غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 24-03-2019, 01:50 PM
فيتامين سي فيتامين سي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (مالي وطن في نجد ألا وطنها)


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الكاتبه اديم مشاهدة المشاركة
موجودين يا حلوين نكمل🌚؟!
موجودين ياعسل كملي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 24-03-2019, 04:11 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (مالي وطن في نجد ألا وطنها)


البــارت السابع>
.
.
.
في بيت ابو زيد
الحال نفسه اللي يعاني منه هايف يعاني منه مطلق وحسين اللي منسدحين بالمقلط وهادين وساكتين
حسين: لو هايف هنا كان الحين يكتب بدفتره ولا يقول لنا قصيده
مطلق وهو يناظر مكانه ببتسامه وهم عمرهم ما افترقوا : ابد كان الحين يحوس بالمطبخ يدور اكل
دق الباب وكان شريفه وسلمى اللي دخلوا ومعهم اكل : ما بعد نمتوا ؟؟
حسين : المفروض اني الليله انام براحه عشان هايف ما يزعجني بس عجزت
سلمى: وانا بعد عجزت
ريوف: هالمره سويت الاكل ما جاء احد يهاوشني على التأخير
مطلق اللي حزن : والله له فقده
سلمى: والله لو ما هي وظيفه ما خليته يروح
ريوف: اكيد انه ضايق بعد
مطلق : اكيد
حسين: خلونا نتصل به
ريوف: اخاف تعبان من الطريق ويده ونايم
مطلق اللي يقاوم الشوق: بندق رنه ونسكر وهو مايصحى على رنه اذا نايم
تجمعوا كلهم على الجوال : ايه
من اول رنه فالطرف الثاني كان هايف وده يدق بس خاف يفجعهم ورد بسرعه : هلا
ضحك حسين : احد عنده دوام ويسهر
ضحك هايف: احد عنده عزبه ويسهر
مطلق :وراك مانمت
هايف:اشتقت لكم عجزت ارقد الدنيا غريبه علي
سلمى : هايف حنا اشتقنا لك بعد
ريوف اللي بكت : هايف ابشرك طبخت في خمس دقايق بس محد بياكل نص الليل
هايف هنا غصته العبره بس حاول يلطف الجو:ارتاحوا مني يلا بس فاتتني اللحظه التاريخيه انتس طبختي بسرعه
مطلق اللي يإشر لريوف ماتبكي : وينه زيد
هايف: ولد المدينه نايم ماعليه متعود
ابتدوا يسولفون معه ويضحكون وما حسوا الا بأبو زيد اللي فتح الغرفه كانوا من الصدمه يناظرونه الا ريوف اللي فرت وهي تقش الصواني وتركض بتخبى وهو يناظرها بهدوء وتخبت ورا الباب وهم يناظرونها مصدومين وفجاءه استوعبت ان ابوها في نص الغرفه ويشوفها وهي تراكض وصوت هايف هو الوحيد اللي طالع
ابو زيد: انتي وش بلاتس تراكضين كنتس عنز امشي امشي
الكل ماسك ضحكت وهايف انقطع صوته من الخرشه وطلعت ريوف وصوانيها ابو زيد: انتم وش تسوون هالحزه
مطلق : ا نكلم هايف
ابو زيد: هايف ذا الحزه
سكتوا وتقدم ابو زيد واخذ الجوال : هايف
هايف متورط:سم
ابو زيد: وراك ما رقدت وبكره وراك شغل مرسلك لسهر انا
هايف:لا ي ابوي بس انه ماجاني نوم
ابو زيد كان فاهم شوقهم لهايف وشوقه لهم وحتى هو فاقده بس ما يبيهم يضعفون لشوق : سم بالله وارقد الصباح رباح ارقد وانتم يلا ارقدوا وانتن يلا يلا
طلع وهنا انفجروا ضحك على ريوف ومطلق يشرح لهايف وضعها وبعد نوبة ضحك قفلوا وكل واحد حط راسه وناام منتظرين بكره يبتدي يومهم .
................••............
من بكره في الخبر
جهز هايف وكشخ وضبط اموره وطلع لزيد اللي جاء بالفطور وجلس : تعال افطر تعال
هايف جلس وابتدا زيد يعلمه باللي لازم يسويه ويحط له اسماء المطاعم والاشياء القريبه منه ووقف على الشباك وهو يقول : تعال شوي
وقف هايف : وشو!
زيد: شوف قدامك على طول بعد سكتين هذا هو البنك اللي تبتشتغل فيه يمديك تروح له رجلي لين ندبر امر السياره
هايف : زين قريب ماهو بعيد
زيد : هذا هو بعد اسمه فرضاً ضيعته او نسيته او رحت لمكان ومادليت بس اسألهم عن المكان وعلى طول يدلونك وهو معروف
هايف : خلاص ابشر بس انت متى بترجع
زيد: انتظرك تروح وترتب امورك وبأمشي وتعرف وراي ميثى وعبود مقدر اخليهم كذا
هايف: ايه صادق كفيت ووفيت يا ابو عبود
زيد: افا بس وش خانتي اخو اذا ما فزعت المهم اتصل علي كل شوي وعلمني وش يصير معك وذا دخلت اسأل عن ابو رامي وقله من طرف زيد وخلاص
هايف: الله يزيدك كل خير
زيد: يلا اجل
طلعوا متجهين للبنك وهايف يخالطه شعور توتر وفرح
.................••............
في الرياض
عند نجد اللي كانت جالسه بهدوء في الصصف وهي سرحانه للحين هالاحداث مأثره فيها
نوران: يا بنت وش صاير لك جالسه بلحالك
نجد :مافيني شي
نوران : ما يمديك تكذبين قولي
نجد اللي ماكانت تدري وش وضع هايف وجرحه هو بخير او لا فيها قلق غير مبرر بالنسبه لها بس ترمي هالخوف على انها ما تبي ابوها يصير قاتل : مدري فيه احد مشغلني ابي اعرف اخباره ولا اقدر
نوران: مييين !؟
نجد:هو فالديره
نوران: اوووه يا الديره مين ذا!؟
نجد : لا تنهبلين مب زي ما تفكرين بس الموضوع هو ... قالت لها سالفة ابوها
نوران: يوووووه
نجد: اخاف اذا جاه شي يصير في ابوي شي
نوران: لا تخافين وبعدين تعرفين رقمهم
نجد : لااا بس غزيل تعرفه
نوران: مين غزيل
نجد : ماتعرفينها بس كيف ادق على غزيل
نوران سحبتها بهمس: جوالي معي بس اش لا احد يمسع مو فاضيه لتفتيش وغثثاء المعلمات
نجد: خلاص ما عليتس
نوران: تعالي بنروح المسرح وتتصلين فيها
طلعوا متوترين للمسرح واتصلت نجد في غزيل واخذت الرقم وقفلت : وش بنسوي الحين
نوران : انا اتصل
نجد : خبله انتي محل بشوت وسيوف انتي وش تبين فيه وخري بس
نوران: صادقه خلاص اذا طلعنا يكلمه ابو رشيد
نجد: انبهلتي ابو رشيد لو يشوف ابوي يكب العشاء كله
نوران؛ خليه علي ما عليك اذا طلعنا نتفاهم
نجد : خلاص
................••............
في الديره في بيت ابو زيد
عند مطلق وحسين اللي مقابلين ابوهم على السفره بهدوء وهو يعطيهم التعليمات : مطلق اليوم خلك بالعزبه وحسين معي بالمحل
مطلق : ابشر
محسن جاء وجلس : اييه صباح الخير
الكل : صباح النور
محسن جاء وجلس : اييه صباح الخير
الكل : صباح النور
محسن : ما اتصل حبيب الكل
ابو زيد: محسسن افطر وانت ساكت
مطلق : يلا يا حسين نبي نروح
وقف حسين وطلعوا لكن رجعوا من الباب اول ما اتصل هايف اللي يسلم عليهم ويقولهم انه بخير وبيروح دوامه وجاته الردود كثيره مع موجة نصائح
وبعد ما سكر افترقوا لاشغالهم وكان اليوم دور اصايل بالبيت والطبخ ووجات وسلمى وريوف اللي ما تركوا شي ماخربوا عليها لعانه وعبط فيها
اصايل: شوفي عاد انتي وياها لو ما تحترمين نفستس قسم بالله لكسر يدينتس اللي تخربين فيها
ريوف : خير وش بلاتس تناهقين محد جاء صوبتس
ام زيد وهي منسدحه بالصاله: وش فيكم بس خلاص فكوني راسي مصدع من غير شي
سلمى: مافيها شي يمه بس تعرفين المثل اللي يقول القافله تيسر والكلاب تنبح هذا هو
اصايل: كلب يطير عقلتس يا بقره
ضحكت سلمى بإستفزاز ورجعت تقهوى
................••............
في الخبر
عند هايف اللي دخل البنك وبعد ما قابل ابو رامي اخذوه لمكتبه وجلس وهو مستغرب كل شي ومتوتر
مسعود : هذا مكتبك والحين بيجيك مدير القسم
هايف : يعطيك العافيه
مسعود : الله يعافيك
كان هايف يناظر حوله وهو الدنيا تلمع حوله وكل شي رسمي وبارد بداء ضيق هايف اللي ما يعرف شي ورفع راسه على دخول متعب اللي قال : يا مسعود جيب القهوه هنا
ودخل : السلام عليكم صباح الخير
وقف هايف وهو يسلم عليه : صباح النور
متعب وهو يناظر بتدقيق : هايف بن عبدلله صح !؟ الموظف الجديد
هايف: ايه الله يحييك
متعب : نورت يا هايف وان شاء الله بداية حلوه لك
هايف: الله يسعدك
متعب : اجلس اجلس .. يا مسعود
جاء مسعود وهو يصب القهوه لهم وبعدها قال متعب : انت يا هايف خلاص صرت صاحب هالعمل يعني مقبول رسمي لا خرابيط ولا دورات يعني متثبت وخالص وكلها اسبوع اسبوع وتتعلم الشغل وكل شي يهون
هايف : ان شاء الله
متعب بدا يشرح الشغل بطريقه مبسطه وسلسه ومرت ساعتين ومتعب يشرح وهايف مستمع بانتباه
متعب : ومثل ما قلت لك كل شي بسيط بس انتبه واذا احتجتني ارفع السماعه اضغط تحويلتي واجي
هايف: خلاص كذا
متعب : لا بس بنوقف بريك شوي بيني وبينك صح مدير قسم وحوسه بس بعد ساعتين معاد استوعب شي لازم اخذ بريك والا اخبص الدنيا
ابتسم هايف وقال متعب : طيب تعال نعرفك على الموظفين ونفطر ونعين من الله خير ونرجع
راح هايف معه وهو مستغرب متعب اللي ما كأنه مدير ابد يسولف مع ذا ويضحك مع ذا وعادي ضحك بنفسه وهو يقول ( وينك يا محسنوه تجي تشوف المدير الصدق ماشاف نفسه وانت ابد صرت ماعاد تروح العزبه معاد تكلمنا)
اخييرا انتهت ساعات الدوام لهايف اللي يحس انه مصدع وكل شوي جواله يدق ( بوه ، زيد ، امه ، مطلق ، شريفه وزحمه )
متعب انتبه لجواله وضحك: متزوج!؟
هايف فز قلبه : لا
متعب : معليش على السؤال بس شفت جوالك ما سكت وخمنت كذا
هايف( كان زيين اتزوج وتدق نجد علي كذا ) : لا والله امي وابوي واخواني
متعب : الله يخليهم لك يلا اجل نشوفك على خير
هايف : على خير
طلع هايف وهو متفرمت مخه مايدري من وين جاء ومن وين بيروح طلع بطاقة الفندق يقلبها ويناظر فيها وهو فالمواقف
ومر متعب بسيارته: تحتاج شي
هايف تفشل: لا بس مضيع الفندق
متعب : اشوف البطاقه .. اخذها لكن ضحك بمزح : يووه دامك مضيع الفندق اللي قدامك وشلون بتدير البنك
هايف بإحراج: لا بس مانيب ادل هنا شي ودخلت وطلعت وانا دايخ ولا اني متعود على المدينه وزحمتها
متعب : اوه انت بتتعب كثير لكن بسيطه ،اركب اركب
هايف: وين اركب ؟!
متعب : على راسي
ناظره هايف بحده وابتسم متعب : ياخي بالسياره وش فيك مانيب اكلك
هايف ابتسم وركب ، متعب : شوف اول شي بما انك ضيف الدمام غداك علي
هايف فز بيحلف وسكته متعب : والله لتغداء وخلاص حلفت عليك
هايف: ماله داعي الكلافه
متعب : ابد ماهي كلافه ، وبعدين انت توظفت رسمي الحين بتجلس فالفندق لين متى؟!
هايف: لين الله يسهلها
متعب : طيب انسى لي هالفندق
هايف فز : والله... سكته متعب : يا ابن الحلال لا تحلف اسمع انا وصاحابي ساكنين بدور مستاجرينه وماشين يعني دور عزابيه كله وتعال انت معنا
هايف : والله...
متعب : دقيقه دقيقه انت جاي من الديره؟؟
هايف: اييه ليه!؟
متعب ضحك: ذبحتني ياخي وانت تحلف وانا احلف عادت اهل الديره كل ما تبي تخدمه يحلف على طول اسمع انت اكيد انك رجال والنعم فيك لكن اقولك تعال معنا بما انك مالك احد بالدمام ولا تعرف احد ولا تضيع فلوسك على فنادق وزحمه نداوم مع بعض وامر الله بسيط
هايف لللي مصدوم قال:كيف تسكن معك واحد ما تدري وش وراه
متعب : من قالك مدري وش وراك ؟؟
هايف: هاه ؟!
متعب : اخوك يعرف ابو رامي ويعززه حيل ابو رامي ويشكر فيه وفي اخلاقه وتربيته ابو رامي ذا عاد يصير ولد عمي وهو مدير الفرع ومادام اخوك هاذي اخلاقه اكيد انك مثله واحسن
هايف : لله يسعدك ويسلمك بس بجلس فالفندق فتره
متعب : اجل براحتك انت شف اللي يناسبك
طلعوا متجهين لبيتهم ومتعب يسولف وكأنه مو غريب
................••............
في الرياض
عند نجد ونوران طلعوا لسياره السواق ابو رشيد ركبوا وتقدمت نوران: يا عم ابو رشيد
ابو رشيد: هلا يا بنتي
نوران : يا عم وحده من صاحبتي ابوها طلق امها وتزوج غيرها وحرمة ابوها طردت اخوها ولا يدرون عنه وبعدين دورت وطلع في محل ومريض وتخاف تتصل على الرجال فا انت اتصل واسأل عنه وشوف وش اخباره
ابو رشيد: حسبي للله عليها ابشري عطيني عطيني
اعطته الرقم ودق وهو ضايق على القصه الوهميه
رد حسين وهو متكي : الو
ابو رشيد: سلام عليكم
حسين: وعليكم السلام
ابو رشيد: محل ابو زيد !؟
حسين: ايه امر
ابو رشيد: يا ولدي ابي واحد يشتغل هنا اسمه هايف
هو داوم
حسين: لا والله يا عم ماعاد يداوم هنا
ابو رشيد: لييه لايكون باقي مريض
حسين: لا لا تشافى وراح لوظيفة فالدمام ، امر كيف اخدمك؟؟
ابو رشيد: لا ابد سلامتك ما يعرف اغراضي الا هو
حسين: براحتك
سكر ابو رشيد بزعل: يا بنتي قولي لها اخوها ترك من عندهم وراح لدمام هناك متوظفف
نوران : مشكور
نجد اللي نقدت على نفسها( ابد شايله همه وهو ما مر عليه اسبوع رايح لدمام وبيلهى ببنات الدمام وانتي اجلسي بس )
نزلت نجد لبيتهم بضيق وهي ابد متضايقه منه بشكل ما يتصوره .................••............
في الخبر
عند هايف دخل مع متعب لبيتهم وهو يسمع صوت شجي جدا يغني :
ليالي نجد ما مثلك ليالي
غلاك اول وزاد الحب غالي
ليالي نجد للمحبوب طيبي
أمانه نور عيني ياليالي
حبيبي لي ذكرت انه حبيبي
دريت اني حظيظ وزان بالي)...
يااااااه يا ذا الاغنيه اخذت هايف بعيد بعيييد بعيد
وصحى على ضحك متعب : العذر والسموحه هذا مطربنا ومشاري يتكلم 10٪ ويغني 90٪
ضحك هايف ببتسامه: احسن له يا متعب
متعب : مشاااااري تعالي
مشاري اللي كان يسوي اللمبه نزل بفشله : اووه ضيوفنا وصلو وحنا نسوي لمبات
هايف: خذ راحتك البيت بيتك
ضحك مشاري وهو يسلم عليه بحب ودخلوا
متعب : من فيه !
مشاري : ابد مقبل هو ودحوم بالمطبخ كالعاده
متعب: دحوم متى جاء
مشاري: ما داوم اصلا بكى لين داخ اليوم وحلف مقبل ما يخليه سعود يروح
هايف طارت عيونه مستغرب من ذا الرجال اللي يبكي
بس طارت عيونه زود من الحجم الصغير اللي دخل يركض لمتعب وهو ملطخ طحين
مقبل : سلام عليكم
تقدم يصافح هايف بذراعه لانه ملطخ طحين بعد: معليش ما عرفنا انكم وصلتوا العذر والسموحه
هايف: لا عادي
مقبل: دحوم تعال تعال بنغير ونجي
دخلوا وهايف مستغرب ويسمعهم يسولفون وهو اذا عنده شي رد بعد شوي وصل وليد اللي سلم بحراره عليه وجلس
وشوي دخل سعود اللي صدم هايف بالطفل اللي بين يدينه وهو يعطيه مشاري : بالله امسك نومه بسريره
اخذه مشاري وراح وهايف سلم وهو دايخ وهنا خاف وش ذا شقه عزوبيه كلها عيال
وبعد شوي جهز الغداء وهايف للحين مايدري وش السالفه وصار الغداء عليه اثقل من جبل وماعاد يبي الا يطلع من عندهم وحلفوا عليه لشاهي وبعدها طلع يوصله متعب
متعب: ادري انك منلخم ما تدري وش السالفه بس خلني اعرفك زين
هذا مقبل اكبرنا كلنا لا تستغرب حالته مدرس يداوم ساعتين ويرجع يحوس ويحب الطبخ عشان كذا جاء بكومة طحين ودايم ساحبن الدحمي معه
ومشاري بعمري هذا ابد ماله هم الا يغني ويداوم وينام عاد شفت حالته انت
ووليد : هذا عاد شفت وسوسته ما ياكل الا شي صحي وراعي دايت ونادي وخرابيط وحايسنا بالرياضه معه
اما سعود هذا اصغرنا بس اطييب قلب تشوف شوي ساكت بس ترا فتره
هايف : والنعم فيهم كلهم وفيك بس البزرين وش هم
متعب : هذولا عيال سعود عبد الرحمن ( دحوم) وعزيز الصغير الرضيع سعود كان متزوج يعني خوينا من قبل ونعرفه وقبل 6 شهور توفت زوجته وهي تجيب عزيز
وسعود ماله اهل ابد الا عم وهو ابو زوجته وتوفى وماتت زوجته وجلس هو وعياله ورفض يتزوج وهذا هو سكن معنا وكلنا نربي هالعيال
ابتسم هايف بحزن على وضعه وهو ندمان انه ظلمهم
متعب : يعني لا تستغرب وضعه
هايف اللي حب انه يكون معهم وقال: طيب كم تدفعون ايجار
متعب ابتسم وهو يعطيه التفاصيل وهايف اللي قرر انه من بكره يجي عندهم ويسكن معهم رغم انه توه يعرفهم بس ارتاح لهم وهو اصلا يضيق بلحاله ما تعود يبي يجرب وضعهم اذا ما عجبه بيطلع
.................••............
في الديره في بيت ابو زيد
عند مطلق اللي كان منسدح بالصاله بعد ما رجع وجات سلمى تركض وجلست قدامه : مطلق ودك تشوف صوركم بالعرس
مطلق : من وين جبتيها
سلمى: اديم عندها طابعه يا مطلق تشلع القلب وعندها كميره تصور بها تصور وتطبع وطبعت كل شي فالعرس يازينها يا مطلق
ناظرها مطلق ببتسامه: معجبتس
سلمى: اييه بس ويني وينها المهم شف شف كيف الصور
قربت وهي توريه الصور وتضحك وتعلق
وجت ريوف اللي تقول : يا ليت معي جوال اكلم شريفه اشتقت لها
مطلق : ليه ما تكلمينها من جوالي ولا جوال امي
شريفه: ما عليه بس ودنا نشوفها لطيفه بنت عمي معها جوال تقدر تدق على شريفه صوره وتشوفها
مطلق: كيف !؟
سلمى: ايه ورتنا كيف الجوالات الجديده كذا بس حنا كل الجوالات كشافات ما تسوي كذا
مطلق : ايه زين زين
جلسوا البنات وهم يسولفون عن الاشياء اللي يحبونها وهي ماهي عندهم وطلع مطلق بعد ما زهق من التكرار وحسينوه نايم ومحسن عند اصايل وامه وابوه مسيرين في ذا الحاره بما انه عصر
طلع متجهه لمحلات المدنيه اللي تبعد عنهم ساعه دخل وهو يسأل وين يحصل هالجوال وين يحصل هالكاميره والطابعه وبعد ما اشتراها وحط كل شي معه فيها رجع وهو مايبي خواته ينقصون بشي عن احد ولا يشوفون شي عند احد وهو ماهو عندهم دخل وهو مخبي الكراتين عن ابوه اللي ضد الجوالات وهالشغلات ويهاوش عليها
دخل بعد العشاء وهو يسمع ابوه وامه يكلمون هايف وبعدها اخذوها حسين والبنات ويسولفون معه
هايف: مطلق وينه ماله حس
مطلق دخل وهو رافع صوته: جيتك جيتك
هايف : يا حي الصووت
مطلق ابتسم وهو يرد عليه ويسولفون وقاله هايف عن متعب واخوياه
مطلق : يا رجال دامهم ماشفت عليهم شي اسكن وريح بالك واذا شفت شي اطلع
هايف: قلت كذا اصلا ارتحت وانا معهم بس بداية السالفه وسوست
ضحك مطلق : من خاف سلم بس انت اعرف وضعك قبل
هايف: خلاص زيد سوى خروج بكره وكل شي وبطلع مع متعب
مطلق: والسياره يا هايف
هايف : يقول زيد ابوي يقول اسبوع وبيحلها
مطلق: اجل زين
هايف : عطني اخباركم ما مر ابو نجد
مطلق: لا ابد ما جاء
هايف: تعرف بيتهم فالمدينه
مطلق : وش تبي به يا خبل
هايف : بس بشوف وش اوضاعهم
مطلق: اقول انثبر واترك اللقافه انا بسأل يمين ويسار واعلمك خلك بوظيفتك
هايف: زين .. يلا بسكر اصلي وانام ما اشوف
مطلق: نوم العوافي
سكروا ومطلق اللي جلس يناظر ابوه اللي يهاوش حسين عشان النوم وريوف على طفقتها اللي كسرت بها الفناجيل وفصل عليها ابوها
وبعد موجة غضب جابت اصايل العشاء وتعشوا ام زيد وابو زيد ودخلوا ينامون بدري وهاذي عادتهم
ابو زيد : ساعه والله لو اللقى واحد صاحي لكسر العصاء على ظهره
الكل: ابشر
حسين : انا برووح ارقد
مطلق : حسبي الله توك صاحي وابوي مهاوشك بعد وتبي تنام
حسين: تكفى فكني ماصدقت هايف يروح عشان مايهاوش النوم ابي انااام براحتي خلوني
مطلق: اذلف اذلف
مطلق: تعالي انتي وياها
ريوف انخرشت: والله طاحت مادريت عنها لو دريت ما طيحتها
ضحك مطلق : انتي من عقلتسس بهاوشتس على فناجيل امشي بوريتس شي
ريوف: اشوى
سلمى: وش نبي في ذا الغرفه
مطلق: ادخلن
دخلوا وهم مستغربين وسكر مطلق الباب وراح يطلع الاكياس
سلمى: وش ذا اكل
مطلق : هذا همتس اكل
ريوف : ما عليك منها تعودت على اكل الهنود على قول امي
ضحك مطلق :لا مب اكل ما تقولون عند لطيفه جوال يكلم فيديو
ريوف: ايه
مطلق :هذا هو واحد لكم كلكم بس وزوه عشان ابوي مايدري ويهاوش
شهقت سملى وريوف ووقفوا وسلمى بغت تموت : في ذمتك هذا لنا
مطلق : ايه ليه مايكون لكم
داخت ريوف من الفرحه وهي تحضن مطلق: والله انك اطلق اخو
سلمى : ابك والله انك كفوو
مطلق : اصبري مابعد صرت كفو مره وحده
ريوف: ليه
مطلق طلع الكيس الثاني: هاذي كاميره مثل حقت اديم وطابعه صورن كل شي تبونه واطبوعه
ريوف بكت وسلمى معها انهارت مب فرحه بالاشياء ذي كلها قد ماهي فرحه بمطلق اللي لو يموت مايخلي شي ينقص عليهم
مطلق : ياا ليييييل الحين جايبه عشان تفرحون ولا تصيحون
سلمى : يا ويلي يا مطلق وش نسوي بدونك
مطلق : افا بس مافيه من دوني دايم انا معكم وين بروح
ريوف : الله يخليك لنا ذخر
مطلق: امين ويخيكم لي عزوه
سلمى : كيف نشغلها ؟!
مطلق اخذها وهو يشرح اللي فهمه من صاحب المحل واخذوها البنات وركضوا من الفرحه عجزوا ينامون وهم يراقبونها ويدعون لمطلق اللي فرحته بفرحتهم عظيييمه
وانسدح على فراشه يفكر كيف يطلع من هالدوامه كيف ينسى هاذي هيفاء مافيه حل يقدر يسويه الا يتزوج لكن من يتزوج ولو تزوج وحده بعد ما تخاف الله وش بيسوي ناظر مكان هايف وهو يحس ان عدوى الشعر صابته وصار يفيض بالقصيد اذا ضاق
اخذ دفتر هايف وكتب بالصفحه الاخيره كا ابيات عابره (يالله تقويني لامن البال ضاق ..وتعينني على الظروف الكالحه
‏ماني بحاجة حب ووصال وفراق..
ابيك ترزقني بزوجه صالحه).. سكرها وهو يضحك على نفسه : زوجه صالحه يا مطلق وين بتحطها وانت قلبك مليان
.................••............
في الخبر
من بكره الصبح هايف اللي طلع لدوامه ودخل في دوامه شرح قويه مع متعب ويوم عن يوم تهون على هايف اللي بعد اسبوع مرررر جدا جدا عجز يتحمله هايف وهو بعيد عن اهله رغم انه سكن عند متعب والعيال بس عجز مر الاسبوع بطييء عليه وضيق
وفوق ذا مايعرف اخبار نجد
كان صاحي يوم الجمعه من بدري وهو متعود على روتين الديره شاف مشاري جنبه نايم طلع متجهه للمطبخ يقلب وده يسوي فطور بما ان الكل نايمين وهو صاحي لحاله ابتداء يسوي الفطور
بس فز برعب اول ما حس احد يمسك رجله ناظر وشاف دحوم ابو اربع سنوات واقف وهو توه صاحي من النوم
هايف :دحوم علامك صحيت
دحوم بلغة الاطفال قاله انه جيعان واخذه هايف وهو يجلسه : ابشر الفطور جهز الحين نحطه ونفطر
ما يمديه رجع الا جاء سعود يركض برعب: هايف شفت دحوم
هايف: بسم لله عليك هذا هو
سعود جلس بخرعه:فجعني مدري وين راح
هايف: جاني جيعان
سعود : دحوم ليه ما صحيتني
هايف: انا صاحي من قبل
سعود جلس وهو ياخذ دحوم لحضنه : مععليش يا هايف ادري انك منزعج ومتضايق وما ارتحت هالاسبوع ابد من الازعاج
هايف : لا يا رجال وش تقول انت البيت بيتكم انا اللي مزعجكم وبعدين انا احب الازعاج معرف اعيش بهدوء ومرتاح
جاء مقبل وهو شايل عزيز معه : يا بابا وينك يا بابا يبكي من اليوم
سعود : في ذمتك ما سمعنا
هايف : عشان الاله تشتغل من صوتها ما نسمع
مقبل : وش تسوي خلني اساعدك
هايف: خلصت خلاص
دخل مشاري وهو مفتح عين ومسكر عين : اوصخ منكم في حياتي ما شفت تفطرون ما تنادون معكم بشر تجوع ترا
سعود : تونا جلسنا
متعب : اشوى اني صحيت بعد
مشاري : قوموا بنفطر فالحوش يرحم امهم مانبي جدران ياخي ترا توه ضبط جونا قوموا
طلعوا للحوش ويفرشون ويجلسون
متعب : سعود وش بلاه عزيز امس ما نام
سعود : لا تسألني حست معه لين انحاس مخي الله يجزاه خير هايف اخذه وشوي ونام تعبناه والله
هايف : لا ما عليك متعود من ايام عبود ولد اخوي صغير اذا جوا عندنا ينسونه امه وابوه ويصير دايم من يد ليد مره معي ومره مع حسين ومطلق ويمشي فالبيت كله واذا نام تقل مبشرينا بالجنه نمنا كلنا
مشاري : اصدق شي قلته والله صدق اذا ناموا فورا انام
سعود:الله يصلحهم ويجزي والدينا الجنه
الكل : امين
وليد اللي جاء : شفت ناس مايستحون بس مثلكم ما شفت خييير ياخي معكم انسان مندفس جوا نادوه قولوا ضعيف يتيم يقط معنا بالايجار
الكل : يووووه ياذا الايجار
ضحك وليد اللي غاثهم بهالكلمه
مقبل : وليد غير اعذارك ترا ماعاد تنفع استهلكتها قبل نتعاطف معك بس الحين خلاص
وليد: اصلا عرفت انها ما تنفع يوم شفتكم تسحبون علي
متعب : افطروا يلا وصلت الصلاة مافيه وقت
افطروا وبعدها اطلعوا للصلاة
................••............
في الديره في بيت ابو زيد
حسين اللي كان يجهز لصلاة لكن جت جنبه سلمى وهي تصوره طارت عيونه وركض:حقت اديم ناسيتها
سلمى: لااااا هاذي اشتراها مطلق لنا
حسين: في ذمتس
سلمى: اي والله حتى شرا جوال
حسين: كذاااابه
سلمى: والله حتى شوف
طلعته من جيبها توريه وشهق حسين: ماشاء الله وانا ليييه ما اشترا لي
ريوف : بيشتري لك لا تصيح بعدين انت رجال
محسن جاء وهو يسحب الجوال من يد سلمى: وش ذا منين جاتس ذا
سلمى تلخطبت لانها تعرف انه بيعلم ابوها ويعصب : مب حقي حق مطلق بس اضحك على حسين
محسن: ماشاء الله عليتس انتي ومطلق
هنا جاء ابو زيد :يالله صباح خييير وش عندكم تصارخون
محسن: شوف اخر سوايا مطيلق جايبن هالخراب للبيت بيودي البنات في ستين داهيه
ابو زيد: وشو وش خرابه؟!
محسن عطاه الجوال : تدري هذا وش يسوي فالبيوت يهدها هد هد بنات انحاشوا من بيوت اهلهم وبنات ضيعوا انفسهم وكله بسببته جايبه لبناتك يعلمهم الخراب
ابو زيد: وشو سلمىى وش ذا من جابه !
سلمى: يا يبه مب لنا لمطلق جواله وعطاني اشحنه بس
ابو زيد اللي محسن مصر يفهمه الموضوع غلط ويرح له اشياء سلبيه وتخوف لين عصب ابو زيد وضرب الجوال بالجدار : مطططلق مططلق
مطلق اللي كان توه يطلع :وش فيه وش ذا الصياح
ابو زيد : فيه الهفى ياللي ما تستحي وش ذا اللي جايبه
مطلق : وش فيه ؟!
محسن: انت بتخرب بناتنا انت ما تستحي كيف تجيب ذا العله هنا
مطلق : وش علته وش تخربط انت
ابو زيد وهو يأشر على الجوال : انا اربي وانت تبي تضيع بناتي كذا
مطلق اتسعت عيونه بصدمه اول ماشاف الجوال : اول شي بناتك اللي تقولهم خواتي انا لو اموت ماارضى عليهم المضره وان جبت الجوال انا واثق فيهم وبعدين هذا مب لهم هذا لي عطيته سلمى عشان تشحنه
ابو زيد: حتى ولو وشلون تخليه معهم ولا انت خلاص معاد يقص راسك سيفين
محسن: قايلك يا يبه لا تعطيهم وجهه وهذا هم تمردوا واحد هايت فالمدينه ما يندرى عنه والثاني جايب له ذا العله وشوي مدري وش بيسوي
مطلق : اقووول اقصر صوتك احسن عطيتك وجهه بما فيه الكفايه قبل تتكلم اعرف وش تكلم
ابو زيد : كلمني انااا
مطلق : اكلمك بوشو يا يبه هذاك كسرته وراح بعدين انت اكثر واحد تعرف وتدري ان مافيه احرص مني على خواتي لو تنطبق السماء على الارض ما ضريتهم ولا بجيب شي يضرهم وبعدين هذا جوال عادي عادي مثله مثل اي جوال وبالعكس الفايده فيه اكثر لكن وين وهالمنافق موجود
محسن : اقول احترم نفسك
مطلق : يارجال اص بس سكتنا لك كثيير يا محسن
ابو زيد : انتم ما تستحون انا بينكم كني طرطور كل واحد يصيح على الثاني
مطلق : محشوم يا يبه بس انت تعرف مطلق وتعرفه زين بعد لاتحدوني على شي مابي اسويه
طلع مطلق وهو وده يكفخ الزفت محسن اللي رجع يزن على ابو زيد اللي قال : اص انت اص ، حسين حسين امش
حسين : طيب
راح ابو زيد ورجع حسين لسلمى بضيق: سلمى والله ما قصدت ان محسن يشوفه ويسوي كذا السموحه
سلمى اللي كان ودها تصيح: لا عادي فدا راسك
حسين: ان شاء الله اجيب لتس غيره
سلمى: لا معليك وبعدين فكنا خلاص معاد نبيه
ام زيد: وش فيه مطلق طلع معصب
سلمى: من ولدتس الله ياخذه الغثيث
ام زيد: وجع تدعين على اخوتس
سلمى: ياربي بس
.
.
.
انتهى انتمى التفاعل♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 24-03-2019, 05:47 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (مالي وطن في نجد ألا وطنها)


