غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 16-04-2019, 12:13 PM
بلبلة الحب 2000 بلبلة الحب 2000 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ماتليق الا على قلبي / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الكاتبه سيلا مشاهدة المشاركة
انا اخطيت باسم الروايه ( يالله كيف ما انتبهت من اول ماكتبت )😭💔💔
الروايه اللي قاعده انزلها اسمها ،( ليت قلبك فيه من عودك ليان )
اما ( ماتليق الا على قلبي ) روايتي الثالث وبنزلها بعد ذي 😭😭
كيف اعدل الموضوع واغير الاسم !!
او كيف احذف البارتات واحطها بموضوع جديد 😭!!
يالله ياغبائي انا كيف ما انتبهت !!
مافهم بالمنتديات كثير ولا اعرف الطريقه ، ساعدوني اعدلها !!

عادي حبيبتي بتسير تواصلي مع المشرفات أو احكي في قسم الاستفسارات والاقتراحات بامكانك تغيري الاسم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 17-04-2019, 04:58 AM
الكاتبه سيلا الكاتبه سيلا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ماتليق الا على قلبي / بقلمي


اسم الروايه ( ليت قلبك فيه من عودك ليان )
Part 4
.
.
.
{ االعصر بـ الرياض / 5:00 }
في بيت ابو عبير ،، بغرفة عبير تحديداً
جالسه على جوالهاا تشوف صور نواف مع خواته
ومحادثات البنات لما كانت تسولف عنه
كل طاري يجيبه لازم تحتفظ فيه
طاح دمعتهاا على صوره لنواف بالعيد : شلون قلبك قسى ، شلون تجاهلت حبي لك
بعد نوبة بكاء عميقه ، وقفت ومسحت دموعهاا
اخذت نفس طويل : مب انت اللي تجرحني يَ نواف
صحيح حبيتك لكن ماسمح لك تكسرني
قامت وحذفت صوره والمحادثات اللي فيها طاريه
سكرت عيونهاا : اقدر انسى حبك صدقني
قامت واخذت عبايتهاا وطلعت
نزلت للصاله شافت خواتها جالسات
عبير : رايحه للمول من تروح معي
امل : انا بتقضى الدوامات جات
لمى : لا انا بروح لـ صديقاتي
عبير : قومي البسي انتظرك بالسياره
وطلعت وقامت امل تلبس
|
|
{ في بيت ابو عريب }
رحمه : هففف ياشين البيت بدونهاا
نجود حاطه لحيهاا على ركبتهاا وتناظر للفراغ : من جد
وعد : ياقلبي احس مو متحمله انها تروح عنا
امهم تنهدت : هي ليه ما اتصلت للحين
نجود : يمه يمكن ماعندها شبكه
رحمه : بجرب اتصل فيهاا
اتصلت وكان مغلق
رحمه : شفتي ماعندهاا شبكه
تنهدت امها وسكتت
وعد : تبون قهوه ولا ماتحبون الا قهوة عريب
نجود : يَ ليت مصدعه
وعد : اوك ،، وقامت متجهه للمطبخ .
|
|
{ في بيت عبدالعزيز }
جالسين مع امهم بالصاله
نياف : ياحليله ابو عريب تعبته معي وهو يعلمني شلون امسك الشغل
اسماء تناظر بصمت وهي ترتشف فنجالها ، نطقت : ماكلمك اخوك
نياف : لا والله
عهود : ماشفتو زوجته
نياف : الا انا شفتها البارح وسلمت عليها
دينا : كذاب
نياف : والله
اسماء ميلت شفتها : طلعت وحده من طالباتي
ود : عرفتيهاا
اسماء هزت راسها : كان اشطر وحده بكلاسي ودرجاتها دايم عاليه
ود : وع وع فكرة انه اخذهاا على عبير تكرهني فيهاا
نياف : وش دخل عبير
عهود : مو عبير تحبه
نياف : تحبه مو هو يحبهاا ركزي
ود : حتى ولو بنت خالي احسن
نياف : سريهاا بس
ديناا : جد يعني حنا معلقين فيه عبير ماندري اذا يحبها ولا لا
اسماء : نواف ماله الا عبير ،، وشربت فنجالهاا معلنه نهاية النقاش
ابتسمت عهود و ود اللي بخاطرهم ان نواف يكون لـ عبير
ديناا اخذت فنجالها وماغابت عنها ابتسامة الانتصار بوجه خواتها
نياف طالع فيهمم وهز راسه بقلة حيله .
|
|
{ في برلين | الساعه 6 المغرب}
صحى نواف شاف الساعه وتافاف بـ انزعاح ، وقام يوضي ويصلي
طلع للصاله ، شافها جالسه ع التلفزيون تناظر بصمت
نواف : هي
لفت عريب : هلا
نواف : قومي تجهزي بنطلع
عريب وقفت : بس برد
نواف : البسي شيء دافي بلا غباء
عريب : مو غباء بس شكلك تنسى بسرعه
نواف عقد حاجبه : نعم
عريب : قلت لك من اول ماوصلنا ملابسي كلها صيفيه
نواف : البسي اي شيء تبين تطلعين ولا اقعدي اصلن وش لزومك فيهاا الشقه دافيه ولا راح تطلعين منها
ناظرت فيه بصدمه : من جدك
نواف لف اخذ جواله وطلع
عريب لحقته : هييي ،، وقفل الباب بوجهها
فتحت عيونها بصدمه : خير يستهبل ذا
ضربت رجلهاا الارض : وش حدني عليك ياوجهه البومه
وراحت تشرب مويه تبل ريقها
/.
عند نواف .. طلع يبدل شريحته ويحول العمله
وفي طريقه يدور على شقه يقعد فيهاا شهر .
( الساعه 9 / رجع للشقه )
عريب لفت تناظر للباب ، اول ماشافته داخل : حيه
دخل ومعه اكل عريب ناظرت فيه
اتجهه للطاوله وحط الاكل عليها
عريب : ابي اكلم اهلي ومافي شبكه
نواف : وش اسوي لك
عريب اخذت نفس تمالك صبرها : قلت بتبدل الشرائح
سحب الكرسي وجلس : ايه وبدلتهاا
عريب بفرحه اسرعت له : عطني حقتي بكلم اهلي اطمنهم علي
قعد وحط عينه بعينها : بس شريحتي انا وش لزومك فيها انتي
ناظرت فيه بصدمه : شوف يابن الناس عديت لك اللي قبل شوي اما تحرمني من اهلي مستحيل
نواف حك ذقنه : وللاسف هذا اللي بيصير
عريب بصدمه : لا لا ابد منت صاحي بكلم ابوي اطمنه علي
نواف رفع حواجبه : ع اساس ابوك اذا تركك بمكان مب خايف عليك
عريب : في فرق
نواف : بكرا طالعين لشقه
عريب عقدت حواجبهاا
نواف وقف : جيت هنا عشان شغل براسي
عريب : وانا وش دخلني
نواف طيف ابتسامة سخريه على شفته : انتي جزء منه
عقدت حواجبهاا بخوف : لاتدخل ابوي فيه
نواف : لا صرفت نظر عن ابوك انا بواجهه ولده
ضيقت عيونها وناظرت فيه
نواف : شوفي ، واشر عليهاا : انا ماحط راسي براس بنت ولا اضرب ذي معاملة جاهل ، انا -واشر على عقله- اذا حطيت شيء هنا ماخليه بحاله
رفعت حاجبها : وللاسف تراك ارتكبت غلطة عمرك
تقدم لهاا خطوتين : شقصدك
عريب رفعت راسهاا : انا واعوذ بالله من كلمة انا عريب بنت سلمان مو حي الله
مسكهاا من لحيهاا وشد عليه
ابتسمت : افاا بثواني صرت تعامل مثل الجاهل
شد على اسنانه : لا تحطين راسك براسي
ابتسمت زياده : المعامله بالمثل ورني شعندك و اوريك شعندي
مسك اعصابه ودفهاا على ورا
ثبتت وقفتهاا واتجهت للطاوله متجاهلته
اخذت اكلهااا وراحت تاكل
طلع نواف من الغرفه يتمالك غضبه ،، نزل لتحت يدخن
اتصل بماجد
ماجد سرعان مارد وهو ينتظر اتصاله : شعندك متصل ماصبرت على فراقي
نواف : ع تراب
ماجد ضحك : اوووح اشبو الحلو صاير كذا
نواف : تراها واصله معي
ماجد فهم عليه : وش فيه
نواف : بتحط راسهاا براسي
ماجد : شلون
نواف قاله على اللي صار
ماجد : بنت ابوهاا قلت لك من الاول لاتسوي كذا
نواف : ابوههاا هو اللي احرمني من ابوي
ماجد : للحين مو مصدق ان ماله دخل ، الرجال على باب الله مستحيل يسوي كذا
نواف : اذا مو كذا ليه ماينطق ويريحني
ماجد : عنده امانه مايقدر يخونهاا
نواف شد شعرهه
ماجد : الحين انت هد و لا تسوي للبنت شيء
وكل شيء بينكشف مع الايام
نواف : زين ، يلا سرهاا بدخل ذبحني البرد
ماجد : سرهاا انت وقفل قبل يسمع منه شيء يبي يقهره
ناظر بالجوال نواف : هين يَ مويجد
اخذ له لفه حول الفندق ، بيخلص دخانه ويدخل .
بعدها بوقت رجع للغرفه ، كان الهدوء يعم ارجاء المكان
اتجه يشرب مويه
وراح للغرفته فتح الباب شاف النور طافي
عقد حواجبه وفتح النور
شافهاا نايمه ع السرير : يَ ليل ذي لايكون صدقت اني زوجهاا
اتجهه لهاا : بنت قومي
ماردت
نواف : ههههيي افففف
وراح يبدل وجاء انسدح : تعاندين اعاند
تنهد وناظر بالسقف
طرت عليه عبير ابتسم لطاريهااا
سكر عيونه اخذ نفس عميق بداخله : وش اللي قاعد تسويه يانواف ، شفيك تغيرت حيل ، قاعد تخطي وتظلم وش اللي يصيرلك ، عبير وش ذنبهاا تكسر قلبهاا ،
لفت عريب بتجااهه وهي نايمه
فتح عيونه ولف يناظر فيهااا -بداخله- ابوي يغلط وابوها يسكت وانا مو فاهم شيء ،
قام وجلس وبتفكير -بداخله- اتساير معهاا واخليهاا تاخذ السر من ابوهاا وتقوله لي
ضرب راسه : انت غبي يانواف تفكر بغباء وتخطي
بس الحين معاد يمدي اعدل خطاي
وصلت برلين و السر يبداء من هناا
رجع وانسدح يحاول ينام ..
|
|
{ الصباح ،، بالرياض / الساعه 8:15 }
نزل نياف يعدل شماغه : صباح الخير
رفعت امه راسها وهي تفطر : صباح النور
باس راسهاا
امه : افطر
نياف : لا متأخر بفطر بالشركه
امه : زين انتبهلك
نياف : ابشري
وطلع
نزلت ود : يمه ماجهز الفطور
امهاا : الا جاهز
ود اتجهه للطاوله ،، نزلت عهود ولحقتهاا
جلسو يفطرو ..
ود : ابي السوق
عهود : الحين معليش اعذريني ما اتحمل الشمس
ود : تكفين
عهود : خليه العصر
لفت عهود على امهاا : يمه ترا بروح اليوم اشوف المؤسسه
اسماء بدون ماترفع نظرها : لوحدك
عهود : لا باخذ عبير معي ، الافتتاح قرب ولازم كل شيء يكون جاهز
اسماء : على خير ان شاء الله
ود : هف متى اتخرج وافتح لي مشروعي
اسماء : شدي حيلك وتخرجين
ود : يمه ترا بأخذ صيفي عشان اتخرج بسرعه
عهود : اي صدقناك اول ماتشمين ريحة العطله تسحبين على اخر الاسابيع
دينا نزلت : ياصباح الصباح
ردو عليهاا
جلست : ورعه عطيني عصير
ود ناظرتها بحده : ورعه بعينك تراي جامعيه
دينا : ياعمي طيري توك خلصتي الثانوي
ود : اخذي العصير بنفسك
عهود : اففف بزران خلاص
دينا عطت ود نظره واخذت العصير
|
|
{ في بيت ابو ماجد }
وقف قدام المرايه يسكر ازرار بدلته ، لبس البريه واخذ اغراضه وطلع من غرفته
قابل امه كبيره بالسن وتتكي على عصاهاا ، باس راسهاا ويدهاا : حي هالشوف
امه بضحكه : حياكك ياوليدي
ماجد مسكهاا من يدها يساعدها تمشي
امه : افطر قبل تروح
ماجد : ابشري
وجلس معهاا يفطر
ماجد : يمه انا عندي مرابطه هالاسبوع
نزلت حواجبهاا بضيق ماتبيه يغيب عنهاا
مسك يدها وباسهاا : الوطن يحتاجناا يمه
امه : رح الله ينصركم على اعداكم ويكفيك شرهم ويحفظك لي
ابتسم على دعواتهاا اللي كل صبح تسمعها له : امين يَ بعدي وياك
وقف : ماراح اطول عليك ، واذا بغيتي شيء اتصلي فيني
امه : انتبهلك و استودعتك الله
باس راسها وطلع
(( تعريف ))
ماجد 27 سنه صديق لـ نواف من الطفوله
توفى ابوه وهو صغير وربته امه ، وحيدها وماعندها غيره
يشتغل بقوات الطوارىء الخاصه .
|
|
{ بـ المانيا -برلين- الصباح 5:50 }
طلع من الحمام -تكرمون- ينشف شعره
و عريب جالسه ع السرير تنتظره عشان تدخل بعده
نواف : لاتاخرين جهزي الاغراض بنطلع
عريب وهي ماشيه وقفت جنبه بدون ماتطالع فيه : كنت بقولك جهز اغراضك بنفسك لكن من حقوق الزوج اني اهتم فيك
لف عليهاا يطالع بنظرات حاده
عريب طنشته ودخلت تاخذ شاور
انتبه انهاا سكرت الباب وصحى لنفسه : تستهبل ذي ولا تسويهاا عناد اففففف وش حادني انا
صد وجمع اغراضه وطلع يسوي check out
طلعت شافت شنطته ع السرير ومسكره
ضحكت : مايمشون الا بالعين الحمراء
وراحت تبدل وتجمع اغراضه,, رجع اخذ شنطته
عدلت حجابها واخذت شنطتهاا وطلعت
طلعو من الفندق واخذو تاكسي يوصلهم لشقتهم الجديد
عريب تفرك يدينهاا ببعض تجمدت من البرد
لف عليهاا وانتبه
حطتهم قريب من فمهاا وقامت تنفخ عليهم تبيها تدفى
ناظر فيهاا حك حاجبه بتفكير
كلم سواق التاكسي يغير الطريق
لفت تطالع فيه عريب : وين رايحين
التفت لها : تفهمين انقلش
عريب : ايه
نواف مسح دقنه : بمر السوق
عريب لفت تطالع بالطريق
وقف التاكسي : نواف انزلي
عريب : روح انت بنتظرك هنا
نواف : بالله تبيني اتركك مع التاكسي لحالك
عريب : والله برد حيل
نواف سكر بابه و لف على جهتهاا وفتح بابها : قدامي
عريب تأفأفت ونزلت
اقشعر جسمهاا من البرد وتحاول تدفي نفسهاا بحجابهاا
دخل نواف للمول ودخلت وراه
اتجهه لمحل يبيع ملابس نسائيه
لفت تطالع فيه
نواف : ادخلي اشتري لك شيء دافي
عريب : حسيت اخيراً
ومشت من قدامه بسرعه قبل يهون
دخلت تشتري لما جات تحاسب طلعت فلوسها ماحولتها
صاحبة المحل قالت انها ماتقدر تحولهاا وقفت محتاره
كان واقف يناظرها من برا
دخل وقف جنبها : وش المشكله
عريب : ماتقدر تحول العمله
