غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 551
قديم(ـة) 10-12-2019, 10:04 PM
صورة MeEm.M | مروة الرمزية
MeEm.M | مروة MeEm.M | مروة متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: هزائم الروح ( 2 ) سلسلة ملامح الغياب/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مقدسية أردنية مشاهدة المشاركة
يعطيك الف عافية كاتبتنا البارت الرواية كل المشاهد ابداااااع
عشنا معهم مشهد مشهد بالجزء.... يا زين هينا المستحية و جوليا المعصبة وزياد الساكت الحاسس بتاتيب الضمير ( انا كنت مقتنعة انه وهو بدور عجوليا مو حب بس بده يريح ضميره من اللي سواه فيها) و هادي المستمتع بوجود هينا معه بس حزنت عجوليان هالبنت مسكينة بكل اللي عاشته بالجزئين لازم نلاقيلها عريس شو رائيكم بسامح 😉 ومبروك اليام الله يهنيك ويسعدك شخصيته لطيفة بالرواية

اما بالرياض من وين ابدا ماهر الله يرحمه ويغفرله شو صار له لما ابو نجود مسكه معقول هو اللي كان ياخد مخدرات منه؟ بليز مروة لا تخلي صورة ماهر عنا تتغير خليه بنظرنا الزوج المحب والاخ الحنون اللي الكل زعل عمقتله... اما شريك ابو نجود اتوقع رائد لانه شخصية مو واضحة كثير و كان مشتبه فيه بالجريمة ... سامي اكيد مصدوم بخطيبته وبنت عمه وارملة اخوه بس اتوقع هو اللي حيتحمل مسؤولية ابن ماهر ويربيه.. فهد يا زينه زيناه حبيب الشعب كم ضحى مشان اخوانه وعده لماهر وحبه لنجود وشو كانت صدمته لما حاولت تقتله بس حد بشخصيته اكيد حيسامح لجين ويعيشو بسعادة وهناء لانها لجين كانت مراهقة ونجود عرفت كيف تاثر عليها بس لما عرفت فهد حبته و عندها برائتها ما الزها لما صارحته 🥰

ظل الثنائي المعذب زين المسكين شو كسر خاطري بهالجزء لما راح لرؤي و لما نجود اعترفت الله يهدي باله ويحنن قلب مروة عليه 😂 ورؤى اتوقعت تربت وتعلمت الدرس هسا بكفي اللي صار الها واحساسها بالذنب كمان مع هادي و حياة

اما لميسم شو حبيت شخصيتها نانسي وبجد ضحكت لما سالت فهد بتحبها اكثر مني 😂😂😂 فاصلة ميسم احيانا بحسها ولا حبة 😂😂 بس ان شاء الله يعدي موقف المصعد عخير واتوقع السؤال تبع فواز انه بتحبه ولا لا او بترضى تتزوجه 🥰

وختاما الف الف شكر الك كاتبتنا والله يرحم موتاك وموتى جميع المسلمين

الله يعافيك عزيزتي
شكرا لك تسلمين ، ربي يسعدك
زياد ترى يحبها صدق ومن زمان يحبها
بس كان أناني
صحيح تأنيب الضمير هو أكثر شيء خلاه يتعب لهالدرجة
جيليان تستاهل حياة حلوة بس عاد مو معقول كل الأختين يتزوجون عرب هنا أمهم بتنجلط ههههههه
مو تنقيص بس أحس مو مقنع الموضوع، إن شاء الله بعد الرواية يجيها واحد طيب يسعدها وينسيها كل اللي عاشته

ممكن يكون صدق ماهر هو اللي كان يتعامل معه، أو أي شخص
أو يجوز أبو نجود بغى يخدع الكل !
ننتظر ونشوف

سامي والبقية مستعدين يتحملون مسؤولية تميم من البداية
وفهد واضح انه سامح لجين من آخر موقف لهم

رؤى صدق صدق تعلمت درس قوي
بنفس الوقت نالت اللي كانت تبيه
والله يعينها في حياتها الجاية

