غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 10-02-2019, 08:02 PM
rwaiah_709 rwaiah_709 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تملاني عيونك فرح ، مثل الغيوم اللي ملت إراضينا مطر / بقلمي


طلعت وهي لابسه جامسوت صيفي وتركت شعرها كيرلي وحطت ميكب خفيف وطلعت وهي تسحب شنطتها : يلا
سلطان ضحك وسحبها منها اعطاها العامل : تاكدي مانسيتي شيء
ديالا خذت شنطتها : لا خلاص
نزلوا وركبوا السياره ومشوا للمطار
بعــــد ساعــــه ..
نزلت من الطياره واستنشقت الهوا بابتسامه : واخيرا
دخلوا المطار وطلعوا شنطاهم وطلعوا منه
سلطان لبس نظارته وضحك : وحققت حلمك
ديالا باست خده وبعفويه : شوف انا ربي بلاني فيك بلوه حلوة يعني كيف اي انت نعمه يعني فهمت
سلطان شالها وضحك : ايه فهمت
ديالا صرخت بضحكه : نزلني
سلطان شدها له بضحك : اص لا تطيحين
ديالا تعلقت برقبته ومبتسمه
وصلوا للسيارة وركبوا
سلطان ابتسم : يلا فكي
ديالا ضحكت وهزت راسها بالرفض : نو نو نو
وصلوا للفندق ونزلوا ودخلوا الشناط للغرفه
ديالا بوجه بريئ : بنطلع صح ؟
سلطان ضحك : ابشري بس ببدل بنطلوني و اجي
ديالا بحماس : تمام
طلع وهو لابس شورت وبصوت عالي : يلا بطلع
ديالا ركضت له : يلا
طلعوا منالفندق وبتمشون
ديالا ابتسمت : مره جميله احلى من الصور
سلطان ضحك : بس طرقها غثيثه
ديالا ضحكت : مره
سلطان مسك ايدها : امم تبين مطعم ولا مقهى ؟
ديالا بعفويه : لا مقهى احسن
سلطان ابتسم : ابشري
ديالا ببراءه : حبيبي
سلطان ضحك وبصوت عالي : ياعيونه
ديالا ضربته بخجل : سلطان خير ؟!
سلطان ببراءه : ولا شيء
ديالا ضحكت : اسمع خلنا نروح لسوق حقهم
سلطان شالها لقصر قامتها توصل لنص صدره : كم ديالا عندي انا تامرين
ديالا بخبث : ممكن تضل شايلني ؟!
سلطان حك خشمه بخشمها بابتسامة : من عيوني
ديال باسته بخده : ياخي احبك
سلطان بخبث : ترا نرجع !
ديالا صرخت : لا امزح وربي نزلننيي
سلطان ضحك ومشى
عنــــد ليــــان ..
ليان تنهدت بملل وناظرت فهاد : وشرايك ياماما نطلع للمول ؟
فهاد تحرك بلعب
ليان ضحكت وباسته : حبيبي يبي يلعب يلا نروح نسوي لك شاور ونطلع
شالته وراحت تسبحه
لبسته وعطرته وحطته بسريره وهي راحت تاخذ لها شاور ينعشها
خلصت واتصلت على سواق جدتها يجيها
شالت فهاد وعربيته وشنطتها ونزلت
السواق شهق واخذ العربيه : مئليش ماما انا مافي شوف
ليان ضحكت بخفه : مو مشكله
ركبت السيارة وراحت للمول
دخلت محل اطفال وخذت لفهاد كم شغله وتدخل من محل لمحل تتفرج
فهاد بكى وهي لفت عليه بسرعه : حبيبي جوعان يلا ثواني بس
طلعت رضاعته وحطتها بفمه وكملت تتمشى بملل
عنــــد ديــــالا وسلطــــان ..
ديالا وهي تاكل الايسكريم بعفوية : لذيذ حيل
سلطان ما كان لمها ويناظر اللي بتسلقون وبخبث : عيوني ؟
ديالا ببراءة : همم
سلطان ابتسم : وشرايك باللي يتسلقون ؟
ديالا بققت عيونها بخوف : يمه تخوف ليه ؟!
سلطان بخبث : افكر اتسلق
ديالا بخوف : اقص رجولك والله
سلطان ضحك : ليه بالعكس حلوه
ديالا وشوي وتبكي : سلطاان ترا ابكي والله
سلطان حضنها وابتسم : خلاص ماراح اروح
ديالا بطفوليه : احلف
سلطان كتم ضحكته : استغفر الله
ديالا نزلت دموعها وبخوف : سلطان تكفى لا تروح
سلطان مسح دموعها ومبتسم : والله ماراح اروح لا تبكين خلاص
ديالا : خلاص خلنا نرجع
سلطان باس عيونها : من عيوني
عنــــد اهــــل عبــدالعزيـــز ..
ابو عبدالعزيز بامر : زوجة عز تجي اليوم
وجد تنهدت : اي وحده ؟
ابو عبدالعزيز بسخريه : ام ولده
ام عبدالعزيز بفضول : ليه تتكلم كذا ؟
ابو عبدالعزيز ضحك بسخريه : يتيمه وام ومرميه عاد الله اعلم وش تسوي لحالها ومعاها حفيدي
وجد شهقت : يبه تراك تطعن بشرفها !!
ابو عبدالعزيز بتجاهل : المهم كلموها خلوها تشرف
قام والكل يناظره بصدمه
حتى عبدالعزيز اللي كان عند الباب انصدم من الكلام اللي قاله
حس بفوران لما تخيل ليان راميه ولده وتطلع وتجي
تنهد وهو يبعد هالافكار من راسه ويدري ليان مستحيل تسويها
بعـــد ساعـــه ..
رنت الجرس وتحاول تسكت فهاد اللي يبكي : خلاص ياماما خلاص الحين بتشوف بابا
فتح الباب عبدالعزيز ومبتسم من كلامها : تفضلي
ليان بهدوء : زاد فضلك
دخلت وهو تكلم والابتسامه شاقه وجهه : ممكن فهاد شوي
ليان مدته له وفتحت شنطته وتسوي له حليب : اصبر شوي
خلصت واعطته الرضاعه : اعطيه اياه
عبدالعزيز حط الرضاعه بفم فهاد ومبتسم : ادخلي للمجلس
ليان تنهدت ودخلت المجلس وعبدالعزيز دخل على اهله بفرحه : الشيخ نور
ام عبدالعزيز بلهفه : عطني اياه مشتاقه له
عبدالعزيز ابتسم : معليش يمه بقعد مع ولدي شوي
طلع لغرفته ويبوس فهاد بابتسامه
عنـــد ليـــان ..
استغربت لما شافت ابو عبدالعزيز جاي لها
ابو عبدالعزيز بسخريه : هلا نورتي
ليان سلمت عليه بهدوء : بنورك
ابو عبدالعزيز بخبث وسخريه : مابي الف وادور هي كم كلمه بقولها بس ابعدي عن ولدي واختفي من حياته انتي وولدك وخليه يعيش مع زوجته ولك اللي تبين
ليان ضحكت بسخريه : وانا زوجته بعد
ابو عبدالعزيز بخبث : اخليه يطلقك بس ابعدي عنه
وجد سمعت الحوار بصدمه وركضت لعبدالعزيز بخوف : عزوز الحق
عبدالعزيز بخوف : وش
وجد وهي تبلع ريقها بخوف : ابوي يبي ليان تتطلق منك وتختفي من حياتك عشان تعيش مع وجدان
عبدالعزيز ضحك بسخريه واعطاها فهاد بحذر : انتبهي له
هزت راسها وهو نزل بسرعه للمجلس وبسخريه : الله الاب الحنون يبي يحرم ولده من زوجته وولده وشصاير ؟
ابو عبدالعزيز بثقه : يابوي لمصلحتك تبي تعيش طول عمرك تصرف عليها هاليتيمه خلك على وجدان جمال وكمال واخلاق اصلح لك تصير ام عيالك
ليان تجمعت الدموع بعيونها وعبدالعزيز نطق بهدوء : هاليتيمه ام ولدي ما اسمح لك تهينها قدامي واللي صاير بينا بسبب جدي الله يهديه ولا المفروض هي بينا ومنا وفينا
ليان نطقت وهي تبي تنهي النقاش : انا طالعه لجدتي اذا طفشتوا من فهاد جيبوه لي هناك وشكراً عمي على كلامك اللي يرد الروح
حطت شنطة فهاد بالارض وطلعت وهي تداري دموعها اما ابوه تأفف وطلع لغرفته
عبدالعزيز اخذ شنطة فهاد وتنهد وراح لغرفته
بعد ساعات قام عبدالعزيز وشال فهاد واغراضه : بروح اوديه لامه واجيكم
ام عبدالعزيز : لا تسرع انتبه
عبدالعزيز ابتسم : ابشري
طلع من البيت وركب سيارته وبحضنه فهاد وحرك لبيت جدته
وصل ورن الجرس وفتحت ليان بخوف : مين
عبدالعزيز دخل ومبتسم : اسف تاخرت عليك بس امي كانت مشتاقه له
ليان تنهدت : مو مشكله
اخذته واخذت اغراضه ومشت بدون لا تتكلم
عبدالعزيز تنهد ورجع لبيته
تســـريع احـــداث ..
ديالا صرخت وسلطان فز بخوف : يمه وشفيك
ديالا بدموع : سلطان سمرت صرت سمراء
سلطان فقع ضحك ومشى بها للمرايا : نفس لونك ماتغير
ديالا نزلت يدها لساقها وبدموع : شوف ساقي ابيض من ايدي يعني سمرت
سلطان عقد حواجبه : ماشوف فرق للاسف
ديالا ببكى : ياربيي سلطان لاحظ زين
سلطان ركز اكثر ولاحظ اسمرار بسيط بيدها وضحك : لا فيه بس خفيف
ديالا بتوتر : سلطان العزيمه بعد ٦ ايام وشالحل بكرا راجعين بموت والله
سلطان بلع ضحكته ووقفها قدامه وبكذب : لو سويتي تقشير بيرجع لونك وماراح يطول
ديالا ابتسمت : جد
سلطان ابتسم : جد
ديالا حضنته : ريحتني
سلطان باسها بهدوء وبعد : يلا ننام عشان بكرا بنروح بدري
ديالا ابتسمت : من عنوني
سلطان ضحك على نطقها : ماسمعت ؟
ديالا بصوت عالي : من عنوني
سلطان بضحك : تسلم عنونك
ديالا ضحكت وتمددت على السرير ونامت وسلطان المثل
عنـــد ليـــان ..
دخلت الشقه وفتحت الاناره والمكيفات وتنهدت بهدوء : واخيراً بعدت عنهم
حطت فهاد النايم بسريره وبدت مشوار التنظيف
سمعت صوت جوالها ينبهها بوجود رساله
اخذت الجوال وكانت رساله من رقم غريب ومضمونها : الحمدالله على السلامه ، نورت لندن
استغربت وارسلت له : مين معي ؟
**** : مو حافظه رقمي عندك انا عبدالعزيز !!
ليان تنهدت : معليش بس مغيره جوالي ونص الارقام ماحفظتها مشكور على الرساله
عبدالعزيز ابتسم : انتبهي لنفسك ولفهاد
ليان ببرود : ابشر
قفلت جوالها ورجعت ترتب
بعـــد مـــده ..
طلعت من غرفة التبديل وتتاظر نفسها
ابتسمت برضا ورحت تكمل ميكبها بلمسات بسيطه
دخل سلطان وهو مبتسم : تجنين
ديالا ضحكت ولفت عليه : صدق ؟
سلطان تقدم لها ومسك وجهها بكفوفه وباس جبينها بابتسامه : طول عمرك تجنين جت على هاذي
ديالا بدلع عفوي : طيب عنوني متى نرجع للندن
سلطان ضحك : وش جايك على كلمة عنوني ؟
ديالا بوزت بزعل : ماتلوق لي يعني ؟
سلطان ابتسم بهمس : تلوق ونص - بخبث ومكر - بس مابي اتهور
ديالا صرخت بخوف ودخلت غرفة التبديل بسرعه
سلطان بضحك : انتظرك تحت
سمعت الباب يتسكر وطلعت وهي تنهدت براحه
لبست عبايتها وكعبها ونزلت
فتحت الباب ولفحته ريحة عطرها اللي يحبه وابتسم
ديالا ضحكت : بتظل كذا ماراح نمشي ؟
سلطان بخبث : ياليت والله
ديالا خجلت : تاخرنا يلاه
سلطان ضحك بخفه ومشى
بعـــد ساعـــه ..
واقفه عند المرايا تضبط نفسها وتسولف مع اسيل
اسيل بهيام : ياعمري اخوي رومانسي
ديالا ضحكت : اغار ترا
اسيل سحبتها : اقول امشي بس
ديالا بتوتر : اول شيء شكلي كويس ؟
اسيل : يجلط امشي بس
دخلت معاها وسلمت عليهم وجلست جنب اسيل
اسيل رفعت حواجبها بنذاله : ليه ماتجلسين عند الحريم ترا خلاص
ديالا عضت شفتها بخجل : اقبرك ترا والله
**** جلست عندهم : هاي
اسيل حضنتها : اشتقت لك
**** بزعل : المفروض ماتشتاقين المفروض تستانسين ان ذا المزيونه زوجة سلطان اخوك يعني لو انها زوجة اخوي ما افارقها
ديالا ضحكت بخجل : يعمري انتي
عنـــد سلطـــان ..
مؤيد بحسره : عايش بالعسل ياخاين
سلطان ضحك : فاتك الزواج يامؤيد انصحك تتزوج قريب
مؤيد بحماس : جد
سلطان : تصبح على وجه مرتك بدال وجه اسيل وحركات وكذا
مؤيد قام : دق على امي دق
سلطان بضحك : ليه
مؤيد بثقه : ابي اتزوج
سلطان صفر : من سعيدة الحظ ؟
مؤيد بتفكير : اخت عبدالعزيز
سلطان بقق عيونه : ياكلب شلون
مؤيد بخبث : تدرس معي بنفس الجامعه وكذا كم مره تقابلنا والبنت مو بشينه واذا ماصار نصيب اخت دلدل زوجتك لان زوجتك صاروخ الصراحه لما جت بيتك هذاك اليوم
سلطان خنقه باستهبال : وشسم زوجتي ؟
مؤيد بخبث : دلدل
سلطان بعصبيه : تدودل مابين جبلين ياورع ماتستحي انت
مؤيد بخوف : والله استهبل لاتقتلني
سلطان قرصه : وربي اذبحك لو تغزلت مره ثانيه
عنـــد الحريـــم ..
ام سلطان بتفكير : وشرايكم بكرا نطلع لمكان
ام **** : اي والله
اسيل بحماس : يماه نروح المول
ام سلطان كشرت : كرهت المولات من عقب زواج سلطان شيء ثاني ؟
اسيل بملل : حديقه ؟
ام *** : بهالحر لا والله
اسيل صرخت : استراحة عمي من الاخر
ام ** ابتسمت : مو مشكلة انا اكلم عمك
**** بوناسه : حماس
اسيل حضنت ديالا بزعل : بس تجي دلدل معانا يمه كلمي ولدك
ام سلطان بتوعد : اذا ماجابها بكرا انا بجلده
ديالا ضحكت بخفه : لا بيوافق ان شاء الله
*** : تدافع عن الحب يابنات بروح اتزوج
ضحكوا على كلامها وكملوا سوالف
بعـــد ساعـــات ..
ركبت السياره بابتسامه : حلوه جمعاتكم ماشاء الله
سلطان ابتسم : بكرا طالعين لاستراحة عمي وشرايك نروح ولا لا
ديالا بترجيء : سلطان خلينا نروح
سلطان مسك يدها وضحك بخفه : ابشري - بتقليد - من عنوني
ديالا ضربته بخفه وضحكت : لا تقلد - رمشت بغرور - بس انا اقولها
سلطان ابتسم : هي حلوة من فمك اصلاً لو يقولها الف شخص ماتوصل لحلاوتها من فمك
ديالا خجلت : ثانكيو
وصلوا للبيت ونزلوا
دخلت الغرفه ونزلت كعبها وعبايتها : اف مالي خلق
راحت تبدل وطلعت وهي تجلس قدام سلطان بخبث : سلطاني
سلطان ضحك : روحه
اعطته مزيل المكياج وقطن : امسح المكياج
سلطان ضحك واخذه ويمسح بتركيز
ديالا نامت وهو يمسح المكياج
سلطان خلص وابتسم بهدوء واخذها لحضنه
بيـــوم جـــديد ..
اخذت شاور على السريع وبدت تستشور شعرها الطويل
لفت على سلطان بطفش : سلطان شرايك اقص شعري ؟
سلطان باستغراب : ليه
ديالا بتعب : صار طويل بزياده وصل لخصري
سلطان ابتسم : نقطة ضعفي شعرك
ديالا مدت الاستشوار له بتحدي : دامه نقطة ضعفك نشفه
سلطان اخذه وبتحدي : ابشري ماطلبتي شيء
بدا ينشفه لين تعب : ماشاء الله يهلك
ديالا ابتسمت : بس باقي شوي
كمل الباقي وتنهد بتعب : يديني تكسروا
ديالا لبست الباند وطلعت مكياجها : اقتنعت اقصه الحين
سلطان : قصيه لكن مو تقصين امه لكتوفك لا لربع ظهرك او نصه
ديالا ضحكت : حبيبي ماستفدت شيء
سلطان ضحك : لوين طيب
ديالا اشرت على نصف عضدها : هنا
سلطان كشر : لا عاد
ديالا باسته بخده : بتحبه اكثر صدقني
سلطان ابتسم : واذا ماعجبني ؟
ديالا ضحكت بخفه : بيطول ماعليك
سلطان باسها بخدها : طيب بس اسرعي الساعه ٤ ونص
ديالا بدت تحط ميكبها وتسولف مع سلطان
خلصت وراحت تلبس وسلطان ينتظرها تطلع
طلعت بفستان صيفي : حلو ولا اغيره ؟
سلطان بتفكير : الابيض هذاك احلى
ديالا ضحكت : كنت بلبسه بس مدري
دخلت مره ثانيه وبدلت بفستان ابيض عادي جداً واكمامه خيوط وفي ظهرها فتحه تتداخل بينها الخيوط
لبست صندل - الله يكرم القارئ - ملون وشنطتها البنيه ونزلت تحت تأكل لها شيء خفيف لان سلطان يقول الطريق طويل
نزل وهو لابس بنطلون وتيشيرت : يلا
ديالا وهي تأكل : استنى شوي
سلطان ضحك : كملي بالسياره
ديالا لبست عبايتها وطلعت معاه
عنـــد ليـــان ..
دخلت مقهى ديالا ومليان ناس
ابتسمت لما جوها ٢ من الموظفين يسألون عن ديالا لانهم شافوها مع ديالا كثير
ليان بابتسامه e : انها بخير ستأتي هذا الاسبوع
اليكس بفضول e : سمعت انا زوجها الدكتور سلطان الـ***** صحيح ؟
جاسيكا بصدمه e : الدكتورر الوسيمم ؟!
ليان ضحكت e : نعم
جاسيكا وهي شايله فهاد e : يالهي ما اجمله سيدة ليان هل هاذا ابنك
ليان ابتسمت e : نعم شكراً لكِ
اليكس فضى لها طاوله e : تفضلي انستي وطلبك سيكون مجاني
ليان ضحكت e : شكراً للطفكم لاكن انا سادفع
جاسيكا بابتسامه e : انكِ صديقة سيدة ديالا يجب ان نكرمك مثُلها
ليان ابتسمت e : انكم تحرجوني بلطفكم هاذا
اليكس مد لها القائمه e : تفضلي
ليان بحيره e : امم ما افضل حلوى لديكم ؟
اليكس e : وصفة الانسه ديالا لكيك الشوكلاته هل تودين تجربتها ؟
ليان ابتسمت e : حسناً اريد قطعه وكابتشينو لو سمحت
اليكس : حسناً
جاها بعد دقايق ومعاه الطلب وعصير
ليان باستغراب e : لمن العصير ؟
اليكس بابتسامه e : لطفلك الصغير عصير الفواكه المشكله طازجاً وليس ببارد
ليان ضحكت e : شكراً لك كثيراً
اليكس ابتسم e : العفو استمتعي
راح وليان علمت ديالا بالسالفه ومبتسمه
عنـــد ديـــالا ..
ديالا قرت كلام ليان وضحكت : سلطان تخيل
سلطان ابتسم : وش
ديالا بابتسامه : ليان راحت للمقهى حقي المهم عرفوها وقعدوا يسالون عني وفضوا لها طاولة وطلبها خلوه مجاني تقول لما جاء الطلب معاه عصير لفهاد
سلطان ضحك : يحليلهم
ديالا بفضول : بعد بكرا راجعين صح ؟
سلطان تنهد : ان شاء الله ويارب يوافقون على النقل خلاص طفشت
ديالا تنهدت : ان شاء الله
وصلوا وسلطان مسك ايدها : دقيقه
ديالا باستغراب : وش ؟
طلع سلسالها ولبسها : شفتك حاطته على الطاوله وقلت ممكن تبين تلبسينه وخذيته معي
ديالا ضحكت : يوه تخيل نسيته جايتهم ساده بدون اكسسوارات
سلطان ضحك بخفه وباسها : اذا تبين نرجع اتصلي
ديالا بعفويه : اوك
نزلت وهي سكر سيارته ونزل وراها
دخلت واسيل شافتها وتكلمت بصوت عالي : توها تنور الاستراحه
ديالا قفلت الباب وراها وضحكت
اسيل راحت لها وشافت سلسلة ديالا طالعه برا العبايه وضحكت : شكلك توك تلبسين سلسالك
ديالا ضحكت : اي ركبها لي سلطان قبل شوي
شالت عبايتها ورشت من عطرها وراحت تسلم عليهم
عنــد سلطــان ..
ابو سلطان تنهد : متى بتروح ياسلطان ؟
سلطان بحزن : بعد بكرا ان شاء الله
*** بفضول : الحين ليه ماتستقر بالرياض افصل من الشغل وتوظف هنا
سلطان ضحك بخفه : ما اقدر ياولد لازم اتم الخمس سنين الحين انا بالثالثه باقي سنتين
مؤيد بحزن مصطنع : يعني ولدك بيصير بعيد عني
سلطان ضحك : لو فيك خير كمل الماجستير وتعال عندي
مؤيد كشر : فاضي انا اخلص دراسه تطلع لي من جديد
سلطان ضحك
بعـــد مـــده ..
