غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 03-08-2019, 05:36 PM
صورة الغديرر الرمزية
الغديرر الغديرر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B10 رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


-الـــبــــارت الـــعــشرون-

ثلاث يعز الصبر عنــد حلولــها
ويذهل عنها عقل كل لبيب
خروج اضطرار من بلاد تحبها
وفرقة خلان وفقد حبيب
— زهير بن أبي سلمى


رفعت ملك يدها وبدت تلعب بشعرها ،، وقالت: والله شكلها نسره
تكت مي على الكنبه وقالت: ايه نسره ...وربي نسره

ملك التفتت وصار وجهها مقابل وجهه مي ،،وقالت: وش تبي الحين؟

مي بغبن،،،قالت: جوال آيفون .. الي غابني ان جوالها موديل السنه الي فاتت ...واخوي غبي يلاحقها

ملك عقدت حواجبها : وش فيه موديل ذي السنه عن الي فاتت نفس الشي!

مي بقهر : حيوانه قارهتني ... (وضغطت اصابعها بكف يدها) .. والله ودي ياملك اتوطى ببطنها .. هي سبب طرده من المشفى

رفعت حاجبها ملك ،،وقالت باستغراب: ليه؟

مي اخذت شهيق وزفرت،،وقالت: سرق من المشفى جهاز الصدمات وباعه والغبي كشفوه بالكاميرات وفصلوه ... تخيلي عشان وش؟

ملك عقدت حواجبها: عشان؟

مي بقهر وغبن : عشـان فسـتان من مصمم مشهور وحقه بـ 17 الف

ملك باستغراب ،، قالت: طيب يقدر على 17 بدون سرقه

مي تنفست بغضب ،،وقالت: حسابه صفر تعرفين وش معناة صفر!!!

ملك بصدمه ،،قالت: صدق؟

مي حكت ورى اذنها بقهر ،،وقالت: ايه كله سفريات او جمعات وطبعا المصاريف على اخوي

ملك باستغراب،،قالت: وش سبب تعلق اخوك فيها؟

مـي هزت اكتافها بمدري،،وقالت: مدري يختي ..ساعات احسها عامله عمل له .. (ونفثت بصدرها ) ... استغفر الله مابي احط بذمتي .. (وبقهر).. بس يختي لا جمال ولا اخلاق ولا شي ينحب وفوقها اكبر منه بثمن سنوات

مـلك بصدمه ،،قالت: اوف ..اخوك صاحي؟

هزت راسها مي بلا ،،وقالت: امي عارضت الزواج وابوي حتى عمي ..(وسبلت عيونها بالسقف) .. بس متيم بحبها اخوي

ملك عقدت حواجبها،،وقالت: غريبه وش هالحب!

مي بغبن،،قالت: مره زعلت وقعدت عند اهلها
شهرين تبيه يجيب لها جزمه من قوتشي ...قام اخوي المصون وباع ذهب امي عشان يشتري لها كعب من قوتشي .. انا ما اقول ما يشتري لها بالعكس عادي عندي بس مو على حساب غيره

ملك هزت راسها بلا،، وقالت: اخوك غريب

مـي بقهر ،،قالت: والحين يطاردونه الديانه ..تخيلي يتدين عشان يرضيها!

هزت راسها وقالت: لاحول ولا قوة الا بالله

شافت مي ساعة معصمها تشير الى 04:00am
ضربت كتف ملك بخفه: قومي تجهزي وراك سفر

قامت ملك تشيل اغراضها



"الــريــاض"

منسدح على ظهره على السرير ويسولف مع ريان

ريان : خلاص يخي مزعج نم،
منصور بابتسامه : اقول بس تعال ... قعدني عدل

اقترب ريان من السرير وضغط زر بالسرير وبدء يرتفع ظهر منصور ،،وقال: كذا زين!

منصور : ايه
ريان بعتاب ،،قال: الله يهداك يامنصور ...مطنش الشيبان

ضحك منصور وتألم حط يده السليمه على دقنه،،وقال: من متى اهتم لكلام بدر وعمر واحمد،

عقد ريان حواجبه باستغراب،،وقال: ايش السبب!
منصور "بنفسه : هي قهرتني"،،،وقال: ولا شي بس حبيت ابعد واروح للبحر

ابتسم ريان،،قال : اخ يا هل البحر الي تعشقه

رد منصور الابتسامه ولا علق

واندق الباب التفتوا ثنينهم للباب

فتح الباب وطل براسه وقال بابتسامه: صباح الخير

رد ريان ومنصور: صباح النور

اقترب متعب ومعه باقه ورد وفطور وقهوة ..سلم على منصور وقال: الحمدلله على سلامتك ابو الشباب

ابتسم منصور : الله يسلمك

حط الباقه على الدولاب ومد لريان قهوة وفطور وعصير برتقال لمنصور

ريان اخذ منه وبابتسامه : كلفت على حالك
ابتسم متعب : لا كلافه ولا شي

ريان بابتسامته :تسلم ما قصرت يا ابو نواف

متعب: مابيننا حنا اخوان

ناظر متعب لمنصور ماسك العصير ويقلب فيه باين مو معجبه

متعب رفع حاجبه: سلامات يا الاخو مو معجبك!

ناظره منصور بنص عين : تدري اني ما احب البرتقال

متعب بابتسامه وهو يخمط العصير من بين يدين منصور،،وقال: طرار ويتشرط منت كفو .. (وأشر على لبسه) .. فوق ماني مرابط بعيادتك

ناظر منصور للبس متعب والبالطو وضحك بخفه،، وقال: تستاهل ياما غطيت عنك

قام متعب ،،وقال: انن انن وش تبي عصيره اخلص،

منصور بابتسامه واسعه،،قال: حليب فانيلا،

شرق ريان بالقهوة وصار يكح ووجهه حمر ... ضحك متعب واشر على منصور

متعب : تراه بزر هههههههههههههههههه
ريان اتسعت عيونه،،وقال: من جدك حليب فانيلا؟

ابتسم منصور ،،وقال: وش فيه ! ..صحي

متعب : من سنه ازعجني فيه مايشرب الا هو ..(وبضحكه )... خلاص الحين اجيب لك لاتصيح علينا ههههههههههههههههههههههههههه
...وطلع

التفت منصور على ريان،،قال:خلاص يا ريان ارجع لبيتكم

ريان بضحكه: هههههههههههه طرده؟

منصور ابتسم: لا والله .. بس شوف تعبت من امس وانت هينا

ريان بابتسامه : لا تعب ولا شي

تنهد منصور : يخي حاولت اكون راقي بس ما ينفع قوم انقلع لبيتكم

ضحك ريان بصخب: يعني طرررررده هههههههههههههههههههههههه

ابتسم منصور: والله ياريان مافيني شي بس ابي اقعد لحالي

هز راسه ريان وقام : توصي على شي؟

منصور بابتسامه: سلامتك
طلع ريان ،

سرح منصور ونظره على الشباك

رجع منصور بذكرياته
قبل "خمس سنوات"
"
شتاء ديسمبر
"بالمزرعه"

ورى بيت المزرعه تحديداً
اخذ الكوره يخبيها عن الشباب ما قدر ينام من ازعاجهم وراح ورى المزرعه وشافها معطيته جنبها

قاعده على طرف المسبح وحاطه رجولها بالماء البارد ومعها كتاب لنزار القباني وكوب كوفي
وشعرها الاسود لنص ظهرها وخصله متمرده نازله على وجهها الابيض لابسه جينز ابيض وكنزه بينك وعلى ظهرها وشاح بيج ،

عدلت نظاراتها "دوائر" طبيه بحدود ذهبيه باصبعها السبابه

طال نظره فيها وعلى شفتيه ابتسامه جذابه وميل راسه على جنب بيشوف وجهها .. "يحبها بس مستحيل يعترف بحبه لها؟"

شاف عقدت حواجبها و تناظر الكتاب بحركه
عشوائيه حس انها حست فيه ،

ماعرف كيف خطرت عليه هالفكره الخايسه،
ولكن نزل الكوره ... ولم شافها التفتت شات الكوره برجله وصقعت بظهرها بقوة

تألمت و اختل توازنها وطاحت بالمسبح مع الكوفي والكتاب "المسبح مترين"

رفعت حالها وخرجت من الماء وبان بس وجهها
صرخت بقهر : غبييييييييي ابلللللهههه احممممق ،

ضحك على شتايمها ،،وقال : اسف عبالي لمياء

صرخت بغضب ويدينها بالماء ،،وقالت: كل هالجسم ولمياء..غبي انت غبي!!!

زاد ضحكه لان لمياء كانت سمينه وهي نحيفه

قالت بترجي: منصور تكفى ناد على وحده من الخدم

أقترب منها ومد يده لها،،وقال: اسفين .. ويدي خدامه لك

صرخت بقهر ،،وقالت : احمق انت؟؟؟... كيف امسك يدك وانت مو محرم!

كتم ضحكته ،،وقال: ترا عادك مثل لمياء ومها

ملك باحراج،،قالت: طيب مسكت يدك ...شلون اطلع وملابسي مبلله؟

(قصدها "تكون لاصقه على الجسم")

فهم قصدها ،،وقال: عادي اغض البصر

تنهدت بتعب مد يده ومعطيها ظهره مسكت يده وصرخ بالم وتركت يده..

قالت بقهر :ياغبي في احد يمد يده ويعطيني ظهره؟

التفت على جنب ومد يده وعيونه قدام،،وقال: يلا خلصي

مسكت يده ورفعها بسرعه صقع حنكها على كتفه
التفت لها وصار وجهه مقابل وجهها

بلعت ريقها لم شافت تفاحة آدم حقته ترتفع وتنزل بدت دقات قلبها تسرع اخذت شهيق وكتمت زفير

ورفعت عيونها وتعلقت بعيونه

بلع ريقه وهو يشوف وجهها على كتفه دقات قلبه زادت يحس انها تسمع دقات قلبه توتر لم طاحت عينها بعينه

تركوا يدين بعض

رجعت طاحت بالمسبح
"بقت دقيقه تحت المويه وراتفعت اخذت شهيق ما شافته تنهدت وطلعت من المسبح حطت ويدينها على وجهها بحركة عفوية ودخلت داخل"

"راح هو تاركها بالمسبح اسرع بمشيته ووقف جنب الجدار رفع عيونه للسماء المغيمه وعلى وجهه ابتسامه تنهد بحب طل براسه وشافها خرجت من المسبح وحاطه يدينها على وجهها ابتسم على شكلها "

"ذكرى اخرى"

ليالي ديسمبر
كان الكل طالعين للمخيم،
واقف على الشوايه لابس قفازات و يد ماسك فيها ملقط الشوي والاخرى ببسي
ارتشف الببسي التفت على صوت الخطوات القادم،
شافها بعبايتها والطرحه ومعها صينيه،

