غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 26-12-2018, 10:31 AM
صورة هيشيرو سان الرمزية
هيشيرو سان هيشيرو سان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


السلام عليكم ..
كيف الحال جميعا ..

اليوم جبت لكم رواية جديدة و أتمنى إنكم تستمتعوا و انتوا تقرؤها ..
و أريد تعليقات محمسة في كل جزء أنزله ..
و شكرا :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 26-12-2018, 10:32 AM
صورة هيشيرو سان الرمزية
هيشيرو سان هيشيرو سان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


{.. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .. }
.
.
{..اللهم صل على سيدنا محمد ..}
.
.
{.. بسم الله ..}
.
.
نبدأ :-

*الجزء الأول :-
..| المشكلة |..

- غازي و هو يترجى بشدة : أرجوك .. أرجوك يا طبيب ، هذي  بنتي الوحيدة و ما أريد أفقدها ، أترجاك .
- الطبيب يهز راسه : آسف ، لكن ما أقدر هذا مستشفى كبير و مشهور و أنت جاي هنا و ما عندك قرش واحد ، كيف تبغا تعالج بنتك ؟!
- غازي دمعت عيونه : لكن .... !! طيب أجيب الفلوس بعد ما تعالج بنتي ، الحين ما عندي لكن أعدك إني ...
- الطبيب : أرجوك يا رجل لا تكثر كلام و أنا قلت لك من قبل ، ماعندك فلوس تفضل خارج المستشفى مع بنتك ، و روح مستشفى ثاني غير هذا المستشفى .
- غازي بعزيمة : طيب خلاص أنا رايح أجيب الفلوس .
- الطبيب : هه ، يجيب فلوس ، طيب روح جيب الفلوس لكن ما تتأخر لأنه بنتك تقدر تتحمل المرض لأربع ساعات بس ..!!


راح غازي و وهو مسرع ، ركب سيارته و هو يكلم نفسه ...

- غازي : إيش فيه هذا الطبيب ؟ كنت أعرف إنه الأطباء متعاطفين مع المرضى هذا غير ، و بعدين أي مستشفى هذا إلى يعالج بفلوس و خاصة حالة خطرة مثل حالة بنتي ، كله بسبب هذي الجرثومة ،  ما أعرف من وين جات و دخلت في بطن بنتي ، الله يلعنها بس ..!!


وصل عند بيت ضخم و كبييييييير ، بس الأفضل ما أقول بيت المفترض أقول " قصر " ...!!

رن الجرس و خرجت الخادمة ..
- الخادمة : نعم تغضل من تريد ؟
- غازي : أبغا أشوف أشرف .
- الخادمة : طيب ، الحين بناديه .

( بعد فترة .. في الصالة ) ..

- أشرف : ما شاء الله ..! بأي وجه جيت هنا ؟
- غازي بهدوء : يا أشرف أنا ما جيت هنا إلا لأمر طارئ .
- أشرف : يعني قبل تبيعنا و في أمورك الطارئة تجي ؟!! لوسمحت اطلع برا .
- غازي : لكن اسمع يا أخي ...
- أشرف بدأ يعصب : أخي ؟؟ و تقول أخي بعد الي سويته ؟ ما تعرف إنه أبوي تبرأ منك ؟ و حنا وقفنا معاه ؟
- غازي : لكن انتوا ما كان لكم حق تمنعوني من الزواج بحبيبتي سارا ، أنا إلي كنت أريدها و تزوجت بها - الله يرحمها - مو انتوا ؟ ليش يعني مكبرين السالفة ؟
- شريفة بعصبية : هذيك سارا الأجنبية ال****** لو كنت ما متزوج بها ما كنت الحين فقير و جاي الحين تترجاني عشان أمرك الطارئ ؟!!
- احمرت عيون غازي من الغضب : لا تسبين زوجتي فاهمة !!!؟ هذا أولا ، ثانيا هذا الكلام بيني و بين زوجك و انتي لا تتدخلي !!
- أشرف : و يدافع عنها بعد ..!
- طلال : يا أبوي ، الحين هو الرجال جاي و وجهه شاحب ما خليناه يتكلم عشان نعرف إيش يريد !!
- أشرف : و حتى لو عرفنا ننفذ له طلبه ؟
- طلال التفت لغازي : يا عمي ، تفضل تكلم ، حنا نسمعك .
- أشرف يصرخ بعصبية : طلال !!
- غازي : بنتي الحين في مستشفى ال............. و هي الحين بين الحياة و الموت و يريدوا مني مبلغ كبير مقابل علاجها و تعرف إنه أبوي تبرأ مني و طردني من البيت بدون ما يعطيني فلوس ، فالحين أريد أقترض من عندكم بعض من الفلوس و أعدكم إني أعطيكم إياهن في يوم من الأيام .
- أشرف : ما شاء الله متى تعطينا ؟ بعد عشرين سنة ؟ إنت عارف إنه مبلغ العلاج في هذاك المستشفى كبير !؟ و انت ما تقدر تسدد المبلغ في سنة حتى و احنا ما نصبر .!
- طلال : طيب خلاص يا عمي أنا بعطيك المبلغ ، كم هو ؟

طبعا بعد ما قال طلال هذي العبارة الكل أظهر ردات فعل مختلفة ،
أشرف عصّب و عيونه صارن حمرات ..
شريفة كانت شوي و تقتل طلال من غيضها ..
غازي كان بيبكي من الفرحة و بكى بالفعل ..

- طلال : لكن بشرط يا عمي .. !
- غازي يمسح دموعة : آمر يا طلال آمر .
- طلال : تكون بنتك خادمتي في الشركة.
- غازي انصدم من شرط طلال لكن للأسف ما يقدر يرده : موافق .!

( بعد مرور ثلاثة أشهر .. ) ..

