غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 24-01-2019, 09:03 PM
jamo jamo غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الأولى :رفيق عمري من سنين الطفولة


آلسـلآمـ عليگمـ ورحمـهہ آللهہ وبرگآتهہ

الصداقةُ ملح الحياة.. لا طعم للحياة بلا أصدقاء، يضيفون لحياتك شيئاً مميّزاً بكل تفاصيله..
وخير الاصدقاء من ينصحك ويأخد بيدك إلي الجنه روايتي تتكلم عن الصداقه وهي أول روايه لي
أتمني أن تنال إعجابكم ...


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 24-01-2019, 09:08 PM
jamo jamo غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي رفيق عمري من سنين الطفوله بقلمي روح وحيده


[SIZE="5"]البارت "1"

كان جالس في المقهى ينتظر فهد
شاف حسام جاي جهته : اوه وليد وينك معاد تنشاف
وليد : قاعد وين بروح مثلا
حسام سلم عليه وجلس في الكرسي امقابله : شفيك جالس وحدك
وليد : أنتظر فهد
حسام : شرايك نلتقي بعد العشاء اعرفك على شلتي
وليد بتفكير : امم موافق
حسام شاف فهد جاي قام : اوك اكلمك بعدين وراح
وليد رجع يلعب بجواله
فهد : وش كان يبغي منك
وليد : بسم الله من وين طلعت أنت
فهد بسخريه : من المصباح السحري
وليد : ههههه حلوه بس لا تعيدها
فهد جلس : لاتضيع السالفه وش كان يبغي حسام منك
وليد : موضوع بينه وبينه
فهد : اقول لايكثر مو قلت لك الاشكال ذي لاتكلمها
وليد : ليش ماتطيقه
فهد : معروف هو وشله الخراب حقه
وليد "اجل لو قلت لك انه يبغي يعرفني عليهم ووافقت " : مايبغي شيء سلم وراح
قال بتغيير للموضوع: شفيك تأخرت لي ساعه أنتظرك
فهد بشك : أتمني..أبوي أرسلني أجيب له أوراق
وليد كشر من طاري ابو فهد : آها
جلسوا يسولفوا نصف ساعه
وليد طلع جواله من جيب بنطلونه فتحه ولقي أكثر من عشرين مكالمه من مشعل عقد حواجبه باستغراب
فهد : شفيك
وليد بقلق : مشعل متصل بي اكثر من عشرين مره ان شاء الله خير
فهد : ان شاء الله اتصل بيه وشوف
جي بتصل بس مشعل سبقه بمسج
(وليييد وينك نسييت المباراه بتجي ولالا )
وليد ضرب جبينه بكفه: يووه نسيت المباراه قوم معي بسرعه
فهد : في التأني السلامه
وليد : فهد اخلص علي مو وقت حكمك
فهد : طيب
دفعوا الحساب وطلعوا

وليد : خلينا نروح بسيارتي
فهد : اذا امسكونا بنروح في داهيه
وليد سحبه باتجاه سيارته : ماعليك مراح يمسكونا
فهد : أمري لله لاتسوق بتهور
وليد : افا عليك بس انا احسن سواق بالتاريخ اجلس وانت مرتاح
فهد بسخريه : واضح مره
وليد : يازينك وانت ساكت
وليد شغل السياره وهو يردد دعاء الركوب
فهد : بسم الله توكلنا على الله
شويه ووليد منطلق باقصي سرعه وفاتح الدرايش
فهد بعصبيه : ولييد خفض السرعه
وليد بصوت عالي : مااسمعك
فهد بعصبيه اكثر : سكر الدرايش واسمعني
وليد بتجاهل : يازين السرعه وناااسه
تعدي اشاره المرور ومااهتم بصراخ فهد عليه
فهد بصراخ : وليد وقف الحين
وليد التفت : هههه ليش خايف
فهد ناظر الشاحنه قدامهم : انتبببيه
لف بالسياره بسرعه ونجوا من الاصطدام باعجوبه
ضرب جبينه في المقود بقوه : آه ياراسي
فهد حط يده على قلبه اللي يدق بجنون مو مصدق انهم نجوا من موت محتم
وليد التفت له وهو مبتسم : انت بخير
فهد بقهر :أي خير وحنا كنا بنموت من تهورك
وليد : لا والله انت السبب لو ماكلمتني كان مالتفتت
فهد نزل من السياره وهو واصل حده : الكلام معك مامنه فايده
وليد : ههههههه تعال تعال وين رايح
فهد عصب اكثر بروده : وش اللي يضحك الحين وليد : شفيك نكدي خليني أضحك
فهد خلاه ومشي
صف سيارته في طريق جانبي ولحقه
وليد : طيب شفيك معصب الحين مامتنا
فهد تجاهله وكمل مشي
وليد مسكه من ايده : اوك آسف تعال واوعدك المره ذي مااسرع
فهد : لا مو بايع نفسي خلينا نكمل الطريق مشيء
وليد : طيب

