غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 171
قديم(ـة) 13-08-2019, 01:39 AM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 72..


بعد مرور 3 ساعات .
بيت أم غلا راحو بيت أبو خالد..
وسحر وحمد نفس الشيء..

ورولا و وائل .. راحو ع ا ساس معزومين .. وانصدمو من الجو المكركب..
صار لهم 3 ساعات وهم يحاولو يوصلو ل غلا بس مافي اي اثر..
كانه الأرض انشقت وبلعتها !!

خالد كان رايح جاي بالصالة.. ومتوتر
وائل : خالد اهدا شوي تلقاها الحين داخله..
خالد : غلا م تعملها بحياتها م تختفي.. دايما تكلمنا.. وخصوصا اليوم كلمتني انه نطلع ع ال 12 مع بعض.. وغير كذا كاميرات الكراج مكسره كلها!!!

أم غلا بدت تبكي : ي ربي وينها !!ليكون صار لها شي!!!

بشرى : لا خالتي ان شاء الله مافي شيء.. بس اهدو شوي..


فهد و جوري دخلو..
وبهدؤ ملفت : السلام عليكم..

فهد اتفاجأ الكل موجود.. شاف لهم ب استغراب!!

هم لاحظو ع جوري كيف وجهها ..
وعيونها الحمرا!!

سحر : جوري انتي بخير..
جوري هزت راسها..
وجلست هي و فهد..

عبدالله : وش فيكم ؟
فهد : انتو ليش كلكم موجودين ؟؟
وليش متوترين ؟؟صاير شيء!!
يمه ليش تبكي ؟؟

بشرى : غلا مختفيه من الصبح..
فهد فتح عيونه بصدمة : كيف يعني مختفية ؟؟
رولا : هذا يلي صاير.. جوالها لقوه مرمي بالكراج.. وسيارتها بالكراج.. ومحد شافها اليوم بالشركة !!
وصار لنا 3 ساعات ولا لقينا لها اي اثر !!

فهد وجوري كانو مصدومين من يلي سمعوه!!
خالد شاف لهم : تعرفو شيء!! اساسا ليش كذا متوترين!! اكيد تعرفو شيء !!

فهد : اهدأ اهدأ خالد..
بس عرفنا شيء من زمان تدورو عليه!!

أبو خالد : خير ان شاء الله
جوري اخذت نفس..
كانو كلهم شايفين لهم.. ومنتظرين يتكلمو..

خالد بنفاذ صبر : تكلمو
جوري : انا عاملة إعلان انه اساعد الأجانب والمحتاجين بالقضايا الصعبة.. وكل يوم تجيني قضايا غريبة..

عبدالله : ايييه كملي.. مو فاهمين
جوري نزلو دموعها : ومره جاني واحد.. قضية كانت غريبة شوي.. كنت شاكة.. بس م تكلمت لحتى اتاكدت..
اليوم جاء حتى نسجل البيانات وكل شيء واكلمة بتحديد جلسة المحكمة..

كانو شايفين لها.. ولا فاهمين شيء..!!

جوري وهي تكمل .. غمضت عيونها : انا لقيت ... لقيت.. قاتل وليد!!!

هالكلمة طنت ب اذونهم كلهم ..
فتحو عيونهم من الصدمة..
الأكسجين انقطع بهالصالة..
مو مستوعبين يلي قالته.. كانو فاقدين الأمل..

أبو خالد بصدمة : لقيتوه ؟؟
خالد وقف : وينه ؟؟
جوري : سلمته للشرطة..
أم خالد نزلو دموعها.. ورفعت يدها لسماء.. تشكر ربها انه القاتل بياخذ عقابه ..

خالد طلع الشرار من عيونه : والله ل اذبحة.. ومشي بسرعة..

فهد وقف ومسك يده : اهدأ..
الموضوع مو هنا !!!

خالد : اتركني فهد..
خليني اروح و اشوفه.. اتركني

حمد وقف : خالد.. خليه بالأول يكمل..
رولا : اشلون جاء و تكلم وهو عارف انه بالأخير بينسجن!!

كلهم سكتو.. وفكرو بكلام رولا ..
اشلون صح يتكلم ويعترف انه القاتل!!

جوري : مو هو لحاله!!
في احد ساعده بكل هالشيء!!

خالد بحده : مين ساعده ؟؟
تكلمو لا تقطرو بالقطاره

فهد : جاسر هو يلي طلب منه كل هذا!!!
جاسر اخو هاجر..

فتحو عيونهم وفمهم بصدمة!!!
جاسر !!!

وائل : جاسر !!! ليه!!!
أم خالد وهي تبكي : قلت لكم هذو الاثنين م اطمن لهم.. شايفين قتلو ابني.. الله لا يوفقهم..

رولا قامت و جلست جنب امها .. وهي تهديها..

حمد : م قال ليش سو كل هذا
جوري : هو كان بس تهديد.. لكن وليد هو يلي مسك فرامل!!

خالد بعصبيه : شنو يعني.. الحين بتطلعيهم برائة ؟؟ وتقولي للقاضي مجرد تهديد ويلي كان يسوق وهو يلي مسك فرامل!!

جوري : لا طبعا.. انا محامية و اعرف شغلي .. تمام.. مو محتاجة احد يعلمني..

أم غلا بهدؤ : غلا !!!!!!
لفو لها كلهم..

أم غلا وهي تكمل : ليكون جاسر سوا فيها شيء!!

رولا وهي تفكر : جاسر !! جاسر اليوم م جاء الدوام!! ولا هاجر بعد!!!

خالد مسك راسه حس رح ينفجر..
وهو يتذكر جاسر كيف كان يتقرب من غلا!! بس ممكن يسوي لها شيء!!!

جرس القصر يرن..
وهاجر اعلن وصولها!!!

حمد : وش يلي قاعد يصير!! غلا تختفي!! القاتل يسلم نفسه!! الكاميرات كلها مكسره!!

خالد خبط يده ع الطاولة بقوة : والله ل اشرب من دمه .. احد منكم يشوف الكاميرات يلي برا الشركة بسررررعه.. اتصلو على احد..
وكاميرات المصعد بسررررعه..

وائل قام.. و راح يتصل ويسأل

هاجر دخلت الصالة بهدؤ.. راحت للمجلس و م شافت احد .. رجعت دخلت الصالة..

جوري شافتها.. وبصدمة : هاجر!!!!

أم خالد شافتها.. و وقفت بسرعه..
مشت لعندها وعيونها شرار..
مسكتها من كتوفها و هزتها : ي حقيره يلي م تستحي..
اشلون لك عين تجين هنا.. ولدي قتلتوه وانتم تناظرو بعيونا..

هاجر بلعت ريقها بخوف : وش قاعده تقولي!
أم خالد عطتها كف بقوة : اطلعي من بيتي.. هذا البيت لا تدخليه ولا بحش رجولك حش.. فاهمه..

هاجر : انتى عن ايش تتكلمي.. وش فيكي.. مين انتي عشان تمدي يدك ؟؟؟

خالد شاف لها بحده : جاسر وينه ؟؟؟
غلا مختفيه !! ونحنا عرفنا انه جاسر وراء موت وليد..

هاجر فتحت فمها من الصدمة!!
خالد بصراخ : تكلمي
هاجر بلعت ريقها : جاسر سافر اليوم..
حمد : وين سافر ؟
هاجر : م ادري!! م رضي يقولي !!
خالد : شوفي هاجر.. ي تقولي لنا وين جاسر ي والله ل احرمك من ادم طول عمرك..
حتى ظله تحلمي تشوفيه

هاجر وهي تبكي : وش فيكم !!
والله العظيم م ادري وينه.. قالي مسافر.. ولما سالته قال هو نفسه م يدري وين رايح..

رولا : اشلون قدرتو تقتلو وليد ؟؟
أم خالد : انتي مجرمة .. وسخة.. وقذرة..
وظيفتك بس تاخذي رجال من مرته.. انسانه طماعه!!

هاجر حطت يداتها ع اذانها وهي تسمع كلماتها.. صرخت بكل صوتها : سكتتتتتتيييي .. انا م سويت شيء!! ولا كنت ادري بحادث وليد..وبالنسبة ل زواجي.. وليد ابنك هو يلي كان يلحقني من مكان ل مكان.. للحين عندي مكالماته ورسايله وهو يترجاني اتزوج عليه!!
وبعدين وليد كان متزوج وحده غيري.. وليد كان لعاب.. كان يحب يتزوج اكثر من مره.. صح كان يموت ب غلا.. بس كان خاين..
يعني انا مالي دخل ب اي شيء فاهمين..
لا تتهموني ظلم!!

كانو مصدومين من كلامها!!
ومن شكلها كيف تبكي!! كانت تقول الحقيقة.. بس من كرههم لها م صدقوها!!

فهد : الحين لازم نلاقي غلا.. الكلام والعجن بالماضي م يفيدنا بشي..

وائل دخل الصالة.. شاف هاجر وانصدم متى جت!!
عبدالله : ها شافو شيء؟
وائل اتنهد : جاسر دخل الشركة قبل غلا.. غلا دخلت بعد ب ربع ساعه.. بعد عشر دقايق طلعت سيارة جاسر من الشركة.. كان مسرع !!
وبالنسبة لكاميرات المصعد!!

خالد : بسرعة اتكلم..
وائل : طلع جزء بسيط من جاسر..
عبدالله : كيف يعني
وائل : غلا كانت داخله المصعد .. وفجأة طاحت للأرض .. وتسكر المصعد مو مبين وش صار

خالد شاف ل هاجر ..وكانه يسالها لوين اخذها!!

هاجر : خالد والله م ادري عن شيء.. شيء واحد اعرفه انه جاسر يموت ب غلا..

خالد قبض ع يده بقوة.. ورص ع اسنانه..
وطلع من الصالة .. طلع الحوش وركب سيارته ..

حمد لحقه بسرعه : خالد خالد
خالد لف عليه : نعم
حمد : وين رايح ؟
خالد : رايح الشرطة.. ابغى اشوف كاميرات الشوارع ..
حمد : طيب جاي معاك..
وطلع جنب خالد ..
خالد شغل سيارته و مشي ب اقصى سرعة ..!!


داخل القصر..
جالسين بالصالة وبهدؤ تام..
مافي غير أم غلا يلي تبكي..

فهد شاف ل هاجر : وين ممكن جاسر ياخذ غلا ؟ في مكان تعرفوه او شيء ؟؟

هاجر هزت راسها بالنفي : لا والله..
أم غلا شافت لها بكرهه : انتو يلي دمرتو بنتي .. مافي شيء الا م صابها منكم .. حرام عليكم.. وين رايحين من عذاب ربي..

أم خالد : اطلعي من بيتنا.. رجلك م تدوس هالقصر فاهمه..

هاجر وقفت : انا م سويت شيء.. م ادري ليش تكرهوني هالكره كله .. براي انتو قلوبكم يلي مليانه كرهه وحقد..
وطلعت من الصالة.. ومن القصر بكلة..

بشرى : بس مو غريبه انه هذا يلي قتل وليد اعترف اليوم!! ممكن هدد جاسر وجاسر خطف غلا عشان هالشي !!!

جوري : هو جاء المره الأولى بس انا يلي م احذت اسم العائلة..

أبو خالد اتنهد : لا حول ولا قوة الا بالله .. الواحد م يدري وش يقول ..



مركز الشرطة ..
خالد كان جالس فوق الكرسي ..
كان متوتر و ع اعصابه ومنتظر متى يدخل القاتل !

حمد كان مقابله : خالد اهدأ شوي..

دخل رجل أمن وهو ماسك ماجد.. ويداته مكلبشات..

محمد شاف ل خالد : هذا ماجد.. صاحب الشاحنة..

خالد وقف وعيونه تطلع شرار.. تقدم لعنده .. واعطاه اقوى كف لحتى طاح ع الأرض..

حمد وقف.. ومسك خالد : خالد اهدأ شوي نحنا بمركز شرطة..

خالد بعصبية : وش سوا لك عشان تقتله.. ها ؟؟؟
ماجد وقف من الأرض : والله كان حادث.. م كان قصدي اقتله.. هو يلي مسك فرامل!!

خالد مسح ع وجهه بقهر : من وين تعرف جاسر ؟؟

ماجد : م اعرفه انا.. هو يلي لاقيني.. هو طلب مني هالشيء.. قال اهدده.. وعرض عليا مبلغ كبير.. ولاني محتاج هالمبلغ وافقت..

خالد رفع يده وهو يكلمة : رح تاخذ عقابك .. ارواح الناس مولعبة عندكم.. بس بالأول خلنا نلاقي الكلب الكبير..

وطلع من المكتب هو وحمد بسرعة..



في كوخ قديم.. خارج الرياض..
لا يوجد شيء بجاوره..
لا منازل ولا سيارات ولا حتى بشر..
كوخ بارد ثلج .. موحش..

كان جالس فوق الكرسي قدامها .. حاطط رجل فوق رجل وهو يتأملها ..
يتأمل جمالها.. وشعرها الناعم ..

بدت رموشها تتحرك.. انعقدت حواجبها..
بدت تفتح شوي شوي .. حاسه بصداع..
نادت بهمس : خالد !
فتحت مره ومرتين .. اوضحت الرؤيه..
شافته وفتحت عيونها اكثر وهي مصدمه.. جلست.. وشافت يداتها مكلبشين ع السرير..

