غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 16-03-2019, 08:41 PM
صورة هايدي فتاة صحراء الرمزية
هايدي فتاة صحراء هايدي فتاة صحراء غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي سأنتقم لكن بهدوء/بقلمي


السلام عليكم ورحمة وبركاته
كيفكم وحشتوني مرره
عدت لكم من جديد بـ شخصيات جديده تختلف تمام عن روايتي سابقة انا بطبعي الوفاء بس في الحب الخوان وهذا رابطها
https://forums.graaam.com/616963.html
اسلوبي راح يكون مختلف تمام عن أسلوبي في روايتي سابقة
روايتي الجديدة تحمل بين طياتها أناس فيهم البراء وفيهم من يريد ان يـ انتقام ممن تتدخلوا في حياته’ منهم اشتعال النار الحقد في قلبه منهم من سُليب حقه
عنوان روايتي سأنتقم لكن بهدوء!!!!!




بسم نبدأ


البارت1


كفى تأنيبا لضميرٍ حي عندك …و
عندَه …مات …و..إحتضر !!!
كفاك هو يضحك يبتسم …. و أنت
في ضيقٍ و همٍ و ضجر !!!
كفاك انه مع حب جديد يمرح ..و
أنت تذرف دموع القهر !!!
اكبر قهر لمن تبسمت ..مقهوووور!!
اكظم قهرك ..وخل
ضحكك ..لقهره!!
اكبر قهر لا عشت لـك حلـم مـادام
ومثلك بديت الحلم بـس انتهابـك*
اللي بنيتـه فيـك خليتـه حطـام
هقيت لكن خـاب من هـو هقا بـك*
تطري علي الذكرى ..
وانا سالي ودآله ..ولا في بالي غير
حزني آلحآله
واكبر قهر
اكبر قهر
حتى الذكرى !!*
ماترحم أفرآحي !
وتعمد وجودهآ ..
وأبقى ّ
بــ حزني
يالليل .. مما جرى
كفا ..*
أكبر طموحي . بعيني
اصبح
وهم !
اكبر قهر لاصرت تطلب من الغير ..
شي تبيه ولنت قادر تجيبه ..!!




كانت تمشى في الممرات المشفى ويدها في جيب بالطو وهي سرحانه تحس بضيقة والقهر كل ما تذكر انه ولدها مو عندها حاولت تعرف وين مكانهم بضبط بعد ما حذوه منها لو تعرف شكله بس
اه ي قلبي عليك يمه متى بس احضنك واقولك أني مشتاقه لك بالحيل معاد فيني الصبر صحت من سرحانه ع صوت د تركي انا نقصتك انت بعد ي اخي افهم انا ما بغاك ما هو غصب انا من بعد زوجي ما راح أتزوج ولا افكر بعد مستحيل أتزوج؛ واذا تزوجت مستحيل أحب غير زوجي أبو ولدي بس هو مالك قلبي
د تركي بـ احترام ’’ المدير طالبك لأنه عندنا اجتماع ولازم تجين ضروري’’
هزت راسها :اوك د انت سبقني وانا لحقك بعد ما شفته اعطها ظهره زفرت براحه ياربي منك ي تركي انا وحده دفنت نفسها مع زوجه وحبيبه ولدي وبس؛ هل ي ترى سمو ؛ولدي مثل ما يبغى هو حطت يده ع حلقها من الغصة ماهي قادره تتحمل يارب اجمعني بـ ابني
راحت متوجهه الغرفة اللي يجلسون فيها دكاترة وقت الاستراحة أدخلت ما حصلت احد يالله ما ودي احضر الاجتماع بس اكيد المدير جابر بـ يخصم مني وقفت عند المرايا تعدل غطاء حقها افسحت النقاب. لفت شيلة عدل حست انه فيه احد عند الباب لبست النقاب بسرعه لما شافت اريف ارتاحت :هذي انتِ اخذت نفس
رايف بخبث :وش عندك خايفة مني ليكون ما سوي شيء من وراي يلا قولي
ابتسامه لـ هـ المرجوجة :ما فيني شيء بس خفت تكونين المدير
رايف :أي صح ع طاري المدير بسرعه تحركي ي خوفي هـ المرة فيها طرد من كثر ما تأخرين عن الاجتماع ؛مو كافي انه بخبث تحرك حواجبها لها رسل لك حبيب القلب د تركي
اعطتها ذيك نظره اللي يحبها قلبها مشت طنشتها رايف تلحقها
:يمه وش هـ النظرة وش اسوي انا اذا هو عاشق الولهان اعطيه نظرة طيب قولي له حياك
بضيقة :رايف كم مره تكلمنا في هـ الموضوع ارجوك سكري ع هـ موضوع واذا اعجبك تزوجيه أنتِ
رايف مدت بوزها زعلانه من صديقتها :يعني تستهبلين انتِ ما تعرفين أني متزوجه ولد عم زوجك
بحزن لأنه تذكرت بزوجها وطنشت كلام صديقتها وقفت عند الباب الاجتماع اخذت نفس مسكت المقبض ودخلت وراءها رايف



"
"
"
"

في مكان اخر

ابكي اخوي اللي على الارض مطروح
وانثر غزير لدمع من حر مابي
لو كان يرجع كان افديه بالروح
وين الرفيق اللي يقدر مصاتي
قبل دقايق بيننا هرج ومزوح
ثم ارتحل عني وجاني عذابي
حنا سوى بالسن وللون مملوح
ارجي عسى ربي يهون مصابي
خلوني ارفع عالي صوت وانوح
ع شقيقي يوم ودع غابي

جالس في مكتبه اليوم عنده أشغال كثير واخرها قضية واحد متهم بقتل خويه بس هو ينكر هـ الشيء وهو حاس أنه برئ عشان كذا مسك القضية يحس بضيقةً اليوم مر ع وفاة اخوه ٨السنوات ي الله ي اخوي رحت وتركتني وحيد تنهد رجع راسه ع كرسي و غمض عيونه يذكر كيف كان اخو جالس معه يسوالف ويضحك في مثل هـ اليوم بنفس الساعة ودقيقة كان الساعة٢ظهر :١٠دقايق رجع بذكرته ذاك اليوم جالس مع أهل يتقهون يذكر زين انه اخوه كان عند زوجته على قولته يبغى يودعها نزل من فوق شاف أهله مجتمعين ..... ابتسم لهم : ان شاء الله يديم عليكم هـ الجمعة جلس قريب من اخوه حط يده ع الركبة اخوه وش اخبار دوامك اليوم بشرني عنك
زياد متضايق لأنه أ خوه بـ يسافر ومتضايق من هـ السفرة وده اخوه يغير رايه
تنهد: الحمد لله كل شيء بخير الحين انت مصر ع رايك .... ي أخي وش لك بروح هناك تكفى ي اياد فكر بالموضوع شوي
أم أياد تايد كلام زياد : صح كلام أخوك يمه والله قلبي يتقطع عليك
أياد أبتسم لهم أسبوع وهم يحاولون فيه : ما مليتوا من هـ كلام خلاص أنا قررت و أنتهى الامر يلا عاد ما بغى اطلع الا و انتم راضين عني كافي زوجتي تركتها فوق وهي تبكي
أم أياد : ي ولدي أنت راح تروح للحرب و زوجتك من يلومها بعد ما حصلت عندك اللي فقدته وهي صغيرة
أياد لحظ عليهم الحزن حب يغير الموضوع : ها زياد متى ناوي تتزوج بضحكة تراك صرت عجوز
زياد ينظره بنص عين : عجوز بعينك بحزن أصلا من هي اللي تبغى واحد عنده اعاقه مثلي
اياد : ليه انت دايم متشائم المفروض تكون متفائل واصلا الكل يبغاك
زياد يحس بـ ضيقة كاتمة ع صدره بلاك ما تدري أني خطبت بنت العم و رفضتني : تكفى ي أبو ريان لا تفتح معي ه الموضوع مرة الثانية وصلا انا هـ الموضوع شايله من بالي و لا تحاول تقنعني
ام اياد تعبت مع زياد هي تقنعه يتزوج بس رافض هـ الشيء : تكفي يمه أ سمع كلام أخوك أ نت الكل يتمناك يمه ودي أشوف عيالك قبل لا أموت
زياد بروعه: بسم الله عليك جعل يومي قبل يومك
أبو أياد رفع نظرة عن الجوال لما تكلموا عن زياد : انت ليه ما تسمع الكلام فكر في الموضوع لا أنت أخر واحد ولا أول راحد ينرفض في كثير غيرك كاملين والكامل الله يرفضونهم بس لأنه بنت أخوي رفضتك قلت خلاص !!شوف بس يرجع أخوك بسلامه من الحد ’’أمك راح تخطب لك سامع ما في مجال لـ لنقاش معي في هـ الموضوع منتهي
زياد قام من مكانه ؛ طلع برا ما يبغى احد يضغط عليه الحين أبوه تدخل في الموضوع ما في مجال انه يغير رايه الله يعينه بضيقة تنهد لما ذكر ابوه بنت عمه وطاريها تضايق لأنه كان يتمنها .... لا تحلم كثير ي زياد خلك ع وقع المر ,من يبغاك أخوي يقول تفاءل ... تعب من الوقفة وجلس اليوم ضغط ع نفسه كثير يسوي مساج لـ رجله
أياد بعد ما طلع أخوه سلم ع أمه أبوه ودعهم ودع حار كانه حاس انه ما راح يرجع مرة الثانية طلع من الصالة شاف زياد يمسح ع وجهه من ضيقة أياد وقف قدامه : لا تضايق عمرك بمزحة لا يكون زعلت مني لأني أنا من فتح الموضوع الزواج ما ودك تسلم علي قبل لا أمشي
زياد ضغط ع نفسه وقف قرب من اخوه وحضنه وهو يضحك يهمس له: ليه أزعل انت تبغى مصلحتي المهم ي الحبيب انت راح تكون شاهد ع زواجي
اياد ابتسم له : ابشر بعزك ما طلبت شيء أن شاء الله أكون معك في اليوم زواجك يلا أدخل وتكفى طلبتك لا تضايق أمي اذا قلت لك تزوج قول لها ان شاء الله أنت ما تعلم الغيب
زياد أبتسم له: ان شاء الله أنت تامر بس أبتعد عن أخوه
أياد : أي هذا الكلام صح مسك كف اخوه و حضنه حطه قريبه من صدرة أبغاك توعدني زوجتي ولدي أمانه عندك اذا صار فيني شيء الوحد ما يضمن عمره
زياد خاف من لهجة أخوه الغريبة في نظره حاول يسحب يده منه بس اياد ماسكها بقوة: وش تقول أنت ان شاء الله ترجع وتربي ولدك انت وزوجتك
يـ ابتسم لـ اخوه: ما تدري وش راح يصير بعدين تكفى طلبتك لا تردني يمكن أطلع من هـ الباب يكون اخر اليوم في حياتي
زياد أبتسم له: ما عاش من يردك بروعه من كلامة بسم الله عليك وش هـ الكلام .. أخذ أخوه وحضنه أهم أمانه عندي إلى أن ترجع أبتعد عنه ...
أياد : أشوفك ع خير .....
زياد: فمان الله تحرك يدخل البيت وهو بـ يدخل يلوح بيده لـ أخوه مع السلامة بعده دخل الصالة
لما دخل زياد داخل قلبه يقوله ناظر فوق .. رفع نظره ع نافذة جناحه شاف أميرة قلبه تنظره دق لها تحيه وهو مبتسم قال لها بهمس أحبك.....

