غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 31-07-2019, 11:53 AM
الغديرر الغديرر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B6 رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


-الـبـارت الـرابــع عـشر-


‏أمات الحب عشاقا
‏وحبك انت أحياني
‏و لو خيرت في وطن
‏لقلت هواك أوطاني
‏و لو أنساك يا عمري
‏حنايا القلب.. تنساني
‏إذا ما ضعت فى درب
‏ففي عينيك .. عنواني

‏-فاروق جويدة


-مــدريــد-

التفتت لـه انجيلا بـصدمه وبلعت ريقها ،،،وقالت بدون وعي : آلرآسـي!
عـقد حواجـبه باسـتغـراب ،،،وقال: ايـه
التفتت لها مـي بصدمه وهمست لها ،،،وقالت: كـيف يـتيـمه وتعـرفين الـرآســي!

لفت لها انجيلا وطاحت عينها بعين مي وبلعت ريقها ،،،وقالت بتوتر: هاه لا بـس سـمعت مـن صاحبتي

نـاظرتها مـي بشك وقـامت انجيلا ،،،وقالت: عن اذنك
مـي عيـونها عليها،،:اذنك معك
ناظـرها تختفـي من امـامـه،

راحت لـدورة المياه وفكت حجـابها وازارير قميصها الاسود و بـان نحـرها الابـيض مـسحت وجهها بالمـويـه وتعوذت بالله من الشيطان
"وبنفسها: شفيك... ما يـعرفـك!" حطت يدينها ورى راسها تنهدت ... و لبست حجابها وقفلت ازارير قميصها وطلعت،،

ضربـت كـارمـن الشوكـه بكوب القزاز وقالت بالاسبانيه : انتباه!
ثواني و عم الصمت
كـارمـن : كـل بـلاد ولـهـا قـوانـيـن ...وهنـا نختـلف قليلا
القانون الاول : الرجاء عدم احضار صديقك ام صديقتك الى المسكن ... وفي حاله مخالفه القانون الاول ستفصل من الجامعه

القانون الثاني : ما بعد الساعه الثانيه صباحا ستغلق المساكن ولن تفتح لحتى الساعه الرابعه والنصف فجرا

القانون الثالث: عدم التدخين بالمساكن او المشاجره

سكتت شوي وقالت: ستوزع لكم ورقه تحتوي على جميع المحظورات والقوانين ...


-بالرياض -

منسدح على بطنه وحاط يده على خده والثانيه باسطها
ناظر اخته ،،،وقال: ميس خالي خالد عنده بنت وحده بس!
عقدت حواجبها ميس ،، قالت: اي قمر

عمر بطيف ابتسامه : اهااا
ملاك بشك : اها اكيد في شي
ناظرها عمر بنص عين : جب جب
ضحكت ملاك

تعدل بقعدته وسحب فنجال القهوه والدله
وبدء يرتشف من القهوة وعاد بذكرياته

"
عمر بقهر وحط الاوراق ،،،قال : اخر مره اجيك لبيتك
ضحك احمد : شفيك .. سويت معروف خلاص كمله،هههههههههه

لف معطيه ظهره ،،: اخر مره ... مع السلامه "وطلع برا غرفه احمد" ونزل الدرج بسرعه
طلع وحس بشي يصقع كتفه ناظـرها والتفت بسرعه وطلع"

حذفت عليه ملاك المخده ،،، وقالت: وين وصلت،
ابتسم وقال: انقلعي ...وخرج لغرفته




( بـعد مـرور سـنـه )


"بالرياض"

-ببيت بوبدر-



ناظرت لشكلها بالمرايه بابتسامتها الجذابه،

راسمه حواجبها بشكل انيق وحاطه شادو بيج فاتح
ورسمت ايلاينر بالاسود وبلشر بني وحطت هايلايت على عضمه خدها وروج احمر صارخ لايق لبشرتها البيضاء، وشعرها البندقي سوت فيه ويفي من تحت،
كـانت لابسه فستان احمر لتحت الركبه على الجسم بسيور خفيفه وجزمه فضيه كعب وعقد كريستال فضي بفصوص خضراء يزين عنقها وساعه ناعمه بيضاء وباليد الثانيه أسواره ناعمه ويزين اصابعها خاتم باصبعها البنصر والسبابه باليد الاخرى،

التفتت بدخول اختها ومعها عباة التخرج
بدور : ياهلا بالخريجه
ابتسمت لبدور وتخصرت بطريقتها المضحكه: يا سلام وش هالحلاوه بتسرقين الاضواء مني؟

ضحكت بدور على شكلها ،،وقالت: لا تطمني انتي احلى مني اليوم ،

راما وهي تلبس العباة وتاخذ الطاقيه : اي عبالي
ضحكت بدور عليها وطلعت
"بدور كانت لابسه فستان ذهبي باينه اكتافها منه وجزمه كعب لونها عاجي ويزين عنقها عقد لؤلؤ وشعرها القصير يوصل لعظم الترقوة فارقته من الجنب اسود استريت ..حاطه مكياج ناعم مع روج لحمي "

طلت بوجهها اخر مره وابتسمت بغصه " يالله يا ملك "

وطلعت خارج للحديقه
شافت صاحباتها وقريباتها يصارخن ويصفقن لها
لمياء تصفر من احد الطاولات
ضربتها امها برجلها وقالت بغضب: عيب
لمياء بضحكه: ههههههههههههه يوه يمه نسيتك

قربت راما للكيكه وبدت تقطعها وصراخ البنات والي قربن يباركن لها ويسولفن معها،

قامت لمياء وراحت للديجيه وطلبتها
"اغنيه واحد يحب واحد - لحاتم العرقي"
وسحبت راما وبدت ترقص معها عراقي
وبدت تستهبل بالرقص وتشرح الاغنيه وهي ترقص

وامها نزلت راسها حطت يدها على جبهتها متفشله من لمياء

وبنص الاغنيه بدت لمياء ترقص رقص ياخذ العقل
وتهز بكتوفها على الدقه ...وبس خلصت ضمت راما الي تضحك على هبالها
لمياء : الف مبروك وعقبال الجامعه
راما بابتسامه جذابه: الله يبارك فيك
لمياء ابعدت ومسكت زنود راما ،،،وقالت: عقبال ما أشوفك عروس
ابتسمت راما ورفعت يدينها لفوق : يــارب .. ياكريم ترزق لمياء الزوج الصالح الي يخلي كرشتها قدامها مترين
صرخت لمياء بجزع: لاااااااااا ... ماقلت على الله انحف
راما بغمزه: كيف الستين معك؟
لمياء بحب: احسني ريشه
طبطبت راما كتف لمياء ،،، "وقالت" : يـلا شدي حيلك وانزلي العشره
لمياء ابعدت عنها بترجع لامها ،،،قالت: من عيوني


"ورجعت للطاوله "
ام منصور بقهر همست للمياء: وجع انهبلتي
ضحكت لمياء بصخب،،،وقالت: يمه تكفين خليني اتونس
هزت ام منصور راسها بلا ...فقدت الامل من بنتها

شافت جوالها يدق برقم غريب خارجي فـز قلبها وراحت ورى البيت




-في الجهه الاخر-


"بالملحق"


حاط يده على راسـه وبضحكه،،،قال: خلاص تـم

عمر بجديه : صدق يامنصور
منصور :خـلاص بفكـر
بدر : تـرا آلـسـامـي .. نسبهم يشـرف
احمد : أسـتخـير وفكر بعقل
منصور بقهر : يخي روحـوا تـزوجوا مو ناشبين لـي،

فايز عض شفايفه السفليه يمنع ضحكته والتفت لريـان الي جنبه ،،،وقال : ياويله اجتمعوا الشيبان عليه،
ضحك ريـان بصخب وتلاه فايز بالضحكه
التفتوا لهم
صغر عيونه منصور فيهم بقهر وقـام طلع،

شـغل السيجاره وسـحب نفس منـها رفـع عيـونه لـبلكونه غرفتهـا على امل انه يشوفها! وبدء ينفث الدخان بهدوء تنهد ... وحط يده بجيب بنطلونه والثانيه مشغوله بالسيجاره وصار يـمشـي

"داخل"

رامي بعتاب : يخي خفوا عليه شوي..ترا كل ماضاقت فيه او انقهر يطلع يزوقر،

عمر :شنسوي نبي مصلحته

ناصر بضحكه : هههههههه شف من يتكلم ... دور مصلحتك بالاول

عمر بابتسامه واسعه ويلعب بحواجبه: قـريب،

نواف: حول على الي جنبك .

لف عمر لبدر واحمد

بدر : بروح للحمام ،،، وطلع
احمد قام: بروح معك ،،،وطلع

عقد حواجبه عمر : شيسوي معه بالحمام

ناصر بضحكه صخب: يشطف الحمام ورى بدر ...ههههههههههههههههههههههههههههههه
ضحكوا الشباب

"برا"

بدر واقف: حسبي الله على ابليسك يا عمر

عض احمد شفته السفليه بقهر: كله من نواف

ضحك بدر "تذكر" ،،وقال: سمعت الوصخ ناصر وش قال!
ههههههههههههههههههه

احمد بضحكه :ههههههههههههههههههه ايه حيوان



-بالجهه الاخر-


ابتعدت عن الازعاج وصارت ورى البيت
ردت على الجوال :الـوو
الطرف الاخر : كـيـفـك رامــا؟
بـلعـت ريـقها ودمـوعـهـا على خدها وبـهـمـس: مـلك!!!

تـصـنم مـن سـمع الاسـم! ويـناظـر بالـي قـدامـه أقـتـرب مـنها وهـي مو مـنـتبهه لـه مـعطيته ظـهرها،

"على الجوال"
بلعـت ريـقها وقالـت بفـرح : يابعد قلـبي ياملك،

ابتسمت ملك : الف مبـروك التخرج يـابـعد قـلب مـلك،

رامـا بدموع : الله يبارك فـيك... اشتقت لـك يا مـلك

"فـي هـذي اللـحظه سـحب جـوال رامـا وحـطه عـلى اذنـه حـط السـبابـه علـى فمـه بـمعنى "اسـكتي"...وعـطاها ظـهره ،"

مـلك بـدمـوع : يـاقلبي يارامـا حتى انا اشتقت لك وللكل ..(وشهقت) .. تـدريـن انـي مـستحيل اعـيش بدون لا اسـمع صوتك ... عمـوما رموش ...لحد يدري انك تكلميني مابـي مشاكل اخيرا عشت بسعادة ولو أن سعادتي ناقـصه ... انتي وكـم شخص ياراما
سكـتت تنتظر مـنها رد،

ملك باستغراب : رامـا معيي؟

نـاظرت للجوال ورجـعته على اذنها: الو راما !
ملك: اخرجي يمكن التغطيـ...