- طلال : هذي هي شركتي و هي من أشهر و أنجح الشركات .
- حلا بدهشة : شركة " العيون الحمراء " الشهيرة هي شركتك أنت ؟! >>> اسم الشركة خيالي .
- طلال : انت الحين خادمتي الخاصة ، يعني تخدميني أنا بس فهمتي .
- حلا : كيف يعني نوع الخدمة تكون ؟
- طلال : يعني ... ، تنظفي ملابسي ، و تنظفي قصري ، و إذا كنت أريد الشاي أو بعض الوجبات الخفيفة تقدميها لي .
- حلا : أها ..، طيب ما في مشكلة .

- طلال : تعالي أوريك الشركة بشكل واضح .

( في مكتب طلال .. ) ..
- طلال : هذا مكتبي ، تنظفيه في كل وقت و ما أريد أي وسخ يكون على الأرض أو على الطاولة .

المكتب كان جميل بشكل غير متوقع ، لكن هو في الحقيقة تتوقع أي شيئ من الأغنياء ، الجدران البيضاء المخططة بالأسود الفاحم كانت جميلة حتى الكراسي البيضاء كانت مرتبة بشكل يفتح النفس و على الهدوء و برودة الجو تخليك مسترخي و تركز في عملك ..

( طُرِق الباب .. ) ..
- طلال : تفضل ..
- فهد : صباح الخير يا سيدي .
- طلال : صباح النور .
- مشاري و هو يناظر حلا : ما شاء الله جاي بيننا عضو ثاني .
- لميس بفرحة : الحمدلله إنها بنت ، تعبت من كثر ما أشوف هذي الوجوه قدامي ( تقصد مشاري و فهد ) .
- رنا : من جد !! ، في كل صباح أشوفهم أحس نفسي أبغا أستفرغ .
- حلا تضحك : هههههههههههههههههههه ، ضحكتيني يا ... ، طيب عرفوني بأسماءكم .

- طلال ماسك أعصابه و في نفسه : يعني هي خادمة ، خادمة تجي تتكلم باستمتاع مع مساعديني !!؟
- رنا : طيب أنا رنا الحبوبة و هذي لميس الجميلة الذكية ، أما إلي واقف مع سيدي طلال اسمه فهد و الي جنبه مشاري .
- حلا : تشرفت بمعرفتكم .
- سعود : مساعدة للسيد طلال ؟؟
- طلال تحمحم : لا خادمة .
- الكل انصدم : خادمة ؟؟؟!!!
- رنا : بس عدد الخدم عندك كبير و كلهم يؤدون عملهم بشكل جميل ، ليش هذي بالذات ؟
- طلال تنرفز من سؤالها : يا رنا ، ما كأنك زودتيها شوي ؟ من الأفضل إنك تهتمي بعملك .
- رنا بخوف و توتر : أعتذر يا سيدي .
- طلال : و إنتِ ( يقصد حلا ) لا تنسي نفسك و تظني إنك واحدة من مساعديني ، إنت خادمة ( و شَدّ على الكلمة ) فهمتي ؟؟!!

- حلا تكلم نفسها : حلا خلاص شكلك بتبكي ، لا تكوني ضعيفة قدام هذا الشخص بس عشانه سيدهم ، إذا بكيتي بيستمر بالتمرد عليك أكثر و أكثر ، كوني قوية على الأقل قدامه بس ، لما تروحي غرفتك ابكي ليييييين تشبعي ..!!

- طلال قوم حلا من شرودها : تراني أكلمك ، فمتي و لّا أعيد .
- حلا تقدمت لعند طلال و تكلمت بحِدة : اسمعني ، ترا إنت رئيسنا فهمنا ، بس مو يعني إنه عادي تتنَمّر علينا ، أنا أقدر أرد عليك بكل كلمة تقولها ..!!

الكل شهق و انصدم و خاف ، كل هذي المشاعر تجمعت فيهم ، كيف هذي الخادمة تقدر ترفع صوتها على السيد طلال ؟!

كيف تقدر تكلمه بهذي الطريقة و عيونها تناظر عيونه ؟!

أي قوة فيها هذي ؟ ما تعرف إيش عقوبة هذا التصرف ؟!

- طلال صرخ صرخة قوية هزّت المكتب : حلاااااااااااااااا !!
( رفع يده بيصفعها بس .... ) ..
( طُرِق الباب ) ..

فهد ، مشاري ، رنا ، و لميس حمدوا ربهم ألف مرة إنه ما جات هذي الصفعة في خد حلا و لّا كان بيصير شي لا تُحمد عقباه !!

- طلال نزّل يده : تفضل ..
- أحد الخدم : مرحبا سيدي ، أحد الضيوف يريدك .
- طلال : من هذا ؟
- الخادم : رئيس منافس شركتك .!

- مشاري بقهر : ليش جا مرة ثانية هذا ؟
- فهد : يكفي عدد مرات المشاكل إلي سواها .

- طلال : طيب ، أنا جاي .. ( طلال التفت لحلا ) هذي المرة نجيتي مني بس المرات الجاية إذا كررت نفس الشي ..تعرفي إيش يصير لك !! و جهزي الشاي .
- حلا اكتفت بأنها تهز راسها ...
( و خرج طلال .. )

- رنا تنهدت بارتياح : يا حلا ترا هو يهددك الحين .. عسى تكون استوعبتي ..!
- حلا بعدم مبالاة : طيب و إذا هددني إيش يصير يعني .؟!

كلهم خطوا يدهم على راسهم بعدم حيلة ...

