غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 51
قديم(ـة) 25-05-2019, 01:09 AM
Novel.nesreen Novel.nesreen غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لعبة القدر / بقلمي



البارت الثامن والعشرون
-
-
.
.
مر اسبوعين ⏳🌗
حملو فيهم مشاعر كبيره
كل دقيقه فيهم تتحدث عن مليون شعور
كان جالس هو ورفيف ويده على بطنها : اتخيل عيونها تطلع زي عيونك
ابتسمت : والله بديت آغار ما في دقيقه الا تتكلم عنها
فيصل ناظرها وابتسم : وانتظري بس تجي بدللها دلال مافي بنت شافته
هذي بنت فيصل عبدالله بتكون اميره
رفيف: خلاص هونت ما بولدها
فيصل ضحك : على كيفك؟
رفيف : والله قبل لا اولد سحبت علي
فيصل باس خدها : اذا هي بتصير اميره امها بتكون الملكه
رفيف : احفظ كلمتك ولا تنسها بكره نشوف
فيصل وهو يضم يدها بين يدينه : حافظها قبل لا اقولها
رفيف حطت راسها على صدره : يخليك لي ولها
صح اليوم كمان بنروح السوق
فيصل : خلاص رحنا امس وقبله
رفيف: بس يومين ؟؟ لسى ما شريت شي
فيصل : روحي انت والبنات
رفيف بعدت عن صدره بحماس : جبتها واحسن منك على الاقل يتفاعلو معي
اممم اتصل بنور وهي بتزعجهم لين يوافقو
فيصل : بعتيني بسرعه
رفيف وهي تاخذ جوالها : ما عرفنا لك
فيصل ضحك
اتصلت على نور وردت بعد فتره
رفيف : الو
نور وهي تاكل: اهلا رفيف
رفيف : امنيتي اكلمك ولا اسأل عنك تكوني تسوي شي غير الاكل
نور بلعت : من فلوسك ؟!
رفيف : بكره بتصيري دبه
نور : ما بوشصل ل وزنك مستحيل
رفيف ضحكت : حيوانه ...
صح كيف الاجازه
نور : من اول ما خلصنا وانا اترجى فيهم نخرج بس ليان وبتول ثنيتهم صايرين اسوأ من بعض ما يتحاكو
وفادي مشغول بسالفة التقديم للجامعات
رفيف : بيترك الشغل بالمشفى
نور: تاركه من زمان ويبي يصير دكتور بالجامعه
رفيف : الله يوفقه إلا وش رايك نخرج احنا
نور تركت الببسي من يدها : اكييييد
رفيف : عليك تقنعي ليان وبتول
نور : وانت وش عليك
رفيف : انا الي جبت الفكره
نور ضحكت : طيب بحاول
رفيف : لا استخدمي سماجتك وثقل دمك  ابيهم يوافقو
نور : نعم نعم ؟؟
رفيف ضحكت: سلام
نور ضحكت وقفلت منها
وقامت شالت اكلها وراحت لبتول وليان
-
رفيف : هبله هالبنت
فيصل ابتسم وبيتكلم قاطعه صوت جواله رد : هلا يمه
ام فيصل : كيفك يا امي
فيصل :تمام وانت
ام فيصل : يمه اخوك ثلاث ايام مختفي اكلمه ما يرد واقول  لابوك يطنش ويقول آخرته يرجع
ولاهي بأمور الشركه والمصنع
فيصل : وين بيكون
ام فيصل : خايفه عليه
فيصل : طيب الحين بشوف أصحابه والاماكن الي يروح لها وان شاء الله القاه
ام فيصل : الله يسعدك ض
نور جلست امام بتول : وش تسوي
بتول : اشتغل طول فترة الإختبارات ما اشتغلت
نور : كفايه ترهقي نفسك وتعبي نفسك عشان لا تفكري فيه
بتول ناظرتها : لا مو كذا
نور : إلا كذا
وكمان مع الكل الي تسويه عشان تشغلي نفسك مو قادره تنسيه عيونك تنطق شوق له
بتول : وش بفيد احنا انتهينا للأبد بس يرجع بيتغير شي ؟
بتبقى عيوني تنتظر تلتقي بعيونه وبيقى شي مستحيل
نور : صار له فتره يتواصل مع فادي واسمعه يكلمه ما ادري بإيش
بس بعرف لك من فادي متى بيرجع
بتول : وش بستفيد
نور : ما ادري بتحاولي ترجعو لبعض لانه اصلا مافي سبب
بتول قطعتها : غيري السالفه والله قلبي ماعد يتحمل
نور : بتول حلفتك بالله لا ترديني
بتول : قولي
نور : قولي تم اول
بتول بملل : تم
نور ضحكت وقامت : يلا اجل جهزي نفسك كمان نص ساعه بنروح مع رفيف نتغدى ونروح السوق
بتول : لا
نور وهي تخرج : قلتي تم
بتول تأففت : يارب صبرني
-
-
راحت غرفت ليان
شافت ليان جالسه وامامها الابتوب وحاطه السماعات وعندها ورقه وقلم
قربت منها بإستغراب : تتفرجي فيلم
كشرت بس شافت انه فيديو تعليمي وشالت السماعه من اذنها : انهبلتي
ليان  بملل : احاول اقوي لغتي الانجليزيه
باقي سنتين على التخرج بس وبعدها بقدم للماجستير
نور : لا جد جنيتي قبل يومين خلصتي اختبارات بعدين هذي سنتين
ليان وهي لنفس سبب بتول ما تبي تبقى فاضيه تبي تلهي نفسها وما لقت شي احسن من شغفها ل مستقبلها : ترا سنتين قليله انا الانجيلزي حقي ضعيف كيف بيقبلوني
نور مدت يدها وقفلت الابتوب : معك نص ساعه تلبسي بنخرج غصب عنك
ليان : مالي نفس
نور جلست على السرير عندها : والله اذبحك قوميي يالله بنستانس
ليان : افف مابي
نور : بشتري لك هديه
ليان سكتت وهي تشوف حماس نور : افف طيب
نور :عشان هديه  بعتي مستقبلك ؟؟
ليان ناظرتها بعصبيه
نور ضحكت: امزح امزح يلاا قوميي
وخلني اكلم فادي اسأله .
-
-
نور اتصلت على فادي : فادي
فادي : هلا
نور : كيفك ؟
فادي : ولهان عليك
نور ابتسمت : حبيبي بخرج من البنات
فادي : وين
نور : على الاغلب رفيف بتتسوق للبيبي وبنروح معاها واقنعت البنات وبعد تقريبا نص ساعه بنروح
فادي:  يعني متصله تخبريني الخطه بس
ضحكت : لا طبعا متصله اسألك
وانا عارفه انك بتوافق لانه تعرف اني انرحم جالسه بين اربع جدران لا صديقه تزورني ولا زوج يخرجني
فادي ابتسم : كذا احرجتني عشان اوافق
نور ضحكت
فادي : روحي حبيبتي بس انتبهي على نفسك
وصح انا اليوم برجع شوي متأخر بخرج مع فيصل والشباب
نور : تمام
فادي : سلام
نور: لا لا انتظر
بسألك
فادي : ايش
نور : تعرف متى وائل يرجع
فادي : مفروض طيارته اليوم
نور : اليوم؟؟
فادي : ايي
نور : طيب سللام
قفلت منه وراحت تلبس
-
-

