غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 25-06-2019, 12:10 AM
صورة كنيتي سعادة الرمزية
كنيتي سعادة كنيتي سعادة غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
01302798240 روايتي الأولى: دفئ وجمود


السلّام عليكم يا أحلى وأرقى ناس
أنا عضوة جديدة في هذا المنتدى الرّائع وستكون هذه أوّل رواية لي سأكتبها وأنشرها على الأنترنت
لذلك أعتذر على الأخطاء وأتمنّا منكم أن تعذروني إذا كانت هناك مشاكل في اللّهجة فأنا لست من الخليج لكنّي أحبّ طريقة كلامهم لهذا سأكتبها بالخليجيّة وأرجوا أن لا تعطّلكم القراءة عن أداء صلاتكم


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 25-06-2019, 04:04 AM
صورة كنيتي سعادة الرمزية
كنيتي سعادة كنيتي سعادة غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى دفء وجمود


لا أحلّل نقل روايتي دون ذكر اسمي
الجزء الأوّل[/CENTER]
عندمايجتمع أب مع ابنه اللّذي لم يرام من أربعتا عشر سنة تمتزج تلك المشاعر وتنتج له شعور متلهّفا لضمّه.للسّؤال عن حاله في خلال هذه المدّة الغير قصيرة لكنّ حالة هذان الاثنين غريبة معقّدة فالأب رغم شوقه لابنه فهو لا يستطيع التّقدّم باتّجاهه خطوة فتلك النّظرات الموجّهة له تحمل جمودا وبرودا لم يعرف أنّها ستنحفر في عيني ابنه الغالي بهذا الشّكل المرعب لكنّه في نفس الوقت لم يلمه فشخص في مثل حالته لن يتوقّع منه أن يرحّب به بابتسامة تشق وجهه وملامح مسرورة ــ تنهّد محمّد بيأس فهو لن يرؤية ابنه يعود لسابق عهده وقال باصرار:يالله يا ولدي موافق أو لا ــ سكت عزّام لثوان وهو يتذكّر الشّجار اللّي صار بين عياله بسبب ذا الموضوع بس ما اهتم لرفضهم وقال بجمود:إذا كنت بتلتزم بشروطنا فبعد أسبوع إنشاء الله بنكون في القصر ــ قال محمّد بفرة: مش محمّد ذياب اللّي يقول كلمة ويتراجع عنها ــ همس فارس بسخرية بس همسه وصل للكل(فارس هو أحد عيال عزّام):زي ما طردت أبوي وتراجعت عن كلمتك اللحين ــ ما علّق حد عليه وخاصّة أنّه على حق بس ماجد(ولد محمّد وأخ عزّام)نطق بعصبيّة:أقولك حسّنأسلوبك لمّا تتكلّم مع يبّه ويكون في يكون في علمك أنّ ما فيش حد ما يهابه عشان ده مارح أترك بزر زيّك يخاطبه بذا الأسلوب ــ ناظره فارس باحتقار:من زين عمايل أبوك عشان تفتخر به ــ عزّام بحدّة:فارس احترم نفسك ــ فارس ما علّق على أبوه ورجع يلعب بهاتفه وماجد يناظره بكره وحقد فأوّل مرّة حد يتجرّء ويكلّم أبوه بذي الطّّريقة وخاصة أنّ الكل يحسب له حسابه ــ محمّد يخاطب عزّام:كيف حال أفنان والعيال إنشاء الله يكونوا بخير ــ عزّام:العيال أمامك وأفنان والبنات بخير الحمد لله ــ أبو خالد(توأم عزّام)بتساِل:كم من بنت وولد تملك؟ ــ عزّام:ستّة أولاد وخمس بنات ــ محمّد وهو يناظر فارس وراكان(عيال عزّام): وفينهم عيالك الباقيين؟ ــ عزّام:سعود وبدر في فرنسا وذياب نايم أمّا سعد الله يرحمه مات من أربع سنين ــ ماجد بتساؤل:كيف مات الله يرحمه؟ ــ ناظره فارس بقهر:وأنت إيش دخلك؟ ــ ماجد بكره:ليش حرام السّؤال؟ أفارس:إيه حرام ــ ماجد بسخرية:اللّي يشوفك يقول أنّه انتحر ــ كان فارس بيرد عليه لولا تلك البنت اللي فتحت باب المجلس كانت تلك الأميرة ملاك بكلّما تعنيه الكلمة بشعرها المموّج الطّويل ذو اللّونين البنيّ والأشقر الممتزجين بكلّ سحر وعينيها البرّاقتان ذات اللّونين العسلي والأخضر العشبي واللّذي لم يمتلكهما الكثير بلمعانهما الأخّاذ إضافة لقوامها الممشوقة أجمل من عارضات الأزياء ــ فارس بقلق ناسي اللي صار وهو يناظر ملامح البنت الخائفة:حسنه فيه شيء؟ ــ حسنه تجاهلته وناظرت عزّام اللّي يناظرهابقلق عامر وقالت برعب:يبّه ررجاء ــ وقف عزّام بسرعة وكأنّ ماء بارد صبّ عليه واتّجه ناحيتها وهزها من كتوفها:إيش صار تكلمي إيش صار؟ ــ حسنه وهي مو قادرة تتكلّم من الرّعب:ررجاء في السّطح تتبغى تن... ــ ما كملت جملتها حتّى انطلف عزّام وراكان وفارس للسّطح وتبعهم محمّد وماجد وأبو خالد صعدوا للسّطح بس بابه الحديدي كان مقفل ــ عزّام بصراخ وهو يناظر عياله:فينه المفتاح الاحتياطي؟ ــ نطقت حسنه قبل العيال:المفتاح معها ــ عزّام بعصبيّة:وفينكم عنها؟وبعدها ناظر فارس:فارس افتح الباب بسرعة ونزّلها أمّا أنا وراكان بنكلّمها من الحديقة.وبعدها أسرع لخارج البيت والكل تبعه ما عدا فارس نزلوا للحديقة ووجدوا أفنان والبنات يناظرن السّطح بكل خوف كانت بنت ملفوفة بالضّمائد من قمّة رأسها إلى أخمص قدميها ولا شعرة واضحة من رأسها بسبب خمار ملفوف على رأسها تقف على حافة السّطح ــ رجاء بجنون وهي بترمي بنفسها:ناظروني حأطير كالعصافير ــ كانت بترمي نفسها لولا صرخة راكان:توقفي ــ توقفت رجاء وناظرته بينما أحد رجليها معلّق في السّماء:وليش أتوقّف ــ ركان بنفس صراخه:أنتي تبغين تطيري صح؟ ــ هزّت رجاء رأسها بنعم:إيه أبغي أطير ــ ركان:بس إذا بغيتي تطيرين لا زم تسوّي ثلاث أشياء قبل الكل ناظره باستغراب بس ما اهتم ــ تراجعت رجاء بخطوة وهي مندمجة مع كلامه:إيش لازم أسوّي؟ ــ ركان وهو يجاريها:لازم تتراجعي سبع خطوات لورا ــ رجاء بعدم تصديق:وإيش حيفيدني ذا الأمر؟ ــ ركان:حيخلّيكي تطيرين بشكل أفضل زي الطيّارةفهي تمشي قبل وبعدها تطير ــ رجاء باقتناع:أوكي.وبعدها سوّت زي ما قال لها ركان ــ ركان:واللحين لفّي على نفسك وقولي حأطير يا عصافير عشرين مرّة عشان لو وقعت بتحملك العصافير رجاء سوّت زي ماقال لها ركان كالأطفال أمّا ماجد همس في أذن أبوه بسخرية وهو يناظر اللي يصير أمامه:شكل أخوي يملك مجنونة في بيته ناظره محمّد بنظرة خلّاته يبلع فمه ورجع يناظر اللي يصير بكل استغراب وقلق ــ انهت رجاء لفّاتها وصرخت بتعب:إيش أسوّي اللحين؟ ــ سكت راكان وأفكاره في تعطيلها انتهت فقالت رجاء بضجر:تدري أنا باقفز وإذا صار شيء بتمسكني العصافير ما انتظرت جواب أحد وركضت بسرعة للحافّة وهي فاتحة ذراعيها وقفزت



