شيطانة متمردة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©




]




# تنبيه هذه الرواية خيالية ولا صلة لها بالواقع ! فأرجو ألا تقلدوا أحداثها #
في ربيع شبابي
### بطل الرواية يشبه ذا عشان تقدروا تتخيلوا ###



كنت شاب متهور كانت أيامي تمضي بدون لا أهتم للوقت كنت أضيع أسعد اللحظات ولا أدري إنها ممكن تكون آخر لحظة سعيدة تمر بي كان لازم يكتب قلمي هالعبارات وكان لازم أحكي قصتي ..
ذاك الشيخ الكبير كان يمشي بخطوات متثاقلة لين باب غرفتي
طق طق طق
وسام وسااااام قوم الحق الصلاة
يا وساااام
أنا بصوت كله نوم : حاضر طيب شوي بس
ابو ياسر : الله يهديك ياولدي

وعلى أغنية # غريبة الناس غريبة الدنيا دية أعز الناس بيتغير علية #
فتحت عيوني : أووف من ذا اللي متصل بذا الوقت
وارفع جوالي " ايفون " بكسل وأرد بصوت كله نوم : الو
___: قوم الحق لقيت لك صيدة جديدة
جلست بحماس : قول والله
_____: الحق وربي ناار
قلت بحماس : تمام بالله لا تقربوا لين اجي
وارمي الجوال على السرير وابدل ثيابي بسرعة حتى وجهي ماغسلته واخذ الجوال والمحفظة وانزل للمطبخ
_____:وسام اخيرا صحيت
قلت بدون نفس وانا افتح الثلاجة : ترا مو رايق لك ولا كان كملنا على سالفة امس
جلس على الطاولة وقال : لا مالي خلق اتضارب على ذا الصباح بس غريبة اش عندك صاحي الحين ؟
قفلت باب الثلاجة : اووف اشذا البيت اللي مافيه شئ سريع ينوكل
____:لما تروح تشتري اغراض تشرط يا عمري
وسام : ناصر اطلع من مخي لا يجيك كف على الطاير
ناصر وهو ياكل خبز بالجبن : وانت كله منفس مافي يوم رايق
طلعت من المطبخ : مو شغلك
ناصر : لحظة وين رايح
طنشت ناصر وطلعت للصالة :افف وين راح هذا بعد
____: بسم الله عليك من تكلم ؟
تنهدت : اكلم نفسي الله يخليك يالغالية بطلع وين نعالي البني !؟
ام ياسر : انا رجعتها بالدولاب
تنرفزت : يمة انا مو قلت لك خليها مالك شغل فيها ما احب احطه بالدولاب انا احب كل شي يكون مكانه
مشيت للباب ولحقتني امي
وقالت : وين رايح بذا الصباح ؟
وسام : يمة ضايق خلقي بطلع لا تضايقيني زيادة
ام ياسر : طيب حبيبي بس ما اكلت شي
قلت وانا البس النعال : هو فيه شي بهالبيت ينوكل
وطلعت من البيت ركبت سيارتي " كامري " وطلعت مسرع
وصلت بيت صديقي وقفت سيارتي بالكراج وحطيت مفتاحها بالصندوق واخذت مفتاح سيارته " فراري " وطلعت بسرعة جنونية
شوي وسمعت أغنية # غريبة الناس #
رديت :هلا
___ : أخذت السيارة
رديت : ايه مشوار صغير وارجعها
___ : انتبه لها
رديت : لا تخاف بعيوني لا تذلني بس
وقفلت الخط بوجهه
وصلت منطقة تقريبا خالية من السكان ماغير بيت صغير مع حوش كبير له سور حوالينه شجر
هذا المكان كان مثل الديوانية بالنسبة لنا ومخبأ سري نسوي اللي نبيه بعيد عن الناس
وقفت السيارة بوسط الحوش
_____ : هلاااااااا الله جابك بالوقت المناسب
وسام : احد قرب ؟
____ : افا عليك امان
دخلت مع وليد البيت اللي عبارة عن صالة وغرفة ومطبخ وحمام صغير
____ : اخيرا جيت
____٢ : ايه والله مابغيت
وسام : تستاهل ولا مصحيني من النوم ع الفاضي
وليد : صاااروووخ
