منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها (https://forums.graaam.com/152/)
-   -   ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد/بقلمي؛كاملة (https://forums.graaam.com/631292.html)

الغديرر 27-07-2019 04:26 PM

ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد/بقلمي؛كاملة
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حبيت انقل اول قلم لي في الروايات ...لكم،
واتمنى ينال اعجابكم،



البعض يقول بان الحب الاول لا ينجح!
والبعض ينجح!
انما الحب الحقيقي هو "الثاني؟"
ماذا لو احببت شخص!
وبعد مرور وقت من الزمن قد دفنت حبك الاول!
وماذا لو احببته هذا الشخص مره اخرى؟ واخرى؟ اتستسلم! ام تقاتل لاجله؟.

"ملاحظه: الرواية نسيج من خيالي ولا واحد بالمية حقيقه ،،،، واذا صدف باحد المواقف حقيقه فهو صدفه كذالك اسماء العائلات مجرد خيال لا اقل ولا اكثر"

للكاتبه : "الغديرر"

لا احلل ولا آبيح النقل بدون الاسم.



"الرواية تتكون من 45 بارت ،،، بنزل كل يوم بارتين او أكثر"

اتمنى ان تنال اعجابكم 💕،

مع تحياتي : الغديرر

الغديرر 27-07-2019 04:39 PM

رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)
 
التعريف بالشخصيات:

عائلـة آلـزآيـد

*تركي* بو بدر
*هياء* ام بدر
بدر 24
بندر 23
باسل وبدور توأم 21
راما 17
*نجلاء امها متوفيه*
ملك 19

*خالد* بو احمد
*منال* ام احمد
احمد25
ريان23
رامي 22
نايف 21
نواف 19
قمر 18

*زايد* بو منصور
*فدوه* ام منصور

منصور23
مها 24
لمياء 21
ناصر 18

*فيصل* بو عمر
هيفاء "ام عمر" ( آلصـالـح)

عمر 25
فايز 24
ميس 23
منيره 21
ملاك 18

*متعب* بوليد ( آلـرآسـي)
*منار* ام وليد

وليد23
فيصل 21
تولين 19

الغديرر 27-07-2019 05:33 PM

رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)
 
"البارت الاول"

يا سيدتي:
لا تهتمي في إيقاع الوقت
وأسماء السنوات أنت امرأة تبقى امرأة..
في كل الأوقات.
سوف أحبك..

عند دخول القرن الواحد والعشرين
وعند دخول القرن الخامس والعشرين..
وعند دخول القرن التاسع والعشرين..
وسوف أحبك..

حين تجف مياه البحر..
وتحترق الغابات.."

"نزار القباني "




البارت الــــاول




في الرياض
شتاء
09:30 مساء
بداية ديسمبر

في منزل يبدو عليه الرفاهيه ويحيطه الاشجار والاعشاب ..
خلف المنزل كانت ضامه رجليها لصدرها وتبتسم وهي تناظر القطة السودا .. اتت القطه السودا بهدوء ضحكت وضعت يدها على القطة وتداعبها
فلم تنتبه لظفرها وهو بعين القطه .. هجمت القطه بدورها عليها .....

في جهة اخرى ولكن نفس المكان .

يمشي وحاط سماعات البلوتوث ويسمع سيمفونية ضوء القمر لبتهوڤن ضم جاكيته الاسود وتنهد والهواء الابيض يخرج من شفتيه .. فهو بدوره اتى ليرى ماذا يريد عمه؟ وقف او بالاصح تحجر من المنظر الذي امامه فهو بالطبيعة انسان مرهف بالاحساس اتسعت عينها من هول المنظر انصدم تقشعر بدنه ... لا يعلم ولكن هل القطة ام هواء ديسمبر من جعل عيناه تمتلىء بالدموع !
"في نفسه : يارب سترك هذي ايش تسوي؟ ... ياربي مريضة ... لا لا لا يحراممم"
اغمض عيناه بقوه حتى لايرى المنظر

هجمت القطه وخربشت يدها صرخت على القطه

وتسولف على القطه كانها انسانه!! :ياحقيره يامجرمة .. انا اوريك شوهتيني
مسكت القطه وفصلت راسها عن جسدها ولم يشفى غليلها تركت راس القطة وجسدها ولكن .. بعدما ركلتهن بعيدا عنها ،،، وترجع تسولف وكان القطه ادمي : جزاك واقل من جزاك حقيره

التفتت وانصدمت منه كان واقف ومغمض عيونه وباين انه بردان ضام جاكيته الاسود وسرعان ما اختفت الصدمه رسمت على وجهها ابتسامة سخرية وميلت راسها والابتسامه ملازمتها وقفت تتامل شكله من رجله الى راسه كان لابس جاكيت اسود وبنطلون اسود وجزمة رياضه بيضاء وبرقبته شال ملون ركزت نظرها على وجهه بدء يفتح عيونه الوساع الكحيله والرموش الطويله وحواجبه الكثيفه وخشمه السيف والعوارض وشفايفه الورديه ممتلئه قليلا وشعره الكثيف مسوي فيه سبايكي على جنب
"وفي نفسها : مثالي!!.... بالمره بس مايعجبني كريهه."


فتح عيونه وناظرها بتقزز بقرف من ابتسامتها
وصرخ فيها : الله ياخذك ..يالسايكو

عدلت رقبتها وابتسمت له باتساع لحد مابانت اسنانها البيض العلويه ولفظت بصوت هامس :كل تبن بس

مر من عندها عشان يروح داخل بصوت مسموع : مريضه .
وبصراخ هو يمشي داخل وهي وراه :
اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا

فتح الباب بعد ما دقه ثلاث مرات
وسمع صوت عمه وهو يقول :ادخل يامنصور

دخل منصور :السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام
(وسلم على عمه ومرت عمه وبدر)

الا الآن مبتسه ماتدري ليه بس تحب تقهره وتغيضه وبدون لاتقط حتى السلام دخلت وسيده على الدرج وقفها صوت اخوها بدر ولفت له وهي رافعه حاجبها

بدر بصوت عالي شوي :عمى انتي يا الهبله سلمي بالاول بعدين استحي على وجهك طالعه بهاللبس احتشمي شوي

ناظرت لبسها كان عباره عن بنطلون اسود ممسوك من تحت وقميص اكمامه طويله رقبه اسود وحاطه وشاح على يدينها باللون الاسود وشعرها ماسكته بكمشه،،

رجعت ناظرت لاخوها والتفتت بتصعد غرفتها،

بدر انقهر من برودها وصرخ فيها :  هيه هيه لم اكلمك ماتعطيني ظهرك

لفت له وحطت يدها على الدرج تنتظره يخلص كلامه

تنهد بدر وهو يجلس ويحط يده على راسه : والله الكلام معك ضايع ياملك

منصور "بنفسه : اعوذ بالله هذي المفروض يسمونها سايكو مريضه مو ملك الاسم وين والاخلاق وين"
ورفع عيونه للسقف :"يارب تشافيها"

ناظرت له وبس شافت عيونه اطلقت ضحكة وبسرعه مسكتها لم شافت بدر يناظرها وهو رافع حاجبه كأنه يقول لها "مصختيها للحين واقفه؟"
لفت بهدوء وطلعت لجناحها فتحت باب غرفتها وراحت للحمام واخذت شور ولبست بيجامه ثقيله
لونها رصاصي غامق مشطت شعرها على ورى وحطت قوس اسود بشعرها وسيدت للمكتبه وطلعت كتاب "رسائل الى ميلينا " لـكافكا وللمره الثالثة تقراه ومنها تضيع وقت بحكم محد يعطيها نت
وبدت تقرا وصفحة تشد صفحة وقفت عند سطرين وتتامل فيهم،

‏" لو أحبك مليون فأنا منهم، وإذا أحبك واحد فهذا أنا، وإذا لم يحبك أحد فاعلمي حينها أني مت."