إيه وميسم معاها حق ههههههه
فهد صدمها يوم يقول أحبها أكثر من أختي الحقيقية :)

أنا اللي أشكرك والله وممتنة لك جدا
أسعدني تعليقك كثير
ربي يحفظك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 552
قديم(ـة) 10-12-2019, 10:25 PM
صورة MeEm.M | مروة الرمزية
MeEm.M | مروة MeEm.M | مروة متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: هزائم الروح ( 2 ) سلسلة ملامح الغياب/بقلمي


مقتطفات من الفصل القادم ( التاسع والعشرون - ما قبل الأخير )

___


في صالة الإنتظار حيث كانت تجلس وأبصارها شاخصة على الفراغ.
كفراغ روحها في تلك اللحظة.
تبدل ذلك الفراغ فجأة وصار مليئا.. بزين.
رفعت عيناها بدهشة لتبصره ووجهه المرهق، وعيناه المحمرتان.
تسارعت دقات قلبها واختنقت أنفاسها وهي تزدرد ريقها بصعوبة.
لتنطق بهمس:
- زين.
أدخل يديه بداخل جيوب بنطاله ليقول:
- ممكن نتكلم؟
عضّت شفتها بألم، لتجيب بهدوء وهي تنظر إلى الأسفل:
- توقعت أمس قلت كل اللي عندك.

____

تطوعت إحدى الفتيات لتنزل وتحاول إيقاظ ميسم.
التي كانت تستلقي على جنبها وتوليهم ظهرها.. وجهها في الناحية الأخرى حيث لا يرونه، والذي كشفته عملا بنصيحة فواز؛ لكي لا تختنق أكثر وهي ترتدي النقاب.
قفزت الموظفة إلى الأسفل واقتربت من ميسم.
لتجلس على ركبتيها وتنحني.
أخذت رأسها بحجرها وصارت تضرب وجهها بخفة، لم تنتبه ميسم أبدا.
وفواز ينظر إليهما بقلق.
لم يكن هناك أي استجابة من ميسم!
رفعت الموظفة صوتها وهي فزعة للغاية:

____


توقفت قليلا وهي تزدرد ريقها من الشعور السيء الذي مرّ بها.
تشعر أنها أساس كل شيء.
الآن وهي تكشف نفسها وخطتها السيئة أمام المحقق.
تقوست شفتيها حين تراءت أمامها صورة زين المقهور والغاضب، حين اكتشف ما فعلته نجود.
هل سيشعر بذات الشيء إن علم بما فعلته هي!
بنبرة مختنقة قالت:
- توعدني إنك ما تعلم زين؟
هز رأسه إيجابا:
- عشانه بس، غير إنك أكيد راح تتعاقبين على حسب اللي سويتيه، آسف.

____


هز رأسه بصمت، كأنه لا زال مصدوما ومتأثر مما قرأ من مذكرتها.
التي وجدها أثناء تحقيقه.
لفتت انتباهه تلك المذكرة السوداء الأنيقة.
حين فتح أول صفحة اتسعت عيناه بصدمة وهو يقرأ العنوان ( جريمة قتل غامضة ).
فتح الصفحة الأولى واستغرب أكثر.. كانت حادثة مقتل ماهر مكتوبة بالترتيب.. بالتفصيل، بخط مرتب كذلك.
لم يطيعه قلبه على إعادة تلك المذكرة إلى مكانها، خاصة حين سقطت من منتصفه ورقة غريبة.
فتحها ليجد مخطط الإستراحة، موقع الجريمة.
عاد بها إلى المنزل.
لم يترك منها حرفا واحدا إلا وقرأه.
الجريمة كما وقعت تماما، كما اعترفت نجود بالضبط.. سوى وقوعها في إستراحة أخرى غير التي يمتلكها فهد.
شعر بالرعب وهو يقرأ تلك السطور.
مستحيل أن تكون مجرد تخيلات.
تبدوا وكأنها عاشت تلك اللحظات .