اياد طلع من البيت ما حس انه كان مراقب .... من قبل الدواعش ’’’ لأنه كان يرقب تصرفاهم كم مرة حذره خويه فواز يبعد عنهم وانه هالقضية مو اختصاصه... قرب من السيارة توه بيفتح الباب السيارة وهو يكلم فواز : ي الرجال اللي كاتب ربي بصير ؛ يضحك المهم سلم ع عندك سمع صوت اطلاق النار
فواز قام من مكانه حس انه اياد فيه شيء : اياد رد علي فيك شيء ما قدر يصبر لأنه يسمع أصوات اصرخ طلع من المركز الشرطة مستعجل يارب ما صار في شيء



تعديل هايدي فتاة صحراء; بتاريخ 16-03-2019 الساعة 09:06 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 16-03-2019, 08:42 PM
صورة هايدي فتاة صحراء الرمزية
هايدي فتاة صحراء هايدي فتاة صحراء غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم لكن بهدوء



؛
؛
؛
عند البيت اهل أبو أياد
أمل شافت المشاهدة بـ اصارخ لا لا لا لا اياد ما صار فيه شيء نزلت بدون تفكير نست جلالها تركض زياد أبو اياد ام اياد استغربوا حالتها وش فيها طلعت تركض تبكي وتصرخ :اياد مات ’’ اهله اياد خافوا ع ولدهم طلعوا برا يتأكدون من كلامها لما طلعت شافت اياد مطروح ع الأرض اركضت له غرقان بدمه صرخت بكل صوتها حضنته : اياد قوم كلمني لا تمزح معي توك ما فيك شيء قوم الله يخليك قوم لا تتركني زي ابوي وامي
أبو اياد لما سمع صوت امل قرب منها يتأكد انه ولده رحل من هـ دنيا لما شاف امل حضنه زوجها تبكي لا لا ولدي ما مات ولدي عايش جلس ع اركبه يبكي .. ولده راح منه
امل صارت مجنونه تصارخ وتكلمه كنه يسمعه : اياد قوم كلمني ترى راح اروح واخليك بروح لجدتي قوم ماسكته من بدلته العسكرية و تهز فيه كلمني شفيك ما ترد علي
زياد يبكي مو قدر يصلب طوله من صدمه لالالالالا اخوي راح تركني بحالي يحس حال بحلم و يصح منه بس وينه حلم اخوي راح اللي يخليه يصدق انه اخوه راح اصرخ امه و حالته زوجة اخوه دموع ابوه
ام اياد ... مهبولة تفاؤل ع ولدي انا متأكدة ولدي بخير شافت امل حضنه اياد تبكي امل تصارخ أبو اياد دموعه ع خده
ام اياد : ولدي ما مات ولدي بخير توه يضحك يسولف معنا انتم تكذبون هذا واحد الثاني انا ولدي ما مات .. زياد دموعه ع خده صارت عيونه حمر من كثر البكي شاف الناس بدت تجمع عليهم قام ابتعد من مكانه حاول يحضن اخوه بس امل ما سمحت أحد يقرب منه تبكي بشكل هستري صارت متوحشة
زياد لحظ انه امه مو متوازنه في وقفتها بـ يغمى عليها بطيح ع حجر ركض لها
خايف يفقد امه بعد شاف زوجة اخوه الكل ينظرها انقهر منها شال امه : يبه قوم كلم الإسعاف ينقذون اخوي يمكن حي ودخل زوجته شوف العالم كيف تنظرها ؟.؟؟؟؟ أبو اياد قوم امل معه بالغصب بس هي تصارخ ما تبغى تتركه: اياد انت وعدتني ما تتركني تكفى ارجع ما راح ازعل منك عمي شوف خله يكلمني تكفى قول ما راح ازعله مني مره الثانية
أبو اياد مسكها عشان تروح معه دموعه ع خده يحس بعجز فقد ولده و لده ما راح يرجع دق ع السيارة الإسعاف عشان ينقلونه اياد ويطمن ع أم أياد
الكل يسمع كلامها يبكون عليها ترملت وهي صغير زوجها الرجال طيب راح بـ غمضت عين
وصل فواز حصل خويه رحل من هـ دنيا يعني ما راح يشوف انزلت دموعه لما سمع كلام زوجته خويه
زياد صحى من ذكرياته الدموع ع خده مسحه بسرعه لما سمع صوت طق طق الباب : تفضل
''
''
''
''
''

