غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 13-03-2019, 08:42 PM
صورة طموحي اكبر من روحي الرمزية
طموحي اكبر من روحي طموحي اكبر من روحي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


مرحباا... كيفكو... شو عاملين

الباااارت الحادي عشر..

انصدمت علياا وما توقعت هذا شي ابدا...كملت امها:فكري يمه زين واستخيري وردي لي خبر(وطلعت)
ضلت علياا منصدمة بالخبر مو مستوعبة ان زيااد خطبها...
************************************************** ********************************
بالمستشفى كان فهد جالس بمكتب كينان يستنى وصول الدكتورة ...بعد مرور ساعه ونص سمعوا صوت طرق على الباب...وقف فهد بسرعه وعيونه على الباب
كينان بهدء:اتفضل
دخلت الدكتورة بكل ثقه:السلام عليكم...انا الدكتورة ندى
فهد:وعليك السلام...انا فهد ال.....
كينان كان خاق عليها لانها كانت جميلة فهد بصوت عالي:احم احم
صحى كينان:ها..شو ..ششوفي
فقع فهد ضحك على كينان..والدكتورة كتمت ضحكتها
انحرج كينان وبنفس الوقت انقهر من فهد:هلا دكتورة..انا الدكتور كينان تفضلي
جلست الدكتورة وبلشوا يحكوا عن حالة ابوفهد..بعد مدة وقفت الدكتورة
كينان باستغراب:على وين
د.ندى :ممكن اشوف المريض
فهم كينان عليها:طبعا
طلعت ندى وفهد وكينان من المكتب متوجهين لغرفة ابوفهد وهم في الطريق انتبه فهد لشوق ومها خارجين من غرفتهم صد عنهم انتبهت ندى لنظراته على البنات بس ما علقت ودخلت الغرفة بعد كينان وفهد.
((ندى عمرها 25 سنه مو متزوجه بنت طيوبة حيل وذكية.. حلوة كثير لون عيونها رمادي غامق وشعرها اسود طويل وهي نحيفة بيضا بس فيها لمحة سمار تشتغل دكتورة ساكنه لحالها اهلها توفوا في حادث وكان لابوها مستشفى في ايطاليا والحين هي المسؤولة عنه.))
خرجوا من غرفة ابو فهد واتفقوا انهم يعملوا العملية بعد شهر عشان تكون صحة ابو فهد متحسنة قطع عليهم سوالفهم رنين جوال ندى استأذت منهم ندى وراحت عنهم بعيد
ندى :الوو
ميس: ندى
ندى :ايوه مين معي
ميس:ما عرفتيني
ندى بإستغراب:مين..(كأنها تذكرت) ميييييس؟؟!
ميس بضحكة:مفاجئة صح
ندى:واحلى مفاجئة...وينك؟
ميس:بالفيصلية بس ليش؟؟
ندى: خليك دقايق واكون عندك(واغلقت الجوال بدون ماتسمع ردها ورجعت لكينان فهد).
ندى بإبتسامة:لازم اروح الحين تريدون شي
كينان:عسى ما شر
ندى:لا مافي شي بس عندي شغل ضروري
كينان وفهد مع بعض:اه..(وراحت عنهم)
خرج فهد معصب من المستشفى بعد ما اطمن على ابوه بس تذكر شكل ابوه كيف كان عاجز وشاف الحزن بعيونه زادت عصبيته اتصل بعبد العزيز
عبد العزيز:هلا فهد كيفك
فهد بعصبية:اسمع اليوم لازم ننفذ الخطة
انصدم عبد العزيز:بس مها با..
قاطعه فهد:اليوم شوفتها طالعه هي (بحقد)وشوق
عبد العزيز:تمام ربع ساعه واكون عندك
فهد: نلتقي قدام بيتهم
عبد العزيز:اووك
بعد تقريبا نص ساعه كان فهد وعبد العزيز قدام بيت مها وشوق
تقدم فهد ودق على الجرس...
كانت مها جالسة في غرفتها ترتاح ..وشوق كانت بغرفتها كانت رح توخذ دواها بس قطع عليها صوت الجرس رجعت علبة الدوا مكانها وقامت تشوف مين على الباب لبست طرحتها وتقدمت من الباب: مين
فهد بحقد:انا فهد افتحي الباب
شوق بصدمة:شووو..مين انتَ عشان تدخل علينا
عبد العزيز :ان ما فتحتي رح نكسر الباب
خافت شوق:اذا ما روحتوا من هنا رح اكلم الشرطة
فهد بسخرية:اتصلي رح نشوف مين رح يدخل السجن
طلعت مها من الغرفة على صوت شوق
مها باستغراب:شوق مين على الباب (تقدمت شوق لعند مها بس قبل ما تتكلم سمعوا صوت شي انكسر لفت شوق للباب بسرعه ونقزت مها بخوف )
دخل فهد وعبد العزيز على البيت
فهد بعصبية وصراخ:انا يا شوق بدك تعلمي علي
شوق بخوف :شو قصدك؟؟!
عبد العزيز بغضب:وانا يا مها هيك تضحكي علي
ما عرفوا البنات شو يعملوا ركضوا لغرفة مها بسرعه بس قبل ما يسكرو الباب كان فهد وعبد العزيز قباله
فهد بسخرية:نو..نو..نو ياحلوة
عبد العزيز بنفس النبرة:الحين وقت العقاب
دخوا على الغرفة وشوق ومها رجعوا بسرعه تقدم فهد من شوق واعطاها كف قوي لدرجة انها وقعت على الارض
صرخت مها:مجنون انتَ ..كانت رح تنزل لعند شوق بس عبد العزيز مسكها من شعرها بقوة
عبد العزيز بغضب:انا يا مها تضحكي علي (وصرخ) هاا
صارت مها تبكي:والله مو ماعرف عن شو بتتكلم
عند شوق بس وقعت على الارض حست بالم قوي بطنها وانها رح ترجع بأي لحظه قامت زي المقروصة وراحت بسرعه للحمام(انتم بالكرامة)وسكرت الباب وصارت ترجع استغرب الكل منها
مها فلتت من عبد العزيز وراحت صارت تدق على باب الحمام بخوف:شووق شوووق
صار فهد وعبد العزيز يناظرون بعض باستغراب..قطع عليهم خروج شوق من الحمام ووجها اصفر وتعبانة
مها بخوف:شوق وش فيك
شوق بتعب :لا تخافي حبيبتي اكيد برد
مها:طيب خل...
قطع عليهم صرخة فهد:اسمعي انتي هي رح تتزوجونا انا وعبد العزيز
مثل الصاعقة نزل الكلام على شوق ومها...صرخت شووق:مين انتو اطلعوا برااا بسرعه
فهد بعصبية وصراخ:رح تتزوجيني غصبا عنك فاهمة وانا رح اربيك من اول وجديد
عبد العزيز بحقد:وانتي يا مها رح تتزوجيني فاهمة والحين كلمنا الشيخ وهو على وصول عشان نتزوج جهزوا اغراضكم( وصرخ )بسرعهه
مها بتحدي:واذا ماعملنا يلي طلبتوه ؟؟
طلع فهد جواله وسمعهم تسجيل :اذا ما عمتلوا يلي طلبناه رح يوصل للشرطة
انصدموا مها وشوق من التسجيل صرخت مها وشوق بنفس الوقت:كذذذذذذذذذذذذب
قطع عليهم صوت الجرس
فهد بغضب:اذا ما نفذتوا والله والله ليوصل للشرطة(وصرخ)فهمات
انهارت مها على الارض نزلت شوق لعندها بسرعه وصارت تهدي فيها
عبد العزيز بسخرية:ما اقدر انا على الحنان (بحده) تجهزوا بسرعه يالله( وطلع هو وفهد برا الغرفة).
************************************************** *********************************
انتهى..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 15-03-2019, 09:03 PM
نونا 555 نونا 555 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


