غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 10-01-2019, 08:38 AM
جميلة بنصف وجه جميلة بنصف وجه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أمانة وإن طلبت الفراق دخيلك لا تفارقني !/بقلمي




آلبآرت آلثآمن

،
،
،


فالمصلىَ }

صوبَ ام شماَ ، بعدَ م سلمتَ وخلصتَ صلآتهآ ،

سمعتَ صوتَ صيآح ورآهآ ، لفتَ و شآفتَ حرمهَ و بنتهآَ حذآلهآَ تهديهآَ

رآحت صوبهمَ وبكلَ حنيهَ : شفيها امج يا بنيتي ، وليش تصيحون ؟!

جوآهر : خالتييي اخويي اللي مالنا غيره بهالدنيآ انعمى يا خالتييَ

ام شما : لا حول ولا قوه الا بالله ،
عيل انتي اكيد اخت حمد رفيج ولدي َ،

جوآهر : هيه انا جوآهر اخته،

ام شما : فديتكم وآلله ما تستاهلون اللي صار فالغالي ،
ويلستَ حذالَ ام حمدَ وحضنتهاَ

: هديَ ياختيهَ هديَ , الغاليَ مب محتايَ الا دعواتجَ الحينهَ ،
و تراه قدر و مكتوبَ فديتجَ , لا تصيحينَ


،

صوبَ غرفهَ حمد }

الممرضهَ كانتَ كل شويَ تجيك عليهَ ، بآوآمر من الدكتورَ ،

وبهالمرهَ شافت عينَ حمد ترمشَ ، راحت ركضضض
صوب الدكتورَ و الشبابَ حسوآ انه حمد نشَ

خالد : اكيييد حمد نششش !!

الشبابَ : الحمدلله يارب الحمدللهَ

خالدَ : يا الله كيف بتكون رده فعله يوم بيعرف انه انعمىَ ,
مب عارف كيف اقول له ،

عامر : الحق يا خالد ، روح انت خبره قبل لا ايي الدكتور ،
صددقني الصدمه منك بتكون اهون خصوصا انك شخص قريب منه ،
و بتهون عليهَ

خليفه وراكان : صح كلام عامر يا خالد ، توكل ع الله و روح خبره ،

خالد : امري لله بعد شسوي ..

،

عند الدكتور }

الممرضه : دكتور المريض حمد الـ....... نشَ !

الدكتور و هو يروح بسرعه صوب غرفه حمد ،

،

خالد وهو يدخل الغرفه : حمد

حمد وهو يتحسس الوايرات اللي عليه :
خالد ! تكفى خبرني ويني انا الحين وشو هالوايرات اللي علي ،
ليش مب قادر اشوف !! ولا احسس بريلي اليمين !!

خالد : اهدى يا حمد اهدى ، بقولك كل شي بس انت اهدى ،

ورآح صوبه : كنت طالع من صوبي و انت ضايج و ف دربك
سويت حادث و

حمد : هه .. تشللت و انعميت ، صح ! قول ي حمد قول !!

خالد : لا حول ولا قوه الا بالله ، حمد استهدى باللهَ

الدكتور راح صوب خالد وبحركه بايده ( بين له انه يبا يرمسه بره )

خالد وهو يزقر الشباب ، يو صوبه ،

خالد : خلكم عنده دقايق بروح للدكتور و راجع ،

الشباب : حاضرين ،

،

عند الدكتور }

خالد : بشرني دكتور ؟ ظهرت النتايج !

الدكتور : هيه نعم ، لحسن حظ حمد ، انه اصاب " التهاب العصب البصري "
و هالعمى ، عمى مؤقتَ ، يعني له علاج ومن ياخذه بيتعافىَ
بس المشكله انه مكلف ، و علاجه بره الدوله ، اما باقي جسمه ، اصابات بسيطه
ماعدا ريله اليمين ، يبالها فتره لين تتشافى ،

خالد مآعرف يوصف شعوره مستآنس و متضآيق ، ( مستآنس لآنه عمى مؤقت
وحمد م بيتم عمي طول عمره ، و ضاق صدره لآنه يعرف حاله حمد الاجتماعيهَ م تسمح
انه يتعالج بره الدوله ، وهو راتب ابوه ي دوب مكفنهم هم ف ما بيروم يساعده ) :

الحمدلله ، انه مؤقت ، الحمدلله ، بشرتني الله يبشرك بالجنه يا دكتور ،

الدكتور : ولو ماسوينا شي

،

خالد وهو يخفي الضيق اللي بصدرهَ :حمد ، قول الحمدللهَ

حمد : الحمدلله بس شو السالفه !