جالس في احد معارضة عنده اجتماع مع الموظفين يتكلم بثقة كبيرة تجبر الكل يسمع له :
أسمعوا اليوم راح توصل الشحن اللي فيها السيارات جديده أبغى منكم تتأكدون انها سليمة ما فيه أي ضرر ي ويلكم مني ان كان احد السيارات فيها خلل بسيط او تقنية تسكتون ما تعطوني أي خبر راح اعاقب أي واحد فيكم من غير النقاش مطرود برا يلا انا بطلع الحين زي ما قلت كلامي يتنفذ بحرف الوحد يأشر ع واحد من الموظفين أنت ي ثامر رح تكون المسؤول تحرك من مكتبة بعد ما قال كلامه وهو ينظرهم بنظرة غرور
بعد ما طلع من مكتب واحد من الموظفين: ما دري وش عليه شايف حاله علينا ي اخي توضع من توضع الله يرفعه
يرد عليه ثامر : يحق له عنده اكثر من معارض السيارات ولا بعد يدير الشركة خاصة فيه
تبغى ما يرفع خشمه !!! بعدين لا عاد اسمع احد يتكلم عنه سامعين يلا كل واحد ع شغله اشوف بعضهم يتففون بضجر من شغل ولبعض يحسده ع اللي هو فيه
$
$
$
$
بعد ما طلع ركب سيارته وهو متضايق من الحر اليوم مرتفعة الحرارة يا الله عذابك من النار حرك مبتعد عن المكان ما وده يروح البيت ... الحين اكيد ابوي يحتريني وانا ما ابغى ارجع البيت وحصل كم كلمه جارح منه وانا عارف نفسي عدل ما مسك اعصابي مو كافي عليهم ان سويت اللي يبغاه وش يبغى اكثر تنهد تنهيدة حاره بضيقة و الله بموت قهر حلم جميل ضائع مني وهم سبب ... شاف جوال يرن بـ اسم راكان مسك سماعات لاسلكية و لجوال في حضنه برود: هلا راكان كيفك؟؟؟
راكان :هلا فيك الحمد لله بخير انت وينك الحين لا تقولي انك للحين مقاطع اهلك ...
زفر بضيقة: راكان ارجوك لا تفتح معي هـ الموضوع انا الحين منحاش من البيت بسب كلامهم في هـ الموضوع
راكان هز راسه بضيق من كلام خويه: بس انت ما تدري وين الخيرة فيه أسمع
قطع عليه كلامه: شوف اذا بتستمر تناقشني في هـ سالفة رجاءنا سكر ولا انا بسكر في وجهك
راكان : طيب خلاص بس انت اللي راح تكون ظالم وراح اذكر بعدين ؛ انت وينك فيه
: تجاهل الكلام في نص الأول ؛انا في نفس الفندق ما غيرته حس بحنين لها وش اخبارها
راكان بصرمه: دامك تبغى تعرف اخبارها تعرف تدل بيتكم تسال عنها
بضيقة من أسلوب راكان : يكلمه ردي مكانك ؛ انت من مسلطك علي اليوم سكر في وجهه حتى بدون لا يسمع رده توه بيرمي جوال ع سيت الثاني الا انتبه ع رساله ع واتس اب من راكان’’ يقول له انت قد هـ الحركه ابتسم’’ هههههههه ترك جوال وصل المكان المنشود نزل رمى مفتاح السيارة ع احد موظفين الفندق عشان يركنه له .... دخل الفندق حضوره ملفت الأنظار اتجه الى استقبال بصوت فخم: لو سمحت ... خلهم يطلعون لي الاكل
الموظف هـ العميل مهم عندهم طالباته أوامر : ان شاء الله ؛ أستاذ في شخص ينتظرك له أكثر من الساعة
توه بيمشي بس انتبه لـ كلام الموظف : ما قال اسمه؟ ليه هو من متى هنا ؟
الموظف: لا ما قال أسمه له ساعتين تقريبا وهو ينتظرك .... اشر ع مكان الرجال
تنهد من يبغى الحين يقطع عليه وقت راحته : طيب شكر تحرك متجه الرجال يبغي يعرف من هو وش يبغى منه
الرجال جالس يشرب قهوته مل من الانتظار توه بـ يقوم الا لتفت و شافه جاي ناحية أبتسم
قرب منه وهو ما عطيه ظهر : السلام عليكم ؛ بـ أدب لأنه الرجال كبيرة أمرني
التفت له : ما يأمر عليك ظالم
أنصدم :أبوي ليه جيت هنا كان قلت لي وانا أجيك لـ عندك
فيصل يمسح ع للحيه :يعني اذا قلت لك تعال راح تجي عندي ما أظن لأنك هربت من البيت عشان ما ارجع افتح معك الموضوع مرة الثانية
تنهد : لا راح جيك حتى لو تفتح معي هـ الموضوع بضيقة مو انا سويت اللي تبغاه يبه خلاص
فيصل يحس بالقهر من تصرفات ولده: لا تجبرني أستخدم معك أسلوب ما يعجبك ابد الحين أنت بتدخل 39 وهذا تفكيرك ~ وش خليت لـ عبد الله اللي أصغر اخوانك
يحاول يغير الموضوع ما يعجبه وجه المقارنة مع اخوه : الا يبه وش اخبار أمي ان شاء الله انها بخير
فيصل : معليه غير الموضوع راح أمشيه لك بمزاجي بس والله راح تنفذ اللي ابغاه وانت ما تشوف دربك ~قام أمك من يوم طلعت من البيت وهي مريضة قال كلامه ومشى
يحس حاله مخنوق مو قادر يتحمل الألم اللي في صدره انا خلاص مو طايق حتى نفسي ي ليت ابوه ماعرفهم من يوم عرفهم وانا حياتي تلخبطت والله راح اعلمهم كيف يدخلون بحياتي وهي راح تكون أضحيه حرك متجهه الاستقبال: خلاص كنسل الاكل طلع بعد ما رمى كلمة
لازم يروح يشوف امه كل شيء ولا امه يصير فيها شيء اكيد ابوي استغل هـ شيء لصالحة
٪
٪
٪
٪
في مكان اخر
في الرياض
نجلا ارجعت من الجامعة متضايقة من الحر ... يارب متى اخلص من هـ كورس صحيح أني دخلت الجامعة متأخر بس الحمد لله معدلي كويس كل هذا بفضل ابوي الحمد لله اللي توسط لي عشان اكمل تعليمي الله لا يحرمني منك ي الغالي ... اليوم بنت عمتي ما دري وش اللي خلها تذكر انها عنده بنت خال أصلا هي ما تعرفنا الا بالعياد و المناسبات ما دري كيف أختها هاجر الله خلق وفرق غير في كل شيء
لا اليوم جالسه تقولي كلام غريب مثل أنتِ صدزة موفق ع خطيبتس لا بعد ي ليت هو اللي خطبتس لا خالي عرضه عليه أنه يتزوجتس لالا لازم اعرف هالسالفة
تحس كلامها غريب ما قلت هالحتسي من دون النار لازم اتأكد من أبوي أو أمي؟؟؟؟
دخلت الصالة ما شافت احد وينهم راحت المطبخ تشوف أمها وين ؟؟؟ غريبه بالعادة احصلها في المطبخ تنتظرني ... شافت الخدمة جايها من الباب الخلفي :سومااا وين أمي
سوما: ماما في الغرفة مال هو؛ اليوم ماما تعبان
نجلا خافت على أمها طلعت ركضت تشوفها اليوم تركتها ما فيها شيء توها بتدخل الا اببوها فتح الباب الغرفة أبتسم لما شافها :ها وانا ابوك توك راجعه من الكلية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 16-03-2019, 08:46 PM
صورة هايدي فتاة صحراء الرمزية
هايدي فتاة صحراء هايدي فتاة صحراء غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم لكن بهدوء