في الجهه الاخر اخذت الصينيه وراحت له شافته واقف على الشوي كنزه صوف زرقاء من لون علبة الببسي الي بيده ببنطال اسود وكاب ابيض
حطت الصينيه جنب الشوايه
ملك اشرت على الصينيه : عمتي تقول اشوي اللحم
رفع حاجبه منصور : لا والله مو كل شوي جايبين شي!
ضحكت ملك : هههههههههههه تستاهل محد قال لك اضرب الصدر واشوي،،،،،،،، والتفتت بتمشي بس صوته وقفها
منصور يقلب الدجاجه : ملك خلك هينا سولفي علي زهقت
التفت وحطت يدها على خصرها ملك : ياسلام وليه ما خليت احد من العيال يبقى معك!
التفت منصور و ابتسم : قلت لهم بس الوصخين محد يبي يقعد معي عشان ماتلصق فيهم ريحه الشوي
ملك شتت نظرها : طيب ماعندي هرجه
اتسعت ابتسامه منصور : اسال اساله وانتي تجاوبين؟
شتت نظرها تفكر ملك : خلاص
نزل منصور علبة الببسي : شوفي اسالك وتردين بسرعه
هزت ملك راسها بايه : اديني
ابتسم منصور : طيب .....(يفكر)..... من هو مخترع المصباح الكهربائي؟
رفعت ملك حاجبها : تستهبل صح!
ضحك منصور : هههههههه خلاص دقيقه امزح
التفت لها بجسمه منصور : بتكملين جامعه؟
ملك بسرعه : اكيد
منصور : تحبين الحياة ؟
ملك : ايه
منصور ناظرها : مخبيه سر؟
ملك ناظرت لفوق : ايه
منصور نزل الملقط من يده : اذا بيوم احد اخطاء بحقك بس تحبيه هل بيوم بتسامحينه؟
ناظرته ملك وابتسمت : على حسب معزته بقلبي لكن الاكيد ايه لاني احبه
ابتسم منصور وحط عيونه بعيونها: تحبين؟
ملك شتت نظرها : هذا سؤال خصوصي
رفع حاجبه منصور ونزل القفازات : جاوبي طيب ايه ولا لا؟
ملك : ايه
بلع ريقه منصور بتوتر : من؟
اخذت شهيق وصارت تشم اتسعت عيونها بصدمه ملك : منصور ..... الاكل احترق
التفت منصور بسرعه مسك الملقط ناسي انه رمى القفازات سحب يده من الملقط الحار
اقتربت منه بخوف ومسكت يده المحروقه رفع عيونه لها بصدمه
ملك بخوف : بجيب لك مرهم الحروق دقيقه،،،،،،،،،، وراحت
دقائق وجت
ملك بدون وعي سحبت يده وبدت تحط المرهم وتنفخ عليه ...
ابتسم منصور وميل راسه بيشوف وجهها،
عقدت حواجبها مستنكره فعلتها تركت يده بسرعه
وراحت للشوي"


رجع للحاضر ابتسم على هالذكريات
دخل متعب ومعه كيس مليان حليب فانيلا
التفت متعب بالغرفه وعقد حواجبه،،وقال: على من توزع ابتسامات
التفت منصور لمتعب وشاف الحليب واتسعت ابتسامته وركز عيونه على الكيس
رجع متعب راسه على ورى مستغرب من منصور،،وقال : شبلاك؟؟
ورجع متعب الكيس على ورى ورفع منصور راسه لمتعب
متعب : افآ الحليب يسوي فيك كذا؟
(وطبق شفايفه على بعض يمنع ضحكته)

ناظره منصور ومد يده السليمه لمتعب،،وقال: كل تبن بس وهاته
ضحك متعب بصخب وحط الطاوله عنده وكيس الحليب،،وقال: يلا اطفح ههههههههههههههههههه

سحب كرتونة حليب و غرز المزاز بالحليب اترشف شوي منه،، قال : كيف العياده معك؟
متعب بحقد،،قال:تبن
ضحك منصور
ابتسم متعب وقال: ايه .. (قرب الكرسي من سريره) ... وش كنت تسوي على الخط السريع؟

نزل منصور الحليب وعيونه على الكرتونه....


-في جهه اخرى-

دخل البيت وهو يدندن شاف اهله قاعدين على الطاوله يفطرون
ابو احمد بابتسامه : لا اجل اكيد منصور زين
حط يده على جبينه ريان : يوه يايبه شكثر يقرق
رامي ابتسم : زين الحمدلله انه صحى
تنهد خالد واخذ بالطوه وقام : بروح اشوفه
قمر بابتسامه : يعني قاعد؟
عقد حواجبه ريان : ايه .. بروح اخذ قيلوله ،،،، وطلع

-جهه اخرى-

قاعدين بالصاله
ناصر : يمه خلاص والله مافيه شي توني جيت منه
ام منصور بدموع : ابي اشوفه ياناصر مو قادره انتظر
ضحكت لمياء وحبت راس امها : الحين بداوم واصوره لك فيديو
ابتسمت ام منصور : انتظرك
ناصر وقف : ووقت الزياره اجيك ركض
هزت ام منصور راسها بايه







"هل ملك بتلتقي بمنصور او غيره؟
منصور بينسى ملك؟
وسيم تتوقعون بيحب ملك؟
حب جراح لأبرار ؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 03-08-2019, 08:27 PM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


غبااااء من ملك ترجع لهم ... مصيرهم ينسوا بعض..
ملك لازم تنسا الماضي
اممم حب جراح شي مخزي..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 04-08-2019, 01:19 AM
مقدسية أردنية مقدسية أردنية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


السلام عليكم

يعطيك الف عافيه كاتبتنا روايتك خفيفة لطيفة بخصوص ملك اتوقع بترجع وبتشوف منصور بس بدون ما هو يشوفها وممكن تبعتله شي يعرف انها زارته أو اتوقع بتشوف عنه قمر زايرته

اما وسيم فمعه مفتاح براءة ملك لأنه بعرف قمر و خالد وجراح اكيد مسحور ولا في طبيب وذكي بعمل عمايله مع مرته
وراما اكيد بتنسى ناصر وبتكون أقوى منه بس ملك حتحقد عليها كمان لأنها ما بترد عتلفونها

بانتظار البارات القادم وبتمنى يزداد عدد المتابعات خصوصا انه في مشاهدات للرواية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 04-08-2019, 09:19 AM
صورة الغديرر الرمزية
الغديرر الغديرر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B6 رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


-الـــبارت الواحد والعـــشـرون-

لقد كتمت الهوى حتى تهيمني
لا أستطيع لهذا الحب كتمانا
كاد الهوى يوم سلمانين يقتلني
وكاد يقتلني يوما ببيدانا
وكاد يوم لوى حواء يقتلني
لو كنت من زفرات البين قرحانا
— جرير

"في المطار"

دخلت اخذت شهيق وكأنها بتحبس هواء بلادها بعقلها وقلبها اتجهت لـبرا
وقفت تاكسي
التاكسي : فين وجهتك؟
ملك : مستشفى الـزايـد
التاكسي حرك : اوك

-في الجهه الاخرى-

نزل منصور الحليب وعيونه على كرتونة الحليب وبغصه ،،قال: ســــمــعــت صــوتـها

عقد حواجبه متعب باستغراب ،،وقال: من؟

تجمعت دموعه بجفنه السفلي رفع راسه لفوق
بلع ريقه وقال بهمس: مـلـك

بلع ريقه متعب يحس ان منصور مو صاحي ،،وقال: منصور البنت ماتت!

نزل راسه وعيونه على علبة الحليب ..وقال بألم: كذابه .. ما ماتت كذبت علينا كلنا!... بخبر موتها .. عايشه يا متعب ... ونتنفس نفس الهواء .. ما ماتت لكن كذبت علينا بموتها

متعب بصدمه ،،وقال: شلون!!!

هز بلا منصور،، وقال: ما اعرف .. لكن كل الي اعرفه عايشه

متعب بغضب،،،وقال: خلاص يا منصور انساها!!!.

منصور بغصه،، وقال: متزوجه يامتعب

اتسعت عيون متعب بصدمه،،وقال: ما قلت لك راح تنساك!!! وراح تعيش حياتها وتتزوج غيرك! .. (وبقهر).. شوف حالك يا الخبل مو قادر حتى تنساها وهي على ذمة غيرك...خلاص انساها ي منصور مو من نصيبك هذي هي راحت ورى نصيبها ما راح تنتظرك العمر كله ،

غمض عيونه منصور ،،وقال: الله يوفقها ويهنيها

صرخ متعب بغضب ووقف،،وقال: الله لا يهنيها ولا يوفقها اذا هي سبب الحادث

منصور بتعب ،، وقال: لاتدعي عليها يا متعب

عضت متعب شفته السفليه وقال بقهر : غبي .. هذي هي بالنهايه .. ما التفتت لحبك وخانتك! .. خلاص يا منصور انساها وعش حياتك .. شترتجي منها بعد!!! .. خلاص انسى انك بيوم حبيتها او مرت بحياتك انساها

منصور ناظر لمتعب ،، وقال: مستحيل انساها

متعب تنهد ،، وقال: ليه؟

منصور ناظر بيده بدء يلعب بالكرتونه ،،قال: عفت جنس حواء من بعدها

متعب بقوة ،،وقال: راح تجي من تنسيك .. الدنيا ماتوقف عليها

رفع عيونه منصور للسقف ،،وقال: ان شاءالله

ابتسم متعب براحه



-في جهه اخرى-


نزل من السيارة ناوي اليوم يجيب لها الايفون
دخل المشفى وبدء يسوي التحاليل

"بعد نص ساعه"

طلعت الممرضه وصارت تنادي: وين المريض جراح؟
قام لها ومدت له الورقه ،،وقالت: تحاليلك

ابتسم جراح واخذ الورقه ،،وقال: شكرا

التفت طالع

:جـــــراح
التفت لمصدر الصوت وشاف خالد ومعه بدر
اقترب منهم وسلم عليهم

عقد حواجبه خالد ،، وقال: سلامتك ..فيك شي!

حك جراح جبينه ،، وقال: الله يسلمك .. لا يا عم بس جيت اسوي تحاليل

ابتسم خالد بفخر ،،وقال: تعال شف الي انقذته

جراح باحراج ،،وقال: المره الجاية .. ان شاءالله

بدر بابتسامه ،،وقال: تعال وتتعرف على منصور مره

جراح بادله الابتسامه،،وقال: والله اتشرف بآلــزآيـد... (وباحراج) .. استحي ازوره ويديني فاضية .. المره الجاية!

شده خالد من يده ،، وقال : جيتك تكفي

مشى معهم جراح دخلوا على منصور وسلموا عليه

جراح بإحراج : السموحه يامنصور جيت فاضي

منصور بابتسامه : جيتك غالية

ابتسم خالد على رد منصور

بدر واقف على راسه : يالله متى تقوم عشان نذبح لك ذبيحه

ابتسم منصور ،،وقال : ايه وابيها بالمزرعه

خالد بابتسامة ،،وقال : لا دام تتشرط ماعليك خلاف

قام متعب ،،وقال : يلا انا استاذن ....وطلع

قام جراح ،،وقال : ماتشوف شر يا منصور

منصور بابتسامه ،،وقال : الشر مايجيك

خالد وهو يوقف ،،وقال : وين توك جيت

جراح بابتسامه ،،وقال : السموحه ياعم بس عندي شغل

دخلت ومعها باقه ورد جوري احمر ..نزلت كمامها تحت شفايفها

طلع جراح ووقف نزل عيونه ورجع خطوة ورى

بلعت ريقها ورفعت الكمام بسرعه دخلت وطلع هو

حطت الباقه على الطاوله ... طلع بدر ورى جراح
... نزلت كمامها وسلمت على عمها واخوها

وقفت جنب اخوها وبدت تعدل المغذي وبابتسامتها: كيفك اليوم؟
منصور بنفس ابتسامتها ،،وقال : تمام .. كيفك انتي؟ وامي وابوي ومها! وناصر؟

لمياء بصدمه ،،قالت : العمى شوي شوي اكلتني

ضحك خالد

التفتت لعمها خالد ،،وقالت : الله يطعني وش هالضحكه الحلوه

رفع حاجبه خالد ،،وقال : علامك قلبتي جنوبيه

لمياء بابتسامه : توني تعلمتها من مريضه (وضحكت بقوة) ... ههههههههههههههههه

دخلت ممرضه ومعها كيس مغذي مدت يديها لمياء ،،وقالت : عطيني
مدت لها الممرضه وجت بتطلع وصرخ لها منصور ... التفتت الممرضه لمنصور

منصور بصراخ: تعالي يا هيه .. هذي ما تعرف هذي اااااممممتتتتتتييييازززززززز

ضحكت لمياء ،،وقالت : حتى هي امتياز هههههههههههه

اتسعت عيون منصور بصدمه ،،وقال : كذابه

لمياء تلعب بحواجبها وبدت تلبس القفاز ،،وقالت: والله .. بعدين يدي خفيفه

منصور ناظر يدها : اي مره خفيفه

التفت منصور لعمه وضم يده لصدره،،وقال : عمي انت اضربني

ضحك خالد ،،وقال : عادي بعدين لمياء يدينها خفيفه ... شبلاك قلبت ورع

عض منصور شفته السفليه ،،وقال : وين خفيفه ذي دفشه

ضحك خالد

سحبت يد منصور بقوة لها حطت مطاطه على زنده وبدت تضرب يده عشان يبين العرق وبابتسامه خبيثه،،قالت: لا تخاف وافتح يدك وسكرها

منصور صغر عيونه عليها ،،وقال : والله ابتسامتك تخوف ...( وصرخ ) ...ااااااااااااااااااه (وغمض عيونه)

فتح خالد فمه على منصور ماتوقعه مثل الطفل

رفعت عيونها بصدمه له ،،وقالت : يا حيوان لسى ما بطيتك!!!!!