سلطان حضنها وبحنيه : ديالا قلبي لو ربي كاتب انه يجي لهالدنيا كان ربي تمم حملك خلاص ياعمري كفي دموعك الله بيعوضنا
ديالا ببكي : بس كنت ابيه سلطان ابيه
سلطان مسح دموعها وابتسم بحنيه : خلاص ياعمري الله يعوضنا ان شاء الله
ديالا ابتسمت بوسط دموعها : طيب ممكن توصلني لليان ؟
سلطان ابتسم : ابشري يلا تجهزي انتظرك
قامت تأخذ شاور وهو تنهد هاذا اسبوعها الاول بعد الاجهاض ونفسيتها بالحضيض !!
حجز لهم بعد ٥ ايام على باريس ويحاول يعدل بنفسيتها
طلعت وهي لابسه ونشفت شعرها على سريع ولبست جاكيتها وشوزها - الله يكرم القارئ - وخذت شنطتها : يلا
سلطان اخذ مفاتيحه وجواله وطلعوا يشترون هدايا لفهاد لانه كمل سنه !!
عنـــد ليـــان ..
تكلمت بضجر : فهادي يادب ابعد عني
فهاد ضحك بطفوله وتمسك برجلها اكثر
ليان فكت ايدينه بضحكه : تبي ماما تلحقك يادب صح
فهاد ركض ويضحك وليان وراه : اصبر اصبر ابدلك
شالته وتبوسه بعشوائيه : لازم تلبس تجي خاله وتشوفك كذا عيب
سدحته على سريره وتلبسه وهي يسولف عليها بطلاسمه المعتاده اللي ماتفهم منها الا ماما ومعطيته جوه
فهاد ببراءه : بابا
تذكرت عبدالعزيز اللي اخر مره قابل فهاد فيها قبل ٦ شهور وبعدها انقطعت اخباره
حست براحه ان حياتها بدت تخلى من عبدالعزيز
رن الجرس ونزلت فهاد وراحت فتحت بحماس : تاخرتي ليه
انصدمت لما شافت عبدالعزيز ومعاه هدايا كثيره : نعم وشجابك
عبدالعزيز ابتسم : بشوف ولدي حرام ؟
ليان تنهدت بضجر وابتسمت بعصبيه : تفضل
دخل وابتسم زياده لما حس بفهاد يركض له ويحضن رجوله : كبرت كثير ياروح ابوك
نزل الهدايا وشاله ويضمه بقوه
فهاد ببراءه : بابا
عبدالعزيز وهو يبوسه : عيون ابوك
فهاد بدا يسولف عليه وهو يضحك عليه
ليان كانت متسنده على الباب ومتكفه ببرود
عبدالعزيز جلس ويلعب بشعره : كل عام وانت بخير ياحبيبي
فتح الاكياس والتغليف ويوريه الالعاب ويلعبها معه
ليان ضحكت بسخريه وراحت المطبخ
خلص وباسه ولف يدور ليان
مالقاها وتنهد وتكلم بصوت عالي : انا رايح
طلع وليان طلعت لفهاد وتناظر الالعاب اللي اشتراها عبدالعزيز
تنهدت وشالت الاكياس والحوسه ورن الجرس
فتحت وكانت ديالا ومبتسمه : اهلاً
ليان ابتسمت : ادخلي
دخلت وحطت الهدايا وطلعت كيس صغير وضحكت : هاذي من سلطان
ليان ضحكت : ياعمري كلفتوا على انفسكم
ديالا ضحكت : وشدعوه - شالت فهاد وتبوسه - وشهالحلاوه ياحلو انت
جابت الكيكه وولعت الشموع : يلا فهودي
فهاد حاول يلمس الشموع وديالا ماسكته وتصوره
ليان هفت الشموع وخلت وحده : يلا قلبي
فهاد هفها بصعوبة وضحكوا
عنـــد سلطـــان ..
تكلم بابتسامه : شفته
عبدالعزيز ابتسم : ايه صار يمشي وصار احلى من اول - بحيره - سلطان ابي اطلق وجدان وارجع ليان بس ابوي حالف ما اطلقها
سلطان تنهد : طيب خلهم كلهم عندك
عبدالعزيز بسخريه : وبتضن ليان بتكسر كبرياها وبتجي عندي
سلطان رفع حاجبه بحيره : وضعك محير والله
عبدالعزيز تنهد بتفكير
بعـــد ساعـــات ..
ركبت السياره بحماس : سلطان عادي ناخذ دانه تنام عندي
سلطان ضحك : طيب طيب
وصلوا لبيت اهل ديالا ونزلت بسرعه ودخلت البيت
بعد كم دقيقه طلعت ومعاها دانه وشنطتها
دانه ركضت لسلطان وحضنته وسلطان ضحك وشد عليها : اهلاً بالحلوه
دانه باست خده ببراءه : اشتقتلكم
سلطان ركب وخلاها بحضنه : وانا اشتقت لك مره
ديالا بزعل : سحبتي علي ياوصخه
دانه حضنت سلطان بغرور : اصلاً انا احب سلطان اكثر منك
سلطان ضحك وديالا كشرت : انا اختك طيب
سلطان قفل السياره وضحك : يلا وصلنا
نزلوا من السياره وسلطان شايل دانه ويسولف معاها
ديالا مسكت دانه : تعالي يالقشرا جبت لك اغراض وملابس بشوف زينه عليك ولا ارجعهم
دانه بحماس : جد فيه العاب ولا لا
ديالا ضحكت : تعالي بس
صعدت فوق لغرفتها وطلعت الملابس وتلبسها وتبدل
دانه بتعب : ديالا تعبت
ديالا وهي تبدل لها : اصبري هاذا اخر شيء
دانه تاففت : خلاص حلو ابي انام
ديالا ضحكت ولبستها بجامتها : يلا انقلعي
طلعت دانه وهي بدلت ورفعت شعرها وطلعت : وين تنامين ؟
دانه ببراءه : معاك
سلطان ضحك : تعالي تعالي
دانه ضحكت ونطت على سلطان : الله
ديالا ضحكت ونزلت تشرب مويه
دانه ببراءه : سلطان صح ديالا كان في بطنها بيبي بس راح
سلطان تنهد : ايه
دانه بعفويه : طيب جيبوا ثاني
سلطان ضحك بخفه وحضنها : ابشري بس مو الحين يلا النوم
دانه ابتسمت ودفنت نفسها بحضنه
دخلت ديالا وقفلت النور وتمددت على السرير وتناظر دانه وسلطان بابتسامه
نامت دانه وسلطان يتأملها لف على ديالا ولقاها نايمه تنهد بخفه ونام
بالسعـــوديهه ..
ام *** بحزن : وراها سقطت يقلبي ماثبت حملها ولا وش
ام سلطان تنهدت : لا ماثبت الله يعوضهم
ام *** : امين مالهم جيه هالايام ؟
ام *** : امين مالهم جيه هالايام ؟
ام سلطان ابتسمت : لا والله سلطان مضغوط مره وديالا تحتاج اهلها هالفتره
ام *** : اي والله مؤيدوه وينه صاير سحبه
دخل مؤيد ويضحك : موجود ياعمتي العزيزه
ام *** بزعل : صرت عزيزه الحين
مؤيد باس راسها : خلاص عاد ما اقوى على زعل اطلق عمه
ام *** حضنته وضحكت : والله اني احبك اكثر من العيال كلهم
مؤيد باستهبال : يلبيه بتزوجك
ام *** ضربته بخفه : استح على وجهك - بمزح - ورا ماتتزوج وتفكنا
مؤيد ابتسم : والله بخاطري
ام سلطان فرحت : تبي اخطب لك شوف اخت زوجة سلطان ماشاء الله كامله والكامل الله
مؤيد بابتسامه : خاطري بوحده بس مدري
ام سلطان بابتسامه : من هي
مؤيد : عرفتي صديقة زوجة سلطان اتوقع اسمها لين او ليان
ام سلطان باهتمام : ايه
مؤيد زادت ابتسامته : اخت زوجها وتصير اخت صديق سلطان والبنت ماشاء الله اعرفها بالجامعه بلندن خلوقه وجميله ومثقفه عاد الباقي عليك
ام سلطان : هي هنا ؟
مؤيد : لا مع اخوها بلندن
ام سلطان بتفكير : خلاص اجل اقول لسلطان
مؤيد حضن امه : تدرين لو ابوي مو متزوجك ولا اني ولدك كانت تزوجتك ياشيخه
ام سلطان ضحكت : خلاص عاد لايجي ابوك ويسمعك
ام *** ضحكت : مبروك اجل
مؤيد كشر : لا لا اذا ملكت خليهم يعرفون
ام سلطان تنهدت : بكيفك
عنـــد وجـــد ..
تكلمت بزعل : ليش ما اخذتتي ابي اشوفه
عبدالعزيز ابتسم : روحي لها بكرا
وجد ضحكت : اي صح بجيب له هديه بعد
عبدالعزيز ضحك : بس جيبي له سيارات يحبها حيل
وجد ابتسمت : تمام
عبدالعزيز قام : انا بروح انام عاد صحيني بدري وانتي رايحه الجامعه
وجد باستغراب : طيب خل وجدان تصحيك
عبدالعزيز ببرود : مو لازم انتي صحيني
صعد فوق ووجد ناظرته بحيره وجلست شوي وبعدها راحت تنام
بيـــوم جديـــد ..
كانت تطبخ وسلطان جالس بالصاله
فزت وهي تسمع صرخته وطلعت : يمه وشفيك
سلطان بضحك : وافقوا بالنقل خلاص
ديالا صرخت بفرحه وحضنته وهو ضحك وشد عليها
نزلت دانه وتناظرهم ببراءه : وشفيكم
سلطان ابتسم وباسها : ولا شيء انا وديالا بنرجع السعوديه
دانه بحماس : حتى احنا ؟
سلطان ضحك بخفه : لا بس انا وديالا
دانه بوزت : خذوني معاكم ابي ارجع لجدو
ديالا ضحكت : انتم بترجعون بعد ٥ شهور يعني احنا نجهز لكم البيت وانتم تجون
دانه بملل : طيب طيب - بخبث - ودوني الالعاب بليز
سلطان شالها ويبوسها : انتي تأمرين مو تطلبين
دانه صرخت بفرح : يس
ديالا بابتسامه : بس اول شيء الغداء
عنـــد ليـــان ..
تنهدت بتعب وتناظر فهاد اللي يلعب بملل
ابتسمت بخفه وجلست عنده وباسته : حبيب امه زعلان وشرايك نطلع
فهاد ابتسم لما شافها وهي شالته وتبوسه بضحك : يلا ابدلك ونروح
بدلت له وهي بدلت وخذت عربيته وشنطتها وشنطته ونزلت
شافها احد سكان الشقه المجاوره ونطق بادب e : هل تسمحين لي انستي ؟
ليان بخجل e : لا شكراً لك
مارك بادب e : لاكنها ثقيلة اعطني اياها
ليان تنهدت ومدته له e : شكراً مارك لم انسى معروفاتك للان
مارك ابتسم واخذ العربيه e : لا تشكريني فهاذا واجبي لو لم اساعدكِ في ولادتكِ لاكن متي الان
ليان ابتسمت ونزلت وراه
اخذت العربيه وشكرته وبدت تتمى بالشوارع وفهاد مستانس
ليان بضحك : اتذكرت يادوب ما اشتريت لك جاكيت
مشت لمحل اطفال واشترت له جاكيتات وملابس تدفيه بهالبرد القارس
طلعت وهي ناسيه نفسها اهم شيء ولدها بخير
شافت جاكيت لها وبحيره : اخذه او لا - شافت سعره وعضت طرف شفتها - مايحتاج هالفلوس اصرفها للبيت افضل
مشت وهي تتذكر صرامة جدها معاها وما عطاها الا ١٠٠ الف وماتكفي تعيشها سنتين او سنتين ونص بس
تنهدت ومشت للسوبر ماركت تاخذ لها كم شغله وتفكر بالانتقال للسعوديه
اخذت الاغراض اللي تبيها وبدت تتمشى بالشوارع لحد ماملت ورجعت
عنـــد ديـــالا ..
لبست اختها ودفتها زين وطلعت لسلطان : يلا
سلطان شال دانة ومشى : يلا بسرعه
ديالا ضحكت وهي تشوف تعامله مع دانة حنون حيل ومتفاهم معاها
ناظرت بطنها وتنهدت ومشت وراه
ركب ودانة بحضنه : ايه وين تبين
دانة وهي تلعب بشعرها بدلع : قلت لك تو
سلطان قرص خدها بقوه وضحك : طيب يالدلوعه
ديالا بمزح : صايره اغار هالايام على فكره
سلطان ناظرها بابتسامه : انتي خليتيها تجي تحملي عاد
ديالا ضحكت : ناظر الطريق ياقلبي مانبي نروح فيها
سلطان ناظر الطريق وضحك : جهزي شناطك بعد بكرا رحلتنا
ديالا تنهدت : سلطان قلت لك لا تحجز مالي نفس
سلطان بمزح : خلاص اخذ دانة تكفي وتوفي
دانة بحماس : ايه خذني معاك
ديالا بغيره : لا جد بديت اغار
سلطان ضحك بصدمه : لا اله الا الله تغارين من اختك
ديالا تكتفت : شايف حركاتك معاها انت تنومها بحضنك وتوكلها بيدك وتلبي طلباتها وماتبي اغار
سلطان انصدم من طفوليتها وضحك : خلاص اليوم بتنامين بحضني وبوكلك بيدي والبي طلباتك شيء ثاني ياقلبي ؟
ديالا ضحكت بفهاوه : ولا شيء
سلطان فقع ضحك ويناظر الطريق
عنـــد وجـــد ..
وجدان بهدوء : بتروحين لها ؟
وجد بابتسامه : ايه المفروض رحت مع عزوز امس بس راح ولا قالي
وجدان قامت ببرود : انا بروح لغرفتي
ماسمحت لها تتكلم ومشت
وجد ضحكت بسخريه : هذولا اللي حالتهم حاله جد
خذت هدية فهاد وراحت لشقة ليان

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 10-02-2019, 08:10 PM
rwaiah_709 rwaiah_709 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تملاني عيونك فرح ، مثل الغيوم اللي ملت إراضينا مطر / بقلمي


عنـــد مـــؤيد ..
امه باقناع : مؤيد عيوني نخطبها ونشوف اذا وافقوا الحمدالله ما وافقوا نخطب اللي تبيها اتبع شوري هالمره
مؤيد بتفكير : تشبهه اختها ؟
ام سلطان : ايه
مؤيد : كم عمرها ؟
ام سلطان ابتسمت : بتدخل الـ ١٩
مؤيد ضحك بخفه : يمه صغيره علي حيل عمري ٢٤ وهي ١٩
ام سلطان ضحكت : عادي هاذاني ماخذه ابوك وانا عمري ١٧ وهو بيدخل الثلاثين والحمدالله عايشين ولا علينا خلاف
مؤيد ابتسم : اللي تشوفينه بس وش اسمها هي ؟
ام سلطان بابتسامه : ديانا
مؤيد : تم اجل
ام سلطان ابتسمت وطلعت لابو سلطان : موافق
ابو سلطان وهو يكلم ابو ديالا : مؤيد موافق عاد انت لا تغصب البنت خلها براحتها
ابو ديالا وهو مبتسم : ماهو من طبعي اغصب بناتي ياناصر وابشر بالخير
ابو سلطان ابتسم : اخليك اجل مع السلامه
ابو ديالا : مع السلامه
قفل وراح لديانا وجلس عندها : هلا بديانا وشلونك يابوي
ديانا بابتسامه : بخير الحمدالله
ابو ديالا ضحك بخفه : اسمعي من غير لف ودوران مؤيد اخو سلطان خطبك فكري زين وردي لي
ديانا بهدوء : مو موافقه
ابو ديالا : افا ليه
ديانا : توني صغيره اذا خلصت الجامعه لها الف حلال
ابو ديالا قام : فكري مره ثانيه انا شاري الولد وابي قربه وماينعاف شوفي سلطان ومعاملته مع اختك اكيد اخوه زيه فكري زين
طلع وهي زفرت واتصلت على ديالا
ديالا : هلا
ديانا بتوتر : ديالا مؤيد اخو سلطان زوجك خطبني
ديالا شهقت : احلفي
ديانا : والله قلت لابوي مو موافقه وقال فكري زين
ديالا رفعت حاجبها : طيب وافقي مؤيد رجال مايتفوت الصراحه خفيف دم مره وعفوي يعني رجل الاحلام حقك
ديانا تنهدت : حتى لو مابي
ديالا تتهدت : خلاص قولي لابوي مو موافقه ماراح يجبرك
ديانا بملل : تمام تمام وخلاص عاد جيبوا دانة طفشت لحالي
ديالا ضحكت : طيب طيب باي
قفلوا وراحت لسلطان : مؤيد خطب ديانا
سلطان ابتسم : اي توه مكلمني
عنـــد ليـــان ..
جالسه وتسولف مع وجد
وجد ضحكت : تغير حيل صار احلى
ليان ابتسمت : جد ؟
وجد ابتسمت : والله
ليان ضحكت بخفه وحضنته : المهم كيفك مع الجامعه ؟
وجد تنهدت : الحمدالله اخر سنه بس متعبه
ليان وهي تأكل فهاد : اكيد دايم تكون كذا
كملوا سوالفهم وراحت وجد
عبدالعزيز وهو يبوسه ويضحك : ماتنام يابوي انت ؟
وجد بضحك : حرام عزوز والله طفشان ولحاله ينام ويقوم
عبدالعزيز مسح على ايده الصغيره وباسها : يلا باي
فهاد لوح بايده بمعنى مع السلامه ودخل
ليان سكرت الباب وهي مبتسمه بخفه
بيـــوم جديـــد ..
ابو ديالا بتأمل : ها وشرايك ؟
ديانا بهدوء : يبه مو موافقه توني صغيره على الزواج
ابو ديالا بخيبه : براحتك يبه
ديانا بوزت : بس ماتزعل علي
ابو ديالا ابتسم : قسمه ونصيب ولا هو غصب وش يزعلني
ديانا بملل : يبه كان ديالا فلتها ٣ ايام يكفي خلاص
ابو ديالا ضحك : تبغى سلطان وسلطان ييغاها
رن الجرس وفتح الباب ودخلت دانه وهي زعلانه وتسحب شنطتها
ديالا ضحكت : وشتبين ياختي ترا خلاص غرت بزياده هاليومين استوليتي على زوجي
دانه بترجيء : بابا ابي اسافر معاهم
ديالا بضحكه : احلفي بس ؟
ابو ديالا بمزح : ادخلي يابوي منة الله ولا منة خلقه
ديالا بخبث : بابا بيسفرك هو قالي
دانه بفرحه : جد وين رايحين ؟
ابو ديالا بنكبه : اا ايه مسافرين
ديالا سلمت عليه بدلع : باي دادي
تركتهم وركبت السياره وهي تضحك
سلطان ابتسم ومشى للمطار
عنـــد مـــؤيد ..
ابو سلطان تنهد : البنت رافضه
مؤيد بعدم اهتمام : نصيب تراه وشفيكم متأثرين - لف على امه بحماس - على وعدك متى تكلمين سلطان ؟
ام سلطان بفرح : اي صح وافقوا على نقل سلطان وباذن الله اول مايرجع من فرنسا بيجي هنا
مؤيد واسيل بفرحه : صدق
ام سلطان ضحكت : ايه
اسيل صفقت بحماس : حماس وربي اشتقت لهم مره
ضحكوا عليها وهي ضحكت معاهم
بعـــد مـــده ..
نزلت من الطياره وهي مبتسمه براحه : ياربي اشتقت للشمس والحر
سلطان بضحك : لا تتحمسين ممكن نرجع لندن
ديالا كشرت : لا تكفى طفشت منها
سلطان ابتسم : وبتجيني بعد كم اسبوع والله اشتقت للندن
ديالا شدت على ايده بضحكه : لا معليك
سلطان بمرح : عاد كنت شايل هم لما حملتي ورعي يولد بلندن وانا والد ببيتنا
ديالا فقعت ضحك : ياغيور وشفيها لو ورعك انولد بلندن كشخه والله يسألونك الناس ليه ورعك مرتاح نفسياً بتقول والله والد بلندن
سلطان زفر : بكرا بيبدأ دوامي وش نسوي ؟
ديالا بعفويه : معليك على الاساس اسيل بتتركني لا والله وبنات خالاتي لو يدرون بيجون يونسوني معليك
سلطان وهو يشيل الشناط : تمام يلا بكلم مؤيد يجي
ديالا ضحكت : شوفه هناك
سلطان ضحك ومشى وهو يدف العربيه
مؤيد بسعاده : حيا الله الشيخ وحرمته
سلطان حضنه بضحكه : مشتاق لك وشذا القطعه
مؤيد بتغيمز : في ناس يغارون هنا
سلطان ضحك : وش تبي ياخي
مؤيد بجراءه : بالله اخوي معذبك هناك ادري انه يومياً يقول ياليت مؤيد عندي وانتي تقلديني عشان تراضينه
ديالا وهي تعطيه على جوه : اي شدعوه لدرجة انه تجيه كوابيس اقول وشفيك يقول ابي مؤيد
مؤيد بفرح : ياعمري سلطوني
سلطان ناظرهم وهو رافع حاجبه : اقول يالغالي تراها زوجتي لا تطق الميانه
مؤيد بضحك : امش بس
مشوا معاه ووصلهم بيتهم
مؤيد بصوت عالي : سلطان بتجي لامي ولا اعلمها ؟
سلطان بصراخ : تعلمها اقص لسانك بريح شوي واجيها
مؤيد ضحك : طيب
رفع شباكه ومشى
ديالا وهي تفتح الشبابيك : ياربي مغبر
سلطان وهو يتصل على مؤيد : ابكلم مؤيد يجيب خدامة امي
مؤيد بملل : وشتبي ياخي حتى اشارة الحي ماتعديتها
سلطان بتسليك : جب وحده من خدامات امي واذا سالتك تعرف تصرف عاد
مؤيد نفخ خدوده بملل : شيء ثاني ؟
سلطان بدلع : سلامتك مؤيدي لا تسرع اخاف عليك
مؤيد وهو يستهبل : حبيبتي ٥ دقايق وانا عندك ياحياتي
سلطان بدلع اكبر : اوكي حبي تبي اسويلك عشاء
مؤيد بضحك : اقول تلايط بس وقفل بوجهه
سلطان انصدم : قليل الادب
ديالا وهي مو معه وتفكر : امم سلطاني بكرا لازم نقضي للبيت حاجات كثير
سلطان وهو يضحك : مثلاً ؟
ديالا بتفكير : اااء منظفات وصحون وملاعق نمشي حالنا فيها هاليومين وو مقاضي البيت طبعاً واشياء كثير الصراحه
سلطان بروقان : ابشري من عيون سلطان
ديالا ضحكت بخفوت : دوم هالروقان
سلطان ضحك : امين وياك - بروقان اكبر - عازمك على مابعد افضل مطعم بالرياض
ديالا بدلع عفوي : فيه احد يرفض طلعه مع سلطان الـ****
سلطان خق : يلبيه
ديالا ضحكت وبدت ترتب لو شوي على بال ماتجي الخدامه
عنـــد مؤيـــد ..
