غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 01-03-2019, 02:48 PM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 10


انتهى اليوم ع كل ابطالنا منهم الحزين ..
ومنهم الفرحان .. ومنهم المنتظر ..
هذه الحياة !!

صباح اليوم الثاني ...

الكل ع الفطور ..
أبو وائل : اكيد أمس ما نمتو سهرانين
تركي : والله كلنا سهرنا .. ماعدا حمد !
أبو خالد : ليش؟
سلطان : ماندري عنه .. قال مصدع .. ومايبغى يسهر
راكان : ايه والله كانت عيونه حمرااء من قوة الصداع !
تركي : الي يشوفها يقول بكي ؟
وائل : كل شيء بالحياه أصدقه إلا أنه حمد يبكي !
راكان : ايه والله .. انا اخوه ولا مره شفت دموعه ..
حمد بعصبيه : خلص خلصتو سواليف عني
أم حمد : كيفك الحين يمه ؟
حمد : تمام الحمدلله .. ابغى اقول لكم شيء !
عيونه تعلقت بسحر
أبو خالد : خير ان شاء الله !
حمد : انا مسافر بعد يومين ؟
أبوحمد : خير ان شاء الله .. وين مسافر

سحر كانت بيدها كاسة عصير .. وكل شوي تضغط عليها..

حمد وهو يشوف لسحر : امريكا .. رح اشتغل هناك !
وابغى استقر ب نيويورك !!

سحر من قوة الضغطه انكسرت الكاسه بيدها !

أم وائل وقفت وبخوف : صار لك شيء ؟

الكل وقف وهو يشوف يد سحر ..كانت تنزف دم !!
سحر وهي تبكي : لا

ام وائل : سحر صار لك شيء ..
مسحت يد بنتها وهي تبكي ..
سحر كانت تبكي .. بس مو عشان يدها ..
عشان حبيبها حمد !

حمد كان قلبه يتمزق عشانها 💔💔.و مو قادر يسوي لها شيء !!
وائل : خليني اخذك المستشفى
سحر : لا ماابغى
أبو وائل : مايصير يا بنتي يدك مجروحه !
تركي : اكيد توجعك !
سحر وهي تبكي .. شافت لحمد : عشت أصعب من هالوجع ..

حمد " هالكلمه انهتني .. حسيت نفسي بمتاهه "

قامت سحر بسرعة .. وراحت الغرفه !

الكل كان مصدوم !
أبو وائل : ايش فيها البنت
يارا وهي تصرف الموضوع : مافيها شيء عمي ..
بروح اشوفها .. انتو خلصو فطور ..
لانها عارفه يلي صار أمس ..
سحر حكت له كل شيء .. ماعدا البوسه !


أبو خالد : لا تخافو عليها .. يارا راحت تشوفها
الكل سكت .. وخلصو فطور بهدؤ ..



بعد مرور ثلاثة أيام ...

سلطان تقدم لخطبة سلاف ..
الكل وافق وانبسطو .. وقرروا الملكه بالعيد ..

مشو كلهم من المزرعه ..



اليوم اول يوم برمضان ..
الساعه ٦:٣٠ ..
وقت الفطور ...

فيلا أبو غلا ...
أم غلا بحزن : أنارايحه اليوم عند بنتي
عبدالله : خلص كلنا نروح ... ونطمن عليها ..
بشرى : الله يقومها بالسلامه
الكل .. آمين يااارب


قصر أبو خالد ...

أم خالد بحزن : اول رمضان من دون وليد ونور وغلا !
أبو خالد : الله يرحم وليد ونور .. ويقوم غلا بالسلامه ..
ريم : خلونا نروح عند غلا كلنا
خالد : خلص بعد الفطور نروح ونأخذ احمد وإيلين وملاك ..
رولا : ولا مره أخذنا إيلين !
يارا : ايه صح
أم خالد : خلص بعد الفطور نروح لها ...


قصر أبو حمد ...

حمد : بكرا مسافر ان شاء الله ..
أم حمد بحزن : ماغيرت رأيك
أبو حمد : خليه براحته حبيبتي .. هذي حياته
راكان : الله يوفقك يااارب
سلاف وسوسن : لا تنسى الهدايا وانت جاي
حمد : ههههه ولا يهمكم


قصر أبو وائل ...

أبو وائل : الله لا يحرمنا من جمعتنا
أم وائل : آمين يااارب .. ولا يحرمنا منك يا حبيبي ..
تركي : تتغزلون قدامنا ! ورمضان بعد !
سحر ووائل .. هههه
أبو وائل : انت ماتستحي .. افطر .. افطر
أم وائل : كيف يدك سحوره ان شاء الله احسن
سحر : تمام يمه ... مافيها شيء ..


الساعة ٩ ...

الكل عند غلا بالمستشفى ..
حتى خالد وسلطان ..

سلطان : حطو إيلين بحضنها .. يمكن تحس فيها
غرام قامت .. اخذت إيلين وحطيتها بحضن غلا !

هالحظة ارتفعت نبضات غلا !!

الكل وقف وهو مصدوم !!
أم غلا : بسم الله وش صاير ..
خالد بسرعة ضغط الزر .. دقيقه والدكتور وصل .

الدكتور دخل وشاف إيلين بحضن غلا ! واتوقع انه حست فيها !!
الدكتور : بنتها ؟
خالد : ايه دكتور
الدكتور شال إيلين .. ورجع نبض غلا طبيعي ..
رجع حطها ثاني مره .. وغلا ارتفعت دقات قلبها ..

الدكتور وهو مبتسم : الحمدلله ..
صار في تحسن كثيير بحاله غلا .. صارت تحس فيكم ..
وان شاء الله قريب تصحى

الكل صار يضحك ومبسوط ...
أم غلا حضنت أم خالد ..
عبد الله حضن بشرى ..
البنات كانو مبسوطين وحضنو بعض ..

أم غلا : ياربي فرحني فيها .. واشوفها صاحيه
أم خالد : ان شاء ان شاء الله ..



روما ...
فهد وهو قاعد مع جوري ..
جوري : فهد انت ليش جيت روما ؟
فهد : عشان اخلص دراسات عليا
جوري : تركت كل اهلك ! كنت تقدر تخلصها بالسعوديه
فهد : ما ادري .. يمكن القدر جابني عشان اشوفك
جوري : ههههه .. أجل انت احلى قدر ..
جوري قالت هالكلمه بعفويه ..
أما فهد تنح فيها ..
جوري : هههههييييي .. وين رحت فهد
فهد : موجود .. جوري انا ابغى اتعرف عليكي اكثر
جوري : اممم .. كيف يعني ؟
فهد : عيد ميلادك .. لونك المفضل .. اكلك المفضل ..
كل شيء عنك
جوري : وليش كل هذا ؟
فهد : لأنك صديقتي
جوري : صديق القدر ❤
فهد : هههه .. ايه سميني صديق القدر



بعد مرور 3 اشهر ...
غلا شالو منها التنفس الصناعي .. وصارت تتنفس طبيعي ..
صارت تحس ب اولادها .. ويرتفع النبض عندها ..

حمد سافر ...
سحر و يارا سافرو ..
رولا اشتغلت مشروع ثاني وانقبل مشروعها ..
وصارت تشتغل بالقسم الي مسؤل عنه وائل ..
ريم وراكان مبسوطين وزواجهم بعيد الأضحى ..
وهالمره مافي تأجيل ..

سلاف وسلطان اجلو الملكة للعيد الأضحى ..


قصر أبو خالد ...

بالصاله الكل موجود ...
خالد بتردد : ابغى اقولكم شيء !
أبو خالد : خير ان شاء الله !
خالد اخذ نفس و تكلم : نور كتبت وصية قبل موتها .. وطلبت مني شيء !
ابغى آخذ رايكم فيه !
أم خالد : اي وصيه ؟ ليش ماقلت لنا عنها
خالد : م جت الفرصه انه اكلمكم عنها .. اول شيء طلبت أنه ملاك تنادي غلا ماما !
رولا : هي طلبت ؟
خالد : ايه .. قالت إنه غلا رح تكون حنونه عليها ..
لأنه عيالها نفس الشيء !
ريم : وثاني شيء ايش ؟
خالد اخذ نفس عميق : اتزوج غلا !!

الكل كان بحاله صدمه !!

أم خالد : غلا !
خالد : ايه غلا
ريم : ليش الا غلا ؟
خالد : عشان عيالنا
أبو خالد : عين العقل .. فكرت بالشيء الصح 👍
خالد : انت موافق ؟
أبو خالد : وليش لا .. تدري أنه انا احب اعيش مع احفادي .. يمكن غلا بس تصحي تقرر تعيش بيت اهلها !!
رولا : نور معها حق .. ويمكن انتو الأثنين تداو جروح بعض !

خالد " تذكرت نور وهي كاتبه نفس الشي ! "

أم خالد : ان شاء الله غلا تقوم بالسلامه .. وتوافق
ريم : الله يعينها بس تصحى ... مرت ٥ شهور وهي بغيبوبه .. إيلين كبرت وماشافت اي لحظه لها
أبو خالد : ان شاء الله تقوم بالسلامة
الكل .. آمين يااارب
رولا : انا رايحه الشركة .. اليوم اول يوم دوام
خالد : بالتوفيق .. انا وصيت وائل عليك

رولا بس سمعت اسم وائل حست ب ارتباك !!

رولا : تمام
أم خالد : الله يوفقك يااارب
خالد قام : انا رايح .. تعالي معاي ..
رولا : تمام


بالشركة ...

مكتب وائل ..
وائل مندمج مع الورق .. سمع صوت الباب ...
وائل : تفضل
رولا دخلت : مرحبا وائل
وائل : اهلا وسهلا رولا
رولا : كيفك وائل ؟
وائل : الحمد لله تمام .. تفضلي اجلسي
رولا : شكرا
وائل : كلمني خالد عليك ... وانا كلمتهم يجهزون لك مكتب
رولا : شكرا وائل
وائل : لا شكر على واجب .. انتي انسانه طموحه ..
وتستاهلي كل شيء
رولا بكل حب : تسلـــم 💙
وائل : اذا تحتاجين اي شيء انا جاهز ..
رولا : تمام ولا يهمك .. وقفت بتطلع ..

وائل مد يده يسلم عليها !
رولا ارتبكت .. من زمان ماصافحت أحد ..
مدت يدها وهي خايفه ..
وائل سلم عليها : بالتوفيق ..
رولا : شكراً .. و طلعت مكتبها ..


وائل وهو يجلس ع الكرسي ..
ياربي هالبنت .. طموحه .. وقويه .. وفيها شيء مميز !!!
الله يوفقها


بيت أبو حمد ...
أم حمد : حمد صار له يومين ما اتصل ..
والله اشتقت لحمد ..
راكان : يمه .. حمد رجال مو بزر تخافين عليه
أم حمد : ايش اسوي ولدي واخاف عليه ..

سوسن .. وهي تنزل من الدرج ..
يمه ايش تبغي بحمد .. نحنا مانكفيكي !
أم حمد : مافي احد يأخذ مكان الإبن ..
كل واحد له محبه خااصه ..

سلاف بمزح : يمه تخيلي يرجع متزوج امريكيه ؟
أم حمد : الله لا يقول .. ان شاء الله يتزوج وحده من ديرتنا ..
سلاف : واتخيلي يجيب اولاد شقر وعيونهم زرقاء على امهم .. والله وناسه
راكان : سكتي سكتي احسن ..
سوسن : يمه انا قررت اشتغل بالشركة ! احسن من جلسة البيت .. مليت
راكان : كلمتك زمان ورفضتي ! ايش غير رأيك
سوسن : رولا حمستني بالشغل
أم حمد : الله يوفقك يااارب ..


الأردن .. عَمــان ..

سحر .. قاعده عند الشباك وسرحانه !
كانت تفكر ب حمد .. التفكير قتلها !!!

يارا : سحر .. خلينا نطلع المول طفشانه ..

سحر وهي شايفه ل برا : روحي مع البنات .. مالي خلق مول

يارا : للحين تفكرين بحمد ؟

سحر : ما راح من بالي ولا دقيقه

يارا : سحر .. انتي الي اخترتي هالطريق ..
وقررتي تسافري .. وهو كمان سافر

سحر : ادري .. والله ادري ...
بس هالشي مو بيدي ! ما اقدر انساه

يارا : احس صار شيء يوم المزرعة ؟؟ م حكيتي كل شيء ؟؟

سحر : كل شيء قلت لك عليه .. الا شيء واحد !
وسكتت

يارا : هالشيء هو المهم .. ايش صار ؟

سحر بهدؤ : حمد باسني !!

يارا بصدمه : وين باسك ؟

سحر : وين يعني .. وسكتت

يارا : سحر انتي مجنونه .. كيف تخلي حمد يبوسك ؟
هالشيء حرام مايجوز .. اساسا مايجوز انك حضنتيه !
كيف تخليه يبوسك ؟ لو كان احد شافكم ؟

سحر وهي تبكي : والله مو بيدي .. يارا انا احبه احبه ..مسكت قلبها و كملت كلامها : هذا يوجعني .. مو قادره انساه .. ولا قادره اكرهه .. يارا انا اعشق حمد ..❤

يارا بعصبيه : دام تحبينه هالحب .. ليش رفضتيه لما تقدم لك ؟
سحر : قلت لك أنه كرامتي ما تسمح لي !!
هو غلط علي خليه يتحمل غلطه

يارا : بس بالحب مافي شيء اسمه كرامه
سحر : بس يلي يحب مايجرح !

يارا هديت شوي .. وبهدؤ : سحر .. لازم تتعودي على بعد حمد ..
وخلي الأيام هي يلي تنسيك .. لا تنسي احنا ليش جينا هنا ! لا تخلي غربتنا تروح ع الفاضي .. مستقبلنا مهم ..

سحر : ولا يهمك ي قلبي .. رح اهتم بدراستي .. ومستقبلي
يارا : برافو عليك




قمة الألم ..!
عندما تجبر نفسك على نسيان شخص كان يعني لك
العالم ب أكمله !!


نيويورك .. امريكا ..

حمد .. كان واقف عند الشباك .. كان فاتح اول زراير قميصه .. وكان الهواء يلعب بشعره .. حط اصابعه بوسط شعره ورجعه للخلف ..
كان سرحان ومهموم .. حتى نحف كثير من يوم سافر ..

" جلستي هنا مانستني سحر !!
الله يا سحر ليش تعذبيني وتعذبي نفسك !
وينك الحين !! ايش قاعده تسوي !
مشتاااق لك .. مشتااق لعيونك يلي خلتني اعشقك..مشتاق لكل شيء فيك "

وأشتاق اليك فقط عندما أتنفس ..
لا أكثر .


الرياض ...

بالشركة ...
خالد .. من زمان مازرت غلا !
لازم اروح اليوم !!

سلطان .. دق الباب ودخل ..

خالد : هلا سلطان

سلطان : هلا هلا ..
لازم تشوف هالأوراق ..

خالد : ان شاء الله ..
اجلس بكلمك بموضوع

سلطان جلس : تفضل ..
اي موضوع ؟
خالد : انت صار لك خاطب ٣ شهور ..
ليش ماتملك !!
سلطان : افكر بعيد الأضحى ماباقي له لا اسبوعين ..
خالد : الله يوفقك يااارب ..


قصر أبو خالد …

ريم وهي تكلم راكان بالجوال : كيفك راكان؟
راكان : بخير ي قلب راكان .. انتي كيفك ؟
ريم : تمام الحمدلله
راكان : ايش رايك نطلع نتغدا برا ؟
ريم : تمام حبيبي
راكان : أخيراً نطقتيها
ريم : ايش هي !!
راكان : حبيبي
ريم : راااكاااان
راكان : لبيه يا قلب راكان
ريم : أحبـــــك
راكان : أمووت فييك ❤❤

ما أجمل الحب عندما نختار الشخص الصح *❤



اليوم الثاني ...

اشرقت شمس اليوم ومعها الأمل 🌷

الساعة ٧ الصباح ...

جناح خالد ...

خالد فتح الشباك وأخذ نفس عميق ...
خالد ... اليوم مبسوط .. ومرتاح .. من زمان ما حس بالراحه .. تذكر غلا ! أمس كان راح يزورها بس ماراح!
أجل الحين رايح لها !
راح التواليت .. اخذ شاور ع السريع ..
وطلع من القصر من دون ما يفطر ..

المستشفى ...

خالد .. دخل الغرفه وشافها نايمه .. اتقدم لعندها .. ومسك يدها ..
غلا .. صباح الخير .. كيفك ؟
غلا .. والله طولتي وانتي نايمه !
اصحي يا غلا .. اصحي عشان اولادك
احمد وملاك وإيلين محتاجين لك ..
كلنا منتظرينك .. ومشتاقين لك ..
انتي م شتقتي لنا !!

غلا هالحظة حركت اصبعها .. حركة خفيفة !!



البارت الجاي غداً ...
بتمنى لكم قرائة ممتعه 🌹🏠

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 01-03-2019, 05:15 PM
صورة الحنين الصادق الرمزية
الحنين الصادق الحنين الصادق غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


عجبتني روايتك كثير هلا قريت كل البارتات و انبسطت منهم
و حبيت ارد عليك و اشجعك تكمليها للآخر
و سجليني من متابعينك
حبيت فيكي إصرارك
شكرا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 02-03-2019, 12:18 PM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


الحنين الصادق .. شكرا كثير حبيبتي 💕


تعديل WriterSamah; بتاريخ 02-03-2019 الساعة 01:14 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 02-03-2019, 01:13 PM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 11 ..


غلا حركت اصبعها .. حركة خفيفة !!

خالد فتح عيونه من الصدمه .. مو مصدق يلي قاعد يشوفه .. مسك يد غلا : غلا .. غلا .. تسمعيني
اذا تسمعيني شدي ع ايدي !!

غلا ثواني وشدت ع يد خالد بس بشويش!! يعني حركة خفيفه جدا ..

خالد وهو مبسوط ومو مصدق يلي قاعد يشوفه
ضغط الزر بسرعة .... ثواني وجت الممرضه

خالد شافها : بسرعه نادي الدكتور ..
غلا حركت يدها ..

الممرضة راحت بسرعه تنادي الدكتور ..

خالد : غلا .. فتحي عيونك .. يلا غلا

غلا بدت تحرك رموشها شوي شوي ..

خالد دمعت عيونه من الفرح ♥ اخيراً ي غلا صحيتي
خالد : غلا
الدكتور دخل الغرفة : صحت المريضه ؟
خالد : شدت ع ايدي .. وحاولت تفتح عيونها

الدكتور بدأ بالفحص وصار ينادي غلا لحتى فتحت بشويش للمره الثانيه ..

غلا " فتحت عيوني شوي شوي .. ضوء الغرفه ازعجني ..
فتحت مره ثانيه .. ثالثه .. رابعه .. أخيراً أوضحت الرؤيه عندي .. اخر شي أتذكره كيف طحت من الدرج ..
مسكت بطني ادور عن إيلين ! "

خالد " شفتها مسكت بطنها .. عرفت انها تدور إيلين "
خالد : إيلين بخير ..

غلا " حاولت اتكلم بس ما قدرت ! حلقي كاان ناشف لدرجة أحسه يتجرح من كثر ماهو ناشف ..
أشرت ع حلقي .. وحاولت انطق : ابغى مويه "

الدكتور .. قال للمرضه تعطيها بس ع شوي
غلا شربت شوية مويه .. ودمعت عيونها !!

الدكتور بدأ يسألها .. عن اسمها .. وعمرها ..
واي سنه نحنا .. عشان يتأكد انه الطيحه ما أثرت عليها ..

غلا بتعب : ليش تسألني هالأسئله ؟ ايش صاير ؟ وين انا ؟
الدكتور : كنتي بغيوبه ؟
غلا بصدمه : غيبوبه ؟
غلا .. صارت تبكي !! : كم مر يوم وانا بغيبوبه ؟
الدكتور : ٥ شهور
غلا بصدمة اكثر : ٥ شهور ! اطلعو برا ماابغى اشوف احد ..
وبصراخ فيه ألم .. اطلعووووووو .. اتركوني لحالي

خالد شاف لدكتور وهو مصدوم : دكتور ايش فيها ؟
الدكتور : ردة فعلها طبيعيه .. الأفضل تتابع عند دكتورة نفسيه عشان تعدي هالمرحله .. وممكن تلاقي صعوبة بالمشي .. لانه لها فترة م مشت ..

طلع الدكتور والممرضه .. وتركوا خالد وغلا

غلا وهي تبكي : خالد !!
خالد وهو مبتسم : هلا غلا ..
غلا : اطلع برا !! تعباانه ما ابغى اشوف احد
خالد وهو يبلع ريقه : غلا .. ماتبغي تشوفي إيلين ؟
غلا وهي تبكي : تعبانه يا خالد .. والله تعبانه .. مرو ٥ شهور وانا نايمه ..

خالد وهو يهديها : الحين انتي صحيتي ..
ولازم تشوفي اولادك
غلا لفت جسمها للجدار : اي اولاد ؟ احمد اكيد نساني .. وإيلين ما تعرفني !

خالد : احمد كل يوم يسأل عنك .. وإيلين لساتها صغيره ومحتاجه لك .. وملاك ! ملاك الي وصتك عليها نور !

غلا : ليه يصير معايا كذا ! وبصرخه .. ليه ..
ليه يا خالد !
خالد : هذا قدرك يا غلا .. الحمدلله انتي الحين صحيتي ..
غلا : طيب وين اهلي ؟ ليه مافي الا انت ؟
خالد : كنت رايح الدوام .. ومريت عليك ..
غلا بصوت همس : إيلين من تشبهه ؟ ابغى اشوفها
خالد اتفاجئ من سؤالها : تشبهك انتي و وليد .. بس عيونها عيون وليد

غلا وهي تبكي ضمت رجولها لصدرها .. وصارت تبكي !! وينك يا وليد !! ليش رحت وتركتني ..

خالد " كانت تبكي من قلبها .. كنت احس كل دمعه تحرق قلبها ! رحت لها ومسحت ع ظهرها .. وطلعت "


خالد اخذ الجوال واتصل على اهل غلا
: الو .. السلام عليكم ..
بشرى : وعليكم السلام .. مين معاي ؟
خالد : انا خالد .. ابغى اكلم عمتي
بشرى : اهلين خالد .. دقيقه بس

بشرى .. خالتي هذا خالد يبغاكي!
أم غلا : خير ان شاء الله

أم غلا : السلام عليكم
خالد : وعليكم السلام .. كيفك عمتي
أم غلا : الحمدلله .. انت كيف حالك
خالد بفرحه : عمتي عندي لك بشاره .. غلا صحت ..
صحت يا عمتي ..
أم غلا نزلت دموعها من الفرحة : الحمدلله ياارب ... الحمدلله ..
انت وين الحين ؟ شفتها ؟ كيف هي ؟
خالد : ايه شفتها .. الحمدلله هي بخير وسألت عنكم
أم غلا : الحين جاين لها .. اقول خالد جيب أولادها تشوفهم
خالد : ولا يهمك عمتي الحين رايح اجيبهم ..



قصر أبو خالد ..

أم خالد : وين خالد ؟
رولا : طلع الساعه ٧ الصبح
أبو خالد : ايش عنده من ٧ طالع ؟
رولا : ماادري والله
ريم : إيلين جننتني أمس الليل .. كل شوي تصحي
رولا : الحمدلله .. ملاك سحبتها نومه للصبح مو بالعاده
ريم : صحت الساعه ٦ وتضحك وتلعب مو من عوايدها
أبو خالد : الله يحميهم كلهم ياارب .. إيلين كل ماتكبر تشبه وليد .. وغلا ! غلا الله يعلم متى تصحى !
ريم بحزن : الله يقومها بالسلامه

خالد .. دخل البيت ..
والإبتسامة شاقه وجهه ..

خالد وهو يضحك : صباح الخير لأحلى عائلة
أبو خالد : وش هالرواق من الصبح
خالد : عندي لكم بشاره
أم خالد : خير ان شاء الله
خالد : غلا .. غلا صحت

ريم و رولا صرخو .. و وقفو من الفرحة

أبو خالد حضن زوجته من الفرح ..
أم خالد صارت تبكي من الفرحه ..
ريم ورولا حاضنين بعض..
رولا : متى ؟ وكيف صحت ؟
خالد : كنت عندها ومن ساعه صحت .. وطلبت تشوف إيلين
أبو خالد : يلا ألبسو عبياتكم خلونا نروح لها .. لا تتأخرو

سلطان .. وهو نازل من الدرج ..
خير ان شاء الله وين رايحين من الصبح ؟

خالد : غلا صحت
سلطان بفرحه : متى صحت ؟
خالد : من ساعه
سلطان : الحمدلله ي رب ..
راحو يتجهزو رايحين المستشفى ...



المستشفى ...

غلا كانت نايمه ع السرير وشايفه السقف ..
ودموعها تنزل بهدؤ ..

أم غلا دخلت الغرفه وهي تبكي .. راحت وحضنت غلا ..
: الحمدلله ع السلامه يا بنتي .. الحمدلله ي ربي الحمدلله
غلا بهدؤ : الله يسلمك يالغالية ..

