غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 24-01-2019, 12:09 PM
rwaiah_709 rwaiah_709 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية عذاب فاتنة / بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم
اعزف لكم معزوفتي الاولى بهاذا المجال الجميل
ارجوا من الله ان تنال اعجابكم
ملاحظه / استقبل المشاركات بعد انهاء الروايه لاجل ان يقرأ القارى بدون مقاطعه
.
.
- البطل -
تركـي : ضابط ، الابن الاوسط بعائلته ، حنون كثير بس اذا عصب تنمحي حنيته لاخر درجه ، صديق " رعد " بنتعرف عليه الحين ، عمره 24 سنه
.
.
- البطله -
رغــد : البنت الثانيه والثالثه بين عائلتها ، بالجامعه ، طيبه وجميله حيل ، ابوها راعي مخدرات وسكير ، عمرها 21 سنه
.
.
- البطل الثاني -
فـــارس : خبيث لدرجه فضيعه ، ابوه كان خادم لابو رغد وقتله والحين يحاول يرد لهم القتل بانه يقتل احد بناته وخطف بنته الكبيره ، عمره 26
.
.
نهــــى ..
البنت الاكبر في عائلة ابو رغد
جميله وملامحها هاديه
من عقب الخطف اللي تعرضت له صارت تحب العزله شوي
تحاول تحمي اخوانها من بعد اللي صار خوف عليهم من فارس
عمرها 26 سنــــه
.
فاطــــمه ..
البنت الثالثه في عائلة ابو رغد
تشبه رغد شوي مو كثير
طيبه مره تمشي ولا تضر
عمرها 19 سنــــه
.
يــــارا ..
اخر العنقود في عائلة ابو رغد
ملامحها جميلة وطفوليه شوي
ماتسكت عن حقها
عمرها 17 سنــــه
《 طبعا كانو يدرسون بس ابو رغد حرمهم من الدراسه 》
.
ريمــــا ..
صديقه رغد الروح بالروح
ملامحها حاده شوي
تحب رعد اخو رغد
تدرس بالجامعه
عمرها 21 سنــــه
.
ياسمــــين ..
اخت تركي والبنت الوحيده بعايلتهم
صديقة ريما
ملامحها تجذب بقوه
تدرس بالجامعه
عمرها 20 سنــــه
.
زيــــاد ..
خال رغد ورعد
كان يدرس بالخارج بس رجع
دكتور حاليا
عمره 27 سنــــه
.
ليــــث ..
اخو تركي الوحيد والابن الاكبر لابو تركي
وزميل عمل مع زياد
دكتور
عمره 26 سنــــه
.
رعــــد ..
الابن الوحيد لابو رغد
عسكري وصديق تركي من الابتدائيه
يحب ريما صديقة اخته من 6 سنين ويعشقها بجنون
عمره 24 سنــــه
.
.
.
.
لمتابعتي بالانستاقرام حسابي : rwiai98
اتشرف بالجميع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 24-01-2019, 12:33 PM
rwaiah_709 rwaiah_709 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عذاب فاتنه | بقلمي


بسم الله نبدا
.
.
صحت رغد ولفت بتصحي اختها لاكن تفاءجت انها مقتولة بدت تحاول تصحيها وبصراخ : نهى لااا نهى قومي مقلب صح قوميييي
تجمعوا عندها شافها ابوها كل يدينها دم ومعاها السكين وبصراخ : رغد مجنونة تقتلين اختك الله ياخذك ياليتك متي ولا هي انتي ماتنفعين بشيء
رغد بصراخ : انا مو مجنونة انا ماقتلتها هاذي اختي ماقتلها ما اقتل روحي انتم قتلتوها
ام رغد بصراخ : اطلعي برا يالقاتلة
رغد ببكي وصراخ : انا ماقتلت احد جلست منهارة : والله ماقتلتها كنت بصحيها لقيتها مطعونة
ابو رغد بحدة : لا تحلفين بالله كذب
رغد بصراخ عالي : والله ماقتلت احد وقسم بالله ماقتلتها لا تظلموني
تقدمت ام رغد لها وسحبتها من شعرها : نظفي البيت من فوق لتحت ابغاه يلمع - وبصراخ - فاهمههه
عند شخص ثاني ...
المجهول : سيدي طعنتها واتهموا اختها انها اللي قتلتها
فارس ضحك بخبث : حلو المية الف بحسابك موجودة شيك عليها
سكر المكالمة وبخبث : راح اخذك يارغد وراح اعذبك للموت
نرجع لرغد ...
صعدت لسطح وكان كله غبار بدت تنظف لاكن انكتمت واغمى عليها
بعد ساعتين ...
ام رغد بعصبية : وينها ذي
رعد : يمه اجلسي انا بشوفها
( رعد يحب اخته رغد اكثر من خواته كلهم وهي صندوق اسراره )
صعد وشافها مغمي عليها طبطب على خدها : رغد رغد عيوني قومي انا رعد قومي مابغاء افقد ثنين بنفس اليوم قومي
رغد بتعب ومغمضة عيونها : رعد انا ماقتلت نهى تعبت ابي اموت تلاشئ صوتها ورحبت بظلام
رعد ضحك من الخوف : رغودة قومي ادري انه مقلب - نزلت دموعه - رغد انا مصدقك قومي مو معاهم انا معاك قومي
شالها ونزلها لغرفته بخ عطر قوي على يده وقربها لخشمها
صحت بشويش وهي تشوف رعد قدامها
تحت عند ام وابو رعد ...
ابو رعد بخبث : فارس تقدم لرغد ومهرها 300 الف طبعا باعطيه اياه وراح اعطيها 20 الف واقول لها هاذا مهرك والباقي لنا
ام رعد بخبث : والله كفو خلها تنقلع القاتلة بس لازم نعذبها شوي ومن ثم نعطيه اياه ويكمل الشغل وتموت ونفتك
ابو رعد ضحك بخبث : عليك تفكير بعد
ام رعد بغرور : انا ام رعد مايصعب علي شيء
نزلت يارا وهي تضحك : اي واضح
ام رعد بعصبية : انا ماقلت لك لا تتسمعين
يارا ببرود : كنت نازله وسمعتكم
ابو رعد : وينها ذي ووين رعد
عند تركي ...
كان جالس في مكتبه يراجع البلاغات
دخل عليه الضابط : سيدي هاذي قضية قتل ومشبهين على اختها
تركي استغرب : تمام تقدر تطلع
طلع الضابط وفتح تركي الملف
تركي بملل وعصبية : نصف البلاغات من راس فارس ذا مادري من وين اطلعه
عند رغد ورعد ...
قامت وهي منكتمة وتحس بدوخه
رعد بخوف : رغد اختي فيك شيء
رغد بالم : احس بكتمة ودوخه
قام اخذ جهاز البخار وحط فيه المحلول واعطاها الكمام وشغله
رعد : بعد ربع ساعه او اقل بيخلص
هزت راسها بالايجاب بالم
طلع من الغرفة ونزل لهم
ام رعد بعصبية : وينها طال عمرها تشرف
رعد بهدوء عكس اللي بداخله : لقيتها منكتمة ومغمي عليها وساعدتها
ام رعد : ياليتك ماساعدتها كان خليتها تموت ونرتاح منها
رعد ماتحمل وانفجر بعصبية : ماقتلتها انا كنت موجود كانت تحاول تصحيها وش ذنبها هي
راح لغرفته متجاهل ردهم
لبس بدلته العسكرية ولف على رغد اللي كانت نايمة من التعب واثار الدموع على خدودها
تنهد بضيق وبهمس : راح اثبت لهم ياعين اخوك
طلع من الغرفه ونزل لامه وابوه وهو يهدد : كلها اسبوع وبتشوفون الحقيقه وما اكون انا رعد دام راسي يشم الهوا ماراح اخليه مرتاح
ام رعد بسخرية : عبت راسك بالكلام القاتلة
رعد بعصبية : اللي اسمها القاتلة ذي تكون تؤامي وتكون بنتك بعد كانك ماتدرين
ام رعد بعصبية : ما اتشرف اني اكون ام لقاتلة
ابو رعد بصراخ : خلاص انقلع لشغلك
ابتسم بسخرية وطلع لمركز الشرطة
دخل على مكتب تركي وجلس بعصبية : هاذا فارس لازم نلقاه
تركي : جاني تقريبا 50 بلاغ عنه بتهمات قتل
رعد : قتل اختي تدري واهلي كلهم اتهمو رغد اختي
تركي : جاني ملف بلاغ اهلك وانهم اتهموها قول لي السالفة اذا كنت حاضر وقتها
قال له السالفه كلها
تركي بعصبية : والحل ؟ اذا ماوقفناه عند حده بيتمادى
رعد بتفكير وذكاء : عندي رقمه نروح لحمد ويطلع لنا مكانه
تركي ابتسم : ذيب كفو والله
رعد ضحك بخفه : افا عليك
عند فارس ...
بخبث : الضحيه الجديدة رعد ولا اقول ادخل طوالي على الابو واقتله احسن
كلم المجهول حقه
المجهول : الو
فارس بخبث : ابي اسوي عملية قتل ثانية بنفس العائلة
المجهول بخوف : بس سيدي الشرطة تدور علينا بكل مكان وبالحي كله دوريات مانقدر
فارس بطفش : خلاص طيب اذا راحو كلمني
المجهول : انشاء الله
بالشرطة ، وفي مكتب تركي بتحديد ...
جاء لهم حمد ومعاه الابتوب
حمد : رعد عطني رقمه
رعد : طيب سجل عندك 05********
دخل الرقم وبدا يبحث عنه
تركي : تتوقع وين هو
حمد بتركيز : هو الان في بيت بطريق القصيم السريع
رعد : اطبع الاحداثيات ونجهز فريق بكرا ونروح له
حمد : بس يمكن يغير مكانه ب اي لحظة
تركي بصبر : وهاذي المشكلة هذا اخطر مجرم بالخليج ولازم نقبض عليه لانه تسبب بقتل اكثر من 50 روح بريئة ومن ضمنهم اخت رعد
رعد تنهد بضيق : الله يرحمها
في بيت ابو رعد ...
دخلت امها عليها وهي تسحبها من شعرها وتنزلها على الدرج
رغد ببكي والم : اي شعري فكي
ام رعد بعصبية : عبيتي راس ولدي بالكلام والحين تجين تقولين فكي
رمتها بالمطبخ وطاحت على راسها وانجرح مسكت راسها وهي تشوف الدم بيدها
ام رعد بقرف : هنا قدرك يالقاتلة صلحي لي قهوة - وبحدة - بسرعه
طلعت ورغد تبكي بصمت سوت القهوة بس نست تزيد السكر
طلعت لامها وحطته قدامها
شربته وهي تشوفها بقرف : ليش طعمه كذا
رغد باستغراب : نفس اللي اسويها لك ماغيرت شيء
ام رعد رفعت حاجبها : ليش مر
وكبته في وجهه
رغد تحملت الحرارة اللي احرقتها وعضت شفايفها : اقدر اروح
ام رعد بكرهه : روحه بلا ردة انشاء الله
صعدت فوق لغرفتها وبدت تبكي بصمت الين ماغلبها النوم ونامت
الساعه 12 بالليل ...
دخل رعد وسلم على امه وابوه وراح لغرفته استغرب بعدم وجود رغد راح لغرفتها وقرب منها وهي تحاول تكتم انينها
انتبه لوجهها ورقبتها محمرة وبخوف : رغد مين مسوي لك كذا
رغد وهي تشهق : امي امي يارعد
رعد حضنها : ليش طيب
رغد وهي تبكي : قالت صلحي قهوة صلحتها نفس كل مرة بعدين قالت ليش مر وكبته بوجهي
تنهد بضيق وابتسم : خلاص ياروح اخوك بتنحل الامور ان شاء الله وبنلقى اللي قتل نهى ونذبحه قدامك
ابتسمت من بين دموعها
رعد وهو يحاول يغير الجو : واخيرا رجعت رغيد الخبله
رغد ضحكت غصب عنها : رعيد خلاص
رعد ناظرها بنص عين : وحدة بوحدة يعني
رغد بابتسامة : ايه
جلس يسولف معاها الين مانعس : تصبحين على خير
رغد : وانت من اهله
طلع وراح ينام
اما رغد قعدت تفكر من اللي قتل نهى اختها
مر شهر كامل وابوها وامها يعذبونها بس بعض الاحيان يتدخل رعد وتنجي من ذا العذاب ...
دخل ابو رعد عليها وشد شعرها : بكرا بيجي فارس والشيخ وتتزوجين ونفتك منك فاهمه رضيتي ولا مارضيتي
رغد بصراخ والم : خلاص عذبتوني والحين بتزوحوني واحد اكرهه
ابو رعد بحدة : اتوقع كلامي ماينعارض وبكرا بتنقلعين مع زوجك وانا متبري منك ماعرف وحدة اسمها رغد
رغد بحده : تبرو مني بس ماراح تحرموني اشوف خواتي واخوي
ام رعد بكره : قومي نظفي الحمام - الله يكرم القارئ - و5 دقايق اذا ماشفته نظيف بحرقك
طلعت واخذت المنظفات وبدت تنظف لامست يدها الناعمة قطرتين من الكلور تركت كل شيء وهي تحاول تخفف الالام
مرت 10 دقايق دخلت امها عليها وبصراخ : ليش مانظفتي شيء
رغد وهي تبكي وبالم : حرقني الكلور
سحبتها من شعرها وجابت حزام وبدت تضرب فيها لحد مافقدت الوعي
دخل عليهم رعد وبصراخ : رغغدد وش سويتي يمه
شالها ولبسها عباية وطلع متوجه للمستشقى
شالها وهو يصارخ على الدكاترة
اخذوها بسرير وبدو يكشفون عليها
الدكتور : انت اخوها
رعد بخوف : ايه وش فيها دكتور
الدكتور : من قوة الضرب اللي تعرضت له الان هي في غيبوبة مؤقتة مانعرف متى تصحى ولازم نبلغ الشرطة
رعد : لا تبلغ ولا تسوي شيء تقدر تروح
الدكتور : بس ....
قاطعه رعد بحدة : انا الضابط رعد ال.... اذا ماتدري
الدكتور خاف : الضابط رعد !! انا اسف ماكنت اعرفك
رعد : حصل خير تقدر تروح
راح الدكتور ودخل رعد على رغد
رعد بدموع : كنتي قوية باللي يصير لك رغم صغرك ياختي تحملتي كل هذا
قاطع كلامه ابوه اللي اتصل
ابورعد : وينك و وين القاتلة ذي لازم تتجهز لقلعتها بكرا
رعد بسخرية ودموع : رغد بين الحياة والموت والسبه زوجتك رغد كانت يدها محروقة وجت ضربتها زيادة وماتحملت ودخلت بغيبوبة بس حبيت اقولكم عشان تفرحون
ابو رعد بعصبية : اللي تقول عنها زوجتك تراها امك امك افهم
رعد بحده : هاذي ماتستاهل كلمة ام وياليتنا انا ورغد مو عيالكم
سكر المكالمة بوجهه وجلس جنب رغد
صح كانت ملامحها حلوة بس شوهتها الجروح اللي بوجهها
حزن على حال اخته وبدا يبكي بصمت
عند فارس ...
اتصل عليه المجهول : سيدي لقينا رغد في مستشفى ..... ومعاها اخوها واللي فهمته انها دخلت بغيبوبة
فارس بصراخ : ايش !!
المجهول : هاذا اللي قدرت اوصل له
فارس بحدة : جمع لي كل المعلومات فاهم
المجهول : ان شاء الله
عند ابو وام رعد ...
ابو رعد بعصبية : بتبرى منهم وافتك
ام رعد بخبث : لا تتبرى من رعد رعد نقدر نستدرجه ويصير معانا
ابو رعد ضحك بخبث : حلوة الخطة بس كانك ماتدرين تراه ضابط ياحلوه
ام رعد ببرود : طيب ولو صار ضابط
ابو رعد بعصبية : ماراح تقدرين افهمي وش معنى ضابط اكيد عارف كل خططنا وبالاخير بنكون بسجن
ام رعد بتافف : خلاص طيب
بعد شهر ...
كان رعد عندها ودموعه تنزل على يدها
فتحت عيونها بشويش وبهمس تعب : ررءء رعد
ابتسم من بين دموعه : كيفك تمام
رغد بابتسامة الم : الحمد الله - وبحزن - بس مابي ارجع للبيت مابغى ارجع للعذاب
رعد بحزن : طيب والحل
رغد بتفكير : بروح لخالتي منال
رعد بتردد : تتوقعين توافق
رغد : خالتي تغلينا ماعليك بتوافق
قاطعهم رن جواله وكان ابوه
تنهد ورد : هلا
ابو رعد ومعاه فارس وام رعد : وين غرفة رغد
رعد بسخرية : الحين عرفتوا ان عندكم بنت اسمها رغد
ابو رعد وبتهديد : وينها احسن لك
رعد بتافف : غرفه رقم 601
بعد 5 دقايق دخلوا عليها
ابو رعد بخبث : يلا زوجك ينتظرك
رغد بدموع ومتمسكة برعد : رعد احمني مابي اروح تكفى
رعد بحدة : دام راسي يشم الهوا ماياخذها
ابو رعد بعصبية : رعد بلا هياط يلا زوجها ينتظرها قومي يلا
سحبها بس رغد متمسكة برعد : تكفى لا تتركني يا اخوي مابقيت الا انت
رعد سحبها له وبحدة : اتركها ولا بتدخل السجن
ابو رعد بعصبية : تسجن ابوك ياكلب
رعد : هاذا القانون وهاذا اللي امشي عليه تدري تهمة التعذيب تخليك سجن مؤبد وبثانية انت بداهيه
ابو رعد رفع حاجبه : تعتبره تهديد
رعد اخذ رغد وتوجه للباب : اعتبره اللي تعتبره اختي ماراح تمسها وتذكر انك متبري منها وعقبالي انا ويارا و فاطمه ونعيش حياتنا
طلع وهو متجاهل رده
ابو رعد : وش نسوي يافارس اخذها وراح
فارس بخبث : اطلع لك المكان واخذها غصبا عنه وعنها
ابو رعد ابتسم بخبث : ذيب من يومك
فارس بنفسه : وجايك الدور - وبصوت مسموع - افا عليك
عند رعد ورغد...
رغد بدموع : وين بنروح
رعد : مدري نشوف خالة منال
رغد مسحت دموعها : تمام
اتصل على خالته وردت بسرعه : هلا بولدي رعد
رعد ابتسم : هلا فيك ياخالة وشلونك وش اخبارك
منال : الحمدالله انت كيف حالك
رعد بحزن : مو بخير حنا جاين لك انا ورغد ونبي ننام عندك ونقول سالفتنا
منال بخوف : حياكم الله يلا انتظركم
رعد : الله يعطيك العافيه
منال : حق و واجب وانا امك يلا مابي اطول عليكم مع السلامه
رعد : مع السلامة
سكر المكالمة ولف على رغد وبفرحه : وافقت
رغد فرحت : قلت لك تغلينا
بعد ربع ساعه وصلوا
نزلوا ودقوا الجرس
فتحت لهم خالتهم وبترحيب : هلا هلا بعيالي
باسو راسها ودخلوا
( خالتهم منال تكون اخت امهم وعقيم وزوجها متوفي وساكنة لحالها )
رغد تنهدت ونزلت راسها : والله ياخالة السالفه سالفتي ورعد ماله شغل فيها
رعد انصدم : رغد منجدك الا لي دخل
خالتهم منال : قولي وش عندك
قالت له السالفه كلها
خالتهم منال بحزن : خلاص يابنتي اكيد انهم مو مصدقين وما استوعبوا وفاة نهى الله يرحمها
رغد بدموع : طيب وشذنبي انا ماسويت شيء
حضنها رعد ومسح دموعها : دموعك غالية ياعيون اخوك انا قلت لك بمسك اللي قتل نهى الله يرحمها وبنقتله قدامك
رغد بحقد وكره : ماحد بيقتله الا انا ابي اشوف دمه بيديني
رعد : ولا يهمك
قاطعهم اتصال من تركي ..
رد رعد : هلا
تركي بسرعه : رعد مسكنا واحد من رجال فارس تعال
رعد قام وبعصبية : خلوه بغرفة التحقيق 5 دقايق وانا عندكم
تركي : يلا انتظرك
تركي : يلا انتظرك
سكر المكالمه
رغد بسرعه : رعد وين بتروح
رعد وهو متوجه للباب : لقينا مجرم بس بحقق معه وارجع
خالتهم منال : لا تسرع مع السلامة
رعد : ان شاء الله
بعد ربع ساعه في مركز الشرطه ...
دخل مكتب تركي
رعد بعصبيه : وينه ابن ****
تركي : هد اعصابك هو بغرفة التحقيق
رجع شعره على ورا : متاكد انه من رجاله
تركي : متاكد كان بينه وبين فارس اتصال
طلع من مكتب تركي ودخل غرفة التحقيق والشرار بعيونه
رعد بعصبية : قول لي كل شيء ولا والله القصاص بنتظارك
المجهول خاف : ططءء طيب
رعد : شطور يلا قول معلومات عن فارس الكلب
المجهول توتر : ما اعرف احد اسمه فارس
رعد بحده : تكلم احسن لك
المجهول باستسلام : يعطينا 100 الف بكل عملية قتل وساكن بحي ..... رقم بيته 8
رعد : كم شخص قتلت و وش اسماهم
المجهول : قتلت 2
رعد بحده : وش اسماهم
المجهول : واحد اسمه محمد والثاني نواف
لف رعد على الضابط : دخلوه بالسجن والمحكمة هي اللي تحدد عقوبته
الضابط : حاضر سيدي
كلبشه وحطه بالسجن
طلع من الغرفه وراح لمكتب تركي
تركي : اعترف
رعد : وغصبا عنه ابن ****
تركي ضحك بخفه : رعد غير نوعية السبه
رعد ابتسم وبحده : والله قاهرني
تركي ضحك
رعد ببرود : تركي على زق المهم عرفت وين ساكن فارس
تركي ابتسم : نقتحم والله من زمان عن ذا المهمات
رعد ضحك بخفه : والله احلى شيء اننا ضباط نعيش الجو وباي وقت
تركي رد الضحكة : اي والله
رعد قام : مع السلامه تاخرت على اختي والله اني شفقان عليها
تركي بحزن : الله ييسر حالها وحالك مع السلامه
طلع وهو متوجه لبيت خالته
دخل وشافها نايمه ابتسم شالها ولف على خالته : اي غرفه احطها
خالته منال بابتسامه : البيت فداكم
باس راسها وابتسم : الله يسعدك ويخليك لنا انتي امنا الثانيه والله
اكتفت منال بابتسامه
صعد فوق وحطها بغرفه طلع من البيت وراح يجيب ملابس له ولها
ابو رعد : شرفت استاذ رعد
مشى متجاهله
اخذ له ملابس ولرغد بعد
رن جواله وكانت ريما
( ريما ورعد يحبون بعض وريما تكون صديقة رغد الوحيده )
ريما بخوف : رعد وين رغد اتصل عليها ماترد
رعد ضحك بخفه : شوي شوي رغد الحين نايمه واتوقع جوالها مافيه شحن
ريما براحه : الحمدالله حسبت فيها شيء المهم شخبارك
رعد ابتسم : الحمدالله وانتي
ريما : تمام التمام
رعد : ريما بخلص شغلي واتصل عليك مع السلامه
ريما : مع السلامه
طلع من البيت وتوجه لخالته
ابو رعد بتفكير : وين ساكنين ذولا
بيوم جديد ..
رغد بطفش : خاله عادي اطلع السوق او اي مكان طفش
خالتها ابتسمت : اي عادي
ابتسمت رغد وباست راسها : شكرا الله يخليك لنا
لبست عبايتها واخذت فلوس وطلعت
بعد 10 دقايق وصلت
عند فارس ...
المجهول : سيدي هي بالمول بس مشددين الحراسه هناك
فارس : وهي تنتظر السواق اخطفها
المجهول : ان شاء الله
تخبئ بين السيارات ينتظرها عشان ينفذ الخطه
بعد 3 ساعات
كانت تتصل بالسواق بس مايرد
رغد تنهدت بتعب : ليش مايرد ذا
قررت تتصل على رعد
رعد : هلا رغد
رغد : امم رعد ممكن تجي ترجعني من المول
رعد : طيب 5 دقايق وانا عندك لا تطلعين الا لما اتصل عليك
رغد ابتسمت : تمام
سكرت جوالها وراحت تشتري لها مويه
رغد : لو سمحت ممكن مويه
العامل بفهاوه على جمالها : ها
رغد بحده : ابي مويه
العامل خاف من نبرتها : ان شاء الله
دفعت له ورجعت لمكانها
بعد 10 دقايق اتصل رعد عليها
رغد : هلا
رعد : اي بوابه
رغد : 4
رعد : انا قريب لها اطلعي
رغد : اوك
سكرت المكالمه واخذت اغراضها وطلعت
شافها المجهول وقرب منها ومسكها بحركه سريعه
رغد بصراخ : ساعدوني ذا بيخطفني ساعدوني
حط يده على فمها وبهمس : اسكتي ولا بتنقتلين
وصل رعد وشافها بهالوضع
رعد بصراخ وعصبيه : فكها
المجهول هز راسه ب لا وابتسم بخبث
رعد طلع المسدس : بتفكها ولا شلون
رغد بدموع : رعد مانبي مشاكل
طلع جواله واتصل على حمد : ولد طلع لي 5 دوريات لمول ..... بسرعه عندي حالة خطف
حمد بسرعه : طيب تمام
سكر الجوال وهو يهدد المجهول : عندك 10 ثواني والله لو مافكيتها لاقتلك
المجهول بسخريه : يمه خفت انا الحين
رعد رفع حاجبه وشد على المسدس : طيب نشوف انا ولا انت
بعد 5 دقايق وصلت الدوريات ( لان المول قريب من مركز الشرطه عشان كذا يعني بسرعه وصلو )
رعد اشر على المجهول براسه : امسكوه وعلى طول بالسجن وخذو كل شيء معه
الشرطي : ان شاء الله
مسكوه وركبوه السياره
المجهول بتوعد : الايام بينا يارعد
رعد لف على رغد وحصلها جالسه وتبكي
مسك يدها وقومها : خلاص انتي بخير
رغد بدموع : وش يبغون مني ليش انا
رعد بسخريه : ابوي ورا هالسالفه اكيد
رغد : رعد ترا مو ملزوم انك تسوي الخطر عشان تحميني اصلا انا ابي اموت والحق نهى
رعد بعصبيه : رغد لا تقولين هالكلام مره ثانيه
رغد مسحت دموعها واخذت اغراضها وقامت : ممكن ترجعني للبيت مابي اطلع ابد
رعد تنهد بضيق : اركبي السياره شوي واجي
ركبت بهدوء وهي تبكي بصمت
رعد لشرطي : من رجال فارس صح ؟
الشرطي : ايوه منهم
رعد : خله في غرفة التحقيق لحد ما اجي
الشرطي : ان شاء الله
ركب السياره ومشى
رعد : شلون مسكك
رغد وهي تشهق : صح انت قلت لي اطلعي طلعت بعدين حسيت ان احد وراي مسكني وقال كلام مو مفهوم ما ادري وش هو وجيت انت
رعد تنهد وكمل الطريق
بعد 10 دقايق وصلوا دخلت وصعدت لغرفتها على طول
لفت خالتهم على رعد : وش فيها
رعد : واحد كان بيخطفها
خالتهم اكتفت بالصمت
رعد : استذن بروح لشغل
خالته منال : مع السلامه
طلع وهو متجه لمركز الشرطه ..
عند رغد
دخلت بحالة اكتئاب وهي تتذكر العذاب والهموم اللي جاتها وليش اجتمعت عليها ضغوطات الحياه واختارتها بتحديد ...
قامت وكسرت كل شيء قدامها وبهمس : ليش كل شيء علي انا ليش مو على ناس ثانين اخذت قزازه وقطعت عرقها وهي تضحك بشكل يخوف لحد مافقدت الوعي
عند رعد ..
دخل غرفة التحقيق وحصل المجهول
رعد بابتسامة تغيظه : اوه واحد ثاني من رجال فارس يلا عطني المعلومات اللي عندك ولا عندك خيارين تنحرق وانت حي او القصاص وشرايك
المجهول بسخريه : واذا ماتكلمت
رعد ببرود عكس اللي بداخله : تنحرق وانت حي ولا القصاص
المجهول ببرود : ماراح اتكلم
رعد لف على الضابط : جيب لي بنزين او اي شيء اكبه عليه واحرقه و ولاعه
المجهول بخوف : خلاص خلاص بتكلم
لف رعد عليه وتكتف : يلا تكلم
المجهول نزل راسه : انا قتلت 20 شخص
رعد بعصبيه : ارفع راسك وتكلم
رفع راسه : انا قتلت 20 شخص
رعد بحده : وش اسماهم
المجهول : نهى الـ.... و ساره الـ.... وفواز الـ....
رعد باستغراب : نهى ايش
المجهول : الـ....
رعد انصدم اللي قدامه يكون قاتل اخته !!
رعد لف على الضابط : خله بالسجن الانفرادي دقايق واجي
الضابط : حاضر سيدي
طلع ودخل على تركي : ولد
تركي : وش فيك ؟
رعد بصدمة مسح على وجهه : لقيت اللي قتل اختي
تركي بصدمه : وين لقيته
رعد : كان يحاول يخطف رغد للخرا حقه
تركي : بتذبحه اكيد
رعد ابتسم بسخرية : مو انا رغد اللي بتقتله
تركي انصدم : رعد منجدك
رعد : ايه منجدي انا واعدها ولازم اوفي بوعدي
تركي ضحك بهستريا : لا لا رعد اكيد انجنيت
رعد ببرود : لا ما انجنيت
تركي : تمام براحتك
عند رغد..
دخلت خالتها عليها : رغد العشاء
لفت عليها وهي تشوف دمها مملي الارض
خالتها بصراخ : رغد قومي قوميي رغدد
اخذت جوالها واتصلت على رعد
رعد : هلا خالتي
منال وهي تبكي : رعد الحق رغد تحاول تنتحر
رعد بصدمه : ايش يلا يلا جاي
منال : بسرعه الله يخليك
سكرت جوالها ولبستها عبايتها وبدموع : الله يهديك يارغد وش سويتي
في بيت ابو رعد ..
يارا بحزن : اشتقت لرغد ورعد تتوقعين وينهم
فاطمه زفرت بضيق : ما ادري حتى انا اشتقت لهم بالحيل
يارا بخوف : فاطمه
فاطمه : ها
يارا بخوف : انا حاسه ان رغد فيها شيء قلبي يعورني
فاطمه : الشيطان يلعب بمخك مافيها شيء انشاء الله
يارا بتوتر : مادري احس ان فيها شيء جد
فاطمه حضنتها : مافيها شيء تذكري ان رغد قويه
يارا بدموع : انشاء الله مافيها شيء
عند رغد ..
دخل رعد وشالها
منال بدموع : انتظر بجي معكم
رعد بسرعه وخوف عليها : انتظرك يلا
لبست عبايتها وتوجهوا للمستشفى
اخذوها وعقموا وخيطوا عرقها
الدكتور : المريضه فقدت كثير من الدم نحتاج احد فصيلته o+
رعد بسرعه : انا فصيلة دمي زيها
الدكتور : تفضل مع السستر
راح واخذو منه دم ورجع
منال بخوف : وش قالو
رعد بتوتر : ماقالو شيء
منال بكت : وش سويتي يارغد ليش كذا
قاطعهم صوت جوال رعد
كان ابوه
رعد كشر ورد ببرود عكس اللي بداخله : نعم
ابو رعد بعصبيه : تقول لابوك نعم ها
رعد ببرود : انت مو ابوي لا تسوي دور انا الابو اللي احبكم
ابو رعد بهدوء : تعال انت ورغد ابيكم بموضوع
رعد ببرود قاتل وكذب : رغد انتحرت
ابو رغد تجمد بمكانه : كيف انتحرت انت كذاب رغد ماتسوي كذا
رعد بحزن متصنع : اخر كلماتها كانت تبي تشوف يارا وفاطمه بس عشان حضرتك ماشافتهم
ابو رعد صدقه وبندم : اخ يارغد تمنيت اني شفتك قبل الموت - بدت دموعه تنزل - ليش سويتي كذا
رعد ببرود : وانا لاحقها ان شاء الله
ابو رعد ضحك من الخوف : انجنيتو صح لا لا جد انجنيتو - بحده وخوف - والله لو تحاول تضر نفسك لا يصير لك شيء ماعمرك شفته - دموع - يكفي فقدت ثنين مابغا افقد الثالث
رعد ضحك بسخريه : مسوي نفسك الاب الصالح اقول مع السلامه
ابو رعد بدموع : لا تكفى
سكر بوجهه وراح لرغد
عند ابو رعد ..
ابو رعد يبكي : لا اكيد يمزح لا ياربي الله لا يقوله لا لا لا يارغد ليش رحتي
يارا بخوف وتوتر : يبا وش فيها رغد
ابو رعد بانهيار : رغد انتحرت - بصراخ - انتحرت تعرفين معنى انتحرت
يارا ببكي : كنت حاسه ان فيها شيء - بصراخ - ماتت وانا ماشفتها ماتت والسبب انتم ماشفتها ولا شبعت منها - بصراخ هز البيت - اكرهكم كلكم فقدت رغد خلاص بح رغد بح
ام رعد نزلت بخوف : وش فيكم
يارا بسخريه وهمس يخوف : اكرهك ماتستاهلين تكونين ام
ام رعد باستغراب : وش السالفه
ابو رعد بصراخ : بنتي راحت ماتت والسبب انتي
ام رعد ضحكت باستفزاز : ماتت القاتله احسن نفتك منها
ابو رعد : الله ياخذك ماتستاهلين كلمة ام فقدت بناتي
عند رغد...
رعد بسخريه : مين تتوقعين اتصل
رغد باستغراب : من ؟؟
رعد بسخريه : ابوي يسال عنك
رغد رفعت حاجبها : توه يتذكرني
رعد هز كتوفه بمدري : قلت له انك انتحرتي
رغد ضحكت : كفو - بحزن - بس اخاف ينهارون يارا وفاطمه
رعد نزل راسه : ماحسبت حساب ذي
رغد : بكرا جيبهم بشوفهم اشتقت لهم
رعد ابتسم : ان شاء الله
اتصل عليه تركي
رعد : هلا
تركي : رعد وينك ابيك بشيء ضروري
رعد : انا بمستشفى **** اذا وصلت اصعد لدور الثاني غرفه 239 تمام
تركي وهو يسوق : طيب يلا جاي
سكر واتجه للمستشفى
بعد ربع ساعه وصل
دخل على الغرفه بالغلط وشاف الملاك اللي جالس على السرير
فهى عليها انتبه له رعد وسحبه وبهمس : الله يفشلك كان اتصلت علي
تركي ناظره : هاذي رغد ؟
رعد : ايه
تركي بفهاوه : يلبى بس
رعد بعصبيه : اخوها موجود ترا
تركي ناظره : والله تخقق ماعليش
رعد غمز له وابتسم : جابت راسك اختي والله
تركي برجوله : مو خروف قدامك انا
رعد غمز له : واللي تو
تركي : رعد على زق
عند رغد...
رغد بفهاوه : يالبيه وشذا الزين
منال ضربت كتفها بخفيف : يابنت وش فيك عيب
رغد ضحكت بخفه : خاله بالله مايخقق ماخقيتي معاي
منال بتعجب : استحي على وجهك خالتك قدامك وتقولين يخقق
رغد حطت يدها تحت ذقنها : ياريتني رعد ياشيخ
منال بعصبيه خفيفه : يالوصخه اعلم رعد عليك
رغد لفت عليها وبحماس : خاله ممكن هاذا يكون حب من اول نظره
منال ضحكت : وش حبه انتي انجنيتي شكلك وانتي قاطعه عرقك قطعتي عقلك بعد
رغد ضحكت : ماتقدرين المشاعر
عند رعد وتركي ...
عطاه ملفات مهمه وناظره : رعد ابي رقم رغد
رعد بعصبيه : وربي لو مامشيت ياتريك ليصير شيء ماعمرك شفته
تركي ضحك : اي هدد هدد بس هاذا اللي فالح فيه المهم مع السلامه
رعد : مع السلامه
دخل على رغد
رغد بسرعه : بالله ذا تركي
رعد ضحك بخفه : اي هو
رغد بثقه : بالله انتم يوم تصادقتوا ماخقيت عليه
رعد وسع عيونه بصدمه : استحي على وجهك وشذا الكلام
عند فارس ..
فارس ضحك بخبث : تقولي كانت تحاول تنتحر
المجهول : ايه سيدي
فارس بعصبيه و حده : اليوم تكون قدام عيوني فاهم
المجهول : ابشر
سكر الاتصال وتسند : يلا العذاب ينتظرك ياحلوه
بالمستشفى..
بنشر المجهول الكفرات وتخبى
طلعوا من المستشفى وتوجهوا لسياره
رعد وسع عيونه بصدمه : شلون تبنشرت يوم نجي كانت كويسه
مسك المجهول رغد وخدرها اخذها معه وتوجه لفارس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 26-01-2019, 05:59 AM
rwaiah_709 rwaiah_709 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عذاب فاتنة / بقلمي


منال تلفتت بخوف : وين رغد
رعد خاف : امانه خاله لا تمزحين
منال تبكي : كانت موجوده وين راحت
رعد بصراخ ودموع : رغد وينك ماوقت مقالب
لا رد
رعد يبكي : لا يكون صار لها شيء يارب لا
عند فارس ..
