غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 25-04-2019, 11:32 PM
دكتورة مريم دكتورة مريم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويكفيني من الدنيا أنك فيها ولو اعطيتك عيناي ما كفتاك/ بقلمي


دوم الفرحة حياتي
ان شاء الله مكملة للاخير وياج
استمري 💕
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ~arwa gam~ مشاهدة المشاركة
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
هههه الله قداش. تفرحني وتسعدني تعليقاتك على البارتات
مشكوره حبيبتي على دعمك وتواصلك 😻

تابعي الروايه الي الاخير وراح تعرفين السبب يلي خلاني اكتب العنوان

ومشكوره ، وربي يحفظك 😺


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 26-04-2019, 09:37 PM
صورة ~Arwa gam~ الرمزية
~Arwa gam~ ~Arwa gam~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويكفيني من الدنيا أنك فيها ولو اعطيتك عيناي ما كفتاك/ بقلمي


اعتذر على تواجد بعض الاخطاء
الاملائيـــــه‍...


الجــزء السـابــع عشــر........


عند غيداء........

الموظف : هل معك وثيقه وطنيه يا آنسه

غيداء:اجل لقد احضرتها معي

الموظف: اعطها لي لكي اتاكد منها في المنظومه

غيداء: تفضل

الموظف: الاسم الكريم ، غيداء محمود جابر ال....، اسم الوالد ، محمود جابر ال......، اسم الوالده. وفاء سالم ال....، هل البيانات صحيحه يا انسه

غيداء: اجل ، ولكن اسم الوالده عفاف محمد ال.....
لابد من وجود خطأ

الموظف: كلا، عفاف محمد ال... ، زوجة الاب وليست الوالده ، هذه البيانات الموجوده في كل من الوثيقه والمنظومه

غيداء بصدمه: هل..هل انت متأكد ،

الموظف: تعالي وانظري بنفسك لكي تتاكدي..

غيداء: حسنا لابأس ، اكمل التوظيف

الموظف : كلا لا استطيع حتى تحضري لي وثيقه وطنيه للوالده

غيداء: هل من الضروري ذلك

الموظف : اجل ، فانا لن اتاكد ان والدتك وفاء حتى تحضري لها وثيقه وطنيه اضافه الي كتيب العائله

غيداء: حسنا ، شكرا لك

خرجت مسرعه من الشركه ، فلقد درست محاسبه وهاقد حان الوقت لكي اشتغل ، لكن مافاجأني حقا هو ان عفاف ليست والدتي ، انا احبها احبها كيف تكون ليست والدتي ومن هذه الوفاء التي خرجت لي بعد ان مضى من عمري تسع وعشرون سنه علي العوده للبيت واسال امي اجل عفااااف امييييي ولن اسمح لا احد ان ينكر ذلك
وصلت للبيت وبدات بالنداء وانا اكاد افقد اعصابي

غيداء : اميي ، اميييي ، اين انتيييي،

خرجت امي من غرفة نومها فزعه لابد انها كانت تصلي فهي ترتدي ثياب الصلاه

عفاف: مالامر يا غيداء مالذي حدث لقد افزعتيني حقا

غيداء : انا اسفه ، انت امي اليس كذلك

عفاف بصدمه: ا اجل انا ا امك

تقدمت من والدتي واحتضنتها وجلست اصيح في حضنها احبها احبها صحيح انها كانت سبب ضياعي ولكنني احبها ورب الكعبه

غيداء: لقد اخبرني الموظف في شركة ال... ان اسم الوالده وفاء... اخبرته ان اسم الوالده عفاف ،
قال لي ان عفاف زوجة الاب وليست الوالده ، قولي لي انه يكذب ارجوك ، انت امي امي ، انت امي اليس كذلك



عند غاده.....

اسم اختي لايزال مرتسخا في عقلي وصداه يتردد في اذني

لقد كنت اعرفها حق المعرفه....

وعصفت بها ذاكرتها الي ذلك اليوم.....

غاده: انها...انها.. صديقة ليان ، لقد كانت قريبه منا جدا

غسان : اجل ، اعلم ذلك لقد رايتها ذلك اليوم تخرج من بيت عمي وايقنت انها صديقة ليان الذي تتحدثون عنها

غاده: وما العمل الان ، هل ستخبر غيداء

غسان: صحيح ان غيداء صغيرة في نظرنا ولكنها كبيره عليها ان تعرف الحقيقه مني او منك افضل من ان تعرفها من غيرنا

غاده: حسنا انا من سيخبرها ،وانت اذهب لرونق واعترف لها بالحقيقه

غسان: ستذهبين معي ياغاده ، لابد انني سأستصعب الامر

غاده: حسنا

...............


علي ان اخبر غيداء اليوم......

خرجت من الغرفه ونزلت الدرج لكي اسمع صراخ غيداء وهي تنادي امي ، لاتستغربو فانا اعتبر عفاف امي فانا ايضا احبها ولكنني اكره تصرفاتها

وسمعت كل ماقالته غيداء لامي ، ليتني لم اسمح لك للذهاب الي التوظيف اليوم ياغيداء

تقدمت منها واخذتها من امي واحتضنتها لقد كانت تبكي وتشاهق مثل الطفل الصغير لقد احزنني حالها كثيرا
كم احبك يا اختي ياغيداء

غاده: غيداء هذه الحقيقه المره التي صدمتنا انا وغسان ولكن عليك ان لا تضعفي فعفاف والدتنا وامنا وكل شيء بالنسبة لنا انا احبها ياغيداء وانت وغسان ايضا تحبونها

عليك ان تتقبلي الحقيقه برحابة صدر فيكفينا من عفاف انها لم تدع لنا شعور النقص فهي عوضتنا عن الامومه التي فقدناها

