غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 11-04-2019, 02:10 PM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


البارت 27 ..



اليوم الثاني ..
الساعة 6 الصباح ...

جناح رولا ..
صحت من النوم وهي نايمه ع الأرض .. امس جلست تبكي ل حتى غلبها النوم و نامت ..
وقفت وهي تعبانه .. جسمها مهدود .. وحاسه بضيق مو طبيعي .. غيرت ملابسها ..
دخلت اتوضت .. وصلت الفجر ..
اخذت مصحفها وجلست فوق الكنبه .. كانت تناظر شروق الشمس .. " كيف الشروق حلو يعلن بداية يوم جديد .. بداية أمل وسعادة ..
انا اشرقت شمس حياتي مع وائل بس غربت بسرعه ! "

فتحت مصحفها وجلست تقرأ .. ودموعها تنزل .. كانت تبغى تغسل اوجاعها بدموعها..


قصر أبو وائل ..
جناح وائل ...
صحي ع صوت المنبه ..
مسك راسه ب ألم .. اساسا م نام الا متأخر..
أخذ جواله ورسل ل رولا رساله .. و رجع نام م رح يروح الدوام .. ماله خلق



قصر أبو خالد ..
جناح خالد ..

خالد صحي .. دخل أخذ شاور ع السريع ..
وغير ملابسه .. " غريبه مافي صوت غلا ! اكيد نايمه "

وراح لغرفتها .. دق ومافي رد .. اكيد نايمه ..
فتح شوي ودخل .. مشي لعند سريرها كانت نايمه وشعرها منثور على وجهها .. ضحك خالد ع شكلها .. قرب منها : غلا

غلا : هممم
خالد : يلا قومي .. تأخرنا
غلا : وين رايحين ؟
خالد : رايحين الدوام .. يلا غلا
غلا : ابغى انام بس شوي
خالد : ههههه .. كم يعني
غلا نايمه م ردت
خالد حط يده على وجهها .. وصار يتأملها وهي نايمه ..

غلا قلبت للجهه الثانيه «هههههه»

خالد : غلووي .. يلا .. يادوب تتجهزي

غلا صحت وجلست .. كانت مفتحه نص عيونها
خالد : ههههه .. شوفي شكلك
غلا وهي توخر الشعر عن وجهها : خالد وش جابك غرفتي ؟
خالد : اصحيكي
غلا : كم الساعة ؟
خالد : 7
غلا : حرام عليك تصحيني من 7 .. وش عندنا من 7
خالد : ننزل نفطر على رواق .. وبعدين نمشي
غلا : طيب تصحيني من 7 عشان نفطر ع رواق!!
خالد : يلا يلا..

غلا : اوووف .. تمام .. يبي لي نص ساعه واكون جاهزه ..
اذا تبغى انزل وبلحقك
خالد : انتظرك ساعه .. ساعتين .. عشره ..
خذي راحتك ..

غلا ابتسمت له : اوكي انتظر .. دام مصحيني من 7



جناح رولا ..
بعد م خلصت تقرأ قران ..
فتحت جوالها وشافت رسالة وائل ..
صباح الخير ي أغلى م عندي .. أبغى اشوفك اليوم ..
أحبـــــك ❤

رولا غمضت عيونها ونزلو دموعها .. نامت ع السرير وضمت الجوال لصدرها وجلست تبكي .. لو تدري كم أحبك ي وائل .. بس م راح احرمك انك تصير اب ..

م أصعب هالشعور .. مؤلم للغاية .. !!!



قصر أبو حمد .. الصالة ..
الساعه 11..

ريم كانت جالسه وسرحانه ..
سلاف : ريم وش فيكي ؟
ريم لفت لها : أفكر ب رولا .. كيف حالها .. وايش تسوي ؟
سلاف : انا برأي اتركوها بحالها هالفتره ..
ريم : مسكينه كيف رح تتجاوز هالألم ؟
سلاف : الأيام رح تداويها ..
ريم : الله يصبرها و يقويها
سلاف : آمين




الشركة ..
مكتب حمد ..

حمد جالس هو وخالد ..

حمد : اشوفك هالأيام كل الوقت تفكر ؟ صاير شيء
خالد : لا .. ابدا .. بس كل يوم يصير شيء ..
حمد : هذي الدنيا .. حتى وائل اليوم م جاء الشركة
خالد : الله يعينه هو الثاني .. الا قولي حددت متى زواجك ؟
حمد : ايه .. قبل رمضان ب أسبوع
خالد : الله يوفقكم يارب ..
حمد : آمين .. الا قولي كيف الزواج ماشي معاك ؟
و كلمت غلا انه هاجر هي يلي خربت مشروعها ؟

خالد : ماشي حلو .. صرت ارتاح كثيير مع غلا .. احسها غيــر ..!! اما بالنسبه للمشروع م كلمتها

حمد : ليه ؟ لو تعرف من نفسها رح تزعل
خالد : بكلمها بس مو الحين
حمد : الي تشوفه .. اهم شيء تكونو مبسوطين
خالد ابتسم : ياارب
حمد غمز له : وضعك م يطمن
خالد ضحك بصوت : هههههههه .. حتى انا مستغرب من نفسي !!!

حمد بهدؤ : خالد لتكون حبيت غلا ؟؟؟
خالد اخذ نفس : م ادري ؟ يعني مافي حب بينا .. بس كل يلي أعرفه انه ارتاح معاها .. اغار عليها من الهواء الطاير .. احسها مختلفه ..
احمل لها مشاعر م اقدر اوصفها !!

حمد : الله يوفقكم مع بعض ..
خالد : آمين ي رب ..




قصر أبو خالد ..
أم خالد وهي تدق على رولا ..
أم خالد : ي بنتي افتحي لي الباب
رولا : يمه الله يخليك م ابغى اشوف احد
أم خالد صارت تبكي : بس ابي اطمن عليكي
رولا سمعت صوت امها تبكي .. قلبها م طاوعها تطنشها .. قامت وفتحت الباب ..

أم خالد حضنتها : ليش مسكره على نفسك ..
من امس الغداء م اكلتي شي .. انزلي اتغدي معنا شوي وجاين اخوانك


هاللحظه وائل وصل .. وطلع الدرج وكان شايف رولا هي و امها .. وقف وجالس يشوفها !!



رولا وهي تعبانه : يمه مالي نفس للأكل .. ابغى اجلس لحالي وبس ..
بليز يمه لاحد يدق علي .. م ابغى اكل اي شيء ..

أم خالد : وائل اتصل وقال جاي .. باله مشغول عليكي
رولا صارت تبكي : م ابغى اشوفه ..روحي تحترق ي يمه .. كيف تبيني احط عيني بعينه ي يمه .. انا و وائل لازم ننفصل !!

أم خالد : وش ذه الكلام ي بنتي زواجكم بعد شهر !
رولا : مستحيل اتزوج وائل .. واذا جاء قولو له رولا م تبغى تشوفك ..

وائل قرب لعندها : بس انا ابغى اشوفك
رولا بس شافت وائل دخلت الغرفه .. كانت بتسكر الباب ..
بس وائل مسكها من يدها ..

أم خالد مشت وتركتهم لحالهم ..

رولا وهي تبعد يد وائل : وخر وائل
وائل : ليش م تردي ع اتصالاتي ؟
رولا : وائل انا وياك خلص انتهينا !!
وائل : لا م انتهينا .. انا ابغى اعرف ليش تعامليني هالمعامله
رولا : وائل انا مستحيل اتزوجك !! خلص اتركني بحالي
وائل غمض عيونه بقهر : رولا انا وياكي مستحيل ننتهي ..
حرام الشي يلي تسويه

رولا : وائل انا م اقدر اجيب عيال ! مستحيل اظلمك معاي !

وائل حط كفه ع وجهها : م يهمني كل هذا فاهمه .. انا ابغاكي انتي ..
انتي وبس

رولا : بس انا م عاد ابغاك .. مستحيل اتراجع عن كلامي ..
ولا تنتظر مني اي شيء ..!! دخلت الغرفه وسكرت

وائل غمض بقوة .. وشد ع يده بقهر .. نزل الدرج بسرعة ..
وطلع من القصر من دون م يكلم احد !!

رولا ارتمت فوق السرير وجلست تبكي ..
تبكي .. لحتى حست ان روحها بتطلع ..


وجعها مؤلم للغاية .. لا أحد يعرفه ..
الإ من عاش هالوجع ..
وجع النقصان ، والحرمان ، والوحدة
!!!



فيلا طلال ..
سمر نزلت من الدرج وشافت طلال !

سمر : طلال ليه مو جوده ؟
طلال : كيف يعني
سمر : سوسن الحين جايه
طلال : بس تجي بطلع جناحي

سمر سمعت صوت الجرس ..: يلا بسرعه اطلع
طلال : هههههه .. تمام تمام


سمر أخذت نفس وراحت تستقبلها ..
سوسن : مرحبا
سمر وهي تسلم عليها : اهلين وسهلين .. نورتي
سوسن : تسلمي حبيبتي
سمر : تفضلي ..

ودخلو الصالة ..


قصر أبو خالد ..
جناح خالد ..

غلا كانت جالسه ع الكنبه وسرحانه بعالم ثاني ..
خالد دخل وجلس جنبها .. وغلا م ركزت .. خالد حاس فيها شيء .. : غلوي

غلا لفت عليه : هلا ..
خالد : وين سرحانه !
غلا : افكر ب رولا .. مسكينه كيف رح تتجاوز هالألم !!
خالد : معاكي حق الله يكون بعونها
غلا : آمين .. حتى وائل الله يعينه ..
خالد : هي بترتاح كم يوم .. وبتصير احسن وتتراجع عن قرارها ..
غلا : م تدري انه الزواج مو بس إنجاب !
خالد : كيف يعني ؟
غلا : اهم شيء يكون بالزواج .. الثقة والاحترام والاهتمام .. هذا الشيء يلي يخلي الزواج ناجح .. مو الأطفال !!
ممكن يكون في اطفال بس الزوجين م يكونو مبسوطين ..!!
ويكون في نقص بحياتهم .. ويمكن خيانه كمان !!!