____

نظر إليها زياد حين تنهدت فجأة:
- هل يشغلك أمرا ما؟
التفتت إليه بحيرة:
- أظن الوقت قد طال فعلا، وعليّ أن أقابل إخوتي في أقرب وقت، أشتاق إليهم.
أومأ بإيجاب:
- حسنا إذا، سأكون معك.
- أخشى أن لا يتقبلوني وعودتي، أو يغضبون مني.
أمسك بكفها ليضغط عليها:
- لاحظت أن والدتك ذات سلطة، ستتمكن من حلّ الأمر بطريقة أو أخرى صدقيني، ولا أظن أن اخوتك سيئين لدرجة أنهم يعصون والدتك، أو لا يتقبلونك بعد أن يعلمون بكل ما واجهته بمفردك من وراء ما فعله والدك.
نظرت إليه برجاء:
- حقا؟ هل تظن ذلك؟

____

سقطت عينا وئام بداخل الكيس الورقي الأنيق، لتأخذه وتخرج البطاقة الصغيرة.
كان مكتوب عليها عبارة غزلية.. ومن اسم غير اسمه هو!
ارتفع ضغطها أكثر:
- جايب لي هدية مسروقة؟
أرته البطاقة ليحمر وجهه من الإخراج.
ورفع يده ليحك رأسه:
- أكيد بعدين بجيب لك ………..
قاطعته وهي تدفعه من ظهره وتخرجه حتى من الجناح:
- روح من قدامي، ما أبي أشوفك أسبوع كامل.
أخرجته وأقفلت الباب وراءه.
ليتفاجأ راجح وهو يرى شهد أمامه ووجهها محمر من الضحك, وأبرار التي صعدت للتو ونظرت إليهما بإستغراب.
تحدثت شهد بصعوبة وهي تمسك ببطنها:
- هاا راضيتها يا اخوي الوحيد؟ هذي جزاة اللي يسرق أغراض الناس.
سألت أبرار:
- وش صاير؟

____

ارتجفت أطرافها وهي تتخيل أنه حقا أحد من عائلتها أو ممن تحب كما قال هذا المجرم في المرة السابقة، لديه صلة بتاجر مخدرات!
من قد يكون؟
أصرت على معرفة هويته.
ليخبرها، ويخرس لسانها تماما.
ويجعلها تستمر بمساعدته!
فضلت على أن تموّل من أجل المخدرات، على أن تعترف بالحقيقة.
الآن ماذا استفادت؟
ماذا كسبت من وراء سكوتها؟
غير حياتها التي ضاعت وهي تعيش في خوف دائم، والحياة القادمة التي ستضيع وهي بين جدران السجن!
خسارتها لفهد الذي ضحى من اجلها، وخسارتها لابنها الذي أضحى يتيم أبوين، وأمه حية!

____

موعدنا الخميس بإذن الله
قراءة ممتعة للجميع
أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 553
قديم(ـة) 12-12-2019, 12:59 AM
فوح العطر فوح العطر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: هزائم الروح ( 2 ) سلسلة ملامح الغياب/بقلمي


المفتطفات تخوف 🥺

زين و رؤى شكل رجعتهم لبعض مستحيله

ميسم ايش سوت عشان تتحاسب 😳

الله يستر

بنتظار بكره 🔥

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 554
قديم(ـة) 12-12-2019, 01:56 AM
صورة 5wa6rr mksoora الرمزية
5wa6rr mksoora 5wa6rr mksoora غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: هزائم الروح ( 2 ) سلسلة ملامح الغياب/بقلمي


اكثر شي شدني هو مقطع المذكره السوده.. يمكن تكون لميسم او رؤى.. او من تخطيط نجود.. مادري وايد يلخبط الشي، بس احس انه لما اكتشف بيكون فجعه وصدمه 😆

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 555
قديم(ـة) 12-12-2019, 07:29 PM
بليدة مشاعر بليدة مشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B2 رد: هزائم الروح ( 2 ) سلسلة ملامح الغياب/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها meem.m | مروة مشاهدة المشاركة
مقتطفات من الفصل القادم ( التاسع والعشرون - ما قبل الأخير )