وسام : قسم لو ما عجبتني مافي شراب اسبوع
___ : ذوقك صعب وش نسوي لك
وسام : فهد عقل خويك لا اذبحه
فهد : عماد ماقلت لك تسكت وتسمع الكلام
عماد : اوووف
وليد : ادخل اش تنتظر !؟
دخلت الغرفة وجت عيني بعين ملاك
بنت سمراء عيونها كأنها عيون المهى لونها عسلي تذبح وكانت مليانة دموع
قربت منها وشلت اللصقة عن فمها
وكنت اضحك وهي تصارخ وتبكي
وتحاول تقاوم بس ماجاني منها غير كم خدش من أضافرها برقبتي وعضة بايدي
ويوم رميتها بقوة على الارض
قالت " روح الله يحرق روحك مثل ماحرقت روحي "
عطيتها نظرة اخيرة قبل لا اطلع كان وجهها فيه كم كدمة وشعرها مبعثر على وجهها وعيونها مليانة دموع
####
طلعت من الغرفة
عماد : عساها عجبتك
وسام : لا حلوة بس عنيفة شوي
رميت عليهم كم الف ومشيت
ووراي وليد : وسام لحظة
وسام : اشتبي ؟
وليد : تدري هذي بنت من ؟
وسام : بنت من يعني مايهمني
وليد : بنت الصقار
وكمل : اللي كانت خوية فهد
ما اهتميت ركبت السيارة راجع للبيت وبيدي الزقارة
الصقار وين سمعت هالاسم !؟
وانا افكر سرح عقلي بذيك البنت عيونها ودموعها وصوتها ما طلعوا من بالي وتذكرت دعوتها علي
صحاني من التفكير صوت جوالي
: هلا ياسر تبي شي ؟
ياسر : وين رحت بذا الصباح
وسام : ماني بزر تسأل علي
ياسر : من جنونك متى بتترك هالحركات عنك
وسام : رحت بشغلة بسيطة وهذاني راجع
ياسر : ماني مرتاح لكلامك لكن الله يهديك
قفلت منه وانا قدام بيت صديقي
نزلت ماحصلت سيارتي
اخذت تاكسي ورجعت البيت
وقبل لا ادخل البيت غطيت رقبتي بياقة الجاكيت
ودخلت وانا اغني
البيت هادئ
جلست على اقرب كنبة شغلت التلفزيون رفعت الصوت مع اني ما ادري وش القناة ووش اللي ينعرض كنت افكر وش بسوي بالليل وكلها كم دقيقة ونمت
___: وسااام بالله قوم صديقاتي بيجون وسااااام وسااااام
قلت : اوووف ما اقدر اتهنى بنومي
" طبعا هذي اختي جود ماتستقبل صديقاتها الا بالصالة عشان يتابعوا أفلام "
جود : ترا جوالك رن اكثر من خمس مرات طفشني صوته عالي
قلت : بس اسكتي مو ناقص سوالفك على ذا النهار
جود : أي نهار احنا بالليل
قلت : ادري ادري الله ياخذك انقلعي من وجهي
وقمت من الكنبة واخذت جوالي
جود : وش ذا برقبتك ؟
قلت بهدوء : تهاوشت مع واحد
جود : ليه ان شاء الله ؟
قلت بحدة : لا تنرفزيني مو شغلك اتهاوش اروق كيفي
وطلعت غرفتي
"جود المزعجة هفف "
ناظرت الساعة ١٠ ونص لسا بدري وش بسوي الحين ؟
فتحت جوالي واشوف ١٨ رسالة كلها كلمة " رد "
و ٢٥ اتصال
هذا وش يبي ؟؟
بثرني ماعندي فلوس
الا ويجيني صوته : يوم واحد يا تجيبها يا
: لا تكمل يا حازم عارف تمام يوم يوم
وقفلت منه
انا اش ورطني معا ذا الاشكال الحين لازم أنفذ بسرعة
طق طق طق
:تفضل
ام ياسر : يايمة وش فيه حالك معتفس
وسام : تقصدي الغرفة الحين برتبها
ام ياسر : لا يايمة لا نومك نوم ولا تاكل معنا ولا تجلس معنا
وسام : لا تخافين علي انا بخير ومافيني الا العافية اكلت مع صحابي اما القعدة وياكم فانتي تعرفين نومي
ام ياسر : الله يصلحك ويهديك
وسام : اكيد انتي مو جاية تقولي هالكلمتين
ام ياسر : بصراحة اخوك ويبي مصلحتك ليش ماترجع لدر