بالمطعم
رفيف : زماان ما اجتمعنااا
نور : شوفيهم كيف زي الي بالعزا
رفيف : الا نور مو اتصلت عليك كنتي تاكلي
ليش الحين بتتغدي
نور : والله هذا شي يخصني
رفيف: مو معقوله
بتول : عوافي
نور : يا قلبي انت
جا الاكل
وبدأو اكل
نور مدت يدها بتاكل تركت الشوكه وحطت يدها على فمها : الله ياخدك حسدتيني شالت نفسيي ريحته مو حلوه
ليان : بالعكس طيب
نور سندت ظهرها على الكرسي وهي تحس معدتها قالبه
بتول: كلي
نور : مالي نفس
نزلت عيونها على كاسة عصير بتول الليمون وخصوصا اليمونه المزينه الكاسه : بتول اعطيني عصيرك
ناظروها كلهم
رفيف : مضيقه على اختك حتى بالعصير عندك عصير
نور : لا ابي الليمونه
بتول مدته لها
اخذت الليمونه وبدأت تاكلها
ليان: الحمدلله والشكر
ضحكو عليها
-
-
نزل من السياره : شكرا عزام
عزام : روح انقلع
وائل ضحك : ايي لا تنسى الي طلبته منك
عزام : تمام بس متى الخطوبه
وائل ابتسم : العروس تحدده
عزام ضحك : طيب يلا موفق
وائل بعد عن السياره
واتجهه للبيت هالاسبوعين كانو متعبين كتير له اشتغل فيهم كثير
دق الجرس
شوي فتحت له وامه وهي تصرخ من الفرح : واااائل
وائل حضنها بشوق : كيفك
ام خالد وهي تشد عليه : طولت يا يمه
وائل بعد عنها ودخل : وين ابوي ؟ وكيف خالد
ام خالد : على حاله لي امس قلتك هو
وائل : الدكتور النفسي من طرف فادي؟
ام خالد : اي
ام خالد: ادخل يمه ريح ادخل
دخل وجلس بالصاله
وامه جنبه : خلني احط لك الغدا
حط يده على يدينها : لا لا تعبي نفسك ما ابي
امه : ليش يا قلبي
وائل : بتغدى مع ابوي وخالد
امه : تمام اصلا شوي وبصحي خالد
وائل : لو يرجع شغله احسن من انه جالس
امه بضيق : ما ادري عنه اخخ يا امي الله يسعدكم ويوفقكم بحياتكم ويرزقكم الزوجات الصالحات
وائل  ابتسم : يمه على طاري الزوجات الصالحات
امه ضحكت على طريقة لفظه للكلمه : ايي ؟
وائل : لو اني بتزوج ما اظن بتوقفي بوجهي مهما كانت البنت
امه بفرح : ليش بوقف اشتقنا للفرح يا امي
قاطعهم صوت منصور الي جا : اووه وائل يا هلا
قام وهو مبتسم وسلم على ابوه بحراره
منصور : الحمدلله على السلامه
وائل : الله يسلمك
ام خالد : منصور الله يسامحك خربت علينا السالفه
منصور : اي سالفه
ام خالد : عن عروس وائل
منصور ضحك : رحت بريطانيا اسبوعين جبت لنا عروس
وائل ضحك : لا يبه العروس منا وفينا وما رح ابعد ابدا
منصور ابتسم بس عرف مقصده
ام خالد : من هي ؟
وائل اخذ نفس : بتول
بهتت ملامها : بتول بنت عمتك؟؟! وائل ناظر تبدل ملامحها بضيق : يمه لو سمحتي لا تخلطي السوالف ببعض انا ابيها وما ابي غيرها
ام خالد : يا يمه خلي فرحتي فيك كامله
منصور : كيف بتكون فرحتك كامله وولدك فرحته ناقصه
وائل ناظر ابوه وابتسم ل تعزيزه له
ام خالد ناظرته
وائل مسك يدها : يمه طول عمري انا آخذ قرارتي وانا اتحمل مسؤوليتها
يمه اول مره بحياتي افكر اتربطت بسببها يمه لو ما اخذتها ما بتزوج طول عمري
ام خالد بحزن : واختك بتزعل مني ومنك
اختك راحت برمشة عين
وائل : يمه اختي واحبها اكثر من نفسي
وفي جزء مني معاها تحت التراب
بس يمه ماله دخل السالفتين ببعض
أم خالد بضيق:لو انك خالد كان اصريت على رأي ولان معي بس انت من وانت صغير عقلك زي الجزمه ما يتجواب تبي شي مستحيل تتراجع
وائل ابتسم لامه
ام خالد بضيق:والله ابيع عمري عشان هالبسمه موافقه كيف مو موافقه
وائل حضنها بفرحه:الله يخليك لي ويقدرني على برك والله ما في احن من قلبك
حست الدموع بينزلو من عيونها موت بنتها غير منها كثير ما تبي تخسر عيالها
تخاف من كلمت فراق
بعد عن امه:يبه اليوم كلمها
منصور :اصبر اشوف اخواني
وائل بنرفزه :وش عليهم اخوانك يبه اليوم كلمها
منصور ضحك:طيب ولا يهمك تحب اليوم تملكو كمان !؟
وائل ضحك:ياريت
-
-
بالسوق
نور : يالله رفيييف ملابس الاطفال تجنن
شوفي شوفي هالفستان
ابتسمت رفيف : هاتي واحد
نور : لااا مره عاجبني
يمكن مستقبلا ما القى مثله بخبيه عندي
رفيف: طيب احملي اول
نور جات بترد
قاطعتها رفيف بشهقه : نوور
نور بخوف : وش فيه
رفيف : اسمعي ذكريني نروح  الصيدليه قبل لا نرجع البيت
نور : ليش
رفيف : بنجيب لك كشف حمل
نور بصدمه : كييف ؟!
رفيف : بس ذكريني وانت ساكته
نور سكتت وهي تفكر انها جد ممكن تكون حامل ابتسمت وهي تتخيل ردت فعل فادي الي انتظر خبر مثل هذا من زمااان
ناظرت ليان وبتول الي كانو يتسوقو : طيب يلا خلصيي اسرع
رفيف : لو داريه ما قلت لك
نور ضحكت
-
-
بعد ما رجعوا من السوق
رفيف واقفه بغرفة نور وتنظر نور تتطلع من الحمام :يلاا
شوي نور فتحت الباب وهي تناظر تحليل الحمل:والحين ايش يصير
رفيف :اصبري شوي
نور بقيت تناظره:افف يلاا
شهقت رفيف من شافت خطين باللون الاحمر
نور ناظرتها :وش يعني
رفيف حضنت نور بفرحه لفادي قبل نور: مبرووك
نور بصدمه:حامل
رفيف :ايي
نور بصدمه : يعني هذا الشي اكيد صح
رفيف : في بعض الحالات ممكن لا
بس بالوضع الطبيعي اكيد صح
نور صرخت بفرحه ورجعت حضنت رفيف
بعدت عنها :بقول ل بتول
راحت بحماس جري لغرفة بتول ما لقتها
رفيف من خلفها :شوي شوي ي مجنونه
نور نزلت الدرج تجري وقفت وهي تشوفهم كلهم جالسين بالصاله وفادي واقف وتوه جا من برا
صرخت وهي بنص الدرج بفرحه من شافته :فااادي 
لف بسرعه ليناظرها
وكلهم نفس الشي
نزلت كم درجه ورفعت كشف الحمل الي بيدها وصرخت:انا حاامل
ناظرها بصدمه وكأنه مو مستوعب
هالكلمه تعني له الكثير انتظر كثير هالخبر
بكل مره عنود تقول له بقول لك شي
يتحمس وينتظرها تقول هالكلمه بس بكل مره يخيب امله والحين هو قاعد يسمعها من زوجته وحبيبته
قرب شوي من الدرج وهو باقي مصدوم
ضحكت على صدمته
فتح لها يدينه حتى يحضنها
نطت من الدرج لتستقر بحضنه
رجع للخلف شوي من قوة اندفاعها بحضنه شدت عليه وهو تقريبا شايلها رجولها مو واصله الارض
حضنها بقوه ولف فيها وهو يستنشق ريحتها
الفرحه غمرته بشكل كامل
يحس بسعاده مطلقه حبه للأطفال بيترجم بحبه لابنه بيكون اب وحبيبته بتكون امه ل هالطفل همس:احبك
نور:وانا اكثر
نزلها لتوقف على الارض
جاها صوت ام فادي وهي فرحانه
وهي من زمان ناطرة تشوف هالفرحه بعيون ولدها ناطره تشيل حفيدها بين يدينها:مبروك يا حبايبي بالسلامه ان شاء الله
بعدت عن فادي وناظرتهم
فادي:الله يبارك فيك
بتول قربت من نور وحضنتها وشعورها مختلف تماما فرحة نور انتقلت لها :بنتي بتصير ام
نور ابتسمت وبعدت عنها  ورجعت ناظرت فادي
ضحكو سوا من التقت عيونهم
رجع سحبها على حضنه وباس راسها
ليان : طيب اعطونا مجال نبارك لكم خلص روحو غرفتكم وكملو فرحه
نور بعدت عنه وجات بترد
قاطعها ابو فادي: الله يتتم على خير وتولدين بالسلامه
سكتت بإحراج : تسلم خالووو
ابتسم لها جلست وهي مبتسمه وتناظر بتول المبتسمه لها
فادي جلس جنبها
نور ناظرت ليان و حطت يدها على بطنها : اهه ليان جيبي لي مويه بسرعه ما اقدر اقوم
ليان فتحت عيونها : خدامتك
ام فادي : يمه اي لازم ترتاح روحي
ليان بصدمه : لا والله
نور كتمت ضحكتها
ليان : الحين تعبانه اما لما نطت زي طرزان ما كانت تعبانه
ضحكو عليها
بتول : تبي جد ؟؟ اجيب لك
نور عدلت جلستها وبسرعه : لا لا
شكرااا ي قلبي لا تعبي نفسك
ليان : لاا هذي وقاحه
نور ضحكت وريحت راسها على صدر فادي : اصلا ما ابي منك شيي مالت
ليان ابتسمت : الله يهنيكم
ويجي البيبي سالم والله يحفظه يا اخوي من هبال مرتك
ام فادي : اي يمه ما نبي جنان عشان تقومي بالسلامه ان شاء الله
نور بإحراج : لا لا مافي جنان ان شاء الله
-
-
العِشا
ابو فادي : جدد ؟
منصور: اي والله
ابو فادي قام : خلني اناديها
منصور هز رأسه
ابو فادي قام وهو ينادي : بتوووول بتووول
بتول نزلت على صوته: اهلا خالي
ابو فادي: تعالي انا ومنصور نبيك بسالفه
بتول بتوتر : ليش ؟
ابو فادي: تعالي تعالي
نزلت وراحت خلف خالها
منصور ابتسم بس شافها
ارتبكت اكثر وقربت سلمت عليه
منصور : كيفك يا بنتي وكيف كانت اختباراتك
بتول: الحمدلله تمام
منصور : شوفي يا بنتي انا ما احب المقدمات
جاي اكلمك بسالفه تتعلق فيك و بولدي
دقات قلبها زادو وبنفسها " معقول خالد رجعت له الذاكره ياربييي لااا يارب كيف برفض "
منصور : انت معي؟
ابو فادي : بتول حبيبتي وش رايك بوائل
لفت بسرعه البرق تناظر خالهااا وقلبها يدققق بسرعههه نطقت : ككيف يعني ؟
ابو فادي : وائل ولد منصور بيخطبك على سنة الله ورسوله
انصدمتتت ونطقت لتتأكد : وائل ؟
منصور : اييي ومو عشانه ولدي والله يا بنتي ما بتلقي احسن منه وهو شاريك واتمنى ان اسمع موافقتك
بتول لسى مو مستوعبه
وائللل خطبهااا
بتول وهي تحس جسمها صار يرتجف وريقها نشف : وائل هو قال لك ؟؟
منصور : اي اليوم جاه من السفر وقال لي !
بتول سكتت وهي تحس بحراره سرت بكل جسمها دقات قلبهاا صارو الففف كيف خطبها كييف ايش الي صار
ابو فادي : تحبي تفكري تاخذي وقتك تستخيري
بتول رجعت شعرها خلف اذنها وهي تضم يدينها ببعض ونطقت بعد تفكير : اي بفكرر
منصور بخيبه : على راحتك
قامت : عن اذنكم
خرجت من المجلس بسرعه ووقفت بالخارج رفعت يدينها على قلبها : مستحييل !!

