غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1561
قديم(ـة) 16-02-2020, 12:53 AM
وهم الذكريات وهم الذكريات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798202 رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ضاقت انفاسي مشاهدة المشاركة





السلام عليكم ....اشكركم جميعا على التفاعل ...كنت اتمنى انه اقدر انزل البارت بكير بس ما بعرف حظكم هيك
عموما لساتني بكتب بالبارت وان شاء الله رح ينزل في تمام الساعة الواحده والنصف بتوقيت الاردن ....كونوا بالقرب لمتابعة البارت الاخير من الجزء الاول
وعليكم
وعليكم السلام منتضرينك يا عمري
اخر بارت من الجزء الاول صدمه
بس هالله هالله بالجازي لا تكسريها باخر بارت
وجواد ياريت يتعذب بس ياخوفي يهددها بنتها
مع انو ما اتوقع انو مريم بنت الجازي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1562
قديم(ـة) 16-02-2020, 01:16 AM
بلقيس لبنة بلقيس لبنة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان


يعني كم بتوقيت الجزائر ؟او غرينتش ؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1563
قديم(ـة) 16-02-2020, 01:19 AM
صورة Abrarsh الرمزية
Abrarsh Abrarsh غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان







بارت 27 والأخير من الجزء الاول
يتكلم بالجوال باعتذار : والله كان ودي اكون شاهد على عقد زواجك بس تعرف خلص شحن جوالي وقبل شي رديت البيت!لا تخاف دقائق واجهز نفسي لحفلة خطوبة احلى صديق بالعالم !
فياض بابتسامه: انتظرك لا تتأخر !
قفل الخط وبسرعه جهز نفسه وقبل خروجه ناظر الجازي بتحريص : انتبهي على مريم وعبود !
حمل نفسه وخرج بعجله لحفلة الخطوبة
عقد حواجبه وهو يقترب ويشوف وليد زوج حنين هنا !
حتى سالم !
معقول لهم معرفة بفياض !
هز كتوفه بلامبالاه وش عليه منهم !
تقدم من فياض يبارك له بفرح : مباااارك !
جعله فاتحة خير عليك
فياض بنفس الابتسامه : الله يبارك فيك !
جواد وهو يناظر الحضور: وين ابوك خليني ابارك له !
تقدم جواد وبارك لابو فياض و بعدها سأل باستغراب : انت مين نسيبك ؟!
فياض : ذاك نسيبي خالي وليد !
فتح عيونه باستنكار:: خالك ؟!!!
فياض بابتسامة عريضه : وش فيك مستغرب !
اكيد تعرفه بما انكم بنفس المنطقه ساكنين !
جواد عقد حواجبه ...حنين ما بقى عندها الا بنت وحده إلي هي اصغر وحده ...قالوا انها مخطوبة لولد عمتها ..معقول كانوا يقصدون فياض !
مط شفته ما عجبه فياض يتزوج فرح !
صديقه يستحق الافضل يتزوج ما هو من بنات وليد إلي دائما يرقع لهم !
فياض عقد حواجبه : وش فيك ساكت !
جواد بهدوء : ولا شيء !
عقد حواجبه باستغراب وهو يشوف ابوه وجده وعمه دخلوا القاعه !
ما يذكر انه في علاقة بين فياض واهله !
هز راسه بالخفيف لما تذكر انها العروس إبنة حنين اكيد رح يحضرون حتى ما تزعل حنينووووو !
للحظه يفكر بحال الجازي بعد تزوجوا كل اخواتها ما بقى الا هي !
ردد بشماته وهو يتذكر ابنته جعلها لهذا الحال واردى !
استغرب من نظرات أبوه وجده له يناظرونه باستغراب !
حتى وليد نافش ريشه بزياده وخاصة وهو يناظره !،
غريب وضعهم وش فيهم كذا !
**
**
**
حنين طايره من الفرحه بخطوبة الجازي ..اصرت على امها انه زوجات اخوانها حتى يشوفون وش اخذت الجازي !
ام جواد رفعت حاجب : يعني عمتي اصرت نحضر وهي ما حضرت !
ميس : انت تعرفين جدتي ما لها حيل لهذه السوالف !
ام جواد وهي تحط يدها تحت خدها : بصراحه ما توقعت تتزوج اعزب !
ام احمد وهي تقرص بعيونها : لا يغرك ما تدرين وش فيه عيوب !
لا تنسين انهم ملكوا بالمحكمه وما حدا عرف بالموضوع كتموا على السالفه !
واليوم بس انعزمنا،!
اكيد في سر مخفينه عننا حتى ما نتشمت فيهم !
ميس تناظر الجازي وفرحانه لها : ما شاء الله طالعه مثل القمر الجازي!