كملي حمااااس ما يدرون أن شوق فيها مرض نزلي بارت طويل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 16-03-2019, 02:02 PM
صورة سلمى عاشقة الروايات الرمزية
سلمى عاشقة الروايات سلمى عاشقة الروايات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


انت وصفتي شوق هيك
((شوق عمرها 22سنة طيبة وحبوبة بتعمل الخير للغير وبتحب اختها مها كثير،ماتوا أهلها وعمرها 19 سنة بحادث سيارة ،شعرها طويل لين اخر ظهرها وهي بيضا بس مايلة للسمار شوي لون عيونها رمادي ولها غمزتين في خدودها وهي نحيفة كثير بسبب قلة الاكل))
انا بعرف انو فهد رح يخق على غمازاتها ولون عيونها بس ماقلتيلنا لون شعرها
اتمنى انو تجاوبيني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 16-03-2019, 06:58 PM
صورة طموحي اكبر من روحي الرمزية
طموحي اكبر من روحي طموحي اكبر من روحي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


اسفة حبيبتي ما انتبهت
لونه كحلي غامق...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 16-03-2019, 07:47 PM
صورة سلمى عاشقة الروايات الرمزية
سلمى عاشقة الروايات سلمى عاشقة الروايات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها متفائلةة هاادئةة مشاهدة المشاركة
اسفة حبيبتي ما انتبهت
لونه كحلي غامق...
اهلين حبيبتي ممكن تقوليلي متى البارت وكمان ايش اسمك وروايتك جونان

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 17-03-2019, 07:37 PM
صورة طموحي اكبر من روحي الرمزية
طموحي اكبر من روحي طموحي اكبر من روحي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


مرحباااااااااااا بناااااات..

الباارت الثاني عشر..