-
-
صعدت الغرفه وهي تفكرر
تحس بإرتباك ب توتر وائل ليش خطبها
وائل الي تعرفه اكثر من نفسها كرامته وكبريائه عنده اهم من اي شي ثاني
كيف بيخطبها وهي بظنه على علاقه مع اخوه ؟! معقول عنده هدف ثاني
حست بقلبها يرتجف حطت يدها عليه تحاول تسيطر على ضرباته : تكفى يا وائل ارفق بهالقلب لا تقسى عليه
قلبي ما بتحمل والله ما يتحمل
ليش خطبتني
اخذت نفس واتجهتت لعبايتها من جات ببالها فكره تريح لها قلبها
-
-
رفعت شعرها كعكه لتبعده عن رقبتها : فادي وش هذا وين الرومنسيه
يعني لا قلت لي يا حبيبتي لا تشيلي شي لا تمشي لا تتحركي  ما شلتني وقلت مو لازم تبذلي اي مجهود نامي يا عمري
ضحك فادي : انت المسلسلات ماخذه عقلك
الله يشهد انه اجمل خبر بحياتي كلها والله
بس هذي خرافات وانتي كذا كذا اربع وعشرين ساعه نايمه بس على قولت امي
اتركينا من الجري والنط والهبل
نور رفعت راسها فوق: يارب انا ليش حظي كذا
ضحك وقرب منها وباس خدها : مو عاجبك ؟؟
نور : لا يحظي عاجبني
ابتسم : بكره بنروح المستشفى والدكتوره تقول لك اهم التعليمات مو انا
نور ابتسمت وهي تناظره : احبك
ابتسم لها وحضنها : الله يخليك لي
نور : ويخليك لي
-
-
في بيت منصور
وائل بحماس : وش قاالت
منصور: تفكر
وائل : تفكر ؟
ام خالد : ما عندها عقل ما فيها تفكير هذا وائل وائل في احد يفكر يرفضه وش رايك تغير رايك واخطب لك الي تبي
وائل ناظرها : يمممه وش قلنا
خالد الي دخل الصاله : والله صدق الي قال القرد بعين امه غزال الحين تبي البنت على طول توافق ليش ان شاء الله مين الي خاطبها ؟؟
  وائل ابتسم ل خالد الي نفسيته بدت تتغير
منصور : وانت كنت شالغني بتزوج بتزوج والحين نسيتها مع ذاكرتك
وائل بنفسه" احسن شي صار انه نسيها "
خالد : احسن شي اصلا انصدمت يوم امي قالت لي اني وصلت ل مرحله اشغلك اني بتزوج؟؟ زين راحت ذاكرتي عشان لا اطيح بمصيبه
ام خالد : وش هالكلام يمهه ابي افرح فيكم
وائل قام وهو يفكر ببتول ومتى ممكن ترد خبر او وش بتقول
معقول كل شي خطط له بعقله بيتغير مساره
خرج من الصاله وهو يفكر وش ممكن هي تفكر فيه
ابتسم  ل فكرته ومشي بسرعه وخرج من البيت
واتجهه ل خلف البيت مكانهم المعتاد
اتسعت ابتسامته ودقات قلبه زادت
من شافها جالسه على الارض وضامه رجولها على صدرها
وكأنها تنتظره !!
كانت قاعده على التراب وضامه رجولها ل صدرها هالمكان شهد على اكثر مشاعرها وجع وشهد على اكثر مشاعرها فرح
بما انه خطبها بتعرف السبب
اذا جا يبحث عنها هنا يعني هو ما عنده هدف انتقامي ورا الخطبه لانه قلبه دله انها هنا وبتنتظره هنا بس لو كان الحقد ملى قلبه ما بيجي وما بيتوقع انها هنا كسوء ظن فيها انها خاينه ... رفعت راسها على صوته الي تتمنى دايما تسمعه يبقى هو بحياتها وبس ما تسمع غيره
دقات قلبها زادت وهي تناظره تناظر الشخص الي خطف قلبها دون انذار الي سرق عقلها على غفله
صوته بإسمها حرك كل شي فيها
وائل : بتول
وقفت وهي تحاول تسيطر على رجفت جسمها
تحاول تتمالك نفسها
قرب منها وهو كله شوق وولهه لها
مشتاق ل نظرة عيونها ل ثغرها المبتسم
همست وهي تقرب منه : وائل !
وائل وقف امامها بالتمام وعيونه تنتقل عليها بشووق
بتول حست  بضعفها بقربه انفاسها تسارعت بسبب ريحة عطره
وائل بهمس : بتفكري ؟
بتول : طبعا بفكر كيف بتاخذ وحده رخيصه
ناظر تقويسة شفتيها المرتجفه للإسفل مرر ابهامه عليهم ويده ماسكه وجهها : بتول ما ابي نعاتب بعض انا صح اخطأت وانت كمان
ليان قالت لي
قاطعه : وش قالت
استغرب انها ما قالت لها
قفل عيونه وانفه استقر أعلى جبهتها وشم ريحتها وهمس بهيام وبعدها قبل جبهتها :كل شي
حست بشعور غريب تجاهه ليان وتجاهه نفسها وتجاهه هو
بتول : ليش تركتني اتعذب
وائل: ما تركتك
تثقي فيني
ابتسمت : اكيد
وائل : بتعرفي ليش قريب
بتول بهمس : كذا تعبر عن شوقك ؟
ابتسم : والله ما ارتوي
وانتظرك انت تعبري
ابتسمت وحضنته بقوه
ليبادلها بقوه اكبر 
حضنو بعض دون لا يحسو بالوقت
حس فيها تهتز من البكى
بعد عنها ومسك وجهها ومسح دموعها : ليش
بتول برجفه :وائل حياتي دونك خاليه ما لها معنى كنت انتظر كل ثانيه الموت يريحني
شد على وجهها بعصبيه : بعيد الشرر ي قلبه
رفعت يدينها المرتجفه مسحت دموعها
وائل : كل ايامنا الجايه فرحح وعندي لك مفاجئه
بتول : ايش هي
وائل : لا اول شي روحي وقولي لابوي او لعمي انك موافقه وبعدها نحدد الملكه
وبعدها
قاطعته: ما يهمني ابي اكون معك ما يهمني ولا شي
وائل ابتسم : نملك بكره؟؟
بتول : ما يهمني غيرك لا حفلات ولا عادات ولا احد
وائل باس خدها : احبكك
بتول نزلت راسها بخجل
-
-
صعد لغرفة ليان ودقت الباب
ليان مسحت دموعها بسرعهه ونطقت :ادخل
دخلت بتول بهدوء لتقع عيونها على ليان
ليان ابتسمت :مبروك
بتول: على ايش
ليان : وائل
بتول :لسى ما وافقت
ليان :ليش
بتول جلست جنبها :انت الي قلتي له كل شي
ليان :قلتله احبك
حسيت نظرته لي فارغة قلت اسمك بس اسمك شفت لمعة عيونه
وش تبي اسوي
بتول سكتت وهي تناظرها
ليان وهي تكتم بكاها :كرامتي كانت قاعده تضيع وانا ما اسمح ل هالشي حتى بيني وين نفسي قررت انساه واعيش عشان نفسي بحقق احلامي بثبت نفسي بعيدا عن الحب الارتباط والزواج
والله يوفقكم سوا
بتول حضنتها : الله يشهد يا ليان اني تقبلت الوضع لاني شفت نفسي غلطانه
قاطعتها ليان وهي تقوم ما تبي تبكي قدامها : لا تكمليي قاعده افكر بفستان حفلتكم البس فستاني الوردي ولا الازرق
بتول حست برغبه بالبكاء
وقامت لتحضنها مره ثانيه : الله لا يحرمني منك ولا من صداقتك
ليان بهمس: امين
بتول بعدت عنها : بروح بس برجع ابي اجلس معك
ليان : طيب انتظرك
وخرجت متوجهه ل ابو فادي
وليان جلست بقوه من خرجت بتولل ورجعت تبكيي هي الي تخلت عن حبها وهي الي قررت تحفظ كرامتها بس حتى لو صعب بالنسبه لها ممكن مع الوقت تتشافى وممكن الايام تنسيها ... حاولت تمسح دموعها وتجبر نفسها توقف بكى
تبي تعييش بعيدا عن كل هالاشياء والسوالف تبي حياتها تكون لها هي تبي تصير زي ما تحلم وبس ...
-
-
صعدت بالسياره وقفلت الباب بقوه
فيصل :شفيك
رفيف  بضيق :ولا شي
فيصل :ما لقيت اي خبر عن محمد بس أصحابه قالو لي راح مع صديقه مراد
وللحين اثنينهم مختفين
رفيف :وين بيكون
فيصل : ما ادري امي بتجن
بس اتوقع انه سافر ولا راح له مكان بس انا اوريهه بس يرجعع
رفيف : ان شاء الله يكون بخير
فيصل : ان شاءالله
اي ما قلتي وش مضايقك
رفيف : نور حامل
فيصل ناظرها بفرحه لفادي :والله
رفيف :ووائل خطب بتول
رجع ناظرها مره ثانيه من اخبارها : جدد ؟؟ هزت راسها بالقبول
فيصل بإستغراب :هذا الي مضايقكك
رفيف : اكيد لا بس ابوي كلمني قبل شوي
فيصل : طيب
رفيف : بيجي مع ماريا
فيصل : مين ماريا
رفيف بضيق :زوجته
فيصل ابتسم : طيب ؟
رفيف : وش الي طيب بتجي على بيت امي وو
فيصل قاطعها :لا تضايفي نفسك
احنا اتفقنى انك تتقبلي الموضوع وبس يجي ابوك لا تزعليه واذا على امك الله يرحمها فهي صار لها فتره ميته
وابوك ما عنده احد
رفيف:وانا
فيصل :انت عندي انا وعند ولدك
لا تكوني انانيه
رفيف بضجر:طيب خلنا ننتظر هالحيه واشوف كيف شكلها
فيصل ضحك على طريقة كلامها وعلى كرهها ل زوجة ابوها قبل لا تشوفهاا
-
-
⏳ بعد مرور يومين ⌛...
رفيف فتحت عيونها نامت عند ليان الليله
لقت ليان صاحيه : ليان
ليان : هممم
رفيف : كيفك
ليان ابتسمت : عندنا حفله اليوم لازم نقوم
رفيف ابتسمت وهي عارفه الي بداخل ليان : انت اقوى بنت شفتها بحياتي
ليان : عندي نماذج للقوه رفيف وكل الي صار لها واقفه للحين
وبتول من صغرها للحين وهي واقفه ما انكسرت انت وهي ما بقيتو على حالكم ما رضيتو تبقو منكسرين وقمتو من جديد
انا قاعده اتعلم منكم
رفيف : والله انت الي لازم نتعلم منك
ما في قوه تعادل انك تتخلي عن كل شي
وتبدأي حياه جديده
ليان قامت لتجلس : حِكم من الصباح قومي قومي
رفيف  قامت ويدها على بطنها دورت جوالها : بكلم فيصل اشوف وش صار مع محمد طول امس وهو بالمخفر ينتظر خبر
ليان : الله يسترر
بس اسمعيي بيجي اليوم
رفيف: ايي بيجي
ليان :ممم تمام
-
-
كان لاف يدينه حولها وحاضنها من الخلف
نور : بروح ل بتول
فادي : انتظري شوي بتكلم معك
نور : بإيش
فادي : ابي اليوم تكوني قويه
لفت عليه لتقابله وجهه: ليش ؟؟
فادي : بس ابي تتذكري كلمتي وتكوني قويه
نور : فاادي قول وش عندك
فادي : خلاص اليوم تعرفي
نور بملل : احسن اصلا ما ابي اعرف
ضحك :والله بتموتي وتعرفي
ضحكت : ايي والله
وبعدها رجعت كشرت
فادي: شفيك
نور: وائل مارح بسكن عند أهله
فادي: طبيعي بما انه خالد موجود ما رح يصيق عليه ولا على بتول
نور: بيصروا بعاد
فادي: مافي شي بعيد بالسيارة
بعدين من الحين متضايقه لسى مو الحين رح يتزوجوا
نور: مدري ليه كذا بسرعه ملكة
اقترحت عليها يأجلوها شوي
لانه كذا كذا مو مسوين زواج عشان العنود الله يرحمهاا
ويملكو ويتزوجو بنفس اليوم يعني زينا
فادي : الله يرحمها ويغفر لها
بعدين احنا مافي احد زينا
نور ضحكت : بهذي صدقت
-
-
وائل يتكلم بالجوال : ها عزام
الوضع تمام
عزام : كم مره اتصلت علي ايي تمام
وائل ضحك : لازم اتطمن
عزام :وش بتسوي
وائل: بروح المغفر وبعدين بكلمك تجيي
وبعد ما نخلص هالسوالف
بنملك ان شاء الله
عزام ضحك : انا متحمس كيف انت
وائل : نردها لك بزواجك
عزام :  بتسحب علي ادري
وائل: طيب يلا خلني اقفل واشوف الحين وش بسوي
عزام : تمام
-
-
نور جلست جنب بتول على السرير : متى صحيتي
بتول ناظرتها : ما نمت
نور ابتسمتت لها : الله يتمم على خير
بتول : خايفه
نور: من ايش
بتول : شعور غريب
نور ابتسمت : اليوم بتصيري زوجة وائل منصور على سنة الله ورسوله
من ايش بتخافي
بتول : صرت اخاف من الفرح
نور بتغير هالكلام لانه اكثر وحده تعرف ايش يعني تنسرق فرحتها:  هو معك حق تخافي ما ادري على ايش حبيتيه النفسيه ما يتحاكى وعلى طول يكشر
بتول : اول شي لا تتكلمي عليه
ثاني شي انا زوجي مو خفيف ويوزع ابتسامات يكفيني انه يبتسلمي بس
نور وهي تحط يدها على خدها وتقلد بتول : زوجي
ضحكت: فديت الي تدافع عن زوجها
بتول ضربت كتفها بخفيف
و ناظرت فستانها  : نور كيف فستاني
نور : بسيط وحلو
بتول : مو قصير ؟
نور وهي تلعب بحواجبها : لا يعيوني
بتول قرصت فخد نور وقامت : صدق ما تستحي
نور صارت تضحك
على دخول رفيف : وش فيكم
نور : مالك شغل
رفيف :  اصص انا الي شغل
نور بتريقه : صح وش صار على ماريا
رفيف بضيق : الليله بتشرف
بتول تكلمت وهي ما كنت سامعتهم : اخلي شعري كذا صح
رفيف ابتسمت وقربت منها مررت يدها على شعر بتول الي صار طوله ل نصف رقبتها : ايي انا بسويه لك
بتول ابتسمت : تماام
-
-
العصر
بالمجلس
ابو فادي : وين وائل قال لنا العصر ومو موجود
منصور : ما ادري اصلا مفروض نجتمع بعد المغرب يعني الملكه تكون على العِشا
ابو فادي : اي حتى البنات وبتول كلهم يعرفو انه على المغرب
منصور: ننتظره ونشوف
قاطعهم دخول فادي : السلام عليكم
ردو السلام
فادي : ماجا وائل
منصور : لاا
فادي جلس بتوتر
شوي ودخل فيصل : سلام
قامو وسلمو عليهه
جلس بجنب فادي
فادي : وش صار معك
فيصل : مافي اي خبر عنهه ابدا
فادي : لا تقلق اخوك وتعرفه يكون بمكان مع صاحبه الزفتت
فيصل: ان شاءالله ...
دخل وائل : السلام عليكم
منصور : وينكك فيه ؟؟ ليش جايين من بدري
وائل ارتبك : اءء الحين تعرف يا ابوي
بس انتظر شوي
ابو فادي ناظر الملف الي بيد وائل : وش هذا
وائل : دقيقه بس
خرج جواله بيتصل على بتول
بس تذكر انه قدام ابوه وعمه  : عمي عادي لو ناديت بتول شوي 
ابو فادي : لييش ؟؟
وائل : سالفه مهمه
منصور : متى بيجي الشيخ ؟
وائل : المغرب
بس قولها تلبس عبايتها وتجي
ناظر فادي ل حتى يساعده
فادي قام : انا بنادي نور وهي تناديها
وائل ابتسم له على صوت مسج على جواله من عزام " وائل انا وصلت "
-
-
انتهى





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 52
قديم(ـة) 25-05-2019, 07:59 PM
fans brooq fans brooq غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لعبة القدر / بقلمي


يالله مدري ايش اقول بس البارت تجنن ي عمري تسلمين والله على هذه البارت .... كانت كلها فرحة .. الله يديمها دايما يارب ... ليان ..حياتي الله يعوضك ي عمري ان شاءالله.
.انا اتوقع يا اما تكون والد بتول حي ..او تكون كل الممتلكات باسم بتول ونور ... بس انا اتمنى التوقع الاول انو ابو بتول يكون حي ... مبرووك فادي ونور الله يتمملكم على خير ويقومكم بالسلامة ... كللللللللللللووووولللللللللللووووووووششششش .. وائل وبتول راح يتزوجوا الله يتمملكم على خير يا حبايبي
تسلمين حياتي ... الله يوفقك ويسعدك زي ما تسعدينا دايما بخطوطك وافكارك الحلوة
متحمممممسسسسة كثيييييييير على البارت الجاي
منتظرة بأحر من الجمر والله بليز نزلي بارت اليوم لو تقدري ي عمري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 53
قديم(ـة) 28-05-2019, 03:58 PM
Novel.nesreen Novel.nesreen غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لعبة القدر / بقلمي