ام جواد هزت راسها : صادقه زايد حلاها بس عيبها قصيره!
ام احمد : ما هو عيب القصر ..تلاقي خطيبها الحين قصير ودب يعني مناسب لها !
شوفوا ام العريس فرحانه بشكل مبالغ فيه !
ميس بابتسامه: ما تلاحظون انها الجازي تشبه عمتها هذه كثير !
ام جواد : صحيح اصلا تحسين الجازي تشبه عماتها كثير يعني ما اخذت من اخوالها!
ميس بلقافه : جواد وش رد فعله عن خطوبتها !
ام احمد مطت شفتها ؛ عنده القمر وش يبغى بالنجوم !
ام جواد هزت كتوفها: ما ادري عنه وش رد فعله لكن على الاغلب ما عنده علم !
وانا ما حبيت اسأله وهو اصلا كان طالع ومستعجل !،
اعلنوا دخول العريس ...ام جواد تنتظر الفرصه حتى تشوف هالعريس !
بهتت ملامحها وهي تشوف فياض بمرافقة وليد !
**
**
**
حنين اقتربت من الجازي وبرجاء : ابتسمي يا الجازي!
ترى اهلي هنا ما ابغى يشوفون هالكشره ويقولون للحين عايشه على ذكرى جواد !
ناظرت امها باستنكار من هالكلام !
حنين برجاء : ابتسمي
ام فياض بصوت منخفض : الحين يدخل العريس !
فكي هالكشره !
ناظرتها الجازي بروح ميته يطلبون منها تبتسم ...ما يدرون لو ابتسمت رح تنقلب لمناحة !
تحس نفسها بعالم اخر بحاجة تنعزل عن كل من حولها حتى تستطيع تستوعب الأحداث !
تحس نفسها بحلم ورح تستيقظ منه !
معقول هي بحلم الان !
نجوى همست بإذنها : فياض رح يدخل الحين !
ناظرتها برفض : عمتي وين يدخل !
انا
والقت نظره على لبسها فستان باللون البنفسجي بدون اكمام طويل
قاطعتها ام فياض بإصرار: رح يدخل الحين !
ما تركوا لها مجال لما شافته داخل مع ابوها ..صرفت نظرها ما تبغى تناظره وتدخل بتجربة حب فاشله مثل ما صار مع جواد !
اعطته قلبها وصدقته وبالاخير طلع كله تمثيل !
ما تثق بجنس الرجال لانهم كذابين ما عندهم مشاعر ..يدوسون على قلب المرأه بكل قساوة !
سلم عليها وليد والفرح باين بعيونه: مبارك يا جازي !
عسى ربي يكتب كل ايامك سعاده !
ناظرت ابوها وبدأت عيونها تلمع بالدموع !
سحبته ام فياض من كتفه : اتركها الحين اذا بكت وش يسكتها !
ابتسم وليد بارك لفياض وبعدها غادر القاعه لما رن جواله !
تقدم فياض سلمت عليه امه بحراره وهي تبكي من الفرحه واخيرا ابنها البكر تمت خطوبته !
بادل امه بنفس السلام الحار وهو يبتسم بفرح لفرحها !
نجوى ابعدت ام فياض :، خليه يشوف عروسته !
فكينا من مناحتك الحين !
تقدم من الجازي وهو يناظرها بتأمل وبداخله يردد صدق طليقها ما عنده نظر يوم فرط بهذا الحلا!
فيها جاذبيه غير طبيعه ...سلم عليها والابتسامه شاقه الحلق...وما كلفت نفسها تناظره !
ما ترك يدها وشد عليها بقوة حتى تناظره !
اوجعتها يدها ناظرت امها بقهر إلي اشرت لها تبتسم !
كتمت ضيقها هي وين وامها وين !
**
**
**
ام جواد تضايقت وهي تشوف العريس كيف مبسوط على الاخير ..مطت شفتها : شوفي كيف من اول ما دخل ما ترك يدها ..يمكن خايف انها تضيع!
ام احمد بغيره: إلي يشوف فرحته يقول متزوج وحده عمرها 18 عزباء !
ام جواد طق كبدها وهي تشوفه يهمس بإذنها : هذا وش يقول لها !
ميس مطت شفتها منهن : عروسته اكيد يبغى يقولها كلام ما احد يسمعه !
ام احمد :يا اختي احس الجازي ما هي مبسوطه !
ام جواد بتآكيد : وانا اقول كذا !
ميس: اكيد مستحيه !
ام جواد عفست ملامحها : ما ظنيت الجازي تستحي !
بس ما توقعت تتزوج واحد كذا !
اصلا كيف وافق عليها !
يمكن ابوها جبره عليها!
ميس مطت شفتها : وين حنا حتى يغصبونه !
شوفيه كيف شوي يأكلها بنظراته ..ما الومه ما شاء الله نعومه كثير وكأنها لعبة !
ام احمد بدون نفس : مكياج والا هي عادية
ام جواد بمصداقية : ملامحها حلوة !
خلينا بحنينوووووو انا حاسه انها جالسه تغايضني ...لما تناظر جهتي تبتسم ذيك الابتسامة الخبيثة !
ام احمد : اتركيها عنك هالمريضه ما صجقت واحد يناظر بوجه ابنتها بعد سنين من الطلاق !