غرام جرت لحضنها : اشتقت لك ي عمري
غلا .. اكتفت ب ابتسامه ميته

بشرى .. راحت وحضنت غلا ..
: اشتقت لك حبيبتي ..

غلا عدلت جلستها : وينها إيلين ؟

أم غلا : جايه بالطريق يا عمري





اندق الباب ......
ودخلوا بيت أبو خالد ..
كلهم سلمو على غلا .. وكانو مبسوطين ..
سلطان واحمد لسه م اجو .. راحو يشترو ورد ل غلا 💕

غلا " خالد كان بيده بنت صغيره !
اكيد هذي إيلين .. حسيت انها إيلين ..
مديت يداتي وكنت احس كل جسمي يرجف من الخوف .."

خالد " شفت بعيونها الحب والشوق لبنتها ..
مديت لها إيلين كانو يداتها يرجفو ومثل الثلج !"

غلا .. اخذت إيلين .. باستها بخدها ..
ودموعها صاارت تنزل .. ونطقت اسمها وهي بحضنها لأول مره .. إيلين .. عيونك .. كثافة رموشك .. مثل وليد ..

سلطان .. دخل الغرفه ومعاه احمد ..

احمد صرخ : مـــامـــا ..
وراح وحضنها ...

غلا عطت ريم إيلين .. وحضنت احمد .. وكانت تبكي
أحمد : ماما انا مشتاق لك
غلا وهي تمسح ع راسه : ي عمري انت وانا كمان مشتااقه لك ..
أحمد ببرائه : ماما لا تنامي مره ثانيهة
غلا وهي تبكي : مارح نام مره ثانيه .. وعد

غلا لفت لهم : وين ملاك ؟
رولا .. عطت لها ملاك ..
غلا " حضنتها .. وكانت نايمه مثل الملاك "

أم خالد : ايش قال الدكتور .. متى تطلعين ؟
خالد : بكرا ان شاء الله
أبو خالد : رح اسوي لك اكبر استقبال
غلا : تسلم عمي .. بس انا تعبانه وما ابغى اشوف احد !!

الكل انصدم من رد غلا !!

خالد وهو يصرف الموضوع : اقول يبه خليها للعيد .. تكون غلا اتحسنت
أبو خالد : يلي تشوفوه

غلا قامت رايحه الحمام .. نزلت رجولها .. اول ما وقفت طاحت ع الأرض !
غلا مسكت رجولها و بكت : رجولي .. رجولي م احس فيهم !!! وصارت تبكي

أم غلا جلست جنبها : بسم الله عليك ي يمة ..

خالد قرب منها : غلا سمعتي الدكتور ايش قال .. بالبداية رح تحسي بثقل .. مع الجلسات الفيزيائية اسبوع زمان وبترجعي تمشي طبيعي ..

ريم وبشرى قوموها وحطوها بالسرير ..

غلا نامت ع جنب .. ونزلت دموعها .. ع حظها يلي كل يوم تتعذب قالت بصوت مخنوق : تعبانه ابغى انام !!
خالد أشر لهم بمعني نطلع ..
الكل مصدوم من تصرفات غلا !! كل شوي تصدهم ..
ومو فاهمينها ابدا .. كانها وحدة ثانيه .. مو غلا يلي يعرفوها !!!

برا الغرفة ..
أم غلا : ليش ما تبغى تجلس معانا ؟
خالد : الدكتور قال لازم نتركها ع راحتها .. ومانضغط عليها .. ولازم ترجع لدكتورتها !!


الخبر انتشر للكل العائله .. والكل مبسوط برجعة غلا ..
وزاروها بس كانت مثل الصنم ما تتكلم !! واذا تكلمت تتكلم كلمه كلمتين وتسكت ..

بعد مرور ١٠ ايام ...

باقي ٣ ايام ع العيد ...
غلا .. كل يوم تجيها الدكتوره .. وتجلس معاها ..
وصارت احسن من قبل .. وصارت تعرف تمشي

يارا وسحر .. رجعو من الأردن ورح يعيدو بالسعوديه ..

حمد .. رجع من امريكا وقرر يستقر بالسعوديه ..

زواج .. راكان & وريم باقي له اسبوعين ..

ملكة .. سلطان & وسلاف رابع العيد ..

خالد .. مشغول بالشركه والمشاريع ..

قصر أبو وائل ...

وائل وهو يدخل جناح امه : هلا يمه .. كيف حالك ..
وباسها براسها ..
أم وائل : تمام بشوفتك ..
ام وائل : متى تتزوج واشوف اولادك ..
وائل " مدري ليه خطرت ع بالي رولا !" : اذا شفتي البنت المناسبه اخطبيها لي !
أم وائل بفرح : ايش رايك ببنت خالك مرام ؟
وائل : الي تشوفين بالغاليه « وطلع من الغرفه » !!



جناح غلا ...

غلا كانت واقفه عند الشباك .. كان الهواء يلعب بشعرها
غلا " مرو ٩ شهور ع موت وليد !! اشتقت لك يا وليد ..
اشتقت لصوتك .. لضحكتك .. لعيونك .. لحضنك ..
حضنك يلي كان يسوى العالم كله .. حاسه حالي في متاهه !!
حتى إيلين للحين تنام مع ريم ! معقوله كل هذا يصير معايا ؟ "
قطع تفكير غلا صوت الباب ......

غلا : تفضل
ريم : كيفك غلوي
غلا ابتسمت : من زمان ما سمعت اسم غلوي ...
ريم : كيفك اليوم ؟
غلا : احسن ..
ريم : احنا طالعين كلنا المول .. تعالي معانا ..
غلا : مالي خلق مولات .. والدكتوره رح تجي عندي بعد ساعه ..
ريم : انا قلت تغيري جو .. وتشتري معانا ملابس العيد ..
بعد بكرا العيد ..
غلا : انتي اشتري لي اي شيء ..
ريم : في شيء معين ببالك ؟
غلا : لا .. بس ممكن جلابيه
ريم : من عيوني ..
غلا : تسلم لي عيونك ..
غلا بتردد : ريم
ريم : هلا
غلا : كيف إيلين ؟
ريم : الحمدلله هي مع امي تحت
غلا : تمام .. سلمي لي ع الجميع


روما .. ب كافي

جوري : بكرا مساافر اكيد ؟
فهد : ايه ان شاء الله .. انتي ليش ما تجي معاي
جوري : انا طوول حياتي وانا عايشه ب روما ..
صعب اتأقلم ع جو السعوديه !
فهد : اسبوع مايأثر ! وبعدين انتي م تعرفي السعودية .. رح تحبيها ..
جوري وهي تفكر : صعبه .. م اقدر
فهد : براحتك ..
جوري والدموع مجمعه بعيونها : مطول بالسعوديه ؟
فهد : لا .. اسبوعين
جوري : تروح وترجع بالسلامه
فهد : الله يسلمك ياارب ..
جوري : خلني اروح الوقت تأخر « قامت جوري »
فهد : جوري !
جوريءء لفت عليه : هلا فهد
فهد : انتبهي لنفسك
جوري دمعتها خانتها ونزلت ع خدها : وانت كمان
فهد قرب منها ومسح دمعتها .. وباس خدها

قد يبدأ الحب ب أعجاب ..
ونحنُ لا ندري !






جناح غلا ...

الدكتوره : كيفك غلا ؟
غلا : الحمدلله
الدكتوره : مبسوطه أنه العيد قرب
غلا : عادي ..
الدكتوره : نحن اتفقنا قبل الحادث أنه رح تبدأي حياة جديده .. ورح تتخلصي من كل الماضي .. وتبدأي مع اولادك من اول وجديد !
غلا : كيف انسى ! وإيلين عيونها عيون وليد ..
كل ما اشوفها اتذكر وليد .. مو قادرة اتخلص من الماضي

الدكتوره : وليد راح من هالدنيا وترك لك احمد وإيلين امانه عندك .. لازم تهتمي فيهم ..
يكفي ال ٥ شهور الي راحت .. غلا .. افتحي صفحه جديده بحياتك ابدأي اشتغلي .. مو انتي قلتي وليد ترك كل أسهمه لك ! روحي الشركه واشتغلي واهتمي ب اولادك ..
هذي هي الحياه محطات .. يوم نفرح .. يوم نبكي ..
ومحد يدري عن المحطات يلي رح نمر فيها ..
بس في شيء واحد مانتخلى عنه .. هو املنا ب ربي 💜
غلا : ان شاء الله !


المول ...
البنات قاعدين يتسوقو وكل وحده بجهه
سحر : تعبت خلونا نروح نأكل
سلاف : ايه والله .. حتى انا
« راحو البنات عند المطاعم »
يارا : مين رح يروحنا
سوسن : حمد قال هو يلي جاي

سحر صارت تكح واشترغت بالأكل !

البنات خافو .. واعطوها مويه
ريم : سحر ايش صار لك ؟
سحر دموعها نزلت من سمعت اسم حمد ! وخافت بس تشوفه تضعف له !!
سحر : لا .. ولا شيء
سوسن : متأكدة ؟
يارا وهي تحاول تضيع السالفه : خلاااص ..
اتركو البنت بحالها

رولا : يا ليت غلا جت .. كانت غيرت جو
سحر : ايه صحيح كيف حالها ؟ من زمان ما جلسنا معاها
ريم : الحمدلله اليوم صارت احسن
سوسن : والله مشتاااقين لها ..
رولا : ايه والله
سلاف : الساعه ٩ يكون حمد جاء خلونا نطلع
سحر : بروح التواليت .. وبعدين بلحقكم
سلاف : لا تطولي


كراج المول ..

حمد : صار لي ساعه منتظركم ..كان خليتو السواق يوصلكم
سلاف : معليش حبيبي رحنا نتعشي ..
ركبو سلاف وسوسن ورا .. وريم ورولا ويارا وسط ..
حمد " كنت ادورها بعيوني بس ما لقيتها للأسف " : خلص اكتملتو ؟
يارا : سحر لسه ما جت
حمد " اول ماسمعت انها موجوده انبسطت كثيير .. انبسطت أنه رح شوف عيونها رح اسمع صوتها "

سحر "طلعت الكراج وانا احاول أنه عيوني ماتلتقي بعيونه بس للأسف كنت ادور عليه .. شفت السياره ورحت لهم "

سحروهي تكلم البنات : وين اركب انا ؟
حمد وهو مبسوط : تعالي قدام !!
سحر لفت لحمد والتقت عيونهم !!وثواني صمت
سلاف : يلا سحر .. اركبي
سحر .. طلعت من دون ما تتكلم

سوسن : حمد شغل شيء نسمعه ..
حمد .. شغل اغنيه

و عشت بعدي وبعد بعدي وجيت وحبيت
ابقي افتكرني واحكي عني مهما كنت نسيت
خليني ذكري جميلة عندك واوعي تنسي زمان
خليني ذكري جميلة عندك واوعي تنسي زمان
ماتقولش حبي وقت عدي ويوم خلاص عشناه
قول اني حبي حب غالي بس هي حياة
وابقي افتكرني بكلمه حلوه تنسي قلبي الاأأه
خلي الفراق أجمل فراق في دنيةِ العاشقين
وان حد سألك عني قوله كنا أوفي اتنين
قول كان حبيبي وكان حياتي وعشرة ليها سنين
مش كل حلم نشوفه سهل هنبقي حققناه
دا ساعات يبقي السهل صعب لما نتمناه
والدنيا عمر ماحد جالها وعشاها من غيرآآآه
والدنيا عمر ماحد جالها وعشاها من غيرآآآه
أوقات بنتجرح وبنجرح واحنا مش حاسين
وان حد فينا حب يفرح فرحه يبقي حزين
ايام وبتعشنا وفاكرين اننا عايشين
ايام وبتعشنا وفاكرين اننا عايشين
خلي الفراق اجمل فراق في دنيةِ العاشقين
وان حد سألك عني قوله كنا اوفي اتني


البنات صارو يضحكو ومبسووطين .. وناسين
سحر يلي قدام ...

ونشوف سحر يلي راكبه قدام !!

سحر دموعها صارت تنزل ع خدها مثل الشلال ..
حمد " حسيت انها تبكي .. مديت يدي ومسكت يدها .. وشديت عليها "
سحر " يااربي يده كيف مليانه دفئ ..
وكيف احس بالأمان وانا معاه "
حمد " يااربي هالبنت شوفتها تذبحني ! كل شيء فيها حلو ..
صوتها .. عيونها .. لمسة إيديها "


حمد .. جلس ماسك يد سحر لين وصلو البيت ..
وكل شوي يضغط ع يدها يحسسها بالأمان !!


بيت جاسر ..
هاجر كانت جالسة تشوف التلفزيون .. ودخل عليها جاسر ..

جاسر : انتي لمتى رح تجلسي كذا ؟ لا تتكلمي ولا شيء
هاجر : مافي شيء اقوله ..
جاسر : متى رح ترجعي ل الشغل ؟
هاجر : بعد العيد ..
جاسر : ومتى رح تكلمي خالد ؟
هاجر : كل شيء بوقته حلو !!!!!!!!!!!



• فيلا أم غلا ...


غرام : ها تطمنتو ع غلا اليوم ؟
بشرى : ايه حبيبتي .. والحمدلله صارت احسن
أم غلا : الحمدلله ياارب .. ان شاء الله بالعيد نزورها
غرام : ايه اكيد .. ان شاء الله

عبدالله وهو يدخل الصاله .. السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام ..
أم غلا : كيفك عبدالله
عبدالله : الحمدلله يمه .. كلمتو غلا اليوم
بشرى : ايه حبيبي .. والحمدلله صارت احسن
أم غلا : فهد اي ساعه بيوصل بكرا ؟
عبدالله : العصر ان شاء الله
أم غلا : يوصل بالسلامه ياارب



فجر يوم العيد ...

غلا " صحيت من النوم وانا مرتااحه .. اول مره اكون بالراحه هذي من يوم موت وليد .. شفت الساعه ٣ .. رحت التواليت اتوضيت ..
وصليت ركعتين .. وجلست اقرأ قرآن لين اذن الفجر ..
صليت الفجر .. كان في أصوات بالبيت .. الكل صاحي لأنه عيد ..
طلعت من الجناح ورحت جناح ريم .. ابغى اتطمن على إيلين ..
دقيت الباب ودخلت "

ريم : هلا غلا .. صاحيه ؟
غلا : ايه من ساعتين .. بس جيت اتطمن ع إيلين
ريم وهي مبسوطه أنه غلا صارت تسأل عن بنتها : إيلين نايمه
غلا : من اليوم بنيمها عندي هي وملاك
ريم وهي مصدومه : من جد ؟ يعني اتحسنتي وتقدري تهتمي فيهم ؟
غلا : ايه .. الحمدلله
ريم : انبسطت كثييير .. بس راح اشتاق ل إيلين
غلا بمزح : راكان بينسيكي كل شيء
ريم حمرت خدودها !!
غلا : خلص لا تستحي .. لما طلعتي المول مو قلتي بتشتري لي شي البسه ! اشتريتي ؟
ريم : ايه صح نسيت اعطيكي الكيس ..
لحظه بروح أجيبه من غرفة الملابس ........

غلا " شفت إيلين كانت ناايمه بعمق ومرتااحه بالنومه "

ريم : تفضلي غلوي
غلا : تسلمي حبيبتي .. معليش انت تغيري ل إيلين وتروشيها .. ورولا عليها ملاك !!
ريم : من عيوني .. اليوم كل اعمامي جايين ع الفطور .. حتى عمتي
يعني بعد صلاة العيد .. انزلي افطري معانا !
غلا : ايه اكيد نازله .. من ودن ماتقولي لي ..
ورفعت الكيس .. ولا ليش جيت أخذت الجلابيه !

ريم حضنت غلا : أجل كل عام وانتي بخير 💜
غلا بادلتها الحضن : وانتي بخير ياارب .. يلا يادوب اتروش والحق اللبس .. بس ماتقولي لأحد ..تمام
ريم : اوكي نخليها مفاجئه ..

اشرقت شمس اليوم لتعلن عن بداية جديدة ..
بداية يوم عيد الأضحى .. يوم مختلف عن كل الأيام ..
صوت التكبيرات تضج من المساجد ..
كل الشباب بدأو يلبسو ويتجهزو لصلاة العيد ..
البنات نفس الشيء .. كانو مبسوطين وهم يتجهزو للعيد ... فرحة العيد مالها وصف .. 💕


راكان وهو نازل من الدرج : الله ياريم متى اشوفك
حمد : صار لك ساعه تتجهز! يلا رح نتأخر ع الصلاة
أبو حمد : اعقل يا ولد .. وزواجك ما باقي له إلا القليل
أم حمد : مبسوط يا حبيبي .. اتركه بحاله .. وعقبال حمد ان شاء الله
حمد : ان شاء الله يمه " اليوم رح شوف سحر ! الله يصبرني"


البنات كلهم يتجهزون ..
وكل لبسهم طويل عشان اولاد عمهم ..

جناح غلا ..
غلا " طلعت من التواليت .. وانا لابسه روب الحمام ..
وقفت عند المرايه اشوف نفسي ! كنت نحفااانه وعظم وجهي ورقبتي صارو بارزيين .. كنت متغيره كثيير ! ابتسمت ..
انا رح ابدأ حياتي من جديد .. وليد رح يضل ذكرى حلوه بحياتي .. الله يرحمك يا وليد .. رحت فتحت الكيس يلي من ريم .. كانت جلابيه شبهه فستان لون ابيض ونااعمه كثير ومعاه شوز لون ابيض .. أخذته ورحت غرفة الملابس "


بعد صلاة العيد ...
الشباب يسلمو ع بعض .. ويعايدو بعض
والأخوان نفس الشيء ...

عبد الله وفهد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام ..
أبو خالد : اهلاً وسهلاً .. كل عام وانتو بخير
عبدالله وفهد : وانت بخير وصحه وسلامه
وصارو كلهم يسلمو ع عبدالله وفهد ...

أبو خالد : تفضل معانا ع الفطور ..
عبدالله : تسلم خالي .. رح نجيكم بعد الظهر ونجيب الحريم .. عشان نسلم ع غلا .. لانه فهد وصل الفجر ومانام
أبو خالد : ان شاء الله .. اذا لا تتأخرو ع الغداء
عبدالله : ان شاء الله

« كل واحد راح ع بيته واخذو الحريم ..
وراحوا قصر أبو خالد »

قصر أبو خالد ...
اليوم غير عن كل الأيام .. الطباخ بالمطبخ يجهز ألذ وافخم سفرة فطور .. والخدم زينو القصر كله ب ورد طبيعي ..
وبخرو القصر بالعود .. وصار القصر جاهز لإستقبال الضيوف ..

وأم خالد كانت تشرف على كل شيء ..
رولا جهزت ملاك .. وريم جهزت إيلين ..
أحمد راح ع صلاة مع الرجال ..


الكل كان جاهز ..
ومنتظرين الكل يرجع من الصلاة ..

أم خالد : ان شاء الله غلا تنزل ع الفطور..
كلمتها أمس وقالت تمام
ريم وهي عارفه أنه غلا رح تنزل .. ابتسمت : يمه اكيد رح تنزل ..
رولا : ان شاء الله
يارا وهي تنزل من الدرج : للحين ما وصلو ؟
أم خالد الحين تلقيهم داخلين ..

اليوم الكل كان مبسوط
من زماااان ماحسو بالفرحه ❤❤

جناح غلا ..
غلا .. وقفت عند المرايه وكانت مثل الأميره .. ابتسمت من شكلها وكيف ناسبتها الجلابيه .. كانت حاطه ميكب خفيف ..
كانت جميله بكل ما تعنيه الكلمه .. حتى نحفها كان مناسبها

غلا " ياربي نسيت اكلم اهلي .. ودقت عليهم .....
فهد : الو
غلا بصدمه : فهد ! متى جيت ؟
فهد بصرخه : غلوووي

« الكل مصدوم أنه غلا اتصلت ! من يوم موت وليد اهلها هم يلي يتصلو لها .. الموت والمرض خلوها وحده ثانيه !»

أم غلا : الحمدلله ياارب .. وصارت تبكي من الفرحه ..

غلا : كل عام وانت بخير حبيبي
فهد : وانتي بخير يا قلب اخوكي .. مشتاااق لك
غلا : تعاالو عندي
فهد : جااين الظهر .. وصلت الفجر لانه تأخرت طيارتي .. ومانمت
غلا : تمام حبيبي .. وين أمي
« فهد .. يمه .. غلا »
أم غلا بفرحه : كل عام وانتي بخير غلوي
غلا : وانتي بخير يالغالية .. كيف حالك ؟
أم غلا : بخير من وقت ما سمعت صوتك ..
كيف حالك ؟ ان شاء الله احسن ؟
غلا : انا الحمدلله تمام .. والحين نازله تحت
أم غلا : الحمدلله ياارب .. أجل ما طول عليكي ..


قصر أبو خالد ...

الجرس اندق ... وأعلن وصول الكل ..

أم خالد .. والبنات .. وقفو يستقبلوهم ..

كلهم دخلو الصاله .. البنات .. والشباب .. والأخوان .. والأمهات ..

أم خالد : اهلا وسهلا .. نورتونا ..

الكل صار يسلمو على بعض ..
ويعايدو بعض .. ومبسووطين بالعيد ...

أبو خالد : تفضلو .. تفضلو ..
وجلسوا كلهم .. الرجال بجهه .. والحريم بجهه

«الصاله كبيره ومفتوحه ع الدرج »


غلا وهي تنزل من الدرج : كل عام وانتو بخير ❤

الكل لف ع غلا وكان مصدوم ! كانت مثل الأميره وهي تنزل من الدرج ..

أخيراً لبست لون ابيض ..
من بعد موت وليد وهي لابسه اسود او الوان غامقه ..

الكل رد وهم مبسوطين .. وانتي بخير ياارب

أم خالد .. راحت لعندها وحضنتها .. : اشتقنالك يا غلوي ..
اشتقنا لضحكتك يلي من زمان ما شفناها !
غلا .. بادلتها الحضن : وانا كمان يا خالتي اشتقت لكم ..

أبو خالد : باسها براسها .. انتى وردة هالبيت .. انتي ذكرى وليد الغالي ..

غلا تجمعو الدموع بعيونها بس مانزلتهم : تسلم يا عمي ..
وباسته برأسه ...

البنات .. كلهم قامو وحضنوها ...
وحشتينا ..
غلا : وانتو أكثر والله ..

غلا سلمت .. على أبو حمد .. وأبو وائل ..

الشباب كلهم ... الحمدلله على السلامه ..

غلا جلست وهي مبتسمة .. الله يسلمكم ياارب ..


أبو خالد : تفضلو ع الفطور ..

قامو كلهم لصالة الطعام ..
وكالعادة .. الحريم بجهه .. والرجال بجهه ..

أبو وائل : ماشاء الله .. لوين هالأكل كله ؟
أبو خالد : ولا يهمك يا خوي .. عندنا شباب ..
تركي : ايه والله .. لا تخاف يبه ميتين جوع
الكل ضحك ع تركي ..
وبدأو بالأكل ..

غلا : الف مبروك لسلطان وسلاف .. متى قررتو الملكه
سلطان بمزح : ايش رايكم اليوم !!
سلاف بققت عيونها : شنو !
الكل : ههههه
سلطان : الأسبوع الجاي ان شاء الله
أبو خالد : ايش رايكم بعد 4 ايام .. لأنه بكره رايحين المزرعه .. وبنجلس يومين
أبو حمد : خلص ان شاء الله
أبو خالد : ايش رايك يا سلاف ؟
سلاف صار وجهها احمر : الي تشوفوه عمي
أم خالد : الله يوفقكم ياارب ..
غلا : راكان وريم .. بعتذر أنه اخرتو زواجكم بسببي ..
ريم : لا حبيبتي .. ليش اقدر افرح من دونك ..
غلا : تسلمي حبيبتي .. أجل متى العرس ؟
راكان : بعد اسبوعين ان شاء الله
يارا : يااربي ريم رح تتزوج !! كيف بعيش من دونك
ريم : انتي مو فارقه معاكي .. لأنك مو بالبيت
حمد لقاها فرصة عشان يكلم سحر : ايه صح .. كيف دراستكم بالأردن ؟
سحر واخيراً شافت ل حمد : كثيير حلوه ..
ومبسوطين بالأردن
أم وائل : الله يوفقكم ياارب ..
أبو خالد : الله يوفق الجميع .. وربي مايحرمنا من جمعتنا
الكل : آمين يااارب
خالد : ماشاء الله عندنا مناسبات كثيره
أم وائل : الحمدلله يارب .. حتى وائل أخيراً قرر يخطب !
« رولا شافت لوائل وهي مصدومه !! »
أم حمد : ماشاء الله .. ومين هي المحظوظه يلي بيتزوحها
أم وائل : بنت اخوي مرام ..
الكل صار يبارك ل وائل .. ماعدا رولا !!
رولا والغصه بحلقها : الف مبروك 💔
وائل " ركزت ع توترها .. وتغير ملامحها ..
ما ادري ليش كنت ابغى اشوف ردة فعلها ! "
وائل : الله يبارك فيك .. وعقبال الجميع
تركي : آمين يااارب .. متى اتزوج ؟
خالد : لما تلاقي حب حياتك !
تركي : ي رب قريب


بالعصر الساعه ٤ ..