فارس : حطها وتقدر تروح
المجهول : تامر على شيء ثاني
فارس : لا
بعد ساعه بدت تفتح عيونها بشويش وهي تشوف نفسها بغرفه مظلمه يدخل فيها ضوء القمر
رغد خافت : انا وين وين رعد وخاله منال
دخل عليها فارس وقرب لها ضحك بخبث : صحت الحلوه
رغد بدموع : ابعد عني ابي رعد ابعد
فارس : رعد بح منال بح يارا وفاطمه بح خلاص انسيهم
رغد : وش تبي مني بفهم
فارس بخبث : اعذبك وبس
رغد بسخريه : تعذبت وخلصت على اساس عذابك بياثر فيني يعني
سحبها من شعرها ونزلها للمطبخ
وشغل النار قرب يدها لنار وبحقد : توك ماشفتي شيء يارغد بعذبك للموت
رغد ببكي وصراخ : وش سويت لك عشان تعذبني وش سويت لهالدنيا لللييشششش
فارس بصراخ : لان ابوك قتل ابوي
رغد بالم : طيب وش ذنبي انا
فارس بخبث وسخرية : لانك بنته لازم اخليك تجربين اللي جربته
ضربها وتركها بالمطبخ والدم حولها
بعد ساعتين صحت
ضمت نفسها وبدت تبكي مثل الطفل اذا ضيع امه او ابوه : ابي رعد وينه وين راح
فارس تقدم لها وبسخريه : رعد بتشوفينه مقتول قدامك ياحلوه
رغد جمعت قوتها كلها : ممكن تقول لي سالفة ابوي معاك
فارس ضربها على بطنها لحد ماطلع الدم من فمها وبصراخ : مسويه ما اعرف شيء ها
رغد اغمى عليها
نزلت منيره - اخت فارس - وهي تسمع صراخ فارس انصدمت من منظر رغد
منيره بخوف وتردد : فف فاا فارس و وش سو سويت
فارس لف عليها وبسخريه : هاذي بنت قاتل الغالي تدرين
منيره لفت عليه بصدمه : طيب وشدخلها هي
فارس : لانها بنته
منيره تكتفت : لا ياشيخ لعبه هي تحط حرتك فيها
تجاهلته وساعدت رغد
فارس بصراخ : منيره خليها
تجاهلته وهي تحاول تصحيها
سحبها فارس وبحده : قلت لك خليها
منيره بعدت عنه وبعصبيه و حدة : ماراح اتركها
فارس بهدوء ماقبل العاصفه : خليها ولا حالك بيصير مثل حالها
تجاهلته وراحت لرغد
مسكها فارس وضربها وبصراخ : اذا قلت شيء اسمعيه مو اذا تساهلت معك تعاندين
منيره بصراخ : وانت لا تسوي نفسك الاخ الصالح بنسبه لي من راحوا الغالين وانت مثل الصخره تقتل وتتعاطى وتبيني اطيعك تبطي عظم
ضربها بقوه ورماها على رغد
فارس بسخريه : خيسو هنا
طلع من المطبخ وقفل الباب
عند رعد ..
راح لمركز الشرطه ودخل على تركي فجاءه
تركي بخوف : بسم الله وش فيك
رعد بخوف : رغد انخطفت
تركي انصدم وكان احد كب عليه مويه بارده وبتوتر : رر رعد متاكد
رعد بتوتر : ايه متاكد
تركي بصراخ : وليش ساكت عطنا حل
رعد استغرب من صراخه : ليش تصارخ بينك وبينها شيء
تركي بصراخ : لاني حبيتها تعرف معنى حبيتها حبيتهاا
رعد وسع عيونه بصدمه : متى هالكلام
تركي مسح على وجهه : اليوم
رعد : اقول جهز الفرق خلينا ندورها
كلم الضابط عشان يجهزون
عند رغد ..
صحت وهي متكسره نزلت راسها وشافت منيره وبحزن : هاذي ضحيه ثانيه مثلي
طبطبت على خدها : اختي اختي فيك شيء
منيره لا رد
رغد قامت بصعوبه واخذت شوي مويه ورشت على منيره
فتحت عيونها بشويش وبصوت مبحوح : انتي بخير
رغد : اي انتي كويسه
عدلت جلستها : ولا مره صرت كويسه
رغد بحنيه : ليش وش فيك
منيره بحزن : انا اكون اخت فارس تمام كان اول طيوب وحبوب وابوي كان يشتغل بشركة ابوك ومره رفع صوته عليه وقتله وابوك عيشنا بذل والحزن من بعدها بشهر توفت امي وفارس تغير صار يقتل الناس ويتعاطى المخدرات والفلوس اللي معه كلها فلوس حرام وما ادري كيف عايش براحه
رغد بعدم استيعاب : هاذا كله يطلع من ابوي
منيره تنهدت بحزن : واكثر
دخل عليهم فارس وبخبث : صحوا الحلوات - لف على منيره - امم بسامحك خليني مع ذا المزيونه اعذبها شوي ممكن
منيره حنت على رغد بس لو جلست بيعذبها اكثر فافضلت انها تطلع
عند منال ...
كانت تكلم اخوها وبفرح : متى يترجع من بريطانيا
زياد ابتسم : بعد ثلاث ايام والله اشتقت لرعد ويارا وفاطمه ورغد ونهى
منال بحزن : الله يرحمها
زياد تجمد بمكانه : وش فيها
منال : اذا رجعت بقول لك كل السالفه ما اقدر اقول بتليفون
زياد بحزن وبداخله : وش اللي قلب الدنيا
زياد بسرعه : مع السلامه اكلمك بعدين الحين مشغول
منال : مع السلامه
عند رعد وتركي ..
الشرطي : سيدي ما لقينها للان
تركي لف على رعد وبخوف : مع مين تتوقع
رعد بتوتر : ما ادري ما ادري
تركي : انا لله وانا اليه راجعون
عند رغــــد ...
اغمى عليها من الضرب
فارس ضحك بخبث : مع انك حلوه وجميله بس تستاهلين ذا الضرب ضحك وطلع
في مكــــان بعيــــد ...
*** بالانجليزي : اريد ان اعود لسعوديه الى متى ساضل هنا ؟
البوديقارد e : اذا امرنا السيد فارس يا انسه نهى
نهى بدموع e : اشتقت لعائلتي انهم ينتظروني
البوديقارد بعصبيه e : لا كفى عن البكاء
جلست على جنب وتبكي بصمت
عند زيــــاد ..
بداء يرتب شنطته واغراضه وهو يفكر بكلام منال وباستغراب : معقوله نهى ماتت ورغد انخطفت ؟؟
هز راسه يبعد فكره عن ذي الاشغال ورجع يرتب
عند رعــد وتركــي ..
اتصلت ريما عليه ورد : هلا
ريما بخوف : مالقيتوها
رعد بحزن : لا
ريما بتوتر : جوالها وين طيب ؟
رعد نزل الجوال وضرب جبهته : كيف مافكرت فيها
تركي لف عليه : وش ؟
رعد بسرعه : اكيد جوالها معاها كلم حمد سريع
ريما با استغراب : الوو ؟؟ رعد تسمعني ؟
رفع الجوال لاذنه : معك معك ريما انا مشغول شوي واكلمك مع السلامه
ريما : باي
عند رغــــد ..
كانت بغرفه محبوسه ما اكلت من يومين و وجهها اللي انقلب لونه اصفر وعيونها تحاوطها الهالات والجروح بكل مكان
دخل عليها فارس معاه علبة مويه وبسخريه : هاذا ليومين كاملات مافي غيره
نزلت راسها بيأس من حالها
حط المويه قدامها وطلع
بعدها بساعه دخلت منيره بعد ماتاكدت ان فارس بيتاخر
جابت لها اكل وبابتسامه : هاذا لك
رغد ابتسمت بحزن ويأس : شكرا
منيره بجديه : رغد لازم تطلعين
رغد بحزن : وشلون
منيره : *************
رغد بخوف : وانتي
منيره بابتسامه : بجي معك
رغد فرحت : جد
منيره ابتسمت : ايه
عند البــنــات ..
يارا بدموع : ليش اللي نحبهم يروحون اول شيء نهى الحين رغد
فاطمه حضنتها وتبكي
دخل عليهم رعد وقفل الباب وبهمس : بنات بقول لكم شيء بس لا تصارخون
يارا وفاطمه والدموع بعيونهم : قول
رعد : رغد عايشه بس قلت لكم انها ماتت لانها هي تبي وسويته
يارا بفرح : وينها طيب
رعد تنهد بحزن : مخطوفه
فاطمه بدت تنزل دموعها : ليش يصير فيها كذا طيب ؟؟
رعد حضنهم : ما ادري
بعد عنهم وبابتسامه : قوموا البسو بمشيكم شوي
قامو بفرح : طيب
عند فـــارس ..
*** : اوكي بس وش ذنبها
فارس ببرود : انت تدري اني احب اعذب الناس وزي ماقلت ذي ابوها قتل ابوي
*** : طيب عذب ابوها لا تعذبها هي
فارس ضحك بخبث : انا كذا اعذبها واعذب اهلها بنفس الوقت
*** : بكيفك بس انا اشوف ان مالها ذنب
فارس ببرود : بس عليها جمال ودك ما تعذبها بس تتذكر كل شيء واعذبها وتستاهل
*** بقرف : مع السلامه انا مشغول
ما انتظر منه اي رد وقفل بوجهه
عند تــركــي ..
كان متمدد على سريره ويناظر السقف ويفكر برغد : معقوله حبيتها - ضحك بخفه - وش حبه انت و وجهك
دخلت عليه ياسمين - اخت تركي - وغمزت له : وش عنده العاشق
تركي ضحك : وش عندك اخلصي
ياسمين ضحكت : لا بس امي تقول العشاء
قام من السرير : خلاص انقلعي
ياسمين : ماراح اطلع لين تقول لي من ذي اللي تحبها
ليث - اخو تركي - بصراخ : تركي ياحمار انزل جوعان
تركي بصراخ : خل ذي تنقلع عني
ليث بصراخ هز البيت : ياسمين
ياسمين بصراخ : خلاص جايه
عند زيـــاد ...
وصل المطار وباله مشغول على نهى
زياد بتفكير عميق : وش تقصد منال بالله يرحمه
قاطع تفكيره نداء طائرته
عند نهـــى ...
في اوخر الليل اخذت شنطتها وكل اغراضها والمفتاح حق القفل طلعت من الشقه وعلى طول للمطار ناظرت ساعتها بتوتر : يارب ما اقلعت يارب
بعد 20 دقيقه وصلت وركضت للبوابه حمدت ربها انها ما اقلعت ركبت ورا اخر شيء
شافها زياد وحس انه مشبه عليها : هاذي مو نهى معقوله تكون هي !
عند رعــد وتركــي ..
دخلو على مكتب حمد
حمد بسرعه : يعيال تراني مشغول بسرعه عطوني الرقم
تركي بتوتر : كمل شغلك وانت ساكت
اعطوه الرقم وبدا يدور
حمد بخوف : مو موجود
رعد بخوف : الله ياخذك يافارس جعلك بالموت اللي ياخذك
تركي توتر منهم : خلاص الله ياخذك استغفر الله وترتوني
رعد بعصبيه : تركي اسكت اختي مخطوفه تدري وش معنى مخطوفه
دخل عليهم مدير المركز : رعد وتركي الاسبوع الجاي عندكم مهمة بالشرقيه و ممكن تتشهدون فا اكتبوا وصايكم وتجهزو
رعد بلع ريقه : ان شاء الله
طلع وتركهم
تركي بخوف : خرشني قسم بالله تهقى نموت
رعد بصراخ : اسكت خلاص
حمد همس لتركي : اتركه متوتر وخايف لاتزود الطين بله
تركي همس له : خلاص طيب
عند رغـــد ..
كان فيها حرارة ونايمة على الارضيه بدون شيء وترتجف
دخل عليها فارس وهو يشوفها ترتجف من البرد
طلع ينادي منيره : منيرره
جت له منيره ببرود : نعم
فارس ببرود : شوفي ذي تعبانه مدري وش فيها
منيره تجاهلته وراحت لرغد شافتها ترجف تقدمت لها وبخوف : رغد رغد ماما فيك شيء
رغد وهي ترجف : منيره بردانه
لمست جبينها وكان حار وبقوه : ياقلبي فيك حراره تعالي غرفتي
رغد بخوف : بس فارس فيه
منيره قومتها بالغصب : ماعليك تعالي
اخذتها للغرفة وحطت لها كمادات
اما رغد نامت من التعب
منيره خلصت ولفت عليها : ياحياتي وش ذنبها هي
في بيت ابـــو رعـــد ...
ابو رعد 24 ساعه بالغرفه
دخلت ام رعد وتحط الاكل قدامه : كل ماكليت شيء من يومين
دفها وبصراخ : مابي شيء روحي عني خلوني بحالي
ام رعد خافت وبعدت : ان شاء الله
ابو رعد بحده : اطلعي وسكري الباب
ام رعد بخوف : لاتسوي شيء
ابو رعد بصراخ : اطلعي واتركيني بحالي
طلعت وهي ميته خوف
تــسريع احــداث ~~
الســـاعه 2 بـــالـــيل ...
صحت رغد وهي بغرفة منيره لفت يسارها لقت منيره نايمه على الكنبه ابتسمت بتعب وحزن : ياحياتي
قامت ورجعت للغرفه المحبوسة فيها عشان ما ياخذها فارس
قامت ورجعت للغرفه المحبوسة فيها عشان ما ياخذها فارس ونفس العاده يضربها ناظرت لرجلينها اللي لونها ازرق ممزوج بالاحمر تنهدت بحزن : ياربي ساعدني وفكني من ذا العذاب
في الصبــــاح ..
في بيت ابـــو تركــــي ...
نزل وهو مستعجل باس راس امه وابوه : صباح الخير
ام وابو تركي : صباح النور
نزل ليث وهو مروق : صباح العسل
ياسمين ضحكت : وش عندك مروق
ليث : حرام نروق بعد
تركي اخذ جواله وقام : الحمدالله
ام تركي : ما اكلت شيء
تركي وهو متوجه للباب : متاخر مره ومشغول
طلع وركب سيارته
ليث باستغراب : وش فيه ذا منفس
ام تركي بقلة حيله : مادري عنه
ياسمين ضحكت وباستهبال : الاخ يحب شكله يموت فيها
ابو تركي ضحك بتسليك وبحده : قومي لدوامك ولا تتكلمين عن اخوك كذا
ياسمين مدت فمها : ايه هو ولدكم اما انا لا
ليث ضحك : اقول كنت بوديك معي بس روحي مع السواق
ياسمين لفت على امها : يرضيك يمه
ام تركي ضحكت : حدكم عاد يلا يمه جامعتك
ليث : طرده محترمه
ابو تركي ضحك : عقاب لك ودها
ياسمين ضحكت : انقلب السحر على الساحر
ليث : اص
ياسمين قامت بدلع : يلا انا بسياره يا - باستفزاز - لولو
ليث لف على ابوه : وتبيني اخذها معي
ابو تركي : غصبا عنك
ليث قام : مقبوله منك يالغالي
طلع وهو يضحك
بـالمطــار ..
وصلوا زياد ونهى لسعوديه
استقبله رعد وبابتسامه : هلا بالقاطع
زياد ضحك : اهلين
سلم عليه : كيف بريطانيا
زياد : ماشي الحال
رعد ضحك : ها نقول خالي ولا مايحتاج
زياد ضربه على راسه بخفيف : على ***
رعد ضحك : اخس خال
زياد وقف وبتهديد : والله لارجع
رعد سحبه : امزح يارجال
ومشو لسياره
اما نهى اخذت تاكسي وراحت لفندق
نهى بتفكير : كيف بقولهم
عند منيــره و رغــد ..
منيره كانت رايحه للجامعه ومرت على غرفة رغد
رغد كانت صاحيه وجالسه ومعاها دفتر وتكتب
قطع تفكيرها منيره وبابتسامه : رغد كيفك اليوم
رغد فزت وبابتسامه : الحمدالله اسفه تعبتك معي امس
منيره : تعبك راحه ياقلبي
رغد ابتسمت ورجعت تكتب
ومنيره طلعت وراحت للجامعه
عند ابــو رعــد ..
كان نازل واغمى عليه
ام رعد سمعت صوت وطلعت من المطبخ بسرعه وشافته طايح هزته بخوف : ابو رعد ابو رعد قوم
ماكان فيه اي رد
اخذت التليفون واتصلت على الاسعاف
عند رعــد ..
كان بالمستشفى يزور احد اصدقاه المصابين
كانوا حاطين ابو رعد بسرير ويركضون لغرفة العمليات وام رعد تبكي وتصارخ
راح رعد لها وبصوت رجولي : وش فيك ياخاله
ام رعد فزت من سمعت صوته ورجعت تبكي : انا امك يارعد ابوك بيموت
رعد بعد عنها وبتأتاء : تكذبين صح
ام رعد حضنت رجلينه وتبكي : مابقى الا انت تكفى لا تتركنا
رعد واقف منصدم بعد دقايق قومها وجلسها على الكرسي وهو واقف عند الباب
مــركــز الشــرطه ...
دخل تركي على مكتب رعد وماكان فيه احد : ياليل وينه ذا ؟
طلع وراح لحمد : وين رعد ؟
حمد : راح لعزام بالمستشفى
تركي ضرب جبهته : كيف نسيته بـ اي مستشفى هو
حمد : بمستشفى ******
تركي ابتسم : شكرا ياحمار
حمد انصدم : نعم ؟
تركي طلع وهو يضحك وراح للمستشفى
بــعد ربــع ساعــه ..
دخل المستشفى وسأل عن غرفة عزام وراح له
قابل رعد وهو واقف قدام غرفة العمليات
جاء له تركي وبخوف : عسى ما شر وش فيك ؟
رعد مسح وجهه : ابوي بغرفة العمليات
تركي طبطب على كتف رعد : استعين بالله وانا اخوك
رعد : الحمد الله
تركي تنهد : وين غرفة عزام
رعد اشر عليها : هذيك
تركي همس لرعد : قلت لاهلك عن المهمه ؟
رعد هز راسه بـ لا
تركه وراح لعزام
ام رعد باستغراب وتبكي : وش فيك ومن ذا ؟
رعد : ذا خويي فيه واحد من الضباط مصاوب وجيت ازوره
عــند نهــى ..
كانت تتجهز عشان تروح بيتهم
خذت اغراضها وركبت مع تاكسي وهي تفكر وش بتكون ردة فعلهم بعد هالشهور
بالمستــــشفى ...
طلع الدكتور : هو تعدى مرحلة الخطر الحمدالله بس فيه مرض السرطان وقوي مره وعلاجه الكيماوي كل اسبوع من مره لثلاث مرات
رعد تنهد : شكرا الله يعافيك بس نقدر نشوفه ؟
الدكتور : لا هو بالعنايه المشددة حاليا بكرا تقدرون تشوفونه
الدكتور راح وبقى رعد وامه
رعد لف على امه : يلا تعالي ارجعك البيت
ام رعد قامت بهدوء وراحت معه
عنــــد رغــــد ..
كانت تكتب يومياتها لشيء تبي تسويه لو تحررت من هالعذاب دخل فارس بحده : قومي سوي لي اكل
رغد نزلت راسها : طيب
فارس ضحك بسخريه وطلع
رغد قامت وراحت تسوي له اكل
جت منيره وانصدمت : رغد من قالك اطبخي وانتي كذا ؟
رغد نزلت راسها بحزن : فارس قال
اخذتها ورجعتها لغرفتها : ارتاحي لا تتعبين نفسك بزين له الاكل وارجع لك عشان نشوف كيف نهرب
رغد بطاعه : طيب
طلعت وكملت طبخ وحطته لفارس وغيرت لبسها وراحت لرغد
منيره بجديه : رغد شوفي انا فكرت وحسيت انه مالي شغل وانتي لازم تطلعين
رغد خافت : بس اخاف
منيره : صح خالتك بيتها بحي ****
رغد : ايه
منيره : انا بضبط لك سواق بينتظرك بس بيكون بعيد شوي
رغد : طيب وجوالي عشان اقول لرعد
منيره : ماعليك كل شيء اعرف مكانه
رغد حضنتها بفرح : شكرا والله مادري وش اقول لك
عنــــد رعــــد وامــــه ... ام رعد مسكت يد رعد : ابي اشوف رغد ادري انها ما ماتت
رعد تضايق من طاريها : الله يرحمها هاذا اللي اقدر اقوله
دخلوا وانصدموا بوجود نهى !!
رعد بصدمه : انتي ما ماتتي ؟
نهى حضنت امها وتبكي : والله اسفه كان غصبا عني والله
يارا انفعلت : تبينا نسامحك وانتي خليتي رغد تموت
نهى لفت عليها بصدمة : كيف ماتت ؟
يارا بكت : ايه ماتت والسبب انتي
نهى ضحكت : تمزحون صح - صرخت وتبكي - رغد ما ماتت هي حيه وموجوده بس تلعبون علي صح
يارا ماتحملت وراحت لغرفتها
رعد بحده : وش اللي خلاك تختفين كل هالشهور ؟
فـــلاش بــاكك ..
كانت تقرأ دخل عليها شخص مغطي وجهه حط يده على فمها وهمس باذنها : اصص
نزلت دموعها وتحاول تفك نفسها
خدرها واخذها لفارس بعد ساعه صحت
فارس قرب لها وبخبث : تتذكريني ولا اذكرك
نهى بدت تبكي : فارس وشتبي فكني
فارس : تؤ تؤ تؤ تونا مابدينا
نهى صرخت : فكني
فارس بخبث : اعلمك خطتي وش ؟ بسفرك برا وبقول لاهلك انك انقتلتي
نهى نزلت دموعها : الله ياخذك حسبي الله عليك
فارس بحده : الزمي حدودك عاد
نهى بسخرية ممزوجة بحده : لا ماراح الزمها ياعديم الرجوله
فارس ضربها ورفسها وبحده : عطيتك وجه كثير الا رجولتي ماتتكلمين عنها - ولف على البوديقارد - جهز الطياره وسفرها برا مابي احد يدري عنها
نـــرجع للواقـــع ..
نهى : وهربت منهم
رعد ماتحمل وطلع برا البيت
ام رعد حضنتها وتبكي : الله يرحمك يارغد شكيت فيك
عنـــد منـــال و زيـــاد ...
قالت له كل السالفه
زياد عصب : ليش ماقلتوا لي
منال : كان وراك دراسه وماحبينا نشغلك
زياد بصراخ : وش تشغلوني انا خالهم المفروض اول واحد يعرف بالموضوع انا
طلع لغرفته وهو معصب
منال تنهدت : الله يهديك
عنـــد فـــارس ...
البوديقارد : سيدي هربت بنص الليل والواضح انها سافرت
فارس بعصبيه : الله ياخذها طلعوا مكانها من تحت الارض
البوديقارد : ان شاء الله
قفل المكالمه وهو مقهور منها : الله ياخذها بنت ***** كيف هربت
عنـــد رعـــد و تركـــي ...
تركي بتوتر : قول وشعندك ؟
رعد : نهى ما ماتت
تركي بعدم استياعاب : تستهبل انت ؟
رعد : جت اليوم وقال له كل السالفه
تركي حك دقنه : اجل الخطف مخطط من قبل
رعد تنهد : اكيد المهم كم باقي حي مافتشناه
تركي : باقي 5 احياء بس
رعد : خلاص قم نكمل دام مابقى الا 5 نخلص اليوم
تركي قام : طيب
قامو وركبوا سياراتهم
عنـــد رغـــد ..
كانت منيره عازمه صحباتها ورغد جالسه لحالها فوق
دخلت عليها منيره وبابتسامه : رغد تعالي تحت عندي صديقاتي
رغد فزت بخوف : لا اخاف يشوفني فارس واصلا جسمي كله كدمات
منيره قومتها وراحوا لغرفتها : خوذي شاور وبطلع لك لبس من ملابسي
رغد : طيب
طلعت لها منيره جينز غامق وبلوفر وردي قصير و واسع شوي مع شوز ابيض
طلعت رغد بعد ما اخذت شاور ولبست
منيرة بحماس : طالعه كيوت تعالي احط لك ميكب
حطت لها ميكب خفيف يبرز جمالها وشعرها استريت
منيرة صفرت : يقلع ابليسك تجننين
رغد استحت : تراك تخليني استحي
سحبتها منيرة ونزلوا
منيرة بصراخ : بنات اعرفكم على اختي الجديده
منى - صديقة منيره طبعا مالهم ادوار كثيره - : ياعمري كيوت وش اسمها
منيره ضربتها بخفة : الله ياخذكم البنت كبرنا ترا
رغد ماتحملت وضحكت بخفيف على مناقرتهم
كلهم لفو عليها
رغد توترت : آءء انا اسفه
جميله ضحكت : ياحياتي عادي
منى شهقت : امانه كان عمرها 15 او 16
رزان سلمت عليها وبابتسامه : كيفك
رغد بخجل : الحمدالله
منى : لا ما اصدق ابد ذي كبرنا
وعد ضربتها بخفه : الله يفشلك زي مافشلتينا مع البنت
بدو يسولفون معاها ومستانسين مره
قطع سوالفيهم فارس وماكان يعرف ان رغد معاهم ما عرف شكلها
فارس فهى بشكل رغد : هاذي ملاك ولا ايش
لاحظته منيره وسحبته لبرا المجلس : وش تبي
فارس : من ذي المزيونه اللي جالسه عند الباب لابسه بلوزة وردية
منيرة بملل : هاذي رغد
فارس بصدمه : كذابه ماغيرها اللي فوق
منيرة ببرود : ايه المهم وش تبي خلصني
فارس لحد الان مو مستوعب : امانه ذي رغد ولا تمزحين
منيرة صفقته كف خفيف : خلاص استوعبت
فارس بعصبية : لا تمدين يدك علي مرة ثانيه المهم صوري رغد كم صورة ولا تعرفين وش بسوي لك
منيرة : اوك اوك
تركته وراحت للبنات : المهم بنات وين بنروح بكرا ؟
عنـــد زيـــاد و رعـــد ..
رعد تنهد : انا عندي مهمة بالشرقيه وممكن اتشهد
زياد ضرب كتفه بخفه وضحك : يارجال تمزح
رعد : كبرك امزح معك اقولك ممكن اموت
زياد حس انه صادق : طيب متى ؟
رعد : بعد 4 ايام فابغيابي دور رغد لا تخلي ولا مكان قلبي منفطر عليها
زياد : ماطلبت شيء ابشر بعزك
رعد وهو يغير الموضوع : متى الزواج ؟
زياد : اذا تزوجت انت
رعد باستهبال : اوله بتزوج وانت ماتزوجت
زياد ضحك : اول مره اشوف ضابط فلاوي
عنــــد تركــــي ...
تركي : يمه بقول لك شيء
ام تركي بحنيه : قول يايمه
تركي زفر بضيق : عندي مهمه بالشرقية - بغصه - واحتمال استشهد
ام تركي دمعت عينها وبابتسامه : الله يحفظك يايمه ياعيني انت
تركي باس راس امه : دموعك غاليه يام تركي
ليث نزل وهو يضحك : الله ناقص فشار
تركي خزه : يافله انت ياظريف متى تثقل دكتور ليث ؟
ليث : اخيرا احد عبرني بكلمة دكتور المهم وش سالفتك
تركي : عندي مهمه بعد 4 ايام وممكن استشهد
ليث حضنه : ياعمري
تركي لف على امه : الحين ذا بنت ولا ولد
ليث ضربه : مو لهدرجه ياكلب
ام تركي ضحكت : عيب عليكم رجاجيل طول وعرض تتهاوشون
ليث : عاد ولدك هو اللي بدا
عنــــد فــــارس ..
تمدد عل السرير وهو يتذكر وجه رغد : وش فيني انا لايكون حبيتها طلع من غرفته ينتظرها
صعدت رغد وهي تعبانه وتكح
فارس بنفسه : كحتها تنباس
دخل عليها وبحده : تعبانه ؟
رغد خافت وبكذب : لا مافيني شيء
فارس بحده زيادة : تو سمعت كحتك لا تلعبين علي
رغد نزلت راسها : كحه خفيفه مايحتاج
فارس : اذا زادت قولي لمنيره
رغد بتعجب : طيب
طلع وراح لغرفته
رغد باستغراب : وش فيه ذا المريض مره يضرب ومره يحن
عنــــد فــــارس ..
ارسلت منيره له صور رغد
فارس بتمعن بصورها : سبحان من خلقها - بخبث - برسلها لرعد نشوف وش ردة فعله
طلع جواله وشريحه جديدة ركبها واخذ رقمه وارسل له الصور وكتب : شوف اختك
عنــــد رعــــد ..
جاه اشعار على جواله من رقم غريب استغرب ودخل الرساله شاف الصور وجن جنونه : من انت طلعها كانك رجال
فارس ضحك بخبث : خلاص انساها
رعد دق عليه لاكن فارس يسكر بوجهه طلع الشريحه وحطها بالدرج وبخبث : نشوف يارعد انا ولا انت
عنــــد رعــــد ..
اتصل على تركي على طول
تركي : السلام
رعد بسرعه : وعليكم السلام اسمع اللي خطف رغد ارسل لي صورها اليوم واتصل عليه مايرد
تركي فز : دقيقه وش تقول انت وش صورها وارسلها
رعد بسرعه : تركي مو وقتك وينك انت
تركي وعى على نفسه وبسرعه : خلك بمكانك انا اجيك
رعد مسح وجهه : يلا اخلص
عنــــد رغــــد ..
بدلت ملابسها ونامت بدون لحاف كالعاده
بعــــد ساعــــه ..
دخل فارس يتطمن عليها شافها بدون لحاف طلع لغرفته وجاب لها لحاف وغطاها جلس يتاملها شوي ثم طلع ينام حس بقلبه شيء تحرك نفض راسه : مستحيل تحبها يافارس تذكر ان ابوها قتل ابوك تحولت ملامحه لغضب وانتقام ونام هو معصب
عنــــد رعــــد ..
دخل على خواته عقب ماراح تركي : اممم بنات اسمعوني بقول لكم شيء
يارا فرحت جاء ببالها رغد على طول : وش
رعد نزل راسه : عندي مهمه وممكن استشهد
قامت يارا وحضنته وبدموع : لا تقولها تكفى
رعد وهو يهديها : ياعمري خلاص
يارا وهي تبكي : كيف اهدى وانت بتروح وتخلينا
رعد مسح على راسها : ماراح اخليكم الله يخليني اذا خليتكم - لف على البنات وضحك - ماتبون تودعوني ؟
فاطمه حضنته وكتمت صياحها : راح نشتاق لك
رعد : حتى انا
نهى وقفت قدامه ونزلت راسها بندم : انا اسفه اذا تعذبتوا بفراقي واتهمتوا رغد هي مالها ذنب
رعد حضنها : ياقلبي انتي مالك ذنب انتي ضحيه لقوها ولعبوا فيها وفي قلب اهلها
نهى شدت عليه وتبكي : تكفى لا تروح من زمان ماشفتك
رعد بعد عنها ومسح دموعها : كلها يومين وراجع لا تخافين
صعد فوق واخذ اغراضه وطلع
يارا تبكي : ليش اللي نحبهم يرحون ويتركونا ليش محد يبينا ؟ وش ذنبي انا
نهى حضنتها : هم مايروحون هم يحمونا بس هم يسون كذا عشاننا
يارا دفتها : انتي كذابه - بصراخ - دايم تقولين كذا وانتي كذابه - بحده - كل شيء يصير من سببك انتي
نهى ماتحملت وبعدت عنها : انا ماسويت شيء ليش تحملوني ذنب انا ماسويته ليش كل شيء على راسي انا كل شيء على راس نهى تعبت والله تعبت
يارا ناظرتها بحده وكرهه وسكتت
عنــــد رغــــد ..
كانت متنرفزه من اسلوب فارس معها مره يحن وبعدها بدقيقه يضرب فيها
دخلت منيره تطمن عليها : كيفك ؟
رغد بابتسامه : الحمدالله كيفك انتي
منيره بروقان : عالي العال
رغد ضحكت بخفه ونعومه : دوم ان شاء الله
فارس كان مار من غرفتها وجذبه صوت ضحكتها اللي تسحر الواحد
رغد : عاد تدرين من زمان ما ضحكت اخر مره كنا نستهبل انا ورعد على خالتي قبل 3 شهور بعد ماخطفتوني المهم وش عندك
منيره باستهبال : اوف شكل رعد اخوك ذا مزيون
رغد ضحكت : منجد احلى مننا مايشبهنا كثير
منيره جلست : من اكبر انتي ولا هو ؟
رغد : اكبرنا نهى الله يرحمها ثم رعد بعده انا وبعدي فاطمه واخر العنقود يارا - بشوق - اخخخ اشتقت لهم والله ودي اشوف زولهم على الاقل
فارس حز بخاطره من كلامها وطلع برا البيت
منيره وهي تلطف الجو : وش رايك اعزم صديقاتي
رغد فزت بفرحه : امانه اعزميهم والله صديقاتك ذولا نايس - بحزن - ودي اشوف ريما
منيره باستغراب : من ريما ؟
رغد انسدحت وبهيام : وش احكيلك عن ريما هاذي تكون اختي اللي ماجابتها امي كنا دايم كل ماشرينا شيء نشتري منه اثنين حتى لو مويه عادي - بحزن - الحين اكيد خايفه علي يارب رعد يهديها
منيره : يخليكم لبعض - ضحكت - وضعكم غريب بديت اشك
رغد ضحكت : ليش ؟
منيره : وش دخل رعد بريما ؟
رغد فقعت ضحك : نسيت اقولك ريما ورعد يحبون بعض اقولتس حب من الصغر
منيره رفعت حاجبها : ماشاء الله كيف تعرفين تتكلمين قصيمي ؟
رغد ابتسمت : عندي صديقات من القصيم وتعلمت منهم
عـــند زيـــاد ..
زياد وهو يكلم : يرحم لي والديك حاول تدورها
**** : البنت مو موجوده مختفيه واحتمال تكون خارج السعوديه
زياد بصراخ : وش مو موجوده بالسعوديه تستهبل ؟
**** : مافي اي شيء لاكن بحاول اطلع معلومات
زياد رجع شعره على ورا : استعجل تكفى حتى لو معلومات تافهه
**** : بحاول
زياد : الله يعطيك العافيه
سكر المكالمه
زياد مسح بوجهه : لا اله الا الله وين راحت
بـــعد 3 ايـــام ..
عـــند تركـــي ..
اخذ شنطته ونزل وهو لابس بدلته العسكريه
ياسمين ضمته بقوه وتبكي : تركي لا تروح
شد عليها وضحك : خبله انتي اقولك بكرا او بعده برجع وش فيك
ياسمين : قل والله
تركي لعب بشعرها : والله
ياسمين رفعت حاجبها : مو بزر انا تلعب بشعري
تركي رفع حواجبه : واللي تو مو تصرفات بزر
ليث بعصبيه : خلاص ياورعان انقلع انت
ابو تركي ضربه على كتفه : استح على وجهك انا اللي اقرر مو انت
ليث حك راسه : كنت بجرب بس
تركي باس راس امه : توصين على شيء
ام تركي بدموع : سلامتك
لف على ابوه وباس راسه : مع السلامه
ابو تركي طبطب على كتفه : انتبه على نفسك انت الحين بتسوي مهمه شريفه وشرف لنا كلنا
تركي : ابشر لا توصي حريص
تركهم وهو متوجه لباب قاطعه ليث : ولا كاني موجود
تركي لف عليه وحضنه : اسفين ماشفناك
ليث شد عليه : انتبه على نفسك اذا خلصت كلمني اجيك طياره
تركي ضحك بخفيف : ان شاء الله
رن جوال تركي وكان رعد
رد عليه : نعم
رعد : وينك وصلت لشرقيه وانت ماجيت
تركي بصدمه : ليش ماخذيتني معك
رعد بتصريف : اقول استعجل 5 ساعات ويبدا التدريب وبالليل بتبدا المهمه
تركي طلع وشغل سيارته : يلا جاي مع السلامه
رعد : انتظرك مع السلامه
عنــــد رغــــد و منيــــره ..
دخلت منيره عليها وقفلت الباب : رغود
رغد رفعت راسها بابتسامه : هلا
منيره بهمس : تجهزي بعد 4 ايام بتهربين
رغد فرحت : اوك
طلعت منيره وجلست رغد تجهز
عنــــد زيــــاد ..