البــارت الثــامن >
.
.
.

.................••............
بعد صلاة الجمعه في الرياض في بيت ابو نجد
عند نجد للي كل ما تذكرت هايف على طول شالته من بالها بأي فكره وخصوصاً انها مقهوره منه دق تلفون البيت وراحت ترد
نجد : الو
نجد : الو
هايف اللي حاس ودور رقمهم لين انحاس مخه واول ما سمع الصوت اوجعه قلببه وارتبك : الو
نجد فز قلبها بس قالت ( خبله انتي واضح انتس انهبلتي كل صوت تسمعينه تحسبين انه هو ): من معي
هايف: نجد شلونتس
نجد : من ؟
هايف اللي تردد كثير انه يدق بس ما معه حل الا انه يضمن نجد بصفه على الاقل : مدري اذا تعرفين الليل !
نجد اختبصت ولا شعوريا قالت : وش تبي ولا ما لقيت فالدمام شي يلهيك
انصدم هايف من هالكلام ماعرف يصنفه عتب ولا وشو واصلا وش عرفها انه بالدمام : هاه ؟؟
نجد انتبهت لنفسها وسكتت بس صفقت السماعه اول ما دخل ابوها
ابو نجد : وش عندتس
نجد : انظف التيلفون
ابو نجد : روحي سوي لي قهوه
نجد : طيب
هايف اللي كان تحت شعور الصدمه مب معقول ان نجد تدور على اخباره وليه قالت هالكلام وهل هي فعلا تحبه صحى على صوت متعب اللي جلس جنبه : ويين وصلت يالهيمان
لف هايف بقوه عليه : وش هيمانه ؟
ضحك متعب : ابد سلامتك
كانوا جالسين يتغدون عند البحر الجو حلو ومقبل ووليد يتهاوشون على الغداء كيف بيحطونه
ومشاري وسعود جالسين يلعبون العيال وبعد شوي اجتمعوا على السفره
مقبل : هايف يا رجال اكل وش بلاك ضايق والله تشوفك امك لتقول عايش بمجاعه
وليد: الله يرزقني نحف هايف في ذا الاسبوع بالله عطنا الطريقه جيتنا منتعم ماشاء الله والحين ثوبك يدخل معك 10
ضحك هايف: والله ابد وضعي طبيعي
سعود : وين يا رجال وانت ساعه معنا و23 ساعه سرحان
متعب : اللي يحب دايم حاله كذا لا يكون تحب بس
هايف : لا بس حنيت لديره وجمعة الديره وجمعة اهلي جوكم يا اهل المدينه غريب مهما كان متطور وحلو
مثلاً فالديره حنا نصحى بدري من الفجر كل الناس صاحين تصحى على ريحة فطور امي وراديو ابوي على اذاعة القران وريحة العود اللي فالبيت وبعد شوي يجتمعون الديره كلها في مجلس الشيخ يتقهوون ويشوفون اوضاع القبيله المحتاج يساعدونه والمديون يقطون معه ومن الساعه 11 الكل يصير بالمسجد بين قاري قران وبين اذكار وبعد الخطبة والصلاه عاد يبدا العطاء وكل واحد من بيته يطلع شي لجاره من غداه ولا تشوف الا بزارين يلفون بالصحون
وهذا اللي تعودت عليه ما تعودت اجلس بين جدران كذا
ابتسم مشاري الحزين : بعيد عن حنين الديره طلبتك يا هايف لا تضيع حب واهتمام اخوانك اشوفك من يوم تصحى لين تنام وجوالك ما يوقف رغم ان جوالك بسيط بس الحب اللي يوصله كبير هاذي نعمه غيرك فاقدها ، شوف هاذي جوالتي 3 من احدث مايكون واخواني 12 بنات وعيال الاتصال مفتوح والنت مفتوح وكل طريقه توصل الاخبار موجوده فيه بس مافيهم اي واحد يرسل الا كل شهرين ويرسل يبي شي ما يرسل يتطمن في المناسبات يتذكرون ويرسلون ام واب منفصلين مايدرون وين الدنيا
ابو لاهي مع زوجته وام لاهيه مع رجلها مافيه اي شي يجمعنا عشان كذا بطلبك قد ما تقدر لاتضيع هاللي بينكم
هايف ضاااق من كلام مشاري وحزن وقال وليد : خلهم يا مشاري على الاقل عايشين وعلى الاقل تذكر ان لك اهل اذا جاء يوم من الايام واحتجت اكيد بيوقفون معك لكن اللي فقد ام واب وش يسوي !؟
مقبل:افا بس وش ذا الحكي حنا اخوانكم واهلكم كلكم مايفرقنا شي
متعب : اييه لا تضيق ولا تزعل
مشاري : كيف بزعل وانتم معي
هايف ابتسم وهو يشوف صحبتهم وابتسم انه بينهم
مقبل :اقول هايف !؟
هايف: قول
مقبل : يعني ادري انها لقافه بس امس حصلت ورقه طايحه جنب ثوبك وتوقعت منها انك شاعر ولا !؟
ضحك هايف: كشفتوني يعني
متعب: والله اني داري هالسجات مب لله
مشاري : ايه ايه ابي يصير صديقي شاعر يفضفض عني وعنه
وليد : اذا ما عندك مشكله قلنا قصايدك ترا مشاعرنا جياشه
سعود : والله من عيونك واضح انك شاعر جبار
هايف: لا يا رجال وين!
مقبلل: والله انك جبار خل عنك ولا هاللي تكتب فيها ملهمه جباره
ناظره هايف بحده وضحكوا متعب: اقولك تحب ماتطيع اسألني واعلمك
مقبل: امززح معك بس اسمح لي بعلمهم بالقصيده
هايف ابتسم بإحراج: علم علم
مقبل وقف وهو يتنحنح : والله مدري كيف الالقاء بس ان شاء الله نفس المشاعر
مشاري: بتخربها والله
مقبل: يا ليتك تسكت
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
مقبل :اسمعوووا
(‏كثر ما احن لك و احن ل الماضي
‏سلام الله عليك .. إن كان ما سلمت ‏
تمر ايامي الحلوه على الفاضي ‏
وتمر ايام .. لاترسل ولا كلمت،
‏تحسب إني على كثر الزعل راضي
‏وأنا زعلان لي مده .. ولا علمت)
مشاري : اااااايه الحلاوه دي ااايه الحلاوه دي
وليد : هذا اللي بكفخه يقول ماني جبار
متعب : والله رهيب
سعود : تكفى تكفى دام انفتح باب القصيد عطنا وحده ثانيه
مشاري : ايه غزليه يعني
مقبل : لا على كيفه
هايف انحرج وهو ماوده بس مايدري وش يقولهم بس قال
(اذا اشتقنا وش نقول؟ ومن نعلم
‏يارب الناس ليه الناس في ظلمه؟
‏تعيش احلامنا ونموت نتحلم
‏وكل واحد يموت ويدفنه حلمه
‏ونظلم بعضنا ونحب نتظلم
‏مع ان اللي ظلمنا نعيش في ظلمه
‏حركات اليدين احيان تتكلم ‏
وحنا .. ماتكلمنا .. ولا كلمه)
متعب : علللمني انا علللمني
سعود: عز الله صح لسانك نموت وحنا نتحلم
مقبل : والله انك مبدع والله
وليد: صدقني يا هايف لو تشتهر تطييير تطيير تعرف وش يعني تطير
متعب : صادق والله ليه ما تفتح تويتر وتشتهر
وليد اللي اصلا كان مشهور: ما عليك انا اعلن لك
هايف: لا يا رجال مالي بذا الشغلات وبعدين انا قصيدي ما ابيه ينتشر بين اللي اعرفهم بس
مشاري : والله لو تشتهر تشهر على سنع مب ذا الفاضي
وليد: ياخي اتركي ماعليك مني
مشاري: تارك من زمان
هايف اللي كان في حضنه دحوم ويفكر في نجد ورفع راسه: احد بيروح لرياض هاليومين
متعب : لا
مشاري: انا بروح اجيب لي شغلات
هايف : اجل بخاويك
متعب: بتنزل الديره!؟
هايف: لا بخلص لي شي فالمدينه
وليد اللي فجاه صاح: يا شييينك يا مقبل
مقبل : ترا لايك لايك ما بتموت
وليد: من قال اني بحط لايك
سعود؛ وجع انت وياه وش بلاكم
مقبل : ما يتنازل الاستاذ ولا يحط لايك لمساكين للي يصممون له
سعود: الله من الفضاوه
مشاري: اي وللله
وليد : يالله منكم بس
رجع وليد بيشيل اللايك اللي يشوف انه يهز برستيجه اذا حط لايك لاحد المصممين له
.................••............
في الرياض
في بيت ابو فايز جاء فايز لابوه وجلس هو يشوف الجو هادي : ايه يبه ما بننزل ذا الاسبوع لعمي
ابو فايز :لا والله تعبت هالاسبوع خلوها الاسبوع الجاي اذا جاء هايف
لطيفه: غريبه مطلق ما توظف مع هايف
ابو فايز: مطلق غير عن هايف فيهم تشابهه بس مطلق انسان حار ما يتحمل احد يقول اشتغل وسوو وافعل ويحب يكون حر
وهايف حبيب ويتقبل كل شي ماعنده مشكله ويصبر
ام فايز: يا حليله هايف حبيب الله يوفقه مع انه ذا الايام مب عاجبني
ابو فايز : عيال اخوي على قوة ابوهم ما صاروا مثله قلوبهم رهيفه وهي اللي متعبتهم
فايز: عجزت والله في مطلق اقوله يتزوج يعيش ومعيي
ابو فايز : ما عليه مطلق ما يلدغ من جحر مرتين يبي يرتب اموره بعد طيحته لا تجيه طيحتن اقوى
ام فايز: الله يوفقه
اديم كانت تسمه بهدوء عن حب مطلق اللي الكل يشوفه وهو رافضه
ام فايز: ليتك يا فايز بدال ما تنصح الناس تنصح نفسك
فايز: اييه يمه انا تعبت وانتي تعبتي من التكرار بس ما دام هذا رايك اجل سوي اللي تبين
ام فايز انصدمت: هااه وش يعني اسوي
فايز: تبين تزوجيني زوجيني موافق
الكل فزوا اخيييرا فايز قرر يتزوج والكل استانس
ابو فايز: انت بس اشر على اللي تبيها وتم
فايز: اللي تبيها امي انا موافق
ام فايز: خلاص يعني نخطب لك ريوف
فايز: خلاص
صرخت ادديم وهي تضم فايز لان ريوف بتجي عندهم والكل يضحك بفرح
ابو فايز : اجل تم خلاص الاسبوع اللي يجي نروح لعمك ونخطب ووالله يوفقك
فايز ابتسم: امين يا رب
ما شالت الفرحه ام فايز وابو فايز اللي من حماسهم بيتفجرون وطبعا اديم اللي جيت ريوف صاحبتها عندها بالدنيا
واذا على لطيفه هي بعد راضيه لانها تحب بنات عمها اللي يازينهم .................••............
في طريق السفر
عند هايف ومشاري طلعوا رايحين الرياض وهايف اللي متكي وهو يفكر كيف يوصل لبيت ابو نجد
ماعاد يقدر وده يشوف نجد لو من بعيد
مشاري : وش شغلك يا هايف
هايف : ادور لي بيت صديق لي
مشاري ابتسم : من الديره صديقك
هايف: ايه وساكن بالرياض
مشاري : وصديقك ماتعرف بيته
هايف: ماني بجي للمدينه عشان كذا ما اعرفه
مشاري اللي فاهم وضحك: الله يا كبر حظه هالصديق اللي تعنى له من الدمام
هايف ابتسم وهو يطول على صوت المسجل اللي بطبيعة الحال يردد اغنيه في نجد
مشاري: وش لك في نجد عشان تحبها هالكثر
هايف : كل شي في نجد احبه
مشاري : حبك لديرتك غريب
ابتسم هايف على مشاري اللي ما يعرف سر نجد وبعد حوسه قدر هايف ياخذ عنوان ابو نجد من ابو تركي بدون ما يحس وراحوا
هايف : بس خلاص خلك هنا وانا بنزل
مشاري : متاكد اخاف تضيع
هايف لا شعوريا: قلبي دليلي
مشاري : يارجال قلبك حطه في جيبك لو ضعت بالرياض بجلس ادور 10 سنين ما لقيتك
ضحك هايف: هنا مانيب رايح رح انت خلص وارجع بتلقاني
مشاري : طيب بدق عليك
وهايف اللي وقف يشد جكيته على كتفه اللي باقي يوجعه وهو يناظر بيت ابو نجد اللي ماكان ابد بيت عادي يفرق عن بيوت الديره شي كبير بسرعه وخر لما طلع ابو نجد وهو ينزل راسه لسياره: مشاري لا تلفت الانتباه
مشاري : وش بلاك من ذا!؟
هايف : ياخي لا تناظر بتنكبنا انت والله ليمحطنا بالعصا اللي في يده لو شافنا
مشاري صد وهو مايدري وش السالفه ومر ابو نجد بسيارته وماركز فيهم
رفع راسه هايف : يا ذا الشايب الجاير
مشاري: وش سالفته ذا!؟
هايف ضحك : من شياب الديره
مشاري : ابو صديقك
هايف اللي استسلم لمشاري اللي ذبحه بالتلميح : ابو نجد
مشاري تنح: هاه
هايف: اعلمك السالفه بعدين روح شوف شغلك وارجع لي
مشاري وهو منلخم : طيب طيب
راح وهايف لف وهو يتلثم بشماغه ماكان يدري وش يبي بس وده يشوف نجد مايدري كيف بيشوفها وندم انه صدفها بيوم عرس شريفه وتعلق بها زود صح يحبها بس عمره ماشاف جمالها الا بذاك اليوم وهو يلف اتسعت عيونه وهو يشوف باب الحوش وردود ومن وراه صوت ام نجد تقول : غسلي الحوش زيين واسقي الشجر معتس لا يعصب ابوتس
نجد : يالتني كثر ما اسقي اسقيت زهره شبابي الميته
ام نجد بإستهزاء: فكري واستخيري
نجد : والله مالي الا استخير اشوف لي دبره بحياتي
ابتسم هايف وهو يشوفها تنظف بعصبيه
طلع ورقه وقلم من جيبه وكتب
(وانا بعد ..!
استخرت الله وبرجع أستخير
‏كان فيك الخير ما تبعد أبد ..
‏وكان فيك الشر يمحيه ويصير
‏فيك خير وما تفارقني بعد .) لفها ووقرب ورماها وسكر الباب بقوه وفزت نجد
ام نجد: من ذا !؟
نجد اللي كانت قريبب الباب وشافت الورقه واخذتها بسرعه وهي ماتدري من من: انا انا
خبت الورقه وراحت اخر الحوش وفتحتها وانلجمت من الصدمه وشهقت وركضت بتششوف من اكيد انه هايف وتتزحلق وتطيح
ام نجد: بسم للله يا خبله ،علامتس
نجد وقفت وهي تعرج بألم: المويه تعبي
ام نجد : ليت الله يعطيتس عقل بس
راحت نجد وهي يالله تمشي من رجلها فتحت الشباك وهي تلفت وشافت واحد متلثم ولابس جاكيت وجالس قريب قلبها فز لشخص وبس لا مب هايف انحف منه لكن لاشعوريا خبطت الشباك او مارفع عيونه لها وبانت من صغر عيونه انه يضحك
نجد: يييمه من ذا ، يا رب انه هايف ياويلي لو انه احد ثاني اكيد انه هايف عيونه مثل عيون هايف بس هايف بالدمام وش جابه!!؟؟ هو اليوم اتصل اكيد بيعلمني بشي وجاء عشان سكرت؟! يا ويلي ويلااه لا يجي ابوي بيذبحني ويذبحه
هايف اللي بعد ما حس انه امتلئ امل بشوفتها وقف بيروح لكن كالعاده مايمديه لف الا وسيارة ابو نجد وقفت وهو يناظره بأستغراب وعض هايف ثوبه وهج وابو نجد يناديه ويطرده مايدري كيف طلع ودخل لين ضيعه بس اكتشف انه ضاع وهو باقي يركض لف اول ماشاف السياره جات له طايره شهق بيوخر بس صكته وطاح ونزل صاحبها يركض : هااااايف
.................••............
في بيت ابو نجد
عند نجد اللي سمعت ركض وابوها ينادي وانخرشت وركضت هي بعد وطاحت وهالمره ما قدرت تقوم ورجلها توجعها : يمممه
ام نجد جت تركض: يا مجنونه وش فيتس كسرتي نفستس وش بلاتس
نجد: كنت بمر وطحت زياده
ام نجد: لا حول مدي رجلتس
نجد : يا يمه مقدر مقدر اااااه
ام نجد: يا ويلي خليني ادق على ابوتس اصبري
راحت ونجد اللي تبكي من السالفه كلها رجلها وهايف وابوها اللي كشفه
................••............
اما في احد الشوارع
هايف اللي كان طايح ويناظر : مشاااري
مشاري : وراك تركض وش جابك هنا !؟ رجلك فيها شي
هايف وقف وهو يضرب مشاري بقهر: حسبي لله عليك على كبر الرياض ما لقيت احد تصدمه الا انا اصلا ما لقيت الا ذا الحزه تصدمني بها
مشاري: وش دراني انك مثل الجني في كل مكان ، رجلك توجعك!؟
هايف وهو يعرج : لا لا
مشاري : اقول امش امش لايكون منكسره
هايف حاول يرفض واصر مشاري واخذه وهايف يحكي له كل القصه وهنا مشاري مات ضحك وحب
دخلوا الطواري ومشاري مستغرب من قصة الحب العجيبه !؟
مشاري : الله واكبر الحين انت مسميها وتحب بزر !؟
هايف: وش بزره ياخي البنت الحين كبيره
مشاري : بس اصغر منك ! مب مشكله بس وش بتسوي بأبوك وابوها
هايف: مدري
مشاري: والله وضع ابوها صعب دامه مهججك من كل هالحواري
هايف : الله عليك وش بتسوي اذا لقيت واحد جالس قدام بيتك وعند دريشة بنتك
مشاري : ياخي انت بعد مشقي عمرك يالخايس اخذ رقمها وقل يا بنت الناس هذا الوضع وانتهينا
هايف: يا ويلي ويلاه رفعت ضغطي رفعته انت خبل اقولك قفلت بوجهي
مشاري : وانت بعد وجهك قوي قفلت بوجهك وجيت لين بيتها وش تسوي بك
هايف: والله اني مابي لها الشينه بس وش اسوي لازم اني اعرف وضعها ولا مقدر احارب
مشاري: ما اقولك الا الله يعيينك انزل نشوف رجلك
نزلوا ومشاري ساند هايف
لكن لف وهو يشهق : ابك ابو نجد
مشاري: بسم لله عليك لهدرجه مروعك تشوفه بكل مكان
هايف من القهر عض كتف مشاري اللي صرخ: شفته يا تيس خلاص
هايف: وش عنده!؟ من معه ؟؟ لا يكون مسوي بنجد شي
مشاري :مدري معه بنت وحرمه !؟ هايف وخر وهالمره ما اهتم وهو يشوفه ساند نجد وطاح قلبه لا يكون طقها ولا سوا فيها شي وشك فيها
مشى وراهم ومشاري يحاول يوقفه وسحبه يوقفه : وين رايح يا خبل بيعرفك
هايف: ماعاد تفرق
مشاري: هايف انثبر انا بروح اشوفه من بعيد افهم السالفه واجي
هايف:لا انا بشوفها
مشاري : يارجال اقعد شكلك تبيه يكسر راسك انثبر مانيب اكلها بشوف الوضع واجي بعدين انت يالله يمشي ماني فاضي يشوفك وتهج بالمستشفى بعد
هايف: يا رجال اخلص راحوا
جلس هايف ومشاري راح وهو يلفلف يمين ويسار لين دخلوا لدكتور
................••............
في بيت ابو زيد
عند مطلق اللي كان معصب ولا تغداء معهم ابد وجالس بالملقط بضيق دخل حسين: مطلق انا والله اسف ما دريت ان ابوي بيكسره
مطلق : حسين وخر عني من عقلك بزعل عشان جوال تكسر
حسين : اجل عشان وشو زعلان
مطلق : ياخي انت ما تشوف محسن وتصرفاته وهباله
حسين: اشوف بس وش نسوي
مطلق : اااه بس اااه
حسين : هو لو ماشافه مع سلمى ما بيكسره
مطلق : حسين لا تجنني انت بعد واذا كان مع سلمى واذا كان لها وش بيصير
حسين : ما عليك انت تعرفه مريض
ابو زيد اللي دخل : مطلق
مطلق اعتدل : سم
ابو زيد: لايكون جالس هنا عشان هالخرده
مطلق : يا يبه الله يهديك انا ماني زعلان عشان الجوال انا زعلان منك محسن يعصف على ما يشتهي وانت معه
ابو زيد: اقصر لسانك
مطلق : محشوم بس وين المشكله اذا كان فيه جوال مثل هذا بالبيت بالعكس اريح لنا وبعدين المفروض تسمع مني ومن سلمى وانت تعرف محسن وتكبير الامور
ابو زيد: خل عنك هالكلام الفاضي ولا تفكر تجيب ذا الخرابيط مره ثانيه ان كانك تبي رضاي
مطلق : ابشر
ابو زيد : قم يلا بنروح العزبه
قام مطلق بضيق وهو ياخذ شماغه من سلمى اللي جت وهي ضايقه من ضيق مطلق وطلع لسياره ينتظر ابوه اللي جاء وركب وتحركوا للعزبه والسكوت سيد الموقف
.................••............
في المستشفى
عند هايف اللي ينتظر مشاري وهو عند الممرض اللي يلف رجله بعد ماشاف ان فيها رضه ونزل راسه يناظر رجله بس تجمد اول ماسمع صوت ابو نجد : هايف
هايف تجمد وبالقوه رفع راسه : عم مشعل !؟
ابو نجد : سلامات وش فيك !؟ لايكون كتفك فيها شي
هايف تورط : لا لا بخير بس طايح على رجلي وجيت اشوفها
ابو نجد: سلامات
هايف : الله يسلمك سلامات عسى ماشر انتم بعد فالمستشفى!؟