البارت التاسع والعشرين - قبل الاخير -
-
-
فادي نادى نور وبتول
نور جلست بجنب فادي وهي مو فاهمه شي همست :فادي وش فيه؟
فادي : وين بتول
نور : الحين تجي
قاطعهم دخول بتول وهي متمسكه بعبايتها بخجل
منصور : تعاليي يا بنتي خلنا نشوف آخرتها معه
كانت بتجلس بس وائل ناداها :بتول
لفت عليه وبقيت واقفه :انا وعدتك صح
كلهم ناظروه
وائل تكلم ل يوضح للباقين :طبعا اكتشفنا انه ابو بتول ما مات مع عمتي مات بتاريخ مختلف
فيصل ارتبك وعدل جلسته
وائل وهو يناظر ارتباك بتول :وطبعا بعد فتره اكتشفت انه شهادة الوفاه مزوره
ابو فادي :وش تقول
نور بضيق :بتول مو فاهمه شي
وائل وهو يناظرها :وعدتك اعرف وش صار له وعدتك احاسب كل من ظلمكم
ابتسم : ووعدت نفسي انه ما اتزوجك الا لما اعرف كل شي وآخذ حقكك
بتول بربكه :وش صار وائل لا توقف لي قلبي
اخذ نفس وحط الملف على الطاوله
وخرج للخارج
نور ناظرت فادي :فهمني وش صار يعني
فادي مسك يدها وهمس :كوني قويه
ابو فادي :بتول اجلسي احسك تعبانه
بتول بهمس :خايفه
فيصل تمنى انه يخرج الجو قاعد يخنقه
التفتو كلهم على صوت شي يتحرك
مافي ثواني الا ووائل واقف وهو يسحب كرسي متحرك
انقطعت انفاس بتول وقلبها توقف والزمن توقف وكل شي توقف تحس عضلاتها توقفت لسانها انشل
وائل ناظرها بقلق
طبعا الصدمه كانت على وجوهه الجميع
نور وقفت وفادي باقي ماسك يدها
بتول مشيت بصعوبه وهي تنقل نظرها على وائل وعلى الشخص الي على الكرسي المتحرك
همست : ابوي ؟
وائل هز راسه بالقبول
ناظرته لينطق هو بفرحه :نادياا
شهقت بقوه من نادها بإسم امها رجف قلبها و جسمها كله قربت عليه بهدوء
لتوقف امامه بالتمام
دموعها تمردوا عليها  فجأء صارت تبكي بقوه ونزلت على الارض  لتجلس على ركبها  وحضنته بقوه وهي تبكي
حضنته بكثر ايام ضعفها حضنته بكل يوم دعت فيه تموت ل حتى تروح له.. حضنته بكل مشاعر الوجع الي ذكرتها بهالحظه
بادلها الحضن :ناديا كل يوم انتظر عبدالله يرجعني لك
فيصل ما قدر حس الدموع تحجرت بعيونه من سمع اسم ابوه حس بخيبه مو طبيعيه
بتول وهي بحضنه :انا بتول مو ناديا
ضحك : ناديا شفيك بتول باقي طفله
قفلت عيونها من هالكلمه فقدت طفولتها كلها بعد موتهم كلمة طفله وبتول ما اجتمعو ابدا انسرقت منها وانسرق منها كل شي
نور كانت واقفه وتهتز من البكى
جلست بقوه  ورجولها مو شايلتها وهي تبكي بقوه
فادي حضنها : اشش حبييتي
قاطع افكار فيصل صوت جواله مسح الدمعه الي نزلت من عينه ورد على امه
انقبض قلبه  على صوت بكاها
ام فيصل: يمه الشرطه اخذت ابوك يمهه تعال الحق شوف وش السالفه
-
قربت نور من الكرسي
وفادي باقي واقف جنبها وماسك يدها همست وهي تناظر بتول متمسكه بأبوها وتبكي : بتولل
بتول بعدت عن ابوها ومسكت يده وقبلتها بحبب
بعدت عنه لتناظر وائل تتطلب منه تفسير ابوها وين كان وايش الي صار
وائل ناظر دموعها بالم وابتسم بخفيف لها
ليطمنها
لفت على ابوها وهو يتكلم : مين انتي؟
نور ببكى شدت على يد فادي : نورر
بتول قامت عن الارض لتعطي المجال ل نور
ناصر: مين نور
نور : بنتك
ابتسم : نور الحلوه باقي صغيره
نور هزت راسها بالرفض وهي تبكي
لفت على فادي: مستحيل مستحيل ابوي مات
شوف مو عارفني مو عارفني يا فادي
فادي بضيق : بيعرفك اكيد
نور قربت منه وتركت يد فادي : بابا ؟
نزلو دموعها : ما توقعت اني اقولها بعد كل هالعمر
ابو بتول بقي يناظرها
نور : وينك عنا يا بابا وينك
صرخت : وين كنت
ليش تركتنا لييش
ليش تركتنا نحتاج ل كل الناس وانت موجود ليش
رفعت يدينها وغطت وجهها وصوت باكها يرتفع : ما رح اسامحك على كل يوم بكيت فيه مارح اسامحك على دقيقه انا و بتول نمنا حاضنين بعض ونبكي من الخوف  كبرنا اي كبرنا كبرنا على الخوف على الالم على الذل كبرنا بدون ام وبدون اب
وش ابي منك الحين روح ما ابيك
بتول قربت منها وبعدتها عن ابوها يمكن لانها عارفه تفاصيل السالفة اكثر عذرت ابوها يمكن لانه اصلا ناداها بإسم امها للشبهه الي بينهم وما عرف انها بنته
بعدت نور المنهاره عنه
ابو بتول رفع عيونه يبحث عن وائل : وينك وينك
وائل قرب منه وحط يده على كتفه : هناا
ابو بتول : قلتي لي بترجعني ل عبد الله وعايلتي انا وين
وائل جلس قريب منه : انا مو قلت لك بناتك كبرو ؟؟ مو قلت لك كل شي تغير هذول بناتك
هذي بتول
وهذي نور
ناصر ناظره بعدم استعياب : ووين ناديا وين ناديا حبيبتي
منصور ناظر ابو فادي بضيق من كل الي قاعد يصير
هم حلفو بيوم ما يدخل ناصر بيتهم
والحين هو هنا وكل شي غير مو فاهمين شي اصلا ما حد فاهم شي
اما فيصل خرج وحط يدينه على عيونه
الي صار مو شوي حس بشعور سيئ جدا
بس لازم يروح يشوف ابوهه
راح للسياره متوجهه للمخفر
وهو يفكرر  بمصير ابوهه
-
-
المغرب .. بتول مبتسمه وتنتظر رفيف تخلص لها شعرها
ونور جالسه وعيونها منتفخه من البكى
بتول :نور  روحي البسي
نور :ليش البس مافي احد غريب
بتول :نور عشان تغيري جو وبعدين حتى لو مافي احد ما بستانسي لي بعدين متخيله وجود ابوي لوحده يبي حفله
نور بضيق وحزن : طيب ليش عمي مسوي كذا
رفيف بضجر :بتول لا تتحركي
بتول:طيب .. اليوم بفهم كل شي من وائل
ليان الي كانت جالسه قريب : تخيلي انه ما صار كل هذا وما التقيتي ب وائل كيف كنتي بتعرفي ان ابوك عايش
بتول ابتسمت بحب ل وائل
وليان بادلتها البسمه وهي تحاول تقنع نفسها انه كل شي نصيب وانه لو وائل حبها هي
ممكن ما كان مسك سالفة بتول ممكن ما عرفو انه عايش
رفيف :فيصل ما يرد علي
ليان : هو ينرحم صحح
بس اقل شي على ابوه السجن
رفيف: طيب انا بتطمن عليه
بتول :اي وطمنني عليه بس يرد
ليان : الحين وين ابوكم
نور تنهدت :اسفلل
هو مو عارفنا ومو متقبلنا بس يبي وائل لانه هو الي جابه
بتول: ايي ووائل معه دواه اعطاه وقال نخليه لوحده يهدا
نور : هو وش فيه ليش كذا يعني
بتول :وائل قال لي بقولك التفاصيل الليله
نور ابتسمت : الحين بتتركو كل شي وبتتكلمو بالتفاصيل
رفيف وهي تمرر يدها على شعر بتول من انتهت ضحكت :وانت وش دخلك
بتول بتجاهل لكلام نور :خلصتي؟؟ رفيف  وهي تمسك وجهه بتول : بس باقي اشوف وش باقي مكياج
بتول : خلاص طفشت بنزل اشوف ابوي
رفيف فتحت الروج الاحمر :بس باقي هذاا
بتول بس شافته تذكرت يوم حطوه لها غصب يوم زواج رفيف وتذكرت تعليق وائل عليه ونطقت لإحراج :لا ما ابيه غامق حطي لي شي خفيف
رفيف مسكت وجهها من الاسفل وبدت تحط لها : مو بكيفك
ويلا انت وياها قومو البسوو وتشيكو مو عشان شي عشان ماريا شوي وتوصل
خلها تشوفنا بأحسن صوره
ضحكت نور :احنا وين وانت وين
-
-
بعد شوي
وققفت امام المرايا تناظر نفسها هالمره بس تقدر تقول ان سعادتها مطلقه مافي شي مزعجها
ناظرت فستانها الاسود ملك الالوان وشعرها ومكياجها ناظرت يدينها ابتسمت وهي تتخيل بعد شوي بتلبس الخاتم
اخذت العطر لترش على نفسها وهي مبتسمه
دقت الباب نور ودخلت بفستانها التفاحي وشهقت :مشاء الله تجننننييي والله
بتول بإحراج :جدد ؟؟
نور :والله
بتول بإرتباك دارت :يعني بيعجب وائل
نور ضحكت:وش هو
بتول :الفستان واللوك يعني
قاطعتهم رفيف وهي تضحك الي دخلت وسمعت أطراف الحديث :لا تشيلي هم بتعجبيه بتعجبيه
بتول بإحراج : مو كذا قصدي روحي انقلعي انت وياها
رفيف:فديت الخجلانين
نور ناظرت رفيف بفستانها الضيق:حمااس بطنك كبير متى اصير زيك
رفيف ضحكت:بتصيري على ايش مستعجله
ارتفع صوت فادي وهو ينادي:نور
نور خرجت وراحت للغرفه
فادي ابتسم وهو يناظر نور بفستانها التفاحي وشعرها الطويل
وكانت مكتفيه ب بلشر وردي على خدوها المليانه وشويه كحل وروج
سحبها من يدها : لازم يكون في مناسبة عشان اشوف كل هالجمال
نور : انا بكل اوقاتي حلوه
فادي سحبها للغرفه : اعرفف
نور بحزن : كيفه؟
فادي : مو متقبل احد غير وائل
ووائل خبرني من قبل ان دار العجزه الي كان فيها خبروه انه تعبان
نور بحزن : كان بدار العجزه
فادي مسح على شعرها : حبيبتي هو لو بكيفه كان اكيد جا عندكم وش يبي كل هالسنين ب دار العجزه ولا ب المصحح
وهو كمان عنده شلل هو كان بحاجتكم
نور تنهدت : يا قلبيي
ونطقت من تذكرت : انت كنت تعرف ؟؟ فادي : اي وائل خبرني عشان تحليل dna
فأخذت من شعرك  عشان نعرف هو ابوك فعلا ولا لا
نور ناظرته بصدمه : ليش ما قلت لي
فادي : كان لازم نتأكد اول
نور : امم
فادي ابتسم وهو يحاوط خصرها : وش رايك نسحب عليهمم
نور ابتسمت وقبلت خده
وبعدها بعدت يدينه عن خصرها واتجهتت للباب : لا ما ينفع هذيي بتوللل مستحيل اسحب
بعدين قاعده انتظر اجلس مع ابوي
فادي ناظرها وسحبها من يدها بقوه ل تصدم بصدره ورفع يدينه ليمسك وجهها ورقبتها : بس دقيقه
ابتسمت بخجل ونطقت: تفداك كل الدقايق
-
-
بعد مرور مدهه ⏳
ابتسمت وهي تناظر اسمه مو باقي غير توقيعها وينتهي كل شي
منصور : يلا بتول الرجال طفشتي قاعد ينتظرك
ناظرته بخجل واخذت نفس ووقعت وحطت القلم
قربت منها نور ل تبوس خدها : مبرووك
رفيف : ان شاءالله سوا طول العمر
اما ليان فتحت عيونها الي كانت مقفلتهم لتتحكم بأعصابها على اصواتهم ونطقت : مبروك
بتول ابتسمت : الله يبارك فيك
منصور ابتسم وهو يناظرها : بتول تعالي معي
بتول قامت بربكه وهي تضم يدينها ببعض : طيب
منصور خرج جواله الي يدق ورد : الو ... هلا... طيب ...حياه الله
قفل الجوال ولف رفيف : رفيف ابوك وصلل
رفيف ابتسمت بشوق له : الحمدلله
رفيف انتظرت منصور يروح وبتول لحقته
رفيف ناظرت البنات وبضحكه : يلااا
نروح نسلم على ابوي حبيبي
نور ضحكت : والله حزنانه عليها ماريا
يمه منكك
-
-
ضمت يدينها ببعض وهي مرتبكه
منصور وصل المجلس ضحك وهو يشوف وائل واقف امام المرايا الي بالمجلس ويعدل بشكله
دق الباب التفت وائل بسرعه لابوه ولمح خلفه خيال مو باينه بسبب منصور مغطي عليها
انفاسه تسارعت
منصور دخل ليقرب من وائل ويسلم عليه: مبروك يا ولدي
وائل وهو يحاول يناظر بتول الي ما زالت واقفه مكانها
منصور عاد كلامه :مبروك
وائل ناظره بربكه :ها؟
منصور ضحك : الله يسعدكم
ولف وجهه وخرج من جنب بتول
بتول قفلت عيونها واخذت نفس دون لا ترفع راسها
اما وائل بقي واقف بمكانه وعيونه تتأملها
ارتبكت من طال صمته ورفعت راسها ل ترتبك اكثر وقلبها يدق بسرعه وهي تناظره بطوله الفارع وسماره الجذاب وملامحه الحاده وكأنه اول مره تشوفه جاذبيته هالمره خصوصا اسرتها
يمكن هالنظره تفرق كثير عن الي سبقو هو الحين زوجها نظرتها له اختلفت تماما او ممكن افعاله معاها زينته بعينها ل درجة انها قاعده تصارع الاغماء بوجوده
أشر لها تقرب منه
مشيت بهدوء وصوت الكعب الي تمشي فيه بصعوبه يكسر حدة الصمت
ابتسم وهو يتأمل خجلها مشيتها الحذره بالكعب فستانها الاسود الي من الامام قصير ومن الخلف طويل
كانت لمعة الفستان متناسقه مع لمعة سمارها
شعرها البني القصير مبرز ملامحها
وقفت امامه ليرفع لها راسها وريحة عطرها اخترقت زوايا عقله
نقل عيونه على ملامحها عيونها الي تحمل براءة الكون تحمل وجع كبير
لتنزل عيونه ل شفايفها المصبوغه باللون الاحمر
مثل خدودها الي حمرت من لمسته لها
هي كانت تناظره بإمتنان بحب كبير
نطق : واخيرا ..
بتول بهمس : واخيرا
اخذ نفس وهو مبتسم ليلف يدينه حولها ويحضنها بقوه
بادلته الحضن وهي تدعي يدوم لها
نطقت وهي غارقه باللحظه : احبك ي وائل احبك بكل مشاعري وجوارحي
ابتسم وبعد عنها ويدينه ملتفه حول خصرها :حبيتك من اول يوم شفتك
ضحك:من اول يوم خليتني اجري وراك بالشوارع  عرفت اني بجري وراك كثير
ضحكت وبعدها نطقت :بس بالاخر جرينا سوا
وائل :من يومها وانا احاول اتجاهلك احاول م افكر فيك ما توقعت بيوم اني بنهزم
ما بقدر اسيطر على نفسي وكل لحظه احاول ابعد تفكيري عنك اغرق فيك اكثر
ابتسمت وهي خجلانه من وضعهم :يعني تعترف اني هزمتك
وائل وهو يرفع يده من خصرها ل اسفل وجهها : انهزامي بهالمعركه بحد ذاته انتصار
جات بترد بس قاطعتها قبلته الي نستها الي بتقوله ونستها اشياء كثير
كادت بلحظه تنسى نفسها
-
كم أظهر العشق من سر وكم كتما
وكم أمات وأحيا قبلنا أمما
قالت غلبتك يا هذا فقلت لها
لم تغلبيني ولكن زدتني كرما
بعض المعارك في خسرانها شرف
من عاد منتصرا من مثلها انهزما
" تميم البرغوثي"

