غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 24-02-2019, 01:45 AM
صورة عروسة البحر1 الرمزية
عروسة البحر1 عروسة البحر1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: الولادة من المجهول؟؟/بقلمي


جميل جداً البارت الله يعطيكِ العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 02-03-2019, 04:00 PM
صورة القَصورهہ الرمزية
القَصورهہ القَصورهہ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الولادة من المجهول؟؟/بقلمي



.. " السلام عليكم ورحمة الله وبركاته "..
مسٓائگم سعٓاده وذگرر تسٓتلذ به قُلوبكٓم، .. اليٓوم السبٓت موعٓدنا الأسبٓوعي .. الفٓصل لا يزال تحٓت الكتٓابه إن أسٓعفني الوقٓت وأتممتُه، فسيٓكون بين أيديٓكم هٓذه الليٓله وإلم أنتٓهي فموعدٓنا "
الأربعٓاء " بإذنٓ الله ..
- سٓبحآن الله وبحٓمده سٓبحان الله العظٓيم -


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 05-03-2019, 04:55 PM
بلبلة الحب 2000 بلبلة الحب 2000 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الولادة من المجهول؟؟/بقلمي


رااااااااااااائعة بتمنى تكمليها مبين بالرواية انك ما وضعتيها عبث وهاد اللي شدني كتير اسلوبك بشد وفكرتك صراحة شدتني مع أنها غرييييييبة وكفكرة بتخوف بتمنى لا تطولي علينا كل الحب والتقدير متابعتك للنهاية أن شا الله بالتوفيييييق وجزاك الله خيرا 💖💖💖💖💖

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 06-03-2019, 09:44 PM
شَجن العُذوب شَجن العُذوب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload243fabde84 رد: الولادة من المجهول؟؟/بقلمي



شلونكم آل غرام
بما أن الگاتبه تحضرر لإمتحان غداً، نقلت لكم تنويهه عنهااا بخصوص فصل اليووم




.. " السلام عليكم ورحمة الله وبركاته "..
اللهم صلي وسلم على نبينا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم .
الفصل مابين مكتمل وشٓبه مُگتمل، حقٓيقه تنقصه بعض الأحداث المهمه حتى يصل إلى الوقفه التي أريدها، فوق أني غيرر راضيه عن طوله الذي لا يتجاوز ٥ صفحات مع الأسف ، والسبب الرئيسي في ذلك هيّاا عثره كبيره تقف أمامي وهيا بطئي الشديد في كتابه كُل فصلل ..
والآن أضع القرار لكم، ..
في تأجيله ليوم السبت .. أو تنزيل هذه الجزئيه اليسيره رغم عدم رضاي عن قُصرهاا ، كتحليه خفيفه لوعدي لكم اليوم حتى أتبعها بتتمه الفصل ..






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 06-03-2019, 11:27 PM
صورة في ليالي الغسق الرمزية
في ليالي الغسق في ليالي الغسق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الولادة من المجهول؟؟/بقلمي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الله يوفقك في إمتحانكگ عادي حبيبتي ننطرر لسبت مو مشكله لا تضغطين على نفسك يومين ثلاثه ما تفرق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 09-03-2019, 05:21 PM
صورة القَصورهہ الرمزية
القَصورهہ القَصورهہ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload004d4df318 رد: الولادة من المجهول؟؟/بقلمي





-:× المٓــدخَل الخٓامسٓ " السٓقطٓه " ×:-
-
و يقـرأُ الناسُ أحرُفَنا فتعجبُهم
و يحسـبُونَ بـأن الحُـزن إبــداعُ
سيشهدُ الحرفُ أن الحبرَ أدمُعنا
لو يعلـمُون وأن السـطرَ أوجــاعُ
البَوح فيض مِن الآلامِ لو حُبِست
تهشّمت من أزيـزِ الصدرِ أضـلاعُ