فتح منصور عيونه ،،وقال : ي حيوانه .. يا سخيفه ... قرصتيني!!!

ضحكت وعمها كذالك صخب ضحكهم

لمياء ابتعدت،،وقالت : خلاص خلصنا

منصور بصدمه،،وقال : اخس والله ماحسيت ... بس قرصتك يا الوصخه

ضحكت لمياء وقامت ،،وقالت: يلا ما تشوف شر

ابتسم ،،وقال : الشر مايجيك يا الدوبه

خالد وهو يوقف ،،وقال : خذيني معك ..يالله ما تشوف شر يا منصور
منصور :الشر مايجيك ياعم

وطلعوا

-برآ-

خالد بتوتر ،،وقال : لمياء
التفتت لمياء لعمها :هلا عمي
خالد تتنهد ،،وقال : كلمي لي قمر ابيها تدخل مجال صحي
ابتسمت لمياء،،وقالت : ان شاءالله (وبضحكه) ..كم عندي خلوووود؟
ابتسم لها وحط يده على كتوفها وقربها لصدره،،وقال : تسلمين ي الغلا
لمياء بضحكه وشافت ناصر وامه ،،وقالت : يووووه الحين يغارون مني
خالد بضحكه : ماعليك منهم
اقترب ناصر وحط يدينه على خصره ،،بغيره قال : يا سلام الحب كله للمياء والبنات والعيال بالطقاق
ضحك خالد ،،وقال : رح عن وجهي
بعد ناصر لمياء وحضن عمه بدون سابق انذار ،،وقال : انقلعي هذا عمي انا لحالي
ابتسم خالد وابعد ناصر وقرب لمياء و بقرف متصنع ،،وقال : ابعد بس لمياء شيختكم
ضم ناصر اصابعه وصار يحرك يده وينزلها واليد الثانيه على خصره،،وقال : انا اوريك يا خلللووووود
ضحك خالد بصخب وابتعد عنه

ابتسم ناصر ودخل على اخوه وسلم عليه ،،وقال : الله ياخذ عدوينك خرشتنا عليك ...(وناظر امه بطرف عين) ... وفدووه الله يصلحها بس تصيح كن ما عندها ولد الا منصور
ابتسم منصور وباس يد امه ،،وقال : الله لا يحرمني منك
ضمت راسه لصدرها ،،وقالت : ولا يحرمني منك

دخل ناصر اصبعه السبابه بينهم وبعد راس منصور بقوه،،وقال : عيب استح شكبرك تنحضن

رجعت فدوه راس منصور وضربت يد ناصر،،وقالت: انقلع

صرخ ناصر بقهر،،وقال : اغار عليك

ضحكوا
تنهد وقام: انا بروح ...وطلع للكافتيريا

وقف ورى بنت ورفع عيونه للمينيو يفكر وش يطلب

البنت بالانجليزيه : لاتيه
المحاسب : اي اضافات!
البنت : فانيلآآ

عقد حواجبه وناظر لها وهز راسه بلا وبهمس ،، قال : استغفرالله ... استغفرالله

التفتت البنت وراحت تنتظر قهوتها

وبدء يطلب شتت نظره شافها تلتفت وتاخذ القهوة .. بلع ريقه واتسعت عيونه بصدمه
قرب من البنت وقال بصوت شوي عالي: مـــــلــــك!!!!!!!!!!!
: ،،،،،،،،،،،،

-في جهه اخرى-

قاعد بالصاله مع اخوه
منسدح وحاط يده خلف رأسه وسرحان حس بخداديه بوجهه التفت شاف فايز كاتم ضحكته
عمر باستغراب: شبلاك!
فايز بابتسامه : وين وصلت ي الاخو
رفع حاجبه عمر : ايش دخلك؟
فايز بنفس الابتسامه : والله ورى هالابتسامات سالفه
عقد عمر حواجبه : وش سالفته!
فايز : انت من الصبح توزع ابتسامات
اتسعت عيون عمر بصدمه : كذاب!!
ضحك فايز : هههههههههه لا ومنت حاس بتعبير وجهك؟
عمر استعدل بقعدته : امانه فايز لاتمزح
فايز صخب بضحكه : ههههههههههههههههههه والله ما امزح
صغر عيونه مستنكر كلام فايز
دخلت ام عمر
التفت فايز لامه : ههههههه يمه ولدك عشقان
اتسعت ابتسامه ام عمر : هذي الساعه المباركه
حذف عمر الخداديه عليه : لا تألف!!!
قام فايز وبضحكه : استأذن ههههههههه
التفت عمر لامه شتت نظره : يمه
ام عمر صبت فنجان قهوه : هلا
حك عمر جبينه باحراج : بتزوج
طاح الفنجال من بين يدين ام عمر بصدمه
عمر بتوتر : يمه شفيك!
زغرطت ام عمر : ككككككككلللللللللللوووووووولللللووووووويييييييشششش ششششش
ابتسم عمر
اخذت ام عمر فنجال ثاني : خلاص ادور لك من اليوم
عمر باحراج : لا يمه ببالي وحده
اتسعت عيون ام عمر بصدمه : احلف!
ابتسم عمر : والله
ام عمر بحده : ومن!!!!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 04-08-2019, 09:32 AM
صورة الغديرر الرمزية
الغديرر الغديرر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B6 رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


-الـــبارت الــثانــي والعـــشـرون-


ألا إن قلبي من فراق أحبتي
وإن كنت لا أبدي الصبابة جازع
ودمعي بين الحزن والصبر فاضحي
وستري عن العذال عاص وطائع
— بشار بن برد




قرب من البنت بصوت عالي: مـــــلــــك!!!!!!!!!!!
ماردت ومشت جاء وقف قدامها ،،وقال بصدمه: مــــلك؟؟؟؟
عقدت حواجبها ونزلت سماعتها البلوتوث ،،وقالت باستغراب : ديسكولبي!!!! "عفوا"

بلع ريقه عرف انه مجرد شبهه ،،وقال: آم سوري

رجعت السماعه واتجهت بهدوء على الطاوله سحبت الكرسي وقعدت ... فصخت السماعات و نزلت راسها على الطاولة وكمامها تحت شفايفها
"كانت متحجبه فقط"
تنهدت بتعب رفعت عيونها بدون لا ترفع راسها وشافت عمها خالد وزايد مع ابوها دخلوا

وبسرعه رفعت كمامها وتوجهت لغرفه الاستراحة الخاصه بالنساء
دخلت الغرفه وتنفست الصعداء وكانها راكضه مسافه طويله من شدة الخوف،
وقعدت بالزاويه على الكرسي
رفعت راسها وقالت: يالله لو ادري ما جيت ..بالاول ناصر والحين هم!!!... الله يستر

-عند ناصر-

بعد ما رجع ياخذ قهوه التفت عليها وشافها تقعد بهدوء تنهد وتأكد انه مجرد شبهه ورجع طلب وبعد دقايق اخذ الطلب ناظر الطاوله فاضيه عقد حواجبه وقال بهمس: تتوهم يا ناصر
وقف وغمض عيونه كانه يمحيها من تفكيره : مستحيل مستحيل،
راح لغرفه منصور وشاف عمامه عند منصور

-عندها-

تكلم مي بالجوال
ملك بخوف: يختي طاح قلبي .. بالاول ناصر والحين هم!!
مي : اسمعي شوفيه وكلميه وارجعي بسرعه
ملك : خايفه يا مي!!
مي : تو كلي على الله ...محد بينتبهه لك
ملك وعيونها على حريم يدخلن وبهمس : اوك مي اكلمك بعدين
مي : اوك
وقفلوا
رفعت كمامها اكثر و اخذت شنطتها وطلعت


-في جهه اخرى-


دخل بمكان مشبوهه

طق الباب فتح له شاب ضخم ومعضل ..بلع ريقه
ودخل،
واحد منهم لابس اسود باسود وسلسله ذهبيه على عنقه ومعصمه وقاعد على مكتب
الشاب: كيف نساعدك؟
جراح : ابي فلوس
الشاب بابتسامه سخريه: وكم؟
جراح : 30 الف!
حك الشاب دقنه وقال: ايش تعطينا؟
بلع ريقه جراح وقال : كـــلـــيــتي
الشاب : معك اوراق التحاليل
جراح مد الاوراق: ايه
بدء يكتب الشاب مثل الاستبيان رفع عيونه لجراح: وش المهنه؟
جراح : طبيب باطنيه
ضحك الشاب وبانت اسنانه الصفر وكان في واحد من انيابه العلويه ذهبي وقال: ههههههه ياالله حتى الدكاتره يشحذون!!.. وش خليتوا لباقي المافيا؟
سكت جراح
مد الشاب الورقه لجراح: وقع .. ترا من توقع مافي تراجع
وقام الشاب للخزينه ... قرأ جراح شروطهم وبلع ريقه تراجع للحظه وجت بباله ابرار ابتسم بحزن واخذ الورقه ووقع
الشاب مد الظرف وقال : متى ما احتجنا كليتنا بنجي ناخذها ..تقدر تتوكل


-في المشفى-


اقتربت من غرفته لم تاكدت ان الكل طلع من عنده،

غمضت عيونها وبلعت ريقها اخذت شهيق
ومدت يدها لمقبض الباب وفتحته بهدوء لفت وقفلته بشويش عضت شفتها العلويه تمنع شهقاتها اعلنت دموعها الحضور نزلت كمامها تحت حنكها مشت خطوة ووقفت شهقت بخفه وعيونها على نهاية السرير

عقد حواجبه لم سمع صوت شهقه التفت لفتحه الباب غمض عيونه وسحب شهيق عميق "عطرها" فتح عيونه وعيونه على اللفه.

اقتربت اكثر شافته ووقفت وكانت بينهم مسافه خمس خطوات وطاحت عينها بعينه لوقت طويل بقوا يناظرون بعض وكانهم بيحفظون ملامح بعض
ناظرت لراسه ملفوف بشاش ابيض ويده مكسوره

نزلت على رجولها وصارت ركبها لاصقه بصدرها حطت يدينها على وجهها وصوت شهقاتها تعلى

منصور بهمس موجع: لاتبكين ياملك لاتوجعين قلبي

رفعت عيونها له ورفعت حالها بصعوبه ... اقتربت ثلاث خطوات منه شبكت يدينها وناظرتهن وقالت بهمس مسموع: آســـــــــفـــــــه

ناظرها وناظر يدينها ...رجع ركز نظره عليها ،،قال: على؟

ملك بألم : كيفك؟

منصور غمض عيونه : كيف بيكون شعورك يا ملك اذ قالوا لك حبيبك مات فجاة؟.. وبعد سنه ....(وبغصه).... يطلع عايش!!! ... كيف شعورك؟... انا مو بخير يا ملك مو بخير

بلعت ريقها ،،وقالت: انا السبب!!

قال وعيونه عليها : الحادث قضاء وقدر ياملك .. مالك دخل

رفعت عيونها وتعلقت بعيونه ،،وقالت: آســفــه

همس بصوت يقتل: على؟

عضت شفتها العلويه ،،وقالت: ما استاهلك يامنصور

منصور بابتسامه ألم : الله يوفقك معه

بلعت ريقها وقالت بألم: كذبت وربي محد دخل حياتي من بعدك ...
(عضت شفتها السفليه وشهقت) ..بس والله ما استاهلك يا منصور

قال بفرحه حاول يخفيها بس ما قدر: ما تزوجتي؟

هزت بلا بابتسامه خفيفه .. نزلت راسها بخجل

تنهد براحه وقال: ارجعي يا ملك خلينا نكمل مع بعض

حست بغصه رفعت راسها ،،وقالت: مقدر يا منصور .. انا عايشه بسعادة بعيد عنهم .. (وبلعت ريقها) .. على الاقل ما انظلم!