عند مها وشوق جهزوا اغراضهم بسرعه وجلسوا في الصالة
مها بسخرية:يعني اخريتنا نتزوج غصبا عنا ههه (بحزن)لو كان لنا اخ ما كنا بهاي الحالة (وبكت)
شوق بهدوء:هذا قدرنا ولازم نصبر
مها بانفعال:لمتى يعني لمتى اخ لو متت مش كان احسن لي
شوق بسرعه:بسم الله عليك وانا لمين اضل
كانت مها رح تتكلم بس قطع عليهم دخول فهد وعبدالعزيز
فهد بحقد:وين ولي امرك انتي وهي
شوق بهدوء:ما عنا ولي امر
عبد العزيز:لا عم ولا خال!!
شوق:لا ما عنا
طلعوا فهد وعبد العزيز وبعد نص ساعه دخل عبد العزيز وبيده الدفتر
عبد العزيز وقعن بسرعه..وقعت شوق بعدين مها اخذ الدفتر وطلع (طبعا دفعوا للشيخ مشان ولي الامر وجابوا اثنين من الحارة ودفعوا لهم كمان مشان يشهدوا ).
وبعد عشر دقايق دخلوا الاثنين
فهد:يالله قومي (بسخرية)يا مدامتي شوق
شوق بقلق:لوين
فهد بحده مسكها من يدها:لما قولك قومي بتقومي من غير سؤال فاهمة(قومها من يدها وصار يجرها لخارج البيت قامت مها عشان تلحقها بس عبد العزيز مسكها )
عبد العزيز بإبتسامة:وين ياحلوة انتي عقابك عندي(ومسكها من يدها وجرها معاه بدون ما يسمع لترجياتها)
بعد شهر...
اهم الاحداث
فهد استأجر فيلة وترك شوق هناك والفيلة محاصرة....من شهر ما شافها ولا شافتوا ومها وعبد العزيز كذلك....علياا وافقت على زياد وبعد اسبوع الملكة...واليوم عملية ابوفهد(راكان وكينان و هاجر والوليد وربى لاشيء جديد)
في المستشفى كانوا برا غرفة العمليات يستنوا تخلص العملية كان لهم ساعتين داخل الغرفة
هاجر بقلق:كأنهم طولوا
الوليد:الحين يخرجون لا تخافين (بعد خمس دقايق خرجت ندى وكينان من غرفة العمليات الكل ركض لعندهم)
فهد بسرعه:ها دككتورة بشري
ندى:موعارفة شو اتكلم بصراحه
الوليد بخوف:شنووو
ندى بأحلى ابتسامة:الحمد لله العملية نجحت بس باقي العلاج الطبيعي
الكل بفرحه :الحمدلله
ضحك كينان عليهم:ههههه..اشكالكم تحفى
الوليد:اقول اخرس..(وسأل ندى) ممكن نشوفه
ندى:بس لحتى ينقلوه لغرفته ويصحى من التخدير(وراحت عنهم)
بعد ساعه كان الكل بغرفة ابو فهد يتحمدوا له في السلامة سمعوا صوت دق على الباب
الوليد:مين
كينان بمزح:الدكتور
ضحك الوليد:هههه قول والله
كينان بضحكة:والله
الوليد:ادخل
دخل كينان وقعد يسأل ابو فهد شوية اسالة وعمل شوية فحوصات وطمنهم عن حاله وطلع يكمل شغله
************************************************** ********************************
عند شوق كانت جالسة بالصالة على التلفزيون سمععت صوت عند الباب تعدلت بجلستها تفاجئت لما شافت فهد واقف عند الباب وقفت بخوف
فهد بسخرية:شو خايفة مني
هزت شوق راسها بلا
قرب لها فهد ومسكها من شعرها:اسمعي بعد اسبوع رح نسافر يا حلوة عشان هيك جهزي اغراضك بسرعه
شوق بصدمة صرخت:انا ما رح اسافر معك (قطع عليها كف حامي من فهد على خدها الناعم كانت رح توقع بس فهد ثبتها من شعرها)
صرخ فيها:مو فهد يلي بترفعي صوتك عليه فاهمة بعد اسبوع السفر بكيفك والا غصبا عنك(دفها على الارض بقوة وطلع برا الفيلة شوق جلست على الارض وضمت رجولها لبعض وصارت تبكي بقوة)
************************************************** **********************************
عند عبد العزيز دخل على مها كانت جالسة وسرحانة اشتاق لها اشتاق لصوتها قرب منها... حست مها بحركة خفيفة من جهة الباب لفت وتفاجئت بشوفة عبد العزيز... تقدم عبد العزيز وجلس جنبها
عبد العزيز:قومي اعملي لي غدا
مها بغرور:قومي انت سوي لنفسك انا ماني خدامتك
مسكها عبد العزيز من اكتافها وبقوة وصرخ فيها:لما اقولك شي سويه بدون نقاش فاهمة
خافت مها منه وهزت راسها بايه كمل عبد العزيز بهدوء:بعد اسبوع رح نسافر
مها بصدمة:شو
عبد العزيز ببرود:مثل ما سمعتي (وقف عبد العزيز) وقال:خلص ما بدي منك شي سديتي نفسي وتركها وطلع هي صارت تبكي..
************************************************** **********************************
بيوم الملكة كانت في البيت يعني عائلية عشان ابوفهد وهو الحين صار يمشي بس بحتاج لعكاز عشان يستند عليه كانت جالسة بغرفتها والبنات حوليها انتهت الكوافيرة من شعرها مكياجها قامت علياا مشان تلبس فستانها بعد عشر دقايق خرجت من غرفة التبديل وكانت اميرة بفستانها ومكياجها الناعم كانت لابسه
https://www.muhtwa.com/wp-content/up...1_16.38.08.jpg
هاجر وهي تحضن عليا:يا حياتي طالعة قمر اقري المعوذات عشان العين
علياا بتوتر:قرأتهم بس حلو شكلي
ربى:تهبلين
دخلت عليهم ام علياا وسلمت على بنتها بعدين سمعوا طق على الباب
ام علياا:ميين
ابو علياا:انا
ام علياا:ادخل
دخل ابو علياا وسلم على بنته بحنان: يالله يا بنتي وقعي
مسكت عليا القلم بيد مرتجفة وسمت بالله ووقعت باس ابو فهد راس بنته وباركلها وخرج
وصار الكل يسلم على علياا وبعد نص ساعه طلب العريس يشوفها علياا بالاول كانت رافضة بس بعدين اقتنعت ..كان جالس في المجلس ومنزل راسه يستنى قدومها بعد ثواني سمع حركة عند الباب شاف ابو علياا داخل وعليا وراه سلم على عمه وعمه بارك له وطلع جلست علياا بعيد شوي عن زياد بس هو قرب لها مسك يدها وهمس بإذنها:ارفعي رسك ليش خجلانه
ما رضيت علياا ترفع راسها...ابتسم زياد بخبث :بحبك
رفعت علياا راسها بصدمة له كان رح يضحك زياد على شكلها بس انصدم لما شاف ووجها الملاكي ما اتوقع تكون بهالجمال صار يتأمل وجهها توترت علياا من نظراته ونزلت راسها مسك زياد ذقنها ورفع راسها باسها وهمس:احبك
قامت علياا وركضت برا الغرفة من الحرج وزياد صار يضحك عليها...رقصوا البنات شوي بعدين الكل رجع لبيته الا فهد وشوق وعبد العزيز ومها كانوا في الطيارة مسافرين طبعا فهد حكى للكل انه عنده شغل مشان هيك سافر وما بعرفوا انه اتزوج وعبد العزيز كذلك
في ايطاليا نزل من الطيارة فهد وشوق&عبد العزيز ومها
فهد:روحوا اجلسوا هناك(واشر بأصبعه على مكان فيه كراسي)
راحوا مها وشوق جلسوا محل ما قال لهم فهد وطبعا كان معهم واحد من حرس فهد..
مها بخوف:خايفة يا شوق
شوق بإستغراب:من شنو؟؟!
تنهدت مها:خايفه من قدرنا يلي جاي،خايفة ما اقدر اشوفك مرة ثانية (بصوت مرتجف) مدري يا شوق حاسة بشعور غريب.
شو بإبتسامة باهته:لا تخافي حبيبتي انا معك وما رح اتركك
ابتسمت لها مها :شك...(قطع عليها صوت فهد الحاد)
فهد:يالله يا شووق قومي
مها بسرعه:وين؟؟
رفع فهد حاجب:وانتي شنو دخلك؟
مها توترت:آآنا..
قطع عليها عبد العزيز بحده:قومي بسرعه يالله
مها:بس شو....
صرخ عبد العزيز:قلت قومي
قامت مها وهي تبكي وصارت تمشي معه..ظلت شوق تناظرها لحتى اختفت عن انظارها ما حست غير يد فهد على يدها التفتت بخوف شدها فهد طلعوا من المطار وتوجهوا للفيلة ....
************************************************** **********************************
انتهى...

