غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 16-02-2019, 11:36 PM
صورة امل النجاح الرمزية
امل النجاح امل النجاح غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


البارت حلو بشجعك رغم انه قصيير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 17-02-2019, 10:14 AM
صورة هيشيرو سان الرمزية
هيشيرو سان هيشيرو سان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها امل النجاح مشاهدة المشاركة
البارت حلو بشجعك رغم انه قصير


شكرا جدا على تعليقك و أتمنى إنه عجبك الجزء ..
و شكرا مرة أخرى :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 18-02-2019, 03:50 PM
صورة هيشيرو سان الرمزية
هيشيرو سان هيشيرو سان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


{.. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..}
.
.
{..اللهم صل على سيدنا محمد ..}
.
.
{.. بسم الله ..}
.
.
نبدأ:.

الجزء التاسع :. *
..| المسكن |..

- نهاد : نعم تفضلي يا بنتي تريدي شي ؟
- رنا : كنت تبحث عن جليسة أطفال لبنتك و انا هي .
- نهاد : أها , تفضلي تفضلي .
- رنا و هي تدخل البيت و في نفسها : هذي بداية انتقامي لك يا أمي العزيزة .

جلسن على الكنبات حول الطاول راحت نهاد و حضرت الشاي مع بسكويت و جات و حطته على الطاولة ..
- نهاد : ايش اسمك ؟
- رنا : أنا اسمي رنا .
- نهاد : تشرفت , اذا جيتي تعملي كجليسة لابنتي .
- رنا : ايوا .
- نهاد : كم عمرك .
- رنا : عمري 27 سنة .
- نهاد : مناسب , طيب على الأقل جبتي أحد معاك , وين أمك ؟
- رنا في نفسها : زوجك ثامر قتلها ( تكلمت بحزن ) أمي توفت قبل أيام .
- نهاد : أووووه !! حزنت لأجلك .

.. عند لميس ..
كانت هي و أمها في سيارة الأجرة متوجهين للميتم ..
- لميس : أمي أنا غيرت رأيي , لو أروح مع أهلك أسكن هناك .
- أم لميس : أووووووف يعني نرجع مرة ثانية ؟؟ ترا ما يريدوك لا تتعبي نفسك .!
- لميس : ليش ما يريدوني ؟ ما تظني انه الكل مثلك .
- أم لميس : طيب بنروح اذا كنت مصرة و تشوفي يريدك أو لا ( تكلم السائق ) لو سمحت ارجع للشارع السابق و وقفنا في البداية .
- السائق : طيب .

.. عند بيت الأهل ..
دقوا الجرس و خرج الخال ..
- الخال : السلام عليكم .
- لميس و أمها : و عليكم السلام .
- الخال : نعم تفضلوا تريدو شي ؟
- أم لميس : أيوا بس لو نتكلم في الداخل .
( و دخلوا ..)..
- الخال : تفضلوا نسمعكم .
- أم لميس : يلا يا لميس تكلمي .
- لميس بهدوء و هي منزلة راسها : في الحقيقة يا خالي أمي طردتني من البيت ..!
- الخالة : و المطلوب ؟؟
- لميس رفعت راسها و بعدين نزلته : آااااااا.... أريد أسكن معكم .
سكت الجميع لوهلة و بعدين ..
- الخال و هو يضع رجل فوق الأخرى : بس أنا عندي ثلاثة أطفال و ما أقدر أعتني بالرابعة .
- الخالة : و أنا حالتي المادية مو جيدة فما أقدر .
- الخال : اسمعي يا لميس بقولك الحقيقة , كل واحد منا عطاك عذر , بس في الحقيقة احنا ما نريد نربي بنت عاشت مع امرأة مثل أمك , تشرب خمور و تروح مع الرجال فنخاف يوم من الأيام تصيري مثلها و نحن نضطر نكون مسؤولين عنك !!
- أم لميس تناظر لميس باستهزاء : شفتي !!
لميس ما تحملت الموقف فخرجت و هي تبكي و الدموع تخرج من عيونها مثل الشلال , و أمها طردوها من البيت .!!

.. عند حلا ..
وصلت لقصر طلال و حقيبتها في يدها ..
- حلا تناظر القصر بلهفة : رجعتلك يا بيتي العزيز !!
دقت الجرس و ما شعرت الا و طلال قدام وجها ..
سحبها من يدها الى داخل القصر و أغلق الباب .
- حلا : ايش فيك كذا , الناس يسلموا مو يستقبلوا بمثل هذا الوجه .
- طلال ماسك أعصابه : هو أصلا من المفترض اني أضيفك و أسكبلك الشاي و بجانبه الحلا بما أنك رجعتي يعني , بس للأسف سويتي أخطاء و ما يصير أتغاظى عنها , لازم عقاب يعني .
- حلا خافت : يعني تخليني أنظف القصر مرة ثانية .
- طلال بسخرية : لا لا , هذاك كان عقاب بسيط , هذي المرة عقاب أقوى شوي .
( حلا بدأت تتجرع ريقها من الخوف ..)..
- حلا تريد تثبت بأنها قوية : أصلا ما يهمني , ايش عقابك مثلا ؟؟ تطردني من القصر ؟؟ عادي كذا أفتك منك .
- طلال يتجاهلها و ينادي الخادمة : لاليـــــن !!
- لالين جات بسرعة : نعم سيد طلال .
- طلال : خذي هذي الأخت لغرفتها الجديدة .
- حلا باستغراب : غرفة جديدة ؟؟؟!!!
- لالين : حاضر سيد طلال .