طلعت الهايلات الاصفر وصارت تخط السطرين
هي من وجهة نظرها في حب بس هي تحب مستحيل ولا تبي احد يحبها .. حتى الحياه بالنسبه لها صارت ابيض واسود .. قفلت الكتاب واخذته معها فتحت الغرفة ،،، وحذفت حالها على سريرها
سرحت بالليد الابيض وهي تفكر بحياتها
وكان اثاث غرفها اسود في اسود ماعادا الجدران البيض والرخام الابيض

"تحت"

منصور بأبتسامه :هلا ياعم امرني
ابو بدر بنفس الابتسامه : مايامر عليك عدو يالوليدي .. بس ابيك تنام الليله عندي وانا يايبوك تعبان .. ام بدر وبدر بيسافرون لبدور شويات وخبرك ماعندي احد بندر طافش للتخيم والـ..
منصور بمقاطعه :افا ياعم ما بيننا هالكلام من عيوني انام عندك .. (وبابتسامه بانت فيها اسنانه البيض) ... كم عندي بوبدر !.
بو بدر بابتسامه: تسلم تسلم
بدر بحرج :اسفين ياولد العم بـ..
منصور :يوه بدر حتى انت مابيننا والله كني ببيت اهلي
بدر وهو يقوم :اجل خذ راحتك ..بروح اشوف المطافيق لايطلعن يدرعمن عليك... (ولف على امه) ... يلا يمه عشان نلحق الطياره ......وخرج لفوق
وقامت وراه امه

"فوق"

فتح الجناح الاول وعلى الطول للغرفه وكانت بارده وظلام ... وصار يفتح الانوار الصفر ويغلقهن وينادي على اخته :راما .. راموووه رام رم

بدت تتقلب وتحط يدها على عيونها عشان الضوء وتبي تصحصح عقدت حواجبها لم شافت بدر واقف عند الباب ويصحيها

قالت بصوت مبحوح فيه النوم :بدر شعندك؟
تسند على الباب وكتف يديه : قومي حشى خيشت نوم
راما بضحكه مبحوحه :هههه حرام عليك نمت ثنتين الظهر

ابتسم بدر : يلا ماعليه حبيبتي قومي غسلي وجهك وانا وامي بنسافر لبدور وابيك تطلعين لي لبس ...(وتذكر شي) ... واي صح لاتطلعين برا جناحك
واشر بالسبابه على تحت : منصور بيقعد عند ابوي
حكت راما خدها بنعاس : يالليل وش يبي ذا؟
بدر يتصنع الغضب : وجع لا يسمعك بعدين ابوي محد عنده خاف تجيه سكته ولا نوبة يطيح ومحد حوله حتى السواق مسافر واخوانك فاليين امها

راما وهي تتثاوب حطت يدها على شفتيها وتتمغط :وليه انت ماتبقى هينا؟

بدر بعبط:وامي تروحين معها لأميركا

اتسعت عيونها بفرح :امانه عادي قدام

بدر أشر بيده لها : اقول بس انثبري منتي فالحه بالانجليزي وامي زين تفرق بين ايام وآي .. مناك ويلا قومي جهزي لبسي ... (وناظر لساعته الي تشير الى 10:00) ... مابقى شيء.....وخرج
للجناح الثاني
قامت راما للحمام وغسلت وجها وفرشت اسنانها وراحت لجناح بدر وبدت تطلع لبسه

شاف باب غرفتها مفتوح ناظرها وشافها وسط السرير منسدحه على ظهرها و سرحانه حاطه يدينها على الكتاب وباين انها مو بالعالم جت بباله فكرة شريره

وصرخ بحماس وبصوت عالي يقامز :فار فار ملك فار
...(شوي شوي بدء الصوت ينخفض ويتقطع)... فار ... فا... رر

سكت لم شافها تتربع على السرير وساكته تناظره
قطع الصمت بدر : يلعن وجهك .. بس خافي مره
ملك بهدوء يقتل : لاتلعن .
بدر بقهر من برودها: استغفرالله ..عموما يا ملوكه لاتطلعين ترا منصور تحت هو انا ادري انك بتطلعين لكن التحذير واجب
هزت راسها بايه ولم جاء بيطلع نادته
:بدير متى بتمشي؟

بدر عقد حواجبه :شوي ليه؟
ملك عضت شفتها السفليه :ابي .. ابي كتاب الجريمة والعقاب لدوستويفسكي

بدر ناظرها : انت ماتزهقين من الكتب شوفي اكثر وحده عندها كتب انتي ..يا امي الناس تطورت الحين نت ومواقع تقدرين تطلبين ويجيك لعندك .

(ملك بنفسها : اي بلاك ماتدري اني ممنوعه من النت )

ملك بتبرير :ما احب بعدين على طريقك .. بعدين شيضمن لي انه مو محرف ابي النسخه الانجليزيه

اتسعت عيون بدر بصدمه : انت تعرفين انجليزي؟

رفعت حاجبها ملك : شعلى بالك ؟ ..ترا ماني لوح

بدر بابتسامه : حشاك انتي اللوح نفسه

ضحكت ملك ولاول مره بدر يسمع ضحكتها من وقت طويل جذبته ضحكتها مليانه دلع ونعومه وانوثه وبابتسامه وهي تشوف صدمته :تروح وتجي بالسلامه.. ومسموح اذا مالقيته

بدر ابتسم: اآسف على صراخي قبل شوي

ملك بنفس ابتسامتها :مسموح يخيي و مابيننا ..تدري اني ازعل الدنيا عشانك

بدر وهو طالع اعطاها بوسه بالهواء : عشره ونص اشوفك مسنتره بالصاله بسلم عليك قبل لا اروح
ملك وهي تاشر على عيونها: من عيوني

وطلع بدر لجناحه

طلعت ملك للصاله وصارت تفرفر بالقنوات وحطت على ام بي سي تو وسرحت وقطع سرحانها راسها يندف بدفاشه رفعت عيونها وعقدت حواجبها مستنكره فعل راما

نزلت بعد ماجهزت لبس لبدر وشافتها مو يم التلفزيون دفت راسها بدفاشه وبضحكه بعد ماشافت شكلها :الي ماخذ عقلك يتهنى فيه

رفعت حاجبها لراما الي قعدت قبالها :بعد بالسرحان والخيال متدخله ..يختي انتي وبعدين معك تراك من الجيل الناعم عيب هالحركات

راما وهي تاخذ التلفون الثابت وتدق : ياشيخه قال جيل ناعم قال .. بعدين انتي ادفش مني ..(وناظرتها بنص عين) ... خليني ساكته بس ..الو مادلين جيبي واحد كراسون دقيقه ...(ناظرت ملك) ... تبين شي؟