مشوا وهم ساكتين
وليد : افتح موضوع
فهد : وش أقول
وليد : اي شيء
فهد : طيب كيف حال أبوك ؟
وليد باابتسامه : تدري انا نفسي ماادري ماكلمته من مده
فهد بيأس منه : مايصير كذا وليد المفروض تتصل تتطمن عليه كل يوم
وليد بتجاهل لكلامه : متي بتروحوا العاصمه ؟
فهد "كالعاده يتجاهل الموضوع " : مدري وسيم وليث يبغون عيال عمي يجونا بس مدري متي يعني الفتره هذي لا
وليد : هذا المهم
فهد : بس احساسي يقول ان جدي بيرغم ابوي يرجع العاصمه دوم يلمح له
وليد : ليش ؟
فهد : يبغي أبوي يعيش في معاه في القصر
وليد : اووف منك سوالفك تجيب الكئابه اسكت أحسن
فهد : ههههه اوك لاتطلب مني افتح مواضيع من جديد

وصلوا الحديقه ووقفوا قدام الملعب
جي سلم عليهم
مشعل : كيفكم
وليد وفهد : الحمدلله
مشعل : وليد زين انك جيت حرقت جوالك بكثره الاتصال
وليد : كنت حاطه على الصامت
مشعل : المهم جيت الشوط التاني بيدا الحين وليد : اوك لا حقك
طلع جواله وبوكه من جيبه ومدهم لفهد : امسك
فهد : لاتجهد نفسك عشان قلبك مايتعب
وليد بضيق من طاري مرضه :لاتذكرني
وراح لفريق مشعل
محمد : ياهلا بوليد واخيرا جيت
وليد : مشاء الله كنتم تنتظروني
سالم : تقريبا
وليد : كم النتيجه
أنس: هم سابقينا بهدف لازم نحقق التعادل وإلا تشمت فينا فريق وسيم المغرور
وليد بغرور : لاتخاف مراح يفوزكم دامني معكم وشوي بدي الشوط
وانتهت النتيجه بالتعادل

وسيم جلس قرب فهد بتعب : يووه تعبت
جي ليث وهو مبتسم : والنتيجه تعادل كالعاده
وسيم : ايه لو ماكان وليد معاهم كان فزتهم
وليد من وراه : لكن دامني معهم احلم
وسيم بقهر : راح نعيدها وراح اوريك كيف الحلم يتحول لحقيقه
ليث بسخريه : ليكم سنه تعيدوا وتنتهي بالتعادل ماتعبتوا
وسيم : لا
فهد وهو يمد لوليد جواله وبوكه : لاحياه مع اليأس ولا يأس مع الحياه
وليد بابتسامه : تماما
فهد : بتروح
وليد : ايه بلحق اتروش قبل الصلاه
التفتت لوسيم وقال باستفزاز وهو يحرك حواجبه : إحلم على قدك
شافه يدور شيء يرميه عليه بعد بسرعه
ولوح بيده : سلام