غيداء: اجل ، عفاف انت امي ، ولن اسمح لاحد ان يقول غير هذا

تقدمت منا عفاف ودموعها اخذت مجراها واحتضنتنا ولاول مره اشعر انني في احضان امي


عند محمد......
خرجت من كلية الطيران متوجها لشقتي والتعب اهلكني وعماد خرج مسرعا قبلي فهو يحتاج الحمام

خرجت وانا بالكاد اكاد ارى الطريق من التعب وكنت على وشك ان اقوم باستقالة سيارة اجره

رايت امرا اثار استغرابي كثيرا

رايت فتاةجالسه في الطريق وتبكي بصوت عال جدا
تقدمت منها لأسئلها مابها

محمد: مرحبا اختي هل تحتاجين مساعده

رفعت نظرها الي ورمقتني بنظرات حاده وثاقبه جدا

انني اعرف هذه الفتاه اراها كثيرا في السوق القريب من كلية الطيران

ولكنها لم ترد علي ، اعدت سؤالي اليها مرة ثانيه فصرخت علي وركضت بعيدا عني

استقلت سيارة اجره وعدت للشقه ووجدت عماد نائما
دخلت الحمام واستحميت وتوضأت وصليت الفرض ومن التعب نمت دون ان آكل شيئا......


عند محمود(ابو غسان)

عدت للبيت مسرعا بعد ان اخبرتني زوجتي بانهيار ابنتي غيداء بعد علمها بالحقيقه

اتعلمون احب زوجتي عفاف كثيرا ارى منها التقدير والاحترام دوما

صحيح انها اذا لم يروق لها امرا ما عارضتني وبشده وما ان الزمها بالصمت حتى تسكت دون اي اعتراض منها

عكس زوجتي السابقه التي لطالما احببتها بل وعشقتها ايضا ولكنها قابلت حبي لها بالصدود والكره الشديد

بزعمها انها تحب قريب لها وتريد الزواج منه وما كانت لتقبل بي لولا حاجتها الي المال

حتى انها ذات يوم شككت برجولتي فطلقتها وتزوجها حبيبها المزعوم

لقد راعيتها وراعيت مشاعرها بالرغم من المعامله السيئه التي تقابلني بها الا انني قابلتها بالمعامله الحسنه والرفق معها في كل شيء ولكنها كانت حقوده جدا

لقد صبرت عليها ست سنوات بالضبط ولكنني لم اعد استطيع الاحتمال

تزوجت عفاف في بادئ الامر كي اصون نفسي وان لا اقع في الحرام ولكنني يوما بعد يوم اتعمق في حبها لقد كانت زوجتي جميله اضافه الي لطفها ومعاملتها الحسنه لابنائي

ولكن عيبها الوحيد هو حبها للمظاهر والمال فهذا هو شغلها الشاغل


عند عفاف.....

لقد تأثرت كثيرا بالذي حدث هذا الصباح فقد لان قلبي كثيرا لقد كنت اظن انه لاشيء يضاهي المال

ولكن الحب اقوى منه فيكفيني ان ربائبي يحبونني ويضعونني مقام والدتهم

لقد تغيرت كثيرا بعد ذلك اليوم اجل ذلك اليوم.....

كنت ذاهبه الي غرفة غيداء لكي اسالها مالذي حدث معها في امر رفيق

ولكنني رايت شيئا استوقفني لقد كانت غيداء تستمع الي رجل دين ودموعها تنهمر بسرعه على خديها استوقفني قول ذلك الشيخ فقد كان الرجل الواعظ الناصح المحب للناس الخير

عدت ادراجي الي غرفتي وتوضأت وصليت فقد عدت الي رشدي بفضل الله ثم بفضل غيداء

وحتى هذا اليوم التزمت لباسي الشرعي كما انني ارتديت النقاب وكذلك غيداء فلباسها اللباس الذي شرعه الله لنا والحمد لله الذي انعم علينا بفضله

اتصلت بمحمود واخبرته عن انهيار غيداء بعد علمها بالحقيقه فقد كان خائفا على ابنته المدلله واخبرني انه سيخرج من مكتب اعماله فقد كان زوجي مهندسا

اااه كم احب زوجي كثيرا ولكنه وللاسف لايبادلني الشعور وهذا يؤلمني حقاااا

لقد كان زوجي يعيش على ذكرى طليقته المتوفاه بينما انا لا اعني له شيئا ابدا
ولكنني ساعترف له اليوم بحبي.....

وما ان انتهيت من افكاري حتى وجدت زوجي محمود ينظر الي وعلى وجهه علامات الفزع

محمود: اين غيداء ياعفاف

عفاف: لقد نامت للتو ، وهي في غرفة غاده

محمود: الحمد لله ، قلقت عليها جدا

تقدمت من محمود وانا عازمة على امري لن اتراجع هذه المره مهما حدث لطالما كنت اتراجع وقد حان الوقت لاقوي نفسي و اواجهه واعترف له

عفاف: اااا ااا محمود

محمود: نعم

عفاف: لقد تاثرت كثيرا اليوم ، فالفتيات اعترفن بي كام لهما لقد كنت سعيده جدا اليوم

محمود بفرحه: حقا ، الحمد لله

عفاف بجديه: محمود ، مانهاية طريقنا نحن ، كل منا في صوب ، محمود انا احبك ولكنك لاتبادلني الشعور ، محمود قسوتك في المعامله معي تؤثر علي وتجرحني وتؤلمني

قاطعهامحمود وهو يحتضنها: اقسم لك ياعفاف انني احبك ولكنني كنت اخشى ان تكوني مثل وفاء رحمها الله كنت خائف جدا اقسم لك برب الكعبه انني احبك كثيرا ياعفاف

عفاف: محمود انا اسفه على مابدر مني في الماضي

محمود: لاتتاسفي اقسم بالله انني لم ارى منك الا خيرا

عفاف: استأذنك الان ، ساذهب لتحضير الغذاء لك

محمود: حسنا ، ساستحم في الوقت الذي تجهزين فيه انت الغذاء


عند ليان.......

