غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 30-01-2019, 07:42 PM
صورة طموحي اكبر من روحي الرمزية
طموحي اكبر من روحي طموحي اكبر من روحي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


السلام عليكم..
اول رواية لي انزلها في منتدى غراام..بتمنى تعجبكوا..لا اصرح بنقلها من غير ذكر اسمي
رح يكون كل يوم خميس في بارت
البارت الاول

في قصر بأحد الأحياء الراقية...كان يصارخ:
...:يمه..يمه
أمه:تعال يا ولدي أنا في الصالة
راح لأمه لقاها قاعده تتقهوى،تقدم منها وقال:صباح الخير يأم فهد
ام فهد:صباح النور يافهد...ها عساك بخير
حب راس امه وجلس جنبها وقال:بخير يالغالية..انتي شلونك
ابتسمت ام فهد:بخير يا يمه
فهد:يمه
ام فهد:هلا
فهد:وين أبوي
ام فهد:راح للشركة من الصبح
طالع فهد ساعته ووقف وحب راس امه وقال:يالله يمه لازم اروح للشركة
ام فهد:بالاول افطر يا ولدي
ابتسم فهد:افطر في الشركة...يالله في امان الله
ام فهد:في حفظ الرحمن
((ام فهد"عبير"عمرها 45 سنه مرأة حبوبة وطيوبة تحب عيالها كثير وتهتم فيهم وتحب زوجها كثير))
((فهد عمره 26 سنه كمل دراسته يشتغل مع ابوه في الشركة له هيبة بين موظفيه،فيه حبتين غرور،طويل وله عضلات شوي وصدره عريض اسمر بس سماره خليجي وحلو، لون عيونه اسود وحادة، شعره اسود يوصل لين رقبته،ودايمًا معه حراس مشان عدوينه في الشغل))
دخل فهد الشركة وقف كل الموظفين احتراما له وهو كمل مشي لمكتب ابوه ،طق على الباب ودخل سلم على ابوه وجلس
فهد:كيفك يبه
ابو فهد:بخير..انتَ كيفك
فهد:بخير
ابو فهد:إسمع يا فهد اليوم عنا اجتماع مع شركة ال...فلازم تكون موجود انت وعبد العزيز
ابتسم فهد لابوه:ابشر يبه...بس أنا بنزل الحين افطر لاني ميت جووووع.
ضحك ابو فهد على ابنه:هههههههه طيب ماشي ...وصحتين مقدما
ضحك فهد:على قلبك...في أمان الله.....وطلع
(( ابو فهد "أحمد" 50 سنه رجل له هيبته في المجتمع من أغنى اغنياء البلد طيب وحنون بس عند الجد جد)).

في أحد الحياء الفقيرة كان هناك منزل يدل على حاله المتوسطة
كانت تصارخ على أختها:
...:وجع...قومي جيبيلي مي
أختها:ان شاء الله....قامت وجابت لها مي.
....:شوق تعالي.
تقدمت شوق من أختها ...
شوق:هلا مهاوي
مها:اسمعي رتبي غرفة الضيوف وإعملي حلا لأن صحباتي رح يجون اليوم ..وصرخت فيها سامعة.
شوق بتعب:مها انا اليوم تعبانة وما....
قاطعتها مها بعصبية:مالي شغل اعملي يلي حكتلك عليه
شوق باستسلام:ان شاء الله .
((شوق عمرها 22سنة طيبة وحبوبة بتعمل الخير للغير وبتحب اختها مها كثير،ماتوا أهلها وعمرها 19 سنة بحادث سيارة ،شعرها طويل لين اخر ظهرها وهي بيضا بس مايلة للسمار شوي لون عيونها رمادي ولها غمزتين في خدودها وهي نحيفة كثير بسبب قلة الاكل))
((مها عمرها 24 سنة مغرورة وراعية شباب بس ما بتتعدى علاقتها التلفون،شعرها لين نص ظهرها بنت حلوة بس شوق احلى عيونها عسلية سمرا بس حلو سمارها بتحب اختها شوق كثير بس مابتبين...بعد وفاة أمهاوأبوها تغيرت كثير وصارت تعامل أختها مثل الخدامة))
رتبت شوق المجلس وحظرت الحلا والضيافه وحكت لأختها:
شوق بتعب:مهاوي أنا خلصت شغلي بدك شي ثاني لاني بنام
مها:طيب روحي نامي...نومت اهل الكهف ان شاء الله.
ماردت عليها شوق وطلعت غرفتها انسدحت على سريرها وهي تحس بألم ببطنها لان لها من الامس ماكلت شي
انتهى..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 07-02-2019, 10:20 PM
صورة طموحي اكبر من روحي الرمزية
طموحي اكبر من روحي طموحي اكبر من روحي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


