غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 01-01-2019, 07:25 AM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


السلام عليكم
أعود إليكم من جديد كل يوم سبت
"جميع الاحداث والشخصيات لا تمت للواقع بصلة "
1
مدخل
"قَلقُ البداية كان أصدقَ لحظةٍ
تتعثر الأرواحُ بالأرواحِ"
-سلطان السبهان
"""""""""
قبل 19 سنة
بعد نهاية ثالث يوم من عزا ام عبداللطيف
اجتمعوا الأبناء بابوهم ببيته
دخل عبداللطيف اكبر أولادها وهو شايل ولده راكان وبجمبه اخوه عبدالباري تقابلوا مع اخواتهم سعاد وهنادي واتجهوا لغرفة امهم بعد ماترك عبداللطيف راكان بالأرض مع باقي البزران
كان ابوعبداللطيف جالس بغرفة زوجته المتوفية وعلى سريرها وبيده سبحته ويسبح بهدوء وهو يراقب دخول هنادي اصغر بناته بعد اخوانها وتسكيرتها للباب
جلس عبداللطيف بعيد عن ابوه وهو مبعد عيونه عنه حاقد عليه من قلبه وعلى سواياه المراهقة
سعاد كان وجهها منفوخ من البكا والصياح :يبه ..درينا سبب وفاة الوالدة
قطب حواجبه :في شي خذاها غير الخبيث؟
هنادي :فيه يبه
سكت ينتظرهم يكملون
عبدالباري :زواجك من ذيك الأجنبية
شد على سبحته وهو متفاجئ ..شلون درت عنه !!
هنادي وبوادر الصياح بدت عليها :شلون تكسرها وتاخذ عمرها يبة شلون تخونها وهي الي صانتك طول الثلاثين سنة الي عاشتها معك
تنرفز من كلامها : اصه ..لا خنتها ولا كسرتها ..انا سويت الي ربي شرعه لي ..افهمي وش تخربطين يا هنادي
سعاد :يبة طلقها
التفت لها ورفع حواجبه :اطلق من ؟
هنادي : الي متزوجها على امي
وقف ابوعبداللطيف :مارح اطلقها لو تموتون
وقف عبداللطيف معه :علي الطلاق ان تطلق يبه
وقف بجمبه عبدالباري بكل رعونة :وانا مع اخوي ان ماطلقتها فبنت خويك طالق يبه
علق ابوعبداللطيف عيونه بعيون ولده الكبير عبداللطيف ..فهم نظرات التحدي الي بعيونه الي كلها كره وحقد بسبب سواته فيه ..عرف الحين شلون عرفوا عياله بزواجه وشلون تشجعوا يوقفون ضده
حس بضعف وهو يشوف هنادي وسعاد بناته واقفين بصف اخوانهم ضده
ضاق النفس فيه وحس بالم بقلبه خلاه يتهاوى قدامهم
وصابت أبو عبداللطيف جلطة ودخلته العناية المركزة
سببت فاجعة لبناته الي باقي ماتخطوا وفاة امهم
هنادي وسعاد كانوا حوامل هنادي بأخر شهورها الشي الي خلاها تولد وسعاد الي توها بالشهر الثاني تماسكت بالقوة
خرج عبداللطيف من المستشفى وهو كاره نفسه وعازم يكمل الي بباله حتى مع جلطة ابوه
ركب سيارته متوجه لشقة مرة ابوه
"""""""""""""""
بعد 19 سنة
فتحت عيونها بإنزعاج من صراخ البزران عيال راكان
قامت من سريرها وتذكرت انهم اليوم ماشين لأبها ديرتهم
فتحت لمبات غرفتها وشافت شنطة السفر حقتها وشنطة الظهر الي فيه لابتوبها واغراضها الشخصية
بسرعة دخلت الحمام اخذت لها شاور وطلعت لبست ليقنز اسود وأول تيشيرت لمحته بدولابها
لمت شعرها ذيل حصان وطلعت من غرفتها وهي تشوف عيال راكان كاشخين ويركضون هنا وهنا صارخت عليهم :خلااااص انت وهو!!
انحاشو منها لتحت وهم يضحكون
انتبهت لأمهم تطلع من غرفتها بنرفزة من اسلوبها :ودق!! شفيك تصارخين عليهم خليهم مستانسين
مشت نازلة تحت :والله يعرفون يستانسون بدون مايخربون علي نومتي
لحقتها العنود زوجة راكان :والله لو ما صحوك كان مشينا وتركناك هنا
ودق بأسلوب مستفز :عبداللطيف مايتركني ..فديته محد عارف قدري الا هو
طلعت خولة من غرفتها :العطف على الحيوان واجب يا عمتي العزيزة
ودق :وانا اشوفه مدلعك زيادة عن اللزوم
ومشت للمطبخ تاكل لها شي قبل لا يمشون بدون ماتطق خبر للعنود وخولة
انتبهت لراكان جالس يفطر بهدوء وهو لابس بدلته العسكرية :يالله صباح خير
مارد عليها وسفهها
فتحت الثلاجة وطلعت الحليب منه وراحت للدولاب طلعت الكورن فليكس نسكويك ومن الدولاب الثاني صحن ومن الدرج ملعقة وجلست قدامه
راكان بهدوء :اتركي فطور البزران وافطري مثل الاوادم
ودق بملل : تكفى لا تصير انت ومنذر واحد
طنشها مرة ثانية وهو كاره فكرة تشبيهها بمنذر
ناظرته ودق :وراك مصفق زوجتك؟
ناظرها بحدة وترك الخبزة الي كانت بيده : هي قالت لك؟
ودق بفلسفة :كان يمديها تقولي لولا أمها السوسة الي حشت راسها علي..لكن انا انتبهت امس ليدها مورمة..رجاءً اذا بترسلها معنا فماله داعي تجيب لنا الكلام بحركاتك القرعا
ضرب على الطاولة بعصبية :ودق!!
انتفضت من حركته المفاجأة وبعفوية :وجع ..بسم الله شفيك روعتني
راكان بنرفزة منها :احترمي نفسك ولا تدخلين بخصوصيات غيرك يالبزر
رفعت حواجبها :البزر عمتك ترا
راكان :عمت عينك انقلعي عن وجهي مو رايق لك على الصبح
كملت اكلها :والله فطوري اهم من روقانك ..انقلع انت
فعلاً مايعرف شلون ضبط اعصابه وقام عنها وطلع الصالة
على نزول ابوه وامه من غرفتهم والبزران الي تجمعوا حولهم
ام راكان وهي تكلم شغالتها وشغالة العنود :يلا بسرعة شيلوا الأغراض للسيارة وارجعوا خذوا البزران معكم واجلسوا ورا
ابوراكان ناظر بولده :ماكلمت سمر ؟
راكان :سمر كلمتني قالت خلاص هي وزوجها ماشين ومارح يجون معكم
انتبهت ام راكان لودق الي تفطر بالمطبخ صارخت عليها :ودق قومي بسرعة بنمشي وانتي تاكلين !!
فزت من مكانها يوم شافت البنات بعبيهم :خلاص جاية جاية
طلعت من المطبخ وركضت لغرفتها :راكان بليز دامك قاعد هنا غسل صحني شوفني حطيته بالمغسلة
تنرفز منها خصوصاً مع شهقة العنود من حركتها وضحكة خولة المكتومة
كان بيقوم وراها بس ابوه مسكه :خلاص اتركها تمزح هي
راكان بعصبية :يبه تراي مو قادر اتحملها ابد..وراك اصريت تاخذها معكم ؟ لو انها انطقت عند خوالها اصرف
ابوراكان :ولد..تراها عمتك ..وحنا ملزومين فيها من بعد ابوي الله يرحمه
ام راكان بدقة :جدك توفى بحسرته من عقوقهم وجاتهم ودق عقاب منه سبحانه
مارد ابوراكان وقام من مكانه طالع
ناظرها راكان بعتب :يمة الله يهديك..كم مرة تذكرينه بموت جدي انتي
ام راكان :اسكت انت ..يلا يا بنات مشينا
قاموا العنود وخولة الي كانوا لبسو عبيهم وشنطهم شالوها الشغالات وطلعوا
خرجت ودق من غرفتها وهي لابسة نقابها وشنطتها ورا ظهرها وتسحب شنطتها الثانية
راكان كان يناظر العنود وهي مقفية عنه بضيق
ودق وهي مشغولة بشنطتها:اذا حاس بتأنيب ضمير تأسف منها مب تناظرلها
قام من مكانه بسرعة واتجه لها
حاولت تهرب بس بسبب شنطتها توترت ووقفت
قرب منها بعصبية : ودق..اخر مرة تتدخلين بحياتي او تتصرفين بقلة ادب..كونك اخت ابوي مايعني انك تفرضين صلاحياتك على الكل
تنفست براحة :الله يأخذ ابليسك احسبك بتضربني ..الشرهة مو عليكم على الي يفكر فيكم
سحبت شنطتها بقوة وتركته
نرفزه كلامها ومشى يأخذ جواله وبوكه ومفاتيحه الي فوق الطاولة ويمشي شغله
انتبه عبداللطيف لودق وهي طالعة تسحب شنطتها وطلع لها بسرعة من الجمس واخذها منها
ابتسمت بخفة دم :شدعوة عبداللطيف بجلالة قدره يسحب شنطتي
ابتسم لها :اركبي أقول ولا تأخرينا..عبدالباري حرك وبيعايرني عالتاخير لا وصلنا
هزت راسها ومشت بجمبه تساعده
بالسيارة
ام راكان بقهر :ابعرف ساحرته هي ولا وش..يحبها اكثر من بناته
خولة :والله يمة تحزني وهي مالها احد
ام راكان التفت لها :والله لها خوالها ..اسكتي بس لا اهفك
العنود :أي والله صادقة ..خوالها شايلينها بعيونهم وعمي وابوي بعد الله يهديهم
ام راكان :اللي يشوفهم شلون شايلينها بعيونهم مايقولون هذولي الي كانوا قالبين على ابوهم حتى يطلق أمها سبحان الله محد عاقل فيهم الا خواتهم
العنود :الا صح ملاحظة ..الوحيدين الي مهتمين فيها عمي وابوي ولا عماتي مايطيقونها خير شر
فتحت ودق الباب ناحية خولة وجلست وسكرت الباب
خولة انحشرت :وجع وديق ضايقتيني
ودق :اصبري استريح بالجلسة واوخر لك
ام راكان :رجاء بدون حركات بزران ..خلنا نوصل بالسلامة
ماردت ودق وعدلت جلستها ووخرت لخولة
ركب ابوراكان بعد ماضبط شنطة ودق وحرك السيارة :يلا بسم الله
""""""""""""
بمكان بعيد جداً
بوحدة من المزارع الموجودة بأخر الضاير
صهلت المهرة بقوة وهي تفز بعد ماولدت
وقف بفرحة وهو يراقب من بعيد ويصفق :كفوو سحاب كفوو كفو
ناظر بالمهر الصغير وهو مبسوط وطاير من الفرحة
قربت منه سحاب وهو مد يده من بعد السياج وجلس يمسح عليها :وش نسميه وش رايك؟ ..انا أقول صقر!! تمام؟ تراي باخذه وبعلمه وبعسفه وبخليه يشارك ببطولات اذا قدرنا نهرب من هنا طيب؟
صهلت بوجهه وضحك :وشو ماعجبك صقر ولا ماعجبك الهروب من هنا ..بنهرب سوا لا تخافين
قرب منه شخص من وراه وبتردد :سير ..اكسكيزمي سير...
التفت بملل ناحيته :نعم
طاحت عيونه على العصا الي بيده وابتسم بسخرية
العامل :بس بيق بوس في يقول انتا شوف خيل رُبُئ سائة بيكوز مرة تانية..
قاطعه بعصبية :ربع ساعة ويييين..متفقين كل يوم ساعة
انتفض العامل من عصبيته ورفع عصاته بسرعة
طنشه وقرب منه : حنا اتفاقنا ساعة مو ربع ساعة فاهم
غمض عيونه العامل وصرخ : بنشمنتتت
سكت هو الثاني بعدم فهم
فتح عيونه بتوتر :بنشمنت ..هو عاقب انتا
شافه شلون بالقوة يحاول يجيب حرف العين بكلمة عاقب وفهمه ..البيق بوس يعاقبه على الي صار المرة الماضية
زفر بضيق ومشى معه ناحية سجنه من 19 سنة
السجن الي انولد فيه ومايعرف غيره
وقف عند الباب والتفت حوله للمزرعة بضيق ودخل
تسكر الباب وراه
ناظر بعيونه للملحق الي هو فيه
سرير قديم وسرير صغير لطفل و كومدينه خشب درجها مكسور ومفتوحة فيها دفاتر واقلام والعاب لطفل وفرشة قديمة مهترئة وحمام مترين بمترين ومغسلة مطلة على الصالة وكرتون فيه ملابسه من صغره وملابس امه المرحومة
التفت بحسرة للسرير الي كان لها والسرير الصغير الي كان له
انسدح بهدوء على السرير وتكور على نفسه وحط يده اليمين الى على الأرض على كتفه اليسار وهو يغمض عيونه ويتخيلها يد امه
طبطب على نفسه بهدوء ونام بعمق
"""""""""""""""
صحت على صراخ خولة المنزعجة منها :وديق قومي وصلنا ..وديييق
فتحت ودق عيونها بتعب ورفعت راسها من فوق كتف خولة وهي تتلفت يمين يسار
خولة :وجع تحركي بطلع
فتحت الباب وطلعت وهي تتمغط :اااههه ظهري
وقف قدامها ومد يده وضرب جبينها : مب بنص الشارع ..ادخلي داخل وتمغطي على راحتك
رجعت على ورا :وجع
خولة طفشت وهي تنتظرها تتحرك من قدام الباب رفستها :وديييق تحركي الله يأخذ أبو ثقل دمك
وخرت عنها وهي معصبة :وجع انت وهي خير ان شالله
طلعت من السيارة :رائد خذها عني لا اكفر فيها
سحب رائد ودق :وخري عنا..بنتكلم بموضوع
ناظرت فيهم بنص عين :وش عندكم
سحبت خولة شنطتها من السيارة :خطيب وخطيبته انتي وش تبين
تثاوبت ودق:مابي شي من زينكم.. رائد افتح الشنطة من عندك باخذ اغراضي
توجه للسيارة وفتح الباب عشان يفتح لها الشنطة :بسرعة اجل
فتح لها الشنطة وسكر الباب ومشى هو وخولة
اخذت ودق اغراضها ومشت للداخل
ركبت خولة مع رائد وحرك
خولة :هاه جسيت النبض؟
هز رائد راسه :ايه ..والنتيجة انه لو تطلقنا ..راكان بيطلق العنود وسعد بيطلق سمر ..يعني بيسون بارتي طلاق
حطت يدها على راسها بصدمة :الله ..الله
رائد:اكزاكلي..اساساً اول ماسمعت امي تقول كذا حسيت بدوخة
تكتفت خولة :والحل ؟
التفت لها :واحد مننا تطلع تحليلاته انه عقيم وينتظر لين يعرس الثاني وسبرايز مافيه شي
خولة انفعلت :لا حبيبي..مابي نصيبي ينقطع لمجرد اني اتخلص منك !
رائد بملل:شلون يعني ؟
خولة :شوف قل انك انت العقيم لانك كذا ولا كذا رجال وبعد ما اعرس انا قل انك حللت وتحاليلك سليمة الحمدالله
رائد :اوكيه ..حلو انا اساساً مابي اتزوج ولا حاط هالفكرة براسي وشكلي مطول
خولة رجعت ظهرها على الكرسي :ماشالله محد مرتاح من العيال الا عيال عمتي هنادي
رائد :ايه والله ..ابوهم ماهو من مواخيذنا ولا عنده حركات ابوي وابوك القرعا
زفرت بضيق : علاقتنا طالعين منها بخسارة ..انا بصير مطلقة وانا بعز شبابي
ماحب سلبيتها ابد ناظرها :وانا بعد بصير مطلق
ناظرته بإستفهام
رائد:أي ثينك المطلق بعد سمعته سيئة عندكم يالبنات!! بيقولون انه شور كان عصبي وماينطاق
خولة :لا بيقولون صغير وصار عنده خبرة
نسى انه بيواسيها وانبسط:صدق ؟
التفتت للطريق:والله انتم يالعيال كل شي تلقون له حل ..ماشالله عليكم
ابتسم :اشوفك تحسدين العيال بكل شي.. وستايلك..
ناظرته بحدة :وشو تحسدين ذي؟ اسمها تغبطين وثاني شي ستايلي تراي احط ميكب والبس فساتين لا اشوفك تقول بوي.. لأن حتى تصرفاتي رقيقة اسم الله علي
ضحك بخفة :ومنهي الرقيقة الي رفست ودق تو
ضحكت :والله ودق تستاهل وماعليك فيها .الميانة بيني وبينها طايحة
ناظرها بهدوء وكأن مزاجه تغير:انتبهي منها
خولة : رائد..البنت حالها حال نفسها ومالها بحركات أمها ..غير كذا ابائنا كرههم لها طبيعي لكن حنا؟ بالعقل يا رائد
رائد:اوكي ..ابائنا لهم حق وحنا بعد لنا حق نحذر..ماتشوفين همجيتها؟ ماتشوفين شلون ماتستحي؟
خولة :فاهمة عليك فاهمة والله ..بس هي اسلوبها كذا وش تسوي؟..لا تنسى انها متربية بين 3 عيال وبحارة همجية وكل الي فيها همج ويع عرفت كيف؟
هز راسه ووقف عند ستار بكس :اوكي..وش تبين ؟
خولة :مو جاي على بالي كوفي الحين
ناظرها :تبين أيس تي ولا عصير برتقال
خولة بدون اهتمام وهي تفتح جوالها وتنشغل فيه :عصير برتقال ازين
طلع من السيارة :تمام
""""""""""
دخلت الغرفة الي بيتشاركون فيها هي وبنات اخوانها واخواتها
متضايقة لأنها تعرف انها بتسمع لها كلام يسم البدن عنها وعن أمها
ناظرت بالغرفة كانت طويلة ومثل المجلس نظيفة وفاضية الا من دولاب كبير ماخذ مساحة الجدار المقابل للباب وقدامه في فُرش مطبقة لهم ..على أساس وقت النوم يفرشونها وكل وحدة تنام بمكانها على ماتعودت معهم من 3 سنين
تذكرت شلون قالولها مكانك عند الباب وتأذت من الداخل والطالع لين تهاوشت معهم وراحت اخذت لها مكان عند الدولاب وكسرت كلامهم ولاحد كلمها
مشت للدولاب وفتحته سدحت شنطتها وطلعت ملابسها ورتبتها بطرف الدولاب مكانها ودخلت الشنطة بالدولاب واخذت شنطتها الي بالظهر وطلعت شاحن جوالها وحطت الشنطة بعد بالدولاب
مشت للتوصيلة وانسدحت عندها وشبكت جوالها
شويات ودخلت العنود وسمر للغرفة وعيالهم وراهم وهم يسولفون سوا
انزعجت ودق بس طنشت
""""""""""""""
عبداللطيف نايف الجالك
متزوج من نورة بنت عمه
عنده راكان 30 سنة ضابط ومتزوج من بنت عمه العنود
راكان عنده 3 أطفال ماهر و ثامر وسيرين
سمر 28 سنة ومتزوجة ولد عمها سعد اسلبت ثلاث مرات وعندها طفلتين توليب وتولين الي معها متلازمة داون
واخر العنقود خولة 24 سنة جامعية ومملكة لرائد
""
عبدالباري نايف الجالك
متزوج نجلاء بنت خوي ابوه
عنده العنود 29 سنة زوجة راكان
سعد 28 سنة زوج سمر ومعيد بجامعة الإمام
رائد 25 سنة موظف بالسفارة الامريكية ومملك على خولة
مطلق 23 سنة عزوبي جامعي طالب محاسبة
نور 20 سنة جامعية طالبة اقتصاد
""
سعاد نايف الجالك
فوزية 30 سنة متزوجة من برا العايلة
نورية 25 سنة متخرجة من الجامعة وقعدت بالبيت
حورية 20 سنة جامعية طالبة اقتصاد
""
هنادي نايف الجالك
لطيفة 27 سنة ماجستير خدمة اجتماعية
طارق 26 سنة مبتعث من شركته حتى يكمل ماجستير
مؤيد 20 سنة جامعي طالب اقتصاد
""
ودق نايف لجالك
من زوجة ثانية ..عمرها 19 سنة
"""""""""""
رفعت عيونها لسيرين وتوليب وتولين وهم يصارخون ويراكضون هنا وهنا وهي منزعجة منهم وودها تقوم تصفقهم
رفعت نفسها وجلست بتستعد تصارخ بس دخلت نور ومعها حورية وهم يسولفون بعصبية ووراهم نورية الي شابكة السماعات وتسولف مع صديقتها
زفرت بضيق من الازعاج و الازدحام الي صار بالغرفة
جلسوا حورية ونور معها وشبكت نور جوالها بالشاحن :والله مالها ولا نص حق البقرة ذي ..شلون تتجرأ اساساً وهو مو معطيها وجه وجع ..خلاص خلي عندك كرامة
انتبهت حورية للأستفهامات الي فوق راس ودق :ودق تراها تسولف عن مسلسل الحب الأول ..منفسة من حركات شسمها ذيك ؟
نور بنرفزة :باده الغبية
ودق :يحليلك وينك بأي حلقة ؟
نور :توي بالحلقة الثالثة
ودق :اصبري ماعليك بتتقفل سالفة بادة وبتصير المنافسة بس بين باريش وعلي
نور تحمست :صدق؟ ..انتي تتابعين اول بأول ولا شلون
ودق :لا شفت اول ست حلقات وتركته ..مليت من الاحداث الممطوطة
نور :ايه بالضبط لو انهم قعدوا عالفلم كان ازين..احسهم ابتلشوا مع الكاتبة الحين
حورية بملل :يالله نور ولقت الي يتابع معها وانا ؟
التفتت لها ودق :ليش وش مودك ؟
نور :درامات كورية ..ابثرت امي فيهم
ناظرتها ودق باهتمام :حلو وش تتابعين ؟ انا بعد اتابع كوري
نور بتعجب :خير ؟ شلون تجميعن بينهم وتتابعين جنسيتين سوا
ودق :والله انا الجنسية اخر اهتمامتي ..اهم شي عندي ان المسلسل حلو وحبكته حلوة ويكونون الممثلين فنانين
حورية تحمست :انا اشوف حالياً الزوجة المثالية ..متحمسة معهم مرة
ودق :ايه هالموسم اطلق مسلسل الزوجة المثالية
حورية :فيه بعد مسلسل 17 ولكن 30
ودق اشرت لها بالنفي:لااا..البطلة كانت دايم تأخذ أدوار ثانوية ويوم شفتها بطولة ترددت..خفت تطلع خايسة
حورية :لا وين تهبل الدراما
ودق :يبي لي اشوفها لا رجعنا ان شالله
حورية :وين ترانا مطولين
ودق :لا عبداللطيف قال حدنا اربع أيام
رفعت سمر صوتها :ماتدرون وين مخططين نطلع
حورية بحلطمة :وين نطلع هنا مافيه شي سياحي ابد
العنود :عادي فيه مولات نطلعها
نور :ترانا نقصد أماكن نطلعها حنا البنات بدون امهاتنا والعيال..نبي نتنفس بعيد عنهم شوي
سمر :وين تبون تطلعون ؟ بلا هياتة انتي وهي
العنود عقدت حواجبها :أي والله صدق وش الي تطلعون لحالكم بدون امهاتكم او العيال ؟ وش هالكلام الي اسمعه
حورية :وحنا صادقين ..اذا بنطلع عشان والله نقعد بمكان واحد مانتحرك فيه الا والعيون كلها مسلطة ناحيتنا مانبي..قعدتنا بالضاير ازين
ودق :والله انا اشوف انكم ترضون بالامر الواقع ..خلاص لا اعرستوا اطلعوا مع ازواجكم وفكونا
نورية الي سكرت جوالها ودخلت على طول بنقاشهم :أنتي اسكتي..ماتغطين على احد ومبسوطة
ناظرتها ودق باستنكار :وش دخل اغطي ولالا
حورية توترت ماتبي تقوم هوشة بسبب ودق :قصدها انه بإمكانك تاخذين أي واحد من العيال وتطلعين معه لأنك عمتهم
ودق بسخرية :لا تكفييين الي يشوفك يقول كلهم صافين تحت يقولون وين تبين تروحين عمتي ودق ...اقول ترا الحال من بعضه
العنود ماحبت الفكرة :اساساً اخوانا ماهم سواويق لك على فكرة
فتحت ودق جوالها لأنها فهمت العنود..تبي تشبها باي طريقة فقررت تطنشها
ثواني وماتحملت قامت واخذت بطانيتها وطلعت من عندهم بتدورلها أي مكان تنام فيه
همست نور لحورية :والله لو انا منها ما اطب بيت أي احد منا ..عيونها قوية
حورية :حرام..مالها غيرنا ..خوالها شباب وماهم دايمين لها
فتحت خولة الباب ودخلت :شفيها منفسة
العنود ماردت وسمر :ماعليك منها وين كنتي
وقفت ورا الباب بتعلق عبايتها :كنت مع رائد..سولفنا شوي
العنود ابتسمت :تذكرني قبل ..ايام خطوبتي
ضحكت سمر :مصيرك تلعنين أيامك ذي بعدين
ابتسمت خولة بضيق وماردت
"""""""""""
الضاير
طلع من المركز متجه للإستراحة الي متعودين يجتمعون فيها هو واخوياه
دام اهله مسافرين فبيقعد فيها
وقف سيارته قدام الاستراحة وطلع منها وهو يشوف سيارة منذر بالقراج
رمقها بإمتغاض ودخل داخل
فتح الباب ودخل :السلام عليكم
كان مشغول بلاب توبه ورفع عيونه له :وعليكم السلام
كمل طريقه ودخل للغرفة الي حاطين فيها ملابس احتياطية لهم :غريبة موجود بهالوقت هنا
نزل عيونه للشاشة :عندي قضية مهمة اشتغل عليها ..محتاج شوي هدوء
لبس ثوب النوم وطلع جلس قدامه :خبري ماعندكم بزران
مارد عليه منذر وهو يتذكر شلون ودق تتحلطم عنده من زوجته الي تقط عليها الكلام ..ابتسم بخفة وهو يشوف تطبعه بطبع زوجته ..الاستقعاد
استغرب راكان من ابتسامته بس ماهتم وفتح التيفي ورفع الصوت وهو يحاول يزعجه ويخرب عليه تنهد منذر وسكر لابه وقام وهو يتمطع :بأطلب غدى تبي؟
هز راسه بالإيجاب
شويات وانفتح باب الاستراحة مرة ثانية ودخل خويهم عمر بترقب
شاف منذر يقفل قلابه وياخذ بوكه بيطلع ..ركز بوجهه وناظر بوجه راكان ..ارتاح لأنه اول ماشاف سيارتهم برا توقع انهم تذابحوا
طلع منذر :بروح اجيب غدى
هز له راسه ودخل داخل ورمى نفسه على الكنبة الي كان منذر جالس عليها وتثاوب بتعب
ناظره راكان ثم التفت للتيفي :خير وش جايبكم كلكم على هالظهرية
عمر وصوته كله نوم : منذر شاك بكم شخص بقضية الفساد الي يحقق فيها ويبيني اشوفها معه وياخذ رايي
راكان :الكلب يوم سألته ولا فكر يقولي
عمر وهو خلاص مو قادر يفتح عيونه تثاوب :على أساس علاقتكم تسمح انه يطلب منك
تثاوب معه:دق على حمد وحسان خل يجون الليلة ..الله يلـ**ـك جبت لي النوم
فتح عيونه وناظره :حمد مايقدر شفيك؟ موكل بمهمة ..بس حسان بيجي ان شالله
راكان :بقعد هنا كم يوم ..اقعد معي تراي مو متحمل شوفة الودر
عمر :وش فيك ناشب لنا..انقلع لبيتك
راكان :اهلي مسافرين وماحب اقعد بالبيت بلحالي..مابي اشتاق لعيالي
طلع جواله من جيب بنطلونه : امش قيم ببجي
ابتسم بخفة :يلا
راكان :اذا لقيت سكوب ثمانية هاته
عمر :طبعاً لا
راكان :عطني ياولد
عمر :لا
راكان :كل ##
عمر :كل انت
راكان :كلب
عمر:المهم ..جاني تكليف فيه ترقية
راكان :الي هو !
عمر :شبكة دعارة ..الموضوع مشربك شوي
راكان :وش بتسوي ؟
عمر :الخيط الوحيد الي لقيته واحد اسمه عماد ..كان موجه وقرر يترك هالشغلة لكن يبدوا ان الي معه مارح يتركونه..الولد يعرفهم عدل مدل وتركه لهم مارح يطمنهم
راكان :يعني بتخلونه عيونكم داخل هالشبكة
هز راسه :بالضبط ..ابي امسكهم واحد واحد
راكان :الله يعين ..انتبه على عمرك ..غالباً ممولين هالتجمعات يكونون ناس متخلفة ..ممكن فجاة وانت منت داري تنذبح
عمر :لا ان قالها الله برميهم كلهم بالسجن باترقى وادعس عليهم الكلاب
صرخ راكان :انبطططح بتنذبح يا غبي
عدل جلسته وهو يحاول يتفادى الي يضربونه باللعبة
لين رمى الجوال بقهر على موته ورمى نفسه على ورا
دخل خويهم حسان :السلام عليكم
ردوا عليه السلام
ناظر حسان بعمر :الله يعوضنا ياشيخ خلاص
عمر بزعل :امين
راكان :لحظة على ايش؟
حسان باستغراب :على خروج اسمائنا من القضية
جلس باعتدال وباستغراب :أي قضية
رفع حواجبه :ماتدري؟
هز راسه بالنفي
حسان :العميد شطب على اسمك واسمي بقضية شبكة الدعارة ..يقول مارح تكونون عنصر مساعد
فز من مكانه :اسألك بالله انت صادق ؟
حسان :أي والله توني طالع من المكتب
انفجر راكان ضحك : مستحيييل توه المسكين متعشم بالترقية
قام على حيله وبنرفزة :وش هالعميد القلق..بروح اتفاهم معه
حسان :لا تتعب نفسك انا كلمته وقالي لو تجيب لي معلومة اكيدة عنهم خلال 24 ساعة بفكر باسمك
عمر بسرعة وبدون تفكير :وانا عندي معلومات مب معلومة وحدة
طلع جواله من جيبه ودق على العميد
كانوا يحسبونه بيكلم واحد من اخوياه يتوسطله للعميد لكن انصدموا يوم سمعوه
عمر :حضرة العميد معك الرائد عمر عبدالرحمن العمار

