غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 16-01-2019, 11:50 PM
صورة ضاقت انفاسي الرمزية
ضاقت انفاسي ضاقت انفاسي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان


السلام عليكم ...
بالبداية اتمنى الجميع يكون بخير ...
كما وعدتكم عدت براوية رابعة بعد ما انهيت رواياتي الثلاثة
روايتي طفولتي المشتتة
ورواية بديت انساك يا لون السعادة
ورواية اقدار
واليوم عدت بالرواية الرابعة ( احكي غيابا مزق الوجدان )...قبل ما انزلها اعيد كلامي في الروايات السابقة
ما احلل احد ينقلها للمنتديات الاخرى بدون اسمي
ولا احلل احد ينقلها في الانستغرام او اي موقع اخر...ما اسمح بنقلها الا بالمنتديات وغير هيك لا
واخيرا اتمنى تعجبكم الرواية للنهاية وتسعدوني بتعليقاتكم الجميله ...الرواية ما زالت قيد الكتابة ..وان شاء الله تنتهي على خير ....لا تلهيكم الرواية عن واجباتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 17-01-2019, 12:17 AM
صورة ضاقت انفاسي الرمزية
ضاقت انفاسي ضاقت انفاسي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان








البارت الاول «مقدمة للرواية»









ناصر بتفكير يحاول يقنع ابوه بالعدول عن رأيه... تكلم بنبره رافضه ... وعينه تناظر ابوه .. : ما هو على كيفها !
اذا ما تعرف مصلحتها حنا
قاطعه ابوه باستسلام للامر ..يعاكس طبعه المتسلط في اغلب الامور : ما اقدر اغصبها على شيء .. وخاصة بعد تجربتها الاولى الفاشلة ....دامها اختارت تتحمل نتائج قرارها
سرح لثواني بعدها اكمل كلامه وهو يناظر ولده بتدقيق :
انت تعرفي يا ناصر مستحيل اجبر واحد فيكم على شيء ما تبغونه !
ناصر بمحاوله اخيره يثني رأي ابوه : يبه باكر ترجع لك تبكي من عيشة الفقر !
هز راسه بالرفض : حنين اعرفها ما تهمها هذي الامور ...تغلبها العاطفه ..وهذا الشيء إلي خلاها توافق على اخو صديقتها !
تحب البساطه ...وهذا الشيء إلي مريحني !
لو كانت وحده ثانيه من اخواتك كان وقفت وما وافقت ..بس حنين غير !
ما ابغى اكسر بخاطرها ...اذا ربنا اخذ روحي ...اكون مرتاح اني حققت لها كل امنياتها واحلامها !
سلمان متكتف وجالس مستمع ..ما عجبه كلام ابوه وموقفه مع حنين ..تكلم بمداخلة وهو يعقد حواجبه بنظرات حاده : قول انها تبغى تهرب من قيود هالعائلة !
من لما دخلت الجامعة وتعرفت على اخت وليد انقلب حالها !
تبغى تعيش بدون رقيب ولا حسيب !
كيف توافق على شخص هي اكبر منه !
باكر بعد سنين اكيد رح يرميها ويقول ابغى زوجة صغيرة ما هو اكبر مني !
انا متأكد ما خطبها الا طمعان
قاطعه ابو ناصر بضيق : خلاص يا سلمان
ناصر ما عجبه تصرف ابوه نفث اخر نفس بالسيجارة وتكلم باعتراض :تراك يبه مدلعها زياده عن اللزوم
قاطعه ينهي النقاش :انا استخرت مرتاح لذا الموضوع ...عسى ربنا يجيب الخير للجميع !
والرجال سمعته زينة
مط شفته ناصر على جنب : إلي يريحك يبه ..انت ادرى بمصلحتنا !!

