غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 10-04-2019, 09:15 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اوجاع رنا مشاهدة المشاركة
كملي حبيبتي رواية روعة وحتى سردك للرواية يجنن واصلي على هذا شي و شكراا على تعبك
💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 10-04-2019, 09:16 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أم نووور مشاهدة المشاركة
هلا وغلا مبدعتنا شموووخه

بارت جميل تسلم ايديك يارب ...

سند وسمو والماضي ... شكلها سموو تعرف اشياء تخص سند وراح تكشفها ... بس اول خل تطلع نفسها من المصيبه اللي انحطت فيها ...
فجر انسانه مستفزه وكريهه بتهبل الرجال وبيطفش ...

ومشكووره شمووخه على هذا الإبداع …
وبـ انتظار جديدك ..
وربي يوفقك ..
😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖💖

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 11-04-2019, 11:04 PM
بلبلة الحب 2000 بلبلة الحب 2000 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


السلام عليكم ورحمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سلمت اناملك المبدعة عزيزتي 💞💞💞
كتابة رائعة فكرة جديدة ومتميزة
انا متابعة بصمت كنت أنتظر الاقي وقت اقرأ الجزء الأول خذي وقتك يا سيدتي العزيزة بس مع الأسف امتحاناتي وضعها مأساوي ومو ملاقية وقت لي عودة باذن الله اقرأ الجزء الأول وأكمل الثاني مع اني قرأت الثاني لحد ما وصلتي وفهمت اغلب القصة إبداع ما شا الله استمري عزيزتي ❤❤❤ كل الحب والتقدير وبالتوفيييييق



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 12-04-2019, 12:03 AM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بلبلة الحب 2000 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سلمت اناملك المبدعة عزيزتي 💞💞💞
كتابة رائعة فكرة جديدة ومتميزة
انا متابعة بصمت كنت أنتظر الاقي وقت اقرأ الجزء الأول خذي وقتك يا سيدتي العزيزة بس مع الأسف امتحاناتي وضعها مأساوي ومو ملاقية وقت لي عودة باذن الله اقرأ الجزء الأول وأكمل الثاني مع اني قرأت الثاني لحد ما وصلتي وفهمت اغلب القصة إبداع ما شا الله استمري عزيزتي ❤❤❤ كل الحب والتقدير وبالتوفيييييق

يالله يالله 😭شكثر فرحتيني بتعليقك الجميل مانحرم يارب 😍😍😍😍💖💖💖💖

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 14-04-2019, 08:55 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


.



تكملة البارت الثامن ..






صلو على النبي ..









نظر اليها بعينين مندهشتين واخذ يلتفت الى الشرطه ابتلع ريقه بعد لحضات من الدهشه هذا ماضيه المؤلم احس بصداع حاد يخترق رأسه من كلمتها معقوله جميله علمتها اخذ نفس ليتخلص من ارتباكه وحاول يستعيد نفسه يحاول يمنع نفسه لرجوع ذكرياته المؤلمه بس فشل كل محاولاته فماضيه رجع من تلك الكلمه اللي اردفتها الماكره والظاهر انو كان يجهل كل شي فقد قامت بإعادة ذكرياته وهذا الموضوع انقفل من سنين اهذا تهديد او استغلال او ضربه راح اتلقاها منها ما احس الا طعم دم بفمه من قوه ماهو عاض على شفايفه ابتسم وهو يوقف ويكلم الشرطي لدقيقه فقط يبي ياخذ كلمتين منها تراجع العسكري لخارج الباب والباب يكون مفتوح


قرب منها واردف بهدوء قد طغى عليه : انتي عارفه ان تكلمتي راح تختفين من الوجود

ابتسمت بمكر وشراسه ونطقت : وانا قلت لك قبل ماعندي شي اخسره ياحياتي ياحياتك يانروح كلنا سوا نختفي وهي ترفع كتوفها يعني ماهمني
سند بغضب ماكر: ابتسم واردف : كنت وانتهى كل شي من قبل عشرة سنوات يعني بح السالفه هذي احتفظي بها لنفسك

حاولت ان تستجمع افكارها ابتسمت بخفوت وهي تقرب منه : أي وليه انتهى ابي اعرف يمكن ماعرف ليه انسجنت


تراجع لورا وهو يسب فيها راح تلعب دور الزعيم اهي تامر وهو ينفذ اردف بهدوء : سمو انتي بورطة كبيره يا تسلمي نفسك يا قاطعته بمكر

وهي خلاص ميته خوف بس مستحيل تبين

سمو بقهر : لعبت اللعبه هذي انت بلغت صح

سند : بهدوء : أي

سمو ابتسمت على حالها : اجل ندخل سوا مستحيل تنفذ منها يا انا يا انت يا تطلعني من المصيبه هذي اللي بديت فيها تطلعني منها اوووووو وهي تضحك بجنون ونطقت :عندك نفوذ ما شاء الله ما ينخاف عليك

سند: بمكر وحيله ماتوقع انها كذا سهله ابتسم وهو يردف بخوف مصطنع : اقدر اطلعك منها بس بشرط

سمو بهدوء : اللي هو

سند : نختفي سوا ومن هذي المنطقه

تراجعت بصدمه وذهول : كيف

سند بهدوء وهو يقرب منها : راح نطلع من هنا وهو يلتفت للباب المخفي وفي درج لبرا راح نهرب وانسي ان لك احد هنا اووووو وهو يلتفت للباب

سمو بتفكير بينها وبين نفسها : سمو انتي من لك خال ويالله يقوم ويروح الباقي كلهم يكرهوني رفعت نظرها له : خلاص يالله بس ماراح يقدرو يمسكونا

ابتسم بمكر : اف انتي مع سند تعالي سحبها من ايدها بقوه وهم يخرجو من الباب الخلفي بهدوء


اياد

رمى الكتاب اللي بيده بعصبيه وجلس بهدوء وهو يفكر ويش يسوي معها ويش يكرهه الجنس الناعم وهذي خلتو يكرهم بزياده رفع نظره لأبوه اللي يناظر فيه بهدوء اردف اياد: الحين ويش اسوي معها ماخذ بزره كل يوم تمسخرني وانا ساكت عشان والله اكرام لولد خالي يا يبا الى هنا وخلاص مافيني اتحمل راح اطلقها


ابو اياد بعصبيه : اقطع هاللسان والله منت كفو لها يوم ابوها قال ابيها لولد اختي يحسب معه رجال كفوا اتريك رخمه

تراجع بصدمه من هجوم ابوه : يبا تبي تموتني انت كمان يبا هذي مصيبه مصيبه والله ماراح ترحمني لو جلست عندي راح تجنني يبا تبي تشوفني بشهار قريب يبا تكفى فكني منها واذا على عزوز التبن راح اتفاهم معه مستحيل يبا اعيش معها


ابو اياد بهدوء : صح صح معك حق يبا عطني الجوال راح اكلم عبدالعزيز واقول له كل شي بالنصيب عطني

فز اياد بفرحه وهو اخيرا راح يتخلص منها عطا ابوه الجوال وهو منتظر اللحظه هذي

ابو اياد : ياهلا يبا علومك ان شاء الله طيب الحمدالله يارب يستاهل الحمد يا ابوك ياعبد العزيز والله ماني عارف ويش اقولك انا اكلمك بالجوال

ابتسم بفرحه وهو يشوف ابوه راح ينطق بس اختفت ابتسامته من الكلمات اللي اردفها ابو اياد


ابو اياد : والله يا ابوك انا كلمته ومستحي منك قلت له اصبر شوي بس هو مستعجل يبيها عنده حدد متى راح نحجز القاعه اياد يبي حرمته عنده

ابتلع ريقه بقهر من بعد لحظات فتح فمه بغضب: يبا يبا

ابو اياد وهو يقفل الجوال ويناظر فيه : نعم

اياد : بقهر : ويش تسوي يايبا

ابو اياد : بهدوء ماسويت الا الواجب يا ابوك ليه زعلت مني

اياد : ناظر فيه وهو بدا يفهم ابوه : مشكور يبا انت كذا انهيت حياة ابنك عرفت الحين غلاي عندك كذا انا انتهيت

ابواياد ببتسامه : شفت كيف مستعجل يبا ابي اشوف عيالك

اياد : رمى نفسه على الكنبه

شموخ جنوبيه : اياد مت

اياد : بحزن : لاااااااااااا ولو تموتني احسن

شموخ : فيس مبتسم نكمل طلعت خارج النص




فيصل
يعني يادكتور يطلع اليوم
الدكتور : أي الحمدالله اموره تمام بس يبيله راحه
فيصل : ببتسامه ان شاء الله سحب الجوال ودق على فايز كان يبي يرتاح بس اتصال المستشفى خلاه يرجع على طول جاء صوته بلهفه فايز

فايز : بسرعه الحين تجي ونروح نطلع سمو من المصيبه هذي

فيصل : عكس حواجبه : اجل عرفت تعال بنت عمتك راكبه راسها تبيه

فايز بجنون : نعـــــــــــــم تبيه وتتزوج من غير مانعرف ايش يسمى هذا يا فيصل

فيصل : بهدوء مالنا شغل فيها سمو طلعت من حياتنا فهمت

فايز بصدمه : لا مو من جدك تبينا نتركها انت ماسمعت نجد ايش قالت عن زوجها

فيصل : بهدوء قاتل : مجرم احسن اتركها

فايز بذهول : فيصل اعرف برودك على شنو ناوي

فيصل ببتسامه خبيثه : على كل خير تعال ابوي راح يطلع الحين

فايز : بهدوء طيب جاي بس اتمنى اعرف على شنو ناوي

فيصل قفل الجوال وما عطاه أي رد



بيت عبدالعزيز

لا تستهبل بالسرعه هذي

عبدالعزيز باستغراب : أي والله عمي دق وقال اياد

فجر : انضاف الى شعورها بالخوف شعور بالخطر معقوله يبي ينتقم مني عشان اللي صار اليوم ممكن ليه لا غمضت عيونها بخوف هي الان حائرة ومذعورة الظاهر يا فجر كنتي تجهلين من اياد زفرة بضيقه وهي تردف بمكر وخوف : خلاص وانا موافقه حدد أي وقت تبي وقفت وهي تسرع بخطواتها أي يبيني عنده ليه لا يا فجر خلينا نبهذلو في بيته هههههههههههههههههههه



