غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 15-02-2019, 10:27 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رواية سيـدي العزيـز /بقلمي؛كاملة


بسم الله الرحمن الرحيم



صلو على النبي







مقطفات من الروايه الجزء الاول ( خذي وقتك ياسيدتي العزيزة )

صرخت بغضب فيصل وقطع هاللسان مخططاتها راح تضيع تبي فيصل ورعد زي الاخوان ومع الايام كل شي يمشي زي ماهي تبي هذا كان اللي ببال هناء

كان بحضنها يبكي ويتوعد باللي قتل ابوه : يمممه والله لاخذ حق ابوي ناظرت فيه ودموعها تنزل دموع الفرح وببالها وهذا اللي ابيه يارعد

ام فيصل بخبث : خلك من رعد الحين المحكمه عرفت ان زوجتك كانت مفهمه انو تتطالبه وهو مو داري عن أي شي يمشي باللي تقوله ابتسمت وهي تخطط هي الاوراق راح تكون بأسم رعد قبالك وبالحقيقه بإسم فيصل وعداوتك راح تكون لرعد

ابو فيصل ببتسامه خبث: ياهناء لاعندها عضيد ولا سند انتي اكثر وحده عارفه حاربت عمها عشان اخذها

هناء ببرائه قبال ابو فيصل وهي تفكر بالمستقبل ممكن تفتك من رعد رددت ببرائه: طيب نزوجها فيصل ابتسمت وهي تشوف انفعاله هي متيقنه انو راح يرفض فيصل يبيها لرعد

ومادرت هناء اللي تبيها لرعد صار كل شي لها تبي تبعد رعد وخالد عنها وصارت العايق الوحيد لها سموو

ابتسمت هناء يعني ماتسمع زين وعقلها طاير حلو اجل اللي ابيه بيصير عقلها منتهي ضحكت بنفسها

ماعرفت اتصرف مستحيل هذي مجنونه هذي بعقلها دقيت على رعد واانا كلي امل انو كل شي يخرب بس صدمني رعد لاااااا هناء هذولا راح ينهونك رعد بدا يطلع من ايدي


بضيق وهي ندمانه على موافقتها طاوعت خالد وتهورت بزواجه من سمووووو كل شي بيصير ضدي

ابتسم فيصل وهو كان مو موافق بس يبي يضمن ثقه رعد له ثقه عمياء ونطق بخبث: ابشر يارعد ابتسم واردف : مادامك مصمم مالك اللي يرضيك

هناء بقهر وحقد وهي تشوف رعد وسمو على راسها وهي عارفه يبون توقيعها يعني حمزه علموا ابشر يارعد بتلعب لعبه وسخه معي حاضر باللي تبي


فيصل بضحكه يمممه الغبي يبي اوراق قلت له ابشر مايدري انو كل شي بأسمي قهقه بمكر وخبث يممممه ويش ناويه عليه
ابتسمت وهي تنطق : استمتع مع المطلقه ياحلو
انصفق وجهه ونطق وهو يغير مجرا تفكيره ابشري
ورعد يايمه سويت عليه انو انا رجل الحكيم والغبيه سمو على بالها مادري انو انتي عارفه وبينت انو خايف منك هههههههههههههههههههههههههه


خال فيصل كيف وقع عل هذي الاواق
ابو فيصل : فيصل على باله وقع على اوراق المستشفى
وهو يسترجع الموقف
فيصل كان يركض في المستشفى دخل الغرفه وهو يناظر ابوه يبا ويش فيك يبا
ابو فيصل بتعب ومكر : ابد يابوك تعبت شوي من الضغط المهم يايبا بقى شوي اوراق ماتوقعت روح لها وقعها وتعال لي
فيصل : سم يبا طلع يوقع الاوراق وبعد دقايق رجع يبي ياخذ ابوه وطلعو سوا وصلو البيت من نص ساعه
فيصل: يبا خلني اساعدك لداخل

ابو فيصل : لالا يابوك روح لشغلك ماعلي شي روح
مشى وسط نظرات ابو فيصل تراجع لورا وهو ينادي السايق وبعد ربع ساعه
الدكتور : هذي اوراقك ولد عمي كلمني قال انة يعرف ولدك رعد خليته يوقعها خفت البدايه اذا فيها مشاكل بس مادام فيه نصب واحتيال لاوالله الا بوقف معكم بس اتمنى ماسويت شي يخالف مبا قاطعو ابو فيصل : لاتخاف والله مايخالف نبي نرجع حق الايتام

سمو تحس بغصه وهي تكلم بنت عمها تحس بتفقدهم بتنتهي علاقتهم هنا : نجد كل شي رجع لكم فلوسكم راح ترجع اشتريت بيت ابوي قصدي ابوكم اذا صار لكم شي البيت موجود نجد سامحوني وقطعت الاتصال


/ لا يومي بيوم ولا ليلي بليل ولا السعد مقبل ولا الهم زايل /
/ ماغير ازم هموم واحط واشيل ولا راح منها هم جاله بدايل
/ تدرون يالعربان وشهي البهاذيل فرقى وليف وحظ مامن /
/ صمايل الوصل نعمه والمفارق غرابيل ياحظ ليتك تعتدل /
/ ماتمايل لامن بغيت اعدلك ترجع تميل كنك تقول اعيش /
/واموت مايل والمهرة اللي ماتعين مع الخيل من دونها /
/ ضاعت عقول الحلاحيل وتضاربت فيها سلوم القبايل/
/ ياشيب عيني يوم يوم قفت وانا اخيل دموعها وبل على /
/ الخد سايل وانا اتصير وازهم العقل والحيل والقلب يشكي /
/ للضلوع النحايل اصبر مثل صبر الرجال المشاكل واخبي /
/ جروح الزمن واتحايل لين الردي والهيس وخبل الرجاجيل/
/ تفرح لاوراني الزمان الهوايل وانا اترفع واترك القال /
/والقيل واجبر عزى قلب علبى الموت ايل اشب نار شوق /
/ وارهي المعاميل واريح اعصابي ببدع المثايل ولا الغلام /
/ اعاد يحتاج تفصيل لنه موريني نجوم القوايل ياللي غيابك/
/ حط بالقلب تنكيل ويلي على قربك ولا ني بطايل لاغاب /
/ صوتك ماتفيد المراسيل وفر على الجوال كثر الرسايل /
/ والله لو تاخذ لدمي تحاليل تلقاك بالجينات صايل وجايل /
/ صبيت حبك مثل صب الفناجيل وين الجليله تشرب /
/ اشواق وايل وانته تواعدني من اسهيل لسهيل والشوق /
/ في قلبي مسوي عمايل ليتك تبادلني الغلا والمواصيل /
/ وترد لي بعض الوفا والجمايل تعبت من قولة ظروف /
/ وعراقيل وتعبت من قولة ياقل الوسايل يعني انا وياك /
/ مثل المهابيل واشباهن فالوقت هذا قلايل كذاب من قال /
////// المحبه تساهيل راحو ضحيتها عيال الحمايل //////


/////////////////// الجزء الثاني //////////////////

لقب الروايه

::::::::::: سيـــــــدي العـــزيــــز :::::::::::

يا سيدي العزيز
هذا خطاب امرأة حمقاء
هل كتبت إليك قبلي امرأة حمقاء؟
اسمي انا ؟ دعنا من الأسماء
اسخف ما نحمله ـ يا سيدي ـ الأسماء
يا سيدي
أخاف أن أقول مالدي من أشياء
أخاف ـ لو فعلت ـ أن تحترق السماء
فشرقكم يا سيدي العزيز
يصادر الرسائل الزرقاء
يصادر الأحلام من خزائن النساء
يستعمل السكين
والساطور
كي يخاطب النساء
ويذبح الربيع والأشواق
والضفائر السوداء
و شرقكم يا سيدي العزيز
يصنع تاج الشرف الرفيع
من جماجم النساء
لا تنتقدني سيدي
إن كان خطي سيئاً
فإنني اكتب والسياف خلف بابي
وخارج الحجرة صوت الريح والكلاب
يا سيدي
عنترة العبسي خلف بابي
يذبحني
إذا رأى خطابي
يقطع رأسي
لو رأى الشفاف من ثيابي
يقطع رأسي
لو انا عبرت عن عذابي
فشرقكم يا سيدي العزيز
يحاصر المرأة بالحراب
ويطمر النساء في التراب
لا تنزعج !
يا سيدي العزيز ... من سطوري
لا تنزعج !
إذا كسرت القمقم المسدود من عصور
إذا نزعت خاتم الرصاص عن ضميري
إذا انا هربت
من أقبية الحريم في القصور
إذا تمردت , على موتي ...
لا تنزعج يا سيدي !
إذا انا كشفت عن شعوري
فالرجل الشرقي
لا يهتم بالشعر و لا الشعور ...
الرجل الشرقي
لا يفهم المرأة إلا...... ...
معذرة .. معذرة يا سيدي
إذا تطاولت على مملكة الرجال
الأدب الكبير ـ طبعاً ـ أدب الرجال والحب كان دائماًا
يا سيدي
قل ما تريده عني ، فلن أبالي سطحية . غبية . مجنونة . بلهاء فلم اعد أبالي
لأن من تكتب عن همومها ..
في منطق الرجال امرأة حمقاء
ألم اقل في أول الخطاب إني
امرأة حمقاء ؟



جالسين بالحوش كلن على همه سرا واحد يفكر كيف يوصل لها والثاني يفكر وين راح هو وامه
نطق بعصبيه مرهفه : وين راحت ابي اعرف وينها وين اختفت كأن الارض انشقت وابلعتها ماخليت مكان مادورت لها مستحيل تسافر لأنو مالها محرم مقهور مقهور منها ويش اسوي وولــــــــــــدي ويش مسوي عايش معها هذي ما تنفع تصير ام ما تنفع

يا ابوك خاف الله في نفسك لك سنـــــــــــه ونـــــــــص على هذا الحال شوف حالك كيف يا ابوك اصايل ماتستاهل هذا كله منك والله انها اصيله وهي متحملتك حتى اسمها تناديها فيه وتتغافل كله عشان ما تخسرك لا تضيع البنت هذي وتندم

رعد : يايبا اصايل عيوني لها والله ما احد بيتحملني زيها
بس قلبي ماكلني نـــــــــار بقلبي منها تخلت عني وهربت والله لا اشوفها ما ابقي فيها عظم

ابو فيصل بعصبيه : رعـــــــــد لا تنسى انها بنت اختي

رعد: بضيق : وانــــا ولدك
ابوفيصل : ببتسامه : والله ولدي واحسن من ولدي بس يا ابوك سمو ما نعرف وينها

ســـــــــــــــــلام
جاهم صوت قطع عليهم

التفتو سكتو اثنينهم وكلاً سهى في تفكيره

جود: ببتسامه : وهي طرحتها على راسها : ويش فيكم هاديين

رعد: بهدوء: كلمتي اختك

جود: ببتسامه هاديه وهي ماهي متعوده على رعد كونوا اخوها بس تحاول تتعود عليه : أي كلمتها بس قالت بيروحو هي وفايز يكشفو على الجنين تحس بتقلصات وهي لسا بالسابع الله يسهل لها يارب

ابتسم ابو فيصل : الله يثبتو يارب ويرزق رعد

نطق بخفوت بينه وبين نفسه : رزقني ربي بس وينه ابعدته امه عني

جود: اللهم امين يارب ناظرت برعد وكيف ساهي ابتسمت بقهر على حاله أي حب يارعد تكنو لسمو اللي اختفت ما ندري من ارضها ومن سماها مرات اتمنى تطلع واشوف كيف بيستقبلها ومرات اتمنى ما نشوفها للأبد لأنو حياتنا استقرت انا ونجد صح حياتي هاديه من بعد اللي صار لي اقول لكم ايش صار معي قبل سنــــــــــــــــــه ونص

طلعت ركض لصالة وعلي طرحتي وانا اشوف عمتي تبكي وهبه طايحه عل الارض وتبكي بجنون قطعت قلبي ماني عارفه ايش يصير وفيصل اللي واقف شكله مصدوم بس نطق كلمه لهبه : انا منتظرك برا ما راعى مشاعرها وهي تبكي ويش صاير قربت منها وانا اهديها قربت عمتي واردفت بعصبيه اذهلتني : ام مصعب : بعصبيه : هبه فكري قبل قبل ماتطلعي اخوك قال لا يعني لا

هبه : من بين دموعها نطقت بندم: انا عارفه كل شي يايمه الى متى مصعب بيتحملني انا حمل ثقيل عليه

اردفت ام مصعب ببكى وصوت قطع قلب هبه : وقطع هاللسان هذا جزاته ياهبه تقولي كذا انتي حمل ثقيل عل اخوك يايمه اسمعي كلام اخوك لاتكسري كلمه اخوك لاتخلي الشيطان يلعب عليك

هبه : بهدوء : انا اخترت فيصل وانا عارفه بندم دوم العمر انه زين او مو زين حياتي معه وهي تمسح دموعها وقفت ونطقت : يمه بقولك شي لاتقولي ان مصعب نصحني وماسمعت كلامه او ماصدقته والله يايمه كل كلمه قالها مصعب صدقته فيها ان قال زين فهو زين وان قال شين فهو شين يمه بس هذا اختياري انا واختيار مصعب لي قربت من امها وسلمت عليها براسها : يمه لاتفكري يقدر يمنعني منك فيصل او مصعب حتى لو رفض راح اجيك سلمت بيدين امها وطلعت بسرعه وسط نظرات جود

جود: من بعد اللي قالته انصدمت قربت من عمتي وانا اسحب كرسي عمتي ونطقت : عمه ماتبي ترتاحي ردت بهدوء : أي راحه هذي يمه وديني غرفتي ااااخ ياهبه اخ
جود: ابشري

بعد ساعات
بقى القليل عل الفجر
وهذا الشخص ماجاء الظاهر ما طرا له بال يجي وقفت وانا ابي اتوضا وانتظر الصلاه بس فتحت الباب خرعت قلبي ابتسمت بخوف وانا ماني عارفه ايش يصير بهذا البيت قربت منه ونطقت : طولت شفت لا رد بس يناظر فيني ووجه مخطوف ولونه اغبر والتعب واضح عليه سحبت ايده ابي اواسيه ليتني ماقربت صوبه نفض ايدي بقوه من ايده تراجعت لورا بخوف عكس حواجبي وبخوف/ مصعب بك شي
نطق بهدوء ووبرود وهو واضح كابت غضبه نطق بكل ارتياح نطقها بعد طعني مية طعنه ياقوه قلبك يامصعب عشان اخوي وعشان تحرقه فيني

الود ودي اقتلك عشان بس اشوف حرقه اخوك يبرد النار اللي بقلبي واشوف رعد وحرقتو عليك زي ما احرق قلبي بـــ اختي بس انا ماني زي اخوك حقير ونذل وراح اصير انذل منه انتــــــــــــــــــــــي طالــــــــــــــق

شهقــــــــــــت جاك شي مني يامصعب

نطق بعصبيه : روحي قولي لأخوك الخاين هذا انتقام مصعب والله ماراح يبرد اللي بقلبي ووصليها له وقولي له طال الزمن ولا قصر حق اختي بيطلع من اخوه ومنه والحين لمي عفشك واوصلك يالله

وهذا اللي صار معي ماكملت شهر الا انا مطلقه وببيت اخوي أي عند رعد رفضت البيت اللي من سمو اللي اشترتو لنا تبع ابوي مافكرنا انا ونجد ان ناخذ من الفلوس شي منها انا مستحيل ارجع زي قبل كان كل همنا نضحك نستهبل بس من يوم سمو حددت علي مصيرنا تغيرنا وتغيرنا واجد احاول اتأقلم مع الوضع اللي انا فيه رعد واصايل ماهم مقصرين معي بشي لنا ولا نجد اصايل احترمتنا من احترام رعد لأنها بنت طيبه وعلى نياتها ليت رعد يتقبلها بتسألو عن ابو فيصل أي ابو فيصل عند رعد رفض يجلس عند عياله يبي عند رعد سبحان الله صارووو اكثر من اب وابن وبالنهايه ودوم العمر ماراح اسامحك ياسمـــــــــــو على اللي صار فينا بسببك
ونرجع للواقع
جود وهذا اللي صار معها