.. عند لميس ..
- مديرة الميتم ( جمانة ) تكلم أم لميس : يعني انت متأكدة انك تريدي تخلي بنتك هنا ؟
- أم لميس : متأكدة .
- مديرة الميتم ( جمانة ) : بس فكري شوي , بنتك كذا بيكون في حياتها ثغرة و ما بتنساها , أحسن تكون في بيتها الدافئ مع أمها .
- أم لميس قامت من مكانها بعصبية : اسمعي , ترا أنا جاية هنا عشان أوقع على قراري بأنه لميس بتكون تحت مسؤوليتكم مو عشان أسمع محاضرات .
- جمانة : طـ...طيب طيب , خذي خذي الورقة .
أم لميس وقعت على الورقة على السريع و أخذت حقيبتها و خرجت و لميس كانت تناظر أمها بعيون حزن و كأنه عيونها تقول لأمها " لا ما تروحي خذيني من هنا " ....!
- جمانة : يلا قومي يا بنتي باخذك الى غرفتك .
- لميس سرحت بأفكارها : غرفتي ؟؟ يعني بنام و آكل و أعيش هنا في هذا المكان ؟؟ بعيد عن بيتي و بعيد عن أمي , اختطفوني و أول ما سمعت انه بيطلق سراحي فرحت باني برجع لأمي و بأعيش معها , لكن هذا الي صار , انقلب الوضع رأسا على عقب ...!
- جمانة : يلا يا لميس وين سرحت ؟؟
- لميس قامت و مسحت دموعها : جاية جاية .

.. في الغرفة ..
كانت مروة جالسة على السرير و ماسكة هاتفها و تكلم مشاري و تبتسم ..
- مروة ترسل : آسفة يا مشاري ما كان عندي وقت باني أكلمك اليوم , كنت مرررررة مشغولة .
- مشاري يرسل : لا , لا عادي , أقولك مروة اليوم عادي تجي معاي نمشي عند البحر ؟
- مروة : أكيد بس متى ؟
- مشاري : قرب المغرب .
- مروة : خلاص تم .
( طرق الباب ..)..
دخلت مديرة الميتم جمانة الغرفة و حطت مروة هاتفها على السرير و وقفت احتراما ..
- جمانة : اجلسي اجلسي .
جلست مروة ..
- جمانة : مروة عنك صديقة بتشاركك الغرفة ( تشير الى لميس ) .
- مروة عصبت : تشاركني الغرفة ؟؟ لا لا أنا طول هذي السنين و أنا في غرفة وحدي , ما أتقبل شخص يجي معي , مستحيل ما أوافق .
لميس حست بالاحراج ..
- جمانة : عيب عليك يا مروة , و هذا ميتم مو فندق و لازم في الميتم الكل يتشارك مع الثاني في كل شي .
- مروة سكتت بس ملامحها تدل على الرفض و عدم القبول ..
- جمانة : لميس , بيجيبوا لك سرير و خزانة ملابس طيب ؟
- لميس : طيب شكرا .
- جمانة : عفوا .

.. عند حلا ..
بدأت تمشي و تمشي وراء الخادمة لالين لين خرجو من القصر ..
- حلا باستغراب : وين رايحين ؟
- لالين : لغرفتك .
- حلا : طيب ليش هي خارج القصر .
- لالين تشير : عشان هي هناك في ملحق القصر .
- حلا اندهشت : ايـــــــــــش ؟؟؟؟ في الملحق ؟ تمزحي !!
- لالين : لا ما أمزح .
( وصلوا .. )
- لالين فتحت باب الملحق الخشبي و بدأت الفئران بالهروب : يلا ادخلي .
- حلا : ليش كذا حالته الملحق , الأرض وسخة و حشرات و ظلام , كيف أقدر أنام فيه ؟, صح كان بيتي السابق متواضع بس مو الى هذي الدرجة !
- لالين : معليش هذي أوامر السيد طلال , و جذي هذي شمعة بتنورلك المكان .
- حلا باستهزاء : شمعة ؟ على الأقل قنديل اذا كان كثير عليكم .
- لالين تسكر الباب : آسفة صراحة بس هذي هي الأوامر ( و أغلقت الباب و قفلته و أخذت المفتاح ) .
بدأت حلا تتأمل المكان بتقزز و حزن , الأرض كانت كلها تراب و حالة الجدران يرثى لها , حتى العناكب بنت بيوتها في الزوايا , و المكان مظلم بدون مصباح فقط نور الشمعة منور جزء بسيط من الملحق ..
- حلا و هي جالسة على الأرض بحذر : أستغفر الله حتى فيه ريحة روث الحيوانات كأنه دخلوا عجل هنا ( سكتت و هي تفكر في الكلام الي قالته لطلال) ما قلت له شي أنا أصلا بس صرخت عليه لأنه اتهمني بس !! , هو أصلا أعصابه تالفة من قبل .