عبدالعزيز رجع ظهره لورا وصار يدق بالجوال قفله بقهر كم مره يدق ماترد لين متى يجلس كذا طيب طيب ياحور مردك تجين هنا خذي راحتك بالتغلي يالمغروره


بالمزرعه


خلاص الله ياخذك ياشيخ قطعت نفسي الحين لنا 15 دقيقه نركض وين وين وليه جايبني مزرعه ومزرعه مين هذي يامال اللي منا بقايله صارت تتنفس بصعوبه وهي تجلس على ركبتيها وتناظر فيه وهو يتنفس بسرعه ويتلفت كأنو خايف يقبضو عليه


سند: وهو يتنفس سريع : اخلصي خلينا نوصل ماعاد بقي شي تبين الشرطه تمسكك

رفعت نظرها بشراسه : بأي حق ترمي مصايبك علي على فكره هذي شركتك لا بارك الله فيك انت وشركتك الخايسه


ابتسم بمكر وهو يسحبها بيدينها ويركضو سوا : وعلى فكره صارت تبعك ما عادها تبعي يعني مصيبتك يعني المفروض تشكريني اني هربتك كان يركض ويسحبها بقوه وهي توقف وتطيح


سمو : بغضب سحبت ايدها بقوه وهي توقف وتتنفس بصعوبه وتردف : على فكره على بالك انك بتنفذ بجلدك كمان انت غارق معي يعني ياحلو راح نغرق سوا

ابتسم سند : لا تخافين راح اطلع بنفس اليوم الدور عليك ياحلوه انتي كيف تطلعي

ابتسمت بمكر وهي تقرب منه : عاتي مديراي انطق ولا بلاها

تراجع بتردد فردها قد وضعه في مأزق : يعني انتي ماراح تصدقي انه انتهى من زمان هذا الشيء فالدخلين الموضوع هذا ينهي حياتك ياسمو

سمو : بهدوء قاتل : طلعني من المصيبه هذي اجل

قرب منها وهو مبتسم واردف : قوليلي الصدق خفتي

تراجعت بغضب : تخسي وتعقب سمو ماتخاف

ابتسم سند بمكر : وليه تنتفضي ياروحي

سمو : بقهر : بتطلعني من ذي المصيبه ولا لا مابي العب معك لعبه وسخه وتندم ياسيد سند

ابتسم ومن الان مهنته يلعب في حياتها : الظاهر ياروحي ما استوعبتي لين الان الورطة اللي انتي فيها وقفي حركاتك الماكره واسمعيني زين ويش رايك باليوم باللي صار والشرطه والشركه اللي قلبتها فوق راسك هذا كل اللي سويته قرصه صغيرونه لك يعني ياروحي لعبه بسيطه مني لك على بالك الشرطه بتطلع وتخلينا على راحتنا هذولا رجالي انا فانتبهي ولا تستغفليني ياسمو انتي صرتي ملك سند ولا تدقي تالي الليل وتخططي انتي وولد خالك أي فيصل عشان اوضح لك اكثر مخططاتك هذي كلها عندي كل رنه بجوالك وكل كلمه توصل عندي ياحلوه ببتسامه قاتله


اللي خل سمو تتراجع بصدمه وخوف الخوف الحين صار جزء منها وبداخلها هي الحين بحاجه لحماية بس مين راح يحميها فعلاً الحين هي لا تتعجب بشخصية هذا الرجل لا تستطيع تفسير شعورها لأول مره احس اني في مكان مرعب والان بدأت الصور توضح ابتسمت وهي تحس كل شي حولينها حلم نعم حلم حتى تخطيطها مع فيصل عرفها اجل كيف بتنفذ منه هذا منين يعرف كل شي كيف ويش عرفو بمكالماتي مع فيصل وليه جابني هنا اجل هذي نهايتي نهايتي تلك المشاعر اللي طغت عليها فجأه ومن الاخر ياسمو كلن عارف خبث الثاني وايضا كل منهم يدرك ماذا سيفعل الثاني اردفت بهدوء : من الاخر ياسند ايش تبي


ابتسم بهدوء : ابيك

سمو بهدوء قاتل : لاااااااا مابي الكلمه هذي اللي بعدوو عطني من الاخر

سند: بهدوء غاضب : تنرزعي بالمزرعه هذي تقومي باللي في الفله هذي بها شخص كبيره بالسن ومالك شغل مره ولا رجل تقومي فيها وجود ونجد مالك شغل فيهم اخذتك عشان بنات أختي تتنحي عنهم ابيهم يعيشو حياتهم بدون مصايب اللي كل يوم تطلع من راسك

سمو : عكست حواجبها : خدامه يعني

سند ببتسامه : الحمدالله عرفتي قدر نفسك والخدامه على قولتك لها احترامها بس انتي مكانك كذا تخدمي ابيك تخدميني وان حسيت ولا شفت جوالك يدق على فيصل نهايتك على ايدي لااااااا لاااااااا ماقدر اقتلك اخاف على جود اللي متعلقه فيك مادري على شنو واي تعرفيني مجرم راح اروح لولد خالك العريس الحلو ههههههههههههههه وهو يرفع حواجبه فهمتي


سمو ببتسامه ماكره : الحين تهددني

سند : وهو يرفع كتوفه : حاجه زي كذا

سمو قربت منه وابتسمت : ابشر تامر امر


سند ابتسم : شطوره بس عارف ايش يدور براسك

سمو بهدوء وشراسه : ويش رايك نفتح المستخبي ننبش شوي بماضيك اووو وهي تحط ايدها على فمها قصدي نتذكر بماضيك المؤلم

سند : قهقه بجنون ما هذي الفتاه الظاهر ياسند كل شي عارفته عني ويش: ويش معها الحلوه باقي محتفظه بأشياء ماطلعتيها

سمو : ببتسامه : وهي تدور حولينه وتبتسم واردفت بخفوت : سند ابعد عني مابي اخوض معك في شي انت منت قده

سند : هههههههههههههههههههههههههههههههههه شنو عيدي عيدي ماتبي تأذيني اصيله يازوجتي هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

سمو بمكر الان هي لا تجد المخرج الصحيح عليها الان ان تخوض معارك مو معركه وحده وتعلم انها الخسرانه والاصعب ان تكون مشوشاً تبي تنجا من كل شي ولا تعلم ماذا راح يصير بعد ذلك كل اللي تعرفه عنه راح تقوله وتشتته وتجننه لا تعترف بالحواجز تخترقها دون استأذان غير مدركه لأي احد لكن بعد كلمتها هل تستطيع التحكم به وردعه عن قتلها : سند اخبار رائد ولدك



وقف الزمن لحظه بينهم وعيونهم معلقه ببعض حس بنفسه المقطوعه والدنيا تظلم لا يستطيع نطق كلمه لا يستطيع كانت عيونه تتحرك بشكل مرعب تجمع فيها الوجع وتلك الذاكرة التي لا تتركه تراجع بصدمه وصمت تلك الكلمه اخرقت قلبه جعلته يستيقظ من سباته اهي تعرف كل شي عنه لااااااا اهي عارفه بحياته بأكملها لاااااااااا ليست جميله التي اخبرتها لأن جميله لا تعرف شي عن هذا من هذي الماكره كان على غفله وتساهل معها لم يكن يتوقع كل هذا وماهي الا ثواني الا هو يفز بشراسه طغت عليه


سمو : تراجعت لخطوات شعرت بانتفاضته العميقه المخيفه بذهول وهي تشوف متجه صوبها تراجعت لورا غير مصدقه وهي تراه يتقرب منها بجنون اجل نهايتي انتهت كانت بتنطق بس صوتها اختفى من زلزلة قلبها بحركة المجنون




بيت عبدالعزيز

يعني مافهمت عمي كلمني قال يبي الزواج اقرب شي وانت تقولي أي وقت ماني فاهم

اياد بهدوء : نادا لي فجر عشان نتفاهم هذا شي يخصنا

عبدالعزيز : طيب انا راح اجلس برا

اياد : بغيض وبنفسه : تجيب الهم قال اطلع طلعت روحها على ايدي ان شاء الله ابتسم واردف : ان شاء الله

عبد العزيز : فمان الله

طلع عبدالعزيز وماهي ربع ساعة الا فجر داخله


السلام عليكم

اياد بهدوء : تعالي اجلسي

فجر : ببتسامه : حاضر حبيبي

اياد بقهر : بلا تمثيل يافجر انا يالله ماسك نفسي لا اجرم فيك بعد الحركة الماسخه اللي بالجامعه

فجر : ببتسامه وهي تقرب منه الا اياد يتراجع لورا : ليه كذا كل ماقربت منك تبعد اميال اياد انا احبك

اياد : ههههههههههههههههههههههههه ياشيخه خلي التفاهه هذي واسمعي ابوي حدد الزواج

فجر بغيض : والحل انت نافر مني كل ماقربت منك بعدت ويش تبيني اسوي تحسسني طفله وبعدين خير ياطير انو حدد طيب المفروض هذا اللي يصير