""""""""""""
اهبا
العشا
طلعت من الغرفة الي نامت فيها ومشت لم غرفة البنات
دخلت وشافتهم كل وحدة على جوالها ومشغولات ماعدى العنود الي مجلسة البزران دائرة حولها وتوكلهم
مشت للدولاب وهي ترفع الجوال لاذنها بعد ماتصلت بعبداللطيف
رد عليها :هلا ودق امريني
ابتسمت :فاضي ؟
ابوراكان :لا والله ياخوك..انا بين الرجال الحين ..وش تبين امريني
:مايامر عليك ظالم..صديقتي ناقلة هنا بأهبا وانا من مبطي ماشفتها ..كنت ابيك تاخذني عندها
ابوراكان :شوفي عبدالباري موجود..كلميه
ودق :تمام خلاص بكلمه
سكرت منه وفتحت الدولاب طلعت لها بنطلون جنز وتيشيرت ابيض بهودي بينك ومشت للحمام لبست ورجعت مرة ثانية طلعت شنطتها الظهر وطلعت منها شنطة الميكب رسمت حواجبها وحطت ظل بني وايلاينر وبلشر برونز وروج بينك وطلعت شنطتها الظهر الصغيرة الي للخروج واخذت عبايتها وطلعت
اتصلت بعبدالباري وسألت عن مكانه وقالها انه بالمجلس مع العيال
نزلت من الدرج ودخلت المجلس :السلام عليكم
ردوا بهدوء
سلمت على عبدالباري وجلست بجمبه مع ابتسامة عريضة :ابطلع !
رفع حواجبه :وين ؟
ودق :صديقتي عزمتني عندها ..هي نقلت هنا وانا قلت دامنا جينا وماندري يمكن ننشغل بكرا ..قلت اروح لها
عبدالباري :وين بيتها
ودق:ماهي بعيدة بالحي الي بجمبنا
هز راسه والتفت للعيال :يا ولد انت وهو
فز مطلق الي كان يطقطق بجواله :سم يبه ..امر
ابتسم لولده الي دايم يفز له اول مايسمع صوته :خذ ودق ووصلها لبيت صديقتها ولا خلصت بتدق عليك ترجعها
تحسف انه فز له يوم درى ان السالفة توصيل :ابشر يبه
التفت عبدالباري لودق :يالله وانا اخوك قومي البسي عبايتك وانزلي بتحصلين مطلق ينتظرك
قامت وحبت راسه :شكراا
طلعت من المجلس ولبست عبايتها
قام مطلق وهو يجمع جوالاته وبوكه ومفاتيحه
ضحك له رائد :دايم اقولك اركد بس انت مطفوق
مارد عليه وطلع من المجلس
شاف ودق وهي تلبس عبايتها مر من جمبها :يلا بسرعة لا تأخرينا
مشت وراه ولبست نقابها :خلاص خلصت
ركبت السيارة بجمبه وشغلها وحرك :وين بيتها ؟
فتحت اللوكيشن بجوالها ومدته له :سم
اخذه منها وهو يمشى مع الخريطة
الوضع كان على الصامت مع مطلق
مع كل عيال وبنات وحريم اخوانها نفس النظرة ونفس الإحساس ..قبل ثلاث سنين ..كانت تزعل وترجع بيت جدتها تبكي من نظراتهم ونغزاتهم لين تبلدت وفهمت انهم أهلها وانه الأهم عندها اخوانها مو عيالهم ولا زوجاتهم ..وهالشي فهمها إياه خالها الكبير منذر
وصلت عند بيت البنت ونزلت من السيارة
كانت يدينها ترتجف من الحماس لأنها مو رايحة تزور صديقتها الي نقلت لا ..رايحة تزور صديقتها الالكترونية الي تعرفت عليها من تويتر
بلغت صديقتها انها برا
ودقت الجرس والتفت لمطلق الي حرك ولا انتظرها تدخل ولالا تنهدت ودخلت اول مانفتح الباب
صرخت بصوت عالي وهي تضمها :يماااه مو مصدقة
بعدت عنها وهي تناظرها :سين انا اناظرك صدق ولا كذب
صرخت الثانية :لا صدق يا حمارة .. يمة هرمتتت لهذه اللحظة هرممت -سحبتها-امشي داخل خلينا نسولف
دخلت معها :مو قادرة اصدق
دخلت سين وراها وهي ماسكة جوالها :هذي هي امل تقول وثقوا وش يصير
ودق :وثقتي ولا لا
سين :وش اوثق انتي بعد ..قلبي دق حشى وكنه بيطلع
"""""""""""
عند البنات
طلعوا من غرفتهم وراحوا لمجلس الحريم يتقهون معهم
هنادي ام طارق :والله ويكلمني طويرق يقول انه خلاص ..مابقا له شي
سعاد ام فوزية :الحمدالله..الله يرجعه بالسلامة
نغزت خولة العنود الي بجمبها وهمست :عاد عمتي سعاد تتحراه اكثر من امه عشان عيون نوير لا تطيح بكبدها
كتمت العنود ضحكتها :انتي ناظري بنورية مستحية ومصدقة نفسها
خولة :عاد هي صادقة بيرجع معه الماجستير ووظيفته جاهزة
العنود :ان صارت صدق واعرسوا بتجي نورية تتفلسف فوق روسنا كنها هي الي ماخذتها
خولة :لو اني مكانها فـ ترا يحق لي ..طارق اول من يفلح بعايلتنا ويتعدى البكالوريس
العنود :اسكتي عاد ..اخوي رائد موظف ووظيفته وش زينها
خولة :وين الزين بالموضوع كلها مترجم لو يترجم أفلام ومسلسلات ابرك له
ماقدرت تكتم ضحكتها وانفجرت ضحك :ياحمارة
انتبهت لهم نجلاء ام سعد :خير العنود ..ضحكينا معك
العنود :ولا شي يمة
نورة ام راكان :هي وخولة يموتون بالحش
خولة :يمممة ؟ شدعوة
ام سعد :ماشالله عاد نورة صارت اخبر مني بالعنود
ام طارق :عسى بس الحش ماهو علينا
شهقت حورية بحماس وهي تناظر جوال نور: وااه كيوتت
همست سمر للعنود وخولة :تراهم فاضين يدورون ادنى شي يسولفون فيه
ام فوز ناظرتها :خير انتي بعد
حورية بعفوية سحبت جوال نور الي ارتبكت ونطت بجمب أمها :ودق رايحة لصديقتها الي تعرفت عليها من النت من سنتين ..كيوت تجمعوا بالحقيقة
عقدت ام فوز حواجبها والتفتت لبنتها :مافهمت ؟
غمضت نور عيونها لأنها فهمت المصيبة الي طاحت فيها ودق الحين
استوعبت حورية نظرات أمها وتوترت
ام سعد :شلون يعني تعرفت عليها من النت
العنود وهي ناوية تولعها :عادي يمة ..كثير الحين يصادقون من النت ويتقابلون وتلقينهم يعرفون بعض اكثر من الي مصادقينهم بالواقع
ام طارق بصدمة :قصدك ان المعتوهة ودق راحت لوحدة ماتعرفها الا بالنت ؟
هزت راسها العنود ببراءة وهي تضرب يد خولة الي تقرصها
التفتت ام فوز لأم سعد :دقي على عبدالباري خليه يلحق على البلوة ذي لا تفضحنا
ام سعد :روحي له بالمجلس تراه ماطلع مع عبداللطيف
وقفت ولحقتها ام طارق وهي معصبة
ناظرت ام سعد ببنتها :ارتحتي الحين ؟ شبيتي بين البنت واخوانها ؟
العنود ناظرتها بنرفزة :يمة؟ من متى وحنا نصاحب من النت ونروح بيوتهم ؟ وليتها بالضاير لا هنا باهبا بعد
طلعت ام فوز وام طارق من المجلس متجهين لمجلس الرجال
دخلت ام فوز :اطلعوا ياعيال ..نبي عبدالباري بكلمة راس
استغرب أبوسعد :شفيك انتي وياها
طلعوا العيال مع كلامهم
جلست ام فوز بعصبية :انت تدري منهي صديقة ودق الي رايحة لها
هز راسه :ايه تقول صديقتها من الضاير وناقلة هنا
ام طارق بنرفزة :لا يا حبيبي ..متعرفة عليها من النت من سنتين وتوها رايحة تقابلها ..عبدالباري البنت بتجيب لنا الكلام الي لنا سنين محد قاله فينا
عقد حواجبه وهو حاس بنرفزة من كذبة ودق عليه لكنه اخفى هالشي قدام خواته :انا قلت لمطلق يسأل عنهم وجابوا لي خبرهم ..واهل البنت جيرانا من زمن ..لكن انا بكلم ودق لا رجعت واتفاهم معها على كذبها
ام طارق :هالبنت امانة برقابنا يا عبدالباري واخوك مو فاهم هالشي ومدلعها ومكبر راسها علينا ..انتبه لا تجيب فينا العيد وتقعدني عندكم على كبر
عصب من كلامها وتشكيكها بأخلاق ودق :هنادي..كلمتي واضحة..قلت لك بتفاهم معها وبكلمها ..وودق كبيرة وفاهمة ولو كلمناها بتفهم ولو انك اعتبرتيها مثل بنتك لطيفة ماكنتي بتجيني بهالشكل
ام طارق تنرفزت :تخسييي اعتبرها مثل لطيفة ..لطيفة متربية وانا مربيتها ومعلمتها الغلط عن الصح
تنرفز من كلامها :سعاد فهمي اختك لا اذبحها هنا
التفتت ام فوز لأخوها باستنكار :وهي ماقالت الا الصح !..انت واخوك ماخذين دور الاخوان الحنونين وناسين ام الكلبة هذي وش سوت بأمنا الله يرحمها شلون فرت مخ ابوي وتزوجته وهي لا شرف ولا اخلاق..ولا تنسى ترا العرق دساس وبكرا بتجيب لنا العار وقل سعاد وهنادي ماقالوا
زفر بضيق من كلامهم وهو يتمنى وجود عبداللطيف بهاللحظة ..هو الوحيد الي يهابونه ولا يتجرأون يفتحون فميمهم عنده :خلاص يا بنات روحو عني
رفعت ام طارق حواجبها :شدعوة زعلناك عليها
وقفت ام فوز :قومي يا هنادي ..كلامنا مع هالكلبة لا رجعت
هنا صرخ فيهم :ودق مارح يكلمها احد غيري وعبداللطيف مارح يوصله العلم والله الي يكلمها بهالسالفة بقطع لسانه
ام فوز سوت انها ماسمعته ومشت اما ام طارق فهمست :سم
ولحقت اختها وهي ميتة قهر
العيال طلعوا من البيت وتكوا قدام الباب
رائد كلم خولة بالواتس وفهم منها السالفة :يا عيال ودق جابت العيد
ناظره مطلق الي كان يدخن:عند خويتها البنت
رائد ناظره :ماهي خويتها ..تعرفها من النت وراحت تشوفها
رمى دخانه بالأرض وداس عليه :اخو العيال !!
مؤيد باستغراب :وش فيها لو كانت من النت ؟
سعد بعصبية :الله يهديهم هالشيبان ..مصرين يتولون امورها وهي ماهي بكفو ..لو انها انطقت عند خوالها ابرك
مشى مطلق لسيارته بعصبية :بروح اجيبها الله لايوفقها
لحقه مؤيد خاف لا يطقها ولا يسوي لها شي
رائد ناظر بسعد:راكان لو انه هنا ..كان دفنها
سعد :وهي تستاهل الدفن ..وش هالتصرفات الغير مسؤولة
بهاللحظة وقفت قدامهم سيارة عمهم عبداللطيف ابوراكان
نزل منها وهو مستغرب تواجدهم برا غير انه صادف بدخلته للحي سيارة مطلق ومعه مؤيد :خير يا شباب وش صاير
قرب منه سعد وحب راسه :ولا شي ياعمي ..العلم وسلامتك
هز راسه وابتسم لهم :ايه ..الحريم اليوم شكل ماودهم يطبخون ..قوموا جيبوا لنا ذبيحة تسد الجوع
رائد بفضول ماله داعي :تعذرت عن عشاهم ياعم ؟
ناظره بضيق :توفى صاحب البيت وانفجع الولدالمسكين على ابوه و ..وقفنا معه وصبرناه ومشينا
سعد :الله يرحمه ويغفرله..انتبه ياعم انت معك السكر..مشينا داخل نقيسه لك
رائد:وانا رايح اجيب العشا
"""""""""
وصل مطلق عند باب البيت واتصل بودق
ردت وهي تضحك :هلا مطلق وش فيه
رد بحدة :اطلعي بسرعة ..انا برا
استغربت :مادقيت عليك ..توي ماسولفت مع البنت
صرخ فيها :مانتي مسولفة معها زيادة ..اطلعي برا بسرعة
تنرفزت من أسلوبه لكنها قلقت ..خافت يكون صار شي بالبيت عشان كذا ماطولت
استغربت سين وقفتها :وين وين؟ باقي ماحطينا العشا
ودق بقلق :والله مطلق دق مستعجلني..اكيد صاير شي بالبيت
شالت همها :خبريني وش يصير معش لا رجعتي
هزت راسها وقامت وجابت لها سين عبايتها وطلعت بعد ماودعتها
انتبهت لمؤيد مع مطلق
ركبت ورا باستغراب :وش صاير ؟
مطلق بعصبية :اسكتي يا قليلة الحيا
رفعت حواجبها وبحدة :خير وش هالاسلوب
ضرب بريك والتفت لها بعصبية :بأي أسلوب تبين نكلمك وانتي ماحترمتينا وكذبتي علينا
تنرفزت..ماتحب تكون بوضع الأطرش بالزفة :مطلق..وش صاير
مارد عليها وحرك السيارة
مؤيد بهدوء:ليش ماقلتي ان الي رايحة لها متعرفة عليها من النت مو صديقتك الي ناقلة
استغربت :وانتم شلون عرفتوا
ضرب على الدركسون بعصبية :وتسأل بعد ..ماهمها
ودق باستغراب وهي فعلاً ماهموها لاهم ولا عصبيتهم ومو شاغلها الا شلون دروا
فكرت بالموضوع ..محد يدري وتذكرت انها مصورة سناب غمضت عيونها بقرف وفتحت السناب تشوف المشاهدات
انتبهت ان نور شافت السنابة وحورية بعد وحتى العنود وسمر وخولة
هنا فهمت انهم هم ورا السالفة كلها ..حقدت من قلبها على حركتهم وحلفت تردها فيهم
وصلوا البيت وطلعت بسرعة من السيارة وركضت داخل
مرت من المجلس وكان فيه سعد وابوراكان وابوسعد
نادها ابوراكان :ودق !!
وقفت بارتباك ..ماكانت بتكلمهم الا بعد ماتصفي حساباتها معهم
مشت لهم ودخلت :هلا
ابوراكان باستغراب :وش فيك راجعة بدري
رفعت حواجبها وناظرت بأبوسعد الي غمز لها واشرلها تمشي السالفة
ابتسمت بمجاملة :تعبت وقلت ارجع البيت ازين لي
ابوراكان :توه عبدالباري يقول ان اهل البنت جيران لنا من زمان ..غريبة اعرفهم ماتحركوا من اهبا شبر..شلون كانت بالضاير
التفت ابوسعد لأبوراكان باستغراب من سؤاله
ودق بسرعة :لا صديقتي بنت خالتهم وهي الي كانت بالضاير ونقلت هنا وهي وبنات جيرانكم صديقاتي اعرفهم عن طريق بنت خالتهم
ابتسم لها :اها ..عسى بس استانستي معها
هزت راسها بابتسامة :الحمدالله ..تامر بشي؟
:سلامتك
مشت عنهم ودخلت داخل
بنفس الوقت دخل مطلق ومعه مؤيد
مطلق يوم شافها وهي طالعة من مجلس الرجال مبتسمة حس انها طلعت نفسها من الموضوع ..عصب زيادة ونادها :بنت..ودق
التفتت له برفعة حاجب :نعم ؟
هنا اشر ابوسعد لسعد يفز يسكت مطلق حتى لا يحس ابوراكان
قرب منها :اذا هم قفلوا الموضوع فحنا مارح نقفله وبنراقبك عدل
جاهم سعد وناظر ودق بحدة :انقلعي داخل
ودق :اللهم طولك ياروح -وتركتهم ودخلت
ناظر سعد بمطلق :عمي عبداللطيف لا يحس ..ادخل وانت ساكت
""""""""""""""""



