غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 16-07-2019, 11:35 AM
صورة عهود منسية الرمزية
عهود منسية عهود منسية غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي إردوغان في أدواره التخريبية


إردوغان في أدواره التخريبية


وفي العام 2019، تظهرت الصورة: سواد عميم. فبعد سياسة صفر مشكلات التي أرساها قبل سنوات أحمد
داود أوغلو، أبرز عقول حزب «العدالة والتنمية»، حليف إردوغان سابقاً وخصمه السياسي راهناً، أخذ
إردوغان تركيا إلى المكان النقيض، ألا وهو وضعها في صدام مع المحيط والعالم، ومع الداخل. وتحولت
تركيا «العثمانية الجديدة» إلى مقر ومنطلق كل نشاطات جماعات «الإسلام السياسي»، ومرتع للتنظيمات
المتطرفة التي تناسلت من «القاعدة»، مثل «داعش» و«جبهة النصرة» وأضرابهما.

«العثمانية الجديدة» هذه باتت في صدام مع الشعبين السوري والعراقي، ومع الكرد، وفي موقع
الاستفزاز الدائم والعداء لمصر والسعودية والإمارات، وتدخلها المشين في تونس ليس سراً، ودورها
الإجرامي ضد الشعب الليبي يوازي دورها في قتل الشعب السوري والغدر بثورته... إلى صدام مع
الحلفاء التقليديين: الولايات المتحدة وأوروبا، ومحاولات التطاول على ثروات الغاز والنفط لدول شرق
المتوسط انطلاقاً من احتلالها المستمر لشمال قبرص! والاكتفاء بتحالف مع أنظمة مارقة، مثل إيران
خامنئي وإمارة قطر، وتبعية لروسيا.

أما في الداخل، فحدث ولا حرج؛ أبعد من صفوف حزبه كل القيادات الجدية. ومنذ «الانقلاب» المثير
للجدل عام 2016، امتلأت السجون بالمعارضين وكل المشكوك في ولائهم، وتم عزل عشرات ألوف
الموظفين، وتتواصل إجراءات العزل والتسريح في صفوف الجيش، حيث أبرز ضباطه في السجون،
وأصاب الشلل والدمار التعليم الجامعي والثانوي، وجرت السيطرة على القضاء الذي بات مسيساً، وقبل
أيام تم طرد حاكم البنك المركزي التركي لأنه لم يستجب لرغبات الوالي العثماني بخفض الفائدة، كرشوة
كان يظن إردوغان أنها ستكون خشبة الخلاص لفوز مرشحه بن علي يلدريم في إسطنبول، وهذا ليس إلا
غيض من فيض.




المصدر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 17-07-2019, 11:18 PM
صورة كشري وملفوف الرمزية
كشري وملفوف كشري وملفوف غير متصل
‏وَمن صَحِبَ الدّنيا طَوِيلاً تَقَلّبَتْ ... على عَيْنِهِ حتى يَرَى صِدْقَها كِذبَا
 
الافتراضي رد: إردوغان في أدواره التخريبية







أعتّرف كنت أزور تركيا وأحبها ويعجبني كيف طورها أردوغان خصوصًا وأنه مسلم !!

لكن السعودية خطأ أحمر ومن يعادينا نعاديه ونقاطع إقتصاده ولا كرامة له وإمام أوغلو قادم وبإذن الله أفضل من أردوغان .




















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 18-07-2019, 10:39 AM
صورة عهود منسية الرمزية
عهود منسية عهود منسية غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: إردوغان في أدواره التخريبية


داود أوغلو يفضح أخطاء أردوغان وعلاقته بالإخوان

أعلن رئيس وزراء تركيا الأسبق، أحمد داود أوغلو، الأربعاء، أنه سيكشف قريباً في برنامج تلفزيوني
أخطاء الرئيس رجب طيب أردوغان ويفضح علاقته بتنظيم الإخوان الإرهابي.

وأوضح الكاتب الصحفي صباح الدين أونكبار، في مقال له على الموقع الإخباري التركي "أوضه تي
في"، الأربعاء، أن "أوغلو كشف عن نيته هذه خلال لقاء جمعه مؤخراً بنائب رئيس الوزراء السابق،
علي باباجان، الذي انشق عن العدالة والتنمية قبل نحو أسبوع، ويستعد لتأسيس حزب سياسي جديد".

وحول ما سيكشف عنه داود أوغلو خلال ظهوره في التلفزيون، قال الكاتب: "سيقدم وثائق خاصة
بمجلس الأمن القومي التركي توضح أن السياسات التي اتبعتها تركيا لسنوات بشأن سوريا والإخوان
خاصة بالرئيس أردوغان، ولا علاقة له بها".

وعلى وقع انشقاق باباجان، كشفت وسائل إعلام تركية مؤخراً، عن نية 40 برلمانياً منتمين للحزب
الحاكم الانضمام إلى الحزب الجديد.
وسارع 4 وزراء سابقين منتمين لحزب أردوغان، الأربعاء 10 يوليو/حزيران، إلى تأييد باباجان في
خطوته الجديدة.
ويعتزم 40 نائباً من الكتلة البرلمانية للعدالة والتنمية الانضمام لحزب نائب رئيس وزراء تركيا السابق،
الذي يؤسس له رفقة رئيس البلاد السابق عبدالله جول، وفقاً لتقارير صحيفة محلية.


المصدر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 22-07-2019, 10:41 AM
صورة عهود منسية الرمزية
عهود منسية عهود منسية غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي لا الأتاتوركية انتهت ولا الإردوغانية نجحت


لا الأتاتوركية انتهت ولا الإردوغانية نجحت


تشهد تركيا تحولات كثيرة مفصلية وعميقة بحيث يندر أن تتراكم المتغيرات وتتوالى الانعطافات الحادة في
بلد واحد في مدة قصيرة نسبياً على غرار ما يحصل في تركيا هذه الأيام، لا سيما منذ اختصار معظم
الصلاحيات والسلطات بشخص الرئيس رجب طيب إردوغان الذي يقضم بشراهة السلطات منذ وصول حزبه
العدالة والتنمية إلى السلطة عام 2003.

والسؤال المركّب الذي لا مفرّ منه: أين أصبحت تركيا اليوم بعد 15 سنة من حكم «العدالة والتنمية»؟
ما الذي بقي من الآمال التي عُقدت على وصول إسلام سياسي معتدل وحداثي إلى السلطة عبر الصناديق
والآليات المتّبعة في الديمقراطيات العريقة، كما توهم كثيرون يومذاك، إسلام سياسي كان المأمول منه
أن يشكل جسراً ومنصة للحوار والتفاهم بين الشرق المسلم ودول الغرب، حوار قادر على تخطي الأطر
والعبارات الخشبية التقليدية المكررة عن العلاقات بين الشرق والغرب؟

المصدر


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1