غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 23-02-2019, 09:52 PM
صورة Miss mystery الرمزية
Miss mystery Miss mystery متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تستهن بالأنثى/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ط¬ظ€ظپظ€ظ† ط§ظ„ط¹ظ€ظ€ظٹظ€ظˆظˆظ†ظژ~ مشاهدة المشاركة
اكيد عجبتناا😍
برووح اقرى اللي نزلتيي🌹🙂
😘😘
قراءة ممتعة ❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 23-02-2019, 10:40 PM
صورة جوهره بذوقي33 الرمزية
جوهره بذوقي33 جوهره بذوقي33 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تستهن بالأنثى/بقلمي


العنوان جميل ..
للامانه لسى م قرأته ..
اتمنى استمرارك ..موفقه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 24-02-2019, 12:47 AM
صورة Miss mystery الرمزية
Miss mystery Miss mystery متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تستهن بالأنثى/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جوهره بذوقي33 مشاهدة المشاركة
العنوان جميل ..
للامانه لسى م قرأته ..
اتمنى استمرارك ..موفقه
انتِ الاجمل
اتمنى تعجبك
التوفيق للجميع 🌹


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 01-03-2019, 11:05 PM
صورة Miss mystery الرمزية
Miss mystery Miss mystery متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تستهن بالأنثى/بقلمي


السلام عليكم
*
*
البارت السادس
*
*
سبحان الله
الحمد الله
لا إله إلا الله
الله أكبر
*
*
قال البحتري
بكُلِّ سبيلٍ للنساءِ قتيلُ . . . . وليس إِلى قَتْلِ النِّساءِ سبيلُ
وفي كلِّ دارٍ للمجينَ حاجَةٌ . . . . وما هي إِلا عَبْرَةٌ وعويلُ
*
*
في تركيا
كانت تحاول فك يديها من السلاسل وهي تفكر من يمكن أن يكون خاطفها فهي لم ترى وجه خاطفها بعد كل الذي عرفته أنها امرأة
توقفت من محاولة فكَ من شدة الألم
قالت الآخرى بهدوء ويدها تؤلمها من قوة السلاسل : متگدرين
أجابت بتحدي : لا أگدر ثم انتِ ليش هيچ مستسلمة يا سما
أجابت سما بجمود : حاولت قبلچ هواية ( كثير) بس كل مرة أفشل يا لمى المرة الوحيدة الي نجحت بيهه وصلت لنصف الشارع ولزمتني
شعرت بالحزن عليها فقد يأست سما من الهرب
ثم نظرت إلى وجهها الجميل رغم ملامح التعب وصفاء بشرتها السمراء يجذبها لتقول : سما انتِ كلش حلوة وشكلچ صغير شگد عمرچ
نظرت إليها بأستغراب من كلامها وكأنها في حفلة وليست مخطوفة لتقول : أني أول مرة أشوف مخطوفة تضحك وتسولف هيچ
ثم أردفت : انتِ مستوعبة شنو معنى مخطوفة وو
قاطعتها بضحكة جميلة ومرحة لتقول بجدية : سما الدموع مو حل للمشاكل
ثم أردفت بأبتسامة : ثم حالياً هذه أحلى مغامرة ممكن أفرح بيهه
