غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 02-06-2019, 08:11 PM
دكتورة مريم دكتورة مريم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونة وجننته الحمد لله/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كالعادة عاشت ايدج على البارت حبي يجنن مثلج 💗

فارس هسة طلع صدك يحبهة
بسبب الي سوا خالد
بصراحة انقهرت على خالد 😭

ام سهر ابوس راسهة على حجيهة اليموت

وكلش زين مشت سهر على نصيحتهة
وهسة خلي نشوف فارس شراح يصير بي 😎

وبانتظارج على احر من الجمر
والله يوفقج 💗💗


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 03-06-2019, 01:23 AM
فاطمة 2000 فاطمة 2000 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونة وجننته الحمد لله/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دكتورة مريم مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كالعادة عاشت ايدج على البارت حبي يجنن مثلج 💗

فارس هسة طلع صدك يحبهة
بسبب الي سوا خالد
بصراحة انقهرت على خالد 😭

ام سهر ابوس راسهة على حجيهة اليموت

وكلش زين مشت سهر على نصيحتهة
وهسة خلي نشوف فارس شراح يصير بي 😎

وبانتظارج على احر من الجمر
والله يوفقج 💗💗
أحلي تعليق حبيبتي ميرسي كتير يا قمر 😘😘

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 03-06-2019, 02:33 AM
فاطمة 2000 فاطمة 2000 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونة وجننته الحمد لله/بقلمي


لفصل التاسع

رواية مجنونة وجننته الحمد لله

مشيت من أمامه بثقة وهو ينظر لي بذهول مما فعلت

فلحق بي وأمسكني من يدي وقال "سهر ماذا تحاولين أن تفعلي

ثم ما هذه الثياب الضيقة التي ترتدينها"

قلت "لا أحاول فعل شئ وثيابي هي الموضة الآن وأيضا ليست ضيقة كثيرا ثم بأي حق أن تحاسبني "

قال "بحق أني زوجك مثلا "

ضحكت بإستهزاء وقلت "كنت زوجي والآن إنتهيت"

قال بغضب "لم أطلقك بعد "

قلت "ولكن أنت بالنسبة لي إنتهيت "

واستدرت فإذا بخالد يقف خلفنا ويسمع الحوار

عندها إقترب خالد منا وأمسكني من يدي وأبعدني عن فارس

ثم قال "يبدو أنك لم تسمع ما قالته أنت إنتهيت بالنسبة لها ولا علاقة لك بها بعد الآن"

لكن فارس أمسكني من يدي وأبعدني عن خالد قائلا "ما زلت زوجها ومشاكلنا نحلها معا لا دخل لك أنت بها"

قال خالد "لا ستطلقها قريبا وهي تريد ذلك وستكون لي أنا ولا دخل لك أنت بيننا"

قال فارس "سهر لي منذ ولادتها ولا تتدخل بين رجل وزوجته هل فهمت يا هذا "

كان سيرد خالد ولكني صرخت وقلت "توقفا أسكتا أنتما الإثنان أنا لا أريد أحدا منكما وأنا لست لعبة تريدان اللعب بها كل يريدها لنفسه لا أنا فتاة لي شعور ولن أكون لأحد إلا من أحببته بصدق

وبرؤيتكما أنتما الإثنان كرهت الحب ومن يحبون إبتعدا عني ولا تتدخلا في حياتي مجددا هل فهمتما

أنت ارسل لي ورقة طلاقي

وأنت لا تتدخل في حياتي إلا إن أردت أنا هل فهمت

وداعا "

ومشيت من أمامها هما الإثنان وتركتهما ولا أعلم ما حدث بينهما بعدما غادرت والأفضل ألا أعلم

فلا أريد أن يتعكر مزاجي بسببهما

خرجت من كليتي ومشيت في طرقات الجامعة بلا هدي

إلي أن وصلت إلي مكاني المختبئ قليلا وكنت سأجلس فيه

ولكن هذه المرة لم أجده فارغا كما بالعادة

ولكني وجدت فيه شخصا يبكي وبكاؤه بحرقه

فنظرت فإذا به شاب ربما في الفرقة الرابعة (السنة الأخيرة للجامعة )

توقعت ذلك من شكله فهو يبدو عليه ناضجا بعكس شباب الجامعة الطائشين

جلست إلي جانبه بصمت وأعطيته منديلا فأخذه مني ومسح دموعه ثم عاد يبكي مجددا بحرقة

أحزنني منظره كثيرا وشعرت أن قلبي أوجعني علي حاله تلك

حاولت أن أعرف سبب بكائه ولكن بطريقة ملتوية كي لا يظنني

أحشر أنفي بحياته الشخصية

فقلت "يبدو أنك في العادة لا تبكي كثيرا هكذا "

نظر لي وقال "لما تقولين هذا "

قلت "منظرك الباكي الآن في هذا المكان المختبئ بعيدا عن أعين الناس أشعرني أنك لا تريد أن يري أحد بكائك فلهذا أنت لا تبطي كثيرا ولا تضعف أمام أي أحد ولكنك تبكي بمفردك كثيرا "

قال "ربما معك حق أنا لا أبكي كثيرا أو لا أبكي أصلا لأي شئ ولكن هذه المرة ما حدث فوق طاقتي

الآن قوتي تنهار

أشعر بضعف كبير وبثقل في قلبي لا أحد يساعدني ولا أحد يسمعني تركتني وركضت خلف رجل آخر أغنى مني

رغم أني حاولت كثيرا وعملت أكثر كي نكون معا في بيت واحد حتي أنظري إلي يدي"

نظرت إلي يده فإذا بها تشققات كثيرة إثر عمله الكثير من أجلها

كم هي محظوظة وغبية

محظوظة لحصولها علي حبيب مثل هذا

وغبية لأنها تركته وركضت خلف آخر كم هي غبية

ربتت علي كتفه وقلت "هي الخاسرة صدقني لو كنت مكانها ما تركتك أبدا ولكن هي غبية لتركها شخص مثلك"

قال "الآن أشعر أن الزمن توقف لا حول لي ولا قوة لا أعرف ماذا علي أن أفعل الآن "

قلت "أنا أعرف ماذا عليك أن تفعل تعال معي"

وأمسكته من يده وخرجت من الجامعة وهو يركض خلفي لا يعلم أين سنذهب

وركبت تاكسي وطلبت منه أن يوصلنا للملاهي وطبعا طلبت ذلك دون أن يسمعني هو كي لا يقول عني مجنونة

وذهبنا للملاهي

فقال "لما جئنا هنا"

قلت "سنلعب"

قال "اسمعي لا أعرفك ولا أعرف إسمك حتي ولما تحضرينني للملاهي لا أعرف أيضا كل ما أعرفه أن علي الذهاب الآن "

قلت وقد أمسكت بيده "أولا إسمي سهر طالبة في الفرقة الأولي بكليه التربية وأحضرتك للملاهي من أجل أن تتخلص من هذا الحزن فهنا يمكنك الصراخ بقدر ما تشاء ولا أحد يمنعك فلنجرب لن تخسر شيئا وإذا لم يعجبك الأمر إذهب لا مانع لدي "

