غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 26-12-2018, 08:16 PM
فرح 1 فرح 1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أتيت إلى هذه الحياة لقيطة ؟/ بقلمي


هلا
مشكوره على البارات اختي
لويس :عنده انفصال في الشخصيه
ماريا :عندها علاقه الريضه هذي او ان المريضه سارقه العقد
استمري🤓

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 27-12-2018, 04:14 PM
صورة صمتا فقد خط القلم الرمزية
صمتا فقد خط القلم صمتا فقد خط القلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أتيت إلى هذه الحياة لقيطة ؟/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فرح 1 مشاهدة المشاركة
هلا
مشكوره على البارات اختي
لويس :عنده انفصال في الشخصيه
ماريا :عندها علاقه الريضه هذي او ان المريضه سارقه العقد
استمري🤓
حبيبتي فرح منورة عيوني
لكن ليش قررتي ان لويس عنده انفصام شخصية
وبالنسبة لماريا اي تعرف المريضة راح نشوف بالبارت الجاي العلاقة بينهم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 27-12-2018, 04:18 PM
صورة صمتا فقد خط القلم الرمزية
صمتا فقد خط القلم صمتا فقد خط القلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أتيت إلى هذه الحياة لقيطة ؟/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها امل النجاح مشاهدة المشاركة
والله كل بارت مشوق بس ليش قصير بتمنى البارت الجاي يكون طويل
واتمنى كمان ما تكون هذه المرة المصابة امها لمريم لانه اكيد ما يشرفها انه امها تعمل هيك
امل النجاح نورتي حبيبتي
سعدت كثيرا ان البارتات شوقتك لتكملة وباذن الله راح انزل كل يوم بارت
بما ان الرواية مكتملة
بالنسبة للمصابة راح نعرف من تكون بالايارت الجاي ان شاء الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 07-01-2019, 04:53 PM
صورة صمتا فقد خط القلم الرمزية
صمتا فقد خط القلم صمتا فقد خط القلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أتيت إلى هذه الحياة لقيطة ؟/ بقلمي