طلع محفظته
عريب : لا مابيك تدفع ابي احول عملتي
ناظر فيهاا باستغراب : بس مافي هنا مكان يحولون
عريب : حول من عندك قلي كم تساوي واعطيك اللي معي
نواف : خلني ادفع , ومد يده والفلوس فيهاا
ردت يده : حولهاا لي, , ومدت فلوسهااا
تنهد واخذ اللي معهاا وعطاهاا اللي معه
حاسبة واخذت اكياسهاا وطلعت
رجعو للتاكسي ، ووصلهم للشقه .. .
نزل واخذ شنطته
اخذت شنطتها عريب وهي تناظر فيه ، نطقت بسخريه : رجل شرقي
لف عليها : نعم
عريب : ع الاقل ساعدني شيلها عني
ناظر بشنطتها وناظر فيها : وش دخلني لك مو لي
ولف داخل للشقه
عريب مشت وراه وهي تقلده
|
|
{ بالرياض .. بالميدان الساعه 10:30}
ماجد واقف ببدلته وعليه صدريه للحمايه
لابس نظاره ويكلم القايد : من جدك ندربهم بهالوقت
عز الله بتشويهم الشمس
حط القايد يده على كتفه : هذي العسكريه تحمل كل شيء فيهاا عشان قلبك وبنية جسمك تصير قويه
ابتسم ماجد : تدربنا باقسى من كذا جت على الشمس
ابتسم القايد : هذا ماجد اللي اعرفه
ماجد لف يطالع لساحة التدريب : جددو الحبال
القايد : ااي قلت لهم ، والجنود الجدد تحت يدك
هز راسه ماجد
و اتجه للمباني اللي موجوده بنص الساحه ، وهي مباني مصممه للتدريبات
مسك الحبل بيده وشده شافه قوي : حلو
دخل للمبنى -مبنى فاضي مكون من 4 جدران بس بشبابيك -وطلع السلم وقف على اعلى المبنى
وطالع بالساحه قدامه كبيره
تنهد : راح عمرك ياماجد وانت بهالمكان ، تخدم وطنك
ابتسم : راح على شيء يسوى مو عبث هذا الوطن نفديه بارواحنااا .
صاح عليه واحد من العسكر : ماجد
نزل نظره ماجد : هلا
العسكري : جاهزين للتدريب
ماجد : تعالو لساحه
ونزل
صفو الجنود قدامه ، كانو جدد وجايين يتدروبن
وقف قدامه وحط يديه ورا ظهره : العسكريه تبي شجعان ، تبي قلب قوي ، وبنيه تتحمل
قام يمشي ويدور عليهم : تتدرب في بر في بحر في جو ، في كل الظروف مطر ، غبار ، حر ، برد
وقف جنب واحد وحط يده على كتفه : تبي رجال شجعنا ماتهاب الموت
صرخو بصوت واحد وحطو يدينهم ع قلوبهم : وحنا رجالهاا . ع الموت مافي رجعه
ابتسم هو والعسكري اللي معه
ماجد : يلا ع التدريب
بدت تدريباتهم من السهل للاصعب
ماجد يتكلم بصوت عالي : اليوم التدريب بسيط واللي هو تسلق المباني والقفز بالحبال
قسمهم المدرب الثاني لـ مجموعات
واخذهم ماجد بالدور يعلمهم شلون يتسلقون ويقزون .
|
|
في الشركه
واقف نياف عند المكتب وبيده اوراق
ابو عريب واقف قدامه : ذي صفقه ياتكسبها ياتخسرها
نياف عقد حواجبه : بتفيد الشركه
ابو عريب : بتفيدها حيل ، لو درستها زين بتقدر تكسبها لن المنافس معنا شركه وحده وضعيفه مو مثل قوة شركتنا
نياف بعباطه : اجل ليه ناخذها منهم خل ياخذونها هم مساكين ماعندهم شيء
ناظره ابو عريب مو مصدق اللي يسمعه
ضحك نياف : استهبل والله
ابو عريب ابتسم : لو سامعك نواف كان ارتكب فيك جريمه
نياف جلس وبحماس : اوكي ماراح اقول لنواف عنها وبخليه يشوف اني قدها
ابو عريب : كفو ، الحين اخليك ، بطلع اشوف الحسابات
نياف مسك الاوراق : زين
طلع ابو عريب ودخل مكتبه
طلع جواله واتصل بـ عريب مقفل
تنهد : الله يستر عليهاا لايسوي هالمجنون فيها شيء
قام واتصل بنواف ومقفل بعد : اوفف وشلون بتطمن عليهااا .
|
|
{في برلين .. الساعه 8:30 }
دخل نواف
شاف عريب بغرفتها ترتب اغراضهاا
لفت تطالع فيه : وش
نواف : رتبي اغراضي
عريب وقفت وتخصرت : شدخلني اغراضي ولا اغراضك
رفع حاجبه : ليه مو من حقوق الزوج انك تهتمين فيني
عريب رفعت عيونهاا لفوق وتنهد : اففف
نواف : انا طالع وبرجع
عريب : طيب جيب اكل
هز راسه وطلع ، كملت ترتيب درجهاا
بتفكير : لحد الان مافهمت شخصيته زين ، احسه متسرع بأتخاذ قراراته ، مايتماك نفسه عند الغضب ، عععععنيد -شددت ع الكلمه- فيه جانب ايجابي بس عجزت اوصله
بس كنهاا سهله شخصيته اذا واجهته بنفسها بقدر اتملكه ابتسمت : نواف عبدالعزيز ، نتعرف عليك بعد ماورانا شيء
وكملت اغراضها وقامت لغرفته
اخذت شنطته وجلست عند الدرج : الحين ليه انا بغرفه وهو بغرفه مو زوجي واصلن مايجوز الهجر بالمضاجع هزت كتوفها : اختلف فيها العلماء الهجر للي تبي النشوز ، اوه مابي افتي من كيفي خله بحاله ابرك
سمعت صوت الباب ،، كملت ترتيب
ماحست اللي واقف جنبهاا وماد عليها بطاقه
طالعت فيه
نواف : شريحه لك
فزت بفرحه : احلف
واخذتها منه : يعني اقدر اكلم اهلي الحين
هز راسه : الاكل برا
وطلع
عريب ركضت لغرفتهاا واخذت جوالهاا
حطت الشريحه فيه : اخيراً بتطمن عليهم
انتظرته لين فتحتت
واتصلت باهلهاا .
.
بـ الرياض
جالسات خواتها وامها يتقهوون
دق التليفون
امها دقت كتف وعد : قومي قومي ردي يمكن اختك
قامت وعد بتملل : اي اختي يمه تلاقينهاا جارتنا ام صالح تدور العلوم
رفعت السماعه : هلا
عريب : وعددد
صرخت وعد لما سمعت صوتها : عريب
فزو امها وخواتهاا عند التليفون
وسحبت امهاا السماعه : عريب
عريب بشوق لصوت امهاا : يمممه اشتقت لك
كيفك وكيف ابوي والبنات
امها : كلنا بخير انتي شلونك وينك ماتردين
عريب : سافرت وغيرت الشريحه
نجود : يمه عطيني
امها : لحظه ؛ وش اخبار زوجك
عريب : كلنا بخير الحمدلله ، ابوي مب فيه
امها : لا والله طالع لاخوياه
عريب : شلوونهم البنات مشتاقه لكم كلكم
رحمه ضغط ع السبيكر
ضربتها ع كتفها امهاا
رحمه بنكلمها كلنا
نجود : عريب
عريب : نجود شخبارك
نجود : بخير اخبارك انتي
عريب : زينه الحمدلله
رحمه : وانا بخير و وعد بخير
عريب ضحكت : حاطين سبيكر
امها : ايه اخذنه من يدي
وعد : مشتاقين لك يالدباا
عريب : والله وانا بعد
رحمه : وين وقعتي بس
عريب : برلين
وعد : ياحظك
امها : قولي ماشاء الله
وعد : تف ماشاء الله
وقعدو يسولفون معهاا .
بالصاله جالس ياكل نواف ويسمع صوتهاا
وكل مرا يحك دقنه وصدره
بعد ماخلصت المكالمه عريب
طلعت للصاله ، مبتسمه : الله يسعدك
ناظر فيها : ليه
عريب سحبت الكرسي وجلست : عشان الشريحه اخيراً سمعت اصواتهم مشتاقه لهم حيل
هز راسه نواف وبدا يحك انفه بقوه
عريب طالعت فيه وعقدت حاجبهاا : شفيك
نواف : ولا شيء
عريب طالعت بالفطور ورفعت نظرهاا له : عندك حساسيه من البيض
رفع نظره : لا
عريب : الا اصلن شوف وجهك ولع حساسيه
نواف : انا اكله من زمان
عريب : وماكان يصير لك كذا
نواف : الا بس مافكرت انه حساسيه اكله اذا سافرت في بيتنا امي ماتحطه ع الفطور
عريب سحبته من قدامه
رفع حاجبه : خير
عريب : من اليوم معاد فيه بيض
نواف : لا والله وبصفتك ايش
عريب : طالع شكلك، بالله شلون تتحملهاا
نواف : عادي
عريب : حتى انا عندي حساسيه منه وكنت احبه لكن صحتي اهم
نواف : تحسس كم ساعه وخلاص مايسوي شيء
عريب : الا يسوي كثير ، ممكن يضيق مجرى التنفس عندك ، ان كان شديد ، وتسارع النبضات ، وانخفاض بضغط الدم ،
نواف متفاجئ: كل ذا
عريب : ايه والله ، انا معي مرهم للحساسيه حط منه وان شاء الله تخف ومعاااد في بيض نهائي
نواف شرب عصيره وقام : باخذ شاور بارد بيخف
واتجه لغرفته
عريب بعدت البيض عنها وبدت تفطر .
|
|
{ العصر بالرياض / في ميدان قوات الطوارئ }
وقف ماجد بنص الميدان ناظر بالجنود قدامه
يتدربون
وقف جنبه القايد : كيف الجنود
ماجد ابتسم : ماشاء الله همتهم عاليه
القايد : الله يوفقهم
ماجد : متى تخرج الدفعه العاشره
القايد : مدري والله ماعطوناا خبر
ماجد مسك دقنه : المهمات الجايه بنخليها ع الدفعه التاسعه
القايد : ليه
ماجد ناظر للجنود : ذولا جدد وباقي ع تدريباتهم
القايد : صحيح ،يمكن يكون في شغب هالفتره
تنهد ماجد : اللهم من اراد بنا سوء فـ رد كيده في نحره
القايد : امين
ماجد بصوت عالي : استراحهه
جلسو الجنود من التعب
القايد : مسرع
ماجد : تعبو من الصبح وهم ماوقفو
القايد : هذي عسكريه ياماجد خلك شديد
ماجد ابتسم : استراحة اكل
القايد : زين
راح ماجد لمكتبه واتصل بنواف .
|
|
{ بـ المانيا "برلين" / الساعه 3:30 }
دق جوال نواف ،، دخلت عريب الغرفه شافته نايم
رجع دق الجوال مرا ثانيه
عريب هزت كتف نواف : هههي جوالك يدق
نواف : همممم
عريب ضربته ع كتفه : جوالك صرعني
فز نواف : وش
عريب سحبت الجوال ومدته عليه : جوالك رد عليه
اخذه نواف شاف الاتصال من ماجد
رجع دق عليه
لف يناظر بـ عريب واشر بـ عيونه بمعنى وش تبين
عريب انتبه لنفسها رفعت حواجبهاا وقامت طلعت
رد ماجد ع نواف وقعد يسولف معه
عريب جلست بالصاله
رفعت ركبتها وحطت دقنها عليه وبتفكير : يعني مافي عيونه اي انتقام احسه ماراح ينتقم ، كانه ضايع مدري فيه شيء متاكده
لوت شفتها بـ مدري وكملت مسلسلها
|
|
{المغرب بـ الرياض }
نياف راح للمستشفى ،، ودخل يدور على احد
بعد ما افتر راسه : هفف وين القاهاا
كانت ماشيه بالممر ولمحته ، عقدت حواجبها : نياف وش جابه هنا
واسرعت له : نياف
نياف لف اول ماوصل لمسامعه صوتها : وجد
وجد: وش فيه ليه انت هنا خالتي فيها شيء البنات فيهم شيء
نياف : لا كلهم بخير
وجد : اجل وش فيه
نياف : انا اللي تعبان حط يده على قلبه
وجد : شفيك ، تعال معي لغرفة الكشف اخذته معها
دخلت ودخل وراهاا
وجد : شفيك
نياف رفع اصبعه ؛ تعرضت لحادث
شهقت : صار لك شيء
نياف : ااي انجرح اصبعي
عقدت حواجبهاا: هاهه
نياف اللي كان اصبعه مجروح من ورقه وفي شوية دم حتى مايجي نقطه بس رايح عشان يقابل وجد : شوفي
وجد فهمت عليه قالت باستهبال : اووووه جرحك عميق
نياف شهق باستهبال
وجد : وينزف كثير
نياف حط يده الثانيه ع فمه مع شهقه ثانيه
وجد بحزن تستهبل : وتحتاج عمليه
نياف : لا لا
وجد : ومادري تنجح ولا تفشل وتموت
نياف نزل حواجبه بحزن: لا مابي اموت توني صغير ماتزوجت وجد
وجد ضربته ع كتفه : خرعتني عليك مالت
نياف ابتسم : خفتي علي
وجد : انننن ورني اصبعك
نياف مد اصبعه
وجد : جرح ورقه ياترف
ضحك نياف : وش اسوي من زمان ماشفتك
وجد ابتسمت بحياء
واخذت لاصق جروح وحطته على اصبعه
نياف : اخبارك وش مسويه
وجد : الحمدلله بخير : انت اخبارك
نياف : بخير دامني شفتك (( نياف و وجد يحبون بعض من هم صغار )) وجد: كيف يومك
نياف : حلو
وجد : والشغل
نياف : هيييف متعب
ضحكت وجد : الولد المدلل
نياف : حرام عليك والله ماني مدلل
وجد : بعدين لا تسوي هالحركات والله تخوفني
نياف ابتسم : سوري بيبي
وجد خزته
نياف ببتسامه : تطلعين
وجد : شوي واخلص
جلس نياف : استناك
وجد : لا السواق بيجي
نط قدامها : وش رايك نروح نتعشى
شهقت وجد : لا مستحيل ولو درى ابوي
نياف : خل يدري ، اصلن انتي لو تقررين جيت وخطبتك وتملكنا وتزوجنا بنفس اليوم
ضحكت وجد بحيا: مايمدي اتجهز
نياف : مب لازم اهم شيء تكونين حلالي يلا تكفين وافقي خل نروح نتعشى والله جوعان
وجد سكتت تفكر
نياف : امشي والله محد يدري عنا
دق جوال وجد
طلعت من جيبها ترد واشرت لنواف يسكت
وجد : هلا نجد
نجد : اسمعي انا جايه مع السواق بنروح لبيت خالي احمد
لفت وجد على نياف
اشر بحواجبه لهاا
وجد : شعندكم هناك
نجد : البنات مجتمعات وقالو امر اخذك مدري شعندهم
وجد : اكيد مثل كل مرا ياعلى جوالاتهم يايحشون
نجد : اقول انا وصلت اطلعي وسكرت
لفت ليناف
نياف : وشو
وجد : نجد تحت تبي نروح لبيت خالي احمد
نياف ؛ اوففف كل مره وانتم هناك .
وجد : من جد
نياف : تعذري قولي ماخلصت شغلي
وجد : كاتبه لهم بالقروب اخلص 7:30
نياف لوى شفته بزعل : زين مرا ثانيه
وجد ماتحبه ياخذ بخاطره
تقدمت ومسكت يده : لاتزعل بليز والله كان ودي
نياف حط يده على يدهاا : خلاص يابعدي خذي راحتك وبكرا غصب نطلع
ابتسمت : ان شاء الله
|
|
اسم الروايه ( ليت قلبك فيه من عودك ليان )

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 21-04-2019, 04:37 AM
الكاتبه سيلا الكاتبه سيلا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت قلبك فيه من عودك ليان/ بقلمي