مؤيد بترجيء : يمه تكفين بس بتنظف الاستراحه وارجعها
ام سلطان بنص عين : قبل المغرب وهي موجوده فاهم
مؤيد استانس : ابشرريي
قال لاحد الخدامات وقالها تجيب المنظفات معاها
راح لبيت سلطان وضغط على الجرس بروقان
سلطان فتح بروقان : هلا بالحلو
مؤيد بهيمان كاذب : ياعمري بس جبت اللي تبيه وصرفت الموضوع بعد
سلطان حضنه : ياعمري تسلم
ديالا بصوت عالي وبضحك : مؤيد اغار ابعد
مؤيد بوز وبعد : عاجبك خلاص انهي العلاقه
دخل الخدامه ولف بغرور لسيارته وركب ومشى
سلطان فقع ضحك وسكر الباب
بعد ساعتين خلصت بشكل تقريبي للدور الفوق لان اثاثه مو كثير والغرف مو كثير بس غرفتهم والصاله والممرات والباقي لبعدين
خلت الخدامه ترتاح شوي وصعدت لسلطان النايم وجلست جنبه وتمسح على وجهه بخبث
سلطان بتأفف : ديالا مو وقتك
ديالا تمددت جنبه وقريب له : لا قوم يلا
سلطان حط راسه على صدرها ونام
ضحكت بخفوت وتلعب بشعره وتمعطه
سلطان قام بملل : كم الساعه ؟
ديالا وهي تناظر ساعتها : امم الساعه ٥ ونص
سلطان تثاوب : قومي نروح لامي
ديالا وهي تلعب بشعرها وتطلع ملابسها : باخذ شاور استنى
سلطان رجع ينام : تمام
خذت شاور وتأففت وهي تشوف سلطان نايم
ديالا بصرخه : سلطان الحقني
فز بخوف ونقز لها : وشفيك ؟
ديالا فقعت ضحك
استغرب ضحكها وفهى
ديالا بضحك : شكلك يضحك
سلطان استوعب وفقع ضحك : ياسامجه يمديك تصحيني بدون هالاكشن
ديالا باست خده بترجيء : نشف شعري بليز
سلطان بنص عين : ما كانك طمعتي ؟
ديالا بدلع : انت كريم وانا استاهل
سلطان وهو خاق : تبيني اكلك انتي ولا ايش
ديالا بترجيء : يلا سلطان
تنهد وبدأ ينشف شعرها
سلطان براحه : كذا اريح مو لما كان طويل
ديالا بدلع : قلت لك
ضحك وهو يضمها ويبوس خدها : بكل حالاتك معذبتتي يلا لازم نروح
لبست وراحوا لبيت ابو سلطان
عنـــدهم ..
مؤيد وهو مروق : يمه ماتحسين بروقان ولا راحه اليوم
ام سلطان : يعني ليش ؟
رن الجرس ونقز وهو يفتح
مؤيد بدلع : ياعومري اشتقت لك
ديالا بغيرة مصطنعه : لا تحتك
سلطان ابتسم وهو يأشر عليها : زي ماقالت
مؤيد بروقان : مقبوله اخوي تفضل
سلطان ضحك ودخل : السلام عليكم
ام سلطان فتحت فمها بصدمه واسيل صرخت بحماس وحضنت سلطان : متى جيت ؟
سلطان وهو يشد عليها : الظهر المهم اشتقت لك الصراحه
اسيل بحماس : انا اكثر
راحت لديالا وحضنتها : وحشتيني
ديالا شدت عليها : وانا اكثر وربك
ام سلطان دمعت : الله يهديكم
ديالا سلمت وباست راسها وهي تضحك : كله من عيالك ولا ودي اعلمك
مؤيد بروقان : الله بينا يا ام مؤيد
سلطان : احلف بس ؟ متوقع بسمي ولدي عليك ؟!
ام سلطان ضحكت بخفيف : خلوه يشرف اول ثم سموه
سلطان برفعة حاجب : يلا ياخوي وش تبي بعد انقلع
مؤيد باستهبال : سلطان حرام عليك وربي حافظ وجهها
سلطان بغيره : بتنقلع ولا شلون ؟
مؤيد تأفف : ابشر
اخذ مفاتيحه واغراضه وطلع لاخوياه
ديالا شالت عبايتها وجلست
ام سلطان بحنيه : هاه يايمه عساك احسن ؟
ديالا فهمت انها تسأل لما سقطت وتنهدت : الحمدالله احسن من قبل
سلطان حاوطها ويحط راسها على صدره وبمرح : يمه لا تخربين برنامجي وانا اعدل نفسيتها
اسيل بمرح : بدال الواحد ١٠٠
ديالا فزت بخوف : لا يمه فاضيه انا
سلطان فقع ضحك : تخيلي بس ٢ يكفون الصراحه
ام سلطان تذكرت : الله ياخذ ابليسك يا مؤيدوه اخذ خدامتي ولا رجعها
سلطان بضحك : عندنا تراها انا قلت له يجيبها بدون مايعلمك
ام سلطان ضحكت : يالخاينين
جلسوا يسولفون وسلطان استئذن وطلع
ام سلطان قامت : بروح اجيب جوالي واجي
راحت واسيل نطت عند ديالا : قولي لي كيف سقطتي بالتفصيل
ديالا تنهدت : ياطويلة العمر اول ماعرفت بحملي قالوا لي كل شيء سليم ومدري وش بالشهر الثاني او اخره كنت بالمطبخ اطبخ وعادي احس بشي ينزل مني ما اعطيت الموضوع اهميه الا لما سمعت سلطان يصارخ بكلمة دم ناظرت تحتي الا الارضيه الله لا يوريك ورحنا المستشفى واجهضوني
اسيل بحزن : متى يمديك تحملين ؟
ديالا : ٦ شهور لسنه تقريبا لان رحمي مره ضعيف وهاذا اللي خلاني اسقط
اسيل بدموع : ببكي
ضحكت عليها وحضنتها : يالبي خلاص مابتبكي بتطلعي بشعه
اسيل بضحك : اموت على اللبنانين المتنكرين انهم سعودين
فقعت ضحك وقامت : اقول ودي اطبخ العشاء صراحه تجين معي
اسيل بفزه : طق فيني عرق الطبخ يلا
دخلوا المطبخ ويفكرون
ديالا بتفكير : خلاص بسوي رز وانتي صينيه وكذا احس يكفي ؟
اسيل بتفكير : ايوا مع سلطه بس
بدوا يطبخون ودخلت عليهم ام سلطان بضحكه : وانا ادوركم وش تسون ؟
اسيل بغرور : نطبخ العشاء يامامي
ام سلطان ابتسمت : تبون مساعده ؟
ديالا وهي تولع النار : خالتي ارتاحي اذا بغينا شيء ناديناك
جلست عندهم وهم يسولفون معاها ويطبخون
خلصوا وحطوها بالطاوله ودخلوا ابو سلطان وعياله
سلطان بصوت عالي : يالغالي لا تدخل اصبر
لبست جلالها وهمست له : خلاص
دخل مؤيد وهو يتأفف : لابوها حاله والله لاتزوج بسرعه
ابو سلطان بابتسامه : اليوم العشاء غير من مسويه ؟
اسيل بحماس : يبه شفت الذوق والذرابه ياطويل العمر مرت ولدك مسويتها وانا سويت معاها طبعاً
ابو سلطان وهو يجلس : يعطيكم العافيه
ديالا واسيل : ربي يعافيك
جلسوا وسلطان يسولف مع ديالا بهمس
مؤيد باستهبال : ياربيه ترا اغار وبقوه
سلطان وهو يحضنها : وشتبي ياخي لا تنشب ولا بطلقك
مؤيد شمق بوجهه : طلقني افضل
ضحكوا عليه وكملوا يتعشون
جلسوا عندهم لاخر الليل ورجعوا
عنـــد ليـــان ..
بكت وهي تحاول تخفض حرارته : ياربي وش اسوي
اتصلت على وجد وهي تبكي
وجد باستغراب : هلا ليان وشفيك ؟
ليان ببكي : وجد عادي تمريني بودي فهاد المستشفى حرارته مرتفعه حيل وعيت تنزل
وجد بخوف : تمام تمام الحين جايتك
قفلت ولبست اي شيء وراحت للسواق
لقته نايم وركضت لغرفة عبدالعزيز ولقته صاحي
وجد بسرعه : عزوز تعال نروح لليان فهاد حرارته مرتفعه بالمره
عبدالعزيز فز : طيب طيب يلا
اخذ مفاتيحه ولبس جاكيته ونزلوا بسرعه
ركبوا السياره ومشى باسرع ماعنده
وصلوا للشقه ورن الجرس
فتحت ليان الباب وهي تبكي
عبدالعزيز بخوف : فهاد وين ؟
ليان بدموع : بسريره
ركض للغرفه ولمس جبينه
انلسع بالحراره وشاله بسرعه وطلع : انتظركم تحت قبل لا يغمى عليه
ركضوا وراه وركبوا السياره
وصل المستسفى ودخل مكتبه وهم وراه
سدحه على السرير وطلع الابرة الخافضه للحراره
ضربه فيها وزاد بكاء فهاد لدرجة الغشيان
خذته ليان وتمشي فيه لعل يخف بكاه
عبدالعزيز تنهد وراح يجيب له دواء خافض من صيدليه موجوده بالمستشفى نفسه
طلع قلمه وكتب الكمية ومتى ينعطى
اعطاه ليان وتكلم بهدوء : مره كل ١٢ ساعه والكميه كتبتها بالعلبه
ليان ببحه : مشكور ماقصرت كان بيروح من يدي
عبدالعزيز تنهد بحزن : ولدي مثل ماهو ولدك
حس فيها بتبكي وحضنها بدون اي تردد
بكت بحضنه وهي تتكلم برجفه : ماقدرت اساعده كان بيموت من حرارته ما استاهل اكون امه خذه لك انت اجدر فيه مني
عبدالعزيز مسح على شعرها : انتي امه وتستاهلين تكونين امه ماراح يموت لا تخافين
ليان مسحت دموعها : يعني هو بخير الحين ؟
عبدالعزيز بهمس : بدا مفعول الابره اكيد خفت
كانت وجد تراقبهم من بعيد ومتحسره على حالهم
ليان بخوف وبراءه : ممكن تنام عندنا ؟ بس اليوم بس
عبدالعزيز اخفى ابتسامته : ابشري
طلعوا من المستشفى وليان تتأمل فهاد النايم وخايفه ترتفع حرارته من جديد
وصل وجد للبيت وراح لشقة ليان نزل معاهم ودخلو
ليان بربكه : انت نام بالسرير انا عالكنبه
عبدالعزيز ابتسم : متعود على نومة الكنب روحي ارتاحي
حطت فهاد بسريره وطلعت بطانيه ومخده مريحه واعطته
عبدالعزيز بابتسامه : مشكوره
هزت راسها وراحت الغرفه وهي مرتاحه ان معاها احد
بالعاده تكون ديالا موجوده بهالحالات اللي تجي ليان من غير سبب بس مو موجوده الحين
ناظرت سرير فهاد واستودعته وبعدها نامت بعمق
اما عبدالعزيز اللي مبتسم ويناظر العاب فهاد المنثوره واشياءه
تخيل شكلها وهي تهاوشه انه مايحوس او انه ياكل
ضحك بخفيف من تخيله ونام براحه
بيـــوم جديـــد ..
صحت على ضحكهم وهي خامله
حاسه نفسها مالها حيل ورجعت تنام وهي متطمنه ان احد عند فهاد
فهاد بضحك : بابا
عبدالعزيز وهو يحاول يشربه دواه : فهاد ياورع اهجد
فهاد كح وعبدالعزيز استغل الفرصه وشربه
فهاد وهو يمد لسانه : اع
ابتسم بانتصار وشربه مويه : تستاهل الله يهديك
فهاد بزعل : وعه
مشى عنه ويلعب
عبدالعزيز بخبث : فهاااد
فهاد فقع ضحك وركض له
عبدالعزيز ضحك من هبال ولده الغريب
فهاد بشقاوه ولعب : ماما
عبدالعزيز فهم عليه وضحك : امك تعبانه خلها ترتاح
فهاد شاف الباب مردود وركض للغرفه بضحك
لحقه عبدالعزيز وهو يتعثر بالعابه
تأفف لما دخل وركض
فهاد بصراخ وضحك : مماامماا
ليان تأففت بنوم : فهادي ابوي روح لديالا العب معها
عبدالعزيز سمع جملتها واستغرب
لايكون امس كانت من شدة خوفها على فهاد ماحست بحالها وطلبته يجي وينام عندهم
فهاد بضحك : بباابباا
ليان شهقت وقامت وهي تناظر عبدالعزيز اللي شال فهاد وطلع
تذكرت احداث امس وانصدمت من نفسها
يعني هو نام عندهم وبشقتها بعد والاصدم انها هي اللي طلبته ينام عندها !!
ارتجفت وراحت للحمام - الله يكرم القارئ -
عنـــد سلطـــان ..
سلطان بروقان : اها على المزرعه اجل ؟ ... تمام تمام مع السلامه
قفل وهو يناظر ديالا : حياتي تبين نجرب الخيول ؟
ديالا بحماس : ياليت والله
سلطان ابتسم : تمام اليوم اهلي بيجتمعون كلهم بنشوي هناك ولازم نروح قبلهم عشان اعلمك وتاخذين راحتك
ديالا بحماس : تمام ثواني وانا مخلصه
خذت شاور سريع وخلت شعرها مموج مع طوله الجديد معطيها شكل حلو
حطت ميكب خفيف ولبست بنطلون ابيض مع قميص مخطط بالسماوي وفوقه بلوزه ثقيله شوي باللون الكحلي مع اكسسوارات بسيطه بالفضي
ابتسمت ولبست شوزها - يكرم القارى - وخذت شنطتها وحطت اللي تحتاجه مع لبس اضافي لا حال صار شيء وجاكيت
قفلتها وخذت شنطة ايدها وحطت اغراضها ونزلت ومعاها شنطتها بفرحه : خلصت
سلطان ضحك وراح لبس ونزل : يلا
لبست عبايتها وطلعوا
بعـــد ساعتيـــن ..
ابتسمت وهي تمسح على شعر الخيل : مره حلو ماشاء الله ذا خيلك ؟
سلطان ابتسم : ايه فيه خيول كثار هنا لو تبين اخذ لك وحده
ديالا بحماس : ابي وحده كتكوته كذا
سلطان ضحك وطلع خيل توها لها ٨ شهور : هاذي ؟
ديالا بحماس وهي تمسح عليها : بالله ابيها
سلطان حاوطها : وجاتك تبين تجربينها ؟
ديالا بعفويه : يب
ركب لها السرج وعلمها كيف تركب عليه
سلطان ركب خيله وابتسم : يلا نتمشى
ديالا وهي تضرب بالخيل بخفيف : يلا
مشوا وهو يعلمها كيف تتحكم بالسرعه ويسولف معاها
سلطان ابتسم : انزلي بوريك شيء
ديالا نزلت والعامل اخذ الخيل بعد ما قال له سلطان يحطها بحظيره خاصه جنب خيله
سلطان نزل وشالها وركبها خيله وركب معاها : بخليك تجربين الحواجز
ديالا بخوف : لا يمه
سلطان ضحك : معليك
ضرب خيله وبدا يسرع ويتخطى الحواجز وديالا تضحك
سلطان وقفه وشدها له : عجبك الموضوع ولا ؟
ديالا بضحك : مره حلو
سلطان رجع للحظاير بابتسامه : اهم شيء اعجبك ياقلبي
نزلوا ورجع خيله للحظيره
هاجت عليه شوي وهو مسح عليها وراسه براسها
استغربت ديالا من حركته لين فهمت انه بيهدي الخيل
سلطان باس الخيل وبعد لما هدت
مسك ايد ديالا وطلعو من الحظيرات ودخلوا داخل
سمع صوت الباب وعرف ان احد جاء
سلطان بسرعه : انا رايح لقسم الرجال واضح احد جاء انتبهيلك
طلع ودخلت عمته وبنتها
عمة سلطان بفرح : وانا اقول المكان منور اثاري ال سلطان جاين اولنا
ديالا سلمت عليها بخجل : بنورك ياقلبي
سلمت على بنتها وجلسوا يسولفون
بالقـــسم الاخـــر ..
صفروا لما شافو سلطان
*** بضحك : حلو حلو سلطان جاي
** باستهبال : وانا اقول ياعيال الرياض مشعه وبقوه سالت اخوياي ليه قالو ماتدري اخر خبر سلطان بن ناصر الـ***** رجع للسعوديه
فقع ضحك على هبال عيال عمانه وعماته
**** شهق : ياخوفي جاه له عيال بالدس
سلطان ابتسم بخفيف : المفروض فيه بس ربك ماكتب وماكمل حمله
تعالت الاصوات بـ : الله يعوضك ، خيره ان شاء الله
*** وهو يرفع ايده ويدعي : يارب ترزقه ببنت بثره زي مؤيد
سلطان بصوت عالي : يارب مايستجاب يارب مايستجاب
** بصدق : ترا ذا وحده بوحده انتبه
عنـــد ليـــان ..
طلعت من الغرفه بهدوء ولقت عبدالعزيز يشيل اغراضه وطلع
عضت طرف شفتها وهي تشوف فهاد مبوز لما راح ابوه
تسكر الباب وفهاد بكى
عبدالعزيز انقطع قلبه عليه ومشى
ليان جلست عنده وتهديه وتلعبه
رن جوالها وردت : الو
عبدالعزيز بهدوء : اذا ماعليك امر نزلي لي فهاد وشنطته بخليه عندي اليوم لكم ساعه
ليان بلعت ريقها بتوتر : تتمام
قفلت وشالت فهاد ولبسته واخذت شنطته الصغيره ونزلت له
عبدالعزيز شاله واخذ شنطته وعطاها ظهره بيمشي
ليان بتوتر : تراه جوعان وجد تعرف كم يشرب اذا تبيها تسوي لك وو واذا نام بعد نص ساعه صحه عشان ينام بالليل
عبدالعزيز هز راسه ومشى لسيارته
ناظرها وكانت تحاول تمنع نفسها تبكي
عضت طرف شفتها وراحت شقتها
عبدالعزيز بصوت عالي : ليان
لفت عليه وبصوت مهزوز : نعم ؟
عبدالعزيز ابتسم بخفيف : البسي جاكيتك وتعالي
ليان بتوتر : لا عادي انت روح مع فهاد انا بنتظركم
عبدالعزيز : البسي وتعالي انا انتظرك
تنهدت بقل حيله وراحت تلبس ونزلت
عبدالعزيز كان فاتح الباب اللي قدام وهي ترددت
عبدالعزيز باستغراب : اركبي
ليان بتردد : عادي ورا ؟
عبدالعزيز سحبها وخلاها تركب قدام : قفلي الباب
عضت شفتها بكتمان وسكرت الباب
شافت فهاد كيف فرحان بابوه وبدت تفكر
مالها اي حق تحرمه من ابوه وتدخله بمشاكلهم الخاصه
تنهدت بعمق ولفت تناظر النافذه بتفكير
ما انتبهت لنظراته المستغربه وكمل يناظر الطريق
عنـــد سلطـــان ..
مؤيد باقناع : سلطان والله مباراة فنانه بتجي تعال بس الملعب بيمتلي
** بصراخ : بالله مقعد مع الرابطه تعرفني احب الطرب
مؤيد ضحك : على خشمي
سلطان بتفكير : احجز لي معك
صفروا بضحك
*** بضحك : الله الله سلطان بيجي معانا للمباراة لا ذا شيء مستحيل
مؤيد بضحك : ثاني مره ابشرك حضر مباراة بلندن وهاذي الثانيه
سلطان ضحك : يمه وشفيكم مستغربين ترا والله اتابع الكوره بس ما احب احضر المبارايات
مؤيد بصراخ : خلاص شباب الكل احجز له
كلهم : ايه تم
عمتهم : ماشاء الله متى كورتكم ذي ؟
مؤيد بضحك : الله يطول بعمرك ترا فيه عوايل احجزلك معانا
عمتهم كشرت : رح شف الشوي بس
مؤيد بحزن : الله لي ياقلبي لو اني متزوج كان رحت مع زوجتي
اسيل بفزعه : اروح معاك تراني اتابعهم
مؤيد بحماس : قدام سلطان ترا بناخذ مرتك معانا
سلطان بقق عيونه : على هونك ياخوي وش بتأخذ زوجتي انا اللي متزوجها ولا انت ؟
مؤيد بخيبه : افا
ديالا تمللت ولبست غطاها وراحت تتمشى
لمحها سلطان ولحقها
سلطان مسكها : ليه رحتي
ديالا بملل : مليت الصراحه
مسك يدها وراح لخيله وركبها معاه : بوريك المزرعه كلها لانها كبيره ولازم سياره صغيره ولا خيول
ديالا بصدمه : هاذا ايش اجل ؟
سلطان بضحك : ربعها بس
ضرب الخيل ومشى ويوريها الاماكن
ديالا بحماس : وقف شوي
وقف الخيل باستغراب ونزل معاها : وشفيك ؟
ديالا بابتسامه : الورد يجنن - قطفت كم وحده ولفت على سلطان بضحكه - قدمها لي بطريقتك الخاصه
سلطان ضحك وحطها بشعرها
ديالا بضحك : سلطاان شيلهم
سلطان شالهم وتكلم بفضول : اهلك متى راجعين
ديالا ميلت فمها : هالشهرين
سلطان ركبها الخيل وركب معاها : مشتاق لدنو صراحه
ديالا ناظرته ورفعت حاجبها : احلف بس شكلي بخليهم يغطونها خلاص
سلطان فقع ضحك : حرام عليك
تنهدت وسندت نفسها على صدره
عنـــد ليـــان ..
