غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 09-11-2018, 12:29 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه؛ والقَصايد لُو تعبّر عن حُبك شابت آبيات الغْزل و إنِعدم وْزن القَصيد


.
لا اله الا الله.
,
,
\\تُركيا||إسطنبول//.
,
نزل نظارته وتقدم ببتسامه لما شافها مع الممرضه وتمشي بالحديقه,وقف ونطق ببتسامه؛لا دام انك طلعتي من الغرفه معناتها صرتي بخير.
تغريد بشوق ولهفه نطقت بدون شعور؛يعني اقدر ارجع لسعوديه واشوف..'انقطع الحكي لما استوعبت على نفسها وامتلت عيونها بدموعها ونزلت راسها'.
الوليد الى استغرب منها ومن دموعها نطق؛ليش قطعتي حكيك!!في احد تبين تشوفينه في السعوديه؟.
تغريد مسحت دموعها من على خدها وبهمس نطقت؛ولا شي ابي ارجع لغرفتي..
الوليد لف للممرضه وحرك راسه بمعنى تروح لما راح قرب ومسك ذراعها وساعدها حتى جلسو على الكرسي الى بالحديقه ونطق ببتسامه؛شوفي احنا بغربه وحاس فيك هذا وانا ولد وقايم بنفسي احس بالوحدهه والضيق ان مو بيتي وبوسط اهلي,كيف انتي هذا وانتي بنت ولا لك احد هنا,تغريد اعتبريني اخوك وخليني اساعدك لما ارتاح واشوفك بين اهلك ومرتاحه.
تغريد نزلت راسها وبهمس بحت صوتها بنبره البكي؛ماعندي اهل لا تسألني مره ثانيه عنهم.
الوليد نطق بستغراب؛ليش في احد ماعندهه اهل!!شي مستحيل'سكت بعدها نطق بسرعه'او انتي يتيمه؟.
تغريد رفعت راسها وطالعت فيه بعيونها الى تلمع من دموعها هزت راسها؛صح مافي احد ماعندهه اهل بس اكيد مو اول مرهه تسمع اهل يتبرون من بنتهم,وبنظرهم انها ميته.
الوليد تعدل ولف لها باهتمام؛ليش وش سويتي انتي حتى توصل لذا الدرجه؟.
تغريد توهقت ونزلت راسها بسرعه,سكتت لثواني بعدها نطقت؛عشان تزوجت شخص مو راضين عنه.
الوليد هز راسه بتفهم وقف ومد يدهه لها ونطق؛تعالي ندخل الجو بدا يبرد لاتمرضين اكثر.
تغريد طالعت في يدهه لثواني وصدت وقفت واهي ماسكه على بطنها ومعقدهه حواجبها وعاضه على شفايفها بالم لحتى وقفت وعتدلت بظهرها ومشت واهي تسحب رجولها والوليد بجنبها,ملاحظه نظراته لها بس تحاول تتجاهله,لان بختصار مستحيل تثق باحد بعد الى صار لها..
,
,
\\الرياض||بالمطار//.
,
سحب شنطته وبيدهه الثانيه معاهه شنطه نُهى,لف لها على صوت جواله؛نُهى جوالي بجيبي جيبيه.
نُهى طالعت في بستغراب من طلبه لما شافت نظراته على الشنط خذت لها نفس وقربت وسحبت الجوال ورفعت حاجبها ببتسامه باهته؛مّلاذ!!افتح الخط لها ولا مشغول عندك زوجتك!!.
عبدالعزيز ابتسم على جنب وهز راسه نزل الشنط وسحب جواله؛خليك عند الشنط'وصد بيروح ولف لها'وامسحي هالافكار السخيفه من بالك,لان ماكلمت بنات وانا عزوبي تبي اكلم لما تزوجت'وراح عنها'.
نُهى صدت واهي تمثل عدم الاهتمام بقهر منه..
عبدالعزيز رفع الجوال وعيونه عليها خذا نفس ورد؛هلا مّلاذ.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 09-11-2018, 12:35 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه؛ والقَصايد لُو تعبّر عن حُبك شابت آبيات الغْزل و إنِعدم وْزن القَصيد


.
لا حول ولا قوة الا بالله.
,
,
طلع من المطبخ وبيدهه الصحون؛صح من قال لك اني طلعت؟.
فواز؛الله يخلي عزيز قال لي ولا انت ساحب على ولا عبرتني,وقلت اكلم صديقي واخبرهه بذا الخبر الزين وافتح نفسه.