تكملت الجزء الأوّل بكرا إنشاء اللهأرجوا ألّا تبخلوا عليّا بالرّدود


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 25-06-2019, 09:37 PM
صورة كنيتي سعادة الرمزية
كنيتي سعادة كنيتي سعادة غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
21302798094 رد: روايتي الأولى دفء وجمود


وركضت بسرعة للحافّة وهي فاتحة ذراعيها وقفزت,أغمض الكل عيونه وأفنان أغمي عليها من الخوف على ابنتها الغالية ماكان حد مستعد عشان يشوف تلك البنت مغطّاة بالدّم بس إيش يسوّون فربّي كتب لذا يصير مثل ما كتب لكثير من النّاس غيرها يموتوا ويفقدوا حياتهم كان منهم اللّي تمنّا الموت قبل ما يشوف اللّي صار بس اللّي أيقضهم وخلّاهم يتوقفوا عن أمنياتهم هو صراخ فارس من أعلى السّقف
ــ فارس وهو ممسك يد رجاء المعلقة في الهواء:ركاان تعال ساعدني
ــ الكل ناظره بصدمة فهم توقعوا يشوفونها جثّة هامدة بس اللّي صار عكس توقّعهم
ــ فارس ويد رجاء تكاد تنزلق من يده:ركااان يا زفت بسرعة
ــ عقل ركان رجع لأرض الواقع وصعد للسّقف عشان يساعد أخوه واخته وهو يشكر اللّه بقلبه لأنّه ما خلّا نهايتها تكون بذي الطّريقة
ــفي الصّالة كان ركان مثبّت رجاء على الكرسي وفارس يربطها بالحبل حتّى ما تقوم
ــ أبو خالد سأل عزّام بعدم تصديق:من جدّك ذي رجاء؟
ــ عزّام وهو ما زال يناظرها بقلق:إيه
ــ أبوخالد:إيش صار لها عشان تصير مجنونة
ــ عزّام بغضب يظهره لأوّل مرّة:أقولّك طم لسانك أحسن ما أقصّه لك ما أسمح لك تنعت بنتي بالمجنونة
ــ ناظروه باستغراب فمن قابلوه والجمود والهدوء يغلفه وذي تكون أوّل مرّة يظهر فيها مشاعره ــ أبو خالد يحاول يهديه:السّموحة يا أبو سعود بس أنا حكمت على اللّي شفته
ــ عزّام تجاهله وراح يهدّي رجاء اللّي تحاول تفك نفسها من إخوانها
************************************************** ************
كانت تغلق عيونها بشدّة وهي تحاول تنزع هذا المنظر المرعب عن خيالها
ــ جالس يقطّع أصابع ذاك الجسد الهزيل واللّذي لم يتذوّق الطّعام من أيّام كيف ذلك وهو يتغذا بالألم والعذاب اللّذان لا يكتفي ماكس من إعطائهما إيّاه
ــ أخرج ماكس خنجره وفصل ذاك الرّأس من جسده بعدما أشبع نفسه بصوة بكائه وترجّيه وقد أدخله لقائمة الأشخاص اللّذين جعل حياتهم تنتهي على يديه
ــ ماكس وهو ينظر لتلك الفتاة الجميلة المربوطة أمامه واللّتي أجبرت على مشاهدة هذا المنظر لولا جوزيف لجعلها تتبع كلّ ضحاياه لكنّه مجبور على الإلتزام بأوامره وخاصة لكونه السّاعد الأيمن للسفّاح(رئيس أكبر مجمّعة مافيا في فرنسا وكلّ أروبا)
ــ نظرت سوسن إليه بغضب ممتزج بخوف وصاحت(الحديث باللّغة الفرنسيّة):يا أيّها الوغد ما اللّذي تريد فعله أكثر ممّا فعلت
ــ ماكس وهو يوجّه على رأسها المسدّس:أستخبريني عن مكام الوثيقة أم أفرغ كلّ الرّصاصات في رأسك؟