قاطـعها الصوت الرجولي المبحوح: انـا منهـم؟

بلعت ريقها وعضت طرف شفتها "أنت أولـهم يانبضي " ،،، :......"لا رد"

منصور بغـصه : ملك وينك؟...
ناظر الجوال وللحين متصله وقال بـبحه تقـتل:مستخسره صـوتك علي؟
مـلك بـغصه : كـنت منـهم بيـوم!
غـمض عيونه ،،وقال : والـحين؟

ملك بقسوة : انتهينا يا منصور ...(وبغصه) ... وانا متزوجه وعايشه حـياتي .. (وبهمس) .. انساني يامنصور لاتعذب نفسك... مستحيل ارجع لك او لهم خلاص انا نسيتكم ...(وبغصه غمضت عيونها) ... انا انظلمت منهم مرتين مافيني انتظر الثالثه ... الله يوفقك

منصور بألم : امداك .. تنسين منصور!!
مـلك ودموعها على خدها : ايـه .. يا مـنصور
منصور بألم :تـحبيـنه؟
مـلك : الـظروف خلتـني احـبه..،
منصور : وانـا نسـيتيني؟
ملك بغصه : ايه يامـنصور... (وبألم) .. قـدرت انـسى حـبك ...ولـكن مـا انـسـاك كـشخص .. انت نفسهم يامنصور شـخص دخل حـياتـي وطـلع... (وبقوة).. انت مـجرد ذكرى يا مـنصور مـثلك مثـل غيرك
ونسيـت انـي حبـيـتـك بـيـوم ..خـلاص يا منـصور انـسانـي وتـزوج وعيـش حياتك مـع حـليلتك .. والله يوفقك مـع الـي تسـعدك بـحيـاتك .. صدقنـي بتجيـك الي تنسيك مـلك .. (وبغصه) .. مـثل مـا نسـيتـك

صـرخ بـألـم حـسى بخنـاجـر بـقلبه : كسرتي قلبي ياملك للمره الثانيه!! طعنتي روحي وانا عايش ... خبر موتك ارحمم من زواجك..كيف انساك وعلقتيني فيك وتركتيني!!! كيفففف ..(غمض عيونه واخذ شهيق) ... من هاللحظه ياملك تركت حبك .. حتى لو مانسيته العمر قدامي و طويل وراح انسى...وراح يجي اليوم الي مايفز قلبي لطريا اسمك ... الله يوفقك مع حليلك ... والله يوفقني مع غيرك ... انتهينا ياملك ... (تنهد) ..عظـم الله اجـرك في منصور،


عضـت شـفايفـها السفلـيه تمنع شهقـاتـها ،

مـد الجـوال لـراما الي تصـيح بصمت ..وطلع برا البـيت بكبره

رامـا بدموع: ما انتبهت انه موجود
صاحت ملك وبدت شهقاتها تعلى
رامـا بألم همست: لـيـه! كذبتي؟؟
ملك من بين شهقاتها: مابيه يتعلق فيني اكثر...تدرين اني مستحيل ارجع للسعوديه بعد الي صار
راما: وينك فيه ؟
ملك مسحت دموعها :مستحيل ياراما اقول لك
رامـا تنهدت بألم : عـلى راحتك ... كـيفـك؟ .. ناقصك شي؟ تبين شي؟ كيف عايشه!
مـلك اخذت شهيق ،،، وقالت : تمام ... ولا ناقصني شي .. عايشه الحمدلله
رامـا بدمـوع رفعت حواجبها: سـنه يالظـالمه مرت ولا سمعت صوتك!!
ملك بابتسامه : هذي انتي سمعتيني،
راما : تعبت وانا انتظر اتصالك!
غمضت عيونها ملك ،،وقالت: لـحد يـدري
راما بغصه: طيب
ملك : اوك رامـا ما اطول عـليك عندي شغل،
رامـا بسرعه: لا تقطعين
ملك : ان شاء الله ... فمان الله
راما : الله يحفظك ..فمان الكريم ...وقفلت
قعدت راما على كرسي الحديقه بتعب ومغطيه وجهها بيدينها،






-بــــمـدريــد-

بـعد ما سـكرت مـن رامـا غـسلت وجها بالـماء
رفعـت عـيونهـا وشـافت الاسـبانيه تنـاظر فيها باعجـاب ابتسمت طيف ابتسامه،

دخلت للحمام ،،وقالت باستعجال : بسرعه يا ملك بقى نص سـاعه ويـسكرون المـسكـ....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 01-08-2019, 08:24 AM
الغديرر الغديرر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B6 رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)



-الـبـارت الــخــامــس عشر-




لو رأيت ما في قلوب الآخرين من الهموم
‏لحمدت الله كثيرا على ما في قلبك ..

‏- علي الطنطاوي



وقـف سيارته بالبر بجانب طريق الخط السريع ،

حط راسه على الدركسون وبدا يضربه بالخفيف واطلق آه من اعماق قلبه تنهد .... ورجع راسه على ورى خلخل يدينه بشعره ،،،، وبهمس : ليه يا ملك عذبتيني!!... كسرتي قلبي ... وغدرتي حبي لك
ليه ياملك... كيف اعيش الحين !.. خبر وفاتك ارحم من زواجك ياعين منصور!...(غمض عيونه) .. كيف عايشه معه؟.... حبك مثل ما حبيتك ولا اكثر مني؟ ... ياروح منصور .. حبيتيه وهان عليك منصور... كيف قدرتي.. ياروحي

فـتح عيونه "شاف نور قادم باتجاهه" سياره!!
لكن ليش مسرعه لي؟! وعذابك يا منصور ،
ورفع سبابته يتشهد......



-بــمــدريــد-


دخلت للحمام ،،وقالت باستعجال : بسرعه يا ملك بقى نص سـاعه ويـسكرون المـسكـن
ملك : خلاص اسـبقيني وانا اجـيك
هزت راسـها بايه وخرجت
لـفت طرحتها وطـلعت بـرا ... مشت بشوارع مدريد ... حست بخطوات تتبعها ... التـفتت شافت الاسبانيه الي بالحمام تلحقها ومعها اثنين .. اعطتهم ظهرها وبدت تسرع خطواتها للمسكن،


الاسبانيه بابتسامه : انها صيده جميله
الشاب الاول : حقاً!
الاسبانيه: نعم بدونه تبدو جدا جميله ..(أشرت على حجابها )

ومن توترها وخوفها .. نست طريق المسكن ... دخلت بلفه نهايتها مسدوده!!...

التفتت لورى وشافتهم يقتربون منها الثلاثه،

اقترب الشاب منها وبابتسامه : انها جميله
رجعت على ورى ملك ،،وقالت بخوف: ابتعد!
الشاب الثاني : عجبا تتحدث الاسبانيه
ضحكوا الثلاثه،

قرب منها الاول ومسك طرف حجابها وسحبه له تناثر شعرها الطويل على اكتافها و ناظرها باعجاب شديد ،
الشاب الثاني باعجاب وابتسامه : انها فاتنه
الاسبانيه بابتسامه: الم أقل لك؟

قرب الاول منها ولصقت بالجدار وحط ظاهر يده على خدها الابيض
غمضت عيونها بقوه ... وبكل قوتها قدرت تعطيه كف .. ابتعد عنها خطوه... ناظرها وناظر اصحابه
حك مكان الكف،
الشاب الاول بابتسامته: جميله ولكن شرسه

سحبها الشاب الثاني وصدره ملاصق ظهرها،
الشاب الثاني : سنكون اشرس،،،،"وضحك"
ضحك الاول واقترب منها صرخت والشاب الثاني حط يده على فمها يسكتها

شافته يـهرول من بعيد ... عضت يده
وصرخت تستنجده :.............



-بجهه اخرى-

واقفه عند باب المسكن ناظرت لساعه جوالها وتشير لـ01:55 ،،وقالت : يالله يا ملك تاخرتي ..حتى على جوالك ماتردين؟

عقدت حواجبها وهي تشوفها تنتظر عند الباب،،قالت بدلع: من تنتظرين؟
ناظرتها ورفعت حاجبها : مـحد
دانه بتذكر وقوست شفايفها : ايه اليـتـيمـه؟
نـاظـرتها مـي وما ردت
دانه بابتسامه : انتي وهي مثل بيجامه النوم هههههههههههههه
مـي انصعقت من سخافتها : هه هه هاه ...مره ظريفه ..(طبطبت كتف دانه ) ...لعاد تنـكـتين
دانه بدلع : وع نفسيه
مـي وتأشر على داخـل : روحـي دام النفس عليك طيبه
تافافت دانه: اوفف رايحين يالنفسيه... وطلعت لفوق

دخلت كـارمـن وقالت بالاسبانيه: مـي ماذا تفعلين هنا!

بلعت ريقها مي وقالت: لا شيء ..
كـارمـن : حسنا لقد بدء حظر التجول اذهبي لغرفتك،
هزت راسها مي وطلعت لفوق
قفلت كارمن الباب وراحت لغرفتها،

-فوق-

فتحت البلكونه واخرجت سيجاره وبدت تنفث وعيونها على الرايح والجاي



"في الرياض"

طلع يدور عن اخوه شافها حاطه راسها بين يدينها وتشاهق
اقترب منها ،،وقال : رامـا؟
رفعـت رامـا عيونها لناصر
عقد حواجبه ناصر : ايش فيك؟
رامـا وقفت وعطته ظهرها :ولا شي
ناصر رفع عيونه لفوق : اذا متضايقه وتبين تفضفضين قول لي !

مشت ولا ردت

زاد صياحها ومرت عليها ذكرى قبل تسع شهور

" كانت قاعده بالحديقه شافته واقف ويكلم بالجوال ابتسمت له تحبه بس ماتبي تعترف له!

اقترب ومو منتبهه لها ،،وقال : احبها يا منصور
منصور : اوف .. ومن ذي!
ناصر بابتسامه واسعه :قمر
عقد حواجبه منصور : قمر قمر السماء!
عض شفته السفليه : ياغبي في قمر غير قمر الارض!
سكت شوي ،،، منصور : قمر بنت عمي خالد؟
ناصر بهيام : وصلت
منصور بابتسامه: خبلت فيك
ناصر وهو يشوت الارض كانها كوره: عشقتها،

منصور : والله وطلعت عاشق ولهان
ناصر بدون وعي : طالع على اخوي
سكت وتدارك كلامه وعض شفته العلويه بندم"

رجعت بذكرياتها للحاضر ... شهقت وحطت يدها على فمها،
غمضت عيونها وصعدت الدرج ،

لغرفه ملك فتحتها ومشت فيها ناظرت للاثاث نفسه ما تغير اخذت شهيق وكانها بتاخذ ريحة ملك ارتفع صدرها من الهواء وكتمت زفير .. وبدت بهدوء تزفر ... راحت للمكتب ... حطت اصابعها على الكتب ومشتها على الكتب تدور عن شيء يذكرها بملك وقفت اصبعها على دفتر وسحبته،
سندت ظهرها على دولاب الكتب وفتحت الصفحه الاولى
يحتوي على كلمه " إقتباسـات" تتسوط الصفحه بالخط العريض

وبدت تقلب الصفحات وكانت اقتباسات تحبها ملك ،

‏" كانت الكارثة كلها فـ الإفراط ، الإفراط فـ الأمل ، فـ الحب ، فـ التوقعات ، فـ الإنتظار ، فـ كل شيء ".