# فقِيد قلبٓ .


`
`
2001 / ميلادي -

_ إبتسم تحت ضِيق يُگابده ونظره من الإنزعاج يحاول مُواراتها عن الواقِف أمامه : Por unë nuk shoh atë aq keq << لاكگني لا أراها بهذا السُوء >>
_ يقفز من فوق الگُمدينه، ليصفعه بصراحتِه المعتاده : Ermany ju lutemi të nivelit më pak se normale .. shte shkruar Hao kjo nuk është aspak niveli juaj I zakonshëm në vizatim << إرحمني أرجُوك مُستواها أقل من العادي .. إنها كخربشات هاوٍ، هذا نهائياً ليس مستواك المعتاد في الرسِم >>
_ يعود بنظره هادئه على كراسِه البسيط ، يتأمله لثوان ثم يرفع عينه ليهمس بجمود : Unë jam I kënaqur me mua gjithsesi << أنا راضي بها على أيّت حال >> إيديان بنزعاج : Ju keni një problem në sytë tuaj, unë jam I sigurt për këtë « لديك مشكله في عينيك أنا متأكد من ذلك »
لم يُعلق .. أشاح بنظره نحوو النافذه ببرود، فقتضبت تعابيرر وجهه الآخرر ليطلق زفره طويله مُتمتماً بغيض : Shkrirë, çfarë ndodhi me pllakën e parë? Pra, ndryshoni atë me scribbles e fëmijëve << سُحقاً، مالذي حدث للوحه الأولى؟؟ حتى تبدلها بخربشات أطفال، .. >>
_ يصمُت لثوان حتى يُجيبه بِهمس مُثقل : " لقد أتلِفت " إيديان وعيناه تضيق بحِيره : أتلفت .. ومن أتلفها؟؟
_ نظرر إليه ببتسامه مُرتجفه : أنـ ـااا
إيديان بتفاجئ : " غيرر معقول "
_ إبتلع مراره تلك العبره التي بدأت تجتمع في حلقه لينزل برأسه على كُراسه هامساً بصوت مُختنق : « لقـ ـد أغضبتُـ ـه، أردتُ أن أرسُـ ـم شيئاً يُلامس شغـ ـاف روحِـ ـه، .. لكننـ ـي وبگكل إحترافيـ ـه فشِلت .. أنا دائماً ما أجيد إستفزازه، دائماً ما أستثِيرره، أعترف أني أخ سيئ، سيئ، لدرجه أگره نفسـ ـي بهـ ـا »
_ يدخِل يديه في جيوب سُترته السوداء ليردف مُميلاً فمه بنزعاج : « يالا سُخف .. أمازلت تُكابد لإرضاء ذلك المغرور .. تتلف تلك اللوحه لأنها فقط لم تعجبُه، إلى أي مدى وصل بك الغباء حتى تهتم لرأي أمثاله »
_ جلس على الگرسِي المقابل له مكملاً بضَجرر : سُحقاً .. فوق تنمُره الدائم عليك، وتصرفاتِه التي لا تنم إلا على حقارتِه، .. لا تزال تركُض .. كالأحمق خلفه، .. ماهذا الإحساس الميّت المُتعشعش في صدرك، أقسم لو كنت مكانك .. لأوقفته عند حده، ولما تسترت على أفعاله أو ضربه أو حتى سُخريته وستهزائه بي .. وكأنني مهزله يتسلى بهااا، .. سأريه گم أنا أحقرر منه أيضاً .. لأنتقم لنفسِي وأخرس أفواه شاگِلتِه .. »
_ نظرر إليه : أود أن أعرف فقط لما لا تُخبرر والدتك عن ما يفعله بك من وراء ظهرهااا .. مُتأكِد أنها ستقوم بشرشحتِه، فلا يوجد شخص يگسِرر شوكگه غروره سِواها، ..
_ إبتسم في خِضم الإختناق الذي يشعُرر به، .. " ولا أحد يسّرق همسَه لمشاعِره فيفهمها " ..
رفع رأسه إلى الأعلى قليلاً ونظره طويله يتبادلها مع الجالس مقابله يختمها " بلفضه " : لكنِي أضعف مِن أن أوجع نفسي به ..
إيديان بإنگار : ما الذي تقصِده؟؟
_ يهرب بنظره بعيداً، .. عيناه تفضح صخب مشاعِرر تضج بلذعه مؤلمه بين جنبات روحه ، .. همس وشريط من الأحداث يتوارى بلقطات سريعه أمامه : ما أقصِده، .. أراهِن أنك لن تفهمه نهائياً، ..
رفع عينه نحو السقف ليُكمل وصوتُه يضِيق بكُگربه : أقسِم أن الشخص الذي من المفترض أن يجتمع حوله الجمييييع ليس أنا، يعود بنظره نحوه / أتعرف ... لقد أخذت مكاني ومكانه، حتى أصبح هوو الجانب المُهمل .. بينما إستوليت بأنانيه على إهتمام والدتي كُله، ..
_ إيديان وحاجباه ينعقدان بعدم فهم " للمُعدله " التي بدأ يسترسِل هذا الجالس أمامه بقولها، .. يُكمل كأنما يخرج ما كان يحتبس في صدره منذ سِنين، ببتسامه باهِته يواري بها إختناق عينيه بدمع : لم أعي حقيقه ما يجري من حولي إلا متأخراً، .. عرفت الآن سِر نظرته الغاضبه عند رؤيتي .. بل كميه الكُره التي تصرخ في كلماتِه عند أبسط حديث يقع بيننا، .. حتى مقدار العجز الذي يُگبلني من محاوله التقرب منه و سد براثيم تلك الفجوه التي تتسع جارفهً كلانا في منعطف بعيداً عن الآخرر .. سبب هذا الشتات الذي نتجرع علقمه بمراره، .. إرتجف صوته بنبره باگيه هامساً بختناق : بسببها بسبب " أمي " .. حرمنا من كوننا إخوه ، سُلب منّا أبسط شيء وهو أن نحياء، مُترابطين كأي عائله في الوجُود ..
_ إيديان بتفاجئ ُميلاً شفتيه ببتسامه جانبيه : مالذي تقوله؟؟ أرجح أنك لم تنم ليلتك البارحه جيداً، .. عاد بظهره على الكرسي مُردفاً بإعجاب / أيها الجاهِل .. لديك أم عظيمه، كيف لشخص كروحها أن يكون السبب في هذا الهُراء الذي تتفوه به ...
_ نظرر إليه : صدقني .. بمجرد أن تفتح عينيك ملياً وتنظرر بعقلك لا بقلبك .. سترى عند إذٍ بوضوح أن " بيدرو" هوو من يقطع كُل الطرق التي تشُقها لإصلااااح العلاقه معه، .. أتعرف لماذا؟؟، لأنه بطبعه شخصيه حقُوده، .. لا يمكن أن يبدأ مع غيره صفحه جديده، إنسان سوداوي، أناني .. أقسم لك أن أمثاله عليك أن تقطع الرجاء بهم، .. فهم كالمرضى " بعِله " لا يُبرأ شِفاؤها . .

