غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 28-03-2019, 02:34 AM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (مالي وطن في نجد ألا وطنها)


البــارت الثــاني عشـر >
.
.
.
في بيت ابو زيد
عند مشاري اللي بعد ما افطر وهو مستانس بالاجواء واللمه وقف : عاد انا استاذن وبارك الله في من زار وخفف
ابو زيد: وين وييين يا ولدي بدري
هايف: مشاري وين بتروح اجلس احضر الملكه اليوم
ابو فايز: اي والله اجلس
مشاري : لا والله كثر للله خيركم وانا نمت امس احتراما لرغبة ابو زيد وهايف لكن والله عندي شغل ومقدر اتاخر والايام جايات
مطلق : ودنا لو تجلس وتحضر يا مشاري
مشاري : الله يتمم لكم على خير بس والله مشغول
ابو زيد: دام هذا كلامك وش نقول الله يستر عليك
مشاري : اجل يلا استودعكم الله
هايف: انتبه لطريقك وبلغني اذا وصلت
مشاري : ابشر
تحرك مشاري بعد ما ودعهم وهو قلبه تعلق بكل شي فالديره
اما البقيه رجعوا وهايف راح عند امه اللي تشوف جرحه
حصه: وش بلاك انت كل شوي صايبك شي
هايف اللي منسدح على رجول امه: الطيب مايدوم
ضحكت ام فايز: ياا حليلك يا هايف لا ان شاء للله بتدوم وتدوم سنينك
هايف: على طاري الاصابات من اللي طبوا عليهم الحراميه امس
سلمى وهي تعطيه المويه : اديم وريوف
هايف ضحك: اوووه العرايس امحق عرايس وش ذا الشؤوم على طول طبوا حراميه اجل الليله وش بيصير والعرس وش بيصير
ام زيد: اذكر الله يا هايف ان شاء الله خير كل شي خير
هايف:خير خيير
................••............
في مجلس ابو زيد
عند الرجال ابو زيد اللي مشتط : يا مطلق الحين تروح لشيخ ابو محمد وتسلم عليه وقله ابوي يبيك الليله على العشاء عشان يكتب الكتاب
مطلق : ابشر
ابو زيد: حسيييين بسرعه شف الذبايح واعزم الديره كلها على العشاء وناد هايف معك
حسين : ابشر ابشر
ابو فايز: يلا يا فايز يلا يدك مع عيال عمك
فايز: ابشر
مؤيد: وانا ايش اسوي يا خالي
ابو زيد: اقعد انت اقعد بس
قطع عليهم دخول محسن اللي قال: يبه
لف ابو زيد : وش جااايبك انت
زيد: انا يبه
ابو زيد : انت ! وشوله تجيبه ؟ انقلع انقلع برا
زيد: يببببه تعوذ من ابليس واسمع لا تخلي الشيطان يدخل
ابو زيد: الشيطان هذا هو بكبره
ابو فايز: يا عبدلله ياعبدلله لا ترفع ضغطك واصبر اصبر
زيد: يببه محسن عرف غلطه وفاهم خطاه وجاي يتعذر منك
محسن: يبه ادري لو اقول اللي اقول ما انت بعاذرني بس انا ولدك مالي غناة عنك ومالك غنى عني
ابو زيد: ولدي ما يقول لي اللي قلته اطلع اطلع
زيد: يبه يبه تعال معي الله يرضى عليك
اخذه برا : يبه اسمعني زين محسن ضعيف نفس وتدري انه كلمه تاخذه وكلمه تجيبه ومهما كان هذا ولدك لازم ما تتركه ولا اصايل بتدمره وتخليه اكسبه في صفك
ابو زيد : زيييد لا تقول كلام فاضي محسن يدور ورثي يدوره وانا حي
زيد: يااا يبه يا يبه انت تعرف انه مب كلام محسن ومحسن تكفيه 500 تعطيه اياها كل شهر كله من اصايل لكن افضل شي تسويه تخليه تحت عينك وتحت جناحك وتحكمه اذا طلع بيضيع يا يبه وهذا هو ندمان وانت ادرى بمحسن ولا ترضى تترك ولدك كذا لناس تكلم عليه ولاصايل تلعب به
ابو زيد اللي ضاق وهو يدري فعلا انه مب كلام محسن : زين يازيد بسامحه عشان خاطرك لكن علمه والله لو يعيد شي يضيقني والله لا اني ابوه ولا اعرفه
زيد : ابشر ابشر
طلع ابو زيد واتجهه زيد وهو يسحب محسن : اسمع وخلك رجال وعاقل ابوي رضا يسامحك لكن صوتك ذا تقطعه مالك الا حق شغلك بالمحل وبس تسمع! وكلام اصايل هذا سكر عليه؟ تبي تقعد معك ترجع انت وياها لغرفتك هنا في ببيت ابوي ما تبي تخليها تنثبر عند اهلها ويزوجك ابوي احسن منها
محسن: لا لا بترجع معي بس خله يسامحني
زيد: روح روح حب راسه واعتذر منه ولا تخليه لين يسامحك وابوي ما يفضل احد على احد انت مثلي ومثل مطلق وهايف وحسين واذا هو يفضل احد شوف تصرفاتك وتعرف ليش
محسن: لا انا اصلا مالي غناة عن ابوي
زيد: روح يلا
راح محسن وهو يترجى ابوه اللي سامحه من وراه قلبه بس عشان لا يشتت عياله
اما زيد اللي من صبح الله وهو يحوس عند محسن لين رجعه لعقله ولا تعب لان محسن مجرد ما يقدر يكون بعيد عن اهله ولا عن مصروف ابوه اللي يعطيه اياه
................••............
المغرب في بيت ابو زيد
عند مطلق اللي للحينه ما جهز وهو يحس بضيق وتوتر كان واقف وهو يقلب مسبحته
هايف : مطلق علامك ورا ماجهزت الناس جو
مطلق : مافيني شي
هايف: وكلها على ربك يا مطلق
مطلق : الله يعين
ابو زيد: هااااايف هايف وينك ناركم طفت يا عيال الحلال
هايف ترك مطلق وركض ياخذ الحطب
اما مطلق اللي اتجهه وهو ينادي :سلمى ، شرريفه
سلمى جات تركض: من اليوم نحتريك وينك ماجيت تلبس
مطلق بغضب: عطيني اغراضي اخلصي علي
سلمى: وش بك معصب طيب
مطلق : سلممى ترا من غير شي نفسي في راس خشمي بسرعه
شريفه جات: خذ هذا هي وانتي امشي يا حبتس لسوالف
حسين جاء: الرجال جو للمجلس ما يمديك تلبس هناك
مطلق غمض بضيق: شوفي الطريق
شريفه راحت وهي تشوف له الطريق رجعت : تعال
دخل مطلق للمقلط وهو يبدل وهو وده يبدل حاله مع ثوبه جلس يسكر ازاريره وهو يحس انه مع كل زرار يختنق وقف بالنص وهو يمسك راسه بوجع من الصداع والتفكير ( بس يا مطلق كمل اللي بديته كممل لا تضعف قدرت توقف سنين لا تطيح في ليله يا مطلق )
رفع راسه على الباب وكانت امه: مطلق لبست
مطلق وقف وهو ياخذ شماغه: ايه يمه
ام زيد: اجلس اجلس
مطلق: تاخرت يمه
ام زيد : اجلس
جلس مطلق وهو ماسك عقاله بيده بقوه مدت يدها ام مطلق : مطلق يا امي انت بتطلع الحين وبتروح هناك وبتوقع لكن بتوقع على حياة هالعايله كلها على خاطر ابوك وعمك على خاطر بنت عمك على جمعت هالاهل ،وانت توقع انتبه وتذكر انك من هاللحظه لازم قد ماتقدر تسخر لبنت عمك واللي بتصير زوجتك بعد ايام ، وانت تدري انها امانه وانت لازم تصون الامانه مثل ماتبي ان فايز يصون اختك
مطلق : ابشري يمه ابشري ،انتي بس ادعي لي
ام زيد: الله يجبر قلبك يا امي
مطلق وقف وهو يبوس راسها وطلع
................••............
عند البنات
اللي كانوا بما ان العادات والتقاليد تحكم كانوا ريوف واديم جالسين بغرفه ولا طلعوا لاحد من باب الخجل ومن باب ان محد يشوفهم
ولا عندهم ابدا شوفة او دخول للمعرس او حتى انهم يسوون حفله
ريوف: والله اني مليييت
اديم اللي كانت تفكر بحالها : وش نسوي حنا وهالعادات المتخلفه
ريوف : بنتعود وش نسوي
ميثى دخلت وهي تنزل عبود النايم:بنات تكفون انتبهوا له
ريوف: اي ابشري هذا بس اللي نسويه نجمع البزارين
ميثى ضحكت: اسكتوا اسكتوا انتم ماتدرون وش الاكشن
اديم: واضح ان هالزواج ماشاء الله مبروك كل شوي اكشن
ريوف: وش !
ميثى: يقولون ام شحوم بترجع
ريوف: وشهوووو تخسي ماترجع
ميثى: اسكتي سلمى مجلوطه هناك بس خاالتي حالفه عليها ما تكلم وعمي سمح لهم يرجعون
ريوف: ياويلي ويلااااه
ميثى: يلا بروح
................••............
في المطبخ
عند سلمى اللي بتموت : يمممه والله ما تدخل هالبيت بعد اللي سوته والله
شريفه: اص يا سلمى ابوي رضا فكينا من المشاكل الليله فرحه والناس عندنا
ام زيد: سلمى فكيني منتس ومن مشاكلتس خلاص عشان خاطر ابوتس واخوتس
سلمى: عشان ابوي انا اقول كذا
ام زيد:خلاص يا بنت الناس
سلمى: اشهدوا علي ان فتحت فمها كسرت راسها
شريفه: خلاص اص اص
حصه: انتي علامتس يابنت
سلمى: مجنونه
حصه: والله انتس مجنونه صدق
راحت سلمى بغضب تصب القهوه للحريم اللي جو
................••............
في شقة العيال في الخبر
وصل مشاري اللي يسلم عليهم وجلسوا وهم يشوفون ملامح مشاري المسفهل
مقبل نزل القهوه : واضح انك انبسطت
مشاري اللي جالس ودحوم بحضنه: وش انبسطت الا قليله بعد انبسطت يا عيال لو اسولف لكم هاليوم والليله عشر سنين ما تصدقون
متعب : سولف سولف حنا بعد ودنا نغير جو
مشاري : انا كنت شاك ان البلا فينا بس الحيين متاكد عندهم كمية حب لبعضهم ياخي عساني ما اضرهم بس
سعود : واضح اصلا انا ختقتني العبره وانا اشوف هايف قبل يروح قش الدنيا قش هدايا لاهله
مشاري : لا يا رجال حتى وحنا رايحين ما قصر كل مكان يوقف فيه وما تسمعه الا يقول امي تحب الخضار وابوي يحب الفاكهه وهذا اكيد البنات ودهم فيه وحسيين يبي ذا ومطلق ذا وعبود بييجي وزيد اكيد انه يشرب ذا طلعنا من السوبر ماركت محاسبين ب 800 وعليها
وليد: الله كل ذا؟
مشاري : اقولك وده يجيب لهم كل شي ويحطه عندهم
سعود : طيب عطنا يوم شافوه
مشاري : خل عنك شوفتهم وحنا داخلين الديره صدفنا نجد واهلها يارجال حسيت اني في دنيا ثانيه حتى ديرتهم تفتح النفس ما كذب هايف فالوصف اللي وصفه الديره الناس حيييه وكل الناس يعرفونهم بزران وعمال وكبار وصغار هذا غير فرحتهم فيني يوم شافوني ويتباشرون عندنا ضيف ويعزمون تقول نازل عليهم من سماء
مقبل: ايييه ياخي هذولا الناس اللي تسفهل عندهم
مشاري : اصبر اصبر باقي ماقلت شي انسى لي كل شي وركز على ابو هايف يا رجل انسان يخلييييك غصب غصب تمشي قدامه زي الالف لايمين ولا يسار
اقولك حتى اخوه ما يقول لا ولا يتكلم يكفي يقول حسين ولا مطلق ولا اي واحد وهم يفهمون يقومون ويروحون يسوون اللي يبيه وهو ما تكلم
متعب : ههههههههههههههههههههه قلي كذا وانا اقولك وش فيه هايف من اول ما اناديه يفز
مقبل : والله هالشيااب حياه
سعود : كمل كمل والله اني استانست
مشاري : اذا تبون الضحك ابد موجود مؤيد ولد عمتهم اللي دايم يسولف عنه هايف لكن على الواقع يا عيال مب صاحي بقولكم بس اهل جده عند بدو ولك حرية التخيل جالطهم كلهم لا تصرفات ولا حتى كلام لا تشيل هم الا تضحك بس 24 ساعه يناقر مطلق ومطلق يناقره
سعود : قلي مثل هالاخوان
مشاري: بالضبط
مقبل: اقول اص وكمل
متعب : اييه كمل
مشاري : عاد فقرة حب الاخوان فاهمينها انتم وخالصين لكن الظاهر اني كنت نحس على العرب
وليد: اكيد مب الظاهر
مشاري: بقوم اتوطى في بطنك
متعب : ليه!؟
مشاري : فالليل طبوا عليهم حراميه و.. كمل مشاري سرد القصه مع مشاعره اللي حس فيها بالانتماء لابو زيد وعياله
سعود: وش ذا الحراميه اللي طبوا على بيت هايف ونجد مع بعض
وليد: صدق غريبه
مشاري : انا اقولك ابو نجد تاجر ذهب ماشاء الله وابو هايف بعد تاجر في مصلحته بشوت وسيوف وذا الشغلات المهم بيوتهم مايقدرون يسرقون واحد ويخلون الثاني لان لو سرقوا ابو نجد بينتبه ابو زيد وياخذ حذره ونفس المعادله على ابو زيد لو انسرق
متعب: بس عاد صدفه احسن من الف ميعاد تسببوا في لقاء هايف ونجد
سعود : احسن شي
استمر مشاري يحكي ويحكي وهو قلبه وده يطلع من وناسته
.................••............
في بيت ابو زيد
رغم انشغال هايف الا انه عيونه على شباك نجد اللي تراقبهم بسر
واخيرا ملكوا فايز ومطلق واخذ زيد الكتاب للبنات وبعد ما وقعوا رجع وهم الكل اجمع خايف من حياة مطلق بالاخص
وبعد ماتعشوا الناس وباركوا فضى البيت من الغرب
وعند زيد اللي كان يرتب مكان الرجال سمع صوت ولف : فايز تناديني
فايز: ايه تعال ابيك
زيد: حسسسين تعال تعال خذ هاذي
ترك اللي بيده وراح لفايز: امر
فايز: زيد انت فاهم وعارف ومطلع وتدري ان زمان اول راح والعادات اختلفت
زيد: ايه وش قصدك !؟
فايز: ياخي تعرف ان الحين ريوف صارت خلاص زوجتي وودي يعني لو اتواصل انا وياها
زيد انصدم : وين يا فايز والله مقدر اخدمك فالموضوع انت ادرى بعوايدنا وبعدين خلني انا لو اقولك فاهمك وادري ان معك حق بس ابوي واخواني مستحيل يوافقون
فايز: هذا اللي ابيه منك ابيك تقنعهم وبعدين عمي مب لازم يدري بيني وبينكم يعني تعرف من حقي اني اعرفها واتعرف عليها
زيد :والله يا فايز موضوعك صعب وانا بذات مقدر اساعدك لكن تدري مالك الا مطلق هو اللي يمكن يساعدك
فايز: يا رجال مطلق اكلم عمي ولا اكلمه
زيد: اجل كلم هايف وهو يقنع مطلق ويصير مطلق يدري وابوي لو ما درا عادي دام مطلق يدري
فايز: تقول كذا!
زيد: هذا اللي ينفع لاني لو بتكلم بيقول ابوي ان المدينه خربتني وعصتني على عاداتي
فايز : يلا مشكور
................••............
في الطرف الثاني
عند هايف اللي كان يطوي الزل هو ومؤيد وحسين طبعا يسمعون حكاوي مؤيد
وابو زيد وابو فايز جالسين
ابو زيد: دام ملكوا وتمم الله على خير وش رايك يا ابو فايز العرس بعد اسبوعين
ابو فايز : ما كأنه بدري العيال مايمديهم يجهزون
ابو زيد : ابو فايز انت اخوي وعيالك عياالي وعيالي عيالك مايحتاج الكلافه العرس فالديره بين ربعنا واهلنا
ومطلق ابد بيسكن معي هنا فالبيت وبنتك بتكون تحت نظري
ابو فايز اللي مايقدر يعارضه ابد : ماعندي شك ماعندي شك اجل تم وفايز بعد بيدبر امورره ويرتبها
ابو زيد : اللهه يكتب اللي فيه الخير
فايز جاء وقعد ومطلق والكل ابو زيد : هاه يا عيال ان شاء الله العرس بعد اسبوعين
فايز لف على ابوه بصدمه ومد يده ابو فايز بخفيه يسكته
زيد: ما كنه بدري
ابو زيد: لا مب بدري كل شي يخلص في اسبوعين
هايف لف على مطلق الصامت اللي مايفرق معه اي شي
محسن: لا مب بدري انا تزوجت في اسبوع وبعدين وشهو هو الفلوس موجوده والبيت موجود
ابو فايز : خالصين ان شاء الله بكره المهر عندكم
ابو زيد: وحنا بعد
الكل كانوا يدرون ان بعد كلام ابو زيد مافيه كلام حتى فايز اللي وقف بغضب واخذ ابوه بدون ما يحس: يبببه وش ذا الحكي وش بعد اسبوعين
ابو فايز: اسمع يا ولد انت تبي تنقدني مع عمك وتفضحني انت يوم خطبت تدري بعمك وسوالفه
فايز: بس يبه انا اول شي ابي اتزوج فالمدينه وثاني شي اسبوعين ما يمدي فيها شي
ابو فايز: اسمعني وافهمني ، حنا بنوافق ونسوي العرس هنا وبعدين نسوي حفلة وعششاء معتبر لمعارفنا واصحاابنا ونحتفل هناك واذا على البييت ! ابد جهز غرفتك اللي في بيتنا واذا جهزت نفسك خذ لك بيت على قدك
فايز: بس يا يبه اشياء كثير ابيها بس عمي
ابو فايز: يا فايز خلك وسيع صدر ومش الامور
فايز : شورك وهداية الله
طلع فايز مع ابوه وهو خلاص شبه مقتنع شاف هايف وناداه: هااايف تعال ابيك
هايف نزل الدله وجاء : سم وش بغيت
فايز: بكلمك بموضوع وادري محد بيساعدني الا انت
هايف: ابشر بعزك امرني
فايز: ما يامر عليك عدو بس انت يا هايف فاهم وتدري ان الدنيا تغيرت ما بقى شي على زمان والتشدد اللي قبل تغير
هايف: ايه !
فايز : فا انا اقول لو نحصل طريقه او وسيله اتواصل مع ريوف فيها
هايف طارت عيونه: وشو وش وش تبي !؟
فايز حس انه فهم غلط: ياخي تعرف انها صارت زوجتي يعني مافيه شي غلط يا هايف ودي يعني نتعرف على بعض من بدري
هايف : انت مسخن !؟ فيك بلا فيك شي !؟
فايز: ليه !
هايف: فايز تراك ولد عمنا منا وفينا ومن هالديره نعرف عاداتنا وتقاليدنا وهالبربسه ماهي عندنا ، وبعدين كلها اسبوعين وابد تواصل معها بكل شي تلقاه
فايز ضحك: يا هايف ماهقيت هالحكي منك وبعدين ادري ان عاداتنا وتقاليدنا بس هذا شي من حقنا ولا
هايف: اص يا شيخ ولله لو سمعك ابوي يمصع رقبتك ، وغير ابوي مطلق ومطلق ما طلب يكلم اختك
فايز: مطلق مب مثل وضعي
هايف: فايز حتى لو اني اقول اني بتفهمك انا انسان تربيت على شي وتعودت عليه وانا اوقف ورا الشي الليي تربيت عليه مهما كان ومهما طلعت وتغربت فالنتيجه هذا شي مب مرغوب عندنا واذا تزوجت سوا اللي تبي وموضوع التواصل شيله من راسك طيب
فايز غسل يده من يوم هايف بنفسه رفض واحتدت ملامحه : اجل هونا
هايف : الاحسن انك تهون
راح فايز اللي نوعا ما حس انه تورط
................••............
في احد الغرف في بيت ابو زيد
عند ريوف واديم اللي كانو واقفين بالنص وام زيد وام فايز يلبسونهم الشبكه وكل وحده تسلم على زوجة ولدها وتدعي لها وبعد الرسمييات وافترقوا
سلمى: حسبي لله متدلعين وانا اكرف
ميثى: لا تجحدين انا معتس
لطيفه: وانا بعد
شريفه اللي كانت تلبس بتروح مع تركي : حتى انا
سلمى: انتي خليتس بتروحين مع رجلتس خنقتينا من اليوم ما يمر عود ولا عطر ولا بخور الا اخذتيه
لطيفه: يحق لها عروس
هايف اللي جاء عند الباب وينادي : شرووف
شريفه: هلاا
هايف: يلا يلا رجلتس يبيتس
شريفه: يلا بجي
هايف: مع اني ما قعدت معتس بس خير
شريفه: انت تعال لي بكره في بيتي سير علي
هايف: ابشري ولمي غداتس وابشري
شريفه: يلا ترا احتريك
هايف: لا تشيلين هم
راحت شريفه وجت سلمى: هااه خلصتوا كل الاغراض ترا انكسر ظهري وانا اكرف
هايف: خلصنا خلصنا بس نادي ريوف بسلم عليها وابارك لها
سلمى: سلم علي بالنيابه كود اني اعرس انا بعد
هايف :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه يا بنت الحلال ريحي عمرتس محد بيخطبتس الناس ما هم ناقصين مجانين
سلمى: مالت عليك والله انهم طوابير علي
مطلق اللي جاء وهو معاه اخر الاغراض : لا صادقه صادقه كل يوم وانا اصرف من الباب
سلمى ضحكت وهي تركض له وتسلم عليه: لا الحين تقدر تعطيهم الضوء الاخضر كنت انتظرك تعرس ودامك اعرست انا بعرس بعد ومبروك
مطلق : الله يبارك فيتس وين ريوف
سلمى: مسويه نفسها مستحيه الخايسه ومخليتني اكرف
حسين جاء وهو ماسك ظهره: اه ياربي انا وش ذنبي يعرسون وانا اكرف
سلمى: مدري يا اختك تعال تعال نبي نسوي اضراب
حسين: مانيب مسوي معتس شي انا مستعد اكرف عمري كله ولا اقعد معتس
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
سلمى؛ ماللت عليييك انقلع بس انقلع
زيد جاء مستعجل : هاه عسى ماسلمتوا للحين
هايف: يرحم والدينك وشلون نسلم وحنا عندنا ذا العجوز لها ساعه تهذر ولا فهمت شي
زيد: يووه يا سلمى والله ان اليوم اللي تعرسين فيه اني لذبح ذبيحتين
هايف: والطبخ علي
مطلق : وانا اتكفللل بالقهوه والشاهي
حسين: وانا بكرف 3 ايام بدون ولا حرف
سلمى: والله لو اعرست انا اني لذبح 3 ذبايح شكر لله
قالت كلمتها وانحاشت اول ما طارت عيونهم وهو يضحكون عليها
مطلق: مالها خاتمه ذا البنت
ام زيد اللي جت وهي تزغرط هي والعمه حصه: مبروك مبروك يا مطلق
مطلق : الله يبارك فيكم
العمه حصه: اييه كذا تزوج ولا عليك
احتبست انفاس الكل من كلامها بس قطعه جيت ريوف وهنا اعتلت اصواتهم وهم يضحكون ويسلمون عليها ويحضنونها ويباركون لها
هايف: انا شايل هم الحين هي استوعبت انها بتعرس ولا للحين
حسين: دقيقه .. ريوف انتي معلوم انتي خلاص زواج معلوم
مطلق ضربه ببتسامه وريوف ناظرته بحقد: معلوم يااللي ما تستحي
محسن اللي جاء وسكتهم: ماشاء الله ريوف هنا مبروك
ريوف اللي بين اخوانها قالت بتحفظ: يبارك فيك
هايف تذكر : سلمى يعني بتجلسيين لحالتس انتي وحسين يووووه
مطلق: وش تجلس لحالها وانا وين بروح عندهم عندهم
سلمى: ما عليك تروح ريوف خبله تجي اديم اخبل منها
هايف: صدقتي صدقتي
ام زيد: بس عاد يلا يلا روحوا ناموا تاخر الوقت
زيد ناظر ساعته:اصلا غريبه ابوي للحين ساكت
حسين: معطينا عفو نص ساعه عشان مطلق
مطلق: امش امش بس
سلمى اللي كانت تراقب محسن لين راح وهي توايق من ورا مطلق واول ماراح وراحت امها وعمتها قالت:تكفون اقروا علي
مطلق دفها بمزح: بنت استحي على وجهتس لذا الدرجه تبين العرس
هايف سحبها بشعرها بخفه: هاذي مغسول وجهها بمرق تبيني اكفخها
سلمى: لو سمحت فك واسمع وش اقول وبعدين نشوف من بتكفخ
زيد: فكها فكها شكلي هالمره بكفخها انا
سلمى: ياخي اختكم تعييش ازمه المفروض تكونون سند وعون بدال ما تعازمون على تكفيخي
زيد: وش بلاتس!؟
سلمى: رجعت ام شحوم رجعت بكل وجهه بارد لا وتقهرني بعد تقهرني من سمح لها ترجع
هايف: في ذمتس رجعت انا احسب محسن لحاله
مطلق : عساها ووالله بالرصاصه اللي تفجر دماغها
حسين : بما ان مطلق دعاء خلاص الجميع يتفق على كرهها
زيد: اييييه الحين اص انت وياها واسمع العلم
الكل انشد له وقال: الكلام اللي بقوله واضح وخصوصا انتي يا سلمى وانت يا هايف مالكم شغل في محسن واصايل ابد خلوهم يسوون اللي يسون انتم طنشو اولاً عشان ابوي ذبحتوه كل شوي ضغطه مرتفع وثانيا امي وثالثاً والمهم محسن محسن اخوكم لازم يكون بصفكم ماهو ضدكم ولا تسلمونه لاصايل تلعب فيه على كيفها خذوه بالحسناء وبتكسبونه معكم خلوه يسوي اللي يبي بس انتم معه ولا تصيرون مثل الاعداء تدورون الزله ما عليه تحملوه واكسبوه وخلو هالاصايل تنثبر
واذا محسن صفا معكم مارح تقدر اصايل تأثر عليه ابد ابد
سلمى: واذا قهرتني اسكت
زيد: ايه اسكتي عشان هاللي قلته اسكتي وعدي الموضوع
هايف :انا اصلا ماعاد انا محتك فيهم
مطلق : الزبده حنا ساكتين بحدود ان تعدتها كسرنا راسها
زيد: انا اعلم مين ولا مين يا ناس افهموا افهموا
مطلق : سلام عليكم
راح مطلق وهو يدور الحرش والمشاكل مع الكل مب بس اصايل يبي احد يطلع حرته فيه
زيد مسك سلمى بغضب: انا حذرتس وافهيمني زين اتركي المشاكل اللي مالها داعي
سلمى: طيب
افترقوا وهم مب مقتنعين بس تلبية لامر زيد
..................••............
في طرف ثاني
اديم اللي كانت تسلم على ابوها وفايز اللي يباركون لها
ابو فايز : تاكدي وانا ابوتس انتس اخذتي الرجال الصح
فايز: ولا يغرتس الحكي ترا مطلق رجال وبيصونتس
اديم : ان شاء الله
ابو فايز: اجهزوا بكره بدري بنطلع للمدينه ما معنا وقت
ام فايز: سمعت ان العرس بعد اسبوعين فالديره
شهقت اديم: كيف !؟
ابو فايز: ايه ايه واسمعوني زين مابي شوشره
ام فايز:بس انا بسوي لولدي العرس اللي احلم فيه واسبوعين مايمدي حتى اجهز اديم
ابو فايز: اسمعيني بس ولدتس بتسوين له اللي تبين بس العرس الاساسي هنا وبعدين بنسوي له حفله فالمدينه وانتي تعزمين اللي تبين وتسوين اللي تبين اذا جاء عندتس هو وزوجته واذا اديم ابد كل شي اخذوه بدبل السعر وبيمشونه بدري ودامه عرس بالديره مايبي له كلافه
اديم : يبه وصاحباتي كيف اعزمهم
ابو فايز: اعزميهم بالحفله اللي بنسويها ، سكروا الموضوع واجهزوا على ذا الاساس
راح تركهم وما اقوى من رعب اديم الا رعب انها بتتزوج بسرعه بدون اي مقدمات
................••............
ولما بدت الاجواء تهداء والكل ينام في بيت ابو زيد
طلع هايف وهو وده يسمع شي عن نجد وقف وهو يتاكد ان هالليله مافيه شي غريب ولا حراميه جلس جنب الباب وهو يشوف شباك غرفة نجد مسكر انتظر وانتظر بس واضح انها نايمه وقف وهو يدخل ويسكر الباب
اما نجد اللي اكتفت وهي تراقب اجواهم طول الليل وشبعت من شوفت هايف بكل احواله وطبعا اثر اللي صار امس ماقدرت تنام لحالها واظطرت امها تنام معها وهذا اللي يخليها ما تفتح الشباك خوفاً من ان هايف قريب ................••............
ومن بكره الصبح
في بيت ابو زيد
صحى هايف على اصوات ابو فايز وفايز ومؤيد اللي بيمشون
ابو فايز: انا بحول المهر على زيد وهو بيصرفه وبيجيبه لك
ابو زيدد: ماعليه ماعليه ومهركم هذا هو
اخذه ابو فايز: اجل نشوفكم على خير
ابو زيد؛على خير
مطلق اللي كان متكتف ورا ابوه وزيد ومحسن وهو يحاول يكون في ابعد نقطه رفع عيونه وهو ييحس بنظرات احد وشاف اديم اللي صدت بسرعه وهي داخل السياره شد على ذراعه بضيق وهم يودعون ابو فايز وجاء مؤيد يحضن مطلق: يلا يا ابن خالي اشوفك على خير يا عريس وان شاء الله اجيب لك هدية عرسك كيس الملاكمه حق المصارعين عشان تطلع العصبيه والطاقه السلبييه فيه
مطلق : اقول توكل على الله بس
حصه: هههههههههههه يلا يلا مع السلامه
الكل:مع السلامه
راحوا الكل واديم اللي تراقب مطلق اللي محتاره في امره ومحتاره في هالامر اللي دخلت وضايعه فيه
اما مطلق انسحب للعزبه ولا اخذ احد معه لانه يبي يكون بلحاله ويرتب اموره و ابو زيد وزيد راحوا يزاورون احد الشياب وحسين محسن اتجهوا للمحل
وعند هايف كان منسدح على ركبة امه اللي تمسح على شعره ويسولف معها
ام زيد: ان شاء الله ازوجك وازوج حسين واشوف عيالكم مالين هالبيت
ابتسم هايف : ان شاء الله يمه
ام زيد ناظرت هايف بحب : وان شاء الله يمه يجبر ربي قلبك وينولك مرادك
هايف رفع راسه باستغراب : امين يا حلوة اللبن ! بس وشهو مرادي
ام زيد ابتسمت: تحسب اني ما اشوف حالك يا هايف تحسب اني ما احس بعيالي ولا اشوف قلوبهم تحسب اني ما اشوف عيونك المعلقه في بيت ابو نجد ولا اشوف فزتك اذا جابوا لهم طاري ولا اشوف خوفك عليها وانتباهك لا تحسب انك اذا ما قلت لي انا مدري عنك ادري بكل شي وعارفه كل شي وادري وش كثر قلبك الطاهر يكن حب لنجد وتطيح وتقوم مليون طيحه عشان ترجع ابوك وابوها
هايف انصدم : شلون دريتي يمه
ام زيد : انت اكثر واحد من عيالي ما تعرف تكذب وتخبي عيونك واضحه ومكشوفه حتى كلامك واضح ناظر بنفسك اذا جابو طاري نجد حتى لو نجد هي ديرتنا كيف تصير ولا تفكر اني قبل امس ماشفتك سهران طول الليل تدور بهالحوش وخايف لايكون في نجد شي ولاخايفه ولا متأذيه وامس طول الليل تلف حوالين البيوت لا يكون فيه احد تراك واضح يا ولدي
ارتبك هايف وانحرج: مدري وش اقولتس يمه
ام زيد: لا تقول شي يا امي انا ما الومك في قلب ماهو ملكك بس تكفى يا هايف انتبه لقلبك انتبه لا يتعبك اكثر وانت تشوف طريقة مسدود اخاف عليك يمه لو ابوك ما رضى ولا رفض يتصالح مع ابو نجد يدمرك قلبك تضيع مني
هايف نزل يبوس يدها: هذا انتي قلتيها يمه لا تلوميني في قلبٍ مب لي لكن تكفين ابي منتس تدعين ربي يسهل ويلين قلب ابوي وابوها
ام زيد: ما نسيتك يمه ما نسيتك
ابتسم هايف : خلينا من الضيق وتخيلي معي لو الدنيا تزين واتزوج نجد ونجي نجلس معتس في ذا البيت وعيالنا حولتس الله يا يمه
ام زيد ابتسمت على احلام هايف وهي تدعي ان الله يفرحه فيها كلها
سلمى جات وهي مقهوره: هايف تبي شي من ملابسك احطه لك !؟تاخذه معك
هايف: لا ملابسي هناك تكفيني
ام زيد: متى بتمشي
هايف: مع زيد ، انتي علامتس معصبه
سلمى: فيه غير ام شحوم
ضحك هايف: اخطفتس معي للخبر
سلمى؛ تكفى تكسب فيني اجر
ام زيد: روحي خلصي شغلتس بس
في هاللحظات برق البرق السماء اللي مليانه غيوم ترعد
ام زيد: قوموا ادخلوا شكله بيجي مطر
عبود طلع يركض لهايف : خلنا نروح المرجيحه
هايف ضحك اول ما نزل المطر: الحين مطر اترك المرجيحه
ام زيد: يااا هايف المطر بيمرضكم ادخلو
هايف اللي كان يركض فالمطر ويضحك هو وعبود : خليينا يمه انتي بس ادعي
رمت سلمى اللي معها وركضت معهم وهم يلعبون بالمطر ودخل مطلق اللي ناظرهم ببتسامه: ادخلوا لا تمرضون
سحبته سلمى وريوف : تعال وسع صدرك شوي معنا
هايف : تعال تعال ترا المطر يغسل الهموم
بعد ربع ساعه دخل حسين يركض وهم اللي قفلوا المحل ودخل معهم باللعب
لكن وقفوا كلهم او مادخلت سياره غريبه من البوابه وتخبوا البنات ورا اخوانهم بحيث ان ما احد يشوفهم
لكن طلعوا اول ماشاافوا زيد اللي يضرب البوري بوناسه
تجمعوا عليه وهم كلهم مبتسمين
هايف: احلى ابو عبوووود سياره جديده
ضحك زيد : اسمع ابوي اسمعه
ابو زيد نزل وهو مبتسم : السياره لك ياهايف
هايف لف يناظر ابوه بصدمه وضحك لما اجتمعوا عليه يباركون له واتجهه هايف لابوه وهو يسلم عليه بحب وفرح : الله يكثر خيرك ويعطيك لين يرضيك
ابو زيد: المهم احفظها وانتبه لنفسك وخلك رجال
هايف: ابشر بعزك
زيد: يلا يلا خذ بنا لفه
هايف : دقيقه امي ابوي اول
ابو زيد: انا جربتها خذ امك واخوانك
هايف: جربها معي
ابو زيد ضحك: ماني بايع عمري
زيد: اول شي خذ امي والعيال وبعدين حنا
هايف اللي ركض وهو ياخذ امه ويركبها
وقبل يركبون لف عليهم: لحظه بدلوا ملابسكم بدلوها
ركضوا وفي ثواني بدلوا ورجعوا ركبوا : مطلق وحسين امه اللي تحتريهم لف هايف على محسن اللي واقف ومتكتف وهو ماتوقع ينادونه بس صدمه هايف اللي قال: محسن يلا
محسن: وين
هايف: وش اللي وين سيارتك اخوك بناخذ بها لفه
ابتسم زيد: يلا يا محسن وراك سرا ترا
تحرك محسن وهو للحين تحت الصدمه وركب وطلع هايف وهو فرحان
وحسين اللي كان بين محسن ومطلق جلس يغني “ نحمد الله جت على ما نتمنى
هايف: يمه وش بلاتس وخري من غطوتس شوي شوفي الشارع
ام زيد باحراج: ياهايف الديره كلها تناظرني
هايف: خليها تناظرتس ام وراكبه مع ولدتس هم وش عليهم
ام زيد: فضيحه
مطلق: لا فضيحه ولا شي انتي تاج روسنا خليهم يشوفنتس الله
هايف: لا تخليني انزل افقع عيونهم
ضحكت ام زيد وهي تبعد شوي من غطوتها وهي تسمع ضحكم وبعدها رجعوا واخذ هايف ريوف وسلم وميثى وعبود
سلمى: دامنا هجينا من البيت وقف تكفى عند اقرب بقاله وجب كل شي يوسع الصدر تطيح عينك عليه
هايف: اقول كنه عطيتس وجهه قبل امس جايب كراتين وين راحت
ريوف: ماعليك منها كلها فالبيت كمل بس كمل
سلمى قربت وهي تضحك وهمست في اذن هايف: ولا تنسى تمر بيت نجد خلها تشوف انك مطلع خواتك وان بعد اخذ لهم من البقاله
هايف تلخبط وهو يلف عليها: وش دراتس انتي بعد
سلمى همست : ترا راعي الهوى مفضوح
ابتسم هايف اللي وقف لا شعوريا: انزلي خذي اللي تبين
ريوف: يهبي يا وجهها غسلت مخه
نزلت سلمى وهي تغندر واخذت كل شي ودها فيه ورجعت وهايف للي منصدم ان الكل يدري وهو مسوي نفسه مخبي
ميثى: لعبت عليك هالمكاره والله البيت مليان
هايف: فدا فدا
رجعوا وهايف اللي ذكرته سلمى بنجد وصار يناظر بيتهم وانشلع قلبه اول ماشاف الشباك مردود وعرف انها تشوف وضحك
سلمى وهي نازله انتبهت له: صكها بقصيده تكفى
هايف انفجع: وش عرفتس عن القصيد بعد
سلمى: ما يخفى علي خافي
هايف دفها بصدمه: امشي امشي حشى مباحث
سلمى ضحكت وهي تقول له بيت من ابياته
(‏حرصي عليك احيان مايعتبر عيب)
ضحك هايف اللي تذكر باقي الابيات وهو يناظر شباك نجد وكمل
‏العيب اذا اغلينا بعض ونتجافا
‏الله يجعلني من الحب ماطيب
‏وكانك مرض ياجعلني ماتشافا)
دخل وهو مبتسم بحب وانشراح وهو يشوف ابوه وخوانه حوالين النار والسماء ترشرش
.................••............
في بيت ابو نجد
عند نجد اللي كانت مبتسمه بكل حب وهي تشوف كل المواقف كانت تراقب جمعتهم وركضهم فالحوش وهي ودها تكون بينهم ومعهم ورفعت يدها وهي تدعي ان الله يذوقها حلاوة جمعتهم
................••............
في حوش ابو زيد
هايف:زيد متى تمشي
زيد :الظاهر بكره ودي اجلس بذا الاجواء
هايف:حتى انا ودي
مطلق:دق على متعب
هايف :صدقت خلني ادق
اخذ هايف جواله ووصله صوت متعب :حي الله هايف من لقى احبابه نسى اصحابه
هايف:نساك موتك والله مانسيتكم بس لهيت مع اهلي واكيد مشاري قالكم اللي صار
متعب: اووه مشاري منهبل فيكم خطر لا يرجع لكم
هايف:ياحليله والله انه الكل حبه وحبوكم
متعب:الله يحبهم امرني
هايف: والله يا متعب اجواء الديره ما تنترك وودي لو تدور لي عذر يوم بس
متعب ضحك:والله اني داري انك اذا رحت بتصعب الرجعه عليك لكن ابشر لك يوم مني هديه
هايف: يابعد قلبي يا متعب والله مدري كيف ارد عليك
متعب:ابد استانس ووسع صدرك والرد بعدين
هايف: اجل مع السلامه وسلم على الكل
متعب: على خشمي
قفل هايف ورجع وجلس معهم بين سوالفهم وضحكهم الين ما اعلن ابوهم قانونه المعتاد : لا تبطون على الناس وارقدوا بدري بذات انت يامطلق وراك شغل
مطلق: ابشر
ضحك هايف: الله يجيرنا من الشغل
ام زيد: ان شاء الله انك بيجي عندك شغل
سلمى: تدرون ان الليله اجتمع كل شي احبه بس ناقص شي واحد
هايف: لا تقولين بعرس واتوطى في بطنتس
ضحكت سلمى: لا لا ودي احد يغني مع ذا الجو تكفون خلونا بنغني
حسين: هاذي اللي تبي ابوي يدعسنا
زيد: لييه يدعسنا بالعكس وسعوا صدوركم بذا الجو
محسن: مدري منين جابت ذا الغناء مع ذا الليل
مطلق ناظره بطرف عين : اللي تبيه سلمى يصير غنوا يا عيال
هايف تكى على رجل مطلق : انا بغني وغنوا معي صراحه انا اليوم مستانس
زيد: غن شي نعرفه
هايف: تعرفونه كلكم
ام زيد: غن بس اقصر صوتك
الكل كان حول النار حتى ميثى وعبود والجو غيوم وبقايا المطر على الارض والجو بارد والنار والقهوه وبدا هايف يغني اغنيه يحس انها تمثل عيال ابو زيد كلهم وتشرحهم وكان صوته خفيف بس ارتفع لما اشتركوا معه كل العيال وهم يحبون هالكلمات اللي تشرح حبهم باختصار هايف كان يغني من البدايه بس لما وصل هالبيت ارتفعت اصواتهم بطرب ( سمحين لا منا هوينا هوينا.. نمشي على سلم المحبه والاخلاق
طبايع الديرة عليها ربينا .. نحفظ حقوق احبابنا وسط الاحداق
يمشي بنا المقسوم غصب علينا .. واقدارنا تنطاق لو هي ماتنطاق )
كل كلمه كانوا يعنونها وكل كلمه تشرحهم حتى محسن رغم ان اصايل مغربلته الا انه وفي لحبها وفاء جنوني
سلمى وقفت وهي تصفق: والله انه ياحظي يومكم اخواني
ضحكوا وهم مايدرون بأبو زيد اللي يراقبهم من ورا الشباك هز راسه ببتسامه يأس وهو يقول( عجزت اقوي قلوبكم اللي بتاخذكم لتهلكه )
عند الشباب ضحك مطلق : يممه انتي بعد غني لنا
هايف: ايييه تكفين اغاني زمان
زيد: قصدهم علمينا بالهوى زمان واغانيه دام جبنا طاري الحب الهوى
ام زيد: وش اقولكم
ريوف: غني لنا ذيك الاغنيه اللي دايم تغنينها
ام زيد بعد اصرار عليها وغنت اغنيه يحسونها كلهم خاصه بأمهم مهما كانت مشهوره انتشر صوت ام زيد الحنون بين عيالها (ريحة الطيب هي سبة جروحي ) ( اغنيه لا يعرفها الا الطيبين والقديمين) .
الكل مستمع ومستمتع بصوت ام زيد صوت الام الحبيبه اللي عجزت تكمل بخجل: خلاص لين هنا
ضحك هايف: عاد ابوي يسرف في ريحة العووود ما ألومتس يمه يتسبب في جروحتس
ام زيد: غربل الله ابليسك
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
حسين : دوروا لي طيب بحطه كود ان اتسبب في جروح احد
مطلق بمزح: يا رجال اركد ما وراك الا تيوس ابوي بتصرعها ثم يتسبب هو بجروحك
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
ام زيد : قوموا يلا تاخر الوقت وابوكم بيعصب
هايف : خلينا يا يمه وروحي دوري سبة جروحتس
ام زيد رمته بنعالها وهي تضحك وراحت
هايف : قوموا سوا لي اكل جيعان
حسين: والله يا ليت شروف فيه
ريوف : افا وين رحت انا اقوم الحين
هاايف: مافيه الا انتي يا لبى قلبتس قومي قومي
سلمى: يا حليلهم اللي عارفين ان مالهم الا ريوف
هايف: ريوف بنسوي لها انهاء خدمه ونرجع لتس
مطلق : استعجلوا بموت من النوم
هايف : سوي دعاء ماظنتي بنطلع بدري
ميثى:وقفوا وقفوا انا بعد بساعدكم
زيد: كلنا نقوم
محسن: انا بروح انام تاخرت
الكل : الله معك
حسين: اذا قضيتوا صحوني
سحبه هايف قدامه: قم قم معنا بس نوم لا اشوفك نايم
مطلق : دام رحتوا كلكم بنروح معكم
ريوف: كلكم بتجون المطبخ
مطلق: لا بنجلس عند الباب الخلفي لين يخلصون
وفعلا راحوا جلسوا ينتظرونهم وهايف وريوف يتهاوشون على الاغراض واخيرا جهز اكل بس يمشي الحال
وبعدها افترقوا الكل ينامون
.
.
.
انتهى ♥اتمنى تفاعل يسعدني