جاسر وهو يناظرها : اخيرا صحيتي ؟؟
غلا بخوف وهي تتلفت حواليها : انا وين ؟؟
جاسر : عندي انا .. اخيرا!!
غلا : انت ليش جايبني هنا ؟؟وش تبغى مني ؟؟ رجعني بسرعه

جاسر : م صدقت لقيتك.. تبيني ارجعك!!
غلا م فهمت عليه للحين : كيف يعني ؟؟
اساسا انت ليش خطفتني ؟؟

جاسر وقف.. وعطيها ظهره : للحين م عرفتي!!
لف لها و كمل : معقولة انتي غبيه لهالدرجة!!!

غلا ب استغراب : انا وين ؟؟ كم مر من الوقت وانا نايمه ؟؟ انت ليش خاطفني ؟؟

جاسر : مو مهم كم مر من الوقت..
المهم هو الجاي!!

غلا عقدت حواجبها وهي تسمعه : طيب ليش مكلبش يداتي.. الله ياخذك.. فكني ..
طيب وين جوالي ؟؟ نزلت دموعها : خالد وينه ؟؟

جاسر : هههههههه.. خالد خلاص انتهى بالنسبة لك.. اليوم رح نبدأ كل شيء من جديد

غلا وهي تبكي : انت وش قاعد تخربط !! وش فيك جاسر ؟؟

جاسر جلس ع الأرض قدامها.. مسك يداتها..
غلا وهي تحاول تبعد يده : وخر عني .. لا تمسكني..

جاسر : انتي صرتي ملكي انا وبس.. تمام
اليوم رح نبدأ كل شيء من جديد ..

غلا : مع نفسك تمام
جاسر : انا أحبك.. و اموت فيكي..
و مستعد اسوي اي شيء!!

غلا تفلت بوجهه : انت مريض نفسي..
خالد رح يلاقيني .. رح ينقذني منك..

جاسر مسكها من فكها بقوه : سوي يلي تبغي.. خالد م رح يلاقي اي اثر لنا..
وقف وضحك بصوت : انتي صرتي ملكي.. انا وبس..

غلا هزت راسها وهي تبكي.. اشلون الحين بتطلع من هالمصيبه!!!

جاسر طلع من الغرفة .. وتركها لحالها..



ريم و راكان وصلو الرياض..
طلعو من المطار.. متوجهين لقصر أبو خالد..
عشان ريم تبغى تسلم على اهلها..

سلطان وسلاف.. اقلعت طيارتهم ل باريس..
وم اتصلو على احد.. ولا عارفين وش صاير..


قصر أبو خالد..
الساعة 8 الليل..

القصر موتر.. ومكركب..
في هدؤ وفي عاصفة بنفس الوقت..

قاعدين كلهم بالصالة.. ومنتظرين اي خبر من الشرطة..
لكن للأسف للحين م لقو اي اثر !!


بشرى دخلت الصالة وبيدها صينية..
مشت ل عند أم غلا.. وجلست جنبها : خالتي من الفطور م اكلتي شيء.. ع الأقل اشربي الشوربة..

أم غلا : مالي نفس اكل شيء.. بنتي مو موجوده.. م ادري وينها!!

خالد حس انه مخنوق.. قام وطلع من الصالة.. مو قادر يتحمل اكثر!!

ريم و راكان دخلو : السلام عليكم..
ردو بهدؤ : و عليكم السلام..

ريم حست في شيء.. الوضع مو طبيعي.. عمتها تبكي.. الباقي هدؤ مسيطر عليهم..

راكان : صاير شيء ؟؟


بحديقة القصر..
خالد كان جالس فوق العشب..
حاسس نفسه مخنوق.. مو قادر يتنفس..

حمد طلع و شافه.. اتقدم لعنده..
وجلس جنبه.. مسك كتف خالد : خالد

خالد لف عليه و عيونه حمراء..
كانت عيونه تحكي مدى خوفه و وجعه على غلا..

حمد : خليك قوي.. ان شاء الله بنلاقيها..
خالد بلع ريقه وهو مخنوق : هي وين الحين ؟؟ وش تسوي ؟
جوعانه ، عطشانه ، بردانه ، خايفه!!
اكيد دموعها م جفت!!
خالد كمل ودموعه نزلت ع خده.. كانت جمر تحرق خده و قلبه : لأول مره اكون عاجز وخايف لهالدرجة !!!
رح موت من الخوف..

حمد : توكل على الله.. ترا غلا قوية.. وبتتحمل.. بس انت ادعي لها ..
الا م تلاقي طريقه وتوصل لك..



بالكوخ..
غلا جالسة فوق السرير و تبكي..
مو عارفه هي وين!!

جاسر فتح الباب و دخل..
غلا لفت عليه بخوف : انت م رح تتركني ؟؟
جاسر تقدم لعندها.. و مد لها ساندويشه : اكلي هذي.. عشان تشربي علاجك..

غلا : جاسر الله يخليك اتركني .. وبعدين فك يداتي والله يوجعوني..

جاسر : رح فكهم بس لا تفكري تهربي!! لانه نحنا بمكان لو طلعتي بتختفي!!

غلا بلعت ريقها من الخوف.. اساسا م تدري هي وين : ليش بختفي في جن ولا شنو ؟؟

جاسر وهو يفك يداتها : يلا بسرعه اكلي
غلا بعناد : م ابغى.. ولا باكل اي شيء.. فاهم..
خالد رح ينقذني منك.. صدقني رح تنال عقابك.. لانك تافهه

جاسر غمض عيونه بقهر..
وعطاها كف بقوة ..

غلا لفت وجهها من الضربة..
حطت يدها مكان الكف.. رفعت عيونها له بقوة
: صدقني هالكف بيرجع لك كفوف ي حقير..
والله خالد ليذبحك تمام

جاسر رص ع اسنانه : خالد رح تنسيه تمام.. مثل م نسيتي وليد.. و رح تحبيني مثل م حبيتي خالد بعد وليد..!!

غلا : انت مريض نفسي.. انت مكانك بمصح مو هنا..

جاسر : مريض لأني أحبك.. مريض لأني اموت فيك!!

غلا : يلي يحب م يأذي!! بس انت قاعد تأذيني قصد .. هذا حب برايك!!
انا اكرررررررهك.. اطلع من حيات الأحلام..
لانه انا احب خالد و اموت فيه.. خالد و انا روح وحده.. مستحيل انساه او اتخلى عنه..
ليش في احد يتخلى عن نفسه!!!

جاسر كان يناظرها.. و يناظر عيونها كيف تلمع حب بس تتكلم عن خالد..
حس داخله نار مثل الشرار ..
طلع من الغرفة و سكر عليها ..

غلا وقفت من فوق السرير وهي تبكي..
قعدت تدور بالغرفه على اي شيء..
كان في شباك صغير.. شافت منه لبرا..
والدنيا ظلااااام مافي حتى ضوء قمر!!
حست القشعريره تجري بجسمها من الخوف .. رفعت راسها لسماء ودعت ل ربي يخلصها من جاسر..

انتهى البارت..
اشياء كثيره ب انتظارنا..!!
بتمنى لكم قرائة ممتعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 172
قديم(ـة) 13-08-2019, 01:40 AM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 74..

قصر أبو خالد.. الصالة
خالد دخل هو وحمد و عبدالله..

أم غلا : ها طمنوني لقيتو شيء ؟؟
خالد جلس وبيأس : لا عمتي ..
أم غلا بدت تبكي : اجل وينها.. وش تسوي..
اخاف يصير لها شيء.. تعبانه وم عندها ادويتها ..

ريم : عمتي ان شاء الله م يصير شيء..
توكلي ع الله..

أم خالد كانت قاعده جنب أم غلا.. مسكت يدها وهي تهديها : ذكري الله ي حصة.. غلا انسانه قوية.. وانا متاكدة انها رح تلاقي طريقة وتتخلص من الي اسمه جاسر..

أم غلا وهي تبكي : خايفه عليها..
اخاف لو يصير لها شيء..

خالد وقف.. وطلع الدرج..
كان مخنووووق.. مو قادر يتحمل اكثر..
دخل جناحه.. و دخل غرفة غلا..
فتح الشباك .. والتفح بالهواء البارد..
كان شعره يتحرك ..
وجسمه بدأ يبرد..
كان يبي يتنفس ..بس مو قادر ..!!
كان الجو بارد.. وينزل مطر..
" وينك ي غلا!! وين قاعده الحين!! "

رفع راسه ل السماء : يااااارب
مالي احد سواك.. احفظ غلا بعينك التي لاتنام..

لف للجهه الثانية..
وشاف صورتها فوق الكومدينه ..
ابتسم وهو يشوفها..
اخذها و جلس فوق السرير
حط اصابعه ع الصوره هو يكلمها : لو تعرفي شكثر مشتااااق لك ولهالعيون..
لا تطولي غلا.. ارجعي..
انا منتظرك.. اوعدك رح نعيش حياتنا بسعاده..
ورح تكون اجمل من الحلم..
حضن الصورة ونام فوق مخدتها 💔💔💔



بالكوخ..
غلا كانت ماسكة بطنها..
حاسه بمغص مو طبيعي..
وبردااااانه.. تحس حتى روحها بردانه من الوحده والشوق ل خالد..
وقفت شوي.. مشت للباب..
كانت تخبط بقوة .. وبصراخ : جاااااسر..
افتح الباب.. الله ياخذك..

جاسر طلع من الغرفة الثانية..!!
مسح دموعه!! مو قادر يتحمل صوتها وهي تبكي..
فتح الباب بسرعة : وش تبغي
غلا وهي تبكي : ابغى ارجع لبيتي..
اشتقت ل اولادي ..

جاسر كسرة خاطرة : قلت لك حياتك السابقه انسيها.. خلص غلا

غلا عصبت منه : مافي بقلبك رحمه..
انا ام مشتاقه ل اولادي.. مشتاقه ل خالد..
اتركني ارجع لهم.. بليييز جاسر..
انت بهالطربقة قاعد تأذي نفسك ..
م فكرت خالد بس يلقيني انت وش بيصير فيك.. انت رح تدخل السجن.. فاهم..

جاسر مسك يدها بقوة.. وطلعها من الغرفة..
وهو يسحبها بالقوة..

غلا بخوف : اتركني اتركني.. لوين تاخذني ؟
جاسر فتح الغرفة الثانية.. و رميها للأرض بقوة..

غلا التوت ومسكت بطنها .. غمضت عيونها عيونها .. وعضت شفايفها من الوجع..

جاسر بعصبيه : شوفي شوفي.. وهو يأشر ع الجدار.. انا عشت مع هالصور فاهمه .. ليالي نمت بهالغرفة وانا احلم فيكي.. واتخيلك معاي!!

غلا رفعت راسها.. وانصدمت من يلي شفته .. كل صورها معلقة بالجدار..
شافت له بخوف و ارتباك : انت اش .. اش.. اشلون جبت هالصور ؟؟

جاسر جلس ع ركبه قدامها : لاني احبك و اموت فيك.. انا مستعد اسوي اي شيء عشانك..
مسك يدها بحب : غلا انتي لي انا !! افهميني

غلا بعدت يدها بقرف : لا تمسكني.. انت اقذر انسان شفته بحياتي .. اكرررررررهك

جاسر بترجي : رح يجي يوم وتحبيني
غلا : هالشيء حلللم.. قلبي صار ملك خالد.. خالد وبس ❤

جاسر رص ع اسنانه .. وعطاها كف..
غلا مسكت مكان الكف.. ونزلو دموعها..
بحياته محد مد يده عليها.. يجي هذا يمد يده..
رفعت راسها.. وناظرته بقوة : لو تضرب لبكرا م رح يتغير شيء..
غير انه كرهي لك يزيد وحبي ل خالد يتعمق اكثر و اكثر ..

جاسر بدأ يضربها بقوة.. صار مثل المجنون..
وقف وكان يضربها ببطنها .. وكل مكان ب جسمها !! : انتي لي انا انا و بس..

غلا كانت تلتوي من ضربه وتحاول تمسك بطنها لا يجي الضرب مكان العملية!! وكانت تصدر آهات موجعه.. مو قادره تدافع عن نفسها..

جاسر كان يتذكر خالد ويزيد ضربه م رحمها ولا شفق عليها : احبك انا.. احبك من اول يوم شفتك ..
جلس ع الأرض.. دموعه نزلت..
رفعها من كتوفها ..وكانت شبه ميته ..
غلا ي دوب تفتح عيونها..
جاسر اخذها لحضنها و حضنها بقوة .. دموعه نزلت بوجع كبييير : ليه م تفهمي وش كثر احبك و اموت فيكي..

غلا حاولت تبعد عنه.. اساسا م عاد فيها حيل.. كل قوتها انهدت..

جاسر وهو حاضنها ويبكي : انا دمرت نفسي عشانك .. رميت نفسي للنار كله عشانك انتي..!!

غلا بدت تغمض عيونها ..
من امس م اكلت شيء.. وجع بطنها.. الضرب يلي ضربها جاسر..
قوتها م كفتها.. واغمى عليها..

جاسر حس بثقل راسها..
رفع راسها.. وتامل وجهها الذبلان..
ودموعها ع خدها.. باسها بخدها..
وحملها للغرفة الثانية..
حطها فوق السرير.. وطاح الجوال من جيبه..!! بس م ركز عليه.. و طلع من الغرفة.. !!