مُصعب ضحك واهو يفتح الاكل ويحط له في صحنه؛عزيز ذا مو مخلي حركاته الحين منبهه لايقول لك بس خرب علي كنت بسويها لك مفاجاءه واجيك البيت بس ماش راحت علي نومه وقلت اجي لك الصباح بس ماقصر عزيز قام بالواجب.
فواز رفع الصحن؛تبي اهفك بذا الصحن اجل مفاجاءهه,صدق انك بارد انا من خبرني وانا على اعصابي بس متى يخلص الاكل عشان اخذهه واروح لان امي محلفتني ماطلع الى واهو بيدي,وانت بتجي لي الصباح.
مُصعب؛والله الى صار فيني خلاني اكسب صفه البرود بشكل ماتتصورهه ولا انا اصير بارد حتى بخيالي ماكنت افكر فيها.
فواز تنهد بضيق ونطق؛ليت ذا شي الوحيد الى تغير فيك,انت كل شي تغير فيك وكانك انسان ثاني مو مُصعب الاول الى كله ضحك واستهبال والفرح يشع من عيونه وابتسامته الصافيه من كل ضيق وحزن,تغيرت يـ مُصعب تغيرت.
مُصعب نزل راسه ونطق؛الى صار بي مو شوي يـ فواز,تعرف وش يعني ينقتل ابوك والكل يطالع فيك بنظرات انك انت المُجرم!!هالنظرات بس كفيله انها تقتل كل شعور حلو بداخلي,تعرف وش يعني انت مظلوم بس عاجز حتى تكشف هالشي ولا عندك لو طرف خيط يوصلك للحقيقه,تعرف وش يعني تفقد اعز انسانه على قلبك بعد حرمان دام ثلاث سنوات واخر شي لقاء واحد بعد طول الغيبه هذي كلها ماتجاوز حتى الساعه وبعدها قطع وعد انها بتزورني من جديد بس الموت ياخذها....
رفع راسه يطالع فيه بعيونه الى امتلت دموع وهمس؛كل ذا ولا تبيني اتغير!!.
فواز بضيق بلمعت عيونه من دموعه الى مانعها تنزل راح وجلس جنبه وضمه بدون لا يتكلم,لان عاجز عن الكلام وش ممكن يواسيه فيه كل الى صار له ماحد يتحمله كيف لا صار كل شي ورا بعض,اهو فقد بس اخته ويحس ان هالضيق الى بصدرهه بيذبحه كيف عاد مُصعب الى بصدرهه اضعاف أضعاف هالحزن..
مُصعب حاول بقد مايقدر يتمالك نفس ولا يسمح لدموعه تنزل قدامه بس خلاص روحه انهلكت قوته انعدمت,انفجر يبكي وكانه طفل,عاجز عن الكلام او حتى تعبير بصدرهه كثير حكي بس مو قادر يطلعه يحس نفسه بيختنق من كثر الحكي الى بداخله,ضل على هالحال فترهه لبعد ماهدى وسكر عيونه بتعب وارهاق..
فواز الى حس بنتظام انفاس بعد عنه بهدوء لما تمدد على الكنب وقف ورفع رجوله على الكنب جلس على الارض بجنب الكنبه وحط يدهه على جبينه وبدا يقرا عليه بعض من الايات عسى يرتاح ويخفف عنه لو شي بسيط من الى فيه..
جلس فترهه طويل على هالحال وبدون لا يحس خذاه النوم..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 09-11-2018, 12:40 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه؛ والقَصايد لُو تعبّر عن حُبك شابت آبيات الغْزل و إنِعدم وْزن القَصيد


لا حول ولا قوة الا بالله.
,
,
\\الرياض||بالمطار//.
,
مّلاذ ردت؛ليكون بس اتصلت بوقت غلط,ادري الوقت متاخر بس احتاج اكلمك؟.
عبدالعزيز وعيونه على نُهى هز راسه؛لا عادي شدعوهه,قولي اسمعك.
مّلاذ وبيدها ملف قضيه مُصعب؛انت متاكد ان عطيتني كُل الاوراق الخاصه بالقضيه؟.
عبدالعزيز؛ايوا ليش؟.
مّلاذ؛احس فيها شي ناقص.
عبدالعزيز حقد حواجبه؛كيف يعني ناقص!!.
مّلاذ خذت لها نفس وهزت راسها وسكرت الملف؛يعني يا في شي ناقص بالملف او القصيه كُلها فيها غلط.
عبدالعزيز بفرحه و امل نطق؛يعني حصلتي ثغرهه او غلطه توصلنا للقاتل الحقيقي؟.
مّلاذ ستندت على كرسيها وهزت راسها؛لا بدري على هالشي يـ عبدالعزيز القضيه فيها شي غريب شي مافهمته يمكن يوصلنا لطرف خيط.
