غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 16-03-2019, 03:50 PM
صورة الحنين الصادق الرمزية
الحنين الصادق الحنين الصادق غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


السلام عليكم
اشكر التزامك في تنزيل البارتات
وليد أتوقع كان متزوج هاجر و هي و أخوها السبب في موته
ننتظرك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 17-03-2019, 12:46 PM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


الحنين الصادق .. وعليكم السلام..
شكرا كثير حبيبتي 💕
توقعاتك جميلة 👍

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 17-03-2019, 12:49 PM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 18 ..


غلا وهي بحضنه : وليد كان موته قتل !!! مو قضاء وقدر !

قتلو وليد يا خالد .. وهي تبكي قتلوووه !!
خالد بعدها عن حضنه وهو مصدوم : غلا .. شتخربطين ؟
غلا وهي ترتجف عطيته الجوال : شوف خالد ..
خالد كان يقرأ مثل المصدوم !!

الرسالة
( وليد مات بحادث مُدبر .. الحادث ما كان قضاء وقدر !! )

خالد عطى غلا الجوال : غلا يمكن يكون كذب !
غلا : كيف كان الحادث ؟
خالد : صدمته شاحنه
غلا : مات صاحب الشاحنة ؟
خالد : لا م مات .. لانه وليد كان مسرع وهدي السرعة فجأة .. ودخل تحت الشاحنه !
غلا : مين رسل الرسالة ؟ وليه

خالد وقف .. مسك رأسه حس رأسه رح ينفجر : رح اعرف لك وعد
غلا : لو طلع هالكلام صدق ؟
خالد : لو هالكلام هو الحقيقة ! يلي عمل هالشيء رح يتمنى الموت
غلا وقفت : وعد
خالد مسك يدها : وعــد مني اني لأنتقم ل وليد ولو كان آخر يوم بحياتي ..
غلا ابتسمت من بين دموعها : شكراً خالد
خالد : غلا هو اخوي قبل ما يكون زوجك ..
غلا اكتفت ب ابتسامه ..
خالد اخذ نفس : غلا ما ابغى اي احد يعرف بالموضوع !
غلا ب استغراب : ليه ؟
خالد : خليه بينا .. وانا رح اكلم واحد من اصحابي هو يشتغل بالمخابرات .. بعطيه الرسالة وهم عليهم الباقي
غلا : تمام ..
خالد : يلا غيري ملابسك ننزل نفطر
غلا : اوكي


عَمان .. الجامعة
وليد كان قاعد مع ندى ويسولفون عن الاختبارات ..
وما انتبه ل يارا !!

يارا كانت شايفته من بعيد وحاسه قلبها يتمزق ألم ! بس خلاص تعودت ع الوضع..

سحر : يارا يلا نمشي
يارا : شوفيه مبين عليه زعلان
سحر : وش دخلنا فيه .. خلينا بدراستنا
يارا هزت راسها : معاكي حق .. الاختبارات بعد كم يوم ..

مشو اثنتين .. وشافهم وليد !!
وليد : يارا
يارا التفتت له : نعم
وليد " مشتااق لصوتك .. مشتااق لعيونك .. " : كيفك
يارا : عالي العال
وليد : تحتاجي اي مساعده بالمذاكرة ؟
يارا : تسلم ..
وليد : بالتوفيق ..
يارا : شكراً .. تركته ومشت

سحر : جد ما يستحي ..
يارا : هو يقول شيء ووعيونة تقول شيء ثاني !!
سحر " الله يعينك يا عمري .. الحب يحرقنا حرق ! "


ندى : لمتى بتكذب عليها
وليد : صار يلي صار خلص

تقدمو شابين وجلسو جنبهم !! هالشباب أعداء وليد !!

وليد : مالقيتو غير هالمكان ؟
سامر ب استهزاء : لا .. عندك مانع استاذ وليد !
سيف : هههههه ... الولد حزنان ع حب حياته
وليد : ناس حقيره !! ومشي هو وندى

سامر : رح اخذ منه يارا مثل ما أخذ حبيبتي مني !!
سيف : وانا معاك بكل شي !!

قصة وليد مع سامر .. سامر كان يحب بنت وهالبنت تركته عشان وليد .. بس وليد ماكان يحبها ابدا كان يعتبرها صديقه له بالجامعه !! ومن يومها سامر حط وليد براسه !!


الرياض ..
قصر أبو حمد ...
جناح سلاف .. كانت تكلم سلطان
سلاف : حبيبي سلطان .. ابغى اقولك شيء
سلطان : قولي ياعمر سلطان
سلاف : ابغى أجل زواجنا للإجازه الصيفية !!
سلطان بصدمه : ليش
سلاف : حبيبي تعرف هي اخر سنه بالجامعه .. عندي
مشروع التخرج .. والسنه صعبه كثيير .. لو نخليها
بالإجازه الصيفيه احسن نتزوج ع راحتنا بكون تخرجت
ونعمل شهر عسل برا السعودية .. لو الحين ما رح نقدر نسافر !

سلطان وهو يتنهد : خير ان شاء الله
سلاف : زعلت
سلطان وهو مضايق : لا .. بس كنت متحمس ل زواجنا
سلاف : ما عليه حبيبي


جناح راكان ..

راكان كان قاعد ع الجوال ..
ريم : يلا حبيبي خلصت ..
راكان وهو يناظرها : رح تروحي بيت اهلك بهالبس ؟
ريم ب استغراب : وش فيه
راكان : البنطلون ضيق روحي غيريه
ريم : راكان وش فيك ؟ ليش اغيره ما فيه شيء !
راكان : ريم بليز غيريه ! ما احب تلبسي ضيق قدام أحد !!
ريم : انا رايحه بيت اهلي مو ناس غريبه ..
وبعدين انا متعوده اللبس كذا .. ولبسي مافيه شي
راكان : أجل مافي روحه ..
ريم عصبت من راكان ! : راكان وش فيك
راكان : يا تغيري للبسك أو مافي طلعه

ريم عصبت من راكان وراحت تغير للبسها ..
رغم أنه لبسها مافيه شيء بس راكان يغاار عليها من الهواء الطاير ..

ريم بعد ما خلصت للبسها ..
طلعت للغرفة .. وهي زعلانه : يلا نمشي

راكان قام من ع السرير وراح حضنها : حبيبتي انا احبك
ريم وهي تبعد من حضنه : وخر عني راكان
راكان : ليش زعلان الحلو
ريم : راكان انت رح تجنني .. لا تلبسي ضيق لا تلبسي قصير لا تلبسي لا تلبسي .. ترا خنقتني

راكان : ريم انا اغار عليكي .. ماأبغى احد يشوفك

ريم : بس انا رايحه عند اهلي راكان
راكان : خلص حبيبتي .. خلينا نمشي

( بدأ الجو يتكهرب عند راكان & ريم )


بالشركة ...
مكتب حمد ..
سوسن دقت ودخلت ..
حمد : هلا سوسن ..
سوسن : حمد هذي الأوراق يلي راجعها طلال .. شوفها انت
حمد : اوكي

رنين جوال سوسن قطع حديثهم ..
سوسن : هلا يمه
أم حمد : وينك !؟
سوسن ب استغراب : يمه انا بالشركة !
أم حمد : ها .. معليش نسيت !! يلا مع السلامة
سوسن : باي

حمد : هذي امي ؟
سوسن : ايه تسأل وين انا
حمد : ليش ما شفتيها بالصباح
سوسن : شفتها وقلت لها طالعة الشركة
حمد : وليش اتصلت تسأل ؟؟
سوسن : تقول نست !!!!
حمد : اوكي .. خلص بشوف الأوراق



قصر أبو خالد ...

بالصالة ..
أم خالد وهي تستقبل بنتها : هلا هلا يمه
ريم وهي تسلم عليها : اهلين يالغالية
غلا : هلا ريمو
ريم : هلا غلوي .. شخبارك
غلا : تمام الحمدلله .. تفضلي

ريم فسخت عبايتها وجلست ..
غلا : كيف دراستك ؟
ريم : كويسة
غلا : يلا هانت بقي القليل
ريم : الله يسهلها .. الا وين رولا بالشركة ؟
أم خالد : ايه بالشركة
ريم : يا حليلها


عَمان ..
سحر ويارا قاعدين يجهزو للأختبارات ..
سحر : وناسه بكرا رح نحضر الكريسمس
يارا : ايه والله .. الا وين مرام وغاليه تأخرو !
الباب اندق ....
سحر : ههههه .. ذكرناهم و وصلو

سحر قامت تفتح لهم : هلا والله
مرام : اهلين
غاليه : وحشتونا
يارا : هههه .. ماصار لنا ساعتين من وقت ما تركناكم
غاليه : هههه .. هذا الحب ..
يارا : اهلا وسهلا .. تفضلو ..
مرام : ماشاء الله اثاث بيتكم رااقي وحلو
سحر : شكرا ي قلبي عيونك الحلوه
غاليه : ليش ما سكنتو بالفيلا تبعكم ؟
يارا : كبيره ونخاف لحالنا
سحر : ايه والله .. عشان كذا قررنا ناخذ شقه
مرام : ايه حلو .. خلونا نطلع المول .. عشان بكرا
يارا : ايه والله .. وانا كمان ناقصتني اغراض
غاليه : أجل روحو تجهزو ..




الرياض ..
قصر أبو وائل .. الصالة ..

أم وائل : وائل قررتو انت ورولا وين الملكة ؟
وائل : ايه يمه .. رح نعملها ب قصر عمي
أم وائل : الله يوفقكم ياارب ..
وائل من قلب : آمييين



قصر أبو خالد .. الساعة ٩ مساءٕ

جناح ريم ..
كانت جالسه هي وغلا ..
غلا : ريمو وش فيك اليوم ؟ مو طبيعيه

ريم : راكان مجنني !

غلا ب استغراب : وش صار ؟

ريم : ما يبغاني اللبس قصير ولا ضيق !
اليوم كنت لابسه بنطلون جينز والله مو ضيق .. وخلاني اروح اغيره ! والله تعبت ..
انا مو متعوده أحد يتحكم ب لبسي !

غلا : ريم .. الحياه مثل ماهي اخذ و عطى ..
الزواج اخذ و عطى .. لازم الطرفين يتنازلو عن شغلات ..
انتي وراكان اتزوجتو عن حب لازم تتقبلو بعض ..
يعني انتي ممكن تغيري للبسك و هو ممكن يغير من أسلوب التسلط .. التفاهم هو أساس اي علاقه

ريم : معاكي حق .. رح احاول بكل شيء ..
غلا : الله يسعدكم ياارب
ريم : الا انتي وش فيكي ؟ عيونك كأنها منفخه من كثر البكاء !
غلا تذكرت الرسالة ! : لا ما فيني شيء بس تعبانة شوي !
احس اني محتاجه فترة نقاهه !
ريم : ليش ما تسافري انتي وخالد ! ومنه تتقربون ل بعض !
غلا : مافي داعي وهالأيام في أشغال كثيرة بالشركة ..
حتى انا راجعه اداوم بكرا
ريم : الله يوفقك يارب .. خلينا ننزل الحين يكونو راجعين من الشركة .. ورح نتعشي
غلا : ايه يلا ننزل ..

الصالة ..
أم خالد : وينكم يا بنات
ريم : بجناحي يمه .. اتذكر ايام زمان
غلا : خالتي وين خالد رجع ؟
أم خالد : ايه طلع فوق يغير ملابسه ونازل ..
رولا وهي نازله من الدرج : ريمووو عندنا ليه ما كلمتوني ؟
غلا : هههه .. تطمني رح تنام عندنا اليوم
رولا وهي تسلم ع ريم : جد والله !
ريم : ايه ي قلبي
رولا : وناسه والله
أم خالد : يلا خلونا نروح صالة الطعام .. شوي وينزل خالد وأبو خالد ..


روما ..
فهد كان مع جوري قاعدين كافي ...

فهد بتردد : جوري انا ابغاكي تتحجبي ! يعني انتي تعرفي عاداتنا بالسعودية..

جوري " كنت متوقعة هالشيء منه " : موافقة !
فهد " كنت متوقعها ترفض أو تقول تفكر ! " : جد ؟
جوري : ايه حبيبي موافقة .. اوقات الحب يغيرنا للأفضل ❤
يخلق انسان جديد .. 💜

فهد : تدري انك غيرتي حياتي كلها ..
انتي مليتي قلبي و عيوني وحياتي .. انتي لونتي حياتي ب الوان الحب ❤
جوري ناظرته بكل حب : وانت صيفي يلي يدفيني بهالبرد❤❤



اليوم الثاني ..

يارا وسحر يتجهزو ل احتفال الليلة ..
احتفال الكريسمس ..

الساعة ٨ الليل .. المول ..
الأجواء حلووه .. ووناسة ..
صوت الأغاني رافع بالمول .. والناس معبيه المول .. كان الجو اجواء إحتفالات..


سيف وسامر كانو بالمول .. عشان يارا !
سامر عرف من البنات أنه يارا رايحة هالمول !

سحر ويارا .. كانو لا بسين جنزات وجواكيت طويله باللون الأبيض ..

سامر : يلا خلينا نقرب منهم !
سيف : واذا شافنا وليد ؟
سامر : انا ابغاه يشوفني !


وليد شافهم يتقدمو ل يارا .. واشتعلت نار داخلة !!


سحر : واو وناسه
يارا : ايه والله .. الأجواء تجنن
سحر : شوفو سامر وسيف جاين !
مرام : هذو يلي يكرهو وليد صح ؟
سحر : ايه
يارا : ليش جاين ! ايش يبغو ؟

سيف : هلا صبايا
غرام : اهليين
يارا : وش هالصدفه الحلوه «يارا شافت وليد كان شايف لها ومثلت انها مبسوطه » !
سامر ابتسم ل يارا : كيفكم ؟
مرام : تمام ..
سحر : عندنا شغله مهمه انا ويار ! عن إذنكم !
سحبت يد يارا ومشت

يارا : وش فيك سحر ؟
سحر : يارا ابعدي عن سامر وسيف !
يارا : ليه وش فيهم ؟
سحر : غضبك من وليد خليكي تتقربي منهم ! وانتي تعرفي انهم اوسخ بشر ! و اقذر ناس بالجامعة..

يارا بحيره : كنت شايفه وليد ! كان شايف لنا .. فحبيت ابين انه انا مبسوطه

سحر : المهم نبعد عنهم .. لا تنسي انهم ممكن يسو اي شيء
يارا : اوكي .. اجل خلينا نمشي

وهم طالعين شافو وليد !
وليد لحقهم : يارا !!
يارا : نعم
وليد : ابعدي عن سيف وسامر ممكن يأذوكي !
يارا : مفكر كل الناس مثلك ! وبعدين انت وش دخلك انا مع مين اجلس ولا اكلم .. هذا الشيء م يعنيك..

وليد اخذ نفس : يارا .. انتي لو بس تسمعيني رح تفهميني !
يارا : انا نسيتك من زمان ! ولا ابغى اسمعك !
وليد : ع راحتك ... تركها ومشي

سحر : وليد معاه حق ! تقرب سيف وسامر لك في وراه شي
يارا : انا عارفه .. بس ابغى اقهر وليد !
سحر : لا تقهريه ع حساب نفسك ..
يارا : تمام .. اتصلي ع البنات وقولي لهم طلعنا

..قصر أبو خالد .. الصالة ..

غلا كانت قاعد مع أم خالد ...
أم خالد : كيف خالد معاكي ! ان شاء الله مبسوطين ؟
غلا : الحمدلله تمام .. اهم شيء انه متفاهمين ..
أم خالد : الله يوفقكم ياارب ..

أبو خالد وخالد ورولا .. دخلو الصالة رجعو من الدوام

أبو خالد : السلام عليكم
الكل در السلام ..
خالد : انا طالع اغير ملابسي .. وبنام
غلا : اتعشيت ؟
خالد : لا .. مو جوعان
خالد وهو طالع الدرج .. نسيت اقولكم انا رايح الدمام بعد يومين ! عندي شغل اسبوع وراجع

رولا : انت ومين رايح ؟
خالد شاف ل غلا : انا وغلا !!
غلا : انا بجلس مع الأولاد .. لو جينا رح نشغلك
أم خالد : روحي انتي وخالد لحالكم .. انا بنتبه عليهم .. والمربيه موجوده

أبو خالد : ايه صح روحو لحالكم افضل
غلا شافت ل خالد بحيرة : ان شاء الله
خالد : تصبحو على خير .. وطلع
غلا لحقته !!

جناح خالد ..
غلا : خالد كيف رح اجي معاك ؟
خالد : لو م اخذتك رح يشكو بعلاقتنا .. ونحنا اتفقنا محد رح يعرف عنا اي شيء ..
غلا بحيرة : تمام .. متى مسافرين ؟
خالد : بعد بكرا .. مسافرين طيران
غلا : تمام ..
خالد : غلا .. ادري انك تضايقتي ! بس هذا الواقع انا وياكي مجبورين نعيشه ..
غلا ابتسمت : هذا قدرنا .. تصبح على خير
خالد : وانتي من اهله ..



قصر أبو حمد .. الصالة ..

أبو حمد : سحر متى تخلص اختباراتها ؟
حمد : بعد اسبوعين
أم حمد : مين سحر ؟!!!!!
حمد لف لها ب استغراب : يمه سحر زوجتي .. بنت عمي
أم حمد : هاا معليش نسيت

حمد لف ل سوسن وهو مصدوم !!
سوسن بادلته نفس النظرة !!!!


بعد يومين ..
اليوم سفر خالد وغلا ..

خالد : غلا يلا تأخرنا ..
غلا طلعت من الغرفة : جاهزه جاهزه ..
خالد مد يده ل غلا عشان يمسكها وينزلو !
غلا شافت له وهي مستغربه !
خالد : كلهم تحت منتظرينا ! عشان كذا اعطيني يدك !
غلا مدت يدها وهي ترتجف وكانت باارده مثل الثلج !!

خالد " كانت يدها باارده مثل الثلج .. وكانت يدها ترتجف !
م ادري هي ما تبغى تمسكني ! او خايفه ! مشاعر كثيره ومتلخبطة ! "



الدمام ...
الساعة 4 عصرا

خالد وغلا وصلو ..
خالد بعد م اخذ شاور .. طلع من غرفته : انا طالع اجيب غداء .. ايش تبغي ؟
غلا : اي شيء
خالد : تمام ..
غلا : خالد .. لا تطول اخاف اجلس ل حالي !
خالد ابتسم ع برائتها : ولا يهمك .. م رح اطول

بعد م طلع خالد غلا راحت اخذت شاور ...


