غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 23-03-2020, 10:11 AM
صورة Dr.RS الرمزية
Dr.RS Dr.RS غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى: المفتاح لقلب الغراب


رجعت لكم من جديد ببارات جديد

(( البارت السابع ))

(( بعد مرور يومين على الاحداث السابقة ))

# في غرفة غرام

فيصل كان جالس على الكنبة الموجودة بجانب السرير غرام كملت يومين بدون ما تصحى او حتى تفتح عيونها بس حالتها مستقره بس حط في باله لو انها اليوم ما عطته اي اشارة انها بخير راح ياخذها المستشفى ماراح يخاطر بحياتها اكثر ؛ عنده كثير اساله لها بخصوص الغرفة السرية ومن وين لها كل هل الادوات الطبية وكيف كانت راح تتصرف لو انه مش موجود وهي بروحها هنا و انه هو اصلا مش دكتور مسح على شعره بيده وهو يطلع نفسه بضيقة ...

# نيويورك بالتحديد في فيلا متوسطة الحجم ملك ل مؤيد و فيصل

هديل وهي منسدحه على الكنبه الى في الصالة بملل : انا طفشت صار لنا يو كامل في البيت و الجلطة الاكبر بالبيت واحنا في نيويورك
مؤيد : هديل ذي المره المليون الى تقولين فيها ذا الكلام ماراح نطلع من الفيلا الى لما نعرف سالفة ليش حنا هنا من فيصل و فيصل مو قادر اتوصل له
غلا جالسة على كرسي و تتكلم بتوتر و خوف : انا خايفه على غرام ليش ماترد ةعلي و اغحس فيها شيء انا بسافر لها لندن
مؤيد : غلا الوضع مش ناقص تهورك ان شاء الله مافيه الا كل خير و اكيد راح نتوصل لهم انتي بس هدي
هديل : مؤيد تتوقع ايش صاير في البيت بعد ماشافوا الرسالة ؟
مؤيد بحيره : والله مادري يا هديل بس اكيد الدنيا قايمه عندهم

# في الامارات في بيت الجد عبدالرحمن

ام فيصل بحزن : كيف ما توصلتوا لهم ؟
ابو فيصل بعدم اهتمام : ترا بنتك مش مع غريب مع اخوها و اخوها كبير مش صغير و رجال ماراح يكون فيهم شيء
الجد تكلم بتهديد ل ابو فيصل : اسمعني زين لو كان الوضع هذا بسببك و هروب مؤيد و هديل و غلا كله بسبب موضوعك الى انفضح صدقني انا بنفسي راح اسلمك كفايه انه حرمت بنات ولدي طول هل السنوات من كثير اشياء بسببك ماراح اعاقب الكل بجريمتك
ام فيصل تكلمة بقهر : اعذرني ياعمي كل الى الحين جالس يصير بسببك انت لانك رجعت بنات ولدك فتحت مواضيع قديمة مالها داعي
الجد بغضب : مدام هذا تفكيرك اسمعوا قراري زين من هذا البيت راح تطلعون وانتي الى تقولين فتحت مواضيع قديمة انا ادري انتي الا شجعتيه على جريمته بسبب غيرتك و حقدك و طمعك انا ساكت كل ذي السنوات علشان احفادي و الحين راح اتكلم كمان علشان احفادي اطلعوا من هنا و انا بنفسي بنهي الموضوع و اولادك الا الحين انتي زعلانه عليهم صدقيني بس يعرفون الحقيقه ماراح يطالعون فيك ..
<<< انهى الجد كلامه و طلع لغرفته و امر الخدم انه يشيلون عفش ام فيصل و ابو فيصل و يحطونه في شنط لانهخم راتح يطلعون اليوم من بيته

# لندن بيت غرام في غرفتها بالتحديد

كان فيصل غافي على الكنبه الا ان سمع صوت انين فتح عينه شاف غرام تحاول تقلب على ظهرها لانها كانت نايمه على بطنها علشان الجرح تحرك فيصلب بسرعة و راح لها

فيصل وهو يحط يده على كتفها و يعطل المخده علشان تستند عليها بوضيعه صحيحه ما تسبب ضرر للجرح : اشوي اشوي علشان جرح باقي طري

غرام وهي تمسك بيدها مكان الجرح ووجهها شاحب وشافيفها بيضه تكلمة بضعف لاول مره امام فيصل و بصوت فيه بحه : يالم

