Ama.lo ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت العشرون:

كانت جالسة في مكتب عمران دخل سعد

فيداء: اكتمل الفريق....

سعد: شو عم تعملي هوون؟

فيداء:شو شايفاكم ايد وحدة وتوحدتو

عمران: نحنا ما توحدنا الي بينا اتفاقية عمل مشتركة

فيداء بسخرية: حكيتلي اتفاقية عمل مشتركة ...حلو

سعد: شو جااية تعملي هون ما بكفيكي خسارة مبارح

فيداء: لا تنبسطو كثير فيها لأنو رح طلعها من عيونكم

دخل كل من إيليا وزين

إيليا: اجينا ........بوقت مش منيح

عمران: لأ كانت طالعة الست

نظرت فيداء الى زين ودمعت عينيها شك زين بحالة من نظراتها وقفت وخرجت

سعد: الشنطة معكم

إيليا: معنا بدلناها والبضاعة رح تكون عنا بعد يومين كل اشي منيح والمستندات هيهم

سعد: برافو عليكي

نظرت إيليا الى عمران: ودرب زلمتك منيح

وخرجت

----------------------------------------------------

عادت الى منزلها خائبة الحال وتبكي

رانيا: الله يرحمك

نزل جعفر من على الدرج: رانيا مالك؟

رانيا: شو عم تعمل بالبيت؟

جعفر: اتعبت وانا بالشركة فجيت اتريح شوي...لي بتعيطي البنت ماتت وما بجوز عليها الا الرحمة

رانيا: زهراء طردتني من البيت عم تحملنا موت بنتها

جعفر: نحنا شو دخلنا البنت غلطت اكيد ما رح نخليها مع ابننا

بدات تبكي فاقترب منها لمواساتها وتذكر اخااه وانه السبب في مقتله

----------------------------------------------------

عاد الى شقته غاضباً دخل خلفه مراد

مراد: هااي طريقة بتتركني فيها بالمطعم

محمد: لأنو ما بدي اسمع الغباء الي عم تحكي

مراد: هااد ما غباء انا فعلاً عملتها

محمد: انت ما عملت اشي البنت انتحرت

مراد: ما انتحرت انا الي دفشتها

محمد: رح تقنع حالك انها انتحرت انت ما دخلك والشرطة ما رح تسلم حالك الها

مراد: انا غلطت ولازم اتحاسب

محمد: شوف مراد اذا بتروح على الشرطة وانا بروح عليهم وبحكيلهم انو انا الي دفشتها انت ما رح تدخل السجن وبسبب مين بسبب واحد معفن مراد: محمد

محمد: ولا كلمة

ودخل الى غرفته غاضباً

جلس مراد لوحده

قبل 5سنين

كانت جالسة على سطح المدرسة تبكي دخلت عليها إيليا وكان وراءها مراد ولكن لم تنتبه له

إيليا: شيرين قلبت الدنيا عليكي..

شيرين ببكاء: إيليا كرمال الله

إيليا: انا معك سهى معك واكيد المرشدة رح توقف بصفك

شيرين: وبلكي ما حدا صدقني

إيليا: بدهم يكذبوكي ويصدقوا واحد زي معن .....هااد حيوان اعتداء عليكي ورح ياخد جاته

بكت شيرين

إيليا: انا رح انزل على المرشدة خليكي هون

سمعهما مراد" شوف الحقيرة بدها تبلي عمي"

اقترب مراد من شيرين وقفت شيرين: مراد!!!

مراد: ليي استغربتي؟؟

شيرين: من متى انت هون؟

مراد: يا عيب الشوم عليكي بدك تحكي هيكك عن عمو معن بشو شفتي منو غلط

شيرين ببكاء: مراد....

مراد: انا مارح اسمحلك لا انتي ولا الي اسمها إيليا بأنكن تشوهن صورة عمي

حاولت شيرين الذهاب ولكن مراد مسكها من يدها

شيرين: ترك ايدي.....مراد ترك ايدي

كانا على حافة السطح

مراد: ما رح اسمحلك

حاولت دفش مراد ولكن رد لها الدفشة ووقعت من على السطح ارتعب كثيراً وذهب من هنااك

كان صوت ضربات قلبه مسموعة

مراد" شو عملت؟"

----------------------------------------------------

(الان)

كانت جالسة مع ملك

إيليا: بس امير لازم يعرف انو انا انتي لأنو مارح يحكي معي لو كنت انا

ملك: طب ولا يهمك اصلاً الشبه الي بينا بغطي

نظرت إيليا اليها نظرت امتنان: شكراً

ابتسمت ملك: عفواً

إيليا: ملك انا...ايام الجامعة .......عنجد ما كنت بعرف على شو البنات مخططات عرفت بس صارت هديك الشغلة

ملك: لو كنتي بتعرفي لكنت منعتي الموضوع؟

إيليا: يمكن لأنو انا ما حاولت ضرك-وبضحكة_ مع انو نزلتيني من الدرجة الأولى للثانية بالقسم واخدتي مشروعي ....بس ما حاولت ضرك

ملك: انا حاولت ......يعني عن علي انا الي حكيت لزين

إيليا: ليش ما حكيتيلو انو انا

ملك: لأنو كان بدي ضرك بأقرب الناس على قلبك ......بس إيليا انتي كيف عملتي هيكك؟

إيليا: عملتها ....صرت مجرمة بعمر 10 سنين بعد هااي الحادثة ما ضل دكتور نفسي الا وما رحت علي

ملك بصدمة: شو؟

إيليا: كنت عاني متلازمة ما بعد الصدمة....انا ما كان بدي ادفشوا الاشي الوحيد الي بندم علي هوي علي

ودمعت عينيها احتارت ملك ماذا تعمل ولكنها اقتربت من اختها وضمتها

----------------------------------------------------

بعد مقابلته لديانا توجهه لقبر اخته وجلس عندها

عصام: ياريتو عنجد قبرك يااريتك توفيتي جد ولا هيكك صاار على الأقل بكون حزنان على موتكك مش على غدرك

سمع صوت هاتفه وكانت امه

عصام: نعم ماما؟

عبير: عصام وينك ما عم تبين؟

عصام: بدك اشي؟

عبير: بدي شوفك....حالك مقلوب من اول ما رجعت من لندن

عصام: انا منيح

عبير: لا مانك منيح لا تكذب

نزلت من عينيه دموع" شو بدي احكيلها بنتك عايشة وهربانه مع حبيبها"

عبير: عصاام!!

عصام: ماما بشوفك باليل

----------------------------------------------------

كانت بالسيارة مع اختها

إيليا: وصلنا ...

ملك: شو بدك تعملي بالولد؟

إيليا: رج رجعوا لأمه

نظرت اليها ملك نظرت شك

إيليا: وحياتك رح رجعوا لأمه

والتفت الى حمزة

إيليا: حمزة يلا نروح على ماما

حمزة: يلا

إيليا: مبسوط؟

حمزة: اهه

اعطته إيليا سكاكر ونزلت من السيارة وانزلته: يلا ملك بااي

ذهبت ملك بسيارتها وايليا دخلت الى شقة ياسر

إيليا: نحنا اجينا

ياسر: حمزة!

اقترب منه حمزة وضمه

إيليا: شو الماما وين؟

ياسر: هلأ بتيجي

إيليا: خليها تستعجل لأنو ابنها كثير مشتقلها

رفع ياسر حاجبه

إيليا: اجيت اعقد اتفاقية سلام

ياسر: اتفاقية سلام!!!

إيليا: ليش مستغرب ....بالنهاية مش انت مثل اخوي يعني سالي صارت مرت اخوي لهيك لازم احترمها

ياسر: اوعي يكون في لعبة بالموضوع

إيليا: ما في لعبة

طرق الباب وذهب ياسر لفتحه دخلت سالي ورأت حمزة كادت ان تسقط من الفرحة ركضت الى ابنها وضمته اليها

إيليا بسخرية: اولييي شو مشهد مؤثر.....يلا انا رايحة

لحقها ياسر ومسكها من كتفها

إيليا: شو؟

ياسر: اسمعي هااي رنا اجت على البيت وكنت مع رولا قامت رولا فتحت الها الباب وما تسمعي الا صراخها خنتني خنتني

ضحكت إيليا بصوت عالي

ياسر: وطي صوتك

إيليا: هااي حبتك ونسجت قصة انك عشقانها

ياسر: كلو بسببك

ضحكت إيليا مرا أخرى

ياسر: روحي كمل ضحكك بسيارتك

إيليا مقلدة رنا: يااا خاين..



------------------------------------------------عادت ديانا الى المنزل من اجل مروة دخلت الى غرفتها ومعها كيس طعام كانت تريد ولكن سمعت صوت هاتفها اجابت

سهى: شفتك رانيتلي

ديانا: اكيد ماني رانتلك لسواد عيونك شو في اخبار؟

سهى: ما في اخبار دسمة يعني الأوضاع عادية

ديانا: حاولي تكوني مفيدة

سهى: عم حاول بس ما في شي مهم لأحكي يعني إيليا بهااي الفترة بس عم تمرر شغل سعد

ديانا: طيب سهى بااي

أغلقت الهاتف والتفت الى ان مروة كانت تستمع الى المكالمة

مروة: سهى!!!! الي منعرفها الي اتهمنا بأنا قتلناها عايشة!!!

ديانا: لا تنصدمي حركات إيليا وانا عم خليها تشتغل لصالحي لأنو ما نسيت حركة إيليا ولازم تتعاقب عليها حطتنا بالسجن

مروة: بس كيف؟ من متى بتعرفي؟

ديانا: هاد بعزاء عمو رامز كنت واقفة عند بيت إيليا وعلى وشك انزل الا بشوف وحدة عم تنزل من الشباك .....طلعت سهى

مروة: بلكي راحت فسدت لأيليا

ديانا: اذا الشرطة عرفت انها عايشة حتى إيليا ما بتقدر تنقذها

مروة: اتوقعتك سامحتيها لأيليا

ديانا: سامحها على حركة زي هيكك

مروة: طب بلكي إيليا عرفت

ديانا: اطمني اشغلتها بروفيدا رحت حكيت لروفيدا عن كل تاريخها

مروة: بطلع منك

ديانا: طب قومي رجعت عشانك رحت اشتريتلك اكل

------------------------------------------------

في الشركة دخلت الى غرفة عمها

إيليا: زيد شو صاار على اتفاقية اليابانيين

زيد: اليوم رح يجي الوفد

إيليا: منيح .....-واعطته الأوراق التي بيده- هااد الشغل الي كنت عم بشتغل علي

نظر زيد الى الأوراق وابدى رضاه: شغل منيح والميزانية منيحا

إيليا بثقة: اكيد مين اشتغله

_عمو صااير اشي مالك؟

زيد: جمان صاير الها فترة مختفية..