عَمان ..
سحر : اهلين حبيبي
حمد : اهليين بروحي .. كيف حالك ؟
سحر : الحمدلله تمام .. انت كيف حالك ؟
حمد : مشتاق لك .. مو مصدق متى تخلصي اختبارات
سحر : هانت حبيبي باقي اسبوعين ..
حمد : كيف كان اليوم اختبارك ؟
سحر : كويس .. حمد
حمد : عيوني
سحر : ليه متضايق ؟
حمد : كيف عرفتي انه انا متضايق ؟
سحر : من صوتك مبين عليك .. صاير شي ؟
حمد : امي صايره تنسى كثيير !!
سحر : كيف يعني ؟
حمد : اشياء كثيره تنساها .. خايف يكون عندها الزهايمر !!
سحر ب صدمة : زهايمر !!!
حمد : ايه والله .. صايره تنسى اشياء مهمه
..
سحر : مثل ايش ؟ ممكن شيء طبيعي
حمد : لا ي عمري .. قبل امس سألت مين سحر كنا نتكلم انه بتخلصي اختبارات بعد اسبوعين .. وقبل فترة اتصلت ع سوسن تسألها هي وين ! ونست انها بالشركة !

سحر : طيب حبيبي خذوها عند دكتور .. يمكن ما فيها شيء
حمد : اخاف اقولها وتعصب ! لانه محد شاك غيري انا وسوسن ..
ونتركهم يخلصو سواليف ...


الدمام ...
خالد دخل البيت ولقى غلا نايمه ع الكنبه ..
ابتسم ع شكلها كانت لابسه بيجامة زهريه ورافعه شعرها بطريقة عشوائية ...
خالد قرب منها بهدوء : غلا غلا
غلا صحت بسرعة : خالد !
خالد : يلا نأكل ..
غلا وقفت : نمت وما حسيت ع نفسي ..
خالد جلس ع الكرسي : بعد السفر اكيد تعبانه ..
غلا جلست مقابل خالد ..

جلسو ياكلو ومحد تكلم فيهم !!
غلا بتردد : خالد
خالد : هلا
غلا : صار شيء بموضوع الرسالة ؟
خالد : لا ..
غلا بيأس : تتوقع صدق ولا كذب ؟
خالد : م ادري .. انا مثلك محتار ..
بس كل شيء بيبين مع الأيام !!!



الرياض ...
قصر أبو حمد ..

جناح راكان ...
ريم كانت نايمه ع السرير .. راكان نام جنبها وحضنها من وراء ..
ريم صحت ع حضنت راكان ..
راكان : احبك ي عمري .. لساتك زعلانه ؟
ريم : لا حبيبي .. بس انا م احب احد يدخل بلبسي
راكان : بس انا زوجك ..
ريم : ولو ي راكان .. حتى لو زوحي مو معناته تتحكم بكل شيء .. انت كلمتني بطريقة مستفزه .. لو جيت لي بطريقة ثانيه كان مازعلت ابدا
راكان : والله ماكان قصدي ..انتي تعرفي انه انا امووت فيك ومستحيل ازعلك .. خلص يكفي صار لك يومين ما تكلميني ..
ريم لفت عليه وهي مبتسمه .. باسته بخده وحضنته ❤



بعد مرور أسبوعين ..

وش رح يصير مع يارا و وليد!!
أم حمد هل فعلا عندها زهايمر!!
قتل وليد رح يعرفو ولا رح يكون تحت الإجراء!!


البارت الجاي غداً..
بتمنى لكم قرائة ممتعة 💜


تعديل WriterSamah; بتاريخ 17-03-2019 الساعة 12:56 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 18-03-2019, 02:17 PM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 19 ...


بعد مرور أسبوعين ..

خالد وغلا رجعو من الدمام .. وماصار اي جديد بحياتهم ..

راكان وريم حياتهم مستمره بالحب .. اوقات راكان يضغط شوي ع ريم ..

سحر تكلم كل يوم حمد ومبسوطين مع بعض .. وكل يوم يكبر حبهم ..

يارا كل يوم تشوف وليد بالجامعة وتحاول تتجاهله ! بس للأسف عيونها تفضحها .. سامر تقرب منها بزيادة ..
بس هي تحاول تبعد عنه لانها تعرف انه قربه منها خطر ..

سلطان وسلاف مبسوطين مع بعض .. و عايشين عالمهم الجميل

وائل و رولا ملكتهم بعد 10 أيام ..

تركي صار يفكر ب غرام كل الوقت ..

فهد وجوري مبسووطين وكل يوم طلعات وقررو يتزوجو بس يخلص فهد ماجستير .. بس للحين م كلم اهله.. قرر بس يرجع بيكلمهم !!

أم حمد صايرة تنسى اوقات تنسى اشخاص .. و تنسى مواعيد!! بس حمد شك انه عندها زهايمر!! بس للحين مافي دليل!! لانه م تنسى اشياء مهمه.. واذا نست تتذكر


عَمان .. الجامعة ..

مرام : اخيرا خلصنا اختبارات ..
يارا : مو مصدقة متى ارجع السعودية
سحر : ايه والله
غاليه : والله انتي رايحه عند حبيب القلب
سحر : والله مشتاااقه ل حمد .. حاسه روحي رح تطلع من الشوق ..

سامر كان شايف لهم ..
سيف : ها وش بتسوي ؟
سامر ابتسم : شوف الحين .. وتقدم ل عندهم !!
سامر : يارا ممكن اكلمك شوي
يارا لفت له : خير في شيء ؟
سامر : ابغى اكلمك على انفراد
يارا : تمام ..
سحر همست لها : لا تروحي مكان بعيد ..

يارا قامت .. وبعدو شوي عن البنات ...
يارا : خير في شيء ؟
سامر كان شايف ل وليد وصار يبتسم عشان يبين انه مبسوط مع يارا !!
سامر : يارا انا أحبك !!
يارا بصدمة : وشو !!
سامر : احبك
يارا : انا م افكر حاليا بالحب .. اهم شيء عندي دراستي
سامر : كل هذا عشان وليد !
يارا غمضت عيونها بقهر : وليد ماله دخل .. وثاني مره لا تذكر اسمه .. فاهم
ومشت .. بس سامر مسك يدها بقوة ..

وليد شاف يارا معصبه وعرف من ملامحها .. مشي بسرعه لجهتهم !!

سامر : مو انا الي تتركيني ولسه كلامنا ما خلص ..
وبعصبيه فاهمه !!
يارا بعدت يدها بقوة : انت يلي ماتعرف انا مين وبنت مين .. بساعة وحده بمحيك من على وجه الأرض فاهم ..

وليد وصل لعندهم .. واعطى كف ل سامر : ثاني مره لاتقرب منها .. ولاتلمسها .. وبصراخ فااهم ولالا !!

سامر مسك وجهه مكان الكف : رح دفعك ثمن هالكف .. وبعدين لو انت تحبها ماخدعتها .. ولا اتعودت تلعب على خلق الله

وليد اعطاه كف ثاني ومن قوة الكف طاح سامر للأرض ..

تجمعو كل الطلاب بالجامعة .. يلي يهدي وليد ..
ويلي يمسح الدم من وجهه سامر .. وبعدوهم عن بعض

يارا صارت تبكي من الخوف .. سحر والبنات راحو لها ..
سحر مسكتها من يدها : يلا نمشي
يارا مشت وعيونها معلقة ب وليد

سامر وقف من الأرض .. شاف ل وليد بنظرة انتقام .. جاء الوقت يلي لازم تنتهي !! حط يده بجيبه !!
يارا لفت عليه وانصدمت انه يطلع سكين !!
كانت ترمش بعيونها من الخوف.. وكانها تستوعب يلي قاعدة تشوفه!!

سامرمشي ب اتجاه وليد .. وعيونه تطلع شرار ..
ومن غضبة ماكان شايف غير وليد ..

وليد كان شايف للجهه الثانية و م ركز..

يارا تركت يد سحر وجرت لعند وليد .. وصرخت بكل صوتها : وليييد
وليد لف عليها : يارا !
يارا كانت تبكي وتجري .. وراحت لقدام وليد ..
وليد وهو مصدوم من يارا !

سامر من غضبه ماشاف يارا .. غمض عيونه .. ثواني وطعنها بالسكين .. ع باله وليد !! وانغرزت السكين ببطن يارا !


سحر صرخت بكل صوتها : ياارااااااااا .. وجرت لعندها

يارا فتحت عيونها وفمها من قوة الطعنة ..
ومال جسمها لجسم سامر ..
سامر فتح عيونه وانصدم انها يارا .. طاحت السكين من يده من الخوف ..

وليد حضن يارا من وراها .. لانها كانت قدامه مباشرة ..

يارا حطت يدها ع بطنها .. ورفعتها وهي كلها دم !! وم عرفت تقول ولا كلمة

وليد انصدم من المنظر !! انعجزت لسانه عن الكلام..
يارا طاحت ع الارض و وليد طاح معاها ..

كل الناس تجمعت .. الأمن تدخل وأخذ سامر .. وطلبو الإسعاف

يارا كانت بالارض .. وكل قميصها الأبيض تلون بالدم ..
كانت فاتحة فمها و تحاول تتفس بصعوبة .. وعيونها ع وليد .. وكأنها تحتضر للموت

وليد : يارا حبيبتي لا تغمضي عيونك .. لا تغمضي
سحر كانت تبكي وهي ماسكه يد يارا : يارا خليكي قويه .. لا تستسلمي .. الحين جاي الأسعاف..

وليد فسخ شالة وضغط مكان الجرح .. عشان لا تنزف دم اكثر..

كل الناس كانت شايفه .. وهي خايفة و مصدومة من المنظر.. ومو قادرة تسوي اي شيء..

يارا بصوت متقطع : و .. ل ... ي ... د
وليد : يا عيون وليد .. لا تتكلمي عشان لا تتعبي

يارا مسكت يد سحر .. واليد الثانية يلي فيها دم تعلقت بياقة قميص وليد .. وصارت تغمض بشويش !!
ل حتى غابت عن الوعي ..

وليد صار يخبط وجهها : يارا .. يارا .. تكفي اصحي ..
وبصراخ .. وين الإسعاف .. وين الأسعاف...

سحر كانت تبكي بكاء هستيري : يارااااا .. فتحي عيونك تكفي ..
مرام وغاليه كانو يبكو .. بس كانو يحاولو يهدوها

وصل الإسعاف .. وحملو يارا بالنقالة ..
وبسرعة حطو لها اكسجين .. وخاولو يسيطرو ع الوضع ..
وليد وسحر ركبو معاها بسيارة الإسعاف ..
الإسعاف مشي ب اقصى سرعة للمستشفى..


المستشفى ..

وليد كان بالممر رايح جاي ..
سحر جالسه فوق الكرسي وتبكي .. ومعاها مرام وغاليه ..

سحر شافت ل وليد بحقد ! : انت السبب
وليد لف عليها وشافها تكلمه ..
سحر وهي تبكي : انت السبب بكل شيء .. الله يأخذك ونرتاح منك

وليد غمض عيونه بقهر وعض شفايفه " انا السبب بكل شيء صار لها ! "

الممرضة طلعت من العمليات ..
سحر و وليد راحو لها ..
سحر : كيف يارا ؟
الممرضة : محتاجين دم بسرعة
سحر وهي تبكي : انا وياها ما نطابق !!
وليد : ايش زمرة دمها ..
الممرضة : -o
وليد : انا مطابق ل زمرة دمها .. انا بعطيها دم ..
الممرضة : بس محتاجين دم كثير
وليد : خذو كل دمي .. المهم تعيش💕
الممرضة : تعال معاي ..


الشركة ...
مكتب خالد ..

غلا : خالد في لخبطة مو طبيعيه بالأوراق !!
خالد : معاكي حق .. حاس في احد يلعب بالأوراق !!
غلا : برأي نغير الموظفين .. وش رايك
خالد : انا شاك ب جاسر !! بس خليني اتأكد بالأول
غلا : جاسر ! لا ما اتوقع هذا موظف قديم بالشركة
خالد : وعشان هو قديم عارف بكل شيء !!

قطع حديثهم دخول هاجر ..
هاجر : استاذ خالد هذي كل الأوراق يلي طلبتهم ..
خالد : كلمي كل الموظفين في اجتماع بعد ساعه
هاجر : صاير شيء !
خالد : لا .. بس نفذي يلي قلته
هاجر بتوتر : تمام .. وطلعت

غلا : من متى هاجر السكرتيره تبعك ؟
خالد : من شهر تقريبا ..
غلا : هذي المره ما ارتاح لها ابدا
خالد : ليه ؟
غلا : م ادري .. احس وراها شيء .. فجأة تركت الشغل .. والحين رجعت !

خالد بمزح : لتكوني غيرانه منها ؟
غلا : وعع .. على ايش اغار منها والله اني احلى ..
خالد ابتسم : وانا اشهد
غلا اتفاجأت من رد خالد : انا رايحه مكتبي .. باي
خالد وهو مبتسم : بااي ..



عَمان .. المستشفى ..

بعد مرور ساعتين ..
خلصت العملية ونقلو يارا للعناية ..
سحر و وليد جالسين منتظرين الدكتور يطلع ..

سحر : ليش سويت فيها كل هذا ؟ ليش خليتها تحبك..
وبعدين تركتها .. وقلت لها انا خاطب !!

وليد اخذ نفس عميق : يارا كل شيء بحياتي .. اليوم كنت رح اخسر سعادتي !!

سحر : دام هي كل شيء بحياتك .. ليش خدعتها ؟

وليد : انا مو خاطب ندى !! هذي كانت خطه عشان تبعد يارا عني !

سحر بصدمة : كيف يعني ؟ وليش تبغى تبعدها عنك ؟

وليد : انا لما التقيت ب يارا ماكنت اعرف هي بنت مين ..
ولما حبيتها كمان ماكنت اعرف هي بنت مين !
هذيك اليوم لما طلعنا اتغدينا المول .. سألتها هي من اي عائلة .. وانصدمت لما قالت لي من عائلة ......
سحر : للحين مو فاهمه !!

وليد : من يوم عرفت انها من عائلة ال ..... .. تركتها
لانه اعرف نهايتنا !!

سحر : كمل

وليد : انتو من عائلة غنيه .. وانا شاب حالتي الماديه جيده ..
لو جيت وطلبت يارا ل الزواج اهلها رح يرفضو .. ويمكن هي ترفض بعد .. والكل بيوقف ضد هالزواح

سحر : يارا انسانه ماتهمها المظاهر .. صح نحنا من عائلة غنيه .. بس تربينا انه ما نفرق بين الغني والفقير .. نحنا كلنا بالنهاية بشر .. وبعدين انت تركت يارا من دون ما وضحت لها اي شيء .. بس عذبتها وخذلتها .. انت ما جربت تحارب عشان حبك .. تركتها من اول محطة ..
دايما الحب هو يلي ينتصر .. مهما واجه صعوبات

وليد : كنت خايف اتعلق فيها اكثر .. قلت لو بتركها بحاول انسيها .. بس تعلقت فيها اكثر .. وكل يوم احبها اكثر من اليوم يلي قبله ..



الدكتور طلع ..

سحر وقفت .. وراحت ل عند الدكتور : اقدر اشوفها ؟
الدكتور : واحد بس يدخل مو اثنين .. لانه المريضة لسه ما صحت ..

سحر : انا بدخل ..
وليد شاف لها بنظرة ترجي : خليني انا ادخل ..
سحر بعدت عن الباب : تفضل



وليد " دخلت الغرفة وكانت نايمه بهدؤ .. وجهها اصفر .. وشعرها مبعثر على وجهها مشيت بخطوات هاديه .. وجلست فوق الكرسي جنبها .. مسكت يدها وكانت بارده .. : يارا انا آسف على كل شيء .. كل يلي صار لك انا السبب فيه .. انا أحبك ي يارا .. أحبك .. "

يارا شدت بشويش ع يد وليد .. لانها حست فيه

وليد بفرحة : يارا تسمعيني ؟
يارا بدت تفتح عيونها بشويش ..

يارا " كان في الم ببطني مو طبيعي .. وتذكرت الحادث "

وليد : الحمدلله ع السلامة ي عمري
يارا ابتسمت ابتسامة فيها ألم ‘ خوف ‘ حب ‘ عتاب .. كانت ابتسامة تحمل معاني كثيرة..

وليد مسك يد يارا وباسها : أحبــــــك ..
يارا ابتسمت ب حب ❤


بعد مرور 8 أيام ..

يارا تحسنت ورجعت ع السعودية هي وسحر ..
وقالو ل اهلها انها سوت حادث .. بس محد يعرف عن الطعنه غير حمد ..

خالد وغلا .. علاقتهم كويسه ..

في ضغط كبير بالشركة .. لانه صايره للخبطه بالحسابات والأوراق .. بس خالد و حمد قادرين يسيطرو ع الوضع

رولا جهزت لملكتها .. وبكرا الملكة

وائل مبسوط .. وطاير من الفرح ..

هاجر بدت تتقرب من خالد !!! بس خالد مو راضي يعطيها وجهه !!!


اليوم يوم الملكة ...

رولا جهزت القصر ب أفخم الأشياء .. فرشت سجادة حمراء ع الدرج .. وزينت الدرج ب ورد طبيعي بالون الأبيض والأحمر ..
والطاولات زينتهم بالورد الأبيض والأحمر .. واختارت قائمة بوفيه الذ الماكولات والمشروبات ..

جناح رولا ..
كانت متوتره وخايفة ..
ريم : ي عمري انا طالعة تجنني
رولا كانت لابسه فستان باللون الاحمر الخمري .. كان ضيق ع جسمها وطويل للارض .. اكمامه طويله .. ومفتوح لنص الفخذ .. ولابسه شوز باللون الأحمر الخمري .. وشعرها تركته مفتوح وناعم .. والمكياج كان ناعم

غلا : والله ورحت فيها يا وائل ..
سحر : ياحرام ياخوي
رولا : خلص يكفي .. جاني مغص
البنات ضحكو عليها .. هههههه
سوسن : خلص حراام اتركوها بحالها

أم خالد دخلت هي وأم وائل ..
أم وائل : ماشاء الله .. والله ولدي عرف يختار
سحر : ايه صح ي يمه ..
أم خالد سلمت ع بنتها وحضنتها : الله يحميكي ..
يلاا انزول كل الحريم وصلو ..
غلا : يلا ننزل احنا .. وبعدين رولا


رولا نزلت على موسيقى هاديه ..
طلت من الدرج وكانت أميرة الليله ..

