غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 25-11-2018, 12:44 AM
EMAN.Y EMAN.Y غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا تحسب الي جرالي بالهوى كسره /بقلمي


السابع عشر
صعدت هاجر فوق...وكانت بتروح غرفتها وانتبهت ان اسامه منبطح على الكنب في الصاله الفوقيه..
كانت يده مبينه انها ملفوفه..
وماسك زقاره ويدخن..
قربت منه وبهمس:ماتشوف شر..
اسامه ماطالعها .. كان يناظر السقف نفخ الدخان:
الشر مايجيك...
جات هاجر وجلست على نفس الكنبه..يعني قريبه منه مره..
ومسكت يده الملفوفه...ورفعتها..وباست بطنها بشويش..
بعدين قامت تلعب بكفه وذراعه..بلمسات ناعمه:أسامه الله يخليك لاتكرهني..واللهي اتصرف كذا من حر مافيني...
مسك اسامه يدها..وبهمس ونبره قويه:اكرهك..خافي ربك..انا مانام الليل بسبابك..
هاجر:كيف تقول كذا وانت تنام مع الهنوف...
اسامه:
هاجر انتي اللي خليتيني اسوي شي مابي اسويه كنتي تكذبيني ومو واثقه فيني...
هاجر بقهر:بس انت قدرت تروح عندها و..
وسكتت..
ابتسم اسامه:والله انك على النيه ياهاجر..
هاجر:وش تقصد..
اسامه:الايام بتعلمك وش اقصد..
في ذيك اللحظه صعدت الهنوف وهي تكح..
ولاحظوها وهي ماسكه الدرابزين وهي مو عارفه تتنفس...
قام اسامه بسرعه...:الهنوف..وش فيك..
كانت تشهق ومو قادره تآخذ اكسجين...
هاجر خافت وهي تشوف اسامه ماسك الهنوف وهي جاثيه على الارض..
وتأشر بيدها انها تبي شي...
اسامه يصوت عالي:
هاجر جيبي بخاخ الربو من غرفة الهنوف..
رآحت هاجر بسرعه وفتحت غرفة الهنوف...وبعصبيه قامت تدور البخاخ..وحصلته على التسريحه...
وقبل ماتطلع من الجناح...شافت غرفة الجلوس مفتوحه..وشافت شي وتوسعت عيونها ع الاخر....
وطلعت من الغرفه وعطت اسامه البخاخ..وبخ في فم الهنوف..
وشوي شوي بدت تتنفس طبيعي...
هاجر كانت جد جد خايفه عليها..قالت:
الهنوف..كيف تقولين مساع مافيك شي وانتي فيك برو..
الهنوف:ماحب احد يدري ان فيني ربو..
اسامه:تبين اوديك المستشفى...
الهنوف وهي تحاول تقول:
لا انا زينه..لاتخافون علي..
بروح انام وان شاء الله بكره اصير مضبوطه..
اسامه استغرب يوم شاف هاجر امسكت الهنوف وساعدتها..
الهنوف:يعطيتس العافيه فديتس..
اسامه:الهنوف انا بنام في الصاله إذا احتجتي شي عطيني خبر..
هزت رآسها بأيه...
وكانت بتوخر يدها من كتف هاجر:خلاص لا اتعبك..انا بروح..
هاجر:لا..وش دعوه...
وودتها لمين غرفتها وجلستها على السرير..
هاجر بتطلع واللتفتت:تصبحين على خير الهنوف..والله يشفيك..
ابتسمت لها الهنوف ابتسامه صاافيه..
وطلعت هاجر من الغرفه وسكرتها...
واللتفتت تشوف باب غرفة الجلوس المفتوح..
وتشوف الشي اللي هناك...
فرآش منفرد..مفروش على الارض..
وملابس لأسامه مسفطين ومحطوطين على الكنب...
وحتى ثيابه معلقين على انبوب الستاره..
اسامه لاعب عليها انه يناام مع الهنوف وهو ينام اللحاله..
فرحت بقوووه..
اسامه صادق..ماقدر يلمس حد غيري..
ياحبي له..
وطلعت من الغرفه..
** ** **
غيث وصل خواته البيت..
ونزلوا ..وقال لدانه:تعالي اركبي جنبي..
دانه:مابي انت نكبتني .. وصلت خواتك اول..
غيث رفع حاجب واللتفت عليها:شوفي دندون إذا ماجيتي اللحين قدام..انا مو محرك السياره..
وإذا طولناها وحنا وآقفين بننزل بيتنا..
وبنومك معي في غرفتي..وترى عادي القانون معي..وصرتي معي في بطاقة العايله يعني حلالي..
دانه توسعت عيونها:خييييييييير..
غيث:يلا قومي اجل..
نزلت دانه لأنها خافت من تهديده وركب جنبه...
غيث:ياحبي للي يطيعون..
دانه:وياكرهي للي يستقلون..
حرك غيث السياره..
وقال:اجل تقول شيما انك رقصتي...طلعتي اوب سهله..
دانه:انا ماعرف ارقص..اطامر من غير ه
ف ويطلع رقص..
غيث بخباثه:ايه هذا ان دل..دل على انك راعية طرب..ومودك رقاصي..
دانه:خير..وش هالمصطلحات..
غيث:تعالي دانه..ليه انتي مؤدبه زياده عن اللزوم..
دانه:الله خلقني كذا..
غيث:على العموم فرصه سعيده ياعيون..راكبين ثنينا مع بعض..وبالليل ياسلام...
دانه:خبر..وش هالرمنسيه...
شغل غيث زقاره:طول عمري رومانسي..بس قمت اجاريك في جلافتك وصرت زيك..
بعدين قال:
اجل مرت اسامه جلست معكم..وش لون رضت هاجر..
دانه وهي منفعله:
اسكت انصدمنا من الموقف..هاجر هي اللي خلتها تجي..ويتعاملون مع بعض بشكل حلو..وصراحه البنت طيوبه وماعليها كلام..
غيث رفع حاجب..:
اجل انا اذا تزوجت عليك وصارت زوجتي طيوبه بتحبينها..
دانه سكتت فتره طويله وتفكر وتفكر بعدين قالت بصرآحه:
ماعتقد...
ردها كان عفوي..بس غيث فهم ان البنت بدت تتعلق فيه ومو مثل اول ماملكوا كان عندها الوضوع عادي لو جات سيرة بنات ..كانت تهايط وتقول عادي..
وصلوا...
ونزلت دانه..وفتح غيث نافذته:
دانه فديتك...
دانه:لبيه...
غيث:شوفي لاعاد تفكرين تركبين مع السايق بأوقات الليل..عشان خاطري..وإذا اضطريتي للشي عطيني خبر..
دانه:ان شاء الله ..تامر أمر الشيخ...
وبتروح...
ناداها غيث:انتظري دندون...
وطفى السياره ونزل...
دانه:وين..؟!
غيث مسك يدها خفت يطلع لك شي من الحديقه ولا شي بوصلك للباب...
دانه ارتاحت معه مره...حست بالامان
وصلوا للباب وافتحت دانه....
ودخل معها...
فتحت شيلتها وعبايتها...
وصفر غيث:وااو..وااو..روعه..
كانت لابسه تنوره ميدي جينز ضيق...
وبلوزه برتقاليه مشخلعه بادي فيه خيط على الرقبه بس..
ولابسه عقود ..برتقالي وكحلي..ورآفعه شعرها كيرلي...
ومكياج ناعم..
استحت..ونست ان لبسها مشخلع...
راحت دفته تبي تطلعه..:
روح بيتكم يالله ..يالله اخلص...
غيث مسك يدينها وطالع عيونها وباللهجه هاديه..:
دندون انتي تعجبيني...
دانه انبهتت وهي تطالع عيونه...
وقام باسها على فمها..
دانه انصدمت وارتجفت..
وحست بيغمى عليها...
بس غيث كان ماسك خصرها...
وبعد عنها وهمس لهاا:
اشوفك على خير..
وطلع..
وترك دانه مذهوله..من قلبها اللي يخفق بشكل
** ** **
هاجر طلعت من غرفة الهنوف وراحت للصاله اللي منبطح فيها اسامه...
كان ودها تسولف معه..وتجلس جنبه..كان ودها تعبر عن فرحتها...
باللي اكتشفته...
بس لاحظت ان اسامه منبطح وشكله نام من التعب..
كان حاط ذراعه على عيونه ونايم...
شكله ينرحم...
رآحت غرفتها وجابت بطانيه....
ولحفته..وتأملته فتره..بعدين راحت عنه..
** ** **
الليوم اللي بعده..
شيما كانت مداومه في المستشفى...
وكانوا حاطينها في الاسعاف...
وكانت تشيك على وحده عجوز..وتكشف عليها...
خلصت وجلست..ورى الطاوله وقالت للمرضه..وهي تكتب في الورقه:صعديها فوق..ضروري تنويم..
الممرضه:اوكي دكتوره..
شيما كانت منسجمه تكتب ورق قدامها..
وفجأه اسمعت همهمات..والوضع ارتبك..
رفعت راسها ..وشافت الدكتوره سهام داخله..وهي تحاول تنظم بعض الاشياء..
شيما:خير وش السالفه...؟!..
الكتوره سهام:الدكتور حسام...بيجي الغرفه هنا...
شيما بعدم اهتمام:ومن يكون الدكتور حسام لايكون بس مدير الصحه...
سمعت صوت يجي من الباب رزين:
لا بس مدير الاسعاف يادكتوره...
اللتفتت شيما...طويل..وسيم..لابس نظاره انيقه..وبدله شيك..وبالطو..
شيما ناظرته بنص عيون من ورى النقاب الواسع اللي كانت حاطته..:
طيب وليه الهوليله هذي كلها عشان مدير القسم..
طبعاً الدكتور حسام انصدم من عيون شيما..عيونها تفتن..وباين على البنت حلوووه مرره الا انها متغشيه..
سهام جات اندست شيما:هذا الدكتور حسام...قومي يافالحه..
شيما بدهشه:لا..لا..لاتقولين...وقامت وقفت..
ودخل الكتور حسام..ومعه (ريتس) التمريض ودكتوره...
قام يروح ويجي في الغرفه...
سهام بشويش لشيما:وش عندك انتي فضحتينا..
شيما برضو بشويش:وش دراني انا قلتي مدير القسم..فكرته شيبه..ماهقيته ذا..
سهام:هذا اطلق دكتور فيذا...شكلاً وشغلاً..
شيما:ارحمينا بس..كل من شاف وىحد ابيض وطويل قال حلو..شكلك ماشفتي ضروي..
سهام:مين..؟!.
شيما:مالك شغل..امور حصريه وخاصه...
الدكتور:شكلي اول مره اشوفك في الاسعاف...
تنحنحت شيما:ايووه يادكتور..انا توني متعينه...
د.حسام:يعني محتاجه للتدريب..
شيما:لاوالله ..انا اعلم ماأتعلم..من غير غرور يعني..بس التطبيق كفى ووفى..وبعدين انا متخرجه بتقفوق وعلى مرتبة الشرف...
الدكتور حسام:واثقه من نفسك يادكتوره.....؟
كأنه يسأل عن اسمها...
شيما:شيما الــ....يادكتور..
رفع حاجب حسام يوم عرف اسم عايلتها...
وعرف انها من العوايل الكبيره بالرياض..
ويحق لها ترفع خشمها..بس استغرب ليه ملتزمه باللنقاب..مع ان اكثر السعوديات هنا متحجبات...
وكمل كلامه:واثقه من نفسك يادكتوره شيما...
شيما:الحمدلله..يادكتور...واشكر ربي اللي عطاني مؤهلات الثقه...
الدكتور حسام حط شيما في راسه...
وطلع من الغرفه..
شيما:اووف ...شكله لغيو وماعجبني..
الدكتوره سهام..:أي لغيز..هذا خقق..
شيما:مالت عليك...اللي هذا عاجبك..

** ** **
هاجر جلست من النوم..وترتبت..
وطلعت من غرفتها..وهي مبسوطه...
وحصلت اسامه طالع من غرفة الهنوف وهو ماسك يدها ويقول:
متأكده هنوفه مافيك شي..
الهنوف:واللهي انا احسن لاتحاتي..
اسامه:والله خوفتيني عليك...
هاجر حقدت...وتعكر مزاجها...انقهرت من مسكة اسامه ليد الهنوف..
شافها اسامه وابتسم..:
صباح الخير هجور...
هاجر راحت ناحية الدرج..:صباح النور..
اسامه انصدم وفي خاطره:توها البارح وش زينها..وش قلب مودها..
نزلت هاجر وجلست في الصاله..وكان ابليس يلعب في راسها...
وليه انا صدقت اللي شفته..
ليه مايكون صار بينهم شي..
حست بقهر تتخيل اسامه وماسك يد الهنوف...
جااا أسامه وجلس جنبها..
وكانت هي مسرحه..وقلبها يوجعها..
أسامه حرك يده قدام عيونها..:هجور وش فيك...
حركت عيونها..وطالعته مده طويله..
وحست بغصه في حلقها..وفي خاطرها..
المصيبه تسأل وش فيني..المصيبه انك مو عارف اللي فيني..وبالأول كنت انقهر لو طالعت حلوات في التلفزيون...تبيني ماأنقهر واموت وانت ماسك الهنوف من يدها..
تنهدت بقووه..بدون ماتعلق..
بس بين من ملامحها ان متألمه ..وحزينه...
اسامه عوره قلبه:هاجر وش ذا التنهيده...بعيني في السوق..
هاجر امتلت عيونها دمووع..وهي تنزل راسها..:اشتريك يالغالي..اشتريك..
اسامه حس ان لهجتها حزينه ومنكسره...
مسك يدها:
هاجر حبيبتي...وش بلاك..
هزت راسها بلا:مافيني شي..
اسامه..حس انه زودها مع هاجر...في انه يبين لها انه على علاقه بالهنوف..
ابتسم:هجور..الليوم بنمشي البر..تو دق علي ابوي..الكل بيروح..
ابتسمت ابتسامة مجامله:حلو..
اسامه:انا عارف انك تحبين الطلعات هذي..
هاجر تحاول ماتبين ضعفها:ايه اكيد..
اسامه:خلاص قلبي حاولوا تجهزون بسرعه...لان ابوي وعمي فهد..حركوا..
هاجر:من عيوني...
اسامه:تسلم لي عيونك..
قامت هاجر..
ومسك اسامه يدها..حس انه مستغرب ضعفها واستسلامها..
هاجر ماللتفتت عليه...
واسامه همس:هجور ..شده وتزول يابعد كل من لي..
ماقالت هاجر شي..
واتركته هاجر وراحت..
** ** **
يتبع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 25-11-2018, 12:55 AM
EMAN.Y EMAN.Y غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا تحسب الي جرالي بالهوى كسره /بقلمي


غيث لبس ونزل على الدرج وهو يكلم جوال :
- خلاص ضروي نروح بسياره وحده .. بس بمر شيما بالمستشفى آخذها طيب ..
ضاري : اوكي حبيبي ..
وقفل ..
ودق على شيما وماترد ..
بعدين سكر .. ودق على دانه ..
ردت : هلا غيث حيااك ...
غيث طلع في الحديقه وهو يقول : هاا .. مشيتوا ..؟!
دانه :لاغيث .. ماحنا برايحين ..
عقد حواجبه وهو يشغل الزقاره الي بين شفايفه :
ماأنتوا برايحين ..! .. وليه طيب ..؟!
دانه: ابد بس ابوي احمد مايقدر .. تعرف تعبان وطريق .. وحنا بنبيت هناك .. فاخلاص كنسلنـا ..
غيث : طيب اوكي ابوي احمد مايقدر .. تعالي انتي ..
دانه : واخلي ابوي احمد لحاله ..!! لا صعبه ..
غيث : تعودي على الوضع ذا .. حنا ماراح نسكن عند ابوي احمد بعد العرس .. وهو مو الحاله في البيت معاه الخدم .. تكفين ودي تكوني معنا في البر ..
دانه : غيث انت روح ووسع صدرك .. لاتشغل بالك فيني ..
غيث : والله اوب رايح الا معك .. واجهزي لاتعطلينا انا بمر آخذك ..
دانه : لاغيووث .. والله مااايصير ..
غيث : تطمني .. شيما وضاري بكونون معنا بالسياره .. ماأنتي الحالك ..
دانه : وابوي احمد ..؟!
غيث : انا ادري انه يبيك توسعين صدرك ... بس انتي تحبين الهم ... انا بكلمه وبقوله ..
دانه : اوكي بس عطني نص ساعه اجهز ..
غيث : طيب بس حاولي تخلصين بسرعه لاتعطلينـا ..
وقفل منها .. وطلع ..
بعد شوي كان معه ضاري في السياره ..
وضاري يقول : سويت اسطوانات للطريق يحبها قلبك ..
غيث : حطيت اغاني عبادي ..؟
ضاري يحط اسطوانه في المسجل : ايه اهم شي ..
دق غيث على شيما وماردت .. تنرفز : اففف .. وش عندها هذي ...
ضاري : زوجتك ..؟!!
غيث : لاشيما .. هي مداومه نهار الليوم وماتدري عن الرحله .. وابوي اعتمد علي امر آخذها معي .. على اساس ماحد بيظل في البيت .. وانا ادق عليها وماترد ...
ضاري استرخى : عادي البنت دكتوره وحركاات .. تبيها ترد على هالأشكـال ..
ضاري طالعه بجنب عينه : ضروي تلايط ..
وصلوا المستشفى اللي مدوامه فيه شيما ..
توسعت عيون ضاري : خييير .. بتدورها فيذا .. عز الله رحنا البر ..
المستشفى كاان كبير ..
غيث : تطمن .. انا اعرف مكانها ...
وراح دخل المستشفى ..
ومشى في ممر طوويل ... وراح غرفة الدكتور المناوب .. وضرب الباب ..
وكان الدكتور حسام هو الي موجود ..
غيث سلم بعدين : لو سمحت وين ألقى الدكتوره شيمـا ..
الدكتور حسام : في غرفة الطوارئ رقم 2
غيث : اوكي شكرا ً ..
راح غيث والدكتور حسام جاله فضول يعرف من يكون .. فاللحقه من غير مايحس ..
دخل غيث غرفة الاسعاف .. لقى شيما .. جالسه على المكتب ..
والدكتوره سهام جالسه على طاولة المكتب .. ويسولفون ويضحكون ...
اقبل عليها وضرب الطاوله بكفوفه : وليه ملتردين على جوالك ..؟!!
شيمـا نقزت من مكانها .. : بسم الله خوفتني ..
سهام انصدمت من المزيون اللي يكلم شيمـا بالميانه هذي ..
غيث حصل جوال شيما على الطاوله .. خذه ولقاه صامت ..
وافتحه وحطه عام .. وهو يقول بنص عيون :
- شيووم متى بتبطلين هالعاده ..
شيما : غيث فيكم شي .. وش صاير .. وليه جاي المستشفى ..
غيث : قومي اشلحي هالبالطو .. والبسي عبايتك ومشينـا ..
شيما قامت : امـانه غيث .. صاير شي .. !
غيث : لا بس اللبسي واقولك ...
شيمـا : طيب باقي على الدوام ساعه ..
غيث يعجلها : اخلصي وش هالبرود .. سـاعه استأذني ... ولاخليه يسجلونك غياب .. وراك انتي ..
شيمـا : طيب .. انشالله ..
وقامت وطلع معها من الغرفه ..
وسهام مذهوله .. مين هالمزيون اللي تعرفه شيما ..!!
والدكتور حسام مصدوم .. مين اللي قاط الميانه .. مع البنت لدرجه هذي ..
وكل واحد كان يفكر شكل ..!