ليت قلبك فيه من عودك ليان
( part 5 )
.
.
{ بعد اسبوع ... بـ المانيا . الساعه 7:30 م }
نواف قاعد مقابل لابتوبه ويشتغل صار له 4 ساعات جالس عليه
دخلت عريب الغرفه ناظرت فيه : نواف
مشغول مارد عليها
تقدمت بيدها صينيه فيها اكل وعصير حطته جنبه : صارلك 4 ساعات اكل لك شيء
نزل نظارته ومسح عيونه وضغط باصبعه بين حواجبه
عريب لفت وطلعت
لف نواف ع الصينيه من شم ريحة الاكل زاد عليه الجوع
تمغط بيحرك عضلاته ، وقرب الصينيه منه بداء ياكل ..
جات رساله على جواله
كمل اكله وقام فتحته
----: لاتأمن لـ سلمان تراه بدا يلعب مع اخوك
فتح عيونه بصدمه يقراء ،، اتصل بسرعه على نياف
رد نياف : هلااا بالعريس اللي ساحب علينا
نواف تكلم بسرعه : وينك فيه
نياف : توني طالع من الشركه
نواف : وسلمان
نياف : طالع قبلي
نواف : كيف الشغل
نياف : عال العال
نواف : انتبه للشركه لاتروح
نياف عقد حواجبه : شفيك
نواف : ارسلي ايميل للحسابات وكل شيء صار
نياف : طيب الحين؟
نواف : ايه
نياف : زين
قفل نواف ،، ونياف رجع للشركه عشان يرسل الايميلات .
نواف حاول يملك اعصابه ، رجع قراء الرساله اكثر من مره وصرخ : عررريب
فزت من مكانها ع صوته واتجهت للغرفته : شفيك
نواف معطيها ظهره : شيلي هذا من قدامي
عريب تقدمت وشالته وتراجعت على ورا : وش فيك
نواف بصوت اعلى : مالك دخللل ، اطلعي برااا
عريب رفعت حاجبها : الشرهه علي واقفه اسالك
وطلعت وسكرت الباب بقوه ، لفت بعصبيه وطلع وراه لحقها للمطبخ
ومسكهاا من زندها وضغط عليه : تحترمين نفسك فاهمه ولا لا
عريب : لا مو فاهمه ونزل يدك مالك حق تمدها علي
نواف : سوري ماسمعت انسه عريب
عريب مسكت يده ونفضته بقوه : يتقطع عن سمعك
وطلعت من المطبخ ، لف بيلحقها وغير اتجاهه للمغسله وغسل وجهه ثلاث مرات وتعوذ من بليس : اهداء نواف اهداء
توجهه لغرفته شاف الايميلات واصله ، فتح الايميلات وتاكد ان كل شيء تمام
تذكر جواله وفز اخذه وارسل ع نفس الرقم : مين انت
رد بعد دقايق : واحد يبيلك الخير
نواف : وش تبي مني
** : مابي منك شيء بس حبيت احذرك من ابو عريب
نواف : ممكن اعرف من انت
** : بعدين بتعرف
نواف رمى الجوال وشد شعره بغضب ، قام و طلع للبلكونه يدخن
بـ غرفة عريب جالسه بـ وسط السرير وضامه رجولها لصدره
وعاضه اصبعها : مجنون من جد انسان مجنون توه كان هادي فجاءه قلب ، هفف عريب الله يعينك عليه
ناظرت بالغرفه : اففف صارلي محبوسه اسبوع بطلع اشوف العالم لكن مع ذا المجنون ماظن
سمعت صوت الباب تسكر : ماتعود ، وقامت تصلي العشاء .
|
|
{ بـ السعوديه "الرياض" 9:30 م }
بـيت ابو عريب
نجود : وش تبون من البقاله
رحمه : لحظه > قامت تجيب ورقه وقلم
وعد : بيبسي لاتنسين ،
رحمه : العشاء وش تبون
نجود : امممم مادري
وعد : سوو برياني تكفون
رحمه : تساعدينا
وعد : اسوي سلطه ، اكتبي ذره اهم شيء وخس
رحمه : يمه تبين شيء
امهاا : لاتنسين الخبز
وعد : خل بعد
كتب الطلبات رحمه ومدت الورقه ع نجود
اخذتهاا نجود وطلعت للبقاله اللي بحارتهم
ادخلت واتجهت للرفوف تاخذ طلباتها
وعامل البقاله جالس يناظر فيها
نجود جمعت كل طلباتها وحطتها ع الطاوله قدامه
حاسب ومدت عليه الفلوس
تعمد يلمس يدهاا ونجود ولاهي حوله ، اخذ الفلوس وحاسب
وجمعهاا باكياس ومدهاا لهاا وللمره الثانيه لمس يدهاا
جمعت الاكياس نجود وطلعت ، طلع وقف ع الباب يناظر فيها
|
|