نروح مكان قريب من رعد
اوووف اووووف والله طفشت منك الى متى كذا يافايز الى متى هذا البرود ويش هذا ياعم لا احساس ولا ضمير تعبت

فايز : بفهاوه : تونا رجعنا من المستشفى وعلى طول قرقر ماتتعبي ياروحي

نجد: طفشت

فايز : بخبال : ياروحي تبيني اقوم اهز خصري لك عشان الطفش يروح ولا اغني لك ويش رايك

نجد: بزعل خلاص خلاص حقك عليه ماراح اعيدها واردفت بعصبيه : الشــــــــــــــرهه علي انا اللي معطيتك وجههه ياعم ماطلبت منك الا شوي اهتمام شوي بس شوي بروووود فيك غير طبيعي حتى كلمه احبك ماتقولها لي

فايز بدلاخه : احبـــــــــــك قلتها ولا لا شفتي

نجد: وهي تناظر فيه ميؤوووس منه تنهدت وابتسمت له وهي تستغفر داخلها مستحيل يعبر عن مشاعره نطقت وهي عارفه ويش بيقول لها : حبيبي ماتبي اكل وهي عارفه رده

فايز : بفرحه أي والله ويش رايك كبسه

نجد: صرخت مافي احساس وراحت لغرفتها وفايز ينادي عليها طنشته

فايز: بغباء : نجد ياروحي وين رايحه هنا المطبخ يابنت ويش وضع الكبسه والله مطنشه تنهد وهو يجلس ويفكر كيف ينقل من ذا البيت بسبت هذي الجاره المزعجه
نــــــــــــــروح شوي مع فايز قبل سنــــــــه ونص
هذاك اليوم اللي حسيت روحي تطلع وانا اشوف امي مرميه على الارض ودم حولينها صرخت بجنون على طلعت ابوي ونجد كنت اصرخ لامجيب ما احد رد علي لا ابوي ولا نجد كلهم يناظرون وماتحركو مادري من الصدمه بس لم شفت رعد يطلع صرخت عليه بس لامجيب كأنو مات عليه اغلا مايملك اخذت امي وتحت نظرات ابوي اللي ماتحرك ركبت مع الرجل اللي صدمها وقتها ادق على فيصل ماصدقت وهو يرد جاني هو وزوجته بس اللي ذهلني ولين الان ابوي وامي ليه تطلقو او ابوي ليه طلق امي وهي بهذا الوضع وفيصل ورعد ليه ما احد يتكلم مع الثاني ويش اللي ما اعرفه انا واللي صدمني بعد فتره طلع رعد متزوج وابوي رفض يجلس عندي او عند فيصل سبحان الله على كرهه لرعد قبل على حبه الحين له الشركه طارت افلست ليه البيت انسحب رعد اخذ له بيت على قده نظام دبلكس بس صغير مره وسمو وين اختفت وكل ما أسأل احد ما احد يرد علي غير مافي نصيب بينهم نجد ماتقول غير كذا سمو اختفت من حياتنا أي تبون تعرفو ايش صار مع امي صارت مشلوله جاها شلل نصفي ماتتكلم ولاتقدر تتحرك بس تناظر فينا قلبي يتقطع عليها لم اشوفها كذا الله يشفيها يارب وترجع زي قبل واحسن امي عند فيصل رفض فيصل تجلس عندي يبيها عنده كنت بعارضه بس لم شفت حالته تراجعت وهذا اللي صار معي أي خلوني اروح اراضي زوجتي العزيزه فز وهو يركض ينادي نجودتي


نروح مكان بعيد شوي ساكن بشقه مكونه من ثلاث غرف وحمام عز القاري ومطبخ
كانت تطبخ وتغسل الملابس والتعب واضح عليها ماترتاح كل حياتها خلتها شغل تبي تنسى نفسها بشغل البيت سنه ونص وهي تتعذب لا لا تفكرو فيصل عذبني لااا عذبت نفسي انا فيصل وجوده وعدمه فيصل ليله ونهاره بحضن امه يبكي الله يشفيها انا وفيصل زوجين ابعاد عن بعض رفضت أي شي منه انا بس خدامه لأمه بس يكون احترام فقط بينا لا اكثر لم اعترف لي بعد حادث امه انصدمت ماتوقعت يعترف كنت عارفه بخبثه بس مايقولها بوجهي بس لم شفت دموعه وبكيه ويترجاني اسامحه حسيت بانتصار ربي مايضيع حق عباده أي مقهوره منهم بس والله مو شماته بس ظلموني وانتصار حسيته لي لانو حبيته وتخليت عن اخوي وانا عارفه فيصل مين قلت انا باخذ حقي بنتقم منه بس ربي انتقم لي اخذ حقي التفت الا هو بوجهي تنهد وانا اشوفه يناظر فيني بنصات

فيصل : بهدوء : ليه تحاولي تبعدي بهذي الطريقه كل وقتك بالمطبخ كل وقتك شغل اوكي يعطيك العافيه قايمه بأمي بس تنهي نفسك بهذي شكل هبــــــــــــــه تعبت انا الى متى تعاقبيني بذا الشكل

هبه : بضحكه مجرروحه : انا ماخترتك ولا اخترت هذا المكان الا انا عارفه راح اصير زي الخدامه قربت منه ونطقت بصوت خافت خل فيصل يرتبك : خلني براحتي خلني اعاقب نفسي على اللي سويته بمصعب

فيصل : بعصبيه : مصعب مصعب لين متى انا ندمان واعترفت لك كان بيتكلم بس شافها تطلع بكل هدوء تنهد وهو عارف زي العاده لم يتكلم تنسحب ويش يسوي معها ويش يرضيها فيه نرجـــــــــــع سنــــــــه ونص
كنت طالع من بيت مصعب من بعد اللي صار انا وهبه جاني اتصال من فايز وصراخه : اسكت فهمني ايش صاير لاتجلس تصارخ
فايز : امي امي

صرخ فيصل : ويـــــــــش بها امـــــــي

بعد ربع ساعه
وصلت المستشفى وهو يركض بالمستشفى يبي يوصل لها ناظر لفايز اللي يبكي التفت لنجد اللي تبكي بصمت نطق برجفه وخوف وهو خايف يسمع شي مو زين: ويش بها امي ماجاء أي رد جلس بجنب اخوه ونطق برجفه فايز الله يخليك قول امي مابها شي لا تفجعني يارب لا تفجعني يارب فزووو اثنينهم وهم يشوفو الدكتور يطلع

فيصل : خير دكتور ان شاء الله خير نطق وليته مانطق خل كل الخلايا بجسمي تموت حاول يثبت نفسه يارب صبررك يارب بعد ايام كنت ادخل الغرفه اللي فيها امي جلست مقابلها وانا اشوفها تناظرفيني اسبوعين بالمستشفى ولاحركه نطقت بهدوء : يمــه يمه ياروح فيصل فيني ولا فيك ناظرت فيه وهي دموعها تنزل ماتقدر تنطق اذا فتحت تناظر فينا بس كانت تتأوه تبي تقول شي بس ماني فاهم شي : يمـــه لاتقولي شي يالغاليه لا تتعبي نفسك انا اسف يمه انا اسف هذا ظلمنا يايمه هذي لعبتنا ربي جازانا ليته جاء فيني مو فيك سكت وهو يشوفها تبكي تتمتم هو ندمان على كل شي لاهو قادر يريح امه ولاهو قادر يريح نفسه من عذاب الضمير وقف وطلع بسرعه من عند امه لازم يكلمها له ايام ماتكلم معها استأجر بيت صغير لأنو كل شي راح ورعد درا وابوي طلق امي وانا خسرت كل شي حتى عملي ماعاد لي أي شي ابي بس يسامحوني وتسامحني اهي قربت من البيت وهو يفتح الباب ناظر فيها جالسه قرب منها وجلس بجنبها ونطق من غير مايعطيها فرصه :جلس عند رجولها انا كنت بتزوجك لفتره كنت بلعب أي كنت بلعب فتره بس ماكنت متوقع انو لك تجربه سابقه دريت منك رحت لرعد تضاربت معه انا وهو كان من ضمن مخططاتي كانت صدمه لي بس لم عرفت من رعد قلت يالله اضرب عصفورين بحجر اكسب ثقة رعد واستمتع هنا كنت ابي ثقة رعد كنت ابي اكسبه كنت كل همي نفسي وامي بس لم دريت انو مصعب يبي يثبت لك انو انا شخص مو كويس حاولت اكسبك وكنت ناوي العب على مصعب بس مخططاتي كلها خربت من بعد تصريحات رعد لمصعب والحين ربي جازاني بأمي ياهبه ليته فيني ولا فيها ليته اخذ عمري وعطاها
نطقت بهدوء نطقت بعد ماقسمت قلبي نصين : ادري وادري انك اخذتني لعبه تستمتع كنت ادري بكل شي اخذتني فتره نقاها

رفعت راسي لها وانا مصدووم صدمتني كانت تعرف بلعبي

اردفت : أي كنت عارفه من اول مانطق مصعب مصعب لو يقول انا مو اخوك اصدقه فما بالك شي زي كذا
فيصل : بندم وليه تخليتي عنه
ردت بهدوء: لأنو مابي اخوض تجربة طلاق للمره الثانيه مابي اعذب مصعب بانكساري مابي يحس بندم دوم عمره لأنو انت اختياره ابيه يحتقرني لأني عصيته ولا يتحسر دوم عمره

فيصل : بندم وتعب : سامحيني
ردت بهدوء وارتياح وهي تشرب من الكافي اللي بيدها وتناظر لشاشه اللي قبالها: ماراح اسامحك بحياتي كلها ولاراح اسامحك على تمثيلك لي بس بقولك شغله يافيصل انا وانت مستحيل نصير زي أي زوجين يكونوا مع بعض متفاهمين

فيصل : بحسره: اللي تبينه ياهبه انا حاضر اللي تبينه
ردت : ابي راحتي راح اصير زوجتك للطبخ ولملابسك لترتيب البيت وامك بس شي ثاني ماعندي

فيصل : نطق بهدوء: اللي تبين بس منتي ملزومه فيني انا محللك من أي شي يخصني بس امي ابيك تكوني مع امي انا حالياً مفلس ابي شغل وامي مابيها عند أي احد غيري

هبه : بهدوؤء: امك امي ولا يهمك بس شرطي لاتفكر تخونه لو تلعب لعبه وسخه معي بتندم

وهذا اللي صــــــــــــــــــار معـــــــــــــي




انتظروني بالبارتات الجايه
وشخصيات جديده راح تطلع
وهم ابطال الروايه
الــــى الملتقـــــــــــــــــــــــــى


شمـــــــوخ جنوبيـــــــــــــــــة










.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 17-02-2019, 05:26 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


.


البارت الأول ..



صلو على النبي ..







بيت رعد

كانت تغسل المواعين وتفكر بحياتها لها سنه ونص وماخلفت تبي نونو تبي تغير حياتها حياتها ماهي مستقره مع رعد لا عل يجي هذا النونو يغير حياتنا ابيه ينساها مابي يطري لها بال مابي يذكر اسمها احس نار بسبدي مرات اقول خلاص مستحيل اكمل معه بس اتراجع من لي غيره مالي احد ومرات اكرهه نفسي لم اكون معه ويكون ساهي فيها شاغله تفكيره حتى وهو معي اسمعه يقول اكرهها كاذب يارعد كاذب الحب بعيونك اللي يحب يعرف نظرة العيون الحب اللي بقلبي بقلبك لها بس نختلف انا لك وانت لها ودي اشوفها ودي اقول لها ايش فيك ايش اللي حبو فيك وايش اللي شافو فيك وما شافو فيني نفضت اللي بيدها وهي ترجع لغرفتها وهي متعوده زي كل مره مرات ينام عندها ومرات مايجي عندها ابتسمت على حياتها

بيت مصعب

جالسين اهي وبناتها كانت تناظر فيهم هما بناتها بس بنتها الغالية اكيد بتقولو مستحيل تحبه لانها بنت طبينتي لا هبه تربت على ايدي هبه بنتي هبه عيوني هبه اللي شايله البيت وشايلتني بناتي ماوقفو معي بتعبي زي هبه سنه ونص تجي بس بالشهر مره عشان مصعب مره وحده التقو بس ماغير صد بينهم حاولت معه حاولت تسلم عليه بس ماغير الصمت والرفض كرهت البيت لأنو هذولا الاثنين من يوم افترقو افترقت ضحكتهم قطع عليه صوت ام عبد العزيز : هلا

ام عبد العزيز : ست الحسن والدلال ماجت
ردت الثانيه :مالت عليها ماصدقت تتزوج وطارت خخ
ردت الثالثه : بحقد لاردها لاعاد تجيبو سيرتها

كان جالس بينهم ويسمع خواته ابتسم وناظر امه ونطق:يمه بكره موعدك بالمستشفى
ردت ام عبدالعزيز: مصعب مر لي انا بروح مع امي
نطق مصعب ببرود: اجلسي مع بزارينك امي انا معها

كانت تناظر بولدها مستغربه من مصعب خواته اذا احد تكلم عن هبه يصرخ بوجهه ويزعل بس الحين اشوف ابتسام تنهدت بوجع وهي تنطق الله يهدي النفوس يارب

بيت فايز

صرخت من اللي حضنها من ورا وهي عارفه من هو بس دلع لابد منه : نعـــــــــــــــــــــم ويش تبي يامتبلد الاحساس

فايز : بحنان : متبلد الاحساس مره وحده ياعيوني
نجد: ابتسمت ورجعت عكست حواجبها : أي ياعيوني ابعد وهي تدفه بخفه

فايز تمايل كانه بيطيح وبضحكه: ليه كذا ياعيوني انتي بتموتيني ياعيوني

صرخت منه بــــــــــــس يرحم امك لاعاد تنطق هذي الكلمه كانك دكتوره فوزيه

فايز : افا ياعيوني

نجد: فايـــــــــــــــــــــــــز

فايز : بخفه : حاضر ياعيوني شاف هبه اخذت العطر وهو حط رجله
رن جواله وهي معصبه منه : هلا ياهلا ارحبي أي حياك ياقلبي افا فاضيه

فايز : وهو بعيد عنها وبعد ماقفلت : مين

نجد: وهي ترمش بعيونها بدلع

فايز : اخلصي ويش تبين النظره هذي عارفها مايحتاج

نجد: حبيبي عمري قلبي ابي اغراض

فايز بمكر: الحين حبيبي وعمري وقبل شوي نعـــــــم

نجد: ببتسامه : حبيبي وعمري وقلبي

فايز : اوكي نطلع سوا

نجد: وهي عارفه رده وعارفه راح يعصب من بعد ماتقول له من بيجي لها : جارتي راح تجي بكره

فايز : بتأفف وهو عرف من اللي بيجيها : نجد ياروحي اانا هالمره مارتحت لها و قاطعته

نجد: الله يخليك مو زي كل مره نفس الموال اللي يتكرر يااخي ماتعبت ويش اقول للمره زوجي مارتاح لك لعاد تجين البنت محترمه واخلاق انا ماشفت شي منها لاتصير انت واهلها عليها تجي عندي عشان تفضفض كفايه زوجوها واحد مايخاف الله وبالنهايه مصيرها ضرب وطلاق تكفى فايز لاتجبرني اقطع علاقتي معها

سكت فايز وهو يتنهد وبنفسه ويش يقول لها يقول البنت هذي نظراتها ماتعجبه ولا حركاتها اللي دايم تستقصده ولا دلعها المايع اللي لم تشوفني على الدرج كيف يعلم نجد وكيف يحضرها منها يخاف يتكلم وتصير مشكله بينه انا ياالله مشيت اموري معها اقوم اخربط لي مشكله تأفف وهو يطلع من عندها

بيت فيصل

جالس يناظر فيها وهي تشتغل بالبيت اهلكت عمرها ابتسم على اللي بباله لازم يكسبها تخلت عن اخوها وتخلت عن الكل وقف بسرعه وهو يبي يشوف امه قبل كل شي فتح الباب وهو يناظر فيها وهي نايمه عوره قلبه وهو مو متخيل يشوف امه كذا قفل الباب ولف الا اهي بوجهه نطق بهدوء: وين