،
فتح عيناه بثُقُل .. وعقله لا يزال عالقاً في خِضم تلك الذگرى المُشوشه، سُرعان ما تراجع بنزعاج لإغلاقهاا، وضوء ساطع شل بصره للحضه الأولى ، دقائق طويله تمرر، حتى فتح عينيه بمقدار ضئيل، وشخص يشعرر به يقف على رأسِه .. لم يستطع تميز شيئ مِنه سوا الإزرقاق الذي يتلبسُه، أرخى الكمام لينزله بنزعاج عن وجهه، مُلتفتاً على الداخِل من الباب : حضرر الطبيب المُشرف؟؟
_ تتوجهه بصُوره سريعه نحوو جهاز تخطيط القلب هازاً رأسها بالإيجاب : Yas
_ عاد بنظره على المُستلقي على الفراش .. إقترب ليضع يده على جبينه هامساً له : لا تعاود إغلاق عينيك ... لقد نمت طويلاً بما فيه الگكفاية، رفع رأسه إلى الأعلى على صوت إنفتاح الباب، .. دخل ببتسامته الحانيه وهو يُخرج يديه من جيوب معطفه الأبيض : مالذي يحدث؟؟
إعتدل في إستقامته، مُردفاً ببتسامه مماثله : تعال أنظُر .. بعد سنه وتسعه أشهرر .. تصدُق ضُنونك أخيراً .. ويستيقض هذا الطفل!؟
_ إتسعت إبتسامته أگثرر، وقف عن يسار السريرر ليردف وعيناه تعلقان بتلك العينين الذابله : لااا عجب في ذلكك .. لقد لا حضت قبل إسبوعين تحرُك أصابع كفه على مدار عده مرات مُتفاوته، .. نظرر إلى الممرض الواقف مقابله / مع ذاك أتت إفاقتُه متأخره .. عن المُده التي توقعت أن يستيقض بهااا ، ..
الممرض ببساطه روحِه : لا أرى أنها مُشكله مادام أنه إستيقض في النهايه، .. خِلت أن غيبوبتُه ستدوم لفتره أطول . .
آراي عائداً بنظره نحوه : فعلاً .. ثم بنظرر إلى وضعه السابق والراهن الآن .. كنت أظن أنه ميّت لا محاله، .. لكن سبحان الله .. هذه هيّا المشيئه الإلهية، .. إذ بنا نجزم بحدوث شيئ .. ويفاجئنـ ـا الله بعد زمن بشيء أعظم ،
الممرض : لحضه، إلم تخوني الذاگره .. فهو صاحب الخمسه والعشرون گُسرر .. صحِيح؟؟
آراي ببتسامه يائسه : أجل .. " السُوبر مان " .. الساقط من فوق الدرج، لا أدري كيف لمن في وضعه أن يتعرض لمثل هذا الحادث . .
_ يبتعد عن السرير ليردف مُتوجهاً نحو الباب / على كُل قوموا بإجراء التحاليل اللازمه لتأكُد من إستقرار وضعه الصحيّ .. أريد أن تصلني النتائج غداً على مكتبي . .
: " حاضِرر "