**
**
**
بصالة متوسطة الحجم بنوافذ كبيرة زجاجية مطلة على الحديقة ..والستائر البيضاء تتحرك بحركات عشوائية ...وانعكاس اشعة الغروب بعيون ام ناصر إلي تستمع لكلام سلمان وقرار ابوه النهائي بالموافقة
....رفعت حاجب و ما عجبها الموضوع سلطت نظرها لحنين وبمحاولة اخيره تقنعها : يا حنين فكري زين ...باكر تندمين !
وش جابرك على الفقر !
وفوق الفقر الرجال اعرج واهتر ما يعرف يقول كلمتين على بعض !
طالعت امها بضيق الكل واقف بوجهها ...تبغى تتحرر وتطلع من قوانين هالبيت ..تعيش حياة البساطة ولا قصر الكل يفرض رأيه عليها .....ما تشوف اخو صديقتها نجوى بهذا السوء...متأكده رفض اهلها لأنه ما هو من مستواهم ...وهذا الي قهرها من المجتمع ...ما يطالعون الا المكانة الاجتماعية ...زفرت وتكلمت تنهي الموضوع : يمه رجاء ما أسمح لاحد يتمسخر !
ومين قال انه اهتر واعرج ؟
حتى لو كان اعرج واهتر ترى الرجال بأفعاله ما هو بشكله !
تابعت كلامها وهي تشوف نظرات السخريه من سلمان :
ترى هذا إلي ما هو عاجبك كل حمل البيت عليه وصابر وقايم بالمسؤولية ...ما هو مثل ولدك هذا ..شغل مسخره ...المرجله بصوب وهو بصوب !
وقف على حيله بسرعه والغضب على ملامحه ناوي عليها يطلع حرته فيها : وقسم بالله لاربيك يا
قبل ما يوصلها قاطعه صرخة اخوه الكبير ناصر: سلمان ما تستحي على وجهك !
ناظره بقهر : ما تشوف كلامها مثل وجهها !
انا اعرف البنات يستحون من ذي السوالف وانت بقوة عين تتكلمين !
ناصر بنبره غاضبه رفع يده بتهديد : سلمان كلمه زايده وقسم بالله اذبحك بيديني !
احشم نفسك واخواتك وعن الكلام الزايد !
زفر بقهر ...ما يقدر يعارض اخوه الكبير ...اعطى حنين نظرات حارقه وجلس وهو يبغى يذبحها بعيونه!
ناصر اقترب من حنين وبنبره ارعبتها ...جلس قريب منها : فكري زين بالموضوع ترى الزواج ما هو يوم ويومين !
وما هو سالفة عناد وجكر بفلان وعلان
اكتسى وجهها بالحمره خجل من اخوها الكبير ...زرع احترامه بينهم وما احد يرد له طلب !
ام ناصر بضيق : انا اقول نأخذها لشيخ يرقيها ...يمكن احد عامل لها شيء !
في بنت بعقلها تتزوج واحد بذي المواصفات !
تكلم يا ناصر انت العاقل !
وش رايك بجنون اختك ؟!
تنهد وناظر حنين إلي تناظر الأرض بانحراج : حنا نصحناها وهي حره باختيار حياتها !
سلمان يناظرها بتقييم : نشوف هالتحرر مع عيشة الفقر
قاطعته بحده : حافظ كلام زوجتك وجاي تسمعني إياه
ام ناصر بنقد: وش دخل زوجته ؟!
لمتى انت واياها مثل الشحم والنار ؟!
ما ادري وش سبب هالعداوة ؟!
ردت حنين بقوة من الكره إلي تحمله لزوجة أخوها : تتكلمين وكأنك ما تعرفين
قاطعها ناصر بدون نفس : خلاص يا حنين !
اكتف سلمان بنظراته الحاده وهو ماسك نفسه متأكد لو يقوم رح يعمل بوجهها خرائط ...تعوذ من الشيطان ...بعد ما قرر يكون طرف متفرج ...ويشوف اخرتها حتى يكون اول الشامتين!!
***
**
**
شعور الفرح ما فارقها بعد ما تزوجت الشخص إلي اعجبها برجولته وافعاله ....راميه بعرض الحائط كل الانتقادات والمعارضات ...يكفي انها مرتاحه تكمل حياتها مع اخو صديقتها بالجامعه !
لتمر سنين جميله وممتعه بالنسبة لها ...على النقيض تماما كان وضع اهلها بعد مرور سنين على زواجها
**
**
قبض على يده بقوه من الغيض بعد ما جلس بالمجلس جنب زوجته : انا الغبي الي زوجتها له !
كيف سمحت له يرحل ويستقر بمكان ثاني !
زواج اخوها ما يسمح لها تحضره !
جعله للهلاك هو وامه !
وش ذنبها حنين ما تحضر بسبب امه !
ام ناصر ترقع : تراه زوجها
قاطعها بغضب : زوجها ما قلنا شيء بس يحرمها تزورنا
قاطعته بمحاوله للترقيع : حنين تقول ما يمنعها
قطعت كلامها لما تكلم بغضب : ما يمنعها !