هبه : رفعت نظرها له ردت بهمس عمتي لازم تاخذ الحبوب موعدها الحين

فيصل : امي نايمه الحين خليها الحين

تحركت بصمت
ابتسم ولحق بها



فتح الباب وهو خلاص صار هذا روتين حياته مايرجع الا اخر الليل شاف اللمبات مولعه تبع الصاله تحرك غرفته فتح الباب وهو يشوفها ابتسم بتعب وهو عارف اصايل وخوفها من الظلام تحرك وهو يبي بس يتمددد على الكرسي نوووووووم مايبي غيررررررررر النوم بعد دقايق رفع نظره لسقف وهو باله مع معذبته ويش مسويه وابني واهي كيف عايشه مرتاح او متعذبه بدوني غمض عيونه وهو يعض شفايفه بقهر من بعد اللي صار فيك بسبتها ليه مانسيتها كيف ينساها وهي ضربته ضربه مستحيل ينساها يبيها ويبي ابنه يتمنى يشوفها ساعه لا دقيقه بس وتختفي والله مااخليها عايشه على الدنيا لاخليها تتحسر على كل شي اوف اوف يارعد كذاب كذاب بس تتوعد بس تتوعد ااااخ احبها أي احبها بس قلبي اللي لعبت فيه وتمثيلها لي لاخليها تندم انا عارف انها ماحبتني جاري البحث ياسمو ومصيرك بيدي نطق بقهر وهو ناسي اللي حوله : ليه مااحب اصايل ليه قلبي رافض رفض تام مايبي غير سيدته حس بيد اصايل وهي تحضنه وتشتت تفكيره تنهد وهو يقرب منها ويحضنها ويبوس راسها وبصوت هادي : صاحيه ماجاء رد


بيت فيصل

اوووو الساعه 12 فز وهو يتكلم بعصبيه وبصوت غاضب مستحيل هذي كل يومها بالمطبخ تنام فيه احسن قرب من المطبخ وهو يقول انا راح اعلمك ان ماجننتك : نطق وهو يشوفها واقفه تجهز اكل مدري اكل ايش تأفف: هبه

هبه : رفعت نظرها : هلا

فيصل : بتمثيل : ماسمعتي صوت

هبه : باستغراب : لا ورجعت ترتب اللي بيدها

فيصل : نطق بصوت عالي عشان تسمع ويشتتها : غريبه سمعت صوت غريب بس شكلي يتهيألي وطلع وسط نظراتها

هبه : وهي تلتفت حولينها والخوف بدا يغزو قلبها تركت اللي بيدها بهدوء وهي تلتفت يمين ويسار صارت تستعجل بخطواتها اخر شي ركضت وهي تحس احد وراها

فيصل: قفل البا ب وراه وفطس ضحك وهو عارف انها راح تجي وفعلا ماهي الا دقايق الا الباب انفتح بقوه مسك نفسه لايخرب كل شي : مسرع خلصتي

هبه : وهي تضغط على ايدينها برتباك وتبتسم : أي

فيصل : اها وصار يتثاوب : قفلي اللمبه بحط راسي

هبه : برتباك وخوف : بس ماعندي نوم

فيصل: وهو كاتم ضحكته الظاهر الخوف نساها انها تنام عند امي : انا معي نوم

هبه : اها لا لسى بدري ويش رايك نتابع فلم

فيصل : كتم ضحكته: وهو يستغل الوضع : قفز على الفراش وهو ماناظر فيها : تعالي خلينا ننام يالله

هبه: بهدوء وهي معها ضيقه من الوضع هذا : الظاهر نسيت من انت يافيصل ونسيت نفسك بزياده

فيصل: التفت ناحيتها وهو يغلي من القهر دايم تستفزه بكلامها اللي يسم البدن تعايره بوضعه : اردف بعصبيه : لا مانسيت ياهبه وانا فيصل زي ماانا ماتغيرت اذا هذا اللي ببالك واردف بصوت عالي : احاول اتغير عشانك وانتي ماغير صد سنه ونص مانسيتي

هبه : ببتسامه اشعلت قلب فيصل : ماراح انسى وانسى انك مجـــــــــــــــــــــــــــــــرم

فز من السرير وهو يسحبها بقوه صارت مقابل له تمام ونطق من بين سنونه وهو بينهم حاجز بسيط وهي ولاحركه زي اللي تقول له شوف ماتحركت ولاهزيت فيني شعره
فيصل : هبه صبري له حدود ياهبه

هبه : نطقت بهمس : مجــــــــــــرم

وسحبت نفسها وهي ناويه تستفزه لم يطلقها كانت رافضه الطلاق بس ماراح تتحمل من بعد اليوم ووقفت وهي تناظر لغرفته وتتذكر كلامه والصوت اللي قاله ركضت بخوف لغرفه ام فيصل

اليوم الثـــــــــــــــاني
9صباح
بيت رعد

جود: بتعب لا يا اصايل مابي ياروحي

اصايل : جود مايصير كذا ياقلبي لازم تروحي الحراره جتك فجأه تخوف بدق على رعد انا لين الان ليه معطيك وجهه دقت اصايل على رعد وجود تنادي عليها معترضه

يالله عشر دقايق وهو هنا قومي اجهزك

بعد ساعه ونص بالمستشفى

دكتور : الحمدالله امك سليمه مايحتاج عمليه بس تمارين وان شاء الله الألم يروح مع الايام
مصعب : ان شاء الله سحب امه وطلعو من المستشفى على دخول رعد وجود التفتو كلهم وهم يناظرون بعض بس مصعب نظراته لهذيك اللي تتمايل بتعب على ايد رعد عوره قلبه من منظرها أي يعرفها قوا قلبه وهو يسحب امه ونفسه من عندهم وسط نظراتهم

جود: كنت متركيه على ايد رعد ماقدرت اتحرك من التعب بس لم شفت رعد وقف ويناظر قباله استغربت ليه وقف رفعت نظري الا هذاك الجلمود ابتسمت بتعب من هذي الصدفه الموجعه ماحسيت الا مكانه فاضي متى مشى مادري سحبني رعد وانا التفت يمين وشمال وين راح مدري

رعد: عورني قلبي وانا اشوفها تلتفت الله يقطع قلبك يامصعب كسرني بطلاق اختي نــــــــــروح ل سنـــــــــــــــــــه ونــــــــــــــــص

كنت جالس مهموم بالبحر وانا موجوع من بعد تركها لي وقفت وانا اسحب نفسي يالله يالله امشي من القهر اللي فيني ركبت تاكسي ورجعت البيت ابي اغراضي لأنو هذا البيت بنطلع منه وصلت البيت وطلعت اخذ اغراضي وانا بطلع خلاص من الفله الا هذيك المره ماخذه شنطتها وتدف فيها رفعت راسها الا هي جود قربت منها : جوووووود ليه ماخذه الشنطه ويش صاير مصعب به شي

ردت بهدوء قاتل : تطلقت

رعد: شنــــــــــــــــــــــــو

جود: اردفت وهي تبي تمتص غضب رعد: انت تقول انك اخوي يارعد وانا مالي احد غيرك

رعد: كسرت ظهري بهذي الكلمه : سحبها لحضنه وسط خجل جود وهو يتوعد بسمـــــــــــــــــــو كل اللي حنا فيه بسبتها وبسبت فيصل باس راسها ونطق : انا اسف ياجود

جود: مالك شغل يارعد هذا نصيبي من قبل ماعرفك انك اخوي

كتم قهره وهو ندمان على زواج جود من مصعب لأنو دايم متهور ومستعجل اهو مايلوم مصعب يلوم نفسه لأنو وثق فيه بس برضو يكبر عقله هذا طلاق مو لعبه نرجع للواقع المرير


نــــــــــــــروح مكان بعيد شوي 7 ساعات

رجعت الكرسي لورا وهي تناظر فيهم نطقت : خلص الاجتماع رفعت نظرهاوهي تشير للباب : فزو وهم متضايقين من تعاملها
طلعو نطقت وحده بقهر : على شنو شايفه حالها هذي كريههه هذي مديره والله لو لا الحاجه ماشتغلت عندها تامر وتنهي واللي موعاجبها ينطرد

نطقت الثانيه بهدوء: لازم تصير شوي شديد مالها احد ولازم تحمي نفسها من الرجال اهي مره بالنهايه

طال عمرك راح يوصل المندوب بكره من الشركه الـــ
اردفت بهدوء : اوكي وعيونها على الاوراق
هذي ثالث اتصال من فايز وهذي شكلها ماراح تطلع اووووف الساعه ثلاث العصر الناس يجو المغرب العشاء وهذي قال الله اكبر الظهر وهي جت ماتوقعت تجي بهذا الوقت رديت عليه وقلت له راحت يمكن لم يجي تحس وتطلع اوووووف اوووووف

امنه : نجد حبيبتي

نجد : ببتسامه مزيفه : هلا
امنه : ويش يشتغل فايز
نجد: ببراء كان يشتغل بشركه اهله بس سكتت شوي واردفت اممم افلست شركتهم بس خويه معه شركه قال له شركه تبي رجال عنده خبره وكونه هو معه خبره صار الحين يشتغل معه

امنه : اها ببتسامه : ياالله ياروحي طولت عن اذنك

نجد: بارتياح وبنفسها الحمدالله وصلتها عند : قفلت الباب وراها وتمددت على الكنبه من الجلسه اوووووف وغفيت من التعب

طلعت امنه الا فايز بوجهها

فايز : رفعت عيوني الا هي بوجهي نزلت راسي وتعديتها بس وقفني كتفها اللي ضربتو بكتفي رفعت عيوني بعصبيه وشرار حسيته بيطلع من راسي

امنه : بتنهيده : اسفه

فايز: قطع كلامها بعصبيه : على بالك ماني عارفه حركاتك الوسخه ومن الاخر ابعدي عن زوجتي

امنه: ببتسامه مايعه : مادامك عارف حركاتي عطني وجهه

فايز : بإشمأزاز : مقرفه : وسحب نفسه وسط ضحكاتها وقفل الباب بقوه وراه


واقف عند باب البيت له خمس شهور يروح ويرجع زي ماهو مايتجرأ يدخل خايف وهو عارف ايش اللي بيصير يبي يطلب السماح يحس بدونه ولاشي من بعد مافترقو حس انو ضايع بدونه صح امه علمته من صغره حب مصلح لرعد بس هو عمره ماعتبره كذا كان لم يطيح يستند باخوه واليوم رعد بالنسبة له غريب تنهــــــــــــــــــد


كنت راجع انا وابوي من صلاه العصر الا اشوفه واقف عند باب البيت نطقت بهدوء وانا ابي اكذب عيوني : يبا هذا فايز صح

ابو فيصل : سكت لأنو عارف هذا فيصل

قرب رعد ونطق :فايز يبي يتأكد بس شكه كان بمحله اهو اللي خان ثقته اللي غدر فيه اللي خان اخوته

فيصل كنت ساهي بس الصوت اللي جاني فرحني بس من بعد كلمته او بأسم اخوي حسيت بخيبه معقوله اسمي امتسح من عندهم ماعاد لي وجود التفت وانا ابيه يضربني ابيه ياخذ حقه مني يبلغ فيني مابي صد وصمت لم يشوفني كانه مايعرفني نطقت : انا فيصل

رعد: حسيت بخيبه بقلبي : شفته أي شفته مابي انطق اسمه لأنو اسمه بالذات كان شي كبير عندي سحبت نفسي وانا ابي اتعداه ماشفت الا فزته قبالي وعيه يتحرك

فيصل : فزيت وقفت قباله وسط نظرات ابوي المستغربه ونطقت بقهر : اضربني بلغ فيني اقتلني حلالك بس لاتصد كانك ماتشوفني الله يخليك قول شي كفايه عذاب الضمير اللي انا فيه رعد تكفى يارعد لا تسكت انا غلطت وربي جازاني رعد تكفى لا تسكت

رعد : نطق بهدوء : خلصت كلامك اقدر امشي

فيصل: ماعندك كلام لي رعد انا اخوك انا اخوك سكت وهو يشوف رعد يعديه ويدخل البيت

ابو فيصل: بهدوء خله براحته يافيصل اللي صار مو شي هين انت وامك لعبتو لعبه وسخه

فيصل: بعصبيه :الى متى بيجلس كذا يايبا انا غلطت واعترف بغلطتي وابيه يسامحني انت بنفسك قلت اخوك وحنا اخوان دنيا يايبا قاطعه ابوه

ابو فيصل: يايبا مع الايام يابوك مع الايام

بعد نص ساعه بعد ما تطمن ابو فيصل على فيصل دخل شافه جالس بالحوش قرب منه وهو ينطق: رعد

رعد: رفع راسه بهدوء : سم يايبا

ابو فيصل : بتكلم على اللي صار قبل شوي مو كفايه يايبا فيصل ندمان :

رعد: نطق بهدوء وحزن: مالوم فيصل فيصل خدعته هناء بس يايبا فيصل اوجعني فيصل بالنسبة لي كان ابني اللي مايرفض لي طلب وكسر ظهري يايبا بأخت صد قطع كلامه وهو يوقف يبي ينسى هذيك الايام : اقفل السالفه اقفلها لاتقهرني لاتقهرني

اليوم الثاني
وهذاني جاهزه يالله حبيبي
فايز برومنسيه : فديتو حبيبي تعالي احضنك قربت نجد وهي فرحانه بس الكرشه صارت حاجزه

نجد: اوف اوف لم قلت خلاص طلعت رومنسيه فايز ابنك يخرب كل شي

فايز: هههههههههههههه شفتي يبي ابوه ثقيل

نجد: امش امش يالله طولت طيب كم بتجلس بتطول

فايز : والله مادري احسبي سبع ساعات رايح وسبع ساعات راجع سياره ياروحي

نجد: تروح وترجع بسلامه

فايز : الله يسلمك خليني اوصلك عند اخوي واخوك ههههههههههه وامسك طريقي حظي انا مافي مندوب الا انا الثاني مااخذ اجازه

نجد: الله يعين بس عينك كذا ولا كذا بفقعها

ابتسم وهو بنفسه انتبهي من جارتك المريضه ونطق بضحكه : معليك مدير الشركه : مره
قرصته بقوه وسط ضحكات فايز

بيت عد

جالس بالصاله هو و جود بعد ماخفت حراراتها

رعد: طيب كملي ماعاد بقي لك الا ترم صح
جود : أي قلت اجله بس ترددت قلت اريح مع نجد دامها اجلت

رعد: نجد اجلت عشانها حامل انتي استغلي الفرصه عشان اوضفك عندي بالسجون هههههههههههه

جود: بضحكه: مع نفسك مع تعبي مهنتي ان شاء الله ادارة اعمال

رعد: بهدوء ان شاء الله
دق الجرس
جود: لبست طرحتي لاني عارفه نجد وفايز راح يجون

ســـــــــــــــــلام ســــــــــــــلام ســـــــــــــــلام

رعد : وهو يحرك راسه يمين ويسار ميؤوس منها : استغفرالله اقول تزوجت بتعقل الا طـــــــــــــــار العقل ياخوك

فايز : برومنسيه مشاكسه : اختك ماخلت فييني عقل اااااااااااااااااه أي

نجد بعدت عنه بعد ماقرصته

فايز وهو يحك ايدك اه قرصتها والقبر خافي الله ايديني خلاص كلها علامات من المسامير تبعك

تستاهل سلمت على جود ورعد وجلست

فايز : أي اوريك المهم انا مسافر ديرو بالكم على الحب تبعي رعد حبيبي قلبي اخوي انتبه لقلبي ترى بخليها عندك وانا قلبي يتقطع

جود كاتمه ضحكتها على خبال فايز

رعد بطفش قاطعه وهو يوقف ويسلم عليه : يالله مع السلامه توكل على الله تأخرت وهو يوصله الباب

فايز وهو يميل راسه جهت البنات : بنات والله بحق هذي انطرد انا جود شوفي اخوك يطردني

جود: بضحكه : رووح يافايز تأخرت باي باي كتمت ضحكتها وهي تشوفه مصدوم او يمثل وسط ضحكات رعد ونجد