إيليا: طب مش على أساس مسافرة

زيد: في حدا هيكك بسافر فجأة

إيليا: طب شو دخلنا وتسافر فجأة.........انا طالعة بدك اشي

زيد: لأ

------------------------------------------------

دخل على مكتب والدهِ

ياسر: مرحبا بابا

سعد وهو مشغول بلأوراق التي معه: شو سمعت انك تزوجت

ياسر: بابا زواج على ورق

سعد: وشو حاجتك في؟

ياسر: بابا هل في شغلة مهمة اكثر

نظر اليه سعد بأهتمام

ياسر: اتأكدت......ملك عايشة

سقط القلم الذي كان سعد ممسك به: شو؟

ياسر: عايشة عند عمران

سعد: متأكد من حكيك؟

ياسر: متاكد مليون بالمية عملت تحليل

خرج سعد سريعاً من غرفته وركب سيارتهِ

------------------------------------------------

كان جالس ويتحدث على الهاتف: حليتها ....برافو عليك....باقي مصاريك بتاخدهم من ينال

دخلت عليه ملك فأسرع بفصل الخط

ملك: زين.....بدي احكي معك

زين: خير؟

ملك: ضميري كثير بأنبني

زين بسخرية: عند ضمير

ملك: بلا مياعة.......اخوك...محدا دفشه وقع لحاله

زين بدهشة: شو؟؟ كيف؟

ملك: كذبت وجبت شهود كذب لأنو كان في مشكلة بيني وبين البنات

زين: انتي واعية شو عم تحكي؟

ملك: واعيه اسفة

زين بغضب: اسفة قاال.....كيف بتكذبي كذبة زي هيكك

خرج غاضباًومسك هاتفه وحاول الاتصال على الرجل ولكن لم يجب

------------------------------------------------

دخلت الى المطعم لتجد امير جالس ينتظرها

إيليا: مرحبا

امير: اهلين ملك شو بدك كمان طالبيتني بس اعرفي انو السعر رح يزيد

إيليا: رح ادفع......قصة البنت الكبيرة منين جبتها انها انشرت

امير: لا تسألي عن مصادري

إيليا: 50 الف يورو

ضحك امير ضحكة انتصار: محامي ابوي ......عم ياخد راتب شهري من كرم كرمال يخبي الفيديو وانا شفته

إيليا: فيديو؟!!

امير: المحامي طلع شااطر مصور فيديو كامل

إيليا: كم بدك لتجبلي الفيديو

امير: ضعفين الرقم الي حكيتيهم قبل

إيليا: اتفقنا

امير: بتعرفي من الثانوية وانا هيكك بكسب بكتم سر وبكسب من واراه

إيليا: وبتعمل فضيحة

امير: فضيحة شو هااي؟

إيليا: وانا عملت عنك بحث اتهمت إيليا بشغلة مالها فيها

امير: فعلاً مسكينة هااي البنت اوعي الحكي يطلع منك ملك بس اختك كمان حية

إيليا: ليي حكيت مسكينة؟

امير: هااد يا ستي ونحنا بالثانوي في بنت ماتت الكل حكى انو انتحار حتى الشرطة بس الحقيقة انها في حدا قتلها

إيليا: شو؟!

اكمل امير: وانا شفت القاتل وما معو مصاري فسرقنا بيت جدتها ولأنو ابوها فكرها هي الحرمية راحت حطت الحق على مرت عمو للقاتل

إيليا: قصة حلوة

------------------------------------------------

دخل سعد غاضب علة عمران مسك بياقته وتعاركا

سعد: كيف بتخبي عني بنتي؟

عمران: كان لازم تحس بلي بحسو انت السبب بموتت ابوي

لكمه سعد وأعاد عمران له اللكمة دخلت ملك فانصدمت من المنظر عندما رأها توقفا

سعد: ايلين!

ملك: شو عم يصير هون؟

سعد: بنتي

ملك: شو بنتك -والتفت الى عمران-بابا

سعد: هااد مو ابوكي انا ابوكي

عمران: عم يحكي الصدق

ملك بدهشة مصطنعة: شو؟؟؟ كيف؟؟

عمران: صار لازم تعرفي الصدق سعد بكون اخوي يعني انا عمك وهوي السبب بموتت جدك

حاول سعد الاقتراب من ابنته

ملك: محدا يقرب مني

وخرجت امسكت هاتفها واتصلت على إيليا

ملك: عرف سعد انو بنته

إيليا: اووف تسريع احداث طب اسمعي خلصت مع امير وين نلتقي؟

------------------------------------------------

كان في الجامعة ينظر الى أخيه من بعيد أخيه من والده بعد ان تركه والده وامه وتخلي امه عنه ووضعه في الميتم

ينال" نحنا اخوان نفسي كون قريب منك زي محمد نتشارك الهم بدل ما اخدني واحد عندو عبد"

قطع عليه حبل أفكاره صوت الهاتف

ينال: شو زين؟

زين: بسرعة الحق ناديا

ينال: شو الحق فيها مش اتفقنا مع الزلمة

زين: طلع مالها دخل روح سااعدها لا تموت اتصلت على زلمتك مليون مرا فااصل

ينال: طيب طيب رااايح

------------------------------------------------

ملك: انعرف كل اشي

إيليا: مش مشكلة شغلنا ماشي بطريقه

تنهدت ملك: شو صار بأمير؟

إيليا: في فيديو بيثبت عملية الشراء

ملك: ورح يعطيكي ايااه

إيليا: اهاا

ملك: على كم اتفقتوا؟

إيليا: 150الف يورو

نظرت اليها ملك بصدمة: 100وكم؟ منين بدك تجيبيهم

إيليا: الي اخدتو من عمران...وما عليكي بدبر الباقي

ملك: انتبهي لازم تدفعي والا رح تطلع مصيبة على رأسنا

------------------------------------------------

في بيت ريفي معزول كان هنالك خزان مياه وكانت بداخله ناديا مربوطة اليدين والقدمين وملفوف على فمها وتحاول قد المستطاع ان تبقى فوق مستوى المياه دخل محمد وكان ينادي بأسمها فهو كان قد وصل الجامعة حديثاً حينما رأى ناديا تتجادل مع احدهم كان ذاهب اليها ولكن وضعت ناديا بسيارة سوداء كبير فلحقها بسيارته

كان ينادي بأعلى صوته وكسر نافذة المنزل خرج ولم يجد شيئاً وناديا بالخزان تسمع صوته تحاول ان تتكلم ولكن لم تستطع قلت مقاومتها وبدأت قواها تضعف

محمد: مستحيل تكون هون وين راحت

اتجهه الى سيارته ولكن اتى ينال

محمد بدهشة: ينال شو عم تعمل هوون؟

ينال: بسرعة

وركض بأتجاه الخزان وركض مع محمد

فتحه وحاول بعد عدة مرات اخراج ناديا

محمد بخوف: ناديا!!

ينال: لازم نخادها على المستشفى

حملها محمد ووضعها بسيارته وانطلق على المستشفى وخلفه ينال

------------------------------------------------

كانت في المنزل حينما دخل غسان

غسان: شو بتعملي هون؟

ديانا: قاعدة...

غسان: قصدي مو لازم تكوني بالجامعة

ديانا: عطلت اليوم؟

غسان: عطلتي!!!! والله الواحد بشوف غرايب بحياته لكن انتي عطلتي

ديانا: اقطع

غسان: طيب ماما وين؟

ديانا: عند خالتك

غسان: طيب بس تيجي احكيلها اني اجيت ورايح اتغدى برا

ديانا: ليش متعرف على وحدة جديدة ولسا ترابها ما نشف المسكينة

نظر اليها بجفاء: طالع مع عصام ........حالتو مش منيحا من اول ما رجع من لندن

ديانا: يعني مو طالع تتغداء مع وحدة

غسان بغضب: وبعدين

وقفت ديانا واتجهت اليه: ليلى ماتت بسبكك لو صدقتها لما كان صاار هيك

وصعدت الى غرفتها

------------------------------------------------

وصلت الى مكتب وسعد وكان نورس يقف بالخارج

إيليا: خربت شغل إيطاليا

نورس خربته

ضربت كفها بكفه

إيليا: صاار دوري

دخلت الى سعد

إيليا: شغل إيطاليا اتعطل لازم ياسر يروح بسرعة

سعد: كم مرا علمتك الناس بتسلم بس تدخل

إيليا: طيب سلام شغل إيطاليا خرب

سعد: شو خربه

إيليا: الايطالين لغو بعض البنود في الاتفاقية وصار بدهم الدفع بعدها التسليم

سعد نادى على نورس ودخل

سعد: احكي مع ياسر اتجهزو حالكم لتروحو على إيطاليا

إيليا: نورس بدو يروح مع ياسر!

سعد: اه

إيليا: لأ انا مجتاجة لنورس هوون خلي واحد من جماعة ياسر يروح معو

سعد بملل: طيب نورس روح احكي لياسر

خرج نورس

إيليا: يلا وانا رايحة

سعد: استني....بدي احكي معك بشغلة

جلست مرا أخرى

سعد: في شغلة مهمة لازم تعرفيها

إيليا: الي هيي

سعد: انتي بنتي....

إيليا بسخرية: ونورس ابن عمي

سعد بحدة: إيليا......انا وامك كنا عشاق من زمان وانا ما كنت بوقتها معي هالمصاري كنت واحد على قدي بيوم اجاها طلابين وكانوا عيلة كرم ابوها انبسط بقسمت بنته وزوجها الو بعد هيك ازدهرت وصرت العب بالمصاري صرت صحبة مع كرم بوحدة من اليالي انا وامك صار بينا اشي وحبلت فيكي وبأختك

إيليا: عمو انت عم تحاول تألف رواية

سعد: إيليا انا بحكي الصدق

إيليا: ليش ما حكيت هااد الحكي من زمان ...واختي وينها؟

سعد: بس ام جابتكن انا اخدت ايلين وامك اخدتك

إيليا بضحكة: ليش احنا قطع بسكوت اتقاسمتوهم

سعد بحدة: إيليا......