عندها الحين 4 بزران قولي كم مره زارتنا ؟!
ما يرسلها الا بالقطاره ...ما في خدامه تقوم بامه غيرها !
وكأنه تزوجها ممرضة متنقله لامه !
ام ناصر تنهدت بقلة حيله وهي تعرف مدى تعلق حنين بزوجها : دامها راضيه وش عليك منها !
رد بقهر : هذا إلي قاهرني !
لكن وقسم بالله إلي رفع السموات الا اقهره مثل ما قهرني !
والايام بيننا !
ابتسم سلمان بشماته وهو يناظر ابوه معصب من بعد حنين عنهم وتكلم بنفسه «جعلها من هالحال واردى »
**
**
**
في بيت متوسط الحال يتكون من دورين بأثاث بسيط لزهد صاحبة البيت ...و تحديدا في الصالة ذات الجدران باللون الابيض ..والكنب المدمج باللون الاحمر والابيض .... قفلت الخط بضيق بعد مكالمتها مع اختها ...ابوها زعلان ليه ما حضرت الزواج !
المشكله ما احد قابل يقتنع انها سعيده بحياتها !
نظرتهم للسعاده بالمال والمناصب !
ما تنكر ببدايه الزواج كان الوضع المادي صعب ...لكن بعد ما انتقل وليد للمنطقة إلي يسكن فيها اقاربه ...تغير الوضع وتحسن الوضع المادي!
وخاصه بعد تخرج اخواته من الجامعه وزواجهم خفت مسؤوليته وبدا يكون نفسه من جديد !
كل شيء تتمناه تلقاه موجود ..بس ما احد مصدق او مقتنع !
والكل يناظرها انها خدامه لام زوجها ...تفكيرهم سطحي ! ما فيه انسانيه
طبيعتها قلبها حنون ...وينفطر لما تشوف امه بحاله العجز والشغاله ما تساعدها بضمير وتطنشها لماتنادي عليها!
بناتها متزوجات خارج المنطقه ووليد بشغله ...مين يجلس عند هالمسكينه !
ترسم للمستقبل لما توصل لعمر ام وليد ...رح تكون محتاجه لاحد يقوم بها !
ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء
تنهدت وناظرته وهو يكلمها :وش فيك متضايقه ؟!
هزت كتوفها وهي تناظر جدارن الصالة وبتصريفه ردت
: ما في شيء !
سلط نظره عليها بامتنان لو يلف الكون ما يلقى مثلها...صدق انها بنت اصل وعرف ابوها كيف يربيها ...قاعدتها بالحياه «احب للناس ما تحب لنفسك » كلمها بابتسامه دافيه وهو متأكد من زعل اهلها : وش رايك تجهزين نفسك وتزورين اهلك
قاطعته برفض : مستحيل !
اهلي اتواصل معهم بالجوال ..ما اقدر اترك خالتي لوحدها ووضعها الصحي كذا
تكلم بتفكير : الحين اتصل بالجاره آمنه تيجي تجلس عند امي والبنات
طالعته برفض وهي تحرك حواجبها : ما احب اثقل عليها ...وش جابرها تتحمل عيالي!
رد باصرار : تجلسين عند اهلك وترتاحين من صجة العيال وتغيرين جو !
وش قلت ؟!
ما انتظر جوابها : صدقيني امنه ما رح تقول شيء ...تراها تحب الجلسه مع امي ...والشغاله عندها لو بغت شيء !
هزت راسها بالرفض : امك مثل امي وقلبي ما يطاوعني اتركها !
ناظرها بدون ما يتكلم ..بالرغم من طيبة قلبها وحنانها الا انها عنيده بشكل كبير واذا قالت لا لو كل العالم ما اقنعوها !
قررت بعد ما تتحسن ام وليد تروح تزور اهلها ..وتبارك ل أخوها بمناسبةزواجه ..
**
**
**
**
**
**
في نفس البيت بعد العصر دخلت الصالة فتاه صغيرة بقامة قصيره ..نحيله... بشعر متطاير وكأنه اصابه التماس كهربائي اقتربت من وليد و جلست قريب منه بتوسل: يا بابا ابغى
قاطعتها حنين وهي تمسكها من يدها وتجرها لجهتها : انا قلت لا يعني لا !
طالعت امهابغبن طفولي : يعني كل الاطفال برا الا انا !
وليد بطبعه متساهل عكس حنين الي ورثت القليل من طبع اهلها المتشدد ...ابتسم لها : اطلعي ساعه برا تلعبين فيها وانتبهي على اخواتك
قبل ما يكمل كانت طالعه خارج البيت !
حنين بقهر ناظرته: ليه تخليها تطلع !
رد عليها ببرود وهو يسند ظهره على الكنب: تراك كذا تخنقين البنت !
اتركيها تطلع تلعب مثل البزران ...باكر تكبر وتجلس بالبيت !
