غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 10-10-2019, 08:42 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : يا عالم ليه يصير لي كذا؟


السلام عليكم ....


عطشان – ماجد المهندس


عطشان يا برق السما
بموت من طول الغياب
بموت من كثر الظمأ
وأنا على متن السحاب
خطاك في عيوني صواب
حبك بقلبي منتحي
مكتوب ومقدر كتاب
نقش بحجر ما ينمحي
أصفق جناحي في هواك
مشتاق لك ميت عليك
القلب من حرقه غلاك
وده بلا موعد يجيك
ماجيت في الموعد وراك
وش صار مدري وش حصل
كان السبب ذولا وذاك
أبعتبر عذرك وصل
معذور من عقب التعب
مسكون قلبي بالعذاب
مالي على الدنيا عتب
ولاعلى الغالي عتاب
أصفق جناحي في هواك
مشتاق لك ميت عليك
القلب من حرقه غلاك
وده بلا موعد يجيك


هلا والله كيف الأحوال وجيت ببارت جديد ((الرابع عشر))

أتمنى يعجبكم بس يا جماعة الخير بحاول اطوله قدر المستطاع لأني احس نفسي ابحرت بالكتابه وكتبت كثير بعدين انصدم انو الناس يققولو قليل او قصير فأتمنى يكون ذا البارت قد توقعاتكم ....


ممممم مافي فبالي طريقة ندخل بيها .... وخلاص جات فبالي وحدة رهيبة ...

تفضلوا خذو راحتكم الرواية روايتكم هاتو العبايه اكيد حر عذبببببه روحي جيبي العصير ... لماااااار تعالي ساعديني نعلق العبايات ...
ونبدأ :

في الأيام الي تلت التحاليل والي كان مفروض فيها تطلع نتائج التحاليل اعتزلت كل شيء ....
الأكل الناس كل حاجه حرفياً ...
اعتمدت على الماء وعلى المنتديات .... حرفيا صرت مدمنه لروايات المنتديات من روايه لثانية لدرجة حسيت اني بطفح روايات صرت لما أقرأ البدايه اعرف الشخصيات الي حتتشبك كمان في العديد من الأساسيات في عالم الروايات الخاصه بالمنتديات ...
لازم اذا بتصيري البطله :
- يصير لك حادث ولما تتعبوا يعرفوا قيمتك ,,, وبالمناسبه مافي أي مانع تموتي ويعرفوا قيمتك , بعدين ترجعي تحيي ويفرحوا فيكي << بلاشي بكش مو لذي الدرجه << ما تعرفي شي اسمه تعبير مجازي << لا اعرف شي اسمه مزاجي << أقول قومي تلايطي لا أحذفك بالاب
- لازم تكوني ملكة جمال العالم رغم اني اشك انك حتفوزي بذا الللقب قدام كل ابطال الروايات الذين خلقوا كبشر بالغلط فالمفروض يكونوا ملاك الشعر الأشقر او الأسود العيون الي نص وجهك من كبرها الخشم الواقف والسكسوسه الذباحه ولا الجسم النحيف ,,,,
الي مستحيل يمر عليكي أحد بذا الوصف الا مرة في حياتك او مو لازم انك تشوفيه لأنك ببساطه حيتجسد بالحور العين بالجنه ( أن شاء الله )
- ولازم تكوني كذا غير عن الكل يعني يا فله ورجه ولا يا هادية وغامضه ما في حل وسط يا طخه يا أكسر مخه
يعن بأختصار معايير صعبه ما حتنفعنا فخليها لهم ابرك ...
صح افتكرت وفي قاعدة أساااااسية : أي واحد تكريه من النهايه حيصير زوجك وحتموتي على الأرض الي يمشي عليه وهو حيكون الشرير الي حيموت عليكي ويتحول للحنون العطوف المحب الولهان ...

مود رغم كل ذا كنت استمتع بالقرائه يمكن لأني لقيت عالم بعيد عن الواقع تتحقق في كل الرومانسيات الي ما حنلاقيها بواقعنا << ترا وأقولها على بلاط انا انسانه مرة عاطفية واحب الأشياء الرومانسية < بس لا يروح فكركم بعيد انا ما اتتابع أشياء كذا يمكن أقرأ بس ذا حدودي > المهم فدايم ماما تقلي انه الروايات تلعب بعقلك وتعيشك بعوالم ولا واحد بالميه بتصير بالواقع (( شخصية عذبة منسوخة من شخصيتي وكل تصرفاتها قايمه على تفكيري واسلوبي بس اكيد بالخيال او الي أتمنى اسويه لأنه يمكن بالواقع اسوي غير كذا ))

مممم << اوكي انا دحين ايش وصلني لهذا الكلام دقيقه اسأل عذبة
,,,,,,,,,,,,,, (بهمس) : عذبة عذبة
عذبة : ها نعم ...
,,,,,,,,,,,,, : وين وصلنا ؟؟
عذبة : عن لما كنت استنى نتايج التحاليل حق الزواج
,,,,,,,,,,,,: شكرا خلاص دحين اكمل

فأستمرت عزلتي الا اليوم الي ,,,,,,,,,,,,,

كنت وقتها نايمه بالعصر صحيت كذا على المغرب رغم انوا مو من عوايدي انام العصر ...
تأملت في سقف الغرفه كذه وتنحت يمكن نص ساعه
بعدين حولت عيني على الجوال الي المفروض يكون فوق الكمودينو لكني فوجئت ب شي اقدر اوصفه بالقنينه
<< مثال أوضح شفتو سبونج بوب مو كانت وصفى سلطى برجر ب داخل قنينه ... زي ذيك بالظبط

كانت ملفوفه بشريط اصفر وابيض وهذي الواني المفضله استغربت ؟؟
مما جاب لي الشك ,,, والسؤال الأهم ايش جابها هنا ؟؟
قررت أتعوذ من الشيطان واروح اصلي وارجع اشوف ايش السالفه ,,
رجت الحمام – الله يكرمكم – وصليت بعدين رحت غيرت ملابسي بعد الترويشه الحلوه الي أخذتها بعد ما صليت ورحت جلست جمب السرير وبأنامل ترجف فتحت القنينه وبهدوء لقيت بداخلها ورقه ملفوفه وبطاقه صورة وباين مكتوب كلام بالقفا ,,, للحظه شكيت تكون هديه من سبونج بوب عشان افتح مطعم برجر واااااو وسرحت افكر في الموضوع بس ,,,,,, رجعت للواقع على ذبانه كانت في يدي نفظتها برعب وطلعت الورقة وفتحتها وسرحت فيها خمنوا ايش كانت ؟؟؟
<< افكر أوقف البارت هنا واخلي ذا السؤال هو الي يشغل تفكيركم بس بكمل عشان لا تقوقوا قصير

سرحت في الورقه وبدت عبراتي تنقط على الورقه ,,,
دمعة دمعتين الى ان تحول الى بكاء من دون صوت كانت نتائج التحاليل وكانت ,,,,,,,,,,,, توافق

بعد ما هديت اخذت البطاقة وقلبتها لوجها الا الاقي صورة بنت

كانت لابسه جلابية ومتصورة في طبيعه خلابه البنت كانت ملامحها جاوية ناعمه هادية شعرها اشقر بس باين انه مصبوغ يوصل لركبها ما أقدر اقارنها بي لأن لكل وحده جمالها ,,,,,,,,,, يعني مثلا ما أقدر أقارن مثلا ملكة جمال كوريا بملكة جمال العرب لكل شخص نوع معين من الجمال ...