-
-
وقفت وهي تناظر ابوها والي جنبة
ابوها فتح لها يدينه
جرت وحضنته بقوه : الحمدلله على السلامه
ابو رفيف : الله يسلمك
بعدت عنه لتناظر ماريا
والبنات راحو يسلمو على ابو رفيف
اما رفيف كانت تناظرها بصدمه
بدايه من شعرها القصير المصبوغ  برغندي  ل مكياجها الجريىء
كانت طولها وسطت لكن مع الكعب صارت بطول رفيف تقريبا ملامحها تدل على انها بعمر الثلاثين لكن في شي صدمها
كانت لابسه فستان ضيق جداا
مبرز بطنها الكبير
الي يدل على انها حامل بالشهر السابع او الثامن
نطقت بصدمه : حاملل ؟؟ ابتسمت وهي تمد يدها : طيب سلمي اول
رفيف ناظرت ابوها : انت من متى متزوجها ؟؟
ليان همست : رفيف بشويش
ابوها حطت يده على كتفها وجا بيتكلم
ماريا قطاعته : احنا متزوجين من فتره بس ابوك ما خبرك عشان حالتك النفسيه
رفيف بصدمه : بعد تعرف عن حالتي النفسيه
ابو رفيف : اهديي يا بابا
قربت ليان ومعاها نور ليكسروا حدت الموقف وسلمو على ماريا
ابو رفيف : يبه دخلوها داخل معاكم
انا بروح مجلس الرجال
ما كان في رد من رفيف و كانت تناظرهم بحده
ماريا : روح يا ابو عمر وانا ادخل لوحدي
رفيف : مين ابو عمر ؟؟
ابوها : اخوكي عمر قريب بيجي
رفيف حست قلبها يدق بسرعه وحست بقهرر : بس انت ابو رفيف بعدين
كيف بيصير عندي اخخ بعمر ولدي
نور مسكت يد رفيف : ليان دخليها داخل عند امك
وخالو انت روح ولا تشيل هم
رفيف ناظرت نور
ابو رفيف ابتسم : طيب بسلم على اخواني وبرجع لك يبه
ليان مشيت ومعاها ماريا
نور : رفيف مو كذا
رفيف بسخريه : بيجيني اخ
وحضرتها ام شعر احمر تعرف عن وضعي النفسي
نور ضحكت على طريقة كلام رفيف
رفيف : ما يضحك
نور وهي تحاول تخليها تتجاوب معها: طيب تعالي نتعرف عليها واذا  شريره نندمها على الساعه الي فكرت تجي فيها تمام
رفيف : تمام
-
-
كانت قاعده على الكنبة بجنبة وهو ضام يدينها بحضنه
بتول : لا مو بس كذا ابي التفاصيل
وائل اخذ نفس : تمام
اول شي بعد ما تأكدت ان شهادة الوفاه مزوره صار في احتماليه انه عايش فبحثت ب نشاطات عبد الله بذيك الفتره زي السفر واكتشفت انه سافر على بريطانيا وكمان كل سنه كان له سفرة على بريطانيا  وراجعت مكالماته الدوليه كان عنده مكالمات كل شهر مره او مرتين ل بريطانيا وبحث عن ارقام الي اتصل عليهم كانو رقم ل مصحة ببريطانيا والرقم الثاني ل واحد بريطاني وبس بحثت عن معلوماته اكتشفت انه يشتغل بنفس المصحح
بتول بضيق : يعني انه مهتم فيه
طيب وانت شفته لما سافرت
وائل : اي ولما شفتهه تأكدت من كلامه بس سويت تحليل dna فادي اعطاني شعر من نور
بتول بضيق : طيب وحالته الصحيه ؟ ه
وائل : استفسرت عن حالته بالمصحح اول شي هو يعاني من شلل من يوم الحادث ثاني شي صابته حاليه نفسيه انه الزمن عنده ما كان يمشي يعني مثلا ما شافكم وانتو تكبرو ف بمخيلته انكم لسى صغار وبالنسبة لأمك هو ما يعرف ب موتها لانه لما صحي بعد الحادث عمك سفرهه  فورا ووقعه  هناك على تنازل عن البيت والمصنع والشركهه
بتول مسحت دموعها الي نزلو : حسبي الله ونعم الوكيل
وائل : الحين مو قضيه ولا ثنتين ولا ثلاث الي عليه بيتجازي لا تخافي
بس للأسف الادله على الممتلكات البيت والشركه قليله  وضعيفة انه اخذها بالقوه حتى تسجيلك لصوته ما نفع
بتول : طيب
وائل : بتساوم معاه على كم شي ما اقدمهم للمحكمه عشان يتخفف حكمه  وكمان هدتته بإثباتات على ولده محمد لها علاقه بالمخدرات يعني عشان يحمي ابنه بيتنازل عن الممتلكات  اكيد
بتول : بس محمد مختفي
وائل : ما ادري عن هالسالفه
بتول ابتسمت بحب : الله يخليك لي
-
-
عند فيصل
الشرطي : مافي فايده من وجودك
والدك لسى بيتحول للمحكمه
فيصل تنهد بتعب : طيب
خرج وهو يفكر بأمه وبيروح لها ويلها محمد وويلها زوجها
صعد بالسياره خرج جواله كان فاضي من الشحن
حطه على شاحن السياره وهو يفكررر ويحس نفسه ضايع
-
-
رفيف كانت جالسه وتناظر ماريا من فوق لتحت
ام فادي : يعني انتو كيف تزوجتو
ماريا ابتسمت : تعرفنا بالعمل
يعنيي تقدري تقولي موظفه بالشركه
رفيف:  كيف خليته يتزوجك
ماريا اخذت نفس وردت بهدوء : هو طلب مني الزواج !!
رفيف : امم واضح
ليان تهمس ل نور : مو كأن بتول تأخرت
نور ناظرتها ورفعت حاجب :  وتتأخر وكلها فتره ويتزوجو ويعيشو سوا
ليان قاطعتها : خلاص خلاص ما اقصد
نور قامت : بكلم فادي بشوف ابوي
-
-
ناظرت الرساله الي جاتها
انه جوال فيصل متاح
قامت واتصلت عليه بسرعه
فيصل : الو
رفيف بخوف : فيصل كيفك ؟
فيصل : ما قدرت افيد ابوي بشي
والحين رايح لامي
غياب ابوي ومحمد صعب
رفيف: يعني بتنام عندها
فيصل: ايي نامي عند اهلك
رفيف: طيب انت كيفك تعبان ؟؟
فيصل تنهد : ما ادريي احسس مو قادر اسوي شيي
رفيف :توكل على الله وكل شي بينحل
فيصل : ونعم بالله  وصلت
اكلمك قبل لا انام
رفيف : تمام انتظرك
قفلت منه وراحت الصاله : وين ام شعر احمر
ام فادي : راحت مع ابوك البيت
رفيف :جد ؟؟ طيب انا بنام عندكم
ام فادي : حياك الله
نطقت بعد تفكير : ولا اقول لك بنام عند ابويي اصلا مشتاقه له
ليان ضحكت : اي روحيي
-
-
.  منتصف الليل
كانت قاعده بصالة البيت وتهز رجولها بقهرر
شتت نظرها من شافت ماريا خارجه من الغرفه ولابسه بيجامه ستان ويدها على بطنها
جلست بجنب رفيف وحط يدها على كتفها
رفيف ناظرتها بصدمه
مسكت يد رفيف وحطتها على بطنها
رفيف سحبتها بسرعه
ماريا : هنا اخوك !! على الاقل افرحي لابوك انه الله بيرزقه بالولد الي تمناه
رفيف: مو انت الي تعلميني كيف اتصرف
ماريا ابتسمت : اعرف انك مو متقبله وجودي
و ترا لو مكانك ممكن اتصرف نفس الشي
بس كمان بفكر
ابوك عايش لوحده
وانا عندي ظروف معينه تقدري تقولي كملنا نقص بعض
يعني انت مارح تتركي زوجك وتجلسي مع ابوك
رفيف : وش هي ظروفك
ماريا : ما احب اتكلم عن أمور شخصيه
بس اذا هالشي يريحك
انا مريضه وابوك تكفل بعلاجي ل سنين لانه مالي احد
وبعد ما تعافيت اعطاني وظيفه بشركته
تبي بس يخبطني ارفض؟؟ اي في فرق عمر بيننا
ابوك حبني وانا حبيته لانه ما لقيت غيره بالغربه يوقف معي
رفيف بضيق :وش مريضه فيه
ماريا : كانسر بس الحمدلله تشافيت بفضل الله ثم فضله وبعدها  تزوجنا وحملت والحياه بدت تشرق لي من جديد
ما ابي تحسي اني بيوم بضيق عليك او انه بضايقكك
رفيف ناظرتها بحزن
ماريا ضحكت : سمعتك وانت تقولي ام شعر احمر
رفيف سكتت بفشله
ماريا وهي تمرر يدها على شعرها : ما صدقت وشعري طول من جديد مستانسه فيه كل شهر بتسميني بإسم
بعد كم يوم ام شعر اشقر
قاطعهم فهد  الي خرج من الغرفه: وش عندكم
ابتسمت ماريا : اقولها لازم تختار معانا اسم اخوها
عمر ولا عندها اقتراح ثاني
فهد : ايي
رفيف ناظرته وقالت دون شعور : فيصل
ابوها ابتسم : يخليه لك
رفيف بإحراج : لا اقصد الاسم حلو
-
-
يوم جديد كانت قاعده بالسياره ومبتسمه
وتناظر اوراق نقل الملكيه بفرح
البيت و الشركه
سندت ظهرها على الكرسي وقفلت عيونها
وهي تنتظر وائل يرجع من جلسة المحكمه
بعد شوي دق الشباك وهو مبتسم
فتحت عيونها وفتحت له الوك بسرعه
فتح الباب الخلفي وحط الاوراق والملفات الي معه
بتول وهي تتأمل اناقته عشان جلسة المحكه :وش صار ؟؟
وائل : وش بيصير يعني
بتول : كم انحكم
وائل : عشان الاوراق الي اعطيته هو مقابل التنازل
انحكم بس ١٠  سنين
بتول : بس !! طيب كثير عشرة
وائل : مفروض اكثر بكثيير
ولو علي اعدام
ضحك : بس طبعا ما يصير
بتول ناظرته
مسح على خدها : مفروض مقابل كل دمعه نزلها من عيونك عشر سنيين
بتول ابتسمت
وائل لف وجهه  وشغل السياره : اليوم بنروح نحتفل
بتول ضحكت : وين ؟؟
وائل : مكان ما تبي
بتول ضحكت : ما اعرف ولا مكان ممكن نروح له
اكثر شي رحت له اني تغديت بالمول
وائل ابتسم : ممم طيب نفكر بالطريق
بتول نطقت : خلنا نروح الملاهي
ناظرها بصدمه : تمزحي
بتول بإحراج : خلاص انسى
وائل وهو مركز بالطريق : لا جد اتكلم
بتول : يعني بس بشوفها
من انا وصغيره نفسي اشوفها
وائل : نروح ليش لا
مع انه كان ودي مكان هادي اكثر يعني اجواء رومنسيه
بس يلا الايام الجايه
بتول ابتسمت : تمام
الحين خلنا نرجع البيت عشان ابوي
وائل : تمام وجهزي نفسك بعد المغرب نخرج
بتول : تمام
-
-
بعد شوي
بتول نطقت بعد تفكير : وائل
فيصل كان بالمحكمه
وائل : ايي تدري ما ادري ليه كنت اتفادى احط عيني بعينه
بتول : والله وانا افكر فيه
وافكر انه مع ابوي بنضيق على خالي
لازم نرجع بيتنا ونرجع نعيش فيه
بس وضعهم ومحمد يعني مو وقت مناسب
وائل : اي وانا برأيي خلهم فتره وبعدها نكلم فيصل ياخذ امه  بعدين بس نتزوج ابوك بكون معانا
يعني فتره وتنحل الامور
بتول اخذت نفس لتتكلم الي تفكر فيه : حبيبي
وائل ابتسم : يا جلعنى افداك ... عيونه
وقلبه آمري
بتول : بطلب منك طلبب
وائل ضحك : وانا الي استغربت تدلعيني وحبيبي مو لله
بتول : الله يسامحك
وائل : اطلبي تدللي
بتول : تكفى لا تردنيي
وائل : وش هالكلام تكلمي يلا
بتول : ابي نعيش ببيتنا
وائل : بيت مين ؟
بتول رفعت ورقة الملكيه : بيت ابوي
وائل وقف أمام البيت : ممم حبيبتي وش تبي فيه لك ذكريات مو حلوه فيه
ناظرها وابتسم : بنعيش ببيتنا انا وانتِ
بتول مسكت يده : وائل
ما عشت بهالبيت واذا على الذكريات اول شي فكرت اني بهدم الملحق
بس هذا البيت كان لامي وابوي عاشو فيه ايام حلوه ... ظلمته وخلته اسود مناير
ابي ارجع له الحياه
تدري وانا صغيره كنت اتمنى يسمحو لنا ننام فيه كنت احس انه فيه امان وراحه بس للأسف ما كنى نقدر
وهو بيتنا اصلا وائل فكرر على الاقل البيت حلو وكبير وبنرتبه من جديد  وش فيها لو عشنى ببيتي يعني لازم يكون البيت لك
وائل هز راسه بالرفض
بتول : بتفكر ؟؟
وائل : ان شاء الله
بتول قربت منه وباست خده
وائل ضحك : طيب واذا قلت موافق آخذ وحده ثانيه
بتول بصدمه : وش تقول
وائل  : موااافق
بتول حضنته بفرحه وبصعوبه لانه بالسياره
بادلها الحضن وبعدها قبل راسها : وش تبي اكثر من اني اشوفك فرحانه
بتول : احبك احبك احبكك
وائل : اكثر و اكثر واكثر
-
-
دخلت البيت وتوجهت للمجلس على طول كانت نور ومعاها كاسة حليب ومبتسمه  لابوها : يلا بابا اشرب
بتول قربت وباست راس ابوها : كيفك بابا
ناظرها وسكت
ضحكت :مو ناديا والله مو ناديا
بتول يا بابا بتوووول
نزل راسه دايما تأكد عليه وتقول له
بتول : وش هذا
نور بهمس : ام فادي بتشربني غصب مطفشتني بأشياء مفيده
قلت لها بشربه عند ابوي
بتول : وانت بتشربيه لابوي
نور : هذا سر
بتول كتمت ضحكتها : انا بقول لام فادي اذا ما شربتي
نور : اووف
ابو بتول : نور ابي انام
نور حطت كاسة الحليب بطفش
وقربت من ابوها : يلا ننيمك
بس بصحيك المغرب تمام ؟؟
ناصر : طبعا بصليي
بتول قربت منه وقبلت راسه مره ثانيه : اليوم رجع حقك يا يبه وحقنا كلنا
ابوها ناظرها : كيف
ابتسمت : روح نام الحين
سوالف طويله
نزل راسه : تمام
قاطعهم فادي وهو ينادي : نوور
نور: تعال
فادي دخل : يلا تعالو الغدا
بتول : غديتي ابوي
نور  وهي تسحب كرسيه : اي
فادي ساعدتي ننيمه
فادي قرب : اوك
بتول اخذت نفس وابتسمت من راحو ومدت يدها لتتأمل خاتمها وهي مبتسمه
-
-,
على الغداا
نور : يممم ايش طابخين
اوه ورق عنب
ام فادي : لاممنوع تاكلي
نور بصدمه : ليش ؟
ام فادي : لا مو قصدي  اصلا مسويته مخصوص عشانك
بس كلي الي قدامك اول بعدين تاكلي الي تبي
نور ناظرت الصحن : كبده ؟؟ لااا الله يخليك ما احبها
ام فادي :انت تدري كم دمكك ٩
لازم تقويهه
نور : طيب ورق العنب بالاول
ام فادي: لا بتشبعي
نور ناظرت فادي  ومسكت يده :حبيبي ما ابي
فادي سحب يده ورفع يدينه : مالي دخل
نور بعصبيه : انت زوجي على الفاضي
ناظرت بتول
بتول : شفيها الكبده
ليان وهي تاكل ورق عنب قفلت عيونها : اوووه يمه اووه
تسلم يدينك
فتحت عيونها : نور اعيطني الليمون
نور : حيوانه
ام فادي ضحكت : طيب كلي كم قطعه على الاقل
نور اخذت نفس واخذت الشوكه وبترفعها لفمها
بس نزلتها
وناظرت فادي بقهر : انت ليش كذا ؟
فادي وهو ياكل : ايش فيني ؟؟ نور حطت الشوكه قدامه : ليش اشحد منك الاهتمام شحده
فادي ضحك ومسك الشوكه ورفعها ل فمها : يلا حبيبتي
فتحت فمها واكلتها
ضحك على ملامحها وتبعه الجميع وضحكو
كانت قاعده على الكنبه : يا يمه وش اسوي
ابوك وراح  عشر سنين هذي عشر
فيصل بضيق : بتمر يا امي بتمر
مناير بضيق وبكى : على الاقل اعرف ابوك وينه
بس قلبي محمد  وينه فيه
يمه بجنن عليهه
فيصل : تبي الصدق وانا بعدد
مناير : ياربي من داعي علينا
يارب انك تنتقم لنا منهم يارب انك تاخذ حق زوجي منهم
يارب مرضض مرض يارب ماله علاج يصيبهم
يصارخون من الالم يارب يتمنون الموت ولا يلقونه  يمهه منهم ... امهم حيه وش بيطلعون
فيصل بعصبيه :يمه استغفري
يمه انت متخيله ان عمي عايش
مناير : قلت له اخلص منه
قال انا ما اضر اخوي هذا اخوي مهما صار
ناظر امه بصدمه : وش تقولي عشان ايش
مناير بعصبيه : اي تفلسف
ابوك ما معه شهاده
وبسبب عمك ما درس
شايف حياتك هذي شايف العيشه الي عشتها ودراستك كان كله اختفى
كان الحين قاعد تلم مهر الاميره او ما تدري اذا كانت رح توافق عليك وانت شحاد
فيصل بصدمه : هذي فلوس عمي!!
مناير : اوووف لسى يقول عمي
فيصل دق جواله ..
رد : الوو
# : فيصل عبدالله ؟
فيصل : تفضل
#: متصل عليك بخصوص محمد عبد الله
فيصل عدل جلسته بخوف وفرح مو عارف يحدد شعوره : طيب؟
#:تعال مخفر ال ..