خالد : هالعمى عمى مؤقتَ ، يعني فتره و بترد تشوف مره ثانيه
اما ريلك ، ماعليك الا هو كسر ، و شوي شوي بترد شرات اول و احسن ان شاء اللهَ

الشبابَ براحه : الحمدلله يارب ، الحمدلله

،

فالمصلىَ }

ام حمد ( بعد م هدت ) : تسلمين يالغاليه ما تقصرين واللهَ

ام شما : افا عليجَ ياختيه ، ماسويت شي ترانيَ

ام حمد : يلا جواهر نشي خلينا نروح نشوف لو شي يديد عن حمد ،

جواهر وهي تساعد امها : يلا امايه ،

ام شما : انا بعد بيي وياكمَ ابي اخبر عامرولدي ان اخته نشتَ

و نششوآ و آتجهوآ لغرفهَ حمدَ ، انتبه لهم خالد

خالد ظهر لهم : دقايق خالتي بسوي لكم درب ،

ودخلَ و سوى لهم درب و ظهروآ آلشبآب ،

ام حمد وهي تيلس حذال ولدها و هي ترفع ايدها : الحمدلله الحمدلله
ع سلامتك يا الغالي ، الف شكر لك يارب ،

حمد : الله يسلمج اميه ،

جواهر وهي تحضن اخوها : خوفتنا عليييك يا حمد
الله يسامحك ياخويه

حمد : لا تخافون فديتكم مافيني شي انا ، و هالعمى الدكتور قال عنه مؤقت
يعني فتره و بيزوول َ و برد حمد الاوليَ

جواهر و ام حمد و الفرحه ماليه قلوبهم : الحمدللللللله يارب الحمدللهَ

،

آول م ظهروآ من الغرفه ،

عامر انتبه لامه و ترخص من الشباب و رآح صوبهآ ،

عامر : ها اميه بشري ، نششتَ اختييهَ ؟!

ام شما : هيه فديتك نششتَ تروم تشوفها الحين

عامر : يلا عيل بروح اشوفها ،

ام شما : سرينا

،

صوب الشباب
لآحظوآ آن خالد متضايق نوعا ما و يحاول انه ما يبين ،

راكان : خالد شفيك ؟ احسك مب ع بعضك ؟ ، حمد و قام بالسلامه ،
شو اللي مكدر خاطرك يالغالي !

خالد : والله مادري شقولكم ، هو صحيح العمى مؤقت ، بس علاجه بره الدوله ،
و وضع حمد ما يسمح له انه يتكلف بهالعلاج ، خصوصا ان ابوه متوفيَ ،
و انا ابوي متآزم هالفترهَ عليه ديون يسددها مب عارف شسوي والله ،

راكانَ : افا بسَ ! و وين رحت انا ؟ ،

خالد : وانت من وين لك يا راكان ، و انت بعد ابوك متوفي ، - عسى الله يرحمه -

راكان : ترا ابوي الله يرحمه يوم كان عايش، كان راعي شركات ، و من توفى
انا ورثت كل شي ، يعني انا اللي ادير شركاته مع عمي ، و الخير وايد ماشاء اللهَ
انسسى هم العلاج و خله علي انا

خالد : صدق والله ؟ مشكوووووووووور ياراكان ماتقصر ، والله اللي تسويه
مستحيل حد غيرك يسويه ، بهالزمن الاخوان يتضاربون ع الفلوس ،
وانت تتكلف بعلاج شخص م صار لك يوم و انته تعرفى حتى ،

راكان : يا خالد الفلوس تروح و ترد ، ما تهم ، اهم شيَ ان حمد يقوم بالسلامهَ ،
و اعتبر السفرهَ ع حسسابيَ و الامور خالصهَ

خليفه : والله ان قلبك ابيض و فيك الخير يا راكان

راكان ( استحى من مديح الشباب له ) : تسلمون والله ،

خالد : مب عارف كيف ارد جميلك وآللهَ ،

راكان : ماله داعي هالكلام ترانا اخوان ولا نسيت ؟

خالد : ههه لا لا ما نسيت فديتك ،

خليفه : شباب ! شرايكم كلنا نروح ! منها حمد يتعالج ومنها نغير نفسيته بعدَ ،
اكيد الغربه بتييب له الضيج هناك ، خصوصا ان الحين اجازه !