وائل شافها تنزل من الدرج وكانت ليدي بكل معنى الكلمة .. كان معجب بكل شيء فيها..
تقدم ل عندها .. ومسك يدها .. وباسها ..
ومشو ل عند الكوشة ..
اتصور معاها .. ولبسها المحبس .. وقطعو الجاتو ..
وكانو مبسووطين .. هاليوم تحقق حلم رولا..
كانت حاسة نفسها مالكة الدنيا كلها اليوم ❤

اما وائل كان يشكر ربي بكل ثانية على هالنعمه يلي عطاه اياه ❤



الساعة 12 الليل ..
بعد ما مشو كل المعازيم ..

جناح خالد ..

غلا كانت بغرفة الملابس واقفه عند المرايه .. تفسخ اكسسواراتها ..
كانت لابسه فستان ابيض ماسك ع جسمها لتحت الركبه .. مفتوح الظهر والأكتاف ..
وفاتحه شعرها ومخليته كله لوراء ظهرها .. لابسه شوز باللون الأحمر .. وكانت حاطه مكياج ناعم ..
بس الروج كان باللون الأحمر الخمري ..

خالد دخل غرفة الملابس .. وانصدم لما شاف غلا !!

خالد " اول مره اشوف شعرها .. كل مره تكون رافعته .. ولا مره فتحته من يوم تزوجنا .. ياربي م احلى شعرها طويل وناعم مثل الحرير .. تذكرت لما كنت اقول ل نور لا تقصي شعرك !!! بس كانت تحب الشعر القصير .. "

غلا وهي واقفه عند المرايه انصدمت وهي تشوف خالد واقف وراها !! تجمدت مكانها و لا قدرت تسوي شيء..

خالد تقدم ل عندها بهدؤ .. ودخل يده ل وسط شعر غلا ..
ومررها بنعومة .. كان مو حاس بشي

غلا كانت واقفه ومصدومة من حركة خالد .. اول مره يمسكها .. دقات قلبها كانت تدق بشكل مو طبيعي من الخوف

خالد طلع يده من شعر غلا .. وهو دايخ ع شعرها ..
غمض عيونه وحط شفايفه بكتفها وباسها ب كتفها العاري ..
رفع راسه وطلع من الغرفة .. وم قال و لا كلمة!!

غلا كانت واقفه ومصدومه .. ماقدرت تتحرك " لمساته اعجزتني عن الحركة !! "

خالد دخل غرفته ..
رمي شماغة .. وفسخ اول زراير ثوبه ..
رمي نفسه ع السرير .. وشايف للسقف .. كان متوتر
" معقوله كل هذا جمال !! كل شيء فيها حلو ..
جسمها .. شعرها .. طولها .. عيونها ..
لهالدرجة سحرتني غلا بجمالها !
طيب ونور ! والحب يلي احبها ! كيف قدرت امسك غلا !"


غلا فسخت ملابسها .. واتسطحت ع السرير ..
وهي تفكر ب خالد .. لمسة يده الدافيه .. ولما باس كتفها ..
افكار كثيره شوشت عقل غلا .. وماقدرت تنام الا الفجر

انتهى اليوم ع كل ابطالنا بالسعادة ..


اليوم يوم الجمعة ...
أجواء حلوه و جميلة ..
يلي صحي ‘ ويلي يتروش ‘ ويلي يقرأ سورة الكهف ‘ ويلي يفطر..
الكل بهالوقت مشغول..

قصر أبو حمد ..
جناح حمد

حمد فتح عيونه بصعوبة من صوت المنبهه .. وهو يتذكر امس سحر ..
ابتسم وهو مغمض .. " ياربي متى اتزوجها ! "
قام بسرعة اخذ شاور .. ونزل يفطر ..


قصر أبو خالد ..
جناح يارا ..
طلعت من التواليت وسمعت صوت جوالها ..
اخذته وابتسمت .. ردت بصوت ناعم : الو
وليد : فديت هالصوت
يارا انحرجت : كيفك لودي
وليد : تمام الحمدلله .. مشتااق لك .. متى راجعه الأردن ؟
يارا : بعد اسبوع ان شاء الله ..
وليد : الله يصبرني هالأسبوع .. كيف حالك ؟ وكيف جرحك
يارا رفعت البلوزه وشافت مكان الطعنة : الحمد لله ..
صرت احسن ..
وليد : اهم شيء لا تتعبي نفسك .. تمام ي عمري
يارا بدلع : ولا يهمك يا عمر يارا
وليد : فديتك ي عمري انتي ❤



جناح خالد ..
غلا كانت طالعة من الجناح .. بس شافت غرفة خالد مفتوحه ! شافت خالد نايم ب وسط السرير .. وكان لابس ثوبه ..
" غريبه م غير ملابسة ! "
مشت وطلعت من الجناح ..

خالد فز ع صوت الباب ..
فتح عيونه وكان حااس بصداع .. شاف نفسه لابس الثوب ..
واتذكر امس الليل .. مسك راسه ب الم وراح ياخذ شاور..


صالة الطعام ...
غلا : صباح الخير
الكل : صباح النور
أم خالد : وين خالد ؟
غلا : نايم ..
أبو خالد : كان صحيتيه عشان الصلاة
رولا : هذا خالد .. ماتفوت عليه الصلاة ابدا .. تلقاه الحين صحي
يارا : اي ساعة رايحين اليوم بيت عمي ؟
سلطان : بعد الصلاة .. عاد لا تتأخرو بس نرجع تكونو جاهزين
أم خالد : ان شاء الله

غلا كانت تحرك الشوكة وهي سرحانه !!
رولا : غلا ليش م تاكلي ؟
غلا : مو جوعانه !!


قصر أبو وائل ..
جناح وائل ..
صحي من النوم وهو مبسووط .. تذكر امس رولا لما باسته ❤ ولما حضنها .. اخذ جواله ورسل لها مسج ..


رولا وهي تاكل فتحت الرسالة ...
( من زماان ماصحيت وانا مرتاح مثل اليوم .. احبك ❤ )

رولا ابتسمت بحب .. وخلصت اكلها ..


بعد صلاة الجمعة ...

الكل توجهه ل قصر أبو حمد ...


الصالة ..
سلاف : يمه ليش تأخرو ؟
أم حمد : يمكن في زحمه بالطريق .. انا رايحه اشوف اذا الطباخ خلص الاكل ولالا ..
سوسن : والله نعساانه امس نمت الفجر ..
سلاف : وانا بعد والله


بسيارة خالد ..
خالد كان يسوق ومعاه غلا ..
غلا طول الطريق ساكته ..
خالد وقف : يلا وصلنا ..
غلا مسكت بطنها ب الم : ايييي !!!
خالد : لف لعندها : فيكي شيء
غلا : لا .. لا بس مغص طبيعي
خالد : انتبهي لنفسك .. تمام
غلا لفت عليه .. والتقت عيونهم .. وعم الصمت ثواني بينهم : تمام
خالد : يلا ننزل .. كلهم وصلو


قصر أبو حمد ..

أبو حمد : اهلا وسهلا .. تفضلو
خالد : يزيد فضلك عمي ..
غلا راحت تسلم على امها : كيفك يمه
أم غلا : الحمدلله ي عمري .. الا ليش وجهك مرهق ؟
غلا : امس مانمت كويس
غرام بمزح : سهرانه انتي وخالد
غلا سكتت وماردت ..

بعد مرور ساعتين .. خلصو الغداء ..
وجالسين يتقهو ...


أبو خالد : كيف الشغل معاكم ؟
وائل : والله ي عمي في للخبطه بالشغل مو طبيعيه
حمد : ايه والله
أبو حمد : شدو حيلكم .. كلكم انتبهو للمشاريع ..
اخذتو بريك .. الحين ارجعو للشغل وانتو مصحصحين
غلا : معك حق خالي ..
خالد : في شركة رح ادخل معاها بالأسهم
أبو وائل : لازم تدرس الموضوع كويس .. بهالأوضاع رح تخسر ملايين !!

خالد : انا مرتب كل شيء .. اساسا رح ادخلها بشغلي الخاص
أم خالد : الله يوفقك ياارب
يارا : الله يعينكم ..
أم غلا : متى مسافره انتي وسحر ..
سحر : الاربعاء ان شاء الله
أم غلا : توصلو بالسلامة
سحر ويارا : الله يسلمك عمتو ..
أبو خالد : سلطان و وائل .. برأي تعملو عرسكم بيوم واحد !
وائل : ماعندي مشكلة ..
سلطان : موافق ..
حمد : وانا ؟
سحر حمرت خدودها من الخجل !!

أبو حمد : ودراسة سحر ؟
يارا : رح نحول ع السعوديه عمي ..
أبو حمد : الله يوفقكم .. اجل اختارو التاريخ ..
حمد : بعد زواج سلطان و وائل ..
أم حمد : الله يوفقكم ياارب


بيت جاسر ..
هاجر متسطحه جنب ابنها بالسرير : اوعدك انك رح تعيش احلى عيشه .. ورح تعيش ببيت غير هالبيت ..

جاسر دخل الغرفة : بكرا رح تكلميه صح ؟
هاجر : لا .. بعد اسبوعين ع الأقل ..
جاسر : ليش
هاجر : الشركة مقلوبه قلب .. خلي الاوضاع تهدأ شوي .. اساسا خالد شاك فيك ع الأغلب
جاسر : معاكي حق .. بس اذا م صدق ؟
هاجر ضحكت ب استهزاء : انا مو غبيه !
بعطيه فحص d n a
جاسر : اي فحص
نهى : سويته اول يوم ولد .. كنت محتفظه بالمشط تبعه !!!!
جاسر : ولا انك مو سهله ابدا !
!!!!!!!!
!!!!!!!!




بعد مرور اسبوعين ..
جناح خالد ..

غلا : خالد انا اليوم مو جايه الشركة ..
خالد : ليه ؟
غلا : مالي حيل .. ممغوصه شوي !!!
خالد : تمام .. انتبهي لنفسك ..
واذا تحتاجي اي شي كلميني

غلا ابتسمت : تمام .. شكرا
خالد وهو طالع .. : نسيت اقولك ..
في ملف بمكتب وليد .. لونه ازرق ..
ابغاه ..
غلا تغيرت ملامحها !!
خالد تنهد : انتي م دخلتي من يوم تزوجنا صح ؟
غلا هزت راسها .. بمعنى ايوا
خالد اخذ نفس عميق .. : لازم تدخليه ..
وتنسي الماضي .. انا الحين زوجك !!
بس ارجع يكون الملف بمكتبي !! بليز غلا ..
غلا : تمام .. ولا يهمك


الشركة ..
مكتب حمد ..
كان جالس ع الكرسي .. ويشتغل ع الابتوب ..
جواله رن .. اخذ الجوال وابتسم ..
رجع الكرسي لوراء .. واخذ نفس ..
: هلا بعمري

سحر : اهلين حبيبي .. كيف حالك ؟
حمد : والله انا بالشركة .. شغل مو طبيعي
سحر : الله يعينكم .. اهم شيء انت لا تضغط على نفسك ..
حمد : ان شاء الله .. كيف حالك انتي ؟ وكيف جامعتك ؟
سحر : كويسه .. ماشي حالها .. متى اخلص دراسه عشان اساعدك بالشغل ..
حمد : ي عمري انتي .. لساتك بالبدايه ..

خالد دق الباب .. ودخل ..
حمد : اكلمك بعدين .. خالد جاء
سحر : اوكي حبيبي ..
سلم عليه .. باي

حمد : هلا خالد تفضل
خالد : كيف حالك
حمد : بالشغل ..
خالد : الله يعينا ..
حمد : راجعت الملف ؟
خالد : لا والله نسيت .. بس كلمت غلا بالصباح تطلعه ..
حمد : ماجت الشركة ؟
خالد : لا .. قالت تعبانه
حمد : كيف حياتك معاها ؟ تأقلمت مع غلا ؟
خالد : م ادري .. حياتنا ملخبطه ..
اوقات احسها قريبه مني .. و اوقات احسها بعيده
حمد : كيف يعني ؟
خالد : والله م ادري .. مافي شيء واضح بحياتنا
حمد : طيب انت للحين تفكر ب نور ؟
خالد : نور ماضي حلو وانتهي ..
حمد : اترك كل شيء للأيام

هاجر دقت الباب ودخلت ...
حمد : تفضلي .. في شيء
هاجر بخوف : لا .. بس ابغى استاذ خالد على انفراد !
خالد ب استغراب : اذا في شيء قوليه ..
حمد م اخبي عنه شيء

هاجر تقدمت ل عند خالد وقدمت له ملف !!!!


قصر أبو خالد ...
جناح خالد..

غلا اخذت نفس .. واتجهت لجناح وليد ..
كانت خايفة .. وكأنها م تبغى ترجع للماضي!!!


ي ترا وش داخل الملف يلي هاجر عطيته ل خالد!!
غلا وش رح تلاقي بخزنة وليد !!
ي ترا الشيء يلي بتلاقية رح يفتح لها باب مع خالد ليتعرفو اكثر !!


البارت الجاي يوم الخميس..
بتمنى لكم قرائة ممتعة 💜

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 21-03-2019, 12:38 PM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 20 ....



هاجر تقدمت ل عند خالد وقدمت له ملف !!

خالد : ايش هذا ؟
هاجر : فيهم اربع ورق !! الحين تقراهم
خالد لف ل حمد ب استغراب : ايش من ورق
هاجر : افتح .. ورح تعرف !!

خالد بدأ فتح الملف .. و طلع اول ورقة..
اول ورقه كانت عقد قران !!
طلع الورقة الثانيه .. كانت ورقة طلاق من المحكمة !!
طلع الورقة الثالثة .. كانت شهادة ميلاد !!
طلع الورقة الرابعة .. كانت فحص d n a

خالد : ايش هذو من ورق ؟
هاجر : انت م قريت ! اقرأ الورق كلها !

خالد اخذ اول ورقة .. بدأ يقرأ ..
وعلامات الصدمه بينت عليه ..
فتح عيونه ع الأخر وهو يقرأ !!
حس الخبر كان مثل الصاعقة بالنسبه له !

قرأ الورقه الثانيه .. والثالثه ..
وهو يقرأ الرابعه .. حط يده ع راسه ب الم !
لف ل هاجر وهو مصدوم ! : ايش هذا ؟

هاجر : الحقيقة

خالد لف ل حمد وهو مصدوم !!


مكتب وائل ..
وائل كان جالس ع الكرسي ..
رولا كانت امامه وكانت تكتب بالورقة ..
وائل كان يتأملها ب اعجاب وحب .. اخترقها بنظراته

رولا لفت عليه : خلصت ..
وائل نفس النظرة .. وماشال عينه عنها
رولا استحت من نظرة وائل ..
وغطت على وجهها بالورقة ..

وائل ضحك ع برائتها .. معاكي .. معاكي ..
اعطيني الورقة ..

رولا : انا بطلع .. تحتاج شيء
وائل قام .. راح لعندها .. وباسها ..
: احتاج شوية حنان .. شوية بس

رولا ضحكت عليه : من عيوني .. باست وائل بكل حب ..
وائل : انتبهي لنفسك ..
رولا : باي حبيبي



بيت أم غلا .. الصالة

غرام : يمه غلا من زمان ما جت عندنا
أم غلا : اكيد مشغوله ..
بشرى : خلص نكلمها تجي بكرا ..
وش رايك خالتي ؟
أم غلا : ولا مره عزمناها هي وخالد ..
غرام : ايه صح ..
أم غلا : خلص اكلمها .. واشوف متى يكونو فاضين ..

عبدالله نزل من الدرج ..
: انا طالع .. تبغو شيء
أم غلا : وين رايح ؟
عبدالله : واحد من اصحابي عازمني ع الغداء
غرام : يا حضك .. ياليت احد يعزمني
بشرى : بسم الله ع حبيبي ..
قولي بالعافيه
غرام : ههههه .. لا تخافي م رح اصيبه بالعين
عبدالله : انتي متى رح تعقلي ؟
غرام : والله انا مبسوطة من نفسي
أم غلا : ما عليك منها .. روح الله معك
عبدالله : تأمروني ع شيء ؟
بشرى : الله معك حبيبي



قصر أبو خالد ..
جناح وليد ...


غلا .." دخلت الجناح وكان بارد مثل الثلج .. رحت للغرفة ..
كل شيء مثل ماهو .. صار لي شهرين ما دخلتها .. حسيت بشي غريب .. كل مره اشوف صور وليد ابكي .. هالمره لا ! رحت غرفة المكتب .. جلست ادور ع الملف ومالقيته ..
قلت يمكن بالخزنه .. لانة وليد يخبي الأشياء المهمه بالخزنه .. فتحت الخزنه ولقيت الملف .. ولقيت تحته ظرف ! كان مكتوب عليه الى حبيبتي غلوي .. اخذت الظرف .. ورحت الغرفة وجلست فوق السرير .. فتحت الظرف ويداتي يرجفو !!
مدري ليه كنت خايفه ! "


الشركة ..
مكتب حمد ..

خالد وقف قدام هاجر .. كان مصدوم ..
خالد : كيف يعني ! وليد كان متزوجك ؟؟؟
هاجر : ايه كنا متزوجين !! زواجنا استمر 6 شهور فقط ..
عرفت انه حامل بعد طلاقي .. كلمته ب حملي ..
وطلب انزل البيبي !! بس انا رفضت .. بعد فترة جاء ل عندي للبيت .. وقالي انه رح يكلم اهله بالموضوع .. بس اعطيه شوية وقت ... وبعد كم شهر ولدت ..
وكانت ولادتي مبكره .. كان معاي لما ولدت .. وشاف ابنه .. وهذيك اليوم وعدني فعلا انه يعترف فيه .. بعدين اختفي فتره .. لما سافرت انت وياه تجددو ايامكم الحلوه ..
كل واحد مع زوجته ..
انا كنت تعبانه .. وكنت محتاجه وليد يكون معاي ..
بس للأسف ! طلع زواجه مني كله لعبه ..
بس عشان يتسلى !! وانا يلي انخدعت بكلامة واتزوجته بالسر .. تعرف ايش قالي اخر يوم شفته ؟ ماعنده القوه يواجه غلا انه عنده ولد !!