.. عند رنا ..
- دخلت رنا البيت : السلام عليكم .
- خالتها : و عليكم السلام .
سلمت عليها و جلسوا في الصالة ..
- خالة رنا : ما كأنك تأخرتي اليوم ؟
- رنا : أيوا رحت الشركو و بعدها لعملي الثاني .
- خالة رنا : أااااااه .. تقصدي عمل جليسة الأطفال .
- رنا : بالضبط .
- خالة رنا : طيب كيف كانت المرأة و الطفل الي بتعتني به ؟ كم كان عمره ؟
- رنا : و الله ما أعرف .
- خالة رنا : كيفلاما تعرفي ؟
- رنا : المرأة كانت زينة باين عليها انها طيبة أما الطفلة يمكن عمرها ثلاث أو أربع سنوات مو متأكدة .
- خالة رنا : انت ما شفتيها ؟
- رنا : لا .
- خالة رنا : غريــــب !!

.. عند لميس قرب المغرب ..
تجهزت و حضرت نفسها للخروج ..
- مروة : يلا أنا رايحة .
- لميس بقلق : لحضة بروح معك لا تخليني وحدي في أول يوم لي .
- مروة تجاهلتها : و أنا ايش دخلني فيك !! ( و راحت ) .
و جلست لميس في الغرفة وحدها بتوتر ..

وصلت مروة للحديقة المتفق عليها و لقت هناك مشاري .
- مروة : هلا .
- مشاري : أهلين , كيفك يا مروة ؟
- مروة : الحمدلله و انت ؟
- مشاري : بخير الحمدلله .

بدأوا بالمشي على ساحل البحر و كان بالقرب منهم بائع خبز ..
- مشاري : توقفي هنا يا مروة بروح أشتري خبز من هنا عشان نعطي الطيور .
- مروة : و الله فكرة حلوة .

جا مشاري و بدأوا يقسموا قطع من الخبز و يرموها فوق بحيث يجي الطائر و ياكلها و لحسن الحط كانت الطيور هناك كثــــيرة !!!
- مروة باستمتاع : مشاري خلص الخبز حقي اعطيني من عندك .
- مشاري يقسم لها و هو يضحك : ما بعطيك كلها بس نصفها , حتى أنا أريد أستمتع ترا .
- مروة و مشاري : ههههههههههههههه .

بعدها تعبوا و قرروا يجلس في أحد مقاعد المشاه ..
- مروة : مشاري كلني عن نفسك .
- مشاري يبتسم : ليش تريدي تعرفي عني ؟!
- مروة : ما أدري أحسك دخلت قلبي بسرعة .
- مشاري أحرج : ههههههههههههههه .
- مروة في نفسها : صدق انه دخل قلبي ( تكلمت ) يلا قول .
- مشاري : طيب , أنا شخص اجتماعي و أحب أساعد الناس و أحب أشاركهم في أحزانهم و أفراحهم , حتى اني أشفق عليهم لما يريدون مساعدة , لازم أساعدهم .
- مروة تبتسم بابتسامة واسعة : حلو .
- مشاري : و انت يا مروة ؟
- مروة : أنا بنت عادية مثل أي بنت .
- مشاري : لا أحسك مختلفة .
- مروة : ههههههههههههه .
( رنيـــــــــــــن ..)..
مروة شافت المتصل سعد و غطت شاشة الهاتف عشان ما يشوف مشاري الاسم ..
- مروة تمثل : أوووه , مع الأسف يا مشاري , الحين أهلي يتصلون لازم أروح القصر .
- مشاري : ما شاء الله تعيشي في قصر ؟
- مروة : أيوا , يلا مع السلامة .
( و راحت هي و راح مشاري ..)..

- مروة تتكلم في الهاتف : أوا يا سيد سعد ؟
- سعد : عجبتني خطتك الثانية , بس ايش هو دوري أنا و سلطان ؟
- مروة بمكر : طيب اسمع في البداية ............................... !!



.................................................. ......................
* التوقعات :.

ايش هي خطة لميس الماكرة ؟
كيف تستقر حلا في الملحق ؟
و كيف تتكيف لميس مع الأوضاع ؟

^ أبدعوا ^



تعديل هيشيرو سان; بتاريخ 18-02-2019 الساعة 06:04 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 20-02-2019, 11:57 AM
صورة هيشيرو سان الرمزية
هيشيرو سان هيشيرو سان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


السلام عليكم ..
كيف حالكم ؟؟!

كيف كانت الأجزاء ؟ هل أعجبتكم ؟؟
كنت أريد المزيد و المزيد من التعليقات المشجعة و التوقعات المحمسة لكي أستطيع أن أكمل الرواية ..!

أتمنى أن تكوني بجانبي :)
و شكرا :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 24-02-2019, 05:10 PM
صورة هيشيرو سان الرمزية
هيشيرو سان هيشيرو سان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


{.. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..}
.
.
{..اللهم صل على سيدنا محمد ..}
.
.
{.. بسم الله ..}
.
.
نبدأ :.

الجزء العاشر :. *
..|التنفيذ |..