ليان:امي اسرعي هيا فعصام على وشك الوصول

عائشه: هههههه يا ابنتي كل شيء على مايرام لن تخرجي له الا وانت متحجبه

ليان: اعلم ذلك يا امي...

وماكدت انهي كلامي حتى سمعت صوت طرقات على بابنا

اسرعت الي غرفتي وارتديت حجابي وخرجت مسرعه ومتشوقه لرؤية ابن خالتي الجديد

دخلت الي غرفة الجلوس ووجدت رفيق ابن عمي جالس هناك

تبا لماذا هو هنا لا استطيع ان آخذ راحتي ابدا

نظرت الي ابن خالتي وما ان التقت نظراتنا حتى صاح كلا منا

عصام : أنتِ

ليان: أنتَ.....

عصام : لم اكن اعرف انك ابنة خالتي ، لقد رأيتك كثيرا

ليان: لقد رأيت في بيت رونق اكثر من مره.... هل رونق ابنة خالتي ايضا

عصام:........




أرآئكم وتوقعاتكم عزيزاتي

لا احلل نقل الروايه دون ذكر المصدر

بقلمي : ~Arwa gam~

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 26-04-2019, 10:55 PM
دكتورة مريم دكتورة مريم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويكفيني من الدنيا أنك فيها ولو اعطيتك عيناي ما كفتاك/ بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عاشت ايدج على البارت گلبي 🌹
محمود رجال بمعنى الكلمة برغم معاملة وفاء السيئة الا انو هو صبر
وما فرد عضلاتة عليهة... خسرتة وفاء... الله يرحمهة
عفاف كلش فرحتلهة...
الله يديمهة عليهم
رونق طلعت اختهم...😩
شراح تكون ردة فعلهة....
ليان اتوقع ردة فعلهة تكون عنيفة تجاه عصام بالبداية
بس من تعرف انو رونق چانت حاجزة اختة يمهة راح تسامحة
اما رونق حتى لو سامحتهة مراح ترجع العلاقة مثل مچانت قبل
محمد يا ترى راح يلتقي وية هاي البنية مرة ثانية

وليش چانت دتبچي

وبانتظارج على احر من الجمر
والله يوفقج ❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 27-04-2019, 03:15 PM
صورة ~Arwa gam~ الرمزية
~Arwa gam~ ~Arwa gam~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويكفيني من الدنيا أنك فيها ولو اعطيتك عيناي ما كفتاك/ بقلمي


اعتذر على تواجد بعض الاخطاء
الاملائيــــــه‍...

الجــزء الثـامـــن عشـــر...

عند ليان......


ليان: لقد رأيتك في بيت رونق اكثر من مره.... هل رونق ابنة خالتي ايضا

عصام:كلا لقد كنت اتعامل مع رونق سابقا

ليان: خساااااره ، لقد ظننتك اخاها

عصام: كيف حالك ليان

ليان: الحمد لله بخير ، وكيف حالك انت

عصام بمزاح: بعدما رايتك اصبحت بخير هههه

ليان: هههههه شكرا لك عصام

وتلقائيا نظرت الي رفيق ابن عمي حيث انه كان يرمقني بنظرات مخيفه جدا فتجاهلته متعمده ونظرت الي عصام

ليان: اتعلم عصام ، لقد كنت اظن انك جميل ، وكان ظني في محله

عصام: هههههه اجل ، انت ايضا جميله

ليان: اجل اعلم ذلك منذ زمن

وبعدها تحدثت باندفاع وكانني تذكرت شيئا لتوي

ليان: عصام هل تود رؤية اخوتي الصغار

عصام : اتمنى ذلك حقا

ليان : حسنا ، ساحضرهما الان

خرجت من غرفة الجلوس وخرج رفيق ابن عمي ايضا متوجها الي بيتهم دخلت غرفة اخوتي الصغار وكانت اختي ليال قد استيقظت لتوها رفعتها من على سريرها واحتضنتها وقبلتها بقوووووه حتى انها بدأت تبكي من قوة قبلتي

توجهت بها الي غرفة الجلوس واعطيتها الي والدتي التي كانت منهمكه في الحديث مع ابن خالتي التي كان يريها الاوراق

وههمت بالخروج من الغرفه للمره الثانيه لاحضر ليث ولكن جرس الباب اوقفني ففتحت الباب ووجد خالي هشام وابنه الكريه عامر

هشام: السلام عليكم ورحمة الله، كيف حالك يا ابنتي

ليان وهي تحتضن خالها: الحمد لله ياخالي كيف حالك وكيف حال رتاج وفوزيه

هشام: الحمد لله كلنا بخير ، هل اتى ابن خالتك

ليان : اجل انهم في غرفة الجلوس تفضل

هشام: شكرا لك

دخل خالي هشام ومن بعده ابنه الذي تعمدت ان لا القي عليه التحيه فانا اكرهه كثيرا جدا بعد الذي قاله لي ذلك اليوم

دخل ابن خالي ووقف ينظر الي تركته واقفا ودخلت الي غرفة اخوتي وحملت ليث ودخلت به الي غرفة الجلوس وهذه المره اعطيته لعصام وخرجت من الغرفه مره اخرى للذهاب الي المطبخ لتجهيز الضيافه....



عند رونق....