ملك: خليها تسوي لي قهوه تركية

راما :جيبي واحد كراسون واحد كابتشينو وواحد قهوه تركي .. فوق
مادلين :اوك

وسكرت ولفت لملك الي باين رجعت سرحت مره ثانيه  وابتسمت وبصراخ:الي ماخذ عقـلـ ..
لم تكمل جملتها من الخداديه الي جت بوجهها

راما وهي تحضن المخدة وبابتسامتها : اي من ذا ؟
ملك بحزن وندم :اقول لك شي؟ بس مو تناديني مريضه
راما بنفس ابتسامتها : انتي ما تندمين الا اذا ذبحتي انسان غردي

عضت شفتيها بقهر من راما هي الوحيدة الي تقدر تطلعها من وحدتها وهدوئها وبرودها
وحذفت عليها الخداديه : لا وبعد تبيني اقول لك،

راما بضحكه: من لش غيري ي بعد حيي؟!
ابتسمت ملك : احكي لش شوي مير الحين سديتي نفسي عن السالفه
راما وهي تكش عليها : مالت عليش

"تحت"

بعد ما استاذن عمه عشان يروح يشرب ماء بالمطبخ سمع الخدامات يسولفن بالانجليزي شده اسم ملك
مادلين :مدام ملك يبي كابتشينو وراما قهوة تركي وكراسون
حطت مادلين كوب القهوه على الكبت قريب منه وطرت على باله فكره خبيثه ابتسم لها

"فوق"

نزل بدر على عجله وشاف مادلين معها صينيه فيها قهوة وكراسون :الله كنك حاسه ميت جوع .. لاااا وقهوه تركييي
اخذ الكراسون وفنجال القهوة التركية ونزل تحت وساحب على مادلين الي تهاوش وتقول:هذا حق مدام ملك

ناظر لمادلين وضرب بجبهته بغباء "لا طلعت التركية لملك اخ ياغبي يا انا مسوي بامي فاهم يلا عافيه على راما"

صعدت مادلين وهي تشتم بدر بالفلبيني
وحطت القهوه عند راما
راما وتناظر لها وللصينيه: وين الكراسون وقهوه التركية؟
جت ببتتكلم مادلين وقاطعها بدر ومعه نهايه الكراسون وقهوه ملك :عافيه على قلبي
ابتسمت ملك :بالعافيه
رد لها الابتسامه وبوسه بالهوا وناظر راما الي تناظرة بحقد : سم
ملك : تؤ تؤ تؤ

راما شوي وتصيح :حيوان دوب ..(ولفت بطريقه وحشيه لمادلين) ... وانتي شتسوين هينا روحي جيبي كراسون
راحت مادلين

بدر بعد ماحط فنجال القهوه واكل الكراسون وهو يرمي حاله على الكنبه : بلاك يا اختي العزيزه مفرروض تقولين عافيه

راما وهي ترفع الكوب لشفتها : ني ني ني
وارتشفت القليل استغربت من الطعم ارجعت شربت دفعه وشرقت وصارت تكح قام بدر يضرب ظهرها: شفيك ؟؟! لايكون سمـ ك الي قلتيه تو ...(وقام يضحك على وجها الي انصبغ احمر)

قامت ملك شافت الكوفي قالب احمر بدل البُني
وقربت المويه لراما وشربته دفعه وحده

راما :احح يلعن وجهها حاطه فلفل وملح
ناظر بدر الكوب: والله يطلع منها هالمادلين خوش انتقامـ..
ناظرته راما بحقد : خلاص كسرت ظهري
واكلت اكلي  ... وقامت راحت عند الدرج وصارت تنادي مادلين
وبدر يضحك عليها وراح لامه عشان يستعجلها


...
في جهه اخرى

تبعد ثلاث دقائق

مندمجين بالسوالف ويفصفصون والطاوله المليانه شبسات وكاكاو ومشروبات غازيه
وقشور الفصفص بالارض
وبضحكه : احرجتني يا نصور
ضحك هو يرتشف الشاي : وانتي غبيه يعني في احد مغمى عليه يفتح عين ويسكر عين !
لمياء : طاح وجهي.. ليت ضحكت معها على طيحتي ولا سويت حالي مغمى علي والغبيه تضحك
مها وبيدها بطاطس وبابتسامه :انتي غبيه خلاص طحتي قومي امشي مو تسوين حالك مغمى عليك

ناصر بضحكه :اسف ولكن تعديتي درجة الغباء الاسطوري ههههههه تهانيي محد قد غباءك

مها :ههههههههههههههه
سبلت لمياء بعيونها
قطع قعدتهم صوت الباب ينفتح
مها فزت مفزوعه وبدت تشيل اكياس البطاطس وبخوف : الحكومه ... شيلي لمو معي آ..

قاطعتها امها منصدمه من منظر الصاله : ايش الزباله ذي انت وياها وياها .. خيرررر قعدت عزابيه!! ... حتى الرجال انظف منكن ...ا
اتسعت عيونها لم طاحت على قشر الفصفص بالارض وشهقت ويدها على صدرها : لااااااااااااااااااااا ... ياوصخاتتت

مها بشرح :يمه .. هذا .. اصبري شوي ا
امها تحط يدها على فمها بمعنى اسكتي :انثبري .. ينعنبوداركن وين الرجيم انتي وياها!!!!!

لمياء بضحكه : هههههه حطيته بجيبي .. بعدين مامي ريلاكس هذا نصور هو الي جابهن وقال تعالن نسولف
ناصر يتصنع الصدمه : متى يادوبه !
مها بصدمه : ي حيوان دخلت علينا بالغرفه
امها : قومن قدامي يلا جري ساعتين مع تمارين شد
قامت لمياء ومها يتحلطمن وخرجن

التفتت على ناصر الي ياكل لوز وبضحكه: وانت ياتشارلي بوث ..بسك بلع
ناصر بابتسامه :يمه حرام عليك تشارلي وكل هالوسامه ...(ويضرب بطنه) .. بعدين انا ماني دب ومحافظ على كرشتي وعضلاتي

(ناصر كان فيه شبهه كبير من تشارلي بوث )
اخذت اللوز منه وقعدت جنبه :بسك .. موزين كثير ... (واشرت على الشبسات) .. ولعاد تجيب لخواتك هالخرابيط انا بنحفهن وانت تسمنهن !!