مقطافات من البارت الجاي:
......:شنو تكلمتي ما سمعت
......:انتي من اليوم رح تكوني خدامتي مثلك مثل اي حد بشتغل في الفيلة
......:ما رح تتهنين بحياتك يا هاجر...هههههه انتظريني


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 17-03-2019, 07:42 PM
صورة طموحي اكبر من روحي الرمزية
طموحي اكبر من روحي طموحي اكبر من روحي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


رح ينزل كل يوم سبت واربعاء بارت...مبارح صار عندي ظرف وما نزلت
واسمي:ندوش امزح امزح ندى




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 19-03-2019, 12:10 AM
نونا 555 نونا 555 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


ياااامبدعه كاتبه ابدااااااااع يكسرون خاطري شوق ومها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 19-03-2019, 01:55 PM
صورة سلمى عاشقة الروايات الرمزية
سلمى عاشقة الروايات سلمى عاشقة الروايات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


اهلين ندوي(تدليلي لندى)
روايتك حلوة وايد
وعندي طلب صغير او تطولين البارت لانو حيل قصير وتضيفي شوية جراءة لروايتك يعني رح تخلي القارئ يكمل وينعجب في روايتك
وi love you

وللعلم اسمي سلمى


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 20-03-2019, 06:42 PM
صورة طموحي اكبر من روحي الرمزية
طموحي اكبر من روحي طموحي اكبر من روحي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


البارت الثالث عشر..