طلع برا الكوخ.. مسك راسه وصرخ بكل صوته..
" كيف مديت يدي عليها!!! اشلون قلبي طاوعني!! ااااه ي غلا!! "

جلس ع الأرض وهو يتذكر كيف كانت تلتوي بالأرض من قوة الضرب .. وهو م رحمها!!
كرهه ل خالد عمي ع عيونه..
وحبه ل غلا اكبر من اي شيء..!!

*معقوله نحب و نعشق لدرجة نأذي الشخص يلي نحبه ؟؟


بالغرفة..
غلا كانت نايمة..
فالظلام كان رفيقها.. وكان راحه لها من هالعذاب..
فهو ينسيها المها وشوقها ل خالد ولو دقايق..



باريس..
سلطان و سلاف.. كانو يمشو بالشوراع وهم ماسكين ايد بعض ..
اثنينهم كانو مبسوطين و طايرين من الفرح..

سلاف وهي تتمسك اكثر بسلطان : يممممه برداااانه..

سلطان حط يده عند كتفها و حضنها : فديت البردان انا..
سلاف وهي مبسوطة : سلطاني
سلطان : عيون سلطانك..
سلاف : خلينا ندخل هالكافي.. ابي اشرب سحلب..
سلطان : تامري امر.. كم عندي سلاف..

ودخلو الكافي.. جلسو ب طاولة.. اطلالتها ع برج إيفيل..

سلاف وهي مبتسمة : كل شيء مثل الحلم.. مبسوووطة..

سلطان : الله لا يحرمنا من بعض ❤



بعد مرور ساعات..
قصر أبو خالد.. الصالة

جالسين ع حالهم..
م في شيء بيدهم يسوه..
أم غلا حالتها تكسر الخاطر..

خالد نزل من الدرج و جلس جنبهم..
حالته حاله كان..

أم خالد : يمه خليني اجيب لك شوربة.. من امس م اكلت شيء

خالد هز راسه بالنفي : مالي نفس اكل اي شيء..

جوري بهدؤ : موعد الجلسة تحدد.. بعد ثلاثة ايام!!

أبو خالد : تتوقعي القاضي وش بيحكم عليه ؟
جوري : والله ي خالي لازم جاسر يكون موجود.. لان هو السبب..
بالنسبة للحكم رح يكون سجن مافي اعدام..

وائل : كم سنه ؟
جوري : مو اقل من 10 سنين..
خالد : بس نحنا رح نطالب بالاعدام!! او سجن مؤبد.. لانه بكل الاحوال يعتبرو قتله..

جوري : هذا شيء يرجع لكم.. تقدرو ترفعو قضية ثانيه بهالشيء ..

خالد : انتي امسكي هالشيء !
جوري : م اقدر.. قضيتين بقضية .. لازم محامي غيري..
خالد : اوكي.. بس بالأول نلاقي غلا



بالكوخ ..
غلا بدت تفتح عيونها شوي شوي..
حاسه وجع بكل جسمها.. من قوة الوجع مو قادرة تحدد مكان الألم 💔
فتحت عيونها كويس..
حاولت تجلس.. مسكت بطنها بوجع..
" اااه ي ربي.. ساعدني.. والله بموت من الألم!! "

فتحت عيونها بصدمة وهي تشوف جوال..!!
مسكته ويدها ترجف..
حاولت تشغله وطلع شغال..
ابتسمت من بين دموعها..
وهي تحاول تتذكر رقم عشان تتصل عليه..
بدت تضغط ارقام خالد.. وضغطت اتصال..
ويداتها يرجفو من الخوف.. وتتلفت حواليها


قصر أبو خالد..
كانو جالسين بهدؤ قاتل..
مافي غير صوت المطر..

جوال خالد رن.. والكل لف عليه
خالد وهو يشوف الرقم : رقم غريب!!
عبدالله : رد رد

خالد رد : الو
غلا سمعت صوته و حست قلبها بيطلع من مكانه وشكثر مشتاااقه لهالصوت : خالد

خالد فتح عيونه بصدمة و وقف : غلا!!
كلهم فتحو عيونهم.. وابتسمو بنفس اللحظه..
اخيرا اتصلت..

خالد وهو يكمل .. و ي دوب يلقط انفاسه : غلا وينك ؟ وين انتي ؟

غلا وهي تبكي : م ادري خالد.. انا بكوخ قديم.. مافي شيء جنبه..
جاسر هو يلي خطفني ي خالد

خالد : وعد رح انقذك.. الحين بنطلع الموقع من الجوال.. بس كيف لقيتي الجوال ؟

غلا : الظاهر طيحه بالغلط..
خالد انا تعبانه.. الله يخليك لاقيني.. مو قادره اتحمل اكثر

خالد هالكلمة كسرة قلبة : وعد رح الاقيك.. مسافة الطريق و اكون عندك وعد.. بس خليكي قوية.. توكلي على الله ..

غلا غمضت عيونها و بهمس : خالد.. ابغى اقولك شيء !!

خالد حس بوجعها من صوتها : قولي قولي ي قلب خالد..

غلا ودموعها تنزل وبهدؤ : كنت ابغى اقولك وانا اناظر عيونك .. وانت تشوف لمعة عيوني..
خالد أنا أحبـك
خالد غمض عيونه.. من زمان تمنى يسمع هالكلمة.. كان يتمنى تكون قدامه.. يحضنها ويدخلها وسط ضلوعه..
خالد بصوت موجوع اكثر : وانا اموت فيك.. اتحملي ي عمري.. باقي شوي.. وعد رح انقذك..

غلا : انتبهه لنفسك..
سمعت صوت خطوات جاسر تقترب .. بهمس : لازم سكر.. بس اتذكر انه انا احبك و اموووت فيك ❤ وسكرت بسرعة .. مسحت الرقم و رمت الجوال..

خالد كان بيرد.. بس سكرت..
أم غلا بفرحة ..و دموعها تنزل : بسرعة روحو الشرطة .. طلعو الموقع.. يلا لا تتاخرو

خالد ابتسم.. وحضن عمته : وعد رح الاقيها..
لف ع الكل : دعواتكم..
وطلع من البيت هو وكل الشباب..

الباقي اتنفس براحة..
وجلسو.. وهم مرتاحين.. ومبسوطين
شكرو ربهم انه قدرو يلاقو غلا...


بالكوخ ..
جاسر فتح الباب.. شافها جالسه و ابتسم انها صحت
غلا شافت له بنظرة احتقار

جاسر جلس جنبها : كيف صرتي ؟
غلا ابتسمت : بخير
جاسر استغرب من ابتسامتها : ان شاء الله ع طول
غلا : خير وش تبغى اطلع
جاسر : تعالي اكلي شيء.. من امس مو اكله شيء.. رح تموتي من الجوع

غلا : مافي احد مات من الجوع..
جاسر بنفاذ صبر : ليش عنيده هالعناد كله ؟؟
غلا : اوف جاسر اطلع برا.. لانه بس اشوفك ابغى استفرغ ..

جاسر عصب منها : غلا!!!!!!!
غلا لفت له : نعم وش تبغى كل شوي غلا غلا غلا.. كرهت اسمي بسببك

جاسر مسك يدها : يلا قومي.. لازم تاكلي و تنامي.. بكرا ماشين من هنا!!

غلا بخوف لو خالد م يلاقيها : وين رايحين
جاسر : لمكان بعيد.. مافي الا انا و انتي
غلا : اقتل نفسي و لا اجي معاك فاهم ..
جاسر سحب يدها و وقفها : يلا.. بعدين بستخدم معاكي اسلوب ثاني..!!

غلا تركت يده بقوة : اتركني.. لا تلمسني..
ولا تفكر انه بجي معاك اي مكان..
هزت راسها وهي مبتسمة : خالد رح يلاقيني ..!!
جاسر حط يده ع جبهته و ضغط عليه .. لف للجهه الثانية و شاف جواله مرمي بالارض !!!!
رجع لف ع غلا بعيون شرار!!!!!



بالطريق..
الشمس اغربت..
والظلام عم المكان..
مافي الا ضوء القمر..

سيارة خالد ومعاه حمد و عبدالله..
وسيارة وائل معاه فهد و راكان..
وسيارات الشرطة عددها تجاوز العشره ..

كان يمشو بطريق صحراء..
وسرعتهم تتجاوز ال 130 ..

اما خالد كان سابق الكل.. كان يمشي بسرعة 150 ..
فتح الدرج يلي عند عبدالله ..
شاف سلاحه و اخذه..

عبدالله بصدمة : خالد اتركه.. هذا مو شغلنا
خالد وهو يتذكر كلام غلا وتترجاه يلاقيها..
خبط ع الدركسون بقوة : والله لأذبحك ي جاسر.. نهايتك ع يدي انا

حمد : خالد اهدأ شوي.. والحمدلله لاقيناها..
خالد عض ع شفايفه وهو يدعس بنزين اكثر..
ويمشي بطريقة جنونيه .. مسك قلبه : اتحملي ي غلا.. اتحملي ي قلبي ..

عبدالله شاف له وابتسم .. عرف شكثر خالد يحب غلا.. وانه ربي عوض غلا ب خالد.. يلي صار قدرها والحين كل حياتها..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 173
قديم(ـة) 13-08-2019, 01:41 AM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 75..

بالكوخ..
غلا بعلت ريقها من نظرة جاسر..
جاسر تقدم لعندها بهدؤ : اتصلتي ع خالد ؟

غلا ارتبكت وحست انه ممكن يقتلها..
سكتت و م ردت

جاسر هزها من كتوفها .. وبعصبية : اتصلتي و لا لا ؟؟؟
غلا : ايه اتصلت!! اتصلت ل حبيبي ينقذني منك.. رح يجي و رح يلاقيني..

جاسر لف لوراء وعطيها ظهره.. مسك راسه بقوة حسه رح ينفجر.. لف عليها و كل غضب الدنيا فيه.. عطاها كف ب اقوى م عنده .. وبصراخ : انتي شنو ؟؟ وش سويتي ؟؟

غلا بصراخ : هذا يلي لازم يصير .. قلت لك اطلع من حياة الاحلام.. انا احب خالد.. خالد وبس

جاسر مسك شعرها و سحبه لوراء .. وبفحيح : والله ل اقتلك.. رميها ع الأرض..
وصار يضربها ب اقوى م عنده .. وكانه الرحمة انشالت من قلبه.. عيونه انعمت.. وبصراخ : انتي لي فاهمه ..

غلا كانت تلتوي وتحاول تهرب من ضربه.. و صارت تكح تكح.. مو قادره تتحمل اكثر .. تكلمت بصوت متقطع وب ألم : جاسر جاسر بموت

جاسر وقف وهو يلفظ انفاسه المتسارعه..
غلا مسكت بطنها واستفرغت .. وطلع شوية دم ..
فتحت عيونها وابتسمت.. رفعت راسها شوي ل جاسر : رح موت ارتاح..!!

جاسر بدأ جسمه يرتجف.. رجع لوراء..
جلس ع الارض وهو يبكي.. وهو يشوف الدم يلي طلع من انفها..
ولا لما استفرغت دم.. خبط وجهه : انا وش سويت !!

غلا وهي مرميه بالأرض وي دوب تتكلم : انت رميت نفسك لنار

جاسر بهدؤ : انا حبيتك وعشقتك.. من اول يوم جيتي فيها الشركة.. قبل 5 سنوات..
عيونك ذبحتني .. صرت اسيرهم..

غلا وهي تكح : يلي يحب م يأذي!!
جاسر : انا اذيت نفسي عشانك.. صرت قاتل عشانك!!

غلا وهي تحاول تتنفس لانه الأكسجين بدأ ينقطع عنها : قاتل!! عشاني!!

جاسر كمل وهو يبكي : انا دبرت حادث وليد!! بس م كنت ابغاه يموت!! يعني يصير له شيء غير الموت!!

غلا رفعت عيونها له.. و دموعها نزلت : وليد!!
جاسر : ايه وليد.. انا سويت كل شيء عشانك.. انتي لما تبتسمي لي الحياه تبتسم لي..
احبك كبر هالدنيا .. احبك حب مو طبيعي..
انتي اغلى شيء عندي.. انا مستعد اقتل نفسي عشانك .. انتي حياتي..

غلا كانت شايفه له و بصدمة.. معقوله يحبها هالكثر!! لدرجة انه يقتل !! م تدري ليش هالحظة شفقت عليه


صوت سيارات الشرطة بدت تقترب..!!
غلا ابتسمت .. وصارت الرؤيه تنعدم عندها..
صارت تشوف جاسر اثنين .. وبهمس : خالد جاء..

جاسر وقف .. وطلع سلاحه من جيبه..
تقدم لعند غلا وجلس ع ركبه..

غلا شافت سلاح حاولت تفتح عيونها اكثر بس م قدرت!!

جاسر وهو يبكي : كل شيء رح يهون عشانك.. اساسا انا منتهي بكل الأحوال..
رفع السلاح ع راسه.. وعيونه تناظر غلا بكل حب.. و وجع و حزن..
نظراته كانه يودعها!!

غلا مدت يدها و حاولت تمسك يده : جاسر لا.. لا تدخل النار بسبب هالدنيا.. تكفى جاسر

جاسر : بكل الاحوال بقضي حياتي بالسجن
غلا و م عاد تعرف تتكلم : سجن ولا عذاب ربي.. عشان خاطري لا تقتل نفسك..