الباارت الثاني
في قصر ابو فهد كان نازل عن الدرج بسرعه مو منتبه لطريقه اصدم في اخته مسكها من يدها عشان ما توقع
هاجر وهي معصبة:وجع موشايف قدامك
الوليد وهو يضحك على أخته:هههههه أسف بس مستعجل...<باس خدها وكمل طريقه>
هاجر مسحت مكان البوسة بقرف وصرخت:انا بورجيك يا وليدووه.
بعدها كملت طريقها لغرفتها.
((الوليد اخو فهد الصغير عمره 24 سنه طيب وحباب ومرجوج يشتغل في شركة ابوه بس مو مهتم كثير في الشغل طويل وجسمه رياضي مملوح كثير ولون عيونه لوزي ضحوك اكثر من انه جدي وعند الفزعه بتلقاه))
((هاجر اخت فهد والوليد عمرها 21 سنه بتحب أهلها كثير طيوبة وحنونة بتحب الخير للغير رومانسية بشكل نحيفة وطولها متوسط شعرها لين اخر ظهرها ولون عيونها لوزي ودمها خفيف ومرجوجه يعني تشبه الوليد كثير))
فتحت باب غرفتها جلست على السرير بتفكر شو تعمل لانها ملانة اجت على بالها بنت عمها علياا اخذت التلفون ودقت عليها بعد كم رنة ردت وصوتها كله نوم.
علياا:الوووو
صرخت هاجر:عليااااا
فزت علياا من صراخ هاجر بخوف:وشفيه
ضحكت هاجر عليها:هههههههههههه...مافي الا العافية بس حبيت أجرب صوتي.
علياا بعصبية:وجع ان شاء الله...مقومتني من النوم <وتقلد صوتها>أجرب صوتي
أنفجرت هاجر ضحك وهي تتخيل شكل بنت عمها وهي قايمة من النوم مفزوعه وشكلها المعفوس.
هاجر:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
انقهرت علياا منها وسكرت الخط بوجهها وحطتوا سايلنت وكملت نومتها.
((علياا بنت عم هاجر عمرها 21 سنه بتدرس بالجامعه مع هاجر ...بتحب هاجر كثير مثل اختها بنت امورة وبريئة هادية مو مثل هاجر شعرها يوصل لين اكتافها وعيونها خضر مع سمار بشرتها الخليجي طلعت بتخقق))
عند هاجر نزلت التلفون عن اذنها وهي ميتة ضحك على علياا قطع عليها صوت الباب
هاجر:تفضل
دخلت الخدامة وهي تقولها انه الفطور جاهز.....طلعت الخدامة وهااجر طلعت وراها ونزلت عن الدرج شافت امها سلمت عليها وجلست تفطر.
ببيت مها وشوق بعد ما روحوا صديقات مها دخلت عليها الغرفة بدون ما تدق عليها وبصراخ
مها:شووووووق
قامت شوق مفزوعه:ها مها شوو في
مها:مافي شي قومي اعملي غدا لاني ميتة جووع....وبعدها رتبي غرفة الضيوف والمطبخ فاهمة.....تركتها وطلعت.
عند شوق قامت بسرعه من السرير ودخلت الحمام(وانتم بالكرامة)ورجعت بس ما رجعت اكل رجعت دم انصدمت لما شافت الدم وقررت تروح للمستشفى عشان تفحص بعدها توضت وصلت راحت تعمل يلي حكت عنه مها.

في قصر قريب من قصر ابو فهد كان يتكلم في الجوال :
....:يا هلا والله بهالصوت وراعيته
ضحكت بدلع:هههههههه هلا حبيبي كيفك
....:تمام بسماع صوتك ...انتي كيفك شو عاملة
البنت :تماموا..جالسة مو عاملة شي....<وبدلع> حبيبي راكان
راكان في نفسه<يا شين اسمي من ثمك>:عيونه وروحه وقلبه
البنت بدلع ماصخ:بتحبنيي؟؟؟؟؟
راكان بقرف منها بس عامل حالوا ذايب فيها:لا ما بحبك...إلا قولي اموت فيك واعشقك
ضحكت البنت بمصاخه:ههههههههه...يالله حبيبي صار لازم اسكر ماما بتنادي علي
راكان في نفسه<قلعه>:طيب حبيبتي بايووو
البنت:باي
سكر منها وصار يضحك عليها لانو كل البنات مثل بعض بفكره..
((راكان ابن عم فهد والوليد عمره 24 سنه حنون على اهله بس راعي بنات بس ما تتجواز المكالمات.. طويل وجسمه رياضي لون عيونه بني فاتح له غمازة على خده الايمن وكل البنات ميتين فيه))
بعدها قام ودخل الحمام (وانتم بالكرامة)اخذ شور ينعشه طلع على غرفة الملابس لبس بنطلون جينز فاتح وتيشرت أخضر عمل شعره.. ورش من عطره واخذ بوكه وتلفونه وخرج من جناحه.
نزل عن الدرج وراح للصالة لقى امه جالسة تتقهوى مع اخته سلم على امه واخته وجلس .
ابتسم راكان لامه:كيفك يالغالية
ام راكان:هلا بولدي بخير ...انتى شخبارك
راكان:بخير يالغالية....وين ابوي
ربى<اخت راكان>:خرج للشركة <وبسخرية>وانت نايم
راكان رفع حاجب:أنا ما كلمتك صح
إنقهرت ربى من اخوها وخرجت من الصالة وطلعت على غرفتها
ام راكان:ليش يمه زعلت اختك
راكان:يمه هي ابتدت...يالله يمه انا بروح عند ابوي للشركة تبي شي
ام راكان:لا مابي شي...في امان الله يا ولدي
راكان باس راس امه وطلع للشركة.
((ام راكان "هديل"بتحب عيالها وبتخاف عليهم فيها حبتين غرور بس حنونه وبتساعد الغير ))
((ربى اخت راكان الصغيرة عمرها 22 سنه بتحب اهلها كثير عندها كبريائها في المقام بتعصب بسرعه وما بتتنازل عن حقها ابدا مملوحه شوي بس فيها جاذبية كبيرة وجسمها عادي يعني لا نحيفه كثير ولا متينه)).
انتهى..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 12-02-2019, 07:44 PM
صورة طموحي اكبر من روحي الرمزية
طموحي اكبر من روحي طموحي اكبر من روحي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


مرحبا..💛 كيفكوا..
رح يصير تغيير على موعد البارت رح يصير كل اثنين وسبت واربعاا..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 12-02-2019, 08:43 PM
صورة امل النجاح الرمزية
امل النجاح امل النجاح غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


روعة والقصة والشخصيات مبدئيا يجننوا
ان شاء ما تتاخري علينا بتنزيل البارتات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 13-02-2019, 07:51 PM
صورة طموحي اكبر من روحي الرمزية
طموحي اكبر من روحي طموحي اكبر من روحي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


كيفكوااا...
البااارت الثالث..