قرر ياخذ البنات ويعيشون عند منال ركب سيارته وراح لبيت ابو رعد وبتحدي : نشوف يا انا يا انت
بعد 10 دقايق وصل ورن الجرس فتحت له يارا وعيونها مفقعه من الدموع انصدمت من شافت زياد وبتاتاء : زءء زياءءد
حضنها ويضحك : اي زياد ياعيونه
يارا بعدت : متى جيت
زياد حك حاجبه : قبل شهر المهم وين فاطمه وامك
يارا اشرت على الصاله : هناك
دخل وانصدم لما شاف نهى ولف على يارا : ليش تقولون انها ماتت ؟
يارا بسخريه : طال عمرها كانت مسافره برا وتوها ترجع
فاطمه بحده : يارا الزمي حدودك عطيناك وجه ترا
يارا تكتفت : ليش الحق يزعل ؟
زياد بصراخ : خلاص - لف على نهى - متى جيتي ؟
نهى بلعت ريقها : قبل شهر
زياد بشك : اي يوم ؟
نهى : الثلاثاء
زياد بصدمه : كنتي معي بنفس الرحله
نهى نزلت راسها
زياد بسرعه : ماعلينا انا جاي اخذ البنات وغصبا عنكم
ام رعد وقفت وبعصبيه : نعم نعم ماسمعت
زياد تجاهلها ولف على البنات : شناطكم وحطو كل شيء وتعالو السياره
ام رعد بصراخ : من انت عشان تاخذهم ماسمحت لك
زياد لف عليها وببرود عكس اللي داخله : مستحيل اخليهم معك فاهمه
ام رعد بحده : ما اسمح لك
زياد انفجر : مستحيل اخليهم مع واحد متعاطي مخدرات مفهوم
ام رعد تفشلت وجلست : انا قلت ماراح تاخذهم
زياد بعصبيه : وانا اذا حطيت براسي شيء اسويه
نزلو البنات مع شناطهم
فاطمه : خالي زياد خلصنا
زياد لف عليها وتكتف : وانا كم مره اقول لحد يناديني خالي ماكفاكم الضرب اللي قبل
يارا دقت كتفه وضحكت : خلاص زيزو لا تتضايق
زياد شالها من بلوزتها : وش قلتي
يارا بترجي : والله امزح بس نزلني يا اطلق زياد والله اسفه
نزلها وركب الشناط بالسياره والبنات لبسو عبايتهم وطلعوا
عنــــد رعــــد و تركــــي ..
كانوا يجهزون اسلحتهم
رعد كتب وصيته وحطها بجيبه ولف على تركي : تركي
تركي لف عليه : نعم
رعد تنهد : اذا صار لي شيء ترا وصيتي بالجيب - السحاب ، الدرج اللي تسمونه - الاول
تركي طبطب على كتفه : لا تفاول على نفسك ان شاء الله مايصير الا خير
رعد : ان شاء الله كتبت وصيتك ولا لا
تركي : ايه بالجيب اليمين
رعد : قم يلا لا يروح الباص علينا وناكل احلى تهزيئة من القائد
تركي ضحك وقام : يلا
طلعوا وركبوا الباص بعد ساعه وصلو
رعد حضن تركي : استودعتك الله مع السلامه
تركي : نقتلهم ان شاء الله ونرجع سالمين
رعد بعد عنه : ان شاء الله
تفرقوا ولبسوا اقنعتهم
رعد شاف كم شخص وسحب الزناد وبدا يطلق عليهم
انتبهو له وبدوا يبادلونه
رعد اطلق على رجلينهم علشان يطيحون ويقتلهم او يعتقلونهم
نادى الضباط الباقين علشان يشلونهم
تركي كان يدور عليهم انتبه له واحد وبدا يطلق عليه
تركي تخبى بسرعه وكتفه ينزف تحمل وبدا يطلق عليه الين ما مات
تركي بصراخ الم : ياضباط
جاء رعد له وبخوف : فيك شيء
تركي بصراخ : رعد ابعد بيصاوب عليك
رعد انتبه واطلق عليه براسه
تركه ورجع لتركي يحاول يشيله
حس بشيء دخل رجله
نزل راسه وشاف الدم بكل ملابسه وصرخ : ياضباط اصابات
جو الضباط والباقي يدورونهم ويطلقون عليهم
القائد بسرعه : فيك شيء ضابط رعد
تركي بسرعه والم : سيدي رجله
القائد لف عليه : وانت ضابط تركي ؟
تركي بالم : كتفي
القائد لف على احد الضباط : اتصل على الاسعاف بسرعه
بعد 10 دقايق جو الاسعاف وشالوهم
عنــــد رغــــد ..
فزت فجاءة وتبكي : رعد
فزت منيره معها وبخوف : وش فيك
رغد حضنتها وتبكي : رعد .. رعد بيموت بيروح وانا ماشفته
منيره شدت عليها وتحاول تهديها : خلاص هاذا الشيطان يلعب براسك
رغد وهي تبكي : والله قلبي يوجعني فيه شيء مو طيب هو
منيره مسكت وجهها : رغودة استعيذي من الشيطان وروحي نامي مافيه شيء ان شاء الله
رغد مسحت دموعها : بس تجين معي
منيره قامت معاها : يلا ياعمري
في بيــــت ابــــو تركــــي ..
ليث وهو يتصل على جوال تركي وبتوتر : مايرد
ابو تركي : وش عندك مستعجل انت ممكن ماخلصوا
ليث بانفعال : يبه وش ماخلصوا الساعه وحده ونص باخر الليل وتقول ماخلصوا
ابو تركي بحده وعصبيه : ليث احترم نفسك
ليث قام : بروح الشرقيه بتطمن عليه
ابو تركي بصراخ : ولد اجلس
ليث تجاهله وراح لسيارته
وتوجه لشرقيه
بالمستــــشفى ، الشــــرقيهه الدمــــام ..
قام تركي وراح لرعد
تركي بخوف : رعد وشلونك الحين
رعد ابتسم : ماعليك بخير
تركي تنهد : الحمدالله المهم نحولك لمستشفى بالرياض ؟
رعد : ياليت والله
تركي ابتسم : ماطلبت شيء
طلع وكلم العسكر بالموضوع
عنــــد ليــــث ..
راح للمستشفيات كلها لحد ماوصل لمستشفى تركي و رعد : يارب
دخل وراح للاستقبال : السلام عليكم عندكم مريض اسمه تركي الـ****
الموظف : ايه موجود بالطابق الخامس غرفة 716
ليث : واخيرا شكرا الله يعافيك
ركض للمصعد ودخل
بالمستــــشفى ، الريــــاض ..
قام ابو رعد وهو مفجوع : عيالي بيروحون من يدي
دخلت الممرضه ومعاها ابره مهدئه
ابو رعد بصراخ : ابي عيالي روحوا عني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 31-01-2019, 09:38 AM
rwaiah_709 rwaiah_709 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عذاب فاتنة / بقلمي


قام ابو رعد وهو مفجوع : عيالي بيروحون من يدي
دخلت الممرضه ومعاها ابره مهدئه
ابو رعد بصراخ : ابي عيالي روحوا عني
الدكتور ومعه ملف ابو رعد ويتكلم مع الممرضه : حالته النفسيه تتدهور اكثر والسرطان بدا ينتشر بكل جسمه
ابو رعد بهمس : جيبوا لي عيالي بس
الممرضه وهي تحاول تهديه : ارتاح ياعمي
عنــــد تركــــي ورعــــد وليــــث ..
وصل لطابق ودخل غرفة تركي ومالقى احد لف على الممرضه : وين المريض اللي هنا
الممرضه اشرت على غرفة رعد : هناك
ركض لغرفة رعد وفتحها : تركي
تركي بصدمه : وش جابك انت
ليث حضنه : ياحمار ابوي فجر جوالاتك بالاتصالات
تركي بالم : كتفي ياولد
رعد ضحك بخفه : تركي تقدر تروح مع اخوك
تركي رفع حاجبه : والله ما اروح الا اذا حولوك لمستشفى بالرياض
ليث : ارجع لرياض يعني
تركي لف عليه : اسكت شيء خاص بيني وبين خويي ماتتدخل
ليث : اقول الشرهه مو عليك الشرهه علي انا اللي طاق لك مشوار عشانك تال عمرك
تركي تكتف : ماحد قال لك ان اسلوبك مثل وجهك
رعد : هاردلك ليث
ليث بغرور : اذا مثل وجهي يعني ينقط عسل
رعد ضحك : قويه
دخل الدكتور : المريض رعد الـ***** بنحولك لمستشفى بالرياض بعد 12 ساعه تقريبا
رعد : شكرا الله يعافيك
الدكتور : ولو واجبي
طلع وتركهم
رعد : تركي اسبقني وعلم خالي تعرف بيتنا
تركي : بروح معك مابتركك بالحالك
ليث ضحك : خلاص انا برجع الوقت تاخر اصلا وين بيتكم
رعد : مشكور ارسل لك الموقع الحين
ليث ابتسم : العفو
ارسل له موقع بيت منال : ارسلته لك
ليث رن جواله : خلاص جاني مع السلامه
رعد وتركي : مع السلامه
طلع وتركهم
عنــــد رغــــد ..
مانامت الليل كله بس كانت تفكر برعد وتبكي
منيره بانزعاج : رغد اسكتي بنام وراي جامعه
رغد بشهاق : طيب اسفه وبكت
منيره قامت وحضنتها : ياعمري انتي وش يبكيك الحين ؟
رغد وهي تبكي : اخوي الوحيد ماتبيني اخاف عليه
منيره مسحت دموع رغد : طيب ممكن هو بخير ليش تقولين ذا الكلام ؟
رغد بخنقه : انتي ماتحسين بفارس اذا صار له شيء ؟
منيره بسخريه : اخر همي عاد
رغد بضيق : انتي ماتحسين بس انا احس
بعــــد 4 ســــاعــــات ..
وصل ليث لبيت منال ورن الجرس
زياد وقتها كان صاحي وسمع صوت الجرس وباستغراب : من بيجي الحين ؟
فتح الباب وشاف ليث انصدموا وبصوت واحد : انت اللي معي بالدوام !
ناظروا بعض وضحكوا
زياد بضحك : تفضل حياك دكتور ليث
ليث وهو يضحك : يبقيك دكتور زياد
زياد : تشرب شيء
ليث : لا جاي اقولك حاجه واطلع
زياد : امر ؟
ليث : مايامر عليك عدو بس رعد كان مصاوب وقالي اطمنك وهو بخير الحين
زياد ضرب جبهته على غباءه : كيف نسيت رعد استغفر الله بس وين هو بالشرقيه الحين ؟
ليث : ايه بس بعد 6 ساعات بيجيبونه لرياض
زياد : بـ اي مستشفى هو ؟
ليث : بمستشفى ******
زياد : مشكور تعبناك
ليث قام : العفو ومافيها تعب انا استذن
زياد قام معه : اذنك معك
ليث بسماجه : اجل معك انت ؟
زياد : ههه هه ه سامج المهم شرايك تصير صديقي شكلك فله
ليث : تم على هالخشم
زياد باستغراب : الحين وش يعرفك برعد ؟
ليث : يكون صديق اخوي المهم طولت على اهلي والقاهم خايفين علينا اشوفك اليوم بالمستشفى ان شاء الله
زياد سلم عليه : مع السلامه
بادله السلام وطلع
بعد ماطلع ركض زياد لغرفته بدل لبسه وركب سيارته وتوجه لشرقيه
بعــــد ساعتــــين ونصف ..
وصل للشرقيه وتحديد المستشفى
《 كان ياخذ طرق مختصره عشان كذا وصل بسرعه 》
سأل عن غرفة رعد وراح له
عنــــد ليــــث ..
دخل للبيت وهو مروق ومستانس
ابو تركي بتعجب : اول مره اشوف ذا الادمي يبتسم
ليث ضحك : اي طقطق طقطق وماتبي تعرف حالة ولدك
ام تركي فزت : وشلونه
ليث : تمام بس اصابه بكتفه وجلس عند خويه يقول ماراح اروح الا معه
ابو تركي ارتاح : اهم شيء انه بخير الحين
ليث ضحك : عاد خال خويه يكون معي بالمستشفى دكتور فاصل لا هو ولا ولد اخته فلاوين
ياسمين ضحكت : وناسه وشذا العايله الفله عندهم بنات بصادقهم
ليث : اتوقع
ابو تركي بنص عين : تتوقع ولا عارف ام العايله
ليث ضحك : يبه وشذا الكلام الله يهديك
ابو تركي خزه : حسبالي بعد
عنــــد زيــــاد ورعــــد وتركــــي ..
دخل وبخوف : رعد
رعد باستهبال : وش جايبك ياورع ؟
زياد : الله ياخذك خربت ام ام الهيبه
رعد ضحك : اول شيء استغفر ثاني شيء واضح مره اني خربت الهيبه هاذا اذا عندك هيبه
زياد رفع حاجبه : والله ؟
تركي : اتركم شوي
رعد ابتسم : وش دعوه مو غريب
زياد : لا اجلس ماعليك اخوك صار خويي
تركي ضحك : بسرعه ماشاء الله
رعد ضحك
عنــــد فــــارس ...
كان يحاول يرجع نهى ما ملى عينه رغد وتعذيبه لها
خلال هالايام وهو يرسل تهديدات وكل تهديد يخوف اكثر من الثاني
فارس بتعجب : راسها يابس ذي مايفيدها الكلام
عنــــد نهــــى ..
ازعجها صوت رنين جوالها من رسايل فارس فتحت جوالها وقرتها ما انكرت انها خافت بس تظاهرت بالقوه : انا لازم ما اضعف ولا اخاف من كلامه
دخلت منال وباستغراب : ماشفتي زياد ؟
نهى : الا الساعه 6 جاء رجال وجلس ربع ساعه كذا ويوم راح جلس 10 دقايق وطلع
منال بخوف : وين راح ذا الولد
عنــــد زيــــاد ورعــــد وتركــــي ..
دخلت الممرضه عليهم : بعد ربع ساعه اطلعو عشان نجهز المريض ولازم شخص يكون معه
زياد : انا بروح معه
تركي : لا انا بروح
رعد : زياد انا ابغى تركي يروح معي وانت بسيارتك
زياد بنص عين : قل انها طرده من الاخر
رعد ضحك : عليك نور
زياد بسماجه : لا هيفاء ها ها ها
رعد اخذ علبة مويه جنبه ورماها عليه : قم قم الله لا ياخذك
تركي ضحك : ما الومه لو صار خويي ليث نفس المود
رعد : ماعمري شفت دكتور مو سامج كلهم سامجين
زياد : اقول اسكت يالفله انت
رعد بنرفزه : صح انك خالي بس لاتخليني اتعدى حدودي !
تركي رجع على ورا : انا انسحب
عنــــد رغــــد ..
كانت منصدمه من اللي قاله فارس لها امس : مو منجده انا اكرهه
فــــلاش بــــاكك ..
دخل عليها ومنزل راسه : رغد
رغد فزت وبخوف : نعم
فارس ناظرها وابتسم على خوفها منه وبحنيه : لا تخافين ماراح اسوي لك شيء بس بقولك حاجه
رغد رفعت حاجبها : امر ؟
فارس : مايامر عليك عدو بس ماراح ترجعين لبيتك
رغد شهقت وتجمعت الدموع بعيونها : ليش
فارس ابتسم وببرود : بتصيرين زوجتي رسمي لاني حبيتك
رغد لا اراديا : بس انا احب غيرك وهو بعد
فارس عصب وبغيره : من هو ؟
رغد ببرود : وشدخلك وبنتزوج قريب مره - تبي تقهره وهي تكذب -
فارس عصب بقوه : بتصيرين زوجتي رضيتي ولا مارضيتي رايك مايهمني
رغد انقهرت : اول شيء انا اكرهك ثانيا اتمنى الفكه منك وباسرع فرصه ثالثا ابي اهلي مابيك - باستفزاز - وابي حبيبي وزوجي اك ؟
فارس ضربها كف وبصوت هامس : ماعرفتي فارس زين ياقلبي اك
رغد بسخريه : هو في باقي ؟
طلع ومايبي يجرم فيها جريمه
نــــرجع للــــواقع ..
بكت وتشاهق بخفيف : ما ابيه اكرهه ياخي اكرهه
دخلت منيره وبهمس : رغد تجهزي بعد بكره الخطه
رغد ابتسمت ومسحت دموعها تنهدت تنهيده عميقه : واخيرا بشوف اهلي
بعــــد 3 ايام ..
اهــــم الاحــــداث ..
● رعد حولوه لمستشفى زياد وليث
● تركي تعافى ورجع لشغله
● ابو رعد كل يوم حالته تتدهور
● ام رعد صارت من البيت للمستشفى ومن المستشفى للبيت
● فارس كان يحاول يتقرب لرغد بس تنحاش منه
فــــي بيــــت فــــارس ..
رغد نزلت بشويش مع اغراضها
اعطتها منيرة فلوس وجوالها والمفتاح
رغد بدموع فرح : شكرا منيرة لو ماكنتي موجودة كان الحين انا ميتة بيدين فارس
منيرة بالم ممزوج بفرح : روحي الله يوفقك وانا اعرف اخوي اذا براسه شيء يسويه واول ماتوصلين كلميني
رغد بفرح : انشاء الله مع السلامة
منيرة : مع السلامة
طلعت تتجول بين الشوارع تعثرت بحجرة وانكسرت رجلها جلست تبكي بصمت والم
لمحها تركي وتقدم لها وبهدوء : اختي فيك شيء ؟
رغد بنفسها : هاذا تركي الا هو
تركي مرر يديه على وجهها : اختي فيك شيء محتاجه شيء ؟
رغد بدموع : تركي انا رغد
تركي بصدمه : رغد اخت رعد !
رغد وهي تحاول تقوم : آآيي رجلي
تركي بخوف : فيك شيء ؟
رغد بالم : رجلي ماقدر
تركي مسح بوجهه : معليش بس بضطر اشيلك
رغد انحرجت : لا عادي شوي وتخف مايحتاج
تركي انصدم لما شاف رجلها تحولت لونها للازرق وبخوف : شكله كسر لازم اخذك
سندها عليه واخذها لسيارته
رغد بالم واحراج : تقدر تكلم رعد يجي ياخذني مايحتاج تتعب نفسك
تركي شغل سيارته : هلا ايه رعد تعبان بالمستشفى مايقدر يجي
رغد خافت : ليش ؟
تركي ماحب يخوفها : ها لا بس نزلت حرارته وقالوا لازم يتنوم
رغد سكتت وهي خايفه وتلعب باصابعها بخوف
تركي انتبه لها : تبين نروح له ؟
رغد لفت عليه لا شعوريا : ايه تكفى - استوعبت ورجعت لمكانها - اسفه من الحماس بس
تركي ضحك بخفيف وابتسم : ابشري
رغد انحرجت بقوه ولفت على الشباك تشوف الشوارع
بعــــد 15 دقيــــقه ..
وصلوا للمستشفى نزل تركي ولف عليها بابتسامه : لا تتحركين بجيب لك كرسي واجي
رغد بابتسامه خجوله : مشكور تعبتك معي كثير اليوم
تركي اتسعت ابتسامته : لا هو تعب ولا شي
راح وهي تنهدت تنهيدة خفيفه
عنــــد فــــارس ...
رجع للبيت وهو متلهف لشوفتها راح لغرفتها ودخل ماكان فيها احد كانها جديده عصب ونزل لمنيره وبعصبيه : وين رغد
منيره تسوي نفسها ماتدري : مدري
فارس من بين سنونه : وينها احسن لك
منيره ببرود : اقولك مادري
فارس بعصبيه : طيب طيب
راح لغرفته ونام
منيره تنهدت : اوف الحمدالله بغيت اجيب العيد
عنــــد تــــركي ورغــــد ...
رجع وجاب معه كرسي متحرك : تقدرين ولا اشيلك ؟
رغد باحراج : لا اقدر
قامت بصعوبه وجلست تركي بدا يدفها ودخلها لقسم الاشعه
تركي بابتسامه : اذا خلصتي وديتك عند رعد تمام ؟
رغد فزت وببراءة ممزوجه بحماس : قول والله ؟
تركي ضحك بخفه : والله المهم اخليك الحين انا عند الباب
طلع وتفكيره فيها وبحماس : ولقيتها يارعد ودي اشوف ردة فعله بس
بعــــد 20 دقــــيقه ...
طلعت ومعاه عكازه
تركي راح لها وباهتمام : وش فيها رجلك ؟
رغد بتعب : كسر بسيط
تركي بابتسامه : سلامتك يلا نروح لرعد ؟
رغد بخجل ممزوج بحماس : الله يسلمك ايه يلا
تركي اخذ عكازتها وسندها عليه وراح لغرفة رعد
وصلوا لغرفته وجلسها على الكراسي وبحماس : انا بدخل قبلك واذا ناديتك تعالي اك ؟
رغد بابتسامة تعب : اك مو مشكله
دخل على رعد وحصله صاحي
تركي بابتسامه : رعد
رعد بابتسامه : اهلين وش عندك جاي وضحك
تركي ضحك معه : على *** جايب لك مفاجئة بتعجبك
رعد : خير اللهم اجعله خير
طلع تركي وجاب معه رغد
رعد انصدم : رر رءء رغد
رغد تجمعت بعيونها الدموع
رعد فتح حضنه لها وبدموع : تعالي ياروح اخوك
رغد مشت بصعوبه وارتمت بحضنه وتشاهق : ليش رحت وتركتني ليش
رعد مسح على ظهرها : ماتركتك وربي اني ماخليت ولا مكان ومادورتك فيه وتركي كان معي
رغد بكت بقوه : عذبني وماخلاني ارتاح لو دقيقه عذاب امي وابوي ارحم
رعد مسح دموعها : اكسر يد اللي بيلمس شعره منك بس
تركي طلع عشان ياخذون راحتهم
عنــــد زيــــاد ..
راح لغرفة رعد بيشوف حالته
دخل وانصدم باللي بحضنه وبتأتاء : رءء رر رغد
رغد شافت زياد وانصدمت : متى جيت
زياد اخذها وحضنها : خفنا عليك وين كنتي ؟
رغد شدت عليه وتبكي : ليش رحت وخليتني كلهم يكرهوني من عقب مارحت انت ليش طيب
زياد وهو يحاول يهديها : محد يكرهك من يحصله رغودتي بس
رعد ضحك : عطيتها وجه عاد
زياد لف عليه : وش دخلك انت ؟
رغد : لا تتسرع كم مره قلت لك
رعد بترقيع : عادي عادي ماصار شيء
رغد ضحكت بخفه وضربت جبهتها : نسيت ريما ياربي
اخذت جوالها وتحاول تتذكر كلمة السر : ياربي كم
رعد انصدم وفقع ضحك : امانه رغد نسيتي كلمة السر
رغد لفت عليه ببرود وتسليك : وش رايك تنطم احسن لك
رعد اعطاها جواله ولسى مكمل ضحك : امسكي كلميها على بال ماتتذكرين كلمة السر
رغد ناظرته بطرف عينها واخذته : وش مسجلها عندك ؟
رعد ببرود : ام لسانين 2
رغد رفعت حاجبها : ومن الاولى ؟
رعد : انتي
زياد بعصبيه : يقلع ام المبزره انتي وياه اخلصي بشوف وش صار لحالته
رغد ببراءة : حتى انا رجلي مكسوره
رعد : اقول اتصلي عليها اخلصي ابي جوالي
رغد تاففت : طيب اسكت
اخذت الجوال واتصلت على ريما
عنــــد ريمــــا ..
كانت تذاكر اختبارها وبنص مذاكرتها رن جوالها شافت الاسم وكان رعد استغربت : غريبه وش عنده
ردت على الاتصال : الو
رغد بفرحه : ريما كيفك
ريما بصدمه ممزوجه بفرح { يازينه ذا الشعور يجنن 😂 } : رغد رجعتي
رغد ضحكت بخفه : ايه رجعت ابي اشوفك من زمان عنك
ريما ضحكت : ابشري ماطلبتي شيء بكرا بعد الجامعه وانا عندك
رغد : اطلق من بيجي
زياد رفع حاجبه : مو كانك فليتي امها شوي ؟
رغد لفت عليه : ريما ثواني بس - نزلت الجوال عن اذنها - شرايك تسكت ؟
رعد ماتحمل وفقع ضحك : البنت مغيرها الزمن
رغد ضحكت بتسليك ورجعت تكلم ريما : ايه ريما معي
كانت ميته ضحك من مناقرتهم : بطني بطني بموت رغد هههههههههههه
رغد عقدت حواجبها : وش اللي يضحك ؟
ريما مسحت دموعها من الضحك : المناقرة اللي تو
رغد بتسليك : ايه مره تضحك
ريما : اتركك واكلمك بعدين بس تعالي ليش مكلمتني بجوال رعد ؟
رغد : بقولك بس لا تضحكين
ريما كتمت ضحكتها : قولي
رغد بغباء : نسيت كلمة السر
ريما ماتحملت وضحكت بـ اعلى شيء : رغد اخخ بطني ماقدر ههههههه بموت بموت رغد مدمنة الجوال تنسى كلمة السر هاذي اعجوبه مت
رغد بعصبيه : كلي *** مع السلامة الشرهه مو عليك الشرهه علي انا اتطمن عليك
سكرت بوجهها ومدت الجوال لرعد بعصبيه : خذ الله لا ياخذها
رعد ضحك : والله صرتي قاسيه رغيدوه
رغد بتسليك : على ** وخذ
رعد اخذه وضحك
زياد : وانتي وش فيها رجلك ؟
رغد : منكسره
زياد : اقول قومي قومي اوديك للبيت
رغد بتافف : اوف طيب
قامت بعكازتها وطلعت معه
زياد وقف مكانه وبغباء : ما استذانت
رغد مسكت راسها : اللهم طولك ياروح
عطاها مفتاح السياره : اجلسي بالسياره لحد ما اجي
خذت المفتاح وراحت
وزياد راح لمديره
عنــــد رعــــد ..
دخل عليه تركي بعد ماراحت رغد
رعد بابتسامه : ياخي انت ليش سعاده ؟
تركي ضحك : ليش
رعد براحه : جبت لي اختي اللي ادورها من 4 شهور
تركي جلس على الكرسي اللي جنبه : ماسويت شيء يا اخوي
رعد ضحك بغبنه وضيق : كان ودي اسمع ذا الكلمه من اخوي الحقيقي بس ما ادري وينه
تركي باستغراب : ليه كان عندك اخ ؟
رعد تنهد بضيق : قصة طويله عريضه اول ما انولدت قعدت شهرين وحملت امي وماكانوا يبغونه ولدته امي واول ماطلعت حطته بدار الايتام ورجعت لنا مامعها طفل اتمنى لو القاه ماراح اخليه لو ايش
تركي تنهد : هونها وتهون
رعد باصرار : الحين خلصت من سالفة نهى ورغد ببداء ادور عليه
تركي حس فيه : اللي يريحك بس ممكن هو برا السعوديه ؟
رعد : راح القاه يعني راح القاه
عنــــد شخصيــــه جديــــده ..
كان يتمشى بالشوارع بعد ماخلص شغله البسيط اللي هو خادم لمدير شركه كبيره تنهد بضيق : هم يقولون عندي اهل وينهم طيب
ناظر للسماء بدت تمطر ركض بسرعه لشقته
دخل وعلق جاكيته وطلع الاوراق ويتاملها : لازم ارجع لرياض ادورهم
راح لسريره ورمى نفسه عليه 《 راح تتعرفون على ذا الشخصيه بعدين 》
عنــــد رغــــد وزيــــاد ..
ركب سيارته وشغلها
رغد بعصبيه : ليش جيت كان تاخرت اكثر
زياد : وشرايك تسكتين مو ناقصك انا
رغد بسخريه : وش عندك ياحبيبي من معصبك ؟
زياد سحب بريك : وربي يارغد لو ماسكتي لـ اقوم عليك
رغد بهمس : اخس خال وش مغيره ذا
زياد سمعها وكتم ضحكته ويمثل الحده : وش قلتي
رغد فزت وبخوف : ها لا ابد سلامتك
زياد رجع يسوق : ايه حسبالي بعد
عنــــد منــــال والبنــــات ..
نقزو بفرحه : رغد رجعت
منال ضحكت : ايه زياد يقول
يارا بفرح : رغد رجعت وسديم والبنات بيجون { بنات خالاتها }
فاطمه ضحكت : وناسه اسعد يوم بحياتي كلها
نهى نزلت راسها : راح تسامحكم بس ماراح تسامحني
فاطمه ضربت كتفها : نهى بلا استهبال
رن الجرس
وراحت تفتحه منال : مين ؟
البنات بصوت واحد : احنا
منال فتحت الباب : فقعتو اذني
ميرال باست راسها : خالتو ماعليك منهم مجانين بس يصارخون
رسيل باستهبال : طالعه منها يامصطفى الحين تجي رغد وتصيرين مثلنا
منال بتصريف : رغد ماهي موجوده الحين كانت مسافره وانكسرت رجلها
ميرال تاففت : مو وقتها
رسيل باستهبال : اعلمكم من ودي اشوفه الحين ؟
البنات : مين ؟
رسيل بغباء ممزوج باستهبال : رعد الوصخ احسه كذا صار كيوت
يارا سمعتها ونزلت وهي تضحك : والله لو سمعك يارسيلوه كان قتلك
سديم ضحكت : غيره الزمن
حلا : الحين خالي زياد يستهبل ؟
البنات : ليش
حلا : تو كنت اكلمه يقول انا بالبيت
يارا وهي تسلم عليها : تتذكرين وش يقول لا تقولين خالي عشان ماتنجلدين
دخلو وبدو يسولفون
رن الجرس وقامت ميرال : انا بفتح
راحت وفتحت الباب كانت رغد صرخت : رغد
رغد صرخت : ميرال يالوصخه نطت وحضنتها
زياد ضحك : هوب هوب رجلك يابنت
ميرال رفعت حاجبها : درينا انك دكتور مايحتاج
زياد وسع عيونه : خالك يالثوره تقولين لي ذا الكلام
ميرال : اقول زيزو
زياد قلب عيونه : مصلحجيه نعم
ميرال بفهاوه واستهبال : نظارتك كشخه ابغاها
زياد : اقول ادخلي لا اقوم عليك الحين يابزره
رغد ضحكت : ميرال ماعليك منه مشاعره معوقه
ميرال ضحكت باستفزاز : ايه خالي زياد هاذي عوايده
زياد شالها من بلوزتها ودخل عليهم بالصاله : فكوني من شرها يرحملي والديكم
رسيل باستهبال : اطلق الجون سينا الذي بداخلك
زياد لف عليها : اقول انطمي واخوانكم موجودين
فهده : ايه برا
زياد نزل ميرال : لو اني ماعندي شغل اليوم كان ماخليتك وربي
ميرال بثقه : خفنا منك يامتوحش
زياد بصراخ : ميرال خلاص
البنات فزو بخوف : ابشر طال عمرك
طلع وراح للعيال
ميرال بخوف : قرقع قلبي بسم الله
عنــــد زيــــاد ..
ركب بدر : هلا بالزين
زياد بتسليك : هلابك
بدر باستغراب : وش عندك تسلك ؟
زياد : دوام وبنات خالاتك ذولا ورعد ورغد وش ابدي عليه يابزر
بدر : خلاص ريلاكس
زياد لف عليه : ياي يالانجليزي
ركب سطام : سلام وش عنده الحلو زعلان
زياد : ابد سلامتك وين البزران ذولا
حمد ركب : ياخي انت بس تتحلطم وش سالفتك ؟
زياد : ابي اروق بس
بدر : اوه ابشر
زياد طلع جواله واتصل على عبدالله
عبدالله : ارحب نور جوالي
زياد بتهديد : لك 5 دقايق وربي لو ماطلعت انت وذا الورع فهد لا اروح واخليكم
عبدالله : انا برا بس انت وينك وترا عز معي
زياد : اوه كملت هذاني جاي انقلع
سكر بوجهه وراح له
عبدالله ركب : لا تسكر بوجهي مره ثانيه ياخالو
زياد : شيء ثاني طال عمرك
عز : والله لو ادري وين المستشفى كان رحت وافتكيت
ركب فهد : هاي شله
زياد بملل : خلصتو ؟
حمد : ايه
مشى بسرعه ومعصب
بدر : اش فيك يالبي شو هيه اللي مزعلك ؟
زياد : ياي ياللبناني خلاص مو اذا عيونك لونها غير لون عيوننا تسوي نفسك برا العائله
سطام فطس ضحك : بالله بدر دور جبهتك وانت عيونك الملونه ذي
بدر بثقه : اصلا اصير مميز غير عن الكل
زياد اخذ بريك وصقعت روسهم وضحك : خل عيونك الملونه تنفعك يالمميز
عبدالله بالم : طيب وش ذنبنا دكتور زياد
زياد : انكم عاله على قلبي وانزلو وصلنا
عز : كم رقم غرفته يابعد عيني
زياد : الدور الرابع 616
دخلو المستشفى وراحوا له
بدر دخل عليه ويصور : وش عنده ولد عمتو تعبان المسكين
رعد ضحك : اومق ابو عيون ملونه جاي عندي ما اصدق
بدر : مو بس انا كل الشله معنا وخالك ذا وراه صار نفسيه
رعد : علمي علمك
بدر بسماجه : لا ادبي
تركي كتم ضحكته ولف على رعد : انا بطلع تامر بشيء
بدر بصدمه : بالله ذا تركي
تركي بابتسامه : ايه امر ؟
بدر باصرار : والله ماتقوم
تركي باستغراب : ليش ؟
رعد ضحك : تركي ذا بدر اللي كان معنا بالمتوسط
تركي بصدمه : تمزحون صح ؟
بدر ضحك : ماتغيرت ابد
تركي : بدر ذاك المغرور
بدر ضحك : اللي كان مغرور
تركي ضحك : عرفتك ماش غيرك الزمان
بدر بصدمه : يقلعه نفس الاسلوب مافي تغير
رعد : اقول بدر
بدر : عيوني الزرق امر ؟
رعد : وش عنده زياد معصب
بدر ضحك : شكل ميرال لعبت باعصابه لعب
رعد : الاقزام دايم راس المشاكل
بدر ضحك : منجد
دخل عز وهو يضحك : واو رعد الفخم منوم بالمستشفى
رعد : ليه اتنوم بالشارع يعني ؟
حمد : سلامتك يالغلا
رعد ضحك : الله يسلمك
عبدالله : رعد ياللي منيب قايله وش عندك
رعد وسع عيونه : الله ياخذك ياشيخ تستهبل
عبدالله : جد ما امزح وش فيك
عز ضرب راس عبدالله : مريض انت مصاوب برجله
في بيــــت منــــال ..
كانو يتفرجون بسناب بدر وميتين ضحك
رسيل بفهاوه : انشهد غيره الزمن قليل الخاتمه
ميرال بصدمه : ذا اللي كنت العب معه كوره
رغد ضحكت : ايه
سديم : الحيوان صاير مزيون
رغد باستهبال : الو رعد فانزاتك خاقين عليك
حلا : هههه سامجه
عنــــد المجهــــول ..
نفس روتينه اليومي يخلص شغل ويتمشى في الشوارع فجاءه نزلت دمعته وهو يشوف واحد مع اخوه : ياربي ابي اشوف اهلي ليش تخلو عني اصلا وش سويت لهم مشى بانكسار لحد ماوصل شقته
رتب شنطته وطلع يحجز له تذكره لرياض
الموظف : بـ اسم مين ؟
المجهول : ***********
الموظف : تمام الرحله بعد 3 ايام
المجهول ابتسم : الله يعطيك العافيه شكرا
الموظف : العفو
طلع وهي يناظر التذكره ويضحك بفرح : اخيرا بشوفكم ودي اشوف اشكالكم تشبهوني او لا - ضحك على غبائه - *** تستهبل اخوانك اكيد يشبهونك مشى وهو مبتسم
وصل شقته وهو متحمس ومستانس
عنــــد فــــارس .. { سحبنا عليه وهو من المهمين 😂 }
فتح تسجيلات كاميرا المراقبه شاف رغد وهي تهرب وتشكر منيره طلع وبصراخ يهز البيت : منيره
منيره بخوف : نعم
شد شعرها : ليه تخلينها تهرب يا***** ليه
منيره بصراخ : لانها مالها شغل تتعذب وش ذنبها هي
فارس بصراخ : وانتي وش دخلك اعذب مين واخلي مين
منيره ضربته على بطنه وانحاشت
فارس بصراخ : مو انتي اللي تضربيني ما عاش من مد يده علي
عنــــد ابــــو رعــــد ..
ابو رعد بصراخ : فكوني انا مافيني شيء
جت الممرضه واعطته ابره منومه : ارتاح ياعم
طلعو العيال من عند رعد وقابلوا ام رعد وهي رايحه لـ ابو رعد
بدر ضحك : اوه عمتو وش جايبك لولدك الوصخ ذا
ام رعد خافت : وش فيه
حمد باستغراب : خاله ماتعرفين وش صاير له ؟
ام رعد تفشلت : الا ادري منوم بس نسيت كم رقم غرفته
عز : 616 هناك باخر الممر
ام رعد : مع السلامه اجل
العيال : مع السلامه
راحت لغرفته ودخلت
رعد وسع عيونه بصدمه : وش جابك
ام رعد وعيونها مليانه دموع : ليش ماعلمتني ليش تحرق قلبي ياولدي
رعد بسخريه : و ولدك الثاني مافكرتي فيه هو حي ولا ميت ها
ام رعد بصدمه : من قال لك
رعد بحده : مالك شغل واطلعي من غرفتي لو سمحتي
طلعت ام رعد بيأس وراحت لابو رعد
عنــــد زيــــاد وليــــث ..