اياد : وهو فعلاً انتي طفله فجر عاجبك الزواجه هذي

فجر بغيض : أي عاجبني ويش فيها

اياد : بصدمه : لا تستهبلي يابنت فجر انا مابيك

فجر بحزن وهي تقرب منه وتمثيل : لااااااااااااااا اياد لاااااااااااااااا جرحتني مرررررررره

رفع حاجبه : خير سعاد حسني على غفله

فجر بضحكه : هههههههههههه انفع اصير ممثله

اياد بغضب: ايوا شفتي خرجتي عن الموضوع فجر خلينا نترك بعض لا انتي تفهميني ولا انا راح افهمك انتي مودك غير وانا مودي غير


قربت منه بهدوء : حلو تبيها اتفاق اوكي بس لي شرط

رفع حاجبه : يعني انتي كمان ماتبيني

فجر : ببتسامه غبنه: لااااااااااا بس بمكر لو قلنا لعزوز اننا مانبي بعض بيوافق هو وعمي افتح عقلك شوي وخلنا نتفق ياعمي خلنا نتزوج شهر وبعدها كل واحد يروح في طريق


اياد بضحكه ساخره : ههههه لاااااااااا هذي مسخره ماني موافق

فجر وهي تقرب منه وببتسامه ماكره اجل ماتبيني هذا اخر كلام

اياد : بهدوء فجر مو ما ابيك يعني يعني

فجر بقهر كاتمه بقلبها : الا عبدالعزيز برا صح

اياد بفهاوه : أي قالي بيجلس برا ليه

فجر نارررررررر حستها بقلبها وراح تطفيها فيه ماراح اسكت يا اياد وبصراخ هز اركان البيت : عبـــــــــــــــــــــــــد العزيـــــــــــــــــــــز



&&&&&&&&&&&&&


يالله ياحلوين انوروني بتعليقاتكم اللي تعطيني دافع قوي عشان اكمل اذا ماشفت تعليقات ومافي حماس ما بكمل بس لم اشوف تعليقاتكم تخليني اتحمس واكمل لكم بسرعه يالله يالله ابي توقعات وحماس وسند يخبي كارثات راح تطلع مع البارتات الجايه







* إلـــــــــــــى الملتقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى *









.


تعديل شموخ جنوبية; بتاريخ 14-04-2019 الساعة 09:13 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 15-04-2019, 10:19 AM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


نوروني
@na__nana__na
💖

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 16-04-2019, 03:39 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


.



البارت التاسع ..




صلو على النبي ..










فتح الباب بقوه واردف بعصبيه : وقطع هالصوت خيـــــــــــــــر

فجر ناظرت في اياد ببتسامه ماكره واردفت بهدوء : انا واياد اتفقنا مانبي فرح مابي لا زواج ولا مسخره

تراجع بصدمه اياد وهو صامت

عبد العزيز : بعصبيه خير وليه ان شاء الله

اياد : ما ادري ايش تخبس هل المجنونه مضحكه وسخيفه وصلت جرأتها لكذا

عبدالعزيز : اياد انت وفجر اعقلو بلا جنان ماتوصل فيكم كذا

اياد: لم يعد لدي ما اضيفه ابتسم واردف : ويش تامرني فيه ياعبدالعزيز

عبدالعزيز عكس حواجبه من نبرت اياد: ويش فيك

اياد : ببتسامه : قلت ويش تامر فيه انا حاضر تبيني اخذها الحين اخذها ماعاد تفرق زواج على قولة فجر

عبدالعزيز : بهدوء : ويش تقول يعني ماعاد تفرق زواج ممكن توضحو

تراجعت بصدمه فجر وهي بتنجن من اياد والظاهر عبدالعزيز فهم غلط

اياد : بهدوء وفهاوه : يعني ماعاد تفرق مادام احنا متفقين مانبي فرح على قولت اختك فجر الــــــــ ماحس اياد الا هو معلق فوق : عزوز وحطبه اشبك

عبدالعزيز بغضب قاهر : تحطبك انـــــــــــــــت شنو تقول

فجر وهي تلطم بوجهها : يخرب بيتك يخرب بيتك مت مت


اياد : بخبال : وانا شنو قلت يالخبل نزلني انهبلت

عبدالعزيز : وهو يسحبه ناحيته بغضب : انت عارف شنو قلت

اياد : بغضب : أي عارف شنو قلت قلت ست الحسن والدلال اختك ماتبي زواج وانا كمان مابي زواج ايش المشكله وخلونا نخلص من السالفه هذي اللي معلقه من سنوات ووو تراجع اياد بعد مالقط من وجهه عبدالعزيز المعفوس اللي خل اياد يناظر فجر بصدمه اللي كانت تضرب بوجهها ودموعها تنزل رفع نظره له : عبدالعزيز مفكر فيني الشينه ياعبدالعزيز

سحب عبدالعزيز ايده من بعد صدمه اياد وهو يستغفر : المهم ليه مستعجل انت وهي ماتبون فرح ليه

هديت فجر بعد ماشافت عبدالعزيز يبعد عن اياد

اياد: بهدوء قاتل وغضب وقهر وهو يسرع بخطواته لفجر اللي ركزت عيونها على اخوها من الصدمه : سحب ايدها بغيض وهو كاره الوضع اللي هو فيه منها : عبدالعزيز ياولد خالي باخذ زوجتي سلام سحبها وسط نظرات عبدالعزيز المنصدم

فجر بقهر وهي تسب بنفسها هي السبب بكل شي

عبدالعزيز ببتسامه : يعرف اياد وعصبيته لا احد يشك فيه او يقول له كلام كذب يجن ويقعد تطلع شياطينهم وانا ويش ذنبي وهما كلامهم الأغبياء يدل على هذا وانا والله فكرت الشين فيهم اعوذ بالله منك يا ابليس نطق بهدوء : براحتك يا اياد اذا انت ترضاها عليها خذها

اياد وقف عند الباب وهو ضاغط على ايد فجر اللي حستها بتتكسر عضامها اردف بقهر وهو ينفض ايدها بغضب يعتريه: جهز نفسك الاسبوع الجاي احجز كل شي انت وهذا عقاب لك


ابتسم عبدالعزيز : ابشر ياخوي ياحبييي

مارد اياد عليه طلع بهدوء وفجر تناظر في عبدالعزيز قرب منها عبدالعزيز وهو ينطق : عجبك اللي صار كان بتصير بينا بسببك الى وين جنونك بيوصلني يافجر

فجر من بين دموعها : انا اسفه

عبدالعزيز ابعد عيونه عنها وهو كله الا دموعها بتجنن : سحبها لحضنه وهو يعاتبها

بيت فايز

الحمدالله ع السلامه يبا

ابو فيصل : بتعب الله يسلمك يبا رفع عيونه لنجد واصايل وهبه ابتسم وهو يقرب من الكنبه كلهم محجبات قربو منهم وهما يسلمو عليه اصايل سحبت نفسها للمطبخ

هبه : الحمدالله ياعمي اجر وعافيه

ابوفيصل ببتسامه : الله يعافيك يايبا التفت لعياله واردف : وين سمو

نجد فتحت عيونها بخوف وهي تترقب كارثه قريبه رفعت نظرها لفايز اللي نزل راسه بهدوء وفيصل اللي مبتسم

فيصل بضحكه : يعني ماتعرف بنت اختك لو تجلس يوم كامل بشركه ماعندها مشكله دقيت عليها وقالت راح تجي شكلها طولت عشان الاجتماع اجل خلوني اروح ادق عليها وارد لكم سلام وقف وهو يتجه للمطبخ


رفعت نظرها هبه وهو متجه للمطبخ اصايل موجوده فيه ويش معه فزت بسرعه وراه

قرب فيصل وهو يتنحنح احم احم

رفعت نظرها اصايل تجاه الباب نزلت حجابها وهي تردف : ياهلا بغيت شي فيصل

فيصل بهدوء : متحجبه بدخل معي كلمتين بقولها لك

اصايل : بهدوء : ادخل

فيصل : دخل وهو منزل راسه واردف وسط نظرات هبه اللي تستغرق نظرها لهم وهي تسمع كل كلمه اردف به

اصايل ادق على سمو مقفل جوالها يا اصايل وعلى ما اعتقد انتي عارفه ايش صار

اصايل بتمثيل مفاجأ: ليه ويش صار

رفع عيونه فيصل لها واردف بصوت صارم : اصايل مكان سمو وين

اصايل بخوف : بالشركه ايش بك فيصل

فيصل بشراسه : اصايل كلنا عارفين ايش صار سمو قبل ماتقفل جوالها قالت لي شاكه فيك انك مع جود ولا كيف وصلت اغراضها وانا ادق عليها من الصباح رقمها مقفل مابي استغفال يا اصايل انتي عارفه ويش ممكن اسوي ابوي لو درى باللي صار لسمو راح يموت بحسرته

انتفضت من مكانها بصدمه ورجفه والخوف بدا يظهر عليها : انت انت شنو تقول ليه اشبها سمو

فيصل رفع حاجبه من ارتباكها واردف ساخر: اصايل صدقيني لو اعرف انك لك ايد في الموضوع هذا ما راح ارحمك وهذاني اقول لك لأخر مره تعرفي شي قوليلي سمو شاكه فيك وانا مابي اظلمك يابنت الناس


اصايل بهدوء ورهبه : انت على شنو تتكلم اشبك

تراجع للخلف وهو يستغفر وبينه وبين نفسه : وين راح يلقاها يبي مكانها وليه ماترد عليه ليه جوالها فجأه تقفل واصايل واضح انها عارفه كل شي بس ماراح يقول شي حتى يتأكد