إيليا بكذب: بعرف هااد الحكي كلو بس ما كنت بعرف انو عندي اخت

سعد: بتعرفي!

إيليا: ويلا انا ماني غبية لدرجة انو ما افهم ليش في بني ادم عم يهتم الا كل هالقد قبل فترة حكيت مع نارين وحكتلي انك كنت صديق العيلة وماما ما بدها اياك تحكي معها وعمراان كان مشككني بحالي وبأصلي كنت عم استنى حدا يحكيلي الصدق

سعد: إيليا انتي بنتي وحتى قبل ما اعرفك اول مرا كنت معك بكل ثانية وثانية وانتي صغيرة كنت انا وامك منتبادل بينكم

ضحكت إيليا: بتتبادلوا منحنا قطع بسكوت

سعد: بلا مسخرة صااار لازم تتعرفي على اختك

إيليا: مش هلأ بس ياسر يرجع من إيطاليا

------------------------------------------------

في المستشفى دخلت عبير وعصام بخوف على ناديا

عبير: ينال كيفها؟

ينال: منيحا مافي اشي بخوف عم يعملو شغلات روتينية والشرطة واقفة لتصير منيحا ليحققوا معها

ابتعد ينال قليلاً واتصل على زين وطئمنه على ناديا

اقترب عصام من محمد: مين حضرتك؟

اقترب منهم ينال: هااد محمد مع ناديا بالجامعة هوي الي شااف ناديا عم تنخطف

عصام: شكراً لأنك ساعدتها

محمد: واجبي

------------------------------------------------

حل صباح جديد وصل ياسر الى شقة سالي

ياسر: صبااح الخير

سالي: صباح النور فوت افطر معنا

دخل ياسر واستقبله حمزة لعب معه قليلاً

سالي: يلا نفطر.....يلا حمزة

جلسا على الطاولة

سالي: لحد هلأ مو مصدقة انو إيليا مرقت الموضوع عاادي

ياسر: ما بعرف شااك فيها .....انا مسافر اربع اياام بلأكثير جبت رجال يحرسوا المكان ما بتعرفي شو برأسها

نهض من على الطاولة وودع حمزة اقترب من الباب وضمته سالي ابعدها عنه

ياسر: سالي نحنا تزوجنا مو كرمال يتجدد العشق بينا نحنا تزوجنا كرمال احميكي

سالي : ياسر انا لساني بحبك

ياسر: انا نسيت انتي كمان انسي

------------------------------------------------

في المستشفى كان جالس محمد معها

محمد: رعبتيني عليكي.........شو صااار مع الشرطة

ناديا: ما بعرف حكيتلهم كل الي عندي الباقي عليهم

محمد: خليني اطلع قبل ما يجيو اهلك

ابتسمت ناديا: عصام ما تركك صح؟

محمد: طلعتي بتعرفي اخوكي

ضحكت ناديا

دخلت عائلتها

عبير: كيفك ماما هلأ؟

ناديا: منيحا

التفت عصام الى محمد: جيت اتحمد على سلامتها يلا سلام

اقترب عصام من اخته: اهم شي انك بخير انتي اختي الوحيدة كنت رح موتلو صرلك اشي

عبير: بعيد الشر عصام هيك انت واختك مناح

رن هاتف عبير فاطردت الى ان تخرج لكي تجيب

عصام: بعرف بالي صاار

ناديا بتوتر: شو عرفتك؟

عصام: انو خبيتي فضيحة اختك

ناديا: عصام انا....

قاطعها: هربت مع حبيبها وما حسبت حسااب النا

دخلت كل من سميرة وعبير

سميرة: الحمدلله على السلامة ناديا

ناديا: الله يسلمك خالتو

------------------------------------------------

خرجت من منزل عمها لتجد زين واقف بنتظرها

إيليا: شو عم تعمل هوون؟

زين: جيت لشوفك

إيليا: شو عرفك بمكان بيتي؟

زين: دورت ولقيت

إيليا: ايش بدك؟

زين: اجيت لأعتذر منك.....ظلمت صاحباتك وظلمتك بقصة اخوي ملك حكتلي الحقيقة

إيليا بدهشة: اووو........طيب اعتذارك مقبول لازم روح

ركبت سيارتها فتخيلت علي راكب جنبها مسك يدها

علي: ليش ما حكيتيلو ؟......يمكن بس تحكيلو تصيري منيحا

إيليا: انت خيال ....انت خيال

مسكت حقيبتها واخذت من دواءها

سمعت صوت هاتفها

إيليا: اه ناديا

ناديا: شو قصة سالي؟

إيليا: شو قصتها؟

ناديا: عصام راح على لندن رجع متغير 180درجة وبحكيلي انو سالي هربت مع حبيبها

إيليا: يا بنتي لفقت قصة المهم كيفك وكيف ديانا

ناديا: منيح تذكرتي تسألي عنا ....ديانا ما بعرف كيفها

إيليا: شو صاير؟

ناديا: متخانقات..

إيليا: اووف

ناديا: منرجع متراضى عاادي المهم احكيلي شو اخبارك؟

------------------------------------------------

وصلت رنا الى شقة مراد طرقت الباب وفتح لها مراد وعلى وجهه علامات الدهشة

مراد: شو رجعك من لندن؟

رنا: رجعت ما عاد بدي اشي بلندن

مراد: انتي منيحا

بكت رنا: ايدي مافي منها امل رح ضل هيككك طوال العمر

دخل محمد: اووف رنا شو عم تعملي هوون

مراد: رجعت ماعاد بدها ضل بلندن......بعدين انت من وين جااي من مبارح مختفي

محمد: ناديا بالمستشفى

رنا: ان شاء الله ضل فيها على طول

مراد: مالها؟

محمد: ليش ان شاء الله ضل فيها على طول شو عاملتلك البنت لندعي هيكك

نظر اليه مراد بمعنى طنش: شو مالها هلأ؟

------------------------------------------------

حل الليل سريعاً وذهبت إيليا الى شقة سالي

إيليا: سلام.....شو نبسطتي بس شفتيني؟

سالي: شو بدك ايليا؟

إيليا: تروحي معي

سالي: ما بروح معك من هون لهون

إيليا: بدك تتطلعي

سالي: برا رجال ياسر اذاا عملتي أي اشي غلط يا ويلك

ضحكت إيليا: قصدك الي مفكرهم رجالو

دخل نورس ومعه رجلان

إيليا بسخرية: اههه نورس مين هدول؟....رجالو لياسر

وضحكت

سالي بخوف: إيليا.....

إيليا: حمزة وين نايم؟

سالي: شو بدك في ابني؟

إيليا: ما بدي فيو اشي بديش ايااه يصحى....انت خليك هون اذا صحي الولد وانتي تعي معي

مشت معها مكروها وذهبت بها الى غابة مهجورة وكان هنالك شخص مغطى العينين جاثٍ على ركبتيه وامامه حفره كبيرة أعطت إيليا السلاح الى سالي

إيليا: اطلقي النار

سالي: مستحيل اعمل هيك..

إيليا: يااا بتعملي هيك يا ابنك بروح

سالي: إيليا خاافي الله

إيليا: انجزي

ترددت سالي ولكنها خافت على ابنها فأطلقت النار

إيليا بسخرية: اااه نورس قتلته مجرمة

ضحك نورس

إيليا: صورت ؟

نورس: صورت

وسالي تبكي

إيليا: هلأ ادفشوا للميت للقبر حرام اكرام الميت دفنه وادفني سلاحك معو

أنجزت سالي الامر وهي تبكي

إيليا: شاايفة المجرفة غطي بالتراب

أنجزت سالي

إيليا: وهلأ رح ترجعي مع نورس للبلد ورح يستأجرلك شقة هنااك ورح ضلي فيها لحد ما شوف شو بدي اعمل .....لأنو هون صرتي مطلوبة قانونياً

------------------------------------------------

Ama.lo ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الواحد والعشرين:

بعد مرور أربعة أيام:

عاد ياسر من إيطاليا ودخل مكتب والده وكان هنالك ملك وايليا

إيليا: كنا عم نستناك واخيراً شرفت ...وهلأ عائلياً بدنا نتحمد على سلامتك لأنو اجتمعنا

نظر ياسر الى اخته ملك نظرة عطف واشتياق نظرت اليه إيليا

إيليا: وانا ليش ما كنت تتطلع علي هيكك؟

سعد بحدة: إيليا كان مفكر اخته ميته

إيليا بسخرية: لهيك خلا من اخته الثانية مجرمة

ياسر: إيليا....

إيليا بسخرية: نعم اخوي مسند ظهري

تنهد: كيفك ايلين؟؟

ملك: ايلين!!!هااد كان اسمي

إيليا: على نمط إيليا اهلك حكو بدنا نتقاسهم بس منوحد الأسامي

سعد بحدة: إيليا وبعدين؟

إيليا: تماام سكتت

اقترب ياسر من ملك وسلم عليها: اهلاً فيكي بينا

إيليا: قصدو تصيري من المافيا تاعتنا

نظر اليها ياسر

إيليا: شو حكيت اشي غلط.....عمران ما كان يشغلها بهيك شغلات بس انتو بتموتو على هيكك شغلات

سعد: بدي افرجيكم شغلة..

انحنى الى صندوق في درج مكتبه اخذه واراهم ايااه

إيليا: اهه تراث من جدنا....الي مات لأنو جبتنا من وحدة متزوجة لأ والزوج بكون صااحبك

ياسر بصراخ: إيليا.......اذا مش عاجبك اطلعي برا

سعد: لا تحكي مع اختك هيكك

إيليا بعصبية: لا جد -بسخرية-بابا ليش اخدتني جنبك كرمال كون ايدك اليمين مش محبة

سعد: طول عمري كان بدي اياكي جنبي كنت شوفك وانتي صغيرة دائماً

إيليا: لهيك خليتني بشبهك

وخرجت والدمعة بعينها

سعد: رح ترجع تهداء

ملك: انا رايحة شوفها

وخرجت

ياسر: بابا الي إيليا عم تعملو ولدنة

سعد: ولدنة شو صرلي بوجهها من لما كانت عشر سنين وهلأ اطلع واحكيلها انا ابوكي

----------------------------------------------------

عند محمود كان غاضب على راكان لأنة لم يجد مروة

راكان: نفلت الدنيا عليها

محمود بغضب: وين بدها تكون يعني؟؟

راكان: ما بعرف

محمود: دورت عند صاحباتها

راكان: لأ

نظر اليها محمود بغضب: شو انا اعلمك شغلك روح شوفها

راكان: طيب انت بس هديلي حالك رح لاقيها

محمود: ما بدي حكي بس انجز

----------------------------------------------------

عند ديانا كانت ترتدي ملابسها للذهاب الى الجامعة

مروة: يعني شو خطتك؟

ديانا: سهى عم دور ورا سعد رح حطه بالسجن

مروة: وايليا..؟؟

ديانا: اكيد مارح آذيها بس رح اعملها قرصة اذن

مروة: منيح..