- مشاري : فهد ، انت متأكد إنه المستندات السرية في هذاك الدرج ؟
- فهد : أيوا أيوا متأكد .
- مشاري : أخاف لا يسويها سعد و يسرقهن .
- حلا : من سعد هذا ؟
- لميس : رئيس منافس شركتنا .
- حلا : و ليش يسرقهن يعني ؟
- لميس : يا ذكية ترا هذي مستندات سرية ، و كل الأمور و الخطط القادمة للشركة فيها ، يعني إذا ضاعوا ضاعت الشركة .
- حلا باستيعاب : أهااااااا ( تذكرت ) يووووووووه لازم أروح عند طلال عشان .....
- رنا شهقت : يا شباب سمعتوا إيش قالت حلا ؟
- لميس تضحك : هههههههههههه قالت " طلال " بدون " سيدي " ، شكلها تبغا تموت على يد السيد طلال اليوم .
- فهد : هههههههه ، بنت غريبة انت يا حلا .
- حلا بعد اهتمام : عموما أنا رايحة عند هذاك الشخص ( تقصد طلال ) يمكن يريد خدمة .
( و راحت ) ...


( في غرفة الضيوف .. )  ..
- طرقت حلا الباب و دخلت و بيدها أكواب الشاي : السلام عليكم ..
- الكل : و عليكم السلام .
- طلال : بدري ! .
- سعد : خادمة جديدة ما شاء الله .
- طلال : ما دخلك !!

حلا تعطي الشاي الساخن لطلال و لكن ...

طاح الشاي و انسكب في رجل طلال و هنا تلفت أعصابه ..
- طلال صرخ بقووة : يا حلاااااااااا ، إيش سويتي يا عديمة المسؤولية .
- حلا ما قدرت تتمالك نفسها و ردت على طلال : تراه بس شاي ما هو بركان ، و ما تصرخ علي بس عشاني خادمتك الخاصة .

- سعد في نفسه : أها خادمته الخاصة .. إذن ( و أشار بعيونه لياسمين و ياسمين فهمته ) .

* ياسمين : هي مساعدة سعد في الشركة .

- ياسمين تقترب من عند حلا و تمسكها : حلا خلاص يا حبيبتي لا تثيري أعصابه زيادة ، تعالي معاي .
( و راحوا .. )

- طلال : شوف الغبية راحت و ما نظفت المكان .

.. عند ياسمين و حلا :-

- ياسمين : انت دائما كذا مع السيد طلال ؟
- حلا : أنا اليوم جاية بس .
- ياسمين باستغراب : اليوم جاية و علاقتكم كذا ؟
- حلا : أيوا ، إيش اسمك ؟
- ياسمين : اسمي ياسمين ، وانت حلا خادمة طلال الخاصة عرفت .
- حلا : تشرفت .
- ياسمين بمكر : تريدي تنتقمي منه على الي سواه فيك ؟
- حلا رفعت راسها و بحماس : أيوا .
- ياسمين : طيب هو عنده شي عزيز عليه في هذي الشركة.
- حلا : كيف يعني ؟
- ياسمين : يعني مستندات خاصة أو شي زي كذا ، أعتقد إنك تعرفي بما أنك خادمته الخاصة .
- حلا تذكرت : أيوا أيوا ، تعالي معاي .
- ياسمين بابتسامة مكر : جاية ..

( في مكتب طلال .. ) ..

- حلا تهمس : ياسمين انت أوقفي خارج المكتب عشان تشوفي إذا جا أحد تقوليلي .
- ياسمين : و لا يهمك .

دخلت حلا و بهدوء فتحت الدرج و بحثت عن المستندات من بين أوراق كثييييرة كانت هناك ، في النهاية لقيت الأوراق و راحت و هي تركض لعند ياسمين ..

- حلا : لقيتهم يا ياسمين ، خذي .
- ياسمين بابتسامة انتصار : أحسنت و كذا انتقمت منه أشد انتقام .

و هم خارجين انصدموا بقدوم فهد ، بس سرعان ما تفادوه و راحوا ..

( عند ذهاب سعد و ياسمين من الشركة .. ) ..

- فهد أخذ حلا على جنب و كلمها : حلا صارحيني ، إيش كنت تسوي في مكتب السيد طلال مع ياسمين ؟
- حلا بتوتر : هاه ؟ و لا شي ، بس كنت أوريها المكتب .!
- فهد : يا حلا ، ترا مثل هذي الخدع ما تنطلي علي ، قولي الحقيقة .!
- حلا : طيب بقولك ، عطيت ياسمين المسندات الخاصة .

كيف أقولكم كيف صار وجه فهد ؟!!
بس أقدر أقول إنه صار ملون من الصدمة ،
عيونه مفتوحة ..
فمه مفتوح ..
و حواجبه مرفوعات من الصدمة ..

- فهد : يا حلا !! إيش تقولي انت ؟!!
- حلا بكبرياء : بس حبيت انتقم منه .!

( عند مشاري و رنا و لميس .. ) ..
- رنا تمسك راسها : يا الله يا حلا ، أي مصيبة أوقعتينا فيها ؟
- لميس تجلس على الكرسي بخيبة أمل : دمرتينا يا حلا خلااااااص !!
- مشاري : بيقتلك سيد طلال ، عاجلا أم آجلا .
- حلا : ليش انتوا مكبرين الموضوع كذا ، تراها أوراق بس .
- الكل هجم عليها و قال بعصبية : غبية !!!
- فهد : صح هي أوراق بس مو أي أوراق ( خرج من الغرفة و هو يقول ) خلاص بروح أقول للسيد طلال بالموضوع .!
- رنا بخوف و هي تحاول توقف فهد : لحضة يا فهد !!!!!


 ......................................

و من هنا بوقف الجزء ..
كانت هذي البداية و أريدكم تتحمسوا معايا ..