{ في بيت عبدالعزيز }
مجتمعين على العشاء ،، متبعين انظمة الدكتور اسماء الجميع لازم يحضر على الطاوله
دخل نياف عليهم : سلام للعموم
الكل : وعليكم السلام
امه : ليه تاخرت
نياف : اتصل علي نواف يبي ارسله ايميلات وتاخرت
امه : من سافر ماتصل
ديناا : من جد حتى مايرد علي
نياف جلس : كلمني مستعجل بعد
عهود : شفيه لايكون لاهي مع بنت الفقر
نياف : عيب تستحقرين الناس
عهود صدت عنه
ود : من جد مو شايفه خير ولا عمرها تحلم بهالسفره
دينا : كلنا عيال ادم في مامعنى الحديث : لافرق بين عربي ولا اعجمي الا بالتقوى
ود تأفات
نياف بحده : ود
رفعت نظرها : نعم ؟!
نياف : اعقلي احسن لك
ود : شسويت
اسماء : خلاص كملو اكل وقفلو هالسيره
ود خزت نياف وكملت اكلهاا .
|
|
{ في بيت ابو عبير }
جالسه على جوالهاا
امل : ماتبين نروح لبيت عمتي اسماء
عبير : لا
امل : من زمان مارحنا لهم
عبير : ولا راح نروح خلاص
امل : لاتقطعين رحمك عشان هالموضوع
عبير قامت لـ غرفتهاا
امل بملل : غبيه
ولفت تطالع بالتلفزيون
دخلت لمى : وش تسوين
امل : ابد اضيع طفش
لمى : شرايك نطلع نروح نجيب لنا عشاء ونرجع
امل بحماس : قدام
لمى : تجهزي وبستأذن من امي
امل : يلا
تجهزو وطلعو
لمى : وين نروح
امل : مشتهيه ديناميت شريمب اللي بـ سبايسي سبرينكلز
لمى لفت تكلم السواق : طريق الامام سعود
امل : بنطلب وناكل وحنا نفر
لمى : احلى شيء اشتهيت نودلز
لما وصلو طلبو اخذو طلباتهممم وحرك السواق
امل اخذت العلبه وهي تفتحها بحماس : الريحه الريحه تقتل
لمى تكلم السواق : لاتروح للبيت بنلف في الشوارع
هز السواق راسه
لمى فتحت اكلها وبدت تأكل
سحب فرامل السواق
شهقو امل ولمى مع بعض : وش فيه
السواق : هازا نفر مجنون في مشكل
امل رفعت راسها تطالع
لمى شهقت : يمه هوشه
كان في شاب لابس ثوب1 يتهاوش مع واحد لابس جينز2
الشاب1 دفه على ورا : بنات الناس مو لعبه
الشاب2 تراجع على ورا : وانت وش دخلك يالقروي
لمى وهي تراقب الحدث : شكل ابو جينز اتحرش ببنت
امل : يمه شوفي وجه ابو ثوب معصب مرا
الشاب1 بصوت عالي : ترضاه على خواتك احد يجي يتحرش فيهم
الشاب2 : اقول سرهاا بس مالك دخل
تهاجمو على بعض وبدا الضرب
الشارع موقف وهم يتضاربون ، تتدخلو رجال وفرقوهم
ابو جينز مسح فمه من الدم الضرب : عقل بدوي متخلف
ابو ثوب : على تبن بس احس من عقلك تلاحق ببنات خلق الله يالخروف
سحبوهم الرجال وبعدوهم من المكان ،، وحركو الشارع
لمى : حرك
امل : ياخي باقي في رجال كذا يغارون على بنات خلق الله
لمى كملت اكلها : اممم نادراً تلاقين
امل : عجبني والله
لمى : من جد لو بتمنى بتزوج واحد كذا
امل : مو ذاك الصعلوك
ضحكت لمى : ياقدم الكلمه
امل ضحكت وكملت اكلها
|
|
{ بـ برلين .. الساعه 1:30}
عريب صحت تشرب مويه طلعت من المطبخ ومرت غرفته
وقفت عند الباب : وش ابي ابه خل يذلف ولفت
ووقف للحظه لفت تناظر بغرفته واتجهت فتحت الباب
بصدمه !! الغرفه فاضيه ؟!! : وينهه ذا للحين مارجع معقول ؟!!!!
: وش لون يخليني لوحدي هنااا ؟! : افففف حتى رقمه مو معي يالله
جلست تنتظره بالصاله ..
3:25 مر الوقت .. و غفت بمكانهاا
فتح الباب ودخل شاف نور الصاله مفتوح اتجهه بيسكره
وانتبه لهاا شافها نايمه ع الكنب
تقدم و وقف قدامهاا : انتي هيي
وانحنى هز كتفهاا ، فزت وتثاوبت ناظرت فيه : انت جيت
نواف : لا رحت ، وش منومك هنا ؟!
عريب ناظرت بالساعه : تاخرت حيل كنت انتظرك
نواف رفع حاجبه : وليه تنتظريني
استقام بوقفته : اقول لاتصدقين دور الزوجه المخلصه
ناظرته عريب بقهر وقامت لغرفتها
وقف يناظر فيهاا لما سكرت الباب مشى لغرفه
رمى حاله ع السرير ونام .
|
|
بالصباح 6:10 . صحى ع صوت جواله
كانت رساله فتحهاا يقراء
فاتح عين ومسكر عين : سلمان دخل اخوك بصفقه واذا كسبها او خسرهاا بالحالتين تعتبر خساره للشركه ، بمعنى انه ورطه
فز من نومه يقراء زين ، عادهاا ثلاث مرات ، اتصل بنياف مارد
رجع اتصل ثلاث مرات مارد .
|
|
{ بالرياض 8:10 ص }
طلع نياف من الحمام -تكرمون- يجفف شعره
جلس ع السرير واخذ جواله : اوووهه 4 مكالمات الله يستر
اتصل فيه رد نواف بسرعه
نواف : وش الصفقه اللي دخلت فيه
نياف بصدمه : بسم الله طيب سلم صباح الخير
نواف : تكلم
نياف : صفقه عاديه
نواف : من دخلك فيه
نياف : عادي جات صفقه ودرستها مع العم سلمان قال انهاا حلوه وبتكسب الشركه ودخلت فيهاا
نواف : انسحب منها
نياف : لا معليش ذا اختبار لنفسي
نواف : قلت لك تنسحب
نياف : نواف وش فيك ، تبي تشوفني قدها بالشغل ولا لا
نواف : ايه بس مو تدخل صفقات على طول خلها لين اجي واشوفها معك
نياف : برسلها لك ايميل وشوفهاا بنفسك
نواف : زين > وقفل منه .
|
|
مر اليوم بدون احداث تذكر ..
بعد ما تأكد من الصفقه نواف ..
برلين .. الساعه 3 ص / دخل الشقه يترنح
واتجهه للغرفه المقابله للباب ، دخل وتقدم للسرير ورمى نفسه عليه
تحسس وجودها وقرب دفن وجهه بشعرهاا ، تحركت عريب حست بثقل عليهاا
ارتفع وحاوط يده على خصرها ، تحسس بجامتها مرتفعه ابتسم وبهمس : عريب
عريب فتحت عيونها ولفت وصرخت لما شافته ، شد عليهاا نواف وهو مو واعي على حاله
عريب فتحت عيونها بصدمه : انت سكران
نواف : لا > وضحك ،، قرب منها اكثر
عريب حاولت تبعده وكان ثقيل : نواف لاتقرب تكفى
نواف ولا كانه يسمع ارتفعت بجامتها ، نواف حاصرهاا بين ركبه
وانحنى عليه بهمس : حلال احسن من حرام
عريب صرخت وتحاول تبعده : تكفى لا
ولا كانه يسمع .
|
|
بالصباح
فز من نومه ناظر بحاله ماعليه تي شيرت صدره عاري
ناظر بالغرفه بصدمه ، وش جابه لغرفتها
شد شعره يسترجع احداث الليله : وش اللي سويتهه
فز بسرعه طلع للصاله
شاف عريب جالسه رافعه شعرها كله على فوق
ومغطيه نفسهاا بغطاء تدفى عن البرد
وقف نواف يطالع فيها ، وهي شارده تطالع بالفراغ
نواف : عريب
لفت تطالع فيه بعتب : صباح الخير
نواف عقد حواجبه : صار شيء
عريب وقفت قدامه : تطمن ماصار شيء ، اخيراً اعتقت الغرفه
وتعدته رايحه لغرفتها
نواف جلس ، وتنهد براحه : اوخخخ الحمدلله
قفلت عريب الباب وناظرت بحوسة المفرش
وتي شيرته اللي طايح ، ارتكت بظهرهاا ع الباب ونزلت ع الارض
ضمت رجولهاا لصدرهاا وبكت
ثواني ورفعت راسها: يخسى يبكيني
نواف دخل غرفته اخذ شاور وبدل ، قام يدور جواله : افف وين راح
اتجهه لغرفة عريب يطق الباب ،، بصوت مخنوق : نعم ؟
نواف : جوالي مو لاقيه شوفيه عندك
ناظرت عريب ع الكومدينه شافته
قامت اخذته وفتحت الباب مدته له
نواف شافها منزله راسهاا ، اخذه وجات بتقفل الباب
حط يده نواف : عريب
عريب بدون ماترفع راسهاا : نعم !
نواف : طالعيني
صدت عريب بوجهها عنه.
نواف مسك وجهها ولفه له
عريب نفضت يده بسرعه : لاتلمسني
نواف : تبكين
عريب رفعت حاجبها : لا ما ابكي
نواف : وش فيك
عريب صدت بوجهها وبعدت عن الباب وفتحته واشرت باصبعها : اخذ اغراضك رجاءً
نواف دخل اخذ محفطته والمفاتيح وتي شيرته
لف يطالع فيهاا : دام ماصار شيء ليه قالبه خلقك
عريب بحده بانت بنبرة صوتها : اسمع وافقت عليك مو حب فيك وفي فلوسك ، سمعت ان اخلاقك زينه مثل ابوك لكن ماتوقعتك ياولد عبدالعزيز -وشدت ع الكلمه- تسكر
نواف ناظر فيها ماعنده رد
عريب لفت تطالع فيه : ماعندك رد ياولد عبدالعزير عارف غلطتك ، اسمع والله ثم والله ان رجعت مرا ثانيه سكران اني ماجلس عندك دقيقه ، تبي تسكر اسكر برا سو اللي تبيه لكن مو عندي هناا فاهم
حطت يدهاا ع صدره ودفته برا وقفلت الباب
شدت شعرهاا : اكرهههك اكرهههك
لازال واقف عند الباب وسمع كلمتهاا
مسح وجه : انا لايكون غلطت معهااا
بضياع : نواف وش اللي قاعد يصيرلك
لف رمى تيشيرته بغرفته ، وطلع برا .
|
|
بالرياض ،، 8:30 ص
بـ شركة عبدالعزيز ، واقف نياف بمكتب نواف
بتشخيصته اللي اخذهاا من ابوه ونواف
دخل سلمانن وابتسم لما شافه مشخص : طرى علي عبدالعزيز كنه انت سبحان اللي خلق
ابتسم نياف لـ طاري ابوه : عزوز مصغر
ضحك وبخنقه : الله يرحمه
سلمان : امين ، مد الاوراق : اوراق حسابات امس
نياف : نواف قالي اترك هالصفقه
سلمان : لييييه ؟!!
نياف هز اكتاف : مدري ارسلت له ايميل امس ولا رد علي
سلمان : عاد اليوم بنكسبهاا بأذن الله
نياف : احلف
سلمان : والله ان كتبها الله تراها لناا
نياف : متى
سلمان ناظر بساعته 9:30
نياف : يارب تكون لنا واثبت لنواف اني قد صفقات
سلمان : يارب ، تشرب شيء
نياف : لا سلامتك
سلمان : اجل برجع اكمل شغلي
نياف : الله يعطيك العافيه
سلمان : الله يعافيك .. وطلع .
|
|
{ بـ ميدان القوات الخاصه }
ماجد شاد حيله بالتدريب وقف على مبنى بنص الميدان لابس نظارته الشمسيه يحمي عيونه من حرارة شمس الرياض ، والجنود قدامه
ناظر فيهمم وهو ميت من الشمس
راحمهم لكن يبيهم يتحملون كل الظروف
ماجد شد الحبل بيده
بشرته حنطيه وعروقه بارزه من قوة الضغط
نط من فوق المبنى بالحبل
ودخل للشباك اللي تحته
فك الحبل ووقف ع الشباك : كذا يكون الهجوم على الاحياء السكنيه من اعلى المبنى
ومسك الحبل ونزل للارض : يلا ع التدريب
بدو يتدربون الجنود
ماجد اخذ مويه ورشهاا على وجهه : اللهم اجرنا من حر جهنم
فتح جواله : وين ذا له مده غاط معاد يتصل
اتصل لقى جواله مقفل تنهد ورجعه لجيبه
ورجع للتدريب
|
|
في بيت سلمان
نجود : اوففف ذي شفيهاا ماترد
وعد : مين
نجود : عريب من الصبح ادق عليهاا
رحمه : تلاقيهاا نايمه ترا فرق الوقت عنا
نجود : اشتقت لها الدبا قسم
وعد : حتى اناا
رحمه جالسه مقابله لهم و تأكل : هي ماقالت متى ترجع
نجود : قالت بتقعد شهر
وعد : الا هي ماصورت سنابات
رحمه تو تنتبه : جد صار لها اسبوع وعليهاا اتوقع
نجود : يمكن ماعندها شبكه او ماعجبها الجو او مشغوله مع نواف
وعد : كل شيء جايز
رحمه : تبون العصر نطلع للسوق
وعد : ايوه باقي بكمل اشتري للعيد والجامعه
نجود : بنقول لابوي ونروح
رحمه : تقولين له انتي
نجود هزت راسهاا وكملت اكلهاا .
|
|
بـرلين ..
دخل بيده الفطور ، نزل ع الطاوله
واتجهه لغرفتها طق الباب : عريب تعالي افطري
ماردت عليه ، نواف طق مرتين ، ماردت
نواف : زين تراه برا اذا تبغين ، وراح يفطر .
عريب كانت نايمه ماتبي تطلع وتشوفه
فتح جواله شاف اتصال من ماجد
دق عليه ومارد ماجد نزله ع الطاوله ، وكمل فطوره .
مر الظهر والعصر والمغرب وعريب باقي بـ غرفتهاا
نواف قام وطق باب غرفتهاا : بنت ردي علي فيك شيء
وطق اكثر من مرا ماردت
نواف طق هالمره بقوه : افتحي ولا كسرته
عريب انزعجت وصحت من النوم : اووفف ناايمه
رفع حاجبه : نايمه طول الوقت قومي صلي
عريب : مابي لك تذكير
نواف : افتحي الباب
عريب : توكل على الله ماراح افتحه
نواف : هين يابنت سلمان
ومشى اخذ جاكيته وطلع برا
|
|
{ الصباح بالرياض "مطار الملك خالد تحديداً" الساعه 7:30 ص }
.. وصل ابو فراس وعايلة .. ام عبدالعزيز : اخيييراً ارضنااا
ام فراس : الحمدلله وصلناا
فراس انحنى يشيل الاغراض ، طلعو من المطار على بيتهم
فراس : يبه تبي نبلغهم
ابوه : لا العصر ان شاء الله نروح لبيت عبدالعزيز
امه : لا ودني عبدالعزيز الحين
ام فراس : ياعمه عبدالعزيز الله يرحمه
ام عبدالعزيز لفت تناظر فيها وسكتت
فراس : الظاهر رحلة العلاج مانفعت
تنهد علي ابو فراس : الشكوى لله
ريتال بدلعها المعتاد : بابا بنستقر خلاص
ابو فراس : بأذن الله
ريتال : هيف والله ابي امريكا
جدتها : وش يوديك للكفار مافي طلعه من هنا
ريتال : تيته توناا راجعين كلنا منهاا بس معاد بنرجع لها
الجده : احسن مانبيهاا ابي عزوز ولدي
وصلو لبيتهم ونزلو اغراضهم ..
فراس : بنام اذا جاء الظهر صحوني
ريتال : وانا بعد وطلعت لغرفتها
جلست الجده بالصاله : هاتو قهوه
ام فراس : ابشري ياعمه .
(( تعريف بـ عائلة ابو فراس ))
علي اخو عبدالعزيز الاصغر > دبلوماسي بالسفاره السعوديه بـ امريكا .. متزوج وعنده ولدين وبنت
فراس 28 سنه رجل اعمال ، فاتح له شركه خاصه فيه
بتال توام ريتال 23 سنه خلص دراسته تخصص محاسبه > لكن مارجع مع اهله
ريتال 23 سنه خريجه جامعة ستانفورد تخصص تصميم ازياء
( علي كان عايش بـ امريكيا بـ ولاية كالفورنيا ، درسو عياله بالخارج )
قبل 3 سنوات وبعد وفاة ابوهم صاب امهم الزهايمر
وارسلها عبدالعزيز له عشان تعالج طالت فترة علاجهاا ومافي امل تتشفى .
لحد ماتخرجت ريتال وقررو يرجعون تغربو كثير
|
|
برلين الصباح
جالس نواف بـ البلكونه وبيده زقارته ، ينفث الدخان بالهواء وغارق بتفكيره
جات رساله لـ جواله : سلمان نفذ اللي براسه وكسب الصفقه واليوم راح يستولي على كل الشركه ، نواف بـ عصبيه وهالرسايل قاعده تستفزه اتصل بـ نياف
رد نياف اللي كان توه صاحي : هلا
نواف : شصار ع الصفقه
ابتسم نياف وهو فرحان بـ انجازه : ابشرك كسبناهاا
نواف : وانا ماقلت اتركهاا
نياف : هذاني كسبتها وش صار
قفل نواف وهو ناوي على شيء .
|
سلمان اللي كان واصل الشركه الساعه 8:00
من 30 سنه وهو يوصل بهالوقت مع عبدالعزيز
وقف يطالع فيهاا ببتسامة حزن : الله يرحمك ياعزوز ماخليت لي الا هالذكرى . كل صبح اقوم واسابق الوقت عشان اوصل قبل ونشوف مين فيناا النشيط
وقفت هالشركه معك وماتركتك ابد وحتى بعدك ماراح اتركهاا لين الحقك
قطع عليه صوت جواله ، رد : هلا استاذ نواف
نواف بدون مقدمات سلمان انت مطرود
سلمان بصدمه : وشو
نواف : مططططرود ومالك دخله ع الشركه من اليوم
سلمان : بس ليه
نواف : لاتقعد تبسبس لي العلم جاك
سلمان : بس انا وعدت عبدالعزيز ماتركها
نواف : لاتجيب اسم ابوي ع لسانك الحين ترجع مع طريقك عارف انك واقف قدامها ولاعاد لك رجعه لها راتب هالشهر بيوصلك وتراه اخر راتب
قفل نواف
ابو عريب بصدمه مو مستوعب اي شيء ماتوقع انه يتخلى عن الشركه ابد لا ويكون مطرود حس بالدنيا دارت بعينه ، داخ كان بيطيح
اسرع ماجد اللي كان جاي للشركه ، و مسكه ماجد : ابو عريب ، شفيك ياعمي
ابو عريب استند عليه : اخذني لبيتي
ماجد اخذ مفاتيح سيارته : اخذك للمستشفى
ابو عريب هز راسه بلا ، مسكه ماجد وركبه سيارته وركب يسوق
بالطريق
ماجد : وش صاير فيك ضغط او سكر
ابو عريب حس الدمع تجمع بعيونه : وعدت عزوز ماترك له الشركه واكون مع عياله اذا مسكوها وماتخيل نفسي يوم اتركهاا وانا خاطري فيه لكن ربك يصرف الامور .
ماجد مب فاهم عليه : وش صار
ابو عريب : طردني نواف من الشغل
ماجد بـ شهقه : طردك
ابو عريب : الخيره في ما اختارهاا الله والله يعوضني بالاحسن
ماجد : لحظه لحظه ياعمي شلون وليه طردك
ابو عريب والضيقه بصدره : والله مادري اتصل وطردني
وصل ماجد للبيت : تبي اكلمه
ابو عريب هز راسه بلا : خلهاا ربك يحلهاا
نزل ماجد وعطاه مفتاح سيارته ، دخل ابو عريب لبيته بدون ماينطق حرف
ماجد : يستهبل نوافوه ، طلع جواله واتصل فيه
واتجهه يمشي للشارع العام يدور تاكسي
نواف رد : هلا
ماجد : وش اللي سويته
نواف : وش
ماجد : ليه تقطع رزق الرجال
نواف : وانت شدراك
ماجد : كنت مار الشركه ابي نياف لكن شفته قدامي وحاله مايسر ، حرام عليك ليه تسوي كذا
نواف بعصبيه : هذا ناوي يسرق الشركه
ماجد : وش دراك
نواف : كسب نياف صفقه وهو بيستغلهاا وياخذ الشركه بفلوسهاا
ماجد بسخريه : ياصغر تفكيرك يانواف همك الفلوس وماهمك الضعيف ذا تقطع رزقه وبرقبة بنات
نواف : ماجد لاتتدخل
ماجد : ماراح اتدخل اصلن وقفل بوجهه
نواف بصدمه : شفيه ذا بعد
ونزل جواله ودخل لغرفته ، واعصابه مشدوده
|
|
{ في بيت ابو عريب }
ام عريب ناظرته وهو داخل : بسم الله وراك راجع بدري
جلس والهم بوجهه : نواف طردني من الشركه
شهقت امه على دخلة نجود
نجود ناظرت في ابوها بصدمه
امهاا : وليه يسوي كذا
هز كتوفه بمدري واشر لنجود : عطيني علاجي
ركضت نجود تجيب علاجه وجابت مويه ومدتها عليه
اخذ علاجه
نجود : انت بخير يبه
هز راسه
نجود : شفيه ذا
ابو عريب : مدري عنه في شيء مادري وش
نجود : وعريب ساكته له
ابوها هز اكتافه بمعنى ما ادري
قامت نجود ، واتصلت بعريب
كانت عريب بغرفتها ماطلعت منها ولا اكلت
ردت بصوت مبحوح : هلا نجود
نجود : دريتي وش سوى المحترم نواف
عريب اعتدلت بجلستهاا : وش
نجود : طرد ابوي من الشركه
عريب بشهقه : ايش وليه وش السبب
نجود : اساليه عندك ماقال لابوي
عريب رمت الجوال وقامت طلعت لبرا
كان هو طالع من غرفته
وقفت قدامه عريب : فيك تفهمني ليه طردت ابوي
نواف : وصلك الخبر
عريب : ليه
نواف : كيفي
عريب ببحه بانت بصوتها : باي حق تطرده
نواف : شركتي اطرد اللي ابي واترك اللي ابي
عريب : ابوي متعلق بهالشركه حيل تجي انت ببساطه تطرده
نواف : ااي متعلق فيها لدرجه بيستولي عليهاا
عريب ناظرته بصدمه : هذا السبب يعني
نواف هز راسه : عندك شيء
عريب باستحقار : ماتتعامل معامله جاهل لكن تفكر مثله ، لعلمك ابوي اخر همه الفلوس اللي اعمتكم وغرتكم بهالدنيا
ابوي تعلق بهالشركه عشانهاا من ريحة ابوك ولا بيوم فكر مثل هالتفكير اللي تافه بالنسبه لعقل ابوي ، ولو بيسرقها على قولتك سرقها على حياة ابوك لما كان يثق فيه ومسلمه الارقام السريه
نواف حاول يمسك اعصابه : اقول
عريب : ردني للسعوديه
نواف : تحلمين
عريب رفعت حاجبها : يعني
نواف : مافي رجعه ابد
عريب : لا ترجعني اقدر ارجع انا
ولفت لغرفتها
نواف حس انها تسويها تمالك اعصابه ، طلع من الشقه وجلس بأقرب كوفي
طلع زقارته وبدا يدخن ، يحاول يهدي اعصابه
ذكر كلمة ماجد : ياصغر تفكيرك
حط راسه بين يديه وضغط عليه : وش فيك يانواف وش فيك
لاتتسرع ابد شفيك ضعت ومالقيت الطريق
فتح جواله وارسل : ابي اقابلك
رد بعد دقايق : بس مو من صالحك
نواف : قلت ابي اقابلك
** : مصر
نواف : ابي اعرف وش تبي مني
** : مابي شيء بس ادلك ع الشيء اللي تدور عليه
نواف : وانت شلون تعرف اللي ادور عليه
** : مو تبي قاتل ابوك
نواف اتسعت عيونه بصدمه : انت وش تقول
** : قلت مو من صالحك تعرفني لكن انت اصريت
نواف : ابو عريب له دخل
** : الكل متورط
نواف : ابي اقابلك ومصرر
** : تمام اوصل برلين واعطيك العنوان
نواف بفضول : زين انتظرك .
.
.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 22-04-2019, 12:10 PM
بلبلة الحب 2000 بلبلة الحب 2000 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
11302798202 رد: رواية ليت قلبك فيه من عودك ليان/ بقلمي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سلمت اناملك المبدعة عزيزتي 💖💖💖

بعلق على الأحداث والتوقعات
نواف اممممم مش عارفة أحبه ولا اكرهه 😑😑 يعني حرام اللي بسويه بابو عريب والله 😢😢
عريب بحب قوة شخصيتها بحب تحديها لحالها ولنواف وعدم استسلامها بحب الرواية اللي البطلة فيها قوية بالحق 💖💖
نجود الله يعينها شكله تبع البقالة مو ناوي على خير وهيا ببرائتها مش منتبهة 😦😦
نياف احسن حد من ولاد عبد العزيز لا نواف ولا خواته زي تفكيره تفكيرهم تافه صراحة 😡😡
أسماء شو هالتفكير اللي عليها طب ما انتي دكتورة بالجامعة المفروض تفكيرها أرقى من هيك 😒😒
أبو عريب الله يصبره هو هيك حال الدنيا المهم انت أصبر ولا تتعب حالك اكتر والله خفت عليه يسير له شي 😰😰
عبير بكره البنت الضعيفة اللي بتضل تبكي على حبها أو بتحاول تخرب حياته المفروض تكمل حياتها عادي وربنا بعوضها احسن منه 😊😊
الشخصيات الجديدة اش دورهم في الرواية يا ترى ؟؟
ماجد حبيته 😍😍
اممممم مدري ليه اجاني هالتوقع اللي يمكن كتير بعيد هههه✖✖
بتوقع انه أبو عريب يتعب ويموت وعريب تطلب من نواف يطلقها و بعد طلاقها بتطلع حامل 😂😂 بعيدة صح ؟؟

بالنسبة أنها كاملة على الانستجرام بصراحة مش كل المتابعين بتابعوا هنالك يعني انا ما بستخدمه ابدا فبتضل الرواية افضل بالمنتدى فنقلك الها خيار موفق 😊😊 بننتظرك حبيبتي 💖💖
بالنهاية بتمنى تتقبلي مروري
استمري كل الحب والتقدير متابعتك للنهاية بإذن الله ودمتي بخير ❤❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 22-04-2019, 12:42 PM
الكاتبه سيلا الكاتبه سيلا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت قلبك فيه من عودك ليان/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بلبلة الحب 2000 مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سلمت اناملك المبدعة عزيزتي 💖💖💖