طالعته بعدم رضى : اشك انها تكبر وتجلس بالبيت !
تراك ما تعرف هالجازي من الحين لازم احبسها بطنجرة الضغط قبل ما تجيب لي المصايب من لسانها الطويل ومشاكلها إلي ما تخلص بالحاره !
استفزها برده : بعدها صغيره
قاطعته بقهر : صغيره !
10 سنوات ما هي صغيره اتذكر وانا عمري 7 سنوات طقني ابوي ليه طلعت للشارع لوحدي
قاطعها بضجر : اففف تبغين تفرضين قوانين اهلك المعقده على البنات !
ناظرته بابتسامه : أكيد لا ..بس ابغى انها تحمل المسؤوليه ..وما تكون كل حياتها لعب !
قاطعهم دخول سميه تبكي ...
حنين ناظرته : متأكده الجازي هي السبب !
طالعت سميه إلي اقتربت منها وهي تبكي،: علامك تبكين يا ماما ؟!
سميه وهي مستمره بالبكاء : جازي قفلت باب الحوش خلفها بالمفتاح وطلعت !
ناظرته بانتصار : شوف عاد هذي إلي تدافع عنها!
كيف رح تطلع الحين لموعدك ؟!
ابتسم بخفه : ما شاء الله حريصه على اخواتها قفلت الباب حتى ما يصيبهم اذى !
تركها وطلع متوجه لجدار الحوش ...تسلقه بخفه ...ونزل وهو يجول بنظره بحث عن الجازي ...ابتسم لما شافها تلعب مع العيال ..رفع يده بخفه يلوح فيها : الجازي !
ناظرت ابوها وابتسمت بتورط ...تقدمت بخطوات متردده لما اشر لها تتقدم منه ؛؛
اخفى ابتسامته على حركتها ...ومسك اذنها لما اقتربت منه وبحزم : وين المفتاح ؟!.
ابتسمت بابتسامه صفراء وهي تحاول تفلت يد ابوها عن اذنها : هذا هو معي !
شد على اذنها : وليه مقفله الباب !
عفست ملامحها بالم لما شد على اذنها : حتى عيالك البزران ما يطلعون للشارع
ترك اذنها واخذ منها المفتاح وبأمر :تعالي خذي اخوانك معك يلعبون معك او اندفسي بالبيت !
وانتبهي لاخوك احمد !
رفعت حواجبها تعترض كيف تلعب واحمد معها
قاطعها بصرامه : انا وشقلت !
مطت شفتها بقهر ورجعت ادراجها للبيت وهي تتحلف بأخواتها !
**
**
**
دخلت البيت وعافسه ملامحها ...زاد عبوسها لما تكلمت امها : خذي احمد يلعب معك
نجوى ابتسمت على ملامح الجازي شوي وتبكي وهي تتكلم : وين سميه تاخذه ؟!
كيف العب وهو معي؟!
حنين بحزم : الحين احلف ما تطلعين باب البيت !
مطت شفتها بقهروتوجهت لاحمد سحبته من قميصه باتجاه الخارج : تعال يا دب !
نجوى تنهدت بعد خروج البزران والهم اكتساها بعد ما ترملت !
حنين ضاق صدرها على صديقة عمرها إلي اكتساها الحزن من بعد وفاة زوجها : وش فيك ؟
لمتى هالحزن والضيق ؟!
نجوى مسحت دمعه تسللت على خدها تشكي حالها : صعب تفقدي شخص غالي ...متعوده 24 ساعه معك !
احس قلبي رح ينفطر ..ماني قادره اتحمل او اصدق خلاص انه رحل عن هالدنيا !!
حنين بصوت مخنوق : ما يبغى منك الحين الا الدعاء !
هزت راسها وهي كاتمه البكاء والدموع تلمع بعيونها !
**
**
**
مرت السنين بهدوء ....والصغير كبر مع الايام...وكل شخص يلتفت لحياته ويبنيها حسب رغابته ....طالع لجده بتاكيد : ايه يا جدي ابغى الجازي !
رفع حاجب مو عاجبه وتكلم باستغراب: الجازي ابنة وليد ؟!
ابو جواد بتأكيد : وش فيك يبه وكأنه ما هو عاجبك
قاطعه ابو ناصر وهو يشوف لهفة جواد ،: يمكن مستغرب ...على كل حال الله يتمم على خير ...بأي فرصه نخطبها وربي يوفقك !
ابتسم جواد بثقل : ربي يطول بعمرك يالغالي !
ابو جواد بابتسامه : واخيرا قررت تتزوج وأشوف عيالك يا ولدي !
جواد بهدوء : انا قلت لك بالوقت المناسب اخبرك ..والحمد لله جاء الوقت
ام جواد بفرحه : يا رب يتمم على خير ...ترى الجازي ما تتعوض جمال واخلاق وعلم
قاطعها ابو ناصر ينهي النقاش : الله يوفق الجميع
والتفت على ولده : ما قلت لي وش صار على المشروع الجديد !
قررت ام جواد تطلع وتخبر بناتها بهذا الخبر السعيد بعد ما انشغلوا بالحديث عن المشروع !!!

