غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 30-11-2018, 11:57 PM
Alfajr Alfajr غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي جروح القلب لا تشفيها كل كلمات الإعتذار /بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
( لطالما أحببت قراءة الروايات فمنذ الخمس سنوات وأنا لدي شغف بقراءة صفحات مليئة بأفكار أصحابها ، وهاهي تجربتي الأولى في كتابة هذه الصفحات ، وسأضع بين أيديكم روايتي الأولى متمنية من الجميع قراءتها بحب والاستمتاع بسطورها .. ،
روايتي..
{ جُروح القلب لا تُشفيها كُل كلمات الإعتذار } ..
بقلمي / فجـر
•••••••

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 30-11-2018, 11:59 PM
Alfajr Alfajr غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: << جروح القلب لآ تُشفيها كُل كلمات الإعتذار >> رواية


البـــــــداية :

قـبل خمسـة وعشرين سنه !!
صـرخ بصوته الجهوري واللي تردد صداه بأرجاء الفيلا/ بدوووون نقاش ، أنـا اذا قلت كلمة ما أثنيها ..
جلس على الرخام بتوسل وبرجاء وعيونه غصت بدموعه/ يـبه تكفى ، طلبتك ، لاتذبحني ، قلبي معلق بها يبه دخيلك .. !
بجبروت/ طلعت روحك قول آمين ، انـا قلت لك كلمتي وحده ، وهالصايعه اللي خذيتها من الشارع اليوم تطلقها ، لا ليش اليوم ، الحين تقوم قدامي وتطلقها ..
بفجعه صرخ/ يبه تكفى وش اطلقها هذي زوجتـي وبكرة بتصـير أم بنتي ..
بصوت ثقيل وتهديد صريح/ الله بسماه يا مـاجد لو ماطلقتها الليلة لا أنت ولدي ولا أنا أعرفك معاك هالليلة بس تطلقها والا تطلع من بيتي وقلبي غضبان عليك ليوم الدين ..
وقـف بهيبته وزرته وخرج من باب الفيلا بعد ماسكر الباب خلفه بقـوة كدليل على نهاية النقاش ، وتـرك خلفه ابنه يبكي مثل الطـفل ، ابنه اللي حب وتمنى يعيش مع حبيبته ويفرح بأطفاله منها بس ابوه هـدم كُل شيء قبل مايفرح وتتحقق هالأمنية ... !!
نـزلت دمعته بحرقه لما حس بيدها الناعمه على كتفه وصوتها الخافت/ مـاجد ..
بصوت مبحوح/ يـاقلب مـاجد ..
ابتسمت رغم دموعها وقلبها المجروح/ ماتصعبا كتير ، خلاص روح انا مسامحتك هيدا بيك مابيصير تكسر كلمتو ..
ماجد يمسح دموعه بتعب/ لا ماراح أتركك لو يتخلى عني لو يسوي اللي يسويه ماراح اتركك ولا راح اترك بنتي ..
حط يـده على بطنها البارز ، حس برفسات طفلته وكأنها تواسي ابوهـا ..
مـاجد بحلم/ بكرة تقومين بالسلامة وتجيبي بنتي واذا شافها راح يحن قلبه .. صِبا انا مستحيل أتخلى عنك أنا أحبك ولاراح اتركك ..
صبا/ ماتصعبها اكتر ، بليز ماجد ..
ماجد يحط يده على فمها/ اششش ، خلاص انسي اللي صار <~ وقف ومد يده لها شالها بخفة بين ذراعه وصعد فيها لغرفته ..... !!

•••••••••••••••

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 01-12-2018, 12:03 AM
Alfajr Alfajr غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: << جروح القلب لآ تُشفيها كُل كلمات الإعتذار >> رواية


في الشقة المتواضعه مكونة من غرفتين نوم وغرفة جلوس بالإضافة للمطبخ ودورة المياه الوحيدة بالبيت .. !
انتشرت رائحة القهوة تُخالط رائحة البخور وصوت ضحكاتهم الناعمه تملأ أرجاء البيت ..
ابتسمت بحنان وهي تضع صينية القهوة على الارض/ حيا الله من جانا ..
باحترام / الله يبقيك يمه ..
... / الله الله أم بسمة بجلالة قدرها جايبة لكم القهوة ..
ام بسمة / اعز من يجي والله لو ماجبت لبناتي القهوة لمين اجيبها ؟
بسمة بغيض/ بس كذا انا اغار يمه ..
حور/ هههههههههههه اعوذ بالله من الحسد ..
بسمة / امي حبيبتي مابيها تدلع احد غيري ههههههه ..
ام بسمة / ههههه لا والله كلكم مثل بنتي بسمة واني اغليكم من قلبي يمه ..
بصوت واحد / واحنا نحبك اكثر ..
ام بسمة / وش اخبار جدتك ياديمه .. ؟
ديمه/ لا الحمدلله الحين احسن ..
بسمة/ اذا تبغين شي ترى انا موجودة اعين واعاون ^_*
حور/ عز الله راحت جدتك فيهاا من فعايل دكتورة بسمة ..
بسمة بفخر / يحصل لك انتي وياها ..
شهد/ اي والله يحصلهم ، احد يحصل دكتورة بسمة تعالجه ويقول لا ههههههه !
حور/ اي والله انا مو بايعه عمري لها ..
بسمة تضربها بعلبة المناديل/ قومي انقلعي زين ..
شهد/ ماعليك فيهم مايقدرون النعمه ههههههههه ..
ام بسمة بمقاطعه / انا بخليكن قبل ماتتضاربون قدامي ههههه خذو راحتكم يمه البيت بيتكم ..
ديمة/ الله يسلمك ماقصرتي يمه ..
حور/ اقول الحمدلله على هاليوم اللي نجتمع فيه يا ان عندي سوالف لكم لين بكرة هههههه ..
شهد/ اووووه عاد انتي سوالفك كلها اكشنات غردي غردي حبيبتي وش مسوية ..؟
حور / هههههههه لا ماني مسوية شي عاقلة بس أحب ازف لكم هذا الخبر السعيد ..
بسمة بمقاطعه/ انخطططبتي !!
حور / اعوذ بالله ! انتي كل شي عندك زواج ؟ لا ما انخطبت بس أنـا ..
البنات بحماس/ ايييييه ؟
حور / هههههههه جاتني وظيفه
شهد بصراخ/ ياعممممممري انتي
ديمه تحضنها بفرح/ الف مبروووووك والله تستاهلين ..
حور بحياء/ الله يبارك فيك ..
بسمة/ وين توظفتي ؟!
حور / في فندق سبع نجوم اسمه ( فندق روز )
شهد / اووووخس ، يجنن هالفندق يابختك والله ..
حور / ليه شفتيه ؟
شهد/ يب يجنن مرة شي مرة مرة فخم ومرتب اصلاً من اسمه باين ياحبيبتي انو فخم ..
بسمة/ الله تحممست اشوفه وين جوالي بفتحه في قوقل ..
حور بحماس/ اي امانه وريني ..
تجمعو على جوال بسمة يتفرجون ع صور الفندق ..
بسمة/ الله لو انا اشتغل بهالفندق احسن من المستشفيات وريحتها ههههه ..
ديمه تتمسكن / حبيبتي حور انتي يا احلى صديقة بالدنيا ..
حور بمقاطعه/ ههههههههه اي اي بدأت المصالح !!
شهد/ مبروك حوري والله المكان مرررة يفتح النفس ، بس ماقلتي لي كيف جاتك هالوظيفة !
حور تتربع وتمسك فنجان القهوة بيدها/ مو الله يسلمك هذا خالي أحمد مو يشتغل بالمدرسة اللي قلت لكم عنها ..
ديمه/ ايووة ؟
حور/ ايه هناك مُعلم عندهم وله معارف وواسطات وكان يتكلم مع المعلمين انو هالفندق يدورون على موظفات بنات وبحكم تخصصي اعطاه خالي اوراقي والحمدلله قبلوني مبدئياً وبكرة راح اروح اسوي المقابلة ..
شهد/ وش بتكون شغلتك ؟
حور / في الاستقبال ..
بسمة/ بس ع علمي مايسون مقابلات لهالوظايف بالعادة ..
حور / يمكن لأنه الفندق هاي هاي مايبغون اي وحدة ..
ديمة/ بس حوري بهالاماكن احسهم يركزون ع الشكل اكثر ، اكيد بتشوفين المتقدمات معاك يبرقون ويلمعون هههههههه .
حور بخوف / من جد ؟!
شهد / امممم ماعليك عندي ..
حور / كيف ؟
شهد / وش عليك انتي انا اظبطك واخليهم يقبلونك .. << رفعت جوالها تكلم وهي طالعه من الغرفة اللي جالسين فيها البنات ..
بسمة/ ياحبيبتي ياحوري ان شاء الله تضبط وتتوظفين فيها ..
حور / آمين يارب ..
دخلت شهد وجلست / خلاص دبرتك ..
حور بتساؤل / اش سويتي ؟
شهد / وانتي وش عليك شوي وبتشوفين ..
حور/ ياعمري انتم ، والله جد جد مابعرف اش بسوي بدونكم ..
بسمة/ افااا بس حاضرين للطيبين ..
ديمه بحب / الله لايفرقنا قولو امييين ..
بسمة / اي والله الله يديم جمعتنا يارب ولايفرقنا ..
بصوت واحد / آميين يارب ..

•••••••••••
.. بطلات قصتي ..
أربعة صديقات ، شاركت حياتهم البسيطة في اجتماعهم سوياً ، تشابهت أحلامهم وطموحاتهم البريئة .. ضحكاتهم واحدة ، وحزنهم واحد ، تجدهم سوياً في الحزن قبل الفرح وفي السعاده قبل الألم .. !!

* بــسمة بنت خالد / الناجحة او كما يسمونها ( الدافورة ) ، طبيبة إمتياز في مشفى خاص ، الفتاه الهادئة والأنيقه ، لها من اسمها نصيب ، دائمة الابتسامة والتفاؤل .. تعيش مع أمها واختها الصغيرة ( رواد ) بصف الثاني ثانوي .. والدها مُسافر كما اعتادت من صغرها لاتراه سوى مرتين في السنه .. !

* حـــور بنت سعد / الفتاة المُتمردة في الشلة ، مُغامرة ، جريئة ولاتخاف من شيء ، انهت دراستها الجامعية بتخصص إدارة أعمال .. تعيش حور في بيت لايقل عن مستوى بيت صديقتها بسمة ولا يفصله عنه سوى بضعة بيوت كما هو الحال مع بقية الشلة .. نكمل .. تعيش حـور في منزل خالها أحمد الذي يعمل كـ حارس لمدرسة بنين ، وزوجته فاطمة ( الغولة) كما تُسميها حور ، بعد أن توفي والديها وبقيت مع اختيها التوأم ( نور وسما ) في السنه الثانية في الجامعه .. لدى خالها أحمد ابن وحيد / سعد في 23 من عمره ، فاشل دراسياً ومثال على الابن سيء الخلق والمدلل لوالديه !