‏أنت أفضل صديق الآن وغدًا ودائمًا، وإلى الأبد 💕
__
قبل ١٣ سنة
كانت تجلس على مكتبها الصغير الذي يتناسب
مع حجم جسدها النحيل الجميع خلد إلى النوم
ففي دار الأيتام الساعة العاشرة تماما
يخلد الجميع إلى النوم لكن هي كانت تبقى
خلسة لأنها لا تحب تطبيق النظام
وتظن بذلك أنها تعاقب والدها لتخليهم عنهم
كانت تضن أنها اذا فعلت أشياء مشينه
تضرهم لكنها كانت تضر نفسها فقط
فهم تخلوا عنها منذ نعومة أظافرها
كانت كل ليلة ترسم وتكتب حتى الساعة الواحدة
صباحا وفي يوم ما رسمت قلب يحوي بداخله
فتاتين صغيرتين يتعانقان وكتب بجانبه
بخط يكاد ينفهم سيرين عائلتي
__
فتحت عينيها ببطء ونظرت للأنوار من حولها
سمعت صوت لويس: آهلا بعودتك
نهضت مريم على عجل وهي تحاول استرجاع ما حدث
حتى مر أمامه كالخيال نزلت دموعها
: هي أنها هي
لويس اقترب منها وهو يعقد حاجبيه : ماذا بك
هل انتي بخير
مسحت مريم دموعها : أين الفتاة التي كنت بجانبه
لويس بتعجب: لقد خرجت للتو من غرفة العمليات
مريم وهي تنهض من السرير : شكرا على مساعدتك لي
لويس وهو يبتسم: يجب أن تشكرين بكوبً قهـ ـ
خرجت مريم دون أن تستمع إلى حديثه وهي
تسرع في مشيها حتى اختفت عن نظر لويس
المندهش
لويس ضحك بسخرية وغيض: لقد غادرت دون أن تعير حديث اهتماما
كيف تستطيع فعل ذلك وانا مدربها
__
وقفت مريم أمام الزجاج ورأتها مستلقيه
بجسدها النحيل الذي يغطي نصفه الشاشة
نزلت دموعها تحرق وجنتيها : أي انت
والله انتي حتى لون بشرتك البرونزية
مثل ماهي اخخخ حبيبتي شوف كيف جمعتنا الصدف
وقفت ساندي خلفها : ماريا كيف أصبحت الأن
لقد قلقت كثيرا عليك لم تتناولين إفطارك
مسحت مريم دموعها ورسمت ابتسامه ولفت
على ساندي: لقد نزل ضغط دمي قليلا
لكن الأن أنا بخير
ساندي ابتسمت لها بحنان ووضعت يدها
على خدها: هذا جيد انتبهي لصحتك جيدا
مريم بابتسامه: سأفعل ثم تذكرت واشارت على
الفتاة كيف وضعها وماذا حدث لها
ساندي وهي تسند راسها بتعب على الزجاج
: سوف تتحسن لكن أتمنى أن يكون لها درس
مريم بخوف : لماذا تتحدثين عنها هكذا
ساندي وهي تنظر للفتاه بحزن: أنها في ريعان شبابها
كان من الممكن أن تصبح شخص افضل
مريم وهي تنظر لها بقلة صبر : لماذا
ساندي: أنها تبيع جسدها للرجال وتشتغل
في ملهى ليلي وقد وقعت من الطابق
الأول وهي تمارس الرذيلة في شرفة الفندق
من الجيد انه كتب لها
حياة جديده أتمنى أن تستغلها في التوبة
شعرت مريم بأن المكان اطبق على أنفاسه
وشعرت أنها ستقيئ مما سمعت
بدا لونها يشحب
ساندي بخوف: ماريا انتي لست بخير ابدآ
مريم وهي تبعد يدها : دعيني سأذهب لدورة المياه
أسرعت مريم وما أنا دخلت إلى وتقيأت
كل ما بجوفها
ساندي وهي تتقدم ومعها الطبيبة
جسيكا
ساندي وهي تسند مريم: يبدو أن المحاليل
التي أعطاك الدكتور لويس لم تجدي نفعا
شعرت جسيكا بالغيض لسماع أنها كانت
مع الدكتور لويس وبصوت ساخر: تستطيعين المغادرة
أيتها المتدربة والارتياح بمنزلك لان الدكتور
لويس لديه العديد من المرض لن يضيع وقته
مع متدربه
رفعت مريم راسها وأغمضت عينيها بتعب
وسارت مع ساندي وهي تمر بجانبه
: شكرا لسامح لي بالذهاب
وغادرت وجسيكا اشتعلت غيض وذهبت
إلى مكتب لويس طرقت الباب
ودخلت رأته يجلس وبيده العديد من الأوراق
رفع رأسه ونظر لها ببرود: ماذا هناك
جسيكا بغيض: ألا ترى انك تهتم كثيرا بالمتدربة
الجديدة
لويس بسخرية: عن أي متدربه تتحدثين
لان كل سنه يأتي متدربون جدد تتهميني
اني اهتم بأحدهم
جسيكا والدموع تتجمع بعينيها: ألا تمتلك قلب
اني أتألم في كل مره أراك تعتني بأحدهم
نهض لويس وقد تهجم وجهه وبصوت غاضب
: لقد أخبرتك أن تقطعي الأمل في عودتي لك
ونظر لها ببرود ما بيننا انتهى منذ زمن بعيد
لماذا لا زلتي متشبث به
جسيكا وهي تنتحب: لأني لازلت احبك
ولم استطيع نسيانك لقد امتهنت الطب لأجلك
لويس وهو يبتسم بتعجب والغضب يعتريه
: لم يعد يأثر بي هذا الحديث انتي من انهيتي ما بيننا
لا تحاولي أعادته واكمل بصوت وعيد
أن كنت اصمت في الأيام الماضية
هذا لأني كنت احترم انه بوقت من الأوقات
كنتي تعني لي شيء
اقتربت جسيكا منه وأخذت تقبله : ولا زلت أنا متأكدة
لم يحاول أبعادها وجعلها تفعل ما تريد
ما أن رأته لم يصدر ردة فعل ألا وتوقفت
نظرت له والدموع تتساقط من عينيها
لويس بأسف: رأيت لم يعد لك أي تأثير
حتى أن قبلاتك لم اشعر بها ابدآ