**
**
اجواء الفرح من حولها تخنقها ...وإلي خانقها بزياده هذا إلي ماسك يدها بقوة !
همست بقهر من تلصقه :ما رح اهرب اترك يدي !
سكت للحظات قبل ما يتكلم بعدما سمع همسها ما عجبه طريقتها بالكلام معه ومع ذلك شد على يدها بأقوى واقترب يهمس لها: اخاف تضيعين ومن وين القى قمر مثلك !
حست بنبرته سخريه ..لولا الشامتين كان قلبت القاعه فوق راسه ..تطلع كل حرة قلبها فيه ...لكن مضطره تسايره وبنبره هاديه : يدي اوجعتني
ترك يدها قبل ما تكمل ..وناظر اخته ليان وهي تبتسم له !
ابتسم لها وانشغل مع خالته بالكلام ...بدون ما يحتك بالجليد إلي جنبه !
ونظراته كل شوي عليها !
***
***
**
جالس يلاعب بمريم ويبتسم معها رفع حاجب لما تكلمت امه : انا اقول يمكن هالعريس فيه بلاء والا كان ما خطبها !
يعني هالعريس والرزه يخطب ابنة حنين !
والله ما هي داخله راسي !
ناظر امه : يمه تدرين انه العريس صديقي فياض ما فيه لا عيب ولا شيء!
ام جواد بتحليل : يمكن ابوها غصبه عليها واحرجه!
جواد ببراءة: تدرين انه خطبها مرتين اول مره خطبها ورفضته ورجع خطبها مره ثانيه الظاهر انه عشقانها لحد الثماله!
ام جواد استغربت برود جواد وهو يتكلم ومع ذلك استغربت كيف الجازي ترفض فياض بانفعال نطقت : تدلل حضرتها بعد !
فوق ما هي مطلقه وهو أعزب وتدلل !
والله هذه اخرتها !
عقد حواجبه باستنكار : مين المطلقة !
ام جواد حست انه جواد فاهم السالفة غلط ...وحتى انها استغربت لما وصلها خبر انه حضر الخطوبه ...الحين تأكدت انه ما عنده علم وبتردد نطقت : ترى صاحبك ملك على الجازي !
فتح عيونها بقهر و غضب وعدم تصديق : الحين فياض خطب الجازي!
يحس اصابه دوار من الصدمه ...وهو الغبي بكل غباء رايح يبارك له !
الحين فهم سبب نظرات ابوه وجده !
والحين فهم ليه وليد نافخ ريشه !
ياه من الغباء إلي مستفحل بعقله !
ضرب على راسه بقهر طول الوقت يتكلم عن الجازي قدامه !
معقول يعرف انها طليقته !
لا لا مستحيل ما يتوقع فياض يعرف !
لكن على جثته اذا تم الزواج !
حمل نفسه وخرج مطنش نداء امه وكلامها وهي توصف كيف بالحفلة ملتصق فيها وطاير فيها !
ضرب الارض بقوة وهو يردد : والله ما يتم هالزواج !
ام جواد ناظرت نغم ؛ يا خوف قلبي يعمل مشاكل !
تراه لما يعصب ما يعرف امه من ابوه
*
****
•*
**
فياض ناظر ابوه وهو معصب ويكلمه بحده : انت مجنون !
عقلك ضارب تخطب وحده متزوجه قبلك !
وش ينقصك ها ؟!
وش جابرك تتزوج وحده يمكن للحين بعدها تحب زوجها القديم !
فياض بهدوء،: بس انا خبرتك قبل الملكة وانت وافقت على طول !
ابو فياض : وافقت على نسب وليد وانت تعرف مكانة وليد عندي بس بنفس الوقت تتزوج بنت بذي المواصفات ما اقبل ابدا !
ام فياض بضيق : يعني بعد ما ملكنا جاي تقول كذا !
سكت ابو فياض والضيق باين عليه !
فياض نهض اخذ نفس وتكلم بنبره هاديه : اقدر زعلك يبه وادري انك تبغى لي الافضل ..بس الجازي ما يعيبها شيء ..وفوق هذا انا مستحيل اكسر قلب انسانه دوبها البارحة ملكت واسمح للطالع والنازل يتشمت فيها !
اذا مب عشانها احترام لخالي تراها من عرضي وإلي يمسها يمسني !
والاهم مثل ما ارضى يصير بأخواتي نفس الموقف ما ارضاها للبنت إلي صارت بشرع الله زوجتي !
القى اخر كلامه وطلع بهدوء بعد ما استأذن!
ام فياض برجاء: بالله عليك لا تكسر بخاطره لو شفته كيف البارحه مبسوط بالخطوبة!
مط شفته بقهر : رح امشي الموضوع عشان وليد بس !
والا والله كان لي تصرف ثاني معكم !
ابتسمت ام فياض:صدقني لو شفتها الا تحبها
ليان قاطعتها : لو تشوفها غير يصيبك بروووود من كثر ما هي بارده لا تتكلم ولا تضحك ولا شيء وكأنها تمثال
قاطعتها ام فياض بحده: حطي لسانك بحلقك وانكتمي!
مطت ليان شفتها : مليت من الجلسه بالفندق متى يجهز بيتنا !
ابو فياض والضيق للحين بوجهه : قريب ان شاء الله ! •*
••*
•*•*•
*•*
•**
ناظرت امها بضجر ما صدقت تنتهي الحفله وترتاح من مقابلة الناس والحين راجع ليه ؟!
وبنبره متوسله: يا يمه صرفيه قولي الجازي نايمه او عند صديقتها اي شيء
حنين بغضب : وبعدين معك !
تبغين تطفشين خطيبك !
ترى سكتت على تصرفاتك بالحفلة والحين لا !
دقائق تجهزين نفسك وتنزلين تحت ويا ويلك اذا نزلت بشكل مبهدل !
فهمت !
زفرت بضجر : ان شاء الله !
طلعت حنين وهي تكرر كلامها بتحذير !
ناظرت الغرفه بكسل وروح ميته ...ما لها خلق تعمل شيء !
ما تبغى تجلس مع احد ..ما تبغى تشوف احد !
هي الحياة بالغصب !
ما لها نفس بالحياة ....متى يفهمون هالشيء !
وقفت ما تدري وش تلبس بمناسبة حضور عريس الغفلة !
**
**
** جالس بالصالة يتكلم مع خاله باندماج بامور الشركات ...وبداخله مستغرب للحين ما شرفت العروس !
وبداخله يتوعد فيها ....
رفع نظره لما نزلت لابسه بنطلون جينز وبلوزه سادة باللون الاسود بأكمام طويله !
اما شعرها !
بصراحه لسانه عجز عن وصفه !
الا انه وصل لتحليل انه طليقها الاول طلقها من الخرعة لما كان يشوف شعرها !
ابتسم لكن الصراحه شعرها بالرغم من انه مثل مكنسة القش الا انه حلو !
حلو عليها معطيها جاذبيه غير!
صحيح انها قصيره بالنسبة لطوله لكن عادي بالعكس طالعه كيوت !
ملامحها ما فيها اي مساحيق للتجميل ...لعنبو ابليسها ما أجمل المكياج عليها !
لا استخسرت الحين تحط قدامه وتتزين له وكأنه ما يهمها لكن يصير خير !
وقف يسلم عليها بترحيب شافته الجازي مبالغ فيه : هلا هلا والله !
وانا اقول الدنيا نورت طلع القمر نازل هنا
سلمت ببرود وجلست على كنبة منفرده بنفس اتجاههم حتى ما يكون قبالها !
وليد مبسوط وهو يشوف اهتمام فياض فيها : تعالي يا جازي اجلسي جنب خطيبك
قاطعته الجازي بهدوء والحرج بداخلها يتضاعف : مرتاحه هنا !
وليد وقف : انا طالع عندي مشوار خذوا راحتكم !
طلع وليد والجازي على نفس الجلسه تناظر الارض والهدوء والبرود يغلفها !
تنهد وهو يحط لها اعذار وبداخله يتذكر كلامها مع نجوى لما قالت لها أنها للحين عايشه على اطياف زوجها الاول !
