غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 01-10-2019, 09:34 AM
صورة منارة النجوم الرمزية
منارة النجوم منارة النجوم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: جليسة الحيوانات /بقلمي


ممكن تقترحوا حيوان بتحبوا وحابين اني اضيفه في القصة؟🦄 بس طبعا ده هيعتمد على ان كان مناسب مع الاحداث الجاية ولا لأ 🐰🐥🦕

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 01-10-2019, 11:05 AM
شَجن العُذوب شَجن العُذوب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: جليسة الحيوانات /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها منارة النجوم مشاهدة المشاركة
ممكن تقترحوا حيوان بتحبوا وحابين اني اضيفه في القصة؟🦄 بس طبعا ده هيعتمد على ان كان مناسب مع الاحداث الجاية ولا لأ 🐰🐥🦕
هلا مناااره حبيبتي .. أممم مّا أدري وش رايك بالحوت ، دلفين ، حصان مثلاً ، أو قطوه حلوه صغِيررره ، 🤗🤗

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 02-10-2019, 12:36 AM
صورة شادن بنت عبدالله الرمزية
شادن بنت عبدالله شادن بنت عبدالله غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: جليسة الحيوانات /بقلمي


بكرة بقرأ وبرجعلك لأني حاليا ناسية كل الاحداث من زمان ما فتت هههه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 02-10-2019, 10:29 AM
صورة منارة النجوم الرمزية
منارة النجوم منارة النجوم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: جليسة الحيوانات /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شَجن العُذوب مشاهدة المشاركة
هلا مناااره حبيبتي .. أممم مّا أدري وش رايك بالحوت ، دلفين ، حصان مثلاً ، أو قطوه حلوه صغِيررره ، 🤗🤗
شجن حبيبتي ❤ فكرة الدلفين رائعة 🐬 انتظريها 😊

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 02-10-2019, 10:30 AM
صورة منارة النجوم الرمزية
منارة النجوم منارة النجوم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: جليسة الحيوانات /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شادن بنت عبدالله مشاهدة المشاركة
بكرة بقرأ وبرجعلك لأني حاليا ناسية كل الاحداث من زمان ما فتت هههه
شادن حبيبتي اشتقتلك 😍 في انتظار رأيك واقترحاتك 😊

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 04-10-2019, 04:14 PM
صورة منارة النجوم الرمزية
منارة النجوم منارة النجوم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: جليسة الحيوانات /بقلمي


الفصل الثاني عشر

بأقدام متثاقلة تركوا البحيرة ليعودوا إلى الصغار وأثناء سيرهم بدأ كل شيء يتضح لـ"ريما" فـ"سيليفيا" عقلها ليس مصاباً بل أنها أنسان بدائي، لم تستعمل المعلقة من قبل، لم شخص من شرق آسيا من قبل، لا تفهم معنى كلمة "سكتة دماغية"، أنها كالطفل الذي بدأ أول يوم له في الحضانة.

أمسكت "ريما" بيدها فوجدتها باردة كالثلج وكطبيبة فهمت أنه بسبب المفاجأة التي شعرت بها منذ قليل فلابد أنه هبوط في الدورة الدموية.

قالت لها والقلق يسكن قلبها:

- "سيليفيا" عليكِ أن تكوني قوية ولكن يمكنكِ البكاء مجدداً الأن أن أردتِ.

اومأت برأسها ولكنها لم تخرج الدموع من عينيها، فسألتها "ريما":

- كيف تشعرين؟

هزت كتفها وقالت بصوت مخنوق:

- لا أعلم، أعتقد أني أحاول استيعاب فكرة أنه قد مرت حقاً كل تلك السنين وأن أهلي لم يعودوا هنا، يصعب علي حقاُ تخيل هذا.

كانت "ريما" قد شرحت لها من قبل كيفية حساب الزمن بالأسابيع والشهور والسنين لهذا فأن "سيليفيا" الأن تستوعب أن مرور عشرون ألف سنة ليس أمر قليل.

أومأت "ريما" برأسها وقالت:

- أتفهمك، أنا أيضاً حين توفت جدتي لم أتخيل أنني سأدخل منزلها ولا أجدها تجلس على كرسيها كما كنت أفعل دائماً ولم أصدق حتى دخلت منزلها الخالي من رائحتها.

هنا ومع اقترابهن من مكان الجحر سمعوا أصوات صراخ أحد الصغار، فنظروا لبعضهم البعض والفزع قد تملك المكان والهواء قبل أن يركضن بأقصى سرعة لديهن متفادين كل العقبات من جزوع الشجر الضخمة والصخور التي كانت كالتلال الصغيرة مقارنة بحجمهن.

وأخيراً وصلن إلى المكان، وكان مشهداً لا يسر القلوب أمامهم، فراء متناثرة في كل مكان تغطيها الدماء، وكذلك مشهد أخر كان كفيلاً بأن يجعل "ريما" تتجمد في مكانها في صدمة أشد من لحظة سقوطها في النيل.