بعلق على الأحداث والتوقعات
نواف اممممم مش عارفة أحبه ولا اكرهه 😑😑 يعني حرام اللي بسويه بابو عريب والله 😢😢
عريب بحب قوة شخصيتها بحب تحديها لحالها ولنواف وعدم استسلامها بحب الرواية اللي البطلة فيها قوية بالحق 💖💖
نجود الله يعينها شكله تبع البقالة مو ناوي على خير وهيا ببرائتها مش منتبهة 😦😦
نياف احسن حد من ولاد عبد العزيز لا نواف ولا خواته زي تفكيره تفكيرهم تافه صراحة 😡😡
أسماء شو هالتفكير اللي عليها طب ما انتي دكتورة بالجامعة المفروض تفكيرها أرقى من هيك 😒😒
أبو عريب الله يصبره هو هيك حال الدنيا المهم انت أصبر ولا تتعب حالك اكتر والله خفت عليه يسير له شي 😰😰
عبير بكره البنت الضعيفة اللي بتضل تبكي على حبها أو بتحاول تخرب حياته المفروض تكمل حياتها عادي وربنا بعوضها احسن منه 😊😊
الشخصيات الجديدة اش دورهم في الرواية يا ترى ؟؟
ماجد حبيته 😍😍
اممممم مدري ليه اجاني هالتوقع اللي يمكن كتير بعيد هههه✖✖
بتوقع انه أبو عريب يتعب ويموت وعريب تطلب من نواف يطلقها و بعد طلاقها بتطلع حامل 😂😂 بعيدة صح ؟؟

بالنسبة أنها كاملة على الانستجرام بصراحة مش كل المتابعين بتابعوا هنالك يعني انا ما بستخدمه ابدا فبتضل الرواية افضل بالمنتدى فنقلك الها خيار موفق 😊😊 بننتظرك حبيبتي 💖💖
بالنهاية بتمنى تتقبلي مروري
استمري كل الحب والتقدير متابعتك للنهاية بإذن الله ودمتي بخير ❤❤
يابعد عيني ، اسعدني مرورك ، وتوقعاتك ♥♥
وبأذن الله بنزلها كلها بهالفتره
قلت موجوده بالانستا للي مافيهم صبر وينتظرون التنزيل 😂
الله يسعدك ♥♥♥♥

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 28-04-2019, 09:07 PM
بلبلة الحب 2000 بلبلة الحب 2000 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
11302798202 رد: رواية ليت قلبك فيه من عودك ليان/ بقلمي




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ❤❤❤❤
كاتبتنا المبدعة وينك عسى ما شر تاخرتي علينا وعسى المانع خير بانتظارك تطمنينا عنك حبيبتي ❤❤❤❤❤❤❤❤❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 29-04-2019, 06:39 AM
الكاتبه سيلا الكاتبه سيلا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت قلبك فيه من عودك ليان/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بلبلة الحب 2000 مشاهدة المشاركة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ❤❤❤❤
كاتبتنا المبدعة وينك عسى ما شر تاخرتي علينا وعسى المانع خير بانتظارك تطمنينا عنك حبيبتي ❤❤❤❤❤❤❤❤❤
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 💙
اعذروني ع التأخير ، كنت تعبانه الفتره اللي مرت
والحمدلله ع العافيه 💙💙
وانتظروني بكمل اليوم 💙

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 29-04-2019, 08:10 AM
الكاتبه سيلا الكاتبه سيلا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت قلبك فيه من عودك ليان/ بقلمي


