غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 13-02-2019, 07:59 AM
justwhy justwhy غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: اقوال للنقاش


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قـرناس مشاهدة المشاركة
للاسف في الواقع من يقرأ التاريخ ويدرك مضامين علوم الأجتماع
وعلم نفس الأجتماع سيدرك حينها ان روح الجماهير والعقل الجمعي
تفكران بطريقة عاطفية وليست منطقية وتستثار بالاحلام الوردية وليس
بالواقعية والعقلانية

لن تستطيع الشريحة الواعية والمدركة لحقائق الأمور ردع
الزحف الجماهيري لان حججهم تستمد قوتها من الواقع والمنطق
والعقلانية وهذا الخطاب لايستقر في روح الجماهير ولا يتمشى مع
طريقة تفكير العقل الجمعي

لن ينقذ المجتمع من هذه الايدلوجيات الدوغمائية او الشخصيات
الكارزومية ذات الاكتساح الشعبي والتي تحمل افكار طوبائية إلا
وجود دكتاتور صالح ذو سلطة قوية يحصن المجتمع من تسرب
هذه الافكار الى وعاء الثقافة الشعبية

وإذا ضعفت السلطة سيكون من الحتمي مرور المجتمع
وعلى مرور عدة اجيال من تقلبات حادة وصراعات كثيرة
ستستغرق دهوراً حتى نلفظ كل السموم

لنرى أوروبا كمثال قارة همجية بأمتياز كادت الحروب ان
تفني سكان هذه القارة التي مرّ عليها كل انواع الشوائب
الفكرية والايدلوجية بكل أبعادها الضارة، عنصرية وقومية
ودينية وطائفية ومذهبية ومرّ بها أكثر الافكار الطوبائية
تحشيشاً كعوالم وأحلام مدينة افلاطون الفاضلة

كل هذه التجارب عندما اختبرتها شعوب القارة الأوربية
ذهبت الى سلة المهملات وسارعت من أصلاح حالهم
وأحوالهم حتى اصبحت القارة الهمجية الاوروبية اسرع
قارات العالم تقدماً وتغيراً عن باقي قارات العالم

بطبيعة الحال لاتأتي الامور بدون ضرائب عالية
ولا تثمر النتائج إلا بعد عقود من الأزمنة يستفيد
منها أجيال الأحفاد بعد ان احترق الاجداد تحت رمادها