تعديل shomina al-r7ely; بتاريخ 01-01-2019 الساعة 07:38 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 01-01-2019, 07:28 AM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة "وأني عن بحر هواكِ نازحٌ"


ناظر راكان بحسان :عمر كنه تأخر ؟
حسان :شكل العميد رماه بالحبس
راكان :العميد ذا نكبة ..متى يلقون بديله بس
حسان :السالفة هي ودي اعرف عمر شلون بيحصل المعلومة المساعدة الي بتخلي العميد يثبت اسمه ؟؟ كن عمر مسوي مايعرفه
راكان :وييين ...عمر معه موجه معهم اسمه عماد
فز من مكانه :الله اكبر ..جاب راس عماد بكبره ؟
راكان :ترا عمر مهب سهل وعلاقاته كثير ..الرجال لو ماترقى بيموت علينا .. من الي مارح يجيب راسه بعد
رن جوال منذر الي نايم بجمبهم وقام رد :هلا عمر
التفتوا كلهم له وقربوا منه
اشر له حسان يفتح سبيكر
فتح وهو مو مركز :وش صاير ؟
عمر :اطلعوا من الاستراحة بسرعة
حسان :خير وش صاير
عمر :انا تملكت وجايبها معي ..ماعندي مكان الا الاستراحة
راكان :الله ***** ولللد انت بعقلك ؟
عمر :انا عند المحطة حالياً ..بس طلع لي علبة الإسعافات الأولية ضروري وانتظروني برا -وسكر
فزمنذر :هذا صادق ولا يمقلبنا
راكان :اعرف انه راح للعميد..
قام حسان من مكانه :والله ماني متحرك من قدام الاستراحة لين افهم منه
منذر ناظر حوله شلون معفوسة الاستراحة :شباب زوجته بتشوف القرف هذا
وقف راكان وهو يسبه ويلعنه ويحاول يلملم ويرتب المكان وقاموا معه منذر وحسان
"""""""""""
دخلت الغرفة وهي ميتة قهر من حركتهم وحالفة يمين تردها
فتحت جوالها وشافت اتصالات سين ورسايلها
تجمعت الدموع بعيونها وهي حاسة بفشلة وقهر
فتحت جوالها بتدق على خالها تشتكي له بس ترددت ..لين متى وهي الطرف الأضعف الي يتشكى دايم ؟ لين متى وهي تسمح لهم يهينونها ويهينون أمها ؟ "لا لا..مارح اسكت هذي المرة ..مارح تميل الكفة لناحيتهم هالمرة ..هالمرة هم الغلطانين وانا الصح وهذا الي بيفهمونه اليوم "
مسحت الدموع بقوة وقررت تطلع تتعشى معهم عادي ..وتتصرف معهم بعدين
""""""""""
مخرج
"-ولكنكَ بدوتَ قوياً
-لم يكنْ لديّ خيارٌ أخر"
"""
رابط صراحة
https://www.sarahah.com/messages/use...6-b377cf4ce4e5


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 05-01-2019, 10:02 PM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