قال "لم أحضر معي مال للملاهي الآن"

قلت "أنا دائما معي مال للملاهي أحفظه بعيدا عن يدي حتي إذا حزنت آتي إلي هنا والآن سأدفع لك "

قال "لا لن يحدث علي أنا أن أدفع لك "

قلت "حسنا مرة أخري إدفع لي والآن ستدخل بدون نقاش"

ودفعت له ودخلت معه

وركبته أغلب اللعبات الخطيرة كي يصرخ كما يصرخ الناس

وبالفعل حدث وصرخ كثيرا وأخرج كل طاقته في الصراخ

بل إننا ظللنا نضحك علي شكلنا في بعض الألعاب كالشلال مثلا

وأشتريت الأيس كريم وأخبرته أنه ثاني شئ يعدل المزاج بعد الملاهي

وأكلنا ولعبنا وأنتهي اليوم علي ذلك

وقبل رحيله قلت له "لا تفكر كثيرا يا سيف فلو كانت لك لكتبها الله لك

وإذا لم تكن لك فسيكتب الله لك الأفضل منها فقط ثق بالله

وتأكد أنه لن يخذك أبدا "

عندها إبتسم إبتسامة مشرقة وقال "شكرا لك سهر علي كل شئ

أنت بالفعل صديقة رائعة "

إبتسمت له ثم بعدها ركب التاكسي ورحل

وعدت أنا لمنزلي أيضا

بالطبع كنت أخبرت أمي أني بالملاهي كي لا تقلق علي

فظنت أني احزنني شخص ما لذلك ذهبت

فكانت تنتظرني بقلق

ولكني طمأنتها وأخبرتها أني لست حزينة بل سعيدة

ونمت براحة وأنا سعيدة أني إستطعت أن أخفف بعضا من همومه

وفي اليوم التالي ذهبت للجامعة ولم يكن فارس سيعطيني محاضرات اليوم حسب جدوله

فحضرت محاضرتين وقررت أن أذهب لسيف فأنا إنتهت محاضراتي وهو لم ينتهي بعد فبكلية الهندسة يكملون المحاضرات الثلاثة يوميا فليعينهم الله

وذهبت إليه ودخلت الكلية وكانت المحاضرة لم تبدأ بعد فحمدت ربي علي ذلك

فبحثت بعيني علي سيف ولم أجده لكثرة الطلاب

بحثت وبحثت إلي أن وجدته

ولكن يبدو علي وجهه أنه أكثر إشراقا اليوم

نعم به لمعة حزن ولكن أفضل من الأمس بكثير الحمد لله

ذهبت إلي مقعده وسلمت عليه وتفاجأ بكوني هنا

فقلت بأني أردت أن أطمئن عليه

فابتسم وقال بأنه بخير للغاية والفضل لله ثم لي

إبتسمت بحرج وتحدثنا قليلا وقبل أن أذهب دخل الدكتور

ولم أستطع المغادرة فحضرت المحاضرة بملل معه

وكان يضحك علي منظري من مللي من المحاضرة

وبعد إنتهائها تثائبت وقلت "أخيرا كم يطيل هذا الدكتور الممل "

قال بضحك "نصيبي ماذا علي أن أفعل "

قلت "نعم نصيبك يا الله كم هو ممل ويتحدث كثيرا "

ضحك ثم قال "حسنا ماذا تنوين أن تفعلي الآن "

قلت "سأعود للبيت بالطبع لك أسئلة غير منطقية صراحة "

ضحك ثم قال "حسنا لأوصلك لباب الجامعة "

قلت "حسنا"

وأثناء سيرنا قلت "سيف هل يمكنني أن أطلب طلبا منك "

قال "إن كنت أقدر عليه أطلبي أكيد "

قلت "علي إمتحان رياضيات بعد أسيوع ولا أفهم فيها شيئا هل يمكنك أن تذاكر لي قليلا في أي وقت فراغ لديك في الجامعة "

قال "بالطبع لا تحملي هما سأذاكر لك أيتها الفاشلة "

نظرت له بعيون حزينة وقلت "أنا فاشلة شكرا لك"

تفاجأ من ردة فعلي تلك وقال "آسف سهر لم أقصد صدقيني كنت أمزح معك أنا آسف"

قلت بحزن"وهل يمزح الإنسان بالإهانة"

قال "حسنا قلت آسف والله لم أقصد آسف سهر "

عندها ضحكت بشدددة وقلت "هل صدقت حقا هااا هل أنفع ممثلة "

قال بغيظ "صدقتك أيتها الحمقاء لا تمزحي معي هكذا مجددا لأني أصدق بسرعة "

ضحكت أكثر

فقال "لا تضحكي وإلا ضربتك "

ضحكت أكثر فضربني بخفة علي يدي

فتأوهت

عندها قال بغيظ "لن أصدقك مجددا فأنت ممثلة بارعة "

ضحكت كثيرا

وخرجنا من الجامعة فإذا بالجو بدأ يمطر فجأة

فخلع معطفه ووضعه علي رأسه وعلي رأسي أيضا كي يحمينا من المطر

وظللنا نركض ونركض وابتعدنا عن الجامعة

إلي أن وقفنا في مكان مظلل

فقال "لما كنا نركض "

ضحكت وقلت "لا أعرف حقا "

فضحكنا معا بأنفاس متقطعة إثر ركضنا

ثم عدنا لمكان الجامعة مشيا

وركبت التاكسي وعدت للمنزل وهو كذلك

ولكن إثر الركض الكثير تحت المطر مرضت بشدة وأصابتني الحمي رغم أننا كنا مستورين بمعطف ولكن أصابتني الحمى

رغم ذلك

فجلست لا أتحرك من السرير لأسبوع كااامل

ولم يتصل أحد ليطمين علي سوى سيف

فعرفت وقتها أنه لا حبيب يبقي ولا أي شئ سوى الصديق

هو الذي يبقي لي في أوقات شدتي

.

.

.

.

.

.