ديانا: اذا احتجتي أي اشي رنيلي......بس يعني لمتى ر ضلي متخبية هون

مروة: لازم حاول اخد المصاري الي مجمعتهم وبعدها رح سافر

ديانا: طب من مجوهراتك..

مروة: مصادرهم

ديانا: بعتذرلك عن إيليا وعملتها لما تعصب بتعمل شغلات غريبة.....يلا انتبهي على حالك بااي

----------------------------------------------------

كانت تتحدث مع ملك

ملك: متى رح تاخدي الفلاشة من امير؟

إيليا: اليوم

ملك: على خير

إيليا:المهم هدول عم يمثلولك انهم العيلة السعيدة اوعي تنغري فيهم خلو مني وحدة قاتلة وعمري 15 سنة

ملك: شو؟؟ كيف؟

إيليا: كنت عم جرب عليهم كيف جرب السلاح لهيك انتبهي بس يشوفك لنتي الو رح تتعذبي يلا انا رايحة

ملك: لوين؟

رفعت إيليا حاجبها: بدك برللك ....بااي

وذهبت بحال سبيلها ابتعدت قليلاً لتقطع طريقها سيارة سوداء كبيرة خرج منها رجلان كتفاها ووضعا منوم على انفها

----------------------------------------------------

اتصلت سالي على ياسر ونورس جالس امامها ممسكاً بسلاحه كتمت شهقتها

ياسر: اه سالي..

سالي: ياسر انا مسافرة

ياسر: لوين؟

سالي: لأمريكا عندي أصحاب هنااك دبرولي شغل هنااك

ياسر: طيب سالي اهم اشي انتبهي على حالك.....ايليا ما اتعرضت الك؟

سالي: ابداً كانت صادقة بوعدها

ياسر: منيح يلا بالخير

سالي: بااي

وأغلقت

نورس: بوجهك على المطار.....شطورة اوعي تغلطي لا تنسي انك مطلوبة قانونياً

----------------------------------------------------

كانت تحتسي القهوة مع ابنها عندما تحدث عن ابنتها وخوفها عليها خصوصاً بعد الحادثة الأخيرة

عصام: ماما لا تخافي الشرطة اكيد رح تمسكهم

عبير: ان شاء الله

عصام: انا طالع عليها لشوفها

صعد الى غرفتها وطرق الباب

ناديا: ادخل

عصام: ليش لسا مو لابسه؟

ناديا: بديش روح اليوم على الجامعة..

عصام: يااسلام

ناديا: عصام لو سمحت

نظر اليها عصام نظرة مكر: طيب زي ما بدك البسي لروح فيكي وين ما بدك؟

ناديا: بتمزح؟!!!

عصام: لأ

ناديا: يلا اطلع ثواني بكون لابسة

----------------------------------------------------

استيقظت لتجد نفسها في شقة زين ونظرت ووجدت زين جالس بجانبها

إيليا: زين!!!

زين: لأ شبحه..

إيليا: شو في كمان رح تسممني ويكون العلاج معك وما رح تعطيني ايااه الا لما احكيلك مين رمى اخوك..

زين: لأ جيت لأحكيلك سامحيني

إيليا: سامحك!!

زين: اعملت شغلات غبية ولا وحدة مسؤلة عن وفاة اخوي

إيليا: ولا وحدة!!!

زين: كله كان قصة ثأر من ملك...ما بعرف انتن البنات بس تحقدن كيف بتفكرن كانت ناديا رح تروح فيها لولا ستر الله

إيليا: عفواً!!!!

زين: بعثت لحد لحتى يخطف ناديا لهددكن فيها كانت رح تموت

وقفت إيليا مذعورة: كيف بتعمل اشي زي هيكك؟ كيفها هلأ

زين: اطمني منيحا بس عرفت الحقيقة بعثت ينال وراها

إيليا: وبلكي صاار الها اشي كنت رح موتك بطريقة تندم فيها على كل افعالك فوق ما استغليتني عم تحاول تضر صاحباتي بسبب شغلة مالهن فيها

زين بصراخ: انا ما استغليتك ....انا حبيتك

نظرت اليه إيليا نظرة غير مصدقة: بربك انت انقذتني من الشرطة وصدقت قصتي الكذابة لأنك بتعرف منيح مين انا كنت بتعرف اني ايد سعد اليمين وكنت بتعرف انو شحنتنا اداهمت بأول يوم شفنا بعض فيي

زين: تماام كنت بعرف بس عنجد حبيتك

إيليا: قصة حلوة اعملها فلم - بسخرية- حبني

زين: ليش انتي حبيتني ؟؟؟؟لتتعالي علي ما انتي تركتيني من دون مبرر فجأة اختفيتي

إيليا: على فكرة تركتلك رسالة

زين: كتر خير ....مكتوب فيها" انا راجعة شكراً على الوقت الي قضيناه" يالله شو انها رسالة عميقة

إيليا: شو كنت مستني كنت مرعوب لأول مرا بحس بمشاعر زي هيكك تجاه حدا .....ورعبي كان بمحله كنت عم تستغلني

زين بغضب: ما استغليتك

وكسر الزجاج الذي بجانبه

نظرت اليها إيليا بحدة: نزل دم من يدك روح نظفوا لحالك انا ماني منظفتو

وذهبت لكي تفتح الباب ولكنه مسكر

إيليا بصراخ: زين

هرع اليها زين: شو في؟؟؟

إيليا: المفتاح وين؟

زين: اه المفتاح ...مافي مفتاح

إيليا: كيف يعني مافي مفتوح

زين: لأنو خطفتك فالمفتاح مع رأفت

إيليا: ليش لتخطفني بما انو كنا رح نحكي بس

زين: يعني لو ناديتك على مكان هاادي كنتي رح تيجي

إيليا: لأ

زين: هلأ برن على رأفت

إيليا: طب نظف ايدك

زين: ما بدي نظفها

إيليا: بلاش

----------------------------------------------------

وصل بها الى الجامعة

ناديا: نحنا بالجامعة

عصام: بالزبط يلا على جامعتك

نظرت اليه بغيض: نذل

عصام: رنيلي بس تروحي

ديانا: شكرً ما بدي

عصام: بلاش بتوفري

نزلت من السيارة وهو ذهب مبتعداً

ناديا" معيش ولا اشي اووف عصاام"

----------------------------------------------------

كان ينتظره في كفتيريا قرب الجامعة

ينال: صبااح الخير شو طالبني من الصبح؟

محمد: كيف عرفت انو ناديا هنااك؟

ينال: هلأ مناديني من الصبح كرمال هيكك بكفي انا ما شفتك صرلي قدي

محمد: المهم كيف عرفت انو ناديا هناك؟

ينال: شكلك ما كنت تنام الليل وانت عم تفكر

محمد بحدة: ينال!!!!

ينال: خمنت

محمد: وبدها تمرق علي

ينال: شو مثلاً بدي أكون الي خاطفها وصحي ضميري ورجعتها

محمد: يمكن..

ينال: شو الي عند ناديا لأعمل هيكك

محمد: ما بعرف.....انت جاوب شو الك عندها؟

ينال: محمد انا بس خمنت انها رح تكون هناك

محمد: وشو عرفك انها انخطفت

ينال: زي ما انت عرفت...وهلأ لو نسكر الموضوع احسن

ونادى الويتر

----------------------------------------------------

اتجهت ناديا الى ديانا

ناديا: لسانا متزاعلات

ديانا: لأ......بالمناسبة الحمدلله على سلامتك

ناديا: اهه منيح انك تذكرتي

ديانا: كنت مشغولة لهيك ما اجيت

ناديا: مشغولة؟؟؟ منيح......مو ملاحظة انك متغيرة وانا ما حكيت الا الصدق

ديانا: عن اذنك عندي محاضرة...

ناديا" بلاش"

----------------------------------------------------

كان بسيارته متوجهاً الى جامعته حينما رأى هاتف مروة التقطته وبدأ يعبث به رأى تسجيلات صوتيه

اعتراه الفضول وفتحها كانت عادية عن مروة تتحدث مع البنات واحاديثهم ولكن ما اسمعه اخر شيء جعله يوقف السيارة

مروة" إيليا ما لازم تعرف المصاري دبرتهم رح نعطيهم لسهى وبالنسبة لتحليل الدم ياسر ساعدني في ما حدا غيرنا رح يعرف اني قتلت مهدي"

عاد التسجيل مرا تلو أخرى

احمد: رح فرجيكي الويل

------------------------------------------------

بقيت تنظر الى يده التي تنزف وقد حاول ان يكتم الدم بكلينكس ولكن لم يفد اقتربت منه

إيليا: هااي لازم تتغسل....تعى معي

غسلت يده واحضرت المطهرات والشاش واكملت عملها

زين: شكراً

إيليا: ما عملت هيكك على شانك بس بكره اشوف الدم

زين: لهيك حكيتي مع الإسعاف

إيليا: حكيت معهم لأنو مش ناقصني قصة تطلع

زين: منطق بس لا تنكري انك لسا بتحبيني..

إيليا: لا تحاول تقرب لا اكثر

زين: ليي بتتوتري!!

