غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 19-01-2019, 02:21 PM
صورة maria.gh الرمزية
maria.gh maria.gh غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


السلام عليكم
صباح الخير
بداية رائعة. .
حبيت روايتك كثير ياختي. .
توقعاتي:
ودق يا قلبي عليها لاتخلينها تسكت عن حقها خلها تأخذ حقها بيدها وتكسر رأس العمود وسمر وامهاتهم ال*#@$&*& اكرهم حييييييل.
راكان احس وراه مصيبة بيسويها شلون هو يتعامل كذا مع العمود وهو جايب منها أطفال..مافهمت قصتهم هم مغصوبين ولا ايييش؟
خولة ياروحي عليها هي بتحب رائد صح؟ إذا كان هي تحبه فليش بتفسخ منه؟ وإذا كان ماتحبه فليش هي مملكة عليه؟ او هم مغصوبين؟
انا قريت روايتك امطرني حبا.. الحين تذكرينها كيناز وين عيالها..
وحسان وحزام وين هم؟
وزمرد بعد ؟
الحين اتضح لنا عيال نايف فقط..
طلال وكيناز وينهم؟ زمرد؟ ياقوت وعبد الرحمن؟ وين عيالهم..
تتذكرينهم ؟ ^----^
العقيل هاذا ولد من؟ مافهمت قصته بعد *---^
بداية موفقة.
أحد الداعمين لك من ليبيا..
استمري يا مبدعة
وأصلي إلى القمة.

اختك
ماريا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 19-01-2019, 10:51 PM
جوهرة الصمت جوهرة الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


بانتظار البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 20-01-2019, 05:57 AM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