* ديــمه بنت نواف / الفتاة الحالمة ، الرومانسية في الشلة .. أنهت دراستها الجامعه بتخصص الفنون الجميلة ، لتعلقها الشديد بالرسم وشغفها به اختارت هذا التخصص .. تعيش ديم مع جدتها لأبيها بعد أن انفصل والديها وتزوج كل منهم وانشغل بابناءه الجدد عنها .. !

* شـــهد بنت عبدالعزيز / الفتاة المدللة ، الوحيدة بين ثلاث شباب .. مدللة وحنونه كُل ماتطلبه مجاب .. تعيش مع والديها واخوانها ( سعود 30 سنه ( ضابط ) ، راشد 28 سنه مُعلم ، و محمد 26 سنه يشتغل في شركة) .. تأخرت في دراستها عن صديقاتها وهذي سنتها الاخيرة في الجامعه بتخصص لغة إنجليزية ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 01-12-2018, 12:24 AM
Alfajr Alfajr غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: << جروح القلب لآ تُشفيها كُل كلمات الإعتذار >> رواية


- النـصيحة الأولى -
( من أهداك إهتمامه
لآ تتخلى عنه مادمت تتنفس ) !

البــــــارت الأول ..

تنفست بعمق وهي تفتح عينها العسليه برموشها الكثيفه ، زفرت براحة وجلست على سريرها ناظرت يمينها الساعه على الجدار كانت عقارب الساعه تجاوزت الخامسة ونصف فجر !!
رفعت لحافها بنشاط ووقفت باتجاه شباك غرفتها فتحتها وتنفست هواء الفجر بارد ومرييح للنفس ..
ابتسمت وهي تفتح باب غرفتها وتتوجه لدورة المياه .. غسلت وجهها وفرشت أسنانها توضت ورجعت غرفتها وهي تتمتم بأذكار الصباح ، شغلت أنوار الغرفة ورفعت جوالها بعد ماصلت الفجر ، وكعادتها بكل يوم حطت صوت القارئ المفضل لها ورفعت الصوت وجلست على تسريحتها وهي تسمع لأجمل كلام ( القرآن الكريم) .. !
دقات الباب الخفيفه ودخلت بابتسامة جميلة/ صباحك الخير بسومة
وقفت وباست راس امها/ صباح النور يا احلى ام ..
ام بسمة/ ماشاء الله جيت بصحيك الا انتي صاحية .. يلا يمه خلصي على ما اجهز الفطور
بسمة/ ان شاء الله يمه ..
رجعت تناظر مراية تسريحتها وتحط مرطب ع شفايفها الورديه ..

•••••••••••


الســاعة 7:00 صباحاً ..
واقفة أمام المراية وتتأمل شكلها ..
بنطلون بلون الزهر الفاتح وبلوزة أبيض وصندل ناعم بكعب صغير ، كانت رافعه شعرها بطريقة ناعمة وحاطه مكياج خفيف جداً ، أبرز ملامحها الناعمة على عكس شخصيتها !
بـ توتر / كيف شكلي ؟
رفعت راسها بإتجاه أختها / اووووه ، من وين طالعه الشمس اليوم وش هالزين !!
حور بخجل / امانه حلو ؟
نور / وربي يجنن شكلك ، حركات وين ع الله من الصباح !
حور / اشبك زهايمر ! نسيتي اليوم المقابله عشان الوظيفه ؟
نور/ اكششخ وعشان كذا شاده حيلك ..
حور بضيق/ هذي شهد وافكارها ! انا حاسه نفسي غلط ..
لفت باتجاه التسريحة ومسحت الروج الوردي بالمناديل ..
نور بصرخة / لااااا ياهبلا
حور / مو حلو والله
نور / صدق بنت فقر وربي شكلك طالع ناعمة خليهم يتخرفنون عليك ويوظفونك والا تبين تروحين لهم شهباء مثل عادتك !!
حور / بكيفهم لو مايبون يقبلوني عشان شكلي بالناقص منهم ومن وظيفتهم ..
نور تمسك يد اختها / ياحور ياقلبي انتي ، مكياجك هذا مرة ناعم ومايعتبر مكياج كل اللي حاطته كحل ومسكرة وهالروج الفقير ، وبعدين انتي رايحة لمكان غير عن هنا لازم يشوفونك بأجمل شكل والا نسيتي انو الإنطباع الأول مهم عند التوظيف ..
حور بعدم اقتناع/ بس حاسه شكلي غلط ..
نور / لانك مو متعودة بس والله شكلك مرتبة ..
حور ترفع الروج وترسم شفايفها من جديد / اوكي ، ع قولك .. << ناظرت بجوالها / يلا هذي بسومة وصلت ..
رفعت عبايتها أو بالأصح عباية شهد اللي اعطتها لحور عشان مقابلة الوظيفة الجديدة كانت خفيفه شوي وماسكة على الجسم من جهة الخصر وراسمة جسم حور بالتفصيل ..
نور / تف تف ع اختي ماشاء الله ..
حور / ههههههههه يلا انا طالعه ، دعواتك
نور بحب / الله يحفظك ..


••••••••

رفعت شنطتها البيضاء بعد ما تأكدت من أغراضها ، اخذت جوالها بيدها وطلعت من غرفتها بإتجاه الصالة شافت أمها وبحب/صباح الخير لأحلى أم بالدنيا كلها ..
ابتسمت برضا/ صباح النور لاحلى شهودة بالدنيا ..
شهد وبيدها توست / كيفك اليوم ماما .. ؟
أم شهد/ الحمدلله ، هاه رايحة بدري اليوم ؟
شهد/ اي والله حاطين لي محاضرة من صباح الله وعلى ما اروح الحين تلاقين الشوارع زحمة وقروشة !
ام شهد / الله يحفظك يا امي ، يلا كملي اكلك وانا بقوم اشوف اخوانك اصحيهم ..
شهد تاكل قطعه من التوست وترفع جوالها وبصوت غير واضح/ هلا هلا ..
بسمة/ صباح الخير
شهد/ صباح النور ياعيوني
بسمة/ وينك يلا انا تحت البيت انزلي
شهد بعجله/ يلا يلا ، سكرت جوالها وبصوت عالي/ ماما انا طالعه بسمة جات يلا باي !

( نسيت اقولكم بسمة والبنات متفقين مع سواق يجيهم كل يوم يوصلهم دواماتهم ) !

•••••••••••

طلعت من البيت وركبت السيارة / صباحوو
...../صباحووو
شهد / اشوف اشوف << ناظرت بعباية حور : والله طلعت تجنن عليك ..
بسمة ترفع راسها/ وش هي
شهد/ العباية والله مررررة تجنن !
بسمة/ حرررركات متى شريتيها ؟
حور / مو لي هذي للاخت اللي قدامك ..
شهد / وليه قرفانه وانتي تقولينها ..
حور / مو قرفانه بس مدري احس فيه شي غلط !
بسمة/ امممم يمكن لانها مخصرة شوي احسها موضحة تفاصيل جسمك !
حور بندم / جد ؟
شهد / لا والله ماعليك منها بالعكس تجنن عليك وانتي جسمك يجنن وجاية مضبوطة ..
بسمة / مادري انا ماحبيت احسها راسمة جسمك صح ..
حور / عاد زين لقيت عباية غير اللي عندي تحزن لو تشوفينها هههههه ..
بسمة ترفع اللاب كوت ع يدها وتمسك شنطتها/ يلا بنات انا وصلت اشوفكم بعد الدوام ، باي ..
البنات/ بحفظ الله ..

•••••••••••••

الســاعة 8:30 صباحاً
وقـفت وبيأس/ يمه يلا قوم ، الصبح اصبح وانت نايم ! ماوراك جامعة ولا دراسه !! يلا يمه سعد ، سسسعد !!
سعد/ يـــووووه ! يمه ماعندي دوام اطلعي وسكري الباب وراك !!
فاطمة/ ياسعد صارلك فوق الشهر غايب والله بكره يفصلونك وقول امي ماقالت ..
سعد بانزعاج/ احسن خلهم يفصلوني ..
فاطمه بشهقه/ لا يمه والله لو يدري ابـوك ليوقف قلبه ..
سعد/ يمه خلاص خلاص اطلعي برا ابي انام ..
فاطمة/ سعد قوم الله يصلح قلبك عليت قلبي قووووم !!
سعد/ طيب اطلعي برا وبعدين نتفاهم !
فاطمة/ اسمع ياسعد بطلع الصالة وخمس دقايق لو ماقمت بتصل ع ابوك يجي يتفاهم معاك ، اعنبو دارك قوم شوف دراستك مستقبلك ، شوف حميد ولد جارنا من قبل الفجر وهو قايم لمدرسته !!
سعد/ طيب طيب اطلعي الحين ..
فاطمة/ يلا قوم خلصني ..
طـلعت من غرفة ولدهـا وهي تردد/ الله يصلحك الله يصلحك والله لو مت بموت من هالولد !! الله يسامحك ياسعد !!
...../ بسم الله وش فيك تكلمين نفسك فاطمة !
فاطمة/ قولي خالتي تخلخلت ضروسك يالي ماتربيتي فاطمة حاف !!
نور/ اي فاطمة حاف عاجبك والا بكيفك !!
فاطمة/ قليلة حيا هين انا اعرف شلون اربيك انتي وخواتك ..
نور/ هي فاطمة انا بروح انام لاتزعجيني ..
فاطمة/ اخلص من سعد تجين انتي بعد ! وليش مابتداومين ؟
نور وهي تشرب من فنجال الشاي اللي بيدها/ اولاً انا مو مثل سعد واعوذ بالله منه ، ثانياً انا عندي اوف اليوم مافي محاضرات ..
فاطمة/ بسم الله على وليدي اعوذ بالله منك انتي وخواتك يمه يالحسسد والحقد تارس قلوبكم !
نور/ ههههههههههه على وش نحسده على شهادة الدكتوراه اللي عنده والا على القصور الفارهه الله يخليك فاطمة مالي خلق اضحك ، بروح انـام ..
فاطمة/ تطنزي بكرة تشوفين سعد وين بيوصل ..
نور ضحكت بضحكة طوووويلة عشان تقهر فاطمة زوجة خالها اللي ماتواطنهم بعيشة الله وحلمها منى عينها انها تطردهم برا البيت بس زوجها واقف لها ع الحبة ..