خالد عرف انها تقصد وليد بالخيانه .. : قصدك مثلنا نحنا زواجنا ناجح

غلا ابتسمت : امممم .. يمكن
لسه انا وانت ببداية الطريق ..م شفنا شيء!!

خالد : بس طريقنا حلو ..
غلا : للحين حلو وهادي ..
الله يستر م يصير شيء

خالد : ههههههه .. وش قصدك
غلا : امزح .. الا قولي ليش لابس وين رايح ؟

خالد : طالع انا والشباب
غلا : اممم .. اوكي .. و انا اقول ليش هالكشخه
رح تطول ؟

خالد : م ادري .. لو تطلبي مني م اتأخر م رح اتأخر
غلا بمزح : اجل لا تروح خليك معاي
خالد كان يدري انها قالتها بمزح .. بس دخل بعالم ثاني !!

غلا : خااالد .. وين رحت
خالد : معاكي
غلا : يلا قوم امشي
خالد وقف : يلا باي ..
غلا وقفت .. وحطت يدها ع ياقة القميص وصلحتها .. ابتسمت : كذا احلى

خالد انصدم من حركتها .. حركتها عاديه ..
بس اصابعها يلي لامست رقبة خالد قشعرة كل جسمه❤

خالد قرصها بخدها : شكرا ي حلوه
غلا : اي خالد .. ترا توجعني والله
خالد : احب اشوف شكلك وانتي كذا

غلا بزعل : يلا خالد .. مع السلامة ..
وهي تمشيه لعند الباب : تأخرت ع اصحابك
« ههههههه »

خالد : هههه .. باسها بخدها .. وطلع
من دون م قال شيء

غلا ابتسمت ورجعت غرفتها .. هالإنسان رح يجننها ..
بس معاه تحس بالسعادة .. فعلا هو إنسان مختلف 💕

فيلا طلال .. الصالة ..

سمر : ليش م جت رولا ؟
سوسن : تعبانه شوي
سمر : سلامتها .. ماتشوف شر
سوسن : الله يسلمك .. الا قولي لي شخبارك ؟
سمر : ماشي الحال .. من البيت للجامعه .. ومن الجامعه للبيت

سوسن : الله يوفقك يارب .. يلا هانت باقي اسبوعين وتخلصي

سمر : الحمدلله .. مو مصدقه ..
وش رايك اعلمك البيت

سوسن : ايه يلا ..

وقامت سمر عشان تعلمها البيت ..
خلصو من الطابق الأول .. وطلعو الطابق الثاني

سمر : وهذا جناحي
سوسن دخلته .. : واااو .. يجنن
سمر : لساته جديد
سوسن : افخم شيء بالبيت جناحك
سمر : ههههه .. انا اخترت كل شيء
سوسن : عجبني والله .. اساسا انا اعشق اللون الأبيض ..
سمر : من للبسك مبين
سوسن : ههههه .. كل ملابسي باللون الأبيض
سمر : وش رايك نجلس هنا ..
سوسن : ايه احسن من تحت

سوسن لفت انتباهها مكتبه صغيره ..
وقامت وراحت لها : تحبي القرائه ؟

سمر : ايه احب اقرأ روايات وكتب

سوسن : ماشاء الله عليكي ..
شكلك مثقفه

سمر : ههههه .. يعني مو كثير ..
بس احس القرائه تملي وقتي

سوسن : ماشاء الله عليكي ..
انا م احب القرائه ابدا .. هههه

سمر : انا كنت مثلك ..
بس بعد موت اهلي .. الوحده قتلتني .. تعرفي طلال مو متزوج .. واكثر الوقت اقضيه لحالي ..
فصرت اميل للكتب والروايات

سوسن جلست جنبها : الله يرحمهم يارب ..
وليش طلال م يتزوج ؟

سمر : تصدقي امس كلمته بالموضوع ..
قلي اصبر عليه شوي .. في وحده بباله !!

سوسن صار قلبها يدق خوف .. يعني هو م حس فيها ..!!
والحين في وحده بباله ! : ومين هي ؟

سمر : م ادري ..
وش رايك نشرب كابتشينو .. ترا اسوي كابتشينو تشربي اصابعك وراه

سوسن : دام كذا .. موافقه ..

سمر : انا بنزل ..
وانتي خليكي هنا م بطول

سوسن : اوكي حبيبتي ..
رح شوف رواياتك الحلوه

سمر : اوكي .. خذي راحتك
وطلعت من الجناح


سوسن راحت عند المكتبه .. وكانت تقرأ أسماء الروايات ..
كانت كلها روايات عن الحب .. ابتسمت وهي تقراهم ..

فجأة انفتح الباب ! ودخل طلال !

طلال كان رايح ياخذ شاحن جواله ..
وم كان يدري انهم بالجناح .. ع باله بالصاله

سوسن لفت .. وانصدمت انه طلال ..
وقفت مكانها و م قدرت تتحرك !!

طلال كان لابس شورت للركبه .. وبلوزه لون ابيض ..
كانت عضلات صدره ويده بارزين ..

سوسن كانت لابسه فستان ابيض للركبه .. اكمامه طويله ..
ماسك على جسمها .. لابسة شوز أبيض .. فاتحه شعرها ومخليته ناعم .. حاطه مكياج خفيف

سوسن بخوف : ط ..... طلال
طلال كان مصدوم من شكلها .. اول مره يشوفها من دون حجاب وعبايه .. : سوسن .. اهلين فيك

سوسن كان قلبها يدق بقوه .. يدق خوف وحب و مشاعر كثييره !!

طلال قرب لعندها وهو مبتسم : نورتي بيتنا
سوسن وهي مرتبكة : طلال روح قبل لا تجي سمر .. وبعدين انت وش جابك هنا !

طلال : كنت جاي اخذ شاحني ..
بس الظاهر ربي يحبني !!

سوسن من الخوف مو فاهمه عليه : طيب خذه وامشي .. بسرعه

طلال قرب لعندها وهو مبتسم : طالعة قمر ❤
سوسن رمشت عيونها .. وسرحت فيه

طلال قرب أكثر لعندها .. وصار يدقق ب ملامحها .. كان يناظرها من فوق لتحت و من تحت لفوق
سوسن كانت بمكانها و م قدرت تتحرك .. بس تبلع ريقها كل شوي و ترمش عيونها ...
بس كانت خايفه و بهدؤ : طلال

طلال : لبيــــــه❤
سوسن بلعت ريقها .. وبخوف : يلا روح

طلال ابتسم على شكلها .. كانت خايفه ومتوتره .. وكل شوي تبلع ريقها : تمام .. طالع الحين ..

ومسك يداتها كانو مثل الثلج : كنت ادري انهم باردين ..
ادفيهم قبل لا امشي ..

سوسن " ياربي وش كثر يده فيها دفئ "

طلال أخذ يداتها وباسهم .. قرب اكثر.. وهمس لها عند اذونها : جمالك جمال!!

سوسن كانت مثل الصنم .. كانت تايهه فيه !! و مصدومه من حركته..!!


طلال حط اصبعه ع خشمها : باي ...
وطلع من الجناح


سوسن اخذت نفس عمييق وجلست فوق الكنبه ...
" ي ربي كيف جريئ .. شوي ثانيه كانت بتجي سمر "
ابتسمت وهي تتذكر كلامه.. شافت ليدها وهي تتذكر كيف مسكهم وباسهم..
غمضت عيونها.. وهي تحس بالسعاده .




قصر أبو خالد .. الصالة ..
الساعة 10 ..

غلا كانت جالسه مع أم خالد ..

أم خالد : والله م ادري كيف اسوي رولا ؟
من امس م اكلت شي !!

غلا : خالتي اتركيها لحالها ..
هي هالفتره محتاجه تجلس مع نفسها أكثر ..
اكيد الحين بداخلها صراع مع نفسها

أم خالد : الله يكون بعونها ..


خالد دخل الصالة : السلام عليكم
أم خالد وغلا .. وعليكم السلام

خالد جلس جنبهم : كيف حالكم .. رولا طلعت من جناحها ؟

أم خالد : لا والله .. من امس م أكلت شي
خالد : خليها براحتها ي يمه ..
غلا : تعشيت ؟ ترا نحنا تعشينا
خالد : لا مو جوعان .. بس بشرب عصير برتقال
غلا : اوكي .. وقامت
خالد : غلا
غلا لفت عليه : هلا
خالد : انتي سويه !! م أبغى الخدامة
غلا ابتسمت : أكيد

غلا راحت المطبخ وخالد جلس شوي مع أمه ..
ورجع طلع جناحه ..



قصر أبو حمد .. الصالة ..
كانو كلهم جالسين مع بعض ..
سوسن دخلت عليهم لسه جت من عند سمر : مرحبا

سلاف : هلا هلا ..
وينك للحين ؟

سوسن جلست جنبها : والله السواق اتأخر

أم حمد : ليش وين كنتي ؟
سوسن : يمه رحت عند سمر ..
كلمتك قبل م أطلع !!

أم حمد سكتت .. وجلست شايفه للأرض ..!!

ريم : حفل تخرجنا الأسبوع الجاي .. معزومين كلكم
سوسن : الف مبروك ..
سلاف : ايه من الحين اكلمكم ابغى هديه من كل واحد ..
أبو حمد : انتي تامري امر ..
كم عندي سلاف انا

سلاف : ي حبيبي ي بابا ..
أبغى سياره !!!

لفو عليها بصدمة !!

راكان : وش تبغي بالسياره ؟
حمد : وين رح تسوقيها ؟ بالحوش يعني ؟
سوسن : ايه والله جد

سلاف : انتو وش عليكم مني ..
ابغى يكون عندي سياره .. وبعدين هذي هدية تخرجي .. واساسا طلع القرار بسواقة المرأه.. بس يطبق بنسوق ..

أبو حمد : اتركوها بحالها .. هذي هدية تخرجها تطلب يلي تبغاه .. وانتي ي ريم وش تبغي ؟

ريم بمزح : سياره
راكان بقق عيونه بصدمه : انتي الثانيه بعد !!!