فيصل طبطب على يدها : معليش راح يالمك اشوي بس باذن الله راح يخف بسرعة لانه الجرح كان شبهه عميق و خسرتي كثير من الدم

غرام وهب ترجع راسها على المخده وتغمض عينها بتعب : شكرا لك يا فيصل لو ما انت من بعد الله كنت اكيد بكون في اعداد الموته

فيصل تنهد بضيقه : الله يطول بعمرك و بعدين هذا واجبي كطبيب و هذا اقل شيء اسويه بعد الا سواه ابوي لكم
غرام رافعت راسها و ناظرة فيه بنظرة مافهمها : الحين انت تدري انه انا ما اكذب او اتبلى على ابوك

فيصل هز راسه ب ايوه : غرام ممكن اسال سوال بما انه انا شفت حالتك و اقدر اقول انه انكتب لك عمر جديد
غرام وهي تعدل جلستها بهدوء و جالسة تشيل المغذي من يدها : لا مش مسموح لك السوال الا تبي تساله لاني اعرفه ولا ابي اجاوب عليه

فيصل مسك يدها الا جالسة تشيل فيها المغذي : انتي مجنونه انا اقولك انه انكتب لك عمر جديد وانتي جالسة تشيلين المغذي الظاهر انتي مش متخيله الوضع الى انتي فيه

غرام بعدت يده عن يدها : فيصل مش معناتها انك ساعدتني يعني انه الوضع اختلف عن قبل انا انسانه حياتي في خطر دائما و كمان مرهونه بكل ثانيه و كل دقيقة تمر فيها علشان كذا لا تورط نفسك معاي ابداا <<< شالت المغذي من يدها ووقفت بصعوبه و توجهه للغرفة السرية وهو وراها كانت تمشي ببطىء شديد وما سكه جهه الاصابه بيدها دخلت غرفة و راحت جهت نظام و فكت نظام الامن

فيصل تكلم بهدوء وهو يشوفها تتحرك في الغرفة السرية و لا كانه موجود معاها : اختك في نيويورك مع مؤيد و هديل بعدتهم عن الامارات ماابيهم يكونوا موجودين هناك في هذي الظروف

غرام ناظرت فيه و في عينه علامات الاسغراب ووقفت قباله : ظروف ايش انا لسه ماسويت اي شيء و لا راح اقدر اسوي الى لما اخذ المستندات !! فااكيد انت جالس تتكلم عن شيء انا ما عندي خبر فيه ؟

فيصل ناظر لها وهو رافع حاجبه : غرام انا متاكد انك مدخله نفسك في مصيبه

غرام ابتسمت له ابتسامة يعرفها من ايام الطفولة الى عاشها معاها فز قلبه لما شاف ذي الابتسامة و تمنى لو انها ترجع نفس لما كانت طفله : فيصل لا تغير الموضوع اي وضع الا انت تتكلم عنه ؟

فيصل قرر انه يغير الموضوع فعلا : في شيء مهم اختك غلا كسرت الجوال وهي تتصل و ترسل رسايل و انا اطريت ماارد على مؤيد بسبب انه اكيد غلا راح تسال عنك و على الاقل بتقول تبي تكلمك وانتي ما كنتي في وضع تقدري تكلمي فيه احد

غرام عرفة انه ما يبي يجاوب من ترصيفته و تغيره للموضوع : اوكي فهمت الحين راح اكلمها و انت روح كلم اخوك انا بسبح الحين و ببدل و بجي لك تحت

فيصل وهو متوجهه لخارج الغرفة : انتبهي للجرح لا يجي عليه مويه

غرام : انا مش اول مره انصاب او اكون بذي الحاله لذلك لا توصيني لاني عارفه كيف اتعامل مع الموقف

# في نيويورك

هديل وقفت في وسط الصالة : اذا ما توصل معك اليوم فيصل انا بكرا بطلع سواء وافقت او لا

مؤيد ناظر فيها وهو رافع حاجبه : كانك جالسة تدديني ياهديل و انا اخوك الاكبر منك ؟

هديل : موب بقصدي بس جد طفشت بالمره

قطع عليهم حوراهم صوت جوال مؤيد و غلا في نفس الوقت كل واحد راح في مكان مختلف عن الثاني علشان يتكلم براحته