•••••••••••••••
تنفست بِعمق وهي تقف على أعتاب المبنى الفاخر أمامها .. تقدمت بقدمها اليمنى وهي تتمتم بخوف ..
...../ لو سمحت ..
..../تفضلي اختي ..
..../كنت بسأل عن مكان مقابلات التوظيف ؟
ناظر بالورقة اللي بيده/ اسمك ؟
.../ اسمي حور ، حور سعد الـ ....
مد لها ورقه مكتوب فيها الرقم (40) وأشار بيده / شوفي المصعد هناك الدور الرابع ع يدك اليسار ..
حور بأدب / شكراً
دخلت بخطوات مرتجفة وقلبها يعلن تمرده وارتفاع نبضاته ..
حور بنفسها/ الله يستر ، رقمي اربعين ، معقول اربعين بنت المتقدمة ع الوظيفة ! لا بالله انقبلنا ..
ضغطت على المصعد اللي انفتح ع طول وقبل تدخل تقدم من جنبها رجل بمنتصف عمره طووويل ونحيف وبنظرة جامدة لـ حور / ادخلي بسرعه ..
فكرت للحظات قبل ماتسمي وتدخل المصعد اللي مافيه غيرهم ..
الرجل / اي دور ؟
حور بهمس / الرابع ..
رفعت جوالها بعد ماشافت رقم شهد وبصوت خفيف / هلا شهود ..
شهد / هاه حوري بشري ..
حور / لسى توي وصلت ..
شهد/ كيف الفندق ؟
حور بتوتر / حلو الحمدلله ..
شهد / هي حور لاتنسين مثل وصيتك اكلي الجو عليهم ترى اول انطباع ياخذونه عنك هو المهم يا تتوظفين يا مع السلامة ..
حور / هههه شكل من الحين مع السلامة ..
شهد/ افا ليش !
حور تناظر الورقة بيدها/ اعطوني ورقة مكتوب فيه 40 اعتقد انو دوري يعني قدامي 39 بنت ومستحيل يخلصونهم بيوم !
شهد/ لا يمدي انتي بس توكلي ع الله ولاتتوترين !
حور بهمس/ شكلي بسحب عليهم قبل مايطردوني ههههه
شهد / حور قلبي الدكتورة جات اذا خلصت المحاضرة بتصل عليك ، انتي طمنيني بس تخلصين اوكي ؟
حور/ طيب ، باي
نزلت جوالها وتنهدت وهي ترتب حجابها على شعرها ..
بإبتسامة / جاية عشان مقابلة التوظيف ؟
حور وعيونها بالأرض/ ايه ..
الرجل / وش اسمك ؟
رفعت حور عينها باتجاهه بضيق من أسئلته وباختصار/ حور ..
الرجل بابتسامة باردة/ انا عبدالله المسؤول عن مقابلات التوظيف ..
فتح باب المصعد ومد يده بادب / تفضلي ..
حور بخجل / من بعدك ..
تقدم الرجل وخرج المصعد وتوجه للغرفة المفروض تتم فيها المقابلات ، اما حور تبعته بإحراج وتوقفت في صالة الإنتظار وعينها على البنات اللي تفاوتت اشكالهم مابين الزينة الزائدة عن حدها ومابين اللي مو حاطين شي ومكتفين بمرطب خفيف !!
استندت على الجدار وهي تفكر ياترى راح يقبلونها من بين هالمتقدمات كلهم ! وبالنهاية مافي شاغر للوظيفة غير اثنتين ، يعني بس ثنتين والباقين باي باي !!

•••••••••••••

فــي المُستشـفى ..
لبست اللاب كوت وعدلت حجابها قبل ماتدخل صديقتها الغرفه / صباح الخير ..
بسمة/ اهلين صباح النور ..
رنا / هاه كيف الاستعدادات ؟
بسمة / الحمدلله ، مثل كل يوم اش الجديد !
رنا / لا اليوم غييير ..
بسمة بتساؤل / ليش غير !
رنا / ليش اجل مادريتي ؟
بسمة / عن ايش !!
رنا / دكتور صالح ..
بسمة/ اي ، اش فيه ؟
رنا / سلامته ، بس ترك المشفى واليوم راح يمسكنا دكتور غير عنه ..
بسمة/ من جد !! متى صار هالكلام ؟
رنا / امس قابلت دكتورة إيمان وهي اللي قالت لي الخبر .. وكملت بحلم / الله لو يجينا دكتور حلوو ومز ..
بسمة / هههههههههه بس هذا اللي همك حلو ومز !! قولي يارب يجي دكتور شاطر ..
رنا بتنهد/ ام قليب انتي مافيك فايدة ، المهم قومي يلا خلينا نروح للبنات نشوفهم قبل يجي هالدكتور ..
بسمة توقف/ يلا ..
طلعو من الغرفة وتوجهو للقاعه المفترض يكون تجمع طُلاب الإمتياز فيها ..
رنا / صباح الخير ..
وداد / ياهلا ، صباح النور ..
بسمة/ سلام
البنات/ وعليكم السلام ..
رنا بعبط/ هاه كيف النفسية ؟
سارة / ههههههههه مثل نفسيتك ..
رنا / اووووه انا فوق فوق فوق ..
بسمة/ انتبهي تطيحين بس ..
وداد / ليش متحمسه ؟ خير ان شاء الله !
رنا / تسوين نفسك ماتعرفين هاه !؟
وداد / اعرف ايش !!
بسمة بضحكة / مو اليوم بيجي الدكتور الجديد والاخت غرقانه بالعسل وهي لسى ماشافته !
سارة/ هههههههههه تخيلي بس يطلع دوبا وقصير وله كرشة !
رنا كشرت بوجهها / وجع ، لا ماصدقت خلصنا من صالح يجي نفسه بعد !!
بسمة بلا مبالاة / مايهمني شكله صراحة انا المهم عندي يكون شاطر وناجح بعمله عشان اكسب من خبرته ومعلوماته ..
وداد / تكلمت ابلا حكمت ههههههههههه .
بسمة/ والله صدق انا اش لي بشكله ماراح اتزوجه !!
رنا / عشان اذبحك ! لا طبعاً من الحين اقولكم لو حلو تراه لي !
سارة / خلينا نشوفه بعدين نتفاهم ..
رنا / المهم اني علمتك انتي وياها ..
......... / الســلام عليكم ..

••••••••••••••

كـ كُل يوم صحت والصداع بدأ يُهاجم خلايا رأسها ، مسكت راسها وبألم / آه ..
لحظات قبل ماتجلس ع فراشها المحطوط على الأرض وتتأمل غرفتها المبعثرة من حولها تنهدت بملل ووقفت خرجت من غرفتها باتجاه الصالة ..
...... / صباح الخير ..
كانت مشغولة بالاكياس المتناثرة حولها وبإنزعاج/ تعالي شوفي نظارتي وين حطيتها ماقمت اشوف شي !
تنهدت وهي تمد يدها لراس جدتها وتنزل النظارة وتمدها له/ تفضلي ، حاطتها ع راسك وناسية !
الجدة وهي تلبس نظارتها/ اييه انا وش دراني انها فوق راسي لو دريت ما سالتك ، وبعدين تعالي ليش دوبك تقومين اعنبوك العصر اذن وانتي نايمة !!
ديمه/ اي عصر يمه الله يخليك الساعه توها 9 ونص ..
الجدة / يعني انا اكذب !! لا قوليها بعد بوجهي ياللي ماتستحين !!
ديمه/ لا انا اسفة <~ اشارت بيدها ع الحوسة والاكياس اللي حول جدتها / وش هذا ! وش مسوية ؟
الجدة / هذي بهارات انا شريتها اليوم الصباح من العطار <~ صارت تأشر بيدها ع الاكياس / هذا كركم وهذي حلبه وهذا كمون وهذا .....
ديمه بانزعاج / بس بس الله يخليك ! وش هذا كله فاتحة محل وانا مدري !
الجدة/ لا يمه هذي البهارات اطحنها واخلطهم مع بعضهم وابيعهن ع جاراتي ..
ديمة بيأس/ مافي فايدة !
الجدة/ قومي قومي غسلي وجهك وتعالي ساعديني يلااا بدل مانتي طايحة لافايدة ولاعايدة ..
ديمة توقف / ان شاء الله ..
توجهت لدورة المياة غسلت وجهها واسنانها وبدلت بجامتها الوحيدة بقميص روز ملون ورفعت شعرها وتوجهت للصالة .
ديمة/ يلا وش تبغين اسوي يمه !!
الجدة/ الحين خذي هالـ
قاطعها صوت جرس الباب / قومي قومي شوفي يمكن ام محمد ..
ديمة بطفش/ ان شاء الله ..
توجهت للباب / مييين !
..../ افتحي انا ابوك !!
ديمه بضيقة/ عسا ما ابوي بس !!
فتحت الباب / ادخل ..
ابو ديمة / فيه بنت تستقبل ابوها كذا !!
ديمة / لا صراحة مالي حق نسيت افرش لك الارض ورد !
ابو ديمة / ريييييم !!
ديمة بسخرية / تفضل حتى اسمي ماتعرفه ! اسمي دييييمة ديمة مو ريم ، ادخل جدتي بالصالة ..
سكرت الباب من بعد ابوها وسبقته للصالة / هذا ولدك ..
الجدة/ ياللي ماتستحين هذا ابوك ..
ديمة/ ماعندي ابو انا ..
ابو ديمة / ماعرفت انا اربيك يا قليلة الادب بس شغلك عندي !!
الجدة وكانها توها تنتبه / نواف !! انت حي !!!
ابو ديمة / افا مين قالك اني ميت يمه !!
الجدة بزعل/ ويومك حي ماتقول امي اجيها وازورها واشوف وش تبي وش محتاجة !! ماكأن عندي عيال من تزوجت انت واخوك وكلن طاير بحرمته وناسيني ، ماشفتو ام محمد وعيالها حولها ماتقول شي الا تسابقو من يجيبه لها ..
ابو ديمة/ يمه الله يهديك كلن مشغول بدنياه وانا ماني مقصر مصروفك ومصروف ريم كل شهر اجي بنفسي احطه بيدك !
ديمة بعناد / ديييييمة !!
ابو ديمة/ والله ان ريم اهون ، المهم يمه ولاتزعلين قولي لي اللي تبينه بيصير ابشري ..
الجدة/ مابي منك شي بس بنتك من يوم طلقت امها وانت راميها ماتدري عنها !!
ابو ديمة / وش انا مقصر فيه يمه بنتي ماكله شاربه ولابسه !
ديمة بسخرية/ كثر الله خيرك من علي باللقمة بس !!
الجدة بصرخة/ ديمة وجع اسكتي !
ابو ديمة / خليها يمه تقول اللي تباه << وجه كلامه لبنته / قولي لي وش ناقصك يبه !!
ديمة / حياة ..
ابو ديمة / وشو !!
ديمة بغصة / ناقصني حياة ! حييياة والا ماعدت تعرف وش يعني حياة الحين !! ناقصني بيت مثل كل الناس ام واب واخوان ناقصني اعيش بين اهلي ناقصني كل شي يبه كل شي وانت بكل برود تمن علي بالالف ريال اللي ترميها لي بكل نهاية شهر ماتكفي كهرباء ولا موية ولا لبس ماتكفي شي !! لو ماجدتي وهالبهارات اللي تبيعها كان انا الحين بالشارع !! << بصرخة ويقول وش ناقصك !! وش اللي عندي بس عشان ينقصني << ركضت لغرفتها وقفلت الباب بقوة دفنت راسها بمخدتها تبكي قسوة ابوها تبكي فقدان امها تبكي حياتها البائسة تبكي الحنان والحب والأمـان تبكي العايلة اللي تسمعها وماتعرف معناها ... !!
الجدة بزعل/ ياولدي ، انا ماني دايمة لبنتك انا مرة كبيرة ، ماحد يدري متى بموت !
ابو ديمة/ بعد عمر طويل يمه ..
الجدة / اترك عنك هالحكي مأخوذ خيره ، ياولدي انا ابيك تأمن على بنتك قبل ما اموت خذها خلها تعرف اخوانها وتشوفهم مالها عنكم غناة وانت ابوها اولى فيها من رجل امها الغريب ..
ابو ديمة بضيقه / ان شاء الله مايصير خاطرك الا طيب .. انا استاذنك مستعجل يمه وباذن الله بمركم قريب ..
الجدة بيأس من ولدها / روح روح يمه الله يستر عليك ..