بعد إنتهاء الأسبوع قررت العودة للجامعة بعد أن طبت والحمد لله

وكان سيف بذلك اليوم كلمني ليطمئن علي وليسألني إذا كنت

سأحضر للجامعة ام لا

وأكدت عليه أني قادمة

وبالفعل ذهبت وطلب مني أن أقابله في مكاننا السري كما أسميناه

ووصلت إلي هناك فإذا به يمسك باقة ورود حمراء

ويقدمها لي

فرحت بها كثيرا وقلت "لي أنا"

قال "لا بل لأمي الواقفة خلفك

هل أنت غبية بالطبع لك"

ضحكت وقلت "شكرا لك يا سيف الوحيد من تذكرني وسأل عني أثناء مرضي شكرا لك بحق "

قال "تحرجينني يا سهر ليس بيننا ذلك ألسنا أصدقاء"

قلت "بالطبع أنت أفضل صديق عرفته إلي الآن"

قال "حسنا بما أنك انت مجنونة وأنا تعلمت منك الجنون ما رأيك أن ننفذ فكرة مجنونة رأيتها بأحد المسلسلات بالأمس"

قلت بضحك "تتعلم سريعا وما هي هذه الفكرة "

قال "حسنا اليوم سنذهب ونستمتع بحياتنا بلا أي مال أبدا "

قلت "وكيف ذلك أساسا هل يمكن أن نستمتع بحياتنا بدون مال"

قال "يمكن وسأثبت لك ذلك اليوم لغيت محاضراتي لأول مرة بسببك وقررت المجاذفة ولنجرب الإستمتاع بلا أموال "

قلت بجنون "حسنا وأنا كذلك سألغي محاضراتي وسآتي معك "

قال بمرح "حسنا إلي المتعة "

قلت "هييا "

وخرجنا من الجامعة ودخلنا أحد المنتزهات العامة

وجلسنا وسط الأزهار

وصورته وهو بذلك الوضع

وصورني كذلك

وبعد أن إنتهينا من التنزه في الحديقة

وصلنا للنيل سيرا علي الأقدام فالنزهة اليوم بلا مال

المهم كنا جائعين ولم نكن نستطيع الشراء

فففكر سيف بفكرة مجنونة

وذهب لأحد الصيادين الذين يحاولون الإصطياد ولم يستطيعوا صيد ولو سمكة واحدة

وطلب منه أن يساعده في إصطياد السمك مقابل سمكتين لي وله

ووافق الصياد شرط أن يستخرج سيف سمكا كثيرا

وبالفعل فعل ذلك وقبل أن يرمي الصنارة

سمي بالله وقال دعاء الرزق

ولم يلبث إلا وقد إصطاد سمكة كبيرة

تليها سمكات من نفس النوع والحجم

وفرح الصياد بها كثيرا وأعطانا أربعة بدل إثنتين

وقام بشويهم لنا كذلك

وأكلناهم مستمتعين فرحين

لا والأكثر من ذلك أنه جاء بعض الصيادين وطلبوا من سيف أن يصطاد لهم

وأصطاد لهم كثيرا

وأخذ من كل شخص أربع سمكات كما فعل مع الصياد

ولم نكن جائعين فتركناهم معنا

ولكني تذكرت أني تركت دفتر محاضراتي في مكاننا السري

وكان علي العودة للجامعة وإحضاره

فقلت "ماذا سنفعل الآن وكيف سنعود للجامعة بلا مال "

قال "سأتصرف لا تقلقي "

وأشار لأحد التكاسي ثم ذهب

وأيضا لآخر ثم ذهب

وأخيرا ركبنا في واحد

فقلت له "ماذا ستعطيه غير النقود "

قال "قلت له ستوصلنا وتعيدنا لمنازلنا مقابل ما معنا من سمك لأنه لا مال معنا ووافق "

ضحكت وقلت "أنت عبقري يا سيف "

ضحك وقال "طبعا منذ ولادتي "

وصلنا للجامعة وأنتظرنا التاكسي قليلا كي نجلب الدفتر ونخرج سريعا ومن حسن حظنا لم تكن الجامعة قد أغلقت فلم يتأخر الوقت كثيرا

فذهبت لمكاننا السري وأحضرت الدفتر

وعدنا من كريق آخر سيف يعرفه يقول بأنه أقرب لباب الجامعة

وأثناء سيرنا وجدنا ما لم نتوقعه أبدا

كان فارس يقبل تلك الفتاة التي صورتنا مسبقا

فنطقنا أنا وسيف في نفس اللحظة

"فارس"

"حياة "

.

.

.

.

توقعاتكم يا بنات ورأيكم 😘😘

أختكم فاطمة البتول😊

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 03-06-2019, 05:49 AM
دكتورة مريم دكتورة مريم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونة وجننته الحمد لله/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عاشت ايدج على البارت حبي
حسيت نفسي وياهم
وتمنيت لو اني وياهم بالملاهي 😭
يوسف ... قهرني بالبداية من بجة
وانقهرت على انو تعب وجرح نفسة علمود وحدة مقدرتة
بس الحمد لله سهر بفضل روحهة الحلوة كدرت
تخلصة من حزنة

فارس 😲 صدمني
معقولة جنت ماخذة نضرة انو هو زين
شنو الي خلا يرتبط بعلاقة وية حياة الي فضحتة

معقولة هو الي اتفق وياهة علىالصور
وخالد كلامة جان صح

وبانتظارج على احر من الجمر
والله يوفقج 💗💗


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 03-06-2019, 06:40 AM
فاطمة 2000 فاطمة 2000 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونة وجننته الحمد لله/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دكتورة مريم مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عاشت ايدج على البارت حبي
حسيت نفسي وياهم
وتمنيت لو اني وياهم بالملاهي 😭
يوسف ... قهرني بالبداية من بجة
وانقهرت على انو تعب وجرح نفسة علمود وحدة مقدرتة
بس الحمد لله سهر بفضل روحهة الحلوة كدرت
تخلصة من حزنة

فارس 😲 صدمني
معقولة جنت ماخذة نضرة انو هو زين
شنو الي خلا يرتبط بعلاقة وية حياة الي فضحتة

معقولة هو الي اتفق وياهة علىالصور
وخالد كلامة جان صح

وبانتظارج على احر من الجمر
والله يوفقج 💗💗
ميرسي كتير يا قمر عالتشجيع وإن شاء الله لو قدرت بنزل البارت اليوم تحياتي حبيبتي 😘

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 03-06-2019, 05:01 PM
فاطمة 2000 فاطمة 2000 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونة وجننته الحمد لله/بقلمي


الفصل العاشر

رواية مجنونة وجننته الحمد لله

كنت أنظر لهما بصدمة هل هذا هو فارس بحق

ولكني تفاجأت عندما أبعدها عنه وصفعها صفعة قوية علي خدها

بالطبع لم تكن الصفعة بسبب أنه رآني أو شئ من هذا فأنا وسيف اختبئنا خلف الأشجار لما رأيناهم ولم يروننا هم أنا متأكدة

المهم صفعها صفعة قوية علي وجهها لدرجة أن أصابعه قد علمت ببشرتها

ثم قال فارس "هل جننت ماذا فعلت أنا الدكتور فارس وأنت طالبة لدي ليس إلا "

قالت "ولكن أنا أحبك وأنت تعلم ذلك وأعلم أن بينكما مشكلات أنت وسهر فلتطلقها ولنتزوج نحن"

قال بغضب "مشكلاتي أنا وسهر نحلها بيننا ولا دخل لك أنت فينا وأنا رجل متزوج ولا تقتربي مني بعد الآن ولا تفعلي أفعالك القذرة التي فعلتها الآن مجددا وإلا أقسم سأخبر عميد الجامعة بما تفعلين هل فهمت "