ابو نجد : لا ابد عرضيه وماشين يلا فمان الله
راح ابو نجد اللي ماكان يكلم عيال ابو زيد بس هايف عنده غير ومن طرف حاس بالذنب بعد ما صوبه
اما هايف اللي عادي عنده الا تشقق من الفرحه انه كلمه واستبشر خير
جاء مشاري : هاه وش قالوا في رجلك !؟
هايف: رضه بسيطه ! عرفني ابو نجد وجاء يسلم
مشاري : تستهبل على مخي انت ماتقول ما يسلم عليكم
هايف: الا بس اتوقع بعد ما صوبني بالرصاص حس بالندم
مشاري طارت عيونه: وش مصوبك !؟؟حسبي لله عليك ولا تبت
ضحك هايف: بالغلط بقولك السالفه بس قلي الحين ليش جايين ؟
مشاري: جايب بنته! مكسوره رجلها يقولون طايحه
هايف: ياخي وين تطيح ! مشاري لايكون ذا الشايب مسوي شي فيها
مشاري : يا رجال امها قالت للممرضه زلقت بمويه وطاحت
ماصدق هايف وهو يشوفهم طالعين : اسمع اسمع شوف امها راحت تجيب العلاج وانت حاول تسحب ابوها برا شوي
مشاري : يا خبل انت تكلم من جدك ! تبيه يذبحك انت
هايف: مشاري بتفزع ولا لا
مشاري : بفزع حسبي للله بس انتبه
هايف وقف وهو يعرج: طيب
راح مشاري لابو هايف وهو مسوي نفسه مضيع ويسأله وياخذه شوي بعيد بحيث انه مايشوف نجد
اما نجد اللي كانت تبكي من رجلها بس انقطع بكاها بالصوت اللي يناديها بهمس لف بصدمه وشهقت : هايف
ابتسم هايف : ايه
نجد: انت انهبلت وش تبي هنا !؟
هايف : قولي لي بس ابوتس اللي كسر رجلتس
نجد : مهبول انت ليه يكسرها ! انا طحت
هايف: شلون طحتي !؟ نجد اللي كانت الورقه بجيبها طلعتها بغضب :طحت من ذي !
ابتسم هايف : اجل سلامتس
نجد كان ودها تكفخه بس سكتت وهي تناظر رجله: ابوي كسر رجلك!
هايف ضحك: لا انا طحت
نجد : شلون
هايف : طحت منتس
صد بسرعه اول ما رجع ابو نجد وراح ونجد اللي وقفت وهي تحاول ما يشوف ابوها هايف
ابو نجد : توجعتس رجلتس
نجد: لا
ابو نجد: يلا يلا
طلعوا وعيون هايف عليهم ومشاري متورط فيه وبعدها طلعوا
مشاري : اول شي عمري ماتوقعتك كذا يوم شفتك شكلك هادي اثاريك حالتك حاله
هايف اللي كان مبسوط رغم مرارة الاحداث : الحياه مره ياخي
مشاري : والله يا حياتك اكشن
ضحك هايف وهو يسرد عليه بعض الاحداث اللي صار مع ابو نجد اللي ياما تصوب هايف بسببه
.................••............
في العزبه في الديره
عند مطلق اللي كان جالس بعد ما خلص شغله وهو يقلب التراب جاء ابو زيد وجلس : صب قهوه
صب مطلق وهو للحين ساكت بعد كسر صمته ابوه : لين متى بتجلس كذا
مطلق : كيف يعني !؟ وش فيني
ابو زيد: اسمعني يا مطلق سكت وخليتك على راحتك قلت سنه سنتين وبينسى بس اشوفك طالت طيحتك
مطلق : يبه وش له ذا الكلام
ابو زيد: ادري ان مشكلتك بالزواج لا تجيب وحده تضايقني وتزعل امك وخايف انك تزوج وتجي وحده اردى من هيفاء بس هالمره انا لقيت لك بنت الحلال اللي تعزني وتعز امك ومستحيل تزعلنا
مطلق انصدم: لا يا يبه انا مانيب متزوج ابد الله يرضى عليك لا تضغط علي
ابو زيد: مطلق خلك رجال لين متى بتجلس كذا العمر يمشي واذا تبيني ارضى عليك تزوج وعش حياتك
مطلق : يا يبه تكفى لا تلوي ذراعي برضاكم
ابو زيد: انت عمى ما تشوف امك اللي كل يوم ياكلها الندم انها زوجتك وحدتن شلعت قلبك وطلقتها انت عشان امك وبوك بتجيب لها الضغط انت
مطلق : امي مالها شغل
ابو زيد: عاد اسمع العلم اللي يجمد على الشارب رضيت ولا زعلت ان كانك تبيني ارضى عليك وامك ترتاح بتزوج اديم بنت عمك وهي ماهي ضارتنا ولطيفه موظفه بالمدينه ماتصلح لنا عندك اديم بتزوجها
مطلق هنا انجلط وقف ورا ابوه بيقنعه بس دق ابوه بعصاه بغضب: وصلك العلم يارضاي يارضاك
ركب وراح وترك مطلق واقف وراه مصدوم و موجوع ومقهور ضرب اللي قدامه بغضب وهو يحس قلبه بينفجر مو قادر على هيفاء عشان ينشب مع عمه واديم .................••............
في الخبر
عند متعب وسعود اللي كل واحد ماسك بزر وينومه
ماصدق متعب نام عزيز ونزل بهدوء بينزله لكن انفتح الباب بقوه ومشاري وهايف اللي يضحكون
متعب : الله ياخذكم صحيتوه حسبي لله عليكم
مشاري ترك هايف : هاته ياخي انومه انا ولا تدعي ياعجوز وخر وخر
اخذه مشاري اللي يغني له لين نام ونزله بسريره وجاء
سعود : هايف وش بلاها رجلك
هايف: طحت
متعب : وين طحت ياخي انتبه لنفسك
مشاري: بسيطه يا شباب رضه بكره ولا بعده تخلص
مقبل اللي جاء من برا ومعاه اكل :رجعتوا
مشاري : يووه انت يا تطبخ يا تجيب اكل
سعود ضحك: لا يشوفك وليد بيموت
هايف: وينه هو !
متعب ناظر ساعته: يجي الحين
على نهاية كلامه جاء وليد اللي جايب للعيال كلهم عدة رياضيه ونزلها وهو يقول : يلا يلا
مقبل وهو ياكل : وشو وين نروح
وليد سحب الصحن منه : مقبل خلاص ياخي صرت كأنك شايب شف كرشك كيف
مقبل : اقول وخر مالي كرش يا موسوس
وليد سحبه : قم غسل وامش يلا ، يلا سعود متعب هايف مشاري يلا
متعب اللي استسلم يدري لو يموت مب مخليه وليد
سعود : والله بنوم دحوم
وليد سحب دحوم لللي صاحي : ياخي وش تنوم هذا بسم لله عليه عيونه واضح ماحوله نوم خله ينطط شوي يدوخ امش بس
مشاري: انا وخر عني جاي من طريق ما اشوف بنام
وليد : تعرف انك بتقوم فلا تكثر حكي
هايف : انا عاد رجلي تعبانه
وليد: وش فيها
هايف : رضه مقدر
وليد: اجل انت امسك دحوم وانتم يلا
سحبهم وليد اللي مهتم جدا بالرياضه وقاعد لهم على الاكل والشرب وكل شي ولو مايطارد وراهم كان ضربوا ال 100 كيلو بسبب مقبل
هايف كان يضحك على اشكالهم ووليد يعطيهم التمارين ويتهاوش مع مقبل اللي كل شوي يوقف وياكل
ولا انتهت الساعه الا كلهم ارض من تعبهم الا وليد اللي كمل عادي ................••............
في الديره
عند البنات سلمى اللي كانت بالمطبخ بعد هوشة كلاميه مع اصايل العله وهالمره ما كانت سبب اي مشكله لكن تفاجأت بمحسن اللي سحبها وهو يعطيها كف اتسعت عيونها بصدمه
ريوف شهقت وهي ترمي اللي بيدها :. محسسسن وش تسوي
محسن اللي عبت اصايل راسه وجاء مليان غضب على سلمى : انقلعي انتي انقلعي
ام زيد جت تركض على الصوت : محسسسن
محسن اللي كان ناوي يكمل بس وقفته ام زيد: محسن خير وشوله تطق اختك
محسن: بنتس ذي مب متربيه لين اكسر راسها .
ام زيد: معصي والله ما تطقها وش مسويه
سلمى : اكيييد عبت راسه ام شحوم الله ياخذك وياخذها يا متخلف
محسن سحب عقاله وهالمره ضربها وصرخت
وهنا دخل حسين على صراخ سلمى وهو يدف محسن : الله يكسر يدك
محسن اللي طاح : حسييينوه هذا الكلام لي
حسين: اييه لك وقبل تمد يدك فكر مليون مره
ام زيد : انهبلت انت تطق اختك بالعقال مجنون
ابو زيد اللي تنحنح ودخل وهو مايدري وش صاير واللي يشوفه محسن طايح وبيده عقال وسلمى تبكي ورا حسين وام زيد معصبه ورييوف خايفه
ابو زيد: وش بلاكم
حسين : يبه شوف ولدك يطق سلمى ولا بعد يطق بالعقال
ابو زيد: وكسرٍ يكسر يدك ياللي ماستحي
محسن : يبه قلت لكم فكوني شرها ما تطيعون هاذي لسانها طويل تبي لها تربيه
ابو زيد: اقطع لسانك قطع اللله صوتك انا اللي ماعرفت اربيك انا
سلمى اللي انهارت : يا يبه والله ماسويت شي كله من الحيه اللي وراه توزه ويجي يصيح هنا
محسن: اقول انطمي
سكته كف من ابو زيد على وجهه: اقوول اسمع عندك وحده من الثنتين يا تقلع هالحيه من بيتي ولا تنقلع انت وياها برا
محسن : تطردني يبه
ابو زيد: علمتك وانت بكيفك
طلع محسن بغضب وهو يصارخ ويهاوش وياخذ اصايل ويطلع من البيت كله
ابو زيد لف على سلمى بغضب: ومانيب ساكت لتس انتي بعد اقصري صوتس ولا والله لكسر هالعصا على ظهرتس تسمعيين واذلفي من وجهي اسبوع لا اشوفتس
راحت سلمى وهي تبكي وانحاس جو البيت بكبره وام زيد تبكي على محسن اللي انطرد وسلمى اللي انطقت من دون ذنب
.................••............
في الخبر
هايف اللي بعد اللي صار معه صار كل يومه مبتسم وهو منوم عزيز على صدره ويراقب الشباك بهدوء
مشاري جاء وهو يناظر فيه وضحك: يا حظ شباكنا على كثر ما تأمل فيه
ضحك هايف : يازين شباككم ويا شينك
سكتوا لما مر وليد وهو يصور ويسولف بالسناب
هايف: ياخي ذا خبل والله محد مروعني الا هو والله لو يشوفه ابوي ليقول مسحور ولا مجنون
متعب اللي جاء : هايف معك الاوراق اللي عطيتك فالبنك تكفى قول معي
هايف : لا ما جبتها معي
متعب : يووه
سعود : وش فييك
متعب: ودي اخلصها وارسلها بكره شغلي لين راسي
هايف: خلها انا اخلصها
متعب : تسوي خير
سعود : اسمعوا دام الوقت ما تأخر ودكم نروح نودي دحوم الملاهي جنني من صبح الله يصيح حسبي على مقبل اللي علقه
مقبل جاء وهو دحوم على رقبته: احترم نفسك انا اعطيه حق من حقوق الطفل
مشاري :اصلا فكره حنا ماعندنا شي وبكره ويكند نطلع ونتونس
متعب : انا عندي شغل روحوا انتم
سعود : شغلك فالبيت
ضحك متعب: ايه تقدر تترك عزيز هنا
ضحك سعود: يا فاهمني
مقبل : نادوا وليد وين راح
هايف: راح للمجلس يخثردز على جواله
مقبل :ههههههههههههههههههههههههههه تدري يا هايف خلك دايم تسولف كلامك يعجبني
مشاري : رتويت لك بس روح تكفى طفشه وخله يجي على ما نجهز ونطلع
سعود : عاد وليد ما يحتاج انه يكشخ دايم كاشخ
متعب : بارك الله بالسناب اللي يلمعه يومياً
قاموا كلهم يبدلون ومقبل المعروف في التنكيد على وليد راح ينكد عليه
وطلعوا كلهم وتركوا عزيز ومتعب فالبيت
.................••............
العشاء في بيت ابو زيد
كانوا على السفره بس كل واحد منهم ضايق وساكت وام زيد كل شوي تقوم تطل وتشوف مطلق ليه ماجاء للحين!
ابو زيد: انتي علامتس رايحه جايه اجلسي
ام زيد:مطلق وينه من يوم طلع ماجاء مب عواديه ولا عنده احد يروح له
ابو زيد: الله واكبر يا عقول الحريم مطلق رجال يوقف على زنده التيس تبين تجلسين تراقبينه وين راح ووين جاء خليه يروح ويجي عقله في راسه ويعرف خلاصه
ام زيد جلست وهي باقي ضايقه وفزت اول مادخل مطلق اللي طلعت روحه وهو يدور حل بس ما لقى حل رجع وهو يحس انه مثقل ضيقه كتوفه مب قادر يرفعها
ام زيد: مطلق وينك من اليوم تاخرت !
مطلق وهو يبوس راسها بضيق: جيت يمه جيت
ابو زيد: تعال تعشاء
مطلق: بالعافيه ما ابيه
دخل للمقلط وسكر الباب وهو مايدري وش صاير بالبيت اصلا
ام زيد: ياويلي هو علامه
ابو زيد: خلصنا عاد ماعاد الواحد يتهنى بلقمه
قام ابو زيد وراح ينام ووقفت ريوف تشيل الاغراض وسلمى اللي بالغرفه ما طلعت
وام زيد اللي راحت لمطلق دخلت وهي تشوفه منسدح : مطلق امي علامك !؟
مطلق : مابي شيي يالغاليه
ام زيد: بس عيونك تقول فيك شي علمني وش فيك
مطلق جلس وهو يناظرها بضيق يمكن تنقذه : يمه وش اسوي عشان اطلع من اللي طحت فيه
بهالسؤال هد مطلق حيل امه اللي شايفه ضيقه ولا تدري وش تسوي : يمه يا مطلق توكل على ربك هو اللي يطلعك
مطلق : تهقين لو اتزوج بطلع يمه
ام زيد: لا تجبر نفسك واذا تقدر ترا بنات الحلال واجد
مطلق : ابوي بيزوجني اديم وش تقولين يمه
ام زيد : يا مطلق يا امك وش اقول انت استخر وشوف ربي وش يكتب لك واديم والله بنت حلال ومافيها الا كل خير وبنت عمك واذا همك انا وابوك واخوانك تعرف بنت عمك زين
مطلق : اااه يا يمه شسوي
ام زيد : استخير استخييير والدنيا ماهي بس هيفاء
طلعت وتركته وهوا زادت حيرة مطلق اللي حس بصداع يعصفه عصف
................••............
في الخبر
عند هايف اللي كان مستند على مشاري ويتمشون في الملاهي ووليد يصور وسعود يسوي التذاكر ومقبل كل ما صور وليد خرب الفيديو
مشاري : يالليل يا وليد روح هناك شوف الناس كلها تناظرنا وتصورنا
وليد: وش اسوي انا
قطع عليه الاطفال اللي جو له بيصورون معه
مشاري : امشوا بنروح هناك خلوه يشبع تصوير
سعود : يلا بندخل حنا بعد
هايف : لا مانيب داخل انا
مقبل: هايف تكفى والله انك بتفلها
مشاري : ايه ايه ادخل ودنا نضحك
اصروا عليه وركبوا وهايف اللي عمره ماركب وطبعا طلعوا وهم في حالة هستيريه من الضحك على هايف اللي داخ عليهم وصراخ وحوسه
وطلع وهو يكفخهم كلهم وهم يضحكون وبعد تعب رجعوا للبيت وهم مازالوا يطقطقون ومقبل يشرح لمتعب وضع هايف ويضحك
متعب : اووه يا هايف طلعت خيخه وييين قوة البدو والبداوه
هايف :تعال معي الديره اعلمك البداوه اما ذا اللي قلبت مخي قلب
مقبل :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه ليتك شايفه وهو ماسك يد مشاري ويتعزوى “ اخو مطلق “
وليد: فااااتني يا ليتكم صورتوه
مشاري : ما لحقت اصور والله اني توفيت من الضحك
هايف: اصبروا علي اصبروا
قطع الكلام مطلق اللي دق ووقف هايف وطلع يكلمه وهو يرحب فيه والعيال باقي يضحكون
هاييف كان يسولف بس صوت مطلق ماش : مطلق وش فيك يا خوي صوتك ماش
مطلق : مدري يا هايف ضايقتن فيني الوسيعه يا هايف
هايف: افااا علامك وش مضيقك
مطلق : ابوي ... قال لهايف كل شي صار من الصبح وسالفة محسن على سالفة ابوه بس ما درا ان محسن طق سلمى وطرده ابوه
هايف بغضب: اول شي محسن ذا يبي له تكسير راس انا مدري وشوله ابوي مخليه هو وام شحوم معنا بالبيت يذلف برا ويخيس معها وبعدين اتركك منه ابوي وشوله يبي يزوجك !؟ اديم بعد وينه من البدايه
مطلق : مدري يا هايف لكن هو خيرني وانت تدري ادفع عمري ولا يزعل علي لكن اخاف اني اظلم بنت عمي معي وحزتها لا اقدر اطلق ولا اقدرا اكمل
هايف: ابوي كيف يخاطر كذا لو يصير شي بينتهي اللي بين عمي وابوي وحنا خلقه بلشانين بمشاكل ابوي
مطلق: ان قلت ان ربي بيعطيني فرصه ويمكن اتجاوز فيها اموري لكن اخاف اني مقدر اكمل ومقدر اعيش مقيد
هايف: مطلق ابوي من يوم حط براسه يزوجك معناته بيزوجك ان ما كانت اديم بتكون غيرها لكن اللي فالموضوع يحير ان تزوجت اديم وانت متاكد انها ما تضيق امي وابوي ابد وهذا بيخليك تعيش معها براحه بس اذا انت ما تقبلتها بتحوس الامور بين ابوي وعمي واذا تزوجت غيرها ما تضمن انها بتكون مع امي وابوي كويسه انت بين نارين يا مطلق
مطلق : انا دقيت ابيك تطلعني منها قلي شي اسويه وبسويه
هايف بعد تفكير قال: انت تركت هيفاء عشان امي وابوي والحين انت حياتك على امي وابوي ورضاهم فا تزوج اديم وحاول يامطلق ما تظلمها بحب فاشل لهيفاء
مطلق اخذ نفس : زين خلني اسكر واستخير واشوف
هايف: الله يهدي قلبك يا مطلق
مطلق : فمان الله
ضاق هايف على مطلق مرره وتنكد وهو ماوده مطلق ينغصب بعد
انسدح وهو ماعاد يبي لا يسولف ولا يضحك
دخل مشاري : هايف العيال ينادون بيتابعون فلم ودك تروح
هايف: لا مالي خلق
مشاري : فيك شي !
هايف : لا
مشاري اللي كان مايحب يتابع الافلام اللي غموض وطلع لهم يقول ما بيتابعون ورجع جلس : فيك شي بس قلي وشو عسى خير احد صاير له شي من اهلك
هايف تنهد: مدري وش اقولك يا مشاري
مشاري: دامك تنهدت اللموضوع فيه حب
ضحك هايف بضيق : ياخي احيان اقول ليش ما طلعنا على ابوي قلبه قوي ولا يخضع للحب والخرابيط
مشاري : الشايب عليهم قلوب ليتها قلوبنا
هايف : ولا واحد من اخواني طلع مثل قلبه اخواني كلهم يحبون زيد ابد حب وفاز بحبه وهذا هو يجني ثماره ومحسن بعد فاز لكن حب على غير سنع ومطلق فشل فشل عظيم وموجع وانا مدري وش ارسي فيه وكلنا ندعي ان ربي يوخر حسين عن دروبه
مشاري : ياخي حمدلله اني ما حبيت ! انت وعرفنا قصتك بس مطلق وش قصته وراك ضقت عليه الحين لا يكون اللي يحبها تزوجت
هايف : لا هو اللي طلقها
مشاري: وشو !؟
هايف اللي وثق في مشاري اللي اليوم عطاه كل الثقه حتى ماقال للعيال اللي صار ابدد هذا وهم اخوياه من قبل : ابد بسيطه مطلق كان متزوج عادي مثل الاودام زواج تقليدي ولا نشوفه مع زوجته واضح حبه كان عادي المهم انها دايم على خلاف مع خواتي ويحذرها يا بنت الناس افهمي واعقلي ابد ما تطيع ويعصب عليها وامي تهاوده واذا غلطت زوجته على امي ما تعلمه وتحذر البنات يدرون لانها تدري شكثر يحبها وذاك اليوم دخل الا ويسمعها تصيح على امي وابوي وغلطت عليهم وترمي الاغراض قدامهم و حزتها ماتعرفه يا طقها طق طق حتى ابوي ما قدر يوخره ولا جلست دقيقه قشها وطلقها ولا عاد رجعت
ومن عقبها جت له وترجته وتعذرت من امي وابوي وسامحوها بس مطلق ماسامح ابد وتعب تعب لو تشوفه تحس انه يتقطع قدامك صح مطلق كتوم ولاهو كثير كلام بس يبان عليه نحف وانهد حيله يالله يقوم يقعد ويالله بالسنه قدر يتعود ويكمل والحين بيرجع يعاني من جديد
مشاري : مطلق رجال والله مهما حبها مستحيل تحل على امه وابوه وبيعوضه ربي
هايف: اللله يعوضه الله يعوضه ويكتب له الخير
مشاري : وان شاء الله انت بعد تنحل امورك وتهدا
هايف: يارب يا مشارري يارب
مشاري : ولا تدري عن نجد ورجلها وش صار فيها
هايف: بغيت اتصل بس خفت يرد ابوها وابتلش
مشاري:ماعندها جوال
هايف: مدري
مشاري : الله يعينك بس
.
.
.
انتهى