زياد جلس على كرسيه : حسبنا الله
ليث فقع ضحك : وش فيك ولد
زياد : عندي عيال خواتي ذولا جايين بوقت غلط وينكتون ويستهبلون
ليث ضحك : احمد ربك يضحكونك
زياد : تخيل تجيك بنت اختك وتقول ماخوفتنا يالوحش وانت بتفور من العصبيه
ليث تحمس : بتجالد انا وياها بس كم عمرها ؟
زياد : بتدخل العشرين الحيوانه
ليث : اوف لعبتي عاد
زياد ضحك : شكل اخوانك مسببين لك مشاكل
بيــــوم جديــــد ..
عنــــد المجهــــول ..
صحى وهو متحمس لرحلته اللي بقي لها يوم قرر يروح لشخص اللي علمه وين اهله : اكيد هو يعرف وينهم
لبس وطلع من شقته متجهه لشخص
وصل بيته ورن الجرس
الرجال : مين
المجهول : ابو حاتم موجود ؟
الرجال : دقيقه اناديه
المجهول : بسرعه الله يرضالي عليك
الرجال : ابشر
راح لـ ابوه
الرجال : يبه في واحد يبغاك برا
ابو حاتم عقد حواجبه : خير ان شاء الله
طلع وراح للمجهول
ابو حاتم وسع عيونه : يزيد وش تبي
يزيد : صح انت قلت عندي اهل ؟
ابو حاتم : ايه
يزيد : ادري انهم بالرياض بس وين تحديدا او تعرف احد قرايبي
ابو حاتم تنهد : انا ياولدي ما اعرف الا خالتك كانت زوجة اخوي الله يرحمه واعرف بيتها بكتبه لك بورقه
يزيد ابتسم : مشكور ما ادري وش اقولك انت بتغير حياتي
ابو حاتم : العفو ياولدي
دخل وكتب له العنوان واعطاه
ابو حاتم : ناقصك شيء تبي شيء ؟
يزيد بفرح : هذا اللي كان ناقص بس مشكور
ابو حاتم ابتسم : روح الله يوفقك
راح يزيد وهو ميت من الفرح واخيرا بيشوف عائلته اللي من 24 سنه ماشافها ولا عاش سنه وحده على الاقل معهم نزلت دموع الفرح من عيونه ويحمد ربه
شاف الساعه وكانت 9 : اوف باقي نص ساعه ويبدا الدوام ركض لشقته بدل ملابسه وراح لشغله
فــي بيــــت منــــال ..
منال بصوت عالي : يلا بنات عيال الفطور
ماهي الا دقايق والكل اجتمع بالطاوله
ميرال وهي تشم الريحه بتلذذ : اممم من الريحه مبين طعم
رغد ضحكت : بالعافيه
ميرال وهي تاكل : الله يعافيك
زياد : يابنت ريلاكس
يارا نطت عند زياد : زيزو
زياد لف عليها وبابتسامه : نعم ؟
يارا : متى بيطلع رعد ؟
زياد وهو ياكل : بعد بكره
رغد بصراخ فرح : كذاب
كلهم ناظروها
رغد تنحنحت : اسفه من الحماس
بدر فقع ضحك : بطني رغد كل هاذا لرعد ؟
رغد رفعت حاجبها : اولا اسكت انت وعيونك الملونه ذي كانك قطو باخر الليل ثانيا اي في مانع حرام استانس لـ اخوي ؟
ميرال بتعزيز : كفو اجلدي
رغد ناظرتها وضحكت : كفوك الطيب يابعدي
عنــــد رعــــد ..
كان عنده تركي وليث يسولفون
رعد بتفكير : تريك
تركي ضحك بخفيف : امر ؟
رعد : تتذكر اللي قلت لك ان عندي اخو وكذا
تركي : ايه
رعد بابتسامه فرح : احس اني بشوفه قريب
تركي ابتسم : ان شاء الله
عنــــد ابــــو رعــــد ..
كانت ام رعد عنده ويوميا موجوده معه
ابو رعد ببحه : العيال وينهم
ام رعد نزلت راسها : رعد مصاوب في رجله والحين هو بالمستشفى والبنات اخذوهم مني نهى ماكانت ميته وظلمنا رغد
دخلت رغد وبسخريه : انتوا ظلمتوها وبس ظلمتوها وعذبتوها وخليتوها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 31-01-2019, 09:54 AM
rwaiah_709 rwaiah_709 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عذاب فاتنة / بقلمي


دخلت رغد وبسخريه : انتوا ظلمتوها وبس ظلمتوها وعذبتوها وخليتوها ضحية فعايلكم وشذنبي اذا انتم تقتلون وتطلعون مثل الشعره من العجينه - بكت وبصوت عالي - ليشش انا مو بنتكم يعني رميتوني عند واحد مايعرف ربه عشان طال عمركم تذبحون ابوه احمد ربي انكم متبرين مني لو غيري كان انتحر وافتك من ذا العيشه رغد بعد ماخلصت اغمى عليها اول مره تطلع اللي بخاطرها وكاتمته شهور
ام رعد بصراخ : دكتورر
زياد كان بنفس الممر اللي فيه غرفة ابو رعد اول ماسمع الصراخ راح للغرفة تفاجئ بوجود رغد ومغمي عليها
زياد شالها وحطها بضماد - الغرفة اللي يحطون فيها المغذي وكذا - حط لها مغذي وطلع لغرفة ابو رعد وبعصبيه : وش جايبها لكم ؟
ام رعد بخوف : هي جت لنا ماسوينا شيء والله
زياد زفر وطلع من عندهم
عنــــد بــــدر ..
كان بسيارته ويراقب باب المستشفى ناظر ساعته وتنهد : وينها ذي تستهبل
انتظر دقايق ثم نزل وسال زياد
زياد صفق بغبنه : ياشطور لقيتها مغمي عليها ولا وين عند ابوها
بدر بصدمه : تمزح
زياد : ليش تجيبها اصلا
بدر : مادري عنها قالت ودني للمستشفى عندي تحليل باخذه ووافقت
زياد بعصبيه : ياخذ ابليسها - لف على بدر - خلاص انقلع انا اجيبها
بدر بخوف : ان شاء الله
طلع من المستشفى بدون مايناقشه عارف لو تكلم معه زياده بينفجر عليه وبنفس الوقت مستغرب من تصرفاته مو زياد القديم
عنــــد تركــــي ..
كان منسدح بسريره غمض عيونه وتذكر رغد ابتسم لا شعوريا وفتح عيونه : اخذت قلبي وتفكيري ذا البنت
دخلت ياسمين وبسخريه : وش عنده العاشق الولهان
تركي تنهد وابتسم : قولي وش مافيني المهم وش تبين
ياسمين نطت عنده : بالله ابي اعرف من اللي ماخذه تفكيرك وقلبك على قولتك
تركي ضحك : ماراح اقولك وش تبين اخلصي
ياسمين تلعب بشعرها بدلع : امم بروح لريما صديقتي وليث مو موجود تقول امي روحي مع تركي
تركي سحب البطانيه : حسبت عندك سالفه روحي مع السواق
ياسمين بترجي : تركي تكفى والله اذا رجعت بطبخ لك العشاء بس قم
تركي ضحك : لا شكرا مابي اتسمم قومي البسي خلصيني
ياسمين باست خده : مين يحصل له تركي بس
تركي بغرور : محد
ياسمين ضحكت : ياي يالمغرور وراح اعرف من اللي تحبها وبخليها صديقتي
تركي ابتسم بحب : ياليت لـ اسوي لك اللي تبين
ياسمين بخبث : طيب طيب
تركي شاف ساعته وكان متاخر مره فز بصراخ : تاخرت قومي البسي بسرعه
ياسمين فزت وراحت : طيب
عنــــد فــــارس ..
بعد ماضرب منيره يطلع كمية الحقد لرغد في منيره
طالع فيها بسخريه : مين قالك تهربيها تستاهلين
طلع برا البيت وتارك شخص مايدري هي ميته ولا حيه
مسح بوجهه وتنهد : اشتقت لك وربي ماحد بيحس بكمية الشوق اللي فيني كمل طريقه لبرا الرياض يبي يطلع بس مافي مكان محدد
عنــــد يزيــــد ..
خلص اغراضه وتجهز لشوفة اهله متحمس وخايف بنفس الوقت توكل على ربه ومشى للمطار
بعــــد ربــــع ساعــــه ..
وصل للبوابه ومتحمس : اخيرا بشوفهم
《 تدرون عاد ذي الشخصيه ارحمها اكثر من رغد ومنيره ياخي يحزن المهم نرجع لروايه 》
نادوا نداء الرحله واول من دخل يزيد الحماس مقطعه
جلس بمقعده وعيونه تنزل منها دموع الفرح : ياربي الحمدالله الحمدالله الحمدالله
اقلعت الطيارة وبدت رحلة يزيد اللي مايندرى متى تنتهي اليوم او بكرا او طوال العمر
عنــــد رعــــد ..
كان زياد عنده يشوف حالته
فجاءة فز : وربي انه بالرياض
زياد انخرش : وش اللي بالرياض ؟
رعد : اخوي
زياد هنا طاح قلبه بين رجوله وبصدمه : تستهبل هيه رعد بلا سماجه
رعد عقد حواجبه : ماتعرف السالفه ؟
زياد بخوف : اي سالفه يخرب بيتك
رعد قال له كل شيء
زياد بصدمه : اوله كل ذا وانا مدري عنه
رعد : ماعلينا انا متأكد الحين انه بالرياض
زياد : وش بتسوي استاذ رعد ؟
رعد : ضابط رعد يا استاذ بدوره طبعا
زياد : المهم ماعلينا - ضحك - وين تركي بالعادة يكون هنا
رعد ابتسم : كان ماخذ اجازة عشاني وخلصت اجازته اليوم
زياد ابتسم : ياخي ماشفت اطيب منه ماشاء الله لا هو ولا اخوه
رعد : انت ماشفت وجهه الثاني اذا عصب عصبيته تخرع
زياد ضحك : مايصلح احس
رعد : اقولك ملامح وجهه تتغير من الطيبه للعصبيه اذا شفته ماتفكر انه تركي
تركي دخل وهو يضحك : افا انا عصبيتي تخرع بالعكس اشوفها عاديه المهم توصي على شيء ؟
رعد ابتسم : سلامتك
تركي : دكتور زياد متى يطلع ذا الخبل
زياد ضحك : تقدر تقول زياد بس وذا الخبل بيطلع بكرا
تركي بتخويف : يلا ياحبيبي شغل الدنيا فوق روسنا
رعد : يرحملي امك لا تذكرني وانا مسوي عند ذاك الحيوان مايهزني ريح عشانك طال عمرك وتصاوبت
زياد : دقيقه انت كنت مصاوب معه
تركي ابتسم : ايه بكتفي بس مو قوية زي رعد رصاصتين
زياد بصدمه : اوله رصاصتين مرة وحده
رعد : عشانه هو ووجهه يحصل له زيي
تركي ضحك : لبى خوين مايخلي خويه - ناظر ساعته - المهم تاخرت يلا مع السلامه واذا عندي بريك ولا شيء جيتك
رعد : طيب
طلع وراح لشغله
عنــــد رغــــد ..
كانت منسدحه على سريرها وتفكر باللي بتسويه في فارس مستحيل تخليه كذا بحاله قالت بخبث : بقتله ولا لا بخلي رعد يساعدني ويمسكونه - ضحكت - رغد بموت وشذا الافكار
دخلت ميرال بعصبيه : رغد وش صار لك امس ياللي منيب قايله
رغد بهياط : اجلسي لا اقوم عليك يابزر
جلست ميرال وبعصبيه : قال لي بدر عن اللي صار الى متى وانتي تسوين حركات الطيش هاذي ؟
رغد عدلت جلستها وبخبث : باقي ماشفتي شيء بس خلي رعد يطلع
ميرال قامت : لا تتحمسين بس
طلعت وخلتها
رغد تنهدت : صادقه ذي بكلامها - دمعت عيونها - بس هي ماجربت اللي جربته انا
عنــــد يزيــــد ..
وصل للرياض واخذ تاكسي : الحين اروح لفندق ولا للعنوان اللي اعطاني ابو حاتم لا بروح فندق وبكرا يصير خير
صاحب التاكسي : وين بتروح ؟
يزيد : ابي فندق
صاحب التاكسي : اي فندق
يزيد : اي فندق كويس حطني هناك
صاحب التاكسي : ان شاء الله
بيــــوم جديــــد ..
عنــــد رعــــد ..
تسند على زياد ومشوا
رعد : بيرجعون بدر والشله ؟
زياد : بعد بكرا بيرجعون
رعد : هيه وشذا ماشبعت منهم
زياد : الله يعافي تركي مقابلين وجيه بعض ماتشبعون
رعد ضحك : انت ماتشبع من اخوانك لا طبعا خلاص اجل
عنــــد يزيــــد ..
اخذ اغراضه تنهد وطلع من الفندق
وقف تاكسي وراح لبيت منال
بعــــد 30 دقيقــــه ..
وصل مع زياد ورعد
زياد با استغراب : عفوا اخوي تبي شيء ؟
رعد وهو يدقق بوجه يزيد حس انه يشبهه شوي فجاءة انصدم : زياد لا يكون ذا اخوي ؟!
يزيد بحزن : انا ادور اهلي وواحد الله يعطيه العافيه يعرف اهلي واعطاني هالعنوان وشكلي غلطت بالعنوان عموما مع السلامه اسف اخذت من وقتكم
رعد ضحك بعدم استياعاب : دقيقه لا تروح اصبر نروح للمستشفى نتاكد حتى انا عندي اخو ضايع وادوره - لف على زياد - على المستشفى بسرعه
زياد تنهد : طيب هد
راحوا مع يزيد للمستشفى
ليث لف على زياد وضحك : توكم طالعين وش جابكم
زياد : اقولك بعدين بس تعال بسوي تحليل dna
ليث ترك الملفات وراح مع زياد : ابشر
بعــــد 15 دقيقــــه ..
طلع ليث ومعه اوراق التحليل مدها لـ رعد : تفضل
اخذها وفتحها بسرعه انصدم من الكلام المكتوب ونزلت من عيونه الدموع
يزيد استغرب : اخوي وش فيك ؟
رعد ابتسم وحضنه : انت اخوي اللي ادوره من سنين وين كنت
يزيد بعدم استيعاب : تمزح صح ؟
رعد بعد عنه ضحك ومد الورقه له : اذا مو متأكد تأكد
اخذها وبدا يقراها 5 مرات لحد ما استوعب ضحك لا اراديا : الحين انت اخوي ؟ - حضنه - واخيرا حصلتكم
زياد باستغراب : وش صار ؟
رعد ضحك بفرحه : ذا اخوي اللي قلت لك
زياد ضحك : اما وشذا الصدفه
يزيد : دقيقه الحين عرفت انكم اخواني بس ما اعرف اسماكم ؟
زياد ضحك : انا خالك مو اخوك واسمي زياد
رعد ابتسم : وانا رعد
يزيد ضحك : انا يزيد
زياد : الحين نرجع للبيت وتقول لنا كل شيء
يزيد ابتسم : ان شاء الله خالي زياد
زياد : لا تقول خالي يرحم امك
يزيد ضحك : تامر
عنــــد رغــــد ..
كانت تكلم ريما
ريما : هيه رغد
رغد ضحكت : عيونها امري
ريما باستهبال : اوه استحيت المهم عندي حفله الاسبوع الجاي ابيك تجين
رغد : من عيوني بس وش المناسبه ؟
ريما : بس كذا ابي اسوي حفله لنفسي عادي
رغد ماتحملت وضحكت : مريضه في احد يسوي حفله على الفاضي ؟
ريما بملل : ايه انا والله خاطري بحفله
رغد : اوه الا ريما عاد اسمعي بتصل عليك بعدين عشان رعد طلع من المستشفى الحين وجاي بروح اشوف خالة منال وش تحتاج
ريما : اوكي باي
رغد : باي
سكرت ونزلت تحت
رغد بـ استغراب : ما وصلوا ؟
ميرال : وش شايفه قدامك ؟
رغد بغباء : ماحد
ميرال : خلاص اجل
انفتح الباب ودخلوا مع يزيد
سديم بصراخ : النحشه يابنات معاهم رجال
زياد : الله يخلف على امك بالجنه هاذا اخو رعد
رغد بصدمه : زياد بلا استهبال
رعد ضحك : تعالي يامريضه - بصراخ - يارا فاطمه نهى انزلوا بسرعه
نزلوا البنات وراحو له
رعد بابتسامه عريضه : هاذا يزيد اخونا
يارا لمست جبين رعد : لا مافيك حرارة وش فيك اجل
زياد : تستهبلين انتي ذا اخوك
نهى بتدقيق : الا يشبهنا بس وش يضمن لي ؟
رعد طلع الورقه : اذا مو متأكدة اقريها
تجمعوا البنات حول نهى ويقرون معاها
رغد ضحكت بعدم استياعاب : الحين دقيقه ذا يصير اخونا من الاب والام ؟
رعد : ايه
رغد : طيب ليش مو معنا ولا عايش معنا
رعد : اقولكم السالفه بعدين
يارا قامت سلمت عليه وبابتسامه : هاي اخوي الجديد انا يارا وانت ؟
يزيد ضحك : هاي اختي الجديده انا يزيد
رعد ضحك : اوه يزيد بتنكرف كل يوم ياسوق يا حديقه يا عند صديقاتهم
يارا رفعت حاجبها بقهر : ههه ماتضحك - لفت على يزيد - لا تخاف تراه كذوب ( كذاب )
رغد تقدمت له وحضنته بعد كم دقيقه بعدت عنه بابتسامه : انا رغد وهي بتكون اطلق خواتك
يزيد اكتفى بـ ابتسامه
فاطمه : انا فاطمه
نهى : وانا نهى
يزيد ضحك : ياخي مانشبه بعض
فاطمه : الا انا ورغد نشبه بعض شوي مو مره
يزيد بابتسامه : ابي اشوف امي وابوي
ناظروا بعض ثم نزلوا روسهم
زياد يحاول يغير السالفه : المهم يزيد ارتاح البيت بيتك
يزيد بشك : تسلم
رغد حاوطت رقبة يزيد باستهبال : تعال اخي العزيز اعرفك على العائلة الكريمه - صرخت - بنات تعالوا بسرعه
يزيد ضحك : وش تسوين انتي ؟
رغد : عادي عادي ماعليك
سديم من فوق : وش تبين
رغد بصوت عالي : تعالوا شوفوا اخوي الجديد
ميرال نزلت بسرعه : تستهبلين ؟
رغد : كبرك انا امزح معك - لفت على يزيد - المهم هاذي ميرال المريضه الخبله اللي بس تصارخ
ميرال قاطعتها : طالعه عليك ياقلبي
رغد ضحكت : شفت ملسونه المهم ميرال ذا يزيد اخوي
ميرال صافحت يده بابتسامه : تشرفت
يزيد : الشرف لي
رغد : ذولا الباقين فوق مستحين ماعليك منهم انت الحين من وين جيت وش صار لك ليش مو عايش معنا
رعد بصوت هامس : رغد خلاص
يزيد سمعه وضحك : لا عادي خلها براحتها
تســــرع احــــداث ..
عنــــد رغــــد ..
قامت من النوم شافت الساعه 3 ونص العصر شهقت : يمه ريما بتذبحني
قامت بسرعه اخذت شاور ولبست نزلت تاكل شيء وترجع تسوي شعرها
يارا : هوب هوب رغد وش فيك مستعجله
رغد بصوت عالي : يارا مو رايقه لك خليني بحالي
فاطمه ضحكت : يابنت ريلاكس
خلصت رغد من شعرها والمكياج وقامت تلبس
فــــي بيــــت ابــــو تركــــي ..
ام تركي دخلت لغرفة ليث تقومه : قم ولد ود اختك
ليث بنوم : خلي تركي يوديها
ام تركي : قم اقولك
ليث بنعاس : يماااه خلوني انام
ام تركي استغفرت وراحت لغرفة تركي كان لابس بيطلع
ام تركي : زين انك موجود وصل ياسمين بطريقك
تركي ضحك بخفة : لا ماعليك امس ماخلتني انام عشان عزيمتها اليوم
ام تركي : اي كويس
نزلت ونزل وراها
ام تركي بصراخ : يلا يا ياسمين
ياسمين بصوت عالي : مع مين بروح ؟
تركي بصراخ : انا اخلصي
ليث بصراخ : يرحملي امكم بدون صراخ فيه احد نايم ن ا ي م افهموا دخل غرفته ورجع ينام
تركي باستغراب : وش فيه ذا منفس علينا ماعنده دوام
ام تركي : ماخذ اجازة
عنــــد رغــــد ..
لبست واتصلت عليها ريما
رغد : بتذبحني وربي - اخذت نفس وردت - هلا
ريما بعصبيه : وين اللي بتجي المغرب ؟
رغد : والله راحت علي نومه ونسيت الحين جايه
ريما تقلد صوتها : والله راحت علي نومه انننننن اقول اخلصي علي بس
رغد لبست عبايتها : يلا الحين بركب السيارة
ريما تاففت : طيب باي
نزلت رغد وركبت السيارة
رعد بعصبيه : كان طولتي ؟
رغد بسرعه : معليش بس اسرع قبل ماتذبحني ريما
رعد بتافف : لا تتامرين مالي خلق
رغد ضحكت وباستهبال : وشعنده الحلو زعلان ؟
رعد عطاها نظرة خلتها تقمط ورجع يسوق وهو كاتم ضحكته ماتحمل وضحك
رغد تنرفزت : ايه اضحك اضحك بس يالبقرة الضاحكة
لف عليها بحده : عفوا ماسمعت ؟
رغد بخوف : نمزح وربي بس خلصني ابي اوصل
عنــــد فــــارس ..
《 دوره بيخلص بالبارتات ذي وممكن يرجع وممكن لا 》
نفس روتينه اليومي يضرب منيره ويروح لغرفته ويفكر برغد
منيره ببكاء : ممكن تقولي ليش تضربني ؟
فارس بحده : تعرفين ليه لا تستهبلين
منيره : البنت مالها ذنب عذب الشخص نفسه مو هي
فارس بصراخ ارعبها : خلاص وربي موفاضي لك انقلعي عن وجههي
ارتعبت وبدت تزحف ماقدرت تقوم من قوة الضرب
عنــــد ياسميــــن وتركــــي ..
ياسمين : تركي اسرع بالله تاخرت
تركي خفف السرعه : عناد بخفف
ياسمين تنرفزت : الله لا ياخذك اخلص
تركي ضحك : وصلنا يامريضه
وصلوا رغد ورعد معاهم
تركي لمح رعد واتصل عليه
رعد : الو
تركي : رعد شوف قدامك
رعد شاف تركي وضحك : وش تسوي هنا
تركي : جايب اختي لصديقتها وانت ؟
رعد ضحك : نفس الشيء اشغلت امي المهم وش عندك اليوم
تركي : فاضي اليوم كله
رعد : قم اجل نمسك خط الشرقيه نقعد بالبحر شوي
تركي : بسيارتي ولا سيارتك
رعد : لا سيارتك احسن
عنــــد رغــــد و ياسميــــن و ريمــــا ..
ريما بعصبيه : توكم تجون يامعفنات
رغد ضحكت بنعومه : ريما ريلاكس
ريما : دقيقة تعرفتوا على بعض ؟
رغد وياسمين ناظروا بعض ثم ناظروا ريما وهزوا راسهم بـ لا
ريما : ياسمين ذي رغد رغد ذي ياسمين
رغد مدت يدها وبابتسامه : تشرفت
ياسمين صافحتها وابتسمت : الشرف لي
رغد راحت لريما : عندي لك سوالف بتنصدمين وربي
ريما بحماس : اما وناسه
رغد ضربت راس ريما : الشرهه علي بفضفض لك وانتي تستهبلين
ريما ضحكت : خلاص نمزح
بعــــد 5 ســــاعات ..
مابقى الا ريما ورغد وياسمين
ريما بحماس : قولي لي كلشيء صار من انخطفتي لين امس
ياسمين باستغراب : انخطفتي قبل ؟
رغد ابتسمت بحزن وهزت راسها بالايجاب
ياسمين بحزن : اوه ياعمري اسفة اذا ذكرتك بهالشيء
ريما ضحكت : يابنت عادي ذي مافيها احساس المشكلة اخوك اللي محصلها
رغد قرصت يد ريما وهي تتوعد فيها
ياسمين : كيف اخوي اللي حصلك
رغد : اخوك تركي يكون صديق اخوي اللي بروح بالروح
ياسمين ضحكت : اما اخوك رعد
رغد ضحكت : ايه
رغد : المهم خليني اكمل لكم السالفه - قالت لهم كل شيء - وبس
ريما بحزن : ياعمري يزيد كم عمره
رغد : بعد ما انولد رعد بشهرين حملت امي فيه احسبيها عاد
ياسمين : كبير يعني
رغد : ايه
ريما تغير الموضوع : المهم خل نطلع لسوق سوا
رغد : متى ؟
ياسمين : الاسبوع الجاي احسن
ريما ورغد : اوكيه
عنــــد تركــــي ورعــــد ..
قال له رعد عن يزيد وسالفته
تركي : طيب كيف وضعه الحين ؟
رعد : مدري احسه ندم انه دورنا سأل عن امي وابوي وماردينا شكله شك فينا
تركي : خله يتعود اول يتاقلم اطلع معه حسسه انك اخوه وسنده وبعدين علمه المهم هو عايش من الاول بالرياض ولا تبناه احد ولا ايش ؟
رعد : مدري ماسألته
تركي لف عليه بصدمة : تستهبل وتقول ليه احسه ندم انه دورنا دامك ماسالت عنه ولا عن اللي عاشه اكيد بيحس بذا الشعور
رعد : ياخي لا تلومني توني ادري ان عندي اخو اصبر بشويش
تركي شاف ساعته : اقول قم قم بس بروح ارجع ذي العله للبيت
رعد : ذكرتني يلا
عنــــد ابو رعــــد ..
طلع الدكتور من عنده ويتكلم مع ام رعد : السرطان انتشر بشكل كبير ومن الممكن مايعيش اكثر من شهر والاعمار بيد الله
ام رعد : اقدر ادخل عليه ؟
الدكتور : 10 دقايق بس
دخلت وكان صاحي ومبين عليه ملامح الحزن
ام رعد : وشفيك ؟
ابو رعد بحزن : سمعت كل شيء قاله الدكتور واحس انه قرب يومي ابي اشوفهم قبل ماربي ياخذ اجلي
ام رعد باستغراب : مين ؟
ابو رعد : البنات ورعد
ام رعد باسى : بحاول
عنــــد زيــــاد ..
كان يفرفر بالشوارع ماعنده شيء
اتصل عليه ليث
زياد : الو
ليث : بدون مقدمات انت ووجهك فاضي ؟
زياد : اي بالشوارع افرفر
ليث : تعال نطلع طفش
زياد : وين تروح الساعه 1 بفهم
ليث : الله ياخذ النوم
زياد بصدمه : يقلع ابوشكلك كم ساعه نايم ؟
ليث حك حاجبه : اقولك بس لاتنصدم
زياد : طيب
ليث : 20 ساعه
زياد انصدم : ول ول ول شوف انا اعرف ناس ينامون كثير بس مثلك ما شفت
ليث ضحك : حسيت اني مرتكب جريمه
زياد : خلاص اسكت الحين جايك بالبيت انت ؟
ليث : ايه بس وين بنروح ؟
زياد : نفر ام الرياض ونرجع
عنــــد منيــــره ..
كانت بغرفتها ودموعها اربع اربع
مسحتهم بعنف وتتظاهر القوة : زي ماسوت رغد بسويه انا واشوف من بيوقفني
شالت اغراضها وخذت فلوس تمشي حالها بهالايام
لبست عبايتها وفتحت الباب بشويش وطلعت
《 كلمت هذاك السواق اللي كان بيهرب رغد 》
لمحت سيارته وركبت
السواق : وين روح ؟
منيرة بتعب : اي فندق قدامك وقف عنده
عنــــد يزيــــد ..
كان جالس مع نهى يتعرف عليها وسوالف خفيفه
نهى : تكلملي عن حياتك وكذا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 31-01-2019, 10:32 AM
rwaiah_709 rwaiah_709 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عذاب فاتنة / بقلمي


يزيد ابتسم بحزن : وش اقولك حياتي عبارة عن تشتت حزن فقر اهانة ومذله ماعرف امي وابوي من هم تبنوني عايلة وخلوني خدام عندهم لحد ماهربت ورحت لمدينه ثانية بعد ماعرفت انهم مو اهلي اشتغلت عند واحد كاخادم لحد ماقابلت واحد اسمه ابو حاتم وكان يعرفكم عطاني العنوان وجيت بس
نهى نزلت راسها : كلنا عشنا بعذاب انا وانت ورغد الحمدالله بس يلا قوم الغداء
بزيد : مو مشتهي بالعافيه
نهى ضحكت وغمزت له : خجلان صح
يزيد ضحك : كش كشفتيني
عنــــد رغــــد ورعــــد ..
رغد باصرار : ابي اتعلم على المسدس
رعد وسع عيونه : يامريضة وش بتسوين
رغد رفعت حاجبها : بتعلمني ولا لا ؟
رعد : قولي لي السبب اول
رغد : تتذكر اول كنت تقول ماحد بيقتل فارس الا انا والحين ابي اقتله
رعد بحيرة : افكر واقولك
رغد باستعجال : تؤ تؤ تؤ ماعندي هالكلام موافق او لا
رعد : لا
رغد بترجي : انت وعدتني
رعد بحدة : مريضه انتي خطر ذا ياحمار
رغد : مالي شغل انت وعدتني ولازم توفي بوعدك
رعد : طنشها وطلع برا البيت
نزلت رغد بعده
يارا باستغراب : وش فيه رعد
رغد بكذب : مدري عنه
زياد بعدم تصديق : اها يلا تعالوا
عنــــد رعــــد ..
ركب سيارته وكلم تركي
تركي : هلا بالزين نور الجوال
رعد بجدية : تركي في موضوع جدي ابي اقابلك
تركي : وين تبي ؟
رعد : اي مكان بسرعه
تركي : في ....... ؟
رعد : خلاص انا قريب له انتظرك
تركي : يلا مسافة طريق مع السلامه
رعد : مع السلامه
بعــــد 15 دقيقــــه ..
وصل تركي وجلس قدام رعد : قول وشعندك
رعد قال له عن سالفة رغد
تركي حك حاجبه : مدري السالفه يبغى لها تفكير بس اذا هي ملزمه خلها تجرب
رعد : بس لازم احد يجي معي
تركي : انا اجي عادي عندك ؟
رعد : لا عادي وشدعوه انت اخوي
تركي ابتسم ويتذكر طيف رغد
رعد يلوح بيده على وجهه : هيه تركي
تركي وعى على نفسه وفز : سم
رعد : وين رحت
تركي بتوهق : ها لا بس اتخيل اشكالكم - ضحك بتسليك -
رعد تنرفز : ههه مرة تضحك
تركي : ماتلاحظ اننا ساحبين على الشغل
رعد : الا
تركي تنرفز : وبكل برود الا ياعمي قوم وراك ملفات الدنيا
رعد قام براحه : احمد ربي اني لابس ثوب مالي خلق ارجع البيت
تركي ضحك : اوه نزلوا تعميم جديد ماتدوام بثوب - من راسي لحد يتحمس -
رعد : يعني غصب ارجع للبيت
تركي : يلا انتظرك هناك
عنــــد منيــــره ..
قامت وافطرت وبدت تفكر : الحين وين بروح من بيشيلني وكلهم يعرفون اني اخت مجرم
بعد وقت طويل من التفكير : مالي الا رغد بجلس عندها كم يوم على بال مالقى شغل
شالت اغراضها ولبست عبايتها واتصلت على نفس السواق وراحت لمطعم ومن ثم بيت منال
عنــــد ياسمــــين ..
كانت تسولف مع امها بالصالة
ياسمين بحماس : ماما تخيلي تعرفت على وحدة مرة كيوت تجنن لازم اوريك اياها
ام تركي ضحكت : اعزيمها
ياسمين : عادي
ام تركي : ايه عادي مارفض طلب لدلوعتي
قامت ياسمين وحضنتها
قطع عليهم ليث وهو نازل : واحنا عيال البطة السودة لا حضن ولا شيء
ياسمين بغرور : خلاص راحت موضتكم
ليث رفع حاجبه : كلمتك انتي اكلم امي وروحي ذاكري بس ياعمري
ياسمين لفت بكبرياء وراحت - تمثلني 😂😂 -
ام تركي ضحكت : ليش ذا الكلام ياولد اختك
ليث وهو يقلد صوتها : خلاص راحت موضتكم - رجع لصوته الطبيعي - خليها تطير تذاكر بس
تركي دخل البيت بسرعه وراح لغرفته
ليث باستغراب : وشفيه منفس
ام تركي : متاخر على دوامه
ليث ضحك : حركات يمه صارتي تعرفين اوقات دواماتنا مايحتاج احط منبه صح ؟
ام تركي بصراحه : عرفت اوقات دواماتهم كلهم ماعدا انت اقولك اياها بكل صراحه
ليث قام : يمه طيرتي جبهتي عند ياسمين
تركي نزل وهو يضحك : كفو يمه نتفتي ابو جبهته المهم تامرين على شيء ؟
ام تركي ابتسمت : سلامتك
باس راسها وطلع بسرعه
عنــــد ام رعــــد ..
وصلت لبيت منال ورنت الجرس
يزيد قام وفتح الباب كانت حرمة
يزيد ببحة رجولية : عفوا من معي
ام رعد انصدمت من اللي قدامها ماتوقعت تلقى ولدها اللي تخلت عنه بعد 23 سنه
يزيد : ياخالة من تبين ؟
شاف عيونها تدمع راح ونادى رغد
يزيد : رغد في حرمة برا شوفي وش تبغى
رغد قامت باستغراب ولحقها يزيد وانصدمت بوجود شخص ذوقها المر وعاشت امر ايامها مع اهلها بتعذيبها لها
رغد رفعت حاجبها : وش تبين مننا ؟
يزيد بهمس : رغد من ذي ؟
رغد لفت على يزيد : تبي تعرف ذي مين هاذي اللي يوم جابتك حطتك بدار الايتام وراحت وخلتك ماتدري انت تاكل تشرب ؟ حي ميت ؟ كل هاذا عشان ماتنزعج من عيالها كيف بتتحمل 2 رمتك عشان راحتها تدري ولا لا
ناظرها بصدمة وبعدها ناظر رغد منصدم مايدري وش يسوي بعد دقايق استوعب وناظر ام رعد بحزن ممزوج بسخرية وخيبة امل : كيف تنامين وانتي ماتدرين عن ولدك قطعه من قلبك ؟ حسيتي الحين ولا لا - كمل بسخرية تامه - ما اتوقع لان لو عندك قلب كان زمان حسيتي
حبس دموعه وراح لغرفته
رغد ابتسمت بسخرية : عاجبك ؟ عيالك كلهم عافوك وانا اولهم واذا عندك شيء قوليه الحين وبسرعه
ام رعد نزلت راسها : ابوك يبغى يشوفكم كلكم
رغد ببرود : قولي لعيالك اللي جوى اتذكر انكم متبرين مني
دخلت وخلت وحدة من البنات تروح لها وهي راحت ليزيد
دخلت غرفته وشافته دافن راسه بالمخدة ودموعه تنزل
رغد بحنيه : يزيد ارفع راسك
يزيد بصوت مبحوح : تكفين اطلعي وخليني بحالي
رغد تنهدت وطلعت
عنــــد البنــــات وام رعــــد ..
نهى : نعم ؟
ام رعد : نهى اعرفك انتي اكبر وحدة وبتقنعينهم تمام ابوك فيه السرطان ويقولون احتمال يموت الشهر الجاي ويبغاء يشوفكم حاولي فيهم تكفين
نهى تنهدت : بحاول تبغين شيء ثاني ؟
ام رعد كانت بتسال عن يزيد بس راحت
نهى رفعت حاجبها ودخلت
عنــــد ياسميــــن ..
اتصلت على ريما وعزمتها باقي رغد دورت رقمها واتصلت عليها
رغد باستغراب : الو ؟
ياسمين : معي رغد ؟
رغد بدت تخاف لانها ماتعرف ذا الصوت : ايه امري ؟
ياسمين ضحكت : انا ياسمين عرفتيني
رغد ضحكت بخوف : خوفتيني يمه اي عرفتك كيفك ؟
ياسمين : بخير وانتي
رغد : الحمدالله
ياسمين : رغد عادي تجين عندي بعد 3 ايام ؟
رغد : مدري بس اذا ماعندي شيء جيت
ياسمين : حاولي تكفين اوك باي
رغد : بحاول ان شاء الله مع السلامة
عنــــد منيــــرة ..
قررت تروح لبنت خالتها احسن من انها تروح لناس ماتعرفهم وبنص الليل بعد ، مافكرت وش بيقولون لها لو شافوها جايتهم بنت تبي تعيش عندهم وهي ماتعرفهم ؟! شيء غريب جد وروايتنا كذا غريبة ماندري تتنهي باستقرار وحب او بـ حرب وتشتت ...
نســــرع احــــداث ..