خالد مسك راسه .. وعض شفايفه .. من الصدمة !
لف على حمد .. وهو مصدوم ..
" معقوله وليد سوا كل هذا "

حمد كان واقف ومصدوم ..

خالد : وين آدم ؟
هاجر : بالبيت
خالد : عند مين تحطيه ؟
هاجر : عند بنت جيرانا ..
المهم من هذا كله انه ابني يعيش احلى عيشه ..
ويعيش برفاهيه مثل اخوانه .. وله حق بالورث !!

خالد : كل همك الورث ؟
هاجر بحقد : همي انه ابني يعيش احلى عيشه ..
ويدرس بمدارس خاصه .. ويدخل افضل الجامعات ..
وانا ابغى اشتغل بالشركة .. دام ابني له حق بالشركة هذي ..
انا رح اشتغل فيها !!

حمد : كيف يعني ؟

هاجر : رح تأخذ آدم يعيش بالقصر معاكم ياخالد ..
وانا رح اجي ازوره كل يومين ..
عندك يومين تكلم فيهم اهلك .. وغلا !! عشان آدم ينتقل للقصر !!

خالد اخذ الأوراق .. : برجع لك خبر ..
باي حمد .. وطلع بسرعة .. متوجهه للقصر !!



قصر أبو خالد ..
جناح وليد ..

غلا فتحت الرساله ..

زوجتي .. حبيبتي ..
أحببتكِ .. وسأحبك .. وأحبك ..
لأنك زوجتي وحبيبتي ورفيقة عمري ..
كلما اراكي تنظري بعينيك التي يفيضُ منها الحب والأمان
والرفق والحنان ..
أشعر أن قلبي كاد ينفجر بحبكِ وعشقكِ ..

كلما تكلمت وكلما ابتسمت وكلما ضحكت وكلما غضبت .. يزيد حبي وعشقي لك ..


غلوي حبيبتي اكيد تقرأين الرساله وانا مو موجود ..
أولادي امانه عندك * احمد وإيلين * ربيهم احسن تربيه
وقولي لهم اني احبهم
.. لا تبكين على فراقي ادعي
لي بالرحمه وعيشي حياتك واشتغلي بالشركه .. انا سجلت
كل اسهمي بأسمك .. وكل املاكي تركتها لك
كل ماتشتاقي لي شوفي أحمد وأيلين رح تشوفيني بعيونهم ..
رح تفكري كيف كتبت الرساله ؟ كان لازم اكتبها لك .. واعترف لك بسر كبير .. سر دمرني قبل ما يدمرك الحين ..
غلا انا تزوجت عليكي بالسر !! تزوجت هاجر السكرتيره
.. زواجي دام 6 شهور فقط .. بس للأسف صار عندي ولد
.. آدم هو ابني ي غلا .. ادري الحين كل غضب الدنيا فيكي
.. والله ي غلا كل شيء صار بسرعة .. كنت خايف
اعترف لك واخسرك .. انتي اغلى شيء عندي .. م كان عندي القوة انه اكلمك ..

غلا وصيتي انه اولادي كلهم يعيشو تحت سقف واحد ..
لا تفرقي بينهم .. وخلي آدم يعيش بالقصر .. خليه يتربى مع اخوانه ويدرس معاهم .. ادري انه رح يكون صعب عليكي .. بس بترجاكي اعملي يلي انا م قدرت اعمله .. خليكي اقوى واحسن مني

سامحيني يا غلا .. احبك .. والله احبك ..❤
( رسالة الــــــوداع )

غلا خلصت الرساله ..
كانت فاتحه عيونها ، وفمها بصدمة ..
صرخت صرخة طلعت فيها كل معاني الألم ..
آآآآآآآآآآآآه

خالد كان داخل الصالة .. وسمع صرختها وطلع بسرعه ..
كان يطلع الدرجة درجتين ..
!!!!!!!!

وبسرعة دخل جناح وليد .. وشاف غلا فوق السرير ..
جالسة على ركبها ومنهاره .. تبكي .. وتصرخ ..
وتخبط بالسرير ..
وبين شهقاتها : ليه يا وليد !! ليه

خالد بسرعة .. راح لعندها .. جلس جنبها ..
يحاول يهديها .. : غلا وش فيكي ؟ ليش تبكي .. وش صاير!!

غلا مدت له الرساله ويدها ترجف ..

خالد كان يقرأ .. وحس بالراحة انه غلا عرفت ..

غلا قامت وهي منهار .. رمت كل شيء بالتسريحه ..
وكانت تكسر اي شيء قدامها ..
وهي تبكي وتصرخ .. كانت مثل المجنونة

خالد وقف .. وراح حضنها من وراء : غلا اهدي شوي
غلا رجعت راسها للوراء وكان بكتف خالد ..
كانت منهاره وتبكي .. ومصدومة من وليد !

خالد لفها لعنده : غلا الله يخليكي ارحمي نفسك
غلا وهي تبكي .. صارت تخبط صدر خالد ..
وهي منهاره : ليه يا خالد ! ليه سوا فيني كذا !! ليه
عطيته كل حياتي .. بس خذلني

خالد اخذ غلا لحضنه .. وحضنها ..
حضنها يحسسها بالأمان والدفئ ..

غلا بعدت يد خالد .. ومارضت تحضنه !
وصارت تبكي وتشهق .. وكانت تخبط خالد وهي تبكي

خالد مسك يداتها بقوة .. وبصراخ : اهدي غلا ..
غلا انهد حيلها من كثر البكاء .. وهي ماسكة يد خالد جلست ع الارض وتبكي ..
خالد جلس معاها .. وكان وراها وهي قدامة ..

خالد " دموعها وشهقاتها .. وصرختها عورو قلبي بشكل مو طبيعي .. حرام يلي سوا وليد فيها !! كيف قلبه طاوعه يسوي فيها كل هذا "

خالد وهو حاضنها من وراء كان جالس ع ركبة.. .. ويمسح على شعرها .. : خلص غلا يكفي بكاء ..
ارحمي نفسك ..

غلا لفت ع خالد وتعلقت فيه .. حضنته بكل م عندها من قوة .. وكأنها تهرب من شي : بردانه خالد !! دفيني !!

خالد شالها و جلسها فوق السرير وجلس جنبها ..
.. وضمها اكثر لصدرة .. كان يمسح ع شعرها ويهديها

غلا " حضن خالد كان ملجأي من الواقع ..
كان الدفئ ، والحنان .. كان معااني كثيره ..
اول شيء حسيت فيه وانا بحضن خالد هو الأمـــــان * "

خالد " حسيت بثقل راسها .. وانتظام انفاسها ..
عرفت انها نامت من كثر ما بكت "

خالد حمل غلا لجناحهم .. دخل غلا غرفتها ..
وحطها فوق السرير ..

بس يد غلا كانت ماسكه ب ياقة قميصه .. خالد وهو يشيل يدها بهدؤ .. غلا شدت اكثر ..
خالد ابتسم .. واتسطح جنبها .. واخذها لحضنه .. ❤


روما ...
بيت جوري .. فهد كان معزوم عند اهلها ..
أبو جوري : اهلا وسهلا فهد
فهد : اهلين فيك عمي
أم جوري دخلت : السفرة جاهزه تفضلو ..

قامو كلهم للسفرة .. أبو جوري وأمها واخوها وفهد .
أم جوري .. هي طبخت كل شيء ..
وطبخت الأكلات يلي يحبها فهد ..

فهد : ماشاء الله .. الأكل يشهي
أم جوري : كله طبخ يدي ..
فهد وهو مبتسم : جوري حكت لي كثير عن طبخك
جوري : اكل ماما مافي منه ..
أبو جوري : صح إيطاليه .. بس تعلمت كل اكلنا ..
فهد : ماشاء الله .. مبين ع الأكل
محمد : متى رح تخلص ي فهد ؟
فهد : بعد شهر ان شاء الله
أبو جوري : بس ترجع السعودية وين بتشتغل ؟
فهد : ب شركتنا ..
أم جوري : الله يوفقك يارب



بالشركة ...

سوسن : طلال هذي الأوراق .. راجعهم وجيبهم ل حمد
طلال كان جالس ع الابتوب .. : اوكي
سوسن : لما اكون اكلمك كون ناظرني .. تمام
لا تطنشني
طلال رفع راسه .. ونظر لها نظره ..
خلت سوسن تسرح بعيونه !! وبهدؤ : كذا يعني

سوسن ارتبكت : اقصد وانا اكلمك ..
م احب تطنيشك ذه

طلال : تمام .. فهمت ..
اذا ما عندك شيء اطلعي من الغرفه !!

سوسن : مو انا يلي تطردني .. فاهم ..
م ادري حمد ليش مخليك بالشركة !!

طلال : لو عندك ربع ذكائي كان طلعت انا من الشركة

سوسن : بااين مرره .. وطلعت وهي معصبه ..
اووف واحد مغرور .. مدري على ايش !!

قصر أبو خالد ..
جناح خالد ..
غلا .. صحت من النوم ..
فتحت عيونها شوي .. كانت حاسه بصداع مو طبيعي ..
يادوب فتحت عيونها .. شافت نفسها بحضن خالد !
انصدمت .. بعدت شوي .. واتذكرت يلي صار ..

خالد اول ماتحركت غلا صحي .. عدل جلسته
: كيف صرتي ؟ ان شاء الله احسن

غلا مسكت راسها .. وغمضت ب ألم .. : راسي رح ينفجر

خالد : اشربي بندول .. وبعدين خذي لك شاور ..
عشان ترتاحي شوي

غلا : انت شكلك مو متفاجئ ! كنت تعرف ؟؟
خالد : عرفت اليوم .. ولما رجعت كنت رح اقولك ..

غلا صارت دموعها تنزل : عشت بكذبة .. كيف انا غبية !
معقوله ما حسيت بشي .. لا وعندهم ولد كمان

خالد : غلا هذا ماضي .. و وليد مات ..
يعني خلص سامحيه ع الي سواه

غلا هزت راسها بيأس و دموعها تنزل : اسامحه!! انا عطيته حياتي كلها.. حبيته حب مو طبيعي .. وليد كان النفس يلي اتنفسه .. وليد كان كان عايش بداخلي..
مسكت قلبها وهي تكمل : حبيته حب مو طبيعي.. كنت احبه اكثر من روحي اكثر من اولادي ..
كنت م اقدر انام الا ع صوته...

الحين اعرف انه متزوج!! كيف قدر يسويها!! كيف ضميرة طاوعه!!
كسرني بموته ودمرني .. والحين كسرني مرة ثانية!!

خالد كان شايف لها و مصدوم من كلامها.. حس بالغيرة تاكله اكل!!!

غلا وهي تكمل : خلاني غبيه قدام هاجر.. كنت دايما اتصل لها واقول لها تجيب له ورد .. وتحطها بمكتبه قبل م يدخل ..
كنت مثل الغبيه .. والله حرام سوا فيني كل هذا

خالد مسكها من كتفها : غلا ادري الحين انك مصدومة .. بس رح اقولك شيء واحد .. خلي كل شيء للأيام .. هذا الواقع ..
الحين روحي خذي شاور .. عشان ترتاحي

غلا هزت راسها وقامت .. واتوجهت ل التواليت ..
تاخذ شاور ..

خالد مسك راسه وهو يفكر بكلامها " هذي كانت تعشقه مو تحبة!! بس "

غلا فتحت المويه للبانيو .. دخلت غلا بملابسها ..
جلست بالبانيو وضمت رجولها لصدرها ..
كانت تبكي بقهر ..وألم ..
" معقولة ي وليد تسوي فيني كل هذا .. هذا الحب يلي تحبني اياه !! وكنت مثل الغبيه بينكم .. آآآآه يا وليد "

خالد " كنت اسمعها تبكي .. حسيت بقهر او غيرة .. ماقدرت افرق يبنهم !! ياليت اقدر اخفف المها .. "


الصالة ..
بعد صلاة المغرب ..

أم خالد ، أبو خالد ، سلطان ، رولا ..
كانو جالسين يسولفو ويضحكو .. مو عارفين ايش صاير
خالد نزل .. وجلس جنبهم : هلا
أم خالد : اهليين يمه .. وينكم انتو و غلا ؟
رولا : طلعت من الشركة من دون ما كلمتني !
صاير شيء ؟

خالد اخذ نفس عميق : م ادري من وين ابدأ لكم ..
الموضوع صعب شوي !

سلطان : خير ! وش صاير ؟
خالد : وليد كان متزوج بالسر !
ام خالد بصدمة : وشوووو
أبو خالد : اي زواج ! واي خرابيط !
خالد : كان متزوج السكرتيره تبعه .. زواج دام 6 شهور فقط
رولا بصدمة : هاجر !
خالد : ايه .. بس المشكله مو هنا ..
عندهم ولد !!

أبو خالد بصدمة : ولد !
خالد : ايه .. اسمه آدم ..
عمره سنه وشوي

سلطان : متى صار .. وكيف ..
غلا .. غلا عرفت ؟

خالد : ايه بس مو مني .. وليد كان كاتب لها رساله واعترف لها

رولا : مسكينة غلا ايش رح تسوي الحين ؟
خالد : م ادري .. وليد طلب انه ابنه يعيش بهالقصر

أم خالد وهي مصدومة من ولدها : مو مصدقه يلي قاعد يصير ! ليش تزوجها وهو عنده ملاك مثل غلا ..
اكيد هي لعبت عليه .. الله لا يوفقها .. اطردها يا خالد من الشركة .. ما ابيها تقرب مننا

أبو خالد : شوي .. شوي .. ليش يطردها ..
هذا قطع ارزاق .. البنت فقيره ويتيمه ومحتاجة للشغل

سلطان : آدم كيف رح يعيش معانا ؟
هاجر رح توافق ؟

خالد : ايه موافقه .. اساسا هي طلبت هالشيء
رولا : غريبه الحياة .. كل يوم ننصدم بشيء !!
خالد : ايه والله .. بس الحين كيف رح نعمل آدم ؟
أبو خالد : نجيبه يعيش هنا .. بس مو الحين
سلطان : اجل متى
أبو خالد : بالأول غلا توافق
..
رولا : غلا م رح ترفض .. بس مدري كيف تتقبل انه هاجر تجي تشوف ابنها ..

أم خالد : والله انها ماتستحي هذي الي اسمها هاجر ..
تزوجت وليد طمع .. والحين تبغى تنفك من ابنها .. اي ام هذي !!

خالد : ما علينا منها ي يمه .. الي صار صار ..
وليد مات .. وهي الحين مو على ذمته ..
انا رح اخليها بالشركة .. بس رح تكون تحت مراقبتي ..
بالنسبة ل آدم انا موافق يعيش هنا .. وامه اذا بتزوره تزوره بغرفة الضيوف .. رجلها ما تدخل الصاله هذي .. ءء

أبو خالد : تفكيرك صح .. سوي الي تبغاه
أم خالد : الله يكتب يلي فيه الخير ..


بعد مرور شهر ...

الكل عرف ب زواج وليد من هاجر .. بس لسه آدم ماعاش بالقصر !!

يارا علاقتها مع وليد للأفضل .. صارو كل الوقت بالجامعه وهم مع بعض ❤

سحر كل يوم تكلم حمد .. تنام ع صوته وتصحى ع صوته .. و تكلمه بكل شيء عنها .. وتأخذ رايه بكل شيء حتى لبسها .. عايشن اجمل قصة حب ❤

رولا و وائل حبهم كل يوم يزيد .. ومبسوطين مع بعض ..
وائل مغرق رولا بالورد والهدايا ❤

سلطان وسلاف مبسوطين .. بس في شغله مضايقه سلاف انه سلطان يسألها عن كل شيء !! بس هذا الشيء مو مانعهم انهم عايشين اجمل قصة حب ❤

ريم وراكان عايشين حبهم .. وراكان مو مقصر مع ريم ابدا .. كل شي تطلبه يجيب لها اياه .. بس راكان حبه أمتلاك .. وهالشيء يضايق ريم !!

سوسن صارت تحس ب احساس غريب تجاه طلال !
بس غرور طلال هو يلي مخليها محتاره !

تركي مثل ما هو .. يحب المزح والطلعات ..
ومجنن يلي حواليه .. ويفكر ب غرام وقرر يخطبها .. بس مو الحين ❤

بشرى وعبدالله عايشن بحب و سلام .. بس غرام مجننتهم ..
كل ما تشوفهم مع بعض تقول رح تنحرف بسببهم 😂


غلا صارت احسن وتجاوزت صدمة وليد .. صار لها شهر ما راحت الشركة .. قالت تبغى ترتاح .. وعلاقتها مع خالد تحسنت كثير صارت تجلس معاه وتسولف هي وياه ..

وخالد مبسوط مع غلا ❤


قصر أبو خالد ..
وقت الفطور ..

غلا : انا ابغى اغير جناحي السابق !
رولا : جناح وليد ؟
غلا : ايه .. ابغى اغيره كله .. حتى الديكور .. والألوان .. والحمام .. كل شيء فيه .. ورح اخليه ل ملاك و إيلين ..

خالد " اخيرا غلا قررت تغير الجناح .. من يوم تزوجنا تسكر ولا احد دخله .."

أبو خالد : فكره حلو .. اجل اليوم بخلي احد يجي يشيل العفش ..

غلا : تمام ..
رولا : وملابسك !
غلا : كل ملابسي رفعتهم .. ووزعتهم للجمعيات ..

خالد : انا طالع الشركة .. يلا رولا وغلا
سلطان : انا باخذ رولا .. انت امشي انت و غلا
ايه صح شخبار الأسهم يلي دخلت فيها مع الشركة الجديدة ؟
خالد : بكرا رح نشوف
أم خالد : الله يوفقكم يارب ..

جوال خالد رن.. خالد رفعه وشاف محمد : عن اذنكم شوي و برجع..
وطلع الحوش يكلمه..