تراجعت هبه بصدمه وهي تسرع بخطواتها وتنطق : يعني سمو مختفيه استغربت ويش يصير وليه نطق باسم جود ليه نطق بإسمها ويش الموضوع هذا



بيت مصعب

بالمطبخ تقطع البطاطس وتحس براحه غير طبيعيه

جود وهي ترفع الجوال وتناظر الرقم ببتسامه : ياهلا وغلا بخيتي

نجد بهدوء : جود راح اعلم فيصل بالعنوان فايز يعرف مكان سند ماراح اسكت ماراح اسكت وانا اشوف بنت عمي تضيع

جود بمكر : علميه وانا ايش دخلني فيهم وانتي كمان يالغبيه اطلعي منها قلبهم مع بنت عمتهم طاح حظهم اجل

نجد بقهر : لا انتي عقلك به شي

جود بهدوء وراحه : تكفين يانجد لاتنكدين علي من هذا الطاري يالله اخذت نفس وبارتياح تجي تجيبي سيرتها اللي تسد النفس الله يسد عيشتها

نجد بذهول وصدمه : لااااااااا انتي مانتي صاحيه يالله باي قفلت الجوال نجد وهي تحس اعصابها تلفت من جنون جود


جود صارت تناظر بالجوال وتضحك : احسن

مصعب رفع نظره لها من اول المكالمه وهو حاضر ويسمعها تأفف وهو مو عاجبه وضعها جود لازم تراجع دكتور نفسي لازم قرب منها وهو يبتسم : سلام

فزت جود وهي تقرب منه وهي تحضنه بفرحه اللي اذهل مصعب كانت عايشه ببرود معه والحين تستقبله بفرحه ايش التغير هذا مايبيه لأنو جود ماهي بعقلها جود نفسيتها دمار دمار : اممممم جود حبيبتي بكلمك بموضوع تعالي اجلسي

كانت تناظر فيه بفرحه : شنو حبيبي

ابتسم وهو يجلسها مقابله له واردف بهدوء : جود حبيبتي ويش رايك نروح دكتور نفسي شاف وجهها انخطف
لا لا لا تفكر انو انتي قاطتعه


جود بحزن : يعني انا مريضه يامصعب مجنونه

مصعب وهو يحضنها : لا لا ياروحي بس ياجود انتي مريتي باشياء بحياتك لعبت بنفسيتك لازم ترتاحي ياقلبي ويشوفو نفسيتك وايش اللي يريحك ياقلبي انتي تعبانه وتعبانه تعب نفسي

جود : بهدوء وهي تسحب نفسها من حضنه وتقرب من صحون القزاز ورمتها باقوى ماعطاها ربي اللي عملت ضجيج بالمكان فز مصعب بصدمه وهو يشوفها كذا تراجع بذهول واردف : جود


جود وهي ترفع حاجبها ببتسامه : الحين انا مجنونه لم اكسر كل شي صارت تكسر اللي قبالها بجنون وصرخت : الحين انا مجنونه كلكم تقولو مجنونه أي أي انا مجنونه مجنونه


فز مصعب برعب وهو يسحبها بعد ماصارت تضرب برجولها على القزاز : جووووووووووود جووووووود خلاص

سحبت نفسها منه وهي تبكي بنحيب وبوجع مرت بأشياء دمرتها ولا احد يشعر بالوجع اللي مرت فيه بحزنها وهمومها وخوفها من المجرم اللي طلع فجأه بحياتهم من اين لها قوه وصبر لتتعامل مع هذا كله تمنت اللي عاشته ان تكون فراغ خيال تمنت ان يكون كل هذا سراب ان تكون كذبة خدعة ولكن للأسف حقيقة متعبة مؤذية والتي باتت تخاف منها وهل من المعقول وصلت للجنون والهوس ان تدمر سمو غطت على عيونها وهي تبي كل شي ينمسح من ذاكرتها ومن خيالها



بيت حور

رفعت نظرها للجرس اللي يرن عكست حواجبها غريبه من جاي وقفت وهي تشد خطواتها للباب وهي تفتح فتحت عيونها على وسعهم بربكه واردفت بعصبيه : خيــــــــر


عبدالعزيز بمكر : الخير بوجهك ياقلبي جاي اشوف زوجتي وهو يناظر فيها من فوق لتحت ومبتسم


حور : كانت مصدومه بس نظراته اللي خلتها تنتبه لبجامتها حست بخجل وهي تناظر المضحك انها ماخذه بجامه طفوليه مكي موس وبنفسها اااااااااااااااي ياحور ماتو اللي يلبسو لبس البزر هذا اردفت وهي تتجاهل نظراته : ويش بيقولو الناس علينا انهبلت جاي تالي الليل

قرب منها عبدالعزيز بهدوء اللي خل حور تتراجع بخوف : اشبك ياطفلتي جاي عند زوجتي ويش البجامه هذي حسستيني عمرك 16

تأففت واردفت : وانت ويش دخلك بــ لبسي ولو سمحت اطلع لو جت جارتي ويش بتقول رجال ببطن بيتها


عكس حواجبه : الرجال هذا زوجك ياماما وتعالي وهو يشد خطواته للكنبه ويجلس ويسحب الحب والشاي ولا اهتم لحور المنصدمه


قربت منه بعصبيه واردفت : لو سمحت اطلع برا عيب اللي تسويه

فز بسرعه وهو يسحبها من عند خصرها ومبتسم كانت تتكلم ولكن لم يسمع ماذا قالت كان يستغرق النظر وعيناه تلتهمان تفاصيلها صار يقرب منها واردف بصوت هادي: ويش قلتي


وقف الدم بعروقها وهي تحس انفاسه بوجهها دفعته بقوه من بعد كلمته اردفت بغضب : اطلع برا وحركات البزران هذي ابعدها ياشايب


تراجع لورا من بعد دفتها وكلامها اللي خلته يفتح عيونه على وسعهم : شايب وحركه بزران حور انتي زوجتي عارفه شنو زوجتي

حور بغضب : زوجتك ببيتك مو هنا

عبدالعزيز وهو يكتم ضحكته : اوكي يالله مشينا ووين كلامك انا مابي عرس ولاشي ابي ملكه بس الكلام تغير


تراجعت بصدمه واردفت وهي مرتبكه : لا ماتغير بس ماجهزت نفسي أي ماجهزت نفسي

عبدالعزيز بتنهيده : الله يصبرني وهو يقرب منها

اللي خل حور تفز تبعد خطوات

عبدالعزيز بغضب : لاتخافي بقول كلمتين وبطلع بعد اسبوع فجر زواجها حفله بسيطه فأتمنى تخلصي بسرعه عشان تجي معي البيت وتساعدي فجر ماعندها احد يساعدها وانا مالي في هل الامور


ابتسمت حور بهدوء على تلك الطفله فعلاً فجر بريئه ونقيه حبتها من اول ماشافتها

ابتسم على ابتسامتها : ويش قلتي تجي معي


تنهدت وهي لازم تقرر الى متى تماطل بالرجل مخليها براحتها وهي استغلت الوضع نطقت بهدوء : اوكي بكره مرلي راح اروح معك بس لازم نعلم العم راح اعطيه خبر اني خلاص بروح معك


ابتسم بفرحه وهو يبي يحضنها قاطعته


حور: ابعد ياعبدالعزيز خلاص لو سمحت اطلع الحين ولا بغير رأي

تراجع بتأفف وهو يشد خطواته لبرا ويتكلم مع نفسه : حشى مو زوجها عدوها خذي راحتك ياحور بتجي بتجي وين يعني بتروحي ومصيرك لي



بالمزرعـــــــــــــه

انتفضت من مكانها بفزع لترصد جسده الضخم امامها وهو يسحبها بجنون صرخت برعب وهي تشوفه شخص ثاني غير سند اللي دايم يتعامل معها ببرود : سنــــــــــــد ابعــــــــد صارت تصرخ تصرخ بجنون من راح يسمعها هنا مستحيل في احد بـــ هالمزرعه الضخمه


سند : يبدو كبركان ثائر لا يمكن لأحد الوقوف امامه شعر للحظه انو يسمع صرخاتها المجنونه وانين قلبها الذي كاد قلبه ان يتوقف من لفظ اسمه دائما يتهرب من ماضيه وكأنه يرغب بمسح كل شي مضى بحياته لكن شاء ام ابا لن يتغير ولن يمسح الذاكره المؤلمه لقد اردفت بكلمتها المسمومه فلقد قتلت ماتبقى من روحه صار يسحبها من رجولها من بعد طيحتها وكأنها المجرمه وهو اللي راح ينفذ حكمه عليها شافها تزيد بصرخاتها وقف وهو يبعد ايده من بعد ماشافها تزحف لورا بخوف ورهبه قرب منها واردف بهدوء قاتل من بين سنونه : رائد اللي ما احد يتجرا ينطق اسمه


سمو تملكها حالة مختلطه من الخوف واليأس ورهبه كلاهم يدفعها للجنون وقعت في حيرة ابحث عن اقرب مخرج اذاً يا سمو لم يعد امامك سوى خيارين يا اما قتله او الهروب وكلاهم مستحيل ماذا فعلت بنفسي اردفت برعب : انا انا صارت تنتفض بخوف


ابتسم بخفوت وهو يقرب منها كانت طايحه وهو جاثم على ركبتيه نطق برعب : اهدي من روعك ياعزيزتي وجففي دموعك المزيفه انتي بين يدي ياسمو خليني اوضح لك بعض النقاط الهامة التي تساعدك على تجنبي : رائد لا عاد تنطقيه قبالي و ابتسم بهدوء ونطق وهو يردد اسمها بخفوت سمو سمو وهو يقرب منها ويسحب حجابها و بعدها سحب شعرها بقوه اللي خل سمو تصرخ بخفوت ورعب ولا قدرت تصرخ بصوت عالي من شكله : يالله ياحلوه راح اعرفك على بيتك الجديد