***
***
***
....وقفت الجازي بحماس وسحبت اختها الصغيره من فستانها وبتحقيق: مين اعطاك ذي الفلوس ؟!
فرح عقدت ملامحها وهي تخبي الفلوس خلف ظهرها وهي تعرف طبع الجازي وحبها للفلوس: جدي اعطاني عيديه
الجازي بحماس : جدي ابو ناصر هنا ؟
صح هو ما جاء بالعيد لامي كان مسافر !
ورجعت ناظرت اختها بتحقيق !
فرح بضجر من تحقيق الجازي :-ايه برا يعطي البزران فلوس ! اتركيني !
فتحت الجازي عيونها بحماس وتركت فرح وتوجهت لغرفة النوم بسرعه خياليه!
لتقف بعد وقت قصير امام جدها بالحوش بصوت طفولي متقن : انا ما اخذت عيديه !
رفع حاجب وهو يشوف طفله رابطه شعرها قرن عن اليمين وقرن على اليسار بعشوائية ...تلبس فستان احمر ... عقد حواجبه ..حسب معلوماته حنين بناتهاكبار ما عندها الا فرح الصغيره .سألها بفضول : بنت منو انت ؟!
ابتسمت وعيونها على يده وهو يطلع الفلوس ؛ انا بنت ابو عبدالله !
هز رأسه بعد ماتوقع انهابنت احد جيران حنين : خذي
سحبت الفلوس وعدتهم وهي مكشره : بس ؟!
طنشها وهو يتوجه للداخل اذا طاوع البزران من ساعتين ما يخلص ...وهو جاي يعيد على حنين ويسلم على وليد بعد رجوعه من الحج ...يبغى للبيت يرجع فوق راسه الف سالفه !
**
**
**
دخلت البيت عافسه ملامحها وهي تعد الفلوس وبكشره : يا بخل هالشايب !
سميه ناظرت باستنكار لشكلها : مجنونه طلعت لجدي كذا !
لو شافتك امي والا ابوي !
وبعدين المجلس مليان رجال ..جايين يتحمدوا لابوي بالسلامه بعد رجوعه من الحج !
ردت بدون ما تناظرها وعيونها على الفلوس : قلتيها بالمجلس ما رح يطلع ..وامك منشغله بالضيافه
قاطعتها دانا وهي تسحب الفلوس منها : يالسروق والله لاعلم ابوي عليك !
تحركت حتى تستعيد فلوسها ...سرعان ما غيرت وجهتها وركضت للغرفة لما سمعت صوت ابوها!
تنهدت براحه بعد ما قفلت الباب وأخذت نفس عميق ...رفعت حاجب لما شافت دانا جنبها تلاهث من الركض : انت وش جابك ؟!
دانا تنفست بعمق وضحكت: ما ادري شفتك تركضين ركضت خلفك !
ضحكت الجازي:، تخيلي ابوي شافني بهذا المنظر!
دانا تناظرها بضحكها : مين يصدق انك البنت الكبيره !
لا والمصيبه عمرها 17 سنه
وقسم بالله فرح تبان اكبر منك !
مطت شفتها ...ولفت حول نفسها : تغارون من طفولتي !
دانا بابتسامة صادقه : اقول بدلي بلاه يشوفك احد بهذا المنظر !
سألت الجازي بأمل : تتوقعين يزيد طولي شوي مع الايام
قاطعتها دانا بفقدان امل : ما ظنيت يا حلوتي!
خلاص جسمك وصل لمرحلة توقف النمو ...الله يعوض عليك !
شدي حيلك بالدراسه حتى تصيرين دكتوره وتكبر فرصتك بالزواج بعد ما تتوظفين ...أكيد المنتفين رح يخطبونك علشان الراتب ويتغاضوا عن فكرة انك قزم
سكتت دانادوهي تفرك مكان الضربه على راسها : قزم بعينك !
انا مو قصيره بس انتم طويلين بزياده ...والا وش حلاتي طولي 145
كشت عليها دانا : اقول يا ماما بدلي قبل ما انادي ابوي يشوف منظرك هذا !