................................
ركبت السياره وسلمت : السلام عليكم ..
ضاري ببتسامه : هلا حيالله دكتورتنـا ..
شيما كاانت مبسوطه ... من زمـان ماشافته ... :
يحييك .. اخبارك ضاري ..
ضاري : الحمدلله يسرك حالي ..
حرك غيث بالسياره وعلى طول دق على دانه ..
ردت : هلا ..
غيث : هاا .. جاهزه ؟ !
دانه : ايه فديتك ..
غيث : اوكي خمس دقايق واطلعي ...
دانه : انشالله ..
وسكر الجوال ..
شيمـا : طيب مو ماخذني البيت .. آخذ لي ملابس .. شي ..
غيث طالعها في المرايا : شيما .. انا ودي احذفك من السياره مع حركتك في جوالك ..
شيما : غيث بعد وش اسوي .. تعرف . مستشفى ومرضى وكذا ... وماقدر اخلي الجوال عام ..
غيث يتمسخر : أي مرضى . أي بطيخ .. جالسه تتكركرين مع خويتس .. ومخليه القرعه ترعى ..
ضاري فطس ضحك : حلوووه القرعه ترعى .. بس تكفى لاتعيدها ..
شيما انقهرت : والله ماعندكم سالفه ... توها خفت الزحمه ... ولا من الصبح ماجلسنـا ..
غيث : ارحمينـا بس ..
شيما : طيب والنهايه .. بتوديني آخذ اغراضي ولا لا ..
غيث : ملاك خذت لك اغراض ... لاتصيحين علينـــــا ..

........................
وصل غيث بيت جده ودخل من البوابه الكبيره ... لقى دانه واقفه عند الباب الداخلي وتنتظره ..
وعند رجولها شنطه صغيره وشنطة الاب توب ..
وشايله شنطة يد كبيره ..
غيث نزل نظراته على خشمه ..ز يناظرها : ياويل حالي .. ماخلت شي في البيت ماشالته ..
وشافها تشيل اغراضها .. فتح السياره ونزل .. راح لها شال شنطة ملابسها والاب..
غيث : دانه باللهي انتي بتسكنين في البر ... كلها يومين .
دانه رافعه حاجب : ادري بس اصول الرحله انا شلت اللي يلزمني ..
غيث : لايكثر وركبي .. ترى اخرتونـــــــا زياده عن اللزوم ..
وحط اغراضها في شنطة السياره ومر جنبها : يلا دانه ركبي ...
دانه : اوكي بس قلت بطمن كيف حطيت لاب توبي ..
غيث ركب وهو يصرخ : هالحرمه انهيار ... انتحاااار .. ياربي انا وش مسووي في عمري ..
دانه كانت اركبت وهي تسلم على شيما بالخد : اخبارتس ياحماره .. وربي مشتاقه لتس ..
شيما بشوق : وانا بعد يالدوبه .. اخبارك يالخايسه ..
ضاري : ياولد وش فيهم يسبوون في بعض ..
غيث اللتفت عليهم : بنات رواكم تسبون بعض .. ترى تونا في بداية الطريق .. بتتهاوشون نزلوا ..
دانه : لاياقلبي انت فاهم غلط .. بس هذي الكلمات تدل على الشوق والحب المتبادل ..
غيث : ماقول الا الله يوفي ناقصكم ..
وحرك بالسيـاره ..

.......................

في بيت اسامه ..
كان شغل السياره ودخل ياخذ بعض الأشياء ..
لقى هاجر جاهزه ..
اسامه : اركبي فديتك .. جـــــاييك ..
هاجر : انشالله ...
وطلعت وركبت ورى مقعد السايق ..
طلعت الهنوف وتوها بتفتح باب السياره ..
نزلت هاجر زجاج النافذه .. : هنوفه روحي اركبي قدام .. مـايصير ثنتينـا ورى ..
الهنوف مذهوله ك هاجر وراتس .. قومي اركبي جنب بعلتس ..
هاجر : الله يخليك انا تعبانه .. وابي اتسطح ..
الهنوف : هاجر انتي وش تفكرين فيه .. واللهي اسامه بيتضايق ..
هاجر : بالعكس هو ينبسط معك ... روحي وازهلي الموضوع ..
الهنوف اركبت قدام ..
اسامه جاااء وركب الأغراض ورى .... وركب .. وانتبه ان هاجر راكبه ورى ..
انصدم .. وحس الدم يرقى في راسه ..
ولاحظت الهنوف ..
فاتكلمـت : اسامه انا جيت شفت هجور راكبه ورى .. لزمت عليها ابيها تركب قدام مـاهي راضيه ..
هاجر برواقه : عادي فديتكم .. ليه تصعبون الأمور .. بس الهنوف اكبر مني واحترام لها هي اللي تركب قدام ...
اسامه حرك السياره وهو منقهر منها : ماشاء الله عليك مـاتدورينها ..
هاجر تبي تغير الموضوع : الكل مشى والا باقي احد .. ؟
اسامه : كلمني غيث معه ضاري .. بينتظرونـا عند شيشة البنزين ونلتقي ..
هاجر : كويس ...
ولاحظت ان اسامه متوتر .. وتبي تحرك الجو قالت : اسامه شغل المسجل ..
طلع اسطوانه وحطها .. وشغل اغاني .. وسرحت هاجر بعيونها من النافذه ..

.......................

في سيارة غيث قمة التحفيل
والاغاني الرجه ..
ويوم مسكوا الخط وصارت سيارة اسامه قدامهم .. فتحت دانه شنطتها .. وقالت : هااا .. وش تبون تحلون به ..؟
ضاري : اففففف .. بنت العم مسويه حلااا مثل اللي ذاك اليوم ..
دانه : لا والله فهمت غلط ياولدي عمي .. بس البارح رحت بنده ... وجبت كل شي تحبه قلوبكم .. من حلويات الجلي الحامض واللي عليه سكر .. والساده وحتى حلاوة التوت جبتها .. وفي خدود بنات وسسكاكر ومالتيزرز .. ورفاليو ..
ضاري وغيث توسعت عيونهم على الآخر ..
غيث بصدمه : دانه انتي تمزحين ..؟!!!
بدت تطلع في الموونه : لا والله مـاأمزح .. بس هذي اصول الرحله ..
شيما تضحك : وقسم بالله استغرب انك ماتسمنين ..
دانه فتحت كيس حلاوه .. :خمسه وخميسه بعيونك .. الرازق في السمـا والحاسد في الأرض .. فتحي يدك يالسمينه ..
وعطت شيما من الحلاو..
ودتها قدام وعطت ضاري ..
ضاري : تكفين كثري لي منها .. امووت بالجلي هذا ..,.
دانه : من عيوني ...
ودتها جهة غيث : خذ غيث ..
غيث : لا بعدين ماعرف وانا اسوق ..
دانه خذت حلاو وحطتها في فم غيث بعفويه : خلاص انا اعطيك ..
غيث اكلها وابتسم .. وحس انه مبسوط ودانه مقربه من وراه .. وتأكله حلاو ..
ضاري حط نظارته على عيونه .. واسند راسه ونام ..
شيما كانت مرهقه وخاصه انها صاحيه بدري يوهي اصلا مانامت الا متأخر ..
لأنها كانت سهرانه على المـاسن مع سلطان ..
توسعت عيونها يوم طرى سلطان على بالها ..
وناظرت ضاري النايم تحس انها تموووت فيه ..
تحس ان احلى شي صار في الرحله .. وجودها معه في سياره وحده ..
طيب وسلطان ..
هي تعودت عليه وتحس بخوف عليه .. وتنبسط اذا شافته ..
حست بغصه في حلقها ...
حست انها تخوون الأثنين ..
تحب ضاري وتفكر بسلطان ..
تعطي سلطان مشاعر وهي تمووت بضاري ..
ياربي لازم اشوف لي حل ...
طيب وش الحل .. اترك سلطان اللي تعلق فيني ويحبني وهو ممكن يموت بأي لحظه ..
عشان ضاري اللي مايدري عن هوى دااري ..ز
احس اني في معادله مستحيلة الحل ..
اعصابي تلفت ...
ياربي انا العقلانيه يصير فيني كذا ..
كانت مغمضه عيونها وهي تفكر وتفكر ..
غيث بصوت واطي : دندونه .. وش فيهم كلهم نـــاموا ..
دانه : ماأدري عنهم مو رواعي طٌرق .. الطريق كله ساعتين ونـاموا .. حشى لو بنروح مكه وش بيسوون ..
غيث بهمس : دانه ..
قربت دانه من جهة الزجاجه : هلا ....
غيث : مبسوطه انك جيتي .. ولاكنتي تجامليني بجيتك ..
دانه سكتت وتفكر وتفكر كاعادتها في بعض المواضيع ماتعرف ترد على طول : غيث احس اني مبسووطه لأنك معي .. وحاسه ان الرحله بتكون حلوووه ...
غيث : فديتـك ..
دانه : وانا بعد فديتك ..

.....................................


غيث لبس ونزل على الدرج وهو يكلم جوال :
- خلاص ضروي نروح بسياره وحده .. بس بمر شيما بالمستشفى آخذها طيب ..
ضاري : اوكي حبيبي ..
وقفل ..
ودق على شيما وماترد ..
بعدين سكر .. ودق على دانه ..
ردت : هلا غيث حيااك ...
غيث طلع في الحديقه وهو يقول : هاا .. مشيتوا ..؟!
دانه :لاغيث .. ماحنا برايحين ..
عقد حواجبه وهو يشغل الزقاره الي بين شفايفه :
ماأنتوا برايحين ..! .. وليه طيب ..؟!
دانه: ابد بس ابوي احمد مايقدر .. تعرف تعبان وطريق .. وحنا بنبيت هناك .. فاخلاص كنسلنـا ..
غيث : طيب اوكي ابوي احمد مايقدر .. تعالي انتي ..
دانه : واخلي ابوي احمد لحاله ..!! لا صعبه ..
غيث : تعودي على الوضع ذا .. حنا ماراح نسكن عند ابوي احمد بعد العرس .. وهو مو الحاله في البيت معاه الخدم .. تكفين ودي تكوني معنا في البر ..
دانه : غيث انت روح ووسع صدرك .. لاتشغل بالك فيني ..
غيث : والله اوب رايح الا معك .. واجهزي لاتعطلينا انا بمر آخذك ..
دانه : لاغيووث .. والله مااايصير ..
غيث : تطمني .. شيما وضاري بكونون معنا بالسياره .. ماأنتي الحالك ..
دانه : وابوي احمد ..؟!
غيث : انا ادري انه يبيك توسعين صدرك ... بس انتي تحبين الهم ... انا بكلمه وبقوله ..
دانه : اوكي بس عطني نص ساعه اجهز ..
غيث : طيب بس حاولي تخلصين بسرعه لاتعطلينـا ..
وقفل منها .. وطلع ..
بعد شوي كان معه ضاري في السياره ..
وضاري يقول : سويت اسطوانات للطريق يحبها قلبك ..
غيث : حطيت اغاني عبادي ..؟
ضاري يحط اسطوانه في المسجل : ايه اهم شي ..
دق غيث على شيما وماردت .. تنرفز : اففف .. وش عندها هذي ...
ضاري : زوجتك ..؟!!
غيث : لاشيما .. هي مداومه نهار الليوم وماتدري عن الرحله .. وابوي اعتمد علي امر آخذها معي .. على اساس ماحد بيظل في البيت .. وانا ادق عليها وماترد ...
ضاري استرخى : عادي البنت دكتوره وحركاات .. تبيها ترد على هالأشكـال ..
ضاري طالعه بجنب عينه : ضروي تلايط ..
وصلوا المستشفى اللي مدوامه فيه شيما ..
توسعت عيون ضاري : خييير .. بتدورها فيذا .. عز الله رحنا البر ..
المستشفى كاان كبير ..
غيث : تطمن .. انا اعرف مكانها ...
وراح دخل المستشفى ..
ومشى في ممر طوويل ... وراح غرفة الدكتور المناوب .. وضرب الباب ..
وكان الدكتور حسام هو الي موجود ..
غيث سلم بعدين : لو سمحت وين ألقى الدكتوره شيمـا ..
الدكتور حسام : في غرفة الطوارئ رقم 2
غيث : اوكي شكرا ً ..
راح غيث والدكتور حسام جاله فضول يعرف من يكون .. فاللحقه من غير مايحس ..
دخل غيث غرفة الاسعاف .. لقى شيما .. جالسه على المكتب ..
والدكتوره سهام جالسه على طاولة المكتب .. ويسولفون ويضحكون ...
اقبل عليها وضرب الطاوله بكفوفه : وليه ملتردين على جوالك ..؟!!
شيمـا نقزت من مكانها .. : بسم الله خوفتني ..
سهام انصدمت من المزيون اللي يكلم شيمـا بالميانه هذي ..
غيث حصل جوال شيما على الطاوله .. خذه ولقاه صامت ..
وافتحه وحطه عام .. وهو يقول بنص عيون :
- شيووم متى بتبطلين هالعاده ..
شيما : غيث فيكم شي .. وش صاير .. وليه جاي المستشفى ..
غيث : قومي اشلحي هالبالطو .. والبسي عبايتك ومشينـا ..
شيما قامت : امـانه غيث .. صاير شي .. !
غيث : لا بس اللبسي واقولك ...
شيمـا : طيب باقي على الدوام ساعه ..
غيث يعجلها : اخلصي وش هالبرود .. سـاعه استأذني ... ولاخليه يسجلونك غياب .. وراك انتي ..
شيمـا : طيب .. انشالله ..
وقامت وطلع معها من الغرفه ..
وسهام مذهوله .. مين هالمزيون اللي تعرفه شيما ..!!
والدكتور حسام مصدوم .. مين اللي قاط الميانه .. مع البنت لدرجه هذي ..
وكل واحد كان يفكر شكل ..!

................................
ركبت السياره وسلمت : السلام عليكم ..
ضاري ببتسامه : هلا حيالله دكتورتنـا ..
شيما كاانت مبسوطه ... من زمـان ماشافته ... :
يحييك .. اخبارك ضاري ..
ضاري : الحمدلله يسرك حالي ..
حرك غيث بالسياره وعلى طول دق على دانه ..
ردت : هلا ..
غيث : هاا .. جاهزه ؟ !
دانه : ايه فديتك ..
غيث : اوكي خمس دقايق واطلعي ...
دانه : انشالله ..
وسكر الجوال ..
شيمـا : طيب مو ماخذني البيت .. آخذ لي ملابس .. شي ..
غيث طالعها في المرايا : شيما .. انا ودي احذفك من السياره مع حركتك في جوالك ..
شيما : غيث بعد وش اسوي .. تعرف . مستشفى ومرضى وكذا ... وماقدر اخلي الجوال عام ..
غيث يتمسخر : أي مرضى . أي بطيخ .. جالسه تتكركرين مع خويتس .. ومخليه القرعه ترعى ..
ضاري فطس ضحك : حلوووه القرعه ترعى .. بس تكفى لاتعيدها ..
شيما انقهرت : والله ماعندكم سالفه ... توها خفت الزحمه ... ولا من الصبح ماجلسنـا ..
غيث : ارحمينـا بس ..
شيما : طيب والنهايه .. بتوديني آخذ اغراضي ولا لا ..
غيث : ملاك خذت لك اغراض ... لاتصيحين علينـــــا ..

........................
وصل غيث بيت جده ودخل من البوابه الكبيره ... لقى دانه واقفه عند الباب الداخلي وتنتظره ..
وعند رجولها شنطه صغيره وشنطة الاب توب ..
وشايله شنطة يد كبيره ..
غيث نزل نظراته على خشمه ..ز يناظرها : ياويل حالي .. ماخلت شي في البيت ماشالته ..
وشافها تشيل اغراضها .. فتح السياره ونزل .. راح لها شال شنطة ملابسها والاب..
غيث : دانه باللهي انتي بتسكنين في البر ... كلها يومين .
دانه رافعه حاجب : ادري بس اصول الرحله انا شلت اللي يلزمني ..
غيث : لايكثر وركبي .. ترى اخرتونـــــــا زياده عن اللزوم ..
وحط اغراضها في شنطة السياره ومر جنبها : يلا دانه ركبي ...
دانه : اوكي بس قلت بطمن كيف حطيت لاب توبي ..
غيث ركب وهو يصرخ : هالحرمه انهيار ... انتحاااار .. ياربي انا وش مسووي في عمري ..
دانه كانت اركبت وهي تسلم على شيما بالخد : اخبارتس ياحماره .. وربي مشتاقه لتس ..
شيما بشوق : وانا بعد يالدوبه .. اخبارك يالخايسه ..
ضاري : ياولد وش فيهم يسبوون في بعض ..
غيث اللتفت عليهم : بنات رواكم تسبون بعض .. ترى تونا في بداية الطريق .. بتتهاوشون نزلوا ..
دانه : لاياقلبي انت فاهم غلط .. بس هذي الكلمات تدل على الشوق والحب المتبادل ..
غيث : ماقول الا الله يوفي ناقصكم ..
وحرك بالسيـاره ..

.......................

في بيت اسامه ..
كان شغل السياره ودخل ياخذ بعض الأشياء ..
لقى هاجر جاهزه ..
اسامه : اركبي فديتك .. جـــــاييك ..
هاجر : انشالله ...
وطلعت وركبت ورى مقعد السايق ..
طلعت الهنوف وتوها بتفتح باب السياره ..
نزلت هاجر زجاج النافذه .. : هنوفه روحي اركبي قدام .. مـايصير ثنتينـا ورى ..
الهنوف مذهوله ك هاجر وراتس .. قومي اركبي جنب بعلتس ..
هاجر : الله يخليك انا تعبانه .. وابي اتسطح ..
الهنوف : هاجر انتي وش تفكرين فيه .. واللهي اسامه بيتضايق ..
هاجر : بالعكس هو ينبسط معك ... روحي وازهلي الموضوع ..
الهنوف اركبت قدام ..
اسامه جاااء وركب الأغراض ورى .... وركب .. وانتبه ان هاجر راكبه ورى ..
انصدم .. وحس الدم يرقى في راسه ..
ولاحظت الهنوف ..
فاتكلمـت : اسامه انا جيت شفت هجور راكبه ورى .. لزمت عليها ابيها تركب قدام مـاهي راضيه ..
هاجر برواقه : عادي فديتكم .. ليه تصعبون الأمور .. بس الهنوف اكبر مني واحترام لها هي اللي تركب قدام ...
اسامه حرك السياره وهو منقهر منها : ماشاء الله عليك مـاتدورينها ..
هاجر تبي تغير الموضوع : الكل مشى والا باقي احد .. ؟
اسامه : كلمني غيث معه ضاري .. بينتظرونـا عند شيشة البنزين ونلتقي ..
هاجر : كويس ...
ولاحظت ان اسامه متوتر .. وتبي تحرك الجو قالت : اسامه شغل المسجل ..
طلع اسطوانه وحطها .. وشغل اغاني .. وسرحت هاجر بعيونها من النافذه ..