على بُعد عدة أمتار، وقف "أكيرا" يهز ذيل الثعلب الذي يمتلكه ويحرك أذنين مثلثتين بيضاء اللون فوق شعره الأسود اللامع وبين مخالبه التي نمت في كفه الأرنب الصغير الأبيض وقد تلطخ فراءه باللون الأحمر.

صاحت "ريما" في غضب والدموع الدافئة تسيل على خديها:

- ماذا فعلت؟ لماذا؟

أعطاها نظرة حزينة قبل ان يلتفت ويركض بعيداً، فهمت "ريما" بأتباعه ولكن "سيليفيا" أمسكتها من ذراعها وقالت:

- توقفِ هذا خطر، لابد أن هناك ثعالب أخرى هناك.

شعرت "ريما" بعاصفة في داخلها فصاحت:

- كيف جرأ؟ لقد أغلقت الجحر بطريقة لن يفعلها أرنب طبيعي، كان من المفترض أن يفهم أن هناك جليسة مع هؤلاء الصغار ولكنه مع هذا تجرأ وهاجمهم و...

انقطعت الكلمات مع شعورها بالرغبة في البكاء بينما قالت "سيليفيا" بصوت مكسور:

- أنها قوانين الغابة، لقد كانت قبيلتي تصطاد لتعيش وكنت أخرج معهم للصيد، على الطبيعة أن تخرج مجراها.

ثم ابتسمت وأكملت:

- أذا كنتِ أنتِ معتادة على الأدوات والحياة الحديثة فأنا معتادة على هذه الأمور، أن أكل الحيوانات والطيور التي أرعاها بعد أن تكبر، هل كل الشخاص في قبيلتك ضعاف القلوب مثلك.

هدأت كلماتها الغير متوقعة ثورتها ولكن لم تخمد بركان حزنها فقالت:

- اعلم ولكن..

قبل أن تكمل "ريما" كلامها بدأت "سيليفيا" بالحركة وهي تقول:

- لنتأكد أذا كان نجا أحداً من الصغار أم لا.

وفعلا تفقدتا الجحر ولكنه كان خاليا تماماً وكذلك المنطقة حوله، لا يبدوا أن هناك أي ناجين لقد كان هجوماً ساحقاً.

هنا ومع بدء غروب الشمس جلست "ريما" على الأرض في محاولة لتهدئة نفسها وأبعاد شعورها بالذنب، فلولا أنها تركتهم وحدهم لما استطاعت الثعالب النيل منهم حتى وأن كانت قد أغلقت الجحر بطريقة لا تستطيع الثعالب أن تفتحها ألا أنها كان يجب أن تتوقع وجود جليسة أو جليس حيوانات

- كفاكِ بؤساً أيتها الفتاة.

قاطعتها "قاسية" وأكملت:

- لو بكيت على كل صغير ستفقدينه فستنفذ دموعك، هيا لقد حان وقت العودة.

انتفضت "ريما" في مكانها وقالت في عصبية نابعة من فزعها:

- قد أن أصيب بسكتة قلبية.

ثم هدأت وقالت:

- أعلم أنها قوانين الطبيعة

قالت "قاسية" في تهكم واضح:

- جيد والأن هيا إلى الباب، نحن في الربيع ولدينا نقص في عدد الجلساء لهذا ستستريحان ليوم واحد ثم تأخذان مهمتكن الجديدة.

سألت "ريما" نفسها بصوت عال:

- سيتركوننا نرتاح؟

وهنا فُتح الباب في جزع شجرة ضخم بالقرب منهن، فسحبت "ريما" "سيليفيا" التي كانت لاتزال غارقة في حزنها من يدها وعبرته.

أوصلت "سيليفيا" حتى غرفتها والتي لم تكن بعسدة جداً عن غرفة "ريما" ثم تركتها بعد أن اطمأنت عليها وذهبت لتحصل على الكثير من النوم.

في اليوم التالي استيقظت متأخراً وذهبت لتناول بعض الطعام على الرغم من أنها لم تكن تشتهيه ولكن كانت معدتها تصدر الكثير من الأصوات المزعجة فأجبرتها على الذهاب لتملأها.

تناولت طبق من السيدة اللطيفة ولكن الأخيرة بدى عليها القلق وسألتها:

- لقد عدتِ مبكراً يا عزيزتي، لابد أنكِ مررتِ بوقت عصيب.

أومأت "ريما" برأسها وحاولت أن تبتسم لها حتى لا تجعلها تشعر بالقلق ولكنها سمعت السيدة تتمتم:

- ياللمساكين، لا أفهم لماذا كان عليهم فعل هذا بهم وهي مهمتهم في الأصل.