منصور بالم ،،وقال: ارجعي عشاني

تعلقت عيونها بعيونه وامتلت عيونها دموع وبدت ملامحه تختفي من دموعها ،،وقالت: انت بقلبي يامنصور .. بس انا انطردت من السعوديه بكبرها تبرو مني يانبض ملك صدقوا الغريب علي

منصور بصدمه ،: مستحيل ياملك

شهقت من بين دموعها وقالت: صدقوا الغريب علي .. طردوني يا منصور طلعت مذلوله ومنهانه ...مرتين يا منصور ... (وبكت بصوت عالي)... ماكفتهم مره وحده مرتين مرتين .. مافيني انتظر الثالثه ... تعبت!!!

غمض عيونه بقهر ،،وقال: نرجع لبعض ياملك .

ملك رفعت عيونها للسقف: مافيني يا منصور

منصور بالم: ما تحبيني!!!!

بلعت ريقها وناظرت بعيونه وقالت: انـا مـــــا احــــبــــك يـامـنـصـور ... انا اعشقك!...بـس

منصور وعيونه بعيونها : بـس ايـش؟

ملك بغصه: اهلك،

منصور رفع حواجبه بحزن ،،وقال: وش علي من اهلي يا ملك ... دام حبك بقلبي يكفيني .. سعادتي تهمني وانتي سببها انا من بعدك مستحيل اعيش بيوم سعيد،

ملك وعيونها عليه: اسفه يامنصور مافيني افرق بينك وبين اهلك ... واذا انا سبب سعادتك انت السبب في كوني عايشه ... تكفى خلاص لا تزودها على قلبي ... قلبي ما عاد يتحمل منصور طلبتك لاتزودها علي!

منصور بغصه : عـلى راحتك ياقلب منصور .

نزلت راسها : وربي تعبت يا منصور مافيني انتظر كسر ثاني

غمض عيونه منصور سكت لثواني طويله .... و بغصه : طيب اسالك سؤال؟

رفعت راسها ملك : ايش؟

ابتسم منصور : من متى؟

رفعت عيونها له وعقدت حواجبها ،،وقالت: ايش!

منصور بنفس الابتسامه: تحبيني!

حطت يدينها على وجهها باحراج ،،وقالت: من سبع سنين

اتسعت ابتسامته وحط يده السليمه ورى راسه ،،وقال: يا الله يا ملك تصدقين من تسع سنين احبك!..

التفتت عطته ظهرها وصارت تهف يدها على وجهها وابتسامه مو قادره تخفيها

ضحك على حركتها وتالم بصوت مسموع
التفتت بسرعه خافت عليه واقتربت خطوتين ما يفصل بينهم الا حافة السرير،

بدون وعيي قالت : سلامتك يا قلب ملك،

رفع عيونه لها وابتسم: تخافين علي!

رجعت خطوة للخلف ونزلت راسها وبحياء : اذا ما خفت عليك على منو بخاف!

منصور على نفس ابتسامته : الله يخليك لي

بلعت ريقها "وبنفسها: ويخليك لي ياقلب ملك".

تنهدت و التفتت على الدولاب الصغير ... سحبت قلم وورقه وبدت تكتب بالورقه تحت نظراته لها وبعد دقايق صفطتها وحطتها تحت جواله

منصور بغصه: كيف عايشه؟

نزلت عيونها ليدينها وقالت : الحمدلله،،،،وسكتت

سحبت شهيق وزفرت وقالت بألم: تعرف يا منصور ان الظروف ضدنا .. حتى لو عشقنا بعض .. مستحيل نكون لبعض .. انت من آلــزآيــد وانا يتيمه مالي الا نفسي يامنصور

منصور بصدمه : بس..

قاطعته ملك ودموعها على خدها: قاسين.. قاسين ..بحاول انساهم وانسى اني بيوم كنت منهم ... حبيتك يا منصور لكن ما ابيك تنتظرني بيوم! .. الله يوفقك مع غيري يامنصور

منصور بتعب : لا تدعين لي مع غيرك ياملك

ملك بألم : هذا مصيرك يا منصور

منصور بغصه: وانتي!!

ملك رفعت عيونها لعيونه: الله يعيني على نسيانك .. ختمت قلبي بحبك .. وصرت سجينة عشقك ... ومستحيل افكر بغيرك!... ما اشوف من جنس آدم غيرك يا منصور .. لكن مصيرنا ضدنا ياقلبي ... تكفى يا منصور تعيش وتحاول تنساني

منصور بالم: ليه !

ملك بحزن : قلت لك .. كل شي ضدنا .. تكفى ياروح ملك حاول تنساني

غمض منصور عيونه : ما اوعدك يا ملك ..صعب انسى قلبي!

ملك بغصه : مع ظروفنا والزمان بتنساني .. تكفى يا منصور ...(بالم) ... اذا شفت غيري ودق قلبك لا تتردد .. اخطبها وخلها تنسيك ملك ... اوعدني يا منصور اوعدني ...(وبغصه).... وعيش بسعادة معها

بلع ريقه بالم سكت شوي ،،وقال: اوعدك ... وانتي ماتترددين ابدد اذا دق قلبك لغيري يا ملك لا تترددين ...(وبغصه).. و اذا ربي رزقك منه عيال ....لا تسمين "منصور" ...ولا يفز قلبك اذا سمعتي اسم منصور .... ولا تبكين على منصور ... منصور مايستاهل دمعك يا ملك .. ماقدر يحافظ عليك ... خايف ياملك .. احب غيرك .. وانتي تبكين علي .. مابي اعيش بسعادة وانتي لا... (وبألم) .. اوعديني يا ملك تبادلين حليلك المحبه ..(اخذ شهيق وكتم زفير) ... وتحبينه اكثر من منصور

اخذت شهيق وزفرت وقالت من بين دموعها: اوعدك،

بلع ريقه وقال بألم : عظم الله أجرك بحب دام تسع سنين!

غمضت عيونها وبدت دموعها تنزل على خدها وقالت: انـتــهــيـنا يـامـــنـــصـــور،


اندق الباب والتفتت برعب ورجعت التفتت لمنصور وبلعت ريقها.........


-في جهه اخرى-

عمر باحراج : لا يمه ببالي وحده
اتسعت عيون ام عمر بصدمه : احلف!
ابتسم عمر : والله
ام عمر بحده : ومن!!!!
حك راسه بإحراج وبهمس : قمر
عقدت ام عمر حواجبها : عل صوتك
شتت نظره عن امه : قمر
عقدت حواجبها : قمر!!.... قمر؟..((اتسعت عيونها بصدمه))... قمر بنت خالد؟
هز راسه عمر بايه
اتسعت ابتسامه ام عمر : اي وهذا النسب يشرف عارفين ابوها وامها وفوقها البنت خلوقه
دخلت منيره : من بنته؟
التفتت لها ام عمر وبابتسامه : قمر بنخطبها لاخوك
اتسعت عيون منيره بصدمه : اخص يخوي .. بس الله يعينك من الحين ملاك ما تطيقها
عقدت ام عمر حواجبها : ليه
هزت منيره اكتافها بلا مبالاه: مدري عن بنتك


-بـــمــدريـــد-

قاعده بالحديقه وتلعب بجوالها حست باحد واقف
رفعت عيونها
تنهد وقعد قبالها على الكرسي : وين ملك؟
مـي ميلت بوزها: راحت الرياض
عقد حواجبه وسيم : ليه؟
مـي تنهدت : منصور
وسيم باستغراب : شفيه؟
مـي : مسوي حادث
وسيم : ياساتر وكيفه الحين؟
مـي قوست شفايفها : بخير
وسيم رفع عيونه للقمر : تتوقعين بتنساه!
تنهدت مـي : ممكن تنساه ... ملك كانت تحبه قبل ودفنت حبه ..بس
وسيم : بس ايش؟
ناظرت مـي لوسيم : رجعت تحبه
ناظر لها وسيم : يمكن مع الظروف تنساه
مـي شتت نظرها : يجوز ... ويجوز لا لانها رجعت تحب نفس الشخص
وسيم : اذا ما فكرت فيه بتنساه ... لكن اذا فكرت فيه الله يعينها على نسيانه،
مـي هزت راسها بلا : ما اعتقد بتنساه .. يخوفي ما تنساه وتتعذب لحالها
تنهد وسيم وناظر لمـي : بيجي من ينسيها منصور


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 04-08-2019, 09:39 AM
صورة الغديرر الرمزية
الغديرر الغديرر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B6 رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


-الـــــــثـــالـــث والـــــعــــشـــرون-

اندق الباب والتفتت برعب للباب ورجعت التفتت لمنصور وبلعت ريقها وقالت بهمس : من!

منصور ناظرها وشاف خوفها عقد حواجبه من جاي له التفت وشاف جواله ينير باسم
"متعب الوصخ"

رد: الو
متعب بغضب: شبلاك مقفل؟
منصور تنهد براحه : انت الي تدق؟
متعب بقهر: لا جدي اكيد انا افتح اخلص
منصور شافها تتلفت بالغرفه وقال: معك احد؟
متعب بتافاف : اوفف تحقيق هو لا اخلص افتح
قفل بوجهه
منصور بصوت هادي: ملك لا تاخفين صاحبي
ابتسمت بالم: ما تشوف شر
رد لها نفس الابتسامه: الشر ما يجيك

غمضت عيونها والتفتت معطيته ظهرها مشت
رفعت الكمام لخشمها وفتحت الباب بهدوء ..وطلعت من غرفة منصور ومـن
حياة منصور!!!!؟

تراجع لم شاف بنت تخرج من غرفه منصور ونزل عيونه

-داخل-

بس عطته ظهرها غمض عيونه بألم ونزلت دمعه على خده
دخل متعب بعد ما سكر الباب وقال بصدمه: منصور تصيح!!!!!!

مسح منصور وجهه بيده وقال: لا دخل تراب بعيني

توسعت عيون متعب : ينصبك شلون يدخل تراب وانت بمشفى نظيف ومرتب وراقي

منصور ضحك من بين حزنه : هههههههه يالليل البلشه

متعب قعد قباله على السرير وبابتسامه واسعه قال: من الي لعبت بحالك؟

تنهد منصور وبطيف ابتسامه: قلبي

عقد حواجبه باستغراب : شفيه قلبك؟....(وفز بخوف) .. قلبك لايكون اثر الحادث

منصور بابتسامه : ياغبي اقول لك قلبي لعبت بحالي ما فهمت!!

سكت متعب دقايق طويله وفز من السرير وبغضب قال: الحقيره جت!!!!

التفت منصور وشاف كرتونه الحليب وحذفها على متعب وقال بقهر : عن الغلط!!

اتسعت عيون متعب بصدمه وقال: لاتقول للحين تحبها وهي على ذمة غيرك!!

منصور بابتسامه بانت اسنانه وهز راسه بلا ،،وقال: مو متزوجه

متعب انلجم وقال بغضب: وانت سامحتها ياغبي!!