قالت سما بحزن : وأهلچ متفكرين بيهم يمكن خايفين عليچ
قالت لمى بتنهيدة : نقطة ضعفي هي أهلي ما أدري ليش يخافون عليه من كلشي دائما أحاول أفهمهم
صمتت قليلاً لترتب أفكارها وتقول : سما أني شخصيتي تختلف وأهلي ميفهمون شخصيتي
قالت سما : لأن يحبوچ يخافون عليچ
قالت لمى بتفكير : ممكن رغم أني ما أقتنع بهيچ حب
ثم أردفت بتسأل : ما جاوبتي شگد عمرچ
أجابت سما : عمري 14
قالت لمى بصدمة : كلش صغيرة لعد أهلچ وين وشلون أنخطفتي
قالت سما بهمس : مو هسه بعدين أحچيلچ
ثم تابعت بخوف : شوفي ( أنظري) منو وراچ
نظرت لمى للخلف لتقول بصدمة : دكتورة شيرين
*
*
في مكتب التحقيقات
دخل بهدوء نظر إلى المكان وكان الجميع مشغولون بعملهم وقف أمام أول مكتب ليقول بهدوء : السلام عليكم
رفع رأسه بأرهاق : وعليكم السلام تفضل
قال بتوتر : أني المحقق محمد أسف على التأخر المفروض أداوم قبل يومين بس صار عندي ظروف
قال بترحيب : إهلاً وسهلاً بيك لا عادي قدرنا ظروفك
ثم أردف : والبقية بحياتك وأعذرنا على التقصير
ثم مد يده للسلام وهو يقول : أني المحقق سيف تشرفت بمعرفتك
أعجب بأسلوبه ليقول وهو يصافحه : الشرف الي
أبتسم سيف ليقول : محمد الصراحة القضية المفروض تستلمها نوعاً ما معقدة وأي محقق يحقق بيهه ميكملها
ثم أردف بجدية : أدري أول يوم ألك بهذا المكان بس القضايا هواي ومعقدة وحسب مسمعت چنت أكثر القضايا بمحافظة البصرة أنت تحلها وبأمتياز وأحنا محتاجين هيچ ذكاء وخبرة
قال محمد بهدوء : هذا شغلي وأني راضي بي
قال سيف وهو يسلمه الملف : هذا ملف القضية وأي شي تحتاجه أطلب مني بدون خجل وأساساً أني وياك بالقضية بس عندي قضية ثانيه يعني بالمختصر معتمد عليك
قال محمد بأبتسامة : وأن شاء الله أكون گد هالثقة
أبتسم له سيف ليقول : اوكي تفضل أجلس على ذاك المكتب
أمسك ورقته ليقول : علاء
أجابه علاء الذي كان واقفاً خلفه : تفضل
قال بهدوء : أريد معلومات عن الدكتورة الجامعية المجنونه نارين ال*** وأني راح أروح للطلاب وأسئلهم
ثم أردف وهو يأخذ مفاتيح سيارته مع كوب قهوته : واذا محمد أحتاج شي ساعده
قال علاء بهدوء : أكيد راح أساعدة
ثم أردف بمرح وهو يبعد شعره إلى
الخلف : ثم أني أشتغل عدكم يوسف من جهه وأنت من جهه خبلتوني بالدكاترة الجامعيين ماعدكم غيرهم ولا وأساميهن متشابه وحدة شيرين ال** والثانية نارين ال**
قال سيف بضحكة على أنزعاج علاء ولم ينتبه على تشابه الألقاب : أي تشتغل عدنا
ثم أردف وهو يخرج : مع السلامة
قال بمحبة بعد أن خرج : الله يحفظك أنت ويوسف
*
*
في بيت والد أسيل