___


في صالة الإنتظار حيث كانت تجلس وأبصارها شاخصة على الفراغ.
كفراغ روحها في تلك اللحظة.
تبدل ذلك الفراغ فجأة وصار مليئا.. بزين.
رفعت عيناها بدهشة لتبصره ووجهه المرهق، وعيناه المحمرتان.
تسارعت دقات قلبها واختنقت أنفاسها وهي تزدرد ريقها بصعوبة.
لتنطق بهمس:
- زين.
أدخل يديه بداخل جيوب بنطاله ليقول:
- ممكن نتكلم؟
عضّت شفتها بألم، لتجيب بهدوء وهي تنظر إلى الأسفل:
- توقعت أمس قلت كل اللي عندك.

____

تطوعت إحدى الفتيات لتنزل وتحاول إيقاظ ميسم.
التي كانت تستلقي على جنبها وتوليهم ظهرها.. وجهها في الناحية الأخرى حيث لا يرونه، والذي كشفته عملا بنصيحة فواز؛ لكي لا تختنق أكثر وهي ترتدي النقاب.
قفزت الموظفة إلى الأسفل واقتربت من ميسم.
لتجلس على ركبتيها وتنحني.
أخذت رأسها بحجرها وصارت تضرب وجهها بخفة، لم تنتبه ميسم أبدا.
وفواز ينظر إليهما بقلق.
لم يكن هناك أي استجابة من ميسم!
رفعت الموظفة صوتها وهي فزعة للغاية:

____


توقفت قليلا وهي تزدرد ريقها من الشعور السيء الذي مرّ بها.
تشعر أنها أساس كل شيء.
الآن وهي تكشف نفسها وخطتها السيئة أمام المحقق.
تقوست شفتيها حين تراءت أمامها صورة زين المقهور والغاضب، حين اكتشف ما فعلته نجود.
هل سيشعر بذات الشيء إن علم بما فعلته هي!
بنبرة مختنقة قالت:
- توعدني إنك ما تعلم زين؟
هز رأسه إيجابا:
- عشانه بس، غير إنك أكيد راح تتعاقبين على حسب اللي سويتيه، آسف.

____


هز رأسه بصمت، كأنه لا زال مصدوما ومتأثر مما قرأ من مذكرتها.
التي وجدها أثناء تحقيقه.
لفتت انتباهه تلك المذكرة السوداء الأنيقة.
حين فتح أول صفحة اتسعت عيناه بصدمة وهو يقرأ العنوان ( جريمة قتل غامضة ).
فتح الصفحة الأولى واستغرب أكثر.. كانت حادثة مقتل ماهر مكتوبة بالترتيب.. بالتفصيل، بخط مرتب كذلك.
لم يطيعه قلبه على إعادة تلك المذكرة إلى مكانها، خاصة حين سقطت من منتصفه ورقة غريبة.
فتحها ليجد مخطط الإستراحة، موقع الجريمة.
عاد بها إلى المنزل.
لم يترك منها حرفا واحدا إلا وقرأه.
الجريمة كما وقعت تماما، كما اعترفت نجود بالضبط.. سوى وقوعها في إستراحة أخرى غير التي يمتلكها فهد.
شعر بالرعب وهو يقرأ تلك السطور.
مستحيل أن تكون مجرد تخيلات.
تبدوا وكأنها عاشت تلك اللحظات .

____

نظر إليها زياد حين تنهدت فجأة:
- هل يشغلك أمرا ما؟
التفتت إليه بحيرة:
- أظن الوقت قد طال فعلا، وعليّ أن أقابل إخوتي في أقرب وقت، أشتاق إليهم.
أومأ بإيجاب:
- حسنا إذا، سأكون معك.
- أخشى أن لا يتقبلوني وعودتي، أو يغضبون مني.
أمسك بكفها ليضغط عليها:
- لاحظت أن والدتك ذات سلطة، ستتمكن من حلّ الأمر بطريقة أو أخرى صدقيني، ولا أظن أن اخوتك سيئين لدرجة أنهم يعصون والدتك، أو لا يتقبلونك بعد أن يعلمون بكل ما واجهته بمفردك من وراء ما فعله والدك.
نظرت إليه برجاء:
- حقا؟ هل تظن ذلك؟