محمد : هلا خالد
خالد : هلا هلا محمد شخبارك ؟
محمد : والله تمام حبيت اطمن عنك..
خالد : تسلم والله.. وبهدؤ : لقيتو شيء بالكاميرات ؟
محمد : والله متصلك عشان هالشغلة..

خالد توتر..
محمد وهو يكمل : للحين ندور و م لقينا شيء.. تدري الموضوع صار له سنة .. وكان يوم جمعة.. والشوارع كلها زحمة..

خالد : خير ان شاء الله.. اهم شيء م تنسى الموضوع..

محمد : اكيد مو ناسي.. اساسا انفتح ملف بالقضية..
خالد : شكرا محمد
محمد : العفو.. في امان الله
خالد : مع السلامة.. و سكر..

غلا جت من وراه : انا جاهزة..
خالد لف لها وابتسم : يلا


بالشركة ..
خالد دخل هو وغلا ..
خالد : تعالي مكتبي اجلسي شوي وبعدين روحي مكتبك ..
غلا : تمام

غلا دخلت وجلست بالكنبه عند الشباك ..
خالد جاب لها شوكلاه .. : تفضلي
غلا ابتسمت : تسلم .. راعي واجب والله
خالد : اكيد صار لك شهر ما جيتي الشركة ..

دقايق ودخلت هاجر ..
غلا بس شافت هاجر .. حست بالكره والحقد
هاجر بدلع : تفضل خالد هذي كل الأوراق ..
غلا : خالد ! هو مو احد من قرايبك عشان تناديه خالد !
اسمه إستاذ خالد ..
هاجر " اووف منك يا لحقيره ما يكفي اخذتي وليد ..
والحين خالد .. " : معليش استاذ خالد ..

غلا وقفت : خالد حبيبي انا رايحه مكتبي ..
قالتها عناد ب هاجر

خالد لف لها وهو مصدوم .. كان حاس ب احساس غريب
" معقوله تغار ! آآه م احلى كلمة حبيبي منك ! "
: اوكي حبيبتي .. اذا تبغي اي شيء كلميني

غلا " ماتوقعت خالد يقول حبيبتي ! " ابتسمت غلا .. وطلعت بس وقفتها هاجر وهي تقول : آدم !

خالد : وش فيه آدم ! مو مقصر معاه بشيء

هاجر : لازم ينتقل للقصر ويعيش مثل اخوانه ..

غلا اخذت نفس : اهلا وسهلا فيه بأي وقت ..
اخوانه احمد وإيلين وملاك ب انتظاره

خالد لف ع غلا وهو مصدوم !!

هاجر : ومين ملاك هذي ؟

غلا : بنتي انا و خالد .. وبالنسبة ل زيارتك ل آدم اهلا وسهلا فيكي بأي وقت ..

خالد " يااربي هالبنت رح تجنني .. اوقات احسها ضعيفه ..
و اوقات عندها قوه مش طبيعيه .. بالمختصر احب قوتها وشخصيتها .. " : اتوقع غلا ردت عليكي .. الحين ابغى اشوف شغلي .. بعد اسبوع جيبي آدم ع القصر ..

هاجر : تمام .. طلعت وهي مقهوره من غلا
" الله ياخذها ياارب .. وارتاح منها "

خالد : غلا انتي متأكده من هالشيء ؟
غلا : ايه اكيد .. آدم ماله ذنب ب اي شيء .. هو مجرد ضحية .. عمي وخالتي لازم يشوفوه .. ويتربى عندهم
خالد : اهم شيء تكوني جاهزه للأيام الجايه ..
غلا ب ابتسامه : ان شاء الله

مكتب طلال ..
سوسن دقت ودخلت ..
: مرحبا طلال .. ليش طلبت اجي ؟
طلال : اهلين .. تفضلي ..
سوسن جلست وهي محتاره ايش يبغى منها !
طلال : في أخطاء كثيره بالحسابات .. لازم نراجع من جديد كل شيء ..
سوسن ب صدمة : بس نحنا راجعناهم !
طلال : ادري .. بس صار في للخبطة .. وبعدين هذا شغل مو لعب
سوسن : ايه عارفه انه شغل مو لعب ..
طلال : ايه خلص لا تكثري كلام
سوسن وقفت وهي معصبة : ترا انت زودتها .. انا لا كثرت كلام ولا شيء ..
طلال ابتسم ب سخريه : كل مره رح تعيدي نفس السيدي !
سوسن : رح كلم حمد انه م ابغى اشتغل معاك ..
طلال : هذا شغل .. واليوم رح نراجع هالأوراق كلها .. تفضلي اجلسي ..
سوسن جلست بقلة حيره : م ادري ليش كل هالغرور فيك
طلال رفع عيونه لعيونها : يحق لي
سوسن : لا ابدا ...
طلال ضحك ضحكة ذوبت سوسن !! : ايش تشربي ؟
سوسن : ولا شيء .. خلينا نخلص شغل
طلال : م رح نخلص الا العصر .. رح اطلب قهوه اطلب لك ؟
سوسن : لا ابغى عصير
طلال : تامري امر ..
سوسن " قبل شوي مغرور وماينطاق والحين يضحك .. غريب هالطلال ! "



وش رح يصير مع خالد بالأسهم! رح يربحهم و لا يخسر!!

طلال و سوسن وش رح يصير معاهم!!


البارت الجاي يوم الأحد..
بتمنى لكم قرائة ممتعه 💜

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 24-03-2019, 01:31 PM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 21 ....



مكتب وائل ..
وائل كان جالس هو ورولا ..
رولا : حبيبي تعال اتغدا اليوم عندي
وائل : ايش رايك انا يلي اعزمك ع الغداء
رولا : اممم .. موافقه ..
وائل : وين تحبي ناكل
رولا : مشتهيه سمك
وائل : من عيوني ..
رولا : حبيبي انت .. الا شخبار سحر بالأردن ؟ من زمان ما كلمتها

وائل : تمام الحمدلله ..
رولا : الله يوفقها هي ويارا .. الغربة مو سهله ابدا
وائل : ايه والله .. بس اهم شي مستقبلهم ..
رولا اخذت نفس : تدري ي وائل اني كنت من دونك ..
مثل الي عايش ب غربه .. كنت احس كل شي ناقص بحياتي ..

وائل وقف ورح جلس جنبها .. ومسك يداتها الثنتين : تدري ي رولا انك كل شيء بحياتي .. متى حبيتك ! وكيف !
م ادري .. بس كل الي اعرفه اني لما اشوفك ابتسم من قلبي .. واحس بالسعاده .. و لما اجلس معاكي اكون م ابغى كلامنا يخلص ابدا ❤

رولا شدت ع يده : ربي ما يحرمنا من بعض .. يا حياتي انت❤❤


الحــــب شيء جميل بالحياة ..
يجعلنا نشعر بالسعادة والفرح ..
رغم كل ظروفنا ❤


عَمان ...
يارا جالسة هي و وليد ب كافي ..

وليد : ها كيف كان الإختبار اليوم ؟
يارا : دام انت ذاكرت لي .. فهو عالي العال
وليد : هههههه .. اجل كل يوم بذاكر لك
يارا : وانا م عندي مانع .. يكفي انه نكون مع بعض ..
الا وليد نسيت اسألك ..
سامر ايش صار فيه ؟

وليد تغبر وجهه من اسم سامر : رجعوه للسعودية ..
وقبل مايسافر شفته .. واعتذر عن كل شيء
يارا : دمر نفسه ب نفسه .. وكان رح يقتلك !
وليد : يارا انتي كيف رميتي نفسك ل قدامي ؟
ما خفتي يصير لك شي ؟

يارا نظرة ل وليد بحب : برايك انت لو صار لك شيء انا بقدر اعيش ؟ انا حبيتك ي وليد .. وماعرفت اني احبك الا لما بعدت عنك .. كنت طول الوقت طفشانه ومتضايقه ..
كنت وحيده بغيابك يا وليد .. كنت حاسه بنقص بحياتي..

وليد مسك يدها : انا كنت خايف من الحب ..
م كان عندي القوة انه ممكن اوجهه اهلك واقولهم اني احبك ..
بس يوم رميتي نفسك قدامي عرفت انه الحب تضحية ..
وان الحب كلمة كبيره .. تعلمت منك كيف احمي الشخص يلي احبه ..

يارا : انا وياك قدامنا طريق طويل ماندري ايش رح نواجهه .. وكيف رح تكون ردة اهلي انه انا احبك .. بس اوعدك انه رح احارب الكل عشان حبنا .. مارح اتخلى عنك ..

وليد شد ع يد يارا : انتي دخلتي حياتي .. ودخلتي كل شيء حلو معاكي .. ❤


قصر أبو حمد ..
جناح سلاف ..

سلاف جالسه ع الكنبه وتكلم سلطان ..
سلطان : ليش اتصل وما تردي
سلاف وهي تحط مناكير : معليش حبيبي كنت بغرفة الملابس .. اغير ملابسي .. الحين طالعة

سلطان : وين رايحه ؟
سلاف : عند صاحبتي
سلطان : مين صاحبتك هذي ؟ و وين بيتهم ؟
سلاف : صاحبتي من ايام الثانويه .. وبيتهم قريب
سلطان بشك ! : مين بيوصلك ؟
سلاف : سلطان وش هالأسئلة كلها .. اكيد بروح مع السواق
سلطان اخذ نفس : يعني لازم تروحي
سلاف عصبت : سلطاااان .. وش فيك ..
اكيد رايحه ..
سلطان : اوكي حبيبتي .. بس حبيت اطمن عليك
سلاف : تمام .. بروح اكمل تجهيزات باي ..

سكرت سلاف .. وهي محتارة كيف رح تعيش مع سلطان !
يسألها عن كل كبيرة وصغيرة !!!



اليوم الثاني ...
جناح خالد .. الساعة 4 عصراً

خالد دخل غرفة الملابس .. ولبس لبس رسمي ..
لبس ساعة شوبارد .. ومشط شعرة للوراء ..
وتعطر من افخم عطر ..
وقف عند المراية .. وكان راضي من شكله ..
كان طالع جميل .. وانيق ..
جماله واناقته .. يدل انه رجل اعمال ناجح ..

غلا دخلت عنده .. : خلصت ؟
خالد : ايوا .. ولف ع غلا بكل جماله ..
ها كيف طلعت ؟
غلا ابتسمت من شكلة : طالع جنتل مان
خالد : ههههه .. ادري
غلا : دام تدري ليش سألت ؟

خالد قرب لعندها : احب أخذ رايك .. مو ع اساس نحنا اصدقاء
غلا ابتسمت له .. : المهم طمني اول ما تطلع من الشركة ..
ومهما كان القرار .. خليك قوي
خالد مسك يدها : ان شاء الله .. دعواتك ..

بالصالة ..
كانو كلهم جالسين ..

نزل خالد و وراه غلا ..
سلطان : اوووه .. وش هالجمال كله
خالد : ادري .. ادري
أم خالد: ماشاء الله عليك .. الله يحميك يارب
أبو خالد : انتبهه ل نفسك
خالد : ان شاء الله .. دعواتكم
رولا : اي ساعة راجع ؟
خالد : م ادري .. ع الأغلب 10
أم خالد : الله يسهلك ي يمه ويوفقك 💜

خالد : تسلمين يالغالية .. ادعيلي اربح كل هالأسهم

وطلع خالد .. وش رح يكون مصيره !!!!




المول ..
راكان وريم كانو يتسوقو ومبسوطين ..

ريم : حبيبي خلينا نرتاح ب كافي تعبت شوي ..
راكان : من عيوني ..

دخلو الكافي .. واختارو طاوله ..
وجلسو

راكان : ايش تحبي تاكلي ..
ريم : اممم .. ابغى وافل .. وقهوه تركيه ..
راكان : اجل بطلب مثلك
ريم ابتسمت له ...

راكان نادي المباشر ..
وطلب منه 2 وافل .. و 2 قهوة تركيه ..

راكان : ايه حبيبتي كيف جامعتك ؟
ريم : كويسه الحمدلله .. باقي شهر وشوي ..
راكان : الحمدلله ..
ريم : مو مصدقة اخلص واشتغل !
راكان تغيرت ملامحه : تشتغلي !
ريم : ايه اشتغل
راكان : بس انا م احب مرتي تشتغل
ريم بصدمة : كيف يعني ؟
راكان : اجلسي بالبيت احسن
ريم : لا راكان مستحيل .. انا مو مصدقة متى اخلص ..
عشان اشتغل !
راكان : خير ان شاء الله .. افكر بالموضوع
ريم تغيرت نفسيتها .. وصارت معصبه : خلينا نمشي
راكان : وين .. لسه م اكلنا
ريم : سديت نفسي راكان .. حاسب ويلا نمشي
راكان وقف وهو معصب : امشي قدامي ..

وطلعو من المول وهم شرار !!!!



قصر أبو حمد .. الصالة ..

حمد : وش رايكم نروح مكه كلنا ؟
سلاف : ايه والله من زمان مارحناها
أم حمد : لسه رحناها من شهر !!!
أبو حمد لف ل حمد بصدمة !!
حمد " المرض بدأ يتقدم عندها ! لا ياربي "

سوسن بحزن : لا يمه حبيبتي .. ما رحناها ..
يمكن نسيتي
أم حمد : وش فيكم كل شوي تقولو لي يمكن نسيتي .. يمكن نسيتي .. ترا انا مو مريضة

أبو حمد : ومين قال ي عمري انك مريضة ..
مافيكي الا العافية

أم حمد : اجل كلم اولادك
أبو حمد : ما عليك منهم .. الا وش رايك نطلع نتعشى انا وياكي برا ؟

أم حمد ابتسمت بحب : ايه موافقة




الساعة 12 ....
قصر أبو خالد .. جناح خالد ..

غرفة خالد ..
غلا دخلت الغرفة .. وهي ترتب ملابس خالد ..
دخل خالد وهو تعبان ! كان اول زراير قميصه مفتوحه ..
ومبين عليه الارهاق .. كان يمشي بهدوء ..
رمي نفسه ل فوق الكنبة .. ورجع راسه لوراء ..

ونطقها ب تعب : آآآه ياربي

غلا جلست جنبه بخوف : خالد وش فيك ..
خالد رفع راسه وحط عينه بعين غلا : تعبان يا غلا
غلا " هالكلمة هزتني ! ! " : يخسى التعب :
بس قولي وش فيك ؟

خالد شال يد غلا .. ورجع شوي لوراء .. ونام فوق فخذها ..
غلا " انصدمت من حركة خالد !"

غلا وهي جالسه وخالد بحضنها ..
: قولي خالد ايش فيك ؟
خالد : خسرت 10 مليون ريال !
غلا فتحت عيونها من الصدمة !! وحطت يدها ع فمها .. بس خالد عشان نايم فوق رجولها ماكان شايفها ..

خالد : ليش ساكته !
غلا حطت يدها فوق شعر خالد .. وهي تمرر اصابعها بوسط شعره : هذا يلي ربي كاتبة يا خالد .. لعلها خيره لنا
المهم انه ماتهلك نفسك بالزعل .. خليك قوي ..
ترا الفلوس تروح وتجي .. والحمدلله نحنا مو محتاجين
للفلوس يلي راحت .. محتاجين لك انت

خالد : انتي محتاجة لي ؟
غلا وهي متفاجئة من سؤال خالد : ايه اكيد .. ترا انت لك
مكانه خاصه عندي ياخالد .. انت زوجي ، وصديقي ،
وأبو اولادي ..

خالد " كلمات غلا كانت دواء لي "
خالد مسك يد غلا وباسها .. وشدها لحضنه ..

غلا " هالليلة حملت ل خالد مشاعر غريبه ! او حسيت ب شي غريب ! بس كنت مرتاحه وانا معاه "

دقايق وخالد نام بحضن غلا ..
غلا شافت له وهو نايم .. ابتسمت .. وماحبت تصحيه ..
رجعت للوراء شوي ونامت ..


قصر أبو حمد ..
جناح راكان ..

ريم كانت واقفة بالبلكونة .. وكان الهواء يلعب بشعرها ..
كانت متضايقة من تصرفات راكان .. وحاسة انها مو مرتاحة بحياتها ..

راكان جاء من وراها وحضنها .. باسها برقبتها : ريم حبيبتي افهميني بس !
والله اغار عليكي .. انا احبك ي عمري ..

ريم نزلت دمعة ع خدها وجت بيد راكان ..
" أحبه واموت فيه .. بس امتلاكة لي مضايقني !! "

راكان لفها لعنده : ريم حبيبتي .. افهميني الله يخليك
ريم : راكان .. انا م اتخيل نفسي قاعده بالبيت لا شغل ولا مشغلة ! انا ابغى اشتغل .. ابغى اسس حياتي انا بنفسي

راكان : ساعديني بالبيت بالشغل !!
ريم بعدت يد راكان من خصرها !! ودخلت الغرفة !!

راكان : ريم لا تزوديها !
ريم : تعبانه وابغى انام .. ابغى اقولك انه انا مستحيل اتخلي عن احلامي .. تمام .. تصبح على خير ..

راكان طنشها وطلع من الغرفة ! مايبغى يعصب اكثر ..

قصر أبو وائل ..
جناح تركي ..

طبعاً تركي اخذ رقم غرام من جوال امه ..

تركي رسل اول رسالة ل غرام .. ع الواتس اب :
كيف حالك ؟
غرام : مين ؟
تركي : افا ما عرفتيني !
غرام : لا ما عرفتك
تركي : واحد معجب فيكي
غرام رسلت :😏
تركي : والله معجب فيك ❤
غرام : باي .. خلي اعجابك لك !
تركي : تصبحي على خير
غرام طنشت وماردت ..
تركي ابتسم ع تطنيشها .. وسكر الجوال ونام ..


بداية يوم جديد ..
الساعة 8 صباحاً ..

جناح خالد ..

