غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 27-06-2019, 08:31 AM
صورة احلام وطموح الرمزية
احلام وطموح احلام وطموح غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتني الظروف أبتعد وأغدر فيك يابعد ناسي /بقلمي


مشاهداتكم تفتح نفسي اني اكتب اكثر شكرا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 27-06-2019, 11:19 AM
صورة احلام وطموح الرمزية
احلام وطموح احلام وطموح غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتني الظروف أبتعد وأغدر فيك يابعد ناسي /بقلمي


البــــــــــارت الخامس (5)

.
.
.


# صباح يوم جديد على ابطـالنـا .

خرجت لمى بصينية الغدا من غرفة اخوها ووضعتها ف المطبخ وراحت لصالة وجلست عند اقرب كنبه , ونظرت لأمها وهي تقطف الملوخية : تبين مساعدة يمه ؟
ردت عليها ام وليد وهي مشغولة بتجميع أوراق الملوخية : لا يا بنتي هذاني خلصت , الا قوليلي اخوك كيف
لمى : احسن من امس , تركته يبي يريح شوي
عايشة : زين ما سويتي اعوذ بالله رحلتهم امس ماهي مبروكة هل المطر عليهم وعفسهم
راجح : خير وبركه , أصلا انا وليد من طلع مع الباب امس وانا ماني مطمن اثنين لحالهم وسط البحر لو صار شي محد درى عنهم ازين شي انها تكنسلت
دخلت عبير وانضمت معهم فالجلسة بدون لا تقول شي , ولمى تكمل : عاد حرام وليد كان خاطره من زمان يركب بوت راكان الجديد والتفت لعبير وهي تقول , الناس تسلم يا حلوه
حطت عبير رجل على رجل وسندت ظهرها لورى وهي تقول : وعليكم السلام
لمى : ترا على فكرة الغدا اليوم انا مسويته احنا سبقناك وكلينا الحمد لله
عبير : لا شكرا مابي اتسمم
رمت لمى المخدة عليها وقالت : مالت هذا جزاء المعروف
أبعدت عبير المخدة عنها وقالت : خلاص شوي وبقوم اكل الحين توني صاحية مالي خلق
عايشه : دريتو جارتنا هدى فتح لها ولدها مشغل خياطه جنبنا وهو اللي يديره
راجح : ماشاءالله يبارك لها ويبارك بولدها
لمى : عسا ما تكون شاطحة في اسعارها بس عشانها قريبه
عايشه : لا بلعكس دام ولدها صالح ماسك الشغل اكيد بيكون شي غير لأنه متخرج من مجال التسويق والاداره يسمونه وغير عن مشغل امه شغال بوظيفه زينه بس اسمها راح عن بالي
عبير : وش بنستفيد من هالسالفه يمه فتحت لها مشغل ولا مطعم احنا وش علينا
عايشه : اصبري لا تستعجلين , عاد هي كلمتني امس كأنه كأنه تبي تجس نبضك يا عبير
انصدمت عبير وتوسعت عيونها : هــاه!!
لمى بأستغراب : ايش يعني
راجح تعدل ف جلسته وقال بفرح : صدق هالكلام !!!!!
عايشه وهي تضحك : اي والله تبيك لولدها عاد انا قلت لا استعجل واشوف رايك يابو وليد
راجح : صالح ما عليه كلام رجال عن الف رجال رزين وادب وراعي دين والله بقلبي اني من كثر ما احب الأنسان ذا تمنيته يتزوج وحده من بناتي والحمد لله ربي قدر بس يا بنتي الراي الاول والاخير لك وفكري زين قبل تردين علينا
سكت عبير للحظات وقالت : موافقه
طاحت لمى على جنبها من الضحك : قالو لك لا تستعجلين بس مو بهالشكل هههههههههههههههههههههههه
عايشه : اركدي وفكري زين ذا زواج مو لعبه
عبير : يمه ابيه مثل ماقال ابوي الرجال الزين ما يتفوت
راجح : ولو يا بنتي ف العجلة الندامة
عايشه : بسم لله على بنيتي ي راجح ان شاءالله ما فيه ندامه إنتي بس يا عبير متأكدة من قرارك
عبير : اي متأكدة يمه وموافقه عليه
راجح : اجل مبارك يا بنتي
عبير : يبارك فيك يبه
حضنت عايشه بنتها بكل حـُب وهي تدعي لها بالتوفيق والحياة السعيدة ولمى انضمت لهم وحضنت عبير وهي تقول : اخيرا يا عجوز
ضربتها عايشه بخفه وقالت : بت اختك بعز شبابها لا اسمعك تقولين هالكلمة
عبير : ما عليك منها
لمى : بروح أقول لروان
اخذت عايشه جوالها وخرجت من الغرفه وهي تقول : اركدي خليني اتصل على الحرمة وابلغها اول .