حب راس امه وبابتسامته: ان شاءالله بس يمه شوي شوي عليهن

ام ناصر : ماشفت الهبله لمياء فشلتني لم طاحت بالزواج لابسه كعب قزاز وهي سمينه كيف جاء مدري!! .. عموما وين منصوري؟

ناصر بزعل : اي بس منصوري له الدلع.. وتشارلي بستين داهيه
ضحكت وهي تبوسه من خده : يقلبي ي الزعلانين .. خل هذاك يطس اهمشي نصوري

ضحك ورد بوسه امه : والله انتي قلبي.. ومنصور راح لعمي
عقدت حواجبها : اي ايش فيه عمك؟
ناصر تنهد :مافيه شي بس بدر مسافر مع امه والباقين داجين .. ومحد عنده عمي صارت تجيه نوبه سكر ... (وناظر امه بفستانها الذهبي ماسك على جسمها طويل واكمام طويله وفاتحه شعرها ).. وين كنتي يا فدوه وش هالحلاوة؟

ام منصور كانت دائم تهتم بجسمها وبشرتها وشعرها طويل لأخر ظهرها فكان جسمها مرتب ولا كانها ام وكبيره

ام منصور وهي توقف: كنت بملكة بنت صديقتي ..بس يقزوني حسسوني قاتله احد

ناصر بضحكه : تخرفنوا .. يمه ما خطبوك
ضحكت ام منصور وطلعت

اخذ جواله الايفون ومفتاح سيارته وخرج

"فوق"

فتحت جناح مها وحذفت نفسها على سرير مها
و بتعب :يوه ماما .. ماتحسينها تزودها معنا نبي نعيش حياتنا مثل الخلق

مها وهي تغير لبسها للبس رياضه :شنسوي ..الا تعالي صار لك كم يوم ساحبه على الرياضه وتدقين بالاكل

شهقت لمياء :ايييي والله ... يا ويلي لو زايده كيلو
وصارت تدور بالادراج لمياء: مهاوي وين الميزان؟

مها وهي تخرج وتربط شعرها ذيل حصان :شوفيه بغرفه الملابس
شوي تسمع شهقه لمياء راحت لها و بخوف :شفيك لمو؟
لمياء وشوي وتبكي ناظرت لمها : زدت تسع جرامات

مها بتنهيد : خرشتيني.. ماعلينا الحين احرقيهن ..وطلعت

نزلت لمياء عيونها للميزان الي ياشر بوزنها 85.66
لوت بوزها وراحت لجناحها عشان تغير وتلحق اختها مها

بيت بوبدر

في الصاله

راما وهي تضم بدر وصوتها مخنوق: تروح وترجع بالسلامه

بدر ابتعد عنها ومسك وجهها الصغير بيدينه قال بابتسامه : الله يسلمك ..تبين شي؟!

راما وهي تفكر : اي ابي عطر وابي ماسكات وجهه وابي فساتين و..
دف وجهها باصبعه السبابه :روحي زين كل شي عندك بالرياض

والتفت يسلم على ملك وضمها
قال وهو يناظر لامه :يلا يمه ..بسلم على ابوي ومنصور
سلمت راما على امها

ملك وهي تبوس راس ام بدر: تروحين وترجعي يا خاله بالسلامه
ام بدر بدون نفس : الله يسلمك ... وانتبهي على راما والبيت والعيال
ملك بهدوء : ان شاء الله
طلعت ام بدر

وراما صاحت جتها ملك تهديها
راما تدري ان امها تعامل ملك بجفاء وهي تمسح دموعها :ما اشتقتي لامك؟!

ملك بابتسامه مؤلمه: اذا قلت بترجع من تحت التراب ؟! تعودت

شهقت راما وحضنت ملك راما حساسه بشكل كبير :امانه اسفه ماكان قصدي .. خلاص انا اصير امك

دفتها ملك عن حضنها وبابتسامه : اقول بس مناك .. اكبر منك قال ايش...(تقلد صوتها)... اصير امك روحي زين

ضحكت راما وبغرور: تحصلك راما تصير لك مذر

ملك وهي توقف : اقول امشي للحديقه نغير جو.

راما بتفكير: منصور؟!
ملك : مو يمك ننزل من الباب الثاني

ضربت راما جبهتها: كيف راحت ... يلا دقيقه بجيب جوالي واغير واجيك اسبقيني .. وطلعت لجناحها

اخذت الشال الصوفي ونزلت للمطبخ
فتحت الثلاجه واخذت حليب فانيلا اثنين وسكرت الثلاجه ولفت للادمي الواقف ورى باب الثلاجه

رفعت حاجبها وتعلقت عينها بعيونه
قرب واخذ من يدها حليب وتلامست اصابعه اصابعها النحيله البيض حسى بقشعريره بجسدها من برودهن "وبنفسه :منصور وش فيكك ... ياه يا عيونها عذابب "

وبدء يتامل شعرها الاسود الطويل وعيونها الوساع اللوزيه ورموشها الطوال وحواجبها مرسومه بشكل انيق وخشمها الصغيرون ووقف عند شفايفها الممتلئه التحتيه بلع ريقه وصار يرمش يبي يضيع نظره بغيرهن شاف ابتسامه سخريه تنرسم عليهن رفع عيونه لعيونها
وهمس بصوت عذب: مريضه ... وخرج

لم شافته اختفى حطت يدها عند قلبها وصارت ترمش بسرعه "وبنفسها
: بسم الله .. اهجد وش فيك تدق كذا لا لا مستحيل خوف اكيد ..(وبحالميه غريبه عليها) .. حلوو وفاتن ووسيم ويهبل
...  (غمضت عيونها وتحرك راسها ) .. لا يا ملك مستحيل كريهه كريهه"

وطلعت للحديقه وهي تردد بهمس : مستحيل
سحبت الكرسي وقعدت .

"عنده"

بعد ما طلع من المطبخ راح لغرفه الضيوف وسكر الباب وتسند عليه وحط يده على قلبه

وبهمس : لا يا منصور ذي مريضه .. ليه ياقلبي لا مستحيل احبها ... (تقدم خطوه للسرير وانسدح على ظهره) .. (وبابتسامته الجذابه) .. حلوه ... اذا خطبتها بتوافق؟!
...(نفض راسه بقوه واختفت الابتسامه وبقرف)
... لا مستحيل هذي مريضه لازم تتعالج

لف وشاف الحليب رفع يده الي لامست يدها وناظرها وابتسم وحضنها ولكن سرعان ما تلاشت الابتسامه وعطى حاله كف : ايش فيك يا منصور !! شد شعره بايديه : لا يامنصور لاتضيع علومك المريضه .... لازم اخلي امي تخطبلي .

فتح جواله على الانستا ويفرفر على اكاونتات البنات
وماحس بحاله الا وهو نايم .

بالحديقه جتها راما تركض
راما وهي تلهث وتسحب الكرسي وتقعد :تدرين ...اا ... تعبت اصبري .... اخذ نفس
ابتسمت لها وهي تشرب من الحليب تنتظرها تكمل
تنهدت راما : بكرا بيجتمعون البنات عندنا .. تكفين انزلي مو تحكرين حالك
كشرت ملك :يع مالي خلق .. بس يقطن بالكلام
راما وتصغر عيونها :يوه يا حليلك خبرك قديم الحين وش حلاتهن ...الا تعالي مو ناويه تكملين جامعة؟

ملك : الا اكيد .. زهقت .. بس الا الان مدري وش ادخل
سحبت راما منها حليب الفانيلا : انتي وش نفسك فيه؟
ملك بتفكير: ودي برياضيات او اداره اعمال او جراحه او محاسبه

راما بضحكه : الله ونسبتك عاد!!
ملك بابتسامه : اقول لك بس قولي ماشاءالله بالاول!
راما وهي تشرب الحليب : ماشاءالله مع اني ما اظن انك فالحه

ملك بابتسامه بانت اسنانها العلويه : 98.88
شرقت راما وبدت تكح : بل كحكح ... بل يالمصرية
ملك بتفكير :ولا ادخل طب !