•••••••••••••

حط يده ع خده وبملل / كم باقي !!
..../ باقي 15 وحدة تقريباً استاذ عبدالله ..
عبدالله / خلاص كملو انتم انا تعبت ..
يوسف/ بس مايصير ياعبدالله انت ... !
عبدالله بملل / انا وش انا تعبت والله ولاوحدة فيهم تنطبق عليهم الشروط !
يوسف يناظر بالاوراق بين يدينه / ليش بالعكس فيه أروى وفيه خلود وفيه ...
عبدالله بإنزعاج/ لا لا انا ابغى وحدة غير !
يوسف / كيف يعني غير !! لها راسين ورجل واحدة ؟
عبدالله / بلا سماجة ، انا ابغى وحدة طبيعيه هذول كلهم نافخين وشافطين يعني انــ .. قطع كلامه لما تذكر البنت اللي شافها بالمصعد ابتسم وهو يحاول يتذكر اسمها / حور اسمها حور ، يا وليد ناد حور ..
وليد باستغراب / مين حور !!
عبدالله/ نسيت رقمها بس انت ناد باسمها وبتجي ..
امتثل وليد وخرج وبصوت عالي / حــور !
يوسف بتعجب / مين حور !! تعرفها ؟
عبدالله / شفتها بالمصعد وانا جاي بالصباح الحين تشوفها صدقني بتعجبك !
يوسف رفع حاجبه / نشوف ..
>>
جالسة تلعب بجوالها بملل ، صار لها ساعتين ونص وللحين مانادو عليها ويمكن ماينادون ، شكلي بسحب تعبت واكيد ماراح يختاروني من بينهم ، تنهدت ورجعت تناظر بجوالها ..
...../ حـــور !!
رفعت راسها بخوف وناظرت بالموظف اللي كان واقف ع الباب وينادي باسمها الصريح ، توترت هي الوحيدة اللي ناداها باسمها ليش ماقال رقمها 40 رقمها وقدامها 7 بنات كيف تعداهم ، انتبهت على الموظف اللي عاد اسمها وبصوت اعلى / فيـن حور ؟
حور بتوتر / أنــا ..
الموظف/ تفضلي ، دورك ..
مشت ونظرات البنات تتبعها حست انها توترت وراح يغمى عليها من الخوف !!
سمت بالله ودخلت الغرفة ، حست بان الأوكسجين انسحب من الغرفه لما طاحت عينها على الشخص اللي كان معها بالمصعد وفهمت سبب نداءها بإسمها ..
قطع تفكيرها وبابتسامة/ تفضلي ..
جلست على الكرسي المقابل للطاولة وبهمس/ السلام عليكم ..
سند ذراعه ع الطاولة بإرتياح وبهدوء / اسمك ؟
حور بتوتر واضح من يدها المرتجفة واللي رفعتها لتعدل حجابها / إسمي حور سعد ..
عبدالله وهو ناظر بالورقة / عمرك 25 سنه ؟
حور / ايه ..
عبدالله / خريجة ادارة اعمال ؟
حور / اي ..
عبدالله رفع راسها يناظرها / كيفك مع الانجليزي ؟!
حور بثقة / I am good ..
عبدالله بابتسامة اعجاب/ good ..
التفت ناظر يوسف اللي كان مستمع للحوار/ حور سعد ..
يوسف ببلاهة / وش ؟
عبدالله رفع حواجبه بتنبيه / سجل اسمها والتفت على حور / مبروك ، تم قبولك في الوظيفة ..
حور للحظة نسيت التوتر والخوف وحضنت يدينها لبعضها بحماس/ صدق !!
عبدالله بضحكه/ صدق ، الف مبروك ..
حور تتنهد براحة / الحمدلله يارب ، ومتى اقدر اداوم ؟
عبدالله رفع نظره للموظفة الواقفه جنبه / اهتمي بالموضوع ..
حور وهي توقف/ شكراً استاذ ..
عبدالله/ العفوو ..
طلعت من الغرفة والفرحة مو سايعتها ، انقبلت بالوظيفة بالرغم من كثرة المتقدمين تمتممت بالحمد وبضحكة تكلم بالجوال / باركي لي ..
شهد/ انقبلتي !!!
حور / ههههههههه اي الحمدلله ، وراح ابدأ دوام من بكرا ..
شهد / يارووووووحي انتي تستاهلين حفلة ع هالمناسبة والله ..
حور / ماتقصرين ياقلبي انتي ، يلا انا بسكر وبس ارجع البيت بيننا الو ..
شهد / انتبهي لنفسك ، سلام
حور / مع السلامة ..

•••••••••••••

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 01-12-2018, 12:27 AM
Alfajr Alfajr غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: << جروح القلب لآ تُشفيها كُل كلمات الإعتذار >> رواية


كـانت الأنظار متجهه لصاحب الصوت ، طويل وعريض ، ملامحة حادة ونظرته باردة خاليه من أي مشاعر ، أسمر وشعره كثيف ..
مرر يده من بين خصلات شعره وبثقة وعيونه تناظر بالموجودين / السلام عليكم ..
الكـل/ وعليكم السلام ..
.../ معاكم الدكتور مُعاذ ، المشرف الجديد ، راح اكون المسؤول عنكم وعن تقييمكم في التطبيق .. <~ جلس على الطاولة وبإشارة منه جلسو الطلاب على الكراسي الموجودة أمامه / خلونا نبدأ بأسماءكم قبل مانتكلم عن كل شيء .. تفضلو ..
رفع الورقه اللي بيده وصار يكتب اسماء الطلاب اللي بدأو يقولون اسماءهم من اليمين لليسار .. !
>>>>
حطت ع يدها باستهبال / يمه يجنن بسمة ..
بسمة / اش لايسمعك ..
سارة بهمس/ اقول رنا ترى انا باخذه هههههه
رنا بعصبية / لا والله احلفي !
وداد / خلاص انا باخذه لاتتضاربون ..
بسمة/ هههههههه بس ترى بيسمعكم ..
رنا / مالي دخل انا حجزته اول ..
سارة/ ليش هو سيارة عشان تحجزينه !!
رنا / إي أنــ ..
قاطعها بصوته الحاد / لو سـمحتي !!
رنا فزت بخوف / أنا !!
د.معاذ/ لا انا ! اش اسمك ؟
رنا بتوتر / رنـا ..
د.معاذ / طيب يا رنا خلينا نتفق من البداية ، انا اكره شيء عندي الكلام الجانبي عندك شي قولي لي انا اما اذا بتسولفين فهذا الشي تسوينه برا القاعه مو بداخلها !!
رنا بخجل / اسفه دكتور ..
د. معاذ / طيب ، خلونا نبدأ اليوم بإسترجاع خفيف لمعلوماتكم ..
بدأ بأسئلتهم في مواضيع مختلفة كان الهدف منها يقيس مدى معرفة كل شخص منهم على الاستيعاب والفهم وخلال عشر دقائق تكونت عنده فكرة عامة عن كل طالب من طلابه بما فيهم ( رنـا ) ... !!


•••••••••••••••

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 01-12-2018, 12:47 AM
Alfajr Alfajr غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: << جروح القلب لآ تُشفيها كُل كلمات الإعتذار >> رواية


- النصــيحة الثانيـة -
( لآ تتأمـل في الناس ، كُن لِنفسك كُل شيء )

• البــــارت الثــاني •

بـ الجهة الأخرى بـ مكان غريب وبعيد عن بطلات روايتي ..
فــي ذاك الحيّ الراقي ، وقف بسيارته الفارهه ونزل بخطوات ثابته ومتزنة ، إبتسم لما لمحها واقفه عند باب القصر الفاخر ..
حملها بـ حُب بين ذراعيه ودار فيها وهو يضحك/ أسيل بجلالة قدرها تستقبلني
أسيل/ عشان تعرف بس وحششششتني والله فيصل ..
فيصل بابتسامة/ وانتي اكثر ياروح فيصل ، وبتساؤل / وين أُمي ؟
أسيل/ جدة بغرفتها اليوم الصباح تعبت ..
فيصل بـ خوف / اش فيها ؟!
أسيل توترت / لا لا مافيها شيء بس انخفض عندها الضغط شوي وداخت ، بس الحين طيبة مافيها شي ..
فيصل يتوجه لغرفة امه / الله يهديكم ليه ماتقولون لي !! ماني ولدها انا ؟
دخـل غرفتها ، شافها نايمة بهدوء على سريرها الوثير ، اقترب منها ومسك يدها بخوف ، شاف نبضات قلبها مستقره ، نزل وباس راسها وبتنهد / الله لا يحرمني اياك يمه ..

•••••••••••••

فيــصل / بطلة روايتي الوسيم 😻 ..
( فيصل بن فهد ) ..
أشهر من نار على علم ، طبيب جراح بتخصص جراحة المخ والأعصاب ، ناجح جداً بعمله ومشهور كـ شخص ثري جداً وطبيب ناجح ، عمره 37 سنه وأعزب ^.~ .. طوويل وجسمه رياضي ..
فيصل يصير خال أسيل ، وأسيل بنت أخته اللي توفت بولادتهاا ، تركها أبوها عند جدتها أم فيصل لما طلبته وخصوصاً انها عايشه لوحدها وماعندها غير فيصل وحيدها واللي ماتزوج عشان مايبعد عن أمه ويربي بنت اخته اللي توفى ابوها بعد عشر سنوات من ولادتها !!
•••
أسيل/ عمرها 27 سنه ، تخرجت من الجامعه بتخصص حاسب آلي ..