هل ستقتنعين انه لمجال للعودة أم انك
ستهينين نفسك اكثر
وقفت جيسيكا ووجهت له صفعه لكن كان اسرع
وامسك يدها : اذهبي جسيكا قبل أن افقد أعصابي
أرجوك
أبعدت يده عنها بقوه وخرجت من مكتبه وسقطت على الأرض تبكي بحرقه
__
مريم وهي مستلقيه بحضن والدتها ووالدها يضع
يديه على رجلها
توم: انك تخيفينا صغيرتي تحدثي ما لذي حل بك
جولي وهي تبكي معها: هل تعرضتي للأذى بالمشفى
أو تحدث معك شخص بطريقه غير لائقة
مريم وهي تنتحب ولا تجيب
بعد مرور نصف ساعة خرجت مريم من دورة المياه
ووجه قد اصبح متورم من كثرة البكاء
جلست بين والديها الذي احتضناها بحنان
مريم بحزن: شكرا لأنكم بحياتي
نظرت لامها ونزلت دمعتها: شكرا لأنك قبلتي بي
ابنه والتفت إلى والدها: شكرا لأنك أصبحت أبي
وأعطيتني كنيتك وكأني من لحمك ودمك
شكرا لكم حقا لأنك لم تدعوني للضياع
أنا احمد الله كثيرا أنكم وضعتم في طريقي
توم : صغيرتي لماذا تتحدثين بهذا الأمر الم
نتعاهد انك ستنسين المكان الذي أتيت منه
وتتذكرين فقط انه يوم ولادتك على الدنيا
عندما أخذناك
حولي وهي تبكي: نعم صغيرتي ما لذي جعلك
تعيدي نفس الحديث
مريم وهي تمسح دموعها :أردت شكركم لان اليومً
وصلت إلى المشفى واحدة من رفيقاتي بدار الأيتام
لا اعلم كيف وصلت هنا لكن بشكل أو بأخر لقد رايتها
أغمضت عينيها بحزن
جولي: وكيف علمتي أنها رفيقتك لقد غادرتي
صغيره جدا
أخرجت مريم العقدين من جيبها ونزلت دموعها
لان هذا العقد كان كرمز أنا رسمته لصداقتنا
نظرت جولي إلى العقد بتمعن وكان نفس
الشكل بالضبط قلب يحوي فتاتين صغيرتين
يتعانقان
أكملت بحسرة : أتعلمون سبب مجيئها إلى المشفى
نظرلها والدّيها بتعجب
: لأنها سقطت من الشرفة أنها بائعة هوى
وانفجرت باكيه احتضنها توم وجولي بشدة
لان طول الانتظار والشوق لصديقة الطفولة
تحول إلى خذلان واشمئزاز كيف استطاعت
أن تفعل كم فعلوا بنا أمهاتنا أرخصت نفسها
مثلما فعلوا ووقعوا بالرذيلة كيف لها أن تقع بنفس
الخطأ ونحن من عانى كثيرا
__
في صباح اليوم التالي نهضت مريم
ورأت والدها ووالدتها يستلقون معها بغرفتها
شعرت بالذنب كثيرا أنها أرهقتهم معها
حتى انهم لن ينالوا قسط من الراحة
في على فراشهم همست بحزن: أنا اسفه أمي و أبي
ذهبت تعد لهم وجبة فطور جديده
لتخفف من شعورها بالذنب جهزت طاولة الطعام
خرج توم وابتسم بسعادة وهو يراها
تبتسم له: صغيرتي هل أصبحت بخير
اقتربت منه مريم ودفنت نفسها بين أحضانه
وكيف لا اصبح بخير وأنت والدي
أتت جولي وهي تشعر بالغيرة: فقط والدك
ابتسمت مريم : أوه انتي ماذا أقول عنك
انك أنفاسي التي اتنفسها اذا حبستها قليلا فقط اختنق
ضحك توم وجولي وهم يعانقونها
مريم وهي تبتعد وتنحني باحترام : تفضلا سيدي وسيدتي
لقد صنعت لكم هذا الطعام بكل بحب أتمنى أن يعجبكم
جلس توم وجولي والسعادة تغمرهم
وبدا الأكل وقبل الانتهاء سأل توم مريم
: ماذا ستفعلين بشأن صديقتك
امتعضت ملامح مريم وشعرت بالغثيان
جولي بغيض: هل هذا الوقت المناسب
لتحدث عزيزي
توم : نعم التفت إلى مريم ومسك يدها بحنان
: صغيرتي أريد أن أسدي لك نصيحة
أن اردي خذي بها وان لم تعجبك دعيها
مريم وهي تهز راسها بنعم وتضع يدها
فوق يد والدها وقلبها ينبض بخوف مما سيقول
توم: اعلم أن هذه الفتاة لها مكانه كبيره لديك
لذلك صغيرتي لا تهربي من مواجهتها
مهما كان عملها لا تعلمين ماهي ظروف الحياة التي
واجهتها لاحد بهذه الحياه حبيبتي يرضى على
نفسه الذل وبيع جسده للغير ألا اذا كانت
حكمتها ظروفها ستقولين لديها الف طريق غيره
هذه الإجابة هي فقط تستطيع أن تخبرك لماذا
أوقعت نفسها بهذا الأمر كل ما أريدك أن تعلميه
أن تكوني الصديقة التي عهدت لعلك تنتشلينها
من ضياعها هذا ما أريد قوله
أما اذا كنتي ستتجاهلين وجدها أتمنى انك لا تندمي
انك لم تعطيها فرصه
تجمعت الدموع بعينين مريم وقبلت يد والدها
بامتنان
__
الساعة ٤.١٠ م
دخلت إلى المشفى وهي تحمل بيدها كوب كبير
من القهوة أخذت نفس عميق وهي تتذكر
أن سيرين تقبع هنا وتوجهة نحو مكتب لويس
طرقة الباب وجائها صوته: ادخل
فتحت الباب ونظرت له بابتسامه وهزت
كوب القهوة بحرج ودلفت للداخل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 08-01-2019, 02:13 AM
رووووح الحياااه رووووح الحياااه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أتيت إلى هذه الحياة لقيطة ؟/ بقلمي