منصور بنفس الابتسامه وقال بحالميه: تحبني يامتعب

عض متعب شفته السفليه وقال: صدقتها ي الدلخ؟

منصور حط يده على قلبه وضغط الزر حق السرير وبدء ينسدح وقال: قلبي مصدقها هذا الاهم

قرب متعب رفع حاله وصار وجهه لوجهه منصور وقال بجدية: منصور من جدك تحبها؟

غمض عيونه ومر طيفها اتسعت ابتسامته ،
فتح عيونه منصور وشاف وجهه متعب وقال : الله ياخذ العدو خرشتني ...
(ودف راس متعب بالسبابه ورجع متعب لورى)... اي كم مره اقول لك احبها اعشقها امــــوتتت بدونها

صفق متعب يدينه ببعض: لا حول ولا قوة الا بالله .. ماتحبك كذابه

ناظره منصور بنص عين : الا تحبني وتعشقني

متعب رفع حاجبه : ولو تحبك يا منصور ما تركتك

منصور بالم: تفكر بسعادتي يامتعب..قلت اخذك وابعد عنهم ... هي بنفسها متعذبه من البعد

متعب عض طرف شفته العلويه وقال: كيف تبي سعادتك

فتح عيونه منصور وناظر بعيون متعب وقال: انتهينا وانتهى حبنا اليوم .(غمض عيونه ولف راسه )

سكت متعب وناظر بمنصور وناظر بورقه على الدولاب سحبها وفتح عيونه منصور
منصور بقهر : يا حيوان لاتقرها انا ما قريتها لسى
غمز متعب وقال: لا تخاف نقرها انا وانت (فتح الورقه وشاف خط انيق .. تنحنح وبدء يقرى بصوت عالي شوي)....

(
لنذهب’ كما نحن:
عاشقة حرة
وشاعرها،
لم يكن كافيا ما تساقط من
ثلج كانون أول’
حيث كنا هناك صغيرين في أول الحب’
نلعب قصة روميو وجولييت
كي نتعلم معجم شكسبير....
طار الفراش من النوم
مثل سراب سلام سريع
يكللنا نجمتين
ويقتلنا في الصراع على الاسم
مابين نافذتين
لنذهب , إذا
ولنكن طيبين



‏"لنذهب كما نحن:
‏سيدة حرة
‏وصديقا وفيا،
‏لنذهب معا في طريقين مختلفين
‏لنذهب كما نحن متحدين
‏ومنفصلين،
‏ولا شيء يوجعنا"

"دمـت سالماً منصور")

ابتسم منصور بالم : صدقت إنا تركنا بعض
صفط الورقه وقال : يمكن الاحسن لكم
منصور غمض عيونه : خيره ان شاء الله
تمتم متعب مردد ان شاءالله
حط الورقه داخل شنطة منصور وطلع


"بعد مـــرور اسبوع"


-بـمـدريــد-

من رجعت من الرياض ما داومت

دخلت مي تنهدت وقالت :يا الله يا ملك خلاص ..يكفي بكي لو ادري انك كذا ماتركتك تروحين

غمضت عيونها اكتسبت لون الحمره وهالاتها السوداء ودموعها على خدها

جت مي وقعدت جنبها على السرير وقالت: يلا امشي نروح الجامعه
هزت راسها بلا وقالت بصوت مبحوح من الصياح: مالي خلق
ميلت مي بوزها وقامت تتجهز شافت الدفتر حطته على الدولاب بجنب سرير ملك
مي : ترا هذا من وسيم دفتر ملاحظاته
ابتسمت ملك بخفه وطلعت مي تستغفر من حال ملك

انسدحت على جنب وبدء النوم يتسللل لجفونها

وبعد نص ساعه بالضبط فتحت عيونها برعب حست في شي يحرق كتفها نـاظرت واتسعت عيونها بصدمه السقف الخشبي بدا ينهار والنار تلتهمه........



"بــالـــريـــاض"



(بيت بومنصور)

قاعد ويرتشف الشاي يسولف مع زوجته وبناته
اتسعت عيونه وهو يشوف منصور ومعه ناصر

ووقف بومنصور وقال بغضب : صاحي انت طالع الحين
منصور بزهق: يبه زهقت من المشفى.. مافيني شي والحمدلله
بومنصور بقهر : وين مافيك شي وجرحك ماطاب!!!

منصور وهو يقعد بتعب : تعبت من المستشفى

طلع بومنصور فوق وقال : الله يصلحك يا منصور الله يصلحك

ام منصور بحنيه : ليه ياولدي ماقعدت بالمشفى؟

منصور وهو يمسك تيشيرته من الياقه ويرفعه : زهقت يايمه والله زهقت

ام منصور بعتاب : جرحك ما ألتئم

منصور بابتسامه : مصيره يلتئم

دخلت لمياء وبوناسه قالت: الله منصوري منور البيت

ارسل لها بوسه وقال: بوجودك

التفت منصور لناصر وقال: ناصر تعال اسندني وودني الملحق

ام منصور باستغراب : شتبي بالملحق البيت شكبره

منصور بابتسامه : العيال بيجوني ي الغلا،،

ابتسمت ام منصور: على راحتك

اخذه ناصر للملحق
وقعد على الكنبه وناصر واقف قباله
ناصر رفع حاجبه : يالكذاب محد يدري انك خرجت

ابتسم منصور : ابي بدر بسالفه

رفع ناصر نظره للسقف باين يفكر

ضحك منصور وضرب ناصر على بطنه بيده السليمه بخفه و تراجع ناصر لورى ويناظر منصور بصدمه
منصور بابتسامته ويهز راسه بايه وقال : غرد اشوف

بلع ريقه ناصر بخوف : شوف يعني ممكن ممكن شبيهه مو هي

رفع حاجبه منصور : طيب؟

ناصر بتوتر كبير : سمعت صوت ملك

ضحك منصور وقال: ههههههههه ادري

ناصر بصدمة: كـــذاب

منصور تنهد بتعب : هي ملك

ناصر بلع ريقه والصدمه ألجمته حرك اصابعه السبابه باذنه وغمض عيونه بقوة وقال: اي ..ايش تت ...تقول؟؟

قرب منه منصور ومد كلامه : اقـــــول لـــك مـــلـــك عـــايــيشه

صرخ ناصر: شششششلللللللووووووووووووووووننننن

ضرب منصور فم ناصر : عمى تقل صراخ مره ..قلت لك وخلاص

دخل بدر و يناظر بناصر : خخخيييييررر للليييشش تصارخ ؟

ناصر اشر على منصور :يقول ملك عايشه

التفت بدر وقفل الباب ورجع لناصر حط يده على فمه وقال: اسكت فضحتنا

التفتوا ثنينهم لبدر بصدمه واستغراب

منصور بقهر : كنت تدري صح؟

هز راسه بدر بايه

كمل منصور بنفس القهر : يلعن وجهك سنه قبال وجهك ما فكرت تقول لي!

رفع بدر حاجبه لمنصور وباستغراب: بصفتك ايش؟

نطق ناصر بسرعه: بصفته ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 04-08-2019, 07:14 PM
صورة بنت آل تميم الرمزية
بنت آل تميم بنت آل تميم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 05-08-2019, 12:03 AM
صورة الغديرر الرمزية
الغديرر الغديرر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


الــــــبـــارت الـــرابـبع والــعشـــرون-



نطق ناصر بسرعه: بصفته يحبـها ويعشقها ومزعجني فيها ،
عض منصور على شفته السفليه وضرب ناصر برجله
التفت بدر بصدمه : صدق!!
ناصر توهق وقال بتفلسف : ياغبي ماشفت الكيميائيه الي بينهم!؟
بدر بنص ابتسامه : الا كانت تزعجني بمنصور وصرت اغار منه
منصور بابتسامه واسعه: كذاب .. وش كانت تقول؟
رفع حاجبه بدر: يا سلام وانشر غسيلها لك!
ضحك منصور : ههههههههههههه والله انك حيوان
بدر وهو يتذكر : كانت تقول لي غبي وثور وحمار واحمق .. للامانه ما مدحتك بس تشتمك
ضحك منصور بقوة
ناصر بقهر : اضحك ايه ... وانا الغبي وهي مسويه ذكيه ناديتها بالمشفى وماردت الوصخه ..وفوقها قعدت بالطاولة الي قدامي حتى لو واحد بالميه من الشك اختفى
بدر فز بسرعه : كانت هينا؟
ناصر اشر براسه على منصور: اساله جت له
التفت بدر لمنصور : شفتها يا منصور وش قالت لك؟ كيف عايشه!!
منصور بهدوء : قل لي يابدر ليه ظلموها؟... ليه قالوا توفت وهي عايشه؟؟؟
بلع ريقه بدر : ماضي ي منصور .. مابي ارجع افتحه
منصور بألم: تكفى بدر ريح قلبي
تنهد بدر وناظر لناصر
منصور ناظر في بدر : ناصر لا تخاف منه ما يتكلم اذا مو لي

اخذ شهيق بدر : قبل خمس سنوات ...(عض شفته السفليه وناظر بمنصور ) ... كيف اتكلم يامنصور انسى الماضي
هز منصور راسه بلا : اليوم يابدر تقول لي كل شيء

بدر بغصه ويسترجع كلام ملك له : قبل خمس سنوات ... بدور كانت متعرفه على شاب بالببي وعطت الجوال لملك تشوف وجهه صدف ابوي دخل عليهم وصار يقرأ المحادثة ... وشاف اسم ملك بدور ماقالت الجوال لي خافت من ابوي لم شافته يضرب ملك وخرجت ... ملك ما قالت لابوي ان الجوال لبدور ..(بابتسامه ألم)... خافت عليها يضربها ....(سحب شهيق)... منها صار ابوي يشكك بملك كل ما طلعت لاحد او راحت لأحد ... حرمها من الطلعات ... والنت حتى اللاب سحبه منها ...عاشت اربع سنين وحيده وما طلعت من غرفتها... من تشكيك ابوي فيها ... كنت اطل عليها يوميا بالغرفه .. ماكانت تنزل حتى الابتسامه اختفت منها ..عاشت مظلومه اربع سنينن...(غمض عيونه بالم) ... صدف يوم ودخلت عليها بالغرفه كانت تـحاول تــنــتـــحـــر ،!

ناظره ناصر بصدمه
بلع ريقه منصور وبصدمه : تنتحر!!!

هز بدر راسه بأيه نزل راسه وحطه بين يدينه وبدء صوته يضعف من البكاء ،،، بدر : كانت اول مره تفضفض لي!!!... ملت من الحياة قالت لي ظالمينها ما تستحمل نظرات ابوي لها ..تعبت من وحدتها وتمنت الموت يا منصور والموت ماجاها ..حاولت تصبر وتصبر لكن كل ماصبرت تمنت يجيها ..تعبت وسئمت ..كانت تقول لي الهواء يا بدر يقتلني تعبت من كل شي مافي شي يثبتني بالحياه .. (وبشهقه) .. اخذت من غرفتها كل شي حاد ..قالت لي حتى لو فضيت غرفتي يا بدر .. مافيني اتحمل ... صبرتها بالاحاديث والاقاويل حتى اخذتها لدكتور نفساني .. وتعدلت حالتها ولله الحمد .. خليتها تنشغل اكثر بدراستها .. وجبت كتب بس عشان تنشغل فيهم ..
وبعد اربع سنين خطت لبرا غرفتها ماتدري شلون كنت مستانس بتغيرها قدرت ابعدها عن غرفتها شوي .. صح بالبداية كانت عدوانيه بشكل كبير... بس قدرت ترجع لملك القديمه بس بدون بسمتها،

منصور رفع عيونه لفوق يداري دمعه وقال بهمس موجع: وقبل سنه؟

رفع بدر راسه وشاف ناصر حاط يدينه على وجهه ومنصور رافع راسه ،،،
بلع ريقه بدر وبالم : ظلموها كبار آلــزآيــد،

ناظروا لبدر بصدمه،

بدر مسح يده بوجهه : ابوي وعمي خالد وزايد
...(وبقهر) ... صدقوا عليها الغريب!!! .. ماتركوا لها مجال تشرح لهم!...(بألم) .. ابوي كان بيقتلها .. بس عمي خالد ..(وغمض عيونه)... قال له يتبرأ منها .. حاول ابوي فيهم لكن كل واحد صد عنه...طلعت من البيت ومالها سند ..اااه لو ادري بيصير فيها كذا كان ماتركت الرياض.. (وشد على شعره)... ندمان والله ندمان

ناصر وعيونه على بدر: ليه قالوا ماتت!!
بدر بقهر : صدقوا الغريب ياناصر صدقوه ..الدم ماعمره خان ..لكن عيون البشر تخون ... قلوبهم وعقولهم معميه عن الحقيقه وصدقو الغريب عليها !..اعمئ الشيطان عيون قلوبهم .. ماعاد لها سند .. (تنهد بالم) .. واذا سعادتها و راحتها تبتعد عنهم انا مابيها ترجع لهم ..(سكت شوي ...و التفت لمنصور ) .. كيف عايشه؟
سحب منصور شهيق : سعيدة

