غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 02-02-2019, 12:51 PM
عروسة البحر1 عروسة البحر1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
11302798202 رد: العيون الحزينة(the sad eyes)


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها احلى من خلق ربي مشاهدة المشاركة
في انتظار البارتات الجديدة
تسلمي وانشاء الله انزله على الموعد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 05-02-2019, 11:59 PM
عروسة البحر1 عروسة البحر1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
Upload9d177a3ff7 رد: العيون الحزينة(the sad eyes)


اعتذر جداً لكل من انتظر نزول البارت اليوم لذلك وانشاء انتظرني بتاريخ 16/2وعلى الموعد دمتم بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 08-02-2019, 05:35 PM
صورة Dhomrania'a الرمزية
Dhomrania'a Dhomrania'a غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: العيون الحزينة(the sad eyes)


بانتظارك يالغلا......
.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 16-02-2019, 04:06 PM
عروسة البحر1 عروسة البحر1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
11302798202 رد: العيون الحزينة(the sad eyes)


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها dhomrania'a مشاهدة المشاركة
بانتظارك يالغلا......
.
هلا يالغلا كيفك انشاء الله اليوم رح انزل البارت كوني على الموعد😘

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 16-02-2019, 08:37 PM
صورة Dhomrania'a الرمزية
Dhomrania'a Dhomrania'a غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: العيون الحزينة(the sad eyes)


ٳنشـــا۽ الله منتظره

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 16-02-2019, 11:14 PM
عروسة البحر1 عروسة البحر1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
11302798202 رد: العيون الحزينة(the sad eyes)


هلا وغلا دقائق ورح ينزل البارت نحن بانتظار تعليقك ودعمك😘
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها dhomrania'a مشاهدة المشاركة
ٳنشـــا۽ الله منتظره


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 16-02-2019, 11:33 PM
عروسة البحر1 عروسة البحر1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: العيون الحزينة(the sad eyes)


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسأل الله الطاعة والرحمن ومغفرة لجميع المسلمين الاحياء منهم والاموات




نعتذر اولاً على تأخري في تنزيل البارت بشدة
لذلك ارجو ان ينال ارضاءكم




وقبلاً لا ننسى ذكر الله
-الله اكبر
-سبحان الله وبحمده سبحان ربي العظيم
-لا حول ولا قوة الا بالله
-استغفر الله
-ولا اله الا الله
-وانا لله وانا اليه راجعون




والآن مع البارت الجديد :




الفصل الرابع
الجزء الأول
اللحظة الأولى :




وهذا البارت اهداء لعزيزتاي اللتان كانتا معي من الأول

1-dhomrania’a
2-ami asd






































بسم الله نبدأ






















...
...
...
كنتُ على مكتبي انهي آخر حروف قصتي قصة ماكس عندها احسست بظل خفي ارفع رأسي لأرى سارة امامي
باستغراب مقطبت الجبين
-هل من امر سارة
كانت تفرك يداها وتلعب بهما لاعرف بأنها متوترة لاهدئها وبابتسامة
-قولي لابأس ان استطعت
بهدوء
-هل لي ان اعرف عن ذلك الفتى اكثر اقصد ماكس فلمحت دموع ملئت اعينها لقد حزنت على قصته البائسة فأنا ايضاً تؤشر على نفسها ضحيه طلاق
بابتسامة
-مثلما اخبرني السيد عادل انه قد اطلق سراحه والدولة تبنت المكان حتى اني زرتهم فقد وضعوهم ببيت آمن ريثما ينتهي مكانهم
-هل استطيع الذهاب معك
بفرحة وضحت علي
-بالتأكيد
بعدها جاءت السيدة ليز
-آشا السيد زياد يطلبك على مكتبه
انهض واتقدم لأرى ما يريده مني
طرقت الباب ودخلت وعلى مكتبه امام حاسوبه كان السيد زياد مشغولاً