بدايةً اعتذر على التاخير لظروف
واعتذر لان البارتات السابقة كانت قصيرة بنظركم وان شالله من الاسبوع القادم تكون أطول بالشكل المطلوب
شاكرة للجميع وممتنة
4
مدخل
"-منْ أنت ؟
-أنا الذي لا خيرَ فيهِ وَ أنتم ملائكةُ السماءْ "
"""""""""
دخّل معتز راكان المجلس وطلب منه يكلم ودق على انفراد
ومعتز ماكان يعرف بالاحداث الأخيرة فماعترض
دخلت عنده ودق ببرود ووقفت قدامه واتكتفت
راكان ناظرها باحتقار :قد تهديدك الي امس ؟
هزت راسها :واكبر منه بعد
راكان : يعني حتى لو سفرت معاذ وخلت منذر يبقى طول عمره بالسجن؟
رفعت حواجبها باستفهام :وش قصدك
راكان :اظنك تذكرين القضية الي بغا معاذ يروح فيها صح ! وقتها منذر قالكم انه الموضوع تسكر وماقالكم انه سجن شخص ماله ذنب لعيون معاذ
فتحت عيونها بصدمة :كذاب
راكان :ليش اكذب؟؟ لو ماكفيتينا شرك انا مستعد افتح القضية وابين تلفيق منذر
منذر من ورا ودق :افتح القضية ومطلق بياخذها مؤبد
انشدت اعصابه من دخلة منذر..كان وده يلعب على ودق بس دخلة منذر خربت عليه
منذر:معاذ خرج منها لأنه بريئ والي مرمي الحين بالحبس هو المذنب وانا متأكد من هالشي وتحقيقاتي بالادلة موجودة بالنيابة ..لكن مطلق والي كان هو الراس المدبر شلون خرج منها ماعرف
وقف راكان وهو معصب ..جا ناوي يسكت ودق لكنه هو الي تسكت
منذر :ودق اطلعي شوي
طلعت بدون أي كلمة
انتبهت لمعتز يتسمع
اشرلها توقف جمبه ووقفوا عند الباب يتسمعون
منذر :ممكن اعرف متى راح نحط حد لكل هالخلافات الي بيننا؟ وأتمنى ماتتدخل باهلي كثير لأنهم مالهم دخل
راكان : انت امسك ودق عندك وكل شي بيتحسن
منذر :ايه ماعليك ..كلمت عبداللطيف وقلت له ان ودق لو يبيها فهي عندنا ..ومستحيل اتركها تحتك بعياله وعيال اخوانه الوقحين
رن جواله برقم ابوه رفع عيونه لمنذر :نتفاهم بعدين
تركه وطلع من المجلس
انتبه لودق واقفة مبتسمة :موكانك نسيت شي انت جاي عشانه
مد يده ودفها :انقلعي انتي الثانية
شهقت من الدفة بس معتز الي وراها مسكها بسرعة
طلع من الشقة ورد على ابوه :سم يبه
جاه صوت غريب:صاحب الجوال صارله حادث على طريق الضاير اهبا
انفجع :هو بخير؟
:لا تخاف ..عند الدكاترة الحين وان شالله يكون بخير
:وينكم فيه ؟
:مستشفى الوليد قبل الضاير بسبعين كيلو
ركض ناحية سيارته :انا جايكم الحين
سكر منه واتصل على طول بعمه عبدالباري
رد عليه :هلا راكان
راكان :عمي ..ابوي صارله حادث بطريقه للضاير ..انا متجه له الان
أبو سعد طاح قلبه هو الثاني:وش صارله ؟؟ توه كان معنا توقعته بيروح مشوار ..انا ببلغ العيال ونبي نرجع كلنا للضاير وانت طمني عنه
راكان : ابشر..بحفظ الرحمن
سكر منه
ركب سيارته وشخط فيها وهو متوتر
""""""""
وقف قدام غرفتها :زين ..قومي بنمشي للبيت ..زين
فتحت الباب وهي لابسة عبايتها ومتلثمة
ناظرها وهو يشوف الكدمة واضحة بلثمتها :غطي وجهك مثل الاوادم ..ناقص يشوفونك الناس ويقولون معنف زوجته
ماردت عليه وشالت اللثمة ورمت طرف الشيلة على وجهها
طلعوا من الاستراحة
وركبوا سيارته وحرك متجه للضاير
عمر :جوعانة ؟
هزت راسها بلا
عمر :لا تعاندين لانك مابتضرين الا نفسك والله
يزن بعناد :انا قلت لك اعطيني وقت اتعود عليك
رفع صوته هنا بنرفزة :انا بعد ماتعودت عليك ..رماك اخوك علي فجأة واستحيت ارده لأنه خوي غالي علي..هل طلبت منك اني اتعود عليك؟؟ لا ..حنا ماتزوجنا بالطريقة الطبيعية حتى نعطي بعض مساحة نتعود ..استوعبي رجاءً
سكتت وماردت عليه ..زمت على شفاتها وهي تحاول تكتم البكية
حس عمر :دامك معاندة ..برجعك بيت اهلك حتى يشوفون لك حل
التفت له بخوف :لا ..لا ترجعني تكفى
مارد عليها حست بكسرة خاطر
التفتت للشباك تسترجع ذاك اليوم المشؤوم من اوله لأخره
ناظرت بالطريق الحين هي ترجع لجحيمها من جديد
بيتهم الي كان جنة بعيونها اكتشفت بأخر يوم لها فيه انه حفرة من حفر جهنم
بعد ما ابوها واخوها جحدوا 19 سنة عاشتها معهم وصدقوا فيها كلام شخص ماشافوه الا من كم دقيقة
كيف ابوها تبرى منها وكيف اخوها سحبها وهو يلعنها وكيف أمها بادلت نظرات الاستنجاد بالكره والصد
كيف هالناس ماعرفتهم بذاك اليوم وهم أهلها ودمها ولحمها كيف كانوا اقسى عليها من أي مخلوق ثاني
دمعت عيونها وهي تتخيل حياتها الجديدة معهم كيف ماعاد بيصبح عليها ابوها كل صبح وكيف مارح تسمع صوت أمها وراها وهي تدعي لها على طلعتها من البيت للجامعة
مالحقت تكتم الشهقة الي طلعت من الرعب
انتبهت لعمر يتنهد وتذكرت حياتها معه وهو شخص غريب عنها شخص غامض ماتعرف الا اسمه وانه خوي اخوها الخسيس
بلعت ريقها وسحبت منديل تمسح دموعها
سرقها الوقت لين شافته يوقف قدام بيتهم
توترت والتفتت له والتفت لها
لمح عيونها من ورا شيلتها الخفيفة وعصب :غطي وجهك مثل الاوادم ..سويه طبقتين
هزت راسها وفتحت الباب مد يده وسحب يدها ناحيته
ارتاعت وانسحبت له بسرعة لانها حست بالم بيدها بسبب اثار الضرب :اااه عمر
ترك يدها ومد جسمه وسحب الباب وسكره :امزح معك ..ماني مرجعك لهالبيت ..بس بناخذ اغراضك وبنمشي
التزمت الصمت ..كلمته بانها انرمت عليه ذبحتها
رفع جواله ورن على عماد الي بظرف دقيقتين فتح الباب وعلى أوامر عمر له انه يطلع الشنطة برا ويدخل داخل بدون مايلمح السيارة حتى
طلع الشنط برا ووقف وهو يناظر السيارة بجمود وناحية عمر بالتحديد
طلع له عمر من السيارة بعد مافتح الشنطة ومشى ناحيته
سلم عليه ببرود وهمس له :الحين توكل
هز راسه ودخل
حمّل الشنط بشنطة السيارة وركب وحرك متجه للشقة الجديدة
عمر :أتمنى تفكرين بالموضوع هاليومين ..هذي حياة جديدة انحطيتي فيها لا انتي لك ذنب ولا انا لي ذنب ..مضطرين نتعايش لين...-سكت ماعرف هو نفسه لوين بتستمر علاقتهم ..يمكن لين يأخذ الترقية وابوها يفهم غلطه!!- لين الله يكتب
همست بتجاهل لسكتته الطويلة :يكون احسن ..ماقدر أعيش مع اهل مافكروا يسمعوني ..ولو فكرنا ننفصل ..اطلب منك تقطني باي مكان مايهمني ..الاهم ما انحط عندهم
هز بالإيجاب وركز بطريقه
""""""""
اول ما وصل الخبر لعبدالباري جمع العيال وخبرهم ..اكد عليهم مايخبرون الحريم لين يوصلون ..وعلى وجه السرعة استعجلهم ومشوا بعد ساعتين
راكان كان واقف ينتظرهم برا ..حرفياً كان واقف ينتظرهم وهو ساهي ويتذكر الي صار اول ماراح له
دخل وشافه غافي وجبينه مربوط بشاش ويده مجبرة
قرب منه وحب راسه ويده وجلس بجمبه
فتح عيونه بهدوء وناظره ثواني ثم سكت
راكان :انت بخير يبه !! بشرني عنك وش صارلك ؟
همس :اطلع برا
استغرب :شدعوة يبه ..اناديلك الدكتور ؟
هز راسه بالم :اقولك اطلع برا ..عيونك لا تنحط بعيوني تفهم ولالا
وقف وهو متفاجئ :يبه وش انا مزعلك فيه تكلم ؟
أبو راكان :مابي اشوف احد ..ولا احد ..اطلع برا ياراكان لا تصدع راسي زيادة ..مابي اشوف ولا احد الا اخوي ..تفهم ؟؟ لا يدخل علي الا اخووووي
زفر بضيق:ابشر
وطلع وهو مستغرب حالته
جيته بهالوقت للضاير ..اكيد فيه شي مشغله
التفت لسيارة عمه الي وقفت قدامه وسيارات أولاده وراه
طلعوا كلهم من السيارات
ابوسعد كان مرعوب ووجهه مصفوق على اخوه بالرغم من تطمينة راكان قرب من راكان بسرعة :رح لأمك واختك عقولهم طايرة عليه
هز راسه ومشى ناحية السيارة فتحت امه الباب وطلعت : وش فيه ابوك يا راكان قل وش فيه
قرب منها وحب راسها :مافيه الا العافية ..كلمت دكتوره قال إصابات طفيفة بس يبون يتأكدون ويتطمنون عليه
ترك سعد العيال وقرب منه :متأكد مايبي يشوف احد ؟
التفت له :اكذب عليك الله يهديك؟ هو بنفسه قالي مابي اشوف احد الا اخوي ..حتى انا طردني
سمر كانت جالسة ورا :طيب بيطلعونه اليوم ؟
راكان :ان شالله
التفت لمطلق الي كان واقف مع مؤيد ويدخن وبيده سبحته الي ماتفارقه
تركهم وراح لمه :مطلق تعال معي شوي
مشى مطلق وراه ورمى السيجارة ودعسها :امرني يابو ماهر
وقف معه على جمب :ابكلمك بموضوع لكنه ممكن يضايقك شوي
طلع مسواكه من جيبه :افا!! والله تمون يابو ماهر ..قل ماعليك
ناظر بمسواكه وهو يشوف حركاته الخبلة ثم غمض عيونه يبي يجمع الكلام .. حادث ابوه مشتته :ماعرف شلون افاتحك لكن تذكر القضية الي قبل سنتين !!
نظراته لراكان الي كانت مندفعة صارت نظرات لا مبالية :قفلها يابو ماهر الا ذالسالفة لا تفتحها ولا تفكر
راكان :مطلق ..القضية احتمال تنفتح من جديد ..مابي تصير لي مشاكل من ورا انك ولد عمي
مطلق :انت طلعتني منه بريئ وهو الصدق
راكان :متأكد يا مطلق ؟
مطلق رفع حواجبه :انت الي متأكد ؟؟ انت الي سعيت بالسالفة وطلعتني لا تنسى
توتر راكان من كلامه
بينما مطلق قعد يتامله
راكان :خل ابوي يقوم بالسلامة ثم ابي افهم منك السالفة عدل ..ان كنت طالع منها الحمدالله وان كنت كلب فبنفسي بسلمك
هز راسه بدون اهتمام :امش امش ..واضح خال البقرة لاعب بمخك ..لكن هالبنت حسابها معي عسير
استغرب :وش صار ؟
مطلق :ماوصلت لك السالفة الي صارت بينهم ؟
تذكر كلام رائد البارحة :الا تذكرت
مطلق :تامر بشي .. اشوف ابوي طلع بروح اشوفه
هز راسه بالنفي وتركه يمشي لابوه
ناظر لقفاه بحيرة ..حس بالخطر الحين بسبب كلام منذر..حس بالتهور الي سواه يوم شافه طلع معاذ من السالفة وحلف يطلع مطلق
"""""""""""""
دخل لأخوه وهو يتفحصه بقلق شافه صاحي ويتأمل الشباك
التفت له :هلا بعضيدي
قرب منه وحب راسه :الحمدالله عالسلامة ..ماتشوف شر ياخوك ..وش صارلك يا عبداللطيف ..وش مزعلك
ناظره باخوه :انا تعبت ..مابي شوفة احد ..مابي غيرك انت ..انت الي تعرف وش بلاي ..وش مصيبتي ..والله ياحوبة ابوي ماترحم
تنهد :ودق ؟؟
هز راسه :ابوي قبل لا ينجلط من سواتنا ذاك اليوم كان مبلغ عليها وحارق قلبي معيشني بخوف عليها وانا ماعرف عنها شي..وحلفت بعدها اني ما ارحمه ..عبدالباري ابوي حارمني من ضناي ..حارمني افرح ..كيف ما أخاف كيف ما اعصب كيف ما..
قاطعه ابوسعد :كلامن بالماضي نقص بالعقل يا عبداللطف ..حنا عيال اليوم ..اترك كل شي على جمب وافتح صفحة جديدة