عبدالعزيز تنهد بخيبه ونطق؛طيب مّلاذ بكلم مُصعب وبقوله يقابلك ومنه خذي كُل التفاصيل الخاصه بذاك اليوم.
مّلاذ هزت راسها؛ايوا يكون احسن.
عبدالعزيز واهو يسمع نداء الرحله؛مّلاذ اعذريني لازم اسكر لان بالمطار والطيارهه بتقلع,بس انتي روحي لمكتبي وهناك بيساعدونك وشوفي اذا فعلاً في شي ناقص في الملف نسيت اعطيك اياه.
مّلاذ؛اوك وتوصل بالسلامه'بعدها سكرت'.
عبدالعزيز دخل جواله بجيبه و راح مسك شنطته وسحبها ولف لـ نُهى؛يلا ليش واقفه ماتسمعين النداء.
نُهى بقهر منه مسكت شنطتها وسحبتها واهي تمشي وراه وتتافف من الشنطه الثقيله وعجزت تسحب فيها.
عبدالعزيز كاتم ابتسامته واهو يسمع تافف وحلطمتها لف عليها وشافها واهي تسحب بالشنطه وتمشي بخفيف راح لها ونطق؛لو نجلس كذا ماوصلنا الى الفجر.
نُهى كشرت ونطق؛اجل كان فيك خير خذها عني يدي تفككت وانا اسحب فيها.
عبدالعزيز تافف ومسك شنطتها؛ابي افهم حاطه بيتكم كله فيها!!ليش ثقيله كذا؟.
نُهى؛مو شغلك.
عبدالعزيز سحب عليها ولا رد ومشى عشان يلحق على الطياره لان لو بيضل يرد علها ماراح يخلصون.
,
,
\\بقصر ابو الريم||جناح غُفران//.
,
نايمه والعرق يصب من جبينها و وجهها واهي تمتم بكلمات غير مفهومه وشادهه على قبضه يدها,لدقايق واهي على هالحال بكابوس محاوطها واهي مو قادرهه تطلع منه فزت وصرخت برُعب.
وعيونها الدور في الجناح ويدها على صدرها الى يصعد و يهبط بشكل سريع ودقات قلبها المتسارعه.
لفت بسرعه وبخوف لما انفتح الباب ودخلت منه الريم بخوف ركضت لها ضمتها واهي تسمي عليها وتمسح على ظهرها..
لفترهه ضلت على هالحال لما حست فيها هدت ونطقت؛لين الحين هالكوابيس مُلازمتك!!.
غُفران بلمعت عيونها بدموعها على خدها هزت راسها واهي دافنه راسها بحضن اختها..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 09-11-2018, 12:48 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه؛ والقَصايد لُو تعبّر عن حُبك شابت آبيات الغْزل و إنِعدم وْزن القَصيد


.
لا حول ولا قوة الا بالله.
,
\\بقصر ابو الريم||جناح غُفران//.
,
الريم قربت وباست راسها وبهمس عند اذونها؛انسي يـ غُفران انسي وعيشي حياتك لي متى وهذي حالتك,بكرا الصباح اول شي تسوينه تررحين للعيادهه عند دكتورك حتى يشوفك,حالتك هذي ماينسكت عنها.
غُفران رفعت راسها من حضن اختها وهمست بحت صوتها؛لين الحين هذيك اللحظه مو قادرهه تطلع من بالي كُل ماغفيت بنام داهمتني كيف مسـ...!!.
الريم ضمتها وسكتتها وبهمس؛مو قلنا هالسالفه ماراح تنفتح من جديد,وانتي انسي والحمدلله ماصار لك شي وطلعتي منها باقل الاضرار.
غُفران بعدت عنها وصرخت بموعها الى ملت عيونها؛طلعت منها باقل الاضرار!!وش اقل الاضرار وانا صرت مريضه نفسيه واتعالج عند دكتور نفسي,حياتي انقلبت فوق تحت لايغرك الصديقات الى حولي لان مّلاذ صادقه كلهم بجنبي مصلحه بس,ولا يغرك ان كُل يوم حفلات وضحك وناسه وسهرات لي الصباح كل هذا اسويه بس عشان ماجي هنا بجناحي وانام لان اخاف!!اخاف من الكوابيس الى حتى نومي ماتهنا فيه,تعرفين كم مرهه افز خايفه واجلس ابكي؟عيوني عورتني من كثر التعب والارهاق بس مع هذا ما انام خوف من هالكوابيس تعرفين وش يعني اجلس بالايام مو نايمه عشان بس هالكوابيس,كل هذا وطلعت منها باقل الاضرار!!.