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 30-03-2019, 03:20 PM
صورة رووووح الحياااه الرمزية
رووووح الحياااه رووووح الحياااه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي وطن في نجد ألا وطنها/بقلمي


اهلا بيج كاتبتنا أديم أنا كنت متابعتنج فروايتج القبليه اتهزمني السمراء وانا ند للفرسان وفرحت لما شفت لج هالروايه وجميله نفس ماعودتينا بأنتظار البارت القادم والتطورات إلي راح اتصير مع هايف ونجد ومطلق...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 01-04-2019, 02:45 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (مالي وطن في نجد ألا وطنها)


مساء الخييير♥
.
.
البــارت الثـالث عشر..
.
.
ومن بكره في شقة الشباب في الخبر
صحى سعود على بكى عزيز رفعه وهو ضايق: وش فيك تصيح ذا الحزه وش بلاك
متعب اللي كان يجهز لدوام : وش فيه
سعود :مدري
مشاري جاء على الصوت وقرب يهز سرير عزيز : ليه ما خليتهم عند ام فرج
سعود : اليوم ماعندي دوام واخذتهم مسكينه الادميه تتعب معهم
اجتمعوا كلهم يهزونه ويدارونه بس مافيه فايده
مشاري: دقيقه دقيقه
مقبل اللي شايل دحوم : وش فيك !؟
مشاري جلس نفس طريقة هايف وهو ياخذ عزيز ونومه بنفس الطريقهه وابتداء يهزه شوي وفجاءه نام عزيز
متعب:: اماااا ، تعود على هايف
سعود : جيبوا لي هايف مع اذانه عوده وراح
وليد: هههههههههههههههههههه اختصر كل شي
متعب: يلا عرفنا السر وهو بكره بيجي
مشاري اخذه وهو يعطيه سعود : خذه نومه كذا بس ، انا وراي شغل
طلعوا كلهم لدواماتهم وقف مقبل لما ناداه وليد : هلا
وليد: وش رايك اوديك لدوامك
مقبل: مين يوديني
وليد: انا
مقبل :يا ويلي لا يكون بموت ، وش عندك توديني بتغتالني
وليد : يااااسماجتك ياخي هذا جزاي
مقبل : امزح ، تعال وش فيك .
وليد: بعلمك شي يعني
مقبل : قول
وليد : تذكر مره قلت لك فيه حساب يصمم لي وكذا
مقبل : كدينا خير ؟؟ وش فيه بعد
وليد : يعني قلت لك قبل تعجبني تصاميم الحساب وصرت ادعمه يعني بحسابي لكن طلع صاحب الحساب بنت وولامانه يعني محترمه
مقبل قبل يكمل وليد قال بغضب: وليدوه ! والله لو طلعت تستغل بنات الناس بشهرتك
وليد: لا تحلف حافظ الاسطوانه خلني اكمل
مقبل: كمل
وليد: اقولك صار يوميا ترسل لي مونتاج يعني وتصميم لفيديوهاتي وهالايام نزلت سنابات تعبتر اهم سناباتي من يوم ما انشهرت لكن الادميه مالها حس حتى ارسل ماترد
مقبل : اقول اسمعني وخل عنك الخرابيط لاتحط نفسك محور الكون ولا عند الادميه شغل الا انت كانت فاضيه وصممت لك والحين يمكن عقلت وشافت انها هباله اللي تسويه
وليد: يا شيخ انت ما ينحكى معك
مقبل : الا اقولك حدث العاقل بما يعقل وش دخلك انت صممت ولا ما صممت اعقل وخل عنك الخرابيط
وليد: تدري انقلع انقلع لدوامك بس
مقبل : بنقلع بس اعقل
راح مقبل وترك وليد اللي شايل هم صاحبة هالحساب اللي يعتبرها القلب النابض لجماهيره
................••............
اما في بيت ابو زيد
الصبح كالعاده كان ابو زيد ينادي ويجمعهم للفطور وجالسين الشباب ينتظرون الفطور وطلعت اصايل وهي حتى ولا ردت السلام واخذت فطورها ورجعت
ابو زيد: محسسن كم مره قلت لك سنع مرتك !؟
محسن: وش سوت يبه
ابو زيد : لا ابداً غلطانين عليها ماسوت شي ، ابك يا انسان انت تستوعب اقولك خلها تحط يدها معهم فالبيت ولا ترا ماهي محصلتن شي في هالبيت كل واحد يسوي شغله بنفسه بناتي ماهم عبيد عند احد
محسن: ابشر يبه ابشر
ابو زيد : مابي ابشر شبعت منها ابي فعل رجال
محسن: ابشر
ابو زيد: مطلق خلص فطورك واجهز ورانا شغل
مطلق: وين يبه
ابو زيد : وراك عرس ترا بتجهز له
مطلق صد بضيق: على امرك
ابو زيد: زيد متى بترجع المدينه
زيد: بعد الغداء
ابو زيد: وانت يا هايف
هايف: بعد الغداء بعد
هايف بهمس لمطلق:كنه ابوي يبي الفكه
مطلق بهمس: اييه عشان يستفرد بي
ابتسم هايف: وسع صدرك وخل صدرك شمالي
مطلق: يارجال زين اني ما اشق ثوبي خل ع وسع صدرك ................••............
فالمطبخ
كانت اصايل جالطه الكل
ريوف اللي ماسكه سلمى: انتي ما تفهمين زيد وش قالتس قال طنشي
سلمى: معرف اطنش معرف معرف
ميثى: يابنت الحلال عمي خلقه معصب لا تزيدين الطين بله
سلمى: الله اكبر عليها تاكل تمسح يدها بالجدار وتمشي وسلمى تنظف لها
ريوف : ياكذبتس انا اغسل المواعين
سلمى: ياااااا قلبي قلباه انا بذبحتس ولا بذبحها
ام زيد: ارفعي صوتس شوي عشان يجي ابوتس يذبحتس
سلمى: يا ليتني ولد واهج برا الديره
ام زي: بس يا العوبا بس روحي ودي قهوة ابوتس روحي
سلمى اخذت القهوه وراحت بغضب وهي تنزلها عند حسين وبهمس: صب القهوه
حسين: تعالي انتي صبيها
مطلق : ماشاء الله عليك يا استاذ حسين ما وراهم شغل الا انت والقهوه ، صب القهوه وانت ساكت
حسين: طيب
شوي وافترقوا كل واحد لشغله ماعدا هايف اللي ماعنده شغل الا يراقب نجد وبيتها
..................••............
في بيت ابو فايز وعياله
اللي يحسون انهم يحتاجون تجهيز اكبر فا من الصبح وهم طالعين فايز وابوه يجهزون غرفة فايز ولطيفه وام فايز واديم يجهزون اديم اللي كانت تحس بالرعب كل ما حست انها تجهز لمطلق ولزواجها منه وكانت تنقي ملابسها بعنايه خوفاً من انه يعصب فالمستقبل
................••............
الحال ما يفرق عند مطلق
اللي كان هو وابوه يحوسون بمحلات الاثاث وتجهيز العرس وام زيد وريوف راحوا مع زيد السوق وميثى معهم
................••............
في السوق
هايف كان جالس عند حسين بالمحل ولف لفلاح الللي جاء يصفق: ولد الخبر عندنا ماراح
هايف : عجز يروح ويخلي نجد
فلاح : يازين الديره ياخي
ابتسم هايف لحبه المكنون: يازين نجد
فلاح: متى رايح؟!
هايف: بعد ساعه
فلاح: اوووه اجل ماتشوف شر انا عندي شغل هنا
هايف: الله معك
كشر هايف اول ماشاف ابو صيته وصد ودخل الدكان لكن فز اول ماشاف ابو نجد داخل السوق وطلع يمشي وهو وده يسلم عليه مر وهو يسوي نفسه مايشوفه وضرب فيه بخفه :اوووه السموحه ياعم ماشفتك
ابو نجد: بسيطه بسيطه
هايف: وشلونك انشاء للله بخير
ابو نجد بقسوه شوي : بخيير بس لا يشوفك ابوك
حطم قلب هايف بذا الكلمه وابتعد هايف بضيق وحزن وهو مايدري كيف يحل ذا الازمه مايقدر يكسر كرامة ابوه ولا يقدر يقرب من ابو البنت اللي يحبها
رجع بطريقه وهو ضايق للبيت لكن استوقفه ندا ام مشعان : يااهيه يا ولد انت هايف !
هايف لف ولا شعوريا ابتسم: حي لله ام مشعان اخيرا ذكرتي ديرتس وجيتي
ام مشعان : الله يبقيك ،والله ان القصيم زينه وقعدت عند اخوي هناك وسعت صدري
هايف ابتسم: كنت احسب ان محد يحب الديره كثري غيرتس واثاريتس هجرتي حبها
ام مشعان: يا رجال مافيه مخلوق مايحب نجد العذيه بس القصيم زينه وبناتها زينات بعد اذا ودك تعرس
ضحك هايف : لا لا انا نجدي واحب نجد وبتزوج نجديه
ام مشعان: اها بس ذبحتنا بذا النجديه اللي تدورها وللحين ما اعرست
هايف: ان قاله الله بسير عليتس انا والنجديه
ام مشعان: ان شاء الله دام مطلق اعرس ان شاء الله انك بعده
هايف: ايه ايه مطلق اعرس
ام مشعان: خله يعرس وش يبي يحتري ذا الجربا
ههايف:ههههههههههههههههههه عز لله انها الجربى بس تراه مايحتريها
ام مشعان: ماعليه ما يحتريها بس يحتري جروحها تطيب
هايف: يعني ، خليني بروح اعلم امي انتس وصلتي الله ياهي بتستانس
ام مشعان ( عجوز بالديره مشرعه بابها للكل وكل يعرفها ويروح ويجي عندها) : ايه وسلم على اهلك وخص لي بالسلام امك وقلها احتريها للقهوه
هايف: ابشري يلا ودعناتس الله
راح هايف بسرعه نسى ضيقته بس تجددت اول ماشاف بيت ابو نجد ودخل بضيق وهو يشوف امه جالسه بالصاله وحولها اكياس وسلمى تفتش فيها
سلمى: ورا ماشريتوا لي بعد
ام زيد: وش اشري لتس اجل انتي معرسه
سلمى: لا بس انا اختها وش احظر به
زيد: لا ماعليتس فستانس بتشترينه انتي بس اركدي وفكينا من القلق ، ميثى عطينا القهوه
ميثى: ابشر
زيد : هايف علامك ساكت
هايف : لا بس ماودي اخلي الديره
زيد: هاذي هي الحياه وش تسوي
ام زيد: ان شاء الله يمه تهون
سلمى : الا احمد ربك بتفارق الغثاء هنا
ابتسم هايف وصد بضيق او ما طلعت اصايل بمواعينها وحطتها بالمطبخ وراحت
سلمى فزت: خييير ان شاء للله لا يكون ودتس اغسلها لتس
اصايل: انتي من كلمتس يا ام لسان هاه
ام زيد بغضب: اقصري صوتس يا اصايل وغسلي مواعينتس وانتي ساكته
الكل انصدم من ام زيد اللي طقت كبدها من اصايل
ام زيد: ترا سكت لتس بالحيل يا تغسلين مواعينتس او انثبري في غرفتس لا تسوين شي بالمطبخ
اصايل عجزت ترد عليها ودخلت بغضب وهي تغسل المواعين
ضحك هايف وهو يصفق: عاشت عااشت ام زيد
سلمى: اخيييرا يا ربي اخيييرا
ام زيد : عجزت عز الله هو صادژ اللي يقول اذا اكرمت اللئيم تمردا
ضحك هايف : وهو صادژ وهو صادژ
ام زيد لسلمى: وانتي شيلي ذا الاكياس عني عند اختس وياويلتس اسمع صوتس
سلمى: ابشري
الكل ضحك على ام زيد اللي انفلتت اعصابها وعصبت على الكل .................••............
في السوق
عند مطلق كان يتمشى مع ابوه فا اسواق الاثاث لكن ما اعجب ابوه اي شي
مطلق : يبه وش فيك كل اللي شفناه زين ورا ما اخترت شي
ابو زيد: بنت اخوي ما يحضر لها الا كل زين وخر بس بنفصل
مطلق: يا يبه وش تفصل مايمدي
ابو زيد: يمدي يمدي بس انت اسكت
دخل ابو زيد المحل ولا طلع الا متفق معهم وخالصين في اسبوع
مطلق: وش بقى
ابو زيد: بنرجع للبيت وبكره نكمل الباقي انت ما تنتخلى لحالك
مطلق اللي ماعنده ولا ذرة حماس :ابشر
................••............
في بيت ابو نجد
نجد اللي كانت تسولف هي وغزيل واخيرا صار فيه موضوع اساسي لسوالفهم
نجد : والله اني طقيت يا غزيل صار ماعندي شغل الا اراقبهم من الشباك ذبحتني الوحده
غزيل: وش تسوين هاذي حياتس وانتي حتى ماتطلعين مع بنات الديره
نجد: وش ابي فيهم غثاء على الفاضي
غزيل :والله انا عاد مواعدتهم وودي اروح وبمر بعد ام زيد اخذ من عندها اغراض موصيتها امي بها
نجد : لا اوصيتس اسمعي لي الاخبار بس ياويلتس انتس تناظرين هايف
غزيل: ماعليتس شبعانه منه
نجد طارت عيونها وركضت غزيل بضحك ونزلت متجهه لبيت ابو زيد وراحت نجد لشباك وهي تشوف هايف فتح لها الباب واتسعت عيونها بغيره
هايف الي صد: غزيل حياتس ادخلي امي جوا
غزيل: تسلم
دخلت غزيل وهي تنادي ام زيد اللي سلمت عليها وعطتها الاغراض وركضت لها سلمى عند الباب : غزيل وجع اشوفتس قاطعتنا ولا عشان جت نجد معاد لتس حاجتن فينا
غزيل: لا والله ما نسيتكم بعد تعرفين البنت مسكينه بلحالها وانتم ماشاء الله الناس يدخلون ويطلعون عندكم ولا ودي اخليها لحالها وهي ضايقه
سلمى: ليه وش فيها ضايقه؟!
غزيل: يابنت الوحده شينه لا اخوان ولا خوات ولا قرايب ودايم وهي تشكي الوحده قلت اونسها مسكينه مايصير بعد وحده فالديره ووحده فالمدينه
سلمى: خلاص خلاص بس عاد مري علينا
غزيل: ابشري يلا مع السلامه
طلعت غزيل وهي كلامه كله في مسامع هايف اللي ضاق زود على نجد اللي صدق انتبه لوحدتها ولا عرف كيف يواسيها ويسليها
طلع وهو يتلفت ماشاف احد بالسكه اخذ ورقه وهو يكتب فيها (‏"وزّعي عمري لتس أخوان وقرايب،
بس لا تشكين من قولة وحيدة".) شاف بزر يركض معاه ( نبيله او نبيطه ) ومسكه : تعال تعال
البزر: وشووو
هايف: اسمع بشتري ذي منك
البزر :لا ابيها
هايف: يا بن الحلال بعطيك عشره
البزر : لاااا والله
هايف: يا شيخ بعطيك 50
البزر: لااا
هايف: بوديك البقاله تشتري على كيفك
البزر: مابيي
هايف لف وماشاف احد اخذهاا بقوه وهو يشيييييله ورماه بعيد ورمى عليه 50 : بزر اخر زمن اذلف
راح البزر يبكي معه ال 50 ضحك هايف وهو يطبق الورقه فيها : من زمان عن تكفيخ البزران والله
ورفع راسه وقبل يرميها شاف نجد اللي رجعت وواضح انها شافته ضحك بإحراج وهو يرميها عليها
اما نجد اللي كنت تضحك من تصرفه وهو يحسب ان محد شافه طاحت عندها الورقه واول مافتحتها شهقت : وش عرفه اني اقول ذبحتني الوحده يا لبيييه يحس فيني معقوله
شوي وصلتها ورقه ثانيه ( اتمنى ما تحذفين الرد بقزازه مابي اموت الحين)
ضحكت وهي ماتدري وش ترد عليه وهو فعلا وسع صدرها
وكتبت ( ردي الوحيد عليك هو مثل ما يقول خالد الفيصل : ‏كل شيٍ تبسم يوم لامس دلالك )
وقفت تدور وش تحطها فيه وابتسمت اول ماحصلت علبة خاتم وحطت الورقه فيه وهو تطل شافت منزل راسه ويتمشى رمت العلبه وطاحت جنبه ابتسم هايف بفرح ولا يمديه يبتسم الا شاف ابو نجد من بعيد جاي حط العلبه في جيبه وركض وهو يدخل البيت ويسكر الباب
ابو زيد : هايف علامك
هايف: مابي شي وش فيني
مطلق شك فيه اول ما سمع صوت ابو نجد وقال يصرفه : علمتك ما عندك كرش بس ياحبك لشقا امش امش الا بتهرول غصب
هايف ابتسم بورطه : بروح اشرب مويه
مطلق وقف وهو يمسكه وابعدوا: خير وش بلاك
هايف: ولا شي
مطلق: كاتب شي لنجد
هايف: لا
مطلق : تكذب علي
هايف : لا يا رجال انت وش سويت كيف امورك
مطلق : اسكت ياخي فر ابوي السوق وفر راسي معه كله عشان بنت اخوه
ضحك هايف: عاد لا تظلم اديم يا حليلها
مطلق: يا حليلها بس انا احس اني في حلم
هايف: قلت لك عط نفسك فرصه
مطلق : بنعطي وبنشوف
حسين جاء وهو ينزل الاغراض :واحد فيكم يستحي على دمه ويساعدني
مطلق اخذ منه الكرتون وهو يدخله وفجاءه ضحك هايف: اصبروا لو تشوفون امي وش سوت بأم شحووم
حسين: برد كبدي لان محسسسن جاب لي ضغط في رجليني
مطلق: هههههههههههههههههههههه انا والله اللي جاني ضغط برجليني خلك انت
هايف قام ينقل لهم الخبر وهو يضحك وهم اللي ضحكوا معه وبعدها انسحب هايف بحجة انه بيروح الحمام دخل وهو يطلع العلبه بضحك فتحها وانشلع قللللبه فالحمام بلحاله تشقق من الوناسه وطلع وهو يرجعها لجيبه
وطلع وهو يتسحب لين انشغلوا ورجع اخذ ورقه ويكتب فيها سريع ( معاد لي حيله الا ارد عليتس من نفس الاتجاه ومثل ما يقول خالد الفيصل “عطيتس مهجتي والمعطي الله )
وكتب ملاحظه تحت “ لا تتعبين عيونتس على الشباك ترا اللي تراقبينه بيمشي للخبر “ وانتبهي لنفستس لين ارجع )تردد في هالسطر بس هذا اللي وده يقوله لها
ضحك( يا رجال اكتب اللي تبي هي خاربه خاربه )
حطه ورماها عليها قرتها نجد و ضاق صدرها يوم قال بيروح بس كان جبر الخاطر في سطوره الاخيره ابتسمت وهي ماتدري وش ترد عليه
وردت وهي تكتب ( ‏لا تبطي على اللي منتظر لك جيه*) هايف وصلته الورقه واوجعته في قلبه عجز عجززززز يروح كان مستعد لخاطر هاللحظه يسحب على الخبر واهل الخبر والوظيفه انشلع قلبه وجلس عجز حتى يدخل طلع مطلق بغضب : والله اني داري ، ابك انا وش اقول انفخ في قربة مشقوقه اقولك لا تكتب فيها شي تفهم ولا لا
هايف اخذ يد مطلق وهو يحطها على قلبه: مقدر يا مطلق مقدر شف بالله شف
مطلق سحب يده بضحك: انت منتهي الله يكون بعونك
هايف: ادري اني منتهي والله اني ادري بس الحين المشكله كيف بروح واخليها
مطلق: اقول ترا بكفخك هي بكره ولا بعده بتروح المدينه وانت دور مصلحتك
هايف : اللهم اني اسألك الثبات
مطلق ضحك : قم قم للغدا يلا
في هاللحظات كانت نجد مبسوطه مبسووطه بشكل وتختلط في صدرها كمية مشاعر وحب وخوف وامان ابد يكفي كلام هايف اليوم يواسيها سنين
مشى هايف للخبر وهو ضااايق بس يلا تواسيه رسايل نجد اللي يحتفظ فيها مد يده يرفع صوت المسجل وهو يرجع يعيش احساس الرسايل بس بألحان مغناه
.................••............
ويمر اليوم ورا اليوم بنفس الروتين اللي تقريباً الكل متعاد عليه او بعضهم بدا يتعود وبعضهم عجز يتعود بس يمثل انه تعود
واخيرا بعد شق الانفس انقضت 10 ايام وبقى يومين على العرس
مطلق اللي كان واقف بنص غرفته وهو يمسح على دقنه ويراقب اخر التجهيزات
اخذ نفس وهو يشوف كل شي صار تمام وجاهز كل شي الا هو ماجهز سواء بشخصه او حتى بمشاعره
تحرك على صوت جواله وابتسم وهو يرفعه: دايم بوقتك يا هايف
ضحك هايف اللي كان يكلمه وهو يمشي في مول : وش اخبار مطلق
مطلق : محتااااس محتااس
هايف: وكل شي جاهز
مطلق : دام ابوي مشرف عليه غصب بيكون جاهز
هايف ابتسم: مقدر ألومك ومدري وش اسوي عشانك
مطلق : ألحق علي وتعال قبل اتجنن
هايف: ماعليك هذاني اخذ لي كم غرض وارتب شنطتي وامشي
مطلق: انتبه لنفسك
هايف : ابشر بس اسمع وش اخذ لريوف هديه
مطلق : والله مدري انا للحين مدري وش اجيب
هايف: زيد اختصاصه جوالات
مطلق : اجل انا فلوس اريح وافضل
هايف : لا لا دقيقه عرفت وش اجيب لها
مطلق : وش وش
هايف: تذكر مره اعجبتها ساعه وبغينا نجيبها وماتيسرت
مطلق : ايييييه والله بتعجبها
هايف: يلا خلني اخلص
سكر هايف ووقف يناظر الساعه واخذها وهو مبتسم بس تذكر سلمى اللي اكيد بتاكل راسه اذا ماجاب لها اخذ الثانيه وتذكر امه واخذ واخيرا شروف مايقدر يخليها اخذها كلها وضحك اول ماشاف متعب جاي حاط يده على راسه: وش ذا اللي قاشه
هايف: هدايا
متعب : نصيحه ياولد بتجلس تقش كذا بتفلس
هايف: يستاهلون عيوني اترك فلوسي على جنب
مقبل جاء بعد ما اخذ القهوه وجلس على طاولتهم وشهق: وش ذاااا لمن ذا الفاتوره
جاء مشاري اللي شايل دحوم وجلس : يا ويلي ويلاه بسم لله عليه كسر ظهري
سعود : حطه حطه على الاقل اشوى من عزيز
وليد جاء وهو لاف شماغه عليه : ياهوه ما لقيتوا لكم مكان مغطى اكثر
متعب : انثبر محد بيعرفك ريحنا بس
مقبل: اقول علموني هالفاتوره لمن؟!
هايف: لي علامك ؟
مقبل : وش انت شاري وجع كل ذي ساعات
مشاري: ماشاء الله انا صرت اتمنى اني من خواتك
سعود:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه مشاري وش ذا الاجحاف
متعب : ياحبيبي حالتك مستعصيه ودك بساعه اشتري لك
مشاري: اييه ايييه طلع يلا
متعب : انقلع انقلع
هايف: ودي احلف عليك بس وضعي مايسمح
سعود: متى ماشي ياهايف
هايف: ساعتين وامشي
متعب: خلاص حنا بنجي لكم يوم العرس
هايف : حياكم الله وامانه ما تكلفون على نفسكم
سعود: وش لا نكلف بنجي عرس ترا مب عصريه
ضحك هايف: يعني لا تكلفون
مقبل: اقنع ابو فرج خلنا حنا
مشاري: وليدوه وش بلاك لك 10 ايام تفكر وحالتك حاله علامك
مقبل : مدري عنه ذبحني
وليد: وش فيني يعني
مشاري: مدري عنك
متعب : متضايق من شي !؟
وليد: لا وش يضيقني
سعود: دامه قال وش يضيقني اجل مكشوف امرك اعترف بس اعترف
وليد: لا بس ضغط الدوام والناس
متعب : اكيد
وليد: اكيد ما عليك
مقبل سحب جواله وهو يرسل لوليد بالخاص ( عشان ذيك البنت!؟)
وليد اللي انتبه ورد بعد شوي ( اسكت لا يدرون بعدين اقولك)
مقبل( يامن شرا له من حلاله عله )
وليد( تقهوى وانت ساكت )
................••............
في بيت ابو فايز
عند اديم اللي كانت ترتب اخخر شناطها وهي ماهي مستوعبه انها بتودع حياتها وتعيش عكسها تماما
كل شي يختلف ورغم انهم عيال عم ، البيئه ، التربيه ، الحياه ، حتى التصرفات غير
سكرت الشنطه ووقفت
لطيفه: وش فيتس
اديم: لطيفه توقعين كيف بتكون حياتي هناك
لطيفه: بتكون حلوه ان شاء الله عمي يحبتس وام زيد وكلهم انتي بس لعبتس هي كيف توجهين قلب مطلق لتس
اديم: بس يا لطيفه عمي عيشتهم غير اخاف اغلط او ما اتأقلم واخاف من عمي ومن مطلق ومن كل شي
لطيفه: اول شي عمي مستحيل يسمح لاحد يسوي لتس شي لا مطلق ولا غيره وبعدين انتي لا تخافين وكل شي بينحل
ام فايز جات: هاه خلصتوا
لطيفه: ايه يمه كل شي جهز بس متى بنمشي
ام فايز : ماراح نمشي الا بيوم العرس
اديم : اييه احسن
جاء ابو فايز : ادييم
اديم وقفت : هلا يبه
ابو فايز اللي جلس وهو يعطيها هديته كأب عقد ألماس
اديم: ليتك ماتكلفت يبه
ابو فايز: تستاهل بنتي تلبس كل غالي
اديم: مشكور عساك ذخر
ابو فايز : خلوني مع اديم بلحالنا
الكل طلع واديم ارتبكت وقال ابو فايز وهو يشد على كتفها : يا بنتي انا بنصحتس ولكن ابيتس تحطين كلامي حلقه في اذنتس
اول شي انتي تدرين بأطباع عمتس وعياله وتدرين بعيشتهم ادري انتس ماتعودتي على عيشتهم بس شوي شوي بتعيشينها معهم بحلوها وبمرها
انتي يومين وتروحين بيت مطلق ولازم تفهمين ان مطلق بيحطتس في عيونه وانا ماعندي شك بس قبل كل شي وقبل اي تصرف اعرفي انه لازم تحترمينه وتسمعين كلامه وطولت اللسان انتبهي منها بالهداوه كل شي يصير وبالاخلاق والقلب النظيف كل شي ينكسب وينحب اهم شي بين كل الناس الاحترام ومن بعدها كل شي يصير ولا بوصيتس بعمتس وخالتس انتي تعرفين انهم مثل والديك ولازم تحترمينهم وتحبينهم وكل شي يبون مالهم الا تم وابشروا
اديم : ابشر يبه ولا تخاف مستحيل اخيب ظنك
ابو فايز: ايه هاذي بنتي اللي افتخر فيها
وتردد شوي وقال: ولا تخلين تجربة فاشله في حياة مطلق تأثر عليكم وعلى حياتكم تعاملي مع الموضوع بحذر وان شاء الله كل شي بيكون بخير
اديم اوجعها قلبها: ان شاء الله
وقف ابو فايز: يلا كملي اغراضتس
طلع وهو يدعي ان الله يسخرهم لبعض وجاء فايز بهديته بعد ما تمم اخر تجهيزات غرفته وهو فرحان ورضي ومستانس عطاها هديته وهو يوصيها مثل ما وصاها ابوه وهم كلهم ثقه في مطلق
................••............
في بيت ابو نجد
عند نجد اللي بعد مارجعوا المدينه وواختبرت كل اختباراتها رجعوا لديره وهي من يوم راح هايف ما طلت من الشباك ابد ولا تبيه يكفيها تسمع اخباره من غزيل اذا جت من عند خواته
لفت على صوت امها اللي ترحب في ام مصلح صدت بتأفف بس انتبهت بقوه لكلام يتردد في اذنها قالته ام مصلح: والله يا ام نجد مثلتس عارفه ولدنا مصلح توه متوظف ووده يعرس وقلت ابد ما نحصل مثل بنتس نجد لولدنا
انصدمت ام نجد : بس نجد صغيره على ولدتس
ام مصلح: وش صغيره الله يهداتس يومنا بعمرها كل وحده معها بزر .
ام نجد تلعثمت : بس هذاك اول
ام مصلح : عيني خير وابو مصلح راح لابو نجد بالمحل وانا جيتس وان شاء الله انه خيير
ام نجد: والله اني مدري وش اقول بس راي البنت عند ابوها مقدر اقولتس شي
ام مصلح: انتي خذي راي بنتس واذا جاء ابوها خير
ام نجد : خير ان شاء الله
ام مصلح: يلا دام قلت اللي عندي ما اطول عليتس
ام نجد : فمان الله
طلعت ام مصلح وجات نجد بفجعه: وش سمعت يمه
ام نجد : سمعتي اللي سمعتيه ام مصلح تخطبتس
نجد: بس يمه انا مابي ولدها
ام نجد: اذا جاء ابوتس نشوف وش يقول روحي الحين
نجد: وين اروح والله ما اعرس على ولدها لو مدري وش يصير
ام نجد: يووه يا نجد لا تغثيني روحي من هنا
نجد طلعت وهي مصدومه خايفه وتدعي على ام مصلح ببكل قلبها
.................••............
في بيت ابو زيد
عند سلمى اللي كانت تنظف غرفة مطلق بأمر من ابوها واخيرا خلصت وبخرتها وقفلتها ورجعت وهي تشوف حسين تحت امر ابوه هو ومطلق يجهزون الزل ويرتبون على طرف عشان يوم العرس ويرتبون الحوش بصفه عامه ومحسن متكي ويتقهوى
ابو زيد: انت يابو كرش قم قم روح العزبه وجب لي باقي الزل للي هناك
محسن:انا
ابو زيد: لا انا قم استح على وجهك واشتغل معنا حتى تركي اشتغل وانت مالك شغل الا تقحن بالقهاوي قم
محسن: طيب خل حسين يروح معي
ابو زيد: حسين ابيه رح انت بلحالك وجبها يلا
محسن:بس يبه
ابو زيد : محسسسسن
محسن: ابشر
ابو زيد: وانتي وراتس واقفه اخلصي على شغلتس
سلمى: هاااه ابشر ابشر
دخلت وهي تنزل الاغراض وتشوف ريوف تساعد امها في اغراضها: يمممه دوري لي معرس تعبت وانا اكرف
ام زيد : سلمى اذلفي عني ترا مانيب فاضيتن لتس شغلي لين راسي وروحي دقي على شريفه تجي تعاونا يلا
ريوف : وش عندها ام شحوم ما تسوي شي من ايام حتى مالها صوت
ام زيد: فكونا منها خلصوا شغلكم انتم يلا
ريوف : طيب طيب
................••............
في الخبر
عند هايف رجعوا للبيت وصار يضب عفشه بسيارته و العيال يساعدونه
ابو فرج: هايف بتروح
هايف: ايه والله اجمع اغراضي بمشي
ابو فرج: اسمعني اجل ودك مني خوي
ضحك هايف: اكييد ودي
متعب وهو يحط الكرتون بالشنطه: الله يا ابو فرج مب على اساس بتروح معنا
ابو فرج: بغيت بس ودي احظر العرس من بدري ودي بالديره وجو الديره
مشاري : انا فاهم شعورك وانصحك تروح
هايف: تعال والله العظيم بينبسط ابوي فيك وكلنا بننبسط
ابو فرج: ابشرك اني حتى اغراضي جاهزه بس نرتبها
ويمشي السواق ورانا بسياره الاغراض
طلوا الشباب في وانيت محمل اغراض من كل شي
مقبل : وييين يا لبى قلبك قشيت كل شي ما بقى الا الخٌبر تتاخذه معك بعد
سعود: عمي متاكد انك مخلي لنا شي نعيش عليه
وليد: من مكاني اشوف إنه صفر كل شي
هايف: لييه ياعمي وش ذا الكلافه والله مانبي الا شوفتك
ابو فرج: اصصص ولا واحد يفتح فمه انا هاوي كلافه وش تبون
مشاري: على قلبي الكريم
ضحك ابو فرج: ابد حق من حقوق ابو زيد
هايف: اييه ابو زيد ان جيته انا وانا معي ذي كلها وهي منك بيدعسني بالسياره ويقول كيف قبلتها ليييه ماحلفت عنها
متعب ضحك: عاد الحلف في دمك والله وانا اوقع واشهدلك
ابو فرج: خله علي ماعليك انت خلك عايش في هوى نجد
ضحك هايف: يلا اجل نتوكل على الله
سعود : قبل توكلون ام فرج بتجلس
ابو فرج: ايه ايه بتجلس وبتخلي عيالها عندك وبتجي للعرس انت مع اخوياك ولا تخاف عليهم
سعود : اشوى الله يطمنك
ابو فرج : ماني موصيكم انتبهوا لها لين يجي ولد اختها
مقبل: في عيونا المزيونه
مشاري بحرش : ام عيون سود ورموش ظليله
ضربه ابو فرج بعصاه: عسى تسود حياة العدو
متعب : بعد قلبي اللي يغارون
سعود بمزح: انت روح وان شاء الله اخليها تخلعك واتزوجها انا تربيني وتربي عيالي
نزل عليهم ابو فرج وانحاشوا يضحكون وابو فرج يدري انه تركها في ايدي امينه وعند عيالها
ركبوا هايف وابو فرج وطلعوا متجهين لنجد
.................••............
الوضع كان فالديره استعدادي بحت والكل مستنفر ولاول مره نجد تفتح الشباك وهي تسمع الصوت ودها لو هايف مع الصوت وتقوله عن ام مصلح او تعلمه دورته بين الكل بس مافيه احد رجعت وجلست وهي ضايقه وخايفه ومتوتره
وبعد ساعات انتظار فزت على صوت السياره والترحيب بس رجعت بيأس اول ما نزل زيد وولده والعمه حصه مؤيد وميثى وطلعوا كلهم يستقبلونهم : وينك يا هايف ابططيييت
................••............
في بيت ابو زيد
كان الجو جو سلام ومؤيد اللي يحضن في مطلق : اخيييرا جاء يومك ياعريس
مطلق: جزاك الله خيير العرس بعد يومين اصبر
مؤيد: بس جاء يومك
مطلق: جاء جاء بس ادخل
حصه: يااا جعل بيتك يا اخوي عامر بأفراحه
ابو زيد: امين امين اجلسوا اجلسوا
مؤيد: لحظه ياخالي انا عندي نذر لازم اسويه
زيد: وش نذره ؟!
مؤيد :نذرت اني اغني لكم مجس حجازي اول ما اجي بمناسبه فرح مطلق
حسين بهمس لمطلق: يا لعنبوا الخواجه ياناه
مطلق ضحك بحب : عز الله
ام زيد: غن يا ولدي عن
مؤيد اللي ضابطها بحكم بيئته وكان لابس لبس الحجاز
(يــا ليــلـةً تـم ّفـيـها الأُنـــسُ والـفــرح ُ . . . والـكـل ُ فـيـنا غــدا نـشــوان َ فـرحــانـا
يــا آل " عبدلله " نُـهـنّـئـكم بـعـقــدكم . . . مـرحـبا ً بــكم فــالحــفــل قــد زانـا)
الكل صفقوا وهم يضحكون
مطلق : اول مره توسع صدري بشي يسلم لسانك يا ابن العمه
مؤيد: اهم شي اعجبك
محسن: مافهمت شي والله
حسين: عشانك اشتغلت شوي ماعاد لك طاقه تستوعب
محسن: ماشاء الله ترد علي
زيد؛ المهم صح لسانه مؤيد
مؤيد: صح عليك
ابو زيد: وشهو وش صح عليك ، ابك انت وش تقول اسمها صح بدنك
مؤيد: اسف ياخالي بالغلط قلتها
حسين: ماعلينا بس ترا حنا اصحاب الحفل كيف تقول مرحبا بكم
مؤيدي :ياللليل يا تحشير البدو
مطلق: اقلط يا رجال خل عنك بس
دخلوا للمجلس وهم للحين يضحكون على مؤيد اللي وده يشارك بأي شي
................••............
واخيرا وصلوا
ابو فرج وهايف وهالمره فزت نجد وهي تناظر هايف اللي هالمره ما ناظر الشباك وكان مشغول مع ابو فرج
نجد : من ذا وش يبي مب وقته تكفى ناظر ياهايف
هايف اللي دخل وهو ينادي: يا اهل البيت يا يبه فزوا جاكم ضيوف
طلع مطلق بحب ورحابه لصوت هايف: يا هلا بالضيف ياهلا
هايف ابتسم وهو يسلم عليه: ابو فرج معي
مطلق انصدم اول ماشافه واقبل يسلم عليه بفرح ويرحب فيه
وهايف ركض يسلم على ابوه : يبه عمي ابو فرج معي
فزوا كلهم يستقبلونه وهايف اللي سسلم على امه وعمته وهو يطلعهم من المجلس
ابو زيد: اسفرت وانورت واستهلت وامطرت يالله انك تحيي الرفيق يالله انك تحيي الحياه
كان الوحيد من اصحاب ابو زيد اللي باقي هو ابو فرج
ورمى ابو زيد عصاته وهو يتسقبل ابو فرج بالاحضان
زيد بهمس : لحظات اللقاء صعبه
هايف: كيف لو انها بعد سنين انا اروح اسبوعين وارجع منمصع قلبي
ابو فرج اللي بعد وهو يمسح دموعه بطرف شماغه: يالله انك تعيد ساعة جمعتنا
ابو زيد مشى وهو ماسك ذراع ابو فرج: والله انها الساعه المباركه
سلموا العيال على ابو فرج ودخلوا وهم ابد قايمين بواجبهم اللي حافظينه من نظرات ابوهم
سلموا العيال على ابو فرج ودخلوا وهم ابد قايمين بواجبهم اللي حافظينه من نظرات ابوهم
وفرحة ابو زيد ما تضاهيها فرحه ابد ابد : حسين خل القهوه يصبها محسن ورح قل لمطلق زهب واجب عمك واعزم الديره كلها
مطلق اللي كان اصلا فاهم ذا النقطه ورايح من زمان
حسين: مطلق قد هو جاب الذبيحه وانتهى وهايف راح يعزم
ابو زيد: بعدي وانا ابوك بعدي
ابو فرج: والله لو اني داري ما اخليك تكلف كفايه عليك العرس وهمومه
ابو زيد: افا والله يا ابو فرج والله اني من فرحتي ودي اعزم الدنيا كلها
ابو فرج: الله انه يعطيك العافيه
زيد: هالسواق تبعٍ لك يا عمي
ابو فرج: اي والله هذاني نسيتها
ابو زيد: وش هي
ابو فرج: والله انك مثل ماتحس الحين انا احس وجبت اللي اقدر عليه هديه
محسن: الله يهديك ياعمي ما خليت شي اتعبت نفسك
ابو فرج: ما فيه تعب وكل غالي يرخص لكم
ابو زيد: الله يعطيك العافيه والخير ؛ حسييين دخل الاغراض عند اهلك ويدك بيده يامؤيد
حسين خاف ان مؤيد يجيب العيده ومسكه معه : ابششر
مؤيد : ترا فهمت كلمة خالي لا تسوي انك فاهم
حسين: حمدلله عشانك فهمت بذبح ذبيحه بعد
مؤيد: اقول امشي بلا في شكلك
.
.
.
انتهى♥ اتمنى التفاعل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 01-04-2019, 03:31 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (مالي وطن في نجد ألا وطنها)