نجلا بضيقة : أي يبه ؛ بسالك أمي وش فيها سومااا قلت انها تعبت بالحيل
أبو أنس حط يده ع كتف بنته : ما فيه الا العافية أن شاء الله تعرفين امس الا مصره تصوم وهي عنده سكر انخفض عليها وتعبت بس كل ما في الموضوع ...
نجلا على انه ابوها قال انه مجرد أنخفض في سكر الا انها خايفة ع أمها: يبه الحين هي ناييمة
أبو أنس: أي نايمة خليها ترتاح؛ أي يمه يرضى عليتس روحي يغير ملابسك تعالي ناكل
نجلا بضيق ع أمها : لا يبه واللي يسلمك مالي نفس أكل ؛ بروح ارتاح لي شوي بمر شوف جدتي
أبو أنس ما حب يضغط عليها: ع راحتس ... نجلا باست راس ابوها صعدت فوق تفكر وش سبب تعب امها ...هي شاكه انه أمها احد ضايقها أو يمكن زعلانها لانه ابوي اجبرني ع زواح يمكن اخ ي القهر أبغى اعرف هل صح أبوي عرضني ع ولد خويه اللي هو خطيبي والله قوية ي يبه اذا كان أنا مثقلها عليك بوجودي لازم أساله ما راح أسكت الله ولـ خطيب ما يدري عني حتى أشك يعرف أسمي أووووف ي ليت رفضته مثله مثل غيره دخلت غرفتها رمت شنطة ع السرير افسخت عبايتها .. رمت ع سله الملابس لازم تأخذ شاور سريع سكرت الباب الغرفة اتجهت الدولاب أخذت ملابس لها دخلت الحمام أخذت شاور بارد طلعت وهي لبسها قميص روز ي زين راحة بس ، وقفت عند المرايا تنشف شعرها رمت المنشفة اجلست اخذت لوشن حطت ع يده مسحت ع ارجولها يدها اخذت عطر وتعطرت الحمد لله اليوم الخميس عطلة الأسبوع بس الله يعيني ع عمتي اذا جات روقي ي نجلا أسمعي منه وطلعي منه خليني بس أشوف جدتي افتحت شنطة طلعت الجوال شافت رسائل كثير طحت عينها ع محادثة حوريه ي الله وش تبغى هذي ما كلها حلالها وانا مدري زفرت بضيق فتحت باب غرفتها بروح لجدتي أبرك لي نزلت ع الدرج ع دخول أختها سارة ابتسمت لها نزلت متجهه لها اخذت منها عزام: هلا هلا هلا حبيبي خالته سلمت ع خدها كيفك؟؟؟
سارة ابتسامة: تمام
نجلا أستغربت: الا سارونة وين بنتك العوبه
سارة جالسة ع كنبة هي تضحك: ههههههههههه برا ما تبغى تدخل تقول مابغى أشوف خالتي العوبة وانا أقول من وين جايبه هـ كلمة أثرها منك
نجلا تناظر أختها مصدومة: بنتك هالمفعوصة تقول عني عوبة أمسكي ولدك أعطته أمه حبيبي عزومي شوي بس وراجعه لك بنتك هذي أنا بذبحها و بخلص عليها سارة ميت ضحك ع اختها لانها منقهره من رجاوي
أم حمد أطلعت من غرفتها بسب لصراخ: سومااااااااا وصمخ
سارة أنتبهت لجدتها أكيد بسب صراخ رجاوي جلست ي ويلها منها ههههههه نزلت عزام يلعب ع الأرض
سوما جات تركض وهي تـتحلطم :يس مدام
أم حمد بـ انزعاج :وش هالصراخ برا روحي شوفي من اللي جالس يصرخ
سارة بمرح :هاي جدتي كيفك باست راسها
أم حمد :هذا أنتِ أجل بنتس امهبوله هي اللي تصرخ وش هاي هذي بعد سلمي مثل الناس
سارة بقهر: السلام عليكم اجلست ’حرم عليكم ما غير تحطمون في بنتي كافي انها ما تبغى تجي هنا بسب نجلا
أم حمد أجلست ع كنبة تريح :أقولتس بس قومي سكتي بنتس ترى أمتس تعبانة
سارة خافت ع أمها و توها بتروح غرفة أمها الا جدتها وقفته: تعالي لا تروحين لها ترها نايمة بس روحي شوفي قردتس
سارة طارت عيونها جالست جنب جدتها : لا لالالا هزلت انا بنتي قرده حرررم عليتس جدتي تحطيم وبقوة والله أني مقهورة منكم انتُ خليتو رجاوي تكره تجي هنا
أم حمد: أقولتس بس قومي شوفيها طيب صوتها أنبح من كثر لبتسي
سارة عارفه جدتها تقول هالكلام من وراء قلبها بس هالشيء يضايقة المفروض يدلعونها
: خالتها نجلا هناك معها الا جدتي ما قلتِ لي وش سبب تعب أمي
أم حمد: تعبت بسب سكر نخفض عندها اليوم صيامها بعد هذا اللي تعبها
سارة ليكون أمي تفكر في أختي نجلا الله يعين ما دري عندي احساس تسبير أنه خطيب أختي ما يبغى أختي يارب خطيب أختي أن تسان في شر أبعد عنها : الله يعين بس
أم حمد قامت :امين
سارة: جدتي وين بتروحين أنتبهت لعزام بسحب ترامس القهوة قامت له بسرعه عن يحترق اح ماما عزام جلس يصرخ يبكي لانه أمه ما خلته ع راحته
أم حمد :بروح اتوضأ بـ يأذن الحين و أنتِ أنتبهي لـ ولدتس.....
~
~
~
~
؛
نجلا
تشوف رجاوي وهي تصرخ وتبكي ما تبغى تجلس هنا: ماما أبغى اروح مع بابا ما أبغى أجلس هنا مع نجلا انا أكرهها
نجلا جلست عند عتبته الباب تشوف الحديقة كلها حطت يدها ع عيونها من حرارة الشمس تشوف سوماا وهي تنظف طاولات الحديقة تكنس الأرض بعد موجة الغبار اللي جاتهم الحديقة في واسطها ممر بعدها البوابة الكبيرة ع جنب اليمن عشب طبيعي جلسه ارضيه سجاد وسادات انوار ع جنبين الحديقة تفتح نفس بس الجو ما يساعد أني جلس فيها تسمع صوت العصافير ..صوت المويه اللي تجري بين الاشجار جنب اليسار شجار ونخيل فيها مسبح في الجهة الخلفية البيت محوطة بسياج و أخوي سعود سوها قبل أسبوع بسب رجاوي المهبولة لانه لـ أخت طبت المسبح الحمد لله أني كنت موجوده عندها طلعتها اتسان ماتت ابتسمت ع تسثر هواشي معها بس حبيبة خالتها بس ما راح اقولها عشان تدلع علي شافتها جالسة ع الأرض وسخت فستانها أنتبهت لكلامها: مالت عليتس عاد أنا اللي أبغاتس ؛؛ يلا منك مسكينه ابوها راح عنها وي مسكينه أصلا أبوتس يبغى الفكة منك
رجاوي انقهرت من خالتها قامت أخذت ترب من الحديقة رمت عليها : اندزلعي
ترب جاء عند ارجولها قامت نجلا بعصبية مصطنعة سوت حالها بـ تلحقها :مين تنقلع وانتِ قد هالحركة لا بعد تقولين اندزلعي ي لبه
رجاوي خافت من خالتها تبغى تنحاش راحت تركض وتخبت بين الأشجار قلبها يدق بقوة خايفة بحيل
نجلا بخبث: وين بتروحين مني راح امسك يعني بمسكك .... وينتس ي رجاوي انا جيت
رجاوي تنظر خالتها أبتعدت عن الباب الصالة كثير طلعت ركض من بين الأشجار تدخل الصالة هي تصرخ :ماما شوفي أختتس تخبت في حضن أمها
نجلا ماتت ضحك ع خوف رجاوي منها هي قاصدة أنها تخليها تدخل داخل شافت سوماا تشتغل بذمة ضميرة هي تنظف السجاد و الوسادات راحت تتمشى بالحديقة وهي تسمع صوت أذان تردد وراءه أتجهت لجهة الخلفية تبغى تشوف حوض الورد حقها أمس ما سقته ... مشت وصلت الجهة الخلفية دارت راحت الجهة الثانية المسبح وصلت عند الحوض الحمد لله أنهم ما ماتوا اخذت المرش رشت عليهم المويه منظرهم يجنن أنتبهت ع رنين جوالها
هذا سعود وش عنده: هلا سعودي كيفك لا تقولين أنها هاجر بتولد اليوم
سعود بحزن ع أخته وده أنه رفض هالزاوج بس أبوي و أصلا اهو واحد مغرور بنفسه الله يعينك ي نجلا عليه أبتسم لها: هلا فيك ي حبيبة سعود لا بقي أسبوع ع الولادة بس في موضوع بقوله لك أبوي ما كلمك بشيء اليوم
نجلا استغربت : لا في شيء صاير معك تكلم لا تحرق أعصابي
سعود يضحك: وش فيك مطيورة ع رزقك خليني أتكلم ما في الا كل خير بس زفر بضيق زاوجك بعد أسبوع
نجلا بضيق صدمة : ايش
@
@
@
@
رجعت البيت اعصابها تعبانة الحيل ودها تأخذ شاور الساعات طويلة ..وهي تدخل البيت شافت ولد عمها أغريب جالس عند عتبته الباب ي الله لازم ارجع حصله هنا ي أخي غثيث ولا جالس يدخن بعد مالت وش يبغى جالس هنا طنشية ولا كانك تشوفينه فعلا جات بتمر بس هو وقف في طريقها رمى سجارة ودعس عليها يبتسم وهو يبرز أسنانه صفره :هلا بنت العم كيفك تصدقين أنا مشتاق لك بالحيل ما صارت أشوفك كل في هالشغل
تتحلطم بصوت واطي ما ينسمع :على اقل احسن منك مو جالسة أخذ مصروفي من جدتي لا بكل وقحة يقول أشتاق لي
أغريب بضيقة: ابغى أعرف لية أنت ما تردين علي طيب أنا أحبك فكري فيني شوي
طفشت منه تبغى تدخل داخل بس هذا راعي طويلة أبتعد عن الباب مسافة بعيدة عنه طلعت جوالها من شنطة دقت ع جدتها ردت عليها بصوت واطي :هلا جدتي
جدتها وضحى بصرمة :نعم وش تبغين داقها علي ي وجه نحس
زفرت بضيق : ما بغى منك شيء بس أسمعي أخلي ولد ولدك يبعد عن الباب ولا والله لا أسويها فضيحة لا صارت ولا أستوت
تضيقت لما سكرت جدتها الجوال عليها يارب صبرني عليهم
أغريب يبغى بس يسمع صوتها بس مافي هـ البنت جد محترمة والله ودي تكون زوجتي بس هي رفضتني بقوة ي ليت بس تحس بقلبي اللي عاشقها منذ صغر بس ما راح تحس فيه
هي صحيح تزوجت من قبل بس قلبي الى لحين يبغاها صحى من سرحانه ع صوت جدته المعصبة وش فيها
أم محمد بعصبية: أغريب أبتعد عن الباب خلها تمر أصلا من زينها عشان تحبها وخر خلها تمر لا تسوي لك سالفة هي كافي أنها مووتت زوجها وهو في عز شبابة تبغى تموت أنت بعد
أ غريب تضايق من كلام جدته عنها يحز بخاطره أنها ع طالعه ونزله ترمي عليها كلام محد يتحمله شلون هي أبتعد عن الباب يبغاها تمر يكلم جدته :يمه حرم عليك اللي جالسة تسوينه فيها خلاص عمي مات الله يرحمه لا تحملينها ذنب أبوها
تسمع كلامه ينقال أنه دفع عني ترى مو محتاجك عشان تدفع عني أدخلت وهي مطنشتهم
ام محمد بسخرية :كافي أني شوف بنته تشبه أمها كل اليوم أصبح بوجهها هالنحس
يحصل لها بس أنك تفكر فيها... انت بس امر وانا أنفذ لك لو تبغاها هي لك غصبن عنها
أغريب بحزن : لا أبغى أتزوجه من طيب نفس وهي راضية
أم محمد بسخرية :أجل خلك كذا طيوب معها من هي عشان تنتظر راضها ما غيرها هلـ ارمله
أغريب سكت لأنه عارف متأكد أنه بنت عمه ما فكرت فيه صعب شيء لما تحب شخص ما يبدلك شعور نفسه زفر بضيق ما يبغى يجلس مع جدته أكثر أكيد بتحرجه بكلامها بنت ولدها ما سلمت منها شلون انا وش بتقول لي وتغرد : يلا يمة أنا بمشي الحين وأهلي بيجون العصر
أم محمد خايفة ع هالولد يسب لنفسه مشاكل لا لها أول و لا تالي : يمه أسمع مني روح دور لك شغل مو جالس تأخذ مصروفك من أبوك كانك طالب في مدرسة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 16-03-2019, 08:48 PM
صورة هايدي فتاة صحراء الرمزية
هايدي فتاة صحراء هايدي فتاة صحراء غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم لكن بهدوء