جالسه على الكراسي بالحديقه وعبدالعزيز يلعب فهاد
رفعت جوالها ودها تكلم ديالا بس لما كلمتها الظهر كانت تقول عندهم عزيمه اليوم
ارسلت لها " اذا فاضيه بتصل ، مكتومه حيل "
قفلت جوالها وهي تشوف فهاد يركض لها بضحك
ابتسمت بخفه وباسته : ماما جوعان ؟
عبدالعزيز بابتسامه : تبين قهوه ؟
ليان بهدوء : لا شكراً بس جيب لفهاد عصير وياليت يكون دافي
عبدالعزيز تنهد بخفه : تمام
راح يشتري وهي قعدت تلعب فهاد
جاء ومد لها العصير
ليان بهدوء : مشكور
طلعت رضاعته النظيفه ومخصصتها للعصاير وكبته فيه وعطته فهاد
انسدح نصه على رجلين امه والباقي على الكرسي
جلس عبدالعزيز بالمساحه المتبقيه من الكرسي ويشرب قهوته
بدت تلعب بشعر فهاد الكثيف وابتسمت : يبي لي اقص شعرك كثران
عبدالعزيز ابتسم وكمل يشرب قهوته وخلص وقام : يلا نرجع
شالت فهاد وشنطته ومشت وراه
ركبوا وراح لافضل حلاق للاطفال بلندن
ليان استغربت ونزلت
عبدالعزيز بابتسامه e : مرحباً
العامل ابتسم e : اهلاً ، كيف اخدمك
عبدالعزيز e : اريد حلاقه لطفلي
العامل وهو يكتب بالورقه e : كم يبلغ من العمر ؟
عبدالعزيز بتفكير e : سنه وثلاثة إشهر
العامل اشر على الحلاق واعطاه الورقه e : اعطه الورقه
ناظر ليان اللي تعبت وهي شايله فهاد
عبدالعزيز اخذه ومبتسم : بحلقه اذا تبين تتمشين خذي راحتك
ليان بهمس : تمام بس هو يخاف حيل واحتمال يغشي انتبه له
عبدالعزيز باسه : لا تشيلين هم
جلست على الكرسي وتناظره يلعب مع فهاد عشان مايخاف
عنــد ديــالا ..
اسيل وهي تذوق الصوص : اممم ديالا لذيذ مره
*** : متحمسه يخلص الشوي عشان اذوقه معه
ديالا ضحكت : بلا مبالغه
**** بلذه : مو مبالغه حلو مره
اسيل وهي تمسك قلبها باستهبال : ماذقتوا العصير اللي تسويه دمار
*** بحماس : حماس بالله سويه
ديالا وهي تفتح الثلاجه : بس مافي مكوناته
**** وهي تتصل على سواقهم : وشهي ؟
ديالا قالت لها وهي وصت السواق يجيبه لهم بما ان فيه محطه قريبه للمزرعه
بعد ربع ساعه جت الاغراض وبدت تسويه
*** بقرف : مايطلع طعم ؟
اسيل باستغراب : ما اتذكر النعناع يطلع طعم
ديالا ضحكت : لا مايطلع ما احس بطعمه الصراحه
خلص كل شيء وحطوه بالطاولة الخشبيه اللي برا
جلسوا كلهم يتعشون
*** صفر : وشهالمشروب الفتاك من مسويه
اخته همست له : زوجة سلطان
ناظر سلطان بابتسامة خبث : مو هين ولد الخال هنيالك والله
سلطان باستغراب : ليه ؟
*** وهو يشرب : وربي زوجتك شيف وشذا
سلطان ناظر ديالا وضحك بخفه
**** بتلذذ : ياشباب ذا مو طبخ عماتي وربي في احد مصلح الصوص بس مو عماتي طعم غريب حلو
مؤيد صفر : بنخاع يا ام مؤيد
استغربوا مين يقصد بأم مؤيد ؟
مؤيد ببراءه : وشفيكم اقصد زوجة اخوي
ما احدثكم عن وجه ديالا وقتها محمر من الخجل
اخذت جوالها وقرت رسالة ليان
استغربت وكتبت لها " بحاول افضى ماتقدرين تقولينه هنا ؟ "
ردت عليها " شيء كبير ماقدر اكتبه مو مشكله اذا فضيتي كلميني "
استغربت اكثر وقفلت جوالها وكملت تأكل
مدت كوبها لسلطان بهمس : صب لي
صب لها وهي اخذته وتشرب بتفكير بليان
تأكدت ان عبدالعزيز جزء من مشكلتها لان هو اصل مشاكلها بالاساس
قعدوا شوي وكل واحد مشى لبيته
وصلوا ودقت على ليان بسرعه : الو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 10-02-2019, 08:15 PM
rwaiah_709 rwaiah_709 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تملاني عيونك فرح ، مثل الغيوم اللي ملت إراضينا مطر / بقلمي


ليان تنهدت : اهلاً كيفك ؟
ديالا بتوتر : ما عليك من حالي قولي وش فيك وترتيني
ليان قالت لها كل شيء بدموع : انا غلطت ولا لا قوليلي
ديالا تنهدت : مدري وش اقول بس انتي متقبلته ؟
ليان بتوتر : يعني
ديالا ابتسمت بخفوت : كملي حياتك معاه طيب خلاص
ليان ببكي : تحسبيني ما ابي والله ابي عشان فهاد متعلق فينا اثنينا مو عشاني ولا عشانه بس مو قادره مو قادره
ديالا بتهديه : خلاص هدي نفسك وفكري بالموضوع كويس واضح انكم تبون بعض بس تكابرون لو مايبيك ماركبك قدام ولا حضنك وجاء عندك
ليان عضت شفتها : ططيب باي
قفلوا وهي تنهدت وراحت تبدل
طلعت وراحت تمسح المكيب ونزلت تحت لسلطان
سلطان باستغراب : وشفيك ؟
ديالا حضنته بمرح : اشتقت لك حرام نشتاق ؟
سلطان ضحك وباس راسها : حتى انا مشتاق لك
تنهدت براحه وسندت راسها بكتفه
سلطان ما استغرب من حركتها لان بعض الاحيان تشطح وتسوي هالحركات
ديالا بملل : بكرا بيبدأ دوامك ؟
سلطان مسك ايدها : ان شاء الله ليه ؟
ديالا بزعل : بتملل بالجلسه لحالي واهلي مو موجودين وانت بدوامك
سلطان ابتسم : دوامي الصباح بس وشفيك
ديالا : وتجيني العصر وتقول الصباح بس
سلطان ضحك وهو يحضنها : غيري اليوم كله يشتغلون الحمدالله بس
ديالا ابتسمت : تمام كم الساعه ؟
سلطان وهو يناظر ساعته : ٨ ونص
ديالا بحماس : طيب شرايك اذا ريحت شوي نروح نشتري الكنب حق الصاله اللي تحت
سلطان ضحك : ابشري من عيوني
حضنته بضحك وهو يضحك معاها
عنـــد ليـــان ..
جلست تفكر بكلام ديالا
بنص تفكيرها تذكرت ذله ، ضربه لها ، اشياء كثير كثير
تنهدت وقفلت مخها عن التفكير
طلعت جوالها وتدور مدن ببريطانيا تتمشى شوي وتنسى التفكير
حجزت بفندق بمدينة ماينشستر لمدة ٣ ايام بتريح نفسها شوي
حجزت التذاكر وكانت بكرا
تنهدت براحه وارسلت لوجد " وجد انا مسافره كم يوم وراجعه اذا مالقيتي احد لا تحاتين "
بدت ترتب شنطتها وشنطة فهاد
عنـــد وجـــد ..
وجد بصراخ : بالله عزوز شوف وشالرساله
عبدالعزيز ضحك واخذ الجوال وقرأ رسالة ليان
ارسل لها " بس وين "
ليان " ماينشستر بريح هناك شوي "
عبدالعزيز عض شفته " تروحين وترجعين بالسلامه "
ليان بفرح " ربي يسلمك ، بس تكفين لحد يدري وخصوصاً عبدالعزيز "
عبدالعزيز تنرفز " لا تحاتين ماراح يدري "
قفل الجوال وهو متنرفز طلع جواله وحجز لماينشستر لكن برحله مختلفه بحيث ان رحلة ليان الصباح وهو بالليل
حذف كل الرسايل ورجع لوجد
بعـــد يوميــن ..
خرجت تتمشى وهي مرتاحه ومستانسه
ما انتبهت للي يراقبها بعد ماعرف عن كل شيء وين سكنها وكم يوم بتقضيها بهالمدينه
مشت لجهة الاسواق واشترت لنفسها ولفهاد
ضحكت وهي تشوف ملابس البنات المواليد واخذت قطعه وحده : احس ديالا بيجيها بنت نخزنها لها
حاسبت وسط ذهول اللي يراقبها هي عندها ولد ليه ماخذه لبس للبنات !!
ليان لفت وشهقت بصدمه
غمضت وفتحت بعدم استياعاب وبعدها بكت
اخذت الاغراض وحطتهم بعربية فهاد ومشت وهي تبكي
عبدالعزيز مسكها بخوف : وشفيك تبكين
ليان بأسى : ابعد عني خلاص كرهتك وربي كرهتك وعفتك بعيش يوم واحد مع ولدي مبسوطه فيه ماقدرت تركت لندن لك وتجي عندي هنا ليه
عبدالعزيز مسك ايدها وبتفهم : بتركك لحالك ولك اللي تبين دامني ازعجتك خذي راحتك بحياتك بس صدقيني بيجي يوم ويتصلح كل شيء ونرجع لبعض صدقيني
فلت ايدها ومشى وهي جلست على الكراسي وبدت تبكي
قامت ومشت للفندق ودخلت شقتها وحطت فهاد بالارض وراحت تبكي
لحقها فهاد بذهول اول مره يشوفها تبكي
فهاد بطفوله : ماما
ليان شالته وخلته بحضنها ومسحت دموعها : وشفيك حبيبي جوعان ؟
فهاد صفق بفرح لما مسحت دموعها
ضحكت عليه وحضنته
بعـــد مـــده ..
ديانا بملل : ديالا ماصارت وربي
طلعت وهي دايخه : ديانا بموت وربي بموت
ديانا قامت ولبست عبايتها : اقول روحي البسي عبايتك على المستشفى
لبست بتعب وراحوا مع السواق للمستشفى
حللت وانتظروه يطلع
نادتها الممرضه ودخلوا وكان وجه الدكتوره يطمن
ديانا بخوف : بشري دكتوره ؟
الدكتوره ضحكت بخفه : ماشاء الله حامل باخر الاول
ديالا فزت : حامل ؟
الدكتوره ضحكت : ايوا والحمل مستقر ماشاء الله
ديالا وديانا ضحكوا بفرح
ديالا ابتسمت : طيب ممكن اسوي سونار للبيبي ؟
الدكتوره قامت : تفضلي
كشفت عليه وتطمخت واخذت الصور وهي فرحانه
شكروها وطلعوا للبيت
ام ديالا بخوف : وشفيك يا امي وشصار
ديانا ضحكت : حفيدك عامل عامايله يايمه
ام ديالا بصدمه : احلفوا
ديالا ضحكت : والله
عنـــد سلطـــان ..
تنهد وهو يشيل روبه ويعلقه ويقفل النور ويطلع
اتصل على ديالا بملل
ديالا بفرحه : الو
سلطان ابتسم : كيفك ؟
ديالا ابتسمت : الحمدالله انت كيفك
سلطان تنهد : بخير ماودك ترجعين
ديالا ابتسمت : مو مشكله تعالي خذني
سلطان ابتسم : تمام الحين بالطريق انا تجهزي
ديالا قامت : اوكي باي
قفلوا وراحت ترتب اغراضها
ودعت اهلها وركبت مع سلطان
وصلوا للبيت ونزلوا
سلطان ناظر ساعته : بمر ابوي نص ساعه وجاي ويمكن اطول تمام
ديالا بابتسامه : خذ راحتك
ابتسم وطلع وهي دخلت المطبخ بسرعه
سوت كيك وتحاول تزينه
ابتسمت بانتصار لما انتهت وكان شكلها جميل حيل
ضحكت وهي تكلم نفسها : والله يجي مني
رتبت الطاولة وهي تضحك بحماس
خلصت وناظرت المكان وتنهدت براحه
خذت شاور ولبست فستان ابيض ماسك على جسمها وخلت شعرها القصير ويفي وحطت ميكب خفيف ونزلت بحماس
ديالا حطت يدها على بطنها وابتسمت بحب وحماس : وش بتكون ردة فعل ابوك اذا عرف انك بتنورنا بعد كم شهر
دخل سلطان بتعب وديالا فزت وقفلت انوار الصاله وراحت له بابتسامه : اهلاً
سلطان ابتسم : اهلين وشفيك كذا
ديالا بعفوية : ولا شيء
سلطان ضحك : وراك شيء وش السالفه
ديالا مسكت يده وبحماس : تعال معي وبتعرف السالفه
سلطان ابتسم ومشى معاها فتحت النور وابتسمت : هاذي السالفه
سلطان قرب للطاولة وشاف السونار والكيكة وضحك بصدمه : تستهبلين ؟
ديالا ضحكت : ليه استهبل ؟
سلطان ضحك بفرحه وشالها ويدور فيها : الحمدالله يارب
ديالا ضحكت : خلاص سلطان وقف دخت
باس جبينها بوسة طويلة وحط خشمه بخشمها ومبتسم
ديالا ابتسمت : اللي انتظرناه سنتين بنورنا
سلطان ضحك ودار فيها من جديد : ياخي فرحان فرحان
ديالا بدلع عفوي : سلطاني خلاص بسقط منك ترا
سلطان جلس وهي بحضنه وبفرحه : عيون وقلب وروح سلطانك انتي
ديالا ضحكت وحطت راسها على صدره : وشرايك بالمفاجاءه ؟
سلطان ابتسم وباس راسها : احلى مفاجاءه بحياتي كلها
ديالا قامت من حضنه وابتسمت : يلا تعال ناكل الكيكه - بغرور - اللي انا مسويتها طبعا
سلطان ضحك : صادقه ؟
ديالا ضحكت : والله
قطعت له واعطته وبحماس : عطني رايك
سلطان اكل منها وبتلذذ : لذيذه
ديالا ضحكت بخفه وتاكل من صحنه وبتلذذ : ماعرفتني
سلطان ضحك وكمل يأكل
ديالا ابتسمت : سلطاني
سلطان : روحه
ديالا مسكت يده وبترجيء : خلنا نروح لخالتي بليز
سلطان ناظر عيونها : ليه ؟
ديالا بابتسامه : نعلمها
سلطان باس خدها وضحك : ما اقدر اجلس مع زوجتي وولدي اليوم ؟
ديالا ضحكت : نو
سلطان ابتسم : مردوده روحي البسي عبايتك
ديالا بحماس : طيب
صعدت فوق ولبست عبايتها وشنطتها ونزلت : يلا
سلطان ابتسم ومسك يدها : يلا
طلعوا من البيت وراحوا لبيت ابو سلطان
فتح الباب ولقى امه واسيل يسولفون
سلطان والابتسامه شاقه وجهه : سلام
ام سلطان ضحكت بخفيف : وعليكم السلام وشهالمفاجئه ؟
سلم عليها ويضحك : فيه مفاجئه ثانيه بعد
ام سلطان ابتسمت على فرحتهم : خير يارب وش ؟
سلطان بحماس : يمه ديالا حامل
ام سلطان ناظرت ديالا بفرح : صدق ؟
ديالا ضحكت بخفه وتهز راسها بالايجاب
ام سلطان بفرح : ربي يتمم عليك ياقلبي
ديالا تنهدت بابتسامه : امين يارب
عنـــد مؤيـــد ..
تكلم بابتسامه : ومتى جايين؟
وجد ميلت فمها : مدري والله
مؤيد ضحك : طيب اطلعي لي برا
وجد بصدمه : تمزح معي صح ؟
مؤيد بضحك : ما امزح
وجد فتحت الشباك وتوترت : بس مؤيد لو يشوفك ابوي
مؤيد ابتسم : حلالي وبعد يومين زوجتي رسمي مالك عذر
تنهدت بقل حيله : تمام الحين جايه لك
بدلت ولبست عبايتها وطلعت له
عنـــد ليـــان ..
فهاد وهو ينطط : ابي
ليان ابتسمت واعطته البسكوت : خذ حبيبي
فهاد ضحك واخذها
راحت ترتب شنطهم بكرا مسافرين للسعوديه
طلعت للصاله ولقت فهاد متمدد ويناظر قناته المفضله
ارتاحت وكملت ترتيب
بعد نص ساعه خلصت وطلعت الشنط وراحت الصاله
ضحكت لما شافت فهاد نايم بعمق ورضاعته بفمه بشكل فوضوي
شالته وحطته بسريره وجلست بالصاله والارق لعب فيها لعب
صارت تأكل حبوب منومه عشان تنام بالرغم ان فهاد مايزعجها بناحية النوم ابد
جمعت كم لعبه له وحطتها بشنطة ايدها
عارفه انه بيبكي ويعاند بالطياره فجمعتهم عشان يلتهي بها
رن الجرس واستغربت
وجد خلصت دراستها ورجعت وديالا بالسعوديه بعد
فتحت وهي خايفه e : من ؟
عبدالعزيز ابتسم ودخل : زوجك كانك فاكرته
تنهدت بضعف : وشتبي
عبدالعزيز : بشوف ولدي
ليان بقلة حيله : توه ينام ولا تخاف حنا معاك بنفس الرحله بتشوفه بالمطار
عبدالعزيز وهو يشتت انظاره للشقه : اهمم تمام نتقابل بكرا قفلي الباب
طلع وقفلت الباب وهي ضعيفه بشكل
كل يوم تكرهه اكثر واكثر
صار يستهين فيها على حساب فهاد
يجي لهم بطلب انه يقابل فهاد بس يبدأ يستهين فيها
والان فهاد دخل السنتين وصار يفهم اكثر
حتى هو بدأ يتجنب ابوه من الخوف
مره شافه يهاوش ليان ومن عقبها وهو يخاف منه
تنهدت ودخلت الغرفه واكلت حبه من الحبوب المنومه وغطت بسبات عميق
بيـــوم جديـــد ..
صحت وهي تناظر الساعه
قامت وغسلت وجهها وصلت ونزلت تحت
دخلت المطبخ وهي تشوف سلطان يطبخ
ديالا بضحك : صباح الخير
سلطان ناظرها ومبتسم : صباح النور
ديالا جلست : اهمم شكل ماعندك دوام ؟
سلطان ضحك : لا
ديالا قامت : خلني اكمل عنك
سلطان وقفها : توء توء توء معليش لا
ديالا باستغراب : ليه ؟
سلطان جلسها : عارفه وشصار اول مره مانبيه ينعاد
ديالا فهمت وتنهدت : تمام
سلطان حط الفطور وجلسوا
سلطان : اليوم الغداء عند امي واتوقع ان عماني يجون
ديالا تأففت بخفيف : مالي نفس اروح
سلطان تنهد : ساعتين وراجعين
ديالا بهدوء : تمام
عنـــد ليـــان ..
دخلت المطار وبعد ماخلصت الاجرائات جلست بالكوفي الموجود هناك
فطرت على السريع وراحت للبوابه عقب ماسمعت النداء
ركبت بأخر الطياره وحطت فهاد بحضنها
اختارت هالمكان عشان تبعد عن عبدالعزيز قدر الامكان
المضيفه e : لو سمحتِ انستي مقعدك في الدرجة الاولى وليس هنا
ليان ورتها التذكره e : لاكنِ متاكده من مقعدي وهو هاذا
تناقشت المضيفه مع المضيف
المضيف e : عذراً ونأسف على ازعاجك انستي
ليان تنهدت e : لا بأس
طلعت لفهاد لعبه لما حست فيه بيبكي
اقلعت الطياره وفهاد بدأ يبكي
عرفت ان اذانيه انسدت وتحاول تهديه
طلعت زي الصمام للاذن وحطتها باذانيه وارتاح
تنهدت وهي تشوف اراضي لندن الخضراء من النافذه
نامت ونام فهاد معاها
بعد ساعه صحت وحست باحد جنبها
التفتت الا عبدالعزيز نايم وبالكرسي اللي جنبها
شدت على فهاد وتحاول تنام بقدر الامكان تبي تهرب من واقعها المر
فقدت الامل لما صحى فهاد وهو جوعان
اعطته عصير وبدت توكله الفطيره
شبع وكان نشيط ومروق مره
فتحت الطاولة وحطت العابه وخلته يلعب براحته
صحى عبدالعزيز بشويش وهو يناظر فهاد يلعب وليان صاده وتناظر النافذه
ابتسم بخفوت وعدل جلسته وهو يشيل فهاد : هلا بفهادي
بكى بخوف وليان فزت وخذته منه وسط غضب وذهول عبدالعزيز
فهاد خاف اكثر وبكى اكثر وليان تكلمت بحقد : ارجع لمكانك الولد خايف منك جاي عندي وتارك زوجتك لحالها حرام
عبدالعزيز تنرفز وقام : صدقيني ماراح اخليها لك
راح وهي تهدي بفهاد وتحسسه بالامان
فتحت جوالها وحطت له مقاطع كرتون محملته له
تسند عليها وهي تتابع معه
جت المضيفه ومعاها العربيه e : تريدين شيئاً انستي ؟
ليان بتفكير e : امم قهوه لو سمحتي
اعطتها وبدت تشرب وتناظر حولها
فهاد ببراءه : ماما
ناظرته وكان الجوال طافي
ابتسمت وفتحته له واعطته اياه
اما بالجهه الاخرى عند عبدالعزيز
كان منقهر من حركتها وانقهر اكثر لما عرف ان فهاد يخاف منه
وجدان بهدوء : ارفق على حالك لا يرتفع ضغطك
عبدالعزيز بقهر : مالك دخل
وجدان تعودت على كلامه اللي يجرح وهي ما تلوم ليان على حركتها جد من بيتحمل عبدالعزيز " الغثيث " بوجهة نظرهم لاكن مايدرون عن جانبه المرح والطيب من مرضه
تنرفز وهو يسمع صوت ضحكات حافظها وعارفها زين
ضحكاتها هي وولده
ليان بضحك : فهاد ياورع خلاص
فتحته للمره المليون وهو يضغط زر القفل ويضحك
ليان اخذت الجوال منه وفتحته وحطته بيدها
تافف بملل وهو يحوس بحضنها يدور شيء يضحك عليه
ليان بدت تنومه لين نام وبالقوه
تنهدت بسعاده وهي تشوف اقترابهم للسعوديه
عنـــد ديـــالا ..