2
مدخل
" ومنذ صادقت روحي بت مقتنعاً
أن الحنان بلادي والرضا داري
والحبُّ يُعطي إلى ما لا نهايــتهِ
لا يَعرفُ الحبَّ من يُعطي بمقدار"
""""""
على العشا عند الحريم
فرشوا السفرة بالأرض وحطوا العشا
جلسو على السفرة الحريم ثم البنات والعنود وسمر جلسوا اخر السفرة مع بزرانهم حتى يوكلونهم
ام راكان :أقول يالعنود..ماكلمتي راكان شفتي وينه
العنود ماتعرف بس خمنت :راح الاستراحة ياعمتي
هزت راسها :ايه طيب..دقي عليه شوفيه تعشى ولالا
همست لها سمر :كنه بيبي ..دقي دقي لا تفصل عليك
زفرت بضيق واخذت جوالها تكلمه
دقت عليه وطول على مارد :نعم
همست له :شلونك !
:طيب ماعلي خلاف-وسكت
تنرفزت لأنه تكاثر يسألها عن حالها
:تعشيت ؟
:ايه
:بالعافية
ركان:........
العنود :طيب..اشوفك على خير
سكرت منه واخذت الملعقة تأكل ثامر :ايه تعشى ياعمتي
ام راكان :حبيبي وليدي..ياعله عوافي على قلبه..والله ماوديت نمشي ونتركه بس ابوه الله يصلحه
ام طارق:والله ياراكان ويا وظيفته حالة ..له فقدة كم لي عنه
ام راكان : خبري فيه اليوم الصباح ..اذته وديق قبل مانمشي
رفعت ام فوز صوتها بإستفزاز :من الي ياذي راكان والله اوريه شغله ؟
ام سعد :عاد راكان هذا الغالي وأول فرحة لعمي وعمتي الله يرحمهم ..انا بعد مارضى عليه
ودق ناظرتهم وهي فاهمة مقصدهم ..ابتسمت بداخلها وتركت الملعقة وناظرت بأم سعد :وعادي عندك ان فرحة عمك وعمتك الأولى يعنف بنتك
الكل توجهت انظارهم للعنود الي ارتبكت :هيه انتي وش تخربطين ؟
ودق بكل برود سحبت ملعقتها :والله يدك اكبر دليل على خربطتي
ارتجفت يدها بقهر من حركتها ومن كلمتها ..ماعرفت شلون تنفي لأنها باختصار ماتوقعت احد ينتبه او يحس او يظن انه تعنيف :انتي كذابة
هنا عصبت ام راكان وناظرت بودق :وديق قومي انقلعي عن عيونا ..زين كذا
رمت الملعقة ووقفت وهي تنفض يدها :قلت لراكان ان الموضوع يكون سر لين جات هالمقرودة واذتني -التفتت لنور وحورية الي يناظرونها ببلاهة-وانتم الدور جايكم بالطريق
تركتهم ومشت للغرفة الي نامت فيها
الوضع تلخبط بسبة ودق ..جرحت العنود جرح وكشفت سرها الي من سنين تخبيه بكل برود ..وماتحملت نظراتهم المصدومة وبكت وبكّت عيالها معها
قربت منها سمر وحضنتها وقربت منها بعد أمها ام سعد وهي تستغفر بصوت عالي ماتبي تسب ودق
ام طارق بنرفزة من حركتها وهي تشوف حورية تناظر بنور بصدمة : حسبي الله عليها بنت ابليس كانها روعت البنات
كملت خولة اكلها :محد قالهم يتدخلون فيها
ناظرتها العنود بحقد وماردت عليها
بينما خولة انتبهت لنظرات أمها النارية :نعم؟ انتم تقولون لحد يكلمها ولحد يتدخل فيها وهي مثل أمها وماعرف ايش..وذولي حارشوها وجاهم ردها .. ماعرف ليش معصبين
ام راكان:اسكتي مالك دخل..احتفظي برايك لنفسك ابرك لك
ماهتمت خولة ابد ..دايم تشوفهم غلط بأفكارهم وتعبت من قبل وهي تحاول تكلمهم لين تبلدت
""""""""
غسل يدينه ورفع عيونه يناظر وجهه بالمرايا
نفض يدينه ومشى للصالة
كانت امه جالسة على الأرض وتتتفرج عالتيفي وفاتحة على الاخبار
جلس بجمبها وحط راسه على فخذها وغمض عيونه
خللت يدها بشعره وباستغراب :معاذ فيك شي !
هز راسه :لا..ابي انام تعبان
طلع اخوه معتزمن غرفته على كلامه :الي يشوفك يقول مكروف على وجهه وانت عاطل باطل شغلتك تتنقل بين الغرف
مافتح عيونه حتى:كل علف لا ارفسك الحين يابزر
ام معاذ :اترك اخوك بحاله ..الا متى ترجع ودق دق عليها شف..توحشت لها والله هالبنت
رفع راسه وقام :انا بدق عليها ..خلي ذا الدافور ينقلع يذاكر
جلس معتز على الكنبة الي ورا امه وسحب الريموت يقلب بالقنوات ومارد عليه
طلع جواله من جيبه ودق عليها واشر لمعتز يرخي الصوت
ردت ودق :نعم
فتح سبيكر :هلا وديق ..شلونك
تحمحمت وقامت من الغرفة طالعة للحوش :الحمدالله بخير..انت شلونك وشلون العيال وامي
سحبت ام منذر الجوال :وديق وش فيه صوتك ؟
استغربت ودق :هلا يمة ..مافيه شي صوتي
ام معاذ :الا فيك شي..تكلمي يا بنتي احد اذاك ؟
ضحكت بخفة :المفروض تقولين اذيتي احد !
معاذ صفر : ربيهم عيال الـ###
ام معاذ:استغفرالله لاتسبهم ياولد
طلعت للحوش وشدت على الجاكيت :والله فاتكم الجو ..برد بشكل
ام معاذ:تدفي زين وادهني رجولك بفكس والبسي شرابات وقبل لا تنامين اشربي يانسون ولا تكشفين رجولك من تحت البطانية
سمعت لكل كلامها :ابشري يمة
معاذ :متى بترجعون ؟ بتطولين ولالا ؟
ودق :والله ودي نرجع اليوم قبل بكرا ..لكن اتوقعنا بنقعد بالكثير اربع أيام
معتز رفع صوته حتى تسمعه :لا تطولين ..ان بدت الدراسة ترا مارح أكون معكم
ودق :انت باقي حي يالدودة
معتز :اص لا تكلميني
ودق :انتي الي كلمتني
معتز :انا الزعلان انا الي بس أتكلم انتي كلي تبن
ودق :منك لله ..انا بس عندي حسابات بصفيها وبشوف اول من يرجع للضاير من العيال برجع معه ..مابي افوت فعالياتكم
جلست على المرجيحة ورجعت لورا مسافة بسيطة ورفعت رجولها وتركتها تتحرك
معاذ :ايه اول ماتمسكون خط كلميني امرك
ودق :عاد مو اكيد ..بس ان شالله
وقف وسكر السبيكر وهمس لها:شلونها ؟
تنهدت :قعدت بالضاير..ماجت معنا
استغرب ومشى غرفته :ليش ..فيها شي
ودق :لا ..مناقشتها للماجستير قريب بعد أسبوع أتوقع ..فـ ماتبي تشغل بالها
معاذ :الله يهديها ..لو طلعت تغير جو بدال ماتقفل على نفسها
ودق :والله عاد انت ابخص بها
معاذ بقهر :اهخخ بس..شايلة هم على الفاضي يعني امكانياتها رهيبة وماهي من النوع الي ممكن انها ترتبك او
قاطعته :خلاص ياخي ..بنقعد نتكلم على هذي النقطة كل مرة نسولف فيها
نرفزته :انا لو اقدر اكلمها براحتي برايك بناظر بوجهك ؟
ودق :ذا الي مطفشني
معاذ:امس سويت حساب جديد بتويتر وتابعتها منه ..وبلطت بمنشنها
شهقت :وعادي ردت عليك ؟
معاذ:لا سويت حساب بنيك نيم غامض ..وما
ودق :يويلي لو درت عنك انا مالي دخل
معاذ :لاتجحديني يا كلبة ..خلك معي للأخر
ودق :ايه !! وتعلم طارق علي ويجي يذبحني
انفجر ضحك على اسمه الي مسبب لها رعب من صغرها :والله يخسي يقرب منك وانا موجود
ودق :لا يشيخ انت بيكونون ذابحينك خلاص وانا بلحالي ..حتى يمكن منذر ومعتز يسون انهم مايعرفوني يممممة خفت
ضحك من قلبه على كلامها:والله لطف ماتسوي فيني كذا ..قلبها حنون
ودق :تكفى معاذ ..انتبه تنكشف الله يخليك
معاذ:مابنكشف لا تخافين ..خلك معي ورتبي معي كم كذبة كذا ويصير خير ان شالله
زفرت :الله يسترمنك لا تفضحني وتنكب كل شي..هم خلقة مايحبوني ولا يطيقوني خير شر
التمس بصوتها الزعل :والله ماعرفوك عدل ..صدقيني لو يناظرون لك بقلوبهم بيعضون اصابعهم ندم على كل لحظة سخروها لكرهك..حنا ثلاث رجال ونفز لك من الطيحة شلون عاد بذولي الي ماثمنوك بسبب سالفة قديمة ..لويعرفونك عدل بس!
كلامه واساها عن حركة البنات اليوم ، حست بإمتنان لوجود هالخوال بحياتها الي كل يوم يثبتون لها انها ماهي بلحالها وان مهمة حست انها منبوذة عيونهم بس تقولها ان الأرض حية بس لأنها موجودة وتمشي عليها :معاذ
:همم
ودق وبصدق :حقيقي شكراً لأنك بحياتي ..شكراً لأن مهما زادت علي المشاكل معاهم تكون انت موجود وتنسيني وتواسيني
معاذ :افا عليك ..انا موجود دايم
دخل معتز :خير داخل غرفتي
فتح معاذ سبيكر :كنا نحش فيك
معتز :وديق وش مهببة اليوم
همست :امي معكم ؟
معاذ :لا بالصالة
ودق تنهدت :ابد..تذكرون صديقتي الي بتويتر ؟
معاذ :ايه ؟
معتز :الي رحتي لها ؟
ودق :بالضبط..كلمت عبدالباري وخلى مطلق يوصلني
معاذ :مطلق ذاك المهايطي أبو سبحة ؟
معتز :ذاك الي يتمشى بحارتهم بثوب أبو سبعة اسود ؟
:اييه الكريه ..المهم وصلني ودخلت عند البنت وفعاليات وسوالف فجأة يدق مطلق يقول انا برا اطلعي ..تخيلو حتى ماكملت عندها ساعتين على بعضها
معاذ:ليش
ودق :اصبر جايك الكلام..واركب السيارة كان معه مؤيد قمت اسئله وش السالفة وش فيه قام يهاوش وانه مالك حق تسألين وانتي كذابة ونصابة وشلون تقولين ان البنت تعرفينها والصدق انك تعرفينها من النت وليش ماعلمتينا وشرفنا وما شرفنا وماعرف وش ..وانا تاركة هواشه الي مثل وجهه وشادني انه شلون عرف
معاذ :ثواني ؟..انتي ماقلتي لهم..
قاطعته :لا ماقلت لهم اني اعرفها من النت قلت صديقتي ونقلت لأبها ..ماتعرفون تفكيرهم شلون متحجر وبيرفضون ؟
معتز :والحمار مطلق يتفلسف فوق راسك ليش؟ كلها وحدة ورحتي تزورينها وش دخل الشرف بالموضوع
ودق :ماعرف قعد يرمي كلام بس ماعطيته وجه..اساساً دخلت بس عبداللطيف كان موجود وناداني لمه توقعتها النهاية بس شفت عبدالباري يغمز لي انه مايدري ..تركتهم وطلعت واشوف مطلق وطبعاً يرمي كم كلمة وجا سعد ينقاله يهدي الوضع ..قط مع اخوه بكم كلمه وطنشتهم ودخلت ..طبعاً شلون دروا؟ الكلبات شافوا سنابي وكبرت السالفة ووصلوها للرجال..هذا الي فهمته
معاذ :حلال من فك عليهم سلوقي هالحريم نقالات الكلام
زفرت :ايه والله
معتز :طيب وش سووا؟
ودق :ابد نظرات ودق بالهرج ..لين انحط العشا وقعدنا بهدوء وانا والله حالفة اردها بس انتظر الفرصة ..المهم اني قلبت عشاهم فوق تحت وولعتها بين العنود وأهلها وراكان الي منسدح بالضاير
تحمس معاذ:وش سويتي ؟
ودق :انا اعرف ان رويكين يضربها ..المهم اني قلت لراكان اني اعرف ودقيته بالكلام حتى ينتبه لنفسه وقلت له ان بتستر على الموضوع وجت عقربته واذتني الزبدة يوم شفت نورة وسعاد وهنادي ونجلاء يسولفون عن راكان وانه كفو وله وحشة طرت لهم نورة اني محارشته الصبح وماذيته قامت نجلاء تحامي عنه فقلت لها :لو دريتي انه يعنف بنتك بتكلمين تحامين عنه ؟
معاذ :اووووووووووووف
معتز :يخرب بيتك نكبتيه
تحمست :والله لو تشوفون شلون كل شي انقلب حتى قامت تصيح ونوير طردتني عاد قمت بس توعدت بالبقرات الباقين ومشيت عنهم
والله يهاليومين مابرتاح لين ابرد حرتي بالباقين ..اعلمهم شلون يتعدون علي
انبسط معاذ من حركتها وكلامها مرة ..يتذكرها شلون كانت تجيهم وهي تصيح من كلامهم وحركاتهم والحين هي مقلقتهم بوجودها ومخوفتهم
معتز :ايه ..لا تسكتين لحقك خلهم يحسبون الف حساب لأي كلمة تخطر على بالهم
معاذ :عاد انتبهي من راكان
ودق بدون اهتمام :مارح تقوله الا اذا أمها تدخلت او كبروا المشكلة ..اعرفهم بيسكتونها وبيواسونها ..لأن الموضوع لو وصل للرجال مارح يتضرر احد الا العنود وعاد بيني وبينكم نجلا ماتبي بنتها ترجع مطلقة عقب هالبرزان ..بتهدي الموضوع
معتز :والله انك كفو ..منتظر بس انتقامك من الباقيات
ودق :ابشر ..ماطلبت شي ..والله لاخليهم ينامون ويحلمون فيني
معاذ:ولعيها وانحاشي منهم بنقل جماعي او طيارة.. لو تبين احجز لك
ودق :لا ماعليك ..عبداللطيف وعبدالباري بصفي ..محد بيتكلم منهم
انتبهت لحركة وراها
التفتت وشافت مؤيد يناظرها برفعة حواجب
ودق :الو
معاذ :هلا
ودق :بسكر ..اكلمك بعدين
معا :تمام
سكرت منه والتفتت له بكامل جسمها :خير..من متى انت هنا
مؤيد :تو ..مامدى اسمع شي
ودق :اوكي زين -مشت ناحية البيت- تصبح على خير
حست انها ودها تفصخ الزنوبة وتصفقها براسه الغبي من بروده واضح سمعها وصرفها ..ماتحبه تحسه غبي
""""""""""""
الضاير
وصل الاستراحة وانتبه لسيارتهم برا وكل واحد فيها
نزل حسان وفتح باب الحوش ودخل عمر بسيارته
طلع من السيارة بسرعة وفتح الباب الخلفي
ناظر فيها شلون جثة هامدة
زفر بضيق على حالها ودخل جسمه السيارة وشالها وهو يتذكر شلون صارت على ذمته
"""
تواعد مع عماد بإستراحته بعد ما وعد العميد انه يجيب له تاريخ اقرب تجمع مختلط تكون اول خيط يمسكونه لشبكة الدعارة هذي الي مايعرفون منها الا اسمها بسبب أسماء ثقيلة تغطي عليها
وقف السيارة قدام الاستراحة الموجودة خارج الضاير وبالخلا الخالي
رن على جواله وطلع للاستراحة وهو متلطم بشماغه
فتح له عماد الباب بهدوء واستقبله
قلطه بالمجلس وجلس قدامه
اخذ دلة القهوة يقهويه :وش عندك ؟
عمر بهدوء :جايك من طرف عبير
رفع عيونه ناحيته ..متعود على الي يواعدونه بسبب توجيهاته لكن هذا غريب .. اسم عبير معناته ان الي مرسول لك ماهو مضبوط
انتبه عمر لحركاته وهو يتلفت حوله
جا عماد يبي يوقف حتى ينحاش
لكن عمر تنبئ وبحركة سريعة فز رفس صينية القهوة عليه وسحب بيالته كسرها بالجدار وهجم على عماد وهو يرص شظية قزاز برقبته بسرعة:أي حركة بتنغرس البيالة برقبتك
بلع ريقه بصعوبة ورعب من الي صار ..همس :من انت
عمر :اسمي عمر ..انا الي باخذك لحكم الرجم عليك يا وضيع
توتر :وش تقصد ..انا..
قاطعه :لا تنكر تجاوز هالفقرة
حس بالعرق يمشي من جبينه لخده من شدة الخوف :بيذبحوني يا عمر
شد عليه وبحدة :راضي توطي راس شايبك وتذبح امك على كبر؟؟ راضي اختك تعنس بسببك ؟ الأهم من هذا كله ترضى على اعراض بنات الناس بسبب حفنة فلوس ؟ بايع ضميرك وانسانيتك عشان فلوس ياحقير ؟
عماد حس بفقدان امل وانها النهاية خلاص لين تكلم عمر مرة ثانية وهو مثبت عيونه بعيون عماد ويدور فيها التجاوب
:اذا ناوي تبدا من جديد ..وتتغير انا مستعد اساعدك
انشد له وهمس :ماقدر..يساوموني باختي ياعمر
ارخى يده وقام عنه وهو باقي مثبت عيونه بأسلوب محاصرة : تكلم ..شلون ؟
سحب نفس عميق وهو يناظر عمر بشك انه يكون منهم ويحاول يستدرجه
حس فيه عمر بسبب تعامله مع مجرمين ودراسته للطب النفسي : انا ضابط بالمباحث ..لا تخاف مارح اذبحك
لازال الشك بعيونه
زفر وطلع بوكه وفتح له على بطاقته الأمنية
هنا ارتاح عماد وناظر للباب شوي ثم التفت لعمر :توعدني أكون بحمايتكم؟؟
هز راسه عمر
عماد:كنت موجه ..اوجه العيال لأماكن الاستراحات والتجمعات هذي ولي نسبة على كل شخص يدخل..ويوم قررت ابدى من جديد واتركهم ..وبديت اسحب نفسي واتعذر من اجتماعاتهم لين امس الليل بعد ماكلمت الوسيط الي بيني وبينهم ..
ارخى راسه وناظر بالأرض وهو يحارب غصته من قوة الغبنة :تهجم واحد على بيتنا وتحرش باختي ..صحى البيت من صراخها..و انا اول شخص وصلت لها واكتشفت ان الي تحرش فيها واحد من الموجهين الي معي -بكى ورفع راسه لعمر -قال لي قرصتك اليوم اختك ..بكرا روحك
انقهر عمر على اخته:سوى شي بأختك
غمض عيونه :لا ..حنا الي سوينا مو هو ..ابوي ضربها وانا اضطريت امثل واضربها معه ثم انهار ابوي علينا و
انشد لسالفته وترقب جوابه :؟؟؟
عماد : قالي خذها لاستراحتك وزوجها لأي كلب تشوفه ..هالبنت انا متبري منها ليوم الدين
ناظره عمر وفهم ليش كان يناظر للباب ..لأن اخته موجودة بالاستراحة :يعني هالشي الي مانعك من انك تنسحب منهم ؟
هز راسه بإيجاب
عمر :اسمع يا عماد ..انت ممكن تنال حكم مخفف في حال توبتك ومساعدتك لنا بكشف هالشبكة القذرة ..و
هز راسه بالنفي عماد :انا موجه ..شغلتي اعرف مكان التجمع واوجه القروبات عليه فقط ..بيني وبينهم وسيط وكل الي اعرفه ان الممولين أسماء ثقيلة جداً وحذرين جداً
عمر :لا تقاطعني ..انا بكون معك ..بصير موجه مثلك ..اهم شي
قاطعه بربكة :..اسفف بس ابي ضمان على سلامة اختي ..
رفع له حواجبه :لك الضمان ..بنضم اسمها تحت لجنة حماية الشهود وبنوفر لها جو امن لحتى انتهاء القضية
هز راسه بالرفض :لا..مارح اتطمن ..انا اقولك الممولين أسماء ثقيلة ممكن يوصلون بسهولة لمكانها ويذبحونها..عندهم واسطات وعلاقات قوية
سكت بحيرة وهو يناظره بحدة ..يبيه يقول الي يبيه
عماد توتر وخاف اندفع بالكلام :مارح اساعدك الا اذا تطمنت على اختي
عمر :بكلم رؤسائي وارد..
عماد بنفس الاندفاع :ملك عليها وانا بقولك موعد اقرب تجمع الحين
انلخم من كلمته :نعم ؟؟
عماد :ايه ..ملك عليها وبوصلك لكل الي تبيه
عمر طار عقله :مهبول انت ؟؟ شلون املك عليها ؟؟ شلون توثق فيني وانت ماتعرف مني الا اسمي وعملي فقط ؟؟
ارتبك يوم حس برفض عمر :عمر انا ابي رجال ضميره صاحي ينتبه لها ويخاف الله فيها ..ماهمتني اخلاقك كثر ماهمني انك رجال قبل لا تفكر تأنبني على بنات الناس انبتني على اهلي الي مافكرت فيهم وخنتهم ودمرتهم بنفسي ..تكفى لين اتطمن عليها وينتهي كل شي ثم بكيفك
مافكر بكلامه كثر ماتوتر من رفضه للمساعدة ..بكذا الترقية بتروح عليه وكلمته الواثقة عند العميد بتندعس
بسرعة ناظر لعماد :انا موافق ..بس بشروط
بسرعة هو الثاني :كلها تم
عمر :اولاً..تكون متجاوب معنا بكل شي مجرد مانكتشف أي تلاعب بالحقائق اختك طالق ..ثانياً..طول فترة القضية مارح تشوفها او تقرب صوبها لا من قريب ولا من بعيد ومايحق لك تسأل عنها اول ماشوفك تحاول تعرف مكانها فهي طالق ..ثالثاً راح ادخل شبكتكم هذي كشخص يحضر الاحتفالات ومتفاعل فيها ودفيع كاش ويتطور الامر واصير موجه ..راح تدعمني مثل ماقلت اول مجرد ماكتشف خيانتك اختك بتكون طالق
هز راسه : تم ..اهم شي تكون بأمان بعيدة عن عالمي هذا
"""""""""
دخلها داخل غرفة النوم
سدحها على السرير وانتبه لعلبة الإسعافات الأولية
اخذها وقرب منها
كان وجهها احمر من الصياح وفوق جبينها فيه علامة عقال وكدمة بنفسجية واسفل عيونها ازرق غير ان شفايفها متورمة وفي دم متخثر بطرف شفتها غير شعرها الي كان منتف
سحب نفس ومنظرها معور قلبه الف ..مجرد مايتخيل شلون تعرضت للضرب ظلم يحس بغضب
فتحت عيونها اول ماحست بالمطهر على طرف شفتها ورجفت بألم
مسكها يهديها :لا تخافين ..لا تخافين انتي بأمان
""""""""""""
اهبا