رعد بتافف : نهى خلاص اذا تبون تروحون له روحو
نهى بترجيء : رعد تكفى اخر مرة بتشوفه وربي
رعد باستسلام : خلاص طيب
ركبوا البنات ويزيد مع رعد وراحوا له بعد محاولات اقناعهم من نهى
وصلوا للمستشفى وراحو لغرفة ابو رعد
نهى : سلام
ابو رعد عدل جلسته بتعب : وعليكم السلام اجلسوا
جلسوا البنات ماعدا رغد ورعد ويزيد
ابو رعد بحنيه : رغد يبه اجلسي
صح هالكلمة هزت كيانها واحساسها اول مرة يكلمها بحنية ماحست بهالحنية من زمان حبست دموعها وتكلمت ببرود مصطنع : لا عادي مرتاحه
ابو رعد بتعب : مجمعكم عشان اقولكم ذا الكلام ادري ان كلكم تكرهوني وانا اصلا ما استاهل اكون اب ما استاهل معذب بنتي وقاتل ابو اطفال ورامي ولدي مادري عنه واتاجر مخدرات وخمر ابيكم كلكم تسامحوني وخصوصا انتي يارغد ادري حرمتك من اشياء كثيرة اللي ابيه منكم ابيكم تكملون دراستكم ابي كل الناس يعرفون ان بنات وعيال محمد الـ**** ينشد فيهم الظهر مابيكم تسون غلطة امكم وابوكم اذا كبرتو وتزوجتوا لو ايش اللي يصير حتى لو ماعندكم فلوس ولازم تتخلون عن واحد من عيالكم لا تسونها الفلوس تروح وتجي ياعيالي احفظوا بيوتكم وصونوها واذا جاء يومي وصيتي موجودة مع امكم وكل واحد ياخذ حقه استودعكم الله
كلهم كانو في صدمة ودموعهم تنزل من كلامه من يصدق ابورعد اللي قلبه مثل الصخر اسود معتم يقول ذا الكلام قطع صدمتهم صوت جهاز نبضات القلب توقفت !
البنات ورعد ويزيد بصراخ حزن : يبه
دخل ليث عليهم بخوف : وشصاير ؟
رعد بدموع : ليث تكفى ناد الدكاترة ابوي بيموت
راح نادى الدكتور وطلعوهم من غرفته
جلسوا على الكراسي ومتوترين
بعــــد 15 دقيــــقه ...
طلع الدكتور منزل راسه بحزن
رعد راح له وبخوف : طمنا ؟
الدكتور بحزن : عطاكم عمره عظم الله اجركم
نزلت دموعهم مع انهم يكرهونه بعد العذاب بس كلامه لهم حرك في قلوبهم اشياء واجد الحين جد حسو ان عندهم ابو كانوا بيبدون معه صفحة جديدة بس فات الاوان وراح لرحمة الله ...
مرت ايام العزاء بحزن
بالنسبة لـ رغد كانها فقدت شيء كبير صح اكثر وحدة تكرهه بس عقب كلامه وهي حاسة بتأنيب ضمير ماتدري ليش وعرفت ان المسامح كريم ...
اما يزيد حس بشعوره القديم شعور اليتيم برغم انه بين اهله بس يحس انه ثقل وعبء كبير مرة وماندري بيزول هالاحساس او لا
فــــي بيــــت ابــــو رعــــد ..
كانو كلهم هناك البنات ورعد ويزيد
رغد : من بيقرا الوصية ؟
رعد : مين يعني اكيد انا
اخذها وفتحها وبصوت جهوري : بسم الله الرحمن الرحيم انا محمد الـ**** اكتب اخر كلماتي لكم اتمنى تسامحوني وانا بقبري وتدعون لي بكل صلاوتكم لعل ربي يشفع لي - معليش قطعت عليكم بس ماعرف اكتب وصايا احس اني شايبه ماعلينا سلكو - ثانيا في خزنة لونها رمادي ومفتاحها في احد الدروج - اللي ينسحب المهم معرف وش تسمونه انتو 😂 - وكل مافي هالخزنة حلالكم اتمنى انكم مسامحيني محمد الـ****
خلص رعد من قراءة الوصية وشافهم
كانوا يناظرون بعض
رعد باستغراب : وشبكم ؟
نهى بضيق : ولا شيء يلا نرجع البيت
رعد بهدوء : طيب يلا
ركبوا السيارة ورجعو
اول ماوصلوا لبيت منال كل واحد دخل غرفته ويفكر لو كانت الفلوس فلوس حرام وش بيسون فيها ؟ ...
عنــــد منــــال وزيــــاد ..
زياد باستغراب : وشفيهم ذولا ؟
منال : مادري والله بس اللي اعرفه انهم راحوا لبيتهم عشان يقرون الوصيه
زياد بتفكير : اها المهم انا طالع شوي واجي
منال : لا تتاخر
زياد وهو متوجهه للباب : ان شاء الله
عنــــد رعــــد ..
كان جالس على جواله اتصل عليه تركي
رعد : الو ؟
تركي : سلام
رعد : عليكم السلام
تركي : عظم الله اجرك ادري متاخر ولا حضرت العزاء وخليت ليث يجي بدالي كنت مشغول والله
رعد ضحك بخفه : لا وشدعوه قالي ليث انك مشغول
تركي : قم نطلع ياخي طفشان
رعد بكسل : تعال انت مالي خلق افتح باب الغرفة حتى
تركي : اجل ربع ساعه وانا عندك
رعد : طيب انقلع بسكر
تركي ضحك وسكره
عنــــد رغــــد ..
غيرت لبسها وخذت شاور ولبست بجامة كيوت - بديت احس اني من حقين التنسيقات 😂 - وربطت شعرها على فوق ورشت عطر خفيف صار شكلها طفولي مرة خذت جوالها ونزلت
منال كتمت ضحكتها : رغد كم عمرك
رغد فهمت وش تقصد وضحكت : خالة عادي حتى نهى تلبس زي كذا
منال ضحكت : خلاص اجلسي
جلست على جوالها وكانت تسولف مع ريما
بعــــد ربــــع ساعــــه ..
رن الجرس
منال : اكيد ذا زياد ناسي مفتاحه رغد روحي افتحي الباب
رغد وعيونها بجوالها : ان شاء الله
مشت وعيونها للحين بجوالها كانت متحمسة مع ريما فتحت الباب وهي ماتدري مين : ها زياد وش تبي ؟
تركي وسع عيونه بصدمة وكتم ضحكته كان شكلها طفولي مرة بلع ضحكته وتنحنح
رغد فزت ورفعت راسها كان تركي ابتسمت بخوف وتوتر وسكرت الباب بسرعه وبهمس : الله ياخذك يارعد
عنــــد تركــــي ..
تفاجئ برغد وهي تسكر الباب بوجهه
استوعب وضحك على شكلها كانت خايفه وقف ضحك وتذكر ابتسامتها تنهد وبنبرة حب : اطلق ابتسامة شفتها بحياتي
طلع جواله واتصل على رعد
رعد : ها يانشبه
تركي : انزل انا تحت
رعد بتافف : يلا نازل
سكر منه وركب سيارته وهو يتذكر شكلها
عنــــد رغــــد ..
صعدت غرفتها بسرعه وهي منحرجة : ياربي وانا مفهية من اليوم طلع هو
اتصلت على ريما
رغد بلعت ريقها : الو ريما الحقيني
ريما : وشفيك
رغد : تركي شافني
ريما شهقت : قولي والله
رغد : والله العظيم
ريما سكتت شوي ثم ضحكت : تخيلو تتزوجون
رغد انحرجت : انننن تخيلو تتزوجون انننن
ريما : كيف شافك
رغد قالت لها كل شيء
ريما فقعت ضحك : رغد وشذا
رغد عصبت : وانا جاية افضفض لك وانتي تضحكين خلاص بسكر وكملي ضحك سكرت بوجهها ورمت جوالها
عنــــد ريمــــا ..
نزلت الجوال من اذنها وكان منقطع اتصال وكملت ضحك - بعض الناس اللي اعرفهم 😂🌚 -
عنــــد تركــــي ورعــــد ..
كان يسوق وهو تفكيره مع رغد
رعد صرخ : تركي
تركي فز : الله لا ياخذك وشفيك
رعد بعصبية : من اليوم اكلم مين انا ؟
تركي : ياخي كنت افكر بشغلة بسم الله
رعد عدل جلسته : وين بنروح ؟
تركي : اللي تبي
رعد : خلاص رح لـ******
تركي ضحك بخفيف : تأمر امر يالغلا
عنــــد منيــــره ..
وصلت لبيت بنت خالتها ورنت الجرس
رنيم - بنت خالتها - : مين ؟
منيرة بصوت مبحوح : رنيم افتحي بسرعه
رنيم فتحت بسرعة وبخوف : منيرة وشفيك ؟
منيرة وهي تبكي : رنيم تعبت والله تعبت
رنيم بخوف : فارس مسوي لك شيء ؟
منيرة : هو باقي شيء ما سواه
رنيم بلعت ريقها : ادخلي مافي احد
دخلت وهي تبكي وجلست
رنيم : قولي لي وش صاير
منيرة قالت لها كل شيء من الالف للياء
رنيم حطت يدها على فمها : ماعمري شفت اخو يعامل اخته كذا - وبجديه - بتعيشين عندي لين مايحلها ربك
منيرة وهي تمسح دموعها : لا مابي اكلف عليك
رنيم : وش دعوه مافي الا انا بذا الشقه اجلسي بس
شالت عبايتها وجلست
عنــــد رغــــد ويزيــــد ..
رغد : يزيد
يزيد وعيونه بجواله : سمي ؟
رغد فهت وماردت
يزيد ماسمع ردها رفع عيونه لها وضحك على شكلها المفهي : يمه وشفيك فهيتي
رغد : ياخي محد قالي سمي بحياتي كلها اسلوبك يجنن
يزيد ضحك بخفه : تحمستي المهم وشتبين ؟
رغد بطفش : نلعب سوني ؟
يزيد : اول مرة اشوف بنت عندها سوني
رغد ضحكت : لا ياقلبي بسوني زياد
يزيد بنص عين : تبين تجيبين العيد فيني صح ؟
رغد : لا جد قوم
يزيد : كلميه اول واذا وافق لعبت معك
رغد طيرت عيونها : افف طيب
اخذت جوالها واتصلت على زياد
رغد : الو
زياد : هلا رغد
رغد بترجيء : قل تم
زياد استغرب : قولي لي اول ليش وبقول
رغد : اوعدني انك بتقول تم
زياد : وعد وشتبين
رغد : ابي العب سوني مع يزيد بس هو قال استذن منك اول
زياد فقع ضحك : من متى رغد تستاذن مني الله يعطيه العافيه يزيد بدا يخليك محترمة طيب خوذيه والسلك بغرفتي
رغد : ياخي يلموني بحبك اطلق خال
زياد ضحك : وشرايك تسكرين وراي شغل ومرضى ماني فاضي لك
رغد حكت حاجبها : طيب طيب مشكور
زياد : العفو وسكر
رغد لفت على يزيد : يلا قوم وافق
يزيد : طيب
بعــــد ربــــع ساعــــه ..
رغد : شرايك نطلع
يزيد ضحك : اكتشفت انك تطفشين بسرعه اوك مو مشكلة بس وين نروح
رغد : كم الساعه ؟
يزيد شاف ساعته : اممم 11 ونص
رغد بتفكير : اصبر افكر امم - بعد وقت - ماهقوتي في مكان فاتح الحين خلها بكرا
يزيد : من عيوني
يزيد : من عيوني
رغد فهت من جديد
يزيد شافها وضحك بقوة : بديت اشك ان فيك جفاف قوي
رغد : مرة قوي - رفعت يدينها وراسها للسقف وتدعي - يارب اتزوج واحد نفس اسلوب يزيد وبحنية رعد ومايرد لي طلب مثل زياد يارب
يزيد وسع عيونه بصدمة وضحك
رغد : مافي شيء يضحك ؟
يزيد وهو يضحك : الدعوه تضحك
رغد تثاوبت وقامت : يلا اخوي العزيز اللي بمشيني بكرا تصبح على خير
يزيد ابتسم : وانتي من اهله
رغد ابتسمت وراحت تنام
عنــــد رعــــد وتركــــي .. رعد : خلاص قررت
تركي باستغراب : وش ؟
رعد : بسالفة رغد
تركي ابتسم من جواته : وش بتسوي
رعد : بخليها تتدرب عليه فاضي بكرا
تركي : افضى لك من عيوني
رعد ضحك : مو كانك تتغزل فيني
تركي ضحك بخفه : لا ابد محشوم
بعــــد ربــــع ساعــــه ...
نزل رعد لبيتهم وابتسم : اشوفك بكرا
تركي ابتسم : ان شاء الله
كمل طريقه وهو مبتسم ومستانس
عنــــد رعــــد ..
دخل البيت وكان الكل نايم
راح لدور الثاني وكان يزيد متمدد على الكنبه ويقرأ كتاب
رعد ابتسم بخفه وراح له
انتبه له يزيد وتعدل وبابتسامه : اسف ما انتبهت لك
رعد ضحك بخفه : لا عادي خذ راحتك - جلس عنده - عادي نسولف
يزيد حط كتابه على الطاولة : اي عادي
رعد : في احد مضايقك هنا ؟
يزيد حس بشعور غريب محزن شوي ابتسم بحزن : لا محد
رعد حس من ابتسامته ان فيه اوجاع كثيرة : طيب كنت تشتغل اول ؟
يزيد : ايه كنت موظف ضيافه بشركة
رعد وهو يمسح دقنه : امم شوف انا لقيت وظيفه فـ ما ادري اذا تبيها ولا لا
يزيد ابتسم : اذا فيه ليش لا بس ايش هي ؟
رعد بادله الابتسامه : عندنا بالمركز محتاجين موظفين استقبال وراتبها كويس وشرايك ؟
يزيد بتفكير : افكر واقولك بكرا
رعد ومازال بابتسامته : فكر زين ولا تستعجل
يزيد بابتسامة عفوية : ان شاء الله
راح ينام وترك يزيد يفكر ...
بيــــوم جديـــد ..
دخلت رغد لغرفة رعد
رغد باستغراب : وش فيه
رعد : خلاص وافقت
رغد : على وش ؟
رعد : ماتبين تتدربين على السلاح ؟
رغد وسعت عيونها بفرحه : جد
رعد ضحك بخفه : ايه بس بيحي تركي معنا
رغد من قال تركي خجلت تذكرت الموقف اللي امس كيف بتقابله بعد اللي صار : اك
رعد : خلاص باخذك بالليل ونتدرب هناك
طلع وتركها
رغد حست بانتصار واخيرا بتقتله وبخبث : طحت وماحد سمى عليك يافارس اخيرا بشوف دمك بيدي وباخذ حقي منك
نزلت وتحس بفرحه
وهي رايحه للمطبخ قابلت يزيد
يزيد ضحك : يلا وين اللي تبي نتمشى ؟
رغد بفرح : اي منعيوني
راحت تلبس عبايتها ونزلت
رغد : يلا ؟
يزيد اخذ مفاتيحه وقام : اي يلا
ركبو وبدو يتمشون
رغد : يزيد
يزيد : سمي ؟
رغد : في كوفي توه فاتح جديد نروح له
يزيد ابتسم : طيب
راحوا له وبعدين كملو يتمشون
بعــــد نــــصف ساعــــه ...
رغد نزلت وهو نزل وراها
رغد ضحكت : ياخي انت سعادة طلعت فلاوي
يزيد اكتفى بضحكه
عنــــد تركــــي ..
كان ينتظر الساعه 9 بفارغ الصبر يبي يشوف اللي خذت قلبه من اول نظره واول كلمه
تنهد وابتسم بحب وبهمس : يابخت من يشوف عيونك كل يوم
ياسمين دخلت وهي منفسه : الله ياخذ ابو الاختبارات
تركي ضحك : وشفيك ؟
ياسمين جات عنده وتمددت على سريره : الحين ليش يختبرونا ؟
تركي كتم ضحكته : عشان يعرفون فهمتي المنهج او لا
ياسمين : طيب كيف يعرفون عن قوة قدراتي العقلية بكم ورقه قدراتي ماتعتمد على كم ورقه ممكن تكون اكثر بس ما اظهرها بالاختبار
تركي ماتحمل وضحك : تحلطمك يجلط اسمعي اذا اختبارك صعب مشيتك واذا سهل انقلعي ذاكري
ياسمين بسرعه : علي رياضيات
تركي : اشوف جدولك ؟
قامت بسرعه وجابته : ها شوف ما اكذب
تركي ضحك : يلا روحي البسي
ياسمين راحت وتكلمت بصوت عالي : ياليت ليث يتعلم منك الثور
تركي ضحك ورجع يتمدد وغمض عيونه وهو مبتسم
دخلت ياسمين بصراخ : هههييييههه ماخلصت
تركي فز بخرشة : يمه لا تصارخين طيب
ياسمين بتفكير : ياخي ابي اعرف اللي تحبها
تركي ابتسم : ليه ؟
ياسمين : اشوف زوجة اخوي المستقبليه حلوة ولا لا ؟
تركي ضحك : طيب ممكن ربي مايكتب لنا نصيب مستعجله الاخت
ياسمين : نسولف وحنا بسيارة قم
لبس شوزه - الله يكرم القارئ - واخذ مفاتيحه ونزل
ياسمين ركبت : اي كمل عطني مواصفاتها
تركي وهو يشغل السيارة : اممم طولها وسط بس تميل للقصر شعرها طويل عيونها خضراء على ازرق ملامحها هاديه
ياسمين فزت : بس عرفتها
تركي ابتسم : مين ؟
ياسمين شهقت : هيه لا تكون رغد ؟
تركي ابتسم زياده : مدري فكري زين
ياسمين صرخت : الا هي مافي غيرها
تركي ضحك : بشويش المهم اي هي بس بيني وبينك خلاص ؟
ياسمين بخبث ممزوج بفرح : ايه ابشر والله لاخليكم تحبون بعض
تركي : قفلي ذا الموضوع وين نروح ؟
ياسمين : اي شيء
تسريــــع احــــداث ..
وصل تركي للبيت وراح لغرفته لبس ثوبه واخذ اغراضه ونزل
ام تركي : توك جاي وين رايح ؟
تركي بسرعه : يمه اليوم مشغول وبتاخر لا تخافين علي
ام تركي بقلة حيله : طيب
عنــــد رغــــد و رعــــد ..
رعد بهمس : يلا يابنت
رغد بهمس : يلا بسكر عبايتي وجايه
رعد بعصبيه : الرجال برا يلا
رغد بصدمه : تستهبل صح
رعد عصب زيادة : لا ما استهبل اخلصي
رغد بنفسها : وشذا المصيبه اللي طحت فيها استغفر الله
لبست ونزلت مع رعد
رغد بهمس : حسابك معي بعدين
رعد : ليه ؟
رغد بعصبيه : وش اللي ليه فشله
رعد ضحك : اعتبريه اخوك تركي رجال اعرفه ماراح يسوي لك شيء صدقيني
رغد تاففت ومشت وراه
ركب سيارة تركي : سلام
تركي ابتسم بخفيف : وعليكم السلام
رغد ركبت وهي مفهيه بغمازاته وبصوت واطي : يقلع شكله كل يوم يحلو اكثر
مشى وهو يبتسم من كلامها لانه كانت وراه وسمعها
طفشت وطلعت جوالها وتسولف مع ريما كالعادة
تركي شاف المرايه ويناظر عيونها
رعد : تركي
تركي : نعم
رعد بطفش : مطولين
تركي : لا باقي شوي
بعــــد نصــــف ساعــــه ..
وصلو لمكان خالي مافيه ولا مخلوق
رغد بهمس لرعد : وش الخطه ؟
رعد ضحك بخفيف وبهمس : وشفيك متحمسه
رغد بخبث : بذبح احد اعدائي وتبيني ما استانس
رعد ضحك ولف على تركي
رعد : بتنزل ؟
تركي ابتسم : لا اذا طفشت نزلت
رعد : بكيفك
سكر الباب وراح لرغد
رعد طلع المسدس اللي معه : ها مستعدة
رغد بحماس : اي يالله
بدا يعلمها بس وقفه صوتها
رغد : رعد احس انكتمت من النقاب عادي افكه ؟
رعد وهو يشوف تركي بالسيارة كان لاهي بجواله ثم ناظرها وتنهد : طيب
رغد ابتسمت وشالت نقابها وطاح حجابها ونزل شعرها على ظهرها
تركي شال عينه من جواله يتطمن عليهم انتبه لشعرها اللي يطير مع الهوا ومبسمها ضل يتاملها وهو مبتسم : سبحان من خلقك
تذكر انه مو من محارمه وماله حق يشوفها نزل نظره ورجع يشوف الجوال
عنــــد رغــــد ورعــــد ..
رعد اعطاها المسدس : يلا جربي
رغد اخذته وصوبت على العلبه
رعد : يلا اطلقي
رغد ضغطت على الزناد واطلقت على العلبه
رغد ضحكت : كيف بالله ؟
رعد ابتسم : كويس بكرا نكمل
رغد عطته المسدس وعدلت حجابها : طيب
بس ما انتبهت للي يراقبها اللي بحركاتها العفوية وضحكتها يزيد حبه لها
ركبو السيارة وطلعو من المكان
رعد : تاخرنا عليك ؟
ناظر المرايه وشاف رغد ابتسم وصار يناظر رعد : لا ابد خذ راحتك
بعــــد ساعــــه ..
وصلوا لبيت منال
رغد بصوت خفيف : مشكور ماقصرت
تركي ابتسم : العفو
ابتسمت من ابتسامته ونزلت
نزل رعد وراها بعد ماشكره هو بعد
عنــــد رغــــد ..
شالت عبايتها وعلقته اخذت شنطتها وطلعت جوالها وشالت شوزها - الله يكرم القارئ -
رن جوالها وكانت ريما
رغد ردت بروقان : هلا ياعمري
ريما ضحكت بخفه : وشفيك
رغد بهيام : اخخ ياريما ليتك شفتيه
ريما بحماس : مين تحمست
رغد : تركي
ريما : شفتيه اليوم ؟
قالت لها رغد كل شيء
ريما بحماس : الله حماس وكل يوم بتشوفينه ؟
رغد : مدري
عنــــد تركــــي ..
بدل ملابسه وتمدد على سريره
كان دايخ من الطريق تغلب عليه النوم بس كان يفكر برغد
عنــــد احد ابطـــالنا القدامــــى - فــــارس - ...
كان في سريره وحاضن رجلينه ويهلوس بمنيرة ورغد
فارس ضحك بجنون : هههه تحسبون اني ماراح اخليكم هههه ماعرفتوا فارس لحد الحين
دخل عليه دكتور نفسي : كيفك ؟
فارس بصراخ : ابعدو عني انا مافيني شيء ليش مقتنعين
الدكتور تنهد واعطاه ابرة مخدرة
بيــــوم جديــــد ..
رغد : اممم رعد
رعد : هلا
رغد بترجيء : ابي اكمل الجامعه طافني ترم تكفى
رعد تنهد : ان شاء الله شيء ثاني ؟
رغد حضنته : لا شكرا
بعدت عنه وراحت لغرفتها واتصلت على ريما
ريما بتافف : ياليل النشبه توني مكلمتك
رغد : ميته عليك يامحور الكون بس ابيك بكرا وانتي رايحه للجامعه تاخذيني معك
ريما بحماس : بترجعين تكملين
رغد ابتسمت : ايه
ريما بفرح : طيب منعيوني
نزلت تحت وشافت البنات
رغد بطفش : بنات نروح للمول ؟
يارا بطفش : قدام اهم شيء اطلع
رغد : يلا قوموا بكلم السواق
زياد دخل وهو رافع حاجبه : على وين
يارا بدلع : بنروح نسوي شوبينق
كلهم بصوت واحد : لااااا
زياد راح للباب : معليش ماراح ارجع الا اذا تعدلت لا تتدلعين يرحم امك
يارا تنرفزت : مالت عليكم
عنــــد منيــــره ..
منيره بصوت عالي : يلا رنيم
رنيم وهي تعدل نقابها : يلا ثواني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 31-01-2019, 10:47 AM
rwaiah_709 rwaiah_709 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عذاب فاتنة / بقلمي


عدلت نقابها ونزلت مع منيره وراحو المول
عنــــد البنــــات ..
بعد ماوصلوا المول الكل تفرق
رغد راحت تاخذ كم غرض للجامعه وشافت منيرة تمشي مع رنيم
رغد بشك : هاذي منيرة ولا لا
راحت لها بتردد وبصوت ناعم : لو سمحتي اختي
منيرة حست انها تعرف ذا الصوت : هلا ؟
رغد : انتي منيرة ؟
منيرة باستغراب : ايه امري
رغد ضحكت : امانه ماعرفتيني ؟
منيرة ضحكت بخفيف : لا والله
رغد : انا رغد تتذكريني
منيرة دمعت عيونها وحضنتها
منيرة وهي تبكي : تكفين سامحيني على كل شيء سويته لك تكفين
رغد بادلتها الحضن : مسامحتك ياقلبي
رنيم وقفت باستغراب وتركتهم على راحتهم
رغد بعدت عنها : كيف هربتي منه
منيرة : سالفه طويله عطيني رقمك واذا فضيت وفضيتي كلمتك
رغد طلعت جوالها : يلا سجلي
اخذت رقمها وسلمت عليها وراحت
رنيم : منيرة من ذي
منيرة ابتسمت : اقولك بعدين
عنــــد تــــركي ورعــــد ..
كانو بيطلعون من المركز بس وقفهم مديرهم : تركي رعد عندكم مهمه اضطراريه بعد ساعتين تمام لكم 45 دقيقه تقولون لاهلكم وتخلصون اشغالكم عشان تلحقون على التدريبات
تركي ورعد وسعو عيونهم بصدمه
رعد : كيف مايمدي ؟
المدير : مو مهمه صعبة نبي نقبض على ارهابي قبل ماينفذ مخططاته
تركي ناظر رعد تنهد وهو يوجه كلامه للمدير : ان شاء الله ماراح نتاخر
المدير : يلا موفقين
تركي مسك رعد وطلعوا من المركز
رعد طلع جواله واتصل على رغد
رغد : الو ؟
رعد بسرعه : هلا رغد
تركي فز من قال اسمها وده يشوفها ويسمع صوتها بس ثقل نفسه كان مايهمه شيء
رغد : امر ؟
رعد : وينكم انتو
رغد : بالمول ليه ؟
رعد تنهد : اسمعي انا عندي مهمه اليوم تمام ومايمدي اجي للبيت وقولي لزياد ويزيد تمام
رغد ببكي : طيب بتطول
رعد : رغد حبيبتي لا تبكين بكرا على الفجر برجع
رغد وهي تكتم شهقاتها ماتبي يصير له زي ماصار ذيك المرة : تروح وترجع بسلامه
رعد : يلا مع السلامه
سكر منها ولف على تركي : وانت ؟
تركي باستغراب : وشفيني ؟
رعد : متى بتقول لاهلك
تركي : بروح للبيت اصلا
رعد طلع مفتاح سيارته : طيب مع السلامه
عنــــد رغــــد ..
اتصلت على فاطمه وعيونها مدمعه : الو فاطمه ... لا مافي شيء بس لازم نرجع للبيت ..... بعدين اقولكم ... طيب باي سكرت منها وكلمت السواق
تســــريع احــــداث ..
في الســــياره ..
فاطمه بخوف : رغد وشفيك من ركبنا وانتي تبكين
رغد مسحت دموعها : رعد يقول عندي مهمه
يارا : طيب تعودنا
رغد : بس انتي تعرفين اني اكثر وحده متعلقه برعد واخاف يصير له مثل هذيك مرة ويتصاوب
رن جوالها وكان زياد
رغد : الو
زياد : وشفيكم جوالي انفجر من اتصالاتك
رغد : رعد يقول عنده مهمه وقالي ابلغك
زياد تنهد : طيب شيء ثاني ؟
رغد : لا مع السلامه
تســــريع احــــداث ..
عنــــد تــــركي ورعــــد ..
طلعو من التدريبات وهم يتجهزون
وزعو الضباط لفرق وكانو رعد وتركي لحسن الحظ مع بعض
القائد : يلا كل واحد مع فرقته
رعد ناظر تركي : يلا
ركبو ووصلو للموقع
رعد لبس قناعه ونزل
تركي غمض عيونه شوي ثم قام ولبس قناعه ونزل
فـــي موقــــع المداهــــمه ...
شاف الضباط يحاوطون بيته
***** بصراخ : جهزو الاسلحه واطلقوا عليهم
جهزو الاسلحه وبدو يطلقون بعنف وبعشوائيه
القائد لضباط : اطلقو عليهم
توزعوا وكل واحد سوا مهمته
دخلو تركي ورعد ومعاهم 25 ضابط للبيت وبهدوء تام
تركي بهدوء : 1 2 3 يلا
كسرو الباب ودخلو
***** بهمس للي معه : تفرقوا واطلقو عليهم
تركي همس لرعد : خذ معك كم ضابط وفتشو
رعد اخذ 10 ضباط وراحو
تركي رفع حاجبه : نزل السلاح
***** بسخريه : لا
تركي طلق على رجله واشر براسه للضباط : شوفو شغلكم معه
عنــــد رعــــد ..
تفرقوا وكل اثنين مع بعض
بدء يفتش حس بشيء بظهره من ورا
الضابط لف ورا وشاف واحد يضحك بخبث طلع مسدسه واطلق عليه وقتله ثم لف على رعد : ضابط رعد فيك شيء ؟
رعد كان متشنج من الطلقه اللي اصابته غمض عيونه بتدريج وطاح
الضابط شاله وطلعه برا وهو يلهث : سيدي شكله مات
تركي خلص وطلع من البيت وهو ماسك الارهابي ومغمي عليه
توسعت عيونه من شاف رعد والدم حولينه نزل اللي معه وركض له وهو يحط يده على رقبته كان نبضه خفيف
تركي بصراخ : اتصلو على الاسعاف لايموت
القائد طلع جواله واتصل على الاسعاف
تركي طلع شاله وحطه على ظهره ويضغط لعل وعسى يخف الدم
بعــــد 30 دقيــــقه ..
وصل الاسعاف واخذ رعد
تركي بسرعه وخوف : انا بروح معه
القائد تنهد : طيب روح
ركب سيارة الاسعاف بسرعه
القائد لف على الجثه اللي كانت مع تركي ثم لف على اللي كانو مع تركي : ميت ؟
احد الضباط : لا سيدي
القائد : خوذوه وكملو شغلكم فتشو البيت وشوفوا فيه احد ولا لا
عنــــد تــــركي ورعــــد ..
وصلو للمستشفى وتركي اخذ جوال رعد
واحتار يتصل على زياد ولا يزيد
قرر يتصل على زياد
تركي بقلة صبر : يارب يرد
عنــــد زيــــاد ..
كان راجع للبيت وبنص الطريق رن جواله وكان اتصال من رعد حط سماعاته باذنه ورد : هلا
تركي توهق : الو زياد
زياد استغرب : هلا تركي وين رعد ؟
تركي تنهد : والله مدري كيف اقولك
زياد بخوف وعصبيه : وينه
تركي : انت هد وصل على النبي ما اقدر اقولك وانت معصب
زياد تنهد : اللهم صلي على محمد - سكت شوي ثم كمل - وينه
تركي : في مستشفى ***** تصاوب بظهره والرصاصه مكانها عميق واحتمال - كمل بغصه - يموت
زياد فز بخوف وغير اتجاه طريقه : الحين جاي انتبه له تكفى
تركي : ان شاء الله
زياد : مع السلامه
سكر منه واتصل على يزيد بسرعه
يزيد ببحته المعتاده : الو
زياد بخوف : وينك
يزيد باستغراب : توني طالع امر ؟
زياد بتوتر وخوف : ارجع للبيت وخذ البنات وروحو لمستشفى ***** بسرعه
يزيد : ليه
زياد : اذا وصلتوا بتعرف
يزيد : ان شاء الله مسافة طريق
زياد : مع السلامه
سكر ووقف بالاشارة وسند راسه على الدركسون : يارب صبرني على هالمصايب
سمع صوت البوري من السيارات اللي وراه عرف ان الاشارة صارت خضراء ومشى
عنــــد يــــزيد ...
وصل للبيت ودخل بسرعه
شاف البنات كلهم بالصاله
يزيد بسرعه : قوموا البسو عبايتكم بسرعه
فاطمه باستغراب : ليه ؟
يزيد : بنروح المستشفى بسرعه
منال - خالتهم كانكم نسيتوها - بخوف : وشفيه عسى ماشر
يزيد تنهد : مدري ياخاله بس زياد يقول
منال قامت : بجي معكم
راحت لغرفتها والبنات باقي منصدمين
يزيد : وش تنتظرون يلا
فزوا وراحوا يلبسون عبايتهم
طلع يزيد وراح لسيارته
طلعت رغد اول وحده والدموع بعيونها : يزيد
يزيد لف عليها وانصدم من شاف الدموع بعيونها : سمي ؟
رغد وشوي وبتبكي : لا يكون رعد فيه شيء ؟
يزيد عقد حواجبه : ليه
رغد بشهاق خفيف : هو يقول امس عندي مهمه واخاف صار له شيء
يزيد : مادري يلا اركبي
عنــــد زيــــاد ..
وصل للمستشفى وراح للاستقبال بسرعه
زياد وهو يلهث : رعد محمد الـ...... ضابط وينه ؟
موظف الاستقبال : بغرفة العمليات رقم 6 الطابق الثالث
زياد بسرعه : مشكور
مشى بسرعه لطابق الثالث ولقى تركي جالس على الكراسي ومنزل راسه
زياد : ماقالوا شيء ؟
تركي رفع راسه له وهز راسه بـ لا
زياد جلس جنبه ويهز رجله بتوتر
بعد كم دقيقه جو الباقي
رغد بخوف : زياد وشصاير
زياد : رعد متصاوب بظهره والحين بغرفة العمليات ووضعه خطر مره
رغد صرخت بخوف والدموع بعيونها : تستهبل صح
زياد : خلاص اهدي
رغد وشوي وتبكي : وش اللي اهدي المرة اللي قبل برجله وسلمت الحين بظهره وممكن ماتسلم
جلست جنب يزيد وتبكي
تركي قام بعيد عنهم وقلبه يتقطع الف قطعه من صوت بكائها وده يحضنها ويشيل الحزن منها
يزيد حضنها : خلاص ياقلبي بيكون بخير خلاص
رغد وهي تبكي : يعني ماراح يصير له شيء
يزيد شد عليها : لا ماراح يصير له شيء
يارا بعد وقت طويل استوعبت وجلست بدون مشاعر او بمعنى اصح - متبلده -
والباقي مايدرون وش مشاعرهم بضبط صدمه قويهه ...
بعــــد 3 ســــاعات ..
طلع الدكتور ومنزل راسه
زياد فز وراح له : دكتور وشصار عليه
الدكتور بآسى : طلعنا الرصاصه وكان مكانها خطير بس صار له شيء
تركي بخوف وتوتر : دكتور قول لا توترنا
الدكتور : عطاكم عمره الله يعظم اجركم
صــــدمه ..
صــــدمه ..
صــــدمه ..
رغد ضحكت بهستريه : زياد هو يكذب صح - بكت وتصارخ - يكذب والله يكذب هو باقي حي والله حي هو واعدني يبقى معنا
يارا بصدمه وبهمس : كيف مات هو دايم يقولنا ببقى معكم ماراح اخليكم
نهى شافت حال رغد يسوء اكثر اخذت جوالها واتصلت على ريما
عنــــد ريمــــا ..
شافت جوالها يرن وكان من نهى استغربت وردت
ريما : الو
نهى ودموعها تنزل : ريما تقدرين تجين مستشفى *****
ريما : عسى ماشر وشفيه ؟
نهى انفجرت بكى : ريما رعد مات ورغد مو قادرة توقف بكي تعالي تكفين
كان خبر كالصاعقه لريما قالت بخنقه : الحين جايه
سكرت ودفنت وجهها بوسادتها وتفرغ دموعها فيها ماتوقعت بيوم ان اللي بتحبه بيروح ويخليها
قامت غسلت وجهها ولبست عبايتها واخذت جوالها ونزلت
ام ريما باستغراب : ريما وين بتروحين
ريما ماردت عليها وطلعت مع السواق للمستشفى
بعــــد ربــــع ساعــــه تقريبا ..
وصلت واتصلت على نهى
ريما بخنقه : الو نهى وصلت وينكم
نهى : بالدور الثالث
ريما : طيب مع السلامه
نزلت جوالها وراحت لدور الثالث متجاهله اتصالات امها
شافت رغد تبكي وكلهم مجتمعين حولها
رغد شافتها وارتمت بحضنها وتبكي وتشاهق : ريما رعد راح
ريما جلستها وتسمي عليها
بعد مده وقفت بكي وناظرت لريما : ابي اشوفه
ريما ناظرتهم وهزت كتوفها
زياد تنهد : طيب تعالي
رغد شدت على يد ريما وببحه : ريما تعالي تكفين
ريما تنهدت وراحت معها
زياد للدكتور : نبي ندخل نشوف جثة رعد محمد الـ......