معقول للحين متعلقه فيه !
كل إلي يعرفه إنه من اهل امها !
ناظرها وهو يطرد هالافكار ما له علاقه بماضيها كل انسان وله ماضي ما رح يحاسبها الا على الحاضر من وقت ما ملك عليها وكل ما مضى ما له علاقة فيه وما هو مستعد يسألها عنه ...وبهدوء نطق : كيفك ؟!
ردت وهي مسلطه عيونها على الارض : بخير!
نفسه يكفخها حتى ترفع راسها ليه الارض احسن منه حتى تناظرها !
تابع كلامه وقرر يفتح موضوع الشركه يمكن تتفاعل معه : مب ناويه تسقطي الشكوى
رفعت حاجب وردت بهدوء: لا
_ليه ان شاء الله
ردت بقوة : حقي ما اتنازل عنه !
ورح اطالب المدير يفصلك لانك تتخذ اجراءات تعسفيه بدون وجه حق !
ابتسم على تعليقها : يا حليلك يا جازي اذا انطردت من الشركة من وين اصرف على البيت بعد الزواج !،
سكتت ما لها خلق للكلام ...تابع كلامه : وش تبغين بتعب البال ومشاكل الشركات
ردت بمقاطعه: وظيفي ما اتخلى عنها !
يعني طردتني من الشركة الف شركة تتمنى اشتغل عندهم !
وللمعلومة انا قدمت لاكثر من شركة ورح
قاطعها وهو رافع حاجب : واذا انا رفضت شغلك وش يكون رد فعلك !
فتحت عيونها ما فكرت بذي النقطه و الا كان اشترطت عليه شغلها ...وبهدوء نطقت : متى ما انتقلت لبيتك يكون لنا كلام على هذا الموضوع لكن بما اني في بيت اهلي
قاطعها لما فهم نغزاتها : ما ابغى نفتح حياتنا بسوالف الجكر ولك دخل وما لك دخل!
بما اني ملكت عليك امورك كلها تهمني تعرفين ليه ؟!
لانك صرت جزء مني ومن عرضي وإلي يمسك بكلمة كأنه مسني انا !
اهم نقطةنقيم زواجنا على اساس الاحترام والتفاهم !
انا احترم رايك واتفهم موقفك ومع ذلك ما يمنع اني اشير عليك برأي يمكن يكون الافضل !
مب وظيفتي اني ألقي اوامر وانت تنفذين بس !
ابدا مب كذا !
بالعكس نتشارك امور حياتنا ونستشير بعض حتى نعيش حياة جم
قطع كلماته وهو يسمع ردها : كله كلام ما في تطبيق!
بهتت ملامحه من ردها ومن برودها ...هز راسه بثقه : مع الأيام رح نشوف انه كلام فاضي او لا
بالنسبة لوظيفتك اعتبري نفسك ما انفصلت من الشركة لانه الانذارات قبل الادارة الجديدة ملغيه !
يعني حاليا ما عندك الا انذار !
ورح تستلمين مكان ابو محمد مسؤوله عن الموظفات !
بعد الزواج يفرجها ربك ..حاليا اتفقنا على كذا !
تنهدت بتفكير بما انه للحين ولا شركةقبلتها رح توافق مؤقتا !
هزت راسها بموافقه :-اتفقنا !
تكلم بهدوء :بعد ماحلينا امور الوظيفة الحين نيجي للاهم !
وقف وجلس جنبها ....فزت على حيلها لكنه سحبها من يدها واجبرها على الجلوس !
مد لها بهديه صغيرة : هذه هدية لاحلى زوجة ربي رزقني بها!
ناظرته بطرف عينها
ضحك على نظرتها : لو ما كنت صادق كان ما خطبتك مرة ثانية بعد ما خطبتك اول مره و رفضتيني !
رفعت راسها وعقدت حواجبها باستنكار : رفضتك !-
هز راسه بتأكيد : خالتي نجوى خبرتني برفضك لما خطبتك منها!
هزت راسها بالنفي: عمتي ما خبرتني الا عن صديقك المطلق بس
استغرب تصرف خالته وكيف قالت له انها رفضته ؟!،
تنهد ما يبغى يخوض بالماضي !
ابتسم لها : افتحي الهديه اشوف عجبتك او لا !
ناظرته بعدم تصديق هذا حلم !
بالرغم من احزانها الا انه دغدغ مشاعرها شعور جميل لتلقي هالهدية ...بغض النظر عن دافعه لتقديم الهديه ..الاانه حرك فيها مشاعر جميله انطمرت من سنين !
معقول يكون لها فاتحة جميله او انه تمثيل وخداع !
قاطعها صوت جوالها قبل ما تفتح الهديه ..عقدت حواجبها وهي تشوف اسم جدتها !
غريبة ما لها بالعاده تتصل فيها !
رفعت نظرها لما كلمها : جوالك يرن
هزت راسها بهدوءوتناولت الجوال ...وقفت بهدوء:لحظه اشوف جدتي!
ابتسم لها وما علق !
ابتعدت وفتحت الخط وقبلما تنطق حرف واحد تفاجأت بالاعصار : اقسم برب العزة اذا ما تطلقتي يا جازي الا احرق قلبك على مريم !
مطت الجازي شفتها بألم وبداخلها تصرخ وش اكثر من كذا حرقة !!
ابنتي قدام عيوني وما اقدر احضنها او اتكلم معها!
بالرغم انه ما تفصل بينهم مسافات الاانها تحسها بعيده غايبه عنها دوم تشكي هالغياب والبعد إلي مزق روحها ..غياب مزق وجدانها وما احد حاس بالنار إلي تغلي بداخلها !
معقول ييجي اليوم إلي يلتم شملها مع مريم !
متى ؟!
بعد ما تكبر وتندفن الامومه المتفجرة بداخله مع مرور السنين !
ابسط حقوق الامومه كلمة ماما انحرمت منها !
وفوق هذا جاي يهدد فيها يحرق قلبها بزياده!
تشك اصلا اذا بقى بداخلها قلب !
ياااااااه ما اقسى قلبك يا جواد !
وهي عنده حرق قلبها وحتى وهي بعيده عنه ما تركها بحالها!
وش يبغى منها ؟!
كتمت احزانها وحرقة قلبها وهو مستمر بالتوعد: صدقيني رح تندمين يا جازي !
ما لقيتي الا صديقي تتزوجينه !
معك مهله اسبوع !
ردت بنبره ساخره والدموع تزين خدودها : واثق !
هز راسه بثقه ومكر : ايه واثق دام انه صديقي كم كلمة واقلبه عليك ووقتها هو يطلقك شوفي وقتها سمعتك بين الناس !
لا تنسين سالفة نايف اخوي إلي لعبت بعقله ومكالماتك مع وانت على ذمتي كله رح يكون بإذن فياض !
فاض المر على المرار من هالانسان وبثقة ممزوجه بالدموع إلي تنزل بصمت ردت : ماتهمني لاني واثقه من نفسي واخوك البزر انت بذاتك تعرف انه داشر وهو يراكض خلفي ...لا تهددني بأحد تفهم !
انا ما اخاف من احد ولا يهمني احد !
بداخله يوقن انه الجازي عفيفه ماعندها حركات ما هي مضبوطه لكنه يبغى يضغط عليها : تحملي نتائج اختيارك !
ردت بوعيد : وقسم بالله الا تندم على اتصالك فيني وتهديداتك
وقفلت الخط بدون ما تسمع الجواب !
عضت على شفتها تحاول تمسك نفسها لا تبكي بصوت عالي !
كلما تبتسم لها الدنيا يطلع لها شيء يعكر مزاجها ...ويرجع يدخلها بحالة الاكتئاب إلي ترافقها من ايام حادثة الخطف !
اخذت نفس عميق ...زفير شهيق !،
مسحت دموعها ما تبغى تظهر لفياض انها كانت تبكي !
ما هي قادره تتحمل اكثر ...كلما تمسح دموعها ترجع تنزل !
كيف تتصرف الحين !
رفعت الجوال وهي تتظاهر انها تتكلم بالجوال للحين وتوجهت للمطبخ بدون ما تناظر جهته !
حتى تغسل وجهها وتخفي اثار البكاء !