-خيراً
نظر الي وعلى وجه ابتسامة
-اجلسي لاخبرك
جلست وانتظرت ما يريده
بجدية
-اولاً مبارك عليك قصتكي الناجحة مرة آخرى افتخر بك
بابتسامة هادئة
-شكراً لك
-ثانية ماركل دعاك وطلبك خصيصاً
بهدوء شديد فماذا يريده مني فقد انتهيت من قضيته منذ فترة
-وهل تعرفون السبب
بنفي
-لا فقد دعاك بالاسم يريد مقابتلك عندها اعلامي آخر عرف بالامر لذا طلبوا مني ان يوثق الحدث
باستغراب فعقلي لم يستوعب كل ما يجري
-لم افهم يا سيد زياد هل لك ان تشرح لي بشكل بسيط لعلي استطيع ان ادرك ما تقوله
بهدوء
-ذاك الإعلامي عرف ان مجرم خطير يريد مقابلة صحفية آخرى قناتهم مشهورة جداً لذا طلب مني ان يصور لحظة مقابلته وما يريده منك في برنامجه الخاص
تأشر على نفسها
-اذاً تقول بأني سأكون امام الكاميرات بينما اقابله
يومئ بالإيجاب
اقف ثائرة





-مستحيل
برفعة حاجب
-ولمَ
آشر على نفسي
-يا سيد زياد انا لم ادخل هذا الاختصاص باحثة عن الشهرة دخلته لاني احبه دخلته لاساعد الناس في نشر قصصهم المحزنة
بهدوء
عندها تغيرت نظرته نحوي
-اسمعي آشا عندما تدخلين هذا المجال ستكونين دوماً محاطة بالكاميرات اخبار الناس وايضاً اراءهم انتِ ستلاحظين اعينهم الدائمة نحونا وكذلك نحن وفرصة ان تذيع مقابلتك في اشهر قناة واشهر برنامج هذا شرف لك لأن بهذه الطريقة سيعرفون قصص السجناء اكثر وان الجرم يبدأ ببيئة سيئة وضع فيها الطفل فما رأيك

انظر اليه ولكن فكري كان في حيرة يجول ويجول في كلماته هل حقاً سيساعد ماذا عن ما اريده قد يساعدهم بذلك

عندها اقف وببرود ظاهري انظر الى مديري في العمل
-حسناً سأفكر وغداً انشاء الله سأكون قد توصلتُ الى قرار

بابتسامة حانية ظهرت بين شفاه
-فكري يا آشا فهذه فرصة لن تتعوض

اومئ له واخرج





...


























انتهى دوامي لأجمع اشيائي اذهب الى سارة فتنظر الي
بابتسامة
-انتِ جاهزة
تنظر الي
-جاهزة لنذهب
اخرج هاتفي واتصل به فيجيب
-انا في الخارج انتظرك
-ستذهب معنا سارة فهي تريد زيارتهم ايضاً
بهدوء
-لا بأس
اعلقه لانظر اليها وننطلق بعدها
...



















في الخارج اودع عمي ارثر بعدها نراه واقف في مكانه نذهب اليه نحييه وندخل فينطلق هو بعدها
-كيف حالهم الآن
نظر الي بعدها أعاد نظره على الطريق
-جيدون والبناء سينتهي قريباً
بابتسامة
-جيد اذاً






















حتى وصلنا نزلنا
-هل هم سيئون باردون ام
بابتسامة
-هم اطفال يا سارة مثل أي طفل تعرفينه

نزل السيد عادل وهو يحمل كيس مليئ بالهدايا والاشياء التي يحبونها وكذلك انا وسارة فقد توقفنا في احدى المجمعات وتسوقنا لهم قبل ان نصل






















فتح الباب لأرى الجميع مشغولون بترتيب المكان
بصوت عالٍ احييهم فتنظر الي سارة بعدها تتقدم نحوي بابتسامة بعدها الجميع ايضاً
-مرحبا بالجميع كيف حالكم
تجيبني بابتسامة
-نحن بخير كنا نرتب المكان قبل مجيئك ولم نتوقع ان تأتي قبل ان ننتهي
اقرص خدها
-المكان جميل بعدها ارفع الكيس عالياً
-هيا لترى ما جلبناه معنا
فيهجم الجميع ليأخذوا ما يريدوه