12:00 ظُهراً

_ تتحرك بثقُل .. وألف زفره تطلقها " بتعب وإرهاق يُقيدانها " مع كُل خطوه وأخررى ... وقفت جانباً على باب البلكونه الزجاجي .. ضاقت عينيّها الذابله وهيّا تنظُرر إلى الجالس بزاويه تحت الشمس، وظهره لا ينفكگ عن الجدار .. تقدمت بتعب ولمحه إنزعاج على وجهها، .. " فأي بأس هذا الذي يغرق نفسه به، ملقياً تحذيراتهاااا مهب الريـ ـح " .. بصوت خرج مُختنقاً : بـ.. بيدرو؟؟
.
_ يفيق من معمعهٓ شُروده، ليرفع رأسه بهدوء .. وعينه تستقرر بعيّنهااا، بقدره ضعيفه على الوقوف .. أرخت عضلات جسدها، تجلس بهوان أمامه هامسه ويدها تستقرر بقرصه خفيفه على أذنه : أيها العنيد .. هذه المره الخامسه التي أجدك بهذا الأسبوع تعتكف الجلوس هنااا .. أتريد أن تصاب بضربه شمس؟؟
يُرخي شفتيه ببتسامه ساخِره معلياً حاجبه برد يحقِرر نفسه به قبل أن تحتقره هيّاا : أأهذا، إهتمام منك .. أم خوف على المال الذي ستصرفُونه عليّ ساعه مرضِي؟؟
_ تتسلل الحروف من بين شفتيها بصعوبه، .. وهيا تجمع شمل قواها الخائره لتقف بثقل : الإثنـ.. الإثنين معاً
إتسعت حدقه عينيه بتفاجئ .. سرعان ما شتت ناظريه بشيئ من الضِيق فبتسمت بتعب وهيا تضع يدها على بطنها البارز : كالعاده .. لا أدري متى ستتركُنا من سوء ضُنونك . .
وعينه تتيه في نقطه معينه، همس شاداً من قبضه يده بقووه : لم يجبركم أحد على تحمل عبئ فوق طاقتكم ..
ماسا بهدوء : إن كنت تنظرر لنفسك على أنك " عبئ " فأنـ ـا لا أراك سوى إبن لي .. فتوقف عن شحن عقلك بهذه الأفگار السلبيه، .. إنك تُردي بروحك في مستنقع ضحل .. غداً لن تكون قادر على إخراج رأسك منه، لذا دع عنك سوداويه العيش هذه، لا تزاال صغيراً على حمل الهموم
_ يشُد وتيره جأشه هوو الآخرر ليقف على مرى مِنها وصوتُه يصخب بسخريه لا تنقطع لحالِه : مع الأسف .. أتت نصيحتك هذه مُتأخره .. قد غرقت به ونتهى الأمرر ..
نظرر إليها بشحُوب قلبه الذي يطغى على ملامحه، " ببتسامه باهِته ". : بنهايه مهما حاولتم تزيف الحقيقه في نظري .. أنا أعرف أن وجودي هنااا ماهو إلا محض شفقه، .. مشرد .. بائس .. بلا بيت .. بلا عائله، لا ألومكم على تمثيل دور الإنسانيه أمامِي ، فأنا أعلم كم أصبحت مُثيير لشفقه، حتى يصل بكم الحال لتلتقطونني من الشارع وتؤونني في ظِل رعايتكم .. أدخل يديه في جيوب بنطاله المهترئ ليكمِل ساخِراً وعينه تهيم في معمعات مجهُوله : مع الأسف .. كانت تناظِل ببساله لرميي خلف قُضبان السُجون لكن النتيجه جائت مغايره لما أرادته ... يالا التعاسه،
تعقد حاجبيها بضِيق لتردف .. " وأواه من قلبك العاجز كيف لا يجد لنسيان طريقاً " .. : قُلت لك جُوريه لم تكن لتفعل ذلك .. كانت لحضه غاضبه تسيرها مشاعرها، دون إدراك .. فما فعلته وقتها كان مُنتهى الوحشيه، ... لذا تتوقع منها نهائياً أن تكون رده فعلها طبيعيه، فأنت كدت أن تُهدر حياه أخيك ، ولماذا؟ .. لأسباب واهنه وبذنب تحمله خطئه وليس له أي يد به ..
بيدرو وعيناه تضِيق ببرود : لا أريد التحدث فيما هوو عقِيم .. لا كنك لا تعرفين من مُحتوى الگتاب إلا عنوانه .. تجاوزها بوقع خُطى هادئه ليدخل مُردفاً ، يُنهي الحديث بطريقته / سأنام .. لا تنتظروني على الغداء
_ رمى عليّها هذه الكلمات ثم أغلق باب البلكونه الزجاجي قبل أن يسمح لها بالإعتراض ..؟؟