اهل غلا وصلو ...
غلا اول ماشافت فهد .. جرت وحضنته ..
فهد : اشتقت لك غلوي
غلا : مسكت وجهه بيداتها .. وانا كمان اشتقت لك ..
وحضنته مره ثانيه
عبدالله : ايش رايك تخلي الأحضان لي انا !
يا حسره من زمان ما عبرتيني
غلا : هههه يا حبيبي ياعبود
عبدالله وهو يحضن أخته : الله لا يرحمنا من هالضحكة
غرام وهي تبعد عبدالله من حضن غلا : وانا غلوي اشتقت لك ..
غلا : وانا كمان اشتقت لك .. واشتقت لشقاوتك
بشرى : اقول ما بتخلوني اسلم عليها
غلا : يا هلا بعمري .. وحضنتها
أم غلا : وانا متى دوري ؟

غلا جرت وحضنتها : كم اشتقت لحضنك يا يمه
أم غلا وهي تبكي : وانا اشتقت لضحكتك لعيونك الي تلمع ..
حسيت عمري راح من دونك
غلا : يلي راح راح ..

الكل كان متأثر بمنظر غلا وهي تسلم ع اهلها ..

أبو خالد : اهلا وسهلا .. تفضلو
أم غلا : اهلين فيك أخوي ..

« غلا كانت جالسه جنب فهد .. لأنه هو أقرب واحد لها من اخوانها .. ومو بس تعتبره اخوها تعتبره صديق أسرارها »
غلا بصوت واطي : فهد !
فهد : عيونه
غلا : عندك حبيبه من روما
فهد تذكر جوري : اااه ي قلبي
غلا : عندك صح ؟
فهد : ما ادري ! بس في وحده معجب فيها
غلا : من وين ؟ وايش اسمها ؟
فهد : سعوديه وامها إيطاليه .. اسمها جوري
غلا : من اسمها شكلها حلو
فهد : عليها عيون تهلك الواحد
غلا : والله مبين مو بس اعجاب الا عشق
فهد : هههه .. ما ادري


رولا قامت وراحت الغرفه .. وجلست تبكي ..
حست نفسها مخنوقه .. ومو قادرة تتحمل اكثر ..
سوسن لحقتها .. لانها عارفه انها مو طبيعيه .. من سمعت خبر خطوبة وائل ..
سوسن راحت حضنت رولا : خلاص رولا لا تبكي !

« هاللحظه وائل قام رايح التواليت »

رولا : احبه .. والله احبه
سوسن : هذا نصيبه .. يمكن انتي نصيبك احلا من وائل
رولا : حبيته من وقت ما كنا صغار .. وائل هو كل حياتي .. انا ما عرفت أن عندي قلب ينبض .. الا وقت حبيته ..
وائل هو حياتي .. كل شيء .. واليوم اسمع خبر خطوبته !
كيف رح اعيش .. بعد كم شهر اشوفه ينزف لزوجته ! بموت والله بموت

سوسن : هذي غلا .. مات زوجها .. تعذبت لكن بدت تقاوم جرحها .. لازم تتعودي .. وتنسي وائل
رولا وهي تبكي : انا رح اسافر !!
سوسن : وين !
بروح مع يارا وسحر !
سوسن جنيتي انتي !
رولا : ما اقدر اشوفه كل يوم بالشركه .. وانا ادري انه بيتزوج غيري .. ما اقدر .. روحي تحترق .. قلبي يتمزق ..
والله مو قادره .. كل ما اشوفه اموت مية مره .. وائل غير ..
وائل انسان مافي منه ابدا

سوسن : حبيبتي اهدي شوي .. وخلينا نروح عندهم .. اكيد
بيسألو علينا .. وامسحي دموعك ..

وائل " مشيت وانا مبسووط أنه رولا تحبني .. وبنفس الوقت مصدووم انها كاتمه كل هذا بقلبها ! "

رجعو الصاله وجلسو مع الكل ..
وكانو مبسوطين كلهم ..
كانت ضحكاتهم معبيه القصر ..
أخيراً انزهر الربيع بحياتهم .. وكل واحد رح يبدأ حياة جديده 💕

العائلة .. هي كل شيء بالحياه ..
هي الحب .. هي السعادة .. هي الأمان .. هي الطمأنينة .. العائلة كلمة صغيره .. لكن معانيها تفوق كل التعابير ❤❤

انتهى اليوم ع ابطالنا .. الكل روح لبيته .. كان يوم رائع .. وجميل



البارت الجاي يوم الأثنين ..
بتمنى لكم قرائة ممتعة 💕

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 04-03-2019, 12:53 AM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


البارت 12


اليوم الثاني ..
الساعه ٣ العصر ..
الكل وصل المزرعه من شوي ...

وقررو اليوم يشوو كلهم ...

أبو خالد : أجل احنا نروح نرتاح .. والشباب عليهم الشوي
تركي بمزح : اقول عمي ليش مو العكس
أبو وائل : والله انك ماتستحي
أبو حمد : ههه . خليه يا خوي .. والله هذا الولد جاي ع عمه
تركي : انا وين بلقى عم مثلك !
أبو خالد بمزح : اقول تعالو يا شباب وخلو الشوي ع تركي
الشباب : ههههه
تركي : لا يا عمي .. اهون عليك ؟
أبو خالد : ايه .. تهون
وائل : هههه .. قصف بالجبهه
فهد : خلص روحو ارتاحو نحنا بنشوي ..
أبو حمد : الله يوفقكم .. خلونا نروح ..

البنات قاعدين بالصالة كلهم ..
ومقضينها ضحك ووناسه ..

سوسن : غلا .. لو تعرفي ايش صار المره الاولى بالمزرعه !
غلا : ايش صار ؟
يارا : قصة حب سلطان وسلاف
غلا : احكولي ايش صار !
البنات حكو لها كل شيء .....
غلا دمعو عيونها ...
يارا : تأثرتي ؟
غلا : صار لي نفس هالموقف بشهر العسل مع وليد !
البنات .. سكتو لثواني ...
سحر وهي تغير الموضوع : ايش رايكم نطلع برا الجو حلو
غلا بمزح : ونروح عند المسبح يمكن نكتشف قصة حب جديده
البنات : هههه
قامو البنات ..
أم وائل : وين رايحين ؟
سحر : طالعين الحديقه ماما
أم حمد : حطو ع راسكم .. الشباب يشوو برا
سلاف : تمام .. ولا يهمك


عند الشباب ...
عبدالله : الله يعينا .. يبغى لنا يوم على هالشوي
خالد : ولا يهمك .. بنخلص ان شاء الله ..
حمد : وين الكباب ؟
سلطان : يمكن بالمطبخ .. روح جيبه
حمد : اوكي

بالمطبخ ...
سحر .. كانت تدور على كيس الحلويات ...
حمد " اول ما دخلت عرفتها .. عرفتها من ظهرها ..
صرت اعرفها من بين مية مره ! : سحر "

سحر " هالصوت قشعر جسمي ! " التفت له : هلا حمد
حمد : كيف حالك
سحر : الحمدلله
حمد : مبسوطه بالأردن ؟
سحر وهي تحاول تتهرب من نظراته : ايه ..
حمد : بالليل لما تحطي راسك ع المخده تكوني مرتاحه ؟

سحر وهي مستغربه : كيف يعني ؟

حمد : عشت ٣ شهور وكأنهم عُمر .. سافرت عشان انساكي .. بس ما رحتي عن بالي ولا لحظه ! يلي تسوية حرام .. اذا كنتي تبي تنتقمي مني .. ف انتقمتي بما فيه الكفايه

سحر والدموع ع خدها : حمد .. ولد خالي اتقدم لي !!
قالتها بس عشان حمد يطلعها من حياته ..

حمد حس داخلة بركان : موافقه ؟

سحر .. سكتت وماردت .. وطلعت من المطبخ !
حمد مسك يدها بقوة وهي طالعة .. رص ع اسنانه وهو يكلمها : ادري انك تكذبين !!
بس صدقيني لو تعمليها .. م رح اسامحك طول حياتي !!

سحر نزلت دموعها .. وبعدت يدها من يد حمد .. ومشت بسرعة ..

حمد " حسيت الدنيا وقفت .. معقوله سحر تعملها بيوم من الأيام وتتزوج !! اخذت صحن الكباب وطلعت وانا حاس الدنيا تدور فيني .. واتذكرت أنه ما اخذت إبرة الأنسولين .. حاولت اقاوم بس ماقدرت ..صرت اشوف كل شيء اثنين ..
طاح الصحن من يدي .. وطحت ! "

الشباب لفو ع الصوت يلي طاح .. وشافو حمد
بالأرض طايح ..

خالد بصراخ : حمد
الكل جري لعنده ...
خالد وهو يخبط ع وجهه : حمد .. حمد
خالد جلس ع ركبة .. ورفع راسه لفوق رجولة : حمد



البنات :
سوسن : ليش صوت الشباب يصارخو ؟
يارا : خلونا نروح لهم ..
وقامو البنات ...

راكان : حمد .. حمد .. احد يجيب مويه
سلطان : ليكون ما اخذ الإبره ؟
راكان : بشنطته .. الإبره بشنطته بسررعه جيبوها ..

سلاف : هذا حمد الي طايح !
سوسن : بسم الله وش صاير .. خلونا نروح لهم ..

سحر " حسيت قلبي رح يوقف .. انا السبب .. انا السبب
وبديت احس بدوخه .. وطحت ع الأرض وانغمى علي "

البنات وهم رح يمشو .. سمعو صوت سحر وهي تطيح !!
يارا بصراخ : سحررر
بشرى جلست وتخبط وجهها : سحر .. سحر
غلا : وش صاير !!

الشباب لفو للبنات .. لانهم قدامهم .. بس في مسافه
خالد : ايش صاير لكم انتو
رولا : سحر مغمى عليها

وائل مشي بسرعه لعند البنات ..
حمل سحر ودخلها الصالة .. حطوها فوق الكنبة ..
ويحاولو يصحوها
وائل : ايش صار لها
رولا : فجأه طاحت ..
سلاف بخوف : حمد ايش صار له
وائل : نزل السكر عليه
يارا وهي تصحي سحر .. وغسلت وجهها بمويه : يلا حبيبتي قومي ..

دقايق و سحر .. فتحت عيونها شوي شوي
غلا : انتي بخير حبيتي ..
أم حمد دخلت عندهم من اصواتهم هي و ام وائل : خير وش صاير
وائل : هلا عمتي .. حمد نزل عليه السكر !
أم حمد بخوف : وينه الحين ؟
وائل : عند الشباب عن اذنكم .. وطلع برا

عند الشباب ..
سلطان عطى الإبره لراكان : تعرف تضربها
راكان اخذ الإبراه .. فتحها وغرزها بفخذ حمد ..
خالد : حمد .. حمد
حمد بدأ يصحصح ...
تركي : حمد تسمعنا
حمد : ايه
خالد ساعد حمد ودخله الغرفة ..

بالغرفة ...
خالد : ايش صار بينك وبين سحر
حمد بإستغراب : ايش عرفك اني شفتها ؟
خالد : لانها هي كمان انغمى عليها !
حمد بخوف : وينها الحين ؟
خالد : بالصاله .. البنات معاها
حمد : هالبنت جننتني .. تخيل تقولي ولد خالتها تقدم لها
رح انجن والله رح انجن ..
خالد : حمد .. لازم تبعد عن سحر ! الي قاعد يصير غلط .. لو احد شافكم !!
حمد : رح اتقدم لها ثاني مره !
خالد : من ٤ شهور تقدمت لها ورفضت !
حمد : متأكد انها رح توافق
خالد : الي تشوفه .. انتو الأثنين جننتوني



عند البنات .. طلعو وتركوا يارا مع سحر ..
يارا : ايش صار لكم الأثنين
سحر وهي تبكي : وينه ؟ صحي ؟
يارا : ايه صحي .. بس ايش صار ؟
سحر : قلت له ولد خالي اتقدم لي
يارا : وليش تكذبي عليه ؟
سحر : عشان يبتعد عني .. انا كل ما اشوفه امووت
يارا : سحر برأي الي صار يكفي .. سامحيه ..
حرام عليك تعذبتو كثيير صار لكم ٤ شهور وانتو على ذا الحال !
سحر : يارا ايش اسوي .. كل م اقول ابغى ابعد عنه الأقية قدامي ..
يارا : لو شفتيه ابتسمي له مو تصديه .. خلص يكفي
وهو بيعرف انك سامحتيه .. بعدين حمد يحبك .. لا تتخلي عنه !!! الأشخاص يلي نحبهم .. لازم م نتركهم .. نعطيهم فرصة ثانية ..

سحر : تصدقي اشتقت له .. صح ماجلست معاه كثير بس مدري ليه احبه كل ذا الحب .. احس حمد بداخلي ..
يارا : يااربي ع العشقانه .. خلينا نطلع احسن ..


الساعه ٧ .. بعد صلاة المغرب
الكل جلس ع الطاوله ..
هالمره سحر كانت مقابل حمد
أبو خالد : ماشاء الله .. الاكل يشهي
أبو وائل : تسلم الأيادي
تركي : انكسرت يدي وانا اشوي
أبو حمد : يا حبيب عمك انت 😂


سحر وهي تاكل انشرغت بالاكل ..
يارا كانت جنبها عطتها المويه ..
أم وائل : ايش فيك اليوم ؟ لتكوني تعبانه
سحر : مافيني شيء ماما
أبو وائل : ليش ايش فيها اليوم
رولا حكت لهم كل شيء صار ..!!

أبو خالد : متى صار كل هذا
سلطان : أول مابدينا نشوي
أبو حمد : حمد كيفك الحين ؟
حمد : الحمدلله تمام
أم حمد : ثاني مره لا تنساها
حمد : ان شاء الله يمة
سحر كانت شايفه لحمد .. حمد رفع رأسه والتقت عيونهم
سحر ابتسمت ل حمد .. حمد بادلها نفس الابتسامه يلي كلها حب و شوق ..


عيون العاشقين ..
نظراتهم عميقه مثل البحار
وتلمع عيونهم مثل النجم ❤

#بالحب_نرتوي


انتهى اليوم بسلام ..

اليوم الثاني .. الساعه ٩ صباحا ..

بالحديقه ..
أبو خالد : ان شاء الله نمشي اليوم بالليل .. عشان بكرا ملكة سلطان & سلاف
أبو حمد : ان شاء الله
أبو وائل : وين رح تسووها ؟
أبو حمد : عندنا بالبيت
أبو وائل : الله يوفقهم ياارب ..
أبو خالد : الا وين الشباب ؟ للحين نايمين
أبو حمد : سهرانين للفجر .. ضحك وسواليف
أبو وائل : أيامهم هذي خليهم ينبسطو

داخل الفيلا .. بالصاله
أم خالد : متى ان شاء الله بتخطبو ل وائل ؟
أم وائل : والله وائل طلب مني ما اخطب له بنت اخوي !!
أم حمد : خير ان شاء الله .. ليش غير رأيه
أم وائل : امس الليل كلمني .. قال في وحده بباله !!
أم حمد : وليش ماتخطبي له إياها ؟
أم وائل : قال اعطيه شوية وقت
أم خالد : خليه ع راحته .. الله يكتب الي فيه الخير


عند البنات ...
غلا عجزت وهي تصحي سحر ويارا : يلا بنات يكفي نوم
بشرى : ايش رايك نكُب مويه عليهم ؟
يارا من تحت اللحاف : صحيييت خلاااص
غلا : م تمشو الا بالعين الحمرا
بشرى : ههههه .. غلوي انا بروح اشوف عبدالله
غلا : تمام

يارا قامت .. وراحت التواليت تأخذ شاور
غلا قربت لعند سحر : سحر حمد يبغاكي !!

سحر فزت من النوم بسرعه : مين !
غلا كتمت ضحكتها : حمد !

سحر وهي خايفه أنه يكون أحد عرف بموضوعهم !
غلا : تحبي حمد ؟

سحر صار وجهها اصفر : غلا !

غلا ضحكت ع شكل سحر : لا تخافي محد عارف .. بس انتي يلي فضحتي نفسك !

سحر بخوف : ايش سويت انا ؟!!

غلا : نظراتك له .. أمس لما انخفض السكر عنده من خوفك عليه اُغمى عليكي ! والفجر وانا اصلي كنت تهلوسي ب اسم حمد !

سحر ارتاحت شوي أنه بس غلا يلي عارفه .. اخذت نفس عميق وبدت تكلم غلا : غلا انا وحمد نحب بعض .. حب مو اي حب .. بس هو جرحني !

غلا : هو اتقدم وانتي رفضتي صح ؟ هذا يلي عرفته من البنات

سحر : بحكي لك كل شيء ...
ونترك سحر تحكي ل غلا ايش صار معاها هي وحمد

الغرفه الثانيه ...
سوسن و رولا وغرام ...
صحو وكل وحده بدت تلبس وتتجهز ..
غرام : يااربي طفشت من الملابس الطويله !
رولا : هههههه أجل البسي جينز نشوف عمتي ايش رح تسوي
غرام : لا .. لا .. لسه ابغى اعيش
البنات : هههههههه
رولا : غلغوله .. ابغى بلوزتك الحمراء البسها
غرام : صح أن لساتها جديده .. بس يلا خذيها .. م تغلى عليكي
رولا : ي عمري انا .. وعطيتها بوسة بالجو ..

سلاف وريم .. صحو زمان وراحو المطبخ ..


عند سحر وغلا ...
غلا : هو صح غلط عليكي .. بس أعتذر منك ..
وتقدم لك .. وبالمقابل أمس تقولي له أنه انخطبتي
مو حرام عليك ..
سحر : حاسه قلبي يوجعني .. مو قادرة اعيش
غلا : سحوره .. ابدأي حياة جديده .. انتي وحمد
سحر : ودراستي ؟ انا مو عايشه هنا
غلا : خلصي هذي السنه بالأردن وبعدين حولي ع السعوديه ما فيها شي .. سحر الي قاعد يروح هذا من ايامك .. بيدك انتي
تغيري حياتك وتكوني اسعد انسانه .. وبيدك انتي تكوني اتعس انسانه .. ليش تحرمي نفسك من حمد .. وتحرمية منك ..

سحر : طيب .. حمد كيف بكلمه أنه انا سامحته ! يعني كيف بيعرف ؟؟
غلا : لا تكلميه .. خليه هو يشوف بعيونه .. وبيعرف من نظراتك له انك سامحتيه
سحر وهي مبسوطه : تمام ..
وحضنت غلا من الفرحة ..

غلا : يلا يلا بسرعه روحي خذي شاور ..
سحر قامت وهي مبسوطة .



بدأو الخدم بتجهيزات الفطور ...
وكالعادة كلهم على سفره واحده ..


الساعه ٤ العصر ...

الشباب راحو يسبحو .. ماعدا تركي طلع الصاله
يلي فوق وراح يلعب بلاستيشن ..

الأباء .. قاعدين بالمجلس يتقهو ..
والأمهات .. بالمجلس الثاني ..

عند البنات .. بالحديقة
غلا : غرام احمد نايم فوق روحي شوفيه .. بليز
غرام : ولا يهمك حبيبتي
سوسن : جيبي لنا معاكي شبسات و حلويات من المطبخ
يارا بمزح : سوسن صايره متنانه !
سوسن بخوف : جد !
البنات : هههههه
غرام : م عليك منها ..


داخل الفيلا ...
تركي كان يلعب وكل الأسلاك بالأرض مبعثره ..

غرام وهي تطلع الدرج بسرعه دخلت الصاله وماركزت ع تركي ! وفجأه تعرقلت رجلها ع الأسلاك وطااحت ...
غرام : ايييي
تركي " ياربي مين هذي " : صار لك شيء ؟
غرام صارت تبكي وما رفعت راسها !
تركي : انتي ماتشوفي ؟
غرام : والله انك ماتستحي !

تركي شافها ع حالها طايحه ماتحركت ! راح ورفع راسها !
وانصدم من وجهها كان كل دم من انفها
غرام : تركي !
تركي اخذ شاله وصار يمسح وجهها : انتي بخير
غرام هديت شوي : انت ليش حاطط الأسلاك بالطريقه هذي ؟ ليش ماترتبهم
تركي حط عينه بعينها : والله الأسلاك ما فيها شيء ..
بس انتي العمياء يلي ماتشوف
غرام وهي مقهوره منه : عمى بعينك ان شاء الله ..
وخر عني .. مين قالك تمسح الدم ..
تركي وهو عاجبته شقاوة غرام : جد ما تستاهلي !!
غرام وقفت ومشت من دون ماترد ..
غرام " واحد ما يستحي ! غلطان ويغلط بعد "

تركي " ماشاء الله .. ايش هالعيون يلي عندها ! "



يوم الملكة ..
ملكة .. سلطان & سلاف
الملكه كانت ب قصر أبو حمد ..
تجهيزات القصر كانت تجنن .. وكل شيء اختارته سلاف
الدرج كان مزين بورد ابيض من الجهتين ... وكل الطاولات عليها ورد طبيعي .. والبوفيه كان فخم .. كل انواع الأكل موجود .. والحلويات والمشروبات .. كل شيء كان رائع .. حتى المعازيم كانو كلهم من الطبقه المخملية ..


جناح سلاف ..
كانت سلاف متوتره وخايفه .. وريم معاها .. البنات كلهم تحت يستقبلون الضيوف ..
سلاف كانت لابسه فستان طوويل للأرض .. لون كحلي .. عليه اكمام .. مفتوح الأكتاف .. وضاغط على جسمها ..
ولابسه شوز لون فضي مفتوح الرجل .. وكانت حاطه مكياج ناعم وشعرها رافعته بطريقه حلوه عشان يبين جمال الفستان من الأكتاف ..

ريم : والله شكلك رح تموتيه لسلطان اليوم ؟
سلاف ببرأه : ليه
ريم : شوفي لبسك !
سلاف : مو حلو ؟
ريم : يجنن عليك
سوسن وهي تدخل الجناح : يلا بسرعه تأخرتي
ريم : سلطان وصل ؟
سوسن : ايه
ريم : نخنا بننزل .. وانتي الحقينا ..
سلاف اخذت نفس : تمام

سلطان دخل الصاله .. وكان لا بس ثوب وشماغ ..
وكان محلق سكسوكة .. كان خاطف الأنظار بجمالة ..
وكان طالع ناايس ..

ابتدت الموسيقى ..

سلاف طلت من الدرج وكانت مثل الأميرة يلي تنزل من الدرج .. والورد حولينها ..سلطان مشي لعندها ومد يده ومسك يدها وباسها .. ونزلوا بقية الدرج .. الكل كان يصفق لهم .. كانو مبسوطين وهالشيء بين عليهم ..
ومشو لعند الكوشه ❤

سلاف " حسيت ان قلبي رح يطلع من مكانه .. مو معقول سلطان كيف طالع يجنن "

أم خالد عطت المحبس لسلطان عشان يلبسها ..
سلطان اخذ المحبس .. ومسك يد سلاف يلي كانت ترتجف ..
لبسها المحبس وباس يدها .. وباس خدها .. وهمس لها كل يوم تزيدي جمال .. ارحميني ..

سلاف حمرو حدودها .. وتتمنى تختفي من الأحراج
رولا بصوت مسموع : حبيبي سلطان خف شوي ..
يارا : م ضنتي
سلاف زاد خجلها ..
سوسن : حرام عليك .. شوف سلاف كيف صايره

الخدم دخلو وهم ساحبين الجاتو بطاولة ..
لانها كبيرة ..

ريم : جابت لسلطان وسلاف والسكين
سلاف اخذت السكين .. سلطان حط يد ع خصرها وصار شبهه وراها ويد ع يدها .. وهم يقطعون الجاتو ..

سلطان يهمس ب اذن سلاف : ليش كل هالخوف .. يداتك مثل الثلج ..
يارا : سلطان خف ع البنت .. والله بيغمى عليها
سلطان : ايش اسوي ! عاااشق
غلا : سلطاان اقول روحو المجلس تصورو ع راحتكم .. وش رايكم ؟
سلطان : والله انك افضل اخت
البنات ضحكو ع سلطاان ...
سوسن : والله سلاف جننته

أم خالد : يلا روحو المجلس عشان تتصورو براحتكم
سلطان : ولا يهمك يا الغاليه ..

بالمجلس ..
سلطان يعمل كل الحركات يلي طلبتها المصوره ..
وماشاء الله عليه مو مقصر بشيء ...

غلا : أجل احنا بنطلع وانتو خذو راحتكم
يارا : سلطان حبيبي شوي .. شوي .. ترا نحتاج سلاف

سلاف بهالحظه تتمنى تنشق الأرض وتبلعها ..