‏ - احمد خالد توفيق .

أنت سجينة شباك موسيقاي،
‏وشباك موسيقاي متسعة مثل السماء..
‏-نيرودا

إن وجودك في قلبي يمدني بالقوة التي تجعلني أستطيع تحمل كل شيء..

‏_ من رسائل كافكا إلى ميلينا


‏لم يقتل الحزن أحد ..لكنه جعلنا فارغين من كل شيء!

‏محمود درويش


‏" أخشى على الأمل الصغير بأن يموت و يختنق. "

فاروق جويدة


‏"كم سيستغرق من الوقت كي يفهم الناس ان هناك اياما تمر بالانسان حتي الآيماء بالراس يصبح ثقيلا عليه"..!

‏دوستويفسكي"



قطع تصفحها دخول بدور،
بدور بهدوء: الناس تسال عنك وانتي هينا؟
ناظرت لبدور ورجعت نظرها للدفتر ،،،،قالت بهمس : لم يقتل الحزن أحد ..لكنه جعلنا فارغين من كل شيء! "محمود درويش"....
(وناظرت ببدور)... كانت تحب محمود درويش ...
(رجعت الدفتر بين الكتب وعيونها على الدفتر)
... تدرين مدري كيف بستحمل فرقاها يابدور... تعلقت فيها من وعيت على الدنيا ... محد بوجههي الا ملك ... حتى لا ضاقت دنياي اجي افضفض لها ... لكن بالنهايه اكتشفت هي تبي من تفضفض له ... ماسويت شي الا اني زدت همومها يابدور ....
(لفت لبدور وعضت شفايفها العلويه بندم)
... ندمت اني ما خليتها تفضفض لي

بدور دموعها على خدها وبألم : الله يرحمها،
راما بشبه ابتسامه وعيونها بعيون بدور : الله يسامح كل من ظلمها،
شهقت بدور واقتربت منها راما وحضنتها،
واما غمضت عيونها : خلاص يا بدور
بادلتها بدور الحضن ودموعها على كتف راما ،،،"قالت" : وربـي ندمانه يا رامـا
رامـا بغصه: ادعـي لها الندم ما يفيد بشيء
بدور : الله يرحمها

"تحت"

على الطاوله "ميس،مها،تولين،قمر"

ميس : وين الخريجه اختفت!
مها ميلت شفايفها : تلقينها بالمطبخ اكيد
ميس بضحكه: اي قالت لي ميته جوع تبي تاكل بس خايفه على البرستيج!
جت لمياء وسحبت كرسي ،،"وقالت": الله والبرستيج عاد
التفتت ميس ماكان في احد غريب الا ام وليد،،"وقالت" : ما عاد فيه احد غريب
ضربت قمر رجل ميس من تحت الطاوله رفعت عيونها ميس لقمر ،،، اشرت قمر عيونها على تولين
وسكتت ميس... انتبهت تولين لحركه قمر عضت طرف شفتها السفليه ونزلت راسها،

"وصار كل شي تحت انظار لمياء"
رفعت لمياء حاجبها لقمر ،،، وقالت: صادقه ميس مافي احد غريب ..(وحطت عينها بعين قمر) .
توسعت عيون قمر بقهر ... وقامت تاركتهم،
التفتت لمياء لتولين وبابتسامتها: ايه ياتولين ..ايش تخصصك؟

رفعت تولين راسها وردت ابتسامة لمياء ،،،وقالت : موارد بشرية ..وانتي؟
لمياء بنفس الابتسامه : تمريض
تولين باعجاب بدت تدخل الجو ،،، وقالت: حلو
التفتت تولين على ميس :وانتي؟
ميس ترتشف العصير : نفس مها رياض اطفال
تولين بحب : احب الاطفال بس ما احب الازعاج
ضحكت ميس : بالعكس شحلاتهم

قطع سوالفهم راما وبدور

لمياء بصدمه : وين كشخت الخريجه؟ واختها!!

" غيرت لبسها لبيجامة نوم لونها احمر وبدور خضراء وماسحات المكياج راما لافه شعرها بكمشه وبدور تاركته وبدء يصير كيرلي طبيعي"
راما سحبت الخداديه وقعدت على الارض وبدور على الكرسي،
راما :الساعه ثنتين ونص
لمياء وايدها على صدرها : انا لم تخرجت نمت بعباة التخرج حتى افطرت فيها

ضحكوا البنات

قالت راما وتأشر على لمياء : هذي انتي ياحبيبتي انا غير

بدور بغصه : تذكرنا ملك الله يرحمها وفتحنا الصنبور
البنات ماعدا راما : الله يرحمها
ضحكت مها وقالت: الصنبور وقته غلط
ابتسمت راما وتلاشت ابتسامتها وتذكرت شي وفزت بسرعه ركضت داخل،
عقدت حواجبها بدور والبنات استغربوا منها....



"في الملحق"

دخل وقعد يسولف مع عمر
حذف عليه نايف الخداديه : وين الي بيشوف اخوه؟
رجع ناصر حذفها عليه: مالقيته عاد شسوي فيه مو صغير



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 01-08-2019, 08:38 AM
الغديرر الغديرر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B6 رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


-الـبـارت الــســادس عــشـر-


أنت النعيم لقلبي والعذاب له
‏فما أمرك في قلبي وأحلاك .!
‏-الشريف الرضي






-الرياض-



يمشي على طريق الخط بيد ماسك جواله واليد الثانيه يسوق فيها
" يكلم بجواله"
:خلاص حبيبتي ... قلت لك بجيبه لك
قالت بدلع: جراح .. مو تنسى ماعندي فستان
بلع ريقه جراح بتوتر : بكم يا ابرار ؟
ابرار بغضب : اي قل انك مستخسره فيني!
جراح بغصه : ما اقصد ياقلبي بس راتبي هالشهر يالله ايجار البيت
ابرار بنفس الغضب : مالي دخل لو تبيع البيت تجيب لي الفستان!
غمض عيونه وقال: خلاص ابشري
ابرار بدون نفس : اي يلا ،،،وقفلت بوجهه

تنهد بتعب و نزل الجوال شاف السيارات متجمعه على سيارتين متداعمات سفط سيارته حط شماغه على كتفه ونزل يمشي بسرعه
جراح بخوف : الله يستر
واحد من المجتمعين "قال": ياشباب اتصلوا على الاسعاف ،،،،
قرب من الحادث
جراح وهو يبعد الرجال : ممكن شوي !
ناظر للدنه "الشاحنه" مافيها شي وناظر للسياره الثانيه كانت مقلوبه كذا قلبه ومتعفسه حط يدينه على راسه
جراح : ياساتر يارب
اقترب من السياره المقلوبه دخل يده وحطها على رقبت السايق تحسس النبض مافيـه نبض!!
جراح وهو يبعد يده : لا حول ولا قوة الا بالله ...انا لله وانا اليه راجعون،
المجتمعين : انا لله وانا اليه راجعون،
واحد منهم : السياره رايحه فيها
الثاني : الله يصبر اهله

صاحب السياره الهندي بدموع : هزا نفر انا يذبح انا في يروح بوليس؟... هزا نفر في موت ... انا في يروح لسجن!! .. انا ما يعرف "وشد شعره"

ناظر جراح للهندي ورجع ناظر للسياره قرب مره ثانيه ورجع مسك معصم يده .. عقد حواجبه اتسعت عيونه بصدمه التفت وصرخ: ....



-في جهه اخرى-



ابتسمت راما وتلاشت ابتسامتها وتذكرت شي وفزت بسرعه ركضت داخل،
عقدت حواجبها بدور والبنات استغربوا منها.
مها : شفيها ؟
بدور هزت اكتافها : مدري
جت ملاك ومنيره قـامت لمياء وسحبت طاوله ثانيه و حطتهن جنب بعض كبرت القعده
"الحديقه مافيها الا البنات"
شوي الا راما ومعها سبع كراتين بيتزا ووراها مادلين معها كولا وسفن
لمياء بابتسامه: الله يخرش عدوينك .. عبالي عندك سالفه
ضحكت راما وبدت تحط البيتزا ..قعدت على الكرسي وتربعت
راما : الاكل سوالف
مها وتصب الببسي للجميع ،،،قالت: مو كذا الله يهداك طيحتي قلوبنا بالارض
راما بابتسامه : صدق هههههههههه
ميس توزع الببسي: ماعلينا .. بتكملين؟
راما اخذت قطعه بيتزا ،،"قالت": اكيد.. (ناظرت ملاك) ... ملوكه وانتي؟
ملاك حطت عباتها على كتوفها العاريه: انا عن نفسي ابي ارتاح
كشت عليها راما : مالت عليك.. وليه ما سويتي حفله؟
منيره اخذت من ميس السفن : امي مارضت تقول لها خلصي جامعه ونسويها كبيره
راما: اها ... (التفتت لتولين) .. تنصحيني بتخصصك؟
تولين بابتسامه: انتي شوفي وش قلبك يميل له اكثر،
ناظرت راما للمياء ،،وقالت: ودي تمريض بس كله انقليزي ... (قالتها بطريقه لحجيه)
منيره بعقلانيه: مافي شي بدون الانجلش
مها بتأييد: كل شي صار انجلش
لمياء اخذت قطعه بيتزا ،،وقالت بضحكه : هههههههه والله انا من سمعتك تقولين ...(قلدت صوتها) ... انقليزي وانا غاسله يدي ههههههه
ضحكت راما و سكتت شوي نزلت البيتزا
راما بغصه ،،، قالت: اذكر ملك كانت تقول لي بصير دكتوره لاني احب ... (وبضحكه رفعت راسها لفوق ودموعها تجمعت بعيونها)... اشق واخيط واهزء اذا غلط طاقمي ...(وبغصه ألم وضحكه) ... كانت سايكو ههههههههه .. يمكن اعيش حلمها!
لمياء مسحت دموعها : وتصيرين السايكو؟
راما نزلت راسها وضحكت ،، وقالت: شرف لي هههههه
ضحكوا البنات بحزن وسكتوا
بدور مسحت دموعها : الله يرحمها
ناظرت لها راما وابتسمت بخفه

قطع عليهم خروج ناصر وهو شايل امه ووراه الحريم "فزن البنات كلهن"
لمياء ويدها على صدرها : يارب سترك....راحت ورى اخوها،
راحت راما لامها
راما بخوف: يمه شفيه؟
ام بدر بتوتر : منصور مسوي حادث
حطت يدها على فمها : الله يستر،
طلعت لغرفتها،