•••••••••••••••

حـطت يدها على فمها تكتم ضحكتها اللي قطعتها لما ضربتها رنا على ظهرها/ ماييضحك !!
بسمة/ هههههههههه عادي عادي رنوي تصير ماتشوفين بالافلام كيف البطل والبطلة يكرهون بعض وباخر الفيلم يحبها !
رنا/ الله لايحبه وجع فشلني !
سارة/ يعني اخذه انا ..
رنا بقهر / اييي بالعافية ، وبسرعه / لا لاتاخذينه ..
بسمة/ ههههههه حددي اي او لا !
رنا / اي ولا هههههههههه ..
وداد / الاختيار صعب هاه هههههههه ..
رنا / والله يقهر اذا كذا من اولها شكله مو جايبها لبر ..
بسمة/ محد قالك تكلمي وهو موجود ، اتخيل شكلك يضحك والله ههههههههههه
رنا بفشلة وهي تقلد صوته / اذا عندك شي قوليه لي ، وجع وجع يقهـ .....
قطعت كلامها وبلعت ريقها وعيونها تعلقت بالدكتور مـعاذ اللي كان طالع من القاعه وسمع كلامها .. !!
سارة بتدارك/ اي بنات تعالو نروح الغرفة ..
بسمة اللي مانتبهت لخروج دكتور معاذ/ اي والله تعالو نراجع المعلومات اللي قالها الدكتور ..
رنا وجهها قلب ألوان وهي تمشي مع البنات للمصعد اللي بمجرد مادخلوه حتى علت ضحكتهم بصوت واحد/ هههههههههههههههههههههههههههههههههه
بسمة بتعجب/ سلامات !
ساره/ يوه يوه انتي اليوم نكته ..
رنا بغضب وجهها احمر/ اص اص انتي وياها مايضحك !
بسمة/ وش فيكم !
وداد/ هي انتي مو معنا ! الدكتور معاذ كان ورانا وسمع الاخت هذي وهي تحش فيه ..
بسمة/ ههههههههههههههههههه
رنا بتوتر / بنات اخاف يحطني بباله لا والله ماخلصت !!
ساره / لا ماعليك هذا اول الحب هههههههههههههههه ..
بسمة ترفع جوالها وتطلع من المصعد / عن اذنكم بنات شوي ..
بسمة/ هلا دييم ..
ديمة بصوت باكي/ بسمة <~ تبكي
بسمة بخوف / ديمم حبيبي اش فيك !! ليش تبكين ؟
ديمة بنحيب / بسمة الله يخليك تعالي لي تكفين ..
بسمة/ ديم لاتخوفيني ، جدتك فيها شي !! تكلمي ..
ديمه/ لا مافيه شي بس تعالي انا تعبانه الله يخليك تكفييين << وكملت بكاء
بسمة بقلق/ طيب طيب حبيبي استهدي بالله الحين اخلص دوامي واجيك طيارة بس استهدي بالله انتي ..
ديمة/ الله يخليك لا تتأخري ..
بسمة/ طيب يلا حبيبتي ..
ديمة/ سلام ..
سكرت جوالها وسرحت بشاشه الجوال كان صورتها هي وصحباتها كانت عينها مركزة على ديمة ،/ يـاترى وش صار معاك ياديم !!

•••••••••••••

على الأريكة الوحيدة الموجودة بالصالة جلس بتعب ونزل شماغه وبيده فرك عيونه ..
...../ ياهلا، أحمد متى جيت !
احمد/ توي دخلت ، وين سعد ؟
فاطمة تتنهد وهي تجلس جنبه / بغرفته ..
احمد/ ماراح جامعته !!
فاطمة هزت راسها بـ لا ..
احمد/ والله هالولد بيجيب اخرتي معه ، مافي شي ينفع معه ..
فاطمة/ الله يهديه ..
احمد/ لاتعطينه وجه ماخلاه يوصل لهالمرحلة الا سكاتك عنه ..
فاطمة/ هذا ولدي وحيدي وش تبيني اسوي اضربه ليل نهار عشان يرتاح بالك ..
احمد يتنهد/ لاتضربينه بس علميه ولا غلط علميني انا اتصرف معه ..
فاطمه/ بيهديه ربي ..
احمد بتنهد/ الله يستر عليه ويهديه .. وبتساؤل/ وين البنات !
فاطمة/ حور وسما برا ونور بالمطبخ !
احمد/ زيـن ، اذا خلصتي الغدا صحيني انا داخل ارتاح بغرفتي ..
فاطمة/ ان شاء الله ..
وقف وتوجه للمطبخ اللي كانت بطريقه لغرفته وسلّم على نور ماعنده بنات بس من توفت اخته وهو يعتبر بناتها مثل بناته ولايرضى عليهم صح انه شديد بعض الاوقات لكن يحبهم ولو يبون عيونه يعطونه ، معهم حس بالحنان حس ان فيه احد بيضيع من بعده حس بأبوته اللي فقدها من ولده سعد ، على عكس فاطمة اللي كانت تكره بنات اخته ولاتحبهم بس ماحاولت تظهر هالشيء لهم ..

••••••••••••••
.. الســاعة 3:00 بعد الظهر ..
دخلت بمرح كعادتها صوتها يسبق خطوتها وبصرخة / يــا أهل البيت ..
ركضت لامها اللي كانت طالعه من المطبخ وحضنتها/ سلام يا احلى ام بالدنيااا ..
ام شهد/ ههههههه وعليكم السلام ياحبيبة امها ، يلا بدلي ملابسك وانزلي الغداء جاهز وابوك على وصول ..
شهد تأشر ع عيونها / من عيوني ..
طلعت غرفتها واللي كانت بالدور الثاني ، شهد كانت عايشه بنفس حارة صديقاتها بس الاحوال تحسنت ونقلو لهالبيت اللي كان عبارة عن فيلا دوبلكس ..
نـكمل ..
بدلت ملابسها ببجامة بيت مريحة ونزلت لامها اللي كانت تحط اخر صحن ع طاولة الطعام ومن شافتها/ شهد حبيبتي السلطة باقي جيبيها ..
...../ السلام عليكم ..
ام شهد/ هلا وغلا ، يلا الغداء جاهز ..
شهد تحضن ابوها / اهلا اهلا بابا
ابو شهد بحب لبنته الوحيده/ ياهلا بك ياشهودة قلبي ..
ام شهد وهي تجلس ع الطاولة على يمين زوجها/ يلا يامحمد ، راشد ، يلا الغدا تعالو ..
راشد / الله ريحة الاكل تشووووق ..
محمد وهو يبوس يد امه/ لاعدمناك على هالنفس يا ام سعود ..
ام شهد/ ههههههههه عليكم بالعافية يارب ..
ابو شهد بتساؤل/ وين سعود !
راشد/ يبه سعود بالدوام ماجاء ..
ابو شهد/ الله يوفقه ..
تناولو غداءهم في صمت لايخلو من سوالف شهد كعادتها المرحة تخلق اجواء لطيفة لعائلتها ..

•••••••••••••••

دخلت البيت وسكرت الباب خلفها وابتسمت وبهدوء/ مساك الله بالخير يمّه ..
الجدة تلبس نظارتها/ مين ! بسمة ؟
بسمة/ اي يمه ، كيفك ؟ كيف صحتك !
الجدة/ ياهلا يا امي الحمدلله بخير ..
بسمة وهي تساعد الجدة في الجلوس / يمه بغيت ديم الله يسعدك ..
الجدة تجلس ع الكنب / اي يمه ادخلي شوفيها بغرفتها ..
بسمة/ طيب عن اذنك ..
توجهت لغرفة ديمة ودخلت ويدها ع قلبها من صوت شهقات ديمة المكتومة، مدت يدها لأنوار الغرفة وشغلتها/ ديييمة !!!
ديمة بنحيب/ بسسسسمة !
بسمة تركض لها وتجلس ع فراشها وتحضنها بخوف/ بسم الله عليك الرحمن ، ديم اش فيك والله خوفتيني ..
ديمة بصوت متقطع/ أبــوي ..
تنهدت بسمة اللي فهمت سبب بكاء ديمة لما سمعت اسم ابو ديمة اللي كُل مرة يجي يزورنهم تصير هذي حالة ديمة ..
بسمة/ اش قالك !!
ديمة/ ماقال بس ...
بسمة/ بس ايش !!
ديمة/ بس ليش انا ضايعه كذا بدون لا ام ولا اب ؟ اش فرقي عن عياله ؟ ليه هم يوديهم ويجيبهم ويشتري لهم اللي يبونه وانا لا !!
بسمة/ استهدي بالله حبيبتي ، شوفي انا ابوي ماشوفه الا بالسنه يوم واحد وبعدها يرجع يسافر !!
ديمة/ بس هذا ابوك لحالك ماعنده عيال غيرك انتي ورواد خيره لكم وشغله عشان يعطيكم مو نهاية كل شهر يجي يرمي عليك الف ريال ويمن فيها عليك بعد !!
بسمة/ طيب هذا حالك من يومك طفلة اش اللي تغير الحين !!
ديمة بقهر/ اللي تغير اني تعبت طفشت خلاص ماعاد فيني اضحك واسوي نفسي مو هامني اناا مجروحة كثير انا ابي مثل اخواتي حالي حالهم مو هوا نفسه ابوهم ! ليش خيره لهم بس ليشش !!
بسمة/ لاحول ولاقوة الا بالله !!
ديمة تمسح دمعتها وباسترسال/ لا والله يقهر بعد جدتي اش تقول ! تقول أمن عليها انا مو دايمة لها !!!
بسمة/ طيب اش مزعلك جدتك تبي مصلحتك؟
ديمة/ اي مصلحة بس جدتي مانه عليها بعد بعيشتي عندها صح هي تحبني وانا احبها بس مستحيل ماترمي علي كلام مثل السم كل ماشافتني انا بالنسبه لها العاطلة العانس وكل ماجيتها قالت انتي لا وظيفة تنفعيني نفسك فيها ولا رجال !! <~ وبانهيار/ ليش انا جاتني وظيفة نفس البشر وقلت لا !!
بسمة تحضنها بقوة/ خلاص اهدي اهدي والله قطعتي قلبي بصياحك ، وبعدين ياديم كُل الحريم الكبار كذا يفكرون انو الوحدة ماتعيش بدون الرجال وهي مقهورة عليك وتبغى لك الخير ، وهذا ابوك ياديم والله وجوده بحياتك يكفيك اجل وش تقولين عن حور اللي لا من ام ولا من اب مرة وحدة فقدتهم !
ديمة / الله يرحمهم ..
بسمة/ امين ، الحين انتي قومي معاي غسلي وجهك وانا بروح المطبخ اجيب لك موية تروقين وتهدين وبعدها نتفاهم ..
ديمة بانصياغ/ طيب ..
وقفت بصعوبه وبيدها تمسح دموعها ورى بعض توجهت لدورة المياه ..
أما بسمة اللي سحبت جوالها من الشنطة وكتبت رساله ارسلتها لحور وشهد ، سكرت جوالها وتوجهت للمطبخ ..

•••••••••••••••

بـ ملابس مُتسخة رثة .
يـده بشعره الغزير ..
وقف وبنعاس/ فيه أكـل ؟
رفع ناظره وبسخريه/ صح النوم !!
تقدم وجلس على السفره وببلاهة/ صح بدنك يبه ..
أحمد/ وحطبه ان شاء الله ..
سعد بلا مبالاة/ افــا ، ليه ؟
أحمد/ ليش مارحت الجامعة اليوم !!
فاطمة بترقيع/ اليوم اليوم كان تعبان ومسخن !
أحمد/ حسبي الله عليك من ولد ! مدرستك كل يوم متصلين علي عجزت وانا ارقع لك مرة مريض مرة مسافر ، ماعاد عرفت وش اقول لهم ..
سعد/ يبه والله المدرسـ ...
قاطعه بغضب/ انططم ، ولاكلمة !! هذي السنه الثالثة وانت مافلحت فشلتني بكل مكان لا بالمدرسة صاحي ولا بالحارة ولا انت فالح الا بالنوم !
فاطمة/ تعوذ من ابليس يا احمد وخل الولد ياكل ..
احمد بغضب/ انتي ولاكلمة ماخلاها رمة الا تصرفاتك وتسترك عليه بس وش اقول تربية حريم !!
سعد/ يبه
احمد/ اص ولاحرف وقوم فارق اشوف مابغى اشوف وجهك ، حسبي الله عليك كانك بتموتني ناقص عمرك ..
وقف سعد بضيقة من أبــوه وتوجه لـ غرفته بدل ملابسه وخرج من البيت بعد ما صقع الباب من خلفه دليل على غضبه من أبــوه !!