□ التوقعات :-
كيف تكون ردة فعل طلال إذا عرف بالموضوع ؟
كيف تتكيف حلا مع الوضع ؟

^ أبدعوا ^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 26-12-2018, 12:40 PM
صورة امل النجاح الرمزية
امل النجاح امل النجاح غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


والله تجنن وكثير كمان على طول بشجعك هيشيروسان
بدي منك استفسار العنوان البطل هنا حلا والا طلال
عرفينا بالشخصيات مثلا اعمارهم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 26-12-2018, 01:24 PM
صورة هيشيرو سان الرمزية
هيشيرو سان هيشيرو سان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها امل النجاح مشاهدة المشاركة
والله تجنن وكثير كمان على طول بشجعك هيشيروسان
بدي منك استفسار العنوان البطل هنا حلا والا طلال
عرفينا بالشخصيات مثلا اعمارهم

شكرا على تعليقك ..
حلا و طلال هم الأبطال ..

و التعريف ان شاء الله يكون في الجزء القادم ..!
و شكرا :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 26-12-2018, 05:37 PM
صورة امل النجاح الرمزية
امل النجاح امل النجاح غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هيشيرو سان مشاهدة المشاركة
شكرا على تعليقك ..
حلا و طلال هم الأبطال ..

و التعريف ان شاء الله يكون في الجزء القادم ..!
و شكرا :)
شكرا على التفسير وبتمنى ما طويلي في تنزيل البارتات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 26-12-2018, 07:21 PM
fans brooq fans brooq غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


هلا وغلا حياتي
يسلم أناملك بالبارت الحلو ..... والله مدري إيش اقول عن حلا أحكي عن دولة لسانه ولا عن غباءه ههههههههه منجد ضحكتي دي البنت ع أفعاله او اتوقع ويارب يطلع صح بس انو حلا م أعطت الأوراق الصحيحة لياسمين م حبت تخون الشركة ان شا ءالله بس يطلع صح
واتوقع لو م طلع صح توقعاتي لحلا طلال راح يتصل عليه ويمكن يعاقبه زنا م ابغاه يطلع صح يارب بس
ممكن طلب تحددي موعد البارتات وزي م قالت أمل النجاح انو عرفينا ع الشخصيات انو هذه يقرب لهذه إيش ممكن حياتي
الله يسعدك ويرزقك ويوفقك حياتي
منتظرتك بكر حماس وشوق والله
تقبلي مروري : اختك بروق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 27-12-2018, 08:44 AM
صورة هيشيرو سان الرمزية
هيشيرو سان هيشيرو سان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها fans brooq مشاهدة المشاركة
هلا وغلا حياتي
يسلم أناملك بالبارت الحلو ..... والله مدري إيش اقول عن حلا أحكي عن دولة لسانه ولا عن غباءه ههههههههه منجد ضحكتي دي البنت ع أفعاله او اتوقع ويارب يطلع صح بس انو حلا م أعطت الأوراق الصحيحة لياسمين م حبت تخون الشركة ان شا ءالله بس يطلع صح
واتوقع لو م طلع صح توقعاتي لحلا طلال راح يتصل عليه ويمكن يعاقبه زنا م ابغاه يطلع صح يارب بس
ممكن طلب تحددي موعد البارتات وزي م قالت أمل النجاح انو عرفينا ع الشخصيات انو هذه يقرب لهذه إيش ممكن حياتي
الله يسعدك ويرزقك ويوفقك حياتي
منتظرتك بكر حماس وشوق والله
تقبلي مروري : اختك بروق

أشكرك على تفاعلك مع روايتي ..
ان شاء الله كل اثنين أنزل جزء ..
و لاتنسوني من تعليقاتكم الي هي سبب نجاح الرواية باذن الله ..
و شكرا :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 30-12-2018, 01:08 PM
صورة هيشيرو سان الرمزية
هيشيرو سان هيشيرو سان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


السلام عليكم ..

المفروض موعدنا يوم الإثنين بس عشان يوم الإثنين عندي ظروف فخفت لا أنزل فقررت أنزل اليوم. .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 30-12-2018, 01:10 PM
صورة هيشيرو سان الرمزية
هيشيرو سان هيشيرو سان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


{.. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .. }
.
.
{..اللهم صل على سيدنا محمد ..}
.
.
{.. بسم الله ..}
.
.
نبدأ :-

*الجزء الثاني :-
..| الغموض |..


( عند مشاري و رنا و لميس .. ) ..
- رنا تمسك راسها : يا الله يا حلا ، أي مصيبة أوقعتينا فيها ؟
* رنا : محبوبة و تحب التعارف و الصداقات ، لكنها شرسة في بعض الأوقات و لا يمكن لأحد تحمل لسانها و عمرها (٢٧ ) .

- لميس تجلس على الكرسي بخيبة أمل : دمرتينا يا حلا خلااااااص !!
* لميس :  شخصية تتمتع بالجمال والذكاء والحب من الجميع ولكنها تعاني من ضعف الشخصية و عمرها ( ٢٦ ) .

- مشاري : بيقتلك سيد طلال ، عاجلا أم آجلا .
*مشاري : إنسان مؤهل لتحمل المسئولية.. ينجذب نحو المزيد من المعلومات وسعة الاطلاع.. اجتماعي بدرجة كبيرة.. عطوف على من حوله يشفق عليهم حين يحتاجونه و عمره ( ٢٩ ) .

- حلا : ليش انتوا مكبرين الموضوع كذا ، تراها أوراق بس .
- الكل هجم عليها و قال بعصبية : غبية !!!
*حلا : شخصيتها قوية ، ثرثارة ، ضعيفة مع نفسها لكنها قوية مع الأخرين ، مرحة و عمرها ( ٢٥ ) .

- فهد : صح هي أوراق بس مو أي أوراق ( خرج من الغرفة و هو يقول ) خلاص بروح أقول للسيد طلال بالموضوع .!
*فهد : شخصية حذرة. رغم هدوئه الظاهر إلا أنه يمتاز بالثبات على رأيه مهما كانت النتائج ويحسب خطواته جيداً قبل أن يخطوها و عمره ( ٣٠ )
- رنا بخوف و هي تحاول توقف فهد : لحضة يا فهد !!!!!