_

ترك الشناط على جنب واخذ المفتاح بيـده اليمنى وفتح باب بيته وهو ماسك يديها وينظر لها بعيون حنونه ويشد على يدها اكثر لجل يهديها و يطمنها , دخل ونادا بصوت عالي : اسرار
طلعت اسرار من غرفتها والابتسامة مرسومه على وجها وقلبها اللي امتلئ بالفرح بعد ما سمعت صوت ابوها لكن وقفت بصدمه وتقعشر جسمها وحست لوهله ركبها تنتفض وعيونها على اللي واقفة وماسكة ايد ابوها ومثبت على اصباعها الأوسط " دبـلة " !!
تقدم " ناصر " أبو اسرار لبنته وقـبَل رأسها وقال : سلمي على زوجة ابوك الجديدة
دفعت اسرار ابوها بعيد وقالت : نـعم نعـم ! !
تراجعت "جوانا" زوجته ناصر للخلف بعد ما كانت متحمسة تسلم عليها : انا تشرفت فيكي اوي , وربنا الوحيد هو اللي عالم محبتك ف قلبي بتبقى اد ايه
اسرار : بلا تشرفت بلا زفت , ونظرت لأبوها وقالت هاذي اللي كنت تتركيني ايام عشانها تضحك علي وتقول انك مسافر لشغل واثاريك تروح لشغل ثاني الحين عرفت حقيقتك انك كذاب ونصاب انت منت ابوي ولا يمكن اسمح لزباله تعيش عندنا ودامك اللي اخترت هالطريق تحمل ما راح يجيك مني
شـد نـاصر رقبتها وشد شعرها بقوة لدرجه قعدت اسرار تصرخ من الألم وهو يكمل : افهم بس كيف طلعت لك الجرأة هاذي وتقولين الكلام بوجهي ياللي ما تستحين على فكره انا ماكنت بجيبها لان ادري حضرتك لسانك اطول منك وما تبين احد يحل مكان امك بس مرتي حامل فهمتي واللي عليك تحترمينها وتحترمين وجودها بينا !! , وسحب يده من شعرها وابتعد عنها
مسكت اسرار رأسها بألم وهي تبكي وتقول : انا ادري تغير كل شي بعد ما دخلت هالزبالة حياتك وصرت تضربني وتمد يدك علي لكن يكون بعلمك انت والزبالة اللي معك والبيت هذا بكبره بحريقة انا بمشي وبترك كل شي لكم تهنو فيه , وتركتهم واقفين مثل ما هم وخرجت من البيت .
جوانا : براحه حبيبي مش كده دي برضو بنتك ما ينفع تتعامل معها بشكل ده انا مقدره هيا مصدومة مني وكلها كم يوم حتتعود عليا
ناصر : هي راسها يابس مثل أمها مستحيل ترضى
جوانا : بس ما يصحش تسبها تروح كده وما تعرف مع مين بتخرج
ناصر : لا انا بنتي وحافظها عدل , هي ماهي عندها صديقة غير روان تروح لها , بتركها كم يوم يطيح حب راسها وبعدين اشوف وش بسوي معها


_


طـرقت باب جناحها بهدوء , ثم دخلت على أمها قـبَلت رأسها وجلست على طرف وقالت : ماما بكلمك
وضعت بسمه نظاراتها على جنب وأغلقت كتابها وقالت : شفيك يا بنتي
روان : راكان
بسمة : يالله !! روان متى تكبرين ؟
روان : يا ماما ايش اسوي هو دايما يطفش اسرار ويرمي عليها كلام يبغاها تطلع من البيت حتى تخيلي خنتقها بيده والبنت مشيت من عندي ودموعها على خذها
بسمه : والله زين يسوي فيها
روان : مااااااامااااااا !!
بسمه : لا تكثرين معاي الكلام انا هالبنت ما احبها وقلت لك مابي اسمع صوتها ولا اشوف ظلها بالبيت , سوات أمها وهي وزوجها ف اختي وبناتها عمري ما راح انساها إنتي بفهم كيف مصاحبتها ؟؟
روان : ذاك زمان , وبعدين إنسانيا يا ماما وحده ابوها مو عندها وامها ماتت وهيا مالها غيري ؟ يرضيك اطردها من البيت ؟ فين تروح ؟ بعدين هيا مره تحبك وتحب بنات خالتي عبير ولمى بس هما اللي مو راضين يسامحوها ويفتحو صفحة جديدة معها وكل انسان يغلط وانتي عارفة هذا الشي
اخذ بسمة جوالها من الطاولة بجانب السرير وقالت : بكلم راكان يجي , خليك هنا ونشوف الموضوع