طلعت ربى غرفتها وهي ميتة قهر من اخوها اخذت جوالها ودقت على صاحبتها في الجامعه بس ما ردت تأففت ورمت التلفون وانسدحت على السرير ونامت.
في شركة أبو فهد...كان فهد جالس بمكتبه سمع صوت دق على الباب..
فهد:تفضل
دخل عليه صديقه عبد العزيز...
عبد العزيز:شخبارك فهيد
فهد بإبتسامه لصديقه:بخير انتى شخبارك
عبدالعزيز:بخير..ها قال طلبتني؟؟!
فهد:اه..بعد ساعه في اجتماع مع شركةال...ولازم تكون موجود فيه.
عبدالعزيز:اه..تمام وانا جاهز بس وين ملف الاجتماع؟؟
فهد مد له الملف وبدوا يتناقشوا في الشغل وبعد ساعه اتوجهوا الى قاعة الاجتماعات.
((عبد العزيز صديق فهد الروح بالروح عمره 25سنه طيب بس راعي بنات اهله ساكنين في بالشرقية وما بشوفهم الا كل نهاية شهر طويل له عضلات مثل فهد سماره سمار خليجي لون عيونه ازرق وشعره بني يوصل لين رقبته))
نروح عند شوق بعد ما خلصت شغلها حكت لمها انها رح تروح للسوق وتشتري اغراض لها ما حبت تحكيلها انها رايحة ع المستشفى عشان ما تخوفها عليها وهي واثقة من حب مها الها
االمهم
راحت شوق ع المستشفى وعملت تحليل وقاعده برا تستنى النتيجه....بعد تقريبا ربع ساعه طلعت النيرس وبتقولها ان الدكتور بدو ياها...دخلت شوق عند الدكتور وقلبها بدق بقوة خايفه من النتيجه
انتبه الدكتور لدخول شوق :تعالي اتفضلي ااجلسي
جلست شوق:ها دكتور خير
اتغير وجه الدكتور :بالحقيقة مش عارف شو احكيلك .
زاد خوف شوق من كلام الدكتور وطالعت فيه تستنى انه يكمل.
الدكتور وهو منزل راسه:الحقيقة معك سرطان بالمعده
شوق كأن احد كب عليها مي باارده...

عند فهد وعبد العزيز خروجوا من الإجتماع..
عبد العزيز:فهد شو رايك نطلع نتمشى شوي
فهد:وين
عبد العزيز:اي مكان لانو مليت من الشركة..وما علينا شغل بالشركة كثير.
فكر فهد شوي بعدين قال:يالله امشي
خرج فهد وعبد العزيز مع بعض وطلعوا بسيارة فهد وراحوا يتمشو عند البحر
عند شوق طلعت من الدكتور وهي مو عارفة شو تعمل لانو حست الدنيا ضايقة فيها وقررت تروح عالبحر تشم شوي من هواه.
عند مها كانت جالسة في الصالة زهقانه كثير
مها:تأخرت شووق كثير أنا اوريها لما ترجع ...وهسا شو رح اسوي؟؟
بعدين قررت تتصل بواحد من يلي بتعرفهم...مسكت الجوال ودقت ع واحد منهم وبعد كم رنة رد..
عند عبد العزيز كان يتكلم مع فهد بس قطع عليه صوت الجوال ولما شاف الرقم ابتسم
طالعه فهد باستغراب:وش فيك
عبد العزيز بابتسامة: خويتي
هز فهد براسه وهو غاسل ايديه من صاحبه...ابتعد عبدالعزيز وهو يرد ع الجوال
عبد العزيز:يا هلا والله بغناتي
...:هلا حبيبي كيفك
عبدالعزيز:بخير..انت كيفك
...:بخير..حبيبي شو عامل
عبد العزيز:جالس عند البحر
...:اه
عبدالعزيز:حبيبتي مها شوفيه
اتنهدت مها:لا وشي حبيبي بس قاعده لحالي بالبيت وزهقانه
عبد العزيز:اها
نروح عند شوق كانت تمشي وهي منزلة راسها قاعده تفكر كيف ممكن انها تطلع من المشكله يلي هي فيها وهي ما معها حق العلاج....وهي بتمشي اصدمت بشي صلب رفعت راسها عشان تشوف بمين خبطت...عند فهد كان مشغول بتلفون ماحس غير بشي اصدم فيه نزل راسه عن التفلون يشوف مين...وتعلقت عيونها بالبنت يلي قدامه كان ملاك شكلها وهي عم تبكي... لون عيونها الرمادي مع الدموع طلعت تجنن...
عند شوق ارتبكت من نظراته:آآآ...ان..انا..اسفه
صحى فهد على صوتها الناعم ومارد عليها...استغربت منه بس ما اهتمت وتركته وكملت مشي.
فهد في نفسه<شو فيني معقوولة بنت تسوي فيني كذا لالا يافهد انت كثير شوفت بنات وما أثروا فيك...بس هاي غير غير اووف عاااد>
سكر عبد العزيز من مها وهو يتنهد لانو عنجد معجب بمها هو كثير حكى مع بنات بس مها غير <خلني اروح عند فهد احسن>
(ملاحظة:طبعا مها وعبد العزيز لهم اكثر من سنة ونص يكلمون بعض والاثنين تعلقوا ببعض بس ما بينوا )
لما وصل عند فهد لقاه سرحان
عبدالعزيز:فهد..فهد..(عقد حواجبه،وصرخ) فهييييدوصمخ
فهد:ها...وشفيك تصارخ
عبد العزيز ابتسم بسخرية:ولاشي حبيبي بس لي ساعه انادي عليك وانت ولا هون
فهد:ولاشي بس سرحت شوي..شو كنت تبي
عبد العزيز:فهد انت بخير
فهد:بخير لا تخاف
اتنهد عبد العزيز:طيب يالله امشي خلنا نروح ع شي مطعم نتغدا لاني ميت جوووع.
ابتسم فهد:خسى الجوع يالله امشي المطعم على حسابي.
ابتسم عبد العزيز لفهد...ومشوا للمطعم.
انتهىى...



