غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 08-11-2019, 04:02 PM
دمعه اليمن دمعه اليمن غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عودة الذكريات/بقلمي


18"""""""""بسم الله الرحمن الرحيم """"""""""""
البارات الثامنه عشر
وبعد ان راى المروج الخضراء تعود به الذكريات ل اول يوم يخرج فيه مع اخوته كان ذالك يوم جميل وتلاشت الابتسامة من على وجهه وظهر عليه الحزن والشوق والحنين فقتربت منه سوزان وهمست في إذنه بكلامات تغسل الهموم :لا تحزن فها انا جوارك ولان اتركك حتى تعود امك ابتسم
سامر بعد ان سمع الكلامات طابت جروحه وشعر بل أمان والراحه وأن هناك من يهتم ل امره ولا يعتبره عبئ ثقيل عليه فابتسم وهوا يقول :شكرا على وجودك في جواري طوال هذي الفتره
اما جمال فكان يلعب مثل طفل ادقن المشي حديثا وكان يبتسم وسعيد وكان ينضر للدنيا وكانهو ملكها كان شعور جميل كان يقلد حركان العصافير ويقلد الاغنام كان يعيش وكانه ولد من جديد كان يحلق مثل الفراشات وكان يجري وراء الأغنام وكان لا يهتم ل احد نضر له سامر وابتسم وهوا يقول :اتمنا ان تضل سعيدا طوال عمرك هكذا ودار بل كرسي ل ينضر للجبال والمرج الخضراء والنهر الذي يمشي بين الجبال كان منضر جميل وكان ينقص سامر الورق والألوان ف دار بل كرسي ونضر إلى سوزان ف ابتسمت سوزان واقتربت منه واخرجت من حقيبتها ادوات رسم سامر فقد كانت عباره عن اوراق والوان ولوح صغير يرسم عليه فوق قدميه فقد كانت هذه الطريقه التي تجعل سامر يشعر انهو حر ويستطيع ان يفعل ما يريد في خياله
واما ميسون فقد كانت تنضر إليهم وفجئه تاتيها فكره فتبتسم وتقف وتلحق الاغنام وتوجيههم نحو جمال الذي كان يخاف منها ف اول ما نضر سامر وراء الأغنام متوجهه نحو جمال صرخ ب أعلى صوته:جمااااااااااااال أحذر الاغنام
انتبه جمال على الاغنام فبدا يجري بسرعه والاغنام تجري ورائه وميسون تبتسم ابتسامه نصر وتقول :ههههه يا جبان أخفتك الأغنام ههههههه
اما جمال فقد كان لا يعرف إلى اين يجري وفجئه وقع إلى اسفل التله ولكن كان هناك اغصان شجر فتمسك بها وبدا يصرخ:سااااااااعدوني ارجوكم سوف اموت هذه الكلمات وصل صدها إلى سامر الذي كانها اوقفت به الزمن وقتلته مع انها كلمات لكن تقتل وفي مثل هذا الموقف يوقف الدم بل شرايين فصرخ سامر ب اعلى صوته وهوا يدفع الكرسي نحو جمال :لان اسمح لشيئ ان يصيبك اتفهمني وبدات دموع سامر تسيل على خديه الدموع التي اخفاها منذ ان تركته امه وكان يقول :لن تتركني انت ايضاً
ف وصلت سوزان ب اخر لحضه لتمسك يد جمال وتقول :لا تخاف
جمال يئس واستسلم وهوا يقول من الرعب الذي اصابه:اتركين أموت لا اريد ان اسحبكي معي لذا اتركيني المهم أني رأيت الدنيا قبل ان اموت سوف اموت سعيد صدقيني
سامر :لا لن اسمح لك ان تموت وانا على قيد الحياه لن اسمح لك ان تتركني
قال جمال:ارجوك تماسك انا س اموت سعيد لأن لي صديق مثلك شكرا لكم وبدأ يبعد يد سوزان عن يده ويقول:أسف سامحني لكن عشت معك افضل ايام عمري صدقني أرجوكم سامحوني
ف اقتربت سوزان يدها الآخر وامسكت يد جمال جيداً وحاولت ان ترفعه وبما أن جمال كان بل عاشره صعب عليها رفعه ولكنها لم تترك يده فراهم رجل يرتاح على التله فبدا يجري واستلقى بسرعه على الأرض وامسك يد جمال من معصمه وبداء يرفعه بهدوء حتى وصل جمال إلى الاعلى اغمي عليه من الخوف
