cloud24 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

سلااااام ع الحلوويين
الله الله اييه الحلاوة دي تفتحون النفس والله احبكم💛💛

cloud24 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

[SIZE="5"]

((البارت الثلاثووون ))

والاخيــر
.



×


واقفه ع حافه المسبح تناظر افنان تسبح مو قادره تقول شي خايفه ردة فعلها غريبه ماعلقت بكلمه بس طلعت وسيده ع المسبح رمت حالها فيه ..

شذى : انتم هناا وين الحليب انسحب علينا وابوي والعيال راحو

بيان : يووه نسيناا

شذى شهقت لما شافت افنان : هااي ياخبله ماتحسين بررد قلنا بنسبح بكره بالنهار مو الحين

بيان : خليها ع راحتها

شذى تناظر افنان اللي سافهتها : الحمدلله والشكر

بيان بعد ماراحت شذى : فنوو خلاص ياعمري هلكتي نفسك اطلعي وتكلمي لاتكتميين

افنان وقفت ووخرت شعرها عن وجهها : من قال كاتمه انا مبسووطه م ب س و ط ه "وعلت صوتهاا" مبسوووطه

بيان فتحت فمها بفهاوه ..

افنان طلعت بسرعه وكل ملابسها مبلله ومو حاسه برد وقفت قدام بيان : فياض يحبني بيان يحبني والله كنت اشوف بعيونه نظراته اللي اغرمت فيهاا كنت احسه يحبني بس كذبت نفسي "مسكت كتوف بيان وتهزهاا" انا كنت بعترف له بالورقه بس ماقويت ابيه يعرف ابيه يحبني ماابيه يظل مخدع هههههههههههههههههههههههه

بيان اخذت المنشفه ولفتها ع افنان وهي مستغربه ضحكهاا ..

افنان تمسك ضحكتهاا : كنت احسبه مخدوع وطيب وطلع داهيه انا المخدوعه بيان لييش انا مبسوطه مو قادره ازعل منه ليش يستغفلني يمكن لاني انا كنت مستغفلته

بيان تجاريها : ايه وهو مازعل منك

افنان : صح خلاص تصافيناا اروح له الحين خلاص بيروح عمرنا وحنا زعلانيين ومو فاهمين بعض

بيان تشد ذراعهاا : لا ياغبيه ويين تروحين له فنو حبيبتي اثقلي شوي خلي هو يجيك

افنان بتعب : مااقدر اصبر بشوفه بسمعها منه ابي اكلمه وانا واثقه من نظرته لي ومو متفضل علي بشي

بيان تلف ذراعها ع كتفها وتمشيها معهاا : مو الحين وبعدين كيف تروحين له بهالشكل مثل ماهو صبوور وثقيل خلك مثله هو داهيه وساكت خلك ادهى منه وجيبيه ع راسه غصبن عنه مو انتِ تروحين له

افنان تمشي معها وهي تايهه : مارح يجي فياض عمرره مايبادر

بيان : يبادر وهو مايشوف الدرب تعالي بس خذي لك دش دافي وارخي اعصابك


×
×

اليوم الثاني :

منصور بثقه وهو يتقهوى وجنبه ابوه و ع يساره امه وخواته : لا ماابيهاا

ام منصور بصدمه : ليه ايش غير رايك

منصور : انا من اول قايل لكم زواج خلاص ماابي

ابو منصور : كان خاطرك ببنت عمك ارجع اخطبها لك مره ثانيه كود توافق هالمره

منصور : لا مالي خاطر فيها النفس عافتهاا

ام منصور : انت البارح قايل لنا تبينا نزوجك ريمان بنت سعد

ابو منصور : زين النسب والله

منصور : لا عااد يمه لاتبدين حركات اللي تبين تدبسيني بشي البنت الله يستر عليها ماابيها ولا لي خاطر بالزواج هالحين

هند تتبسم : ماحد مدبسك بشي انت قلت بنفسك زوجوني ريمان انا متولع فيها ومن زمااان

منصور مسك فنجاله الفاضي ورفعه : اهفك بذا والله عن النصب هالمووضوع خالص زواج ماابي

ابو منصور ياخذ له تمره : ع هواك

ام منصور بقهر : لا مو ع هواه يقولنا يبي البنت بعدين يجحد

هند تقلب بجوالها : اييه قال نصابات قال شوف مين هذا لايكون ولد الجيران

منصور يناظر الفديوو بصدمه والمصيبه ان ابوه يشوف معه ..

هند تلف ع ابوهاا : هذا صورته وهو يقولنا عنها ريمان بنت سعد

ابو منصور : افا ياذا العلم شايف بنت الناس وتهذري فيهاا الليله نروح المدينه اخطبها لك لاابو ذا الوجه

منصور للحين في صدمه الفديوو .. ريماان .. البزر !؟ مرتبك مو قادر يقول شي ويدافع .. يحس دقات قلبه السريعه ازعجته ..

