غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 15-01-2019, 06:59 AM
امانى يسرى محمد امانى يسرى محمد غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي ( الحكمة من تحريم الخمر ... )


تدرج القرآن الكريم في تحريم الخمر

{يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ }.. [البقرة : 219].
إنك إن عرفت الله عز وجل فالشيء الأول بعد هذه المعرفة كيف أتقرب منه؟ وكيف أتصل به؟ وكيف أنتفع برحمته؟ وأنال من عطائه؟ وأسعد بقربه؟
فلذلك "يسألونك"، ومعنى ذلك الذي لا يعرف الله لا يسأل أبداً، لم السؤال؟ كله عنده سواء، أما الذي يسأل فهو الذي يعرف الله، وهل هذا يرضي الله؟ وهل هذا العمل يحجبني عن الله؟
وهل هذا العمل يسخط الله علي؟
"يسألونك"، مادام هناك سؤال فهناك اهتمام وهناك معرفة.

هناك تشدد مذهل في شؤون العقيدة أما في شؤون التشريع فهناك تدرج :
هناك تشدد مذهل في شؤون العقيدة والتوحيد والرسالة، أما في شؤون التشريع فهناك تدرج، وليس معنى التدرج أنه نقيض التشدد لا ولكن مادام الناس قد ألفوا شيئاً فلا بد أن نأخذ بيدهم برفق إلى الصواب، وهذا ماذا يعلمنا؟ لو أنك التقيت مع إنسان يجهل كل شيء عن الدين ورأيت في بيته مئات المعاصي فينبغي لك أن تبدأ بعقيدته، وأن تتعامى عن هذه المعاصي إلى حين، ثم تأخذ بيده مرحلةً مرحلة، ودرجة درجة، وخطوة خطوة، كي تخلصه من كل هذه المعاصي والآثام، أما لو قلت له في بيتك مئة شيء محرم فيجب أن تقلع عنها فوراً، فهناك على سبيل الطرفة أناس في بعض البلاد الإسلامية أسلم على أيديهم عدد كبير من وثنيي آسيا، أول خطوة أمروهم بها أن يختتنوا، فلم يقبلوا، فجعلوا الختان شرطاً لازماً لقبول إسلامهم، والاختتان لا بد منه، لكن تمهل قليلاً، بدؤوا بالختان فرفض الإسلام.
لا مهادنة في أمور العقيدة، ولا يوجد حل وسط، ولا تساهل، ولا مساومة، ولا قبول، أما في أمور التشريع فهناك تدرج، والتدرج لا يتناقض مع التشدد، فالتشدد يقابله التساهل أما التدرج فشيء آخر، وهذه نقطة مهمة جداً.

في الآية التالية أول إشارة في القرآن الكريم إلى أن الخمر مادة ضارة :
قال الله عز وجل:
﴿ وَمِنْ ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالْأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَراً وَرِزْقاً حَسَناً ﴾
قد أقول هذه مادة غذائية أمامك، وهذه مادة غذائية نافعة، فعندما وصفت المادة الثانية بأنها نافعة فهم أن المادة الأولى ليست نافعة، يعني هذه المادة الغذائية فيها فساد.
هذه أول إشارة في كتاب الله إلى الخمر،ولكن سمح لهم، ثم كان بعض أصحاب رسول الله يصلي وكان في سكر، فنزل قوله تعالى:
﴿ لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ ﴾
المرحلة الثانية، ولكن متى يشرب؟
ينبغي له أن يصلي الفجر بوقته ويذهب إلى عمله، وينبغي له أن يصلي الظهر وبعدها العصر وبعدها المغرب وبعدها العشاء فما بقي إلا أن يشرب كأساً في منتصف الليل ضاق الوقت.
فتدرج القرآن الكريم في تحريم الخمر
الآن:
﴿ يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ ﴾
الخمر هو الستر، والخمار هو الحجاب، وخامره خالطه، فالخمر مأخوذة من الستر، والعقل يغيب بالخمر،
لماذا حرمت الخمر؟
لأن أشرف شيء منحك الله إياه هو العقل، وهذا الخمر يغيب عنك عقلك،

بلاءٌ عظيم إبتُلي به شباب وفتيات المسلمين اليوم ،
وأصبحوا يتباهون بشربه وتصوير أنفسهم مع زجاجات الخمر ومشاركة صورهم على مواقع التواصل الإجتماعي دون أدنى ذرة حياء أو خوف من الله أو من الناس !
قال رسول الله ﷺ :
" كل أمتي معافًى إلا المجاهرين، وإن من الإجهار أن يعمل العبد بالليل عملاً ، ثم يصبح قد ستره ربه، فيقول : يا فلان ، قد عملت البارحة كذا وكذا، وقد بات يستره ربه، ويصبح يكشف ستر الله عنه "
~ أخرجه البخاري ~