كنت منهمكه في تنظيف بيتي فانا لا احب ان اجلس في اي مكان توجد فيه ولو ذرة غبار واحده

سمعت جرس الباب لقد احترت من الذي سيزورني اليوم ياترى

ربما تكون خالتي ولكن هذا الامر غريب جدا فقد اتت خالتي بالامس وغدا هو يوم الفض وحفل خطوبتي سيكون بعد شهر

تقدمت من سماعة الجرس وسالت من الطارق ولكن مامن مجيب

وانا اخاف ان افتح باب البيت لاجد لصا او رجلا شريرا ولكن فض لي قادني الي الباب

سألت عدة مرات من الطارق ولكن مامن مجيب

دخلت البيت وانا اتجاهل طارق الباب الغريب

وبدأت في العمل مره اخرى وسمعت جرس الباب من جديد ولكن هذه المره لقد دب الخوف في قلبي بالفعل

تقربت من سماعة الهاتف واخذت اسال من الطارق من الطارق ولكن ابدا ما من مجيب

توجهت الي باب البيت وقمت بقفله باحكام كما انني دخلت الي البيت واغلقت الباب الرئيسي ودخلت الي الردهه وجلست على الاريكه وكنت افكر في هذا الطارق الغريب

مرت الي حد الان نصف ساعه ولم يطرق احدا الباب الحمد لله لقد شعرت بالراحة حقا

وبعد ساعة بالضبط والساعه كانت تشير الي الساعه السابعه والنصف مساءا

سمعت جرس الباب من جديد سالت من الطارق عبر السماعه ولكن هذه المره سمعت صوت صراخ كان هذا الصراخ مألوفا لي

لقد دب الخوف في جميع انحاء جسدي تركت السماعه مفتوحه حتى لو طرق احد جرس الباب ماسمعته مره اخرى

وتوجهت الي الثلاجه واخذت اربعة حبوب منومه وشربتها دفعة واحد وتوجهت الي غرفتي وتلحفت باللحاف وبعد عشر دقائق على الاكثر نمت وام اعد اشعر بشيء....



عند رفيق....

كنت جالس في حديقة المنزل المشتركه بيننا وبين بيت عمي احمد حيث سمعت صوت طرقات خفيفه علي باب البيت الخارجي

فتحت الباب وكان عصام صديق اخي توفيق رحمه الله

اتعلمون عندما اخبرني اخي توفيق رحمه الله ان الرجل الذي تحدث وافسد عليهم حفل خطوبتهم كان عصام بالرغم من توصيات اخي المستمره لي وهو يقول لا تظلمه حتى تتاكد من دوافعه ولكنني احمل له شيئا من الكره في قلبي

قابلته بوجه عبوس وقابلني بابتسامته المعتاده

عصام : مرحبا رفيق، كيف حالك

رفيق: بخير

وبعد خمس دقائق وانا انظر الي رفيق وهو يتجنب النظر الي

عصام: رفيق ، هل يمكنني الدخول

رفيق : اجل ، هل تريد شيئا

عصام: اما قادم الي بيت خالتي

رفيق: لابد انك اخطأت العنوان

عصام : خالتي عائشه وهي زوجة عمك احمد جابر ال...

رفيق: ولكن زوجة عمي ليس لها الا اخ واحد وهو هشام
فمن تكون ومن اين اتيت انت

عصام : ان لم تصدقني فيمكنك الدخول الي بيت خالتي معي

اشرت له الي الدرج واخبرته ان بيت عمي يقع اعلى الدرج

اصر علي ان اصعد معه صعدت معه وطرقنا الباب وبعد اقل من دقيقه فتح الباب وكانت حبيبتي ليان من فتحه والفرحة تعلو وجهها والبسمة ترتسم على ثغرها

نظرت الي لانني كنت اقع امام الباب مباشره فعبست في وجهي وهذا ما آلمني حقا واخذت تنظر حولي وما ان نظرت اليه حتى صاح كلا منهما

لقد كانا يعرفان بعضهما من قبل لم افهم الموضوع بالضبط ولكن الموضوع له علاقة بصديقة ليان

دخلنا الي غرفة الجلوس وكانت زوجة عمي هناك سلمت عليها من دون ان اصافحها وجلست بعيدا حتى اغض البصر عن زوجة عمي سالتني عن حالي واحوال والداي واجبتها انهما بخير والحمد لله

وبعد فتره من الوقت بعد ان تعرفو على بعضهم اخذت حبيبتي تخبر عصام انه جميل وهذا ما اثار غيرتي وغضبي فنظرت اليها ووجدتها تنظر الي ثم تجاهلتني

كم هي قاسية علي احببت الانصراف عن المكوث في هذا البيت الذي يخنقني ونزلت الدرج وتوجهت الي سيارتي لاخرج من البيت كله

وجدت هشام اخ زوجة عمي ومعه ابنه عامر الذي اكرهه هو ايضا

سلمت عليهما وتحدثت مع هشام مطولا ثم استئذنته وانا قلبي مع ليان في بيت عمي

كيف ستكون ردة فعلها ان وجدت عامر.....

وعادة بيا الذكرى الى ذلك اليوم التي بكت فيه وهي في سيارتي واخبرتني عن إذاء عامر لها

والذكرى جرت الاخرى حتى عدت الي ذلك اليوم الذي تركني فيه توفيق

توفيق: وصي..تي.. الا..خيره...لك...هي...ل..ليان......
ار..جوك...ت....تزوجها....يا... أخي...اعل...م...انك... تحبها.... لقد....اعترف...ت... لي...بذل...ك... وانا..في.. غيبوبتي.... ارجو...ك...تزوج...ها....وصنها....والطف... وارفق....بها...ارجوك....تزوجها....ولا...تدعها...لل غريب... عدني... انك...ستتزوجها....عدني....انك....ستحافظ.... عليها....عدني...ارجوك...

رفيق بألم والدموع أخذت مجراها: اعدك يا اخي اعدك انني سأحافظ عليها اعدك ورب الكعبه


انا اسف يا أخي لا استطيع ان اوفي بوعدي لك فليان تكرهني كثيرا جدا ولن تتقبلني كزوج لها

كما انني لا اريد الزواج لا اريد ابدا.......


عند نوره....