كان جالس بغرفته يفكر بكلام هااجر ذاك اليوم يا ترى مع من كانت تتكلم.. ضحك بسخرية اكيد مع واحد ضحك عليها حس بشعور غريب بداخله معقول تكون غيرة لا لا اصلا انا شو دخلني فيها كيف شو دخلني اكيد بكرة اذا تشوهت سمعتها رح تشوه سمعة العيلة كلها بس لا لا ما رح اسمح لها.. قرر يروح ويسأل ربى اذا بتعرف عن الموضوع راح لغرفتها دق الباب ما سمع شي دخل على الغرفة ما شاف فيها احد سمع صوت داخل الحمام كان رح يطلع بس انتبه لتلفونها على الكومدينة خطرت في باله فكرة مسك التلفون واخذ رقم هااجر وخرج من الجناح توجه لجناحه جلس على السرير سجل رقمها على تلفونه وبعث لها رسالة اغلق التلفون ابتسم بخبث وقال:انا اوريك يا هااجر
عند هااجر كانت جالسة بغرفتها تدرس سمعت صوت جوالها بمعنى وصول رسالة فتحتها وانصدمت من محتوى الرسالة طالعت الرقم كان غريب بس بعدين قالت اكيد واحد غلطان قفلت التلفون وكملت دراستها (كانت الرسالة:رح تندمين يا حلوة)
************************************************** *********************************
في ايطاليا دخل فهد وشوق الفيلة انبهرت شوق بتصميم الفيلة كثير واعجبها كثير ...انتبه فهد لنظراتها للمكان ابتسم بخبث قرب منها وصرخ بإذنها:شنووو تناظرين
بعدت شوق عن فهد بخوف منها حطت يدها على اذنها وقالت بعصبية:وجع ان شاء الله
كان فهد يضحك عليها بس لما سمع كلامها قرب منها بعصبية ومسكها من شعرها
فهد بعصبية كبيرة:ايش قولتي ما سمعت
شوق تحس بان شعرها تقطع بس ما اهتمت وقالت بسخرية:يلي سمعته يا سيد فهد احمد ال...
جن جنون فهد لما سمع اسم ابوه وتذكر كيف كان ابوه يعاني طول مرضه ضربها كف حامي وجرها من شعرها وطلع فيها برا متجاهل صياحها اتجه نحو الملحق وفتح الباب بقوة ورماها بقسووه على الارض وقبل ما يطلع قال لها:لا تحلمي تعيشي حياتك مرتاحه يا (بقرف)شووق وخرج..ناظرت شوق المكان كان عبارة عن غرفة صغيرة مو مرتبة واثاثه مهتري وحمام صغير وما فيه اي نوع من الشامبو
رمت شوق حالها على الفرشة على الارض وبدت تبكي بقهر من قدرها...
************************************************** *********************************
نروح لعند عبد العزيز ومها دخلوا على الفيلة وطبعا مها ما كانت اقل انبهار من شوق كان شكل الفيلة من جد روعه قطع عليها انبهارها صوت صرخة عبدالعزيز
عبد العزيز بعصبية:وصمخ ان شاء الله مو سامعه
مها بهدوء:شو تبي؟؟
عبد العزيز بسخرية:عجبتك الفيلة...بس لا تحلمي ترتاحي فيها
مها بقلق:شنو قصدك؟؟!
عبد العزيز بإبتسامة خبث قرب منها وهمس:انتي من اليوم رح تكوني خدامتي مثلك مثل اي حد بشتغل في الفيلة
دمعت عيون مها:عبد العزيز ليش هيك بتعمل فيني(صارت تبكي) ليشش انا وش سويت لك
ما تحمل عبد العزيز دموعها وصرخ:اخرسيي..اعملي مثل ما كلمتك الحين (وبعصبية كبيرة) فاهمة
هزت مها راسها بسرعه وخوف منه بمعنى إيه
************************************************** *********************************
كان جالس هو واصحابه في الكافيه يسولفون بس هو ما كان معهم نادى عليه واحد من الشباب
سامي:اترك التلفون يا رجل وسولف معنا...طفى التلفون وقال
راكان:بشنو تسولفون؟؟؟
خالد:كنا نتفق نطلع على البر كم يوم نرتاح ونستانس شو رأيك؟؟
راكان بتفكير:متى؟؟
بدر:الاسبوع الجاي
راكان:موافق
الشباب:يسسس
انفجع راكان منهم:ولللل شو فيه
خالد بضحك:ههه مافي شي بس من زمان ما طلعت معنا..هز راكان راسه بابتسامة وكملوا الشباب سوالفهم
************************************************** *********************************
عند هاجر كانت جالسة تسولف مع امها قطع عليهم صوت جوالها بمعنى وصول رسالة فتحتها خافت واندهشت من مضمونها طلعت على غرفتها عشان امها ما تحس اول ما وصلت الغرفة سكرت الباب وجلست على السرير وتعيد قراءة الرسالة :