.......................

في سيارة غيث قمة التحفيل
والاغاني الرجه ..
ويوم مسكوا الخط وصارت سيارة اسامه قدامهم .. فتحت دانه شنطتها .. وقالت : هااا .. وش تبون تحلون به ..؟
ضاري : اففففف .. بنت العم مسويه حلااا مثل اللي ذاك اليوم ..
دانه : لا والله فهمت غلط ياولدي عمي .. بس البارح رحت بنده ... وجبت كل شي تحبه قلوبكم .. من حلويات الجلي الحامض واللي عليه سكر .. والساده وحتى حلاوة التوت جبتها .. وفي خدود بنات وسسكاكر ومالتيزرز .. ورفاليو ..
ضاري وغيث توسعت عيونهم على الآخر ..
غيث بصدمه : دانه انتي تمزحين ..؟!!!
بدت تطلع في الموونه : لا والله مـاأمزح .. بس هذي اصول الرحله ..
شيما تضحك : وقسم بالله استغرب انك ماتسمنين ..
دانه فتحت كيس حلاوه .. :خمسه وخميسه بعيونك .. الرازق في السمـا والحاسد في الأرض .. فتحي يدك يالسمينه ..
وعطت شيما من الحلاو..
ودتها قدام وعطت ضاري ..
ضاري : تكفين كثري لي منها .. امووت بالجلي هذا ..,.
دانه : من عيوني ...
ودتها جهة غيث : خذ غيث ..
غيث : لا بعدين ماعرف وانا اسوق ..
دانه خذت حلاو وحطتها في فم غيث بعفويه : خلاص انا اعطيك ..
غيث اكلها وابتسم .. وحس انه مبسوط ودانه مقربه من وراه .. وتأكله حلاو ..
ضاري حط نظارته على عيونه .. واسند راسه ونام ..
شيما كانت مرهقه وخاصه انها صاحيه بدري يوهي اصلا مانامت الا متأخر ..
لأنها كانت سهرانه على المـاسن مع سلطان ..
توسعت عيونها يوم طرى سلطان على بالها ..
وناظرت ضاري النايم تحس انها تموووت فيه ..
تحس ان احلى شي صار في الرحله .. وجودها معه في سياره وحده ..
طيب وسلطان ..
هي تعودت عليه وتحس بخوف عليه .. وتنبسط اذا شافته ..
حست بغصه في حلقها ...
حست انها تخوون الأثنين ..
تحب ضاري وتفكر بسلطان ..
تعطي سلطان مشاعر وهي تمووت بضاري ..
ياربي لازم اشوف لي حل ...
طيب وش الحل .. اترك سلطان اللي تعلق فيني ويحبني وهو ممكن يموت بأي لحظه ..
عشان ضاري اللي مايدري عن هوى دااري ..ز
احس اني في معادله مستحيلة الحل ..
اعصابي تلفت ...
ياربي انا العقلانيه يصير فيني كذا ..
كانت مغمضه عيونها وهي تفكر وتفكر ..
غيث بصوت واطي : دندونه .. وش فيهم كلهم نـــاموا ..
دانه : ماأدري عنهم مو رواعي طٌرق .. الطريق كله ساعتين ونـاموا .. حشى لو بنروح مكه وش بيسوون ..
غيث بهمس : دانه ..
قربت دانه من جهة الزجاجه : هلا ....
غيث : مبسوطه انك جيتي .. ولاكنتي تجامليني بجيتك ..
دانه سكتت وتفكر وتفكر كاعادتها في بعض المواضيع ماتعرف ترد على طول : غيث احس اني مبسووطه لأنك معي .. وحاسه ان الرحله بتكون حلوووه ...
غيث : فديتـك ..
دانه : وانا بعد فديتك ..

.....................................

يتبع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 25-11-2018, 12:56 AM
EMAN.Y EMAN.Y غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا تحسب الي جرالي بالهوى كسره /بقلمي


اسامه طالع عيون هاجر من مراية السياره .. ولاحظ انها سرحانه ..
وعيونها حزينه ..
خذ رموت المسجل .. وحط اغنية .. ذبحني الشوق لـ هند ..
كانت مره مناسبه لوضعهم .. وهي عرفت انه يهديها الكلمات ..

ذبحني الشوق من صديت ياكيف انساك خبرني
وانا من وين ماصديت ترى طيفك يحاصرني
انا لو هي على كيفي نسيتك مثل ما قلبك نساني
ولاكن قلبي يوم اني هويتك
اذا صديت عن حبك قلبي عصاني


اناجي الليل واحزاني تكلمني بلا اي صوت
تقول شلون تنساني تبيع اللي يحبك موت
غريبه والله هالدنيا ياغالي ولا كانك هذاك اللي احبه
بعد ماكنت ميت في وصالي يجي لك وتبيع المحبه
يضيق الكون في صدري كثر فرقاك وغيابك
وانا للحين ماادري ياظالمني وش اسبابك
عموما روح انا ماراح الومك الوم قليبي في حبك وعيني
عساك تعيش وتتهنى في يومك وانا لي ربي يعوض سنيني


وانتهت الاغنيه
وهاجر كانت مررره متأثره مع الكلمـات ..
ومدت يدها لأسامه وخذت الرموت ..
وبمـا ان الاسطوانه هذي هي اللي مسويتها عارفه الأغاني اللي فيها ..
اختارت اغنية ((حسن الختام))
وحطتها ..
كم وعدت القلب في حال ٍ جديد
ليش وعدك لي اصبح بس كلام
الجبل لو يحمل وعودك يميل
توعد وتخلف ولاهمـك مـــــــــلام

...............
اسامه وجعه قلبه ..
وعارف ان الكلمات تهديها هاجر له .. هاجر كانت تسمع الكلمات وعيونها مليانه دموع

لك حبيبي شوق كل يوم يزيد
هان قلبي فيك يــــاكل الغرام
لك غلا في القلب وبعدك مستحيل
بمشي في دربك ومـاهمني ملام

وانتهت الاغنيه ..
ووصلوا البر ..
وقفوا سيارتهم ..
بختصــــــــــــــــــــار ..
ضبطوا المكان ورزوا الخيام .. وشغلوا الماطور حق الانوار والكهرب ..
وصار للبنات خيمه كبيره .. وللرجال خيمه ..
وكانوا باسطين بره ...
وشابين النـــــار ..
بوضاري فهد : سمعنا قصيد ياأسامه .. ولاهونت تكتب ..
اسامه : والله القصيد موجود ياعمي .. بس مايحضرني شي منه تبي حق شعار غيري بقول ..
بوضاري اجل وش تنتظر سمعنـا وانا عمك ...
اسامه تنحنح وألقى القصيده بصوته العذب ..




حبيبي لا تعذبني ..كفى ليلي سهر وهموم..
كفاني كل جمرة بالحشى من حبك العذري ..
أبد ما عاشلك همـ(ن) وانا حي بهذاك اليوم..
تصبر كاني اخطيت وتجمل يابعد عمري ..
وابد لا تطري الفرقا وأنا روحك.. وأنا لك توم..
فداك احساسي.. ونبضي .. وروحي .. وكـلي وشعري..
هـــــــــلا بك .. يــا هلا بك .. ياهلا بالجادل المهضوم..
هلا يا مهجة روحي الحزينه .. وليـــت بي تدري...
تراني لا لمحتك خافقي فرحه يفز.. يقووم..
مثل هاوي القنص لا شاف من عقب التعب عفري..
سـحرني.. طرفك الناعس..وهيج عاشقي المغروم..
أنا لو ما اعرفك.. قلت معك الخاتم السحري...
عرفتك مطلع الشمس ... وش عليه ان صرت بك منجوم ؟!
تصدق أمي أناديها يبه مره وأنا اهذري ؟! ..
حــــبــــيــــبــــ ي...لاتظن الحب مابيني وبينك لوم ..
ترا مابيننا لوم وزعل يا كادي وعطري ..
يميــــــــن الله .. عليك أحلف..حيــــاتي .. يا حياتي دووم..
ولا غيــرك شغل بــالي ..لا في جهري وسري..
تراني (((مت )من حــــــــــبك...وسمو ا عاشقك )مرحوم)
يكفيني حبيبك شاهد(ن) يكتب على قبري..

لشاعر :-الحميدي علي


هاجر كانت جالسه مع البنات ..
اللي كلهم اسكتوا يسمعون القصيده ..
وكانت متـأثره مع الكلمات ..
آاااه ياقلبي وش قد احبك .. وش قد امووت فيك .. ربي لايحرمني اياك يااسوم يابعد عيني ...
الشباب كلهم .. صح لسـانك .. رووعه والله ..
ضاري : وش عنده الحبيب ..
غيث : ايه بس من هولا القصيده .. يعني على أي وحده من حريمك القصيده ...
اسامه ابتسم واشر باابهامه وراه على زولية البنات ...: هذا حريمي جالسات واسئلهم القصيده منهي عليه منهم ..
هاجر ظلت سـاكته ...
والبنات كلهم ومعهم الهنوف : على هااااااجر .. واضحه ..
رفع اسامه حاجب وهو مبتسم : قالولك
ضاري : يبه تكفى قل لنا انت قصيد .. وربي زمان عن اشعارك ...
فهد : اقوول خلني في حالي ... انا اصلا ً حنجرتي ماأدري وش فيها ..
ضاري : ارحمنا بس ياأم كلثوم بتغني ... حنا نبي قصيد ..ز
ضحكوا الجمـاعه ..
فهد : صدق انك قليل حياء وماتستحي .. اصلا ً انا احسن من ام كلثوم ... وصوتي احلى منها ..
غيث يضحك : ايه اكيد .. هذا امر لايختلف عليه اثنـان ..
اسامه : يلا عمي سمعنـا ..
وبدى فهد يقول قصيده مره رووعه ..
مثل الحكـايه ...



على ذاك النهر قصه حكاها شايب ٍ عميان ..
لقيته جالس ايهذري سوالف تكسر وقاره ..
لقيته يم باب البيت يشكي قسوة الأزمان..
ويصرخ: يا زمن خذني لابنتي وامها وداره ..
ويقطع صرخته بونه رهيبه ونة الحرمان..
وتنثر ونته دمعه تحاول تجبر اقداره ..
تموت(البنت)في لحظه ويبقى للألم عنوان ..
وياخذ(امها) معها وطل الحزن باخباره ..
تزوج في شهر واحد وعاش بزيجته فرحان ..
ويدعي ربه الخالق بطفل يضحك جواره ..
ومضت اعوام ودعواته تناجي ربه الرحمن ..
ورب الكون ماخيب رجاه وجابله ساره ..
يا فرحت كل هالديره بساره بنت ابو سلطان
يا سعد الأب وياالأم عقب أعوام جباره ..
نمت ساره في هالحاره وصارت وردة البستان ..
وصارت تحلم بحب ٍ يشع بقلبها انواره ..
وتحقق حلمها الوردي بطلة جارهم سلمان
ياحلو البسمه في وجهه يا بخت اللي يجي جاره ..
وصارت كل يوم تعيش في حلم وهوى فتان ..
وترسم بإيدها قلبين وسهم الحب باسواره ..
يمر اليوم تستنى بكل شوق وهوى وألحان ..
ويروح اليوم ولا شافت خيال الجار والجاره ..
وصدفه شافها سلمان وصار بشوفها هيمان ..
وحاول ينطق بكلمة ولكن تاهت افكاره ..
جلس يومين والثالث وفكره تايه ٍ حيران ..
وجا في يومه الرابع وشد الفكر باعماره ..
وفجاه شافها صدفه تغنى بصوتها الرنان ..
تغني للزهر وتقول:ألا يا قلبي شخباره؟؟
وناجي صوتها سلمان ألا يا قلب يا ضميان ..
ابيك توصل أحلامي وحبي ياهوى لساره ..
وصل صوته ووناته لساره والتقا القلبان ..
وصاروا أسعد وأبهى يا زين العشق وازهاره ..
ومضت اعوام ورى اعوام وصوت الحب فيهم زان ..
والى من شافهم إنسان تمنى الحب لو زاره ..
ونمت ساره وكبرسلمان وعهد الحب والايمان ..
يقول إن ساره لسلمان وَلهْ سلمان في ساره
على ذاك النهر حطوا عباره والعهد عنوان
ياغير القبر ما يفرق جسدنا والجسد داره ..
ولو دارت ليالينا وذقنا بهمها الحرمان ..
حشى ما ننسى ايامن ٍ كتبها الحب واسراره ..
خطبها اليوم والفرحه بدت تقرب من العرسان ..
بقى يومين بس يومين ودار الوقت بادواره ..
عجيب الوقت والأقسى تصاريف الفرح احزان ..
تجيك ايام طربانه بعدها ايام غداره ..
غدر هالوقت في ساره ذبحها والغدر نيشان ..
يقطع قلب من صابه يموت القلب باسواره ..
في ليلة دخلته حادث توفى بسبته سلمان
توفى قبل ما يحظن كفوف اللي تبي جواره ..
يموت ويهتف بكلمه تزلزل كلمته الاركان ..
قبل لا يلفظ انفاسه ينادي وينها ساره ..؟؟
وصل علمه ووناته لساره بنت بنت ابوسلطان
وصارت تشهق وتبكي يا شين الحزن واخباره ..
تنادي يمه يا يمه ابيك تقولي ذا بهتان ..
ابيكي تكذبي القصه يا يمه ماتت ازهاره ..
دخيلك يمه قوليلي دخيلك اطلبي سلمان
قوليله تكفى يآ سلمان تعال ونِورالحاره ..
يايمه ضاقت انفاسي واحس إن الجسد ذبلان ..
يايمه وش بلا عيوني تضيق بشوفها انواره.. ؟
يايمه قربي مني يايمه صدري به نيران ..
يا يمه اسمعه ينادي يقول إن العهد زاره ..
وصارت تهتف تنادي انا.. يمك بجيك الآن..
وطاحت وردة ٍ حمرا .. اظنها وردة الحاره ..
على ذاك النهر قبر ٍ حوى في داخله سلمان
على شطه على ترابه كفن يحضن جسد ساره .



طبعا ً الكل تأثر مع القصيده ..
هاجر : ول يبه .. وش ذا القصيده تعور القلب ..
فهد : انا اذكر يوم سمعتها بكيت ...
سلمى ام ضاري : فديت رجالي حنين ...
اسامه يضحك : ايه ياعمه .. وااااضح ..
فهد : وتقدر تقول شي .. اصلا ً انا انقط حنان ..
والكل قام يضحك ...
واستمرت الجلسه وناسه وقصيد .. ووساعة صدر .. .
وبعد العشا ..
وفي خيمة البنات .. دانه فاتحه الاب توب .. وحاطه الكونكت .. وكل شوي قامت جلست في قطعه ..
ملاك : وراتس انتي خيلتيني ..
دانه : وش اسوي .. كل شوي قطع النت .. مافيه ابراج ..
هاجر : دانه .. وش ذا اللعـانه .. طالعه البر وجايبه ذا الزفت معك ... تعالي اجلسي وسولفي معنا ..
دانه شالت الاب .. وضبطت الشيله على راسها : انا بطلع بره يمكن الأرسال احسن .. شغله بسيطه وبرجع ..
وطلعت . .
وراحت تمشي .. تمشي وهي فاتحه الاب ...
ويوم شافت الارسال حلوو ... جلست على الأرض ..ز بحيث انها مو بعيده مرره .. يعني تشوف الخيام وتجيها انوار المواطير ..
وجلست وهي منسجمه ..
وتتصفح وماادري وش تسوي ...
في اللحظه نفسها غيث جاا خيمة البنات ... ونادى : دانه .. دانه ..
هاجر طلعت : هلا غيوث ..
غيث : وينها دانه نـامت ..؟!
هاجر : لاحرمتك المدمنه ..
طلعت من الخيمه .. واشرت على مكاان هنـــاك ... : راحت بلاب توبها هناااك عشان الأرسال ..
غيث انصدم ... واعصابه فورت .. وبعصبيه : واللهي خاطري اكسر الجهاز فوق راسها وافتك منه ومنها ..
هاجر : تعوذ من ابليس غيوث .. وش جاااااك ..؟
غيث : باللهي عليك هاجر .. حنا في بر .. مكان مقطوع .. رايحه بعيد عن المجموعه عشان نت باللهي ماتجيب الجلطه ..
هاجر مسكت يده .. : تكفى غيوث هد حالك .. وتفاهم معها .. ولا خل المسئله علي ..
غيث : اوكي هاجر .. انا بروح اشوفها طيب ..
هاجر : اوكي فديتك .. وتكفى لاتتهاوش معها خلك ريلاكس ..
غيث : يصير خير ..
وراااح ..
................
دانه منسجمه ومروقه .. على النت ..
وفجـأه حست بشي يلتف على فمها وخشمها ... ويسحبها ورى ..
شهقت وفزعت .. وتحاول تصرخ ..
وهي تحس بشخص ماسك يديها من وراها .. ويسحبها ..
ماتت من الخوف ... وهي تبي تنادي احد مو قادره ..
وتطالع بعيونها المخيم ... ودها حد يشوفها بس الكل في الخيام ...
حست انها بتختنق ...
قامت تبكي .. وتحاول تفك يدينها .. بس اللي ساحبها يدينه مره قوويه ...
حست انها تبي غيث ... ياربي يجيني اللحين ,,, اكيد هذول عصابه وبيذبحوووني .. والى الآن ماشافت وجه اللي يسحب فيها .. حست بس فيه وهو يغطي عيونها بنفس الشماغ .. ويرميها في سياره ..
تكلمت : بعد عني يالحقيير .. وش تبي مني ... !
سمعت صوت خشن : بنت حلووه .. وجالسها الحالها في البر ... والله صيده حلوه ... وبوسع صدري فيك ..
دانه قلبها قام يخفق بشكل ... ماتشوف شي .. وربط يدينها ... وشكلها في سياره كبيره ..
ومركبها في بوكس السياره .. لأنه موجود معها ...
حاولت تكون قوويه : والله ان ماخليتي ارجع لأهلي .. والله يجيك زوجي غيث ويذبحك ..
ضحك الرجال : يمه خفت .. منك ولا من زوجك ..
وحسته يلمس خدها بيده ..
فوقف كل شعر جلدها .. وهي ترفسه وتصرخ : ياحمااار بعد عني لاتلمسني ..
وقامت تبكي .. انا وش طلعني من عند الجماعه ..
المفروض مارحت لحالي ..
المفروض عطيت غيث خبر .. انا انسـانه هالكه ...
ياربي ارحمني ..
حست بالرجال يقرب منها ..ز
وهي مو قادره تتحرك ... وباس شفايفها ...
دانه خلاااااص ..
حست انها بتودع ... وانهارت وقامت تبكي بقوه : الله يخليك لاتدمر حياتي ... الله يخليك خلني في حالي .. واللي يرحم والديك .. لاتلمسني .. والله اعطيك كل حلالي ومالي .. بس اتركني .. والله بيذبحني غيث لو درى .. عن اللي يصير لي .. حرااام عليك انا انسانه محترمه ..
حست بأن الرجال بعد عنها ..
اكيد نفع الكلام معه ...
سمعت صوت ولاعه .. بعدين شمت ريحة زقاير ..
وتكلم بصوته الخشن : يعني تحبين زوجك انتي ؟؟
دانه بسرعه : ايه والله احبه وامووت فيه ... وتكفى خلني اروح له ...
الرجال : طيب وش مقعدك الحالك ...
دانه : واللهي واللهي كنت فاتحه النت عندي شغله مهمه فيه .. ومافيه ابراج عند الخيام .. وطلعت ..
الرجال : طيب ورى ماقلتي لرجلتس يجي معتس ...
دانه : والله مادريت بيصير لي كذا .. ان كان ماطلعت الا رجلي على رجله ..
الرجال تغير صوته وهو يهمس : عرفتي دانه وش ممكن يصيرلك من غبائك وعدم مبالاتك ..
توسعت عيونها وهي تحس بالرجال يفتح يدينها ...
الصوووت .. !
وكمل وهو يفتح عيونها : شفتي وش ممكن يصير لك .. لوطلعتي مع السواق لحالكم بالليل ..
دانه تطالع غيث مذهوله ...
وعيونها تهل دموع .. كيف كذا!!!!!
هذا غيث .. والله غيث .. هو اللي سوى لها المقلب هذا كله ..
حست في ذيك اللحظه ان دمها نشف .. وكانت منهاره ..
مش قادره تتخيل الدقايق اللي مرت عليها وش قد كانت صعبه ..
وموقادره تتخيل انها تطالع في عيون غيث الحنونه ..
ظلت جامده وعيونهال تهل دموع ..
غيث يحرك يده قدام عيونها : دانه .. هي دانه ..انا غيث .. ترى مافي احد خاطفك ..انا مسوي لك مقلب ..
دانه انهارت وقامت تبكي بقوه ..
وهي ترمي نفسها في حضنه ...
وتضرب صدره : حرااام عليك .. انا وش سويت لك تسوي فيني كذا .. غيث انا كنت بموت .. وربي نشفت من الخوف ..
غيث رحمها ... وضمها لحضنه وهو يمسح على راسها : دانه انا سويت اللي سويته عشان اعلمك كيف تنتبهين الحالك .. وعشان تعرفين ان ابليس مامات .. وذي المره انا اللي مسوي فيك المقلب .. بكره واحد ياخذك ويلعب فيك ويذبحك ..
دانه وهي الى الان منهاره : توبه والله ماطلع الحالي ..ماروح محل بروحي ..
غيث : وتودعديني النت مو كل شي .. وتخففين من تعلقك فيه .. ولا احرمتس منه مره وحده ..
دانه : انشالله احاول ..
غيث : طيب خلاص قلبي هدي حالك .. بسك بكي ..
دانه : وربي مو قادره اسكت ,, غيث انت متخيل اللي صار لي .. يعني في شخص غريب باسني ..
ضحك غيث : طيب مو غريب .. هذا انتي عرفتي انا اللي بايسك ..
دانه : بس ولو انا كنت احسبه غريب ..
مسكها غيث من ذراعينها .. وطالع عيونها وبهمس :دانه خلاص طيب .. لاتحسفيني سويت لك ذا المقلب ..
دانه : اصلا انا غلطانه واستاهل كل اللي يجيني ..
مسح غيث عيونها :تتمشين مع الحقير اللي خطفك شوي ..
دانه : انا آسفه غيث قلت عنك حقير
ابتسم : خلاااص انا مسـامحك .. يلا نطلع من السياره نتمشى ..
فتح السياره ونزل وساعدها انها تنزل ...
وطالعت مخيمهم اللي بعيد ..
دانه : طيب ابي اجيب لاب توبي من هناك ..
غيث : اوكي عشان نرجع للسيارة ابوي .. وارجعها عند الخيام ..
راحوا وخذوا لاب توب دانه طفته وشالته وهي ضامته ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 25-11-2018, 12:58 AM
EMAN.Y EMAN.Y غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا تحسب الي جرالي بالهوى كسره /بقلمي