راما وهي منصدمه: سنه كامله .. انا وبدر نحلل نقول اكيد جابت مقبول او انجحت على الحفه عشان كذا ما تبي تعلم اثاري هدوءك بلوه والله وطلعتي دفره

ملك بتافاف: اف ها خلصيني وش ادخل
راما :شوفي الدراسه لك انتي قلبك وش يميل له ؟
ملك بحماس غريب عليها : ودي بالجراحه عشان اتسلى بالمشرط واعطي طاقمي تهزيئه اذا غلطوا هههه احسني مريضه
راما تحب يدها :الحمدلله والشكر.. من جد مريضه
عم الصمت دقائق
راما وهي تتلعثم : امم .. ملك ايش سالفتك فجاءة تغيرتي! صرتي تكرهين تقعدين مع بدور وبنات عماني وعمتي!؟

ابتسمت ملك :....

الغديرر 27-07-2019 05:52 PM

رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)
 
البارت الـثـانـي

لماذا اراك على كل شيء
‏كأنك في الارض كل البشر

‏كأنك درب بغير إنتهاء
‏وأني خلقت لهذا السفر

‏إذا كنت أهرب منك إليك
‏فقولي بربك أين المفر ؟".

‏#فاروق_جويدة



ابتسمت ملك وقالت :كذا
راما بعناد: لا مو كذا
ملك بنفس الابتسامه : الانسان يتغير ياراما

راما بنفس عنادها: يتغير بس مو بيوم وليله يقلب انسان مايهتم بالناس اذكرك لم كنتي باول ثانوي كانت البسمه ماتفارق وجهك وكنتي تحبين الكل والكل يحبك واجتماعيه ..كنتي حساسه اكثر مني وكنتي تكتبين شعر لـاحد عشقتيه اذكر كنت ادخل غرفتك واخذ اشعارك لم كنت بثاني متوسط واسرق شعرك وانسبه لنفسي بس صدمتيني فيك فجاه تغيرتي ..(ارفت بهمس مسموع) .. وين ملك القديمة؟

ملك بابتسامه الم وعيونها بعيون راما: ماتت!

راما بتسحب كلامها : وفجأه ؟

ملك بابتسامتها : انا عارفه لك ياراما ... ما عدت ملك الاولى الي تقط الاول والتالي خلاص انا تعلمت من الدنيا .. فعشان كذا ما احب افضفض لـ احد الي فيهم مكفيهم

راما بابتسامه : حتى اقرب الناس لك!! انا ياملك؟!... ماتبين تقولين لي سر تغيرك!!

ملك هزت راسها بلا : حتى انتي الي فيك مكفيك ..وبعدين كل شي بوقته حلو يمكن يطخ ببالي يوم واكلمك عن السبب !

راما ناظرتها : انا بنتظرك لاخر عمري ... المهم بس تكفين بكرا انزلي تحت معي عشان بنات عمي زايد وخالد جايين من دبي يشوفون ابوي ف الاكيد العيله بتجتمع .

هزت راسها ملك : ان شاءالله
راما بقهر : بس وربي خونه سافروا لدبي وتمشوا ولا قالوا لاحد .. كان رحنا نغير جو

ملك بابتسامه بقرف : يييه وش تبين فيهم

راما تشبك يدينها ورى راسها : احب لم يحشون .. واتحمد ربي على نعمة عقلي صدق عمري صغير بس ... (اشرت السبابه على راسها) .. هذا كبيرر

ملك وعيونها بعيون راما : مدري ليه يا راما ..بس احس وراك اشياء بس تخلصين ثالث ثانوي احس بتكون شي كبيرر
ابتسمت راما ورفعت راسها للقمر وتنهدت: الله كريم

في بيت يبعد 7 دقايق

حطت يدها على يد ابوها وقالت بدلع ماصخ :دادي لازم بكرا عند عمي تركي .. تونا راجعين من السفر وبعدين مواعده صاحباتي،

ابو احمد يحط يده على كتوف بنته : قمر حبيببي لازم نشوف عمك ونتحمد له بالسلامه .. واذا على صاحباتك واعديهن بيوم ثاني

تافافتت بهمس وقامت

احمد رفع عيونه عن الجوال بعتب: يبه لاتدلعها كثير

ابو احمد بحنيه : ماعندي غيرها يبوك هي وحيدة بين خمس عيال

ابتسم احمد لابوه وقام باس راسه :يلا يالغالي توصي على شي؟

ابو احمد يناظر لساعته تشير الى 12:15 ص : سلامتك بس وين يبوك؟

احمد :بروح للملحق ريان عازم اصحابه وعيال عمي
هز راسه وخرج احمد


"بالملحق"


:لا ياغبي مو كذا تلعب.
التفت على ريان الي يسولف مع واحد من اصحابه
: ريان وين منصور!؟
عقد حاجبينه ريان ولف على ناصر : صدق ليه منصور ما جاء؟!
ناصر وهو يشرب الكوفي وبضحكه : ابد صاير حارس لعمي و بـ...(بلع لسانه لم ركز على اصحاب ريان)  .. عموما بدق عليه الحين اشوف اذا يقدر يجي ولا لا
هز راسه ريان بمعنى اي وطلع ناصر يدق

بدء ناصر يمشي وماسك الجوال على اذنه رنه ثنتين ثلاث اربع جاء بيسكر ووصوله صوته الى كله نوم : الو
ناصر اتسعت عيونه بصدمه : نايم!
منصور بصوت مبحوح من النوم: لا قاعد شرايكك!
ناصر بضحكه : اوب اوب الاخلاق قافله
منصور و فيه النوم: اخلص وش تبي!
ناصر : تعالي ببيت عمي خالد ريان مجمع الشباب
منصور ويستعدل بقعدته ومسك راسه: والله مالي خلق ومصدع
ناصر : يعني ما راح تجي!
منصور : لا .. تعال انت عندي زهقان حتى نمت بدري
ناصر بضحكه : مالي خلقك .. بس كسرت خاطري ومنها بسلم على عمي .. يلا تقلع ... وقفل الخط بوجهه منصور ويضحك


عند منصور يناظر الجوال بصدمه: ما عاد في احترام للكبير ..وقام للحمام حس حاله دايخ يبي شورر وكلها خمس دقايق طلع لبس بنطلون اسود وبلوفر ازرق نشف شعره اي كلام كان شعره طويل يوصل تحت عينه خلخل اصابعه بشعره ورجعه على ورى تعطر ولبس ساعته لف ياخذ جواله وشاف الحليب ابتسم ولكن بسرعه تلاشت وهو يتذكر موقفها ،

"وراح للمطبخ"

فتح الثلاجه واخذ عصير برتقال وقعد على الطاوله يطقطق بجواله شوي و سمع صوت ضحك عقد حواجبه وفتح الباب شافها تسولف مع اختها وتضحك اول مره يسمع ضحكتها سرح بضحكتها بقى واقف يتاملها وشعرها يطير مع الهواء ابتسم تذكر ربه وغض البصر وصار يستغفر سمع صوت ناصر جاي عندهم شاف راما جت تركض داخل هو بدوره انحاش للغرفه خاف تشوفه راما

عند ناصر كان يمشي وشافها قاعده مع ملك وبس شافته فزت تركض داخل ابتسم على حركتها
وراح لملك وقف وعطاها ظهره: هاي ملوكه

ابتسمت له ملك : هايات .. كيفك نصور؟
ناصر بنفس الابتسام : تمامو يا البي وانتي شو اخبارك؟
ملك بنفس الابتسامه :تمام ... دقيقه بقوم اسوي لك قهوه