الدكتور : اي تفضلو تعالو وراي
وصلوا لثلاجة الاموات
ودخلو بخطوات بطيئة
ريما ببحة وخنقه : رغد انتي ادخلي اول
زياد تنهد : يلا ادخلي
رغد هزت راسها بالايجاب وعيونها مليانه دموع
فتح الدكتور الباب ودخلت
رغد بغصه : دكتور وين جثته
الدكتور : دقيقه اطلعها
طلع جثته وشال الغطاء الابيض
رغد شافت وجهه كانت ملامحه هاديه ولونه شاحب
رغد ودموعها تنزل : بشتاق لك ياروح اختك وبخلي يزيد يزورك كل يوم بقبرك كلهم يبكون عليك ريما موجودة وتركي صديقك اشتاقوا لك مع السلامه بشتاق لك كثير مره قربت من جبينه وباسته
حست بزي دقات القلب بالجثه
حطت يديها على رقبته وكان فيه دقات قلب
رغد ضحكت بفرح : دكتور دكتور في نبضات والله احس
الدكتور استغرب وحط يده على رقبته وفعلا كان فيه نبضات
الدكتور بفرح : هاذي فعلا معجزة اول مرة تجينا حالة زي كذا
رغد : يعني هو حي ؟
دكتور : اي واحتمال انه بغيبوبه طويله مع ان وقت ماخلصنا العملية ماكان فيه نبض ابدا ممكن توقفت لدقايق ورجع نبضه
رغد طلعت بفرحه وحضنت ريما
زياد باستغراب : وشفيك
رغد بفرح : رعد حي ما مات
ريما بصدمه : تمزحين
رغد : والله
زياد : شكلك تستهبلين ولا تتوهمين
رغد : واذا طلع الدكتور اساله
طلع الدكتور وهو ينادي الممرضات يجبون سرير
زياد تقدم له : دكتور ممكن اعرف وشصاير ؟
الدكتور : الجثه فيها نبضات نبي نتأكد واذا خلصنا فحوصات قلنا لكم
زياد : مشكور
الدكتور : ولو واجبي
رجعوا وهم فرحانين
منال باستغراب : وشفيكم ؟
زياد ابتسم : بيجيك خبر حلو شوي
الباقي استغربوا تو كانو يبكون والحين يضحكون
بعد مدة طلع الدكتور وبيده اوراق التحاليل
زياد : دكتور وشصار
الدكتور ابتسم : هاذي معجزة من معجزات الله انه توقف نبضات قلبه وترجع هو الحمدالله مافقدناه بس دخل بغيبوبة طويله فقط
زياد تنهد براحه : الحمدالله
لف عليهم وشافهم مصندمين
يارا بصدمه : زياد ذا صادق
فاطمه بصدمه : شكله يستهبل
رغد ضحكت بتعب : لا صادق
يارا بدت تستوعب وضحكت : يعني هو حي
زياد ابتسم : ايه
يزيد بعد عنهم وهو يحمد ربه
رغد لفت على ريما : بكرا بعد الدوام بزوره تجين معي
ريما ابتسمت بتعب : ان شاء الله
منال : يلا يابنات نرجع البيت
يزيد همس لزياد : انا تحت بالسيارة
زياد هز راسه بالايجاب
ريما فتحت جوالها وكان اكثر من 10 اتصالات من امها
اتصلت عليها عشان ماتخاف
ام ريما بسرعه : الو ريما يمه وينك
ريما بضحكة خفيفه : هلا يمه
ام ريما ارتاحت : خوفتيني عليك الله يصلحك وين رحتي
ريما بكذب : صديقتي صار لها حادث ورحت اتطمن عليها
ام ريما : كيفها ان شاء الله بخير
ريما : الحمدالله بس دخلت بغيبوبه
ام ريما تنهدت : الله يكون بعون اهلها متى تجين
ريما : الحين طالعه من المستشفى
ام ريما : يلا مع السلامه
ريما : باي وسكرت
بيــــوم جديــــد ..
قاموا البنات ماعدا نهى يتجهزون للمدرسه والجامعه
عنــــد رغــــد ..
خذت شاور وطلعت لبست بنطلون بيج وقميص ابيض بخطوط بيج - ادري ان جامعاتنا مايلبسون بنطلون بس مشو احس كذا احسن -
حطت ميكب خفيف وسوت شعرها صار ويفي خفيف ابتسمت برضا على شكلها لبست شوزها - الله يكرم القارئ - وخذت شنطتها وعبايتها
رغد نزلت : صباح الخير
البنات ومنال ويزيد وزياد : صباح النور
جلست وافطرت على السريع ورن جوالها وكانت ريما
رغد : الو
ريما : يلا انا برا
رغد قامت : يلا الحين طالعه
سكرت جوالها وحطته بشنطتها ولبست عبايتها
زياد : مع مين بتروحين ؟
رغد وهي تضبط نقابها : مع ريما
زياد : وبترجعين معها
رغد : ايه لاني بمر رعد
زياد : بكيفك
طلعت وركبت السيارة
رغد : سلام
ريما : وعليكم السلام - لفت على السواق - روح الجامعه
السواق : ان شاء الله
فــي بيــت منــــال ..
قام يزيد : يلا بنات
قامو وراه بهدوء ولبسوا عبايتهم وطلعوا
يزيد : كلكم في مدرسه وحده ؟
يارا وفاطمه هزوا راسهم بالايجاب
يزيد وهو يشغل سيارته : وش اسمها
يارا : ثانوية *******
يزيد : طيب
عنــــد ياسمــــين وتركــــي ...
ياسمين بترجيء : تركي اخلص تأخرت المحاضرة بتبدا بعد ربع ساعه
تركي طلع : يلا امشي
ياسمين سلمت على امها بسرعه : صباح الخير
ام تركي ابتسمت بهدوء : صباح النور وين اخوانك ؟
ياسمين : تركي الحين بينزل وليث المعفن لين الحين ماقام
ام تركي ضحكت بخفه : الحين انتي ليش حاقده على ليث ؟ ممكن اعرف اخوك ذا من لحمك ودمك
ياسمين بقهر : يمه ولدك الفاضل كانوا منزلين ملزمه مهمه يوم قلت له يجيبها سحب علي ونقصت 10 درجات يمه مستوعبه اني ممكن اسقط بسبب ذا المعفن
نزل تركي وسلم على امه بهدوء : صباح الخير يمه
ام تركي : صباح النور
تركي لف على ياسمين : وين اللي اشغلتني متأخره ومتأخره يلا على السياره
ياسمين تأففت وطلعت
ام تركي بهدوء : كيف صديقك رعد ؟
تركي وهو ياخذ اغراضه : توقفت نبضاته ورجعت والحين هو بغيبوبه طويله
ام تركي : الله يفرح اهله بشفائه
تركي : امين يلا انا طالع اوصل ذا النكبه
ام تركي ضحكت على كلمته : بحفظ الله
تركي ابتسم وطلع
ام تركي تنهدت وراحت تصحي ليث
بعــــد يــــوم دراســــي شـاق ومتـعب ..
رغد ركبت السيارة بتعب : رجعنا لموال الدراسه والملزمات والتعب
ريما ضحكت : يوه بتخرج قبلك
رغد ناظرتها بنص عين : بدخل صيفي وبتخرج معك
ريما ضحكت : يمه نشبه
رغد بثقه : اطلق نشبه صح ؟
ريما ابتسمت : احلى نشبه بحياتي
قاطعهم السواق : مدام وين روح
قاطعهم السواق : مدام وين روح
ريما : المستشفى اللي امس
السواق : طيب
عنــــد تركــــي ..
كان فاضي قرر يروح يزور رعد ويسأل عن حاله لعل وعسى صار شيء جديد بحالته
طلع من مكتبه وركب سيارته وهو متجه للمستشفى
عنــــد ريمــــا ورغــــد ..
وصلوا رغد وريما وراحوا لغرفة رعد
كان الدكتور توه طالع من غرفته
رغد : دكتور ؟
الدكتور لف عليها : نعم
رغد : مافي شيء جديد بحالته ؟
الدكتور باسى : للاسف لا مثل حالته امس مافي شيء جديد
رغد بحزن : طيب مشكور بس نقدر ندخل عنده ؟
الدكتور : بس 10 دقايق لكل وحده
رغد : طيب - لفت على ريما - ادخلي انتي اول
ريما : طيب
جلست على الكراسي وهي تنتظر ريما
عنــــد ريمــــا ..
شافت وجهه وحوله الاكسجين والمغذي والاجهزه
مسكت يده وكانت بارده مره
شدت عليها وابتسمت من بين دموعها : وين اللي كان واعدني انه يتزوجني ويحبني وش وصلك لهالحال بقولك شيء اشتقت لك مره مره
خنقتها العبرة وماكملت كلامها ماتحملت وبكت
عنــــد تركــــي ..
وصل للمستشفى وسأل عن غرفة رعد
راح لغرفته حصل بنت جالسه بالكراسي اللي قدام غرفة رعد
اجتاحه فضول ويبي يعرف من هي
قرب لها وبصوت رجولي : اختي ؟
رغد رفعت عيونها له وبتعلثم : هـءءـلا
تركي عرفها من عيونها لف وجهه وهو متفشل : اسف حسبتك بنت ثانيه
رغد ماتحملت وضحكت بدون سبب : لا عادي
سكتوا لفترة بس قطع الصمت تركي وهو يتكلم : امم رعد صار له شيء
رغد باستغراب : كيف يعني ؟
تركي : يعني صار تحسن لحالته ولا مثل ماهو
رغد بحزن : لا مثل حالته
تركي قام وابتسم ابتسامه بسيطه : مشكورة كنت بعرف صار له شيء ولا لا
رغد : ماتبي تشوفه ؟
تركي وهو مكمل على ابتسامته : وقت ثاني ان شاء الله مع السلامه
رغد وهي مفهيه فيه : مع السلامه
طلعت ريما وهي تشوف رغد مفهيه بزول رجال
ريما باستغراب : رغد من ذا
رغد تنهدت: تركي
ريما بصدمه : جااءء لهناا
رغد : يب يلا بدخل
ريما : اك انا بالكافيتيريا
رغد : طيب
عنــــد تــــركي ...
طلع والابتسامه شاقه وجهه
اول مرة تتكلم معه بطبيعتها حس ان فيها كمية براءه مو طبيعية
ناظر ساعته وكان شوي متأخر
شغل سيارته ومشى
عنــــد رغــــد ..
دخلت رغد وهي مبتسمه
جلست على الكنبه اللي جنب السرير وهي تحاول تحبس دموعها
كان الصمت يحل المكان مافي الا اصوات الاجهزه فقط
رغد ببحه : ماودك تصحى اذا تسمعني حرك يدك عطني اشارة - نزلت دموعها - ماتوقعت يوم بيصير لك كذا ماكنت ابي اللي صارلي يصير لك
( لو تتذكرون ترا حتى رغد دخلت غيبوبه )
مسكت يده اللي فيها المغذي
صارت تناظر لها لفترة ثم رفعت نظرها لوجهه
كان كالجثه الهامده بس الفرق ان فيها نبضات ويتنفس
تنهدت ومسحت على يده
عنــــد البنــــات ويزيــــد ..
دخل عليهم يزيد : تجون معي لرعد ؟
يارا : ايه انا بجي
نهى : اجل كلنا نروح
فاطمه : مو مشكله
عنــــد رغــــد ..
طلعت من غرفة رعد ونزلت للكافيتيريا تحت عند ريما
رغد : يلا نروح
ريما : يلا
طلعوا من المستشفى والضيقه مرافقتهم
بعــــد 10 دقايــــق ..
وصلوا رغد وراحوا
جت بتفتح الباب بس فتحه يزيد
رغد بخرشه : يمه خوفتني
يزيد فقع ضحك على شكلها وبصوت متقطع : رغــءءــد شكــءءــلك تحفه
رغد بعصبيه : ههه ظريفف مره
يارا من ورا يزيد : يلا نروح
شافت يزيد اللي يضحك ورغد اللي معصبه وقفت بينهم وهي مستغربه
يارا : وشفيكم ؟
يزيد وقف ضحك : يلا نروح
يارا رفعت حاجبها : يلا
دخلت رغد وهي متنرفزه وراحت لغرفتها
تسريــــع احــــداث - بعد اسبوع - ..
بالمستشفــــى ..
كانت رغد بغرفة رعد وجالسه عنده
دخل تركي وشافها
تركي بابتسامه : اوه انتي عنده خلاص بطلع
رغد ضحكت بتعب : لا عادي الحين طالعه تاخرت مره
تركي : براحتك مع السلامه
رغد وهي طالعه : مع السلامه
تركي سكر الباب وجلس
عنــــد رغــــد ..
ركبت السيارة ومشوا
رن جوالها وكانت ياسمين
ابتسمت وردت : هلا بالورود كلها ياشيخه
ياسمين ضحكت : شكلك مروقه
رغد ضحكت بخفه : يعني
ياسمين : ماعلينا - كملت بحماس - رغيدوه تجين بيتنا بتجي ريما وبنسهر تعالي تكفين
رغد : كم عندي ياسمين انا
ياسمين : حركات ابوي مابيها احس اني بزره تجين ولا لا
رغد ضحكت : طيب طيب بجي
ياسمين بحماس : بوسه ياشيخه يلا انتظرك باي
رغد ابتسمت : باي
وصلت البيت وسلمت عليهم
زياد : رحتي لرعد ؟
رغد : ايه
فاطمه : مافي شيء جديد ؟
رغد : نفس حالته ماتغيرت
رغد قامت : المهم اليوم عندي عزيمه من الحلو اللي بيوصلني
زياد ضحك بوهقه : انا عندي مناوبه اليوم
يزيد همس لزياد : وش ذا ياخالي نكبتني
زياد وهو ياشر ليزيد : هو اللي بيوصلك
رغد ضحكت : كويس كويس
صعدت لفوق وراحت لغرفتها
طلعت لبسها وراحت تاخذ شاور
طلعت ولبست اللي بصورة
سوت شعرها ويفي واكتفت بميكب خفيف
رشت من عطرها المفضل وخذت شنطتها ونزلت
رغد : يلا اخوي الحلو
يزيد تنهد : يلا اختي الحلوه
لبست عبايتها وطلعت ويزيد وراها
ركبوا السياره ومشوا
رغد بطفش : يزيد جوك نايم وشذا
يزيد رفع حاجبه : وشتبين يعني
رغد : اغاني شيء
وقف عند الاشارة وهو يحوس بسيارته
رغد ضحكت : وش تدور ؟
يزيد : دقيقه
طلع الوصله واعطاها : امسكي شغلي اللي تبين
رغد : ياخي انت سعاده
شبكت على جوالها والصوت كان عالي
كانت مندمجه وتغني بس قطع اندماجها يزيد وهو يسكره
يزيد : من اليوم وانا انادي ماتسمعين ؟
رغد ضحكت : هلا
يزيد : وين بيت صديقتك ؟
رغد بدت توصف له
بعــــد وقــــت ..
وصلوا لبيت ابوتركي
رغد : مشكور يا اطلق اخو - ضحكت - واسفه على الازعاج
يزيد ضحك : العفو عادي تعودت على ازعاجك يالخبله
نزلت ورنت الجرس
فتحت ياسمين وسحبتها : وينك تاخرتي
رغد : تستهبلين الساعه 7 العشاء وش تاخرت
ياسمين بفشله : استعجلت
رغد ضحكت : عادي عادي
شالت عبايتها زادت من روجها لفت على ياسمين
رغد بحيره : ارفعه ولا اخليه كذا ؟
ياسمين : لا كذا
رغد رتبت شعرها وخذت شنطتها
رغد : يلا
دخلت مع ياسمين وشافت امها موجوده
رغد بهمس : استني يا** مستعجله بسلم
ياسمين ضحكت وهمست لها : طيب يلا
ياسمين : يمه
ام تركي : نعم
ياسمين : يمه صديقتي بتسلم عليك
ام تركي رفعت نظرها وتفاجئت بالملاك الواقف
ام تركي بابتسامه : ياهلا نور البيت
رغد سلمت عليها : النور نورك خالتي
ياسمين باستغراب : يمه مو انتي اليوم تقولين انك بتروحين لخالتي ؟
ام تركي : الا بروح بعد شوي
ياسمين باست راسها : طيب مع السلامه
مع مرور الوقت راحت ام تركي وجت ريما
ياسمين : بنات تتذكرون ذيك اللي شعرها بنفسجي ومسويه انا القويه ؟
رغد ضحكت : ايه
ياسمين : مرة تهاوشت معها
ريما ورغد شهقوا
رغد : خبله انتي لو ذبحتك
ريما : لا جد مريضه
ياسمين بقهر : جد تقهر مسويه انا اللي اخوف وهي لو يجي صرصور خافت
ريما ورغد ضحكوا على تحلطمها
رغد وهي تضحك : لهدرجة حاقده
ياسمين : ولا بعد عندها معارف تشوفين كل البنات معاها عشان الواسطات المصلحجيه الله ياخذ ذا الاشكال
ريما من قلب : امين
رغد : بنات تخيلوا معي وحده بالكلاس ......
اخذتهم السوالف بس بنص سوالفهم رن جوال ياسمين
ردت : يوه تريك وش تبي
رغد فزت من سمعت اسمه وريما تطالعها وتغمز
تركي ضحك بتعب : هه المهم في احد ولا ادخل
ياسمين : ادخل من الباب الخلفي احسن
تركي : طيب طيب مع السلامه
سكر وطلع مفاتيحه
ريما بخبث : هيه رغيد
رغد : نعم
ريما : جيبي لي مويه من المطبخ
ياسمين باستغراب : شوفيها قدامك
ريما ببراءة : ابيها دافيه ذولا باردات
ياسمين ضحكت : طيب - لفت على رغد - شوفي الكرتون بدولاب اليمين
رغد ناظرتها بتوعد
رغد بقهر : طيب انسه ريما - بهمس محد يسمعه - **** ***
مشت للمطبخ وهي تدور
دخل تركي وهو يشوف مقفاها - يعني معطيته ظهرها -
عرفها من صوتها وهي تتحلطم ابتسم وهو متركي على مقبض الباب وحاط يده على خده ويسمع تحلطمها بدون ملل
رغد لقت المويه وخذت حبتين
رغد بحقد : سم الهاري ياريما يارب مادخل بس
تركي كتم ضحكته ومكمل
طلعت من المطبخ وطلع تركي لفوق
دخل غرفته وضحك : وربي بزر
عنــــد رغــــد ..
عطت ريما المويه بحقد
ياسمين ضحكت : هوب هوب كل ذا حقد
رغد : هي تعرف ليه
ياسمين بدت تتذكر كلام تركي لها
ياسمين بنفسها : والله ياتركي طحت ومحد سمى عليك
ريما : هيه ياسمين تركي دخل ولا لا
ياسمين بخبث : اول مادخلت رغد للمطبخ هو دخل
رغد شهقت : كذابه
ياسمين ضحكت : ماعلينا رغد كملي وشصار
رغد غطت وجها بيدينها وبنفسها : الله ياخذكم يارب الله ياخذكم
رغد بحقد : اللي صار اني بعطيكم كف انتي وياها
ياسمين بجديه : تراه يحـ...
ريما سدت فمها وضحكت بتسليك : ههه مافي شيء
رغد بشك : اكيد
ريما ابتسمت : ايه اكيد
ياسمين بعدت ريما عنها : يلا لقيت فلم مره حلو
رغد وريما بحماس : يلا
عنــــد تــــركي ..
كان جالس بصاله اللي فوق ويسمع حكيهم
حمد ربه ان ياسمين ماجابت العيد
تمدد على الكنبه وغمض عيونه بتعب
سرعان ما ابتسم وجاء طيفها على باله
شعرها ، طولها ، صوتها ، عيونها ، براءتها ، عفويتها ، وشخصيتها
هذا اللي مخلي تركي يحبها ، فيه براءة مو موجودة بـ أي كائن بالكون شخصيتها قوية بس تدخل القلب بسرعه وتسكنه !

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 04-02-2019, 02:20 PM
rwaiah_709 rwaiah_709 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عذاب فاتنة / بقلمي


بعــــد ساعتــــين ..
ريما : اقول ماعندك شاحن جوالي بيطفى
ياسمين : الا فوق بس مالي خلق اجيبه
ريما : خلي رغد تجيبه
رغد : عفوا تراني مو خدامه عندك انا
ياسمين : طيب رغيد تعالي معي فوق اروح اجيبه
رغد باستغراب : طيب روحي وشدخلني انا
ياسمين بترجيء : تعالي بالله
رغد تنهدت وقامت : طيب يلا
راحوا فوق وكان تركي على جواله
دخلوا لغرفة ياسمين بسرعه وبدوا يدورونه
ياسمين بقهر : شكله معاه الكلب
رغد بهدوء : من ؟
ياسمين : تركي
رغد ابتسمت لا شعوريا
ياسمين رفعت حاجبها : الله الله وشعندك تبتسمين
رغد : ولا شيء
ياسمين : بروح اجيبه واجي
رغد : اوكي
طلعت وشافته بصاله
ياسمين : سلامات من اليوم وانا ادوره
تركي ضحك : الله يسلمك يالكذابه توك تدورينه
ياسمين : هاته ابغاه
تركي : لا والف لا
ياسمين : تركي هاته
تركي بنذاله : لا لا لا
بدوا يتهاوشون وكل واحد يتسفز الثاني
رغد كانت تطل من فتحة الباب وكاتمه ضحكتها على اشكالهم
ياسمين بخبث : تركي رغد بيطفى جوالها هاته
رغد سمعتها وانصدمت قالت بهمس : يالكذابه وش ابي فيه
تركي فصله واعطاها : خوذي
ياسمين ضحكت وراحت لغرفتها
ياسمين ابتسمت بخبث : والله واستفدنا منك يارغد
رغد : وشدخلني انا
ياسمين : ماعلينا يلا ننزل
نزلوا بسرعه وراحوا لريما
ياسمين رمته عليها : امسكي
ريما : مشكوره
بعد وقت طويل كل واحده راحت لبيتها
ام تركي : ياسمينوه
ياسمين : سمي
ام تركي ابتسمت : اللي سلمت علي مين ذي
ياسمين بحماس : هاذي رغد اللي قلت لك عنها
ام تركي بهدوء : ماشاء الله تجنن
ياسمين بنغزه : يمه ماتفكرين بشيء ثاني
ام تركي باستغراب : مثل ايش ؟
ياسمين تمددت على الكنبه : زواج شيء
ام تركي هزت راسها برفض : لا تونا بدري خلي ليث الخبل يعقل الحين
بيــــوم جــــديد ..
المستشفــــى ..
وجهه حمر والعرق يصب منه
فتح عيونه بصعوبه وبالموت يتنفس
الممرضه بصوت عالي : دكتور دكتوور المريض صحى من الغيبوبه
الدكتور استغرب وركض لغرفة رعد
دخل عليه الدكتور وهو يغمض عيونه بشويش ويفتحها
الدكتور عدل وضعية سريره
الدكتور بهدوء : انت بخير ؟
رعد بهمس ويتنفس ببطئ : الحمدالله بس ظهري
الدكتور : سوينا لك عملية بس انت ارتاح ولا تتعب نفسك
رعد مسح على وجهه بتعب
زياد صحى على صوت رنين جواله
مد يده بكسل واخذه
زياد بنوم : الو
الدكتور تنحنح : دكتور زياد الـ***
زياد بدا يصحصح : هلا امر
الدكتور : تعرف رعد الـ****
زياد خاف : اي وشفيه ؟
الدكتور ارتاح : لا تخاف بس صحى من الغيبوبه
زياد بفرح : والله ! الله يبشرك بالخير مشكور ماقصرت
الدكتور ابتسم : واجبي ماسويت شيء مابي اشغلك الحين مع السلامه
زياد : مع السلامه
سكر وقام للحمام - الله يكرم القارئ - بسرعه
غسل وجهه ونزل لهم بسرعه
زياد بسرعه : بنات يزيد
نهى باستغراب : هنا وشفيك ؟
زياد : رعد صحى
تحولت ملامحهم من الحزن للفرح
يارا بصوت عالي : يلا نروح له
زياد ضحك : خبله انتي توه يصحى لازم ياخذ وقت ممكن ساعه او ساعتين وممكن اكثر عشان وجع راسه يخف
رغد : اي انتظروا
خذت جوالها وارسلت لريما ( رعد صحى روحي شوفيه قبلنا وانا بحاول اخليهم يتاخرون )
عنــــد ريمــــا ..
كانت شبه متمدده على سريرها
سمعت صوت رنة جوالها
مدت يدها بكسل وتعب واخذته
وسعت عيونها بفرح وهي تقرأ كلام رغد
قامت بسرعه وراحت تبدل ملابسها خذت جوالها وشنطتها ولبست عبايتها
ام ريما : ريما على وين
ريما : مشوار ضروري ماراح اطول
ام ريما زفرت بضيق : براحتك
ابتسمت ابتسامه من قلبها وطلعت
بعــــد مرور الــــوقت ..
وصلت ريما للمستشفى ونزلت بسرعه
وصلت لغرفته خذت نفس عميق ودخلت
رعد رفع نظره لها وابتسم بتعب : ريما ؟
ريما باهتمام وسرعه : عيونها انت بخير الحين
رعد زادت ابتسامته وتكلم بتعب : بخير من شفتك
ريما ضحكت ضحكة خفيفة وجلست جنبه
رعد لف عليها ويناظرها بتمعن
ريما استحت وضحكت : يمه وشفيك اكلتني بنظراتك
رعد : مشتاق لك
غطت وجهها بيدها ومنزله راسها
رعد ضحك بتعب : وشفيك استحيتي جد مشتاق لك
ماردت عليه واستحت زياده
عدل جلسته بتعب وصعوبه مد يده ليدها : ريمي شيلي يدك يلا
ريما ضحكت باحراج : رعد تراك تزيد الحياء مو تنقصه
رعد ابتسم : طيب شيلي يدينك
شلت يدينها ورفعت وجهها
رعد ضحك غصب عنه : لهدرجه وجهك قلب احمر
ريما : اص خلاص
في بيــــت منــــال ..
رغد بوهقه : لا مو الحين استنوا
زياد : باقي 3 ساعات وتنتهي الزيارة يلا بس
رغد باستسلام : طيب طيب
طلعت جوالها وارسلت لريما ( ريما ارجعي الحين جايين حاولت بس ماقدرت )
قفلت جوالها وراحت تلبس عبايتها
عنــــد ريمــــا ورعــــد ..
كانت تسولف له عن اللي صار
قاطعهم صوت رنين جوال ريما
اخذته وهي تقرا الرسالة تنهدت وقامت
ريما : رعد ضروري ارجع للبيت الحين بكرا بعد الجامعه بجي طيب
رعد غمض عيونه وفتحهم : بكيفك مع السلامه
ودعته ورجعت لبيتها والفرحه مو سايعتها
ام ريما باستغراب : وشفيك الابتسامة شاقه وجهك
ريما : صديقتي اللي قلت لك انها بغيبوبه صحت
ام ريما تنهدت : الحمدالله
تســــريع احــــداث .. - شهر وزياده -
ريما باصرار : رغد بجلس معه شوي انتظريني بالكافيتيريا
رغد بتافف : اف خلاص وجع
خذت شنطتها ونزلت لتحت
لمحت تركي اللي كان جالس على الطاولة ومشغول بجواله
رغد من تعرفت عليه حبت شخصيته بقوة صارت تفضفص له لان رعد ماتحب تقوله بهالوقت تخاف يزيد فيه التعب يعني نعتبر اللي بين رغد وتركي صداقة اخويه بس ...
ابتسمت ومشت لطاولته
جلست وهي تضحك بخفيف : سلام
تركي رفع عيونه لها وابتسم : اهلا اهلا
رغد : كيفك
تركي : الحمدالله وانتي ؟
رغد تنهدت : الحمدالله
تركي بنص عين : رغد فيك شيء صح ؟
رغد ابتسمت : لا ليه ؟
تركي ضحك بخفه : باين من عيونك فيك شيء
رغد تنهدت : فارس
تركي عقد حواجبه : وشفيه ؟
رغد : مرسل لي رسايل تهديد مع اني مغيره رقمي مرتين بس مادري من وين يطلعها
تركي : شكلنا ماراح ننتظر رعد يشفى عشان نبدا الخطه لازم نوقفه عند حده ونقتله
رغد : مدري مدري تركي تدري انت الوحيد اللي افضفض لك من عقب رعد حتى يزيد وهو اخوي ما افاتحه بذا المواضيع ولانك اقرب واحد لرعد وتدري بكل شيء يصير وصديقي الصدوق بعد بس احس تعبت خلاص منحوسه بكل حياتي ليه ؟ دخلت غيبوبه وبعد ماصحيت بثلاث ساعات انخطفت مدري احس خلاص ماراح اتحمل اكثر من كذا - واعطت الحريه لدموعها بنزول - دايم اللي حولي عايشين حياتهم مع امهم وابوهم ويحبونهم الا احنا ماحسيت بحنان الابو الا من رعد و خوف الام على ضناها من خالتي منال مع ان عندي اهل بس محد منهم مهتم بعيالهم ماتوا ؟ تعبوا ؟ اكلوا ؟ شربوا ؟ لا طبعا اذا الام تشوف عيالها فيهم تعب فضيع تجاهلت وراحت لحفله صديقتها هذا قلب ام بالله
تركي كان متخذ الصمت
رغد ودموعها تنزل بغزارة : تعبت تعبت
تركي كان وده يحضنها ويخفف عنها حزنها لو شوي تكلم بينه وبين نفسه : لعنبوا اللي يحزنك ويكدر خاطرك
قاطعهم صوت جوال رغد يرن
مسحت دموعها وردت : الو
ريما بسرعه : رغد تراني رحت وماقلت لك بس عشان شيء ضروري والله
رغد وسعت عيونها على وسعها : تستهبلين ؟
ريما : رغد ماقدرت والله
رغد : خلاص طيب مع السلامه
ريما : باي
نزلت راسها وغمضت عيونها
عرف ان ريما راحت وتركتها
رغد اتصلت على يزيد
يزيد : الو
رغد : يزيد عادي تجي تاخذني من المستشفى ؟
يزيد : سيارتي بالورشه خربانه ماقدر
رغد تاففت : طيب باي
يزيد : مع السلامه
سكرت منه واتصلت على زياد
زياد : الو
رغد : زياد عادي تجي للمستشفى تاخذني ؟
زياد بسرعه : رغد ياروحي عندي عملية بعد شوي ماقدر
رغد دمعت عيونها بآسى : طيب خلاص
سكرت جوالها واخذت شنطتها وركضت لدور الثالث تحديدا لغرفة رعد
تركي اخذ اغراضه ولحقها
بغرفــــة رعــــد ..
رغد : والحل يعني
رعد : روحه مع تاكسي مافيه تدرين كم الساعه طيب ؟
رغد بترجيء : رعد بكرا وراي اختبار وجامعه لازم ارجع
رعد : مافي الا حل واحد
رغد : وشو ؟
رعد تنهد وناظرها : ترجعين مع تركي اكثر واحد اثق فيه وماراح يضرك صدقيني
رغد انصدمت ثم قالت باستسلام : طيب
رعد اخذ جواله بصعوبه واتصل عليه
عنــــد تركــــي ..
كان جالس على كراسي الانتظار اللي قدام غرفة رعد سمع صوت رنين جواله وكان رعد
تركي : الو
رعد : هلا تركي وشلونك
تركي : بخير وانت
رعد : الحمدالله تركي بطلبك طلب ويارب ماتردني
تركي : آمر ؟
رعد : رغد ماعندها احد يوصلها عادي توصلها اذا مافيها كلافه ؟
تركي هنا استانس : لا عادي لا كلافه ولا شيء ورغد حسبت اختي ياسمين
رعد : مشكور والله ماتقصر
تركي ضحك بخفه : مابينا
بعــــد كــم دقيقه ..
طلعت من غرفة رعد وهي منزلة راسها
تركي قام ومشى : رغد فيك شيء ؟
رغد باحراج : لا بس مستحيه منك
تركي ضحك : وين اللي تقول انت صديقي الصدوق ودايم افضفض لك
رغد انحرجت زياده وماتكلمت
تركي عرف انها مستحيه ومشوا
وصلوا السيارة جت رغد بتفتح الباب الخلفي بس وقفها صوت تركي : اركبي قدام سواق عندك انا ؟
رغد : لا
تركي بعناد : اذا ماركبتي قدام ماراح اوصلك
تاففت وركبت قدام بس كانت لازقه بالباب
تركي شافها من طرف عينه وابتسم
شغل سيارته ومشى
بنسبه لرغد كانت متجاهلته وتشوف الشوارع
اما تركي كان يسوق وهو ساكت مايبي يحرجها زياده بس عين عليها وعين على الطريق
مــع مــرور الوقت ..
وصلوا لبيت منال
رغد بصوت يالله ينسمع : مشكور تعبتك معي
تركي ضحك بخفه : تعبك راحه
رغد ابتسمت بخجل اخذت شنطتها ونزلت
دخلت البيت ومشى تركي
بيــــوم جديــــد ..
صحت رغد وكان الجو برا غيوم وامطار خفيفه
ابتسمت بحماس وراحت تاخذ شاور
لبست بنطلون اسود مع بلوزة ثقيله شوي اكمامها طويله رمادي وجكيت وردي طويل شوي مع شوز اسود لان الجو برا برد
رفعت شعرها لفوق وحطت روج خفيف ومسكارا وايلاينر وبلشر وردي
خذت شنطتها وجوالها ونزلت
رغد : صباح الخير
البنات ومنال وزياد ويزيد : صباح النور
افطرت على السريع وطلعت مع ريما للجامعه
في وقــت البريــك بالجــــامعه ..
ياسمين : بنات
رغد وريما : هلا
ياسمين : شرايكم نفطر برا البريك ساعه ونص في مقهى جديد فاتحينه نروح له
رغد : مو مشكله بس مع مين ؟
ريما : السواق مع امي تحتاجه
باسمين بغباء : انا اليوم جيت مع ليث
رغد : اجل انثبري - اجلسي - هنا
ياسمين : في خطه وحده
ريما ورغد : وش
ياسمين : التاكسي
ريما : حبيبتي تدرين هنا مايمرون التاكسي ولا يطلعونك الا ببطاقة العائلة انجنيتي
ياسمين : اف اف خلاص مانبي شيء
رغد وهي تاخذ ملزماتها : قوموا نتمشى الجو يجنن
بعــــد يــوم دراســــي متعب ..
وصلوا ريما ورغد للمستشفى كالعاده
شافوا زياد عند الاستقبال
رغد باستغراب : زياد وشتسوي ؟
زياد وهو يوقع : اوقع خروج لرعد
رغد : اجل برجع للبيت
زياد وهو ياخذ مفاتيحه : طيب
لفت على ريما ووصلت رغد لبيتها
دخلت بيت منال ولقت ميرال موجوده
- اللي ببارت 30 -
صرخت ميرال وحضنتها : اشتقت لك ياهبلة
رغد شدت عليها وهي تضحك : وانا بعد
بعدت عنها وراحت لمنال : خاله رعد بيطلع من المستشفى الحين زياد بيجيبه
منال بفرح : جد - لفت على ميرال - اتصلي على امك وخالاتك خليهم يجون عندنا
رغد : خاله عادي اخلي ريما تجي بعد
منال : اي عادي
رغد اتصلت على ريما
ريما : الو
رغد : بدون مقدمات ولا شيء تعالي بيتنا اليوم خاله منال مسوية زي العزيمه الصغيرة لـ رعد
ريما : ابشري شيء ثاني ؟
رغد : لا تقلعي
سكرت من ريما ولفت على ميرال
رغد بخبث : تخاوين للمول ؟
ميرال ضحكت : يافاهمتني دقايق بس
صعدت رغد لغرفة يزيد وطقت الباب
يزيد : ادخلي
رغد : يزيد قول تم
يزيد تنهد : تم
رغد ببراءة : تودينا المول انا وميرال بليز
يزيد : الشكوى على الله طيب
رغد غمزت له : خلاص رعد طلع من المستشفى بيخف عليك المشاوير
يزيد ضحك وقام : 5 دقايق اذا مالقيتكم قايمين بنام واخليكم
رغد : ابشر وطلعت بسرعه
رغد بصوت عالي : ميرال يلا
ميرال : خلصت
نزل يزيد وهو حاط شماغه بكتفه وطاقيته براسه
ميرال بهمس لرغد : هيه رغيد
رغد بنفس الهمس : نعم
ميرال وهي خاقه : الحين ذا اخوك صدق
رغد : ايه ليه ماتشوفينه يشبه لنا
ميرال : خقه يجنن
رغد ماقدرت تكتم ضحكتها وضحكت
ميرال بهمس : والله جد ما امزح
يزيد وهو رافع حاجبه : على السيارة انتي وياها
رغد وهي تضحك : تآمر امر
سحبت ميرال وطلعوا برا
دخل يزيد المطبخ وباس راس منال : وشلونك بخير
منال ابتسمت بحنان : بخير دامك بخير
يزيد اخذ مويه : توصين على شيء ؟
منال : سلامتك
ضبط شماغه وطلع
فــي بـــلاد بعــــيده ..
عنــد شخــص اثـــر علـــى شخصيات روايــتنا كلهــا ..
الحرمه : بس لازم ارجع للسعوديه ولدي بالمستشفى
الرجال بعصبيه : تونا متزوجين ياروحي مافي رجعه
الحرمه بدلع : بس تدري ان عندي 4 بنات وولدين
الرجال بخبث : ماراح نرتاح الا اذا ماتوا صح
الحرمه : لا طبعا بسم الله عليهم
الرجال بكره : بس انا اكرههم لانهم من ذاك اللي مايتسمى
الحرمه : ماعليك ياروحي تحملهم علشاني
نـــرجع للسعــــوديهه ..