سلطان وهو يسكر الباب : لا تخافو بعيوني

سلطان لف ع سلاف وهو يقترب لعندها : طالعه أميره اليوم

سلطان وهو يقترب منها أكثر واكثر لين لصق صدره بصدرها : ليش خايفه .. وهو يشوف صدرها .. قلبك رح يطلع من مكانه

سلاف : سلطان
سلطان : لبيه يا قلب سلطان
سلاف استحت وابتسمت ...
سلطان حضنها وباسها برقبتها ..
وهمس عن اذونها أحبـــك ❤

سلاف ابتعدت عن حضنه .. وحطت يداتها ع وجهه ..
أحبــــك ❤

وانتهى اليوم بسعادة ...


صباح اليوم الثاني .. يوم الجمعه
الساعه ١٠ صباحاً

قصر أبو حمد .. بالصاله ..
حمد : يمه .. ابغاكي تخطبين لي سحر ؟
أم حمد : سحر ! خطبناها المره الأولى ورفضت
حمد : نخطبها ثاني مره .. وانا موافق انها تخلص دراستها
سوسن : يا عيني ع الحب
سلاف : حمد تحب سحر ؟
حمد : يااربي منكم انتو الثنتين
أم حمد : ولا يهمك اكلمها بكرا
حمد : لا الحين .. اتصلي وكلميهم
أم حمد : ولا يهمك .. الظهر اتصل


بعد صلاة الجمعه ..
قصر أبو وائل .. بالصاله ...
أم وائل وهي تكلم التلفون : ان شاء الله ولا يهمك ..
مع السلامه ..
أبو وائل : مين هذي ؟
أم وائل : أم حمد .. تقول يبون سحر لحمد ! وأنه حمد موافق تكمل دراستها !
وائل : هذي ثاني مره يتقدم لها !
تركي : انا موافق ع حمد .. وسحر لازم تفكر بالموضوع مو ترفض ..
أبو وائل : أجل روحي كلميها

جناح سحر ..
أم وائل بعد ما دقت ع سحر دخلت : ليه مانزلتي تحت
سحر : من شوي صحيت ماما
أم وائل : ابغاكي بموضوع .. تعالي اجلسي
سحر بفضول : اي موضوع ؟
أم وائل : حمد تقدم لك !
سحر وهي مصدومه : حمد !
أم وائل : لا ترفضي .. هذي ثاني مره يتقدم لك ..
حمد يبغاكي وهو مايعيبه شيء .. جمال ورزانه وله هيبته قدام الكل..
سحر وهي طايره من الفرح : خلص يمه موافقه
أم وائل : الملكه بعد يومين !
سحر : ليش بهالسرعه
أم وائل : عرس راكان وريم الاسبوع الجاي
سحر : الي تشوفوه



خبر ملكة ..
سحر & حمد .. انتشر بكل العيله
سحر والبنات طلعو المول وبدت تجهيزات الملكه ..
حمد مبسوط ..وطاير من الفرحه
سحر مبسووطه .. بس حاسه بخوف من حمد ! لانها م شافته من يوم المزرعة ..

يوم الملكه ..
ملكة حمد & سحر

قصر أبو وائل

كان الدرج كله ورد طبيعي باللون اوف وايت والكشمير
البوفيه فخخم .. والتجهيزات فخمه وناعمه بنفس الوقت

جناح سحر ...
سحر وهو واقفه عند المرايه ومبتسمه من شكلها ...
كانت لابسه فستان طوويل باللون الكشمير ضيق من الصدر ومفتوح من تحت .. اكمامه طويله وشفافه وماسكه عند كف اليد .. ومفتوح من الصدر .. شعرها كان مفتوح وعاملته فير ع خفيف .. لون الشوز كشمير

يارا : طالعه تجنني .. الفستان يجنن ..
سحر وهي مبسوطه : يعني حلوه
سلاف : والله حمد رح ينهبل بجمالك
غلا : ماشاء الله .. ملاك رح تنزل من الدرج
سوسن : نحنا بننزل .. وانتي الحقينا .. لأنه حمد صار تحت
سحر بخوف : تمام

حمد وصل .. وجلس واقف عند الباب ..
منتظر سحر تنزل من الدرج ..

الأغنيه بدت .. وسحر طلت من الدرج .. كانت الشمس عاكسة على وجهها .. ضوء الشمس داخل من شبابيك الصالة .. كانت اجمل وحده من بين كل الموجودين .. فستانها .. جمالها .. لون عيونها ..
كانت حكايه الليله

حمد اتقدم لها بكل هيبته ورزانته ومد يده .. مسك يدها وباسها ..
وهم يمشون الكوشه ..
حمد : مو مصدق انك صرتي زوجتي
سحر ماردت .. اكتفت ب ابتسامه

المعازيم كانو فقط العائله والناس المقربين .. *

حمد سلم ع امه وأم وائل ..
أم حمد : الف مبروك .. الله يسعدكم يارب
سحر : شكراً خالتي

أم حمد عطت حمد المحبس يلبس سحر ..
حمد مسك يد سحر بكل حنان لبسها المحبس ..
وباس يدها برومنسيه ..
وقال لها بصوت مسموع : أحبـــــك
سحر " حسيت قلبي طاير من الفرحه .. كنت مثل الفراشه طايره من الفرح .. "

سلاف : حمد شوي شوي ع البنت
سحر مسكت يد حمد ولبسته المحبس بكل نعومه

أم حمد : وين الجاتو ؟
سوسن : الحين يمه جايبينه ..

الخدم دخلو الجاتو ...
أم وائل مدت لهم السكين .. السكين كان عليه شريطه باللون الكشمير ..
كانت الملكه كلها من اختيار سحر ..

حمد مسك يد سحر واليد الثانيه حاوطها من خصرها وصار شبهه وراها ..

غلا : والله ما اصدق أنه هذا حمد .. جننته سحر .. صاير واحد ثاني
سلاف : ايه والله .. الله يسعدهم

قطعو الجاتو .. واكلو بعض .. وكانت المصوره تصور كل لحظه .. وكانو الاثنين مبسوطين ..
حمد أشر ل سلاف أنه يبغى يطلع مع سحر ..

سلاف بمزح : حمد مافي داعي تجلس معاها !
حمد : ترا الحين اشيلها بحضني وامشي
سحر ارتعبت صار وجهها اصفر « ههههه »
سلاف : حمد سويها .. والله محد سويها قبلك
يارا : ايه حمد ..
غرام : ايه ايه حمد

حمد لف وجهه لسحر : ايش رايك ؟
سحر بخوف :لا .. لا .. جنيت ..

حمد بنفس اللحظه شالها : انا من يوم شفتك جنيت ..
البنات انصدمو من حركة حمد !
رولا : مو معقوله هذا حمد ؟
سوسن : ايه والله
بشرى : الله يسعدهم ياارب .. لايقين على بعض

حمد طلع من الصاله وهو شايل سحر 💜
سحر : حمد نزلني .. ترا الكل يشوفنا !
حمد : وش دخلني فيهم ..
سلاف وهي تأشر ل حمد هذا المجلس ..
حمد دخل : باي سلافي
سلاف : ههههه .. اعتبرها طرده ! وسكرت الباب

حمد حط سحر ع الأرض ..
شاف ل عيونها .. وحضنها .. حضن الشوق ..
حضن الفرح .. حضن الحب ..

سحر تعلقت فيه اكثر واكثر .. وصارت تبكي وهي بحضنه ..
سحر " كنت مشتاقه لحضنه .. لعيونه .. لصوته .. لريحة عطره .. لكل شيء فيه .. انا اليوم أعلن عشقي لحمد ❤"

حمد بعدها من حضنه .. وجلسها ع الكنب .. وجلس قدامها بالأرض ومسح دموعها .. وباس يداتها الثنتين .. وباس خددودها .. وباس شفايفها ..
حمد وهو ماسك يدات سحر : سحر انا من يوم من يوم شفتك صرت اشوف الحياه بنظره ثانيه .. انتي علمتيني معنى الحب .. وانتي يلي خليتي قلبي ينبض .. أحبــــك ❤

سحر مسكت وجهه حمد بيداتها الثنتين .. : حمد .. بغيابك غابت السعاده عني .. حسيت اني امووت تدريجياً .. شوفتك رجعت لي الفرحه والسعاده لقلبي .. يوم المزرعه انا كذبت عليك .. كنت ابغاك تنساني .. واكمل حياتي من دونك .. بس لما شفتك طايح بالأرض توقف قبلي عرفت أنه انا مالي مكان بهالدنيا من دونك .. حمد انا اليوم حاسه حالي مثل الطير طايره بالسماء من الفرحه
أحبــــــــك ❤

حمد : اوعدك أنه رح اسعدك بقدر حبي لك ..
ال ٤ الشهور يلي غبتي فيهم حسيتهم ٤ سنين .. سحر انتي نبضي انتي حيــــاتي ❤

على جناح المحبه رفرفت أمنيات
رسائل العاشقين تشيل هم البُطى

الحب باني اشوفك في جميع الجهات
واشوفك بداخلي لو المسافه غطى !

#الحب .. احلى شعور .. تحس به بالحياه
والحب اكبر خطأ ، ل اخترت الشخص الخطأ

# ناصر _ الوبير



وخلص اليوم بسعاده وفرح ...
أخيراً حمد & سحر ..
اجتمعوا .. ❤


البارت الجاي يوم الأربعاء ..
بتمنى لكم قرائة ممتعه 💕

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 06-03-2019, 02:11 AM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 13 ...


بعد مرور اسبوع ...

تجهيزات عرس راكان وريم كامله ..
وبكرا الزواج ..
راكان طااير من الفرحه هو وريم .. ريم قررت ماتشوفه الا يوم العرس ..

حمد وسحر كل يوم يكلمون بعض ويطلعون مع بعض .. وحمد مغرقها بالهدايا و الورد ❤

سحر ويارا مسافرين الأردن بعد عرس راكان وريم ..

رولا ما شافت وائل من يوم الملكه ..

وائل قرر يخطب رولا بعد عرس راكان وريم !!

تركي كل الوقت تخطر بباله غرام !!

سلطان وسلاف كل شوي يكلمون بعض وما ينامون الا ع اصوات بعض ❤

غلا مهتمه ب أولادها وصارت تنيم ملاك وإيلين بجناحها .. أما احمد فصلته عنها وجهزت له غرفه ...

خالد قرر أنه مايكلم غلا بموضوع الوصيه ! ومبسوطين منها لانها تهتم بملاك وتعاملها مثل إيلين

بشرى وعبدالله عايشين مع اولادهم وكل يوم يكبر حبهم ..

يوم الزواج ...
في احدى اكبر قاعات الرياض ..
الأغاني بدت تعلو .. المعازيم بدت توصل .. والصاله كانت كلها مزينه بالورود الطبيعي .. باللون الأبيض والبحري .. الطاولات مفروشة بالحرير .. وكل طاولة فيها باقة ورد.. وشموع .. السجاد الأحمر مفروش بالوسط .. و الورد من الجهتين .. وكان البوفيه من اختيار العرسان .. كان فخم كل شيء تتمناه موجود .. حتى الموسيقى كانت هاديه ..

بالغرفه ...
أم خالد والدموع بعيونها : الله يحميكي يابنتي .. طالعه قمر
ريم بحزن : يمه لا تبكي .. ترا اهون على راكان ..
سلاف بمزح : لا خالتي ترا راكان بيذبحنا
غلا : خالتي ترا انا موجوده عندك ماراح اتركك ابدا ..
أم خالد : يا عمري يا غلوي والله انتي شمعة البيت
ريم : يعني غلوي أهم مني وانا من شوي كنت رح اهون ع راكان !
أم خالد ضحكت ع شقاوتهم : كلكم بناتي ..
سوسن وهي تدخل الغرفه : راكان وصل .. خلونا نطلع

طلعو من الغرفه ..
ريم اخذت نفس عميق عشان تستقبل راكان.. كانت خايفه ومتوترة..

راكان دخل الغرفه .. شافها واقفه مثل الملاك ..
كانت ريم لابسه فستان ابيض زفاف مفتوح الكتف والظهر وكاان ناعم والطرحه طوويله .. وتاجها الألماس يلي زين تسريحتها.

راكان قرب منها ومسك يدها .. يلي كانو مثل الثلج .. ودفاهم بدفئ يده .. وباسها من بين عيونها : اليوم اجمل يوم بحياتي .. أخيراً اجتمعت بحب حياتي .. الف مبروك علينا الأثنين ❤
ريم وهي مبتسمة : الله يبارك فيك حبيبي ❤
راكان شد ع يدها : ليش كل هالخوف ؟؟ وغمز لها : م راح اكلك انا
ريم اخذت نفس .. كانت تحس نفسها مخنوقه من الخوف..
راكان ابتسم ع شكلها.. وباسها : انا معاكي بكل لحظة .. من اليوم م ابغاكي تخافي من شيء ..

ريم ابتسمت له بحب ❤

بدت الموسيقى .. كانت موسيقى هاديه اختاروها ريم وراكان ..
كل الأنوار انطفت بالقاعة .. واتوجهت الإضاءة للباب.. انفتح الباب .. وطلو احلى عروسين ..المعازيم وقفت وهي تصفق لهم ..
أم خالد نزلت دموعها وهي تشوف بنتها عروسه ..

كانو مبسوطين وهالشيء بين عليهم .. ريم كانت تمشي بحركات دلع ومتمايلة .. وراكان كان خاق عليها ..
راكان كل شوي يهمس لريم أحبـــــك ❤

وصلو الكوشه .. اتصورو .. وقطعو الجاتو ..
جاء وقت الرقص .. راكان مد يده ل ريم ونزلوا ع منصة القاعه .. راكان باليد الثانية مسك ريم من خصرها وسحبها لصدره ..
غمضو عيونهم الأثنين .. ماكان يفصلهم الا صوت انفاسهم ❤❤
رقصو ع اغنية ع بالي حبيبي .. كانت كل الصاله ظلام .. والإنوار عليهم 💖كانو عايشين عالمهم الخاص ..
وناسين كل الناس يلي حواليهم..

أم حمد جت لهم بعد ماخلصو رقص : يلا يا راكان الحين امشو ..
راكان : أخيراً
ريم " حسيت قلبي رح يوقف من الخوف "

راكان & ريم .. طلعو من القاعه وتوجهوا للفندق ..

أم خالد قعدت تبكي على بنتها..
رولا : يمه انتي الحين تبكي وهي مبسوطة
يارا : ايه يمه.. انا لو مكانك م انزل دمعه
أم خالد : وش اسوي بنتي..
أم وائل : ادعي لها بالتوفيق ..
أم خالد : الله يوفقها ويسعدها..

راكان فتح لها باب الجناح .. وكان كله ورد احمر ع الأرض .. والشموع ريحتها تفوح بالجناح..

ريم مدت رجلها اليمين ودخلت ..
راكان سكر الباب .. فسخ عبايتها وطرحتها.. ومسك يدها : الف مبروك يا عمري 💚💚
ريم وهي خايفه : الله يبارك فيك

راكان اخذ يدها وباسها .. ومشاها لباب الغرفة : رح اتركك تغيري ملابسك ع راحتك .. انا ب إنتظارك.. غمز لها : لا تطولي
وقرب عند اذنها .. وبهمس أحبـــــك ♥


الساعة 2 .. القاعة فضت تماما..

الكل رجع ع بيته وهم مبسوطين كان زواج راقي وحلو ..


بعد مرور يومين ...
بالمطار .. يارا وسحر مسافرين ..
حمد وهو يودع سحر : حبيبتي انتبهي ع نفسك .. وكل يوم كلميني
سحر تعلقت بحمد : وانت كمان اهتم بنفسك .. رح اشتاق لك كثير حبيبي
حمد حضنها وكانت مثل الطفله بحضنه : أحبك ياعيون وحياة حمد ..
مسح دموعها يلي نزلت ع خدها : رح اجي ازورك كل شهر
يارا : يلا خلاااص يكفي حسستوني مسافره كندا !
سحر وهي تبكي : يلا جيت
حمد وهو يسلم ع يارا : سحر بعيونك
يارا بمزح : وانا بعيون مين أجل ؟
سحر : انتي بعيوني يا عمري
يارا وهم تبتسم : يلا نمشي رح تروح الطياره .. بااي حمد
حمد وعيونه ع سحر : الله معاكم .. طمنونا بس توصلوا ..


مطار روما ...
فهد بعد ما استلم اغراضه .. طلع وتفاجأ أن جوري جت تستقبله
فهد " يا بعد عمري اشتقت لك والله "
جوري وهي تمد يدها ل فهد : الحمدلله ع السلامه .. نورت روما
فهد : الله يسلمك ياارب .. منوره بالجوري ..
جوري : كيف كانت الرحله ؟
فهد : كانت حلووه .. ونمت كل الوقت .. جايه بسيارتك ؟
جوري : ايه .. رح اوصلك ع البيت ترتاح وتنام شوي ..
وبعدين نطلع نتعشى مع بعض انا عازمتك ..
فهد وهو طاير من الفرح : تمام ولا يهمك


بالمالديف ...
ريم عند المرايه جالسه تحط كريم ليداتها .. طلع راكان من التواليت وهو ينشف شعره .. راح لها وحضنها من ورا : صباح الخير يا أحلى عروس
ريم بخجل : صباح النور ..
راكان : افاا .. وش هالبخل .. وين حبيبي ؟
ريم لفت عليه وحطت يداتها ورا رقبته : صباح النور راكاني ❤
راكان حضنها : ربي ما يحرمني منك


السعوديه .. الرياض ..

قصر أبو خالد .. الصاله
أبو خالد : غلا بنتي تبغي تشتغلي بالشركه ؟
غلا : ما ادري عمي !
أم خالد : وليد ترك كل أسهمه لك .. اشتغلي كذا مشروع .. ماشاء الله عليكي ذكيه .. واذا تحاتي العيال انا بجلس معاهم وبنجيب مربيه

خالد : كل مشاريع وليد ما مسكناها ! انتي رح تخلصيها .. وليد مره كلمني أنه انتي ساعدتيه بكل المشاريع ..

أبو خالد : ايه معاه حق خالد ..
غلا : خلص تمام .. الأسبوع الجاي بشتغل ..
رولا : مبسوووطه رح نكون مع بعض ..
خالد : لا مو مع بعض ! غلا رح تأخذ مكتب وليد !!
غلا وهي مصدومه : مكتب وليد !!!

خالد : مكتب وليد مسكر رح يصير له سنه .. برأي انتي اولى فيه .. اذا تحبي تغيري اثاثه ولا تخليه هو ..

أم خالد : ايه يا بنتي خذيه انتي اولى من الغير ..
غلا والدموع اتجمعو بعيونها : تمام ان شاء الله .. عن اذنكم بطلع ارتاح ! ..


غلا " دخلت الغرفه .. وأخذت ألبوم الصور من فوق الكومدينة .. نمت ع السرير وجلست اشوف صوري انا و وليد .. بكل صوره كانت دموعي تنزل .. بعد شهر رح يصير لك سنه ميت يا عمري .. هذي اصعب سنه مرة بحياتي .. ذقت فيها الألم والوجع بكل أنواعه .. اشتقت لك يا وليد .. اشتقت لصوتك .. لعيونك .. لحياتنا الحلوه مع بعض .. ليش رحت وتركتني!! ليش !! ضميت الألبوم وبكيت لحتى غفيت "💔💔

بالصاله ..
رولا : مسكينه غلا .. كل ما ينذكر اسم وليد تبكي
أبو خالد : الله يصبرنا ياارب
خالد وقف : عن اذنكم انا رايح الشركه .. يلا رولا ..

بالطيارة ..
يارا كان جالس جنبها شاب .. وسحر وراها مع بنت ..
يارا حاولت تغير مكانها بس للأسف كانت الطياره مليانه !!

يارا : لو سمحت اخوي روح ورا وخلي اختي تجي جنبي
الشاب : كلمت المضيفه جنبك وما رضت ..
يارا : اوووف .. ايش اسوي الحين
الشاب طفشش منها : ترا جننتيني .. العبي بالجوال .. اقرأي كتاب ..
نامي .. سوي اي شيء .. اشغلتيني
يارا : ايش اسمك ؟
الشاب باستغراب : وليش تسألي عني
يارا : عشان ما احس بالوقت ! يعني اسولف .. مدري وش اناديك ..
الشاب : وليد
يارا والدموع تجمعت بعينها : وليد !
وليد باستغراب : ايه وليد .. ايش فيك !
يارا : كان عندي اخ اسمه وليد .. وبكت
وليد : وينه الحين ؟
يارا : توفى !!
وليد بهدؤ : الله يرحمه ..
يارا : آمين يارب
وليد : وانتي ايش اسمك ؟
يارا : يارا ..
وليد : اسمك حلو
يارا ابتسمت : شكراً
وليد : عند مين رايحه عَمان
يارا : ادرس انا وبنت عمي
وليد : اي جامعه ؟
يارا : الجامعه الأردنية
وليد وهو مبتسم : وانا كمان ادرس فيها !
يارا : جد والله .. اي قسم انت
وليد : هندسه معماريه
يارا بصدمه : وانا كمان .. انت اي سنه
وليد : سنه رابعه
يارا : انا اول سنه
وليد : بالتوفيق .. تشرفت بمعرفتك
يارا ابتسمت : وانا كمان

وليد * عمره ٢٢ سنه .. سعودي الجنسيه .. طويل .. نحيف .. بشرته حنطيه .. وجميل .. انسان مهتم ب رياضته وعنده عضل ..


بالشركة ...

مكتب وائل ..
وائل كان يفكر ب ررلا !!
قطع أفكاره دخول رولا ..

رولا : مرحبا وائل
وائل : هلا رولا .. تفضلي ..
رولا جلست وهي مبتسمة .
وائل : كيف حالك ؟
رولا : تمام الحمدلله
وائل : فيكي شي ؟ أحسك تعبانه ؟
رولا : يمكن بعد العرس .. ارهاق
وائل وهو مبتسم : اهتمي لنفسك ..
( هالكلمه كانت دواء ل رولا )
رولا : شكراً .. تفضل هذي الأوراق ..
وائل : اوكي .. في مشروع رح اعمله انا وياكي !
رولا : مشروع ايش ؟
وائل : رح نشرف ع تصاميم كثيره
رولا : بس انا لسه ما عندي خبره !
وائل : قلت لك انا معاكي .. رح نعمل كل شيء مع بعض !
رولا ابتسمت : ان شاء الله


سوسن وحمد وصلو الشركه .. وهذا اول يوم تداوم فيه سوسن ..

رولا وهي طالعه من مكتب وائل : توا ما نورة الشركه
سوسن وهي تسلم ع رولا : يا عمري انا .. منوره بوجودك حبيبتي ..
حمد : مرحبا رولا
رولا : هلا حمد
حمد : انتي علمي سوسن ع الشركة .. انا مشغول
رولا : ولا يهمك


بالطياره ...
سحر نايمه ..
يارا وهي نايمه حطت راسها ع كتف وليد من دون ما تعرف !!
وليد جالس يتأمل كل وجهها ! رموشها الكثيفه بشرتها الناعمه .. كانت نايمه مثل الطفله .. ابتسم وهو يشوفها ..
وم حب يصحيها !


روما .. الساعه ٨ الليل ..
بالمطعم ..
فهد : كيف حالك ؟ وايش سويتي وانا بالسعوديه ؟
جوري : ولا شيء .. رحنا ع باريس انا وبابا وماما ومحمد
فهد : مين محمد ؟
جوري بمزح : خطيبي
فهد تجمد ! " معقوله مخطوبه وانا يلي مشتااق لها !"
جوري : ههههه ايش فيك تجمدت .. امزح هذا اخوي
فهد : أجل ثاني مره لا تمزحين مثل هذا المزح
جوري : هههه .. الا قولي ليش اتأخرت بالسعوديه ؟
فهد : والله المناسبات كثرت .. نسيت اقولك غلا تسلم عليك
جوري : اختك غلا ؟
فهد : ايه .. حكيت لها عنك ..
جوري ب ابتسامه : وانا كمان حابه اشوفها
فهد : ان شاء الله قريب..
جوري : ليش جايه روما ؟؟
فهد : لا.. بس يمكن بالسعودية تشوفيها
جوري : ان شاء الله ..
« خلصو عشاهم .. وطلعو من المطعم وكانو مبسوطين .. كل واحد حكي للثاني ايش سوي بغيابه »


الطياره وصلت مطار عَمان ...
سحر وقفت وانصدمت وهي شايفه يارا نايمه ع كتف وليد !
سحر : يارا .. يارا
يارا صحت وانصدمت أنه هي نايمه ع كتف وليد ! : وصلنا ؟
سحر : ايه يلا
يارا قامت : ان شاء الله نشوف بعض بالجامعة
وليد ابتسم لها : اكيد

طلعو من الطياره .. وبعد تأشير الجواز..
كل واحد اتوجه لبيته ..

بالسياره ..
سحر : مين هذا يلي كنتي نايمه ع كتفه ؟
يارا : وليد .. معانا بالجامعه .. بس غفيت وما دريت لما حطيت راسي !


أشرقت شمس اليوم ومعها كل الأمل والسعاده لكل أبطالنا ..

قصر أبو خالد .. جناح غلا
الساعه ٦ الصباح ...