وش طولك وش عرضك تأخذ منه فلوس شوف أخوانك عمر و فهد أحس منك فاتحين لهم بيوت كل واحد فيهم عنده وظيفة أنت أجلس حط يدك ع خدك
أغريب بدينا الحين بالحنه يسلك لها هو عجبه أنه جالس كذا لا شغل ولا مشغلة وش حرق جدتي يمكن شايب مشتكي عندها يمكن ليش لا :أن شاء الله بس أنتِ تأمرين أي جدتي أنا الحين بمشي أهلي بجون عندك بعد الصلاة يلا سلام عليكم
أوف ما بغيت أنحاش من حنته هالعجوز القرقريه الله يعينك عليها ي بنت لعم بخبث ودي أتزوجها غصبن عنها بس كيف أنا كم مرة أخطبها ترفض فرحت لما مات زوجها حجر ونزاح من طريقي بس هي أصلا من تشوفني تشوف أبليس قدمها تحمد ربها أحد فكر فيها ولا هي من يفكر فيها طلع برا دخل يده في جيبه طلع له سجارة من جيبه و حط في فمه يحس بالقهرة لازم يروح يروق عند الشباب طلع جواله من جيبه دق ع شبيب :هلا ي لحبيب اليوم بجي عندكم أبغى اروق سامع
شبيب بحبث :واخير تنزلت من برجك العالي راح أخليك تنسى أسمك بعد
تحرك متجهه السيارة ركب :حلو اوك انا عندكم اليوم يلا سلام سكر منه حذف جواله ع السيت الثاني فتح نافذة ورمى سجارة راح شوف لك حل ي بنت سورية ضحك بخبث
٪
٪
٪
٪
أم محمد بعد ما طلع مالت عليك أدري فيك جالس تقص علي بكلامك يدخل منه يطلع منه دخلت داخل وهي تعكز بعصاته و تنادي ع خدمتها :ماري تعالي
ماااري جات تركض لانها تعرف بالسان أم محمد اذا تاخرت :يس ماما
ام محمد :أسمعي أبغى تجهيزين القهوة بعد شوي بيجون عيالي يلا تحركي
ماااري جين ماما بس هز عشاء مين يسوي
ام محمد بحقد: في غيرها بنت سورية هي اللي بتسويه مو جالسه عندي لا شغل ولا مشغله
ماااري فهمت عليها ومشت تسوي اللي قالت لها..
×
×
×
×
عند بطلتنا اللي ع قولت ام محمد بنت سوريه
دخلت غرفتها قفلت الباب عارفة أنه جدتها راح تدرعم ولا تحترم خصوصياتها خلعت عبايته ودها تحط راسها ع مخدة تنام بس وين تنام اليوم جمعة اعمامها اللي ما يدرون عنها
تحس بالشعور اليتم رجع لها بعد وفاته حبيبي و زوجها هي أمها أبوها ماتوا في حادث هم رايحين مكة تركوها تتربى عند جدتها بس جدتها تكرهها لأنه على قولتها أمي سورية تحس أنها منهره من داخل ودها تهرب من هالعالم قاسي عليها وش فيها سورية هي بشر ليه هالعنصرية في جنس البشر العالم تطور بسخرية وحنا نرجع للخلف أستغفرت ربها أخذت لها ملابس دخلت الحمام خذت شاور سريع توضأ طلعت من الحمام كبرت تصلي
خلصت صلاتها جلست تستغفر ربها قامت حطت سجادة ع جنب أنسدحت ع السرير وهي تفكر كيف أنها رجعت هنا مرة الثانية وهي اللي قالت جدتها ما راح ارجع أعيش عندك تذكرت زوجها اليوم كمل ثمان سنوات ع وفاته دموعها أنزلت بحرارة اهو الوحيد اللي مد لها يد مساعدة ما حسيت أنا معه باليتم الحين أنا يتممه بالحيل لما فقدته تبكي بحرارة
ليه رحت و تركتني ليه كذبت علي وين وعدك لي ليه خليتني عند بشر ما يرحمون صعب علي بعدك مو كافي أنهم أحرموني من ولدي اللي هو قطعه منك ي ترى يشبهك أخذ من ملامحك قامت أخذت جوالها تبغى تشوف ع اقل عشان ما تنسى ملامحه فتحت الجوال أنتبهت رسالة من المخبول أغريب أنا نقصتك أنت بعد طنتش رسالته واحد ما عنده عقل دخلت الاستديو شافت الصور له كثير هو يضحك هو زعلان منها تذكر لما أخذت صور له هو زعلان رجعت ذكرتها وراء ذاك اليوم جاء من دوام وهو تعبان مهدود حيله سمعت صوت باب شقة ينفتح طلعت من المطبخ فرحانه برجعته بس انصدمت أنه دخل الغرفة النوم ما عطها وجهه استغربت وش فيه من ضايقه؟؟؟ تركت شغلها في مطبخ دخلت وراه الغرفة شافته يدخل الفرش لازم تعرف وش فيه من اللي خله يتضايق : حبيبي وش فيك ليه متضايق
أبتسم لانها تسال عن ضيقة والله أنك شيء غالي بنسبة لي بس أذا احد تكلم فيك أتضايق بذت عمتي ما دري وش تبغى فيني وفي زوجتي بس يمكن هي معها حق لما قالت أنا عزمتكم كلكم لية زوجتك ماجات ولا حنا موقد المقام عشان ما تجي تضايق بالحيل خاصة أنها قلت هالكلام قدام الكل لمشكلة أني قلت لزوجتي حبيبتي روحي قلت بروح جلس سند جسمه على السرير رفع راسه لها :أنتِ أمس راحتي جمعة عمتي صح أصلا أنتِ ما ترفضين لي طلب
تضيقت لأنها ما تحب عمتها دائم تجرحه بكلام قلت له أني بروح بس كنت أسلك له لأني عارفة حبيبي يزعل شوي يرضى علي بس ما توقعت أنها بسرعه تقوله جات وجلست جنبه :حبيبي بصراحة أنا كنت أسلك لك لأني ما بغى أشوف عمتك صراحة هي من تشوفني ترمي علي الكلام محد يتحمله
قام من مكانه ؛ أعطها ظهره يحس بضيقة شايفته بزر تقص عليه بكم كلمة تضايق منها ما حب أنها كسرت كلمة هو اللي قال لعمته أنها بتجي طلعته صغير قدامها ما يبغى يكلمها لأنه بعصب عليها وهو ما يبغى يشوفها حزينة غمض عيونه من الفلاش اللي جاه أنتبه لها وهي تصوره :حذفيها
وهي تهز راسها بـ لا صعدت فوق سرير لأنه يبغى يأخذ الجوال منها تشوف الصوره ميته ضحك عليه هو زعلان مد بوزه شبرين ههههههههه مغمض عيونه كانت جالسه تشوف صوره ما نتبهت له الا هو سحبها طاح وطاحت ع صدره ابتعدت عنه وهي تضحك انتبهت أنه مغمض عيونه يتالم: حبيبي فيك شيء صار لك شيء كلمني تحسبه مات دموعها تجمع تكفى كلمني أنا أسفة ما قصد ازعلك
فتح عيونه وهو يضحك قام عدل جلسته مسح دموعها :خلاص أمزح معك ي بنت
بعدين لنفترض أني مت أبغاك تكونين قوية ما يهمك أحد سامعه الاعمار بيد ربي العالمين محد يضمن عمره أخذها في حضنه وهي تبكي تشاهق مو متخيلها حياتها من دونه هو شيء كبيرة بنسبة لها أبتعدت عنه تبغى يوعدها أنه ما يتركها أبدا حست بخوف بس مجرد تفكير أنها تفقده