-بـــمــدريــد-



شافته يـهرول من بعيد ... عضت يد الاسباني،

وصرخت تستنجده:
منننننصصصصوووورررررررر مـــنـــصـــووووووووووووووووور.................... .
وســــــــــيـــــمممم
ورجع حط يده على فمها يسكتها،


-عنده-

كان توه راجع من المكتبه ومعه كتاب شاف الساعه : اوف بقى خمس دقايق ... الله يسامحك يا حمد ..."وبدء يهرول"

سمع احد يناديه والتفت لمصدر الصوت وشاف بنتين وولدين عقد حواجبه وقرب ورجع خطوتين حسى انه يتوهم

شافته يقترب ويرجع
ورجعت عضت الاسباني
،،وقالت بدون وعيي : وسيم انا ملك .. (وصرخت بقوه وهي تشوفه يعطيها ظهره ) ... وسسسسسسسيييييييييييييييييييييممممممممم تكففففففففففففففففففىىىى

التفت بصدمه "عربيه...كيف تعرفني" وقرب منها،
لف له الشاب الاسباني : فالتذهب هي لنا!
طنشه وسيم وناظر ورى عقد حواجبه : من انتي؟
ملك بخوف وبسرعه : انا ملك ... الي مع مـي دايم ... انجيلا اي انجيلا،
رفع حاجبه لها وناظر للشاب الاسباني : دعها تذهب
الشاب بابتسامه: كيف! انها صيده جميله .. لا استطيع
قرب وسيم منه وعطاه لكمه على وجهه
مسح الشاب طرف شفته الي نزفت وعض على شفته السفليه وقرب من وسيم ورجع لكمه وسيم .. وقف وسيم ومسكه بيده من رقبته ولصقه بالجدار واليد الثانيه ماسك اصابع يدين الشاب الاسباني ومرجعهن على ورى صرخ الشاب الاسباني بألم ... قرب الشاب الثاني لوسيم ومعه سكينه صغيره ... هربت الاسبانيه مع الشاب الاول

نزلت ملك على الارض بخوف ضمت رجولها لصدرها وخلخلت يدينها بشعرها...تذكرت منصور "وبنفسها : يالله كيف استنجد بغيرك يامنصوري!...(شهقت ودموعها اعلنت حضورها) ... احبك يا قلب ملك ..اذا اليوم موتي باعترف بعشقك لي وعشقي لك" ،

قرب الاسباني ومعه سكينه واندفع بيطعن وسيم ابتعد وسيم على جنب وصار معطي ملك ظهره ..التفت الاسباني على وسيم وقبل لا يتعدل ركض وسيم له والتفت بحركه دائريه بسرعه ورفع رجله وصقعت بوجهه الاسباني .. قام الاسباني مره ثانيه .. وبحركه ذكيه من وسيم صار الجدار وراه ... اندفع الاسباني والسكينه بيده ابتعد وسيم عنه
وصقعت يد الاسباني بالجدار طاحت السكينه وتألم الاسباني والتفت على وسيم ... قرب وسيم وعطاه لكمه رجعته على ورى وطاح تمالك نفسه وانحاش،

التفت وسيم لها واخذ حجابها وحذفه عليها وهو معطيها ظهره ،،وقال: استري حالك يا بنت
دخلت شعرها داخل قميصها ولفت حجابها
،،،وقالت بهمس مبحوح من البكاء : مشكور ..لولا الله ثم انت .. رحت فيها
التفت لها وعقد حواجبه: شتسوين هينا لحالك؟
ملك اخذت شهيق : كنت مع مي بالمطعم .. وقلت لمي تسبقني للسكن
وسيم : الله يهديكن وش مطلعكن بالليل
سكتت ولا ردت
ناظر ساعته وتشير الى 02:14 am
تنهد وقال : سكروا "التفت على ملك" امشي
مشوا لطريق المساكن
قرب من الباب ولقاه مقفل التفت عليها ،،وقال: مقفل
هزت راسها
مشى معطيها ظهره ودخل يدينه بجيوبه ،،وقال: امشي نروح للحديقه قريبه من هينا ،،
مشوا دقايق ووصلوا للحديقه
كانت وراه ومكتفه يدينها ورفعت عيونها على ظهره وقفت وبدون وعي نطقت،،: مــــــــنــــصـــــور،


التفت لها عقد حواجبه ،، وقال: عفوا! ... قلتي شي؟
ملك بتوتر : ها لا...
صغر عيونه وناظر لها وطول بنظراته توترت من نظراته،
أشر على الكرسي ،، وقال: اقعدي هينا .. بروح للبقاله
ملك بسرعه : منصور لا تتركني...(نفضت راسها )... اقصد وسيمم
عقد حواجبه وسيم وقال :شوفي في ناس حوالينك .... ماراح اطول،

هزت راسها بطيب وقعدت على الكرسي
وسيم ناظرها ،،وقال:تبغين شي؟
حكت حاجها بصبعها السبابه باحراج وشتت نظرها عنه ،،قالت بهمس : فانيلا،
قرب راسه واذنه باتجها "فانيلا؟"،،،وقال بغباء: ايش؟
نزلت يدها على رقبتها لم شافته قرب وعيونها فوق على طرف يمين ،،وقالت: حليب فانيلا
ابتسم على حركتها ،،وقال: طيب انا يسارك مو يمينك

بحركة عفويه منها حطت يدينها على وجهها بإحراج

عض شفته السفليه يمنع ضحكته التفت وراح للبقاله،

نزلت يدينها لم سمعت خطواته تبتعد هفت بيدها اليسار على وجهها انصبغ احمر ... حست بحراره بجسمها ....حطت يدينها جنب فخوذها على الكرسي وراسها بالارض مرت عليها ذكرى قديمه

"قبل ثلاث سنين"

بيوم العيد

ايام وحدتها كانت واقفه على شرفه غرفتها تطل على الحديقه كان ماسك شماغه وعقاله ويركض هو واخوه ناصر .. باين عليهم يتسابقون وسلموا على عمهم يعايدونه ويسولفون معه.... ابتسمت له
شافته رفع عيونه للشرفه وطاحت عينها بعينه لفت على جنب وحطت يدها على صدرها وعضت طرف شفايفها بإحراج ابتعدت عن الشرفه و
حذفت حالها على السرير وتلعب بخصله من شعرها .. طاحت عينها على جروح معصمها وبلعت ريقها

"تنهدت ورجعت للحاضر"

رفعت بلوزتها وشافت الاثار قوست شفايفها بحزن ندمت على تفكير مراهقتها،

-عنده-

راح للبقاله وهو يفكر بمن منصور؟

اخذ اثنين مويه واثنين توست جبن حطهن بالميكرويف وراح لثلاجه المشروبات اخذ قهوه سودا بارده وحط اصبعه السبابه يدور حليب فانيلا شافه واخذه واخذ التوست حاسب
وطلع راح للحديقه

قرب منها وشافها سرحانه شاف اثار يدها عقد حواجبه طلع الحليب وحطه بوجهها وعيونه على معصمها ،،،وقال: من ايش؟
رفعت عيونها له واخذت الحليب ورجعت نزلتهن،،وقالت بابتسامه: مشكور
قعد على نفس الكرسي وبينهم مسافه حط الكيس بينه وبينها فتح المويه وارتشف شوي منها وقفلها
تنهد وعيونه قدام ،،وقال: مو حابه تتكلمين؟
لفت له ،،وقالت: بـأيش؟
لف عليها وعيونه بعيونها ،،وقال: من منصور؟
ابتسمت بطيف ابتسامه نزلت عيونها للحيلب ،، وقالت: كان خطيبي!
سحب توسته وقضم منها ،،وقال: تحبينه؟
ناظرت قدام ،،، وقالت: اكذب عليك اذا قلت لا
ناظر للطفل الي يخطي ،،،وقال: من متى؟
رفعت عيونها للقمر وعضت طرف شفتها العلويه ،،،وقالت: من سبع سنين!
تنهد ،،وقال: للحين!
نزلت عيونها بالارض وكانها مرتكبه جريمه،، وقالت : ايـه
ناظر للقمر ،،وقال: يحبك؟!
ناظرت للثنائي الي قدامها ،،وقالت: يعشقني مثل عشقي له
التفت ناظرها ،،، وقال : ليه فصختوا الخطبه؟
تنهدت ،،، وقالت: مو مقدرين لبعض،
سحب قهوته وارتشف منها والتفت ناظر قدام ،،،وقال: لو كل حب مات الناس ما عاشت بسعادة
ابتسمت ،،وقالت: اول مره اتكلم لـاحد غير مي
ابتسم ،،، وقال: لاتخافين تراني ثقه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 01-08-2019, 02:35 PM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


جماااال الرواية ،، في انتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 02-08-2019, 02:57 PM
الغديرر الغديرر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B6 رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


-الـــبــــارت الــــســابــع عــشـر-




-بـمــدريـــد-


سحبت شهيق وزفرت التفت لها ،،وقال: ايش فيك ؟... كأن هموم الدنيا على راسك!
ابتسمت بخفه وصارت تلعب بكرتونة الحليب،،وقالت: هـمي شخص واحد
رفع حاجبه،،وقال: مـنـصور؟
هزت راسها بايه،
ابتسم وسيم،،،"وقال": الله يرزقني الي تحبني كثر حبك لمنصور
التفتت له ملك ،،،وقالت : ماحبيت؟
سرح بعلبه المويه ،،وقال: مره
ملك ناظرت للعلبه ،،،وقالت: للحين؟
بلع ريقه والتفت لها ،،،وقال: ما قدرت انساها!
ملك وعينها بعينه،،،: من متى؟
وسيم تنهد،،،،وقال: من تسع سنوات
عقدت حواجبها،،،وقالت: والسبب؟
التفت لقدام وبألم ،،قال : أخذت الي اغنى مني!
ناظرت لنص وجهه،،،وقالت: ليه مانسيتها؟
ناظر القمر ،،وقال: مـاقدرت كل مانسيتها تطلع بوجهي .
عقدت حواجبها ،،، "قالت" : كيف؟
التفت وابتسم بخفه،،،وبغصه قال: زوجة عمي الثانيه
ناظرت ملك لقدام ،،وقالت: وش مفهومك عن الحب؟،
وسيم بابتسامه التفت لها ،، وقال:كيمياء متبادلة بين اثنين ..(وبضحكه).. مثلك انتي ومنصور
ابتسمت ملك وهزت راسها بلا،،وقالت: وجهه نظري غير ... الحب مجرد شعور مثل شعورنا بالفرح والحزن ،
وسيم بابتسامه ،،قال: بس مجتمعنا دمر الحب
ملك التفتت له ،، وقالت: الحب عندنا يشوفونه عيب! .. حتى قلوبهم قست
وسيم ناظر للسماء : الحب ماعمره كان عيب ..لكن صعب تلقين الصادق من الكذاب
ملك ونظرها على الشجره : ينعدون على الاصابع،
وسيم بألم والتفت عليها ،،وقال :حتى لو فيه لازم واحد يغدر بالثاني،