استغربت واستنكرت الوضع يعني توقعت يحط صورة له مو لبنت وبعدين تعالوا ايش تقربلوا بالظبط لفيت الصورة للقفا وكان كذا مكتوب حرفيا :

اسمعي باعذبة ما حطول السالفه وهي قصيرة ...
انا انجبرت فيك وصورة البنت هي صورة حبيبتي ...
أتمنى تتفهمي لأني ما اعتقد انوا فيك شي زود عن غيرك ...
أتمنى الفركشه للموضوع من طرفك لأني لو فركشت الموضوع ما بيتضرر أحد كثرك ...

من الوليد ....

ذي المره من الصدمه ما نزلت دموعي لأني علقت فتره حسيت انه ادراكي للزمن فيها توقف علقت ما حسيت بشيء جاني جمود عاطفي مدري ايش صار لحظتها غير اني شفت كل شيء اسود وغبت عن الكون ....
*
*
*
*
*
فتحت عيني بثقل والاقي نفسي بالسرير وأشعة الشمس بتدخل من الشباك مثبة انه النهار دخل جيت بتحرك بس حسيت جسمي ثقيل جاهدت نفسي ورحت وقمت صليت العشاء والفجر لأنه الساعه كانت 7 الصبح نزلت المطبخ بعد كذا أكلت سندوشت جبنه وشربت عصير ,,,,, لأني حسيت ابغ اشيء اشد بيه بطني ...

طلعت فوق بعد كذا ولقيت في الصورة ونتائج التحليل أخذتها ورجعتها زي ما كانت وحيطتها بدرج خصصته لأي شيء استلمه بوقت الخطبة على أساس اوريه بناتي بس شكلي ما حتهنى بعيشتي جلست على السرير وبديت ابكي ,,,,,,,,,,,,,,,,

لمتى الشقى يارب لمتى وانا استقبل صفعات من الحياه ,,,,,,,,,, آه من الحياه هذي << سلامتك من الآه يا بعد عمري عذبة
أستخرت وحسيت قلبي تطمن وأرتاح للقرار ألي اتخذته ............ وهو ؟؟

فكروا

ها كيف طوله ؟؟

ويله سلااااااااااااااااموه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 13-10-2019, 06:16 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : يا عالم ليه يصير لي كذا؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هلا والله ايش اخباركم اليوم وعدت لمااااااااااااااااااااااروه اني اكتب كل اللي بالدفتر بحيث أكون كل الي كتبته بالورق منقول للوورد ثم للمنتدى ....................

فمتحمسه نووعا ما لأني بدأت كتابه امس فذا حصيلة كتابة يومين ......

وتفضزلوا حياكم الله :


ارتحت لقراري ....
وبلغت بارا بقراري وطلبت منه ينفذة بيوم الملكه ...
كان مصدوم ورافض بس مع الزن وافق رفم انو عادة الولد الي يطلب الشي ذا مو البنت بس ما همني ..

ذا القرار فيصل بحياتي وما يهمني احد ...

وحددوا الملكه بعد اسبوع ....

- بعد اسبوع -

مر الأسبوع عادي خرحت مع بابا السوق واشتريت فستان اخضر ناعم عليه كرستالات خضرا كت من فوق ويجي ضيق من عند الصدر و الخصر ويبدأ يوسع من تخت مع نفشه حلوة وخفيفه « يعني محببه مو زي النفخات الي تكون اوفر
ورتبت مع كوفيرا تسوي التسريحه والمكياح بالبيت ...

كنت من الصبح متوترة مرة من امس اليل النوم جافاني وبطني تزتزق لدرجة صرت احس اني اربي عصافير في بطني من امس ما ليه نفس اكل ومتوترة وحالي حاله واحس نفسي مختبصه ...
والي زاد اختباصي « العربي ينتحر
القرار الي متأخذته احس حركه جريئه بس زي ما قلت فيصل ....

المهم عدا الصبح الظهر بهدوء نقدر نوصفه بهدوء ما قبل العاصفه ...
جاء العصر وبعد الصلاه جات الكوفيرة وبدت عليه وسوته بف يعني كذا ملفلف انا طلبت منها تسوي قبل مكياحي لشيء في نفسي ..
بعد ما خلصت من شعري بدأت تسوي المكياج بعد ما صليت المغرب حطت مكياج كحلي حلو ناعم يعني يغلب عليه اللون الكحلي والفضي لانه مناسب للون الفستان الاخضر

... بعد كذا الشعر تفكفك وقدوا خلاص جا العشا يعني قريب منه فعشان كذا اظطرت ترفعه ذيل حصان وتسوي حركه من قدام زي النفخه وهي الي كنت ابغاها بس بابا رفض وقال تفردي شعرك ومدري ايه لانه احلى ومن ذا الكلام ... ( بس والله ما اتجمل لذاك البطه )

المهم لبست الفستان بعد صلاة العشا وبعده بدت تحط لي مناكير اخضر بنفس لون خضار الفستان « وارجع واعيد اللغه العربية بتنتحر

$$ معلومه الفستان لونه اخضر بس مو اخضر زي لون العلم (السعودية ) لا كذا ناعم كأنه تفاحي $$



وعدا الليله على خير كانت مريحه مافي ناس كثيرة بس المقربين والي هم :
لمار. والجيران. واهل العريس وكمان المقربين منهم وكل ما غفلت عني ام لمار لمحت للمار أنى بقتلها ....

(طب نعرف بعيلة لمار )

ام الوليد / حنونة وطيوبه شوي متشددة وتحب عيالها خصوصا الوليد

أبو الوليد / انسان متفهم يحب عياله ودود وحبوب له هيبته الي ما انبنا على الشدة ولا الشر بل على خيرة وتعاونه وتفهمه

الوليد (32) / سبق التعريف به

عبد الملك (29) / ملامحه غريبة شوي عن العيله شعره بني غامق طبيعة وتحت الشمس يبان بني فاتح طويل نحيف مملوح عندة سكسوكه بدون شنب عيونه حادة مرة بس حلوة < فغالبا حتى ووجهه طبيعي مح حدة عيونه تحسبيه معصب

لمار (22) / معرف بها سابقا

عبير (19) / حبوبه بس فيها شيء من الغرور ابيضانية جسمها شوي مليان شعرها قصير لأطراف اذنها صابغته بني وخصل منها اشقر ملامحة حادة وجميله جمال شرس وتعتبر ملامحها جميله اكثر من كونها ملفته ...

فيصل (12) / هذا فصول الكيوت حنون وقلبه كبير عاطفي مرة بس ترا داهيه يعني من تحت لتحت ويسوي نفسه غبي وما يفهم ولا هو خبرته بخبرة عجوز له وجودة ومكانته في العيله وآخر العنقود


&&كانت لمار لابسه فستان احمر ناعم كمه طويل ويوصل لنص الساق عليه نقش ورود بيضه &&

عدا الوقت وجا وقت المواجههههههه دحين وقت الشوفه الي انا طلبتها ... « تنتنتنتنتن

انا طلبتها مو الوليد وهو عكس الطبيعه بس والله حطيتها من ضمن الشروط للقبول « بالجامعه ..... خخخخخخخخخخ

المهم رحت ورا بابا ودخلت الغرفه وكنت مستحيه بس أكيد بتمثيل تعرفوا تجاربي بالحياه ادتني قوة اني اعرف امثل استحي وانا مني مستحيه من الأساس لحد يقول مغسول وجهي بمرق وما استحي من الاولاد بالعكس انا اولهم بس لما يكون في موضوع او احد غلط بحقي اقلب ... رئيسة المغسولات وجههن بمرق « خخخخخخخخخخ التعبير رهيب

المهم وكنت جالسه مرخية راسي وسمعت بابا يقول : اهي البنت وجات انا استأذن خذوا راحتكم وها لا تطولوا ترا بنطب عليكم ( وانا ابتسم من جواي بسخرية )

خرج بابا وقفل الباب وانا اول ما اتأكدت انو راح رفعت راسي بنظرات حادة وثاقبة طليت في الوليد من فوق لتحت قيمته على السريع تقريبا نفس الصورة الي في راسي بس دحين شكله مرتب مرة واكثر وحلو ويا لبا بسسسسس اقول عذبة نكمل كلامنا لا ننحرف عن الخطه ...