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 16-02-2019, 12:58 PM
صورة طموحي اكبر من روحي الرمزية
طموحي اكبر من روحي طموحي اكبر من روحي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


مرحباااااا....كيفكواا...

البااارت الرابع
..


في بيت اول مرة نروح له كان قاعد يتغدى مع اهله
ام كينان:ها..يا كينان متى ناوي تشتغل في المستشفى.
كينان والاكل في فمه:يا يمه خليني بالاول أكمل اكلي بعدين اتكلم عن الشغل...(بلع يلي في فمه)..وبعدين انا ابي ارتاح الاسبوع هاذ بعدين افكر في الشغل
نوف(اخت كينان الصغيرة):لا حبيبي كلوا ولا تتعب ..وبعدين انا اصلا للحين قاعده استوعب انك كيف صرت دكتور.
كينان بغرور:شو مفكرتني زيك غبي اكيد بطلع دكتور..وانتي لازم تفتخري انو عندك اخ مثلي(وهو يقلب بعيونه بغرور)
ام كينان:اقول اتغدا انت وهي وانتو ساكتين
كينان وهو يقلد اخته:ماما هي يلي ابتدت قولي لها هي الي تسكت(وسبل بعيونه مثل البنات)
الكل:ههههههههههههههههههه
((كينان بكون ابن عم فهد وراكان عمره26 سنه ضحوك ما تلقاه جدي إلا في وقت شغله دايما يضحك وينكت وطوله وسط بس جسمه رياضي وملموح شوي ابيض وعيونه لوزي متخرج جديد ودارس دكتور))
((نووف اخت كينان طيبة وحبابة الكل بحبها عمرها 16 سنه بيضا بس مايلة للسمار شوي شعرها لين اخر ظهرها طويلة ونحيفة هادية وخيالها واسع وما تحتك كثير مع الغير ومدمنة روايات صح اخت زيااد بالرضاعه))
((ام كينان عمرها 46 سنه بتحب المزح كثير بتحب ولدها وبنتها كثير بتهتم بعيالها وتشتغل دكتورة في الجامعه))
((ابو كينان ماات من وزمان بسبب مرض الربو صار معه ازمة حادة ربو وما كان احد حوليه والدوا بعيد عنه اختنق ومات وتقريبا له سنة ونص ميت)
نروح عند فهد وعبد العزيز...كان عبد العزيز سرحان يفكر بالمشاعر يلي بتهاجمه لما يتكلم مع مها كثير تكلم مع بنات بس مها غير عنهن..قطع عليه افكاره صوت فهد
عبد العزيز:ها...شوفي
فهد بإستغراب:عزوز علامك سرحان..بشو تفكر؟؟
اتنهد عبد العزيز:آآآآآه..مش عارف ايش احكيلك
فهد:شوفي خوفتي؟!
عبد العزيز:حاس اني بحب المها.
فهد بإستغراب: مين مها؟؟!
عبد العزيز:يلي اتكلم معها
فهد بالصدمة:كيف بتحبها وانتَ كنت تقولي انه بس مجرد مكالمات
عبد العزيز بحيرة:مو عارف..حيران..(بإبتسامة)..هي غير عن البنات صوتها ع التلفون الحكي تبعها..آآآآآآآه مو عارف
فهد:طيب هي بتحبك
عبد العزيز:مدري
سكت فهد شوي يفكر بعدها ابتسم
فهد بإبتسامه:انا عندي لك فكرة نتأكد من حبها لك
عبد العزيز بتساؤل:كيف؟؟؟
كان فهد رح يتكلم بس قطع عليه النادل وهو يحط لهم الاكل
بعد ما راح النادل توجه فهد لعبد العزيز
فهد:اسمع.....
عند شوق لما وصلت ع البيت ما حست غير بكف قوي على وخدها..رفعت راسها وناظرت مها
مها بعصبية:وين كنتي؟؟كل هاد الوقت وانتي في سوق؟؟
شوق بهدوء:بالحقيقة السوق كان زحمة شوي عشان هيك تأخرت
مها بعدم تصديق:اه..طيب روحي اعملي الغدا لاني جوعانه
شوق بتعب:بس ابدل ملابسي واصلي واصلحلك الغدا.
مها:طيب ماشي
راحت لغرفتها سكرت الباب بدلت ملابسها وتوضت كانت رح تلبس ملابس الصلاة بس حست بآلم في بطنها ارتكت على حافة السرير..فتحت شنتتها وطلعت منها الدوا عشان توخذه بس آلم زاد عليها عضت على شفايفها..وغمضت عيونها من الآم بس بالاخير شدت على حالها وأخذت الدوا انتظرت شوي حتى خف آلم ..قامت صلت ودعت ربها انو يخفف عنها مشكلتها..بعدها طوت سجاده الصلاة وخرجت من الغرفة تصلح الغدا لمها.
عبد العزيز متفاجئ:شووو؟!
فهد بإبتسامة:شو رأيك؟
عبد العزيز بإبتسامة :والله منت هين يا فهيد
فهد بغرور:عشان تعرف مين مصاحب بس
عبدالعزيز:اخلص علي...ومتى رح ننفذ الخطة ؟؟
فهد:متى ما بدك
عبد العزيز:أجل خلها الاسبوع الجاي
فهد:على راحتك...يالله خلنا نقوم اليوم سحرة الشباب عندي
عبدالعزيز:اه
فهد:شو رايك تيجي؟؟
عبد العزيز:لا لا شو خصني انا.. اولاد عم انا شو راز وجهي بينكم
فهد:اقول امشي لا الكف على فيسك هسا
ضحك عبد العزيز:هههههههه..يالله امشي
دفع فهد الحساب وطلعوا على بيت فهد..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 20-02-2019, 08:13 PM
صورة طموحي اكبر من روحي الرمزية
طموحي اكبر من روحي طموحي اكبر من روحي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