بلعت ريقها ملك وسكتت
ورجع لف لقدام... وكل واحد انشغل بهمه

قطع سرحانها رنة جوالها شافت رقم راما ينور

عقدت حواجبها وبلعت ريقها خافت منصور علم عليها
ردت بالاسبانيه :آولآآه "مرحبا"
جاها الصوت الاخر: ملك انا راما
عقدت حواجبها وقامت مبتعده عن وسيم :ايش فيك؟
عضت راما شفتها السفليه ،،وقالت: منصور
وقف نفسها وبدت دقات قلبها تعلى اكثر غمضت عيونها بقوة وكان تنتظر خبر ،،،وقالت: ايش فيه؟
راما :سوى حادث "وهو" بين الحياة و الموت
نزلت دموعها وقالت بهستيريا: لا ياراما لا تكذبين علي!..تو كلمته كيف؟ ... وكيف صار الحادث!!...راما لا تكذبين علي
راما بدموع قالت: بعد ما كلمك طلع برا البيت..وتو جاء لنا خبره
قعدت و رجولها ملاصقات صدرها ،،قالت بهمس:كله مني ... انا السبب؟
عضت راما طرف شفتها العلويه "يا الله انا ليش استعجلت" ،،وقالت : ادعي له ياملك يقوم بالسلامه
ملك بهمس: كله مني ..(غمضت عيونها بالم ...حست رجولها ماعاد يشيلنها) ... كله مني ياراما كله مني لو ماحرقت قلبه ... (وبصراخ تقاطع راما الي تهديها ) .. انا السبب انا ... (وصوتها بدء يهدي ويختفي) ... كله مــــــنـ......( وغابت عن الدنيا)
التفت لها واتسعت عيونه بصدمه فز بسرعه لها
و قعد عند راسها متردد يلمسها
وقال من بعيد : ملك اصحي ...
حك راسه من ورى يفكر وش يسوي ...رفع راسها وحطاه على فخذه وبد يضرب خدها
وسيم : ملك اصحي ملك ... ملك اصحي ياملك
شالها بـسرعه وتوجهه لاقرب مشفى ،



"بالرياض"



ناظر جراح للهندي ورجع ناظر للسياره قرب مره ثانيه ورجع مسك معصم يده .. عقد حواجبه اتسعت عيونه بصدمه التفت وصرخ: يا شباب ساعدوني عايش
كبروا وسبحوا المجتمعين وبدوا الشباب يتقدمون له ويساعدونه
وحط رجله على باب السياره الثاني يحاول يفتح الباب جره مره مرتين ثلاث اربع تلتاها الخامسه مقفل الباب مو راضي يفتح!!! فقد الأمل وقعد
بلع ريقه بصعوبه وهز راسه بلا وتراجع
ناظره الشاب بعمر 16 وركض للباب الثاني "بجانب السائق" وفتحه بكل قوته
الشاب : تعالوا ساعدوني،
قام جراح وراح للشباب وبدو يسحبونه
طلعوه وسدحوه جنب السياره
جراح بصراخ: اتصلوا على الاسعاف
والتفت على الشاب بجنبه وحذف عليه الشماغ:اضغط على جرحه لا ينزف كثير،
حرك الشاب راسه بخوف وتوتر وقرب حط الشماغ على جرح منصور بجنب خصره

حط السبابه على خشم منصور وحس بنفس خفيف وضع يدينه فوق بعض و ضغط على صدر منصور
جراح وبدء يسوي انعاش ويعد لـ30 : 1...2...3..4..5..6..7...8...9..10................. ...،30
اقترب ورفع راس منصور وبدء يسوي له تنفس أصطناعي ورجع يضغط 30 ضغطه قرب راسه وسمع دقات قلبه شاف صدر منصور يرتفع ويهبط زفر براحه

فتح منصور عيونه بخفه ورجع اغلقهن ...اتسعت عيون جراح وشاف تنفس منصور بدء يخف
رجع يكرر جراح الانعاش وبصراخ : تمسككك بالحياة ... لا تكتم نفسك!!!!!!!
تنفس الصعداء وهو يشوفه يرجع يفتح عيونه

جت الاسعاف مسك جراح جرح منصور
شالوا منصور وجراح معه
ممرض الطورارىء بعد ماحطى الاكسجين وتخطيط القلب ناظر لجراح،،،وقال: من الاهل
جراح : لا ... (ناظر جراح لتخطيط القلب)...خلهم يسرعون .. نزف كثير
رفع حاجبه الممرض ،،وقال: نعرف شغلنا
ناظره جراح ،،وقال : وانا اعرف شغلي
الممرض : وش شغل
جراح :دكتور بـاطـنـيه
بلع ريقه الممرض وفضل السكوت

رن جوال التفت جراح وشافه بيد منصور
اخذ جراح جواله الي رن باسم بدر ولد عمي
رد :الو
ناظر بدر الجوال يتاكد من رقم منصور ورجعه على اذنه : الو من معاي؟
جراح بتوتر : اسف لكن ولد عمك مسوي حادث على الطريق السريع
فز بسرعه وكل الشباب ناظروه
بدر بخوف : ايش ؟؟ باي مشفى !!
جراح ناظر للممرض ،،وقال : اي مشفى؟
الممرض : مشفى خــالـد آلـزايـد
رجع جراح للجوال،، وقال: اقرب مشفى خالد الـزايـد
بدر وهو يدور مفتاح سيارته : يعطيك العافيه...وسكروا

التفت بدر للشباب ،،وقال: منصور مسوي حادث لا تهبلون الحريم وتقولون لهم ... نبي نشوف وش صار بعدين نكلمهن ...التفت وطلع


شهقت برعب بعد ما سمعت كلام بدر وراحت تركض عند الحريم ودموعها على خدها
ام احمد بخوف من منظر بنتها،،وقالت: شفيك؟
ناظرت لـ ام منصور ،،وقالت بغصه: خاله منصور مسوي حادث

شهقت ام منصور وطاحت الكاسه من يدها وانكسرت : يمه ولدي ...
داست القزاز وبدت رجلها تنزف قعدتها ام وليد"
ام وليد :قول لي لا اله الا الله ...مافيه شي
ام منصور بصياح :لا اله الا الله ..قلبي قارصني ياويل قلبي يا ويل قلبي ...يمه وليدي يمه وليدي
حست الدنيا تدور فيها
صرخت ام عمر بخوف
ام بدر صارخت على الخدامه الواقفه: روحي جيبي مويه
ركضت الخدامه داخل ...بدخول ناصر

"برا"


قاموا الشباب

التفت فايز لناصر الي يناظر طيف بدر وهو يخرج،،،قال: ناصر شفيك؟
ناظر لفايز وقال بصدمه:منصور؟ ..سمعت غلط صح!
فايز حط يده على جبهته : قوم الله يصلحك مو وقت غبائك
بلع ريقه ناصر وقام بيطلع سمع صراخ الحريم
وناظر فايز
بلع ريقه فايز ،،وقال: لا يكون امك؟


"داخل"

ركض لداخل واقترب لامه وبدء يطبطب على خدها جت الخدامه ومعها مويه اخذ وبدء يمسح على وجهه امه ويقرا عليها
التفت لعمته ،،وقال بغضب: من قال لها؟
عمته بلعت ريقها ،، وقالت : قمر
التفت لقمر وشافها حاطه يدها على فمها صرخ بغضب وقهر ،،،وقال: الله يهديك ياقمر الله يهديك،
شال امه وخرج لبرا ووراه عمته


"فوق "

كانت حاطه الجوال تحت شفايفها تفكر تقول لها ولا لا :اصبري شوي راما اتاكد بعدين اقول لها
ونزلت تحت مع البنات
مها تصيح بقوة ولمياء تهدي فيها والبنات
لمياء : خلاص يا مها مافيه الا العافيه
مها تصيح وتشاهق: اخوي راح ... اخوي راح
لمياء بغضب ،،قالت: محد راح خلي ايمانك بالله قوي


-بالمشفى-

جراح قاعد جنب غرفه العمليات شاف شباب جو ومعهم ثلاث شيبان عرف واحد من الشيبان
اقترب منه الشايب ،، وقال بصدمه:جراح؟
جراح بابتسامه خفيفه،،قال: ايه ياعم
ناظر جراح للشباب ،،وقال:من بدر؟
اقترب بدر وصافحه،،وقال: يعطيك العافيه
جراح : الله يعافيك .. ماسوينا شي الواجب
مد جراح جوال منصور لبدر واخذه

طلعت الممرضه وناظرت فيهم ،،وقالت بسرعه :الاهل
الكل: ايه
الممرضه بلعت ريقها،،وقالت: ولدكم بين الحياة والموت نبي دم ....ورجعت للعمليات

وبدوء يتسارعون لغرفه التحاليل حتى جراح


"عند البنات"


ملاك تراسل عمر واتساب "كيفه الحين؟"
عمر "مدري ياملاك شكلها صعبه"
ملاك "يعني؟"
عمر "تو الممرضه طلعت من العمليات وقالت انه بين الحياة والموت ويبون دم "
ملاك "لا حول ولا قوة الا بالله الله يقومه بالسلامه"
عمر "آمين ... ادعو له يا ملاك محتاج الدعاء"
ملاك"ان شاء الله"

رفعت عيونها وشافت راما تناظرها حركت راسها بخفه بمعنى "امشي نطلع برا"،

طلعت راما وشويات لحقتها ملاك

راما بلهفه ،،قالت: بشري؟
هزت راسها ملاك بلا ،،وقالت: حياته بين الحياة والموت .
غمضت عيونها بقوة "وبنفسها: لازم اقول لها يمكن ترجع"
دخلت عليهم لمياء وناظرت لهم ،،وقالت: في شي صح
هزت ملاك راسها بلا
لمياء بعقلانيه : ملاك ماني غبيه عشان تكذبين علي .. بالنهايه هذا قدره
بلعت ريقها ملاك،،قالت بتوتر: عمر يقول هو بالعمليات ... وبين الحياة والموت ..ادعو له

لمياء:........