الكل كان يبارك لها على حملها
*** صفقت بحماس : ياربيه حماس واخيراً بشوف انتاج ديالا وسلطان
** بشغف : مو احمس مني
اسيل بتخيل : تخيلوا يطلع مثل عيون خواله وعلى جمالنا الرباني وياخذ من شقار امه ياربيه
ديالا ضحكت : تخيل اسيل ضابط وبقوه
اسيل فزت : تعالي كم لك ؟
ديالا ميلت فمها : لما كشفت قالت اخر الاول اتوقع الاسبوع الجاي ادخل الثاني
اسيل بحماس : ياقلبيه ابي اشوفه مقدر
*** بضحك : مريضه انتي حتى وجهه ماتكون للحين
** بعبط : اقول اسيلوه ولا كان زواج مؤيد بكرا
اسيل باستغراب : الزواج بكرا للرجال بس اما الحريم باستراحه بين بعض
*** براحه : كويس هاذا افضل شيء سواه اخوك اهنيه
ديالا ضحكت بفرحه وهي تقرأ رسالة ليان " انا بالرياض الحين تعالي لي "
دقت عليها ورد فهاد وهو يغاغي
ديالا ضحكت : فهادي ياحبيبي انت وين ماما
شهق بفرحه وهو يسمع صوتها كان يشابه صوت ليان شوي
اخذت الجوال وضحكت : الو
قامت بعيد عنهم : الحمدالله على السلامه ليه ماقلتي لي ؟
ليان ابتسمت : مفاجئه بسيطه المهم تجيني ولا اجيك
ديالا ضحكت : من الحين نتهاوش انتي تعالي لي بس عقب ساعتين ثلاث لاني مو موجوده الحين
ليان ركبت السياره : تمام بروح لجدتي واجيك
ديالا ابتسمت: اوكي باي
رجعت لهم وهي فرحانه وبقوه
اسيل همست لها : وشفيك
ديالا ضحكت : ليان بالرياض
اسيل ابتسمت بحماس: جد واخيراً بشوفها
ضحكت وهي تحتري هالساعتين تمر بسرعه
عنـــد ليـــان ..
دخلت وهي شايله فهاد بفرح : سلام عليكم
الجده بفرح : هلا يا امي حاسه انك بتجين اليوم وشلونك عساك بخير
ليان باست راسها : حالي يسرك
الجده خذت فهاد وتبوسه : ماشاء الله لا اله الا هو كبر مره كم عمره الحين ؟
ليان بابتسامه : دخل السنتين
الجده وهي تلعبه : ماشاء الله
جلست تسولف معاها وتغدوا مع بعض وراحت
عنـــد ديـــالا ..
نظفت البيت على السريع بمساعده من اسيل وارسلت لليان اللوكيشن
رن الجرس وفتحت بحماس وحضنتها : اشتقت لك
ليان شدت عليها بقوه : مو كثري وربك
فهاد صرخ بنرفزه وبعدوا عن بعض بضحك
ديالا شالته وتبوسه : حبيبي انا كبرت حيل
فهاد ابتسم وحضنها
ضحكت ونزلته وراحت مع ليان
ديالا بابتسامه : ليان هاذي اسيل اخت سلطان
سلمت عليها وهي فرحانه لها سنة كامله ماقابلت ديالا
بدأ فهاد يحوس كعادته وليان شالته وحطته بحضنها
جلسوا يسولفون وراحت اسيل مع صديقتها وبقوا ديالا وليان
ديالا بحماس : ليان انا حامل
ليان بفرحه : احلفي
ديالا ضحكت : والله
ليان حضنتها : حبيبتي مبروك
ديالا ابتسمت : الله يبارك فيك
بعدت عنها وهي مبتسمه : كم لك ؟
ديالا : اخر الاول
جلسوا يسولفون لليل وراحت ليان
اشتهت تفاح وراحت المطبخ
قطعت لها حبتين وحست باحد وراها
ضحكت بخفه : متى جيت ؟
سلطان باس راسها : من شوي - ضحك - بدينا توحم
ديالا ضحكت بعفويه : لا بس اشتهيتها
سلطان ضحك : يعني متوحمه
ديالا ضحكت : افهم عاد
سلطان ابتسم : تمام تمام ماصرفت لك مثبتات ؟
ديالا تذكرت : الا دواء واحد بس
سلطان حاوطها : اخذتيها ولا لا
ديالا بنفي : نو باكل واخذها
اكلت وخذت حبوبها وتسندت على سلطان
سلطان بهمس : روحي بدلي
ديالا تثاوبت : شوي شوي
سلطان ضحك : بتنامين وانتي مابدلتي قومي يلا
تأففت وصعدت فوق وهو شال اغراضه وصعد معاها
بدلت وتمددت وعلى طول نامت
اما هو بدل وطلع للصاله مافيه النوم ابداً مع ان زواج اخوه بكرا لازم يستعد
تنهد وراح ينام
بيـــوم جديـــد ..
دخل البيت بعد صلاة المغرب وهو كاشخ ومحلق
مالقاها ونادى باستغراب : ديالا ؟
صعد فوق ودخل الغرفه وسمع صوت مويه عرف انها تاخذ شاور
طلعت ومنفسه بالمره
لبست بجامه وطلعت لسلطان بالغرفه : متى جيت ؟
سلطان وهو متمدد : ربع ساعه
جلست وهي تتأفف من شعرها وش تسوي فيه
سلطان بابتسامه : اصلح شعرك ؟
ديالا بملل : مدري وش اسوي فيه اصلاً
سلطان بثقه : خليها علي
صلح شعرها مموج واخذ خصلتين ضفرهم وحط اكسسوارات الشعر اللي اعطته
ديالا باعجاب : حلو مره
سلطان ابتسم بضحكه وباس راسها : عشان تعرفين ان سلطانك متعدد المهام
ديالا بدلع عفوي : دكتوري وطباخي ومصفف شعري وحبيبي وابو اللي ببطني وش ابي اكثر
سلطان خق على كلامها : وصرنا نقول كلام حلو من متى
ديالا ضحكت : من الحين - ببراءه - تعرف تحط ميكب ولا لا ؟
سلطان ضحك : للاسف لا
حطت لنفسها ميكب خفيف بس حلو على ملامحها الحاده شوي صارت ملامحها ناعمه على حده شوي
حطت مناكير على السريع ولبست فستانها وكعبها
سلطان رفع حاجبها : الكعب ياحبي وشوضعه ؟
ديالا : معليك حتى انا مابي البسه بس مضطره
سلطان ابتسم ولبس ثوبه وشماغه واخذ بشته بايده
اما ديالا نزلت وحطت بخور وراحت له : تبخر
تبخر وحط عطر ولبس ساعته : خلصتي ؟
ديالا وهي تلبس عبايتها : ايوا
سلطان ابتسم بخبث وشالها ونزل
ديالا براحه : الله يعطيك العافيه الصراحه توصيله ولا احلى
سلطان ضحك وباسها بعشوائيه : بالخدمه
ضحكت ونزلها وطلعوا
عنـــد ليـــان ..
اعتذرت عن الحضور لان محد بيجلس عند فهاد وعرفت ان عبدالعزيز بيأخذ وجدان فمايحتاج تروح
لبست عبايتها ولبست فهاد حبت تتمشى بحديقه او مول اي شيء
طلعت للسواق وراحوا للمول
بدت تتمشى بملل وقررت تروح جهة المطاعم والالعاب
طلبت لها وجبه وتناظر الناس
لفت لفهاد وضحكت عليه طريقة نومته غريبه
زينت وضعيته وجاء طلبها وبدت تأكل وهي مالها خلق
مع انها قضت نص عمرها وحيده بس صارت تمل من نفسها كثير
انسدت نفسها وحطتها بالكيس واخذته معاها وراحت تتمشى
دخلت محل اطفال وتتفرج بالملابس
اختارت كم قطعه لفهاد لان اكيد بيسوون عزيمه وماعندها لبس مرتب له
طلعت وراحت لمحل فساتين وبدت تدور
اخذت فستان اسود ناعم
اخذته وحاسبت عليه وطلعت للبيت
عنـــد ديـــالا ..
اسيل بعصبيه : كان طولتي
ديالا بملل : وربي النفسيه هنا احمدي ربك اني جيت اصلاً
اسيل حست فيها : تمام معذوره بس تراهم يسألون عنك - بفضول - صديقتك بتجي
ديالا وهي تاخذ شنطتها : لا مافي احد بيمسك فهاد
اسيل : اهمم يلا ندخل
دخلت وسلمت على الموجودين وجلست مع ام سلطان واسيل
ام سلطان بتفحص : تعبانه ؟
ديالا ابتسمت بخفيف : شوي
عنـــد مـــؤيد ..
ابتسم بفرحه ومستانس لاخر درجه
سلطان ضحك وهمس له : اشوف الابتسامه من هنا لهنا
مؤيد ضحك : زواجي ياخي شلون ما استانس
ضحك عليه ولف يسولف مع عبدالعزيز اللي منفس لان ليان ماحضرت عندهم
سلطان باستغراب : فيك شيء انت مو على بعضك
عبدالعزيز زفر : مافيني شيء
سلطان تركه وخلاه براحته
عنـــد ليـــان ..
وصلت البيت وحطت فهاد بسريره
رن الجوال واستغربت وردت : الو
عبدالعزيز بعد عنهم وبحده : ليه ماحضرتي ؟
ليان ببرود : لاسباب
عبدالعزيز بسخريه : قوليها ياسنيوره
ليان ضحكت على كلمته الاخيره بخفوت : اولاً مو مستعده ثانياً ماعندي شيء البسه ثالثاً والاهم فهاد مين يجلس عنده
عبدالعزيز تنهد : كلها محلوله الاستعداد مو لازم لو انه زواجك اللبس كم دقيقه والفستان عندك وبالنسبه لفهاد وديه بيت اهلي عيال خواتي واخواني كلهم هناك وانا بخصص خدامه لفهاد بس وبعيد عنهم
ليان باندفاع : بس انا مابي اروح افهمها
عبدالعزيز بتهديد : بتحضرين وتتركين حركات الدلع ذي ولا وربي فهاد ماتشمين ريحته حتى !!
ليان ارتعبت بمجرد انها فكرت ان فهاد بيبعد عنها : طط.يب
عبدالعزيز بابتسامه جانبيه : شطوره لك ساعه ونص بس تجهزين فيها وفستانك الحين بيجيك
ليان بقلة حيلة : طيب
قفلت وراحت تاخذ شاور وصلحت شعرها الطويل استريت واطرافه ويفي
حطت ميكب ثقيل نوعاً ما ورن الجرس
فتحته وكانت الخدامه معاها فستان ومدته له e : السيد عبدالعزيز اخبرني ان آخذ ابنه
ليان تنهدت e : ادخلي للداخل
دخلت وسكرت الباب وراحت لغرفتها فوق
لبست فهاد ورتبت شنطته وخبرت الخدامه عن نظامها معه
راحت وهي تستودعه ولبست فستانها
كان فخم جداً
بلون العنابي الغامق جداً ومكسر كسرات خفيفه وسادة
تنهدت ولبست اكسسوار
رشت من عطرها ولبست كعبها وظلت محتاره اي شنطة تاخذ
اخذت شنطة سودا صغيره وخطت جوالها ومفاتيح البيت وعطرها وروجها
لبست عبايتها ونزلت تحت
فتحت الباب وشافت سيارة استغربت وراحت لها
عبدالعزيز نزل قزازته : اركبي
انصدمت وركبت قدام خوفاً منه انه يحرمها من فهاد جد
عبدالعزيز بسخريه : كويس زوجتي صايره على السراط المستقيم
ليان تنهدت : ماتعالجت انت ؟
عبدالعزيز بلع ريقه : ااء لا
ليان ضحكت بسخريه ولفت على الشباك تناظر الشوارع
ناظرت الساعه وكانت ٨:٤٥
وصلها للاستراحه وتنهد : اذا اتصلت ردي - مد لها ورقه - هاذا رقم الخدامه اذا بتطمنين على فهاد
اخذتها ونزلت
دخلت وديالا انصدمت وراحت لها : ليان
ليان ضحكت وحضنتها
ديالا ضحكت بعدم استياعاب : مو على اساس انك مو جايه ؟
ليان تنهدت : عبدالعزيز غصبني
ديالا شهقت : احلفي ؟ وفهاد وينه
ليان وهي تتعطر : بعدين اقولك اذا جلسنا
سلمت على الكل بوسط ذهول من اهل عبدالعزيز هي قالت ماراح اجي كيف غيرت رايها !!
جلست مع ديالا بطاوله بعيده وقالت لها كل شيء
ديالا بعدم استياعاب : غريب هالانسان وربي غريب
ليان تنهدت : الحين مضطره انفذ كل اللي يبيه ولا بنحرم من فهاد
ديالا بتفكير : مافي الا حل وحيد
ليان : وش
ديالا : انقلي برا لندن لاي مدينه صدقيني بترتاحين كثير
ليان تنهدت : مستحيل ماقدر
ديالا رفعت كتوفها بقلة حيله : مافي غير هالحل
ليان غيرت الموضوع : معلينا وين بتزفون وجد
ديالا مشتها معاها : هنا ما اتوقع مؤيد يجي الصراحه
كانت حديقه وكوشه مع ممر تمشي فيه فخم بمعنى الكلمه
ليان بابتسامه : وشرايك بمؤيد ؟
ديالا ضحكت : حبوب الله يسعده وخفيف دم حيل مدري كيف الثوله ديانا رفضته
ليان ضحكت بخفيف ودخلوا
بعـــد ســـاعات ..
تنهدت وهي تحتري السواق يجيها
تفاجئت بعبدالعزيز جاي وبحضنه فهاد ويلعب بضحك
ركبت وهي تتنهد
ابتسم ومشى لبيته الثاني
ليان بشجاعه : وين رايحين ؟
عبدالعزيز وقف عند بيت وقفل سيارته : انزلي
نزلت بتوتر وقفلت الباب وراها
انذهلت من تصميم البيت كان فخم جداً
حط فهاد بالارض وصعد فوق
نزلت نقابها وطرحتها فقط وجلست عند فهاد وحضنته : ماشتقت لمامي يادوب
فهاد ضحك وشد عليها
مسحت على ظهره بحنان لين حست انه غفى
ابتسمت وباست راسه
نزل عبدالعزيز وابتسم على شكلهم
جلست على الكنب وفهاد شوي يصحى ويرجع ينام
توقعته جوعان وطلعت اغراضه من شنطته وسوت له حليب دافي
حطته بفمه وتحاول تنومه
رضع وبعدها غط بسبات عميق
عبدالعزيز تنحنح : ممكن اتكلم ؟
ليان وهي تناظر فهاد وتهزه : تفضل
عبدالعزيز بلع ريقه : ارجعي لي !!
ليان ناظرته بصدمه وهو كمل بيأس : تدرين لما كنتي موجوده باقي ٥٪ واصير متعافي بس من عقب اللي صار وللان مو قادر اتعالج ٠٪ استجابتي للعلاج تكفين خلينا نرجع لبعض - مسك ايدها - مفارقتني سنتين و٩ شهور ماحنيتي ؟
ليان توترت وسحبت ايدها بدون رد
عبدالعزيز عض طرف شفته : الين ما اتشافى وكل واحد له طريق
ليان بسخريه : وش يضمن لي ؟
عبدالعزيز : وانا قد كلمتي ولو تبين الطلاق بيوصلك
ليان تنهدت : تمام الين ماتتشافى ونفترق ولا تتوقع انه لك كل هاذا عشان ولدي هو يحتاجك ويحتاجني مايصير متشتت كذا
عبدالعزيز ابتسم : فاهم عليك - فتح ايدينه - تعالي
ناظرته بتردد وكانت محتاجه احد يحضنها كثير
دخلت بحضنه وبدت تبكي
عبدالعزيز تنهد ويشد عليها : طلعي اللي بخاطرك
عضت طرف شفتها وتبكي تطلع كل اللي بخاطرها
نامت من كثر مابكت وعبدالعزيز توهق
لازم تبدل وهي توها نايمه مايبي يصحيها
تردد وبالاخير صحاها : ليان قومي بدلي
صعدت معاه بدون ردة فعل ودخلها غرفه : هاذي غرفتك مع فهاد خذي راحتك وملابسك موجوده
سكر الباب وراح لغرفته وهو فرحان
بوجودهم اكيد بيستجيب العلاج
شكر ربه وراح ينام وهو بكامل فرحته
عنـــد ديـــالا ..
اكلت حبوبها وراحت تبدل وهي مرهقه لابعد حد
طلعت وشافت سلطان متمدد بالسرير وبحضنه الابتوب وواضح منشغل
تمددت جنبه وشالت ايده ودخلت بحضنه : وش تسوي ؟
سلطان شد عليها : اموري اللي بلندن محيوسه واحاول ارتبها
تثاوبت ونامت بدون ماتحس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 10-02-2019, 08:19 PM
rwaiah_709 rwaiah_709 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تملاني عيونك فرح ، مثل الغيوم اللي ملت إراضينا مطر / بقلمي


خلص ولف على ديالا
ابتسم لما شافها نايمه بعمق على صدره وشاده خصره بقوه
باس راسها بعمق وشال الابتوب من حضنه وحطه بالطاوله اللي جنبه
مد يده لبطنها وتكلم بخفوت وابتسامه : لا تصير مثل اخوك الدلوع من حركه طاح علينا خلك قوي ورجال واثبت ببطن امك
تذكر دعوة ولد عمه اللي دايم يقولها " يارب تجيك بنت بثره مثل مؤيد "
ضحك بخفوت وهمس : واذا كنت بنت لا تصيرين زي عمك المصفوق
حط راسها على صدره ونام وهو بقرب عائلته الصغيره
بعـــد اسبـــوع ..
*** بحماس : بنات انا بقمة حماسي ديالا طلع لها بطن
اسيل بحماس اكبر : ياربي يارب بنت خاطري ببنوته
ديالا ضحكت : وشفيك انتي وليان كلكم تبون بنت
**** ضحكت بحماس : اسيل تخيلي لها خدود كذا وعيونها رماديه وبيضاء كذا كيوت
صرخوا بحماس وديالا فاقعه ضحك عليهم
كانت عزيمه بمناسبة رجوع " مؤيد ، وجد " من شهر العسل ماحبوه يكون طويل وسافروا باسبوع ورجعوا
رن جوال ديانا وقامت : استئذن
طلعت برا وهي تتكلم مع صديقتها " البريطانيه " وتضحك
مر مؤيد واستغرب الصوت
صوت بنت ناعم وكان عمرها بالـ ١٥ سنه
طلع راسه وانصدم بجمال البنت
عرف من لون عيونها وملامحها انها من بنات سالم
توقعها دانه بس دانه عند سلطان
ابتسم لما عرف انها ديانا وهمس : شلون كنت مابيك
خلصت ولفت وشافت وجه مؤيد المبتسم
انصدمت ودخلت داخل بسرعه
رفع حاجبه وبدأ يرمش
تذكر انه خلاص صار متزوج والبنت اكيد راحت بحال نصيبها
تنهد ورجع للرجال بعد ماكان يتمشى
شاف دانه تتدلع على سلطان وهو متجاوب معاها
مؤيد ضحك : عمي سالم بناتك مخرفنات اخوي حرام عليك
ضحكوا ودانه مافهمت وهمست لسلطان : وش يقول
سلطان حضنها اكثر وبصوت عالي : عذال ياروحي
** : بيسحب على ولده صدقوني
مؤيد وهو يفتل شنبه : احساسي يقول بنت
سلطان ابتسم : ربي يسمع منك - ناظر دانه وضحك - تطلع على خالتها ان شاء الله
دانه ابتسمت : بنام عندكم اليوم
سلطان ابتسم : عز الطلب
ابو ديالا من بين سنونه : دانه !!
دانه بوزت وشدت على سلطان : بابا مشتاقه لهم
مؤيد بروقان : اي دنو بأي صف انتي ؟
دانه بحماس : بصف ثاني
مؤيد بتمثيل : يوه كبيره عيب ليه جالسه مع الرجال ؟
دانه دمعت عيونها : صدق ؟
مؤيد وهو كاتم ضحكته : ايوا كبيره مره بعد
قامت من حضن سلطان وهي منفسه وراحت للحريم
سلطان بعصبيه : وش تبي انت ؟!
مؤيد بضحك : وربي عشان عمي قسم بالله
ابو ديالا ضحك : بس ياولد ماطلبت منك تطلعها كنت ابغاها ماتنام عند سلطان
تعالت الضحكات على مؤيد والرد الصارم من ابو ديالا
سلطان قام وباس راسه : عشت ياعمي
مؤيد بطنازه : يتمصلح عند ابو زوجته
سلطان ابتسم : لو فيك خير شف ابو زوجتك هناك - اشر على ابو عبدالعزيز - تمصلح عنده
عبدالعزيز ضحك بخفيف : معليش ابوي واغار عليه
ابو عبدالعزيز ضحك : تعال ماراح اردك
مؤيد راح له وباس راسه وباستهبال : ياعمري ياعمي
سلطان بروقان : وين فهاد بس يغار على عبدالعزيز
عبدالعزيز ابتسم : اجيبه لك الحين
سلطان حك حاجبه : لي سنه ماشفته على فكره بسرعه جيبه
ضحك وطلع برا وهو يتصل على ليان
ليان : الو
عبدالعزيز : سلام ممكن تجيبين فهاد ؟
شالته وقامت : تمام الحين جايه
قفلت ومشت وهي ترتبه وتضحك معاه
اول مره تلبسه ثوب صار يشبه عبدالعزيز اكثر
ابتسم لما شافهم جايين
مدته لعبدالعزيز اللي نزله بالارض ومشاه معاه : شيخ ولد شيوخ وتنشال !!