•••••••••••••••

جلـست جنب اختها بِحماس وبحضنها المخده/ ايييه وبعدين .. !
حور/ المهم انا لما دخلت الغرفه وشفته حسيت بأم الركب صدق هههههه
سما بمقاطعه/ حلو ؟
حور بتفكير / اممم عادي مدري يمكن مانتبهت كثير فعلا كنت خايفة وقلبي طاح !
نور/ اييي كملي؟
حور/ المهم سألني كم سؤال وبعدها قالي ...
سما ونور/ ايييييه ..
حور/ قالييي
نور/ خلصيناااا
حور/ هههههههههه قالي مبروك ومن بكرة راح ابدا دوام ..
سما/ لولولولولييييييش ..
نور وهي تحضن اختها/ الف مبروك اي ياختي قوليها من اول
سما/ والله انا توقعت يرفضونك وكنت مهيئة نفسي ..
حور/ يوه ليش يرفضوني وش ناقصني انا
نور/ طيب وكم الراتب !!
سما/ بس هذا اللي شاغل بالك !!
حور/ الراتب 2500
نور/ بسسس !!
حور/ اي بس حمدلله نعمة كريم ..
سما/ اي والله الحمدلله ، اخيرا ياختي تفتكين من مقابل الغولة كل صباح وبعدين حلو يكون معاك مرتب خاص فيك محد ياخذه منك ..
نور بضحكة/ هههههههه وانتي متخيلة انو خالي والا الغولة بيخلونها تاخذه ياحبيبتي احمدي ربك لو اعطوك منه مية ريال ..
حور بتفكير / تصدقون ! من فرحتي والله ماحسبت حساب هالشي !!
سما/ امممم وش الحل طيب !!
نور/ مافي حل اذا طلبوك ارفضي وقولي هذا راتبي انا اللي اشتغل واتعب ..
سما/ لا والله ع اساس بتقتنع الغولة والله بتقولك <~ وبتقلييد / ماكله شاربة نايمة بهالبيت ببلاش ..
حور/ هي لو وقفت ع خالي انا اقدر عليه وخالي ماراح يمد يده ع راتبي طول عمره يقول انتو ايتام وانا اخاف الحوبة ..
سما/ اييي ؟
حور/ انا اخاف فاطمة الغولة تقلب راسه وتيشيه علينا ..
نور/ طيب انا عندي حل ..
حور وسما/ وش !!!
نور/ مالك الا انك تكذبين ..
حور/ افحمتيني حبيبتي والله بهالحل !! اشلون اكذب عليهم بالله ؟
نور تتربع / هاهه انا اقولك شلون ، انتي الحين راتبك الفين ونص قولي لهم انو الراتب الف ريال وانك بتعطينهم 500 وانتي 500 وبكذا تفتكين منهم ويصير معاك 2000 ريال ..
سما تبوس نور بقوووة /يالباااا توأمي
حور/ بس ياذكية انتي خالي مو غبي مافي وظيفة راتبها الف ريال بس !!
نور/ الا فيه وين عايشه انتي ! فيه وظايف بالف وفيه بأقل بعد وبعدين لو انتي خايفة يكشفك قولي له انو انتي في فترة تجريبيه وع اساسه الراتب بس الف وبعد ثلاث شهور يثبتونك ..
حور/ طيب وبعد الثلاث شهور ..؟
نور/ يوووه علينا ، الحين انتي سوي كذا واذا عدت ثلاث شهور ربك يحلها ..
حور بتفكير/ ممكن منطقي <~ وبسخرية/ كويس والله يجي منك ..
نور بفخر/ وش ع بالك بس ..
قطع حديثهم صوت رسالة على جوال حور اللي عدلت جلستها وهي تقرأ الرسالة وبسرعه وقفت وخرجت م غرفتها بعجل ....
سما/ وش بها ؟
نور/ مادري

••••••••••••

...\وبس والله كُل محاضرة ماعندنا سالفه غير عنها لما سافرت لأمريكا ..
ابو شهد/ هههههههههههههه والله عجيبين هالدكاتره الواحد فيهم من يشم ريحة سفره قروش الطلاب بقصته كانه حرر فلسطين ع هالانجاز !!
راشد/ وانت الصادق يبه واذا جاء وقت الاختبار يخاصمون ليش انا كسالى ومانذاكر مو انتم اشرحو بالاول عشان نعرف نذاكر ..
شهد/ لا والله يقهررر انو بكل محاضرة الا ماتدخل سالفة سفرتها لامريكا هههههههه ..
محمد/ تلاقينها اول مرة تسافر ..
راشد/ لا ويمكن تطلع اختها اللي مسافرة مو هي ..
شهد/ من جد والله وتجي هي تتقمص شخصية اختها ههههههههههههه ..
ام شهد/ وانتي ليه زعلانه خليها تقول اللي تبيه ناشبين لها ..
شهد/ يايمه مو قصة نشبه بس هي لو قالت السالفة باول محاضرة كان عادي ماعلينا بس بكل محاضرة الا تجيب الطاري ويضيع الوقت ع السوالف واحنا مادرسنا شي ولما تجي الاختبارات الا احنا مو فاهمين شي ولا يجيبون اسئلة صعبة بعد مدري هبال والا لعانه عجزت اعرف ..
ابوشهد/ اي والله يابنيتي هذولي ماعندهم ضمير الواحد يهمه انو يكون دكتور ومعاه شهاده من برا ولما تجي للحقيقه الا هو فارغ ..
راشد/ من جد والله ..
محمد/ الا ماقلت لكم وش صار اليوم بالشركة ؟
ام شهد/ وش فيه !!
محمد/ اسمعو هذا اللي يسلمكم ...
شهد بمقاطعه بعد ماتغير وجهها وهي تقرأ رسالة جاتها ع الجوال/ حمودي اسفه قطعتك، يبه عادي اروح لبيت ديم ؟
ابو شهد باستغراب/ من ديم !
شهد/ بابا ديمة هذي صديقتي ، ديمة بنت نواف اللي بحارتنا القديمة ..
ابو شهد/ اي اي عرفتها ، خير ياطير توك الخميس كنتو مع بعض ..
شهد بغصه/ مادري بسمة راسلة توها تقول ديم تعبانه وابغى اروح اشوفها الله يخليك ..
ابو شهد/ طيب ، يوديك واحد من اخوانك ..
راشد/ قومي انا اوديك ..
محمد/ طيب وسالفتي وش صار عليها ؟
ابوشهد بضحكة/ كمل انا اسمعك ..
محمد/ هههههههههههه المهم اقولكم ......
كمل محمد سالفته بعد ماطلعت شهد غرفتها بدلت ملابسها ولبست عبايتها وهي تفكر برسالة بسمة ..
( ديم تعبانه ابوها جاء اليوم ، لو تقدرين تعالي البيت ضروري ) ..

••••••••••••••

حور برجا/ الله يخليك خالي ، صاحبتي تعبانه مرة تو بسمة قالت لي بروح اشوفها ..
فاطمة/ هاووو وهو حلى كل يوم طاقة الدرب ورايحة لها !!
حور/ الله كل يوم ! هو يوم يتيم بالاسبوع نتجمع فيه وبعدين هذي حالة استثنائية ..
فاطمة/ ومن بيوديك سعد نايم وخالك جاي من الدوام تعبان !
حور بقهر/ الله اكبر ياللي عايشه بالمريخ مابقدر اروح لها وين بالله هذا بيتها شارعين وانا عندها ولاحتى خمس دقايق !
فاطمة/ وانتي ماوراك اهل نخليك تهايلين بالقوايل لحالك !!
حور صدت عنها/ خالي لو سمحت هي ساعه بس بشوفها واتطمن عليها وارجع مابطول ..
احمد بعدم اقتناع/ طيب روحي بس لاتطولين قبل المغرب وانتي هنا ..
حور بوناسه/ ابششر
قامت بسرعه قبل مايغير خالها رأيه بدلت ملابسها ولبست عبايتها وطلعت من البيت بعد ماتصلت على شهد اللي قالت انها جايه بالطريق ... !!

•••••••••••••

إتكأ على يمينه وبيساره جواله يتصفح مواقع التواصل اللي ضجت بإسمه عقب أخر عملية قام بها ونجح كعادته في مدينه ( لنــدن ) ، ذاع صيته في الشرق الأوسط والآن يكتسح أوروبا ليعلو اسمه كأول طبيب سعودي نجح بهذه العملية ..
قاطعت افكاره وهي تضحك/ احلى وش عليه يافيصلوه طالع بالتلفزيون ..
ناظر للشاشة التلفاز اللي كانت ماخذ مساحة نصف الجدار وبغرور/ وين الجديد ؟
أسيل/ هههههههههههه لا وكمان مغرور !
فيصل/ شايفه كيف ؟
وقف ع عجل لما شاف امه اللي تقدمت من غرفة الجلوس وبفرح/ يـ هلا وغلا ..
فيصل يبوس راسها ويدها ويجلسها على الكنبه ويجلس بجنبها/ هلا بالغالية ، وشلونك يمه عساك بخير ؟
ام فيصل/ الحمدلله بخير وردت روحي يوم شفتك ياقلبي ..
فيصل/ عساك للجنه يابعد عيني ..
ام فيصل بحنان/ وش لونك انت عساك طيب لاتعبت ان شاء الله ..
فيصل/ لاندمتي يمه انا بخير عساك بخير ..
اسيل بمقاطعه/ اقول جدة ماشفتي ولدك وهو يغزو العالم هههههه ، شوفي شوفي << تاشر على صورتها خالها اللي كانت متوسطة شاشة التلفزيون ومكتوب بالخط الاحمر العريض ( نـجاح يُضاف إلى قائمة نجاحات الدكتور فيصل بن فهد .. )
ابتسمت بحب/ الله يوفقك يمه ويبلغك مرادك وعساه من اعلى لـ اعلى ..
فيصل يبوس يدها/ آمممين ، لاتحرميني من دعواتك يمه ..
ام فيصل/ والله ماعمري نسيتك ياحبيبي يافيصل الله يوفقك ويرزقك من نعيمة ويرزقك ببنت الحلال اللي تملى حضنك بالضنا ..
فيصل بسخريه/ ارنب مو ادميه
ام فيصل/ ماودك ياولدي تكمل نص دينك ، هذا انت رجعت بالسلامة و....
فيصل يقاطعها/ والله يمه انا قايل لك من زمان مالي بالزواج ولا الحريم انا كذا مرتاح ..
ام فيصل/ انا مو مرتاحة ودي اشوف عيالك قبل ما امو....
حط يده ع فمها/ بعيد الشر بعد عمر طويل يالغالية ..
ام فيصل/ الله يحسن خاتمتنا والموت حق علينا كلنا بنموت وانا والله ودي افرح فيك واشوف عيالك ..
فيصل باختصار/ ان شاء الله يمه ان شاء الله ..
أسيل/ الا اقول فيصل انت خلاص رجعت بتستقر هنا والا شلون ؟
فيصل/ ما اظن والله انا هالفترة اخذت اجازة وقلت بخلص كم شغله ..
اسيل/ وكم اجازتك ؟
فيصل/شهر ..
اسيل/وبعدين بترجع لندن والا ؟
فيصل/ لا بعدين برجع الدمام راح ارجع لعيادتي ..
اسيل/طيب فيصل الـ .....
فيصل/ ماتلاحظين انك كثرتي اسئلة !!
ام فيصل/ هههههههه خلها البنت تبي تطمن عليك ..
فيصل/ ماقلنا شي بس طولتها
اسيل/ هيه انت خلني اسأل ع كيفي والله !!
فيصل/ تفضلي اسالي اتحفينا !!
اسيل/ لا خلاص زعلت ..
فيصل بسخريه/ احسن ، <~ انتبه ع جواله اللي كان يرن وقف وبأدب<~ عن اذنك يمه ..
طلع من غرفة الجلوس لغرفته ، سكر الباب وانسدح ع سريره وهو يرد على جواله / هلا بـ رووووحي ..