مرحباااا...كيفكواا...شنوو عااملين..اناا الحمدلله بخير..حلفت ما حداا


البااارت الخاامس..

عند هاجر كانت تكلم في الجوال بنات عمها (عليا،ربى،نووف)
هاجر:هاايو..شخباركو
علياا:تمامو
ربى:الحمدلله
نوف:تمام
مع بعض:انتي كيفك
هاجر بإبتسامة:تماموو...الموهييم اليوم اخوي فهد عامل سهرة لاولاد عموو شو رايكوا تيجواا..
علياا:انا موافقه
ربى:وانا كمان لاني زهقااااانه
نووف:والله مدري افكر
مع بعض:وشوووو
ضحكت نووف:ههههههه..شوي شوي خلص ماشي رح اجي
هاجر:أجل بشوفكن المسا...سلامووو
البنات:سلاام
دخل على الكووفي عند اصحابوا
راكان:هاي
الشباب:هلا
عبد الرحمن:وينك يازلمة ما تنشاف
راكان:اشغال والله
عبد الرحمن:اه
رائد:شباب
الشباب:هلا
رائد:شو رايكوا نروح المسا للبر ليوم الخميس
راكان:و الله بودي بس اليوم عندي سهرة مع ولاد عمي
سلطان:أجل خلوها لباكر
الشباب:تمااام
وكملوا سوالفهم.....
المسا..بقصر ابو فهد بالمجلس كان (فهد،الوليد،راكان،عبد العزيز،زياد،كينان)
اوبس نسيت اعرف عن زياد....
((زياد عمره 26 سنه بشتغل بشركة خاصة فيه طبعا ابوه متوفي ما عندو اخوان مو عايش في البيت غير هو وامه شب حلو له شخصية مستقله عن غيره ابيض لون عيونه ازرق طبعا اكثر شخص مقرب له الوليد)).