-

8:33 PM

_ أخرج زفره مُتعبه، .. ونظرر إليه ليهمس : شُگـ ـ ـراً
إبتسم ليعاود الجلوس من جديد في مكانه مُردفاً : لا بأس على الرحب وسعه.. أنا أعرف أن هذه الفتره ستمُر عليك شاقه بعض الشيئ لذا نرتجِي أن تكون صبور على نفسك ، فحالياً عضلات جسدك تعيش مده زمنيه من التصلب .. تحتاج فقط إلى بعض التمارين اليوميه لتعود إلى مُرونتها الطبيعيه، ..
_ نزل بنظره إلى السجل الأخضر بين يديه مُتماً / فالسنه وتسعه أشهرر الفائته .. فتره طويله كگافيه لجعلها تُصبح في حال تيبُس ، ..
لم يُعلق .. ظل الهدوء سائد بينهما لثوان وعيناه الذابله تجول في أرجاء المگان بصمت ، حتى رفع الطبيب رأسه على صوت همسِه الحائِرر : أيّن أنا ؟؟ .. هـ ـذه ليست غرفتــيي؟؟
إسحاق ببتسامه ونظره ينتقل من زاويه لإخرى : هذا رائع .. من المبهر أن ذاكرتك البصريه بدت تميّز الفروق المكانيّه، .. فعلاً هذه ليست غرفتك .. جميع الجُدران هنا تملك لون الطلاء الأبيض نفسه، بالإظافه إلى لون الستائر الزرقاء بينما غرفتك مغايره لها بتأگييد .. يعود بعينه نحوه وهو يهُز معطفه الأبيض مُشيراً إليه / بنظرر إلى ما أرتديه الآن .. برأيك ماذا؟ تتوقع أن تكون آليه عملي؟؟
_ تضِيق عيناه طويلاً، بتفگير هائم مُشتت، يشعرر أن هيئه مايرتديه مألوفه له، لكن مهما حاول الضغط على عُصيبات دماغه ليتذگرر ماهيّا، لا يجد سوى الفراغ أمامه، .. أدخل أصابعه في خصلات شعره ليشُده من منابته بقووه هامساً بوهن : لـ..لا أعرف
إسحاق : نهائياً .. ألا تستطيع حتى التخمين .. إذاً هل أبدو لك ، مهندس مثلاً .. معلم .. أو طبيب .. ماذا تتوقع على الأرجح "..
_ يعقد حاجبيه الخفيفين بتأمل عمِيق .. " لثوانٍ فقط " .. ثم يفتح فمه ليلفض بشيء من الشگ : مُـ.. معلـ ـم ؟؟
إسحاق يهُز رأسه : معلم؟؟ .. تخمين ممتاز .. لكن لنتوقف عند هذه النقطه قليلاً .. برأيك هل نحن الآن في حِصه دراسيه .. أمعن النظر إلى المگان .. هل ترى أمامك صفوف من الطاولات والكراسِي ..؟؟
أشار بقلمه الأزرق نحو الجِدار : أين البُورد؟ المعلق على الحائط ؟؟ يعود بنظره نحوه : بصفتي معلم .. كيف أستطيع الشرح من دونه... إبتسم وهو يرفع حاجبه إلى الأعلى / والأهم أيُوجد طالبٓ مُجتهد يحضُرر إلى المدرسه وهو يجلس على سرير؟؟
نظرر إليه، ثم بضع ثوانٍ يستهلكها بنظرر إلى نفسه "حرك رأسه بنفِي" إسحاق : إذاً أنا لستُ معلم
رفع عينه ببطء ليهمس : طبيب؟؟
إسحاق بنظره دقِيقه : مُتأكِد .. وماذا لو قُلت أن تخمينك خاطئ .. وإنما .. أنا مُهندس؟؟
_ يعُود بظهره على الجِدار ليردف ببحه مُتعبه : المهندس؟؟ يقف على البنايات .. لا يجلس كما تجلس الآن على كُرسي .. لآداء عملِه
إسحاق بضحكه : أووه حقاً .. لكن المهندسون لا يصعدون إلى تلك الأماكن العاليه ، بل يقومُون على عمل تصاميم للمباني والإشراف على تنفيذها، .. بينما الواقفون على البنايات كما تقول .. هم فئه أخرى تعمل على مهمه الإنشاء ..
: إذاً إجابتي صحِيحه .. أنت " طبيب ".. نزل بنظره إلى سِلك المُغذيه الموصل بيده ، ثم رفع عينه ببطء إلى الأعلى ليهمس مابين حِيره وتساؤل : أنـ ـا بالمشفى .. مالذي حدث وأوصلني إلى هذا المكان؟؟