ما رح تتهنين بحياتك يا هاجر...هههههه انتظريني.
رفعت راسها عن التلفون بخوف يا ترا مين يلي بدو يدمر حياتي اووووف ظلت فترة تفكر وما حست على حالها ونامت...
************************************************** *********************************
في اليوم الثاني
عند عبد العزيز ومها كانت صاحية من الساعة ثلاث الفجر ما عرفت تنام منيح صلت الفجر وجلست تقرا قرآن للساعه 6 بعدها جلست تفكر في حياتها الجاي... طبعا كانت نايمة بغرفة الخدم بامر من عبد العزيز.... انفتح الباب بسرعه وقوى خافت مها رفعت راسها
عبد العزيز بعصبية:تعرفي كم الساعه الحين يا مدام
مها بخوف:7:30 ليش؟
عبد قرب لها ومسكها وقومها: ليش؟؟مشان تقومي ترتبي البيت وتنظفيه واعملي فطور بسررعه..(ودفها بقوة على الارض وقبل ما يخرج)
عبد العزيز:معاك خمس دقايق ان ما كان الفطور جاهز رح يصير شي ما تتوقعيه وطلع
بكت مها قهر منه قامت وراحت للمطبخ تعمل له فطور..
عند شوق صحيت من النوم دخلت الحمام وتوضت وصلت وقراءت قرآان وجلست على فراشها حست بالم خفيف ببطنها فتحت الدرج وطلعت الدواء وفتحت الثلاجة الصغيرة اخذت منها مي وشربتها مع الدواء وناظرت الغرفة تذكرت انه مبارح ضلت تشتغل فيها للساعه متاخرة مشان تكون نظيفة..دخل عليها فهد شافها سرحانه ابتسم بخبث وصرخ
فهد:شووووووووووووق
جفلت شوق من صوته ولفت عليه شافته ميت ضحك عليها حست بشعور غريب من ابتسامته انتبه فهد لحاله واتمالك نفسه
شوق ببرود:خير
فهد بحده:انا طالع للشغل بس ارجع بدي الغدا يكون جاهز والبيت يلمع لمع
شوق بصراخ:شايفني عندك خدامة انا...
قطع عليها كف حامي من فهد مسكها من يدها بقوة وقال من بين اسنانه:لا ترفعين صوتك علي (صرخ) فاهمة
شوق بسخرية وهي تخفي آلمها: لا مو فاهمة
انقهر فهد من سخريتها جرها من شعرها ودفها على الارض بقوة في الحديقة نزل لمستواها مسكها من اكتافها وقال بابتسامة خبث:الحين تفهمين شالها عن الارض ورماها عند المسبح وغطس راسها فيه شوي بعدين خرجه وقال:فهمتي الحين ما ردت عليها.. انقهر رجع غطسه مرة ثانية وطلعه وسالها فاهمة ما ردت انقهر اكثر.. وهالمرة غطسها مدة اطول شوي بعهاد طلعها وقبل ما يسأل شوق صرخت:فهمت
ابتسم فهد بانتصار قام من عندها وطلع وشوق جلست على الارض تبكي على حالها وحياتها بعد ربع ساعه قامت تعمل يلي طلبه منها...
************************************************** *********************************
عند ام فهد كانت جالسة في الصالة تتقهوى سمعت صوت التلفون قامت ردت
ام فهد :الوووو
ام علياا:السلام عليكم
ام فهد بابتسامة:هلا والله وعليكم السلام
ام علياا:هلا فيك حبيبتي كيفك
ام فهد:الحمدلله..انتي شلونك
ام علياا:بخير..اقول ام فهد
ام فهد:هلا
ام علياا:نفكر نطلع على المزرعة باكر شو رايكم تيجون معنا
ام فهد بفرحه:والله حلوة الفكرة بس يرجع ابوفهد اشاوره وارد لك الخبر
ام علياا:اجل انتظر ردك...في آمان الله
ام فهد:في آمان الله
اغلقت منها وطلعت لغرفة بنتها وقالت لها وهااجر فرحت كثير عشان لها فترة جالسة بالبيت ...
************************************************** *********************************
في ايطاليا
كان فهد متواعد مع عبد العزيز يلتقون بالمطعم كان فهد جالس ويلعب بكوب القهوة قدامه دخل عبد العزيز دوره والقاه يلعب بكوب القهوة جلس
عبد العزيز:سلام
رفع فهد راسه لعبد العزيز:وعليكم السلام..ليش تأخرت؟؟!
عبد العزيز بتنهيدة:زحمة الطريق
فهد:اها...كيفك انتَ وهي
