غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 16-01-2019, 07:54 PM
صورة شجَّن ! الرمزية
شجَّن ! شجَّن ! غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي عندما غنى الجنوب









.

.

مُفزِعهْ ...!

هذه الليلةُ .. منذُ النجمةِ الأولى ...

وحتى ...

آخرِ النَّجماتِ فيها ...

مُفزعهْ ..!!

جئتَ ... من أينَ ...

وقد أغلقتُ من دهرٍ ...

حدودي الأربعهْ؟!

أيُّ بوحٍ مستبدٍّ يا نديمي ...

أطربَ الليلَ وأشجاني مَعَهْ

أينَها كلُّ قراراتي؟! .. تَهاوتْ ...

عندما غنَّيتَ أنتْ !!

حاصرتْني – قبلُ – آلافُ الأغاني ..

حالماتٍ .. تحتويني .. ما استكنْتْ!

ليس إلا "اللا" ... تَسمَّعْ ...

ألفَ صوتٍ ذابَ وجداً نازفاً ...

كي أسمعهْ

وأنا أُلقيهِ خلفي ...

لا ابتداء غَرَّني فيه ...

ولا أصداؤُه مُسترجَعَهْ!!

عازفٌ قلبي .. وروحي ...

كأسُ صَدٍّ مُترعهْ !

عازفاً ... كانَ .. فماذا ...

جَدَّ في لحنكَ أنتْ

ما الذي أَشعلَ دنيايَ .. وخلَّى ...

كُلَّ أركاني .. زوايا مشرَعهْ ...

عندما غنـَّيتَ أنتْ ؟!

*****

يا مساءً ... قلبَ التاريخَ ...

أغواهُ ... طَوانا ...

ردَّنا للاَّ رجوعْ

لم نـَخفْ .. لم نختلفْ ...

مذهلٌ ذاكَ الخشــوعْ !!

لم أخفْ .. لم أرتجفْ ...!

ربَّما باغَتَني الصِّدقُ .. احتوى خوفي ...

وبي من ألفِ عامٍ .. بي أنا للصدقِ جُــوعْ

كان بوحاً "مرعباً" ...

ذاكَ الذي فاجأَنا ..

وانثيالاتٍ تَروعْ !

جئْتَ طفلاً .. طاهرَ الأحلامِ .. غنَّى ...

للزمانِ الطفلِ .. مِثلي !

جئتَ كهلاً .. ثائرَ الآلامِ يبكي ...

ضيْعةَ العمرِ الـمُولِّــي

جئْتَ .. جئنا .. تائهينِ ....

احترفا الترحالَ ...

في بحرِ القصيــدْ

يُشعلانِ الجرحَ ... كي يَفْنَى ...

غباءً ... يَنْفيانِ الجرحَ ...

بالنَّزْف الجديدْ !!

ما الذي حقاً نـُريدْ ...

ما الذي حقاً نـُريدْ؟!

هذه الليلة غَنَّينا أسَانا ...

ودَعَوْنا ألفَ شاعرْ ..

واجترحْنا بوحهُ .. غبنا ...

إلى ملحِ الدُّموعْ ...

ثــُم عُدنا .. ثــُم عَاوَدْنا ...

وعُــدنا ... ظامئينْ ...

لم تزل ثائرةً ..

هذِي الضُّلـــوعْ ..

وبنا للصدقِ جوعٌ ...

ثم جــــوعٌ ..

ثم جــــوعْ ...!!

*****

إنـَّهُ عَزْفُ الغروبْ ...!

كيف أمسينا .. ولم تبرح سماءَ الكونِ ...

... آهاتُ الشَّفقْ؟!

آهِ من دمعِ الغروبْ ...

هَلَّ شعراً دامياً ... يمتاحُ من رُوحي ...

وفي روحي ... يذوب!!!

وأنا .. بنتُ الجنوبْ!!

أنتَ تدري أيَّ وجْـــدٍ ..

تبعثُ الأشعارُ ... في أهلِ الجنوبْ!