ابتسمت ورجعت لهم وهو مشى الرجال
علاقتهم متوتره للان بس اللي مخففها فهاد بينهم
سلطان ضحك : هلا بالشيوخ
خاف وشاله عبدالعزيز وضحك : خاف الشيخ ليتك مارحبت
جلس بمكانه ويلعب فهاد اللي متعلق بحضنه
ابو سلطان ضحك : الله يرزقك بره يارب
عبدالعزيز ضحك بخفه : امين
سلطان بزعل : يبه يرضيك ؟
ابو سلطان استغرب : وش
سلطان بحزن : انا خويه ايام غربه شف شلون مسابقني زواج وتزوج قبلي عيال وخلف قبلي - ناظر عبدالعزيز - وين وعدك ياظالم ؟
عبدالعزيز ضحك : فاضيلك قلت لك تزوج معي قلت لا اصبر وش اسويلك
مؤيد همس لعبدالعزيز وهو يقصد جده وجد عبدالعزيز : الله يستر من التحالف اللي بيجي
عبدالعزيز ضحك : الله يطول باعمارهم
فهاد تملل وبدأ يلعب بجيب ابوه
مؤيد بخبث طلع محفظته ومفتاح سيارته : فهاد يالشيخ اختار اي واحد وخذه لك
ناظر بحيره واخذ المحفظه وترك المفتاح
مؤيد بقهر : طلعت مادي ياولد ابوك هات لخاطر عمتك
فهاد ضحك وبدأ يفضيها واخذ كرت بنك ورمى الباقي
*** ضحك : واضح المستقبل
مؤيد انغبن وشال اللي رماه : هاذا وانا زوج عمتك ياظالم
عبدالعزيز اخذ البطاقه واعطاها مؤيد وفهاد شمق بوجيهم ولف
حطه بالارض ومشى لابو عبدالعزيز
انقرف بداخله لاكن مثل الحب وشاله وبدأ يلعبه
حن عليه كثير صح كان يكره ابو ليان لاكن ذا حفيده يحمل دمه
تقبله بوسط ذهول كبير من عبدالعزيز
صرخ بنرفزه من محارشات مؤيد له
سلطان عصب بخفيف : وشفي امك اليوم يابزر انت زوجناك نبغاك تعقل اثاري انهبلت زود
مؤيد بروقان : عقبال بنتك وربي اطلع قرونها
ضحكوا عليه وكملوا سوالف ماتخلى من محارشات مؤيد لفهاد
فهاد وصلت معاه وبدأ يضرب مؤيد
عبدالعزيز فقع ضحك اول مره يشوف فهاد منفعل
ابو عبدالعزيز ضحك وبعد فهاد عن مؤيد : خلاص يابوي
فهاد نفس ومؤيد متوجع من شد فهاد لشعره
جده ضحك : اعقل من اليوم مراقب حركاتك وساكت لك
مؤيد بوجع : متوحش ولدكم
فهاد يناظرهم بطرف عينه ومنفس درجه اولى
حطه ابو عبدالعزيز بالارض وهو مشى بدون نفس وطلع من عندهم
ضحكوا على شكله الصغير وتنفيسته
لحقه عبدالعزيز وشافه يتسلق الدرج المدخل
كتم ضحكته وفهاد ناظره بتنفيس ودخل
طبعاً الشباب يناظرون من الشباك وميتين ضحك عليه
سلطان بضحك : وربي خطير
ليان استغربت وحطته بحضنها
نام من الملل وليان منذهله منه
وجد ضحكت : وشفيه
ليان بذهول : جاي لحاله وماله نفس ابد وفوق هاذا نايم وهو توه صاحي
وجد ضحكت وتوريها فيديو هواش فهاد ومؤيد
ضحكت وعرفت انه منفس من هالموضوع
بعد ساعات الكل رجع بيوم كان جميل جداً
دخلت وهي تبدل لفهاد اللي منفس للان من اللي صار
لبسته بجامه ونزلته بالارض ونزلت تسوي له شيء ياكله
شاف غرفة عبدالعزيز مفتوحه ودخل
عبدالعزيز ضحك : هلا بالحلوين المنفسين
فهاد بدأ يصارخ وكانه يهاوشه
عبدالعزيز شاله وبجديه : تهاوش ابوك يالقطو - سرعان ماضحك - بس عز الله انك ماخذ من اسمك نصيب
نزله من السرير من سمع ليان تناديه
شمقه بنظره وطلع لليان
اما عبدالعزيز منفجر ضحك عليه
طبعاً وجدان كانت مسافره مع اهلها وبيقعدون لشهرين وهو مستغل الوضع وجابهم عنده
جلست بالارض عقب رفض فهاد انه يدخل الغرفه وبدت توكله
شبع وكان بيبعد الصحن بس انكب على ليان
ليان بتأفف : درينا انك منفس بس لاتحط الحره فيني
شالته ورفعت فستانها عشان ماينكب على الارض
حطته بالسرير وهو بوز بدموع ودفن وجهه بالمخده ونام
طلعت بعد مابدلت وابتسمت على شكله
عدلت وضعيته ومسحت دموعه وتمددت جنبه ونامت
عنـــد ديـــالا ..
دانه وهي تنطط على السرير : وين غرفة البيبي بشوفها
ديالا وهي تربط شعرها : تونا ماخلصناها
دانه بفضول : طيب ديالا
ديالا ضحكت : نعم
دانه نزلت من السرير وراحت لها : ليش بطنك مو كبير زي اللي ببطنهم بيبي
ديالا ابتسمت : البيبي اللي ببطني صغير كل ماكبر يصير بطني كبير
دانه بحماس : ابي اشوفه
ضحكت على حماسها وطلعت صور الاشعه اللي سوتها قبل امس بما انها دخلت الثاني لازم تراجع
دانه بذهول : مره صغير
ديالا ضحكت : شفتي
دخل سلطان وشافهم يسولفون مع بعض : سوري قطعت جوكم
دانه ركضت له وتوريه الاشعه : هاذا البيبي حقكم مره صغير
سلطان ضحك : يكبر ويطلع ان شاء الله
ديالا باستغراب : تعال تعال وش سالفة مؤيد وفهاد قلي
دانه كشرت من طاري مؤيد وسلطان فقع ضحك على تكشريتها
سلطان بضحك : مؤيد من جاء وهو يحارشه وساكت له
صرخ مره ولا فاد صرخ ثانيه وبرضوا مافاد بالاخير النشمي بدأ يضربه ويشط شعره ونفس علينا وطلع لامه
دانه استانست : احسن كريه
علمها بكل شيء وهي ميته ضحك
راح يبدل ودانه نامت
حطتها بحضنها وتلعب بشعرها
نامت معاها وسلطان جلس على لابتوبه شوي وبعدها نام
بيـــوم جديـــد ..
صحت ولقت فهاد منسدح على بطنه ويتفرج بجوال
ما كان جوالها ابد توقعت عبدالعزيز معطيه اياه
قامت من السرير وخذت شاور ولبست وطلعت
نشفت شعرها بالسريع وربطته وشالت فهاد ونزلت تحت
دخلت المطبخ وحطت فهاد بالكرسي وبدت تسوي فطور
خلصت وحطت لفهاد اكله الخاص وهي تأكل بملل
خذت جوالها وارسلت لديالا " اذا فاضيه اليوم ، خلينا نطلع "
ردت عليها " كنت بقولك تمام مو مشكله بس وين ؟ "
ليان " مول ؟ "
ديالا " تمام بس معاي دانه اهلي عند جدي وهي ماتبي تروح لهم "
ليان ضحكت " تمام الساعه ٥ ان شاء الله "
ديالا " اوكِ "
قفلت جوالها ورجعت تأكل وتراقب فهاد الميت ضحك من الكرتون اللي يناظره
نزل عبدالعزيز بسرعه : ماشفتي جوالي ؟
ليان اشرت للي مع فهاد : هاذا
عبدالعزيز تنهد براحه وخذاه منه : يالله انك تاخذ ابليسه
ليان : توقعت انك معطيه اياه فخليته
اما فهاد كان يضحك بانتصار ورجع يأكل
شاف المقاطع اللي كان يناظرها كرتون غريب بس يضحك
فقع ضحك وهو يناظر بوسط استغراب من ليان
عبدالعزيز بضحك : يالقطو وش ذا اللي تتاظره
عرفت انه الكرتون الغريب اللي يناظره فهاد ويموت ضحك عليه ابتسمت وكملت تأكل
شال فهاد من الكرسي وجلس وحطه بحضنه وبدأ يفطر
ليان بهدوء : عادي اليوم اروح مع ديالا المول ؟
عبدالعزيز : متى
ليان قامت وغسلت ايدها : الساعه ٥
عبدالعزيز : تمام بس اليوم بنتغدأ برا
ليان تنهدت وصعدت فوق
خلص وقال للخدامه تشيل الاكل وبحضنه فهاد
تســـريع احـــداث ..
تكلمت وهي تشرب قهوتها : ومتى يفك اسركم ؟
ليان تنهدت : اول مايخلص علاجه
ديالا ميلت فمها : زوجته وين طيب
ليان وهي تأكل فهاد : مسافره مع اهلها
فهاد كان يناظر دانه بابتسامه مضحكه ودانه ماسكه نفسها
دانه تنحنحت : ليان ممكن ماتخلين فهاد يناظرني
ديالا ناظرته وضحكت : ابتسامته غبيه
شالته ومسحت فمه : ماراح يعقل ابد
حطته بالعربيه وجلسوا شوي وطلعوا يتمشون
قضوا يومهم ورجعوا
سلطان وهو يحرك : وش سويتوا ؟
ديالا تنهدت : تمشينا وجينا تدري وش صار بينهم ؟
سلطان فهم انها تقصد عبدالعزيز وليان : لا
ديالا : بيرجعون لبعض مؤقتاً
سلطان وسع عيونه بصدمه : احلفي
ديالا زفرت : والله يتعالج عبدالعزيز وبتطلب الطلاق
سلطان رفع حاجبه بتفكير
ديالا بتفكير : تتوقع كم يبيله عشان يتشافى ؟
سلطان تنهد : تقريياً ٦ شهور واقل
عنـــد ديـــانا ..
خالتها تنحنحت : يمه ديانا
ديانا بابتسامه : هلا
خالتها سحبتها للمجلس الثاني وبابتسامه : ااء مدري وشلون اقولك
ديانا استغربت : وش
خالتها : طلال ولدي ، يبيك بسنة الله ورسوله وشرايك ؟
ديانا انصدمت : بس انا ماخلصت جامعه
خالتها ضحكت : داري بكل وضعك وهو يبيك بس ملكة والباقي اذا تخرجتي
ديانا بخجل : بس لازم افكر اول
خالتها ابتسمت : خذي راحتك
راحت وهي تفكر بخجل
نطت عليها *** وبحماس : ديانا بليز وافقي ماتتخيلين قد ايش فرحت لما قالنا انه يبغاك
ديانا بتوتر : بس متردده
*** : صدقيني طلال يحبك وهو طيب ماراح يضرك
رن جوالها وحطت سبيكر وتناظر ديانا بخبث : هلا طلال
طلال بلهفه : قلتوا لها ؟
*** : تفكر
طلال ضحك بخفه : تمام لا تضغطون عليها ابيها توافق بمزاجها وبحترم رغبتها اذا ماوافقت
ديانا ابتسمت على كلامه
*** ضحكت : خلاص سكر بعض الناس بدو يتبسمون
ضحك عقب مافهم انها حاطه سبيكر عند ديانا : تمام باي
قفلت ولفت على ديانا : سمعتي بليز وافقي
ديانا ضحكت : طيب ابعدي عني ابي افكر كويس واستشير ديالا اول ثم ارد لك
*** : تمام باي
راحت وهي اتصلت على ديالا
ديالا : الو
ديانا بسرعه : بدون مقدمات شفتي طلال ولد خالتي
ديالا عقدت حاجبها : ايوا
ديانا تنهدت : خطبني
ديالا بصدمه : احلفي طلال ماغيره خطبك !!
ديانا توترت : ايوا وشرايك اوافق ولا لا
ديالا ميلت فمها : مدري الصراحه بس وافقي
ديانا قالت لها عن المكالمه
ديالا ضحكت : وافقي اجل واضح يبيك
ديانا عضت شفتها : اقولهم اجل
ديالا : قرارك انتي بتتزوجين ولا انا
ديانا تنهدت : تمام باي
قفلت وقامت بتروح بس احد مسكها ولفها له
بلعت ريقها وفتحت عيونها بخوف
طلال ضحك بخفه : ادري انك خايفه مني بس لازم اتكلم معاك - بجديه - ديانا داري انك توك صغيره وتدرسين بس صدقيني من كنتي صغيره وانا احبك وحالف تصيرين لي مو لغيري وبحترم قرارك اذا موافقه ولا لا - ابتسم ابتسامة جاذبه - لا توترين وفكري كويس وزي ماقالت لك امي ملكه واذا تخرجتي نسوي زواجنا
ديانا بهمس يالله ينسمع : تمام
باس جبينها وطلع
حطت يدها على قلبها تخفف من دقاته السريعه
ضبطت نفسها وطلعت
جلست جنب امها وهمست لها : قولي لخالتي اني موافقه
ام ديالا فزت بفرح : مابغيتي يابنت
قالت لاختها اللي طارت من الفرحه واتصلت على ولدها : ديانا موافقه
ابتسم طلال : كويس بقول لابوي يقول لعمي
امه بابتسامه واسعه : الله يوفقكم
طلال ضحك بخفه : امين مع السلامه
امه : بحفظه
بعـــد مـــده ..
سلطان حاوطها : وشسالفة هالكيكه ؟
ديالا بابتسامه : بتعرف جنس اللي ببطني
ضحك وقصها وكانت ورديه وفقع ضحك : والله اني داري
ضحكت معاه : ليه
سلطان ابتسم : واحد من عيال عمي يدعي دايم اذا شافني يقول يارب تجيك بنت نفس بثارة مؤيد
ديالا فقعت ضحك : حرام مو بثر قسم بالله حبوب
سلطان باس راسها : ماعلينا من هالموضوع متى رحتي اصلاً ؟
ديالا وهي ترتب شعرها : صح قلت لك امس بروح اجهز مع ديانا لملكتها ؟
سلطان فهم وضحك : فهمت فهمت المهم للحين صامله تسمينها غزل ؟
ديالا ابتسمت بثقه : ايه
سلطان ابتسم : براحتك ، متى تبين اوديك لاهلك ؟
ديالا ناظرت ساعتها : بس باخذ شاور واخذ فستاني ونروح
سلطان قام : تمام انا بروح اخلص كم شغله واجي
عنــد مؤيـــد ..
وجد وهي تصلح شعرها : مؤيد اليوم ملكة ديانا اخت ديالا ممكن توصلني ؟
مؤيد بصدمه : ملكة مين ؟!!
وجد استغربت : ديانا اخت ديالا زوجة سلطان اخوك
مؤيد بصدمه : بتتزوج مين
وجد بعدم اهتمام : ولد خالتها
مؤيد : اذا خلصتي اتصلي علي
هزت راسها وهو طلع ومنصدم
من عقب ماشافها بعزيمته عقب مارجع من شهر العسل وهي مو راضيه تطلع من باله
تنهد ويكلم نفسه : مؤيد انساها اليوم ملكتها وانت تزوجت انساها
زفر وطلع لامه بيتقهوى عندها ويرجع
دخل وشاف سلطان جالس ويسولف مع امه : اووه ابو مؤيد موجود
سلطان تنحنح بثقه : قصدك ابو غزل
مؤيد ضحك : امش طلع بنت
سلطان ضحك : ايه الحمدالله
ام سلطان بابتسامه : يلا تجهزوا عشان ملكة بنت سالم اذا مارحتوا بيعصب ابوكم
سلطان قام : جيت اسلم عليك واقولك واروح لهم
ام سلطان : مع السلامه
طلع سلطان ومؤيد جلس شوي وطلع
سلطان بملل : ديالا خلصتي
ديالا بصراخ : ايوا ثواني
نزلت وهي تنزل شنطتها اللي فيها ملابسها وبسرعه : بسرعه تأخرت
ابتسم واخذ شنطتها : تفضلي
ضحكت وطلعت وهو وراها
ركبوا وبنص الطريق صرخت بفرح
سلطان وقف بخوف : وش ؟
ديالا بفرح : سلطان تتحرك تتحرك
سلطان ضحك بعدم استياعاب وحط ايده على بطنها وزاد ضحكه
كانت اول تحركات طفلتهم " غزل "
اختفت الحركه وشال ايده ورجع يسوق وهو بكامل روقانه وسعادته
ديالا بفضول : متى ترجع تتحرك ؟
سلطان ابتسم : على حسب يمكن ساعه ساعتين واكثر
ابتسمت وهي تتنهد براحه
بلنـــدن ..
جالسه بغرفتها كالعاده تنزل فهاد لعبدالعزيز وهو يرجعه لها ماتبي تحتك فيهم واجد
لفت على فهاد اللي مل وقامت لبسته ولبست بتطلع تتمشى شوي
نزلت عربيته وشالته معاها ونزلت
كان البيت خالي وابتسمت براحه
فكت العربيه وحطت فهاد فيها وطلعت
تبقى الحين ٣٪ ويتشافى تماماً
ابتسمت بفرح خلاص بتتحرر من سجنه وبيتطلقون زي ماقال
اشترت لابتوب من زمان تبي تشتري بس مايحصل لها فرصه
وبتفتك من ازعاج فهاد انه يبي الجوال تحط له بالاب وترتاح
رجعت البيت وشافت عبدالعزيز توه نازل من السياره
دخلت وعبدالعزيز لحقهم
نزلت فهاد من العربيه وطوتها وشالتها
لفها عبدالعزيز له وبذهول : وشفيك
ليان ببرود : ولا شيء
شاف معاها كيس من محل الالكترونيات : وش شاريه ؟
ليان بنرفزه : مالك خص
فلتت منه صعدت لغرفتها
ناظر فهاد بتشتت اول مره يشوف تعاملها كذا
شاله وصعد لغرفتها
شافها فاتحه كرتون الاب وقاعده تتعلم عليه
سكر الباب وبحده : ممكن اعرف وش اللي فيك
ليان باندفاع : لاني طفشت من حياتي ذي خلاص لا لا لا كل حياتي لا بلا ابي اعيش حياتي بس
حطه بالارض وضحك بحسره : طلعتي مثلي لازم تراجعين النفسيه معاي
تجمعت الدموع بمحاجرها وهو حضنها وبدت تبكي
فهاد صعد السرير ونام طفش منهم
بعدت ومسحت دموعها وشالت فهاد وبدلت له ورجعته للسرير
عبدالعزيز تنهد وطلع وهي قفلت الباب وجلست على السرير وفتحت الابتوب وحطت اي شيء يسليها
تذكرت ان بالمخزن فيه تلفزيون
ابتسمت بخبث وطلعت بشويش وراحت للمخزن
طلعت التلفزيون وشالته
ماكان ثقيل حيل وهاذا اللي سهل عليها
نادت وحده من الخدم تساعدها وحطته بغرفتها
ضبطته وشبكت الابتوب فيه وبدت تناظر لين استحلها النوم ونامت وهي ماقفلت الباب
جاء بينزل رايح لدوامه بس سمع اصوات بغرفتها
فتح الباب وانصدم بالتلفزيون والاب مشبوك فيه
سكر الباب ونزل للخدم بسرعه
عبدالعزيز e : من صعد التلفاز للانسه ليان
وحده من الخدم e : هي خرجت للمخزن واحضرته بنفسها وطلبت مني المساعده وحملته معها
عبدالعزيز انصدم منها وطلع
بالسعـــوديهه ..
دخل وهي بكامل توترها
باس راسها بوسه طويله : الف مبروك
ديانا بخجل : الله يبارك فيك
طلال ضحك بخفه : ليه خجلانه
ديانا ضحكت بخفه : مدري
ابتسم ولبسها خاتمها وعقدها واسوارتها
مد لها خاتمه وهز راسه : يلا
ديانا خذته بتوتر ولبسته
طلال ماحب يحرجها اكثر وابتسم : انا طالع
هزت راسها وهو طلع ودخلت ديانا بسرعه : وشصار
ديانا ابتسمت : احس اني بديت احبه
ديالا باستهبال : يوه تذكرت سلطوني
ديانا بدلع : طلولي احلى من سلطونك
ديالا ضحكت : تمام تمام يلا اطلعي
ديانا ناظرت بطنها بحماس : وشخبارها غزوله
ديالا ضحكت : اليوم تحركت واحنا جايين
ديانا بحماس : ياحنانس
طلعوا وطلال سمع كل حوارهم ابتسم ومشى وهو يتذكر لما قالت " احس اني بديت احبه " وتتردد بذهنه
اما مؤيد شبه منقهر لما طول طلال وزاد قهره لما جاء والابتسامه شاقه وجهه
حاول يقنع نفسه انها راحت بنصيبها بس مايقدر
وهو اللي فضل وجد عليها وما اهتم لما خطبها
سلم عليهم وطلع لعيال عمه باستراحتهم
بيـــوم جديـــد ..
ديالا وهي تتفرج بالملابس : اي احلى ؟
سلطان ناظرهم : كلهم حلوين
اخذتهم وراحوا يحاسبون
بدو يجهزون لطفلتهم من الحين
خلصوا وطلعوا من المول وبدوأ يرتبون الغرفه
خلصوا ديالا ناظرت سلطان بابتسامه : مره طالعه كيوت
سلطان ضحك وشالها وجلسها على الكنب : تحركتي كثير اليوم ارتاحي
تحركت وهي ابتسمت وحطت يدها على بطنها تتحسس حركاتها
سلطان تنحنح بثقه : ممكن اتكلم مع غزوله دامها صاحيه
ديالا ضحكت وبعدت يدها : المايك لك
تكلم بهمس وديالا تضحك عليه
بعد وهو مبتسم : الحين تسمع ؟
ديالا ابتسمت : ايوا اتوقع
كمل يهمس وديالا تبي تعرف
قام وهو بكامل روقانه : بروح اسوي لي قهوه واجي
ديالا ناظرته بترجيء : بليز ابي
سلطان رفع حاجبه : ماسمعت ؟
ديالا بخيبه : قصدي ابي عصير
سلطان بانتصار : شطوره
نزل تحت وسوى له قهوه وصب لها عصير وصعد فوق
اعطاها وهي ابتسمت : ثانكيو
ابتسم وجلس جنبها وهو يبي يفتح الموضوع : ااء ديالا
ديالا بابتسامه : عيونها
سلطان ابتسم : تسلم ، تدرين ان امورنا بلندن متعطله في لي حقوق بالمستشفى وانتي مقهاك في مشكله صغيرونه فـ لازم اروح لندن
ديالا بتوتر : بروح معاك
سلطان تنهد : كنت مخطط كذا لاكن سألت دكتورتك وقالت السفر خطر عليك بما انك مجهضه اول فـ لازال رحمك متأثر بهالشيء
ديالا باصرار : رجلي على رجلك شغلي انا اعرف ادبره هناك بروح معاك يعني بروح
سلطان : بحاول آجلها لبعد ولادتك
هزت راسها وهي تشرب عصيرها
سلطان ابتسم وسحبها لحضنه : لا تتضايقين
ديالا ابتسمت وهزت راسها بلا : مو متضايقه اصلاً - بفضول - بتروح للمستشفى الحين ؟
سلطان ناظر ساعته : بعد ساعه بطلع
ديالا هزت راسها : تمام
بعـــد شهـــر ..
ضحكت وهي تكلمه : بس طلال ماقدر
طلال ضحك : ديانا تراه مطعم خلصي انا جاي
ديانا بترجيء : طلال يوم ثاني عندي اختبار صعب لازم اذاكر
طلال ابتسم : جيبي ملزمتك معك انا اذاكر لك
ديانا ضحكت : ياربي يالصمله تمام الحين اخلص
طلال ضحك : شطوره
عنـــد ليـــان ..