وأخرج منديلا من جيبه ومسح شفتيه بقوة وكأنه يود قطعها

بسبب ما حدث

أما أنا فبعد نهاية هذا الحوار خرجت من خلف الأشجار

فتفاجأ فارس بظهوري وقال بقلق "سهر أنت هنا منذ متي"

قلت "منذ القبلة "

قال مدافعا عن نفسه "أقسم لك لم أكن أريد ذلك هي من فعلت ذلك وليس أنا أقسم لك "

عندها قالت هي تشوه صورته "دكتور لم تخفي ما بيننا عنها كل شئ إنكشف الآن أخبرها "

عندها قال مدافعا أكثر عن نفسه "لا والله ليس بيننا شئ لا في الماضي ولا الآن أرجوك صدقيني "

عندها خرج سيف وتفاجأت تلك الحياة من وجوده

وقالت "سيف أهلا أنظر هذا هو حبيبي الذي تركتك من أجله ما رأيك الدمتور فارس بشحمه ولحمه"

قال فارس "أنا لا أعرفها ولا أحبها ولا أريدها في حياتي أساسا خذها ٱن أردت يا سيف "

قال سيف "لا يشرفني أن آخذ فتاة حقيرة كتلك لقد مسحتها الآن من قلبي ومن عقلي للأبد والآن هيا سهر لقد إنتظر التاكسي كثيرا

هيا نعود للبيت "

نظروا لنا فارس وسهر إثر جملته الأخيرة

فقال فارس بغيرة "سهر هل تعرفين الأستاذ من قبل"

قلت "بالطبع إنه فارس سيدرسني لأنك مشغول جدا هذه الفترة آه سيف نسيت أن أعرفك هذا فارس زوجي "

تفاجأ سيف وقال "لم تخبريني أنك متزوجة ومن الدكتور سيف أيضا كم أنت محظوظة بهذا الرجل سهر مبارك لك عزيزتي "

ابتسمت وقلت "شكرا لك سيف والآن وداعا التاكسي ينتظرنا "

قال فارس"حسنا حبيبتي وداعا أكلمك ليلا حسنا "

قلت "حسنا "

وذهبت من أمامه أنا وسيف وأشعر أن نظرات الغيرة في عيني فارس تقتلنا وتفرحني

المهم أوصلنا التاكسي لمنزلي ثم ذهب إلي منزل سيف

وصعدت لمنزلي ودخلت وسلمت علي أمي وحكيت لها تفاصيل يومي سواء كان مع سيف أو مع فارس وما حدث معي

وكانت تسمعني وتنصحني وهكذا إنقضي اليوم

ونمت كثيرا ثم إستيقظت علي الواحدة ليلا وفتحت هاتفي ولكني لم أجد أي إتصال من فارس

اه نعم هو لم يتذكرني من الأساس اوووف كم أتا غبية لأني صدقت أنه سيتصل بالطبع هو قال ذلك كي يظهر لهما أننا زوجين سعيدين للغاية كم أنا غبية

ظللت لنصف ساعة مستيقظة ولم يرن هاتفي ولو رنة صغيرة

منه فقررت العودة للنوم فهو لا يستحق أكثر من نصف ساعة من وقتي بحق

وقمت كي أغلق الضوء الذي فتحته منذ نصف ساعة

وأغلقته وتحسست طريقي للسرير ولكن إلتفت تلقائيا ناحية شرفة الغرفة فوجدت من يدخل منها خلسة

فصرخت لأني ظننته لص ولكنه وضع يده علي فمي مسرعا

وقال بخفوت "أصمتي يا مجنونة أنا فارس "

أبعدته عني وضربته ثم قلت "ماهذا الجنون لما جئت من النافذة يا مجنون"

قال "ألست تحبين الجنون ها أنا جننت بسببك فجنونك عدوي للاسف "

قلت "حسنا هذا جيد آمل ألا تكون أمي قد إستيقظت من صوتي سأذهب لأري "

وذهبت بخفة لأري هل إستيقظت أمي أم لا من صرختي تلك ولكن الحمد لله لم تكن مستيقظة

فعدت له بخفة كذلك وكأني لصة 😂😂

وذهبت إلي غرفتي وأغلقت الباب ووجدته يتجول في غرفتي

كنوع من الإستكشاف وكان يمسك بصورة خطبتنا

التي كنت أضعها علي المكتب بجانب سريري

فأخذتها منه وقلت "كنت سأكسرها وأرميها فور طلاقنا"

قال "سهر أرجوك أنا لا أريد أن أطلقك لما لا تفهمين ذلك"

قلت "ولم أفهم لم لا تريد الطلاق لا أعرف ولكن كل ما أعرفه أني أريد الطلاق منك كي أعيش بحرية أكبر كي أتزوج من شخص يحبني ويحترمني ويحترم وجودي في حياته يريدني مجنونة كما أنا لا أتصنع ولا أتغير يريدني سهر وسهره هو فقط

وأنت لا تتوفر فيك هذه الشروط في النهاية زواجنا كان لعبة

غير مسلية علي الإطلاق ومللت منها وأود إنهائها الآن"

قال "ولكني أريد أن تصبح اللعبة حقيقة"

نظرت له بصدمة وقلت "وكيف ذلك"

إقترب مني وأمسك يدي ونظر في عيناي قائلا"أريد أن يكون زواجا حقيقا كالبشر أنا أيضا مللت من لعبة الزواج تلك ولكني لا أريد إنهائها أريد أن تصبح حقيقية ما ذنبي أني أحببتك

ما ذنبي أن هذا قد نبض لك ولك فقط دون باقي الفتيات

ماذنبي أني أحببتك بجنون ولا أريد تركك

ما ذنبي أني أحببت جنونك فيك بل وأصبحت أقلده أيضا

ما ذنبي أني أحببت عيناك البريئتين اللتان تكرهان قطع الزهور

وتلمع فرحا لرؤية الأيس كريم

ما ذنبي أني أحببت طفلة ترقص فرحا لقطعة من غزل البنات

ما ذنبي أن قلبي تعلق بطفلة زرقاء العينين

سهر لقد أحببتك من كل قلبي وليس بيدي

هذا القلب القاس الجامد لم تطرق بابه إمرأة غيرك

لم يلن هذا الحجر إلا بفضلك

لم يفعل أشياء علي غير عادته إلا بوجودك

فهل ستتركيه وتبتعدي جاوبيني أرجوك سهر "

كنت أسمع ما يقول وعيناي تنذران بهطول دموعهما

فلم أسمع من أحد هذا الكلام من قبل

ولم أقل شيئا سوي أني عانقته بكل ما أوتيت من قوة

وقلت "لا لن أتركك حبيبي لن أتركك "

ثم إبتعدت عنه خجلة مما فعلت

وقلت "آسفة لم أقصد أنا ..."

قال بعد أو وضع يده علي فمي " اششششش لا تعتذري "

وإقترب مني وقبلني تلك القبلة التي لم أقبلها لشخص غيره

ولا أنو أن أفعل ذلك لأن هذا هو حبيبي وفقط هو ولن نتطلق

سنكون زوجين حقيقيين يا لفرحتي

.

.

.