فتحت الباب بسرعه ودخلت بخوف؛وش فيكم وش صاير,غُفران شفيك!!.
الريم لفت عليها وصرخت؛مّلاذ اطلعي وسكري الباب.
مّلاذ طالعت فيها وسحبت عليها وركضت لـ غُفران بخوف وضمتها..
غُفران تعلقت فيها واهي تبكي وتشهاق بشكل يقطع القلب.
مّلاذ بنظرات شرسه تطالع في الريم واهي تمسح على ظهر غُفران وهمست؛وش فيها البنت وش مسويه لها.
الريم وقفت وسحبت مّلاذ من غُفران وصرخت؛انتي ماتعرفين الادب وان مايصلح تدخلين غَرف الناس بدون استئذان عجزت اربي فيك ولا فيك فايده.
مّلاذ بقهر صرخت بوجهها؛البنت ذابحه روحها من البكي وانتي تتكلمين في الآداب,خليتي هالبنت دُميه لك تلعبين فيها مثل ماتبين وتشكلينها على مايعجبك حرام عليك الى تسوينه فيها!!وش مسويه فيها حتى انجنت كذا وتبكي بذا الشكل انتي مـ...!!.
سكتت بصدمه لما حست بكف من الريم على وجهها طرحها على الارض وضرب خصرها على حافه السرير وشعرها غطا وجهها المصدوم,سكرت عيونها بالم واهي تقاوم دموعها وبهمس؛ماتستاهل انزل دموعي عشانها ماتستاهل..
رفعت راسها بسرعه لما صرخت فيها الريم واهي تاشر على الباب وتقول لها تطلع,وقفت ويدها على خصرها وعاضه على شفايفها بالم,رفعت شعرها واهي طالع في الريم بنظرات حقد لفت لـ غُفران وقربت لها وباست راسها ببتسامه خفيفه تخفي فيها المها نطقت بهمس؛هدي نفسك ياقلبي واي كلام مايعجبك لا تاخذينه'وراحت طالعه من الغرفه'


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 09-11-2018, 12:55 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه؛ والقَصايد لُو تعبّر عن حُبك شابت آبيات الغْزل و إنِعدم وْزن القَصيد


.
سبحان الله العظيم.
,
\\بقصر ابو الريم||جناح غُفران//.
,
الريم لفت لـ غُفران ورفعت اصبعها بتهديد واهي راصه على اسنانها بقهر نطقت؛اذا وصل الى صار لـ مّلاذ صدقيني يـ غُفران ماراح يصير لك خير,وهذاني نبهتك اذا وصل لها او عرفت انها حست بشي بس راح تشوفين الوجهه الثاني مني'طالعت فيها بنظرهه تخوف وصدت بسرعه وطلعت من الغرفه وضربت بالباب دليل على قهرها وعصبيتها'.
غُفران لما طلعت طاحت على السرير واهي تبكي وتشاهق تعبت معاد فيها القوهه انها تتحمل اكثر من كذا وقفت بضعف وسحبت العلبه حقت الدواء حقها خذت لها حبّه حتى ترتاح وتهديها وتقدر تنام بهدوء,لانها ايقنت ان مستحيل تنام بدون هالحبّوب لو وش حاولت وسوت عشان تتركها تلاقي نفسها تنجبر عليها من جديد..
,
\\بالمكان المجهول||بمكتب عادل//.
,
رفع جواله بعد ماشاف اتصالها ورد بسرعه؛شفتي من طلعت مّلاذ هذي!!.
بصدمه نطقت وهزت راسها؛كنت شاكه والله كنت شاكه,لازم نبعدها عنا او بنطيح بمشاكل مالها اول من تالي.
عادل هز راسه ونطق؛نبعدها!!بس كيف؟.
نطقت بقهر؛انا الى اعلمك كيف دور لي طريقه وبعدها لو وش كانت.
عادل بصدمه نطق؛بس مّلاذ هذي تصير ا...!!.
وكانها عرفت وش بيقول ونطقت بسرعه؛اسكت ولا تتكلم عارفه وش بتقول مّلاذ بتبعدها عن مُصعب وانتهينا مستحيل اسمح لها تهدم الشى الى سويته طول الثلاث سنوات الى راحت,ولو عرفت او بس حسيت انها وصلت لنا مصيرها بيكون مثل مصير زوجة مُصعب ايلاف..
عادل وكانه تذكر شي ونطق؛على طاري إيلاف تعر..!!.
نطقت بضيق؛مالي خلق اسمع شي يـ عادل خله وقت ثاني.
عادل تنهد ونطق؛ليش تسوين بنفسك كذا,متى وصلتي لذا الحاله انتي مو كذا انا متاكد من ذا شي.