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 24-03-2019, 05:50 PM
شَجن العُذوب شَجن العُذوب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي وطن في نجد ألا وطنها/بقلمي


" السلام عليكم ورحمة الله وبركاته "
حبيبتي ، ألاحظ تنزيلك للبارتات مستمرر ، هوو يومياً ولا إيش؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 24-03-2019, 09:44 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي وطن في نجد ألا وطنها/بقلمي


شبه يومي على حسب التفاعل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 24-03-2019, 09:45 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي وطن في نجد ألا وطنها/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شَجن العُذوب مشاهدة المشاركة
" السلام عليكم ورحمة الله وبركاته "
حبيبتي ، ألاحظ تنزيلك للبارتات مستمرر ، هوو يومياً ولا إيش؟؟
يومياً وحسب التفاعل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 25-03-2019, 10:37 AM
صورة أم نووور الرمزية
أم نووور أم نووور غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي وطن في نجد ألا وطنها/بقلمي


تسلم ايديك يارب على البارتات الجميله ...

هايف ونجد ياحلاتهم بس ... هايف جنونه بنجد مخليه طاير ويسوي اشياء مايحسب حسابها.. لو يدري ابووه يجلده ...

احلى شي محسن واصايل طلعوو من البيت فكه من الغثيثه ...

مطلق موجوع .. ان شاءالله اديم راح تعوووضه ...

وننتظرك بكل شوووق يامبدعه ...
وربي يسعدك ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 26-03-2019, 02:56 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (مالي وطن في نجد ألا وطنها)