جاسر ناظرها بنظرة عجز: قولي لي اي شيء يخليني اموت وانا مرتاح!!

غلا وهي تترجاه ..وبدأ لسانها يثقل عن النطق : لا جاسر لا تقتل نفسك.. عشان خاطري

مدت يدها مسكت يد جاسر ..جاسر دموعه نزلت ع خده بوجع والم وحسره و قهر ..
ثواني والرصاصه طلعت !!!!


برا الكوخ..
الكل وصل..
كل السيارت حاوطت الكوخ..

خالد نزل بسرعة .. سمع صوت اطلاق نار
حس قلبه توقف..
مشي بسرعه ب اتجاه الكوخ.. والشرطة معاه..

كسرو الباب و دخلو..
دورو بالغرف و م لقوه..
فتحو اخر غرفه..
وشافو غلا مرمية بالأرض و مغمي عليها..
وجاسر المسدس بيده.. ومرمي بالأرض..
وكل حواليه دم..

وقفو بصدمة.. بلعو ريقهم بخوف!!
مو عارفين من وين الدم بالظبط..

خالد جري.. جلس ع ركبه..
رفع راس غلا .. مسح ع وجهها..
شاف الدم بس من انفها .. تنفس براحة.. شدها للحضنه وباس راسها.. بعدها شوي وهو يرفع الشعر من وجهها وهو يتأمل وعض ع شفايفه بقهر .. اكيد ضربها : غلا غلا
ي عمري انا جيت.. فتحي عيونك

عبدالله شاف عبايتها.. ولبسها..
غلا فتحت عيونها شوي.. ابتسمت ع خفيف..
وبهمس : خالد..
ورجعت غابت عن الوعي..

وائل : خلونا ناخذها للمستشفى.. الظاهر استفرغت دم..!!

خالد فسخ جاكيته و غطاها .. كان الجو بارد ثلج ..
وبسرعه اخذها لحضنه .. وقف.. وطلع من الكوخ..

دقايق و سيارتين اسعاف وصلت ..
وحده ل غلا و الثانيه ل جاسر..

خالد ركب مع غلا بسيارة الاسعاف..
والباقي مشي بسيارته..
عبدالله اتصل وطمنهم انه غلا بخير..
بس اخذوها للمستشفى لانه مغمي عليها..


بعد مرور ساعتين..

بالمستشفى..
غلا نايمه.. والسيروم بيدها ..
خالد جالس فوق الكرسي جنبها.. وماسك يدها..
منتظرها تصحي.. كان شايف ل انفها المجروح.. ويدها يلي لونها اخضر من الضرب..

غلا بدت تفتح عيونها شوي شوي..
خالد ابتسم : غلوي
غلا بهمس : خالد..
وشدت ع يده..

خالد باس يدها : الحمدلله ع سلامتك ي عمري
غلا وهي تتذكر وش صار اخر شيء : نحنا وين ؟
خالد : نحنا بالمستشفى .. بس يخلص السيروم بنطلع ..

غلا : جاسر وينه ؟؟ عايش ؟
خالد غمض عيونه : لااا
غلا فتحت فمها من الصدمة : مات!!
ودموعها نزلت..

خالد : هذي نهايته..
غلا : حاولت امنعه بس م قدرت.. الله يرحمه..


بقسم العمليات..
هاجر وصلت وهي تجري..
شافت وائل و راكان : وين جاسر
شافو لها بحزن.. ساكتين م ردو

هاجر وهي تبكي : وين اخوي ؟؟
وائل : عظم الله اجرك
هاجر شافت له بصدمة .. وكانه الحياة توقفت..
بدت تحس كل شيء حواليها يدور..
وكل شيء تشوفه اثنين..

راكان : هاجر.. انتي بخير ؟؟
ثواني و هاجر طاحت للأرض مغمي عليها ..
وائل بسرعه نادي الممرضة..
جابو سرير نقال و شالوها..



عند غلا..
عبدالله دق الباب و دخل ..
ابتسم وهو يشوفها صاحيه : الحمدلله ع سلامتك ي الغاليه..

غلا ابتسمت له : الله يسلمك ي رب..
خالد : خلص السيروم.. يلا نمشي..
عبدالله فك الفراشه من يدها..
غلا قامت شوي ومن الوجع : اييي
خالد بخوف : فيكي شيء؟؟
غلا : لا بس جسمي كله يعور من الضرب
عبدالله : لا حول ولا قوة الا بالله

غلا بهدؤ : هو السبب بموت وليد!!
خالد : نحنا عرفنا بكل شيء
غلا ب استغراب : كيف عرفتو ؟؟
عبدالله : قصة طويلة.. الحين اهم شيء راحتك..
الدكتور قال محتاجه لفترة نقاهه..

غلا هزت راسها : اوكي
خالد مسك يدها و طلعو..

طلعو وشافو هاجر بالممر.. كانت تمشي وماسكته الممرضة..
غلا وقفت وهي شايفه لها.. !!

هاجر وهي تناظر غلا : كل شيء بسببك..
خسرت اخوي بسببك انتي..!!
: وبصراخ
انتي حرمتيني من اغلى شيء عندي

غلا نزلت دموعها وهي تتذكر جاسر لما قتل نفسه : صدقيني انا منعته..حاولت معاه.. بس م سمعني

هاجر من بين دموعها : لو تعرفي شكثر اكرهك..
غلا : معاكي حق تكرهيني.. بس في شغله لازم تعرفيها.. انه انا مالي دخل بموت جاسر ..
هو اختار هالطريق ..

خالد وهو ماسك يد غلا : يلا نمشي..
غلا لفت تمشي مع خالد.. بعدين لفت ع هاجر.. كسرت خاطرها : ترا نحنا عائلتك .. !! اذا تبغي اي شيء كلمينا ..

خالد انصدم من غلا.. رغم كل شيء صار فيها من هاجر و جاسر.. الا انها تقول لهاجر نحنا عائلتك!!!



قصر أبو خالد.. الصالة..
أم غلا وهي متوتره : ليش تاخرو ؟
جوري : خالتو الحين تلقيهم داخلين..
أم غلا : مو قادرة اتحمل اكثر..

دقايق.. وكلهم دخلو الصالة..
أم غلا مشت بسرعه.. وحضنت غلا وهي تبكي : الحمدلله ع سلامتك ي عمري..

غلا : الله يسلمك يالغاليه..
أم غلا وهي تمسك وجهها : انتي بخير ي يمه
غلا : والله بخير لا تخافي..

كلهم سلمو ع غلا..
وهم مبسوطين انها رجعت..

خالد جلس و هو ماسك يد غلا.. مو قادر يتركها ابدا..❤
غلا : وين العيال ؟
بشرى : نامو من شوي.. تعرفي وقت نومهم
غلا : الله يحميهم ..

أم خالد : وهذا يلي اسمه جاسر.. ان شاء اخذوه الشرطة ؟

سكتو كلهم .. و م ردو..
أبو خالد : مسكوه ولا هرب ؟
غلا : جاسر مات!!
انصدمو كلهم..

بشرى : اشلون مات ؟
غلا بلعت ريقها : قتل نفسه..
أم غلا : لا حول ولا قوة الا بالله ..
كلهم قالو : الله يرحمة .. ويغفر له

أم غلا : غلوي يمه.. اجيب لك شوربه؟
غلا : تسلمي يمه.. جابو لي اكل بالمستشفى.. بس محتاجه انام ..

أم خالد : روحي نامي و ارتاحي..
غلا وقف هي وخالد : تصبحو على خير..
رود : وانتي من اهله..

طلعت هي وخالد..
دخلو الجناح ..

غلا : اشتقت لكل شيء..
خالد باس يدها وحضنها وكانه يرجع روحه : الحين خذي شاور دافي .. عشان ترتاحي .. وانا بجهز لك الحمام

غلا ابتسمت : اوكي..
خالد دخل الحمام.. فتح لها مويه دافيه..
وعبي لها البانيو ..

غلا فسخت عبايتها.. ودخلت الحمام..
خالد ابتسم لها .. وطلع..
راح الغرفة ينتظرها ..
اتسطح فوق السرير وهو مبتسم..
ومرتااااااح ..


غلا طلعت من الحمام.. دخلت غرفة الملابس ..
لبست بيجامة شتويه طويلة باللون الزهري ..
حطت كريم ليداتها و وجهها..
شغلت الاستشوار ونشفت شعرها..

خالد و قف عند الباب.. وهو يشوف لها..
كانت رح ترفع شعرها .. مشي لعندها ..
ومسك يدها : لا ترفعيه خليه.. احبه اشوفه كذا..

غلا ابتسمت ولفت عليه ..
خالد : نعيما حبيبتي
غلا : ينعم عليك ..
خالد باسها بخدها : عشت الموت بغيابك..
غلا حضنته ونزلو دموعها : كنت خايفه انه م اشوفك مره ثانيه..

خالد بعدها من حضنه : هششش لا تقولي هالكلام ..
غلا حطت يداتها ع وجهه : أحبك خالد ❤
أحبك كثر م الشمس اشرقت.. أحبك كثر م السماء امطرت.. أحبك كثر م نبت الزرع بعد المطر..

خالد حس قلبه مثل الطير يطير بالسماء من الفرحة..
بسرعه حضنها و شالها لحضنه..
غلا تعلقت فيه وراء رقبته ..
خالد باسها برقبتها : اعشقكككك ❤

دخل الغرفة..
حطها فوق السرير.. نام جنبها وسحبها لحضنه..
غلا غمضت عيونها وهي حاسه بسعاده وهي نايمة بحضن خالد .. وتسمع دقات قلبه

خالد حط يده ع راسها وهو يلعب بشعرها..
غلا : خالد
خالد : لبيه ي قلب خالد
غلا : امس كان عيد زواجنا
خالد ابتسم : ادري.. وكنت محضر لك مفاجئة..
غلا رفعت راسها : وش هي ؟
خالد : اممم.. بعد بكرا مسافرين ..
غلا ابتسمت : وين مسافرين ؟
خالد : مفاجئة
غلا : خالد بليز قولي وين.. م بصبر لبعد بكرا
خالد ضحك عليها : خلص بقولك وين رايحين بعد بكرا.. بس الدول الثانيه م بقول

غلا : وناااسه اكثر من دوله رايحين
خالد : رايحين جزر المالديف.. رحلتنا الصباح..
غلا حضنته : شكررا حبيبي..
خالد حضنها وهو مبسوووط مو مصدق.. انه غلا تقوله حبيبي.. وتحضنه بعد..
بعدها شوي من حضنه..
باسها بخدها : لو تعرفي كم احبك
انحنى راسه وباسها بشفايفهااااا ..
لحتى ارتوي من رحيق شفتيها ❤❤
اما غلا فكانت بعالمها هي و خالد ..
عالم العشق ❤❤

انتهى اليوم!!
كان محزن لأشخاص..
ونهايه لأشخاص!!

وبداية ل خالد و غلا..
وابتدت رحلة العشاق ❤❤
بتمنى لكم قرائة ممتعه
البارتات الجاية غدا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 174
قديم(ـة) 17-08-2019, 02:58 AM
#تعبت حيل_والشوق م يرحم:( #تعبت حيل_والشوق م يرحم:( غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


اختي سماح الله يسعدك نزلي البارت والله انا بهثلاث الايام اللي راحو احس بطفش تكفين نزلي لو واحد الله يسعدك :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 175
قديم(ـة) 17-08-2019, 03:08 AM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها #تعبت حيل_والشوق م يرحم:( مشاهدة المشاركة
اختي سماح الله يسعدك نزلي البارت والله انا بهثلاث الايام اللي راحو احس بطفش تكفين نزلي لو واحد الله يسعدك :)
ي قلبي..
الحين بنزل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 176
قديم(ـة) 17-08-2019, 03:09 AM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 76..


أشرقت شمس اليوم لتعلن عن يوم جديد .
بداية جميله.. بداية حب 💜

الساعة 12 الظهر..
الكل كان موجود بقصر أبو خالد..
اليوم مسوين عزيمة غداء عشان غلا..
كانو كلهم موجودين و مبسوطين..
طبعا م عدا العرسان..
الطباخ بالمطبخ يطبخ الذ المأكولات..
الروايح انتشرت بكل انحاء المطبخ ..


جناح خالد..
غلا نايمه فوق صدر خالد..
انفاسها منتظمة.. ونايمه براحة و عمق..

خالد صحي من شوي..
قاعد يتاملها ويتأمل جمالها..
حط يده ع شعرها وهو يلعب بخصلات شعرها
ابتسم.. واتنفس براحة.. اخير جاء اليوم يلي غلا نامت بحضنه..

غلا فتحت عيونها شوي.. اول م شافته ابتسمت..
ببحة نوم : صباح الخير..
خالد ضمها لحضنه : صباح النور و الورد ي أحلى صباح انتي ❤

غلا حطت كف يدها ع وجهه بنعومة : تدري انه من زمان م رتحت بالنومه مثل اليوم.. لدرجة انه ناسيه متى اخر مره نمت بهالراحة..