البارت الثامن عشــــر


وشالته وهي ضامته..
غيث ناظرها وهو يمشي معها..وحس انها كاسره خاطره..
ضم كتوفها بذراعه:دانه سامحيني ..طيب..؟!.
دانه كانت تحس انها مو مضبوطه إلى الآن..
بس حاولت تكون هاديه وهي تقول:
انا سامحتك..بس تكفى غيوث لاتثقلها معي..أترجاك..؟!.
ابتسم:طيب فديتك ..آخر مره اثقل معك المزح..
اركبوا السياره..ورجعوها للمخيم..
ونزلوا..دانه كانت بتروح عند النسوان..
ناداها غيث:وين اللحين بتتمشين معي..؟!.
ابتسمت:سوري وربي نسيت..بس دقيقه اودي لاب توبي الخيمه..
غيث:انتظري دقيقه..
ولقى فارس ولد غاده ناده..
جا..فارس:نعم خالي..
غيث خذ لاب توب دانه وعطاه اياه:
فارس خذ اللاب توب وده خيمة النسوان..
عطه خالتك هاجر وقول لها..دانه بتمشي شوي مع خالي غيث..
فارس:ان شاء الله..
دانه:فارس حبيبي..شوي شوي على الاب توب لايطيح منك..ترى افركش خطوبتي معك..
ابتسم فارس:ابشري دندون..بحطه في الشنطه بعد..
ارسلت له دانه بوسه:فديتك والله...
وارسل لها فارس بوسه:فديتك بعد انتي...
غيث كان مذهول وهو يقول:
اقول فروس رح تقلع لاشوتك..واكسر ضلوعك..
دانه:حرام عليك هذا الحووب..
غيث:خير..وش عندك انتي..
فارس انحاش وخاف من خاله..
دانه تضحك:غيث وش فيك معصب..
غيث:وش هولا تقولين له حبيبي..وخطيبي..ماهنا احد..
دانه:ترى فارس بزر...صغير..
غيث:أي بزر..فتح فمه..والولد متشقق على الآخر
دانه مسكت يده...,هي تبتسم:طيب ممكن تروق ..ونتمشى..
ظل مو معطيها وجه..ومسوي معصب..
دانه :اذا هونت وماتبي تمشي برجع الخيمه...
غيث:لاخلاص خلينا نتمشى...
راحو يمشون مع بعض..
دانه بهمس:غيث..؟!..
غيث:هاا..؟
دانه ظلت ساكته فتره طويله..
غيث:دانه تحتسي..وش فيتس..
دانه:لا..خلاص..انسى..
غيث..وقف وطالعها:دانه وش فيك..
دانه:لا ولا شي..
غيث:دانه بتقولين ولا بزعل..
دانه قامت تمشي شوي بعدين بهمس:انا خايفه أحبك..
غيث استغرب:وليه تخافين..؟!..
دانه بنبرة حزن:لأن اللي احبهم دوم يروحون عني..خايفه احبك وتروح بعد انت عني..
غيث مسك يدها ويطالع عيونها..:دانه لاتخلين تفكيرك متشائم ..انا معك وبظل معك ومايفرقنا الا المووت..
دانه عيونها امتلت دموع وهي تتوسله:
تكفى لاتطري الموت ياغيث..هو اللي ياخذ كل اللي احبهم..في البدايه امي وابوي بعدين امي منيره اللي ربتني هي وابوي احمد..احسه دوم ياخذ احبابي..
غيث:دانه استغفري ربك..وهذي الامور تصير من الله..يعني انتي بتوقفين حياتك عشان وساوس وهواجيس مالها داعي..
وبتسم:
بعدين يابنتي انتي خلاص مالك امل انتي حبيتيني وانتهى امرك..
دانه تكابر:
لاتطلع علي إشاعات..انا اصلاً لكثر وحده اقدر اتحكم بمشاعري واقدر اوجهها على اللي انا ابيه ..
غيث:أي كثري منها..نرى اعجبتني..يابنتي انتي تموتين فيني..وتعشقين شوفتي..
استحت دانه:
انا مو كذا..
غيث:الا كذا ونص بعد..
دانه:لااا...
غيث:طيب على راحتك ياللي تتحكمين في مشاعرك..
# # #
الكل نام..وساد السكون في المكان...
وفي وقت الفجر من بدري ..سمعت هاجر صوت برا..قامت..
وراحت طلت من الخيمه..لقت اسامه جالس يعبي ابريق الماي..
تأملته فتره..وش قد تحبه..ووبما انها تحبه..ليه ماتخليه يعيش حياته..حراام يعيض حياته محروم من الخلفه عشانها..
ليه ماتضحي عشانه..
هو بيظل فتره على ذكراها..وبينساها..
الهنوف طفيله انها تنسيه..
انسانه روعه بكل المقاييس..
شافته يبي يتوضى..راحا له..وشالة الأبريق..
انتبه اسامه لها..رفع راسه..:
صبحها بالخير..
هاجر:صباح النور..
اسامه:وش مصحيك من بدري..
هاجر:ابد..سمعت طقطقه وحوسه قلت بشوف وش السالفه..
بدت تصب له مويه وهو يتوضأ للصلاة..
هاجر:طيب انت وش مصحيك..؟!.
اسامه:ومن قالك اني انام عشان اصحى
هاجر تحاشت عيونه..
وهو خلص وضو وقف:يعطيك العافيه غلآآي..
هاجر:يعافيك..
اسامه:هاجر انتي بتنامين ذا اللحين..؟!
هاجر هزت راسها بلا:احس ماعاد فيني النوم...
اسامه:طيب بصلي..وش رايك نتمشى شوي..الصبح حلوو بأوله..
هاجر ابتسمت:اوكي حبيبي..
اسامه رفع حواجبه:وقسم بالله..واللي خلق الكون كله ببره وبحره..اني مشتاق للكلمه..
هاجر حافظة على ابتسامتها:
طيب تروح تصلي ذا اللحين..
اسامه ابتسم:اوكي ياعمري..
راح اسامه يصلي..وهاجر توضت وصلت..ولبست عبايتها..وحطت شيلتها على راسها..
لان الكل نايم..ومافيه معهم حد تتغطى منه..
طلعت..لقت اسامه واقف ينتظرها...
شكله يجنن ..وهو باين عليه متحمس..ويترقب طلعتها من الخيمه
اسامه:فكرتك غيرتي رايك وماانتي طالعه..
هاجر:لابس صليت وقلت الاذكار..
اسامه:الله ..وانا انتظر..
هاجر وهي رايحه تتمشى معه...:
طيب مااقول الاذكار مثلاُ..؟!..
اسامه:ماقلت كذا..بس اجليهم لمين نرجع..
هاجر رافعه حاجب:انا احب اقولهم الفجر..
اسامه:طيب انتظري دقيقه..تذكرت شي..
هاجر:اوكي
راح اسامه...وجا وهو شايل صقر على يده..وملبسه برقع..
ابتسمت هاجر:وش هولا جايب صقرك معك..ناوي تصيد به..
اسامه:ايه ناوي اصيده وحده حلووه وآكلها..
هاجر تمشي معه:وش فيك توحشت..
ايامه:والله ماقولك قامت تجيني نزعات شيطانيه والسبب ناس الله يستر علينا وعليهم..
هاجر مبتسمه وهي ساكته..حاسه ان الليوم اكيد حلو..
حست نفسها ماتقدر تستغني عن اسامه..
وحتى لو بتضحي عشانه..ماتقدر..
ذا الشي يعني فراقه..وهي ماتقدر..قلبها مايطاوعها..
سمعت صوته:هجور وراك ساكته..
هاجر:مادري..ابي اشبع من اللحظات هذي ودي استشعرها بكل خليه من خلاياي..
اسامه:بالله عليك مو بيدك تعيشي كل اللحظات معي..ليه تسوين كذا..
هاجر:اسامه اللي مستغربه منه انك مو فاهمني ..مو حاس بشعوري..بس تبي تفهم ..تخيل مجرد خيال..اني عايشه مع واحد غيرك..مو شرط احبه بس هو زوج ثاني لي..
اسامه:هاجر مسئلة وقت فديت خشمك..
هاجر:طيب اسامه..ليه ماتفكر جديا..باللهنوف وتفكر تحبها وتعيش حياتك معها..وتخلف منها..وصدقني بتنساني..
اسامه انصدم...واللتفت عليها..:
بسئلك بالله انتي صاحيه ولاتستهبلين..
هاجر وجها حزين..:
اسامه انا تعبت ..اعصابي اتلفت..مخي مشوش..تتخيل انت وقد اكره حياتي لو شفتك تدخل الغرفه مع الهنوف..تتخيل انا وش قد اكره نفسي اني ماقدرت احي بلك طفل..
اسامه بهدوء..:
هاجر على فكره انا ماحبك تكرهين حياتك ولا تكرهين نفسك..لاني انا احب حياتك واحب نفسك..فا رجائاً إذا تحبيني لاتقولين الكلام هذا مره ثانيه..
سكتت هاجر وهي تطالع الارض..
رفع اسامه راسها:
اوكي هجور اتفقنا..
هزت راسها بأيه..
ابتسم اسامه:عيونك تأسرني
هاجر ابتسمت:من ذوقك..
اسامه:تدرين ماحب ردودك الرسميه..
هاجر طالعت عيونه وهمست:طيب عيونك تزلزل كل كياني ..وانت كلك على بعضك واحشني موووت..
اسامه فهى..
هاجر بغنج:كذا احلى..
اسامه:احلى واحلى..يافديت كلك انا..هاجر مدت يدها :عطني شاهين..
اسامه يمزح معها:ثقيل عليك انتي خكيريه مافيك شده تشيلين صقور..
هاجر تزعط:اقول جيبه واوريك الخكيريه وش تسوي..
مسكته هاجر وباين انها تعرف له..
وراحت فكت البرقع..
اسامه يضحك:خير وش عندك..
هاجر فكت رجوله وطيرته:خلني اجرب حظي..
ااسمه فاطس ضحك:لايكون بتصيدين غزال فيذا..
هاجر رافعه حاجب:انت لعين..؟!..
اسامه:وانتي تضحكين..ترى هنا اوب نكان صيد..
هاجر:بس البر مو خالي..وبتشوف بيصيد شاهين اللحين..وخاصه انه ميت جوع...
اسامه الى الآن يضحك..:
ماراح يصيد الا جربوع
هاجر:انا ماراح ارد عليك..بس احساسي مايخيب..
ااسمه يطالع السما..:هجور شوفي السما والشمس تطلع فيها..تحسينها بدايه حلووه لليوم..
هاجر:أي مرره يجنن شكل السما..
اسامه:بربك برايك بنقدر نبدى بدايه طيبه..مثل السما..
هاجر:مافي شي بعيد على ربك..
جاا الصقر ..وبين وهو يرفرف في السما..
اسامه يضحك:
ماأدري وش شايل ياشاهين..انا اتوقع ناقه..
هاجر:انت انسان ماعندك سالفه..
بتشوف وش جايب ذا اللحين..
ونزل على الارض..
هاجر صرخة بفرحه..:يالبيه تعال شوف وش جاب شاهين...؟!..
اسامه طالع الصيده وبدهشه:اووف..هذا سمان من وين جابه..
هاجر:ايه عشان تعرف احساسي مايخيب..
اسامه:والله يبي لك نطلعك معنا للمقناص
بعدين نزل يآخذ الصيده من شاهين:
تبين تاكلين..
هاجر منقرفه:لاماتجي نفسي له..خله لشاهين..
ضحك اسامه وهو يعطي الطير لشاهين ياكله..
امحق قناصه..تصيدين وتنقرفين تاكلين..
هاجر:
مادري احس نفسي استبشع الصيده..خاصه لو شفتها كذا..
وقف اسامه قدامها:تعرفين ليه..؟!..
هاجر:ليه.؟!
اسامه:لانك حنينه ..وقلبك رقيق..
هاجر رافعه حاجب:طول عمري حنينه..
اسامه:بس اذا تليعنتي ..اعوذ بالله..
هاجر:والله بس لساني ولا قلبي لا..
ااسمه وكأنه تذكر:أي هاجر تذكرت..
هاجر:وش...؟!..
اسامه:عمتي سارا مكلمه ابوي وتبي تخطب ملاك لعناد..
توسعت عيون هاجر وحست الارض تزلزلت من تحتها..
حرااااااام يدمرون ملاك نهائي..
يكفي اللي هي فيه..
أي عناد..اي زواج..لا..هي لسى ماطلعت من صدمتها بفقدها لنايف..
اسامه عاقد حواجبه:
هاجر وش فيك ساكته..
هاجر تكلمت:
اسامه حرااام ..ملاك نفسيتها اوب مضبوطه..وانت تعرف اللي حصل لها..لاتدمرون نفسيتها نهائي..
اسامه طالع البر قدامه:
ملاك لازم تتزوج ياهاجر..وماراح تلقى احسن من عناد..هو الشخص اللي راخ ينسيها ..هاجر ماخبي عليك..انا احس ان عناد يحبها من يوم كانت صغيره..
هاجر:
اسامه هو يحبها بس هي ماتحبه..اسامه الله يخليك..كلم عمي..على الاقل يأجل المسأله هذي..
اسامه:ماعتقد ياهاجر..حاس ان ابوي يبي الموضوع يتم وبسرعه..ويبي يفاتح ملاك على طول..بس نرجع من البر..
هاجر:واللهي مااقدر اقولك أي توقعات عن ردة فعل ملاك كيف بتكون..
اسامه:تكفين هجور إذا قال لها ابوي حاولي تقنعينها وتحببينها في الموضوع وخاصه انها تحبك وتقدر كلمتك..
هاجر:الله يكتب اللي فيه الخير..
# # #
رجعت هاجر مع اسامه وهم مبسوطين مع بعض افتهم شيما ابتسمت:
اشكالكم تهوس مع بعض ..الله يدوم عليكم اللمه..
اسامه مبتسم:اللهم آمين..
هاجر:جلسوا الجماعه..؟!..
شيما:ايه..جلست خالتي ام ضاري وجلست الكل..
هاجر:فديتها النظاميه..
اسامه:ها بنات تطعسون معنا الليوم باللسيارات..
هاجر بحماس:اكييييييييد..مايبي له..
شيما:ماشاء الله واثقه من حالك..انا ماعرف اسوق نهائي..
هاجر:ايه بس حنا غير..انا وخواتي نعرف نسوق ونطعس..ونفحط اذا تبين..
ضحك اسامه:اياه ماقصر عم يفهد معلمكم على الهياط..
هاجر:والله بالعكس معلمنا على الاكشن
سمعوا صوت ابو اسامه ينادي:اسامه تعال يبه افطر..
اسامه:جاي يبه..
واللتفت عليهم:يلا اخليكم..
هاجر:الله يحفظك..
وراح..
الموهم عند الظهر كانوا البنات والحريم يحضرون ملحقات الغذا..
على أساس الرجاجيل هم اللي ذابحين ذبيحه وطابخينها...
ووزعوا السلطه في الصحون..وخذتهم الهنوف عند خيمة الرجال..
جا أسامه وابتسم:عافاك هنوفه..
الهنوف:يعافيك...
ابو اسامه:يعطيك العافيه يابنتي ..ليه مكلفه على حالك..
الهنوف:وش دعوى عمي ..انا اوب غريبه..
ابو اسامه:الله لايحرمني شوفت عيالكم الصالحه..
الهنوف استحت..وهاجر كانت جايه وهي شايله التمر واسمعت الكلام..وحست بقهر..وخاصه انها شافت اسامه ابتسم وهو يهمس بصوت واطي للهنوف..
هي ماسمعت..
بس هو كان يقول لها:متفائل بقووه ابوي..
الهنوف:ايه ألاحظ..؟!...
ومشت..
وشافت هاجر واقفه وهي عندها التمر..
ابتسمت.:وش فيتس هاجر..
هاجر حاولت تكون طبيعيه:مافيني شي خذي الصينيه الهنوف للرجال..
الهنوف خذتها:من عيوني..
ورجعت وهاجر راحت..
اسامه للهنوف:امداك جبتي التمر..
الهنوف:لا بس هاجر كانت واقف هبه..عطتني اياه ومشت..
اسامه رفع حواجبه:هي كانت واقفه..؟!..
الهنوف:ايه..ليه..؟!..
اسامه:لا ولاشي روحي انتي..
هاجر راحت لأبوها اللي كان يضبط صحون الغدا..:يبه وين مفتاح سيارتك..
فهد:هجور ..شايفتني فاضي فديتك..بعد الغدا..
هجور تلح:يبه..تكفى..
فهد:وش تبين من السياره..
هاجر:الله يخليك يبه..شي ضروري..
طق طق مخابيه وبعدين:اوه صح..هو عند ضروي..روحي خذيه منه..
ضاري كان جاي..:وش تبين بالسياره على القايله..
هاجر:بروح اطب فيها من الجبل وانتحر..
ضاري:لاتكفين ..ترى طالعين نفلها ونوسع صدورنا..مو ناقصين هم..
هاجر:اوكي وين المفتاح...
ضاري عطاها اياه..الموهم هجور خذي اللي تبين من السياره وتعالي..ترى بيطيح الغدا..
هاجر:اوكي..
وراحت سيارة ابوها...اركبت ..وشغلتها..حست ان المكان ضاق فيها..
حست انها خسرت كل شي في الدنيا..
كلام عمها للهنوف..
اسامه وهو يهمس للهنوف ببتسامه..
ياااربي..ليه اللحظات السعيده تندفن على طول معي..
كنت افكر الصبح اللي قضيته مع اسامه بيكون فاتحة خير على باقي ايامي..
كانت مشت بالسياره..
كانت تحس انها ضايعه..
تحس انها غريبه بين كل اهلها..
كانت تحس بشتات مو طبيعي..
لدرجة ماكانت قادره تقعد بين الموجودين
ماكانت قادره تقابل احد...
او تشوف احد..
او تسمع أي صوت...
مرت في خيالها لقطات كثير حلووه..
اسامه وهو يلبسها الشبكه..يالله اول ماشافها بيوم الملكه..كانت عيونه تناظر فيها بفرح..وكأنه ملك الكون كله..
تخيلت سفرتهم للنمسا في شهر العسل..
كان الجو حلو..بس اجواءهم احلى..
تخيلت همسات اسامه وحضنه الدافي..
كانت تبكي..
تشوشت الرؤيه عندها..
علمها بالفرح في آخر غدا تغدته مع اسامه..
ومن إتصال عمها هذاك الليوم...
وكل شي مخترب ومخربط..
وقفت بالسياره ونزلت..
طالعت الجبل قدامها ..وتكلمت:
آآآه ياجبل..ليتني مثلك ماتهزني رياح..
مشت شوي..تخيلت اسامه وهو يهمس للهنوف..
اكيد عجبه طاري العيال..
ياربي ليه ماجبت عيال..
استغفر الله ياربي واتوب إليك..اللهم لااعتراض على حكمك ياربي..
وقفت عند ارتفاع..
المكان مره حلو..ومو بس هذا سبب حبها للمكان..
تتذكر اول طلعه للبر لها وهي متزوجه..
جابها اسامه هنا...
وجلسوا في نفس المكان...
كانوا يسولفون يتهامسون..تذكر كيف مضى الوقت فيهم لمين غربة الشمس..
كانت مسرحه بعيونها...
تمنت تقدر تصفي ذهنها..
ماقدرت..
سمعت صوته يتسلل في جوها المعذب...:
صوت في قلبي ناداني..انك زعلانه..وجيت أراضيك..
اللتفتت ناحه..
ماسمعت صوت سيارته..ماسمعته وهو يقرب..بس صوته الدافي بعثر دواخلها..
واقف ولابس نظارة شمسيه ..
رجعت تطالع البر قدامها..:انا كنت ابي اظل لحالــي..
اسامه:وانا ابي احد..!!
سكتت هاجر..
اسامه:انا افهمك حتى لو ماتكلمتي..انتي زعلتي من كلام ابوي وهمسي للهنوف..
هاجر تكابر:انا اوب زعلانه..
جا اسامه قدامها:إذا ابوب زعلانه ناظريني ..
هاجر مو قادره تحط عينيها بعينه..طالعت من الجهه الثانيه ..
اسامه:تعرفين وش كنت اقول للهنوف..؟!.
هاجر:ماعرف ولا ابي اعرف..مايهمني..
اسامه:كنت اقول لها..متفائل ابوي بقووه..وبذمتك وش يعني ذا الكلام..ز
هاجر ماردت..
اسامه:هاجر لازم تصدقيني عشان نقدر نعيش..لازم تصدقين اللي اقوله عشان نقدر نكمل حبنا بدون شك..
هاجر بتبكي:اسامه وش تبيني اصدق..انا تعبت..وقسم بالله ماعاد فيني اتحمل اكثر..حرام احس نفسي ضايعه وانت جنبي...
حرام احس نفسي غريبه في بيتي..
اسامه مسك يدها:وغلاتك ياهاجر..ان مايهمني في الدنيا غيرك..وراسك ان لا للهنوف ولاعشره من الهنوف هزة فيني شعره...
هاجر محتاره وهي تبكي تتلفت:ياعالم اسمع كلامك يعجبني ..اشوف افعالك استغرب...وش تفسر لي علاقتك بالهنوف اجل..
اسامه:وربي واللي خلقني..وحط حبك في قلبي..اني من تزوجت الهنوف لاعمري نمت معها ولالمستها غير إذا مسكت يدها قدامك عشان اغيضك..
هاجر انصدمت:انت وش تقول..وانت تعتقد بصدق..؟!..
اسامه:ياعساني مانزل من هنيه إلا محمول على نعش ان كنت اكذب..وربي مابين تلك اللي بينت اللا عشان اكسر خشمك لانك قمتي تقهريني بتصرفات..
هاجر حست راسها صدع..مستحيل اسامه يكذب ..هي تثق فيه اكثر من نفسها..حاولت تجمع شتاتها وطاقتها..
وطالعته بثبات:طيب متى راح تطلقها..
اسامه ماتوقع بتسئله هالسؤال..
قال بنفس ثباتها:هاجر خلي ذا الشي للوقت..
هاجر انقهرت منه:طيب يااســـامه..راح اخليها للوقت..وانت طيب خلني للوقت طيب..
اسامه:هاجر ليه مخك خلاوي..
هاجر بعصبيه:بس كذا..كيفي..ممكن نرجع للجماعه..
واللتفتت بتروح..لكن اسامه مسك ذراعها..:
اسمعي ياهاجر..حاولي تليني راسك هذا..لأنك والله إذا زودتيها اكثر من كذا..بكسره لك..
هاجر ناظرته بتحدي..
ومشت..