سمو برعب وخوف وبنفسها : سموو اذا سكتي راح يدمرك وخوفك اللي خلاه يبعد لااااااااااااااا ياسمو مو كذا انتي تبي تجننيه والمعلومات هذي اللي عطاني عمي ابراهيم اللي ما احد يعرفها غيره الله يرحمه اردفت بجنون وهو يسحبها من شعرها : مارديت علي يا سيد سند رائد وينـــــــــــــــه ببتسامه ساخره


اللي خل سند ماعاد يشوف شي وهو يرميها بجنون على الارض وهو يصرخ بجنوووووون اللي خل سمو تفتح عيونها على وسعهم من عيونه اللي انقلبت جمر من الغضب وكلماته اللي قالها خلتها تزحف لورا



سند : لا يجد سبيل للهروب من ماضيه آلمه قلبه بشدة حين فقد طفله وهو السبب الطفل الذي تمنى لمدت اربع سنوات ولما اتاه رائد احرقوه قباله لم يكن يتوقع ان يفقده بذلك الشكل موقف قاسي عاشه نظر لها بعينين حزينتين اربكتها قلب مقهور : اردف بجنون وعيونه جمر : تبي تعرفي عن رائد ولدي رائد احرقوه عارفه كيف احرقوه صار يشرح بجنون اللي اذهلت سمو حركاته: مات محروق ولدي محروق حبسوني وحرقوه هو وامه وانا جلست اناظر فيهم ماقدرت اسوي شي عشان شنو عشاني مهنتي مهنتي اللي خليتها عشان ولدي كانو يحذروني احظر ياسند راح يقتلو رائد ضحكة بهستيريه قلت لاااااااااااااااااااا ما احد يقدر يقرب ولد سند ولم ماتو اغلا ما املك رميت كل شي ورا وشغلي اللي حاربت الكل عشانه من ابوي لأختي جميله عشان اتركه رفضت و عشان رائد تركته رائد وهو يتمتم بأسمه ودموعه نزلت

لأول مره سمو تناظر فيه بقرب لم تراه بهذا الشكل من قبل وهذا آلمها لم تتحمل دموعه الدموع تكسرها وتحطمها وهو رجل ويبكي ماذا فعلو به ولم هي نطقت وقهرته ووواخ من قهر الرجل لم تتحدث ظلت صامته وهو يتمتم بكلام مو مفهوم ليه انا اجرح الناس من غير قصد قربت منه وهي تمتم بخوف وامسكت ايده الا انه ابعد بجنون تصرفه اربكها : انا اعتذر سند اني انا وانفجرت تبكي وهي تغطي عيونها




فيصل : حلو عطتك نجد

فايز بهدوء : لا انا قبل رحت عنده اعلم بيته يالله خلنا نروح منتصف الليل صار وابوي يسال ماصدقت وهو ينام

فيصل : يالله خلنا نخلص من السالفه هذي

فايز : وهو يهمو بالخروج : خلنا ندق على الشرطه

فيصل بعصبيه : لا والله انهبلت عشان نرزع انا وانت بالسجن خلنا نشوف اول سمو وبعدين

فايز : طيب يالله

بعد نص ساعه

فيصل بعصبيه : يعني كيف مسافر

الحارس : هو ومرتو سافرو شهر عسل

تراجع فايز بصدمه : فيصل ويش نقول لأبوي

ضغط على راسه فيصل وهو بينجن دف الحارس وهو يركض لداخل الفله الحارس يناظر فيه ولا تحرك وفايز صار ينادي عليه وهو يشد خطواته لأخوه

بعد ساعه
بيت فيصل

اف اف وين راح هذا اف اف رفعت نظرها لفيصل قربت منه : فيصل حبيبي ويش فيك

فيصل بهدوء : جلس وهو يضغط على شعره وتنهد اردف بخفوت : ويش اسوي ويش اقول لأبوي

هبه بهدوء وهي تقرب منه : قصدك سمو

فيصل بضحكه : هههه قالت لك حرمه اخوك ويش هببت

هبه : باستغراب : ويش دخلها جود

تأفف وهو يسحب نفسه للغرفه

مر اليوم واليوم ثاني واليوم ثالت بهدوء ولا جديد



المزرعـــــــه


اوووووو ياسمو الى متى بجلس كذا محبوسه ثلاث ايام ما رأيت وجه لااااااا انا ووجهي شفقانه عليه وهي تكش بوجهها مالت عليك يا ام حنيه ياربي لي ثلاث ايام ما طلع والجوال تكسر وفيصل كيف بوصل له وخالي ياربي معقوله ماراح اشوفه من بعد هذاك اليوم معقوله ماراح يطلع لي عشان شفته متحطم بس سمو خاب توقعاتها وهي تشوفه داخل عليها ببتسامه ماكر رفعت نظرها للباب تراجعت بهدوء وبفرحه وهي تبي تطلع من هنا


سند: فتح الباب وهو يناظر فيها : تعبتي صح

ارمشت بعيونها بمكر ومياعه : أي كلك نظر

ابتسم بسخريه : تبينا نطلع سوا امشيك بالمزرعه

تراجعت لورا وهي تلقط خبثه رفعت ايدها بطريقه مضحكه : لا لا شكرا الله يعطيك العافيه ماتقصر بس ابي انام

ابتسم بهدوء على ردت فعلها قرب منها وهو يسحبها من ايدها : لا لا مايصير ضيفتنا ما نضيفها عيب امشي قبالي يالله


بلعت ريقها بخوف وهي تحرك نفسها وهي تشوفه يسحب طرحتها ويرميها عليها طلعو سوا للمزرعه وهما يمشون سوا من اخر موقف وما تقابلوا يحس انها كسرته بآخر موقف عمره ماحس بهزيمه الا هزيمة ولده اللي انحرق قلبه عليه و طوا هذي الصفحه وراح يرجع لها شي بسيط هو ماقد انهار كذا وهي خلتو يسترجع ذكرياته سحب الكرسي وهو يجلس ويرفع حاجبه

رفعت عيونها سمو للأسطبل وتحركت تجاهه واردفت : ليه جلست وليه جايبني هنا قلت تبي توريني المزرعه

رفع حاجبه بسخريه وهو يرمي الاغراض لها : ابي الاسطبل هذا زي المرايه اوكي

سمو بغضب : نعم نعم على بالك شنو انا انت ماخذني اخدمك واغسل لك

ابتسم بمكر وهو يفز ويسحبها من فكها وقرب منها وصار يتنفس بهدوء وهو يناظر فيها ونظراته مصوبه لشفايفها اللي ترتجف بخوف أي ابي ابقى كذا امامها مغروس كشوكة بحلقها كم بجلس امثل عليها وهي تتقن التمثيل كنت مندهش منها ومن حنيتها اريد ان اسألها بسري وكيف عرفت بتلك الاسرار من هذي سمو من كيف تعرف كل شي عني بس سوف تستغل الموقف مستحيل تنزل عيونها تظل رافعة وهي مغمضه قبلة ثانيه من بعد القبلة الاولى بادلته تلك القبله اللي اذهلته فهي بارعه بالتمثيل ماكره نطق بصوت خافت : تبيني اعلمك كيف تشتغلي عندي

غمضت عيونها من بعد ماحست بانفاسه تلهف بوجهها وهو يسرق قبله تنهدت كم كان يلزمني من القوة ومن التمثيل لأوهمه اني مجنونه ماكره ممثله وكم كنت مندهشه من نفسي وكأني لم اكن انا ماذا يجري لي معقوله صار هوسك اللعب يا سمو والتمثيل فتحت عيونها وهي تبتسم بسخريه واردفت بخفوت : الحين جاي هنا تعلمني لل ااوو سوري اخاف اجرح مملكة الرجال قصدي وهي تأشر على الاسطبل تبيني أنظفه كعقاب يعني

ابتسم المفروض هذي ينكتب عليها امرأه من المستحيل : شطوره يالله وهو يجلس على الكرسي

سحبت اغراض تنظيف وهي تدخل الاسطبل تنهدت وهي ترفع نظرها له مبتسمه اردفت بصوت عالي : رعــــــــــد

كان يناظر في المزرعه ويفكر بس من بعد مناداتها رعــــــد رفع نظره لها ببتسامه واردف: حنيتي ياروحي تبيني اصير لك رعد ليه لا هههههه

قهقه بجنون لم تستطيع منع نفسها من الضحك والنظر اليه طويلاً كل منهم يحاول فرض قوته وتحديه وسيطرته هي مستحيل تنهزم اردفت بمكر : ههههههههههههههههههههههه تخسى والله تجي يم رعد وببتسامه ماكره وبصوت عالي : انت رخمـــــــه


لم يتحمل نظراتها الواثقة صارت الشياطين تنط فوق راسه بنت الذين ماهي معديتها على خير وقطع هاللسان مابي امد ايدي عليها بس هي تبي الضرب فز بغضب وهو يرمي الاغراض اللي قريبه منه


فزته خلتني اتراجع بخوف بس لا لا ماراح استسلم حتى اطلع من هنا والله لا اجننك فانت ياسيدي لا تعرف سمو تحمل أي تحمل يا سيدي العزيز

سحبها بقوه واردف بغضب: انتي ايش تبين تبيني اصبح وامسي عليك بكفوف عشان تمشي سيده

سمو وهي رافعه نفسها لجهته وتناظر فيه بتحدي : امممممممممممم أي ابي ضرب يالله اضرب يالله

سند بهدوء وهو يدفها تبي بس ترفع ضغطه عشان يمد ايده بس تعقب انزل لـــ هالمستوى اردف بهدوء وبمكر :سمو تدري خالك طلع قبل ثلاث ايام من المستشفى وعياله ما بقوا مكان يدوروا عليك ياحرام ناظر فيها وهو يردف بينه وبين نفسه :التعامل معها صعب صعب ليس بالسهولة التي كان متخيلها

سمو
شعرت اني توي في منتصف الطريق وصراع معه يشبه مد وجزر ولكن ياسند لن استسلم خالي طلع يعني اكيد ميه بالميه عرف نطقت بهدوء طغى عليها : ابي اشوفه


ابتسم وكانت كلماتها كافية ان تهدئه من وقت ما اخذها وهو يراها بتلك القوه اقترب منها وهو يهمس : حلو تبين تشوفي خالك وانا ابي اشوف كمان خالك لنا حسابات مع بعض لازم نصفيها






إلــــــــــــــى الملتقــــــــــــــــــــــــــــــــــى






& ودمتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــم &












.