فايز : اين ابي يا ابي تعال هنا لقد دفني رعد لبرى والبنات انفجرو ضحك على شكله

بعــــــــــــد ساعـــــــــات

يمـــــــــــــه يمـــــــــه الله يخليك ردي عليه يمممه تسمعيني يممممممممممممه نطقت بصعوبه : ابـــــــــي جـــــــــود


وصل الشركه وهو خلاص يحس بنوم اليوم صاحي من بدري وصل المغرب دخل عند السكرتيره ناظر الشركه كلها حريم ابتسم بتعب وهو يجلس بعد ماتكلم مع الموظفه قالت له دقايق عندها اجتماع جلس يناظر اللي رايح واللي راد
بعــــــــــــــد ساعــــــــــــه

وقف من بعد ماقالت له السكرتيره ادخل تنتظرك
تقدم بخطواته وهو مايصدق وهو يخلص ويرجع يرتاح دخل رفع نظره وسلم : ســـــــــــلام عليكم

وقفت وتبي ترد السلام فقط بس من بعد اللي شافته عجز لسانها ينطق حست برجفه وخوف وهي تتخيل لو رعد واقف مكان فايز ايش بيصير فيني كانت تناظر فيه ولا تحرك لها جفن

فايز : ببتسامه على شفاه ناظر لهذي المره يبيها تتحرك تنطق تقول شي ماتكلمت بــــــــس حـــــــس بشي حـــــــــــــــــــاول يركــــــــــز تقدم خطوتين لقـــــــــــــــدام وعيونـــــــــه تتطاير وهو مستغـــــــــــرب ويـــــــش مجلســــــها هنـــــــــا نطق بخفـــــــــوت : سمــــــــــــــــــــــــــــــــو


صنمت مكانها الخوف هو المسيطر عليها ويش المصيبه هذي اللي انحطت فيها هي متيقنه انها راح تتلاقه اهي وياهم بس مو بذي السرعه ومو بهذي الطريقه تحاول تهدي انفعالها اللي وضح عليها ردت بهدوء : هلا فايز تفضل اعتقد انت المندوب اللي راسلينه من الشركه

فايز : بلهفه : وين كنتي وليه اختفييتي فجأه ويش صاير بينك وبين رعد

سمو : حسيت برجفه من طاريه بس الواضح فايز ماهو عارف شي ابتسمت بضيق وشتتت نظراتي للمكان وسط نظرات فايز اللي متلهف للإجابه ويش اقول له



ناظر بالجوال وهو رافع حواجبه له سنه ونص هذا الرقم مادق خلاه يرن لم يتقفل رجع يرن رفع الجوال وهو يرد بعصبيه : نعـــــــــــــــــــم يامصعب ويش تبي ضحك من بعد كلامه ومن بين سنونه : حلو لعبه وسخه يامصعب : ويش تبي امك بجود

مصعب بهدوء: امي بين الحياه والموت يارعد ماني ناقص تفاهاتك تبي جود لأخر مره

رعد: بدا ملامحه تبهت بالنهايه هذي ام مصعب امه اللي استقبلتني من صغري وتحن عليه زي حنيتها على مصعب اردف بهدوء : ويش بها خالتي

جالس بالصاله الصغيره ويتابع التفلزيون وهو طفشان شاف امه نايمه وهبه مايدري وينها ماله خلق يدخل الغرفه ويشوفها اهي والجدار سوا سمع خطواتها ابتسم وهو يقول بنفسه كاني قلت لها تعالي سلمت وجلست رديت السلام بهدوء

هبه : رفعت نظري لهذا اليوم هادي غريبه مايبرر كالعاده

فيصل بهدوء : هبه اليوم الصباح فيقتيني ورحتي

رفعت نظري ونطقت وهي مستغربه : انا مافيقتك

فيصل : عكس حواجبه : سلامات قلتي قوم صلاه الفجر وطلعتي واقوم اشوف الساعه تسعه غريبه

هبه : بخوف : فيصل والله مافيقتك ولا قربتك

فيصل بهدوء : وهو يتكلم بينه وبين نفسه بس بصوت عالي : غريبه شكلها شبيهتك ماتبيني انسى فروضي هههههههههه

هبه : بفهاوه : من شبيهتي

فيصل : بضحكه : وهو يأشر على الارض وبصوت خافت خل هبه تنط بحضنه وتصرخ : جنيــــــــــــــه

صرخت هبه ونطت بحضنه وتعلقت فيه ونطقت بخوف : فيصل ياحمار شنو تقول كم مــــــــــره شفتها كم مررررررررررره

كتم ضحكته وهو يحس بيختنق ووجهه احمر بيموت ضحك على الخبله هذي : سحبها من حضنه وهو يشتت نظراته عشان ماتكشفه وبتمثيل بارع فيه:انسي انسي
شكلو يتهيألي لاتشغلي بالك

هبه : بخوف وهي منكمشه على نفسها : فيصل الله يخليك قول الصدق

التفت بسرعه للجهة الثانيه خل هبه تفز وتنط برقبته وتصرخ

فيصل : بهدوء وهو مواصل بتمثيله: اهدي اهدي كنت بس بشوف التلفزيون وهو مستمتع وهي بحضنه ومبتسم لها

هبه حست فيه وهو يقرب منها رفعت نظرها لعيونه وهي اول مره تكون بالقرب منه من بعد اخر احداث لهم قربت منه

قبليني ببطئ
وعفوية
قبليني بدفئ
وطفولية
ان القبلة البطيئة
والبريئة اكثر رومنسية
قبليني واسكريني بطريقة
لاإرادية قبليني ولاتفكري
في مصيري قد احترق
قبليني قد اصاب بذبحة
صدرية لكن قبليني
قبليني قبلة رومنسية
بشفتيك
برحيقك
بحريقك
قبليني
حبيبتي ان كان الحب جريمة
فحبي لك جريمتي وان كان سجنا
فحضنك احلى سجوني
قبليني واغمضي عينك لقد اغمضت عيوني
كوني من تكوني ملاكا
او عصفوره
او امراة تسكن بين جفوني
لايهم من تكوني
لكن قبليني
واقتليني
واحييني
واشعليني
قبلييني
كي تضيء السماء الداكنة
كي اكتب عنك الف قصيدة
كي ابدا صفحه جديدة قبليني

سحبت نفسها بعد ماحست بتنهيدته رفعت حواجبها بعصبيه : انـــــــــــــــــت انــــــــــــــت

فيصل : وهو كاتم ضحكته : رفع ايدينه لفوق وهو يقول : انا مالي شغل انتي ما حس الا بلكمه ببطنه وركضت لغرفتها رفع راسه وهو يضحك على عصبيتها وركضها : ابتسم : اجل ياهبه الجنيه راح تقربك مني هههههههه


بالمستشفى
اثنينهم يسمعون لها رعد ورا الستاره
رعــــــــــــــد ومصعـــــــــــب
رعد: امري ياخالتي جيتك انا جود تعبانه وعينه بمصعب اللي مبستم بإشمأزاز

ام مصعب : بهدوء : وتعب واضح عليها كنت ابي جود يارعد مادام جيت لي طلب عندك يايمه ان لي خاطر عندك رجع جــــــــــــود لمصعب

اردف مصعب بعصبيه من بعد كلمه امه : يمــــــــــــــــــــه شنو تقولي

رعد: بهدوء : كل شي قسمه ونصيب ياخالتي ومصعب وجود مالهم نصيب ببعض

ام مصعب : طلبي الاخير يارعد مادري اعيش او اموت
قاطعها مصعب بعصبيه
مصعب: يمه انا وجود مالنا ببعض نصيب وافترق يمه يا
رضاي يمه ان لي خاطر عندك وهي تتجاهل مصعب
قاطعه رعد وهو يسمع صوت ام مصعب بتعب وبقهر : لك يمه خاطر لك

سمــــــــــــــــو

من بعد ماطلع فايز وانا احس بخوف مو طبيعي بس ارتحت لم قال لي انو انفصلنا الظاهر مايعرف شي ان شاءالله مايقول لهم انو شافني بس ليه ماتكلم عن نجد او جود قلبي ماكلني عليهم وما تطمن قلبي سنه ونص مارتحت فيها ابعدت عن المنطقه سبع ساعات ماقدرت اسافر برا بعت كل شي وابتديت من اول وجديد رجعت حلال البنات وعمي وابتديت من الصفر اخذت لي شقه على قدي وشركه للمكياج صغيره توني باديه فيها تنهدت وهي تحس برعب من رعد سكوته مايطمن اخاف سكوته هذا ينهيني سنه ونص وانا اخاف يطلع لي لأنو لو شافني بيصير زي اسمه رعد وراح يصعق فيني تعذبت سنه ونص لوحدي حسيت بالوحده بدون البنات كنت وحيده كل شي بنيت نفسي كونت نفسي وبالذات لم تكوني مره وتروحي وتجي تحسي انك مربوطه من العيون اللي حولينك او مراقبه اسست نفسي من اول وجديد


بعـــــــــــــــد يوميــــــــــن

شنوووووو بتطلعي معها المجمع وحدكم لا الى هنا وخلاص نجـــــــــــــــــــــد الى هنا وكفايه المره هذي ماراح تطلعي معها من النهايه
نجد: بطفش : بتروح فينا ولا ادق على كريم

فايز بعصبيه : عشان اكسر راسك اقول لك شغله الوضع صار لايطاق من النهايه اختاري يا انا ياهذي الجاره التبن

نطقت نجد بضحكه : تستهبل فايز تغار هههههههههه

فايز: اغار ويش دخل الغيره انتي منتي رايحه من الاخر

نجد : بعصبيه : لابروح واختار امنه وهي تحط ايدها على خصرها

فايز : كبت غضبه وهو الوضع هذا زاد نجد عنيده ماتبي احد يعاندها نطق بهدوء : اجل تتهني انتي وجارتك مشى خطوتين وهو ينزل الشنطه من فوق الدولاب وسط نظرات نجد اللي كانت مستغربه ويش يسوي : فايز ويش تسوي

فايز : بزعل : بروح بيت اخوي

نجد : فتحت عيونها بغت تطلع من الصدمه لا هذا يستهبل وبضحكه : فايز لا ماتستهبل صح وكتمت ضحكتها

فايز : لا ما استهبل رايح بيت اخوي فضلتي جارتك الغبيه علي لم يرجع عقلك راح ارجع سحب ملابسه اللي بالدولاب وحطهم بالشنطه
ونجد مذهوله راح تنجن راح يفضحها عند رعد بحركاته المجنونه


سلام عليكم

التفتت هبه وهي ترد عليه ونطقت بهدوء : فيصل عمتي رفضت تاكل ومافهمت عليها تبكي وتبي شي بس مافهمت عليها

تنهد فيصل وهو عارف ويش تبي امه تبي رعــــــــــــد بس رعد رافض حتى يتكلم معي لازم رعد يجي امه كل مايجي لها تزيد حالتها تزيد بسوء وانا شغل زي الناس مالقيته الى متى فايز يصرف علينا لو مو فايز كان رحت بالحضيض اخذت كل شي سمو رفع نظره وهو سها نطق : خير ان شاء الله

بالصاله العايله كلها موجوده ماغير اصايل بالمطبخ

رعد: مركز عيونه على جود ساهي فيها قطع عليه الاصوات اللي جاات ابتسم رعد اكيد نجد وفايز هذولا مجانين : ادخلو فضحتنا عند الجيران رفع حواجبه وهو يشوف فايز يسحب شنطه وسط نظرات الكل

جود لفت طرحتها وتناظر بهدوء طلعت اصايل وهي طرحتها عليها ومتفاجأه زي الباقي

رعد: خيــــــــــر ويش صاير

فايز : بعصبيه : انا طفح الكيل من هذي الحرمه ماراح ارجع معها حتى ترجع لعقلها

نطقت نجد: بعصبيه : فايــــــــــــز

فايز : بلى مبالاه : بلا فايز بلا هم تخيل يارعد اقول لها اختاري بيني وبين جارتها اختارت جارتها على زوجها

اصايل ونجد انفجرو ضحك وابو فيصل حرك راسه من الخبل ولده

رعد : كتم ضحكته

فايز : بعصبيه : على مااعتقد ماقلت شي يضحك المهم انا ماراح اتحرك من هنا وجلس وهذي جلستي حتى عقلها يرجع

نجد: بعصبيه : ليه شايفني مجنوووووونه

فايز : ناظر جود وهو سافه نجد واردف: قولي لأختك ماراح اطلع الا برضوه واي وتقول انت اختارك علميها

جود: بضحكه : مايحتاج تسمعك

نجد: بقهر: فايز بلا خبال خلنا نرجع للبيت يالله فضحتنا

فايز : ما استهبل

رعد: ببتسامه: اسف يانجد اخوي مايطلع الا بعشر الاف انتي زعلتيه

قربت اصايل وهي تاخذ صحون القهوه وتضحك

نطق ابو فيصل : اجل يارعد علم اخوك بنتنا ماتطلع الا بعشرين الف

فز فايز وبطريقه مضحكه:ويش لك بالعشرين ياابو فيصل الله يهديك انا ولدك حبيبك تزيد عليه

ابو فيصل : هذا اللي عندي

نجد: بفشله : فايز فشلتنا امشي نروح البيت بلا حركات بزران

طنشها فايز وهو ينطق خلى كل اللي بالصاله ينذهلو : تخيلو قبل يومين شفت مين سمــــــــــــــــــــــــــــو تخيلو رأيسه شركه
فزو كلهم بخـــــــــــوف من بعد فزت رعــــــــــــد لفايز
اتسعت عيونه بفجعه وتوتر من رعد اللي مو بوعيه
رعـــــــــــــــــــــد وهو ينتفض بقهروسط نظرات الكل صرخه وبقلبه وغضب هستيري بضعف وانهيارصار ينطق بصوت مرعب : ويـــــــــــنها ويــــــــــــنها





إلـــــــــــــى الملتقــــــــــــــــــــــــــــــــى ..










.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 19-02-2019, 11:04 AM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


وين العالم 🙄☹وين تعليقات الحلوه 😊😊😊

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 19-02-2019, 12:56 PM
صورة أم نووور الرمزية
أم نووور أم نووور غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


عوداً حميداً كاتبتنا شموووخه ...
ماشاءالله روووعه البارت ... تسلم ايديك يارب ...
رعد وضعه لايحسد عليه ... مااأقول الا حسبي الله على سموو بهدلت الرجال لاطايل سما ولا ارض بس ان شاءالله بيوصل لها وبيكسر راسها على اللي سوته ...

فايز وزوجته ياحلاتهم يضحكوون .. بس اهو معاه حق لما خيرها بينه وبين جارتهم الحقيره راسمه عليه بس وش يقنع نجد ...

جود ومصعب ضحية من ضحايا هناء ... بس ماندري مع الايام وش بيصير ...
هناء اللي صار لها عقاب من ربي على اللي سووته في هالعالم ... وان شاءالله مايسامحها رعد ...
هبه وفيصل مع انه فيصل مايستاهل بس اهي اختارته وتتحمل نتيجة قراراتها ...
وننتظر جديدك بكل شوووق يامبدعه ...
وربي يوفقك ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 19-02-2019, 03:36 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أم نووور مشاهدة المشاركة
عوداً حميداً كاتبتنا شموووخه ...
ماشاءالله روووعه البارت ... تسلم ايديك يارب ...
رعد وضعه لايحسد عليه ... مااأقول الا حسبي الله على سموو بهدلت الرجال لاطايل سما ولا ارض بس ان شاءالله بيوصل لها وبيكسر راسها على اللي سوته ...

فايز وزوجته ياحلاتهم يضحكوون .. بس اهو معاه حق لما خيرها بينه وبين جارتهم الحقيره راسمه عليه بس وش يقنع نجد ...

جود ومصعب ضحية من ضحايا هناء ... بس ماندري مع الايام وش بيصير ...
هناء اللي صار لها عقاب من ربي على اللي سووته في هالعالم ... وان شاءالله مايسامحها رعد ...
هبه وفيصل مع انه فيصل مايستاهل بس اهي اختارته وتتحمل نتيجة قراراتها ...
وننتظر جديدك بكل شوووق يامبدعه ...
وربي يوفقك ...
يا هلا وغلا نورتي صفحتي يابعدي
يسعدلي ايامك عل تعليقاتك الجميله ❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 21-02-2019, 12:02 AM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


البارت الثاتي ..