____

سقطت عينا وئام بداخل الكيس الورقي الأنيق، لتأخذه وتخرج البطاقة الصغيرة.
كان مكتوب عليها عبارة غزلية.. ومن اسم غير اسمه هو!
ارتفع ضغطها أكثر:
- جايب لي هدية مسروقة؟
أرته البطاقة ليحمر وجهه من الإخراج.
ورفع يده ليحك رأسه:
- أكيد بعدين بجيب لك ………..
قاطعته وهي تدفعه من ظهره وتخرجه حتى من الجناح:
- روح من قدامي، ما أبي أشوفك أسبوع كامل.
أخرجته وأقفلت الباب وراءه.
ليتفاجأ راجح وهو يرى شهد أمامه ووجهها محمر من الضحك, وأبرار التي صعدت للتو ونظرت إليهما بإستغراب.
تحدثت شهد بصعوبة وهي تمسك ببطنها:
- هاا راضيتها يا اخوي الوحيد؟ هذي جزاة اللي يسرق أغراض الناس.
سألت أبرار:
- وش صاير؟

____

ارتجفت أطرافها وهي تتخيل أنه حقا أحد من عائلتها أو ممن تحب كما قال هذا المجرم في المرة السابقة، لديه صلة بتاجر مخدرات!
من قد يكون؟
أصرت على معرفة هويته.
ليخبرها، ويخرس لسانها تماما.
ويجعلها تستمر بمساعدته!
فضلت على أن تموّل من أجل المخدرات، على أن تعترف بالحقيقة.
الآن ماذا استفادت؟
ماذا كسبت من وراء سكوتها؟
غير حياتها التي ضاعت وهي تعيش في خوف دائم، والحياة القادمة التي ستضيع وهي بين جدران السجن!
خسارتها لفهد الذي ضحى من اجلها، وخسارتها لابنها الذي أضحى يتيم أبوين، وأمه حية!

____

موعدنا الخميس بإذن الله
قراءة ممتعة للجميع
أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه


اخيراً قدرت ادخل المنتدئ بس كنت متابعه خلف الكواليس الايام الي طافت النت مرااا ضعيف فماقدرت اشارك طبعاً نبدئ بنجود تكفين مدري ليش احس انها بريئه وانه كل الي حصل لها بسبب الماضي ارحميها ارجوك

اما زين وروئ ي ليت يرجعون لبعض احس حتئ لو بينهم مشاكل حبهم لا يضيعونه

ميسم مرات احبها ومرات اكرهها مدري ليش هههه

لجين مثل ميسم ماتحدد شعوري تجاهها صدمتني انها كانت تخطط ضد زوجها

واخر شي ابغئ اعرف متئ راح تنزلين البارت بالساعه عشان اكمل مراجعه سريع ههههههههههه^_^¦¦¦

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 556
قديم(ـة) 12-12-2019, 11:34 PM
كيلوبترا2017 كيلوبترا2017 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: هزائم الروح ( 2 ) سلسلة ملامح الغياب/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها meem.m | مروة مشاهدة المشاركة
مقتطفات من الفصل القادم ( التاسع والعشرون - ما قبل الأخير )

___


في صالة الإنتظار حيث كانت تجلس وأبصارها شاخصة على الفراغ.
كفراغ روحها في تلك اللحظة.
تبدل ذلك الفراغ فجأة وصار مليئا.. بزين.
رفعت عيناها بدهشة لتبصره ووجهه المرهق، وعيناه المحمرتان.
تسارعت دقات قلبها واختنقت أنفاسها وهي تزدرد ريقها بصعوبة.
لتنطق بهمس:
- زين.
أدخل يديه بداخل جيوب بنطاله ليقول:
- ممكن نتكلم؟
عضّت شفتها بألم، لتجيب بهدوء وهي تنظر إلى الأسفل:
- توقعت أمس قلت كل اللي عندك.