تنهد بدر براحه : الحمدلله

اندق الباب والتفتوا عليه


-في جهه اخر-


يكلم بالجوال

تعلك بشكل مقزز وقالت: كم معك!
جراح : 30 ياقلبي
ابرار : يلا تعال خذني من البيت
جراح : دقايق بس
ابرار : اف لازم انتظرك
جراح : ياقلبي انتي بس شوي عندي مشوار صغير
طقت بالعلكه وبدون نفس قالت: وين؟
جراح : بروح لـ آلــزآيــد
شهقت وبلعت العلكه وصارت تكح: كحكح ... (وبشفاعه وعيونها ترمش ) .. الزايد الزايد ما غيرهم
جراح : اسلمي ياقلب جراح
ابرار بغضب : كل تبن وقل لي الزايد ما غيرهم الزايد الاغنياء !!!... الي عندهم مشفى وشركات!
جراح بحزن: ايه
ابرار بسرعه : مرني ابي اروح معك
جراح : وين تروحين الله يهداك
ابرار بغضب : تجيني الحين ابي اروح معك لهم ... ومعك عشر دقايق ،،،،وقفلت الخط بوجهه
تنهد منها وطلع رايح لها



-بــــــمــــــدريــــد-


وبعد نص ساعه بالضبط فتحت عيونها برعب حست في شي يحرق كتفها نـاظرت
واتسعت عيونها بصدمه السقف الخشبي بدا ينهار والنار تلتهمه ابتعدت عن السرير
وراحت بتطلع طاح السقف الناري على الباب
بلعت ريقها بخوف جاء ببالها "منصور" ... غمضت عيونها باستسلام للدخان وطاحت بالارض مغمئ عليها،

-بـرا-

يمشي مع حمد للجامعه

حمد بضحكه : ههههههه ياريال لو جفتها طاح وييها، "يارجال لوشفتها طاح وجهها"
عقد حواجبه وسيم: ليه!
حمد : اكلت تهزيئة على اظافيرها
ضرب جبهته وسيم بغباء ووقف: نسيت البحث،
حمد : روح ترا انطونيو متحلف فيك ..يقول دايم ماتشارك معه
ضحك وسيم: هههههه .. سبعه هو وكرشته الدب،
ضحك حمد
ورجع وسيم للمسكن،

اقترب من المسكن ..."الجامعه قريبة من المساكن"

شاف دخان يطلع من مسكن الاناث ورجال الاطفاء يحاولون يطفون النار،
مرت من جنبه تركض كـا الصـاروخ
عقد حواجبه "وبنفسه : هذي مي!! ... بس ليه تركض؟..غريبه مـلـك...."
وسرعان ما تحولت ملامحه الى صدمه وركض ورى مي
قرب منها وعقد حواجبه: مي شفيه؟
مي ماسكها واحد من رجال الاطفاء مانعها تدخل وتصيح
مي بدموع: الحيوان... ملك داخل
بلع ريقه بخوف : اي طابق!!
مي بشهقه : الثاني

شاف محد منتبهه له وركض للداخل...
صعد الدرج ... درجتان بسرعه وصل للدور الثاني ... وصار يفتح الشقق
تذكر انه ما سال مي كم رقم الشقه!
ناظر للشقق حوالي 13 شقه بلع ريقه بصعوبه
وفتح اول اربع شقق فاضيه لا وجود لأحـد
مشى يفتح الخامسه ولكن سرعان ما تراجع خطوة للخلف! طاح السقف مانعه من انه يكمل البقية!
شد شعر راسه يحاول يفكر .. وعقله ووقف عن التفكير من الخوف عليها



-بــالــرياض-

"بالملحق"

اندق الباب والتفتوا عليه... مسح منصور وجهه بيدينه ...اخذ بدر الفاين ومسح عيونه ... قام ناصر يفتح الباب

فتح الباب ناصر وشاف الخدامه تنهد براحه: الله يخرش العدو ..وش تبين!!!
مدت الخدامه الفلبينه الصينيه لناصر :مدام يقول ودي قهوه وحلا لبابا بدر

ضحك بدر من بين دموعه
اخذ ناصر منها الصينه وسكر الباب مشى خطوتين انفتح الباب التفت ناصر وشاف ريان وعمر
ريان و عمر: السلام عليكم
ردو بدر وناصر ..ومنصور رد بهمس
اقتربوا من منصور وسلموا عليه
عمر :ليه طالع بدري
منصور :زهقت
عقد حواجبه ريان باستغراب : شفيه ؟ عيونكم حمراء؟
ناظرهم عمر وباستغراب : اي والله
بدر يمسح خشمه بالمنديل : انا مواصل من امس
ناصر : دخل غبار بعيني
منصور لا رد

"و بعد خمس ساعات"

اجتمعوا الشباب بالملحق

حذف فايز الخداديه على ناصر : ول زين!
ضحك ناصر : ليه شحلاتهم!
ناظره فايز بنص عين : ناسبهم انت
التفت احمد على بدر : انت اخلص اعرس نبي نرقص
ضحك بدر: ادعسها بس .
عمر ناظر احمد واخذ كاسه الشاي : ليه ماتعرس انت؟
احمد بابتسامه: اذا اعرست انت
ضحك عمر وبدر
ضحك نواف بخبث واشر لهم على منصور وقرب منه وصرخ باذنه: ووويييييييييييييننننننن ووووصصصصصللللتتتتت؟
رجف جسم منصور بخوف ولف لنواف: الله يقلعك ياشيخ طيحت قلبي
ضحكوا الشباب
نواف لعب بحواجبه وقرب من وجهه : اي من؟
دفاه منصور من جبهته باصابع يده : انقلع

قطع عليهم دخول جراح....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 05-08-2019, 12:18 AM
صورة الغديرر الرمزية
الغديرر الغديرر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


-الــــبــارت 25 -



قطع عليهم دخول جراح : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وسلم على منصور والكل وبدوا يسولفون ... بعد نصف ساعه دخل وليد وسلم على الكل

-عند وليد وبندر-

وليد همس لبندر : من هذا؟
بندر بنفس الهمس: ولد صاحب عمي خالد
وليد : اها .. كيف الدوام معك؟
تنهد بندر : شكلي استعجلت بالتخصص .. كريهه وقت الدوام
عقد حواجبه وليد: كم ساعه؟
بندر ابتسم : اربع ساعات
صرخ وليد بوجهه : غبي وين الكريهه!
حط بندر يده على فم وليد .. شاف الكل يناظرهم باستغراب
اتسعت ابتسامه بندر: الله يفضحك يا ولد الراسي
ضحك وليد


"داخل"

تناظر للكل مو عاجبينها "وبنفسها: يع بناتهم يخرعن .. (طاحت عينها على شفايف راما الممتلئه )... اي الفيلر والفلوس تسوي من الشيفه ملكة جمال"

ملاك نغزت راما بكوعها : شوفيها اكلتك بالنظرات
رفعت راما نظرها وطاحت عينها بعين ابرار وقالت من بين اسنانها بابتسامه : مدري مضيعه شي بوجهيي
قالت ملاك بغباء: وش ؟
التفت راما لها: مدري شكلها تحاسبني الموناليزا
ضحكت ملاك بصخب
نزلت ابرار عينها
قامت لمياء ومعها صينيه حلى وكانت بقلاوة وصارت توزع وقفت عند ابرار
ناظرت ابرار بقرف للبقلاوة
ابرار رفعت نظرها للمياء : سوري انا ما احب هذي ... احب بات سـي اذا فيه
لمياء عقدت حواجبها: ايش؟
ابرار فتحت فمها وببطء: بـــــا تــ ســي .. (وحركت اصبعها بوجهه لمياء تكتب الحروف) ...
بي اي سي (رفعت عيونها تتذكر) .. اتش اي

طبقت لمياء شفايفها على بعض فهمت قصدها "باتشي" ...دموعها تجمعت بعيونها
هزت راسها بطيب .. حست اذا بتنطق بتضحك بوجهها ،،،وراحت للمطبخ بسرعه

فقعت ضحك وعيونها دمعت وبدت تسولف على حالها وتقلد ابرار بحركات يدينها: با ت سي ... يالله يا نزار شقير .. اعتزل الباتسي هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

دخل عليها ناصر : عمى شبلا حسك عالي!!
اشرت له يقرب منها : امانه وربي مافيني ارجع اشوفها راح اضحك بوجهها
استغرب ناصر: من؟
لمياء من بين ضحكاتها تمسح دموعها: اللحجيه هههههههههههههههه اه يا بطني هههههه مسويه راقيه انا لو منها اكلت البقلاوة وطبقت فمي ههههههههه ولااتفلسف ،،،، ورجعت تضحك

ناصر بنفاذ صبر : اي من!
لمياء بدت تهدي حالها : حرم جراح واقولك....."قالت له السالفه"
ضحك ناصر بصخب وصار يضرب الطاولة بيده!
وقلد حركات لمياء : باتسي
لمياء ماسكه بطنها : مافيني هههههههههه

جاء مسج لجوال ناصر وقراءه ... رفع عيونه بصدمه للمياء واتسعت ابتسامته
عقدت حواجبها لمياء: شفيك!!
صرخ ناصر بوناسه : انقبلت يا لمياء انقبلت
فزت بخوف : بوش
ضحك على شكلها وضرب لها تحيه وبصرخه وناسه : عسسسسسككككككررررررررررررر
دخلت امه وبخوف: خير شفيك!!!
حضن امه وبوناسه : انقلبت يا يمه وصرت عسككري
بادلته الحضن ام منصور: الف مبروك ... الله يوفقك ياوليدي ويحفظك
باس راس امه ويدها: الله يبارك فيك ويخليك لنا

التفت للمياء وسلم عليها ،، وخرج

رجعت لمياء للمجلس .. وقعدت جنب مييس


-بـــمــدريــد-



مشى يفتح الخامسه ولكن سرعان ما تراجع خطوة للخلف! طاح السقف مانعه من انه يكمل البقية!
شد شعر راسه يحاول يفكر .. وعقله ووقف عن التفكير من الخوف عليها ..
التفت للشقه بجنبه دخلها واخذ كرسي
تنهد بقوة و ضرب الكرسي بالسقف الطايح قدر يفتح طريق حذف الكرسي
واسرع وبدء يفتح الشقق فتح ماقبل الاخير التفت بيطلع عقد حواجبه ورجع التفت ... "دفتره اي هذا دفتره" ... اقترب من الغرفه وشافها طايحه ورى السقف بلع ريقه بصعوبه كيف يطلعها؟
حاول يفكر بشي رايح جاي
وسيم : فكر ياوسيم فكر ... وش كنا نسوي اذا انحرق المبنى ... (التفت ) ... طفايه مافيه ...(صرخ) .. لااااااا
التفت وشاف النافذ الستارة ؟
اقترب من النافذه ومزع الستاره بقوة وقرب لباب الغرفه وصار يخمد النار بالستارة
خفت النار و حط الستاره على الخشب المجمر ... دعس الخشب بجزمته
اقترب وتراجع ورجع اقترب منها وبسرعه شالها ونزل بسرعه ،،وخرج برآ

صرخت مي : ممممملللللللللللككككككككككك
واقتربت منها تتحسس نبضها ... وسيم بلع ريقه وناظر لمي والتفت على المسعفين
صرخ وسيم: بسرعه
اقتربوا المسعفين وشالوها وللسيارة
دخلت معها مي وماسكه يدها

بدء المسعف بالاسعافات الاوليه
فتحت عيونه وبهمس مو مسموع : منصور
قربت منها مي : خلك معي يا ملك
ناظرت لها ملك ورجعت سكرت عيونها

-بالجهه الاخر-

قعد على الارض وهو يشوف سيارة الاسعاف تبتعد وتنفس الصعداء حط يده على جبينه
وسيم بهمس: الله يحفظك