البــارت الرابــع عشـر ..
.
.
.
في اطراف الديره
هايف اللي كان يمشي ويعزم وقف اول ماشاف ابو صيته وهو ماوده يعزمه والناس تخبر بعض بالعزيمه
فلاح: اعزمه علامك سكت
هايف:ماودي اعزمه غثيث الله يغثه
فلاح : لا تعزمه واذا رجعت زهب عمرك لعصا ابو زيد
هايف: اااه يا عصا ابو زيد ، ابو صيييته
ابو صيته: خير اللهم اجعله خير ، ولو ان اللي مثلك ما يجي من وراه الخير
هايف صد وهو وده يخنقه:ابوي عنده غدا ويعزم الكل عليه ،وصلت العزيمه لك
ابو صيته: اقشر له من يوم خلاك تعزم محد بجايه
فلاح: يا عرب صيروا عرب وش ذا الحكي يا ابو صيته
ابو صيته: جاك الثاني وخر بس وخر
ضحك تركي االي جاي من بعيد: ما عليك منه يا هايف
هايف ابتسم ووهو يشوف شريفه مقبله مع تركي
فلاح وخر عن الطريقه وتقبلها هايف وهو يسلم عليها سريع
تركي : شخبارك يا هايف
هايف: حمدلله انت كيفك
تركي : بخيير وبخير جدا بعد
هايف: يا عساه دوم
فلاح: اجل انا بروح وشوي اجي
هايف:زين
مشى هايف وشريفه متوسطته هو وتركي وهم يسولفون وهالمره رفع راسه هايف بس ماشاف نجد على الشباك وكمل طريقه للبيت
................••............
في بيت ابو نجد
نجد اللي كانت تنتظر بس فزززززت اول ما سمعت صوت ابوها وهي ودها تركض وتقول مابي مصلح
جلس ابو نجد وهو يتقهوى وام نجد جالسه قباله: اقول يا مشعل
ابو نجد : قولي
ام نجد: جتني ام مصلح اليوم تخطب نجد لمصلح وقالت ان ابو مصلح جاء لك فالمحل بيكلمك
ابو نجد نزل فنجاله بغضب: اييه جاني
ام نجد: طيب وش بتسوي بتزوجه!؟
ابو نجد : انتي صاحيه ، يخسي ماعاد الا هي ازوج بنتي مصلح وابوه البخيل
ام نجد : وش قلت لهم !؟
ابو نجد : علمتهم وعلمي امه اذا رجعت ماعندي بنت اعطيها بخييل
نجد اللي انزاااااح عن قلبها هم كبيييير واشوى انها ما قالت لهايف واشوى ما تهورت
ابو نجد: قومي زهبي الغدا
ام نجد : ابشر، ياااا نجد وينتس تعالي ساعديني
نزلت نجد وهو تمشي بشويش على رجلها وهي فرحتها بالدنيا كلها
.................••............
في بيت ابو زيد
بعد ما تغدوا والكل مجتمع وسوالف الرجال بالحوش والعود يدور فيه هايف عليهم وحسين يصب الشاهي
وشوي شوي بدا يفضى المجلس لين اختصر على ابو فرج وابو زيد وعياله
ابو فرج: ما قلت لي يا ابو زيد وش اخبار ابو نجد
ابو زيد صد بضيق: مدري عنه
ابو فرج: للحين متعادين على قطعة ارض راحت
ابو زيد: ادري يا ناصر القصه ماهيب ارض
ابو فرج : القصه شيطان دخل بينكم
هايف اللي كان وده ان ابو فرج يحلها
ابو زيد: طلعت الامور من يدينا
ابو فرج: ماطلعت بس لو تطلع هالشيطان من راسك
ابو زيد سكت وهو يحرك فنجاله بالارض
ابو فرج: يقولي هايف بيته قدام بيتكم
ابو زيد : اييه هذا هو
ابو فرج: اجل قم معي خلنا نروح ونطيح الحطب
ابو زيد بغضب: مالك لوى يا ابو فرج لكن مستحيل مستحيل
هايف: يا يبه ادحر الشيطان ما يستاهل الموضوع
ابو زيد: انت اسكت واذا تكلموا الكبار انت تسكت
مطلق بهمس: اسكت لا تجيب لنا مشكله
ابو فرج: ولييه يسكت وهو صادق
ابو زيد: لا تحرجني ياناصر وتحرج نفسك وانت غالي
ابو فرج هز راسه بيأس: اجل خلني بروح اسلم عليه حق العشره
ابو زيد: براحتك
ابو فرج: وابي هايف يوصلني
ابو زيد: اعذرني يا ناصر انت تامر عليهم لو تبي تذبحهم بس مايروحون لذا الرجال ولا يجونه
ابو فرج هز راسه بأسى : طيب يدلني الباب ويرجع
ابو زيد : زين
تحرك هايف وهو يمشي جنب ابو فرج اللي طلعوا للحوش ولف على هايف ببتسامه ضيق: كنت احسب انك تبالغ بزعلهم بس معك حق
ابتسم هايف وهو يمسح جبينه: الخافي اعظم
ابو فرج: وابو نجد كيفه
هايف : كان مسالم بس للظاهر ابوي ضغط ليه لين طلع كل قسوته وصار يضغط علي بعد
ابو فرج: ان شاء الله اني بحاول احلها
هايف: تكفى يا عمي والله انك تكسب اجر قلبي
ابو فرج ضحك: انا اكثر انسان يعرف وش يعني انك تعلق بأمل ضعيف اعرف وش هي مرارة الحب
هايف : بتزين ان شاء الله ، هذا الباب يا عمي
ابو فرج: زين ارجع لابوك ارجع
هايف رجع وهو يلتفت لوراء دخل وجلس وهو يشوف الكل ساكت وابوهم معصب
ابو زيد :نادوا البنات ينظفون المكان بسرعه
حسين راح : سلمى يلا يلا بسرعه امشي نظفي المجلس قبل يرجع الرجال
سلمى وقفت وهي تأفف وراحت معه بسرعه تنظف وحسين وهايف يساعدونها
................••...........
في بيت ابو نجد
عند ابو نجد اللي فتح الباب واتسعت عيونه بصدمه : ناصر يالله حيه يا مرحبا وللله
ابو فرج اللي ابتسم وهو يسلم عليه : حي الله ابو نجد وشلونك
ابو نجد: بخير دامك بخيير وش ذا الصدفه يا رجال
ابو فرج: ماهيب صدفه جيتك ومتعني لك
ابو نجد : اقلط اقلط ، زهبووا القهوه يا ولد
جلسوا وهم ياخذون وسوالف بعض وقاله ابو فرج انه بضيافه ابو زيد وسكت ابو نجد
ابو فرج: ايه يا مشعل ما ودك تنهي هالعداوه اللي نشبت بينكم من غير حق
ابو نجد: يا ناصر ما كل شي انكسر ينتصلح
ابو فرج: بس انتم اخوان
ابو نجد : ضاعت من يدينا ومعاد لصلح طريق
ابو فرج: خلك خير من يبدا السلام
ابو نجد : عبدلله حتى سلام الله ما يرده علي وحتى عياله مايخليهم يمرون بابي ودامه ارخص كل شي كذا مانيب راجع لاحد
ابو فرج اللي صدع من كثر ما يقنعهم وما رضوا
.................••............
رجع ابو فرج لبيت ابو زيد
اللي كان واقف وهو يشرف على شغل العيال
زيد: مطططلق تعالوا هنا عشان نربط العقد
مطلق اللي رافع هايف على كتفه: دقيقه ، خلصت انت
ابو زيد : وين يخلص وهو يربط الحبل غلط هايف والله لو ما اشتغلت بقلبك لكسر رجلينك
هايف اللي كان قلبه مع ابو فرج وده يسأله وش صار
ابو فرج بضحك: اشتغل يا هايف مالك الا الشغل
فهم هايف مغزاه وضاق وهو يربط الحبل بقهر: خلصت
راحوا للمعمود الثاني وهم ويوازون العقود مطلق وهايف بطرف وزيد ومحسن بطرف
نزلوا بعد ما ربطوا العقود وابو زيد يراقب: شيلو العقود الثانيه فالسياره عشان نسوي محل الرجال
زيد : شلتها يبه شلتها
محسن: دلاّل الرجال يا يبه ما تكفي
ابو زيد: خذ حسين ورح لسوق واشتر الدلاّل وفناجيل واباريق ومباخر وكل شي يحتاجونه من قهوه وهيل وشاهي واتباعه
محسن: ابشر
ابو زيد : واسمممع زييين كل شي اخذه على اكمل وجهه مابي امشي وراك واعدل وكل واحد تروح له قله ابوي يسلم عليك
محسن: ابشر لا توصي
زيد: خل حسين انا بروح معه احسن
حسين بهمس:شكرا لك انقذتني
ابو زيد: زين يلا يلا خفوا خفوا رجلكم يلا
راحوا ولف ابو زيد على مطلق : انت تروح انت وهايف لمكان الرجال وتتشوفون وش ينقصه وش فيه وتبنون المخيم كامل وتزهبونه
ابو فرج: ما كنه بدري على البنيان يا ابو زيد
ابو زيد: ما عاد بدري يا ناصر الليله يادوب نخلص وبكره بنعشي ضيوفنا بالمخيم وبعده العرس ولا نسيت العادات
ضحك ابو فرج: ابد ابد يناسبني
ابو زيد: يلا يلا كلكم اخذوا مؤيد وحسين معكم ولا ودك يا ناصر نروح معهم
ابو فرج ضحك: اعرفك ما انت مرتاح لين تشرف عليهم يلا اجل نروح
طلعوا العيال وهم يمرون على عيال الديره وياخذونهم معه فلاح وحميد والكل واخذوا المخيم والعمال بعد
ابو زيد وابو فرج راحوا للمكان ينتظرونهم
................••............
عند البنات في بيت ابو زيد
وقفت شريفه وهي تقول: وين راحوا
سلمى: اكيد يبنون المخيم
ميثى: ياخي ياليتهم قريب منا ونشوفهم
سلمى: اي والله عاد يجتمعون الديره كلهم ويفزعون
ام زيد : عجلوا يا بنات ورانا شغل
شريفه: يمه بعلمتس بشي
ام زيد: خير يمه وش فيتس
شريفه ابتسمت : ابد فرحكم بيصير دبل
سلمى بضحك: لييه بيعرس تركي عليتس
شريفه: يهبي يا وجهتس لا
ريوف : اجل وشو
شريفه: انا حامل
الكل ضحك بفرحه وهم يسلمون عليها ويباركون
سلمى: يممه قلبي يعني خلاص بيجي لنا عيال اخت
شريفه: ان شاء الله
ام زيد: مبروك يا بنتي الله يتمم لتس ورا ماعلمتيني والله ماتشتغلين اجلسي
شريفه: يمه بشتغل خفيف
ريوف : ولا تمسكين شي اجلسي اجلسي
ميثى : عاد يبي لتس رعايه الحين اجلسي
طلعت اصايل متخصره: ماشاء الله يا خالتي خفتي على بنتس لا تضرر من الشغل
سلمى: وش عليتس انتي هاه حشاره خشمتس بكل شي
ام زيد: بنتي حامل انتي وش عذرتس من الشغل
اصايل وهي تمسح على بطنها : انا بعد حامل توني كشفت بس قلت اسكت عن الحسد
تبدلت فرحتهم ببصدمه:وشوو
ام زيد: صادقه انتي
سلمى: خليتس منها يمه كذابه بس من غيرتها
ضحكت اصايل : ابد حبيبتي اغار من وش هذا التحليل واحتري محسن وعمي يجون واعلمهم
سحبت شريفه التحليل وهي تناظره بصدمه: يمه ذي صدق حامل .
الكل انصدم وسكت وقالت اصايل:ادري ما فرحتوا عشان كذا ماعلمت بس ترا محسن ولدتس بعد يا خاله افرحي له مثلتس يوم فرحتي بولد تركي وترا محسن ينتظر الضناء
ام زيد انكسر قلبها عليها وراحت وهي تسلم عليها: مبروك يا بنتي بس انتي الله يهداتس ماخليتي لاحد مجال يفرح معتس
اصايل: الله يسامحكم دايم ظالميني
الكل باركوا من دون نفس الا سلمى سحبت وهي تنظف باقي الاغراض
ميثى: بنات خلصت غرفة مطلق
ريوف: ايييه من زمان
ميثى: تكفون بشوفها
شريفه: تعالي نشوفها انا وانتي
راحوا لها وكانت حلوه و ذوق ، شريفه: عاد هالغرفه بتوصيه من ابووي
ميثى: يابنتي ما يهم من اثث المهم ان ربي يجمع قلوبهم
شريفه: ان شاء الله ومطلق حبيب صدقيني بيتأقلم
ميثى: ان شاء الله
.................••............
عند العيال في ساحة الديره
كل شباب الديره واهل الديره متمجعين ويبنون المخيم مع بعض ويعلقون العقود ويرتبون المكان والشياب جالسين على فرشه ويتقهوون وابو زيد يشرف عليهم
بعد ما خلصوا جلس هايف بوجع : ظهري انكسر
مطلق : انا انتهييييت
فلاح: توك يا مطلق بدري على ما تنتهي
ضحك مطلق وصد بضيق
ابو فرج: اقول دام الفرح ياربي لك الحمد عامر في ديرتنا عبروا عن فرحتكم
ابو زيد: كل ذا وما عبرنا
ابو فرج: لا لا قم يا هايف قرب السياره وشغل لنا شي بنلعب عليه (يرقصون )
فلاح: يسسلم راسك ايه هذا الفرح
ابو زيد: بدري على اللعب يابو فرج
ابوفرج ضحك وهو يوقف :انت تزوج عيالك افرح وخل العرب يفرحون
ضحك هايف وهو يقول لمطلق: هذا الللي كنت اقوله لك
فلاح ركض مع هايف اللي قرب السياره وهو يدور وهو فلاح شي يشغلونه
فلاح: حميييدد تعال تعال عطنا شي نرقص عليه يجوز لشايب
حميد: سامري يا ابوي ما معك فرصه الا الحين بعدين بتمشي العرضه دامنا فيها خلنا نفلها
فلاح ضحك وهو يتذكر : ايييه بس بس
كتب وهو يرفع الصوت وارتفعت معها اصوات المعززين واستانسوا الناس على ابو فرج اللي كان اكثر واحد حريف بالسامري وطبعا هايف من تعليمه صار مثله
ابو فرج واعتلى الصوت والصراخ على مقطع ( ياخالتي .. خوفي من الله وارحمي حالي
وحالي قضى يا خالتي وانتم تشوفونه ..)
هايف : اي والله قضضى يا نجد
ضحك مطلق اللي ماكان له حضور كبير في الساحه بس كان ضمن الصفوف وسمع هايف : مسكييين
ضحك هايف اول ما وقف الصوت والكل يصفق وببتسامه
ابو فرج: يعطيكم العافيه
ابو زيد: خلاص معاد الا يأذن المغرب
فلاح : الله يوسع صدر ابو فرج وسع صدورنا
ابو فرج: الله يسعد قلبك يافلاح
مؤيد: شفتوني كيف رقصت بس
حسين: شفنا حسبي لله على اللي علمك الرقص
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
رجعوا للبييت وابو فرج وابو زيد راحوا يتقههوون عند ابو تركي
هايف اللي دخل وهو ينادي : يمه يمممه
ام زيد: علامك تعال هنا
هايف وهو معاه اكياس الهدايا : تعالوا تعالوا كلكم
تجمعوا وهم يناظرون وحس هايف بالاحراج اول ماشاف ميثى وهو ماجاب لها شي
سلمى: وش ذا الهدايا ياربي
هايف سحبها وهو يدخلها تحت ذراعه ويثبتها : انتي اص اص
مطلق : ايه ايه سكتها
هايف دفها على مطلق اللي مسكها يثبتها وهو مكتفها
ام زيد :وش ذا ياهايف
هايف حط الكيسه وهو يطلع البوكس الاول: هاذي هدية الزييين حلوة اللبن
ام زيد ضحكت بإحراج: الله يهديك طيرت راتبك كله
هايف : جعله فدا رجولتس
ام زيد : يا حبيب امك
هايف لبسها وهو يبوس يدها: تزين السساعات يدينتس الحلوه
ام زيد: الله يعوضك خير يا امي
اخذ هايف الثانيه وهو يقول : وهاذي لعين السيييح شروف
شريفه ابتسمت بحب : يابعد عمري ياهايف
ريوووف: شروف تستحق الهديه صدق،علميه بيفرح علميه
مطلق: وش عندتس!
شريفه ابتسمت بخجل : بتصيرون خوال
فجعهم حسين اللي صرخ بحماس : قولي والله
مطلق وخر سلمى وقف وهو يتجهه لشريفه ويحضنها وهايف مثله وتقطعت قلوبهم من الفرح
مطلق: والله تستاهلين تصيرين ام يا شروف
شريفه: الله يبلغنا عيالك
مطلق صد ببتسامه: ان شاء الله
هايف: ياربي رباااه ماني مصدق ماني مصدق
مطلق : بشويش على نفسك
سلمى:فرحتوا خلاص عطونا حقتنا
هايف اخذ ساعة ريوف : وهاذي لعروستنا اامزيونه تكسرينها بالعافيه
ريوف اول ماشافها انجلطت: هايف هاااذي اللي ابيها
هايف: اييه ايه
ضحكت ريوف بفرح وهي تحضنه:مشكور
اخذ هايف حقت سلمى : وهاذي حقت العله الملسونه اخر العنقود سلموووه
سلمى: ماعلينا اهم شي هديه سب على كيفك
ضحك مطلق :ماعليها لو تذبحنا اهم شي هديه
عبود : وانا عمو جبت شي
هايف: اييه جبت لك ريال
عبود: لااا
هايف ضحك وهو يعطيه فلوس من جيبه ولف : عاد يا ام عبود حقتس محفوظ
ميثى : لا يا هايف ماتقصر
هايف : دقيقه برووح شوي
راح هايف ورجع مسرع وهو بيده علبه : عاد انا مدري وش بجيب لعضيدي بس اخبرك تحب المسابح والاشمغه وهاذي لك يا مطلق
مطلق انصدم : يا بن الحلال وشوله الكلافه ياهايف مابي الا وقفتك
حسين: افتحها بالله افتحها
فتحها مطلق بس اتسعت عيونه من الظرف اللي بين المسبحه والشماغ: لا ياهايف
هايف: اص حقك اص
كان هايف حاط ظرف ، حسين: خلك بس انا اخذه
مطلق دفه: خله بس
زيد دخل : الله وش هنا توزيع هدايا
عبود ركض يحضنه: ايييه يابابا
وقف زيد ومحسن يناظرون الهدايا ويعلقون وبعدها كل واحد جاب هديته وبدوا يوزعونها
................••............
بعد العشاء في بيت ابو زيد
قال ابو زيد : ودك يا ابو فرج ننام في بيت الشعر
ابو فرج: اي والله مابي البيوت ابد
هايف جاء ومعاه الفرش: كلنا بننام هنا
ابو فرج: هايف ينام جنبي
ابتسم هايف: يا بعد قلبي
ابو زيد : واحد يا عيال ينام مع الحريم داخل
زيد: انا بنام صدري تعبان والبرد قوي
ابو زيد: زين اجل
ابتدوا يرتبون الفرش ووقف هايف وهو يأشر لمطلق يطلع: تعال ورني غرفتك
مطلق: تعال
دخلوا غرفة مطلق وانصدم هايف :ماشاء لله يا مطلق والله ابوي ما قصر
مطلق : اووه ياهايف
هايف : هونها يا مطلق
مطلق : مهونها لو اني ماني مهونها انهبلت
هايف : تعال تعال نطلع لا نوصخ الدنيا
طلعوا لكن صادهم ابوهم : يلا نوم ورانا شغل يلا خل السعسعه انت وياه
هايف: بدري الله يطول بعمرك
ابو فرج: خل الشباب يودعون عزوبيه مطلق مع بعض
ابو زيد: اييه عشانك ماتعرف هايف اذا لقى مطلق ماعاد يسكتون والله ليأذن الصبح وهم يسولفون
زيد: وترا هاذي ياعمي ظاهره ماتكرر مطلق ماينطلق الا مع هايف
ابتسم مطلق لهايف وقال ابو زيد: بكره اصحوا من الصبح وسولفوا الحين نوم
هايف بهمس : خله لين ينام وبنروح
مطلق:المشكله إني جنبه
هايف : معليك اذا نام حسين ندفه محلك
انسدحوا وطفت كل الانوار وولاعاد فيه الا سوالف ابوفرج وابو زيد وبدوا ينامون شوي شوي لين اخر شي قام هايف بهمس بعد ماسمع كحة مطلق اللي هي اشاره عشان يطلعون لكن تعثر هايف في رجل مؤيد وطاح ومسك مطلق اللي على غفله وطاح معه على حسين اللي قام يصارخ : يمممممه هذا من هذا من
مؤيد على الدقه قام يصارخ بعد : اش هذا حراااامي ااااه رجلي
مطلق اللي نشب بينهم وهو يحاول يسكتهم باللحاف بس يزيد صراخهم وصحى ابو زيد اللي مفجوع وهو يضرب بعصاه : وش العلم وش العلم
مطلق اخذ ضربه على ظهره مع الظلام وصرخ بوجع ورجع وهو يسوي نفسه نايم
وهايف اللي من زمان في فراشه وهو ميت ضحك
وصحوا يمثلون الفجعه: يبيه وش فيك وش صار
شغل ابو فرج كشافته: وش فيه وش فيه
مطلق: مدري علامهم
حسين: فيه شي طاح علي
مؤيد : وانا بعد اكيد حراميه
مطلق: مافيه شي مافيه شي
هايف اللي بالقوه ماسك ضحكته: يبه ماعليك اكيد ان واحد منهم رفس االثاني ولا انقلب عليه
مطلق: ايه اكيد بس فجعونا
ابو زيد: وجع انت وياه قم انقلع المجلس قم قم
قاموا حسين ومؤيد المفجوعين وهم يتهاوشون مصدقين انهم رفسوا بعض
اما مطلق اللي رجع لفراشه وهو في حالة ضحك وهايف مثله واخيرا استسلموا وناموا بما انهم تسببوا بهالكارثه
.................••............
في بيت ابو نجد
نجد اللي صح ارتاحت من هم مصلح بس وينه هايف وينه ما جاء ما طل ما ارسل خبر
كانت طول العصريه تشوف مخيم الرجال بحكم ان بيتهم اطول بيت في الديره وباقي البيوت ارضيه فا تقدر تشوف المخيم وهي تشوف تجهيزهم وشافت هايف تعب فيه رجعت وهي تقول ( اكيد تعبان مستحيل مايمر ) ................••............
ومن بكره الصبح
ابتدت رسمياً طقووس العرس في الديره ومن صبح الله وبيت ابو زيد يستقبل فالضيوف اللي جايين يحضرون العرس والناس داخله طالعه
وانتشر خبر حمل اصايل وشريفه والكل فرح بس من جهة اصايل ما احد فرح كثير الا عشان محسن اللي ماصدق من فرحته كان مروق طول اليوم بس منكده عليه اصايل اللي تذكره بأن اهله ما يبون ولده ولا يبونه
بس الكل كان يحاولون يكذبون كلامها
زيد: هايف غريبه عمي ماجاء
هايف: اكيد بيجون بكره
زيد: ادري بس عرس ولده هنا المفروض من بدري حاضر
هايف: تعرف اكيد بيجلس مع بنته لين تجهز ويجون
زيد: والله مدري
مطلق : يلا يلا الرجال فل بالمجلس
حسين: ليييه مايروحون المخييم
مطلق: وش يسوي ابوي يطردهم
ام زيد: روحوا روحوا لا يعصب ابوكم
طلعوا وهم كل البيت يكرفون ومشغولين
ابو زيد مثله مثل اي شايب حار ومعصب ولا وده يجي نقص
وهذا حال اليوم اللي قبل يوم العرس في الديره غدا وعشاء في مخيم العرس بضيافة ابو زيد
اخيرا انتهى الليله المتعبه بوصول ابو فايز بلحاله
زيد: يا ابوي الله يخليك هد اعصابك لا يرتفع ضغطك
ابو فايز: روق وراك مشتط
ابو زيد: انا ابي كل شي جاهز وهذولا يمشون على بيض
ابو فرج: كل شي زين انت اهدا وعيالك والله مايقصرون احمد ربك عليهم والله من صبح الله ماجلسوا
ابو زيد: انا احب الرجال اللي مثل الريح وخلهم لا يجلسون بس يخلون شغلهم وافي
هايف بهمس :عادي نموت تعب بس ماينقص شي عليهم
مطلق اللي خلاص وصل حده من تعب الجسد والروح : والله انهد حيلي خلاص
هايف: ابي فراشي بس بنام بنام
ومثل ما مرت ليلة امس مرت الليله والكل نام الا مطلق الللي خلاص دقت عنده ساعة التوتر ولا عاد نام ولا غفت عينه
وكان هذا حال اديم بعد بس انها استسلمت لتعب ونامت
واما ريوف وفايز كانوا حماسهم مثل البقيه بس بأمان وحلم بمستقبل حلو
................••............
من بعد صلاة الفجر
كان ابو زيد يمشي وهو ينادي العيال
وقف هايف وهو يسحب نفسه سحب راح لامه وهو ياخذ اغراض الرجال كلها عشان يوديها المخيم وقف يرتب الاغراض بالسياره
بس لف بخاطر شين بسبب النوم على الورقه اللي طاحت جنبه فتحهاو انتعشت روحه وهو يلف اول ماقرا السطر (وين اودي وجهي من الشوق يا غايّب.) اسفهل وجهه هايف وهو يشوف الشباك مفتوح تذكر انه من يوم جاء وهو لاهي ولا حتى فضى يناظر الشباك
احتار مايدري وش يرد غمض وهو يحس انه عجز يرد
ضحك وهو يرفع كتوفه بحيره ورفع صوته
( وش ارد عليتس ) نجد ابتسمت ورا الشباك وهي تشوف حيرته فالرد
وارسلت ورقتها الثانيه فيها
بعاتبك بعتاب البدر ..
( يا زين للعاشقين سلوم ..و غاديك تحكم بالانصافي
 هو ينعدل لا شقى مظلوم..او يشكي السقم متعافي)
ضحك هايف لما وصلته الورقه وكتب بورقه وهو يرميها ععليها ( حالياً بكمل لتس الشطر واعتبريه عذر مؤقت لكن بيوصلتس ردي قريب "ما شفتي جرحٍ عليه هدوم؟هذا انا البيٌن الخافي)
ردود معروفه ومشهوره بس اذا تترجمت بمواقف المحبين تختلف ويصير لها طعم وهذا وضع نجد اللي جلست وهي تحس قلبها يوجعها من الرد رغم انه بسيط
اما هايف راح للمخيم وهو انشغل تفكيره برده على نجد
ولكن مارجع الا معه رده بس هالمره ما ارسل الرد عادي ببساطه حلوه مر البقاله وهو يدور بسكويت كانت نجد تحبه وهي صغيره ولا تطلب هايف الا هو
ثبت الورقه فيه وثبتها با(النبيطه) ورماها لشباكها ودخل وهو مبتسم وراضي عللى الابيات اللي كتبها سريعه
(‏يا حبيبة صوتي الدافي و بنتي
‏كلهم ممكن و انتي اللي اكيده
‏تزهرين بوسط صدري ما ذبلتي
‏يا اقدم اشيائي : احاسيستس جديدة
‏عادي اجاوب لو انتس ما سألتي
‏و حتى صمتس يعتبر : جملة مفيدة
‏عاتبيني بـ ( الأغاني ) لا زعلتي
‏و ان رضيتي بكتب بوجهتس قصيدة)
هالابيات مع الهديه الرمزيه تسببت في بكى نجد اللي ماتدري هو بكى حب ولا فرح ولا حنين للماضي ولا خوف من مستقبل مايجمعها بهايف ولا من المشاعر اللي توجع القلب في كل سطر
................••............
في طريق المدينه
عند مطلق اللي طلع من بدري هو وريوف مع زيد اللي اصر انه يروح معه
مطلق بضيق: الحين وش يفرق حلاق المدينه عن حلاق الديره
زيد: فرق السماء عن الارض يا انسان وش بلاك انت معرس معرس لازم يزبطونك ويكشخونك
مطلق : يا حبك للبربسه الزايده
زيد: اجلس بس اجلس
................••............
في المدينه
عند اديم كانت هي وريوف بنفس الصالون ألتقوا وهم يسلمون على بعض
ميثى: اديم كيف معنوياتس
اديم رفعت حواجبها بيأس : لا تسألين
لطيفه ضحكت : يالله شوفي انعكاس الاحوال اديم بتموت من القلق والتوتر وفايز روقانه لاااااخر مدى
ميثى ضحكت : اجل عندنا الاوضاع راكده الا ان ريوف توها تخاف
ريوف : هو لو مافيه توتر
لطيفه : يلا يلا جو خلونا نخلص بدري متاخرين خلقه
................••............
عند بيت ابو زيد
وقفت سيارة مشاري اللي فيها الشباب نزلوا وهم يعدلون اشكالكم وهم يشوفون الديره في حركه والكل مستانس ويمشون بإتجاه واحد ومره يمر واحد مع دله واحد فناجيل واحد فازع بتكايات
لف مشاري على الصوت: حي لله مشاري
مشاري ابتسم: هلا هلا تركي
تركي استقبلهم : يالله انك تحيهم اسفرت وانورت
سلموا عليه وبعد السؤال عن الحال قال مشاري: غريبه وينه هايف
تركي : محد هنا العالم كلها بالمخيم هنا للحريم بس
مشاري : ما درينا والله وينه مخيمكم
تركي : هذا هو بعد كم بيت فالساحه اللي ورا ، تعالوا تعالوا
متعب: معليش بنتعبك يا تركي بس ناد هايف هنا شوي وبعدين بندخل معه
تركي : تعبك راحه يا متعب
نادى تركي البزر اللي يركض: دحيييم انقز لهايف قله في ضيوف يحترونك عن بيتكم
دحيم : سم
وركض والشباب واقفين بذهول يناظرون ولا هي الا شويات وجاء هايف اللي لاف شماغه على راسه وخيزرانته بيده ويركض ببتسامه : يا مرحبا يا هلا ومية هلا
تقدم له سعود وهو يسلم عليه ومن بعده العيال بحب
مشاري : وااضح من الخيزرانه مكرووف
هايف : اسكت ياخي ذا البزران عله
سعود : اشوى اجل ماجبت دحوم
هايف ضحك: سويت خير وش بلاكم هنا اقلطوا للمخيم
وليد اللي كان يصور : والله ديرتكم تشرح الصدر
هايف : اقول نصيحه مني لا ترفع جوالك بالحيل ترا بينقدونك الجماعه مايعرفون الجوالات والتصوير هنا بالحيل
وليد: خلاص خلاص
مقبل: تقدر تعيش طبيعي يا وليد محد يدري بك مشهور وما انت مشهور
وليد: احسن شي
متعب : عشان كذا ناديتك انتبه لنا وفكنا من التنقيد
هايف : ما علييك تعالو
مشاري : اخذ السياره
هايف : لا لا خلها هنا المخيم قريب
راحوا مع هايف اللي مبسوط فيهم وهو يبلغ ابوه اللي فز هو واخوانه يتسقبلونهم.
وتركهم هايف وهو مشغول فعلا مشغول وطبعا بلحاله ضغط ابوه و شغله
سعود : مشاري والله ما الومك الاجواء رهيبه
مشاري: انا جيتهم عزيمه بسييىطه بغيت انهبل
متعب : اييه عاد الحين عرس واضح إنا بنفلها
وليد: اقول كنه ابو فرج ساحب علينا
مقبل: لقى الشياب وش يبي فيك بالله
كانوا جايين هنا يتأملون بس يتأملون الوناسه وسعة الصدر والسوالف اللي غير عن اجواء القاعات والرسميات ابد الكل يعرف بعض ويسولفون حتى لو مايعرفون بعض
ابو فرج اخذ ابو زيد على طرف: يا ابو زيد انت ماعزمت ابو نجد
ابو زيد: وشهوله اعزمه عشان بعد يذبح واحد من عيالي ويقول غلط
ابو فرج: يا بن الحلال عين خير الدنيا كلها معزومه وجارك واخوك قدامك ما عزمته
ابو زيد: يا بو فرج الله يخليك لي فكني منه ومن سيرته مانيب فاضي له
ابو فرج: من قالك بيذبح عيالك تراهم مثل عياله
ابو زيد :لا مب مثل عياله هايف ذا اللي تشوفه راح من عندي وجرحه ما برى والسبب هو .. ناظر زين ناظر يده صار حتى اذا رفعها توجعه ولو انه مب منتبه انا ابوه وانا منتبه ومستحيل اسامح مشعل على فعلته ذي سمعتني
راح وترك ابو فرج اللي لف يناظر هايف اللي فعلا مابين شغله وشغله يوقف وهو يهمز كتفه او يريحها ويرجع يشتغل بس واضح انه مايقدر يحركها بحريه مثل كتفه الثاني
هذا شي ما انتبه له هايف اللي كان يحس انه ما يوجعه اصلا بما انه من نجد يحس صح فيها توجعه بس ما دقق وانتبه
................••............
المغرب في بيت ابو زيد
كانت سلمى وتصور اللي تقدر تصوره في غرفة مطلق كان يلبس مطلق وهايف عنده
هايف: علامه وجهك كذا
مطلق اللي له يومين ما نام ابد يحس من ثقل راسه يحسه بيطيح هذا غير الظغط النفسي والتوتر والتعب والاجهاد والجوع : من تضبيط زيد الله لا يعيده
هايف ضحك: بالعكس نفعك التضبيط بس شكلك تعبان اكلت شي!؟
مطلق : اي..
ولا يمديه نطق حرفه الا وهوى من طوله وفز هايف وهو يمسكه قبل ما يطيح: يا مطلللق
مطلق اللي اجتاحته دوخه قويه وجلسه هايف : وانت وراك ما تسمع الكلام هاه وراك ما تسمعه ذبحت نفسك يا ابن الحلال
مطلق اللي كان ماسك راسه وهو مايرد هايف: خلك جالس لين اجيك لا تقوم
طلع هايف مسرع يدور اي شي يعطيه مطلق يسنده ورجع معاه اكل وقهوه ويحاول فيه لين رجع اتزانه
هايف: مطلق اترك عنك العناء يا مطلق
مطلق : طيب طيب خلاص
هايف : تخيل لو طحت قدام ابوي وش بيسوي
مطلق: خلاص بسيطه راحت الدوخه
هايف : قم الله يهديك اخلص تاخرنا
مطلق اخيرا انتهى وجهز وطلعوا من الغرفه كامله
.................••............
اما البنات
كانت سلمى تصورهم وهي تطقطق عليهم وكلهم جالسين بنفس الغرفه بحيث ان اللي بيسلم عليهم يحصلهم مع بعض
اديم اللي من بعد المغرب صارت معاد تسمع شي وتحس انها انعزلت عن الدنيا بخوفها وريوف بعد بس ريوف كانت اخف من اديم
.................••............
من بعد المغرب تماماً ابتدا العرس رسميييياً عند الحريم بأول كلمات الطقاقه ( كل ال عبدلله يعزون عز الورق في غصونه )
ونزلوا الكل لساااحه وسط ردح عظيم وهي تنقل بينهم وتمدح بسطور معتاده لكن لها وقع فالقلب وفرحه ( جعل ام زيد مايجيها الكدر ولا تشوف الباس في عيالها
جعل ام فايز مايجيها الكدر ولا تشوف الباس في عيالها ( وانتقلت للمقطع الثاني وصوتها عالي ..
...”ومطلق لا تخلونه .. يشيله ما تشيلونه .. يشيل الدرع بمتوونه
وفايز دار باروده ... كسرهم ما انكسر عوده )
وريوف يعتزون ابها ..وذياب الشاش تطربها
يازين اديم بينهم ، تسوى قلايد خييلهم
وكمملت على هالموال اللي مايخلى منه اي عرس سعوودي وهي تمدح بالبقيه والكل يردحون
..................••............
في بيت ابو نجد
اللي كان جالس بضيقه وهو يسمع صوت الافراح في كل مكان طلع من البيت وركب سيارته وراح وهو حزين بس مابيده حيله
اما ام نجد اللي تبلدت من هالمواقف وسحبت سماعتها وتكلم اهلها
اما نجد كانت بالسطح وهي حاضره كل العرسين عن الحريم وعند الرجال كانت تشوف الحفل وهي اذا رقصوا رقصت واذا قعدوا قعدت تقهوى وهي صح مقهوره انها ما حضرت بس اهم شي تشوف العرس
.................••............
في المخيييم
سعود ومتعب ومشاري وليد ومقبل كلهم كانوا يشتغلون مع هاييف واخوانه
لكن مطلق اللي كان بالقوه واقف وهو يحاول يبتسم ويحس انه بيطيح في اي لحظه
محسن: انت علامك تبي شي
مطلق : لا لا
هايف اللي عينه على مطلق راح وهو ينادي مقبل ووليد: بطلبكم طلب يا عيال تكفون
وليد: ابشر وش فيك
مقبل: لا تخوفنا
هايف:ابيكم تجلسون جنب مطلق وتنتبهون له
مقبل : ليه عسى ما شر
وليد: فيه شي
هايف : مريض شوي واخاف انه يطيح وانتم اذا حسيتوا فيه شي نادوني
مقبل: ابشر
راحوا ووقفوا جنب مطلق اللي يسلم وهو روحه بتطلع رغم ان اجواء العرس عاليه
والحال عككس تماما عند فايز اللي وسيع صدره ويضحك ويسولف ولا على قلبه هم ولاهم يحزنون الا كان متشقق من الفرحه
فلاح: هايف علامك؟!
هايف: ولا شيي بس الشغل مثلك عارف
حسين: اذا تعبت اجلس وانا اخلص عنك
هايف: لا لا خلنا نخلص قبل تجي الفرقهً
عند زيد اللي منتبهه لتعب مطلق وتوتر هاايف
راح لمطلق وهو يهمس: مطلق وش فيك
مطلق : وش فيني
زيد: وجهك يا ابن الحلال ذايب
مطلق : يمكن تعب
زيد بحده: دامك بيصير ذا حالك وشهو له موافق من البدايه
مطلق : زيد طاح الفاس بالراس لا تجلس تحوسني
زيد: براحتك براحتك بس ابوي لا يشوف وجهك
صد مطلق وتركه وهو يراقب فايز اللي مستانس ببتسامه
................••............
واخيرا بعد صلاة العشاء ابتدت الفرقه تضبط وضعها وبدوا كا عادات وتقاليد لديره بالعرضه النجديه والكل شارك فيها مسفهل وبس مطلق هالمره ماكان تحت الرايه كان واقف بالصفوف وهو يحس انه كل ما تراخى شده هايف اللي واقف على يمينه وذراعه بذراع مطلق وكل شوي يشيك عليه
وبعد ما تجاوزوا العرضه ورجعوا فايز ومطلق يجلسون والفرقه ابتدت بثاني مقطع للعرس وهو الساامري
والكل كانوا مستانسين على صوت اول ما قاموا يغنون والكل على استعداد بما فيهم ابوفرج وابوي زيد والشباب كلهم
وبدا قايد الفرقه وهو يقول ( عسى الله يجمع شملنا والمحبييينِ) ويتردد وراه الف صوت وصوت بنفس الشطر ( عسى الله يجمع شملنا والمحبين )واختلطت الاصوات بصوت الطار وريحة العود والقهوه والضحك والغناء والافراح .
.
.
.
انتهى♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 01-04-2019, 04:07 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (مالي وطن في نجد ألا وطنها)