صلو على النبي ..









بهتت ملامحها وهي تشوف كيف متعلق باخوه شوي ويخنقه يتكلم من غير مايحس حسدت سمو على الحب هذا اللي هو يكنو لها تمنت للحظه انها اهي سمو اسرعت بخطواتها للمطبخ وسط صراخ رعد


قربت جود بخوف وهي تحاول تمتص غضبه
وفايز مصدوم وهو مو فاهم شي نطق بهدوء : مو قلت انو مالك نصيب معها وراحت بحالها ليه ردت فعلك كذا

رعد: وهو يحس عروق جسمه انتفخت من العصبيه نطق بحده وهو يدفعه : ويش تبيني اقولك اقولك انها سرقتني وهربت اخذت حلالي وحلال خوات قاطعته نجد

نجد: رجعت كل شي لنا بس ماخذنا شي منه

صرخ رعد : حــــــــــــــلالكم رجعت ربع الحلال لكم البيت والشركه انتهت كلها لها الشركه طارت بعد مالعبت بالدنيا بنــــــــــــــــــــت عمك اخذت كل شي استغلتنا واستغلتكم

رفع نظره فايز تجاه ابوه اللي ماتحرك له ساكن هو عرف انو رعد اخو البنات بس هذا كله ماهو عارف شي عنه ويش يخبون هذولا او ويش يخبون عليه اكثر من هذا في اشياء الظاهر ماهو عارف شي عنها نطق وهو يبي يهدي رعد اللي شوي ويخنقه اللي يشوفني يقول بهرب عنه : طيب اجلس وراح اقولك بكل شي اهدا

بعد عنه وهو ملهوف يبي فايز يتكلم
نطقت جود وهي كارههه الوضع وكرهها لسمو يزيد : رعــــــــــــد ويش لك فيها خلها تروح مانبي شي منها ماعاد نبيها ترجع ووو قاطعها بعصبيه

رعد: بقهر وهوعارف مافي احد حاس بالنار اللي بصدره رفع ايده تجاه جود واردف : ماراح اسمع شي سنه ونص وانا بقهري سنه ونص ولا على بالها ليه على بالها ماوراها رجال راح اعلمها كيف تسرق وتنصب وتهرب سكتت وهو يحس ضغطه وصل حده مايبي يسمع صوت احد جود مابي كثرة كلام هه قاطعته وهي تحس بقهر وسط صدمه البنات التفت للصوت اللي وراه

اصايل : كنت مقهوره منه تعلم لما هو متمسك بها لانه ببساطه يبرهن لنفسه ولمن حوله انه مايحبها وانه يبي يرجعها عشان ينتقم هي تخاف ان يتركها ويركض خلف سيدته بس استوقفت لم سمعت كلامه مع جود خلاص الى هنا وخلاص طلعت بسرعه ونطقت بقهر على حالي: ويش تبي فيها يارعــــــــــــد ويش

رعد: بهدوء اعصاب مايبي ينفجر فيها : كيف ويش لي فيها زوجتــــــــــــــــــــــي

اصايل من بعد كلمته شهقت بالالم و من كلماته الحاده لها هذي الكلمه كفيله انها تسكت سحبت نفسها والبنات مصدومين من رعد وحدته


البيت هادي
من بعد اللي صار
الحين ارتحت خلاص انت نايم ومرتاح ولاهمك ورعد من حالته حاله ماغفت عينه مرتاح الحين

فايز وهو يتثاوب : لين الان مانمت اوكي وبعدين من قالكم ماتقولولي باسراركم وبعدين ويش عرفني انها لعبت فيكم وقلت لي البنت راحت بحالها وكل شي انتهى وبالنهايه اعرف انو لا طلقها ولا شي وبعدين الخ مسويلي فيها انو بينتقم والله مادرت عنه ست سمو مرتاحه بهذاك الكرسي ملكه لا ويبي العنوان ليه

نجد: بهدوء عطيته
فايز : لا اخاف يقتلها
نجد : ليه خايف عليها انت تكرها نسيت
فايز : للامانه ماكنت ارتاح لها بس بااخر شي ماقصرت معي صلحت وضعي معك خخخخخ
نجد: بهدوء اعصاب : لا احساس ولا ضمير يا اخي
فايز : اسف ياروحي ماني اخاك زوجك
نجد: وقفت ومشت من عنده لانو بدا غلازته


جالسه وحدها بالصاله تفكر لو رجعن سمو ويش بيصر تأففت وهي تفكر بالرقم الغريب اللي صار يزعجها باستمرار تنهدت وهي لازم تعطي الرقم رعد يشوف من هذا اللي مزعجها سمعت دقه باب وقفت وهي تتحرك سألت من ورا الباب : مين

مــــــــــــــا جاها رد
نطقت بهدوء : ميــــــن
كمان ما جاها رد

تأففت ونطقت بعصبيه : ميـــــــــــــــن

انا مصعـــــــــــب نادي لي رعــــــــد
كان تفتح الباب بهدوء بس من بعد كلمته حست شي بقلبها يتحرك لااااااااااااااااا مو حب ولا حقد شفقه على حاله وحالها دفت الباب ببرود وهو يتقفل مشت بدون ولا كلمه مشت وهي ناسيه من على الباب هالمره فعلا مات كل احساس بقلبها وبحياتها من مصعب وسمو ومن نجد ماعاد تثق في أي احد غير رعــــــــــــــــد بس اللي رجع ثقتها بنفسها دخلت المطبخ وهي تشرب مويه رفعت عيونها على طلوع رعد بعصبيه شكله دق عليه حطت الكوب على الطاوله ورجع فضولها اسرعت بخطواتها وهي تبي تعرف ويش يبي هذا برعد قربت من الباب وهي تسمع رعد بعصبيه حاده بس من بعد كلمه مصعب ضغطت عل فمها لايطلع صوتها لا مستحيل مستحيل رعـــــــــــــــد يسوي فيني كذا رعد لاتخون ثقتي فيك انت انت اللي بقى لي بس كلهم خانو ثقتي فيهم لا مستحيل مستحيل

رعد: بعصبيه : نعــــــــــــــــــــم ويش جابك هنا يامصعب

مصعب : بمكر: مـــــــاكلمت جــــــــــود

عكست حواجبه وهي تقرب الباب اكثر وضغطت عل قلبها بترقب

ضغط على اعصابه رعد وهو اليوم يبي حاجه بسيطه وينفجر رد بهدوء قاتل : اذلف يامصعـــــــــــب مو وقتـــــــــــــك

مصعب : بحقد: الى متى بتخبي عليها اني رجعتها اليوم ولا بكره راح تعرف بالنهايه

رفع نظره بقوه لمصعب وهو يقرب منه كان ناوي عليه بس صوت اللي جاء خلاه يالتفت بقوه

كان يسرع بخطواته وهو يشوفهم مع بعض صرخ من غير شعور : ياشيخ كيف قلبك خلاص الى هنا وخلاص يارعد امي بتموت وتطلب تسامحها وانت ولا هامك انت ماتخاف الله يا اخي على الاقل على التربيه اللي تعبت فيها جازها بهذي بس سكت من صوت الضحكه اللي اطلقها رعــــــــــد

رعد: بجنون: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه ماخاف الله انا ماخاف الله والله مدري من اللي مايخاف الله تبيني اسامح اسامح شنـــــــــــــو اسامحكم على ايش على لعب امك فيني واستغلالها لي على غدرك فيني على محبتك الاخويه الكاذبه

فيصل بندم : اسكت اسكت لاتتكلم كلنا عارفين الحين امي تعبانه تبي تشوفك يارعد تعال اجبر بخاطرها لو بكلمه ربي اخذ حقك فينا ويش تبي اكثر من كذا

رعد: بشراسه غريبه عليه : ابي الموت ياخذ روحها ماحس رعد الا هو طايح من اللكمه اللي جته من فيصل

فيصل : ماعاد حس بشي وهو يسمعه يتمنى الموت لأمي كل شي الا امي بعد الكلمه هذي كنت اضرب فيه وانا ماني حاس في نفسي كنت ابيه يضربني زي ما اضربه ولا تحرك له ساكن قهرني وانا اشوفه يضحك تركته وانا اوقف اشوف ضحكته واشوف مصعب من بعيد اللي يلعب بسبحته ولا شايفني مدري استغفال او تطنيش لوجودي رفعت ايدي له بقهر ونطقت : راح تنــــــــــــــدم يارعد

وقف رعد وهو ينفض الغبره اللي جته من الارض ورفع عينه له ونطق بضحكه يبي يحرق فيصل بها : قلت لك يوم موتها سعد عيني

ركض فيصل تجاهه وهي ماهي الا خطوتين ووصل له بس استوقفه صوت ابو فيصل اللي جاء باللحظه هذي : فيصــــــــــــــــــــــــــل اطلع بــــــــــــــرا

فيصل رفع نظره لأبوه حس انو بلا قيمه سحب نفسه ودمعه نزلت غصب عنه وسط ضحكات رعــــــــــــد ومانتبهو اللي يناظر بحزن على حال اخوانه ويش بهم ويش صاير كان قبال مجلس رجال


اردف مصعب اللي خل رعد يفقد اعصابه: خلصتو الفلم تبعكم ناد لي زوجتي

رعد: هجم عليه ببوكس فز ابو فيصل ومسك رعد وصرخ : مصعب اطلع الحين رجاءً

مصعب : وهو يمسح فمه بقهر: راح اخذها عطها خبر لك مهله يومين

حاول رعد يسحب نفسه من ايد ابوفيصل بس ابو فيصل ما سابه طلع مصعب يضحك قهر بها رعد
التفت ابو فيصل لرعد ونطق بهدوء: الى متى بتجلس كذا انت وخوك الى متى ذا الحقد بيفضل بينكم تنهد سكت شوي ناظر لرعد اللي يناظر الارض ونطق بهدوء رعد ويش يقول هذا مو طلقها ويش له فيها او ويش صار من ورا اختك يارعد لايكون رجعتها وهي ماتدري

تنهد رعد وهو ماعنده رد ويش يقول ويش او ويش يقول لجود رفعت نظرها الاهذاك الواقف اللي ماعطاه أي معلومات عنها اسرع خطواته لفايز وهو ينطق بهدوء : عطني مكانها يافايــــــــــــــــــز للمره الاخيره


كانت من بدايه الشوشره وهي واصايل ورا الباب سمعت كل شي اهي زوجته متى رجعني نزلت دموعها حست بيد اصايل وهي تحاول توقفها بس ماعاد حسيت برجولي طحت من طولي على طلعت اصايل اللي ساعدتني كانت تواسيني بس من بعد كلام رعد لفايز شفتها توقف وتسحب حجابها وتطلع زي المجنونه

اصايل : طلعت من غرفتي الا شفت جود ماهي بوعيها قربت منها بس سمعت شوشره بالباب جلست اسمع كونهم قريبين من الباب كنت اواسيها بس الظاهر اني ابي من يواسيني فزيت بغضب معمي ماكنت عارفه ويش اسوي سحبت حجابي وطلعت ونطقت أي نطقت الى هنا وخلاص : رعـــــــــد البنت ماتبيـــــــــــــك ولو تبيك ماكان هربـــــــــــــــــــت وخلتك


وه ياهالكلمه اللي خرقت قلب رعد نطق بقهر : اصايـــــــــــــــــــــــل وحطبه ادخلـــــــــــــــــــي

اصايل : بعصبيه : بلا اصايل بلا هم الى متى بفضل ساكته عشان مشاعرك ما تنجرح وانا جالسه اجرح نفسي خاف الله فيني ويش تبي اكثر من كذا ويش اسوي لك عشان بس تعبرني الى متى بفضل ساكته وانا اشوفك بتموت عشانها وهي مافكرت فيك عايشه حياتها على الاخر وانت هنا معذب نفسك عشانها وووو قاطعها بعصبيه بس الكلمه اللي قالها خلت اصايل تضحك على حالها عرفت وتأكدت بقلب رعد ماغير سمووووووووو

رعد: بعصبيه : سمـــــــــــــــو خلا سكت وهو حس بنفسه

بكت بصوت قطع قلب ابوفيصل وفايز سحبو نفسهم للجهه الثانيه صرخت ببكي : انا اللي هنا يارعد انا اللي موجــــــــــوده معك مو سمــــــــو سنه ونص وانت تنطق اسمها وتغلط واسكت بس ماراح اسكت من اليوم ورايح يا انا ياسمـــــــــــــو اختار بينا يا انا ياهي وان فكـــــــــرت تجيبها راح اطلع من البيت

رفع نظره بصدمه واللي حولينها انذهلو جود طلعت صارت تسحب اصايل ونجد حضرت بآخر الكلام

سحبو البنات اصايل اللي تبكي ورعد واقف مكانه تنهد والتفت لفايز اللي كان بيطلع اسرع بخطواته له ونطق : فايز وين مكانها

فايز : بهدوء : قبل ماتخطي خطوه وتندم عليها سمو ماضي وانتهى

رعد: بهدوء وهو يحاول يضبط اعصابه : سمو زوجتي زي ما اصايل زوجتي

فايز : وليه كذبت علي انك انفصلت عنها

رعد: بقهر: لي اسبابي عطني العنوان وبلا كثرة كلام لين الان ضابط اعصابي لاتخليها تفلت مني وتندم

فايز: بخبث : بشرط وراح اعطيك اللي تبيه

رعد: بتهور : لك اللي تبي يالله

فايز : بمكر: يمكن مايعجبك

رعد: اخلص لك اللي تبي

فايز : بتهور : تروح تشوف امي شاف نظرات الحقد بعيونه اردف بهدوء فايز : رعد لا تتكلم حتى اخلص من الكلام ولك اللي تبي امي تموت باليوم ميه مره والله فيصل بكى اليوم وهو يكلمني انو تبيك تكفى يارعد ماحس فايز الا هو خانقه

رعد: وايدينه برقبة فايز وبحقد: الله لايخليني احتاج لك وراح اطلع عنوانها طال الزمن ولا قصر وامك خلها تموت بحسرتها

نطق بهدوء فايز :لا تختبر غلاك بأمي يارعد عند امي كل شي ينتهي لو عيوب الدنيا كلها بأمي يارعد بالنهايه هذي امي وجنتي مادري ليه تكرها بس هذي امي يارعد امـــــــي

سحب نفسه رعد وهو مايبي مشكله مع فايز خسر واحد مايبي يخسر الثاني بسبت هناء كل شي يخسره الا فايز الكل يبعدهم عنه الا فايز مايقدر

ناظر ابو فيصل لعياله وتنهد بس من بعد كلام فايز ارتاح شوي

فايز : شافه يخطي خطواته ويبي يطلع تنهد ونطق بهدوء: شـــــــــركه الــــــــ مخصص للمكياج طريق الــــــ

رعد من بعد كلمات فايز ابتسم وهو يحس روحه طارت ماذا يفعل بها مالا يستطيع فقلبه حبها مستوطن قلبه

بعـــــــــــــــــــــد 7 ساعات

انفتح الباب شعر بأنفاسه تخرج من مكانها
لا
من روحه
الجرح انفتح
وهو يشوفها تسولف بكل ارتياح
فز واقف وهو يناظر فيها وبمجرد سمع صوتها وهي تتكلم مع اللي بجنبها

كانت تسولف بكل ارتياح بس استوقفها وقفته ابعدته خطوتين شعرت ماء ساخن قد سكب عليها لتهمس بجنون : رعد

همس وهو يقرب منها : أي رعد صفيتي حسابك معي باقي حسابي انا ما انتهى

بعدت بخوف لتهمس برعب واضح عليها : رعد رعد
كانت تبعده بخوف تحاول يتركها وهو ماخذها بذراعه