عبد العزيز:آآه..والله مو مصدق انه مها ممكن تعمل هيك كل ما اشوفها وهي تبكي بحاول ابقى قوي واقاومها بس رح اقدر اتحمل اكثر
فهد:لا تتفجأ البنات دايم هيك يدورون مصلحتهم بس
عبد العزيز:ربك كريم
فهد بإبتسامة:شو تشرب
عبد العزيز:قهوة
فهد :ابشر (طلبوا قهوة وكملوا سوالفهم)
************************************************** *********************************
في الرياض سمعت صوت الجرس قامت وفتحت الباب تفاجئت
ميس بصدمة :نددددى!!!
ندى بفرحة:وحشتيني
ميس بفرحة:وانتي اكثر (وحضنوا بعض بقوة)
ندى بمزح:شو مافي تفضلي
تفشلت ميس منها:ههه اسفه تفضلي (دخلت وهي تضحك انتبهت لزوج ميس جالس في الصالة )
ندى بابتسامة: السلام عليكم
انتبه لها محمد:وعليكم السلام كيفك ندى
جلست ندى جنبه :بخير انتَ كيفك
محمد:بخير..شو المفاجئة الحلوة
ندى بغرور:عشان تعرف اني اعرف اعمل مفاجئات
طالعها بطرف عينه:واضح
ندى بمزح:واضح ولا غامض..هههه
محمد:بايخة
دخلت عليهم ميس وبيدها عصير ضيفت ندى واعطت محمد وجلست جنبه
ميس:يا هلا والله بندى
ندى بابتسامة:يا هلا فيك..إلا يامحمد بشو مشغول
محمد: في عنا قضية لواحد حادث مدبر
ندى :مين؟؟
ميس:ل احمد ال....
ندى بنفسها (يالله وين سامعه بالإسم)
ميس:وين وصلتي
ندى :معك حبيبتي...وكملوا سوالفهم
(محمد ابن عم ندى واخوها بالرضاعه عمره 25 سنة ملموح شوي شخصيته تجنن ويحب مرته ميس كثير ويخاف عليها من الهوا الطاير)
(ميس صاحبة ندى الروح بالروح تحبها كثير عمرها 24 سنة تحب زوجها كثير لهم 4 شهور متزوجين طبعا تزوجوا عن طريق ندى على شان هيك كثير يعزوها)
رجعت ندى لبيتها جلست تفكر يالله وين سامعه اسم احمد ال..... تذكرت صح كينان ال.... يعني بكون عمه تذكرت فهد يعني فهد ابنه .....اووووف انا ليش بفكر فيهم كثير..قامت بدلت ملابسها تمددت على السرير ونامت
************************************************** *********************************
عند علياا كانت جالسة على سريرها وبيدها كاسة العصير وتتصفح المجلة قطع عليها اندماجها صوت الجوال مسكت شافت اسمه ينور الشاشة ردت بسرعه
علياا:الووو
زياد:السلامة عليكم
علياا:وعليكم السلام
زياد بابتسامة:كيفك يا حلو
علياا بخجل:بخير انتَ كيفك
زياد:بخير بسماع صوتك
علياا وهي ميتة خجل:زيااااد
زياد بصوت ساحر:يالبيييه
ارتخت علياا من صوته الساحر ووقعت كاسة العصير وهي مو حاسة على الارض وانكسرت صرخت علياا بخوف:آآآآآآآآه
زياد بخوف:علياا شو فيه
علياا بدون شعور:لا تخاف حبيبي وقعت كاسة العصير من ايدي وانا مو منتبها
زياد خق على كلمتها:عيديها
علياا باستغراب:شو؟؟!!
زياد:عيدي الكلمة يلي قلتيها
انتبهت علياا لكلمتها وذابت بين ثيابها:زيااد
زياد بعناد:عيديها
علياا بتردد:احكيلك آآآ كلمة احلى منها
زياد:شنو؟!!
علياا:ماما تنادي لازم اروح هههههههههههه
************************************************** *********************************
اليوم يلي بعده الكل تجهز عشان يطلعون المزرعه عند السيارة كان الوليد ينادي على اهله
الوليد:يممممممه...هجيييير..(اجت امه وبقت هاجر عصب الوليد)
صرخ بصوت عالي:هااااااااااااجر ...وصمخ(اجت هاجر وهي تركض)
هاجر وهي تخذ نفس:كاني ما صار شي لو نطرت دقيقتين
الوليد:اقول بلا كثرة حكي وادخلي السيارة
ركبت هاجر السيارة وركب الوليد مكان السايق وانطلقوا لبيت ابو علياا لانهم اتفقوا يجتمعوا هناك...
************************************************** *********************************
عند ندى كانت جالسة في غرفتها على المدونة قطع عليها صوت تلفونها مسكت تلفونها ناظرت الرقم كان غريب استغربت الرقم لانه من برا وقبل ما يقفل المتصل ردت