اقترب اكثر فضربته بين قدميه صرخ زين

إيليا بسخرية: توجعت حراام

وضحكت: المهم وين زلمتك؟؟عندي شغل مهم

جلس على اقرب كنبه: ما بعرف وينو

فتح الباب بقوة دخل رأفت

رأفت: في مصيبة

زين: شو صاير؟

رأفت: البضاعة الي جبتوها من أمريكا عم تتهاجم

ضحكت إيليا

------------------------------------------------

جالسان بالمطعم

نارين: بعرف ليش اخترت هااد المكان

ينال: اه والله ليش؟

نارين: هون حكيتلي انك بتحبني

ضحك ينال بداخله: ما انتبهت كنت مع محمد هون وبس رنيتي حكيتلك تيجي لهون

نارين: اهاا اليوم عيد ميلادي

ينال: ااه كل عام وانتي بخير

نارين: وانت بألف خير....عاملين حفلة اليوم

ينال: منيح اتسلي

نارين: اتسلى!!!! مارح تيجي

ينال: بيبي بشوف اذا مشغول ولا لأ

نارين: بس هااد عيد ميلادي

ينال: لا تقلبي دراما نارين

------------------------------------------------

كان جالس مع جعفر في غرفة الجلوي

راكان: بس تيجي بنت اخوك خليها تشرج النا كل اشي

جعفر: انت ما عم تحكي عن لعبة عم تحكي عن بني ادم وانا مش حاس بوجوده مستحيل

دخلت ديانا: نعم عمو حكيت معي تلفون ضروري؟

جعفر: مروة وين؟

ديانا: مروة!!! ما بعرف

جعفر: حكيتلك

راكان: ومبارح باليل مين فات من شباك غرفتك؟؟

نظر جعفر الى ديانا بحيرة: شوفي عمو؟

ديانا: انت مراقب غرفتي

راكان: مروة وين؟

ديانا: ما بعرف

راكان: نطلع على غرفتك نتأكد

جعفر: ما بسمحلك اكثر من هيك اذا ديانا حكت مش موجودة يعني مش موجودة

راكان: خلينا نطلع على غرفتها نشوف

جعفر: منطلع .....

نزلت مروة بتلك الاثناء

راكان: ااه مين هااي ومن وين نزلت؟

مروة: اسفة ديانا ما بدي حطك بموقف اصعب من هيك

جعفر بحدة: ديانا

راكان: بما انو لقينا فأرنا الضايع منستأذنكم

مسكها راكان من يدها بقوة وخرج

ديانا: عمو اسفة

جعفر: كثير خيبتي املي فيكي

------------------------------------------------

دخلا الى المصنع وكان ضرب النار قوياً

إيليا: مداهمة بنص النهار

وبدأ اطلاق النار في تلك المنطقة النائية ولكن الجماعة الأخرى استولت على الشاحنات وذهبت

بعدها ذهبت إيليا ناحية ياسر ووالدها

إيليا بسخرية : عمو شو عم تعمل هوون؟

سعد بغضب: كل اشي طاار بس كيف عرفوا بالمكان

اقترب زين: ما قدرنا ننقذ ولا اشي

زين بصدمة: ملك شو عم تعملي هوون؟

إيليا: ما وصلك خبر ملك ضميناها دموياً النا

زين: شو؟

كانت إيليا على وشك الحديث ولكن قاطعها ياسر: المهم كيف رح نرجع خسارتنا

سمعا أصوات شرطة

سعد: الشرطة

ياسر: بسرعو على السيارات

ركض الجميع مسكت إيليا بيد ملك ورفعت عليها السلاح

ياسر بصدمة: شو عم تعملي؟

إيليا: مش واضح رفعت السلاح على اختي

ياسر: إيليا تركي السلاح

إيليا: ما بدي

نزل سعد من سيارته ورأى المنظر

سعد: إيليا

ملك: إيليا شو عم تعملي انا اختك على أساس رح نفتح صفحة جديدة

إيليا : وانتي صدقتي هبلة

مسك ياسر سلاحه ووجه على إيليا: اتركي سلاحك

إيليا بسخرية: اااه بدك تقتل اختك

ياسر: اتركي سلاحك

سعد: إيليا نزلي سلاحك هااي اختك

ياسر: الشرطة عم تقرب إيليا

إيليا: تمام رح نزل سلاحي نزل سلاحك

انزل كل من ياسر وايليا ولكن غافلته إيليا واطلقت على ملك

ياسر: شو عملتي؟

سعد: الشرطة عم تقرب يلا

ركضوا الى السيارة وذهبوا

------------------------------------------------

وصلت ديانا الى منزل ناديا ودخلت الى غرفتها

ديانا: مرحبا

ناديا: ديانا!!!!

جلست ديانا على السرير: عمو معصب مني

ناديا: ليش معصب منك؟

ديانا: كنت مخبية مروة عندي

ناديا: وليش لتعملي هيكك ؟؟نسيتي شو كان بدها تعمل فيكي

ديانا: البنت عم تتعذب

ناديا: واذا؟؟

ديانا: ناديا اسفة لأنو زاعلتك كنتي صاادقة انا عملت قصداً كل اشي

وبدأت بالبكاء: بس ندمت

ضمتها ناديا: الي صار صاار

------------------------------------------------

دخلوا الى المكتب وياسر ممسك بأيليا اجلسها على مقعد

سعد: الي قتلتيها اختك

إيليا بصراخ: وانت قتلت طفولتي

سعد: انتي عنجد مو طبيعيه لازم خليتك بمصح

إيليا: ليش بسبب مين كنت عم بروح على دكاترة مو بسببك مو انت الي خليتني اقتل علي

ضربها سعد كف: لازمك ترباية ........بس لو صاار لأختك اشي والله لندمك-والتفت الى ياسر- خدها من وجهي

إيليا: اترك

مسكها ياسر بقوة واخذها على غرفة مظلمة وضيقة وحبسها بها

إيليا بصراخ: حيواان افتح الباب

لم يستجب لها وذهب ال والده

سعد: اتأكدلي شو صار بأيلين

------------------------------------------------

عند عمران دخل عليه رأفت وزين

رأفت بخوف: إيليا قتلت ملك

نظر اليها عمران: قتلتها!!!! .......طيب اطلع

خرج رأفت

عمران: لكن قتلتها

زين: عملتها

عمران: مارح يضل حجر على حجر

------------------------------------------------

اتجهه نورس الى الغرفى التي تقطن بها إيليا فتح الباب

نورس: يلا بسرعة قبل ما يلاحظ حدا

إيليا: امبراطوريتنا عم تبدا

ابتسم نورس وتسللا حتى خرجا واصبحا بأمان اتجهها الى السيارة التي بطرف الشارع ركباها

سهى: عملتي عملتك

إيليا: صاار وقت الانقلاب

------------------------------------------------

دخل عمران الى مكتب سعد

عمران: ما قدرت تحافظ على البنت

سعد: ايش جابك لهون

عمران: بنتي وين؟؟؟

سعد: هااي بنتي شو نسيت انك خطفتها لا تدخل بالدور

عمران: لو صاار اشي لملك ما تلوم الا حالك

سعد: بكفي ان خطفتها جااي عم تهدد

------------------------------------------------

وقف نورس : وصلنا

إيليا: تمام استناني هون

نزلت إيليا الى الفندق وذهبت الى غرفة معينة دقت الباب ففتحت لها فيداء

فيداء: بهنيكي عملتي شغلك وبضاعتي رجعت الي عرفتي تختاري الطرف الصح

إيليا: انتي كنتي بتعرفي انو بنتي لأخوك...

فيداء: بتشبهي امي كثير .....كيف ما بدي اعرف

إيليا: انا سمعت كل اشي.....يعني لما كنتو بالمكتب مع بعض سمعت كل الي حكيتوا كنت انو ابوكي يعني جدي مات بسبب سعد

فيداء: بابا ما اتحمل انو ابنو عمل علاقة مع وحدة متزوجة وجابت الو بنتين اجته سكته قلبية

إيليا: ليش عملو هيكك اذا كانوا بحبو بعض ليش ما اتزوجو

فيداء: امك وابوكي كان بحبو بعض وكثير انا كنت صاحبتها لأمك كنت بعرف قدي بتحبو لأخوي وقتها كان الحال من بعضو يعني جدك حالتو على قده ونحنا كنا حالتنا على قدنا مش هل المال معنا ........كنت عم بشتغل عن نجاة خانم صاخبة الجااه والفخامة عندها كان ثلاث أولاد زيدان الكبير كان دكتور وهوسه كله الطب وابوكي كان مش منيح تبع بنات ضل مجننها لستك وزيد كان صغير كانت بدها تزوج كرم وحكتلي بدي بنت اعجنها على ايدي لتخلي كرم زلمة وقد حاله كان بدها وحكتلي ساعدها لهيك عزمتها على بيتي لدور من بنات حارتنا اختارت امك وابوها لأمك وافق واحد معو والله معطيه مش زي واحد زي حالته وبتذكر لما حكالها لأمك الحب ما بطعمي خبز وزوج امك لكرم

إيليا: ما عمر واحد منهم حكالي هااي القصة ...

فيداء: محدا بحب يتذكر ماضيه خصوصاً لو كان هيك

إيليا: طيب كيف صار سعد معو

فيداء: ابوكي كثير عمل شغلات مش منيحا وجرر عمران معو سرقو وغسلو أموال لحد ما صاار معهم

إيليا: وانتي...يعني ما عملتي شغلات غلط

ضحكت فيداء: عم تسألي عن زواجي من كريم

إيليا: كيف عملتي هيكك ليي الواحد لما يشرح بعمل حالو هوي المظلوم بالقصة عم تحكي عن اغلاط سعد وعمران بس ما حكيتي عن اغلاطك ليش الواحد ما بتقبل حالو

فيداء: انا ما غلطت ......انا وكريم كنا منحب بعض وكثير بعد ما خلصت جامعة انا وكريم وبعد ما تركت الشغل من عند نجاة دورنا على مكان نشتغل في لقينا وكانت بنت صااحب الشركة حاطه عينها على كريم ......اقنعني انو يتزوجها وكل ثروتها النا وافقت وقتها كنت حامل بزين

إيليا: من دون زواج-بسخري- عنجد ما غلطتي

فيداء: لما بتحبي ما في بكون صح وغلط

إيليا: هااد مش مبرر .......ايي وشو صار بعد هيكك

فيداء: اتزوجوا وانا جبت زين وبعدها بأربع سنين حملت انا وياها انا علي وهي ديانا

إيليا: وبعدها عرفوا عمران وسعد بكل اشي

فيداء: ما رضوا انو اختهم هيكك عملتها ونسيوا انهم تركوني بعد وفاة ابوي وراحو ولا حتى سألو عني فجأة بطلعوا وبحاسبوني على عملتي اخدو مني اولادي وجوزوني لهارون كرمال مصالح شغلهم

إيليا: مش كانوا عاملين مقاطعة لبعض

فيداء: كانو يتحدو اذا في مصلحة مشتركة وقتها عرفت بالي عملو عمران بسعد خطف بنته كرمال يحرق قلبه وبعده وصلني خبر موتت ابني علي

سرحت إيليا بالزواية وكانت ترى طفل صغير يضحك وكان علي

فيداء: إيليا

إيليا بعد ان فاقت من سرحانها: شو؟

فيداء: شوفي انا كنت متابعة كل اشي بعرف بقصتك مع زين

إيليا: انا وزين..