وبعد ان جلسنا نظرت في الانحاء مستغربة بعدها انظر نحوها
-اين ماكس لم اره
بهدوء
-في غرفته لا يريد رؤيتكم
نظرت فأدرك ان السيد عادل ليس هنا لابتسم بهدوء بعدها انظر نحو سارة الهادئة فأضع يدي على كتفها فتنظر الي باستغراب
-سارة سأعرفك على سارة آخرى انها زميلة لي في العمل اما انا اقف بأعتدال سأذهب واتفقد الغائبين واترك المكان خارجة من الصالة واصعد الدرجات حتى وصلت الى غرفته اطرق الباب بعدها ادير المقبض وادفعه نحو الداخل








فوجدت بماكس جالسةً على سريره والسيد عادل على كرسي منفرد
...




نظرت نحوها
-من اسماك سارة
تنظر اليها باستغراب لكن تبتسم لهذه الطفلة الا احاديثها متزنة
-والدي وانتِ
ترفع كتفيها
-لا اعرف ربما الشخص الذي كان يعتني بنا
بحزن على حالتها
-اتعنين انك لا تتذكرين
بابتسامة وهي تؤشر على الجميع
-انظر جميعنا نملك ماضٍ قد تغرقين الكون من دموعك او تستفرغين من بشاعة ما عشناه لكننا نحاول ان نجد الامل وحتى وان كان ضئيل

وهذا ما حدث فقد تساقطت قطرات ندية من اعينها على حالهم لتتذكر ما عانته لتكتشف ان حياتها افضل بكثير من مئات الأطفال لديها ام أكملت تعليمها والآن مستقلة تعمل بمفردها دون الحاجة لمعونة احد
...




اما في الأعلى

فتحت الباب لأرى ذلك المنظر ابتسمت وحييت ماكس لأجلس بعدها على السرير تحت اقدامه

لم يبالي بوجودي ابداً
باستغراب نظرت اليه
-ماذا!الست سعيداًبرؤيتي
لم يجبني حتى لم يكلف نفسه لرؤيتي
نظرت الى السيد عادل الذي يحاول كتم اتفاسه كي لا تخرج ضحكته
بغيض من هذا الفتى
-سيد عادل ايوجد شيء مضحك يا ترى
لم يستطع كتمانها لينفجر بعدها بينما انا اكتف يدي دليل انزعاجي
اما ماكس فقد اكتفى بابتسامة

وبعدان هدأ
-لقد كانت مزحة يا آشا اتفقنا الاثنان على ذلك
انظر الى ماكس لأرى ولأول مرة ضحكته الجميلة والبريئة لابتسم انا بدوري
-انت بخير هنا اخبرني ان كنت تحتاج لشيء
بهدوء نفي
-لا شيء
-جيد اذاً
نظر الي مطولاً
-استطيع سؤالك
لأشجعه بابتسامة
-بالطبع قل ما تريد
بهدوء
-اخبرت العم برغبتي ب
اضع يدي على كتفه
-وما هي رغبتك!؟
-اريد في المرة القادمة ان تجلبوا والدتي
بابتسامة
-اشتقت لها
يومئ بهدوء
-لا تقلق سنجلبها ودون علم زوجها
لتتسع ابتسامته
...




تشاطرنا بعدها معاً الطعام واللعب عدنا وقتها للزمن سنين طويلة الى عمر الطفولة الى براءتنا المنسية ضحكاتنا العفوية نسينا دهراً تعباً المنا عشناه في ذلك نسينا انفسنا
...















اوصلنا السيد عادل الى منازلنا انا وسارة دخلت الى حديقتي فأرى بلاك وايت النائم بسلام اما ستورم وريمي فكل واحدة في مكانها قبلتهم كأنهم اطفالي ورحتُ في سبات عميق
...

























سارة:

ودعتُ آشا والسيد عادل لأصعد الى منزلي بحثت عن المفتاح وبعد ان وجدته ادخلته في فتحة الباب ادرته نحو اليمين ليفتح فأدفعه متوغلة الى الداخل اضئت انارة المنزل لأجده كما تركته مرتباً نظيفاً و وحيداً تنهدت ووضعت حقيبتي على الطاولة الجانبية

بدلت ثيابي لارمي نفسي على سريري فأصوب نظري على السقف امامي ورحتُ الى الوراء رحتُ الى الماضي شطحتُ في خيالي الى ذلك اليوم وتلك اللحظة ولم ادرك بأن عيني غفت نحو عمق الظلمة في ذاكرتي
...