اما سامر في تلك اللحضه شعر وكانه خسر جمال إلى الابد فصرخ:لااااااااااااا لا يمكنك تركي ارجوك استيقض اخبرني انك تمزح اخبرني ارجوك استيقض فقتربت سوزان من جمال بهدووء لتقيس نبض قلبه فوضعت ابهامها على يده لم تلاحض شيء فوضعت رأسها على صدره وحين سمحت النبض المتسارع من الخوف ابتسمت بحزن وذهبت لسامر وحضنته بقوه وهيا تقول :إنهو بخير يا صغيري لا تخاف لا تخاف وانهارت بل بكاء فنضر لها سامر وقال: حقا هوا بخير ف اكتفت ان تهز برأسها دليل على الموافقة ف ابتسم سامر وقال:شكرا لك على مساعدت جمال
ابتسم الرجل وقال:انا لم افعل الى واجبي
لكن اول ما سمعت ميسون ان جمال مزال بخير هربت هيا والاغنام إلى البيت
وسوزان كانت تدفع كرسي سامر والرجل حمل جمال إلى البيت وأتى الدكتو وفحصه وأخبرهم انهو مجرد إغماء عادي كان يوم صعب على سامر اكثر من جمال نفسه وسامر لم يستطيع النوم طوال الليل وهوا يفكر ماذا لو خسر صديقه افكار كانت تقتل سامر وكان ينضر لجمال ويبتسم ويحمد الله انه ما زال عل على قيد الحياة من الصعب ان ترى صديق لك يموت اما عينيك وفي اي لحضه س تخسره الفكره وحدها تقتل وبعد أن انتها هذا اليوم ونام الجميع إستثنائ سامر الذي كانت الافكار لم تترك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 10-11-2019, 09:46 AM
دمعه اليمن دمعه اليمن غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عودة الذكريات/بقلمي


19"""""""""بسم الله الرحمن الرحيم """"""""""""
البارات اتاسعه عشره
كم افتقد لحظنك افتقد لبسمتك افتقد لجوارك يا اغلا من عيني و روحي اشتاق وكيف لا أشتاق للتي حوتني وقت حزني وفرحت لفرحي التي تعرف آلمي قبل كلامي شوقي يقتلني والحنين ياسرني لهيب قلبي اقوى من النار
كان سامر يشتاق لأمه التي لم تحمله للتي كان يحول ان يجد الحنان بجوارها سوزان كانت تعوضه عن حنان امه لكن سامر لم يكون يقدر تعب سوزان التي احبت سامر وكأنه أبنها من لحمها ودمها التي تشعر بأنه قطعه من قلبها
ومعا أصوات العصافير و شعاع الشمس الذي يلامس وجه بطلنا الصغير كان لا يزال مستيقض فدخلت سوزان الغرفه بعد أن طرقت الباب لكي تيقضهم وبعد أن دخلت لحضت أن سامر لم ينام طوال الليل ف اقتربت منه وسندت على السرير وجلست بجواره ومسحت على شعره الحريري الكثيف وهيا تبتسم وتقول :احكي لي قول كل ما في قلبك لا تقلق سأكون بئر اسرارك وقد تاتي أمك وتأخذ وهكذا لا أحد سيعرف اسرارك احكي لي ولا تخاف سوف انصحك واساعدك
سامر بعد أن دقت سوزان على الوتر الحساس بدأت الحانه من الدموع تتصاقط وقال من بين شهقاته :هل س تسمعيني ولن ترمين كما فعلت امي كما فعلت امي اتعرفي كم تقتلني هذه الكلمه هل إعاقتي هيا السبب صدقين لو الامر يعود لي لما عشت ولا ليوم على هذه الحاله لا احد يعرف كم الأمر صعب أن أضل على وضعيه وحده لصباح حتى ياتي احد ويسعدني على النهوض من مكاني صحيح أنها الحياه ولا يعلم أحد ما يخبي له الزمن لكن انا عانيت كثيرا هل تعرفي في المدرسه يعيروني على حالتي مع انها لم تكن ب إرادتي ويقولون إني عب ثقيل على اخي أيمن وانهو أصبح مقيد بسببي قالو لي كلام يجرحني ولم يهتمو للأمر ولكن انا تعبت صرت اتمنا الموت كل ليله اريد ان تنتهي هذه المعانه