يا هلا وغلا بالاخ قرناس وبالنقاش الهاديء المهذب المفيد


شوف يا استاذ قرناس سوف اقول لك رأيي وبالطبع قد أخطأ

انا اعتقد ان الديكتاتور الصالح يمكن ان نضيفه الي الشخصيات

الثلاثه التي لا وجود لها وهم الغول والعنقاء والخل الوفي

وبذلك تصبح الشخصيات الخياليه اربعه

لان الديكتاتوريه معناها السلطه المطلقه والسلطه المطلقه

مفسده وبالتالي لن يجتمع مع الديكتاتوريه صلاح وانما طغيان

وقبل ان نضيع وقتنا في هذه النقطه ومحاوله شرحها


سأقول لك الحل من وجهه نظري

الحل دائما موجود امام الانسان ويغفل عنه -- كيف

الله سبحانه وتعالي خلق الكون وخلق معه الحلول لكل ما

سيواجهه الانسان ولكن علي الانسان ان يكتشف ويفكر

فمثلا مسأله ما هي الطريقه المثلي للحكم والاداره

سأقول لك شيء -- انا اعتقد ان الانسان بذاته هو كون متكامل

فاذا فكرنا كيف يحكم الانسان الناجح نفسه والكون الخاص به

وما هي الادوات التي اعطاها الله سبحانه وتعالي للانسان ليحكم

نفسه وينجح سنعرف ما هي طريقه الحكم الصحيحه للكون كله

اولا - خلق الله سبحانه وتعالي للانسان - الاتي

- العقل -- وهو

الحاكم الاعلي صاحب القراراات النهائيه

- الضمير - وهو

المعارضه التي تعارض كل ما يقرره العقل من قرارات خاطئه

- القلب -- وهو

الحاشيه التي تؤثر في قرارات العقل وتستميله وتزين له الامور

فاذا صلح القلب صلح امر الانسان كله واذا صلحت الحاشيه

صلح امر الدوله كلها

العيون والاذان - وهي

اجهزه المخابرات التي تنقل للانسان كل ما يدور حوله

فاذا خانت الاذان والعيون الانسان وجعلته بسمع ويري اشياء

غير موجوده ففي الطب قد صار هذا الانسان مجنون مصاب

بالهلاوس السمعيه والبصريه وهذا ما تفعله اجهزه الاتستخبارات

الخائنه بحكامها وتجعلهم في نظر العالم مجانين لهذا فهذه

الاجهزه من اخطر ما يكون فهي سمع الحاكم وبصره


- اعضاء الجسد --

وهي الاجهزه التنفيذيه التي تنفذ رغبات -- العقل - او الحاكم

مثل الشرطه والجيش وموظفي الدوله -- هؤلاء يجب ان

يطيعوا الحاكم طاعه عمياء بدون نقاش وينفذون قراراته بدقه

كما يفعل الجسد وينفذ اوامر العقل - وتخيل انسان عقله يأمر

يده بان تدافع عنه ضد شخص يضربه فترفض يده التنفيذ ولا

تدافع عنه وتناقشه في قراره هههههههههههه مصيبه طبعا

لهذا فلا يجب للجسد -- الجيش والشرطه وموظفي الدوله --


التدخل في شئون الحكم او مناقشه الحاكم في قرارته لان هذه

هي وظيفه -- الضمير -- اي -- المعارضه

وهكذا خلق الله سبحانه وتعالي الانسان ليعرف كيف يحكم نفسه

وبالتالي يكتشف الانسان كيف يحكم دولته

فلا بد ان تكون المعارضه قويه حتي تصوب للحاكم قراراته

ويجب ان يستمع لها الحاكم ولا يخرسها والا اصابه ما اصاب

الانسان الذي يخرس صوت ضميره والاهم الا يضحك الانسان


علي نفسه ويختار له ضمير فاسد صوري يوافقه علي كل قراراته

فهذه هي الطامه الكبري لان الانسان سيقول للمجتمع انا عندي

ضمير والكل يعلم الا ضمير له وانه انسان معدوم الضمير

فالمعارضه يا اخ قرناس هي التي ستقضي علي التفكير الجمعي

والتصرفات العشوائيه للشعوب لان قنوات التعبير الاخري

مفتوحه ومتاحه وهناك اكثر من وسيله للتعبير ولتفريغ مكبوتات

النفوس بصوره متحضره وبالتالي لن يكون هناك انفجار

هذا رأيي وان كنت مخطأ ارجوا التصويب

وشكرا لاسلوبك الراقي الهاديء في النقاش


تعديل justwhy; بتاريخ 13-02-2019 الساعة 08:06 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 14-02-2019, 12:41 AM
قـرناس قـرناس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: اقوال للنقاش


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها justwhy مشاهدة المشاركة
يا هلا وغلا بالاخ قرناس وبالنقاش الهاديء المهذب المفيد