لقد اصبحت افكر في محمود ولدي كثيرا فهو لا يستطيع ان يمشي مستقيما

فنشيته فيها ميلان واضح لقد اصبح القلق يساورني حوله كثيرا

سانتظر غسان حتى يعود لاخبره بالامر وان علينا الذهاب به الي الطبيب بسرعه

جلست اداعب محمود احب ولدي كثيرا لقد مررت بالكثير من المصاعب حتى حصلت عليه

كما انني احب عمي محمود وهو والد زوجي لقد كان لطيفا وعطوفا بي كما ان عفاف تحترمني ولم تفتعل اي مشاكل معي

كما ان غيداء وغاده لطيفتان جدا فقد احببتهما كثيرا

بعد ساعه استحممت لمحمود وهو الاخر نام بعد ذلك الحمام المريح

توجهت الي المطبخ واطفأت النار على الغذاء فقد جهز الغذاء

نظرت الي الساعه ووجدت ان غسان سيعود بعد عشر دقائق

دخلت الحمام واستحممت فانا لا احب ان يجد زوجي مني اي رائحه كريهه حتى ولو كانت رائحة الطبخ

عاد غسان وتناولنا الغذاء والحب كان يداعبنا على سفرة الغذاء كما ان البسمة لم تغادر شفتينا

دخل غسان الي غرفة النوم ليستريح من عناء العمل تقدما منه واخبرته عن حالة محمود فاجابني

غسان: لاتقلقي حبيبتي سيكون بخير صدقيني ، سنذهب للطبيب بعد صلاة العصر فلا تقلقي

نوره: انا خائفة جدا عليه

غسان: لاتخافي سيكوت بخير باذن الله.....



عند محمد......


لقد اصبحت افكر في الفتاة كثيرا جدا لقد اخذت حيزا كبيرا من ذاكرتي

من تكون هذه الفتاة وما بها ولماذا هي جالسة تبكي على الطريق وبصوت عال جدا

مابها ياترى لقد رايتها في السوق كثيرا

خرجنا من الكليه عائدين الي شقتنا ولكن هذه المره كان معنا صديق لعماد

وفي الطريق صادفتنا تلك الفتاه وكانت تنظر الي صديق عماد بكره شديد

ولكن ما ان ابتعدنا عنها حتى ضحك صديق عماد بصوت عال جدا

فزاد هذا من حيرتي وسألته لما يضحك فاجابني

رامي: تلك الفتاه بالامــــس........






أرآئكم وتوقعاتكم عزيزاتي

لا احلل نقل الروايه دون ذكر المصدر

بقلمي : ~Arwa gam~

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 27-04-2019, 03:47 PM
دكتورة مريم دكتورة مريم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويكفيني من الدنيا أنك فيها ولو اعطيتك عيناي ما كفتاك/ بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عاشت ايدج على البارت گلبي
يخبل مثلج ❤
اني خفت اكثر من رونق... يا ترى منو الي چان يدك الباب
اعتقد انو هو عصام
رفيق بصراحة ما احسة مناسب لليان
بس عندي احساس انو راح يرتبطون
ويارب يكون احساسي خطأ
نورة ان شاء الله ابنهة محمود ما بي غير العافية
وبانتظارج على احر من الجمر
والله يوفقج ❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 28-04-2019, 12:08 AM
صورة ~Arwa gam~ الرمزية
~Arwa gam~ ~Arwa gam~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويكفيني من الدنيا أنك فيها ولو اعطيتك عيناي ما كفتاك/ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دكتورة مريم مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عاشت ايدج على البارت گلبي
يخبل مثلج ❤
اني خفت اكثر من رونق... يا ترى منو الي چان يدك الباب
اعتقد انو هو عصام
رفيق بصراحة ما احسة مناسب لليان
بس عندي احساس انو راح يرتبطون
ويارب يكون احساسي خطأ
نورة ان شاء الله ابنهة محمود ما بي غير العافية
وبانتظارج على احر من الجمر
والله يوفقج ❤



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
تسلمي حبيبتي 😍
اتمنى تكون توقعاتك صحيحه 🤗
مشكوووره وربي يحفظك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 30-04-2019, 06:05 PM
صورة ~Arwa gam~ الرمزية
~Arwa gam~ ~Arwa gam~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويكفيني من الدنيا أنك فيها ولو اعطيتك عيناي ما كفتاك/ بقلمي


اعتذر على تواجد بعض الاخطاء
الاملائيــــــه‍...




الجـزء التــاسـع عشـــر...


عند غسان.....

غسان:وهل حالته خطره ايها الطبيب

الطبيب: كلا، ولكنه يحتاج الي التجبير من ساقيه حتى عظمتي الحوض ، سيحتاج ستة اشهر او اكثر ، ولكنه سيكون بخير في النهايه

غسان: الحمد لله ، هل ستبدء العلاج اليوم

الطبيب: اجل

غسان: حسنا ، ابدأ بمشيئة الله تعالى

خرجت من غرفة الطبيب لا اريد ان ارى ابني محمود كيف يتم تجبير رجليه ، انه فلذة كبدي ، يؤلمني ان ارى فيه اي شيء ولو لشوكة يشاكها

اتصلت بنوره حبيبتي لقد كانت قلقه للغايه واخبرتها ماقاله الطبيب ولم تتمالك نفسها مطلقا

لقد بدأت بالبكاء سارعت في تهدئتها واخبرتها انه لابأس مادام انه سيعالج ويصبح بخير

اغلقت الاتصال وجلست افكر في كلام الطبيب

غسان: ولماذا رجله اليمنى اقصر من اليسرى ايها الطبيب

الطبيب: لابد ان ابنك اثناء ولادته تم جبده من رحم امه بقوه ، وهذا سبب ماحصل لرجله ، ولكن الحمد لله انكم افقتم لحالته مبكرا ، فحالته وهو طفل لاتستغرق الوقت الكثير وليس الاعتناء به بالامر الصعب ، عكس اكتشافه في عمر السابعه او الثامنه فالاعتناء به صعب للغايه.