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 02-08-2019, 03:11 PM
الغديرر الغديرر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B6 رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


-الـــبــــارت الــثــامــن عــشــر-

أهواه حتى العين تألف سهدها
فيه وتطرب بالسقام جوارحي
يا هل درى جفني غذاة وداعه
قدر الرزية بالمنام النازح
و الصدر أن القلب كان مودعي
والجسم أن الروح كان مصافحي
— ابن سهل الأندلسي


بلعت ريقها ملاك،،قالت بتوتر: عمر يقول هو بالعمليات ... وبين الحياة والموت ..ادعو له

لمياء بهدوء : لا حول ولا قوة الا بالله ..الله يحفظه ويقومه بالسلامه
والبنات: امين

صعدت راما لغرفتها وناويه تخبرها
قعدت على سريريها وتعض يدها من التوتر:الو
ملك : مرحبا
راما : ملك انا راما
قالت:ايش فيك؟
عضت راما شفتها السفليه ،،وقالت: منصور
،،،وقالت: ايش فيه؟
راما بلعت ريقها وقالت:سوى حادث "وهو" بين الحياة و الموت
قالت بهستيريا: لا ياراما لا تكذبين علي!..تو كلمته كيف؟ ... وكيف صار الحادث!!...راما لا تكذبين علي
راما بدموع قالت: بعد ما كلمك طلع برا البيت..وتو جاء لنا خبره
قالت بهمس:كله مني ... انا السبب؟
عضت راما طرف شفتها العلويه "يا الله انا ليش استعجلت" ،،وقالت : ادعي له ياملك يقوم بالسلامه
ملك بهمس: كله مني
راما :لا يا ملك ادعي له ......الو ملك؟
ناظرت للجوال وتسكر الخط
عضت شفتها السفليه بندم من تسرعها


-بــمــدريـــد-



شاف الدكتور وسيم واقترب منه: كيف حالها؟
الدكتور :مجرد انهيار عاطفي
وسيم بابتسامه : شكرا جزيلاً
الدكتور : العفو
تنهد براحه وراح لغرفتها دق الباب ولا مجيب فتح الباب وشافها نايمه والمغذي بيدها وشعرها متناثر على المخده غض البصر وسكر الباب وقعد على الكراسي بالممر مسح وجهه بيده ...
رجع راسه على الجدار وبدء يغلبه النعاس


"الرياض"


بالمشفى

نص ساعه وطلعت التحاليل
الممرضه ومعها اللسته: بـنـدر ، ريـان ، جـراح
تفضلوا معي
مشوا معها الشباب وبدوء يسحبون منهم الدم


"بعد ثلاث ساعات"


على كراسي الانتظار قاعد زايد وجنبه تركي وخالد
حط تركي يده على كتف زايد
رفع زايد راسه لتركي وغمض عيونه

خرج الدكتور قام خالد ،،قال: بشر دكتور
الدكتور : الحمدلله عدينا المراحل الخطيره وبنزله للافاقه
عقد حواجبه الدكتور ،،وقال : من سوى الاسعافات الاوليه؟
قام جراح ،،وقال : انا
ابتسم الدكتور واقترب منه ،،وقال: قال ممرض الطوارئ ... انت الي نبهته بوجود شظيه بالرئه..كيف اكتشفتها ؟
جراح بابتسامه،، قال: النزيف مو طبيعي .. وانا تخصصي طب باطنيه
الدكتور بإعجاب ،، قال: ماشاء الله ... لو لا الله ثم انت كان راح فيها .. نادرا ما يكتشفون الاطباء مثل هذي الحالات
ابتسم جراح والتفت لخالد الي يناظره بابتسامه واسعه
جراح حك راسه بخجل،، وقال: يلا ياعم انا استرخص
قرب خالد منه وحضنه،،وبفخر: كفوووو ... متعب خلف جراح اسم على مسمى
تركي بصدمه: متعب آلــحـامــد ؟
هز خالد راسه بايه وهو ماسك زنود جراح بفخر
اقترب منه تركي وسلم عليه وبابتسامه،،قال: ابوك حبيب الله يرحمه
ابتسم جراح ،،وقال: الله يرحمه
وجاء زايد وسلم عليه ،،وقال: والله يامتعب يا ولدك جوهره
خالد عقد حواجبه،،وقال: تشتغل؟
جراح بلع ريقه وبابتسامه متوتره،،قال: ايه
خالد بابتسامه ،،قال: انقل هنا
جراح بنفس الابتسامه ،،وقال: مابي اثقل عليكم
خالد بحزن ،،،قال : آفـا!!... لاثقل ولاشي يكفي انك ولد الغالي
جراح بتوتر،، قال : بفكر ياعم
خالد :على راحتك
ابتسم جراح والتفت يمشي لبرا المشفى

قرب بدر لابوه،،،قال: من متعب الحامد؟
بوبدر ،،،قال: صديق عمك خالد ... الي توفى من سنتين
بدر تذكر .،،وقال: اها هذا ولده؟ الي كان برا!
هز بو بدر بايه
ناظر زايد بالشباب ،،،وقال: يلا يا شباب ومنصور والحمدلله نجحت العمليه .. تيسرو لبيوتكم
ريان بسرعه،، قال: رح ياعمي انا اقعد عنده ..واذا حصل شي اتصلت عليك
لف خالد لزايد،،،وقال: امش يا زايد وريان بيبقى عنده .. انت تتعب بسهوله ومو زين لك السهر
تركي وهو واقف عند زايد،، وقال: قوم يازايد
هز راسه زايد بايه وقام

طلعوا كلهم وبقى ريان

"مرت ساعه"

دخل الاستراحه وشاف ريان منسدح ويطقطق بالجوال
ناصر : سلام
رفع ريان عيونه،،وقال: وعليكم السلام .. ليش جيت؟... اكيد تعبان انت
ناصر وهو يقعد قبال ريان ،،وقال: اي والله تعبان .. بس بتطمن عليه
عدل ريان قعدته،،وقال: شلون عمتي؟
ناصر يرجع شعره لورى ،،وقال: تعبت وانا اهديها وقبل لا اجي نامت ..قلت لابوي يقعد عندها
ريان بعتاب،،قال: ليه ما قعدت عندها!
ناصر بألم،،،قال: ما عاد ادري من اهدي امي ولا مها احترت فيهن .. اشواهن لمياء متماسكه على الاقل
ريان ،،قال : لا حول ولا قوة الا بالله
ناصر وهو يقوم،، قال: بروح اشوفه
ريان : بس ترا ما يدخلونك
ناصر بألم،،،قال: مابي ادخل بس بشوفه لو من بعيد
مشوا لقسم الافاقه
وصاروا يناظرونه من الشباك الزجاجي
ناصر عض شفته السفليه،،وقال: اموت واعرف وش موديه لطريق الخط!!
ريان : الله العالم ...الله يقومه بالسلامه
ناصر : آمين

سمعوا صوت النداء يردد : كود بلو ...كــود بلو ...كـود بلو

"يرمز الكود الأزرق إلى إصابة أحد الأشخاص بحالة توقف في عضلة القلب"

ناصر يناظر بالدكاتره الي يركضون باتجاه منصور
ريان بلع ريقه بخوف ،،وقال: يارب احفظه
ناصر بخوف : يارب احفظه لنا يارب

"داخل"

قرب وفتح عيون منصور وقرب الفلاش صرخ بخوف : جهاز الصعق الكهربائي
صعد على السرير حط يدينه فوق بعض وبدء يضغط على صدر منصور
الممرضه صبت الدهن على الاقطاب ومدت الجهاز: دكتور
نزل وصرخ: 100جول ... ابتعدوا
وصعق جسده
ارتفع جسد منصور عن السرير رفع عيونه لتخطيط القلب خط "مستقيم" ... ومد الجهاز للممرضه ورجع يضغط على صدر منصور وعيونه على جهاز تخطيط القلب
صرخ الدكتور : 150 جول ...
اخذ الجهاز وقرب الاقطاب من صدر منصور وصعق ولكن الا الان خط مستقيم الدكتور تنفس الصعداء ..

"برا"

طاح على طوله وهو يشوف جسد اخوه يرتفع من السرير حس برجوله مو قادرات على ثقله صرخ بألم: تكفى يا منصور لا تروح وتتركني يامنصور تكفى ... مممممنننننننننصصصصصصصصصصصصوووووووررررررررررررررررر رر

حط ريان يدينه على راسه ودموعه على خده



-بــمــدريــد-

حس بـــيــد على كتفه فتح عـيونه وشـاف الممرضه الاسبانيه ،،قالت بابتسامه: هل انت بخير
ابتسم لها ،،وقال: نعم
شاف الساعه 07:54 ،،وقال : اوف طوفنا الجامعه

راح لكفتيريا المشفى اخذ ثنين كراسون ووثنين فرآبتشينوآ فآنيلا،

راح لغرفتها ودق الباب سمع صوتها قالت بالاسبانيه: دقيقه ... تفضـل'
طل براسه ابتسم شافها متحجبه،،وقال: صباح الخير
ردت الابتسامه ،،وقالت بتعب: صباح النور
قرب رفع الطاوله وحط الكراسون وفتح لها القهوه وحطها
قعد على كرسي بعيد عنها ،،وقال:كيفك اليوم؟
ملك وهي ترتشف،،قالت: الحمدلله
وقف ،،وقال: بروح اخلص اوراقك ،،،وطلع
تنهدت بضيق وقامت

طلعوا برا المشفى راجعين للمسكن مشي ..تمشي بجنبه وبينهم مسافه
قالت بإحراج: اسفه تعبتك معي
التفت لها ناسي الطريق ،،وقال: ما بيننا اسفه ومشكور ...عادي تراك مثل اختي
(صقع بعمود الاشاره)..
حسبي الله على ابليسك يا ملك ...(وحك جبينه)

ضحكت لأول مره بصخب وبانت غمازتها اليسرى وتصفق بيدينها ودموعها بعيونها وبدت تنزل على خدها
ابتسم على ضحكتها،،وقال: حشى وش هالضحكه ليتك ساكته
هدت ملك وتنهدت وكملوا طريق لكن هالمره عيونه قدام
قالت ملك بابتسامه : تدري نسيت حتى ضحكتي!
رفع حاجبه ،،وقال: ليه؟
ملك بابتسامه،، قالت: من اربع سنين .. ماضحكت كذا
ابتسم وسيم،، قال: يعني لي فايده
ضحكت ملك وما ردت
وصلوا لمسكن البنات
وسيم : من اليوم وطالع بوديك وارجعك
هزت راسها بطيب
وسيم اشر على يدها ،،وقال: يعني بتقولين لي من وش؟
ملك بابتسامه ،، قالت :ان شاء الله ... كل شي بوقته حلو
هز راسه بايه ولف معطيها ظهره وقال بالاسبانيه
: آديوس "باي" (ورفع يده يسوي لها باي)

ابتسمت وردت عليه: آديــوس ..التفتت ودخلت للمسكن

صعدت لشقتها فكت حجابها وازارير قميصها الاسود كلهن رمت القميص والحجاب والشنطه على الكنبه وبقت بالبدي الاسود والبنطلون الاسود راحت للغرفه حذفت حالها على السرير

غمضت عيونها وفزت بسرعه ،،،وقـالت: مـنـصور
اسرعت خطواتها للجوال وقعدت على الكنبه
دقت على رامـــا ولـكـن لا مجيب ورجعت دقت مره ثانيه وثالثه ووصلت للسادس وشي واحد بعقلها "مـــنـــصـــور مــــــات" بكت وكانها دهر
مابكت اشتاقت تسمع صوته او انفاسه بس تسمع شي يصبرها رجعت راسها على الكنبه وغمضت عيونها ويدينها مشبكتهن على بطنها المسطحه