لف ع هند بعد ماطلع ابوه .. ناظرها بتهديد وطلع من الصاله والبيت بكبره .. مرتبك ومتوتر يبي يبعد شوي ياخذ نفس ويستوعب كلامه عنهاا

دخل مزرعتهم وجلس ع طوبه يسترجع كلامه بالفديوو وكلام ابوه .. ابتسم يحس السعاده تغمر روحه
وقف وكله نشاط وحماس بعد مااستوعب انه الليله بيروح يخطبهاا مسح عوارضه بكفوفه وناظر السماا وهمس بعباطه : ريمان اويلااه "وتحرك بسرعه يجري بيتجهز مافي وقت"


×
×

وفي اقرب سوبر ماركت للاستراحه ..

افنان وريمان وشذى اللي جابهم محمد يشترون اغراض وصتهم عليها فاديه ..

ريمان مسكت يد شذى : حنا بنروح ناخذ لنا مفرحات و انتِ كملي

شذى بسرعه وفاهمه ع ريمان : اي اي

افنان وبيدها الورقه ماامداها تعارض الا راحو عنهاا : طيب يازفتات

ريمان وشذى يلفون بسرعه يدورون محمد ..

شذى : هذا هوو

ريمان : حمووود تعال تعال

محمد : هااه خلاص

ريمان : ايه صرفناها يله مشيناا

شذى تضحك : خلينا نلحق قبل تشتري وتتورط

محمد يمشي قدامهم بسرعه وهم فهموه من بدري ع الخطه ولو ماعمته فاديه ماكان سمع كلام هالخبلتين ..

ريمان بالسياره ارسلت ع امهاا "تـم"

شذى : اتصلي عليها الحين يله

ريمان وتدور اسم افنان بسرعه وتتصل : الله يعيننا ع دعويها هالحين هههههههه

محمد : بوقف هنا ترا مانيب رايح الا اذا تأكدت من فياض

ريمان : هلاا افنان

افنان تدف العربيه : نعم وين طسيتي انتِ وهي تعالو ساعدوني

ريمان : لاتشترين شي احنا رحنا مع محمد جانا بسرعه يقول يله ولا بروح عنكم عنده مشوار ضروري ورحنا معه نسيناك وبالسياره تذكرت وقلت له وعيا يرجع قال يرجع لك اي واحد من العيال

افنان بنرفزه : شهالسخافه وينه محمد مو ع كيفه هالله العظيم

ريمان ناظرت محمد : كلمهاا

محمد اخذ الجوال وبصوت عالي وكأنه مصعب : رجعه ماني راجع انا بس ارمي هالخبلتين اللي معي وبروح مو فاضي لكم

افنان تناظر حولها وتحاول تمسك اعصابها لاتصارخ عليه : محمدووه قسم بالله لااعلم عليك ابوي ارجع لي بعدين روح بستين داهيه

محمد : انقلعي انقلعي

افنان تناظر الجوال يقفل بوجهها والله ماتسكت له البزر اورييك .. اتصلت ع امهاا تشتكي ..

فاديه : خلاص خلاص هدي اعصابك انا اكلم سلطان يجيك ومحمد شغله عند ابوك

افنان تحس دمها يغلي من العصبيه : طيب انتظرك


×

وقف عند السوبر ماركت ناظر نفسه بالمرايه وعدل شماغه "وارسل لفاديه انه برا"

والله وطلعتت ماانت هين ياطليل .. مادرا بتخطيط فاديه الا قبل دقايق من طلال اللي حطه امام الامر الواقع وترجاه يستغل الفرصه ولايسكت ولا يرجعها للاستراحه يبيه يروح فيها و ع قولته يخطفها ويتفاهمون ..

طلعت بدون لاتشتري ولا حاجه اخلاقها قفلت من حركه محمد .. شافت سياره سلطان راحت لها واعصابها تغلي فتحت الباب اللي قدام وركبت ولفت عليه : شفت شسو "سكتت وهي تشوف فياض اللي يناظر قدام ويحرك السياره بهدوء "

عدلت نظارتها وجلست زين ووجهها لقدام .. مانطقت بكلمه .. صدمه وجوده .. ارتباك ..

فياض لقى نفسه غصب يمشي بااتجاه الاستراحه بدون مايقول شي .. حضورها اقوى

افنان لامه يديها لصدرهاا ودقات قلبها سريعه وتخطف نظرات له .. تحس قلبها يألمهاا .. ليش مايناظرها .. ليش مايكلمهاا

فياض واخيرا نطق : شلونك

افنان همست بقهر منه وثقله اللي بيجلطها : رمــادي

فياض انفرطت منه ضحكه من التوتر ومن جوابها صار يضحك ..

