غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 10-06-2019, 04:18 AM
الغرفه الورديه الغرفه الورديه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الأولى: لعنةُ الماضي!


السلام عليكم اضع روايتي بين ايديكم
وليس هي روايتي الأولى ف في خيالاتي مجموعة روايات ولكن هي من استطيع طرحها بسلاسه💗

اتمنى الأستمتاع 💗💗

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 10-06-2019, 05:03 AM
الغرفه الورديه الغرفه الورديه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: لعنةُ الماضي!


الجزء الأول

عبد العزيز دخل غرفة عبد الرحمن بقوة: يلا يلا الساعه ٨ وانت ماصحيييت
عبد الهادي واهو متغطي: ارحمنا شوي يارججل
عزيز: بروح لعبد المحسن اذا رجعت وماشفتك صاحي بجرم فيك ( وطلع )
راح يدور على اخوانه الباقي يصحيهم

بيت آخر

أم عبد العزيز ( سُهيله ): ام فهد لاتضغطين علي خلاص ترى والله ببدأ ازعل منج
ام فهد ( سلوى ): انا بس ابي مصلحتج والله ياختي
أم عبد العزيز: اذا تبين مصلحتي وراحتي سكري على هالموضوع لا اهم عيالي ولا انا امهم رجاءاً
ام فهد: اللي تقولينه يا اختي ( وتنهدت )

بيت عبد العزيز
قاعد على طاولة الفطور وكل اخوانه يمه
عبد العزيز: اجهزوا اليوم لاتنسون بنروح عند أمي
عبد الهادي: اففف ( وترك الملعقه ) ورفع راسه لعزيز
: ياخوي مايصير على طول نروح لها وتردعنا كذا ملينا والله ملينا
عبدالله: وهو صادق
عبد العزيز بنظرة حادة: كم مرة اقول ماينعاد هالكلام؟
عبدالمحسن ( تنهد ): اخواني صادقين،
عبد العزيز: اليوم عيد الأضحى ولاتخلوني ازيد واعيد بكلامي كلامي جداً واضح، البسوا ثيابكم ويلا اجهزوا
الكل ناظر بعض بنظرات ( حزن، حسرة، انكسار )
بعد ساعة كانوا كلهم جاهزين وخمستهم لابسين ثياب بيض وشماغ احمر
عبد العزيز واهو يتبخر: ههههههه شفيكم كأنكم طقم
عبدالله: هههههههههه بس شرايك بأخوانك مو مزز؟
عبدالكريم: بس من دون أي مبالغه المهندس كريم احلاكم
الكل خزّه وضحكوا مع بعض ضحكه عاليه، وطلعوا من البيت

وكانوا كلهم راكبين بسيارة وحدة لكزس جيب، لونها رمادي
وصلوا على بيت أهلهم ( بيت اهل امهم )
ودخلوا بهيبه مع بعض خمستهم
وكانوا الاهل كلهم مجتمعين
تقدموا وسلموا على الكل بهيبه وبأحترام
عبدالعزيز وصل عند امه وبهدوء: كل عام وانت بخير يا ام عبدالعزيز (ومسك ايدها) وباسها وراسها بعد
هي ماردت ولافه وجهها
مشى عبدالعزيز
وسلموا عبد المحسن وعبد الكريم وعبدالله
وصل عبد الهادي لها ونزل لمستوى قعدتها: شخبارك يمه؟
وقف بعصبيه ومتنرفزة وبصوت عالي قالت: انا ماني امكككك تفهم؟
عبدالهادي وقف وبعصبيه: لا امي انت امي،
ام عزيز: بتسكر فمك ولا اعرف كيف اسكتك
عبدالهادي بتحدي وبصوت حاد: اشووووف سكتيني
ام عزيز رفعت ايدها وعطته طرااق بصوت قوي الى درجة ان الكل سكت يطالع
عبد الهادي انلف وجهه من قوة الطراق وطاح شماغه وعقاله

* لحظة صمت *
بعد ٣٠ ثانيه من الهدوء
تقدم عزيز بهدوء ومسك اخوه ونزل شال شماغه وعقاله ولف على أمه وعطاها نظرة عتب !
عزيز سحب اخوه لبرى
ولحقوه اخوانه كلهم.