وسيم : غثيث
فهد : ودي اعرف ليش دوم تتناقرون
وسيم : لانه يرفع الظغط
ليث : خلينا نرجع الحين مابقي شيء على الاذان
بعد العشاء
عند وليد كان جالس يتفرج على التلفاز سمع رنه جواله بوصول رساله مد يده للجوال وناظر المرسل حسام "وليد تعال مقهي..... "
تررد شوي بعيدين رد عليه "اوك دقائق وانا عندك " بدل ملابسه بسرعه وخدي مفاتيح سيارته وطلع
دقائق وهو واقف قدام المقهي
اول مادخل جاه حسام
مسكه من يده : زين انك جيت توقعتك ترفض
وليد : اترك يدي انا مو طاير...وليش كنت متوقعني ارفض
حسام وهو مازال ماسكه : لان صديقك المغرور مايطيقنا ويناظرنا باحتقار توقعك حشي راشك علينا
وليد : اخلص علي اذا ماعجبني الجو برجع شقتي
حسام وقف قدام طاوله فيها اربعه شباب لابسين سلاسل على رقابهم وبعضهم يدخن
حسام : شباب أعرفكم بوليد
فيصل : هلا بيك
خالد : شرفتنا
وليد ناظرهم وماهضمهم رد بغرور : تسلم
خالد "مغرور "
سلم عليهم وجلس حسام جنبه يعرفه عليهم
الشله هم (فيصل راشد مشاري خالد وطبعا حسام )
راشد : كيفك وليد حسام حكي لنا عليك كثير نورتنا
وليد وهو يناظر حسام بطرف عين : ايه اكيد لازم يجرني معاه في كل مصيبه
حسام : هههه وش فايدتك صديقي على الفاضي
وليد بنفسه "ونعم الصديق الحمدلله والشكر" مشاري : وش فيها شلتنا مصيبه
وليد بصراحه : هذا اللي اشوفه
ناظروا فيه وهم متفاجئين من صراحته
وليد ابتسم على جنب : ماأحب المجامله
مشاري : نحترم وجهات النظر
وليد بغرور : وجه نظري غير قابله للنقاش
راشد : ياعيني
خالد "الاخ مغرور اكثر مما توقعتك "
فيصل : عرفنا عليك
وليد : اوك انا.....
وشوي ودخل جو معاهم و استانس معهم وهم انعجبوا بشخصيته
جلسوا يسولفوا ساعتين بدون مايحسوا بالوقت
فيصل وهو يمد الدخان لوليد : شرايك تجرب
وليد عقد جواجبه : لا ماابغي
حسام وهو يطلع الدخان من فمه : عادي وليد مافيه شيء
وليد : خليته ليك
خالد وهو يدخن باستمتاع : يعدل المزاج
وليد : شكرا على العرض مزاجي معدل
خالد : بكيفك انت الخاسر
مشاري : وليد شرايك تجي معانا الاستراحه بكري
وليد : الاستراحه حق مين
راشد : مأجرها ابن عمي يخلينا نروحلها يومين بالاسبوع
وليد بذكاء: بدون مقابل
فيصل : ماعليك انت ضيفنا مراح تسوي شيء
قطع عليهم رنين جوال وليد شاف المتصل "رفيق الروح" تخيل لو انه شافه جالس هنا وفز واقف
وليد : عن اذنك شباب بروح الحين
راشد : زورنا في الاستراحه بكرى مع حسام
وليد : مدري راح اشوف
سلم وطلع من المقهي شاف بوفهد قدامه مع صديقه واقفين قريب من باب المقهي "اووف وش الحظ الاقشر لايكون شافني جالس
مع شله الخراب عاد هو خلقه يكرهني بيلقاه سبب مقنع عشان أترك فهد "
شافه يناظر فيه مافي مجال للهرب
راح يسلم عليه
وليد : هلا بوفهد كيفك
عبدالرحمن : بخير كيفك انت ؟
وليد : الحمدلله
سلم على صديقه وجي بروح لكن بوفهد وقفه
بوفهد : وليد انتظر شوي
وليد "يالييل ماطولك انا وش جيبني بس" : طيب

تكلم صديقه وهو يناظر وليد : تعرفه
عبدالرحمن : ايه صديق فهد
صديقه بغموض : وش اسمه
عبدالرحمن : اسمه وليد...
سلم عليه : اخليك الحين مع السلامه
صديقه : مع السلامه