أياد ينظر عيونها يحس بالخوف بعيونها فهم من نظراتها أنه يوعدها :حبيبتي صعب اللي تطلبينه مني لأنه هذا شيء بيد ربي العالمين في أي لحظة يروح الوحد بـ غمضت عين أسمعي لا تغير الموضوع عمتي ليه ما رحتي لها لا ولمشكلة فشلتيني عندها وأنا أقول لها أكيد زوجتي بتجي أنتِ كذبتي علي هـ التصرف ما عجبني أعطيني سبب واحد بس يخليك ترفضي ما تروحين عندها
متضايقة لأنها زعلته منها بس هي عندها سبب قوي عمته ما تطيقها أكيد راح تفشلها عند الجماعة أحراج و الله زفرت بضيق : أنا أول شيء أسفة أني كذبت عليك قلت لك بروح تكفى لا تزعل مني الثاني شيء أنا اعتذرت لها ورسلت رسالة ما قدر أجي عزيمتك
أبتسم :اذا كذا سامحتك بس مرة الثانية تروحين زين ي حبيبتي
ابتسمت له :أن شاء الله بروح أشوف الغداء طلعت قبل لا يقول لها شيء وهي تفكر جلست ع طاولة في المبطخ
ما تبغى تقول أنه عمتك من تشوفني ترمي علي كلام أتضايق منها خاص لما تقولي أنتِ نحس ع أهلك ماتوا بعد ما جيتي ع الدنيا بعد الكل صار يقولي ه الكلام لا بعد قالت لي أخاف ولد أخوي يلحقهم صعب علي أتخيل حياتي بدونه حطت يدها ع حلقها من الغصة انا وش ذنبي أنا كنت طفلة صحيت على الدنيا بدون اب او ام أمها وأبوها كانوا متجهين الى مكة وانا كنت معهم بس أمي كانت حطتني السيت اللي وراء لأنها كنت خايفة علي كانها حاس أنها بـ تودع دنيا
كيف أنا بس اللي نجيت من الموت رحماك ربي يمكن أمي أستودعتني الله صعب علي أني عايشه يتيمه
أنا كيف عرفت ه الشيء من خالتي كنت أكلمها و أسالها كيف أمي و أبوي ماتوا كنت تقولي هالسالفة من كثر ما تعيدها حفظتها تحس هالذكره تنزف جروحها من داخل هي ما تبغى شيء من هالدنيا الا يكون ولدي عندي وفي حضني أبغى يكون سندي لأني محتاج أحد يوقف معي
يمسح دمعتي يقول دنيا لس بخير يمسح ع شعري صعبي علي أني أكون منبوذة من أهلي
أصعب لحظة لما أجلس معهم يتكلمون من تحت لتحت ما ودهم أجلس معهم الحين بس جدتي ماراح تخليني اجلس في غرفتي اه ي القهر أنا بنت ولدك المفروض تحسسني بحنانك مو تبعدني عنك جالسه تنظر صورته وهو يبتسم بهمس كانها خايفه أحد يسمعها أحبك لية رحت تركتني صحت من سرحانه ع صوت جدتي فزعتني من ضربها ع الباب راح يجي يوم وأموت و سبب جدتي تركت جوالها ع سرير و قامت فتحت الباب شفت جدتي معصبة بالحيل شيء جديد هي كل اليوم معصبه وتفرغ عصبيته فيني : أمري ي جدتي وش بغيتي
أم محمد بحقد : أنت ِ عنبوك جالسه عندي لا شغل ولاما شغله احمدي ربك أني مخليتك
عندي ولا أنتِ من يبغاك حتى أن زوجك مات وأنتِ سبب بسخرية وأخذوا ولدك منك خايفين يموت عندك أنت نحس اللهم يكافي لو بكيفي رميتك برا بيتي
بس مشكلة أنتِ بنت خايقة ع سمعتي ولا أنت ما همتيني؛؛ تعالي الحين أنتِ كفو تهدديني أنك تسوين لي فضحية أحمدي ربك أنه أغريب بس فكر يطل بوجهك ولا من يبغاك نحس يلا تحركي روحي سوي العشاء عيالي بجون عندي
زفرت بضيقة : ان شاء الله بس أسمعي لو يكون أغريب أخر واحد في هالدنيا مستحيل أفكر فيه أنا حمد لله جربت وتزوجت ما راح أجرب مرة الثانية ي ليت يبتعد عني طريقي لأني فعلا راح أسوي مشكلة لا صارت ولا استوت خليه يدور ع وحده بمستوى تفكيرة تحركت متجهه لسرير أخذت الجوال معها بعدها طلعت من الغرفة متجهه المطبخ
أم محمد بعد ماطلعت رفعت يدها تكعها: مالت عليك أصلا تحمدي ربك لليل ونهار أنه يبغاك
طلعت وهي تفكر ي كثر سرحاني هـ الأيام غرفتي اخر غرفة في هالبيت ليه عشان جدتي ماتبغى تقبلني وهي تطلع من غرفتها تقول أحمدي ربك أني اعطيتك هالغرفة الحسنة الوحيد أنها خلتني اثاثها بفلوسي ممر طويل فيه غرف كثير بعدها الصالة كبيرة فيها ثلاث جلسات لأنه كانوا غرف فتحتهم ع صالة كنت فكرة عمتي شيخة صراحة الفكرة أعجبتني لأنه الصالة صارت وسيعة ألون الجدران بيضاء الديكور و اثاث ملون يعني جلسة ع الأرض لونها عنبي وسط طاولة بيضاء طاولات خدمة أرجول طاولات قصيره وجلسة الثانية كنبة بيضاء المخدادت الوانها سماوي برتقالي وردي فاتح اسود هالجلسه احب أجلس فيها الانها تفتح نفس فيها شاشة بلازما كبيرة بعد طاولة في الوسط جنبها طاولات الخدمة
جلسة الثالثة زي دوانية هي اكبر جلسه لأنها واسعة لون الكنبة موحد بلون بني أكثر شيء نجلس فيها اذا اجتمعنا جدتي تجلس في صدر هالجلسه بعد الصالة المطبخ دخلت المطبخ جلست ع كرسي تأخذ نفس لازم تسوي العشاء تبغى تحلل جلستي عندها
جدتي للأسف المفروض تكون لي عون تكوني لي أم هالشيء فقدته بعد موت زوجي انا الحين جالسة عندها لا بعد خدامة مع مرتبة شرف حتى ماري متعطفه معي
دموعي تجمعت في عيوني لأنها ذكرتني بولدي أصلا أنا نسيته عشان أحتاج من يذكرني الغصة واقفه في حلقها صعب شعور باليتم ولا أصعب أنك تكون بلا سند صعب بالحيل أنا لو عندي أحد يساندني كان ولدي ما راح من يدي هم استغلوا ضعفي بس ماراح اسكت كثر ما أنا ساكتة
ماري تشوف دموع ع خدها: ماما أنت تعبان وجد روح ارتاح شويه
ابتسمت بحزن ماري تعطف معها تحن عليها الـقريب مافكر فيها زفرت بضيق : لا لا ما فيني شيء
بس أنا راسي يعورني بشرب شاي برتاح قامت لازم تبدأ بطبخ لا تجي جدتها تأكلها بقشوره طلعت لها أبريق شاي تعبي مويه من الحنفية حطت ع الفرن شغلت عليه النار