عفست ملامحها وتحركت تبدل ملابسها ...تذكرت جدها ورجعت ناظرت دانا باستغراب : سبحان الله كيف متغير جدي !
تصدقين انه شايب ؟!!
خزتها دانه : صدق !
وبسخريه تابعت :وانا على بالي انه بالعشرين !
الجازي تبرر : يا غبيه قصدي انه متغير كثير ..اذكر اخر مره شفته وانا هالقد «واشرت بيدها دليل على طولها وهي صغيره »
دانا بضحكه : عاد ما مر زمن طويل لانك ما طولتي من ذيك الايام الا شبر هههه
الا ما قلتي لي ما عرفك ...بما انه يعرفك وانت بزر وانت للحين بعدك بزر !
مطت شفتها بابتسامة عبيطه : الي يسمعك يقول كان يستقبلنا بالاحضان !
كلها كم مره إلي زرنا بيت جدي وحنا بزران ...واغلبها كان مسافر !
دانا وقفت بتفكير : تتوقعين ليه أبوي ما يسمح لنا نزور اهل امي او اي وحده من عماتي ؟!
الجازي وهي تفك شعرها : يخاف يقولون يرسل بناته حتى يخطبون اي وحده فينا ...ترى ابوي تفكيره غريب بالله مين الأحول إلي يفكر يخطب وحده منا !
استغفر الله وحده دبه والثانيه سوداء
قاطعتها دانا وهي تشد شعرها : سوداء بعينك يالقزم !
اصلا شوفي الفنانات يغيرون جسمهم للسمار ...وانا ربي خلقني الكل يتمنى يكون له نفس بشرتي !
سحبت شعرها الجازي وردت وهي رافعه حاجب : ابوك يالثقه ..بس عندي سؤال ليه كل يوم خلطه على وجهك حتى تصيرين بيضاء
دانا بإحباط : اممم تغيييير !
الا ما قلت
نقزت على صوت الضرب على الباب : الجازي !
نقزت الجازي وسحبت ملابسها وتوجهت للحمام تبدل قبل ما تكشفها امها !
دانا فتحت الباب لمواجهة الاعصار،: انا مشغوله بالتحضير وحضراتكم جالسين !
وين الجازي !
دانا قرفانه كل الشغل : بالحمام الحين ننزل !
حنين مسكت دانا من يدها : قدامي اشوف ...وبصوت عالي وقسم بالله يا الجازي دقائق اذا ما كنت بالمطبخ الا اعلم ابوك !
**
**
**
بعد دقائق دخلت المطبخ بابتسامه : والله حيها ام بندر السنعه !
هذي الحريم والا بلاش،!
خزتها حنين وتكلمت برجاء : اتركي السوالف والمسخره ...وكوني لمره وحده جديه ...احس فعلا انك البنت البكر ما هو مثل دوم احسك اخر العنقود !
توسعت ابتسامتها : خلاص انا متنازله عن دور البنت البكر ...واعتبريني اخر العنقود ...وبصوت متقن للبزران : ماما ابغى حلاوة
فزت على حيلها من صوت ابوها من خلفها الغاضب : الجازي !
عندي عزيمه وانت جالسه تنكتين !
ما عندك دم !
حنين بترقيع : دوبها جلست ترتاح من الشغل ...ما قصرت !
همست الجازي لسميه وهي معطيه ابوها ظهرها وهي تقطع بالسكينه التجهيزات : هلكت من الشغل !
طالع البنات بتوعد : وقسم بالله اذا دخلت وشفت وحده جالسه ما يصير خير ...واشر لحنين ....اجلسي ارتاحي والبنات يكملون عنك ...ابغى الكل مثل النحل
حركت الجازي شفتها لسميه بسخريه: دبور والا نحله !
وبهمس مضحك تقلد صوت النحلة : ززززززززز
يقال اني نحله