يتبع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 25-11-2018, 01:03 AM
EMAN.Y EMAN.Y غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا تحسب الي جرالي بالهوى كسره /بقلمي


مر الاسبوعين ..
وكانوا توتر وقلق بالنسبه للجميع..
دانه قرب موعد زواجها..ونفس الشي غيث..
هاجر وعلاقتها اللي متكهربه من أسامه ومن الكل..
شيما واعصابها اللي تلفت..
وملاك لسى مادرت عن الطبخه اللي تنطبخ من وراها..
لان ابوها اجل الموضوع لمين بعد زواج غيث لان عارف ملاك وردود افعالها القويه..
الليوم الزواج..
هاجر كعادتها وقفت مع دانه في كل شي..
دانه في غرفة العروس في القاعه..
واقفه قدام مرايا كبيره..
كانت تحفه نادره..
روووعه رووعه بكل المقاييس..
كل شي فيها يهووس..
كانت مسكتها تجنن ناعمه مره والوان الورجنان..مكايجها..تسريحتها..
بس كانت متوتره وترجف..
دانه باللهجه مهتزه:هاجر الله يوفقك..ماتحسين مكياجي مبالغ فيه..
هاجر ابتسمت:دانه حبيبتي..مكياجك ناعم كا عروس لأن الناس بيشوفونك على بعد..لازم الاسلوب يصير مختلف..
دانه:ياربي..والله كان ودي يكون زواجي مثل شبكتي متصره..
هاجر:لاياشيخه..
طق الباب وكانوا خوله وملاك..
هاجر:تعالوا..زين جيتوا..انا بطلع اشوف الاوضاع في الصاله..اوكي..
خوله:اوكي..خلاص..
راحت هاجر..كانت القاعه مره فخمه.والديكورات رهيبه..الكوشه احترافيه وبقووه..
جلست على احدى الطاولات..
تطالع في المكان المليان..والأنوار..
حست المكان قلب عليها المواجع..نفس القاعه اللي تزوجت فيها..
وهي مسرحه ..سمعت صوت حريم يتناقشون:
وحده تقول:هذي هذي ماغيرها ان الفستانالاحمر زوجها متزوج عليها..
الثانيه:ايه..
الاوليه:والله ماعنده نظر..اجل واحد عنده ذا الزين كله ويتزوج ثانيه..ذا مهبول..
الثانيه:ياشيخه الرجال ..مالهم امان..
هاجر انقهرت..
وتعبت وهي ترسم ملامح المجامله على وجهها..
تعبت وهي تبين نفسها سعيده ومافي شي هامها..
لمحت الهنوف..واقف عند المدخل..وشطلها متوهقه..ومو عارفه احد..
ابتسمت يوم شافتها..مهما يكن هي مرتاحه للهنوف..ومو قادره تكوهها..وحاسه انها قربت منها اكثر..بعد مافهمت الامور صح..
راحت لها..وسلمت عليها..
الهنوف فرحت يوم شافتها..:هاجر الحمدلله لقيتس..والله عشر دقايق في بالي إذا ماحصلت احد بمشي..
هاجر مسكت يدها وخذتها معها:الله وش دعوى..تبين دندونه تزعل عليك ماتحضرين زواجها..وبعدين ليه ماكلمتيني جوال..
الهنوف:
ماأدري خفت ازعجك..وبعدين خمنت تكوني مع دانه..
جلست هاجر معها على الطاوله:ياشيخه حسيت دانه بتجيب لي الجلطه من وساوسها..طلعت عنها شوي ..قلت بشوف الناس..
الهنوف مبتسمه:
بس طالعه تجننين ماشاء الله كل شي ذوق..
هاجر:تسلمين فديتك..
الهنوف غمزت بعينها:واللهيب يجن اسامه عليتس..ياختي طول ماهو جايبني في السياره وهو ماعنده طاري الا انتي..واكيد انتي اللي بتغطين..
ابتسمت هاجر وهمست:فديت كله والله..
جات وحده وباللهفه:هجوور كيفك يالمختفيه..
ابتسمت هاجر وهي تقوم تسلم عليها:
هلا وجدان ..اخبارك..وربي واحشتني..
وجدان:
الله يادنيا كذا تغطسين وماعاد نشوفك..
هاجر:الله يعين وانا اختك..اخبارك..واخبار محمد والعيال..
وجدان:الحمدلله تمام..بس انتي الله يجبر كسرك..على اللي صار لك..
هاجر تسوي نفسها مافهمت:
ليه وش صار لي بعد..
وجدان وعيونها متوسعه:هاجر تستهبلين..يقولون اسامه تزوج عليك..
هاجر:يقولون اسامه تزوج عليك..
هاجر:اهااا..لايابنتي عادي..
واشرت على الهنوف:وبعدين هذي الهنوف ضرتي..فديتها نمووت في بعض..
وجدان وعيونها توسعت اكثر..وخاصه يوم انتبهت للهنوف وجاذبيتها..
كيف هاجر جالسه معها على نفس الطاوله وكن العيد من بعدي..
وجدان:لالا ماصدق..
ضحكت هاجر:وليه ماتصدقين..يابنتي صيري ديمقراطيه..وهذي الحياه..
وجدان:اقول بس خليني اروح اجلس يم خواتي قبل تجننيني ..انتي اكيد فيك قل صح..
هاجر بنص عيون:
والله انا اصحى منك ومن اللي خلفوك بعد..
راحت وجدان وهي مرتاعه..تفكر هاحر استجنت..
الهنوف:وراك هاجر كلمتيها كذا..
جلست هاجر:يابنتي هذي وجدان تموووت بالحكس والشماته..وانا اعرف اتعامل مع هالاشكال...
الهنوف:
يالليل الليل..
هاجر:اقول هنوفه قومي نروح علىالطاوله القداميه ..الطاوله اللي عليها اني..
الهنوف:اوكي يلا..
وقاموا..ولا بخفاكم التعليقات والحكي وهم يمشون مع بعض..بين مو مصدق ومعارض..وبين اللي يقول هاجر احلى..وان الهنوف حلوه..وهكذا..
الا ان البنات مطنشات..
وراحوا اجلسو مع ام ضاري وهيام في نفس الطاوله..
سلمت عليهم الهنوف..
ام ضاري لهاجر:وين ام اسامه تقول بتجيني على الطاوله..
هاجر:لا يمه هي واقفه تستقبل الناس..قلت لها جلسي ريحي..
ام ضاري:ماشاء الله من متى وحنا واقفين انا وياها..ماخلصوا ذا الناس..شكلي بروح لها فديت قلبها..
هاجر:والله بتروحين روحي..ويختي ترزرزي عند المدخل..كل هالكشخه وجالسه..
ام ضاري:هجور..تعرفيني ماحب هالحركات..
هاجر تضحك:كود تنخطبين ولا شي..
هيام فقعت ضحك:لايسمعك فهي دان يجي يدفنك..
هاجر:يالبى قلبه الغيور..
ام ضاري قامت:خلني اقوم ابرك لي من وجيهكم..
هاجر تضحك هي وهيام وتقول:ياعيني على اللي يستحون..
هيام:تعالي كيف نظام الزفه..
هاجر:بيدخلون غيث معه الرجال بالأول..
بعدين يطلعون اللي مو حلال على دانه ويظل غيث وابوي وعمي..
وهنا نزف دانه..وانا قلت بخليها تمشي على الجسر لحالها احلى..
واللي تصور فيديو قدام ياانا..ياشيما..لانها بتصور الجماعه اول مايدخلون..
هيام:حلوو والله..
طالت هاجر ساعتها:ماباقي شي ..شوي وبتبدى الزفه..
# # #
وبعد شوي جااء وقت الزفه..
ودخلوا غيث وابوه وابو ضاري..واسامه وضاري..
كان شكلهم مره جخ وكشخه..
شيما كانت لابسه عباه ومتلثمه..وتمشي قدامهم وتصور بكاميرة غيث..
كانت الدنيا مو واسعتها بزواج غيث.. وخاصه انها لاحظت عيونه مبسوطه..ووجهه مرتاح..
غيث كان مرره روعه ويهوس..وهو كاشخ بالبشت الأسود..والغترةالبيضاء..
كان رزه ومره وسيم..
اسامه كان حده رهيب..
وطاله يجنن..لدرجة هاجر كانت ميته غيره انه داخل عند النسوان..
ضاري كان رزه ونظراته تجنن وكنه عاجبه الوضع ويفكر جدياً انه يعرس..
وكانت عيونه في عيون شيما..بجرأه اربكتها وخلت يدها ترجف وهي شايله الكاميرا..
شيما وقلبها يخفق بشكل..
ليه يناظرني كذا..اكيد عيوني جاذبته عشان المكياج وكذا..
بس ليه احسه يناظر داخلي لنظراته..
ماحسه يطالع رسمة مكياجي..
ولا منبهر بزينتي..
وصلوا الجسر..
على صوت الدفوف والاورق والاغاني..
ان اسامه كانت شايله مبخره العود..وهي تلولش ..ولابسه عبايتها..والوضع كان له هيبه..
طبعاً البنات بالقاعه جنوا على الشباب والكشخه..
ابو اسامه وابو شاري..
كانوا قمة الرزة وباين عليهم العز والبطاره..
هاجر كانت ماسكه نفسها على الطاوله..
لانها ماتبي تترزر يم اسامه..
كذا حساد فيه..
لأنها عارفه هو يبي يشوفها..
سمعت امها:
الله يحميكم من العين والحسد ياسنايدي..
رفعت حاجب..:
ها سلومه شكلك دختي من الغيره على فهود..
ام ضاري:حسبي عليك ياهجور..انتي وش تبين مني..
هاجر:والله جا في بالي يمه اقوم اترقص يم بو عيالك واقهرك...
ام ضاري مسويه عادي:عادي روحي ماعندي مشاكل..
هاجر تحرك حاجبها:علينا..يمه..
واللتفتت على اختها:قومي هيوم..نسلم ونرقص..
هيام متغطيه:أي ارقص..نسيتي ان بوعيالك فيذا..شلون ارقص مع وجهك..
هاجر:يووه..يعني المسئله بس متاحه لي..
الهنوف:اجل قومي ازهليها..وارقصي لاتخلينها في خاطرتس..
هاجر:صدقتي والله..
وقامت هاجر وطلعت على الجسر..
اسامه على طول عيونه صادتها..
وانبهت..وانبهر..يمووت على الاحمر وهي لابسته..
كانت مرره رهيبه وخياليه..
حس انه مايسمع أي صوت في القاعه..
ومايحس بوجود شي..الابشوفها..
جات وسلمت على الجماعه..وسلمت على اسامه باليد..لكنه ظل ماسك يدها..وخذها جنبه..وهي تبي تروح لكنه ظل ماسك يدها..
وكانت الأغنيه على نهايتها..
وبس انتهت..
ضاري يقول لها:والله طالعه حلووه يالجنيه..
رفعت حاجب:غصب عنك..
ضاري:بترفعين خشتك..بسحب كلامي..
هاجر:خلنا من هالحتسي..ومافيك رقصه ضروي..
ضاري:اسكتي..احس اني ابي ادخل الرقص من اوسع ابوابه..وش ذا الطق العجيب..
اسامه:اقول اصملوا..وانتي ناويه ترقصين مع ذا..
هاجر رافعه حاجب:وش فيها..هذا اخوي حبيبي..
ضاري سحب خمس ميه من مخباه..:اجل روحي قولي للطقاقه تغني القوس قوسك..
هاجر:من عيوني..
وراحت..
وشوي بدت الاغنيه..
ومسك ضاري يد هاجر وسحبها وسط المسرح..وقامت ترقص معه..
البنات يصارخون تحت..ويصفرون..
وهاجر كانت خطيره..برقصها الرايق الحلو..
ااسمه تجنن عليها..
واقهره انها قاعده ترقص مع ضاري مو معه..
وجاتهم نوقيط..
اسامه قرب منها وكب على راسها مجموعة من الميات والخمس ميات..
وعمها ..وابوها..
هاجر كانت مبسوطه وخاصه وهي تراقب عيون اسامه عليها..
اهم عيون في المكان تطالعها بكل ذا الاعجاب..
غيث يكلم اسامه:اوف والله مزحفه هاجر..ودي اصفر لها..
اسامه:اقول اهجد بس..
وقبل ماتخلص الاغنيه..كانت شيما مذهوله بضاري..وتراقبه بإعجاب..
انتبهت ان جوالها يرن في يدها..وطالعت الرقم وراحت بسرعه..
عند مدخل القاعه..وكان فاضي لان الكل مايبي يفوته شي..
ردت على الجوال..بعد ماشالت شيلتها:
هلا سهام..
...
الموهم نرجع للمسرح..خلصت الاغنيه..
وانواع التصفيق..والتصفير..وضاري باس جبين هاجر..
غيث:عوافي..والله شهيتوني ارقص..
هاجر:خلاص نجيبلك دانه وارقص معها اللحين..
غيث:ناويه اتصفق من هالعربجيه..
ضحكت هاجر..
اسامه:عوافي يالغلا..
ناظرته بحياء:يعافيك ياقلبي..
ابتسم وهو يناظرها بحنان..
ضاري:هجور ابي اطلع..عشان بنات عمي حمدان..يفلونها مع اخوانهم..
هاجر:اوكي..
راحت معه وصلته لنهاية الجسر..
ضاري:خلاص روحي ادل طريقي..
هاجر ابتسمت:اوكي فديتك..
وقبل مايطلع سمع صوت الطقطقه والاغاني من جديد..
وراح كمل طريقه..وصل للمدخل حق الصاله وهو عباره عن قاعه صغيره مزينه..وفيها انوار صفراء..
شيما كانت معطته ظهرها وتتكلم:
سهام حد مايدل هذي القاعه..انتي وين وصلتي اللحين..اوكي..طريقك صح..كملي مقل ماوصفت لك..يلا انتظرك..
ضاري وقف مكانه..
الصوت المبحوح..يحبه..ماتوقع بتصير له هالصدفه الحلووه..
كانت لسى ماللتفتت ولاحظها تفسخ عبايتها..عشان تستقبل خويتها بكامل كشختها..
كان فستانها مره ناعم وحلو..وبرضو فخم..
شعرها طويل وكله مسويته كيرلي ومن فوق ويفي..
اللتفتت..
وشافته..
توسعت عيونها..
ضاري انذهل وبقووه من جمالها ..وروعتها..
هي كانت تطالعه بصدمه..
حست انها صدق تمووت بذا البني آدم هذا..
والدليل انها من التفيه ماراحت..مالبست عبايتها..
ضاري ابتسم وقرب من الباب الي وراها عشانه بيطلع ..وتكلم:شيما انتي مره تجننين..