أبو حمد : ولا يهمك ..
انتو بس تختارو اي سياره تبغوها .. واطلعها لكم يوم التخرج

ريم : ترا امزح عمو م ابغى شيء والله .. تسلم

أبو حمد : لا خلص اجل هدايا تخرجكم ..
كل وحده سياره

سلاف قامت وحضنته : والله عندي أحلى بابا بالدنيا 💕💕

سوسن : لا بابا كذا مو عدل !!
وانا بعد ابغى سيارة

أبو حمد : أبشري كم عندي سوسن انا

حمد : ترا مصختوها ..
وين بتسوقو ابغى افهم ؟

راكان : مدري عنهم ..
لا و أبوي مصدقهم وبيجيب لهم بعد

سلاف : هههه .. باقي سحر
سوسن : ايه بابا حرام ..
بكرا بس تجي سحر وتشوفنا عندنا سيارات وهي م عندها

أبو حمد : نجيب لها هي كمان .. بس ها م تسوقو لحتى تطلعو رخصة سواقه

حمد : يبه انت مصدقهم .. ترا هذو مجانين ..
وين رح يسوقو يعني ؟

راكان : ايه والله .. حرام تشتري اربع سيارات ويجلسو بالكراج !!

أبو حمد : الخير موجود الحمدلله ..
وبعدين هذو بناتي .. مافي شيء يغلا عليهم 💕من حقهم يكون عندهم سيارة


أم حمد وهو سرحانه وشايفه للأرض : أنا صرت انسى كثير !!
لفو عليها وهم شايفين لها .. كانت منزله راسها ودموعها تنرل !!
سوسن قامت جلست جنبها : يمه

أم حمد : كل يوم انسى اكثر عن اليوم يلي قبله ..
حتى انتو يمكن يجي يوم وانساكم !!

سلاف : لا يمه .. وش ذه الحكي
أم حمد رفعت راسها .. وشافت لهم .. وب حزن :
انا مريضه !! ادري انه عندي الزهايمر ..

أبو حمد : م فيكي الا العافيه ..
وبعدين وش فيها لو تنسي كلنا ننسى ..

أم حمد شافت ل أبو حمد بحب : أخاف انساك !!!
أبو حمد قام وجلس جنبها .. ومسك يدها ..
: كلنا ماشين على هذا الطريق ..
حتى لو نسيتيني انا اتذكرك ❤
م يهمني شيء من هالدنيا الا سعادتك ..
انتي مو بس زوجتي .. انتي امي .. وصديقتي ..
وام عيالي .. انتي سعادتي .. ورفيقة دربي .. انتي كل حياتي ❤

أم حمد : يعني م رح تتخلى عني ؟
أبو حمد : انتي وطني .. في أحد يتخلى عن وطنه ❤

أم حمد حضنته .. وصارت دموعها تنزل اكثر ..
أبو حمد شدها أكثر لصدره : أحبك يا لجوهره ❤

ريم وسلاف وسوسن .. بكو ع المشهد .. فعلا كان موثر ..
انه شخص يخاف ينساك بيوم من الأيام .. وهو يعتبرك الحياة 💔
حتى راكان وحمد ..


أبو حمد بعدها عن حضنه .. : حتى لو نسيتيني يوم من الأيام .. قلبك رح يحس فيني

أم حمد ابتسمت له بكل حب ومشاعر ❤


حتى و إن نسيتي ي حبيبتي ..
ف ذاكرتي تكفي لنا الأثنين ..
أعلم ان قلبك سوف ينبض لي حُباً ..
حتى وان كُنتِ لا تذكري..

العشق ليس له عمر❤


لا يمكنني التوقف عنك ، أنت فطرتي
كما لو أنك طبعُ ورثتهُ عن أحد أجدادي
كمل لو أنك وحمه ملتصقة بجسدي ❤


بتمنى لكم قرائة ممتعه..
البارت الجاي غدا 💜

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 11-04-2019, 02:36 PM
luna.7anona luna.7anona متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


أحب اهنيك اختي سماح على هارواية مرررة روعة أتمنى لك التوفيق واتمنى انك تشرفيني بمتابعتك لروايتي الأولى" بين الظلام والنور / للكاتبة Luna.7anona
https://forums.graaam.com/629896.html" موضوعها شيق مرررة وبدي ملاحضات
بااااي أختك luna 😘😘😘

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 11-04-2019, 02:58 PM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


اهلين حبيبتي لونا.. شكرا كثير 💜
ان شاء الله حبيبتي ولا يهمك.. بس اخلص من كتابة روايتي.. بقراها 😍 انتظري تعليقي 👍

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 11-04-2019, 05:26 PM
صورة الحنين الصادق الرمزية
الحنين الصادق الحنين الصادق غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي



السلام عليكم حبيبتي كيفك
أبو حمد و الجوهرة ما أحلاهم و صدق الحب مالهوش عمر معين
غلا و خالد علاقتهم ماشية تمام
رولا ربي يقويها و ترضى على وائل المسكين
افتقدت تركي و غرام ههه
يلا ننتظرك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 11-04-2019, 07:46 PM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


وعليكم السلام حبيبتي .. الحمدلله ..
انتي طمنيني عنك..

ان شاء البارتات الجاية اقوى و اجمل بعد 😍

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 12-04-2019, 01:32 PM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 28 ..


قصر أبو خالد ..
جناح خالد ..

غلا دقت الغرفة .. ودخلت

غلا حطت الصينية فوق الطاولة .. اخذت الكاسة ومدتها له : تفضل
خالد كان ينشف شعره : شكككرررا
غلا : عفوا .. يلا انكسرت يدي خذ الكاسه
خالد اخذ الكاسه .. وشرب شوي : وين كاستك انتي ؟
غلا : م سويت لي م ابغى
خالد : اشربي شوي !!! ومد لها الكاسة
غلا انصدمت من حركتة : لا م ابغى
خالد بعناد : عشان شربت منه م تبغى .. تقرفي ؟
غلا بسرعة : لا لا .. مو كذا بس مو جاي ع بالي
خالد بمزح : م قلت لك تشربي كل الكاسه .. قلت شفه
غلا اخذت الكاسه .. وشربت بس شفه

خالد : عوافي
غلا ابتسمت " مدري وش صاير فيه خالد ! " : ع قلبك ..
انا رايحه انام .. تصبح على خير

خالد : وانتي من اهله .. وشكرا ع العصير
غلا ابتسمت له وطلعت من الغرفة ..💕



بيت جاسر ..
جاسر دق غرفة هاجر ودخل ..
هاجر : هلا
جاسر : ليش م رحتي اليوم الدوام ؟
هاجر : اخذت إجازه اسبوعين ..
جاسر : ليش ؟
هاجر : ابغى ارتاح شوي .. طفشت من كل شيء
جاسر : تر جننتيني .. كل يوم طفشانه ..
مافي شيء يعجبك !!

هاجر شافت له وعيونها مليانه دموع : انت اي اخ ؟
م عندك احساس .. وين حنان الأخ .. ترا انا أختك مو عدوتك تعاملني بهالقساوه .. حرام عليك ..
اكيد طفشانه ابني بعيد عني .. انا أم .. وكل الوقت جالسه لحالي .. م عندي احد .. افهمني

جاسر قرب لعندها .. وضمها لصدره : هشش ..
خلص لا تبكي .. انا اصلا م عندي بهالدنيا غيرك

هاجر وهي تبكي : أجل لا تعاملني هالمعاملة

جاسر شافها وابتسم : اقول لا تدلعي أكثر

هاجر ابتسمت : يحق لي 💕



فيلا أبو غلا..
جناح غرام..

كانت جالسه ع الأنستجرام وتشوف حساب تركي.. وهي تشوف المتابعين شافت بنات كثير يتابعوه !
" اووف كل هذو بنات.. الله ياخذكم "
تركي هاللحظة نزل له صوره .. غرام ابتسمت وهي تشوفه.. " ي ربي وش هالعيون يلي عندك!! "
في وحده شامية علقت «شو هالجمال »

غرام كشرت "جد م تستحي على وجهك " م تدري ليه حست بالغيره.. !!
دخلت بسرعة ع الخاص : انت ليش تتابع بنات.. جد م تستحي

تركي ابتسم ورد : انا م اتابعهم هم يلي يتابعو .. وش اسوي!!

غرام : لا والله..
تركي بعناد : وانتي ليش غيرانه ؟
غرام : لا مو غيرانه.. الله يهنيك فيهم
تركي : هههههه..
غرام : م قلت شيء يضحك.. ولا بسوي لك بلوك
تركي : فديت يلي يغارون.. وبعدين الله يهنيني فيكي انتي ❤

غرام ابتسمت وهي معصبة : باي
تركي : ❤❤

غرام سكرت جوالها " اووووف والله اني غبيه اشلون اكلمه واقوله ليش يتابع بنات!! الحين بيقول ميته عليه.. اووف غرام كل مره تتورطي!! "

تركي حط راسه ع المخده وهو مبتسم.. غرام صارت جزء من حياته .. صارت اكثر من مجرد اعجاب..!!



قصر أبو حمد ..
جناح سوسن ..

بعد م اخذت شاور .. غيرت ملابسها واتسطحت فوق السرير .. فتحت جوالها .. وشافت رساله من طلال .. !! استغربت وش يبي منها هالوقت!!

فتحتها كانت تقرأ وهي مبتسمة

عرفت اليوم انه في قمر بالأرض .. مو بس بالسماء ..
أجمل أنثى انتي ❤

سوسن غمضت عيونها من الخجل .. واتذكرت شكله كيف كان .. والله انه جميل بشكل مو طبيعي ..

ردت .. شكرا ❤
طلال بسرعة رد .. اساسا كان منتظرها : سوسن
سوسن : هلا طلال
طلال وبدون اي مقدمات : تتزوجيني !!!!
سوسن فتحت عيونها من الصدمة .. و اختفت ابتسامتها .. وم عرفت وش ترد

طلال شافها طولت وم ردت : بكرا رح اتقدم لك .. و ي ريت توافقي ❤

سوسن سكرت جوالها بسرعة .. وهي سرحانه ..
م قدرت تنام وهي تفكر ب طلال !!يعني هي البنت يلي قال ل سمر بس تعطيه شوية وقت!!




فيلا أبو غلا ..
جناح عبدالله ..

طلع من الحمام وهو ينشف شعره .. شافها نايمه بهدؤ ..
والتعب مبين عليها من الوحام ..