أرتدت قميصها البيج الطويل إلى منتصف الساق مع حجابها البني والذي يتناسب مع بنطالها الفضفاض البني نظرت إلى المرأة وهي تضع الكحل وبعد أن وضعته مسحته بأحترافية ليبدوا شكله أجمل بكثير وأكتفت بهذا القدر من الزينة البسيطة وأخذت حقيبتها البيج ووضعت بعض أقلامها وأمسكت بعض كتبها بيدها وخرجت من غرفتها نظرت بحنية إلى غرفة شقيقتها تشعر بالشفقة والحزن عليها لم تكن تتوقع أسيل المرحة والاجتماعية و المتفائلة بالحياة أن يكون حالها هكذا
نزلت بهدوء رأت والدتها ترتب البيت
قالت والدتها بأستنكار : راح تروحين للجامعة وحال أختچ هيچ
أجابت بحكمة : يا يمه وجودي مراح يغير شي ولتنسبن اليوم عندي أمتحان والاستاذ كلش غثيث
ثم أردفت بأبتسامة : مع السلامة
قالت بعدم أقتناع : مع السلامة
*
*
في بيت والد يوسف
في غرفة ملاك
صدمت بشدة لتقول : شنو
أجاب أبراهيم : مثل مسمعتي
قالت بهدوء والأفكار تتصادم في
عقلها : اوكي
صدم من ردها لم يكن يتوقع هذا ليقول بخبث : وشنو سبب خيانتچ لأخوچ
قالت بجمود : مو أخوية أني بنت عمهم
قال بهدوء : بنت عمهم يعني معذبيچ وتريدين تنتقمين
أجابت ببرود : لا الموضوع غير شي
قال بعد أن فهم انها تتهرب من الأجابة وهو لم يهتم للسبب كل الذي كان يفكر فيه هو انتقامه: أوكي وشوكت (متى) تنفذين طلبي
أجابت : بس أنطيني فرصة مو بسهولة أگدر أخذ مسدسه
قال بتفكير : أوكي بس مو أكثر من شهر
سألت بتردد : وصورتي
أجاب بأبتسامة خبث : من تنطيني المسدس والجنسية أمسح صورتچ
صمتت ولم تتحدث بشيء ليقول : مثل ما أتفقنا بس أذا شفت بالموضوع خدعة لو يوسف عرف صدگيني صورتچ تنشر بكل مكان و أدمر سمعتچ وبذاك الوقت خلي يوسف يفيدچ تمام يا حلوة
أجابت بحقد : أي أفتهمت
وما أن أغلق الهاتف نظرت إلى اللوحة التي أمامها بتفكير كانت الصورة لثلاث فتيات واقفات داخل غابة وحول كل واحدة منهن وحش كبير الاولى كانت أبتسامتها هي سلاحها ضد ذلك الوحش الذي كانت ملامح وجه الدموي مستغربة من أبتسامتها ليسقط صريعاً من أبتسامتها وعدم خوفها
والآخرى كان سلاحها الذكاء وكانت نظراتها هي التحدي لذاك الوحش الغامض لكنه سقط قتيلاً وما زال الغموض يحيط به حتى بعد نهايته
والآخرى كان سلاحها قشة صغيرة و كانت خائفة من الوحش والذي كان حياً وفمه مفتوح لكي يلتهمها
كانت ملاك تنظر بصدمة إلى اللوحة لم تكن تشعر أنها منذ أن بدأت برسم هذه اللوحة كانت تعبر عن مشاكلها هي وصديقاتها بطريقة مجلة كارتونية تتحدث عن قصة
فهن وبدون سابق إنذار بدأت المشاكل تلاحقهن أول مشكلة هي مشكلة لمى وخاطفها المجهول لكنها واثقة بها لذلك عبرت عنها في لوحتها بأبتسامة فهي تعرف لمى جيداً وأكثر ما يميز لمى هي الابتسامة مهما بلغت المشاكل
وثاني المشاكل هي مشكلة مريم والتي تزوجت لسبب غير منطقي وغموض كبير من ناحية زوجها لكنها تعرف مريم وذكائها جيداً لذلك عبرت عنها في لوحتها بالتحدي لكن بذكاء وليس بتهور