طفلة بريئة تحمل دميتان واحدة في يدها اليمين والآخرى في اليد اليسار تلعب بمرح ترتدي فستاناً ابيض كبياض قلبها الذي لم يتلوث بعد ببؤس البشر

تسمع احياناً أصوات من خارج غرفتها يتعالى ضجيج و تكسر

نهضت تلك الطفلة فتفتح بابها لتطل برأسها شعرها الغجري باللون الأسود فتغمض اعينها وتغلقه من فورها فقد رأت كعادتها ابيها وامها يتقاتلان دوماً

فتحضن نفسها بيديها الصغرتين وتسقط قطراتها الندية من الخوف والرعب وبعد ساعات من العذاب يخرج اباها فتفتح والدتها الباب وتحتضنها بآسى وحزن على حالتهما
...




تتوالى الاحداث حتى أتت ذكرى آخرى ترى والدها يحمل حقيبة سوداء كبيرة موالياً ضهره نحو باب الخروج امسكت بيديها الصغريتين حول قدمه الضخمة بالنسبة لها لكنه تركها ابعد قدمه عن يديها ويختفي كالشبح من امامها لم تره بعدها
...




تستيقظ سارة هلعة من ذلك الحلم المستمر تضع يدها مكان نبضات قلبها المتسارعة عيناها الجاحظتان ويدها المرتجفتان
بعدها تنهدت وهمست
-لم يحن وقت النسيان بعدها تضع رأسها على الوسادة لعلها تعود الى غيبوبة الاحلام دون أي كوابيس مزعجة
...









تسلسلت اشعة الشمس الهاربة بين ستائر غرفتي فتحت عيني الناعستان المتعبة من صوت ستورم العالي كالعادة جلست على سرير وكتفت يدي على بعضهم انظر اليها فتنظر الي ببراءة وتقفز نحوي تموء وتتدلل لابتسم على الشقية المدللة

وبعد ان انتهيت من ارتداء ملابسي والاعتناء بحيواناتي اتنهد يائسة من القرار الذي سيغير كل حياتي وأتمنى الا اندم مستقبلاً عليه

خرجت في شوراع الحارة التي اعتدت عليها رأيت السيدة مادلين لأحييها بابتسامة فتبادلني كذلك انتظرت موعد باصِ ركبتُ فيه لأغمض مستمتعة على النغمات التي تصدر من هاتفي كم اعشق هذه اللحظة المنفردة مع نفسي

وقف الباص لاكمل الطريق مشياً حتى البناء والعم ارثر الجالس وامامه كوبه المفضل حييته واصعد بعدها الى الطابق الثالث فوراً

...











حييت مارشيل الذي بدورها حيتني بابتسامتها الصافية
-السيد زياد في الداخل
-نعم يا آشا تفضلي
-شكراً لك وبدوري طرقت الباب ودلفت فأراه كعادتي خلف مكتبه على حاسوبه يعمل ينظر الي ليترك ما كان يفعله

-جئت لأخبرك بقراري
بهدوء اجابني
-وما هو
-انا موافقة على طلبك لكن
بجدية طغت على نبرته الحادة والهادئة
-قولي ما عندك
-اريد موافقة السجين على المقابلة
-لكِ ذلك
اومئ له
-شكراً لك بعدها ادير جسدي ناحية الباب لكني اسمع صوته المعترض على ذهابي
-انتظري
التفت له وباحترام
-هل هنالك شيء آخر
- انسة آشا قد تظهرين في البرنامج لذا كوني مستعدة لهذا ايضاً
بتنهد صدر من باطن معدتي المضطربة من القادم
-اعرف هذا يا أستاذ زياد واني في توتر شديد مما هو قادم لكن ان ذلك يطور كتابتي ويزيد ثقتي فسأفعله
ليبتسم بهدوء بينما انا اختفيتُ من امامه
...



