-


وضعت الفستان على السرير بنفسجي طـويل , وبأكمام دانتيل قصيـرة ومعها كـعب ابيـض , نظرت عبير له بنظرات كلها بؤس وحزن وحطت يدها على خدها وقالت : لو روان كانت مكاني كان شفتي المصممات ومحلات الحلويات والاستقبالات والمضيفات والصالونات تحت رجولها وهي بس تأشر تبي ذا ولا ذا واحنا نطلع اللبس القديم من المخزن اللي الناس شافوه ونسيوه ونلبسه من جديد .
جلست لمى بجانبها وهي تقول : افـا يا عبير ليش تقولين كذا ؟ ليش تحسسينا ان احنا بفقر ! اوكيه صح ما نوصل مستوى خالتي بس على الاقل عندنا اللي يكفينا وابوي ما راح يقصر معاك لولا انه داخل على وظيفة وزرق جديد وتوه ما صار له الا كم يوم ما يقدر يأخذ قرض عشانك او يتسلف من احد والا كان عطاك عيونه .
نتهد عبير بملل وقالت : خلاص لمى اتركيني لحالي ابي اجربه واشوف و يا رب انه ما يجي علي عشان اشتري جديد
لمى : اوكي بس ابيك تفكرين ف كلامي زين ابوي وامي لو سمعوا كلامك هذا راح يضيق صدرهم تدرين هم ودهم بشي الزين لنا ويبون فرحتنا بس فيه شي ماسكهم مصاريف البيت واشياء كثير ما ندري عنها اتمنى انك تبتسمين بوجيهم وبلاش تحسسينهم بشي ناقصك , وخرجت من الغرفة لصالة تنتظرها
اخذت عبير الفستـان ومسحته بيدها من الغـبار وثم خلعت ملابسها ولبسته ونظرت لنفسها في المرايا وهي تغلق السحـاب من الجنب , شعور انك عروس اكثر شعور غريب ومختلف على البنت ! توتر وخوف ورهبه من الحياة الجديد اللي ما نعرف وش تخبي لنا من احزان وافرح ومفاجأت , خصوصا مع انسان لم تسبق المعرفة به .
نظرت لنفسها نظرة أخيرة وكان الفستان لابأس به غير انه يحتاج الى الغسل والتلميع ,
جلست على الكرسي ولبست الكعب ووضعت يدها على مقبض الباب " انا اسفة يا قلبي راح اوجعك لأن خنت الحب وانا حلفت أني اصونه " , وخرجت من الغرفة لـصالة ونظرت للمى وامها اللي كانوا جالسين على الشاهي وقالت : شرايكم ؟
لمى : يجنن عليك يا عبير مره حلو
عبير : وانتي يمة وش تقولين ؟
عايشة : ماشاء الله عليك مرسوم على جسمك يبي له بس تنظيف ويصير تمام
على فكرة ترا امه وخواته جايين بكرة وكلمت خالتك وبنتها ان شاء الله جايين هم بعد
لمى : الله يا الحماس
عبير : بسم لله ما دري ليش خفت !
لمى : هههههههه , يمه صالح بيجي ؟
عايشه : اكـيد , وناوي يشوفك بعد
ارتجفت عبير وحست بدوخه واستندت على الجدار اللي كان جنبها نظرت لها لمى بضحك وقالت : هذا وانتي سمعتي اسمة بس , كيف لو تشوفين وجهه ههههههههههه ههه
عبير : يا كرهك اسكتي
صحى وليد من نومه على صوتهم , قام من سريره وخرج من غرفته وراح لصالة بعد غسل وجهه بالحمام وقال : وش الاخبار الزينة اللي سمعتها
لمى : اختك بتتزوج
ابتسم وليد لعبير وجلست بجانب لمى وهو يقول : ع البركة يا ختي الله يوفق لك ان شاء الله وعقبالي اتزوج قريب
ضربته لمى على بطنه بكوعها تأوهه وليد من الألم وقال : اخوك تعبان حرام عليك
لمى-: انت ما تتزوج
وليد : حاضر عمتي , الا مين معرسنا ؟
عايشة : صالح ولد جارتنا هدى
وليد : ما شاء الله والله انه من احسن الرجال نظيف وما عنده خرابيط
الله يوفقكم يا رب وتجيبون احلى عيال وبنات
عبير : امين