راح نام جنبها بهدؤ .. وحضنها من وراء .. حط يد تحت رقبتها .. واليد الثانيه ع بطنها ..

بشرى حست فيه وصحت ..

عبدالله باسها : كيف ي قلبي
بشرى : مشتاقه لك
عبدالله شدها أكثر لصدره : وانا بعد ي قلبي
بشرى لفت عليه : عبوده
عبدالله : لبيه
بشرى : مشتهيه بطيخ
عبدالله : ابشري .. بكرا اجيب لك
بشرى : لا ابغى الحين
عبدالله : تبغيني الحين اطلع اجيب ؟ لسه جاي من الدوام وتعبان
بشرى : اممم .. تمام بمشيها لك هالمره .. بس بكرا تروح تجيب من الصبح ..
عبدالله باسها : من عيوني .. كم عندي بشرى انا ❤


انتهى اليوم ع كل أبطالنا ..
فهو يوم ذهب ولم يعد .. عشناه وأخطأنا ..
وتعلمنا للغد ..🌸



بعد مرور أسبوعين ..

سلاف وريم تخرجو من الجامعة ..
وفرحتهم ماليه الدنيا 💕

طلال أتقدم ل سوسن .. وسوسن وافقت ..
واتفقو ان الملكه والزواج بيوم واحد ..

سلاف صارت جاهزه تماما للزواج ..

يارا وسحر خلصو اختباراتهم ورجعو للسعوديه ..
يارا حست بفراغ كبير بس رجعت.. تعودت تشوف وليد كل يوم..

وليد قدم ع الشركة .. بس لسه م ردو عليه .. لسه خالد م وافق.. ومسوي تقرير عشانه.. لانه م يقبل حي الله واحد

أم حمد للأسف حالتها للأسوا .. بس الحمدلله للحين متذكره
زوجها وعيالها وكل شيء ..!!

رولا ع حالها .. ورافضه الزواج تماما !!
مرتين وائل راح لها وهي تطرده ولا تكلمه !!

غرام وتركي كل يوم يكلمون بعض .. بس طبعا بكل محادثه م تخلو من عنادهم..
وصارو متعلقين ببعض .. بس للحين محد اعترف للثاني بالحب ..!!

بشرى مجننه عبدالله بالوحام .. كل شوي تتوحم ع شغله ..
حتى غرام جننتها ..

خالد وغلا .. عايشين بسلام ..
حياتهم حلوه وهاديه .. ❤
بس لسه خالد م كلم غلا انه هاجر هي يلي خربت المشروع !! م يبغاه تزعل!!

ريم وراكان مبسوطين مع بعض .. ❤

محمد صاحب خالد يلي يشتغل بالمخابرات عرف انه الحادث
مقصود !! وللحين م لقو السواق .. م كلم خالد عشان زواج سلطان .. قرر يكلمهم بعد الزواج !! عشان فرحتهم..



قصر أبو خالد ..
جناح يارا..

صحت ع صوت جوالها .. اخذته
وشافت وليد المتصل..
بسرعه جلست وردت : الوو
وليد : هلا والله
يارا بكل حب : لودي كيفك
وليد : تمام ي قلبي ..انتي شخبارك ؟
يارا : ماشي الحال تمام ..
وليد : قدمت بالشركة..
يارا بفرحة : جد والله ؟
وليد : ايه من يومين.. بس لسه م ردو
يارا : اكيد بيوافقو.. اجل جايب الأول ع الدفعه و م يوافقو
وليد وهو مبسوط وهو يكلمها اشتاااق لها كثيير : ان شاء الله .. ايه احكي لي عنك وش مسويه

ونتركهم يخلصو سواليف..


الصالة
رولا كانت جالسه لحالها ع الجوال ..
كلهم بالشركة م عدا سلطان بجناحه يتجهز رايح يتغدا عند سلاف .. و يارا بجناحها .. وام خالد بجناحها

وائل دخل ومعاه ورد .. اليوم لازم ترضى فيه !!
: مرحبا

رولا لفت عليه بصدمة : وائل !
وائل اتقدم لعندها .. ومد لها الورد : ي عيون وائل
رولا حست بغصه مو طبيعيه : ان قلت لك لا تجي
وائل انصد منها .. بس مشيها .. جلس جنبها : رولا حبيبتي

رولا : لا تقول لي حبيبتي .. خلص وائل افهم انا طلبت منك الطلاق

وائل غمض عيونه ب قهر : حرام يلي تسويه .. شوفي شكلك كيف تعبانه ..
شوفي وجهك الذبلان .. رولا انا وياكي مستحيل نتطلق فاهمه ..!!

رولا وقفت وهي معصبه .. هذا قرارها ومستحيل تتراجع عنه : لا وائل رح تطلقني فاهم .. ولا انا بطلقك بالمحكمه

وائل وقف جنبها : م رح تقدري فاهمه

رولا : انت م تعرفني ..
اقدر اسويها !!!

وائل عصب منها ب زياده : مو انتي يلي تقرري متى نطلق .. انا مو للعبه عندك فاهمه .. صار لي اسبوعين اجي وتطرديني .. يلي تسوينه غلط .. هذا مو حب..
وين رولا يلي كانت فعلا تحبني !!
كيف تقدري تطلبي مني هالطلب .. الدنيا مو للعب !

رولا : ايه مو حب .. خلاااااص ..
انا طفشت انت م طفشت .. طلقني !!

وائل مسكها من كتوفها بقوة : ابشرررري ي رولا ..
خلص زواجنا تكنسل رسميا .. ورقتي رح توصلك .. وقريبا رح تصيري مطلقة !!
صدقيني رح تندمي طوول حياتك على هالقرار ؟؟

رولا نزلو دموعها من هالكلمه : شكرا ..

وائل تركها بقوة .. وطلع وهو معصب ..
وقرر انه يطلقها !!

رولا جلست ع الكنبه وتبكي ..
تذكرت كل حياتها مع وائل .. كانت مثل الحلم تمر قدامها ..
هالإنسان حبيته وعشقته .. وكان كل حياتها ..
ب لحظه رح ينتهي كل شي .. وكل شيء رح يصير مجرد ذكرى .. ي ترا رح تقدر ع الفراق والألم !!

وقفت و مشت للدرج .. كانت تطلع كل درج ودموعها تنزل .. وهي تتذكر كلام وائل قريبا رح تصيري مطلقة !! دخلت جناحها
.. جلست ع الأرض وهي منهاره .. كانت تبكي بشكل مو طبيعي ..
رفعت راسها وجت عينها ع التسريحه .. كان في صوره
هي وائل يوم ملكتهم .. اخذتها بقوه ورميتها للأرض ..
وكسرت كل شي فوق التسريحة .. جلست ع ركبها بالأرض وهي تصيح بكل صوتها وتبكي ..

أم خالد سمعتها وراحت لها بسرعه ..
دخلت الجناح وشافت رولا تبكي ع الأرض .. وكل شي مكسر حواليها ..

جرت لعندها جلست ع الأرض.. وضمتها لصدرها ..
رولا تعلقت ب امها اكثر ..

أم خالد وهي تمسح على شعرها : ايش فيكي ي يمه .. ليش تبكي ؟ وش صاير

رولا من بين شهقاتها : وائل ي يمه .. وائل ..
رح يطلقني !! خلص نحنا انتهينا

أم خالد بحزن : انتي يلي طلبتي هالشيء ي يمه ..
رولا : لاني احبه واموت فيه طلبت هالشيء !! مو قادرة احرمه من اجمل شعور بالدنيا..
انه يكون أب..!!

أم خالد ضمتها لصدرها اكثر وهي تهديها..



بالشركة ..
مكتب حمد ..

وائل دق الباب ودخل ..

حمد وقف يسلم عليه : هلا وائل .. شخبارك
وائل جلس ع الكرسي وهو طفشان : ماشي الحال ..
جيت عشان اقولك انه زواجي تكنسل .. اذا تبغى اعمل زواجك انت وسلطان !! وش رايك

حمد بصدمة : ليش !!
وائل : رولا مصممه ع الطلاق ..
والظاهر هذا يلي بيصير !!

حمد : انتبهه ي وائل تطلقها !!
لساتها مجروحه .. والله الي فيها مو سهل

وائل : مدري وش رح يصير ..
بس حاليا تكنسل الزواج .. انا كلمتك عشان تعمل زواجك انت وسلطان

حمد : خلص تمام .. بكلم سحر وشوف وش بتقول ..
وائل : الله يوفقكم ..
حمد : تسلم



مكتب خالد ..
كان جالس ع الاب توب..
وغلا منتظرته يخلص ..

خالد سكر الاب توب : خلصت..
غلا : خالد ميته من الجوع ..
خلينا ننزل تحت ناكل ..!!!

خالد : يخسى الجوع .. ابشري ..
غلا ابتسمت له : يلا !!


قصر أبو خالد..
رولا بعد نوبة بكاء نامت بحضن امها..
أم خالد رفعت راسها شوي.. بعدت شعرها من وجهه يلي تبلل من الدموع.. باستها براسها " اااه ي بنتي ي قلبي.. اشلون بتحمل اشوفك بهالحالة "

رفعت شوي لسريرها .. غطت عليها و طلعت من الجناح بهدؤ


بالشركة..
انفتح المصعد و مشو للمطعم ..
وهم داخلين .. كانت هاجر طالعه !!!

هاجر : مرحبا!!
غلا ب استغراب : هاجر !!
هاجر : هلا غلا
غلا ب استغراب اكثر : وش تسوين هنا ؟

خالد تغيرت ملامحه كان خايف انه هاجر تتكلم !!

هاجر شافت انه خالد توتر .. وعرفت انه غلا م تعرف
بالسالفه دام سألتها .. " هذي فرصه انه اخرب بينكم !!مستحيل افوتها !!"
: انا اشتغل هنا من 3 اسابيع م كلمك خالد ؟؟

غلا لف ل خالد بصدمة : مو فاهمه .. ليش تشتغلين هنا ؟؟

هاجر بحقاره : سوري غلا .. انا بعتذر منك !
غلا وهي للحين مو فاهمه شيء : على ايش تعتذرين ؟

هاجر بدلع مصطنع : انا خربت مشروعك ! بس صدقيني م كانت نيتي سيئه انا بعتذر منك .. اساسا كنت جايه الحين اعتذر منك ..
لانه كنت آخذه اسبوعين اجازه ..