أبتسمت على ذكرى صديقتيها
عادت بذاكرتها قبل 6 سنوات وكان عمرها 17 عشر
كانت مصدومة بوفاة والديها بأنفجار
قالت ببكاء : عمي وينهم وين ماما وبابا أريدهم
أجابها عمها وعيناه تدمع على فراق أخيه الآصغر بهذه الطريقة البشعة : ملاك أنتِ مو صغيرة وتعرفين ال
قاطعته بصراخ باكي : يعني اذا كبرت أخسر أهلي
ثم أردفت بضعف وهي تبكي : زين جثثهم وين على الأقل بس أحظنهم لآخر مرة بحياتي بس أريد أشوفهم
قال بضعف وهو خائف عليها : جثثهم مشوهة
أجابت ببكاء : ميخالف بس أريد أشوفهم
أدخلها الدكتور إلى أحدى الغرف وكانت جداً باردة ومخيفة وبها أسرة كثيرة
وقفت أمام سرير والدها بعد أن أرشدها الدكتور
أزاحت الملاءة التي كانت تغطي وجهه لتصدم من شكله المشوه تماماً والتي يغطيها الدم
أقتربت لكي تقبل خده ودموعها كالشلال قالت بمحبة : ليش رحت وعفتني مو گتلي راح أبقى وياچ منو يشاركني بالرسم ها منو گلي
صمتت قليلاً لتردف ببكاء : أحبك يا أحلى أب بالدنيا
وعادت لتقبيل خده وقبلت جبينه لتقول : راح أشتاقلك بابا
ثم أردفت بطفولة محزنه : بابا أني خايفة ليش عفتني
أعادت الملاءة لتتجه إلى سرير والدتها أزاحته لتبكي بشدة وهي تحاول أن تعرف كيف كان حالهما عندما أحترقا
أمسكت يد والدتها لتقول ببكاء : وانتِ يا ماما ليش رحتي وعفتيني ها گوليلي ليش
ثم أردفت ببكاء وهي تقبل خدها : هسه من أرجع من المدرسة شلون راح أسأل وين ماما حتى لو چنت ممحتاجة شي أسأل وين ماما ومن أريد أبچي بحضن منو أنام ليش عفتوني
تابعت ببكاء وهي تعانقها : ماما حضنيني أني خايفة
أخرجها الطبيب بعد أن شهد أنهيارها لتقول بصراخ قبل أن يغمى عليها : بابا ماما أخذوني وياكم
وبقى حالها هكذا تصرخ وتبكي ولا تنام إلا بعد أعطائها مهدئات فقد كانت مستسلمة
لكن تدخل لمى في حياتها والتي عرفت بقصتها من عمتها وبنات عمتها
وآصرت على مساعدة ملاك وطلبت من زوج عمتها ان يسمح لملاك بالذهاب معها إلى معهد لتطوير الذات وتعزيز الثقة بالنفس وعدم الأستسلام وساعدتها بذلك مريم
كانت ملاك في البداية غير راضية لكنها بعد ذهابها مرة واحدة هناك وسماعها قصص لأناس ناجحين كيف كانت حياتهم عبارة عن مأساة قررت الذهاب كل يوم وأستمرت مدة هذه الدورة أربعة أشهر فيها تحسنت حالة ملاك وأصبحت صديقة للمى ومريم وأنتقلت معهن في نفس المدرسة
وفي آخر يوم وآخر محاضرة كانت الفتيات الثلاثة واقفات أمام أستاذتهن
قالت مريم بمحبة : شكراً دكتورة شيرين فعلاً انتِ أنسانه رائعة
تابعت ملاك بأمتنان : شكراً من أعماق قلبي ساعدتيني هواية
قالت لمى بأعجاب : أنتِ شخصيتچ جداً حلوة وشكراً على كل نصيحة قدمتيها ألنا
أجابتهم بلطف : ميحتاج تشكروني هذا واجبي
ثم أردفت بعد أن نظرت أليهن بتمعن : أنتن أفضل طالبات مرن عليه بحياتي