البــارت الخـامس عشـر...
.
.
.
وهذا نظام العرس بالديره اللي انتهى وقت العرسان فيه اول ما زفوهم لعرايسهم
اديم نقلوها لغرفتها هي ومطلق وسلمى تصور دخول الرجال واديم كل خليه فيها ترتجف
ومطلق كان وده يدخل حتى هايف معه من قو ماهو محتاج فزعه دخل مابين ابوه وعمه وفايز
سلم على امه وام فايز بس اديم ولا قدر انه يلتفت فيها وبعد السلام والتوصيات الكل طلعوا وتركوهم
وهم جالسين وكل الاثنين جامدين لا مطلق يلتفت فيها ولا اديم قادره تناظره
على ان مطلق منطلق وكلامه ثابت دايم الا انه عجز الحين يتكلم وهو يحس انه الحروف تطير بداخله ما قدر يرتبها وبعد جهاد حاد مع نفسه لف وليته ما لف طار كل شي قدر يجمعه اوجعه قلبه وهو يشوف اديم غير اليوم يشوفها متسعده بفستانها الابيض وناظر فيبشته ورفع راسه وهو الحين عرف ان الموضوع جدي خلاص وقال : اديم مبروك .
اديم عجزت عجزت ترد وهي تناظر بإنعكاسه بالمرايه كان ثاااابت وواثق ولا كأن صاير عنده شي
لكن مطلق داخلياً محتاااس ماهو على الشكل الخارجي قال بيخفف التوتر : ان شاء الله ان الليله بداية لحياه طيبه وان شاء الله ان ربي يكتب لنا كل خير
ماردت اديم عليه نهائياً واعتبرها مطلق فرصه انه ما يتعب نفسه اكثر ويسكت ................••............
في غرفة فايز وريوف
كانوا كلهم فرحانين وبعد ما طلعوا الكل من عندهم ولف فايز وهو يمد يده ويشد على يدها: مبروك يا ريوف
ريوف بهمس: يبارك فيك
فايز : الحمدلله اللي تمم لنا وجمعنا على خير وان شاء الله انها اول خطوات السعاده وانا متاكد ان معتس الحياه بتكون حلوه اكيد
ريوف ابتسمت وهو منزله راسها : ان شاء الله
فايز عطاه كوب العصير اللي معه: سمي
اخذتها ريوف بإرتباك وبعد ما اخذت حاجه بسيطه نزلتها
فايز: نطلع
ريوف فهت: ويين
فايز ضحك: الفندق
انخطف وجهه ريوف لكن شد فايز على يدها : لا تخافين
ماردت ريوف وطلع فايز ينادي احد يساعدها تلبس
................••............
في غرفة مطلق
مطلق اللي مابغى يطلع لين اتصل فيه زيد : يلا ما ودك تروح الفندق فايز بيمشي ودي تروحون مع بعض
مطلق : زين
وقف مطلق وهو مايدري كيف يقولها وتنحنح وهو يقول : ودتس نطلع !
اديم اتسعت عيونها وهي مرتبكه ولا ردت
مطلق عرف انه عبر بطريقه غلط : اقصد بنطلع للفندق
اديم كانت في حاله ثانيه وهي تشوفه واقف قريب وصوته وكلامه وحضوره يربكها
مطلق طلع وكانت سلمى قدامه/ سلمى جابتس الله
سلمى: وشو وش فيك
مطلق : ادخلي ساعديها تلبس ولا بعد قولي لها بنروح
سلمى: بنادي امها
مطلق : احسن بعد يلا
طلع مطللق وهو يشوف السياره جاهزه وفايز وريوف قد ركبوا ووقف جنب سيارته وهو يدور بعيونه على هايف اللي جاء يركض : يلا بوديكم
ارتاح مطلق بس قال ابو زيد: خير ان شاء الله وش توديهم ليه شايفه بزر
هايف اللي كان خايف ان مطلق يصير له شي: لا بس اوديه
ابو زيد: اقول اقعد بس مايبيك توديه
ابو فايز: فايز جنبه والفندق ماهو بعيد
مطلق ناظر هايف بهدوء: ماعليه ياهايف
هايف قربه وهو يسلم عليه: انتبه زين واذا تحس نفسك ماتقدر تسوق وقف بعيد ودق علي واجي
مطلق: لا معليك
هايف: المفروض اقول مبرك لكن مبروك والله يكون بعونك
ابتسم له مطلق بحب وهو يسمع الناقشات والوصايا
.................••............
في غرفة مطلق
وعند اديم من يوم طلع مطلق وهي صامته حتى بكى ما قدرت تبكي دخلت امها ولطيفه يساعدونها وخلصت وهي تحس رجلها ثقيله ماتبي تروح مع مطلق ابد
سلمى: انتبهي لاخوي وحطي بالتس عليه
اديم لفت عليها بقهر: وخري عني احسن لتس
ام زيد: الله يستر عليكم يمه
ام فايز: بلغيني اذا وصلتوا لا تخليني احاتي
اديم : طيب
طلعت وهي تركب وركب مطلق اللي منزل بشته وراحوا وهايف يراقب طريقهم لين اختفوا من قدامه
وبعدها رجع متجهه للمخيم لكن وقف وهو يناظر بيت ابو نجد اللي ما حضر ورفع راسه وهو يشد على حزامه
نجد اللي كانت تشوف كل شي ضحكت اول ما وقف وهو بلحاله ما معه احد بس رجع واستغربت انه رجع
هايف: سلمى سلمى
سلمى جت: وش فيك
هايف: اسمعي كل الهدايا والاغراض اللي وزعتوها بالعرس حطي لي منها شوي
سلمى: ليش؟!
هايف: ابيها بعطيها ابو فرج لام فرج مسكينه
سلمى: طيب طيب
راحت وهي تجيب كيسه فيها من كل الانواع
ورجع هايف وهو يكتب فيها ورقه ( حتى لو ما حضرتي العرس في قلبي حاضره )
راح بعييييد وركض وهو يرمي الكيسه اللي طاااحت في بيت ابو نجد
وضحكت نجد وركضت وهي تشوف الاغراض كان هذا الشي الوحيد اللي نقصها من العرس وكمله هايف لها
رااح هايف للمخيم وهو مبسوط بس قلبه مع مطلق
................••............
بعد انتهى العرس والعشاء راحوا الناس والساعه 1 بعد ما انتهوا بشكل كامل من العرس واتعابه
جاء زيد : ميثى يا عيني عطينا من عند امي فرش الضيوف
ميثى: من عيوني
زيد: يا جعلني فدا عيونتس
سلمى: ياااااتسبدتس يا سلمى اعنبوكم مالكم قلوب انت ماتكسرتوا من العرس
زيد ضحك: الله يفكنا شرتس يا سلمى وش تبين انتي
سلمى رمت عليه الفرش : يا رجال الله يعين عليكم بس خذ خذ
اخذها زيد وراح وميثى تضحك على حلطمت سلمى
طلعت لطيفه وهي تمسح مكياجها: اااه اخيرا انتهى ذا العرس متعب بشكل
شريفه: ياحظتس مسحتي وجهتس
ميثى: انتي وين رايحه لابسه
سلمى: بتذلف مع تركي والله ذا المتزوجين بلشه
لطيفه ضحكت: ايييه يا شيخه سببوا لي غثيان
سلمى: اسكتي بس انا بنهبل
شريفه: وش اسوي مقدر اقول لا
سلمى: عشانتس خبله روحي بس
جلسوا البنات بعد ما راحت شريفه وهم حاطين فرشهم وباقي حلا العرس والقهوه ويسولفون ويناقشون اللي صار
................••............
في الفندق
عند مطلق اللي ما صدق وصل الفندق وهو خلاص حرفياً معاد يشوف اول ما دخلوا الجناح طلع مطلق جواله وهو يتصل على هايف : هايف
هايف : هلا مطلق
مطلق :ترا وصلت واموري بخيير
هايف: زين الله يوفقكم
اديم كانت مستغربه اتصل على هايف حتى قبل يتصل على اهله بس كانت تعرف قوة العلاقه بينهم
مطلق اللي ساعد اديم تدخل وهو مايدري كيف بيعدي هالليله
اديم جلست بعد ما نزلت عبايتها وهي تشد على يدينها
مطلق نزل بشته من يديه وهو يمسح وجهه فضل انه يطلب العشاء وجلس وقدامها بهدوء
وصل العشاء وهو ماله نفس واديم رفضت
مطلق: ما يصير يا اديم لازم تعشين
اديم ماردت مطلق مسح وجهه ويسكر عيونه بقوه ورجع يفتحها: اسمعيني ادري ما اكلتي شي وادري انتس تعبانه ومرهقه ما ابيتس تسوين كذا مدي يدتس وسمي بالرحمن
اديم بالقوه نطقت : ماني مشتهيه
مطلق ناظرها بضيق : اقل شي خذي عصير
اديم مدت يدها واخذته وهي بس تبي تسكته
بعد سكوت قال مطلق اللي خلاص تعب : خذي راحتس وكلي وعيني من الله خير ولا تخافين ارتاحي
اديم مع كل حرف ينطقه ولسانه ثقيل من التعب كانت تخاف ما صدقت بس انه قال : انا بنام
انسدح مطلق وما طووول ابدا وغرق في نوومة التعب
واديم مصدومه تناظر بعد فتره حركة الطاوله بتشوف صاحي او نايم لكن ما درا فيها وتعشت بسرعه وهي ما تبيه يصحى ووخرت الاكل وبدلت وهي تناظر ما تدري وين تنام وبشويش دخلت الطرف الثاني وهي مالها حل الا تنام جنبه وانسدحت وهي تناظر من بعيد حتى وهو نايم مستحيل يبان على ملامحه الا الجمود وحتى في نومته كان مستقيييم
غفت اديم وهي تصد ماتبي يصحى ويحصلها تناظره ................••............
في الطرف الثاني من الفندق
عند فايز اللي من يوم دخل وهو فرحان وبعد ما بدلت ريوف وتعشوا قرب فايز وهو يقول :واضح عليتس انتس تعبانه وودتس ترتاحين
ريوف : لا عادي
فايز ببتسامه وهو يراقب ريوف اللي متغيره حيل ضحك : تغيرتي حيل يا ريوف ولا تدرين من الليله معاد صرتي ريوف
ريوف ناظرته بأستغراب وهو مبتسم : من الليله صرتي حبيبتي وزوجتي ونور بيتي
ارتبكت ريوف وهي تبعد شعرها عن وجهها وحمرت بخجل وفايز اللي غارقٍ في شبر مويه
وقف وهو يحتضنها بالحب اللي من اسبوعين وهو يحلم بلقاءه 🌚
.................••............
في الديره
عند العيال اللي كانوا يفرشون ببيت الشعر وحطوا فرشهم استعداد لنوم وهم كلهم فيه متعب ومشاري ووليد ومقبل وسعود ومؤيد وحسين وهايف
اما الشياب فالمجلس
عند هايف بعد ما كلم مطلق ارتاح وانسدح على فراشه بتعبت: ماعليه يا عيال احس تعبان وبنام واخليكم
سعود : ماعليك ارتاح وخذ راحتك حتى حنا تعبنا وبننام
هايف : اذا بغيتوا شي تكفون صحوني
متعب: ماعليك مانحتاج شي خالصين
نام هاييف ومويد وحسين وباقي العيال
متعب: ناموا وش فيكم ؟!
سعود تكى جنب متعب: عجزت انا احس مابي افوت شي حتى لليل الديره ودي اكتفي قبل نرجع
مشاري: اجل انا اقولك لا تفوت نومة الديره
مقبل : انا خلاص انتهيت بموت نوم
وليد: وانا بعد بس اني مثل سعود
متعب: انا اقول خلونا ننام بكره الظاهر الصحوه من الفجريه
سعود: شكله
انسدحوا بعد تعب وهم بعد ناموا وهم يستمتعون بكل شي حتى النومه
.................••............
ومن بكره الفجريه بعد الصلاة وبعد مابان النور
صحوا الكل بحماس متجدد
ابو فرج: هاه يا عيال الديره زي ما وصفها مشاري
سعود : بيني وبينك يا عمي والله يا هي تشرح الصدر احس ما على قلبي ولا هم
مقبل : انا جالس اعيش بسلااام روحي بس اللي مشغلني شي واحد
مشاري: ااذا فضول خلص قبل يجون
مقبل: هالبيت اللي قدامنا بيت نجد
متعب : اصصص اصصص تبي تفضح المسكين
ابو فرج ضحك: ايه ايه بيت نجد
وليد: ما الومه اجل يوم يتقطع قلبه
مشاري: اص اص جاء ابوه
ابو زيد : يالله انك تحييهم
الكل : الله يبقيك
ابو زيد : اقول ودكم نروح العزبه نفطر هناك ونتغداء وتمشون هناك
ابو فرج: اي بالله حتى العيال ودهم يروحون
ابو زيد: اجل يلا.. هااايف هااايف
هايف جاء: سم
ابو زيد: جهز السيارات بنروح العزبه
هايف : ابشر
رجع هايف وهو ياخذ الاغراض من عند امه
ام زيد: وين بتروحون
هايف: العزبه
سلمى: ليه ما تفطرون هنا
هايف: يبون يطلعون
حسين : وين اودي الاغراض هاذي
هايف: سيارة ابوي
حصه: بس كذا بتتعبون
هايف :سلمى تعالي همزي لي كتفي شوي
سلمى: وش يوجعك منه
هايف: وش دراني اصلا حياتي ذا اليومين عباره عن ركض وكرف
ام زيد: ما عليه يمه بتتعبون شوي بس بتهون
هايف : محسن ما صحى
سلمى: محسسسن ولقى له عذر يتوزى فيه عند ام شحوم
هايف: مسكين بيفرح بولده
حسين: اول مره اعطيه حق شي يسويه
ابو زيد: يااا ولد وينك
فز هايف وحسين وركضوا بالاغراض
مشاري: عطني اساعدك
زيد: خله عنك انا اخذه
ابو زيد: وين محسن نادوه
هايف: محسن اهله تعبانين يبه
ابو زيد بهمس: يا نعنبا الرخوم يا ناه
تقسموا بالسيارات واتجهوا للعزبه واول ما وصلوا نزلوا يتمشون مع ابو زيد باطراف العزبه
وهايف وحسين وزيد يزهبون الفطور
هايف: انا اعترف اني ضايع من دون مطلق
حسين: تووه ماله يوم رايح
هايف: وش عرفني انا بالخبز وكيف اسويه دايم يسويه مطلق
زيد : والله حتى انا نسيت
حسين: يا ويلنا من ابوي ويلاااه
هايف: ومقدر اني اخاطر بالعجينه
زيد: الله يصلح ابوي الفطور جاهز وش يبي بالخبز الجمري
مؤيد: جيبوا انا اسويه
هايف: اقول وخر لا اخبز وجهك بذا ، حنا ماعرفنا بتعرف انت
مؤيد: في حريقه يا شيخ
حسين:نادو عمي يمكن يعرف يسويه
زيد: لا عمي القهوه ما يعرف لها حتى
حسين فز: جاء ابوي جاء
هايف : وش نسوي
ابو زيد: خلصتوا ولا لا
العيال يناظرون بعض: لا
ابو زيد: وليييييه
زيد: والله يبه محد منا يعرف للخبز
هايف: انا اعرف بس ناسي شوي
ابو زيد: يااااا ويل عبدلله ويلاه وخر الله يسىد وجهك انت وياه حلالاه يا مطلق
سكتوا كلهم ولف ابو زيد: قم اذلف خلك مع الرجال
هايف : ابشر
ركض هايف وهو مبتسم لهم
مشاري: وينك انت
هايف ابتسم: احمد ربك جيت امشي ما كسر ابوي يديني ورجليني
ابو فرج: ليييه ؟!
هايف: توه يكتشف إنا ناسين كيف نسوي الخبز الجمري
متعب: يااا ويلكم
هايف : طبعا قالي اذلف واستلم الضعيفين اللي هناك
ابو فرج: خلني بروح
هايف: لا دخيلك سو نفسك ما دريت لو درا اني معلمكم بصير انا هايف الجمري
سعود :يازيينه ابوك
مقبل: يا زينه من بعيد
ضحك هايف: تعالوا تعالوا بوريكم ذا الناقه
سعود اللي كان يصور بس عشان يوري دحوم اذا راحوا ووليد يصور للسناب
والباقين مستمتعين واخيرا جهز الخبز بعد هواش ابو زيد وقربوا كلهم يفطرون .................••............
في الفندق
عند مطلق الليي فتح عيونه بشويش وبعدها فتحها بقوه وهو يتذكر الليله اللي فاتت وقعد بصدمه اول ماشاف اديم االلي تكلم بهمس: ايه يمه بخير ، والله مدري متى نجي ما قال لي شي ، بس اكيد بيجي لعمي
وقفت اول ما انتبهت وهي تسكر الجوال بعد ما ودعت امها والفطور قدامها
مطلق صح انذهل من شكل اديم الجميل ونعومتها الجذابه بس لفت انتباهه الفطور قطب: صبحتس بالخير
اديم بهمس : صباح النور
مطلق :هذا فطور ! ولا عشاء امس
اديم توترت : لاا فطور
وقف مطلق : كيف فطور ، من جابه؟ كيف دخل
اديم اللي بالقوه تنطق: جابوه خدمة الغرف
مطلق : ايه !!من دخله؟
اديم: فتحت الباب ورحت وهم دخلوه وراحوا
غمض مطلق الغيور بغضب واتجهه للحمام وهو يغسل وجهه وتوضى ورجع وهو يتذكر انه ما صحى لصلاة وعصب زياده: صليتي الفجر!
اديم : ايه
مطلق اتسعت عيونه: وما صحيتيني
اديم : صحيتك ما صحيت
مطلق اللي شد على اسنانه وهو يستغفر كبر وصلى وهو ضايق انه ما صلى ومعصب من اديم
بعد ما سلم جلس وهو يدق اصابعه : كيف تفتحين الباب للعمال بلحالتس!؟ورا ما قومتيني دامهم جابوه
اديم ناظرته بخوف : شفتك ماصحيت للفجر وتوقعت ما تصحى وبعدين انا ما كنت عندهم انا بعيد جوا حتى هم دخلوه وطلعوا
مطلق : حتى حتىى لو انتس بعيد تدرين انتي عن ذا العمال وش وضعهم
اديم حست ان الموضوع بيكبر وهم توهم من البدايه هواش اجل بكره وش بيصير فيها قررت تختصر الموضوع: ما دريت انك بتعصب
مطلق اللي ماكان يدري كيف يوصل وجهه نظره وارتفع صوته شوي : المشكله مب عصبيتي
اديم خلاص هي اصلا ماسكه نفسها من زمان ويجي يصارخ كمل كل شي معها وبكت
ابد ابد ما توقع مطلق انها بتبكي ابد من طبع مطلق انه غيور وغير غيرته بيئته تحكم عليه كثيير في اطباعه ماكان التساهل اللي عند اهل اديم عنده وهو بيتصرف كذا سواء معها او مع خواته اختبص اول ما بكت : وشوله تبكين وش قلت لتس عشان تبكين
اديم زادت بكى وتنكد مطلق اللي مسك راسه بتوتر وقرب وجلس قدامها : يا بنت الحلال افهميني انا ما قلت لتس كذا عشان تبكين ولا مرادي اني ابكيتس ولا اعصب عليتس انا يوم عصبت خايفٍ عليتس وسواء انتي ولا وحده غيرتس من اهلي ماخليتها تفتح الباب وانا فيه وخصوصاً لعمال ماندري خيرهم من شرهم
ماردت اديم وقف مطلق اللي يدور شي يعطيها تمسح دموعها عشان يقدر يتكلم زين ورجع وهو يعطيها المنديل : امسحي دموعتس واسمعيني
اديم اخذته ومسحت وهي تقول بهمس : اول شي مادريت وماكنت بزعجك وبعدين انا حريصه اكثر منك
مطلق اللي يدري انه غلطان بعصبيته بس كان مضغوط من كل شي : ادري وانا اسف لكن انا مابيتس تسوين كذا ازعجيني ما عليه واذا بغيتي شي ناديني وابشري
اديم هدت شوي بس كان ودها تقول ( وخر من قدامي ) تحس انه محاصرها
مطلق رجع يكمل : قومي غسلي وتعالي افطري وكل شي بيزين وبنتفق على كل شي عشان مانصتدم
اديم بالقوه وقفت وهي تقول : بمر
وخر مطلق وجلس ( هاذي والله البلشه لو بتجلس تبكي كل شوي وش اسوي بها انا)
اخذ نفس وهو يقرب الفطور بعد شوي رجعت اديم وجلست مطلق اللي كل ما رفع راسه بيكلمها وشاف ملامحها الباكيه يضيق : شوفي يا اديم ادري ان حياتس غير عني وادري ما تعودتي احد يقول ليه ! او لا يمكن عمي وفايز متفتحين شوي بس انا ماني كذا انتي بنت عمي وتدرين كيف عيشتنا وكيف حياتنا وتقدرين تتوقعين ردود افعالنا من بدري بقولتس انا انسان غيوور على اهلي ما اتحمل اي شي واقوولتس تبين شي اطلبيه من عيوني وابشري مهما كان وضعي ناديني قولي يا مطلق فيه كذا وانا ابي كذا ..وانا ما ودي اعصب عليتس لكن احيان تفلت اعصابي شوي .
وابتسم بهدوء : ما عليه مع الايام بتعودين وبتصيرين مثل سلمى اجيها وانا من عصبيتي بذبحها واول ما اوصل عندها تطلع لها بحركه تبخر كل شي
اديم هدت شوي واعجبها إطراءه لسلمى اللي فعلا قادره تدير اخوانها كلهم
افطروا بهدوء وهم هادين بعد موووجه من الارتباك
................••............
في الطرف الثاني
عند فايز اللي كان صدق عايش العسل ومحلل وضعه كونه عريس وضعه عكس مطلق تماما من الصبح صحى وهو يطلب الفطور ويرتبه بعد ما جاب بوكيه الورد اللي حجزه جلس ينتظر ريوف للي تجهز
ريوف طلعت لكنها انصدمت بالترتيب اللي عمرها ما حلمت بذا الشي
تقدم فايز وهو يمد يده لها : صباح الخير للعيون الحلوه
ريوف اللي كانت صح تتوقع اشياء حلوه بس ابد ما توقعت كذا اكتشفت ان فايز غيير او رومانسي مره كان الشعور اللي داخلها يطيرها سماء
جلست وهي تنعم بدلال فايز اللي كان فرحان بريوف وهو وده يسعدها صح كان معارض فكره الزواج بس حالياً مقتنع فيها وراضي بها ومستقر .................••............
في عزبة ابو زيد
كانوا جالسين الشباب وهم يسمعون قصص الشياب اللي تشرح الصدر
همس مشاري لهايف:اقول وش احوال نجد
همس لف عليه ببتسامه: تؤمن بالله اني من يوم جيت ما ادري عنها ولا حتى فضيت الا 5 دقايق وكلها مثل البرق
مشاري ابتسم: اللي يشوفك يقول كنت مطيح معها 24 ساعه
هايف: لا بس على الاقل قبل اتفقد احوال بيتهم اراقب اسال الحين ابد
مشاري: يمكن رحمة من ربي
هايف: اي والله لاني ذا الايام قلبي مب مضبوط صار يوجعني من كثر الحب
ضحك مشاري : يا عزتي له
ابو فرج : ودامنا حضرنا عرسكم يا ابو زيد وابو فايز وتمم الله عليكم فرحكم عاد الديار طلبت اهلها
ابو زيد: وين بتروحون بدري ما شبعنا منكم
ابو فرج: انت تدري اني مخلي ام فرج بالخبر ولا اقدر اجلس اكثر واخلي الغاليه بلحالها وعيال سعود بعد وراه وحنا مانبي الا نشارككم افراحكم
ابو زيد ضحك: عاد وش نقولك يا ناصر دام الغاليه وراك ما نقدر نقول شي
سعود : والله ودنا يا عمي بالجلسه معكم بس ورانا مسؤوليات
ابو زيد: ماعليه الايام واجد والمره الجايه تجون بعيالكم
هايف: ايه لازم تجيبون الكل
ابو فرج: ان شاء الله
ابو زيد: اجل يلا بنروح البيت
طلعوا متجهين لبيت ابو زيد وهم يجهزون وبعدها تحركوا بعد ما ودعوا هايف
هايف وحسين وزيد اللي انتهوا من التعب خلاص اتجهوا للبيت بتعب
حسين: ياربي ابوي ما ينادينا يا رب
زيد اللي كان منسدح وفي حضنه عبود : سنين وانا ما كرفت كذا
سلمى اللي كانت جالسه ورا هايف وهي تهمز كتفه : والله محد مرتاح الا محسن وام شحوم .
ام زيد جت : يا عيال ابوكم ينادي شكل عنده رجال
العيال : لاااااااا تكفييين
ام زيد: قوموا يا امي محد غيركم يوقف عند ابوكم
هايف وقف : انا اروح عطوني القهوه
حسين : ايه تكفى والله ادعي لك
هايف: قم ادع لي فالمجلس عشان ما يدعي عليك ابوي
طلعوا وهم يشوفون ابو مصلح ومصلح عند ابوهم وعمهم اخذ هايف الدله وهو يصب القهوه
ابو زيد: علام خاطرك ضايق يا ابو مصلح
ابو مصلح: والله يا ابو زيد ضايقن صدري من ابو نجد
هايف اللي لف باستغراب وقال ابو فايز: وعلامه؟!
ابو مصلح: رحت اخطب بنته لمصلح وعيا يعطينا بنت..
انقطع كلامهم بصراخ مصلح اللي انكبت عليه القهوه
وفزوا هايف كان يصب لمصلح اول ما سمع طاري ابو نجد انشد معهم وكب قليل بالغلط بس اول ما سمع انه خطب نجد لا شعوريا فك الدله وطاحت على مصلح
ابو مصلح: ابك ما تشوف
ابو زيد: كسر الله يدينك انت ما تشوف الرجال ، حسسين حسيين جب ماء
عطاهم حسين المويه وطلع مصلح اللي انحرق هو وابوه
ابو فايز: اذكر الله يا عبدلله اكيد انه غلطان
هايف بغضب : ما شفته الله لا يشوف له وبعدين يدي توجعني عجزت امسك الدله وانكبت ولا تهاوشني عشان ذا الرخمه
ابو زيد سكت اول ما قال هايف يده توجعه وطلع هايف بعد ما رمى الدله برجله
مؤيد: يا هايف ليتك عطيتني انا اصبها
هايف قال بغضب معميه : اذذلف انت الثاني عن وجهي
طلع هايف بغضب وهو يناظر بيت ابو نجد وهو شاد على يده بغضب ورعب توه يستعب الحين ان نجد ماهي وقف له والناس بتخطب بعد ................••............
في الفندق
عند مطلق اللي كان جالس وهو يضبط ساعته واديم جالسه بهدوء جنبه وهي تراسل لطيفه تطمن عن الاحوال هناك
دق جواله وفتحه سبيكر وهو مشغول بالساعه وجاه صوت هايف الغاضب : مطلق وش اسوي عشان ما اخلي احد يخطب نجد
مطلق طارت عيون وسحب الجوال بارتباك وهو يحط على اذنه قبل تسمع اديم : ا ا هلا هلا وعليكم السلام حنا بخير بخير ونسلم عليك
هايف : وش بخييره يا مطلق
مطلق طلع من الغرفه كلها: انت علامك تصيح
هايف: اكلمك في وادي تكلمني في وادي ثاني
مطلق:كان الجوال سبيكر واديم جنبي وما بغيتها تسمع
هايف: ماشاء الله اشوفك رحت فيها من البدايه وصار الجوال سبيكر
مطلق: يا ثور اسوي ساعتي ، المهم وش علتك انت وش بلاك انت ونجد
هايف: مصلح الله لا يصلح حاله لا هو ولا ابوه خاطبين نجد
مطلق : طيب وش صار ؟
هايف:رفض ابو نجد وجاء ابو مصلح يشتكي على ابوي وكبيت القهوه على مصلح واحترق
مطلق : حسبي لله على ابليسك انت وراك تحرق الادمي
هايف: فالبدايه ما دريت وبعدين كبيتها عمد
مطلق: ماشاء الله ماشاء الله على اخوي يعرف يتصرف!
هايف : خل عنك الطقطقه وقلي وش اسوي
مطلق : وش بتسوي يعني بتسوي عليها حجر ! هايف لا تنخبل ! البنت معاد هي صغيره صارت عروس والناس اكيد بيخطبونها وانت ما تقدر توقف احد
هايف: ادري بس وش اسوي! اكلم ابوي
مطلق : وش تكلم ابوي تبيه يذبحك اصبر شوي يمكن تعدل اوضاعهم مع الايام
هايف: اجلس كذا اراكض واراقب من يخطب ومن ما يخطب
مطلق : مافي يدك شي انتظر ووكل امرك على ربي
هايف: يا ربي يا حبيبي تفزع لي
مطلق: ان شاء الله ماهي الا لك
هايف : انت متى بتجي
مطلق : بعد العصر
هايف بضحك: ايه واذا جيت تكفى احلف عن العشاء ترا متنا تعب
ضحك مطلق : حسبي لله ابك انت رجال انت اللي مثلك يعزمني
هايف: بنعزمك بس مب الحين لو تشوف حسين منتهي وزيد وحتى سلمى
مطلق ابتسم: لا تخاف انا اصلا حالف من زمان واشوف ان التعب كثير
هايف: انت كيف امورك
مطلق : ابد الوضع هدنه كل واحد جالس بمحله
ضحك هايف: امحق معرس
مطلق : والله معاد يهمني الا اني اقدر اني اضبط وضعي واحافظ على بنت الناس
هايف: بتقدر بتقدر يلا اجل شوي نتقابل
مطلق : يلا وانت اركد خل عنك العصبيه
هايف: شف من يتكلم
مطلق ابتسم: يلا يلا
سكر هايف وهو جالس عند الباب برا كان يناظر بيت ابو نجد وهو مستغرب ليش نجد ما قالت له ضحك على نفسه ( تقولك بصفتك وش يا هايف! اصلا انا فضيت لها عشان تقولي )
وقف وهو ماله خلق يرجع للبيت وطلع يتمشى بالسوق وهو واقف عند المحلات
حميد : وش تدور يا هايف
هايف : ادور ! راحة الصدر يا حميد تبيعونها
ضحك حميد : مالك الا الدعاء وصلاة اخر الليل
ابتسم هايف وجاء فلاح : اووه هايف فالسوق وش الطاري
هايف: اتمشى
لف هايف يسمع كلام فلاح بس فز اول ماشاف غزيل عند البقاله ومعها نجد ومكان بينهم بين البقاله الا محل صغير وهم بالقهوه
فلاح : وش موضوعك وش اللي تراقبه بالشارع
هايف اخذ فنجال الشاهي من حميد وهو يراقب البقاله بهدوء ونجد اللي واقفه هي وغزيل برا واصلا يسمعونه ونجد اللي كانت تلفت تدوره وشافته وابتسمت داخليا .. وقال
(مسيت بالخير ياموضوعي الاول
‏انت السبايب وراء موضوعي الثاني
‏لولاك ..ماكان للشارع ولا ميزه ..
‏يا احلى مواعيدي و وصلي وحرمااني
يا اوفى العلاقات في زحمة علاقاتي
‏جعلك بعد كل من جاني وخلاني
جعلك بعد كل من جيته و خليته
‏يا آخر محطاتي و أخيّر خلاني
‏يا ضحكة الباكر اللي ماتوقعته
‏يا ملغيه كل ماضي عشق بكااني ،
‏ماقبل حبك محبه وسعت صدرري ,
‏حبك اعطاني ويووم اعطاني اغناني
الله يلعن شعور الفقر والحاجه
‏ فقر المشاعر بشع يالبنك الانساني
هذا على طاري الشارع جعل يسقى ،
يوم تتلفت تدورني .. وتلقاني .)
صفقوا فلاح وحميد ولفوا كل القهوه عليهم ورفس هايف فلاح : لا تصفق يرحم امك فضحتنا
فلاح: بعبر عن مشاعري
ابتسم حميد: تكفى يا هايف علمنا منهي
هايف : نجد
ضحك فلاح : كل ذا القصيد فالديره يا حظتس يا نجد
الكل فاهم ان نجد هي الديره ومحد منتبهه
ابتسمت نجد بحب وجت غزيل: وش بلاتس تصلبتي ولا شفتي عيين السيح
نجد: ليتس سمعتي عين السيح وش يقول المهم انا ابطيت بروح قبل ابوي يرجع
غزيل : انا مطوله برجع مع فلاح روحي وانتبهي لرجلتس
نجد : طيب
راحت نجد وهي ماتحس بالطريق وقصيدة هايف بمخها تنعاد بس اللي ماتوقعته الصوت اللي جاء من طرف والسكه فاضيه
لفت برعب وشافت هايف على يسار الشارع وهي يمين ومافي الطريق غيرهم
هايف اللي اول ما راحت فز ولحقها بدون ما يقولهم شي
هايف وهو رافع صوته: نجد ورا ما قلتي لي عن مصلح الزفت
نجد لفت بقوه وارتباك :وش اقول اصلا انتهى الموضوع
هايف : انتهى من مصلح بس مب منتهي من غيره
سكتوا اول ما مر رجال وراح وقالت نجد: وش بيدي
هايف: نجد حاولي معي لين نصلح بين اهلنا
نجد: وش اسوي انا مقدر اقول شي لابوي
هايف:اهم شي لا تعرسين سوي اللي تسوينه بس اذا احد خطبتس لا تعرسين وخلي الباقي علي
نجد اللي حست بالاحراج وهي تناقش هايف عن ذا الموضوع: طيب
هايف ابتسم وهو مب مصدق انه يناقش نجد كذا ويكلمها ويسمع صوتها يا كببر فرحته فيها
نجد اللي اتجهت لبيتهم ولفت: لا تجلس واقف بالشارع وابوي بيجي
هايف ابتسم: قلت لتس
لولاتس ماكان لشارع ولا ميزه
نجد اللي حست بحر وقلبها اوجعها ودخلت وهي تسكر الباب وهايف اللي دخل بيتهم مبتسم ما كأنه الليي طلع منه معصب
محسن: انت وينك ! ابوي يدورك
هايف: محسن تكفى خل اهتمامك في ولدك اللي بيجي وخلني اتصافى مع ابوي
دخل هايف وهو يشوف ابوه وعمه مقيلين والبيت كله هدوء دخل وماحصل الا امه اللي جالسه تخيط ثوب حسين
هايف: يعطيتس العافيه يا امي
ام زيد: هلا يمه وينك ، ابوك يدورك يقول كبيت القهوه على مصلح من كتفك يوجعك
هايف: لا يمه بالغلط
ام زيد: بالغلط ولا عشانه خطب نجد
لف هايف يتلفت اذا احد يسمعهم : والله مدري يمه اختبصت وانكبت الدله
ام زيد: وش بتسوي يعني يا هايف اذا ربي كاتبها لك بتاخذها
هايف : يا رب يمه تكفين ادعي عسى الله لا يكسر ظهري وقلبي بنجد
ام زيد: بسم لله عليك يمه ان شاء الله نجد لك واصبر ايام وبتنحل الامور ويمكن اذا كلمنا ابوك يطيع بس اصبر لين يجي فرصه
هايف : هذا اللي اقوله يمه ان شاء الله
انسدح هايف عند امه اللي تسولف عليه لين غفى
.
.
.
انتهى♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 02-04-2019, 03:08 AM
فيتامين سي فيتامين سي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي وطن في نجد ألا وطنها/بقلمي