شدها بقوه منه
وهي تحاول الهرب بخوف اختل توازنها وهي تتراجع بخوف

رعد: ببتسامه متعبه : لا لا تخافي ياروحي ليه الخوف هذا

سمو: همسة وهي ترتجف : رعـــــــــد اتركني ترى تألمني
كانت قريبه منه قريبة جدا صارت ترتجف كأنها طير تبي تحمي نفسها منه
رعد: يحس بغضب لكنه ممزوج بالوله والشوق غضب حب وغضب غدر وغضب عشق أي جنون تهدده به تلك العينين الكاذبه صار يناظر في عيونها وصدره يتهدج وبينه وبين نفسه : ايخبرها انو احبها اكثر من نفسه ومن أي شخص
عرفه في العالم كله ايخبرها انه من يوم تركته اصبح يعيش جسدا بلا روح ايخبرها انو في كل ليلة وكل يوم يحلم بنفسه انو معها ومنتظرها ومنتظر نظره واحده منها لم ينساها ولا للحظه مايقدر يعيش بدونها صعب انه ينساها تربعت في قلبه عشق عنادها عشق امرأة من المستحيل ان يبعدها من خياله

نطقت بقلب مرتجف وهي تبعد افكاره : ويش جابك هنا
لم تراعي وضعه ونظراته المشتاق لم تراعي أي شي

اشار بعيونه ونطق ببرود اعصاب وهو يخبي كثير بقلبه : ماتبي ترجعي معي مو كفايه كذا يكفي صح ياروحي

سمو : كانت ترتجف وحاولت تفلت من يدينه صارت ترجع للخلف شافت هدوء مايطمن نطقت بهدوء : رعــــــد اهدا اهدا رعـــــــــــــــد رجعت بس استوقفها الدار اللي خلفها سكتت وهي تتأمل عيونه تعرف انها ملاذه تعرف انو يعشقها لحد النخاع اردفت : رعــــــد

رعد : وكأنه يبحث عن حل في عينيها ونطق : عارف ويش يدور ببالك سحبها بقوه واردف وسط نظراتها وايديها اللي ترتجف وتبريراتها الكاذبه نطق بعصبيه : وين ولــــــــــــــــدي

لا رد
وين ولــــــــدي ياسمـــــــــــو

سمو : ركزت نظراتها بعيونه واردفت بهدوء : رعد ماراح اقول وانت هذي حالتك

رعد: اطلق ضحكه بقهر وغليانه: من وصلني لهذي الحاله ياصاحبة السمو

سمو : توترت وبضيق ونطقت مئة معنى ومئة الم الكلمه هذي قبل ما تنطقها انغرس سهم بقلبها من الوجع : مات

صمت رعد ليحاول يهدي روحه المنهلكه منها : دفعها للخلف بقوه من ثم شدها من عبايتها ونطق برعب : الله لايسلم فيني عظم لو خليتك سالمه

تراجعت برعب وهي تناظر فيه اليوم رعد اطلق رعده اخذ من اسمه نصيب اردفت بجنون وصوت ضعيف : رعـــــــــد والله ما اكــــــــــــذب والله مـــــــــــات والله نزل بعمر اربع شهورررررر رعــــــــــــــــــــــــــد سيبني رعد الناس يناظرون رعــــــــــــــــد تحاول انفلات من ايديه المثبته بها

رعد صار يسحبها من ايديها وسط نظرات الحريم : ونطق بقهر وبصوت خافت : انا اللي كنت على جمر من الوجع وانا الخاسر في لعبتها وانا الخاسر في مشاعري هل تعلم ماذا حدث بانتقامها هل تعلم بأنها عبثت بي مجددا تبا لذاك القلب المجنون المهووس اقسم اني لا اكون بهذا الجنون الا بحضورها
ضغط على ايدينها بقهر وعينها بتطلع من قوه محاجرها





إلــــــــــــى الملتقـــــــــــــــــــــــــــى ..




ودمــتـــــــــــــم ؛؛؛؛؛؛









.


تعديل شموخ جنوبية; بتاريخ 21-02-2019 الساعة 12:09 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 21-02-2019, 01:47 AM
الربيع القلب الربيع القلب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


عودا حميدا
بدايه موفقه
حسيت هذا الجزء افضل من الاول
كان الان بدت الروايه من بعت ما حلت الاغاز

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 21-02-2019, 02:54 AM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الربيع القلب مشاهدة المشاركة
عودا حميدا
بدايه موفقه
حسيت هذا الجزء افضل من الاول
كان الان بدت الروايه من بعت ما حلت الاغاز
ياهلا وغلا بيك
❤❤❤افضل باذان الله
وابطال الروايه لين الان ماطلعو راح يطلعو تدريجينا 🤗👌

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 21-02-2019, 11:38 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


.




البارت الثالث ..





صلو على النبي ..









بعد ساعات طويلـــــــــــــــــــــــــــــــــــه

اصايل : جدار الصمت اشرف على الانهيار ولغات البوح قاربت الانفجار هل هي لــ هالدرجه منبوذه منه لــ هالدرجه مايحس فيها أمره رهيب كانت تحاول تهدي نفسها بس وين الهدوء وهي وين اردفت بهدوء وسط نظرات البنات : تتوقعو راح لها

جود: بحزن على حالها : اصايل ريحي بالك ياقلبي مايصير كذا شوي وتموتي نفسك

اصايل : صارت ترجف وهي تبي احد يريح بالها يقول لها ماراح لها ماراح يجيبها ماراح يسامحها ماراح تكوني الا انتي بمكانها بس كله كذب اهي عارفه انو تواسي نفسها واردفت بقهر :اريح بالي وهو راح لها لين الان ماجاء تتوقعي بيجيبها هنا بيقهرني ياجود بيقهرني

نجد: بطفش : أي راح لها والأكيد راح يجيبها هنا عندك مانع مثلا

اصايل : ابكي وعيني تسهر الليل عشانه مدري بلاه الحبيب ظالم ابكي وعنده دمعتي ماهي غاليه راحت ظلوعي من الحب حزينه ودام البكي مايرجع الوليف ابكي ولليلي طويله : اردفت بقهر : ردت بحقد معمي : أي عندي مانع وماراح ارضى تاخذ زوجي مني

نجد : بمكر : هههههه من اللي اخذ زوجها انتي اخذتيه ياست اصايل سمو الاوله وببرود اردفت : ويحبها

رفعت نظرها جود وهي تقرص نجد

ابتسمت اصايل بقهر وقفت وهي تتعدا البنات وبينها وبين نفسها صح يااصايل نجد ماكذبت انتي اخذتيه منها بس هي ماتحبه زي مااحبه

جود من بعد طلعت اصايل التفتت نجد بقهر: ايش الوقاحه هذي تتكلمي بكل برود انتي بس سكت جود اصايل وبكيه على الدرج وهي تتكلم لنجد

اصايل : بنفسها : ورجعت خطوتين وهي على الدرج اردفت بقهر لنجد من بين دموعها : أي يانجـــــــــــــد انا الثانيه أي معك حق انا بالنسبه لنفسي الاوله والثانيه وراح اكون الرابعه انا حبيته اكثر من بنت عمك اللي تركته ووو بس استوقف كلام اصايل فتحت الباب وطيحه البنت بالارض اللي خل البنات يشهقو بفجعه من منظرها

مرجعها هذا ويش يارعد لكلامي وتهديداتي اللي شطب عليها وداس عليها وراح لها وراح جابها عشان يقهرني بها قبالي أي قلب تحمله يارعد أي قلب

جود: كنت بوقف عشان اهدي اصايل بس من بعد فتحت الباب ورمي رعد لها كانها شي مقرف رماه بالمستنقع انذهلت راح لها وجابها كلنا هدينا ماعاد قدرنا ننطق المنظر وحده كفيل انو نتابع بصمت عشان ينتقم ولا يجيبها قبال ويستلذ بتعذيبها او او او اشياء كثيره في بال جود كانت تناظر بشماته لها صرت اسمعه وهو يصرخ عليها بغضب مكبوت سنه ونص

كانت خلال صراخه رفعت نقابها بهدوء لترفع عيونها توقفت نظراتها تجاه البنات هذي الغريبه مين جود ونجد ليه ماهو محجبين من رعد تركتهم سنه ونص والظاهر رجعتها راح تكشف اشياء واجد ماحست الا بيد نجد وهي توقفها ارتفعت عيونها لنجد باستغراب وبارتفاع حاجبها واردفت بهدوء وسط صدمتها : ليه ما انتوا محجبين نسيت كل الالم بوجود خواتها تبي تعرف ليه ماتحجبو هذا اللي شاغل بالها اهي عارفه خواتها كيف ملتزمين بحجابهم الموجع انها اشتاقت لهم وتفتقدهم بس نظراتهم بارده رفعت عيونها لرعد اللي سكت من نظراتها بغرابه
نجد: فزت تجاه سمــــــــــــو وهي تحس بألم يخرق صدرها من منظرها
رعد: كان مستعد ومسألة انتظاره لضربه تصفي الحسابات بس الصداع بدا راح ينفجر راسه او قد يكون توتره بزياده ومن نظرات اصايل وكلمات جود صمت لثواني

سمو: رفعتني نجد وانا احس عضامي تكسر جعل ايدك الكسر رفعت راسي والتفت لجود اللي كلماتها اردفت بها والتفت لجهة رعد بسرعه ارتجاف شديد في جسدها من كلماتها

جود: ببرود غير مبالي بها : اسرعت بخطواتها وهي تردف بكلماتها اللي اطربت اصايل : رعـــــــد جبــــــــت لنفسك العنا اصايل ماتستاهل قالت كلامها وطلعت لغرفتها وهي متوقعه البيت ينفجر وماتبي وجع الراس

رعد: من بعد كلام جود وانا فعلاً جبت لفنسي البلا مو العنا بس جبتها هنا انتقام حقد كرههه

شموخ جنوبيه : كذاب ههههههههه

اردفت اصايل بقهر وهي تشوف خطواته تتسابق للباب بس كلامها اوقفه للحظه : يعني جبتها يا ما كملت كلامها الا طلع متجاهلها كتمت حوبتها

نجد: بهدوء : سمو انتي بخير

سمو : التفتت سمو ونطقت باستغراب لنجد: من هذي وليه انتي واختك مو محجبات تتكلمو براحه كذا وهذي ميـــــن

نجد: رفعت نظرها لسمو ولا اصايل واردفت بهدوء : زوجة رعد

رفعت راسها من غير شعور وهي تبي تشوف او تقارن نفسها فيها هل هي اجمل مني لا مستحيل ماتجي ربع جمالي ماهي بشينه بس ما تتقارن فيني بعدت هالافكار المتبلده وتحارب نفسها وشعورها بالغيره لااااااااااااااا اهي ماتغار اهي ماتحبه ولا راح تحبه بس الانثى لا تقارنها بأي انثى غيرها نطقت بصعوبه : تزوج

نجد: أي كانت تناظر فيهم نجد وكل وحده بتقتل الثانيه او اصايل بتقتل سحبت سمو غصب عنها وحنا طالعين لفوق مريت من عند اصايل بس استوقفني كلامها التفت بسرعه كتمت ضحكتي مع ابتسامه سمو بهدوء

اصايل بقرف نطقت : نجد حبيبتي لاتنسي وتضيعي وتروحي بها غرفتنا انا ورعـــــــــد
شفت ابتسامتها حسيت بسهم يخرق قلبي حسيت نار تفور مني وانا اشوف جمالها وشعرها اللي طايح الى خصرها حسيت بوخز بقلبي وبحسره عل حالي وانا اشوفها عن قرب مالومك يارعد جمالها يفوق وانوثتها تسلب الععقل حتي بمشيتها قاتله وقويه وانا ويش ضعيفه شخصيه جبانه نزلت بسرعه وانا البس حجابي ابي رعد اكيد اهو بالحوش


سمو : من بعد كلامها ضحكت على حالها المسكينه دخلت الغرفه جلست بعد ماتركتني نجد وانا اتنهد ويش بيكون مصيري مع رعد وشركتي اللي تعبت فيها على ماوصلت الى هنا تنهدت وهي تحاول تمتص غضب رعد وهي عارفه بغلاها بقلبه بس موت طفلها ماراح ينسي رعد او يسامحها بسهوله ويش تسوي عشان يطلقها وترجع لحياتها ويش تسوي الطلاق مستحيل الحين رعد يبي ينتقم واضح ويش يبي واعطيه ويطلق صراحي الولد اللي بينا راح عنده زوجه يروح له انا مابيـــــــــــــــــــــــــــــــه


جالس بالحوش
شدت خطواتها ولتراه مبتسم كانت متوقعه بمكان سمو وين كانت متوقعه انو عاشق حد الثمال هاجمها ارهاق وتعب للحظه هو يبخل بكلمه واحده لها هل هذا حب يحبها لهدرجه نفضت ايديه من كثر ضغطها وقربت منه بس من بعد كلماته خانتها دمعتها وهي ترد عليه بنفس كلماته الجارحه

رعد: كان حاس بانتصار وهو يشوفها قباله راح ياخذ حقه لسنه ونص على عذابي على هجرها لي ابتسم بالالم ونطق بهدوء ومحبه :
ياليتنا نجفى مثل باقي الناس
ونكسر خواطر من كسرنا و
ونقسى لكننا من كثر مانملك
احساس نجبر خواطر من
كسرنا وننسى

كلماته اتت على مسامعها ومن خلفها خلته يفز واقف بندم

اصايل : بحزن
اكبر قهر يوم عطيتك حناني اثر
البشر من عافهم يعشقونه هذا
الصحيح اللي نطق به لساني
ياليت هرجي بعضهم بفهمونه

نطق بهدوء وبااسف وهو يسحب ايده وحضنها وبصوت هامس : اسف

اصايل : بغبنه : جبتها يارعد وتقولي اسف انا ماابي اسفك انا ابيك لي وحدي لي انا

رعد: بهدوء وعقلانيه : اصايل انتي زوجتي وسمو زوجتي وكلكم مكانكم ب قاطعته ببكي

اصايل : بنحيب : لاتكذب لاتكذب من يوم اخذتك وانت ماغير سمو حتى بنومك نايم وتنطق اسمها على بالك ماتوجعني ونطقت بهمس اربك رعد: رعد انا زوجتك ولي الحق زي ماهي لها الحق اتمنى تعدل ابي بس يكون قلبك لي مكان فيه بس هذا بس هذا ابي هددتك ان جبتها بطلع كذبت وين اروح مالي احد غيرك مافي مفر منك يارعد لاتجرحني بيوم

كان يسمع منها يبيها تطلع اللي بقلبها قرب منها وهو يحضنها بيد : سمو

رفعت عيونها وابتسمت بوجع حتى بأسفه مشاركتني فيه حتى بكلماته لي اهي موجوده فيها

اردف رعد وهو مانتبه لكلامه : انتي زوجتي واكيد لك مكانه بقلبي ويشهد الله اني اعزك واغليك

ابتسمت بوجع وهي تحضنه بقهر مالها مفر منه


كانت واقفه تراقبهم قبال الدريشه : اجل تتحضن ياروميو يابتاع النسوان حرمتني من شغلي عشان انتقامك المخيس تأففت وهي عارفه انها اهي اللي جنت على نفسها من جنون رعد قفلت الستاره وهي تخطي خطوتين بس استوقفها بشكل مفاجئ قد تخبرني بنظرات الحقد بعيون تلك الجود انتفضت بخوف لا مو خوف منها خوف على رعب من نظرات العتب بعيونها حسيت بحسره بقلبها نطقت بهدوء : جود

جود بحقد : قربت بخطواتها تبتلع الوجع وهي تخطي لها ونطقت بشراسه : مابــــــــــي اشوفك قبالي انثبري بغرفتك

سمو : بهدوء : جود جود بس تلك اسرعت خطواتها لتهم بالخروج غاضبه كلمتين قالتها وخلاص
جلست سمو مر الوقت وهي زي ماهي تفكر معقوله كلام رعد صح خواته خواته مايكذب تنهدت وهي تستلقي بتعب بس فتحت الباب خلتها تفز الظاهر الباب هذا ماراح يهدى وكلن يدخل يعطيني كلمتين حلوه ناظرت لأثنينهم وهم متمسكين بدين بعض ابتسمت على باله بيوجعني بحركته والله ماطرا لي بال