جلسنا معا وتحدثنا في مواضيع كثيرة ولكن هذة المرة الأولي التي أجد عينا فارس تلمعان بحب صادق حقيقي

سألته وقلت "حسنا يا فارس لم أتكلم معك في هذا الموضوع من قبل لأني كنت أعتبر زواجنا لعبة ولكن الآن بما أنك تريده أن يصبح حقيقيا فسأتكلم أليست والدتك ترفضني منذ أن أخبرتها عني "

إنزل رأسه قائلا "هذا ما حدث للأسف ولكن لا تقلقي صغيرتي سنجد حلا في النهاية لن نتزوج معها في نفس المنزل

سنعيش في منزلي الخاص بعيدا عنها "

قلت "ولكن ألن تتضايق هي من إبتعادك عنها "

قال "لا تقلقي صغيرتي فهناك أخ آخر لي فهي لن تشعر بالوحدة بسبب ذهابي إطمئني صغيرتي "

طمأنني كلامه قليلا

وبعدها أحسست بالنعاس وتثائبت فضحك علي وقال "هل أطلب منك طلبا صغيرا يا أميرتي النائمة "

قلت "وما هو "

قال "هل يمكنني أن أبيت بجانبك الليلة علي سريرك هذا "

فتحت عيناي بقوة فلقد فهمت ما قال خطأ

فقال مبررا "لا لاتفهميني خطأ أردت فقط أن أبيت بجانبك ليس إلا"

قلت بخجل "حسنا تبيت معي بكل أدب هل فهمت "

ضحك وقال "حسنا سيدي بكل أدب "

ونمنا سويا علي نفس السرير لأول مرة ورغم أنها كانت المرة الأولي إلا أنها كانت مريحة جدا لكلينا

وفي اليوم التالي إستيقظنا علي صوت صراخ أمي

تقول "سهر ماذا يحدث هنا "

نظرت إلي فارس المستيقظ بجانبي بفزع وضحكت

ثم قررت عمل مقلب صغير في أمي

فقلت بخجل مصطنع "حسنا أمي يعني لقد حدث وانتهي الأمر ماذا علينا أن نفعل الآن "

قالت بغضب "وما هو الذي حدث أيتها الغبية هل فعلا حدث هذا وتنامان معا للصباح بكل وقاحة "

عندها عرف فارس أنه مقلب فقرر أن يشاركني فيه بجنون

قائلا "ولكن يا خالتي سهر زوجتي وأنت تغرفين ذلك"

قالت بغضب "زوجة من يا حقير لقد إستغليت إبنتي وإستغليت حبها لك كم أنت حقير بحق"

قال بغضب مصطنع "كل ما حدث كان برضاها ولم أجبرها علي شئ لا تريده "

ضربته أمي علي كتفه بغضب قائلة "غبي غبي كنت إنتظرت حتي الزواج فقط ولكنك غبي والآن عليكما أن تتزوجا سريعا "

قال فارس وهو يكتم ضحكته "لا مانع لدي يمكنني أن أتزوج غدا"

قالت أمي "أخرس ولا تنطق بكلمة سأزوجكما بعد أسبوعين من الآن إنتهي "

نظرنا لبعضنا أنا وفارس ثم أخرجنا ضحكاتنا التي كتمناها كثيرا

وضحكنا وضحكنا وأمي إكتشفت أنه مقلب فضربتنا

وكلما تضربنا نضحك

وكان المنظر رائعا بحق في وسط هذا الجو العائلي الدافئ والمميز

فليدم الله سعادتنا علينا ولا يفرقنا أبدا إنه ولي ذلك والقادر عليه

.

.

.

قلت لأمي كل شئ أننا إعترفنا بحبنا أخيرا وفرحت كثيرا من أجلنا

وقررنا أن نتزوج أنا وفارس بعد شهرين من الآن

كي تكون إنتهت إمتحاناتي وجهزت أشيائي من أجل زفافي

.

.

.

.

.

.

قابلت سيف بعد ذلك وأخبرته علي موعد زفافي أنا وفارس

وفرح من إجلنا كثيرا فكم هو رائع هذا السيف

ليرزقه الله بفتاة تستحق قلبه النقي والطاهر ذاك

فبالفعل تلك الحياة أو الموت تلك لا تستحقه أبدا

لأنه شخص رائع

جهزت أشيائي من أجل الزفاف وذاكرت من أجل الاختبارات




وكنت بتلك الفترة أعاني من ضغط كبير فالامتحانات من جهة

والتجهيز من جهة وتوتري من جهة وكل شئ فوق رأسي

فاللهم العون

.

.

.

.

إنتهت الإمتحانات ولله الحمد وظل فقط أسبوعان غلي موعد الزفاف

ولم أكن قد إشتريت فستان زفافي لذلك الوقت فلم يكن لدي وقت له أساسا

وكلمت فارس وأخبرته بأني سوف أشتريه اليوم

فطلب مني أن أنتظره كي يري ذوقي فيه

وبالفعل إنتظرته وجاء معي وأوصلنا لمتجر بيع فساتين الزفاف

وقست أكثر من فستان ولم يعحبني

فأنا من النوع الذي يحب أن يتميز في كل شئ منذ الصغر

لذلك هناك أشياء بمجرد رؤيتي لها أشتريها فتخطف نظري هكذا

ولكن تلك الفساتين لم يخطف نظري أي واحد منهم

لذلك لم أشتري أي واحد منهم

ثم بحثت وبحثت ولم أجد

فقررت أن نذهب لمتجر آخر وحدث نفس الشئ

ولم يعجبني أي فستان

وملوا مني فارس وأمي وقرىوا أن يذهبوا لآخر متجر

وذهبنا إليه

وفور وصولي خطف نظري أحد الفساتين المعروضة خارجا

وقلت هذا هو بلا منازع حتي دون أن أبحث بالداخل فقلت هذا ولا أريد غيره

ودخلت لأقيسه وكان رائعا علي وكنت أعلم ذلك

فهو إختياري منذ أن رأيته

هل أخبركم سرا فارس أيضا منذ أن رأيته خطف بصري من أول وهلة ولكن لا تخبروه كي لا يصاب بالغرور😂

المهم اشتريته وعدت للبيت منهكة ولست متعبة فقط

وبتلك الفترة قال فارس بأنه قد أصلح مشكلتي مع والدته

وأنها ستحبني بعد الزواج وقد فرحني كثيرا بهذا الخبر

ولكن لم يحدث أي إحتكاك بيننا طوال هاذين الأسبوعين

.

.

.