تكلمت واهي منزله راسها؛مليت صح وبتتركني انت بعد!بس لما تشوف عيون الى ادافع عشانه صدقني بتسوي اكثر من كذا بس المهم مايصير له شي ويدخل السجن لان راح اموت بعدهه.
عادل نطق بسرعه؛بسم الله عليك,بس والله اقول لك خوف عليك وعمري ماراح اتركك طلعي هالشي من راسك.
ابتسمت ورفعت راسها وكانها تذكرت شي نطقت بجمود واختفت ابتسامتها؛خلاص سكر'وسكرت الخط بوجهه'.
عادل تنهد بضيق ورمى الجوال بقهر؛وهذا انتي انا اذبح نفس هنا وانتي بس تميلين لي واقول اخيراً حست فيني قلبتي علي بثواني بس'دف الطاول برجله وصرخ بقهر وطلع برا ياخذ له نفس'
,
\\الرياض||الفيلا حقت مُصعب//.
,
رفع راسه بالم وحط يدهه على رقبته لف و شافه لين الحين على حاله لف وسحب جواله وشاف فوق اربعين اتصال من امه فز بخوف وطلع بعيد عن مُصعب حتى مايزعجه وكلمها وكلها ثواني بس وصل له صوتها؛يمه.
ام فواز بنبره بكي وقلق وتوتر.!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 09-11-2018, 01:04 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه؛ والقَصايد لُو تعبّر عن حُبك شابت آبيات الغْزل و إنِعدم وْزن القَصيد


.
سبحان الله العظيم.
,
\\الرياض||الفيلا حقت مُصعب//.
,
ام فواز بنبره بكي وقلق وتوتر؛فواز يمهه انت وين حرام عليك خبصت قلبي عليك.
فواز تنهد براحه ان مافيهم شي وابتسم بخفيف؛اعذريني يالغاليه,والله ماقويت اطلع واترك مُصعب بهالحاله الى اهو فيها وبدون لا حس على نفسي نمت ونسيت اعطيك خبر.
ام فواز تنهدت بضيق ونطقت؛شوفه اذا يرضا يجي عندنا ويسكن معانا لا يجلس بهالبيت بروحه,والله ان مثل ولدي ولا يفرق عنك بشي,خاطري اشوفه قول له يجي عندنا.
فواز ابتسم لما شاف مُصعب صحى ويطالع فيه صد وضحك؛افا بس أُم فواز تبي شي ولا اجيبه لها,سوي له سرير بغرفتي جاين لك الحين.
ام فواز ضحكت وهزت راسها؛ياقلبي انتي يلا انتظرك'وسكرت'.
فواز ضحك ونزل جواله ولف وراح لـ مُصعب ببتسامه؛اوهه مُصعب صح النوم ياتبن,ظهري تكسر عشانك اعرف قيمتي عاد.
مُصعب ابتسم بخفيف ونطق بهدوء؛مانحرم منك ياخوي.
فواز ابتسم وجلس قدامه على الطاوله؛دام اني اخوك وتسمع كلامي قوم معاي الحين.
مُصعب طالع فيه بستغراب ونطق؛وين بنروح!!.
فواز وقف وسحب مُصعب من ذراعه لما وقفه معاهه وسحبه لغرفته وسط استغراب مُصعب..
مُصعب فتح عيونه بصدمه واهو يشوف فواز يفتح الدرج حقه ويطلع منه الشنطه صغيره وحط فيها كم لبسه لـ مُصعب,نطق بسرعه؛هيه انت وش تسوي!!والله ان ترجع كل ذا الملابس الى رميتها على الارض في الدرج وترتبها من جديد,بعدين خير وش له ذا الشنطه وين بتوديني انت!!.
فواز ساحب عليه ولا رد ليما قفل الشنطه ولف له ببتسامه واهو شايل الشنطه بيدهه؛انت ضيف في بيتنا بأمر من امي,معن والله انت مو ضيف ويشهد الله على كلامي.
مُصعب فتح عيونه على وسعها ونطق؛فواز تستهبل على راسي وش..!!.
فواز ماخلاهه يكمل كلامه لان سحبه معاهه لبرا الفيلا وسط محاولات مُصعب الرافض ان يطلع من الفيلا بس مع هذا ركب السيارهه وحرك بسرعه حتى مايمدي مُصعب ينزل منها..
مُصعب تافف؛انت متى بتخلي منك حركات الاطفال هذي هاه!!.
فواز لف له وضحك؛لما تخلي منك هالعناد,شفيها اذا جيت ونمت عندنا بتموت!!.
مُصعب لف له؛الى بموت بسببك طالع طريقك لا تعدمنا.