بعد ماوصلهم يزيد : متى تخلصون لان الشغل اليوم كثير عندي
رغد : الله واكبر عاد يالوليد بن طلال تراك بالبنك
- تتذكرون اول رعد كان يقوله يشتغل عندهم بالمركز بس ماوافق يحس انه مو مكانه -
يزيد ضحك : اسكتي يالسامجه اليوم الرواتب فـ اكيد الشغل بيكون كثير
رغد : ماراح نطول ساعه ساعتين كذا
يزيد : طيب
بالنسبه لميرال كانت واقفه عند البوابه تتنظر رغد تجي
ومفهيه بيزيد : بالله هاذا ليش تونا ندري عنه
جتها رغد وسمعت اللي قالته وضحكت : يلا ادخلي
بعــــد ساعتــــين ..
ركبت رغد قدام وتلهث من التعب
اخذت الاكياس ورمتها على ميرال : ميرالوه خوذيها
اخذتهم وهي تتوعد فيها
مشى يزيد وهو كاتم ضحكته على شكل ميرال المترفز وعلى ورغد اللي تحاول تنرفزها
وصلهم للبيت ورجع للبنك
ميرال دخلت وارتمت على الكنب وماسكه قلبها باستهبال : بموت يابنت خلاص
رغد فقعت ضحك : انا اللي بموت اخ منك يالعاشقه
ميرال باستهبال : خاله عادي اعيش عندك
زياد بعصبيه : وشذا الازعاج خير
ميرال من الخوف باست راسه : هلا خالي وشلونك
زياد وهو يتثاوب : بخير الحمدالله بس ياليت تسكتين ابي انام
ميرال بخوف : ابشر
رجع زياد لغرفته ورغد ماتحملت وضحكت
رغد وهي تضحك : بطني خلللاص
ميرال تنرفزت ودخلت لغرفة رغد
تســــريع احــــداث ..
رغد بصراخ : ميييررررال
ميرال بانتصار : نعم ياروحي
رغد بعصبيه : حبيبتي المويه الحارة خلصت وش اتسبح فيه انا ؟
ميرال ومعاها المفك - حق البراغي يارب فهمتوني - وتبتسم : المره الثانيه اذا تفشلت مو تضحكين طيب
رغد تنهدت : طيب اسفين بس خلصي شوي ويجون
ميرال بنذاله : مين عمتك
رغد بعصبيه : زودتيها عاد
ميرال ضحكت : يوه رحمتك خلاص
وراحت تصلحه
دخلت رغد الحمام - اكرم الله القارئ - تاخذ شاور
طلعت وهي لابسه - لفو يمين وشوفوا - وخلت شعرها استريت مع ميكب خفيف يبرز ملامحها
ميرال صفرت : ياويلي ويلاه خقه
رغد ضحكت : خلاص ما اتحمل
ميرال : يلا جت امي وخالاتي
رغد وهي ترش من عطرها : طيب يلا
نزلت وسلمت على خالاتها
ام ميرال بـ ابتسامه : وينك رغيد لا صرنا نشوفك ولا شيء
رغد انحرجت : والله ماصار فيه وقت ياخاله
فــي مجلــس الرجــــال ..
ابو بدر ابتسم : وصار لك عضيد يارعد
رعد ابتسم : الحمدالله
ابو بدر : الا وش تخصصك يا يزيد
يزيد ابتسم : ادارة واعمال
ابو بدر عدل جلسته : جابك الله وشرايك تشتغل عندي محتاج واحد بنفس تخصصك لاكن محد جاء
يزيد وهو يناظر رعد وزياد بحيره : والله مدري ياخال افكر وارد لك
ابو بدر : ابد خذ راحتك
نـــرجع للبنــــات ..
رن الجرس وكانت ريما
قامت رغد بسرعه ومعها ميرال وفتحوا الباب بشكل همجي شوي
ريما انفجعت : يمه عيال مو بنات
رغد وميرال ناظروا بعض وضحكوا
رن جوال رغد وكان رعد
رغد ردت : هلا
رعد : رغد عادي تسوين لي طريق بدخل اسلم على خالاتي
رغد : ابشر ثواني بس
سحبت ميرال وهي ناسيه ريما
رغد : خاله رعد بيدخل يسلم عليكم
منال بصوت عالي : تغطوا يابنات
اخذوا شرشف وكل اثنين مع بعض
اتصلت رغد على رعد وقالت له يدخل
رغد شهقت : يوه نسيت ريما
عنــــد ريمــــا ..
قالت بتحلطم : اوف وين رغد ذي
دخل رعد وكانت قدامه
ريما بفجعه : يمه بسم الله
رعد ابتسم : ليه
ريما : خوفتني
رعد ضحك بصوت واطي : عاد تدرين شكلك وانتي خايفه حلو بصير افجعك دايم
ريما انحرجت وبهمس : رعد خلاص
رعد : كلامي معك بعدين طيب - وغمز لها -
ريما وقفت بمكانها من الصدمه والاحراج
رعد ضحك بخفه ودخل
ريما بهمس : بيجلطني ذا
دخلت غرفة الضيوف تنتظره يطلع
عنــــد الحريـــم ..
رعد بصوت رجولي : السلام عليكم
البنات وخالاته : وعليكم السلام
رعد سلم على خالاته و وقف عند الباب
رعد : شلونكم بخير
ام ميرال : الحمدالله
ام سطام : الحمدالله على السلامه
رعد ابتسم : الله يسلمك
ام عبدالله ابتسمت : يمه رعد اتصل على اخوك نبي نشوفه
رعد : ابشري
طلع جواله واتصل عليه
عنــــد الرجــــال ..
رن جوال يزيد وقام : استاذنكم
الرجال : اذنك معك
طلع برا ورد : الو
رعد : يزيد تعال خالاتي يبون يشوفونك
يزيد تنهد : طيب الحين جاي
رعد بهمس : لا تتوتر معليك
يزيد : ان شاء الله
رعد : مع السلامه
يزيد : باي
سكر وراح يعدل غترته
دخل وطق الباب
طلع رعد من عندهم وراح له
يزيد بخوف : ولد متوتر
رعد : يزيد بلا استهبال خالاتك مو وحوش
يزيد اخذ نفس ومشى مع رعد
يزيد بصوته الرجولي : السلام عليكم
ميرال وهي تهمس لرغد : رغد انا ميته خلاص
رغد ناظرتها وكتمت ضحكتها
ام سطام ابتسمت بحنان : وشلونك يمه يزيد
يزيد ابتسم : الحمدالله وانتي ياخاله
ام سطام : بخير دامك بخير
يزيد : دوم ان شاء الله
بعــــد ربـــع ساعــــه ..
يزيد ورعد قاموا : نستاذنكم
خالاتهم : بحفظ الله
طلعوا ورغد طلعت تدور ريما
دخلت غرفة الضيوف ولقتها موجوده
ريما : طلعوا ؟
رغد : اي يلا امشي
خذت شنطتها وطلعت
ريما بهمس : سلام عليكم
الخالات - شوفوا اذا كتبت الكبار يعني الخالات والبنات يعني ميرال ورسيل عرفتو - باعجاب : وعليكم السلام
سلمت عليهم وجلست جنب رغد
ريما بهمس : هي يا** امشي نروح مكان ثاني كل عيونهم علي
رغد ضحكت وقامت : بنات تعالوا نروح هناك
ميرال : يلا قدام
حلا : لا بجلس
رسيل باستهبال : خفي علينا ياثقيله العاقله
يارا صفرت : بنات شكلها تبي تنخطب
ميرال ضحكت : من بيشوف وجهها الخبله مو كذا تنخطبين الرجال يحب البنت الفله مو زيك كانك فرعون
ام عبدالله حضنت حلا وضحكت : حدكم على حلاوي
يارا : بالله خاله عدلي بنتك خليها انسانه عاديه
رغد بصوت عالي : بنات يلا
تســــريع احــــداث ..
رجعوا كلهم لبيوتهم ماعدا ميرال
ميرال وهي متمدده على رجلين زياد : شوف زيزو بكرا نروح نفل امها انا وياك نفرفر ام الرياض
زياد ضحك : فاضي لامك انا
ميرال قامت وهي رافعه حاجبها : تحمل مايجيك بكرا هاذا وانا ابي اونسك اخفف عليك تعب الشغل
زياد انخرش يعرف ميرال مجنونه بتسوي شيء بتوديه بستين داهيه : ميمي نمزح ابشري بكرا الفطور علي
ميرال حضنته : اطلق خال بالدنيا
يارا واقفه ومتكتفه : ماشاء الله ميرال اي وحنا اللي لا
زياد ضحك : ياليل خلاص كلكم زين
عنــــد رغــــد ..
بدلت لبسها ومسحت الميكب وتمددت على السرير
رعد طق الباب ودخل
رغد : نورت غرفتي
رعد ضحك : بوجودك - كمل كلامه بجديه - رغد بقولك حاجه وانا صادق فيها
رغد باستغراب : وش ؟
رعد ابتسم : بخطب ريما
رغد بصدمه ممزوج بفرح : احلف !
رعد ضحك بخفه : والله
رغد قامت ونططت على سريرها : الله حماس
رعد : متى بنخطبها ؟
رغد وهي تفكر : الاسبوع الجاي احسن
رعد بملل : ماتحسين انه بعيد
رغد : لا بالعكس
رعد قام : يلا تصبحين على خير
رغد تمددت بسريرها : وانت من اهله
طلع رعد وبعد كم دقيقه دخلت ميرال
رغد : خير ؟
ميرال : رغد رغد بموت خلاص
رغد ضحكت : وشفيك ؟
ميرال : اخوك يجنن الف
رغد رفستها وتغطت بلحافها : إنقلعي حسبت عندك سالفه
ميرال : حماره طيب بنام جنبك
رغد سوت لها مكان : يلا تعالي
ميرال تمددت جنب رغد وتغطت باللحاف
بيــــوم جــــديد ..
صحت ميرال ورغد لحد الان نايمه
دخلت الحمام - الله يكرم القارئ - وغسلت وجهها
طلعت ووراحت لغرفة زياد
دخلت الغرفه كانت بارده ومظلمه
سكرت التكيف وفتحت الستاير
زياد بنوم : ميرال سكريهم
ميرال : لا قوم قال ايش قال بفطركم اليوم
زياد رجع ينام ولا سمع لها
ميرال بازعاج : زياد قوم زياد قوم زياد قوم زياد قوم زياد قو..
قاطعها زياد وهو يتثاوب : خلاص ***
ابتسمت بانتصار : ناس ماتجي الا بالعين الحمراء ، وراحت تصحي الباقي
فــــي بــلاد بعيــــده ..
الحرمه : **** لازم ارجع لسعوديه
الرجال بعصبيه : لا والف لا
الحرمه ذرفت عيونها : ليه لا ؟
الرجال : عارف اذا رجعنا وين بتروحين لعيالك ال*** صح ؟
الحرمه : لا تغلط عليهم احسن لك
الرجال : *** اتقي شري لا يجيك شيء
الحرمه بحده : ماراح تحرمني من شوفتهم
الرجال بثقه : نشوف انا ولا انتي
طلع وقفل الباب عليها
نــــرجع لسعــــوديهه ..
عنــــد رعــــد ومنــــال ..
رعد ابتسم : خاله انا بتزوج
منال بفرح : الله يتمم عليك في بنت معينه ولا ندور لك ؟
رعد : لا في وحده في بالي
منال : من هي ؟
رعد : ريما صديقة رغد
منال ابتسمت : احسن من اخترت والله خلاص ابشر اخذ رقمها من رغد ونكلم اهلها
رعد باس راسها : الله يخليك لنا
زياد : صباح الخير
منال ورعد : صباح النور
زياد : صحتكم ميرال ولا لا
منال : لا والله من زمان قايمين
زياد : احمدوا ربكم انها ما صحتكم
رعد ضحك : واحنا تحت نسمع صوتها
ورجع يناظر جواله
عنــــد ريمــــا ...
كانت تسولف مع رعد كالعادة
فجاءة رسل لها : في مفاجئه لك قريب
استغربت وبدت تفكر
تســــريع احــــداث ..
بيــــوم خطبــــة ريمــــا ورعــــد ...
رغد غمزت له : حركات ياعريس
رعد وهو يضبط غتره ويضحك : عقبالك
رغد : لا بدري وراي جامعه
قاطعتهم منال : يلا تاخرنا على الناس
رعد ضحك : اكيد تركي ينتظرنا الحين
رغد فز قلبها من طرى اسمه
حركت راسها تبعد هالافكار وراحت تلبس عبايتها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 04-02-2019, 02:50 PM
rwaiah_709 rwaiah_709 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عذاب فاتنة / بقلمي


عنــــد ريمــــا ..
كانت متوترة من سمعت ان في ناس بيخطبونها
وحب قلبها مافكرت فيه ؟
وش بيصير له لو عرف بخطبتها
نزلت دمعتها ومسحتها بسرعه
هتاف - اخت ريما - : ريما وشفيك ؟
ريما ببحه : ولا شيء متى بيوصلون
هتاف بحنيه : تبكين عشانه صح
ريما وعيونها مليانه دموع هزت راسها بالايجاب
هتاف حضنتها وتمسح على راسها
فرغت كل دموعها بحضنها وبعدت عنها : ماقدر انساه مقدر
قاطعتهم ام ريما : يلا ريما وصلوا
ريما ببحه : يلا جايه
عنــــد الرجــــال ..
رعد وتركي وزياد وابوبدر اما يزيد عشان دوامه ماجاء
ابو بدر بابتسامه : حنا جاين نبي القرب منكم وبنخطب بنتكم ريما لولدنا رعد
ابو ريما : والله نتشرف فيكم الرجال ونعم فيه بناخذ راي البنت ونرد لكم
ابو بدر : الله يكتب اللي فيه الخير
عنــــد الحريــــم ..
رغد وهي تهمس ليارا : لو تدري ان رعد اللي خطبها بتوافق وهي مغمضه
قاطعهم نزول ريما
توسعت عيونها بصدمة لما شافت رغد ولفت على هتاف
ريما بفرحه : هتاف هو اللي خطبني
هتاف بصدمة : كذابه
ريما : والله يلا نروح لهم
دخلوا للمجلس وجلسوا
منال بابتسامه : ماشاء الله الله يحفظهم لك
ام ريما : ويخلي لك عيالك
منال : لا مو عيالي عيال اختي - بكذب - ماتت اختي وهي تولد يارا اصغرهم
ام ريما بحزن : الله يرحمها
رغد غمزت لريما
ريما استحت وضحكت
بعــــد نــص ساعــــه ...
قاموا البنات ومنال : نستأذنكم
ام ريما بابتسامه : بحفظ الله
سلموا عليهم وطلعوا
كان تركي طالع بيركب سيارته بس التقت عيونه بعيون رغد
تركي ابتسم وركب
رغد تجاهلت قلبها اللي يدق بسرعه وركبت
وصلوا للبيت ودخلوا
يارا وهي تغمز : هاه رعيد متى العرس
فاطمه ضحكت : خليه يملك الحين
فــي بيــــت ابــــو ريمــــا ..
ابو ريما : ها يبه لو تقعدين اسبوع فكري الرجال واضح شاريك ويبغاك
ريما بخجل : افكر واقولك
ابو ريما : الله يكتب اللي فيه الخير يا ابوي
طلع ابوها وبدت تضحك بفرحه
حــب قلبــــها الوحيــد ومن بعـــد حــب دام 5 سنيـــن !!
بيتـــزوجها بتصير هي وياه في بيت واحد وتحت سقف واحد
دخل يزيد بسرعه للبيت وجلس بينهم
يزيد بحماس : قولوا لي وش صار
قالوا له بس رعد كان رايح بعيد
لمتى بيقعدون لذا الحال
رعد قام : نهى الحقيني بسرعه
نهى استغربت ومشت معه
دخل غرفته و وراه نهى وسكر الباب
رعد : نهى بستشيرك بشيء
نهى : وش ؟
رعد : سالفة الورث دامنا محتارين فيه نشتري بيت والباقي نوزعه علينا منها نستفيد من البيت ومنها كل واحد ياخذ حقه
نهى بحيره : مدري وش اقولك بس قولهم اول وشوف
رعد تثاوب : طيب تصبحين على خير
نهى ضحكت : وانت من اهل الخير - غمزت له - لاتنسى تتصل على ريما هاه
رعد ضحك : ايه صح ذكرتيني
نهى ابتسمت وطلعت
عنــــد ريمــــا ...
كانت ترد على صديقاتها وقرايبها لما عرفوا خطبتها فز قلبها لما شافت رعد راسل لها
ابتسمت وفتحتها كان كاتب ( كيف المفاجئه حلوه ؟ )
ريما ارسلت له ( اجمل مفاجئه )
واخذتهم السوالف نتركهم ...
بيــــوم جــــديد ..
فــــي بيــــت ابــو ريمــــا ..
ابو ريما : هاه وش رايك
ريما بخجل : موافقه
ابو ريما بفرح : الله يتمم عليك
طلع واتصل على رعد
عنــــد رعــــد ...
كان في مكتبه ويدور اوراق مهمه
قاطعه رنين جواله
اخذه ورد : الو ؟
ابو ريما : السلام عليكم
رعد عرفه من نبرته وابتسم : وعليكم السلام عمي شلونك ؟
ابو ريما : بخير دامك بخير ماودي اطولها وهي قصيرة ومعطلك في شغلك البنت موافقه والله يتمم عليكم
رعد ابتسم : الحمدالله لا والله لا عطلتني ولا شيء
ابو ريما : اجل اكلمك بعدين ونتناقش على موعد التحاليل والملكة
رعد : ان شاء الله
ابو ريما : يلا اجل مع السلامه
رعد : مع السلامه
سكر وجلس وهو مروق
دخل تركي وبسرعه : رعد لقيت الاور...
قاطعه رعد بروقان : ياعيون رعد امر بس ؟
تركي ضحك : وشعندك مروق
رعد : الحب وافقت
تركي غمز له : حركات مبروك
رعد ضحك : عقبالك
تركي : امين يلا خلص طلع الاوراق
رعد فتح الدرج وطلعهم : خذ
تركي : مشكور
اخذهم وطلع
عنــــد يزيــــد ...
وتحديدا مكتب ابو بدر
ابو بدر : يزيد عندي مشروع ابغاك تدرسه وتفهمه زين لانه كبير ولدولة اي غلط بتحاسب عليه
يزيد ابتسم وهو ياخذ الملفات : ابشر يومين واقولك
طلع من مكتب خاله وراح لمكتبه
قابل بدر بطريقه
بدر بابتسامه : الف مبروك الوظيفه
يزيد ابتسم : الله يبارك فيك
بدر غمز له : كيف الشغل هاه ؟
يزيد ضحك : لا شادين حيلنا
بدر ضحك : كويس اسمع ابوي فيه ؟
يزيد : اي موجود في مكتبه
بدر : يلا مع السلامه
يزيد : مع السلامه
دخل يزيد مكتبه ويقرأ الملفات
يزيد بهمس : احلى عيد بيجي
عنــــد رعــــد ..
خلص شغله واتصل على ابو ريما
رعد : السلام عليكم
ابو ريما : وعليكم السلام والرحمه تو كنت بتصل عليك والله
رعد ضحك بخفه : القلوب عند بعضها ياعم
ابو ريما ضحك : اي والله المهم ياولدي متى تبي الملكه ؟
رعد : التحاليل الاسبوع ذا واذا ربي كتب الملكه بعد اسبوعين او ثلاثه
ابو ريما : على بركة الله اجل اي يوم
رعد : الثلاثاء احسن
ابو ريما : الله يكتب اللي فيه الخير نشوفك الثلاثاء ان شاء الله
رعد ابتسم : ان شاء الله مع السلامه
ابو ريما : مع السلامه
سكر ابو ريما وراح لغرفتها
طق الباب ودخل
ريما : سم يبا وش فيك ؟
ابو ريما : التحاليل الثلاثاء ذا والملكه بعد اسبوعين
ريما توسعت عيونها : يبه مايمدي وش بعد اسبوعين
ابو ريما ضحك : الرجال عطانا الموعد عاد اتصل عليه واقوله والله بنتنا ماتبي الملكه بعد اسبوعين
ريما : خير ان شاء الله
ابو ريما : ان شاء الله يلا عاد ذاكري وخلصي الجامعه فكينا
ريما ضحكت بقوه : يبه توني باقي لي سنتين مطوله
ابو ريما ابتسم : استهبل معك يلا يبه تبين شيء ؟
ريما : سلامتك
قام وطلع من غرفتها
ريما اخذت جوالها واتصلت على رعد
رعد : الو
ريما بعصبيه : رعد تستهبل
رعد ضحك : وش فيك ياروحي وش
ريما : رعد الملكه بعد اسبوعين ا س ب و ع ي ن متى اشتري فستان والاغراض
رعد قاطعها : والله لو انه العرس ياشيخه بعدين ماقدر اتحمل فراقك ياقلبي
ريما بتسليك : اي واضح
رعد ضحك بخفه : ريما
ريما تقلده : رعد
رعد : سالفة استعباط هي ودامك فاضيه روحي اشتري اغراضك وفكينا
ريما : افف اكرهك
رعد : اكرهيني بس انا احبك فاهمه يلا باي
ريما سكرت بوجهه بنرفزه وقامت تغسل وجهها
عنــــد رعــــد ..
نزل جواله وضحك : شكلها زعلت
اخذ قلمه وكمل يقرأ الاوراق
بـ اللــــيل ..
دخل يزيد البيت ومعه 5 ملفات
رغد شافته وضحكت : ياويلك خالي كارفك بالشغل
يزيد : لا بالعكس بس ذي لمشروع ويقول خالي افهمه وكذا لاني انا اللي بشرف عليه
يارا صفرت : حركات
فاطمه : الله يوفقك
يزيد ابتسم : امين
دخل رعد وبسرعه : الملكه بعد اسبوعين حبايبي وراح فوق
رغد بصدمه : يستهبل ولا صادق ذا
يارا بصدمه : شكله صادق والله
صعدوا رغد ويارا لغرفته
طقوا الباب ودخلوا
رغد : رعد اللي سمعته تو صح ولا تستهبل ؟
رعد : لا ما استهبل
يارا : طيب ليش مستعجل
رعد باستغراب : مو مستعجل واحس الوقت طويل
رغد : ولد السالفه مو كذا ياحياتي مهرها و الشبكه وتقول الوقت طويل
رعد : جاهزات كلهم المهر والشبكه - الشبكه هي الذهب وذولا - والاربعاء بعطيهم المهر
يارا : يمه انا جتني جلطه كيف البنت
رغد سحبت يارا : اقول يلا نطلع قبل ما يجينا شيء من بروده
طلعوا من غرفته وراحوا لمنال
رغد بسرعه : خاله الحقي
منال بخوف : وش
يارا : رعد يقول الملكه بعد اسبوعين
منال براحه : خوفتوني حسبت فيه شيء
رغد مسكت راسها : خالة بتجلطوني ببرودكم الملكه بعد ا س ب و ع ي ن مافي وقت
منال : الا فيه وقت بكلم ام ريما واشوف الوضع
رغد قامت : بروح انام بس وراي جامعه
بيــــوم جديــــد ..
بالجامعــــه ..
ريما : رغد والحل باخوك
رغد : الله لا ياخذه انا انجلطت كيف انتي
ياسمين : لا جد احسه صادق في وقت
ريما : تجون معي للمول اليوم طيب ؟
رغد وياسمين : اي عادي
ريما شافت ساعتها وانصدمت : رغد المحاضره بدت
رغد بصدمه : تمزحين
ريما خذت ملزماتها ومشت بسرعه : لا يلا
رغد بسرعه : باي
ياسمين ضحكت : باي
تسريــــع احــــداث ..
بالمــــول ..
ريما بحيره : بنات وش اخذ اي لون
ياسمين : خبله انتي خوذي ابيض
رغد : ليه وش دخل ؟
ياسمين : حبيبتي هي اللي بتتزوج مو احنا عشان ناخذ ابيض
رغد : اجل خوذي ابيض
ريما : خلاص ماعجبني
رغد بطفش : ياليل الاستعباط بكره نروح مول ثاني طيب
ياسمين سحبت رغد : هذاك المحل يصلح لك
دخلته رغد ولقت فستان احمر مخصر
رغد لفت على ياسمين وضحكت : احبك ياختي
ياسمين ضحكت : حتى انا
اخذته وسحبت ياسمين لغرفة القياس
رغد : انتظريني اك
ياسمين : اي بسرعه لقيت فستان اخاف يخلص
رغد : طيب ثواني
دخلت لغرفة القياس ولبسته
رغد : ياسمين ادخلي
ياسمين دخلت وصفرت : يجنن
رغد : والله ؟
ياسمين : لا جد يجنن وعلى جسمك
رغد : طيب بشتريه روحي لفستانك وبكرا نروح مع ريما نشتري اكسسوارات
ياسمين : اك
وصلوا رغد لبيتها جت بتدخل بس شافت تركي ينتظر احد عند الباب
استحت تكلمه بس تشجعت
رغد : تركي ؟!
تركي ابتسم ولف عليها : هلا
رغد بلعت ريقها : تنتظر احد ؟
تركي : ايه انتظر رعد يعطيني اوراق واروح
رغد : طيب باي
تركي : مع السلامه
دخلت وراحت غرفتها علطول
وحطت يدها على قلبها اللي يدق بقوة !
رغد بهمس : ليه يدق قلبي اذا شفته او كلمته - تنهدت وكملت - صبرك يارب
نزلت الاكياس وراحت تاخذ شاور
عنــــد تركــــي ..
كان مشتاق لنبرة صوتها من عقب ماوصلها وهو لا شافها ولا سمع صوتها ! بس ماكان هاذا اللي يشبع شوقه لها
قاطع تفكيره رعد وهو يمد له الاوراق : خذ
تركي اخذهم بهدوء : مشكور
ماسمع رده وطلع
رعد رفع حاجبه باستغراب ودخل
تســــريع احــــداث ..
يــوم الـــثلاثاء ..
رجع من الداوم بعد ما استاذن
اخذ شاور ولبس ثوبه وطلع من البيت
رن جواله ورد
رعد : الو ؟
ابو ريما : هلا ياولدي
رعد ابتسم : اهلين ياعمي وشلونك
ابو ريما : بخير دامك بخير وينك وصلت
رعد : جعله دوم مسافة طريق واوصل ان شاء الله
ابو ريما : نتظرك مع السلامه
رعد : مع السلامه
سكر وصار يسوق اسرع من قبل
بعد ربع ساعه وصل
دخل وسلم على ابو ريما وعيونه على ريما
ابو ريما : وشلونك عساك بخير
رعد : الحمدالله وانت وشلونك ؟
ابو ريما : بخير دامك بخير
وقف قريب لهم ويبتسم لريما
رن جوال رعد وكان تركي
مشى بعيد عنهم ورد
رعد : هاه
تركي : رعد فارس بيسافر بعد 3 ايام
رعد بتفكير : تعرف كم الساعه ؟
تركي : 6 ونص الليل
رعد : خلاص تم انا وانت ورغد والدوريات احتياط
تركي ابتسم : ابشر يالعريس
رعد ضحك : طيب تقلع
سكر من تركي ورجع لهم
بعد كم دقيقه جاء دورهم وراحوا
اخذوا من دمهم وخلصوا
رعد وهو يعدل كم ثوبه : متى تطلع النتايج ؟
الدكتور : يومين بالكثير
رعد ابتسم : مشكور
طلع وسلم على ابو ريما وطلع من المستشفى
رجع للبيت وراح لغرفة رغد
رعد : سلام
رغد تركت كتبها ولفت عليه : وعليكم السلام
رعد : بعد يومين بنروح لفارس تجهزي
رغد بخبث وانتصار : متجهزه من زمان
قام رعد ومتوجه للباب : كويس
عنــــد ريــــما ..
رجعت من المستشفى ودخلت لغرفتها
تذكرت ابتسامته لها وبعيونه حب كبير لها
ابتسمت وراحت تعلق عبايتها
رن جوالها وكان رعد
ضحكت واخذته
ريما : الو ؟
رعد باستهبال : اخخ اشتقت لصوتك
ريما : يالكذاب توك شايفني
رعد : اخيس شوفه ما كلمتك ولا سمعت صوتك
ريما : كلها اسبوعين وتشوفني
رعد بخبث : شكلي بخلي الملكه الاسبوع الجاي
ريما بصوت عالي : لا يا** ماخلصت
رعد فقع ضحك
ريما بنرفزه : جعلك تضحك بدون سنون استغفر الله
رعد بثقه : حتى اذا دعيتي علي تستغفرين
ريما تنرفزت : خلاص رعد
رعد ضحك بخفه : عيونه امري
ريما وهي شاده على سنونها : ممكن تسكر
رعد كمل ضحك : لا
سكرت بوجهه وراحت تاخذ شاور ووتجهز عشان خالاتها بيجون
تســــريع إحــــداث - بعد ٣ ايام - ..
طلعت التحاليل وتوافقت بين رعد وريما
رغد وتركي يجهزون عشان فارس وشلون بيصبونه ومالى اخره
الساعــــه ٥:٣٠ ليـــلا ..
رعد بسيارة : هاه جاهزين
رغد : ماعليك
تركي ابتسم وكمل سواقه
وصلوا لبيت فارس اللي محيط بالبوديقارد
تركي بهمس : واضحه الخطة هاه
رعد بهمس : خذ رغد معك وانا بشوف احد الضباط تمام
تركي ابتسم وبهمس : تمام نتقابل هنا
اخذ رغد معه ويمشون
رغد بخوف : تركي بيصير شيء
تركي بهمس : وطي صوتك ماراح يصير شيء طلعي مسدسك
سمعوا صوت طلق نار وتخبوا
رغد دمعت : رعد
تركي وهو يحاول يطمنها : ماراح يجيه شيء
رعد وهو قريب منهم : تركي رغد
تركي ابتسم : قلت لك ماراح يجيه شيء
قاموا وراحو له
رعد : يلا ندخل
دخلوا لبيت فارس ويدورونه
فارس من وراهم بضحك هستري : ليش جايين ياحلوين ؟
رغد فزت وناظرت له
فارس بصدمه : ر رغد - ارتمى بحضنها وبكى - ليش رحتي ليه انا احبك
رغد توسعت عيونها بصدمه ولفت على رعد وتركي
رغد بهمس لرعد : واضح مريض نفسي وااءء
قطع كلامها فارس وهو يطعنها من كتفها وضحك : هذا عشانك هربتي مني
رعد طلع المسدس واطلق على رجوله
اما تركي راح لرغد وكانت منصدمه جداً وماسكه مكان الطعنه : رغد انتي بخير
ماردت وطاحت على راسها وتركي ضرب خدها بخفيف : يابنت ردي !
رعد : ودها المستشفى وانا بقعد عند ذا ال***
شالها ودخلها السيارة وراح للمستشفى
وصلوا للمستشفى وودوها غرفة الخياطه
بعــــد ساعــــه ..
طلع الدكتور وفز تركي
تركي بخوف : دكتور فيها شيء ؟
الدكتور : تقرب للمريضه
تركي بتوتر : اا ايه زوجها
الدكتور : زوجتك بخير بس لا تتعب كتفها والف سلامه
تركي براحه : الله يسلمك
اتصل على رعد عشان يطمنه
بيــــوم جــــديد ..
صحت وراسها يوجعها
دخل الدكتور بابتسامه : صباح الخير
رغد بهمس من وجع راسها : صباح النور
كشف عليها وطلع
رغد ماتحملت وجع راسها وضغطت على الجرس
دخلت الممرضه عندها : طلبتيني بشيء ؟
رغد بوجع : راسي يوجعني مره
الممرضه : استني شوي بنادي الدكتور
عنــــد ريمــــا ..
كانت تتصل على رغد بس ماترد
استغربت واتصلت على رعد
رعد : الو
ريما : صباح الخير
رعد ابتسم : صباح النور
ريما : ااءء رغد عندك
رعد ضرب جبهته : ذكرتيني ريما لازم اسكر
سكر بوجهها وطلع من مكتبه
ريما استغربت وخافت بنفس الوقت
عنــــد رعــــد ..
دخل المستشفى وسأل عن غرفتها
كان الدكتور توه طالع من عندها
رعد بخوف : دكتور فيها شيء ؟
الدكتور : لا بخير بس لازم ترتاح
رعد زفر براحه : ممكن ادخل طيب ؟
الدكتور : ايه بس بدون ماتزعجها
رعد وهو يدخل : ان شاء الله
دخل ولقاها تلعب بيدينها
رعد بمرح ويحاول يغير من جوها : خوفتينا يابطله
رغد ضحكت بتعب ثم تكلمت بصدمه وذرفت عيونها
رعد باستغراب من تبدل مزاجها : وشفيك ؟
رغد بدموع : الحين الطعنه وين ؟
رعد : بنص كتفك
رغد ببراءة : يعني ماقدر البس الفستان بملكتك
رعد ماتحمل وفقع ضحك
رعد وهو يضحك : عادي ماراح تبين طعنه صغيره تراها
قاطعهم دخول يزيد وزياد الخايفين
يزيد مشى بسرعه وباس راسها : سلامتك
رغد ابتسمت : الله يسلمك
زياد بلوم : خبله انتي تروحين معهم
رغد سكتت مو وقته احد يلومها
رعد اشر لزياد انه يسكت
رغد بهدوء : بطلع
يزيد لف على رعد : توقع لها ولا اروح ؟
رعد بهدوء : لا انت روح
طلع يزيد يوقع لها خروج
تســــريع إحــــداث ..
يــوم ملكـــة رعــــد وريمــــا تحديـدا
《 لفو يمين وشوفوا لبسهم 》
كانت الملكة كالعادة في بيت العروس
عنــــد الرجــــال ...
كان رعد يسلم على الرجال والابتسامه شاقه وجه
تركي غمز له : مبروك
رعد ضحك بخفه : الله يبارك فيك
جاء الشيخ وبدا يسأله والخ ..
عنــــد ريمــــا ...
كانت ماتحس بأي توتر
ياسمين : اللي اعرفه ان العروس تتوتر مو نفسك شاقه الابتسامه
ريما ضحكت : لا مادري احس براحه فضيعه
رغد غمزت لياسمين : يابنت افهميها بتتزوج الحب وشفيك انتي لو انه غير رعد دموعها ليل نهار
ياسمين ضحكت بقوة
ريما تنرفزت : ممكن تكرمينا بسكوتك
ياسمين بسماجه وهي تضحك : بسكوتك ولا شوكولاتتك
ريما سحبتها وطلعتها برا الغرفه وسكرت الباب
رغد ضحكت : حرام عليك
فجاءه طق الباب
ريما بهمس : ادخلي الحمام - الله يكرم القارئ -
رغد مشت بسرعه ودخلت
ريما بصوت عالي : تفضل
دخل ابوها ومعه الكتاب والابتسامه شاقه وجهه
ابو ريما بفرح : يلا يبه وقعي
مد لها الكتاب وخذته
تأملت اسمه وتوقيعه وابتسمت
رفعت القلم ووقعت
ابو ريما باس راسها : مبروك ياعيون ابوك
ريما : الله يبارك فيك - كملت بمرح - يبه لا تسوي ذا الحركات ترا ببكي
ابو ريما : فرحة فيك يابوي يلا تعالي بوديك له
ريما : ان شاء الله
ريما ضبطت شكلها وطلعت مع ابوها
رغد طلعت وهي رافعه حاجبها : ***
نزلت وجلست مع ياسمين
شافت منال رايحه قامت ومشت معها
منال ضحكت : وشتبين
رغد ببراءة : بدخل معك تكفين
منال : يلا تعالي
ابتسمت ومشت معه
كان فيه زي الباب بين الحريم والرجال وشبه مفتوح
وقفت عند الباب بتشوف رعد دخل ولا لا
التقت عيونها بعيون تركي اللي يناظرها بتفحص
ولع وجهها ودخلت لقسم الحريم وسكرت الباب
توترت ودخلت المجلس اللي فيه رعد وريما
دخل رعد وباس جبينها وبهمس : مبروك ياروح رعد
ريما حمر وجهها وبهمس : الله يبارك فيك
طلع الخاتم ولبسها والعقد
مسك يدها وشد عليها : مابغاه ينزل من يدك ابد
ريما إبتسمت لحد مابانت غمازاتها
رعد لف عليهم بصوته الجهوري : هاه خالة ممكن اجلس معها شوي
رغد ضحكت وغمزت لريما : اذا تمادى ناديني انقذك
ريما ولع وجهها ونزلت راسها
رعد تنرفز : خالة طلعيها
منال ضحكت : يلا يابنت خليه ياخذ راحته معه
تركتهم وطلعت مع منال
رعد بهمس : اشتقتلك
ريما ضحكت بخفه : انا اكثر ياروحي
عنــــد رغــــد ...
جالسه وتتذكر نظرات تركي لها
كانت تحمل غيره لها وتملك
قطع تفكيرها ياسمين
ياسمين : وشفيك لاهيه من جيتي
رغد : ولا شيء
ياسمين سكتت وهي مو مرتاحه
عنــــد تــــركي ...