راكان:ها...فهد شو اخبارك؟؟؟شعلومك؟؟وين مختفي ما تنشاف؟؟؟صح صح...شو مناسبة هاي الجمعه؟؟دقيقة انت شو عاملنا عشى اليوم لاني ميت جوووووع؟.!
كينان بفتنه:لنا ربع سااعه عندك يا فهد وانت مو راضي تجيب العشاا شنو قلة الادب يااخي قول انك ما بدك تعشينا وخلص..وشنو هالبخل يلي انت فيه كل الفلوس وما بدك تجيب عشا.زاستغفر الله.
راكان:جد والله انك يا فهد خلص خلص رح اسكت بس لانك ابن عمي..وبعدين تعال مين هاذ صاحبك؟؟ ليش ماا عرفتنا عليه؟؟!لا تقول انك بتغار ع...
فهد بصراخ:ببببببببببس حشى من الصبح مو متكلمين..(هدأ شوي) وهذا صديقي عبد العزيز..
*********سمعوا صراخ مثل صوت صراخ البنات التفتوا على مصدر الصوت وكاان كيناان************
كينان عامل حالوا متفاجأ:انت عبدالعزيز يلي كل ما اقعد مع فهد يتكلم عنك (قرب كينان له ومسك يده) الصراحة انا من اشد المعجبين فيك (نزل راسه على اساس انه خجلاان)
الككل:هههههههههههههههههههههههههههههه
فهد تنهد وصرخ:سلمااان
كينان بخووف:قل هو الله الاحد....اشهد انا لا اله الا الله وان محمد رسول الله..(لف وشاف سلمان صرخ مثل البنات)
كينان:آآآآآآآآآآآآآآآ..(وتخبا ورا عبدالعزيز)
الكل صاار يضحك عليه حتى سلماان وكينان شوي ويتوطى في بطونهم وخصوصا فهد..وكملوا سهرتهم بين السوالف والضحك..
******************************************
عند البنات كان الكل عم يسولف ويضحك الا نووف كانت قاعده على الرواية
انتبهت لها هااجر.....سحبت منها التلفون
هاجر:وجع.. انتي جاي عندي مشان تقرين رواية
نووف:هاجر اعطيني التلفون الله يخليك صرت باخر بارت
سحبت علياا الجوال من هاجر واغلقته :نووو..نووو...لا تحلمي مجرد حلم لما تروحين بيتكم اقرين فيها لين تموتين
برطمت نوووف...بس هاجر بسرعه قالت:بنات في فيلم جديد اشتريت السي دي حقه
عليااوربى:يسسس
نووف فكرت شوي بعدين قالت:اوكي
قامت هاجر جابت السي دي وطلبت من الخدامة تجيب لهم البوشار والشيبس والعصير...إلخ
وقعدوا يتابعون الفيلم
بعد اسبوووع :
مافي احداث مهمة...بس اليوم فهد وعبدالعزيز رح ينفذون الخطة تبعهم
كانت مها جالسة ع التلفزيون..سمعت صوت رنين جوالها...كان المتصل عبد العزيز
دق قلب مها بقوة وردت بسرعه
مها:الووووووووو
...:الوو
مها باستغراب:عفوا مو هاد رقم عبدالعزيز
....:اه..هو بس مش عارف شو احكيلك
مها بخوف:ش..شو في
فهد:بالحقيقة انا صديق عبد العزيز فهد
مها بقلة صبر:اها..وبعدين
فهد(بصوت حزين):عبد العزيز عمل حادث وهسا هو بالمستشفى
مها مثل كأن انضربت كف قوي:ش..شو بتحكي انتَ..(وببكاء)باي مستشفى هو فيه
فهد:بمستشفى ال...
سكرت مها الجوال وطلعت بسرعه على غرفتها لبست عبايتها والغطا ونزلت عن الدرج التقت بشوق بالطريق ..
شوق بخوف وهي تشوف اختها تبكي:مها وش فيك
مها ببكا:ع..عب..عبد العزيز..صار..صار معه حادث وهسا هو بالمستشفى
شوق بصدمة:بتروحين له
مها هزت راسها بايه..وهي لازالت تبكي
شوق :مها بتحبيه
مها:إلا قولي اموت فيه اعشقه
شوق بصدمة... بس استوعبت الوضعع و بسرعه :لحظه اجيب عبايتي واجي معك
حضنت مها شوق :انا اسفه شوق كنت دايما اعاملك كانك خدامة ...بجد سامحيني
تفاجئت شوق بس بعدين بعدت مها عنها
شوق:لاتخافين حبيبتي انا مسامحتك...(طلعت لبست عبايتها والغطا ونزلت) يالله نروح للمستشفى
طلعت مها وشوق وقفوا تكسي وطلعوا ع المستشفى....بالمستشفى كان عبد العزيز وفهد متفقين مع كينان عشان الخطة وانو هو الدكتور المسؤول عن عبد العزيز
وصلوا مها شوق للمستشفى راحت مها بسرعه لغرفه عبدالعزيز(فهد حاكلها عن رقم غرفة عبد العزيز)
شافت شخص واقف قدام الغرفة
مها:لو سمحت
التفت فهد عالصوت والا تلتقي عيونه بعيون شوق بصدمة مقول تكون اختها صحي عالصوت مها
فهد :انتي مها
مها:ايه
اتنهد فهد:الدكتور جوا عنده لسا ما طلع لهم ساعتين جوا
انهارت مها وجلست على الكرسي جلست شوق جنبها وصارت تهدي فيها...بعد خمس دقايق طلعت النيرس(طبعا النيرس دفعوا لها)ركضت لها مها
النيرس: لو سمحتوا مين منكن اسمها مها
مها:أنا
النيرس:اه..الدكتور بدو اياكي جوا(وتأشر على غرفة عبد العزيز)
دخلت مها بسرعه دون تردد
مها بخوف:ها..دكتور بشر
كينان (بتمثيل الضيق) :الحقيقة انو ..
مها:وشوو دكتور
كينان: المريض عنده مشكلة بالكلى واذا ما لقينا كلية بأسرع وقت ممكن نفقده..
(طبعا عبد العزيز كان فاتح عيونه شوي ومها مومنتبها له)
تفاجئ عبد العزيز وكينان من رد مها
برا الغرفة كانت شوق جالسة على الكراسي وفهد وقف جنبها بس بعيد شوي مر من قدامهم شب
الشب:شنوووو..وانا اقول المستشفى منورة اليوم..طلع القمر موجود فيهاا
تجاهلت شوق الشب
الشب :شو يا حلو عسى ماشر شو بتعمل بالمستشفى
كان فهد يراقب بقهر حاس بشي بداخلوا مثل النار مو عارف شو هو كان بدوا يتوطى في بطن الشب بس صبر بدو يشوف رد شوق عليه..قامت شوق عن الكراسي متجهة لعند فهد توقف قريب منو..بس الشب مسك يدها:على وين يا حلو
هون فهد ما قدر يمسك حاله هجم على الشب ومسكه من ياقت قميصه:بتروح ولا
الشب بسرعه:لا خلص بروح
تركه فهد ..راح عنهم الولد بسرعه..راحت شوق عند فهد:احم.احم..شكرا لك
التفت فهد لها:عفوا
ابتسمت شوق لفهد ورجعت جلست..وهالمرة فهد جلس جنبها بس بينهم كرسي فاضي..وما انتبهوا بالشخص يلي كان يراقب فيهم
*شو ردة فعل مها لما سمعت خبر عبد العزيز؟؟
*شو مشاعر فهد اتجاه شوق؟؟
*ومين الشخص يلي كان براقب فهد وشوق
انتهى...