حس بالدمع الحارقة الي ذرفتها عيونه : ضميري ذابحني يا خوي ..مو مرقدني والله ..واحس الدنيا كلها تعاقبني بودق ..قلبي يتقطع من طاري اسمها بس كيف لا دريت ان ولا احد يبيها وكلهم يأذونها مو مكفيهم أمها ماهي معها
همس :انت تدري أمها من ! ماينلامون على بغضهم ولا ينعذرون على تصرفاتهم
أبو راكان :وانا ماني ساكت ..بطلع احط حد لكل شي ..وبحاول اصلح خطاي من جديد
أبو سعد :صلح خطاك وانا معك بكل شي تسويه ..نذر اني ما اتركك
ابوراكان غمض عيونه بشبه راحة:لا خلا ولا عدم ..لا خلا ولا عدم يا عزوتي
""""""""""""
قبل سنة
طقت العنود باب غرفتها ودخلت :خوولة ..حبيب القلب تحت
رفعت راسها باستغراب :صدق ؟ ماقالي ؟
العنود :شكله يبي يشوفك على طبيعتك ..خلاص انزلي كذا ..لبسك حلو
ناظرت لبسها بنطلون جنز وبلوفر :لا وين بقوم البس شي عدل
بسرعة قامت للدولاب وطلعت لها فستان بسيط و نااعم لونه غبار الورد لنص الساق بياقة رسمية واكمام طويلة لبسته ولبست معه شراب وشوز اديداس وشعرها كان مقصوص كاريه يوصل لأكتافها لبست طوق لأن مافيه وقت تسرمكه تعطرت ونزلت وهي تركض
وقفت عند المجلس وسحبت نفس عمييق وهي تحاول تنسى يوم الملكة
طقت الباب ودخلت
كان مشغول بالجوال بس ريحة عطرها خلته يرفع راسه وقف سلم عليها ببرود بدون أي تعبير او ترحيب لجيتها :شلونك
جلست قدامه :الحمدالله شلونك انت
رائد تردد بالبداية وحست فيه ..ارتاحت تخيلت انه ممكن يعتذر ويقولها انا اسف ولا تشيلين بخاطرك
لكن كل خيالاتها تبخرت :اكيد مستغربة ليش جاي بدون ما اخبرك لأن حتى انا ماني مرتب للجية ولاني رايق اتناقش بأي شي
مع انه باقي ماقال مصيبته لكنها حست بلسعة كف من كلامه
شدت على نفسها وهي تبغا تتماسك من قلبها الا هو ماتبي تنكسر قدامه
رائد :مثل ماقلت لك بالملكة ..انا بعلاقة الحين ..ومابيننا اسرار وهي تدري ان هالزواجة مو بإرادتنا ..لكن قلبها مو مرتاح
رفع الجوال الي كان بمكالمة من بداية مادخلت ولمحت انه له ساعتين يكلم :شوفيها عالخط ابي ااكد لها ان كل شي تمام ومو مثل ماتتصور
خولة :وش أقول يعني ؟
رائد:قولي لها تتطمن
تحمحمت وهي تحس غصتها بحلقها مثل الشوكة الي تنغرس وتعور قلبها وكيانها ومشاعرها :تطمني يا... ؟؟عفواً وش اسمها
ابتسم رائد :سحر
لعنتها من قلبها :تطمني يا سحر .. طموحاتي اكبر من اني ارتبط برائد او افكر فيه ..قريب بتشبعين فيه
سمعت صوتها وهي تقول :سواءً فكرتي فيه او لا .. رائد حتى لو كان له منك طفل فقلبه مو ملكه
تنرفزت من دلعها :أقول الخلا واقلبي وجهك ..هذا الناقص اخلف منه بعد ..يلا بس مناك
عصبت سحر :بنت###
بسرعة سكر رائد الخط بوجهها والتفت لخولة بتفاجئ :ماله داعي الغلط
خولة بعصبية :دامها عارفة الوضع ليش تهدد ؟ مريضة مو واثقة منك ولا ايش
رائد :اوكي انتي اكيد عندك ستريس من الجامعة هالفترة .. مارح اناقشك ..لكن لي كلام معك بخصوص مكانة سحر وكيف تحترميها اذا تكلمت بغض النظر عن اسلوبها
استحقرت نفسها انها حبته بيوم من الأيام او لا تزال :رائد تكفى مو رايقة لك ..وهالاشكال تخسي احترمها ..اذا هي نفسها ماهي محترمة كيف تبي مني انا احترام
رفع حواجبه :أحاول اسكت لك ..تراك قاعدة تزودينها
وقفت وطنشته ومشت طالعة
بسرعة البرق قام وراها وسحبها من يدها :خولة ..احترمي نفسك ..سحر مو أي احد
التفتت له وسحبت يدها :ولا انا أي احد
تركته وطلعت وهي تتحلطم :كلب ..حمار مسوي محامي الدفاع ..الله يقرفه ويقرفها معه بعيشتهم ولا يبارك فيهم
دخلت الغرفة ووقفت قدام المرايا تشوف شكلها بيأس :وش الي مو مخليه ينتبه لي ..وش الي مو مخليه يقول منهي سحر عندها ..مصيبة تصيبه اعمى غبي
رن جوالها برنة رسايل وانتبهت لاسمه my evry thing
هالاسم مسميته هي فيه من قبل لا ينكتب كتابها زارفته من جوال ابوها
من دون ماتشوف الرسالة غيرته لـ رائد حاف ثم فكرت تشوفها
كانت :انتبهي كيف تتعاملين معي
صرخت من قلبها :كررررررررريييييييييييهههه
"""""""""""
الوقت الحالي
مر أسبوع على اخر الاحداث
طلع ابوراكان من المستشفى وماكان يكلم احد ولا يرد على احد
وأهله كلهم مستغربين منه وخايفين عليه لايكون الحادث مأثر عليه
الا عبدالباري اخوه الي فاهمه
عمر اخذ زين للشقة وقرر مايكلمها لين هي بنفسها تطلب منه أي شي وتكسر الحواجز ..وصاروا يتقابلون بس وقت الاكل ..اسبوع كامل عاشوه بصمت رهيب
ودق مكملة مع خوالها يطلعون يتمشون ويرجعون ويومهم كله يقضونه سوا طلعات وخرجات ومبسوطين بدون لا ودق تدري عن عبداللطيف شي
عقيل الي صار يصحى ويناظر التيفي وان مل طلب يشوف خيوله وان رجع قعد عليه لين ينام
"""""""""""""
دخل أبو راكان الصالة الي كانو مجتمعين فيها
راكان يتقهوى مع امه والعنود تشوف التيفي وخولة على جوالها
انتبهوا له يوم وقف على راسهم وتكلم لأول مرة :اليوم بيرجع طارق اجل ؟
ام راكان فرحت على مبادرته :ايه يابعد عيني ..بنروح كلنا للمزرعة امه مسوية له استقبال
ابوراكان :وكلمتوا ودق ؟
ام راكان :والله صاحبة العزيمة هنادي وماعرف وماتوقع اصلاً
التفت لخولة :دقي على عمتك واسئليها
فزت بسرعة ودقت عليها وفتحت سبيكر عشان يسمعها
ردت العمة :هلا يبنتي
خولة :شلونك عمتي
ام طارق :والله متدودهة هنا وهنا اجهزى الأغراض..شوي وبنمشي للمزرعة
خولة :الله يقويكم ..ابوي يسألك ياعمة ..ودق كلمتيها ولالا
ام طارق :والله لطيفة هي الي تعزم ..واكيد عزمتها لكن ان شالله تكون فطينة وماتجي
قرب من خولة وسحب الجوال وبكل حدة:وان ماجت يا هنادي فأنا مانيب جاي
انرعبت يوم سمعت صوته عبداللطيف اذا عصب فهذي النهاية بالنسبة لها وبالنسبة لسعاد :تامر امر .. والله لو تبيني اجيبها بنفسي
أبو راكان :كلميها وانا الي بمر اخذها ..والله لو ترفض فماتلومين الا نفسك ياهنادي
ام طارق :ابشر
تركهم وطلع لغرفته بدون مايعبر احد
خولة :راح ياعمتي
ام طارق :ي حمارة ورا ماقلتي انه عالخط ..روعني والله
ضحك راكان :ماحنا بأقل منك ..والله له أسبوع وتوه ينطق
ام طارق :الله يعدي هالليلة على خير ..بديت أخاف تخرب الحفلة
العنود :دامه اصر على جيتها فانتبهي
رمق راكان العنود بحدة وسكتت
ام طارق :يلا اجل ..استعجلوا انتم بعد ..ابي نخلص قبل يوصل
"""""""""
وبظرف ساعة هنادي كلمت بنتها لطيفة ترجع تكلم ودق وتصر على جيتها
ودق قامت من النوم على صراخ معاذ :قووومي يا بقرة لطفف تتصل ببسسرررعععةةة
فتحت عيونها وسحبت الجوال تناظره
معاذ :ردي ياحمارة بسسسررررعععةةة
تذكرت انها عزمتها على حفلة رجوع طارق واعتذرت لها باحترام كون لطيفة الوحيدة الي حابتها ومحترمتها وراقية معها
ردت :هلا حبي لطف
لطيفة :السلام عليكم ..شلونك وش مسوية
:الحمدالله طيبة ..انتي وشلونك لطف
نط جلس جمبها واشرلها تفتح سبيكر لكنها طنشته
بسرعة نط للكومدينة واخذ السماعات وشبك وحدة بأذنه ووحدة باذنها وشبكها بالجوال
لطيفة :متصلة ابيك تجين الحفلة ..والله مقدرة اعتذارك بس متحسفة ماتكونين موجودة ..بخاطري كل اهل طارق يكونون موجودين
ودق :اسألك بالله طارق يدري بجيتي لكم ..يدري؟
لطيفة :لا ..بس تتوقعين وش ردة فعله يوم يدري انه له خالة صغيرة مثلك ؟؟ والله بيفرح خصوصاً وهو صغير كان يحن على امي تجيب له اخت صغيرة امنيته يختي..ومنها انتي بعد تتعرفين عليه
ودق :ماش حركة تحقيق الامنيات مابلعتها لكن صدقيني انتي ماتعرفين حجم المشاكل الي تصير اذا جيت ..يعني انتي وخولة الوحيدين الي وجودي مايضايقكم ..ترا السالفة كرامة يا لطيفة
لطيفة :ماحبيت لطيفة منك ..قولي لطف احبها اكثر
ابتسمت :اوكي لطف
لطيفة :واذا قلت لك اني بكون ظلك وبقعد معك ولا بسمح لأحد يضايقك ابد ..والله ياودق وجودك مايعني لي انا بس ؟ يعني لخالي عبداللطيف بعد ..تدرين انه حالف مايحضر دامك مو حاضرة ؟؟ اساسًا من بعد الحادث اول شي قاله ودق لازم تجي
استغربت :أي حادث
لطيفة :ماتدرين ؟؟ صارله حادث من أسبوع وهو راجع للضاير
دق قلبها بخوف :ليش مادري ليش ماقلتولي
لطيفة توترت معها :والله ماعرف انك ماتدرين ..ولا كنت قلت لك ..لا تخافين ماصارله شي مجرد كسر خفيف وفقشة براسه ..والحمدالله سليم الحين ..وترا هو الي بياخذك للمرزعة ..لا تكسرين بخاطره تكفين
ودق بزعل :يحسبني زعلانة عليه يا لطف
لطيفة :بسيطة بيني له العكس واحضري
تنهدت :امري لله بجي
لطيفة :صدق !!..اشوى ماكسرتي بخاطري
ودق:ماهو لعيونك
لطيفة :انقلعي ماتستحين
ودق :صدق وحشتيني ..متى تناقشين رسالتك وتفكينا
لطيفة :مو باقي شي..الاسبوع الجاي ان شالله
ودق :الله يوفقك يارب ويسعدك
لطيفة :امين يا قلبي يلا اشوفك
ودق :على خير ان شالله
سكرت منها وهي تشوف معاذ ذايب ضربت كتفه :عمى وخر خلاص
معاذ بحب :مو قادر أتصور لوين بتوصل بذوقها واسلوبها ..ياخي لو تنطق اسمي يمكن انجلط احس مايجي
قامت عنه ومشت للحمام :رح فضفض لمعتز مو فاضية لك انا
معاذ :أي تضبطي عدل بالله ..لا تسدين نفس البنت
ودق صارت قبل لا يبدى مواله:انققققلللللللللللععععععععع
""""""""""""
بعد ثلاث ساعات يوم حركت كل السيارات للمزرعة
اخذ عبداللطيف سيارة راكان وراح فيها حتى يأخذ ودق ..رن عليها رنة وحدة اول ماوصل وسكر
دقايق ونزلت من العمارة وركبت بسرعة وحرك بصمت
وهي سكتت مالها وجه تسأله عن حاله
التفت لها بهدوء ثم كمل يناظر الطريق :ورا ماتسوقين عني ؟..يدي توجعني
التفتت له بصدمة :عادي اسوق ؟
هز راسه :ايه شدعوة ؟..مو منذر معلمك السواقة للضرورة القصوى !!-رفع يده- هذي هي الضرورة القصوى الحين
ودق :طيب وقف وبسوق عنك ..بس ترا مامعي رخصة
وقف علىى جمب :اهم شي تعرفين .. لمحتك قبل كم يوم عند الإشارة تفرفرين ويا خوالك .. يعني واضح حريفة
تفشلت وبترجي :الله يخليك لا يدري منذر والله يذبحنا
عبداللطيف :انتي بوجهي ماعليك
تبادلوا الأماكن وحركت السيارة :صح لطوفي
ابتسم على نبرة التودد الي يعرفها :هاه
ودق :سامحني ..اهملتك ومادريت عن حادثك ..والله لو كنت ادري كنت بس لفيت الطارة وجيتك ..ولا انت تدري بغلاتك عندي صح ؟