-

دخل راكان الغـرفة وانضم لهم ف الجلسة وقال : شـوفوا من البداية اذا الهرجة فيها اسرار تراني بقوم
بسمة : اسمع الكلام يا راكان , هالبنت لا تقرب صوبها ما نبي مشاكل تجي منك ومنها منتو أطفال نداريكم , عالعموم انا جمعتكم عشان اقولكم خطبة عبير بكرة وتوه مبلغتني اختي , ابيكم احسن الناس في الادب والذوق و اللبس واللي ما عنده ينزل السوق معاي الحين
روان : عليك بالعافية انا عندي فساتين جدد مالبستهم
قامت بسمة من مكانها متجهه لغرفة ملابسها وقالت : اجل زين .
نظرت روان لراكان اللي بلع لسانه ومو قادر يحكي بكلمة وقالت : ماما مين خطب عبير
بسمة : ولد جارتهم صالح
انصـدم راكان من كلامه امــه ! عبـير راحت عليه خلاص َ! عبير بتتزج وتتركه ! حبس دموعه لا تطلع قدامهم وخرج من جناح امة وراح لغرفتة وهو ما يشوف قدامه الا عبير وبس اخذ مفتاح سيارته وخرج من البيت متجهه بسـرعة عالية لبيت حبيبة قـلبة " عبير " .
وعلطول اتجهه لبيت ولـيد , وقف على جنب بعد ما وصل ومسك جواله وارسل مسج " عبير انا قدام بيتكم "
عبير : " تبي وليد اكيد انك جاي عشانه ".
راكان : " ابيك إنتي " .
عبير : "راكان ما اقدر ومستحيل اطلع لك اهلي كلهم فيه ".
راكان : " ما جيتني راح اجيك " .
عبير : " تستهبل انت !! " .
راكان : " لا ما امزح معاك " .
عبير : " انسى اني اشوفك " .
نزل راكان من سيارته ودخل الحوش من ورى واتجه لغرفة عبير , ودق شباكها انصدمت عبير ورمت جوالها وفتحت الشباك ويدينها ترتجف ! لكن سرعان ما دقات قلبها زادت اقوى واكثر لمن شافته : راكان شعندك !
وقف راكان قبالها ومسك يدينها : اسمحيلي هالمرة امسك يدينك حتى ولو كان بالحرام
ارتجفت عبير اكثر وقالت : راكان روح لا احد يشوفنا
راكان : من سمعت انك انخطبتي لغيري وانا نفسي انقطع بغيت اموت يا عبير
عبير وقلبها يدق اكثر : بسم لله عليك راكان انت لو يصير لك شي اموت
اخذ راكان نفس عميق وحط عينه بعينها انا وباس يدينها بكل حب وقال : خليني اقولك اللي ما قدرت اقوله من زمان وقال انا احبك يا عمري الاول والاخير
صدمة الشعور حلو , هذا اللي ما كانت عبير متوقعته يصير , " أخير قال احبك ! أخيرا اعترفت يا راكان وصرت بقلبك " , شدة على يدينه اكثر وقالت : وانا بعد احبك وقلبي هذا ما يسكنه غيرك
نظر لها راكان بعيون كلها حُب وقال : إنتي وافقتي عليه ؟
أبعدت عبير عيونها عنها حتى لا تنكسر وراكان نزل راسه حتى لا تشوف دموعه وقال : ليتك كنتي لي الله يوفقك بحياتك ويسعدك معه هو يا حظه فاز فيك و بيفوز بقلبك انا راح امشي أتمنى انك تذكريني وتذكرين كل شي حلو صار بيننا وانا عن نفسي ابذكرك لآخر لعمري
قاطعته عبير وهي متأثره حيل بكلامه : راكان انا ما حبيت غيرك ولا عمري راح تكفى لا تبتعد بعيد عني
ترك راكان يدنيها وقال كلمة الأخيرة قبل لا يمشي : إنتي اطيب قلب عرفتـه بحياتي


.
.
.

نهـــــــــاية البــــــــــارت الخامس (5)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 27-06-2019, 11:20 AM
صورة احلام وطموح الرمزية
احلام وطموح احلام وطموح غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتني الظروف أبتعد وأغدر فيك يابعد ناسي /بقلمي


تعليقاتكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 27-06-2019, 02:52 PM
mimichita mimichita غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتني الظروف أبتعد وأغدر فيك يابعد ناسي /بقلمي


واو
صدمة كبيييييييييرة
عبير انخطبت
يا هو يبدو ان المرح بدء ههههههههههه
امزح امزح
المهم اتمنى ان تمر الخطبة على التمام و لا يقوم راكان بشيء احمق يدمر سمعة البنت
المهم فصل جميييل جدا في انتظار القادم و شكرا لك اختي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 28-06-2019, 06:31 AM
صورة احلام وطموح الرمزية
احلام وطموح احلام وطموح غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتني الظروف أبتعد وأغدر فيك يابعد ناسي /بقلمي


mimichita والمتابعين بصمت اشكركم جدا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 29-06-2019, 04:48 AM
صورة احلام وطموح الرمزية
احلام وطموح احلام وطموح غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتني الظروف أبتعد وأغدر فيك يابعد ناسي /بقلمي


.................................................. ............

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 29-06-2019, 01:56 PM
صورة احلام وطموح الرمزية
احلام وطموح احلام وطموح غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتني الظروف أبتعد وأغدر فيك يابعد ناسي /بقلمي


البــــــــــارت السابع (7)
.

.

.



أخذت فستان اسود ماسك على الجسم وطويل بدون اكمام مع الكعب الأسود وفستان احمر قصـير بأكمام طويلة مرصـع على اطرافه بالذهب مـع كعب ذهبي طويل ووضعتهم على السرير وأخذت لهم صوره حـلوه وارسلتهم مسج " ايش رايك ؟ "
ووصلها المسج بنفس الدقيقة , منصور : " الأسود راح يطلع تحفه عليك "
روان : " ثـانكس "
منصور: " الا شنو المناسبة "
روان : " خطبة قريبتي "
منصور : " عقبالنا ي حلوه "
روان : يا ثقل دمك مصدق إنـي احبك " هههههههه استحي لا تقول كذا "
منصور : " فديتك اللي يستحون والله , ابي اشوفك قبل لا تروحين "
روان : " ما اقدر أخاف " دفعت الباب برجلها ودخـلت الغــرفة بدون استئذان مـثـل عوايدها , رمت شنطتها على الأرض ورمت نفسها على السرير بدون أي كلمة , تركت روان جوالها على جنب وتقدمت لأسرار وقالت : إنتـي صاحية ؟ شفيك ؟
لفت اسرار وجهها عنها وقالت : روان اتركيني بحالي لا تسأليني ولا اسألك عن شي
روان : بسم لله إنتي وش فيك ؟ ابوك ما رجع من مصر ؟ ليش جايه ؟
اسرار : روان اتركيني لا تسأليني عن شي , والا ترا بترك المكان وامشي
روان : الله الله ! على راحتك
قامت اسرار من السرير وخلعت عبايتها وحطتهم ع جنب وقالت : ليش هالفساتين عندك تصفيه السنه ولا تستعرضين فيهم ؟
روان : لا ذا ولا ذا عبير انخطبت
اسرار : كذابه ! وراكان ؟
روان : وايش دخل راكان في السالفه ؟
اسرار : مو يحبها يالخبله , هو درى ؟
روان : عاد ماله نصيب تصدقين ليتك تشوفين وجهه يوم سمعت الخبر كسر خاطري بس احسن عبير ما تصلح له , الا بتجين معانا ؟
اسرار : طبعا لا