تعديل شموخ جنوبية; بتاريخ 16-04-2019 الساعة 05:24 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 18-04-2019, 12:55 AM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


.




تكملة البارت التاسع ..




صلو على النبي ..








سمو بهدوء واستغراب : ويش عرفك بخالي

ابتسم بمكر وهو يناظر لساعته بقي ساعتين بس : الله الله صديق ابوي كيف ما اعرفه واللي رمى اختي لعمك ابراهيم

عكست حاجبها وهي تتراجع لورا كلماته فيها حقد اردفت بخفوت : انت ويش يدور ببالك او ويش تبي وليه تقط خيط وخيط

ابتسم بتمثيل: كل خير ويالله تجهزي عشان نروح لخال زوجتي منتظر اللحظه هذي من سنين وكان ودي والله بعمك ابراهيم بس الله ماراد الا الخال

سمو سحبت نفسها وهي تفكر ويش يخبي هذا الرجل ويش تنتظر من كارثات معقوله راح تروح لخالها ابتسمت وهي تركض تبي تاخذ عبايتها



بيت فايز

بهدوء : سمو وينها يافيصل ثلاث ايام البنت مابينت وانتم لاعبين فيني وبـــ هالمنوم البنت وينها

فيصل : بهدوء وهو مقرر لازم يعرف ابوه : يبا تعرف سندالـــــــــ

تراجع بصدمه ابو فيصل وكأن الذاكره ترجع له لزمن قد راح وهو يتذكر اشياء بسيطه من ابراهيم

ابراهيم بعصبيه : ياخالد هذا مجنون مجنون يقول لي طلقها ابن 16 سنه خبل هذا

خالد بهدوء : هو مفكر انت علمت جميله مايدري ان ابوه قال لجميله ان اخوك مجرم وعشان يبعدها عنه

ابراهيم بهدوء : هو مجرم ياخالد

خالد : الله اعلم ياخوك ابوه يقول انو مجرم مادري ويش الدوره اللي دخلها وابوه شك انو مجرم من المسدسات اللي عنده ولس مراهق كيف وهذي المسدسات عنده

ابراهيم بهدوء : توها البنت مالها لشهر من وقت ما اخذتها وهو راكب راسه الا اطلقها على باله اني انا حرضت اخته عليه



ابو فيصل بهدوء وهو يبعد الافكار الشينه اللي طلعت له: أي اعرفه خال البنات

فيصل بهدوء : يبا سنــــد الحين صار زوج سمو

رفع نظره ابو فيصل بدهشه وذهول ونطق بغضب : انــــــــت تستهبل يافيصــــــل كيـــــف زوجتـــــه

فيصل : بهدوء : تزوجها بعد ما هددها

فز ابوفيصل بجنون وصرخ :أيــــــــــــــــش

فيصل بدا يحكي لأبوه من اول شي لآخر شي وهو يحاول فيه يهدا بس ابو فيصل جن جنونه

ابو فيصل بصراخ ورهبه: البنت ضاعت يافيصل البنت ضاعت حسبي الله عليك وانت وينك عنها وين

فيصل : وهو يحاول يهدي ابوه : يايبا اهدا وهذا اللي صار كله ومعه بنت اخته الست جود

تراجع بصدمه : ويش دخل جود

فيصل : متفقين هي وخالها عليها يبي ينتقم لبنات اخته

ابو فيصل بنفسه : لااااااااااا والله يبي ينتقم من ابراهيم ومني عشان اخته الله لا بارك الله فيه اردف بخفوت : هو متزوج صح قبل

فيصل : بهدوء من سؤال ابوه الغريب : لا يبا مو متزوج ما اعتقد الولد باين انو صغير

ضرب بيدين بعض واردف بعصبيه : أي صغير أي صغير هذا الحين عمره 38 سنه على ما اعتقد ضاعت البنت والله ضاعت قوم فز لازم نروح له قوم

فيصل : بقهر يايبا ماخليت مكان الا دورت عليه و يبا روح لجود هي الوحيده اللي تعرف مكانه

جلس ابو فيصل وهو ماسك على راسه هذا يقولوا مجرم يعني بنت اختي ضاعت

سمو وسند

سمو : بعصبيه يامال العله وين رايحين حنا هذا طريق المطار

سند : ببتسامه خبيثه : ليه ياروحي شكلك نسيتي شهر العسل

سمو رفعت نظرها بهدوء : لاااا ياسمو هو بدا يلعب والظاهر لعبته يبيها على نار هاديه ابتسمت بمكر وهي تتكلم بغنج : طيب ياروحي ماتبينا نسلم على خالي وعلى ما اعتقد قلت تبيه انت وحتى ملابس ماعندي

ابتسم على دلعها وهو نظره في الطريق : الا ياروحي ابيه بس مو الحين راح اخلص شهر عسلنا بخبث وهو يسرق نظرات لها واذا على الملابس الخير واجد نتقضا هناك

تأففت وهي تناظر فيه يعني يبي يجننها رجعت ظهرها على المرتبه وببالها عجيب امرك ياسمو كانت تركض خلف الانتقام والان هي بوسط الانتقام كانت جزء منه والان هي بوسطه الحين هي رهينه وسجينه من قبل سند والان انا والكبرياء ننهزم بخدعه كنت دائماً احترق لنهايه قصتي مع رعد والان احترق بنار سند ولا ادري اين قصتي ستنتهي في أي زمان ومكان ولكن كان يشغلني جواب لحد الجنون من ذاك اليوم الذي وضع اسمه بأسمي وها هو الجواب يأتيني بعد ايام تنهدت وهي تفكر ويش تسوي عشان تخلص من هذا كله



بيت عبدالعزيز

يعني هذي ماراح تطلع بتجلس نايمه عندك لم متى

فجر ببتسامه : الله عزوز البنت مستحيه ومن امس هنا يعني على الاقل خلها اسبوع اشبك

عبدالعزيز بطفش وبنفسه : لا والله لم كانت ببيتها اشوفها احسن وبيتي اختفت تأفف وهو يوقف بيروح لشركة سيد سند مسوي لنفسه شهر عسل طاح حظي زوجه و طايره مني



فجر وهي تشوفه طالع : عزوز وصلني معك الجامعه

عبد العزيز : رفع نظره لساعه : الساعه تسعه ليه ما داومتي قبل

ابتسمت وهي تردف : في دكتور يغث مابي احضر درسه الحين علي اختبار

ابتسم وهو يقول لها انتظرك


بالجامعه

وهو يفكر غريب ماجت اليوم ويش فيها أي اياد لا يكون مسويه فيها العروس تبي تجهز ضحك في نفسه وهو يفكر معقوله عشان كذا ولا اثر فيها اخر موقف تأفف وهو ينطق وانا ايش دخلني فيها هذي مجنونه ما تنصدم تنهد وهو شاغله باله لثلاث ايام اللي راحت

الدكتور الثاني : اياد

ابتسم اياد : هلا بغيت شي

ابتسم الدكتور واردف : أي والله بغيت ياخوك ابيك تكون بقاعه ال وانا بروح عندي موعد وانت عطهم هذا خلهم يكتبوه بس وكون بدالي لم ارجع مارااح اطول فترتين اليوم لي

ابتسم اياد مجامله كان مفكر يروح يضرب بالمخده نومه أليمه بس الأخ خرب عليه والحمدالله انها ماهي موجوده الأخت بالقاعه اذا هي موجوده ماراح يوافق


بيت مصعب

جود حبيبتي خلاص انا اسف افتحي يالله ياروحي

جود فزت وهي تفتح الباب واردفت بزعل : مصعب انا مجنونه

ابتسم وهو يحضنها ونطق: لاوالله انا اللي مجنون لم تكلمت خلاص ياروحي انسي السالفه حبيبي ويش رايك نغير جو ونروح مكه

ابتسمت بفرحه وهي تبوس خده : أي ابي اطلع احسني مخنوقه يامصعب ودي الضيقه هذي تروح مني

ابتسم وهو يخطط كيف يستغل الوضع عشان يوصلو لسمو فيصل دق عليه وعلمه ان ابوه درى قال راح يجي يكلمها ابوفيصل بس رفضت لأن جود حالتها ماتسمح لازم اخذ لها عمره يمكن ربي يهديها وتنطق كل شي عن خالها ووين مكان سمو فآخر مكان مو موجدين فيه وشركتها اللي ماشيه صح الظاهر خالهم هذا وراه ناس ووراه قصه ووراه نفوذ يمشي كل شي وهو جالس مكانه