شوف يا استاذ قرناس سوف اقول لك رأيي وبالطبع قد أخطأ

انا اعتقد ان الديكتاتور الصالح يمكن ان نضيفه الي الشخصيات

الثلاثه التي لا وجود لها وهم الغول والعنقاء والخل الوفي

وبذلك تصبح الشخصيات الخياليه اربعه

لان الديكتاتوريه معناها السلطه المطلقه والسلطه المطلقه

مفسده وبالتالي لن يجتمع مع الديكتاتوريه صلاح وانما طغيان

وقبل ان نضيع وقتنا في هذه النقطه ومحاوله شرحها


سأقول لك الحل من وجهه نظري

الحل دائما موجود امام الانسان ويغفل عنه -- كيف

الله سبحانه وتعالي خلق الكون وخلق معه الحلول لكل ما

سيواجهه الانسان ولكن علي الانسان ان يكتشف ويفكر

فمثلا مسأله ما هي الطريقه المثلي للحكم والاداره

سأقول لك شيء -- انا اعتقد ان الانسان بذاته هو كون متكامل

فاذا فكرنا كيف يحكم الانسان الناجح نفسه والكون الخاص به

وما هي الادوات التي اعطاها الله سبحانه وتعالي للانسان ليحكم

نفسه وينجح سنعرف ما هي طريقه الحكم الصحيحه للكون كله

اولا - خلق الله سبحانه وتعالي للانسان - الاتي

- العقل -- وهو

الحاكم الاعلي صاحب القراراات النهائيه

- الضمير - وهو

المعارضه التي تعارض كل ما يقرره العقل من قرارات خاطئه

- القلب -- وهو

الحاشيه التي تؤثر في قرارات العقل وتستميله وتزين له الامور

فاذا صلح القلب صلح امر الانسان كله واذا صلحت الحاشيه

صلح امر الدوله كلها

العيون والاذان - وهي

اجهزه المخابرات التي تنقل للانسان كل ما يدور حوله

فاذا خانت الاذان والعيون الانسان وجعلته بسمع ويري اشياء

غير موجوده ففي الطب قد صار هذا الانسان مجنون مصاب

بالهلاوس السمعيه والبصريه وهذا ما تفعله اجهزه الاتستخبارات

الخائنه بحكامها وتجعلهم في نظر العالم مجانين لهذا فهذه

الاجهزه من اخطر ما يكون فهي سمع الحاكم وبصره


- اعضاء الجسد --

وهي الاجهزه التنفيذيه التي تنفذ رغبات -- العقل - او الحاكم

مثل الشرطه والجيش وموظفي الدوله -- هؤلاء يجب ان

يطيعوا الحاكم طاعه عمياء بدون نقاش وينفذون قراراته بدقه

كما يفعل الجسد وينفذ اوامر العقل - وتخيل انسان عقله يأمر

يده بان تدافع عنه ضد شخص يضربه فترفض يده التنفيذ ولا

تدافع عنه وتناقشه في قراره هههههههههههه مصيبه طبعا

لهذا فلا يجب للجسد -- الجيش والشرطه وموظفي الدوله --


التدخل في شئون الحكم او مناقشه الحاكم في قرارته لان هذه

هي وظيفه -- الضمير -- اي -- المعارضه

وهكذا خلق الله سبحانه وتعالي الانسان ليعرف كيف يحكم نفسه

وبالتالي يكتشف الانسان كيف يحكم دولته

فلا بد ان تكون المعارضه قويه حتي تصوب للحاكم قراراته

ويجب ان يستمع لها الحاكم ولا يخرسها والا اصابه ما اصاب

الانسان الذي يخرس صوت ضميره والاهم الا يضحك الانسان


علي نفسه ويختار له ضمير فاسد صوري يوافقه علي كل قراراته

فهذه هي الطامه الكبري لان الانسان سيقول للمجتمع انا عندي

ضمير والكل يعلم الا ضمير له وانه انسان معدوم الضمير

فالمعارضه يا اخ قرناس هي التي ستقضي علي التفكير الجمعي

والتصرفات العشوائيه للشعوب لان قنوات التعبير الاخري

مفتوحه ومتاحه وهناك اكثر من وسيله للتعبير ولتفريغ مكبوتات

النفوس بصوره متحضره وبالتالي لن يكون هناك انفجار

هذا رأيي وان كنت مخطأ ارجوا التصويب

وشكرا لاسلوبك الراقي الهاديء في النقاش

ربما اختلف معك في أمكانية وجود الدكتاتور الصالح
كما يشاهد وجوده في الانظمة الملكية التي تحكم شعوب
ذات مجتمعات عشائرية ينسجم معها هذا النظام الملكي
لانه انعكاس للقالب القبلي الذي يتكون منه المجتمع
ولهذا للملك صلاحيات مطلقة قد يصدر قرارات تتعارض
مع المجتمع ولكنها تنفذ وتصبح واقعاً في حياتهم

ولهذا نرى الدول ذات الانظمة الملكية اذا تولاها ملك
واعي اسرع في التقدم من الدول الجمهورية التي
تتعثر كثيرا بسبب وجود قوى تمثل الشعب

ماتبقى من تعليقك يحمل حكم جميلة وربط رائع
اتمنى فعلاً ان يكون واقع المجتمع الانساني
بهذا الكيفية

شكرا لك ولأثراءك الجميل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 14-02-2019, 07:59 PM
justwhy justwhy غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: اقوال للنقاش


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قـرناس مشاهدة المشاركة
ربما اختلف معك في أمكانية وجود الدكتاتور الصالح
كما يشاهد وجوده في الانظمة الملكية التي تحكم شعوب
ذات مجتمعات عشائرية ينسجم معها هذا النظام الملكي
لانه انعكاس للقالب القبلي الذي يتكون منه المجتمع
ولهذا للملك صلاحيات مطلقة قد يصدر قرارات تتعارض
مع المجتمع ولكنها تنفذ وتصبح واقعاً في حياتهم