خالد فتح عيونه بشويش .. وهو مستغرب كيف نايم ..
شاف نفسه نايم بحضن غلا .. معقولة نمت كل الليل !
لف ع غلا وكانت حاطه راسها ع الكنبه .. ابتسم بحب ..
" اكيد الحين رقبتها وظهرها متشنجين "

غلا صحت حست بخالد لما قام من حضنها ..
خالد : صباح الخير .. معليش نمت وما حسيت
غلا جت ترفع راسها : ايي ..
خالد : اكيد تشنجت ..
غلا : لا عادي .. انت كيف حالك
خالد : الحمدلله .. بس مو رايح الشركة اليوم
غلا : ليه ! بروح انا وياك
خالد : مالي خلق احد يسألني
غلا : واذا سألوك مافيها شيء ! بالعكس لما ماتروح بيفكرو انك مضايق

خالد : م ادري .. حتى اهلي ما كلمتهم بالموضوع !
غلا : ماعليك .. الحين ننزل نفطر ونقولهم ..
خالد : هذا رايك ؟

غلا : ايه اكيد .. تهربك من الناس يدل انك زعلان ومتضايق .. بس لما تروح تداوم تبين لهم انه الموضوع عادي ومافي شي

خالد ابتسم : اجل يلا تجهزي بروح انا وياكي
غلا : والله ظهري متشنج .. بس يلا رح اجي معاك
خالد : خلص اليوم عازمك ع الغداء ب افخم مطعم ب الرياض
غلا : ههههه .. يلا باخذ شاور وننزل نفطر ..


بالشركة ..
مكتب طلال ..

سوسن : مو مصدقة انه اليوم اخر يوم لمراجعة الورق ..
طفشوني بالشغل
طلال : هههه .. هذي البداية يا سوسن .. ترا الشغل مو سهل
سوسن : ايه والله .. اشتقت اجلس بالبيت من دون شغل
طلال : يلاهانت هالكم يوم تعبنا .. واليوم اخر يوم ..
بالنهاية انتي تشتغلي لشركتك

سوسن : ايه الحمدلله .. اي ساعة تتوقع نخلص
طلال : المغرب
سوسن : امم .. اوكي


خالد دخل الشركة هو وغلا ..
غلا بس شافت هاجر مسكت يد خالد ..
خالد ابتسم من حركة غلا .. وعرف انها مسكته عشان شافت هاجر .. بس عجبه الوضع.. وشد ع يد غلا اكثر

هاجر " وععع الله يأخذك متى ارتاح منك ! "

خالد اشر ل هاجر بمعنى الحقيني للمكتب ..
دخل المكتب هو وغلا ..

هاجر دخلت وراه : صباح الخير إستاذ خالد ..
كنت متوقعة انك م رح تجي اليوم !

خالد وهو يجلس فوق الكرسي : وليش ما اجي ! صاير شيء
هاجر : اقصد عشان امس !
غلا بعناد : ماصار شيء امس .. كانت تجربة فقط
هاجر نظرة لها نظرة كره .. وطنشتها : ايه إستاذ خالد تحتاج شيء ..
خالد : لا .. بس اذا في اوراق اوقعهم جيبيهم الحين ..
لانه ساعة وبطلع
هاجر : كيف يعني !
غلا ابتسمت لها بحقد : طالعين بعد ساعه انا وحبيبي نتغدا
هاجر " لا وطالعين تتغدو ! والله ل ربيك ي غلا .. وخليكي تعرفين مين هاجر ! " : تمام .. وطلعت من المكتب

خالد : هههههههه ..
غلا لفت عليه ب استغراب : بسم الله .. وش فيك تضحك ؟
خالد : عاجبتني كلمة حبيبي ..
غلا : خاالد بلييز .. ترا اقولها عناد فيها ..
خالد ابتسم لها : قوليها دايما !!
غلا ارتبكت من نظرة خالد : انا بروح مكتبي
خالد : خليكي .. شوي وطالعين
غلا وهي تبغى تهرب من خالد : لا لا .. بروح عند سوسن
خالد : سوسن مشغولة مع طلال بالحسابات !
غلا " يااربي وين اروح " : تمام
خالد : تشربي شيء
غلا : لا تسلم .. ايه نسيت اقولك ..
في مشروع اتفقت انت و وليد عليه .. الحين انا بديت فيه
خالد : خلص كنسلي المشروع ..
غلا : لا .. انا ابغى اخلص كل مشاريع وليد
خالد غمض عيونه " لما تقول وليد احس بالغيرة ! " : براحتك ..
اهم شيء تشتغلي صح

غلا : ولا يهمك .. رح يطلع نمبر ون ..
بشتغل عليه ليل نهار

خالد : لهالدرجة يهمك المشروع ..
غلا لاحظت تغير وجهه خالد : قلت لك ابغى اخلص كل مشاريع وليد .. وهالمشروع كان فكرتي بالأساس .. عشان كذا ابغى اخلصه..


مكتب وائل ..
كان جالس فوق الكرسي .. وحاس بملل انه رولا ما جت الشركة .. متعود يشوفها كل يوم ..
اخذ جواله .. ورجع بالكرسي للوراء .. واتصل عليها

رولا بصوت ناعم : اهليين
وائل : هذي أخر مره ماتجين الشركة ..
رولا : هههه .. ليه ي عمري
وائل : مشتاااق لك
رولا بحب : وانا بعد
وائل : وانتي شنو !
رولا وهي عارفة انه وائل عارف : واائل
وائل : ي قلب وائل انتي
رولا ابتسمت بحب .. وتحس انها فعلا مشتااقه له : ايش رايك تجي تتغدا عندي

وائل : اممم .. ليش مانطلع انا وياكي لحالنا احسن
رولا : ترا مافي احد بالبيت .. كل واحد اخذ زوجته وبيتغدو برا ..
وائل : اجل الحين جاي
رولا : لا لا .. مو الحين
وائل : ههههه .. وش طابخة لي ؟
رولا : ما طبخت .. الطباخ بيطبخ
وائل : لا ابغى اكل من يدك
رولا : ايش تبغى ؟
وائل : الي بتطخيه باكله
رولا : اممم .. خلص اوكي .. بس ابغى ساعتين
وائل انصدم انه رولا فعلاً بتدخل المطبخ .. بس متوقعها تمزح : تمام .. ساعتين وبكون عندك ..

رولا سكرت من وائل .. ونزلت بسرعة للمطبخ ..
عشان تطبخ ل وائل .. اول مره وائل بيذوق اكلها ..

الشركة ..
خالد وغلا طلعو يتغدو ..

جاسر راح ل عند هاجر ..
جاسر : وين سرحانه !
هاجر : مالي خلق لك .. وخر عني
جاسر : احترمي نفسك .. ترا انا اخوكي الكبير
هاجر : واذا اخوي .. وش اسوي لك
جاسر : الحين ابغى عرف ليش معصبة
هاجر : الحقيرة طلعت تتغدا مع خالد !
جاسر شد ع يده ! : وانتي ليش زعلانه ؟ لتكوني معجبه ب خالد ! ولا تبغي تاخذينه مثل وليد !!

هاجر لفت عليه ب احتقار : انت لا تدخل فيني تمام .. ع اساس انت ماتحب غلا !!! كل الوقت مراقبها !
جاسر : لا م احبها يا دلخه ..
هاجر : صدقتك


قصر أبو خالد ..
رولا خلصت الطبخ ..
وجهزت احلى سفرة ل وائل .. وزينتها بالشموع
شافت للسفرة وهي مبتسمة من منظرها ..
طلعت بسرعة لجناحها .. اتصلت ل وائل ..
و قالها انه الحين طلع من الشركة ..

بسرعة اخذت شاور .. وجهزت نفسها .. عشان تستقبل وائل
ب أحلى اطلالة ...

وقفت عند المرايه وهي مبتسمة .. كانت لابسه فستان اصفر قصير .. وحاطه شعرها على جنب وحطت وردة صفراء ..
وحطت مكياج خفيف .. وتعطرت ونزلت ..

نزلت من الدرج ع دخلة وائل ..

وائل : وااو وش هالجمال
رولا استحت من وائل .. وتقدمت لعنده وسلمت عليه
وائل وهو يمد لها الورد : هالورد ل أحلى وردة
رولا ابتسمت بحب : ي عمري انا .. شكرا حبيبي
وائل : ترا ميت جوع
رولا : هههههه .. يخسى الجوع حبيبي ..
مسكت يد وائل .. وراحو صالة الطعام

وائل دخل وكان مصدوم من المنظر ..
كانت طابخه معكرونة بالبشميل ، وشوربة ، وسلطة يونانية ، وسمبوسك رول ! وعصير برتقال فريش .. وزينت الطاولة بشموع ..

وائل : الحين انتي مسوية كل هذا ؟
رولا : ايه حبيبي ..
سحبت له الكرسي .. تفضل حبيبي
وائل وهو يجلس : طلعتي تعرفي تطبخي ! والله انصدمت
رولا وهي تجلس جنبه : ههههه .. ليه انصدمت
وائل : ما توقعت تعرفي تطبخي
رولا : امممممم .. اكل واعطيني رايك .. وبعدت له اكل ل صحنه
وائل : تسلم يدك ي عمري ❤



بالشركة ..
كلهم طلعو .. ومابقي غير طلال وسوسن ..

سوسن : انا ميتة جوع .. بنزل اكل بالمطعم
طلال وقف : وانا جاي معاكي
سوسن بصدمة : معاي انا تتغدا ؟!!
طلال ابتسم عرف انها انصدمت : اياه معاكي .. يلا ننزل ..

طلعو من المكتب واتوجهو للمصعد ..

سوسن : لا .. بنزل درج ..
طلال : ليه !
سوسن : اخاف !!
طلال : يلا يلا .. ع وش تخافي
سوسن : عندي فوبيا من الاماكن المغلقة
طلال : ههههههه .. انا معاكي
سوسن طلعت وهي متردده .. بس عشان طلال معاها تشجعت

طلعو الأثنين .. وضغط طلال رقم 1 ..
لف ع سوسن : ليه تخافي من الأماكن المغلقة ؟

سوسن جت بتتكلم..
فجأة توقف المصعد ! وانطفت الأنوار ..
كان في ضوء خفيف يشتغل وقت الطوارئ !!!

سوسن بخوف : يمه رح اموت
طلال فكرها تمزح : ايه للأسف كيف رح نطلع !

سوسن يداتها بدأو يرجفو .. ودموعها صارت تنزل ..
وبدأ جسمها يعرق !!
رجعت لوراء وجلست ع الارض وهي تبكي ! : وبصرخة لاااااااااا ..
احد يساعدنا بموت !

طلال لف عليها وهو مصدوم .. " جد والله عندها فوبيا ! "
قرب لعندها ومسك يدها عشان يهديها : سوسن مافي شي .. ليش تخافين .. الحين بينفتح

سوسن بعدت يده بقوة : وخر عني لا تمسكني .. وقفت وهي تبكي .. ضغطت على كل الأرقام .. وهي تصرخ .. ساعدوني بموت ..

طلال مسك يدها بقوة : اهدي سوسن مافي شيء .. لا بتموتي ولاشيء .. انا موجود

سوسن رجعت جلست عالارض وتبكي .. وبدأ تنفسها يضيق ! ويادوب تاخذ نفس ..

طلال خاف وجلس جنبها .. فسخ طرحتها .. وصار يهوي بيده عشان تقدر تتنفس : سوسن خذي نفس مافي شيء .. والله مافي شي .. ترا انا جنبك .. م راح يصير لك شيء

سوسن وهي تبكي تعلقت فيه وهي تبكي : لا تتركني طلال .. بموت والله بموت !
كانت تبغى تحس بالأمان وانه احد معاها

طلال انصدم انها حضنتة ! صار يمسح ع ظهرها ويهديها ..

دقايق والمصعد تحرك .. وانفتح الباب ..

سوسن حست على نفسها .. وقامت بسرعة من حضن طلال

طلال وقف بسرعة : شفتي فتح وماصار شيء .. ليش كل هالخوف ..

سوسن وهي تمسح دموعها : اخاف من الأماكن المنغلقة ..

طلال : الحمدلله عدت ع خير .. وضغط ع الرقم 20
سوسن : ليش رجعت ؟
طلال : نطلب اكل للمكتب .. شاف لها وغمز .. شوفي شكلك معفوس ..

سوسن شافت لنفسها بمراية المصعد .. وكانت الطرحة شبهه على راسها .. ابتسمت : وش اسوي .. متت من الخوف

انفتح المصعد ..
طلال : تقدري تمشي
سوسن وهي تعدل طرحتها : ايه .. تسلم


قصر أبو خالد .. صالة الطعام
وائل : تسلم يدك ي عمري .. احلى اكل ذقته بحياتي
رولا ب دلع : لا عاااد حبيبي .. ترا اصدق والله
وائل : م جاملت انا .. قلت الحقيقة
رولا ابتسمت : صحه وهنا ياارب ..
وائل قام : يلا انا لازم امشي
رولا وقفت : لا .. خلينا نشرب قهوه ..
ترا امس سويت حلا .. وبعدين ما جلست انا وياك

وائل مسك يدها وسحبها لحضنه .. وحط يده عند خصرها : ترا بموت .. وغمز لها
رولا فهمت عليه .. فكت يده بسرعة .. وجرت تغسل يدها
وائل : ههههههه .. ولحقها
رولا وهي تغسل يدها .. وائل جاء من وراها ..
وشايف لها من المرايه .. وبمزح : ترا زواجنا قرب
رولا : رفعت راسها .. وهي تشوف له .. وصارت خايفه من وقت سمعت اسم زواج : وائل انت قلت ماشي !
وائل : ههههههه .. ي عمري فديت يلي يستحون❤



الحياة تحمل لنا مفاجئات!! أشياء م نتقوعها ولا كانت بالحسبان!!!

ي ترا وش رح يصير بكل ابطالنا!!!


بتمنى لكم قرائة ممتعة 💜
وبتمنى تعلقو تعليق جميل 😊

البارت الجاي يوم الأربعاء..


تعديل WriterSamah; بتاريخ 24-03-2019 الساعة 03:03 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 27-03-2019, 01:52 PM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 22 ..



الشركة ..
مكتب طلال ..

سوسن دخلت وجلست فوق الكنبه عند الشباك ..
طلال وهو يمد لها المويه : تفضلي
سوسن التفتت عليه .. وتذكرت وقت حضنته بالمصعد ..
تتمنى بهالحظه تنشق الأرض وتبلعها !

طلال : ترا يدي انكسرت خذي المويه
سوسن صحت من سرحانها .. اخذت المويه : تسلم
طلال : ايش تبغي من غداء ؟
سوسن : مالي نفس للأكل
طلال وهو يجلس جنبها : انتي لازم تتغلبي على خوفك ..
صح انا م ادخل فيكي .. بس ابغى اقولك خوفك هذا كله ماله داعي .. انتي بهالطريقة تأذي نفسك !

سوسن وهي حاطه يدها ع خدها .. وشايفة لبرا : عندي خوف من وقت كنت صغيرة ..
مو بس من المصعد .. حتى من الأماكن المغلقة والمظلمة ..
طلال وهو مبتسم لها : الحين خلص الحمدلله .. انتي بخير ..
طلال وقف وبغرور : والحمدلله كنت معاكي .. يعني لولاي مدري وش سويتي

سوسن عصبت منه : ترا انت شايف نفسك بزيادة.. مدري على وشو والله .. لتكون مفكر انه انا ميته عليك..

طلال قرب من وجهها.. وابتسم لها..
سوسن ارتبكت من ابتسامته وجماله.. حست قلبها يدق بقوة!!!

طلال وهو مبتسم .. ومركز ع عيونها .. كان يتأمل كل شيء بوجهها وهو قريب منها كان معجب بجمالها وقوتها .. وبهمس : ليش كل هالخوف والأرتباك .. يلي يشوفك يقول انك تحبيني !

سوسن بلعت ريقها .. ولفت وجهها بسرعه ..

طلال بعد عنها ولف عنها .. عطاها ظهره :
ها ما قلتي ايش تبغي من غداء .. لو ماتقولي بطلع كل المطعم
سوسن وهي مصدومة منه عجزت تفهم شخصيته!!! : خلص يلي بتطلبه لك اطلب لي اياه
طلال اشر ع عيونه : من عيوني
سوسن بهدؤ : تسلم
طلال بادلها الابتسامة .. بس هالمرة الابتسامة تحمل مشاعر تجاه سوسن !!!!


قصر أبو حمد .. الصالة
ريم كانت جالسه .. وفاتحة التلفزيون بس سرحااانه ..
سلاف كانت جاية من برا .. دخلت الصالة .. وجلست فوق الكنبه .. وهي شايفة ل ريم ..
ريم سرحانة ومانتبهت لها ابدا

سلاف : هيييي ريمو .. وين سرحانه
ريم لفت لها : هلا سلاف .. متى جيتي
سلاف : الحين .. ليش وجهك كذا .. تعبانه ؟
ريم : لا .. كيف كان غداكي مع سلطان
سلاف : حلو .. والتقينا مع خالد وغلا ونحنا طالعين

ريم : صدفة حلوه ..
من زمان م رحت عند اهلي مشتاقه لهم
سلاف اتربعت جنب ريم : ريمو وش فيكي .. ليش متزاعله انتي وراكان !

ريم : لا مو متزاعلين

سلاف : ريم ترا انا صديقتك واعرفك من دون ما تتكلمي ..
مبين انكم متزاعلين .. حتى وقت الفطور ما تكلمتو
ريم بحزن : م ادري ! انا وراكان نتصايح على كل شيء
امس قلي م يبغاني اشتغل بس خلص جامعة ..
وانا هالفكرة مو داخله راسي ابدا

سلاف : ريم ترا راكان يحبك .. بس هو شوي متسلط ..
حاولي معاه شوي بالكلام .. يعني غيري اسلوبك يمكن هو يتغير .. يعني اتفقو

ريم : انا و ياه نحب بعض .. بس فاقدين شيء مهم بالعلاقة .. هو التفاهم .. مو متفاهمين ابدا .. اوقات احس اني م اعرفة .. احسة واحد ثاني

سلاف : م ادري وش اقلك بهالحظة .. بس اعطي فرصة ل راكان .. يمكن يتغير ..

ريم اخذت نفس .. : ان شاء الله


قصر أبو وائل ..
تركي أخذ الجوال وبدأ يراسل غرام ..

تركي : كيف الحلوه اليوم

غرام كانت تقرأ كتاب..
وفتحت الجوال ع رسالة تركي !

غرام : 😏
تركي : ههههههه
غرام : ابغى اعرف انت مين .. كل شوي تراسلني
تركي : قلت لك معجب فيكي ❤
غرام طفشت منه : اجل خليك كل يوم تتطمن عني ..
ولا بعطيك وجهه اصلا ..
تركي وهو عاجبه الوضع : يكفي انه تطمن عليكي كل شوي !
غرام وهي محتاره .. " مين هذا ! معقولة وحده ولا واحد !
بس هو قال معجب ! اكيد رجال !!
غرام : تصبح على خير .. ماتدري ليش كتبتها !
تركي : وانتي من اهله ❤




بعد مرور يومين ..
بالشركة ..