- مروة تتكلم في الهاتف : أيوا يا سيد سعد ؟
- سعد : عجبتني خطتك الثانية , بس ايش هو دوري أنا و سلطان ؟
................... !! - مروة بمكر : طيب اسمع في البداية

.. في المساء ..
كان فراس راجع من دوامه و يكلم نفسه و هو متنرفز ..
- فراس : يعني لازم المدير يرجعني آخر واحد , أنا من الصباح أنجزت أعمالي لكنه مصر على انه يأخرني .! ( لاحظ شخص موجود أمام باب بيت هنادي يحاول يقتحم القصر بكسر قفل الباب ) من هذاك الشخص ؟؟ لا يكون لص و يحاول يقتحم القصر ؟؟ لا لا انت تسرعت يا فراس يمكن هذا شخص من أقاربها جا يزورها و انت ظنيته لص !!
( و تجاهل الموضوع و كمل طريقه ..)..
فراس سمع صوت تحطم شي عند قصر هنادي فالتفت و شاف اللص بيدخل و يقتحم القصر ..
فراس ما انتظر و لا ثانية و مباشرة ركض نحو اللص و اللص أول ما سمع صوت خطوات سريعة وراه هم بالهروب لكن فارس أمسكه و لوى يديه للخلف ..
- فراس : تحاول تقتحم بيت الناس هاه , يعني لوكنت أنا ما موجود كان صار شي لا تحمد عقباه ؟؟
- اللص المتلثم و هو يحاول يشيل يده من قبضة فراس : ابعد عني , ابعد آااااااه !
- فراس : اذا كنت مجنون ببعد !!

هنادي جات من العمل و شفت منظر فراس و هو ماسك اللص فراحت بسرعة عندهم ..
- هنادي مندهشة : فراس ؟؟ ايش صار هنا ؟؟
- فراس : هذا الخبيث كان بيسرق قصرك .
- هنادي شهقت : و الله !!
- فراس : أيوا , اتصلي بالشرطة بسرعة !!!

اللص لما سمع كلمة " شرطة " بدأ يحرك يديه بقوة يحاول يفلتها من فبضة فراس و نجح في الأمر لكن سرعان ما أمسه فراس قبل لا يبتعد , باليد اليسرى أمسك بها اللص أما اليد اليمنى شكل بها قبضة قوية و ضرب بها اللص في الوجه و سقط على الأرض , فراس أمسك اللص مرة ثانيه و بدأ يضربه في الوجه لين تورم وجهه و سال منه الدم
..
هنادي ما استحملت منظر اللص المزري فاستدارت و اتصلت بالشرطة ..

.. في قصر طلال ..
كانت حلا جالسة في الملحق و تتأمل الشمعة بهدوء , ما شعرت الا بالباب و هو ينفتح ..
- حلا وقفت : لالين هذي انت ؟ سمح لي طلال بالخروج ؟
- طلال يدخل : لا لسا ما سمحت !!
حلا صارت تناظر طلال برجاء و الهالات الداكنة تحت عيونها واضحة ..
- طلال و هو يحط الأكل على الأرض : لا تناظريني بهذي العيون !!
- حلا تشوف على طبق الطعام و بتذمر قالت : ليش خبز و ماء مرة ثانية !! تراني مليت .
- طلال : انت احمدي ربك اني جبت لك أكل و لا كان بتموتي هنا بسرعة , و ملابسك حق الدوام قلت للخادمات تجهزهن لك , شفتي أنا شخص طيب و لازم تنامي زين .
- حلا ناظرته بحدة و هي معقدة حواجبها : أنام ؟؟ كيف أنام هنا في هذا المكان هاه ؟ قولي كيف !! لو انت كنت مكاني ما كنت تقعد هنا ثانية وحدة .
- طلال عصب : هيه !! لا تقارنيني بنفسك .
- حلا تصرخ : ايش يعني أنا ؟ تراني مثلك انت انسان و أنا انسان ( تغيرت ملامحها للسخرية ) بس لحضة انت مو مثلي لاني أنا الانسان و انت الحيوان !
- اشتعل طلال و اشتعل و انفجر : كيف تهينيني ؟؟ من انت عشان تهينيني , انت الغلطانة لأنك تعديتي على الشخص الغلط يا حلا ! ( مسكها من ذراعيها بقوة و حلا تتأوه من الألم ) أنا راح أنزع كبريائك هذا يا حلا .
رفع يده لفوقك و صفعها صفعة خلتها تفقد الوعي , و خلاها كذا على الأرض و خرج و أقفل الباب .

.. اليوم التالي ..
خرجت هنادي من القصر متوجهة الى عملها و قالبلت فراس في الطريق ..
- هنادي : صباح الخير !
- فراس : صباح النور .
- هنادي : أشكرك يا فراس على المساعدة الي قدمتلي اياها , لو انت مو موجود ايش كان بيصير !!
- فراس : لا لا , أنا ما سويت الا الواجب , بس ليش انت ما تسوي من البداية حراس ؟
- هنادي : ترا أنا أعيش وحدي هنا , فما أحتاد خدم و لا حارس .
- فراس : و الي صار الليلة بسبب انك ما خليتي حارس يحرس القصر .
- هنادي : و الله كلامك صحيح , لازم أوظف حارس هنا .
- فراس : أحسنت التفكير .
.. في شركة طلال ..
توقفت سيارة طلال و توقفت سيارة حلا و دخلوا الشركة ..
- حلا دخلت مكتب صديقاتها و صرخت : هلاااااااااااااااا .
- قامن البنات و حضننها : هلا بك يا حلا كيفك ؟
- حلا : ايش أقول الحمدلله بس !
- لميس : ما أعتقد انك بخير يا حلا , شوفوا يا بنات فيه شق في شفتها السفلى .
- حلا بتردد : لا لا ما صار شي , بس طحت على الأرض كذا فجأة .
- رنا : لا تحاولي يا حلا واضح انك تخفي عنا شي .
- حلا : طيب , بخبركم بالموضوع , صح أنا سكنت فترة مع هنادي أخت طلال ؟
- البنات : أيوا خبرتينا .
- حلا : أيوا فانتهت مدة بقائي مع هنادي فرجعت للقصر و عشان بيننا مشاكل أنا و طلال , حجني في ملحق قصره القذر , و الليلة الماضية بدأيستفزي و أنا استفزيتة مما خلاه يغضب و يصفعني و منها ما شعرت بشي .
- لميس متأثرة : حياتي !!
- حلا : و لما قمت في منتصف الليل كان بطني يقرقر و أشعر بالصداع فالتفت للطعام و لقيته مليان حشرات فما قدرت آكله و نمت و أنا جوعانة مررة !! حتى اليوم جينا للشركة بسيارات متفرقة .!
- رنا تحضن حلا : يا عمري انت ؟
- مروة : طيب خذي التفاحة و هذا العصير .
- حلا : لا لا , هذا لك أصلا كليها انت أنا بشتري من الكافيتيريا .
- مروة : يعني ترديني ؟؟
- حلا تاخذ : لا أكيد , شكرا .
- مروة : العفو .