ــ صاحت سوسن بغضب وهي تخفي الكميّة الكبيرة من الخف المتواجدة في قلبها:لا أعلم عن أيّ وثيقة تتحدّث لكنّي لو كنت أعلم مكانها لما كنت لأخبرك عنها يا أيّها الحقير يا كلب المافيا
ــ أمسك ماكس شعر سوسن الذّهبي وشدّه بكلّ قوّة وغضب:من هو الكلب يا****
ــ سوسن بعناد:أنت هو الكلب
ــ تركها ماكس بعصبيّة ووضع مسدّسه على مقدّمة رأسها وكاد أن يطلق الزّناد لولا جوزيف اللّذي صرخ عليه بغضب
ــ جوزيف بغضب:ماكس ابتعد عنها
ــ ألقى ماكس نظرة عليها وهو يراها مغلقة العينان بكلّ خوف ومن ثمّ ابتعد عنها وتوجّه ناحية باب الخروج بكلّ عصبيّة واختفى
ــ فتحت سوسن عينيها ونظرت ناحية جوزيف المتّجه نحوها زاد الرّعب في قلبها فهذا الشّاب يملك طابعا مرعبا أكثر من ماكس خاصّة بهدوئه اللّذي عرفته منذ أوّل لقاء بينهما
ــ فكّ جوزيف الحبل عنها ومشى أمامها:اتبعيني ولو حاولتي الهرب كالمرّة السّابقة لن أضمن أنّ عضمك لن يتكسّر على يديّ
ــ تبعته بسرعة دون أيّة كلمة ودون أيّة محاولة هرب وهي تتذكّر آخر مرّة عندما حاولة الفرار وجدها وكسر لها يدها
****************************************
ــ كانت تدور وتدور بكلّ قلق وهي تلقي نظرتها على هاتفها كلّ تارة وأخرى تنتظر أيّة رسالة أو مكالمة تبشّرها بقبول عودة ابنها الغالي واللّذي افتقدته منذ سنين
ــ جالسة تناظر أمها القلقة بكل انزعاج فهذه أوّل مرّة تراها بمثل ذي الحالة من القلق والتّرقّب من أجل شخص لم ترى وجهه إلّا في الصّور وسبق أن سمعت القليل عنه من إخوانها.في الواقع تلك الفتاة كانت تتمنّا ألّا يعود هذا الشّخص إلى العائلة فهو سيجلب العار بنظرها خاصة كونه هو وأسرته قد عاشوا فترة طويلة بين عامة النّاس و المتشرّدين في نظر عائلة{ذياب}أغنى عائلة في الخليج والعالم مشهورة بامتلاك العديد من الشّركات العالميّة والكثير من متاجر المجوهرات الفخمة النّادرة فعودة شخص مثل أخوها الأكبر عزّام إليها من بعد طرده منها سيشكّل العديد من المشاكل دون أدنى شك
ــ قطع تفكيرها صراخ امّها بفرح:بيرجع بيرجع.وبعدها خرجت من الصّالة عشان تخبر أختها اللّي تسكن في النّصف الآخر من القصر ولم تمضي دقائق حتّى علت الزّغاريد المنزل
ــ رفعت غرور حاجبها بسخرية وهي باقية بمكانها في الصّالة:صدق تفاهة ما لقاو إلّا يفرحوا عشان ناس الفقر.وبعدها وقفت وصعدت الدّرج متّجهة للشبّاك الضّخم المطل على الحديقة واللّي كان متواجد في منتصف القصر
ــ خرجت للشبّاك وكانت بتطل على الحديقة الواسعة لولا صدمتها بوجود أكره النّاس لقلبها
{متعــب}ولد عمها وخالتها كان جالس على أحد الكراسي المتواجدة هناك وهو مندمج من الرّواية اللّتي في يده كانت عن رواية مرعبة خاصّة بمصّاصي الدّماء
ــ انتبه لها ورفع رأسه ناحيتها وبعدها ابتسم بسخرية وهو يناظر ملامحها المنزعجة مضت ستّة سنين منذ آخر مرّة رآها فيها وكانت لقيا لن ينساها ما حيّا.قال بسخرية:كيف حالك يا قلبي
ــ دخلت غرور وتوجهت لغرفتها بكل قهر وهي تدري اللّي كان يعنيه بتلك الكلمة