سارة:

ذهبتُ الى عمل تعبة من احداث امس رأسي الذي يدور وعيناي حولهن هالات من كثرة الكوابيس التي عادت الى حياتي من جديد التقيت بآشا امام المصعد حييتها لتردها لي بدورها وهي ذاهبة الخطا نحو مكتبها الا اني استوقفتها منادية عليها
-آشا






















آشا:

التقيت بسارة امام المصعد ولم انتبه على التعب الواضح من عينيها ولأول مرة تخونني قدرتي على قرآءة ما خلف العيون حيتني لأحييها بعدها اردت الذهاب الى مكتبي لكن توقفت عندما سمعت اسمعي من بين شفاه نظرتُ اليها ففوجئت من كمية الم الحسرة والحزن الناطق من عينيها
-هل استطيع محادثتك
طالت نظراتي نحوها لاتنهد بعدها وامئ
-لا بأس هيا الى المطعم المجاور وهناك نتحاور

تراجعنا في الخطا خارجين من المكان كله
...



















عادل:
استيقظت على رنين هاتفي فأعدل من وضعيتي منزعجة من الذي قطع علي لذة النوم فرأيت اسم زياد فتحت الخط وانطلقت بالشتم
-واللعنة يا زياد من الذي يتصل بأحد في هذا الوقت
بهدوء اجابه
-لقد وافقت
باستغراب انظر الى امامي ومئة استفهام يدور حولي
-من
-آشا
اقفز من مكاني منفعلاً
-ماذا اهي مجنونة اخبرتك اني ارفض العرض حتى اني اخبرته بذلك لمَ لا تستمعون لي
-لان قلبك من يتحكم بقراراتك يا عادل استفق هذه الفتاة موهوبة وهي ذكية اتعرف ما قالته لي
بهدوء كأنه لم يكن الهائج من قبل
-وماذا قالت
-لقد طلبت موافقة المجرم على العرض وان هذا فرصة لتتطور من قدراتها وهي محقة بذلك
يغمض وهو يلعن قلبه وتهور هذه الفتاة
-انها لا تعرف أي دوامة تذهب اليها اتظن انها قادرة ما تزال طفلة يا زياد
بهدوء سمعه من الطرف الآخر
-اعرف لكني اعرف انه لها مستقبل ان استطعنا اخراج مكنوناتها المخبأة
اغلق عادل الخط فلم يستطع اكمال المحادثة بسبب البركان الثائر في صدره من ناحية اليسار فقبض يده وسدد لكمة على تلك العضلة اللعينة
...
































زياد:

اغلق عادل الخط فأعرف انه وصل حده لمَ لا يدرك ما تمتلكه تلك الصغيرة هو يعرف لكنه خائف عليها وهو محق فهي متهورة وجريئة لكنها ذكية وطيبة لذا انا متأكد بأنها ستكسب قلوب الكثير وسيكونوا لها اسماً لامعاً في المستقبل بعدها تنهد متابع عمله

...




















آشا:

كنتُ انظر الى سارة الشاردة امامي انتظر حديثها وما تريد اخباري عنه ولأنها تأخرت في ان يخرج حرفاً من بين شفاه
قررت ان ابدأ انا بذلك
-المكان جميل هنا الا تشاركيني الرأي يا سارة نظرت وآخيراً الي
-اجل قالتها بخفوت
بعدها حولت نظراتي الجادة ونبرتي الهادئة
-قولي ما يزعجك يا سارة وانا لها
بحيرة
-لمَ تفكرين بالبشر بأنهم كلهم سواسية كذلك المجرم الذي قتل واغتصب الفتيات وذلك الطفل الذي لوث يداه بدم رجلين
بابتسامة
-ولمَ انتِ تنظرين للظروف من هذه الناحية
بانفعال هجمت علي بكلماتها
-اليست هذه هي الحقيقة المرة ذلك مجرم وذلك الطفل قتل
بهدوء انظر اليها
-جميعنا نملك في جعبتنا جانبين الجيد والسيء ظروفنا من تحكم بنا شخصيتنا والبيئة التي تربينا عليها وماهية الانسان
نعم هو مجرم فكر في ان يبيد النساء واظنه لا يزال يفكر بذلك وذلك الطفل لوث يداه لكن لمَ انتِ
بعدها صمت