تابعت بعد أن وجهت نظرها إلى مريم : مثلاً انتِ ذكائچ الفوق العادة وتحديچ وقوة شخصيتچ صدمتني
ثم قالت وهي تنظر إلى ملاك : وانتِ على الرغم من ظروفچ اتقبلتي النصائح بسرعة وذكائچ بمجال الحاسبات والبرامج أعجبني بشكل
ثم قالت وهي توجه نظرها إلى لمى : أما أنتِ شخصيتچ المرحة والجريئة الي يغلفها الحياء بنفس الوقت حيرتني وذكائچ من تصلحين أي جهاز بسهولة أدهشني
ثم تابعت بمحبة : بنات أشتغلوا على مواهبكم واتمنى أشوفچن ناجحات بالمستقبل توعدني بهذا الشي
أجابن بصوت واحد : نوعدچ
ومرت السنين ولم يلتقوا بها بعد لكن قبل شهر صدموا بوفاتها
قالت وهي تحدث نفسها : الله يرحمچ
أعادت نظرها إلى اللوحة وتتأمل الفتاة الثالثة والتي لا تملك إلا قشة صغيرة لتقتل الوحش فكيف تقتله
نظرت إلى رقمه بتفكير لتقول : شلون أقتل الوحش
بعد دقيقتان أبتسمت بأمل وحزن لتترك الهاتف وتخرج من غرفتها متجهه إلى مكتب في يوسف في الدور الأول

في الغرفة المجاورة
في غرفة سارة
نظرت إلى نفسها بالمرآة لتقول بضعف : أني حلوة بس ليش سويت هيچ يا ياسين
ثم أردفت بحزن على حالها : من شوكت (متى) وانتِ تفكرين بالجمال يا سارة جمال الشكل أبد ما كان مقياس للجمال
أخذت هاتفها لتضيع وقتها دخلت لتجد بعض الرسائل المرسلة منذ البارحة لتقول وهي تحدث نفسها : منو راسل لي رسالة على الانستا أول مرة أشوف هذا الحساب خلي أشوف
كان محتوى الرسالة صادم وجارح لقلبها
الرسالة الأولى كان مكتوب فيها : ( سارة
أني أسف أرجوكي سامحيني صدگيني متندم لأن خدعتچ أنتِ جوهرة وأني الخسران)
أما الرسالة الآخرى فكان مكتوب فيها : ( سارة أني تبت وبعد ما أرجع لذاك الطريق)
أما الرسالة الآخيرة ( سارة ممكن أشوفچ)
قالت بحزن وهي تحدث نفسها : هسه أتذكرت تعتذر
ثم أردفت بأصرار : مستحيل أرجع الك يا ياسين مستحيل
*
*
في شارع بعيد
أوقف يوسف سيارته إمام مبنى كبير مخصص للعيادات الطبية ومختبرات التحليل
نزل من سيارته بهدوء نظر إلى المكان وأستقر نظره على ذلك الشخص الواقف مع مجموعة يحدثهم بأمر البناء أقترب يوسف وخلفه أصدقائه ومساعديه في التحقيق
قال بهدوء وهو يقف خلف الفتى : ياسين
سمع شخص يناديه نظر خلفه ليقول بتنهيدة : أنتَ المُكلف بالتحقيق بقضية قتل أبويه
أجاب يوسف : أي
ثم أردف بسخرية : شفت الدنيا صغيرة
قال ياسين بتبرير : صدگني يا يوسف تبت
قال يوسف ببرود : مو مهم حاليا أني بشغل وما أدخل مشاكلي الشخصية بالشغل
قال ياسين بتنهيدة : أوكي تفضل
سأل يوسف : الفيديو وين لگيته
أجاب ياسين وهو يخرج كيساً من جيبه : الفيديو كان موجود بهذا الفلاش أسفل الكاشي ( بلاط الأرضية)
قال كلامه وهو يشير إلى الكيس
سأل يوسف بتفكير : زين شلون لگيتو الفيديو مدفون اسفل الكاشي