ليت قلبك فيه من عودك ليان
( part 6 )
.
.
{ بالشركه }
دخل نياف للمكتب وراه للسكرتير
نياف : ابو عريب وينه
السكرتير : استاذ نواف طرده
لفت نياف بصدمه : وشو
السكرتير : والله هذا اللي صار
نياف اخذ جواله واتصل عليه لقاه مقفل
نياف تنهدت : وقته اوفففف .
|
|
العصر
رجع نواف للشقه شاف عريب بالمطبخ تاكل
وقفت ع باب المطبخ : اخيراً اعتقتي الغرفه وطلعتي
ماردت عليه
نواف : اكلي لاتموتين علي وابتلش
عريب بدون ماتناظر فيه : لاتخاف علي خاف على روحك مني
ناظرهاا باستغراب
وهي تطالع بالاكل وتاكل
نواف تنرفز وراح لغرفته قبل يفرغ غضبه فيها .
|
|
{ بـ الرياض / بيت عبدالعزيز }
نزلت عهود من الدرج وهي تنادي بصوت عالي : ساندرا ماتسمعين الباب
ركضت الخدامه للباب تفتح
عهود جلست بالصاله : مين
ساندرا : ماما كبير وماما ام فيراس
عهود شهقت وفزت واقفه
دخلت الجده ووراها ام فراس وريتال
عهود ابتسمت وهي تتجه لهم : ياهلااا الله بجدتي الله حيهاا تو مانورت السعوديه
نزلت ود وهي رافعه يدينها تعدل شعرها رفعت راسها وهي تسمع صوت عهود ، وشهقت بفرحه : جدتي ،، وراحت تركض لها
عهود سلمت عليها وعلى ام فراس وعلى ريتال
ود ضمت جدتهاا : اشتقت لك ياجده
الجده : ابوتس وين ناديه
بعدت ود بصدمه ، عهود ناظرت بام فراس وكأنها تستفسر عن رحلة العلاج
هزت كتوفها ام فراس : على حالها
ود : بنادي امي، وراحت تناديها وتنادي ديناا
نزلت ام نواف : ياهلا ياهلا حي الله من جاء
ونزلت تسلم و وراها دينا
الجده : وشلونتس وشلون عزوز
ام نواف ناظرت لام فراس
ام فراس هزت كتوفها : مافاد العلاج
الجده : الحين عزوز وراه مخليني ورايح
ريتال : تيته قلنا لك عزوز مات
الجده : يهبي يام فال اقشر
ود ناظرتها بحزن : والله مات
الجده : عوذه منكم هو امس موصلني بيده لـ علي
ريتال : الامس له ثلاث سنين ياجده
ام نواف : وشلونك ياخاله عساك طيبه
الجده : نواف وينه
ود : مسافر ياجده
الجده : نادولي الصغير
دينا قامت تدق على نياف
عهود : بيجي الحين
ام نواف : شلونك يام فراس وش مسويه
ام فراس : بخير الحمدلله انتي وشلونك
ام نواف : نحمد الله
ريتال : كيفك ياعمه
ام نواف : بخير وانتي
ريتال : بخير الحمدلله
دينا جلست : جاي بالطريق نياف
ريتال : يوهه من زمان عنكم وعن العيال والبنات بالله اتصلي عليهم خل نجتمع
ود : طيب
ام نواف : وين ابو فراس وفراس وبتال
ام فراس : علي وفراس بالمجلس وبتال ظل هناك مارجع
دينا : ليه
ريتال : ماخلصت صيفية الاخ
عهود : بتسقرون هنا
ام فراس : ايه ان شاء الله
دينا : واخييراً
ام نواف : احسن لكم من الغربه
ام فراس : اي والله
الجده : ماجاء نواف
دينا : جده نواف مسافر
الجده كنها تتذكر : الثاني الصغير
عهود : نياف جاي بالطريق
طق الباب الفاصل بين قسم الرجال والحريم ،، نياف : احمم
لفت الطرحه ريتال ( تتحجب بس )
ام نواف: ادخل
دخل نياف وهو يهلي ويرحب : ام عزوز جات يالله حيهاا
واتجهه لها يبوس راسها : حي الله من جاء
الجده : حي الله نواف
نياف : انا نياف ياجده
الجده : عزوز ماجاء
نياف لف يطالع بامه وخواته
امه : على حالها
تنهد نياف وباس يدها
وقف سلم على عمته ولف على ريتال : كيفك يا -وطق اصبعه يتذكر اسمهاا- رتيل
ريتال بدلع : ريتال مو رتيل ، بخير كيفك انت
نياف من سمع صوتها وشافها كاشفه لوى وجهه : بخير
لف على عمته : عمي وفراس وبتال وينهم
ام فراس : وراك بالمجلس وبتال ماجاء
نياف : اجل يلا بروح اسلم عليهم ، جهزو القهوه .
|
|
{ المغرب بـ بيت سلمان }
جالس بالمجلس كن هموم الدنيا على راسه
متكي بيده ع المركى وحاط راسه عليه
جات نجود : تبي شيء يبه
هز راسه بلا
نجود : يبه هونها وتهون يمكن يكون خيره وفيها بلا ردك الله عنه بعدين ماتدري لعل الله يحدث بعد ذالك امرا
ابتسم ابوها والهم بوجهه ع الكلام اللي كان يقوله لهم من هم صغار والحين صارو يقولونه له : همي يابوك شلون اصرفكم
نجود : كبرنا يبه وبيدينا مكافاتنا نقدر نصرف انفسنا ، جاء الوقت اللي تريح فيه حالك وحنا نصرفك
تنهد : ربك على كل شيء قادر
نجود : والنعم بالله
طق باب الشارع
نجود : خلك انا بشوف مين
قامت ولبست حذيان ابوها اللي عند الباب عشان الحوش كله تراب وحجر
وقفت ورا الباب : مين
ماجد : انا ماجد ابي العم سلمان
نجود فتحت بالباب شوي : طيب 5 دقايق وادخل المجلس على يمينك
ماجد فهم : طيب
ركضت نجود لداخل : يبه ذا واحد اسمه ماجد يبيك
ابوها اعتدل بجلسته : جهزو القهوه
ماجد انتظر وطق الباب بخفيف ماسمع رد فتحه تنحنح ودخل
دخل المجلس وقف ابو عريب
ماجد اسرع له : استرح استرح
سلم عليه : شلونك
ابو عريب : بخير انت شلونك
ماجد : بخير
ابو عريب : حياك اقلط
جلس
بعد ماجهزت نجود القهوه ، اتجهت للمجلس طقت الباب اللي يفصل بين قسم الرجال والحريم
قام ابوها واخذ منها القهوه ، رجع جلس قدام ماجد
تقههو واخذتهم السوالف ، وماجد جاي يسال عن احواله فقط .
|
|
{ برلين الساعه 8:05 م }
طلع نواف من غرفته اللي من العصر فيها ، كان ع اللاب توب يشتغل
عريب كانت جالسه بالصاله ، لما شافته قامت متجهه للغرفه
مرت من جنبه ومسك يدها
عريب بدون ماتلف عليه : اترك يدي
ضغط عليها نواف
عريب : لاتضغط ترا ما اتوجع ماني من البنات الترفات
نواف بتعجب ترك يدها
عريب ابتسمت لن فكرتها نجحت ( لو قالت انها توجعت بيزيد عليها ولو قالت ماتوجع بيتنرفز ويتركها )
نواف وقف قدامها وحط عينه بعينها : الحركات هذي ماتمشي معي
عريب : وش اللي سويته وانا مادري
نواف : التجاهل ذا ماحبه
عريب ميلت شفتها : جربت شعور التجاهل اخيراً
نواف : اقول اسمعي
عريب رفعت اصبعها : اسمع انت صح انا زوجتك لكن مالك الحق تتحكم فيني
نواف : نعم نعم ؟!
عريب : لو كنت محترم من البدايه كنت احترمتك ، لكن مين اللي بدا بالغلط انت ، مو انااا
نواف بحده رفع اصبعه بوجهها : عريب لاتفلتين اعصابي ترا مو من صالحك
عريب رفعت صوتها : وش بتسوي مثلاً ترا انا عريب مايخوفني شيء
نواف يحاول يمسك نفسه : انا جايك اتكلم معك باسلوب ، اسمعي تحترمين نفسك والتجاهل ذا تتركينه لا والله تشوفين وجه نواف الثاني
عريب باستفزاز : خوفتني منك صراحه
نواف اخذ نفس عميق يحاول يمسك نفسه : انتي هنا زوجتي
عريب : ومن اللي قالي قبل لاتصدقين دور الزوجه
نواف شاف انه بدا يضيع بالكلام ، عصب : روحي من وجهي
عريب ابتسمت : بفهم انت تعاني من انفصام
لف بصدممه يطالعهاا !!!؟
عريب : هذا والله اللي اكتشفته بشخصيتك قلي اذا تعاني اتقبل الامر عشان اعرف اتصرف معك
قرب نواف منهاا وهو كاتم غضبه
عريب ماتحركت ورفعت حاجبهاا
قرب وجهه منها وتكلم بحده وهو شاد على اسنانه :والله ان مامشيتي من قدامي لا اعلمك الانفصام شلون
عريب : اوكي سيو > رفعت حواجبها وراحت للغرفه
نواف طلع للبلكونه وطلع زقاره يدخن ، صار يشفط وينفث بقوه
لحد مادمعت عيونهه بضياع وهو يطالع بشوارع برلين
وكلمتهاا بأذنه ( انفصام شخصيه )
تراجع على ورا وجلس ع الكرسي يحاول يتمالك نفسه
عريب اللي مادخلت غرفتها وكانت واقفه عند الباب تطالع فيه
بداخلها : انسان ضعيف ، ضايع وجاهل بكل شيء حوله ، يحاول يلقى طريق يسلكه ، ماهو عارف وين فيه ، يغرق باغلاطه ولا يقدر يصلحهاا
شافته حط يده على جبينه وبدا يضغط عليهاا
واخذ يكح بخفه ، تقدمت عريب له .
|
|
{ في بيت سلمان }
وهم يسولفون
سلمان : والله مابي اترك الشركه متعلق فيهاا من حياه عزوز
ماجد : تقدر تجيها باي وقت
سلمان تنهد : ماظن
ماجد : بكلم نواف
سلمان مسك يده : لا وكلت امري لله وهو يحسن التدبير ، برقبتي ثلاث بنات ماقدر اصرفهم ومصاريف الجامعه كثيره ، لكن ربك على كل شيء قادر
تنهد ماجد وبرحمه على حاله : والنعم بالله ياعمي
سلمان : الله يعين
اذن العشاء
سلمان ابتسم : قم للمسجد
ماجد وقف : يلا ،، وطلعو للمسجد .
|
|
عند ( عريب & نواف )
وقفت وراه وحطت يدهاا على كتفه وضغطت عليه بخفه
ومدت كاس المويه له
نواف لف يطالع فيها وعيونه مدمعه من كثر ماكح اخذ الكاس منها وشرب
وقفت عريب وببتسامه : انت عادي تثق بشخص كنت متخانق معه
وقف شرب وطالع فيها
عريب : ماتدري يمكن بنتقم منك وحطيت لك سم بالمويه عشان تموت واقدر اهرب للسعوديه
رمى الكاس بكل قوته وانكسر ورشت المويه عليها
فطست ضحك على وجهه وميلت بجنبها على البلكونه
وقف بعصبيه
عريب : والله انك صدق تثبت لي ان عقلك صغير
نواف بحده : نعم ؟!
عريب ودموعهاا نزلت من الضحك : يعني بالله من وين بجيب سم وانا من جيت هنا ماطلعت
نواف انتبه لحاله وتسرعه
عريب اعتدلت بوقفتهاا : انا لو بقتلك قتلك وانت تناظر مو اخش السم بالكاس
نواف قرب ومسكهاا من زندها وضغط عليه وشد على اسنانه
عريب ضحكت : كنت بختبر تسرعك يمه مامداك تفكر الحين خسرتنا كاس
نواف : انتي تستهبلين
عريب مسكت يده ونزلتها وقفت ضحك وتكلمت بجديه : خلك من ذا كله كنت بغير مودك ، ماعلينا
ناظرت بـ عيونه بنبره جاده : نواف
نواف عقد حواجبه بـ استغراب من نبرتها
عريب : ممكن تجلس بتكلم معك
سحبته من يده وجلسته ع الكرسي
وقفت قدامه وسندت ظهرها على سور البلكونه
كانت لابسه تنوره ميد رمادي وبلوفر افتح درجات الوردي
لمن يديها لصدرها والهواء يلعب بخصلات شعرها البنيه : نواف بفهم شخصيتك لاتخليني احكم عليك من تصرفاتك الخارجيه
نواف ناظرها : نعم !!!!
عريب : عريب لاتظهر قوه بعكس الضعف اللي داخلك
نواف وقف وشد اعصابه : بس انا مو ضعيف!!
عريب : مو ضعيف بس انت تايه متسرع بتصرفاتك بفهم وش اللي تحاول توصله ، وين الطريق اللي تبيه وانا ادلك
نواف ناظر فيهاا بصدمه !!!!
هذا فعلاً اللي بداخله لكن هي شلون عرفته
شاف نظرة امه بـ عيونها لما تحاول تفهم شخصيتة
حس انه قدام امه ومايقدر يكذب عليها .. نزل راسه بضياع وسكر عيونهه
عريب وقفت قدامه ومسكت يده : تكفى قولي وش فيك وش اللي سواه ابوي لك عشان تكرهه وتكرهني معه
نواف جلس ع الكرسي : انا بنفسي مادري بعرف سبب موت ابوي ماقدامي الا ابوك هو الوحيد اللي يعرف
عريب : يعني بتلوي ذراع ابوي فيني
ناظر بعيونها : تساعديني
عريب : اساعدك بس فهمني كل شيء
نواف نزل راسه مايقدر يقول لها ابوي متورط باعمال غير قانونيه : مدري مثلك ماعرف شيء صح تسرعت لما حكمت على ابوك لكن ماعندي الا هو في اشخاص يتلاعبون فيناا وانا ضعت
عريب : صحيح اكرهك ع اغلاطك اللي سويتها
نواف ناظر فيها
عريب بهاللحظه مقتنعه ان نواف ضعف واستسلم لمشاعره ، تبي تستغل الفرصه قبل يقلب عليها : لكن انا اسامح اللي يغلط ، سامحتك بغلطتك امس لنك زوجي ، سامحتك عشان طردتك لابوي لن ابوي بغنى عنك ، انت اخذتني عشان تنتقم بس مو عارف وش تسوي خلينا نرسى على بر يانواف ، ونحل القضيه سوا
نواف سكر عيونه ،، ظلت عريب تناظر فيه
ملامح التعب في وجهه حواجبه المعقوده خصلات شعره اللي مايله على جبينه ، دقنه المٌهمل ..
تنهدت : وسع نطاق عقلك يانواف بتخسرك كثير بتسرعك ، حتى لو كنت تحاول تمسك اعصابك ، تسرعك ماتقدر تمسكه
مرت من جنبه وحطت يدها ع كتفه : ادخل الجو بارد ، تصبح على خير
واتجهة لـ غرفتها بخطوات سريعه
دخلت وقفلت الباب اتسعت ابتسامتها
بصوت اقرب للـ همس : يس يس هذي البدايه ، الين عوده لين اكسبه
رمت حالها ع السرير : نشوف يانواف عبدالعزيز
ان ماخليتك ترد ابوي وانت تترجاه يرجع ماكون بنته عريب .
|
|
بعد ثلاث ايام .
الرياض الساعه: 9:22 م
{ بيت سلمان }
نجود طلعت من غرفتهم لابسه عبايتها : بروح للبقاله سريع وارجع
وعد جات تركض من المطبخ : ابي كود رد
رحمه : انا بعد
نجود : زين اذلفوو
لبست نقابها وطلعت للبقاله .
دخل ابو عريب : بنات جهزو القهوه بيجي ضيف
رحمه : يوه نجود متى ترجع مايضبط القهوه الا هي
وعد : دقي على امي ، عز الله لو يشرب قهوتي انا وانتي ليحرم يدخل البيت
رحمه ضحكت : يافضحي من زوجي الصبح
وعد شهقت : شف تفكيرها
رحمه : والله جد قهوتي مالهاا طعم شلون بيشربها
وعد : قومي قومي نظفي المجلس وانا بجهز الصينيه والفناجيل لين تجي نجود
رحمه قام : يلا .
/
دخلت نجود البقاله ، ماشافت العامل
توجهت تاخذ طلباتها معطيه ظهرهات للباب وتناظر بالورقه
دخل الهندي وقف ع الباب وناظر بالشارع
ولف يناظر بنجود
رفع يده وسحب الباب الحديد اللي يرتفع لفوق بسرعه
لفت نجود بسرعه لما سمعت الصوت وشهقت لما شافته سكر الباب عليها .
/
\
كان بسيارته يكلم
وشافها لما دخلت وشاف الهندي لما سكر الباب
رمى الجوال ونزل ركض للبقاله
ببدلة الرسميه > جيشي بلون زيتي وبني وتي شيرت اسود .
نجود صرخت لما شافته قرب عليها ببتسامة خبث
وركضت ورا الارفف عشان مايقرب منها