وسام : ما ابي ادرس انا حر انا مرتاح كذا انتوا اش ناقصكم عشان انا ادرس
ام ياسر : بس انت اللي بتحتاجها مو لنا لنفسك يا وسام
وسام : أنا قررت وكيفي
ام ياسر : فكر في الموضوع
وسام : تمام
طلعت امي من الغرفة
" ليه تخاف علي ماني بزر ! والأكل مو غصب باكل لما أجوع ! "
اتصلت بوليد
وليد : بتتأخر ولا تحب نبدأ الحين ؟
وسام : لاه توه بدا الليل الساعة ١ نبدا خليك مستعد
وليد : تمام
وصلت جوالي بالشاحن
و دخلت اتحمم وانا فكرة توديني وفكرة تجيبني
طلعت لبست بنطلون اسود مع فتحة بالركبة وقميص اسود مع جاكيت بني وحذاء بني " الأسود لوني المفضل " وساعتي الماركة من "rolex" ورشيت من عطري المفضل " boss"
""" طبعا بتستغربوا اللبس ماركة والسيارة كامري ! احنا من عائلة معروفة واغنياء بس ابونا يبينا نعتمد على نفسنا """"
اخذت المشط ومررته على شعري الطويل " عجزت امي وهي تطلب مني احلقه " ناظرت بالمرايا لي لحية خفيفة متصلة مع الشنب ورموشي كثيفة تزعجني لانها تبين للناظر وكأني حاطط كحل
رفعت جوالي شحنه ٣٢ بيحتاج وقت لين يمتلي شحنه
اخذت الشاحن المتنقل وشبكت الجوال فيه
ونزلت اغني
" سحرني حلاها وقلبي هواها وابتلا ..
سكتت يوم سمعت صراخ بنات حولي
اش صاير ؟!
اووه نسيت
صديقات اختي !
رفعت راسي استوعب الصدمة ولا البنات اللي ترمي العباه على وجهها واللي تخبي وجهها بالكنب وحطت عيوني على وحدة من البنات تصارخ و جالسة بمكانها بيضاء دبدوبة شوي ملامحها ملامح طفلة بريئة ماشلت عيني عنها لين خبت وجهها بيدها
" اوف انا اشفيني هذولا صديقات اختي "
قلت بتلقائية : آسف آسف
نزلت راسي وطلعت من الباب بسرعة
وصلت للحوش ولا سيارة فخمة داخلة من الباب
" افف هذا اش جابه مانيب فاضي له "
وقفت سيارته جنب سيارتي
وفتح الباب وقال : هلا بولد عم
رديت بسخرية : هلابك
قال وهو يمد يده : شالأخبار ؟
صافحته ببرود : تمام بتحصل الشباب جوا
: طالع مكان ؟
: ايه بروح عندي مشوار بقضيه
: اجي معاك ؟
: ادخل عند ياسر وانا كلها نص ساعة واجيكم
: بس انا عندي موضوع بقوله لك
: خير آمر ؟
: تبينا نحكي عند الباب ؟
: أجل نأجله
: مايتأجل
قلت باستسلام : طيب تفضل
ودخلته المجلس
جلس
وأنا واقف
قال : ما بتجلس !؟
جلست : هات علمك وياليت تختصر !
: مانيب مطول
وسكت شوي ثم قال : وسام بقول لك السالفة بس تظل سر بيني وبينك !
قلت له : تمام قول بس مالقيتني الا انا !
: اسمع العلم انا ياوسام تزوجت من دون علم اهلي من سنة
قلت ببرود : عادي تصير
: ومن اسبوع زوجتي جابت لي الولد
ناظرته بصدمة ! : طيب وعمي ؟ مايدري !
: محد يدري ياوسام اشلون اخبرهم ؟
: والله مشكلتك مشكله بس مصيرهم يدرون علمهم واللي فيها فيها
: سميت الولد على اسم ابوي عبدالله
: مبروك ماجاك .. طيب خالد انا بخلص شغلي وامرك البيت نكمل سوالفنا !
خالد : الحين انا بمشكله وانت همك هالمشوار ؟
: انا قلت لك روح وقول الصدق مافي احلا من الصراحة
خالد : يعني عادي لا درى أخوك بالخمر
فتحت عيوني على وسعهم : انت اش عرفك بالسالفة ؟
خالد : مصادري الخاصة
قلت بسخرية : هه الحين صار سر بسر !