ثم أردف وهو ينظر إليه بشك : ميندفن
أجاب ياسين بهدوء : الكاشي قبل كان يحتاج تبديل لان كان مكسر بس أنقتل والدي قبل مينفذ مخططه بتحسين العيادة والعمال شاهدين على كلامي
قال يوسف : أغراض والدك وين
أجاب وهو يشير الى المبنى : الغراض بمكانها تگدر تتفضل وتشوف
دخل يوسف المبنى وهو يفكر بهذه القضية وفضل أن يزور المحقق عادل ليسأله بعض الأسئلة
*
*
في المستشفى
كان جالس على مكتبه يفكر دخلت عليه
وهي تبكي
نظر إليها بخوف : شبيچ
قالت ببكاء : هاي الدكتورة غثتني العام رسبت بسببها وهالسنة هم راح ترسبني تعبت والله ما أدري شعدها وياي
أقترب ليمسح دموعها وهو يقول : أذا أنتِ لسانچ طويل يعني إلا تجاوبيها
أجابت بطفولة : أكرها
ضحك عليها ليقول بغرور : لتخافين هسه أحچي وياها
نظرت إليه وهي تمسح دموعها : صدگ شكراً يا مغرور
*
*
بعد ثلاثة أيام
في بيت والد يوسف
كانت جالسة تشاهد التلفاز
نزلت الآخرى لتقول وهي تتثأب : شهد لعد وين البقية
أجابت شهد : ماما راحت لبيت خالي أحمد وبابا راح يوصل سارة للمعهد تعرفيها تريد تدرس اللغة الروسية ويوسف بعده بالشغل
ثم أردفت وهي تقفز : ملاك
قالت ملاك بفزع : شكو شبيچ
قالت شهد بمرح : انتِ مو تعرفين ترسمين بالمكياج
أجابت ملاك بأستغراب : أي
تابعت شهد : أريدچ ترسمين على وجهي شكل وحش دموي يشبه ذوله الي يمثلون بأفلام الرعب لان أريد أخرعهم من يجون
قالت ملاك بتفكير : أوكي يلا
بعد ساعة
أنهت ملاك عملها لتقول شهد بخوف : شنو هذا يخوف كلش أذا أني خفت من نفسي
ضحكت ملاك على خوفها لتقول : يلا ننزل
قامت شهد وهي تقول : يلا
جلستا على الأريكة وهما تتحدثان سمعت ملاك صوتاً لتقول : هذا صوت شنو
قالت شهد بخوف : ما أدري بس الصوت من المطبخ
دخلت شهد إلى المطبخ لتصرخ وهي تقول :....
*
*
في بيت والد مصطفى
سمعت صوت أغلاق الباب فتأكدت أن زوجها قد خرج
خرجت من غرفتها متجهه إلى الغرفة التي أثارت فضولها
قالت وهي تحدث نفسها : ياربي زوجي ليش هيچ غامض وشنو شغله زوجت أبو گالت يشتغل صيدلاني بس تصرفاته غريبة كلها أتصالات وأسمعه يگول حاضر سيدي يعني بالمختصر شغل عصابات وهاي الغرفة هم غامضة يدخل أليها ويطلع يضحك
أمسكت مقبض الباب لتفتحه لكنه كان مقفل لتقول بقهر : أوف شلون هسه
دخلت إلى غرفتها وأخرجت مسمار طويل حاولت مراراً فتح الباب لكنها فشلت
قالت بملل : هاي آخر مرة أجرب واذا فشلت غصب عن مصطفى يفتح الباب ويخليني أشوف الغرفة
فتحت الباب هذه المرة
قالت بفرح : أخيراً
دخلت إلى الغرفة نظرت إليها بأستغراب كانت غرفة نوم عادية
قالت بأستغراب : غرفة منو هاي
أدارت ظهرها وكانت ستخرج لكنها سمعت صوت كسر شيء من خلفها
شعرت بالخوف لتنظر خلفها وهي تقول :..