عبدالكريم( كريم ): ماعليك منها روق ياخوي
عبدالهادي ساكت
عزيز حضن عبدالهادي بقووة
عبدالله بعصبيه وعتب: قلنا لك ياعزيز م يحتاج نفشل روحنا شوف الوضع اللي انحط فيه هادي (ومشى)

* لحظة *
تعريف شخصيّات.

عبد العزيز: طويل ومعضل بشكل زائد، شعره كثيف ولونه اسود وعيونه لونها بني غامق، ولون بشرته حنطي
وظيفته دكتور جراحة، وقاعد يبني له مستشفى خاصّ.
اطباعه: شديد ونظامي، كل شي بالمسطرة عنده، طيب وحنون ولكن مرات قاسي.
عمره: ٣٠ سنة

عبدالكريم: هم بعد طويل وجسمه معضل بشكل بسيط جداً شعره لونه بني غامق ومش كثيف حيل لكنه ناعم شوي، لونه حنطي ويشبهه عبد العزيز شكلاً، مهندس في شركة ارامكو.
اطباعه: هادئ جداً وغير اجتماعي، مفهي وكل بروحه، وبارد، ابتسامته مميزة.
عمره: ٢٨سنة

عبدالله: متوسط الطول وجسمه شوي مايل على النحافه اكثر شعره كثيف لونه اسود وعيونه لونها بني فاتح، لون بشرته أبيضاني، توه متخرج من الطّب وناوي يكمل مع اخوه عبدالعزيز
أطباعه: عصبي جداً، ويعصب على أي شي، اخذ انطباع سيء عن الزواج ورافض الفكرة تماماً لذلك يحب السيطرة و يحب يأمر كثير.
عمره: ٢٥ سنة

عبدالمحسن: طويل حيل وجسمه معضل بشكل متوسط جسمه بختصار جداً مثالي، عيونه لونها بني وشعره متوسط الكثافه، ماسك شركة ابوه بالأسهم وهو مُدير الشركة
أطباعه: انيق ويهتم بجسمه وملابسه، انسان هايت وكل همه الطلعات ومايهمه شي.
عمره: ٢٤سنة

عبدالهادي: اصغر ولد بينهم، طوله متوسط حلو على عمره وجسمه نحيف عيونه لونها بني غامق وشعره كثيف جداً، يدرس بثاني جامعه يدرس(هندسة)
أطباعه: مهتم جداً بدراسته، طيب وحنون واخلاقه حلوة، ويحب الحياة
عمره: ٢٢ سنة


انتهى الجزء الأول
وهو الذي يعتبر تعريف للشخصيات 🌸
انتظروا الجزء الثاني

والذي قد يكون امّا بكرة او الثلاثاء الجاي
توقعاتكم ياترى؟
ماهي مشكلة الأم وابناءها؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 11-06-2019, 04:25 AM
الغرفه الورديه الغرفه الورديه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: لعنةُ الماضي!


البارت الثاني

هِيَ لا تعرف يا ريتا!
وهبناكِ أنا و الموتُ سِرَّ الفرح الذابل في باب الجماركْ وتجدَّدنا، أنا و الموت
، وفي شبّاك دارك. وأنا والموت وجهان لماذا تهربين الآن من وجهي لماذا تهربين؟
ولماذا تهربين الآن
ممّا يجعل القمح رموشَ الأرض، ممّا يجعل البركان وجهاً آخراً للياسمين؟.