وليد كان ينتظره بملل وهو ماسك الجوال سكره لما وقف قدامه
وليد : وش تبغي من ؟
عبدالرحمن : مع من كنت
وليد "وانت وش دخلك " : مااعتقد هذا يهمك والحين عن اذنك بروح
والتفتت بيروح
عبدالرحمن : اعتقد مو من الادب تلتفت وانا ماخلصت كلامي
وليد بسخريه : جد ماكنت ادري.. هذاني التفتت وش تبغي
عبدالرحمن يناظره باحتقار : تأدب معاي
وليد بقهر : طيب وانت لاعاد تناظرني باحتقار
عبدالرحمن بتجاهل : اعتقد اني سألتك مع من كنت
وليد : وانا قلت لك مااعتقد يهمك
عبدالرحمن : الا يهمني اعرف صديق ولدي من يصاحب
وليد حس بالاهانه من كلامه يحس نفسه بينفجر من الغيظ : اعتقد انك تعرف جواب سؤالك
عبدالرحمن عصب من اسلوبه : للمره الثانيه أقولك تأدب معي واذا شفتك مع نفس الشله المره الجايه انسي ان لك صديق اسمه فهد

راح وخلى وليد يغلي من القهر دوم يحتقره ويحسسه انه ولا شيء مايدري ليش يكرهه ودوم ينتقده ضغظ على الجوال بقوه "يهددني بصداقتي بفهد وهذا هو اللي يبغاه من سنوات اني اتركه والحين العذر المناسب "
أخد نفس عميق وتنهد بضيق ركب سيارته وراح البحر مكانه المفضل صف سيارته
وجلس على الرمل يتأمل البحر وسرح في افكاره "يحس بالحزن والوحده ماعنده حد في الحياه غير فهد حتي اهل ابوه مايحس بأي انتماء لانه ببساطه يعرف ان الشخص اللى رباه مو أبوه وهذي الحقيقه اللي مايعرفها أحد غيره...
قطع عليه افكاره رنين جواله ناظر الاسم "رفيق الروح"
فتح الخط ورد
وليد : السلام عليكم
فهد : وعليكم السلام وينك ليش ماترد على جوالك
وليد : كنت حاطه على الصامت
فهد : وش كنت تسوي
وليد : جالس قدام البحر وأنت ؟
فهد : كنت جالس أسولف مع ابوي
وليد " الباين انه ماقاله عني الاحسن يسمع مني " : امم فهد بقولك شيء
فهد : قول اسمع
وليد : تذكر لما سألتني وش كان يبغي مني حسام وقتلك مايبغي شيء
فهد بانفعال : ايه لايكون كنت تكذب علي
وليد : برافوا عليك ذكي
فهد بغضب : وليش كذبت علي
وليد : لاني عارفك تكرهه
فهد بعصبيه : عذر اقبح من ذنب وش كان يبغي منك
وليد : كان يبينا نلتقي عشان يعرفني على شلته
فهد بانفعال : لايكون وافقت
وليد : ايه تعرفت عليهم ومن قشاره حظي واني طالع من المقهي لقيت ابوك بوجهي
فهد بقهر : عشان كذا قلتلي
وليد : الصراحه ايه تسمع مني احسن
فهد : كم مره قلتلك لاعاد تكذب على..خل حسام وشلته ينفعوك
وجي بيغلق الخط
وليد بندم: اصبببر فهد لاتغلق الخط آسف معاد بكذب عليك
فهد وهو معصب : مااقدر أصدقك للاسف
وليد : افا عليك ماتوثق بكلامي
فهد : اذا استمريت بكذبك مو بس مراح اثوثق في كلامك مراح اثوثق فيك كلك فلا تهدم الثقه بينا مفهوم
وليد بضيق من كلامه: مفهوم لاتقعد تتفلسف بكلام ماله معنى
فهد بعصبيه : الحين انا كلامي ماله معني
وليد : صدق انك منكدي...
فهد بصوت عالي : ولييد
وليد بابتسامه : اوك مو أنت ولاتزعل فهودي حبيبي طيب
فهد بعصبيه : تتمسخر علي
وليد : يالييل وانا وش قلت
فهد بزعل : اقلب وجهك ماابغي اتكلم معاك
وسكر الخط بوجههه
وليد وهو يناظر الجوال بابتسامه : سكر في وجهي الغبي
ارسله مسج ( افا تسكر الجوال بوجهي ماهقيتها منك الصراحه.. زعلت منك )
قام ونفض ملابسه وركب سيارته