كلام سامر هذا كان ك السهام الموجهه لقلب سوزان التي كانت تبكي وتختنق مع كل كلمه يقولها هذا الصغير لكن توجه السهم القاتل عند ما اخبرها انه صار يتمنى الموت فحضنته بقوه ونضرت له وقالت :اين سامر الذي عرفته الذي كان يقول ما زلت أفضل من الكثير غيري الذي كان يقول الحمدلله هناك غيري يعانون اكثر مني مازلت أفضل من الكثير
سامر بصوت مخنوق :تعبت لقد تعبت يا سوزان أن اكذب على نفسي لقد تعبت من هذه الحياه التي لا أملك فيها غير الحزن لقد عانيت الكثير هل سوف ياتي اليوم الذي س أعيش فيه سعيد ام سيتي يوم اكون فيه احزن وبعدها بدا يمسح دموعه ويقول:هل س ياتي هذا اليوم الذي اعش فيه سعيد وابتسم نضرت سوزان له ومسحت دموعها وقالت :س ياتي ذالك اليوم وعليك أن تضل مبتسم طوال الوقت وانضر للجانب المشرق في كل شيء فكل يوم ليس جميل داماً لكن هناك شي جميل في كل يوم نعيشه وعندما تحرم من شيء الله س يعوضك بخير منه لا تحزن
ابتسم سامر واكتفى بهز رأسه دليل على الموافقة
غريب ان ترى شخص غريب يفهمك والاخر يكون فريبك ولا يفهمك

....
دوره الايام وانساى الهم ونام والي يمسح دمعه عايش وراضي جرحك بيقويك صدقني يشريك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 10-11-2019, 09:49 AM
دمعه اليمن دمعه اليمن غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عودة الذكريات/بقلمي


20 """""""""".بسم الله الرحمن الرحيم .""""""""""""
البارات العشرون
وهكذا وبعد انتها اسبوع كان جميل يحمل الذكريات الجميله والحزينه ومنها المخيفه وعلى فكره صار جمال يمشي بدون نضرات شمسيه عيونه تعودت على الضوء وصار يشوف الالوان ويميز بينهن صح الى الان ما يعرف كل الاوان والاشكال بس الحياه ما زالت طويله وهوه بيتعلم وبلنسبه لسامر صار متعود على حيات الكرسي وصار يرسم كل ما صار زعلان وحزين عشان ينسى الهموم فكل شخص له طريقته وسوزان اصبحت متعلقه ب سامر وجمال بقوووه واصبحو جزء من حياتها وهم من ادخلو السرور الى قلبها واليوم رجعو الدار وفي الدار وفي غرفت سامر بل تحديد عند النافذه عندما كان سامر يسبح في بحر من الخيال يدخل عليه جمال بهدووووء >>احس لو اكثر من كتابت الحرف بيصير اهدى اكثر=)
وغطى على عيني سامر بكلتا يديه حتى لا يراه
فبتسم سامر على حركات جمال وامسك يديه وقال:سمر
انقلبت ملامح جمال وقال:من سمر
سامر عند ما راى ردت فعل جمال لم يتمالك نفسه من الضحك وما جمال ازدادت ملامحه عبوس
وقال:حق انك احمق
سامر وهوا يحول أن يتاملاك اعصابه من الضحك ويقول:ما الجديد
جمال :لا شيء
سامر:اذا
جمال :لا تسخر مني
سامر يدعي البراءه :انا اسخر منك
جمال وقد بدا يفقد اعصابه من تصرفات سامر :ساااامر
سامر :على رسلك اخفتني
جمال يحول أن يغير الموضوع ويقول:
ما كان شعورك عندما كنت سوف اسقط من اعلى التل اريد ان اعرف احكي لي هل كنت ستسقط خلفي لو سقطن تكلم
سامر ترجع به الأحداث الى تلك اللحضه التي يحول ان يمحوها من ذاكرته انهو بيوم من الايام كان س يخسر صديقه للأبد ولن يراه حتى ولو بل صدفه وقال:شعور سيء لا اعرف كيف اصتطعت ضبط اعصابي وقتها لا اعرف لو وقعت قد كنت س ارمي بنفسي من أعلى التله وبدات الدموع تتجمع بعيني سامر وهوا يحول ان يخفيها فيحول جمال ان يغير الموضوع ويقول بكل حماس :اتعرف ان اهلي سيتو اليوم ل اخذي