لقد كانت زوجتي تهتم بولدي كثيرا وهذا ما أرآحني ، كم احبك يانوره ،الحمد لله الذي رزقني بك تهتمين بي وبولدي حفظك الله لي ورعاك

دخلت الي غرفة الطبيب و وجدته على وشك الانتهاء انتظرته حتى انتهى وحملت ولدي بين يداي واخذت الوصفه الطبيه لاشترى الدواء لمحمود وخرجت وحالة ولدي تؤلمني كثيرا

لقد شعرت بدور الاب الان فقط كم كان الاعتناء بهم صعب لاسيما عند الخوف لاحدهم من مرض او خطر

حفظ الله يا ابي واطال عمرك لقد شقيت حقا في الاعتناء بنا والله انني لأبرك حتى ترضى عني ، وحتى بعد ان انال رضاك.....



عند عصام......


خرجت ذلك اليوم من بيت خالتي عائشه وانا سعيد للغايه حيث ان كلا من خالتي وخالي رحبا بي اشد ترحيب

انهما لطيفان للغايه ، لقد سعدت كثيرا لكوني انتمي لهذه العائله

توجهت مسرعا الي الشركه ، الفرع الرئيسي ولكنني تذكرت ما اوصاني به رفيق لكي احضره له

وليت مدبرا الي ذلك الدكان الصغير الذي كان به حاجيات رفيق واخذتهم وعدت الي الشركه من جديد

دخلت مسرعا الي الشركه واصدمت بفتاه ومن قوة الصدمه سقطت الفتاه على الارض وهي في حالة يرثى لها

نظرت اليها وسالتها هل انت بخير ، فأجابت اي نعم ووقفت دون ان ترفع رأسها لقد اعجبت بحيائها

وما ان هممت بالانصراف حتى رفعت هي رأسها لقد كانت
ليان ابنة خالتي مالذي تفعله هنا غريب

فهذه الشركه لاتحتاج الي نساء للعمل هنا، اذكر انه كانت هناك امراه واحده اشفق رفيق على حالها لقد كانت فقيره ووجد لها عمل بسيط في هذه الشركه ولم اعد ادري اذا كانت تعمل الي الان او انها توقفت عن العمل

عصام: ليان ، ماذا تفعلين هنا

ليان: انا اشتغل هنا منذ فتره

عصام : اها ، هذا جيد ، كيف حالك اليوم

ليان: الحمد لله بخير ، استاذنك الان فانا على عجلة من امري

عصام : اذنك معك ، الي اللقاء

ابتعدت مسرعا عنها لا ادري لما قلبي يكاد يخرج من صدري من قوة نبضه

هذا ما يحدث لي دائما عندما اتحدث معها او اقابلها لا ادري لما احب ان اراها بالرغم من انها تتحاشى الحديث والجلوس مغي طويلا

كما انني لا ادري لما احب ان اتحدث معها فصوتها يأخذني الي عالم غير العالم الذي اعيش فيه

استغفر الله استغفر الله العينين زناهما النظر استغفر الله واتوب اليه كيف لي ان اسمح لنفسي بالنظر اليها والحديث عن مواصفاتها

استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم واتوب اليه

وصلت الي مكتب رفيق طرقت الباب وبعد ان اذن لي دخلت وعلى شفتاي ابتسامتي المعتاده.....


عند رونق.....

لقد بثت اشعر بالرعب والخوف يدب في جميع انحاء جسدي

ولم اعد اقوى على التفكير ، من الذي يطرق الباب دوما

منذ ذلك اليوم والطارق الغريب يأتي يوميا في نفس الموعد

يطرق الباب حتى ارد على طرقه ، في المرة الاولى لا اسمع شيئا ،وكذلك المرة الثانيه

وفي المرة الثالثه اسمع صوت صراخ ، اجل صراخ مألوفا لدي ولكنني لا ادري اين سمعته

اااااااه رحماك يارب ، مالذي سأفعله الان، بقي ساعه على وصول الطارق ولكنني سافتح الباب وارى من سيطرق الباب قبل طرق الباب بثلاثون ثانيه

لقد تم الفض والحمد لله وكان مقدار مهري خمسون الف دينار مقدم ، وخمس وعشرون ليرة مؤخر كما ان حفل خطوبتي بعد ثلاث ايام فقط وكل شيء على احسن مايرام اكملت تجهيزاتي كما ان الحفل سيقام في(قاعة الفصول الاربعه) الموجوده في مدينة طرابلس


هاقد حان الوقت وقفت امام الباب وقبل الوقت بثلاثون ثانيه فتحت الباب ولكن ياللخيبه

وجدت طفلا صغيرا كان على وشك طرق الباب دائما يأتي بطلب من امه الي ليطلب بعض النواقص في بيتهم

رونق: مالامر ايها الصغير

الصغير: لقد اخبرتك امي انها تريد بعضا من الطماطم

رونق : حسنا ساعطيك الان، ولكن هل وجدت احدا يطرق الباب او شخصا غريبا يحوم حول بيتي في الايام السابقه

الصغير: كلا فانا دائما العب في الشارع ولم ارى اي احد غريب

رونق : اها ، حسنا

احضرت كل ماتبقى لي من الطماطم واعطيته للطفل الذي بدوره شكرني وذهب مسرعا الي بيتهم

وجلست افكر من الطارق ياترى ، الصغير قال لي انه لم يرى احد ، من يكون ، ياترى ، ومن.....

وقطع حديثي صوت الجرس من جديد ففتحت السماعه وهذه المره سمعت صوت الصراخ فقط

ركضت الي الساعه فوجدت انه موعد الطرقة الثالثه ،

تبا وكانه قد وضع جهازا او ماشابه ذلك لابد ان في الامر سرا علي تغيير الجرس

واستبداله بجرس فيه كاميرة المراقبه واتصلت بسوق المواد ااكهربائيه وطلبت الجرس المطلوب وعامل لكي يستبدل الجرس القديم بالجديد

وسأرى غدا ما النتيجه.....