تسلم يمينك كاتبتنا

وشكرا على التزامك وتنزيل الفصول رغم قلة الردود

لكن لو لاحظتي التفاعل قليل هالأيام ماهو في روايتك فقط

بل في أغلب الروايات لأننا مقبلين على نهاية عام دراسي

وأكيد الكل مشغول بأعمال وبحوث واستعداد لإختبارات نهاية

العام الدراسي

هذا غير إن كثير من الأعضاء بسبب عدم اكمال الكاتبات لكثير

من الروايات رغم بعضها مميزه أصيب بالإحباط وأمتنع عن قراءة

الروايات غير المكتمله وأصبح البعض يقرأ المكتمله فقط

وأنا ما الومهم لأن كثير انصدمنا في روايات بعد ماتابعناها

وضيعنا جزء من وقتنا في قراءتها وتعلقنا بها توقفت الكاتبه

عن تكملت الروايه وأضيفت لقائمة الروايات المهجوره

أرجوا أن تكملي روايتك وتصلي بها لصفوف الروايات المكتمله في المنتدى

وإن شاء الله مع استمرارك تجدي التفاعل اللي يسرك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 02-04-2019, 08:24 AM
صورة مكاويه أصيله الرمزية
مكاويه أصيله مكاويه أصيله غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي وطن في نجد ألا وطنها/بقلمي


روايتك ررروعه
واسلوب سردك متميز

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 02-04-2019, 01:26 PM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مالي وطن في نجد ألا وطنها/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فيتامين سي مشاهدة المشاركة
تسلم يمينك كاتبتنا

وشكرا على التزامك وتنزيل الفصول رغم قلة الردود

لكن لو لاحظتي التفاعل قليل هالأيام ماهو في روايتك فقط

بل في أغلب الروايات لأننا مقبلين على نهاية عام دراسي

وأكيد الكل مشغول بأعمال وبحوث واستعداد لإختبارات نهاية

العام الدراسي

هذا غير إن كثير من الأعضاء بسبب عدم اكمال الكاتبات لكثير

من الروايات رغم بعضها مميزه أصيب بالإحباط وأمتنع عن قراءة

الروايات غير المكتمله وأصبح البعض يقرأ المكتمله فقط

وأنا ما الومهم لأن كثير انصدمنا في روايات بعد ماتابعناها

وضيعنا جزء من وقتنا في قراءتها وتعلقنا بها توقفت الكاتبه

عن تكملت الروايه وأضيفت لقائمة الروايات المهجوره

أرجوا أن تكملي روايتك وتصلي بها لصفوف الروايات المكتمله في المنتدى

وإن شاء الله مع استمرارك تجدي التفاعل اللي يسرك
اهلين حبيبة قلبي ♥
معك حق والله لكن احب اطمنك ان روايتي مكتمله وانا ما انقلها هنا الا بعد ما أكملها♥♥

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 03-04-2019, 01:32 AM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (مالي وطن في نجد ألا وطنها)