حلا قضمت قضمة واحدة من التفاحة و طرق الباب ..
- لميس : تفضل !!
- دخلوا مشاري و فهد : السلام عليكم .
- البنات : و عليكم السلام .
- مروة : هلا مشاري .
- مشاري يبتسم : هلا !!
- فهد : بنات جينا نقولكم عن خبر طارئ .
- حلا : خير ان شاء الله .
- فهد : سعد جا للشركة و على قولته جاي يسلم على طلال فاحذروا من خططه , طيب ؟
- مروة تبتسم بابتسامة واسعة : طيب ( في نفسها ) بدأت الخطة !!

- رنا : بنات خلونا نروح للكافيتيريا الي تحت نستريح شوي من التعب .
- حلا : أي تعب ؟ لسا ما سويت شي أنا .
- لميس : أيوا انت الي ما سويتي شي بس , لكن احنا جينا قبلك و بدأنا العمل .
- البنات : ههههههههههههههههههه .
- حلا : طيب أنا بروح أسوي عملي .
- لميس : لا تعالي معنا , عشان ترتاحي و تنفسي عن نفسك شوي .
- حلا : رايك ؟
- لميس : أيوا .
( و راحوا ..)..

و هم نازلين جا لرنا اتصال ..
- رنا باستغراب : من هذا ؟؟
فتحت الخط و تكلمت ..
- رنا تتكلم على الهاتف : أيوا السلام عليكم ... بس الحين أنا في العمل ... لا لا طيب طيب أنا جاية ... بستأذن من المدير و أجي .. أيوا مع السلامة مع السلامة ( و أغلقت ) .
- حلا : رنا , من المتصل و أي عمل ؟!!
- رنا : هذي المرأة الي أنا أعمل معها .
- البنات : تعملي ؟؟
- رنا : أوووووه صح أنا ما خبرتكم , أنا الحين أعمل كجليسة أطفال .
- حلا : ما شاء الله , طيب ليش ؟؟ عندك هذا العمل .
- رنا : أيوا أعرف بس عشان أتشتت و ما أجلس أفكر بوفاة أم و أعذب نفسي .
- حلا حضنت رنا : حبيبتي , طيب طيب بالتوفيق .

.. في مكتب طلال ..
- رنا : أنا جيت هنا عشان أستأذن منك بالخروج .
- طلال : تخرجي في منتصف العمل ؟!!
- رنا : أرجوك يا سيد طلا , عندي عمل مهم اذا ما سويته بينتهي كل شي .
- طلال أشفق عليها : طيب هذي أو و آخر مرة , فهمتي ؟
- رنا فرحانة : أيوا فهمت ( و راحت ) .
خرجت رنا و دخل فهد ..
- فهد : سيد طلال , سعد يريدك .
- طلال حط الأوراق على الطاولة و قام : طيب أنا جاي .

نزل لغرفة الضيافة و لقى هناك سعد و معاه سلطان و ياسمين .
* سلطان أحد مساعدي سعد .
جلس طلال على الكنبة الفاخرة بعد ما سلم عليهم ..
- سعد بدأ بالمقدمات : كيفك يا سيد طلال ؟ و أخبار الشركة معاك .
- طلال : الحين انت ايش تريد ؟ لا تبدأ بالمقدمات و قول ايش تريد بسرعة ؟
- سعد : ايش فيك يا سيد طلال , أنا بس أسأل عن حالك , يعني اذا سويت منفعة ما يتقبلوها .
سعد لاحظ مروة و هي مختبة وراء الباب و سوا لها اشارة بأنها تبدأ الخطة و راحت هي ..