عذبة : مبروك علينا يا الوليد ..

الوليد « وبانت نظرات الاستغراب الي تحولت لبرود بسرعه : -بتهكم- الله يبارك فيك مممممم ما عرفت ما جاتك الرساله ولا يمكن أرسلتها لأحد تاني (بضحك) << وبدا يحس بالورطة الحقيقية ..........

عذبة : وهذي الرساله سبب ذي الجلسه الي جامعتنا شوف اسمع << بقي ذوق والمس وشم هههههههههه
هو شرط واحد وافقت عليه قول مبروك ما وافقت انت الي فركش السالفه لأنه مالي بوجع الراس تاني مرة

الوليد : ايش شرطك يا مدام عذبه ( بشي من السخريه ) << وبداخله يارب شرط سهل

عذبة : حقوقك توصلك كامله مكمله الا شيء واحد ... زواجنا على ورق وكل له غرفته الخاصه وتبغا تتزوج حبيبتك الله يسهلك < قلتها ببرود عكس نيران الغيرة الي بتتولع جواتي >

الوليد : ................................ سكت لا رد << كنت أفكر بعمق أوافق ولا لا

الوليد << من يوم ما دخلت وهي مستحيه ما أدري هي عندها دم يعني قايل لها عندي حبيبه وبرضوا موافقه ولا طالبه شوفه كمان بس مشا عمي قلبت الحياا كأنا وحدة ثانية وتكلمت بحدة وثة صدمتني وقتها ما حسيت بنفسي سرحت فيها كانت آيه من الحمال تحسفت وندمت ياليت ياليت ما سويت الحركة ذي وكانت الأمور زي الفل ....
المهم كنت مصدوم من كلامها بس بسرعة غيرت ملامحي للبرود عشان ما تقول مهبول ونفضت امنياتي من راسي ايش ذا الكلام انا ما عندي غير حبيبتي شهد << اسم الي بالصورة شهد

لما حطت شرطها ان انقهرت وافقت عنادا فيها والله لا اطلع عيونها وكمان شفتها فرصة اذا اقدر ارقع السالفة خاصة انها كانت راضيه اتزوج عليها والله لا اخليها تموت في بعدين اتزوج عليها وي وي انا ايش اخربط يا الله وضعي زي الي كذب الكذبة وصدقها ....

الوليد : انا موافق بس برضوا عادي اتزوج مو بعدين تغيري رأيك وتقولي لأ ومدري ايش

عذبة : انا قد كلمتي < وطلعت ورقتين من جيبها كانت مطبوع بها ورقة المعاهدة على كل البنود ونتشت قلم من جيب الثوب الي قدام حق الوليد << تعتبر حركة جريئه ترا
الوليد : هي دقيقة رجعي قلمي
عذبة : ليه خير مكتوب عليه اسمك ؟!
الوليد : مو قلنا كل لحاله وما نقرب من بعض
عذبة : لا تخاف مني ميته عليك حالك حال الأخو وخذ وقع على النسختين انك موافق << طبعا كان وقع الكلمه كبير على الوليد بس سكت
وقع الوليد على الورقة الي كانت عذبه موقعتها من اول بعدين اخذت جوال الوليد الي كان محطوط على الطاوله ومدته له : خذ فك الباس وورد

الوليد : طيب << وفك لها الباسوورد
عذبة << أخذت الجوال ودخلت رقمي وخزنته عنده وارسلت له الصوت الي سجلته بجوالي من يوم ما دخلت الغرفه الا ان قفلته بعد تسجيل موافقت الطرفين : اجل خلص كذا كل واحد مننا عنده دليل ورقي وصوتي ....
اجل كذا تمام بس متى بتسوي العرس يا أخوي ؟ (وغمزت )

الوليد < سكت وما رديت وانا خلاص بنفجر الموضوع اخذ منحنى تاني غير المقصد من خطته لدرجة خلته يندم انه ربي رزقه ممخ يفكر ويسوي خطط : ......................................... (لا رد )

عذوبة : لا تقول تستحي اجل خلاص يناسبك بعد 3 شهور

الوليد : لا يكون انا العروس وما أدري اجل على كذا خليها بعد شهرين كويس كذا

عذبة : خلاص هو ذا تمام اجل اشوفك بعد شهرين ولا يجي ببالك تطب علينا تبا شي الجوال عندك ... ومشيت

وهنا نخلص البارت والله من يوم ما جيت البيت ما فتحت ولا حاجه يا لهوي بروح اذاكر ...........

وسلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 24-10-2019, 07:47 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : يا عالم ليه يصير لي كذا؟


هاي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفكم اخباركم ورجعت بعد سحبه ...

الوليد << جلست وانا اغلي يارب صبرني على ما بلاني نروح الديرة بس وان شاء الله تتحسن الأمور ..
فتحت الجوال لقيتها مسمية نفسها : الماء العذب

استغفرت وقعدت اكبر عشان اهدي ولا افلت اعصابي جاني ابوها وكملنا نقاش المهر وحددناه وقلت له انه رتبنا الفرح بعد شهرين ...
ومشيت الجلسة عادي

عذبة راحت غرفتها وقعدت تبكي تحس بشعور كاتم صح ياما تمنت يكون عندها اخ « طبعا بعد وفاة ذياب >> بس هي ابد ما نظرت للوليد كاخ هي تنظر له كرجل لكن لازم تضغط على نفسها ولا ترخصها الي ما يبيني ما ابيه ... هو ذا نظامها الي حتتبعه من يوم ورايح ...

بس فنامت بالفستان المكياج وكل شي زي هو والغرفة منكوبه نكبة عالمية ....

الوليد « رجعت البيت بعد ما قعدت اوزع ابتسامات صفراء عشان لحد يقول مهوب فرحان ما صدقت اختليت بنفسي ... وجلست لحالي افكر بحل المشكله والمشكله الحقيقة اني لما اواجه اي مشكله الجأ للمار بس ذي الحاله غير هذا صحبتها وما اضمن ايش ردة فعلها اذا عرفت تصرفي ....

وكان يتكلم بصوت عالي لدرجة ان لمار لما مرت من غرفته سمعته وابتسمت ابتسامه عرضها السماوات والارض وراحت تبشر ......... « حتعرفوها بالاحداث

وعدت الايام عادي والعرس زي ما هو بعد شهرين والعلاقه بين عذبة والوليد راكده مافي اي حركة فيها واذا اطر الوليد يتواصل مع عذبة حده الواتسب ....

المهم ايفري ثنق واز اوكي انتل ...