افنان لفت عليه متنرفزه وهي معصبه من اول وهو يزيدها الحين : وقـــف وقف الحين مابجلس معك ولا دقيقه

فياض مسك ضحكته واخذ نفس : خلاص افنان معليش

افنان تمسك الباب بتفتح ويدها ترجف من العصبيه والدموع تلمع بعيونهاا : وقف اقولك والله بفتح وقفففف

فياض يمسك ذراعها وقفل من عنده : هدي اعصابك

افنان صرخت : وخر يدك بنزل مو طايقتك انت بتجلطني بتموتني اييه بمووت عشان ترتاح

فياض وقف السياره ع جنب ورجع ع ورا متفاجأ لما تقدمت له بسرعه غمض عيونه بسرعه وهو يخمن بتحضنه بتبوسه تقوله احبك واشتقت ..

بس كانت الصدمه لما بس لصقت فيه شوي ووخرت عنه فتح عيونه وهو يشوفها تفتح الباب وتنزل صرخ : افنان يامجنونه

افنان حطت رجلها جري لوين ماتدري هالمنطقه جديده ومبانيها مابعد جهزت والانوار بس ع الطريق العام ..فياض نزل بسرعه وصار يجري وراهاا


×
×

بالاستراحه ..

جالسه مع البندري ونهى اللي جابوها لهالجلسه الجميله توها تدري عنهاا الاستراحه تجنن وجلساتها كثيره

البندري وقفت : بروح اشرب مويه من تبي

بيان تلف الشال ع كتوفها تحس الجو بارد : نادي امك معك

البندري وهي رايحه : طيب

بيان تمسح ع بطنهاا : باقي اسبوع وادخل التاسع هفف احس خايفه

نهى : يقولون الولاده كانك متي ورجعتي الله يعينك

بيان : هشش اسكتي غلطان اللي يشكي لك وين ريم بس

نهى تمسك بطنهاا : احس بطني تمغصني "ووقفت بسرعه" بلحق الحمااام

بيان ضحكت واخذت كوب النسكافيه من ع الطاوله وشربت شوي ومسكت الكوب بين يدينها يدفيهاا وهي تغني بروقان : اشتقنا ياحلوو والله اشتقناا صار لك زمان مفارقناا


طلال يناظرها من بعيد وهو يسمع صوتها الناعم .. رد ع فاديه اللي قالت له عن مكان بيان وانها لحالهاا "خلاص جيتها" ..

بيان تلعب بشعرها وتغني داخله جوو ..

طلال وقف وراها بالضبط : وجااك الحلوو

بيان صرخت ووقفت وطاح منها الكوب جاها صوته مفاجأ خرشهاا .. دقات قلبها سريعه من الخوف .. تناظره وكلها ترجف

طلال يمد يده يطمنهاا : بسم الله عليك اسف والله ماتوقعت اخوفك

بيان جلست تحس اطرافها بردت واخذت نفس وهي تلف خصلتها ورا اذنها : انت تعرف شكثر انا خوافه ماتعرف تتنحنح تسلم من بعيد

طلال جلس جنبها ومسك يدها البارده المرتجفه : اذا تكلمت من بعيد تنحاشين

بيان ابتسمت : ليه انحاش

طلال يتأمل ابتسامتها بحب : يعني راضيه عليناا

بيان ترفع عيونها للسماا : امم تقريبا

طلال يمد يده ويمسح ع شعرهاا وبهمس : بيونتي

بيان بنعومه تناظره : عيونهاا

طلال قرب يبوس عيونهاا : فديت انا العيون وراعيتهم

بيان وخرت شوي عنه وهي تحس بلل تحتهاا ..

طلال استغرب سكوتها ونظراتها : ايش فيه

بيان وقفت ولما وقفت حست المويه نزلت بزياده صررررخت بخووف وصارت تصارخ بدون توقف مع انها ماتحس بألم بس كذا رهبه الولاده ..

طلال شالها بسرعه لما استوعب وراح يجري فيهاا ..


قابلوهم الحريم لما سمعو الصراخ .. البنات رجعو بسرعه لما شافو طلال جاي شايل بيان ..

فاديه بخوف : ايش فيكم

مريم تناظر بيان تبكي وتصارخ : بسم الله الرحمن الرحيم

طلال والقلق بوجهه : نزلت عليها المويه بتولد

فاديه شهقت وغطت فمها بكفهاا ..

ام سعد جايه ع مركادها وتساعدها بدور اللي متلثمه بشالهاا : عسا خيررر ايش فيكم

بيان تبكي لما نزلها طلال ع الكنب وتمسك يدين امها بخوف : يممه بولد لاا ياربي خااايفه ماابي

طلال : انا بروح اقرب السياره

فاديه تحضنها وتمسح ع ظهرهاا

مريم : اذكري الله واهدي لاترفعين ضغطك يابنااااات هاتو عباتهاا

ام سعد تناظر بيان : تحسين وجع الحين ولا بعده مابدا

بيان تبكي : مااحس شي خاايفه

ام سعد بااستنكار : هو كل هالصياح وماتحسين الوجع ايش خليتي لبعدين اقطعي الصوت بس واذكري الله

بيان دفنت راسها بصدر امهاا ..