إسحاق : بنظرر إلى هذه الأوراق .. نعرف أنك تعرضت إلى حادثه سقوط كانت ستؤدي بحياتك بنسبه ٩٥ ٪ لكن المفاجئه أنك نجوت من هذه الواقعه وغرقت في ' نومه ' طويله، إنتهت بحمد الله بإفاقتك البارحه بعد سنه وتسعه أشهرر من العيش في غيبُوبه ..
_ بهمس مُنصدم : حـ ـادثه سسقُـ ـ ـوط .. سرعان ما وضع كفيه على رأسه ليغمض عينيه بقووه وعشرات الأصوات بدأت تتداخل بصوره مفاجئه في ذهنه ..
: لا تتقدمي إلى الأمام خطوه .. أقسم لك أني سأدفع به إلى الأسفل لو إقتربتي من جديد .
: أنظرر إليّ إني أتراجع .. فقط إسحب الكرسي ودعه جانباً ، وأنا أعدك أني سأنفذ لك كُل ما ترغب به .
: كُل ما أرغب به .. لا أرغب سوى بشيئ واحد .. أنتي تعرفينه جيداً؟
: ماذا تُريد .. دراجه؟ .. تُريد أن تذهب إلى المدرسه كالويس وآندرو، أقسم أني سؤدعك ما تريد .. لكن تراجع بالكرسي إلى الوراء .. ونزل؟
: الآن؟ .. يالا كرمك الذي تغرقينني به، .. لكن مع خالص الأسف جئتي مُتأخراً .. مات قلب إبنك الراغب بهذه التُراهات .. ضاق صوته هامســـاً .." لقد دفنتُه منذ زمن "..
،
: مالذي تُريده إذاً .. أنت لا تفتعل مثل هذه التصرفات إلا وخلفك هدف؟؟
: طلبي تعرفينه دون أن أذكره .. فلا تتظاهري بالجهل .
: لا تقُل تعرفينه .. فأنا لا أقرأ مافي قلبك ، لكن لو تطلب لبن الطائر أحضرتُه لك .. فقط دع أخاك جانباً وكل ما تلفض به أعدك أنه سيتنفذ حرفيّاً .
يصخب بضحكه ساخِره ليردف ببتسامه : هذا هوو قلب الأم .. أريد أن أرزق حقيقهً بوالده معطائه مثلك تحب أبنائها بهذا القدر .. أنتي فعلاً مثال لتفانِي وتضحيه .
: لا أأنت لست بكامل قواك العقليه؟؟ ما الجُنون الذي تهذي به .
: هذا ليس جنوناً .. بل المرحله التي تليه مُباشره؟؟
: بـ.. بيدرو؟؟
نظرر إليها : إتصلي به .. إتصلي بوالدي أريد محادثته .. وسأظمن لك بعدها سلامه طفلك المدلل "
تعُض شفتيها بقوه لتردف : ألم ننتهي من هذا الموضوع .
: ولن ننتهي منه أبداً .. حتى تصليني به .
: لماذا؟؟ .. هو لا يسأل عنك لا يدري إن كنت حيّ أو ميت .. فلما كُل هذا الإهتمام الغبي لأمره ..
: لست مضطرر للإجابه .. إتصلي به ولا تحاولي إضاعه الوقت .
: أتصل به؟؟ .. أنا لا أعرف مكانه .. تريد أن أعرف رقم هاتفه .
يدفع بعجلات الكرسي إلى الأمام محذراً : يبدو أنك تريدين إحتضان جُثه إبنك قريباً ..
: لااا ااا بيدرو توقف؟
: إذاً إتصلي به .. أريد أن أسمع صوته الآن .
تختنق عينيّها الهزيله بدمع، تخونها القوى لتنزل على الأرض بضعف هامسه بوهن : أقسم لك أني لا أعرف أي شيء عنه .. يرتجف صوتها بنبره باگيه لتلفض برجاء / إسئلني طلب أي شيء عداه .. أي شيء وأنا حاضره لتنفيذه، فقط ...
_ يعقد حاجبيه أكثرر وحبيبات العرق تبرز على جبينه .. بينما ذاك الصوت الأنثوي يضيق مُختفياً من رأسه تدريجياً ، . .
ترك السجِل جانباً، وقف سريعاً وعيناه في شاشه جهاز تخطيط القلب كيف بدأت تتعالى مؤشرات النبضات به بصوره قياسيه ..
_ نظرر إليّه بصدمه .....