البــارت التــاسع >
.
.
.
في بيت ابو زيد
عند حسين اللي دخل المقلط وهو ينزل فراشه بضيق وشاف مطلق اللي ساكن لف له وهو محتار يعلمه الحين ولا يسكت ويخاف ان مطلق يسوي سالفه في ذا لليل
مطلق: وش بلاك تناظر كذا ؟! وش عندك وش مسوي!
حسين جلس قدامه: ليه من اليوم ماجيت البيت
مطلق: ابي امشي برتاح شوي تطلبوني شي !؟
حسين: علامك معصب انت بعد اسالك انا عادي
مطلق ضاق: يا حسين ما قصدي اعصب عليك بس اني ضايق شوي
حسين : كلنا ضايقين
مطلق: ليه وش فيكم
حسين تردد بس قال بقهر: محسن الله لا يوفقه
مطلق بعدم اهتمام: ماعليكم منه بجيب لكم كلكم جوالات واذا فيه خير يفتح فمه
حسين : مب سالفة الجوالات
مطلق: وش صار بعد !؟
حسين شرح كل السالفه وانهبل مطلق : الله يكسر يدينه الكلب وينه والله للعن خيره هو والسلقه اللي معه
حسين: ابوي اصلا طرده هو وياها وطلع من زمان تكفى لا تكبرها دام ابوي طرده خله يولي
مطلق: سلمى فيها شي
حسين: مدري من الصبح فالغرفه ما طلعت بس اتوقع انه موجعها
وقف مطلق وهو معصب: الله يوجعه الللله يوجعه
طلع متجهه لغرفة البنات بعد ماكان الحال هادي فالبيت دق ودخل وهو يشوفهم كلهم عند فراش سلمى اللي سحبت كمها على يدها بعد ماكانت ريوف تناظر يدها اللي معلم فيها العقال
سحب مطلق يدها بغضب: وش بلاها يدتس
سلمى اللي كان وجهها احمر اصلا: مابها شي
رفع مطلق كمها وانهبل : عساه يده الكسر انتم ورا ماعلمتوني هااااه ورا ماعلمتوني
ريوف : ابوي سوا اللي سواه خلاص
مطلق: وش اللي خلاه يسوي كذا
سلمى بكت: والله ماسويت شي حتى يوم اصايل غلطت طنشتها عشان امي كانتت خلقه معصبه
مطلق اللي عصب زياده ويوم شافها تبكي : امسحي دموعتس يخسي محسن وسلقته يبكونتس والله والله لاوريتس فيه بس انتظري لين بكره ويشوف شغله اللي مايستحي امسحي دموعتس
سلمى مسحت دموعها وهي مقهوره انها ما كفخت اصايل
جلس مطلق وهو معصب وبالقوه هدى بعد ما هدت سلمى وطلع وهو يدري لو يموت مايجيه النوم
.................••............
في الخبر
في شقة العيال كان المفروض الكل نايم بس ابد مستحيل مع بكى عزيز اللي مايدرون وش علته وصحى دحوم وبكى معه وانحاست الشقه بالبكى
هايف اخذ عزيز من متعب وهو يهزه ويقرا عليه بس ابد مافيه فايده
مشاري: نوديه المستشفى
سعود: اوديه يحوسون فيه شوي يقولون مافيه شي
متعب : اصبر طيب يمكن جوعان ولا بردان
مقبل : ماعليه حراره !
هايف : دقيقه دقيقه بتصل في امي يمكن تعرف شي
سعود : ايه تكفى
متعب : بشويش لا تروعها
هايف : طيب
دق هايف على مطلق اللي مانام اصلا : هاايف علامك وش فيك تدق ذا الحزه
هايف: مطلق اسمع مامعي وقت قوم امي وخلها تكلمني
مطلق : وشو انهبلت تبي تجلطها انت ؟! وش تبي فيها
هايف: يوه يا مطلق عزيز يصيح ماندري وش فيه وبسألها اخلص
مطلق: لو اقومها انا ابوي بيقوم بعد ويسوي سالفه
هايف: مطلق فجاءه صرت ماتفهم ارسل سلمى ولا ريوف
مطلق : طيب انتظر ... راح مطلق يصحي ريوف اللي خافت: وش فيه هايف
مطلق : مافيه شي يبي امي بشغله اخلصي
راحت تنادي امها اللي صحت مفجوعه: يمه ولدي وش فيه علامه يتصل ذا الحزه هاته هاته
هايف : امي امي حبيبتي بسم لله عليتس والله اني بخير وطيب ولا فيني شي بس بسألتس عن شغله
ام زيد: بسم للله عليك وش فيك وش تسأل عنه
هايف: سمي بالله واسمعيني وبعدين اشرح لتس السالفه الحين .. عندنا بزر صغير رضيع يبكي ماندري وش بلاه مايبي حليب ولا هو بردان وش نسوي
ام زيد: من ذا البزر
هايف: علميني الحين !
ام زيد: يمكن فيه مغص يا امي
هايف: كيف اعرف
ام زيد: اسمع نوم الولد على بطنه على رجلك بس انتبه لا تكتمه ولا توجعه بشويش
هايف : دقيقه
عطى متعب الجوال : افتح بيسكر
وجلس هايف وهو ينوم عزيز على رجله : طيب يمه خلاص
ام زيد: امسح على ظهره بشويش وانت تخبط بشويش لا توجعه اعرفك دفش ولحفه زين
هايف: الله يسامحتس بس ابشري
ام زيد: عندكم بابونج
هايف : مدري وللله
سعود ركض لمقبل اللي نام على كنبه : مقبل عندنا بابونج
مقبل : وشو ذا معرفه
سعود : يوووه ، خلاص بنشتريه
هايف: امي وش نزين به طيب
ام زيد: حط منه شوي في الرضعه ومويه حاره وخله لين يصيرر دافي وعطوه
هايف: خلاص ابشري يلا مع السلامه
ام زيد: دق علي اذا ما سكت
هايف: ابشري خلاص انتي نامي نامي
ام زيد :اقراء عليه كود انكم مروعينه
هايف: يمه احد مسلطتس علينا
ضحكت ام زيد: يلا يلا
سعود : انا بروح بروح ادور بابونج
متعب : اجلس انت انا بروح لسوبر اللي هنا فيه عطار بشوف
راح متعب وبدا عزيز يهدي من البكى وهايف مستمر يهزه بشويش ويقرا عليه
وليد : انا باخذ دحوم جوا ينام
سعود : ايه تكفى
بعد شوي رجع متعب وراح يسوي اللي قالته ام زيد
ورجع جلس وشوي عزيز نام
سعود : وش نسوي اخاف نحركه ويصحى
مشاري: لا تكفون لاتحركونه
هايف: اخاف اغفى ويطيح
مقبل: وش نزين طيب نحط تحتكم مخده
وليد: ليتك ساكت
مقبل : اسكت انت
مشاري: اسكت انت وياااه ازعجتونا مب وقتكم
هايف: اصصص واسمعوا شيلوني انا وياه ونزلوني
الكل: هاااااه
مشاري : حسيبك الله نشيلك كيف بالله ومع بزر ؟انت يبي لك شيول تشيلك
هايف: اذا قمت وحطيت البزر وجيتك اعلمك كيف اصير شيول
سعود: يا عيال خلاص نشيله وش نسوي
هايف: يلا يلا ربع تعاونو ما ذلو
وليد: تعانوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان
مقبل: وش دخل ياخي !؟ ولا ودك تشارك بس
مشاري : اكبر اثم نشيلك
نزلوا بشويش لكن رجع يصيح عزيز ومن هنا ومن هنا لين رجع يسكت وهايف يهزه وسعود يسمي عليه
اما العيال كانت مشاركتهم وجدانيه ومقبل اللي منسدح ومتعب نايم على بطنه ومشاري على رجول متعب ومن بعده وليد
اما هايف اللي مال على كنبه ونام بعد وسعود منسدح على رجل هايف الثانيه وماصدقوا عزيز يهجد وناموا بتعب
................••............
في بيت ابو نجد
الصبح في غرفه تسللت لها اشعه الشمس اللي اشرقت على وجه نجد اللي ما عرفت تنام ابد وهي تناظر ورقة هايف اللي تأسرها معاني كلماته حروفه وخطه اللي دقيق في كل شي وحنون حتى على حروفه ابتسمت وهي تذكر مواقف هايف اللي نستها اياها الايام
ضحكت بدمعه فجاءتها وهي تذكر هايف اللي دايما يجون عندهم معقوله انه يحبها من هذاك الوقت
وقفت وهي تتجهه لصاله انسدحت ودها لو يتصل وترد وتأكد كل المشاعر
.................••............
في بيت ابو زيد
الصبح طلع على مطلق اللي كان من بعد الثلث الاخير من الليل وهو ما طوى سجادته كان جالس وهو بين استخاره ودعاء الين ما اتسعت الدنيا بنور الشمس واتسع معاها صدر مطلق اللي كأنه انمسح على قلبه ووقف وهو يجمع سجادته بعد ما اخذ قراره واتجهه للبيت واول ما فاحت ريحة الفطور
دخل وهو يشوف ابوه كالعاده ببيت الشعر اللي مبني بطرف الحوش وريحة النار في كل المكان وحسين جالس على طرف النار وهو يسوي القهوه لابوه
مطلق : سلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
جات ام زيد معاها خبز المله: هلا امي جيت بوقتك
مطلق: تسلم يدتس يالغاليه
ام زيد: الله يسلمك
جات ريوف وجات سلمى وعطاها ابو زيد نظره
لكن تدخل مطلق : يبه سلمى ترا مالها دخل ومحسن ذا اذا ماحشم نفسه قسم بالله لا ادفنه حي
ابو زيد: اشوف كنه ما عاد لي حشمه كل واحد بيدفن الثاني
مطلق: انت تشوف محسن وتصرفاته
ابو زيد: خلصنا محسن وتصرفنا معه وانت خلك بنفسك وانتي امشي انثبري ان شاء الله اسمع انتس مسويتن شي
سلمى: ابشر
جلسوا بصمت وبعد الفطور افترقوا لاشغالهم ومطلق اللي يمشي مع ابوه للمحل لف وقال: يبه
ابو زيد: هاه
مطلق : انا البارح استخرت وفكرت وقررت
ابو زيد: قل وش عندك
مطلق: انا موافق على بنت عمي
ابو زيد لف ببتسامه: بارك الله فيك وانا ابوك هذا الكلام العدل والرجال مايخلي قلبه يمشيه ولا ترا تاليتك مثل محسن
مطلق : الله يكتب اللي فيه الخير
ابو زيد: اذا جاء عمك بنخطب منه
مطلق: زين
.................••............
في الخبر
عند الشباب اللي كانوا مرميين بتعب بعد ليله مرهقه فزوا على صوت جوال هايف وركض مشاري يسكر اذان عزيز عشان ما يصحى وسعود حط يده على عزيز ومتعب ومقبل صحوا وهم مفتحين عيونهم بقوه وهي حمرا خوفاً من ان عزيز يصحى ويبكي وهايف اخذ الجوال بسرعه: الو
ام زيد: سلام امي
هايف: هلابتس يمه
ام زيد: نايم
هايف: اي والله تعبانين من عقب امس ونايمين
ام زيد:وش سوى الولد
هايف: لا يمه ارتاح ونام اشوى
ام زيد: اجل زين ناموا واذا صحيت علمني
هايف: ابشري
سكرت وقال مقبل: يرحم امكم صمتوا الجوالات لا يصحى
هايف: مشاري وش بلاك مسكر اذانه
مشاري :عروق مخي اللتهبت من الصياح مابيه يصحى ويصيح
سعود : انتم بتصحونه بأصواتكم خلاص ناموا
متعب اللي اصلا نام من زمان والباقين رجعوا ينامون بعد
ولكن ما طولت نومتهم وصحى متعب بإنزعاج على صوت الباب وهو يركض يفتحه قبل يصحى عزيز فتحه وهو عين مفتوحه وعين مسكره: عمي ابو فرج
ابو فرج: سلام عليكم نايييميين عسى ما ازعجتكم
متعب وهو يسلم عليه: لا ابد خذ راحتك متى وصلتوا
ابو فرج: وصلنا امس باليل وارتحنا واليوم خالتك ام فرج قررت تطبخ الغداء وتعزمكم عليه ولا تعييون بتحضرون ان شاء الله
متعب : ابشر وكيفها خالتي ام فرج
ابو فرج: بخير حمدلله رجعنا من الديره وغيرت جو ومبسوطه
متعب:الله يديمها
ابو فرج: امين ، يلا ننتظركم على الغداء وناخذ اخباركم هناك
متعب: ابشر
راح ابو فرج ومتعب من التعب وده يبكي ناظر ساعته وكان باقي على صلاة الظهر نص ساعه راح لصاله وهو يسحب فالعيال ويصحي فيهم وبالقوه صحوا
وليد: ياخي شفيك انت مصحينا وش تبي باقي ما اذن
متعب: ابو فرج رجع ومسوي غدا ويعزم ويقول الكل يجي بدون حرف واحد
مشاري : متى جو ما شفناهم
متعب: امس بالليل
مقبل: الله يعني بنحصل اكل رهييب وبتطبخ ام فرج
وليد: انت بس همك بطنك ياخي خفف شوي
مقبل: مب شغلك
سعود: والله بتنقذني انا ام فرج ضعت يوم راحت لديرتهم
متعب: صدقت اي الله
قاموا يلبسون ويستعدون وهايف يادوب يستوعب وجاء وهو ثوبه في يده : تعالوا صدق: من ذا ابو فرج!؟
سعود: هذا طال عمرك صاحب ذا الدور اللي حنا مستاجرينه وهو ساكن هنا فالفله اللي قبالنا
مقبل : تقدر تقول ابونا وام فرج امنا
متعب: ابو فرج ماعنده عيال متزوج هو وام فرج من سنين لكن ماعطاهم الله عيال
هايف: وفرج منهو!؟
مشاري وهو يشخص : فرج قصته قصه ،هو اصلا ما عنده فرج بس الناس مسمينه ابو فرج الله يسعده معروف بأنه مايجيه احد ضايق الا ويساعده ويفرج عنه ولا يجيه مديون الا يسدد عنه والمحتاج يقضي حاجته والحاره هنا كللللللها ما تعرف احد كريم كثره ودايماً بيته مفتوح للكبير ولصغير وسموه ابو فرج لانه يفرج بأذن الله مشاكل ناس واجد
وليد: واذا تسأل عن ام فرج هي بعد ما تقصر مثله اللي بيدها مب لها تعطي ذا وتعطي ذا وتطبخ وترسل على الناس يعني اذا راحوا لديرتهم الحاره كلها تكتئب
متعب : وعاد علاقتنا حنا فيهم غييير ،من اليوم اللي استاجرت فيه ذا الدور وهم ماتركوني ابد من يوم انا بلحالي غدا ولا عشاء ولا فطور ينادوني عليه ويوم جاء مقبل نفس الكلام ووليد ومشاري وسعود كلنا والحين انت معنا ويعدونا عيالهم وام فرج تعتبر نفسها امنا تجي وتجلس معنا وتسولف وابد بتحبها حتى انت
سعود : الا بتحبها اكيد وتستانس معها خصوصا انها من القديمين اللي سوالفهم مثل سوالفكم ولهجتهم بعد
هايف: اوووه قولو لي كذا وانا استانس
مشاري ببتسامه لهايف: لا اصبر باقي شي بيعجبك
هايف : وشو !؟
مشاري : لو تعرف قصتهم بس يوجعك قلبك بس اصبر هو يقولها لك بنفسك هو يحب يقولها لناس
هايف: اوه شوقتني يا شيخ
متعب:يلا يلا بنصلي فالمسجد ونروح
سعود : يلا وانا بصلي وبطلع قبلكم
طلعوا كلهم للمسجد ماعدا سعود اللي مايقدر عشان عياله ................••............
في الديره
عند محسن اللي كان مستاجر غرفه وجالس بضيق وخصوصا انه يدري ان ماعنده شي يصرف منه واللي بجيبه قليل وابوه زعلان واصايل متذمره
اصايل: يووووه لين متى وحنا كذا ليين متى طلعني من هالزريبه ودور لنا بيت زي الناس
محسن: يا اصايل انا من وين لي
اصايل: يا سلام ابوك اكبر تجار الديره في البشوت والسيوف وانت ماعندك اجل من عنده ولا اخذها حبيب قلبه مطلق ووهايف اللي يسعسع في الدمام ولا زيد اللي متحضن الفلوس على قلبه
محسن: وش اسوي انا هاه وش اسوي
اصايل : رووح له قله ابي حقي يصرف عليك مثلك مثل اخوانك
محسن: الله يهديتس بس وش حقي كله حلال ابوي
اصايل: انت بتذبحني اقولك ابوك اشترى سياره لهايف ومطلق كل شي في يده يبيع ويشتري بكيفه وحسينوه ابد اللي يبي ما عليه الا يمد يده وكل شي تم هذا غير خواتك اللي يسحبون وهدايا تركي رجل شريفه حتى زيد اللي متوظف كل اسبوع يعطيه وانت ابد خلك اخرهم وش تفرق عنهم هاه وش تفرق الا كلهم يكرهونك ولا يبونك وبكره لو يموت ابوك كل شي بيكوشون عليه ويطردونك
محسن: يووووه استغفري ربتس يا اصايل تبيني اطالب ابوي واورثه وهو حي
اصايل: يا محسن خلك ذيب وان لم تكن ذيب بتاكلك الذيابه
محسن سكت وهو بدا يدخل في صدره شك في اخوانه وابوه
.................••............
في السوق
عند مطلق اللي كان جالس في المحل وهو كعادته يقلب في مسبحته وساج فلاح دخل : سلام مطلق
مطلق : هلا هلا فلاح
وقف يسلم عليه : وين ايامكم ياخي ولا يوم راح هايف معاد تجون لسمره !
مطلق: والله يا فلاح اشغال ذا الايام وامورنا متلخبطه لكن بنجيك قريب
فلاح : الله يحيكم ويستر على هايف اشهد بالله اشتقنا له
مطلق: والله انه هو بعد اشتاق لكم وبيجي وبنسمر ونستانس
فلاح: الله يوفقه هو بس مبسوط هذا هو المهم
قطع عليهم ابو صيته اللي يعرج: سلاام يا ولد
مطلق لف يناظره: هلا ابو صيته
ابو صيته: وينه ابوك !
مطلق: عند ابو تركي
ابو صيته : اييه ! اقول يازين محلكم يوم راح اخوك البغيض
ابو صيته مايداني هايف وهايف ما يدانيه
مطلق: للله يستر عليه ودامك ماتحبه احشم اللي يحبونه والله يستر عليك
ابو صيته: وانت بعد مخنز مثله
مطلق : الله يستر عليك
راح ابو صيته ولف فلاح يضحك: كل ما اشوف ابو صيته وعرجته اتذكر هايف الخبل
مطلق ضحك: الله يسامح هايف من ذنبه بس
فلاح: تراه ما قصد انه يكسرها كسر قوي بغاها فك بس حظ الشايب
مطلق اللي ضحك وهو يتذكر الموقف اللي ماينسى
(وقبل سنين وهايف اللي متعقد من ابو صيته الا مايسوي شي هايف الا يعلم ابوه ويزود عليه وينطق هايف كل يوم بسبته
وفي يوم من الايام شاف ابو صيته هايف وهو يهج من المدرسه بعد ما طلع من هوشه مدميه وجلس يهدده الا يعلم ابوه وطبعا لازم بهارات ابو صيته اللي تكبر الموضوع فوق ماهو كبير
وجلس يفكر وش يسوي به وش يسوي عشان ينسى ابو صيته وشافه جاي لبيتهم بغضب وركض هايف وهو يكب الزيت على باب المجلس ومسحه بشويش بحيث انه ما ينتبه له وبعده بمسافه حط مويه وصابون وخففه عشان مايشوفه وتخبى ومن حظ ابو صيته اللي جاي بشره ويزحللق ويطيح وويجي بيقوم ويطيح للمره الثانيه من الصابون وهو خلقه رجوله ضعيفه ومريض
ويجلس يصيح بالمجلس وطلع مطلق يركض على الصوت وهايف طلع بس زحلق وطاح بعد على رجل ابو صيته واتم الكسر ويسحبه مطلق ويطلعه ويركض ياخذ السياره وزيد طلع ومحسن اما هايف بعد ما راحوا ركض وهو ينظف المكان عشان محد يلقى الجريمه والدنيا تجمعت على صراخ ابو صيته )
والحاصل ان ابو صيته انكسرت رجله كسر مضاعف ومن بعدها يالله تجبرت بس ماعاد يمشي عليها زين صار يعرج
................••............
في الخبر
عند هايف اللي كان واقف مع العيال عند باب ابو فرج ويتنظرونه يفتح وهم يسمعون الترحيب الحار من ورا الباب وفتح ابو فرج وهو يسلم عليهم ولكن اتسعت عيون هايف بضحك: عمي نااصر
ابو فرج : ا ا هااايف يالله انك تحيي الغالي ولد الغالي
الكل استغربوا يناظرون ابو فرج اللي حضن هايف بحب
هايف : ويين ايامك يا عمي لا عاد تجي ولا عاد نشوفك
ابو فرج: والله انكم على البال لكن ضاع مني رقم ابوك ولاعاد قدرت انزل لديرتكم بلحالي وانا ناسي الطريق بعد ما عدلته الحكومه
متعب: تعرفون بعض
هايف: كيف ما اعرف يمين الخير
ابو فرج: الله انه يسعدك ويحيك ادخل ادخل
سعود: اووه الحين بيروح الدلع منا
ضحك ابو فرج: ادخلوا ادخلوا
دخلوا وهم يضحكون
مشاري: وشلون تعرفون بعض يا عمي
ابو فرج: انا اعرف ابو هايف رجال كفو كان رفيق لي ايام زمان وتقطعت بنا الطرق زمان ولا عاد مريت ولا عاد شفته
هايف: الله يعلم ان ابوي دايم يذكرك بالخير ويدورك
ابو فرج: والله اني مثله وكل ما رحت لاحد يعرف ديرتكم سألته بس محد يدلني
هايف: اجل وصصلت عند اقرب دليل
ابو فرج: عز الله عز الله، طمني انت كيف ابوك وكيف اخوانك الديره كلها كيفها
هايف: حمدلله على ما تحب وكل شي يسرك
ابو فرج بضيق: علمني عن ابو نجد للحين متهاوش مع ابوك للحين ما تصافوا
العيال كلهم استغربوا وناظروا هايف اللي بان ضيقه على وجهه : لا والله الا زادت الطين بله
ابو فرج: لا حووول الله لايسامح اللي كان السبب
هايف: الله لا يسامحه
ابو فرج: وش اللي زاد المشاكل اراضي بعد
هايف ضحك وهو يأشر على كتفه: ابد صابني ابو نجد في كتفي وقبت الدنيا
ابو فرج: لا لا تقول متى هالكلام
هايف بحزن: هذا اللي صار قبل اسبوعين ولا ثلاث
سعود: في ذمتك جيتنا متصاوب
هايف ابتسم: اييه
وليد: وش ذا الاكشن ولا درينا عنك
ابو فرج: هذا ان دل دل انكم مهبل ما ينترك عندكم شي
مقبل : اييييه بدييينا بالسحبات والهواش
ابو فرج : هههههههههههههههههههههههه وانا صادق جايكم وجرحه طري ولا دريتوا به
متعب: والله مادرينا
هايف: الحق علي انا ماعلمت بس حمدلله تشافى جرحي وطيب
ابو فرج: وابو نجد وراه يصوبك لايكون للحين تكتب على الجدران
هايف ضحك باحراج وهو متفشل لان ابو فرج قد شافه يكتب على الجدار لنجد : لا صابني في عرس بالغلط
متعب : وش سالفة الجدران شكلك ماضيك مولع
هايف: خلنا مني الحين الايام كثيره وبحكي
وبعد اسئله وسوالف كثيره بين هايف وابو فرج قال مشاري: ابو فرج انا طالبك تعلم هايف قصتك مع ام فرج اذا مايعرفها
هايف: لا والله معرفها
سعود: انت مانكم من ديره وحده!
ابو فرج: لا انا ديرتي بعيد شوي بس المعرفه والشغل قربتنا
هايف: اجل علمني !
ابو فرج ضحك: بعلمك والظاهر ان القدر متشابهه وعشان تعرف ليش اذا شفتك عند بيت ابو نجد ماهاوشك ولا اعلم عليك
وليد: لاا ابو نجد ذا شكل سالفته سالفه
مشاري ابتسم وهو يشوف هايف اللي انحرج : عاد قصة ابو فرج وحبه عظيمه ما ينمل منها
هايف : اسلم يا عمي
ابو فرج: هذا الله يسلمك قبل زمان ايام ماكنا بدو رحاله كل شوي لنا ديرتن غير عن الاولى في ذاك السنه شدينا رحالنا ونزلنا لديرتن جنبنا ويرسلني ابوي لبيت مبني جنبنا ادور عندهم ماء والله واروح وانادي وماطلع لي رجال بس طلعت لي وحدة شلعت قلبي الماء ثلاث حروف عجزت انطقها وتسإلني وش ابي واضيع وانسى ويجي ابوها وانا مانيب في عقلي ويسالني وانسى ويطردني يحسبني اللعب
وارجع لابوي ويسالني واضيع والله و يهاوشني ويرجعني عليهم ويالله طلعت الكلمه وتعطيني الماء وارجع وكل ما قالوا خلص نقزت قلت اجيبه واروح وكل شوي مرتز عند بيتهم ابي ماء وتعطيني واخر شي علموني وين المورد الماء ولا عاد رحت لهم واجلس اراقبها ومن بعيد وقلبي منشلع واذا جاء احد عندها مت من الغيره ما ودي احدن يكلمها وهي قشرا ما تخليني احكي معها واصحى هذاك اليوم واناظر جهتهم الا بيتهم مب فيه وانا افز واروح لابوي وقالي شدو رحالهم وراحوا مايدري وين بيروحون وانا انهبل وانا اطيح وحالتي حاله ويكووني ويعالجوني وابد ماعاد انا على الدنيا ويالله صحيت وادور واسال قالوا ماندري عنهم ابد ويعيي ابوي إنا نغير الديره واعجبته وبيجلس وانا مابي اجلس ابد ابي اطلع وابوي معيي ونجلس سنين وكل ما مرنا احد اسال ولا احد يدري والله و ارفض الزواج واجلس انتظرهم يجوون ولا حنا نشد ندورهم ولكن مات ابوي وبعد كم شهر اخذت امي واخواني وشديت وانا امشي وادور بين الناس وبعد سنين لقيتهم ويوم لقيتهم بغيت اموت واروح اخطبها من ابوها ويعيي وكل شوي اروح ويرفض وانا بس اشوفها من بعيد والله يجي يوم وانا احصلها لحالها واعلمها قلت يا بنت الحلال تراني احبتس وابيتس وابي اتزوجتس بس ابوتس رافض
وتعطيني كلمتها اللي صح مشهوره بس وقعت بقلبي ( اللي نبي عيا البخت لا يجيبه ، لي سنين انتظرك ويوم جيت عيا البخت )
وهي قالته وانا انهبل قلت ابد دامها بعد تبيني ولا ماتروح لغيري
وجلست معهم اذا ششدو شديت واذا نزلوا نزلت وواخطبها من ابوها 20 مره
هايف: 20 مره ياعم ما مليت
ابو فرج: اجل انت مليت يا هايف !
هايف: لا والله
ابو فرح ابتسم: وانا ما مليت 20 مره وانا احبها وتحبني وابوها معيي وعطيته اللي عندي كله وعيا ورفض ويوم مات طلبتها من عمها وزوجني بس يوم تزوجنا وانا عمري 42 وهي عمرها38
هايف: وانت تحبها من عمر كم
ابو فرج ضحك وهو يشوف ام فرج جايه: 22 عام وانا احبها قبل لا تزوجها والحين انا عمري الحين 68
مشاري ضحك وهو يصفق لام فرج اللي جايه: شرفت ملكة الحب اللي دام 48 سنه
ام فرج ضحكت : يالله يسامحك يا ناصر
هايف وقف بخجل وقال ابو فرج: تعالي بعرفتس على واحد هنا
ام فرج اللي كانت لابسه شيلتها ومتغطيه غطى العجايز: من ذا !
ابو فرج: تذكرين ابو زيد علمتس عنه
ام فرج: اييه
ابو فرج: هذا ولده وطلع بالصدفه ساكن مع الشباب
ام فرج: الله يحيه اللله يحيه وشلونك يا ولدي
هايف: بخير انتي وشلونتس
ام فرج: يا حليلك انت بعد لهجتك مثلنا
هايف ابتسم: ايه
متعب: مب عشانكم تعرفونه ومثل لهجتكم ماعاد تعطينا وجهه
ام فرج ضحكت : لا معليك ما نسيتكم ابد طابختن لكل واحد الاكله اللي يحبها
مشاري: طمنيني تكفين وقولي مسويه مندي لحم
ام فرج: ابشرك
متعب: والجريش
ام فرج: الجريش لمتعب جهز والايدام لسعود وعياله جهز المندي لمشاري جهز ووليد جهزت له الملوخيه
مقبل : وولد البطه السوداء وش جهز له
وليد: ولد البطه السودا ياكل الخضر واليابس
ام فرج: اذكر الله عليه عاد انت يا مقبل بسم لله عليك ما فيه شي ما تحبه
ابو فرج: ماشاء الله ماشاء الله ، وهايف وش يحب ويتسوى له الحين
مشاري : هذا بعد صفه مع مقبل ياكل كل شي
هايف: حسبي لله عليك
ام فرج : اجل بخليكم شوي وانا عندي حريم وعطني يا سعود عيالك عندي
عطاها سعود اللي اذا جت ام فرج يسنى عياله
مقبل: يا ابو فرج ابشرك ان هايف شاعر بعد يعني بننطرب
ابو فرج: لا لا اجل اليوم نبي نروق معك
هايف: والله انهم يبالغون ولا مانيب شاعر بالحيل
ابو فرج ابتسم وهو يناظر عيوون هايف: ولا انت شاعر نجد بس!
ضحك هايف : تقدر تقول
ابو فرج: اجل بلعب معك لعبه
هايف: ابشر
ابو فرج : بعطيك كلمه وعطني وش تعني لك
مشاري : اللله على الحبيبه اجتمعوا
سعود : نغمه حزينه يا عيال
متعب: يلا يلا اللعبوا
ابو فرج: مستعد
هايف: مستعد
ابو فرج: الليــل!؟
هايف : باب لكل باب
‏ابو فرج : العطر؟!
هايف : مفتاح الحنين !
‏ابو فرج :الجرح ؟!
هايف: ثغره للغياب
ابو فرج :السهر!
هايف: صورة غايبين !‏'
‏ابو فرج :الشعر
هايف : دنيا في دفاتر نجد
‏ابو فرج ضحك : الحــب ؟!
هايف مد يده وهو يشد يد ابو فرج : حب الطيبين اشباهك
ابتسم ابو فرج وهو يشد على يد هايف : ونجد
هايف ابتسم: وطن هايف
كان حريص هايف ان سواء نجد حبيبته او ديرته يبيها كلها تعطي نفس المعنى
ابو فرج ضحك: والله انك دوبلماسي ! بس قلي والغناء وش يعني !
هايف ضحك : يانجد ودي اغني بك على هوني ‏حورية الارض فوق الارض نجدية
ضحكوا كلهم وصفق مشاري : اخيرا اعترفت حيرتنا ووشوقتنا
ابو فرج ضحك : طلعت عيني لين نطقت
متعب : من يوم شفتك عرفت انك هواوي بس ساكت
سعود : للحين مافهمت نجد وش هي ديرتك ولا وشو
هايف هنا انحرج وضغطوا عليه
ابو فرج: نجد قصتها قصه
متعب: عاد يا هايف علمنا القصه !؟
هايف تنحنح وبالقوه شرح القصه وهو كان وده انه يحب نجد بالخفيه بس واضح انه مكشوف من عيونه
مقبل اللي كان متكي جنب ابو فرج: يا ليتني نجد
ضحكوا كلهم وضربه وليد: حسافه ان انت تكون نجد
متعب: اييه قلبي عورني والله
سعود : الله يكون بعونك يا هايف
ابو فرج: ماعليييك كل شي بيتصلح كل شي بيزين
هايف : ان شاء الله
ابو فرج: قم يا مشاري شغل لنا شي نستانس عليه
مشاري ضحك: طبعا اللي ما تعرفه ياهايف ان ابو فرج محب قوي لسامري وخبيتي دامك عنده لاااازم انك تعلم سامري وترقص بعد مب بس تناظر
هايف: عاد انا ما اعرف
سعود: يعلمك كلنا كنا مانعرف وتعلمنا
ابو فرج : اعلمك اعلمك قم يلا صفوا يلا
مشاري اللي كان لعبته الاغاني وقال: تعاطفاً مع احوال الهواويه اهديكم هالاغنيه
(ياللي ترد الخبر .. طوّل غيابك على عين ٍ جفاها المنام
طاغٍ علي السهر .. بين الجفن والجفن ما مر يومٍ سلام)
هايف كان مستانس مع ابو فرج اللي يعلمه وهو يردد مع الاغنيه ويضحك
سعود :دقيقه فيه وحده تصلح على هايف دقيقه
ابو فرج: يلا اليوم برعاية هايف
هايف: لا تضغطوني عاد
سعود رفع الصوت وهو يغني وغنوا معه كلهم بضحك
(ياهل الشرق مروا بي على القيصريّه=عضدوا لى و تلقون الاجر والثوابي.
انحروا بي دكتور العشاق يكشف عليّه=كود يمسح على جرحي ويبري صوابي..) انتشر الضحك والرقص وسعة الصدر في بيت ابو فرج.
................••............
الحال في بيت ابو زيد
اللي كانوا على الغداء دخل محسن بغضب: وين ابوي
مطلق وقف وهو خلاص يبي اي احد يفرغ فيه ضيقه : انت خير وراك تصارخ
محسن : يبه .. ابي بيت وابي سياره ..انا ماني اقل من الباقين
ابو زيد اللي جالس وهو يناظر فيه: هذا شكل تدخل فيه على ابوك
محسن: وش فيني فرق عن باقي عيالك انا ابي حقي من كل شي ابي نصيبي من كل شي لي فيه حق عليك
مطلق هنا انهبل: تبي تورث ابوك حي يا قليل الخاتمه
محسن: انت اقطع صوتك
مطلق لا شعوريا هفه كفين بردت قلب كل الحاضرين فيه
مطلق : من انت جاي وتطالب بحق من انت ؟!
ابو زيد: مطلق خللله وانت قم انقلع من بيتي وعيني لا تشوفك ووالله ليدفنوني ماشفت مني ريال انقلع انقلع
محسن: انا ولدك ولدك وانت مجبور تصرف علي
مطلق سحبه وهو يدفه برا : انقلع لا والله لذبحك انقلع
ام زيد: تكفون لا لا هذا مب كلامه مب كلامه محسن يمه اسمع والله ماتنفعك اصايل هذا ابوك كيف تقول كذا كييف
محسن: وخروا عني والله لا اخذ حقي والله
طلع وهو يحلف وابو زيد قام بغضب وهو يرمي الفنجال من قدامه وراح وهو يردد بغضب : حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل
ام زيد اللي جلست تبكي: ليه يا مطلق هذا اخوك
مطلق : يخسي اخوي ما يطمع بورث ابوي وهو حي
طلع مطلق بغضب وحسين واقف بصدمه: انهبل ولدتس يمه انهبل
ريوف: حسبي لله عليتس يا اصايل الزفت حسبي لله عليتس
سلمى: بتذبح ابوي وتذبحنا الله ياخذها
ام زيد: وش اسوي وش اسوي كيف اخذ ولدي منها
سلمى: ولدتس راااح يمه انهبل وقعد انهبل
ريوف جات وهي ترفع امها : خليه يمه بيعرف ذنبه يمه
ام زيد: حشى والله ما اخليه يضيع معها اكثر، حسيين حسييين
حسين: يمه علامتس
ام زيد: امش بنروح لاخوك امش
حسين: يمه وش تبين به يا يمه
ام زيد: هذا ولدي
حسين: معرف بيته يمه معرف وخليه وبكره اذا خلصت فلوسه بتتركه ذا الحيه ويجي
ام زيد قامت ببكى ودخلت غرفتها وافترقوا كلهم بزعل وضيق
.
.
.
اتمنى منكم التفاعل اللي يشجعني♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 26-03-2019, 03:48 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (مالي وطن في نجد ألا وطنها)