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 16-03-2019, 08:49 PM
صورة هايدي فتاة صحراء الرمزية
هايدي فتاة صحراء هايدي فتاة صحراء غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم لكن بهدوء


أخذت لها كوب حطت فيه ليبتون معلقتان سكر ورق نعناع مجفف :ماري أبغى منك تقطعين البصل والطماطم ي بعد قطعي الخضار بسوي مقلوبة
ماري ابتسمت لها :جين ماما الحين يسوي
تسمع أصواتهم يا لله أنك تعطيني القوة ع مواجهتهم خلاص ما عاد فيني اتحمل كلامهم الجارح لي ...ي ليت زوجي ما مات صعب لي تطلبين راح اللي ارحم منك يا لله ترحمه برحمتك الواسعة انتبهت لـ أبريق شاي صبت في كوبها المويه حاره تسمع خطوات تقترب من المطبخ يمكن جدتي تبغى تعطيني كلام من اللي يحبه قلبي لتفت تشوف مين اللي جاء شافت بنت عمها يارب يالله أعطني الصبر بس أفتك من أخوها تجي هي تكمل ناقص
روان بخبث : أنتِ هنا ممممم تصدقين هالمكان ينااااسبك بالحيل لأنك فعلاَ خدااامة
ترفع نظرها لها برود ولا كانه أحد يكلهما ماسكه الكاس بيده اليمين
روان ماتت قهر منها لأنها ما ردت عليها :هي أنتِ ي وجهة نحس مين تحسبين نفسك ع شوفة هالنفس كلك ع بعضك بنت سوريه وخدامه أنا ما دري كيف أخوي يفكر فيك أصلاَ لو يشوف وجهك بـ ينحاش وش بـ يحصل فيك ي حظي غير أنك موظفة هذا الحسنة الوحيدة فيك ولله فكرة ليه ما أخلي أخوي ي أخذك نلعب بفلوسك
تقرب الكوب من شفتها تستنشق ريحة شاي بنعناع دخل في راسها مطنشه بنت عمها ولا كأنها تكلمها روان بتموت من الغيظ لأنها مو معطتها وجهه قربت منها ضربتها ع كتفه
ارتاعت من تصرفها؛ أبعدت الكوب عنها أنكب نصه ع الأرض كنت بتحترق بسبها بعصبية: بعدين معك ي زفت تطنيش وطنشتك وترفعت عنك و عن كلامك وش تبغين مني طسي عني يلا اما أنك تمدين يدك أكسره لك
روان تقهرها :أقول ي وجهه نحس ي ليتك ظليتي ساكته صوتك يجيب المرض
زفرت بضيق يارب أرجوك الصبر من عندك توها بترد عليها الا جدتها قاطعت عليهن حوارهم شافت روان ابتسمت لها :هلا حبيبة جدتها وش تسوين هنا هذا مو مكانك يلا حبيبتي أطلعي برا خلي الخدم يشتغلون
روان قربت من جدتها تبوس راسها ترفع حواجبها لها شفتي بنفسك وش قالت جدتي بدلع مصطنع :حاضر جدتي
أم محمد :ماري أسمعي جيبي القهوة في صالة سمعتي تحضن روان من كتوفها يطلعون من المطبخ معطينها ظهرهم تسمع كلام جدتها لـ روان وهي توصيه أنها ترتاح ولا تجهد نفسها كثير خاصة أنها حامل بشهور الاولى وانه بعصب عليها ماهر اذا تحركت كثير روان ترد عليها بدلع أن شاء الله جدتي سمعتها تقول لها وش لك تكلمين بنت سورية تبغينها تصكك بعين تراها نحس تسمعهم يتكلمون عنها كانه شيء نجس يا لله رحمني برحمتك والله أني مو قادره أصبر أكثر من كذا ليه أنا وش مسوي لهم حتي يعاملوني كذا خلاص تعبت وانا أسيرهم الحين جدتي تبغاني أسوي العشاء طيب راح نشوف اذا كان فيه العشاء أنا مو خدامة عندها
:مارري روحي جيب عباية حقتي بسرعه .. يلا ، بعد ما طلعت ماري أخذت جوالها ضغطت ع زر الهوم حطت كلمة سر كنت باسم زوجها ارحل ابتسمت بحزن دخلت الواتس اب لازم تكلم رايف ’’ هلا رايف وش اخبارك’’
رايف ردت عليها ’’هلا بزين كله أ الحمد لله بخير ونعمة من الله أنتِ كيفك’’
أخذت نفس ’’ نقول الحمد لله رايف أنا شوي متضايقة و ابغى منك خدمة ’’
رايف تضايقت أكيد أهلها ضايقوها ’’ أمري عيوني لك ’’
ابتسمت ’’ الله لا يحرمني منك أبغى أطلع وأبغاك تمرين علي المهم أني اطلع الحين ’’ تسمع خطوات تقترب من المطبخ خايفة تكون جدتها ارتاحت لما أعرفت أنها ماري
: شكرا ماري أسمعي اذا ماما يسال عني أنتِ يقول لها ما عرف وين يروح زين
ماري تهز راسها بـ أي ماما أخذت العباية منها مسكتها بيدها اليسر اليد الثانية الجوال
رجعت عيونها ع جوال شافت وش كاتبه لها هالمهبوله واثقه الأخت أنه أحمد بوافق ع سواقة السيارة
’’ ليه ي حلوه وا ثقة أنه أحمد بخليك تسوقين يلا بس تعالي أنتظرك لا تتأخرين ’’
رايف ابتسمت ردت عليها’’ أصلا حمودي حبيبي بكلمة مني يدوخ تبغينه يرفض لي طلب مسافة سكة وانا عندك ’’
طلعت من الواتس اب وهي ع شفتها ابتسامة الله يسعدك ي رايف طلعت من مطبخ من الباب الخلفي بخطوات سريعة البست عباية وشيلة أنا ارويكم تبغوني خدامه لكم لبست نقاب تلفت وراء تشوف أحد يلحقها ولالا انتبهت الجوال يرن ردت بصوت خفت :هلا اوك الحين أنا بطلع طلعت الحمد لله أنه محد شافها درت ع السيارة وركبت جنب رايف ابتسمت للبنت خويتها
رايف : حرك بسرعة لسواق حرك مبتعد عن بيت جدتها تنظر طريق ممل بيت جدتها في حاره قديمة ما فيها الا بقالة ومسجد واحد كم عدد البيوت قليله على أنها تكرهه العيش عند جدتها بس هالحاره تحب الأجواء بين الجيران الناس فيها طيبه بس جاره وحده اعوذ بالله منها مثل جدتي اسمها ام عبيد
رايف : حبيبتي وش فيك ليه هربت منهم خايفة يجرحونك أكثر
زفرت بضيقة : خلي اللي بقلب بقلب انا تعبت من كثر ما اشكي ، تغير الموضوع بنتك نذله طلعها عليك حتى ما تسلم
ريماس جالسة تلعب بـ الايباد رايف سحبت الايباد من بنتها تبكي وتصرخ
: ي مهبوله خلاص رجعي الايباد لها أنبح صوتها ...
رايف : طيب رموسه الحلوة تبغين الايباد
ريماس دموعها ع خدها : أي
رايف : ي حلوة شوفي خالتو أعطيها بوسه يلا ي حلوة
ريماس قربت منها باسته بقوة كله عشان ايباد ...
ابتسمت لها :حبيبتي رموسه كيف المدرسة معك حلو
ريماس ماسكه الايباد حضنته بقوة : شينة المدرسه مابغى اروح
رايف :أقول أتركي عنك ريماس قول لي وش فيك وش اللي مخليك طول يومك متضايقة وسرحانه
زفرت بضيقة : أبغى أعرف مكان ولدي وينه بضبط
رايف بخبت : انا راح أخليك تعرفين مكانه أنت بس وافقي ع تركي
أعطت خويتها ذيك نظرة سندت يدها ع الباب وحطت كفها ع خدها تنظر الشارع هي تكلمها في عن ولدها وهي ترد عليها بموضوع الثاني
رايف بضيقة : خلاص لا تزعلين أمزح معك صدق أنا عندي لك راي ناظريني طيب يلا عاد
لتفت لها وهي تطلع من شفتها اوفففف : والله أن تكذبين علي ي وليك معاد أكلمك
رايف : يمه صايره ما تتحملين المزاح وش فيك تغيرتي مرة بالحيل وين روحك المرحه
: ماتت مع زوجي تكفين تكلمي بسرعة وش هالطريقة اللي برجع ولدي فيها
رايف : اسمعي روحي المحامي و يرجع لك ولدك ها وش رايك
توها بترد عليها الا يقاطع عليهم حوارهم رنين جوالها بخوف ترفع الجوال في وجه رايف: جدتي
رايف بدون أهتمام : طنشيها بس
¦
¦
¦
¦

لما سمع أنه أمه مريضة ما يقدر يجلس في الفندق لازم يروح يشوفها طلع من الفندق بخطوات واسعة لبس ثوب مخصر ع جسمه بدون غترة لبس نظارة شمسية سبجة سود في يده ضغط ع مفتاح سيارة مطلع صوت فتح الباب و ركب السيارة
حط يده ع دركسون أخذ نفس سكر الباب السيارة وهو يحس بضيق لأنه عارف ابوه يستخدم معه اسلوب ضغط هو يبغى يرتاح ليه ما يخلونه يختار حياته لازم أمشي معهم في الموضوع مثل ما يبغون حرك مبتعد عن الفندق بعد ماحتك الكفر في الاسفلت مطلع صوت قوي
يبغي يدق ع امه لازم يكلمها عشان يرتاح طلع جواله من جيبه الا جوال يرن
ضغط ع قبول رد عليه :هلا وغلا أبو متعب كيفك أي زي ما تفقنا ما تروح لغيري
لا وش هالكلام الجديد أجل هين تبغى أتعامل معك وانت ناوي تروح لغيري ما خليتك تجي بنفسك عندي قول أبو فيصل ما قال أي تادب معي هههههههه أنا بو فيصل محد يمزح معي حبيبي هذي ثقه مو غرور أنت تعرف أسعاري مناسبه جدأ وخاصة أني أتعامل مع زبون بحترم أقول أبو متعب لا يكون أبوي مسلطك علي عشان تسال عن زوجي توي حتى ما اخذت ثلاث شهور كاملة تنهد بضيق خلاص لا عاد تكلمني في هـالموضوع أسمع اذا حددت زواج كلمتك يلا حياك بحفظ الله ورعايته لا ي الغالي ي هلا هلا حياك بعد ما سكر منه رمى الجوال على سيت الثاني يارب تعبت من كل شيء أبوي عارف أني كل شيء ولا الغالية يصير فيها شيء يحس بالقهر خسر حب حياته البندري طلبتها تكون زوجتي بسر ارفضت أخ ي القهرة والله ما راح ارحمك ي بنت الناس أنتِ جنيتي ع نفسك لازم أرتب شقة بنفسي
×
×
×
×
زياد
رفع نظره اللي طق الباب شاف خويي أخوه أياد قام له وهو مبتسم :هلا هلا فواز زين جيت عندي ما بغيت أشوفك من بعد المرحوم
فواز صافح بحراره يتذكر أياد كيف كان يتكلم عن أخوه زياد يحس بضيقة من بعده أسودت دنيا في عينه وش هي دنيا من عقبك ي اياد صح اياد جميل بس زياد جماله حاد حتى أنه اللي يجلس ينظره ما يمل منه : الله يحيك ي اخو الغالي الله يرحمه والله ما جبني لك الا شوق وشيء الثاني ودي اسالك عنه
زياد يفتح الباب الغرفة ألثاني خاصه الضيوف المهمين عنده الحقه فواز زياد يبتسم له
:تفضل حياك بس بكلم سكرتير يجب لنا قهوة دقائق بس
فواز جلس يارب وش راح تكون ردت فعله لما أخطب منه ارملة أخوه زفر بضيق ما راحت عن بالي أبد ي زينها بس ي فواز أنت جالس تخون خويك وينه خويي راح مع اللي راحوا بس توقع زياد يرفض هالشيء
زياد يدخل الغرفة وهو مسك عصاته جلس جنب فواز :ي حيا الله فواز من مات اياد ما شفناك وينك مختفي
سكرتير دخل بقهوة حطها ع طاولة وطلع ... قرب من طاولة
فواز يتنهد : والله جالس أشغل نفسي بشغل عشان أنسى موته بس صعب علي حس أني الي يومك هذا مو قدر أنسى حسبي الله
زياد بضيقة يمد الفنجان له فواز أخذ منه : أنت خوية وش أقول أنا اللي كان جلس يضحك معي ويسولف لي الله يرحمه يغفرله هو صح يحزني أفرقه بس بعد ماهو حلو أني أظل حزين علية الله يرحمه هذا يسمى الجزع واعترض ع القدر
فواز يشرب رشفة من الفنجان يمسح ع للحية : امين الله يرحمه أنا ناوي اطلع مكة أن شاء الله عمر عنه
زياد أبتسم يفتح علبة الحلا يأخذ حبه يمد ل فواز: جزاك الله خير والله أنك نعم الاخو