غلا " فتحت البلكونه وطلعت .. كان الجو بارد .. الشتاء كان ببدايته .. اخذت نفس عميق .. كان الجو نظيف .. تذكرت مثل هالأيام سافرنا انا ووليد ع ميلانو وع المالديف مرت سنه !
الأيام تمشي بسرعه ! ومحد يعرف شنو رح يصير معاه بكرا .. كنت هالصباح مبسوطه .. اليوم اول دوام لي بس كنت خايفه بنفس الوقت .. يمكن خوف طبيعي ؟ "

جناح خالد ..
خالد نايم .. والمنبه يزعجه !
خالد اووف .. ماشبعت نوم ..
صحي خالد وراح يأخذ شاور ..
دقايق وطلع .. كان ينشف شعره ..
راح غرفة الملابس .. لبس بنطلون جينز اسود ..
وقميق اسود .. كان طالع جينتل مان ..
مشط شعره للوراء .. وتعطر وطلع ..

غلا وهي طالعه من جناحها التقت بخالد ..
خالد : صباح الخير
غلا : صباح النور خالد ..
ونزلوا يفطرو ..

صالة الطعام ..
أبو خالد : صباح الخير
غلا : صباح النور عمي ..
خالد : صباح الخير يبه ..
أم خالد : الله يسهلك يا غلوي .. اليوم اول يوم دوام
غلا : آمين ياارب
أبو خالد : انا واثق فيكي كل الثقه ..
غلا : تسلم عمي .. وان شاء الله اكون قد الثقه
خالد : الا وين رولا ؟
أم خالد : الحين جايه

غلا : خالتي الأولاد نايمين .. وامل تعرف وقت وجباتهم
( امل المربيه )
أم خالد : ان شاء الله .. انتي لا تحاتيهم
سلطان : صباح الخير
الكل رد .. صباح النور


بالشركة ...
خالد وهو يمشي هو وغلا أشر ع غرفة وليد : هذي غرفتك
غلا : محد دخلها أبداً ؟
خالد : لا .. هذا مفتاحها .. ادخليها .. شوي وبجيك ..
رح اعلمك ع كل شيء انا .. لأنه رولا مشغوله ب سوسن
غلا : تمام ..


جاسر كان شايفهم من بعيد " ياربي ايش عندها من عيون ..
والله وليد ماكان يستاهلك !! "

غلا " دخلت الغرفه .. وكانت ريحتها ريحة وليد .. التراب كان معبي الغرفة .. نزلت دموعي لا إرادياً وانا اتخيل وليد قاعد ع الكرسي وهو يضحك ويتكلم .. رحت للمكتب وشلت الغطاء عليه كانو مغطينه عشان التراب .. شفت صورتي انا ووليد بشهر العسل كنا نلعب بالثلج .. وكان مكتوب وراها احبك غلوي .. حضنت الصوره وجلست ع الأرض وصرت ابكي .. ابكي حسيت روحي رح تطلع .. ياربي وش كثر مشتااق لك يا وليد .. "

بعد دقايق ..
خالد دق الغرفه .. ما في رد !
فتح الباب ودخل لقاها ع الأرض .. وحاضنة الصوره ..
وتبكي !
خالد قرب لعندها ورفعها للكرسي : غلا خلااص .. نحنا بالشركه !

غلا شافت ل خالد .. وعيونها حمرا : اشتقت له يا خالد !
خالد : غلا .. ادعيله بالرحمه .. مو انتي بديتي من اول وجديد .. لازم تكوني قويه ياغلا .. هذي هي الحياه نفقد اشخاص كانو هم الحياه بالنسبه لنا ♥
غلا هزت راسها : معك حق ..
خالد : يلا امسحي دموعك .. وخلينا نطلع
غلا مسحت دموعها : خالد ابغى اغير ديكور المكتب ..
خالد : ولا يهمك اليوم بيتغير كل شيء
خالد : يلا تعالي .. اعلمك الشركة ..


عند رولا وسوسن ..
سوسن : رورو ايش اخبارك مع وائل
رولا : تمام .. في مشروع رح نعمله مع بعض !
سوسن : يااعيني ..
رولا : على ايش يا عينك ؟
سوسن : لأنه رح تكوني مع وائل كل الوقت

رولا : انا قررت اعيش حياتي .. وائل ذكرى حلوه ورح تضل حلوه بحياتي .. شوفي غلا مات وليد ويلي كان حبهم ينظرب فيه المثل .. حاولت تتجاوز هالمرحله .. واليوم جت ع الشركه ورح تجلس بمكتبه !

سوسن : معاكي حق ! اوقات نتخلى على انفسنا عشان ناس ما يستاهلون !
رولا : انتي كيف نسيتي فهد وانتي كنتي تحبيه ؟
سوسن : الحب من طرف واحد عذاب وموت بنفس الوقت ..
حاولت انساه بالبدايه بس ما عرفت .. بس الأيام نستني إياه لأنه كان من طرف واحد عرفت انساه !
رولا : معاكي حق .. أجل خلينا نخلص شغل ..


الحب اخذ و عطى **
لازم نعطي .. عشان نأخذ ..

#بالحب_نرتوي


قصر أبو وائل .. بالصاله ..

أم وائل : تركي ليش مارحت الشركه اليوم ؟
تركي : يمه تعباان .. مالي خلق دوام
أم وائل : اليوم عمتك حصه جايه !
تركي : أم غلا ؟
أم وائل : ايه .. وليش استغربت
تركي وهو مبسوط لأنه بيشوف غرام : من زمان ما جت عندنا .. والله اشتقت لها


عَمان .. الجامعه ..
يارا : حاسه حالي تعباانه .. ابغى انام
سحر : ايه والله .. وانا أمس ما نمت
يارا : لأنه جالسه انتي وحمد للفجر تتكلمون
سحر : تصدقي يارا اشتقت له
يارا : اكيد رح تشتاقين له
سحر : اقول وين وليد ماشفناه اليوم
يارا بخيبة أمل : يمكن ما جاء !
سحر : يارا لتكوني معجبه فيه ؟
يارا : ايه والله .. في أحد يشوفه وما يعجب فيه
سحر : وليد انسان محترم .. بس من اي عائله ؟
يارا : ما ادري والله ما سألته !!!


قصر أبو وائل .. الساعه ٢ الظهر
صالة الطعام ...
أبو وائل : اهلا وسهلا فيكم .. نورتونا
أم غلا : اهلين فيك يا اخوي ..
أم وائل : ما جيتي عندنا من زمان يا حصه .. اشتقنا لك والله
أم غلا : والله انشغلنا شوي ..
تركي : والله يا عمتي انا اكثر واحد اشتقت لك
عبدالله : يا ربي ع الي يجاملون
الكل .. هههه
وائل : معك حق يا عبدالله والله
تركي : ادري انكم تغارون مني
أبو وائل بمزح : ميتين من الغيرة

ترمي جت عينه ع غرام.. وغمزلها..
غرام انصدمت .. بس محد انتبهه لهم..


قصر أبو خالد ... الصالة ..
أبو خالد : ها غلا كيف كان اول يوم .. ان شاء الله مرتاحه
غلا : كان حلو عمي .. والحمدلله مرتااحه كثير
أم خالد : الله يسعدك ياارب ..
غلا : تسلمي خالتي .. ان شاء الله الأولاد ما تعبوكي اليوم ؟
أم خالد : والله هادين وما سو شيء

احمد كان يلعب ملاك وإيلين ع الأرض .. ملاك بكت ومدت يدها ل غلا ونادت مــــامـــا
الكل لف ع ملاك وهي تنادي غلا ماما !! هذي اول مره تنادي اسم ماما .. ونادت ماما ل غلا .. كلهم سكتو.. وم عرفو وش يقولو

خالد " هاللحظه ما فكرت فيها أبداً أنه بنتي رح تنادي غلا ماما ! بس فرحت كثير أنه ملاك تحب غلا وتعتبرها امها "

غلا راحت لها وجلست ع ركبها .. اخذتها لحضنها وونزلو دموعها بهدؤ .. " انبسطت كثيير أنه هي حست فيني .. وإني قدرت اعاملها مثل امها "

الكل تأثر بالمنظر .. ما توقعو هاليوم ابدا ً !!

سلطان : الله يحفظكم لبعض ..
غلا : آمين
أم خالد : وصلها احساسك .. دائما الطفل يحس بالأم .. وانتي كنتي لها مثل الأم ..
أبو خالد : انتي اول وحده اخذتيها لحضنك لما ولدت والحين تناديك ماما ..
غلا ب ابتسامه : رح احطهم الثلاثه بعيوني .. واليوم بداية جديده لحياة جديده !!!
رولا : ربي ما يحرمنا من بعض ابدا ♥
سلطان : مو كأنه ريم نستنا ! لا تتصل ولا تسأل
رولا : غرقانه بشهر العسل
غلا : رح نشوف انت بس تروح شهر عسل مع سلاف رح تتصل ولا لا
سلطان وهو يحرك شعره بيده : هذا اذا عرفتو مكاني !
خالد : والله انك ماتستحي
الكل ضحك ع سلطان .. وكانو مبسوطين كثيير ..
كل يوم والسعادة تدخل للقصر 💕

جميعُاً لدينا أوجاع في قلوبنا ..
لكن لا مانع من السعاده ..




قصر أبو وائل .. الصاله

غرام بهمس : اوووف طفشت !
بشرى : ليه ؟ والله القعده حلوه
غرام : ما ادري .. بروح اشرب مويه

تركي شاف غرام طلعت لحقها !!
غرام وهي تشرب مويه انصدمت بدخول تركي المطبخ ! : ايش جابك ؟
تركي : بيتنا وانا حُر فيها
غرام : ياااربي منك .. بس ابغى اعرف ليش تلحقني من مكان لمكان ؟
تركي بعناد : على جمالك اللحقك ! كنت جاي اشرب مويه ولقيتك
غرام مدت له الكاسة : ايه اشرب بالعافيه ...
تركي اخذ الكاسة من يدها.. وشرب من بعدها!!
غرام بققت عيونها من الصدمة!! م توقعت يشرب بعدها!!
تركي حط الكاسة فوق الطاولة : الحمدلله.. اول مره ارتوي من شرب الموية..
غرام كانت مصدومة منه.. قالت بهدؤ : بالعافية..
وطلعت..
تركي " ياربي هالبنت كيف عنيده ! بس والله جمالها جمال "




بعد مرور أيام ...

قصر أبو خالد .. بالصاله
الساعه ٤ عصراً ..

أم خالد : خالد ليش ما تكلم غلا ع الوصيه ؟
أبو خالد : ايه صح ليش ماكلمتها ؟
خالد : قررت ما اكلمها !
أم خالد بصدمه : ليه ما تكلمها !
خالد : يمه غلا بكل الأحوال رح ترفض .. وبعدين هي ما صدقنا تحسنت حالتها ..
أبو خالد : غلا ما رح ترفض تتزوجك ! غلا انسانه عاقله .. ومتفهمه .. ومو متسرعه بقراراتها !
خالد : ما ادري يا يبه ! ما ابغى أجبرها ع شيء .. واخاف اكلمها ترجع حالتها مثل قبل ..

أم خالد : جرب كلمها .. انت مو خسران شيء .. وغلا كانت تحب نور كثير وكانو مثل الخوات .. انا متأكده انها رح توافق !
خالد : خلص اذا لقيت الوقت المناسب بكلمها !
قام خالد وانصدم ! غلا كانت واقفه عند الدرج وسمعت كل شيء !!!!



بتمنى لكم قرائة ممتعه 😍
البارت الجاي يوم السبت ..



Instagram : Samah_alawadhi

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 09-03-2019, 03:25 AM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 14 ..


قام خالد وانصدم ! غلا كانت واقفه عند الدرج وسمعت كل شيء !!
خالد : غلا !

غلا بصدمه ويا دوب تتنفس : نور.. ايش ... وصت بالظبط ؟

أم خالد وأبو خالد .. وقفو !! ماكانو يبغوها تعرف بهالطريقه !!

خالد : عشان أولادنا .. ات.. ت .. تتزوجك !!

غلا " حسيت نفسي بحلم ! مو قادره أتنفس .. ولا قادره اوقف .. معقوله اتزوج بعد وليد ؟ لا .. ومين ؟ خالد !!"

أم خالد قربت لعند غلا .. ومسكت يدها وجلستها ع الكنبه : غلا .. إهدي شوي .. خذي نفس ..
أبو خالد : فكري بالموضوع ع راحتك !

غلا كانت تطالع فيهم مثل الصنم .. وصارو دموعها تنزل !!

خالد " كنت متوقع رده فعلها .. معاها حق بكل شيء "

غلا " شفت ل خالد وانا مصدومه وقلت له : ليه !!"
خالد : الوصيه فوق بالغرفه .. اقرأيها متى ما تبغي !

أم خالد : غلا .. فكري عشان اولادك ! واذا انتي رافضه محد بيجبرك ع هالزواج ..

غلا " وقفت ومشيت .. كنت اطلع كل درجه وكلمه خالد طاانه ب اذوني ! اتزوجك ! اتزوجك
دخلت الجناح وانا مو قادره أتنفس .. طلعت البلكونه وكنت أحاول أتنفس كنت افتح فمي عشان أتنفس بس كلمة خالد كانت خانقتني .. اتزوجك !! صرت ابكي .. وانا اتمنى اكون بحلم مو واقع .. حطيت يداتي عند رقبتي احاول اتنفس !! ياااربي ليش كل هذا قاعد يصير فيني ؟ ليش ؟
كل مره اقول أنا بديت من جديد تصير شغله وترجعني للوراء ! رفعت رأسي لسماء يااربي ساااعدني .. والله تعبااانه .. تعباااااانه !
مو قادره اتحمل ابدا !!!
ليه يا نور ! ليه ! ليه وصيتي اتزوج خالد ! وانتي اكثر انسانه تعرفي كيف احب وليد .. ومستحيل اتزوج بعده .. "


خالد " كنت طالع السيارة .. وشفتها تبكي .. وحاطه يدها عند رقبتها .. مثل يلي أحد خانقها ! بس هذا قدر ولازم نعيشه "

غلا " جت عيني بعين خالد .. قعدت اشوف له ولا شلت عيني وانا اتخيل أن هالانسان ممكن يكون زوجي بيوم من الأيام !!
جلست ع الأرض وضميت رجولي لصدري .. ودفنت وجهي بين رجولي .. وصرت ابكي .. ابكي .. "

خالد " نظرتها كان فيها عتاب .. حزن .. ألم .. وجع .. أمل .. كانت مشااعر كثيره ومختلطه ! ركبت السياره ومشيت "


شيئان يتعبان الإنسان كثيرا ..
التكلم عندما عليه الصمت ،
والصمت عندما عليه التكلم .👍



قصر أبو حمد .. بالصاله
سلاف : بكرا راكان وريم جااين .. مبسوووطه
أم حمد : الله يوصلهم بالسلامه
سوسن : اول مره يبعد عنا راكان شهر
حمد : ايه غرقان بشهر العسل .. ههههه
سلاف : حمد .. متى زواجكم انت وسحر
أم حمد : ايه صح ما فكرنا بالموضوع ابدا ؟
حمد : ايش رايكم بالأجازه ؟
سوسن : هذي ! ولا الي بعدها !
حمد : لا قبل رمضان
أم حمد : والله فكره حلو .. والوقت مناسب ..
سلاف : يا عيني رح تجي سحوره عندنا
سوسن بمزح : هذا اذا لحقتيها !
حمد يبغى يسكت سلاف : ايه صح .. سلطان كل يوم مجنني يبغى يتزوج
سلاف حمر وجهها من الخجل .. هههههه

جوال حمد يرن .....
حمد رد : هلا خالد
خالد : هلا هلا .. وينك
حمد : بالبيت .. تعال
خالد : لا لا خليني اشوفك بكافي ..
حمد : اوكي .. اي كافي ؟
خالد : يلي عند الشركه
حمد : اوكي جااي .. باي
حمد بعد ماسكر الخط : استأذن انا .. طالع مع خالد
أم حمد : انتبهه ل نفسك …


عَمان .. الجامعه
يارا : سحر سحر .. شوفي وليد جاء
سحر : يارا انتي معجبه فيه صح ! او تحبيه ! لأنه كل يوم سواليف انتي وياه
يارا : بصراحه ارتاح لما اجلس معاه ..
سحر : بصراحه وليد انسان طيب ومحترم بعد
وليد : هلا صبايا ..
يارا وهي مبتسمة : هلا وليد .. شخبارك
سحر : اهليين
وليد : الحين خلصت محاضرتي .. كان يوم متعب
يارا : نحنا رايحين نتغدا بالمول .. تعال معانا .. انا عازمتك
سحر انصدمت من يارا كيف تعزم رجال !
وليد : تمام جااي ..
يارا وهي مبسوطه : يلا نمشي


روما .. الجامعه ..

فهد كان جالس مع الشله .. بس كان يتكلم مع بنت .. ومندمجين بالكلام ..

جوري جت عندهم .. وهي يتموت من الغيره على فهد : هااي
الكل الشله .. هايات

لؤي مد يده يصافح جوري : هاي جوجو
فهد وقف بسرعه ومد يده ل لؤي : معليش جوري ما تسلم ع شباب ..
ومسك جوري بيدها بقوه .. ومشي
جوري : فهد .. يدي وجعتني !
فهد : مين لؤي هذا حتى يناديك جوجو
جوري : هذا صديقي .. وانت اشلون تسحبني قدامهم بالشكل هذا ! مين انت !

فهد والشرار طالع من عيونه : أجل انا مين !!
مو ع أساس احنا اصدقاء ! وبعدين انتي اي واحد يمد يده تسلمي عليه !

جوري : ايه اصدقاء .. بس في حدود بينا !
فهد وهو يغمض عيونه : تحبي لؤي ؟

جوري انصدمت من سؤاله : لا .. هو بس صديقي .. ثاني مره لا تدخل بحياتي بليييز فهد .. انا ولا مره حاسبتك ليش تقعد مع البنات وتسولف معاهم !

فهد : اوكي .. أجل روحي له الحين ..
ترك يدها بقوه .. بااي .. ومشي!!

جوري " معقوله يغار ! الله ي فهد لو تعرف كم احبك ماكان عاملتني هالمعامله ! "


بالكافي ...
حمد : خالد ايش فيك ساكت ؟
خالد : غلا عرفت بالوصيه
حمد بصدمة : ايش قالت ؟
خالد : دموعها هي الي حكت ! ما قالت ولا كلمه
حمد : انت شنو رايك بالموضوع ؟ انت موافق تتزوجها
خالد : ما ادري .. بس غلا ما تنعاب ابدا .. ويكفي أنه هي أم بنتي .. بس مشاعري ملخبطه كثيييير !!
حمد : برأي تتكلم مع غلا
خالد وهو مصدوم : ايش اقولها ؟ اتزوجيني ؟
حمد : لا مو كذا .. بس فهمها قصد نور .. وبالنهايه هي بنت عمتنا .. محد رح يغصبها ع شيء هي ما تبغاه ..

خالد : انت لو شفت شكلها وهي بالبلكونه ! كانت ماسكه رقبتها وتحاول تأخذ نفس .. تقول احد خانقها .. وشافت لي بنظرات تقول احد طعنها !

حمد : معاها حق .. لازم تعطيها وقت تفكر
خالد : أكييد .. وانا راضي بكل قراراتها


عَمان .. المول
سحر : عن إذنكم بروح اغسل يدي
وليد : كيف الجامعة ؟ ان شاء الله كويسه
يارا : ايه الحمدلله
وليد : اذا تحتاجي اي مساعده كلميني
يارا : اكيد .. ليش انا عندي احد غيرك
وليد ابتسم لها بحب : تصدقي صدفتنا بالطيارة .. كانت احلى صدفة بحياتي 💕
يارا " ياربي ليش لما اشوف وليد احس براحة مو طبيعيه !" : ايه معك حق .. احلى صدفة
.. وليد انت من اي عائله ؟
وليد : عائلة آل .....
يارا : ما اعرفها والله
وليد : وانتي
يارا : عائلة آل ......
وليد انصدم : انتي ابوكي يلي عنده شركات بالسعوديه وبرا السعوديه
يارا : ايه .. ليش منصدم ؟
وليد : لا ولا شيء بس تفاجئت !!!


قصر أبو خالد .. بالصاله ..
رولا : مرحبا يمه
أم خالد: صباح الخير ..
رولا : راحت عليا نومه .. ليش هدوء ! وين غلا والعيال ؟
أم خالد : العيال مع المربيه .. وغلا بجناحها ماطلعت من العصر !
رولا : ليه ؟
أم خالد : اليوم عرفت بالوصيه ! وحالتها حاله
رولا بصدمه : قالت شيء ؟
أم خالد : لا ما تكلمت ابدا .. روحي شوفيها
رولا : تمام يمه

جناح غلا ...
كانت نايمه فوق السرير بالعرض ومن دون غطاء .. والبلكونه مفتوحه .. والغرفه باااارده ..

رولا وهي تدق الباب : غلا .. غلا .. شافت مافي رد فتحت ودخلت ..
شافتها نايمه ع السرير .. والدموع بوجهها ! راحت سكرت باب البلكونه

غلا فتحت عيونها : رولا !
رولا قربت لعندها : غلوي .. الغرفه مثل الثلج !
غلا : كم الساعه ؟
رولا : ٨ الليل
غلا : نمت وما حسيت بالوقت .. حاسه رأسي رح ينفجر
رولا جلست جنبها : كيفك الحين
غلا : ما ادري .. اليوم عشت ثاني صدمه بعد موت وليد !
رولا : غلوي .. نور سوت هالشي عشان اولادكم .. مافي مره بالدنيا تقول لزوجها اتزوج حتى لو ماتت .. نور واثقه فيكي لدرجة امنتك ع بنتها وزوجها .. انتي فكري بالموضوع .. وصدقي محد رح يجبرك ع هالزواج ابددا

غلا : كل الي أعرفه الحين أنه انا تعباااانه .. حاسه احد خانقني .. حياتي بعد وليد صاارت صعبه كل مره اقول ببدأ من جديد يجي شيء اكبر من قبله !

رولا وهي تمسح ع شعر غلا : معاكي حق بكل شيء .. بس ليه ما تفكري أنه هالمره غير كل المرات
غلا : كيف يعني ؟
رولا : ليه ما تكوني انتي وخالد بدايه لكل واحد .. انتو عشتو نفس الوجع .. وخالد انتي تعرفيه .. هو ولد خالك قبل كل شيء ..

غلا بحيره : محتاجه افكر .. أو بالأصح محتاجه اتجاوز هالصدمه ..
رولا : روحي عند الدكتوره !
غلا : اي دكتوره ؟
رولا : النفسيه .. الدكتوره هذي شاااطره .. ورح تساعدك كثيير .. ورح تدلك ع الطريق الصح

غلا : معاكي حق .. بكرا بروح لها ..
رولا : نسيت اقولك ريم بكرا الليل رح توصل
غلا بفرحه : الله يوصلها بالسلامه
رولا : الله يسلمك .. رح تنزلي تتعشي ؟
غلا : لا .. مالي نفس .. رح صلي وأقرأ قرآن شوي .. يمكن ارتاح ..
رولا : تمام .. ع راحتك

قُل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا .
صدق الله العظيم .


عَمان ..
عند سحر ويارا ..
يارا جالسه فوق الكنبة عند الشباك .. وتفكر ب وليد ليش طلع من المول بسرعه ! ليه تغير فجأه ؟

سحر وهي تمد لها القهوه : ياارا .. ب مين سرحانه ؟
يارا بهدؤ : وليد ! بس عرف انا من اي عائله تغير !
سحر : هو من اي عائله ؟
يارا : عائلته مو معروفه
سحر : يمكن عشان هالشيء !!
يارا : اي شيء ؟
سحر : أنه انتي من عائله معروفه وهو لا !
يارا : وليه يفكر بهالشيء ؟ نحنا اصدقاء بالجامعه
سحر : يارا انتي و وليد اكثر من اصدقاء ! كل الوقت وانتو مع بعض سواليف
يارا : وليد .. انسان راقي جداً .. ما يهمني من اي عائله
سحر : براي تبعدي عنه .. بلا ما تتعلقي فيه اكثر !
يارا .. سكتت وما ردت ..
سحر : بروح اكلم حمد
يارا .. هزت راسها بمعني اوكي


جناح حمد ...
حمد حط رأسه ع المخده : هلا قلبي
سحر : اهليين حبيبي .. كيفك
حمد : تمام الحمدلله .. اخبارك انتي ؟ وكيف جامعتك ؟
سحر : اووف .. الجامعه صعبه !
حمد : أجل نتزوج عشان اذاكر لك
سحر : لااا حمد .. مو الحين نتزوج .. بعد ٤ سنين بس اخلص جامعه !!
حمد : ٤ سنين !! مستحييل .. افكر نتزوج بالإجازه الصيفيه .. اش رايك ؟
سحر بصدمة : و دراستي ؟
حمد : حولي ع السعوديه انتي ويارا ! او نعيش انا وانتي عندك ع بال ما تخلصي
سحر : بس حمد انا مو جاهزه لزواج !
حمد : حبيبتي انا ما قلت لك بكرا رح نتزوج .. لسه مطولين
سحر : تمام .. بفكر بالموضوع ..
حمد : في طلب ابغى اطلبك إياه ؟
سحر : اطلب يا عيون سحر انت
حمد : ابغاكي تغطي على وجهك بس نتزوج !!
سحر بصدمه : بس انت عارف أنه انا مستحيل اغطي على وجهي !!