-
-
بالمغفر
ما قدر يتحملل رجوله ما عادت تشيله حمله كل يوم يكبر جلس على الارض ودموعه تمردوا على كل شي
مصيبته الاولى كانت بقدوته
ب البطل الخاص لكل ولد الاب
منظر امه وابوه خربب بعيونه
ابوه انسجن
وفقد اخوهه ومو بأي طريقه
صعبه صعبه كثير سوء الخاتمه
الضابط جلس بمستواه وحط يده على كتفه : عظم الله اجرك
فيصل حس الدنيا تسود شوي شوي من هم ل هم ووين وصل لموت اخوه و ب جرعة زايده من المخدرات
لا وصديقه ل محمد الي كان ليل نهار معهه هو هو الي خرجه من بيته بعد ليله مليئه بالاثام ورماه بالصحرا بعد ما اكتشف انه مات
حاول يوقف وهو ما بعرف كيف بيروح يوصل الخبر لامه كيف ابوه بيتحمل بين اربع جدران الخبر !!
الضابط : الناس الي لقوه اخذو له صور
طبعا من عرفو انه مخدرات انتشرت الصور مع عبارات عن سوء الخاتمه
حذفنا منهم الصور بس للأسف انتشرتت الصور
فيصل مسح على وجهه : اشوفها .. الضابط ورجاه الصوره
فيصل تألم من قسوة الصور
دون عبارات عن سوء الخاتمه مافي احد بيشوف شكله وبيقول مات صالح
لوحدها سوء الخاتمه تنرسم بعقول الناس
مسح دموعه الي انهدرت على اخوههه  تمنى
بيوم ينصلح حاله كل مره  يقول لسى صغير بيلحق يتوب
ما اتوقع الموت يخطفه من بينهم
ما توقع انه السم الي قاعد يتادول بين يدين شبابنا وبناتنا يضيعه
يحول قبرة ل حفرة من النار
انتفض جسمه من افكاره : اللهم اجعل قبره روضه من رياض الجنه اللهم اغفرله له ذنبه
وتب عليه وارحمه
-
-
بتول ضحكت وهي تلف يدها حول يد وائل وهي تحس بدوخه من اللعبه الي كانو فيها : هذي مو للأطفاال هذي انتحار
والله قعدت اتشاهد
ضحك : اي مو للأطفال
يلا ورانا مشوار طويل
بتول وهي تأشر : هذي
وائل : لا ابي شي نجلس جنب بعض مو كل واحد بجهه
بتول ابتسمت : طيب يلا اختار انت
سحبها ليوقفو بدور لعبة جديده : هذي
بتول :بس شكلها ممله
وائل ضحك :هذا المطلوب
-
-
رفيف ابتسمت وهي تشوف ماريا قاعده تسوي بالعشا تذكرت كيف ابوها كان يشكي من النواشف ومن الاكل الجاهز
رفيف : ايش تسويي
ماريا ابتسمت: عشا خفيف
رفيف : اساعدك
ماريا : لا قربت انتهي
رفيف جلست على الكرسي بتعب : اووف صايره اتعب كثير
ماريا : انشاء الله تقومي بالسلامه
رفيف : وانت يارب
ماريا : لا تفهميني خطأ بس وين زوجك عنك
رفيف تنهدت : عند امهه سوالف كثيره
بس قلقانه عليهه وما يرد علي
ماريا : يعني مشاكل عائليه
رفيف : ايي
ماريا : طيب لا تتركيه كذا خبريه يجي يتعشى واجلسي معه لازم تبقي جنبه
رفيف : والله هالمشاكل العائليه مو زي اي مشاكل
هو يا ليت يرد علي اقل شي اتطمن
ماريا : ان شاء الله
-
-
كانت ممده نفسها على السرير وبيدها جوالها
تضيع وقتها وتنسى همها
من قروب الجارات ل قروب الرجيم
ل قروب بيع وشرا
واغلبهم ما تفتحهم
فتحت واحد من القروبات للتشوف الرسائل
الي متراكمة
صارت تقرأ وتقرأ وصلتت
ل كلام ( يارب حسن الخاتمه ) ( والعياذ بالله )
رسائلهم شدتها والفضول خلاها تصعد لتفتح الصور المرسله
انتظرت الصوره تحمل
ل يبهت لونها وتفتح عيونها على وسعها
ضناها ابنها كيف ما تعرفه همست : محمد
ناظرت صوت الباب رفعت راسها لتناظر فيصل داخل عليها ووجهه اسود
رفعت يدينه المرتجفه بقوه ليطيح منها الجوال وترجع تمسكه : شوف شوف هذا يشبهه اخووك
فيصل سحب من يدينها الجوال وجلس امامها : ما يشبهه
مناير برجفه : والله يشبهه الله يحميه بعيد الشر
حضن امه بقوه ليبكي وهو حاضنها : ما يشبهه هو يمه هوو
مناير بعدت عنه :مستحييل
فيصل: الله يرحمهه
مناير صارخت : لااااا
فيصل مسح على وجهها : يمهه
مدت نفسها لتاخذ الجوال ومسكته برجفه وقربته من وجهها
تقوست شفايفها للأسفل : محمد يمههه
فيصل  مد يده بيسحب الجوال
ضمته بيدنها بعنف وصارخت : لاا
قربته من شفايفها وباست الصوره ودموعها انهارو وصوت بكاها ارتفع : ولدييي ابييي ولدييي
زاد بكاها وضربت على صدرها : ولديييي
فيصل : يمه حرام
مناير ناظرته ووقفت بكى  وفجأه انفجرت ضحك
فيصل زادوا دموعه : يمه
-
-
حطت يدها على فمها وقامت بسرعه للحمام
الخبر قلب لها معدتها
فادي بقي مصدوم من الخبر
قام لحقها : انتي كويسه
خرجت وهي تمسح فمها  وهزت راسها بالرفض
شاف تقويست شفايفها حضنها لتنفجر بكى بحضنه :اكرهه بس ما ابي يموت
فادي باس راسها وهو يفكرر ب فيصل : اهدي يا قلبيي اهدي
نور وهي تشهق بحضنه : حرام
عمي ولا مناير ما بتحملو
ولا فيصل يا قلبييي علييية
شد عليها : اششش يا قلبي
-
-
بالسياره
كانت تضحك من قلبها : شسوي والله تخوف
وائل وهو يضحك : فضحتينا
قاطع ضحكتها صوت جوالها : الوو .... أهلااا نور ...
بهتت ملامحها : شفيه صوتك !!! ... ايييش!!! انتي متأكده !!!؟
قفلت عيونها وهي تبكي دون شعور
وائل بخوف: شفيك
بتول: لا تبكي يلا جايتك
قفلت الجوال وهي صارت تبكي
وائل بنرفزه: شفيييك !!
بتول: محمد ولد عمي
وائل : شفيه
بتول اخذت نفس : مااات مات بجرعة مخدرات زايده
وائل سكت وبعدها اخذ نفس ومسك يدها : الله يرحمه
بتول مسحت دموعها :بكلم فيصل
بنوقف معه
وائل حرك راسة بالقبول
-
-
انتهى