زار الخوف قلب لمار لما جا واحد من اصحاب اخوها الوليد اسمه ياسر وطبعا عبير مهي مصدقه انه العيله بدأت تتفكفك

ولما لمار عرفت الخبر اعتزلت العالم وقعدت مسنترة بغرفتها في وقت جمعة العيله من دون الام والاب

عبد الملك : وليدووه
الوليد : نعم خير صرنا وليدووه ؟؟ ايش تبغا ؟
عبد الملك : تحمست
عبير : لأيش ؟ (وهي تقلب القنوات وجا على سبيستون )
عبد الملك : ابغا « قاطعه فيصل

فيصل : عبير عبير خلي سبيستون

الوليد : يا ليل ... ما تكبر انت

فيصل : حرية شخصيه

عبير : اوف اقول ايش رايكم نخلي فيصل يتفرج ونروح نجلس بالحوش ؟

عبد الملك : الله الدنيا اليوم مو طبيعية عبير تقترح اقتراح كويس

الوليد : مني مصدق اكيد انتي عبير « وجلس يشد شعرها والله ما يفتح غريبه

عبير : تفو عليكم
الوليد و عبد الملك (بصراخ): عبييييير

عبير : طيب حاضر شوري هي اسبقوني اروح اسوي الشاهي ...


وطلعوا وقامت عبير سوت الشاهي وجابت البسكوت والخرابيط ذي جهزت الفرشه وكل شي لقت الوليد وعبد الملك جالسين على الدرج ...

عبير : هي قومو ساعدوني

اخذ الوليد وعبد الملك الفرشة منها وفرشوا على الارض ... حطت عبير الثلاجه والقرنبع كامل صبت لأخوانها الشاهي وجلسوا يتكلموا

الوليد : ايوة لايش صرت متحمس ست عبد الملك ؟

عبد الملك : تحمست ابغا اتزوج

عببر : يا الله ما اصدق اخيرا البيت بيفضى ...

وليد : ليه قالولك احنا بنات بنخرج من البيت ؟

عبير : لا بس مو انت حتاخذ شقة برى ؟

وليد : تصدقي والله ما طرى ببالي ذا السؤال خلاص اليوم اسال عذبتي ...

عبير : الله ما اقدر انا على عذبتي

الوليد : اصلا انتي ايش يدريك في شي السواليف ... ما لاحظتوا انه لمار مافي « قول قسم دوبك تلاحظ

عبد الملك : اي واللهى الله يعينها طب الوليد مدحه معناه مالها راي بس بتستعرض تلقيطا للوجه ....

عبير : ااه « رفعت يدها وقال يارب : زوجني قريب كمان واخرج من البيت انا

أبو الوليد (من ورا ) : ليه ما عاجبتك الجلسه معانا ست عبير

عبير التفت لقت أمها وابوها عند الباب شكلهم خارجين من البيت رايحين مكان طلعا عبير ما غير ترخي راسها وتلملم وجهها

الوليد : عشان تدعي تاني

عبد الملك : ها ماما بابا وين ؟

ام الوليد : ايش دخلك

الوليد : اووووه الأم توزع جبهات ها يا الغاليه تفصلي ما ابغا قضصف جبهه

أبو الوبيد : تطردنا

الوليد : محشوم ابوي

أبو الوليد : اجل مع السلامه

كلهم : مع السلامه

وخرجت ام الوليد مع اب الوليد

وجلسوا يتكلموا الا خرجتلهم لمار

لمار (ببأبتسامه شيطانيه ) : شبيبه خمنوا ايش

الوليد : اوه من وين الشمس طالعه قررتي أخيرا تفكي العزلة

عبد الملك : لللللللللو للللي << قال يزغرط

لمار : ههههههههههههههههههههه أقول ايش رايك تجي تزغرط في الفرح ايش ذا ولا الشغاله حقتنا هههه

عبير : اوه يا الجبههه

لمار : المهم اسمعوا تخيلوا كنت بنزل اكلم ماما وبابا بس سمعتهم يتكلموا وانه بابا فاجأ ماما وحاجزلهم فندق ليله وعشا (وغمزة)

الوليد : اجل استعدوا من دحين لأستقبال اخونا الجديد

عبير : لا اعوذ بالله فيصل ومني مستوعبه انه عمرة 12

لمار : أقول عن الغلط الا فصوول


الوليد : عقبال ما يسمعوكي عيالك يا لماررر

هنا لمار وججهههها قلب علبة الوان
وجري على فوووووووووووووووق

عبد الملك : اوف ما تجوز عن سواليفك يعني مثلا لو استنيت شوي نعرف ايش قرارها يا ربيه منك تنكه

الوليد : يا الله كيف فاتني


وكملوا جلستهم عادي ...

اليوم التالي

لمار بلغت أمها بالموافقه الي بدورها بلغت زوجها وبلغ اهل العريس والفرحه كانت ظاهره بين العائلتين



وجات يوم شوفة لمار والملكه ..... تنتنتنتننننننن

كانت لمار لابسه تنوره جنز لحدود الركبه وبلوزة بمبيه ناعمه لابقه معاه ومكسره شعرها ومخليته غجري ولابسه اخاس حلقات دائره مع مكياج ذهبي بصفه عامه وروج لحمي ناعم وطلع شكلها آيه من الجمال ...

والعريس كان ابيضاني جميل بشكل يمثل الجمال العربي عيونه الكحيله طبيعي رموشه الطويله وسكسوكته الذباحه وشعره الأسود بسواد الليل .... كانوا الأثنين لابقين لبعض

طبعا عذبة الآن ما راح توقف كصديقه لا بل كخطيبة اخوا ان صح التعبير فالأمور حتناقاس من منبر آخر عشان كذا أطرت تكون رزينه ومن ذا الكلام ....



وصلى اللهم وسلم ان شاء الله حلو

اعرف قصير بس والله مظغوطه مع الايلتس وقعدت امككيج اختي عشان تروح الجمعه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 29-10-2019, 05:15 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : يا عالم ليه يصير لي كذا؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

واهلا وسهلا .........

أخيرا جيت كتبت ... مرة متحمسه ... أتمنى يعجبكم


طبعا عذبة الآن ما راح توقف كصديقه لا بل كخطيبة اخوا ان صح التعبير فالأمور جتنقاس من منبر آخر عشان كذا أطرت تكون رزينه ومن ذا الكلام ....

عذبة << كانت لابسه فستان وردي ناعم للساق ولفلت شعرها من تحت وظفرته من قدام وحطت طوق ورد لونه وردي ناعم من قدام مع فلات ابيض ناعم عشان تقدر تتحرك بأريحيه < كان شكلها نعومي ومرة كيوبت ملامحها الناعمة وطوق الورد الي أضاف لمسه رومنسية

طبعا قابلت الوليد كذا مرة في طريقها بس كانت مجرد لحظات عابرة كانت تنظر له بحب داخلي هي نفسها مهي فاهمه نفسها بس الي واثقة منه انها ما حترخص من نفسها ولا يهمها شيء سوا انه ابوها يرتاح منها ومي مشكله لو تزوج الوليد بس اههم شيء تكون بذمته ...