ولهذا نرى الدول ذات الانظمة الملكية اذا تولاها ملك
واعي اسرع في التقدم من الدول الجمهورية التي
تتعثر كثيرا بسبب وجود قوى تمثل الشعب

ماتبقى من تعليقك يحمل حكم جميلة وربط رائع
اتمنى فعلاً ان يكون واقع المجتمع الانساني
بهذا الكيفية

شكرا لك ولأثراءك الجميل
يا هلا بالاخ قرناس

وانا ايضا اختلف معك والاختلاف مع شخص راقي مثلك لا

يفسد للود قضيه

فانا افضل ان أسميه -- الملك العادل -- ولا أسميه --


الديكتاتور الصالح

وتقبل كل الاحترام لمشاركاتك الراقيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 25-05-2019, 04:41 AM
صورة Lovely seven الرمزية
Lovely seven Lovely seven غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: اقوال للنقاش


لي عودة لاني اول مرة اسمع هذه الاقوال
وعلي ان افهم هذه الاقوال قبل قول رايي بهم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 25-05-2019, 07:43 PM
صورة Lovely seven الرمزية
Lovely seven Lovely seven غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
21302797233 رد: اقوال للنقاش


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها justwhy مشاهدة المشاركة
قالوا --- ومن حقنا ان نناقش

لا اعرف بالسياسة جدا لكن ارى

قال جورج برنارد شو

-- ان الديموقراطيه لا تصلح لمجتمع جاهل -- لان اغلبيه من


الحمير ستحدد مصيرك

لا يوجد مجمتمع جاهل مستحيل... جميعنا بشر وبالفطرة مسلمين
ولدينا صواب وخطأ ولكننا نختار او مسيريين.


الديموقراطيه بها تستطيع التصويت وتغيير الدستور ولك حرية التعبير
والاختيار. لكـــن براي الحرية المطلقة بدون ضوابط ليست بحريــــة
مثل الاسلام اعطنا الحريـــة لكن هنـــاك ضوابط لحريتنا تدخر لاخرتنا
وتمنعنا من اذية انفسنا. لذلك الديموقراطية جميلة لكن لا يعني ان اي
مجتمع يكون جاهـــل لا يوجد هناك مجتمع جاهل.



وقال المفكر محمد رضا


-- الثائر لأجل مجتمع جاهل هو أحمق أضرم النار في جسده

ليضيء الطريق لضرير


وقال مارك توين

لو ان التصويت يأتي بالتغيير لما سمحوا لنا به

التصويت او بلا تصويت كل شيء يتم في النهاية بمشيئة الله
لماذا الخشية منــه حتى لو لم يكن مرغوب.





شكرا لك اخي جست واي على الموضوع المثير للنقاش والتفكير.
فاولا -- ما رأيك في هذه الاقوال

ثانيا -- ما هي الديموقراطيه من وجهه نظرك

وثالثا -- هل فعلا صناديق الانتخابات والاستفاءات وووو لها اي

جدوي او فائده ام انها مصاريف علي الفاضي ونفقات يتحملها

الشعب لتحقق في النهايه رغبات لا علاقه لها بالشعوب

واي خاطره تخطر ببالكم لاثراء النقاش اهلا بها

الموضوع جيد و دفعنا للتفكير خارج الاطار المعتــــاد
يا ريت لو يكون الموضوع اوسع
يعني وجود اقول اخرى نستطيع نقاشها وتكون ليست فقط سياسية

تحياتي


الرد باقتباس
إضافة رد

اقوال للنقاش

الوسوم
للنقاش , اقوال
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
هل التوسل في الحب ضعف ام عشق , موضوع للنقاش تامر العربي نقاش و حوار - غرام 33 07-03-2018 08:21 PM
هل يقتل الكبرياء ... الحب ؟؟ موضوع للنقاش تامر العربي نقاش و حوار - غرام 17 16-11-2017 07:47 PM
دعوه لتغيير فكرة المواضيع التي تطرح للنقاش سرآب° نقاش و حوار - غرام 24 25-10-2016 06:25 PM
كنووز من اقوال الرسول صلى الله عليه وسلم بععثره غغرام حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 7 04-07-2015 07:28 AM
موضوع للنقاش\ ادخل AlAzizi22 نقاش و حوار - غرام 11 28-02-2015 04:08 PM

الساعة الآن +3: 11:21 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1