•••••••••••••

السـاعه 5:00 العصـر ..
فــي بيت ديـم ، اللي كانت جالسه وراسها ع كتف بسمة وكل شوي تمسح دموعها ..
شهد/ يووووه بعدين معاك ديم ، والله كئيبة تصيرين اذا زعلتي !!
حور/ياحبيبتي استهدي بالله ، يعني هذا ابوك من لما عرفتيه وش اللي تغير ..؟
بسمة/ ديم حبيبتي هذا ابوك مهما قال يظل ابوك وانتـ ....
ديمة بمقاطعه/ مو ابـوي ، انا ابوي مات !!
حور بحزن/ صديقيني بتجلسين مثل هالجلسة وتتحسرين عليه لما تفقدينه صدق !!
ديمة/ حور انتي عشتي مع ابوك بنفس البيت اكلتي من يده ولعبتي بحضنه ، اشترى لك الحلاوة اللي تبينها وجاب لك لعبة هدية نجاحك ضحك لضحكتك وبكى لتعبك وسهر عليك لما مرضتي هذا ابوك اللي يحق لك تبكينه اذا مـات ، لكن انا ابوي بالاسم ! ماعرفه ..
شهد/ طيب وهل معقول كل مايجي يزوركم بتجلسين تبكين كذا ، منطقياً ياديم ولاتزعلين مني لو شافك تبكين تتوقعين راح يحس فيك او بيهتم هذا ابوك مايفكر غير بعياله من غالية ..
ديمة/ اش قصدك يعني !!
شهد/ ياحبيبتي انا ما ابي اجرحك انا بس ابي اوضح لك الوضع ، انتي هنا قالبتها مناحة وصياح بس ابوك مو داري عنك ولا عن هوى دارك خلاص اسحبي عليه وعيشي حياتك و ...
قاطعتها ديمة بانفعال/ انتي سامعه اش قاعده تقولين ! تستهبلين على راسي ؟؟
شهد باستغراب/ ما استهبل وش فيك !!
بسمة/ ديم شهد ماقصدها هي بس تبغـ ..
ديمة بغضب/ قصدها او مو قصدها اللي يده بالنار مو مثل اللي يده بالموية !!
شهد/ اش قصدك يعني !! الحين ماقمت احس فيك مثلاً ؟!!!!
ديمة/ بالناقص من احساسك ما ابغاه ، اقولها مجروحة تقولي اسحبي عليه انتي وش من بشر بالله !!
شهد/ هذا جزاتي اخفف عنك يعني ؟!
ديمة/ ماطلبتك تخففين عني ..
حور / صلو ع النبي بنات اش فيكم !!
بسمة/ ديمة اهدي انتي اكيد معصبه مو عارفة اش تقولين !
ديمة بغيرة/ لا ياستي عارفه اش اقول بس الهانم اللي عايشه ببيت سيّاح نيّاح واهلها حولها وجايه تنظّر علي وتتفلسف !!
شهد بقهر/ اش فيك انتي انهبلتي !!
ديمة/ ايوة ياشهد انهبلت انتي مو حاسه باحساسي ولاراح تحسين اصلاً لان احساسك مات من زمان مات من لحظة مانقلتو من هالحارة ، صرتي تحبين تجتمعين معنا عشان تشوفين نفسك علينا عشان تحسين انك اعلى وافضل مننا كلنا .. !!
شهد بانفعال/ بسسس ! خلاص انكتمي !! لاتقولين كلام منتي قده ، انا بقدر حالتك اللي انتي فيها وماراح ارد عليك ..
ديمة/ حالتي ايش شايفتني مجنونة والا حديثة نعمة مثلك !!
شهد بزعل/ دييييم !!!! ثمني كلامك قبل تقولينه احسن لك !!
ديمة بصراخ/ مثمنته قبل ماشوفك ..
شهد/ صدق انا الغلطانه اللي جاية اشوفك وخايفة عليك !!
ديمة/ ماطلبتك تجين ولا بغيت اشوف وجهك ، اطلعي برا برررررا !!
شهد بغضب/ طالعه طالعه من قصرك العامر يابنت الامراء ، بس يكون بعلمك هالكلام ماراح يعدي ع خير وانسي انو لك صديقة اسمها شهد !!
حور/ ششششهد !! ديييم !! خلاص عيييب اللي تسوونه احنا اخوات ..
ديمة/ لا ماحنا اخوات اطلعي برا وبالناقص منك ومن صداقتك ..
سحبت شهد شنطتها بقهر وقامت من الغرفة تبعتها حور واللي انهارت من الموقف اللي صار ..
حور/ شهد شهد الله يخليك تعوذي من ابليس
شهد بغضب/ لاتكلميني كلميها هي ، اوكي حساسه وزعلانه بس ماتوصل لهالدرجة فهميها شلون تتكلم مع الناس !! سلام
طلعت من البيت بعد ماسكرت الباب بقوة خلفها وتركت حور اللي رجعت الغرفه مُنهارة تماماً ...

•••••••••••••••••
نفث دُخـــان سيجارته وارتشف من فنجان الشاي أمامه / وبعدين !!
..../ولا قبلين ، هذا اللي صار ..
..../ تصدق سعد ماعندك سالفة !!
سعد/ ناصر ترى صدق مـاني فايق لك اللي فيني يكفيني !!
ناصر وهو يمد لسعد السيجاره/ ايه ماعندك سالفه ، ابـوك مثل كل الآباء يبون عيالهم مثاليين وناجحين وبعد الدراسة يتوظفون ويجيبون فلوس ..
سعد وهو يشعل سيجارته/ طيب !!
ناصر/ بس انت تقدر تختصر هالمشوار ..
سعد/ كيف ؟
ناصر/ ابوك لو كان معك فلوس هل كان بيعاملك مثل مايعاملك الحين ؟
سعد/ مدري !!
ناصر/ لا ، ماراح يعاملك مثل الحين ، بيشوفك رجال وعرفت شلون تتصرف وتجيب فلوس للبيت ..
سعد/ ايوه ؟؟
ناصر يستند على الكرسي ودخان السيجارة غطى ملامحه/ والـحل عندي ..
سعد بحماس/ كيف !!
ناصر بصوت خافت/ بعد نص ساعه بتفهمني ..
سعد بتساؤل/ وش بتسوي ؟
ناصر/ مو انت تبي تصير رجال بعين ابوك !
سعد/ اكيييد ..
ناصر/ خلاص عندي، شغلة خفيفه بسيطة ..
سعد/ مافهمت !
ناصر/ صاحبي عمر عنده معمل للخشب تعرفه ؟
سعد/ اي اعرفه
ناصر/ تمام عليك ، قوم معاي افهممك الشغلة ..
سعد / يـلا ..
وقف بعد مارمى سيجارته ودعس برجله عليها وتوجه لسيارة ناصر اللي انطلق بسرعه قصوى الى اللا معـلوم .. !!
ناصر << 24 سنه ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 01-12-2018, 12:48 AM
Alfajr Alfajr غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: << جروح القلب لآ تُشفيها كُل كلمات الإعتذار >> رواية


الســاعه 11:30 مساءً ..
هدوووووووء ..
قد أسدل الليل ستاره ..
غفى من غفى بنومه بعد أن استهلك طاقته
من الصباح الباكر ، وبقي من يُسامر النجم
ويتأمل البدر المنير القابع في كبد السماء ..
جميييل أنت أيها القمر ..
هدأت الليلة بـ جميع تفاصيلها وأحداثها ..
السكون حولها والظلام !
يُعاكس البركان المُشتعل بـ جوفها ..
تفاصيـل مؤلـمة
وجدال لاينتهي ..
فـ بعد أن غادرت صديقتها المنزل حتى انهالت الأخرتين بوابل من العتاب والخِصام !
جلست القرفصاء وأغلقت عينها
بعد أن تمردت من بين أهدابها دمعه وانزلقت
على خدها النحيل ..
..../ يـاخسارة ياديم ، كل الصحبه والعشرة اللي بينكم وكذا تكافئين صديقتك ..
ديمة/ لا أحـد يطريها قدامي ، هذي مو صديقتي طول عمرها شايفه نفسها ومفكرة انها تقدر تشترينا بفلوس ابوها نست ماضيها معنا ونست وين كااانت !!
حور/ اللي انا مو فاهمته ليش انتي الوحيدة اللي حسيتي بهالشيء ! طول عمرها شهد معنا وقلبها علينا ولا عمرها سوت مثل ماتقولين !!
ديمة/ لانك ماتبين تعترفين بهالشيء ، انتي عاجبك لأنها تعطيك ملابسها وعباياتها ..
حور بزعل/ اش يعني ! خلصتي من شهد بتكملين عليّ !!
ديمة/ ما اكمل ولا شي هذا الصدق ..
حور/ لا مو صدق ، انا الحمدلله مستور حالي ولاعمري مديت يدي لاحد او اخذت من فضلة أحد حتى لو كانت صديقتي ، واذا كنتي تلمحين لعبايتها اللي اخذتها يوم المقابله هذي انا استعرتها منها لين يفرجها ربي واشتري لي عباية وبردها لها ..
ديمة/ اوكي ع راحتك ..
حور بعتاب/ شوفي ياديم احنا من لما كنا اطفال واحنا مع بعض واللي بيننا ماتغيره الايام ولاحتى الفلوس وشهد لو كانت قليلة أصل كان باعتنا من لحظة نقلهم من الحارة ولاعاد شفناها بس لانها اصيلة مافرطت بصداقتنا ولا بعشرتنا ، كلنا عندنا ظروف وكل وحدة الله العالم باحوالها وحياتها لكن كل وحدة فينا تسند الثانية وتقويها ، وعيب عيب عيب عليك لما كلنا جينا نوقف معاك ونفكر فيك يكون هذا ردك ..
صمت ديمة كـان الجواب على حور ..
حور/ انا وعدت خالي لازم ارجع البيت قبل الظلام ، فكري باللي صار يا ديــم .. يلا مع السلامة ..
بسمة/ وأنـا كمان ، لازم امشي، جيتك من المستشفى على طول <~ شدت على يد ديمة/ انا مو زعلانه منك بس فكري بكلام حور ولاتخلين لحظه غضب تهدم اللي احنا عشناه من عمر ، وكلميني اذا احتجتي شي ..
باست صديقتها اللي كانت غارقة بدموعها وأحزانهاا وطلعت من البيت ...