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 22-02-2019, 11:54 AM
صورة طموحي اكبر من روحي الرمزية
طموحي اكبر من روحي طموحي اكبر من روحي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


مرحباا بناات..بدي اسأل اذا الرواية لحد الآن حلوة ولا لا..واذا اكملها ولا لا
وشكراا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 23-02-2019, 11:25 PM
صورة سلمى عاشقة الروايات الرمزية
سلمى عاشقة الروايات سلمى عاشقة الروايات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


الرواية حماس بليز كمليها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 24-02-2019, 08:38 PM
صورة طموحي اكبر من روحي الرمزية
طموحي اكبر من روحي طموحي اكبر من روحي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي


السسلاااااااااااااااااااام عليكممم...
البااارت السااادس..

كان يتكلم في الجوال
الوليد:ادخل المجلس وشوي واكون عندك
دخل راكان المجلس بس انصدم من البنت يلي قدامه
عند هاجر كانت جالسة في المجلس تسمع اغاني وتستهبل وهي مغمضة..فتحت عيونها وتفاجئت من الشخص يلي قدامها...راكان سحره شكلها بقوة كانت لابسة بجامه لونها تركوازي وابيض كانت جنان عليها وتاركه شعرها مفكوك وفي خصلات نازلة على وجهها...خق راكان على شكلها بس بعدين حس على حاله..ونزل راسه
راكان:احم..احم
ركضت هاجر بسرعه على غرفتها وقلبها بدق بقوة (ياربي اكيد شافني طالعت شكلها المفعوس شوي وتبكي من الفشلة ياربي غبية من متى وانا اجلس في المجلس)
نزل الوليد للمجلس لقى راكان واقف وسرحان
الوليد باستغراب:راكان وشفيك
صحى راكان:ها..ولاشي
الوليد:اها..اجل يالله امشي
راكان:يالله
في المستشفى..وتحديدا في غرفة عبد العزيز...مها بس سمعت بالخبر دارت الدنيا فيها وبطلت تشوف شي قدامها..وطاحت
فز عبد العزيز من السرير لعندها :صار يطق على خدها:مهاا..مهاااا...حبيبتي قومي والله امزح معك قومي...كينان تعال شوفها بسرعه (شالها عبد العزيز وحطها على السرير)
صار كينان يفحص فيها
عبد العزيز بخوف :ها كينان شو فيها
كينان:لا تخاف بس من حول الصدمة
عبد العزيز:كلو بسببي انا
كينان:لا تقول هيك هي بخير شوي وتصحى ... بدك تكمل اللعبة
عبد العزيز:إيه اسمع انقل سريرها جنبي وجيب السرير هذاك هون
بدلو الاسرة ورجع عبد العزيز لمكانه
بعد خمس دقايق صحت مها صارت تطالع حوالها وتذكرت كل شي فزت من مكانها كانت رح توقع بس كينان مسكها:لو سمحتي انتي تعبانه لازم ترتاحي
مها:دكتور أنا بتبرع لعبد العزيز بكليتي بس المهم يضل عايش
كينان:بس انتي عارفة انو احتمال يصير معك فشل كلوي و...
قاطعته مها :وانا موافقة
برا عند فهد وشوق كانوا جالسين طول الوقت ساكتين ...بس حست شوق بآلم في بطنها
شوق في نفسها(آآآآه ياربي نسيت اخذ الدوا اليوم)
طلعت منها آآآآه مكتومة سمعها فهد
فهد بقلق:انتي بخير
شوق بتعب :ايه بس الم خفيف في بطني
سكت فهد لانو فكر تعب كل شهر ...فهمت عليه شوق بس ما قدرت تتحمل آلم قامت بدها تروح عند الدكتور تبعها بس صوت فهد وقفها
فهد:ع وين
شوق بآلم :بروح عالدكتور عشان يعطيني دوا لارتاح هز فهد راسه وتوجهت شوق لدكتور
عبد العزيز:لا يا مها انا مستحيل اخاطر بحياتك
مها ببكاء:وانا مستحيل اشوفك تتعذب ...(زادت شهقاتها)بتعرف لو صار عليك شي بموت
انصدم عبد العزيز من مها :م..مهااا
مها زادت بكا:الله يخليك وافق..اذا ما وافقت انا والله بموت(وانهارت على الارض)
ما تحمل عبد العزيز كلامها وشكلها نزل بسرعه لعندها وضمها:بسم الله عليك..يومي قبل يومك
بعدت مها عن حضنه بصدمة :عبد العزيز انتَ لازم تجلس لازم ترتاح (مسكت يديه عشان تجلسه على السرير بس عبد العزيز وقفها)
عبد العزيز بارتباك:مها..بالحقيقة انا مافيني شي
قاطعته مها بصدمة :شو قصدك
قاطعها عبد العزيز:انا عملت هيك عشان اشوفك بتحبيني ولا لا
مها هي تبكي:بتعرف لو كان يلي صار حقيقة كنت ممت
حضنها عبد العزيز بسرعه:بسم الله عليك