وجاء يوم الزفاف بعد تعب وجهد وعناء كبيرين

وهذا اليوم الذي إنتظرته أنا وأمي منذ سنوات

فالحمد لله علي نعمه

إستيقظت بظهيرة ذلك اليوم وجاءتني الكوافيرة كي أستعد

وأتجهز فأنا العروس اليوم

اه كم هذا لقب جميل 😂

تجهزت وإرتديت الفستان وكنت كالملكات

وفور رؤية أمي لي بهذا الفستان دمعت عيناها من فرحتها بي

وفخرها بإبنتها وإبنة أبيها التي تتوج عروسا اليوم

لحبيب قلبها وشريك حياتها القادمة إن شاء الله

إحتضنتني وقبلت جبهتي بدموع فرحة

وبحزن لأني سأتركها وحيدة ولكن فارس قد أخبرني أنعا ستأتي للعيش معنا وسيتركها لها مفاجأة

أخذتني أمي بغرفة وحدنا لتنصحني كأي أم تتزوج إبنتها

وقالت "بنيتي الصغيرة أصبحتي الآن عروسا جميلة

وأودعك وداع المحبين يا صغيرتي

ولا تنسيني فأنا أمك وليس لي غيرك في هذه الحياة

بنيتي زوجك تاجك إن إحترمته إحترمك

وإن أحببته عشقك

وإن أعطيته الحنان قابلك بالحب والعطف

هو سندك في هذه الحياة

لا تقللي من قيمته أبدا لا أمام أهلك أو أهله

وإن أغضبك عاتبيه بلطف فعتاب المحبين حب يا صغيرتي

لا تغضبيه ولا ترفعي صوتك عليه فما أمرنا ربنا بذلك يا طفلتي

عامليه بحب وبطيبة

وإن جاء يوم وإحتاج إلي مال معك وليس معه فلا تبخلي عليه به

فسيقدر لك ذلك يا صغيرتي ويعوضه لك

وتذكري دائما إن أغضبك مثيرا ولم تستطيعي معاتبته

لا تأتي لي شاكية باكية

أتركيه يهدأ وأتركي نفسك لتهدأي فالنقاش وقت العصبية يؤدي الي عواقب خطرة يا بنيتي

أتعرفين كانت سر حياتي الهادئة مع والدك أني لم أكن أشكي وأبكي لا لأهله ولا لأهلي وكنت أرفع من شأنه دائما

فكان لا يناديني إلا بعشق روحي أو عشقي

تذكري وصاياي يا بنيتي لتسعدي في حياتك

بارك الله لك زواجك يا حبة الفؤاد "

دمعت عيناي مما قالته أمي وأحتضنتها بحب فكم هي رائعة تلك الأم التي عوضني الله بها عن أبي وعن كل دنياي

أدامك الله لي سالمة وأدامك تاجا فوق رأسي يا أمي الحبيبة

.

.

خرجت من الغرفة أنا وأمي وأشتعلت الزغاريد معلنة وصول العريس مع أقربائه

وجاء وإبتسم بإعجاب لما رآني وقبل جبهتي ووجنتي

فقالت أمه بأنها تريد أن توصيني علي إبنها

وأخذتني لغرفة مجاورة ومشيت معها بخجل

وفور دخولنا قالت " إسمعي أيتها الفتاة أنا لا أحبك ولا أعلم لم يحبك إبني

ولتعلمي أنني لست موافقة ولا مباركة لهذا الزواج

فإن لم يكن يهمك رضاي أو مباركتي فتزوجيه

وإن كان يهمك فأنا لست موافقة أبدا القرار لك"

.

.

توقعاتكم يا بنات 😍😘

أختكم فاطمة البتول😊😊

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 03-06-2019, 08:37 PM
دكتورة مريم دكتورة مريم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونة وجننته الحمد لله/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل عام وانتي بالف خير حياتي
وعاشت ايدج على البارت يجنن مثلج 😍

الحمد لله طلع فارس ما الة علاقة بحياة الي ما تستحي 😑
سيف فعلا احسن صديق التقت بي سهر بعد فارس 😎

وحبيتهة لنصائح ام سهر ان شاء الله امشي بيهة مستقبلا 😁

بس حجي ام فارس وية سهر ميطمن بس لا ياثر عليهة

وبانتظارج على احر من الجمر
والله يوفقج 💗💗


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 04-06-2019, 12:34 AM
فاطمة 2000 فاطمة 2000 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونة وجننته الحمد لله/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دكتورة مريم مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل عام وانتي بالف خير حياتي
وعاشت ايدج على البارت يجنن مثلج 😍

الحمد لله طلع فارس ما الة علاقة بحياة الي ما تستحي 😑
سيف فعلا احسن صديق التقت بي سهر بعد فارس 😎

وحبيتهة لنصائح ام سهر ان شاء الله امشي بيهة مستقبلا 😁

بس حجي ام فارس وية سهر ميطمن بس لا ياثر عليهة

وبانتظارج على احر من الجمر
والله يوفقج 💗💗
ميرسي كتير حبيبتي وفعلا نصائح أم فارس حقيقية وواقعية جدا تسلمي عالمشاركة يا قمر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 04-06-2019, 07:21 AM
فاطمة 2000 فاطمة 2000 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونة وجننته الحمد لله/بقلمي


الفصل الحادي عشر

رواية مجنونة وجننته الحمد لله

خرجت من عندي وتركتني أفكر في هذه الزيجة التي ظننت أنها منحوسة منذ البداية 😒

فجلست أفكر قليلا هل أتزوجه وأضرب بكلامها عرض الحائط

أم أتركه وأعيش تعيسة طوال حياتي بتركي لحب حياتي التي لم

أحب غيره في الحياة

ولكن قررت ففي النهاية لن نعيش معها في نفس المنزل

ولن أحتك بها أبدا فلم أسمع كلامها فأنا لن أهتم لإمرأة شريرة مثلها وأنا طيبة كما تعلمون والطيب في كل المسلسلات

يربح في النهاية ولأني سأتبع قلبي سأربح بإذن ربي 😎

علي القافية كم أنا شاعرة ليحميني الله 😎😂

المهم نزلت بوجه كئيب لأبين لها أني سأرفض

ولاحظت إبتسامة خبيثة ترتسم علي وجهها كم هي شريرة 😒




المهم جلست بجانب فارس وجاء المأذون والشهود

وجهز المأذون كل شئ

وقال المأذون "يا فارس علي سنة الله ورسوله هل تقبل بسهر زوجة لك "

قال فارس "نعم أقبل"

قال المأذون "سهر بنيتي علي سنة الله ورسوله هل تقبلين بفارس زوجا لك "

سكت قليلا ليبدو الخوف علي وجه الجميع. الإبتسامة الخبيثة علي وجه أمه الشريرة

ثم قلت وأنا أضحك "قبلت بالطبع "

ليتنفس الجميع براحة وتصدم الشريرة بالطبع فلم يكن هذا ما تتوقعه أبدا

عندها قال المأذون "أعلنكما زوجا وزوجة بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير "

عندها قام فارس وعانقني أمام الجميع وأنا خجلت من ذلك ودفنت وجهي بداخل صدره أخفي عيوني عن الناس

فأنا خجولة كثيرا كما تعلمون

المهم ضحك فارس وقال لي في أذني "لا تخجلي يا سهري لقد أصبحت زوجك الآن "