فاديه متوتره : عمتي مو وقت صراخك عليها البنت بكريه وخايفه

بدور : والله ماسوينا هالمناحه وحنا بكريات بس بنات هالجيل

فاديه : انتِ رجاء لاتتدخلين

مريم جت ومعها عبايتهاا : هااك لبسيها


×
×

وفي ظلام الليل والبدر يزين السماا .. قريب من عماره عظم ..


مسك ذراعها بقوه ولفها عليه وانفاسه سريعه من كثر الجري : ع ويين رايحه ع ويين هااه

افنان تحاول تسحب ذراعها منه منفعله وصدرها يطلع وينزل من التعب : مالك شغل فيني بختفي

فياض : افنان اهدي

افنان رفعت نقابها ع وجها مكتومه واخذت نظارتها بيدها وتصارخ : اهدى اهدى لمتى انا تعبت منك جااامد حجررر قلت لك احبك وصامت هذا وهم يقولون تحبني كتبت لك معرووض طول بعرض وولا نفس هشش مافي اي رد هه ويقولون شاريني ويين ياعمي انت ماتعرف تحب ولاتكره بلييييد ماعندك مشااعر حتى زعل ماتعرف تزعل وعاادي تضحك انت كيف عايش بالله كيف قدرت تسكت طول هالمده وتتعامل معي عادي وانت تدري اني مستغفلتك كيف تحبني طول هالفتره وماتبين ماتطلع منك كلمه بالغلط حتى انا للحين مو مصدقه اصلا انك تحبني

فياض سحبها لحضنه وشدها له بقوه بدون مايقول شي يستشعر اللحظه يالله شكثر اشتاق لهاا ..

افنان تحاول تدفه بس موثقها وبصوت مكتوم : وخر عني ماابيك

فياض همس بأذنهاا : انا ابيك انا احبك ي افنان انا اللي ميت في هواك من كنتي ع ذمة ذاك الخسيس

افنان وقفت حركتها بصدمه من كلامه الاخير ..

فياض ياخذ نفس ويسند راسها ع صدره : انا اللي من اوول مره سمع صوتك ذاك الصباح عند شباك الملحق تدعين وتسعين ليش يروحون عنك انهزمت عند هالصوت وكملت لما وصلت صاحبه هالصوت اللي صحاني من نومي لجامعتهاا

افنان هدت اعصابها وهي تسمع له ولدقات قلبه تحت اذنهاا ..

فياض : لقيت لها دفتر بسيارتي قريته زود ع الصوت عفويتها تقتل عرفت اسمك تمنيت اشوفك بس اللي لاوي ذراعي انك مخطوبه تمنيت اني عرفتك قبل وكنتي من نصيبي "تنهد وهو يمسح ع ظهرهاا" في ليلة جاني اتصال وكان صدمتي هي ليلتها مانمت مو عشان اللي قالته لاا كنت دايخ ع صوتهاا الخايف المرتبك وسعيد انها مو ع وفاق مع خطيبها وكان هم وانزاح عني لما عرفت انفصالهم ع طول قررت اخطبها لاتطير من يدي ولما صار اللي صار بذيك الليله انقهرت منها وبنفس الوقت كبرت بعيني عشقتها اكثر

افنان تمش دموعها اللي بللت صدره وهي ساكته ماتبي تقاطعه ماصدقت يتكلم ..

فياض : وذاك الصباح بالملحق صوتها تصحيني حسيته حلم اخيرا بشوفهاا وشفتك ابد ماتخيلتك كذا جميله بشكل مبالغ شلعتي قلبي شلع عجلت بالزواج مع عشان ولدي لاا عشان طاقت الصبر عندي نفذت ابيك عندي حتى لو ماتبين هالزواج مصيرك بترضين وتحبيني لما قلتي لي احبك كانت صدمه عمري ماتوقعت انلجم لساني وانا شخص مايعرف يعبر تعود يكتم غضبه ومشاعره من هو صغير

رفع راسها بيده وهو يناظر عيونها الدامعه : انا اسف ع كل الم سببته لك بس انا احبك والله

افنان لفت يديها ع رقبته وتعلقت فيه وهي تبكي بصوت عاالي وتتكلم مثل الاطفال : ااه واخيرا "وتضرب ظهره وهي تبكي" ياويلك تكتم عني شي ياويلك

فياض ضحك : ابشرري بس خلاص اوجعتيني ووخري خل نروح سيارتنا لا يطلع لنا احد من هناا

افنان تهز راسها برفض : هأ مارح ابعد عنك بعد اليوم اييه انا لصق واصلي بعد

فياض يلف يدينه ع وسطها ويمشي فيها وقصرها مساعد ومبتسم براحه ..


×
×

بعد شهر ..

اليوم ملكة ريمان وبشاير اللي صار كتب كتاب كل وحده قبل اسبوعين ..