مؤيد وهو يتكلم بنفاذ صبر : ليش ما كنت ترد عليي اختك هديل راح تقتلني تبي بس تطلع و انا ابي افهم ايثش السالفه و

فيصل قطع كلامة : اهدا بتكلم الحين اسمع زين الموضوع

غلا بخوف : انتي بخير ليه ما كنتي تردين على اتصالاتي و لا على رسايلي انتي فيك شيء صح
لانه حتى فيصل ما كان يرد وانا كنت احس انه فيك شيء

غرام وهي تحاول قد الاماكن تخفي صوتها المتعب : خلصتي كلامك ممكن انا اتكلم اول شيء الحمدالله على السلامة فيصل قال لي انك طلعتي مع مؤيد و هديل اذا ما خاب ظني اسمها كذا الى نيويورك ثاني شيء انا مافيني شيء كنت مشغوله عندي شغل كثير و الجوال ما كان معاي و فيصل ما ادري ليش ما كان يرد عليكم

غلا تنفست براحه : كويس اهم شيء انك بخير ؛ ايوه اسم اختهم هديل تجنن مره تحب الطلعات وانا مره مبسوطه انه جينا هنا و مرتاحه ما كنت ابي اجلس في الامارات ارتحت لما قال مؤيد انه فيصل قاله ياخذنا ويجيبنا على نيويورك

غرام الالم جالس يزيد مع الوقت لانها المفروض ترتاح بس هي ما عندها وقت : اممم حلو اذا تبين اي شيء توصلي معي سواء اتصال او رسالة وانا على طول بكلمك ولا تخافي عليي لو اختفيت لاني مشغوله هل الفترة بحاول اخلص اموري بسرعة و اجي لك و اذا ما تبين تسكنين معاهم روحي خذي لك شقة وانا بحول لك المبلغ الى تبيه طيب انا لازم اسكر الحين

غلا حست انه اختها فيها شيء بس ماتبي تصر عليها : طيب انتبهي لك

جهه اخرى

مؤيد : انت ايش جالس تقول فيصل بلا مزحك الثقيل

فيصل بجديه : مؤيد انا ماعندي وقت للمزح انا جالسة اتكلم معاك بكل جديه

مؤيد : انت تدري ايش قاعد تقول انا كذا ممكن اخسر قلبي الى تعلق

فيصل قاطعه : اذا ما تبي تخسرها لازم ناخذ حقهم لو حتى كان المتسبب ابونا يا مؤيد

مؤيد : طيب طيب انا لازم اسكر الحين بس اشوف طريقه نقدر نتصرف فيها راح اكلمك

هديل اول ما انتبهت انه مؤيد سكر الجوال نطت له : هاا ايش نقدر نطلع بكرا وله ممنوع باقي ؟

مؤيد كان سرحان وجالس يفكر ولا انتبه لهديل الا لما حركة يدها قدام وجهه : ايش تبغي يا هديل تراك طفشتيني

هديل : اقولك نقدر نطلع بكرا وله باقي ممنوع ؟

مؤيد : تقدري تروحين اي مكان خلاص ارتحتي انا بركب غرفتي ارتاح فيها

انتهى البارت اعتذار لو كان فيه اخطاء املائية و انتظر تعليقاتكم و توقعاتكم مع حبي
الكاتبة Dr.RS





الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الاولى: المفتاح لقلب الغراب

الوسوم
رواية،رومانسية،حماس , رواية،رومنسية،جريئة , رواية،روايتي الاولى
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الاولى/ الضياع ضائعه بين احرف روايتي روايات - طويلة 29 02-03-2017 03:47 PM
روايتي الاولى : موجوع قلبي / بقلمي مودمَوزيل ريَم . روايات - طويلة 43 26-11-2016 07:09 PM
روايتي الاولى: جرحت وحكمت بلا دليل وانا حبيتك بلا ضمير بنت شيوخ و كلي شموخ روايات - طويلة 6 29-04-2016 01:30 PM
روايتي الاولى : تائه في متاهة الدنيا كـــلاي..! روايات - طويلة 19 12-06-2015 01:40 PM
روايتي الاولى :شفتك صدفة وحبيتك صدفة فاطمة غلام ارشيف غرام 3 28-04-2015 10:33 PM

الساعة الآن +3: 10:07 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1