عند غاده.....


غاده: ولكن يا غيداء بقي ثلاث ايام على الحفل

غيداء: وماذا في ذلك

غاده: اخاف ان تنهار بعد ان تكتشف الحقيقه

غيداء: لا تخافي ، ستعرف. عاجلا ام اجلا ، ولكن اليس علينا ان ندعمها في حفلها ، ونقف معها فليس لها ام او اخت او اخ يسعد لها ويشاركها فرحتها

غاده: اجل صحيح، هل نذهب اليوم

غيداء : اجل سنذهب نحن الاربعه انا وانت وامي ونوره اذا ارادت وغسان بالطبع من سيصحبنا ليقابلها ويسلم عليها

غاده : حسنا

غيداء: الم تنتبهي لامي هذه الايام تبدو متعبه ،كما انها لاتجلس معنا كالسابق

غاده : تعالي معي نذهب اليها

غيداء: هيا

نزلنا من غرفتي متوجهين الي غرفة والدتي ووالدي وكنا على وشك النزول من اخر درجه ووجدنا والدي يدخل للغرفه

غاده:ليس من اللائق التطفل عليهم الان سنزورها بعد خروج والدي

غيداء : حسنا

بعد صمت لمدة خمس دقائق

غيداء بتوتر: اا غاده أ أريد ان اسألك ش شيئا اذا لم لم تمانعي

غاده: تفضلي حبيبتي

غيداء: ماهو سبب طلاقك من عبد الله

غاده بحزن:لا يريد مني اطفالا، فطلبت منه الطلاق

غيداء بحزن: انا اسفه لم اقصد
لكن ما اثار استغرابي حيث انني ذهبت الي الشركه التي بدأت للعمل فيها ووجدته هو وواحده من الموظفات معنا يبدو انها زوجته ويبدو انها حامل ايضالكنه لم يعرفني لانني كنت ارتدي النقاب

غاده:اها ، اجل تزوج ، اعتقدت ذلك ، يبدو انها حبيبته الذي حدثني عنها

غيداء:ولكنني دائما ما ارى تلك المرأه تقف للحديث مع عدد من الموظفين ، كما انها تخرج متبرجه دوما ، اسال الله ان يسترها ويهديها ، الم تقولي انه غيور

غاده: لست انا من قال هذا ، هو من قال لي

غيداء: انا اسفه ان جرحتك ولكنني غضبت فعلا تمنيت لو انني قتلته ذلك اليوم

غاده تحاول تغيير الموضوع: هل صليتي يا غيداء

غيداء بتفاهم :اجل

غادة: انا لم اصلي ، ساذهب لاصلي ، استاذنك

غيداء: اذنك معك....



عند رفيق....

اتيت اليوم الي الشركه مبكرا فنحن نستورد المواد الغذائيه من جميع الدول الخارجيه كما ان المواد التي نستوردها اما ان تكون قليله في السوق

او انها لاتوجد اصلا في البلاد كلها والحمد لله اننا نعيش في نعمه وفي ثراء والحمد لله الذي اغنانا

اتعلمون اننا نتعب كثيرا في عملنا ولكن نقودنا التي نحصل عليها لها طعم خاااااص جدا

الله ما اجمل ان تاكل وتلبس وتشرب وتصدق وتخرج الزكاه

وانت تعلم علم اليقين ان نقودك حلال وكل هذا بفضل الله

دخلت الشركه ولكنني تذكرت اليوم انني اريد جرد الشركه ونسيت بعض الاشياء التي ستساعدني فليس لدي خيار اخر سوى...

ان اتصل بعصام واوصيه ان يحضرها لي وهو آت في طريقه

رفيق:مرحبا

عصام ولازال تحت تأثير النوم : م..ر..ح..با

رفيق بصراااخ: عصااااااااااااام استييييييقظ

عصام بفزع: ب بسم الله الرحمن الرحيم

رفيق: هههههه استيقظ يارجل هيا

عصام: مرحبا توفيق

رفيق بحزن : انا رفيق

عصام بخجل؛ اسف رفيق لقد نمت متاخر لهذا السبب لم اكن اعي ما اقول

رفيق:لدي بعض الاشياء اريدك ان تحضرها الي الشركه

عصام:حاضر ، ساحضرها ، ولكن ماهي

واخذت اخبره عن الاشياء التي اريدها كما انني اخبرته عن دكان الرجل العجوز الطيب احب ان اشتري منه

اغلقت الهاتف وانهمكت في العمل ولاول مره انجح في تناسي ليان واخراجها من بالي ولو مؤقتا

سمعت صوت طرقات على الباب تركت عملي وامرت الطارب ان يدخل

لقد كانت حبيبتي وعشيقتي وقلبي تدخل الي غرفة مكتبي لقد استغربت مجيئها اليوم جرد لقد اخبرت الجميع امس ، لقد استغربت مجيئها حقا

رفيق: مرحبا ليان

ليان:مرحبا

رفيق: ليان لما اتيت اليوم جرد لايوجد عمل

ليان:اجل اعلم ، لقد نسيت عدة اشياء في مكتبي واحتاجها لانني ساذهب للجامعة الان ولكنني لم اجدها

رفيق: اتقصدين هذه ؟

ليان: اجل!!!

رفيق: لقد احضرها لي ياهوز،(.. ياهوز عامل نظافه يعمل في الشركه وهو من غانا)...