قاطعها ويحط يدينه بجيوبه ويناظر على تحت وبدء يلعب برجله : اقعدي طفحت عند ريان .. بعدين بصراحه انا جيت لمنصور لكن ماتوقعت اطيح عليك .. يالله ياملك اربع سنين!! ماتعتبين الغرفه

ملك بابتسامه: مشاغل

سكت شوي ورفع نظره للسماء

ناصر :احم ملك بقول لك حاجه بس بيني وبينك،

عقدت حواجبها :ايش؟

ناصر بتوتر : احم شوفي يعني.. انا احب ..بس

ملك بضحكة :اي وبس!!.. ومين سعيدة الحظ؟

ناصر رفع عيونه للقمر ورجع نزلهن وبوجهه ابتسامه :قمر
ناظرت القمر : تتطنز تقصد قمر السماء؟

ناصر بغبنن : غبيه ولا تستغبين ... (قال بضحكه) .. انا عندي نظرية الاغبياء بالحياة اذكياء بالدراسه ههههه
ملك بنفس بسمتها: مو شرط!
ناصر بابتسامه وعيونه على القمر ويلعب برجله : ماعليـنا من فـي غير قـمر الأرض؟

ملك تذكرت : اوه قصـدك قمر بنت عمي خالد!

نزل عيونه بالارض وهز راسه بأيه

ضحكت ملك : حليوه لو انها شايفه نفسها حبتين،

ناصر بقهر : اي دايم الحلوه شايفه حالها كثري منها .. روحي بس مالت علي الي افضفض لك،

ضحكت ملك

ورفع جواله يدق على منصور
ملك باستغراب: على من تدق؟
ناصر : منصور اقلقني ... يختي يا ليتك ماتغطيتي عني تراني اصغر منك

ضحكت ملك: حتى لو

ناصر : تدرين انتي الوحيدة الي افضفض لها وعارف انها تكتم سري
ابتسمت ملك ولا ردت،


-في المطبخ-

كانت واقفه تناظر شكله بحب تحبه
بس محد يدري الا ملك الي كشفتها
كان لابس بنطلون رصاصي وبلوفر اسود وبوت اسود وحاط الطاقيه على راسه استغربت شمعنى ملك يسولف معها دائما!!؟ كان ودها تعرف وش يسولفون!! ... شهقت بخوف من الصوت ...

-عند منصور-

اول ماشاف راما دخل الغرفه رمى حاله على السرير "وبنفسه : معقوله يا منصور بديت تحبها بس لا يمكن احبها مستحيل مع اني احس فيها مرض نفسي! معقوله اخذ وحده مريضه نفسيا؟ كيف انا الدكتور اخذ مريضه نفسياً؟! ولا ما عاد افرق بين مرضـاي وواقعـي!! ... مستحيلل لازم اشوف دكتور نفسي بس كيف دكتور نفس يشوف دكتور غيره
كل هذا بس عشان ما اعترف بحبها؟! .. مستحيل اكون حبيتها مجرد إعجـاب ايه مجرد إعـجاب "


عند راما شافت الجوال وتنهدت براحه شافت
شاشه الجوال كان مكتوب ناصر اخوي عرفت انه جوال منصور اخذته وراحت لغرفه منصور ودخلته من تحت الباب ودقت الباب واردفت بصوت شوي عالي: منصور جوالك نسيته بالمطبخ ... وطلعت لجناحها

سمع جواله يدق وقعد يدوره انخرش لم شاف الجوال يخش من تحت الباب وسمع صوت راما
اخذ وشاف ناصر رد

منصور: الو

ناصر ابعد الجوال عن اذنه مو منتبه لمنصور الي رد : اي ما قلتي لي من تحبين؟!
ابتسمت ملك وهزت راسها بلا

شاف ظلها ناصر بضحكه: ياربي خجلانه!؟
ملك لمحت منصور على الجوال ابتسمت بخبث وعينها على الجوال وقالت : شـوف هـو مو حـب ... مـجـردد إعـجـابب ... (وشددت على إعـجـاب) .. بالشـخصـيه.. بـس ممكن يصـير الإعـجـاب حـب مـع مـرور الـوقـت،

نـاصـر بـإبتـسامه: ومــن ذا؟!

ملـك بـنـفس الأبـتـسامـه : عــمــر،
نـاصـر :اأآ...

ما امداه يرد لان منصور قاطعه بقهر صرخ عليه من الجـوال :ياحمممارر صار لي ساعه اقول الو!

ناصر ناظر لجواله ورجع حطاه على اذنه: سوري ... ما انتبهت لك ... اخذتني السوالف

منصور بقهر : خلاص تعال... وقفل بوجهه

ناصر ناظر الجوال ضحك :يردها حيوان ....يلا ملوكه باي ... تصبحين على خير

ردت عليه وشافته دخل ضحكت كل ما تتذكر صراخه

عند منصور
انصدم حس في شي كسر قلبه كـان وده يتـوطئ ببطنها حقد عليها ما توقـعها تعـجب بعـمر وسـرح
وبنفـسه : غبي انا اجل وش تنتظر من سايكو !!!

قطـع سرحانه صوت ناصر : الي ماخذه عقلك تتهنى

قال بهمس: ياجعل ما تتهنى
ناصر بستغراب : ايش؟
منصور رفع عيون لناصر وتعدل بقعدته :وش عندك انت والسايكو؟!

ناصر ناظره : من السايكو!! .. (سكت شوي "قال" بصدمه) .. قصدك ملك؟

هز راسه ب أيه

ناصر قعد قبال منصور ومستغرب من اخوه وسبب كرهه لملك "قال" :ابد نسولف عن الحياه

ناظره منصور بعيون واسعه : اي هين الحياه

ناصر بخوف : ترا عيونك تخوف
ضحك منصور وبدو ويسولفون وشوي هواش وتكفيخ ومنصور بدء ينسى كلام ملك


اليوم الثاني

مدت يدها لجوالها وشافت الساعه 09:15 am
قامت تمغط مع انها مو شبعانه تجر رجلينها جر للحمام ... سحبت الروب ودخلت تاخذ شور استغرق شورها نص ساعه طلعت وراحت للدولاب فتحت وصارت تناظر بملابسها الاغلب اسود والباقي كم قطعه رصاصي غامق وكحلي غامق ... تنهدت وسحبت فستان اسود دانتل ميدي مصمم بطريقه فرنسيه قديمه اكمامه طويله ورقبه فيها زي البروش عليه صوره حرمه بالأابيض ومن عند الصدر ضيق ومن تحت واسع اخذت شالها ،
وراحت للتسريحه نشفت شعرها وفرقت شعرها وبرمت خصلتين ورجعتهن على ورى ونزلت خصل على وجهها بشكل مبعثر اخذت الكحل الاسود ودعجت عيونها وكثفت الماسكرا وبلشر بني فاتح وضبطت حواجبها وحطت روج احمر صااارخ

ناظرت شكلها بالمرايه وابتسمت برضى من زمان ماحطت مكياج كانت بقمه الفتنه لبست كعب احمر ....واخذت جوالها وراحت لجناح راما
ودخلت عليها للغرفه وضحكت على شكل راما... وزاد جمالها الضحكه