قالتها ثم أدارت رأسها بعيداً وبدأت بالعودة إلى ما يبدوا كمطبخ ولكن بعد سماع هذه الكلمات لم تستطع "ريما" تركها فسألتها:

- ماذا تقصدين؟

بدى الارتباك على السيدة وقالت:

- لا شيء

قالت لها "ريما" في ترجي:

- أنا اعلم أن هناك أمر ما يحدث، هناك شيء خاطئ.

هنا أدمعت عيني "ريما" لا ارادياً فمسحتها بسرعة بينما قالت السيدة في صوت شبه مسموع:

- لقد كنا نحن الجلساء نقوم بعملنا في رعاية صغار الحيوانات ولكن فجأة ومنذ خمسة عشر عاماً بدأ العلماء باحتضاركم إلى هنا وجعلكم تمارسون عملنا وأسموكم الجلساء وأنتم أسميتمونا الجلساء الأصلين.

لم يبدوا ما قالته غريباً لـ"ريما" فلقد توقعت القليل منه ولكنها سألتها:

- أذا فلم نكن نحن البشر نساعدكم منذ فترة طويلة؟

هزت السيدة رأسها بالنفي وقالت:

- لا، فمنذ أن تولت الملكة الحالية الحكم وهي تدخل العديد من التكنولوجيا والاختراعات الغريبة علينا مثل بامبوا المياه، هي من اخترعتها.

رددت "ريما":

- الملكة الحالية.

قالت السيدة في صوت مرتبك أكثر:

- نعم تلك التي وُضعت صورتها على العملات المعدنية.

هنا تذكرت "ريما" أنه توجد صورة جانبية لوجه امرأة شابة، شعرها مموج وضع عليه تاج وذات ملامح دقيقة على العملات وقالت:

- أذا هي الملكة كما توقعت.

(أذاً هل نحن دمى في أيديهم؟ ولكننا في سكتة دماغية، دمى ملقاة على السرير بلا حياة، على الأقل نحن هنا دمى تقوم بعمل مفيد)

فجأة أشارت السيدة إلى "ريما" بالاقتراب منها وأعارتها أذنها وحين فعلت "ريما" ذلك همست لها:

- لا تثقي بشعبي، أحدى اللاتي سبقوكي إلى هنا كانت تشك في أنكم لا تستيقظون بسبب السكتة الدماغية.

خفق قبل "ريما" بشدة وهي تسمع تلك الكلمات وتفكر

( هل تقصد أن الجلساء الأصلين هم السبب وراء غيابنا عن الوعي؟ صحيح لقد علمت بالأمر منهم، ما الذي يضمن لي أنها حقيقة؟ كيف لي أن اعلم أنهم لا يكذبون علي؟ لماذا أخذت كلامهم على أنه حقيقة بحتة؟)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 08-10-2019, 12:32 AM
صورة شادن بنت عبدالله الرمزية
شادن بنت عبدالله شادن بنت عبدالله غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: جليسة الحيوانات /بقلمي


اسفة ما رديت قبل نسيت 😂

تابعي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 08-10-2019, 12:40 AM
صورة شادن بنت عبدالله الرمزية
شادن بنت عبدالله شادن بنت عبدالله غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: جليسة الحيوانات /بقلمي


الرواية تخطت كل توقعاتي ههه فما عندي توقعات بس نار وتجنن 😘 ... انتظرك على احر من الجمر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 09-10-2019, 11:43 AM
صورة منارة النجوم الرمزية
منارة النجوم منارة النجوم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: جليسة الحيوانات /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شادن بنت عبدالله مشاهدة المشاركة
الرواية تخطت كل توقعاتي ههه فما عندي توقعات بس نار وتجنن 😘 ... انتظرك على احر من الجمر
شكراً عزيزتي بجد بتشجعيني على الكتابة 😊

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 09-10-2019, 08:51 PM
°°هيووف°° °°هيووف°° غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: جليسة الحيوانات /بقلمي


رواية جدا جميله ورائعه ودخلت قلبي استمري عزيزتي دمتي بحفظ الله أختي الغاليه

الرد باقتباس
إضافة رد

جليسة الحيوانات /بقلمي

الوسوم
تسويق , جليسة الحيوانات , خيال , رواية , قصة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إعزف على أوتار قلبي مقطوعة الحب /بقلمي ~ أوتـــ حــزيــنةـــار ~ روايات - طويلة 54 06-12-2018 11:42 PM
.يتيمة الاخت. /بقلمي حـلاوه روايات - طويلة 14 30-10-2018 01:39 AM
ذنبك ياخوي دمرني /بقلمي كويتيه و روحي المملكه روايات - طويلة 0 12-02-2017 04:31 PM
فتاة رائعة تحب الحيوانات وتعتنى بهم مثل أشقائها !! غريب وسط غابه صور في صور - صور غريبه - صور كاريكاتير 53 03-11-2014 01:46 PM

الساعة الآن +3: 04:50 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1