أأتعَبَك الطّريق الطّويل ... نَحوِي؟؟
فما بال المَسَافة بَيننا تَمدّدت .
أأبطأت سَيرك ولعطشِك ... تَروِي؟؟
أم تَبَاطَأت عامِداً وخُطَاكگ تَردّدت .












______________


_ يقف أمام باب غرفتها بضِيق وكميه من التردد والقلق يفرغهااا في خلخلت أصابعه بين شعرات رأسه البيضاء .. وقذف ألآف الزفرات المُتكدره .. نظرر إليه الشاب الواقِف بجانبه ليمِيل شفتيه ببتسامه ساخِره : ستغرب الشمس .. وأنت لا زلت مُتسمر في مكانك .
جوزيف بقلق : لا أدري كيف أفاتحها بالموضوع .. الأمر أشبه بگارثه ستصيبها بالإنهيار .
أزاح ظهره عن الجِدار ببرود، معتدلاً بستقامته : المستشفيات كثيره ستمرض يومين وتتعافى .. لا داعِي لتضخيم القضيه .. خُذ الأمر ببساطه جوزيف بيأس مُشيراً بيده : أغرب عن وجهي وعد إلى ورشتك .. أنا الأحمق الذي جلبتك معي .. وأنت لست بكفؤ .
ديبد ناظراً إلى ساعتِه : لم يتبقى على المغيب شيء .. فعلاً عليّ أن أذهب لإغلاق الورشه، .. رفع عينه لعمه / بالمناسبه يا أبي لما لا تأتي للعشاء بشقتي اللّيله .. مره فتره طويله لم نجلس معاً على سُفره واحِده .
جوزيف بنظره حاده : الآن وقت الحديث عن الطعام؟؟
يولي ظهره بهدوء مُتوجهاً نحو الباب ببتسامه واسِعه : لا بطبع .. إعتبرني لم أقُل شيئاً
حتى إختفى عن ناظريه، أطلق زفره عميقه وعاد بنظره إلى الباب .. ظل واقف لبضع ثوان .. حتى گسرر تردُده وطرق كم طرقه هادئه ، ثم جر لصدره نفس طويل و ... دخل : جُوريه؟؟
.
رفعت رأسها وعيناها تعلقان بعينيه الرماديه، .. إبتسمت بشحوب وهيّا تُغلق الكُتيب بين يديها : أهلاً عمي ..
جوزيف يجلس على السرير بجانبها " بنظره قلقه " : وجهك ذابل؟؟ هل أنتي مريضه .
جُوريه : فقط إرهاق خفيف .. لا تشغل بالك، نظرت إلى باب الغرفه المفتوح ثم عادت بنظرها نحوه / كأني سمعت صوت ديبد؟؟
جُوزيف : نعم كان بصحبتي قبل قليل .. وغادر ليغلق الورشه .
جُوريه ببتسامه : وأنت .. يبدو أنك تحمل لي أنباء سيئه .
جُوزيف بألم لحالها : صدقيني ليست سيئه .. إن نظرنا لها بمنظور إيجابي جوريه : مالذي حدث؟؟
جوزيف : تعرفيني لا أحب المقدمات .. سأدخل في الموضوع مباشره، صمت قليلاً ... وجُوريه تنظر إليه بتوجُس من نبره صوتِه المقلقه ، أخذ نفس ثم أردف وعيّناه تضيقان / .. " الغائب عاد يا جوريه "..
_ شعرت برجفه تهُز أوصال روحها ، وحضور كلماتِه هذه نزلت كالذي شطرها إلى نصفين .. وقفت بجسد مُتهالك وعيّناه قد جحضت بصدمه ، تدريجياً بدأت الرؤيه تضبب أمامها ، لتهمس بصوت ضعيف والحروف تتسلل من بين شفتيها بصعوبه : عـ ـ..ععــــــــــــــــــــــــــــ ـاد؟؟



يتبع..


**،**،**، ***، ****، **. *****، ** *، ***، **

هُنااا نٓغلِق هٓذا الٓمدخٓل ..
أستَغفِرالله بقدِر غَفلتِي .. وَنسياني .. وَتكاسُلي عنْ ذِكره .. ربي إغفِر لي وَأرحَمني فَما بعدُ رحمتِكَ وَغُفرانكَ مّطٰلبٓ ..
ملاحظة سريعه بخصوص موعد تنزيل الفصول .. خلال هذا الشهر وشهرر شعبان بإذن الله .. سيكون التنزيل بعد كُل أسبوعين بنفس يوم السبت ، لذلك أتمنى أن تجرو لصدوركم نفس عمِيق وتكرموني بصبركم هذه الفتره .. لأنني ولأكون صريحه، لا أستطيع أن أوفق بين دراستي وبين الكتابه لكم ، لذا سنمشي على هذه الوتيره كمده زمنيه مؤقته، ثم سيعود التنزيل إسبوعياً بمشيئه الله ، ..
خٓتاماً أتمنىٓ أن يرتقي الفصل لذائقتكمٓ، وأن يظهرر بحُله تليقٓ بانتظاركمٓ ما تحرمونيٓ من دعواتكمٓ ولا جٓمال حضُوركمٓ .." قرآءة ممٓتعه لقلوبكمٓ الراقيهٓ "..
.. " سبحٓان الله وبحمٓده / سبٓحانٓ الله العظٓيم "..