تأكدت من كل شيء وشالت فهاد النايم وشنطتها
طلعت وكانت الساعه ٥ الفجر
تنهدت ومشت للسواق اللي مخصصينه للفندق ومشوا لخارج لندن
ارسلت لديالا " سويت اللي قلتيه وطلعت برا لندن يارب ارتاح "
ديالا ابتسمت " ماعليك بترتاحين وماراح يعرف وينك "
ليان " ربي يسمع منك تعبت خلاص "
سكرت جوالها وهي تشوف القرى اللي حول لندن
وصلوا بعد ساعتين ونزلت ونزلت اغراضها
صحى فهاد ورجعت تنومه ماتبي مناحته تبدأ الحين
دخلت الشقه وحطت كل اغراضها وتدري انه الحين بحالة استنفار
عرفت انه تشافى تماماً من شهرين وهو اخفى عنها الموضوع عشان تجلس عنده
كذب عليها وهي مصدقته للاسف
طبعاً تركت له رساله على سريرها وتتمنى انه يقراها
عنـــد عبـدالعزيــز ..
قرى اللي بالورقه وهو منصدم
مسك راسه وهو يدور عليها بلندن كلها مالقاها
اتصل عليها وردت ببرود : الو
عبدالعزيز بخوف : انتي وين - بصراخ - ردي
ليان تنهدت : انشقت الارض وبلعتني وشتبي
عبدالعزيز بتهديد : عندك ٢٤ ساعه اذا مارجعتي انحرمتي من فهاد
ليان ضحكت بسخريه : ياهوه تدري وش تخصصي انت ؟ قانون اعرف كل شيء بسالفة الحضانه ومالك حق تهدد بولدي والحضانه احق لي مو لك
عبدالعزيز بصدمه : صاير لك شيء انتي ؟ منهبله
ليان ابتسمت : للاسف
عبدالعزيز بقهر : اعطيني عنوانك ولك اللي تبين خلينا نتفاهم
ليان براحه : نتفاهم بالمحكمه حبيبي الاسبوع الجاي رافعه عليك دعوة طلاق
عبدالعزيز بلع ريقه : ماراح تكسبينها انا ولا انتي
ليان بسخريه : عندي دلايل بجسمي ملي الدنيا ونشوف انا ولا انت
تنهد وقفل وهو منصدم منها صدمة عظمه
من متى ليان صارت بهالقوه والشجاعه وكانها بدت ترجع ليان القديمه ليان ماقبل وفاة اهلها
زفر بعصبيه وهو يفكر وين بتكون
عنـــد ديـــالا ..
جلست بتعب وهي تحس برفسات طفلتها
تاففت بتعب وشوي وتصيح : هاذا اللي ناقصني
سلطان استغرب منها : وشفيك
ديالا بعبره : سلطان تعبانه اتركني يرحملي والديك
سلطان ابتسم بخفيف : روحي البسي نتمشى شوي
لبست عبايتها وركبت السياره وهو وراها
تمشوا شوي وراحوا لبيت ابو سلطان
سلطان : سلام
ام سلطان ابتسمت : وعليكم السلام
سلمت عليها وجلست جنب سلطان وهي مرتاحه انها مغيره جو شوي
قعدوا عندها لنص ساعه ورجعوا لبيتهم
عنـــد مؤيـــد ..
دخل المطعم وهو يطلب وطاحت عينه على طلال اللي توه داخل ومعاه بنت
عرف انها ديانا من عيونها وزفر
لف بسرعه عشان مايعرفه واخذ طلبه وطلع بسرعه
رجع لبيته ولقى وجد للان تعبانه
جلس جنبها وبحنيه : للحين تعبانه ؟
وجد كحت : خفت شوي
طلع الاكل وخلاها تأكل وهو باله مو معاه
همس بصوت واطي جداً : ياكبر ذنبك !!
تنهد وبدأ يأكل وهو يستغفر
عنـــد ليـــان ..
بدأت اجرائات الدعوه وهي متأكده انها بتكسبها وبتكسب حضانة فهاد بعد
ناظرت فهاد اللي نايم وحضنته بقوه : ياحبيبي انت ادري تحتاج بابا بس عشان نرتاح انا وياك
طق الباب وفتحته e : اهلاً
المجهول e : سيدتي انتي مطلوبه لاحد الاشخاص
ليان دب الخوف بقلبها e : من هو ؟
المجهول ٢ e : ممكن ان تأتي معنا حتى نتجنب المشكلات ؟
ليان تنهدت e : حسناً
دخلت وشالت فهاد واغراضهم وطلعت معاهم
ركبت السياره ورجعوا للندن
نامت بالطريق من كثرة التفكير
وصلوا وعبدالعزيز فتح الباب وشافهم بسابع نومه
ابتسم وشالهم وهو راكب الطياره المتجهه للسعوديه
ربط لها الحزام واعطى فهاد المربيه اللي جابها له
مسك يدها بقوه وهو يتأملها
باسها بخفه وسند راسه على راسها
صحت بعد ساعتين وهي منصدمه
طياره ، عبدالعزيز ، المجهولين
تذكرت لما خطفها وبدت تبكي
عبدالعزيز فز : وشفيك ؟
ليان بتوتر وخوف : مابي اتذكر مابي
حضنها وبدأ يقرا عليها لحد مانامت
تنهد وهو يشوف ساعته باقي ٣ ساعات ونص ويوصلون
رجع ينام وهي بحضنه
عنـــد ديـــانا ..
ضحكت وهي تأكل : ايوا وشعندك بعد
طلال ابتسم : كل خير ماودك نرجع
ديانا رفعت حاجبها : الحين بكل هاذه السهوله عقب ماجريتني تقول ماودك نرجع " بدلع عفوي " مليت مني يعني
طلال وهو يقلدها : تلال عنتي اختبار صئب لازم اذاكر
فقعت ضحك عليه وهو ضحك معاها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 10-02-2019, 08:30 PM
rwaiah_709 rwaiah_709 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية تملاني عيونك فرح ، مثل الغيوم اللي ملت إراضينا مطر / بقلمي


شربت مويه تحاول تخفف ضحكها لاكن شرقت
طلال ضرب ظهرها بخفيف وضحك : صحه صحه
ديانا ضحكت : كله منك
طلال لزق خشمه بخشمها ومبتسم : احب اشوف عيونك فيها شيء يجذبني دايم
ديانا اكتفت بابتسامه خجل
عنـــد ليـــان ..
صحت ولقت نفسها بسياره وعبدالعزيز جنبها وبحضنه فهاد
ناظرت نفسها وكانت لابسه عبايتها ونقابها
استوعبت انها بالسعوديه وتعدلت
فهاد صفق بفرح لما شافها قامت وعبدالعزيز ابتسم : فهادي اص امك نايمه حرام نزعجها
ابتسمت بخفه وفتحت جوالها
عبدالعزيز ابتسم : مساء الخير
ليان بهدوء : مساء النور
وصلوا لافخم فندق بالرياض ونزلوا
ليان بهمس : عطني فهاد اشتقت له
اعطاها فهاد وهو كمل اجرائات الحجز
بعد كم دقيقه جاهم وهو مبتسم : يلا
قامت بدون ماتتكلم وفهاد اخذه عبدالعزيز ومسك يده ويمشيه
فهاد بضجر : بابا
عبدالعزيز ضحك وضغط زر المصعد : ياخي رجليك تشنجت من الشيل امش شوي
بوز ولف لليان وحضن رجولها : ماما
مشته للمصعد ودخلوا : نو كبرت خلاص
فهاد شهق بقوه من الخوف لما صعد وعبدالعزيز شاله بسرعه : بسم الله عليك
بكا بقوه وهو يشد على عبدالعزيز
عبدالعزيز مسح على شعره : خلاص ابوي خلاص
وصلوا وانفتح المصعد وفهاد يشهق بخفيف
فتح باب الشقه ودخلوا وهي خذت فهاد منه وقطرت باذنه وهي عارفه ان اذانيه انسدت
اخذت شنطته وطلعت رضاعته وحطت له عصير وشربته
نزل على الارض وراح لابوه وهي شالت اغراضهم للغرفه الثانيه
عبدالعزيز شاله لعنده : حي الله الشيخ
فهاد انسدح بحضنه ونام وهو يرضع
ابتسم ولحفه وهو معاه وناموا كلهم
بالنسبه لليان اللي تكلم ديالا وتقول لها كل شيء
ديالا بخوف : وربي يخوف شلون درى
ليان تنهدت : مدري المهم انا انقطع الامل من عندي اني اتطلق منه بتعايش مع حياتي والشكوى لله
ديالا تنهدت : تمام تعالي لي اليوم او بكرا
ليان ابتسمت : اوك بشوف وش يقول وارد لك
ديالا : اوك باي
ليان ودعتها وقفلت
طلعت وهي تدور فهاد ودخلت غرفة عبدالعزيز وشافتهم نايمين
قفلت النور وطلعت
جلست بالصاله وهي تناظر التلفزيون بملل
بعد ساعتين صحى عبدالعزيز واخذ شاور
لبس ثوبه وطلع وشافها متكوره على نفسها وتناظر فلم
ابتسم وجلس عندها : سلام
ليان بهدوء : وعليكم السلام
كلهم كانوا صامتين لحد ماتكلم عبدالعزيز : تبين نطلع اليوم ؟
ليان تنهدت : ديالا تبيني اجيها اذا ممكن
عبدالعزيز ابتسم بخفه : خليها بكرا ابي نطلع انا وانتي وفهاد لحالنا
ليان : براحتك
عبدالعزيز : تمام روحي تجهزي
لبست جينز وبدي ابيض وراحت لفهاد ولبسته
فكت عربيته وحطته فيه وهي لبست عبايتها وطلعت له : خلصت
راح لبس شماغه واخذ جوالاته وطلعوا
وصلوا لمول كبير وفخم ونزلوا
جلسوا في مقهى وفهاد كان صاحي وقتها وهو اللي قاطع الصمت بينهم
قفل جواله وبدأ يلعب فهاد وهي تناظر الناس اللي يمشون
ناظرها وكانت مسرحه وبقوه
تركها على راحتها ماحب يضغط عليها
خلصوا وبدوا يتمشون بالمول
دخلت محل للاطفال واخذت ملابس بنات وسط استغراب عبدالعزيز
عبدالعزيز : ليه ماخذتهم
ليان بهدوء : ديالا حامل ببنت
تذكر وخلاها براحتها
فتحت محفظتها تدور بطاقتها السعوديه عشان تحاسب بس تذكرت انها بمحفظتها القديمه
تنهدت وتركتهم وطلعت
عبدالعزيز استغرب : ليه ما اخذتيهم
ليان نزلت راسها : مره ثانيه
عرف ان مامعها فلوس ولا تبي تطلب منه
عبدالعزيز بهدوء : انا احاسبهم وينهم
ليان بتوتر : مايحتاج خلاص
مسك ايدها : وينهم
اشرت عليهم وهو اخذها وحاسبهم ونطقت بتردد : مشكور اردها لك بعدين
عبدالعزيز ابتسم : مايحتاج تردينهم
تمشوا في المول كله وبعدها طلعوا منه
تأملت ملامح وجهه وهو يسوق وهو يحس بنظراتها
ناظرت فهاد اللي بحضنها وجواله بيده يتفرج
وصلوا للفندق وراحوا شقتهم وليان ترتب وهو جالس بغرفته ومعاه فهاد وفاقعين ضحك
كانوا يناظرون الكرتون الغريب سوا وياكلون
ليان تمللت وراحت ترتب الملابس اللي اشترتهم لبنت ديالا
رتبتهم بطريقه جميله وابتسمت
طلع عبدالعزيز وهو شايل فهاد ودخل غرفتها ومبتسم : تراه نام
اخذته منه وحطته بالسرير وبدلت له
اما هو طلع من عندها مابغى يزعجها
طبعاً عبدالعزيز تشافى ١٠٠٪ فابدا يتعدل وضعه كثير
واكيد عاف وجدان اكثر واكثر بس مايقدر يطلقها بسبب ابوه
عنـــد ديـــالا ..
تكلمت بفضول : وجد ماراح تجي ؟
ام سلطان كشرت : مدري عنها لي اسبوعين لا جتنا ولا شيء - بحسره - والله اني متحسفه على مؤيد منها
ديالا : ممكن انها مشغوله خالتي ماتدرين
ام سلطان : ديالا مؤيد كل ماجاء سالته عنها ياعند اهلها يامع صديقاتها
ديالا ابتسمت : معليه البنت توها صغيره ولا بد من ذا الحركات
ام سلطان تنهدت : ماعلينا منها - ابتسمت - حفيدتنا كيفها
ديالا ضحكت بخفه وناظرت بطنها : بخير - بتردد - خالتي الحين بطني يوجعني من تحت عادي ؟ اخاف يكون فيها شيء
ام سلطان : اي شهر ؟
ديالا بتفكير : داخله الخامس
ام سلطان ضحكت : بثارة عمها مافيها الا الخير لا توسوسين
ديالا ابتسمت لما شافت اسيل وسلطان يتهاوشون
ام سلطان : خير ان شاء الله
سلم على امه وجلس جنب ديالا : مدري عنها النفسيه
ناظر ديالا اللي حاطه يدها على بطنها وتناظره بابتسامه : كانها حست بوجودك تحركت
سلطان ضحك وحط ايده على بطنها
اسيل تناظرهم بخرفنه : ياقلبي انتم كيوت
اختفت حركتها وبعد ايده : عين ماصلت على النبي لما تكلمتي هجدت
اسيل بحماس : يقلع ام الفله يعني انا هيبه عندها ؟
ديالا ضحكت : يعني
رن الجرس وراحت اسيل تفتح
كان مؤيد لحاله استغربت ونطقت : وجد وينها ؟
مؤيد بتعب : عند اهلها
اسيل همست له : ترا امي شايله عليها كثير لانها ماتزورها زي ديالا يومياً او يوم ايه ويوم لا وشافقه عليك
مؤيد تنهد : داري بس مالي خلق مشاكل الحين
تغطت ديالا وهو دخل وسلم على امه وجلس جنبها
ناظر كيف ديالا وسلطان مبسوطين مع بعض ومايقدرون يفارقون بعض لو دقيقه
تنهد لو يكون حاله هو ووجد مثلهم حس بتسرع باختياره بس في امور بوجد تعجبه كثير
مثل عقليتها وتفكيرها كيف تحل الامور بتأني مو بسرعه واشياء كثير
ام سلطان بحنيه : وشفيك يا يمه متغير هالايام
مؤيد بتصريف : تعب الشغل بس
ام سلطان همست له : انا امك اعرف كل تصرفاتك مو تعب شغل وشفيك
مؤيد همس لها : تعبان من جوا يمه
حضنته امه : بسم الله عليك من التعب
سلطان سمعه وبتطنز : تعبان من جوا خلك رجال ياورع
مؤيد كشر : ورا ماتسكت انت وقابل بنتك
سلطان باستهبال : اذا طلعت عليك وربي استجاب دعوة *** باتبرا منها
ديالا شهقت وقرصته : خير ان شاء الله
تألم وفز : اي يوجع والله استهبل
ضحكوا عليه وكملوا سوالف
بيـــوم جـــديد ..
دخل عليهم وشافهم بسابع نومه
ابتسم وغطاهم وجلس عندها
بدأ يلعب بشعرها وكل شوي يبوسها
وقت نومها هو وقته الوحيد ينفرد فيها
دفن وجهه بشعرها ويستنشق ريحته بجنون
بعد وناظر وجهها باس الهالات السودا اللي تحت عينها
قام ومثل عدم الاهتمام وهزها : ليان اصحي
ليان تقلبت واعطته ظهرها ونامت
شالها وحطها بحضنه وضرب خدها بخفيف : ليان انتي بخير ؟
ليان تعلقت برقبته بدون وعي : اي بنام
نامت وعبدالعزيز بقمة سعادته
ناظر وجهها بتأمل وهو مبتسم
مرت ربع ساعه وظهره اوجعه من الجلسه وليان متعلقه وبقوه
تمدد بالسرير ونام معاهم
بعـــد ساعتـــين ..
صحت وشافت بوجهها عبدالعزيز
خافت وبعدت من حضنه
استوعبت انها هي اللي حاضنته وانحرجت
عضت طرف شفتها وراحت الحمام - الله يكرم القارئ -
شافت لبسها بلوزة علاق بيضاء ولقينز اسود
بكت من الاحراج وغسلت وجهها وتوضت
صلت اللي فاتها وطلعت من الغرفه
استوعبت انها هي اللي حاضنته وانحرجت
عضت طرف شفتها وراحت الحمام - الله يكرم القارئ -
شافت لبسها بلوزة علاق بيضاء ولقينز اسود
بكت من الاحراج وغسلت وجهها وتوضت
صلت اللي فاتها وطلعت من الغرفه
بعدها بكم دقيقه طلع عبدالعزيز وهي منحرجه منه وبقوه
قامت بتروح الغرفه وهو مسكها : وشفيك
ليان باحراج : ولا شيء
عبدالعزيز فهم انها منحرجه منه وضحك بخفه : اذا على اللي صار اليوم عادي
ليان عضت طرف شفتها : اسفه
فلتت منه وراحت الغرفه وهو مبتسم عليها
بعـــد مـــده ..
تكلمت بخوف : سلطان حاول بليز الشهر الجاي احتمال تكون ولادتي
سلطان حضنها : صدقيني حاولت لازم اسافر
ديالا ببكي : طيب وشالحل مستحيل تروح احتاجك
سلطان مسك وجهها : هي يومين وراجع ووعد اكون معك بولادتك
ديالا تنهدت : طيب لا تطول
سلطان ضحك : وشفيك ماراح اطول
ديالا نامت بحضنه وهو يفكر
عنـــد ليـــان ..
صلحت لها قهوه وفهاد يحوس بالعابه
جلست ببلكونة شقتها اللي بلندن بعد ماصار عبدالعزيز مشغول ولاهي عنهم استغلت الفرصه
رن الجرس وفتحت e : اهلاً
عبدالعزيز ابتسم : اهلين
توترت وبعدت عن الباب : تفضل
دخل وحضن فهاد وباسه
بدت ترتب بخفيف وهو يراقبها
تنحنح وقام : انا رايح
طلع وقفل الباب وهي تنهدت براحه
عنـــد مؤيـــد ..
تكلم بملل : طيب والمطلوب ؟
وجد تنهدت بوجع : انا وانت مانصلح لبعض خلينا نتطلق لا تظلمني معك ولا اظلمك معي وزود على هاذا كل من شافني يلمح بالحمل - بكت - وش اقولهم اقولهم اني عقيمه ما اجيب عيال ؟
رحمها وحضنها وبهمس حنون : راح تتعالجين ونجيب اطفال وشتبين بعد
انفجرت بكا وهو يهديها : خلاص ارتاحي
وجد ببكي : ما اقدر
جلس وهي بحضنه تبكي لحد مانامت
عنـــد ديـــالا ..
فتح سلطان الباب وخلاها تدخل
ديالا ضحكت : ثانكيو
سلطان ضحك وسكر الباب وراه
دخلوا داخل واسيل صرخت : ههللاا
سلطان ضحك : ليش الصراخ
اسيل حضنتهم : ياخي مشتاقه لكم كذا
سلطان بصراخ : بنتي لاتموت ياهيه
ديالا تنرفزت : وانا بنت البطه السودا هاه
سلطان تنحنح : كان قصدي ام بنتي ممكن ماسمعتي زين
ديالا صدقته : ممكن
ام سلطان بخوف : وش هالصراخ
سلطان ابتسم بربكه : ولا شيء سلامتك
ديالا كتمت ضحكتها
ام سلطان بعصبيه : ومخلي البنت واقفه مو زين لها خلها ترتاح
ديالا سلمت عليها وضحكت : معليه خالتي متعوده
اسيل : ياعمري يابنت اخوي مو مدلعه
سلطان رفع حاجبه : ادلع امها بس ولا هي تخسي
اسيل ضحكت : اوو رومانسيه الف
ام سلطان : اي شهر الحين
ديالا جلست بشويش وتعب : نص الثامن
ام سلطان ناظرت ولدها : سلطان ماتقدر تأجل سفرتك حرام عليك بتولد وانت مو موجود
سلطان تنهد : حاولت بس عييوا وان شاء الله يومين اخلص الاوراق وارجع
اسيل ركضت لغرفتها وجابت كيس كبير ونزلت بضحكه : كله ملابس لبنتكم الحلوه
ديالا ضحكت بخفه : ياعمري ليه كل ذا
اسيل جلست جنبها وتطلع الملابس بحماس : شوفي بالله
ديالا اخذت الفستان وبحماس : صغير مره
اسيل ابتسمت : فيه باقي ماشفتي شيء للحين
طلعت باقي الملابس وديالا تتفرج عليهم
اخذ لبسه وابتسم : هاذا حلو كثير
ديالا ابتسمت : مره
رن الجرس وفتحت اسيل الباب
شافت مؤيد ووجد استغربت وبعدت : اهلاً
دخلوا وسلمو عليها ومشوا لام سلطان
ابتسمت لما شافتهم : هلا وغلا
ابتسموا وسلموا عليها
بعـــد اسبـــوعين ..
ديانا بسرعه : ديالا اجلسي وربي اجلدك
جلست بالم ومدمعه : ديانا بليز جوعانه وبطني يوجعني حيل
ديانا اعطتها زبادي : كلي
ديالا صرخت : تدرين ماحبه
صرخوا لما شافو المويه وديانا تراكض بصراخ : يمه ديالا بتولد
انخرشوا كلهم وابوها شالها ولبسها عبايتها : ريحي نفسك ريحي
ديالا بصراخ : اببيي سللططانن
ركبوها السياره ومشوا للمستشفى باسرع مايمكن
ديالا بتعب من كثر صراخها : ابي سلطان
دخلوها العمليات وابوها متقطع عليها
بعد ساعه طلعت الدكتوره وهي مبتسمه : وين سلطان ؟
ابوها بتوتر : مو موجود
الدكتوره ضحكت : البنت داخل تصارخ باسمه وهي تولد
ابوها ضحك بتوتر : كيفها هي ؟
الدكتوره بابتسامه : ماشاء الله ولادتها جداً سهله وجابت بنوته مثل القمر وهي بخير الحمدالله كلها دقايق ونحولها لغرفة عاديه
شكر ربه وراح لحفيدته
عنـــد سلـــطان ..