ضحك على مصطلح الطارة :ادري فيك وافية وماتقصرين ..لكن لا تخافين اليوم بحط النقط على الحروف وكل شي بيرجع مكانه الصحيح
مافهمته ولا فكرت تفهم :اهم شي انه مو زعلان علي وهذا الأهم
""""""""""
رجع بدري اليوم للشقة
دخل وانتبه لها منسدحة بالصالة على الكنبة وبحضنها صحن فشار ونايمة
قرب منها :زيين ..زييين بنت
فتحت عيونها بإنزعاج وأول مانتبهت له قامت وتركت الصحن على جمب ومشت بتمشي لغرفتها
لكن وقفها وجلس وجلّسها بجمبه
حاصرها بيده من ورا واخذ صحن الفشار وخلاه بينهم وهو مازال محاوطها بيده حتى ماتنحاش :وشو الفلم الي كنتي تشوفينه ؟؟ احد يشوف فلم العصرية
همست :كان عرضه امس والحين إعادة
اكل من الفشار :ايه وش قصته ؟
زين :مادري شوفه وبتعرف
عمر :لا ابي اعرف منك عشان أقيم القصة ..مو يطلع خايس واضيع وقتي عليه
زين :افتح النت وابحث عنه وبتلقى قصته
عمر :لا انتي قوليلي قصته
تأففت :ياليل..طيب ممكن توخر يدك عني؟ ماحب
سحب يده بهدوء :يلا تكلمي ؟
قامت بسرعة ومشت للغرفة وسكرت الباب بالمفتاح
تنهد على حالها واخذ الفشار بحضنه وجلس يناظر الفلم بهدوء وتركها مقهورة بالغرفة على الفلم الي راح عليها
"""""""""
دق الباب يبي يروح يشوف صقر وامه مل من القعدة
فتح له العامل الباب :نأم ؟
عقيل :وخر ابروح اشوف خيولي
العامل :سوري عقيل اليوم انتا مايقدر عشان جيران هدا مزرأة يبا يجي وسوي هفلة وهدا بيق بوس يقول مافي يطلأ
ابتسم :صدقق ؟؟ اها ..طيب اسمع خورشيد ..انا مرة اشكرك عشان انتا واقف معاي ويساعد انا كثير
ابتسم خورشيد بغباوة :مافي قول شكرا هدا انا انتا فريند
فرد يدينه عقيل :هق ؟؟
خمه خورشيد وبخفة يد من عقيل سحب مفتاح غرفته من جيبه ورجع دخل :يلا انا يبغا نوم ..مع السلامة
خورشيد بغباء وبفرحة :مع السلامة فريند
"""""""""
وصل عبداللطيف وودق للمزرعة
عبداللطيف كان يسولف لها على المزرعتين الي لهم بهالمنطقة بأخر الضاير :المزرعة الأولى هي الي نروحها ونجيها وماعليها خلاف ..اما الثانية فهي اسطبل اكثر من كونها مزرعة وفيها خيول كثيرة
تحمست :صدق ؟؟ والخيول لكم ؟
عبداللطيف :لأبوي الله يرحمه ..والحين انا مأجرها لرجل اعمال يعني حتى مايمديك تروحينها
ودق :عادي ماتقدر تروح تطمن على خيول ابوي يعني ؟
عبداللطيف :الا بس محدد لي أوقات معينة معه ..ماهي الحين
وقفت قدام بوابة المزرعة وفتحوها مجموعة عمال :بيق بوس يجي ..بسرعة بسرعة
ويصارخون بحماس وهم يدفون البوابة بقوة
ودق :واضح يحبونك ؟
عبدالطيف ابتسم :اسير عليهم كل فترة
دخلت بالسيارة ومشت ناحية البيت الي بانينه فيها
وقفت عند السيارات الي موقفة :بدق على لطف تجي
مد يده :لا لا تدقين عليها ..ابتمشى معك شوي
رجعت بالسيارة ريوس :كعابي ولا شلون
ابتسم :دامك حركتيها بالسيارة ازين ..خليني اعرفك على المرزعة عدل ..اوريك المحاصيل الي نسترزق منها
داست بنزين :يلا يلا ورني ..من زمان ودي اشوفها
ابتسم من قلبه على حماسها :بتشوفين كل شي اصبري بس لا تسوين فينا حادث ثاني
ضحكت :ماودي اصدمك بس تراي سويقة
عبداللطيف ضحك:من الهياتة واضح
ودق :بس نفعت بالضرورة القصوى ولالا ؟
عبداللطيف :نفعت نفعت ..المهم شوفي مزرعتنا هذي بدايتها البوابة والبيت ووراه ساعة كبيرة ثم تمتد لحقول كبيرة مرة وعندنا حقلين ..حقل نعناع وحقل نخيلها تشوفينها هناك ..بينما قدام البيت فيه ساحات السيارات ثم حدود المزرعة الثانية الي فيها الاسطبل
ودق :ورا ماتودينا لها ؟ مرة بخاطري اشوف الخيل
عبداللطيف :تشوفينها بعدين والله مالي خلق ريحتهم ..بس اصبري فترة وأقول للمستأجر اني بروحها واخلي العمال ينظفون الملاحق ونقعد فيها يومين شرايك ؟
ودق :والله ؟..خلاص تمم تمم
عبداللطيف ابتسم وجلس يعلمها على الممزرعة وكيف بدوا يفكرون يزرعون فيها وكيف بدوا كلشي حتى كيف استلمها ابوهم بعد صراع مع الورثة
دق جواله برقم ام طارق
رد بهدوء
ام طارق :وينك يابو راكان .. مؤيد عند البوابة
عبداللطيف :انا بالمزرعة من فترة ..اخذت ودق امشيها فيها ..خلاص راجعين الحين
سكر منها :طارق وصل ..مشينا نرجع
ودق :يمة والله طارق يخوفني
عبداللطيف :شدعوة ؟؟ انتي شفتيه اصلاً
ودق :لا بس اذكر يوم كنا صغار وكنت تجي تاخذني اشوف ابوي كان يضربني ويصارخ علي ..وماشالله خوالي مو مقصرين صاروا يخوفوني فيه وتعقدت منه
عبداللطيف :ماعليك الرجال كبر ورجع رافع روسنا ..هجد يوم كبر
ودق :الحمدالله زين
عبداللطيف :الحين ارجعي للبوابة ..هناك هم
ودق :شلون بيحتفلون
عبداللطيف :ماعرف والله ..علمي علمك
حركت ورجعت ريوس ولفت مرة ثانية راجعة للبوابة ومروا بحدود المزرعة الثانية ناظرتها بفضول شديد من قلبها ودها تروح تشوف الخيول
انتبهت للسيارات متحركة ومسوية شكل قوس وكل باب من أبواب السيارات مقفلينه على خمس بالونات هيلوم لونها كحلي والسيارتين الي بالوسط كانت البالونات حروف اسم طارق بالانقلش
وكل الرجال برا واقفين داخل القوس وفيه منهم داخلها يضربون بواري بنغمة
والحريم يطلون ويصورون من سطح البيت الا امه ولطيفة واقفين مع ابوه
قربت منهم مرة ووقفت السيارة على طرف القوس وجلست من داخل السيارة تتفرج عليهم
بينما عبداللطيف طلع وراح يوقف بجمبهم
دخلت سيارة مؤيد من البوابة ومشت لين قربت منهم ووقفت بالعرض
طلع لهم طارق من السيارة وهو لابس بدلة رسمية وروب التخرج مع الكاب وبيده وثقيته
مشى لأبوه وحب راسه ويده ونزل لرجوله يحبها وقام له يخمه بقوة
والعيال مشتغلين بالبواري غير مطلق الي بطرف القوس الثاني ومشغل لهم شيلة وفاتح باب حتى يوصلهم الصوت
قربت منه امه وسلم عليها بحرارة وقربوا خواله
سلم عليهم ولطيفة بجمب أمها تصور لين انتبه لها وقرب منها سلم عليها وحب راسها
وأول مادخلت امه ولطيفة والرجال مشوا للمجلس تجمعوا عليه العيال يسلمون عليه
تورطت ودق بالسيارة حست انهم نسوها وماتبي تطلع وينتبهون لها
اما عبداللطيف قعد بعد ماسلم عليه طارق راح سحب يده :امش ابعرفك على وحدة
صفر مطلق :اخص ياعمي ..جبت له عروس
نغزه رائد :يادلخ بيعرفه على ودق
ضحك طارق والتفت لعمه :منهي ودق ؟
سعد :افا..هذا نسانا بالمرة اشوف
سكت ثواني ثم تذكر والتفت لخاله :ودق بنتك الصغيرة ؟؟
سكت عبداللطيف وناظره بدون ملامح
بينما رائد :يووه هذا شكله بيشوف راكان عمه وسعد جده ..يابوي خالتك خااالتكك الصغيرة
سكت طارق وناظر بخاله وابتسم :وينهي
تحمحم عبداللطيف وابتسم والتفت للسيارة واشر لودق تطلع
فتحت الباب من عند السايق وطلعت
مطلق :هذي كانت تسوق ؟
ابتسم عبداللطيف وهو يشوفها تطلع من السيارة :هي الي وصلتني من الضاير
سكتوا العيال وهو يناظرون بعض باستغراب ماعدى طارق الي معلق عيونه عليها
ودق بالسيارة فكت النقاب وعدلت شكلها بسرعة وعدلت شيلتها وطلعت
مشت لمهم وقربت من عبداللطيف وطارق
شافت نظرات طارق عادية بس بسبب عقدتها منه كانت متوترة
سحبت نفس ومدت يدها :سلام
مد يده وناظر بخاله ثم صافحها :وشلونك
ودق :الحمدالله بخير ..الحمدالله على السلامة ..رفعت راس امك وابوك
طارق :الله يسلمك يارب -وصد عنها بهدوء
التفتت لعبداللطيف بأحراج من السلام الغبي :انا داخلة داخل
هز راسه بالإيجاب واقفت عنهم ودخلت للحريم تدور بعيونها على لطيفة
طارق تم يناظر خاله باستغراب وخاله يبادله النظرات ..بوقت دراسته للماجستير توفى جده ورجعت ودق لهم بعد انقطاع سنوات ..حاس بتشويش بذكرياته من طفولته ..مثل هل ودق بنت خاله ولا خالته ؟
"""""""""""""""
عند الحريم ودق محد كلمها ولا اهتم لوجودها ماعدة لطيفة الي شايلته على كفوف الراحة وفوز بنت سعاد تبتسم لها من بعيد لبعيد
وبسبب تعامل واهتمام لطيفة ماشالت ودق هم وصارت مبسوطة بقعدتها معهم لين ملت يوم دخلوا الحريم بعد العشا مع البنات وجلسوا يسولفون واندمجت لطيفة معهم
طلعت ودق وهي تتسحب بدون مايحسون فيها ..ملت من القعدة بينهم وقررت تطلع تشوف الاسطبل
تعدت السيارات ومشت ناحية الحدود
وكملت تمشي متجهة للمزرعة
دخلت للمزرعة الثانية وتعدت من البوابة حقتها
انتبهت للملاحق الي كلمها عنها عبداللطيف واحد منها بابها مفتوح
مشت ناحية الاسطبل الي ريحته معلمتها عن مكانه بس حست بحركة غريبة وراها وتوترت يوم حست انه شخص
التفتت وصرخت برعب اول ماشافته
كان منظره مرعب بالنسبة لها اشهب وله لحية كثيفة وشعره كشة وشكله قذر
صرخ هو الثاني معها كونها اول شخص غريب يشوفه
رجعت على ورا وهي تصارخ باعلى صوت عندها
طلع خورشيد من غرفته الي عند البوابة ومات خوف اول ماشاف عقيل وفيه بنت غريبة معه
ركض بسرعة ناحية عقيل لانه انفضح ورئيسهم مبلغهم محد يعرف عن وجود عقيل ابد
سحبه وودق خافت زيادة والتفتت تبي ترجع بس كان بوجهها طارق لاحقها من البداية
طاح قلبها زيادة يوم شافته معصب
"""""""""""""
مخرج
"يتقاتلُ الضدّان بين أضالعِي
عزمُ اليقينِ وحيرةُ المُرتابِ"
-يحيى السماوي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 20-01-2019, 06:05 AM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها maria.gh مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
صباح الخير
بداية رائعة. .
حبيت روايتك كثير ياختي. .
توقعاتي:
ودق يا قلبي عليها لاتخلينها تسكت عن حقها خلها تأخذ حقها بيدها وتكسر رأس العمود وسمر وامهاتهم ال*#@$&*& اكرهم حييييييل.
راكان احس وراه مصيبة بيسويها شلون هو يتعامل كذا مع العمود وهو جايب منها أطفال..مافهمت قصتهم هم مغصوبين ولا ايييش؟
خولة ياروحي عليها هي بتحب رائد صح؟ إذا كان هي تحبه فليش بتفسخ منه؟ وإذا كان ماتحبه فليش هي مملكة عليه؟ او هم مغصوبين؟
انا قريت روايتك امطرني حبا.. الحين تذكرينها كيناز وين عيالها..
وحسان وحزام وين هم؟
وزمرد بعد ؟
الحين اتضح لنا عيال نايف فقط..
طلال وكيناز وينهم؟ زمرد؟ ياقوت وعبد الرحمن؟ وين عيالهم..
تتذكرينهم ؟ ^----^
العقيل هاذا ولد من؟ مافهمت قصته بعد *---^
بداية موفقة.
أحد الداعمين لك من ليبيا..
استمري يا مبدعة
وأصلي إلى القمة.