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 54
قديم(ـة) 29-05-2019, 02:46 AM
fans brooq fans brooq غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لعبة القدر / بقلمي


[size="5"]بارت ولا اروع حياتي
يالله الحين بارت 30 هو الاخير لا تقوليها يااا>فيس حزين<
البارت نالله كانت جنان حياتي ابدعتي مرة اخرى وائل و بتول اتزوجوا ...
وكمان ابو بتول رجع وطلع عايش اصلا كنت متوقعة والحمدلله يهي الفرحة اخيرا رجعت لبتول ي بعد قلبي والله
فيييييصصصصصل حياتي .... ان شاء الله فترة وتنعد مدري انت من ويت بتلقى من ابوك ولا من اخوك اللي مات بصراحة حزنت عليه الله يرحمه ولا من امك اللي اتوقع انها راح تصير مجنونة

رفيف حياتي ... صح هي غيرانة او يمكن زعلانة لانو وحدة تانية جات واخدت مكان امها بس هذه هي الحياة ولازم تستمري فيه
اعجبتني اسم ام شعر احمر هههههههههههههه
ماريا شكلها طيوبة والحمدلله
خالد مختفي ... وليان شو راح يصير بحياتها
والله كثثثثثييييييير متحمسة ﻷبارت الاخير للنهاية اهئ اهئ اهئ اهئ
الله يوفقك حياتي ويحفظك ويحميكي من كل شر ي حياتي والله يحققلك كل امنياتك يارب
استمممممري حياتي
وممكن سؤال ... اذا في رواية تانية كاعده تكتبين ولا لا .... وبلييييز هذه طلب لا توقفي الكتابة الروايات واستمري فيه لانك مبدعة و م نستغني من كتاباتك
وكمان شيء تاني
اذا البارت الاخير راح تنزل قبل العيد ولا بعد العيد ي عمري
واحببببببببببكككك والله
انتبهي لنفسك
اتقبلي مروري
اختك في الله .. برووق[size]


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 55
قديم(ـة) 29-05-2019, 03:18 PM
Novel.nesreen Novel.nesreen غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية لعبة القدر / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها fans brooq مشاهدة المشاركة
[size="5"]بارت ولا اروع حياتي
يالله الحين بارت 30 هو الاخير لا تقوليها يااا>فيس حزين<
البارت نالله كانت جنان حياتي ابدعتي مرة اخرى وائل و بتول اتزوجوا ...
وكمان ابو بتول رجع وطلع عايش اصلا كنت متوقعة والحمدلله يهي الفرحة اخيرا رجعت لبتول ي بعد قلبي والله
فيييييصصصصصل حياتي .... ان شاء الله فترة وتنعد مدري انت من ويت بتلقى من ابوك ولا من اخوك اللي مات بصراحة حزنت عليه الله يرحمه ولا من امك اللي اتوقع انها راح تصير مجنونة

رفيف حياتي ... صح هي غيرانة او يمكن زعلانة لانو وحدة تانية جات واخدت مكان امها بس هذه هي الحياة ولازم تستمري فيه
اعجبتني اسم ام شعر احمر هههههههههههههه
ماريا شكلها طيوبة والحمدلله
خالد مختفي ... وليان شو راح يصير بحياتها
والله كثثثثثييييييير متحمسة ﻷبارت الاخير للنهاية اهئ اهئ اهئ اهئ
الله يوفقك حياتي ويحفظك ويحميكي من كل شر ي حياتي والله يحققلك كل امنياتك يارب
استمممممري حياتي
وممكن سؤال ... اذا في رواية تانية كاعده تكتبين ولا لا .... وبلييييز هذه طلب لا توقفي الكتابة الروايات واستمري فيه لانك مبدعة و م نستغني من كتاباتك
وكمان شيء تاني
اذا البارت الاخير راح تنزل قبل العيد ولا بعد العيد ي عمري
واحببببببببببكككك والله
انتبهي لنفسك
اتقبلي مروري
اختك في الله .. برووق[size]
بارت ثلاثين هو الاخير 😢
وشكرا لك ولذوقك الله يسعدك ⁦❤️⁩⁦❤️⁩⁦❤️⁩
انا كاتبة رواية ثانية على الانستقرام وبدأت بثالثة و قريبا بنقل الثانية هون


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 56
قديم(ـة) 29-05-2019, 03:39 PM
Novel.nesreen Novel.nesreen غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
01302798240 رد: رواية لعبة القدر ( النهاية)


البارت الثلاثون - والأخير -
-
-
مرت الايام يوم ورا يوم
مرت الساعات ساعه ورا ساعه
بكل دقيقه كان لنا قصه وحكايه
بكل ثانيه كان لنا مشاعر مختلفه
ايام غمرها الحب وايام غمرها الشوق
ايام بكينا فيها بس هالمره لقينى كتف بكينا عليه ...
مرت سنه و وراها سنه .. صح مرت سنتين ⁦... طوال لا بس ابدا ما حسينا فيهم ... .
.
.
كانت واقفه على المرايا وتحط مكياج
دخل الغرفه : اووه من الحين تلبسي
ناظرته وضحكت : عشان ما اتأخر زي كل مره
فيصل : اي تمام وبنطلع بدري شوي قبل لا نروح لهم و بمر المصحهه عند امي
رفيف : تمام
قرب منها وحضنها من الخلف وقبل رقبتها
لفت عليه لتتقابل وجوهم : احس بشعور فخم اليوم بنتجمع نحتفل بكتابنا
شعور فخم اسمي جنب اسمك بالمكتبات
فيصل :بعد ما قرأت الي كاتبته بالدفتر ما قدرت الا افتخر بكلامنا ومشاعرنا سوا
وانصدمت انه احساسك جميل
ضحكت : بس اهم شي غيرنا المعلومات الشخصيه ولا انفضحنا
فيصل ضحكك : ايي انت متخيله الطبعه الاولى قربت تخلص بهالوقت كل كتبي ما انباعت بهذي السرعه
باست خده : اسمي موجود اكيد بيصير كذا
مسك وجهها : فديت اسمك وفديتك كلك
قرب ليقبلها قاطعهم صوتها الرفيع: بابا
لفو عليها سوا
وهي تمشي بخطوات بطيئة ووجها كله تشوكليت وملابسها
فيصل ضحك على شكلها
رفيف بقهرر : الحين لبستك
بعدت عن فيصل بتقرب منها
لفت وجها وهربت وهي تصارخ
رفيف لحقتها : قَدَرْ تعاليي
فيصل ضحك وسبق رفيف وشال قدر عن الارض وحضنها : لا تقربي من بنتي
رفيف: اتركني افهمها انه خطأ
فيصل باس خد قدر ومرر لسانه على شفايفه بعدها : اووه نيوتيلا
قدر صارت تضحك بفرح ومو فاهمه شي غير ان ابوها حماها
ابتسمت رفيف على شكلهم وهم يضحو سوا : الله يخليكم لي
اختارو اسم بنتهم بسبب قصة حبهم المختلفه
ابعادها كلها مختلفه مو زي اي قصه مرو بأيام قاسيه بس حبهم خلاهم سوا وما سمحو ل شي يفرقهم حبو واشتاقو وتعذبو وتفرقو بس بالنهاية جمعتهم قدر
-
-
ببيت ثاني
رحناه قبل كذا كثير بس هالمره غير كان مختلف بكل شي ابتداءا من المدخل للحديقه للملحق الي مو موجود
مكانه زرعوا فيه ورد بألوان محدده ( ابيض ، وردي ، اصفر ، احمر )
كانت هالالوان لها معنى كبير لهم وخصوصا لها
ل هالسبب حديقتهم مزينه بس بهذي الالوان
انتهائا بالبيت
البيت الي كل شي تغير فيه
رجع هو نفسه قبل اكثر من ١٥ سنه رجع لأصحابه
كانت جالسه على حافة الكنبه وبجنبها كرسيه المتحرك :يالله بابا مو باقي شي وتخلص غدا
ناصر : طيب اعطيني انا آكل
بتول برفض : لاا كل مره ما تآكل
قاطعها دخوله وهو يحط اغراضه وملفاته على الطاوله : السلام عليكم
لفت وجهها لتناظره بحب : وعليكم السلام اهلا
ابتسم وقرب منهم حط يده على كتف ابو بتول : عوافي
ناصر : تسلمم
بتول حطت الصحن واعطت ابوها منديل يمسح فمهه
وقامت لتوقف عند وائل خلف ابوها :كيف كانت محكمة اليوم
وائل وهو يسمح على شعرها الي صار لين كتفها : زي عيونك
ابتسمت: اووه تماام
وائل قرب منها : فديت هالبسمه
بتول بهمس : وائل ابوي
وائل : مو شايفنا
ممم بس تعالي
سحبها من يدها وخرج من الصاله
بتول ضحكت : طيب لازم البس شوي وبيجو
سندها على الجدار : خلصت اليوم من القضيه الي شغلتني عنك كل ذي الفترة
بتول : اي و اخيرا
وائل وهو يثبت جبهته على جبهتها : اليوم واحد سألني وش سر نجاحك
كنت بقول له وجهه اتصبح واتمسى فيه
بس مسكت نفسي
ضحكت وضمته لتثبت يدينها على ظهرهه : احبكك
وائل : اعشقكك
-
-
بعد فتره
.. بالسياره نور : ليان امسكيها كويس
ليان بضجر : خذيها انت
نور : ما يصير تجلس قدام خطر عليها
ليان : طيب انقلعي اجلسي معاها بالخلف
نور مسكت يد فادي : ما اقدر ما اجلس جنبه
فادي ابتسم لها
ليان قلبت عيونها : مين قالكم اني خدامتكم دايما رامينها علي
كويس اني بفتك منكم
نور : والله شايله همم هالسالفه وين بحطها
ليان ناظرتها وناظرت خدها السمين وباستها : فديت قلبها ل عمتها والله لو اني ما اعشقها ما سمحت لكم
حضنتها : بشتاق لك كثييير
فادي ناظرهم من المرايا : خلاص لا تروحي
ليان : يا عدو العلم بسافر وغصب عنك ابوي موافق
فادي : هذي المصيبه
ليان : تمام اسرع خلنا نوصل و اودع الجميع
فادي اخذ نفس : تمام