____

تطوعت إحدى الفتيات لتنزل وتحاول إيقاظ ميسم.
التي كانت تستلقي على جنبها وتوليهم ظهرها.. وجهها في الناحية الأخرى حيث لا يرونه، والذي كشفته عملا بنصيحة فواز؛ لكي لا تختنق أكثر وهي ترتدي النقاب.
قفزت الموظفة إلى الأسفل واقتربت من ميسم.
لتجلس على ركبتيها وتنحني.
أخذت رأسها بحجرها وصارت تضرب وجهها بخفة، لم تنتبه ميسم أبدا.
وفواز ينظر إليهما بقلق.
لم يكن هناك أي استجابة من ميسم!
رفعت الموظفة صوتها وهي فزعة للغاية:

____


توقفت قليلا وهي تزدرد ريقها من الشعور السيء الذي مرّ بها.
تشعر أنها أساس كل شيء.
الآن وهي تكشف نفسها وخطتها السيئة أمام المحقق.
تقوست شفتيها حين تراءت أمامها صورة زين المقهور والغاضب، حين اكتشف ما فعلته نجود.
هل سيشعر بذات الشيء إن علم بما فعلته هي!
بنبرة مختنقة قالت:
- توعدني إنك ما تعلم زين؟
هز رأسه إيجابا:
- عشانه بس، غير إنك أكيد راح تتعاقبين على حسب اللي سويتيه، آسف.

____


هز رأسه بصمت، كأنه لا زال مصدوما ومتأثر مما قرأ من مذكرتها.
التي وجدها أثناء تحقيقه.
لفتت انتباهه تلك المذكرة السوداء الأنيقة.
حين فتح أول صفحة اتسعت عيناه بصدمة وهو يقرأ العنوان ( جريمة قتل غامضة ).
فتح الصفحة الأولى واستغرب أكثر.. كانت حادثة مقتل ماهر مكتوبة بالترتيب.. بالتفصيل، بخط مرتب كذلك.
لم يطيعه قلبه على إعادة تلك المذكرة إلى مكانها، خاصة حين سقطت من منتصفه ورقة غريبة.
فتحها ليجد مخطط الإستراحة، موقع الجريمة.
عاد بها إلى المنزل.
لم يترك منها حرفا واحدا إلا وقرأه.
الجريمة كما وقعت تماما، كما اعترفت نجود بالضبط.. سوى وقوعها في إستراحة أخرى غير التي يمتلكها فهد.
شعر بالرعب وهو يقرأ تلك السطور.
مستحيل أن تكون مجرد تخيلات.
تبدوا وكأنها عاشت تلك اللحظات .

____

نظر إليها زياد حين تنهدت فجأة:
- هل يشغلك أمرا ما؟
التفتت إليه بحيرة:
- أظن الوقت قد طال فعلا، وعليّ أن أقابل إخوتي في أقرب وقت، أشتاق إليهم.
أومأ بإيجاب:
- حسنا إذا، سأكون معك.
- أخشى أن لا يتقبلوني وعودتي، أو يغضبون مني.
أمسك بكفها ليضغط عليها:
- لاحظت أن والدتك ذات سلطة، ستتمكن من حلّ الأمر بطريقة أو أخرى صدقيني، ولا أظن أن اخوتك سيئين لدرجة أنهم يعصون والدتك، أو لا يتقبلونك بعد أن يعلمون بكل ما واجهته بمفردك من وراء ما فعله والدك.
نظرت إليه برجاء:
- حقا؟ هل تظن ذلك؟