صحت الصباح على صوت عبدالباري وهو يصحيها
رفعت راسها وناظرته باستغراب
عبدالباري :صباح الخير ؟ قومي غسلي وجهك بكلمك بموضوع
هزت راسها وقامت بتروح الحمام
حست بهدوء غريب بالبيت
راحت الحمام غسلت وجهها ورجعت لم عبدالباري :وش فيه وين الناس
التفت لها :مشوا لـ تمونة ..بنقعد فيها يومين ثم نمشي الضاير
رفعت حواجبها :ولاحد كلمني ولاحد صحاني ؟
عبدالباري :اظن عارفة موقف الحريم منك صح ولا لا
هزت راسها :ايه
عبدالباري :طيب ..ليش مستغربة انهم مشوا ولا صحوك
ماردت
عبدالباري تنهد :عبداللطيف مايدري عنك لكن انا ادري باللي صار..السؤال ليش؟
ودق ماردت عليه بعد
عبدالباري :لو اعطيتيني جواب مقنع بسامحك ترا
نزلت راسها وماردت
وقف بيطلع من عندها
ودق :انتم مارح توافقون لو دريتوا انها صديقة الكترونية
عبدالباري التفت لها وتكتف :لا كنت بسمح لك لكن تعالي هنا ..تتوقعين ليش ماكنا بنسمح لك ؟
كمل وهو يحد صوته :لأنك ماتعرفين اذا كان ولد ولا بنت الي تكلمينها ..ماندري بأيش لاعب عليك فيه ..ولا تحطين ببالك انه اذا كانو الحريم متهمينك بشي ماهو فيك معناه ان حنا يالرجال امعات وبنسمع لهم
نزلت راسها :انا اسفة
تنهد :هالمرة بعديها لك ..لكن المرة الجاية تأكدي تحطين عندي ولا عند عبداللطيف الخبر الصحيح
ودق :ابشر
عبدالباري:اسمعي عقابك
رفعت راسها بتوتر..خايفة يمنعها من جدتها وهو فهمها ومستحيل يقرب منهم كعقاب :بترجعين معي الضاير..بس بنمرهم بتمونة كم ساعة وبنحرك
زفرت براحة وانتبهت لنفسها وسكتت
:لمي اغراضك بنمشي
طلع من عندها وفزت لجوالها بحماس اتصلت بمعاذ
رد عليها بصوت مليان نوم :همممممم
ودق:قمممم اسمع عقابي
وباقي ماصحصح :وشو ؟
ودق :بنرجع الضاير اليوم ..صحصح لأنك بتجي تاخذني يا حبيبي
معاذ :طيب..لا صار بينك وبيت الضاير ساعة صحيني
ودق :تمام ..بجهز اغراضي واكلمك لا قربنا
لمت اغراضها كلها ونزلت فيها السيارة حطتها بالشنطة بعد مافتحه لها عبدالباري
ركبت جمبه وحرك متجه لتمونة
ودق :ليه راجع الضاير؟
عبدالباري :عندي شغل ..شدخلك انتي
ناظرته بنص عين :باقي زعلان ؟
عبدالباري :مو عشان عاقبتك معناها خلاص ..
قاطعته :انا خوالي يعرفون عني كل شي
رفع حواجبه بمعنى طيب!!
ودق :خابزيني وعاجنيني عدل ومستحيل اخبي عنهم شي..تتوقع ليش؟
مارد عليها
ودق :لانهم يعاملوني مثل بنتهم حتى معتز الي اكبر مني بشوي يعاملني وكأني بنته عشان كذا كل مصايبي يعرفونها قبل لا اسويها بس انتم عكسهم تماماً
عبدالباري :شلون يعني
ودق :اتضايق لما أكون عندكم ..احسني دخيلة محد يبيني ومحد متحملني ونظرات كره تلاحقني تتوقع اني مع كل ردات الأفعال هذي بكون مرتاحة معكم
زفر بضيق من حالها :لا يهمونك ..حطي ببالك ان أي احد بيضايقك ففيه عبدالباري وعبداللطيف معك خواتي ايه مو متقبلين كونك بنت الزوجة الثانية لكن هذا مايعني ان عيالهم مايحترمونك
مادخل كلامه بمزاجها وسكتت
عبدالباري :أي احد يضايقك كلميني
هزت راسها بصمت وماردت عليه
""""""""
تمونة
نزلوا بضيافة خوي ابوهم في بيته
والي هو اصر عليهم يقعدون عنده
بمجلس الحريم
كان العنود جالسة وبحضنها بنتها سيرين نايمة وتهز رجولها من القهر
حست فيها سمر الي جالسة جمبها :لا تهتمين للسفيه وديق ..منجدك مخلية كلامها يأثر عليك ؟
ناظرتها بغبنة :قهرتني يا سمر والله قهرتني ..تتوقعين قد ايش كنت مخبية عليكم تعامله الزبالة معاي وكرهه لي ..كم لي متحملة العيشة القرف هذي والله مومصبرني الا اني عايشة وعمي وخالتي موجودين ولا كان مت من زمان
تنهدت سمر وهي عارفة معاناتها مع اخوها لأن هي بعد تعاني مع سعد ..الفرق ان سعد متحملها عشان رحمة بعيالهم :وش بتسوين الحين
العنود :والله لا اعلمها ان الله حق ..صدقيني مارح اتركها تفلت كذا بنت الحرام ..كله كوم والبقرة خولة كوم ثاني
سمر :ماعليك منها خولة ..خبلة ماهي فاهمة
العنود:فاهمة ولا ماهي فاهمة مارح اكلمها
التفتت سمر لنور وحورية الي يسولفون سوا :ابعرف بس لا جت بعد شوي مع عمي وش بتسوي للثنائي الي هناك ..متوعدتهم من امس
العنود :جعلها ماتجي
شهقت سمر :ياحمارة ابوك معها
العنود :خله ..لو ما اجبرني على راكان ماكان عشت بهالنكد كله
توترت سمر من العنود الي واضح انها خلاص بايعتها
جاتهم خولة وهي ماسكة بيدها تولين بنت سمر :خذي بنتك ابثرتني تبي جوالي
سمر اخذتها :ماما تولين وين كنتي
انتبهت خولة للعنود وهي قالبة وجهها عنها مافكرت ومشت جلست بمكانها
تنرفزت العنود وقامت تجلس قريب من الحريم حتى تلتهي بسوالفهم
"""""""""""
الضاير
فتحت عيونها بتعب يوم حست بالسرير تحتها وبالبطانية مدفيتها
حركت عيونها بالغرفة باستغراب وتوتر
انفتح الباب ودخل عمر وهو شايل معه كمادات
يوم شافها صحت وانتبهت له وتغطت عنه بالبطانية ابتسم :الحمدالله عالسلامة ..ماتشوفين شر
همست :من انت ؟
عمر ابتسم :زوجك
حست بدوخة:انا مو متزوجة
:امس اخوك زوّجنياك ..قالي على طيحتك من الدرج ..ماتشوفين شر مرة ثانية
نزلت البطانية بهدوء سواها وزوجها مثل ماقاله ابوه
عمر بهدوء :ماعرف اذا قالك عني او لا بس انا انسان ماحب الطلعات والخرجات والمشاوير ..مجرد ما اوديك بيتنا مارح تطلعين منه لين اقولك انا ..انسي اهلك وانسي حياتك الي راحت
بلعت غصتها من كلامه وتلفتت بالغرفة :هذا مو البيت؟
هز راسه :لا هذي استراحة اخوياي
انصدمت وناظرته برعب
فهمها :لا تخافين مو الي ببالك ابد ..مجرد ان عندي إشكاليات بالسكن
ماتطمنت ولا واحد بالمية ..حست برجفة بأطرافها وهي تشوف الدنيا شلون جالسة ترمي فيها هنا وهنا وهي ماهي عارفة بأي ذنب هذا كله
رجعت جسمها لورا حتى لصقت براس السرير والدموع بعيونها :تكفى لا تخليني اسوي شي مابيه ..انا ماحب ذي الحركات ولا هالطريق تكفى اسوي الي تبيه بس لا تجبرني
لف راسه عنها وهو حاس بحرقة على حالها ..تمنى لو عماد يشوف حالها ويحس شوي باحساسه ..هذا وهو مو اخوها انقهر وحن عليها
وقف بهدوء وعطاها مفتاح الغرفة :لا تتخيلين خيالات واجد ..انا بطلع وانتي قفلي الباب اذا مو متطمنة -اشرلها على الثلاجة الصغيرة -فيها موية ومشروبات وفوقها كيس بفات واذا تبين شي دقي الباب انا برا- ومشى للباب
اول ما سكر الباب ومشى بيروح الصالة سمع صوت المفتاح وقفلتين ورا بعض
زفر بضيق وجلس بجمب راكان الي كان غافي
ناظره منذر :وش السالفة يا عمر ..اقلقتنا
حسان فتح عيونه وقام بسرعة ودف كتف راكان :يلا قل من هذي ووش سوا العميد
فرك راكان عيونه وتنحنح :لايكون شرط عليك تعرس على بنته عشان
قاطعه عمر :اقولك مناك بس انت وهو – وقف- قوموا اقولكم برا ..اخاف تسمع
وقفوا معه لان الفضول ذبحهم خصوصا وهو ماعطاهم جواب ولا كلمهم ابد وكان قاعد عندها طول الوقت
طلعوا من الاستراحة وبسرعة التفتوا له
راكان :يلا قل
عمر تنهد وناظرهم :هذي اخت عماد
فتح راكان عيونه :احلف
حسان تنرفز :مهبول انت ؟
منذر بطبعه انتظره يبرر
عمر بهدوء :اصبر انت وهو خلني اقولك السالفة كلها بعدها احكموا
""""""""""
وصل عبدالباري وودق لتمونة
نزل من السيارة وانتبه لها قاعدة
قرب منها واشرلها خير ؟ انزلي
فتحت شباكها :مابي ..خلص شغلك وانا انتظرك
فهمها ورما لها المفتاح :اوك ..انا الحين جاي
ومشى داخل للرجال
اخذت جوالها وجلست تطقطق عليه وتدخل هنا وهنا
عدت ربع ساعة ثم انتبهت للحريم طلعوا والرجال بعد
شافت عبداللطيف وهو يقرب من السيارة ناحيتها :عسى نمتي زين يابعد عيني
هزت راسها :الحمدالله
عبداللطيف :وراك بترجعين الضاير ؟ ماعجبك الجو هنا ؟
حست بتموت من أسلوبه معها وشلون همه راحتها وخاطرها اكثر من أي شي :والله حاسة بداية انفلونزا قلت ارجع ازين مع عبدالباري لا اعديهم واخرب وناستهم
عبداللطيف :افا ؟ انتي تخربين شي انتي؟؟
ودق وهو تترجاه بعيونها :ولا تنسى فيه أطفال وان مرضوا صدق بتخرب الرحلة
هز راسه :خلاص الي تشوفين ..بس هاه اول ماترجعين روحي المستوصف وانا بكلم منذر أقوله
ودق:ابشر
عبداللطي :الرجال الي حنا بضيافته يصير خوي ابونا ..يبينا نروح ارضه الي باخر تمونة ..فشدينا وبنروح له الحين
ودق :ماشالله ..تتهنون ان شالله
قرب عبدالباري :رائد الي بيرجع بدالي
ناظرته ودق باستفهام ؟
عبداللطيف :الرياجيل هنا ملزين وحالفين على عبدالباري يقعد الليلة وهو عنده شغل بالضاير فبينزل بداله رائد وبتروحين معه
قربت العنود وهي شايلة سيرين :هذا جدي ياماما شوفيه
عبدالباري :طلعتوا كلكم يابنتي ؟ ترا الرجال يحترينا ...انا بحرك خلاص
العنود :ايه ..حتى مركبين البزران بالسيارة قبلنا
ابتعد عنهم :زين
جاهم رائد :مشينا ياودق
اخذ عبداللطيف سيرين :بأمان الله انتبه لطريقك لا تسرع
نزلت من السيارة :ثواني باخذ شنطتي من ورا
رائد :لا خلاص انا اخذها روحي سيارتي
العنود باستغراب :وش السالفة
عبداللطيف :كان ابوك بيرجع مع ودق الضاير بس لزم عليه الرجال ..ورائد بينزل عنه ويسوي شغله
العنود :اها..الله يرجعهم بالسلامة ..بروح اشوف امي ياعمي وراجعة
هز راسه عبداللطيف ومشى لم سيارته وهو شايل حفيدته
بسرعة ركضت العنود لم أمها الي جاية بتركب سيارة مطلق :يمة يمة
ركبت السيارة ورا أمها :دريتي ؟؟ ابوي مارح ينزل الضاير..رائد بينزل مع ودق بداله
التفتت لها ام سعد :ليش
العنود :يقولون الرجال لزم عليه يقعد ..يمة لا تتركين ودق بنت الحية تروح مع رائد لحالهم ..ماتدرين استغفرالله وش ممكن تـ
التفتت لها أمها بنرفزة :بنت !! احترمي نفسك ولدي ماعنده هالحركات ..ودق عمته والولد مملك
العنود بقهر :تعرفين ولدك بس ماتعرفين ودق ..ترا العرق دساس يمة
ركبت ام فوزية السيارة :وش صاير
انتبهت العنود لمطلق جاي للسيارة بسرعة تكلمت :تخيلي رائد هو الي بيرجع ودق الضاير وحدهم !!
رفعت صوتها :نعممم ؟؟ -التفتت لأم سعد-بتتركين ولدك يروح مع بنت الـ### ودييقق!!!
ام سعد :يا سعاد ولدي انا اعرفه وودق
قاطعتها وهي تطلع من السيارة :لا والله مايروحون لحالهم
ركب مطلق السيارة :وش فيها عمتي
مسكت ام سعد يد مطلق ماتبيه يسمع أفكارهم الوصخة :اسألك بالله ان تحرك وتبعد عن هالمكان بسرعة
التفتت العنود بسرعة لسيارة عمها عبداللطيف وشافت عيالها مع الشغالة فارتاحت وهي تناظر بخبث لعمتها الي ماشية ناحية سيارة رائد
حط مطلق اصبعه على خشمه :تم ..كم نجلاء عندي
حرك السيارة ومشى وهو يسمع امه تتحسب وتستغفر
ام فوزية اتصلت بخولة وقالت لها تجي بسرعة مع شنطتها الي بالسيارة
ومشت ناحية سيارة رائد بسرعة
طلع لها رائد :امري ياعمة
ام فوزية بعصبية :مانت رايح لحالك مع بنت ابليس ..بتجي خولة وتنزلون كلكم للضاير ..اما تروح لحالك معها مستحيل
استغرب هو :وش قصدك ياعمة
جاتهم خولة وهي تسحب شنطتها وبنرفزة :وش صاير
ام فوزية :بتنزلين الضاير معهم وتروحين بيت هنادي تقعدين عند لطيفة لين نرجع
انتبهت لسيارة ابوها تحرك :ليش؟
ام فوزية :منجدك يالخبلة بتتركين زوجك يرجع مع المعتوهة وديق للضاير؟؟ روحي معهم
ناظرت خولة بودق الي بالسيارة :شفيها عمته
طلعت ودق من السيارة وهي تحس الشرر بعيونها سكرت الباب بقوة خرشتهم ومشت وهي ماتشوف الدرب ناحية ام فوزية
قربت منها ودفتها من كتوفها بقوة :خلاص يا سعاد اكتفيت انا
عصبت زيادة ام فوزية :أيا قليلة الادب تمدين يدك
صرخت بوجهها :ايه امدها دامك تطولين لسانك على امي وتلمحين علي بالكلام
تلفت رائد حوله بإحراج منهم وهم يتهاوشون قدام بيت خوي جدهم
شاف السيارات قد مشت ومابقى الا هم وسيارة مؤيد الي فيها عمته ام طارق
ام فوزية بعصبية :وانا ما أتكلم كذب امك غوت ابوي وخذته على امي الي توفت من قهرها ..شلون تجرأت بنت ابليس تأخذ رجل متزوج وعندها عيال قدها الا وهي بنت#### وانتي بنتها ماهي بعيدة عليك وينخاف منك صراحة
صرخ رائد هنا يوم شاف عمته قامت تخورها :بسس خلاص
ناظر بودق :اركبي السيارة ياودق
رفع يده واشر لمؤيد يقرب :روحي معهم ياعمتي ..بيمشون عنك
ناظرته ام فوزية : ماشية والله يحفظك من شياطين الانس والجن -ومشت عنهم
ماردت ودق ومشت ركبت السيارة
ناظر بخولة الي تناظرهم بخوف وهي ماسكة شنطتها :بتجين معنا ولالا
ناظرته ببلاهة :ها ؟
رفع صوته :اخلصيي بتجين ولالا
عطته شنطتها:جاية جاية
ومشت بتركب بجمب ودق ورا بس نظرة رائد خلتها تركب قدام
اخذ رائد الشنطة وحطها ورا بشنطة السيارة وركب وحرك متجه للضاير وهو معصب من كلام عمته لأخر حد ..مهما صار هي جرحتها قدامه وشككت بأخلاقها واخلاق أمها ومهما كانت أمها فمافي مخلوق يرضى بهالكلام وهالتصرف اللاخلاقي
وده يواسيها بس هو اول مرة ينحط بهالموقف والي معجّزه ان ودق ساكتة وماتكلمت من بعد ماصرخ عليها
التفتت خولة لها :ودق !! انتي بخير !!
رفعت عيونها لها وهزت راسها بهدوء
مدت يدها خولة ومسكت يدها وشدت عليها ثم تركتها وعدلت جلستها
رائد :بوقف بمحطة ناخذ مسليات للطريق قدامنا خط
خولة :تمام ..خل ناخذ عشى بطريقنا بعد
رائد :اوكي
ودق كانت الأفكار جنونية براسها ..كانت ناوية ترجع اعتبارها ولاعاد تتركهم يتكلمون فيها وفي أمها لكن انسحابها من بعد صرخة رائد موعاجبتها ودها انها نتفت سعاد وخنقتها بيدينها لكن تعرف انها مارح تشفي غليلها مارح تخليها تحس بكمية القهر الي عاشته اليوم
حست بخط دموع على خدودها صدمتها مسحت الدموع بقوة وسحبت نفس
كل شي يعاكسها
قالت مابتتركهم يهينونها لكن اندعس على كرامتها اليوم بدون أي ردة فعل ممكن تريحها
قالت مارح تخليهم يكونون سبب دموعها لكنها الحين تنزل بغزارة
كتمت بكيتها وهي ماتبيهم يحسون فيها ابد
لفت بعيونها تناظر الشباك تحاول تنسى الى ان غفت بدون ماتحس
"""""""""""
الضاير
حسان ناظره :احسن شي سويته انك قطعت التواصل بينها وبين اخوها ..لا تطلع معه وحنا ماندري
عمر :لا تخاف ..انا مو هذا الي شاغل بالي يا عيال
تثاوب راكان وهو يقاطعه :الحين وين انام ياحمار
طنشه عمر وهو يناظر منذر اعقلهم :وين اسكنها هذي ؟ ابيها بعيدة عن الكل بس تكون بأمان
منذر :اعرف بحينا فيه سكن بنات تابع للمستشفى العام ..
عمر :اييه عارفه ذا بس لا مابيها تختلط بأحد
منذر :فيه اجل بالعمارة الي بجمبنا شقق للإيجار ثلاث غرف وحمام شي صغير على قدها وصاحب العمارة لو عرف انك من طرف بيراعيك
عمر :اجل كلمه اني بروح له الصبح بكرا اتفاهم معه
حسان :طيب انا استأذنكم ..برجع البيت
اعتدل راكان بوقته :انا بعد ماشي ابرجع انام
عمر اشرلهم :الله معكم
منذر اشرلهم والتفت لعمر :العميد طيب وش قال
هنا فز :ماكلمته ..الله يذكرك بالشهادة ..بكلمه الحين
ضحك على اهم شي نساه :انا ماشي ..فمان الله
تركه وركب سيارته راجع البيت
رن جواله بنغمة رسالة كانت من ابوراكان تأفف وفتحها
"ودق راجعة مع رائد وتراها تعبانة بداية انفلونزا..انتبه لها"
رجع الجوال بجيبه وحرك للبيت
دخل الشقة :السلام عليكم
سمع صوت امه بالصالة :تعال ياولدي انا هنا
اتجه لها وقرب منها حب جبينها وجلس بجمبها :شلونك يمة
ابتسمت من جيته :الحمدالله بخير ياعيوني انت شلونك
منذر :الحمدالله -تلفت حوله – وينهم عيالك ماشوفهم
ام معاذ :معاذ نايم من بدري ومعتز نايم توه
منذر :ايه ..الا انتي خبريني ناقصك شي تبين شي
هزت راسها :ابي سلامتك ياحبيبي
حب راسها مرة ثانية وقام :عن اذنك بقوم انام بكرا وراي قومة من الصبح ..عندي شغلة مع عمر
ام معاذ : الا شلونه عمر مبطي ماسمعت اخباره
منذر :بخير ماعليه الحمدالله
ام معاذ :سلم لي عليه وقله هو وحسان اني الجمعة بسوي برياني والله يحيهم الغدا
حب راسها مرة ثانية : لا تتعبين نفسك يا حبيبتي
ابتسمت :لا تعب ولا شي ان مادلعناك من الي ندلعه
ضحك ورجع جلس :ايه مو تدلعين اخوياي معي
وكملوها سوالف ونسى منذر نومته وقومته المهمة
"""""""""""""""
قبل قبل اربع سنوات
كانت امه تعبانة والتعب زايد هالمرة
وقف عند باب غرفتهم وهو يدقه بجنون يبي العمال الي يحرسونه هو وامه يجي يشوفون حالتها
بس محد رد عليه ولا احد جاه
حس بإنهيار رجع لها وهو خايف ..من أسبوع انقطعت الموية عن غرفتهم ومن ثلاث أيام خلصت موية الشرب
وامه مريضة وهي محتاجة موية
نادته بوهن :عقيل
قرب منها ومسك يدها الي مدتها ناحيته ومررها على خده وبخوف وقلق :انا هنا يمة ..محد يرد علي يمة
هزت راسها : لاتنادي احد خلاص
توتر :ليش يمة ..طبتي ؟
ابتسمت بتعب :انا خلاص بروح ..ماقدر اكمل معاك
فهم عليها وهز راسه بالنفي : لا يمة تكفين ..لا تتركيني هنا وحدة تكفين
همست :اطلع وخذ حقي منه ..اطلع خلهم يعرفون عقيل الجالك مين
وارتخت يدها وطاحت
صرخ برعب :لا يمة
حاول يرفع يدها ويحركها بس ماكان فيه استجابة
قرب منها اكثر وهو يتحرك بسرعة ورجفة حاول يفتح عيونها يهزها بس ماتحركت
تركها بخوف وبعد عنها يوم استوعب ان هذا هو الموت الي سولفت له عنه ..جلس على الأرض وهو يبكي بخوف
يناظر فيها ويغطي وجهه ويصيح مثل الأطفال
يقرب منها ويبكي بحضنها شوي ويقوم يصارخ عند الباب شوي
لين انهكه هو بعد التعب وانهار جمبها
لكن من سوء حظه انهم لحقوا عليه
وتركوه يصارع الحياة بسجنه بس هالمرة بلحاله
"""""""""""
مخرج
"فكيفَ أنسى أنا يوماً ملامحهُ؟
وفي ملامحهِ عُمري الذي رحلا"
"""
رابط صراحة
https://www.sarahah.com/messages/use...6-b377cf4ce4e5