.. عند لميس ..
كانت في مكتبها و تناظر الهاتف بتررد و فاتحة على صفحة الاتصالات على رقم أمها ..
و بعدها اتخذت قرارها و اتصلت ..
المرة الأولى ما فتح الخط و المرة الثانية نفس الشي و في المرة الثالثة فتح ..
- لميس تتكلم : أمي !! كيف حالك .!
- أم لميس : لميس ايش تريدي ؟؟
- لميس بحماس : انت الحين هدأت صح ؟؟ و سامحتيني , فعاد تعالي خذيني من الميتم .!
- أم لميس : أوووف لميس نفس السالفة مرة ثانية قلت لك ما آخذك يعني ما آخذك ( و أغلقت ) .
لميس انهارت و بدأت تصرخ " ليـــــش ؟؟ ليش يا أمي ليش ؟؟ " , طلعت من المكتب و راحت للكافيتيريا عشان تحسن نفسيتها شوي .!
مشاري كان في الكافيتيريا و كان بيروح المكتب بس شاف حالة لميس كذا و قلق عليها و راح لعندها ..
- مشاري : لميس انت تبكي ؟؟ ليش ايش صار معك ؟؟
- لميس : ................. !!
- مشاري : طيب انتظري هنا بشتري لك شاي أو تريدي قهوة ؟
- لميس : ما كان لازم لكن بما أنك تريد تشتري فأريد شاي لوسمحت .
- مشاري : و لا يهمك .

.. عند مروة ..
كانت مروة تركض بأقصى سرعتها متجهة الى مكتب حلا و لما وصلت فتحت الباب بقوة ..
- مروة و هي تتنفس بسرعة و تمثل العجلة : حلا .. يا حلا , حالة ارئة بسرعة تهعالي !!
- حلا خافت : طارئة ؟؟ عساه ما شر , ايش صار ؟؟
- مروة مسكت حلا : تعالي أنا بخبرك في الطريق .

خرجوا من المكتب و مروة أفلتت يدها من حلا و راحت تركض لحالها و حلا وراها تحاول تلحقها , و عشان تكتمل الخطة زادت مروة سرعتها و اختفت عن عيني حلا , فبينما كانت حلا تركض بسرعة اصطدمت بشخص بشدة و سقطت على الأرض فسال الدم من جبهتها ..
و ابتسمت مروة لانه خطتها تسير بالطريق الصحيح ..

- سلطان و هو يساعدها على الوقوف : انت بخير ؟
- حلا تتألم و ماسكة جبهتها : بخير بخير !!
- سلطان : طيب تعالي آخذك للصيدلية الي في الشركة ؟ وين هي مكانها ؟
- حلا : لا لا مو لازم .
- سلطان : لا لا , لازم تروحي بعدين يتلوث الجرح و يلتهب لا سمح الله .
- حلا : طيب , تعال أوريك .

و في الوقت نفسه راحت مروة لغرفة الضيوف عشان تلتقي بطلال و هي بقمة السعادة ..
طرقت الباب و سمح لها بالدخول ,
- مروة بهدوؤ : أريدك يا سيد طلال شوي بموضوع .
- طلال باتغراب : ايش هو يا مروة .
- مروة : لو نتكلم على انفراد .
- طلال و هو يخرج : طيب تعالي .
و قبل لا يسكر طلال الباب مروة أعطت اشارة لسعد بحواجبها بأن الأمر قد تم , و سعد ابتسم بنصر .!

.. في خارج الغرفة ..
- طلال : أيوا أنا أسمعك يا مروة تكلمي .
- مروة تمثل التردد : يا سيد طلال بقولك شي بس لا تعصب .
- طلال : على حسب اذا كان الأمر يستحق الغضب ما أقدر أكتمه صراحة .
- مروة : آاااااا, في الحقيقة , أنا لما كنت مارة من غرفة الصيدليه سمعت حلا كانت تتكلم مع سلطان مساعد سعد عن أمور شركتنا و للأسف كانت تقوله معلومات مهمة عن الشركة ..!
- احمرت عينا طلال و قال و هو يصرخ : ايـــــــــــــــــــــش !!!

راح يركض بسرعة باتجاه الصيدلية و عيونه حمرات و معقد حواجبه , يعني حالته تدل على انه بيقتل حد لا اراديا بسبب الغضب المشتعل في داخله .
- مروة : لو نحفر قبر لحلا من الحين , شكله بيقتلها و هو بهذي الحالة .!

دخل للصيدلية و كان يناظر حلا بنظرات تخوف , و حلا كانت ترتجف بسبب نظراته و مسكها من ياقتها بقوة ,
- حلا بتوتر و خوف : نـ..نعم يا .. يا طلال , ليش تناظرني كذا أنا ايش سويت ؟؟
- طلال : الجواب عندك يا آنسة حلا .
- حلا : عندي ؟؟؟ و الله أنتا ما أعرف ايش يصير !!
- طلال يهزها : لا تكذبي , مو انت خبرتي ساطان عن أمور مهمة في الشركة ؟؟
- حلا بعدم استيعاب : أنا ؟؟ مستحيل أخبره و ليش أخبره أصلا ؟؟
- طلال : يعني أصدقك انت و أكذب مروة ؟ لا طبعا انت خنتينا المرة الماضية عشان غضبك و هذي المرة أكيد سويتي نفس الشي لأنك معصبة مني لأني حجزتك في ملحقا القصر ..!
- حلا انصدمت : مروة !!

طلال رمى حلا على الأرض و سمع صوت ارتطام ..
سلطان خرج من الغرفة و ضرب كفه بكف مروة و راحوا ..!

- حلا تتأوه : آاااااااه راســـــي !!

طلال مسك حلا مروة ثانية و رماها في الجدار و بعدها بدأ يركلها و يركلها و هي بدون حركة , و الدم يجري في كل مكان في جسمها ..

- طلال يناظرها باستحقار : كل شي الا شركتي ( و خرج من الغرفة ) .