بعد ماكل الأخوان اطلعوا من البيت ورجعوا
رجع عبد العزيز لبيت اهله اللي فيه امه،
وقرب منها وهمس لها بشويش: قاعدة تخسرينا واحد واحد

وطلع

التقوا في البيت كلهم
عبد الهادي قاعد ع الطاوله وقالب وجهه
وحواليه اخوانه
عبدالكريم بأبتسامه: ياعمي خلاص بقوم اسوي لك احلى باستا شتبي اكثر
عبدالله: وانا اجيب لك بايسن
عبدالمحسن: وانا بخليك تسوق سيارتي اللكسز شتبي بعد

××××

بيت الأهل

بوعلي( اخو ام عزيز و ام فهد ): كذا واجد عليهم ياختي كلش مالج حق فشلتيه قام عيال خواله وخالاته كبير وصغير حرام عليج!
ام عزيز قامت ودخلت غرفتها
فهد ( بصوت مرتفع ): الليله بروح اسهر يم عزوز واخوانه مين يجي؟
محمد: خذني معاك
وكل الأولاد تسابقوا على الروحه
ابتسم بوعلي قال: انا بعد بجي يمهم عيال اختي هذول
تعريف سريع:-

ام عبد العزيز عمرها ٤٧ سنة عندها ٥ اولاد و متطلقه.
ام فهد اخت ام عبد العزيز الاصغر عمرها ٤٥ سنة، وعندها ٥، ولدين وثلاث بنات
وهم:-

فهد ملامحه جداً رجولية متوسط الطول و معضل بشكل خفيف وعمره ٣٠ سنة

محمد ابيض ومتوسط الطول وجسمه مايل على المليان شوي عمره ٢٦ سنة

ديما لون بشرتها بيضاء طويلة وعيونها لونها عسلي فاتح وشعرها بني فاتح وجسمها جميل وطول شعرها لكتفها وملامحها جداً ناعمه، عمرها: ٢٤ سنة

فاطمه ينادونها فطوم توأم ديما ملامحها جدا جميلة وهم جسمها حلو عمرها: ٢٤ سنة

نورة لون بشرتها حنطي وملامحها جادة فيها جاذبيه وجسمها حلو وعمرها: ٢٢ سنة

بو علي اخو ام فهد وام عزيز وهو الكبير بينهم ويعتبر كبير العيله عمره ٥٠ سنة ومتزوج راضيه عمرها ٤٨ سنة وعنده:

علي طوله متوسط ابيض وشعره خفيف ملامحها حاده وجسمه رياضي وعمره: ٢٨ سنة

جوان لون بشرتها برونزي طولها جميل وجسمها جداً فتان هادئه وحلوة وعمرها: ٢٦ سنة
متزوجة ولد عمها( سامي )
وعندها ولد عمره ٣ سنوات اسمه سلمان

عليا لونها بروزني متوسطة الطول شعرها طويل لنص ظهرها ناعم وكثيف وعمرها : ٢٤ سنة

×××××

نرجع

عليا ابتسمت بهدوء: يستاهلون كل الخير عيال خالتي عانوا كثير بهالدنيا
ديما بتنهيدة: اي والله مساكين
عليا في خاطرها( احبه اححححبه )

××××
بيت عبد العزيز واخوانه
تفاجئوا بدخلة الكل عليهم
ورحبوا فيهم وضيفوهم

بوعلي: هههههههههههههه مين مين اللي يسوي الشاهي؟
عزيز بضحكه: كريييييم الفنان طبعا
بوعلي: ياحليلكم والله ياعيال اختي اعتمدتوا ع بعض
عزيز: الحمدالله ع كل حال، واحد يغسل واحد يطبخ والثاني ينظف كذا وضعنا
علي: يابن العمه انا اقولك تزوج
عزيز توه بيتكلم
علي: يارجججال ترى مايفيدك انك عزوبي ياخي جيب لك مرة تخدم فيك وفي اخوانك
الكل لف عليه: افا
بوعلي: لا ياقليل الادب يتزوج المره وتخدم اخوانه، حشا ان ماهوب رجال
عزيز بهدوء وبتفكير: ههههههه ماعليك منه خالي اكيد ماراح افكر زي تفكيره.