رعد: ببتسامه وهو مثبت ايده بتلك : اهلا اهلا سيدتي العزيزه او الكاذبه او السارقه او الخاينه او او او

سمو : بهدوء وببتسامه اشعلت قلب رعد: اهلا فيك وغمضت له
ناظر لأصايل اللي اشتعلت غيره من كثر ماهي ضاغطه على ايد رعد وهي ماهي حاسه تشوف دلعها وانوثتها

كادت تخرج عيونه من اسلوب سمو المستفز تستخف دمها ولا تحاول تستفزني بخفه دمها : همس اعرفك زوجتي الثانيه وهو مبتسم

اردفت بهدوء : قلتها زوجتك الثانيه كان مغزه كلامها واضح

اصايل : بهدوء : رعد بطلع

رعد: بهدوء وكلمات اردفها : اممم ماعلينا من اليوم ترزعي بالمطبخ الاكل والبيت على راسك أي الصباح الله لايهينك فطوري جاهز

سمو : ابتسمت ناظرت رعد اللي صد الجهه الثانيه من نظراتها اللي تربكه : ابشر اوامر ثانيه ياروحي

اصايل : بشراسه : طلعت روحك عن قريب
وسط صدمه رعد من اصايل يعرف اصايل بهدوء هذا انقلبت سحبها وسط كلمات سمو اللي قالتها خلتها تغلي


سمو : بسم الله عليه بعدويني

وهو يطلع برا الغرفه

اردف : اصايل مابي مشاكل

اصايل ببكي : اجل ليه جايبني عندها عشان تقهرني توجعني يارعد سكتت وهي كالعاده سحبت نفسها حست بغصه على ايامها الجايه

رعد: لام نفسه ميه مره هو يبي يوجع سمو بس الوجع صار لأصايل وسحب نفسه


اليوم الثاني




طلع الا شاف جود قباله لازم ينهي هالسالفه مصعب على طول يهدد انو راح يقول لها لازم يعطيها قبل مايعطيه الخبر هذا الجلمود وهو يبي يبرر لها موقفه مايبيها تنصدم وهو عارف ان جود من بعد قراره راح تاخذ موقف منه قرب منها ونطق : وين وصلتي

جود: ردت بصوت هادي : مارحت ولا مكان لاتخاف بس انت الظاهر وصلت لمكان مادري وين بيوصلك

رعد: لقط اخر حديثها انتبه لحركت تشبيك اناملها بتلك الطريقه : جود معي كلام لك

جود:تراجعت خطوه لتعطيه فرصه يتكلم

رعد: تقدم بخطواته ويتوقف امامها واردف : جود انا

جود: وهي تستخرج كلماتها اللي اذهلت رعد: رجعتني لمصعب يارعد

خجل من نفسه وهمس : أي

جود: بعتاب : ليه يارعد

حس بخنجر وسط صدره بعتابها الهادي : ام مصعب طلبتني ماقدرت اردها وهي زي امي ومصعب لو مو كفو ماكان رجعتك له اهو زعلان مني ب قاطعته بقهر على حالها

جود: عشان ام مصعب لها فضل عليك ترميني له

اردف بهدوء: جود انتي تعرفي مصعب مايحتاج لحظه غضب والشيطان شاطر كله يبي يقهرني فيك والحين رجع ويبيك

اطلقت ضحكتها بجنون : هههههههههههههههههههه يبيني يارعد وانت عارف ان امه تبيني ايش اللعبه اللي انا فيها رعد طلقني بكل برود انسان مستهتر عشان ينتقم منك طلقني عشان يكسرك رماني وماهمه انا رعد انت امنتني له وهو بالنهايه خذلك كيف الحين ترجعني له

نزل راسه وهو ماعنده كلام كل اللي قالته صح طلبته ام مصعب منه وهو دق صدر حس بصداع يخترق دماغه هو تهور لا هو بالفعل تهور كل رجع على راسه زي قبل هذولا خواته وبذمته وهو ماقصر فيهم وحده رماها على خويه اللي متهور والثانيه يخاف تجيه شاكيه من اخوه حس نفسه تايه هو كان وحده يقررر لنفسه والحين ثنتين تحمل مسؤوليتهم حس بتعب والدنيا سودت بوجههه وماهو عارف ايش يقول لها


جود: ناظرت فيه وانا عارفه اني ضغطته بس يستاهل المفروض مايتهور ويقرر من نفسه وقفت وهي تنطق تسرع بخطواتها : قول له يجي لي بس لي شروط يارعد


رعد: رفع راسه لسماء تنهد وهو يشوفها تقرر بداله التفت الا سيدته واقفه على الدريشه ابتسم نطق بصوت عالي : ويش معه ابليـــــــــــس واقف في راسه شي

سمو : وهي مذهوله من جود وليه واقفه معه يعني اخوهم معقوله قطع تفكيرها كلماته ابتسمت على ابتسامته المفروض ما اشوف ابتسامه منه ضحكت بمكر واردفت : رعد خلك مبتسم على طول اخذت عقلي ولا اقولك رجاء لاعاد تبتسم اخاف ينأخذ قلبي ابتسمت وهي تقفل الستاره ههههههههه


يشعر بأن كلماتها سهم بقلبه هو عارف انها تكذب
هو تعب من تقلبه على جمر الاشواق لكنها لم تراعي حرمه الاشتياق لم تراعي طول سنه ونصف شعر ان غرور تنطق
اقسم ان اجعل هذا الغرور دموع اسرع بخطواته لغرفتها وهو يتوعد


بيت فايز

كان يطلع راسه ويرجعه وهو مايسمع صوتها تأفف وهو حابس نفسه من الظهر بيأذن المغرب وانا مسوي زعلان يالله بموت جوع وهي ماهي داريه عن هوا داري رجع مره ثانيه طل براسه الا هي بوجههه

ابتسمت نجد : صدتك يازعلان واردفت جوعان ياروحي

نطق بكبرياء : ومن قال لا ابد
نجد: بهدوء : براحتك بروح اكبه

فز وقف قبالها وهو يخرط بكلمات متسارعه خل نجد تموت ضحك :اقسم بالله مافيك خير بموت جوع على لحم بطني من الصبح انتي زوجه لا وتقولي تحبيني الله لاعاده من حب

نجد: هههههههههههههههههههههه حبيي الجوعان
حرك راسه بزعل وهو يسرع يبي يطلع بس ايدين نجد احتضنته خلته يبتسم

بيت فيصل

جالس يفكر الى هنا وخلاص تفكيره انتهى اليوم الى متى بيجلس كذا الى متى لا شغل ولا شي فايز قايم بالبيت ومصروفه يبي شغله تليق فيه مافي راعي البيت كلمه يبي الفلوس وهو قبل كلم فايز قال له خلاص لقيت وظيفه وهو كذاب ويش يسوي مع شخصين متحمل مسؤوليتهم شخصين شخص بين الحياه والموت وشخص صابر عليه وساكت وحق من حقوقها تروح تجي تطلع تشتري اللي تبيه مافي اليوم هو مقرر يكلم فايز يقول له مسافر للشغل لمنطقه ثانيه مضطر انه يكذب حتى يكون نفسه من اول وجديد وهبه لازم تحدد مصيرها لازم ترجع لأخوها انا ما راح اخطي خطوه صعبه راح يكون معي غرفه فقط بكون انا وامي فيها بمزرعه ضحك على حاله وهذي نهايتي حارس مزرعه المزرعه هذي مكونه من فله لراعي الحلال ابتسم على حياته وهو يحمد الله هذا عقاب ربي يافيصل كنت بنعمه والحين استغفر ربه وهو يشوفها جايه ناحيته وتنطق

هبه : فيصل ابي اروح عند امي اذا ماعليك امر توصلني

فيصل : حس بغصه على كلمه ابيك اااااااااه ياهبه تبي تروحي عند امك وانا امي من لها نطق : امي ياهبه

ابتسمت وبهدوء : كلمة نجد وهي جايه اهي وفايز ابيك تسلم على امي اليوم تروح معي

ابتسم ووقف وهو يدق على فايز ويتكلم معه وهو مقرر انو يتكلم مع مصعب

بعد ساعه

نزلنا من سياره فايز وانا مادري ليه احس اليوم هادي بزياده مادري ليه بفمه حكي ماهتميت ودعيت بقلبي انو مصعب مو موجود دخلنا البيت وحمدت الله انو مصعب مو موجود اسرعت بخطواتي وانا اشوفها جالسه واضح التعب فيها قربت منها وانا ابوس كفوفها وراسها : يمه ويش به وجهك تعبانه ياروحي

ام مصعب وهي تناظر اللي خلفها : ماعليه للعافيه يمه تعب بسيط ياقلبي اخبارك انتي

قرب فيصل من عمته وهو يسلم على راسها وسلم وجلس

سلم على اخبارها

ام مصعب : بخير مانشكي باس اخبار امك

فيصل : ببتسامه : الحمدالله بخير

ماحسو الا هذاك اللي ينادي لشغاله رفع راسه وشافها وشافه قطعه من قلبه اخذها هذا الخاين

هبه : اختفت ابتسامتها وهي تشوف التفت لفيصل بخوف

مصعب : وقف بنص الصاله وهو يحط الاغراض وهو ناوي يطلع بس استوقفه كلام فيصل

فيصل فز بسرعه ونطق : مصعب اوقف ابيك بكلام بقوله وبطلع

مصعب : بشراسه : مابينا كلام ياسارق

مصعب : حس بشي يخترق بصدره يووووه مااصعب هذي الكلمه التفت لناحية هبه بسرعه وهو مبتسم بس هبه منزله راسها واردف وهو متجاهل اخر كلمه : انا راح اسافر لمنطقه ثانيه والخيار لك مو لهبه

قال كذا كان مفكر راح مصعب يعارض على روحت هبه بس خذله مصعب
اردف مصعب ببرود وضحك: من يوم راحت معك ماعاد لي اخت اسمها هبه ومن هي عشان اقررر بدالها ماتهمني

هبه كانت مذهوله منه تراجعت بخطوات للخلف وهي تتعثر لكنه قد القي كلامه وهو يحشر مصعب والابتسامه الخبيثه ترسم على شفتيه لم يعطيه مصعب فرصه حست بماء ساخن يحترقها من كلماته المبتزه همست بألم وكلمات متقطعه : ف ي ص ل

فيصل : شعر ان سهم احتل بقلبه ونار قد اشعلت روحه وهو ينطقها بقي عينيه مركزه بخطوات مصعب : اردف بمكر واضح ابتسم بخبث وهو يهمس بصوت واطي له : متاكد يامصعب ترا عشان امي اللي ترجتني ارجع هبه لك ولاانا مستمتع معها ما حس الا هو طاير بالارض من البوكس اللي جاه




لا تحرموني من تعليقاتكم التي تنور روايتي فأنتم من يلهمني للكتابه




إلـــــــــى الملتقـــــــــــــــــــــــــــــى





ودمتـــــــــــــــــــــــم ؛؛؛؛؛؛؛؛؛









.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 24-02-2019, 09:49 PM
صورة شموخ جنوبية الرمزية
شموخ جنوبية شموخ جنوبية غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سيـدي العزيـز /بقلمي


.



البارت الرابع ..



صلو على النبي ..








فيصل :حس بإنقباض رهيب في صدره لدرجه حس بإختناق بس اليوم يقرر اكثر من أي وقت مضى فقد تغيرت حياته كليا ناظر الذي امامه غاضب والتفت لها لم تبقى معه فهي لاتحبه ولاتطيقه بس لإرضاء نفسها وتعذيب ضميره هذا مايدور ببال فيصل


هبه كانت مصدومه من فيصل لا مو من مصعب امر اخر استنجد بحياتها لقد احبته كثيرا لدرجة ان حبها لباسل قد تلاشى تماما وكانه لم يكن لم تتوقع ان تشعر بمثله في يوم من الايام لقد حبت فيصل حب يفوق حب باسل نعم فيصل الذي تشعر انه يملك سحر لايقاوم لكنها لم تستطيع ان تكبح مشاعرها الجارفه نحوه ما ذنبها ان كان خاين رفعت عيونها تجاهم ومصعب يسحب فيصل بوحشيه ورماه ورا الباب وهو يصرخ بجنون حست روحها تطلع مع طلوع فيصل وتقفل الباب صرخت بجنون لمصعب وهي ناسيه حوليها اردفت برجفه من بين دموعها اللي اشعلت مصعب
عمري ماكرهت وحقدت على نفسي زي اليوم مصعب لو اتزوج مليون رجال ماراح يجي زي فيصل تقولو نصاب سارق خاين بس انا اشوفه رجال بار بأمه رجال يخاف الله فيني رجال ماقد رفع صوته علي يداريني ولا كسر خاطري بيوم خلال سنه ونص وهو يطلب السماح اقابله بصد يقابلني برحابة صدر اقابله بكره يقابلني بحب وتقول سارق مجرم صح معك حق سارق سرق قلبي بقول لك الى هنا وخلاص انا اليوم اقولك ماقد كسرتني زي اليوم وللمره الثانيه يامصعب اختار فيصل الاوله اختياري غصب عني والثانيه اختياري انا وبكامل ارادتي

اردف بهدوء : يقول امه ترجته ياهبه لا تنزلي م قاطعته بصوت قطع قلبه

هبه : امه عن أي ام تتكلم مصعب امه ماتتكلم ماتتكلم فيصل قال كذا مايبيني اتعذب معه مصعب فيصل يموت لو شاف دمعه مني وانت نزلتها يامصعب مسحت دموعها واردفت بقهر : تصدق يامصعب احمدالله انك جبت لي فيصل بطريقي سحبت نفسها وهي تبي تلحق على فيصل بس الكلام اللي قاله مصعب خلاها تنصدم بحزن

مصعب لم يستطيع الكلام ظل بانتظار ان تخلص مالديها
لن تعود كما كانت ولن يعود كما كان هو فكلاهم قلوبهم قد تمزقت اهي لاتستطيع تغير رايها وهو لايستطيع ان يسامحها فالحقيقه التي قالتها قد حطمته لم ينطق خلال الخمس الدقايق وقد الصدمه اعقدت لسانه لم يستطيع الصمت ونطق ببرود مزيف : هبه البيت هـــــــــــذا لا اشوفــــــــــك فيه

صرخت ام مصعــــــــــب

ابتسمت هبه وهي تشد خطواتها لبرا البيت وسط منادت امها

وقفت بالشارع تنتظر السايق يجي لها اليوم تهورت ودقت على كريم اهي تخاف من ظلها واليوم راح تركب استغفرت وهي تشوف السياره توقف ركبت بسرعه وهي ترتجف بخوف ماهي الا ربع ساعه الا اهي ترفع راسها وصلت عطته الفلوس ونزلت بسرعه ركضت بالدرج بإستعجال وفتحت الباب رفعت عيونها له وهي تشوفه منزل راسه ماحس بوجودها ولا هو معها اردفت بلوم بهدوء خلته يرفع راسه بسرعه : كيف تخليني وتروح اقسم بالله ماخليت دعاء الا ختمته

فيصل : غاضب من نفسه كيف تركها تروح وهو عاشق خاين اليوم يمشي ذليلا حائرا يتمنى لو يستطيع يعرف ما بقلبها ونبضاتها هل يستطيع يمحو كل شي عنها وينساها بسهوله ويروح ويتركها ضغط على راسه فالصداع يخترق راسه منزعج من نفسه بس اوقفه كلامها رفع راسه بصدمه وهو بحاله ذهول واردف بهدوء : ويش جابك

هبه: جلست بهدوء وبقربه ونطقت بصوت خافت : مفكر اللي قلته لمصعب بيفكك مني مستحيل يافيصل انا قدرك لاتفكر بيوم تتخلص مني مستحيل راح الازمك بحياتك كلها

فيصل : بهدوء غريب: سكتي طويله ياهبه ويمكن ماتتحملي

هبه : بهدوء : نسافر سوا ونتحمل العنا سوا

فيصل : بندم: ماراح تتحملي شغلي متعب

هبه : اللي يتعبك يتعبني واللي يريحك يريحني معك عل الحلوه والمره

فيصل : اردف بهدوء نسيتي

هبه : اردفت بخفوت وهي عرفت مقصده لتقف وهي تلقي انظارها عليه : لا مانسيت ولاراح انسى بس قدري معك ونصيبي انت وهذا واقعي انا راضيه وابيك ومو معناته ان ابيك ان قلبي رضي لا انت جرحتني يافيصل خل جرحك يطيب من قلبي وان شاء الله مع الايام يطيب الجرح
اهي كاذبه تحبه وتحبه بجنون بس لازم تعلمه انها مجروحه منه وجرحها ماطاب منه