خالد بس باطن يدها : لانه نمتي بمكانك ❤
غلا انحرجت : امممم
خالد : وش امممم ..
غلا وهي مبتسمه : اممم كم الساعة ؟
خالد : 12 ونص
غلا بعدت من حضنه : 12 ونص.. يمه تاخرنا
خالد : ههههه.. وش فيك..
غلا : يلا ننزل..
خالد سحبها للحضنه ..
وصار يبوسها بكل مكان بوجهها ❤

غلا : خلودي.. تأخرنا يلا..
خالد : ليش مستعجله ؟
غلا : مشتاقه لعيالي.. ابي اشوفهم
خالد : اممم اذا كذا موافق..
بس بالأول بوسه.. واشر ع خده..

غلا ضحكت عليه وباسته..
خالد وهو يناظر عيونها بحب : قوليها !!
ابغى اسمعها اول م اصحى و قبل النوم.. وكل الوقت
ابغى ارتوي فيها..
غلا فهمت قصده.. ابتسمت بكل حب : أحبك ❤


تحت بالصالة الطعام..
الخدم بدأو بتجهيز السفرة..
الأصناف بدت تنحط..
الترتيبات فخمة..
الطاولة مزينه بالشمعدان والورد الطبيعي..

بالصالة..
كانو قاعدين كلهم و مبسوطين..
خالد و غلا نزلو من الدرج وهم ماسكين ايد بعض و مبتسمين : مرحبا..

لفو لهم.. وب صوت واحد : ي اهلا وسهلا..
غلا سلمت ع سوسن و طلال وع أم حمد وأم وائل و أبو حمد و أبو وائل..

أبو حمد و أبو وائل : الحمدلله ع سلامتك ي بنتي..
غلا : الله يسلمكم ي رب
أم غلا : كيفك ي يمه ؟
غلا ابتسمت وهي تجلس : الحمد الله بخير ..
عبدالله : الله لا يحرمنا من هالأبتسامة..
غلا : الله لا يحرمني منكم..
الا قولو لي شخبارها غرام و يارا ؟ وسلاف بعد وينها ؟

جوري : كلهم بشهر العسل..
غلا : الله يسعدهم ي رب..
خالد : ونحنا بكرا مسافرين..
راكان : وين ؟
خالد : والله رايحين شهور عسل.. كلكم رحتو م عدا نحنا..
جوري : شهووور؟؟
خالد : ايه والله.. نحنا بس بنطلب منكم طلب.. تنتبهو ل اولادنا..

أم غلا وهي مبسوطة : روحو وانبسطو.. الله يسعدكم ي رب.. ولا تحاتو العيال بعيونا هم ..

راكان : الحين كلكم مسافرين!! اجل والشركة على مين ؟

خالد : هههههه.. مين مسافر ؟
راكان : طلال و انت و حمد ..
غلا : وين رايح ي حمد ؟
حمد شاف ل سحر وابتسم : زوجتي مشتهيه تروح ميامي..

كلهم ضحكو..
أم وائل : يمه من يوم حملتي وانتي تشتهي..
م خلصتي..

سحر ببرائة : لا يمه وش اسوي.. وبعدين السفر مفيد للحامل..

سوسن : ايه صح.. انا معاكي بهالخطوة..
غلا : وانتي سوسو وين رايحين ؟
سوسن : دبي

أبو خالد : الله يسعدكم ي رب..
روحو و انبسطو.. و لا يهمكم الشغل..

وائل : والله نحنا مطولين بنيويورك ..
أم خالد : الله يسهلكم ي رب.. وان شاء الله ربي يرزقكم كلكم الذرية الصالحة..

كلهم : آميييين
سحر : والله جعت.. خلونا نروح ناكل..
م اقدر اتحمل هالروايح ..

كلهم : هههههههه
أم خالد : يلا يلا.. نروح ناكل..
أبو خالد : يلا تفضلو..

قامو كلهم توجهو للصالة الطعام..
كل واحد جلس جنب زوجته..
كان مبسوووطين كلهم ❤



جزر المالديف..
تركي بالمسبح يسبح يلي ع البحر..
وغرام مشغلة موسيقى.. ومسترخية فوق الكرسي.. يلي ع البحر..
صرخت بكل صوتها .. وجلست

تركي لف لها : وش صاير
غرام وهي تنطنط : غلوي وخالد جاين بكرا هنا
تركي : جد والله ؟؟
غرام وهي مبسوطة : ايه الحين غلوي كلمتني
تركي : بس ها م رح اتركك تروحي لها.. يعني ممنوع تشوفيها

غرام كشرت.. وحطت يدها ع خصرها : ليش ان شاء الله

تركي : لانه شهر عسلنا ي قلبي
غرام ابتسمت.. وقربت للطرف المسبح : لهالدرجة م تقدر تبعد عني!!

تركي طشها بالموية : تعالي اسبحي معاي
غرام : لا مالي خلق اخذ شاور مره ثانيه..
تركي قرب منها اكثر وصار مقابلها..
غرام خقت ع شكله ولون عيونه يلي الشمس عكستهم..
تركي عطاها خده : طيب اعطيني بوسه
غرام ابتسمت : امممم.. بعدين مو الحين
تركي شاف لها و كشر
غرام : ههههههه.. حبيبي قلت لك بعدين..
تركي مسك يدها وسحبها لوسط المويه..
غرام وهي تصرخ : تركييييييي ..
وطشت المويه

تركي ضحك بكل صوته : تستاهلي
غرام طلعت من المويه وهي ترفع شعرها من وجهها .. وتكحكح : ليش سحبتني.. والله ل اردها لك وانت تشوف..

تركي مسك خصرها وسحبها لعنده : وش اسوي م اقدر ابعد عنك.. ابغاكي معاي طول الوقت..

غرام : لا تسوي عمرك الحين بريء.. والله م انساها لك..
تركي باسها بخدها : سوي اي شيء اهم شي اكون معاكي..
باس الخد الثاني : قربك سعاده
غرام ابتسمت و حضنته : احبك والله..
شافت للبحر : شايف هالبحر احبك كثر هالبحر

تركي : صغير البحر..
غرام : بس عميييييق م ندري وش داخله
تركي قرص خدها : والله انك فيلسوفه

خلصو سباحه وهم مبسوطين..
وطبعا وهبالهم ومزحهم م يخلص.. ❤



اليونان ..
طلعت من الحمام وهي لابسة روب الحمام..
وليد كان متسطح فوق السرير..
وع الجوال.. بس شافها سكر الجوال و قام..
: نعيما ي قلبي..

يارا وهي تطلع لها ملابس : ينعم عليك حبيبي..
وليد حضنها من وراء : وش هالجمال كله
يارا لفت عليه .. وبدلع : جمال طبيعي
وليد باسها : فديت الواثق
يارا وهي تلعب ب زراير قميصه : لودي
وليد وهو خاق عليها : عيون لودي
يارا : وش رايك نطلع نتعشى برا .. جوعانه
وليد : لسه من ساعتين تغدينا
يارا كشرت : جعت بعد السباحة وش اسوي ؟
وليد قرص خدها : انتي تامري امر.. كم عندي يارا انا..

يارا ابتسمت وبدلع : وحده بس وتحبها موت
وليد حضنها : واعشقها بعد ❤❤



باريس..
سلطان و سلاف..
كانو جالسين فوق الطاولة يشربو قهوه..
قدامهم كله زجاج.. مطل ع برج إيڤيل..
كانو مسترخين.. وهم شايفين تساقط الثلج.. وارض باريس صارت كلها ابيض من الثلوج..

سلاف : حبيبي متى راجعين السعودية ؟
سلطان : لسه رايحين بلد ثاني
سلاف استغربت : وين رايحين ؟
سلطان ابتسم : شيكاغو
سلاف وهي ترمش عيونها : جد والله ؟؟
سلطان : ايه حبيبتي.. بعد بكرا مسافرين..
سلاف قامت و حضنته : اموووت فيك
سلطان : قلت لك رح نعيش احلى ايام ❤


انتهى اليوم بسعادة للكل..


اشرقت شمس اليوم لتعلن عن أجمل و أسعد يوم..
هاليوم كلنا انتظرناه ..

اشرقت شمس اليوم ومعها الحب والسعادة..
معها الأمل و التفاؤل..
معها الأمان والسلام..


مطار الرياض..
اقلعت اول طيارة متوجهه الى جزر المالديف..
وتحمل خالد و غلا..

اقلعت ثاني طيارة متوجهه الى ميامي..
وتحمل حمد و سحر..

اقلعت ثالث طيارة متوجهه الى مطار دبي..
ومعها طلال و سوسن و سمر..

اقلعت رابع طيارة متوجهه الى نيويورك ..
وتحمل وائل و رولا..

نخليهم الحين يطيرو بالجو ..
و نروح قصر أبو خالد..


بحديقة القصر..
أم خالد كانت قاعده هي و أبو خالد..
يشربو قهوه .. و احفادهم حوالينهم يلعبو..

أبو خالد هز راسه : اولادنا كبرو و تزوجو.. وصار عندنا احفاد..

أم خالد شافت له : ايه والله.. الحمدلله ي رب يلي شفنا هاليوم..

أبو خالد : الله يسعدهم كلهم .. الحمدلله يلي كلهم مبسوطين.. والله يرحم وليد ويجعل مثواه الجنه..

أم خالد : الله يرحمه ي رب ..
أبو خالد ابتسم لها : اقول وش رايك بس يرجعو كلهم من السفر اروح انا و ياكي شهر عسل..

أم خالد ضحكت : والله م اقول لا ابدا..
اساسا كل ايامي معاك عسل ❤

أبو خالد اخذ يدها و باسها : انتي اجمل نعمه بحياتي ❤



قصر أبو حمد..
جناح أبو حمد..
طلع من الحمام وم شافها بالغرفة!!
بسرعة طلع الصالة ولا شافها!!

فتح الجناح .. و طلع بسرعه يدور عليها
نزل الدرج وهو يلهث..

ريم و راكان وقفو وبخوف : وش صاير
ريم : عمي وش فيك ؟
أبو حمد : الجوهره وينها ؟؟ شفتوها!!

ريم لفت ع راكان بصدمة!!
راكان : لا يبه م شفناها.. لسه الحين جينا من الشركة..
أبو حمد وهو ينادي الممرضه : نور نور
نور جت بسرعه : نعم
أبو حمد : وينها الجوهره ؟؟
نور : م شفتها!!
ريم : بسرعة دورو عليها.. يلا

أبو حمد مسك راسه بخوف..
ريم مسكت يده : عمي تعال ارتاح
أبو حمد : لا لا لازم الاقيها..
راكان : ريم تعالي ندور بالحديقة..
ريم : ايه يلا
أبو حمد : جاي حاي معاكم..


طلعو وهم يدورو عليها..
وقفو مكانهم بصدمة وهم يشوفوها!!

كانت جالسه فوق العشب.. وتستنشق ريحة الورد وهي مبتسمة..

تنفسو براحة..
أبو حمد مشي لعندها بهدؤ ..
أم حمد رفعت راسها .. عقدت حواجبها وهي تشوفه..!!

أبو حمد مسك يدها : حبيبتي..
أم حمد بسرعة سحبت يدها : مين انت!!!!!!
أبو حمد غمض عيونة بألم.. حس احد خانقه

ريم و راكان كانو واقفين و مصدومين..
راكان نزلت دموعه ع امه.. جاء اليوم يلي نست فيه ابوه!!

أبو حمد وهو يناظرها بكل حب : جوهرتي حبيبتي..
انا عبد العزيز..
نسيتي.. انتي جوهرة حياتي..

أم حمد والكلمة تتردد براسها جوهرة حياتي ..!!
أبو حمد مسك يدها : انا زوجك..
أم حمد : زوجي انا ؟ انا مو متزوجة!!
أبو حمد هز راسه : ايه زوجك.. انتي جوهرة حياتي ❤

أم حمد ابتسمت وهي تحط يدها ع قلبها .. وهو يناديها انتي جوهرة حياتي .. حركت فيها مشاااعر كثيره.. خلت قلبها ينبض بقوة.. وكأنه اول مره يحب.. رمشت بعيونها وهي تناظرة بكل حب.. نست كل شيء يجمعهم هم الاثنين .بس تذكرت شيء واحد .وهو قلبها ذكرها فيه.. قالت بهمس : عزوزي

أبو حمد نزلت دموعه.. ناسيه كل شي بس تذكرت هالأسم.. اخذها لحضنه وحضنها بقوة.. نطق والعبره خانقته : اااااه ي جوهرتي 💔

أم حمد تعلقت فيه : عزوزي
أبو حمد بعدها شوي من حضنه.. باسها من بين عيونها : ي عيون وقلب عزوزي

أم حمد اخذت يده وحطيتها ع قلبها : هذا ينبض بقوة ❤
شافت ل راكان و ريم : مين هذو ؟

أبو حمد بحزن : هذا راكان ولدنا.. وريم زوجته..
أم حمد : عندنا اولاد كمان ؟؟
أبو حمد : عندنا 4 ..
أم حمد وهي تشوف ريم : مرره حلوه صح..
أبو حمد هز راسه : ايه حلوه..

راكان و ريم مسحو دموعهم.. و تقدمو لعندها..
راكان حضن امه بقوة : يمه حبيبتي.. الله لا يحرمنا منك..