قال الله تعالى :
{ يا أيها الذين آمنوا إنما الخمرُ والميسرُ والأنصابُ والأزلامُ رِجسٌ من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون* إنما يريد الشيطانُ أن يُوقِعَ بينكم العداوةَ والبغضاءَ في الخمر والميسر ويصدَّكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم مُنتَهونَ}

- لعن الله السارق وحده ، ولعن في الرشوة إثنين ، ولعن في الربا أربعة ، ولعن الله القاتل وحده
أما الخمر فلعن الله فيه عشــرة ؟!
عن إبن عباس رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله ﷺ يقول :
" أتاني جبريل فقال : يا محمد إن الله لعن الخمر ، وعاصرها ، ومعتصرها ، وشاربها، وحاملها ، والمحمولة إليه ، وبائعها ، ومبتاعها ، وساقيها ، ومسقيها ".
واللعن من الله : هو الإبعاد .. وأكبر عقاب يُعاقب به الإنسان أن يُطرد من رحمته تعالى ..
وعن جابر بن عبدالله رضي الله عنه قال : قال رسول الله ﷺ :
" ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يجلس على مائدة يُدار عليها الخمر "
وقال رسول الله ﷺ :
" كل مسكر خمر، وكل خمر حرام "
وقال رسول الله ﷺ :
" ما أسكر كثيره ، فقليله حرام "
وقال رسول الله ﷺ :
" لا يشرب الخمر رجل من أمتي ، فيقبل الله منه صلاةً أربعين يوماً "
وقال رسول الله ﷺ :
" لا تشربوا الخمر فإنها مفتاح كل شر "

وهذا الخمر الذي يتهافت عليها الناس ، الذين لا يعرفون الله عز وجل ، تشكل خطراً كبيراً على صحة الإنسان .

١- تصدع الشرايين وتمزقها .
٢- تصيب الإنسان بقصور في قلبه .
٣- بذبحة في صدره .
٤- بتشمع في كبده .
٥- بالتهاب غشاء معدته .
٦-بصداع .
٧- بالتهاب أعصابه .
٨- بفقدان ذاكرته .
٩- بضعف عقله .
١٠- بتشتت فكره .
١١- بتغيير في تركيب دمه .
١٢- بضعف مقاومته للأمراض .
١٣- بفقدان رجولته .
١٤- بقرحة معدته .
١٥- بالتهاب كليتيه .
١٦- بتقرح القولون .
١٧- بالتشنج العصبي .
هذا ما جاء في بعض كتب الطب عن آثار الخمرة على الجسم ..

فماذا قال الله عز وجل :
{ يُحلُّ لهمُ الطيباتِ ويحرِّمُ عليهمُ الخبائثَ }
معنى ذلك أن الله ما حرم هذا إلا لخبثه في الجسم وفي النفس ، ويجب أن نعتقد أن الفوز كل الفوز ، وأن الفلاح كل الفلاح ، وأن التوفيق كل التوفيق ، وأن الذكاء كل الذكاء ، وأن العقل كل العقل في طاعة الله ، وأن الدمار والهلاك في معصية الله .

فقد يعطيك الله المال كما تشاء، ويعطيك القوَّة كما يشاء، والجمال والذكاء والشأن ، ولكن إذا غضب عليك وطردك من رحمته ، فماذا وجدت ؟!
والله .. لم تجد شيئاً

قال الله تعالى :
( إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ ۖ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ )

هل أنتم منتهون ؟
ألا يكفي ؟
أما آن أن تتوب ؟
أما تستحي من الله ويكفيك ما جرى ؟

راتب النابلسى
موسوعة النابلسى للعلوم الاسلامية

الرد باقتباس
إضافة رد

( الحكمة من تحريم الخمر ... )

الوسوم
الخمر , الحكمة , تحريم
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الحكمة من تأخير عقوبة الظالمين امانى يسرى محمد مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 0 05-11-2018 05:04 AM
تحريم سماع الغيبه امانى يسرى محمد مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 0 07-10-2018 03:34 AM
باب تحريم فعل الواصلة والمستوصلة غـيد الأماليد مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 4 16-12-2017 04:45 AM
باب تحريم التعذيب بالنار.. عود المبخر مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 3 27-03-2016 10:47 AM
تحريم اتيان الكهان والعرافين raad12 مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 5 03-07-2015 11:45 PM

الساعة الآن +3: 12:39 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1