فهد
كان مقهور من وليد لانه كذب عليه هذي مو اول مره والمره اللي قبلها قاله بطلت اسمع أغاني وهو للحين يسمعهم اكره ماعنده الكذب مايبي ثقته بوليد تروح "لاوجالس يتمسخر على ويقول ان كلامي ماله معني ياخوفي تصحي بعد فوات الاوان ياوليد " رن جواله بوصول رساله
فتحها ورفع حاجبه باستنكار ( ياسلام يغلط ويزعل )
ارسله : فهودي بعينك إزعل أحسن
توقعآتگمـ ؟؟
آذآ لقيت دعمـ بگمـل


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 24-01-2019, 11:43 PM
jamo jamo غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولي رفيق عمري من سنين الطفوله بقلمي روح وحيده


تعريف بالشخصيات

وليد عمره 17 السنه طويل شعره أسود يوصل لنهايه رقبته خشمه سله سيف وعيونه زرقاء واسعه ورموشه كثيفه
مغرور ومستفز والكل يحبه لانه طيب وقلبه أبيض يحب صديقه فهد ويعتبره كل شيء في حياته يسكن في شقه لوحده أمنيته ان يلقي قاتل امه ويقتله أبوه مسافر لكندا للشغل وموفر له كل شيء


فهد عمره 17 صديق وليد الروح بالروح طول وليد أبيض وشعره أسود كثيف خشمه سله سيف وعيونه عسليه تميل للصفار هادي وحنون ومتواضع وعصبي بعض الاحيان وهو اللي ينصح في وليد ويشيل في همومه

ليث توأم فهد نسخه من فهد في الشكل يختلف بنسبه بسيطه فقط طيب وحنون مايشيل بقلبه على أحد ومدمن جوال

وسيم توأم ليث وفهد في الشكل لكن شخصيته مختلفه عنهم عنيد وعصبي ومغرور ومستحيل ينزل كبرياءه لاحد طيب لكن مايحب يظهر طيبته


عبدالرحمن "بوفهد" عمره 36 سنه بس اللي يشوفه يظن انه في العشرين ومايصدق ان عنده ثلاث أولاد في سن 17 وسييم جدا طويل وأبيض وشعره أسود يمووت في عياله وهو اللي رباهم من كان عمرهم شهرين بعد ماطلق زوجته وما رضي يتزوج مره ثانيه عشانهم حنون جدا على عيالهم ومحرص على تربيتهم وأخلاقهم وعصبي بعض الاحيان

مشعل 17سنه..سالم 16سنه..تركي 15 سنه
أنس 17..ثامر 12 السنه
أصدقاء يسكنون معه في نفس الحي يحبون وليد لانهم دوم يساعدهم ويوقف معاهم


روايتي الأولى :رفيق عمري من سنين الطفولة

الوسوم
الاولى , الطفوله , بقلمي , رفيق , روايتي , سنين , عمرى , وحيده
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : نكبات قاضيَة إِرتجاَج أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 192 19-03-2019 02:15 AM
روايتي الأولى : جمعتنا الصدف و فرقنا القدر بس / كاملة الاليت القدر روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1321 27-05-2017 05:35 PM
روايتي الأولى : كم أحببته خفايا انثه أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 11 18-02-2017 11:04 PM
روايتي الأولى : الظل الميت رند الخونقة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 4 14-09-2016 03:02 PM
روايتي الأولى : متى ينتهي عذابك يا معذبني بجفاك سارونـة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1237 20-01-2009 07:02 AM

الساعة الآن +3: 07:28 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1