( الكل عند طلال .. ) ..
- طلال بهدوء : إذن يا حلا إنت خنتينا .
*طلال : صاحب جرأة واضحة يشعر بها الآخرون بكل وضوح.. قد يتخذ بعض قراراته بشكل متسرع لديه ذكاء حاد و لا يمكن خداعه و عمره ( ٣٢ ) .

- حلا منزلة راسها : أعتذر .
- طلال : وش فايدة الإعتذار الحين ؟ يعني لو أنا ما حطيت الأوراق الخطأ كانت الحين شركتنا متدمرة .
- فهد باستغراب : إيش قصدك يعني يا سيد طلال ؟ لا تقول إنه ..... .
- طلال يبتسم : ارتاحوا .. الأوراق إلي ماخذنها سعد مو نفسها الأوراق إلي فيها خطط الشركة .
- رنا بفرحة تغمرها : سمعتوا ؟ سمعتوا إيش قال سيد طلال .. الحمدلله !!!!! .

الكل بدأ يصرخ و يحضن بعض و الإبتسامة شاقة وجههم ...

- طلال : بس يا حلا ..
- حلا : نعم ..
- طلال : لا تظن نفسك إنك نجيتي ..، الليلة بتنظفي القصر كامل و بعطي الخدم إجازة .
- الكل صرخ بتعجب : إيش !!!!! القصر كامل ؟؟
- حلا باحباط : بس إنت قصرك كبير .
- طلال : و عشان كذا أريدك تنظفيه ، عشان تتعلمي من الحين عقاب من يخون .

.. في الليل( الساعة 9 ) .. في قصر طلال ..
بدأت حلا تنظف الطابق الأرضي و أخذ منها ساعة و نص و بعدين ارتاحت لخمس دقائق و كملت تنظيف الطابق الثاني و الثالث و الرابع و بعدها خلصت الساعة ( 1 ) من الليل ، اتحممت و بعدها راحت لغرفتها ، استلقت على سريرها و كانت بتغمض عيونها لكن فاجأها صوت رنين هاتفها ..

رفعت خط الإتصال و تكلمت ..
- حلا : السلام عليكم ؟!
- ....... : و عليكم السلام يا حلوة !!
- حلا : هييييه !! ، احترم ألفاظك .
- ......... : ههههههههه ، يا حلا ، أريد أقولك شي .!
- حلا مندهشة : انت كيف عرفت اسمي ؟
- ....... : خلينا من هالموضوع ، أريد أقولك إنه أنا باجي آخذك يوم من الأيام بس بعد ما تتطور علاقتك انت و طلال ، و باخذك منه مثل ما أخذ حبيبتي مني !! ..و سلام .
- حلا : لحضة من إن........ !!
( قطع الإتصال .. ) ..

- حلا بصدمة : إيش الي صار قبل شوي ؟

كيف عرف اسمي ؟!

و كيف عرف طلال ؟!

و ايش يقصد بتطور علاقتنا ؟!

و بينما كانت تفكر بالموضوع غمضت عيونها و نامت ...

( في صباح اليوم التالي .. ) ..
- طلال يدق الباب : حلا ، يا حلا ، وينك بتأخريبنا !!
- حلا فتحت عيونها : نعم يا طلال ، خلينا أنام شوي .!
- طلال عصب : أخوك أنا عشان تقوليلي " طلال " ، أقول قومي بس .!!
- حلا تنرفزت و صرخت : طيب طيب بقوم .!!

لبست ملابس العمل ..
قميص أبيض مع تنورة سوداء توصل إلى تحت ركبتيها ، و لابسة بنطلون أبيض مطاط ..

ركبوا السبارة و تحركوا ..
( في السارة ..) ..
- حلا بدأت في الكلام : اسمع يا طلال ، أنا بنت أحب أتكلم و أحب المرح ، حتى إنه لوني المفضل هو الأبيض أما فاكهتي المفضلة تريد تعرف إيش هي ....
- طلال تأفف : لا .!
- حلا تصرخ : وااااااو طلال شوف محل آيسكريم ، أريد واحد !!
- طلال : حلا ، ليش إنت كذا تتصرفي مثل الأطفال !
- حلا : لأني طفلة ، و عمري ٢٥ بعد يعني أصغر وحدة منكم كلكم ..! ، يلا لا تغير الموضوع ، أريد أشتري آيسكريم .
- طلال : يا الله حلا ، تتكلمي بشكل متواصل و ما تتعبي ( يكلم السواق ) وقف هنا عند هذا المحل حق الآيسكريم.
- صرخت حلا : وااااااااو ، وأخيرا ، شكرا طلال .
- طلال في نفسه : و بعدها تقول طلال .!

( بعد فترة .. ) ..
- طلال بلا نفس : خلصتِ ؟ بدري !!
- حلا : أيوا خلصت ( و هي تعطيه ) خذ اشتريتلك حتى أنت آيسكريم ، بس اشتريتلك بالفانيلا ما أدري إذا تحبه و لّا لا !!
- طلال منصدم : تذكرتيني يعني ؟
- حلا تبتسم : أيوا تذكرتك يعني ! بس تحب آيسكريم الفانيلا انت ؟
- طلال : و عرفت ذوقي حتى !
- حلا : في الحقيقة أنا أحب الفانيلا و قلت بشتريلك الفانيلا إنت حتى ( تعطيه ) خذ .
- طلال ياخذ : شكرا .
- حلا تبتسم ابتسامة واسعة : حبا و كرامة .

- طلال يشوف الطريق : هاه خلاص وصلنا الشركة ، انزلي .!
( و نزلوا .. ) ..
لكن حلا لاحظت آيسكريم طلال مو مأكول ..