سوسن : رولا ابغى اقولك شعلة
رولا لفت عليها : قولي ي قلبي
سوسن ابتسمت
رولا : وش فيكي تضحكي .. بسم الله
سوسن : قبل يومين صار معاي موقف مع طلال
رولا ب فضول : يلا قولي
سوسن : بس ما تقولي ل احد
رولا : ايه اكيد .. يلا قولي .. بموت من الفضول
سوسن اخذت نفس .. : طلعت معاه بالمصعد
رولا : مع طلال ؟؟ ولحالكم ؟؟ وما خفتي ؟
سوسن وهي تكمل : توقف المصعد
رولا انصدمت : لا عاد .. تتكلمي جد ! م صدق
سوسن : ايه والله
رولا : يلا .. كملي

« طلال كان جاي عند سوسن .. ووقف يسمع حديثهم
لانه الباب ماكان مسكر »

سوسن حكت لها كل شيء
رولا : سوسن .. ل تكوني تحبي طلال !
سوسن ابتسمت من الاحراج : م ادري .. بس ابغى اشوفه كل يوم .. بس هو مغرور بزياده وشايف نفسه مدري على وشو والله!!

رولا ابتسمت : ترا حالتك تقول انك معجبة فيه!! بس كيف ارتحتي له وانتي م تطيقيه اساسا.. من غروره ؟؟

سوسن : رولا ي دلخة .. ترا ما بحكي لك مرا ثانيه
رولا رميتها بالقلم .. : والله م ادلخة الا انتي
سوسن هربت : هههههه ..
رولا : تصدقي انتي وطلال مناسبين لبعض
سوسن مسكت قلبها : ياربي ..
رولا : هييي سوسن .. ترا طليل خذ قلبك مو عقلك ..
كل شوي تسرحي فيه
سوسن : هههههه .. والله مو بيدي ..
وبعدين حرام عليك تقول طليل !😂
رولا : هههه من الحين حرام .. اجل بكرا وش بتسوي !

سوسن بهدؤ : بس هو شايف نفسه كثير.. يعني مجنني.. والله مو قادرة افهمه.. تحسية مسأله رياضيه صعب حلها

رولا : ههههههه.. ترا الحب يبدأ بهالطريقه
سوسن سرحت لبعيييد وهي تفكر بطلال!!

رولا : سوسو وين رحتي ؟
خلينا نخلص شغل ..

« طلال ابتسم .. وراح مكتبه .. حس انه هو يبادلها نفس الأحساس »❤

مكتب غلا ..
غلا جالسه فوق الطاوله .. ومركزه بالمشروع ..
كانت ترسم بدقة .. وحرفية .. ومهتمه لأصغر النقاط ..
رفعت راسها .. ومدت يداتها : يااربي تعبت

هاجر دقت الباب ودخلت .. مدت لها فنجان قهوه : تفضلي
غلا : شكرا ..
هاجر شافت للمشروع وابتسمت بخبث !!!! 😢
غلا : اذا مافي شيء اطلعي
هاجر بحقد : هذا مشروع وليد صح !
غلا كانت جالسه .. وعاطيتها ظهرها .. غمضت بقهر : كان مشروعه .. بس الحين مشروعي انا ..

«خالد كان واقف عند باب المكتب .. بس ولا وحده ركزت »

هاجر بكذب : ادري هو كلمني عليه
غلا ضحكت ب استهزاء .. ولفت لها : ههههه .. مسكينة انتي .. هالمشروع انا يلي جبت فكرته .. وكنت رح اشتغله مع وليد .. بس طلع من نصيبي انا .. يعني انا صاحبة المشروع هذا

هاجر : ايه الله يوفقك فيه غلا .. وبحقد : وش كان شعورك انه زوجك عنده ولد !

غلا : هذا ماضي .. وبعدين الحين خالد هو يلي زوجي ..
تعرفي اساسا وليد هو يلي اعترف لي .. بس قريت الوصية متاخر .. بالمختصر انتي المسكينة !

هاجر كانت رح تتكلم .. بس سكتها خالد
خالد بعصبيه : هاجر روحي كملي شغلك ..
هاجر بقهر : حاضر استاذ خالد .. وطلعت

غلا : هلا خالد
خالد : وينك من الصباح ما شفتك !
غلا : مشغولة والله
خالد : صار لك يومين وانتي تخططي بهالمشروع .. ارتاحي شوي ..
غلا : اسبوع وبيكون جاهز ان شاء الله
خالد : بهالسرعة !
غلا : ان شاء الله .. دعواتك
خالد " لهالدرجة مشروع وليد يهمها ! اكيد للحين تحبه .. اجل ليش تكرهه هاجر ! " : انا طالع .. بالتوفيق

غلا : الله معك



عَمان ..
يارا وسحر ومرام وغاليه ..
كانو جالسين بالبيت و يسولفو .. وياكلو شبسات وحلويات وعصاير .. «جمعات الصبايا .. تعرفوها »

مرام : صبايا اش رايكم نسجل بالجيم ؟
سحر : ايه والله .. فكرة حلو .. مع هالأكل اكيد بسمن ومابلاقي فستان عرس

غالية : ههههه .. مالت عليك بس
سحر : انا موافقة ورح سجل
يارا : تمام .. وانا كمان
مرام : متى نروح نسجل
يارا : بكرا .. ونكون نروح بعد المغرب كلنا سوا
سحر : ايه والله .. اول مره رح سجل ب جيم
غالية : ياربي .. رح نتسلى كثير
يارا : احسن من هالطفش .. تغير جو

خلصو سواليفهم واتفقو بكرا يسجلو بالنادي الرياضي ..


الشركة ..
مكتب وائل ..

رولا دقت ودخلت ..

وائل وقف وراح لها : هلا هلا بعمري
رولا باسته بخده : اهليين ..
وائل : ها خلصتي نمشي
رولا : ايه حبيبي .. يلا نطلع
وائل : احبك
رولا وهي تعدل ياقة قميصة : اممم .. وانا كمان احبك
وائل مسك يدها .. وباسها
وطلعو !!!!!


قصر أبو حمد ..
جناح راكان ..

ريم طلعت من غرفة الملابس .. وكانت لا بسة جلابيه ..

راكان شاف لهم وابتسم : طالعه قمر
ريم ب ابتسامة : شكرا
راكان تقدم ل عندها : لساتك زعلانه ؟
ريم : ايه اكيد !

راكان : ريم الله يخليك افهميني .. صار لك يومين مو راضيه تكلميني .. ولا تعطيني فرصة اتكلم !

ريم : راكان ترا انا م احب اجلس بالبيت .. انا احب اشتغل .. وبعدين وش بسوي هنا بالبيت طول اليوم
راكان مسك يدها .. وبتردد : موافق تشتغلي .. اهم شيء سعادتك ..
ريم ابتسمت : تسلم ..
راكان : كذا تسلم .. حاف من دون بوسة !
ريم : هههه .. وباسته بخدة ..
ومشت جلست فوق الكرسي عند التسريحة ..
وبدت تحط مكياج

راكان : ترا انتي حلوه .. مو محتاجه لهالخرابيط
ريم : هههه .. حبيبي هذا مو خرابيط ..
وبعدين ابغى اروح عند اهلي .. مشتاقه لهم

راكان : من عيوني .. بس مو تنامي ..
بجي اخذك بالليل ..
ريم : اوكي حبيبي ..
وجاالسه تخلص تجهيزات .. وراكان ماشال عينه عليها ..
يحبها ويموت عليها .. ويغارعليها من الهواء الطاير ..!!!


بالسيارة ..
رولا : حبيبي خفف السرعة شوي !
وائل : رولا ترا انا ماشي بالسرعة المحدده ..
رولا : مو مهم للسرعة المحدده .. بس اخاف .. مدري ليه

وائل خفف السرعة .. والتفت لها : انتي تامري امر .. مو تطلبي ..
وقف كان في إشارة .. ثواني فتحت الأشارة ومشي ..
هالحظة جت سيارة مسرعة من الجنب .. قطعت الأشارة .. وصدمت سيارة وائل من جهة رولا .. !!!!!



قصر أبو خالد ..
خالد دخل هو وغلا ..
ريم استقبلتهم : هلا هلا بالحلوين
غلا : واو ريمو عندنا اليوم
ريم وهي تسلم ع غلا : ايه ي قلبي .. شخبارك
غلا : الحمدلله ي عمري .. نورتينا

خالد اخذ ريم ل حضنه : هلا ب وردة البيت
ريم بمزح : ادري .. ادري ..
خالد : ترا اجامل .. مو صدق
ريم خبطته بكتفه : خويلد
غلا : ههههههه ..
خالد : ترا بمشيها لك هذي خويلد .. لانك بس ضيفتنا اليوم

أم خالد جت وشافتهم عند المدخل .. يضحكو ..
: ليش جالسين هنا ! يلا ادخلو
غلا : هلا خالتي .. هذي ريم تسوي لنا استقبال
أم خالد : يلا ننتظركم ع السفرة

غلا فسخت عبايتها .. ودخلو كلهم صالة الطعام .. وكل واحد جلس بمكانه

أبو خالد : وين رولا ؟ ماجت معاكم
غلا : طلعت مع وائل عمي
سلطان : تلقاها الحين سحبت علينا .. وتتغدا معاه
أم خالد : الله يسعدهم ياارب
ريم وهي تكلم غلا : كيف دوامك اليوم ؟
غلا : حلو .. بس والله الشغل تعب
أبو خالد : هذي الحياة يا بنتي .. نزرع ونحصد
غلا : معاك حق عمي
أم خالد : الله يوفقكم كلكم
ريم : آمين يارب
أم خالد : الا جد ريم وش اخبارها ام حمد ؟
ريم بحزن : الحمدلله .. اوقات تنسى .. و اوقات تحسيها مافيها شي
غلا : الله يكون بعونها .. لساتها بالبدايه عشان كذا متذكرتنا

ريم : آمين يارب .. ايه صح نسيت اقولكم .. بس اخلص جامعة بشتغل بالشركة ..

غلا : جد والله .. الله يوفقك
سلطان : وليش تشتغلي .. انا برأي تجلسي بالبيت وتجيبي عيال

ريم لفت ع سلطان : سلطان وش ذا الكلام ..
أم خالد : اتركها بحالها ياسلطان .. الله يختار لك الخير يا بنتي .. ويرزقك الذرية الصالحة ..

سلطان يمزح مع ريم : يمه ماعندك الا ريم تدعي لها .. وانا ادعيلي ..

أم خالد : الله يوفقكم كلكم .. ويرزقكم الذرية الصالحة ..
انت وريم وخالد ..

خالد لف ل غلا وابتسم !! وغمزلها
غلا جاها مغص بس شافت خالد ..


غلا : لا .. خالتي .. انا وخالد عندنا ثلاثة ..
يكفي

أبو خالد : الله يوفقكم كلكم .. الا آدم متى جاي ؟
خالد : الجمعة ان شاء الله
ريم : اذا هو متعلق ب امة ؟ وش بتسو له
أم خالد : خلية يتربي هنا احسن .. كم يوم وبيتعود ..
اصلا امه يلي ما تستحي هي يلي طلبت يعيش هنا
ريم : المهم انه يتعود عليكم ..

غلا : هو طفل ومايعرف اي احد .. اكيد البداية رح تكون صعبة للكل .. بس بالنهاية رح نتعود كلنا ..



مكان الحادث ..
كل السيارات وقفت .. وصار في إزدحام ..
اصوات مختلطة ببعضها البعض .. الزجاج مكسر ومبعثر ع الأرض .. المرور كان موجود .. والأسعاف أخيراً وصل

رولا كانت غايبه عن الوعي ! وكلها دم !
وائل كان راسة طايح ع الدركسون .. وكلة دم من انفه .. فتح عيونه بصعوبة .. : ر.. و.. ل .. ا .. وطاح مره ثانيه وغاب عن الوعي !

الأسعاف فتحو الباب .. واخذو وائل بالنقالة ..

أما رولا كسرو الباب .. لانه السيارة كانت من جهتها .. و
وكانت كلها دم!!!

اخذوهم الإثنين واتوجهو للمستشفى ب أقصى سرعة ..


قصر أبو حمد .. صالة الطعام

سوسن : راكان .. ريم رح تنام عند اهلها ؟
راكان : لا جايه بالليل
أم حمد : تعودنا عليها والله .. البيت مو حلو من دونها
سوسن : ايه والله
سلاف : حمووده .. سحر متى اختباراتها
حمد : ترا انا جنبك .. مافي داعي تتكلمي بصوت عالي ..
راكان : هذي سلاف و م تتغير
سلاف : ووويه .. وش فيكم نازلين فيني .. يبه شوفهم

أبو حمد : اتركو اختكم بحالها
سلاف طلعت لهم لسانها « هههههه »
حمد : صدق انك بزر .. م ادري ليش سلطان معجب فيكي !!

سوسن : ههههه .. حرام عليك .. والله اختي مافي مثلها
سلاف : ي عمري انتي ❤❤
أم حمد : الله يحفظكم كلكم




بعد مرور 3 ساعات ..

قصر أبو خالد .. الصالة ..

ام خالد : ريم اتصلي ع بيت عمك أبو وائل !
ريم : ليش يمة ؟
أم خالد : بالي مشغول ع رولا .. اتصل لها وجوالها مغلق ..
و وائل مايرد ..

غلا : خالتي لا تخافي ..
أم خالد : والله مو مرتاحة .. حاسة في شي
«قلب الأم »

ريم دقت ع عمتها أم وائل : هلا عمتي .. شخبارك
أم وائل : هلا هلا ريم .. الحمدلله تمام .. انتي شخبارك
ريم : الحمدلله عمتي .. الا بسألك رولا و وائل عندكم ؟
أم وائل : لا والله .. صار لي ساعه اتصل عليه ولا يرد !
ريم بيأس : ونحنا كمان نفس الشيء .. عشان كذا قلت اتصل واسألك !!

أم وائل بدت تخاف : الله يستر .. اجل وينهم !!
ريم : عمتي لا تخافي .. الا مانعرف هم وين .. مع السلامه
أم وائل : فمان الله

أم خالد : اكيد م راحو !
ريم : لا يمه
أم خالد صارت تبكي !!
غلا قامت وجلست جنبها : خالتي اكيد يكون شحن جوالها خلص ! ويمكن وائل م انتبهه ع اتصالاتنا
أم خالد : لا .. رولا ولا مره سوتها .. اي مكان تروح له تكلمني !!



المستشفى .. وبالتحديد الطوارئ ..

الممرضه كانت تحط ل وائل السيروم .. وبدأ يفتح شوي شوي .. وبصوت متقطع : رولا
الممرضة : انت بخير

وائل فتح عيونه كويس .. وهو يتذكر الحادث : وين رولا
الممرضة : بالعمليات !!
وائل قام بسرعه وبألم : اييي
الممرضة : ارتاح شوي .. جسمك كل جروح من الحادث
وائل : الساعة كم ؟ و رولا ليش بالعمليات
الممرضة : 8 ونص .. صار عندها نزيف
وائل : وين بالدماغ ؟
الممرضه : لا ببطنها
وائل : ياربي كون معها .. طيب اعطيني جوالك اكلم اهلي

الممرضه وهي تعطيه الجوال : تفضل
وائل .. يارب مو متذكر رقم احد .. خطر ببالة رقم خالد ..
ظغط الارقام .. واتصل عليه .. ثواني ورد خالد

خالد : الو
وائل : خالد .. انا وائل
خالد : هلا هلا .. بس ليش الرقم غريب ؟
وائل : انا و رولا سوينا حادث ! الحين نحنا بالمستشفى ..
و رولا بالعمليات .. صاير عندها نزيف

خالد وقف وهو مصدوم : اي مستشفى ؟
وائل : مستشفى ال ....
خالد : دقايق وانا عندك .. وسكر

خالد غير ملابسة بسرعه .. واخذ مفاتيح سيارته ..
وانزل من الدرج مثل الطير ..

غلا : بسم الله خالد .. شوي .. شوي
خالد : وائل اتصل فيني .. اخذ نفس .. وكمل ..
مسوي حادث هو و رولا

أم خالد وقفت : حادث ! قلت لكم مو مرتاحة .. قلت لكم.. وصارت تبكي
ريم : وكيف هي الحين ؟
خالد : م ادري .. بسرعة البسو عشان نطلع ..
غلا طلعت بسرعة وجابت 3 عبايات ..

أم خالد كانت تبكي وتلبس : يلا بسرعة لا نتأخر ..
ومشو بسرعة .. واتصلو على اهل وائل ..


المستشفى ..
وائل وهو واقف عند العمليات .. جسمه كله جروح .. و وجهه مغطي بالشاش الأبيض ..
منتظر احد يطلع ويطمنه

خالد شافه واقف ومشي ب اتجاه وائل .. : وائل
وائل لف عليه : خالد
أم خالد : وين بنتي ؟
وائل : داخل .. محد طلع وطمني ! بس قالو عندها نزيف بالبطن

أم خالد جلست وكانت تبكي .. خايفة على بنتها ..
غلا وريم جلسو جنبها .. كل وحده بجهه ..
غلا : خالتي اهدي شوي .. مافيها شيء
ريم : ايه يمه الحين يطلع احد ويطمنا

خالد : الحمدلله ع سلامتك.. بس ارتاح شوي .. شوف كيف تعبان ..

أبو وائل و أم وائل وصلو .. واتجهو ل عند العمليات

أبو وائل : وائل
وائل مشي لعندهم .. وضمهم الأثنين بشويش..
أم وائل وهي تبكي : انت بخير ي يمه ..
وائل : ايه يمه .. انا بخير ومافيني شي .. وبحزن : رولا داخل .. عندها نزيف

أبو وائل : لا حول ولاقوة الا بالله ..كيف صار الحادث

وائل : عند الأشاره .. كنا مشين واحد جاي مسرع وصدم جهه رولا

خالد بحده : والله لادفعة الثمن .. وين هو ؟؟
وائل : مات !!