هنا ضاقت الارض بما رحبت ب سامر وقال منبين حزنه وضيقه الواضح على وجهه :اتمنا ان تعيش حياه سعيده مع اهلك
جمال احس انهو أخط مره أخرى فاراد ان يغير الموضوع>> أنا من رايي انه يسكت =/
قال جمال:وانت متى سياتو اهلك ل اخذك هنا سامر لم يتمالك نفسه ونزل دمعه غصب عنه وأدار وجهه بتجاه النافذه لكي لا يراى جمال دموعه ويحول ان يخفي صوت شهقاته ويمسح دموعه بهدوء ويقول:لا اعتقد انهم-- يتذكروني --->>مش عارفه كيف تكتب الشهقات عشان كذا عملت شرطه بدل =)اقروها مره ثانيه مع المؤثرات الصوتيه *)
وهنا أدرك جمال انهو زاد الطين بلأ على قولت المثل واراد ان يصلح الوضع واراد ان يغير الموضوع
>>انا من رأيي يكفي خيره شره ويسكت احسن حل وبلا تغيير الموضوع
في هذا الوقت دخلت سوزان ورات حلتهم التي لا تبشر بخير
>>انقضت سامر من تغيير الموضوع =)
سوزان:ماذا هناك
جمال :لا شيء
سوزان :اعتقد ان هناك شيء
جمال لم يعرف ماذا واكتفى بل سكوت
سامر ينضر من النافذه ولم يتكلم
سوزان :اعتقد اني قاطعتكم سوف أذهب
جمال بسرعه :لا
سوزان استغربت من ردت فعله
وفي هذه اللحضات سمعو صوت الباب يدق
سوزان :تفضل
العامل بعد ما دخل قال :اين جمال
التفت سامر نحيت الباب وقال :ماذا تريد منه
العامل:المدير من يريده
سامر :وماذا يريد منه
العامل يحول ان يضبط اعصابه :هل انت محقق ام ماذا
سامر :هوا مجرد سوال واحد ماذا يريد منه
العامل :اللهم طولك يا روح
سامر :وماذا قلت
العامل :جمال تعال الى مكتب المدير
جمال كان يريد ان يتحدث الى بسامر يقول :جمال لن يذهب حتى تجيب على سوالي
العامل :تفضل اسال
سامر :نفس السوائل الاول
العامل :إذا نفس الجواب الاول
سامر :لكن انت لم تجيب على سوائلي
العامل :اذا لن اجيب هذه المره ايضاً
سامر :اذا جمال لن يأتي
العامل :ليس مهم هوا الخسران
سامر:حسنن
العامل خرج
جمال قال :لقد فقد أعصابه تماما
سامر :وانا ايضاً فقدت أعصابي
جمال :ههه انت فاقد اعصابك طوال الوقت
سامر :من انا
جمال :لا انا
سوزان :سوف اذهب وانضر ماذا يريد المدير
سامر :لا تذهبي حتى يرسل العامل من جديد
سوزان :ولما
جمال :لأنه قطع حديثهم العامل وقال :لان عليك الذهاب لل مدير
سامر:ولما
العامل :أهله جمال عند المدير وقد اتمو كل شيء ليخرج من الدار افهمت
سامر اختفى صوته ولم يرد ولا بحرف واحد لم يعرف ماذا يفعل ولا ماذا يقول
سوزان :اذهب الان سيتبعك جمال
اما جمال كان ينضر لسامر الذي لم يتحرك له رمش
اما سامر كان يريد ان يبكي ويخبره ان لا يتركه ورفع راسه ليرى جمال الذي ينضر له ف ابتسم سامر وقال :لقد اتو اهلك ليخذوك اذهب بسرعه لتراهم
جمال لم يتوقع هذا الرد القاسي من سامر وأنه يريد أن يذهب كان يتوقع عكس ذالك تماما فانقلب وجه جمال وبدات الدموع تتجمع في عينيه ويقول :انت تكرهني لما تدعي انك تحبني إنك كذب مخادع مغرور لا تحب الى نفسك ونزلت دموعه
سامر ويحول ان يضهر خلاف ما في قلبه:أليس هذا ما تنتضره منذ أن عاد إليك نضرك
الان لقد اتو اذهب من هنا
جمال :لقد اعتقدتك افضل من هكذا بكثير
سامر :وماذا فعلت اذهب بسرعه قبل ان يغيرو رايهم
خرج جمال مسرع الى مكتب المدير ودق على الباب
المدير :تفضل
جمال :لقد طلبتني
المدير :نعم تفضل بل جلوس
المدير :هناك لك خبر سيّء

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1