- حلا : طلال ؟ ليش ما أكلت الآيسكريم حقك ؟ شوف صار مثل الماء !!
- طلال بارتباك : لا ، بس عشان ما اشتهيت آكل آيسكريم في هذا الوقت ، بحطه في ثلاجة المكتب عشان يجمد و آكله في وقت آخر .
- حلا اقتنعت : طيب .

( في الشركة ..  " في مكتب طلال " ) ..
- حلا تحضن لميس : كيفك لميس ؟
- لميس : الحمدلله و انت ؟
- حلا : الحمدلله بخير ، ( تبحث عن رنا ) وين رنا يا لميس ؟
- لميس : اعتذرت اليوم و قالت ما بتجي .!
- حلا : للأسف .

.. عند رنا ..

- أم رنا : روحي يا بنتي العمل قلتلك أنا بخير !!
- رنا : بس وجهك شاحب يا يمه !
- أم رنا : هذا بس من التعب و بيروح ، اسمعي كلامي و روحي عشان ما تتأخري عن عملك .
- رنا استسلمت : طيب يمه ، بس إذا صار لك شي اتصلي بي !!
- أم رنا تبتسم : و لا يهمك ، بكون بخير إن شاء الله !

.. في مكتب طلال ..
طلال كان جالس على كرسيه و عيونه على حاسوبه أما حلا كانت واقفة و هي تعبت من الوقوف ، بعدها ما تحملت توقف كل هذي المدة فجلست على الكرسي و نامت ..

طلال لاحظ إنها نامت و حاول يقومها بس هي كانت غارقة في النوم و ما تكلمت و طلال خلاها تكمل نومها ..

( طرق الباب .. ) ..
- طلال : تفضل ..
- رنا تدخل : عمل موفق سيدي .
- طلال استغرب : رنا ؟ مو قلتي إنك ما تجي اليوم عشان أمك مريضة .
- رنا : في الحقيقة أيوا ، بس أمي أصرت عليّ إني أجي هنا للعمل .!
- طلال : طيب معذورة ، روحي الحين مكتبك و كملي عملك .
- رنا : طيب ..
- طلال وقفها : لحضة يا رنا تعالي ..
- رنا : تفضل يا سيدي .
- طلال يعطي رنا الآيسكريم : خذي يا رنا .
- رنا : آيسكريم ؟ ليش ؟!
- طلال يسكت رنا : أوسسسسسسسسس ، اسكتي لا تقوم حلا من نومها ، اشترتلي إياه و بنكهة الفانيلا بس أنا ما أحب هذي النكهة و أخذته عشان ما حبيت أردها .
- ضحكت رنا ضحكة مكتومة : أها .. ، طيب أنا رايحة الحين و شكرا .
( و راحت .. ) .

- قامت حلا من النوم : طلال ، كأني سمعت صوت رنا .
- طلال : أيوا هي جات الحين .
- حلا : زين ( تتثاءب ) يا الله بنام مرة ثاتية ، لأني تأخرت في النوم .
- طلال : لا لا ، أقول قومي بس ( في نفسه ) ما أقدر أتحمل هدوئك كذا بنام معك أنا ( تكلم و هو يعطيها علكة ) خذي هذا العلكة بتصحصحك .
- حلا تاخذها : شكرا .

رن هاتف طلال يعلن مجيئ رسالة ..

طلال أخذ هاتفه و شاف الرسالة و شهق شهقة مسموعة ..
سمعته حلا و قلقت عليه ..

- حلا : ايش فيه يا طلال .؟
- طلال بتوتر : هاه ؟ و لا شي ، أقول روحي جيبيلي شاي .
- حلا : بس عندك انت شاي .
- طلال : بس الشاي صار بارد ، روحي جيبي واحد ثاني .
- حلا و هي تروح : طيب .
( و راحت .. ) ..

.. في مكتب طلال ..
( طرق الباب ) ..
- طلال : تفضل .
- فهد : ناديتني سيدي .
- طلال : أيوا تعال .
- فهد : تفضل .
- طلال : شوف جاتني رسالة التهديد هاذي مرة ثانية .

( حلا حضرت الشاي و جات و انصدمت من الي تسمعه .. ) ..

- فهد : أنا السبب في موتها أنا السبب .!
- طلال : بس خلاص مو لازم تقلق على هذا الموضوع ، أنا بصفتي صديقك المقرب ألصقت التهمة عليّ أنا .
- فهد : بس يا سيدي ....
- طلال قاطعه : فهد ، كمل كلامك بدون ما تقول سيدي ، إنت صديقي المقرب فقول طلال بدون سيدي عادي .
- فهد : تسلم ، المهم أنا ما بسامح نفسي إذا أمسكوا بك لا قدر الله .
- طلال : إنت لا تهتم بهذا الموضوع ..

حلا كانت تسمع إلي قالوه حرف حرف ، بعدها قررت تدخل المكتب لكن بدون ما تظهر أي ملامح تدل إنها كانت تسمع الكلام ..

.. في بيت رنا ..
دخل أبو رنا البيت بعيون تملأها الشر ...

- مسك أم رنا من طرف قميصها و صار يهدد : وين الفلوس ؟ ليش ما سويتي إلي قلته لك .
- أم رنا بخوف : بس أنت خلاص ما صرت زوجي و ماصرت تمد لي بأي صلة .
- أبو رنا : لو تحترمي كان يكون أفضل ، ولّا بصير شي في بنتك رنا .
- أم رنا : لا خلاص ، بعطيك الفلوس مع إنه إلي طلبته مبلغ كبير .
- رفع أبو رنا يده و بعدها صفع أم رنا بقوة و انجرحت شفتها السفلى : أنا أطلب منك إلي أريده من المبالغ و انت ما عليك إلا و تنفذي فاهمة .
- أم رنا تبكي : فاهمة فاهمة !!