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 05-01-2019, 11:52 PM
جوهرة الصمت جوهرة الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


رووووووووعه
ماشاء الله حبيت الاحداث وترتيبهم
شخصية ودق مبينه قويه من الخارج مكسوره من اقرب الناس لها من الداخل
كشخصيه حبيتها وحبيت الاسم كثييير اتوقع بيكون بينها وبين عقيل مواقف كثيره
الاهم انو البارت طويل اشبعني وعيشني بالأحداث كلها مع انو يعتبر اول بارت
ف استمري ولاتوقفي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 07-01-2019, 02:08 AM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جوهرة الصمت مشاهدة المشاركة
رووووووووعه
ماشاء الله حبيت الاحداث وترتيبهم
شخصية ودق مبينه قويه من الخارج مكسوره من اقرب الناس لها من الداخل
كشخصيه حبيتها وحبيت الاسم كثييير اتوقع بيكون بينها وبين عقيل مواقف كثيره
الاهم انو البارت طويل اشبعني وعيشني بالأحداث كلها مع انو يعتبر اول بارت
ف استمري ولاتوقفي
حبيبتي
تعليقك على ودق
الحمدالله سعيدة انه اعجبك
ابشري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 07-01-2019, 07:50 PM
جوهرة الصمت جوهرة الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


تسلمي حبيبتي وخليكي مستمره بالكتابه وشويه شويه التعليقات بتزيد بصفحتك لانو روايتك تستاهل كل متابعة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 12-01-2019, 10:15 PM
جوهرة الصمت جوهرة الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


ب انتظار البارت عزيزتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 12-01-2019, 11:28 PM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