خالد : مانيب خايف انا بروح اقول لاهلي اما انت
قلت بهمس ونبرة مخيفة : لا تحدني اسوي شي ما يرضيك وانتبه على نفسك ترا جرحي يقتل !
وطلعت من المجلس وخالد يقول : الوعد قدام
ركبت سيارتي
وانا افكر هذا اشلون عرف بالموضوع معقولة وليد قال له ؟!
لا لا انا اثق بوليد
اكيد عماد والله لوريه
وزدت السرعة وانا اتوعد بعماد
وقفت عند قصر بيت فخم يشبه القصور ورفعت بطاقة هويتي للحارس وسمح لي بالدخول
ركنت سيارتي بالكراج ودخلت المجلس وأنا ارتب براسي الكلام اللي بقوله
وبعد ربع ساعة دخل وبيده مفتاح ويمرر يده الثانية على شعره
قال هلوو
رديت : هلا باللي له الخافق يهلي
ضحك : ماتجوز من سوالفك ينقالك جاي من البر
ابتسمت : هاه بتجي معنا يافراس
فراس : ودي بس عندي اشغال خذ هذا المبلغ انجز وكلمني
: على أمرك سلام
فراس : سلام
طلعت وانا متشقق من الفرحة
ركبت تاكسي وصلت لبيت صديقي حصلت سيارتي مركونة ناظرت الساعة ٢ حلوو
الحين يبدأ اللعب على أصوله
ركبت سيارتي
وركنتها بحارة قديمة
ونزلت امشي مسافة ربع ساعة
ثم اتصلت وقلت : هاه جاهزة السيارة ؟
___:ايه المبلغ جاهز ؟
قلت : ايه
___:انت عند الباب الأحمر ؟
قلت : ايه
___: اجل حط الفلوس هنا واطلع يمين بتحصل اللي اتفقنا عليه سلام
" حطيت الفلوس ومشيت لين حصلت سيارة حمراء "
وقلت هالكلمات بحماس : حلو مثل ما اتفقنا
ركبت السيارة الحمراء وطلعت لطريق رملي طويل وبعد نص ساعة تقريباً وصلت لمكان مهجور مافيه غير شجرة واحدة بس .. فتحت شنطة السيارة ونزلت كل اللي فيها ومشيت ودفنته بحفرة كبيرة تحت الشجرة كنت قد حفرتها من يومين .. دفنت الكراتين وطلعت السيارة وانا الهث من التعب كنت احتاج شخص يساعدني لكني طبعا مارح اثق بأحد ..
وطلعت بالسيارة الحمراء وركنتها بالحارة وخذت سيارتي وطلعت على بيت صديقي اخذت سيارة خضراء ووقفت بالخط العام بالاشارة الساعة ٣ بالضبط ..
اشرت لشخص راكب على الدباب باصبعي معناه اوك جاهز واشر له صاحب السيارة اللي جنبه ..
كانت الشوارع تقريباً فاضية وبدينا سباق على ضو الاشارة الاخضر ..
وطبعا كالعادة انا بطل هالسباقات ..
ركنت السيارة الخضراء بالشارع عشان ما اتورط بسرقتها
وطلعت امشي مسافة وصلت لبوفيه صغير اشوا انه فاتح للحين
طلبت كالعادة سندويتش كبدة وعصير وطلعت مع تاكسي لبيت صديقي واخذت سيارتي وطلعت للبيت
عطيت رنة لفراس وخبرته ان الموضوع تم
وكلها دقايق ووصلتني رسالة
" تم تحويل مبلغ ٢٠ الف لحسابك "
وتلتها رسالة ثانية
"تم تحويل مبلغ ١٥٠٠٠٠٠ لحسابك "
ابتسمت
وحولت المبلغ ١٠٠٠٠٠٠ لحساب حازم اشوا خلصت منه
نزلت من السيارة وانا عيوني بالجوال
سمعت اصوات البنات عند الباب
" معقولة ذول ما مشوا وين اهلهم عنهم ؟ الساعة ٤ "
تنحنحت
وقلت بصوت عالي : عطوني درب
مشوا عن الباب ودخلت وانا عيني متعلقة بعيون ذيك البنت من النقاب
مشت دخلت وراي وقفلت الباب وهي تقول : احرجتني مع البنات انا قلت لك من اول انه بيجو
قلت وانا اجلس بالصالة و افتح الساندوتش : نسيت يعني ماننسى
دخل وهو يضحك : والله حتنى نسيت
قالت جود بعصبية : اغبياء
وطلعت على غرفتها معصبة
وناصر يضحك
قلت : ياسر بالشغل ؟
ناصر : اي للحين مارجع
قلت : هذا طول عمره كذا دافن روحه
ناصر : يبي يرضي ابوي
قلت : مايدري ان ابوه مايعجبه العجب
__:انا اللي مايعجبني العجب هذي اخرة تربيتي لك ؟
قلت ببرود : ماقلت غير الصدق ! سلامات تبيني اكرف ليل نهار
قرب مني وعطاني كف !