شذى ونهى والبندري واقفات يتأملون ريمان وبشاير اللي كل وحده كاشخه وجاهزه

شذى : من يتوقع ان هالثنتين اللي كانو متعلقات بشوش بعض اليوم مسويات عرايس ومتصافيات

نهى اللي مطقمه نفس شذى : لا ووحده ماخذه اخو الثانيه والثانيه ولد عم الثانيه

البندري ناظرت نهى : خيررر بطتنا بطت بطتكم

ريمان تأفتت : بالله اتصلو ع افنان خيرر وينها طيارتهم واصله من العصر

شذى : امك قبل شوي كلمتها تقول جايه بالطريق

نهى تضحك : العروس هالحين تجينا تتكلم اسباني بعد شهر العسل هههههههه

البندري : اييه تجي ونوريهاا الزفته مقفله جوالها اختفت عن العالم كأن محد سافر غيرهاا

بشاير وبيدها جوالهاا لفت عليهم : اكلتو لحمها اكل من اول ماسافرت هفف مامليتوو

البندري : تقهرر ليش ماتفتح السناب وتصور نبي نشوف

ريمان : بااذن الله بس اتزوج اسوي زيهاا ابيعكم بريااال

بشاير ضحكت ورجعت لجوالها تراسل سلطان اللي بس كتب كتابه ع عليها ع طول اخذ رقمها بيتعرف عليها اكثر .. مو مصدقه هالشخص اللي من اول مره شافته اعجبت فيه وكتمت اعجابها وتجاهلته وهذا هو صار نصيبها حلالهاا

حبت شخصيته القويه الواثقه .. حبت اهله دخلت جو مع البنات ماتخيلت بيوم انها بتكون معهم كذا .. تجهيزات الملكه كلها من اختيارها هي وريمان مع بعض .. ريمان اللي انصدمت لما درت ان منصور خطبهاا كانت تدري انه يحبها بس ماتوقعت يتجاوزها بهالسرعه وبنفس الوقت عادي تمنت له السعاده منصور طيب وريمان تستاهله ..

×
×


يتأمل كشختها وهي جايه وشايله ولدهم : حي الحامل والمحمول اي والله اشتقت لكم مووت

بيان تقرب منه وتسلم عليه وهو اخذ عبدالرحمن منهاا ولمه له وباس جبينه

طلال رفع عيونه لهاا : كيفك انتِ

بيان مبتسمه : بخير ومبسوطه بشوفتك

طلال : ماودك ترجعين معي بعد ماتخلص حفلتهم

بيان كشرت ملامحهاا : والله خاطري بس امي رافضه الا اتمم الاربعين عندهاا

طلال يغمز لها : ماعليك تمرردي ياخ بعد شوي لاشفتيهم منشغلين خذي وليدنا ولبسي عباتك واطلعي لي وننحاش

بيان ضحكت : اخاف تزعل امي مره تعلقت بدحووم حتى ابوي والعيال

طلال : ياسسلم وانا ابووه ماني متنهي فيه شهالعادات الغبيه الحرمه ماتجلس مع رجلها بعد ماتولد تعالي عندي وانا اراعيك واداريك بس تعالي

بيان تناظره بحب وهي تحس صحتها زينه الحمدلله : رايك كذا

طلال : اييه بس قولي قدااام ياهو البيت يسد النفس بدونك

بيان ابتسمت : طيب بس نروح بيت اهلي اول اجيب اغراضي

طلال يلف ذراعه ع رقبتها ويلمها له مع ولده ويبوس شعرها : اي هذا الكلام خلاص انتظر منك رساله وتلقيني ع الباب


×
×


وقف السياره ومسك يدها قبل تنزل : حصنتي نفسك

افنان : ايه لاتخاف

فياض : شلون مااخاف وانتِ بهالزين لو تسمعين كلامي وتظلين بعباتك

افنان تنهدت بطفش : يووه عاد بديناا مو خلاص قفلت هالسالفه انسى سلاماات ترا داخله ع حريم

فياض : حتى لو هالحريم مايسكتون والله فلانه مزيونه وعند عيالهم

افنان ضحكت ع جديته : هههههههههه خلااص حبيبي والله اووفر المهم بنزل تأخرت والله

فياض يشد ع يدهاا وهو يتأمل عيونها بالنقاب بعد مااخذ نظارتها وكسرهاا وبرد حرته .. : افنان

افنان تناظره مفتونه بكشخته بالشماغ لها زمان عنهاا : همم

فياض يناظرها بقوه : ترقصين ياويلك والله ياويلك

افنان : ملكه اختي واخوي شلون ماارقص

فياض يقاطعها وهو يشد ع يدها بقوه : قسم بالله ياويلك علمتك عاد

افنان تمد يدهاا وتشد شنبه : قلي اغار عليك واقولك سمعا وطاعه

فياض يمسح ع شنبه متألم وهو يشوفها تنزل بسرعه وتقفل الباب وراهاا .. ابتسم وحرك السياره متجه لقسم الرجال ..


دخل صاله الرجال وصار يسلم لين وصل للعرسان ..