البـارت العـاشـر >
.
.
.
في الرياض في بيت ابو نجد
عند نجد اللي طول الوقت عينها على التليفون وابوها فيه وماصدقت انه تغدى وراح ينام وامها بعد راحت تنام وركضت وهي تجلس جنبه ولا يمديها جلست الا دق التليفون ورفعت بسرعه : الوو
غزيل:نجد وشلونتس
نجد بخيبه : هلا بخير انتي شلونتس
غزيل: بخير والله اني طفشانه قلت ادق عليتس نسولف
نجد: اسمعيني يا غزيل بدق عليتس انا شوي بس اخلص شغغله يلا مع السلامه
وسكرت وهي تخاف يدق هايف والرقم مشغول وفعلاً دق ورفعت بسرعه وهي تنتظر من المتصل
هايف اللي جالس بعيييد عن البيوت وهو قلبه يدق مع كل دقه وقال: الو
نجد اوجعها قلبها : الو
هايف : نجد
نجد سوت نفسها ما تعرف تبي تشوف وش يقول : من معي
هايف : ما ظنتي انتس استخرتي ولا اذا استخرتي بتعرفيني
ابتسمت نجد بتوتر : ايييه ليتني مستخييره من قبل ولا ما انكسرت رجلي ورجل غيري
ضحك هايف : الله يسامح اللي كان السبب لكن وشلون رجل نجد
نجد : مايصير لنجد شي وهي بخير
كان ودها تكمل وتقول ( مادام هايف شايل همها )
هايف ابتسم: هذا المعهود عن قمراي
نجد : وش اخبار الليل
هايف: الليل بخير بس ناقصته القمرا
نجد اللي سدت السماعه وهي تضحك بوناسه ورفعتها بثقل لكن مايمدي الا وخرتها برعب وهي تسمع ابوها :من تكلمين ؟!
نجد:غزيل
ابو نجد: هاتيها بسألها عن احوالها
ارتبكت نجد واعطته وهي تقول : الخط عند غزيل يقطع
ابو نجد: الو غزيل
فز هايف واوجعته رجله بس شد على نفسه بوجع وارتبك وهو ينعم صوته غصب لايفضح نجد :هلا
ابو نجد : وشلونتس
هايف: بخير
ابو نجد: علامه صوتس !؟
هايف اللي مايدري من وين طلع صوت البنت عنده وهو يقلد بخوف : متقطع صوتي شوي بس بخير
ابو نجد: سلامتس سلامتس وشلونه فلاح وامتس
هايف: بخير يسلمون عليك
ابو نجد اللي مستغرب صوتها : محتاجين شي
هايف: سلامتك
ابو نجد: اجل فمان الله لاتتعبين صوتس بالهذره وروحي اشربي شي يشفيتس
هايف: ابشر
سكر وانفجر هايف يضحك على صوته اللي انقلب واكتشف ان عنده مواهب كثيره ماتطلع الا اذا خاف
ونجد تحت الصدمه وماهي مستوعبه ان ابوها كلم هايف ولا انتبه له
ابو نجد: ما تشوفين البنت مريضه وتهذرين عليها وانتي رجلتس توجعتس بعد وتعبانه
نجد: شسوي طفشانه يبه
ابو نجد: ماعليتس الاسبوع الجاي نروح لها وسولفي لين تشبعين
نجد عفست وجهها وهي اول مره تضيق لانها ماتبي الديره لان هايف مب فيها !
بس ضحكت وهي ودها تسمع هايف يقلد غزيل
................••............
في الخبر
ماكان احد في وناسة هايف اللي اخيراً لقى سبيل لنجد اللي زاد تعلقه فيها بس ماعاد اتصل وهو فعلا خايف لو كشفها ابوها وش بيسوي فيها اصلا بيدمر حب سنين لكن يكفي انها عرفت انها يحبها
................••............
روتين الاسبوع اللي كله دوام وكله ضيق وازعاج صار ممل واخيرا عدا واخيرا يوم الخميس شرف وكان يحمل انتظارات كثيييييييييره فيه
هايف ينتظره عشان يروح الديره يشوف اهله اللي اشتاق لهم بشكل فضيع ويمكن يشوف نجد هناك بعد
واهل هايف ينتظرونه بشوق
وفايز ينتظر الويكند وده يخطب ويتم كل شي
اما مطلق ماكان يتنظر الويكند ابد ابد ولا يبيه
وكذلك نجد وهي ماتدري اذا هايف هناك او لا
................••............
في شقة الشباب في الخبر
كان هايف يجهز وهم يراقبونه ومشاري يجهز لانه بيوديه
متعب: مشاري بترجع ولا بتجلس
مشاري : برجع وش يجلسني
هايف: اقول خل عنك الحكي الفاضي وبتجلس اصلا ابوي مب مخليك ترجع
سعود: على الاقل لا ترجع بالليل والخط
هايف: مب راجع خله بس
مشاري : لا تحرجني مع ابوك ياخي
هايف: من غير ما احرجك ابوي مب مخليك ولا مطلق ولاحتى حسين
مشاري : خير يصير خير
متعب: سلم على الاهل
هايف : ابشر
سعود : سلم على امك وتشكرها على ونصايحها
هايف : يا رجال امي امك
مقبل: وليدوه اترك الجوال وقوم معنا
وليد للي كان منشد لحساب عنده “ مهتهم له ويصمم له فيديوهات “
مقبل : اشغلنا اشغلنا هو متابعينه وجمهوره
مشاري: اشوف حسابات الفانزات كثيرر وبذات فيه حساب والله حلو يعني اذا دخلته ما احس انه وليدوه صديقيي
وليد: عشان تعرفون اني ذهبه
هايف؛ انا ما اعرف الخرابيط والله امش يا مشاري
مشاري: يلا يلا
طلع وهو يسلم عليهم وشاف ابو فرج جاي : هايف بتروح
هايف: اي والله
ابو فرج: سلم على ابوك وقله اني بزوره قريب
هايفف: يوصل
ابو فرج : مشاري خل سيارتك ماتنزل الديره وخذ سيارتي افضل
مشاري: لا عادي
ابو فرج: خذ المفتاح يلا
مشاري اخذه وطلعوا مجهين للديره
.................••............
في طريق الديره
في سيارة ابو نجد كانت نجد جالسه ورا وهي تسمع صوت ابو نوره فالسياره كلها وابتسمت ووهي تردد معه (إبعاد كنتم وإلا قريبين
المراد إنكم دايم سالمين
ماأقول غير الله .. الله يكون بعون كل العاشقين)
ضحكت على نفسها ( وش بلاتس يا نجد انهبلتي وانتي اللي كنتي ما تدرين عن هوا داره وش جاتس الحين ،بس يارب نحصله بالديره يارب ) ................••............
في الديره
عند مطلق اللي كانت جالس قدام الباب وهو يهز رجله بتوتر عمه على الطريق والكل يدري انه بيخطب اديم وهو ضايق والكل مب مستوعبين انه بيخطب وقف بإرتباك اول ماشاف سيارة عمه وصلت عدل شماغه وهو يشد على مسبحته ونزل عمه وهو يسلم عليه وبعده فايز ورجع ورا وهو متوتر واول ماطاحت عينه على اديم شد مسبحته وانقطعت من دون مايحس
انتبهت اديم وناظرته بخوف ورجعت وهو لف بتردد
فايز: بسم لله عليك روق يامطلق اعصابك تعبت وانت دايم معصب
مطلق ابتسم: هيا الدنيا كذا اقلطوا اقلطوا
ابو زيد جاء :يالله انك تحييهم هلا هلا
ابو فايز:هلابك يا ابو زيد
سلموا على بعض وهم واقفين ويسولفون ومطلق واقف قريب الباب وفجاءه دخلت سياره وهي تلف بهبل على مطلق ووضربتت برجله وطاح عليها بس وقف وهو معصب : وجعع
مؤيد اللي توه يدل طريق الديره ومستانس لكن جاب العيد في مطلق واالكل فز ونزل مؤيد بفجعه: مطلق صابك شي اوجعتك والله ما شفتك
مطلق : انت بتذبحني انت تبي تقضي علي تبي تموتني
مؤيد : بسم لله علييك والله ماشفتك ولله كنت بسوي حركه
مطلق: قم وخر قم بس قال حركه قال
مؤيد الللي حضن مطلق بقوه ومطلق يوخره بغضب
الكل صار يضحك على مطلق
اللي بالقوه تخلص منه وراح مؤيد يسلم عليهم بحب وهو حتى ابو زيد يحضنه وابو زيد يدفه
مؤيد: يا الله يا ريت هايف فيه هو اللي يفهمني
حسين: الله يا حرام ظالمينك هنا
مؤيد:انت بذات سكر فمك
حصه: خلاص يا مؤيد الحين يجيك هايف ووسع صدره معك
مؤيد لف على مطلق يحضنه وانكبت القهوه اللي بيد مطلق عليه : انا احب مطلق بس هو عصبي
مطلق : يا ويلي وييلااااه وخر عني وخر ذبحتني رفعت ضغطي
عند البنات كانوا يضحكون على مؤيد ومطلق
لطيفة : وينها شروف وميثى بيجون
سلمى: ايه اتصلت عليهم وقالوا بيجون
اديم كان تراقب مطلق اللي مايتحمل اي شي ويعصب بس يهجد بسرعه ولفت وهي تناظر ريوف بضحك : ريوف عندي لتس خبر
ريوف : وشو
اديم بهمس: ابوي بيخطبتس لفايز
ريوف: مانتبهت: الله يوفقه.. وشوووو
سكرت فمها اديم: اص اص فضحتينا
ريوف:في ذمتس
اديم: اييه يعني بتجين عندنا
ريوف ارتبكت: انتي اللي بتجين عندنا
اديم ضحكت على فهاوه ريوف وهي ماهي منتبهه لكلامها بس قطع عليهم وصول زيد وبعدها شريفه وتركي وانشغلوا بالسلام
................••............
في نفس الطريق
عند هايف اللي كان متكي على الشباك وهو يسمع مشاري يغني مع الاغنيه ويطقطق على هايف (كِنِ يوم النِّاس لِلعاشِق شهر ..لا رساله ولاكِتاب ولا وِصاه 
آتِصبر يا مُعين الَّلي صَبر ..وآتِحرَّى غاية القلب ومُناه 
الهَوى يا اهل الهَوى كلُّه خطر ..خلَّوا المُفتون يشبع مِن هَواه )
مايمدي هايف يضحك عليه الا فز وهم على مدخل الديره الا يشوف سيارة ابو نجد : طف طف طف
مشاري : بسم للله وش جاك !؟
هايف : وصلت غاية القلب ومنااه
ضحك مشاري وهو يشوفه يناظر وعيونه بتطير من الفرح سحبه وهو يسكر الشباك: اعقل كنك بزر والله لو يشوفك ابوها ليدعسك ويدعسني معك اقعد
هايف: يا قلبي قلباه
مشاري: ههههههههههههههههههههههههههه قالها ابو نوره (الهوى يا اهل الهوى كللله خطر)
هايف اللي متكي بهيام : كملها يا رجال كملها
مشاري ضحك : وش اقول
هايف : قول خلو المفتون يشبع في هواه خلوني ياناس
مشاري :بخليك بس ابوها ما يخيلك ، وين لفت بيتكم بس
هايف :يسار لفت بيتنا خلك يسار .. وكمل بشطر بيت ( مدام نجد في يسار الصدر هذا تعيش)
خبط مشاري الديركسون بحماس: اويلااااااه
ابتسم هايف اللي ما زال صدره يقتض فرح ووقفوا وهم يشوفون ابو نجد وقف ونزل ينزل اغراضهم ونجد اللي نزلت واول ماشافت هايف طار قلبها وما حست وهي تناظر فيه ومشت على رجلها المكسوره وماسندتها وطاحت ارض بس رجعت توقف بارتباك
هايف من يوم شافها طاحت لاشعوريا قال :بسم لله عليتس
ضحك مشاري: عذبت البنت حتى مشي عجزت تمشي
هايف ضحك وهو يشوف ابوها يوقفها وهي تحاول تسوي انها ما عليها وبخير
ابتسم هايف وهو يلف: حي لله مشاري
مشاري: حمدلله على السلامه بدري
ضحك هايف : اقلط اقلط
دخل هايف : يا اهل البيت
فزوا كلهم وهم يرحبون فيه واسرع هايف اللي استقبل ابوه وهو يبوس راسه وكتفه وسط ترحيب ابوه الحار ويسلم على اخوانه بفرح وعمه والكل فرحان بشوفة هايف
مشاري اللي كان واقف بإحراج ويناظر الاستقبال اللي يوجعه لكن فز بفجعه اول ما اقبل عليه ابو زيد: هلا هلا يا مرحبا يا مرحبا
مشاري : الله يحيك
الكل اتجهووا لمشاري يسلمون عليه بحفاوه وتركوا هايف وكلهم ركزوا ان عندهم ضيف
دخل هايف يسلم على امه اللي استقبلته وحضنته وهي تبكي شوق لهايف
هايف: يممه يالغاليه وش فيتس تبكين افا والله انا جيت ابي اشوفتس مابيتس تبكين ام زيد: حنيت يا يمه فقدت حسك وزولك
هايف: تكفين لا تقولين كذا ولا والله معاد اروح
ام زيد: وشلونك يايمه انت طيب
هايف: بخير دامتس بخيير
وخر وهو يحضن شريفه بشوق: شرووف عندنا يالله انك تحييها
شريفه : هلافيك وحشتنا يا هايف
هايف: والله انتي اكثر
جات سلمى وريوف له وهم يحضنونه بفرح
صح البيت فيه حسين وفيه مطلق ومليان بس هايف له صوت غيير
مطلق شوي رسمي وشوي كتوم ونادر مايضحك ويسولف
وحسين الاغلب نايم او مكروف او جالطهم
بس هايف لا حنيته غير دايم جالس مع خواته وامه ويسولف معهم ويضحك وحتى لو عصب خمس دقايق ويرضى وينسى ويرجع ومستحيل يبان ضيقه بسرعه ودايماً صدره وسيع له محله وله فقدته
حتى ابو زيد فقده رغم انه يا كثر ما يهاوشه ويعصب عليه بس يرجع ويضحك مب زي مطلق ولا حسين ولا الباقين
لف وهو يحاول يوخر عبرته ويسلم على عمته ولف على ام فايز: خالتي ام فايز شلونتس
ام فايز :بخير انت شلونك
هايف: بخير جعلتس بخير ، لطيفه كيف حالتس
لطيفه: بخير
هايف ناظر اديم بحزن وهو يتذكر مطلق مايدري وش مصير هالاثنين:اديم انتي عاد واضح انتس بخير
اديم بضحك وهي الي ميانتها مع هايف عاليه : بخير يا اهل الشرق
ابتسم هايف وهو يحضن عبود : شخبار ام عبود
ميثى: بخير الحمدلله
هايف: انا بطلع لرجال وانتي يمه خلاص لا عاد تبكين
ام زيد: ابشر يا امي
طلع هايف وهو يجلس معهم والكل يسأله والكل يسولف معاه
هايف : ايييه يبه تذكر عمي ناصر !
ابو زيد: ناصر من؟
هايف: رفيقك اللي كان يجي عندك بالمحل
ابو زيد: اييييه الله يذكره بالخير وش طراه عليك
هايف قال لابوه كل القصه
ابو فايز: يا محاسن الصدف
ابو زيد: وعرفك ولا انت عرفته
هايف: كلنا عرفنا بعض بس تراه يسلمك ويقولك بيجيك ان شاء الله في اقرب وقت
ابو زيد: يا حليله الله يسعده راعي واجب من يومه
مشاري : والله انه كان يذكر لنا اخوياه كلهم لكن مادرينا بيجي يوم يجي فيه هايف عنده وفي بيته
ابو زيد: الله سبحانه قدير على كل شي بس اسمعني يا ولدي ترا واجبك لازم يصير
مشاري: لا والل..
قاطعه ابو زيد: الغدا ماعاد يمدينا به لكن العشاء تم وهذا حقك وانت ضيفنا ولازم نكرمك
مشاري: الله يككرمك ياعمي ويكثر خيرك مالها داعي الكلافه
ابو فايز: حقك يا ولدي حقك
انتقلت السوالف بينهم وهم يسولفون ويضحكون
................••............
عند البنات
كانت اديم تناظر من الشباك: من ذا اللي جاي
شهقت شريفه: يووه ادخلي وسكري الدريشه يا ويلتس لو يشوفتس احد
اديم: محد بيشوفني
سلمى : وخري شوي والله لو شافوتس ليذبحونتس
لطيفه: يعني هذا الرجال من اصحاب هايف!؟
سلمى: الظاهر ايه بس مدري اي واحد
ميثى: تعرفونهم اجل
ريوف: اي يا حليله هايف يسولف عنهم كلهم وحتى عندهم واحد اسمه سعود تخيلو ماتت زوجته وهو ماعنده احد وبلشان بعياله
لطيفه: يا حرام الله يعينه
وفجاءه شهقت اديم وهي تصفق الشباك
ريووف: شافوووتس
اديم : مدري الظاهر
سلمى: يا ويلنا ويلااه الله يستر
عند العيال هايف اللي رفع راسه وشاف البنات ووقف بغضب وهو ينزل عبود
زيد: وييين
هايف: قريب وبجي
اتجهه هايف للمطبخ بغضب ودخل من الجهه الخلفيه وهو ينادي : سلمى ريوف بببببنت
سلمى بخوف: هلا
هايف: من اللي توايق من الدريشه فقع الله عيونها سلمى: كنت بسكر الدريشه مادريت انكم تشوفون
هايف: حمار انا اصدقتس وخري انتي وياها من الدريشه وبعدين نتفاهم عند ذا الحركات
سلمى: ابشر
مهما كان هايف هادي ومهما كان مسالم فالنهايه هو ينتمي لبيئته وغيرته اللي تعظم هذا الشي وتعتبره شي كبير رجع هايف لرجال وعينه على الشباك
ريوف : قلت لتس الله يهديتس
اديم: ما دريت انهم يشوفون
شريفه: احمدي ربتس هايف ولا مطلق
لطيفه : اذا هايف سوا كذا مطلق وش يسوي
ميثى: يذبحنا كلنا
اديم جلست وهي تإفف من الاطباع الحاده ماتعودوها عند ابوها وفايز
بعد الغداء اذن العصر ووقف ابو زيد: انا بسبقكم انا وعمكم للمسجد وانتم اخذوا ضيفكم ولحقونا
هايف: ابشر ابشر
راحوا والعيال مسكوا خط يتوضون ومطلق من يوم جاء عمه ماعاد راح للبيت وكل ششي يبيه يرسل حسين
مطلق: حسيين روح جيب لي العده
زيد: غريبه وش عندك ماتروح انت دايم انت اللي تجيب اغراضك
مطلق : مالي حيل
شهقوا كلهم: مطلق ماله حيل
حسين: اصلا من اليوم وهو يرسلني شكله بدا يشيب
مطلق : اخلص اخلص
مشاري كان مستمتع حتى بسوالفهم العاديه بس يكفيه روح الاخوان
وبعد ما صلوا طلعوا كلهم العزبه الرجال بس ومشاري متعجب بهايف وتصرفاته وابوه وخوانه فهم ليش هايف ليش متضايق بالمدينه
ابو زيد : يا مطلق خلص يا ابوي شغلك يلا زيد يلا يدك معه يلا
مطلق اللي كان رابط ثوبه وهو جدي بشغله بعد ما اخذ الذبيحه هو وزيد وابتدوا يذبحونها ومؤيد جالس ويتحلطم عندهم
مطلق : مؤيد وراك ماتروح مع هايف
مؤيد: اييش ! ليش انخبلت بعقلي والله اروح عند هاذيك المجنونه
زيد :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه صدقني انها تحبك
مؤيد: ما ابغاها تحبني سيبوني بس
عند هايف اللي راح مشاري معاه هو وحسين وفايز
ابو زيد : هايف عط اخوك من الحليب خله يشرب
مشاري ما انتبه لكلامه وكان يتأمل المكان والجو
هايف مد له حليب الابل : سم يا مشاري
مشاري : هاه يقول! اخوك مب انا
هايف ضحك: انت اخوي
مشاري اوجعه قلبه على ذا الكلمه اللي تعني له اخذه وهو يحس انه بيصيح
مشاري راح مع هايف اللي يعرفه على العزبه بكل ما فيها .................••............
المغرب رجعوا لبيت ابو زيد وجلسوا
ابو زيد : حسين يلا يلا شد عمرك ورح اعزم ربعنا كلهم لعشاء ضيفنا
حسين : ابشر
مؤيد: دقيقه بجي معك
عبود: ياباابا بروح
زيد: حسين خذه معك
عبود راح لابو زيد: جدو ابغى اشتري بعد
ابو زيد عطاه فلوس : خذه يا حسين يلا
هايف :لا لا رح انت وانا باخذه للبقاله ويخاويني مشاري اعرفه على الديره
مشاري : اللي تبي
طلعوا مشاري وهايف وعبود وهم يمشون
هايف ابتسم: عاد هذا بيت ابو نجد قدامنا بالضبط هاذي الارض اللي تهاوشوا عليها ابوي واابو نجد
مشاري: بتفرج ماعليك بس ديرتكم توسع الصدر
هايف: هذا المغرب والناس ساكنهه ماشفتها بعد الفجر
مشاري : بكره ان شاء الله
دخلوا البقاله ومشاري يحس ان الدنيا رجعته زمان حتى البقاله قدييمه ترد الروح
................••............
في بيت ابو زيد
عند مطلق اللي جاي بالذبيحه وتورط وقرر يدخلها دخل المطبخ وهو متعود انه يحصل البنات هناك ومعهم بنات عمه وميثى وكلهم متغطين
نزل مطلق الاغراض وهو قد ما يقدر يحاول مايلتفت
ميثى: مطلق عبود وينه !؟
مطلق : راح مع هايف للبقاله
سلمى: خذ القهوه تكفى هذا هي على الطاوله
مطلق عجز يروح واديم قريبه : شريفه عطيني الاغراض
شريفه مدت له الاغراض وطلع مطلق وهو صاد ولا يناظر ابد
استغربت اديم بس ما عطته اهتمام
................••............
بعد العشاء
بعد ما رجعوا واجتمعوا بالحوش استعداد للعشاء وحسين واقف يصب القهوه قال ابو فايز : دامنا بدري يا ابو زيد انا جيت ولي عندك طلب
الكل انشد ولفوا ابو زيد: ابشر بعزك امر
ابو فايز : جيت وانا ابي القرب من اخوي اكثر ويشرفني اني اطلب بنتك ريوف لولدك فايز
الكل لفو لفايز ببتسامه وفرح
ابو زيد : هاذي والله الساعه المباركه ودام اللي في قلبك في قلبي انا بعد ابي اخطب بنتك اديم لولدك مطلق
مطلق اللي رفع راسه يحاول يتقبل الموضوع ويعديه
بس الموضوع هذا صدم الكل وألجمهم والكل جمد بما فيهم ابو فايز
ابو فايز اللي ارتبك : هذا والله مما يسعدنا ويفرحنا بس خلنا نشوف رائي البنات
ابو زيد بحده:من متى للبنت راي بعد ابوها
ابو فايز : الزواج بالمعروف يا ابو زيد
سكتوا وقال زيد: حنا فيها والبنات موجودات اسألوهم
مشاري ضاق انه دخل في مثل هذا النقاش بين الاهل
ووقف : هايف لو سمحت .. خذ لي طريق لدورة المياه
هايف: ابشر ..حسييين قم
قام حسين وهايف منشد مع ابوه وعمه اللي اشتدت اعصابهم
ابو فايز: يا بو زييد اذكر الله وخلنا نشوف البنات
مطلق وهايف وزيد وقفوا : يبه تعال نبيك شوي
وقف ابو زيد وراح لهم
زيد : يبه اسمع ااموضوع يا يبه ما يصير كذا ريوف بنت لها راي مايصير تزوجها بدون رايها
مطلق : يبه انت ما ترضى تعيش ريوف بضيم اللي تبيه بتاخذه واللي ماتبيه ماهي ملزومه فيه
ابو زيد: ماعاد الا هي تكسرون كلمتي
هايف: يبه ما نكسر كلمتك بس حقها
ابو زيد: وخر عني انت وياه وخر
مطلق : يبببه والله والله لو ريوف ما تبيه ما تاخذه وان زوجتها فايز غصب ان تحرم علي بنت اخوك
ابو زيد: قطع الله صوتك يا قليل المروه
هايف: يبه انت خذ رايها وريوف اكيد بتوافق بس ل تحسسها انها اقل من البنات
زيد: اييه تعرف ريوف بس عطها حقها من الموضوع
ابو زيد لف بغضب : علموها واذا علمتوها قولوا لها مالها الا ولد عمها
راح ابو زيد والعيال واقفين
مطلق: والله اذا ماتبيه ما تاخذه
هايف: اكيد يا مطلق اكيد بس ريوف ما رح ترفض بس نبيها تقول رايها مثلها مثل البنات
زيد: ريوف ندري برايها بس انت من وين طلعت بخطبت اديم يا مطلق
مطلق صد : هذا اللي صار
زيد: تلعب على من انت ! ومن قالك انها بتوافق عليك
مطلق : بكيفها بتوافق ولا براحتها
هايف: امشوا امشوا نكلم ريوف
اما ابو فايز اللي قام وهو ضايق وهو هايف اديم ترفض وهو يشوف غضب ابو زيد
دخل وهو ينادي ام فايز واديم ودخل المقلط
ام فايز: وش فيك يا ابو فايز عسى خير
ابو فايز : خطبت لفايز وبياخذون راي البنت ويردون بعد العشاء
ام فايز: حمدلله طيب علامك ضايق!؟
ابو فايز: اديم وانا ابوتس عمتس خطبتس لمطلق
اتسعت عيون اديم بصدمه: وشو
ام فايز ناظرته بخوف : بس مطلق
ابو فايز: اسمعيني يا بنت الحلال اديم انتي تعرفين مطلق رجال والنعم فيه كريم ومصلي ومسمي وغير ذا فيه خير لاهله واللي فيه خير لاهله في خير لناس وتشوفين كيف تصرفاته مع خواته ولا يرضى عليهم الضيم والزعل وانتي بنت عمه مستحيل يأذيتس
اديم: بس مطلق يبه للحين ...
قاطعها ابو فايد: لا تقولين يحب ولا ما يحب طلاقه مر عليه سنين ومطلق رجال يعرف يصون اللي بياخذها ومستحيل يحب وحده ضرت والدينه ودامه خطبتس انتي معناته ماعاد لها في قلبه مجال ومستحيل يخاطر ببنت عمه عشان حرمه
ام فايز سكتت بضيق وهي خايفه واديم خافت بعد
ابو فايز: فكري ومعتس للعشاء اعرفي اني ادرى بمصلحتس واني اشوف مطلق الرجال الصالح اللي يناسبتس
طلع ابو فايز ولفت اديم بخوف على امها
ام فايز: فكري يا اديم وانتي تعرفين ولد عمتس وتعرفين بس حياته وفكري بأخوتس بعد
انخبصت اديم والكل طلع وتركها وهي وسط رعب بشكل ما احد يتخيله
................••............
في طرف ثاني من بيت ابو زيد
هايف ومطلق وزيد اللي نادوا ريوف وجات سلمى تركض معها: وش تبون
مطلق : سلمى روحي خلصي شغلتس
سلمى: ماعندي شي بجلس
زيد: تسمعين اخوتس ولا ما تسمعين
استغربت سلمى عصبيهم : طيب
ريوف اللي تذكرت كلام اديم وخافت : وش فيكم
هايف :يا ريوف يا حبيتي حنا جايين بنعلمتس بموضوع
زيد: وتأكدي ان الراي الاول والاخير لتس
ريوف: وشو !؟
مطلق: فايز خطبتس من ابوي وش رايتس؟! ولا تفكرين ان احد بيغصبتس اذا ماتبينه مستحيل نزوجتس اياه
ريوف اللي من يوم قالت لها اديم وهي متلخبطه بس قدرت انها تفكر شوي : انا مدري وش اقول بس اللي انتم تشوفونه
مطلق : حنا ما نشوف شي انتي اللي بتزوجينه وتعيشين معه
زيد: وانتي تعرفين فايز ماهو غريب
ريوف اللي حست انها بتبكي بس قالت: فايز والنعم فيه وهو ولد عمي واكيد ما يضرني وانتم اخواني وادري تدرون بمصلحتي وتفكرون بحياتي اكثر مني وانا ماعندي مانع اللي تشوفونه انتم
هايف ابتسم: يعني نقول مبروك
ريوف نزلت راسها بخجل وضحك زيد: اجل مبروك
مطلق اللي كان خلقه متوتر :متاكده !
ريوف : اللي تشوفونه
مطلق : الله يوفقتس
طلع مطلق وهايف لف: نادي امي يا ريوف
ريوف راحت وهي تحس داخلها شعور غريب وهي فعلا فايز مايفرق معها بالعكس حبيب وطيب ووسيع صدر ولا هو متكبر ولا مغرور
ام زيد جت : هلا امي وش فيكم
هايف: ابشرتس بنتس الثانيه بتعرس
ام زيد: وشو !
زيد:عمي خطب ريوف لفايز وريوف موافقه وابوي خطب لمطلق وينتظرون الرد
ام زيد: الحمدلله الله يوفقهم كلهم ويلين قلب مطلق
زيد: يمه يعني مطلق ماهو مقتنع
ام زيد: بيقتنع يمه ويعرف انه اختار الصح
زيد: بس يمه مايصير ! وحنا ماندري بعد اديم توافق ولا لا
ام زيد: بيكتب ربي الخير لا تخاف
هايف: بتزين ان شاء الله
راحوا العيال وهم يشوفون الجو هدا بعد الخطبه والناس ابتدت تجتمع للعشاء
وهايف اللي واقف جنب مشاري وصد وهو يقول :الله لا يحيك
مشاري : من !
هايف: ابو صيته
مشاري: اي واحد
هايف: ذا الشايب اللي يعرج
مشاري: وش سالفته
هايف: بعدين اعلمك
قرب ابو صيته يناظر هايف بطرف عين: كنها ضاقت الديره
هايف بنفس النبره: صدر الديره وسيع لكن الضيق فالصدور
ابو زيد: اقلط يا ابو صيته اقلط
مطلق: الللي يقلط يقلط بحشمته
ابو زيد : بس ياولد القهوه وين
اخذ مطلق القهوه يصبها وهو يحس ان قلبه احر من الدله اللي بيده وهو مب قادر يحط عينه بعين عمه ابد
................••............
في مطبخ ابو زيد
عند ريوف اللي كانت بالمطبخ وهي تحس بارتباك
ميثى: وش بلاتس رحتي وجيتي مختبصه
سلمى: حتى انا طردوني
شريفه: وين راحوا لطيفه واديم
ريوف : ابوي خطب اديم لمطلق
شهقت شريفه وميثى: وش تقولييين
سلمى: خطبها خلاص ووافقوا
ريوف: مدري بس قالوا لامي بس مدري وش صار
شريفه: طيب وانتي وش دخلتس ! ينادونتس
ريوف باحراج: وعمي خطبني لفايز
البنات : وشوووو
شريفه: في ذمتس !؟
ريوف: ايه والعيال ياخذون رايي
سلمى: وانتي وافقتي
ريوف: ماعندي مشكله مع فايز عادي
ميثى: والله عاد فايز محترم
شريفه: اي والله
سلمى: يعني بتروحون وتخلوني
ميثى:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه انتي بعد بتعرسين بس انتظري
سلمى: الله يسمع منتس
شريفه: الله بيصير عرسين
سلمى: خلي اديم توافق والله من يوم اختفوا للله يستر
شريفه: كيف مطلق وافق !؟ وهيفاء
ريوف : مطلق ما بيجلس ينتظر هيفاء عمره كله
ميثى: بس انا مصدومه
سلمى: احسن خليه يعيش بس ياخوفي اديم بعد تصدمه
شريفه : لا يارب
ميثى: الا وينها ام شحوم
الكل سكت وقربت سلمى تشرح لهم الموضوع وسط صدمتهم ................••............
في الطرف الثاني
عند اديم اللي تشرح للطيفه بخوووف : كيف يا لطيفه كيف
لطيفه: يا اديم حنا كلنا نعرف مطلق والله الله يحطتس بعيونه وانتي تشوفين كيف معنا كلنا مب بس مع خواته واذا تضايقنا ولا احد زعلنا وش يسوي
اديم: بس يحب هيفاء
لطيفه: وش عليتس من هيفاء انتي انسي هيفاء انتي احلى منها اذا هو حبها لحلاها واخلاقتس احسن منها وتحبين امه وابوه وش بعد يبي واكيد انه مايفرط فيتس ويلعب معتس ما خطب الا مقتنع
اديم: واذا عمي غصبه!؟
لطيفه: عمي يغصب الكل بس مايغصب مطلق وانتي تدرين وش كثر كلمة مطلق ماتنزل ارض
اديم : وش اسوي اذا عقدني وهو حار حياته غير عني كيف بعيش معه
لطيفه: اديم انتي اذا بغيتي شي تسوينه بحكمه وهذا المعروف عنتس وبعدين لا بيعقدتس ولا شي شوفيه رغم شدت عمي الا انه معطي خواته كل شي يبونه ومتفهم
اديم: ياربي وش اسوي وش اسوي اذا رفضت ابوي وعمي بيتهاوشون وفايز مب متزوج ريوف
لطيفه: استخيري وصدقيني مطلق كفو ويستاهل بس انتي افهميه
اديم جلست بخوف وهي ماتدري وش تسوي والعشاء قرب ينتهي وهي بتموت من التفكييير والخوف
مالها حل الا تستخير وتدعي الله وهي ماتبي تخرب حياتهم مع عمهم الحلوه .................••............
بعد العشاء في الديره في بيت ابو زيد
الناس كللللللهم راحوا والرجال بييت الشعر مطلق اللي كان يدور اي شي يشتغل فيه وينسى اللي بيصير هايف رغم توتره كان مستمتع لسوالف مؤيد على مشاري وهو عبود في حضنه
وزيد وفايز والكل هاجدين ينتظرون بس الخبر وجاء ابو فايز وجلس وهو يقول: فايز صب لي قهوه
حسين: ارتاح اصب انا
ابو زيد: بنتنا لولدك يا ابوفايز ومبروك يا فايز
ابتسم ابو فايز اللي اخيراً اخذ خبر من اديم اللي عطت موافقتها لابوها وهي ميته خوف وتردد بس لو قالت لا بتدمر اشياء كثيره : وبنتنا لمطلق ومبروك
فز كل المجلس وهايف نزل عبود بفرح وهو يحضن مطلق
والكل يبارك حتى مشاري فرح وصار يبارك معهم وهو يحس بفرحتهم
ابو زيد : اجل خير البر عاجله وبكره نعقد القران
الكل مصدومين من سرعه ابو زيد اللي للحين على طبع الاولين اللي كل شي بسرعه
ابو فايز ما يقددر يعارضه : تم ان شاء الله
افترقوا يعلمون الحريم وفايز اخذ ابوه بطرف: يبه ورا ماقلت اني ابي شوفة شرعيه
ابو فايز: اص اص لا يسمعك عمك والله ان يكسر هالعصا على ظهرك انهبلت انت وش شوفته من متى وحنا عندنا شوفة شرعيه
فايز: بس ذا حقي يا يبه وحلال
ابو فايز: اقولك لا تفضحني مع عمك بس يومك مانك متاكد وشوله تقولي اخطب وتحرجني هاه
فايز: متاكد بس ابي شوفه
ابو فايز: انسى ذا الشوفه ياولد ولا تقول هالحكي عند احد والله يقطعونك الديره مب مثل المدينه اعقل
راح ابو فايز اللي انشدت اعصاببه بما فيه الكفايه
فايز: هييين انا اللي بشوف خل تنفعكم العادات والتقاليد الخايسه ................••............
عند الحريم
بدت حصه تزغرط ويسلموون على بعض ويباركون
حصه: وينها اديم
ام فايز بهدوء: خجلانه شوي
حصه: اييه يحق لها الخجل
ريوف كانت واقفه بإحراج جنب ام فايز اللي سلمت عليها
وبعد شوي طلعت اديم مع لطيفه بعد ما ماتت صياح وعدلت وجهها وطلعت والكل يسلم عليها بفرح ويتسقبلها
والكل ارتاح انها مارفضت مطلق واحرجتهم
هايف اللي كان عند الباب : يممه
ام زيد: هلا امي
هايف: ترا كلنا بنروح عند فلاح خلي البنات ينزلون الالحف في بيت الشعر وابوي وعمي بالمجلس
ام زيد: ابشر ابشر
عند العيال مجتمعين بالحوش ومشاري اللي راح يكلم متعب والعيال يطمنهم عنه
جات حصه: مبروك مبروك للكل والله يتمم ويهنيهم وعقبال هايف والباقين
هايف ابتسم وعيونه على بيت ابو نجد
ابو زيد: هايف قريب ان شاء الله
لف هايف بخوف: وش قريبه يا ابوي تونا بدري
حصه: وش بدري معاد الا بتدخل 30 اعقل بس واعرس
مؤيد: انا يا امي زوجيني
حصه: ابشر ادور لك اغلى بنت واخطبها
مطلق : تكفين يا عمه وانا ادفع المهر بس فكينا
مؤيد: والله بجلس على قلبك واجي اسكن معاكم
مطلق: اي هيين
هايف: عميمه الرجال جاء ادخلي
دخلت حصه وجاء مشاري ببتسامه وجلس
ابو زيد:وعقبال مشاري ان شاء الله
مشاري ابتسم: الله يكتب الخير
زيد: نطلع يلا ترا فلاح اشغلني
هايف: يلا يلا
ابو زيد:لا تبطون صلاة الفجر ورانا
فايز: تونا 9 يا عمي 12 بنجي
ابو فايز: زين
طلعوا العيال كلهم متجهين لمزرعة
.
.
..
انتهى ♥اتمنى التفاعل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 28-03-2019, 01:47 AM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (مالي وطن في نجد ألا وطنها)