ندى:الووووو
الطرف الثاني:السلام عليكم
ندى:وعليكم السلام
الطرف الثاني:الدكتورة ندى ال...؟؟
ندى باستغراب:إيه..مين معي؟؟!
الطرف الثاني:انا الدكتور سعود
ندى:اها..اهلا وسهلا دكتور كيفك؟؟
د.سعود:بخير..انتي كيفك؟؟
ندى :الحمدلله
د.سعود:اكيد بدك تعرفي انا ليش دقيت عليك؟
ندى:صح
د.سعود:بالحقيقة يا دكتورة صار شوية مشاكل فى المستشفى ولازم تجين خلال يومين
ندى:تمام ان شاء الله بعد بكرا اكون عندكو
د.سعود:اتمنى ذلك ..في امان الله
ندى:في امان الرحمن...قفلت ندى منه وقامت تجهز نفسها
************************************************** *********************************
في ايطاليا رجع فهد للبيت دخل.. صعد لغرفته بدل ملابسه ونزل عشان يتغدى
فهد في نفسه(اخ لو شوق تكون مو عاملة الغدا نهايتها رح تكون على ايدي)ابتسم وكمل طريقه لغرفة الطعام انصدم من منظر الطاولة وريحة الاكل..(كانت شوق بترتب الاكل على الطاولة كان الاكل مليان على الطاولة) اتمالك فهد حاله تقدم وجلس مكانه ناظرته شوق ببرود ما اهتم فهد لنظراتها
انهت شوق ترتيب الطاولة ووقفت على جنب...سكب فهد في صحنه واكل منه شوي انصدم من الطعم كان اقل ما يقال عنه لذيذ انهى يلي في فمه
فهد:تقدرين تروحين الحين
راحت عنه شوق بدون اي كلمة.. ما يدري فهد ليش تضايق انها راحت ولا اكلت معه او تكلمت معه تجاهل شعوره وكمل اكله..
************************************************** ********************************
عند مها وعبد العزيز كان جالس في غرفة الطعام يستنى الغدا انتظر مدة ربع ساعه وما جا الاكل عصب وقام من مكانه وتوجه للمطبخ.. عند مها كانت تعمل الاكل ببطئ لانها تعبانة ودايخه من اول ما طلعت من المستشفى اجت لهنا حتى بدون ما تكمل علاجها ولها يوم ونص ما اكلت.. كانت تعمل في السلطة بس ماقدرت وطاحت دخل عبد العزيز المطبخ معصب شاف مها طايحة على الارض..
************************************************** *********************************
الساعه4:00 العصر كان الكل في المزرعه من ساعه رتبوا اغراضهم جلسوا الحريم في الصالة والشياب في المجلس والشباب في الملحق يلعبون بلاستيشن والبنات يتمشون في الخارج
(طبعا المزرعه فيها بيت كبير عبارة عن طابقين الاول للرجاجيل والثاني للحريم من برا كان فيها مسبح امامي للشباب ومسبح خلفي للبنات وفيها اسطبل للخيول )
كانوا البنات يمشون مع بعض يسلفون ويضحكون (علياا- هااجر- ربى- نوف)بعد نص ساعه ملت نوف من كلام البنات قامت دخلت داخل وجلست تقرأ روايات اما البنات كملوا سوالف فجاءة اجت لهاجر فكرة حلوة
هاجر :بنااات عندي فكرة جنان
البنات بحماس:شووو؟؟!
هاجر وهي تطالع عليا:شو رايكم ...............
علياا باعتراض:لا لا
ربى والفكرة عجبتها:ليش يالله عاد نتسلى شوي
علياا بقلق:خايفة
هاجر:لا تخافي لانه ما رح تتطولين رح يجي البطل وينقذك
علياا بتردد:ماشي
هاجر وربى:يسس
(فكرة هاجر كانت انه علياا تنادي زياد وتتكلم معه قريب من المسبح وتعمل انه تزحلقت ووقعت في المسبح ويشوفون ردة فعل زياد ..ملاحظة:علياا ما تعرف تسبح)
*يا ترى شو ردة فعل زياد
*هل راكان رح يستغل وجوده مع هااجر في المزرعه
*شنو رح يصير مع مها
*شو نهاية شوق فهد وعبد العزيز ومها


الرد باقتباس
إضافة رد

عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي

الوسوم
احبتني , عذبتها , فعشقتها
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
عذبتها ثم احبتني ثم عشقتها طموحي اكبر من روحي روايات - طويلة 1 30-01-2019 07:14 PM

الساعة الآن +3: 02:18 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1