غلا حست وكأنه حد كب عليها مويه بااارده ..
لفت ل خالد وهي مصدومه .. كان يدري ولا يكلمها !!

خالد بعصبيه : هاجر روحي كملي شغلك .. يلا

خالد لف ع غلا : غلا انا ك .....

غلا وهي معصبه : اسكت خالد م ابغى اسمع منك شيء ..
وطلعت من المطعم بسرعة .. خالد لحقها ..
طلعها معه بالسياره و روحو البيت !!!


بعد م وصلو القصر ..
غلا نزلت من السياره بسرعه .. وسكرت الباب بقوه ..
جرت بسرعة للجناحها ..

خالد كان يلحقها ويناديها .. بس هي م ردت عليه .. طنشته

دخلت غرفتها .. فسخت العبايه بقوة ورميتها ع السرير ..
خالد : غلا بس اسمعيني

غلا لفت عليه وكل غضب الدنيا فيها : اسكت خالد م ابغى اسمعك ..

خالد : اول شيء لا تسكتيني فاهمه .. بعدين انا م كلمتك عشان لا تزعلي اكثر ..

غلا : يعني عجبك يلي صار .. كنت مثل الهبله قدام هاجر م ادري بشي !!

خالد : والله ي غلا سويت عشانك ..
م ابغاكي تزعلي اكثر !!

غلا حطت يدها على راسها : اساسا انتو كذا !!
كل الرجال كذابين !! تخبو على اساس م نزعل
وم تدرو ان هذا الشيء يجرحنا اكثر .. تعيشونا ب كذبه .. للمره الثانية اكون مثل الغبيه قدامها خالد

خالد شد ع يده بغضب .. عرف انها تقصده هو و وليد :
غلا لا تزوديها !! انا م خدعتك .. ولا عيشتك ب كذبه ..
عملت هالشيء عشانك .. وعشان كذا شغلت هاجر بالمطعم .. م خليتها سكرتيره بعد الي سويته

غلا : تمام خالد .. اطلع بر الغرفه !!
م ابغى اشوفك ابدا

خالد : كم مره قلت لك لا تكوني تطرديني !!!
م أحب هالأسلوب بالمعاملة ..

غلا : من اليوم ي خالد رح اعاملك بالطريقة
يلي تعجبني انا !! مو انت !!

خالد غمض عيونه بقهر .. وقرب لعندها ..
مسكها من يدها بقوه : انا زوجك فاهمه !!
آخر مره تكلميني بهالطريقه .. وثاني مره لا تقارنيني ب وليد .. !! انا خالد خ
مو وليد فاهمه.. لا خدعتك و لا كذبت عليكي
وبصياح : فاهمه ولا لا ..
لا تكبري السالفه وهي ولا شيء

غلا كانت ميته خوف !! اول مره تشوف خالد معصب لهالدرجة ..
ونطقت بصوت مخنوق : خالد يدي رح تعورني

خالد شال يده .. وكانت ضغطة اصابعه مبينه ع يد غلا ..
انقهر ليش سوا فيها كذا .. بس خليها تتعلم انه مو مثل وليد !!!!

غلا تركت يده بسرعه ودخلت التواليت ..
جلست ع الأرض ضمت رجولها لصدرها وصارت دموعها تنزل !!
" ي ربي انا كيف رح كمل حياتي مع خالد كل يوم صياح !!
تعبت من الحياة يلي كلها ضدي !! اااه ي رب ليش كل هذا قاعد يصير فيني!! "

خالد سمع صوتها وهي تبكي.. حس قلبة يعوره .. طلع من الغرفه ..
وقرر يتركها لحالها !!



قصر أبو حمد ..
سلطان وصل وسلاف استقبلته ..

استقبلته بكل جمالها .. كانت لابسه فستان ازرق مورد ..
طويل بس مو للارض .. اكمامه طويله .. ورافعه شعرها بشكل عشوائي .. بس طالعه قمر ..

سلطان باسها بخدها : فديت هالجمال
سلاف : اهليين .. ليش تأخرت حبيبي
سلطان مد لها الورد : عشان هالورد لا أحلى ورده بحياتي ❤
سلاف بحب وبدلع : شكرا سلطاني ❤
سلطان انجن ع حركتها .. كانت تستنشق الورد مثل الطفلة .. قرب منها رح يبوسها ..
بس ريم جت : سلطااااان .. اصبر باقي اسبوعين

سلاف انحرجت .. وغطت وجهها بالورد
سلطان عصب : ريم روحي عند راكان احسن لك .. وش جابك
ريم : هههههه .. هذا وانا جيت استقبلك .. عشان مشتاقه لك
سلطان فتح يداته : تعالي .. تعالي ..
حضنها : ادري انك تسوي حالك مسكينه بس يلا

سلاف خبطتها : شوي شوي ع سلطاني
ريم بعدت من حضن سلطان : جد م تستحو هذا زواجكم بعد اسبوعين .. لازم م تشوفو بعض ابدا !! عشان تشتاقو للبعض

سلاف : ايه صح والله ..
اجل اليوم اخر يوم اشوفك سلطان

سلطان : انتي تصدقي هالمجنونه !!
ريم خبطته : تقول عني مجنونه
سلاف : لا .. هذا الي لازم يصير
ريم : كفو حبيبتي .. وغمزت لهم :
عشان تشتاقو للبعض 😉😉


فيلا أبو غلا .. صالة الطعام ..
بشرى كانت تلعب بالشوكة و ماتاكل.. مو مشتهيه شي..

عبدالله : حبيبتي ليش م تأكلي
بشرى : مو مشتهيه
أم غلا : ليش م تقولي لي ايش مشتهيه ..
وانا اطبخ لك ب أيدي

بشرى : تسلمي خالتي ..
بس مشتهيه كِبه !!

غرام : م لقيتي الا تشتهي كبه ؟ من وين نجيب لك
فهد : هههههه

بشرى : ايه حبيبي ..
رح موت كثر م انا مشتهيه

أم غلا : خذها ي عبدالله وروحو مطعم لبناني .. ولا سوري
عبدالله انصدم : الحين ي يمه !!

أم غلا : ايه ي يمه ..
حرام واحم ومشتهيه ..

بشرى : ايه حبيبي .. يلا
بسرعه رح اجهز

عبدالله : والله مدري شقول ..
يلا روحي اجهزي

بشرى وقفت وباسته بخده : حبيبي انا..
وطلعت بسرعه تجهز ..
غرام : ههههه .. شكلك ي عبودة تضحك 😂😂
فهد : الا قولي راح فيها
عبدالله : سكتو انتو الاثنين



قصر أبو وائل .. الصالة ..

أبو وائل : انت متأكد من قرارك ؟
وائل : ايه يبه .. خلص انا و رولا رح نطلق
سحر : حرام لا تطلقها .. ترا الي صاير فيها مكفيها ..
هي سوت كل هذا عشان انها تحبك .. م تبغى تحرمك من الأطفال

وائل : بس انا مليت !!
كل م اروح لها تطردني

أم وائل : برأي لا تستعجل ..
ترا الندم م منه فايده ..

وائل : يصير خير ..
المهم ي سحر زواجك انتي وحمد مع سلطان وسلاف

سحر انصدمت : لاااا .. ليش
وائل : لانه زواجنا تكنسل ..

سحر : م رح لحق جهز نفسي
أم وائل : باقي اسبوعين .. تقدري تسوي فيهم كل شي ..




بعد مرور اسبوعين ..

احداث جديده و حلوه ب انتظارنا..
حياة اربعة رح تبدأ اليوم..

بتمنى لكم قرائة ممتعه..
البارت الجاي يوم الأحد 💜


تعديل WriterSamah; بتاريخ 12-04-2019 الساعة 01:52 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 12-04-2019, 08:49 PM
صورة الحنين الصادق الرمزية
الحنين الصادق الحنين الصادق غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي



يا الله يبقيك سماح
مسكينة رولا والله قلبي وجعني عليها
غلا و خالد لازم شوية مشاكل صغنونة بينهم علشان يعرفوا قيمة بعضهم و يهترفوا لبعض بحبهم
يلا ننتظرك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 14-04-2019, 09:34 AM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


بارت 29 ...



بعد مرور اسبوعين ..



خالد وغلا م كلمو بعض ابدا ..
يتكلمو بس قدام اهلهم .. وخالد متضايق من تصرفات غلا بس متحملها ..
غلا حست انها فعلا مشتاقه تجلس مع خالد !! بس م رح تسامحه ع الشيء يلي سواه معاها

رولا تحسنت صارت تجلس معاهم ..
بس شوقها ل وائل قتلها !!

أم خالد اتصلت ع وائل وقالت له لا يطلق رولا ..
لانها للحين تموت فيه .. بس يصبر شوي عليها !!

وليد انقبل بالشركة .. وبدأ دوام ..

سوسن وطلال .. انعقد قرانهم
رغم انه كانو مقررين بعد العيد هو و الزواج بنفس اليوم ..
بس طلال م اتحمل .. سو الملكه بحفلة بسيطه جدا ..



اليوم يوم الزواج ..
الساعه11 صباحا ..

كل البنات بالصالون .. يلي تقص ويلي تصبغ ..
ويلي تسوي مناكير وبدكير .. ويلي حمام زيت وووووو...


رولا كانت سرحانه .. اليوم كان زواجها !! بس الحياة قست عليها حرمتها من الأمومة ومن وائل 💔💔
اخذت نفس وشافت للبنات وسولفت معاهم..

سحر كانت مرعوبه .. : ي ربي ليش الوقت يمر بسرعة
غلا والصبغة براسها : هههههه ..
من الشوق ..

سحر : خلص غلا سكتي
ريم غمزت ل غلا : ليلتهم لليلة اليوم !!

غلا : ي حرام مدري كيف رح تمر الليلة «هههههه »
سلاف : خلص سكتو ..
جاني مغص ..

سوسن : اووووه .. ترا هذا ولا شيء ..
جد الله يعينكم .. عاد اعرف حمد اخوي ..
الله يعينك ي سحر

سحر شوي وبتبكي : خلص حرام عليكم
يارا : حرام عليكم تركوهم بحالهم ..