انفتح باب العمليات .. اخيرا
طلع الدكتور .. والكل وقف وراح له !!

وائل : دكتور .. كيف رولا ؟
الدكتور : الحمدلله وقفنا النزيف عندها .. وحالتها مستقره
.. رح ننقلها ع العنايه .. لحتى تصحي .. ونتركها تحت المراقبه 24 ساعه .. عشان نتأكد انه النزيف ما بيرجع لها ..

كلهم اخذو نفس .. وابتسمو

الدكتور وهو يكمل : بس يأسفني انه اخبركم هالخبر !!
صار عندها نزيف بالرحم .. وتضرر كثيرر !! يمكن تحمل ويمكن لا !! واذا حملت ما تقدر تحمل
الا ب أنابيب !!

وائل كان شايف ل الدكتور وهو مصدوم : كيف يعني !!

الدكتور : مع الأسف هذا الي صار !! بس تصحى وتبدأ تتعافي .. خلوها تبدأ عند دكتوره نسائيه .. م اقدر اقول اكثر من كذا لانه هذا مو تخصصي .. ومشي ..

كلهم كانو واقفين ومصدومين !! ومتجمدين بمكانهم !!
وكأنهم منتظرين وائل يتكلم !!

وائل لف عليهم : اذا صحت رولا محد يكلمها بهالموضوع !!

أم خالد جلست وهي تبكي .. وريم نفس الشيء
غلا : كيف يعني مانكلمها ؟ الدكتور قال لازم تبدأ بعلاجها بس تتعافى
وائل : اذا عرفت رح تنتهي .. رح اكلمها انا بس بعد الزواج !!

خالد مسك كتف وائل : رولا م رح تلاقي مثلك ..
وائل : انا يلي لقيتها متأخر ❤

وائل ما همه اي شيء !!
حبه ل رولا اعماه عن كل شيء !!

فعلاً الحب أعمى ❤❤



بعد مرور اسبوع ..
صباح يوم جديد .. يعلن عن يداية جديده ..
بداية جميلة.. يوم يحمل معاه السعاده والفرح..
فهو بداية يوم جديد 🌸


قصر أبو خالد .. الساعة 11 صباحا
اليوم مسوين عزيمة ل رولا .. لانها رجعت البيت ..
والحمدلله تحسنت حالتها .. بس للحين ما عرفت بالموضوع !!! ولا احد عارف غير يلي كانو بالمستشفى..

جناح رولا ..
صحت والشمس على وجهها .. ابتسمت وهي تشيل شعرها من وجهها .. وقفت شوي شوي .. دخلت اخذت شاور ..
وبدت تتجهز .. وهي تلبس سمعت صوت رسالة ..
اخذت جوالها وابتسمت .. كانت الرسالة من وائل ..

« صباح الخير ل أحلى وردة بحياتي .. مو مصدق انه زواجنا بعد شهر !! أحبك »

رولا ابتسمت بحب .. وضمت الجوال لصدرها ❤


الصالة .. كانو كلهم مشغولين بالتجهيزات ..
غلا زينت الصالة كلها ب ورد طبيعي .. وحطت لمساتها بالترتيب ..

اما ريم حبت هي تسوي الحلويات ..
الطباخ بالمطبخ يطبخ كل انواع المأكولات ..
والخدم عليهم التنظيف .. والترتيب

أبو خالد وهو ينزل من الدرج مع خالد وسلطان ..
: ماشاء الله .. وش هالتجهيزات الحلوه

ريم : كله عشان رولا ..
سلطان بمزح : والله ي ريت انا سويت الحادث وسويتو هالمناسبة لي ..
أبو خالد خبطة براسه : انت م رح تعقل
خالد : يبه ما عليك منه ..
أبو خالد : يلا خلونا نلحق ع صلاة الجمعة ..


جناح رولا ..

كانت بغرفة الملابس .. اختارت لها جلابيه باللون الابيض .. كانت ساده وناعمه .. لبستها .. ونشفت شعرها ..
وحطت مكياج خفيف .. ونزلت

ريم كانت طالعه .. وشافت رولا تنزل : يا عيني ع هالحلاوه كلها
رولا : عيونك الحلوه ي قلبي
غلا : طالعة قمر ..
رولا : احرجتوني .. الا ريم انتي ماشيه اليوم ؟
ريم : ايه خلص .. والله راكان مجنني كل يوم يتصل يبغى يجي ياخذني
غلا بمزح : عاد رولا والله لو تقله اليوم بتنام .. والله بيخطفها .😂
رولا وريم : ههههههه
غلا : يلا طالعة اغير ملابسي .. تلقيهم الحين جاين من الصلاة ..
ريم : ايه والله .. وانا طالعة الحين


بيت أم غلا ..
غرام كانت تجري بسرعة بالدرج .. : خلصت خلصت
أم غلا : شوي شوي .. لا تتكسري
غرام : ههههه .. لا تخافي يمه متعوده
عبدالله : يلا نطلع ..
طلعو كلهم بالسيارة متوجهين قصر أبو خالد ..

بالسيارة ..
غرام : يمه وش رايك نأخذ اليوم غلا ؟
بشرى : ياليت والله .. خالتي كلمي خالد يخلي غلا تجي وتنام

أم غلا : ايه والله .. وانا مشتااقه لها ..
اجل بكلمه يخليها تنام كم يوم
عبدالله : انا برأي تجي الأثنين وتنام .. عشان فهد جاي ..
ومنه نكون كلنا مع بعض
أم غلا : ايه تمام .. الله يجمعنا على خير
غرام : واووو وناسة .. من زمان ما جلسنا كلنا مع بعض


قصر أبو خالد ..
الكل اعلن وصوله ..

عند مدخل القصر ..
أم خالد والبنات كانو واقفين ويستقبلو الكل ..

سوسن حضنت رولا بقوة : ي عمري اشتقت لك .. والله كنت بموت
سلاف بعدتها من حضنها : لا تصدقيها .. ترا كانت مبسوطة بغيابك

غلا بعدتهم : شوي شوي .. محتاجة دلال .. وشوية حنان ..
سلاف : هذا على وائل ..
وائل جاء : وخري انتي وياها .. وحضن رولا بحب
: كيفك ي عمري
رولا انحرجت من اهلها : تمام الحمدلله
وائل بهمس عند اذونها : وش هالجمال .. ناويه علي والله!!

أبو خالد : تفضلو يلا .. اكيد الأكل جاهز

صالة الطعام .. كانو كلهم جالسين ..
وكل واحد قدامه زوجته ..

أبو حمد : الحمدلله ع سلامتك ي بنتي ..
رولا : الله يسلمك عمي
أم غلا : ماتشوفي شر ي بنتي .. والله خوفتينا عليكي
رولا : الحمدلله يلي عدي هالأسبوع ..
أم خالد : ناقصنا يارا وسحر وفهد
عبدالله : فهد جاي الأثنين
غلا : يا حبيبي ي فهود .. والله مشتااقة له
أم وائل : بوصل بالسلامة ان شاء الله




روما ...
فهد كان منتظر جوري بالسيارة ..
اليوم طالعين .. ورح يقضو اليوم كله مع بعض

جوري طلعت .. وكانت لابسة ..
بنطلون جينز ازرق .. وقميص سماوي ساده ..
فاتحه شعرها .. وحطيته على جنب ..

فهد شافها ونزل يتسقبلها : هلا هلا بالقمر
جوري ابتسمت : اهلين فهد
فهد فتح لها الباب : تفضلي
جوري طلعت : ثانكيو فهود
فهد طلع .. ومشي شوي .. و وقف ..
مديده لوراء .. وقدم لها باقة ورد جوري كبيييرة .. كان بداخلها علبة صغيرة حمراء من المخمل
: هالورد الجوري ل أحلى وردة بحياتي

جوري ابتسمت .. واخذت الورد : ثانكيو فهود ..
وحطت انفها عن الورد تستنشق ريحته .. وحصلت العلبة
لفت ل فهد : ايش هذا ؟
فهد بحب : افتحيه !
جوري اخذته وقتحته .. كان خاتم خطوبة من الألماس ..
لفت ل فهد وهي فرحانه
فهد اخذ الخاتم .. ومسك يدها ولبسها : هذا الخاتم مايطلع ..
وباس يدها وشد عليها

جوري نزلت دموعها : بس انت رح تمشي بعد يومين !!
فهد : انتي بهالحظة صرتي لي .. بس ارجع السعودية رح كلم اهلي بالموضوع ..

جوري بخوف : واذا رفضو
فهد : م رح يرفضو .. اصلا وين بلقى وحده مثلك
جوري حضنت فهد وكانت تبكي : رح اشتاق لك فهود
فهد بعدها من حضنه .. ومسح دموعها : خلص حبيبتي ..
اوعدك بس اوصل واكلم اهلي .. م تدري يمكن زواجنا يكون قبل العيد

جوري وهي خايفه انه اهله يرفضو .. ابتسمت من بين دموعها ..
فهد : دموعك م ابغى اشوفهم .. وبعدين عندي لك مفاجئه !!!
جوري : مفاجئة ؟؟
فهد : رح تنقلو ع السعودية !!
جوري بصدمة : نحنا !! كيف !! ومتى!! ومين قال اصلا !!

فهد : هههه .. شوي شوي بالأسئلة .. امس اعمي كلمني وقال لقى شغل بالسعودية أفضل من هنا
جوري وهي مصدومة : جد فهد ! بس ليه م كلمني
فهد : انا طلبت منه اني اقولك .. شهر واحد ورح تكوني بالسعودية .. يعني هالدموع م ابغاهم

جوري شدت يداتها : يسسسسس ... مبسوطة
فهد : هناك رح تنبسطي اكثر .. ورح تتعرفي على كل اهلي
💕💕💕





قصر أبو خالد ...
بعد م خلصو الغداء كانو جلسين يتقهوو ..

أبو خالد : ها ماقلتو لي كيف أخبار الشركة ؟
حمد : الوضع تحسن كثير .. الحمدلله
خالد : مشروع غلا بعد بكرا بتسلمة
وائل لف لها : ماشاء الله .. خلصتيه بسرعة
غلا : ايه الحمدلله ..
أم غلا : الله يوفقك يارب
غرام : اجل الأثنين بتجي عندنا وتنامي
خالد لف ل غرام : وليش تنام
عبدالله : من زمان م جت عندنا .. اشتقنا لها ..
وفهد جاي كمان
غلا : خلص ان شاء بجي
غرام : ويييه وناسه ..

تركي كان شايف لها .. ومراقب كل حركة ...
حركاتها مثل الأطفال .. وبريئة بتصرفاتها ..

أبو خالد : يلا اذن العصر خلونا نروح نصلي ..
ونطلع ..

طلعو الرجال للصلاة ..
البنات راحو يصلو ويغيرو ملابسهم ..
الأمهات نفس الشيء ..

جناح رولا ..
صار كل حوسة من البنات ..
يلي تحط مكياج .. و يلي تحط مناكير.. ويلي تلعب ..

رولا طلعت من غرفة الملابس : يمممه وش ذا .. ليش كذا جناحي ! وسريري بعد معفوس

سوسن : والله هذي غرام وسلاف .. جالسين ينطو فيه
غرام : وش فيها اذا نطينا .. والله مبسوطة اليوم
غلا : دووم ي قلبي .. انا رايحة جناحي اغير ملابسي
رولا : خذيهم معاكي
غلا : هههههه .. هم جاين عشانك .. وش يبغو فيني
بشرى : يلا غلوي بسرعة لا تتأخري
سلاف : ايه صح .. اليوم ولا احد بيجلس بالقصر من الشباب وناسه
غرام : اخيرا بلبس ع راحتي
ريم : يلا غلوي لا تتاخري
غلا : بااي .. وطلعت



خالد رجع من الصلاة .. وطلع غرفته يغير ملابسة !!
وغلا مو عارفة انا خالد بالجناح !!!


جناح غلا ..
غلا دخلت بسرعة غرفة الملابس .. غيرت ملابسها
لبست بنطلون جينز كحلي غااامق كان ع جسمها .. ومفصلها تفصيل .. وبلوزة بالون الأبيض مفتوحة من الكتف وقصيرة لنص البطن .. يعني سرتها طالعه .. ولابسة شوز ابيض كعب ..

طلعت من الغرفة وراحت غرفتها ..
حطت مكياج خفيف بس الروج حطت لون احمر غاامق
« هالون عشق غلا » لانه يناسب لون عيونها
فتحت شعرها الناعم .. وحطيته ع جنب .. وخليته طايح ع جسمها .. وقفت وهي تلف عند المراية .
كانت مبتسمة من شكلها .. كانت حلوه وجذابة ..

جت بتطلع من الغرفة وانصدمت انه خالد طلع من غرفته !!
غلا ب ارتباك : خالد !
خالد شاف لها من فوق ل تحت .. وماشال عينه عليها ..
هالمره كله مره تكون حلوه .. لا وجذابه بعد ..

غلا استحت من نظرة خالد .. وما عرفت تتحرك ..
لبسها كان مبين تفاصيل جسمها .. ونص بطنها طالع

خالد قرب لها بخطوات هاديه !! وكان سرحان فيها
غلا رجعت شوي لوراء .. بس خالد كان يتقدم لها ..
كانت ترجع ل حتى صدمت بالجدار !!
خالد قرب لها .. وحط يداته الثنتين ع الجدار .. يعني مافي مهرب !!

غلا صار تنفسها سريع .. حاسه الأرض مو واسعتها ..
اطرافها بدت تبرد من الخوف .. ودقات قلبها حست انه خالد يسمعها من قوة ما تدق

خالد كان معجب فيها .. وبجمالها .. وجسمها ..
مسك شعرها بيده .. وقرب راسه ل عند شعرها ..
غمض عيونه وصار يشم ريحته .. ❤

غلا كانت واقفه ومصدومة !! تبغى تتحرك بس م قدرت

خالد رفع راسه من شعرها .. ومرر يده بشعرها بهدؤ ..
غلا كانت مغمضة عيونها ..

وقرب وجهه من وجهه غلا !! مايفصلهم الا انفاسم
غلا فتحت عيونها .. حسيته قريب منها لدرجة انفاسه الحاره تحرق وجهها ..
خالد حاط عيونه بعيون غلا .. وصار يدقق فيهم ..
اما غلا شوية وتبكي من الخوف !!

غلا رجعت غمضت عيونها .. كأنها تبغى تهرب من هالواقع
خالد حط شفايفه فوق شفايها وباســـها !! وطول وهو يبوسها م يبغى يشيل شفايفه عنها!!
«اول بوسه ❤»

غلا فتحت عيونها من الصدمة .. وعيونها بعيون خالد ..
خالد وهو شايف غلا بعد شفايفه عنها بهدؤ .. بس لسه متنح فيها .. غلا نزلت دمعة ع خدها !!

خالد انصدم !! ليش تبكي !! رفع يده بهدؤ ومسح دمعتها
وقرب عند اذنها وبهمس : لهالدرجة ماتبغي قربي !!!

غلا غمضت عيونها .. كانت تبغى تهرب من نظراته


خالد سمع صوت ريم تنادي غلا .. وحس الصوت يقرب ..
بعد عنها بسرعة .. ومسح شفايفه يلي امتلت من روج غلا ..

غلا بعدت شوي .. ريم فتحت الباب !!
وانصدمت انه خالد موجود : خالد
خالد : انا طالع طالع بااي .. وطلع
ريم لفت عليه وهي مستغربه .. رجعت لفت ل غلا : وش فيه خالد ؟

غلا اخذت نفس عمييييق .. وجلست فوق السرير
ريم : غلا وش فيكم ..
غلا شافت لها وكانها تتذكر يلي صار : لا مافي شيء
ريم حست فيهم شي .. بس خلص م حبت تدخل .. هذا شي بينهم .. : اجل يلا نطلع البنات كلهم تحت ..
غلا وقفت : تمام .. كيف شكلي
ريم : واو مرره حلو .. وبعفوية : وانا اقول ليش خالد كان كذا ..

غلا : ريموو
ريم : هههه .. يلا يلا

ونزلو تحت الصالة ..


ي ترا خالد و غلا وش بيصير فيهم!!
مشروع غلا كيف رح يكون !!


بتمنى لكم قرائة ممتعه.. 💜
البارت الجاي يوم الأحد 🌸

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 30-03-2019, 01:37 AM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


مرحبا لكل يلي بيقرأ الرواية ..

اول شيء.. كيفكم ؟
ثاني شيء.. ابغى اسألكم عن الرواية!!
من كل النواحي.. طريقة السرد.. و قصة الرواية.. و شخصيات الأبطال..

وتوقعاتكم للأحداث .. والأبطال ..
ومين الشخصيات يلي حبيتوها ؟؟

بتمنى تردو 😍

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 30-03-2019, 09:26 PM
صورة الحنين الصادق الرمزية
الحنين الصادق الحنين الصادق غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


السلام عليكم و رحمة الله و براكاته
أنا أتابع روايتك و يا ريت تكمليها
أسلوبك في الكتابة حلو الله يوفقك ان شاءالله
غلا و خالد راح تبدأ بينهم قصة حب أكيد
وائل عجبني موقفه
فهد أخاف عائلته ترفض جوري من الأول
هاجر و جاسر أكيد راح يسببوا كثير من المصائب
شكرا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 30-03-2019, 10:02 PM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


الحنين الصادق .. وعليكم السلام..
شككرا كثير حبيبتي 💜 الله يسعدك ي رب
تعليقك اسعدني كثييير 😍😍

ان شاء الله رح انزلها كااامل.. واذا في تفاعل رح انزلها بشكل يومي 😃


تعديل WriterSamah; بتاريخ 31-03-2019 الساعة 12:10 AM.
الرد باقتباس
إضافة رد

بالحب نرتوي/بقلمي

الوسوم
بالحب , نرتوي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
واعتصم دائما بالحب بنــت فلسطيــن ارشيف غرام 1 31-08-2018 12:33 AM
كره مغلف بالحب ِAmyLee خواطر - نثر - عذب الكلام 4 20-10-2016 11:23 PM
رجمونا بالحب وسرقوآ راحة بالنا ! مناجآت راهب خواطر - نثر - عذب الكلام 24 14-07-2015 10:22 PM
يوم الله بلاني بالحب حبيت طفله أرنوبتية روايات - طويلة 0 21-03-2015 09:57 PM

الساعة الآن +3: 08:45 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1