قاطعتها: بتحبوا بعض ........بعدي عن سعد بعدي عن قصصه اعمليلك حياة نظيفة واسحبي زين من الزبالة الي هوي فيها

إيليا: وانتي؟؟؟ مارح يعرف زين انو امو عايشة

فيداء: الاحسن انو ما يعرف......المهم مصاريكي وصلو لحسابك انتي حكيتلي عن مكان البضاعة وهااد حقك بس خلي كلامي حلقة بذانك بعدي عن هااي الشغلات

خرجت إيليا من الفندق ودخلت الى السيارة

نورس: طولتي؟

إيليا: كنا عم ندردش عائلياً شو كل يوم بطلعلك عمة المهم على البنك

سهى: ليش شوفي بالبنك؟

إيليا: انسيتي امير

امسكت هاتفها واتصلت على عمها

زيد: شو وينك؟

إيليا: عمو انا راجعة

زيد: لوين؟

إيليا: شو لوين؟ انسيت انو عند امتحانات

زيد: انتي وينك هلأ؟

إيليا: بالمطار طيارتي بعد شوي

زيد بغضب: وما بتحكي

إيليا: هيني حكيتلك عمو فش دااعي تعصب

------------------------------------------------

غادرت ديانا من عندها وبقيت جالسة امام الهاتف رأت اتصال من محمد

ناديا: نعم محمد؟؟

محمد: نعم محمد!!! مافي كيفك؟

ناديا: شو بدك؟

محمد: لساكي زعلانة

ناديا: شو رأيك؟

محمد: طب انا عم بستناكي تحت بدي ايكي

ناديا: مشغولة

محمد: بربك معناتو انا رح اطلع لعندك

ناديا: وين طالع ....نازلة

نزلت اليه وركبت معه بالسيارة وقاد بها الى تلتهم

ناديا: ليش اجينا لهون؟

محمد: كل ما نيجي لهون بعترفلك بسر

ناديا: عن أي سر عم تحكي بس حكيتلي انو حبيبتك تركتك ولأسباب مجهولة

محمد: انتي ما عندك سر تحكيلي ايااه

ناديا: لأ ما عندي

محمد: انا عندي.......ناديا انا.....اييي

ناديا: طب احكي اول كلمة وبساعدك بالباقي

محمد: بلا مسخرة

ناديا: طب احكي

محمد: انا ........بحبك

ناديا: شو؟؟

محمد: شوفي بتقدري تحكي الي بدك ايااه ورح اتفهم اذا ما عندك أي مشاعر الي

اقتربت اليه وحضنته ففعل المثل

------------------------------------------------

امير: طولتي؟

اعطته الحقيبة: اعطيني الفلاشة

امير: خدي

إيليا: هيكك متصافين

عادت الى السيارة

إيليا: على المطار نورس......سهى لسا ديانا بتحكي معك

سهى: لسا بدها معلومات عنك على أساس عم تهددني

إيليا: بعثتلك تسجيل صوتي على تلفونك... بس أوصل ببعثلك تبعثي الها

سهى: اتفقنا

------------------------------------------------

سعد بغضب: كيف يعني ما لقيتها

ياسر: يعني ما لقيتها مافي أي اسم الها ولا بمستشفى

سعد: روح جيبها للحيوانة

ذهب الى مكان احتجاز إيليا ولم يجدها ذهب الى والده

ياسر: إيليا مش بمكانها

سعد: كيف بعني مس بمكانها

ياسر: ما بعرف وينها اختفت

سعد: نورس وين؟

ياسر: ما شفته من اول ما رجعت

ضرب بيده على الطاولة: دورلي عليهم الاثنين

اتااه اتصال

سعد: نعم؟

الشخص: سيدي انت طلبت مني راقب حسابات إيليا سحبت مبلغ كبير قبل سااعة

سعد: كم سحبت؟؟

الشخص: كل المصاري الي فحسابها

------------------------------------------------

عبير: شوفي تالا حكيتي معي بدك اياني ضروري؟ في ما في حدا بالبيت بتقدري تحكي

تالا: اعمل النا اشي نشربو

عبير: اعملي

دخلت تالا الى المطبخ وعملت اشي للشرب لكن وضعت مسحوق بكأس عبير

أعطت عبير كأسها وجلست واحتست عبير بضع من الشراب

عبير: يلا خالتو احكي ورح سااعدك شو ما كانت المستشفى

تالا صرخت: تعالي

استغربت عبير وبدلت انظارها الى الباب

عبير: سالي!!!!

Ama.lo ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الثاني والعشرون: (والأخير)



لما تدخل بمستقع والوحل يغطيك كلك ما رح تقدر تطلع حتى بمساعدة لأنو حتى لو طلعت رح يضل الأثر موجود وحتى لو نظفته رح اضل تتذكر كيف أوقعت وحتى لو مسحت ذاكرتك ما رح ينمحى حدث وقعتك من تاريخك لهيك بما انك وقعت اعمل الي عليك

----------------------------------------------------

دخل على والده: الاثنين مسافرين راجعين على الأردن

سعد: يلعن......جهز حالك ونحنا راجعين

----------------------------------------------------

كان يتحدث مع اخاه

زيد: مو فصل الي عملته بنتك

كرم: زيد خلص قررت ترجع ايش فيها

زيد: بتحكيلي بس توصل المطار

كرم: لا تكبر الموضوع.. المهم انت متى راجع ماما اشتاقتلك

زيد: طيب رح ارجع

كرم: اخر مرا حكيتها قبل سنة لما ماما كانت عندك

زيد: كرم خلينا نسكر الموضوع

كرم: لأ مارح نسكره بسببها بتهجر بلدك

زيد: كرم

كرم: خلص مارح احكي

----------------------------------------------------

بعد طيران ست ساعات وصلت بلدها ومعها نورس وكانت الساعة السابعة مساءاً استقبلهما زين

زين: الحمدلله على السلامة

إيليا: الله يسلمك.....شو عمران وين؟

زين: عمو وصل من زمان

إيليا: منيح

نورس: طيب إيليا انا رايح اجيب اغراضنا واسمعي خلي سلاحك معك انتبهي يمكن يغافلك سعد

إيليا: طيب

وذهب

إيليا: سجلت المكالمة

زين: سجلتها بس...

إيليا: بس شو زين؟.....ما بدك تخون صااحبك طيب واختي ضل مع واحد عم يكذب عليها

قبل عشر ساعات ...........

خرجا من منزل زين وركبت معه بالسيارة

زين: كيف عرفوا المكان؟

إيليا: انا حكيت الهم

زين: شو؟؟؟

إيليا: عمران بعرف

زين: شو عم يصير

إيليا: رح اقتل ملك

زين: شو عم تحكي انتي؟؟

إيليا: عم بحكيلك شو رح اعمل.......سعد ابوي وعمران خطف ملك لما كانت صغيرة كرمال يحرق دم اخوه

زين: اخوه!!!

إيليا: سعد وعمران اخوان وفيداء الي خربنا شغلها اختهم

زين بصدمة: شو؟؟؟

إيليا: دراما حرب الاخوة ....المهم اتفقت مع عمران نرجع بضاعة فيداء الها واني اقتل ملك

زين: تقتلي مين؟

إيليا: مش حقيقي كذب مثل اني اقتلها قدام سعد وياسر وأسس امبراطوريتي

زين: عقلي بطل يستوعب

إيليا: رح تستوعب امشي هلأ -بسخرية- لازم نلحق على بضاعتنا......وفي عندي طلب منك احكي مع ينال وسجل مكالمة معو بيحكي فيها عن اختي

زين: شو عم تطلبي؟؟

إيليا: بعرف انك بتعرف انو ينال ما بحبها لنارين لهيك استدرجوا بالحكي لازم انقذ اختي منو

----------------------------------------------------

(الان)

وصلت الى عيد ميلاد اختها

إيليا: انا اجيت

ركضت اليها نارين وضمتها: ما اتوقعت اني اشتقلك

إيليا: شو ماما وين؟

نارين: فوق عم تلبس لتروح على خالتو عبير

دخلت إيليا وسلمت على أصدقاء نارين وذهبت الى نارين

إيليا: قطعتو الكيك

نارين: لسا

دخلت ناديا: إيليا

وركضت اليها ضمتها

ناديا: اشتقتلك

إيليا: وانا شو ديانا وين؟

ناديا: حكيت معها حكتلي على الطريق

إيليا: طيب انا ثواني وراجعة

دخلت إيليا الى المطبخ وطلبت من الخادمة عرض داتا شو

دخلت الى غرفة الجلوس: عندي هدية كثير حلوة لأختي الي كثير بحبها

بدأ العرض وكان عبارة عن محامي يتحدث عن عملية شراء طفلة والمبلغ المتفق عليه وبعدها بدأ صوت ينال يصدح

ينال" يا زلمة ولا طايقها بس مجبور شو اعمل "

وكان يتحدث عن نارين وانه خطبها من اجل المال ونارين تستمع وغير مستوعبة اقتربت ناديا من إيليا

ناديا: شو هااد ايليا؟!!

إيليا: روحي الضيوف....

اتجهت ناديا الى الضيوف وودعتهم وانصرفت هي ايضاً بينما كانت نارين جالسة خائرة القوى

صرخت إيليا بأعلى صوتها: ماما...