حمد : سحر فكري بالموضوع لا ترفضي
سحر : ما ابغى افكر فيه حتى ! رجاءً حمد لا تغصبني على شيء ما ابغاه
حمد وهو معصب من ردة فعل سحر : بااي سحر رح انام .. وسكر الخط !

سحر .. اوووف ... ورمت الجوال من يدها
يارا دخلت الغرفه من صراخ سحر !! : اش صاير ؟ ليش تصارخين ؟

سحر وهي تبكي : حمد رح يجنني
يارا : يااربي انتي وحمد كل يوم تتزاعلو ! خير وش صاير هالمره ؟
سحر : يبغى زواجنا ب إجازة الصيف ! ويبغاني اغطي على وجهي بس نتزوج !!
يارا : الحين انتي معصبه عشان هذا ؟
سحر : يارا لا تجننيني !
يارا : سحر انتي وحمد انعقد قرانكم .. وبأي لحظه ممكن يصير الزواج ! بالنسبه لنقاب هذا شيء راجع لكم اتفقو مع بعض


سحر : انا وحمد مو قادرين نتفق ابدا كل يوم نتصايح على اصغر الأشياء
يارا : سحر كبري عقلك .. وخذي الأمور ببساطه .. وبعدين الزواج تفاهم مو غصب .. كل مره انتي تعصبي من حمد ..

سحر : خايفه نتزوج وتصير حياتنا كلها مشاكل
يارا : انتي وحمد تحبو بعض .. ولا نسيتي قبل كيف كنتي بغيابه .. ليل نهار تبكي .. فكري بالموضوع مو خسرانه شيء ..

سحر : رح نام الحين .. ما ابغى افكر بشيء .. تصبحي على خير
يارا : وانتي من أهله .. بس لا تتهربي من حمد .. طفت الضوء .. وطلعت

انتهى اليوم ..

صباح يوم جديد ..

راكان وهو يفتح عيونه .. شافها نايمه بعمق ..
انفاسها منتظمة ..
وشعرها مبعثر على وجهها .. ابتسم ع شكلها .. وقرب منها وباسها ..
ريم فتحت عيونها وبحه : صباح الخير
راكان : احلى صباح معاكي .. وخلص شهر عسلنا وراجعين للسعوديه
ريم بمزح : أخيراً
راكان : تبغي تنفكي مني !
ريم قامت من السرير وهربت .. راكان لحقها
ريم : حبيبي ترا امزح والله
راكان : مسكها من يدها .. واليد الثانيه سحبها من خصرها ولصقها بالجدار ! ريم كان وجهها احمر من الخجل ..
صار لهم شهر متزوجين بس للحين تستحي من راكان ..
راكان : صار لنا شهر متزوجين للحين ماتعودتي ع وجودي
ريم : ل ... ل... لا مو كذا .. خليني اروح
راكان : بالأول بوسه
ريم باسته .. وجرت للحمام ..
راكان .. يابعد عمري يا ريمو للحين تستحين مني


قصر أبو حمد .. جناح حمد ...
حمد صحي ع المنبه .. قام اتروش ع السريع وكاان الجو بااارد .. فتح جواله واتصل ل سحر .. رن مره .. مرتين .. ثلاث .. وسحر ما ردت سكر الجوال وهو يفكر فيها .. سحر انسانه دلوعه .. الله يصبرني عليها !

بالصاله ..
سوسن وهي داخله المطبخ : صباح الخير مامي
أم حمد : صباح النور .. ليش صحيتي بدري
سوسن : رايحه الشركه مع حمد .. والأيام هذي في ضغط بالشغل .. في مشاريع كثيره لازم نسلمها

أم حمد : الله يوفقك يااارب ..
سوسن : آمين ي رب .. راكان اي ساعه بيوصل ؟
أم حمد : بالليل أن شاء الله
سوسن : الله يوصلهم بالسلامه .. باي ماما
أم حمد : روحي انتي وحمد !
سوسن : بطلع مع السواق بمر ع رولا..
أم حمد : الله معاكم ..
سوسن رجعت وباست امها : أحبك مامي
أم حمد : الله يوفقك ي قلبي



قصر أبو خالد .. جناح غلا
غلا صاحيه من الفجر ما قدرت تنام منتظره تجي الساعه ٩ تروح عند الدكتوره ...

بصاله الطعام ...
أبو خالد : وينها رولا ليش ما نزلت تفطر ؟
أم خالد : طلعت من ساعه مع سوسن .. معاهم شغل
أبو خالد : الأيام هذي في ضغط كبير ع الشركه ..
الله يوفقهم ..
الا وين غلا مو رايحه الشركه ؟
أم خالد : اليوم لا .. رايحه عند الدكتوره
أبو خالد : اليوم رح اكلم حصه بالموضوع الظاهر غلا ما كلمتها

خالد وهو داخل الصاله : صباح الخير
أبو خالد وأم خالد : صباح الورد
أبو خالد : ليش تأخرت ؟
خالد : راحت علي نومه .. الحين طالع
أم خالد : افطر ع الأقل
خالد : بفطر بالشركه
أبو خالد : انا جاي معاك لازم اشوف الوضع كيف ..
وطلعو رايحين الشركه ..

أم خالد " خليني اطلع اشوف غلا من امس ما شفتها "

جناح غلا ...
كانت جالسه تقرأ قرآن .. وسمعت الباب يندق ..
غلا : تفضل
أم خالد : صباح الخير ..
غلا : هلا خالتي .. صباح النور
أم خالد دخلت وجلست بالكنبه مقابل غلا : كيف حالك اليوم ؟ من امس ما شفتك !
غلا : الحمدلله خالتي .. لا تحاتيني


أم خالد : ادري انك ضايعة ..وتايهه .. بس اوقات لازم نرضى بقدرنا يا بنتي .. هذي هي الحياه محد عارف ايش رح يصير معاه بكرا .. موت وليد ونور كسرونا كلنا بس رجعنا وقفنا من اول وجديد .. هذا انا أم وفقدت أبني .. فقدت أغلى ما عندي .. بس كل ما اشوف ل احمد وإيلين احس بالقوه لأنهم قطعه من وليد .. وهذي هي الحياه تأخذ أشخاص منا بس .. ما تتوقف الحياه عند موت الأشخاص يلي نحبهم .. الحياه مستمره سواء بحلوها أو مُرها ..
المهم نرضى بقدرنا .. بس الأهم كيف نخلي ايامنا سعيده .. القدر هو حكمه بالحياة .. توكلي على الله بكل شيء .. وصلي إستخاره ..
واذا تحبي روحي عند اهلك وارتاحي كم يوم .. ونحنا موافقين بأي قرار رح تتخذينه

غلا والدموع ع خدها : شكراً خالتي .. كلامك ريحني كثيير
فعلاً محد يعرف ايش رح يصير معاه .. الأهم من هذا كله أنه انا راضيه بكل شيء قاعد يصير معاي ..

أم خالد : الله يسهلك كل شيء .. متى رايحه عند الدكتوره ؟
غلا : الحين بلبس واطلع .. وبعدين بروح عند اهلي يومين .. خلي السواق يجيب أحمد وإيلين و ملاك ..
أم خالد : ان شاء الله .. ولا يهمك
أم خالد طلعت من الجناح .. وغلا قامت تتجهز ..



بالشركه ...
مكتب وائل ...
رولا و وائل مشغولين كثييير في المشروع تبعهم ..
وائل : ع الأغلب رح نجلس لليل !
رولا : المهم نخلص اليوم كل شيء ..
وائل : الله يعينا .. الا وين غلا اليوم ؟
رولا : مو جايه اليوم ! تعبانة !
وائل : خير ايش صاير لها
رولا حكت كل شيء ل وائل ..


مكتب حمد ...
حمد قاعد يفكر ب سحر " انا لازم اسافر لعندها ! "
قطعت أفكاره سوسن وهي تدخل ..
حمد : هلا سوسن ..
سوسن : حمد في أشياء كثيير مو فاهمتها ! و رولا مع وائل !
حمد : روحي مكتبك ورح اجيب لك طلال !
سوسن : مين طلال ؟
حمد : طلال ماسك الإدارة الماليه .. شاطر ورح يساعدك كثيير ..
سوسن : اوكي ..


عَمان .. الجامعة ...
يارا بحزن : شوفي وليد مطنشني ولا كأنه شافيني !!
سحر : اتركيه .. ايش تبغي فيه

عنـــد وليد ..
بدر : انت ليش تعامل يارا هالمعامله مو انت تحبها !!
وليد : عرفت انها من عائلة آل .....
بدر : جد والله .. طلعت بنت أكبر أغنياء السعوديه عندنا بالجامعه ! حلو والله..
بس انت ليش تتهرب منها ؟

وليد : برايك لو اتقدم لها اهلها بيوافقو على واحد مثلي ! نحنا ولا شيء قدامهم وبعدين هي عايشه ب قصر !
بدر : انا اقول لو هي تحبك رح ترضى فيك كيف ما كنت .. وبعدين يارا انسانه متواضعة ما تهمها المظاهر
وليد : رح اخليها تكرهني !
بدر ب استغراب : كيف يعني ؟ وليش تخليها تكرهك
وليد : يارا تحبني ! وانا ما ابغاها تتعلق فيني !
بدر : وش دراك انها تحبك
وليد : من عيونها ! افهمها انا من نظرة عيونها
بدر : الي تسويه غلط !!!

عنـــد سحر ويارا ..
سحر : يلا نمشي ..
يارا وهي تمشي مع سحر : كلمتي حمد ؟
سحر : لا ..
يارا : ليه ما كلمتيه ؟
سحر : ابغى أبعد يومين عنه !
يارا بنفاذ صبر : سحر كيف تبعدي يومين عنه ؟
سحر : يارا انا مو متعوده أحد يأمرني أمر !
يارا : بس حمد ما أمرك .. طلب منك وقلك فكري
سحر : يارا الله يخليك ما ابغى افكر بالموضوع ..
يارا : براحتك .. جلست ثواني وتكلمت : جاي ع بالي اطلع رحله !
سحر : وانا كمان والله .. وش رايك نروح البحر الميت
يارا : الجو بااارد
سحر : عادي .. نروح نغير جو .. مو ضروري نسبح
يارا : فكره حلوه .. خلص أجل نكلم مرام وغاليه ..
( مرام وغاليه رفيقاتهم بالجامعة )
سحر : اوكي .. نروح بالويكند ..



الرياض ... المستشفى ...

الدكتوره وهي تسلم ع غلا : اهليين غلا .. من زمان ما شفتك .. تفضلي

غلا : اهلليين دكتوره .. كيف حالك ؟
الدكتورة : انا الحمدلله تمام .. انتي طمنيني عنك
غلا وهي تأخذ نفس عميق : ما ادري من وين ابدأ ..
الدكتورة : إبدأي من مكان ما تحبي …
غلا : نور زوجة خالد الي توفت ! وسكتت
الدكتورة : كملي !!
غلا والدموع ع خدها : وصت اتزوج خالد !!

الدكتورة اخذت نفس : برأيك ليش وصت وصيه مثل هذي ؟

غلا : قالت عشان أولادنا ! بس ماكان لازم توصي وصيه مثل هذي ! هي كانت أقرب صديقه لي وكانت تعرف انا كم احب وليد .. ومستحيل اتزوج غيره !

الدكتورة قامت وجلست جنب غلا : غلا هذي الحياه .. نور لانها تحبك وتوثق فيكي امنتك ع بنتها وع زوجها .. اولادك بس يكبرو بكرا محتاجين للأب .. ليش ما تفكري بالطريقة الايجابية من الموضوع ؟

غلا : الموضوع كله ما قدرت استوعبه ! حاسه ان احد خانقني !

الدكتورة : معاكي حق بكل شيء .. بس انتي لازم تفكري بالموضوع من كل النواحي .. اول شيء اعتبري زواجك من خالد بداية لكل شيء !
ورح تكونو عائله سعيدة .. أولادك رح يكونو مبسوطين .. ومع الأيام بتتغير حياتك وتصيري انتي مبسوطه من قرارك .. اهم شيء فكري بالموضوع .. لا ترفضي بسرعه .. استخيري .. وتوكلي على الله وبعدين قرري يا توافقي يا ترفضي .. بالنهاية خالد هو إبن خالك ..

غلا بحيره : إذا وافقت كيف رح اتقبله ك زوج ؟

الدكتورة : اتركي هالشيء للأيام .. الأيام كفيلة بكل شيء .. المهم انتي من داخلك تتقبليه ك زوج ..
غلا ترا الحياة مو سهله .. ونحنا م ندري الأيام وش مخبية لنا .. توكلي على الله بكل خطوة 💜

غلا : ان شاء الله .. رح فكر بالموضوع .. ورح ابلغك اول وحده بقراري ..

الدكتور ابتسمت ومسكت يد غلا : انا اعتبرتك مثل بنتي ..وبتمنى لك السعادة بكل حياتك ..

غلا : شكرا دكتورة .. لولاكي مدري وش كنت سويت..
الدكتورة : ولو حبيبتي .. انا موجودة باي وقت تبيني.. غلا ابتسمت لها : شكراً ..
سلمت ع الدكتورة وطلعت ...


ي ترا وش رح يصير مع غلا !!
رح توافق ولا ترفض!!

وليد وش رح يسوي عشان يارا تكرهه!!
حمد كيف رح يتعامل مع سحر !! رح يطنشها ولا بيروح لها!!


بتمنى لكم قرائة ممتعه 🌸
البارت الجاي يوم الأثنين 💕

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 11-03-2019, 02:15 AM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 15 ..


بالشركة .. عنـــد سوسن ..
الباب يدق ...
سوسن : تفضل
طلال دخل ض: مرحبا سوسن
سوسن : اهليين طلال .. شوف لي هالأوراق ..
طلال اخذ الأوراق : كلها ؟
سوسن : ايه ..
طلال : كثيره .. يبغى لي يوم كامل عليها
سوسن ابتسمت : أجل خذها كلها معك للبيت ..
طلال : ان شاء الله .. تآمري ع شيء ثاني ؟
سوسن : تسلم
طلع طلال ومعاه كل الأوراق ..
سوسن " ماشاء الله عليه جمال مو طبيعي ! "



طلال * عمره ٢٦ سنة .. موظف بالشركة .. ماسك الإدارة المالية .. انسان طموح .. ذكي .. طوويل .. اسمر .. مطول شعره وناعم ..عنده غمازه بالخد اليمين .. عيونه واسعة .. وجسمه رياضي .. و فيه شوية غرور..


عنــد حمد ..
خالد : وش فيك متضايق ؟
حمد : سحر رح تجنني من امس ما ترد !
خالد : روح لها !
حمد : وين لأردن ؟
خالد : ايه مافيها شيء روح نهاية الأسبوع ..
( وغمز له ) خليها مفاجئه
حمد عجبته الفكره : أجل اتصل ع يارا وقول لها يروحو البحر الميت !
خالد : ليش الا البحر ؟
حمد ضحك : مفاجئة لزوجتي
خالد : ههههه أجل الحين بكلمها .. نسيت اقولك ..
هاجر رجعت للشغل !
حمد : غريبة .. مو قال وليد انها تركته ؟
خالد : قالت انها كانت حامل !
حمد استغرب : ليش هي متزوجة ؟
خالد : م ادري .. بس بالمعلومات مكتوب انها مطلقة
حمد : بهالسرعة تزوجت وتطلقت ! وين رح تحطها ؟
خالد : خليتها السكرتيره تبعي
حمد : برافو .. هاجر ذكيه بالشغل ..
خالد : هي ذكية .. بس ترا عندها حركات ماصخه
حمد : ههههههه .. دلعها ماصخ ..
المهم ما علينا منها اهم شيء تشتغل شغلها ..



روما .. بالجامعة
كل الشلة قاعدين في سعوديين وفي مصرين وفي سوريين من كل البلدان العربية ..

لؤي بحقد : جوري .. وين فهد اليوم ؟
جوري وهي عارفه أنه قالها قصد : اتصله انت وشوف وينه
لؤي : لا بس حبيت أسألك
جوري طنشته وقامت وهي تفكر " وينه فهد هو بالعاده ما يغيب ابدا ..
ان شاء الله ما يكون صاير له شيء "


الرياض .. فيلا أبو غلا ...

أم غلا وهي تستقبل بنتها : اهلا وسهلا .. نورتي البيت يا يمه

غلا وهي تبوس راس امها : منور بوجودك
يا لغاليه ..

غرام جرت لحضن غلا : اشتقت لك غلاااوي

غلا وهي تحضنها : من وين هذي غلاااوي !

غرام وهي تضحك : حبيت اغير ههههه

بشرى وهي نازله من الدرج : وانا اقول ليش البيت نورت !

غلا راحت لعندها : هلا حبيبتي بشوره

بشرى : اهلين حبيبتي نورتينا .. بس وين العيال ؟

غلا : الحين السواق بيجيبهم !!

غرام : ليش ما جبتيهم معاكي ؟
غلا : انا جيت من المستشفى ..
أم غلا بخوف : مستشفى!!

غلا : يلا ندخل وبحكي لكم كل شيء ..



بالشركة .. الساعة ٨ الليل ..
مكتب وائل ..
جالس هو و رولا ومندمجين بالمشروع ..
رولا : تعبت مو طبيعي
وائل وهو يضحك عليها : لساتك بالبداية
رولا : الظاهر رح نخلص الفجر !
وائل : ساعتين ونطلع ..
رولا جوالها رن ......
رولا اخذت الجوال وردت : اهليين ماما
أم خالد : وينك للحين ؟
رولا : بالشركة مع وائل
أم خالد : متى رح تخلصي ؟
رولا : ساعتين تقريباً
أم خالد : تمام الله يوفقكم .. بس خلي وائل يوصلك .. لا تروحي لحالك..
رولا : ايه اكيد .. مع السلامه
سكرت منها :
هذي امي تسلم عليك ..
وائل : الله يسلمها ..
رولا : بروح اجيب لنا قهوه نصحصح
وائل : اوكي ..


عَمان ..
يارا : سحر ردي ع حمد .. ترا مصختيها
سحر : ما ابغى .. بكلمه بكرا
يارا : بكيفك .. المهم انا حجزت ع نهاية الأسبوع وكلمت مرام وغاليه ..
سحر : ونااسه رح ننبسط
يارا بحزن : سحر
سحر : هممم
يارا بهدؤ : انا احب وليد !!
سحر فزت لها : من متى ؟ مو على أساس ما تحبينه
يارا : ما ادري اذا احبه أو لا .. بس مشتااقه له
سحر : يارا انتي لازم تتعرفي عليه اكثر .. ليكون يلعب عليكي !
يارا : لا مستحييل انا اعرف وليد من عيونه
سحر : ما ادري ايش اقولك .. الله يكتب الي فيه الخير .. بس انتو كمان لسه م تعرفو بعض كثير!!

يارا : احس اني اعرفه من زمان!!


الشركة .. عنــد وائل ورولا..
رولا وهي تمد فنجان القهوة ل وائل : تفضل
وائل : شكراً
جلست رولا مقابل وائل ..
وائل وهو يأشر ل رولا ع المشروع جت يده ع الفنجان وانكبت القهوة ل يد رولا !!
رولا سحبت يدها بسرعه : ايييي
وائل قام بسرعه وراح جلس جنبها : رولا صار لك شيء .. مو قصدي والله

رولا طالعت ب وائل وسرحت فيه " عيونك تقتلني يا وائل تنسيني كل الأوجاع في هالدنيا .. يا ليت بس تعرف كم أحبـــــك 💜"

وائل " اول مره عيوني تلتقي بعيونك عن قُرب .. وين انا عنك من زمان .. عيونك فيهم الحب .. الأمان .. الدفىء ..عيونك حكايتي انا ! انا وبس ! "

رولا صحت من سرحانها : لا ما توجعت
وائل مسك يدها وكانت حمرا من الحرق : أنا آسف
رولا : لا عادي ! خلينا نكمل المشروع
وائل : لحظه عندي هنا علبة إسعافات .. ان شاء الله الاقي كريم للحرق ..
وائل وهو يدور عن الكريم .. رفع يده لقيته ..
رولا ابتسمت .. ومدت يدها بمعنى اعطيني ..
وائل : انا رح اعملك إياه !
مسك يد رولا وصار يدهن لها بالكريم

رولا " لمساته .. خوفه علي .. نظرة عيونه ! خلتني تاايهه "

وائل بهدؤ : كيف تتحملي هالوجع ؟
رولا : اوقات ننجرح بس في أشخاص تضمد جروحنا !!

وائل حط عينه بعيون رولا : لهالدرجة تحبيني ؟
رولا بلعت ريقها من الخوف ! سكتت من الصدمه وما ردت

وائل : رولا كيف قدرتي تخبي هالحب بقلبك سنين ؟ كيف تحملتي هالحمل ؟

رولا نزلو دموعها بهدؤ .. نزلت راسها واكتفت بالسكوت !

وائل مسك وجهه رولا ورفع راسها وحط عينه بعيونها : رولا انا تعلمت كيف احب منك انتي ! أنا أحبــــك يا رولا ♥♥ أحبك

رولا " هالكلمة حررتني من قفص الحزن يلي كان بقلبي .. خلتني اسعد انسانه بالكون "
وائل : ليش ساكته ؟ قولي اي شيء


رولا شدت ع يد وائل ونست حرق يدها : أحبك ♥ من يوم عرفت نفسي وأنا احبك .. حُبك كان يواسيني بكل أحزاني .. حُبك كان يضوي لي عتمة الليل .. حُبك كان يدفيني ب برد الشتاء .. انت يا وائل كل شيء حلو بحياتي 💕💕
وائل وهو يناظرها بحب : انتي اجمل انسانه شفتها بهالدنيا .. اعجابي فيك كان يزيد كل يوم ♥♥


قصر أبو حمد .. بالصالة
سلاف وهي تحط مناكير : مامي راكان وريم اي ساعه بيوصلو ؟
أم حمد : قال راكان واصلين ٢ الليل
سوسن : ومين بيستقبلهم ؟
أم حمد : سيارة راكان بالمطار ..

أبو حمد وحمد دخلو الصالة .. كانو جايين من الشركة .. : السلام عليكم
الكل رد : وعليكم السلام
حمد : وش هالريحة
سلاف وهي تضحك : ريحة المناكير
حمد : روحي سوي مناكير بغرفتك مو بالصالة
سلاف : ترا خلصت ..
أم حمد : تعيشتو !
أبو حمد : ايه تعشينا بالشركة ..
حمد : نهاية الأسبوع مسافر ع الأردن
أم حمد ب استغراب : ليه يمه
حمد : رايح ازور سحر
أبو حمد : توصل بالسلامه
حمد : الله يسلمك يالغالي
سلاف : حمد حبيبي خذني معاك
حمد : خلي سلطان حبيبيك ياخذك
سلاف انحرجت : تصبحو على خير بروح انام
الكل ضحك على سلاف : وانتي من أهله


قصر أبو خالد .. الصالة
أبو خالد : الا وين العيال وغلا ؟ القصر هادي
أم خالد : غلا راحت عند اهلها تريح شوي وأخذت العيال معاها
خالد : ليش راحت ؟
أم خالد : انا قلت لها تروح ترتاح شوي عشان تفكر براحتها
أبو خالد : مسكينه هالبنت !!
خالد : انا طالع انام تصبحو على خير
أم خالد وأبو خالد : وانت من أهله ..


جناح سلطان ...
اتسطح ع السرير وهو يتصل ل سلاف ..
سلاف بصوتها الناعم : هلا حبيبي
سلطان : هلا بروح سلطان
سلاف : كيفك ؟
سلطان : بخير اذا سمعت هالصوت ..
مشتااق لك ي عمري
سلاف استحت بزياده : سلطاااان
سلطان : لبيه ي قلب سلطان
سلاف : تعال بكرا اتغدا عندي .. صار لي يومين ما شفتك
سلطان : ايش رايك بكرا انا يلي اخطفك
سلاف : لا حبيبي .. راكان وريم واصلين ع الفجر
سلطان : ايه صح نسيت .. خلص ان شاء الله بكرا بجي اتغدا عندك ..
« ونتركهم يسولفو لأنهم رح يقعدو للفجر »


عنــــــد غــلا ... بالصالة ..
بعد ما غلا نامت شوي وارتاحت ..