3
مدخل
"لا تألفُ الروحُ إلا من يلاطفُها
ويهجر القلبُ من يقسو ويجفاهُ
فلا وصال لمن بالوصل قد بخلوا
ومن تناسى!..فإنّا قد نسيناه"
""""""""""""
كان واضح لرائد وخولة انها كانت تبكي لين هدت وشافت خولة انها نامت
رائد :انا لازم أقول لعمي على سوات عمتي سعاد ..انا انصدمت وماتحملت شلون الضعيفة ذي
خولة :لا تسوي شي..الكلام اذا وصل لأبوي صدقني ان عمتي بتنذبح من غير قبلة ..الموضوع مابيوصل لأبوك متفهم وبيراعي كل الأطراف! لا لأبوي الي مايشوف احد غير ودق
سكت يفكر
خولة :بعدين اذا ودق ما اخذت حقها بنفسها مارح ترتاح انا اقولك
ودق فتحت عيونها بهدوء :ممكن يتقفل الموضوع وماحد يتدخل؟ السالفة بيني وبين اختي
خولة :شلونك الحين ؟
زفرت :مكتفية خلاص ..رائد شغل شي افتحوا موضوع ثاني ممكن؟
سحب جواله وشبكه بسلك aux :شوووور..وش تبين تسمعين
خولة : لاااا ..لا تشغل شي وحنا ماسكين خط ..اخاف اسغفرالله
ترك السلك :خوافة جبانة ..افتحي موضوع اشوف يلا
خولة ناظرت فيه ثم التفتت لودق :انا ورائد مقررين ننفصل
رائد التفت لها بقوة :وت؟؟
ونطت ودق عندها :امانة؟؟
رجعت ناظرت برائد وخولة :ليش المسكين انصدم؟
خولة تنرفزت :وجع رويئد
ضحك رائد :سوري ماعرف انك بتقولين لها
ودق باستغراب :خير!.. ليش الاريحية هذي
خولة :لأننا اتفقنا اننا نكون جست فريند ..يعني لين مانحط حد
ودق نست سالفتها من صدمتها فيهم:صراحة من وضعكم الي نشوفه ماتوقعت انكم تبون الانفصال
رائد :لأن الفرق اننا متفاهمين
خولة :وصراحة مانبي نعيش نفس عيشة إخواننا ..عيشة نكد
ودق :طيب؟؟ ليش مانفصلتوا للحين
رائد :نتجنب بارتي الطلاق الي بيصير ان تطلقنا حنا ..راكان بيطلق العنود لعيون خولة وسعد بيطلق سمر رد اعتبار للعنود ..يعني بتصير كارثة
ودق :طيب !!! مو أساس علاقة راكان بزوجته وسعد بسمر غلط ؟؟ انتم بتساعدونهم ترا ؟ بيتشجعون يعيشون حياتهم بدال الاقفاص الي حاطين انفسهم فيها
رائد :صدق انك مهبولة وبايعتها ؟ ترا عبداللطيف وعبدالباري الي تعرفينهم مو نفس الي نعرفهم ..ورب البيت بنتشرد بالشوارع ان سويناها
ودق بنرفزة :اوكي بكيفكم ..عيشوا بقهر عشان عبداللطيف وعبدالباري الي كل واحد منهم عاش حياته وخلص يتحكمون فيكم يالبزران ..الحمدالله والشكر
خولة :أقول احمدي ربك بس مانتي وحدة من بناتهم مارح يجبرونك ..مالت علينا ..الله يعطينا ربع حبهم لك
ودق :قل اعوذ برب الفلق ..اقول انا صغيرة توي 19 بريعان شبابي
سكت رائد ومارد وخولة بعد
ماتدري ودق ليش تحسست :ادري بتقولون مالهم وجه يزوجون وحدة أمها ### صح !
رائد عصب :ولا جت ببالنا ..لو تلاحظين ان حنا الوحيدين الي واقفين بصفك ..اوكي انا ماعرفك عدل لكن خولة الخوافة الشكاكة تقول انك كويسة
ودق :يعني افرح ولا شلون ؟
رائد :ايه افرحي ..يعني اطلق عيال الجالك مو شايفك خطر ماعليك بالباقين
ودق بسخرية :طمنتني ياشيخ
خولة :ايه لوسمحتي يعني دام الشي ماقلناه لا تتقَوّلينه علينا
ودق :وش تشوفوني طيب
خولة :وش تبينا نشوفك ؟ العمة البزر الغثيثة
رائد :ايه طويلة اللسان واليد
ودق :اجل بطلبكم طلب
التفت لها رائد :قولي وشو ولو قدرنا عليه ..
قاطعته وهي تمد يدها قدام بينهم :نسوي تحالف ..عشان اذا جيت انتقم استثنيكم
رائد :شعندها انتقام امرأة
ضحكت خولة وحطت يدها :بشرط تقولين لي وش بتسوين ..يمكن اعطيك أفكار
رائد :هيه انتي وهي خير يالبزران
ناظرته :انت معنا الحين ولالا
ضرب يدينهم الاثنين بيده :اتركوا الهبال على جمب انتي وهي وفكروا بالموضوع بجدية -التفت لودق ورجع يناظر قدامه-وش بتسوين صدق؟
ودق بتصريف:ماعلينا ..طيب وش خطتكم للإنفصال ؟
تنهد:بنطلع نتايج تحاليلي اني عقيم ..لي خوي يشتغل بوحدة من المستشفيات بيضبطني
ودق :طيب ؟
رائد :وقتها بطلق خولة لاني ماقدر ابني معها عائلة ..وانتظرها تعرس يعني ثم اشوف حياتي انا
ودق :شلون صار هذا كله ؟ يعني كذا سبحان الله اتفقتوا ؟
ضحكت خولة :يوووه لا طبعاً ..بعد حرب قررنا نتفق
""قبل سنة""
وقعت ويدها ترجف من الشعور العظيم ..اخيراً تحقق حلمها
غطرفوا الحريم واخذوا الكتاب وصلوه لعبداللطيف الي رجعه للمملك
كان رائد متضايق لكن يتغصب المجاملة
واخذه عبداللطيف للمجلس الجانبي حتى يشوف خولة
دخلت خولة وهي مستحية وجلست بعيد شوي
انتظر رائد خمس دقايق حتى يجي ابوها لكن واضح انه ماجا
ناظرها شلون منزلة راسها حزن عليها :خولة !
رفعت راسها بهدوء ناحيته
اما هو وقف وجلس باقرب كرسي لها :انا عارف انك مغصوبة علي مثل مانا مغصوب عليك ..وعارف ان هالشي بيتعبك مستقبلاً ..لكن انا قلت اصارحك من البداية ..انا بعلاقة من ست شهور ومابي افرط باللي احبها بسبب عادات وتقاليد متخلفة
حست انها مع كل كلمة يقولها تبهت اكثر وتذبل اكثر
ناظرت فيه شلون يتكلم بقهر وحست هي بعد بقهر
حست بكرامتها انداست وخافت يلاحظ كتمت كل براكين المشاعر الي حست فيها وحاولت تتظاهر بالعكس
بسرعة حطت رجل على رجل :وش السوات طيب
رائد :ابيك تدخلين وترفضيني ..وانا بطلع اقولهم مابيها
رفعت حواجبها :هذي طريقتك ؟
هز راسه باستغراب :عندك حل غيره ؟
خولة :والله حلك مثل وجهك مع احترامي ..ترا محد بينضر غيري خبل انت ؟؟
رائد :اوكي ..انا اسالك عندك حل غيره ؟
خولة :مشي الأمور مثل ماهي الحين ثم بعدين نفسخ الخطوبة بمشكلة ثاني مو شرط نسوي فضيحة بنفس اليوم
:كذا تشوفين ؟
خولة :ايه -وقفت-يلا انا داخلة
وقف وراها :انتظري
مد يده يصافحها :شكراً لانك كنتي متفهمة
داست على قلبها ومدت يدها :ولو
حست بقشعريرة اول مالمست دفا يده سحبتها بسرعة وطلعت وهي تسمع غطاريف الحريم
ركضت لغرفتها وسكرت الباب وراها
رمت نفسها على السرير وصاحت من قلب
انقهرت على تعشيم أهلها فيه ..شلون انه هو بيكون فارس احلامها ..وانه مالها غيره وهو ماله غيرها ..شلون حست انه خلاص بيكون لها وانه هو بعد يعرف هالشي لكن ماطلع يعرف شي ابد
ودامه مايعرف بإحساسها فبتخليه غصب يعرف
""""الوقت الحالي""""
اهبا
قربت العنود من ام فوزية :وش صار يا عمة
ناظرتها بضيق :لا تخافين أرسلت معهم خولة ..والله ماودي انها تروح بس اني خايفة على اخوك
جلست جمبها :ماعليك..خولة كبيرة وفاهمة ماهي بزر
ام فوزية تنهدت :والله يا هالودق ماعرف شلون ومتى بتفكنا من شرها ..تصدقين أحيانا يوم اشوف شلون عبداللطيف وعبدالباري مهتمين فيها أقول ساحرتهم !! مو معقولين هالاثنين
العنود :يمكن حاسين بالذنب لانهم اعترضوا على جدي بزواجه من أمها ؟
ام فوزية بقهر :مو اقولك أمها راس الفتنة ..هي السبب بموت امي الله يرحمها ومن تالي ضغطنا عليه حتى يفكنا من شرها لكن شرها وصله
العنود :والله يا عمة ماينفع معها الا الحيلة ..يمكن ماتبيّن لعمي وابوي حقيقتها لكن من واجبنا نبيّنها حنا لهم ..نعرفها بنت ابليس مو غلط لو كذبنا عليهم في سبيل اننا ندفع شرها صح ولالا
هزت راسها :الا والله صادقة يابنتي ..انا بكلم هنادي حتى نشوف وقت ونكلمهم
العنود :لا انتبهي ..لا تقولين لأحد ..يمكن بدون مانحس نكشف انفسنا وقتها حتى لو خارتها محد بيصدقنا
ام فوزية :ماعليك بنتصرف
"""""""""""""
قام معاذ بعد مادقت عليه ودق وقالت له انهم قربوا من الضاير
بدل ملابسه وطلع الصالة
سلم على امه :انا طالع اجيب ودق تبين شي؟
ام معاذ :سلامتك حبيبي ..الله يردكم بالسلامة
طلع من البيت واتصل فيها :الوو ودق
ودق :هلا ..وينك طلعت ولا باقي ؟
معاذ:ربع ساعة وانا قدام بيتكم ..كم باقي لكم انتم ؟
ودق :صبر..رائد كم باقي ونوصل
رائد :مو باقي شي خلاص دخلنا الضاير
ودق :حنا بالضاير خلاص
معاذ :اوكي
سكر منها وطلع ركب سيارته وحرك لبيت ابوراكان
وقف قدام الباب وسكر السيارة وطلع جواله يطقطق فيه
انتبه لراكان يوقف قدام الباب ويطلع من السيارة
ماهتم ومافكر يطلع يسلم عليه لكن راكان تنرفز من وقفته قدام الباب
قرب منه وضرب الكبوت بقوة
فز معاذ من الضربة وفتح الشباك :خير ان شالله
راكان :خير موقف قدام الباب بهالشكل ؟
معاذ :موقف أتصور معه ..انتظر ودق طبعاً
راكان :ودق ماهي موجودة ..وش جايبك ؟
معاذ :بتجي بعد شوي
راكان :لا جات تعال خذها اما توقف لي بهالشكل ..مو عاجبني
معاذ بإستفزاز:عساه ماعجبك ..ماني متحرك لين تجي ودق وورني وش بتسوي
راكان رفع حواجبه :واضح مشتهي تتسفر
معاذ بتحدي:يلا سفرني
رفع جواله ودق على رقم :معك الرائد راكان ..ارسل لي سيارة.. فيه مقيم هنا عليه مخالفة
تنرفز معاذ منه وطلع من السيارة سكر الباب بقوة :انت وش تبي الحين ؟
راكان ببرود :ابي تبعد عن البيت لين تجي ودق ثم تعال خذها
معاذ :وانا ماني مبعد لين تجي عمتك ..وصل؟
راكان :الحين يوم تقشك السيارة وتتسفر بتعرف اذا وصل ولالا
معاذ :اوكي ننتظر وش علينا
"""عند ودق"""
رائد :يعني انزلك عند بيت عمي
خولة :انا بكلم راكان اني بالبيت وبيرجع اكيد
رائد :لا مافيه دقي عليه اذا كان بالبيت نزلتك ماكان بالبيت بنزلك عند لطيفة
رفعت جوالها :اوكي
ودق : ورا ماتجين معي عند جدتي ؟
خولة :لا وين ..شكراً ابرجع بيتنا انام مافيني حيل رسميات
ودق :اوكي بكيفك
رد راكان :نعم
خولة :راكان انت بالبيت
راكان :ايه نعم
خولة :اوكي انا وصلت الضاير ..اشوى انك بالبيت
استغرب :انتم رجعتم ؟ وش صاير؟
خولة :لا ودق ورائد بيرجعون فقلت ارجع معاهم الجو هناك مو عاجبني
راكان :تعشيتي ؟
خولة :لا باقي
راكان :تمام راح اطلب عشا من برا
سمعت صوت دورية :انت برا ؟
راكان :ايه ..جايب دورية للكلب معاذ خال ودق
خولة انفجعت :وش صاير
راكان :ماعليك ..يلا سلام
سكرت منه والتفتت لرائد :راكان داق على الدورية !!
ودق :وش صاير
التفتت لها :عشان خالك معاذ
طارت عيونها :نعم ؟
زاد رائد سرعته :ماعليك الحين نوصل ونعرف وش صار
توترت ودق قلبها بسرعة رفعت جوالها واتصلت بمنذر الي رد بسرعة :وصلتي الضاير؟
ودق برجفة :راكان طالب الدورية لمعاذ عند بيت عبداللطيف ..تكفى شوفهم
فز منذر من مكانه :صاير شي؟ ..معاذ مسوي شي
ودق :لا كلمته اني بالطريق وراح لبيت عبداللطيف ينتظرني هناك ..ماعرف اذا سوى شي او لا انا باقي بالطريق
منذر :ماعليك انا موجود ..الحين اشوف مشكلته
سكرت منه بتوتر ويدينها ترتجف :والله ماعاد اجيكم وعد بس لا يسوي لهم راكان شي ..تكفون
حزن رائد عليها فوق زعله على الي صار باهبا كملها راكان بخالها
وصلوا للبيت بسرعة قياسية
رائد ناظر ودق :خلك بالسيارة انا بشوف وش فيه ..لا تطلعين
هزت راسها بتوتر وهي عيونها عليه وهو مكلبش:طيببب بس روحح
طلع من السيارة وراح لم راكان الي يتناقش مع العسكري
ناظر بمعاذ الي مكلبشينه ومجلسينه على ركبه بالأرض :وش صاير
ناظره راكان :قليل المرجلة واقف قدام البيت بدون مايحترم حرمة أهلها
رائد :ماعليه ماقلت لك انا اتصلت فيه وقلت له ينتظرني عند الباب ..الغلط علي
رفع راكان حواجبه من ترقيعته :وهو غبي مايعرف الأصول؟؟ لو تقوله رح جهنم يروح ؟
رائد :خلاص اعذره الرجال له اهل بهالبيت ومعتبره بيت اهله ولا عمي عبداللطيف له كلام ثاني
راكان :يخسي يعتبره بيت اهله
رفع راسه معاذ وناظر فيه بحدة :والله انت مايكسر راسك الا منذر
راكان تنرفز :كل ### انت ومنذر
رائد :خلاص فكه مانت ناقص لجة ..اتركه تكفى -قرب منه وهمس-ودق بالسيارة ان مافكيته بتطلع وتفضحنا..مانت ناقص ابوك بعد يتدخل بالسالفة
زفر وناظر للعسكري :خلاص اتركه ينقلع
معاذ انقهر من قلبه على المذلة الي شافها ..فك العسكري كلبشاته وضرب تحية لراكان وركب الدوريات ومشى
تفل معاذ عند رجله ووقف وبحقد :صدقني ياراكان مارح تعدي بالساهل وقل معاذ ماقالها -ومشى لسيارته
طلعت ودق من السيارة بعد ماراحت الدورية ورائد فتح لها الشنطة بالريموت
طلعت شنطتها واغراضها وسحبتهم ناحية سيارة معاذ
اول ماعدت من عند راكان انتبه لعيونها الي مليانة دموع ونظرتها الحادة له
قربت منه :صدقني بخليك تجي تعتذر ..مابسوي اني مستضعفة عند ابوك لكن بجبرك تجيني تعتذر يا كلب
نرفزته سبتها ورفع يده بيمدها عليها لكن معاذ فتح لمبات السيارة بوجه راكان وضرب بوري وعلق عليه
التفت له ونزل يده :أيا الكلببب
وطنشته ودق ومشت للسيارة
حطت اغراضها بالشنطة وركبت بجمب معاذ
حرك السيارة وشطف من جمبهم عناد
التفت لها شافها شلون ترجف وواضح انها كانت تبكي :بنت وش فيك
ودق :دق على منذر .. قلت له كل شي قبل شوي
رفع جواله :برسله واتس ماعليك
سحبت نفس :اوكي
معاذ :ليه الصياح الحين ؟
ودق وهي ماهي قادرة تكتم :لأني تعبت من هذي الحياة ..تعبت من الاهل ذولي ..تعبت من نظراتهم لي وسبهم وقذفهم لأمي .. تعبت من كره راكان لكم ..مستعدة اتقبل كل شي الا ان احد يخوفني فيكم
مد يده ومسك يدها :ترانا مو بزران ..كبار نقدر نرد عليه ونخارج نفسنا ..انتي بس لاتاخذين دور الوالدة مو لايق
سحبت يدها ورجعت تبكي
تنهد وترك يدها ومسك الدركسون بيدينه الاثنين وركز على الطريق :مارح اقولك لا تبكين ..ابكي ..بس اوعديني تكون اخر مرة تسمحين لهم يأثرون فيك
هزت راسها وهي تبكي من قلبها وكلشي واجعها من جواتها
دق منذر على معاذ بهاللحظة ورد عليه :هلا
منذر بربكة :وش صاير ؟؟ وش سويت ؟
معا :لا ماعليك ..هذا الدلخ راكان شافني موقف قدام البيت انتظر ودق جاي قولي ليش تنتظر ومايحق لك وانقلع ومن هالكلام طنشته المهم وينادي الدوريات يبيني اتسفر الكلب ..المهم يجي ولد عمه رائد ويرقع السالفة لين فكني الحمار
منذر :انا اتفاهم معه الحمار ..وانا مستغرب ليه هاجد عني هالفترة
سمع شهقة ودق بين صياحها:شفيها ؟
معاذ:ارتاعت يوم شافتني مكلبش
منذر :لافيها شي ..ودق مايبكيها أي شي ..ارجعوا انا انتظركم الحين
معاذ :طيب ..سلام
سكر منه :والله ياراكان بياكل تبن
ودق وبحتها واضحة من صياحها:لا يسوي له شي انا بتفاهم معه
معاذ:أقول انطقي انتي وتهديدك النايم
التفتت له :انت سمعتني ؟
معاذ:لا بس واضح انه مثل وجهك ..امانة وش قلتي له
ودق:مارح اقولك ..بتطقطق علي
معاذ :لا والله صدق بقيمه
سكتت تفكر اخر شي قالت له:قلت له بخليك تجيني تعتذر غصب عنك ومارح استضعف عند ابوك ..بخليك انت بنفسك تجيني تعتذر
انهبل :اسألك بالله قلتي له كذا
هزت راسها :ايه
معاذ:الله ينكبك ..وش بتسوين عشان تخلينه يعتذر ؟
رفعت جوالها :شف وش بسوي
دقت عليه وشبكت جوالها بسلك الـ aux
رد وصوته بالسيارة كلها :نعم
ودق بثقة :تدري وش صار بأهبا وماقالت لك العنود عنه ؟
راكان ونفسه بخشمه :لا
ودق :اها ..مالها وجه واضح غسلت يديها منك
راكان :وش صار ؟
ودق :ابد حارشتني وقلت لأمها على مدة يدك عليها
تنرفز لأخر حد وصرخ من قلبه :وددددددددددددددددددددقققققققققققققق
ابتسمت باستهبال :عيونهاا
راكان :والله لاذبحك ياحمارة
ودق :هدي هدي ..ترا الحريم سكروا على السالفة مايبون ابوك يدري بس تخيل لو قلت له ؟ تخيل لو بس لمحت له
راكان عرف انها مسكته من يده الي توجعه :ورب البيت يا وديق ان فتحتي فمك بكلمة
ودق :اجل تعرف وش تسوي -وسكرت بوجهه
وانفجرت هي ومعاذ ضحك :الله ياخذك يالمجنونة ..بيموت بقهره الحين
ودق :احسن يستاهل حلال عليه
معا :اهم شي بردتي حرتك ؟
ودق :الحمدالله ..باقي اشوفه يعتذر
""""""بيت عبداللطيف"""""
رمى الجوال على الأرض بقهر
رائد:هد اعصابك ..وش قالت
خولة فهمت وبلعت ريقها من الخوف
راكان التفت لها :صحيح الي صار بين ودق والعنود ؟
هزت خولة راسها بخوف
رائد :وش صار ؟ تكلموا ؟؟
ناظر فيه راكان وصد :سالفة بيني وبين العنود سمعتها ودق وقالتها لأمك
رفع حواجبه :ودق ناقلة كلام بينك وبين زوجتك لأمي ؟؟ لا تخلوني ادق عليها تفهمني !
توترت خولة بينما راكان قرر يقوله لانه لو عرف من ودق بتقوم القيامة :السالفة اني ضربت العنود ..وودق انتبهت وقالت لأمك امس والحين تهددني انها تقول لأبوي
سكت رائد وهو يناظره بقهر وناظر بخولة :وش الي خلى ودق تقول لأمي ؟
خولة :عشان العنود هي الي حارشت عماتي وخلتهم يروحون لعمي ويقولون له على سالفة ودق وصديقتها
رائد :يعني ودق اخذت حقها الحين من العنود -وناظر براكان-وتبي تأخذ حقها منك بنفس السالفة ..اوكي اختي غلطت بحقها بس انت وش سوت لك حتى تمد يدك عليها ؟؟...قلنا عيشتكم نكد قلنا مغصوبين على هالعيشة بس ليش تمد يدك ؟ ترضى امد يدي على خولة بس لأني مابيها !!
مارد عليه راكان وتضايق زود
وقف رائد : اقولها الحين بوجهك انا مستعد أوقف مع ودق بكل شي تسويه لك .. لانها حتى وهي متضررة من العنود الا انها جالسة تساعدها بدون ماتحس بس اسمح لي
رفع راكان عيونه له بيشوف على ايش يسمح له
قرب رائد منه وسدد له لكمة قوية على وجهه طيحت راكان على جمبه وهو مو متوقعها ابد
شهقت خولة بخوف بينما رائد كمل :هذا اقل رياكشن ممكن اطفي فيه قهري من تعاملك مع اختي..نكست تايم مارح اقصر فيك
وطلع برا
طلعت خولة ورا رائد :رائد
سحب نفس والتفت لها :نعم
خولة :لا تسوق وانت معصب
رائد :واقعد مع اخوك بنفس المكان ؟
خولة :لا خذلك كريم ولا اوبر تكفى
اقفى عنها ومشى :ماعليك مني انتي..اطلعي غرفتك لايحط حرته فيك
هزت راسها وقربت سلمت عليه
سلم عليها ومشى وطلع من البيت وهو حاس بحرقة بقلبه
""""""""""
الصباح
خرج عمر من الاستراحة متوجه للضاير..يبي يقابل منذر حتى يشوف الشقة واذا ياخذها او لا
تلاقى معه عند بيته
طلع له منذر وهو لابس بدلته :صباح الخير
منذر :هلا صباح النور
عمر :اشوفك لابس البدلة؟..وراك محكمة
طوى البريهة الي كانت بيده وحطها فوق كتفه :ايه ..وراي شهادة بقضية البنك ..يلا مشينا الرجال ينتظرنا
عمر :وينه البيت ؟
اشر له على العمارة الي بجمب عمارتهم :ذي
عمر :اوف..بجمبكم مرة
منذر :هذا الموجود
حس بضيقة :مابيها قريب منكم
منذر :شدعوة ؟
عمر :باقي ماتأكدت منها
منذر :اخلي ودق تتاكد منها ؟
عمر بسرعة :لااا وين شدعوة ..لا طبعاً ولا تدري عنها ..اقولك ماتاكدت منها
منذر :اوكي براحتك
عمر :الا انت شفيك ..ريحتك دخان ؟ من مزعلك
منذر:ماني جاي الاستراحة هالفترة ..مابي وجهي يقابل وجه السفلة راكان
عمر:افا وش صاير ؟ امس كنتم مثل العسل
منذر :أي عسل ..الرجال ماسكت عن فراغ ..راح كلبش معاذ يوم وقف عند بيتهم يبي يأخذ ودق ..فجع قلب البنت وارتاح ..ورب البيت ياقهرني بحركته ..جاتنا امس ووجهها اصفر ودخلت تنام ..نفسيتها من اخوانها وعيالهم مثل الزفت وجاه السفلة كملها عليها
عمر :ودي اعرف وش الي حارق قلب راكان عليك ..وش الي مخليه مايرتاح الا ويقهرك ؟
منذر :اظنك تذكر أيام الكلية شلون كنت اعلى منه بكل شي ..وحتى شلون اخذت الترقية قبله بعد ماتوظفنا ..هالراكان مارح يرتاح الا اذا شاف نفسه على مني بشي
عمر :طيب تنازل لو مرة
منذر :مابيه يحس انه خذاها بسهولة ابيه يشيلني من راسه ويفكر شلون ينجح بنفسه ..فالنهاية حنا مانعلب ..حنا شايلين مسؤولة بلد يا عمر
عمر :أي والله صدقت
وقف منذر قدام الباب ودق الباب وطلع لهم صاحب العمارة :اقلطوا الله يحيكم
منذر :لا ياخوك مستعجلين ..نبي نشوف الشقة ونمشي
هز راسه صاحب العمارة :طيب ..امشوا معه -صوت لداخل البيت-طلع القهوة ياولد فوق
سكر الباب وخذاهم معه للشقة
دخلهم :هالشقة ما اخذ عليها كثير يعني 13 الف لكن دامك خوي منذر ومن طرفه فهي لك بعشرة
عمر :ماقصرت والله
الرجال :مثل ماتشوف اكبر شي الصالة المطبخ امريكي وفيه ثلاث غرف مجلس ومعيشة ونوم وحمامين ..حمام بغرفة النوم وحمام هنا بجمب المجلس ..ومثل ماتشوف مؤثثة لأن قبلكم كان فيها عريس وتوفت زوجته فترك اثاثها للمستأجرين الي بعده
عمر :الله يرحمها ويكتب اجرها ..كيف خزان الموية مشترك ؟
الرجال :لا مستقل ..خزان خاص فيك فوقك ..مثل ماتشوف انت العمارة دورين ارضي وأول والسطح فيها الخزانات
عمر :حلو نظامك ..لكن غريبة مخليها بـ13 الف
الرجال :ثلاث غرف اخذ عليها 17 ولا 18 ليش؟ انا ابي الجيرة الطيبة ولا الفلوس عندي الخير الحمدالله
عمر :الحمدالله ..الله يعطيك العافية ويكتب اجرك ..خلاص انا ابي اخذ الشقة ..وابي اكتب العقد الان ..من الاخر ابي استلم المفاتيح واجيب زوجتي الليلة
الرجال :على بركة الله ..تفضل معي قبل لا يطلع الولد بالقهوة
قرب منذر من عمر وربت على كتفه :منزلٍ مبارك ..انا ماشي اجل دامكم اتفقتوا
عمر :تسلم وماتقصر والله
"""""""""""
صحى من صوت فتحة الباب
فز يوم شاف ثلاث عمال داخلين
انتبه له العامل :مافي كوف ..هزا بيق بوس يقول جيب هق انتا تلفزيون اشان انتا شوف مباراا شوف سيرس شوف موفي شوف كل شي
دخلوا التفلزيون وجلسوا يركبونه قدامه وهو فعلياً جاهل لهالشي الي قدامه
جلس بجمبه العامل ومعه الريموت بعد ماركبوه
:بيق بوس في قول لي ماما انتا يعلم عربي يقرا يكتب يعلم انقلش يعني انتا معلوم كل شي ماشالله ..اشان كدا انا في يعلم انتا كيف يستخدم هزا رموت اشان انتا شوف ايي شي انتا يبا
ناظره عقيل :وش هذا طيب
العامل :شوف يا خبيبي ..هزا اسمو تلفزيون انتا يقدر شوف كل شي فيه يقدر يشوف الهرم يقدر يشوف الكئبة يقدر يشوف ناس يلئب كورة وهزا رموت انتا يختار اي شيبا يشوف
عقيل :خلاص دريت ..بس شلون كيف اقدر اشوف كل هالاشياء داخل هالشي
العامل ناظره بنظرة :انا كيف يئرف ؟؟ هزا نفرات هوا في سوي كزا بئدين في نفرات انده فلوس في يسوي واجد بئدين في نفرات يشتري اشان شوف ..عقيل لا صير دلخ
عقيل :اسكت انت الدلخ ..ورني شلون شغله اشوف
العامل :مجنون هذا ولد ..تئال شوف شلون انا شغل اشان بئدين مافي ينادي انا اشان شغله
عقيل :حسبي الله عليك ..شغله وانت ساكت ..اشوفك انا
جلس العامل "زكريا" يعلمه شلون يشغل التلفزيون وشلون يقلب القنوات وأسماء القنوات المعروفة وارقامها ..وسجله إياهم في ورقة
وتركه وطلع
وقعد عقيل يقلب بهالقنوات لين استقر على سبيستون الي ارتاح لها وجلس يتابعها بفضول
""""""""""
اهبا
عبداللطيف :بكرا نمشي للضاير
عبدالباري :وراه
عبداللطيف :كلمتني ام طارق تقولي طارق بيرجع الأسبوع الجاي وتبي تجهز له استقبال
عبدالباري :خل ترجع هي مع ولدها مؤيد ماتشوفنا مستانسين هنا ؟
عبداللطيف :ودق رجعت متعبها الجو ..ابي ارجع اشوفها واتطمن عليها
عبدالباري فاهم إحساس عبداللطيف عدل :خلاص مثل ماتشوف نمشي الصباح حتى نوصل بدري
عبداللطيف :شورك بهداية الله
عبدالباري : لا تقلق نفسك الحين ..اتصل بمنذر شف اخبارها
عبداللطيف :زين ذكرتني
فتح جواله بسرعة واتصل فيه ومنذر ماطول رد بسرعة
عبداللطيف :السلام عليكم
منذر :وعليكم السلام
عبداللطيف:شلونها ودق ..ماشفتها ؟
منذر :الا ماخذها معاذ امس
عبداللطيف :وشلونها طيب
منذر :ماهي بخير
طاح قلبه :وش فيها يا منذر
منذر :ودق ماهي بخير من تصرفات عيالك ..مادري وش حصل لها عندكم بأهبا لكن يوم رجعت راكان جا وكملها ..اختك يا عبداللطيف ببيت خوالها محفوظة ومحروسة كانك يا اخوها تبي تشوفها وتواصلها فعنواننا معروف ..اما تاخذها عندك ملطشة للرايح والجاي فهذا شي مستحيل اقبله ابد
عبداللطيف وهو فاهم نبرته بكلمة "اختك"و"اخوها" :ولا انا مستحيل اقبله ومحذر الكل من الكلمة لا تزعلها
ابتسم منذر :الظاهر كلمتك ماهي مسموعة ..اتمنى تتفهم ..اعذرني الحين
وسكر منه
نزل الجوال بقهر وقام وهو مايشوف الدرب لسيارته