أم حمد كلمة يمه حركت فيها مشاعر الأمومة.. حضنته وهي م تدري مين هو.. بس محتاجه تحضنه..💜


ذاكرتنا تنسى و تتناسى!!
لكن قلوبنا مشاعرنا هي هي..
لا يمكن ان ننسى شخص هو الحياة بالنسبة لنا..!!
فنظرة العين التي تلمع حب و عشق و أمان هي الحياة ❤❤
أم حمد كلمة من أبو حمد.. رجعت لها الحياة..
نبض قلبها من جديد .. ذاكرتها نست من هو!!
بس قلبها م نسي.. ❤
القلب لا يمكن ان ينسى شخص احبه و عشقة.. فقلوبنا هي من تقودنا نحو الحياة ❤

#بالحب_نرتوي



هبطت الطيارة ب مطار المالديف..
ب وسط البحر..

خالد نزل من الطيارة وهو ماسك يد غلا..
مشو متوجهين للفيلا..

غلا : خالد وين حجزت ؟
خالد ابتسم وهو ياشر ع الفيلا : هنا بنعيش
غلا حطت يدها ع فمها : استأجرت فيلا ؟

الموظفين دخلو الشنط قبلهم..
والفيلا فخمة بكل م تعنيه الكلمة .. ب وسط البحر..
وكلها من زجاج.. شيء خرافي مثل الحلم..

غلا دخلت وهي مبسوطة كانت تشوف كل مكان وهي طايره من الفرح..

خالد كان مراقب كل حركاتها ومبسوووط .. كانت مثل الطفلة : ها عجبتك ؟

غلا لفت عليه.. وجرت حضنته : خلووودي ي عمري انا.. مررره حلوووه

خالد بعدها من حضنه وباسها : يكفي تكوني مبسوطة.. يلا تعالي نروح الغرفة.. تشوفي اطلالتها

غلا : باقي هنا م شفته
خالد : هنا ممنوع.. مسكر!!
غلا : ليه ؟
خالد قرص خدها : بعدين تعرفي ي الحلوه..

غلا تعلقت فيه ومشو مع بعض..
دخلو الغرفة..
كانت كبيرة .. مفتوحه ع البحر..
وفيها مسبح خاص ع البحر بس صغير مو كبير
وسراير استرخاء عند المسبح..
والجاكوزي يلي ع البحر..

غلا مشت.. وطلعت عند المسبح والبحر..
فتحت يداتها.. وغمضت عيونها ..
تنفست بعمق.. الهواء نقي و حلو..

خالد تقدم لعندها وحصنها من وراء..
غلا نزلت يداتها و ضمت يداته..
رجعت راسها عند كتفه.. وهي مرتااااحه..

خالد : هاليوم حلمت فيه من زمااان
غلا لفت عليه .. و كانت لاصقه فيه .. وهي تلعب ب زراير قميصه : امممم وش حلمت ؟؟

خالد ابتسم وباس يدها : بعدين بتعرفي!!
غلا : ليه بعدين.. قول الحين
خالد : بعدين بتعرفي.. مسوي لك مفاجئة!!
غلا : ي ربي في مفاجئة ثانية ؟؟
خالد و هو قريب منها.. وماسك خصرها..
ويلعب بشعرها .. باسها بشفتها : في مفاجئات كثيييره.. الحين لازم ننام شوي..

غلا وهي مبسوووطة حضنته.. حست براحة مو طبيعيه..

خالد بسرعه شالها بحضنه..
دخلو الغرفة نام فوق السرير..
واخذها لحضنه..
جلس يلعب بشعرها لحتى نامت..
دقايق ونام بعدها ❤

ي ترا خالد وش مخبي ل غلا!!
بتمنى لكم قرائة ممتعه 💜

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 177
قديم(ـة) 17-08-2019, 03:10 AM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 77..


بعد مرور ساعتين.. الساعة 3 عصرا..

غلا فتحت عيونها.. و م لقت خالد..
بسرعه قامت و جلست.. وهي تتلفت حواليها..

خالد طلع من الحمام .. وهو لاف المنشفه ع خصره.. وينشف شعره : صباح الخير

غلا اتنفست براحة .. ونفس الوقت استحت من شكل خالد..

خالد قرب لعندها.. وباسها بخدها : يلا ي حلوه ورانا شغل..

غلا : شغل!!
خالد : ايه يلا.. الساعة 5 ونص لازم تكوني جاهزه!!
غلا وهي ترفع شعرها : مو فاهمه.. م رح ننزل نسبح ؟

خالد : نوو.. بكرا بنسبح.. الحين انا بطلع !!
غلا : خالد مو فاهمه وش تقول!! رايح عند تركي ؟
خالد : رح شوفه.. غرام الحين جايه..
انا حطيت لك هدية بالغرفة الثانيه!! كل شيء رح تعرفيه بس تشوفي الهديه!!

غلا ابتسمت : ي ربي زوجي رومنسي..
خالد ابتسم لها : لسه م شفتي شيء.. يلا يلا بسرعة قومي.. خذي شاور.. ورانا سهره للفجر..
رح شوفك الساعه 5 ونص كوني جاهزه
باسها بسرعة و طلع من الغرفة..

غلا ضحكت عليه و بسرعة قامت..
تاخذ شاور..
ي ترا خالد وش مجهز لها!!


خالد غير ملابسة ع السريع ..
طلع من الغرفة وشاف غرام داخله..
خالد : هلا والله
غرام جرت وحضنته : كيفك خلودي
خالد وهو مبتسم : اليوم اسعد يوم بحياتي..
غرام : ي عمري انا.. اول مره اشوفك مبسوط هالكثر

خالد : حاس قلبي طاير بالجو.. شعور م اقدر اوصفه..
غرام : انت و غلا صبرتو ونلتو..
خالد هز راسه : الحمدلله.. يلا عاد م وصيك 5 ونص تكون جاهزه

غرام ابتسمت : من عيوني.. الا الموظفات وصلو ؟
خالد : يس كل شيء جاهز.. ابتسم وهو ياشر..
بس تطلع من الغرفه خليها تمشي على اسهم الورد..

غرام : ياي وش هالرومنسيه.. يلا بروح اشوفها ..

غلا طلعت من الحمام لابسة روب الحمام..
ولافه المنشفه ع شعرها..
غرام فتحت الباب وصرخت : غلوووي
غلا لفت وجرت حضنتها : غرامي ي قلبي وحشتيني
غرام وهي حاضنتها : وانتي اكثر ي قلبي..
بعدتها عن حضنها ومسكت وجهها.. ونزلو دموعها..

غلا مسح دموعها : ليش هالدموع ؟؟
غرام : تركي كلمني وش صار معاكي..
غلا ابتسمت : انا بخير الحمدلله..
جلستها فوق السرير وجلست جنبها..
: الحمدلله كل شيء مر..

غرام : لو كان كلمني نفس الوقت كان جيت بنفس اليوم.. كيف تحملتي ؟

غلا : ربي عطاني الصبر.. وتفكيري ب خالد و عيالي و انتو قويني كثير..

غرام : ي عمري انتي.. الحمدلله يلي خلصنا من جاسر

غلا بحزن : لا حبيبتي لا تقولي هالكلام.. الميت م تجوز عليه الا الرحمة.. زعلت عليه كثير والله!!

غرام : فوق كل شيء سواه زعلتي!!
غلا وهي شايف للبحر : قبل م يموت كان مثل الطفل يتكلم .. عاش بوجع كبيير!! كنت ابيه يشوف الحياه ويعيشها صح..
بس هذي النهايه.. الله يرحمه ي رب

غرام : الله يرحمه .. المهم الحين انه الماضي انتهى.. الحين في الحاضر والمستقبل..
غرام وقفت ومسكت يدها : يلا تعالي..

غلا : بغير ملابسي بالأول..
غرام : نو نو.. تعالي معاي يلا.. بالغرفة الثانيه بتغيري

غلا وقفت وهي مستغربة : في شيء ؟
غرام : يلا غلوي.. افتحي الباب امشي..

غلا مشت.. فتحت الباب..
ابتسمت وهي تشوف الأسهم يلي من ورد..
مشت وراء الأسهم.. يلي قادتها للغرفة الكبيرة..
فتحتها.. ودخلت..
فتحت عيونها من الصدمة ..
غرفة كبيرة و فخمة.. «بعدين بوصفها »
شافت فستان ابيض ع السرير..
طويل للأرض.. ناعم وفخم بشكل خرافي.. علاقي نحيف جدا للنهاية الظهر.. والظهر كله مفتوح..
الصدر كان مفتوح من الوسط.. وكله كان من الألماس ..
هالفستان خالد صممه عند مصمم عالمي خاص ل غلا..

غلا مشت ب اتجاه الفستان وهي مصدومة.. لفت ع غرام..
غرام ابتسمت : باقي العلبه يلا افتحيها
غلا اخذت العلبة الحمراء يلي من المخمل..
فتحتها و ابتسمت..
كان طقم الماس ناعم وفخم يناسب فستانها..

غرام حضنتها من وراء : باقي شيء بالدرج افتحي وشوفي..

غلا وهي مصدومة.. بسرعة فتحت الدرج.. وبسرعه غمضت..
كان في قميص نوم مكون من قطعتين.. قصير لفوق الركبة.. باللون الأبيض الحريري..

غرام : ههههه غلوي..
غلا فتحت عيونها وهي منحرجه : وش في اليوم ؟؟
غرام : تعالي معاي.. مسكت يدها و سحبتها..

كان في غرفة صغيره جنب غرفة النوم الكبيرة..
ارضيتها من زجاج.. والبحر تحتك تشوفيه..
ومن قدام زجاج كبير.. وع البحر..
كان الزجاج مفتوح والهواء نقي وفيه شوية برد..

فيها كنبتين باللون الأبيض..
فيهم طاولة بالوسط .. منثور عليها ورد اصفر.. وشموع يلي ريحتهم عبت المكان ..
غلا دخلت وانصدمت من يلي شافته..

غرام : هذولا كلهم رح يجهزوكي.. الساعه 5 ونص رح تكوني أميرة ..
غلا وهي تشوف الموظفات.. ومصدومة : كيف يعني ؟ ليش يجهزوني ؟

غرام جلستها فوق الكنبة : انتي بس اجلسي وهم رح يشتغلو شغلهم .. الساعة 5 ونص اميرك ب انتظارك..

غلا ابتسمت وعرفت انه هذي مفاجئة خالد ❤ بس ي ترا وش هي بالظبط!!

الموظفات بدأو بالشغل.. يلي تسوي مناكير و بدكير.. ويلي استشوار.. ويلي كريمات للجسم..
ويلي مكياج ..عناية 5 نجوم..

الخدامة جت و بيدها كاستين عصير ليمون فريش..
قدمت واحد ل غلا و واحد ل غرام..

غلا ابتسمت واخذت الكاسة : ثانكيو..
غرام وهي تشرب ومسترخية ع البحر : غلوي
غلا : هلا
غرام : احس اني بحلم ..
غلا اخذت نفس : وانا بعد.. صح جيت المالديف قبل كذا.. بس هالمره غير..

غرام : هالمره مع خالد ..
غلا : ايه.. يلي هو غير اي انسان بالدنيا..
غرام : لو تعرفي شكثر مبسوطة لكم.. اخيرا عيونك لمعت من جديد.. بس هالمره لمعتها غير..

غلا : لمعت عشق..❤
غرام : ربي م يحرمكم من بعض..
غلا : آمين
غرام شهقت بصوت : مامي
غلا : وش فيها ؟؟
غرام : لازم نتصلها فيديو.. ولازم اصورك وارسلها للجروب للبنات

غلا : هههههه.. اوكي صوري.. واتصلي ل مامي نكلمها..
غرام بدت تتصور هي و غلا سيلفي.. وارسلتهم كلهم للجروب.. وكتبت غلوي من قلب الحدث ..



نروح عند خالد و تركي..
خالد وهو يشوف للشاطىء : كل شيء تمام
تركي ابتسم : اكيد رح يعجبها .. شيء خرافي..
خالد وهو مبسوط : اهم شيء غلوي تكون مبسوطة..
تركي : يلا باقي اقل من ساعة .. خلينا نبدأ بتجهيزك
خالد : ايه والله..

مشو بالممر يلي بالبحر.. عشان يوصلو للفيلا.. لانه الفيلا مو ع الشاطىء.. بس الفيلا بوسط البحر..

دخلو وحده من الغرف..
تركي : يلا اللبس و انا بنتظرك برا
خالد : اوكي..
تركي طلع.. وخالد اخذ بدلته الرسمية..
يلي كانت باللون الأبيض.. بدون ربطة عنق..
خالد حب يلبس هو و غلا نفس اللون.. ويبدأو حياتهم باللون الأبيض..

خلص يلبسها.. فتح اول ثلاث زراير..
ونادي ل تركي يدخل..

تركي دخل : وووووو عريس والله
خالد : ههههههه.. اخذ ساعته الفخمة والجديده و لبسها ..
مشط شعره لوراء..
اخذ عطرة المفضل و الأغلى وتعطر..

تركي : لازم ناخذ لك صورة..
خالد : ههههه.. خذ خذ يلي تبغاه..
تركي شاف له وابتسم : اول مره اشوفك مبسوط هالكثر..
خالد اخذ نفس عميق : شيء واحد عرفته من يوم غلا دخلت حياتي.. انه الحب هو الحياة.. وهو يلي يقودنا نحو السعادة ❤
نحنا من دون الحب جسد بلا روح ❤

تركي : الله يسعدكم ي رب.. انتو الأثنين تستاهلو كل خير.. وحضن خالد..