بيت فيصل

ابعد ثوبه وهو يتمدد على الكرسي بهدوء ومية فكره بباله رفع نظره لها واردف : خير ناسيه شي بوجهي

ابتسمت وهي تقرب منه وتحضنه

ابعد ايديها وهو يتأفف

حست نفسها محطمه فهي اكثر ما يخفيها ان تخسر فيصل فهو الصديق والحبيب والزوج هو الوحيد الذي ابعد حزني وألمي وخوفي وهو اللي اعطاني قيمه لنفسي ابيه يهتم بي زي قبل ابي كلمات الحب فيصل من يوم اخذني وهو لم يتعد الخطوط الحمراء رغم اني ارخيتها من اجله وهذا الصد اللي دفعني للجنون نحوه تمنيت ان يكون اول رجل بحياتي هو ومن اول تجربه لي بزواجي الاول اخذت نتيجه فراغ بقلبي ولكن فيصل هذا الفراغ سكن فيه هو ولكن للاسف حقيقة متعبة كالأرق تتعبني دائما وهو يبعد مني صرت خايفه بأي وقت يقول لي اطلعي من حياتي غمضت عيونها وهي تحضنه بقوه اللي خل فيصل يصرخ عليها

فيصل بجنون : هبــــــــــــــه ابعدي

فزت وهي تتباعد واردفت بزعل : قول ماتبيني وانتهى ليه تسوي هذا كله

فيصل بجنون من زعلها : لاااااااااا ياشيخه ماخذه دور المظلومه هبه ماني طايق اشوف وجهك

هبه فزت وهي تقرب منه بجنون واردفت وهي مقهوره : يعني اخذ اغراضي واروح يافيصل

لف وجهه للجهه الثانيه وهو مطنشها

حضنت اديها ببعض ونطقت وشفايفها ترتجف : يعني ماتبيني اروح

تأفف وهو يستغفر فز يبي يبعد عن كل شي لبس ثوبه وهو يطلع تاركها خلفه ولا عطاها رد


غرفه فايــــــــــز

فايز بهدوء : وهذا اللي صار

نجد انفجرت تبكي : ياويل حالي على بنت عمي ضاعت

فايز بهدوء : خلاص يانجد وبعدين خالك مستحيل يسوي فيها شي هي بالنهايه مره

نجد وهي تمسح دموعها : بلاك ماتعرفه يافايز هذا مجرم عارف شنو مجرم

فايز رفع نظره لها وهو يفكر بكلام فيصل معقوله مو مجرم وبنات اخته مفكرينه مجرم صمت وهو ماعنده رد



بالجــــــــامعه


كانت هاديه ولا رد غير العاده استغربت ليه اياد ماخذ فتره الدكتور طنشت وهي ترجع ظهرها للكرسي بتعب

اياد : اللي خلص يعطيني اسمه عشان اعطي الدكتورعلي خبر

كل وحده عطته اسمها اللي كتبو واللي ماكتبو ماتكلمو اردفت بتعب وهي تنطق اسمها بهدوء وسط استغراب اياد وهو يكلم نفسه معقوله هنا ولا قالت شي ولا تكلمت اشبها معقوله بها شي تأفف وهو يبي يبعدها من باله بس اليوم من الصباح وهي بفكره وقف وهو يهم بالخروج من بعد ساعتين دق الجوال على عبدالعزيز وهو يقول له ابي اخذ فجر نتغداء برا ورفض عبدالعزيز بس اياد رد بكلمه زوجتي وهو يبي يعرف ايش فيها يمكن قررت تتركه حس بوخز بقلبه وهو مو عارف ايش الاحساس اللي لاعب فيه من ثلاث ايام اللي راحت


بالطياره


سمو بمكر ودلع : سوسو

التفت سند يمين ويسار واردف باستغراب : مين سوسو

سمو وهي تحرك رموشها : انت يا لوحي

سند وهو فها فيها بقرف : لوحي طلعت روحك وحطبه رجيتك لا عاد تتدلعي

كتمت ضحكتها على معالم وجهه :اشبك مو تقول شهر عسل خلني اتعلم لي كلمتين يادلبي

سند بمكر : لا ماشاءالله عليك لك سوابق مع رعد مدرسه انتي

قربت منه بخفوت : أي حتى انت معك بكالوريوس

ابتسم بخفوت وهو يقرب منها اكثر : أي وراح اعلمك اول مانوصل للفندق

تراجعت بسرعه وهي تخزه

نطق : لاااا ياسموتي لاتقولي خفتي هههههه

سمو : وهي تتثاوب بتمثيل واردفت بمكر : لا لا ماخفت خاف على نفسك مني ابي انام سلام وغمضت عيونها

ابتسم وهو يرجع ظهره لورا كان مقرر يجنننها وتوقع تسوي له سالفه بعد ماقال لها بروح لخالك وهو بس مقصده يجننها والظاهر هي راح تجنننك مافي أي رد فعل لو وحده ثانيه كان قومة الدنيا وقعدتها كل التخطيط خرب ابي اقهرها قهرتني تأفف وهو يفكر بشي جديد يجننها فيه راح نوصل لتايلندا وراح اطلع ابداعاتي غمض عيونه وهو يخطط فز بقوه وهو يحس قلبه وصل للقاع من الصرخه اللي بأذنه ناظر فيها بشراسه


سمو : غمضت عيونها وهي تفكر فتحت عين وانا اشوفه يغمض عيونه قربت من اذونه بخبث طاغي عليها وصرخت خليته يفز مت ضحك على شكله اختبص هههههههههههههههههههههههههههههه

سند : وهو يتلفت معقوله ما احد سمعها وبقهر سحبها بقوه من عبايتها : وربي لا اطلعها من عيونك هالصرخه

سمو : شوي وادخل بخشمه ههههه اردفت : ابي عصير مانجو

سند بقهر وهو لسا ساحبها من عبايتها : لااااااااااا

سمو رفعت عيونها واردفت بخفوت وهي تقرب منه : والله اصرخ وخليهم يسحبوا الستاره هذي مسوي فيها رجل اعمال ونمبر ون ماخذ

سند: بهدوء اردف :نفس واحد ماراح يصير فيك خير

سمو بدلع وهي تنطق وترفع ايديها : واحد اثنين ثا

سند : التفت بهدوء وغضب كتمه بقلبه وهو ينطق ينادي على المضيفه : لو سمحتي ابي عصير مانجو

سمو بمكر وهي تقرب منه : شطور ورجعت ظهرها لورا

فز وهو يبي يطلع يبي دوره المياه اكرم القارئ وقف قبال المرايه وهو ياخذ نفس ويشد ايده يبي يهدا يبي بس يهدا كيف قدر يمسك اعصابه وهو معروف اعصابه تفلت والله ياسمو لا اطلعها من عيونك الحركه الوسخه يحس بالاشمأزاز منها لا استطيع الانتظار ولما اقبل الاستماع اليها يخالدني جنون ان جلست بجنبها ستبكين ياسمو مثل الطفله سأصفعك وسوف اجننك ستكوني ضحية وجع لا تعرفي سند فلديه قلب اشد صلابة من الصخور فرغم من الانفجار الذي يولد داخله فــ هناك يوجد هدوء ولكن هي ترفض الاستسلام وسيستمر عنادها انها الصامده امام هجومه وامام سكوته انها الاعصار بذاته مالذي يزعجني اكثر اهي بجانبي اهذا اللي ابيه ليه منزعج انت تبي تبعدها من بنات اختك تنهد وهو يردف بخفوت : كم يلزمني من القوة والصبر ومن البروود لأوهمها ان تنهده وهو يبعد افكاره اللي سيطرت على عقله لازم يكون معها ابرد من الثلج ولا راح تطلع له قرووون


بالجامعه

واقف برا منتظرها ناد بأسمها وطلع رفع عيونها وهو اليوم مقرر يتفاهم معها بهدوء حركات الاطفال اليوم مايبيها وواضح عليها اليوم هاديه ابتسم وهو يشوفها تركب السياره على بالها السايق دق عليه وقال له خذ سيارتي اردفت بهدوء : السواق وانا مدري تعالي قدام

رفعت نظرها بصدمه ويش جابه هذا بسيارتي بس ماردت عليه نزلت بهدوء وهي تركب قدام وضلت صامته

اياد : تأفف وهو مو عاجبه الوضع ويش فيها حرك السياره وهو يشغل القران بصوت ماهر المعيقلي مرت دقايق وهو حس بتنهيده طويله حب يرفع ضغطها شوي اردف : خير الاخت متضايقه عشاني معها

فجر ناظرت فيه ونزلت راسها

اياد بغضب : لا حبيبتي الدور هذا مايمشي معي خير وين لسانك ليكون انبلع

فجر بهدوء نطقت : اياد والله تعبانه

صمت وهو يستغفر اشبها البنت ماهي طبيعيه وهي تموت اذا مارفعت ضغطي تأفف وهو يشد بالسواقه وماهي الا نص ساعه الا هم يوصلو المطعم


فجر رفعت نظرها ناظرت فيه : وين رايحين ابي البيت اقول لك تعبانه

اياد وهو مطنشها : انزلي بنتغداء واروح فيك ولا تخافين كلمة عزوز انزلي يالله

فجر : نزلت بهدوء وهي مستغربه اشبه هي مقرره انو راح تكلمو عن اخر موضوع اللي قالو لها انهم مايناسبو بعض ابتسمت وهي تبعد كلام شوشو وهي تقول لها علقيه فيك ويش اعلق هذا كارهني ياشوشو كارهني