اختك
ماريا
وعليكم السلام
صباح النور حبيبتي
سعيدة كون الرواية حازت على اعجابك وممتنة للوقت الي اعطيتيه لها
وتوقعاتك قريتها كم مرة ..ترقبي الاحداث النارية القادمة هذا الي اقدر أقوله
بالنسبة لابطال امطرني حبا أتوقع انه اشكل عليك شي
انا برواياتي عائلة الابطال مثبتة عندي انهم الجالك ..يعني الروايات الي راحت والي بتجي ان شالله كلهم عائلتهم الجالك ..وبالنسبة للابطال ممكن يكون لهم ظهور خاص مثل حسان انه صار ضابط وهكذا
كل الحب لك ولليبيا

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جوهرة الصمت مشاهدة المشاركة
بانتظار البارت
قراءة ممتعة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 20-01-2019, 02:02 PM
جوهرة الصمت جوهرة الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


لا لا لا ببكي
انا احتج ، انا اعترض على هذي القفله
أطالب ببارت جديد ب اقرب وقت بهذا الاسبوع
حرام عليكي اسبوع كامل بعيد جدا
اعرف انك كريمه واحنا نستاهل
الله يخليكي بردي خاطري ببارت ثاني متحمسه اعرف ايش بيصير بعد ماشافت عقيل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 20-01-2019, 05:01 PM
صورة maria.gh الرمزية
maria.gh maria.gh غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B6 رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها shomina al-r7ely مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام
صباح النور حبيبتي
سعيدة كون الرواية حازت على اعجابك وممتنة للوقت الي اعطيتيه لها
وتوقعاتك قريتها كم مرة ..ترقبي الاحداث النارية القادمة هذا الي اقدر أقوله
بالنسبة لابطال امطرني حبا أتوقع انه اشكل عليك شي
انا برواياتي عائلة الابطال مثبتة عندي انهم الجالك ..يعني الروايات الي راحت والي بتجي ان شالله كلهم عائلتهم الجالك ..وبالنسبة للابطال ممكن يكون لهم ظهور خاص مثل حسان انه صار ضابط وهكذا
كل الحب لك ولليبيا



قراءة ممتعة

مساء الخير. .
شلونك اليوم. ..
ايه صح احس أنها اشكلت علي. ..المهم كلهم من الجالك..
ماشاء الله واصلتي سيرة الجالك في 2 روايات وهذي الثالثة. .
رواياتك جميلة وبراقة. ..
أختك

ماريا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 20-01-2019, 05:48 PM
صورة maria.gh الرمزية
maria.gh maria.gh غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


واااااااااو البارت مررره خيال..
أتوقع أن ودق تصير قريبة عقيل يعني فيها صلة قرابة له..
وطارق هاذا مودخل مزاجي أحسه غامض..
وبالتوفيق ياقلبي...
حسافة البارت اكثررر من روعة..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 27-01-2019, 12:00 AM
جوهرة الصمت جوهرة الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


ياويلي جالسه انتظر البارت ان شاء الله ينزل اليوم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 27-01-2019, 01:32 AM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جوهرة الصمت مشاهدة المشاركة
لا لا لا ببكي
انا احتج ، انا اعترض على هذي القفله
أطالب ببارت جديد ب اقرب وقت بهذا الاسبوع
حرام عليكي اسبوع كامل بعيد جدا
اعرف انك كريمه واحنا نستاهل
الله يخليكي بردي خاطري ببارت ثاني متحمسه اعرف ايش بيصير بعد ماشافت عقيل
حبيبتي
ودي والله اني انزل يومياً بس هذي مصلحة الرواية
بحاول من ناحية ثانية اني أطول البارتات ان شالله
ولا ودي ازعلك
ودي لك وحبي
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها maria.gh مشاهدة المشاركة
واااااااااو البارت مررره خيال..
أتوقع أن ودق تصير قريبة عقيل يعني فيها صلة قرابة له..
وطارق هاذا مودخل مزاجي أحسه غامض..
وبالتوفيق ياقلبي...
حسافة البارت اكثررر من روعة..