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 16-03-2019, 08:53 PM
صورة هايدي فتاة صحراء الرمزية
هايدي فتاة صحراء هايدي فتاة صحراء غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم لكن بهدوء


فواز يحاول يرتب كلامه : زياد بسالك بدخل في الموضوع ع طول بدون مقدمات أرملة أخوك وينها فيه
زياد أستغرب لية يسال عنها لحظ نظرات زياد رد عليه بسرعه: لا تفهمني غلط أنا قصدي شريف أبغاها حَليلُه لي تعبت وانا أبحث عنها
زياد برود : ماعرف عنها شيء هي طلعت من حياتنا بعد مامات أخوي دور عليها يمكن تحصلها
فواز حس أنه نبر صوت زياد تغيرت أو أنه تضايق منه : انا ليه جيتك أبغى عنوان بيت أهلها
زياد يحاول يسيطر ع اعصابة : ماعرف عنها شيء الى يومك هذا تكفى لا تجيب لي طاريها هي حتى ما سالت عن ولدها كيف عايش من دونها الله لا يحوجه لها
فواز لازم اطلع من عنده شكله يكرهها بقوة قام : يلا أخليك أسف عطلتك مشكور ي اخو الغالي
زياد قام بصعوبة صافح فواز بقوة: العفو أتمنى أشوفك مرة الثانية لا تقاطعني
فواز بمكر يبغى يعرف هل زياد يبغى امل له : ان شاء الله تشوفني قريب بملكتي قريب اذا حصلتها
زياد يتكلم وهو منقهر يرص ع أسنانه : اذا حصلتها لا تنسى تعزمني
فواز ابتسم ع جنب : ان شاء الله أخليك طلع من مكتب أقص يدي ي زياد ان كان ما تعرف مكانها من ردت فعلك شكلك تكره أمل والله بس أحصلها راح أخطبها وهو طلع من مكتب زياد دخلت حرمتين معهم بنوته صغنونه مر من حنبها بدون أهتمام من هم هـ الحريم أتجه ه السيارة
وقفين عند الباب تأخذ نفس خايفة ما تحصله خايفة تكون تأخرت بالحيل لالا لا أن شاء الله يكون بخير
رايف تشجعها : لاتخافين خليك قوية وان شاء الله يساعدك أن سمعت يمدحونه
: أن شاء الله أنا ما بغى أتحطم وتحمس ما يقدر يسوي لي شيء اخ ي رايف قلبي تعب والله بس أحصلهن لا رويهم شغلهم
رايف ابتسمت : أي خليك كذا يلا ندخل بسم الله
دخلوا حصلوا قدامهم سكرتير رايف بهمس لها يلا تكلمي ريماس ع طول جلست ع كنبه
أخذت نفس :لو سمحت ممكن أقبل المحامي
سكرتير : ي هلا أختي عندك موعد معه اذا لا ماقدر أدخلك
: لا بس أنا جايها أبغى أعرض عليه مشكلتي ممكن
سكرتير : دقيقة بشوف وش يقول يمكن يوافق يسمع لك .... تحرك من مكتبه ..
رايف بسخرية : بشوف ان كان بيسمع لك مالت عليك وش هــ نفسية زفت
: هو موظف يسوي اللي يطلبون منه ....
=
=
=
=
زياد بعصبيه منقهر من فواز ما سال عنه بعد مات اياد الحين يعرفه عشان زفت اللي اسمها امل من القهر أخذ الفنجان وحذفه ع جدار أخ ي القهر شكله شاك أني أعرف مكانها ليه مهبول أنا أقول له مكانها ...أنت وش تبغى منها خلها تروح في حالها لالالا مستحيل لو تموت ما تزوج بعد أخوي ترى راح تظلمها معك تساهل محد قالها تأخذ شيء هي مو ملكها لها وش اللي أخذته منك مو كافي أخوي مات بسبها هي اللي شجعت أنه يروح الحد الجنوبي أخوي مات بعز شبابه يسمع الباب ينطق جلس ع كنبة تعبان من الم ارجوله : ادخل ي طلال
طلال أستغرب ليه الفنجان مرمي مكسور المكتب فوضه :فيك شيء ي أ. زياد
زياد يمسح ع وجهه أحسن شيء في مكتبه أنه منعزل عنه صوت : لا تعب بسيط لا تخاف مافي شيء
طلال علامة راحة ع وجهه : أي أ. فيه وحده برا تبغى تقدم قضية بس ما عندها موعد
زياد : ما عليك امر ي طلال جيب عصاتي طاحت وخل الحرمة تدخل طلال أخذ العصا مده له
طلال : أ. أنت شكلك تعبان خلها تجي لك بعدين ...
زياد تحرك بصعوبة الى المكتبه : ي حبيبي ي طلال الحمد لله أنا بخير بكامل قواي العقلية ما يمنعني أشتغل بسب اعاقتي خلها تدخل
طلال تحرك طالع من مكتب زياد وهو متضايق على حاله يضغط نفسه في شغل وصل مكتبه جلس : تقدرون تدخلون
رايف : تبغين ادخل معك
: ي ليت لاني ما بغى ادخل بالحالي
رايف : أصلا مستحيل اخليك بالحالك يلا ماما رموسه
ريماس قامت راحت ل أمها مسكت يدها اتجهوا المكتب لمحامي
وقفت عند الباب من هول صدمة كيف القدر ساقها له سوق ولا واحد بـ مائة أنها بتشوفه




ستوووب





هذا اول البارت من روايتي الجديده وان شاء الله تنال على أعجابكم
ايه أصداقاء النجاح انا واعوذ بالله من كلمة انا بنزل البارت واحد بس بعدها راح ارجع معي بقي البارتات بعد الاختبارات؛ أتمنّى ي حلوين يكون البارت حلو عليكم وخفيف
اهم شي تعليقاتكم تشجعني اعطوني توقعاتكم
أتقبل الرأي الناقد والحاقد ...الناقد يصحح مساري الحاقد يزيد إصراري
ما احلل ولا اسامح اللي ينقل الرواية بدون ذكر اسمي هايدي فتاة صحراء
سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك، لا إله إلا الله وحدهُ لا شريك له، لهُ الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 16-03-2019, 08:55 PM
صورة هايدي فتاة صحراء الرمزية
هايدي فتاة صحراء هايدي فتاة صحراء غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم لكن بهدوء


قراءه ممتعه لكن ي حلوين
أحبكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 17-03-2019, 12:13 AM
صورة wwrrd الرمزية
wwrrd wwrrd غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم لكن بهدوء/بقلمي


بدايه جميله يارب 🖤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 17-03-2019, 09:44 AM
صورة هــــدبــــ خــجــلانــــ الرمزية
هــــدبــــ خــجــلانــــ هــــدبــــ خــجــلانــــ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأنتقم لكن بهدوء/بقلمي


بّدِايَُه جْمٌيَلُُه ....

اكِمٌلُيَ .....
بّانَتْظٌارَكِ

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 17-03-2019, 10:11 AM
صورة مَلاك الرّوح الرمزية
مَلاك الرّوح مَلاك الرّوح غير متصل
** قلبٌ محكومٌ عليه **
 
الافتراضي رد: سأنتقم لكن بهدوء/بقلمي


روايه حلوة مرة
ننتظر القادم


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1