البـارت السـادس عشـر ..
.
.
.
في الفندق بعد العصر
عند مطلق اللي كان يلبس وينتظر اديم تجهز عشان يروحوون رمى طرف شماغه على كتفه اليمين لكن جمدت عينه على اديم اللي طلعت وهي تبعد شعرها عن فستانها اللي كان مكشوف الكتف وهي تلبس حلقها وشوي صدره مكشوف صد وهو يمسح جبينه
اخذت عبايتها بعد ما شيكت على شكلها بس وقفها مطلق : اديم
لفت تناظره بهدوء: هلا
مطلق اللي ما عرف كيف يتكلم بس تردد خوف انها تبكي او تعتبره تعقيد: خلاص خلاص اللبسي بنطلع
اديم: خلاص لبست
طلعوا ومطلق طول الوقت يفكر كيف يقولها تحاول ترفع الفستان لان ابوه اكيد بينقد عليها ويمكن يهاوشها واخر شي وقف عند بيتهم وهو ما لقى طريقه وقرر انه يسكت دخلوا وهو يشوف الكل مستعديين ويسلمون بفرح بشوفته ويستقبلونهم بحب
ابو فايز: ما عينت فايز يا مطلق
مطلق : والله ياعمي ماشفته
ابو زيد:مانكم بنفس الفندق
مطلق: الا بس ماشفته
ابتسم ابو زيد: زين زين
حصه:يدقون على فايز مايرد
ابو فايز: ماعليه بيرد شوي
مطلق : وين العيال يبه
ابو زيد: راحوا يخلصون العزبه وزيد ومحسن راحوا يسلمون المخيم
مطلق : عساهم ما تعبوا
ابو فايز: والله تعبانين الله يعطيهم العافيه
ماكان بالمجلس الا مطلق وابو زيد وابو فايز من الرجال
اما الحريم ام فايز وام زيد وميثى ولطييفه واصايل اللي تناظر اديم بطرف عين
سلمى انتبهت وراحت: ادييم عطيني عباتس
مطلق انجلط ماوده تنزلها عشان الفستان اديم وقفت وهي تنزل عبايتها
وفي ذا اللحظه صد ابو زيد وابو فايز يناظرن من الشباك للعيال اللي جو لف مطلق بسرعه على اديم قبل يشوفها ابوه والكل منشغل يجهزون الكيكه والاستقبال اللي مسويته ام فايز لعيالها
كان مطلق لاف بكل جسمه على اديم وفجعها اول ما نزل شعرها على كتفها بدون ما يحس وينتبهه طالعته اديم بصدمه وتوتر مطلق : اا ارفعي فستانتس وخلي شعرتس على كتفس مادوي ينقد عليتس ابوي اذا شافه مكشوف كذا اديم سحبت فستانها برعب وهي ترفعه وشافتهم سلمى اللي ابتسمت وهي تغمز لاديم اللي ماتت وهي ترفع في فستانها من كل جهه
اما مطلق اللي لف متوتر من لمسته لشعرها اللي كان ملمسه حلو رفع يده بيمسح وجهه وداهمه ريحة عطرها اللي بقى في يده ونزلها بتوتر
ابو زيد: جو العيال يا مطلق قم للمجلس خل الحريم ياخذون راحتهم
مطلق وقف بسرعه واخذ منديل يمسح يده فيه بتوتر
طلع للعيال اللي استقبلوه بفرح وهم يحضنونه
حسين : الله يا ريحة المعرررس
مطلق ضربه بخفه: اللي يشوفك يقول ذابحك بالريحه الخايسه
حسين: لاا بالعكس بس انه ريحة معرس
زيد : مطلق لا عاد تروح تكفى خلك عندنا من يوم رحت ما بقى هوشه من ابوي ما سمعناها على شي مانعرف نسويه
ضحك مطلق : الغريب انه يهاوشني يقول ماتعرف تسوي شي
حسين : ابوي واضح انه يسلك لنا اذا راح هايف قال والله ما يبرد قلبيي الا هايف واذا راح مطلق قال محد يعرف يسوي شي الا مطلق واذا راح زيد قال ااااه راح العاقل وخلى لي المجنن
الكل :.هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه
مطلق : الحياه كذا دام وتمشي مشها
حسين: استعدوا جاء ابوي
جاء ابو زيد وجلسوا وهم يسولفون واخيرا وصل فايز اللي ما بغى يجي وقفوا كلهم يستقبلونه ببتسامه وبعد روتين السلام المعتاد جلسوا الرجال بالمجلس
ابو زيد: وينك ياولدي يدقون عليك ماترد خفنا عليك
فايز : ا ايه يا عمي هناك فالفندق الشبكه ماش وتروح وتجي
زيد ببتسامه مكر: حسبيي على ذا الفندق لو دريت كان ما حجزته
هايف تكى ببتسامه وهو يناظر فايز بطرف عين : ايييه يمكن عشانه قريب من الديره ما توقعنا ان الديره بتقطع الشبكه كذا
فايز اللي وده يقوم يكفخه وقال ابو زيد بحسن نيه: مطلق ندق عليه يرد
هايف اللي عجز يمسك ابتسامته العريضه : ايييه يبه مطلق دريشته يمين جهت المدينه
مطلق : صب قهوه يا حسين
زيد: صب يا حسين
ابو فايز ابتسم وهو فاهم نغزات العيال بينهم : ايه يا حسين جب لنا معك مويه تبرد شوي على بعض القلوب
ابو زيد ناظرهم باستغراب لكن دخل عبود يركض لزيد: بابا ماما تبيك
فايز بضحك: اجل جت اوامر المدينه القديمه
ابو زيد : وش يقولون ذولا
ابو فايز: مزح شباب مالنا فيه
مطلق : متى راح ابو فرج
ابو زيد: من شوي
................••............
عند الحريم
اللي كانوا يخمون في ريوف ويلمون عليها
سلمى مرت من جنبها وهي تضحك : وينتس ما تردين بغينا نبلغ عنكم
ام زيد: بس يا سلمى روحي خلصي شغلتس
سلمى ابتسمت لاديم: ابشري يمه
اديم اللي كان ودها تذبح سلمى على نظراتها الخبيثه
ام فايز : ام زيد الله يسعدك ودي لو انك تكلمين الرجال ويجون مطلق وفايز يقطعون الكيكه مع عرايسهم
ام زيد : هاه !خلي البنات يقطعونها الرجال مب جايين هنا
ام فايز: ودي يجون كلهم وافرح بهم
حصه: ما عليتس انا اقولهم
ام فايز بهمس لسلمى: يا ويلنا من ابوتس هو خلقه مايحب هالخرابيط والحيين بيقومونهم
سلمى: وش نسوي يمه ! عاد هاذي ام فايز ما تطيع خليها بكيفها
حصه اللي راحت للمجلس ونادت الكل بس رفضوا العيال عشان ياخذون راحتهم العرسان
مطلق بغضب لف على اخوانه: لا والله بتجلسون هنا والناس هناك متجمعه
هايف اللي ماسك مؤيد لا يروح: مطلق يا ابن الحلال الكيكه لكم انتم وبتقطعونها انتم وحريمكم حنا ندخل وش نبي
زيد:وهو صادژ وش نبي ! اول شي بنضيق على المساكين يتغطون وينحاسون وبعدين وش بيصير كيكه بتنقص وبيجبون منها هنا
مطلق : بس الناس كلهم دخلوا
محسن: محد دخل الا ابوي وابوك وفايز يعني ماباقي الا انت
مؤيد: اشبكم ياخي تعالوا والله وناسه
هايف: انت اص يا بطيني احترم الخصوصيه
مؤيد: خصوصية ايش ياعمي انا مارحت لهم بغرفتهم
العمه حصه من بعيد: يلا يا مطلق يحترونك
هايف دفه: رح اخلص ابطيت عليهم
مطلق راح وهو يبي العيال يدخلون مايبي يواجه نظرات ابوه اللي بينقد عليه بلحاله
دخل وهو يسلم على ريوف ووقف شوي بعيد
ابو فايز: مطلق تعال يلا
ام فايز: لطيفه خليتس تصورين
ابو زيد عطى لطيفة نظره حاستها وحاست الكل وابو زيد مايحب ذا الخرابيط ولا هو متعود عليها وكان سكوته مربك الكل وبما فيهم ابو فايز
عطوا مطلق واديم سكينه وفايز وريوف سكينه
ومطلق اللي ماوده يرفع عينه ويشوف نظرات ابوه له واديم ما ودها تحط يدها بيد مطلق عشان تقطع الكيكه
سلمى جت وهي تسحب كتف مطلق وتهمس له : اخوي حبيبي بعطيك نصايح عشان تعرف ان عندك اخت يا حليلها حليلاه
مطلق: يا حليلتس اذا ذلفتي عني
سلمى: كني ما سمعت شي اول شي بما انك متعود انك ما تمسك السكين الا تذبح ذبيحه احب احب اوضح انك بتقطع كيكه يعني امسكها بنعومه شوي
مطلق : خليني اخلص بس ان ما حطيتس ذبيحه هين بس
سلمى ضحكت: زي ما قلت لك كني ما سمعت شي النصيحه الثانيه ترا هالكيكه عشانكم عرسان يعني امسك يد العروس المسكينه اللي يدها ضايعه والعفو ما يحتاج تشكرني
مطلق اللي كان وده يمسكها ويلعن خيرها : والله يا سلمى والله لقطع لسانتس ذا لكن اصبري اصبري
راحت سلمى وهي تضحك ومتعوده على تهديدات مطلق
اديم اللي كانت سامعه كل شي وهي ودها تذبح سلمى ومن طرف ودها تضحك على تهديدات مطلق
لفوا على صوت الكل : يلا يا مطلق دوركم
مطلق اللي بشويش مد يده وهو يسحب يد اديم بشويش وهو يحطها تحت يده وبأسرع ما يمكن قطعوا الكيكه وسحب يده وهو يسمع التصفيق
اديم اللي جمدت اول ما ضاعت يدها في يد مطلق الضخمه هي حتى ماقدرت تمسك السكين كان مطلق ماسك يدها مع السكين
ابو زيد طلع وهو مو معجبه الوضع اما ابو فايز اللي كان عادي يصفق ويقطع الكيكه ويعطي فايزاللي ماهمه احد حوله وهو يقطع لريوف
اما مطلق اللي بما ان هالمهمه انتهت بيطلع بس جلسته عمته حصه غصب وهي تحط قدامه صحن: هذا لكم تقهووا وعينوا من الله خير
مطلق اللي كان ما يفصله عن اديم الا تكايه صغيره وكتفه وهو متكي بكتف اديم
اخذ له قطعه على الطاير وهو بس بيسلك وجت سلمى وهي تقول : عطني فنجالك
مطلق: روحي عني احسن لتس
سلمى ببتسامه : ابشر من عيوني
نزلت القهوه بحضن اديم وهي تضحك: اجل قهوي رجلتس يا اديم دامه مايبي يتقهوى من يد احد غيرتس
سلمى جلطت اديم ومطلق مع بعض وطلعت وهي تركض بضحك وخوف للمطبخ
مطلق شد على اسنانه بقهر ومد فنجاله لها بحيث مايحرجها وهو يشوف اصايل تراقبهم
اخذته اديم وهو تصب القهوه برجفه مسكه مطلق بسرعه : انتبهي لا تكبينه على يدتس
اديم نزلت الدله وهيي تشوف ابو فايز اللي جاء : يازين الروقان والهدوء تعلم يا فايز هذولا الناس الراقين
مطللق ابتسم لعمه ووقف : كثر الله خيركم
فايز ببتسامه: والله انا مقدر اكون جامد مثله
مره مطلق وهو يضربه على كتفه بقوه : تعلم
طلع وهو اول اتجاهاته للمطبخ عشان يكفخ سلمى اللي اول ماشافته ركضت وهي تخبى ورا هايف اللي جايب قهوة الرجال : علامتس ياخبله بغيتي تكبين الاغراض
سلمى: انا في وجهك يا هايف تكفى
مطلق : من الحين اقولك وخر عنها
هايف: حسبي لله عليتس يا سلمى وش مسويه
سلمى: ما سويت شي قدمت نصيحه اخويه
هايف نزل القهوه : لحظه لحظه يا مطلق في وجهي عاد وش اسوي بس علمني وش النصيحه الخايسه اللي قالتها
مطلق : من اليوم اقولتس اذلفي وما تفهمين
سلمى: ووالله اللي مثلك المفروض يشكرني
ام زيد اللي رجعت وهي معها كيكه للعيال برا : علامكم
سلمى: يمه شوفي ولدتس
ام زيد: مطلق علامك يمه وش فيك عليها
مطلق : هييين لسانتس ذا اذا ما قصيته مانيب رجال
هايف ضحك: واضح ان معها حق في نصايحها ولا ما عصبت
سلمى: اي ووالله
مطلق : مافيه شي يمه
ام زيد: الا كفخها عشان تعرف
مطلق : ايييه الحين يجوز لي التكفيخ
هايف : اخر مره اخر مره بعدين كفخها
سلمى رفعت يدها وطلعت من ورا هايف : استسلم بس طقني بشويش وبعدين ترا مب حلوه في حقك معرس تكفخ خواتك تقتل مشاعرنا ياخي وغير ذا رفقاً بالقوارير مالك في دموع القوارير مصلحه
مطلق ضحك : انتي حتى وانتي بتكفخيين ترادين
سلمى: دامي بتكفخ عشان لساني بحاول انقذ نفسي بلساني
مطلق : وخري وخري
ضحكت سلمى بعد ما نجحت خطتها وافتكت من تكفيخ مطلق: اخر مهمه اخذوا ولد عمكم الخايس بنشوف اختنا زي الناس .
هايف: ايييه والله ريوف وينها
مطلق : فايز خبل وزوجوه وش يطلعه الحين
هايف ضحك وهو ينادي بصوت عالي: يااا فايييز تعال تعال ولا لقيت شبكه مضبوطه
فايز اللي ضحك وطلع : هايف ولقى له سالفه
هايف : وخر وخر بنسحب اختي منك شوي لا تاكلها
فايز : اي هيين
هايف : والله كنت عاقل يا فايزوه مدري وش بلاك صرت خبيث
فايز بمزح : بضاعتكم مغشوشه
طلعوا العيال يضحكون يطقطقون لكن كلهم على فايز ومطلق محد يتجرأ عليه ابد
................••............
في مجلس الحريم
عند اديم اللي ما صدقت سلمى تجي وقبصتها من قلبببها وصرخت سلمى
حصه: وجع انتي علامتس
اديم ببردة قلب: احترقت ياعمه من القهوه
سلمى : الله ياخذتس وش ذا
اديم: تستاهلين
لطيفه: وش مسويه لتس هالعوبا
اديم: اسكتي لا تذكريني عشان ما اقوم اذبحها
سلمى مدت يدها وهي ترجع لاديم القبصه بس بأقوى
وانحاشت واديم اتنظار يدها بصدمه: حسبي لله عليييتس
سلمى: عشان تتوتبين
لطيفه:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه واضح مسويه شي يا سلموه
اديم: والله مخليتس اصبري
سلمى ناظرت بريوف باستهزاء: هيييه يا اختي اللي فوق السماء عطي اهل الارض وجهه حسبي لله على اخوكم سحر اختنا
ريوف ببتسامه خجله: وش تبين انتي يا ذا البنت ازعاج
سلمى شهقت : انا صرت ازعاج
لطيفه: اقولتس هذولا رايحين وطي فايز بالقوه طلعناه
ريوف وهي تبي تجلطهم: سحر حلال وش تبون تطلبونا شي
سلمى: اخسسس يا الخايسه اعنبوتس اسحتي على وجهتس توتس مالتس الا يوم رحتي وطي علمتس قلت لتس خليتس ثقيله ماش بموت وانا انصح فيكم
اديم : خايسه انتي ونصايحتس
سلمى بضحك: اقول انتي اسكتي الله يكفينا شر السحر الحلال الصامت
لطيفه: ههههههههههههههههههه عز الله انتس جبتيها صامت
اديم ضحكت من هبالهم وهم مايدرون بالرعب الحلال
................••............
في بيت ابو نجد
نجد اللي كانت جالسه بالحوش بلحالها فزت على الباب وكانت غزيل
غزيل: اجلسي لا تقومين جايبه قهوتي معي
نجد: وينتس طقت كبدي بلحالي
غزيل: امتس وين !
نجد:مسيره عند ام تركي
غزيل : زين عشان ناخذ راحتنا
نجد : هاتي وش عندتس من سوالف
غزيل: وانا جايه من شوي اشوف الناس داخلين طالعين عند ابو مصلح عاد ولقيت بزر وسألته الا يقول هايف احرق مصلح بالقهوه
شهقت نجد: متى!؟
غزيل: اليوم بعد الظهر
نجد تذكرت من علم هايف عن مصلح وهو صدق احرقه عشانها: ولليش !
غزيل: مدري بس كل الديره يقولون ان هايف من بعد ما صوبه ابوتس يده صايره ماش ما يقدر يمسك الثقيل فيها اتوقع ان الدله كانت ثقيله وانكبت على مصلح
نجد حست بالذنب : صدق توجعه
غزيل: انا سالت فلاح وقال لا ما يشتكي منها بس انه بعد العرس بس عشان شال اشياء ثقيله
نجد: ياربي تعينه وش اقول عاد
غزيل : خلي عنتس انا ما صدقت انه من يده
نجد: من وش !
غزيل: مب مصلح خطبتس وابوتس عيا .. يمكن هايف سمع وتعمدها
نجد ببتسامه: لا ما اتوقع وين ما وصلنا يحرقه وهذا وابوي رافضه
غزيل: انا اقولتس يمكن وبعدين ترا عيال ابو زيد معروفين قلوبهم رهيفه يمكن ما تحمل
نجد : الحين صدق هم كلهم متزوجين بحب
غزيل : هذا اللي ينقال محسن مات وحيا لين اخذ اصايل وزيد بعد كان معروف ان ميثى له لكن مطلق مدري عنه وهايف ومعروف وحسين ماسمعنا شي
نجد : انتي الله تفوزين بجايزه اكثر انسانه تجيب الاخبار
غزيل ضحكت: وش اسوي مافي الديره تسليه ثانيه الا انتس تمشين من بيت لبيت وتشوفين الاخبار
نجد ابتسمت وهي تسمع سوالف غزيل
.................••............
بعد العشاء في بيت ابو زيد
ما كان وده مطلق يرجع للفندق بس خلاص ركبوا بعد ما ودعوهم واتجهوا للفندق صح الطريق ما كان طويل بس صمته يطوله ونتيجة هالصمت نامت اديم اللي ماصحت الا على صوت مطلق :اديم قومي وصلنا نامي فوق
اديم تفشلت وصحت وهي تشوف فايز اللي طالع ويطقطق على مطلق وبعدها افترقوا كل واحد لجناحه
دخل مطلق واديم اللي راحت تبدل وهي ما تبي النومه تطير اما مطلق اللي كان هادي خف ارتباكه كثييير لكن متأزم من كيف يتعامل مع اديم وقف وهو يبدل ملابسه واخذ ثوبه يعلقه ويرتب شماغه وبعدها انسدح وطلعت اديم اللي احتارت كيف تنام وخافت
مطلق : تعالي نامي تعبتي من نومة الطريق
اديم قربت ودخلت بالسرير وهي قد وما تقدر تكون بعيد لف مطلق بيقوم يسكر النوم بس رجع لما لفت انتباهه شي
ورجعت اديم ورا بخوف اول ما رجع لها بسرعه: وش فيه
مطلق تفشل: بسم لله عليتس ، لا تخافين بس وش ذا اللي بيدتس من ضربتس !؟
اديم ناظرت يدها بخوف وشافت قبصت سلمى وحطت يدها عليها وهي تبي تفتك: محد بس امزح انا وسلمى
مطلق : هذا مزح
اديم لا شعوريا: ماتعرف سلمى الخايسه
ابتسم مطلق : انا اللي اعرفها،توجعتس !؟
اديم : لا اصلا مادريت عنها
مطلق راح يسكر النور ورجع وانسدح وهو يحس انه مرتاح شوي وقدر انه ينام
واديم ماكانت مره مرتاحه بس كانت مجبوره تنام من التعب .................••............
في بيت ابو زيد
هايف اللي شاف ان الكل بالبيت نايم وضاق حتى فلاح اليوم ماعنده سهره لف ورقى فوق البيت وجلس وهو يحس انه وده يفكر بحياته زين ومن باب ثااني وده لو نجد تطل من سطحهم عليه ودها ولو تنور عتمت ليله قمراه
انسدح وهو يراقب الكل بهدوء مرتاحين ونايمين وهو مشقيه الله يعجز ينام وهو خايف انه بكره بيرجع للخبر ولا يدري عن نجد وخايف يجي احد يخطبها بعد فكر وفكر يدور حل بس ابد مافيه حل يخلي ما احد يخطب نجد الا انه يخرب سمعتها بس هذا مستحيل مستحيل يسوي بنجد كذا
هذا وضع هايف لين ما سمع صوت ابوه يأذن الفجر وونزل وهو يوضي ويصحي اخوانه لصلاة وبعد ما صلى كان المفروض من هايف انه يرجع للخبر عشان دوامه
والوقت بدري ومثل العاده طلع يكتب في ورقه لنجد
(أمنتك الله لو كبرنا مع الوقت
‏لا تتركيني للغياب " بسهولة"
‏أبقالك إن ضقتي وتبقين لا ضقت
‏كبار يسكنا .. براءة " طفولة")
مثل العاده ترك هايف هالرساله على شباك نجد وركب سيارته وهو يأمن نجد وحبه لنجد وحلمه في نجد عند الله وهو يوصيي نجد ماتتركه ابد مهما صار لا تروح لاحد دامها تعرف كبر حبها في صدر هايف ويذكرها انه الامان ان ضاقت وان صار شي يضيقها لازم يكون هو اول من يطري على بالها ويعلمها إنها ملاذه من كل ضيق وكل عجز حتى لو ماهي معه ولا هي بجنبه ويشرح لها وضع انهم لو كبروا ولو فات العمر وتقدموا فيه باقي هايف اسير حبه لنجد الطفولي وباقية نجد في نظره هي الطفله البريئه اللي هايف مسؤول عنها
هذا اللي حسته بالضبط نجد اول ما صحت وشافت الرساله ووعدت هايف بنفسها انها ما تتركه ابد
................••............
في بيت ابو زيد
بعد هالاحداث المفرحه صارالوقت ان كل واحد يرجع لبيته زيد وابو فايز والعمه حصه وهايف الكل رجع
وابو زيد اللي جالس بالصاله وهو يشوف بس حسين وسلمى جالسين بعد ماكان البيت مزدحم اما محسن الحاضر الغايب من اليوم اللي عرف بحمل اصايل وهو ابد رايح جاي باكياس وكل شي تبيه اصايل يتم
واصايل لقت فرصه تلوي فيها ذراع الكل اللي يتمنون لمحسن العيال وجالسين يسايرونها ويمشون الامور
................••............
اما في شقة العيال في الخبر