همست: يابعد قلب ملك ...(وبغصه) ... لا تتركني محد يهمني كثرك .. وربي آسفه كسرت قلبي قبل لا أكسر قلبك ياقلب ملك ... اللهم إني استودعتك نفسي واهلي واحبتي فاحفظهم بعينك التي لا تنام،
... (حطت يدينها على وجهها) ،

رجعت فيها الذكريات قبل ست سنين

"
ما كانت تتغطى عنه بحكم انها صغيره بعمر 15 سنه كان عمره 19 سنه
يسولف على مها :زوجتي المستقبليه .. تقول للقمر قوم واقعد بدالك
ضحكت مها : ههههههه ..اي قلنا مواصفاتها
منصور بتفكير خطف نظره لها ،،،قال: ابيها بيضاء .. عيونها كبار ... ابي شعرها طويل رموشها كثيفه ... خشمها صغير
لمياء بعبط: قول من الاخر تشبهه ملك
قال بتقرف مصطنع : يع ملك تخرع ...(وبكذبه) ... ماتعجبني
رفعت حاجبها له وقالت بغرور : مليون من يتمنى ملك
قال بقهر مو واضح لهم : اي كثري قال مليون قال

رجعت شعرها ورى ظهرها وقالت بدلع يخبل : موت من الــحــــره .... "

-قبل سنه-

"لم كان نايم عند بندر الساعه سته الصبح"
*لم خطبها*
" تشرب كابتشينو دافي و لابسه بنطلون اسود و قميص ازرق صارخ ماخذته من راما وفاتحه شعرها الاسود وحاطه وشاحها الرصاصي على اكتافها...
طلع من الملحق يتمغط
..(بلكونتها تتطل على الملحق) ..
ناظرت له ....رفع عيونه لفوق على امل يشوفها يعرف غرفتها ...
ابتسم ابتسامه واسعه بانت اسنانه البيض وميل راسهه
رفعت حاجبها له كانها تقول "اكسر عيونك"
غمز لها وابتسامته على وجهه،،قال بصوت عالي: يا الله وش هالصباح الحلو ؟

وبحركه عفويه منها حطت يدينها على وجهها وفرقت اصابع يدينها بتشوفه للحين موجود

ضحك بصخب على حركتها يدري انها تخجل اذا احد مدحها وحط يده على قلبه وقال بصوت عالي : ويلوموني!؟
قطع عليه خروج ابوها من البيت ،،قال: شبلاك على وش يلومونك؟
اخذت كوب الكابتشينو ودخلت للغرفه سكرت البلكونه بهدوء ووقفت وراها تناظره وعلى وجهها ابتسامه
اتسعت عيون منصور بصدمه و تورط ناظر لعمه "وبنفسه: يالليل ياعمي مو وقتك ابد "،، قال: هاه... لا شخير بندر مزعج .. ويلوموني لم ما رضيت اقعد عنده
ضحك ابو تركي وطلع للكراج
رفع عيونه للبلكونه وشاف قميصها الازرق باين "وبنفسه:للحين واقفه؟" ... ابتسم وسوى قلب بيده وحذف بوسه على شرفتها ورجع للملحق
ابتسمت على حركاته حذفت حالها على السرير حطت يدها على قلبها يدق بسرعه"


"بالرياض"

نزلت الدرج وطلعت للحديقه
ارسلت لناصر بس ناصر ما يرد لا رساله ولا اتصال بلعت ريقها بخوف وبدء قلبها يضرب طبول
صارت تروح وتجي من الخوف تملكها
لمياء ودموعها على خدها : ياربـي ياربي احفظه يارب
حطت يدها على صدرها لمجرد انها فكرت انه مات نفضت راسها بقوه تبي تنفض الافكار الشينه عنها بدت تقضم اظافرها بتوتر


-جهه اخرى-

قاعده مع امها دخل ابوها واخوانها
فزت ام احمد بخوف : بشر ياخالد!
قعد خالد : الحمدلله ما عليه ان شاء الله الا العافيه
ام احمد بتوتر : ان شاءالله ان شاء الله
بلعت قمر ريقها بخوف
........


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 02-08-2019, 03:44 PM
الغديرر الغديرر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت آل تميم مشاهدة المشاركة
جماااال الرواية ،، في انتظارك




يسعدني ان في متابعين لروايتي 💕
عسى ما اخيب ضنونكم 💕،


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 02-08-2019, 03:56 PM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


راما ما ادري شلون تفكر كيف ملك ترجع و اهي مطروده
ملك لازم تقوا و تنسا الماضي.. وسيم اممم احس مع ايام راح يميل ل ملك
منصور متناقض مره يكرها و بعدها احبها و الحين صار ضعيف و يتمنا الموت ما حبيت شخصيته ابد
بدور احقر منها ماكو ...
في انتظارك ،، ياريت توضحي نهاية كل بارت..
يسلموا ي مبدعه����

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 03-08-2019, 05:00 PM
الغديرر الغديرر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت آل تميم مشاهدة المشاركة
راما ما ادري شلون تفكر كيف ملك ترجع و اهي مطروده
ملك لازم تقوا و تنسا الماضي.. وسيم اممم احس مع ايام راح يميل ل ملك
منصور متناقض مره يكرها و بعدها احبها و الحين صار ضعيف و يتمنا الموت ما حبيت شخصيته ابد
بدور احقر منها ماكو ...
في انتظارك ،، ياريت توضحي نهاية كل بارت..
يسلموا ي مبدعه����


يسلموا على متابعتك الجميله 💕
بحاول اوضح لكم نهاية البارتات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 03-08-2019, 05:22 PM
الغديرر الغديرر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


-الـــبــــارت الـــتـــاســـع عـــشــر-

فانظر بعقلك إن العين كاذبة
‏واسمع بقلبك إن السمع خوان ،
‏ولا تقل كل ذي عين له نظر
‏إن الرعاة ترى ما لا يرى الضان .




"بالرياض"

الى الان الخط مستقيم الدكتور تنفس الصعداء .. استسلم ... اقترب الممرض السعودي من منصور وبدء يضغط على صدره
الدكتور بالم ،، قال: بس يا صالح...(وناظر ساعته) ... وقت الوفاة : 08:5.....
(سكت وهو يشوف تخطيط القلب بدا يصعد ويستقيم ويصعد ) ... الله وأكــبــر
التفت على الممرضه وقال: 200 جول ... ابعد ياصالح
ابتعد الممرض
وصعق الدكتور جسد منصور وبدت دقات القلب تبين بالتخطيط التفت الدكتور للتخطيط وابتسم
حضن الدكتور الممرض وبفرحه : بطل

"برا "

صرخ بصدمه ووناسه للحظه فكر انه مات التفت على ناصر وقرب منه وحضنه،،وقال: منصور عايش عايش ياناصر
شهق ناصر شهقتين ورى بعض من الفرحه ودموعه على خده بادل ريان الحضن ،،،قال بفرحه: الحمدلله لك يارب
وابتعدوا عن بعض وسجدوا سجدة شكر للغفور الرحيم..
طلع الدكتور مع الممرض تنفس الصعداء..
شافهم ساجدين ابتسم الممرض وقرب منهم،،وقال : الحمدلله منصور عايش
وقف ريان وحضن الممرض : ماقصرتوا
طبطب الممرض على ظهره: ولو واجبنا






-بـــمـــدريــد-

دخلت الشقه
بعد ما قال لها وسيم الي صار لملك اقتربت منها وشافتها
عقدت حواجبها ،، وقالت: ملك شفيك؟
فتحت عيونها ورفعت راسها ناظرت لمي ،، وقالت بغصه :سوا حادث يامـي ...(وبشهقه ودموعها نزلت) ... شكله مات يامي .. راما ماترد!!

اقتربت مي وحضنت راس ملك وبدت تمسح على شعرها لفت ملك يدينها على خصر مي ومسكتها بقوة وتشاهق دخلت بحاله هستيريا ،،،وقالت بألم: كله مني ...انا السبب يامي .. قال لي "عظم الله اجرك في منصور" .. اخر كلام منه سمعته ...كان حاس ولا مقتصد!!... عزاني فيه يامي .. احبه والله احبه .. ماكان قصدي اكون سبب في موته..انا انا ...انا بس ابيه يعيش ...بسعاده مع غيري ..راضيه ببعده عني وراضيه احبه لحالي .. والله قربه مثل الجنه و بعده جحيم ... راضيه بالجحيم ..(وبغصه) .. على حساب سعادته ...قال لي اتركهم عشانك!... كيف اخليه يترك اهله؟... انا ويالله عايشه ... كيف يبيني افرق بينهم؟... وربي احبه والله ندمت لم قلت له انا تزوجت ...قهرته يامي وكسرت قلبه مرتين مو مره!!... ظلموني مرتين ...وكسرت قلبي مرتين...ايش اسوي يامي قول لي ... ذبحني منصور بحبه ذبحني

تنهدت مي بهدوء ،،قالت: احجز لك للسعوديه؟
رفعت عيونها بصدمه لمي ،،وقالت: مستحيل يامي ... طلعت منها مكسوره ما ارجع لها
مسكت مي وجهه ملك بيدينها ورفعته لعيونها،،وقالت: تروحين وتشوفينه وتردين
ملك بلعت ريقها ،،وقالت: اخاف منهم
مي : ماراح ينتبهون على اسمك انجيلا ..روحي شوفيه وارجعي،
هزت راسها بلا ،،وقالت: صعبه يامي يقتلوني
مي بغصه ،،قالت: اذا مات مو منتبهين لك واذا بالمشفى ماراح يفضون .. روحي شوفيه وارجعي
ناظرت لمي بلعت ريقها،،وقالت: باقرب طياره حتى العوده
هزت راسها مي بفرح وفتحت النت وبدت تدور حجز لها




"بالرياض"


فتح عيونه بتعب ورجع سكرهن قال بهمس مبحوح:مــلك
التفتت الممرضه له وبابتسامه واسعه،،قالت:استاذ منـصـور؟ .. الحمدلله على السلامه
فتح عيونه وناظرها :وين انا ؟
الممرضه : انت بمستشفى الزايد بروح انادي الدكتور....وطلعت
دقايق ودخل الدكتور
اقترب الدكتور فتح عين منصور وحط الضوء على عيونه شاف بؤبؤ منصور يصغر .. ابتسم الدكتور،،قال: الحمدلله على سلامتك منصور
ابتسم منصور ومارد
التفت الدكتور للممرضه وقال: يقدر يطلع الحين للجناح

غمض عيونه وزاره طيفها ابتسم "انا متزوجه وعايشه بسعاده" تلاشت ابتسامته "وبنفسه: عشتي بسعاده ياقلب منصور .. وحرقتي قلبي؟!..الله يسامحك ياملك... قهرتيني ...والله قهرتيني كيف انساك وقلبي مايدق لغيرك!!!..(وبغصه)... الله يهنيك ويسعدك معه"


-بجهه اخرى-

بقهر ودموعها على خدها صرخت: ليييه؟؟
بندر بغبن: ياغبيه رقم غريب ازعجني امس بس يتصل عليك ..اكيد واحد مايخاف ربه ولا ساحر
عضت طرف شفتها السفليه بقهر ونزفت شفتها ،،وقالت بغضب : ياغبي يا حمار ياثوررررر سحروك سبعه قل امين ... ياتبن يا نذل يا خسيس يا واطي ...دوب لييييييه حذفت الشريحه ياحيوووووووووووااااان تببببن ...
(وصرخت بقوه خلت كل اهلها يناظرونها بصدمه)
...يالـ#### يالـ##### يالـ###### يالـ###### ... حيييوووووواااااننن ،،، وطلعت لغرفتها

ناظر باسل ببندر ،،قال بصدمه: من وين جايبه الالفاظ ذي؟

بندر بنفس الصدمه،،قال: مدري

عقد حواجبه بدر من انفعال رامــا التفت لبندر: وش فيه جوالها؟

بندر : رقم غريب يتصل عليها

تنهد بدر وبدء يفكر سبب انفعالها
باسل التفت لبندر: وانت الله يهداك بعد فيه ارقام صاحبتها ..