بحيرة وجهتها الي حيرة جعلتني ادرك انه من منا لا يعاني جميعنا مقسوم علينا الآلم العذاب عيونها تحكي الف دمعة هل تعيش كابوساً قديماً لم يمحى

بصوت مبحوح خرج منها
-ماذا انا؟!
راجية مني الراحة اعرف
امسك يدها
-اتعرفين لمَ قتل سام الرجلان تنفي برأسها يميناً ويساراً
بابتسامة
-كانا يتهجمان على سارة متحرشون بالأطفال الصغار

خرجت شهقة صغيرة لتضع يدها مناعة صوتها من الخروج بسبب الصدمة
-طفل رأى العذاب عند زوج امه وتبرأ ابيه ماذا تتوقعين عندما يرى عالمه الفتاة التي مسكت بيده لتعيد له الامل تعاني امامه ماذا سيفعل
-سينقذها
-وهذا ما فعله
لذلك انا عندما أرى شيئاً سيئاً أحاول إيجاد سبب من جميع النواحي فلا يعني ذلك انه لا يوجد اشرار سيئون لكن جميعنا خلقنا على الفطرة صحيح
تنظر الي بأعينها اللامعة كحبات لؤلؤ صافية
-انتِ طيبة ونقية وأتمنى ان لا تتلوثي في هذا العالم
اكتف يدي
-والآن لن اتركك حتى تخبريني ما سر هذا الغضب وأيضا بهدوء شديد كوابيسك ايضاً
تنظر الي وتبدأ باسترسال معبرة عن كل ماض سيء حصل معها
وان انصت اليها بحزن على حالتها لكنها افضل من مئة طفل كان ضحية طلاق
























والى اللقاء جزء جديد


ولاننسى التعليق والرد على ذلك


واشتركوا في :
-الانستغرام:عروسة البحر1
-واتباد:loollolololi










ودمتم بخير وصحة وعافية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 17-02-2019, 03:04 AM
عروسة البحر1 عروسة البحر1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
B10 رد: العيون الحزينة(the sad eyes)


السلام عليكم ورحمة لأهل غرام فلا تنسوا الرد وتعليقاتكم على الجزء وايضاً نسيت اخباركم بأن الجزء الجديد سينزل بتاريخ 25/2 فكونوا على الموعد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 17-02-2019, 12:31 PM
صورة Dhomrania'a الرمزية
Dhomrania'a Dhomrania'a غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: العيون الحزينة(the sad eyes)


توني اللحين دخلت المنتدێ
لسێ ماقريت البارت بس متحمسه له مرررره

واكيد بانتظارك دائما

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 17-02-2019, 02:54 PM
عروسة البحر1 عروسة البحر1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
11302798202 رد: العيون الحزينة(the sad eyes)


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها dhomrania'a مشاهدة المشاركة
توني اللحين دخلت المنتدێ
لسێ ماقريت البارت بس متحمسه له مرررره

واكيد بانتظارك دائما
يا قلبي انتِ واهلا وغلا فيك بالمنتدى ميرسي يا الحب😘

الرد باقتباس
إضافة رد

العيون الحزينة(the sad eyes)

الوسوم
عيوننا الحزينة تحكي الف قصة فقط تحتاج من يفهمها
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مكياج العيون المعدني اللامع... موضة رائجة أتقنيها Sinyowrh Sarah ميكاب - مكياج - عطورات 0 17-11-2018 01:43 AM
طريقه سهله لوضع مكياج العيون ~بنت السلاآطين~ ميكاب - مكياج - عطورات 6 23-10-2017 09:53 AM
العيون الناعسة خالد بن ناصر شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 10 05-09-2017 03:42 AM
الكـــــــوخ .......... هو مدونتي القادمة .. بعد نظر(! سكون الضجيج - مملكة العضو 1575 19-04-2017 07:59 AM

الساعة الآن +3: 12:10 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1