-


أغلق باب غرفته بأحكام حتى لا يـُسمع صوته , اخذ جواله ثـم اتصل على راكـان ورد عليه بصوت مرهق : هلا وليد
وليد : إنت وينك ما رديت علي من امس ارسلك مسج
راكان : ليش شصاير ؟
وليد : ذاك اللي اقولك عنه وصل لبيتي وقام يهددني !
راكان : جبان ما يقدر يسويها
وليد : اقولك ارسل صور البيت وقال راح يحرقه باللي فيه لوما جيته وعطيته اللي يبي
راكان : لا تصير غبي وتروح له هذا وراه عصابات هو يحاول يجرك بأي شي عشان تجي له
وليد : والحل ؟ ما ابلغ الشرطة ؟
راكان : الحل يا عيني تسوي نفسك اعمى وتنطشه واعلى ما في خيلة يركبه هو أصلا ما يبي يبين هويته الاصلية ولا اللي معاه لان لو بس تلقطهم الكاميرا اللي ف الشوارع راح ينكشفون وتطلع فضايحهم
وليد : والله ما دري بسوي اللي قلته واشوف الا سمعت بخطبة عبير
راكان : ايه
وليد : عاد لازم تحضر بكره مو تنسى وتقول خذتني نومه !
راكان : لا واللي يعافيك اتركني مالي خلق رسميات
وليد : انا حاس انك فيك شي
راكان : لا ما فيني الا العافية يلا تبي شي ؟
وليد : سلامتك , اغلق وليد الخط وحط جواله على الطاولة وفتح باب غرفته على صوت لمى , مدت له الورقه وقالت : الطلبات
مسك وليد الورقة وقال : الله كل ذا ! وش بتسون انتم !
لمى : راح نسوي حلويات وموالح , لا تتأخر طيب عشان يمدينا نسوي ؟
وليد : حاضر , تبين شي انتي ؟
لمى : ابي سلامتك .

-

# مسـاء اليوم التالي .

تزينت بالفستان الأسود ووضعت الروج الأحمر مع رموش كثيفه وشعرها البني مفتوح بطوله , جـلست على الكرسي التسريحة حتى تضع مجوهراتها وهي تقول : يعني خلاص اخر قرارك ما تبين تروحين ؟
اسرار ببرود : أي
روان : بفهم ايش صاير معاك من رجعتي من بيت ابوك وإنتي مو على بعضك
اسرار : ما فيني شي
روان : كذابه اعرفك
اسرار : هم اساسن ما فرقت معاهم وجودي وبعدين عبير بكبرها مو طايقتني اروح خطبتها في بيتهم بعد وبدون عزيمه !
روان : على راحتك , زين شرايك في شكلي ؟
اسرار : حلوه مره , لا اوصيك في اللي بالي وبالك
روان : وليد في عيوني لا تخافين بسوي أي شي بس عشان ينتبه لي
اسرار : ومنصور ؟
روان : مع نفسه , انا احب وليد ولا راح احب غيره
اسرار : هههههه لمى واقفه لك بالمرصاد وغير عن كذا البيت اللي هناك ضيق وحدك تشوفينه ويشوفك .
روان : صادقه بس بحاول , على العموم الخدم والسايق عندك في أي شي تبينه بس دقي عليهم .
اسرار : قلبي انتي بس انا مابي شي بنتظرك ترجعين
روان : يلا انا ماشيه تأخرت
اسرار : انتبهي لنفسك وجيبي الاخبار الحلوة معاك
خرجت روان من الغرفة وهي تقول : اوكي بااااي