خالد وهو حاضنه : الحمدلله يلي ربي رزقني ب غلا..
تركي : يلا يلا.. لا نتأخر.. لازم تكون بالشاطئ
خالد : يلا نطلع..

وطلع خالد متوجهه للشاطئ.. اما تركي رجع للكوخ تبعه.. ينتظر غرام..



بالغرفة عند غلا و غرام..
غلا كانت واقفه مثل الأميرة ..
فستانها الأبيض يلي جاء مقاسها.. ويلي بين جمال جسمها ..
شعرها كان ناعم.. وفيه فير خفيف..
كان مفروق من النص .. و مرجع للخلف ..
تاجها الألماس الناعم.. يلي زين شعرها..
مكياجها كان حلو وناعم..

الطقم الألماس كان ع رقبتها..
ويلي برز جمال و نعومة صدرها..
يداتها البيضاء النحيفة الناعمة..
زينتهم الأسواره والخاتم..

اما الشوز.. كان باللون الأبيض..
كان ناعم ومناسب للفستان..

غرام : ي عمري طالعه حلوه مرررره
غلا وهي تشوف لنفسها بالمراية : للحين مو فاهمه شي !! وين خالد!! وليش هذا كله ؟

غرام حضنتها : خالد منتظرك..
غلا وهي تتلفت : وين..
غرام : في اسهم ورد.. رح تمشي وراهم!!
غلا ب استغراب : لوين ؟؟
غرام : لقلبك و حياتك..
ويلا بسرعة دقيقة وتشوفي خالد ..

غلا : تعالي معاي وين رايحة ؟؟
غرام : رح اجي ي قلبي م رح اخليك تمشي لحالك .. بس لا تنسي حبيبي ينتظرني..

غلا ابتسمت : اوكي..
غرام : يلا وقفي عند البحر.. خليني اصورك لماما والبنات..

غلا : ابي افهم وش في ؟ خالد منتظرني وين ؟
غرام : دقايق و بتعرفي.. صورتها بسرعة..
غلا طلعت من الفيلا..
كان الجسر يلي يوصل ع الشاطئ فاضي تماما.. خالد استاجره لمدة بس دقايق ..
كان عامل اسهم ورد باللون الحمر..

غلا مشت وهي مبتسمة .. حست نفسها مبسوطة لدرجة كبيرة.. ونفس الوقت متحمسة تعرف وش مفاجئة خالد..

بس قربو للشاطى.. غرام مشت كوخها..
غلا مشت كم خطوة.. وقفت وانصدمت وهي تشوف الشاطئ.. كانت ترمش عيونها عشان تستوعب..

خالد جهز طاولة طعام فخمة ع البحر وغروب الشمس .. مزينة بالشمعدان والورد الأحمر المنثور عليها..
الشاطئ مزين بالشموع والورد..
فارش بالوسط سجاد أحمر.. ومن الجهتين ورد وشمعدان طويل..
فرقة موسيقية كلها نسوان..
شيء خرافي.. حلم مو واقع..


غلا مشت خطوة و وقفت فوق السجاد .. والموسيقى بدت.. طلت مثل الأميره 💜
تعلقت عيونها ب خالد .. يلي كان واقف نهاية السجاد..
خالد وهو واقف .. بس شافها ..
خق ع شكلها.. كانت واقفه مثل الأميرة بفستانها الأبيض.. والهواء يلعب بشعرها..
تقدم لعندها بخطوات واثقة..
كان جمال وهيبة .. حس قلبة ينبض بقوة وهو يشوف اميرته واقفه و تنتظره .

اما غلا..
حست انها بعالم ثاني.. عالم خالد & غلا ❤

خالد وصل لعندها..
مسك كف يدها وباسه..
قرب من خدها وباسه وبهمس : وش هالجمال
باس الخد الثاني وبهمس : جمالك جمال..
رفع راسه.. وباس شفتها : احبـك ❤
رفع عيونه و تعلقت عيونهم ببعض..
خالد وهو خاق ع جمالها .. وكانه اول مره يشوفها..
أما غلا كانت معجبة فيه وبشكلة و كل شيء.. تتمنى بس تحضنه ويتوقف الزمن..

خالد مسك يدها و مشو للنهاية السجاد..
وقفو ع الشاطئ.. وغروب الشمس عليهم..
يلي عكست جمالهم هم الأثنين..

خالد حط يده بجيبه.. طلع علبة صغيرة من المخمل ..
باللون الأحمر ..
فتحه قدامها وكان خاتم زواج الماس .. كان فيه حجرة زرقاء من الألماس .. من الأحجار النادره
هالخاتم خالد طلبه خاص ل غلا وتم تصميمه ب لندن..
سعره تجاوز 5 مليون دولار ..

خالد ابتسم : تقبلي تتزوجيني.. وتكملي كل حياتك معاي.. بالحلوه و المُره ؟؟

غلا ابتسمت رغم انها مصدومة من كل شيء.. هزت راسها .. ونزلو دموعها : ايه ايه موافقه.. ابي اعيش كل حياتي معاك .. ابي كل ليلة انام بحضنك.. وبس اصحى اناظر عيونك ❤
موافقه موافقه..

خالد مسك يدها .. ودخل الخاتم..
بياض ونعومة يدها يلي زادت جمال الخاتم..
خالد باس يدها بعمق.. وسحبها لحضنة..
باسها برقبتها وهو حاضنها : اوعدك انه رح نعيش احلى حياة..

غلا بعدت عن حضنه شوي.. مسكت وجهه بيداتها الثنتين : شكرا حبيبي على كل شيء.. وهي تتلفت لكل شيء حواليها : بحياتي م حلمت اعيش يوم مثل هذا..

خالد مسك يداتها يلي كان ع وجهه.. نزلهم وباس باطنهم : انا وياكي م عملنا عرس ..وحبيت نعمل عرس نحنا الأثنين لحالنا.. ونعيش كل للحظة مع بعض
وان شاء الله ربي يرزقني طول العمر ل حتى اسعدك طوول الحياة ..❤

غلا : انت اجمل شيء صار بحياتي ❤
خالد وهو يناظرها بكل حب : انتِ الحياة ❤

مسك يدها ومشاها لعند الطاولة.. سحب لها كرسي..
جلست غلا وهي مبسوطة..

خالد جلس مقابلها..
والسيرفس بدأ بتقديم الأكل..

غلا : شكرا حبيبي.. كل شيء حلو
خالد : ابتسامتك هذي تسوى الدنيا كلها ..
غلا لفت وجهها ع البحر وهي تشوف السماء كيف تلونت باللوان الغروب : غروب الشمس بالمالديف غير.. شيء خرافي

خالد : وانا اخترت هالوقت عشان ادري انك تحبيه..
غلا لفت عليه و ابتسمت : بس احب شي اكثر
خالد : وشو ؟
غلا : انت ❤
خالد مد لها الاكل بالشوكة وهو مبتسم..
غلا فتحت فمها و خالد ياكلها : انا اليوم رح احكي لك عن حبي و عشقي لك ❤

غلا ضحكت : وش رح تحكي ؟
خالد : وانتي نايمه بحضني وشايفين للقمر.. بحكي لك عن حبي..
و وقت شروق الشمس بحكي لك كيف اشرقتي الحب بحياتي ❤

غلا مدت يده و مسكتها : شكرا ل ربي يلي خلاني اعيش كل فترة بحياتي.. لانة كل شيء عشته هو وصلني لك.. وخلاني احبك..
بس تعرف!! انا تجاوزت الحب.. دخلت مرحلة العشق..
يلي صرت اتنفس هواك انت.. ❤
صرت اشوف الحياة بعيونك.. ❤
والأكسجين هو انفاسك ❤
والأمان والسعادة بحضنك ❤

خالد كان يناظر عيونها بكل حب و عشق.. معقولة جاء يوم وعشق غلا هالكثر..
هم الحين اسعد أثنين ❤

خلصو أكل..
والشمس اغربت .. طلع القمر ..
وكان القمر شاهد على هالليلة..

بدأت عزف موسيقى رومنسية..
خالد وقف.. ومد يده ل غلا..
غلا ابتسمت.. مدت يدها و وقفت ترقص معاه..

خالد حط يده عند خصرها وقربها اكثر لصدره..
غلا حطت يداتها وراء رقبته .. قربت وجهها من خالد.. وغمضت عيونها..

خالد غمض عيونه.. وكان مستمتع بكل ثانية..
كانو قريبين من بعض.. لدرجة انفاسهم اختلطت ببعضها.. توقف الزمن.. بس يسمعو دقات قلوبهم.. يلي تدق حب و عشق..
كانو بعالم ثاني .. عالم لا يوجد احد..
عالم خالد و غلا.. يلي هو عالم الحب ، الأمان ❤
عالم خالي من الأوجاع..
عالم الحب يلي هو اقوى من اي شيء.. ❤

خلصت الموسيقى..
خالد وهو مغمض عيونه قرب شفايفه من غلا.. لامس شفايفها الصغيره.. باسها بعمق ❤
غلا تعلقت فيه بقوة وهي تبوسة ❤

خالد بعد عنها شوي..
مسك يدها.. وجلس هو ياها ع الرمل..
جنب الشاطئ..
اشر لكل الناس تمشي.. يلي هم الفرقة.. و يلي يقومو بالخدمة..

غلا وهي شايفة للبحر حطت راسها ع كتف خالد..
خالد حضنها وقربها لحضنه اكثر..

غلا : حبيبي
خالد : ي عيون وقلب حبيبك
غلا : تتذكر لما كنا بجدة .. جلسنا نفس هالجلسة..
خالد ابتسم : متذكر كل شيء عشته معاكي.. حتى اصغر التفاصيل.. صرت حافظك حفظ!!

غلا رفعت راسها من كتفه و ناظرته بدلع : امممم مثل ايش ؟
خالد : اممم .. ابتسم وكمل : مثلا متذكر الشامة يلي ببطنك..
غلا انصدمت وهي تقول ببالها هذا وين شافني !
خالد ضحك ع شكلها وعرف بتفكيرها : ههههههه.. نسيتي لما شفتك يوم وكنتي لابسة جينز وبلوزة قصيرة..

غلا وهي تتذكر : يوم الجمعة صح ؟؟
خالد : اول بوسة بستك اياها « تذكرتو هاليوم ؟ »
غلا حطت يدها ع وجهها من الاحراج : خالد
خالد ضحك عليها : عيون خالد ❤
غلا قربت منه وباسته بشفايفه .. وبهمس : وهي اول بوسة مني انا ❤



رح نترك خالد و غلا شوي..
ونروح ع دبي..
..
قرائة ممتعه ي حلوين 💜

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 178
قديم(ـة) 17-08-2019, 03:11 AM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 78..


في احدا المطاعم الراقية..
المطلة ع برج خليفة والنافورة..
كانو جالسين بجلسات برا..
الجو حلو مو شتاء مرره بما انه ب دبي..

سمر وهي تاكل : مو معقول دبي كيف حلوه
سوسن : ايه والله.. رغم هذي ثالث مره اجيها الا انه احبها مرره..

طلال : رح الف فيكم العالم.. وعد مني..
سوسن : ي عمري انا..
سمر : ي ليت اعيش هنا.. !!
سوسن : هههه.. مره وحده تبغي تعيشي ب دبي.. والله الرياض مافي مثلها..

سمر : انتي لك ذكريات حلوه بالرياض.. انا لا!! احسها اخذت اهلي مني.. عشان كذا م احبها كثير..

سوسن بحزن عليها : بس انا و طلال معاكي.. واهلي هم اهلك..
طلال لف سمر : اذا تبغي تعيشي هنا نعيش كلنا!! اهم شيء سعادتك عندي

سوسن بصدمة : طلال تتكلم جد ؟؟
طلال : ايه والله.. اهم شي سعادتنا كلنا.. اذا سمر مو حابة العيشة بالرياض ننقل ع دبي!!

سمر : شكرا طلول.. بس م يصير شغلك بالرياض.. وسوسن اهلها كلهم بالرياض..

طلال : عادي بحول شغلي ع الشركة يلي هنا.. اهم شيء انتي تكوني مبسوطة..
لف ع سوسن وكمل : و سوسن كمان.. انتو كل شيء بالنسبة لي ❤

سوسن ابتسمت : براي نفكر اكثر.. تدرو امي مريضة.. م ابغى اتركها كثير.. بس اوعدكم بفكر بالموضوع !!

سمر : حبيبتي انتي.. بس كمان لا تحرمي نفسك من اهلك.. الأهل م يتعوضو.. مو مجبورة توافقي

سوسن : انا مع طلال بكل خطوة يخطيها بالحياة.. م اقدر اترك يده.. ولا اقدر اتركك..
انتو كمان اهلي.. وجزء مني..

طلال مسك يدها : أحبك ي عمري انتي.. الله لا يحرمني منكم ❤


المالديف..
الساعة صارت 8 ..
خالد و غلا لساتهم عند البحر..

غلا ضمت يداتها : بررد
خالد بسرعة فسخ جاكيتة وغطيها.. وضمها اكثر لحضنه ❤

غلا : ي عمري انا شكرا
خالد : وش رايك نرجع الفيلا..
غلا حست كل جسمها تجمد.. رفعت راسها شوي.. وناظرته بهدؤ وخوف..