الله يسعدك
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جوهرة الصمت مشاهدة المشاركة
ياويلي جالسه انتظر البارت ان شاء الله ينزل اليوم
وصل البااارت
الله يستر أخاف تشوفينه قصير


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 27-01-2019, 01:37 AM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح



صباح الخير.. حاولت اطوله قد ما اقدر وبحاول بالبارت الجاي اطوله زيادة لعيونكم
تسعدني توقعاتكم واقتراحاتكم برابط صراحة تحت

5

مدخل
"لا تَعبث مع شخصٍ يُقدّر نفسهُ جيدًا"
""""""""
طلع من الحمامات بعد العشا
ووقف يأخذ نفس عميق ..غمض عيونه وهو حاس براحة
رجع أخيراً لأرض الوطن
حس بحركة خفيفة فتح عيونه وتلفت يمين ويسار
لين انتبه لودق لابسة عبايتها ولافة الشيلة على وجهها وتتسحب وتمشي بشويش بشويش
حس بالفضول ومشى ناحيتها لكن انتبه انها طلعت من حدود المزرعة
استغرب وشك ..لحقها بشويش ..حتى ماتحس فيه
شافها دخلت من البوابة ..التفتت لغرافة الحارس شافه غافي..قرب منه ودق بابه بقوة
فز خورشيد وطلع له :ايش في
طارق :خير؟؟ ليش نايم ؟ ماتشوف الداخلين والطالعين ؟
خورشيد استغرب منه :سير هزا بوابة خلفي ..مافي اهد يطلئ من هنا
طارق :حتى لو..والي دخلت تو؟.. ماتنام وتترك شغلـ..
قاطعه صوت الصراخ الي خلاه يلتفت بسرعة ناحية المكان الي راحته ودق وخورشيد تركه وركض هو الثاني لانه سمع صوت صراخ شخص صدمه
انتبه لودق تلف وتركض ناحيته بتطلع راح ووقف قدامها وهي تلهث والخوف ماكل قلبها
التفتت ورا شافت خورشيد وهو يسحب عقيل للملحق وعقيل يعافره يبيه يتركه ..لين دخله وسكر عليه الباب
همس بعصبية :امشي قدامي
التفتت له وهي تأخذ أنفاسه :يمة يروع
مد يده وسحب طرف قميصها ومشاها قدامه :امشي قدامي اشوف..وش جايبك ابعرف
توترت منه ..محد انتبه لها الا هو بالذات :كنت ابروح اشوف الاسطبل
طارق رفع حواجبه :على اخر الليل وتتسحبين ؟
فهمت أسلوب التحقيق :عشان عبداللطيف قالي لا تروحين لين يكلم المستأجر بس انا طاقني الحماس ابي اشوف الخيول
عقد حواجبه :أي مستأجر ؟ هذي مستحيل تتأجر فيها اسطبل جدي وخيوله تعتبر ثروة تتأجر لمين
حست بقلق والتفتت للمزرعة :طيب من الي كان فيها..ليش سحبه ذاك وحبسه بالغرفة
فكر طارق بالموضوع ..فعلاً يشكك ناظرها :انتي روحي وانا بشوف الموضوع
ودق :لا طبعا بجي اشوف
تنرفز :انتي خبلة ؟ وش تجين تشوفين
طنشته ومشت راجعة للمزرعة :بروح اشوف يعني بروح اشوف لا تناقشني
انهبل من طفاقتها مشى وراها وسحبها :بنتتت
بردة فعل سريعة لسحبته لها دفت يده :وررععع
وقف يناظرها بصدمة:مجنونة ؟
ماردت عليه وجلست على الأرض :مارح اتحرك
""""""""""""""
الضاير
فتحت الباب الغرفة بتردد وطلت براسها تبي تشوف وضعه ..عادي ولا رايق ولا معصب
كان عادي ماسك جواله وفاتح السناب ويسوي سكبات
طلعت من الغرفة وقربت منه
انتبه لها على طول بس ضروري يطق الثقل وعدم الاهتمام
جلست على الكنبة الي بجمبه :لو سمحت ممكن اكلمك ؟
رفع يده :ثواني
وكمل يشوف السنابات ويضحك على هذا ويرسلها لخويه ..لين حس انه زودها ورفع عيونه لها
كانت جالسة بملل وتناظر بالصالة بتفحص
عدل جلسته :ايه ؟؟ وش بغيتي ؟
التفتت له وعدلت جلستها هي بعد :ممكن اكمل جامعة ؟
عقد حواجبه : أتوقع قلت لك بالبداية انك تنسين اهلك وحياتك الي فاتت وظيفتك الحين هالبيت ولا تحلمين تطلعين منه
تأففت :لو سمحت عمر ..انا مليت من القعدة لا شغل ولا مشغلة
عمر :كلامي مايتغير ..ودامك بتسدين نفسي انقلعي غرفتك
على طول فقدت الامل وتنرفزت من كلامه قامت بقهر :ان شالله دايم مسدودة يا كريه
مشت للغرفة بعصبية فجأة حست فيه وهو يمسك يدها ويلفها ناحيته ثم يدفها على الجدار
ارتاعت من حركته وهو قرب منها بعصبية :اخر مرة تطولين لسانك علي فاهمة ولالا
ناظرته بصدمة من حركته ثواني بدون تعابير ثانية
ثم جلست على الأرض بخوف وغطت وجهها وجلست تصيح :لا تضربني لااا انا اسفة اخر مرة والله سااامحنيي لاااا
تبخرت كل عصبيته بثواني ..نزل لمستواها ومسك يدها ومافارقته نفضتها اول ما لمسها همس برقة :ماني مسوي لك شي..قومي معي
قامت بهدوء وهي مرخية راسها وأول ماتركها
رفعت راسها ودفته بقوة :غبي -وانحاشت الغرفة سكرت الباب بالمفتاح قفلتين
رمش بصدمة من الي صار ..ناظر للمكان الي كانت واقفة فيه وتصيح وتتبكبك ثم ناظر للغرفة المسكرة
حس ان عصبيته تدبلت الف بعد حركتها وحتى لا يدخل يغتالها سحب مفاتيحه وبوكه وجواله وطلع من شقة بعد مارقع الباب وراه
رمت نفسها على السرير وهي تضحك ماهي مصدقة انها لحقت تهرب منه :اوكي يا سيد عمر..تبيني اتعود عليك غصب ..يلا انت تعود علي
"""""""""""""
وقف وناظرهم الاثنين بدون ملامح :مافهمت وش تلمحون له
طارق :رائد..دقيت عليك لأنك افهم واحد اخرتك تفهي ؟
ودق وهي باقي جالسة عالأرض :ياتنك معناه ان يمكن العمال خاطفين واحد
رفع حواجبه :وحابسينه هنا وانتم سبحان الله اكتشفتوه ..خير من أي فيلم طالعين
طارق :بتجي معنا ولا لا ؟ من الاخر !!
ناظرهم بحيرة وانتبه لطارق يأشر له بعيونه على جواله
رفع جواله وشافه كاتب له "ودق مصرة تروح تشوف ..تعال معنا وانتبه لها"
ناظر فيه وتنهد ثم التفت لودق :ودق ياماما قومي ارجعي للحريم واتركي ..
قاطعته :أقول اهجد ..ياتجي معنا يا تنقلع
رائد:ولو صارلك شي؟؟ عمي بيذبحنا انا وطارق على غير قبلة بسببك
ودق :انتم متشائمين والله موصاير شي
رائد :اوكي امشي قدامي لا تطيرين لا يمين ولا يسار
هزت راسها وقامت بسرعة
طارق :ولا تصارخين اذا شفتي شي مو ناقصين رُوعة
هزت راسها ثاني :طيب
رائد :واذا..
قاطعته برفعة صوت :خلااااص مانيب بزرر
ناظرها طارق بحدة :بننت
رخت صوتها :خلاص اوكي سكت
دخلوا من البوابة وبسرعة راحوا لغرفة خورشيد الي كان صاحي ويهوجس مع نفسه
ويوم دخلوا عليه الثلاثة انخرش
مسك طارق بقوة وسحب قصاصة اظافر قريبة منه وطلع مبردها ورصها برقبته ورائد مثبته
قربت منهم ودق وهي تبي تشارك مثلهم وعطته كف
ضحك رائد من حركتها :بنت اهجدي
طارق :وش اسمك ؟
خورشيد من الخوف خر كل شي:محمد خورشيد خان
طارق :طيب يا محمد
قاطعه برجفة :خورشيد سير
طارق :اوكي يا خورشيد ..من الرجال الي سحبته ودخلته الملحق
خورشيد هنا شوي ويصيح يوم سأله :انا مايعرف فيكني بلييز فيكني انا والله انا مايعرف
تنرفزت ودق :وشلون ماتعرف وانت ساحبه قدامنا
خورشيد :مو انا في يجيب ويحطو هدا بيق بوس
هدت تناظره بصدمة ..تذكرت العمال ينادون عبداللطيف بيق بوس :قصدك عبداللطيف؟
طارق هزه بقوة :تكلممم..قصدك رئيس العمال الي هنا ؟
التفت رائد لودق :أي عبداللطيف انتي الثانية
قربت منه :تكللم
التفت خورشيد لطارق الي مصر انه رئيس العمال ويشد على رقبته :ااايييواا هداا نفر..اسمو رشيد
ودق :هات مفتاح الملحق ..نروح نسأله
شد طارق زيادة على رقبته :هات المفتاح
حرك يده وتركه رائد وطلع لهم المفتاح من جيبه
طارق :رائد اقعد معه انت وودق وانا بروح اشوفه واجي
ودق ماتكلمت وسكتت
رائد وهو ماسكه ومثبته: بسرعة تكفى ..لايحسون بغيبتنا
تحرك طارق اخذ المفتاح وراح
ودق :اوكي رائد انتبه له انت بعد انا بلحق طارق
ناظرها :كنت حاس ان سكوتك وراه شي ..لا تتركيني وياه اقعدي
ماردت عليه وطلعت بسرعة ورا طارق
الي توجه للملحق
وقفت وراه :شوف ذاك الملحق الثاني
التفت عليها :ليه جاية
طنشته ودق ومشت ناحية الملحق
ماسمعت حس طارق لكن اول مالتفتت وراها مالحقت تشوف شي بسبب الضربة القوية الي حستها برقبتها
"""""""""""
دخل الاستراحة وصفق الباب وراه
ودخل داخل
انتبه له منذر :وش عندك معصب
رمى مفتاحه وجلس :صب لي قهوة بس
عدل جلسته وسحب الصينية قدامه واخذ الدلة والفنجان وصب له :سم
اخذ الفنجان منه :سم الله عدوك
منذر :ايه وش فيك ؟
عمر :يشيخ البلوة الي عندي .. مستفزة ودق تلخها بكف ..ورب البيت حركات بزر
منذر كان يناظره وهو كاتم الضحكة ..اول مرة يشوفه يتحلطم بشي غير قضاياه الي ماسكها :كم عمرها ؟
جلس يفكر :بزر ..قالت تبي تكمل جامعة يعني شكلها 19 او 20 مو اكثر
منذر :طيب؟؟ خذها على قد عقلها
عمر :عجزت ياخي ..لنا أسبوع بنفس الشقة مانتقابل ولا نتكلم ويوم جت تكلمني اليوم عصبتني لدرجة بغيت امد يدي
فتح عيونه :انتبه تمد يدك ..البنت مالها غيرك والي جاها يكفيها وزود
عمر :اوكي خلاص تهجد اجل وتحترمني ..كبر ابوها انا
منذر:وين كبر ابوها ..كلها تسع سنوات
عمر :يظل فرق كبير
منذر :اجل اسمع ..بخلي ودق تكلمها وتجلس معها ..يمكن اذا حست ان فيه احد معها من نفس عمرها ترتاح
عمر :لا وين ..اقولك البنت باقي مو مستأمن لها تبيني اامن على ودق منها ؟
منذر :بكيفك بس اذا يوم طردتك لا تقولي كلم ودق وقتها خلاص سبق السيف العذل
عمر تردد :لا اجل اسمع ..انا بفكر فيها واكلمك
منذر :طيب ..خصوصاً وودق الحين بتستقر ببيتنا وقايمة طالعة تدور وظيفة
رفع حواجبه :حضرة اخوانها مايصرفون عليها ؟
منذر :يصرفون بس ملت من البيت ..ولقيت لها وظيفة بنادي نسائي بالحي
عمر :حلو
منذر :يصير خلها تكلم مرتك ..يتصادقون ويشتغلون سوا
عمر :منذر لازم تفهمني اني ابي احمي البنت من الي ماسكين اخوها ..اروح اورط ودق معها ليش؟؟
منذر :وانا تارك ودق كذا ؟؟ تراي حاط لها الي يراقبونها اذا توظفت هناك خلاص.. والمكان الي ودق موجودة فيه انا مأمنه ولا مستحيل اتركها تروح ترجع كذا
عمر ابتسم :انا ان سويت سواتك فما انلام لكن انت ؟ شدعوة مراقبها كنها مستهدفة
منذر :لي اعدائي الي استهدفوا اخواني مايستهدفونها هي يعني
رفع حواجبه :اعدائك مارح يستهدفون عمتهم
منذر :والله يستهدفونها كانك ماتعرفهم عدل
عمر :على كُلٍ راح افكر بالموضوع عدل ثم بكلمك اهم شي انسة ودق تكون راضية مب تجي تجننها زود وتمشي
منذر :ماعليك من هالناحية
عمر :وش سويت مع راكان
تنهد :يبي ينبش بقضية عقيل ومطلق
رفع حواجبه :ينبش بقضية هو خسران فيها ؟؟ من متى هالتهور
منذر:خلصت كل فرصه الي ممكن يستخدمها ضدي ..هالمرة عقله طار صدق
عمر :انا الي جالطني انه بعيداً عن خلافاتك معه ..راكان انسان عصامي ماعنده تراخي بوظيفته ..شلون قدر يبرئ مطلق وهو نسبة ادانته 99%
منذر:دامي بالسالفة فنسبة التراخي عنده تصك ال500%
""""""""""
قبل سنة
وقفت قدام المرايا تناظر شكلها
مسوية سيراميك بشعرها وحاطة ميكب خفيف مبرز ملامحها ولابسة فستان زمردي غامق بأكمام طويلة ويوصل لنص الساق وحزام ذهبي رفيع على الخصر يفصل الفستان من فوق عن التكسيرات السفلية وكعب نود طويل
التفتت للتسريحة واخذت دبلتها ولبستها بضيقة ..صارت تحسها تكتمها من بعد اخر موقفين ..نفسها انسدت عنه بعد ماكانت مصرة تعلمه بحبها له بس بعد ماكلمتها سحر كرهتها وكرهته معها اخذت عطرها كوكو شانيل وبخت منه بختين وهي تفكر بجيته الي بعد قطعة شهر ..متأكدة ان اهله حسوا فأرسلوه يرقع خصوصاً واخته العنود زوجة اخوها واكيد حست بتغيرها الفترة الي راحت
طلعت من الغرفة وقابلت راكان عند الباب :هلا والله
ابتسم راكان :لمن هالكشخة ؟ من زايرك ؟
ابتسمت :رائد تحت ..تعال معي تكفى
رفع حواجبه :شدعوة عازمتنا ؟
خولة :تعال معي والله خايفة
راكان :كاشخة كل هالكشخة وخايفة ؟ شبتسوين لا استانستي
استحت :بتجي معي ولالا الحين ؟
راكان :لا يبه وراي شغل مو فاضي ..بنزل اسلم عليه وامشي
تحسفت :لااا راكان !! بليز ..وش أقول للناس اخوي مايدخل معي
راكان مل منها :شدخل الناس تقولين لهم..وبعدين واضح عطيتك وجه وش الي اجي معك..بقالة هي انقلعي بس
شمقت ونزلت من الدرج بقهر
رجعت بتوقف تناظره ببراءة وترجي بس ماتوازنت وطاحت بقوة على الأرض مع انه موباقيلها الا درجتين بس مالحقت تمسك نفسها
انخرش راكان من طيحتها نزل بسرعة ونط عندها :خولة !!!!