سلم ع سلطان وربت ع كتفه بحب مبسوط انه من نصيب اخته رجال كفوو .. ولف ع منصور ابتسم وسلم عليه وبارك له سعيد انه ماوقف ع رفض بشاير اللي يدري بمكانتها بقلبه ..

منصور ضمه ويبي مسافه البعد بينهم تقصر صح القلوب تصافت بس ماهم مثل قبل رفقه : وصرت عديلك ياولد عمي

فياض يضربه ع ظهره بشويش : والنعم اطلق عديل والله

طلال يناظره بحسره يمزح : لا ياناكر الجمييل

فياض ضحك ووخر عن منصور .. وسلم ع طلال وحضنه : انت الكل في الكل ماننساك

طلال : اييه اييه اضحك عليناا المهم سلامه الاسفار

فياض : الله يسلمك انت شلونك

طلال قرب وهمس لفياض : باخذ مرتي وولدي اليوم وننحاش

فياض ضحك وهو يجلس جنبه : هههههههه كفووو

×
×


مبرووك لك ي امهاا .. صغيرتك كبرت وهذا يومهاا .. كل الاحبه حاضرين ..

فاديه ومزنه يرقصون والبنات انواع التشجييع والحمااس الفف .. والعرايس كل وحده حابسه دموعها وهي تشوف امها مبسوطه فيهاا

افنان تصفق وتتمايل ولفت يمين تو تنتبه للي واقفه جنبها وعايشه جوها تشجع امهات العرايس .. "خوله" رجعت صدت تحاول تكون عادي الحرمه في حالها مااذتها بشي لازم تتناساها ..

ام سعد شاش راسها لما شغلو شيله عن قبيلتهم قامت ترقص وشذى ونهى معهاا بحمااس

بيان تتأمل حمودي اللي كاشخ بالثوب وجاي لهم الله يحفظه متشوقه متى يكبر ولدهاا ويمشي وتكشخه ..

حمودي قاطعهم : خالي منصور يقول بشوف حرمتي

ريمان وجهها قلب احمرر لما كل الانظار لفت عليها ويضحكون ع طريقه نطق حمودي

ام منصور وفاديه ساعدوو ريمان تقوم ومشو معها بزفتها لبرا القاعه ..
واخواتها يتأملونها بحب دلوعتهم تزوجت ياربي شلون بتتفاهم مع رجال غريب عنها ريمان هبله وكل حياتها استهبال كيف تتعامل بجديه بخاطرهم يشوفونها ايش بتسوي عنده ..


عهود تمسح ع كتف بشاير : انتِ اعصابك بارده مرتاحه مو داخل

بشاير ابتسمت : اي والله الحمدلله اقنعته اني استحي عند الناس يزورني بالبيت افضل

ريم : والله خساره تحرمين نفسك هالشعور حتى لو تستحين عادي

وماامداها تخلص الا جات مريم تقول للحريم تغطن سلطان بيدخل ..

بشاير وقف قلبهاا ايش غير رايه مو قالها خلاص مابيدخل .. اخواتها ماتو ضحك عليها قال اقنعته قال ..

سلطان يمشي بهدوء وفخامه وجنبه امه .. قرب من بشاير سلم عليها وباس جبينهاا : مبرووك

بشاير باابتسامه : الله يبارك فيك

مريم تقرب الشبكه وقربت افنان تساعدهم للحين مو مصدقه ان بشاير صارت مرة اخوها سبحان مقلب القلوب

سلطان اخذ يدها ولبسها الذبله .. وهي لبسته ذبلته

سلطان شد ع يدهاا وابتسم براحه ويحمد الله بنفسه انه اصاب الاختيار ..


×
×


دخل مع امه وهو بيرقص من الوناسه بس مغبون من شي انه ماتواصل معها بعد كتب كتابهم استحى يقولهم يبي يكلمها وانصدم قبل شوي لما عرف ان سلطان من زماان ماخذ راحته ومستانس مع حرمته وهو لاا ..

طاحت عيونه عليهاا هالمره غييرغيير انثى متكامله شكلها بالفستان وتسريحه الشعر مبينه طوله .. تسحر ..

سلم ع فاديه : مبرووك

منصور : الله يبارك فيك

وتقدم لريمان اللي وقفت وهي ميته خجل وخوف ومستحيه من مواقفها معه .. سلم عليها حس ببرودة يدها وملمسها الناعم وهو الخشن : احمم مبروك

ريمان بهمس : الله يبارك فيك "وسحبت يدها منه وجلست"

منصور جلس جنبهاا ومرتاح ان بس امها وامه موجودين مثل ماطلب مايبي ازعاج وزحمه .. ماامداه يقول الحمدلله الا دخلت هند

هند ابتسمت مطنشه نظره اخوها التهديديه : مبرووك ياحلوين

ام منصور تقهوي العرسان .. وفاديه جالسه وتتأمل ريمان اصغر بناتها كبرت تناظر منصور ماتعرفه بس ان شاءالله انه يطلع كفوو مثل ولد عمه ويصون بنتهاا

منصور يلف ع ريمان يناظرهاا وهي لما حست بنظراته نزلت الفنجان بسرعه لاينكب منها مع الارتباك ..