غرام بمزح : الحين تسو حالكلم خايفين ..
وانتو ميتين من الوناسه « ههههه »

البنات : ههههه .. جد والله


سحر : غلا رح موت من الخوف والله ..
يداتي صار لهم ساعه يعرقو

غلا : هههههه .. ي عمري عادي ..
شيء طبيعي ..

ريم : لازم الخوف .. ترا يضيف نكهه خاصة
غلا و بشرى : هههه صادقه والله

يارا : اي لون صبغتي غلوي ؟
غلا : مفاجئة

سلاف بعناد : ان شاء الله خالد م يعجبه ..
يااارب

غلا : ههههه .. خالد يعجبه كل شيء فيني
رولا : اوووه .. ترا رح صدق هاا

غلا : اسأليه بس تروحي
يارا : ب هذي أنا اصدقك فيها ..

وخلصو سواليف وضحك .. وهبال ب سلاف وسحر ..


صالون الرجال ..

كانو مهتمين بالعرسان ...
اما وائل يفكر كان اليوم زواجة هو و رولا !!
بس عنادها هو يلي خرب كل شيء !!

خالد جلس جنب وائل : وين سرحان ي حلو
وائل اخذ نفس : ولا شيء .. بالحياة !!

خالد همس له عند اذنه : اليوم بخليك تشوف رولا !!
عاد انت وطريقتك تقنعها !!

وائل وهو مستغرب : كيف يعني
خالد : بالليل بس يطلعو من الصالة .. رح اتصل عليها واقول لها تجيني للسياره .. وانت كون منتظرها بالسيارة !! و اخطفها..

وائل ابتسم : تمام ولا يهمك ..


الساعة 6 المغرب ..
في أكبر قاعات الرياض ..

الصالة كانت كلها مزينه باللورد الطبيعي ..
والطاولات مغطاة بالحرير ..
وكل طاولة فيها ورد طبيعي .. وشمعدان
وبالممر مفروش السجاد الأحمر .. ومن الجهتين ورد وشمعدان طويل ..

والبوفيه فخم بشكل مو طبيعي ..
كل شيء موجود ..
وطابعين على كل الحلويات اسماء حمد & سحر
سلطان & سلاف .. حتى المشروبات ..

القاعة وفخامته وترتيبها يدل ع الغنى ..

الأغاني بدت تعلو .. والمعازيم تملي الصالة ..

وأم خالد وأم حمد وأم وائل .. وأم غلا
يستقبلو الضيوف ..

بالصالون ..
البنات الحين طالعين ..
السواقين برا ينتظروهم ..

ريم : يلا تأخرنا.. امي اتصلت مرتين..
سوسن : يلا يلا خلصنا

غلا شهقت بصوت !!
البنات لفو عليها !!

رولا : وش صاير غلا ؟؟
غلا : نسيت فستاني بالبيت !!!

يارا : لا تقوليها!!
ريم : م في غير خالد !!
غلا بيأس : مافي سواق برا ؟؟

سوسن : م رح تكفينا سياره !!
يارا : اتصلي على خالد .. رح يجي والله

غلا مافي حل غيره : خلص تمام ..

اخذت جوالها واتصلت على خالد ..

خالد كان بالسيارة متوجهه للقصر رايح يتروش بعد الحلاقه .. شاف جواله .. غريبه غلا تتصل !! : هلا غلا

غلا بتوتر : هلا خالد .. وينك ؟
خالد : رايح البيت اتروش واغير ملابسي ..
في شيء ؟

غلا : لسه م جهزت انت ؟
خالد : لا .. لانه انا آخر واحد خلصت

غلا : اممم .. خلص مر خذني من الصالون ..
لانه نسيت فستاني بالبيت ..بليز

خالد ابتسم " يعني رح شوفها وهي لابسه وكاشخه ! " : ابشررري .. 5 دقايق واكون عندك

غلا استغربت من تغير صوته .. بس م عرفت وش قصده : اوكي .. شكرا ..
سكرت وهي تكلم البنات : خلص روحو .. انا بنتظر خالد


بالصالة ..
أم وائل : ليش البنات طولو ؟
أم خالد : هذا هم وصلو ...
يلا تعالي

دخلو العرايس الغرفه ..
أم وائل دخلت .. وهي تسمي بالرحمن على بنتها
وأم حمد نفس الشي

سحر حضنت امها ..
أم وائل : طالعه مثل الملاك .. الله يحميكي ..
ويوفقك بكل حياتيك

أم حمد نفس الشيء سلمت ع سلاف وبكت ..
سلاف : يمه لا تبكي .. ترا ببكي الحين ويخرب المكياج
ريم : لا خالتي .. الله يخليك .. سلطان بيذبحنا
أم حمد : ربي يحميكي

أم خالد : وينها غلا ؟
يارا : نست فستانها .. وراحت البيت
أم خالد : مع مين راحت ؟
سوسن : خالد اخذها

أم وائل : يلا ادخلو الصالة .. ترا المعازيم وصلو ..
ساعتين وتبدأ الزفه ..

رولا : يلا بنات نروح نسلم ..

أم غلا : ها بشرى .. كيفك الحين ؟
بشرى : الحمدلله خالتي .. مافيني شيء
أم غلا : اجلي ارتاحي لا تتعبي نفسك
بشرى ابتسمت : ولا يهمك خالتي



قصر أبو خالد ..
غلا دخلت هي وخالد الجناح ..

غلا : رح تطول ؟
خالد : لا .. بتروش واطلع بسرعه ..
انتي رح تطولي ؟

غلا : لا .. بلبس الفستان بالصالة !!
خالد : لا ..
غلا : ايش لا ؟
خالد : اطلع من الحمام وانتي لابستيه !!!
غلا ب استغراب : ليش
خالد قرب لعندها : زوجتي وابغى اشوفها قبل الكل .. وين المشكله !!

غلا " ي ربي وش رح سوي الحين !! "
بينت نفسها عادي : تمام

خالد دخل الحمام وهو مبتسم .. عارف انها توترت

غلا دخلت غرفة الملابس .. فتحت الكيس وطلعت الفستان والشوز ..
اساسا كانت مجهزتهم بس نست تاخذهم .. اخذت فساتين ملاك وإيلين بس ..

طلعت الفستان .. ولبسته ..
وهي تلبس الشوز .. " تستاهلين ي غلا ..
هذا لانك نسيتيهم .. الحين الله يعلم وش بيصير !!"

وقفت عند المرايه .. وفتحت شعرها ..
كانت صابغته باللون الأشقر الزيتوني ..
تاركته مفتوح .. ومخليته لوراء .. ومسويه فير للأطراف

شافت على نفسها بالفستان ..
كانت لابسه فستان باللون الكحلي الغامق ..
ماسك ع جسمها .. طويل للارض ..
ونازل عند الكتف .. وعليه فتحه بوسط الصدر لنص البطن .. ومفتوح لفوق الركبه .. ولا بسه شوز باللون الفضي

كانت جميله .. جذابه ..
كل معاني الجمال م تكفيها 💕

" ي ربي كيف رح اظهر قدامه الحين ! تستاهلين ي غلا
محد قلك تاخذي هالفستان المفتوح من كل مكان ..
ي ربي ساعدني "

لفت وشافت خالد وراها .. كان واقف عند الباب ..
كان هو الثاني جماله جمال ..
لابس ثوب .. وشماغ وعقال ..
وعطره يلي يوصل لأخر الدنيا ..

غلا وقفت بمكانها وصار قابها يدق خوف ..
بس بنفس الوقت كانت معجبه ب خالد !!

خالد اتقدم لعندها .. وهو يمسحها مسح بنظراته.. يطالعها من فوق لتحت.. و من تحت لفوق..
حط يده عند خصرها وسحبها للحضنه ..
غلا لصقت بصدره .. بلعت ريقها من الخوف .. ويداتها ثلجت ..

خالد بهمس : وش هالجمال كله ..
ايش خليتي لبنات حواء ..!!

غلا كانت ترمش عيونها كل ثانيه ..
حست نفسها بتموت من الخوف ..

خالد قرب وجهه وباسها بخدها ..
ورجع نزل راسه وباسها بشفايفها ..
وهو دايخ عليها و ناسي نفسه

غلا شوي وبتموت من الخوف .. ومن الخجل
ومن كل شيء ..

خالد حط راسه عند رقبتها.. استنشق ريحتها يلي يموت فيها ..
حط شفايفه على كتفها العاري وباسها
غلا غمضت عيونها ..
خالد كان ناسي الدنيا كلها.. م يدري ليش يتمنى الزمن يتوقف بهاللحظة ..

غلا بخوف : خالد ..
خالد وراسه عند كتفها : همممم
غلا : رح نتاخر

خالد حط عيونه بعيونها .. : وش فيها لو تأخرنا !!
غلا : م يصير

خالد : هالحظه م يهمني اي شيء بالدنيا
غلا ابتسمت رغم خوفها : م يصير

خالد بعدها من حضنه بيأس : يلا

غلا لفت للمرايه .. ورفعت شعرها ببكله
خالد شافها وابتسم .. قرب لعندها
وباس رقبتها من الخلف ❤

غلا كل جسمها قشعر من هالبوسه ...

خالد وهو وراها و شايف لها بالمرايه : بجمالك م شفت
غلا وهي شايف له بالمرايه : ولا انا !!

بعدت بسرعه ولبست عبايتها .. واخذت طرحتها وغطت على وجهها عشان المكياج : انا جاهزه

خالد وهو يتذكر كلمتها .. ولا انا !!
ابتسم وطلعو .. متوجهيين للقاعه ..

كل واحد منهم يحمل مشاعرللثاني ..
مشاعر جميله .. مشاعر حب ..