ثم أبعدني عنه فأنزلت رأسي بخجل

فرفعها وقبل جبهتي ووجنتي وأنا خجلت أكثر

ثم وضع يدي في يده ونزلنا من المنزل نذهب للقاعة التي حجزناها مسبقا أنا وهو

ووصلنا وجلسنا في المكان المخصص لنا وكلما نظرت للشريرة

وجدتها تنظر لي بحقد وكأني قتلت لها قتيلا يا الله كم هي حقودة وشريرة 😒

ولكني قررت ألا أنظر لها مجددا وأستمتع بزفافي

فكم مرة سأتزوج أنا

هي واحدة فقط وعلي أن أستمتع بهذا اليوم قدر إستطاعتي

وكنت أفكر كيف سأجعل يوم زفافي مميزا كيوم خطبتي

فكرت ولم أجد فكرة مناسبة أميز فيها زفافي فجلست بملل وإحباط فسألني فارس "ما بك سهر "

قلت بملل "ليست لدي فكرة الآن كي أجعل زواجي مميزا كخطبتي

ولا أريد أن يمر الزفاف هكذا كأي زفاف عادي "

وضممت شفتاي بملل

فام فارس من مكانه وذهب إلي مكان الدي جي

وأمسك الميكروفون قائلا "احم أحم لمن لا يعرفني إسمي فارس

دكتور عظيم بالجامعة 😎 ولم تعجبني أي فتاة من قبل قط

ولم يخفق قلبي لفتاة من قبل أيضا

ولكن سهر مميزة منذ أن رأيتها تركض داخل المدرج لأول مرة

أعجبني جنونها جدا وبالطبع تذكرين يا سهري كيف سقطت أمام كل الطلبة والطالبات وكيف كان منظرك قذرا أمامهم"

أصابتني هستيريا الضحك مما قال وإحمر وجهي من كثرة الضحك وأنا أومئ برأسي وأتذكر كيف سقطت تلك الوقعة المريعة أمام الجميع

ثم قال " بعدها بدأت أغضب من أي شخص يتقرب منها

ولم أكن أعلم سببا لذلك وبعدها أيقنت أني أحبها

وخطبتها من والدتها وعشت معها أروع لحظات جنون عشتها في حياتي رغم كوني عاقلا وكل من يعرفني يشهد بذلك

ولكن معها كنت مجنونا مثلها

فركضت في المطر وطبخت معها في المطبخ رغم أني لا أعرف الطبخ إلا القليل

وقفزت من النافذة لأجلها أيضا وأول قبلة لي كانت معها

كانت سهري وما زالت أروع جنون لي وأروع حب وعشق

عشته في حياتي أحبك سهري "

لمعت عيناي بالدموع مما قال ووجدته فتح ذراعيه لي

فركضت نحوه وعانقته بحب كبير

ونسيت أننا في قاعة بل نسيت أننا علي الأرض أساسا

شعرت أني وهو في مجرة وحدنا وحسب

أحبك حبيبي أسعدتني وفرحتني وجعلت زفافي مميزا كما طلبت منك ليحفظك الله لي يا فارسي

.

.

إنتهي وقت القاعة التي حجزناه وقبل أن نذهب قرىت أن أغني أغنية لأمي التي هي أروع أم في هذه الحياة

فقلت هذة الأغنية

"حايرة ودمعات عيني في وداع أمي تسيل

حايرة واليوم أوادع والدمعة أصدق دليل

يمة لو عنك أبرحل وأبتعد عنك بعيد

لا تظنين إني بنسي حبك اللي بالوريد

أدري لو تنزل دموعي

قلبي يصرخ في ضلوعي

فرحتك يا أمي والله

تهدي كل ضعفي وروعي

بس حايرة حايرة ودمعات عيني

في وداع أمي تسيل

كنت يا أمي صغيرة

كنتي كل لحظة معاي

وكان أبوي بكل طيبة

يحتضني من غلاي

واليوم شوفوني كبيرة

فرحة الليلة وهناي

إنتو عمري وكل عبيرة

حبكم عطر سماي

بس حايرة حايرة ودمعات عيني

في وداع أمي تسيل "

دمعت عينا أمي من تلك الأغنية الوداعية الحزينة

واحتضنتني بحب الأم الذي لا مثيل له

وذهبت من القاعة أنا وفارس وأمي وأمه في نفس السيارة

وأوصلونا لمنزلنا

عندها قال فارس "خالتي أم سهر لقد إتفقت أنا وسهر قبلا أنك ستعيشين معنا وقد جهزنا كل شئ وحقائبك في حقيبة السيارة

وستعيشين معنا بلا نقاش "

حاولت أمي الرفض ولكنه أقنعها أن تبقي فاحتضنتني بحب

وأثناء هذا العناق الحميمي قالت الشريرة "ستأخذ أمعا تعيش معك ولا تأخذ أمك خسارة البطن الذي حملك تسعة أشهر"

عندها قال فارس بطيبة "لا تقلقي يا أمي يمكنك أن تعيشي معنا أيضا فالبيت واسع وبه أربع غرف كل واحدة غرفة ونخن غرفة وسيظل غرفة للضيوف أيضا "

قالت أمه بشر "حسنا سأصعد معكما لن أترك لها المنزل وحدها "

نظرت أمي للأسفل بحزن فليس من طبعها رد الإساءة لأحد

ولكني أنا لا أسكت علي الإساءة لأي أحد وبخاصة أمي

فقلت "هذا بيت إبنتها وستعيش فيه وهي ليست عالة علي أحد

ونحن من قلنا لها أن تعيش هنا وإلا لما فرضت نفسها وجاءت

من دون دعوة "

عندها نظرت لي بصدمة مصطنعة وقالت "إذا أنا من جئت بدون دعوة شكرا لك يا سهر سأعود من حيث كنت وداعا "

وذهبت من أمامنا ولكن فارس نظر لي بغضب

ثم جري خلفها

وجلس يراضيها أمام السيارة لفترة طويلة

ثم أتي بها إلي حيث نحن واقفتان أنا وأمي

وقال "سهر لقد أخطأت بحقها إعتذري لها في الحال"

قلت "لم أخطئ في حق أحد وإن وجدت نفسي أخطأت سأعتذر ولكني لم أخطئ ولم أقصدها بكلامي كنت أدافع عن أمي فقط

ومثلما تدافع أنت عن أمك أدافع أنا عن أمي التي ليس لي غيرها وليس لها غيري

وأنا لم أقل أنها هي من جاءت بلا دعوي هي فهمت ذلك مشكلتها

لا شأن لي بذلك "

سكت قليلا لأنه رأي أن لدي حق فيما أقول

فقالت هي "هل إقتنعت بكلامها وتركت إهانة والدتك "

قال "أمي حسنا الناس نائمة الآن ولن نتشاجر هنا بالطبع

ندخل ونتكلم بالداخل هيا جميعا "

ودخلنا كما قال

فقالت أمه "لن تدخل غرفتها ولن تبيت معها الليلة طالما لم تعتذر هي لي إنتهي وإلا أغضب عليك "

زفر بقوة قائلا "حسنا يا سهر إعتذري لها أرجوك "