عبدالله وهو جاي من الدوام .. داخل الصالة : هلا هلا ب غلوي .. وانا اقول ليش البيت منور
غلا قامت تسلم عليه : هلا عبودي .. منور بوجودك
عبدالله وهو يجلس : من زمان ما جيتي عندنا .. اشتقنا لك
غلا : وانا بعد مشتااقة لكم والله
أم غلا : ربي ما يحرمنا من هالقعدة
الكل : آمين
غرام : غلوي رح نام عندك اليوم
غلا وهي تحضن اختها : أكييد ي عمري من دون ما تتكلمي
بشرى : حبيبي جوعان ؟ احط لك العشاء
عبدالله : اذا بتتعشي معاي ف انا مييت جوع
غلا : يا عيني ع الغزل
بشرى : اوكي حبيبي
غرام : ااه غلوي ذابحيني بغزلهم ..
ترا بطلع منحرفه بسببهم
أم غلا : ما تستحي يا بنت
غلا : يمه ترا معاها حق
عبدالله : هههههههههه .. اعمل لها بروفات مجاناً
بشرى حطت الأكل ع الطاولة : يلا حبيبي .. جاهز الأكل
عبدالله قام وباسها بخدها : تسلمي ي عمري
غرام : يمه شفتي .. ترا انحرفت
الكل ضحكــ .. وخلصو سواليفم .. وغلا نست همها .. من زمان ما جلست مع اهلها ..

العائلة هي المكان الدافئ الذي يلجأ إليه الشخص
حينما يتعب أو يغرق في بحر الهموم 💜

ولا يوجد أجمل من جو العائلة حين يجلسون مع بعضهم البعض يتحدثون ويمرحون ..
العائلة هي السعادة 💜



قصر أبو حمد .. الساعة ٣ الفجر

ريم وهي تنزل من السيارة : اشتقت للسعودية ولكل شيء
راكان مسك يدها : يلا ندخل حبيبتي ..

سلاف كانت نازله من الدرج وشافتهم وهم داخلين وصرخت ريمووو .. راحت وضمتها بقوه : اشتقت لك حيييل
ريم وهي تحضنها : وانتي اكثر ي عمري
راكان : شوي شوي ع زوجتي
سلاف راحت تحضن راكان : راكان حبيبي اشتقت لك انت بعد
راكان : وانتي اكثر سلافي .. ليش صاحيه للحين ؟
سلاف : انتظركم
ريم : يا بعد قلبي انتي
سلاف : يلا اطلعو نامو .. اكيد تعبانين بعد السفر
ريم : ايه والله كانت الرحلة طوويلة


انتهى اليوم ع كل ابطالنا .. منهم السعيد ومنهم الحزين !!


نهاية الأسبوع .. يوم الخميس ..

عَمان .. الجامعة ..
يارا وهي طالعة من المحاضرة مع سحر ومرام وغاليه .. كانت تكلمهم .. وفجأة سكتت..
انصدمت أن وليد كان جالس مع بنت ! : انتو شايفين الي انا شايفتة ؟
سحر : يارا حبيبتي ما عليك منه اتركيه .. ترا والله ما يستاهلك ..
مرام : طلع واحد ما يستحي
يارا بتحدي : خلونا نروح نجلس معاهم
غاليه : بلاها يارا انتي يلي رح تزعلي
يارا : يلا تعالو ومشت

وليد وهو يكلم ندى : مثل ما اتفقنا انتي رح تكوني خطيبتي !!
ندى : تمام .. بس حرام عليك مبين عليها تحبك

يارا : هااي
وليد : اهلين يارا .. كيفك
يارا جلست هي والبنات : تمام الحمدلله .. ماعرفتنا ع الحلوة هذي
وليد : ندى .. ندى خطيبتي !!
يارا وهي مصدومة : خطيبتك ؟
ندى : ايه خطيبته .. ليش انصدمتي ؟

يارا حست الدنيا تدور بعيونها والأكسجين توقف ..
وقفت وعيونها ملياانه دموع .. حاولت تتكلم بس ما عرفت !!
مشت من عندهم بسرعة .. وكانت تجري .. تجري .. كانت تبغى تهرب من الواقع المُر ! راحت لعند شجره جلست وهي منهاره .. شالت طرحتها حست انها مخنوقة ! كانت تحاول تتنفس بس ما قدرت .. ومن بين دموعها ليه يا وليد ! ليه ؟ بعد ما حبيتك تعمل كل هذا فيني ! حرام عليك .. حست أنه نفسها ينقطع ..
صارت تبكي تبكي .. وكان قلبها يتمزق

جائو البنات .. أخيراً لقوها !
سحر وهي تجلس جنب يارا ولبستها حجابها : يارا حبيتي اهدي الله يخليك
يارا وهي تبكي : ليش الا بعد ما حبيته يقولي خطيبته .. رح موووت والله رح مووت

بعد دقايق .. البنات هدوها شوي..

سحر وهي تمسك يد يارا : يلا نمشي .. وليد رح تنسيه .. فاهمه .. طلع واحد حقير!!

يارا : اشلون انساه!!
سحر : الايام كفيلة بهذا الشيء ... واليوم رح نروح البحر الميت ورح ننبسط ..

يارا وهي مالها خلق حق الروحه بس تذكرت أنه خالد كلمتها على مفاجئة سحر : تمام

عنـــد وليد ...
ندى : حرام عليك انت ماشفت وجهها ..
وليد والحزن بعيونه : انا ويارا مستحيل نكون ل بعض هي من عائله غنيه وانا انسان عادي

ندى : يارا ما يهمها المظاهر .. وانت شايفها تحب الكل وتمشي مع الكل .. ما يهمها تماشي الطبقه المخملية

وليد : واهلها ! اهلها معروفين داخل السعوديه وبرا .. ومستحيل يرضو ب احد مثلي

ندى : لازم تفكر .. لأنه انت غلطان ..
لأن الحب دائماً ينتصر ..

عندما نحب لا نفكر ب اي شيء غير الحب ..
لا يهمنا اي شيء لا لونه .. ولا شكله .. ولا حتى دينه ..
الحب هو روحين تعلقت وعشقت بعضها البعض وصارت روح وحده ❤

# بالحب_نرتوي ..


فيلا أبو غلا .. بالصالة ..

عبدالله : غلوي .. ما احب اضايقك بس فكرتي بالموضوع ؟
غلا اخذت نفس : ايه فكرت فيه ..
أم غلا : ايه يا بنتي وش قررتي ؟
غلا : بكرا كمان ابغى اصلي وبقول قراري
عبدالله : الله يوفقك بكل خطوه تخطيها
بشرى : اش رايكم نروح الملاهي بكرا
غرام نطت : ايه والله من زمان ما رحناها
غلا : ايه صح نروحها مشتااقة اللعب
أم غلا : أجل كلمو بنات خالكم وروحو كلكم
عبدالله : بكرا جمعه والملاهي زحمه خلوها ل السبت احسن
بشرى : ايه حبيبي معك حق
غلا : يمه وش رايك بكرا نعزم اخوالي من زمان ما عزمناهم .. وريم جت من شهر العسل ولا شفناها
بشرى : ايه صح والله
أم غلا : خلص تم .. أكلمهم الحين واعزمهم


الشركة ..
عنــٕـد خالد ..
خالد كان واقف عند الشباك ويطالع الجاي والرايح ..
" متى رح تردي ي غلا ! "
خطر بباله موقف له هو و غلا يوم كانو صغار ! " كنت أحب غلا واحنا صغار !! رحت اعترفت لها وكان عمري ١٢ سنه وقالت إنها تحب وليد ! كان حب طفوله ! وبس كبرت حبيت نور وصارت هي حبي الحقيقي .. والحين رح اتزوج غلا ! الدنيا كيف تدور ..
كيف رح تكون حياتنا ! رح اقدر اعاملها ك زوجه ! ولا رح يكون وليد و نور فاصل بينا !!! "



عَمان .. المطار ..
حمد وصل وطلع من المطار وتوجهه للبحر الميت !

البحر الميت ...
سحر وهي تفتح البلكونه : واااو وش هالمنظر الحلو
يارا : معاكي حق منظر حلو
سحر بحيره : يارا .. لا تفكري ب وليد
يارا اخذت نفس : اول مره بحياتي احب ولما حبيت .. حبيت الشخص الخطأ !!

سحر : عسى أن تحبو شيئاً وهو شراً لكم ..
يارا : ايه صح نسيت اقولك في وحده مسويه عيد ميلادها ع البحر خلينا نلبس ونطلع
سحر : مين هذي
يارا وهي تفكر بكلام خالد ومفاجئة حمد : اممم مرام كلمتني !
سحر : وش رح اللبس ؟ مخلوط ولا منفصل
يارا : لا منفصل .. انا جبت اثنين فساتين .. رح جيب لك واحد .. وحاجزه الساحل كله تبع الفندق
سحر : وليه ما تكلمتي الا الحين ؟
يارا : سالفة وليد نستني


الرياض ..
قصر أبو وائل .. بالصالة ..
وائل : يمه انا قررت اخطب
أم وائل : هذي الساعة المباركة .. مين رح تخطب ؟
وائل : رولا بنت عمي
أم وائل : احسن اختيار .. رولا انسانه جميله وطموحه وذكيه
وائل : متى رح تخطبيها ؟
أم وائل : الحين اكلم أم خالد


قصر أبو خالد .. بالصالة
أم خالد وهي تكلم التلفون : ان شاء الله .. بكرا نرد لكم خبر
رولا : مين هذي ؟ واي خبر
أم خالد : وائل تقدم لك
رولا " حسيت الدنيا ملكتني " سكتت وماردت
أم خالد : ها وش رايك .. ترا وائل ما ينرد
رولا : بصلي استخاره .. وبرد بكرا
أم خالد : الله يكتب الي فيه الخير .. نسيت اقولك بكرا معزومين عند عمتك حصه ع الغداء
رولا : من زمان ما رحنا ..


روما ... عنـــد جوري ..
جوري " وين فهد له اسبوع ما جاء الجامعة ولا اتصل فيني .. اكيد صاير له شيء .. بتصل فيه ! "

عنــد فهد ..
كان جواله يرن ومو قادر يقوم من التعب ..
مد يده وقدر يأخذ الجوال .. وبصوت تعبان : جوري

جوري وقلبها حس أنه فيه شي : فهد .. كيفك ؟
فهد : تعبااان .. أبغاكي تجي !
جوري وهي خايفه عليه : تمام ولا يهمك .. انت وين ؟
فهد : بالبيت



وش رح يصير مع فهد و جوري !!
حمد و سحر!!
قرار غلا!!


البارت الجاي يوم الخميس ..
بتمنى لكم قرائة ممتعة 💜

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 14-03-2019, 12:48 PM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


البارت 16 ..


البحر الميت ...
حمد كان متفق مع الفندق وجهزو الشاطئ بالكامل .. كانو حاطين خيمه بعيده شوي عن البحر .. بس تعتبر اطلالتها ع البحر وكلها ورد من جوا وشموع .. ومكان لسحر وحمد
واستأجره كله عشان يأخذ راحته مع سحر ..

عنـــد يارا وسحر ..
سحر وهي تطالع نفسها بالمراية ..
كانت لابسه فستان اسود ضيق لتحت الركبة واكمام شفاف واسعه .. والظهر مفتوح .. وفاكه شعرها .. وحاطه رووج احمر مع عيونها الخضر .. طلعت جميلة بكل ما تعنيه الكلمة

يارا : طالعه قمر .. يلا نلبس العبايات ونطلع
سحر : يلا .. بالأول نمر لمرام وغالية
يارا وهي تصرف الموضوع : نزلو زماااان رسلت لي مرام مسج
سحر : يارا اكيد مافي رجال ؟ شوفي للبسي
يارا : ايه متأكدة .. حتى يلي بيقومو بالخدمة حريم مو رجال

عنـــد حمد ...
كان جوا الخيمه ومنتظر حبيبة قلبه ..
يارا وهي تمشي مع سحر متوجهين للشاطئ ..
سحر : مين هذي الي مسويه عيد ميلاد ؟
يارا : بنت من الجامعة .. اوووه نسيت الجوال ! بروح أجيبه
من الغرفه .. انتي روحي الخيمه .. واشرت لها ع الخيمه
سحر : لا اخاف اروح لحالي .. وليش هدؤ مافي احد
يارا : عيد ميلاد هاادي .. والعدد محدود .. يلا روحي ..
سحر بتردد : تمام .. لا تتأخري
مشت سحر واتجهت للخيمة وهي حاسه بشي غريب !
دخلت الخيمه وانصدمت من حمد !!



عنـــد فهد ..
جرس البيت يندق .. وفهد يادوب قام وفتح الباب
جوري : فهد
فهد كاان تعبان .. كان وجهه اصفر وحرارته مرتفعه
ومبين عليه التعب
جوري دخلت البيت وسكرت الباب : فهد اش صاير لك ؟
فهد بتعب : تعباان جوري
جوري مسكت يده ودخلته الغرفة : فهد يداتك ثلج ؟ مسكت راسه .. وعليك حراره ! من متى تعبان

فهد وهو يتسطح ع السرير : من اسبوع !
جوري : صار لك اسبوع ولا رحت المستشفى ؟
طيب اكلت شيء ؟ عندك خافض حراره ؟

فهد : من يومين ولا اكلت شيء ! ولا عندي اي دواء !
جوري بخوف : انت ارتاح انا رح اطلع اجيب اكل وادويه وباخذ المفتاح معاي ..
فهد : تمام بس لا تتأخري ..
جوري بخوف : تمام..


البحر الميت .. عنــد حمد وسحر
سحر بصدمه : حمد !
حمد كان واقف بكل جماله .. والشمس عاكسه على وجهه .. كان لابس جينز كحلي وقميص بالون الأبيض ..

حمد بنظره كلها حب و شوق : يا عيون حمد
سحر جررت وحضنته " كنت مشتااقة ل حضنه .. ل حنانه .. ل عيونه .. ل ريحة عطره .. لكل شيء فيه "

حمد : عجبتك المفاجئة ؟
سحر وهي مبسوطة : ايه عمري
حمد شال طرحتها وفسخ عبايتها .. وكان يناظرها ب إعجاب .. الشمس كانت على وجهه سحر وزادتها جاذبيه مع لون عيونها الخضر

سحر : متى جيت ؟
حمد مسك يد سحر وجلسها

وكانو يشوفو البحر قدامهم

حمد: وصلت من المطار ل هنا
سحر والدموع بعيونها : حمد انا آسفه ! انا...
حمد م خليها تكمل واخذها لحضنه : حبيبتي انا ابغاكي تكوني متفهمه للأمور .. انا ما أمرتك على شيء .. قلت لك ابغاكي والقرار بيدك

سحر : حمد انا خايفه .. خايفه بكرا بس نتزوج ما نقدر نفهم بعض وتصير حياتنا كلها مشاكل

حمد وهو يبعد سحر من حضنه .. مسك وجهها بحنيه :
سحر حبيبتي .. لا تفكري بهالمواضيع ابدا ..
ان شاء الله ما يصير بينا اي خلاف .. وبعدين مو نحنا نحب بعض رح نتغلب على كل شيء بحبنا .. انا ما ابغاكي تكوني تطنشيني وما تردي ع اتصالاتي لأني م احب هالأسلوب ..
وبعدين انتي عصبتي من دون ما فكرتي بالموضوع .. انا قلت لك فكري ما قلت لك نفذي .. صح ولا لا ؟
سحوره حبيبتي اذا كل اثنين تزوجو ويبغو يتركو بعض من اول مشكله ما كان في زواج ابدا ..

سحر هزت راسها : معك حق بكل شيء .. أنا آسفه حبيبي
حمد رجعها لحضنه : أحبك سحر والله احبك
سحر تعلقت فيه اكثر : وانا احبك ي عمري


عند الصبايا .. بالغرفة ..
مرام : الحين سحر تكون طايره من الفرحه
يارا : ههههه هي تحب حمد بس عنيده شوي
غالية : الله يسعدهم ياارب
يارا وهي تأخذ نفس اختفت ابتسامتها : ياليت وليد كان موجود
مرام بهدؤ : يارا وليد طلع انسان حقير ماشفتي كيف لعب فيك
يارا : لا تقولي عنه حقير .. هذا حبيبي !
غالية : انتي ماشفتي اليوم .. والله ما يستاهل كل دمعه فيكي
مرام : لازم تكوني قويه .. ترا وليد رح تشوفينه كل يوم بالجامعة
يارا : اهم شيء يكون هو مبسوط ..
وطلعت البلكونة

مرام : الله يعينها .. همها كبير
غاليه : الله يصبرها طلعت تموت فيه ..

يارا كانت شايفه للبحر وتبكي .. انجرحت اليوم كثير .. فقدت أملها بالحياة مع وليد ! وليد كان جزء من حياتها .. والحين تلاشا !!
اخذت جوالها ودقت عليه !

وليد رد بهدؤ : يارا
بصوت مبحوح من البكاء : انت احقر انسان شفته بحياتي !!

وليد والعبره خانقته : معاكي حق تقولي اي شيء
يارا وبصراخ : ليه يا وليد ؟ ليـه!!
انا أكرهك .. أكرهك .. الله ياخذك ..
وسكرت الجوال
.. جلست ع الكرسي و دموعها تنزل مثل الشلال.. حاسه نفسها مخنوقه .. وتعبانه من كل شيء ..
تتمنى تختفي من الوجود .. ولا تعيش هالوجع ..

وليد غمض عيونه بقهر لو تعرفي كيف اموت فيك ما كان قلتي هالكلمه!!


عنـــد فهد ..
جوري دخلت البيت وبيدها الأكل .. راحت للغرفة :
يلا لازم تقوم تاكل عشان تشرب ادويتك
ومدت يدها عشان تقوم فهد

فهد : مالي حيل اكل
جوري : انا بأكلك .. فتحت الأكياس..
وبدت تأكل فهد .. وتاكل معاه .. بنفس الملعقة !

فهد كان يتأمل كل جزء ب وجهها .. عيونها .. خشمها .. شفايفها .. حركاتها وهي تاكله .. خوفها عليه .. رغم التعب يلي كان فيه كان مبسوط بوجودها

جوري : خلصنا .. الحين تشرب ادويتك ..
فهد : شكراً ي احلى جوري
جوري ابتسمت ومدت له الحبوب : يلا اشرب عشان تنام وترتاح ..
فهد اخذهم : شكراً
جوري ابتسمت .. وقفت .. وكانت طالعة من الغرفة بس يد فهد وقفتها
فهد بهمس : جوري !
جوري التفتت له : هلا

فهد : أحبك ❤
جوري انصدمت .. م عرفت وش ترد : انت عليك حراره واكيد مو عارف شقاعد تقول !

فهد بتعب : حتى لو اكون بين الحياه والموت أنا أحبك ..
جوري انتي ملكتي قلبي .. ملكتي كل شيء فيني .. من بعدك ما اشوف ولا اي مره بالعالم .. انتي ملكتي قلبي وعقلي وكل شيء

جوري والدمعة نزلت ع خدها .. جلست ع الأرض وهي ماسكه يد فهد ..

فهد مد يده ومسح دمعتها : ترا دموعك غاليه

جوري غمضت عيونها : أحبك .. أحبك يا عيون وروح وقلب جوري انت .. ❤

فهد وهو يلعب بشعرها : عيونك تنسيني الدنيا تنسيني مين انا حتى ❤

جوري استحت من كلامه .. ودفنت وجهها بين ايديه ..
فهد ابتسم ع حركتها..

جوري وقفت : انا بروح
فهد : خليكي عندي !
جوري : ما اقدر .. لازم اروح ..
فهد اخذ يدها وباسها : بس شوي
جوري ابتسمت .. وجلست جنبه


عنـــد حمد وسحر ..
الشمس غربت وصار الجو بارد .. بما أنه شتاء ..
بس الخيمه كان فيها شموع .. والساحل مضوي ..

سحر وهي بحضن حمد : حبيبي انا موافقه يكون زواجنا بالاجازة 💜
حمد ابتسم لها : فديت زوجتي الحلوة
سحر بعدت عن حضنه وشافت لعيونه بحب : ما اقدر ابعد عنك
حمد مسك وجهها : ولا انا ي قلبي
حمد مسك وجهها وكان بارد .. اخذ جاكيته وغطى فيه سحر وضمها لحضنه ..
وسهرو احلى سهره ❤

الرياض .. قصر أبو حمد

جناح سوسن ...
سوسن وهي تتكلم بالجوال : والله انبسطت لك ي عمري .. الله يوفقك انتي وائل ..

رولا : آمين .. مبسووطه كثيير ..
سوسن : الله يسعدك ي عمري ..

جناح راكان ..
ريم طلعت من التواليت .. ولابسه روب الحمام ..
دخلت غرفة الملابس .. وقاعده تدور لها على للبس

راكان جاء من وراها وحضنها : الحلو اش يسوي ؟
ريم : راكان خرعتني
راكان : وش رايك نطلع نتعشى برا ؟
ريم : اممم .. اوكي حبيبي
راكان لفها لعنده : أحبك

انتهى اليوم ل ابطالنا ..
كان يوم جميل .. وهادي ..



يوم الجمعة .. الساعة ٥ الفجر ...

عنـــد غلا ..
صحت صلت الفجر .. وجلست تقرأ سورة الكهف لطلوع الضوء .. سكرت مصحفها وباسته ..

التفتت ع الشباك والشمس اشرقت ع غرفتها ..
ابتسمت ب راحة .. وقفت وفتحت الشباك وكان الجو بارد ..
اخذت نفس عميييق .. ياارب اكتب لي الخير بكل خطوه اخطيها يارب ..


البحر الميت ..
يارا وهي تصحي سحر : سحوووره يلا عاد قوومي
هذا سهرك أمس مع حمد
سحر : يا عمري انا
يارا : جد مجنونه ساعه اصحيك .. وبس ذكرت اسم حمد نطقتي !

سحر صحت وجلست وهي ترفع شعرها : أمس كان اجمل يوم بحياتي .. كان يوم ولا ب حلم
يارا وهي تجلس جنبها : سحر حمد يحبك كثيير ..
وانتي تحبينه .. لازم ما تزعلو بعض ابدا .. وعنادك اتركيه مع حمد
سحر وهي تضحك : ترا مو لايق لك تنصحي .. ههههه

يارا رمتها بالمخده : انا الهبله يلي قاعده انصحك
سحر حضنتها : ي عمري انتي .. ترا والله احبك .. معاكي حق انا تدلعت كثيير على حمد

يارا تغيرت ملامح وجهها..
سحر : ياراتي صاير شي ؟

يارا بحزن : سحر أمس اتصلت ع وليد
سحر بصدمه : اتصلتي ؟ ليه
يارا والعبرة خانقتها : قلت له اكرهك
سحر بحزن ع يارا : يارا لازم تتقبلي هالوضع ! وليد كل يوم رح تشوفينه بالجامعة ..
قطع حديثهم رنين جوال سحر ..

سحر وهي تأخذ الجوال هذي ماما : اهليين ماما
أم وائل : اهلا وسهلا ي قلبي .. كيف حالك ..
سحر : انا تمام الحمدلله .. وحمد موجود
أم وائل. ب استغراب : حمد ! متى جاء ؟
سحر : امس العصر وصل .. سواها مفاجئة
أم وائل : الله يسعدكم ياارب .. وائل خطب رولا بنت عمك
سحر ب استغراب : رولا ..
يارا كانت تختار لها لبس سمعت اسم رولا ولفت ع سحر : اش فيها رولا ؟
سحر : وائل خطبها
يارا بفرح : ياحليلهم الله يوفقهم ياارب
سحر رجعت ل امها : ومتى الخطبة ؟
أم وائل : وائل يبغاها ملكة
سحر : لازم انا ويارا نجي !
أم وائل : شوفو عاد اذا قدرتو تأخذو اجازه
سحر : سووها بالويكند عشان نقدر نجي
أم وائل : ان شاء الله .. اليوم بيردو لنا خبر
سحر : الله يوفقهم ياارب ..
أم وائل : آمين .. سلميلي ع يارا

سحر بعد ما سكرت : ماما تسلم عليكي
يارا : الله يسلمها
الباب اندق .....
يارا : يمكن البنات .. اليوم رح نسبح
سحر : مجنونه انتي الجو بااارد
يارا : وش فيها .. نجرب
سحر : بروح افتح الباب
سحر فتحت الباب : حمد
حمد برومنسية : صباح الخير
سحر استحت من شكلها كانت لابسه بيجامة شورت .. وشعرها مرفوع بشكل عشوائي ..
كان شكلها كيووت : صباح النور
يارا راحت تشوف مين يلي جاء : حمد .. اهلين
حمد وهو يسلم عليها لأنه ما شافها أمس : هلا يارا ... كيفك ؟ شخبارك ؟
يارا : الحمد لله تمام
حمد : رح اخطف سحر .. ونفطر مع بعض
سحر : نفطر كلنا !
يارا : انتي روحي معاه .. والغداء نتغدي كلنا
سحر : يبغا لي نص ساعه اللبس
حمد : انتظرك العمر كله
يارا : اححححمممم .. ترا ما رحت
حمد بمزح : ومتى رايحه ؟
يارا : ههههه .. الحين رايحه

حمد قرب من سحر وباسها بشفايفها بسرعة : يلا روحي اللبسي
سحر حمر وجهها وهربت لداخل « هههه »

حمد بصوت مسموع : لا تتأخري حبيبتي .. بنتظرك برا
يارا بمزح : سحوره ليش وجهك احمر ؟ الله يستر ايش مسوي لك حمد
سحر وهي رايحه التواليت : رح يذبحني ب رومنسيته


الرياض ..
قصر أبو خالد .. الصالة
رولا : يمه .. فكرة بموضوع وائل
أم خالد بفرح : ها مووافقه ؟
رولا ب ابتسامة خجل : ايه يمه موافقة
أم خالد :الف مبروك ي قلبي .. الله يسعدكم
رولا : آمين يارب .. انا رح روح اتجهز قبل لا يرجعو من الصلاة
أم خالد : ايه وانا طالعة اتجهز ..