بس للأسف الأثنين تايهين بعيون بعض ..
وم يدرو انه حب .. حب عظيــــم ❤


القاعة .. عند الرجال ..
رقص واغاني ..
والناس تسلم ع العرسان .. حمد و سلطان

سلطان يهمس ل حمد : طفشت من السلام ..
متى ادخل

حمد : هههه .. باقي بس ساعه صبرك ..
بس لا تنسى انه انا قبلك

سلطان : م يهمني اهم شيء ادخل عند زوجتي ..
لو علي اخذتها ب عبايتها

حمد : هههه وانت الصادق

خالد وصل .. وراح لعندهم ..
سلم عليهم : مبروك للعرسان .. الله يسعدكم

حمد : لا شكلك مبسوط ع الآخر .. غمز له : خير
خالد : هههههه .. كل الخير
سلطان : جد والله .. يلي يشوفك يقول المعرس !!
خالد غمز لهم : انا كل يوم عريس
حمد : هههه ..
بس فهم ع خالد .. صديقه ويعرفه ..


عند البنات .. بالغرفه ..

رولا : غلا ليش طولتي ؟
سحر : كانت مع خالد .. اجل ليش .. وغمزت ل غلا
غلا ابتسمت : ردت عليكي

أم وائل دخلت .. وأم حمد وأم خالد
: يلا نطلع .. حمد وصل ..
عشان تدخلو ..

أم خالد : سلاف تعالي الغرفه الثانيه ..
سلاف وقفت وقلبها كان مثل الطبول من الخوف

طلعو البنات .. ودخلو عند الحريم ..


سحر كانت جالسه ومتوتره ..
حمد دخل .. سحر وقفت
سلم على امه وام وائل ..

واتقدم لعند سحر .. مسك يداتها وباسها من بين عيونها ..
وبهمس : الف مبروك علينا ي قلبي

سحر كانت ميته رعب .. حست انه حمد يسمع دقات قلبها

أم حمد : انا رايحه عند سلاف ..
لا تطولو 5 دقايق واطلعو ..

أم وائل حبت تتركهم شوي ع راحتهم : وانا بطلع خذو راحتكم ..

سحر كانت منزله راسها .. م تبغى تشوف حمد من الخوف ..
حمد رفع راسها : الله يصبرني هالكم ساعه
سحر قلبها شوي وبيطلع من مكانه من كثر م يدق ..

حمد ركز ع صدرها كان يطلع وينزل من الخوف ..
حط يده عند قلبها : شوي شوي ..
ليش كل هالخوف

سحر : لا مو خايفه

حمد : اجل اعطيني بوسه ..
سحر ابتسمت .. وباسته بخده
حمد : نو .. نو ..
تعرفي وين !!

سحر ابتسمت ..
حمد قرب منها وباسها بشفايفها ❤

قطع جوهم دخول سوسن : يلا تأخرتو .. وحطت يدها ع عيونها .. عشان لا تشوفهم

حمد : م تعرفي تدقي الباب
سوسن : م عليه حمد .. بعد ساعه رح تاخذها وماعاد بنشوفكم ..

سحر " ي ربي تعدي هاليوم ع خير "

حمد مسك يد سحر : يلا ندخل
سحر اخذت نفس عميييق : يلا

حمد ضحك عليها ..

القاعة ..
انطفت الأنوار ..
واتوجهه النور لمدخل القاعة ..
الزفة بدت .. وانفتح الباب ..
والبخار عبي ارضية الممر..

وطلو احلى عروسين ..
طلت سحر بفستانها الأبيض ..
وحمد ببدله رسميه .. يلي اختارتها سحر ..
وطلبت منه يلبس بدله .. م تبغى ثوب ..
وحمد م يقدر يرفض لها طلب


كل العيون كانت على سحر ..
تاجها الألماس يلي كان مزينها ويلمع .. وعيونها الخضر يلي جذبت كل الحريم .. وفستانها الأبيض الناعم

وحمد يلي كل البنات كانو شايفين له ومعجبين بجماله ..

كانو يمشو فوق السجاد الأحمر .. والإضاءه عليهم ..
كانو مبتسمين .. والمصوره تصورهم بكل للحظه ..
كانو اسعد اثنين ❤

وصلو للكوشه .. وجلسو ..

حمد لف لسحر وبهمس : أحبـــك
سحر ابتسمت وحطت راسها ع كتفه : اموت واعيش فيك ❤

حمد خذ يدها وباسها ❤
خلصو رقص وتقطيع الجاتو..
وطلعو للغرفة.. عشان سحر تسلم ع اهلها



بالغرفة ..
بعد م طلعو أم حمد و أم خالد ..

سلطان مسك يد سلاف وباسها بكل حب ..
ورجع باسها براسها .. : الف مبروك ي عمري

سلاف بخوف : الله يبارك فيك
سلطان قرب منها أكثر لحتى لصق فيها .. : ليش خايفه

سلاف بلعت ريقها : لا .. عادي
سلطان بعد شوي عنها .. وجلسها ع الكرسه ..
جلس جنبها .. ومسك يداتها : لا تخافي ي عمري ..
هالليله انتظرناها من زمااان .. صح ولالا

سلاف هزت راسها بمعنى ايه

سلطان كمل : يعني لازم تكوني اسعد انسانه
سلاف ابتسمت له بحب

سلطان بهمس : الله يصبرني هالكم ساعه ..
ولا وش رايك نسحب عليهم .. وغمز لها

سلاف بخوف : لا سلطاني
سلطان : لانه سلطانك يعشقك بجنون ..
سلاف ابتسمت بكل حب ❤



بالغرفة الثانيه ..
بعد م حمد وسحر طلعو ..
سحر راحت الغرفه تسلم على أبوها واخوانها

سحر حضنت أبوها وبكت ..
أبو وائل رفعها من حضنه مسح دموعها وباسها براسها : م وصيك ي حمد
ع سحر .. تراها عيوني الثنتين ..

حمد وهو يسلم ع عمه : لا توصي حريص عمي ..
تراها بعيوني

وائل سلم ع سحر وحضنها بقوه : رح اشتاقلك ..
وهاا م وصيكي ع حمد .. وانت ي حمد م وصيك عليها

حمد : ولا يهمكم

تركي حضنها : مو مصدق انك اتزوجني قبلي ..
حمد ترا م لوصيك عليها .. ترا هي بترفع ضغطك شوي .. بس تحملها

كلهم ضحكو عليه .. أبو وائل : انت م رح تعقل
سحر : رح اشتاق لك ي مشاكس

تركي رجع حضنها : وانا أكثر .. الله يوفقكم ويسعدكم

حمد : آمين ي رب ..

أم وائل حضنت سحر وهي تبكي ..
سحر تعلقت فيها اكثر و اكثر : رح اشتاق لك ماما

أم وائل باستها براسها : الله يوفقكم ويسعدكم ي رب

حمد مسك يد سحر وطلعو من القاعه ..
ركبو السيارة .. واتوجهو للفندق ..


القاعة ..
انطفت الأنوار ..
واتوجهه النور كله لمدخل القاعة ..
ابتدت موسيقى.. البخار عبي ارضية القاعة..

وطلو العروسين .. سلطان & سلاف

سلاف دخلت بفستانها الجميل ..
كان فستانها ملفت للنظر كان كله مطرز بالألماس .. تطريز ناعم
وكان يلمع كل م تحركت ..
اذهلت المعازيم كلهم بجمالها الناعم .. كانت تبتسم رغم خوفها ..

اما سلطان كان كل شوي يشد ع يدها .. ويهمس لها أحبك ❤

المعازيم كانت واقفه و تصفق لهم ..
وتسمي بالرحمن على جمالهم..
وكيف لايقين ع بعض..

مشو و وصلو عند المنصه ..
اشتغلت اغنية زفوني ع بيت حبيبي

سلطان مسك يد سلاف .. واليد الثانيه مسك فيها خصرها .. وسحبها لحتى لصق بصدره

وبدأو يرقصو .. انطفت اكل الأنوار بالقاعه ..
وكانت عليهم هم وبس الإضاءه ..

كانو عايشين عالمهم الخاص ونسو كل الناس الموجودين ..
كان بس يسمعو دقات قلوبهم .. يلي تنبض حب ..

سلطان همس لها عن اذنها : أحبــــــك ❤
سلاف حطت عيونها بعيونه : أمـــوت فيـــــك ❤

خلصو رقص وقطعو الجاتو واتصور ..
وطلعو من القاعه ..

سلاف دخلت الغرفه تسلم هلى اهلها ..

دخلت الغرفه وحضنت أبوها ..
أبو حمد : الف مبروك ي بنتي
سلاف : الله يبارك فيك يبه ..

أبو حمد مسح دموعها يلي نزلت : ليش هالدموع .. ترا سلطان مافي منه ..

سلطان ابتسم : تسلم عمي
أبو حمد : حطها بعيونك .. تراها عين من عيوني
سلطان : ولا يهمك ي عمي بالحفظ والصون

راكان باس سلاف براسها : الف مبروك ي قمر
سلاف : الله يبارك فيك
راكان اخذها لحضنه : الله يوفقكم ويسعدكم ..
سلاف : آمين يارب ..
لفت على امها .. وحضنتها بقوه .. وبكت وهي بحضنها ..

أم حمد : الله يسعدك ي قلب أمك
سلاف : ادعيلي يمه

راكان بمزح : ترا انتي م صدقتي تروحي عند سلطان الحين تبكي .. وين سلطاني هاا

سلاف تتمنى الأرض تنشق وتبلعها .. هالحظه كووم ثاني ..
سلطان مسك يد سلاف : شوي شوي على زوجتي

أبو حمد : الله يوفقكم ..

سلطان وسلاف طلعو من القاعه ..
واتوجهو للفندق ..


بالقاعه بعد م خفت من الزحمة .. ونص المعازيم طلعو ..

أم وائل و أم حمد .. كل وحده تبكي على بنتها ..
أم خالد : ادعولهم .. وبعدين هم م تزوجو لبعيد ..
كل وحده لولد عمها ..

غلا : ايه صح ..
سوسن : انتو الحين تبكو وهم مبسوطين 😂
يارا : ايه والله

رولا كانت بتتكلم بس جوالها دق ..
لفت ع غلا : هذا خالد

غلا : ردي .. يمكن يبغى منك شيء .. « طبعا خالد كلم غلا بالمفاجئه يلي رح يسويها ل رولا »

رولا ردت : هلا خالد
خالد وهو عند السياره هو و وائل : رولا انا تحت عند السياره .. تعالي ابغاكي ضروري !

رولا وهي مستغربه : صاير شيء !

خالد : لا .. بس جايب ل غلا ورد وابغاكي تدخليهم لها ..
رولا : اوكي الحين نازله ..