قلت بغضب : لما تكون ابوي صدق ذيك الساع مد يدك علي يالسافل جعلها الكسر
: انت صدق ابوك ماعرف يربيك ولولاي لاكنت مقطوط بالشارع احمد ربك ياللقيط
: انا لقيط والله لوريك
وطلعت السكين وجرحته بكتفه
وطلعت من البيت
ركبت سيارتي ورحت ع الاستراحة
وانا معصب ومن زود العصبية مسرع
اتصلت على وليد …
: فرغ الاستراحة ما ابي احد واطلع واترك المفتاح مكان كل يوم
رد علي : بس
: ما ابي اعذار خلصني
وسكرت بوجهه
وكلها خمس دقايق وانا بالاستراحة
حصلت وليد
سألته : عماد وين ؟
وليد :
الحين طلع
طلعت وانا ناوي افرغ غضبي فيه
حصلته واقف عند السيارة
ماوعيت على نفسي الا والرجال بالارض وينزف دم
##" وكانت هذي بداية عذابي ! "##
وفهد ووليد يصارخون علي
جلست بالأرض
وهم خذوا الرجال ومشوا
جالس بمكاني ولا تحركت لدقايق تفكيري مشوش
سألت نفسي بهمس : معقولة مات ؟
لالا أكيد مامات
مالازم يموت !
اخذت سيارتي ولحقتهم بسرعة
تبعتهم للمستشفى
وكنت أطمن نفسي بهالكلمات " بيكون بخير .. الدم ماكان كثير .. أكيد هو بخير "
وأنزل من السيارة قربت من سيارتهم بساعدهم بشيلة وياهم
لكن فهد دفني
: ماكفاك اللي سويته للحين بتخلص عليه عشان ترتاح
رديت عليه وانا ارتجف : انا ما قصدت أأذيه
لكنهم طنشوني ودخلوا وانا امشي وراهم
دخلوه وقفلوا الباب علينا
وراح فهد يكمل الاجراءات
وانا واقف عند الباب بذهول ! مصدوم مو قادر استوعب اللي سويته
وليد : والله لو صار له شي لا ناخذ حقه منك على بالك بنتستر عليك يالمجرم
جلست بالارض وخانتني دموعي
لكن بوش يفيد الندم بعد ما صار الي صار !
نص ساعة وجاأ فهد
: تبكي
صكني كف
وقال بصوت أعلى
: اللي مثلك ما يبكي اللي مثلك ما يحس اللي مثلك يقتل القتيل ويمشي بجنازته
قلت بقلة حيلة وصوت مهزوز : مامات لا انا ماقتلته انا بس
: اجل وش تسمي اللي سويته ؟
رفعت راسي له ودمعتي بعيني : هو بخير صح ؟
: اطلع برا يالنجس اطلع برااااا
طلعت من المستشفى وانا تايه ما ادري وين اروح
..
الله أكبر الله أكبر
ما اتذكر وش الي صار لي حصلت نفسي بالمسجد وغفيت شوي
صحيت على صوت الأذان
دخلت الحمام ومسحت وجهي
بصلي !
بس اشلون اتوضأ !