فواز ضحك وهز راسه؛ابشر عمي أوامر ثانيه.
مُصعب طالع فيه بطرف عينه وصد عنه ببتسامه خفيفه على شفايفه
فواز طالع فيه وضحك وصد يطالع في الطريق..
,
,
\\تُركيا||بالمستشفى//.
,
مسكرهه عيونها و اهي شاده على حديد السرير وكلماته الاخيره لها تتردد في اذونها,بكت شوق بكت خوف وبكت ندم..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 09-11-2018, 01:08 AM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه؛ والقَصايد لُو تعبّر عن حُبك شابت آبيات الغْزل و إنِعدم وْزن القَصيد


سبحان الله العظيم.
,
,
\\تُركيا||بالمستشفى//.
,
لو مادخلت نفسها باشياء اهي مو قدها م كانت الحين هنا!!وبعيدهه عنهم وتضل طول عمرها مجبورهه تعيش تحت اسم وهويه مو هويتها.
نزلت راسها بشهقاتها وصوت بكيها الى ملا سُكون الغرفه,دفنت وجهه بمخدتها واهي تحس ودها لو تتكلم طلع لو شوي من الحكي الى بصدرها,تحس بيجي يوم وتختنق فيه..
رفعت راسها على صوت الباب ولما شافت الوليد دخل سحبت وشاحها وحطته على شعرها ومسحت دموعها.
الوليد بخوف ركض لها؛تغريد شفيك!!شصاير.
تغريد شهقت بخفيف واهي منزله راسها همست وعيونها على يديها الى بحضنها وبحت صوتها؛وش شعورك لو انت عايش بهويه شخص ثاني,وانت مجبور!.
الوليد معقد حواجبه من حكيها؛كيف يعني!.
تغريد تغارقت عيونها بدموعها وهمست؛اذا انت منصدم ومستغرب من الى اقوله كيف اهم!!كيف اهو'رفعت راسها وبهمس نطقت بامل'تتوقع بيسامحني اذا عرف اسبابي'ضحكت وهزت راسها'اكيد اهو اصلاً يحبني!!كيف حاله الحين ماقدر حتى اتخيل وضعه..
الوليد منصدم من حالتها اشر للممرضه تحط لها مهدئ وفعلاً سوت مثل ماقال لها بعد فترهه قرب اذونه من شفايفها لما سمع همساتها..
سمع الى قالت ورفع نفسه بسرعه واهو يطالع فيها بصدمه وكلماتها تتكرر في مسامعه!!.
,
,
\\قصر آبو الريم||جناح مّلاذ//.
,
جالسه على سريها ومنزله راسها بلمعت عيونها واهي ضامه يديها لحضنها واهي تقاوم دموعها..
بضيق عميق بداخلها من تصرفات الريم,تحس وكانها تعرف شي عنها هو سبب هالمُعامله بس خوفها من هالشي مو مخليها تبحث او حتى تسألها,خايفه تنصدم بشي ماتقدر تتحمله وهالشعور الى بداخلها مخوفها حيل..
رفعت راسها وقفت وتوجهت لـ مكتبها تحُل بقضايا الناس وتغرق في مشاكلهم عساها تنسى الى فيها..
الريم فتحت الباب وعيونها دور بالغرفه ماحصلتها شافت نُور يجي من الغرفه الى فيها مكتبها عرفت انها فيها طاحت عيونها على الملف الى على السرير قربت بهدوء ورفعته..
مكتوب عليه"قضيه مُصعب"رفعت الملف لها واهي تتصفح فيه بهدوء وعيونها تقرا ينظرات خاطفه وسريعه..
رفعت راسها بسرعه على صوت مّلاذ.
مّلاذ رفعت حاجبها واهي طالع فيها؛نعم!!بغيتي شي'وقربت وسحبت الملف من يدها'.
الريم بطيف ابتسامه استهزاء على شفايفها نطقت؛ولا شي بس الى صار اليوم مابيه يتكرر,وانتي اعرفي كيف تتصرفين واضمن لك ماراح يصير لك شي مني.
مّلاذ نزلت الملف على الطاوله ولفت لها؛خلصتي!!زين انا مشغوله'ولفت عنها داخله لمكتبها وسكرت الباب وراها'.
الريم واهي طالع في الملف لثواني قربت وخذته وطلعت من جناحها بكُل هدوء..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 09-11-2018, 01:32 AM
fans brooq fans brooq غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: والقصايد لو تعبر عن حبك شابت آبيات الغزل و إنعدم وزن القصيد


كملي حياتي
منتظرتك
تسلم أناملك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 10-11-2018, 03:02 PM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: والقصايد لو تعبر عن حبك شابت آبيات الغزل و إنعدم وزن القصيد


.