خالد سكر : ها م وصيك ..
عطى وائل المفتاح : لا تروحو بعيد

وائل : هههه .. ولا يهمك ..
وهذا مفتاحي خذه

خالد اخذه ومشي ..

وائل طلع السياره وشغلها ومنتظر رولا ..


رولا كانت تلبس عبايتها بالغرفه .. دخلت غلا عندها
غلا : رولا ابغى اقولك شي ضروري .
رولا ب استغراب : خير
غلا : تتذكري لما عرفت ب وصية نور ونفسيتي كانت تعبانه .. وانتي جيتي قلتي لي يمكن انا وخالد نداوي بعض .. ولازم اعطي فرصه لنفسي

رولا ولساتها مستغربه .. م فهمت شيء : اييه !!
غلا : اعطي فرصه لنفسك .. ولحياتك .. و ل وائل ..
وائل هو علاجك من كل الم بالدنيا .. انتي من دون وائل جسد بلا روح .. ممكن تحملي من اول شهر زواج .. لا تفقدي الأمل .. خلي ايمانك ب ربي كبير .. فكري بكلامي ..
وطلعت غلا من الغرفه ..

رولا طلعت وهي تفكر بكلام غلا
.. شافت سيارة خالد ..
راحت لعندها وركبت من دون م تشوف ..
لفت : هلا خا .. وم كملت انصدمت ب وائل

وائل حرك السيارة ومشي ب اقصى سرعة !!


رولا لساتها مصدومة : هذا انت وائل ..!!!
وبصياح وقف وقف .. وين رايحين

وائل : لمكان محد يعرف احنا وين

رولا صارت تفتح الباب .. بس وائل مسكره من عنده
: وائل افتح .. نزلني .. نزلني

وائل : رولا اليوم ي أكون او لا أكون !!! ولا تحاولي تفتحي الباب..

رولا حست باليأس .. حطت راسها ع الشباك .. وصارت تشوف للشوارع ..
تزلت دموعها وهي تفكر .. اليوم كان زواجها هي وائل .. كان لازم بهالحظه يكونو اسعد اثنين .. بس قرارها دمرها !!

وائل شاف لها وابتسم .. عرف انها تفكر انه كان اليوم زواجهم


في افخم فندق بالرياض ..

عند سحر وحمد ...

حمد وهو يدق ع سحر الحمام : سحوره صار لك ساعه ..

سحر كانت شايفه لنفسها بالمرايه " ي ربي كيف بتمر هالليله .. قلبي رح يوقف .. انا مين قالي اتزوج .. كانت جالسة ببيتنا احسن "

حمد : حبيبتي تسمعيني ..
سحر : اي طالعه الحين ..
سحر " ي ربي كيف بطلع بهالقميص !! تستاهلي ي سحر محد قلك تختاري هالقميص المفتوح .. "
اخذت نفس عميق وفتحت الباب ..

حمد كان واقف عن جنب .. سحبها من يدها واصطدمت بصدره ..
سحر صار تنفسها سريع .. ودقات قلبها تحس كل العالم يسمعها من الخوف ..

حمد وهو مبتسم : ليش خايفه
سحر : ح .. م .. د
حمد : هههه .. كل هذا خوف ..
سحر كانت متجمده من الخوف

حمد ضمها لصدره .. وباسها برقبتها : اخيرا جاء هاليوم ..
حط يد عند رجولها وشالها للغرفه ❤❤


عند سلطان وسلاف ..

سلطان متسطح فوق السرير ..
ومنتظر سلاف تطلع من الحمام

سلاف وهي بالحمام ..
اخذت نفس عميييق وطلعت .. " يااارب ساعدني "

سلطان : نعيما
سلاف ب ابتسامه : ينعم عليك
وقفت عند المرايه !!" ي ربي انا ليش وقفت هنا !!
وش بسوي "..
م حست الا بسلطان محاوطها من خصرها ..
سلاف يداتها صارو ثلج من الخوف

سلطان : لو عليك كان م جيتي .. صار لي ساعه انتظرك ..
سلاف وهي شايفه له بالمرايه .. نزلت راسها وابتسمت

سلطان باسها بكتفها .. رفع راسه وحطه عند رقبتها ..
استنشق ريحتها وباسها .. وشالها لفوق السرير ❤❤



عند رولا و وائل ..
وائل وقف السيارة ..

رولا لفت عليه بخوف : وين نحنا ؟ وبعدين انت ليش خاطفني ؟ ايش تبغى مني ؟

وائل : انزلي
رولا بخوف : وين !!
وائل : وسط .. وين يعني

رولا نزلت ووركبت وسط مع وائل ..

رولا : وائل ايش تبغى مني ؟
وائل رد بهدؤ : كان لازم نكون هاللحظة بالمطار ..
رايحين سويسرا .. صح ولا لا ؟؟

رولا نزلو دموعها : وانت قلتها كان .. يعني خلص
انتهى كل شيء

وائل : رولا حطي عينك يعيني .. مافي شيء انتهى ..
انا قلت لك أنا احبك .. م ابغى لا عيال ولا شيء ..
انا ابغاكي انتي .. انتي وبس ..
حُبنا مستحيل ينتهي..

رولا انا لما اعترفت لك ب حبي .. وعدتك م رح اتركك
ابدا .. وانتي وعدتني !! بس اخلفتي وعدك !!

رولا : هالشيء مو بيدي .. بكرا بس نتزوج ..
اهلك يبغو حفيد .. انت رح تشوف الكل عنده أطفال الا انت !
بهالحظه رح تندم ليش تزوجتني .. ممكن نعيش وجع اصعب من هالوجع ..

وائل : ترا اهلي م تدخلو ابدا بالموضوع ..
وبعدين انا بتزوجك لاني احبك .. وابغاكي تكون نصفي الثاني .. ابغى اكمل نص ديني معاكي انتي ..
م رح اتزوجك عشان اجيب عيال ..

رولا انتي الإنسانه يلي حبيتها .. انا م عرفت قلبي
الا معاكي انتي .. كيف تبغيني اطلقك .. واعيش اكبر حزن بالعالم .. انا ي رح اتزوجك انتي ..
او تُحرم علي بنات حواء كلهم ..

انا اخذتك اليوم عشان اتأكد منك .. ابغاكي تشوفي لعيوني وتقولي اكرهك ي وائل .. و اوعدك رح اطلقك الحين .. الحين بطلقك..!!
بس لازم تعرفي انه انا مو بس احبك ..
انا عشقتك حتى النخاع❤❤

رولا كانت شايفه له وهي تبكي .. كل كلمه قالها لامست وجعها وحبها له.. هي كمان تعشقه..

وائل : يلا تكلمي ..
رولا : انت ... وسكتت
وائل : كملي
رولا م قدرت تقول كلمه .. غير انها اندفنت بحضن وائل ..
كانت تبكي .. وشهقاتها تعلو .. اشتاقت لهالحضن ..
هالحضن وطن لها .. هالحضن تحس فيه بالدفئ ..
تحس بالأمان .. تحس بالحياة ❤

وائل شدها اكثر لحضنه : اااه ي عمري .. عذبتي نفسك ..
وعذبتيني معاكي ..

رولا وهي دافنه وجهها بحضن : اشتقت لك حبيبي

وائل : وانا اكثر ي قلب وائل ❤


الساعة 2 لليلاً ..

القاعة فضت تماما ..
والكل توجهه لقصره .. البنات تعبانين بعد الرقص ..
انجنو بالعرس


قصر أبو خالد ..
دخلو كلهم القصر ..

يارا : يارب رولا ترجع متصالحه مع وائل
أم خالد : آمين ي رب .. انا رح انتظرها هنا
يارا : وانا معاكي

غلا بسرعة طلعت جناحها ..
دخلت التواليت من دون م اخذت شيء لها ..
بس تبغى تهرب من خالد ..

فسخت ملا بسها .. وفتحت المويه .. عشان تأخذ شاور

خالد عرف انها هربت منه ابتسم .. طلع ولحقها ..
دخل الجناح وسمع صوت المويه ..
ضحك عليها و ع براتها..


انتهى اليوم ع كل ابطالنا بالسعادة والفرح 💕


أحبك بصوت لا يُسمع ،
وبعين لا تّنام ،
و بذاكراةٍ لا تُنسى ❤


اربعة أشخاص اليوم بدأو مشوارهم بحياتهم الجديده والمختلفة تماما عن حياتهم السابقه ..!!

أشياء جديده و كثيرة ب انتظارنا..


بتمنى لكم قرائة ممتعه 💚
البارت الجاي يوم الأربعاء ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 14-04-2019, 10:28 PM
WriterSamah WriterSamah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


مرحبا لكل يلي يقرأ الرواية.. سواء يعلق او لا..
كيفكم ؟

بما انه وصلنا لنص الروايه .. قولو لي وش رايكم فيها ؟ و ب احداثها ؟
وش توقعاتكم للابطال والبارتات الجاية ؟؟
وش ممكن يصير ؟؟ هل الكل رح يعيش بسعاده ؟؟

خلوني اشوف رايكم وتوقعاتكم😃😃

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 15-04-2019, 07:51 PM
صورة باكي الليل الرمزية
باكي الليل باكي الليل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: بالحب نرتوي/بقلمي


مشكوووورة عالروايه الروعه
اروع ما فيها طريقة سردك لها واهتمامك بالتفاصيل
وكل بارت اروع من اللي قبله .
شكرا لكي لملئك اوقات قراغي برواياتك الجميله

الرد باقتباس
إضافة رد

بالحب نرتوي/بقلمي

الوسوم
بالحب , نرتوي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
واعتصم دائما بالحب بنــت فلسطيــن ارشيف غرام 1 31-08-2018 12:33 AM
كره مغلف بالحب ِAmyLee خواطر - نثر - عذب الكلام 4 20-10-2016 11:23 PM
رجمونا بالحب وسرقوآ راحة بالنا ! مناجآت راهب خواطر - نثر - عذب الكلام 24 14-07-2015 10:22 PM
يوم الله بلاني بالحب حبيت طفله أرنوبتية روايات - طويلة 0 21-03-2015 09:57 PM

الساعة الآن +3: 11:31 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1