نزلت سميرة مرعوبة: شو في؟...ايليا متى رجعتي

اعادت إيليا تشغيل الفيديو : وضحي الها

وقفت نارين: ماما ايش هااد

إيليا: احكيلها كيف اشتريتوها من اهل مروة

نارين بصدمة: شو؟؟

إيليا: فتحية لما كانت تشتغل عند خالتك وحبلت امك استغلت الموضوع ودفعتلها لتاخدك لأنها ما جابت أولاد

ضحكت نارين: شو عم يصير؟؟؟؟ ماما إيليا الي عم تحكي كذب ....ماما

----------------------------------------------------

عند كرم كان مشغول في حسابات الشركة طرقت الباب ودخلت رفع راسه عن الأوراق

كرم: إيليا شو عم تعملي هون؟

ملك: اشتقتلك بابا

اقتربت من كرم وسلمت عليه

كرم: حاطه عدساات!!!

ملك: اهاا

كرم: هااد فصل الي بتعملي بعمك

ملك: بعرف راضي .....المهم بابا بدي احكيلك شغلة مهمة

كرم: شو بابا؟؟ احكي

ملك: انا ماني إيليا....

كرم بعد مبالاة: ويلا مين شبحها؟...

ملك: لأ تؤامها

كرم: شكلو تعب السفر مأثر عليكي روحي على البيت ارتاحي بلأساس عاملين عيد ميلاد لأختك

ملك: مانك مصدق اثبتلك

كرم: إيليا ماني متحمل مزاجك الرايق يلا على البيت

مسكت هاتفها واتصلت مكالمة فيديو على إيليا

ملك: إيليا كيفك شو الموضوع عندك ....

إيليا: نحنا هون بأزمة عالمية

وقف كرم بسرعة: شو عم يصير؟؟

قلبت إيليا الكاميرا وصورت نارين وسميرة وسط ذهولهما

ملك: ماما انا بنتك الي اعطيتني لحبيبك

كرم: شو عم يصير

ملك: عم بثبتلك اني تؤامها لأيليا

----------------------------------------------------

دخل عصام الى المنزل ونادى باسم امه ولكنها لم تجب

دخل الى غرفة الجلوس ليجد والدته في الأرض لا حول لها ولا قوة

عصام: ماما .....ماما

لم تجب حملها وذهب بها الى السيارة ليسعفها

----------------------------------------------------

كانت تلاعب بولدها لتتذكر حديثها مو والدتها

قبل ست ساعات...

عبير: سالي!!!!!

مسكت تالا اغراضها وخرجت اقتربت سالي من والدتها

سالي: ماما

عبير: انتي...

سالي: انا عايشة ماما اسفة

عبير: كيف؟!!!

سالي: ماما انا هربت مع حبيبي عندي ولد منو

عبير: شو؟!!!! انا عم بحلم

سالي: ما عم تحلمي انا هيني

عبير: كيف يعني عندك ولد؟؟

سالي: ماما اسفة

عبير: انا بكيت عليك لأشهر وانا مفكرتك ميتة متت وراكي الف مرا

سالي: ماما اسفة

عبير: تتطلعي هربانة مع حبيبك كيف يعني انتي مو بنتي ....اطلعي برا

سالي ببكاء: ماما

عبير: حكيتلك اطلعي برا

خرجت سالي ولكن ساءت حال عبير

----------------------------------------------------

(الان)

دخل على غرفتها ووقفت بخوف

مروة: ما بتعرف طق الباب ....اطلع والا بصرخ

احمد: صرخي لشوف.....صرخي

مسك هاتفها وشعل التسجيل الصوتي

احمد: لكن انتي المجرمة الصغير قتلتي لأنو شافنا خفتي يحكي لجدو ويلتغي العرس العمى شو انك حية بس رح تشوفي والله لذوقك الويل

وخرج

مروة: شو بدي اعمل ؟.....مصيبة

تذكرت السم الذي استخدمته لمهدي اخرجته من مخبأهِ

مروة: صاار وقت نستخدمك

----------------------------------------------------

جالسة بغرفتها ودموعها تنهمر بغزارة سمعت اكثر من مرا اعتراف جعفر بقتل والدها الذي ارسلته سهى بطلب من إيليا

خرجت من غرفتها جسد بلا روح ورأت المنزل فارغ غسان وتالا بالخارج ورانيا عند اختها نزلت الى مكتب عمها فتحت الباب واغلقته وراءها

جعفر: لساني زعلان منك على فصلك الي عاملتيه

لم تعره اهتمام واقتربت من الطاولة واخرجت مسدس والدها الذي كان يهتم به عمها

جعفر: ديانا مالك؟

ديانا: المسدس معبى ليش؟؟
جعفر: اجى مرا ببالي جربو

ديانا: لهدرجة بتحب تجرب أغراض بابا ....لهيك قتلته

جعفر: شو؟؟؟

امتلأت عيني ديانا بالدموع: ليش؟؟؟؟؟مو اخوك ليي قتلته...ليي عملت هيكك

رفعت السلاح بوجه عمها

جعفر: ديانا نزلي

لم تجب له واطلقت النار عليه

----------------------------------------------------

في المطار وصل سعد وابنه وركبا السيارة المؤجرة لهما

سعد: بدورلي على إيليا ......ونورس اخلص منو

ياسر: اقتله!!!!

سعد: شو معنى اخلص منو؟

ياسر: طيب

----------------------------------------------------

أغلقت إيليا الهاتف

سميرة: ايلين!!!

إيليا: طلعت عايشة كان خاطفها عمران ومتأكدة انك بتعرفي

نارين: ماما ...جاوبيني شو عم يصير مين هااي

إيليا: انا بجاوبك هااي اختي الحقيقة

نارين: ماما

مسكت سميرة اغراضها وخرجت من المنزل

نارين: لوين رايحة؟؟

إيليا: على الاغلب لعند بنتها.......حلينا موضوع ليي تيتة بتكرهك بتعرفي ليش لأنو عمو انتحر بسببك

نارين: شو؟؟؟

إيليا: وجودك غلط بالعيلة وينال طلع ما بحبك اكم مرا حكيتلك

نظرت الى خصر إيليا: معك مسدس

خبت إيليا المسدس

نارين: شو عم يعمل معك المسدس

إيليا: شو دخلك بلكي عم بقتل في نااس هلأ ما بدك تعرفي اصلك مروة اختك أهلنا اشتروكي اهلك الحقيقين باعوك.......تصرفهم ذكي مين بدو يربي وحدة هبلة

غافلت نارين إيليا واخذت السلاح الذي على خصرها ووضعته على رأسها

إيليا: نارين اعطيني

نارين: ما بدي

إيليا: نارين

نارين ببكاء: ما عندي اهل ما عندي حدا الكل طلع بكذب

إيليا: اعطيني السلاح

نارين: ما بدي

غافلتها إيليا لأخذ السلاح ولكن بقي بيد نارين وبينما هما يتقاتلان عليه اطلقت نارين على نفسها

إيليا: نارين....

----------------------------------------------------

وصلت سميرة الى الشركة ودخلت الى غرفة زوجها

سميرة بفرح: ايلين!!

اقتربت منها لكي تعانقها ولكن ابتعدت ملك

كرم: شو عم يصير هون؟

ملك: مرتك خانتك مع اعز صحابك سعد وهيك جابتني انا وايليا وبس خلفتنا تقاسمونا وحدة الك وحدة الو حبت ترضي الطرفين

----------------------------------------------------

دخلت الى المنزل لتجده معتم اشعلت الأضواء

ناديا: ماما؟.....وينهما

أخرجت هاتفها لكي تتصل عليها لتجد رنا بوجهاا

ناديا: رنا!!!!شو عم تعملي هون؟

رنا: جايه اخذ ثاري ايدي ما عاد اقدر استخدمها بسبكك ياسر صااحب علي اكيد بسبب ايدي ما بدو يكون مع وحدة معوقة

ناديا: رنا اهدي

هجمت عليها وخنقتها حاولت ناديا المحاولة ضربتها وابعدتها

ناديا: مجنونة

عادت رنا الكرة ولكن هذه المرا دفشتها ناديا على حافة طاولة زجاجية لتقع رنا والدماء تنزف من مؤخرة رأسها

----------------------------------------------------

نزلت الى المطبخ وصرفت الخادمة ووضعت السم في طعام العشاء أتت الخادمة وطلبت منها ان تذهب الى منزلها وانها من توقف باعداد العشاء

جهز العشاء وقدمته

محمود: شو وينها الخدامة؟

مروة: راحت على بيتها تعبانة

اتى احمد: جدو عمار وعمو عم يتعشو برا

مروة" الله لطف فيهم "

محمود: على غرفتك بس نخلص بتيجي بتاكلي

مروة: طيب

----------------------------------------------------

كان في المستشفى يدعي ربه بأن تكون امه بصحتها وعافيتها وتعود اليه خرج الطبيب من عندها ليهرع اليه عصام يسأله عن حالها

الطبيب: مع الأسف فقدنا المريضة ...

نظر اليه بغير استيعاب

الطبيب: والدتك كانت مريضة كبد وفي دواء اخدته واثر عليها

انصرف الطبيب ليبقى عصام بكى والرجل لا يبكي الا على الم قوي

عصام: ياا ربي سااعدني ...

----------------------------------------------------

اتصلت على إيليا بخوف من المنظر الذي امامها والأخيرة كانت بالسيارة ومعها نارين

إيليا: شوفي ناديا؟؟

ناديا: رنا....

إيليا: مالها ماني فاضية..

ناديا: انا قتلت رنا

أوقفت السيارة بقوة : شو عملتي؟

ناديا: ما كان بقصدي

إيليا: يلعن روما شو عم يصير دقائق وبوصل لعندك

أغلقت الهاتف واقتربت من رنا حاولت ان توقظها وبدأت بالبكاء

----------------------------------------------------

نزلت الى الأسفل بعد ان سمعت أصواتهم يتوجعون رأتهم على الأرض لا حول لهم ولا قوة

مروة: شو بدي اعمل؟.....اهرب ......رح تلاقيني الشرطة

ضربت رأسها: كيف ما فكرت ببعدين.......شو اعمل ؟

جرتهم الى سيارتها بعد عناء دخلت الى غرفة محمود وسرقت ما استطاعت اخذه وذهبت بالسيارة الى مكانهم

----------------------------------------------------

في شركة كرم وتحديداً مكتبه كانت الأجواء متوترة كان غير مصدق لما سمعه شريكة حياته وزوجته وصديقه العزيز هجم عليها وضربها ولكن اوقفته ملك

كرم بصراخ: كيف بتعملي هيكك؟ كيف؟......