رائعه أستمري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 09-01-2019, 03:28 PM
صورة صمتا فقد خط القلم الرمزية
صمتا فقد خط القلم صمتا فقد خط القلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أتيت إلى هذه الحياة لقيطة ؟/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رووووح الحياااه مشاهدة المشاركة
رائعه أستمري
الرائع هو مرورك العطر عزيزتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 09-01-2019, 03:49 PM
فرح 1 فرح 1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أتيت إلى هذه الحياة لقيطة ؟/ بقلمي


هلا اختي امم
الحمدلله انها مو امها طلعت صديقتها بس ايش خلاها تسوي كذا؟
بالنسبه ل لويس قلت انه عنده انفصال علشان حركاته وكذا يعني استمرري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 09-01-2019, 08:44 PM
صورة صمتا فقد خط القلم الرمزية
صمتا فقد خط القلم صمتا فقد خط القلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أتيت إلى هذه الحياة لقيطة ؟/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فرح 1 مشاهدة المشاركة
هلا اختي امم
الحمدلله انها مو امها طلعت صديقتها بس ايش خلاها تسوي كذا؟
بالنسبه ل لويس قلت انه عنده انفصال علشان حركاته وكذا يعني استمرري

هي أساسا ماتعرف امها عشان تنصدم بس ممكن ربطي عشان العقد الي اثنينهم يلبسونه
يلا حانزل بارت دحين ومع البارتات راح يوضح السبب


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 09-01-2019, 10:45 PM
صورة Miss_noody الرمزية
Miss_noody Miss_noody غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أتيت إلى هذه الحياة لقيطة ؟/ بقلمي


الروايييةةةة تجننننننن
كمللليييي 3>

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 11-01-2019, 02:22 AM
صورة صمتا فقد خط القلم الرمزية
صمتا فقد خط القلم صمتا فقد خط القلم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أتيت إلى هذه الحياة لقيطة ؟/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها miss_noody مشاهدة المشاركة
الروايييةةةة تجننننننن
كمللليييي 3>
اسعدني مرورك الجميل


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية أتيت إلى هذه الحياة لقيطة ؟/ بقلمي

الوسوم
أبحث , لقيطة , الحياة , بقلمي , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية : يا معشوقي لعبت بأوتار قلبي و انت ناوي عذاب بس ما طرى لك انك بمعزوفتك أسرت كياني بالنوتات / بقلمي Roond روايات - طويلة 73 20-12-2018 12:39 PM
بقلمي : علمتني الحياة رهوفة العسولة خواطر - نثر - عذب الكلام 8 15-12-2018 11:09 AM
رواية جرح إلجسد لآمن مضى وقت يبرى الا جرح القلب علمتني الحياة /بقلمي حكاية عربجية 2000 أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-11-2018 06:19 PM
رواية هنآلك أمل | بقلمي هنالك امل روايات - طويلة 18 21-12-2016 08:08 AM
رواية : قلص ساعتك أيها الليل المنهك خلصني من وحدة اهلكتني/ بقلمي sajarashid روايات - طويلة 26 19-12-2015 09:16 PM

الساعة الآن +3: 03:30 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1