مو منتبهين لهند اللي مجهزه الشاشه وبس شغلت المقطع وعلت الصوت : ريوووم شوفي هديتي

ريمان ومنصور لفو يشوفون

منصور اطلق سبه لهند بصوت واطي ونزل راسه وهو منحررج اكثر شي من ام ريماان

ام منصور وفاديه يضحكوون بعد ماخلص المقطع عكس ريمان اللي غطت وجهها بيديها وصارت تبكي .. انتبه لها منصور ع طوول : الله يهديك ياهند

فاديه بخوف : لييش ريموو ليش الدموع الحين

ريمان همست : اطلعو برا

منصور استغل الفرصه ومتجاهل ان ممكن قصدها هو يطلع : اي بالله اطلعو بنتكلم بروحنا شوي

ام منصور اخذت فاديه وهند معها وطلعوو

ريمان رفعت وجهها وناظرته بقهر : انت وراهم بعد

منصور باابتسامه : لا بالله بجلس اقابل هالزين 24 ساعه

ريمان وقفت بسرعه بتروح بس هو وقف بوجهها مانعهاا همست : ترا والله خايفه

منصور متفاجأ : انا اخووف حرام عليك انا ودييع

ريمان : اييي مرره واضح

منصور ضحك واخذها بحضنه وهي تصنمت منصدمه : هههههاخخ ياريمان زين مامتي بعد ماصدمتك

ريمان دفته عنهاا ورجعت ع ورا وهي ترجف : خبل وربي لاتقرب مني كذا مره ثانيه

منصور يتقدم منهاا : والله لااقرب ماصدقت صرتي حلالي

سلطان دق دقتين ع الباب وفتح : انت بعدك هناا يله قدامي عند الرجال

منصور : هالحين انت طارداتك الحريم وجاي تحط حرتك فيني

ريمان رفعت فستانها وطلعت بسرعه منحاشه من هالمجنون خيرر من اولها كذا اخذ راحته ..

لقت اخواتها يستقبلونهاا بحمااس كل وحده تسألها من جهه ..

ريمان جاوبت جواب واحد وهي تجلس وتتربع : قليل ادب

ماتو البنات ضحك ع شكلهاا وزاد الاستجواب ..

بيان مسكت يد افنان وهمست : انا برووح غطي علي هااه

افنان للحين تضحك ع حلطمة ريمان : بالسلامه

×
×


" بعد 5 سنوات "


جالسه وماده رجولها وحاطه عليها مخده وفوقها بنت ريمان تهزهزهاا والصاله انقلبت فوق تحت من عيال بيان الاثنين وولد افنان وريان الكبير الهبيل زاد الازعاج ازعاج

والجوال بأذنها تكلم بيان : ماعليهم مستانسين مافقدوك انتِ بس كيف العمره

بيان جالسه بساحات الحرم مع طلال : تونا خلصنا الحمدلله كيف العيال اهم شي ماازعجوك

فاديه ترجع الرضاعه لبنت ريمان بعد مارمتهاا : والله خالهم المهبول لو يهجد بيهجدون

بيان : يعطيك العافيه يمه والله ثقلت عليك

فاديه تقاطعها بحب : لا ثقل ولا شي ربي يحفظهم

بعد ماقفلت من بيان .. اتصلت ع افنان بتتطمن عليها

افنان اللي بالرياض عندها مقابله وظيفه : هلاا يمه

فاديه : هلا بك ياروحي هااه بشري شصار معك

افنان ركبت السياره مع فياض : توي والله بتصل عليك الحمدلله المقابله حلوه وان شاء الله خير

فاديه : الله يوفقك ياارب اااه "مسكت راسها لما انضربت بالكوره من ولد افنان صرخت عليهم" روحو العبو بالكوره براا

افنان بقلق : يالله اكيد ازعجووك كله من عيال بيان ولا انا ولدي هاادي

فاديه ضحكت : ولدك عن قبيله ماشاءالله طالع عليك افنان الصغيره ليته هادي ع ابوه

افنان ضحكت : الله يسعدك يمه والله تعبتك ان شاءالله اليوم طيارتنا ع المدينه

فاديه : لاتعب ولا شي انتم عارفين غلاة بزارينكم عندي توصلون بالسلامه

افنان : يسلمك حبيبتي

ريمان دخلت البيت وشهقت لما شافت الحوسه : خيييررر انت ويااه برا كم مره اقول محد يلعب هناا

فاديه : خلك منهم وتعالي شوفي بنيتك بس تدف بهالرضاعه تبيك

ريمان نزلت طرحتها ع كتفها وراحت لاامها بوسط ازعاج العيال اللي ولا كأنك تتكلم عليهم .. باست راس امها وجلست جنبها اخذت بنتهاا وباستهاا : يالبى المزيونه يانااس

فاديه : شلون اختبارك

ريمان : مشي حالك والله المتزوجه وتدرس مرره تعب مالي خلق دراسه بقابل زوجي وبنتي

فاديه : هو اللي كبرك متخرجات وخالصات شدي حيلك وخلصي

ريمان : بسووي عرس لاتخرجت اووف وقفت بحلقي هالجامعه

ريان طلع يجري بالكوره لبرا البيت والعيال يجرون وراه ..
وقف بالحوش يستعرض لهم حركاته بالكوره وهو مبسوط معهم ولا همه فارق العمر الكبير بينهم .. يكفي انهم يحبونه ويستانس معهم يحس باقي فيه روح الطفوله .