••••••••••••••
وضــع فنجان القهوة ووقف مهللاً بصديقه/ يا هلا وغلا بـ علي ..
ابوحمد/البقى يـ نواف ..
نواف/ وين الغيبة ! مالك بالعادة غايب عن الاستراحة !؟
علي/ سلامتك والله ، ولدي حمد جاي من امريكا ..
نواف بفرحة/ ع البركة قرت عينك بشوفته ..
علي/ الله يبارك لك يا اخـوي ..
نواف/ وعساها كملت ؟
علي بـحزن/ لا والله ياخوي رجعو مثل ماراحو !!
نواف/ ماعليه ربك كريم بكره الله يرزقهم بالذرية الصالحة !
علي/ لهم عشر سنين لو به شمس بانت من امس !!
نواف/ اعوذ بالله تعوذ من ابليس مايجوز ذا الكلام !
علي بيأس/ وش اقول وانا اخوك هذا الحال انا اطالع الله واطالع ولدي وحيدي ماعندي الا هو من بين اربع بنات ابي له عيال يشيلون اسمه ..
نواف/ بيرزقهم الله توكل ع الرحمن ياخوي ..
علي/ الله كريم ، ماقلت لي وش علوم ام نواف ؟
نواف/ ماشي الحال .. الحمدلله ..
علي بضحكة/ اييه شكلها معطيتك قسمك ..
نواف/ هههههه اي والله اليوم رحت اشوفها واشوف بنتي وماقصرت قالت كلام ساعه بدقيقه .
علي بتعجب/ بنتك منهي !
نواف/ وش فيك ! بنتي ريم ..
علي/ اي اي بنتك من الاولى نسيتها ..
نواف/ اي هي ..
علي / وهي وش كبرها ؟
نواف/ بنتي ؟
علي/ اي اجل امك !
نواف/ ههههههههههههه والله هقوتي انها 24 والا 25 ..
علي/ وماتزوجت لهالحين !
نواف/ لا والله ياخوك ماجاء نصيبها ..
علي بتفكير/ يجيبه الله ان شاء الله ..
<<<<<<<
أبـــو حمد ( علي ) : رجل بعمر الخمس والخمسين من عمره ، صديق نواف ( ابو ديمة) من عمر ، وشريكه في محلات تجاريه ..
أبنـــاؤه ..
حمـد ( 34 سنه ) .. يعمل عسكري ومتزوج من بنت خاله ( لميـاء ) ، وماعندهم أطفال ..
حنان ( 27 سنه ) متزوجة وعندها طفلة ..
حنين ( 26 سنه ) متزوجة وعندها طفلين ..
ندى ( 23 سنه ) ممرضـة ..
حلا ( 19 سنه ) بالجـامعه تخصص ( رياض أطفال ) ..

••••••••••••••••

دقات عـقارب الساعه ..
تك ، تك ، تك ، تك ..
كانت كفيلة بأن توتر بسـمة التي عجزت عن النوم ولو لدقيقه واحـدة بعد ماحدث في بيت صديقتها ديمة ..
بتنهد/ آه يا ديم الله يسامحك ..
وقفت من سريرها وتوجهت لشباك الغرفة فتحته وتنفست الهواء بعمق حتى حست به تغلغل بداخلها ..
انتبهت على صوت جوالها رفعته وابتسمت بفرح لما شافت الاسم المرسوم على الشاشة
بـــابـــا : يتصل بك
ردت بشغف/ بابا ..
ابو بسمة/ ههههههههه توقعتك صاحيه ..
بسمة/ هههههههه اي والله باقي ما نمت ..
ابو بسمة/ كيفك بسمتي ..
بسمة بشوق لوالدها/ الحمدلله ، مشتاقة لك بابا وينك فيه ؟
ابو بسمة/ موجود ياروح ابوك ، ان شاء الله بكرة المساء راح اكون عندكم ..
بسمة بفرح/ جججججد
ابو بسمة/ هههههه ايوه جد ، انا اتصلت على جوال أمك بس ماردت ياليت تقولين لهـا ..
بسمة/ من عيوني ، بس اي ساعه حتوصل طيارتك ؟ تبغى اجي اخذك من المطار ؟
ابو بسمة/ لا ياحبيبتي انا اجي لحالي بس قولي لامك ، يلا تصبحين على خير مضطر اسكر ..
بسمة/ اوكي ، بحفظ الله ..
سكــرت والفرحـة مو سايعتها تنهدت بـحب وشــوق لـ أبوها ، صار لها سنه بكاملها ماشافته .. سكرت شباك غرفتها ورجعت انسدحت على سريرها لحظات قبل ما تسترخي وتنــام بـ عُمق ...

•••••••••••••••

الســـاعه 1:30 صباحاً
..../ بـس يـ ناصـر !
ناصر/ سعد سلامات وش منه خايف انت !؟
سعد/ انا خايف يمسكونا !
ناصر/ هههههه لاتخاف احنا مراقبين المكان ومنتبهين للي نسويه ..
سعد/ طيب وش يضمن لك انـ ..
قاطعه بإنزعاج/ خلاص خلاص انت جبان وخواف خلاص خلك ع حالك ابـوك يسفل فيك وتتهزأ مثل البنات ، انا ليش حارق دمي عليك وادور لك الخير ..
سعد بتردد/ لا لا خلاص ، انـا معاك باللي تبيه !
ناصر ابتسم بخبث/ ايـه كذا الرجال ، صدقني لا شاف ابوك الفلوس معاك بيحسب لك الف حساب وانت المستفيد ..
سعد بحماس/ خلاص تم ..
نـاصر يوقف / يلا قوم
سعد/ وين !
ناصر بتشجيع/ الليلة اول مهمة يابـطل ..
سعد بغرور/ هههههههههه يلا ..
ركبـو الاثنين بسيارة نـاصر ، اللي قاد سيارته بتهور .. !!
•••••••••••••••

الســـاعه 3:30 ..
جفـاها النـوم ..
غصت عينـها بدموعها ..
تنهدت وبيدها تضغط على رأسها متألمـة .. / آه ..
.../ بسم الله ..
مد يده وفتح النور وانصـدم بجلوسها لحالها وبالظـلام ..
..../ حـور !!
حور تبتسم بفتور لخالـها الواقف وهو يمسح وجهه من موية الوضوء / هـلا خالي ..
احمد/ وش مصحيك يبه ؟
حـور/ ماجاني نوم وراسي مصـدع ..
اقـترب بهدوء وحط يده على راسها/ مافي حرارة ، ان شاء الله هينه ..
حور/ ليش صاحي خالي ؟
احمد وهو ينزل اكمامه قميصه/ أنـا صاحي أصلي ، قومي يمه حور توضي وتعالي صلي الوتـر ..
حور بتكاسل/ ان شاء الله ..
احمد بتحفيز/ انتي تدرين انو البيت اللي يُصلى فيه الوتر يضيء ويعرفونه أهل السماء ؟
حور/ يالله ..
احمد/ اي وانا خالك ، لو طـال عليك الـزمان لاتتركينها ولاتضيعينها ..
حور توقف/ ان شاء الله ..
تـوجهت لدورة المياه توضأت ودخلـت غرفتها تصلي ..
أمـا خالها اللي دخل غرفة ولده وشافه غرقان بنومه/ لاحول ولاقوة الا بالله ، الله يهديك يـا سعد ..

•••••••••••••



إلى هُنا أكتفي ..
شاركوني تحليلاتكم عن بطلات قصتي
وتوقعاتكم لما قد يحدث في الاجزاء القادمة
وإلى أن ألقاكم
( دمتم بـ ود )
فجر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 25-03-2019, 04:19 AM
Alfajr Alfajr غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: << جروح القلب لآ تُشفيها كُل كلمات الإعتذار >> رواية


صباحكم كل خير ..
مع الأسف راح أضطر لإغلاق الرواية لعدم وجود ردود أو تفاعل على الرواية ، مع اني تركتها لوقت كافي لكن ماتمت قراءتها ..
أعتذر من الجميع ..
دمتم بود
فجر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 25-03-2019, 12:23 PM
نجلاء الريم نجلاء الريم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: جروح القلب لا تشفيها كل كلمات الإعتذار /بقلمي


السلام عليكم
وليش تغلقينها بالعكس الرواية جميلة وخليك واثقه من قلمك
استمري ننتظر البارت الجديد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 27-03-2019, 10:31 AM
صورة بلبلة الحب 2000 الرمزية
بلبلة الحب 2000 بلبلة الحب 2000 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798202 رد: جروح القلب لا تشفيها كل كلمات الإعتذار /بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عزيزتي الكاتبة اخالف قرارك بإغلاق الرواية
عزيزتي اكملي كتابتها ولا تياسي من قلة الردود أكرر قلة الردود لأنك لا تزالين بالبداية ولأن أغلب القراء يفضلون قرائة الروايات المكتملة خوفا من التعلق برواية ثم انقطاعها
أضيف إلى ذلك حاولي عزيزتي دعوة الأعضاء إلى قرائتها وابداء رايهم لتشجيعك انا لم أقرأ إلا الروايات المكتملة إلا أني اتابع الآن بعض الروايات قيد الكتابة بسبب دعوة من الكاتبة بالنهاية أتمنى لك التوفيق لي عودة بإذن الله للتوقعات والتحليل وبداية موفقة جدا ❤❤❤❤❤❤


الرد باقتباس
إضافة رد

جروح القلب لا تشفيها كل كلمات الإعتذار /بقلمي

الوسوم
>> , << , الإعتذار , القلب , تُشفيها , خروج , رواية , كلمات
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية جرح إلجسد لآمن مضى وقت يبرى الا جرح القلب علمتني الحياة /بقلمي حكاية عربجية 2000 أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-11-2018 06:19 PM
ماهو الحب انوووسة مواضيع عامة - غرام 2 11-07-2017 07:59 PM
القلب هو القلب والقبر صندوق العمل ابو شروووق مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 17 26-11-2016 10:32 AM
كلمات بدون براوز &دنيا ماترحم& مواضيع عامة - غرام 9 17-02-2016 02:38 AM
رواية بدلت مافي القلب /بقلمي <صابرين> روايات - طويلة 14 15-02-2015 08:42 PM

الساعة الآن +3: 08:29 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1