استغفرالله.
,
\\تُركيا||بالمستشفى//.
,
نطق بعدم استيعاب؛كيف انتي مو تغريد!!.
قرب لها ونطق بسرعه؛تسمعيني وش جالسه تقولين كيف انتي مو تغريد!!وش سالفتك وش القصه الى وراك,اذا انتي مو تغريد من تكونين اجل'تنهد بضيق لما شافها سكرت عيونها,وقف وراح لدولاب تبعها طلع شنطتها وفتحها وطلع منها الجواز حقها..
اسمها تغريد وصورتها فيه كيف الحين تقول ان اهي مو تغريد!!وش قصدها بانها مجبورهه تعيش تحت هويه شخص ثاني!!طالع فيها بشك ان تكون مريضه نفسيه او عندها انفصام.
رجع كُل شي مكانه ولف يطالع فيها ونطق بهمس؛وش سالفتك,عجز عقلي يستوعب.
خذا له نفس ولف للممرضه وتكلم؛خليك معاها ولا تفارقينها و بس تصحى عطوني خبر'وطلع من الغرفه'.
,
,
\\بالفيلا حقت آبو عبدالعزيز||بالصاله//.
,
تقدم بهدوء وجلس جنبها ورمى نفسه بجنبها وميل راسه حتى صار على كتفها.
نجلاء عقدت حواجبها ونطقت؛غريبة شفيك هاجد!.
صقر سكر عيونه بهدوء ونطق؛ولا شي بس مالي خلق.
نجلاء رفعت كتفها ونطقت بحماس؛قوم نطلع نتمشى حتى انا ملانه وضايق خلقي.
صقر فتح عيونه ورفع حاجبه؛صاحيه انتي شايفه الساعه كم!.
نجلاء قامت بحماس وسحبت يدهه معاها تقومه؛ايوا يلا تكفى صقر قوم.
صقر طالع فيها لثواني وتافف واهو يطالع فيها بطرف عينه؛ليش ماعرف اردك من شي؟.
نجلاء ضحكت ونطقت بسرعه وتركت يدهه؛الحين بجي لك بس بلبس عبايتي'وركضت بسرعه تجيب عبايتها'.
صقر لثواني بس وقف لما شافها وراح لها؛لا يسمع ابوي شوي شوي رجيتي الارض من حماسك,والله لو يدري ان يذبحني.
نجلاء مسكت يدهه وسحبته معاها لبرا واهي تضحك.
صقر ضحك وهز راسه وفتح السياره وركب واهي معاهه وحركو.
جاهلين العيون الى طالع فيهم من الشباك بضيق من وضعهم!.
,
\\عند مُصعب و فواز//.
,
وقف السياره ودخلو البيت.
ام فواز الى كانت بستقبالهم قربت ودموعها ماليه عيونها واهي تضم مُصعب بدون لا تتكلم تحس لو بتفتح فمها بتبكي.
مُصعب ضمها ونزل راسه على كتفها,سكر عيونه الى احرقته من دموعه لما تذكرها تشبه لـ أمها في كُل شي وهذا الى اوجع قلبه واهو بين احضان ام فواز.
فواز حب يغير جوهم ونطق بضحك؛لا يمهه ماهقيتها منك,اجل انا ولدك الى حرقتي جواله من خوفك عليه اخر شي من شفتي مُصعب سحبتي علي.
ام فواز ضحكت بخفيف ومسحت دموعها وبعدت عن مُصعب وضمت وجهه بيدها الى ملتها التجاعيد ونطقت بحنيه صوتها؛طمني عليك يامي.
مُصعب ابتسم مسك يدها وباسها؛الحمدلله على كُل حال يمه,وبشوفتك صرت احسن.
ام فواز ضمته؛ياقلبي.
فواز كشر؛اها لين لحين حاطيني وضع المزهريه.
مُصعب ضحك وضمها اكثر؛موت من الغيره.
ام فواز ضحكت وفتحت يدها الثانيه له؛تعال ياروحي انت.
فواز ضحك وراح لها.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 10-11-2018, 03:06 PM
Saiirah Saiirah غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: والقصايد لو تعبر عن حبك شابت آبيات الغزل و إنعدم وزن القصيد


.
استغفرالله.
,
\\بالصباح||بيت آبو فواز//.
,
ام فواز دخلت الغرفه وسكرت التكيف و فتحت الشباك ولفت لهم؛يلا قومو بسكم نوم,يلا سويت لنا فطور بالحديقه الجو يفتح النفس على هالصباح.