بس اللقاء الحاسم الي كان فيه اكشششششششششششششششششن كان في المطبخ << معلومة تبي احد يحبك بناء على عالم الروايات روحي المطبخ وسنتري فيه كل احلااامك بتتحقق > المهم ام الوليد طلبت مني اجيب الحلا (كان شي زي العلبة الصغيره فيها شيء زي التشيز كيك ) رحت المطبخ وانا جاية بلف عشان اخرج من المطبخ لقيت الوليد في وجهي واقف ومتكتف عند باب المطبخ انا اول ما شفته ارتبشت وكان صحن الحلا بيطيح فراح ثبته وشاله من يدي وحطة على طاولة المطبخ وبدأيقرب مني المشكله مني قادرة اتخطاه واخرج من المطبخ تورطت وكل ما يقدم انا ارجع لورا تورطت حرفيا ايش اسوي ؟؟

كنت مرة متوترة مهما قلت نكون زي الاخوان ومدري ايش الي اني مازلت استحي بلس انه محنا لحالنا يعني في احتمال احد من اهله يطب بالمطبخ عادي فاهمين قصدي عاد وقتها انا بموت

قرب مني لمن خلاص لصقت في الجدار وراية وتسندت عليه وهو حصرني بيدينه << يا خي نفس الوضع خذلني التعبير أتمنى تفهموه

وجا قرب مني خلاص احس قلبي طبول احس كل الي بجدة سمعوه وهو ينبض بجنون –لا تخافوا ما سوا الي ببالكم – حضني انا مرة توترت فجأه حسيت الجو صار حار والمكيفات تعطلت

الوليد : هذا مو احنا اخوان ليه مستحية يا ............. (ما كمل اسمي )
لأنه امه فجأه دخلت وشهقت وقالت : الوليد عذبة ايش تسوو ؟
عاد انا هنا غصت في ملابسي وتخبيت ورا ام الوليد واشرت عليه وقلت : عمتي والله هو الي بدأ
عمتي : الوليد اشبك خلاص هي شهر ما تقدر تصبر (بضحك)

ولأول مرة اشوف وجه الوليد وهو قالب طماطم شكله استحى << خخخخخخخخخخخ يا هبله مين المفروض يستحي << اه السنع يبكي بالزاوية

فكان شكله اضوحكة حركت حواجبي بطنازه وخرجت ادور على لمار شفتها كانت تمشي وشكلها خارجه من مجلس الرجال وخدودها حمر ...
عطول مسكتها واخذتها وجلستها على وحدة من الكنبات الي على السيب المهم
عذبة : لمار تكفي ايش فيه ليه وجهك غادي كانه طماطم ؟؟
لمار : منجد ؟؟ (بأبتسامه)
عذبة : لا صديقتي العزيزة فقدت عقلها ايش صار ؟؟ (وغمزت لها )
لمار استحت ونزلت راسها : ................
عذبة : خلاص يا المستحية ما عرفتك فاتك ايش صار .............. << ما كملت كلامي
لأني لما رفعت راس لمار لقيتها مليانه دموعها كانت تبكي ليش ؟؟؟
عذبة (شهقت) : لمار حبيبي ايش فيه آذاك ياسر ؟؟ حبيبتي لا تبكي خلاص اكلم الوليد ولا يهمك كل شيء يتفركش ....
لمار : طب ليه انتي تكملي حياتك مع واحد ما يسعدك ؟
عذبة (تلعثمت) : ها يا لمار ايش ذي المعلومات من فين جبتيها ؟؟ شكله ذي اثار الجلسه مع ياسر
طبعا الوليد جا مر وسمع كلام عذبة من ياسر فما عجبه من ياسر ذا الي تتكلم عنه شافتني لمار بس عذبة مديتني ظهرها
لمار : لمار لا تكذبي عليه ليه تكمي حياتك مع واحد ما يريحك ؟
عذبة : حبيبتي منجد ذي المرة تأكدت انك شاربه حاجه او يمكن آثار ياسر في احد يعيد السؤال مرتين ؟
لمار : عذبة .......(بعصبية )
عذبة : يا ماما احد شكالك الحال مرتاحه مع الوليد و فديته حبيبي ايش فيه يعني ما تبغيني اخذة قاعدة على قلبك ؟
طبعا تحت نظرات الوليد المليئة بالسخرية << شكلي بأتزوج ممثلة بارعة
لمار : عذبة حبيبتي انا ما أقصد كذا
عذبة : اجل خلاص قفلي الموضوع
لمار : (بعصبية بارزة ) عذبة قسم بآيات الله لو تكذبي عليه تاني مرة ما راح تشوفي الشمس تاني مرة ... تحسبيني مني فاهمه شيء ابد ما حسيت لا انتي ولا الوليد على بعضكم من يوم الشوفه وانتي وهو شكله بينكم حاجه كمان انتي مسجله رقمه عندك ((وليدوه البطة )) ؟؟!!!

عذبة (بدا الوجوم والسكوت على وجهها ) وفجأة بعصبية : وانتي مين سمحلك تمسكي جوال وتشوفي هاه ؟؟
وتحولت العصبية الي ضعف خلاص انا تعبت وانا اشيل واسل ولا أقدر أقول شيء للمار هذا اخوها صعبة ...
وبومب انفجرت القنبلة في مدينة عذبة خلاص الدموع تعبت وهي محبوسه خرجت بحماس زي لما تخرجي المسجون

لمار حاولت تهديني ما فلحت لمن جلست جمبي واخذت راسي وسدحتني على فخذها ...
لمار : عذبه حبيبتي هدي
والوليد هنا صنم ابد ما كان متوقع عذبة تكون ضعيفة كذا مع اول مواجهه فجأة حس نفسه تافه كيف انه جرح بنت من الصميم ... حس بتأنيب الضمير حس بشعور الندم

حاولت لمار مع عذبة بدون أي نتائج اخر شيء

لمار : عذبة خلاص انا اروح اجيب موية من المطبخ
عذبة :................................... (بكاء)
لمار :يا الله ايش ذا ليتني كنت ساكته .................. وقامت

راحت لمار وبقيت عذبة تبكي على الكنب وهذي ضامه نفسها وفجأة حست في شي انحط عليها ...

الوليد << نزلت دموع لمار ونزل راسي معاها انا ايش هببت انا ايش سويت بكرة ربي يردها فأخواتي حسيت بالندم على حال عذبة بس لا مو انا الوليد الي اتنزل وافهمها واستسمح منها ...
المهم رحت لها وحطيت جكتي الي كنت لابسه عليها بان انها فزت طالعت فيه وعيونها كان باين عليها التوتر حمروا خدودها لسبب والله مني عارف احلله بالظبط قربت منها وباين عليها التوتر بزيادة استغربت ما تحركت بس شكله حركة جسمها انشلت بست خدها وهمست بأذنها : لا تقولي للمار شيء
وراح للمجلس عند ابوه وياسر ...

عذبة << حسيت في شي انحط عليه فزيت رفعت راسي لقيته هو استغربت نظراته الي كانت غريبة والي ما قدرت افهمها قرب مني وخلاص انا مني عارفه اتصرف حسيت كل عضلات جسمي يبست مني قادرة اتحركت لمن حسيت أنفاسه تخالط انفاسي وفجأة طبع قبلة هادية على خذي وقال : لا تقولي للمار شيء

مشي من هنا هديت من هنا وتحسفت من هنا ليه ما صديته ليه ما تصرفت دحين بالله موقفي فشله ... بس الحمد لله جا دعمني ولا كان انفضحت قدام لمار

وبسسسسسسسسسسسسسسسس والله ادري نه قصير بس بكرة بنزل ان شاء الله

وسلااااااااااااااااااااااااااااااااام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 02-11-2019, 03:38 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : يا عالم ليه يصير لي كذا؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والحمد لله اختبرت الايلتس ... لحظه ابغا اسمع احلا زغريطه < لللللللللللللللللللللللللللللللللللولييييييييييي
يا رب مرة متحمسه ابغا اعرف النتيجة حتطلع بعد 13 يوم يعني في 15 نوفمبر

دحين دوبو خلصت السبيكنغ رجعت بكتب وانزل وبروح مكة يا الله من زمان ما رحت هناك ...
(( لو سمحتوا ممكن شوي تعبير يعني والله بتعب بس نفسي اشوف تحفيز فلو سمحتوا ابدوا حماسكم للرواية ... ))

ونطب على بركة الله :

جات لمار مع كاسة المويا وعيونها مفتوحة ...