معقولة بعد هالعمر أنا معرف أتوضأ !!؟
ناظرت جنبي حصلت واحد بدا بالوضوء قلدته
ودخلت معاه المسجد
أخذ القرءان وبدا يقرأ
اكتفيت بالجلوس جنبه صوته يشرح الصدر
نزلت دموعي بصمت
بعدها اقاموا الصلاة
يالله لي زمان ما أركع فرض
صليت الفجر
وطلعت من المسجد سمعت صوت ابوي يناديني تجاهلته
وقفني ياسر
: ماتسمع ابوي يناديك
: سيبوني بحالي لارجعت البيت يصير خير
وطلعت سيارتي متجاهل كلامه
رحت المستشفى
دخلت وسألت عن عماد
مشيت متوجه لغرفته
دخلت الغرفة حصلت بس وليد جالس جنبه
ناظرت بعماد شفته فتح عيونه
قربت من سريره
قلت بصوت متقطع : انت بخير ؟
قال بهدوء : الحمدلله حصل خير جيت تكمل علي ؟ ما عجبك اني بخير ؟
: لا ياعماد انا ماقصدت انا اسف
وتجاهلت باقي كلامه او تعمدت لاني اكره العتاب !
وطلعت من المستشفى للبيت أخيرا أقدر انام بسلام !
وصلت البيت وانا ناسي هواشي مع ابوي ؛
دخلت البيت رميت حذائي تحت الديكور
وطلعت
ولقيت اغراضي برا الغرفة مرمية
استغربت ! اش صاير ؟
طلع ناصر من غرفته
: اخيرا شرفت ؟ اكيد ماتدري عن اللي صاير بسببك !
: اش صار ؟؟!
: ابوي تخانق مع امي الموضوع كان بيوصل للطلاق على بالك بتفلت منها ترا اشتكى عليك بالمحكمة وأمي حاولت توقفه عصب ورمئ اغراضك
طنشت كلام ناصر
ودخلت الغرفة
رميت نفسي على السرير
يمكن الاحلام تاخذني لعالم أفضل من هالعالم
عالم مافيه نفوس سوداء
لا حقد ولا معاناه ولا ألم !
* فتحت عيوني
سمعت صوت هواش
طلعت بهدوء
شفت ابوي واقف والكل واقف قدامه كأنهم يمنعونه لا يدخل غرفتي
قلت بصوت هادئ : انا اسف
قال بغضب : اسفك ذاك راح يطلع بالسجن ما ابي اسمع منك كلمة وحدة اجمع اغراضك واطلع من بيتي اذا ما احترمتني مالك مكان هنا يا ## هذي آخر تربيتي لك اتعب عليك واخذ منك جرح بكرا تقتلني يالخسيس كذا تعض اليد اللي امتدت لك
اخذ عقاله وكانه ناوي يطقني
ابتسمت
زاد غضبه ودف ياسر و ناصر
وطاح فيني ضرب
فقدت وعيي بين يدينه من قوة ضربه لي
فتحت عيوني على صوت امي
: وسام انت بخير ؟
قلت بصوت هادي : اي لا تحاتيني انا بخير يالغالية
قمت وانا اتحسس جسمي مافيه مكان الا ويألمني
ناظرت المراية
ابتسمت شوي بعدها ضحكت
: توقعت الأسوأ زوجك ذا ما يعرف حتى يضرب
: وسام انا ما ابيك تتمشكل معاه روح صالحه الله يرضى عليك
: تحبين تشوفيني مذلول عند هالخسيس
: وسام هذا بمقام ابوك ليه ما تحترمه ؟
: لاني ماقدرت اتخيله ابوي ماقدرت اتقبله مو بمزاجي هالشي افهميني تكفين
: لما تدخل السجن بترتاح
طلعت من الغرفة وانا اقول
: بصالحه حاضر بس ترا عشانك مو عشانه
ناظرت الساعة بالصالة
٩ الليل
مشيت لغرفة ابوي
طقيت الباب
بعد ٥ دقايق قال لي تفضل
" هه يعرف انه انا حابب يذلني اكثر "
دخلت وقفلت الباب وراي !
: خير ياوسام ؟
: ادري ماتبي تتنازل عن القضية وانا ماجيت عشان هالشي ل
: وسام وش اخرتها معاك ؟
: اسمع خلنا نتصالح مالك شغل فيني واللي تطلبه مني انا حاضر بس عشان خاطر امي وعشان مانتهاوش ثاني لا تتدخل باي شي يخصني اما بالقضية انت حر
: وانا عشان امك بتنازل عن القضية لكن والله ان ما احترمتني لتشوف شي ثاني
" اشوف غير الضرب اللي بجسمي هه "
ناظرته بتحدي وهو بادلني بنظره عميقة
بعدها غادرت الغرفة
حصلت اختي بوجهي
: وسام تكفى ابي السوق ابي شوية اغراض
زين بس استعجلي لو تاخرتي بمشي واسيبك
: ثواني اجيب عبايتي
وطلعت الدرج تركض
: خبلة
ركبت سيارتي وشغلتها
اخذت جوالي من درج السيارة الجانبي
وصلته بالشاحن وشغلته
دقيقة واشتغل
اتصالات من امي
ووليد و عماد
اتصلت بعماد ..