.. في نهاية الدوام ..

الكل راح بيته بعد ما خلص عمله ،
طلال أخذ حلا للبيت و راح هو عشان عنده عمل ..

.. في القصر ..
حلا بدلت ملابس العمل و لبست ..
قميص أحمر داكن مع جينز أسود ..

كانت بتدخل الغرفة لكن دق الجرس ،
" يمكن هذا طلال " ، كانت تقول هذي العبارة بينما كانت تروح باتجاه الباب عشان تفتحه ...

حلا فتحت الباب و تفاجأت ...

.. عند رنا ..
وصلت رنا بيتها و دخلته ..، لقت الأضواء مطفأة .
شغلت الأضواء و شافت أمها نائمة قلقت عليها و قومتها ..

- رنا بقلق : يمه ، يمه إنت بخير ؟
- أم رنا قامت من نومها و عدلت جلستها : أه ! رنا جيتي ؟ ما تريدي تاكلي شي ؟ فيه في المطبخ أكل إذا تريدي !
- رنا : لا شكرا ما أريد ، بس آخذ تفاحة من الثلاجة .
( أخذت تفاحة من الثلاجة و جات .. ) ..

- رنا و هي تقضم من التفاحة : يمه كلميني عن أبوي ، الله يرحمه توفى و أنا صغيرة حتى ما أتذكر وجهه !!
- أم رنا بارتباك : أبوك .. أبوك كان ط..طيب طيب ، روحي جيبيلي ماء من الثلاجة عطشت .
- رنا تقوم : و لا يهمك يمه ( في نفسها ) دائما تغير الموضوع !!

.. عند حلا ..
- حلا باستغراب : من إنت .!
- ...... باستغراب : و من انتِ ؟
- حلا : أنا اسمي حلا خادمة طلال و إنت ؟
- راشد : و أنا اسمي راشد ولد طلال .
*راشد : إنسان يميل للفكاهة ومحب للمرح وينجذب لمن يوفرها له ، عمره ( ١١ ) سنة .

" صدمة !!!!!!!!!!!!! "

الحين طلال عنده ولد ؟!

أبدا مافي أحد تكلم عن هذا الموضوع !

من وين جا هذا !

- حلا : تفضل تفضل ..
( راشد حط أغراضة في الصالة و جلس في الكرسي .. ) .

- حلا : ممكن تكلمني عنك يا راشد ، أريد أعرف عنك أكثر .
- راشد : طيب ، أنا الإبن الوحيد لطلال ، أمي توفت كذا قال أبوي ، توفت لما ولدتني .
- حلا : الله يرحمها .
- راشد : الله يرحمها ، و أنا الحين راجع من دراستي .
- حلا تضحك : تتكلم كأنك شخص جامعي و راجع من الجامعة ، كم عمرك ؟
- راشد : عمري ١١ سنة .
- حلا : صغيييييير !! طيب ليش تروح تدرس في مكان بعيد عن هنا ، ليش ما تروح المدرسة مثل هذولا الأطفال .
- راشد : صراحة بخصوص هذا الأمر أنا ما أعرف ، أبوي طلب مني إني أدرس في هذاك المكان .
- حلا باستيعاب : أهاااااا ..!
- راشد : شكلك مرحة ، تراني أعرف المرحين من شكلهم هههههههه .
- حلا : صح أنا أحب المرح .

" بدؤا يتكلموا و يلعبوا مع بعض ، صارو قريبين من بعض بس في الفترة إلي كان فيها طلال غائب عن البيت .. لدرجة إنه راشد صار يسمي " حلا " باسم " أخت حلا " ..! "

رجع طلال للقصر و سمع صوت ضحكات حلا ... وفي شخص ثاني ، راح يركض بسرعة باتجاه الصوت و تفاجأ !

- طلال باستغراب : ابني راشد ؟
- راشد قام من مكانه و ركض نحو أبوه : أبووووووي !! ، اشتقت لك .!
- طلال يحضن ابنه بقوة : راشد حبيبي الصغير ، متى رجعت ؟
- راشد : قبل شوي يا أبوي .!
- طلال : ليش رجعت ؟ ما عندك دراسة ؟
- راشد : عطونا إجازة مفاجِئة .
- طلال : أهاااا فهمت ( التفت لحلا ) حلا روحي انت و الخادمات جهزوا الأكل في هذي الطاولة شكله ابني الحبيب جوعان .
- راشد : أكثر من جوعان بعد .
( طلال قبّل راشد من الخد بحنيّة ..) ..

كانت حلا تراقبهم و كانت أول مرة تشوف طلال الصارم يذوب كذا قدام ابنه ، حنان ، رأفة ، حب ...

جهز الأكل و الكل صار ياكل بحماس ..

- راشد : خذي يا أخت حلا ، سويتلك خبزة و فيها لبنة و زيتون .
- حلا تضحك : ههههههه ، ما كان لازم يا راشد أنا آكل وحدي .
- طلال : ما شاء الله صرت تقولها أخت حلا بعد ؟
- راشد ابتسم : أيوا ( و هو يقوم ) الحمدلله أنا خلصت .
- طلال : ما أكلت شي يا راشد .
- راشد : لا الحمدلله أكلت .
( و راح .. ) ..


- حلا بتردد : طلال أنا أريد أقولك شي .
- طلال : هاه ؟ تفضلي ..
- حلا منزلة راسها : آاااااااا .. بصراحة أناااااا ، سمعت كل شي قلتوه إنت و فهد في المكتب !!
- قام طلال من كرسيه و بعصبية : كيف تسمحِ لنفسك إنك تتجسسي علينا هاه ؟ كيف !!
- خافت حلا : لا بس أنا ..... .
- طلال و هو يضرب طاولة الطعام : يعني قبل خنتينا و كان أول يوم لك و سامحتك و بعدين تتجسسي علينا ، أنا كم مرة أقولك إنت خااااادمة ، افهمي شوي !! ما يحق لك تتدخلي بأمور غيرك .