وتبادلوا السوالف والضحكات الى وقت متأخر

بعد ماطلعوا
عزيز بغرفته يفكر بكلام علي
عزيز بخاطره" والله كلامه حلو اجيبها تخدم اخواني وتطبخ لهم بكذا انا اضمن لهم عيشه حلوة"
ونام على افكاره وهواجيسه.


+++++++++++

الصباح :-

الساعه ٧
كلهم يتفطرون على الطاوله بهدوء
عبدالهادي مستعجل وهو ياكل بسرعه: بطلع بطلع تأخخخرت اف
عبدالكريم: ليش تقعد متأخر كم مرة اقولك اضبط حالك
عزيز: ناوي اكلمكم ع موضوع بس على الغدا دام هادي متأخر
هادي: قول قول ياخوي عادي انا متاخر متاخر
عزيز ابتسم وبتوتر: اممم انا ابي اتزوج
لفوا كلهم
كريم: واخخخخخخيرا
عبدالله: ككككفو ككفو
عبدالمحسن: الله علييييك
عزيز ابتسم بتوتر مرة ثانيه: اسمعوني، امم ودي اتزوج وحده تعرف تطبخ علشان تخدمكم
محسن لف عليه بقوة: نعم نعم، وحده تخدمنا؟ ليش احنا ناقصين يد ولا رجل؟
عبدالله: عيب هالكلام عزيز هذا وانت كبيرنا
كريم: ........
هادي: ........
عزيز: ماتعبتوا وانتوا تخدمون روحكم خلاص لازم تكون فيه مره بالبيت لااازم
محسن وهو معصب ووقف: اي صحيح لازم تكون فيه مره بالبيت، بس لازم تكون مره مدلللهه ومعززه ومكرمه مو تهينها بهالطريقه
عبدالله يكمل: وبعدين انت مين شكى لك؟ ياخي والله عيشتنا زي العسل انا يوم اطبخ ويوم كريم ويوم الغسيل ع محسن ويوم ع هادي والتنظيف عليك وين المشكلة!
عزيز: مو...
قاطعه محسن وطلع من البيت
عبدالله قام ولحق اخوه
عبدالهادي بهدوء: ياخوي ماهقيت ان علي امس اثّر عليك (وطلع وراهم)
عبدالكريم رفع حواجبه وطلع بعد

عزيز بقى بروحه ع السفرة
وفجإه جاته رساله
( انا احبك من زمان )


××××

بيت أم فهد

ام فهد: يلا ياعمري خلني اخطب لك
فهد واهو يتفطر: ياقلبي ياحياتي خليني اتهنى بأكلي
ام فهد: اف منك اف
فهد ابتسم وقام حق امه وباس راسها: برضيك قريب يابعد عمري( وطلع من البيت )
فهد رفع جواله وبصوت حاد: متى بتتطلقين؟!!
: انتظر علي بس شوي
فهد: واجد انتظرت واااجد، شوفي لك حل( وسكر بوجهها )

××××

بيت بوعلي

علي فطر وطلع بسرعه للدوام
عليا: ماما اليوم بتجي جوان من السفر؟
ام علي: اي واخيرا اشتقنا لها
بوعلي نزل من الدرج وهو مبتسم
وقعد ع الطاولة
بوعلي: صباح الخيير
ام علي وعليا: صباح النّور والسرور
بوعلي: عليا اصعدي غرفتك ابي امك بسالفه
عليا: طيب
صعدت فوق
ام علي لفت عليه: خير اللهم اجعله خير وش فيك؟
بوعلي بفرحه: عزوز مكلمني، ناوي يخطب عليا
ام علي: ............
بوعلي: وش فيك يامره
ام علي: شلون يصير كل شي تمام وامه كذا حتى ماتكلمه ماودي بنتي تدخل في عيله كذا
بوعلي بعصبيه: العيله اللي تتكلمين عنها هي عيلتي ثمني كلامك، انا بستشير عليا لو افقت بعطيه.( ولف ع صحنه ياكل)