-بـالــــرياض-

عرفوا خبر ناصر

رفع عيونه على دخول عمه خالد وتركي وابوه
عقد حواجبه بقهر
قام بدر وطلع وبعده على طول بندر وقام بيطلع

خالد باستغراب: وين رايح منصور؟
ناظر لعمه خالد ورجع ناظر قدام: بشم هواء
وطلع ،

-برا-

طلع السيجارة وشغلها وبدء يمشي بسرحان

وقفه مسكت اليد،،، بدر بأستغراب :شفيك؟
ناظر لبدر وعقد حواجبه: مـ....
اتسعت عيونه بصدمه هذا بيت عمه تركي كيف جاء!!
ضحك بدر : امش دام انك جيت

وراحوا لغرفه بدر
بلع ريقه وعيونه على غرفتها يعرفها
ناظر له بدر وهمس : انساها يا منصور منتوا مقدرين لبعض
منصور ناظر لبدر : مو قادر ي بدر .. مو قادر
تنهد بدر : لاحول ولا قوة الا بالله
غمض عيونه منصور وبالم : اشتقت لها يا بدر
اخذ منصور شهيق وزفر بهدوء التفت لبدر: انا برجع
هز بدر بايه
التفت لغرفتها وكانه يودعها ...
نزل منصور وطلعت بوجهه بدور نزل عيونه عنها التفتوا مع بعض يمين وبعدها يسار وقف بالنص
منصور : روحي يمين
وراح هو يسار

وطلع راجع لبيتهم ويردد بهمس:
"يارب أني أحببت عبدا من عبادك فأجمعني به"

وقف وشاف جراح مع حرمة عند باب بيتهم واتسعت عيونه من كلامها

-عندهم-

ابرار بغضب ويدها على خصره: يا سلام !!.. صرفتهن كلهن!!.. وانا ؟؟ ابي فستان جديد
جراح بلع ريقه: تكفين ابرار مو هينا
ابرار : اقول بس على تبن ...(وحطت سبابتها على راسها) ... كيفي وين ومتى على كيفي سااااامع!!
جراح بانكسار : طيب حاضر

"عنده"

ماتوقع جراح شخصيته ضعيفه كذا
تنتحنح التفتوا له
وبوقاحه التفتت له ابرار : سلام والحمدلله على السلامة في عدوينك ان شاءالله
بلع ريقه " وبنفسه : بل عليها بلبل ... هذي ما تستحي شلون ارد عليها" : الله يسلمك يام متعب
قالت بقهر : ما ني ام متعب. انا ابرار
رفع عيونه لجراح .. وجراح يحك رقبته من الاحراج

طنشها منصور ودخل

قالت بقهر ابرار: عمى ولد عز ما عليك شرهه ..(التفت على جراح) ... يلا

عند منصور التفت يناظرهم مشوا: يخرب بيتها عليها حس تقل بساطه ...(نفض راسه بقرف)
اخذ شهيق وعلى وجهه ابتسامه : يازين ملوكه


-ببيت بواحمد-

ام احمد: ها شقلت؟
ابو احمد : والله الولد مايعيبه شي بس شوفي رايها بالاول
ام احمد : ان شاء خير
قام بواحمد لبنته فتح باب غرفته كالعاده تحط مناكير
قعد على كرسي التسريحه قبالها
خالد بابتسامه : ها يا قمر وش سجلتي؟
قمر بابتسامه : تصاميمم وازياء
تلاشت الابتسامه صرخ خالد بغضب: ليه!
ارتجفت من صرخت ابوها ونزلت دموعها على خدها: شفيه بابا!
خالد بقهر : انا ماقلت خوذي مجال صحي!!!! من وين تسمعين الله يصلحك
بلعت ريقها بخوف قمر: بابا ما احب منظر الدم
تنهد بقهر وقام التفت لها وقال: مصروف مافيه خلي الازياء تنفعك ،،،وزرع الباب وراه


-في جهه اخرى-

دخلت امه وشافته يسولف مع اخوه
ابتسم لم شاف امه وردت له الابتسامه
ام عمر بابتسامه : كلمت امها وقالت بتشاورها
عمر بابتسامه : يمه تتوقعين بتوافق؟
ام عمر ضربت صدرها بصدمه : وليه ما توافق انت كل من تتمناك
ضحك فايز : ههههههههههه بدء شغل الحريم
حذف عمر ريموت التلفزيون : استح
فايز التقطه : القرد بعين امه غزل
ضحك عمر : هههههههههههه يعني حتى انت قرد؟
ضحك فايز بدلاخه : ههههههه معليش مخي مقفل من السهر
عمر بابتسامه : الله يعين الي بتاخذك
ناظر له فايز : ويعينها على ثقالة دمك
عمر : اا....
صرخت ام عمر : بس انتوا طول قعدتكم مناوشات مافي واحد يقطع ويسكت؟؟؟...لازم تردون على بعض؟
ضحك عمر وفايز بصخب

"بعد مرور أســبـوعـيـن"

"بالمزرعه"


تمشي وحاطه السماعات باذنها وتسمع لعبدالمجيد عبدالله ،،، قربت من الكرسي والطاوله
سحبت الكرسي حطت يدها على خدها وتناظر الفراغ

شافته يمشي وبيده سيجارة واليد الثانيه بجيبه

-عنده-

سرح "بنفسه:كيفك ياقلب منصور ... وين اراضيك! وين اختفيتي؟.. ليه ياملك ليه...منصور شلون يصبر بدون اخبارك؟!..."

رفع عيونه وحس بنظرات له مع ان المسافه بعيده بينهم بس عرفها تنهد ورفع عيونه للسماء
منصور: وينك ياقلبي؟
جاه نايف وضربه من كتفه: هلا
عقد حواجبه : وش تبي انت؟
نايف بضحكه : انت تسأل عني
ابتسم منصور بخفه : اي كثر منها
التفت نايف للقاعده : من هذيك؟
منصور ناظر لها ورجع ناظر له : راما
نايف باستغراب : شفيها قاعده لحالها
رفع كتوفه منصور: مدري ،،،وراح
نايف : منصور تعال
اشر له منصور بباي

طلع منصور وشاف جراح ومعه حرمتين نزل عيونه
قرب منه جراح وسلم عليه
جراح بابتسامه : كيفك؟
منصور رد الابتسامه : دام شفتك بخير
ابرار بوقاحه : ان شاء تعافيت!
ناظر لها منصور ورجع ناظر جراح المنحرج
قرب منه منصور :قل للأهل يدخلون داخل
ابتسم جراح وقال لهم يدخلون وراح لمجلس الرجال مع منصور


-عند الحريم-


التفتت لمياء باستغراب : وين راما
ملاك : برا تتمشى تقول زهقت
تنهدت لمياء وهمست لميس :من الي جنب باتسي؟
ضحكت ميس : هههههه اخته مــي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 05-08-2019, 12:33 AM
صورة الغديرر الرمزية
الغديرر الغديرر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)


-الــــبــارت 26-


دخلت راما وسلمت على ابرار
همست مي بابتسامه : نفس ما قالت
عقدت حواجبها راما وبابتسامه: قلتي شي؟
مي بابتسامه : سلامتك حلوه ما شاء الله عليك
ابتسمت راما : عيونك الحلوه
ام وليد بابتسامه : وش تخصصك يا مـي؟
قالت ابرار بسرعه : خريجة ثانويه .. (وبحزن) ... مالقت شي يقبلها
ام وليد ناظرتها ورجعت ناظرت مـي :ليه يا مي؟
ابرار بوقاحه : نسبتها بالحضيض

ملاك تهمس لتولين : هذي شبلاها
تولين بنفس الهمس: اسمعي رد امي الحين تقصف جبهتها
ملاك : ليه!
تولين بضحكه خفيفه : امي ماتحب الي يتدخلون

حكت مي جبهتها باحراج
ام وليد : ماشاءالله يامي مزيونه.. مخطوبة؟
ابرار بلقافه : كل ما تنخطب تنفسخ خطوبتها .. انخطبت ست مرات وانفسخت الخطوبه
ام عمر باستغراب : ياساتر ياساتر وليه؟
رفعت ام وليد حاجبها : وانتي اسمك مي؟
شرقت ام منصور بالقهوة .. ام عمر اطبقت شفايفها
ام بدر قامت ... ام احمد تناظر السقف
البنات ماسكات ضحكتهن
ابرار : لا الحمدلله .. الاسم لحجي
ام وليد ببرود : أسألتي كانت موجهه لمـي... مو ابرار

فزت لمياء تركض برا ماتبي تضحك بوجهها
لفت ام منصور وبضحكه : وش بلاها تقل هبله هههههههههههههههههههه
انطلقن البنات ضحكات

-برا-

صارت تضحك بهستيريا وتمشي حافيه
صرخت فجاة باقوى صوتها

-داخل-

التفتوا كلهم للباب

قامت ام منصور : لمياء

طلعوا كلهم وشافوها طايحه بالارض
اقتربوا كلهم منها

ناظرت مي برجلها وبلعت ريقها تنزف
ام منصور بخوف: شفيك يا لمياء؟
لمياء وهي تاشر على رجلها : يمه في شي دخل رجلي
ام منصور التفتت لمها: روحي نادي احد
هزت راسها برعب
اقتربت مي من رجل لمياء .. حست انها نست الي تعلمته باسبانيا .. ووحده طرت على ببالها اتصلت عليها
: اولآه
مي تشوف رجل لمياء وبهمس : بحط سبيكر لمياء برجلها قزازه مو هينه .. ومتوتره مو عارفه
بلعت ريقها ملك : اتصلي ع الاسعاف
مي بخوف : اقرب مشفى يبعد ثلاث ساعات
ملك تنهدت : طيب....الحين اتصلي على الاسعاف
التفت مي لراما : راما ما عليك امر شنطتي
راحت راما وجابت الشنطه وناولتها مي
كبت الشنطة واخذت القفازات وفتحت عدة الجراحه واخذت المطهر كبته على رجل لمياء وصرخت لمياء
ام منصور بخوف: ايش تسوين انتي!!!
مي بهدوء : خاله هذا شغلي
وقالت بالاسبانيه : وضعته على المكبر
ملك بالاسبانيه : حسنا .. اخرجيها ببطء
وسوت مثل ما قالت لها وطلعت القزازه تحت صرخات لمياء
ام منصور بصرخه : اتركي بنتي .. وبعدين هذا مو شغلك!!!!
ناظرتها مـي ورجعت تكمل
جاء ناصر ومنصور والعم خالد مع تركي وزايد
مي بخوف بلعت ريقها : في وحدة ثانيه .. عميقه
ملك بالاسبانيه : فلتضمدي الجرح
مي بصرخه توتر: شلون اضمده مافي وقت واقرب مشفى يبعد ثلاث ساعات ... بتنزف
ناظروا لمي بصدمه
التفت مي بقوة لهم : عجلوا على الاسعاف ... او احد يجي يشيلها نوديها
هز ناصر راسه بلا : مانقدر الطريق جدا صعب،

وبدوء يدقون على الاسعاف
ناظر خالد لمـي عرف انها بنت صاحبه متعب
ملك بهدوء بالاسبانيه: احقنيها بابرة المخدر من الداخل والخارج بالقليل .. وضعي المشرط .. بهدوء وارسمي خط مستقيم
وسوت مثل ما قالت
ام منصور بدموع : بنتي بنتي يا ويلي
مي بخوف : بعيده ...(وبخوف)... مقدر ..(وبدت يدينها ترتجف)
صرخت ملك : ركـــزي يا مـي ركزي
كلهم ناظروا للجوال بصدمه
اتسعت عيونه بصدمه "هذا صوتها والله هو"
مي بتوتر: وش اسوي!!
ملك بنفاذ صبر : دخلي الملقط و اسحبيها
مي بخوف : مقدر
ملك بغضب : مافي غيرك!
رفعت عيونها لهم : جراح نادو جراح
ركض ناصر برعب
مـي بخوف : ما اقدر
تنهدت ملك : استغفرالله
وشوي جاء ناصر و معه جراح
اخذ القفازات جديد و عطته مي الملقط
جراح شاف رجل لمياء : نجلاء القزازه عميقه
ملك: انتبه ي جراح لا تغلط
جراح : بين عظمه اصابع الرجل
ملك : طلعها بالملقط الصغير ،
سو مثل ما قالت وناظر
جراح : كيف اخيطها؟
ملك : خل مي تخيط الجلد
مي بخوف : مقدر مقدر ... مـل ... نجلاء
ملك بغضب : يا الله منك يا مي ...(وبصرخه خلتها تقوم تخيط) ... قومييييي مافييي غيييركك
بلعت ريقها وبدت تخيط خلصت الخياطه بعقده