كان راشد جاي يمشي باتجاههم و سمعهم يتهاوشون و خاف و ارتبك و وقف مكانه يشوف عليهم بس ....


- طلال : الحين باخذك عند أختي هنادي و تجلسي هناك لمدة أسبوع إلين أهدأ .
- حلا ما قدرت تتكلم عشان ما تزيد الوضع سوء ..

- راشد ركض عند طلال : لا ، لا يا أبوي لا تاخذها كذا أنا مستمتع لما أكون معها ، لا تاخذها أرجوك .
- طلال : اسمع يا حبيبي ، بتروح أسبوع و بترجع .

راشد طلع غرفته و هو حزين و قفل الباب ...

.. عند قصر هنادي ..
- مروة و هي تبكي بحضن هنادي : هنادي خانوني مرة ثانية خانوني إهئ إهئ إهئ إهئ !!
* مروة : شخصية قوية جدا ، تحب تثبت ذاتها ، و تحب المظاهر ، عاطفية في داخلها لكنها قاسية و حقودة من الخارج في بعض المواقف عمرها ( ٣٣ ) .

- هنادي تمسح على ظهر مروة : طيب خلاص يا مروة ، ينكسر قلبك مرة و بعدين تلقي الحب مرة ثانية و ينكسر قلبك مرة و تلقين الحب يعني عادي لا تحزني طيب ؟
*هنادي : قوية الشخصيه .. ذكيه .. خدومه .. و دائما ما تحلم و تخطط للمستقبل و عندها طموح عمرها ( ٣٣ ) .

( رنيييييييين ~ ) ..

- مروة تمسح دموعها : هنادي جاك اتصال .!
- هنادي تاخذ هاتفها : أيوا بشوف من المتصل .. ( تتكلم في الهاتف ) ألو طلال هذا إنت يا خوي ؟ تفضل .!
- طلال : هنادي بطلب منك طلب ، الحين حلا بجيبها في قصرك طيب ؟
- هنادي : حلا خادمتك الخاصة إلي كلمتني عنها ؟
- طلال : بالضبط ، بس بخليها معك لمدة أسبوع عشان تتعدل شوي !
- هنادي : لا لا عادي ، طيب الحين بأقول للخادمات يجهزوا لها غرفة .
- طلال : طيب في أمان الله .
( و أغلق الخط .. ) ..

.. بعد مدة ..
( رن الجرس .. ) ..
- هنادي تفتح الباب : يا هلا ياهلا بحلا ، كيفك .
- حلا بخجل : الحمدلله ، و انت ؟
- هنادي : بخير الحمدلله ، ادخلي ادخلي !!
( و دخلوا .. ) ..

.. في الصالة ..
- حلا : أنا اسمي حلا خادمة طلال .
- مروة تهمس لهنادي لكن صوتها كان مسموع : الحين طلال هذا الي تتكلم عنه حلا مو نفسه السيد طلال أخوك ؟
- حلا تضحك : هههههههه ، اعذريني سمعتك لكن الكل يقولي قوليله " سيد طلال " لكن أنا ما تعودت أقوله كذا بعد .
- هنادي : على راحتك ( و ابتسمت ) .
- حلا : عرفوني بأنفسكم .
- هنادي : أنا اسمي هنادي و هذي صديقتي المقربة مروة .
- حلا : تشرفنا .
- مروة : ترا أنا غالبا ما أجي هنا عشان أتسلى مع هنادي عشان أنا أعيش ( و بحزن ) في الميتم و هناك ما أتسلى بقدر كوني مع هنادي .
- هنادي تحضنها : ما كان لازم تقولي لها إذا كان هذا الشي يوجع قلبك .
- مروة : لا عادي ، هي جاية هنا عشان تتعرف علينا أكثر ، صح حلا ؟
- حلا تبتسم : صح .!

( رن الجرس .. ) ..

- هنادي : بسم الله من جاي ؟
- حلا : بروح أشوف .!
- مروة : بنجي معاك .
( و راحوا .. ) ..

فتحوا الباب و الكل فتح فمه من الصدمة و خاصة هنادي و حلا ..
" انت ؟!!!!!!!!! ليش جيت " ...


الكل صرخ و هو مصدوم و يقول هذيك العبارة ..


................................................


هنا بوقف و إن شاء الله بكمل في يوم ثاني ..

كيف كان الجزء الثاني من روايتي ، عسى أعجبكم ..

□ التوقعات :-

من إلي جاي و خلّا الجميع ينصدم ؟

إيش هي قصة مروة و إيش هي المغامرات و الأحداث المثيرة إلي تصير لحلا في فترة سكنها مع هنادي ؟!!


^ أبدعوا ^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 30-12-2018, 03:53 PM
صورة امل النجاح الرمزية
امل النجاح امل النجاح غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي


البارت روعة
اتوقع يمكن يكون ولد طلال هو اللي اجا
بس هنا شخصية حلا وكانوا مطيح المياعة من اولها يعني شوية ثقل مافي ابد

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية من كثر صدمتي بناس عزيزين صرت أتحرى صدمتي من ظلالي /بقلمي

الوسوم
أحداث ، تشويق ، مغامرات ، حب ، حزن ، فرح ، ألم
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية ممكن طلب ؟ابيك تحبني /بقلمي ريماس#* روايات - طويلة 7 28-05-2016 02:38 PM
رواية كل شي يتغير في لحظة /بقلمي like_the_moon روايات - طويلة 21 08-04-2016 01:32 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM
رواية رفقا بي يا اهاتي /بقلمي شيــــ chichi مـــاء روايات - طويلة 61 11-09-2015 10:03 AM

الساعة الآن +3: 04:07 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1