بندر وهو يرتشف الشاي: صاحباتها دوم تكلمهن من اللاب .. بس هذا رقم غريب .. حتى مو من هينا ولا عربي غريب الرقم و مو اول مره يدق عليها

في هذي اللحظه اتسعت عيون بدر بصدمه عرف سبب انفعال راما والرقم الغريب فز بسرعه ،
التفت عليهم وقال من بين اسنانه،: لا اشوف احد يوط وط فوق (وصرخ وناظرهم ) مفهوم

بلع ريقه باسل وهز راسه وبندر كذالك
وبدور بهدوء: مفهوم

صعد لفوق وهو ناوي على راما ،
طق الباب
راما من بين شهقاتها ،،قالت : مابي ... اشوف احد،
فتح الباب متجاهل كلامها وقفله وراه رفعت راسها عن المخده وشافت بدر
اقترب بدر وزادت شكوكه وبحنيه،،قال: تبكين؟
زاد صياحها ،
قرب منها على السرير وقعد ضم راسها على صدره،
قال: من تكلمين؟
راما :................ لا رد
بدر بشك : تكلمك صح؟
راما : .........
بدر بهدوء: راما ملك تكلمك!
ناظرته راما :............
بدر بحنيه رفع راس راما بين يدينه ،،وقال: والله ياراما أذي نفسي ولا اذيها .. بس ابي اسمع صوتها واسمع اخبار حياتها...تكفين ياراما تدرين اني اعز ملك .. واحبها.. وانا عارف انها عايشه احسن من عيشه الظلم... تكفين ياراما ريحيي قلبي

شهقت راما،،بألم قالت: امس كلمتني تبارك لي بالتخرج
بدر بغصه،،قال: اهمشي عايشه
هزت راسها بايه
بدر بغصه : كيف حياتها؟
راما بدموع : عايشه بسعاده
سكت شوي بدر : هذا الاهم .. وين ارضها ؟
راما بالم: مارضت تقول لي
بدر تنهد وقال: لاحول ولا قوة الا بالله...عندك رقمها؟
راما رجعت لصياحها :لا ... كله من الدوب بندر
بدر بضيق : الله يهديك يابندر ..(وبعقلانيه بدر) ..رموش قلبي بندر يبي مصلحتك والله لو يعرف انها ملك ماكسر الشريحه بس خايف عليك ... (وبغصه)....قالت لك تجي؟
هزت راسها بلا ،،وقالت: قالت لي مستحيل ترجع للسعوديه ... انت ما شفت كيف طردها ابوي وعمي خالد
بدر مسح دموعها،،وقال: مصيرها بتدق الحين ولا بعدين .. ملك مستحيل تنسانى ممكن تنسى اشخاص معينين ..لكن الي يدخل قلبها ماتنساه بسهوله ..(وبضحكه)... هي قالت لي هالكلام عاد اذا بتصير خاينه هذا شي ثاني هههههههههه،

ابتسمت راما
بدر وقف ومد يده لها : يلا قومي استسمحي من بندر الكلام الي قلتيه كبير

ضربت فمها ،،وقالت: والله انفلت ...ومدت يدها له ونزلوا تحت

باسل شرق بالقهوه وصار يكح،،وقال: انا قلت تكافخوا
رفع حاجبه بدر،، وقال: ليه؟
بندر ويقلد صوت بدر: من مفهوم!!
ضحك بدر والتفت على راما ،،وقال: بندر راما بتقول لك شي

بندر بابتسامه: تقول ياجعل محد يقول غيرها
سبلت عيونها بالسقف ماتبي تناظر لبندر ،،وقالت: اسفه على الالفاظ بس انت الله يهداك خليت لساني ينطلق

ضحك بندر وقال: طيب انا تحت مو بالسقف
عضت طرف شفتها ونزلت عيونها وحطتهن بعيونه،،وقالت: اسفه على الالفاظ ،،،(اقتربت منه وحبت راسه)،،، وهذي بوسه على الراس
ضحك بندر وضمها من الجنب
باسل :ماشاء الله ولا كانك الي تو
ناظرت له بطرف عين


-بـــــمـــدريـــد-

جت مي لها وبابتسامه،،قالت: خلاص بكرا الساعه خمسه اطلعي للمطار من بدري وموعد رحلتك سبعه وتوصلين هناك بحدود الثالثه العصر ..من الرياض لازم تطلعين ثلاثه الفجر موعد الرحله سته الفجر
هزت راسها بطيب

"بالرياض"

-بجهه جديده-

تخصرت وحذفت عليه علبه العطر القزاز وقالت: يسلام تضحك علي ياجراح؟؟
جراح بضعف،،قال: يا ابرار يا حبيبتي والله ماعندي شي
رفعت حاجبها له وقالت : بيع البيت!
جراح عقد حواجبه ،، وقال: وين نسكن؟
ابرار حطت ثقلها على رجل وحده ويدها تلعب بشعرها : عادي انا عند اهلي وانت بشقق عزابيه
جراح بالم،،قال: يهون عليك تتركين جراح؟
صغرت عيونها له بحقد ،،وقالت: ويهون عليك كلهم ايفونات اخر مديل؟ وانا معفن موديل السنه الي راحت؟
جراح : بس اصبري علي شوي
تأفأفت وراحت لغرفتها وسحبت الشنطه وبصراخ ،،قالت : اووووف منك انت العيشه معك تقصر العمر
وبدت تحط ثيابها والاغلب بالستيكر
اقترب منها ومسك يدها ،،وقال: برو اصبري علي

نفضت يدها عن يده وقالت: انــقلـع عــن وجهـي

جراح بالم : برو تكفين شلون اعيش بدونك
لفت عليه بقوه وصرخت بوجهه : احسن لا تعيش مامنك فايده كلك ديون .. مالت عليك ومالت على حظي الردي لم فكرت اخذك.. الحمدلله الله مارزقني منك مابي اعيشهم بفقر

بلع ريقه جراح وقال: بس اصبري علي والله بجيب لك الايفون الجديد
كشت بوجهه وقالت بعوابيه: مالت عليك ... مااااااببببببييييي اوف متى اتطلق وارتاح منك
وطلعت برا
تنهد وهو يشوفها تختفي ناظر لجيب ثوبه الابيض وشاف دم

اخذ الجوال واتصل عليها صح بعض الاحيان تغثه بحكمها الزايده بس تبقى اخته،

جراح: الو
:هلا جوجو
جراح بابتسامه: كيفك ميوش؟
مي : بخير وانت؟
جراح: الحمدلله عايش
مي ميلت بوزها وقالت: النسره صح ...وش تبي؟
ضحك جراح عليها فهم قصد اخته،،وقال: حرام مي لا تقولين عنها كذا ترا طيوبه ..(مسح وجهه بيده ) آيفون

مي بقهر : اي انت الطيب .. اي دافع دافع عنها.. هذي وين والطيبه وين .. مقعدتك على الحديده وانت تتدين من فلان وعلان بسببها ... عنبودارك لا جمال لا اخلاق ولا حتى جسم ..مافيها شي ينحب

جراح بتافاف: مي ترا ما ارضى عليها

مي بقهر وغضب : عمرين لا ترضى ..مشكلتك يا جراح ملاحقها .. روح لشيخ يقرئ عليك لاتقعد

جراح بصرخه : ماني مجنون انا احبها

مي بقهر : وهي تحبك!!
جراح بثقه: ايه تحبني

مي بغضب : لو تحبك ما كان خلتك تتدين من الناس لو تحبك ماكانت سبب طردك من شغلك لو تحبك ماتهتم لجيبك لو تحبك كان بادلتك الحب ... اسمح لي يخوي لكن مخليتك مثل الخاتم بيدها جراح انت ما كنت كذا من رجعت من امريكا انهبلت راجع نفسك ياجراح محد دايم لك بالحياة ولا تتدين من خلق الله عشان تراضيها خلها .. صدقني هي الي بتجيك لا تروح تراضيها ..واذا مارضت طلقها...انا لو على كيفي كان طلقتها ما وراها الا الخساير .. ويلا باي سديت نفسي عن الاكل ،،،وقفلت بوجهه

ناظر للجوال بحزن كل ما يتصل نفس السالفه
تنهد : اف ليه ما اعرف اتصرف مع الاناث!


-بـــمـدريــد-

نزلت الجوال والملعقه ... صرخت بقهر مي: اوف يغبن
ملك باستغراب،،قاالت: من؟
مي مشت لسانها على اسنانها العلويه وقالت بقهر: الغبي جراح
رفعت ملك حاجبها،، وقالت: للحين ؟
مـي بقهر : ودي اطعنه غبي وغبي وستين غبي
ملك بهدوء : اعصابك يا ماما
مـي بقهر : قاهرني يا ملك قاهرني


الرد باقتباس
إضافة رد

ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد/بقلمي؛كاملة

الوسوم
الحب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
انا اشتاق وانت لمن تشتاق ؟! sag..! ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 137 15-08-2019 12:55 AM
عند ما كنت اشتاق اليك بلسم حياة خواطر - نثر - عذب الكلام 12 21-06-2019 11:23 PM
اشتاق إلي الاحمر يليق بي خواطر - نثر - عذب الكلام 3 05-03-2018 10:35 PM
اشتاق الي ماضي ''ملكة الاحساس'' خواطر - نثر - عذب الكلام 3 10-02-2017 08:48 PM
اشتاق لك همسات غرااام خواطر - نثر - عذب الكلام 3 19-07-2016 12:00 PM

الساعة الآن +3: 11:13 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1