-
-

وصلو
نور اخذت بنتها من ليان :حبيبة ماما
وقفوا عند الباب ودقو الجرس
فادي ناظر بنته وابتسم وعض خدها بخفيف
نطقت :بابا
فادي قبل شفايفها :ابوس هالكلمه
يعيونه
نور :وانا ؟؟
فادي غمزها :مو الحين
نور ضحكت وهي تعدل فستان بنتها
ليان : اووف بكل لحظه تزيد فرحتي اني بفارقكم فراقكم عيييد
نور ناظرتها وقربت من فادي :ليش تنقهري لما نحب بعض
فادي لف يده حولها وقبل راسها :خلها تموت
نور رفعت راسها وباست خده : ايي موتي ليان
ليان ضحكت : والله انكم اهبل من بعض بس الله يخليكم لبعض
فادي رجع دق الجرس
فتح وائل : اعتذر على التأخير
ابتسم من شاف العنود بفستانها الوردي المنفوش
وهي فرحت بس شافته
ورفعت يدينها لحتى يشيلها
قرب وائل واخذ العنود وباس خدها : فديت ام خدود ... حياكم حياكم ادخلو
ولف وجهه ومعه العنود ويلعبها يمكن ما في صلة وثيقه تربطه فيها بس يحبها غير عن الكل يمكن اخذت من اسمها نصيب بحب وائل
ونور دخلت هي وليان الصاله ابتمست وهي تشوف ابوها قربت منه وحضنته
ناصر : كيفك
نور بعدت عنه وباست خده : الحمد لله انت كيفك
ناصر وهو مو منتبهه ويدور على العنود: وين بنتك
ضحكت : مع وائل تعال آخذك لهم اصلا ما يصير تبقى هنا
ومسكت كرسيه وصارت تمشي
ليان حطت شنطتها ووقفت وهي تناظر حولها اليوم بتترك كل شي وبتروح
جات عينها على البراويز الي موجوده على الرف بالصاله قربت منهم وابتسمت
اول صورة كانت تجمع وائل وبتول بالملكه .
الثانيه كانت بتول بفستان ابيض نافش ومسكة ورد حمرا
ووائل لاف يدينه على خصرها
الصوره الي بعدها كانت عشوائيه لهم وهم يضحكو كانت ب تركيا بشهر العسل
ناظرت صورة بتول بروب التخرج تنهدت وهي تدعي ان الله يدوم السعاده والحب بينهم بهاللحظه تحس بمشاعر غريبه تحس بسعاده جديده عليها وائل شوي شوي راح من قلبها وعقلها صار خط احمر بالنسبه لها زوج صديقتها واختها صار صفحه مطويه

وعن الذين اربكو النبض في داخلنا يوما .. حتى ظننا اننا لن نستفيق من خمرة الشعور ، سبحان من ابدل الحال وجعلكم صفحه مطويه .

ابتسمت وهي تتخيل حياتها الجايه
وهي تتخيل تكّبر صورة تخرجها من الماجستير وتعلقها جنب صورتها ب البكالوريس
من يوم ما تم قبلوها ب جامعة هارفارد
وهي تحس الدنيا مو واسعتها تحس انها لقت الشي الي يفرحها تبي تثبت نفسها تحقق احلامها تكون فخر ل ناسها و مجتمعها
والاهم صورتها بنظرها
قاطعها صوت نور من خلفها :وين بتول
ليان ابتسمت وناظرتها :ما ادري تعالي نشوفها
نور تقوست شفايفها للأسفل :مو متخيله بعد ساعتين بنودعك
ليان فتحت يدينها ونور حضنتها بقوه

-
-
بتولل ضحكت من شافتهم حاضنين بعض : مشتاقين لبعض هذا لو مو عايشن سوا
بعدت نور عن ليان ومسحت دموعها : وينك فيه
بتول : هنا
نور قربت وسلمت عليها :وش هالفستان الحلو
بتول : اووف لبسته بسرعه نسيت انه هدية منك
نور ضحكت
ليان : هو حلو لان بتول حلوه مو حلو لان انتي جبتيه
نور : وين رفيف وقدر
يلا بقولكم شي بس تجي
بتول : وانا بكلمك بسالفه
نور : ايش هي
بتول : في شي افكر فيه ولازم آخذ موافقتك
نور :تكلمي ...
-
-
بعد شوي جات رفيف
بتول : مبروك مبروك مبروك نجاح الكتاب
ليان : وين نسختي بقراها بالطياره
رفيف : الله يبارك فيك
ايه جبت نسخ للكل
نور : وش الحلى الي جايبينه
رفيف ناظرت بتول : تكفين اخفيه عنها لا تاكله نبي ناكله مع القهوه
نور : يلا الحين نشرب قهوه بتول جيبيه
بتول قامت وهي تضحك :الحين اجيبه
سمعت صوت وائل ينادي
راحت له ابتسمت وهي تشوف العنود معه
مدت يدينها واخذتها
وائل : اووه ايش هالفستان
بتول ضحكت : لو انك مخليني البس بدري كان شفته قبل
ضحك وائل وباس خدها
بتول : بودي العنود لأمها وانتظر بعطيك من الحلى تاخذه معك
وائل : تمام انتظرك
بتول لفت وجهها وهي تلعب مع العنود : انت دبه زي امك الهبله
-
-
اخذت الحلى واعطت وائل ورجعت
بتول وهي تصب قهوه : صح ليان وين امك ووين خالتي ام خالد
نور : خالتي ام فادي راحت مع ام خالد بتخطب ل خالد
رفيف : جد ؟؟ مين ؟
ليان : بنت تقرب لنا من بعيد فرح عرفتيها ؟؟ رفيف : ممم كذا قصيره وبيضه وكانت قاصه شعرها زمان كذا مره قصير
ليان ضحكت: اي هي بس الحين شعرها طويل
رفيف : عاد اذكرها معي بالثنوي ابدا سمعتها مو زينه
بتول : من زينه خالد ومن زين ماضيه ولا حاضرة خلاص لا تتكلمو عنها كذا ما يصير
رفيف : صح و الله معك حق
نور :وش نبي فيهم بقول لكم خبر مهمم
بتول : قولي
نور حطت يدينها على بطنها : بيصير عند العنود اخ
صارخو مره وحده :حاملل
هزت راسها بالقبول
بتول :مبرووك
رفيف : والله كنت متوقعه كل سنه بيبي جديد على كثر مافادي يحب الاطفال
ليان : كذا بيخف الاهتمام على العنود والله امي وابوي كنهم مو شايفين غيرها عمرها بس سنتين وغرفة العابها اكبر من غرفتي
نور رفعت بنتها عن الكنبه وباستها :تستاهل فديتها
رفيف ضحكت : لا تسمعك قدر لا جد ولا جده مسكينه
بتول: انشاء الله يرجع جدها بالسلامه وخالها عمر
رفيف ضحكت : امين ... صح عقبالك
بتول ضحكت : لا انا لسى عروس
ليان : بيصير لك سنه ونص وعروس
بتول : اييه احنا مستانسين كذا وش لكم
نور : اي والله خلك اشبعي نوم وراحه
بتول : واصلا الشركه وابوي ووائل ماخذين كل وقتي
ليان وهب تهف بيدينها على وجهها عشان لا تبكي ونطقت: بشتاق لكم
بتول حضنتها وهم جالسين : واحنا اكتر
بس بترجعي بالإجازات
نور: وحنا بنيجي عندك
رفيف : احسن شي بتقعدي عند ابوي ما بتحسي كثير بالغربه
ليان : ايي

-
-
بعد ساعه
خرجو وراحو بيوتهم
وائل كان يناظر كتاب رفيف وفيصل الي جابهه لهم
ابتسم وهو يقرأ اسم الكتاب #لعبة_القدر
فتح على المقدمه وصار يقرأ
بتول كانت شايله صينيه عليها الكاسات المتسخه وتفكر تذكرت
فرحة ليان انها رايحه وحماسها :الله يوفقكك يارب
ابتسمت من دخلت المطبخ :تقرأ وبالمطبخ وعلى الواقف
ابتسم وناظرها :حبيت المقدمه كثير
بتول حطت الصينيه :اي قالت لي اختارو سوا ابيات ل نزار قباني بس م قرأتهم
وائل :اصبري قاعد احفظهم بقولهم لك
ضحكت وقربت منه :طيب بكلمك بسالفه
ابتسم ورفعها ليجلسها على طاولة المطبخ
بتول :خلني اقول السالفه
وائل حط الكتاب على فخودها وهو واقف امامها ورجوله مصتدمه بركبها : تكلمي
بتول :فيصل سوا لنا كثير زمان لدرجة لما م تتخيلها وافضاله كثير علي
وائل:طيب
بتول :هو تعبان كثير بين ابوه بالسجن وامه بالمصحح
وائل :وليش امه بالمصحح مو عنده حتى لو مجنونه
بتول :مو قادرين يسيطروا عليها فاقده عقلها
تقول رفيف بس دخلت الحمام وخرجت ما لقتها
وفيصل لقاها بعد تعب تمشي بالشوارع وحتى بالبجامه دون حجاب وحافيهه بعد
فالمصحح آمن لها وسألت نور ووافقت
وائل فهم وسكت
بتول :سنتين كفايه على عمي بالسجن كفايه الي صار ب محمد والله عزيز انتقام
وابوي كل يوم يسأل وين عبدالله ما بيرجع من السفر مو قادره اقول الحقيقه
وائل :بتتنازلي
بتول:اي
وائل :تمام هذا خيارك انت مالي دخل بس ترا في سنين عليه بسبب للقضايا الثانية الي مالك دخل فيها يعني في كم سنه لازم يقضيهم كمان سنتين او ثلاث يعني لازم
وبعدها تنازلي
بتول اخذت نفس : الامر لله الله يعينك يا فيصل
وائل: اوف نسيتيني الي حفظته
ضحكت:مسامحتك اقرأه قراءه
ابتسم وفتح الكتاب على رجولها
ورجع قرأه ورفع راسه
ورفع راسها بيده وهو يناظر عيونها الي عشقهم من اول لحظه وهي ابتسمت وهي تتأمل ملامحه هو لها وطن كامل كيف ما بتحبه حبهم غيّر حياتهم اثنينهم ضبطو اوتار قلوبهم على نفس اللحن
حبته بجنونها بخوفها بنقصها بكبريئها بأنوثتها بماضيها الاليم حبها بكبريائه بهيبته بثقته
حبه لها قواه اكثر خلاه واثق اكثر خلاه ناجح اكثر قوتها الي حبها زادت من قوته
وضعفها الكامن بداخلها زاد من حبه لها
سيدة القوه والضعف تملكت قلبه بقوتها وضعفها ..
وائل نطق :

الحَرْفُ يبدأُ من عَيْنَيْكِ رحْلتَهُ

كلُّ اللُغاتِ بلا عينيكِ .. تَنْدثِرُ

يا من أحبك ، حتى يستحيل دمي

إلى نبيذٍ ، بنار العِشْق يَخْتَمِرُ

يسافر الحب مثل السيف في جسدي

ولم أُخَطِّطْ لهُ .. لكنَّهُ القَدَرُ.. .
.

-
-
-
- تمت -
اتمنى ان تكون نالت على اعجابكم ،
كل الحب ، نسرين ❤
.



الرد باقتباس
إضافة رد

رواية لعبة القدر / بقلمي

الوسوم
لعبة , القدر , رواية , نسرين
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية يكذبون ان قالوا ان جبت طاريك ، يكذبون ان قالوا ان اسمك ذكرته / بقلمي قوض الدهر روايات - طويلة 2 13-06-2017 05:42 AM
رواية بنات من ذهب _ بقلمي _ كاملة ت.ن ارشيف غرام 1 11-03-2017 02:20 AM
رواية هنآلك أمل | بقلمي هنالك امل روايات - طويلة 18 21-12-2016 08:08 AM
رواية : قلص ساعتك أيها الليل المنهك خلصني من وحدة اهلكتني/ بقلمي sajarashid روايات - طويلة 26 19-12-2015 09:16 PM
رواية i need y o u / بقلمي eyzo-30 روايات - طويلة 2 01-02-2015 01:44 AM

الساعة الآن +3: 02:38 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1