فجأَةً ... يتَّقدونْ ...

حِدَّةً لا ثورةُ الموجِ ... ولا الإعصار

لا رقصُ الـمَـطَرْ !!

ثورةً محمومةَ الإيقاعِ ...

لا تعرفُ لوناً للسكونْ

نشوةً خَدَّرتِ الغيمَ ...

احْتَسَاها ....

أدْمَنَ الغيمُ الســفرْ !!

غَيْرُنا في النَّاسِ ..

نَاسْ ...!

غَيرنا ... قَسِّمْ له كلَّ المزَايا ...

والحواسْ

ها هنا أُذنانِ .... ذي شَفتَانِ ..

هاتيكَ عُيونْ !!

وَلنا نحنُ ... بنا ..

أصلُ الخطايا ... والعيوبْ !!

... كلُّ ما فينا قلوبْ !!

كلُّ عرقٍ ... كلُّ كفٍّ ...

كلُّ إيماءةِ طرْفٍ

تستحيلْ ...

عندما نـَهوى ... قلوبْ

كلُّ ما فينا قلوبْ !!

آهِ يا وَجْدَ الجنوبْ

فيمَ أحكي ... وَلمنْ؟!

أَنَت منْ ذاتِ الوَطنْ ..

جنَّةِ الأحلامِ ...

والحُسنِ الطَّروبْ !!

وأنا ... أنتَ .. كلاَنــا ...

رُوحُ شاعرْ ...

أيُّنا يقــوى على نَوحِ الغروبْ؟!

فلنُحاولْ .. فلنُغامرْ ..!

قُمْ معي ...

قد نـُرجعُ الشمسَ ...

إلى بدءِ الزمنْ !!

فلنُحاولْ ...

رُبَّما ..

أو ... ربَّما ...

أو ... ربَّما ...!!

أو فساعدني إذنْ ...

هاكَ كفِّي .. نكتب الآنَ ...

على آخرِ دَمْعَاتِ الغروبْ:

"آهِ يا إرثاً ورثنا .. مِنْ غماماتِ الجنوبْ

آهِ منْ هذا الشَّجنْ ...!

ليتَها ما كانت الأشعارُ يوماً ...

ليت أنـَّا لم نـَكُنْ ...

... ليت أنَّا لم نـَكُنْ!!".



للشاعرة : فـاطمة القرني .










تعديل مُذهِلـة ،; بتاريخ 31-01-2019 الساعة 03:27 AM. السبب: تعديل بسيط على العنوان
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 31-01-2019, 03:26 AM
صورة مُذهِلـة ، الرمزية
مُذهِلـة ، مُذهِلـة ، غير متصل
مشـ© منقولات أدبية ©ـرفة
 
الافتراضي رد: عندما غَنـَّــى الجنوبْ ..!









يَ جمالك يَ شجن
اختياراتك تنم عن ذائقة ذات مستوى رفيع
كل الشكر لكِ لحسن انتقائك

ولا عدمنا حضورك









الرد باقتباس
إضافة رد

عندما غنى الجنوب

الوسوم
الجنوبْ , غَنـَّــى , عندما
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية خلف الستار/بقلمي؛كاملة أَميــرَةُ زَمــآن روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 243 27-06-2018 08:09 AM
نحن عندما نكتب لا نكتب بحبر القلم....بل نكتب بدماء القلوب تامر العربي ارشيف غرام 14 05-10-2017 08:50 PM
بات من يهواه من فرط الجوى خفق الاحشاء موهون القوى/ الكاتبة : لولوه بنت عبدالله ؛كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 287 14-03-2017 09:52 AM
عندما ترحل الشمس تاركة ً أزهارنا تذبل سحايب شماليه مواضيع عامة - غرام 0 04-03-2017 07:25 AM
عندما تدق اجراس فرحي .. سكوبي خواطر - نثر - عذب الكلام 2 03-03-2017 05:19 PM

الساعة الآن +3: 05:41 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1