بالنسبه لراما كانت قاعده وتتابع فيلم الا الان مواصله فتحت فمها واتسعت عيونها من الصدمه
اقتربت ... ومسكت يد ملك وخلتها تدور ابتعدت وهي تصفق :واااااااااووو ...وااااو من انتي؟

ضحكت ملك :ايش فيك ؟
ابتسمت راما وتعطيه بوسه على خدها : من زمان ما شفتك حاطه ميك اب ولابسه فستان
وبضحكه وهي تاخذ روبها : حمستيني اتكشخ
..ودخلت الحمام

ملك ابتسمت وبصوت عالي : انا بنزل تحت ... ونزلت

-دخلت المطبخ-

ملك :مادلين جهزوا الغداء ... والعشاء على الساعه سبعه ركبوه والاهم الشاي والقهوه .. والحلا والفطاير برسل لبندر يجيب اليوم بيجتمعون الاهل
مادلين: اوك مدام.. تبين فطور؟
ملك وهي تاشر بلا : لا مابي فطور .. بس سوي اثنين لاتيه وجيبيه للصاله الي فوق
مادلين :اوك مدام

جت بتطلع فوق وصقعت بجسم رفعت عيونها وشافت ناصر يطالعها ومفهي
ناصر باستغراب :من انتي؟
رفعت حاجبها ملك : جنية ملك

شافته انتفض ورجع تمالك نفسه وبابتسامه :صباح الورد لاحلى وردة جوريه ... (وقام يصفر ) ... ايش هالجمال يا بنت ابوك

ضحكت ملك وتتصنع الغرور : من يومي جميله
...وبعدين غض البصر ....وطلعت لفوق

-ورجع ناصر لغرفه الضيوف-

منصور رفع حاجبه ويناظر يدين ناصر الفاضيه : وين القهوه؟

ضرب جبهته بغباء و بابتسامه :سوري والله ملك ضيعت علومي

عقد حواجبه منصور وهو ينزل الجوال: ليه؟!

ناظره ناصر بنص عين : يسلام من متى؟
منصور بقهرر: لا والله؟!

ناصر بضحكه :اي والله بس انا الي اشوف يلا مناك ...(طلع ورجع طل براسه وحط يده تحت عينه بحركه تخرفنت ) ..بس ياهي صاروخ يتمشى

حذف عليه منصور المخده وجت بوجهه : استح على وجهك .. حتى لو انك اصغر منها ما تتغزل فيها قدامي!!

طلع ناصر وهو يضحك ويقول بصوت مسموع :لا حول ولاقوة الا بالله انفصام

ابتسم منصور والود وده يشوفها بس تعوذ من ابليس تذكر انها ما تحل له و مستحيل يتزوج السايكو!

-في مطار امريكا-

ينتظرون شنطهم هو وامه دق جواله وشاف منوره الشاشه باسم ملوكتي وقلب احمر
ابتسم على طول رد :الو
جاه صوتها الانثوي :ياهلا السلام عليكم
بدر :وعليكم السلام .. كيفك؟!
ملك: تمام وانت وخالتي؟
بدر يلتفت الامه الي تناظره: اثنيننا بخير
ملك : الحمدلله . .. الا بقول لك اذا رحت لبدور ارسل لي عشان اكلمها
بدر :من عيوني ....(التفت لامه) .. ملك امي تبي تكلمك
ملك : اوك
ام بدر : صباح الخير ملك
ملك : صباح النور خاله
ام بدر ابعدت شوي عن بدر وبهمس: كيفك؟... واسفه على امس بس كنت متضايقه
ملك : ولو يا خاله ما اشيل بخاطري عليك ماانتي امي الي ماجابتني
ام بدر بدموع :قلبك ابيض ياملك
ابتسمت ملك :.....
ام بدر : امنتك راما والبيت يا قلبي
ملك : بعيوني
ام بدر تنهدت : طيب ...تبغين شي؟
ملك بامتنان: سلامتك
ام بدر : يلا اجل ...فمان الله
ملك : فمان الكريم

رفعت نظرها ملك وشافت مادلين ومعها القهوه
شوي الا بدخله راما

ولابسه فستان اخضر عشبي بسيور نحيفه ومشغول بالكريستال الفضي ومن تحت الصدر واسع لتحت الركبه وماسكه شعرها من قدام مسويه بف خفيف بغرتها وشعرها البندقي لكتفها استريت مسويه ايلاينر وماسكرا وبلشر برتقالي خفيف وهايلايت بمدمع العين ورج احمر فاتح لايق لبشرتها البيضه وكعب فضي

جت واخذت القهوه و بابتسامه: اكيد لي
ردت ملك الابتسامه :اي

وسرحت ببخار القهوه واصابعها تدور على حافه الكأس قطع سرحانها صوت البيانو
لفت وشافت راما تعزف بيانو مقطوعه لـ"فريدريك شوبان-ذكريات الماضي"
قامت ومعها كوب القهوه وراحت جلست باقرب كنبه عند راما وابتسمت لعزفها الراقي

تنهدت ورجعت فيها الذكريات قبل 4 سنين
" البسمه ماتفارق ثغرها

كانت جالسه مع اهلها وتضحك وتسولف
"قالت" بابتسامه : بدوووووري تكفى طلعنا نغير جو

بدر بضحكه : بالله وش السياره الي بتكفيكم!؟ انتي وراما وبدور وباسل وبندر وابوي وامي

ملك : عادي حطونا بالشنطه انا وراما
راما تخصرت بطريقه مضحكه : لا والله يحطونك انتي وبدور الدبه انا نحيفه

ضحكت بدور "قالت": عادي بدير خذ دفعه وارجع للدفعه الثانية

رفع حاجبه بدر : سواق عندكم انتي وهي

ملك بتافافف: حتى سواقنا عمامي مستحلينه

باسل يلعب سوني مع بندر واردف: اقول بس خلي الطلعه وتعالوا العبوا بلاستيشن معنا

ملك قامت وراحت عند بندر وباسل واردفت : شكل ذا الي بيصير .. حطلنا كراش

بندر :اصبري اخر شوط ...(وفجاه صرخ) ... قووووووللللل

مسك باسل كتفه وطبطب عليها : لا تتحمس فاول ههههههههه

ابتسمت ملك بخبث وراحت عند المحول وطفت السوني وانحاشت قام باسل وبندر يلحقونها
وحدوها ورى الكنبه الطويله

بندر بقهر: ليه بقى لي بس قول !!!
ملك بصدمه : يخرب بيت عدوينك ... جايب عليه تسعه وهو المسكين بس اثنين

ضحك باسل :والله سويتي فيني خير .. امشي بس نشغل كراش .... وراحت معه للسوني

بندر بحقد حذف عليها الخداديه لم شافها تركض: ياحيوانه

طاحت من الخداديه وجرحت ركبتها وطلع منها دم وصارت تصيح جاها بندر وبدر وباسل وراما
بدور راحت تجيب شاش ومعقم لم شافته جرح خفيف ؛

بندر بخوف وقعد عندها : بسم الله .. يقلبي والله اسف

بدر دفه : ابعد عنها سخيف

باسل بقهر : غبي انت؟؟.. زين جرح مو كسر

ملك بدموعها: لاتهااااااااااااوشونه

بدور بضحكه ومعها معقم وشاش: ياربي جرح خفيف سويتي مناحهه!!! ... (وناولتهن بدر) .. هاك بدر عقم جرحها

وبدا بدر يعقم جرحها ...