××××

في مستشفى

عزيز قاعد ع المكتب بملابس الدكتور وهو حاط رجل ع رجل ومادهم ع المكتب ومروق وبتفكير" جات من الله "

××××

عند فهد قاعد بالدوام
كتب لها : مشتاق والله مشتاق
: اانا اكثر ياعمري
فهد: لاتقربين منه حيل هاليومين وربي أغار!
: ههههههه من عيوني

××××

عند عبدالكريم وهو يشتغل ولابس خوذة المهندسين وبثقه يروح يمين ويسار


مضى اليوم على خير وجات الساعه ٩ بالليل
قاعدين على العشا خمستهم
كريم: اخخخخخ يخرب بيتي على هالورق عنب
محسن: ناااااار يعطيك الف عافية
كريم: من دون هواش ولا نظرات تراني بروح اودي شوي ورق عنب حق امي يمكن تحن :(
الكل سكت
عزيز بصوت مرتفع: كفو، ترى الأم مهما سوت هي ام!
كريم خلص عشا وقام راح بيت جده( اللي هو بس ساكنه فيه ام عزيز بس صاير مكان تجمع العائلة )

وصل ودق الجرس
فتحت ديما وهي جايه تركض وانصدمت لما شافت كريم رجعت على ورا شوي ورفعت شيلتها: آمر؟
كريم: هلا ديما كيفك؟
ديما: بخير.. وش بغيت؟
كريم: بدخل اشوف الوالد...
ماكمل كلامه ديما: تبي تغث خالتي؟ خلاص هي ماتبي تشوفكم ليش تحبون المذله
كريم عقد حواجبه: ديما عيب، وهذا الشي بيني وبين امي ماحد يتدخل
ديما خذت من ايده الورق عنب وبصمود: طلعوا من حياة خالتي وخلوها تتهنى يلا باي( وسكرت بوجهه )
هو مدة ٢٠ ثانيه واقف ورا الباب وابتسم: يلعن خيرها وش طول لسانها ههههههههههههه ( ومشى )

××××××

بيت بوعلي
عليا بأحراج: كيفك يبا اللي تآمر فيه
بوعلي: عزيز خوش رجال انصحك فيه يابنتي
علي بضحك: ههههههه اخاف يخليك خدامه
ام علي بعصبيه لفت عليه: انت دايم كلامك سم؟ يخسي الا هو يخلي بنتي خدامه
بوعلي: ماعليك من اخوك والف مبروك يابنتي
علي بضحك: يخسي عزوز يسوي لك شي وانا عايش( وضمها بقوة ) الف الف مبروك خوش رجال


و تعالت التبريكات وانتشر الخبر
وتحددت موعد الملكه 💖


خلص الجزء الثاني

بسيطة الأحداث فيه
لتدخل الاحداث القوية في الجزء الثالث انتظرونا

ياترى للآن مامشكلة الام مع ابناءها؟
ياترى هل عليا تقع في الفخ؟
ياترى فهد كيف سينجح؟





الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الأولى: لعنةُ الماضي!

الوسوم
لعنةُ , الماضي! , الأولى: , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : نكبات قاضيَة إِرتجاَج روايات - طويلة 192 19-03-2019 02:15 AM
روايتي الأولى : جمعتنا الصدف و فرقنا القدر بس / كاملة الاليت القدر روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1321 27-05-2017 05:35 PM
روايتي الأولى / الإنتقام اللذيذ Delizion Vendetta FROZY أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 9 10-08-2016 01:08 AM
روايتي الأولى :لا تسأل الندمان عن طعم الخطا/كاملة ^سما ^ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 26 07-12-2013 04:50 PM
روايتي الأولى : متى ينتهي عذابك يا معذبني بجفاك سارونـة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1237 20-01-2009 07:02 AM

الساعة الآن +3: 12:40 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1