وخلاها ومشى..
شيما..حست بيغنى عليها..حست انها مو متحمله الموقف..
واللي صار لها كثير..
نست انها تنتظر خويتها..نست انها في زواج اخوها..نست حتى اسمها..
دخلت سهام وشافتها:شيما اخيراً وصلت..
طالعتها بغباء..:هاااه...؟!..
سهام:شيما وراك..اقولك وصلت..
وش ذا الاتقبال البايخ..
شيما إلى الآن مفهيه..وتطالعها ببلاهه..
بعدين تنبهت..:
يووه سهام وصلتي..عذريني والله كان مخي مشوش..تفضلي فديتك..
سهام:ياويلي..وش فيك انتي..
شيما:مافيني شي..تفضلي..بس خلك متغشيه الشباب موجودين..
# # #
طلع ااسمه..وكانت هاجر معه..
مسك يدها وهمس لها:تتذكرين اللحظات هاذي..
هاجر:ومستحيل انسى أي لحظه عشتها معها بكل تفاصيلها...
وكانت الهنوف تناظرهم ةهي مبتسمه وبهمس:
الله لا يفرق بينكم ياربي..ويخليكم لبعض..
جا..دور(دانه)انها تدخل..
طفوا بعض الانوار في القاعه..وظلت الأنوار الصفره مسلطه على الجسر وعلى الكوشه..
وكل الشموع اللي علىالطاولات اشعلوها..
وابتدت موسيقى كلاسيكيه ناعمه..
والباب الكبير ينفتح وتطل منه دانه..
وكل الأنظار عليها..
دخلت بخطوات موزونه..وصعدت الجسر..
وكانت مره مرتبكه من الانظار اللي عليها لكنها تذكرت كلام هاجر..
كثر استغفار..وخلي عيونك على غيث بس..
وحسسي نفسك ماحد يناظرك غيره..
غيث..
كانت نظراته لها رايقه ..هاديه..
كانت مرره عاجبته..كان في داخله يقول الله يرحم ايامك ياسديم الله عوضني بدالك اللي ينسيني اياك..
وماتخيل انه بيكون في زواجه مبسوط لدرجه هذي..
ظل مبتسم وهو يناظرها توصله..وكل ماقربت حس ملامحها تبان اكثر واكثر..
همس في داخله:
يالبى ذا الجمال والله..يافديتك يادنه..
وصلت له..
ومد يده لها ومسكت يده..
وحست انها وصلت بر الامان..وانتبهت ان جدهامو موجود على طول اسئلة غيث بهمس:
وين ابوي احمد..
غيث:ظل عند الرجال..يقول مايبي يدخل عند صجة الحريم..
جلسوا على الكوشه..
وكانت اشكالهم مرره روعه مع بعض..
الله يخليهم لبعض..
ويديم عليهم الفرح..
# # #
كانوا بيمشون..
وكان اسامه هو اللي بيوصلهم..
وهم في غرفه كبيره تطل على باب يوصل لبرا..
غيث لدانه:
شفتي كل شي عدى على خير..
جانه:واللهي على اعصابي..
هاجر افتحت عباية دانه :يلا قلبي ألبسي ..
دانه:
لحظه مارميت المسكه..
غيث:وليه بعج..؟!..
دانه ابتسمت:نشوف مين بتتزوج بعدي..
كانوا البنات مجتمعات..
غيث:ياربي وش هالخرافات..
هاجر:خلها عن خاطرها..
راحت دانه عطت البنات قفاها..ورمت المسكه..وماجات الا في يد هاجر..
غيث ضحك:جااات عند اليد الخطأ..
دانه ابتسمت..
هاجر خذت المسكه:يمكن بتزوج وراتس يالدووبه..
غيث:لايسمعك اسامه..يقص راسك..ويلا ترى تأخرنا..
هاجر:اوكي يلا..
اللبست دانه عبايتها..وهاجر برضو..
وطلعوا للسيارة اسامه..
دانه شافت سيارة جدها موقفه عند سيارة اسامه..ومفتوح باب السياره وجدها جالس..راحت بسرعه ناحه..
وحبت راسه ويده وكانت بتبكي:فديتك يبه ليه مادخلت مع عمامي..
بوحمدان:يايمه وش لي بالصجه..اهم شي انتي كيفتي وكل شي اعجبتس وانا ابوتس..
دانه:ايه مره يبه..
بوحمدان مسك يدها:طيب وراتس دمعتس على طريف..وسعي صدرتس..هماتس عروس الليله..
دانه باست ايدينه:
يبه مو متخيله اني ماراح انام معك باللبيت الليوم..
بوحمدان:
فديتس هذي سنة الحياه..وقومي لاتتأخرين على رجلتس..وماوصيتس عليه وعلى نفستس..
دانه:
من عيوني يبه..
بوحمدان:تسمل عيونتس يالغاليه..
وسلمت هاجر على جدها وباركت له..
والشباب سلموا عليه بعد..
وركبوا سيارة اسامه..غيث ودانه ورى..
وهاجر جنب اسامه..
ركب اسامه وهو مبتسم:الف الف مبروك يامعاريس..
غيث:الله يبارك فيك..
دانه:الله يبارك فيك..
هاجر رفعت المسكه:بارك لي انا اللي مسكت المسكه يوم رمتها دانه..
اسامه يسوق السياره:ايه طيب على البركه..وش تعني..؟!.
هاجر:يعني انا بعرس وراها..
اسامه انصدم من ردها..وناظرها بجنب عينه وببرود:
طيب مبروك..انشاء الله بتعرسين بعدها..
هاجر خافت..
غيث:شغل شي اطربنا اسامه..
اسامه:وانت ماشبعت طرب..اركد..اهجد..
غيث:ياليل..وربي فرحان وابي اعبر عن شعوري..
دانه كانت مشاعرها مختلطه..
مبسوطه..وخايفه..هي بتكون مع غيث للحالهم في الشقه..
طيب هي مو اول مره تصير لحالها معه..
بالعكس هو طيوب وحليو..ومايعاملها بشكل سيء..
حست نفسها غبيه..تذكرت كلام البنات "لاالله يعينك دنودن على هالليله..".. "الله يعديها على خير..".."دانه لاتصيرين خواف.."
حست نفسها مو فاهمه شي..
يمكن مخها متنحزياده عن اللزوك..
يمكن هي مو فاهمه شي عشان امها متوفيه..من يوم كانت صغيره..
يمكن عشان كذا مالفت احد يفهمها شي..
حست نفسها ضايعه ..كل اللي تعرفه..ان الزوجين ينامون مع بعض على نفس السرير..ويصير بينهم شي..
عشان الشي هذا يصير في عيال بعدين..
بس هي ماتدري وش يصير..
قطعها من افكارها ..غيث وهو يمسك يدها..
وهمس لها:دانه وراك سرحانه كذا..
دانه يحيره:ماادري..غيث..
غيث:وش فيك..مو مبسوطه..
دانه:الا مبسوطه..بس ماأدري وش فيني..
غيث:تعباااانه..؟!..
دانه:لا..لاتحاتي غيث انا بصير زينه..
وصلوا عند بيت بو اسامه..
ونزلوا مع بعض..
وصعدت هاجر مع دانه فووق..
وافتحت الشقه..
كانت حلووه ورايقه..واثاثها مره ذوق..
دانه فسخت عبايتها..
هاجر لاحظتها..:دانه وش فيك..؟!.
دانه:هاجر احس نفسي غبيه..
هاجر:ليه..وش تفكرين فيه..؟!..
دانه:انا غلطت بحق نفسي كثير..وكنت اتحاشى اتعلم أي شي..او ادخل نفسي في امور ماتعنيني عشان كذا احس نفسي غبيه بقووه..ولاني فاهمه شي في امور الزواج..
هاجر ابتسمت وتطمنها:دانه ياقلبي..ماعليك من شي..وخلي هالامور على جنب..فكري كيف تكوني مبسوطه وريلاكس..طيب..
دانه:ياربي مو متخيله انك بتمشين..وبتخليني اللحالي فيذا..
هاجر:دانه وراك غيث معك..وش فيك انتي..
دانه:طيب انا وش ألبس اللحين..اظل بالبليه ذا..
هاجر:يابنتي انا وشيما رتبنا اغراضك كلها..وبعدين بتلقين بالدولاب القميص اللي وصيتك تلبسينه..
دانه بسخريه:أي كثري منها ألبسه..
هاجر:دانه ترى والله ماعندي مجال عشان اصفقك..لاتخربين كل شي..ألبسيه..
دانه:روحي بس..تحلمين انتي..شلون اطلع فيه يم غيث..
هاجر:ياإله السموات..انا وش اسوي في ذي..
دانه تكتفت واللتفتت من الجهه الثانيه:
اوب لابسته..وبنام بذا الفستان اجل..
هاجر:تدرين عاد الكلام ضايع معك..انا بمشي..بس والله يادانه إذا مالبستيه انسي اني خويتك الروح بالروح..
وخلتها ومشت عنها..
اللتفتت دانه:ياويلي..وش فيها هويجر عصبت..
انا وش فيني بعد ماأفهم..
شوي الا جا..غيث..ودخل الغرفه..
دانه حست كل شعر جسمها وقف..
ياربي وش قاعد يصير ..
دخل غيث ورمى بشته على السرير..
وباللهجه حلووه:نورتي غرفتك ياعروس...
دانه بهمس من غير ماتلتفت:منوره بوجودك غيوث..
غيث ابتسم يوم شافها تنقط حياء..
جا..وجثى قدامها..وهي جالسه على السرير مسك كفوفها..
ناظرته..
غيث بنظره تسائل..:دانه وش فيك فديتك..؟!..
دانه وهي شوي وتبكي:غيث..انا خاايفه..؟!
غيث رفع حواجبه:مني انا..؟!..
دانه سكتت ومو عارفه وش تقول..
غيث فهم..
ابتسم:يابنتي وسعي صدرك..ولاتخافين من شي..وانا معك ..وماراح يصير شي الا بمزاجك وكيفك..
تفائلت:بالله..؟ً.
غيث بحنان:انشاالله ..قومي انتي خذي لكد وش وبدلي..انا بنزل تحت انتظر العشا بيوصل..اوكي..
ابتسمت دانه:اوكي..
راح غيث..
ودانه قامت وشلحت كل الاكسسوارات اللي عليها..والفستان..
ودخلت خذت ترويشه..
وطلعت بروب الحمام..تنشفت ..وافتحت الدولاب..ولقت القميص اللي قالت عنه هاجر..ترددت..بس خافت تزعل عليها هاجر..
طلعته واللبسته..
كان جايبها جيب..بس استحت بقووه يجي غيث وهو عليها..
عشان كذا راحت البست فوقه عبايتها الكتف..
جا غيث ومعه العشا..
ناداها وطلعت له الصاله..وحط الاكل..على الطاوله..
غيث طالعها بصدمه:وش فيك لابسه عبايتك..وين بتروحين..
ابتسمت:لاولاشي..بس حسيت برد قمت لبستها..
غيث :خير..كان قصرتي على التكييف..مو تلبسين العبايا..
دانه ضحكت تغير السالفه:لاتدقق غيوث ..اخذ وخل..
غيث:وقسم بالله ماأدري وش تفكرين فيه انتي..
دانه جلست على الكنب..
وتكلمت:وش رايك تحط لنا فلم..
غيث بدهشه:فلم..ذا اللحين..؟!..
دانه ببلاهه:ليش لا..خلن نسهر ونخليها صباحي..ولاتشغل البلاستيشن ..انا حطيته مع اغراضي..
غيث يصف الاكل:
انتي بقووه منسمه..
# # #

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 25-11-2018, 01:05 AM
EMAN.Y EMAN.Y غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا تحسب الي جرالي بالهوى كسره /بقلمي


البارت التاسع عشر


أسامه وهاجر في السياره..وكانت هاجر تحس بمشاعر قويه..وهي تشوف نفسها لحالها مع اسامه...
اسامه كان ساكت ويدخن..
هاجر تكلمت:أسامه الله يخليك بسك تدخين..
اسامه كان معقد حواجبه..:اجل بتتزوجين ورى دانه..
هاجر:كنت امزح..وراك..؟
اسامه ساكت..
هاجر:طيب اسامه خلاص أفردها..وكلمني عن انطباعك على الزواج..
اسامه تجاهل سؤالها:على طاري الزواج..تبين ترجعين..
هاجر:لا أبي اروح البيت مالي مزاج..
اسامه:اوكي احسن..لأني ابي اروح البيت..
هاجر:طيب والهنوف..؟!..
أسامه رفع حاجب:مهتمه بالهنوف يعني..؟!..
هاجر:اسامه لاتكلمني بذا الاسلوب..
اسامه:طيب تطمني..انا بكلم السواق وهو يجيبها..
وصلوا بيتهم..
دخلوا الصاله..
جلس اسامه على الكنب وحط راسه على كفوفه..
طالعته هاجر بحنيه وودا طبطبت عليه..
لكنها مكابره..
ظلت واقفه تتأمله..
تمنت تعرف وش فيه..ليه متضايق كذا.. تمنت تاخذه في حضنها.
وتعوضه كل شي..
ياربي كيف ابتدي..وقسم بالله مافي شي في قلبي عليك يابعد عمري.
وربي احس سامحتك وماباقي في خاطري شي عليك..
رفع عيونه وناظرها فتره..بصمت..
هي حست انها مو قد نظرته وعيونه...
عشان كذا صعدت فوق..
وراحت غرفتها..
حطت يديها على قلبها يخفق بقووه..
ماعادت قادره على فراقه اكثر..
راحت خذت روب الحمام..ودخلت تروشت..
وشالة كل المبيك اب اللي على وجهها..
وطلعت..
وكانت تجفف شعرها..
وفجأه انفتح الباب..ودخل اسامه..
توسعت عيونها وهي تشوفه..
كانت عيونه مسبله ..ويناظرها بصمت...؟..
سكر الباب وتسند عليه وبصوت هادي:
جيت عشان اقولك بس كفايه..ماغلطت بحجم انك تعاقبيني كذا..حبيت اقولك اني ماأقدر انتظرك تسامحيني ..وماأقدر على فراقك كذا..حبيت اقولك اني جايك ذا اللحين ..ومو مستعد اتخلى عنك ابد..
هاجر حست قلبها ينسمع في الغرفه..
وقرب اسامه منها..
وهي مشتاقه له وبقووه..
اللحين فهمت ليه متضايق..ليه حزين..ليه كئيب..
غيابها قرب يذبحه..
وهي خلاص ماعادت تتحمل غيابه..
88888888888888888888888888888
خذني بحضنك وضمني بشويش قوّـه
بعثر اجوائي وشب الشوق في كل الحنايآإ