ليان: على العموم شكرا لك ، الي اللقاء

خرجت حبيبتي ومعها قلم منقوش عليه اسم توفيق عليه وفي هذا القلم ميداليه على شكل قلب كنت اراها في سيارة توفيق منذ زمن بعيد ، لا ادري كيف وصلا بين يديها


وانهمكت في العمل مجددا حتى طرق الباب اذنت للطارق بالدخول وكان عصام وبيده الاشياء التي طلبتها منه

رفيق: شكرا ، اسف لقد اتعبتك

عصام : العفو، تعبك راحه ، هل تحتاج شيئا الان

رفيق : كلا ، يمكنك ان تبدء عملك

عصام: هانا ذاهب الان......


عند محمد....

منذ ان اخبرني صديق عماد بالحقيقه وانا اكاد اجن لماذا فعل بفتاة هذا الفعل الشنيع

انها ضعيفه لاتقدر على شيء لهذا السبب استقوى عليها

تبا له منذ ان اخبرني عن ما فعله بها توجهت اليه وقمت بضربه وتوبيخه ولولا عماد لكان ذلك الوقح مقتولا بين يداي

وعصفت به ذاكرته الي ذلك اليوم...


رامي من اصول غير عربيه كامله فقد كان نصف عربي والدته من بلاد عربيه(اتحاشى ذكر البلاد العربيه حتى لا اشوه صورة اخواننا العرب في كل مكان ووالده من اصول اجنبيه)

رامي : تلك الفتاه بالامس طلبت منها الجي الي شقتي ولكنها رفضت وبشده فتبعتها ووجدت انها تسكن في شقه ولم تدفع الاجار من خمسة اشهر وصاحب الشقه يشعر بالضجر فتلك الشقق هي من تجلب له بعد الله دخله الشهري

فدفعت له الايجار وطلبت منه ان يعطيني الشقه فطردها دون رحمه واخذت تركض في الشوارع واصرخ فلم يعد لديها مأوى

اتعلم يامحمد انها تستحق ذلك ، ان وافقت على عرضي لساعدتها ولكنها كانت عنيده فهذه نتيجة عنادها

لم اعد اتحمل مالذي يتفوه به هذا الغبي مالذي يقوله ايطرد الفتاه من دون رحمه ولم تجد من يأويها

لهذا السبب كانت تبكي ذلك اايوم لقد اخرق هذا الغبي قلبي فماذا عن عن قلبها هي

وقفت وانهلت عليه بالضرب حتى ان انفه نزف من كثرة الضرب الذي ضربته اياه

لو اجد الفتاه والله لاستئجر لها شقه بجانب شقتي وانا من سيدفع لها الايجار فقط لو اجدها فقط.....





أرآئكم وتوقعاتكم عزيزاتي

لا احلل نقل الروايه دون ذكر المصدر

بقلمي : ~Arwa gam~

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 30-04-2019, 11:42 PM
دكتورة مريم دكتورة مريم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويكفيني من الدنيا أنك فيها ولو اعطيتك عيناي ما كفتاك/ بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عاشت ايدج على البارت يجنن مثلج 💗
والله اني خفت اكثر من رونق
وصار عندي فضول... اريد اعرف منو الي ديجيهة يوميا

عصام بس لا هو هم صار يحب ليان
بس عجبني بي هو ورفيق بغضهم للبصر الله يثبتهم

رفيق.... الله يساعدة ويهدي

غادة احسن شي سوتة انو طلكت
تستاهل شخص احسن من رجلهة

غسان كلبي على محمود الله يشافي ويفرح بي
وفعلا الاب والام تعبوا ويانةهواية ومراح نحس بيهم الة من يصير عدنة اطفال

محمد فعلا اصيل عاشت ايدة على الي سوا برامي هالي ما يستحي
اصلا ميستحق يتسمة رجال

وبانتظارج على احر من الجمر
والله يوفقج حب 💕💞💕


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 02-05-2019, 07:56 AM
صورة ~Arwa gam~ الرمزية
~Arwa gam~ ~Arwa gam~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويكفيني من الدنيا أنك فيها ولو اعطيتك عيناي ما كفتاك/ بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفكم بنات

بالنسبه للروايه فيه موضوع محيرني كثيرا

انا مضطره اترك كتابة الروايه لمدة شهر او اكثر

فانا اريد اقتراحاتكم هل اختصر الروايه واصل الي النهايه بسرعه

ام انكم تنتظرونني بعد شهر وشوي واكمل الروايه على مهل

وشكرا لكل من تابعني وقرأ روايتي
~Arwa gam~

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 02-05-2019, 12:09 PM
دكتورة مريم دكتورة مريم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويكفيني من الدنيا أنك فيها ولو اعطيتك عيناي ما كفتاك/ بقلمي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياتي برأيي حرامات انو تعجلين بنهاية الرواية
وأني بالنسبة الي مستعدة انتظرج
والله يوفقج 💗💗
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ~arwa gam~ مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفكم بنات

بالنسبه للروايه فيه موضوع محيرني كثيرا

انا مضطره اترك كتابة الروايه لمدة شهر او اكثر

فانا اريد اقتراحاتكم هل اختصر الروايه واصل الي النهايه بسرعه

ام انكم تنتظرونني بعد شهر وشوي واكمل الروايه على مهل

وشكرا لكل من تابعني وقرأ روايتي
~arwa gam~


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية ويكفيني من الدنيا أنك فيها ولو اعطيتك عيناي ما كفتاك/ بقلمي

الوسوم
الحمد لله حمدا حتى يبلغ الحمد منتهاه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 124 12-07-2019 06:01 PM
حياتنا بين هموم الدنيا والاخرة شذى المطر مواضيع مميزة 43 21-01-2019 03:52 PM
رواية يا بعيد لا تقرب ترا جرحك وصل / بقلمي؛كاملة Real Reema روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 175 19-02-2016 04:59 PM
الزهد slaf elaf حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 4 28-11-2015 02:56 AM
رواية /كلي ملكك ، بقلمي Maryooma013 روايات - طويلة 19 07-08-2015 03:34 PM

الساعة الآن +3: 02:48 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1