وظلت تصرخ بـ اعلى صوتها
لحد مانفتح الباب ، لف العامل وراه
ماجد دخل والغضب معمي عيونه ، نزل الباب وراه لنه ثقيل
نجود شافته بلبس عسكري وماتدري مين ذا ركضت وراه : الله يخليك ساعدني
ماجد تقدم خطوتين
العامل مات من الخوف وهو يشوف عسكري قدامه صار يتراجع على ورا
مسكه ماجد وعطاه ضربه ع الوجهه بقبضة يده
وعطاه الثانيه والثالثه لحد ماطاح بالارض وانفه وفمه ينزفون
ماجد وانفاسه متسارعه
ونجود واقفه بالزاويه تبكي
طلع جواله واتصل باخوياه بمركز الشرطه
ماجد : سلام بدر
بدر : ارحب حي ذا الصوت
ماجد : البقى اللي يسلمك بغيت منك خدمه
بدر : اسلم
ماجد : لقيت لي عامل بدون اقامه تقدر تمسكه
بدر وقف : عطني العنوان
ماجد برسله لك
قفل الجوال وارسل العنوان
نجود لفت للباب واتجهت له تحاول ترفعه
ماجد حط يده جنب يدهاا و رفعه ،، طلعت نجود مسرعه
وطلع معهاا سكر الباب عشان الهندي مايهرب
نجود برجفف وبكى : الله يفتحهاا بوجهك مشكور اخوي ماقصرت
ماجد وهو صاد بنظره عنها : العفو واجبي ، انتي بنت ابو عريب
نجود : ايوهه
ماجد : انا خوي نواف
نجود : ماجد
ماجد هز راسه
نجود بصوت باكي : الله يخليك لاحد يدري
ماجد : ماراح احد يدري وانتي لاتقولين لاحد ، انتي هدي نفسك الحين وارجعي للبيت ماصار شيء ، وانا بتفاهم مع ذاك
نجود لفت متجهه لبيتهم بسرعه
تنهد ماجد : الحمدلله لحقت
دخلت ولفت ورا الحوش جلست بعبايتها وهي تسند بظهرها ع الجدار
تخيلت لو مالحق عليها ماجد وش راح يصير لها
منعت شهقتتهاا لكن ماقدرت وبكت .
عند ماجد اخذ مويه من سيارته ومسح فيها وجهه
واخذ نفس عميق
وصل بدر ع الدوريه ومع اثنين من الشرطه
سلم على ماجد ، ماجد : هذا هو ببقالته
دخلو العسكر البقاله ومسكو العامل وطلعوه
قفل واحد منهم البقاله ،، كلبشوه ودخلوه الدوريه
ماجد : سفره لايقعد هنا
بدر : لاتوصي .
/
عند نجود دخلت من الباب الثاني لغرفتهم على طول
دخلت الحمام تغسل وجهها رمت العبايه بسلة الغسيل : الله ياخذ وياخذ اشكالك الله لايوفقك ويقلعك من هنا
غسلت وجهها بقوه وهي تكتم صرختها
/
بالمطبخ ..
وعد : يوه نجود تاخرت والرجال بيجي
رحمه : والقهوه ماخلصت
وعد : بتوكل على الله واللي فيهاا فيها
قامت وعد تسوي القهوه .
/
ماجد طق الباب
فتح له ابوه عريب وقلطه .
|
|
{ بيت عبدالعزيز }
متجمعات البنات ، جالسات بالحديقه يسولفون
كانت ريتال تسولف لهم عن ايامها بكالفورنيا
ريتال : والله كانت ايام تچنن
وجد مو متحمله دلعها ابد ، صح تحبها لكن تكرهه دلعها
ود : صح امريكا حلوه لكن ماحبها ما افضلها يعني
ريتال : انتي روحي لها عشان تحكمين
ود : ابد حتى لو حصلت لي مارحت ابي فرنسا لندن النمسا برلين هولندا هيك دول
عهود : فعلاً احلى من امريكا
وجد قامت : بروح اجيب مويه
واتجهت للباب الخلفي دخلت وهي تتحلطهم
داخله الصاله
وتقلد ريتال : ايام تجنن ، كالفورنيا ، ستانفورد ،
تقول الكلمات اللي قالتها ريتال
ضحك لما سمعها
شهقت مخترعه : بسم الله من وين طلعت
نياف كان واقف ع الدرج : حومة كبدك صح
وجد عدلت نقابها : مممممرااا وعع
نياف : عادي قبلك انا ماعندك حبوب لتقلبات وحومة الكبد
ضحكت وجد : لا والله ماحسبت حسابي اني بقابل كذا
ضحك نياف ونزل من ع الدرج : وش رايك اهرب فيك
وجد ضيقت عيونها : مب شينه
شهق نياف من الفرحه : صدق
وجد ضحكت : استهبل
نياف : لا تكفييين تكفييين
وجد : نياف صاحي انت تبي نروح ملح
نياف : معناها وافقي نكنب كتابنا خلاص شيبنا
ابتسمت وجد بحيا
نياف مايشوف الا عيونها من ورا النقاب : وزينهم هالعيون
وجد ناظرت فيه
تحبه حيل اذا ضحك وصغرت عيونه وبانو غمازاته
نياف يفرق عن نواف بغمازاته مع ان الشبه فيهم واضح
لكن الغمازات محليه نياف اكثر
نياف : هاه طلعه ولا كتب كتاب
وجد : بكيفك
نياف : كتب كتاب خلي نواف يرجع بالسلامه
وجد لفت بتطلع : تاخرت ع البنات
نياف بتمثيل مد يده يودعها : لاتروحين تاخذين قلبي معك
وجد برد سريع : معك قلبي ومعي قلبك وحده بوحده
نياف فتح عيونه بفرحه اول مرا تقول له كلام حلو
شهقت وجد لما انتبهت للي قالته وطلعت تركض
نياف ضرب جبينه : بحلم انا ولا بعلم
اتجهه للمجلس ، شاف جدته جالسه
طاح بحضنها : ياجده قلبي صويب
جدته : هاه
نياف يأشر على قلبه : قلبي قلبي طاح بالهوى
الجده : هوى منهو ، امك وين سرت وتركتني لحالي
نياف سكر عيونه وهو مبتسمم يدري جدته ماراح تفهم عليه وهي فيها الزهايمر مع ان مرات يرجع عقلهاا ومرات يروح .
|
|
{ بيت سلمان }
ماجد ماهو قادر يروح من باله الموقف ، وهو يشوفها بالزاويه تصرخ
ابو عريب : ماجد تسمعني
ماجد ابتسم : هلا عمي
ابو عريب : اقول توك طالع من دوامك
ماجد : اي والله قلت امرك اسلم
ابو عريب : ماتقصر والله
ماجد : نياف قال انه بيجي بس مارد علي
ابو عريب : حياهه باي وقت
دق جوال ماجد
ماجد : هذا هو يدق
رد : هلا
نياف : دخلت الحي وين البيت
ماجد وصف له
نياف : يلا
ماجد سكر : هذا هو جاي
ابو عريب : الله يحيه
وصل نياف دخل سلم على ابو عريب
وجلس اخذ فنجال قهوه
نياف : والله ياعمي جاي اتعذر منك على الله سواه نواف والله ماكنت ادري
ابو عريب ابتسم : عادي وانا عمك راضي بالمكتوب
نياف : والله الشركه بدونك ولا شيء ماعرفنا نتصرف بشيء نحتاجك ياعمي
ابو عريب : كبرت بالعمر خلاص الشركه بيدك ويدك اخوك
معاد لي فيها شيء
ناظر ماجد لنياف وسكتو .
|
|
{ برلين يوم الخميس الساعه 2:25 م }
بـ غرفة نواف كان جالس قدام الاب توب
رافع نظارته فوق راسه وخصلات شعره متناثره
ببجامه تي شيرت ازرق وبنطلون رمادي : اففف افففف لو دليل واحد
رفع ورقه كانت صفقه لـ تهريب
ضيق عيونه وهو يناظر فيها
قراء الارقام اللي فيها العناوين الاسماء
وكل مابحث مايطلع له شيء
طقت عريب الباب ثلاث مرات وفتحته
عريب : الاكل
نواف : شوي
عريب : بيبرد قد جهزته اترك الشغل صارلك من الصباح عليه
نواف : قلت شوي
عريب وقفت عند الباب : ماراح اتحرك لين تقوم
رفع نظره لها شافها مستنده على الباب
رافعه قصتها بربطه افتح درجات الازرق وفاتحه شعرهاا كله ولابسه فستان ماسك بلون رمادي فاتح باكمام كت
تنهد : وش مسويه
عريب ببتسامه : اكل يحبه قلبك قوم
قام نواف وطلع من الغرفه : ع اساس تعرفين وش يحب قلبي
عريب ضحكت : نغير الصيغه بيحبه قلبك
جلس ع الطاوله يناظر بالاكل اشر على السلطه : وش ذا
عريب : سلطة ذره بجبنة كرافت
اخذ الملعقه واكل منها
عقد حواجبه : عليها فلفل
عريب : لا سم
رفع نظره نواف
ضحكت عريب : لا كويس ماتسرعت ورميتها
نواف رفع الشوكه : اطلع عيونك واخليك تاكلينها مع هالسلطه
ضحكت عريب : يممممه تخيلت الوضع
ابتسم نواف وكمل اكله { كان السلطه عباره عن خس وذره وجبنه كرافت مع شيبس حار وصوص جبنه وزبادي }
نواف تلذذ بطعمها : حلوووووه > وكمل ياكل منهاا
عريب : طيب الطبق الرئيسي عطه وجهه
نواف : ذبحنا اكل المطاعم والله
عريب : عجبتك
نواف : اي والله ، باشاميل ذا
عريب : يس
نواف : مع ان علاقتي معه مو زينه لكن بجربه
عريب : باشاميل عريب ذا تاكل اصابعك وراه
نواف : مداح نفسه يبيله رفسه
ضحكت عريب واخذت صحنه وحطت له ،، وحطت لها
نواف كثر اكل وهو مستمتع بالطعم
عريب مدت عليه كاس عصير
نواف : والله رهيبه
عريب : عوافي يارب
كملت اكلهاا وهي تناظر فيه -بداخلها- مايجي الا باللين .
|
|
الرياض | الساعه 5 العصر
عند الاشاره .. واقفه سياره سواق امل ولمى
لمى : يالله يازحمة الرياض ماتخلص ابد
امل تطالع بالشارع : فوق الزحمه حر ، ارشاد ارفع ع التكييف
لمى شهقت : اممممل شوفي من ذا
امل انحنت بتجاه شباك لمى : مين
لمى : ذا مو اللي ذاك اليوم تضارب مع واحد
قربت امل للشباك شافته واقف
ببدلته العسكريه ينظم السير .. امل : الا والله هو
لمى : اخسسس طلع عسكري
امل : مرور بعد
لمى : اجل مالومه ذاك اليوم لما ضرب
تقدم السواق بيحرك ،، استوقفه صوته : وقف وقف
اشر له يفتح الشباك : الرخصه والاستماره
طالعو فيه لمى وامل
كان يصد بوجهه عن شمس الساعه 4
رافع كفه يصد شعاعها عن عيونه
طلع الاوراق السواق ومدها عليه
اخذهاا ناظر فيها وردها : الاقامه
السواق طلعها ،، ناظر فيهاا باقي ثلاث شهور وتنتهى : جددها لايطيرونك
ومدهاا له : حرك
لمى : وربي مز من قريب
امل : ياحلو لونه البرونزي
لمى ضحكت قولي له كذا يكسر فمك : عندهم اسمر شعرفهم البرونزي
امل : ياحظه تان طبيعي .
/
عند العسكري
ركب الدوريه : رح مكاني
خويه لبس نظارته : يلا
شرب مويه ورش يده مسح وجهه : اللهم اجرنا حر جهنم
ناظر للشارع قدامه تنهد : يالله يارب تعجل بالنقل وارتاح
دق جواله رفعه يرد
— : سسلام ياعمر
عمر ابتسم : حي ولد الخاله اللي ماينشاف
ضحك ماجد : حرام عليك عارف شغلي
عمر : معذور معذور الحال واحد وانا اخوك
ماجد : مستلم
عمر : اي والله
ماجد : متى تسلم
عمر : 8
ماجد : اجل مر البيت امي تبيك
عمر ابتسم لطاري خالته : يازينهاا والله اني مشتاق لهاا
ماجد : واناا ولا انا حمار القايله ولد البطه السوداء
ضحك عمر : امممم الوسطى احسن
ضحك ماجد : اننننننن ، يلا سرهاا
عمر : تف تو ماكملنا دقيقه
ماجد : عندي تدريب والله بس امي داقه علي مصره ادق عليك
عمر : يازينهاا ، خلاص سرهاا
ماجد : مع السلامه
عمر : مع السلامه .
( تعريف بعمر )
ولد خالة ماجد ، متوظف بالامن العام , مرور
توه جندي اول ، عمره 24
ساكن بـ قريه قريبه من الرياض
ويداوم بالرياض ، كل مره مقدم على نقل ويجي رفض .
|
|
{ بيت سلمان }
جالس يتقهوى العصر مع بناته
ام عريب : نجود عشان تروحين للبقاله
نجود بربكه طاح الفنجال من يدها
ناظر ابوها : شفيك
نجود تدارك الوضع : مامسكته زين
وعد : يمه البقاله مقفله من امس
ابو عريب : ايه صح
رحمه : لايكون الهندي مات
نجود قامت للغرفه : ببدل
دخلت الغرفه وسكرت الباب برجفه تسكن جسمها
بهمس : جعلك بالموت يارب الله لايردك سالم ، الله يقهره قهرني
تذكرت وجهه وشتت تفكيرها
شدت شعرهاا : ابي انسسسسسى وجهه ياربي
سكرت عيونهاا بقوهه : ابي انسسسى
وجلست بالارض لمت ركبهاا لحضنهاا .
|
|
< امريكا .. ولاية كالفورنيا .. سان فرانسسكو تحديداً
الساعه 6:00 الصباح ، بنفس اليوم .. واقف ع البلكونه فاتح يدينه يتمغطط
سكر عيونه اخذ نفس عميق وفتحهاا
ناظر بالشوارع اللي بدت الضجه فيها مع طلوع الشمس
ابتسم : سان فرانسسكو المدينه اللتي لاتنام
لف للغرفه ودخل
اخذ من شنطة ملابسه تيشيرت ابيض وشورت زيتي
راح ياخذ شاور ويبدل
طلع جلس ع السرير يربط جزمته -تكرمون-
قام اخذ جواله ومفاتيحه ومحفظته وطلع من غرفته >>
رافع كفه يصد شعاعها عن عيونه
طلع الاوراق السواق ومدهاا عليه
اخذهاا ناظر فيهاا وردهاا : الاقامه
السواق طلعها
ناظر فيهاا باقي ثلاث شهور وتنتهى : جددها لايطيرونك
ومدهاا له : حرك
لمى : وربي مز من قريب
امل : ياحلو لونه البرونزي
لمى ضحكت قولي له كذا يكسر فمك : عندهم اسمر شعرفهم البرونزي
امل : ياحظه تان طبيعي .
عند العسكري
ركب الدوريه : رح مكاني
خويه لبس نظارته : يلا
شرب مويه ورش يده مسح وجهه : اللهم اجرنا حر جهنم
ناظر للشارع قدامه تنهد : يالله يارب تعجل بالنقل وارتاح
دق جواله رفعه يرد : سسلام ياعمر
عمر ابتسم : حي ولد الخاله اللي ماينشاف
ضحك ماجد : حرام عليك عارف شغلي
عمر : معذور معذور الحال واحد وانا اخوك
ماجد : مستلم
عمر : اي والله
ماجد : متى تسلم
عمر : 8
ماجد : اجل مر البيت امي تبيك
عمر ابتسم لطاري خالته : يازينهاا والله اني مشتاق لهاا
ماجد : واناا ولا انا حمار القايله ولد البطه السوداء
ضحك عمر : امممم الوسطى احسن
ضحك ماجد : اننننننن ، يلا سرهاا
عمر : تف تو ماكملنا دقيقه
ماجد : عندي تدريب والله بس امي داقه علي مصره ادق عليك
عمر : يازينهاا ، خلاص سرهاا
ماجد : مع السلامه
عمر : مع السلامه .
( تعريف بعمر )
ولد خالة ماجد ، متوظف بالامن العام , مرور
توه جندي اول ، عمره 24
ساكن بـ قريه قريبه من الرياض
ويداوم بالرياض ، كل مرا مقدم على نقل ويجي رفض .
.
{ بيت سلمان }
جالس يتقهوى العصر مع بناته
ام عريب : نجود عشان تروحين للبقاله
نجود بربكه طاح الفنجال من يدهاا
ناظر ابوهاا : شفيك
نجود تدارك الوضع : مامسكته زين
وعد : يمه البقاله مقفله من امس
ابو عريب : ايه صح
رحمه : لايكون الهندي مات
نجود قامت للغرفه : ببدل
دخلت الغرفه وسكرت الباب برجفه تسكن جسمهاا
بهمس : جعلك بالموت يارب الله لايردك سالم
الله يقهره قهرني الكلب
تذكرت وجهه وشتت تفكيرهاا
شدت شعرهاا : ابي انسسسسسى وجهه ياربي
سكرت عيونهاا بقوهه : ابي انسسسى
وجلست بالارض لمت ركبهاا لحضنهاا .
|
|