سو فيني يا نديمي كل شيٍ ما تسوّـه
جيتك وكلّي ذنوب ولمّتك تغفر خطايآإ

لمّني أكثر فديتك مو كذا بالعمق جوّـه
اه يا لبّى حنانك لا انتثر بين الزوايآإ

والله اني فيك ذايب والغلا مشبوب ضوّـه
والمشاعر دون غيرك جاتك جيوش وسرايآإ

خلّنانحضن بعضنا وانتشيطن وانتلوّـه
خل يديني في خصرك وانت يدينك ورايآإ

خلّنا ننسى المكان بكل تفاصيله وجوّـه
خلّني ما اشوف غيرك في البشر وانته معايآإ

خلّني لا جيت ابوسك تنطق شفاتك تروّـه
ما بعد غمضت عيني لجل ازيدك من حلايآإ

خلّني لا ذقت خوخك أطعمه ما تقول أووّـه
أوّتك تنهيد يشعل داخلي كلّ الخفايآإ

خلّني ادم وجبتك من ضلوع القلب حوّـه
وخل تفاحة هوانا تنتهي فينا عرايآإ

خلّني وابل سحابك وانت يا المضنون نوّـه
خلّني جنة سماك وخّلك فجنة سمايآإ

خلّني سلطان شعرك وانت في شعري فتوّـه
خلّني شاعرك جنونك واستقي منك السقايآإ

يا سمو الحب تدري لبى قلبك يا سموّـه
عمري ما اتمنيت غيرك واقسمك رب البرايآإ

يا سمو العشق حلّق لين ما توصل علوّـه
حب سامي حب طاهر حب تحلمه الصبايآإ

حب فيه الشك زايل والزعل غادي عدوّـه
لا فراق ولا خصام ولا جروح ولا شظايآإ

حب فيه الورد يضحك شفت كيف الورد توّـه
يبتسم يمزح ينكّت والسبب طيب النوايآإ

حب مثل الطفل يكبر ويتبختر في نموّـه
عيد ميلاده لقانا وفرحة اللقيا هدايآإ

شي رقّه شي طيبه شي فتنه شي مروّـه
والله اشياءك كثيره كثر ما بدمّي خلايآإ

فيك نخوّه وفيك ذمّه فيك حب وفيك خوّـه
فيك من كل الصفات وفيك من كل المزايآإ

خل حسادك يقولوا زاد حبي في غلوّـه
حقّك وحقّك وحقّك دام متربع حشايآإ

ودامني لا جيت حضنك لمّني بشويش قوّـه
ليش ما اهديك المشاعر وانزلك وسط الحنايآإ

خل حسادك يقولوا زاد حبي في غلوّـه
حقّك وحقّك وحقّك دام متربع حشايآإ
88888888888888888888888888888
نرجع لغيث ودانه..
بعد ماتعشوا..
غيث:انا بروح اتروش..اوكي دانه..
دانه:طيب..يعني بتنام..ولابنشوف فلم..
رفع غيث حاجب:دانه عيونك مسبله من النوم وتبين تشوفين فلم..تستهبلين..
دانه كانت ماتبي يصيرون في الغرفه لحالهم..
وماتبي يجي وقت النوم..
سكتت..
مد يده غيث لها ومسكها وخلاها توقف:
يلا حبيبتي ..قومي تسطحي ونامي..لاتاكبرين..راحت معه الغرفه..
وشافته يروح عند الاب توب اللي محطوط على الطاوله وكان مشغل...
فتحه ..وفرفر فيه وهو واقف..
دانه:وش عندك..
ابتسم غيث:ابد..بس مخلي الماسن مشغل..والشباب راسلين لي تبريكات عشان العرس..
وراح خذ له منشفه...
دانه:ممكن اجلس شوي عند جهازك..
غيث:ايه.. وش دعوى..
جلست دانه على الكرسي..
وقامت تفرر في الاب توب..وغيث دخل الحمام..
شافت صفحة رسائل الايميل مفتوحه...
فتحتها..
وقامت تفتح بعض المواضيع ..فيه رسائل حلووه وبعضها تافهه ومالها داعي..
وافتحت رساله..
وانتظرت الصور تفتح..وافتحت ..وانصدمت
كانت صور رومانسيه وبقووه..كلها بووس واحضان..
حست ان وجهها صار احمر من الحيااء..
وتضائلت على الكري وهي تفر عليهم..
كانت عيونها متوسعه..وحست انها صور قليلة ادب..
سمعت صوت غيث هادي وراها:
دانه وش فيك متعجبه كذا..ترا كل زوجين يسوون مثل اللي بالصور..
نقزت من محلها..
واللتفتت على غيث..وغمضت عيونها بسرعه..
كان سابح..ولاف المشفه عليه..وماسك فوطه صغيره ينشف شعره فيها..
وتكلمت:
ليه ماخذت ثيابك معك في الحمام...
غيث ابتسم على برائتها:خلاص المره الجايه آخذهم..
اللتفتت تتحاشى تطالعه وتقول:ايه احسن..
غيث رفع حاجب:
دانه وش رايك بالصور اللي بالايميل..
دانه:
بايخه وقليلة ادب..ليه تحتفظ فيها..
غيث:انا ماحتفظت فيها..بس الربع دوم يرسلون شغلات مثل كذا..وانا احذفها..بس اتوقع هذي رساله جديده..
دانه سكتت..وكانت متوتره بشكل..
غيث لبس بجامه..
وقرب منها وهمس لها:دانه قلبي..روقي..
وخلينا نتفاهم..
كان جسمها كله يرجف.. ضم كتوفها بذراعه..
وجلسها معه على طرف السرير..
وطالع عيونها..:دانه حبيبي..بما ان حنا اثنين نحب بعض..ومانقدر نعيش من غير بعض..وتزوجنا..ذا الشي يحتم علينا نعيش غير أي اثنين اخوان او اصدقاء..
هدت شوي..
وابتسم ابتسامه حلووه..
وهو يفتح ازرار عبايتها..:عشان كذا..من يوم ورايح ماله داعي نستحي من بعض..
وماله داعي تكون في حواجز بيننا..
ونزل عبايتها من كتوفها..
ودار بعيونه عليها..كانت مررره حلووه وخياليه..
وبصوت خفيف..:
ليه كنتي ماتبيني اشوف كل هالزين..
دانه بصوت مرتجف:
وربي استحي تشوفني كذا..
رفع غيث يده ورفع خصلات شعرها عن وجهها
وابتسم وبهمس:فديت كلك والله....
8888888888888888888888888888
شيما بعد مارجعت من الزواج..
ودخلت غرفتها..كان شعورها مرره مختلف..
كان مخها ابداً اوب موجود معها..
كان موقف ضاري وكلمته تتردد في خيالها..
وقفت قدام المرابا..وتأملت نفسها كثير..
بعدين توسعت عيونها..وهي تتخذ قرار..
لازم تنسحب من حياة سلطان وبسرعه..
بسها تلعب في مشاعرها..
هي تحب ضاري وبس..ضاري لحاله...
فتحت النت..
وشغلت الماسنجر..
وهي متخذه قرار تنهي كل شي مع سلطان..
شافته offلاين...
ظلت على سريرها وضمت رجولها...وخبت راسها فيهم..
تخيلت سلطان..كيف يتلهف لها..تتذكر كيف الأيام اللي يغيب فيها تجلس على اعصابها تخاف صار فيه شي..
احيان تحس ان مشاعرها تجاهه مشاعر امومه..
متأكده انها ماتحس بمشاعر حب تجاهه..
بس ضاري..
آآآه ياضاري..أنت القلب كله..أنت الحب..انت كل مشاعري..اللي نمت معي من يوم كنت صغيره..
بس سلطان..
سلطان من يكون..غير شخص رأفت بحاله..
قاعده اقابل مشاعر حبه..بمشاعر خوف على صحته وبس..
أنا إنسانه..ياربي وش بتحمل واتحمل
مانتبهت لنفسها الا وجهاا مليان دموع..
رفعت راسها على إشاره تنبيه..
منه..
من سلطان...!!.
كان كاتب لها..هلا بالغاليه ام حمدان..
تذكرت انه مايعرف اسمها إلى الآن..
ياربي..
ردت:
سوري سلطان مانتبهت لدخولك..
"اخبارك الليوم..
سلطان:ماقولك تعباان..بس الحمدلله على كل حال..
شيما وجعها قلبها.. كيف تقوله..كيف تبدى الموضوع..
بس قامت اكتبت..:
سلطان اسمعني..اللي نسويه غلط..وغلط كبير..يعني حنا نسولف على الماسن..وذا الشي يحسسني بالذنب..واحس اني اطبح من عين نفسي..
سلطان سكت وسكت بعدين كتب..:
وش تلمحين له..؟!..خافي ربك فيني..
شيما حاولت تقوي قلبها..:
سلطان انا مأأقدر استمر اكثر كذا..وربي ماقدر تعبت...انا حاسه اني اخوون حبي..
سلطان:الله يوفقك..لاتقفلينها في وجهي..
شيما:حاول تفهمني الله يرضى عليك..انا حبي كله لشخص واحد..وقسم بالله ماقدر اعطي أي احد مشاعر ياسلطان..اترجاك افهمني..لاتصعب الأمور علي..
سلطان:وش تبين توصلين له..
شيما:علاقتنا هذي تنقطع..ونهائي.
سلطان:على راحتك ياغلا..على راحتك..مع السلامه..
شيما انصدمت ..انه استسلم بسرعه..
تأثرت..
ياربي كيف بعرف احواله..
وشافته يسجل خروج ويطلع..
شيما:افففف..اف ..ليه يصير فيني كذا..
ورمت نفسها على ظهرها..
وخبت وجهها بيدينها وبكت..
حست انها تبي تتكلم مع احد..تفضفض..
حضك ياملاك..
على الأقل في ناس تتكلمين لهم عن اللي يصير لك..
بس انا دوم اتعذب وانا ساكته..حبيت وظليت ساكته..مريت في تجربه صعبه وانا ساكته
حست انها محتاجه لغيث..حتى لو ماتتكلم معه..بس وجوده يحسسها بالامان..
الله يسعدك ياخوي..
الله يهنيك يالغلا..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 25-11-2018, 01:06 AM
EMAN.Y EMAN.Y غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا تحسب الي جرالي بالهوى كسره /بقلمي


افتحت هاجر عيونها بشويش..وكأنها خايفه تكون في حلم وصحت منه..
غمضت عيونها مره ثانيه..تخيلت كل شي..أسامه وحبه..وشوقه..مشاعرها وهم يعبرون عنها..كلام الحب اللي من زمان عنه..
كله صار البارح..
فتحت عيونها مره ثانيه..واللتفتت..لقته نايم جنبها..
امتلت عيونها دموع..يالبى قلبك..ويالبى نبضك..ربي لايحرمني اياك ياغلاي..
يده كانت جنب راسها ..
خذتها وباستها..وهمست:أحبك ..أحبك..فديت كلك...
وظلت تتأمله..
بعدين تركت يده..بتقوم..مسك يدها..وهمس بصوته الناعس:وين يتروحين عني هجور..خلك قريبه مني..
ابتسمت..:انا قريبه منك على طول يالبى عيونك والله..
حط يدها على خذه..بعدين باسها..:مشتاق لك..
هاجر:اروح فدوتن للمشتاق..بس خلني اصحى ماأحب اطول في النوم تعرفني..
اسامه:توبدري..
هاجر:الساعه تسع..خلاص..حتى انت قوم عشان يمدينا نفطر..بعدين نروح بيت جدي..
اسامه:وبعدين احس ميته عطش..أبي انزل اشرب مويه..
اسامه:اوكي جيبي لي معك..
هاجر:من عنوني..ياعيوني..
ارسل لها بوسه..:فديتك..
888888888888888888888888888888
هاجر يوم طلعت من غرفتها..ماتوقعت بتشوف اللي شافته..
او تسمع شي..
توها بتنزل على الدرج..الا انتبهت للهنوف جالسه على وحده من الدرجات..
والجوال في يدها وتتكلم بعصبيه:
يمه حرام اللي يصير فيني ..مالي ذنب..دخيلتس قولي لي..وش الذنب اللي سويته..
وسكتت..بعدين وهي منهاره وتبكي:
يمه عمي اللي اذنب..وش ذنبي اشيل خطاه..يمه عشان خلاف بين عمي وبوي..يزوجني ابوي لأسامه وهو متزوج ويحب زوجته..عشان مايتزوجني زياد؟؟وقسم بربي كل مافكرت في الموضوع احس مخي بينشل..
هاجر انذدمت..من الكلام اللي تسمعه..
وسمعت صوت الهنوف اللي يقطع القلب..:
حرام يمه عليتس وعلى ابوي ترضون اعيش كذا..صرت مثل الممسوسه..لاأعرف انام..وان نمت كله كوابيس..حرام اعيش وحب زياد يكبر بداخلي وانتو تذبحون احلامي...
هاجر انتبهت للهنوف وهي معصبه:
وليه تسكتيني..بحبه واحبه وبظل احبه ..يمه زياد يمشي في شراييني مع دمي..تبون مافكر فيه وانساه..اذبحوني..والله بظل احبه..
وبعدين وباللهجه حازمه الهنوف لأمها وهي تمسح دموعها:
هو ابوي بيجي الليله عشان يبارك العرس..وماراح يرجع الا بي..وان مارجعني معه..
افتحي بيتس يمه..بكره لعزاي..
وقفلت الحوال..وانهارت..وظلت تبكي..
بعدين قامت بتصعد فوق..
ولقت هاجر في وجهها..
وشافت ملامحها المصدومه..
ارتبكت الهنوف..وهي تقول:صباح الخير هاجر..انتي من متى فيذا..
هاجر تطالع عيون الهنوف:انا سمعت كل شي يالهنوف..
الهنوف بدت عيونها تهل دموع:الله يرضى عليتس ويوفقتس..لاتقولين شي يم اسامه مابي اطيح من عينه..اني احب زياد..ولا يطيح ابوي من عينه إذا عرف سبب زواجي منه..ابوي كان يتخبط..ولاعارف وش يسوي..
هاجر ارحمت حال الهنوف..
وابتسمت:
الهنوف مو حنا صديقات وحنا صغار..؟!..
الهنوف:وربي الى الآن وانا اعتز بصداقتس..
هاجر:طيب ..تذكرين ابريق جدتك الخزف الغالي اللي طاح منك وانكسر..
توسعت عيون الهنوف وهي تتذكر..
هاجر غمزت بعينها:
انا اذكر دفناااه في المزرعه..ولا وحده حكت شي..حفظنا سرنا صح ولا لا..
هاجر:عشان كذا لاتخافين من شي..وسرك اندفت يابعد حيي..
الهنوف ابتسمت وهي تبكي..وطبت في حضن هاجر وضمتها:فديتك..ياكبر قلبك..
هاجر:حضنت الهنوف ..وافهمت شي واحد انها مو بس هي كانت تعاني..
الهنوف كانت تمووت في الليوم مليون مره..
888888888888888888888888888888
في الصباح وفي شقة غيث..
كان الجو هادي وساكن..
لكن..دانه كانت في ركن الغرفه هناك..منبطحه على سجاده الصلاة..والى الان لابسه جلال الصلاة..
وكانت تحرك في اصابعها وتناظرهم...ومسرحه..
تحس حالها مو طبيعيه..وتحس نفسها في الواطي..
ومشاعرها مختلطه..صدمه..ذهول..احساس بالذنب..قشعريره..
رفعت عيونها تناظر غيث اللي منبطح..متأكده انها تحبه..
واكيد الللي صار بتعود عليه في يوم من الايام..
تنهدت ..وتحس بثقل بقلبها..
عيونها مليانه دموع..
وتخيلت جدها..يالبيه يالغالي..اكيداللحين أنت صاحي..وتشرب قهوتك على الزوليه في الحديقه..
تتشمس على قولتك..
حست دموعها تنزل..ياربي ابي احد يوديني لبوي احمد..دخيل الله ابي ارتاح لو شفته..
دارت يعبونها في الغرفه..
حست بغربه حتى من نفسها..
وش فيني..وش الكآبه اللي جاتني..هذي مو حالة عروس في صباحيتها..
ليه انا غير الناس..
بدل ماأنبسط..يطقني الهم..
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم..
ويعونها الي الآن تدمع..
سمعت صوته ملعهوف..:دانه فديتك وش فيك..
رفعت عيونها بدون تقوم..
لقته جلس على السرير ويناظرها..
هزت راسها بلا..يعني مافي شي..
قام بسرعه..وجا جنبها..:دانه انتي تعبانه..تحسين شي يعورك..
دانه بصوت يالله ينسمع مخنوق:والله مافيني شي..
وجلست..
غيث يناظرها وابتسم:خوفتيني عليك..
ناظرت عيونه مده..وماقدرت تتحمل
أنفجرت صياح بصوت وهي تطب في حضنه..
غيث ماات من الخوف عليها..
ويطبطب على ظهرها:دانه باللهي وش فيك..
دانه وهي مثل البزران تبكي:احس كني اذنبت ذنب كبير..وكأني مرتكبه جريمه..
ضمها:
غلااي احساسك ماله أي اساس..وبعدين تدرين ان ربي يرضى عليك ويعطيك حسنات..لأن ذا الشي في طاعة الله..انتي مو مسويه شي حرام..
هدت شوي:قل قسم.؟!
ابتسم:اقسم بالله ..باللهي انتي مادرستي..
دانه:انا الأمور اللي ماتعنيني ماركز فيها..
وبعدين أنا ماتفوقت الا في الحاسب..كل المواد الثانيه فاشله فيها..
ضحك:شفتي كان انفعوك ذا اللحين..
هدت وهو يسولف معها ويمازحها..
بعدين قالت:ابي اروح لبوي احمد..
غيث توسعت عيونه:وليه..الساعه تسع ونص..
دانه:ابوس يدينك غيوث..اترجاك ودني له..الله يرضى عليك ابي اشوفه..
غيث:طيب خليها على الوحده..لمين يجتمعون اللحين حنا المعاريس نروح من الضحى مايصير..
مسكت يده وهي تبكي وباستها:
عشان خاطري ابي اروح لأبوي احمد..غيث لاتردني..
غيث تأثر مره عشانها..ابتسم بحنان..
ومسح دموعها بطرف اصابيعه:خلاص حبيبي من عيوني..قومي أجهزي..
انبسطت وبأمتنان:مشكور ياقلبي..وربي ماقصرت..
وقامت بسرعه..
غيث يناظرها وهي رايحه..وفي داخله:داخلك حزن كبير يادانه ..الله يقدرني اطلعك من اللي انتي فيه..
وقام هو بعد عشان يجهز ويوديها بيت جده..
قامت هي بسرعه..
وحطت لها ملابس في كيس عشان العزيمه اللي بالليل..
ولبست لها حالياً تنوره جينز فاتحه لنص الساق..وتيشرت مره ناعم اصفر فاتح..
واللبست عبايتها وجلست..
وغيث جا وهو لابس ثوب وحاط الشماغ على كتفه وشايل عقاله:ماشاء اله جهزتي..
دانه:ايه والله مشتاقه بشكل لبوي احمد..
غيث:طيب يلا مشينا..
وطلعوا من شقتهم اللي كانت عباره عن جناح..يعني مافي لها مدخل على بره..
فكان البيت هادي..والكل نايم..
دانه بهمس:ماحد يصحى عندكم بدري..
غيث وهو ينزل الدرج:
الا امي وابوي يصحون.. بس يابنتي البارح عرس وسهر..شايفه الناس مثلنا صاحين من الضحى..كنه يوم الشهادات ولا دوام المدارس برمضان..
دانه:ياربي غيث لاتتريق علي
طلع معها من البيت وابتسم:ماتتريقت لاتصيحين علينا..ماصدقت تسكتين..
ركبت معه في سيارته..شغلها..ولبس نظارته الشمسيه..
وحرك..
غيث:ها..وش مشتهيه تفكرين..
دانه:مو مشتهيه شي..
غيث:خير..انتي ناويه يصيرفيك شي..
البارح على العشا..كنك عصفور ماكلتي شي..
وماتبين تفطرين..ترى مافيني شده يجيك فقر دم شي..ويقولون مجوعها..
ضحكت:ياربي ماقلت شي..خلاص نفطر بيت ابوي احمد..
غيث:ابي افهم انتي وش مسوي فيك ابوي احمد..ماأدري ساحرك..
دانه:ياربي والله احبه..وامووت فيه..
غيث رفع حاجب:يعني وانا ولد البطه السوده..ماأنحب..
دانه:والله احبك..يمه غيران من جدك عيب..
غيث:يحق لي أغار..معرس ومطيرتني من صباح الله خير تبين تروحين لأابوتس احمد..والله انبطت تسبدي..
دانه سرحت بعيونها:
غيث هاذا الغالي ..ياعساني مابكيه..
شغل غيث زقاره وفتح شوي من الناقده..
وانتبه انها مسرحه..
وماكان وده تدهل في مود الكآبه مره ثانيه..
عشان كذا ابتسم وبأسلوب مزح:ترى حتى انا احب جدي مو بس انتي..
ابتسمت..بس ماعلقت..
88888888888888888888888888888888
وصلوا في بيت بو حمدان..
ودخلوا..وكانت دانه تسرع في مشيتها..
غيث:شوي شوي يارودرنر لا تطيحين..
ماشافت جدها في الحديقه..دخلت بسرعه الفيلا..لقته جالس في الصاله..
ويتقهوى..
ناظرته بشوق بعدين عيونها قامت تهل دموع وهي تقول:يبه اشتقت لك..
رفع راسه وناظرها وابتسم بحنان الدنيا..وهو يرفع يدينه:حييك حييك ولازال فيك..حياتس ياابوتس..
راحت بسرعه حضنته..وتبوس في يدينه..وتبكي..
بعدين حطت راسها في حضنه وهي جالسه على الارض وتبكي..
بو حمدان بخوف:علامتس يبه تبتسين..وش بلاتس..
دانه:انا ابكي لأني مشتاقه لك..يبه ماعرف اعيش بدونك..
دخل غيث وسلم على جده وباس يده..
بوحمدان:وش انت مسوي في بنتي ياجليل الخاتمه..
غيث رفع كفوفه وكأنه يبي ينفي عن نفسه اتهام:يبه بنتك تدلع..واللهي مازعلتها ولاسويت لها شي..
ابتسمت دانه:صادق يبه..والله غيث حنين..ومافي منه..
غيث جلس:الحمدلله هذه شهدت بنفسها..وبعدين يبه ارى ميتين جوع..ودنا نفطر..
بو حمدان:يخسى الجوع..وش رايكم اخليهم يطبخون لكم تسبده من ذبايح العرس..
دانه:لااا يبه ماحبها..
غيث:انا ابي..بس خلهم يضبطونها..
بوحمدان:وانتي يمه وش جاي في خاطرتس..
دانه:لاتشيل همي يبه..بسو لي كورن فليكس..
بوحمدان عصب عليها:
متى بتشوفين لنفسك حل..هماتس ما تسمنين من شين تغذيتس..كن ماعندنا خير..
دانه قامت وفسخت عبايتها:
يبه والله مو مشتهيه شي..اصلاً باكل كورن فليكس عشان خاطرك..انا بروح اقول لهم يجهزون الفطور..
وراحت..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 25-11-2018, 01:09 AM
EMAN.Y EMAN.Y غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا تحسب الي جرالي بالهوى كسره /بقلمي