فيصل : بهدوء وانا لك العمر كله واردف بخفوت هبه راح ننقل بكره للمزرعه جهزي الاغراض اردفت بهدوء طيب


رعد
كان لديه رد جاهز لها قد حانت لحظه الحقيقه
ليفاجئ بها
واقفه امامه
لاخوف
ولارهبه
زي ماتقوله
جبتني وجبت
لروحك العنا
ولا بفصل بينهن أي
شي ينظر لها بشوق
وهي تنظر له باشياء لاتفسر
فجأه حست ذراعها سوفه تنخلع من
قبضة ايده لها ناظرت به لتصدمه ببتسامه مرسومه ساخرة

وقفت صامته وكلن يناظر عيون الثاني بتحدي

الجهه الثانيه وهي عيونها خرجت من محاجرها من المشهد هذا اللي يؤلم روحها الحنونه كان الغضب يعصف بها
تريد ان تبكي

شعرت بانها استنزفت

تشعر ان بقت تراقبهم ستنجن



اردفت سمو بحقد مبالغ فيه: تصدق مكان يجمعنا سوا مستحيل تعرف اني ما احبك ولا ابغى اشوفك
ومع هذا كله باقي تركض وراي أي جنون هذا

رعد: يشعر شي يطبق على صدره اهذا عقاب مازال قلبها يمتلئ الحقد : ابتسم وبينطق بس اللي خلف سمو خلاه لاينطق مطلقا والابتسامه امتسحت وهو يشوف دموعها والاتصال اللي جاء من مصعب خلاه يسحب نفسو وسط نظراتهم

بعد ايام

اصايل : بحزن : بتروحي

جود: بهدوء : أي

اسبوع مر بس هالاسبوع جننت اصايل ورعد فيها
اكلها بدون ملح ياتخليه فلفل حار ياتخليه غرقان مويه

كانت تطبخ وتغني بخبال وهي خلاص اتقنت الخبال

حبيبي شرب شاهي بنعناع

لايجيها صوت

ماتو اللي يسمعو لهذي

سمو : بإشمزاز وتمثيل : جعلك تلحقنهم

اصايل بشهقه : جعلك انتي يالمريضه وخلصي جوعانه وحبيبي بيوصل بدري وهي تغيض سمو

التفتت سمو بمكر

تراجعت اصايل لورا وهي تشوف ابتسامتها وبهدوء تبي تطلع بس استوقفتها نطت سمو

سمو : وسكين بيدها وتقرب من اصايل

اصايل برجفه بخوف : ابعدي يامجنونه كانت تتكلم وتنتفض رعد قال عنها مجنونه وتسوي أي شي وحضرني لا اقرب منها هذي قلبت عائلتين راس على عقب وجاي دوري : ابعدي ابعدي

سمو : بتمثيل مجنون : لا ياروحي ماراح ابعد ويش رايك تساعديني

اصايل : بخوف ابعدي بطلـــــــــــــع والله اصرخ انادي رعد

سمو : بضحكه شريره : ههههههههههه نسيتي انو بالدوام اقبضي مكانه يالله وقطعي الخضار ولا السكين هذا بحنجرتك ماعلمك حبيبك عني

بعد كلام سمو ىخلت اصايل وجلست على طول وهي تاخذ سكين وتقطع

اللي خل سمو تموت ضحك بنفسها

قفلت بخوف وصدمه الجوال وترتجف : يارب يارب ابعدو عنا يارب يارب كانت تنتفض على فتحت الباب رفعت راسها

جالس بالمزرعه وهو يفكر امه تعبانه واجد وكل مايجي لها تزيد بتعبها تبكي وانا عارف انها تبي رعد بس رعد رافض ويش اسوي اليوم نطقت بكلمات متقطع بإسمه لاول مره تنطق رفع عيونه للجوال وهو يشوف رقم اللي خلاه يفز ويرد بسرعه وماهو مصدق : رعــــــــد

رعد: بهدوء : كيفك

فيصل : ببتسامه وشعور خوف ورهبه خايف خايف منه خايف يقول له كلام خايف يدق يجرح بأمه خايف من كل شي : بخير


رعد: بهدوء : كلمني امس فايز انك لقيت شغل زين

فيصل : رفع نظره للمزرعه ببتسامه : الحمدالله بس مو داق عشان كذا صح بخوف

رعد: لا
وادرف بهدوء: فيصل العب عليهم كلهم بس مو على رعد امس واحد من خوياني شافك بمزرعه الــ

فيصل ببتسامه : ماشاء الله قلبك علي لو فعلاً قلبك علي تعال اجبر بخاطر امي

رعد: بضيق: ماهمني امك همني انت وعلمني فايز بالبيت هذاك ليه رفضت مساعدت اخوك


فيصل : بعصبيه قهر: ليه ماتقول انت ليه تقول فايز انت اللي متكفل بإجار البيت رفضت فايز يعلمني بس علمني

صمت رعد هو ماعنده رد فعل ليه ساعدهم وبالذات هناء اللي اوجعته حيل

فيصل : بقهر : ماعندك رد الى متى بتكابر يارعد ياخوك انا غلطت تكفى يارعد سامحني تكفى

رعد: بهدوء: هو عارف مايقدر يصد اكثر من كذا فيصل كل شي بالنسبه له اردف بهدوء : واذا جيت لأمك ترجع معي البيت

فيصل:صمت

رعد : ببتسامه اجل ماراح اجي لأمك

فيصل : بتهور: راح اجي والله بجيك بس تعال عند امي اللي بتموت وهي تبي تشوفك

رعد: بهدوء : بكره راح اجيك

فيصل ببتسامه : خلاص انتظرك فمان الله

رعد :ب هدوء : فيصل

فيصل : بإستغراب : هلا

رعد : يشهد الله اني اغليك من غلا فايز بس انت اوجعتني يافيصل

فيصل : جلس بهدوء على الارض من صوت رعد اللي كله عتاب له واردف بحزن: ويشهد الله ياخوك ماقد ندمت بحياتي زي هذا اليوم

انهو المكالمه بعد عتاب دام طويلا


واقف له ساعه برا

اردف بخفوت بينه وبين نفسه
الأخت تتمثقل متى بتطلع التفت عل دخول ابو فيصل اعتدل بوقفته وسلم

ابو فيصل: بهدوء : بتاخذ جود

مصعب : هالله هالله

ابو فيصل: لا اوصيك يا ابوك بجود لا تزعلها ولا تجرحها كفايه اللي صار بها بسبب فيصل اذا فيصل نذل ترى رعد مو نذل وخويك وتعرفه واردف بهدوء وقف زعل انت ورعد الى متى بتجلسو كذا اللي بينك وبين رعد اكثر من اصحاب انتم اخوان دنيا نسيتو الاخوه هذي لهي بيوم وليله هذا صحبت سنين يا ابوك ماعاد للعمر شي

اردف بهدوء الطرف ثاني : ابشر ولا عليك لو تنادي لي جود


هز راسه ابو فيصل وهو عارف مصعب يسلك له الله يهديكم الله يهديكم


كانت تقفل وتنفض وهو مو راضي يخليها ويش يبي فيهم ويش يبي بعد السنين هذي يالله يالله ويش تخبي لنا الايام رجوع سمو ورجوع انتفضت وهي تشوف الجوال ينور بس مو هو هذا رعــــــــــــــــــــــــد كلمته وهي تنتفض: هلا رعد


رعد: جود حبيبتي طولتي عل مصعب اطلعيله

جود: وهي تهز راسها كانه يشوفها بس رعب اللي بقلبها خلاها ماتستوعب

جود معي

جود: أي أي طالعه بس بكلم نجد وبطلع

كانت تدق تدق ماترد : تكفين نجد ردي الله يخليك ردي ياربي جاها صوت نايم : اردفت : فايــــــــز عطني الزفت نجد

فز بخوف : عسى ماشر بكم شي

جود: وهي تبي تهدي نفسها : لا مابنا شي بس عطني نجد

فايز قرب من الباب وهي زعلانه من يوم طردت جارتها الغبيه خبله رفع صوته وهو يدق : نجد كلمي جود نجيد

فتحت الباب : نعم

فايز : جوالك ولا عاد تخليه عندي خذي جوالك معك

قفلت الباب بوجهه بقوه

فايز : طيب يانجد طيب

وردت عل اختها : هلا جوجو

جود: برجفه وخوف: جود خايفه ياجود خايفه

نجد: برعب حست قلبها وصل للقاع من صوت اختها: جود ويش بك ويش بك

جود: بخفوت وهي خايفه : دق علي دق

نجد: بخوف : مين مين

نجد: بهدوء وهي عرفت انو مصعب وبطفش: خلاص ياجود هذا نصيبك ارجعي وربيه عل ايدك عشان مايفكر يطلق الغبي وهذا رجع لك اغليه عل نار هاديه قاطعتها جود بصراخ

جود:ببكي قطع قلب نجـــــد : لا لا مو مصعب لا نجد لا

نجد: بخوف : يابنت اسكتي وفهميني مين اللي داق عليك قولي

جود: بخوف ورعب : مابي انطق اسمه مابي يانجد مابي خايفه خايفه

نجد: وهي خلاص اعصابها تلفت من جود:جود تكفين انطقي ارعبتي قلبي يابنت

جود: بصوت متقطع وشهقه حست بروحي تبي تطلع : م ج رم

ارتجفت نجد وهي لقطت الكلمه مجـــــــــــــــــرم اهي تعرف من المجرم اردفت بهدوء ممزوج بخوف : جود لاتخوفيني وبعدين رعد رعــــــــــد عندنا ماراح يصير شي أي وفايز ومصعب كمان ويش له فينا صح صح


جود ببكي ممزوج بخوف ورهبه : تخيلي تخيلي ويش قال ويش ويش قال يانجد واردفت بهدوء : خايفه على رعد منه يانجد خايفه تخيلي يقول اخبار زوجته الاولى يسأل عن سمـــــــــــــــــــــو

شهقــــــــــــــــت نجد بخوف: ويـــــــــــــش يبي في سمو

صرخت جود بجنون : بستين داهيــــــــــــــه بسمو واردفت ببكي خايفه على رعد خايفه عليه

حاولت تهديها نجد بس جود الخوف ارعب قلبها

من المجهول

قال لها
اعذريني لم اقصد إيذاك
فصمتت
قال لها
اعذريني لم اكن انو اخافتك
فصمتت
قال لها اعذريني اذا قررت دخول حياتك
فصمتت
قال لها اعذريني لااتحمل صمتك
فبكت

بغرفة سمو
كانت تناظر فيه : لك نص ساعه تناظر فيني ناسي شي بوجهي روح عند حبيبة القلب

رعد: غيره

اطلقت ضحكه اوجعت قلب رعد وكلمتها اللي خرقت قلبه

سمو : اغار خلني احبك وبعدين اغار

رعد بهدوء : سؤال واتمنى تجاوبني بصدق

سمو : وهي تلعب بالقلم اللي بيدها : اسأل

رعد بصوت خافت وبوجع : عمرك حبيتيني

سمو : صمت

اردفت بصدق : مادري

رعد: بصوت عتب: ماحبيتيني

سمو : بخفوت وهدوء غريب عليها : احبك لا والله مااحبك ممكن حبيت صمتت وهي ماهي عارفه كيف تقول له تقول عمرها مافكرت تحبك كل همها تنتقم وبس بس اوجعته واجد ماتبي اليوم توجع مع انه يستاهل الوجع وهو خلاني اترك شغلي اردفت بهدوء : اقطع السيره مابي اوجعك وتوجعني انت حبيتني يارعد وانا

رعد: بهدوء : قوليها ليه ساكته

سمو : مابي اوجعك مع انك تستاهل الوجع

رعد : نطق بهدوء خل سمو تعيد ترتيب قلبها
مو عشان حبك بقلبي لايعني هذا ان تخفض
من معدل الاحترام مهما كان وتذكري دائما
بأن من اعتاد الفقد في حياته قد يستغني عن
كل مايزعجه حتى وان كان غاليا واحذري
ايتها السيده وقف وهو مجروح صرحت انها لا تحبه
فتح الباب بس كلماتها استوقفته

سمو : افهموها كما تشائون وانا لست اسفه
على أي شي غير اسفي على نفسي

رعد: نطق وهو واقف وما ألتفت لها : للمره الاخيره ياسمو اقول لك ولدي وينه

سمو : بغصه : وللمره الاخيره اقول لك مـــــــــــــــات

رعد: قفل الباب وراه بقوه ونزل من على الدرج بسرعه بس استوقفه كلام اصايل

اصايل بفرحه: رعد تعال بقول لك شي

رعد: بهدوء ووهو واقف مالتفت لها ودمعه تنساب على خده : بعدين بعدين يااصايل بطلع شوي وبرجع عندي شغله ضروري لازم اخلصه واسرع بخطواته لبرا
ركب السياره واسرع بجنون وهو ينطق بقهر
ليه ماحبته ليه ليه وليه هالقلب مو راضي الا هي تتربع فيه ليه ما احب اصايل وارتاح وريح نفسه ضغط البنزين واردف بقهر لــ هالدرجه قلبها حجر من ايش مصنوع هالقلب من ايش اردف بقهر اطلقـــــــــــــها وارتـــــــــــــاح من العنـــــــا والقهر اللي بسبــــــــــــــــــدي اصعب من حال رجل ان يعشق امرأه وهي لا تبادله الشعور لا يوجد أكبر من هذي الطعنه للقلب
قطع الاشاره وهو ناسي نفسه التفت الا اصوات بوري من وين طلعت الاشاره كيف قطعها صار يعدي يعدي وين يارعد وين حاول يضغط فرامل حاول وحاول التفت بقوه وهو كل شي يمر قدامه من عمر 11 سنه الى هذا الوقت

حكت له حكايه وحكايتها مراهقتها
حكت له عن الرجل الذي حبها
واخذها وحكت له عن عذابها عن
حزنها والمها وتعاستها كانت تبكي
مع كل حرف الف دمعه كانت تذرف
الدموع وتغسل روحها باعترافاتها
وكان يبكي معها لم يكن يبكي
الا لها اهي فقط من اجلها اجلها
خالته من ثم امه ومن ثم شتات
وضياع وغدر وخيانه

وتلك الذاكره العتيقه
بات يعيد ادق تفاصيلها
لتزيد اوجاعه تذكرني
نظراتها الحاده وتلومني
لكن تلك الضحكات مطلقا
لم تخرج من القلب تبقى
الغصه اللعينه بحنجرتي
من يوم اخبروه بإنتقامها
وبرغبتها الشديده بصفعهم
هل سوف ياتي لها ويجن
بجنونه لها هل هو في
الطريق اليها ام هو
جمله قصيره نطقها
ويبدو الله سيكتب رحيلي




إلــــــــى الملتقــــــــــــــــــــــــــى ..




ودمــتــــــــــــــــــــــم ..










.

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية سيـدي العزيـز /بقلمي؛كاملة

الوسوم
الثاني , الجزء , العزيـــــــــــز , سيــــــــدي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية حـب أسيرتي /بقلمي؛كاملة أطياف صمت روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 17 13-07-2019 06:33 AM
رواية مابعد مر الرحيل إلا إنكسار /بقلمي؛كاملة انفآس الهجر ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 238 20-04-2019 02:40 AM
رواية اصلا حياتك بس مجرد وجودي /بقلمي؛كاملة خياآليهـ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 178 02-07-2018 07:28 PM
رواية عربجية بنات /بقلمي؛كاملة novel9_ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 586 27-08-2017 09:35 PM
رواية التقيتك غريبة وودعتك حبيبة الموسم الأول /بقلمي؛كاملة شهد الراشدي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1857 10-10-2016 09:04 PM

الساعة الآن +3: 05:52 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1