ملك: عمو هااد ما حل هي عملت الي عملته وانتهى

كرم: انتي اخرسي

ملك: انا ماني إيليا لتحكي معي بهااي النبرة

كرم: اطلعي برا

ملك: تماام....طالعة

خرجت وبقيا لوحدهما اقترب منها فخافت

كرم: ليش؟؟؟؟

سميرة ببكاء: بابا اعطاني اياك بالغصب

كسر التمثال الذي بغرفته: مانو تبرير كنت بتقدري تحكي .........طوال هل الفترة عم ربي بنات مو بناتي ليش لتعملي فيني هيكك

----------------------------------------------------

وصل سعد الى منزله ومعه و ولده

سعد: طلعلي إياها من تحت الأرض ......هاي اخرتها كانت عامله شغل من وراي -بصراخ- كيف ما انتبهت كانت عم تسرقنا طوال الوقت

ياسر: لأنها كانت ايدك اليمين

سعد: روح دورها

خرج ياسر من عنده وركب سيارته وذهب بها

في الخارج كانت واقفة بالحديقة وعم تعد تنازلي

سهى:10....9...8...7...6...5....4....3...2..1..

سمعت صوت طلق نااري

سهى: سعد ودع الدنيا

----------------------------------------------------

وصلت منزل ناديا ودخلت بسرعة وكانت ناديا جالسة عند جثة رنا

إيليا: ناديا!!!!!

ناديا ببكاء: مو بقصدي والله مو بقصدي

اقتربت منها إيليا: تما مو بقصدك اهدي

وضعن يدها على رأسها ومسحت وجهها لكي تستعيد قوتها وتفكر جيداً

إيليا: هاتيلي حرام

اتتها ناديا بحرام لفت ناديا به وجرتها الى سيارتها ونظفت بقايا الدم وخرجتا اتصلت إيليا على سهى

إيليا: شو صاار معك؟

سهى: كل اشي بمساره

إيليا: ديانا؟؟؟

سهى: قتلته

إيليا: لألألأ

ورمت هاتفها وضربت المقود حتى اوجعتها يدها

ناديا: شو صار!!!!
إيليا: هلأ بتعرفي شو صااير؟

واشعلت السيارة

ولكنها لم تنتبه بالشخص الذي كان ورائها من اول ما خرجت من منزلها

----------------------------------------------------

بدت عليه الحيرة وهو يمشي مقترباً من عمارة صعد الى طابق معين وهو لا يعلم من الذي سوف يفتح له الباب وغير متأكد من صحة ما بعث اليه ولكنه ذهب بأمل طرق الباب تبدلت معالم وجهه حينما رأها هي من فتحت الباب

محمد: سالي!!!

حاولت اغلاق الباب ولكنه كان اسرع منها وفتحه

سالي: كيف عرفت مكاني ؟

محمد: رسالة اجتني......شو عم تعملي هون؟

ادخلته الى المنزل

محمد: ما بدك توضحي؟......

سالي: شو وضح؟

محمد: كل اشي .......اختفائك الغريب مثلاً

سالي: اسفة بس ما في شي وضحه

محمد: سالي انتي اختفيتي فجأة

تذكرت سالي كلام إيليا" محمد وناديا بحبو بعض الي عليكي اختيارك ياا ما بتخربي على اختك ياا خربي عليها انتي حره بلأختيار"

------------------------------------------------

في سيارة إيليا كانت معها ديانا وناديا بعدما اصطحبتها من المنزل كانت سااكنة بطريقة مرعبة وتتطيل النظر الى يديها

ناديا بهمس: إيليا....ليش ديانا عملت هيكك؟

إيليا: عمو هوي الي تسبب بمقتل عمو كريم

وصلن الى الخرابة نزلن من السيارة وكانت من بعيد تراقبهن تالا تفاجأن بوجود مروة

ناديا: مروة!!!!!!

نظرت الى احمد ومحمود

ركضت إيليا الى احمد: شو عملتي؟

هجمت عليها لكي تضربها ولكن اوقفتها ناديا

مروة ببكاء: اسفة ...

إيليا: والله لموتك..

ناديا: إيليا اهدي

إيليا: ناديا خدي ديانا وامشي معها واهربن من هون

مروة: وانا

إيليا: روحي بس وربي لحاسبك

ناديا: وانتي؟

إيليا: رح احكي مع نورس....

ذهبن البنات وبقيت إيليا سحبت الجثث على طرف بركة مياة لحقتها تالا

تالا: شو هااد!!!!

نظرت اليها إيليا برعب: يلعن روما

لركضت تالا وركضت وراءها إيليا ذهبت الى سيارتها وأخذت ابرة موجودة بها وركضت وراء تالا واعطتها إياها برقبتها خارت قوى تالا مسكتها إيليا ووضعتها عند الجثث وهربت

------------------------------------------------

عند سالي ومحمد وقف كالمصدوم غير مصدق

محمد: هربتي لأنك كنتي حاامل!!؟؟ انتي واعية شو عم تحكي

سالي: وااعية

وضع يده على رأسه وبدأ بالضحك : هااد تبرير

سالي: حيااتي ادمرت بسببكك

محمد: بسببي!!! الي عم تحكي غباء

سالي: بتفهمك لو ما بدك تعترف بأبنك

كسر الزجاج الذي بجانبه: الك عين تحكي

استيقظ على اثره الطفل خرج من غرفته يمسح على عينيه: ماما

نظرا اليه ركضت الى ولدها تتطمئنه بينما هو وقف منصدم وخرج من المنزل

------------------------------------------------

بعد سنة........

جرت الاحداث بما لا تشتهي السفن دخلت إيليا السجن في تلك الليلة بسبب زين حيث قتلا شركاء سعد لكي لا يظهر منافسين لعمران دخلت السجن بتلك الليلة ولكن قام عمران بتهريبها وبتهريب صديقاتها بتتذكر المشهد من البارت الرابع والتاسع هو الذي اخذهم امرت إيليا بقتل مروة ثأراً لدم احمد ووضعت والدتها في مركز للأمراض العقلية بعد طلاقها من والدها وقامت بأتعاب عقلها عبر حبوب غير قانونية الاستخدام وكرم قضي حياته بالسفر من هنا الى هناك لكي يحاول النسيان كل ما تعرض له رانيا وولدها خرجا من منزل ديانا بعد ان قامت بطردهما وتالا وضعت عليها جميع جرائم تلك الليلة وان من قامت بمساعدتها هي مروة ورنا ولكن قتلن رنا طمعاً بحصة اكبر من المال ومروة هربت بالمال الذي جنته لفقت إيليا كل التهم على تالا وانها قامت بقتل والدها من اجل المال وان مروة قتلت محمود واحمد من اجل سرقة المال ايضاً وان قتلهما لنارين كان بغير قصد عبير توفت ولم يعلم احد ان إيليا هي التي تسببت بذلك عرف عصام عن اخته ومحمد وقام بتزويجهما من اجل ولدهما ولكنه لم يسامح اخته ابداً اما ناديا فسافرت الى تركيا لتفتح عمل خااص بها هناك بعد ان خسرت حبيبها لصالح اختها وعصام خطب ديانا اما مراد فقام بتسليم نفسه للشرطة لأنه قتل شيرين وهو الان يقضي عقوبته جلال الذي تم اتهامه بقتل سالي خرج من السجن ولكن إيليا لم تسمح له بالعيش طويلاً وبعثت من يقتله

بعد وفاة سعد أوصلت سهى للأيليا ما حدث وهو كان من تخطيطها وبعد ان قام ياسر بقتل نورس بسبب خيانته بتلك الليلة جن جنونها لأنها تعتبر نورس اكثر من رجل لديها اعتبرته اخ أبلغت ياسر بمن قاام بقتل سعدوهو رامي ذهب لكي يقتله ليتفاجئ بوجود الشرطة معميراً اما منزله أوقعت به اخته انتقاماً لما عمل بنورس

عاد عمار لسهى بعد فترة طويلة وتزوجا وهي الان حامل بطفلها الأول

اما عن روفيدا فابتلك الليلة عرفت عن سعد وبرأت نفسها امام زيد وعائلته وعلموا بما فعلت ابنتهم وعن علاقاتها بسعد لم يسامحها عمها على عملتها ولكنها لم تكترث لأنها انتقلت بالعيش عند عمران وزيد ورفيدا انتقلا الى لندن واكملا حياتهما

وزين لم يعلم بحقيقته وحقيقة والدته وانها فيداء

اما عن ملك وايليا فأصبحن شخص واحد أصبحت ملك تشبه إيليا بالقسوة وتحجر القلب أصبحت نسخة منها وزين ترك العمل منذ فترة طويلة

------------------------------------------------

دخل زين على شقته القديمة ليجد إيليا جالسة على الصوفى تنتظره

زين: ليش عم نلتقي هوون؟؟ اذا باعثك عمو ارجع انا مارح ارجع انا بدي عيش كأنسان طبيعي من بعد هلأ وانتي رح تتركي الشغل ما بقبل خطيبتي تعمل هيك رح تتركي ونسافر على أمريكا رح نعيش كأثنين حياتهم هاادية

إيليا: ماني جااية احكيلك هيك وانا مارح اتركك الشغل

ذهبت الى الباب واقفلته بالمفتاح

زين: شو عم تعملي؟؟

القته من الشباك: هلأ لا انا معي نسخة ولا انت معك نسخة

اعطته سلاج إضافي معها

زين: شو عم يصير!!!

إيليا: واحد منا رح يطلع عاايش

زين: إيليا بلا جنان

إيليا: انا ما عم بمزح......عندي شغلتين احكيلك يااهم عمران مش عمك عمران خالك انت بتكون ابن فيداء الي سعد وعمران مارضو بالي بتعملو اختهم فاأخذو منها أولادها وزوجوها

زين: إيليا عنجد هااد الاشي مافي مزح

إيليا: انا ماعم بمزح.....وعلى فكرة انا الي رميت علي من فووق انا

زين بغضب: إيليا بربك الموضوع ما بنمزح في

إيليا بجدية: انا ماعم بمزح

نظر اليهما زين بصدمة وتجمعت الدموع بعينه لكن مسحها رفعت إيليا سلاحها

إيليا: ارفع سلاحك واحد منا رح يعيش بس

زين: انتي......-بصراخ- كيف بتعملي هيكك؟؟ .....علي..

رفع سلاحه وصوت ناري ضرب بالمكان

------------------------------------------------
النهاية
بتمنى تكون عجبتكن

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1