كانوا وليد ومقبل جالسين بالحوش ومقبل يناظر وليد بحيره من اللي يسمعه : والحين مشغلنا مختفيه ومختفيه وفالاخير هذا السبب
وليد: انا بس سألت عن اختفائها وقالت كذا
مقبل : وليد لا تستهبل علي حالتك هاذي مب حالة واحد فقد شخص من جمهوره بتقولي السالفه كلها ولا ضف وجهك خلني انام قبل يصحون عزيز ودحوم
وليد اللي تورط : طيب بس لاتهاوش ولا تقول للعيال وبالاخص هايف
مقبل: كنت داري ان عندك سالفه ومصيبه قل قل
وليد : بصراحه انا اعرف هالبنت من زمان
مقبل :و الله اني داري والله كنت حاس جلستك على هالجوال ماهي خيير
وليد: ياخي وش اسوي هي بالبدايه كان مجرد تصاميم بس بعدين حبيتها بس بعدين انقطعت وقاالت انها ما تقدر تكلمني اكثر وابوها ممكن يكششفها
مقبل : حبتك القراده ياشيخ
وليد: لا تدعي ياخي القراده خلقه حباتني
مقبل : عشانك حمار علمني كم مره علمتك وقلت لك يا وليد انتبه انتبه تستغل بنات الناس
وليد: والله يامقبل مااستغليت احد والله هي اول بنت واخر بنت وبعدين تعرف اني ابي اتزوج عن حب
مقبل: قسم بالله لو اقوم واكفخك بذا الكرسي ما احد يقول ليه ! وش حبه اللي تخربط فيه انت يا ابن الحلال وليد اصحى على نفسك الحب ماهو الا حب الحلال وحبك لزوجتك وبس
وليد: طيب وهي ان شاء لله بتصير زوجتي اصلا بنروح نخطبها
مقبل : هه ايه ومن بيخطبها لك
وليد: انتم وعمي ابو فرج وام فرج
مقبل : وللله عاد بكيفك نصحتك وانت براحتك بس قلي وش دخل هايف بالموضوع وشوله ما يدري
وليد : ياخي انا ما ابيك تقولهم كلهم وهايف اقصد انه ما يعرفني كثير مثل الباقين واكيد بينقد علي خصوصا انه من اهل الديره المتشددين يا مقبل واكيد بيفكر عني غلط
مقبل : لا تخاف من هايف خاف من ربك
وليد: مقبل لا تقول كذا انا جاي ابي فزعتك
مقبل : مالنا حيله وش نسوي عاد
...................••............
في البنك
عند هايف دخل وهو مداوم سيده من الديره بدا يسووي شغله وهو تفكيره بعييييد صحى على صوت متعب اللي يدق الطاوله : وين وصلت !؟
هايف وقف وهو يسلم عليه : هلا متعب وشلونك طيب
متعب: بخيير انت كيفك رغم انه وااااضح ان مزاجك مش ولا بد
هايف: لا بس جيت متاخر وعلى طول دخلت اشتغل وتعبت
ضحك متعب وهو يعطيه كوب الشاهي: بس اتوقع يهون شغل البنك جنب كرف الديره
ابتسم هايف : يعني نوعا ما لكن تبقى الديره نفسي فيها مرتاحه
متعب :اجل خلص شغلك عشان نلحق غداء ابو فرج
هايف : زين
................••............
في الفندق
عند مطلق اللي صحى من بدري وهو متعود يصحى وكان يفضل انه يجلس شوي بلحاله بدون ضغط المشاعر اذاا صحت اديم لكن قطع عليه اتصال زيد
مطلق : زيد هلا
زيد: صباح الخير ازعجتك
مطلق :لا كنت صاحي اصلا وش عندك تتصل من بدري مب عوايدك
زيد: ابد بتطمن على احوالك
مطلق : قصدك تحقق معي
زيد ضحك: لا يا رجال بس بشوف وضعك
مطلق : ابد على قول هايف احوالنا تنطاق لو هي ما تنطاق
زيد : مطلق انت تدري وش انت فيه يا مطلق لازم انك تنتبه وتعيش حياتك
مطلق : فاهم يا زيد فاهم
زيد : طيب قلي وين بتروح
مطلق : وين اروح
زيد: لا تقولي بتخلي شهر العسل يمر كذا
مطلق : لا بس
زيد: لا تقولي بس يا مطلق انت لازم تمشي البنت تطلعها وانتم عرسان يا مسلم
مطلق مسك راسه : يا انسان ادري واعرف بس اصبر علي
زيد: البلا انك تدري يا مطلق زي ما تحب ان فايز يعامل ريوف بتعامل اديم وابشرك فايز بيسافر هو وريوف شهر العسل برا
مطلق :وانا وش دخلني !
زيد: ابد ودي انك تروح وتعيش اقل شي خلك تمشى في ارجاء المملكه
مطلق: زين يا زيد زين اوامر ثانيه
زيد : سلامتك بس ابي افتح عيونك وارجعك لعقلك
مطلق : ابشر
زيد : يلا يلا
سكر زيد اللي شايل هم مطلق انه يخرب حياته اما مطلق اللي يدري ان زيد صادق رفع راسه لما طلعت اديم بعد ما ترتبت : صباح الخير
ابتسم مطلق : صبحتس الله بالرضا والسرور
اديم يوجعها قلبها من لطافته في الكلام بس للان ما تأمن كثير له
مطلق : تعالي الفطور بيوصل الحين
جلست اديم وهي تهز رجلها بتوتر وصل الفطور وهم هادين وفي لحظه قال مطلق: وين ودتس تروحين
اديم شرقت واسرع مطلق يعطيها الماء : بسم لله عليتس بشويش بشويش
اديم : خلاص راحت
مطلق : وش فيتس
اديم: ولا شي بس مافهمت
مطلق : اقصد وين تبين تروحين تمشين وكذا
اديم : اللي تبيه انت
مطلق : خليني انا اسألتس انتي
اديم : والله ما يفرق اي مكان عادي اللي تبيه
مطلق بمزح: بروح للعزبه تروحين!
اديم رفعت راسها بصدمه وضحك مطلق : لا تخافين مابنروح للعزبه بس اعلمتس ان على اختياري بتروحين فيها
اديم ابتسمت بخفه وماردت
ابتسم مطلق : طيب نروح لمكه ! نبدا برضا الله
اديم : اللي تبي
مطلق : اجل اجهزي
اديم:الحين
مطلق: لا الحين افطري واجهزي بعدها
وقف مطلق يجهز وترك اديم اللي مستغربه طول عمرها تشوف مطلق من بعيد وساكت ولا معصب ولا تسمع عنه الا مواقف قويه لكن الحين قدامها رجال بكامل اخلاقه رغم انها تدري ان قلبه مريض ولاهو صافي لها وقفت تجهز هي بعد بخوف انه يعصب عليها
................••............
في بيت ابو زيد
عند سلمى اللي كانت لازقه بأمها وهي حاطه اذنها على طرف الجوال تسمع مكالمتها لريوف ودفتها ام زيد: اذلفي يا بنت ذبحتيني
سلمى: بسسسمع يمه بسمع
ام زيد: وش تقولين يا ريوف
ريوف : اقول فايز يقول بنسافر برا
ام زيد : يا ويلي وين بتروحون .
ريوف : يقول تركيا
سلمى: الللللللله تركيا اللي اديم اشغلتنا فيها
ريوف : اييه هي ، وبيني وبينكم خايفه اروح
سلمى: اقول انقلعي والله لو تعيين لتوطى في بطنتس اذلفي شوفي الدنيا ولا خليني اروح بدالتس
ام زيد ضربتها: اص انتي اص الحمدلله ان ابوتس واخوانتس على راستس ولا كان سويتي شي ماينتسوى
سلمى: ااااه يمه لا تطقيني وبعدين والله لو اني اقدر اني اصبح في ديره وامسي في ديره ثانيه لسويها
ام زيد رفستها: انقلعي سوي الغداء بس
سلمى: اييه بس ذا شغلتي في الدنيا
راحت ولفت ام زيد: اقول يا ريوف يا امي اذا فايز مصر انه تروحون انتبهي يمه زين ترا الديار هاذيك مافيها امان
ريوف : لا يمه معليتس انا بجلس جنب فايز مانيب رايحه لاي مكان الا معه
ام زيد: ايه زيين يمه
.................••............
في الخبر
عند هايف بعد ما طلعوا من دوامه راح للبيت واول ما فتح الباب واجهه مشاري اللي نزل كل شي بيده وهو يرحب فيه: هلا هلا بعيين السيييح هلا هلا
هايف: هلا يا مشاري
مشاري: متى جيت
هايف: الصبح وداومت ووجيت ، وين العيال
مشاوي : كلهم عند ابو فرج وتوني بروح انت وش بلاك كأنك ضايق
هايف : بيني وبينك يا مشاري اي والله ضايق
مشاري : افا وش فيك
هايف : لازم احصل اي طريقه وبسرعه لازم ابوي وابو نجد يتراضون
مشاري : لييه وش صاير !
هايف: نجد بدوا هالخطاطيب ينهلون عليها واخاف تعرس
مشاري: لا تقول !! وش بتسوي
هايف: مدري يا مشاري دار مخي وانا ادور حل
مشاري: كلم ابو فرج يكلم ابوك
هايف: وين لو ينفع كان ابوي رضا من يوم كلمه اول مره
مشاري : يمكن ابوك اذا درا انك تبي نجد بيرضخ
هايف: قصدك بيلعن خيري
مشاري : والله صعب امرك طيب نجد تدري انك تبيها لا توافقق
هايف: نجد مالها حيله وش تسوي اذا ابوها قال تزوجين
مشاري: قم قم بيسهلها ربي يمكن ابو فرج يحصل حل
هايف : ياللله يارب
.................••............
في بيت ابوفرج
دخلوا هايف ومشاري وقفوا الكل يستقبلونهم والكل يسولف ويضحك
ولف ابو فرج: هايف علامك
هايف : والله يا ابو فرج مالي الا انت ابيك تفزع لي
ابو فرج : ابشر ابشر
متعب :انا اشوفك ضايق لكن كلنا ترا بنفزع لك
سعود نزل عزيز وهو منشد لهم ووليد نزل جواله ومقبل وكلهم
هايف : افزعوا لي ودورلي حل لازم ابوي وابو نجد يتراضون
ابو فرج: لييه وش جد
هايف : يا عمي هالقصصه طالت وبدت تأثر على الكل حتى ابوي وابو نجد مب مرتاحين لكن يكابرون
متعب: طيب شوفوا وش اللي بيرضيهم الاثنين
سعود : شوفوا اساس المشكله اصلا وحلوها
هايف: اساس المشكله ارض والارض انبنت وانتهت
مشاري : معقوله اصحاب يتهاوشون على ارض
ابو فرج: هذا اللي عجزنا كلنا نفهمه
سعود : هايف يمكن فيه شي انتم ما تعرفونه
هايف : لا حنا مع ابوي وقت المشكله مافيه غيرها
مقبل : طيب امسكوهم وكلموهم صالحوهم
ابو فرج: حاولت بس ما فيه فايده
وليد: طييب وش الحل
هايف : هذا اللي انا ادوره
متعب: الحين انت يهمك من سالفتهم نجد صح!
هايف باحراج: نجد وغير نجد ماعاد اتحمل هالعداوه ياخي صعبه والله صعبه
سعود : طيب انت تقول ان ابو نجد معكم كويس لو تروح وتقوله انك تبي بنته وش بيقول !
هايف ضحك باستخفاف : ابد بيفجر المسدس بقلبي وينادي ابوي ياخذني
وليد: اووف لذا الدرجه
هايف: واكبر
ابو فرج: انت لا تضيق وانا بحاول قد ما اقدر اني اجمعهم وان شاء الله كل شي بينحل
هايف وهو يضغط على يدينه : ان شاء الله
................••............
في الطريق
عند مطلق اللي بعد ما تجهز وجهزت اديم نزلوا وهم ماسكين الطريق متجهين لمكه ومطلق اللي طول الوقت يدق على امه وابوه ويبلغهم انه رايح واديم بعد
نزل جواله وهو يدق بيده على الديركسون
واديم اللي تسرق النظر بخفيه له وهي ودها تفتح عقله وتشوف وش يفكر فيه كيف كذا يقدر يجلس ما يسولف وحتى مب مشغل شي يسمعونه
واخيرا مد مطلق وهو يفتح المسجل لكن اعتلى صوت وكأنه صدفه تطلع اللي بيقوله مطلق لاديم باختصار وهو صح ما يكن لاديم حب بس ما يكرهها بالعكس يحس انها تنتمي له وحيل بعد ويحس انها شي غريب ماعرف يحدده ونزل يده وهو يسمع كوبليه لابو نوره يقول
(‏أبي تعذرين إحسَاسي إذا قصرّ ؛ و أبي تعذرين لا قصَرت في حقك)
اديم اللي رفعت رجولها وهي تستند على الباب وهي سرحانه بالطريق وهي تسمع المقطع اللي ينعاد وكأنه بيوصلها شي وانتقلت الاغنيه لاغنيه ثانيه ولا يمديهم ارتاحوا من إلحاح المقطع الا بدت الاغنيه الثانيه اللي تجرفهم مع الكلمات ولكن توقف قدام مشاعرهم بصرامه عند المقطع الثاني ( سولفي للناس عني
قولي اني .. ما عرفت اختار من قلبي يحبه
سولفي للناس اني ماعرفت .. اقرأ وجوه الحاضرين من الاحبه )
مطلق اللي لف يناظر اديم بهدوء ورجع يناظر الطريق وهو يقول بنفسه ( اي والله سولفي لهم عني اني ماعرفت اختار من احب وليتي اقدر اختار )
اديم رغم انها ماعندها اي شي تسويه الا انها تحس انه ودها تجلس بس تناظر فيه ودها تحلله ودها تعرف وخوافيه ودها تقول ( ليه دايم ساكت ! )
لكن الصدمه لهم كلهم صوت نوال اللي كأنها فاهمه اللي بقلب اديم وارتفع صوتها نغني (ليه ساكت وداخلك زحمة حكي
ليه تضحك وفيك عبرات وبكي
ما تعبت و قوف .. ليه ما تتكي
ليه همك وانت آخر همهم
ليه ظنك في رجا باقي بهم
ضاع عمرك ضاع .. في مداراتك لهم)
اديم جمدت وهي تشوف ان الاغنيه خلاص طرحت كل تساؤلاتها لمطلق
اما مطلق انصدم من الاغنيه ومن نظرات اديم اللي كإنها تسأله مد يده وهو يسكككر المسجل بتوتر
وكل هالمشاااعر اللي عصفت بهم وهم ما قالوا ولا شي وكل واحد يحس الثاني وده يتكلم بس الاغاني تكلم عنه
.................••............
في بيت ابو نجد
عند نجد اللي من بعد رسالة هايف وهي تحس انها ما ودها تجلس بالديره ابد كانت كئيبه بدون هايف وهي جالسه بدون هدف تناظر الناس
ماصدقت بس قال ابوها بنرجع للمدينه ونزلت لسياره وهي ودها تسابق الوقت ودها تكون بالمدينه ودها لو هايف يجي مثل هذاك المره
................••............
وفي بيت ابو فرج
الكل ضاق من ضيق هايف الواضح رغم انه يضحك ويسولف لكن فيه غصه
وليد : طيب انا عندي بعد موضوع احتاج فيه فزعه
سعود اللي نزل دحوم بغضب: وانا بعد ابي فزعه من ذا الولد
اخذه مقبل وهو يضحكك: هاته انا اعطيه
ابو فرج: وش فيك يا وليد قول وش عندك
وليد : انتم تعرفون ان امي وابوي الله يرحمهم توفوا ولا لي احد بعدهم وانا اعتبركم انتم اهلي
الكل : الله يرحمهم
ابو فرج: وانت ولدي يا وليد
وليد : اي والله ادري عشان كذا ابيكم تروحون معي وتخطبون له
نزلوا فناجيلهم كلهم وهم يناظرونه
ابو فرج: ابشر بس وين نخطب لك
متعب : امداك تقرر انك تزوج
وليد : اول شي العزوبيه معاد تنفعني وثاني شي بنخطب وحده بالرياض
مشاري : ايه ومنين عرفت هاللي بالرياض
الكل ناظروه بشك وقال وليد بإرتباك : ا ا تعرفون مراد خويي اللي بالرياض
الكل : اييي
وليد: البنت صديقة اخته ومره يمدح الناس ويقول ابد ما انكتبت الا لك ان شاء لله
مشاري بطرف عين: اييه يا مراد اخر عمره خطابه
سعود : سبحان والله ويعرف النصيب لمن
ابو فرج: اييه ايه ماعليه هذا قسمه ونصيب والرجال طرف خير لكن ابشر يا وليد نروح معك ونخطب
متعب بإستهزاء: ومتى بتروح تخطب البنت اللي صدديقة اخت مراد وعسى بس ما مراد حدد
وليد حس انهم كشفوه وضحك بترقيع: لا ماحدد بس نقدر نروح اي يوم
ابو فرج: اجل خله يوم الخميس عشان نروح لرياض مره وحده ولا نتعب رايحين راجعين
وليد : تم اجل
هايف : انا عاد اخليكم بروح اريح ما نمت من امس
سعود: لاتشيل هم ربك بيحلها
هايف ابتسم : ان شاء لله
طلع هايف متجهه لبيتهم وانسدح وهو ما طول بالتفكير كثير الا خذاه النوم اللي كله احلام بطلتها نجد
................••............
المغرب في بيت ابو زيد
عند سلمى اللي جالسه هي وحسين ببيت الشعر وحسين اللي يضبط الراديو
سلمى: بالله عليك هذا حاله راديو من قام يسمعه الناس صارت معها جوالات وحنا نقلب بالراديو
حسين: لا تذكريني الجوال تراني كارهن محسن منه
سلمى: ليه وش مسوي
حسين:كنت بشتري جوال ونشب لابوي لين غسل مخه وعيا
سلمى: اااه محسن محسن غابني كل ما اتذكر الجوال اللي انكسر
حسين: لا يا حبيبتي خلي الجوال هالايام حاطني صبي عنده هو مرته كل شوي مرسلني اجيب شي غير الثاني
سلمى: ودي ادعي واقول جعل ولدهم يطيح بس مقدر حرام
حسين: واللي عطاه على جوه ان ابوي فرحان له ومعطيه كل شي يبيه وامي بعد
سلمى: اص اص جاء
محسن: حسييين قم برسلك للبقاله
حسين: مقدر رجلي تعورني
محسن: اييه واضح رجلك تعورك اقول قم بس
ام زيد جت : حسين خذ جب هالخضره من محل الخضار بسوي عشاء ابوك
قام حسين بغضب واخذ الاغراض وراح وهو مقهور
ام زيد : سلمى يلا قومي بنسوي العشا
محسن: لا خليها الشيخه تجلس على هالاغاني وماتسوي وانتي تشتغلين
سلمى : الله اكبر عليك يا شيييخ انا جالسه ما اسوي شي اجل من اللي مسنع بيتكم عساه ينهد عليك
ام زيد : اص اص استغفري الله يكفينا شرتس
سلمى: الله يكفيني شره هو مب كفايه اني اشتغل على راسه هو وام شحوم وفوق ذا يقول ماتسوين شي
محسن: اقول اقطعي صوتس احسن لتس
سلمى: وخر يا شيخ ومن الحين اعلمك الله ما اسوي لكم شي يطيح ولدك ولا مايطيح
محسن راح وراها وهو يسحب شعرها : والله انتس تخسيين ومحد يسوي الشغل غيرتس
سلمى صرخت وهي توخره : فك شعري يا مريض
ام زيد: لا لا يا محسن لا تضرب اختك يا محسن
محسن: تخسي مب اختي
دف سلمى وهو يهددها انها تسوي العشاء لليله للكل
وراحت سلمى وهي تبكي وتحلف ما تسويه الا لابوها واخوانها
وفي ذا اللحظات اتصل مطلق وردت ام زيد بتوتر : هلا يا مطلق
مطلق : شلونتس يمه
ام زيد: بخيير يا امي انتم وشلونكم وصلتوا
مطلق : بخير يمه وهذا حنا دخلنا مكه وبنعتمر
ام زيد: الله يتقبل يمه
مطلق : علامتس وش فيه صوتس !
ام زيد : مافيني شي بس مصدعه شوي
مطلق: اخذتي دواء
ام زيد:ايه ايه معلييك
مطلق : غريبه وين هالملسونه
ام زيد : سلمى ، تسوي عشاء ابوك
مطلق : ناديها شوي اشتقت لها بحارشها شوي
ام زيد وهي تشوف سلمى اللي تبكي : ما تقدر ابوك بيجي والعشاء ما انتهى
مطلق : يمه تونا مغرب وغريبه انها ما جت يمه فيه شي
ام زيد بضحك توتر : لا الحين اناديها
راحت لسلمى: سلمى تعالي مطلق يبي يكلمتس بس امسحي دموعتس وعدلي صوتس لايدري
سلمى ببكي : ليه مايدري هاه ولا عشان نسكت لزفت ذا ويصير يمد يده على كيفه
ام زيد: يادخيلتس يا يمه فكيني من مشاكل اخوانتس وانتي لو ماطولتي لسانتس ماطقتس
سلمى بغضب : وتبيني اسكت له بعد
راحت سلمى بغضب للجوال وهي تبكي : مطلق
مطلق اللي كان متكي على الجدار وجنبه اديم وهو ينتظر واعتدل : سلمى علامتس
سلمى صدت عن امها اللي ترجاها ما تقول وقالت بتصريف وقهر: وانت جاااااي مر وجب اكبببببر سكييين
مطلق طارت عيونه برعب : احد مسوي لتس شي
سلمى ضحكت بغصه : اسمعني ، جب اكبر سكين لاني قررت انقل تقطيع البصل لاديم ماصارت كل يوم وانا ابكي منه خلاص اديم تقطعه ولا وش فايدتها زوجة اخو
ضحك مطلق براحه: حسبي لله عليتس روعتيني كل ذا عشان بصل .. وبمزح : انقلعي انقلعي واديم مب مقطعه لتس شي انتي اكرفي
اديم لفت تناظره باستغراب وسلمى اللي تمسح دموعها : لو سمحت حط سبيكر بهاوشها واهاوشك
مطلق ضحك: ضفي وجهتس البصل ينتظرتس
ضحكت سلمى : وش تبي تتصل عشان تغثني لكن هين بيجي يوم واعرس واروح لمكه وادعي عليكم
مطلق : ههههههههههههههههه شدي حيلتس ، المهم تبين شي نجيب لتس شي
سلمى: شوف عاد دامك مابتخلي اديم تقطع البصل اشترلنا فرامه كبييره وخلها تكفي للانسان عشان اذا احد قهرني ما اتعب نفسي
مطلق : ابشري و يلا سلمي على حسين وابوي
سلمى: ابشر
سكرت وهي مقهوره ولفت تكمل شغلها
.
.
انتهى♥


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 03-04-2019, 02:01 AM
الكاتبه اديم الكاتبه اديم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية (مالي وطن في نجد ألا وطنها)