_


لبست فستان اصفر قصر مع كعب ابيض وفتحت شعرها وحطت مكياج خفيف واثـناء ماهي تتعطر دخل وليد عليها بالزي الرسمي ثوب وشماغ وهو يقول : يا زين الزين والله
انحرجت لمى وتوردت خدودها من الحيا : امانه شكلي حلو ؟
تقدم وليد وهو يقرص خدوها بيده : تغطين على القمر يا قمر انتي
ضمته لمى بكل حب وقالت : يا عمري يا اخوي انت تصلح تشتغل في اللي يرفعون المعنويات
وليد : ههههههههههه طيب تحصنتي ؟
لمى : أي أي
وليد : زين ابي اشوف عبير قبل لا يجون الناس
لمى : اوكي يلا نروح لها , خرجوا من الغرفه مع بعض واتجهوا لغرفه عبير طرق وليد الباب وتكلمت لمى : عبوره ما خلصتي وليد يبي يشوفك
كانت عبير جالسه على كرسي التسريحة بعد انهت مكياجها وقالت : ادخلوا
دخلت وليد وهو يقول بفرح : ما شاء الله وش الجمال والله بيروح فيها صويلح
انصدمت لمى من عبير وقالت : أي جمال ي وليد ! منجدك عبير هذا مكياج عروس ! كانك طالعه من عزا وربي
لفت عبير عنها وقامت من مكانها وجلست على السرير وقالت : كيفي
همس وليد للمى وقال : خليها على راحتها شكلها حلو ما فيه شي
لمى : بس عبير تسوي مكياجها احلى من كذا لا راحت عند خالتي بسمه
نظرت عبير للمى وقالت : لمى شرايك تطلعين برا ؟
لمى : هذا الصدق الحين مبين وجهك تعبان زيدي المكياج شوي وبلاش تفشلينا مع الناس
وليد : لا اله الا الله امشي يالمى شكلها العروس متوتره حبتين
خرجت لمى من الغرفة ووليد قال لعبير : كليتي شي ولا على لحم بطنك ؟
عبير : ماني مشتيه شي اكله خايفه من هاليوم
وليد : وش خايفه منه ترا كلها شوفه
عبير : مدري
وليد : ارتاحي وتطمني وبوصي لمى تجيب لك شي تاكلينه و يا ويلك لو سمعت عنك انك ما اكلتي
عبير : طيب
خرج وليد من غرفه عبير واتجه للمطبخ دخل على لمى وهي تصب العصير في اكواب التقديم على الضيوف تقدم لها وقال : لمى حطي شويه اكل لعبير
لمى : ماني حاطه هي تجي بنفسها وتاخذ
وليد : مشيها عشاني وخلي هالليلة تعدي على خير
لمى : استغفر الله وتعرف ما اقدر أقول لا
قرص وليد خدودها بيده وقال : ويلومني ف حبك بعد يا اغلى اخت
ابتسمت لمى وتركت العصير على جنب واخذت صحن صغير وفتحت الفرن تحط بعض المعجنات المحشية منه وقالت : غريبه ماجت خالتي للحين
وليد : اكيد انهم ف الطريق الا امي وين ؟
لمى : تبخر مجلس الحريم
وليد : زين يلا انا رايح قبل لا يجون الناس وابتلش , وقبل لا يخرج سمع صوت زغاريط امه وخالته واصله عنده توقف لحظات وقال للمى : هاذي خالتي وصلت
أخذت لمى صحن المعجنات الصغير مع كوب عصير وقالت : أي صح , افتح لي الباب خليني اطلع لعبير
من جانب اخر , عايشه : يا هلا و يا مرحبا بخيتي العودة نورتي بيتي
بسمه : النور نورك يا ملح هالبيت ومبروك ماجاكم الله يبلغك بفرحة عيالكم كلهم
رفعت روان نظرها وشافت وليد وهو خارج من المطبخ ارتفعت دقات قلبها " هاليوم من بدايته حلو " وقالت لأمها : يمة وليد مر ولا سلم عليك
بسمه : افـا والله اني زعلت
عايشه : يا حليله وليدي يستحي
بسمه : مافي احد يستحي منه روان مثل اخته كلميه يجي
دخلت لمى لصاله وسلمت على خالتها وقالت : يا هلا بخالتي وحشتينا
بسمه : يا هلا فيك يا بنتي عقبالك ان شاء الله نفرح فيك مثل فرحنا بأختك
لمى : الله يهديك ماعندك غير هالدعوه
بسمه : هههههه يا سلام وش تبين اجل
لمى بضحك : ابي سلامتك , وراحت لروان وسلمت عليها وقالت : وانتي بعد غاطه علينا ما تجينا
روان : اتغلى عليكم
عايشه : لمى كلمي اخوك وليد يسلم على خالتك بسرعه قبل يجون الضيوف
لمى : طيب
بسمه : الا صح العريس جاي لحاله ولا مع ابوه واعمامه ؟
عايشه : والله اختصرناها خليناها بس ابوه وامه واخواته وان شاء الله في الملكة نكبرها ونعزم أهلهم كلهم
بسمه : ازين شي , التفت بسمه لروان وقالت شرايك تشوفين عبير ؟
عايشه : أي عادي روحي يا بنتي
حست روان ان ودهم ياخذون راحتهم ف خرجت من الغرفة وراحت جلست بصاله
بسمه : بقولك يا ام وليد ما تدرين اذا ناصر اخو زوجك جاي ولا لا
عايشه : لا ما اظن هو أصلا مقاطع أبو وليد من زمان ولا نعرفه ولا يعرفنا
بسمه : الله يهدي النفوس , عاد تصدقين بنته عندي ما تفارق بيتي ما بقي غير احطها بكرت العائلة ودي تبعد عن بنتي بس ما اقدر اطردها
عايشة : ياختي بنته بذات ما تدرين تقسين عليها ولا تحنين بصراحه ما جيت عزا أمها وابوها سمعت انه من ديره لديره وكل فلوسه فالحرام
بسمه : وانتي صادقه بحياتي ما شفت انسان مثله
دخل وليد المجلس وسـلم على خالته وبسمه مسكته وقالت : صاير تتغلى علينا من خلصت الدراسة ما قمنا نشوفك تجي بيتنا وتدرس مع راكان مثل اول
وليد : وش لها من داعي الدراسه الحين ادعي لنا نستلم وثيقة النجاح
بسمه : الله يوفقكم يارب ويسهل عليكم وعقبال ما نفرح لك بعد
وليد : اللهم امين , يلا تامرون على شي ؟
عايشه : نبي سلامتك
خرج وليد من عندهم وطاحت عينه بعين روان اللي كانت جالسه لحالها انغرم فيها وبـ اناقتها , مر من عندها وكانت ريحة عطرها تسبقها ما قدر يعيدها من غير ما يتكلم قال : كيفك روان ؟
ازدات روان دقات قلبها وقامت من مكانها ووقفت قباله وهي تقول : زينه , انت اخبارك ؟
تأمل وليد تفاصيل وجها المبتسم وعيونها العسلية وقال : الحمدلله
ذابت روان من نظراته وقالت بخجل : شكلك طالع حلو اليوم
ضحك وليد بعفويه وقال : مشكوره , كيفك بعد المطر ؟
روان : زينه بس انت شكلك تعبت ؟
وليد : الا سخنت وزكمت
وضعت روان يدها على جبهته تتحسسها وقالت : يا عمري شكلك للحين تعبان
ابتعد وليد خطوه للخلف وقال : لا صرت احسن , يلا انا ماشي انتبهي لنفسك
ضمت روان كفوفها لبعض بأحراج وقالت : وانت بعد