: هلا
: كل ذا نوم
: خير اش تبي راقد بالمستشفى وغاثنا
: جيب لي معاك أكل
: ياليل بعد تتشرط
: اي وعلى حسابك بعد
: حاضر امري لله .. ارسل واتس بالطلب وانا اوصله اصير لكم مرسول يالوصخين
: تمام
وقفلت منه
: يلا حرك
: سريعة
: قول ماشاء الله
: عيني باردة
: وين بتروح
: بوصل اوردر لعماد
: ماشاء الله متى وضفك ؟
: لما دخل المستشفى يتغلى علينا
: صديقك غثيث بيخرب علي وبس
: ههههههه ترا قريب المكان
شغلت اغاني امريكي
وكلها دقايق واحنا عند المطعم اخذت الاغراض بعد ١٠ دقايق
وطلعت للمستشفى
: انتظريني بالسيارة لا تتحركين !
: ماني طفلة
طلعت لغرفة عماد
شفت فهد جالس و معطيني ظهره
اخذ وليد مني الاغراض
: اشلونكم ؟
التفت لي فهد
: خير ترا مامات بسبع ارواح
ضحك عماد : ياحيوان قول ماشاء الله
: مانيب قايل عيني باردة
.. ترا جبت لكم كل مالذ وطاب لا تزعجوني عندي مشوار
فهد : جهز نفسك راح ترافقه اليوم !
: على هالخشم بس اخلص من هالمشوار واجيكم سلام
طلعت ركبت السيارة
جود: كان نمت ؟
هههههههه : محد قال لك تجين معي
: الحمدلله اليوم رايق
: اي يازيني ولا ما عجبتك كذا لازم اتكدر عشان ترتاحين
: هههههههههه
: الا صحيح البنت اللي بجمعتكم الدبة البيضاء وش اسمها ؟
: خير تسأل عنها ترا صديقتي
: افا انا ماقلت باكلها بس بعرف اسمها
: هذي شذا صديقة ود بنت خالتي
: اهااا
: ايش جازت لك ؟ بتتزوج ؟
قلت بتصريف : هههههههههه لا بس فكرت ان ملامحها تشبه نجلاء بنت خالي
: صح حتى انت لاحظت الشبه
: اي .. يلا انزلي
: انزل السوق وحدي ؟
: اشفيها ؟
: تكفى وسام انزل معاي مارح اطول كلها دقايق
: اوك بس والله ان طولتي لامشي واسيبك
: تمام
ونزلنا اخذت جوالي والشاحن المتنقل والسماعات
دخلنا المول واختي من سوق لسوق
: اش رايك بذا ؟
: حلو
: وسام لا تسلك تراه زواج بنت خالتي ابي اكون حلوة
: البسي زي العروس وفكينا
: هههههههه لا مايصير تكفى قول لي اي احلا الوردي ولا الأحمر ولا الاصفر
: كلهم عجبوك ؟ اشرايك تشتري السوق كله وبالبيت اختاري براحتك ؟
: لو انت بتدفع ابشر
: هههههههه يلا انا باخذ لك واحد وانتي خذي الثاني عشان ما تحتاري اهم شي نخلص
: زين باخذ الوردي والذهبي
: تمام مشينا
: لحظة بقيسهم عشان مافي وقت ارجع
: الله يصبرني
مشينا لغرفة القياس جلست قريب منها انتظر جود
حطيت السماعات باذني وشغلت اغاني على مزاجي
وقعدت اناظر البنات كالعادة ؛)
شفت وحدة كانت واقفة عند باب احد المحلات
ناظرت بعيوني لفترة
" معقولة ذي تناظرني !؟ ولا يمكن عمياء ! "
شوي وطلع رجال من المحل ومشت معه حسيت بعيونها كأنها تستنجد بي ومن مشيها ورا ذاك الشخص انها خايفة منه !