توقعاتكم
بنوتات وردات علقوا 😢😢
مع محبتي وأحترامي لكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 02-03-2019, 12:55 AM
دكتورة مريم دكتورة مريم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تستهن بالأنثى/بقلمي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
صدمة 😨
دكتورة شيرين هي نفسهة الي خاطفة لمى
بس ليشششش
ملاك اعتقد قبلت عرض ابراهيم وطلبت منة وقت حتى تتصرف وتكول ليوسف عنة
مريومة الحلوة شورطج وفتي للغرفة
بس الله اليستر معقولة مصطفى رجل عصابة
لا لا اكيد دتتوهم
منو هذا الي وراهة معقولة مصطفى ?
ياسين صدك تاب لو ديجذب
اني براي احسة ديمثل حتى ينتقم
ابو منو كتلة
لمى فديتهة صدك قوية حتى وهي باصعب حالاتهة
سما بعدهة كتكوتة
بس ليش مخطوفة
وعاشت ايدج عالبارت
الي يموت
وبانتظارج على احر من الجمر
الله يوفقج ❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 02-03-2019, 01:28 PM
صورة Miss mystery الرمزية
Miss mystery Miss mystery متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تستهن بالأنثى/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دكتورة مريم مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
صدمة 😨
دكتورة شيرين هي نفسهة الي خاطفة لمى
بس ليشششش
ملاك اعتقد قبلت عرض ابراهيم وطلبت منة وقت حتى تتصرف وتكول ليوسف عنة
مريومة الحلوة شورطج وفتي للغرفة
بس الله اليستر معقولة مصطفى رجل عصابة
لا لا اكيد دتتوهم
منو هذا الي وراهة معقولة مصطفى ?
ياسين صدك تاب لو ديجذب
اني براي احسة ديمثل حتى ينتقم
ابو منو كتلة
لمى فديتهة صدك قوية حتى وهي باصعب حالاتهة
سما بعدهة كتكوتة
بس ليش مخطوفة
وعاشت ايدج عالبارت
الي يموت
وبانتظارج على احر من الجمر
الله يوفقج ❤
اممم توقعاتچ ممكن تكون صحيحة وممكن لا
نشوف بعدين 😉
التوفيق للجميع 😘


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 03-03-2019, 09:32 PM
صورة Miss mystery الرمزية
Miss mystery Miss mystery متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تستهن بالأنثى/بقلمي


بنوتات وين التفاعل ����
بس اريد اعرف حبيتوا الرواية لو لا ؟؟
أكمل لو لا ؟؟



تعديل Miss mystery; بتاريخ 04-03-2019 الساعة 12:09 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 04-03-2019, 06:22 PM
دكتورة مريم دكتورة مريم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تستهن بالأنثى/بقلمي


بالنسبة الي حبيتهة هواية
كملي وصدكيني التفاعل يجي
الله يوفقج 🌹
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها miss mystery مشاهدة المشاركة
بنوتات وين التفاعل ����
بس اريد اعرف حبيتوا الرواية لو لا ؟؟
أكمل لو لا ؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 05-03-2019, 02:01 PM
بلبلة الحب 2000 بلبلة الحب 2000 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تستهن بالأنثى/بقلمي


السلام عليكم 💖💖💖 حلوة الرواية عجبتني وعندي تساؤلات كتير
حلو الغموض اللي بلف في الرواية بيعطيها تشويق وإثارة بتشدك لتكملي الرواية انا متابعتك بس بدي اسال متى البارتات بالزبط كل الحب والتقدير وبالتوفيييييق 💖💖💖


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 06-03-2019, 01:17 PM
صورة Miss mystery الرمزية
Miss mystery Miss mystery متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تستهن بالأنثى/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دكتورة مريم مشاهدة المشاركة
بالنسبة الي حبيتهة هواية
كملي وصدكيني التفاعل يجي
الله يوفقج 🌹
😘😘
اساسا نيتي اكمل الرواية لان كلش احب الكتابة
بس سألت اكمل لو لا علمود يتفاعلون 😅
التوفيق للجميع


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1