-

رمى الحديد بعد انهلكت انفاسه وطاح على الارض وهو يتنهد من التعب وكل جسمه متعرق نظر لسقف للحظات وهو يتخيل شكلها يمر قدامه وصوت ضحكتها يرن بإذنه !
نزلت دموعه وقلبة يتعصر بألم على حب حياته اللي ما اعترف فيه الا بعد فوات الاوان , قام من مكانه واخذ جواله وراماه على الجدار بقوه من قهره ثم اخد كل اوزان الحديد ورماها على المرايا اللي قدامه تكسرت وصات قطعه قطعة وقام يكسر كل شي يشوفه وهو يبكي ويلوم نفسه : انا غبي الله ياخذني يا رب اموت وارتاح ااه ليتني قلت احبك من زمـان ااه ليتني قلت اني اموت فيك واني ما اقدر أعيش بدونك ااه ليت قلت انك حبيبتي ونفسي اللي ما اصبر عنه ااه ليت ليتني اموت اموت يارب ولا اشوفك تروحين لحضن غيري ااه يا قلبي اللي ما يقدر يصبر على فرقاك ااه ياعبير ااه
فتحت اسرار الباب بخفه ودخلت رأسها ونظرت للمكان اللي صار كله مبعثر وكل شي صاير مرمي على الأرض وراكان وسط المكان يبكي ويسكر كل شي يشوفه قدامه :
انتبه لها راكان ومشى لها ومسك رقبتها وعيونه حمر من كثر الدموع : نعم انتي ! تبيني اذبحك هالمره صدق ؟ اقسم لو شفت وجهك مره ثانيه لا اعلقك هنا واحط حرتي كلها فيك واخليك مثل المرايا قطعه قطعة
اسرار : مابي منك شي بس الخدم مخترعين من هالصوت و خايفين لا يكون داخل البيت حرامي , دفعها راكان للخارج واغلق باب الجيم بقوه , قامت اسرار متألمة ونفضت ثيابها ونزلت من المصعد للحديقة الخارجية وجلست على احدى الكراسي ونزلت دموعها بحرقه على الموقف اللي صار معها اصعب شعور تواجهه انك تعيش بين ناس كلهم يكرهونك , تحس انك منبوذ بينهم ومالك امل انهم يتقبلونك من جديد حتى لو تتغير لجل ترضيهم الف مره , والاقسى انهم ما راح ينسون ماضيك ابدا .