****
*
****
*

مستغرب من طلب جواد انه يلاقيه بالكوفي.....ابتسم ووقف لما اقترب منه جواد ...مد يده وسلم بنفس الابتسامه !
استغرب من ملامح جواد المتجهمة !،
زفر بضيق جواد وجلس وهو مطنش اسئلة فياض عن حاله واحواله !
جواد عقد حواجبه وبعدها تكلم : ممكن اسألك سؤال !
فياض بملامح مستغربه : تفضل!
جواد : لنفرض كان عندي خيل لظرف معين بعتها وللصدفة اشتريتها انت وخلال مدة بغيت ارجع الخيل لي بما اني مالكها الاول لي الحق والا ما لي الحق !
فياض حس كلامه مقصود لكن ما توقع لو واحد بالميه يكون هو طليق الجازي ...ومع ذلك بمنطقيه جاوب: طبعا ما لك حق دامك تخليت عنها باعز الظروف !
و المالك الجديد هو احق بها دامه اشتراها وما يتنازل عنها الا بكيفه !
جواد انقهر من جوابه: وافرض الخيل تحن لمالكها الاول
عقد حواجبه فياض :انت وش تقصد !
لا تقعد ترمي كلام تكلم بوضوح
جواد بقوة :رجع طليقتي !
حس نفسه ما استوعب الكلام: طليقتك !،
انا وش دخلني حتى ارجعها
قاطعه جواد بغضب : طلقها!
فتح فمه للحظات استوعب الموضوع...الحين الجازي طليقته!
اخر شيء توقعه يكون جواد هو نفسه طليق الجازي !
حس الكلام ضاع من حلقه !
صدمه ما توقعها !
البنت إلي طول الوقت يشتكي جواد من فعايلها تكون الجازي !
جواد تنفس بقوة : فياض
قاطعه فياض وللحين مصدوم: لا تقول ولا شيء !
جواد بقوة : ما رح اسكت ... اختار اما صداقتي او الجازي !
انت اصلا كيف تقبل على نفسك تتزوج طليقة صديقك !،لا تقهرني زود يا فياض طلقها وريح قلبي !
جلس فياض بعد ما تنهد .....دام صمته للحظات وبعدها نطق : انت وش تبغى منها ؟!
طلقتها وانتهت من حياتك
جواد اقترب منه : ما انتهت الحياه بيننا بنت !
ويكون بعلمك تحمل نتائج قرارك ومصير البنت !
مط شفته بسخريه : عادي كثير اطفال عاشوا ايتام بدون امهم ...وعلى ما اذكر قلت انها ام عبدالله تعاملها مثل ابنتها ...والبنت اصلا ما هي معترفه بأمها ورافضيتها !
وش إلي رح يتغير الحين !
جواد بتوعد : رح تختلف امور كثير صدقني !
فياض مط شفته بلامبالاه : اعمل إلي تبغاه بس تذكر انه لو كنت اعرف انها طليقتك ما اخذتها ولكن انت جيت بالوقت الغلط بعد ما ملكنا جاي تتكلم !
الزواج ما هو لعبة اولعبة انتقام وتصفية حسابات !
اترك الحقد عنك وعيش حياتك مبسوط مع عيالك وزوجتك ...وانسى انك بيوم من الايام ارتبطت بوحده اسمها الجازي !
بالرغم من غلاتك ومعزتك عندي كصديق الا اني ما اضمن لك رد فعلي ان قربت من الجازي !
تبغى تحرم ابنتك من امها بكيفك هذاشيء راجع لك !
الجازي الحين من محارمي مثل ما ترضى اجيب سيرة ام عبدالله على لساني اتمنى تحترم خصوصيتي !
ومع ذلك علاقتي فيك ما رح تتغير ولا كانه صار شيء بيننا!
وإلا كلامي غلط !
ناظره جواد بزعامه وقوة مع انه موقن إنه كلامه صح لكن القهر إلي بداخله اكبر بكثير من انه يتحمل هالسالفة !
مشى خطوات وهو شاد نفسه بقوة والدخان يتصاعد من راسه بغضب !
لحظات زلقت رجله وكان على طوله ملقى على الارض !
فز فياض على حيله يساعده : جواد
جواد عافس ملامحه بألم ابعد فياض عنه : اتركني!
فياض بالرغم من الضيق إلي بداخله الا انه ماسك نفسه بالقوة ما يضحك على الموقف!
اجتمع بعض الرجال حوله وهو مب قادر يحرك رجله !
فياض رفع جواله واتصل مباشره بالاسعاف !
**
**
**
ابو ناصر بغضب ناظر جواد ورجله مجبسة : هذه اخرتها !
ييجي وليد يعلمنا الصح والغلط !
عجبك نصير قدامه بحجم النمله !
وش تبغى فيها حتى تهددها ؟!
جعلها متزوجه اقرد الناس وش دخلنا فيها!
والا في بالك يخللونها عشان وجهك !
هذا إلي رح يذبحني !
جواد بقهر من جده وزاد عليه وجع رجله :،يا جدي!
ابو جواد بغضب : ولا كلمه !
وقسم بالله لو ادري انك متعرض لها والا لزوجها ما يصير لك خاطر !
اقولك امك طالق بالثلاث لو اتعرضت للجازي لو بكلمه !
فتح عيونه باستنكار يحس ابوه كبله : يبه !
ابو ناصر بغضب : ولعنة !،
هذه اخر علومك تهدد الحريم !،
وش تبغى فيها دام عندك جوهرة ثمينه !
جواد بقهر منهم : والله لو تموت ما شافت البنت وانا من باكر رح أنقل لمنطقه ثانيه !
حتى ترتاحون مني
قاطعه الجد بغضب : والله والله والله وهذا انا حلفت ثلاث مرات ان تركت بيت ابوك الا يحرم على لساني يناطق لسانك!
وبغضب اكبر نطق الجد: مب بزر انت تعمل هذه الحركات وش فيك منجن هالايام !
خلاااااص !
كتم غيضه جواد والنار تشتعل بداخله !
بعد ما قيدوه كذا تحلمين يا الجازي تتقبلك مريم بيوم من الايام !
وهذا وعد والايام بيننا !
**
**
**
يتبع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1564
قديم(ـة) 16-02-2020, 01:23 AM
صورة Abrarsh الرمزية
Abrarsh Abrarsh غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان










من بعد سالفة جواد ما لها نفس بالوظيفة او تعمل شيء ! بالرغم انه ابوها حل الموضوع !
لكن بداخلها وجع لانها موقنه ضريبة هالسالفه غياب مريم للابد رح تنحرم منها !
عمرها ما توقعت هذا الشيء يصير حتى بأسوأ كوابيسها !
كتمت ضيقها و ناظرت عمتها إلي من الصبح كانت عندهم وتتكلم بحماس : كل شيء جاهز بالبيت بس بقى نشرف على الترتيبات وتنظيفه وعشان كذا انا جايه اليوم من صباح ربنا آخذ كنتي الحلوة حتى نتساعد على ترتيبات البيت ومنه تتعرف على بيتها !
وش قلتي يا نظر عيني !
ناظرتها الجازي وبداخلها تصرخ هو وقتك الحين يا عمتي !
وبمجامله ردت : ما عندي مانع بس ابوي
ام فياض بحماس : لا تخافين ابوك موافق !
يلا قومي جهزي نفسك!
حنين بابتسامة عندها امل كبير بام فياض انها ترجع الجازي لطبيعتها بعد ما دقت الصدر انها رح ترجعها وافضل من اول :يلا جازي لا تأخرين عمتك !
هزت رأسها مجبرة وتوجهت تجهز نفسها !
وبداخلها تصرخ اتركوني بحاااااالي يا عالم !
مخنوقة إذا رح يكون الزواج هو السبب في بعد مريم عنها ما تبغى الزواج !
بس متأكدة من نذالة جواد !
قلبها يتمزق لذكرى مريم ...تبغى ابنتها وتضمها لصدرها !
اصعب شعور تكوني مكبلة وما طالع بيدك تعملين شيء ! تموتين ألف مرة وما احد حاس فيك !
مسحت دموعها وهي تستغفر واملها بالله يلتم شملها مع مريم !
*
**
**
حمد ربه انه الجازي اليوم ما داومت ...للحين ما هو قادر يستوعب الموضوع !
ما ينكر انه زاد انزعاجه لما عرف بالسالفة !
ما يلوم احد الغلط عليه المفروض سآل عن اسم طليقها على الأقل !
ردد بداخله لعله خير !
سبحان الله هذا نصيب واقدار مكتوبة ..ولا مرة بحياته توقع انه يتزوج مطلقة !
ويا ليت مطلقة هاديه الا لسانها وش طوله!
قويه !
الله اعلم بالباقي !
لكن بنفس الوقت ما يقدر يحكم يمكن جواد اساء معاملتها وافعالها مجرد ردود فعل لهذه المعامله !
الله اعلم ه بالصحيح !
استغفر بصوت هامس وللحين الضيق مرافقه مب تاركه !
يحس غدر بصديقه !
بس جواد طلقها وما له علاقة فيها!
إلي يذبحه ان منجذب لها بقوة ..دخلت هالبنت قلبه بدون مقدمات ...معقول انها ضاقت الظلم بحياتها وربنا بعثه لها يعوضها عن الماضي!
لمعة الحزن بعيونها دوم تلمع ...تحس كل هموم العالم فوق راسها !
والمسكينه ابنتها رافضيتها بقوة والسبب جواد !
موقفها صعب جدا!،
ما اصعب لما يكون الشيء جزء او قطعة منك ويرفضك !
يحسها صغيرة على كل هالحياة !
تنهد بهدوء غمض عيونه للحظات وهو جازم انه ينصر الجازي ان كانت مظلومه واهم شيء يرد لحضنها ابنتها !
متأكد رح تتغير وترجع الابتسامة تشق طريقها بوجهها. .. حاليا الكلام مع جواد ضايع يبغى له وقت حتى الامور تصير افضل وبعدها يرجع البنت لامها !
**
****
**
**


الجازي ترتب مع عمتها ملابسها بهدوء ظاهري لكن بداخلها ضوضاء من التفكير بكل شيء !
كل شيء حولها يسحبها للتفكير فيه !
رفعت نظرها لعمتها وهي ترفع فستان : شايفه هذا الفستان اشتريته مع جهاز زواجي وللحين محتفظة فيه !
هزت راسها الجازي بروح خاويه وبهمس نطقت : حلو !
ام فياض بمحبه : الله يحلي ايامك !
ويجعلها كلها سرور ويقر عينك بشوفة الغايبين !
غمضت الجازي عيونها للحظات وهي تردد من قلب : امين. امين !
ام فياض تتابع كلامها بابتسامة:مع إنها ليان تقول لي وش تبغين فيه الله يأخذها من ذكرى تذكرين فيها انك انجبت عيال متخلفين !
ابتسمت الجازي بشبح ابتسامه : بالعكس احيانا حلوة الذكريات !
ام فياض : انا احب احتفظ بذكرياتي حتى صوري ايام زمان كلها محتفظ فيها
ذكريني عشان تشوفينهم !
قاطعتهم ليان وهي تدخل : افففففف تعب !
ام فياض ناظرتها بقوة : يا كرهي للبنات إلي مثلك !
وش حلاة البنت السنعة!
ليان بضجر : هذه الشغاله جالسة ترتب خلاص مليت وميته جوع !
ام فياض بحزم : ما في اكل الحين لوقت يرجع ابوك يصير خير !
والحين بسرعه ارجعي كملي شغل!
جلست على السرير :ايه جالسات سوالف وانا منطقه هناك لوحدي !
ام فياض بغضب رفعت يدها : انا وش قلت !
لفت وجهها ليان طلعت بدون نقاش !
ابتسمت الجازي على ملامح عمتها المتقلبه !
ام فياض زفرت : هذا الجيل يرفعون الضغط ما يحبون الشغل !
عاد انا كرهي اشوف شيء مايل ما هو بمكانه او غبره او شيء ما هو نظيف اذا ما كان كل شيء يلمع لمع ما ارتاح !
وانت الظاهر طالعه لي احسك سنعة !
ابتسمت الجازي وهي تحس عمتها تبالغ صحيح ايام جواد كانت مهتمه بالجناح ونظيف بس ما تتوقع انها مثل النظافة إلي تبغاها عمتها!
كم صار لهم يرتبون الملابس ترتيب عمتها عجيب لو كانت لوحدها كان من زمان رتبتهم !
تحس عمتها كأنها تعطيها دروس بالتنظيف وكيف لازم تكون شقتها متى ما انتقلت لهم!
بس تحس انها مستغربه عمتها تكلمت عن كل افراد اسرتها طول الوقت الا فياض للحين ما جابت سيرته !
تحس بداخلها صراع تجاه فياض هل تفتح صفحه معه وتنسي الماضي واحزانه ؟!
والا ما تأمن له حتى ما ييجي يوم وتنكسر كليا !
وتكون القاضية !،
رفعت نظرها لعمتها إلي تسألها : تعبتي ؟!
ارتاحي يا ابنتي !
الجازي بابتسامه ناعمه وعيون حزينه:-مب تعبانه!
مسكت قطعة الجازي كان عبارة عن ثوب مطرز بعدة الوان !
ام فياض بابتسامة : هذا من قليبي ربي يحفظه وين ما توجه !
فياض اعطاني اياه هدية !
رفعت حاجب ورجعت تناظر الثوب بهدوء : تحسين انه معجوق والوانه مب متناسقة !
ام فياض بابتسامه وبصوت منخفض : انا مثلك ما عجبني بس الهديه ما هي بشكلها ولا بقيمتها !
يكفي انه هالشخص بهذا اليوم تذكرك وحب يعبر عن هذا الشيء بهديه !،
هو يقول مره كنت بالسوق معه وقلت له ودي بهذا الثوب ..انا وقتها كنت اقصد نفس التصميم ما هو نفس الالوان وعاد فياض حطها بعقله واشترى لي نفس هاللون على باله اني عاجبني هاللون !
هزت راسها بتفهم ووقفت : وين ارتبه هذا !
اشرت لها ام فياض :هنا !
واقفه ترتب بالثوب ...حست جسمها تصلب وهو داخل عليهم ويرد السلام !
عمتها خبرتها انه مب موجود وما رح يرجع الا متأخر بالليل !
دخل البيت وهو يشوفه مقلوب ترتيب وتنظيف ...يكره مراسم التنظيف ...توجه لغرفة امه اكيد ترتب غرفتها !
رد السلام وانصدم من البنت إلي واقفه ..بغى يرجع لكنه تراجع وهو يشوف كشتها وعرفها على طول خطيبته !
تنهد بضيق وبداخله يردد يا ليته ما عرف !
ام فياض باستغراب: مب قلت انك رح ترجع متأخر ؟!،
فياض وهويناظر أمه بدون ما يناظر الجازي : تعبت وقررت ارجع وانام بغرفتي !
ام فياض : اقول اجلس هنا الحين يرجع ابوك تتغدى وتروح وتنام !
و بابتسامه عريضه : هذه الجازي جاءت تساعدني ربي يحفظها ويسعدها !