خالد و راكان : وآلله فكرررررره !

راكان: خلاص انا بضبطَ كل شيَ ، و بتفاهم مع الدكتورَ عشانَ يحولون علاجه لبرهَ الدولهَ ،
و بنحجز اقربَ موعدَ ان شاء اللهَ ، !

الشباب : ان شاء اللهَ

،

صوبَ غرفه شما }

شما : علايه قلبي يعورني حييييييييييييل والله لو سمعتي كلام اخوج
كان مثل السسسسمَ

علايه : شموه والله خلود طيب حييل حييل وانتي تعرفين هالشي
صدقيني قال هالكلام بلحظه غضضب ، حتى انا ، عصب عليَ يوم بغيت ايي عندج
وبعدين بروحه عن ايي يعتذر مني و يابني ،

شما : تهقين ؟!

علايه : هيه وربي انتي ادرى بخلود دومي اسولف لج عنه ،

شما وهي تتنهد : قلبي قارصني ع حمد ، ابي اعرف علومه ، انا السبب فاللي صار له ،
هيه انا ، لو اني مب مكابره و مكبره الموضوع ، جان م دعم ،

علايه : قدر ومكتوب شميم لا تتمين تلومين عمرج ،

عامر فتح الباب ومانتبه ل عليا اللي يالسه ع الكرسيَ ، راح ع طول صوب شما
وباسها ع يبهتها : الحمدلله ع سلامتج يالغاليه ، خوفتينا عليج

شما : الله يسلمك عموري ، اختك ذيبهه و م ينخاف عليها م عليكَ

عامر : هههههه فديت الذيبهه ي ناسَ اخت الذيب ، لو م تطلع ذيبه شو تطلع ( ويدق صدره )

شما : اخخخخ منكك بدينا بدينا ،

عامر انتبه لعلايه شافها و لا شعوريا قال : شحالج عليا !

علايه ( ارتبكت حيييييل ماعرفت وين تودي ويهها ) : ها .. هيه بخير الحمدلله ، تمام !

عامر و ام شمه و شمه : هههههههههههههههههههههههههههههههه

شموه : عليوه ختمتي المعجم انتي ، يبتي المرادفات كلها ،

علايه وهي متحلفه لشموه : اترخص انا عن اذنكم ، ( و طلعت طيراااااان )

عامر : مب هاي العجوز الشمطااء اللي كانت تتحرطم ؟

شما : احححم احححم مسسسرع م عرفت تميزها بعد ، له له له شكله اخوي
طاح بهواج يا علااايه منووو قدددج

ام شما : اياللي ما تستحون ولا تخيلون ، انا امكم يالسه بينكم وتقولون هالرمسه ،
و انت مسود الويه ، من تكون عشان تسآلهآ عن حالها هاه !

عامر ( ويهه صار لوح ) : زوجها المستقبلي احم ،

ام شما : ياللي مضيع المذهب انتهه و تروح صوبه و تعطيه ع راسه

شما : زين تسوين فيه امايه هههههه ويهه صاير طابوق هاليومين َ

عامر : اضحكي اضحكي شعليج ، مريضه مدلعينج محد يقولج شي ،

شما : وي وي حاسدني ع شو ي حظي ، فقيييره وحليلي ،

عامر : هيه باييين ، يالشر

،


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 10-01-2019, 08:39 AM
جميلة بنصف وجه جميلة بنصف وجه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أمانة وإن طلبت الفراق دخيلك لا تفارقني !/بقلمي




آلبآرت آلتآسع

،
،
،
،

ف موتر فهد }


امون : ههههههههههههه ، يعني كنت وآقف صوب الباب تتسمعَ


فهد : احم يقولون َ ،


امون : فهود فهود بسآلك سؤآل جآوب بصراحه هاه ،


فهد : انتي منو يروم يجذب عليج اصلا ، فكينا اسآليَ


امون : آنت تحب شموه صصصحَ !!


فهد ( اختبص , م توقع هالسؤال , متعود اسئله امون تكون غبيه مب محرجه ! ):
هااا ! لا منو قال ؟!


امون : اسسمع اسسسمع ، روميو ينكر حبه لجولييت ، اصلا احسن م تحبهآ ،
كنت خايفه ع مصير قلبك اوخيّي ، لان البنت مخطوبه لـ


فهد : شووووه ! مخطوبه ! و منو خاطبنها !