البـارت السـابـع عشـر ..
.
.
.
في بيت ابو زيد
بعد مكالمة مطلق بشوي دق هايف وردت ام زيد: هلا حبيبي وينك ماكلمتني من اليوم
هايف : توني صحيت يمه من النوم
ام زيد شهقت: يا ويلي نايم ذا الحزه
هايف: شسوي يمه تعبت وماحسيت بنفسي
ام زيد:شفت هذا هو نوم العصر مب زين شف حتى صوتك ضايق
هايف: اي والله يمه لكن اوعدتس ماعاد انامه .. وين الناس ماعندتس صوت
ام زيد : حسين راح البقاله وابوك بالدوانيه وسلمى تسوي العشاء
هايف: سلللمى غريبه ماردت تشره وتهاوش
ام زيد ضحكت: نشغلها عنكم بالكرف
هايف: شريفه ماجتكم
ام زيد: لا يمه مشغولين
هايف: اجل يمه نادي سلمى بطقطق عليها شوي يمكن اروق
ضحكت ام زيد: حرام عليكم تسلون بها
هايف ضحك: والله انها توسع صدري الخبله وافقد حسها بالحيل خليها تجي تكفين
ام زيد ( وش بلاهم كنهم حاسين ) : يا سلمى تعالي هايف يبيتس
سلمى اللي كل ما تحس بوجع شعرها ويدها يزيد بكاها وكل ماقالت امها ان احد بيكلمها زادت بكى
اخذت السماعه وهي تمسع دموعها وببتسامه تعدل بها صوتها: يااا ليل حنا ما يمدينا نفتك منك وتروح الخبر وش تبي تدق جالسه اعيش بسلام
هايف ابتسم: واضح تعيشين بسلام وش بلاه صوتس ولا من النووووم
سلمى : هذا عشاني مرتاحه من الصياح وراكم وجالسه اعدل صوتي واصير ناعمه
هايف : اممحق نعومه لا تلعبين على نفستس تكفين
سلمى: المقصد من اتصالك يا استاذ هايف وشو ؟ تغثني ولا تبي اخبار
هايف عجز يتقبل نبرة صوتها: خلي عنتس الحين اتصالي !؟ احد قايلتس شي ! ليش تبكين
سلمى كان ودها تقولهم : ايييه لو انكن تدورن عن دموعي كان جبتوا لي خدامه ولاشي يقطع البصل عني وانت اخلص اعرس جب مرتك تقطع البصل
هايف : ههههههههههههههههههههههههههه اخس يا مسكينه تبكين عشان بصله
سلمى: ايييه ماتدري انت هالبصله وش تسوي بعيوني
هايف: اقول اشتغلي وانت ساكته بس
سلمى: ماش ماتستحي
هايف ضحك: اها بس عطينا علومكم
سلمى: اخس يا علومنا اللي محور الكون ! اعطيك وش ياهوه علوم حسين اللي النايم هو وراديوه ولا ابوي اللي متكي بالديوانيه ولا محسن وام شحوم و ولدهم اللي ذبحونا فيه اخبارنا ياخي ماصله خلني ساكته
هايف :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه ابد كل ذا ولا قلتي شي روحي روحي سوي العشاء بس
سلمى: الله معك
سكرت وهي كأنها توسع صدرها شوي بس للحين حاقده على محسن
................••............
في الخبر
عند هايف دخل عليه مقبل وهو معاه مكرونه: صحصحت
هايف: ايه ، اشم ريحه حلوه
مقبل: مكرونه باشميل توجع ضلوعك
هايف وهو مسكر عيونه بشويش : ووصف دقيق
مقبل : ههههههههههههههه سم بالله
مشاري جاء وهو يهز عزيز : يا كلاب انت وياه قولوا معكم اوادم وانتظروا
هايف : تعال انت وذا البزر
مشاري : امسكوه ذبحني معاد بتزوج ولا اجيب عيال حرمت
ضحك مقبل : ع اساس انك مخطط يعني
هايف: وينه سعود
مشاري : سعود راح يجيب اغراضهم الناقصه وتاخر
مقبل: وينه دحوم
مشاري: عند متعب يتابع
مقبل: ماخلص متعب شغغله
متعب جاء وهو شايل دحوم ومعاه الايباد : احد يخلص وعنده ذا الدوده
اخذه مقبل وهو يبوسه وجلس متعب : وينه وليد
مشاري : ابد يقول مابي ناشب بذا الغرفه
هايف: شعنده !
متعب باستهزاء : يكلم مراد
هايف: وشهو ذا المراد اللي يخطب فالناس
مشاري : يا حليلك يا هايف مصدق قصة مراد يا ابو نيه بيضاء
متعب : مااش والله ما بلعت ذا المووضوع ابد
مشاري : ياما نصحته ما انتصح لكن كنك يا ابو زيد ماغزيت والله ياذا الشهره ماجابت خير
مقبل : ذبحنا بزواج الحب والخرابيط
متعب : انا للحين ما بلعت مسألة الزواج ذي شلون يتزوج وحده يعرفها من جوال
هايف: شلون يعني يتزوج وحده مايعرفهاولايعرف اهلها ولا عشان جوال خلاص قرر يخطبها
مشاري : البلا انه مصر يتزوجها
هايف: يا ناس شلون ؟!الله ماشفناه بالعقل عرفناه ااقل شي يعرف ابوها اخوانها وش يدريه عنها كذاا
مقبل : دامه مقتنع خلوه
متعب : معلمك بشي هو!
مقبل : لااا بس تعرفون وليد اذا عاند وحط في راسه شي لا تردعونه
الكل سكت بحيره من موضوع وليد
................••............
في مكة
وعند مطلق اللي لفت عليه اديم وهي مستغربه ذكر اسمها بالجوال
مطلق اللي ابتسم وهو يعلمها بسوالف سلمى بضحك
اديم اللي اخيييييييرا تجرأت وقالت لا شعوريا : شكلك تحب سلمى كثييير !؟
مطلق لف ببتسامه هاديه : وش اكثر شي تحبينه ما تقبلين فيه التنازل !؟
اديم انصدمت :ليه ؟!
مطلق : جاوبيني واعلمتس ليه
احتارت اديم وقال مطلق : فكري وبعد ما نخلص عمره علميني
ومد يده يمسك يدها بقوه : بنبدا الحين مسكيني زين لا تفكيني عشان ماتطيحين ولا تضيعين
اديم حست انه شد على قلبها بشدة على يدها : طيب
مشوا وهي تفكر وش اللي تحبه ولا تنازل عنه لكن وقفت وهي تبدا عمرتها
وهي كتف بكتف مع مطلق ويدها بيده وكانت من بين ادعيت مطلق تسمع يدعي للكل لكن اشد الدعاء يقول فيه ( يارب لا تكسر قلب هاييف بنجد يارب تجمعهم على خير يارب )
ومطلق اللي صح يدعي لكن ما نسى نفسه اللي مو مرتاحه كان مع كل لمسه ليد اديم بين يده يوجعه قلبه ويردد بنفسه ( يارب لاتجعلني ظالم لهالمسكينه يارب ان كان لي خير معها يارب تكتبه يارب انت تدري بقلبي انقذني من ذا البحر اللي غرقت فيه ولا عرفت النجاه ياالله انك ترسي بحياتي على خير وتجعلني خير رجل ل خير امرأه ، يارب انا مسكت بيدها وانا تايه يارب تدلني خير ولا تجعلني اترك يدها بظلم )
اما اديم اللي كل ما جرفها الزحاااام شدها مطلق جهته وهو منتبهه لها اكثر من نفسه كانت ماسكه يد مطلق وحراّم مطلق وهي مالها دعوه تصر عليها ( الا ان الله يبدل هالخوف اللي انزرع بقلبها اتجاه مطلق بخير )
................••............
في المطار
عند وفايز ريوف اللي بعد ما جهزوا اغراضهم وسلموا على اهلهم طلعوا للمطار وهم ينتظرون رحلتهم وريوف تقلب جوازها بصدمه في يدها ماهي مصدقه انها طلعت من الديره وبتشوف هالناس والزحام وتطير وتشوف ديره غير نجد كانت خايفه وخايفه كثيير من هالمغامره بالنسبه لها لكن رجعت على امان يد فايز اللي مدها وهو يشبك يده بيد ريوف : لا تخافين ابد انا معتس ما بيصير لتس شي
ابتسمت ريوف بهدوء : اكيد
فايز همس : خليتس اضحكي بس والدنيا تصير بخير
قطع عليهم نداء الطياره ووقفوا وريوف ماسكه فايز بخوف وكان فايز حريص عليها لين ما استقروا واقلعوا وريوف بكل قوتها ماسكه بيده
وفتحت عيونها على ضحكه فايز: افتحي عيونتس خلاص اقلعنا بس شوفي السماء كيف حلوه مثل عيونتس
ضحكت ريوف بارتباك وهي تناظر بتردد وفايز مبتسم لخوفها وبراءتها الخايفه وهي تساله عن كل شي وهو يجاوب بحب
.................••............
في بيت ابو نجد
عند نجد اللي من يوم رجعوا وهي مابين التيلفون والشباك متوقعه هايف يدق لكن ابد ماله طاري
ابو نجد : وش بلاتس يابنت اجلسي ترا راسي يعورني من الازعاج
ام نجد : اجلسي اجلسي
جلست نجد ولكن قطع عليهم دق الباب وكان واحد من رجال الجماعه جاي المدينه ومر على ابو نجد
جلست نجد وهي تسمع سوالفهم بالحوش حول النار لكن انشدت وهي تسمعه يقول : اقول يا ابو نجد سمعت قصيدةٍ لابو زيد منتشرتن ذا الايام فالديره
ابو نجد اللي ماكان احد يدري ان ابو زيد شاعر الا هو غمض بضيق دام ابو زيد كشف هالسر اللي بينهم كل شي وارد : وش هي وش يقول
الضيف: والله انها شوي تضيق الخاطر
ابو نجد بضيق: اخذنا من الضيقات اللي كفانا قل القصيده
الضيف : يقول ابو زيد (ياعين لا تبكين من فارقوني
لو كان حر فراقهم حرق الجاش
تبكين لتس ناس وهو ما بكوني
والله خساره راح دمعتس على بلاش
لا صار من عقب الغلا عذربوني
وش عاد لو دمعتس على شوفهم غاش
ناس نسوتس وبالغلا فاختوني
خلوك وانتي يمهم قلبتس الشاش
واليوم يا عين الخفا مايبوني
وانتي بليتيني عليهم على ماش
ومن خان غيرتس بتس لازم يخوني
ولا صار كلٍ بعوانيه غشاش
بيعي رجاهم جعلهم يذهبوني ‏
لاصار واحدهم على الوجه خماش
‏واللي يحط براس غيره طعوني
‏لابوه .. لابو عشـرته لابو قطـاش..)
غمض ابو نجد اللي تقطع قلبه وهو مقهور ان اول قصيده طلعت لصديق عمره طلعت هجاء فيه وضيق منه
الضيف : عاد انا اترخص الوقت تاخر
مسك نفسه ابو نجد لين طلع هالضيف وانهارت قواه اللي يسندها من عشره سنين بكى بكل قهر على كل لحظه بينهم اندفنت تحت غبار الزعل والقطاعه
بكى على ايام ماكان متخيل انها بتمر عليه بدون عبدلله ما توقع ان يد عبدلله اللي دايم في يده وتسنده بيجي يوم وتختفي من بين انكساره تنهد وهو يمسح دموعه بطرف شماغه: اااااه يا عبدلله ااه كسرت ظهري يا عبدلله اااه ياليتني اقدر امسح ذا القطاعه يا ليت
كان من اصععععب لحظات نجد تشوف انكسار ابوها
نزلت تركض وهي تبكي ومسكتها امها :وين بتروحين
نجد : يمه ابوي يبكي يايمه
ام نجد : خليه يا نجد خليه يبكي
نجد : لا يا يمه ابوي بيتعب يمه
ام نجد : بالعكس بيرتاح خليها يطلع كبت السنين اللي كافح فيها دموعه خليه يمكن ربي يهديهم
نجد اللي دموعها ما وقفت طول ما ابوها يبكي صديق عمره ................••............
في الديره
ابو زيد اللي من يوم طلعت هالقصيده ومن يوم انتشرت وهو ضايق لكن ماعاد له حيله يصبر على سوات ابو نجد فيه وده يطلع كل شي بصدره ويوخر اللوم عن قلبه اللوم اللي اتعبه وهد حيله رجع وهو ينسدح بالحوش
وجات سلمى: يبه عشاك !
ابو زيد وهو معطيها ظهره :ما ابيه
سلمى:بس انت ما اكلت شي
ابوزيد:ماتفهمين اقولتس مابيه
راحت سلمى وهي مستغربه عصبيته لكن ما عطت الموضوع مجال وهي اصلا ضايقه
ام زيد طلعت وهي تناظره بهدو: ابو زيد فيك شي يوجعك شي
ابو زيد وهو يمسح على ركبته بحسره:يوجعني الغالي
ام زيد: لا اله الا الله وش صار من الغالي اللي موجعك
ابو زيد وهو يناظر بيت ابو نجد بحسره: الغالي اللي والله لاموت ما ادمح زلته
ام زيد : يا ابو زيد القطاعه مافيها خير وش استفدتوا غير وجع القلب
ابو زيد :ماعاد خلى مشعل حباال للوصل حتى ولو بيته قريب لبيتي وحتى لو قلبي قريب لقلبه لكن كرامتي فوق الكل
سكتت ام زيد ما تدري وش تقول دامه مقتنع بهالكرامه مستحيل يتنازل
انسدح ابو زيد اللي على رغم البرد مايحس به من حرق روحه وهو يردد ( جروح العرب تبرى و جرح الأخو قتال ‏وجرح العرب واحد و جرح الأخو جرحين )
وقفت ام زيد وهي مافي يدها حيله وراحت وهي مالها الا تدعي ان الله يهون عليهم
.................••............
في مكه
وعند مطلق اللي بعد ما خلص من عمرته ماتحلل وقف وهو يشرب مويه
اديم بهمس : مطلق
لف مطلق اللي اول مره يسمعها تناديه وابتسم على رقة اسمه بصوتها : هلا
اديم : بتحلل من عمرتي بس ماقدرت امسك شعري ممكن تقصه لي
مطلق كان متكي على الجدار بيده بس زلقت في لحظه سرح فيها بطلب اديم ومسك نفسه وهو يتنحنح : عطيني المقص
اعطته اديم ولفت وصد مطلق وهو يحاول جمع شعرها بحيث ما ينكشف ولا احد يشوفه وقصه ودخله وهو يعطيها المقص
اديم: مشكور
مطلق: بسيطه
رجعوا للفندق وهم منتهين تعب وجوع وبعد ما بدلوا طلبوا العشاء ومن بين الصمت قالت اديم بهدوء : سألتني وش اكثر شي احبه ! ولا اتنازل عنه
مطلق لف بانتباه : ايه
اديم ببتسامه: يعني اكثر شي احبه ويعز علي فراقه ولا اتنازل ابد عنه ابوي امي احبها بعد بس ابوي غير غيير عن كل شي اكثر شي مستصعبته اني مفارقته الحين اني ما اصبح بوجهه الرضي الضحوك ولا اسمع دعاه لي ولخواني كل لليله ولا اسمع صوته يصحينا لصلاة ولا اسمع يناديني ويقول “تعالي ياالسكر المعقود “
ابتسم مطلق وهو يحب هالعلاقات بين العيال واهلهم بس حس اديم بتبكي وقال: مافقدتيه ابد وعساتس ما تفقدينه بس غبتي عنه بحق سنة الحياه لكن تقدرين ترفعين السماعه وتكلمينه وتقدرين تروحين له وتبوسين راسه والحمدلله المهم لاتبكين
اديم ابتسمت وهي تمسح دموعها ومطلق اللي صار عنده فوبيا من الدموع وهو متعود على هيفاء ماكانت تبكي ابد قويه واخواته اللي مايسمح ان اي شي يبكيهم وكانوا بعد ققويات شوي لكن صدمته اديم
اديم : الله لا يفقدنا غالي ، بس جاوبت على سؤالك
مطلق : انا سألتس ابي اشرح لتس غلا سلمى عندي لكن افحمتيني بجوابتس لكن يوم قلتي تحب سلمى
انا احبها كثيير ماهو شوي ولا هو بس انا كلنا سلمى صوت البيت وروحه الا قولي روحنا كلنا وحتى ابوي اللي دايم يهاوشها مايقدر تمر الساعه مايشوفها فيها محتله قلوب الكل والكل يفقدها ويدورها سلمى هي الوحيده اللي ماهي اختنا الا بنتنا كلنا
ابتسمت اديم وهي ماهي متخيله انها جالسه قدام مطلق ومطلق اللي يعبر عن مشاعره قدامها : ومن ما يحبها الملسونه
مطلق رجع لورا وهو يحرك كوب الشاهي على الطاوله : يمكن هذا الحب سر في اخر العنقود
اديم :يمكن
وقفت اديم تجمع العشاء وبعدته عشان يجون ياخذونه وقبل تمر نادها وهو يأشر لها تجلس جنبه وارتبكت وجلست و بنفسها (توني قلت ياربي الحمدلله فكت عقدت الخوف الا رجع يخوفني )
مطلق اللي حس انه تشجع : بكلمتس عن حياتنا يا اديم حنا إن الله كتب بنقطع سنين من الحياة ولازم نحط لنا نظام ونوضح كل شي عشان مايصير مشاكل لا سمح الله
اول شي اول كلامي واول اساساتي امي وابوي انا عايش على هالدنيا على حبهم وهم عندي يسوون حياتي كلها اشتري رضاهم بزعل الدنيا ولا ابي شي يضيقهم مابي اوصيتس وانتي ادرى ان ابوي مثل ابوتس وامي مثل امتس اللي ابيه منتس انتس تحطينهم على راستس وتخافين الله فيهم قبل تخافيني
وثاني شي اخواني هم سندي في ذا الدنيا ولا ابي اختلف معهم عشان اي موضوع مشكله طايشه من غيرة حريم خواتي انا سندهم وانا ما ارضى ان اي وحده تروح زعلانه مني او منتس وانا ادري انتس تحبينهم ويحبونتس لكن مابي هالشي يتزعزع بمر الظروف وثالث شي حياتنا لنا بس انا وانتي ولا اسمح لأي مخلوق يدخل فيها ويقرر فيها ويبت ويفصل ابد ان صارت مشكله تصير بينا ونحلها بينا وان شاء الله ما تصير ولا يدخلون اهلي ولا يدخلون اهلتس
اديم رفعت راسها وهي تناظره بهدوء : ادري انك لازم تتكلم وتوضح كل شي لكن انا اقولك لا توصيني على اهلك وهم اهلي هم عيوني واخوانك هم بعد عزوتي وعيال عمي وسندي واذا كنت حريص على حياتنا انا احرص منك ومستحيل اسمح اني ادخل احد ابدا فينا
مطلق ابتسم وهو يشد على يدها : هذا العشم فيتس يا اديم هذا العشم .................••............
في الخبر
عند هايف اللي انقسم تفكيره قسمين شي مع وليد اللي ما يدري هايف ليه محيره وشايل همه والقسم الاكبر من نصيب نجد لللي محتله تفكير هايف واهتمامه كان يتمشى بالحوش وهو يناظر السماء اللي هاديه وظلام
طلع مشاري وهو يناظر: يووه احس ودي اجلس بالحوش بس خساره مافيه قمرا
هايف ابتسم وهو يناظر القمر اللي كان بأواخر الشهر وهو يذكر ان دايماً اذا اكتمل القمر يكون فالديره وتكون نجد فيه
مشاري ضحك وهو يعطيه كوب شاهي : دامك تمشى كذا وتلف من دون لا صوت ولا اغاني ومع ذا الليل اكيد فيه قصيده
هايف ضحك : والله مدري عن ذا الليل وش يجيب
مشاري ضحك: بس اكيد فيه نجد
هايف ابتسم : ‏اجل اسمع ..
ما وراء هالليل قمرا ولا أغاني ولا قصيـدّه،
بس أنا والشوق ونجد ، نجد يا الضيّ البعيد .
مشاري : الله يالضي البعيد ، يارب ان هالضي يصير اقرب من رمش عينك
هايف : يارب امين يارب
سعود : هااااه وش عندكم ترا تأخر الليل والدوام بكره يحتريكم
مشاري : يارجال داري مانك خايف علينا بس بتسكر البرد عن عيالك
سعود: ههههههههههههههههههههههه نوعا ما
هايف : سكر الباب سكره الليل طويل
سعود : يا رجال لا تجهد نفسك بالتفكير
هايف: مب سالفة تفكير بس نايم اليوم كله
مشاري : اجل انا مانيب خويك فيني نوم الدنيا
هايف : خذ راحتك .
.................••............
نرجع للفندق
مطلق اللي ما صدق ارتاح من الكلام اللي بقلبه وكان جالس هو واديم على فيلم وبالاساس ما تستهوي مطلق الافلام بس جالس مجامله وغفى لكن فز على صوت الجوال
ولفت اديم برعب من فزته : بسم الله
مطلق اخذ جواله وهو مستغرب من بيتصل هالوقت لكن تطمن نوعا ما اول ما شافه هايف : هايف
هايف : ازعجتك يا عريس
ضحك مطلق : يا شيخ كثر منها
هايف ابتسم: اول شي تقبل الله صالحات اعمالكم
مطلق: منا ومنكم
هايف : كيف اوضاعك من صوتك نقول بخير
مطلق : 70٪ بخير
هايف: و 30!!
مطلق : مستقره
هايف : يا شيخ بيجي يوم اذكرك فيه اذا ما تقول بخير وفوق السماء بعد
مطلق ضحك:الله يسمع منك يا شيخ و ابشر بالبشاره
هايف : جالسين بمكه لين متى !؟
مطلق : بكره بنطلع للمدن اللي حولها ! خلك مني وعطني وش مضيق صدرك
هايف : والله يا مطلق مدري وش اقول بالضبط
مطلق : اذا فيه موضوع غير نجد ابداء فيه لان نجد يطول الحديث فيها
ابتدا هايف يحكي له عن وليد وعن ابو فرج وعن نجد وعن كل شي
ومطلق اللي بدوره الثابت من سنين كان سند وعضيد يجلي هم هايف اللي ما سكر الجوال الا منشرح صدره ومطلق اللي وده يشيل هم هايف كله عن صدره ويخليه خفيف من الهموم رجع مطلق لكن شاف اديم نايمه دخل باللحاف ما هو خايف من اي شي الا من انه يظلمها
................••............
هالليالي تكررت لين صارت اسبوع وهالروتين اللي بعضهم مقتنع به وبعضهم يمشيه عشان يعيش بسلام وبعضهم ابد مب متقبله ووده يتخلص منه بأي طريقه
يوم الخميس في الخبر
عند هايف اللي كان جالس بمكتبه وهو يرتب اوراقه عشان يطلع رفع راسه على صوت مسعود : هايف ماقضيت يا ولدي
هايف: الا يا عم مسعود خلصت الحين بطلع
مسعود : اجل خذ سويت لك ذا الشاهي يمكن يصفى عقلك اشوفك لك اسبوع مانك عاجبني
هايف : الله يجعلها يد ما تمسها النار يا ابو قلب طيب
مسعود: امين وياك ولا تضيق مهما ضاقت بتفرج
متعب من وراه: صدقت يا مسعود صدقت
هايف اخذ الشاهي واتجهه لمتعب : بتمشي لديره
هايف : ايه يا متعب انت تدري ان هالاسبوع بذات ماصدقت يجي الخميس بطلع من الخبر ضاق صدري ضاااقت بي الخبر
متعب : والله اني اشوف روحتك لنجد تزيد الطين بله
هايف : ما عليه حتى لو زادت الطين بله فيها جانب من الراحه
متعب : اجل الله يستر عليك
هايف: سلم على العيال
طلع هايف متجهه لديره وهو بالقوه كمل هالاسبوع
................••............
عند مطلق
اللي قضى هالاسبوع وهو يتنقل بين المدن السياحيه المعروفه وهو بدا يتأقلم على وجود اديم اللي بدت شوي تدخل معه ويسولفون وبطريقهم راجعين لديره كان الطريق ممطر وهم راجعين
اديم : بالله نزل الشباك
مطلق : بيوجعتس المطر
اديم : لا ما عليك تكفى بطل شوي ماداام ما حولنا احد قبل نطلع من الجو الحلو
مطلق نزل الشباك وطلعت اديم يدها ووجهه وهي رافعتها للمطر ودخلت اول ماشافت سياره جت سحب مطلق منديل : خدي مسحي وجهتس قبل تمرضين
الجو بارد
اديم : انت لا تسرع الجو حلو
مطلق :اوقف يعني
اديم : ادري مستعجل تبي الديره
مطلق ببتسامه: صراحه ضاق صدري وانا غايب عنها اسبوع توني احس بإحساس هايف
اديم ببتسامه: الله لو يجي الديره مطر
مطلق ضحك وبمعنى مخفي : الديره كل يوم يجيها ترعد وتبرق واحيان يجيها مطر واحيان لا
لفت اديم بإستغراب: بس سلمى تقول مايجيهم شي
ضحك مطلق اللي يقصد عيون اديم اللي من اي شي يعصب فيه مطلق او يرد بجمود تغورق عيونها واحيان تبكي واحيان لا : وش يدري سلمى انا اللي بس اشوف
اديم ما فهمت معناه ورجعت تجلس
ومطلق اللي ساكت ويلف عليها احيان كثير وقف عند اقرب بقاله : تبين شي
اديم : اي شي ينأكل
مطلق نزل وهو اللي حفظ اكل اديم بذا الاسبوع وبعد ما خم نص البقاله وهو يحاسب لف لسياره ولكن اتسعت عيونه ونزل الفلوس من يده وطلع بغضب وهو يشوف واحد مر وهو يرمي على اديم رقمه
اديم اللي كانت على جوالها وانصدمت وهي تشوف ورقه انرمت عليها من الشباك وشهقت
لكن مايمديها ترفعها الا سحبها مطلق بغضب منها وناظرت فيه برعب وألجمتها نظرته الصادمه
اديم عجزت تتكلم ومطلق اللي رمى الورقه بغضب وهو يطير وراه سحبه بكتفه والتفت على مطلق :خييير
مطلق بدون اي حرف عطاه كف وهو للحين ماسك كتفه لف يده اللي رمى فيها الرقم وهو يلويها لين سمع صوتها تطقطق وصرخ الرجال بألم والناس اجتمعتوا يفرقون ودفه مطلق ومعصب: ناظر بيدك اللي انكسرت قبل ترمي رقمك على بنات الناس واحمد ربك فزعوا لك والا والله لتكون اخر شي عشته في حياتك
الناس بدال ماكانوا يفرقون ألتفتوا على الرجال بغضب ورفسه شايب بقهر وهو يتفل عليه : قطع الله اشكالك يا قليل التربيه
بدوا الناس اللي يسىبه واللي يهاوش وانسحب مطلق بغضب وهو متجهه لسياره ركب بعد ما دخل الاغراض وهو يفور اما اديم اللي كانت تتنظر العاصفه من مطلق اللي حاول انه يكتم لكن انفجر اول ماشاف عيونها اللي كانت بصفة اديم عروس بكامل اناقتها
مطلق بغضب: كم مره اقولتس غطي عيونتس لازم انا اغطيتس يعني
اديم رمت طرف الطرحه على عيونها وهي ساكته رفع مطلق الشباك وهو يحس ان صدره يحترق بقهر وعصبيه من الغيره : واذا نزلت من السياره ترفعين الشباك اذا كان مفتوح
اديم كانت من هول الموقف بتبكي خلاص وهي تسمع مطلق اللي صدره يطلع وينزل بغضب وشاد على السياره بغضب وهو يهاوش في ذا الرجال
بعد كم دقيقه سحب الكيس اللي كان طايح وراه من الغضب وكان فيه الاغراض اللي جابها : خذي
اديم اللي خلاص جمدت وانتهت ماقدرت حتى تاخذ الاغراض
مطلق وهو يحاول يضبط نبرة صوته:تسمعيني
اديم اخذتها وهي تنزلها تحت بهدوء مطلق : كلي انتي ما اكلتي شي
اديم كانت ساكته وهي للحين برعب الموقف
مطلق لف بغضب من الموقف اللي وتر كل شي وهو بالقوه استقرت اوضاعهم : انا بفهم وشوله ما تردين اذا كلمتس ردي
اديم بصوت متذبذب : طيب
مطلق : خذي أكلتس !
اديم بهمس : مابي
مطلق : ليييه؟
اديم : بس
مطلق : اديم لا تجننيني انا ما قلت لتس شي تزعلين عليه ، لا توقعين مني اسكت وانا اشوف هالموقف واجي اضحك ما كأن صار شي
اديم : بس انا مالي دخل
مطلق : من قالتس لتس دخل !؟
اديم رفعت يدها على وجهها وهي تبكي من نبرة صوته العاليه الواضح فيها عصبيته
ضرب مطلق الديركسون بغضب وسكت وهي يحاول يهدا وينتظرها تسكت اديم اللي تحاول تسكت بس ابد كأن احد كل شوي يبكيها انرعبت اول ما وقفت السياره على يمين الخط
مطلق: يا بنت الحلال وشوله تبكين ، اول شي انا ما قلت الا غطي عيونتس ! وبعدين معلمتس من البدايه قايلتس انا انسان ما تحمل انا انسان الغيره تمشي بدمي وقفي بكى ماله داعي
مد يده يسحب طرحتها على عيونها :وبعدين هذا انتي خربتي عيونتس اللي تجيب المشاكل بالدموع
اديم بالقوه نطقت : انا ما دريت عنه الله ياخذه اصلا لو دريت سكرت الشباك ولا ناديتك
مطلق عطاها المناديل بتتسامه :ادري انتي مالتس ذنب
اديم بنبرة بكى: دامي مالي ذنب ليه تعصب علي
مطلق ابتسم :انا كذا اعصب على كل شي وانتي كذا تبكين على كل شي
اديم لفت وهي تمسح دموعها بفشله مطلق نزل المرايه اللي قدام لها تعدل نقابها واديم اللي عيونها مليانه دموع وضحك وهو يأشر على عيونها: هذا المطر اللي جاء لديره
اديم جمدت عيونها على اصبعه واخيرا فهمت انه يقصد دموعها مسحت دموعها بقوه ومطلق اللي كمل طريقه يحاول يلطف الجو وهو اللي طول عمره ما فكر يلطف جو احد يبكي
.

.
.
انتهى♥


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية مالي وطن في نجد ألا وطنها/بقلمي

الوسوم
(مالي , رواية , وطنها)
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / بقلمي ضِياع ، روايات - طويلة 597 04-05-2019 11:26 PM
رواية متزوجات ...ولكن - الكاتبة سحابة نقية كتيت همى بدمى روايات - طويلة 42 15-03-2017 10:51 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 11:50 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1