____

سقطت عينا وئام بداخل الكيس الورقي الأنيق، لتأخذه وتخرج البطاقة الصغيرة.
كان مكتوب عليها عبارة غزلية.. ومن اسم غير اسمه هو!
ارتفع ضغطها أكثر:
- جايب لي هدية مسروقة؟
أرته البطاقة ليحمر وجهه من الإخراج.
ورفع يده ليحك رأسه:
- أكيد بعدين بجيب لك ………..
قاطعته وهي تدفعه من ظهره وتخرجه حتى من الجناح:
- روح من قدامي، ما أبي أشوفك أسبوع كامل.
أخرجته وأقفلت الباب وراءه.
ليتفاجأ راجح وهو يرى شهد أمامه ووجهها محمر من الضحك, وأبرار التي صعدت للتو ونظرت إليهما بإستغراب.
تحدثت شهد بصعوبة وهي تمسك ببطنها:
- هاا راضيتها يا اخوي الوحيد؟ هذي جزاة اللي يسرق أغراض الناس.
سألت أبرار:
- وش صاير؟

____

ارتجفت أطرافها وهي تتخيل أنه حقا أحد من عائلتها أو ممن تحب كما قال هذا المجرم في المرة السابقة، لديه صلة بتاجر مخدرات!
من قد يكون؟
أصرت على معرفة هويته.
ليخبرها، ويخرس لسانها تماما.
ويجعلها تستمر بمساعدته!
فضلت على أن تموّل من أجل المخدرات، على أن تعترف بالحقيقة.
الآن ماذا استفادت؟
ماذا كسبت من وراء سكوتها؟
غير حياتها التي ضاعت وهي تعيش في خوف دائم، والحياة القادمة التي ستضيع وهي بين جدران السجن!
خسارتها لفهد الذي ضحى من اجلها، وخسارتها لابنها الذي أضحى يتيم أبوين، وأمه حية!

____

موعدنا الخميس بإذن الله
قراءة ممتعة للجميع
أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه




يمه متحمسة ي روحي ❤️

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 557
قديم(ـة) 12-12-2019, 11:51 PM
Juju_turki Juju_turki غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: هزائم الروح ( 2 ) سلسلة ملامح الغياب/بقلمي


ننتظر بحمااااااااس������������������â‌¤ï¸ڈâ‌¤ï¸ڈâ‌¤ï¸ڈ

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 558
قديم(ـة) 13-12-2019, 12:56 AM
صورة MeEm.M | مروة الرمزية
MeEm.M | مروة MeEm.M | مروة متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: هزائم الروح ( 2 ) سلسلة ملامح الغياب/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباح الخير عزيزاتي
شكرا لكم على تفاعلكم مع المقتطفات
فوح العطر - 5wa6rr mksoora - بليدة مشاعر - كيلوبترا ٢٠١٧ - Juju_turki

يلا بنزل البارت الحين
كلكم عارفين انه البارت الجاي راح يكون الأخير
لذلك اللي ما تفاعلوا قبل اتمنى اشوفكم الحين
اكتبوا لي توقعاتكم للبارت الأخير
وإذا في شيء لسه غامض بالنسبة لكم اكتبوه بعد
ربما سيكون لقاءنا الأخير في الفصل الأخير ❤️❤️
__

اترككم مع الأحداث، قراءة ممتعة للجميع 💜


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 559
قديم(ـة) 13-12-2019, 01:19 AM
صورة MeEm.M | مروة الرمزية
MeEm.M | مروة MeEm.M | مروة متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: هزائم الروح ( 2 ) سلسلة ملامح الغياب/بقلمي


الله يرزقني كثر ما جحفلني هالجوال 💔
قاعدة أحاول انسخ البارت مو قادرة
إن شاء الله بنزله في الصباح بإذن الله
اعتذر ❤️❤️



تعديل MeEm.M | مروة; بتاريخ 13-12-2019 الساعة 01:24 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 560
قديم(ـة) 13-12-2019, 01:29 AM
بليدة مشاعر بليدة مشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: هزائم الروح ( 2 ) سلسلة ملامح الغياب/بقلمي


يعني ماعاد فيه بارت انا سهرااانه وكل ما أوتيت من قوة حطيتها بعيوني عشان اسهر ومشتريه عشاء من المطعم ومتحميه ومكمله مراجعت الامتحان لا تخيبين املي
ابشررك بطني بتألمني من العشاء ههههههههههههه

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1