امون : ههههههههه ررررررروحححححح عيل منو قال ها ،
طلعت فضايحك ولا م طلعتهآ ،


فهد : م تخرسسسسي خالصصصص :@ !!


امون : هههه اسولف اسولف عن تاكلني وربيَ مب مخطوبهَ ،
احححم بس كنت ابي اتآكد وهيك يعني ،


فهد : ماعليه ، لو م خليت هزآعوه يخطبج اليوم قبل باجر


امون : فهوووووووود لااااااااااااااااااااااه


فهد : ههههه عيل اسكتي عني وبلا عياره


امون ( مدت البوز ) : خلاص خلاص سكتنآ آوف ، الوآحد م يسولف وياك بعد ،


شويآت رن فون فهد وكان المتصل خليفه ، رد عليه وخبراه بكل شيَ


وبعد م بند


فهد : شكلي بمدد الاجازهَ


امون : الله وناسسسسسسه يعني بتتم ويانا اكثر عن كل مره ،


فهد : مب وياكم هالمره ويا الربعَ


امون بههتت : هاا -_- !و انتو مجابلين ويوه بعض اربع وعشرين ساعه فالدوام
تقومون تجابلون بعض في الاجازه بعد ! صدق ما عندكم سااااااااااااالفه !


فهد : لا يالغبيه مب ربعي اللي فالطيران ، الشباب اللي تعرفت عليهم فالسينما ،
اخوان ربيعاتج ،


امون : هاااااا اخوان شمو وعليو !!


فهد : هيهه ( وقال لها السالفه )


امون : وحلييييييييييييييييييييييله راكان والله فيه الخييييرَ


فهد : هيه والله وانتي الصادقهَ ، م عليج م بخليه يدفعه كله انا بعد بتكفل بجزء ،


امون ( صخت شوي وهي تفكر ) : فهوووود ! شرايك تتكفل فينا


فهد : كيف يعني ؟!


امون : يعني كل وحده منآ بتسآفر مع اخوها انا وياك و شماني ويا عامر وخليفه
وعلايه مع اخوها خلود ، والله كششخه كششخه بيكون فنتآسستك ،
حتى اننا بنخفف عن ام حمد و اخته ، لان كلكم شباب و ماشي بنات ،


فهد : والله وطلعتي مب هينه يا اوخيتي ،


امون : احم ، اعجببببببك


فهد : خلاص تم


امون نطت عليه وهو يسوق : وافديتك والله و باسته ع خده


فهد : خوزييي عنيي امون عن ادعم انا بعد وبعدين اتكفل بعلاجي بدال م اسفركم


امون وهي تنش بسرعه : ههههههه بسم الله عليك ي الحيوان لا تقول جيه


قبضوآ خط البيييت ،


طبعا امون اول م وصلت ع طول دقت لعلايه و شماني ورمستهم عسبت يرمسون امهاتهم ،
و بما ان اخوانهم وياهم ف متوقعين انهم بيوافقونَ ،!


،


صوب الشباب }


خليفه : شباب بخليكم شويه بروح اشوف الاهل و برد ان شاء اللهَ


راكان و خالد : مرخوصَ


خليفه راح صوبَ غرفه شماَ و اولَ م دخلَ : الف حمد لله ع السلامه ي فندم " و يهبب "


عامر : فضحتنا الله يفضحك ، ف مستشفى نحن مب ف عرسك ،


ام شما : مدري من اللي فضحنا من شوي و سود الويه يدام بنت الناس وسآلهآ عن حالها


عامر : امايه الله يهديج م يصير تسترين ع ولدج العزيز يعني


خليفه : ههههههههاي عيل انا الفضيحه هاه ، والله وطلعت تعشق من ورانا ي عمور
مب هين


عامر تلوم شويتينَ من كلامَهم : اقول انقلع بس انقلع صدق انك م تنعطى ويه ، وطلع


خليفه : شوف والله زعل عموره ، اووووي عموره صوبنا صوبنا ،


عامر اشتط اكثر و راح عنه وسحب عليه ،


،


صوب الدكتور }


راكان راح عن يكلمه و الدكتور عطاه اسم المستشفى ، و اسم الدكتور ،
اللي يطلع ربيعه من الاساس ، لكن يشتغل ف لندن , و تاليها نطر شور الشباب
لجل يحجز التذاكر ويروحون باقرب وقت ،


صوب خالد }


دخل عليهم و خبرهم عن السفره ( بس طبعا ماقال انه ع حساب راكان ، لانه حس
ان حمد بتحز بخاطره ، ف قال انها ع حسابه ) , و طبعا تموآ يشكرونه و آستآنسوآ
ع الخبر ،