دخلو المطعم وهو يدخلها غرفه خاصه للاكل وهو راح يطلب وماهي الا دقايق وهو يقرب من الكرسي ويسحبه ويجلس بهدوء ناظر فيها وهي حجابها على وجهها اردف بهدوء : ابعدي النقاب اخذت غرفه عشان تاخذي راحتك بالاكل

فجر بهدوء وهي تسحب النقاب من على وجهها وضلت صامته

اياد تأفف من برود فجر وصمتها ويش اللي تسويه اردف بعصبيه : ويش معنا يافجر ويش الحركات هذي

فجر رفعت نظرها له ونطقت : أي حركات

اياد : سكوتك اللي فجأة طغى عليك

فجر بهدوء : ان تكلمت ماعجبك وان سكت الظاهر مو عاجبك ويش تبيني اسوي

اياد ببتسامه: زين تسمعي الكلام شكل حركاتك غيرتيها عشاني

ابتسمت وهي تردف : انت اخر مره قلت ان انا وانت مانناسب بعض مودك غير مودي

نظر باندهاش وذهول نطق بهدوء : ويش الطاري وزواجنا اللي مابقي له الا ايام قليله

ضحكت فجر : زواجنا او حفله بسيطه وتاخذني كأني منبوذه عن أي زواج تتكلم وانت بنفسك قلت لي ننفصل الحين اشوفك طبيعي زواج كامل والانفصال ايش وضعه نسيته تبخر طار بالهواء

تراجع بصدمه اهذا ماتفكر فيه معها حق يا اياد انت هنتها وآلمتها فجر بريئة وانا صدمتها بردي هو ايضا لم يعد يعلم حقيقة مشاعره تجاها باتت مشاعره تسرقه لفجر لم يشعر بها من قبل لكن هو الان يبي يعلم من مشاعره تجاه فجر يحس بصراع داخله تبادل الحب يعتبر سعاده وان تجد لنفسك قلب يحبك لا يسكنه سواك الحب يعني ارتباط صداقه الراحه النفسيه وزوجه عاشقه وان تكون معها الامان الذي لا يفرض عليك ويقبل بك بكل مافيك وفعلا لم يكون معها يحس انو على طبيعته اردف بتهور وجنون : فجر انا احبــــــــــك



ابو فيصل : يابوك قوم خلنا نشوف يمكن نلقى شي عن بنت اختي بتضيع لو جلست كذا نروح نبلغ عليه

فيصل بضحك قهر : نبلغ يبا هذا وراه احد مين الله العالم يبا سمو رافضه تعطيني أي شي عنها اخر مره قالت تبيني اساعدها وبعدها جوالها تقفل والحارس يقول راحو شهر عسل


ضرب بيدينه ببعض بغضب : يالله يالله

فيصل وهو يفز لأبوه اللي التعب بدا يوضح عليه : يبا الله يرضا عليك يايبا اهدا توك طالع من المستشفى


كانت تناظرهم من بعيد وهي ترتجف برهبه ياربي ويش سويت انا ليتني ماتكلمت ولا تدخلت ياربي من لي غيرهم لو يدري اني وصلت كل شي عنها راح اضيع فزت تركض لغرفتها بخوف وهي منتظره فيصل بأي وقت ينهيها



بالمطعم

صارت ترمش بعيونها بعدم استيعاب : شنو قلت

حرك وجهه للجهة الثانية وهو يسب بنفسه الحين راح تتشمت فيني اردف بدون مبالاه : اللي قلت لك عليه وهو مايبي ينطق

ابتسمت بمكر : شنو ماسمعت

اياد ببتسامه وهو يقرب منها والحاجز الطاوله اللي بنصهم : ا ح ب ك

صرخت بجنون وهي تفز فوق الطاوله اللي خل اياد ينذهل من جنونها فز بغضب : اهجدي لا بارك الله في شيطانك

تراجعت بضحكه وهي تقرب منه وبطريقه مضحكه : ايودي عيدها تكفى

ضرب بيدينه ببعض : لا حول ولا قوه الا بالله وش هببت انا


مر اليوم بهدوء

تايلنــــــــــد

وصلو الفندق

رمى نفسه على الكنبه وهو يتنهد بوجع

سمو وهي تستغرق النظر يدهشني احيانا قدرته على ان يكون شخص ودود للغايه وشرس في الوقت ذاته وعيناه كيف تتسم ورجولته في قمة القوة أشعر بالخوف أحيانا من قسوته ومن حنيته التي تذهلني وتربكني فانا اكره الحنيه تأملته بصمت ربما شعر بما يدور ببالي فقطع الصمت بتنهيده ابتسمت واردفت : ويش التنهيده هذي اللي يشوفك يقول عاشق تركته حبيبته بمنتصف الطريق وهي تحرك ايدها بسخريه


رفع راسه لها واردف بخفوت : اقول ماتبي تنامي وتبعدي هالعبايه اللي يشوفك خايفه احد يسرقها منك


سحبت حجابها وبعدت عبايتها وهي تفك شعرها طاح لم وصل لخصرها صارت تحرك خصلات شعرها بطريقه فيضاوي تحس بصداع يخترق راسها الحين تحتاج دش ونوم


سند : صمت لثواني وهو يستغرق النظر لها يا لسخرية القدر هربت من بلدان من اجل الحب فانا لا أأومن به لدي القدرة لأندفع في أي علاقه حب كان فقط اريد طفل تزوجت ليكون لدي طفل فقط طفل يشيل اسمي وتلك الفترة المشؤومة من حياتي فقدت كل شي تمنيت في تلك الفتره اني رجل لايعرف أي شي عن الحياه ولكن بعد كل هذا لم اتغير بقيت انا خرج من ثرثرته وهو ساهي فيها
حاول يلف عيونه عنها عليه ان يبتعد او يتحرك لأي مكان يكاد يقسم انها انثى ليست كباقي النساء
لا يمكن تجنبها
او تعريفك
او تصنيفك
او تصويرها
كباقي النساء
انتي فراشة
خـــرافيـــة
اخبروني بأنها
حسنـــــــــــاء
اخبروني انها
لها عينين سبحان المعبود
فمها مرسوم كالعنقود
ضحكتها موسيقى وورود
وقف وهو يخطي خطواته لها وهو ناسي نفسه فهو رجل يقارب الاربعين وقباله انثى تنفجر منها الانوثه اردف بخفوت : سمو
سمو التفت برعب وصرخت بجنون بخوف : سنــــــــــــــــــد
نطت فوق الكنبه وهي تشوف صرصور : يمممممممممممه


صحى من مشاعره المتضاربه على صراخها خلته يفز بجنبها وصرخ : وجـــــــــــــع اشبك

سحبت ايده وهما اثنينهم فوق الكنبه : صرصووووور يمممممممممه هه ههه


التفت للجه اللي تأشر عليها وهو ينزل من الكنبه وهو ياخذ الفراشه وصار يقلدها : صرصور صرصور ي وهو يرجع لطبيعته فراشه يامال العله

سمو بهدوء وهي تناظر فيه وتنحت : احم اللي هو ابعدها

ناظر فيها بمكر : وبعدين انتي تخافي ياشيخه انتي المفروض اخاف على نفسي منك

ابتسمت بخبث وهي تقرب منه : اهم شي انت عارف انك تخاف مني


لقط خبث كلامها مد ايده وهو يقبض من عند خصرها بقوه رفع عيونه لها لديها عينين معذبتين ونظرات التحدي التي يراها صار يهز راسه بحيرة منها حس دقات قلبه ترتعش من قربها وداخل عقله يردد ماكره وهو يبي يفقدها اعصابها بس الظاهر انا اللي راح افقد اعصابي من قربها قرب منها بس رنت الجرس قطعت عليه ما سيبدا فيه تراجع وسط نظراتها المستغربه فهي ما بينت أي ردت فعل

فتح الباب ببطء وببتسامه بس اللي واقفه خلته يتجمد مكانه وتجمدت ايديه على مقبض الباب وهو يستوعب معقوله هنا غمض عينيه وهو يبي يتأكد من هواجس المجنونه فتح عيونه بسرعه ليتبين انها حقيقه لم يكن هاجس اردف بخفوت : ويش جابها هذي

الطرف الثاني

صرخت بجنون ولهفه وشوق : سنـــــــــــد




إلـــــــــــــى الملتقـــــــــــــــــــــــــــــــــى ..




ولا تنسو أن تنيروا صفحتي بردودكم العطرة التي تزين روايتي وتنيرها ..




ودمتـــــــــــــــــــــــــــــــــــم ..









.


تعديل شموخ جنوبية; بتاريخ 18-04-2019 الساعة 02:39 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 19-04-2019, 12:23 AM
صورة امل النجاح الرمزية
امل النجاح امل النجاح غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


يجنن البارت بانتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 19-04-2019, 11:47 AM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها امل النجاح مشاهدة المشاركة
يجنن البارت بانتظارك
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹
يسملو ياعيني

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية سيـدي العزيـز /بقلمي؛كاملة

الوسوم
الثاني , الجزء , العزيـــــــــــز , سيــــــــدي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية مابعد مر الرحيل إلا إنكسار /بقلمي؛كاملة انفآس الهجر ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 238 20-04-2019 02:40 AM
رواية اصلا حياتك بس مجرد وجودي /بقلمي؛كاملة خياآليهـ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 178 02-07-2018 07:28 PM
رواية حـب أسيرتي /بقلمي؛كاملة أطياف صمت روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 16 10-05-2018 01:49 AM
رواية عربجية بنات /بقلمي؛كاملة novel9_ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 586 27-08-2017 09:35 PM
رواية التقيتك غريبة وودعتك حبيبة الموسم الأول /بقلمي؛كاملة شهد الراشدي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1857 10-10-2016 09:04 PM

الساعة الآن +3: 07:37 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1