ناظرتها الجازي بالرغم من حرجها الا انها تحس عمتها تبالغ بمشاعرها من ناحيتها !
ناظرها فياض وابتسم ابتسامه باهته : يعطيك العافية !
ردت وهي تجلس جنب عمتها : الله يعافيك !
تسمع عمتها تتكلم مع فياض تحس عمتها علاقتها بالناس ومع عيالها حلوة مع انك اول ما تشوفها تحس انها متكبره ومغروره !
كثير ناس كذا تحسهم مغرورين ولما تتعامل معهم يكونوا العكس!
قطعت افكارها لما سمعت اسمها!
التقت عينها بعين فياض وكأنه يسألها بنظرته وين سارحه !
ابعدت نظرها عنه وناظرت عمتها بتساؤل وش تبغى ... ام فياض وهي توقف : اقول انا رح اشوف ليان وش جهزت وانت كملي هنا وهذا فياض عندك يسليك !
قلب وجهها الوان ما تبغى تجلس معه لوحدها !
ما تركت لها عمتها فرصة وغادرت المكان !
اشغلت نفسها بترتيب الاغراض ..بعد لحظات رفعت عينها وحست سهم مرة ثانيه اخترق قلبها وهي تشوف فياض مسلط نظره عليها !
فياض ابتسم تلقائيا وهو يشوف وجهها مصبوغ باللون الاحمر ... يمكن لسانها طويل لكن معقول عملت الامور إلي خبره فيها جواد بالماضي ...شكلها ما يوحي كذا !
تكلم وهو يذكر نفسه ما له علاقة بماضيها وحتى جواد طلقها وما له عندها واذا ذكر اسمها مره ثانيه رح يتصرف تصرف ثاني ...راعى بالبداية سالفة صدمته لكن الحين خلاااص كل شيء وله حدود هذه البنت من لحمه ودمه وما رح يسمح لاحد يذكر اسمها على لسانه بالسوء!
ناظرته باستغراب كان يبغى يتكلم لكنه سكت وكأنه يفكر بشيء-!
رفعت حاجب بتساؤل : تبغى اجيب لك شيء اعمل لك قهوة او عصير
قاطعها بابتسامة : وش ابغى بالقهوة دام جازيتي جالسه قدامي !
عقدت حواجبها وبداخلها تشتت بين تصديق وتكذيب هالمشاعر !
سكت لما دخلت ليان وهي رافعه حاجب وهي تشوف اخوها جنب الجازي : يلاااا ابوي وصل والاكل الحين يبرد
فياض ناظرها : طيب الحين نلحقك !
ليان حركت حواجبها بالرفض : مب متحركه وبعدين مب انت دخلت وانت تقول تعبان وما ادري وش !
قاطعها بغضب مصطنع : بتطلعي والا كيف!
ليان كشت عليهم : طالعه
ابتسم وناظر الجازي بمرح : أخوف صح ؟!-
وقفت وما علقت على السالفة وهي تتكلم : خلينا ننزل
ومسكت عباءتها تلبسها تكلم بهدوء : ما في احد الا ابوي ليه العباية ؟
ردت بعفوية : استحي اطلع قدامه كذا !،
وتابعت كلامها لما شافت اعتراضه : تبغى عمي تصيبه سكته قلبية ويتخرغ اذا شاف كشتي !
ضحك على كلامها : بهذه صدقتي !
الالتماس الكهربائي إلي في شعرك غريب بس حلوووو صراحة !،
معطيك جاذبيه غير !
نزلت نظرهاوهي تتذكر جواد لما كان يشوف شعرها يردد اللهم سكنهم مساكنهم !
ضربها على جبهتها بخفة : وين سرحت ؟!
الجازي ابتسمت : لا ولا شيء بس انت اول واحد يقولي شعري حلو !،
اخواتي دوم يتمسخرون علي!
فأكيد انك تجامل !
قبل ما يتكلم قاطعتهم ليان بضجر : وبعدين بلاااا تراني ميته جوع !
زفر بقهر وهو يناظر ليان : انا هذه اليوم رح اذبحها !
الجازي تعدل شيلتها وتوجهت لجهة ليان بهدوء: نزلنا !
بعد ما تعدت الجازي همست ليان لفياض : برودها بط كبدي !
سحب ليان معه من اذنها : هذا لسانك يبغى له قص !
دخلت الجازي بتوتر على ملامحها من ملاقاة زوج عمتها ...ردت السلام بهدوء وسلمت على عمها ما فاتها بروده بالسلام عليها ...ذكرها بخالها ابو جواد !
تنهدت ما تبغى تكون عالقه على اطراف الماضي تبغى تنسى خلاااص !
التفتت للخلف على فياض وهو يكلم ابوه :هاه يبه وش رايك بالعروس !
ابو فياض ناظر الجازي وظهر عل ملامحه عدم الرضا لكنه تكلم : الله يوفقكم !
حست نفسها وكأنها سقطت من اعلى الجبل من نظرته !،
ما تبغى تعيد نفس التجربة وتعيش مع ناس ما يبغونها!
بلعت غصتها وهي تحس بالاختناق ودموعها بدات تتجمع بعيونها !
ليه هالحساسية الزايده إلي عندها!،
ام فياض تغير السالفه: خلينا نأكل اخاف ليان تأكلنا !،
فياض وهو يمسك يد الجازي متوجه لسفرة الاكل : بهذه صدقتي يمه !
ليان مطت شفتها : ليه قالوا لكم مفترسة!
ابو فياض بنفس الجمود : اقول اسكتي بدون هذرة زايده !
سكتت ليان بعد كلام ابوها وتجمعواعلى السفرة بهدوء !
تحس نفسها تبلع السم ..ما تبغى تأكل ..متى ترجع للبيت !
رفعت نظرها لابو فياض إلي يكلمها بنبرة فيها حده: كلي يا ابنتي وش فيك مستحية !
بلعت ريقها وهي تناظره يمكن اسلوبه كذا م تعرف ليه تحسست منه بالبدايه ..ردت بتوتر : مب مستحية بس
قاطعها بحزم : لا بس ولا شيء صحنك هذا تأكلينه كله والا ازعل منك !
رفعت حاجب باستغراب يعني هو الحين مب زعلان منها وكلامه حازم كذا ! اجل لو يزعل كيف يتكلم ؟!!،
وبنبره هادية ردت : ان شاء الله عمي !
ام فياض بفرح : مب قلت لك عسل ومطيعه !
ليان بغيره من اهتمام امها الزائد : استغفر الله !
ام فياض : انت حطي لسانك بحلقك يكون افضل والغرف إلي فوق قسم بالله الا تعيد الشغل مرة ثانيه انا قلت الغرفه تلمع لمع النظافه بجهة وشغلك بجهة
ليان بضجر،: ممكن اتسمم بدون ما اسمع سيرة الزفت الشغل احسن ما تنسد نفسي عن الأكل!
ام فياض : ممكن تفضلي تسممي!
ابتسمت الجازي على مناقرة ليان وامها ذكرتها بأيام زمان لما كانوا يتناقرون على الشغل
ليان رفعت حاجب : أشوفك انبسطت !
قاطعتها الجازي بابتسامه حزينة : لا بس ذكرتيني لما كانت امي تصرخ علينا ونتناقر على الشغل اناواخواتي !
ليان باندفاع : شفت يمه في كل البيوت هذا الشيء يصير مب مثل ما تقولين كل البنات سنعات مطيعات الا انت يا ليان!
ام فياض بابتسامة تغيض ليان : لا ما أصدق انه الجازي كذا !
هي تقول كذا حتى تواسيك !
فياض : لا تتأملين كثير بالجازي ترى خالتي نجوى تشكي منها
فتحت الجازي عيونها باستنكار ...سرعان ما ارتخت ملامحها لما ضحك فياض !
أبو فياض باسلوب حازم : اتركوا الجازي بحالها وانت يا ام فياض خفي شوي على ليان !
ليان بفرح،: عاشت العدالة !
فياض مط شفته بقرف : مالت عليك !
ناظرته الجازي وابتسمت بأمل كل لحظه يتولد لديها امل انه فياض غير عن جواد ....وتقدر تعيش معه حياة على الاقل مستقرة !
••
**
**
**
••