كانت راصة على رجولها ومغمضة عيونها من قوة الألم
قرب منها يبي يشوف وجهها :خولة ردي علي
ناظرته والدموع خلاص بعيونها :رجوووولييييييييي
ناظر رجولها :يمديك تحركينها ولا
هزت راسها :تو بغيت احركها حسيت بمووت
زفر ورفع صوته :اممم ماااهرر ..امم ماههر بسررعة
طلعت العنود من غرفتها باستغراب وطلت عليهم من فوق الدرج :وش فيه
انتبهت لخولة طايحة وراكان يصارخ عليها :جيبي عباتها بسسرعةة
بسرعة طارت لغرفتها وجابت عبايتها ونزلتها لهم وساعدت خولة تلبسها
لكن خولة ماكانت قادرة توقف اصلاً بسبب الألم وبسبب خوفها من ادنى تحريكة لرجلها
حاول يفصخ لها الكعب وشالها بسرعة راكان وطلع فيها بينما العنود طارت لأخوها بالمجلس وخبرته وطلع هو الثاني معهم
ركب راكان خولة ورا وركب سيارته وشاف رائد طالع وراهم وركب بجمبه وحركوا متجهين للمستشفى
خولة كانت منسدحة ومغمضة عيونها من الألم يوم جربت ترفع رجلها فتحت عيونها على صوت رائد :السلام عليكم
التفت لها بهدوء :سلامات ..ماتشوفين شر
ماردت عليه مالها خلقه اكتفت تعطيه نظرة وتغمض عيونها بمعنى خلاص طيب
شافته يسولف مع راكان وطلع جواله من جيبه يكتب
على طول جا ببالها انه يكتب لسحر زفرت بضيق من افكارها
وصلوا المستشفى ودخلوها الطوارئ كشفوا على رجولها ورائد فعلياً كان مزهرية
لأن خولة طول الوقت ناشبة بيد راكان وخايفة وبس تبيه جمبها
راكان ماكان منتبه لوضع رائد لأنه متعود على دلع خولة من صغرها
اما رائد فصار بجواله يطقطق فيه ويسولف مع سحر باللي صاير
سوت اشعة برجولها واخذوها بالكرسي المتحرك لمكتب الدكتور
الدكتور :شعر بالكاحل.. خفيف ان شالله اهم شي تمشين على الادوية الي بوصفها لك وترتاحين ماتتعبين نفسك ولا تجهدينها وبحط لك حالياً رباط ضاغط تستمرين عليه أسبوعين مع الراحة وانتبهي تلبسين كعب ..هالفترة البسي شوزات طبية وبكتب لك إجازة هالاسبوع
كانت كل مالدكتور يتكلم أي حركة يسويها رائد تركز معه قاهرها هو وجواله ودها تكسره فوق راسه ..منتبهة له وهو يسجل كل شي يصير لست الحسن والدلال
الدكتور :والف سلامة عليك
وقف راكان وسحب كرسيها معه :الله يعطيك العافية يا دكتور ..فرصة سعيدة
اخذ رائد وصفة العلاج ومشى معه :راكان انت ودها السيارة وانا بمر الصيدلية اخذ العلاجات
راكان :لا تأخذ من هالصيدليات الي برا ..انا اعرف صيدلية كويسة هنا بحينا
رائد استغرب:مافهمت ؟
راكان :مانتبهت اني طلبت نسخة ثانية من الاشعة ؟ بوريها الصيدلي الي اعرفه وبيوصف علاجات ..ان كانت نفسها الي وصفها الدكتور كويس والحمدالله وان كانت غير فناخذ الي بيوصفها الصيدلي ..قل ليش؟
رائد مثل البزران :ليش؟
راكان بفلسفة :لان شركات الادوية أحيانا تتعاقد مع الدكاترة على منتجاتها وعلى نسبة معينة من المكسب فأحيانا تكون الادوية تسبب مضاعفات واحيانا ماتفيد المريض واحيانا مايحتاجها المريض اصلاً
رفع رائد حواجبه :عجيب ؟ وشلون عرفت
راكان :كانت عندنا قضية فساد لمسؤول ..وهالمسؤول وكيل حصري لشركة ادوية غير معروفة وتصريحهم من هيئة الدواء والغذاء كان مزور..اكتشفنا انه متعاقد مع كم دكتور باسم مؤسسته عشان يصرفون العلاجات لمرضاهم مقابل نسبة ..طبعاً اعتقلناه وكل طبيب تعاقد معه تعاقب بعد ماتواصلنا مع المرضى الي انوصفت لهم العلاجات
رائد :طيب الشركات ليش ماتتعاقد مع الصيادلة كونهم هم الي يبيعون العلاجات
راكان :لأن الوصفة تجي دائماً من الدكتور عكس الصيدلي الي يمكن مانروح نستشيره الا اذا كانت معنا انفلونزا او برد ..بينما الصيدلي دكتور بنفسه واحيانا وصفته للعلاج تجي ادق
رائد :طيب بكذا بيجيني خوف استشير دكتور وراح افضل اروح لصيدلي
راكان :يا ابني حنا جهاز المباحث ليش موجودين ؟؟ حتى نكشف هالاشخاص وحقك موضايع بوجود القانون ..خصوصاً والعقوبات بشأن منتحلي الشخصية قوية ورادع قوي لهم ..توكل على رب العالمين انت بأمان
ابتسم بخفة :والله معلومة جديدة..افادتني
راكان :شكرًا سمعتني ..من صارت القضية وهي قاعدة بقلبي انتظر الفرصة الي اقولها فيه
خولة :اشكرني طحت وساعدتك تقولها
راكان :مشكورة ..ذكريني بس اشكر الدرج بطريقي
طلعوا لين السيارة وساعدها رائد تركب ورا
وركب راكان ورائد وحركوا راجعين للبيت واكيد بعد مايمرون صيدلية
طلعها راكان لغرفتها بعد مارجعوا ورائد وعدها يجيها بكرا مرة ثانية
انسدحت على السرير بتعب وانتبهت لجوالها يرن
اخذته وشافته رقم غريب
ردت :الو
جاها صوت ماعرفته بالبداية :الووو
استغربت :مين معي ؟
:معاك سحر
رفعت حواجبها :وت ؟
سحر :الحمدالله عالسلامة ..بس ترا هالحركات معروفة
خولة استغربت :أي حركات ؟
سحر :بتقنعيني انك مالقيتي تطيحين الا يوم جاك رائد ؟
رفعت ضغطها :سوري سحر انا ما اكلم ناس سطحية مثلك
سكرت بوجهها وبلكت رقمها وعلى طول دقت على رائد الي رد باستغراب :هلا
خولة :لوسمحت رائد امسك بقرتك عني ..من عطاك اذن تعطيها رقمي ؟؟ اقسم بايات الله اني بالقوة بالعافية متحملة الم رجلي لا تخليني أقول لراكان عن هالسحر اخليه يطلعها من رقمها يعلمها شلون تتصل وتنافخ
رائد سكت ثواني :اول شي ماعطيتها رقمك واضح هي خذته ثاني شي انا بتفاهم معها ماله داعي تدخلين احد من برا .ثالث شي بكرا ابجي وابي نتفاهم عدل عن وضعنا لأنه موعاجبني ..خصوصاً تهميشك لي اليوم بالمستشفى لكني سكت لأنك تعبانة ومتوجعة
خولة :انا صراحة للحين ماني مستوعبة بأي علاقة تافهة دخلت ..توقعت نكون متفاهمين حتى لو مانبي بعض ..غلطت كثيير يوم دخّلت السحلية بيننا
مارد عليها وسكر بوجهها وهي رمت الجوال بعيد عنها
وقلبت ظهرها للجهة الثانية ونامت ..بميكبها السايح وبفستانها من التعب
""""""""""
الوقت الحالي
فتحت عيونها وهي تحس بوجع براسها
تلفتت حولها لقت طارق بيمينها ورائد بشمالها واثنينهم طايحين ومغمى عليهم
فزت من مكانها :يممة ..طارق طااارق رااائد ..ولد انت وهو
قربت من رائد وهزته بقوة
فتح عيونه وناظرها باستغراب
وطارق قام هو الثاني يناظرهم :وش صار
ودق بقلق :ماعرفف..فجأة صحيت لقيتنا هنا
فز رائد بروعة :اعوذ بالله من الشيطان الرحيم !!.وش صار I can,t remember anything
طارق شبك خط معه :yes it,s a problem-مشى ناحية بوابة المزرعة الي كانو فيها -I think we can do this
رائد وقف وترنح شوي لكن مشى وراه :what??
طارق وقف عند باب غرفة خورشيد ودق الباب بقوة
لحقتهم بسرعة ودق :أقول لو نكلم عبداللطيف يشوف الوضع الي صاير هنا ..مو طبيعي الي صار
انفتح الباب وطلع خورشيد ومعه ثلاث عمال معهم عصي
خورشيد :سوري سير..هزا مكان ممنوع دخول أيُ اهد ..خلاس روهِ
ناظره طارق من فوق لتحت : where is your big boss?? I want to talk to hem ?
خورشيد انبسط انه بيقدر يتفاهم معه بلغة يعرفونها اثنينهم:not here now..maybe after two days
طارق:I want his phone number
رائد :and whats his name?
خورشيد :sorry ..i don,t know
ودق :كذاب تعرف بس ماتبي تقول يا نصاب
خورشيد :انا مايبغا يتكلم معك
ودق : لا تكفى
رائد :ودق بليز ؟
سكتت والتفتت تناظر للملحق
خورشيد :خلاس انا مايبغا يتكلم مع ايُ اهد ..روه الله معاك
مارد عليه طارق والتفت لرائد :وش السوات الحين ؟
ودق :نكلم عبداللطيف
ناظرها طارق بقوة :انتي مجنونة ؟؟ تبين تذبحين الرجال ؟
رائد :تعالو..كم صارلنا هنا ؟
ناظرت ودق بساعتها :يمكن ساعتين كذا
رائد رفع جواله :لأن عمي مجمع الكل يبي يتكلم بموضوع مهم
ودق استغربت :صح كانه قال انه يبي يحط النقط على الحروف ؟
رائد :الله يستر ..امشي بسرعة
مشى معهم طارق :وش صاير؟؟
رائد :فيه مشاكل حاليًا بالعائلة..اتوقع ان عمي خلاص يبي يقفلها للأبد
طارق :وش هالمشاكل ..بين مين ومين ؟
رائد :مارح تصدق بس بين كل العايلة وبين ودق
رفع حواجبه :ليش؟؟
ودق :قههر ..اكيد بنتهاوش ونرجع وانا باقي ماعرفت سالفة الولد الي هناك
رائد رد على طارق:من جات ودق قبل ثلاث سنين وفيه مشاكل ..بسبب أمها وجدتي كونها زوجة ثانية ومعرفة جدتي بالسالفة صدمتها وادت لوفاتها
طارق :هو معهم حق يبغضونها بس مايصيرون اوفر..اتمنى انهم ماصاروا اوفر
رائد :للأسف صاروا
التفت طارق لودق :وانتي دامك تدرين ان فيه مشاكل ورا ماخذيتي ورثك ومشيتي؟
ناظرتهم باستغراب :انا لي ورث ؟
رفع طارق حواجبه وناظر برائد :ماتدري؟
رائد :wait .. حتى انا مادري
طارق :هالمزرعتين ياحلوين لودق
قطبت حواجبها :شدعوة ؟ هي حلال ابوي كله
طارق :يوم جيت للعزا سمعت خالي عبداللطيف يقول ان جدي كتب عقد بيع وشرا للمزرعتين وخلاها بإسمك ..يعني الورث الوحيد الي كان لأمي وخوالي هي العمارة الي بحي الصافين
وقفت فجأة وناظرت بطارق باستغراب :متأكد؟؟ ليش مادري انا
طارق :ماعرف صراحة ..اسأليهم ليش مخبين عليك هالمعلومة
رائد :اول مرة اسمع ..حتى أبوي ماقد طرى لنا
طارق :مو ساكتين عن هالسالفة ومخبينها الا لأن وراها سالفة كبيرة ..ولا ليش للحين ماطلبوا من ودق ترجع لهم المرزعتين هذا وهم بالأساس ياكلون ويشربون من خير محاصيلها وهي حق مشروع لودق؟
قلبها قرصها للحظة ..خافت تنصدم بأخوانها:ممكن تتقفل السالفة ..مابي اسمع زود
طارق ماهتم لنبرتها : توقعت اني لا جيت مابكون شايفك هنا
وقفت والتفتت له :وش تقصد ؟
طارق :اقصد اني توقعت عدم تواجدك بس لانك مزعجة وغبية ..امك ذبحت جدتي وانتي بكل قوة عين جاية قدام عيالها وتتمخطرين ..تتصنعين الضعف وانت سوسة على امك ..تحسبين انك ماخذة قلوب خوالي وهم بالأساس كارهينك ومو مسكتهم الا هالمزرعتين الي بيدك
كان يتكلم وعيونه الباردة بعيونها المصدومة
رائد ثالث مرة ينحط بموقف ضد ودق وهالمرة من اكثر شخص هو يحترمه ويحسه قدوته ..انلجم من كلامه وماقدر يرد
طارق :لا تفهمين غلط ..بس توقعتك ذكية وماتوقفين بمكان مو مكانك
ودق ماسوت شي ولا ردت عليه ومشت ناحية المرزعة
كمل طارق طريقه بهدوء بجمب رائد الي ماتكلم ولا علق
وصلوا المزرعة ودخلوا بيت الشعر الي مجتمعين فيه كلهم
عبداللطيف أبو راكان بصدر المجلس وبجمبه اخوه عبدالباري وخواتهم سعاد وهنادي ..وباقي البنات بيمينهم والعيال بيسارهم
دخلت ودق وجلست ناحية البنات بينما طارق ورائد جلسوا عند العيال
عبداللطيف ناظر بودق :شلونك ودق ..ان شالله استانستي
هزت راسها بشرود :الحمدالله
ابوراكان :الحمدالله
التفت لأخوه :انا من صار الحادث ماتكلمت مع احد من العايلة لأني شايل بقلبي وشاره على الكل ..اتوقع بأول يوم جات فيه ودق قلت انها اختنا الصغيرة وعمتكم الصغيرة ..واجب عليكم كلكم احترامها لانها من دمنا ولحمنا ..لكن انتم كل الي نفذتوه كان العكس
ام طارق بكره واضح من نبرتها :الحب والكره من الله ..مو بإيدنا هالشي
ام فوزية :أي والله ..هالقليب ماتقدر تجبره على شي مايحس فيه وعلى انسان ماتبلعه
عبداللطيف :حتى لو الانسان هذا وصية الوالد؟
سكتوا ومحد رد
ودق كانت تناظر شلون عبداللطيف يتكلم وكلام طارق يرن بعقلها ..كيف يأنبهم على كرههم لها وهو بنفسه كارهها ..التفتت لطارق وشافته على جواله يطقطق فيه بملل
طلعت جوالها من جيبها وارسلت لمنذر اللوكيشن وكتبت فيه :تعال خذني يا خالي
كمل أبو راكان :ودق سواء حبيتوها او كرهتوها فهي اختكم طرق وعمتكم طرق ومحد له حق يعترض مثل ما انا ابوكم طرق وخالكم وعمكم طرق احترامكم لودق مثل احترامكم لي ..وهالشي ما اطلبه انا من طيب خاطر منكم لا..غصب على الكل
ناظرت بطارق الي كاتم ضحكته ..نرفزها حسته يستهزئ بكلام خاله !
بنفس الوقت وزعت نظراتها على الكل وشافت الضيقة شلون بوجيههم بعد ماكانوا مبسوطين قبل ساعات ويحتفلون وهم مستانسين برجعة طارق وبجمعتهم ..كرهت هالشي بنفسها :عبداللطيف
التفت لها :سمي ابوي