-


استقبل وليد الضيوف في المجلـس وجلس معاهم بعد قدم لهم القهوة والحلويات وكان حاس بشعور غريب لكـن تجاهله وحاول يشغل نفسه بالسوالف .
راجح : وش اخبار شغلك الحين
صالح : والله الحمد لله الأمور ماشيه وقريب ان شاء الله راح افتح مشروع خاص فيني
راجح : على البركة ما شاء الله الله يوسع في رزقك ويبارك فيك
صالح : اللهم امين
أبو صالح : بصراحه ولدي صالح من اول ماطرت فكرة الزواج على باله وانا قلت مالك الا أبو وليد جارانا من سنين ونعرفه ويعرفنا طيب واخلاق ودين وعمر بناته ما سمعنا عنهم الا كل خير
راجح : الله يسلمك يابو صالح والله ان صالح بالذات ان محبته في قلبي من زمان واني سبحان الله كنت ادعي انه يأخذ من بناتي من نشامته وطيب اخلاقه
صالح : ما قصرت يا عمي جعل عمرك طويل
أبو صالح : الله يتمم علينا بخير و عقبال ما نفرح بولدك وليد
راجح : اللهم امين والله شكله الشيخ مطول ما وراه زواج
أبو صالح : افـاا
وليد : توني تخرج يا عمي ان شاء الله اتوظف واكون نفسي وبعدها افكر اتزوج
أبو صالح : اجل لا جات الفكرة براسك اعرف لك بنات الحلال الكثير
وليد : الله يسلمك يا عم , مسك وليد جواله على مسج من رقم مجهول " لا تسوي قوي وتلعب بنار ترا النار تاكلك " , خرج وليد من المجلس وطلع لشارع التفت يمين ويسار بخوف وشاف نفس السيارة اللي قبل فتره جات بيتهم اغلق الباب وارسل رسالته مسج لراكان مع لوكيشن للموقع " انا بروح بشوف وش اخرتها معاه تعال قابلني هنا ".
دخل ادخل البيت واخذ مفتاح سيارته ومن ثم خرج بسرعه متجهه للمكان

-

هدى ام صالح : ما شاء تبارك الله يا زين و يا حلو البنات هاذي بنتك يام عماد
بسمه : اي والله هاذي اخر العنقود روان ما جبت بعدها
هدى : الله يحفظها لك ويزرقها ولد الحلال اللي يحطها بعيونه
بسمه : حبيبتي انتي اللهم امين ويوفقك ولدك ويتمم عليكم فرحته
هدى : يا ربي يا حبيبي
عايشه : والله وزارتنا البركة فيك يام صالح
هدى : ما قصرتي يا قلبي
منيره "اخت المعرس" : وين عروستنا طولت ما شفناها
عايشه : تفضلوا شربوا قهوتكم وهي الحين تجيكم , وهمست للمى كلمي اختك يلا
لمى : حاضر
_

أخذت جوالها وكان فيه الآلف المسجات من ماجد , أغلقته وهي مالها نفس ترد
ضمت كفوفها من البـرد وشافت شخص غريب دخل الحديقة اتخبت خلف الكرسي بخوف وقالت بصوت عالي : " جادي جادي " اسم الحارس , فيه حـرامي حــرامي بسرعه تعال
ترك عماد الشنط على الأرض وراح لمصدر الصوت , واسرار تصرخ اكثر واكثر وهي تشوفه يقرب منها .
سحبها عماد ونظر لها بصدمه وقال : اسرار !
التفت اسرار له وما كانت اقل صدمه منه : عمـاد ! وش جابك ؟
عماد : انتي وش جابك هنا ؟
اسرار : انا كنت جالسه بالحديقة وشفت شخص غريب خفت ما عرفتك
عماد : اها , بصراحه تغيرتي من اخر مره شفتك
اسرار : يلا الحمد لله على سلامتك
عماد : الله يسلمك بروح اشوف اهلي , وتركها ورجع اخذ الشنط ومشي لداخل


_


مسكت جوالها واتصلت على راكان وكان جواله مغلق , فتحت الاستديو على صورته وضمته لصدها وحزت بنفسها وهي تتذكر كلماته الأخيرة لها " والله احبك احبك , انا يعصب علي أعيش من غيرك , إنت اللي اسمك محفور بقلبي وانت اللي بدونك ما اعيش ابد ".
قامت من مكانها وأغلقت باب غرفتها بإحكام ,و فتحت نافذت غرفتها وقفزت منها تاركه كل شي وراها .


.
.
.


نهايــــة البــــــارت الســــــابع ( 7)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 29-06-2019, 02:02 PM
صورة احلام وطموح الرمزية
احلام وطموح احلام وطموح غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتني الظروف أبتعد وأغدر فيك يابعد ناسي /بقلمي


نهاية البارت مشوقه مع جميع احداث شخصيتها
اتمنى تكونو انبسطو واستمتعو ف الجزء الســـابع .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 29-06-2019, 10:41 PM
صورة احلام وطموح الرمزية
احلام وطموح احلام وطموح غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتني الظروف أبتعد وأغدر فيك يابعد ناسي /بقلمي


.................................................. .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 30-06-2019, 01:53 AM
صورة احلام وطموح الرمزية
احلام وطموح احلام وطموح غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جبرتني الظروف أبتعد وأغدر فيك يابعد ناسي /بقلمي


0000000000000000000000000000000

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية جبرتني الظروف أبتعد وأغدر فيك يابعد ناسي /بقلمي

الوسوم
حماس , حب , روايه اكشن
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية ممكن طلب ؟ابيك تحبني /بقلمي ريماس#* روايات - طويلة 7 28-05-2016 02:38 PM
رواية كل شي يتغير في لحظة /بقلمي like_the_moon روايات - طويلة 21 08-04-2016 01:32 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM
رواية رفقا بي يا اهاتي /بقلمي شيــــ chichi مـــاء روايات - طويلة 61 11-09-2015 10:03 AM
رواية برغم الظروف حبيتك ayar.0 روايات - طويلة 8 19-04-2015 02:18 PM

الساعة الآن +3: 09:27 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1