مساء الخير♥
.
البــارت الحـادي عشر >
.
.
.
في شقة العيال في الخبر
مقبل جاء وجلس : مالي نفس اليوم والله ان هايف مسوي خير يوم ياكل معي
سعود : اشوى ان ام فرج فيه واخذت العيال لو ما اخذتهم وهايف راح ببتلش
متعب: مشاري اتصل مبسووط يا عيال بشكل مو طبيعي
وليد: يا بعد عيني يا مشاري يدور جمعة الاهل ويرمي نفسه فيها
متعب : هو بس جمعة اهل الا يقول احس اني عند اهلي الكل طاير فيه
سعود : يا حليلهم ترا حتى هايف حليل
وليد: اقول اسمعوا عندي اعلان على واحد من المطاعم قووموا بنروح نتعشى فيه
متعب: وانت ذبحتنا بذا الاعلانات
وليد: رزق ياخي رزق
سعود: ودوني لاي مكان بغير جو احس راسي كله صياح
مقبل : لهم فقده عيالك والله البيت هادي يا حليله دحوم
سعود : ياحليلهم بس ابي اتنفس
وليد: يلااااا
قاموا كلهم مع وليد للي ماخذه عقله هالشهره بس هالايام صاير غريب شوي .................••............
في الديره
عند فلاح اللي وقف يستقبلهم بحب : ارررحب يا شاعرنا المفقووود
هايف: حييييه فلاح
وقفوا الكلل يرحبون بهايف
فلاح: ياخي ولله لك فقده
هايف: وانتم والله اكثر اشتقت لكم من قلبي
حميد: والله من يوم مارحت وحنا نردد في ذا الاغاني ماعاد عندنا قصيد نلحنه
زيييد: لا اليوم ليل وقمرا وان شاء الله بنستانس بالقصيد
فلاح : لا تواخذنا يا مشاري لهينا شوي ونسيناك
مشاري : خذ راحتك يا حبيبي
المجلس كان مكتظ بسوالف وضحك ولعب ومغامرات وحكاوي
مؤيد: يااااه يا فلاح اشبك ياخي لازم تسولف عن الجن وتخوفنا
فلاح: ما خبرت الرجال يخافون
مؤيد : سيبني من الهرج الفاضي يا شيخ بلا رجال بلا خرابييط اقول يا هايف قولنا قصيده بس
فايز: يقالك بتفهم القصيده الحين
مؤيد: خليه يخربط احسن من الجن حقين فلاح
هايف:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه كم مؤيد عندنا نقولك قصيده
فلاح: جهز عودك يا حميد نبي فيها لحن
حميد: قلبي وعودي على الصوت
هايف تنحنح وهو يرفع شماغه ويراقب القمر اللي تنرسم فيه ملامح نجد :
(قمراي وانا الليل ولا لي سما الا سماك
صدقني اني لو سهرت الليل وعيوني حمر .
اسهر على شانك على شان اسهرك واسهر معاك
و اواعدك و اقول انا مواعد مع القمرا قمر .
قبل اللقى تبرد يدي وانا احترق على لقاك
وانا انتظر هذا اللقى على احر من الجمر .
اجيك وانا الشاعر اللي علق احلامه وجاك
لو قلت لي لاتنهمر بجيك كلي منهمر .
متعاطي حبك ومدمن بك ومهلكني هلاك
ومروع قلبي وقاتلني ودامرني دمر .
و تبيني ابين غلاك الله لايبين غلاك
تامر علي وعيونك الثنتين تامرني امر .
انا اللي احبك واحبك من هناك الى هناك
محبه لو مت منها ماجنيت الا ثمر . .
واحب نبره صوتك المربك وهو فيه ارتباك
واحب خمره وجهك الخمري وانا ماشرب خمر .
ان زانت ايامي معك والا عسى عمري فداك
بتمرني الايام وأنت اللي على بالي تمر .
واللحظه اللي معك انا ماعيشها وانا معاك
انا عشان اعيشها يبي لي اكثر من عمر)
الكل صفق وهم يرددون صح لسانك صح لسانك
مشاري ضحك: الله عليك يا شيييخ
هايف: حميد خلك على العود ومشاري بيلحن القصيده
مشاري انحرج: يا رجال لا لا كمل يا حيمد
فلاح: لا ابد شاركنا لازم تحط لك بهالديره بصمه
مشاري انحرج واعتدل وهو يلحن القصيده على اوتار عود حميد
ودنيا كوم ومطلق اللي ماعاد يدري وش يسوي كوم ثاني ساهيي ماهو مع العالم
وقف وهو يقول : انا استاذن ياشباب
فلاح: تو الليل بأوله
مطلق : ما عليه الايام واجد
راح وترك العيال وراه يتسامرون ويضحكون دخل البيت بهدوء وهو يشوف الالحف في بيت الشعر سكر المجلس على ابوه وعمه وجلس باخر الحوش وهو اللي صار من تالي دايم معه ورق وقلم ويحس انه يحتاج يكتب كل شي بورق ولا يقوله لاحد طلع دفتره وبعد ما فاض كل شي بداخله بسطور سكره اول ماسمع صوت امه تناديه نزل الدفتر ورا الحجر اللي جالس عليه وراح لها ما انتبه ان اديم اللي على شباك المقلط شافته وحست ان لغز هالخطبه في ذا الدفتر طلعت مسرعه واخذته ورجعت وهي خايفه انه يكشفها او يفقد الدفتر
بس بعد شوي رجعوا العيال وألتهاء مطلق ونسى الدفتر ..................••............
الساعه 1
في بيت الشعر بعد ما كل العيال رجعوا فرشوا فرشهم ومنسدحين كلهم بجنب بعض مافيه الا نور القمر وسوالفهم الهاديه مؤيد اللي منسدح بجنب هايف خايف من الجن على قوله
هايف: حسينوه وجع اجلس معي شوي وانت نايم
حسين: شسوي تعب ياخي
مطلق ضحك: عاد تؤمن بالله يا هايف من يوم رحت وهو ماعاد ينام صرت اهاوشه عشان ينام عقب ما كنت اهاوشه عشان يصحى بس شكل البلا فيك
هايف : حمااار والله انك حمار
حسين اعتدل وهو منسدح وراسه عند راس هايف : اجل دامك ماتبيني انام علمني عن المدينه
فايز: ههههههههههههههههههه تسال هايف اللي مايحب المدينه
حسين: بشوف وشلون
مشاري كان هادي ومستمع ومستااانس اصلا
هايف جلس والكل صار يناظر فيه : ابد المدينه فيها كل شي عينك تبيييه وكل شي يوسع الصدر وكللل شي يفرح القلب وكل شي جديد وكل شي غييير عن الديره تحس انك فيها مفعععم وحيوي وانك جاي تسوي شي ومحد يروح لها الا مبسوط
فايز: صدمتني تمدح المدينه!؟
هايف: امدحها بس انا ما كنت فيها مبسوط
جلس مطلق يراقب هايف بهدوء وكمل هايف : ابد اروح واجي بس فاقد الديره هناك غييير تحس انك غريب ولازم تكون متصنع اشياء كثيره وتعرفها لكن هنا انتت انتت وهاذي حياتك وحتى لو تعرف شي يكفيك كرمك وصيتك وصدقك ورجولتك
مشاري : اول مره احس اني اكرهه المدينه من وصف احد
ضحك هايف: مدينتكم حلوه بس الديره مالها مثيل
فايز: معقوله ما لقيت شي تسلى فيه يا هايف
هايف : صح كل شي مختلف بس شي واحد اللي هنا يشبهه هناك
حسين: وشهو!؟
هايف: هنا انام ويميني مطلق ويساري حسين وهناك انام يميني مشاري ويساري وليد هنا اصحى من النوم على صوت زيد وولده وهناك اصحى على سعود وعياله هنا اذا انتصف الليل ينادوني خواتي يدرون بي جيعان وهناك مقبل وهنا امي اذا انتصف الليل تجي تشوف احوالنا واذا ناقصنا شي وهناك متعب وابوي اذا عصب و وانهى كل شي بكمله هنا هناك يكون ابو فرج
مشاري ابتسم بفرح: والله انك توريني شي عمري ما شفته ويافرحي ذا حنا مثل اخوانك واهلك
مطلق: انت اخوانه واهله وهايف امانه عندكم ولو كنا بنخاف عليه ماخفنا وهذا وصفه لكم
فايز: والله ياهايف انك شرحت من قلبك
بعد هالوصف الشاعري من هايف الكل هدا شوي شوي ................••............
في طرف الحوش
كان زيد اللي ينتظر ميثى اللي جات : زيد وش فيك
زيد: مدري تضايقت قلت اجي لتس شوي
ميثى: بسم لله عليك وش فيك
زيد: ضايق على هالحال
ميثى: لا تخوفني وش فيه
زيد: محسن هاللي يسويه ومطلق واللي يسويه بنفسه عجزت اللقى لهم حل
ميثى: محسن روح وكلمه بكره ورجعه لعقله اما مطلق لا توقف بطريقه عطه فرصه يا زيد دامه عطى نفسه فرصه خله يتزوج وينسى هالعوبا مب انت اللي كنت تبيه يتزوج
زيد : ايييه بس انا خايف لا اديم تصلح لمطلق ولا هو يصلح لها واخاف ان اديم بكره مايناسبها الجو والعيشه مع ابوي وتصير مشاكل وحزتها بينتهي كل شي
ميثى: من وين جبت انهم بيتمشكلون !؟
زيد: ميثى يا حبيبتي افهمي اديم طول عمرها عايشه بالمدينه وطول عمرها طلباتها اوامر واذا جت هنا كل شي بينقلب لا هي متعوده على عيشه الديره ولا مطلق متحمل الدلع ولا احد بينتظرها تأقلم ولا هي متأقلمه اصلا هم يتأزمون اذا جلسوا اسبوع اجازه هنا فكيف بتعيش وفي بيت واحد مع كل هالناس ومع ذا كله طبع مطلق الحاد
ميثى: انت لا تتشائم مطلق فطين اكيد بينتبهه لذا كله لا تخاف
زيد: الله يستر بس
وقفت ميثى وهو تتجهه له وتحضنه : ياعمري لا تعب عقلك بهالافكار بالعكس تفائل وخلك المنطق الايجابي لمطلق وان شاء الله كل شي بيزين
حضنها زيد بحب : والله اني مدري وش اسوي بدونتس لو ما اجي لتس وتهديني كان انفجر
ميثى: انا معك دايم وانت خلك هادي
زيد: اجل روحي ارتاحي اتعبت عيونتس بما فيه الكفايه
ميثى: فداك
راح زيد وهو يلتفت لميثى بحب الدنيا الهادي كله وقف يراقب خوانه بهدوء وهو مايدري كيف يرجع محسن وكيف يساعد مطلق وهايف ..................••............
في مكاان مظلم من الديره
خلف البيت عند منطقه مهجوره مايبان فيها الا كشافات ونور الزقاره ودخانها
احد الموجودين قال وهو يأشر: هذا بيت ابو زيد ! اكبر تجار الديره وخزنته في بيته
...: كيف بنجيه والبيت مليان رجال
...: راقبتهم اليوم الكل نايمين في بيت الشعر برا والحريم عجوز وبنتين
... :خل عنك الخوف بتطب من ورا تدور الخزنه وتكسرها وتجيب كل شي وتعرف اذا صار شي تهج وتصفر للباقين يطلعون ومعك واحد يحميك
... : والبيت الثاني
...: : البيت الثاني بيت ابو نجد تاجر ذهب معروف عايش فالبيت هو ومرته وبنته واكيد مخزن شي في بيته و طبوا من السطح
... : واذا كشفونا
... : ما عليك الا تهج وتصفر وخلكم حذرين واللي يسمع التصفير يصفر بعد وافترقوا
...: ابشر
...: يلا اجهزوا
................••............
في مقلط بيت ابو زيد
عند اديم اللي فتحت الدفتر وكان اغلبه مشققه الاوراق ومرميه واخر شي مكتوب (وكتمت آلامي و رحت بخفيةٍ
‏أشكو الذي في القلب للرحمنِ !
‏ضاقت بيَ الدنيا و فضلك واسعٌ
‏ولأنت تهدي حيرة الحيرانِ
‏كن لي نصيرا إنني بك موقنٌ
‏يا رب .. لم أعرف إلها ثاني !)
اهتز قلبها بحزن و انرسم قدامها حيرة مطلق وحزنت عليه وهي تحس بكمية العجز سكرت الدفتر بضيق وراحت ترجعه
وقالت بنفسها بحزن ( مدري وش اسوي معك يا مطلق )
دخلت المطبخ وحصلت ريوف: ريوف وش تسوين
ريوف: افكر
اديم ابتسمت : في فايز
ضحكت ريوف: لا فيتس انتي ومطلق
اديم اختبصت : لييه وش فينا !؟
ريوف: ادري انتي متردده في موضوع مطلق بس والله يا اديم مطلق طيييب وطيب حيل ومستحيل يأذيتس واذا على هيفاء تراه حتى مايطيق سيرتها واذا على ضيقه ماعاش شي بسيط معها عشان ينساه ومشكلة مطلق وفي وصادق وهذا اللي اتعبه
اديم: ادري يا ريوف بس مطلق غير ماينعرف له
ريوف : والله اذا عرفتيه بتدرين ان كل هذا صوره وداخله غير
ريوف تكت بضيق: ان شاء الله
................••............
في بيت الشعر
عند مطلق اللي فوق ضيقه طففشه مؤيد اللي كل شوي يصحيه ( شفت ظل ، فيه شي يمشي ،اسمع صوت )
مطلق بغضب : يوووووه يا مؤيد وش بلاك انهبلت وقعدت تراك ازعجتني وازعجت الاودام
مؤيد: اقولك اشوف شي
مطلق : انت توهم تووهم وبعدين خلك رجال وش شفت و وش خفت
ولا انت عايش بالعالم لحالك بتشوف وتشبع فا نم تراك طفشتني
مؤيد: خلاص ياخي بنام بنام
انسدح مطلق وهو يحس انه يشوف ويسمع بس ما يبي يخوف مؤيد ومن طرف هو متعووود
................••............
في المطبخ
عند اديم وريوف اللي كانوا جالسين على اضاءه خفيفه وكل وحده تشرح لثانيه اخوها لكن اللي ما استوعبوه صوت احد طب الحوش
اديم : وش ذا
ريوف: اكيد العيال ما عليتس
اديم: وش بلاهم معهم كشافات
ريوف : عشان مايصحون ابو.. انقطع صوتها لما انفتح باب المطبخ الخلفي من شخص متلثثم ومعه كشاف وسكين وصرخت اديم وريوف وانحاش الشخص بعد ما رمى السكين والكشاف
................••............
في بيت الشعر
مطلق اللي رفع راسه وهو يحس فيه حركه غريبه بس فز اول ما سمع الصراخ وشوي مره احد يركض ووركض مطلق للي لا شعوريا صرخ( اخوو هايف)
فز هايف على صوت مطلق وزيد ومشاري الكل ومطلق يقول : وقف وقف وقف
زيد : علامك
مطلق : الحقوه هايف اللحقه
انطلقوا العيال كلهم اللي صحوا يطردون ورا اللي يصفر وانتشر التصفير واختفوا اللي يركضون ومطلق رجع وهو خايف صار للحريم شي ................••............
في نفس اللحظه في بيت ابو نجد
نجد اللي ملت وقررت تطلع للسطح تراقب هايف وتشوف اذا صاحين وفي طلعتها مع الدرج صرخت اول ماشافت الشخص الكبير اللي معه كشاف واول ماصرخت دفها مع الدرج ورجع ونط وهو يصفر وركض
قام ابو نجد على الصراخ وهو يشوف نجد طايحه على الدرج مغمى عليها اول ما ضرب راسها الجدار وجنبها كشاف
ام نجد: ياويلي بنننتي
ركض ابو نجد يدور وما شاف احد الا باب بيته مفتوح واثر ركض وهو يشوف عيال ابو زيد يركضون وكل واحد مع عصا
ابو نجد : من جاء هنا من جاء هنا
زيد :مدري مدري حتى انت طلع من بيتك اثنين يركضون
ابو نجد رجع لنجد وهو يشيلها بخوف : نجججد نجد يابوتس نجددد ................••............
في الطرف الثاني
هايف كان يركض وراهم بس اختفوا فجاءه وقف يتلفت و يدور بس ماعاد لهم اثر رجع وفي رجعته طاح قلبه اول ماشاف زيد يقول : ابو نجد بعد طبوا على بيته
ولا يمديه سكت الا طلع ابو نجد شايل نجد ويصيح: افتحوا السياره
ركض هايف له وهو ياخذ المفتاح ويفتح السياره: علامها علامها
ابو نجد اللي انهد حيله: مدري مدري لقيتها طايحه
كل شي سيء طرا على بال هايف اللي خاف وركب وهو يده ترجف من الخوف والربكه وطار بها المستشفى مع ابو نجد وام نجد تبكي على الباب
ركض لها زيد: شفتوا اللي دخلوا عليكم يا خاله
ام نجد : لا لا شفتهم يركضون طالعين بس
زيد : تعالي معي لا تقعدين بالبيت لحالتس
ام نجد اخذت عبايتها وطلعت مع زيد وهي تبكي
وابو زيد وابو فايز قاموا
ابوزيد : مشاري مشاري علامكم
مشاري : مدري يا عمي صحينا على مطلق يطرد رجال ملثمين بس ما لقيناهم اختفوا
فايز: الظاهر انهم حراميه حتى بيت ابو نجد طلعوا منه وبنته مدري علامها طلع يشيلها ماتحرك
ابو زيد: يا دافع البلا العلم وشو !؟
حسين : مطلق وينه مطللق
مطلق اللي اول مارجع لصراخ شاف ريوف واديم بالمطبخ خايفين واديم تبكي : علامتس انتي وياها!؟ وش جاتس !؟من ذا !؟وش سوا بكم؟
ريوف: مدري يا مطلق طب ويوم شافنا صرخنا انحاش
مطلق لف على اديم بخوف :علامتس تبكين سوا لتس شي اذاتس
اديم فوق خوفها خافت: لاا
مطلق : ادخلن ادخلن جوا
ام زيد جت تركض: علامكم وش فيكم
ريوف واديم ركضوا لها ومطلق رجع وهو يدور باطراف البيت بخوف
زيد اللي جاء مع ام نجد: يممممه يمممه
حصه : وش فيه يا زييد
زيد: عميمه خذي ام نجد عندتس وتجمعوا كلكم بالصاله لا احد يطلع برا
ام فايز: وش فيكم يا زيد
زيد: سووا اللي اقوله بس
.................••............
الكل صحى الخوف دب في قلوب الكل وتجمعوا كلهم بالصاله الحريم والرجال واقفين كلهم على باب البيت ويدورون بس مافيه اثر
ابو فايز :منهم ذولا وش يبوون وش جابهم
مؤيد: والله من بدري اقول لمطلق فيه صوت بس مايسمع
مشاري: شفتهم انت
مؤيد: شفت ظل وسمعت صوت بس ما شفتهم
ابو زيد : بيت ابو نجد فيه شي صار به شي
زيد : مدري بروح له الحين
فايز: انتظر بنجي معك
مشاري : وانا بعد
راحوا لبيت ابو نجد بس مافيه اثر سكروه ورجعوا
مطلق رجع وهو يركض : لقيتوا احد
زيد: وينك انت وان اختفيت
مطلق: سمعت صراخ البنات رحت اشوف وش فيه وبعدها دورت ورا ماحصلت احد
ابو فايز: انت شفتهم يا مطلق
مطلق : انا اشغلني مؤيد يوم رفعت راسي شفت احد ومايمديني اتاكد الا سمعت الصراخ وجاء اثنين يركضون وطبوا الجدار وراحوا
ابو زيد : اكيد انهم حراميه اكيييد
مطلق:وين هايف !؟
فايز: نفس الحراميه الظاهر طابين على بيت ابو نجد طلع بعد وهو يركض وبعدها رجع وطلع معه بنته مغمى عليها ووداهم هايف
مطلق انصدم: وشلون طبوا بعد على بيت ابو نجد
زيد: واضح مستهدفين اصحاب المحلات
ابو زيد: ام نجد هنا !
حسين: ايه جابها زيد
ابو زيد : وخروا بسألها
دخل ابو زيد : يا ام زيد يا ام زيد
ركضت ام زيد: انتم وش فيكم وش صار وش هم الحراميه الللي يقولون البنات
ابو زيد: حراميه وهجوا خلصنا وينها ام نجد
ام نجد: هنا تكفى يا ابو زيد بنتي شلونها !؟
ابو زيد: اذكري الله ماندري ما معهم جوالات لكن ان شاء الله انها بخير انتي علميني وش اللي صار عندكم
ام نجد : والله مدري وش صار سمعنا الصوت وطلعناالا هالرجال ملثين يركضون ونجد طايحه مدري وش صار
ابو زيد: ان شاء الله مافيها الا كل خير وبيجون ان شاء لله بخييير
ام نجد اللي تبكي والكل يهديها هم مايدرون وش حقيقه اللي صار في نجد .................••............