خالد ضحك ع شكلها.. وفهم هي ب ايش تفكر.. عقد حواجبة وهو يتكلم : م تبغي نروح ننام!!

غلا ارتبكت : ن.. ن.. ننام ؟؟
خالد : هههههه ليش كل هالخوف
غلا رفعت كتوفها : اقصد بدري ع النوم
خالد قرب منها وباسها.. وبهمس : مو شرط ننام..
غلا بلعت ريقها : تمام..

خالد بسرعه وقف.. و قفها..
حط يد عند خصرها و يد عند رجولها..
واخذها لحضنه..
غلا ضحكت و تعلقت فيه وهي مبسوطة..

خالد : لازم اشيلك للفيلا
غلا : ههههه.. ي عمري انا..
طلعت رومنسي و انا م ادري
خالد وهو يمشي : انتي يلي طلعتي خالد من داخلي.. خليتيني اعرف اشياء م كنت اعرفها فيني..

غلا حطت راسها ع صدره وهي مرتااحة..❤
خالد وصل الفيلا..
حطها ع الارض .. مسك يدها و دخلو مع بعض..
غلا كانو يداتها ثلج.. خايفة من كل شيء..
وقلبها يدق مثل الطبول ..

خالد فتح باب الغرفة..
وغلا حطت يدها ع فمها من الصدمة..

الغرفة كانت كبييييرة..
فيها مسبح خاص كبير جدا.. وع البحر المسبح..
فيها سراير استرخاء عند المسبح والبحر..
وجلسات عائلية رائعة..
جاكوزي ع البحر.. ومنثور عليه الورد الأحمر..
الورد الأحمر منثور على كل الغرفة..
والغرفة كلها شموع..

خالد شد ع يد غلا ودخلو شوي شوي..
وهم يمشو فوق الورد..

خالد لف غلا علية..
مسكها من كتوفها وباسها من بين عيونها ..
مسك يداتها وكانو ثلج من الخوف..
باسهم ودفيهم بدفئ يده ..
قرب من رقبتها وباسها..
غلا حست رقبتها انشلت
خالد بهمس : ليش كل هالخوف ؟

غلا حست انفاسه تحرقها ..غمضت عيونها .. و بهمس : خالد

خالد وراسة عند رقبتها : عيون خالد ..
غلا رفعت يداتها وراء رقبته وحضنته.. قربت راسها اكثر من رقبته.. وهي مغمضة عيونها.. باسته تحت اذنه..

خالد حس بالقشعريرة تجري بجسمة.. وبنفس الوقت مبسووووط.. وبعالم ثاني..

غلا بهمس : أحبك ❤
خالد بعد وجهه شوي.. قرب من شفتها وباسها بعمق.. وهو ضايع فيها .. و ارتوي من رحيق شفتيها.. بسرعة شالها لحضنه.. وغلا تعلقت فيه ❤❤




ميامي..
في احدى ناطحات السحاب
سحر كانت واقفة عند الزجاج الكبير..
وشايفه لكل الناس.. كانت تشوف الناس نقطة.. لانها كانت بالدور الخمسين..
بيدها صحن فريز وتاكل..

حمد جاء من وراها و حضنها : الحلوه وش تسوي؟
سحر لفت عليه وهي تاكل كانت لاصقة فيه : اممم اكل فريز.. تبغى..
ومدت له وحده..

حمد هز راسه بالنفي : نو
سحر : ترا طعمها حلو .. اخذت وحده وهي تاكل..
حمد قرب من فمها وعض نصها وهي تاكلها : كذا طعمها حلو.. ابغى وحده ثانية

سحر : هههههه.. حمد
حمد : لبية
سحر : م يصير هالحركات .. بعدين ولدك يطلع مثلك..
حمد ضحك بصوت : هههههههه ..اشلون بيطلع مثلي ؟

سحر بدلع : يعني تعلمه حركات.. وغمزت له
حمد : ي عمري انتي.. وش اسوي..
سحر : خليك مؤدب
حمد سحبها لصدرة و لصقت فيه : قولي لي كيف اقاوم هالجمال ؟

سحر وهي تعلب بزراير قميصة.. تفتحهم وتسكرهم : امممم.. عاد اتحمل ل حتى خلودي يجي بالسلامة.

حمد هز راسة : نو.. هالكلام م يمشي معاي..
غمز لها و كمل : انا نعسان
سحر : هههههههه.. روح نام.. وش اسوي لك
حمد باسها : ابغى انام بحضنك
سحر حضنته : انا يلي ابغى انام بحضنك ❤
حمد بسرعه شالها لحضنه وسحر تعلقت فيه ❤
ومشي لغرفة النوم ❤❤



المالديف ..
غلا كانت ساجدة..
وتشكر ربي على كل شيء..
اعطاها اكبر نعمة يلي هو خالد..
دعت ل ربي انه يحمي خالد من كل شيء..
ويخليهم لبعض طول العمر..

خالد طلع من الحمام وهو ينشف شعره..
شافها تسلم بالصلاة.. تقدم لعندها..
باسها براسها : تقبل الله

غلا وهي تفسخ لبس الصلاة : منا و منكم حبيبي
خالد : وش رايك نقعد برا فوق السراير
غلا : اوكي .. بس اغير ملابسي
خالد مسك يدها وسحبها لحضنه : نو.. عاجبتيني كذا..
غلا استحست : بس قصير رح ابرد.. «كانت لابسة قميص النوم يلي بالدرج »
خالد سحب اللحاف بيده : نتغطى فيه.. وبعدين حضني م يدفيكي ؟

غلا ابتسمت بخجل : مو بس يدفيني هو عالمي يلي ارتاح فيه من كل شيء ❤

خالد شد ع يدها.. و طلعو عند البحر ..
نامو فوق السرير.. وهم شايفين للبحر يلي ماله نهايه ..
غلا حطت راسها ع صدر خالد..
خالد حضنها بيده.. وكان مبسوووط..

غلا وهي شايف للقمر : خالد
خالد : لبية ي قلب خالد
غلا : متى حسيت انك تحبني ؟ او اعترفت للنفسك هالشيء ؟

خالد : م ادري ؟
غلا لفت عليه : اشلون م تدري ؟
خالد رجع شعرها وراء اذانها : بيوم و ليلة حسيت نفسي مرتاح.. حسيت بمشاعر حلوة تخليني ابتسم رغم كل شيء.. شعور احتويني.. م عرفت وش هو.. بس يوم كنتي حاطة راسك بحضني وكنا نشوف فيلم..
عرفت انه انتي سبب كل الراحة والابتسامة والشعور الحلو .. هذيك الليلة اعترفت لنفسي انه احبك ❤

غلا باسته بخده : ي عمري انت..
خالد : بس طلعتي روحي.. كم صديتيني
غلا : هههههههه.. وش اسوي م كنت ابغى اخطي خطوة واندم عليها.. م ابغى اسوي شيء و انا م احس فيه..

خالد : ليش متى حسيتي فيني ؟
غلا : تذكر لما خسرت 10 مليون.. لما دخلت اسهم مع شركة ثانية..
اول م روحت وكنت تعبان .. وجيت وحطيت راسك ع فخذي وقلت لي انك تعبان..
هالكلمة هزت شيء بداخلي..
كنت اتمنى يكون عندي قوة خارقة واشيل كل التعب عنك ..
عيونك وهي تناظرني وانتي نايم فوق فخوذي كانت غير!!
احساس احتويني بهاللحظة ..
بس كنت اتهرب من اي شيء يخصك.. كنت اقول مو غلا يلي تحب بعد وليد!! بس م قدرت هالشيء مو بيدي..

خالد قاطعها : في مشاعر تجاه وليد للحين ؟؟
غلا : لا.. وليد كبرت معاه.. عرفت الحياة معاه.. حب وليد خلاني انضج للحياة.. حبيته كثييير ..
عشت معاه ايام حلوه.. جبت منه احمد و إيلين.. حسيت بشعور الأمومة معاه..
بس الحين هو ابو اولادي وماضي..
ماضي حلو و انتهى..
وتاكدت انه ربي خلاني اعيش كل هالسنين عشان اوصلك..
وليد حبيته من كل قلبي.. بس انت عشقتك ❤والعشق غير.. العشق حتى الموت م ينسي الشخص العاشق ❤

خالد ابتسم.. قرب منها وباسها : كملي اشلون حبيتيني..

غلا ابتسمت : اممم.. بعدين بديت احاول انه اتقرب منك.. عشان اتقبل الحياة معك
مع الايام عرفت انه في شعور حلو..
بتعاملك معاي زرعت فيني الحب..
باليوم لما طلعنا من المستشفى.. عرفت هذيك اليوم انه انا احبك.. واعترفت ل نفسي هالشيء انه انا احبك و اموت فيك.. ❤
الحين وانا اناظر عيونك فخورة بهالحب ..
فخورة انه انا احبك هالكثر ❤

خالد كان يناظرها وهي تتكلم.. كيف تتكلم بعقلانيه و حب.. حتى قلبها فيه عقل.. وعقلها فيه قلب : انتي معجزة ولا شنو؟ فيكي شيء يميزك عن كل العالم.. وانتي تتكلمي م اقدر اشيل عيني عنك..
انتي غير كل هالعالم ❤

غلا ابتسمت : حبنا هو يلي يخلينا نشوف للبعض بهالنظرة ❤

خالد : معقولة الأنسان يكون مثل الطفل قدام الحب ؟
غلا : الحب يخلينا نتعامل ع طبيعتنا .. نعيش كل يوم بسعاده ..

خالد : انا معاكي اكون مو خالد .. انتي طلعتي شيء من داخلي.. انتي الانسانه الوحيده يلي اضعف قدامها..
انتي نقطة ضعفي ي غلا.. انا ابغى احطك بين رموش عيوني.. ابغى احميكي من كل شيء

غلا حطت يدها ع قلب خالد : انا هنا بهالمكان.. هالمكان م يملكة الا شخص واحد و انا ملكتة..
اخذت يده وحطيتها ع قلبها : وانتي ملكت هالقلب و راعيته ❤
حطت راسها ع صدر خالد و هي تسمع دقات قلبة : هالمكان .. وصوت دقات قلبك.. هم السعادة بالنسبة لي ❤

خالد شدها اكثر لحضنها.. اخذ يدها وباسها..
رفع راسه للسماء.. وشكر ربي على هالنعمة..

خالد و غلا سهرو للشروق الشمس..
عاشو اجمل لليلة.. كل الوقت وغلا نايمة بحضن خالد .. بس كل شوي ترفع راسها وترتوي من نظرة عيونة..
سهرو وحكو للقمر قصة حياتهم
ولشروق الشمس كيف ارتو بالحب ❤


الحياة هي الحب..
الحب أجمل شعور تحس فيه بالحياة..
الحب هو من يقودنا !!
الحب اقوى من العقل.. ومن اي شيء
الحب هو أكبر سلاح على وجهه الأرض..
الحب هو مشاعر و كيان..
الحب ي يرفعنا لسابع سماء.. ي ينزلنا لقاع الأرض ..
اختارو الشخص الصح .. ليكون الحب أجمل شعور..

من هو الحب ؟!!
الحب هو الوطن و الأمان و السلام ❤
الحب هو دواء من كل داء ❤

انتهى اليوم..
وهاليوم كان من أجمل الأيام ..
كلنا انتظرناه ..💜💜

انا شخصيا تعبت كثير بهالبارتات ..
كتبت كل كلمه ب احساس و مشاعر..
اتمنى يوصلكم احساسي..

بتمنى لكم قرائة ممتعه 💜💜


تفاعلو عشان انزل بارتات بكرا..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 179
قديم(ـة) 17-08-2019, 04:34 PM
صورة luna.7anona الرمزية
luna.7anona luna.7anona غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


روووووعة وابداع قليلة بحق هابارتات من جد ابدعتي البارتات كانت رووعة فالتنسيق بالكتابة والحوار وكلللل شي كان روعة حسيتك تكلمتي من قلبك وتعبتي بهالبارتات. ربي يوفقك ويزيدك اكثر وان شاء الله تصبحي كاتبة مميزة فكتابة الروايات لغتك العربية ممتازة ومجازة تستاهلين كل خير وآسفين على اتعابك
وبانتضار البارت بالتوفيق ❤️❤️👌😍😍😍

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 180
قديم(ـة) 17-08-2019, 06:33 PM
#تعبت حيل_والشوق م يرحم:( #تعبت حيل_والشوق م يرحم:( غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


ابشري بالتفاعل الروايه من اجمل الروايات الي قريتها للحين استمري جد تستحقين اسم كتابه يا شيخه احبك واحب روايتك معاك ❤❤😂

الرد باقتباس
إضافة رد

بالحب نرتوي/بقلمي

الوسوم
بالحب , نرتوي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
واعتصم دائما بالحب بنــت فلسطيــن ارشيف غرام 1 31-08-2018 12:33 AM
كره مغلف بالحب ِAmyLee خواطر - نثر - عذب الكلام 4 20-10-2016 11:23 PM
رجمونا بالحب وسرقوآ راحة بالنا ! مناجآت راهب خواطر - نثر - عذب الكلام 24 14-07-2015 10:22 PM
يوم الله بلاني بالحب حبيت طفله أرنوبتية روايات - طويلة 0 21-03-2015 09:57 PM

الساعة الآن +3: 12:15 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1