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 29-04-2019, 08:14 AM
الكاتبه سيلا الكاتبه سيلا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت قلبك فيه من عودك ليان/ بقلمي


يالله صارت لخبطه بسيطه بأخر البارت
من عند كلمة امريكا ولاية كالفورنيا .. اسحبو عليه
البارت ينتهي عند نجود لما جلست بالارض

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 29-04-2019, 08:44 AM
الكاتبه سيلا الكاتبه سيلا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت قلبك فيه من عودك ليان/ بقلمي


ليت قلبك فيه من عودك ليان
( part 7 )
|
|
{ امريكا .. ولاية كالفورنيا .. سان فرانسسكو تحديداً }
الساعه 6:00 الصباح ، بنفس اليوم .. واقف ع البلكونه فاتح يدينه يتمغطط
سكر عيونه اخذ نفس عميق وفتحها
ناظر بالشوارع اللي بدت الضجه فيها مع طلوع الشمس
ابتسم : سان فرانسسكو المدينه اللتي لاتنام
لف للغرفه ودخل
اخذ من شنطة ملابسه تيشيرت ابيض وشورت زيتي
راح ياخذ شاور ويبدل
طلع جلس ع السرير يربط جزمته -تكرمون-
قام اخذ جواله ومفاتيحه ومحفظته وطلع من غرفته
حط البطاقه بجيبه ، طلع يمشي بممرات فندق بالاس
وقف عند رابع غرفه 203 .. طق الباب ثلاث مرات : هيي افتح
انفتح الباب : يالليل القروشه يَ بتال
دفه من كتفه بتاال ودخل : وين الهيس الثاني
معاذ : ماهيس الا انت ، طلع ينشف شعره
بتال : ماهازا التأخير
سعد يتثاوب : ماشبعناا نوم
بتال : رح غسل وبدل خلنا نطلع
سعد : يَ ليل صح قلنا لك صير دليل سياحي لنا بس مب تزعجنا من صبح ربي خل ننام
بتال جلس ع طرف الكنب : ومتى ناوين تطلعون
معاذ : الليل
بتال : الليل زحمه والاجواء مو حلوه
سعد : نبي بارتيات بنات ومشروب
شهق بتال ووقف : وش
معاذ : وش ذا الشهق اللي كنك بنت شافت صرصور
ضحك سعد
بتال : ولد انت وياه بلا استهبال
سعد : والله جد ترا ماجينا الا عشان ذا
معاذ : طفشنا من الدول المجاوره وغمز بعينه
بتال بدت اعصابه تنشد : والله لان كان استهبال لا امردغكم هنا
معاذ وسعد بصوت واحد : والله مانستهبل
معاذ : بعدين شفيها جايين نتونس
سعد : حياك معنا
بتال : انا ماسويتها واهلي هنا تبي اسويها من وراهم سرها انت وياه بس
وطلع من الغرفه
سعد لف على بتال : صادق ذا
معاذ هز كتوفه ، بمعنى مدري
{ تعريف بالشخصيات : كومبارس -حلوه ذي- 😂}
|
|
{ بالرياض المغرب | بـ المستشفى }
واقفه وجد بالممر تكلم وحده من الممرضات
جاء الدكتور : وجد ممكن شوي
وجد لفت عليه : حاضر دكتور
واتجهت له : امر دكتور
الدكتور : حضرتي عملية اليوم مع دكتور سراج
وجد هزت راسها : ايوه حضرتها
الدكتور : بكرا الصباح في عمليه معي لازم تحضرينها
وجد : ان شاء الله دكتور
الدكتور : يلا اشوفك على خير
وجد : على خير ان شاء الله
لف الدكتور راح ، لفت وجد لليمين بتمشي
شافت بوجهها نياف ،، تقدم خطوتين ونظره ع الدكتور : وش يبي
وجد : يعطيني خبر بعملية بكره
نياف وفع حاجبه : الله اكبر ليه مامعك جدول التطبيقات
وجد : الا بس بكرا مافي وهو قال احضري منها استفيد
رفع حاجبه : دكتور ايش
وجد : قلب
نياف : زين
وجد : وش جايك انت فيك شيء
نياف : لا خلصت دوامي قلت اجي امر عليك
وجد : تستناني بطلع بعد شوي
مرت وحده من طالبات الامتياز
وقفت تناظر بنياف
وجد : هلا اميره
اميره : ماعرفتينا
وجد : نياف ولد خالتي
لفت تناظر فيه اميره واللي كانت كاشفه وجهها
بعكس وجد اللي متنقبه : اهاا ، زين
ومشت من عندهم
نياف اللي ماناظر فيها من جت
وجد تناظر فيها وهي ماشيه : ما ورى اها الا مشكله بتصير
نياف : كيف
وجد : راعية مشاكل
نياف : ماعليك منها ، يلا خلصي
وجد : طيب بروح اوقع واجيك
نياف : زين
|
|
{ بـ برلين العصر }
نواف واقف بغرفته بـ قميصه الازرق الفاتح وبنطلون بيج
رفعه يده يلبسس ساعته ، طقت الباب عريب ودخلت
رفع نظارته الطبيه ولبسهاا ناظر بالمرايه : ماسمحت لك تدخلين
عريب طنشت : بتطلع
نواف لف ياخذ جواله : ايه ، عريب تأفأت
نواف رفع حاجبه : خير
عريب : تكفى طالبتك طلعني والله طقت روحي ماحب الاماكن المغلقه ع الاقل لو فيه حوش اطلع اتنفس فيه ، تكفى طلبتك
نواف ناظر فيها
عريب : ترا تكفى تهز الرجاجيل
نواف بتفكير عميق وهو يناظر فيها
عريب ارخت حواجبها تبي تحنن قلبه عليها
نواف : لاتسوين هالحركات ماتهمني ، لكن زين روحي البسي
عريب بفرحه ركضت لـ غرفتها لبست بسرعه وتحجبت
كانت لابسه جاكيت اسود طويل مع حجابها اسود
متستره كامل الا وجهها ، وطلعت : جاهزه
طلع نواف قدامها بدون مايناظر فيها وهي وراها
اول ماطلعو من باب العماره
وقفت عريب واخذت نفس عميق : اوخخخخ يازين الحريه
لف يناظر فيها نواف : اللي يشوفك يقول اني حابسك
عريب ميلت فمهاا ببتسامه : يعني حبسه بس بطريقه مختلفه
نواف مشى وهي جنبه : كيف
عريب : يعني انت ماقفلت الباب علي وحلفت ماطلع لكن مرا متجاهل ان في معك شخص يبي يطلع يتنفس
نواف : ترا بس هالطلعه عشان ماتموتين علي
عريب : اهم شيء طلعت اتنفس
سكت نواف وهو يناظر للشارع ويفكر
عريب تمشي جنبه وتناظر بالشارع يمين ويسار : حلوه برلين
نواف هز راسه
عريب : وين المتحف الوطني ودي اشوفه
لف يناظر فيها نواف : من وين تعرفينه
عريب : قريت عنه مره
نواف هز اكتاف : مدري ماعرف مكانه
مرو بنات لابسات قصير عريب تمتمت : استغفر الله
نواف : خير
عريب : استغرب من اللي يلبسون قصير ياخي كيف كذا يقدرون
نواف : وانتي ماتلبسين
عريب : لا مابي اخسر الجنه عشان مفاتن الدنيا
نواف : عادي
عريب : مايجوز مابي ادخل بالاحكام وافتي من كيفي بس اللي اعرفه ان القصير والعاري والضيق وغيرهاا مايجوز لبسهم
نواف بتعجب : بس عادي عند الزوج
عريب طقت اصبعها : عند الزوج بس
نواف : يعني قدامي عادي
عريب : ماعندي قصير اصلن عشان البس
نواف : لا جد بعد ملاحظ ماتلبسين بناطيل
عريب : تبين الجسم كمان ماحب البسها ولا ارتاح فيها
نواف : طيب خواتي يلبسون عادي
عريب : يمكن اعتادو عليها لكن انا ماتعودت ابداً ولا افكر البسهاا
مر طيف ابتسامة على شفاة نواف واخفااه بسرعه ،، كمل طريقه .
|
|
{ سان فرانسسكو ،، الساعه 10:24 ص }
بتال راجع من تحت بعد ما افطر وتمشى
مر غرفتهم وطق الباب ، فتح سعد : اشوفك راجع
معاذ لف يطالع للباب : شكل زانت له الفكره
بتال : لا للاسف جاي اقولكم اني راجع للسعوديه
شهق معاذ
رفع حاجبه بتال باستهزاء يقلده : شفيك كنها شهقت بنت طالع عليها صرصور
سعد : من جدك ياولد مانعرف شيء هنا اول مره نجي
بتال : والله ماني باخذكم واتحمل ذنوب من وراكم
معاذ ؛ لا تستهبل الظاهر ، اجل ليش جايين
بتال صرخ : وكان هذا اللي تبونه صارت فطره في شباب هالوقت من يطلع برا المملكه يسوي اللي براسه
تقدم خطوتين لعند معاذ وحط اصبعه عن راس معاذ : ياولد اصحى انت تغصب الله بكبائر الذنوب
مابعد الشرك الا الزناا ، انت مستوعب عظم ذنبك
سعد : فتره طيش ونتوب
بتال اللي بدا يفقد اعصابه من تفكيرهم : فترة طيش وتتوب ماتدري لو الله اخذ روحك وانت مذنب
معاذ : طيب انت ليه معصب
بتال لف عليه : والله ماقعد دقيقه وحده ولا ادلكم على شيء دام هذي نيتكم وهذا تفكيركم ، وش غيركم عقب الثانوي وين ايامكم ، وين المراجل ولا صارت المراجل تتشاطرون بافعالكم هذي
لف طالع من الغرفه بعد ماحط كل غضبه بالباب
بتسكيره قويهه ، صداه تخلل سمعهم بصوت عالي
معاذ سكر اذانيه بكفوفه : يهههههب هذا لو ماسكني كسر عظامي
سعد فتح عيونه بعد ماسكرها من قوة الصوت : هذا وهو عاش سنين هناا وماسك نفس والشقر قدامهم
معاذ : المشكله الحين لا لغه ولا ندل شيء
سعد : ياعمي خله يطير العرب شكثرهم هنا وبعدين يمكن بالفندق بارتيات
معاذ : يمكن .
|
( بـ غرفة بتال )
فتح اللاب يدور اقرب حجز
وهو يدور : قسم بالله معاد فيها مرجله دام هذا تفكير كل واحد يسافر لبرا ، اللهم لأتواخذناا بما فعل السفهاء منا
لقى حجز 10 الليل, وحجز على طول
قام جمع اغراضه اللي جايبه معه وطلع من الغرفه
مر على غرفته اخوياه طق الباب وفتح معاذ
بتال : تذكر ان الله يشوفك انت وياه تذكر انه قادر ياخذ روحك وانت على ذنب ، مو تفلهاا وتقول بعدين اتوب . سلام
ومشى تركهم
لف معاذ على سعد > لحظة صمت ماعندهم رد .
|
|
{ برلين }
جلسو بكوفي بالجلسات الخارجيه
عريب : بنعيد هنا
نواف هز راسه
عريب : ليه بتقعد شهر هنا
نواف : شغل
عريب : ابوي فيه
ناظر فيهاا طال النظر وهو ع الصامت
عريب : شفيك تطالع
حط يده على خده : لاي درجه تحبين ابوك
عريب عقدت حواجبها : بالله ذا سوال ، لدرجه افديه بروحي
نزل نظره لكوب الشاي اللي قدامه قد برد من برودة الجو وهو طول الوقت يحرك اصبعه حول الكوب
ميل شفته : مدري
عريب دققت النظر فيه : نواف وش فيه
نواف رفع راسه يناظر للشمس اللي بدت تغيب : ولا شيء كل شيء بينكشف مع الوقت ، نادى القرسون يحاسب
عريب وبراسها الف علامة استفهام وتعجب احتارت معه ماتدري وش اخرتهااا
نواف : يلا للبيت
عريب شرب كوبهاا وقامت
مشو راجعين للبيت ، عريب : ممكن رقمك
نواف لف يطالع فيها
عريب : عشان اذا تاخرت تتصل وتقول مو احاتي
نواف : سجلي عندك
وملاء الرقم على عريب وكتبته بجوالها
مرت حرمه معها ولدها صغير
عريب ناظرته : يناااااسسسسو ودينوو
لف نواف يطالع للي تطالع له عريب
عريب : ودي اخمه واعض خدوده
تعدت الحرمه ولفت عريب باقي تطالع بالولد : ينوكل
نواف : الدرب من هنا
لفت عريب : اذا تزوجت ورزقني الله بولد مابخلي احد ياخذه مني بظل خامته لين يكبر
نواف وقف و لف متعجب بصدمه من كلمتها :اذا تزوجتي
عريب طالعت فيه وهزت راسهاا
نواف : وانا وش وضعي رجل كرسي
عريب ناظرتخ بتناحه : بس زواجناا مو مطول بتطلقني انت
نواف رفع حاجبه : ومن قال بطلقك
عريب حطت عيونهاا بعيونه : زواجك مني لـ غايه انت تبيها بتحصل عليها واكيد بتطلقني
نواف : و ليه اكيد
عريب لفت تمشي : لني ماناسبك ولا اناسب عائلتك لني من مستوى اقل منكم ، ومافي ام ترضى ولدها ياخذ اقل من مستواهم اكيد بتاخذ له وحده من نفس الطبقه ، هذا اللي استنتجته من اول يوم دخلت بيتكم ، نظرة امك وضحت لي كل شيء ، عدم وجود خواتك اثبت لي
نواف ماشي وراها ويسمع لكلامهاا
عريب : وانا اتوقع كل الاحتمالات اصلن ، ان طلقتني بينتهي كل شيء بيناا وكل واحد بيروح بحاله انت بتتزوج وتعيش حياتك واناا كمان
نواف : وان طالت غايتي
عريب : الاقدار بيد ربك يمكن تحصلها اليوم ويمكن بعد سنين
نواف : يعني انتي ماتبيني
عريب لفت عليه ببتسامه : حتى انت ماتبيني
صد نواف وكمل طريقه مانطق ولا كلمه لحد ماوصلو
البيت .
|
|
ع الفجر , وصل بتال للرياض
وهو طالع من المطار اخذ نفس عميق : اهه ما ارق الرياض ، اشتقت لك
فتح عيونه ببتسامه , وقف تاكسي اخذ اغرضه وركب .
وصل ع البيت فتح الباب يتسحب
شاف الانوار طافيه ؛ الظاهر الكل نايمين
اتجه لغرفة جدته فتح الباب شافها جالس
ع السرير
اسرع لها و ضمهاا : ججججدتي اشتقت لك
ضحكت وهو تغلي بتال بالحيل ومتعلقه فيه : حي الله بتيييل
بتال ضحك : لازلت معارض على بتيل احسه لايق لبنت
جدته تضحك وتجاعيد وجهها تبان
بتال مسك خدودها وقام يبوس فيها : اشتقت لك واجد وكثير وجداً
جدته : حتى انا بعد يا أمي
بتال : ليه مانمتي ، جاي بنام الليله هنا
جدته : كنت اتهجد ،حياك . وبعدته شوي
انسدح : بنام بحضك مثل ايام امريكا
جدته : تعال
انسدح وحط راسه ع صدرهاا ولمته لها ،، ونام .
|
|
{ الجمعه . بالرياض }
بيت ابو نجد
متجمعات البنات ومعهم ريتال
كانو يسولفون
ريتال : الا عبور شخبار الحب وغمزت لهاا
عبير نزلت فنجال القهوه : اسالي خواته عنه
دينا ناظرت فيها : ترا ماكلمناه
ريتال : ليه وينه
عبير : بالمانياا الاخ يقضي شهر العسل
شهقت ريتال بصدمه : what ؟!!! ( ماذا )
نجد : تزوج نواف قبل كم اسبوع وسافر المانيا
ريتال : wait , wait !! ( لحظه ) فهموني
دينا : نواف اخوي تزوج بنت صديق ابوي وسافر بس ذي كل السالفه
ريتال : وليه ماخبرتونا
دينا : كل شيء صار بسرعه حتى مافي زواج بس كتب كتابه واخذهاا معه
عبير بنرفزه : قفلو الموضوع لنه يضايقني
ريتال احترمة رغبة عبير وسكتت وبداخلها الف سوال !
وجد دخلت بصينية حلا : ارسلتها بنت جارنا
نجد : يازينهم هالجيران
دينا : هم جدد صح
وجد : ايه وكل مرا يرسلون صينية حلى استحينا منهم
ريتال : جيبه خل نذوق
وجد تنادي ع الخدامه تجيب صحون وملاعق .
|
|
{ في بيت ماجد }
دخل شافها جالسه بالصاله ع الارض والكنب وراها سانده ظهرها عليه
ابتسم لهاا وهو يناظر فيهاا
تقدم لها وهو ببدلة العسكريه
انحنى وباس راسها : ياريحة امي شلونك
لفت خالته بفرحه : حي الله ععمير
نزل عمر لمستواهاا وضمهاا : قسم اشتقت لك واجد
خالته : وانا والله
جلس مقابلها : شلونك وشلون صحتك
خالته : بخير يالله لك الحمد انت شلونك وشلون دوامك
تنهد : بخير ادعيلي انقل للديره ياخاله تعبت والله
خالته : الفرج من الله قريب ، بعدين ورا ماتجي تسكن هنا
عمر ابتسم : لا والله ياخاله مرتاح بشقتي
خالته : كل تراب ومن بكرا تجيب اغراضك هنا ، مغير انا لحالي وماجد مداوم
عمر انحرج منهاا : لا والله ماله داعي مابي اكلف عليك
جاه صوت من وراه : كل تراب بعد
عمر لف لماجد : شسالفه جاي عشان توكلوني تراب
ضحك ماجد وامه
قام عمر يسلم عليه : شلونك
ماجد : نحمد الله ، انت شلونك
عمر : مانشكي باس يالله لك الحمد
جلس ماجد واخذ القهوه
امه : تروح معه وتاخذه باذنه ومعه اغراضه يجي هنا
ماجد : صدق ترا البيت كبير ومغير انا وامي فيه تعال عندنا
عمر : والله مابي اكلف عليكم
خالته وماجد مع بعض : كل تراب
عمر : قسم بالله شبعت ،، ضحك ماجد وامه
ماجد من النوع اللي اذا ضحك نزلت دموعه
مسح دموعه :خلاص تجيب اغراضك وتجي
خالته :اسمع العلم
عمر :ابشري ياخاله
وجلسو يتقهوون .
|
|
مرو 4 ايام بدون احداث تذكر .
برلين الصباح .
صحى نواف بعد مافطر رجع لـ غرفتهٓ
اخذ جواله شاف رساله :انا وصلت برلين
حدد وقت نتقابل فيه
نواف رد بسرعه :الحين
جاه الرد بعد ثواني :لا الليل
نزل الجوال
وفتح اللاب توب دخل الايميل يشوف الايميلات اللي وصلته من الشركه
شاف في لخبطه بالحسابات وانخفاض بالدخل للشركه بهالفتره
نواف : توني طارد سلمان مسرع هالمشاكل تصير
تنهد وقفل الايميل
طقت الباب عريب وفتحته
ناظر فيهاا نواف
عريب : مشغول
نواف علق نظره فيهاا مستغرب هدوءها هالايام
عريب : ايه ولا لا
نواف : لا
عريب : ممكن لاب توبك شوي
نواف : ليه
عريب : بدور لي على وظيفه ، بشوف طاقات
نواف : زين بس هنا ماتطلعين من الغرفه ولا تدخلين اي مكان ثاني
عريب تقدمت : لا بس بدخل حافز و وزارة العمل
نواف : انتي مسجله بحافز
عريب : بـ طاقات ادور وظيفه
نواف : محتاجتهاا الوظيفه ، ورفع اللاب توب لها
عريب انحنت واخذته : ايه محتاجتهاا
جلست ع الكنب اللي مقابل له
نواف وقف : تعرفين تستخدمينه
عريب رفعت نظرها : والله لو اني من العصر الحجري ماعرف له
نواف ضحك : لا بس عشانه ماك بوك مو مثل العادي
عريب : محد يولد من بطن امه عالم
ابتسم : داخل اخذ شاور
عريب هزت راسهاا ودخلت قوقل
اخذ منشفته ودخل يتحمم
مر الوقت وعريب ع الجهاز تحدث تسجيلهاا
بعدها دخلت لوزارة العمل تدور لها على وظيفه
سمعت صوت الباب انفتح
طلع نواف وهو لاف المنشفه على خصره
عريب لفت : نواااااافـ.... وشهقت
وصدت بوجهها وغطته بيدينهاا
نواف : بسم الله شفيك
عريب : ياوسخ تستر
نواف ناظر بالمنشفه كانت من السر الى الركبه وهذه الحد اللي شرع الاسلام بتغطيته : نواف تراي متستر طالعي
عريب : لااا روح البس
نواف بخبث قرب لين وقف قريب منها
عريب حست عليه : نوافففف روح
نواف بلمح البصر جلس قدامها
شهقت عريب ولفت للجهه الثانيه
قرب نواف منها لحد ماصار جنبها مايفرق بينهم الا نسمة هواء : شفيك ترا عادي زوجك انا
عريب ومن نطقته فهمت مقصده انه بيحرجها بس
لفت ببتسامه : طيب يازوجي العزيز قوم بدل عشان -واشرب بعيونها للشباك- مايدخلك برد
قطرة ماء تسلل من بين خصلات نواف وطاحت على خشمه
عريب لوهله اسرهاا المنظر ماتنكر انها تنفتن بمنظر الشعر بعد الشاور
ارمش نواف وفتح عيونه وقام : ماكنت ادري زوجتي العزيزه تخاف علي
نزلت نظرها عريب للاب تكمل شغلهاا
نواف راح يبدل ورجع ينشف شعره : هاه لقيتي وظيفه
عريب بدون ماترفع نظرها هزت راسها : بلا
نواف لبس جاكيت بقبوعه حطها ع شعره وسكر السحاب
اتجه للباب
عريب : بتطلع
نواف : بجيب دخان و ارجع
طلع ماهي الا دقايق ورجع
دخل الفلوس بجيب الجاكيت وعلقه جنب الباب ودخل
متجه لـ غرفته
ماحس الا بالصدمه ع صدره
تراجعت ورا : اوووووحح
نواف انتبه انه صدمهاا : الضربه لراسك
عريب : اي راسي صدم بصدرك
ناظر نواف بصدمه وكانه لاول مرا ينتبه لطولها : لها الدرجه قصيره
عريب وعقدتها طول اللي معطيها اقل من عمرهاا : لا انت طويل بزياده
ضحك نواف واشار باصابعه الصغير : سنفوره
دفته عريب من طريقهاا واتجهت لغرفتها
طالع نواف باللاب توب : طيب قولي شكرا
دخل وسكرباب الغرفه ،، بثواني رجع فتحه واتجه لغرفتهاا
فتح الباب ، شافها تاخذ جوالها من الشاحن
نواف : بنام واذا جاء العصر صحيني
عريب : وصلاة الظهر
نواف : صحيني
هزت راسهاا ، رجع نواف للغرفه
عريب فتحت جوال اتصلت في ابوهاا
بعد ثلاث رنات جاهاا صوته اللي هز قلبها بـ شوق له
عريب : يببببببببه
ببتسامه شاحبه من التعب : عيون ابوك
عريب وهي ترتمي ع السرير : اشتقت لك كثير كثير كثير
ابوها : مو كثر شوقي لك وانا ابوك
عريب : كيفك وكيف صحتك
ابوها : زين الحمدلله ، انتي كيفك
عريب : بخير الحمدلله
ابوهاا بسؤال اطمنان : مرتاحه يابوك
عريب ببتسامه : فوق ماتتصور يابو عريب
فهم عليها ابوهاا من نطقهاا لـ ابو عريب : ماعليك خوف
عريب : ابداً
ابوها : دوم
عريب : تدوم افراحك ، يبه بسالك
ابوهاا : قولي
عريب : وش بينك وبين نواف ليه متهمك بغلط ادري انك مارتكبته
تنهد : سالفه طويله
عريب : قولها
ابوها : مافي وقت بأذن الظهر
عريب عضت شفتها : توعدني تقولهاا
ابوها وهو اللي وعد عبدالعزيز من قبل ان ماينطق باللي عرفه
تنهدت وهو مضطر يخون هالوعد لجل الحقيقه اللي باخفاءها راح ينظلم وهو ماله ذنب : اوعد..ك
عريب من نبره حست فيه شيء : يبه وش فيك
ابوها : مافيني شيء
عريب : انا عريب يبه
ابتسم وهو عارف انها مو مصدقته : جسم ابوك متعود ع الحركه ولي ايام بالبيت ماطلع عريب تنهدت وهي تدري شكثر ابوها متعلق بالشركه : طيب انتبه لصحتك ولنفسك
ابوها : ان شاء الله
عريب : يالله انا قايمه انظف
ابوها : انتبهي لك
عريب : ان شاء الله
سكرت وهي بقناعة نفسهاا انها تكسر خشم نواف وترد اعتبار ابوهاا ابتسمت وهي تطالع للسقف : الايام بينااا يَ نواف عبدالعزيز
|
|

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية ليت قلبك فيه من عودك ليان/ بقلمي

الوسوم
للكاتبه , لاتلحق , رواية , سيما , قلبي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية رواياتي الأولى / بقلمي Heba 2002 روايات - طويلة 35 12-06-2019 01:55 PM
رواية أنتقام العشاق / بقلمي رَحيقْ روايات - طويلة 9 08-05-2018 03:14 PM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM
رواية : قلص ساعتك أيها الليل المنهك خلصني من وحدة اهلكتني/ بقلمي sajarashid روايات - طويلة 26 19-12-2015 09:16 PM
رواية i need y o u / بقلمي eyzo-30 روايات - طويلة 2 01-02-2015 01:44 AM

الساعة الآن +3: 06:41 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1