فواز دفن وجهه بالمخدهه بانزعاج من اشعه الشمس وهمس بصوت كله نوم؛يمه تكفين بس خمس دقايق.
مُصعب رفع نفس واهو يمسح وجهه وببتسامه لف لـ ام فواز ونطق؛صباح الخير.
ام فواز لفت لـ مُصعب ببتسامه؛صباح النور ياقلبي انت'ولفت لـ فواز وسحبت المفرش منه'قوم تعلم منه مو انت اجلس اجرجر فيك من هالسرير كانت توك بالإعدادي.
فواز رفع راسه وطالع في مُصعب وبصوته الى كله نوم؛صدقني ذي اخر ليله تبات فيها عندنا,لان الوضع زاد عن حدهه ياخي انت ليش دايماً الشخص المثالي بعيون الكُل تعبتني.
مُصعب ابتسم بهدوء وقف وراح لداخل يغسل وجهه.
ام فواز قربت وضربت كتفه؛قوم بس وخل عنك هالحكي الزايد انتظركم تحت.
فواز خذا له نفس وهز راسه؛ابشري.
ام فواز ابتسمت له وطلعت برا الغرفه.
فواز وقف على طلعت مُصعب الى يجفف وجهه بالمنشفه؛سمعت امي شتقول اكيد المهم انا ببدل ملابسي وبعدها بجي.
مُصعب هز راسه وراح لشنطته طلع منها ملابسه ولف لـ فواز؛اوك'ودخل للحمام عزكم الله'.
فواز لما راح دخل غسل وجه بعدها راح لغرفته الملابس حتى يبدل ملابسه..
,
,
\\سويسرا"جنّيف"||عند عبدالعزيز و نُهى//.
,
مد الفلوس لسايق التاكسي الى خذاهم للفندق ولف لـ نُهى الى من طلعو من المطار واهي نايمه تكلم بهدوء ويدهه على كتفها؛نُهى يلا اصحي وصلنا,نُهى..
تافف ونزل من التاكسي ولف لـ احد مُوظفي الفندق الى بدا ينزل الشنط من السياره بعدها راح للباب الثاني وفتحه وقرب لها وشالها بعد مافقد الامل انها تصحى.
عبدالعزيز طالع فيها لما حطت راسها على كتفه لثواني بس وابتسم بهدوء وهمس؛لذا الدرجه نومك ثقيل!!.
لف ودخل للفندق ولما شافوه شايلها ساعدوهه لان مابيقدر بروحه فـ ساعدوهه بفتح الاصنصير لحتى وصلو لجناحهم قرب لحتى السرير ومددها عليه نزل جزماتها والجاكيت الى عليها وغطاها وطلع..
عبدالعزيز ببتسامه نطق للموظف الى ساعدهه؛شكراً لك.
الموظف ابتسم له بعدها طلع وسكر الباب وراهه..
عبدالعزيز رمى نفسه على الكنب بتعب وطلع جواله حتى يكلم مُصعب ويخبرهه بـ ملاذ.
لثواني وتكلم مُصعب؛اوهه هلا بالمعرس بما انك اتصلت اكيد وصلت الحمدلله على السلامه.
عبدالعزيز تنهد ونطق؛اي معرس يشيخ خلني ساكت بس,و الله يسلمك.
مُصعب قام من على الطاوله حقت الطعام بعد ما استئذان منهم وبعد عنهم شوي وعقد حواجبه؛ليش وش صاير؟.
عبدالعزيز خذا له نفس وعيونه على نُهى النايمه ونطق بضيق؛ماعليك مني اسمع وش بقول لك ونفذه وبس.


الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية: والقصايد لو تعبر عن حبك شابت آبيات الغزل و إنعدم وزن القصيد

الوسوم
أبيات , الغْزل , القَصيد , تعبّر , حُبك , روايتي والقَصايد , صابت , إنِعدم , وْزن
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية: لم يتبقى من حبك سوى خذلان رسم بألم Ma_ral روايات - طويلة 21 04-06-2018 03:13 PM
روايتي الثانية : رحت ارفع الراس وجيت وراسي مكسور . مزااجــي روايات - طويلة 3 13-09-2016 10:55 AM
روايتي الثانية / جبروني فيك حسبي الله عليك _SY12 روايات - طويلة 15 28-09-2015 09:10 PM
روايتي الثانية :إميلي وجهان لعملة واحدة ترانيم 1997 روايات - طويلة 4 03-08-2015 01:26 AM
شرفوني في روايتي الثانية : ^^ خفايا القلوب ^^ NaduRim روايات - طويلة 2 21-04-2015 10:25 AM

الساعة الآن +3: 04:59 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1