قدي جلست ورحت شطفت وجهي يعني تحسنت اوضاعي 180درجة بعد ما قواني الوليد

لمار : ما شاء الله ثواني غبت تحسنت الأحوال ليكون تمثلوا علي انت وهو ؟
عذبة : اناو مين بالضبط لا يكون قريني جمبي وان امني داريـــــــــ ...... << ما كملت لاني حسيت شي يحضني من ورا
فتحت عيني برعب والا اشوف في وجه جمبي كانت وجهه
زفرت برعب : وليد فجعتني << بعدين لما استوعبت الوضع وجهي على طول قلب بندورة << افتكرت

أنا بالندورة الحمرة
مزروعة بين الخضرا
تاكل مني ما تشبع
وتصير خدودك حمرا
وتصير خدودك حمرا

<< نرجع

لمار : يا هو نحن هنا حرام عليكم وليد ياسر مشي ولا لسا ؟؟
وليد : ليه خير ايش تبيبه ؟
لمار : بروح له يعوضني بدل هذا المشاهد الرومانسية ...
وليد (بعصبية مصطنعة ) : عيب استحي يا بنت والله السناعة تبكي بالزاوية
لمار : لا والله وانتي الي بتسويه مو عيب
وليد : حلالي وش لك دخلتك ؟؟ عذبة وراضيه صح ؟ عذبة ؟
رفعوا راسها ولقوه احمر قووووووووووووووطة

لمار : ما اقدر على المستحي

(( قامت عذبة وتخبت ورا الكنبة ))
عذبة : لمار لمار تعالي
ووليد << الصبر حقه نفذ ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عذبة : لمتار تكفى استحي خليه يروح
لمار : والله يا وليد الباب قلي انه واحشنك
الوليد :طردة يعني
لمار : < باتشر له على عذبه من دون ما تنتبه عذبة : الرحمة حلوة ....
الوليد : أصلا ابغا امي
ومشي ...........................
سوري أي نو قصير بس وعد في الويكند الجاي بالأدق الخميس حنزل بارت طويل قووووووووووووووووومن

وسلاااااااااااااااااام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 06-11-2019, 05:01 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : يا عالم ليه يصير لي كذا؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مممممم والله مافي ببالي مقدمة ... بس حابه أوجه رساله شكر وعرفان لــــ. لمارتين ....

مررررة شكرا على دعمك

وندرعم :


الوليد : أصلا ابغا امي
ومشي ...........................

لمار : عذبة ايش به الأدب نزل عليكي فجأه ؟؟
عذبة : عشتو ؟؟ نعم نعم نعم ؟؟ حبيبتي انا والأدب أصحاب منذ عصر الجاهلية ؟
لمار : أقول خفي يا أبو جاهليه
عذبة : أقول اسمعي ما اسمحلك تغلطي على حرم وليد
لمار : ليه انتي وليد على غفله ؟
عذبة : والله زوجي وحرة
لمار: أقول بلا زوجك بلا زفت انا اخته ويحبني اكثر مننك
عذبة : تتحدي
لمار : ايش ناقصنا ؟؟ نروح له يله

راحو لقوه جالس بالحوش الخلفي << محله المفضل على الكرسي المتأرجح قدام البحر << بسم الله ايش كتبت اقصد المسبح

لمار (راحس جلست جمبة ) : اخوي حبيبي تحبني اكثر ولا عذبة ؟
عذبة ( وراحت جلست الناحية الثانية ومسكت يدة ) : أقول لمار هذا زوجي وحياتي لا تفكري تقارني !

قام الوليد نفضهم الأثنين وقعد يبرططم : اوووف ورانا ورانا بكل مكان حتى راحه مافي ودخل جو البيت من هنا ولمار وعذبة ضحكوا من هنا

فجأة دق الجوال حق لمار .... كان رقم غريب لمار عادة ما ترد .... بس كانوا فاصلين

عذبة : لمار هاتي خليني اجنن الي بيدق
لمار : لا يا عذبة أخاف
عذبة : اعطيني وانتي ساكته
لمار : اوف طيب

ردت عذبة وفتحت الإسبيكر
جاهوا صوت بنت راكز وواثق
المتصله : الو السلام عليكم
عذبة: وعليكم السلام مين معايا ؟
المتصله : رقم لمار بن ياسر ................
عذبة ولمار توتروا وطلوا ببعض لمار اشرت راسها بالموافقه لعذبة
عذبة : نعم اختي وش بغيتي ؟
المتصله (بصوت زي الفحيح ) : ما عمرك حتتهني بياسر .... طوط ... طووووووووط ... طوط

عذبة طلت بلمار الي لقتها ساكته عذبة تعرف لمار مهي من النوع الي يتحمل الصدمة راحت حضنتها ولمار بوب بكااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء المهم جلست تبكي لمن هديت لمار

عذبة : لمار صدقتي ؟؟
لمار : ايش الي صدقته ؟؟
عذبة : المكالمة ؟؟
لمار : ايوة ايش بيها ؟؟
عذبة ( وفرطة ضحك ) : ههههههههههههههه المقلب كان رهيب ....
لمار: طلت فيها نظره لو كانت تخرق كانت خرفة عذبة ومشيت وبعدت وسابت جوالها على الكرسي

اخذت عذبة الجوال حظرت الرقم وارسلته لجوالها بالواتس وحذفت الرساله ... هي بتتعامل مع المشكله ما تبغا لمار تواجهها ...

طبعا لمار اخذت بخاطرها وراح طلعت غرفتها وسابت عذبة هنا النكبة الحقيقية البيت مو بيت عذبة يعني يمكن يطب عبد الملك أبو الوليد فاهمين فهنا عذبة تورطت فدقت على الوليد

عذبة ( كانت بيتصل والوليد طول بالرد لمن خلاص على وشك الرنه تطفي رد )

الوليد ( بصوت راكز جوهري وعميق ) : السلام عليكم نعم عذبة فيه شيء ؟
عذبة ( تقريبا بنفس النبرة بس انثوية < قولي قسم ) : وعليكم السلام وليد تعال لي انا برة محل ما سبتنا لمار راحت وسابتني ولا اني لاقية طريق وفي موضوع مهم بخصوص لمار و خطيبها << تعمدت ما تقول اسمه هي تعرف الوليد نار في الغيرة ولا لها بوجع الراس >
الوليد :مسافة الطريق وانا عندك << هيييي يا بابا وين انتم كل واحد بدولة عشان تقول مسافة الطريق << ههههههههه

خرج الوليد لعذبة ولاقه جالسه على الكرسي والقمر كان بدر

تعرفوا لما يكونوا الأثنين يميلوا لبعض لكن عزة النفس والكرامه تبني الحواجز الوليد نسي شهد وفكرتها وطوايفها بس مو هو الوليد الي ينزل من مقامه يفهمها وعذبة ما عمرها حترخص نفسها له ... << كيف الوضع متعوب عليه >>

الوليد :اهلا عذبة ايش فيه ؟؟
عذبة : الوليد لو سمحت ممكن تجلس الموضوع مهم ...
الوليد : ( بعد ما جلس ) تفضلي تكلمي ...
عذبة : قبل شوي ...................................