انتهى الجزء الاول .لا تقولوا احداث ناقصه ومن هذا الكلام فالروايه ما انتهت وانما انتهى الجزء الاول منها ... نلقاكم بالجزء الثاني من الرواية خلال الايام القادمة بإذن الله ......اسعد بمتابعتكم على الانستغرام abrar_317 دمتم بخير



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1565
قديم(ـة) 16-02-2020, 01:45 AM
novels lover novels lover غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان


يعجز اللسان عن التعبير😍😍
فعلا ابدعتي❤
بانتظار الجديد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1566
قديم(ـة) 16-02-2020, 01:48 AM
ريناد# ريناد# غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان


بارت جميل اخاف من امل و احلام الجازي صراحة احس بعدها بتصير مصيبة جواد يستاهل بردتي كبدي فيه و ان شاء الله يكف شره عن الكابل الجديد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1567
قديم(ـة) 16-02-2020, 02:21 AM
صورة فخر حرب الرمزية
فخر حرب فخر حرب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان


نهاية جزء الروايه عظيم بشكل وودي لو يبدأ الجزء الثاني بكرا متابعاتك طماعات ☹
حبيت سلاسة الافكار والمشاعر أبدعتي بشكل
أتمنى ولطفاً منك مايبدأ الجزء الثاني أن أطفال الجازي يكبرون
نبغى نشوف سعادة الجازي مع فياض وإبتسامتها
بإنتظارك دائماً بكل شوق وموفقه يارب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1568
قديم(ـة) 16-02-2020, 02:24 AM
صورة بلبلة الحب 2000 الرمزية
بلبلة الحب 2000 بلبلة الحب 2000 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798202 رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان









ابراااااااااااااار يا فديتك والله
بارت خورااااااااااااافي جمييييييييل والله ابدعتي ابدعتي ابدعتي ❤❤❤❤❤
ولو اني ما شبعت من الأحداث بس بجنننننننننوا الجازي وفياض يا فديتهم يجنننننوا ❤❤❤
ما فهمت هسا الجزء التاني رواية منفصلة ولا نفس هالرواية ؟؟؟
احلى شي انه رح تبديها قريييييب اماااانة لا تطولي علينا ❤❤❤

اتوقع الجزء التاني ببطولة الجازي اوبناتها ❤❤
أبرار يعطيكي العافية والله 🔥🔥🔥

كنت اتمنى شذى ورنيم يكونوا موجودين واشوف قهرهم و نشوف كيف الأيام دول معهم بس خير الكلام ماقل ودل ❤❤


برجع واقوووول بجننننننننوا حبيتهم حبيتهم والله ❤❤❤❤❤







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1569
قديم(ـة) 16-02-2020, 02:54 AM
صورة تـويـا الرمزية
تـويـا تـويـا غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان









تسلم ابدك
جميل وبداية خير للجازي
بصراحة فرحت كتير لما فياض شافها حلوة حتي بشعرها شاف فيه جاذبيه
ان شاء الله يكون العوض في الروايه بعد القهر الي شفناه مع جواد 😂

مستنيه الجزء الثاني وان شاء الله ميتاخرش 💖💖






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1570
قديم(ـة) 16-02-2020, 05:05 AM
البيتوتيه البيتوتيه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان


ااااه والله ابرار جمييل الحمدالله الجازي بدات تفرح والحياه تضحك لها مره ثانيه وانقلبت الموازين واحين جواااد هو اللي بيعيش السواد اللي عيشه للجااازي
تسلم ايدج يالغلا واحنا في انتظار البارت الجديد بس لاتتطولين علينا

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان

الوسوم
ذكرى
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الرابعة : واريت عن القوم عورة قلبي ( 1 ) سلسلة ملامح الغياب/كاملة MeEm.M | مروة روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 264 08-03-2020 05:30 AM
روايتي الرابعة : ملاك الشر الوعد _ ALWAAD روايات - طويلة 17 04-07-2019 03:59 AM
صدفه غيرت مجرى حياتي صدفه بدلت ابطال روايتي عاشقه الشوكلاته روايات - طويلة 11 30-01-2016 11:51 AM

الساعة الآن +3: 05:04 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1