.. عند سعد و الثانيين ..
- مروة : لو شفت كيف ضربها .
- سلطان : أصلا بس مسكها من ياقتها و كانت حلا ترتجف .
- ياسمين : يعني الحين ليش انتوا سويتوا هذا الشي لحلا بالضبط ؟
- سعد : لأنه بحثت أنا عن أعضاء شركتهم و عرفت انه حلا أذكى وحدة من الأعضاء فلازم نخلي طلال يطردها .

.. عند رنا ..
رنا و هي ماسكة لولو و تلاعبها ..
- رنا : لولو حبيبتي , ( تغطي وجهها و تظهره ) وين رنا ؟ هنا .. وين رنا ؟؟ هنا ..!
( رن الجرس )...
- رنا تقوم و هي حاملة لولو : جات ماما هييييه جات ماما !! ( رنا باستغراب ) ليش ما فتحت الباب مو عندا مفتاح البيت عي ؟؟

قامت تشوف ايش المشكلة , و راقبت من عدسة المراقبة الموجودة في الباب و انصدمت و خافت ..!
- رنا : هـ..هذا ثامر !! ليش جا الحين .

رنا خافت و بدأت نبضات قلبها تدق بسرعة و بطريقة غير منظمة ..
- ثامر : يا نهاد افتحي الباب أعرف انك موجودة داخل افتحي !!
- رنا : يا الله , أسوي الحين , يا الله ساعدني , اذا دخل داخل بيشوفني و بيقتلني أكيد .

- نهاد : ايش تسوي هنا يا ثامر ؟؟
- رنا فرحت : هذي الخالة نهاد , الحمدلله جات و الحين اررتحت .
- ثامر : طيب خليني أدخل .

خافت رنا مرة ثانية و بدأت تقضم أظافرها بخوف و توتر ..

رنا سمعت صوت الباب يفتح و تجمدت في مكانها , شافت نهاد تدخل و تسكر الباب ..
- رنا : يا .. يا خالة نهاد , هذاك كان زوجك صح ؟؟ راح ؟؟
- نهاد : أيوا راح , ما خليته يدخل البيت .
- رنا ارتاحت و كأنه حمل ثقيل كان في قلبها و راح و ما بقى له أثر ..

.. عند مروة ..
كانت تمر من الكافيتيريا و لقت لميس و مشاري على طاولة وحدة و بينهم مودة !!
راحت بسرعة لعندهم و هي معصبة مو غيرة بس عشان خطة انتقامها لنفسها من الشباب الي تركوها ما تفشل ..
- مروة : نعم ايش عندكم انتوا الاثنين ؟
- مشاي : كانت لميس عندها مشكلة و حاولت أحسن من نفسيتها .
- لميس : و الله شكرا يا مشاري كانت نفسيتي في الصفر و الحين انت عدلتها .
- مشاري : لا شكر على واجب .
- مروة تسحب لميس : تعالي انت يا لميس أنا بتكلم معاك .
( و راحوا )..

.. عند فهد ..
فهد كان متجه لغرفة الصيدلية ..
- فهد و يده تآلمه : يا الله الحين من وين جاني هذا المسمار و جرحني , آااااااخ مرة يعور ..!

فتح باب الغرفة و انصدم , حلا كانت على الأرض و الدم حولها ..
فهد مسكها و بدأ يضرب وجهها على الخفيف عشان تقوم ..
- فهد بخوف عليها : حلا يا حلا , يا الله من الي سوا بها كذا !


.................................................. ...................

- التوقعات :.
كيف بتصير حالة حلا ؟؟
كيف بتكون خطة رنا ؟؟
لميس و علاقتها بمشاري بتزيد ؟؟

^ أبدعوا ^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 26-02-2019, 06:45 PM
الارا (Alara) الارا (Alara) غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


السلااااام عليكم👋👋
كيييييفككك يالله شو زمان عن الرواية بصراحة بارتات رائعة وجميلة جدا حماس لكن الاحداث سريعة
طلال شو هالشخصية هاي زلمة بضرب مرة مو حلو نهائيا يعني شو مفكر ايدو خفيفة شو هااد نرفزني يعني مرتين ضربها وين الرجولة بسميها رجولة هاااي مزنخو 😑😑😑😡
فهد رح يساعدها ويوديها المستشفى حلا رح تنسا الي صار معها يمكن او يمكن يحققو معها بالمستشفى وتخبرهم عن طلال وياخدو عالسجن وهاد الشي بساعدهم بخطتهم لسعد ومروة والشلة تاعتهم او يمكن ما تخبر عنو الشرطة بصير انتقام بينها وبينو وبتصير تنتقم منو 😩🤔🤔
مروة ما بعرف ليه هيك عملت مع طلال ومشاري وحلا رغم انهم وقفو معها وما اذوها نهائيا ووقفو جمبها وبالذات حلا يعني كانت معها بقصر هنادي وكانت صحبة معها بس الحقد عما قلبها بس من شو حاقدة انا مش عارفة الصراحة 😏😏
فراس وهنادي رح يصيرو احباب ورح ينسي هنادي خطييها ويتزوجو ويعيشو بثبات ونبات ويجيبو ولاد وبنات هههههههههه 😉😂😂😂
رناا هي الي حاسستها فاهمة بينهم يعني بدها تنتقم لامها ولعبتها صح والحلو بالموضوع ما خبرت حدا عن موضوع انتقامها وانشالله ما بتأذي الناس الي بتشتغل عنهم الا ثامر هاد ☺🖐👌
لميس ما الها الا ترجع ل زاهر تروحلو الزلمة بحبها خلص تعيش عندو ببيتو معززة مكرمة مرتاحة لا هم الكيتم ولا غم 🙄😩