جاسيكا e : دكتور اين هي انسه ديالا ؟
سلطان ابتسم e : حامل باشهرها الاخيره ولا تستطيع السفر ولاكانها ابلغتني اوصل تحاياها لكم
ديف e : والمشكله هل تستطيع احلالها ؟
سلطان عقد حاجبه e : بالتأكيد لاكن يجب ان اعلم من هو المسؤول حالياً هنا
رن جواله وكانت رساله من ابو ديالا مع فيديو " مبروك ، غزل نورت الدنيا "
ماصدق الا لما شاف الفيديو وضحك بهستريا من الفرح
اليكس باستغراب e : مابك دكتور ؟
سلطان بضحك فرح e : ابنتي وُلدت الان
جاسيكا صفقت بحماس e : هل ممكن ان نراها
وراهم الفيديو وهم متحمسين
جاكلين ابتسمت e : تشبهكم كثيراً
اليكس ضرب راسها بخفه e : ماذا تعتقدين اذاً هم ابويها وبالتاكيد ستأخذ من ملامحهم
سلطان كلم شخص يتكفل بالمقهى ويحل المشكله اللي بالمقهى ورواتبهم وحجز على اقرب رحله للرياض
كانت بعد ٣ ساعات ونص وقام بابتسامه e : زياده براتبكم هاذا الشهر استمتعوا وداعاً
فرحوا لفرحته ومكأفته لهم وودهم يشوفون ديالا اشتاقوا لها
وصل للفندق ورتب اغراضه وهو متحمس يقابل بنته
عنـــد ديـــالا ..
صحت بتعب وتشوف اهلها كلهم حولها
ام ديالا عدلتها : لا تتحركين واجد
تأوهت بالم من رجولها ورجعت تتمدد وتنام
اسيل دخلت بحماس وابو ديالا ماكان موجود : حبيبة عمتها وين
شافتها بين يدين ديانا وجلست جنبها وتصورها : حبيبي انا
بعد ساعات اجتمعوا الكل يبارك وديالا مالها خلق
راحوا كلهم ورفضت احد يرافق معاها
شالت بنتها وتبوسها بحب : غزولتي فتحي ياماما
باست خدها بلطف ورجعتها سريرها
السـاعه ٥ فجــراً ..
بعد محاولات منهم وافقوا وتسلسل لغرفتها
دخل وجلس وهو يلهث مسك ايدها وباسها اكثر من مره : وعدتك اكون معاك بولادتك بس ماقدرت - ابتسم - سحبت على اشغالي عشان اشوفها
صحت ولقته بوجهها وبكت : سلطان
سلطان ابتسم : ياعيونه
حضنته بكل ما اوتيها من قوه وتبكي
سلطان مسح على ظهرها : ياروح سلطان وقلبه وشفيك تبكين
ديالا مسحت دموعها : متوجعه ومشتاقه
سلطان بابتسامه : بسم الله عليك من الوجع
لف على سرير غزل وراح لها
شالها وباسها : حبيبة ابوها وعينه
تأملها شوي ومبتسم
ديالا : رافق معي ماخليتهم يرافقون معاي لاني دارية انك بتجي
سلطان ضحك : من عيوني
بعـــد سنـــتين ..
ديالا بملل : وبعدين يعني
غزل ببكى : مابي
دخل سلطان وهو منفس وسمع صوت صراخ وبكا غزل زاد تنفيسته
ديالا بتعب : مامي خلاص تكفين تعبتيني
وقفت بكا وهي تشوف سلطان جاي لهم وحضنت رجوله
حطها بحضنه ونومها
وداها لغرفتها وشاف ديالا تشيل الحوسه
سلطان بملل : صفارة انذار اقسم بالله
ديالا تمددت على السرير : انا تعبت خلاص
تمدد جنبها وناموا غزل تزعجهم بناحية النوم وبقوه
عنـــد ليـــان ..
ركض لها فهاد ومعاه كيسين تشوكلت : اي واحد
ليان ابتسمت : اللي تبي
حطهم كلهم وهي ضحكت : خذ واحد بس
فهاد بترجيء : ماما
ليان ابتسمت : خلاص اخر مره
هز راسه : طيب
حاسبت ومشوا للشقه برجولهم لان السوبر ماركت قريب لهم
وصلوا ودخلت المطبخ وفهاد وراها مبتسم : ماما بساعدك
ليان ضحكت : طيب
ساعدها بترتيب الاغراض واخذ حلوياته وطلع برا للصاله
خلصت وشالت الاكياس وطلعت له
رن الجرس وفهاد فتح الباب : مين
عبدالعزيز ابتسم : اهلاً
فهاد فرح : بابا
حضنه وبعد : شلونك حبيبي ؟
فهاد هز راسه : بخير
عبدالعزيز كان بقمة راحته تطلق هو ووجدان الاسبوع اللي فات بعد ٥ سنوات راحت على الفاضي عليها
سافرت السعوديه وهو جاء ياخذهم ويروحون السعوديه يستقرون هناك
مايبغى فهاد يدخل المدارس اللي هنا وعشانه بيروحون السعوديه
ليان باستغراب : هلا ؟
عبدالعزيز وقف بابتسامه : كيفك
ليان بهدوء : الحمدالله
عبدالعزيز بتردد : امم سمعت انك بتستقرين بالسعوديه خلاص
ليان دخلت ورجعت ترتب : زي ماتشوف الكراتين بكل مكان وش تتوقع
عبدالعزيز تنهد : تمام بتسكنون ببيتي
ليان ميلت فمها : مابي ازعجكم بيت اهلي موجود
عبدالعزيز ببرود : وجدان طلقتها !!
ليان شهقت : ليه حرامم
عبدالعزيز بهدوء : طلقتها وخلاص - بجديه - بتجين هناك عندي تمام
ليان تنهدت : طيب
قفل الباب وجلس جنبها بعفويه : نساعدك اذا ممكن
ابتسمت بخفه وهو ضحك بخفيف وبدا يرتب الملابس معاها
خلصوا كل شيء وعبدالعزيز تمدد على الكنبة : تعب
قامت وراحت المطبخ سوت عشاء خفيف وحطته بالارض : تعال تعشى
قام وجلس بالارض واكل وهو يناظرها
اكلت بخفيف وقامت
عبدالعزيز باستغراب : ما اكلتي شي
ليان غسلت ايدها : شبعت
شالت فهاد وحطته بالكنب ولحفته وهي بالكنبه الثانيه وباقي وحده لعبدالعزيز
قام وغسل ايدينه : روحي البسي تعالوا لبيتي
قامت بدون تردد لانها محتاجه هالشي
لبست واخذت كم لبس وطلعت
عبدالعزيز شال فهاد وقفل النور ونزلوا
وصلوا لبيته وليان نايمه
شالها وحط بحضنها فهاد بحضنها وراح لغرفته
حطهم بالسرير وتمدد جنبهم ونام بتعب
عنـــد ديـــالا ..
صحت الصبح من بكا غزل ونزلت تسوي الفطور
شالت غزل وبدلت لبسها وربطت شعرها ومرت على غرفتها تصحي سلطان
نزلت مره ثانيه وحطتها على الطاوله وسوت الفطور
نزل سلطان وهو لابس بنطلون رمادي وتيشيرت اسود وشعره مبلول
غزل فتحت ايدينها بمعنى شيلني وشالها
شدت شعره وتوجع : يابنت فكي
شدت اكثر وفك ايدها بصعوبه : لا عادها من شيله
نزلها بالارض وهي بوزت وطلعت وتتحلطم
حس بدوخة ديالا وما تأكد الا لما كانت بتطيح بس مسكت نفسها
طفى النار وخلاها تجلس وبخوف : وشفيك
ديالا تنهدت : مصدعه لدرجه ما تتوقعها
شالها وصعد فوق : نامي ارتاحي
تثاوبت بتعب : وغزل ؟
اعطاها مسكن وشربها موية : انا بقعد عندها ماراح انام
هزت راسها ونامت وهو مسح على خدها بابهامها وطلع
نزل بسرعه وشافها لاعبه بالمطبخ لعب
ناظر المطبخ بنكبه وشالها
صعد وسبحها بسرعه ولبسها
نومها وبالغصب ونزل ينظف المطبخ
حط كل شيء بمكانه ومسح على السريع
فتح الثلاجه ولقى البيض نصه متكسر
تخصر بقل حيله وشال الكويسات ونظف المتكسر
تنهد بتعب وصعد فوق
شافها صاحيه شالها وطلع للصاله
قفل الباب اللي على الدرج حطه عشان غزل ماتنزل
جاعت وهو فتح الثلاجه الصغيره اللي فوق وطلع لها زبادي ووكلها
حط قناتها المفضله ولحفها بالبطانيه
بعد ساعات نامت وهو معاها بعد نهار متعب بالنسبه لسلطان معاها
صحت ديالا وطلعت وهي مبتسمه على اشكالهم
شالت غزل وحطتها بسريرها وهمست لسلطان : سلطان ، سلطان حبيبي قوم للسرير بتتعب من الكنبه
سلطان فز : غزل نزلت
ديالا ضحكت : نايمه نايمه
قام بتعب وراح الغرفه
عنـــد ديـــانا ..
تكلمت بدلع وتلعب بازارير ثوبه : طيب اذا قلت بتصدقني ولا لا
طلال ابتسم : اكيد
حطت ايده على بطنها ومبتسمه
طلال بعدم استياعاب : اححللفيي !!
ديانا ضحكت : والله
حضنها بقوه ويضحك بفرح : ليه توك تقولين
ديانا وهي تلعب بشعرها بدلع : سبرايز لحبيبي مايضر
ناظرها وهو عاض طرف شفته : تبين تجيبين راسي انتي
ديانا ضحكت : جايبته من زمان
ابتسم وباس عيونها
عنـــد مؤيـــد ..
ابتسم الدكتور لهم e : انتهت مدة علاجها يمكنها الانجاب الان
ابتسموا من كل قلبهم وشكروه
وجد ابتسمت بفرحه : خلاص يعني بيجينا بيبي يملي حياتنا
مؤيد حضنها من على جنب : ان شاء الله
وجد بابتسامه : متى نرجع
مؤيد وهو يحجز : بعد بكرا ان شاء الله
وجد هزت راسها : طيب
بعـــد اسبـــوعين ..
جالسه تسولف مع ليان وفهاد وغزل يتضاربون
ديالا بقلة صبر : جالدتها جالدتها اليوم
شالت غزل من بلوزتها وصعدت غرفتها وفهاد بتبرير ويبكي : ماما والله هي والله
ليان تنهدت : حتى اذا هي بدت توها بيبي ماتفهم وابعد مو لازم تلزق شف حرام راحت تضربها امها
فهاد بتصديق : صدق تضربها
ليان بتخويف : اي امها تضرب اللي مو عاقلين روح لبابا برا يلا
فهاد : بس ماما في نار عندهم ماقدر
ليان تنهدت وطلعت البخاخ وبخت له
فهاد قبل كم شهر بدا معاه الربو بس بخفيف وبدوا يعالجونه والحين اختفى بشكل ٥٠٪
طلع بعد مادفته واعطته البخاخ يعطيه عبدالعزيز اذا بدا يكح يبخ له
ركض له وجلس بحضنه : بابا ماما تقول اذا بدا - اشر على صدره - هاذا يوجعني بخ لي
سلطان عقد حاجبه : وشفيه
عبدالعزيز تنهد ويلعب بشعر فهاد : ربو
سلطان تنهد : ابدا عالجه الربو شين
عبدالعزيز : الحين اخف الحمدالله اختفى تقريباً
سلطان عدل جلسته : الحين هاللي عندي وشالحل معاها
عبدالعزيز ضحك : من اي ناحيه
سلطان بعصبيه خفيفه : بكل شيء بعد كم يوم اذا شفت الشيب يطلع فيني لا تلومني
عبدالعزيز : توه صغيره توقع اي شيء
نزلت عقب مانومت غزل وجلست براحه : ياحبيبي فهاد انحاش وهو ماله دخل
ليان تنهدت : عند ابوه
ديالا بفضول : وشصار عليكم
ليان بضياع : مدري ديالا خلاص احس بالاجبار برجع له تشافئ ورجع عبدالعزيز الاول وطلق زوجته خلاص مالي عذر مارجع له
ديالا رفعت حاجبها : طلق زوجته ؟!
ليان بحزن : حزنت عليها
ديالا سمعت بكا غزل وبجنون : اذا صار لي شيء لا تلوميني انا بموت بموت
ليان فقعت ضحك : روحي المسكينه غشت
ركضت لها وشالتها من سريرها ونزلت
اعطتها جوالها الحل الوحيد اللي تكرهه بس مافي اليد حيله
انسدحت برجول امها وتناظر الجوال
ليان ضحكت : وجهها يوحي للهداوه بس من تحت لتحت
ديالا ضحكت وتلعب بشعرها
ليان ابتسمت : ايوا صح ديانا كيفها
ديالا ابتسمت : الحمدالله حامل والمسكين طلال لو شافها ماسكه بطنها وسوس خايف عليها
ليان ضحكت وتشرب القهوه وبتفكير : ياختي افكر بحالنا
ديالا ناظرتها : كيف يعني
ليان تنهدت : يعني قصتنا وقصتك انتي وسلطان وقصة مؤيد ووجد وديانا وطلال احس في عامل مشترك
ديالا ابتسمت : بكل بساطه الحب عبدالعزيز يحبك وانتي تكابرين انا وسلطان نحب بعض مؤيد ووجد هي تحبه وهو كابر ديانا وطلال هو حبها بالبدايه وهي حبته بالاخير
قاطعهم فهاد اللي دخل وهو يركض : ماما بابا يقول يلا بنروح
قامت وحضنت ديالا : اشوفك على خير
ديالا ضحكت : ان شاء الله
ودعتها وطلعوا
دخل سلطان وهو مبتسم : تعالي برا بقعد عند النار شوي
شالت غزل وهي مبتسمه : البسها واجيك
طلع وهي دفت غزل ولبست شي يدفيها وطلعت له
جلست جنبه وسحبها لحضنه ومبتسم : عيونك اشتقت لها طالعيني
طالعته وهي مبتسمه
باس عينها اليمين بعمق : احبهم اكثر من اي احد
دفنت نفسها بحضنها وهي تضحك بخفه
سلطان ضحك من ضحكها : وشفيك
ناظرته وهي تضحك : تتذكر لما اعترفت لي
سلطان تنرفز : الله ياخذه ال*** وانتي بكل برود سلتان تعال اعرفك بصديكي
فقعت ضحك : كنت عديمة احساس - ابتسمت - وش احلى ليلة لك بينا
سلطان ابتسم : كلهم حلوات بس احلاهم لما فتحتي المقهى وانحشنا للحديقه وليلة زواجنا وملكتنا كنت ما انام فيهم من شدة سعادتي
ابتسمت وهي تمسك ايده الضخمه بالنسبه لايدها وتناظر غزل اللي تناظرهم بتعقيدة حاجب
ضحكت وحطت ايدها الصغيرونه معاهم وتبوسها : احبك وبكل ليلة تتضاعف اكثر واكثر
سلطان ابتسم : طيب واللي بالدقيقه يتضاعف اكثر واكثر ؟
ديالا ناظرته وابتسمت بحب : هاذا حبيبي بس
عنـــد ليـــان ..
تكلمت بضحك : فهاد ترا كبرت لبس عمرك
فهاد تنرفز : ماما
لبسته وهي ميته ضحك : طيب طيب
تمددت وتمدد جنبها
لعبت بشعره لاحد مانام وهي تتأمله
عبدالعزيز ناظرهم بابتسامه : ممكن انضم لكم
ليان تنهدت : تعال
خلت فهاد لاصق فيها وتمدد بحيث يكون فهاد بينهم
اعطته ظهرها وهو مسك ايدها : ممكن تناظريني بتكلم معك
ناظرته وتنهدت : طيب ؟
عبدالعزيز بابتسامة رجاء : لو اقولك نفتح كتاب مو صفحه جديدة بحياتنا وننسى كلشي نصير زي اي زوجين اذا متردده وعد مني ما اخيب ظنك وعد ما اضرك ولا اضربك
ليان بتحري : وعد ؟
عبدالعزيز ضحك بخفه : وعد
تنهدت بخفه : تمام مسامحتك
حضنها وهو فرحان وباس راسها : ماراح اخيب ظنك وربي
ليان ابتسمت : ويارب ماتخيبه
انزعج فهاد ودف عبدالعزيز بنوم
بعد ويناظر فهاد بضحك : ازعجته
ضحكت وبنوم : تصبح على خير
عبدالعزيز بابتسامه : وانتي من اهله
ما احدثكم عن شعوره بهاللحظه الارض مو واسعته من فرحته
زوجته رجعت له وبتبقى معاه هو وولده للابد
بعـــد ٣ سنـــين ..
طلال وديانا رزقهم ربي بـ ولد وسموه " عُمر " وبالطريق جاي بيبي ثاني لهم
وبالنسبه لـ وجد ومؤيد حامل باشهرها الاخيره ببنوته وقرروا يسمونها " جميله " بمعتقدهم انها بتأخذ من اسمها نصيب وبتكون جميله كـ أسمها
ليان وعبدالعزيز اللي حياتهم اكثر من كلمة مثاليه وحلوه وتحققت امنية فهاد الوحيده ان يكون عنده اخ او اخت وصار عنده اخو اسمه " عبدالله "
اما لـ " ابطالي " رزقهم ربي بـ " فهد " وغزل للان معذبتهم بعنادها وغثاثتها لاكن خفت من جاء فهد وصارت تحبه و ٢٤ ساعه عنده
.
غزل ركضت لامها : ماما فهد جوعان
ديالا رفعت حاجبها : وشدراك
غزل ببراءه : يبكي ومسوي كذا - فتحت فمها بقوه -
ديالا فقعت ضحك وغزل مو فاهمه : ماما صدق ما امزح
ديالا بضحك : طيب طيب الحين جايه
صلحت له حليب وصعدت فوق
شالته ورضعته وغزل تراقبهم
ديالا ناظرتها : تبين شيء مامي ؟
غزل هزت راسها بالايجاب : عصير
نام فهد وشالت غزل ونزلت
وزنها خفيف جداً فاتنشال بسهوله
صبت لها عصير وعطتها خبزه : كوليها يمي
اكلت وتناظر ديالا وهي تطبخ
دخل البيت وابتسم بضحكه لما شاف غزل ركضت له وحضنته : بابا
شالها وباس خدها : عيون بابا
غزل بسرعه : بابا بروح ملاهي بليز
سلطان ناظرها :مو اليوم بابا بكرا تمام ؟
غزل هزت راسها : طيب
دخل المطبخ وباس راسها وهي ابتسمت : اهلاً
سلطان ضحك : اهلين
شالت الصحن وبعفويه : روح بدل وتعال تغدى
صعد وراح يبدل
عنـــد ليـــان ..
تكلمت بطولة بال : فهاد اتركه وتعال ذاكر
فهاد بملل : ماما طفشت
سمعت صوت سيارة عبدالعزيز وقفت ولفت عليه : ابوك جاء
ركض لها وبدت تذاكر له
دخل ويشوف ليان تذاكر لفهاد وعبدالله يلعب
عبدالعزيز ابتسم وشال عبدالله : سلام
ليان وهي تفكر : وعليكم السلام
جلس جنبهم : وشعندكم
فهاد بعفويه : واجب رياضيات
لف لليان بضحكه : اعطيني اذاكر له
ليان ضحكت واعطته الكتاب : كويس تدري مالي فالرياضيات حيل
ضحك وبدا يذاكر له وهي نظفت على السريع ورجعت لهم : عبدالعزيز
عبدالعزيز ناظرها : عيوني
ليان : لو انام ربع ساعه بتنتبه لهم صح ؟
عبدالعزيز ضحك : ابشري
ليان باست خده : ثانكيو ماراح اطول بس برتاح شوي
عبدالعزيز ابتسم : معليك
راحت تنام وكمل يذاكر لفهاد
عنـــد ديـــانا ..
صرخت بنرفزه : عمير ياحيوان
طلال وهو يركض وماسك ثوبه : وين راح
ديانا بتعب : مدري مدري
لمحه تحت السرير وسحبه من رجوله : بتنجلد ياسامج
شاله من رجوله وراح لديانا : خذيه
اخذته وشوي وتبكي : وبعدين معاك ماترتاح الا اذا شفت دموعي : بدموع - هاه
طلال حضنها : خلاص لا تبكين
ناظرت ومسحت دموعها : عشانك بس
نام عُمر وهم معاه تعبوا منه حيل
عنـــد مؤيـــد ..
حك خشمه ببطنها : متى تطلع جميلتي ؟
وجد ابتسمت : الشهر الجاي ان شاء الله
مؤيد ناظرها : ترا ماراح تروحين ملكة اسيل
وجد شهقت : لا حرام بتزعل
مؤيد : تطير هي وزعلها بنتي وزوجتي اهم شيء ماينضرون
مسحت على شعره بابتسامه : احبك اذا عصبت تطلع كيوت
مؤيد ضحك وباس ايدها بعمق
بالليـــل ..
سلطان ناظر غزل اللي نايمه بينهم وضحك : عنادها صاير يضحك
ديالا ابتسمت : خاف عنادها هالفتره فاقدته
سلطان ضحك : حتى انا - ناظر السماء - النجوم حلوه - ابتسم - تشبه عيونك
ديالا بحماس وابتسامه : بقولك مثل اللي تقولي دايماً
سلطان ضحك : طيب
ديانا بشبه همس وابتسامة حُب : ياشبيه الغيم من بعد المطر ، يامطر قلبي وأحبابي انا
سلطان ضحك بخفيف وبحب : تملاني عيونك فرح ، مثل الغيوم اللي ملت إراضينا مطر
ديالا ضحكت وباست عينه : الله لا يحرمني منك
سلطان باس يدها بحُب : ولا منك
انتهـــى ..
.

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية تملاني عيونك فرح ، مثل الغيوم اللي ملت إراضينا مطر / بقلمي

الوسوم
اللي , الغيوم , تملاني , بقلمي , رواية , عيونك , إراضينا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية ليت الليالي كِلها عيونك / بقلمي سلوتينا روايات - طويلة 60 31-01-2019 08:55 PM
رواية عيونك فيهن الدمعة/بقلمي R.T.2002 روايات - طويلة 19 10-04-2018 11:48 PM
رواية مقيدون بالريش/ بقلمي ريحانة الشرق~ روايات - طويلة 53 11-01-2018 05:01 PM
رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي بنــت فلسطيــن روايات - طويلة 578 05-04-2017 04:32 PM
رواية : قلص ساعتك أيها الليل المنهك خلصني من وحدة اهلكتني/ بقلمي sajarashid روايات - طويلة 26 19-12-2015 09:16 PM

الساعة الآن +3: 05:05 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1