وصلى اللهم وسلم قصير بس حلو ان شاء الله يعجبكم والله كتشفت اني كل ما انقل صفحه من الدفتر اقلبها بارت كامل من كثر الأفكار الي بتتزاحم براسي

وسلااااااااااااااااااااااااام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 07-11-2019, 04:58 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : يا عالم ليه يصير لي كذا؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

كيف حالكم ؟؟ اخباركم ؟؟ هذي تاني مرة اكتب البارت انحذف علي ... الجهاز فجأة قفل ولا لقيته انحفظ تلقائي ...

ونططططططططططططططططططططططب ... /

الوليد: ( بعد ما جلس ) تفضلي تكلمي ...
عذبة : قبل شوي ...................................<< حكته الي صار
الوليد: ايش ايش صار ؟؟؟ عذبة خليكي واضحه ايش صار ؟
عذبة: الوليد هذا الي صار وانا ما ابغا لمار ... ( بلعت غصتي ) تنخدع بواحد فأتمنى تشوف الموضوع صح
الوليد: بس عذبة سؤال كيف بترجعي مع لمار ؟؟
عذبة: لا تخاف خلها علي لمار اعرفها ان شاء الله بترضى علي بأسكريم
الوليد: ان شاء الله هي خلاص احسن تصرف سويتيه عذبة لو مرينا بنفس بظرف ثاني خليني على علم بكل شي تمام
عذبة : الي تشوفه ...
الوليد : مشي
عذبة : وليد ابغا اطلع للمار بتروح وتسيبني هنا ؟؟
الوليد : اوف طيب نسيت
عذبة: بالله طيب يالله بسرعه خليني أراضيها


طلعت عذبة للمار تساعدوا ورفعوا بس من دون ما يكون بينهم حوار حاولت عذبة تراضي لمار عدة مرات بس لمار عيت الين .....
سلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 10-11-2019, 05:16 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : يا عالم ليه يصير لي كذا؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

اليوم حسهب بالبارت ان شاء الله أتمنى يغعجبكم ....

بس بالييييز بدي تفاعل لكان زعلتوني ...

وندخل على بركة الله ... /

خلاص دخلوا الغرفة حقت لمار بعد ما خلصوا تنظيف وترفيع ...

لمار من دون مقدمات أدت عذبة كف قوي ومحترم ...
عذبة طاحت بالأرض وجلست مصدومة ما توقعت لمار تشيل عليها كذة ... زعلت ولامت نفسها ليه انا دايما اشيل عن الناس ليه دايما اتحمل اغلاطهم ومشاكلهم واشيل من اقدارهم التعيسة واحطها في طريقي بنفسي ...

بتصرف لمار هذا احس شيء جوت نفسي انكسر ... مدري ليه بس حسيت بضيق الكون تجمع بصدري انا ايش ذنبي بس ابت دموعي تنزل وطالما دموعي ما نزلت اعرفوا انوا خلاص في ذا الموضوع قلبي قاسي بالطقاق الي يطقهم ...

عذبة (رفعت راسها بشموخ) : اسمعي منتي صديقتي ولا اعرفك ورقة طلاقي توصلني من اخوكي فا...........
ما كملت كلمتي الا جاني كف تاني بس ما طحت كان ...
الوليد : لا اسمعك تقوليها على لسانك... سامعة

عذبة (خلاص فيوزاتها ضربت التحمل صفر) : لا مني سامعة مني سامعة ما ابغا ما ابغا انتي تبغا شهد تبغاها ليه تعذبني معاك انا ايش ذنبي أكون لواحد ما يحبني ولا يبغاني يا شيخ اعتقني اعتقني (وبديت ابكي)

لميت قرنبعي وانا ابكي قدي كنت بغرفة لمار لبست العباية ونزلت الحوش على طول ... دقيت على بابا يجي ياخذني ... بحكم انه جا العزيمة بس مشي وانا طولت ... فجلست على الركن ابكي خلاص تعبت وانا اخبي ما احس الا يد انحطت على كتفي

ارفع راسي لقيته أبو الوليد ... انا ما اعرفه مرة ويعني مرة استحي منه ... فنزلت راسي وصرت ابكي بسكوت بس الي دموع تنزل

مسكي راسي ورفعه وخلا عينه بعيني

أبو الوليد : عذبة انتي بمكانة بنتي ويشهد الله اني اعزك واغليكي ... ولو تبي الطلاق من وليد اخليه يطلقك بس يا بنتي لا تهدمي بيتك وانتوا في بداية المشوار وانا اوعدك اشوف السالف هذي انتي ارجعي البيت وفكري مزبوط واوعدك قرارك يمشي على الوليد وغيرة ... ولا تخافي سالفة شهد بسأل الوليد عليها وافهمها ... طيب ( لا تستغربوا صوت الوليد وعذبة وهم يتكلموا كان واصل لآخر الشارع)

عذبة : بصوت مبحوح : طيب يا عمي

الا صوت بوري يدق

غطيت وجهي عشان ما ابغا بابا يشوفني وانا ابكي رحت ركبت السيارة وأبو الوليد اشر لبابا يخرج فراحوا كذا ربع ساعه تكلموا ورجعوا ...

رجع بابا السيارة وهو حدة معصب ...

طول الطريق ساكتين بس الطريق ما كان لبيتنا ...

وفجأة بدون سابق انذار


مهند ( بعصبية وبصراخ ) : انتي الى متى فيكي ذا الطبع ؟؟
عذبة : .................................................. .......
مهند : الى متى الأيثار هذا الى متى بتحطي غيرك قبلك يعني ابغا اعرف الحد الي بتوصلي له بالظبط ؟؟
عذبة: .................................................. ............
مهند: انا ايش بستفيد من السكوت ذا ؟؟ ها عذبة لا تخلي (وبدء يتكلم بحنية) الماضي الي صار يأثر فيكي مو يعني لما مرة اثرت نفسك وسويتي الي سويتيه وظلمتي غيرك يعني خلاص معد تفكري بنفسك بطريقة تتظلمي نفسك فيها ... ما عمره الي بتسويه يدخل تحت مسمى الأيثار ....
يا بنتي انتي انسان عبري عن مشاعرك لا تخلي مشاعرك اخر شيء تنظريله ... اهو موقف ... يله انزلي

وقفنا في موقف قدام البحر كان فاضي وهادي وامواج البحر تتلاطم بجنون كان الجو حلو ومرعب في نفس الوقت

رحنا جلسنا في البحر ( طبعا بحكم لبسي ماكان منفوش ولا كنت لابسه كعب ...

مهند : بنتي حبيبتي ... اقلك قصة ... بس بشرط تحكيلي الي يصير جواتك بشفافية اعتبريني صحبتك ... طيب عذبة ؟؟
عذبة : هزت راسها ...