قلت "لست مخطئة لأعتذر إنتهي"

نظر لي بتوسل ويشير لي بعينيه أن أعتذر كي يبيت معي ليلتنا الأولي

وأشفقت عليه فأي عريس بالطبع يود أن يبيت مع عروسه بليلته الأولي

ولكني لن أسكت علي إهانة أمي مهما حدث

فإلتفت للناحية الأخرى معلنة عدم إعتذاري

وغمزتني أمي لكي عتذر وأكمل الليلة علي خير ولكني لن أعتذر وأنا لست مخطئة

عندها قالت هي بشر " حسنا ستبيتين وحدك بأول ليلة لك في زواجك "

وأمسكت فارس من يده تجره أن يمشي خلفها لغرفة أخري غير غرفتنا

فقلت"هو الخاسر وليس أنا "

نظرت لي بحقد ثم أخذته ودخلت الغرفة المجاورة

وأمي أخذتني ودخلت غرفتي

ثم قالت "ما كان فيها لو إعتذرت يا بنيتي وإنتهي هذا الخلاف "

قلت "أنت لم تربيني علي هذا يا أمي أنت ربيتني علي عدم الذل والإعتذار لإحد إذا لم أكن مخطئة بحقه سأشهدك الآن شهادة حق هل أنا مخطئة بما قلت "

سكتت ولم ترد

قلت "ها أنت سكت يعني أنني لم أخطئ أمي أرجوك إن طاوعناها من الآن في كل ما تطلبه ستأمرنا بعد ذلك ولن نستطيع رفض أي طلب لها أمي أرجوك لا تجبريني علي شئ لا أريده "

قالت "ولكني لم أكن أريد أن تمضي ليلتك الأولي وحدك يا صغيرتي "

قلت بخبث "ومن قال لك أني سأمضيها وحدي إنتظري وسترين أنه سيأتي بعد أن تنام هي وريثما يحين هذا الوقت

سأبدل فستاني وأزيل مكياجي وأنت إبقي هنا ريثما يأتي فارس "

قالت "ومن أكد لك أنه سيأتي "

قلت بخبث "سيأتي متأكدة فهو لن يقدر علي فراقي هذه الليلة بالذات إنتظري فقط وسترين "

ضحكت أمي وقالت "ألا تخجلين مني أيتها الفتاة "

قلت بضحك "أصبحت متزوجة الآن لم أخجل نعم هذا الزواج لم يكتمل بعد ولكن سيكتمل بعد قليل لننتظر فقط "

ضحكت أمي بخجل قائلة "أسكتي قليلة الحياء "

ضحكت وذهبت من أمامها وآمل أن يتحقق ما قلت لأمي

وأن يأتي فارس بحق لأنه إذا لم يأتي سأخجل من أمي كثيرا

بدلت ثيابي علي مهل وأزلت مكياجي ببطء إلي أن سمعت. باب الغرفة يقفل فعرفت أنه فارس قد أتي فانتهيت سريعا ووضعت عطري

وخجرت من الحمام التابع للغرفة أجده علي السرير وأمي ليست موجودة يعني أنها خرجت فور دخول فارس

نظرت له بغيظ وقلت "كنت ستدعني أعتذر وتعلم أني لست مخطئة "

قال "وماذا كان علي أن أفعل هل أدعها تذهب من هنا غاضبة

علي فهي في النهاية أمي "

قلت "أمك ممثلة بارعة يا فارس و. .."

قال بتحذير"لا تخطئي في أمي يا سهر هي أمي التي أنجبتني

مثلما أحترم أنا أمك وأراها أمي الثانية يجب أن تحترمي أيضا أمي"

قلت بحزن ورأسي للأسفل "ولكن أمك ليست كأمي تغضب من أي شئ أتغرف أنعا حاءت لي وطلبت مني أن ألغي زواجي بك

فقط لأنها لا تريدني زوجتك "




رفع حاجبه بدهشة وغضب وقال "هي فعلت ذلك حقا"




قلت "أقسم لك أنها فعلت ذلك وليس من طبعي الكذب بتاتا"

قال "حسنا يا صغيرتي سأكلمها في هذا الموضوع صباحا "

قلت "حسنا لا بأس ولكن أنت كيف خرجت من الغرفة "

قال بضحك "لا تعرفين ما حدث خرجت كاللصوص بعد أن نامت

وأغلقت الغرفة بالمفتاح كي لا تصحو وأنا هنا "

ضحكت وقلت "ستغضب منك بشدة عندما تصحو ليستر الله من غضب والدتك "

تأملني قليلا وقال "أتغرفين أن ضحكتك جميلة للغاية "

إحمرت وجنتاي خجلا لقوله هذا

وقلت "عيناك الجميلتان فهكذا تري كل شئ جميل "

أمسك بيدي وقبلها ثم قبل رأسي

وذهب وأغلق الباب بالمفتاح كي لا تأتي والدته في منتصف الليل عندنا

فأنا أعرفها متوقع منها كل شئ ليهدها الله 😒

ثم جاءني وقال "الليلة لا أريد أن نتحدث عن الأمهات أبدا "

فقلت ببراءة عكس خبث تفكيره "وعن ماذا سنتحدث إذا"

.

قال "سترين الآن بعينيك"

وسكت الكلام

وسكتت أنا أيضا عن الكلام المباح✋😊

المهم نمنا تلك الليلة بسعادة

ولم يكن في تفكيرنا أننا سنصحو في الليلة المجاورة علي إعصار عند الباب

.

.

.

رأيكم وتوقعاتكم يا بنوتات 😍

أختكم فاطمة البتول 😘

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 04-06-2019, 01:21 PM
دكتورة مريم دكتورة مريم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مجنونة وجننته الحمد لله/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عاشت الايادي على البارت يجنن مثلج 😍

سهر الحمد لله مسمعت حجي ام فارس
ضحكتني هواية منسوت نفسهة عابسة 😂

فارس... اي تسلم على هالحجي الحلو مثلك

ام فارس شنو السبب الي يخليهة تكره سهروهي كلشي ممسويتلهة
المهم الله يستر منهة

وبانتظارج على احر من الجمر
والله يوفقج 💗💗


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية مجنونة وجننته الحمد لله/بقلمي

الوسوم
مجنونة , الحمد , رواية , وجننته
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي؛كاملة _A.M_ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 149 15-09-2018 03:44 PM
مجدداً | عبر عما بداخلك بكلمة ودي شاغو كاهول العاب - مسابقات 2060 18-09-2015 08:43 PM
The Bad Girls Sweety Sweet روايات - طويلة 10 04-07-2015 08:17 AM
رواية حب سارة ومحمد/ كاملة ايمان الملاك روايات - طويلة 0 26-06-2015 12:57 PM
للوقاية من نمو الشعر تحت الجلد - الشعر المدفون oO SARA Oo عالم حواء - العناية بالبشرة - اسرار البنات 5 10-04-2015 03:50 PM

الساعة الآن +3: 08:23 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1