حاولت سميه تكتم ضحكتها وهي تشوف الجازي تعمل حركات استهبال !
وليد فاهم حركات الجازي....قرر يطنش ما هو فاضي والمجلس مليان بالرجال !
**
**
**
بمجلس الرجال
جواد طالع جده بصدمه من الخرابيط إلي يقولها ...وما قدر ينطق بحرف واحد !
ابو ناصر يتابع كلامه لما شاف وليد ساكت : علامك يا ابو بندر ساكت !
تنهد وليد ما يقدر يرد ابوحنين ..ما ينسى معروفه لما الكل وقف ضده لما خطب حنين ومع ذلك وقف بوجههم وزوجه لها .. طالع الحضور : والله جواد رجال وما ينرد ...بس تعرف لزوم استشير البنت !
ابو ناصر مستحيل يقبل فكرة انه يرفضهم وليد ...ويكسر بخاطر حفيده ... تكلم بثقه : انا جدها يا وليد وامون عليها وما هي كاسره كلمتي دامك ربيتها تحترم الكبير ...وانا اخترت لها حفيدي إلي الكل يتمنى نسبه ...وجواد ما ينرد ...الا اذا شفت العيبه على جواد هذا شيء ثاني !
انلجم لسان وليد ثواني ...وبعدها استدرك الامر : يترفع ولدكم عن العيبه !
تراه رجال ولد رجال وما ينرد
ابو ناصر تكلم بسرعه يبغى ينهي الموضوع : اجل باكر كل الحاضرين معزومين على الملكه ...وباكر الصبح نطلع للتحليل ...وان شاء الله يتمم على خير !
انهلت التبريكات بالمجلس ...بدون ما يسمحون له بالاعتراض ...يبغى يصرخ فيهم ....ويعبر عن قهره من هذي المهزله ومن جده !
وش إلي جابه لبيت لوليد يتحمد له بالسلامة !
صك على اسنانه وهو يحاول يكون طبيعي لوقت رجوعه للبيت !!!
***
**
***
اول ما دخلوا البيت تكلم جواد بقهر وغبن حاول ما يظهره بس ما قدر يكبته : جدي انت وش قلت ؟!،
طالع حفيده بعدم فهم : وش قصدك ؟
ابو جواد بقهر اكبر من ابوه : قلنا لك اخطب الجازي ابنة اخوي وليد !
ما هو الجازي ابنة حنين !،
طالعهم بصدمهم : انتم تبغون بنت وليد ولدي !
واشر على ولده وليد الواقف المقهور من تصرف ابوه !
جواد بقهر : ايه بنت عمي وليد !
جلس ابو ناصر وطالعهم بعتب : بس انتم ما حددتم وانا على بالي تبغون بنت حنين !
ابو جواد بقهر : والله ما ندري انه عقلك عند بنت حنين !
جواد مغبون : اصلا اذا عمتي عندها بنات ما ادري ..حتى اخطب منهم !
ام جواد دخلت الصالة بعد ما سمعت كلامهم و بقهر تكلمت: ما بقى الا بنت وليد اخطب !
ابو ناصر طالعها بانتقاد : ليه وش ينقص زوج حنين ؟! ما شاء الله سمعته الطيبه على كل لسان ...يكفي انه وجه ...اي احد يبغي شيء يأخذه سواء لخطبه او صلح
قاطعه ابو جواد بضجر : والحل الحين !
ابو ناصر ببرود : يتم الموضوع !
تراني مو بزر اتراجع عن كلامي ...وهذا غلطكم ما حددتم !
ولا تنسى يا جواد نروح للمستشفى علشان التحاليل الا اذا بغيت تصغرني قدام وليد هذا شيء ثاني !
وتركهم وغادر :
جواد مسح وجهه بقهر : وش الحل الحين !
وليد بهدوء عكس القهر إلي بداخله : خلاص تمم الموضوع وربنا يوفقك ...ما تدري وين الخير !
ابو جواد بحرج من اخوه : والله كل قصدنا نخطب الجازي ابنتك ما ادري كيف طرت على ابوي ابنة حنين !
وليدبتخفيف عنهم : نصيب ...امي تمدح بنات حنين وبأخلاقهم
قاطعه ابو جواد : انا هالجازي ما اعرفها حتى ما اتذكر شكلها وهي بزر
اعرف دانا وسميه احيانا يسلمون لما نزورهم
اما هذي الجازي ما اعرفها ...اصلا ناسي انه حنين عندها بنت اسمها الجازي !
جواد رفع حاجب بمنطقيه : وش تسمي عدم احتكاكها فيكم او على الاقل تسلم عليكم...دام اخواتها يسلمون !
وليد بترقيع : يمكن البنت خجوله
قاطعه جواد بتهكم : ويمكن انها متكبره ومغروره مثل ابوها !
هز كتفه وليد : كل شيء جايز ...بس لا تسبق الاحداث
خلينا نشوف اخرهالسالفه !
**
**
**
انتهى البارت .....انتظروني يوم الاثنين بإذن الله ...دمتم بخير