خالد : يلا عيل خالتي اشوفكم باجر ان شاء اللهَ ، وديروآ بالكم ع اروآحكم


ام حمد : ماتوصي يالغالي و مشكور حييييل يا خالد تعبناك ويانا


خالد : افا ي خالتي ازعل ترا لا تنسين انكم بحسبه اهلي وزود


ام حمد : فديتك وآلله م تقصصر ،


خالد : هذا الواجب يا خالتي ، يلا مع السلامه


الكل : الله يسلمك


،


ف بيتَ خالد }


امه و ابوه و علآيه كانوآ يآلسين فآلصآلهَ


ام خالد : بشر ي وليدي , شصار !


خالد : ( قال لهم عن حال حمد + السفره ) و كملت عليه علايه و قآلت
عن آقترآح آمون ،


ام خالد : بصراحه كنت افكر اني ازورها باجر ، لان اليوم اكيد وضعها صعب شويه ،
بس بصرااحه خوش اقتراح ، ولا شرايك يا بو خالد


بو خالد : هيه والله وانتي الصادقه يا ام خالد ، وبعدين تراه ولد المرحوم َ
يعني يستآهل كل خير ، شرايكم نخليهآ سفره عآئليه !


خالد: وآلللللللله ابويه ، ! صدق !


بو خالد : هيه فديتك ، انا بروحي متقاعد يعني لا وراي شغل ولا مشغله ،
واليلسه فالبيت تييب الملل ، و من زمان وانتو تحنون تبون تسآفرون و هذيها يت الفرصهَ


علايه اللي تشققت من الوناسه و راحت تحضن ابوها : فدييييييييتك والله الله يحفظك لنا يارب


بو خالد : اميييييين


،


ف بيت بو راشد


آول م وصلوآ ام راشد كانت يالسه فالصاله اللي تحت ، والباجين بغرفهم


دخلوآ آمون و فهد و سلموآ ويلسوآ عند امهمَ وخبروهآ السالفهَ


ام راشد : الحمدلله انه قام بالسلامهَ ، الحمدللهَ ، وبخصوص السفر
بشاور ابوكم و بشوفَ، بس من صوبي موآفقه ، دامه فهد وياج م عليج خوف ان شاء اللهَ


امون : يااااارب يوآفق يآرررررررررب


بهاللحظه دقت ام خالد ،


،


معلومه


[ امون & شماني & علايه ] ربع من سنين ، وبالتالي امهاتهم بعد ربيعات ،
وعلاقتهم مب اقل عن علاقه بناتهم مع بعضهم ،


،


ام خالد ( بعد م سلمت و تخبرتها عن احوالها ) :عيل اكيد العيال قالوا لج يبون يسافرون


ام راشد : هههه هيه والله وانتي الصادقه توهم يطرون لي الموضوع وقلت لهم الموضوع
عند ابوكم من صوبي موآفقه


ام خالد : ام راشد نحن من متى ودنآ بسفره جماعيه الصراحه ، منهآ نغير الجو و نستآنسَ
ومنهآآ عيالنا يكونون ويانا و م نخاف عليهم حتى ، وترا خالد قال العلاج بياخذ اسبوعين ،
مب اكثر ، شرايج انتي ؟!


ام راشد : والله شي طيييب َ يا ام خالد ، وان شاء اللهَ بشآور بو راشدَ و عسى الله يكتب
لنا نسافر مع بعضض


ام خالد : اميييين يارب ، يلا عيل فديتج م بطول عليج بشوف ام عامر
و، واسمحي لي دآقه بهالحزه


ام راشد : ولو حبيبتي ، مسموحهَ ، مع السلامهَ


ام خالد : مع السلامهَ


،


ف غرفهَ شما }


قبلَ م حد من عامر و خليفه يطري الموضوع ،


وصل اتصال ام خالد ،


ام شما : هلا والله هلا هلا ،


ام خالد : اهلين وآلله شحآلجَ الغاليه وشحالها بنتج عساها بخير ؟


ام شما : الحمدلله طيبه و بيرخصونها اليوم ان شاء الله ربع ساعه و رادين البيتَ


ام خالد : الحمدلله ، الا ام عامر ، طروآ لج العيال موضوع السفر ؟


ام شما : لا والله اي سفرَ ، بعدهم م قالوآ لي شيَ


ام خالد ( قالت لها السالفه و قالت ان احتمال كبير ام راشد تخاويهم بعد ) :
بصراحه فكره حلوووه وآيد ، و انا بعد بشآور بو العيال و بشوفه شو يقولَ