""""""""
الضاير
التفت لودق :راضية الحين ؟
هزت راسها :الحمدالله
منذر :الحين سولفي لي وش صار وش قالولك ؟
ودق :مابي أتذكر الي صار ..تكفى لا تذكرني
منذر :ابي اعرف عشان اخذ حقك
ودق :باخذ حقي لو استقللت بنفسي بعيد عن كل الناس
رفع حواجبه :حتى منا ؟
هزت راسها :احميكم انا لما استقل بنفسي ..شفت شلون راكان جالس ياذيكم بسبيي
هز راسه :مو انتي السبب ..هالشي بيني وبن راكان من أيام الكلية صدقيني مالك دخل..يعني سواء ابتعدتي ولالا راكان بيظل على نفس حركاته
ودق :بتقنعني انه لو معاذ ماجا ياخذني راكان كان بيجي لهنا يحارشه ؟
تنهد :يا ودق هذا سبب عرضي ..انتهز الفرصة الي جاته فقط يعني لو شافه عند إشارة بيحارشه بعد
ودق :ماقتنعت..عالعموم هو بيجي يعتذر هاليومين ..صحوني لو كنت نايمة
رفع حواجبه :من ؟
ودق بثقة :راكان
ماصدقها :اها اوكي ..الله يحيه
دخل معتز :صحت كيس النوم
التفتت له بفرح :عزعززز اشتقت لك
جت بتقوم بس مد يدها ودف وجهها :لا تكلميني
شمقت :مالت عليك
معتز :والله لين تحطين بصمتي بجوالك مارح اسمع منك شي
منذر :شدخل بصمتك بجوالها
معتز :لانه اتفقنا اني احط بصمتها بجوالي ووفيت وحطيتها ويوم جيت احط بصمتي انحاشت
التفت لها منذر :انتي الغلطانة هنا
ودق :هو حذف بصمتي بعدين !! يعني الاتفاق صار باطل
معتز :الباطل وجهك
منذر :فعلاً الاتفاق صار باطل
معتز :بس هي عرفت الباسورد يعني ماتحتاج بصمة
سكت منذر يبي يشوف اخرتها
ودق انفعلت :يمديك تغيره
معتز:مابي عاجبني
ودق :بالعقل يعني بدخل اسوي فيه شي مثلاً
معتز:حتى انا ..مارح اسوي شي
ودق :طيب!!
رفع صوته :طيب!!
دخلت ام معاذ :قومولي معاذ يا عيال ..خل يقوم يصلي العشا والمغرب
منذر :هذا للحين يقيل العصر
معتز :ويسحبها للعشا ويقوم معصب بسبب الاحلام الخايسة الي يشوفها
وقفت ودق :انا بقوم اصحيه
سحبها معتز من قميصها :امشي هنا هاتي جوالك لا تصرفين
وقف منذر :خلاص انا بروح اقومه
بهاللحظة اندق الباب
قام معتز:من !!
من ورا الباب :انا راكان
استغرب والتفت لودق و امه الي بالصالة :راكان جا !!
""""""""
جالسة على السرير بارتباك ..ودها تطلع تساله عن كل شي ببالها ..بس خايفة منه
جلست تفكر بحياتها باليومين الي راحوا شلون تعذبت عذاب بحياتها مافكرت فيه
شلون من بعد مادخل غرفتها ذاك الرجال وصرخت
وصوتها مانقطع ودموعها ماتوقفت
لين صحت اليوم قدام واحد ثاني يقول انا زوجك
شلون الشخص الي المفروض اختاره بعناية وحرص يجيني فجأة ويفرض علي أوامره بدون ماعرفه او اعرف اسمه
وقفت ومشت للباب ودقته بهدوء
حست ان دقتها ماهي قوية رجعت دقت بقوة
سمعت صوته من بعيد :مافي احد اطلعي
فتحت الباب بهدوء وطلعت للحمام
وقفت قدام المرايا تبي تشوف شكلها
الكدمات الي بوجهها وشعرها المنتفش
سمعت صوته مرة ثانية :موجود بالحمام شامبو وادخلي وبجيب لك ملابس ..لين يرسل اخوك شنطتك
ماردت عليه وهو دخل يجيب لها من ملابسه
طلع لها تيشيرت ثقيل شوي وشورت شافه ممكن يجي بطولها وسحب منشفة نظيفة جابها من بيته قبل كم يوم
بالحمام
كانت تناظر بوجهها شلون تدمرت ملامحها بنظرها بالوان الضرب الي اخذته وشعرها الي تنتف
سمعت صوته قريب الباب :شوفي المنشة والملابس هنا ..انا طالع اجيب عشا ..بسكر الباب وارميه من فوق وان رجعت افتحيلي
وشوي وتسمع الباب يتسكر
حست براحة شوي كونه محترمها لحد الان وما اذاها
تروشت ولبست من الملابس الي حطها عند الباب
نشفت شعرها ورجعت الغرفة تنشف شعرها بصعوبة بسبب الم وحدة من الكدمات بذراعها
طلعت من الغرفة بتتفرج على الاستراحة
كانت عبارة عن مجلس كبير بجلسات ارضية فيه التيفي والبلايستشين وسماعات كبيرة ثم مطبخ تحضيري والغرفة الي هي فيها وحمام صغيرون
مشت للمجلس وشافت صورة كبيرة بالجدار لخمس رجال من بينهم زوجها الغريب ..كانوا بغرفة فيها دواليب كثير وهم واقفين بجمب بعض لابسين تيشيرتات سودة وبناطيل جيشية واسعة ويبتسمون للكاميرا
طلعت للحوش الي كانوا زارعينه وحاطين فيه جلسة أرضية وشبة خارجية
لفتها قفص بالركن فيه كلب اول مالمحها جلس ينبح كونها غريبة
بنفس الوقت اندق الباب
قربت من الباب وهي تدور المفاتيح بالأرض :مين
عمر :انا
لقتها طايحة بالطرف اخذتها وفتحت الباب بشويش
دخل وسكر الباب ناظرها بهدوء كانت مرتبكة ..مد لها الكيس وخلا البباسي بيده :خذي حطيه ..اقرب شي كان ماك ومافيني اروح الضاير اجيب من هناك
رفعت راسها :حنا برا الضاير ؟
هز راسه :قلتلك باستراحة اخوياي ..طبيعي نكون برا الضاير
مشى داخل ومشت وراه :لوسمحت
التفت لها :نعم
توترت تسأله عن اسمه بس تشجعت:وش اسمك
ابتسم :اسمي عمر وانتي ؟
همست :زين
دنق وقر منها :وش؟؟
توترت :اسمي زين
دخل داخل :اها ..اوكي يازين ..بعد العشا بكلمك على كم موضوع ..ثم بنمشي لشقتنا الي بالضاير ..تمام ؟
هزت راسها
التفت لها :تمام ؟
زين :تمام
جلس واشرلها تجلس قدامه
تنهدت وهي حاسة بتوتر والتوتر مو راضي يروح
حطت الكيس قدامها وجلست
فتح الكيس وطلع لها الي طلبه لها وطلع طلبه وجلس ياكل واشرلها تاكل
وهي موعاجبها الوضع :ممكن اروح اكل بالغرفة ؟
استغرب :خير؟ ليش؟
سحبت نفس :ماني متعودة كذا بدون مقدمات اقعد مع رجال غريب واتصرف انه عادي وهو مو عادي عندي ابد
عمر :بس انا زوجك ؟
زين :اوكي انت فجأة صرت زوجي !! لو سمحت اتركني اتقبل الوضع
هز راسه بالرفض :مافيه تبين تاكلين كلي هنا قدامي ماتبين تفضلي الغرفة
تنرفزت منه :انقلع انت واكلك
وقامت ومشت للغرفة
رمش بصدمة من نرفزتها والتفت لها وهي ماشية للغرفة لين رقعت الباب بقوة
طنش غصب عنه
وده يتعاطف معها بس لازم يثق فيها الأول
كمل اكله بهدوء
وتركها بجوعها بالغرفة
""""""""""
مخرج
"ضعيف لأجلها , وقوي لمن يمسها بسوء"
"""""
رابط صراحة
https://www.sarahah.com/messages/use...6-b377cf4ce4e5



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 13-01-2019, 09:08 PM
جوهرة الصمت جوهرة الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


شو حبيته البارت مع اني كنت طمعانه بارت طويييييل لكن الجايات اكثر باْذن الله
*ودق مسكينه كسرت خاطري خوانها صارو ارحم لها من خواتها الي بس يتصيدون عليها الزله ويكيدون لها والله يستر من المصيبه الي ناويين لها عليها
* راكان احس وراه شي بتعامله السيء مع العمود
* خوله وما ادراك ما خوله ... جالسه تخطط كيف تنفصل عنه وهي عاشقته وميته بهواه مسكينه انجرح قلبها بيوم ملكتها لكن ماراح ينفصلون. علاقتهم راح تستمر
* عقيل الى الان مافهمت علاقته فيهم هو من نفس العائله لكن ايش صلة القرابه معهم متحمسه له لكن خايفه من فعايله
حبيبتي ايش رايك تنزلي بارتين كل اسبوع .. السبت بعيد كثير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 18-01-2019, 07:35 PM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جوهرة الصمت مشاهدة المشاركة
شو حبيته البارت مع اني كنت طمعانه بارت طويييييل لكن الجايات اكثر باْذن الله
*ودق مسكينه كسرت خاطري خوانها صارو ارحم لها من خواتها الي بس يتصيدون عليها الزله ويكيدون لها والله يستر من المصيبه الي ناويين لها عليها
* راكان احس وراه شي بتعامله السيء مع العمود
* خوله وما ادراك ما خوله ... جالسه تخطط كيف تنفصل عنه وهي عاشقته وميته بهواه مسكينه انجرح قلبها بيوم ملكتها لكن ماراح ينفصلون. علاقتهم راح تستمر
* عقيل الى الان مافهمت علاقته فيهم هو من نفس العائله لكن ايش صلة القرابه معهم متحمسه له لكن خايفه من فعايله
حبيبتي ايش رايك تنزلي بارتين كل اسبوع .. السبت بعيد كثير
حبيبة قلبي الله يسعدك
اسعدني كثيراً ردك الي يثلج الصدر
-ودق باقي مادخلنا بلب قصتها وبداية الاحداث الحقيقية ..ترقبي
-راكان ضحية عادة متخلفة ..مشكلته انه مو قادر يتكيف مع العنود حتى وهو منجب منها أطفال
--ان شالله تستمر
-عقيل قصته مع الاحداث بتوضح ..تحتاج تركيز فقط
يومين بيصير ضغط علي مرة وهالشي بيأثر في رتم الرواية
لكن ان شالله من بعد بارت بكرا بطول بالبارتات حتى تكون تملي العين ان شالله وترضي الجميع
شاكرة لك


الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثالثة :وأني عن بحر هواكِ نازح

الوسوم
"وأني , الثالثة , روايتي , هواكِ , نازحٌ"
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثالثة : لمحت بين الشفايف لغز وأسرار أثر المصايب تسكن ثغرها/كاملة لاتغرك الضحكه؟ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1123 19-01-2019 06:45 AM
روايتي الثالثة : العشق الممنوع / كاملة لفانتا روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 857 13-09-2018 06:00 AM
روايتي الثانية : مراهقات جمعتنا ظروف مختلفة؛كاملة roroheart روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 413 17-07-2018 10:03 PM
روايتي الثالثة : جريمة الزفاف/كاملة nancy.1998 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 300 04-12-2017 08:56 PM
روايتي الثالثة : ومرت الأيام /كاملة متكحله بدماء جروحها روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 836 29-05-2016 09:28 PM

الساعة الآن +3: 11:04 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1