في بيت اسامه وهاجر..كان الوضع مره جنان..
وأسامه رايق ومبسوط..
وفي داخله قناعه..ان لازم ينهي كل شي..مايبي غير هجور في حياته..
يبي يرضيها..يبي حياتهم ترجع مثل ماكانت مافي شي يعكر صفوها..
كانت الافكار تدور في خاطره..وهو في الغرفه..توه متروش ولابس..
دخلت هاجر وهي ماسكه جوالها..
وابتسمت:نعيماً..
ابتسم بكل رواقه:الله ينعم عليك..ويفتحها في وجهك يارب..
رفعت حاجب:راضي عني الليوم..
قرب منها:عندم شك يعني..
هزت راسها بلا..وحافظت على وعدها للهنوف وماتكلمت عن شي..
لكنها تكلمت:اسامه ودي نحاول نمشي بيت جدي بدري..
اسامه:طيب ليه..خليها بعد صلاة الظهر..
هاجر:لا..نصلي الظهر هناك..لان غيث راسل لي مسج ان دانه نفسيتها تعبااانه ويبيني اروح عندها لأني الوحيده اللي اعرف لها..
اسامه:افاا..ليه..
وابتسم بخبث:لايكون غيث خربها معها..
ضحكت:ياشين افكارك الوسخه..ها..وش قلت نمشي بعد الفطور مباشر..ولا أخلي السايق يوديني..وانت تجي على راحتك..
طالعها بنص عيون:
أي سواق أي هم..انا ماصدقت ترجعين لي..أنا اوديك لو تبين على جوعي قبل أفطر..
هاجر:فديتك..


.
.

وصلت هاجر وأسامه بيت حمدان..
والهنوف اعتذرت انا ناتقدر تروح..
دخلوا شافوا غيث جالس في الصاله سلموا عليه..
أسامه مبتسم:وش عنده المعرس قاعد بدري..والله انتو بزاريين ومو حق عرس صدق..
غيث:روقنا بس..انا حضي كذا..دوم مايل..
هاجر:تعوذ من ابليس غيث..وش السالفه..
غيث تنهد:بنت عمك كاأدري وش فيها..جلست بدري وهي حالها حاله..صايق صدرها ومكتئبه..
هاجر:طيب ليه..امرها غريب حرمتك..
غيث:باللهي عليك ياهاجر شوفي وش فيها..هي قالت لأنها اشتاقت لأبوي احمد..جبتها..بس لمين اللحين اللحين ضاربها كور الحزن..
أسامه توسعت عيونه:اللحين انت معها وتوكم بأول يوم تبي ابوي احمد..وش بلاها بنت العم..
هاجر:انا راح اعرف وش فيها..هي وينها..؟!
غيث:توها صعدت فوق..تقول تبي ترتاح مصدعه..
هاجر:اوكي أنا استأذن بروح اشوفها..
ـــــــــــــــــــــــــــ
فتحت هاجر غرفة دانه ودخلت..
لقتها جالسه على مكتبها وحاطه راسها على المكتب..رفعت راسها بس حست حد دخل..
توسعت عيونها وهي تفوم تضم هاجر..
احضنتها هاجر بكل حنان وهمست:فديتك وش بلاك..
خبت راسها على كتف هاجر وبكت..
داعبت هاجر شعرها..وابتسمت:وش ذا الدلع..عروس ومسويه مناااحه..انتي ابداً ماعندك سالفه ..
رفعت دانه راسها ومسكت يدين هاجر وبإنفعاال:
هاجر كل اللي حصل حاجات غريبه..مره غريبه..صدقيني انا احس بالذنب ..واحس اني استعجلت اني تزوجت..
جلست هاجر معها على السرير:فديتك هدي..
هذي ردة فعل طبيعي تجيك..كابنت مره بريئه..وماعندك أي خلفيه في الامور هذي..بس بكهر تتعودين..يعني خليني واضحه معك..أنتي حالك حال أي وحده متزوجه في العالم يعين انا اللي قدامك أقولك وبالبنط العريض...انا مثلك..وحتى انا اعرست ..بركات عرسك...
دانه توسعت عيونها:
صدق...!!!
وبوستها:..مبروك فديتك..
بعدين ناظرتها بنص عيون:ولو اني المفروض ارحمك..دامني عرفت وش تقصدين..
ضحكت هاجر..:
يالبيه على البرائه..
بعدين مسكت يدها وكلمتها بجديه:
دانه باللهي عليك انتي ماتحبين غيث.؟!
نزلت دانه راسها..بعدين همست:وربي احبه..وامووت فيه بعد..
هاجر:طيب دامك تحبينه..عندك إستعداد تعيشينه مهموم وحزين..وكله يحس بالذنب أن سبب لك التعاسه..
دانه هزت راسها بلااا..:فديته والله احب اشوفه مبسوط..
هاجر:طيب الحل في يدك..لازم تدوسين على اعصابك شوي..وتكيفين نفسك على الوضع الجديد..وبدون هالتكشيره..وربي مو لايقه عليك..
سكتت دانه وتفكر..
هاجر:دانه كلميني..اتفقنا..
هزت راسها بأيه:طيب بحاول..
ابتسمت هاجر:خلاص أنا بنزل وبرسل غيث لأنه بيجن على مايطمن عليك..واسمعي مني هالكلام نصيحه..ابتسمي دوم في وجهه..وصيري جريئه معه..يعني انتي زوجته مو بنت الجيران..وحاولي دوم تسعدينه..ترى مالك غيره في الدنيا يادانه..
دانه همست:أن شاء الله ..الله يقدرني ياهاجر..
طلعت هاجر من الغرفه..
ونزلت في الصاله..وكان جدها موجود مع اسامه وغيث..
غمزت بعينها لغيث..واشرت له ...يعني ..روح لها..
قام غيق وهو يتنحنح:نخليكم دقايق بروح اشوف دانه..
بوحمدان:الله يسعدكم يبه..روح..
صعد فوق..وهاجر جلست..وكان اسامه يناظرها وهي تتحاشى نظراته..
كانت صدق تحس انها مستحيه منه..
بوحمدان:وشلون بنت مسلط اجل..؟!..
هاجر:ناظرت اسامه..سكت شوي بعدين تكلم:
الحمدلله يبه..هي بخير ونعمه..
اللتفت بو حمدان على هاجر:
وانتي وشلونك معها يبه..لايكون غاثتها..
توسعت عيون هاجر وبانفعال:
وش شايفني يبه وحش..ولا أمشي وأذي في خلق الله..
ضحك بو حمدان وأسامه...
اسامه:يبه ترى كل يوم تصبح الهنوف بكف وتمسيها برفسه..اتوقع بتروح لأهلها المسكينه معاقه..
بو حمدان:افاا وانت ناوين ترجعها بيت اهلها..
سكت اسامه وتوهق..
وهاجر تطالع اسامه بنص عيون وتترقب..
بوحمدان:وش بلاك سكت وانا ابوك..
اسامه تنحنح وضحك ويضيع السالفه..:
علامك يبه الله يهداك..يعني لازم البنت تروح تزور اهلها..
عقد بو حمدان حواجبه طالع اسامه ..بعدين هاجر.:
ماضنتي ان هذا قصدك يابولدي..وأنا أدري وش قد تحب بنت عمك..بس انتبه لبنت الناس ولاتأذيها..وان بغيت تتركها اشتر خاطرها وأنا ابوك..تراها بنت ناس اجاويد..
نزل اسامه راسه...:تامر أمر يبه..
8888888888888888888888888888
غيث صعد فوق..وراح غرفة دانه...فتحها وحصل دانه واقف بنص الغرفه..ناظرته بعيون منكسره..ومبين فيها حزن..
بعدين نزلت عيونها
غيث دخل..وسكر الباب..وجلس على طرف السرير..
وظل ساكت شوي بعدين تنهد..واسند كفوفه على السرير..ورفع راسه يناظر السقف وتكلم:
ماأدري ليه يادانه احسك مو مبسوطه مهي وماأنتي راضيه تعطيني فرصه أسعدك..
ناظرته دانه مده طويله...
بعدين اعتدل في جلسته وكمل كلامه.:
تذكرين يوم اجيبك من الجامعه أنتي وهاجر ونسولف ان حنا ابلشنا في بعض..
أحس أني انسعدت فيك..وانتي اللي ابتلشتي فيني..ومأأنتي راضيه تتقبليني..
تفآجأ بدانه تجيب سرعه..
وجثي قدامه وتمسك يدينه..وهي تبكي..:
الله يرضى عليك غيث لاتقول تسذا..
وبصوت واطي مليان دموع:انا احبك..وراس امي وابوي احبك..انت دخلت حياتي بس مستحيل اتخيل حياتي بدونك...
وقامت باست يدينه..وانذهل غيث وهو يحس بالدموع بكفوفه...:غيث انا ابيك تطلعني من اللي انا فيه..مابيك تتخلى عني..
داعب شعرها بيده..وخلا راسها على حضنه..
وهمس:فديتك مستحيل أتخلى عنك..
دانه:
احس كل شي تجمع علي ..وانجرت..انا استحي مره ويمكن انا معقده..واللي صار معي تعبني..ومو بس كذا..حسيت اني احبك واحبك مره وكل احس بخوف تتخلى عني..
لأن زواجنا كان برغبه الكبار بس..
احس اني راح اضيع لو تتركني..وصلت لنتيجة اني ماقدر اعيش بدونك..
ابتسم غيث:
جبيبتي تطمني لأني وصلت لنفس النتيجه ماقدر اعيش بدونك..لأني حبيتك..ولله ماكنت متوقع بحبك..بس على قولت رابح صقر"كذا من ربي حبيتك..بسرعه يوم لاقيتك"يعين كنت متوقع بتآلف معك..بس سبحان الله أنتي تخلين حتى الصخر يحبك..
همست دون ترفع راسها:
وش يعجبك فيني..؟!..
غيث رفع راسها وناظر عيونها:
تسئلين جاده ولا تمزحين...
دانه بنظرة عناد:
لا والله جد..وش اعجبك فيني...
غيث ناظر عيونها اللي مسبله من دموع ولونها العسلي الفاتح..وتكلم..:
اجل عدي ياقلبي..اولاً عيونك تسحر...يعني انا اروح ملح وانا اناظر عيونتس...
دانه كانت مفهيه وهي تناظر عيونه...
وغيث كمل:
ثانياً ملامحك تفتن...فمك خشمك..لونك..غمازاتك..شعرك ولونه وربي يذوبني..
دانه كانت مبسوطه وابتسمت وخذودها صاروا حمراء.:
وبعد..؟!..
غيث بخبائه:أي وجسمك يعجبني..يعني سبحان من انحته..لاتخربينه اذبحك...
دانه خلاص خبت عيونها بيديها:
خلاص...بس لاتكمل..
غيث بحنان:
واهم شي برائتك وطهارتك...وطيبتك..
شال غيث يدينها عن وجهها وناظرها بحنان الدنيا:
دانه فديتك انا لو مختار وحده على كيفي ماعجبتني كثر مأأنتي عجبتيني ...
بختصار انتي عاجبتني من راسك لرجولك...
ابتسمت:فديتك ياغلاي...
غيث رفع حاجب:طيب انتي وش عاجبك فيني ..؟!..
دانه ضحكت:كلك...
غيث بنص عيون:تستهبلين انتي ووجهك..انا من مساع قلت المعلقات السبع عليك وانتي تختصرين في ثلاث حروف..
دانه:
ماعرف اوصف مثلك..
غيث:
الا تعرفين بس باخله علي بكلمه تفرحني..أدري اني شين وخايس نفس بس جبري خاطري بكلمه...جامليني على الاقل..
دانه توسعت عيونها وبعفويه:
أي شين..؟!..ياولدي انت خقق..تجنن..تهوووس...
غيث ابتسم..وشق الابتسامه لمين وصلت لأذانه...
ودانه سدت فمها بيدها ومو متخيله قالت هالكلام....
غيث ضحك:يالبى اللي خاقين علي ماأدري اروح افحط واجـــي...
تكفين خلني ارقمتس..ولا اطلع معتس يابنتي انتي مع عفويتك تهووسين...
دانه استحت:ايووه غيث..أنا ماأدري وش كنت اخربط لاتمسكها علي..
غيث:
أي خربطه..الكلام اللي يطلع بعفويه..هو الكلام الصادق...وليه تستحين عبري عن شعورك وفليها...
سكتت وهي منزله راسها..
غيث يبي يغير السالفه:
وراك ماجهزتي..اللحين بيجون العايله عشان الغدا..ومالونتي وجهك مثل امس...
دانه ناظرته:
يعني قصدك وجهي بالمكياج احلى..
غيث:
لاوالله الله يشهد انك كذا احلى..ترى زوجك مو لذاك الزود مع هالاصباغ ماحبها..
دانه:انا بعد ماحب المكياج الأوفر..يعني احب كل شي هادي..
غيث:طيب متى بتجهزين..
دانه قامت ومشت شوي وتكلمت:
غيث انا مالي خاطر أشوف احد او احد يشوفني..احس نفسي اوب لذاك الزود واعصابي اوب مستقره..
غيث:
طيب بتظلين في غرفتك..؟!..والبيت بيمتلي..
اللتفتت ولاحظها غيث انها محتاره بقووه ومتوتره..:
وهذا المشكله اخاف يضغطوا علي وانا مابي انزل..
قرب غيث منها وضرب انفها بسببابته وابتسم:
انا افدى هالخشم ..ازهلي الموضوع..ومالك الا أنك ماتشوفين الا خشتي الليوم..
دانه تحمست:كيف...؟!..
غيث:ابد اللبسي عبايتك..وشيلي إذا لك أغراض الله لايهينك..وتعالي معي..
دانه بإحباط:طيب بيشوفونا وبيلزمون الا نجلس نتغدا..
غيث رفع حاجب:وانا ولد ابوي..أنا اقولتس كلمه وانتي خايفه يلزمون ..ألبسي عبايتك ..ويلا ..مشينا..
طاعته والبست..
ومسك يدها..وطلع معها من الغرفه ونزل...
نزلوا الصاله وماحصلوا احد..
ضمنوا ان الجماعه اكيد جاول..والحريم في الصاله الكبيره الثانيه...
والرجال في المجلس..
طلعوا برا..
الا في وجههم اسامه..
ابتسم بخباثه:وين يابو الشباب..وش عندك خذت عيالك ومشيت..
دانه استحت..
غيث:اسوم لايكثر..حنا بنروح مشوار
عقد اسامه حواجبه:
خيير..الجماعه جاوا وين..؟!..
غيث:شوفا سامه إذا اسئلوا قول رايحيين مشوار ولا بيتغدون برا..بس بيني وبينك حنا ماشين الشرقيه..
اسامه انصدم:
غيوث لاتتهور..اللحين انت بتمشي بعد أسبوع وش عندك..
وطبعاً دانه انصدمت اكثر منه..
غيث:ابد صارت امور اضطرينا نمشي اللحين..وابي اعجل قبل يلحقنا الليل..
اسامه:
اوكي الله يوفقك..بس توصل طمني ودير بالك على بنت العم...
غيث:في عيوني...
وسلم على اخوه..
وسلم اسامه على دانــــه...
وطلعوا من البيت...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 25-11-2018, 01:15 AM
EMAN.Y EMAN.Y غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا تحسب الي جرالي بالهوى كسره /بقلمي


صباح / مساء الخير .. يا جميليين

نزلت البارتات السابقه و بأذن الله بنزل البارتات الجديده قريب
أتمنى ما صارت لخبطه بين البارتات و انا انقلها .. فـ اذا لاحظتوا حوسه هنا لا هنا ارجعوا لرابط القديم


.
.

فـــي انتظاركم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 25-11-2018, 01:24 AM
فيتامين سي فيتامين سي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لا تحسب الي جرالي بالهوى كسره /بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عودا حميدا إن شاء الله

ومشكوره يعطيك العافيه

لكن لا تستعجلي التفاعل من الأعضاء لأن البعض لم يقرأ البارتات بعد

واللي كانوا متابعينها أكيد نسيوا الأبطال والأحداث أو بعضها ومحتاجين

اعادة قراءة الروايه

انت اكملي تنزيل البارتات وإن شاء الله تلاقي التفاعل اللي يسرك

لو بعد اكتمال الروايه ووصولك بها لصفوف المكتمله إن شاء الله




تعديل فيتامين سي; بتاريخ 25-11-2018 الساعة 01:30 AM.
الرد باقتباس
إضافة رد

رواية لا تحسب الي جرالي بالهوى كسره الغصن عايش ولو طارت عصافيره /بقلمي؛كاملة

الوسوم
ازاله , رواية , هاجر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عربجية بنات /بقلمي؛كاملة novel9_ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 586 27-08-2017 09:35 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 06:01 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1