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 27-02-2019, 06:55 PM
صورة هيشيرو سان الرمزية
هيشيرو سان هيشيرو سان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الارا (alara) مشاهدة المشاركة
السلااااام عليكم👋👋
كيييييفككك يالله شو زمان عن الرواية بصراحة بارتات رائعة وجميلة جدا حماس لكن الاحداث سريعة
طلال شو هالشخصية هاي زلمة بضرب مرة مو حلو نهائيا يعني شو مفكر ايدو خفيفة شو هااد نرفزني يعني مرتين ضربها وين الرجولة بسميها رجولة هاااي مزنخو 😑😑😑😡
فهد رح يساعدها ويوديها المستشفى حلا رح تنسا الي صار معها يمكن او يمكن يحققو معها بالمستشفى وتخبرهم عن طلال وياخدو عالسجن وهاد الشي بساعدهم بخطتهم لسعد ومروة والشلة تاعتهم او يمكن ما تخبر عنو الشرطة بصير انتقام بينها وبينو وبتصير تنتقم منو 😩🤔🤔
مروة ما بعرف ليه هيك عملت مع طلال ومشاري وحلا رغم انهم وقفو معها وما اذوها نهائيا ووقفو جمبها وبالذات حلا يعني كانت معها بقصر هنادي وكانت صحبة معها بس الحقد عما قلبها بس من شو حاقدة انا مش عارفة الصراحة 😏😏
فراس وهنادي رح يصيرو احباب ورح ينسي هنادي خطييها ويتزوجو ويعيشو بثبات ونبات ويجيبو ولاد وبنات هههههههههه 😉😂😂😂
رناا هي الي حاسستها فاهمة بينهم يعني بدها تنتقم لامها ولعبتها صح والحلو بالموضوع ما خبرت حدا عن موضوع انتقامها وانشالله ما بتأذي الناس الي بتشتغل عنهم الا ثامر هاد ☺🖐👌
لميس ما الها الا ترجع ل زاهر تروحلو الزلمة بحبها خلص تعيش عندو ببيتو معززة مكرمة مرتاحة لا هم الكيتم ولا غم 🙄😩



و عليكم السلام , كيف حالك زمان عنك :)
و شكرا شكرا على التعليق فرحتيني جدا ..!
و ان شاء الله تلقي التفسيرات لأسئلتك قريبا



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 28-02-2019, 09:15 AM
الارا (Alara) الارا (Alara) غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هيشيرو سان مشاهدة المشاركة
و عليكم السلام , كيف حالك زمان عنك :)
و شكرا شكرا على التعليق فرحتيني جدا ..!
و ان شاء الله تلقي التفسيرات لأسئلتك قريبا

كان بلفوني خربان وحالة والعيشة بدون بلفون صعبة جدا جدا واخيرا اتصلح 😂😂😂 بدنا بااارت قريبا جدا از اليوم بنكون بقمة السعادة 😂😂 بلييز ما تخلي الاحداث سريعة يعني كيف مروة صارت مع سعد ومعهم وهيك..😆😆😆

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 28-02-2019, 11:37 AM
صورة هيشيرو سان الرمزية
هيشيرو سان هيشيرو سان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الارا (alara) مشاهدة المشاركة
كان بلفوني خربان وحالة والعيشة بدون بلفون صعبة جدا جدا واخيرا اتصلح 😂😂😂 بدنا بااارت قريبا جدا از اليوم بنكون بقمة السعادة 😂😂 بلييز ما تخلي الاحداث سريعة يعني كيف مروة صارت مع سعد ومعهم وهيك..😆😆😆



لا بأس..!!

مروة مو راحت عند شركة سعد عشان تطلب العمل معهم لتنفذ انتقامها ؟؟ (( انتقامها يكون عن طريق مشاري)) ..
و بسبب الخطط الي لازم يرسموها مروة و سعد مع بعض صاروا قريبين من بعض بسبب نقاشاتهم الي توجب عليهم انهم يبقوا مع بعض , فما أعتقد اني أحتاج أوضح أكثر :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 28-02-2019, 02:20 PM
صورة عروسة البحر1 الرمزية
عروسة البحر1 عروسة البحر1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


روايتك جنان حبيتها مرة
انا الحين من متابعينك
بس عندي استفسار هلأ حلا بتكون بنته لغازي بس انتِ قلتي اول بارت انه غازي كان يناديها هدى
بس لو توضحي الموضوع اكثر
وشكراً

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي

الوسوم
أحداث ، تشويق ، مغامرات ، حب ، حزن ، فرح ، ألم
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية ممكن طلب ؟ابيك تحبني /بقلمي ريماس#* روايات - طويلة 7 28-05-2016 02:38 PM
رواية كل شي يتغير في لحظة /بقلمي like_the_moon روايات - طويلة 21 08-04-2016 01:32 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM
رواية رفقا بي يا اهاتي /بقلمي شيــــ chichi مـــاء روايات - طويلة 61 11-09-2015 10:03 AM

الساعة الآن +3: 11:31 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1