×
×

الـنـهــــايــه .




*همسة*

شكراً لكل من ترك لي ولو رد بسيط واصحاب التقييم بعد شكراً لكم جميع والله يسعدكم فمان الله💛💛
snap/ei_1994




[/SIZE]

جوهره بذوقي33 ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

اش اقوووووووووول ؟؟؟؟

احد يساعدني بالتعبير ..

هههههههههه والله مدري اش اعبر ..
بس بشتاق لفياض و افنان
رجعتهم حلوه ..الحمدلله كنت شايله هم رجعتهم

بانتظار جديدك

afnan20 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السلام عليكم
كيف حالك
رواية رووووعة جدا
حبيت الرواية وحبيت جميع الابطال وحبيت النهاية
اسفة لنى مارديت لكن دائما ارد وتوقف الروايات وزهقت من هذا الشئ لكن بما ان روايتك انتهت لزم ارد على الرواية الرائعة
شكرا لك على هذا الابداع وشكرا لنك كملتى الرواية
اتمنى تكتبي روايات ثانية

cloud24 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها جوهره بذوقي33 اقتباس :
اش اقوووووووووول ؟؟؟؟

احد يساعدني بالتعبير ..

هههههههههه والله مدري اش اعبر ..
بس بشتاق لفياض و افنان
رجعتهم حلوه ..الحمدلله كنت شايله هم رجعتهم

بانتظار جديدك

جميلتي شكراً لردك
+ ماظنتي في جديد🚶🏻

cloud24 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها afnan20 اقتباس :
السلام عليكم
كيف حالك
رواية رووووعة جدا
حبيت الرواية وحبيت جميع الابطال وحبيت النهاية
اسفة لنى مارديت لكن دائما ارد وتوقف الروايات وزهقت من هذا الشئ لكن بما ان روايتك انتهت لزم ارد على الرواية الرائعة
شكرا لك على هذا الابداع وشكرا لنك كملتى الرواية
اتمنى تكتبي روايات ثانية

وعليكم السلام
ذوقك ياجميله💛💛

صافي 29 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

انا قرأتها من حلاتها واصلت يووووووم كامل ولا نمت شخصيات الأحداث كل اشي ابدعتي مش مهم يكون مليون تعليق انتي واثقه من حالك انها اكتر من رااائعه بجد اني ايجت ارد عيوني قفلو قلت بس اركز رح اعلق واكتب

elhaneen94 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

كان جميلاً جدًا كل مساءٍ نقضيه بصحبة كلماتكِ الراقية ؛

تلك الأحداث الجميلة و الحالمة و المهذبة ؛

أبحرت بنا حيثُ شاطيء الأحاسيس المرهفة ؛

إنتظرنا و تأملنا و تألمنا ؛

من أجمل ما قرأت ؛

و أعيد قراءتها و لا أسأم منها بتاتًا ؛

شكري و تقديري و محبتي لكِ عزيزتي ؛

سلمت يداكِ الكريمتان و قلمكِ المبدع ؛

محبتي الدائمة لكِ

أم نووور ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

مبرووك ختام الروايه…

نهايه جميله لجميع أبطالنا كل واحد منهم عبر عن حبه بطريقته ...
حلوو التناغم بين جميع الشخصيات ...
فاديه الحمدلله رجعت لصوابها ... وصار بيتها من اهم مسؤولياتها وتفرغها حق احفادها ...

ومشكووره على الروايه الجميله يامبدعه …
وبـ انتظار جديدك ..
وربي يوفقك ..

Nosa.gh ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

هاااي
واااااااااااو أكثر من روعة تجنن النهاية 💛حبيتها وتسلم اناملك يلي أبدعت كتابتها💙 ااااااه مش مصدقة انها النهاية وبح خلاااص معاش فيه فنو وبيون اااه ربي يصبرني..💔
المهم أن الرواية أكثر من كلمة روعة 💜وانا متابعة لك من بداية الرواية 🧡 ونبغاك تتحفينا بابداعك في رواية ثانية 💚 بس ديري لي رسالة فيها إعلان لروايتك المستقبلية عشان اقراها وادعمك فيها بلييز لاتنسين 🙏🙂❤️
احد المتابعات لك من ليبيا😅
دعواتك لبلادنا الحبيبة🙏🙌💔
🖤
أختك
Nosa
🖤❤️💙💛💚💜🧡

وداعا قلبي 😥💔

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1