دفته مها بعيد عنها ووقفت:لا تقرب مني (وصرخت)كاااااافي كاااافي تأكدت من حبي لك..بس من اللحظة هاي انسى وحدة اسمها مها لانك شكيت بحبي لك..قالت جملتها وطلعت عبد العزيز كان بدو يلحقها بس مسكوا كينان
كينان: خلها تهدى بالاول
عند شوق طلعت من عند الدكتور بعد ما خف آالمها قربت من غرفة عبد العزيز وشافت اختها مها طالعة وتبكي ركضت لعندها بخوف
شوق بخوف:مها وشفيك
مها ببكاء:شوق خلنا نطلع من هنا بسرعه
شوق بخووف اكبر:مها شو..
قاطعتها مها بترجي: الله يخليك خلنا نطلع ...هزت شوق راسها وطلعت مع مها للبيت
استغرب فهد حالة مها دخل عند عبد العزيز شافه قاعد وحاط راسه بين يدينه ..بس شاف كينان فهد دخل خرج هو من الغرفة ...جلس فهد جنب عبد العزيز
فهد:شو صار
رفع عبد العزيز راسه وحكى لفهد كل شي صار انصدم فهد من كلام عبد العزيز
فهد وشو ناوي تعمل هسا
عبدالعزيز: مو عارف..
....:وين معلوماتهم؟؟
....:مها وشوق مها اكبر من شوق بسنتين ساكنين بحي فقير لحالهم اهلهم متوفين تقربيا من سنتين ما عندهم قرايب....إلخ
....:اه ممتاز...اسمع بدي تسجل صوتهم
.....:تآمر طال عمرك(طلع)
.....:ههههههه.رح نشوف مين رح يخسر
عند شوق ومها رجعوا على البيت
شوق بقلق: مها شوفي تكلمي
مها (بشهقات):انا غبية
شوق تهديها:طيب شو صار
حكت مها كل شي لشوق
شوق بقهر:فعلا انه واحد حيوان
هدت مها:اسمعي انا رح اقوم انام تبي شي
شوق بإبتسامة:لا...بس ما بدك تتغدي
مها:لا مالي نفس(قامت لغرفتها لحتى تنام)
اول ما دخلت على الغرفة ارتمت على السرير وصارت تبكي بقوة سمعت صوت رنين جوالها رفعته وكان عبد العزيز ردت عليه
مها بحده:خير باقي شي وماقلته لسا
عبد العزيز بحزن :مها انا..
قاطعته مها ببكا وترجي:الله يخليك يا عبد العزيز ابعد عني خلني ارتاح.. قفلت الجوال ورجعت رمت نفسها على السري تبكي بعد ربع ساعه قامت اخذت دش بارد لعله يطفي النار يلي جواتها طلعت من الحمام لبست وخلت شعرها مبلول ونامت بدون لاتتغطى والشباك مفتوح
عند عبد العزيز نزل الجوال بخيبة امل:مغلق
تنهد فهد:لا تقلق ان شاء الله بتسامحك
عبد العزيز:ان شاء الله...اسمع رح اروح للبحر شوي
فهد:طيب يالله
عبد العزيز بحزن:اعذرني حاب اكون لحالي
فهد بتفهم:تمام انا بالشركة بس ترتاح تعال للشركة
عبد العزيز بإبتسامة باهته:تمام
تركه فهد وراح للشركه وتوجه عبد العزيز للبحر..
نروح للفيصالية كانت قاعده تمشي وهي تتذكر شو صار لما حكت مع هاجر
عليا:مرحبا ..كيفك
هاجر بصوت كله نوم:بخير ...انت شخبارك
عليا:بخير...اسمعي بدي اروح للفيصلية
هاجر:لا مو رايحة فيني نوم وبدي انام
عليا بترجي:يالله يا ههاجر شوي مارح نطول
هاجر وصوتها بلش يختفي من النوم:فيني نوووم .....واختفى صوتها
صحت علياا وهي حاسة انها اصدمت بشي صلب رفعت راسها وتفاجئت من يلي قدامها
عند زياد كان بالفيصلية كان يمشي وهو منزل راسه يطق يطق في الجوال حس انه اصدم في شخص رفع راسه لحتى يشوف بمين اصدم ...
علياا:زياد
زياد بإستغراب:علياا..شو بتعملي هنا
علياا وهي محرجة:احم...آآآ أنا نزلت اشتري شوية اغراض ناقصيتني
زياد بشوية حدة:وليش نازلة لحالك...ومع مين جاي؟؟؟
علياا بنفس الحدة:وانت شو عليك مني؟!
زياد وبلش يعصب:انا ابن عمك ولازم تسمعيني
علياا بسخرية:طيب يا ابن العم...بس لو سمحت ابعد عن طريقي خلني اخلص
زياد بنفس العصبية:علياا احترميني
ماردت عليه علياا وكملت طريقها....انقهر زياد من حركتها وكمل طريقه وهو يتوعد فيها



انتظرووونيي بالباارت الجاااي..




تعديل طموحي اكبر من روحي; بتاريخ 24-02-2019 الساعة 10:00 PM.
الرد باقتباس
إضافة رد

عذبتها ثم احبتني فعشقتها/بقلمي

الوسوم
احبتني , عذبتها , فعشقتها
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
عذبتها ثم احبتني ثم عشقتها طموحي اكبر من روحي روايات - طويلة 1 30-01-2019 07:14 PM

الساعة الآن +3: 09:35 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1