البحر الميت ..
سحر وهي تشوف لنفسها بالمرايه : يارا وش رايك ؟
يارا : تجنني ..
سحر كانت لا بسه بنطلون جينز ازرق غامق وقميص أبيض سادة
وطرحه باللون الكشمير وشوز باللون الكشمير
سحر : باي حبيبتي رح شوفكم بعد الفطور انتي والبنات
يارا : اوكي انبسطي

حمد كان منتظر سحر اول ماطلعت شافها " يااربي وش ذا الجمال صبرني "

سحر بدلع : هاي
حمد خقق عليها ..قرب منها : وبهمس ترا دلعك رح يموتني !!
سحر ابتسمت ابتسامة ممزوجه بالخوف والفرح : رح موت من الجوع
حمد مسك يدها : انا بس شفتك شبعت ❤


الرياض ..
فيلا أبو غلا .. الساعة 1:30 الظهر ..
غلا كانت واقفه عند مراية المدخل ..
وكانت لا بسه تنوره لون اسود وقميص لون ابيض ..
غرام جت وحضنتها من وراء : طالعت تجنني
غلا وهي مبتسمة : جد ؟
غرام من دون قصد : خالد رح يخق عليك !
غلا تغيرت ملامح وجهها !!
غرام حست ع نفسها : غلا اقصد ا ... ي..
غلا : اوكي حبيبتي .. لا تبرري ..
بروح اشوف التجهيزات

صالة الطعام ...
كل شيء كان مجهز وفخم .. وكل شيء من تجهيز غلا
كانت طابخه اكلات بحريه ومقبلات وشوريات واشياء كثيره .. كان ترتيب السفرة فخم وفيه نعومه ..

غلا وهي تشوف ومبتسمه
بشرى : كل شيء يجنن
غلا : ايه صح .. ما توقعت يطلع كذا
غرام : دام انتي مسويتيه رح يطلع احلى اكل واحلى ترتيب
غلا ضمتها لحضنها : يااربي انا على لسانك هذا .. مجاملة ولا صدق !
غرام بمزح : لا حبيبتي .. انا اقدر اجامل
بشرى وغلا : هههه
أم غلا وهي داخله عندهم : يلا وصلو.. خلونا نستقبلهم

غلا " حسيت بخوووف ! بس حاولت اكون قويه .. قراري مو سهل أبداً "

مدخل الفيلا …
دخلو الأخوان وزوجاتهم .. وبعدين الشباب والبنات ..

أم غلا : اهلا وسهلا .. توا مانور البيت
أبو خالد وهو يسلم عليها : منور بوجودك يالغالية
أبو وائل وهو يسلم عليها : هلا اختي الغالية .. منور بوجودك
أبو حمد وهو يسلم عليها : منور ب هله

ريم : غلوي وحشتيني .. راحت وحضنتها
غلا : وانتي بعد ي قلبي
كلهم سلمو على بعض مصافحه فقط ...
خالد مد يده ل غلا : مرحبا
غلا ابتسمت : اهلين
خالد " يداتها كانو مثل الثلج !! "

توجهو كلهم للسفرة الطعام ...

أبو خالد : ماشاء الله .. وش هالسفر يلي تفتح النفس
أم غلا : تفضلو اهلا وسهلا
تركي : الله يا عمتي تدري اني احب الأكلات البحريه
أم غلا : غلا هي طبخت كل شي
أم وائل : ماشاء الله عليكي
أم حمد : تعرفين لكل شيء
غلا ابتسمت بحب : صحه وهنا ياارب .. تفضلو
ثواني عم الصمت للجميع ...
تركي عيونه كانت تراقب غرام ...
سلطان كل الوقت شايف ل سلاف ...
وائل كان يراقب رولا ...

خالد رفع عينه ل غلا ! والتقت عيونهم ببعض
غلا ارتبكت من نظرة خالد !! و بسرعة بعدت عيونها

عبدالله : متى رح نفرح فيك يا سلطان
سلطان بمزح : وش رايك اليوم
الكل : ههههه ..
ماعدا سلاف كانت ميته من الأحراج
غلا : قررتو متى الزواج ؟
سلطان : بعد شهر ان شاء الله ..
أبو خالد : الله يوفق الجميع ... و رولا اليوم ردت ع وائل موافقه ان شاء الله .. وعقبال الباقي
وائل التفت ل رولا بنظرة كلها حب ..
الجميع صارو يباركو لهم ...
خلصو غداهم .. وتوجهو للصالة ..

الخدم قامو بالخدمة وقدموا لهم .. قهوه وحلا ..
غلا " هذا هو الوقت يلي اتكلم ! "

غلا تنحنحت : ابغى اقولكم شيء !
الكل التفت لها !! ومنتظرين وش بتقول ؟

غلا اخذت نفس : من يوم كنا صغار ونحنا احلى عائله .. ربيتونا على أنه العائلة تكون متماسكة ببعضها .. ومانتخلى عن بعض مهما صار .. وفعلا هالشيء صار ونحنا كلنا نحب بعض ونحترم بعض .. دائما كلنا نأكل على سفره واحده .. عشنا كل شيء مع بعض .. وجعنا .. حزنا .. فرحنا .. دائماً كنا مع بعض .. حتى فقدنا أشخاص نحبهم .. وتركوا بصمة بحياتنا .. تألمنا بس رجعنا لحياتنا ..
الحياة ما تتوقف ابدا .. يوم نفرح ويوم نبكي .. نمر بمحطات كثيره .. محطات الوجع .. الحزن .. اليأس .. وتجاوزناها ...

السنه يلي مرت كانت اصعب سنه بحياتنا بالنسبه للكل ...
تألمنا ألم فراق وليد ونور الله يرحمهم ..
والحمدلله تجاوزنا هالسنه .. والحين داخلين ع سنه جديده الله يسعدنا ويجعلها بداية خير للكل ❤
( الكل تأثر بكلام غلا )

غلا وهي تكمل بحزن : انا هالسنه حسيت اني كبرت ١٠ سنين !! يلي يكبر الأنسان المواقف و الحياة .. مو العمر ..
موت وليد كسرني .. ودمرني .. و بوقت من الأوقات حاولت انتحر !! لانه فقدت الأمل بالحياة .. كنت مفكرة انه الحياة وقفت .. بس الحياة ماشية رغم كل شيء
( الكل انصدم من هالكلمة ! انتحر!!! )

بس الحمدلله يلي ما قدرت .. بديت وتعالجت عند دكتوره نفسيه وطبعا محد كان يعرف غير اهلي وبيت عمي أبو خالد ..
بديت اتحسن .. بس طحت ودخلت بغيبوبة ! ولما صحيت رجعت لنقطة البداية !!
كملت مع الدكتورة وبديت اتحسن وبيوم حسيت اني صرت احسن من اي يوم مر .. انصدمت أن نور وصت اتزوج خالد !!
( الكل انصدم محد كان يعرف )

تدمرت وحسيت نفسي ضعيفة لدرجة مو قادره اعمل اي شيء !! ورجعت ولجأت لدكتورتي .. نصحتني كثير ..
توكلت ع ربي واستخرت وفكرة بعقلانيه اكثر واليوم اتخذت قراري !! حطت عيونها بعيون خالد !
اخذت نفس عميييق .. وكان روحها تطلع :
موافقه اتزوجك خالد .. موافقة !!


البارت الجاي يوم السبت ..
بتمنى لكم قرائة ممتعة 💜

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 16-03-2019, 12:19 PM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


البارت 17 ...


الكل اتنهد ب ارتياح .. باركو لهم وكانو مبسوطين
أم غلا وهي مبسوطة : الله يسعدكم ياارب
عبدالله : أجل نملك قريب ما نتأخر
أبو حمد : وش رايكم نهاية الأسبوع ؟
خالد شاف ل غلا : موافق
غلا : موافقه
تركي : الناس رح تعرف ؟!!

الكل سكت !!!!

غلا : اكيد .. الزواج اشهار

خالد " ارتحت كثير حسيت انها موافقه فعلاً "

أم غلا : أجل نعمل حفله صغيره فيها بس العائلة
أم خالد : ايه ان شاء الله


البحر الميت ...
عنــد البنات ..
مرام : ياراتي متى رايحين السعودية ؟
يارا : م ادري والله امي تقول نخلص اختبارات ونروح
غالية : وملكة رولا اختك ؟
يارا : قررو يسوها ب إجازة الترم .. وكمان زواج سلطان
مرام : وناسه أجل انا جايه
يارا : أكييد انتي وغاليه .. وتذكرتكم ع حسابي
غالية : وش هالدلع !!
مرام بمزح : هذا يلي يصاحب بنات عائلة آل .....
يارا بحزن : وليد !! يوم قلت له أنه انا من هالعائلة تغير من يومها !!
مرام : يارا مو اتفقنا وليد خلااص تنسينه
يارا : لو بيدي كان رميته من قلبي مو بس نسيته

قطع حديثهم دخول سحر والدموع ع خدها !!

يارا بمزح : كل هالدموع عشان حمد ساافر ؟
سحر بحزن : رح اشتاق له
غاليه : كم اسبوع وتشوفينه
سحر جلست جنبها ومسحت دموعها : نسيت اقولك يارا ! خالد وغلا بيتزوجو !
يارا بصدمه : وافقت غلا ؟؟
سحر : ايه .. خالد من شوي كلم حمد وانا معاه
يارا بفرح : الله يوفقهم ..
مرام بصدمة : غلا زوجه وليد ؟
يارا : ايه رح تتزوج هي وخالد
غاليه : كيف رح نعيش معاه وهو كان اخو زوجها
يارا : نور وصت .. وهذا قدرهم .. يمكن يرجعو يحبو بعض !!
سحر : مسكينه غلا ! كيف رح تعامله ك زوج
يارا : ما ادري ! غلا وخالد كتومين كثيير ما رح يبينو لنا كيف حياتهم !


روما ...
عنـــد فهد ..
طلع من التواليت بعد ما أخذ شاور ..
توجه للغرفة الملابس .. لابس بنطلون جينز اسود وقميص اسود وكان فاتح اول زراير القميص .. ومشط شعره للوراء .. اخذ جاكيته البني ولبس شوزه البني ..
كان طالع جينتل مان ..
اخذ جواله واتصل لحبيبة جوري ..

جوري : الو
فهد : يا هلا بهالصوت وراعيته
جوري استحت اول مره يكلمها فهد بهالطريقة : كيفك اليوم ؟
فهد : عالي العال .. تجهزي انا جاي بالطريق
جوري : وين رايحين ؟
فهد : عازمك ع افخم مطعم
جوري : ثانكيو .. أجل بروح اللبس




فيلا أبو غلا ...

الأخوان وزوجاتهم وأم غلا قاعدين بالمجلس يتقهو ..

الشباب قاعدين بالصالة ضحك و وناسه ..

عنــد البنات ..

غرام : اش رايكم بكرا نروح الملاهي ؟
سوسن : ايه والله من زمان عن الملاهي
غلا : خلص بكرا نروح
بشرى : ان شاء الله .. بس وين بنحط عيالينا
غلا : مع امي وخالتي و المربية معاهم
بشرى : ايه صح
رولا : ياليت سحر ويارا موجودين
سوسن : ايه والله
غلا : ريم وين سرحانه !
ريم فزت : لا معاكم .. بس تعبانه شوي !
بشرى بمزح : ل يكون في بيبي
ريم : لا لا .. بدري ع البيبي
رولا : يا حليلهم الأطفال ..
وكملو سواليف لليل ..


عنــد جوري ...

وقفت عند المراية .. وكانت لابسه فستان مورد باللود الأزرق طويل بس مو للأرض ولبست عليه جاكيت ..
حطت مكياج خفيف .. وشعرها تركته مفتوح ..
شافت لجوالها فهد يتصل .. عرفت أنه وصل ..

طلعت وخقت ع منظر فهد .. كان واقف عند السياره وبيده ورد احمر ❤

جوري ابتسمت : هااي
فهد : هاللورد ل احلى وردة جوري بحياتي
جوري وهي تأخذ الورد : ثانكيو حبيبي
فهد : عيديها ما سمعت
جوري حمرت حدودها : فهـــد
فهد : يا عيون فهد
جوري ابتسمت بحب ..
فهد فتح لها باب السياره : تفضلي يا وردتي الجورية
جوري : ثانكيو فهود ..

انتهي اليوم بكل حب .. وسعادة 💜


اشرقت شمس اليوم ومعها كل الأمل والتفاؤل لأبطالنا ..
اليوم بداية جديدة !!!



جناح غلا ...
غلا كانت واقفه عند الشباك ودموعها تنزل ! كانت بيدها صورة ل وليد .. كانت تشوف له وكانها تودعه!!!
" سامحني يا وليد اليوم انا رح اتزوج خالد .. انت تعرف انه هالشيء مو بيدي .. رح ادعيلك دايماً بصلاتي وما رح انساك ابداً .. انت ذكرى حلوه بحياتي
بس هذا قدر يا وليد ولازم أعيشه .. "

قطع افكار غلا بشرى وهي تدق الباب ..
غلا مسحت دموعها بسرعة : تفضل
بشرى فتحت الباب : ممكن ادخل
غلا : ايه حبيبتي تعالي
بشرى جلست ع الكنبه : غلا انتي متأكدة من قرارك ؟
غلا وهي تجلس جنبها : ايه متاكدة ! بس خايفة من الي جاي !
بشرى ب استغراب : مو فاهمه !!
غلا : ما ادري ! احس اني خايفة ! هالخطوه مو سهله ابدا
بشرى : معاكي حق .. بس انتي للحين ما تزوجتي اذا متردده ل ...
غلا وهي تقاطعها : لا موافقة .. بس افكر كيف رح اعيش مع خالد ؟
بشرى : اتركي هالشيء للزمن ..
غلا وهي تمسح دموعها : ان شاء الله

أم غلا دخلت عليهم : يلا بنات الملاك وصل وبيت أبو خالد وأبو وائل وأبو حمد صارو تحت ..
غلا وقفت : يلا جاين ..

غلا كانت لا بسه جلابيه نااعمه باللون التركواز .. وشعرها تركته مفتوحه ونااعم مثل الحرير ..

بالصالة ...
الكل كان قاعد .. بس هالمره الحريم لحالهم والرجال لحالهم

غلا وهي تنزل من الدرج ..
رولا : وش هالجمال كله ..
غلا ابتسمت .. وسلمت عليهم كلهم ..
أم خالد وهي تسلم عليها : الف مبروك يا بنتي
غلا بهدؤ : الله يبارك فيك خالتي ..
غلا سلمت ع الباقي .. وراحت جلست مع البنات ..


عبدالله اخذ إذن ودخل .. جاب ل غلا الورقة توقع !!
عبدالله : وقعي
غلا اخذت القلم وهي ترتجف .. وقعت ونزلوا دموعها ..
حاولت تمنعهم بس ما قدرت !!

أم غلا : الف مبروك يا بنتي
غلا بغصة : الله يبارك فيك ..
أم خالد قامت حضنتها : مبروووك يا بنتي .. الله يسعدكم
غلا وهي تحاول تبين أنها تمام : تسلمي خالتي
عبدالله : تجهزي !! خالي قال ل خالد تطلعو مع بعض !!
غلا وهي مستغربة : وين نطلع ؟
عبدالله : ما ادري والله !!
غلا ب انفعال : لا .. ما ابغى !

الكل شاف لها ! كانت منفعلة !!
بشرى أشرت لها بمعنى تعالي .. ومشت للمطبخ ..

بالمطبخ ...
بشرى : غلا وش فيك ؟
غلا : مافيني شيء
بشرى : كيف ما تبغي تطلعي ؟ هذا زوجك
غلا " هالكلمة كانت مثل الطعنة ب قلبي ! "
وبتردد : خلص بروح اللبس
بشرى : اساعدك بشيء
غلا : لا .. تسلمين


غرفة غلا ...
غلا طلعت وغيرت ملابسها ..
لبست بنطلون جينز ازرق غامق وبلوزه شتوية باللون الرمادي .. ورفعت شعرها .. لبست عبايتها ونزلت عندهم للصالة ..

أم خالد : مع السلامة ... الله يوفقكم
غلا : تسلمي خالتي ..
ام غلا سلمت عليها : انتبهي لنفسك ي يمه
غلا : ان شاء الله يمه
وطلعت !!

عند الرجال ..
بعد ما مشي الملاك ..
باركو كلهم ل خالد ..

عبدالله وهو يسلم ع خالد : الف مبروك .. الله يتمم لكم على خير ..
خالد : تسلم يالغالي
عبدالله : حطها بعيونك ي خالد .. ترا هذي غلا
خالد : ان شاء الله ولا يهمك ..
عبدالله : يلا غلا تنتظرك برا !

عنـــد غلا ...
" طلعت الحوش وكانت سيارة خالد مختلفة عن الكل ..
كانت سيارته بورش ..
عرفت انه وراي من ريحة عطره ! "

خالد " الله يعلم وين بالك يا غلا ؟ يا ترا ندمانة ع هالخطوة ؟ ...
تقدم لعندها بهدؤ : يلا نمشي

خالد ركب السيارة وغلا ركبت معاه !
خالد : الف مبروك ..
غلا : الله يبارك فيك ..

خالد شغل السيارة ومشي ..
جلسو ساكتين طوول الوقت ..



عَمان ...
يارا كانت جالسة تشرب قهوه .. عند الشباك والجو كان بارد
وكل تفكيرها ب وليد !!

سحر جت جلست جنبها ومعاها فنجان قهوه : ياراتي وين سرحانة ؟
يارا : ولا شيء !! بالحياة

سحر وهي عارفه أنه تفكر ب وليد ! : يارا .. ترا اعرفك من نظره .. كل تفكيرك ب وليد وليه ما شفتيه اليوم بالجامعة

يارا : كل الي اتمناه الحين اني اقدر انسى وليد !!
كيف حبيته ومتى ما ادري ما كنت اعرف اني احبه !! فجأة صار كل حياتي !!

سحر : ما عليه حبيبتي .. الأيام كفيله بكل شيء .. الا جد وش صار ع خالد و غلا نسينا نتصل عليهم !!

يارا فزت : ايه والله .. اكيد تزوجوا

سحر : تلقين رح يتفقون مع بعض ؟ يعني ممكن يحبو بعض ؟
يارا جلست جنبها : خالد و غلا .. عندهم صفات مثل البعض ! مثل العناد .. وأنه كلمتهم ما تصير ثنتين .. والي براسهم يتنفذ .. تحسين شخصيتهم مثل بعض .. بس جد صعبه عليهم !!

سحر : الله يوفقهم .. غلا عانت كثيير بعد وليد تحسينها تغيرت مو غلا مثل قبل !

يارا : الحمدلله يلي تحسنت .. ان شاء الله بترجع مثل قبل و احسن ..
تصدقي ابغاها هي وخالد يحبو بعض !

سحر : الله يسعدهم ياارب ..
يارا : هههه .. نسينا قهوتنا ..
سحر : الجو بااارد احس اني مثلجة ..

يارا : ايه والله .. نسيت اقولك ايش رايك نروح المول نحضر حفل الكريسمس ولا مره حضرناه

سحر : ايه والله .. فكرة حلوة ..
ياراتي ابغى اقولك شيء !!

يارا وهي مستغربة من إبتسامة سحر ! : قولي
سحر : انا قررت اغطي على وجهي بس ارجع السعودية !

يارا بصدمه : تتنقبين ؟؟

سحر وهي مبتسمة : ايه .. عشان حمد مستعده اسوي اي شيء .. دام هالشيء ما يضرني .. اهم شيء نكون مبسوطين

يارا بفرحه : أخيراً عرفتي تفكري صح .. الله يسعدكم ياارب

الحب أخذ و عطى 💜


عند خالد و غلا ...
خالد وقف السيارة ب حوش القصر : يلا ننزل
غلا نزلت وهي ساكته !
خالد مد يده ل غلا ! : اعطيني يدك
غلا مدت يدها وهي ترتجف .. ودخلوا القصر

غلا " اول ما دخلت القصر حسيت نفسي اول مره ادخله ! هالمره انا زوجة خالد مو وليد !! "

خالد " شفتها سرحانه ! اكيد تفكر ب وليد !! " : يلا نطلع
غلا اكتفت بهز راسها .. وما نطقت ولا كلمه

طلعو الدرج .. ووقفوا عند الجناحين ! جناح وليد وجناح خالد !!
غلا " واليوم رح نام ب جناح جديد ب حياة جديده !! " صحت من صوت أفكارها ع صوت خالد : يلا غلا ادخلي جناحنا !!
غلا " جناحنا !! هالكلمة كانت كبيرة "

غلا دخلت الجناح وانصدمت أنه خالد غير كل ديكور واثاث الجناح !!
خالد : ها عجبك ؟
غلا وهي بالغرفة : ايه حلو .. تسلم
فسخت عبايتها وطرحتها ..


خالد قرب منها !! وهي ابتعدت خوف !!
خالد مسك يد غلا : لا تخافي .. ما رح اسوي شي ..
غلا انا وياكي القدر جمعنا .. وما ندري ايش رح يصير معنا بكرا أو بعده !! بس ابغى اقولك أنه انا رح احطك بين رموش عيوني ..
انا رح انام بالغرفة الثانيه وانتي تنامي بهذي الغرفة .. وهذي بتكون غرفتك
رح نتعامل قدام الكل طبيعي .. ورح نكون
ك زوجين ..
ومحد رح يعرف عن علاقتنا !! غلا اهم شيء يكون بينا
الثقة ‘ الأحترام حتى لو كان كل واحد ينام لحاله !! لأنه بالنهايه نحنا زوجين ..

غلا اخذت نفس .. فعلاً ارتاحت من كلام خالد : شكراً خالد على تفهمك .. وانا رح اعتبرك صديقي !

خالد باس راسها : رح نكون افضل صديقين

غلا أكتفت ب إبتسامة .. وطلع خالد غرفتة ..

غلا " اخذت نفس عميييق وانا مرتاحه .. كانت بداية خير مع خالد .. تفهمه للوضع ريحني كثير .. "


خالد دخل غرفته .. فسخ شماغه ونام ب وسط السرير " ارتحت كثير لأنه صار بينا اتفاق وتفاهم من البدايه ..
يارب تكون بداية خير لنا الأثنين "

وهذا كان اول يوم بين خالد و غلا ...
مبني ع التفاهم والأحترام ..
لأن التفاهم والأحترام أساس اي علاقه .. سواء زواج .. او صداقة .. او اي علاقة ..

انتهى اليوم ..
وكان هاليوم بداية ل خالد و غلا ..
12/12/2018
هالتاريخ رح يكون له ذكرى مميزة ..

بعد مرور يومين ..

تشرق الشمس لتعلن عن بداية يوم جديد ..

قصر أبو خالد ...
جناح خالد وغلا ..

خالد صحي .. وبسرعة اخذ شاور..
وبدأ يتجهز للدوام ..

غلا فتحت عيونها .. و مسج و صلها !!
غلا " ياربي مين يراسلني الحين ! "
اخذت الجوال و فتحت المسج .. فتحت عيونها من الصدمة وجلست بسرعة !!
وجهها صار لونه اصفر ! وبصوت متقطع : و...ل. ..ي... د!
خالد .. خالد .. كانت تنادي خالد وهي تبكي

خالد دخل عندها الغرفة وانصدم من شكلها وجهها اصفر وترتجف : غلا وش فيك ..

غلا وهي تبكي وترتجف : وليد .... وليد
خالد وهو منصدم جلس جنبها : وش فيه وليد
غلا كانت تبكي وترتجف .. حضنت خالد بأقوى ما عندها وهي تبكي !
خالد وهو مصدوم من غلا اول مره تقرب منه : غلا وش فيك .. تكلمي .. خرعتيني
غلا كانت تتعلق فيه اكثر واكثر !
خالد ضمها لحضنه .. عشان يحسسها بالأمان

خالد وهو يمسح ع شعرها : غلا وش فيه وليد تكلمي
غلا وهي حاضنته و تبكي : وليد كان موته قتل !!! مو قضاء وقدر !


البارت الجاي غداً ..
بتمنى لكم قرائة ممتعة 💜

الرد باقتباس
إضافة رد

بالحب نرتوي/بقلمي

الوسوم
بالحب , نرتوي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
واعتصم دائما بالحب بنــت فلسطيــن ارشيف غرام 1 31-08-2018 12:33 AM
كره مغلف بالحب ِAmyLee خواطر - نثر - عذب الكلام 4 20-10-2016 11:23 PM
رجمونا بالحب وسرقوآ راحة بالنا ! مناجآت راهب خواطر - نثر - عذب الكلام 24 14-07-2015 10:22 PM
يوم الله بلاني بالحب حبيت طفله أرنوبتية روايات - طويلة 0 21-03-2015 09:57 PM

الساعة الآن +3: 08:27 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1