وناظرت لجراح حضنها جراح وعلى وجهه ابتسامة : فخور يختي فخخووررر
ضحكت ورفعت عيونها شافته يناظر جوالها
مي بصوت عالي شوي : مشكوره نجلاء
قفلت ملك وماردت
رفع عيونه لمي ورجع نزلهن
جت الاسعاف واخذوا لمياء ومعها ناصر

مشى منصور وقفه صوت امه التفت عليها : امريني

ام منصور وهي تناشق : مايامر عليك عدو خذني معك
منصور : يلا انتظرك بالسياره

راحت داخل اخذت عبايتها
ام وليد وقفت : طمنينا يا فدوه
ام منصور : ان شاء الله ...
التفت ام منصور لمـي وحضنتها : آسفه على صراخي ومشكوره
مـي بادلتها الحضن : ولو شغلنا
ابتعدت ام منصور : من خوفي والله اسفه على صراخي عليك
ابتسمت مـي : عارفه ياخاله
ردت ام منصور الابتسامه وخرجت

التفتت ام وليد لمي : اي يا مـي وش تخصصك!
مي بابتسامه: ادرس طب
ام وليد ناظرت لـ ابرار الساكته : ماشاءالله ماشاءالله
ميلت تولين لامها وبهمس: يمه بسك قز بالحرمه
ام وليد بنفس الهمس : عالتن تسبدي الله يعل تسبدها
كتمت ضحكتها تولين

ام وليد وقفت : يلا نترخص
ام بدر : اقعدي شوي
ام وليد بابتسامه : مقعادكم ما ينعاف يا هياء ... بس خبرك العيال دوامات
هزت راسها ام بدر وراحت مع ام وليد

التفتت ام احمد لقمر : قمر اتصلي على ريان نبي نمشي
قمر : طيب

ومشى الكل لبيوتهم



-بـــمـــدريــــد-

قفلت من مي وحذفت حالها على السرير ناظرت بيدينها ما بقت الا كم سنه وتتخرج "جراحه"
لفت يدها وبدت تتلمس اثار معصمها باصابعها النحيله كانت خطوط طوليه
رجعت فيها الذكرى

"قبل خمس سنين"

منسدحه على ظهرها ويدينها مشبوكات على بطنها ونظرها بالسقف ثابت ولو عيونها ليزر لاحدثت ثوقب بالسقف بعد ساعات طويله
سحبت شهيق و أرتفع صدرها وزفرت مره واحد
غمضت عيناها ونزلت دمعه من عينها رفعت حاله وركزت نظرها على مرايه تسريحتها وكانها تحادث غيرها!
ملك : الا متى بتبقين عايشه لكذا؟ ..نومك الطويل مايهربك من واقعك!...ولا عزلتك تتخليك تهربين .. انا ايش ذنبي!!! .. مليت من حياتي محد يهتم فيني!... ابي احب و انحب ... وكيف تحبين وتنحبين ومحد طايق شوفتك!..
انتي شخص البشريه كلها تكرهك ... كلهم منافقين حتى انتي ... انا غيررر ... انا ابي السعاده للكل .. الى متى متمسكه بالحياة؟ ... وش فيها الحياة!! ..ياليتني ما نولدت ..

غمضت عيونها بالم اقتربت من البلكونه وفتحتها ناظرت تحت

وبدء الشيطان يوسوس لها " تطيحين تنكسرين ما راح تموتين" بلعت ريقها ورجعت ... راحت للمكتب وصارت تدور بالادراج بهستيريا
طاحت عينها عليه ابتسمت سحبته
وبدت تنقش معصمها وصوت بعقلها
لا يا ملك خافي من ربك وعقابه

اعماها الشيطان و بلحظة ضعف ايمانها هي ما كانت تصلي نست ان الانتحار من كبائر الذنوب !

قال الله جل وعلا: (ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما)  [النساء:29]
قال تعالى:( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ) [الزمر:53]،



انفتح الباب بقوة رفعت عيونها بسرعه وخوف وجرحت حالها بعمق صرخت بالم ودمها طشر على ملابسها والمكتب قرب بدر بسرعه ونزع شماغه وحطها على معصمها
بدر بخوف : بسرعه نوديك للمشفى
ملك بالم : اه .. يابدر ما كان قصدي

لبسها العبايه وراحوا للمشفى
بعد الخياط
الدكتور : من ايش يا ملك؟
بلعت ريقها ملك : غلطت وانا اقطع
ناظر الدكتور بدر : تقدرين تتفضلين .
طلعت ملك وجاء بيطلع بدر
الدكتور : استاذ بدر
التفت بدر
الدكتور هز راسه بلا : هذا مو عمل سكين الا اذا كان حاد ودخلته بقوة وما اعتقد انه سكين
بلع ريقه بدر : مشرط
الدكتور بصدمه : ليه؟
بدر : ما ادري ي دكتور اليوم دخلت فجاة .. وهي ما تطلع من غرفتها وقلت بشوفها ...(وبلع ريقه) .. وشفتها ماسكته
الدكتور هز راسه بلا : اعتقد ان اختك فيها اكتئاب حاد انصح توديها باسرع وقت لدكتور نفسي
عقد حواجبه بدر : اكتئاب حاد!!
الدكتور مسك قلم وورقه: اختك تطلع لكم ؟
بدر : لا
الدكتور: عازله حالها من متى؟
بدر يفكر : قبل تسع شهور
الدكتور بصدمه : ما طلعت لكم!!
بدر : لا
الدكتور مد لبدر ورقة : هالمره جت سليمه .. حاول تخرجها من عزلتها .. وحاول تخليها تجتمع معكم وتشغل بالها بشي ... هذا رقم طبيب نفسي شوفه
اخذ بدر الورقه وقام صافح الدكتور: ما قصرت
الدكتور بابتسامه : ولو واجبنا
طلع بدر وشافها قاعده على الكرسي وتناظر بمعصمها وقف قبالها ومد يده لها مسكت يده وطلعوا ومشوا
التفت ملك لبدر : بدر وين رايحين؟
بد بابتسامه : ابي اغير جوو
عم الصمت ... وبعد دقايق
وقفوا عند مجمع
بدر سحب الجلنط: يلا
نزلت مع بدر وراحوا لكوفي سحب الكرسي وقعد وهي قباله اشر بدر للجارسون وجاء معه المينيو
رفع بدر عيونه لها : وش تبين ؟
ملك بهمس تشوف الرايح والجاي : لاتيه
بعد ربع ساعه
ناظرها بدر وعلى وجهه ابتسامه: ماتبين تصورين؟
ابتسمت ملك بوجهه بدر ابتسامه فاقدتها: ما احب
بدر سكت شوي وتكلم بهمس: ليه؟
ملك ودموعها تجمعت بعيونها : زهقت يابدر ما شفت نظرات ابوي لي!!!
بدر وعيونه عليها: ايش السبب؟
ملك نزلت عيونها للكوفي : بعدين يا بدر كل شي بوقته حلو
بدر : طيب ليه؟
ملك دمعه طاحت من خدها : ظلموني يا بدر ظلموني
تمنيت الموت .. انتظرته يا بدر ما جاني .. تعبت من الحياة مو اول مره حاولت بس دوم تفشل..(ورفعت عيونها له) .. صدف يابدر لم عزمت وشفتني انت لولا الله ثم انت .. ما كنت عايشه
بدر بعتاب : ليه ياملك تدرين انه حرام !.. ومصيرك الموت
ملك عينها بيعينه: صبرت يابدر صبرت وتعبت من الحياة .. قتلني ابوي يا بدر بنظراته .. عزلت حالي واثاريني زدت .. وتمنيت الموت اكثر يابدر .. اشفقت على امنيتي .. بالنهايه بيجيني
بدر بالم: هذا انتي قلتي بيجيك بالنهايه
ملك بالم اكثر منه وغصه: الهواء يابدر كرهته .. الهواء احسه يقتلني كل ما تنفست تعبت من الحياة وكل شي مافي شي يثبتني بالحياة،
بدر غمض عيونه : لاتغضبين ربك ياملك ... الرحيم رحمته واسعه ياملك .. (فتح عيونه لها) .. انتي ايمانك ضعيف ياملك قويي ايمانك واطردي افكار الشيطان منك ... الموت مصير كل بني آدم الحين ولا بعدين لاتحرمين حالك من دخول الجنه .. قوي ايمانك يا ملك
هزت راسها ملك : ان شاءالله"

"قبل ست سنين"
"
راجعه لبيت اهلها من بيت عمها بومنصور
التفتت لصوت خطوات وراها شافت شاب وراها وحاط يدينه بجيوبه وبعيد عنها مسافه اسرعت بخطواتها واسرع معها الشاب التفتت وشافته يقرب منها ركضت وركض وراها
اقتربت من باب بيتهم وصقعت باحد رفعت عيونها وشافت منصور
منصور بخوف : ملك شفيك؟؟
تخبت وراه وماسكه تيشيرته من ورى اشرت على الشاب : منصور هذا يلحقني
رفع عيونه للشاب اقترب الشاب من منصور وصار يلعب بالسكينه الصغيره
صرخت ملك بخوف : منصور خلنا ندخل
مسك يدها وسحبها للداخل : روحي داخل
هزت راسها بلا
صرخ منصور بغضب : روحي يا ملك
اندفع الشاب بالسكينه لمنصور
ابتعد منصور بخفه ومسك السكينه وباليد الاخرى يد الشاب رفع رجله منصور ورفس الشاب بقوة
طاح الشاب وقام بسرعه منحاش عن منصور
ناظر منصور يده جرح خفيف
اقتربت منه ومسكت يده وبدت تصيح
ملك بصياح: كله مني انا السبب!!
ابعد منصور يده عنها : مالك دخل
ناظرته ملك
منصور تنهد : روحي داخل "


رجعت لواقعها وناظرت لمعصمها غمضت عيونها بقوة : يالله يا بدر اشتقت لك .. صدقتهم بعد انت!! ..
تذكرت كلام ابوها : ( وآلـزايـد مـايـتشـرفـون بـوحده واطـيه مثـلك .. انسـي ان لـك اهـل )

الله يسامحكم يا الزايد انا فعلا مو ملاك من السماء ... ولكن من عفا عفا الله عنه، ومن سامح سامحه الله، .. السنين بتنسيني ظلموكم لي... ومابي اعيش حياتي افكر بيوم كيف تستقبلوني فيه! .. ابي اعيش حياتي سعيدة وبعيدة عنكم الزمن بينسيني جرحكم وينسيني اني من الزايد
.. عظم الله اجركم بملك يالزايد ...الله يعيني على نسيانكم ... ماراح ارجع لكم ابد ،



الرد باقتباس
إضافة رد

ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد/بقلمي؛كاملة

الوسوم
الحب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
انا اشتاق وانت لمن تشتاق ؟! sag..! ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 156 16-09-2019 05:24 AM
عند ما كنت اشتاق اليك بلسم حياة خواطر - نثر - عذب الكلام 12 21-06-2019 11:23 PM
اشتاق إلي الاحمر يليق بي خواطر - نثر - عذب الكلام 3 05-03-2018 10:35 PM
اشتاق الي ماضي ''ملكة الاحساس'' خواطر - نثر - عذب الكلام 3 10-02-2017 08:48 PM
اشتاق لك همسات غرااام خواطر - نثر - عذب الكلام 3 19-07-2016 12:00 PM

الساعة الآن +3: 12:45 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1