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 17-01-2019, 01:20 AM
صورة قمرزمان الرمزية
قمرزمان قمرزمان غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان


بداية جميلة جدا جدا انا احب كل كتاباتك لانها تاخدني الى عالم اخر ايضا تحكي واقع معاش كيف انه الناس بتشوف بس المظاهر و ما يهمها الاخلاق
ايض اعجبني تصرف الحنين كثيرا كيف كانت تهتم بام وليد كأنها أمها
أما الجازي فهذيك البنت عسل ذكرتني بريم و هي فعمر 14 سنة كانت تعجبني طفولتها
احسنت ساكون من المتابعين لروايتك
تقبلي مروري ❤❤❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 17-01-2019, 02:26 AM
قطرات من الندى قطرات من الندى غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان


سلمت يداك في الانتظار إن شاء الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 17-01-2019, 11:10 AM
صورة الحنين الصادق الرمزية
الحنين الصادق الحنين الصادق غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان


بداية حلوة كثيرة و مشوقة اكثر
حبيت حنين و صبرها و وليد و قوة شخصيته
ابو جواد هو سلمان او ناصر
ننتظرك






انا انثى.....عزمي وصدقي باسمى معانيهـ
بي عفة المهره وبين روح خيال
وحدي وصلت للعز لآخر موانيهـ
انثى لكني عن الفين رجااال
تلك هي الانثى العربيهـ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 17-01-2019, 11:59 AM
صورة ضحكته الرمزية
ضحكته ضحكته متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان


الله الله الله بدايههه مشششوقهه وجميلللههه ابدعتي مثل كل مرهه تسسسسلم الانامل والله 😭💛👏🏻

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 17-01-2019, 01:39 PM
سديـــم. سديـــم. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان


السلام عليكم
الله ...البداية جميلة
كعادتك ببداية كل رواية ابدعتى
بداية موفقة ان شاء الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 17-01-2019, 11:18 PM
صورة ضاقت انفاسي الرمزية
ضاقت انفاسي ضاقت انفاسي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سديـــم. مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
الله ...البداية جميلة
كعادتك ببداية كل رواية ابدعتى
بداية موفقة ان شاء الله
وعليكم السلام ...مرورك الأروع ...يسلمووو على تعليقك
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ضحكته مشاهدة المشاركة
الله الله الله بدايههه مشششوقهه وجميلللههه ابدعتي مثل كل مرهه تسسسسلم الانامل والله 😭💛👏🏻
الله يسلمك :)
مرورك الاجمل وان شاء الله تعجبك الرواية مع الايام الجايه
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الحنين الصادق مشاهدة المشاركة
بداية حلوة كثيرة و مشوقة اكثر
حبيت حنين و صبرها و وليد و قوة شخصيته
ابو جواد هو سلمان او ناصر
ننتظرك
يسلمووو على متابعتك وتعليقاتك الجميلة ....مع البارت الجاي ندخل بالروايه اكثر ..وانتظر تعليقاتك مع نهاية كل بارت
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قطرات من الندى مشاهدة المشاركة
سلمت يداك في الانتظار إن شاء الله
الله يسلمك يا عسل :)
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قمرزمان مشاهدة المشاركة
بداية جميلة جدا جدا انا احب كل كتاباتك لانها تاخدني الى عالم اخر ايضا تحكي واقع معاش كيف انه الناس بتشوف بس المظاهر و ما يهمها الاخلاق
ايض اعجبني تصرف الحنين كثيرا كيف كانت تهتم بام وليد كأنها أمها
أما الجازي فهذيك البنت عسل ذكرتني بريم و هي فعمر 14 سنة كانت تعجبني طفولتها
احسنت ساكون من المتابعين لروايتك
تقبلي مروري ❤❤❤
مرورك الأجمل ..اسعدني تعليقك ..وتسعدني متابعتك للروايه والتعليق على الاحداث

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 17-01-2019, 11:56 PM
صورة ترنيمةه الحياة الرمزية
ترنيمةه الحياة ترنيمةه الحياة غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان


قبل كـل شيء .. أنــآ طايره من الوناسه
و كالعادة بعطي انطباعي ورائي..
بدايه روعه,
الأحداث مازالت في البداية إلا أن الشخصيات رائعة
شخصيه الجازي واضح ان فيها عناد وتسلط
رغم أنني كنت اتوقع شخصيه مختلفه لما بدائت بالظهور
بس افضل عندي من شخصيه الضعيف
اتوقع بتكون لها دور بطوله في روايتك
وما عندي توقعات بالنسبه الى الاحداث القادمه

أنتظر بفارغ الصبر التكمله .. تسلم اناملك.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 18-01-2019, 02:27 PM
mayaz mayaz غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان


السلام عليكم ورحمة اللهه وبركاتهه
اخبآآرك برورهه ؟!
يسلآآم روايهه جديدهه لك مرهه متحمسهه لهآآ
جد رواياتك صارت ادمآآن بالنسبهه ليي
لكن هالمرهه اتمنى تكون سعيدهه شوي الروايهه
مع ان العنواآن ما يقول كدا ههه
وعفكرهه اول مرهه اعلق على روايهه لك لاني لما اكتشفت
رواياتك الجميلهه كانو خالصين بوقتهآآ
عمومآآ بروح اقرأ البآآرت وارجع اعلق علييهه
دمتي بود حبيبتي

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الرابعة /احكي غيابا مزق الوجدان

الوسوم
ذكرى
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الرابعة : واريت عن القوم عورة قلبي/كاملة MeEm.M | مروة روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 247 16-02-2019 01:46 PM
روايتي الرابعة : ملاك الشر الوعد _ ALWAAD روايات - طويلة 16 14-05-2018 07:05 AM
صدفه غيرت مجرى حياتي صدفه بدلت ابطال روايتي عاشقه الشوكلاته روايات - طويلة 11 30-01-2016 11:51 AM

الساعة الآن +3: 12:10 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1