ودق :سم الله عدوك ..بعد شوي بيجيني خالي ياخذني .. كنت بس ابقول اني مابي اغصب احد على الاحترام دام سواده الداخلي طاغي عليه لدرجة انه يحتاج لشخص يقوّمه غير نفسه..كلنا واعين ونعرف شلون نتصرف كبشر بدون تذكير من احد لكن دام هالشي معدوم هنا انا انسحب
عدل عبدالباري جلسته بصدمة من كلامها :افا يا ذالعلم ..وش هالكلام الكبير الي تقولينه
عبداللطيف كان عاذرها وقلبه معوره على كلامها الي المفروض وحدة بعمرها ماتقوله
هنادي وسعاد يسمعون وهم ودهم يذبحونها بس مسكتينهم إخوانهم
ودق :وأتمنى أي أوراق تنازل تحتاجون اني اوقعها انا جاهزة ..ابداً ماكان يحتاج منكم الموضوع ثلاث سنوات والواضح انه زود
استغرب عبداللطيف من كلمتها :أوراق تنازل ايش؟
عبدالباري التفت لطارق الي يناظر ودق بتركيز مع كلامها وفهم انه هو الي خبرها
ودق :أوراق تنازل عن هالمزرعتين !
عبداللطيف :انا ماعرف شلون عرفتي..لكن هالمزرعتين حقك وابوي ماخلاها لك الا وهو يبي يعوضك عن السنوات الي عشتيها بدونه
عبدالباري :وحنا مانطالبك فيها ابد ..وكل الي نطلع منه من ورا هالمحاصيل موجود بالبنك ..كان شرط ابوي الوحيد انك تتزوجين وتستلمينه وقتها
عبداللطيف :غلطنا اننا ما تكلمنا معك بهالخصوص لكن دامك سمعتيه من غيرنا فاتمنى ان نيته ماهي تخريب
ناظرت بطارق الي يترقب ردها وناظرت باخوانها وهي عاجزة تعرف صدقهم من كذبهم :بس يظل بالنهاية اني مو بحاجتها ..انتم وراكم مسؤوليات عكسي انا ..
عبداللطيف :قفلي الموضوع لأنه مو مهم وانا واخواني مارح نمد يدنا على ولا نص ريال من حلالك ..وصلك الكلام ؟
ماردت ونزلت عيونها للجوال وهي تشوف رد منذر :بلمح البصر ياعيني
ابتسمت بخفة ورفعت راسها لهم :وصل ..واتمنى يوصلكم كلامي انا بعد ..ثلاث سنوات عشتها بإهانات لعيونكم انتم الاثنين أتوقع تكفي وتوفي ..افضّل من الحين ارجع للبيت الي انولدت فيه ومع ناسي وانتم مع ناسكم
عبداللطيف بالرغم من انه مايطيق بعدها لكنه وافقها :الي تشوفينه ..لكن لاتقطعينا ابد ..تعرفين
هزت راسها :الظفر مايطلع من اللحم وانتم اخواني وماستغني عنكم
ابتسم لها والتفت لعبدالباري براحة
طارق :صح خالي ..منهو الي مستأجر المرزعة الثانية ؟؟ رحت ابشوف خيول جدي لكن منعنا الحارس
التفت له عبداللطيف :انت ومن ؟
طارق :انا ورائد وودق
ناظر ودق بعتب وتفشلت هي :ماقلتي لهم انه فيها مستأجر ؟
ام طارق استغربت:أي مستأجر ؟؟ من متى تأجرت المزرعة ؟ ابوي بحياته ما كان يأجرها
زفر :جا خوي لابوي من دولة ثانية.. يبي يشارك بخيله بالسباق الي هنا وعطاني عقد باسم ابوي يقول فيه انه يحق له يجي بأي وقت ويستأجر المزرعة مدة سنة
حست بالندم لأنها شكت وسوت دراما براسها :ترا يوم رحنا هناك شفنا واحد وضعه مشكوك فيه
طارق :كأنه مخطوف..مسكوه العمال وسحبوه معهم وشكينا بوضعه لكن مامدانا نعرف وش سالفته
عبداللطيف تنرفز بس مابيّن :هذا ولده ..قالي عنه انه مخبول وعقله ماهو معه ..مطلعينه قبل فترة وذبح اخته و لا صار ابوه يبيه ولا امه تطيق شوفته
شهقت ودق بخوف ورائد ضحك على ردة فعلها
طارق ابتسم بخفة :كنا نبي نروح بخبر كان
راكان عقد حواجبه :ومجنون ينحبس بمزرعة ؟؟ ورا مايقعدونه بمصحة ؟ خصوصًا وهم من دولة ثانية
سكت عبداللطيف وتوتر وبتبرير :يبي ولده قدام عينه ..كذا قال لي ..عاد مادري عن الصدق
راكان :مايصلح يبه ..طيب كتبت عقد ايجار؟؟ حتى لا صار شي العقد يثبت
عبدالباري :معه عقد مختوم بختم ابوي وكتبنا عقد ايجار ..ماحنا ببزران ياراكان
عبداللطيف بسرعة وبحزم:وقفل الموضوع لانه تم بيننا
راكان :محشومين ..لكن الحذر واجب ..وابشر
همست ودق بصوت مسموع للطيفة الي جمبها :هذا اذا طلبت عسكري من الزبالة
كتمت ضحكتها على أسلوب ودق الي واضح حاقدة على راكان
سمع راكان كلامها وسكت مو من صالحه يرد قدام ابوه وعمه
طارق من سمعها ضحك بصوته ..الشي الي استفز راكان زيادة
التفت له طارق وغمز له :ننتظر الرد
مطلق الي جالس بين راكان وطارق ووجه كلامه لطارق :اشوفك راجع بقوة ..داخل تدور هواش
طارق: ايه والله ومحتاج تعزز لي
مطلق رد غمزته لراكان:موجودين للحلوين
راكان :حمار احسبك واقف معي
مطلق :افا يابو ماهر ..حنا عملا مزدوجين ولا تزعل
طارق :ماعرفنالك ترا
رائد التفت لهم : اسمع مطلق وشرايك تجيب المخبول الي بالمزرعة الثانية ولك الي تبي
مطلق :انقلع ابي اتخرج وافتك ثم اجيب لك راس الي تبي..فاضي انذبح قبل ماتخرج
ناظره طارق بصدمة :باقي ماتخرجت ؟
كتم رائد ضحكته من وجه مطلق الي برد وماعرف يرد
راكان :الله لايبلانا .. تفضل اخوي طارق..افشل واحد بالجالك
طارق : لاصدق وش الي مأخرك للحين
مطلق :والله شوفة عينك كل الي ادرسه الحين خمس مواد ثلاث شايلهم من السمسترات الي راحت واثنين عامة
طارق:ماعليك ..بتتخرج ان شالله كلهم هينات ان شالله
مطلق يطقطق :شكرًا على هالتحفيزبسببه بجيب a+ ان شالله
هز رائد راسه بضحكة:ايه ان شالله
التفتت ودق للطيفة :صدق؟ يمدي ادخل الجامعة ؟
لطيفة:أي يمدي..بيكون معك بطاقة دعوة ..ولا تدرين تعالي مع خولة وبخلي بطاقتك معها ..هي تعرف الجامعة وعندها اوف يوم المناقشة
خولة :أي اخذها ونروح سوا
لطيفة :حلو اجل
دق عليه منذر وردت بسرعة
منذر :انا برا ..اطلعي لي
وقفت بحماس :يلا بنات اشوفكم على خير
راحت لم عبداللطيف وسلمت عليه وهمست بأذنه :ماني قاطعتك وانت بحسبة ابوي ..لكن انت شايف الظروف
سمع كلمتها وعوره قلبه لمها له :وافية وماتقصرين
حبت راسه ولفت لعبدالباري الي ابتسم لها :ماعليك من الحساس هذا ..مرينا وتغدي عندنا كل جمعة ..بيبانا مفتوحة لك
ودق :ابشر ..غالي والطلب رخيص
طلعت من عندهم ولحقها طارق :وودق!!
التفتت له باستغراب :نعم
طارق بابتسامة :اشوفك من دريتي عن المزرعتين نويتي القطعة
رفع ضغطها :هيه انت ..مو عشان مارديت عليك يعني تأخذ راحتك
قرب منها :زعلك كلامي اول ؟
ودق مشت وتركته:ولا همني..لكن انت لازم ينحط لك حدود
مشى وراها :حطي لنا حدود وعلمينا ..وريني بنت اسمهان وش بتسوي
ودق :بنت اسمهان تدعس عليك ولا تشوفك ياكلب
مشى بسرعة وسحب يدها ولفها له لقوة :تخسي
رجف قلبها من الخوف يوم شافت وجهه شلون مقلوب ..ماهي اول مرة يتنمر عليها وهو من صغرهم يمد يده عليها ويهددها اذا شافها
سحبت يدها بقوة :اتركنني
هز راسه :ماني تاركك ..وش بتسوين
:طارق اتركها
رفع راسه وانتبه لمنذر الي طلع من سيارته
ترك يدها بقوة
قرب منه منذر :راجع وبعيونك شر اشوف
طارق :لا شر ولا شي ..امزح مع خالتي فيها شي
التفتت ودق لمنذر وارتاحت بوجوده :بجيب اغراضي وجاية مابتأخر ان شالله
دخلت البيت واخذت اغراضها وطلعت مرة ثانية
شافته باقي واقف يتكلم مع منذر
ركبت السيارة بصمت وجلست تناظرهم
سلم عليه بقوة ورجع ركب السيارة :هاه ..اسمع منه فيه مستجدات
ودق :ايه قطعت علاقتي فيهم الحمدالله
منذر:زين ..من دهر ودي تبادرين فيها ..هالجوالك مايطلع منهم الا وجع القلب
تنهدت :أي والله صدقت
منذر :اشوفك واقفة مع طارق عادي ..مو مثل اول كنت ترتجفين لا شفتيه
ودق :خير ان شالله !!..ترا كبرنا
منذر ابتسم :والله لو كل الناس يكبرون انتي بعيني صغيرة
ودق :شعندها جدتي
ضحك :لا ولله صدق
ودق :ايه طيب ..بس ترا الحين عمري 19 يكون بعلمك
منذر :طيب يابنت الطعش..بكرا عازمكم على الغدا ..والي بيكون نايم بينسحب عليه
ودق :ما وراك دوام ؟
منذر:لا عمر بيغطي علي
ودق :الا صح شلونه
منذر ابتسم :بخير الله يسلمك ..تونا من شوي بطاريك
ودق :ان شالله مو حش
منذر :لا والله ..يبي فزعتك
رفعت حواجبها :الله اكبر ..ضابط مباحث شكبره يبي فزعتي انا الضعيفة
منذر :لا والله السوسة..قال ضعيفة قال
ضحكت :وش يبي
منذر:باقي بكرا بيكلمني بالموضوع وبقولك ان شالله
ودق :شكله عزيمة بكرا مو لله
منذر :افا ..والله تصادفت طلبته على العزيمة ..شدعوة
ودق :خلاص صدقتك لا تصيح
منذر :شكراً صراحة
""""""""""""""
فتح جواله على تويتر ودخل حسابه الببلك الثاني ..انتبه لرسالة بالخاص من لطيفة
ابتسم وفتح الرسالة كانت رسالة دعوة لمناقشة الماجستير
انبسط من قلبه انه يقدر يعبر عن مشاعره لها حتى لو كانت شخصيته مجهولة بالنسبة لها كتب لها "حبيبة قلبي الف الف مبروك والله يوفقك وعقبال تقدير ممتاز يارب والدكتوراه واعلى المراتب ..فخور فيك جداً ماتدرين شقد اسعدتني الدعوة"
قرت كلامه وردت عليه "بعد قلبي ضي..الله يبارك فيك يارب وعقبالك عيوني ..اتمنى تلبين الدعوة "
قلبه عوره :لللييييتتت اققدددررر والله اجيك كعابي -كتب لها-والله ليت ..بيكون يوم عظيم الي احضر فيه واشوفك واشوف انجازك ..تعرفين ظروفي الي قد حكيت لك عنها والله يعين ..اتمنى تعذريني"
ردت عليه "معذورة ياقلبي..لكن تتعوض ومصير الظروف تنتهي ياحبي"
تنهد وهو يشوف كلامها الي يعتبر عفوي بس يخترق قلبه واوردته بمجرد مايعرف انها هي الي تقوله له
طلع من محادثتها وكتب لودق بالواتس بعد مارسلها الدعوة الي كبتشر عليها :شوفي
ردت عليه بسرعة "انا برووح "وارسلت ضحكة طويلة تحرّه
كتب لها "كلبة صدق ماتستحين ..يلا لعيونها بوصلك انا"
ردت عليه "انقلع لاتوصلني مابي"
كتب لها :انتي الخسرانة ..عاد انا اسعد انسان بهاللحظة وانتي تفرطين بعرضي المؤقت ؟"
ردت "موعشانه مؤقت..يلا شقلب"
نرفزته "نتفاهم لا وصلتي يالبقرة"
ردت"منذر معاي ..ورني شلون"
رد"مصيره ينام"
ردت"مصيره يوكل امي عليك"
"مصيرها تنام"
:فيه معتز"
"مصيره ينام"
"عادي"
"خفتي؟؟"
"لا لأن مصيرك انت تنام"
"هههههههههههههههههههههههههههههه نشوف"
"""""""""""
له ساعتين قدام التفلزيون بس قلبه مو معه
مقهور لأنه ماقدر ينحاش ومقهور من الي طلعت له وخرعته وخربت خطته
كان يبي يروح للمزرعة الثانية الي يشوف أطرافها من عند الاسطبل ويستنجد بالجيران ..محد كان بيتركه
بس خسارة ..راحت عليه
انفتح الباب ودخل خورشيد
ماناظره لانه بيجي يسوي دراما عليه
خورشيد :ليش يقول احنا فريند وانتا يسوي سيم سيم انمي
ماناظره وعيونه على غامبول
خورشيد :بيق بوس يقول سوي عقوبة عليه مافي تلفزيون فور ون ويك
وقتها التفت له :وانت هابي ماشالله صح ؟؟ انت تقدر تطلع وتروح وتجي وانا ماعندي الا هذا وصقر وامه ..انا ماقلت لك عشان البيق بوس لا يعاقبك انت اذا ساعدتني
ناظره خورشيد بصمت
عقيل رمى له الريموت :يلا سكرها وانقلع
خورشيد :سوري ..مارح يسكر انتا بس رخي صوت لا يسمع هذا نفرات بعدين يعاقب انا معك
وطلع بسرعة
ابتسم عقيل على حركته ..اخيراً شخص ثاني يوقف بصفه بعد امه
"""""""
مخرج
"""""""""
"وإذا الأسى يومًا علاك
والهمُّ أمسى زائِركْ
صبرًا
فإنّ من ابتلاك
يومًا سيجبرُ خاطِركْ
""""
رابط صراحة
https://www.sarahah.com/messages/use...6-b377cf4ce4e5


الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح

الوسوم
"وأني , الثالثة , روايتي , هواكِ , نازحٌ"
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثالثة : لمحت بين الشفايف لغز وأسرار أثر المصايب تسكن ثغرها/كاملة لاتغرك الضحكه؟ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1124 25-01-2019 06:48 PM
روايتي الثالثة : العشق الممنوع / كاملة لفانتا روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 857 13-09-2018 06:00 AM
روايتي الثانية : مراهقات جمعتنا ظروف مختلفة؛كاملة roroheart روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 413 17-07-2018 10:03 PM
روايتي الثالثة : جريمة الزفاف/كاملة nancy.1998 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 300 04-12-2017 08:56 PM
روايتي الثالثة : ومرت الأيام /كاملة متكحله بدماء جروحها روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 836 29-05-2016 09:28 PM

الساعة الآن +3: 07:14 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1