-









تعديل القَصورهہ; بتاريخ 09-03-2019 الساعة 05:26 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 09-03-2019, 05:32 PM
صورة القَصورهہ الرمزية
القَصورهہ القَصورهہ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الولادة من المجهول؟؟/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بلبلة الحب 2000 مشاهدة المشاركة
رااااااااااااائعة بتمنى تكمليها مبين بالرواية انك ما وضعتيها عبث وهاد اللي شدني كتير اسلوبك بشد وفكرتك صراحة شدتني مع أنها غرييييييبة وكفكرة بتخوف بتمنى لا تطولي علينا كل الحب والتقدير متابعتك للنهاية أن شا الله بالتوفيييييق وجزاك الله خيرا 💖💖💖💖💖
يا أهلاً .. سعاده غامره تحضرني لإعجابك بروايه ، بخصوص الفكره لا أعلم أين الخوف بهآ ، لأقتلعه وأبدله بشيء أگثرر سلاماً ، عزيزتي بإذن الله أنها على إگتمال ومتابعتك شيء يبهجني حقيقه ، ما أنحررم من تواجدك لا خلا ولا عدم منك يا رب 💜

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 09-03-2019, 05:36 PM
صورة القَصورهہ الرمزية
القَصورهہ القَصورهہ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الولادة من المجهول؟؟/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عروسة البحر1 مشاهدة المشاركة
جميل جداً البارت الله يعطيكِ العافية
يعافيك إلآهي .. أشكرر حضورك الذي يسعدني بعد كُل بارت أضعُه، ما أنحررم من تعليقاتك الرائعه كروحك ❤️

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 10-03-2019, 01:35 AM
بلبلة الحب 2000 بلبلة الحب 2000 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798202 رد: الولادة من المجهول؟؟/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها القَصورهہ مشاهدة المشاركة
يا أهلاً .. سعاده غامره تحضرني لإعجابك بروايه ، بخصوص الفكره لا أعلم أين الخوف بهآ ، لأقتلعه وأبدله بشيء أگثرر سلاماً ، عزيزتي بإذن الله أنها على إگتمال ومتابعتك شيء يبهجني حقيقه ، ما أنحررم من تواجدك لا خلا ولا عدم منك يا رب 💜
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارات رائع ما شاء الله إبداع جزاك الله خيرا 💞💞💞💞
بخصوص الفكرة كنت ولا زلت أصر على أنها غريبة ومميزة و راقية ولم أقصد بالمخيفة المعنى الحرفي للكلمة بل قصدت قصة غريب الغريبة كاسمه لأنني لا أتخيل أن تكون حقيقة في مجتمعنا عافانا الله بالرغم أنني تعاطفت معه كثيرا 😢😢
بالنسبة لقصة التوأم فبالرغم من تصرفات بيدرو الشقية إلا أنني اتعاطف معه بشدة واتالم لأجله فعلا أن تشعر بأنك وحيد مهمل في وسط عائلتك شعور يدفعك للجنون لذلك فأنا أتفهم تصفاته مع مارك الذي المني حاله أيضا
ما لم افهمه حتى الآن اهناك علاقة بين قصة غريب والتوام لأن البيئات مختلفة تماما ؟؟
عزيزتي بالتوفيييييق والنجاح في امتحاناتك ننتظرك رغم صعوبة موقفنا فقد تعلقت بها من أول احرفك التي خططتها كل الحب والتقدير متابعتك ❤❤❤❤❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 10-03-2019, 06:16 PM
صورة عروسة البحر1 الرمزية
عروسة البحر1 عروسة البحر1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: الولادة من المجهول؟؟/بقلمي


بارت يجنن اهنيك الصراحة مع اني عندي فضول اكثر لواالد بيدرو وتواؤمه نسيت اسمه


المهم يعطيك العافية

الرد باقتباس
إضافة رد

الولادة من المجهول؟؟/بقلمي

الوسوم
المجهول؟؟ , الولاده , روايه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
اسقاط الولاية ! يلعل نقاش و حوار - غرام 51 03-01-2019 06:31 PM
نصائح هامة من أجل الحفاظ على صحة الحوض لتسهيل الولادة الطبيعية ابو شروووق الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 2 16-10-2017 11:17 AM
اسباب فقدان الرغبة الجنسية عند النساء بعد الولادة سها العامري الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 8 29-08-2015 01:14 AM
هل هناك مخاطر من الولادة الطبيعية بعد الولادة بعملية قيصرية؟ بدر) الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 1 14-04-2015 08:30 AM

الساعة الآن +3: 12:04 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1