ام خالد : خلاص عيل بنطر اتصالكم باجر وبعدها بنحجز التذاكر


ام شما : ان شاء الله فديتجَ ،


ام خالد : يلا عيل بخليج ، مع السلامهَ


ام شما : مع السلامه


وقآلت للعيال السالفه ، و آخترششششوآ آكيد و اولهم شششما


( الله بكون بقربك طول فتره علاجك يا حمد ،
يارب يسامحني يارب ، يارب لا تحرمني منه )


و ردوآ بعدها البيتَ


،


بعيد عن ابطال قصتنآ آلحلوين ،
نروح للبطلَ اللي قلبَ احداث القصهَ من اول م ظهر، !
هيه نعم " راكان " ، الليَ رد البيت و
هو هلكان حده وريله مب قادره تشيلهَ ،


شل فونه ( 20 مكالمه لم يرد عليها )
و مسجين


راكان : خيبه منو متصل كل ها !


جيك ع الارقام ، شافها ارقام ربعه اللوث ، مدمني المخدرآت ،


فتح المسج الاول من ( سعود ) : راكان وييينك محتايين فلوووس انا و سلوم ضرورري
دخيلك سلفني وبردهن لك بعدين ، منتهين خلاص مب قادرين نبي اتعاطى
و الحيوان سليم مب طايع يعطينا الا بعد م نعطيه البيزات


فتح المسج الثاني من ( سلوم ) : يعني بتذلنااا !! برايييك خلاصص م نبا


،


راكان وهو يضحك ع حالهم : هه اشهد انه محد علمني ع الخراب غيركم ،
ي اللوث ، ما تستاهلون الواحد يعطيكم فلس من بيزآته حتى ، انتو ويييييين
و اللي رابعتهم اليوم ويييييييييين ، صدق فرق بين السما و الارض ! اتفوووه عليكمَ


و قرر انه يغير رقمه و فونه عشان يفتك منهم و من صدعتهم ،


طبعآ مآ رمس امه بخصوص السفر ، اكتفى انه يتصل لعمه اللي بحسبه ابوه ،
ويخبره انه بيسحب مبلغ كبير شويه ، عشان يتكفل بعلاج رفيجه ،
و انه بيسافر وياه ، وطبعا عمه م عارض ابد ،


،


و بعد م تمت آلمششآورآتَ تمت الموآفقهَ ، و قرروآ آبطآل قصصتنآَ
يروحونَ لندنَ بعدَ ثلاثَ ايامَ بالضبطَ عشآن يمديهمَ يتجهزون ،
والتذكره ، بطيران الاماراتَ، الساعهَ 1 فالليلَ <


،
،
،
،



ترقبوآ آحدآث آلسفرَ بآلبآرتآت آليآيهَ =) , !


رآيكمَ بالشخصياتَ ؟ ،


شو اكثر شخصيهَ عيبتكمَ ؟

،


و توقعآتكم شو بيصير َ فالبارتات اليايهَ ؟
ههه تكفون لا تقولون البارت قصير وربي ايدي تكسرت
بس لعيونكم كل شي يهون 3> "
لا تحرمونيَ من ارائكم وتعليقاتكمَ 3> "



الرد باقتباس
إضافة رد

رواية أمانة وإن طلبت الفراق دخيلك لا تفارقني !/بقلمي

الوسوم
أمانة , الفراق , تفارقني , دخيلك , رواية , إماراتية , طلبت
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية سأخبئك بين أضلعي ثم أنثر قبلاتي على شفتيك وعنقك واخبرك اني أحببتك وبشدة /بقلمي Asli_novel روايات - طويلة 22 02-12-2018 10:42 PM
رواية قاب قلبين او ادنى /بقلمي Mehya.md روايات - طويلة 39 25-05-2018 08:36 AM
رواية مبصر بلا عيون /بقلمي قيثارة الصِبا روايات - طويلة 0 12-07-2017 09:40 PM
رواية: اللقاء ليس إلا بداية الفراق. -بقلمي- ZAMalr روايات - طويلة 0 03-04-2017 12:20 AM
رواية واكتشفت اني... /بقلمي 88.d.1 روايات - طويلة 32 20-11-2016 05:07 PM

الساعة الآن +3: 03:28 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1