كان ساهي ويفكر برغد
كانت جميله بما تعنيه الكلمة
فستانها الاحمر الصارخ اللي ابرز بياضها
شعرها كانت مسويته استريت ويتمايل معها
ولا ملامحها وريحة عطرها
عرف هنا انه يعشقها ويموت فيها
وجاء الوقت اللي لازم يعترف لها
تركي همس لرعد : هيه ولد
رعد : نعم
تركي : عطني جوالك شوي
رعد بغيره : ليه
تركي ضحك بخفه : مابي اشوف ريمتك خلها لك بس بدق على جوالي الثاني ضيعته
رعد طلع جواله ومده له : امسك
تركي اخذه وابعد عنه
طلع جواله وخزن رقم رغد عنده واتصل على جواله الثاني عشان مايشك رعد
رجع لرعد ومد جواله له : مشكور
رعد : لقيته
تركي : اي خلاص
حددوا موعد الزواج اللي بعد 4 شهور
ابو بدر همس لرعد : بيتك علي
رعد توسعت عيونه بصدمه : والله ماتدفع ولا ريال ياخالي الحمدالله فلوس وعندنا مو ناقصنا شيء
ابو بدر ابتسم : اعتبرها هدية زواجك
رعد تنهد وابتسم : نردها في زواج بدر ان شاء الله
ابو بدر ابتسم : ان شاء الله
بعــــد مرور الوقــــت ...
الكل رجع لبيته بعد تعب قوي
يارا ميلت راسها على كتف منال : خاله
منال : نعم
يارا : ابي اتزوج جاني جفاف
منال ضربت راسها بخفيف : عمرك 17 وتبين تتزوجين ؟ بعقلك انتي
يارا : فاضيه احتري ذولا باقي يزيد ونهى ورغد وفاطمه ثم انا
منال ضحكت وقومتها : روحي نامي بس قالت ايش قالت بتزوج
عنــــد رغــــد ..
كانت متمدده على سريرها وتناظر السقف وتفكر
رغد غمضت عيونها وبهمس : اطلع من راسي اطلع
فتحت عيونها وكملت : مادري انا احبه ولا لا ليش اذا شفته يفز قلبي واتوتر - تنهدت - من هالتصرفات يارغد اكيد تحبينه اكيد
رفعت اللحاف وتغطت في محاولة انها تنام
عنــــد الطرف الثــاني - تركــــي - ..
كان يتأمل رقمها ومايعرف وش بيقول لها لو كلمها
غمض عيونه وصورتها بخياله
ابتسم وفتح عيونه
دخلت ياسمين لغرفته مستغربه من هدوءه وشروده
ياسمين بتعجب : حالك غريب لا انت ولا رغد وشصاير لكم ؟
تركي تنهد ورفع نظره لها : بقولك بس بيني وبينك
ياسمين جلست على طرف السرير : قول
تركي : .... وبدا يقول لها كل شيء
ياسمين : تحبها ؟
تركي نزل نظره : اعشقها واموت فيها
ياسمين : قول لها قبل ماتطير من يدك واذا فات الفوت ماينفع الصوت
تركي : بس كيف اقولها ؟
ياسمين : اسمع وشرايك توديني لـ اي مكان ونأخذها معنا انا راح اخليكم واعترف لها
تركي هز راسه بنفي : احس بتفهمني غلط ابي اتاكد انها تبادلني الشعور بس
ياسمين : اتوقع انها تحبك اذا سمعت اسمك تبتسم ويروح بالها بعيد
تركي ابتسم من جواته بس مابينها لياسمين
قطع كلامهم ليث اللي دخل : اوف اوف لهدرجه انا محذوف عندكم
تركي ضحك : موضوع خاص لوسمحت
ليث بنص عين : الله واكبر ياتريك صرت ماعرف وش اسرارك ومواضيعك الخاصه صرت تقولها لذا المخيسه
ياسمين نطت وحضنت تركي : وشدخلك فينا انا واخوي حبيبي
تركي ضحك وحضنها
ليث صفر : العائله السعيده ذولا بعدين حياتي محد كلمك كنت اكلم ذا البايخ
ياسمين بصوت عالي : كل** واطلع
ابو تركي دخل ومعصب : عسى ماشر ياسمينوه وشذا الصراخ
ياسمين ذرفت عيونها : يبه شف ليثوه خله ينقلع
ابو تركي لف على ليث : اطلع وخلهم بحالهم
ليث رفع حاجبه ويرمش بعيونه بغرور وطلع مع ابوه
تركي ضحك : وراه ذا كانه مغرور

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 09-02-2019, 01:09 PM
rwaiah_709 rwaiah_709 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عذاب فاتنة / بقلمي


ياسمين قامت : مدري عنه المخيس بروح انام تصبح على خير
تركي : وانتي من اهله
بيــــوم جديــــد ...
كانوا مجتمعين بغرفة رعد بدون منال وزياد
يارا بخوف : تكلم وشفيك ؟
رعد تنهد : الورث
كلهم : وش فيه ؟
رعد : دامنا ماندري وش نسوي فيه والمبلغ كبير مره نشتري فيه بيت ثم نتقاسمه كذا نستفيد من حاجتين بيت نأمن فيه وكلن ياخذ حقه
رغد تنهدت : شورك وهداية الله
يزيد : احسن حل اشوفه
فـــي بــــلاد بعيــده ...
كانت تبكي بحرقه
ولدها ملك وبيتزوج وبعيده عنه
لامت نفسها الف مرة على تفكيرها الغبي
تركت ولدها بدار الايتام
وعذبت بنتها لدرجة دخلت غيبوبه !!
كل هاذا عشان فلوس بس
الفلوس اعمتها
كانت بتبيع بنتها لواحد مايعرف ربه
جلست بزاوية غرفتها وتبكي بحرقه
امنيتها تشوف ولد ضناها
بس خلي تفكيرها ينفعها
الرجال بملل : ترا ازعجتينا بصياحك ولدي وولدي خلاص
الحرمه وهي تبكي : ولدي بيتزوج وانا ماعرف منهي عروسته وش اصلها و وش فصلها وماتبيني ابكي
الرجال صفقها كف : ازعجتيني خلاص - وصفقها كف ثاني - اوص مابي اسمع لك صوت انا بالصاله
طلع وقفل الباب
بكت بصمت وتلوم نفسها الف مرة
بدت تفكر بخطه تبعد زوجها عنها وترجع لعيالها
عنــــد يزيــــد ..
دخل شركة خاله وتوجه لمكتب ابو بدر
طق الباب ودخل
يزيد بابتسامه : السلام عليكم
ابو بدر : وعليكم السلام تعال ابغاك
يزيد باستغراب جلس
ابو بدر بجديه : يزيد بتسافر معي لـ لندن في امور للشركه لازم اعلمك عليها
يزيد : ان شاء الله بس متى
ابو بدر ابتسم : الاسبوع الجاي واثق فيك واتمنى انك تتعلم و تمسك الشركة بلندن
يزيد ابتسم : ان شاء الله اذا ربي كتب بيصير ياخالي - وقف - توصي على شيء ؟
ابو بدر : لا سلامتك - كمل بضحك ومزح - ما ودك تتزوج زي اخوك سنتين وبتصير شايب
يزيد ضحك وبمزح : احجز لي بنتك بس
ابو بدر ابتسم : جعلني اشوفك عريس
يزيد ابتسم : امين يلا مع السلامه
طلع ودخل مكتبه
عنــــد رعــــد ..
دخل مكتبه وحصل تركي وحمد جالسين
حمد صفر : العريس وصل
رعد عقد حواجبه بكذب : انت مين
تركي بصدمه : تستهبل ؟
حمد غمز له : معذور المدام اخذت عقلك
رعد سحبه وطلعه من المكتب : مابي اشوف رقعة وجهك
حمد ضحك ومشى
رعد لف على تركي : هاه ماودك تطلع
تركي قام وكتم ضحكته : اطلع بكرامتي احسن لي
مشى بسرعه وطلع
رعد تنهد وجلس بتعب
ارتاح شوي وبدا يطلع الملفات
عنــــد ريمـــا ورغــــد ..
دخلوا محل فساتين عرايس
ريما : مو كأننا مستعجلين ؟
رغد : لا ياحياتي عرسك بعد 4 شهور افهمي مو سنه
ريما : افف خلاص طيب
رغد غمزت لها : وشرايك اخلي رعد هو اللي يشتري لك ؟
ريما استغفرت وسحبت رغد للمحل
بدوء يتفرجون بالفساتين
ريما كشرت : رغد احسهم اوفر ابي شيء هادي
رغد بصدمه : لا اكيد انجنيتي هيه ياماما زواج مو عزيمه ياربي وش جابني لذا المجانين
ريما بتوتر : لا بس مدري
رغد : طيب خلي الفستان تجي معنا امك وشرايك ناخذ اكسسوارات وميكب وعطور
ريما : اوكي يلاه
طلعوا من المحل وراحوا للمحلات
عنـــد تركـــي و ياسمـــين ...
ياسمين : انا اقولها
تركي : تستهبلين
ياسمين : لا جد بعدين انت قل لها
تركي تنهد : طيب تبين شيء ؟
ياسمين : لا سلام
سكرت جوالها وبدت تفكر
اخوها يحب !
ضحكت بسخريه : الله واكبر ياتريك تحب !؟ وين اللي يقول الحب كذبه ولعبه سبحان من غير الاحوال
قامت ونزلت عند امها
عنـــد ميـــرال ..
ميرال وهي تترجىء امها : يمه تكفين
ام ميرال : لا وخلصنا
ميرال : يمه طفش سديم عند صديقتها وسطام طالع ماعندي احد تكفين
ام ميرال تنهدت : كلمي خالتك اول ممكن طالعين ولا شيء
ميرال حضنت امها : شكرا
ام ميرال ضحكت بخفه
ميرال بعدت عنها واتصلت على رغد
عنـــد رغـــد ..
ركبوا السيارة بعد تعب
رن جوالها وكانت ميرال
رغد بتعب : هاه
ميرال بحماس : بجيكم بعد شوي
رغد راح التعب وتحمست : امانه طيب بقول للبنات يجهزون
ميرال : تمام
رغد : انتي بالحالك ولا معاك احد ؟
ميرال : لا بس انا
رغد : احسن شيء ابشري باللي يضبطتس
ميرال ضحكت : كفو فديتس
رغد : خلاص سكري
ميرال : باي
سكرت وراحت تلبس وتزين شنطتها لانها بتنام عندهم
عنــــد يزيــــد ..
طلع من مكتبه ومعه ملفات عقب ماطفى النور
وهو طالع قابل ابو بدر
ابو بدر ضحك : وشذا الملفات ياولد
يزيد بمزح : ماقدرت اخلصهم من كثر ماترسل لي ملفات
ابو بدر ابتسم : الله يقويك الا قل لخالتك اني بجي اليوم بتقهوى
يزيد : حياك الله ابشر توصي على شيء ثاني ؟
ابو بدر : لا سلامتك
يزيد ابتسم وطلع
وصلت رغد للبيت ودخلت عند منال علطول
رغد بسرعه : خاله ميرال بتجي تنام عندنا
منال ضحكت : وراك يالله يالله تتنفسين كان قطو لاحقك
رغد : توني جايه من المول مع ريما تجهز اغراضها
منال : وراها مستعجله باقي 4 شهور
رغد : تقول ابي اخلص مبكر عشان اخر شهر تتجهز وكذا
منال : الله يوفقهم يارب
رغد : امين
قاطعهم دخول يزيد : خاله خالي احمد - ابو بدر - بيجي يتقهوى
منال ابتسمت : الله يحيه متى ؟
يزيد : مدري بس قالي بجي اتقهوى عندكم
رن جرس وكانت ميرال
رغد فزت : جت جت
يزيد ضحك ولف على منال : ميرال صح ؟
منال ابتسمت : ايه
يزيد : بروح اودي ذا الملفات اللي ماتخلص
منال ضحكت : الله يوفقك
يزيد ابتسم : امين
دخلت ميرال ووراها زياد
زياد : لا يكون بتنامين عندنا ؟
ميرال رفعت حاجبها : اي وراه ؟
زياد بهمس : صبرك يا ايوب - بصوت مسموع - لا بس عشان اسهر معك اليوم
ميرال : اي حسبالي بعد
رن الجرس مرة ثانيه
زياد : عازمين احد ؟
رغد : لا بس خالي احمد بيجي شكله هو
ميرال راحت تفتح الباب وكان ابو بدر
ميرال باست راسه وحضنته : اهلين خالو
ابو بدر ضحك : ماتخلين حركاتك ذي
ميرال ورغد : قل تم
ابو بدر ضحك : وش
رغد : قل تم اول ثم نقولك
ابو بدر ابتسم : تم امروا ؟
ميرال : ما يأمر عليك عدو نبي نروح المخيم حقك
ابو بدر : ابشروا متى بس تبونه
رغد بحماس : الاسبوع ذا
ابو بدر : خلاص اقول للعمال ينظفونها ويجهزون الغرف ونروح
ميرال ورغد باسوا راسه : مشكور
منال جت بـ ابتسامه : اقلط تعال
ابو بدر جلس : الله يغنيك ويكثر خيرك
منال صبت له قهوة وجلست
ابو بدر : زيادوه وينه
زياد دخل عليهم : الله يعين زياد عليكم سم
ابو بدر : اسمعوا بنروح المخيم ذا الاسبوع دام الجو زين وبراد نغير جو هناك
زياد جلس : والله لو ماقالوا لك ذا السوسات كان ماجبت الطاري
ابو بدر ضحك : لا والله من امس وانا افكر
ميرال رفعت حاجبها : بعدين وشتقصد بسوسات ترانا بشر زيك
زياد بغبنه : انتي الحين وشتبين وراه ماترجعين بيتكم نفتك منك ؟
ميرال عدلت جلستها : مانيب - مابي - طالعه واعلى مافي خيلك اركبه
ابو بدر : خالك يابنت
ميرال : والله ياخالي اخوك اللي بدا
قاطعهم رعد بصوته الرجولي : ياولد
تغطت ميرال
زياد : ادخل
سلم على خاله وجلس
ابو بدر : شكلك تعبان
رعد تنهد : مره
منال : روح ارتاح شوي
رعد : لا عادي وشعندكم ؟
ابو بدر :لا بس بنروح للمخيم ننام فيه يوم ولا يومين بذا الجو
رعد : تم على هالخشم
ابو بدر قام : يلا استاذنكم
منال : اذنك معك
طلع ابو بدر من المجلس وبقو ميرال ورغد ورعد وزياد
رعد باستفزاز : وشعندها ميرال جايه
ميرال تنرفزت : وشدخلك ؟ ممكن اعرف
رعد قام : ما اقول الا الله يعين خالتي وزوجك عليك
طلع بدون مايسمع ردها
زياد انسحب قبل ماتنفجر عليه
ميرال بصبر : رغد شوفي اخوك احسن له
رغد خافت : ابشري
الكل عرف عن الطلعه اللي تحددت بعد يومين ..
رغد دخلت غرفة يارا وفاطمه : هيه وين بلوفري الزيتي ؟
يارا رفعت حاجبها : وشدرى امي انا ملابسك ولا ملابسي
رغد تجاهلتها وطلعت
يارا : شف الـ****
رجعت لغرفتها وتدوره مرة ثانيه
تذكرت ميرال كانت لابسته امس
نزلت بسرعه لصاله وبصوت عالي : ميرالوه
ميرال ببرود : هاه
رغد ضحكت ونست البلوفر : وشفيك حزينه
ميرال بطفش : برجع للبيت اليوم امي تقول
رغد غمزت لها : تبين اضبطك ؟
ميرال بحماس مدت الجوال لرغد : كفو يلاه
رغد تنحنحت ودقت على ام ميرال
ام ميرال : الو
رغد بعفويه : هاي خالتو كيفك
ام ميرال ضحكت : بخير انتي كيفك ؟
رغد ابتسمت : تمام - بجديه - خاله انا طالبتس - طلبتك - طلب ان تخلين ميرال عندنا لين نروح المخيم
ام ميرال : بس تجي على الاقل تاخذ ملابس لها شيء
رغد : بجي معها عشان اضمن
ام ميرال ضحكت : حياك
رغد : مابي اطول عليك شكلك مشغولة مع السلامه
ام ميرال : مع السلامه
سكرت ومدت الجوال لميرال : تضبيط اكثر من كذا مافيه
ميرال بحماس : وشتقول ؟
رغد : تقول خليها تجي تاخذ ملابس وتنقلع
ميرال : كفو تجين معي نروح ناخذ الملابس بعدها نروح السوبر ماركت ناخذ حلويات وكذا عشان جوع اخر الليل
رغد : يلا قدام كلمي سواقكم وانا بروح البس
ميرال : طيب
راحوا لبيت ميرال والسوبر ماركت ورجعوا
منال : وين رحتوا ؟
ميرال : رحنا لبيتنا ثم السوبر ماركت
منال : يلا روحوا ناموا ورانا طريق طويل بكرا
رغد وميرال : ان شاء الله
بيـــوم جـــديد ..
الكل لبس وتجهز
زياد : يلا نمشي ؟
منال : اي يلا تاخرنا مره
قسموا الاغراض على ٣ سيارات لانها كانت كثيره
يزيد لف على رغد : تخاوين بسيارتي
رغد : مو مشكله - لفت على ميرال - تجين معنا ؟
ميرال : بكيفك
رغد حضنت ميرال من كتفها : المحزم حقي
زياد ضحك : اشكالكم تضحك
ميرال سوت حبتين : كيف كذا ؟
زياد فقع ضحك : بطني خلاص
رعد لف بيشوف وش يضحك عليه وضحك معه : اشكالكم لا
رغد ضحكت : يزيد وشرايك
يزيد وهو يركب الشنطة : مرة فانتستك
رن جوال رعد كان بدر
رعد : نعم ؟
بدر : مطولين ؟
رعد وهو يسكر الباب : تونا ما مشينا
بدر : اسمع كلم تركي خله يجي
رعد : طيب شيء ثاني ؟
بدر : لا سلامتك
سكر وركب : يلا قايز اركبوا
تفرقوا بالسيارات ومشوا
يزيد وقف يعبي بنزين
تلاقوا مع رعد اللي نسى يسأله : معك الموقع
يزيد نزل الشباك : اي معي
رعد : ارسله لي
يزيد طلع جواله وارسله له : ارسلته خلاص - دفع للرجال ولف على رعد - توصي شيء ؟
رعد : لا دوس يالذيب
سكر الشباك ومشى
بعد طريق طويــل ومتعب وصلوا ...
رغد بتعب : الطريق اطول من حياتي
ميرال : منجد امشي بس ندخل الاغراض
اخذوا الاغراض ودخلوها
زياد : خلصتوا ؟
رعد قفل سيارته : اي خلاص
رغد دخلت على البنات : هاي شله
البنات وهم يرتبون الغرفه : هايات
ميرال حضنت سديم : ياختي اشتقت لك
سديم ضحكت : والله البيت نايم من رحتي
يارا : وش بتسون ؟
رسيل وهي تفتح التلفزيون : لا بس بنجهز الغرفه وكذا
ميرال : ابي انام
فهده بحماس : بنات في دبابات
رغد بحماس : كذابه
فهده : والله
رغد بسرعه : انا الابيض ذاك السريع
رسيل تركت الاغراض : اقول قوموا نلعب بدبابات بس
عنــــد الرجــــال ..
رن جوال رعد وكان تركي
رعد : الو ؟
تركي : اي باب ؟
رعد : اصبر اجيك
تركي : اخلص
سكر ولف على بدر : جاء
قام بدر وراح مع رعد
رعد فتح الباب ويأشر له
تركي مشى بسيارته لعندهم
سكرها ونزل
بدر ضحك : ارحب
تركي ابتسم : الله يبقيك
سلم عليهم ودخل
عنــــد البنــــات ...
رسيل بخبث : بنات
ميرال ضحكت : وراها شيء صدقوني
رسيل : اسمعوا وشرايكم نروح لقسم الرجال واذا انقفطنا شغلي الدباب وانحاشي
يارا بحماس : قدام
مشوا بدباباتهم ببطىء لقسم الرجال
رغد لمحت تركي وشهقت : تركي
رسيل : من ذا ؟
رغد وقلبها يدق بسرعه : صديق رعد
سديم بصدمه : تمزحين
رغد : والله
تركي لمحها وابتسم
بدر شاف رسيل وصرخ : بنت
البنات شغلوا الدبابات وسكروا الباب وانحاشوا
تركي يمثل الاستغراب : وشفيك ؟
بدر بعصبيه : البنات هنا
رعد : سكر الباب اقولك
بدر : سكروه
عنــــد البنــــات ..
رسيل راحت عند امها : يمه شوفي ولدك
ام بدر تنهدت : وش مسويه ؟
رسيل بكذب وبراءه : كنا نلعب بالدباب والباب حقهم كان مفتوح ومرينا من عندهم وماكنا ندري ان الباب مفتوح وعصب علي
ميرال كتمت ضحكتها على الكذبه
ام سطام : يلا تعالوا ساعدوني نشوي
رسيل بحماس : حماس عمه من زمان ماذقنا شويك الحلو
ميرال بثقه : دامه من ام سطام اكيد بيصير حلو
عنــــد الرجــــال ..
بدر ورعد وتركي كانوا جالسين عند الشبه ويسولفون
تركي ضحك بخفه : ايام اول كانت حلوه
بدر ضحك : كنا بعد المدرسه نلعب كورة بالحارة والبنات يلعبون معنا
تركي كتم ضحكته : رعد وين علامة الضربه القاضيه اللي بالحجر ؟
رعد ضحك : للحين موجودة والله
كملوا سوالف وضحك
ونفس الحال عند البنات كانوا يسولفون مع خالاتهم وايامهم اول
رغد مسكت بطنها من الضحك : ميرال بنصير نسميك ام الغسالات
ميرال ضربتها : لا تطقطقين
رسيل ضحكت : ياجعلني غساله تتخبين فيها ياميرال
ميرال لفت على امها : الله يهديك يمه طلعتي فضايحي
رغد حضنتها : خلاص لا تطقطقون على ميمي الكيوت
ميرال : كفو سكتيهم
ضحكوا على كلامها وكملوا سوالف
بــأخر اللــــيل ...
قاموا البنات : يلا تصبحون على خير
الخالات : وانتوا من اهله
منال بنفسها : الله يهديك ياختي كانك ضيعتي عيال ويتمتيهم
قاطع تفكيرها اختها ام سطام : وشفيك ؟
منال قامت : لا مافيني شيء بروح انام تصبحون على خير
الخالات : وانتي من اهله
استغربوا منها لانها بالعاده تكون تضحك وتسهر للصباح اذا طلعوا مثل هالطلعات
عنــــد الرجــــال ..
تركي : يلا استئاذنكم
سلم عليهم وطلع
ركب سيارته وسند راسه على الدركسون بتعب
فجاءة طرت في باله وابتسم
اخر مره شافها بملكة رعد
تنهد وشغل سيارته ومشى
عنــــد البنــــات ..
ميرال ضحكت : بموت يحسبونا بننام الحين - ياخي احب ذا البنت فضيعه -
حلا بـ انزعاج : ممكن تسكتون بنام
رسيل بهمس : نامت عليك طوفه
رغد سمعتها وفقعت ضحك
استغربوا من ضحكها المفاجىء
سديم : ماعليكم من ذا المريضه جابت اللعبه ذيك اللي يبيها زياد اناديه ؟
ميرال ضحكت : ترا ذا وقتك الحين تلقينه مانام وفاصل قومي
قامت سديم وراحت له
سديم بهمس : زياد
سمعها وقام لها
زياد : نعم
سديم سلمت عليه : ماسلمنا عليك
زياد ضحك بخفه : طيب وبعدين
سديم : تلعب معنا
زياد : ياليل المبزره وش اللعبه ؟
سديم غمزت له : هذيك اللي تبيها
زياد : يلا امشي
بيــــوم جــــديد ...
قامت رغد بحماس وكانت تمطر
رغد بصوت عالي : بنات
فزوا من نومهم بخرشه
رغد : قوموا تمطر
ميرال بنوم : الله لا ياخذك احسب فيه شيء
رغد : قوموا يلا بكرا بنرجع
بدلت ملابسها وطلعت برا
لقت زياد وخوالها وخالاتها مجتمعين
سلمت عليهم وجلست جنب زياد
زياد بهمس : مافي سهره اليوم زي امس ؟
رغد ضحكت بهمس : اسأل سديم مدري عنها
ابو بدر ضحك : وشفيكم كانكم قطاوه
زياد : ولا شيء سلامتك
عنــــد تركــــي ...
حس بجنون باللي بيسويه
لاكن تعب من حبه لها المكتوم
طلع جواله وارسل لها :
سلام ، انا تركي لا تساليني كيف طلعت رقمك ماعلينا ابي اشوفك بعد ماترجعون بالسلامه بقولك موضوع جدي شوي - كتب بكذب - لاختي ياسمين وانتي الوحيده اللي اعرفها وتعرف اختي فـ ممكن اقابلك بحديقه ******* وياريت تجين بالحالك مشكورة
ارسلها وسكر جواله
غمض عيونه وبهمس : يارب توافق
عنــــد رغــــد ..
رن جوالها وكانت رساله
فتحتها وانصدمت وهي تقرأها
كيف طلع رقمها ؟! ومن مين
حست بجديه بكلامه
احتارت تشوفه ولا لا
قررت تكلم ريما هي الوحيده اللي تنقذها بهالمواقف
بعدت عنهم واتصلت عليها
عنــــد ريمــــا ..
كانت ترتب اغراضها
وقاطعها رنين جوالها
اخذته وردت
ريما : الو ؟
رغد بسرعه : ريما الحقيني
ريما بخوف : وشفيك
رغد قالت لها السالفه
ريما بصدمه : تمزحين
رغد : والله وش الحل
ريما بهدوء : روحي
رغد بصدمه : تستهبلين وش روحي
ريما بهدوء : واثقه فيه صح ؟
رغد : يعني مو هذيك الثقه
رغد : يعني مو هذيك الثقه
ريما : روحي طيب ممكن الموضوع لمصلحة اخته
رغد تنهدت : ارد عليه يعني
ريما : يب وخلاص قفلي خليني اكمل شغلي
سكرت بوجهها وضحكت : كويس بيعترف لها
عنــــد رغــــد ..
تنهدت وكتبت له :
وعليكم السلام ، اذا الموضوع لياسمين ولمصلحتها فـ انا مستمعه لك وان شاء الله اول ما نرجع نحدد يوم ونتقابل
ارسلته له وهي حاسه بخوف وتوتر
زفرت وقامت لهم
جت سديم بحماس : رغد تجين معنا بنطعس مع زياد
رغد ابتسمت : نلبس عبايات ولا بدون ؟
سديم : لا معليك بس زياد
مشت معها تحاول تبعد التوتر عنها
ركبوا السيارة وربطوا حزام الامان
رسيل بحماس : تكفى اسرع شيء ياعمي
فهده ضحكت : تكفى ياعمي تكفى
زياد وهو يزيد بالسرعه : بس ماطلبتوا شيء
عنــــد الرجــــال ..
بدر وهو يشوف سيارة زياد وسرعته : انتظر خبر وفاتهم بعد شوي
ابو بدر ضربه : بسم الله عليهم
رعد طلع مفتاح سيارته : مو بس اهم حتى احنا من بيخاوي ؟
بدر قام وضحك : موت جماعي يلا
ضحكوا وراحوا مع رعد
عنــــد تــــركي ..
قرأ رسالتها ووده يطير من الفرحه
ياسمين لاحظت تعابير وجهه : وشفيك ؟
تركي : رغد وافقت
ياسمين صرخت : وش سويت يالخبل
تركي بحده : قصري صوتك يا****
ياسمين : شقلت لها ؟
تركي قال لها السالفه
ياسمين : لا جد انت انجنيت
تركي بسخريه : اجل بحتريك لين ماتطير من يدي
عنــــد البنــــات ..
شافوا العيال وراهم
رغد : زياد اسرع البزرنجيه ورانا
زياد : ماخذينها سالفة سباق
رسيل ضحكت : تصير يالعم
ميرال : تجي يالخال ولا لا ؟
زياد دعس بنزين : تجي ليش ماتجي
سديم ضحكت : كفو اسرع
عنــــد العيــــال ..
بدر : الحقهم الحقهم
يزيد ضحك : الحقهم ياخوي
رعد دعس بنزين ولحقهم
سطام ضحك : الحين وش نستفيد لو لحقناهم ؟
عبدالله : والله مدري
بدر : غير طريقك بس
ابعدوا عنهم وراحوا من طريق ثاني
عنــــد البنــــات ..
ميرال : خلاص خفف ابعدوا عننا
رسيل بنفي : حتى لو راحوا زيد السرعه
زياد زاد السرعه ورجع للمخيم : يلا روحوا ارقدوا وتجهزوا بنرجع مبكر
سديم : اصلا بنسهر
زياد : بخاويكم اجل
بيــــوم جــــديد ..
الكل تجهز وبدوا يركبون اغراضهم بالسيارات
رغد ضحكت : كانت اطلق طلعه والله
رسيل : منجد
رغد تذكرت تركي وارسلت له :
صباح الخير ، اذا اليوم فاضي نتقابل بالموضوع اللي تبيه
سكرت جوالها ولبست عبايتها
عنــــد تــــركي ..
كان توه طالع من البيت بيروح للمركز بس سمع رنة جواله
قرأ رسالتها وابتسم ارسل لها :
صباح النور ماعندي مشكلة اليوم او بكرا نتقابل بالحديقه الساعه 9 الليل تمام
شغل سيارته ومشى
تســــريع احــــداث ..
بــالليــــل ..
لبست عبايتها واخذت شنطتها
منال : وين رايحه
رغد بكذب : ريما منهاره وتبيني مدري وش فيها بروح اتطمن عليها واجي
منال بخوف : بسم الله عليها شوفيها وردي لي خبر
رغد : ان شاء الله
طلعت وركبت مع السواق
وصلت للحديقه وارسلت له :
انا وصلت انت وينك ؟
رد عليها :
في اخر الحديقه
مشت لاخر الحديقه وشافته جالس على الكراسي
رغد تنهدت ومشت : السلام عليكم
تركي وهو منزل نظره : وعليكم السلام
رغد : وشفيها ياسمين وانت بعد احسك مو على بعضك
تركي ناظرها : الموضوع مو لياسمين لي انا
رغد : اوكيه فضفض اسمعك
تركي : قد حبيتي ؟
رغد بـ استغراب من سؤاله : وشطاري السؤال
تركي ابتسم بميلان : قد حبيتي او لا ؟
رغد ناظرت بعيونه بتحدي : ايه وللحين بس مايدري ومدري يبادلني الشعور ولا لا
تركي : طيب جربتي شعور اذا حبيتي من صميم قلبك وكتمتيه وانفجر بعد فترة لدرجة تسوين الجنون عشانه ؟
رغد : لا
تركي تنهد : هاذا اللي امر فيه والمشكلة ان اللي احبها قريبه لي الحين مره
رغد استغربت وبدت تتلفت
تركي ضحك بخفه : لا تتعبين نفسك انتي هي
رغد بفهاوه : وش اللي انتي هي
تركي ابتسم : انتي اللي احبها
انصدمت من كلامه وصنمت بمكانها
تركي : وشفيك ؟
رغد : بس يعني مدري وش اقول
تركي ضحك بخفه
رغد بفهاوه : كيوت ضحكتك
تركي سمعها وابتسم
رغد وعت على نفسها وقامت : تاخرت مرة مع السلامه
تركي : مع السلامه
ركبت السيارة وهي تحس بشعور غريب مره
بس كان حلو بنفس الوقت
ابتمست وغمضت عيونها
رجعت للبيت ولقت منال قدامها
منال : وشفيها ؟
رغد ضحكت وبكذب : تقول مابي اتزوج خلاص
منال ضحكت : والله خوفتني يلا روحي نامي وراك دوام بكرا
رغد : ان شاء الله
صعدت لغرفتها وهي الدنيا مو سايعتها من الفرحه
اللي تحبه اعترف لها بحبه
من بعد كلمته تحس انها طايره فوق
نامت وهي تحس براحه فضيعه وصدى كلمته باذنها
عنــــد تركــــي ..
دخل البيت وهو مروق ومستانس
ياسمين فزت وسحبته لغرفتها
ياسمين : وشصار قول
تركي قالها كل شيء
ياسمين حطت يدها على خدها : كيوت
تركي ابتسم : ماتحسين باللي احسه الحين احس اني ملكت الكون كله
ياسمين ضحكت : تدوم ذا البسمه يارب
تركي : امين
بيــوم جديـــد ..
تحــديدا الجــــامعهه ...
ريما بصدمه : تمزحين
رغد تنهدت وابتسمت : لا ما امزح
ريما : طيب تحبينه
رغد هزت راسها بالايجاب
ريما ضحكت : ماعلينا امس تخيلي واخذتهم السوالف لبعيد كالعاده
بعــد مـــرور الايـــام والاســابيع ..
رغد وتركي اللي صار حبهم للجنون لدرجه يغارون على بعض من نسمة الريح
ريما ورعد اللي قرب زواجهم ومحتاسين فيه
عنــــد رغــــد ..
ضحكت : يا** سكر برتب اغراضي
تركي ضحك : لا بشتاق لك
رغد : تركي بالله ابي اخلص بكرا بننقل
تركي : خلاص طيب اول ماتخلصين كلميني
رغد ضحكت : طيب من عيوني
سكرت وكملت ترتب اغراضها
دخل عليها يزيد : ياليل ماخلصتي ؟
رغد وهي تحط ملابسها : خلاص ذي اخر شيء
يزيد ضحك : ماسمعتي وش اخر خبر
رغد ابتسمت : وش ؟
يزيد : زياد بيتزوج
رغد بصدمه : تمزح
يزيد ضحك : والله
تركت اغراضها وراحت لغرفة زياد
طقت الباب ودخلت
رغد وهي رافعه حاجبها : ماشاء الله تبي تتزوج وانا اخر من يعلم
زياد ضحك : ياشيخه
رغد حضنته : ياخي بشتاق لك
زياد : بتكي عندكم بكرا استفتاحيه لبيتكم
رغد ضحكت : حياك
بعدت عنه وراحت لغرفتها
زياد ضحك : مشاعرها غريبه
رتبوا اغراضهم ونزلوها عشان بكرا الصباح يفطرون ويروحون لبيتهم ويرتبونه
بيــــوم جديــــد ..
رغد : يوه خاله لا تنزل دموعك ترا ببكي معك
منال ابتسمت بوسط دموعها : بشتاق لكم والله
يارا ضحكت : خاله حسستينا بنهاجر ترانا بالرياض مو مسافرين
رغد : معليك منها ابشري اجيك يوميا ومعي ميرال نحوس بيتك ونرجع
يزيد ضحك : مع راتب
رعد : هيه خلاص امشوا يلا
وصلوا لبيتهم ودخلوا
يارا : يمه كبير
نهى : يبغاله تنظيف ولا لا
رعد : لا امس منظفينه العمال بس حطوا اغراضكم
رغد لفت على رعد : غرفتي اللي قلت لك هذيك صح
رعد ضحك : اي نفسها
رغد ابتسمت بحماس وراحت فوق
يزيد ضحك : متحمسه
رعد ابتسم : مره
عنــــد رغــــد ..
كانت تشوف غرفتها زي ماطلبتها من رعد بالضبط
قطع عليها رنين جوالها
كان اتصال من تركي ابتسمت وردت
رغد : الو
تركي ابتسم : صباح الخير ياروحي
رغد ضحكت : صباح النور
تركي : مافي كلمه بعد صباح النور شيء ؟
رغد : تركي بلا عباطه
تركي : ماعلينا المهم ابي اشوفك ياخي اشتقت لك
رغد : لا
تركي ضحك : لا تتغلين
رغد : افكر
تركي بخبث : اصبري اجل شوفي وش بسوي
رغد بمكابره : وش بتسوي يعني - وبثقه - ماتقدر تضر حبيبتك صح
تركي : اصبري بس واذا ماجيتي ياويلك
رغد ضحكت : طيب شيء ثاني
بعد سوالفهم كالعاده سكروا
طلع تركي من غرفته وراح لياسمين
تركي بخبث : سوسو
ياسمين : من سوسو تقصدني
تركي : اسمعي ماعلينا تعزيمين صديقاتك والعشاء علي
ياسمين ضحكت : قل تبي تشوفها
تركي ضحك : بس هي **** تتغلى
ياسمين غمزت له : خلاص ابشر
تركي : يازينك ودي احطك بخبزه واكلك
ياسمين فقعت ضحك : مو كذا غلط غلط
تركي : كلميها الحين يلا

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية عذاب فاتنة / بقلمي

الوسوم
روايات حب ، روايات طويله ، روايات حب وعذاب ، روايات رومانسيه ، روايات غرام
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أنتقام العشاق / بقلمي رَحيقْ روايات - طويلة 9 08-05-2018 03:14 PM
رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي. عنوود الصيد روايات - طويلة 14 10-08-2016 12:52 AM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM
رواية : قلص ساعتك أيها الليل المنهك خلصني من وحدة اهلكتني/ بقلمي sajarashid روايات - طويلة 26 19-12-2015 09:16 PM
رواية i need y o u / بقلمي eyzo-30 روايات - طويلة 2 01-02-2015 01:44 AM

الساعة الآن +3: 12:58 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1