إلى االلّقاء حتّى الأسبوع المقبل ولو استطعت سأكتب في أوقات فراغي لا تبخلوا عليّا بتوقّعاتكم وردودكم ونصائحكم


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 28-06-2019, 05:57 AM
صورة عشتار-AshTaR الرمزية
عشتار-AshTaR عشتار-AshTaR غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى دفء وجمود


سلااااام
حقيقي جميلة جدا بس انا اتلخبطت شوية بين الشخصيات ولان في الجزء الاول الكلام كان داخل ف بعضه مافهمت كثير بس بداية موفقة وجميلة غلا..
تقبلي مروري
بإنتظارك ����

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 28-06-2019, 06:15 AM
صورة كنيتي سعادة الرمزية
كنيتي سعادة كنيتي سعادة غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى دفء وجمود


شكرا حبيبتي على المرور ما ني مصدقة أنّ فيه ردّ يعطيك العافي
أنا اللي أتشرّف على مرورك آسفة على الكتابة الدّاخلة في بعضها لأنها أوّل محاولة لي والشّخصيّات بتوضّح أكثر في البارتات التّانية
سلام

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 28-06-2019, 12:19 PM
صورة شادن بنت عبدالله الرمزية
شادن بنت عبدالله شادن بنت عبدالله غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى دفء وجمود


بداية جميلة حبيبتي بس لو تعملي تعريف بالشخصيات لأنه احترت سوسن من عيلة ذياب ولا لا وهيك ❤❤ اكملي 😊

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 28-06-2019, 04:06 PM
صورة كنيتي سعادة الرمزية
كنيتي سعادة كنيتي سعادة غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى دفء وجمود


يعطيك العافية على الرّد
وفي البارت القادم بسوّي تعريف لبعض الشّخصيّات واللّي ما عرّفتها بتتّضح في بقيّة البارتات

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 29-06-2019, 09:25 PM
صورة دلوعة ابوها@17 الرمزية
دلوعة ابوها@17 دلوعة ابوها@17 غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى دفء وجمود


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مساء الخير
جميلة جدا روايتك غاليتي
ربي يوفقك يارب حبيبتي
انتظر ابداعك
و بإذن الله بكون من المتابعين لك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 30-06-2019, 12:42 AM
صورة كنيتي سعادة الرمزية
كنيتي سعادة كنيتي سعادة غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
11302798240 رد: روايتي الأولى دفء وجمود


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دلوعة ابوها@17 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مساء الخير
جميلة جدا روايتك غاليتي
ربي يوفقك يارب حبيبتي
انتظر ابداعك
و بإذن الله بكون من المتابعين لك
ربّي يخلّيك ويحفظك لأهلك أفرحتيني كثير بردّك بإذن الله تعجبك البقيّه

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 01-07-2019, 03:41 AM
صورة نـَبـْض* الرمزية
نـَبـْض* نـَبـْض* غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى دفء وجمود


يسعد صباحك..
حلوة بداية الرواية!
بس ي ريت تعرفينا ع الشخصيات وذا اخو مين وكذا!
خربطت لاني!..
بس خيالك حلو..وموفقه!
...
🖤

روايتي الأولى: دفئ وجمود

الوسوم
روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : نكبات قاضيَة إِرتجاَج روايات - طويلة 192 19-03-2019 02:15 AM
روايتي الأولى : جمعتنا الصدف و فرقنا القدر بس / كاملة الاليت القدر روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1321 27-05-2017 05:35 PM
روايتي الأولى : كم أحببته خفايا انثه روايات - طويلة 11 18-02-2017 11:04 PM
روايتي الأولى : الظل الميت رند الخونقة روايات - طويلة 4 14-09-2016 03:02 PM
روايتي الأولى : متى ينتهي عذابك يا معذبني بجفاك سارونـة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1237 20-01-2009 07:02 AM

الساعة الآن +3: 11:50 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1