في المستشفى
عند هايف اللي بعد ما دخلوا نجد سحب الكرسي لابو نجد : اجلس يا عمي اتعبت رجولك ونفسك اجلس
ابو نجد : وين ودوا نجدد!
هايف: هنا بالطواري اجلس انت وانا بسأل عنها اجلس
راح هايف اللي خوفه على نجد يفوق خوف ابوها عليها اخيراً وصل لغرفتها : دكتور دكتور نجد كيفها
الدكتور: اييه انتم اهل نجد ، لا لا ما عليها بخير وبسيطه ضربه خفيفه لما صقعت بالجدار وخيطناه لها وهي بخير
هايف: كم غرزه
الدكتور: غرزتين بسيطه
هايف: اكيد انها بخير ورجلها رجلها كيفها
الدكتور :كل شي عندها تمام بس قلت لك الاغماء نتج عن ضربة راسها بالجدار
هايف: صحت هي !
الدكتور : صحت صحت تقدر تدخل لها
هايف اوجعه قلبه : مشكور
دخل وهو صاد : نجد
نجد اللي كانت للحين برعب الموقف وخوفه : هاايف
هايف لاشعوريا: يا عيون هايف
ارتبكت نجد وقال هايف بارتباك : نجد وش صار وش سوو لتس احد اذاتس ،علميني وش صار معتس ليش تبكين
نجد اللي توها بتتكلم بس لفت على صوت ابوها اللي يسأل عنها طلع هايف بسرعه وهو متجهه لابو نجد : توني بناديك يقول الدكتور صحت وطيبه وجرحها بسيط وتقدر تدخل لها
ابو نجد :وين !؟
هايف : هناك يقول مدري عاد
دخل ابو نجد وهايف اللي قرب يسمع القصه لكن تقطع قلبه اول ما بكت نجد
ابو نجد : بسم لله عليييتس وش فيتس يا نجد وش صار لتس
نجد : يبه انا خايفه
ابو نجد: افا والله تخافين وانا معتس لا تخافين والله لحرق دنيا تبكي نجد ، علميني يا نجد وش صار
نجد : طلعت بمشي شوي وشفت باب السطح مفتوح رحت بسكره بس فجاءه طلع قدامي ويوم صرخت دفني وهج
ابو نجد : ماعليتس بسيطه والله والله لوريهم والله
نجد : لاتروح عني يبه
ابو نجد : كلنا بنطلع يا بنتي قومي قومي
وقفت نجد وهي خايفه للحين وركبوا السياره وهو تحس بالامان بين ابوها وهايف اللي عيونه عليها واول ما وصلوا نزل ابو نجد وقال هايف: نجد لا تخافين انا معتس وانا حولتس واقرب لتس من رمش عيونتس
يكفي نجد مثل هالوعد من هايف اللي طووول عمره ما خيب ظن نجد نست كل الرعب وهي تشوفه واقف جنب ابوها وهو يعطيه مفتاح سيارته : ادخل ياعم ارتاح عندنا
ابو نجد: لا ياولدي تعبتك بما فيه الكفايه وازعجتك بروح لبيتي
طلع حسين يركض: جيتوا عمي مشعل ام نجد هنا عندنا
اشتاق ابو نجد لكلمة ( عمي مشعل ) منهم اوجعه قلبه وقبل يتكلم طلع ابو زيد: هايف جيت
هايف: ايه يبه لقيتوا الحراميه
مطلق: لا ، سلامات ياعم
ابو نجد: الله يسلمك وماقصرتوا مشكورين ما خليتوا ام نجد بلحالها
ابو زيد بغضب : حنا ما نجحد العشره وننساها ولا نضيع حق جارنا
ابو نجد : مشكور يا عبدلله حفظت حق الجيره نادوا لي ام نجد وماقصرتوا
هايف اللي حس انه فيه فرصه: ادخل يا عمي ارتاح وخلنا نشوف عسى مالبيت فيه شي
ابو نجد بضيق: ما يهم البيت مايهم
ابو زيد: لا تخاف هالبيت اللي ضحيت بكل شي عشانه بخير ماجاه شي تقدر تطمن
زيد: معليش ياعمي دخلنا البيت بغيابك بس نبي نتطمن وحمدلله كل شي زين وسكرناه
ابو نجد اللي ضاق خاطره مره: ماعليه نادوا ام نجد
دخل ابو زيد ولا فكر يقول ادخل بس تطمن انه بخير وخلاص
طلعت ام نجد وهي تركض لنجد وابو نجد اللي دخلوا بيتهم وهايف واقف بالنص وده لو يصلح كل شي
مطلق : هايف نجد فيها شي ! لايكون مسوين لها شي
هايف: لا نجد بخير بس انا ماني بخييير لين احل هالموضوع
مطلق: اي موضوع ؟!
هايف: مطلق هاذي فرصتنا نقدر نصالح ابوي وابو نجد
مطلق: ماسمعت كلام ابوي لابو نجد
هايف: ابوي يعاتبه يا مطلق ووده لو يرجعون اليوم شفت ان كل هالمشاكل اختفت في اول مصيبه نقدر نوقف فيها مع بعض
مطلق : اذا تقدر لا تقصر
هايف : تعاال تعال
راح هايف وكله امل دخل وشاف ابوه منسدح والكل رجع لفراشه وبعد ماعيال تأكدوا ان كل شي مسكر ومحد فيه
ابو زيد: وش بلاك واقف فوق راسي
ابو فايز: هايف كيفها بنت ابو نجد
هايف: بخير يا عمي
ابو فايز: وش صار لها
هايف قالهم القصه وهو على امل ابوه بيرضخ
ابو زيد: قم قم نام ورانا قومة صبح
هايف: يبه ليه ما تصالح مع عمي مشعل
ابو زيد: هذا مب شغلك وقم اذلف عند اخوانك ولاتحسب اني عشان ساعدته الليله بنسى سواياه قم قم
قام هايف قبل يعصب ابوه اكثر وطلع وهو يبي يرجع يكلمه الصبح
ابو فايز: يا ابو زيد دام ان جت لك فرصه ترجع لصاحبك لا تأخر القطاعه ماحبها الله
ابو زيد بغضب: الصاحب اللي يغدرني مب صاحب الصاحب اللي مايبيع كل شي عشاني هذا مب صاحبي كل شي انتهى من سنين ولاني مصالحه اذا احتاج وقفتي بوقف معه عشان العشره بس ولا هو مايستاهل
انهى ابو زيد النقاش كا عادته ولا خلى ولا مبرر
................••............
في بيت الشعر
هايف رجع لمكانه وهو يشوف العيال كلهم صاحين ويتناقشون وطبعا مؤيد اخيرا لقى حجه على مطلق
مطلق: يااااتسبدي درينا انك ماشاء للله عليك فطين وشفتهم وانا ماسمعت خلاص
مؤيد: انا ما اقول كذا بس عشان تصدقني ماتسوي فاهم
مشاري :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
فايز: مشاري لا تستغرب هذا وضع ليالينا معاهم
مشاري: لا ماعليك عندنا خير حنا بعد عندنا مقبل و وليد ولا تمر الليالي عليهم بسلام اذا ما تهاوشوا وتناقروا
زيد: انا اصلا نسيت كل شي وركزت على حسين اللي ابد ما كأن صارت مصيبه قبل شوي طال عمره سحب لحافه ونام
مطلق ضحك وهو يعدل مخدة حسين: خله خله متزهب له ابوي الصبح
فايز: هايف وش فيك ساكت مالك تعليق ابد
هايف اللي كل عقله كيف يستغل هالفرصه ومع ذا شايل هم نجد : افكر
فايز: والله حمدلله انك ماتفكر دايم اذا بتجلس كذا
زيد:خلاص انحلت السالفه ناموا بتصحون بدري ترا
هايف لف على مطلق : من اللي شافه من الحريم
مطلق اللي تذكر وتوه ينتبه بس قال:مدري البنات
انسدحوا كلهم وناموا
................••............
عند البنات كلهم كانوا بغرفه وحده
( اديم وجنبها ريوف وجنبها سلمى وبعدها شريفه ولطيفه ومن بعدهم ميثى وعبود )
لطيفه : انتي وياها وش مجلسكم بالمطبخ اخر الليل
ريوف : جعنا
سلمى: حمدلله مانيب معكم والا والله يدوروني هاجه من الخرعه
ميثى: والله السالفه تخرع ومسكينه ام نجد انهبلت
سلمى فزت وهي تضحك: بس يعجبني قيس اللي فز ينقذ ليلى
ريوف : من ذولي
شريفه ضحكت: نجد وهايف
ريوف : ايييه توني انتبه صدق
لطيفه: اصلا بنستغرب لو فهمتي بسرعه
الكل :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
ميثى : مسكين هايف انشلع قلبه اكيد
سلمى: اكيدين ولا وش يخليه يطير بهم لاقرب مستشفى
ريوف: صدق هي وش فيها !؟
لطيفه: ماتسمعين الرجال يقولون السالفه
شريفه: يقول هايف ان ... وعلمتهم بالسالفه
وكل هالموضوع يدور واديم ساكته للحين في بالها الموقف المرعب اللي كمله صراخ مطلق اللي لف عليها بلحظه خوف وهو يردد ( علامتس تبكين سوو لتس شي )
غمضت وهي ماهي مستوعبه ان هالملامح الحاده والصوت والغضب بيكون زوجها في يوم من الايام
................••............
من بكره في بيت ابو زيد
طلع هايف الصبح وهو يدور بالحوش وهو كل شوي يناظر بيت ابو نجد يبي بس اشاره تدل ان نجد بخير
طلع ابو زيد: هايف وش بلاك تحوم!
هايف: ماجاء لي نوم يبه
ابو زيد: زين زين اجل اجهز نبي نروح العزبه دامك صاحي على مايصحون الباقين
هايف كان وده يقول لا بس قال : ابشر
اخذ الاغراض واتجهه لسياره وتوه بيركب طلع ابو نجد ترك اللي بيده وركض : صبحه بالخيير
ابو نجد رفع راسه: صباح النور هلا هايف
هايف: كيفكم اليوم ياعمي
ابو نجد: بخير انتم كيف اوضاعكم
مايمدي هايف يجاوب الا سمع صوت ابوه: ولللد وش وداك هناك اخلص علي امش
هايف: ابشر ، فمان الله
راح وابو نجد يهز راسه بضيق: الله يصلحك يا عبدلله
ركب هايف لكن للحظة انهل عليه ابوه يهاوش : انت ما تفهم كم مره اقول لا تروحون له ولا حتى تسلمون عليه من عطاكم الاذن هاه
هايف: يا يبه قلت اتطمن عليهم بس هم جيران... ابو زيد قاطعه: اعقب واخس بس انا اقول كلامي واحد تفهم والله لو اشوفك ولا واحد من اخوانك تكلمه ذبحتك
هايف:بس يبه!مايصير تفرقون عشان دنيا
ابو زيد: هاااايف انا وش اقول
هايف: ب.. ابو زيد : لا تحسبني خبل انا ادري وش تحوس عشانه يا هايف لكن اسمعني زين اللي تفكر ففيه اابعد لك من نجوم السماء
هنا كانت الضربه لهايف اللي جمد وهو مايدري ابوه وش يقصد ( يقصد نجد ولا يقصد صلحه معه ابو نجد ) خاف وقرر يسكت ولا يناقش اكثر ويفضح الموضوع وينقلب عناد
بهدوء راحوا للعزبه وبهدوء رجعوا وهايف ماعاد فتح فمه بعد كلام ابوه
................••............
في بيت ابو نجد
نجد اللي كانت نايمه عند امها صحت الصبح وهي تسمع حريم الديره كلهم فيه لفت بضيق وطلعت لغرفتها وفتحت الشباك وهي ودها تشوف هايف
وشافته فعلا ينزل الاغراض وابوه عنده وبعدها دخل ابوه وبقى هايف اللي اول ما لمح الشباك انفتح ابتسم وهو يسحب البويه البخاخ من السياره وراح بعييييد وعلى جدار مهجور قريب من بيت نجد
كتب ("عساتس بخير ، كثر ماقلبي يتمنى تكونين بخير.")
ابتسمت نجد اللي كانت تشوف هايف بس مايشوفها وضحكت بفرح وهي ما تدري كيف ترد عليه
لكن ضحكت عليه اول ماهج وهو يشوف بعض شياب الديره مارين وتخبى
راحت وهي تدور شي تكتب فيه بالقوه لقت
وكتبت كا اول رد على حب هايف ( وانا بخير ...كثر ما يحمل إحساسك نوايا خير )
بس هالسطر من جد وصفت هايف الللي يحب الخير
لكن الحيره الحين كيف توصلها لهايف نزلت وهي تدور شي تحطه فيها وابتسمت لما حصلت علبة عصير قزاز ودخلتها ووقفت ورمتها عليه ................••............
في الشارع اللي يفصل بينهم
هايف اللي كان واقف قدام بيتهم ولا احد بالطريق لف اول ماسمع صوت مطلق: هايف يالله صباح خير وش تسوي
هايف : جيت وجابك الله صار شي واجد لازم تدري بس .. انقطع كلام هايف على العلبه اللي طارت وصفقت براسه وكانت قزاز ونجد مثقلتها بتراب على اساس تطيح زين وماتطير بعيد لكن مادرت انها جنت على هايف اللي صرخ اول ماحس بالضربه وسال دمه على جبينه وطاح من الدوخه اللي اجتاحته
مطلق :هااايف هايف هيييه من ذا وش صار
هايف اللي بعد الدوخه مسك راسه: اااااوه ياراسي من الثور الللي رماهااا علي
طلعوا العيال اللي صحوا وابو زيد:ابك انت علامك
مطلق انتبه للورقه اللي طاحت من العلبه اللي انكسرت وسحبها بسرعه وحطها بجيبه
هايف: مدددري فيه كلب رمى علي القزازه
زيد: الله اكبر يا ذا اليوم
حسين :يمكن بزارين
ابو زيد : دوروا اللي يرمي ذا دوروه
مشاري اللي واقف بصدمه ( وش ذاا الحماس عندهم )
مطلق همس باذن هايف: القزازه فيها رساله مدري من العنز اللي رمتها ما تعرف ترمي
هايف انقطع غضبه ولف: امانه
فايز: اشوف جرحك
في لحظات تبدل حال هايف: لا لا ماعليكم ماعليكم اكيد انه بزر وخفيفه مطلق مطلق تعال غسل جرحي
مطلق : امش امش
ابو زيد: لا تواخذنا يا مشاري
مشاري: ولو ياعمي مافيه شي اواخذكم عليه
زيد: ادخلو ادخلوا للفطور
مشاري: وهايف
ضحك ابو فايز: هنا الديره يا مشاري متعودين ننفقش ونضمد جروحنا بانفسنا ماعليك بسيطه
................••............
عند هايف ومطلق
اللي كانوا في دورة المياه
هايف: هات الورقه هات
مطلق : بعطيك كف يخلي راسك يصير اثنين خبل انت اصبر نشوف جرحك .. اجلس
جلس هايف وبعد ما مطلق شاف الجرح كان خفيف ضمده ولفه وهايف يعلمه وش صار من الصبح
مطلق: وش يقصد ابوي
هايف: مدري عشان كذا سكت
مطلق : اصبر لا تحوس الدنيا خلنا ننتظر فتره وبعدين نشوف
هايف: طيب هات الورقه
مطلق طلعها: خذ خذ الله لا يبلاني بس
اخذها هايف اللي من اول ما قرا الرساله تشقق قلبه من الفرح وهو يحضن مطلق: يامطلق بموت بموت انا
مطلق ضحك: ولد وش ذا الخبال انت وياها
هايف: خلاص لو اموت الحين ماعاد يهمني
مطلق : هايف وش ذا الخرابيط اللي تخربطها ، وش يعني هالرسايل كم مره قلت لك بتسوي شي سوه بشكل يرضي الله ولا تسويه
هايف: وش سويت ؟!
مطلق : انت لايكون تكلم البنت بس !
هايف : لا والله هي مره بس وبعدها ولا عاد دقيت والحين بعد اللي صار مع ابوي ودي اتطمن بس كتبت على الجدار وردت علي بفقشه
مطلق ابتسم : والله ما اخبل منك الا هي
هايف: بس الحين ارتحت نفسياً دامني عرفت انها تحبني مثل ما احبها بس باقي نحلها بين الشياب
مطلق : اسمع يا هايف انتبه مهما صار لا تغلط وتكلم البنت هي بنت صغيره جاهله لكن انت رجال وهذا شي غلط اذا انت مثل ما تقول تحبها سوو اللي تسويه واطلبها من ابوها وتزوجها
هايف : ابشر ابشر هذا اصلا اللي باقي لي وبسويه
مطلق : يلا تاخرنا على الفطور
................••............
في بيت ابو نجد
نجد اللي كانت في صدمه من اللي سوته ( حسبي لله عليتس يا نجد هذا اللي يقولون له عمره ما تبخر تبخر واحترق !! الرجال ارق منتس حسبي لله وانتي فقشتيه )
ام نجد دخلت : نجد وش فيتس
نجد: مافيني شي
ام نجد : غزيل جت تعالي تعالي
نجد : طيب
غزيل دخلت: نجد سلامتس
نجد : الله يسلمتس
غزيل: الله ياخذهم وش ذا الحراميه اللي مايستحون طابين على بيتين مع بعض
نجد اللي مادرت: بيتين!؟
غزيل: ايييه بيتكم وبيت ابو زيد
شهقت نجد: قولي والله
غزيل: اييييه امس ليلهم كله راح بمطارد هاللي مايستحون
نجد: توي ادري والله
غزيل : اعلمتس الحين بالسالفه مطلق قالها لفلاح
نجد : قولي قولي
غزيل اللي قامت تسرد الموضوع مثل العاده ونجد مستمعه
نجد : يعني ما مسكوهم
غزيل: لا يدورونهم
نجد : زين
غزيل :انتي وش بتس ،مانتس على بعضتس
نجد : لا بس مفجوعه بعد امس
غزيل: المفجوع ما يتبسم
نجد ناظرت غزيل اللي على فهاوتها الا انها طيبه وقلبها ابيييض : بعلمتس بس يا ويلتس تعلمييين احد
غزيل: ابشري ما اقول لاحد
نجد:وعد
غزيل :وعد
نجد ابتسمت وهي تشرح لها كل القصه وشهقت غزيل: انتي وش تقووولين انتي اللي يحبها هايف
نجد : اصص اصص اقصري صوتس لا تفضحينا
غزيل: يممممه يا نجد قلبي عورني لا لا ماني مصدقه
نجد: لييه ما استاهل
غزيل: الا يابنت بس كيف وابوتس وابوه
نجد تكت بضيق: ابوي ماعنده مشكله بهايف بس ابوه
غزيل : وخري وخري دخت انا دخت
نجد : انتبهي لا تفضحينا
غزيل: وانتي خبلت تشوفيني ادور معشوقه هايف اللي ذبحها وذبحنا بالقصيد ولا علمتيني
نجد : توني اتاكد
غزيل: حسبي لله عليتس كذا ذا وما تاكدتي
نجد ابتسمت: عمري ما توقعت ذا الشي
غزيل: الله يا حب الدرايش تناظرينه ويناظرتس ويكتب قصايد على الجدران
نجد ضحكت : وارد بقزازه وافقشه
غزيل لفت: وشووو
نجد : غزيل ذبحيني انا بقره ما انفع احب ما انفع .. قالت لها الموضوع
غزيل : انتي تبيني انتف شوشتس ، ابك ذا ما ينفقش هذا يحنطونه لا يجيه شي يا بقره
نجد : اشوفتس تمدحينه واجد انتي بعد
غزيل: والله ينمدح دامتس تفقشينه ، لكن وش نقول المحب عمى
نجد : علميني وش يقول هايف لفلاح
غزيل: ترا فلاح مايعلمنا بكل السوالف احيان تجي سالفه ويقول
نجد : غزيل اقول شي ما تعصبين
غزيل: وشو
نجد : هااايف كلم ابوي على اساس انه انتي
غزيل: وشههههو ، وش جاب صوتي عند صوت هايف
نجد : لا تسأليني كيف ، ابوي بعد صدق
غزيل : الحين انتي صدق تكلمينه
نجد: لا يا بنت انا ماني مجنونه بس اول ما انكسرت رجلي دق بيتطمن بس وبعدها ماعاد اتصل
غزيل: ياللللللله ياربي
ام غزيل اللي تنادي من بعيد قالت: يلااا يا غزيييل
غزيل: اسمعي بروح بس برجع لتس تعلميني بعد وش يصير
نجد : طيب
راحت غزيل وهي فرحانه من فرح نجد واخيرا انتهى فضولها وعرفت حبيبة هايف
.
.
.
انتهى اتمنى تفاعلكم ♥


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية مالي وطن في نجد ألا وطنها/بقلمي

الوسوم
(مالي , رواية , وطنها)
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / بقلمي ضِياع ، روايات - طويلة 597 04-05-2019 11:26 PM
رواية متزوجات ...ولكن - الكاتبة سحابة نقية كتيت همى بدمى روايات - طويلة 42 15-03-2017 10:51 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 11:33 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1