جلست اراقبها بحذر بدون لايحس اللي جنبها
وبس دخل الرجال المحل
مشيت بخوات بطيئة باتجاهها
وبخفة حطيت ورقة بشنطتها وانا امشي
ورجعت جلست بمكاني
: الوردي مقاسي بالضبط أما الذهبي أبي مقاس أصغر
هزت كتفي
: وسام وين فهيت ؟
: معاك يلا روحي بدليه وانا بنتظرك هنا
: اوك
رن جوالي برقم غريب
ناظرت حولي مالمحت البنت ولا الرجال اللي معها
رديت : الوو
: الحقني ذا خاطفني تكفى ساعدني ! أنا عند بوابة ٥
مشيت بهدوء لبوابة ٥
حصلتها واقفة عند احد المحلات وحدها
اتصلت بها : اتبعيني سريع
مشت البنت وراي للسيارة
فتحت الباب الخلفي وركبت
وركبت انا مكان السائق
اتصلت بجود
: يلا خلصت انت وينك ؟
: تعالي للسيارة سريع
وكلها دقايق وركبت جود بالسيارة
: شكرا وسام مرا حلو الفستان
سكتت شوي
وقالت بصدمة : وسام من ذي ؟
: ذي ااا اخت خويي تقابلنا وقال لي اوصلها على طريقي
: اهااا زين وين بيتها ؟
: مدري بس البنت مسكينه ما تتكلم
: طيب
وصلت جود البيت
: انزلي
: راح تظل وحدك مع البنت ؟
: ما يخصك قلت انزلي
: طيب كيفك
ونزلت جود
حركت السيارة بعيد شوي عن البيت ثم وقفت
: تقدري تركبي جنبي عشان ماتوقفنا الشرطة ؟
جت وركبت قدام بدون لا تجادل
: ممكن تحكي لي قصتك ؟
قالت بصوت متقطع : انا انا ابي ارجع البيت
: حاضر برجعك البيت بس ابي اعرف السالفة عشان نبلغ عن المجرم
: هذا مو مجرم هذا طليقي
: طليقك ؟ وليش خطفك ؟
: عشان ما اروح المحكمة وأشهد
: تشهدي بايش يابنت الناس هاتي السالفة كاملة انا مارح ااذيك
: زوجي كان يرجع كل يوم سكران ويطقني طق للموت .. وباخر الايام طق ولدي لين مات بين يدينه انا ابي حق ولدي
: اش رايك اجهز لك مكان تجلسي فيه لين موعد المحكمة
: المحكمة بكرا الصبح
: تمام
حركت السيارة لمكاننا المعتاد
واتصلت بوليد
: في احد بالديوانية ؟
: لا
: كلم الشباب لاحد يجي اليوم ولا بكرا تمام
: ابشر
ناظرت لعيونها نظرة خاطفة حسيت بخوفها
قلت عشان اطمنها : تطمني انا بنام بالحوش وانتي تقدري تاخذي راحتك
: مشكور
: العفو
..
وصلنا الديوانية نزلت ودخلت لداخل وانا بقيت بالحوش
اخذت دخان وبديت ادخن
رن جوالي
: هلا عماد
: يعني مو ناوي تجي ؟!
: اعذرني مشغول لليوم خلها بكرا وابشر راح اجي من الصبح
: اذا كذا ماشي
: توصي على شي
: سلامتك
فتحت الجوال على مواقع التواصل الاجتماعي
ومن دردشة لدردشة مر الوقت
وجاء الصبح وانا ماغفت عيوني
وبدا النعاس يسيطر علي
واول ماقفلت عيوني
: ياهيه قوم الصلاة هييي انت هييي
: همممم
: الصلاة قوووم
فتحت عيوني
: نعم ؟
شوي وبدت احداث الامس تجي براسي وشوي وافتكرت كل شي
وقفت
: اي يلا الحين بروح الحق الصلاة مشكورة
" ياليل توني مقفل عيوني وش مسهرها هالنشبة "
صليت بالديوانية
وانا عيوني تفتح غصب
رجعت بنام
: ترا المفروض تصلي بالمسجد
" هذي مو راضية تسيبني بحالي !! "
قررت اني ما ارد عليها
دخلت ولا زودت كلمة …


]


MeEm.M | مروة ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

حبيبتي حطي لون غامق الكلام مو واضح أبدا

شيطانة متمردة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها meem.m اقتباس :
حبيبتي حطي لون غامق الكلام مو واضح أبدا
تم تعديل الخط والخلفية شكرا لك
.

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1