مهند ( مسك عذبة وحطها على فخذه فصارت مسدوحه وتتأمل بالنجوم وتسمع صوت ابوها واصوات الموج المتلاطم )

مهند : القصه يا بنتي كنت وقتها أيام زمان يمكن كان عمري 16 او 17 كانت ماشي بالحارة لمحت وحدة خارجة من باب الفلة حقتهم بس فجأة رجعت على ورا بصورة مفزعة وصرت اسمع صراخها وطبعا لما انشدت على ورا طاحت الطرحه والغشوة فبانت كانت يا عذبة جميله وكنت وقتها مراهق يعني المهم سرقت قلبي بس فصرت اسمع صراخها وصوت ضرب

.................. : وين خارجه يا كلبة وين رايحه يا سارة وين بالظبط ها ؟؟
البنت : ........... ايييييي أي أي اييييييييي
............ : هذي اخرت تربيتي فيك يا قليلة الحيا بتخرجي وين ؟؟
-------------- : يا أبو سالم يا أبو سالم هدي
أبو سالم : ايش فيه يا ام سالم
ام سالم : سالم قلها تسبقة السيارة بيروحو يقضوا المقاضي حق البيت
أبو سالم : وايش يأكدلي
خرج سالم : والله يا ابوي انا قلتلها
أبو سالم : روحي راحت روحك

الحوار الي كان واصل صووته لآخر الشارع لفت انتباهي وصرت اشفط الكلام من هنا ومن هنا من اخواتي من امي وزي كذا عن دي العيله وطلع انو ابوها فكرة متخلف ومرة يهتم بالأولاد وعنده البنات عار ...

وكان اغلب الناس يتحاشوه ... ولمن قلت لأمي اني ابغا وحدة من بناته اسمها سارة ...

ثارت علي وقالت كيف عرفتها ومدري ايش وبعدها خضت حروب لمن خطبتها وانذليت كثير من أبو ساره واكلت التراب وعيلتي تبروا مني عشان اخذ سارة وشوفي اخر شيء فضلة ولد عمي علي... وهي على ذمتي وانا مكرمها معززها واغليها ولا حارمها من شيء واخر شيء طلقتها... ما أقول انه الأنانية ما فيها ندامه الا فيه و موقفي دليل بس والله لو ما اتصرفت ذا التصرف وتزوجت امك كان دايما تلاقيني حاس بلهيب بصدري اني خليتها تروح من يدي ...

مهند (بعد سكوت) : عذبة حبيبتي ممكن تقولي الى صار بالظبط عشان افهم ...

عذبة (تنهدت ) : - وحكت لأبوها من يوم الرسالة-
مهند : نفسي اعرف ليه دايما تحسسيني بالفجوة الي بيني وبيك ليه دايما كذا ليه تخبي علي ... هل مني قد المسؤولية انا مقصر معاكي

عذبة ( حست انها من جد جرحت ابوها ذي مو اول مرة تسوي ذي الحركة ) : يبة والله ما قصدي شيء انا بس ما احب ادخلك بسواليفي

مهند : طب ممكن توضحيلي مشاعرك تجاه الوليد ...

عذبة : رخت راسها

مهند : عذبة لو سمحتي بس ذي المرة تكلمي بشفافية عشان اعرف اتصرف مزبوط ولا اظلمك يا بنتي عبري عن مشاعرك

عذبة : ( طالعت في البحر ) : مشاعري زي البحر يا بابا مرة هادي ومرة هايج ...
فالبداية كنت ما اطيقة احسه شيء وانجبرت عليه كان بس مجرد وسيله اني خرج من ذمتك واشيل الهم الي عليك ... وكنت وقتها راضية انه يتزوج شهد علي بس مع الوقت صرت استلطفه يعني عادي مهي مشكله يعني صرت اتقبله بس فجأة صرت كل ما أفكر بانو الوليد يتزوج علي الي اسمها شهد احس شيء في صدري يتهدج شي زي النيران بصدري ما اعرف ايش ذا الشعور معقول اغار عليه وصرت كل ما اشوفه ما اعرف اتصرف ابلم يا بابا ما اعرف اتصرف وجهي يصير احمر احس الجو يصير حار ... ما اعرف يا بابا بس مهما وصل بي الشعور ذا ما ابغا ارمي نفسي علية ولا ارخص من ذاتي...

مهند : طب أبو الوليد قال بيشوف السالفه مع الوليد

عذبة : مو انا هنا خابفة أخاف ينتقم مني اني حطيته بذا الموقف ... أخاف يتزوجني ويعلقني يعذبني يا بابا عاد انت تعرف الرجال لا حط شيء براسه

مهند : انا بتصرف ووقتها خير ... عذبة حبيبتي عبري عن مشاعرك دايما تمام ؟؟

عذبة : تمام
مهند : بس المشاعر الي قبل شوي عيديها تاني وبالشبشب تمام ؟؟
عذبة (وكأنها دوبو تستوعب ايش قالت فاستحت) : حاضر ...

وصلى اللهم وسلم ....

أتمنى يعجبكم ... لو سمحتو تفاعل ولا ترا اسحب سحبة محترمه ....

وسلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) اليوم, 07:20 PM
صورة سوف نبقى هنا الرمزية
سوف نبقى هنا سوف نبقى هنا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : يا عالم ليه يصير لي كذا؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هي ايفري ون ... وجييييييييييت ببارت تاني دقيقة هذا بارت رقم كم ؟؟ ............... أقول مو لازم

المهم ونطببببببببببببب /

رجع مهند وعذبة البيت عدا أسبوع على الموقف الي صار وعذبة كانت مرتاحه تحس في سند لها تحس ابوها معاها يساعدها وهذا الي مريحها ابوها دحين بالصورة معاها وهذا الي مطمنها تقدر تستشيرة

خرج ابوها الدوام كان يوم الخميس
(عذبة)

خرج بابا سلمت عليه رحت الصاله ركبت الابتوب بالتلفيزيون وصرت اتابع مسلسل (عروس سيد الماء)
مرررررررة بموت البطل جمييييييييييل بمعنى الكلمة ... اه يقطر وسامه المهم دق الجرس استغربت
(ملاحظة هذي فترة إجازة عشان كذا مافي جامعة) قلت اكيد بابا يبغا ورقة ولا شيء نزلت مباشرة من دون تفكير كنت لابسه حقي الشورت لونه اصفرمع بلوزة كت وردي فاتح وفاردة شعري

طلبت في المرايه حقت البيت قبل ما اخرج ابتسمت لنفسي وخرجت فتحت باب البيت الخشبي الداحلي ومشيت في البرحة الي قدام الباب وجاية اروح افتح الباب الخارجي الحديد المهم فتحت الباب ابتسمت ل بابا بس دقيقة .................... هذا مين ؟؟
تنحت شوي بس بعدين بدت اطرافي ترجف فجأة حسيت بقشعريرة تسري بجسدي بدت شفايفة ترجف


عذبة : ط ... طط ... طط ...طططططططططططططط................................. ...............
حقطع هنا يله الله يعينكم ........................
سلاااااااااااااااااااااااام


الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الأولى : يا عالم ليه يصير لي كذا؟

الوسوم
روايه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : نكبات قاضيَة إِرتجاَج روايات - طويلة 192 19-03-2019 02:15 AM
روايتي الأولى : جمعتنا الصدف و فرقنا القدر بس / كاملة الاليت القدر روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1321 27-05-2017 05:35 PM
روايتي الأولى : كم أحببته خفايا انثه روايات - طويلة 11 18-02-2017 11:04 PM
روايتي الأولى : الظل الميت رند الخونقة روايات - طويلة 4 14-09-2016 03:02 PM
روايتي الأولى : متى ينتهي عذابك يا معذبني بجفاك سارونـة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1237 20-01-2009 07:02 AM

الساعة الآن +3: 11:55 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1