وبندر باسها على راسها : اسف

دفته ملك بخفه ومسحت دموعها : روح زين

بدر بضحكه : خلاص بدل هالطيحه بطلعك لاحلى عشاء وعلى حساب بندر ههههههه
بندر :تبشرين يا بعدي "

قطع سرحانها صوت التليفون وراما وقفت عزف تناظر

قامت ملك وردت : الوو
جاها صوته : راما؟
عرفت صوته وبهدوء: لا ملك
ابتسم وبنفسه ".........

الغديرر 27-07-2019 06:15 PM

رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)
 

الــبــارت الـثـالـث



أنت تنتمين إلي، حتىٰ ولو قدر لي ألا أراك ثانية علىٰ الإطلاق.

‏- من رسائل كافكا إلى ميلينا




ابتسم وبنفسه .."عارف انك ملك" : عمي يقول انزلو وخلي راما تعزف ببيانو الي تحت
ملك :اوك ... وسكرت بدون لا تسمع رده

تحت
ناظر السماعه وابتسم وبنفسه :اآآه يا صوتها خناجر

ناصر بخبث وهو يناظر اخوه : سلامت ي الاخو!!

منصور بفزع لم شاف وجهه ناصر بوجهه: الله ياخذ عدوك خرشتني

راح ناصر وقعد على الكنبه وحط الخداديه على بطنه وضحك : اي من سعيده الحظ ... ( وصار يلعب بحواجبه) .. ترا كشفتك

ضحك منصور وسكر السماعه وقعد : كل تبن بس.
قطع منواشاتهم دخول عمهم

ابو بدر : ها قلت لراما تنزل ؟
منصور ونسى ناصر : اي قلت لملك و....

قطع كلامه ضحكه ناصر الصاخبه ووجهه منصور تقلب الوان !

ابو بدر باستغراب يناظر ناصر : وش فيك استخفيت!

ناصر بضحكه : لا بس تذكرت شي

قام ناصر للكنبه الي قاعد عليها منصور
عشان يعطي البنات ظهره وقام يطقطق بجواله

ابو بدر بفخر : الله وش هالجمال بناتي ناقصني بدور وام بدر
سلمن البنات على ابوهن

"قالت" راما بابتسامه ساحره : قليلاً من جمالك؟

ضحك ابو بدر

راما بابتسامه :ايش تبغى اعزف لك!
ابو بدر بادلها الابتسامه: على ذوقك الحلو

اشرت بعيونها وبدت تعزف "فالس الربيع-لشوبان"
وملك واقفه وراها تناظر من الشرفه الي تطل للحديقه

وبس خلصت دقت باصابعها البيانو ضحك ابوها وابتسمت ملك

ابو بدر : يلا ملك اعزفي
ملك ناظرت ابوها وناظرته يعدل غترته ويتعدل بقعدته :لا يبه ما اعرف

ابو بدر فسره خجل : مافي غريب ناصر ومنصور عيال عمك ... بعدين سمعتك تعزفين لبدر بالملحق

ملك حطت شعرها ورى اذنها "قالت" : ابشر

"وبدت تعزف
"لبيتهوفن -ضوء القمر و فور اليزا""

-عنده-
انصدم يحب سيمفونية ضوء القمر ماتوقع منها وانرسمت على شفايفه طيف إبتسـامه

شاف جوال ناصر يمتد له وكان مكتوب ،
" شوي شوي فمك لا ينشق"

"منصور" ضحك وبسرعه مسكها

"ناصر" وشوي يرجع الجوال قدامه
" اضحك لاتكتمها كل هذا عشان تسمعها"

"منصور" خطف الجوال من ناصر وكتب
" كــــــككككل تــتتتتببببببـننن"
ضحك ناصر بقوه

-عندها-

رفعت نظرها وشافت ناصر يضحك أبتسمت وشافت راما تناظر تحت ومبتسمه
هزت راسها بلا وختمت عزفها

شافت ابوها يصفق لها وقرب منهن يحظنهن : كفو بناتي،

قطع عليهم دخول العم خالد ابو احمد ومعه زوجته

ابو احمد : اوه وش هالمشهد الحنون

وسلم على اخوه ووقف عند ملك وباستغراب : من انتي؟

ملك بضحكه : عمي انا ملك هههههه

ابو احمد بترحيب: اوه هلا هلا بالقاطعه

ابتسمت ملك ولا ردت واخذت معها راما وام احمد لمجلس الحريم

ملك : خاله وين قمر
ام احمد وهي تنزل الطرحه : شوي وتجي
وبدت سوالف الحريم


-بالجهه الثانيه-

بينحاش من اسئله ناصر وطلع برا مجلس الرجال وشاف بندر توه داخل

منصور بترحيب وعلى وجهه ابتسامه واسعه : هلا هلا حياك ببيتي

بنـدر حط يده على خصـره بطريقه مضحكه وبيده الثانيه شنـطته :يسـلام بيـتك مـن ويـن لك ؟؟.. بـس نمـت ليـله صـار بـيـتك !

ضحك منصور على شكل بندر وسلم عليه "قال" : ابد انت 24 ساعه طافش

ضحك بندر "قال" : وش اسوي البيت مايونس من راح باسل ...(وأشار على السياره) ... بالله خذ الحلى والفطاير بالسياره

تخصـر منـصور يقلده : يسـلام خـدامه عنـدك!

ضحك بـندر :ههههههههههه حشـاك بـروح اخـذ شـور وانـزل .. (وشاف الساعه 02:00)... يا الله تاخرت .......وصار يركض داخل

ضحك على بندر وراح للسياره وشاف ناصر يناظر داخلها لف ناصر وشاف منصور وصار ياشر له ويضحك

منصور وهو يلف يدخل بمجلس الرجال : يبوي ي البلششه

وسلم على زوج عمته
ابو بدر وهو يناظر يدين منصور : ياولدي وين القهوه

منصور ضرب جبهته: يوه نسيته السموحه يا عمي الحين ... ووصل عند الباب وشاف ناصر مبتسم

منصور بهمس : نصور انقلع سلم

ناصر من بين اسنانه بنفس الهمس : اليوم ولا بكرا عارف عارف ..... وضحك ودخل يسلم

"طلع منصور لسياره بندر "


-بالمطبخ-

تهز رجلها بتوتر والجوال حاطته تحت شفايفها الحمراء : يا الله يا بندر الناس جو ولا جيت

مادلين: مدام ملك خلص القهوه والشاي

ملك قامت ووقفت عند الكبت وتناظر للشاي والقهوه : طيب هذا ودوه لمجلس الرجال،

مادلين : اوك ... خمس دقايق ويخلص الثاني
ولفت مادلين للخدامه الثانيه وتكلمت معها انجليزي (بترجمه بالفصحى ) : جوزيفين ضعيه بمجلس الرجال
هزت راسها واخذت الصينيه

-برا-

جايه بعد ما واعدت صاحبتها بعد المغرب
شافته ينزل اكياس من السيارة وراح فيهم للمطبخ
نزلت الشال والعبايه ولفتهن ونفضت شعرها البرغندي يوصل لصدرها .. (كانت لابسه قميص ابيض توب وبنطلون جينز ازرق يوصل لتحت صدرها وكعب عاجي) .. وراحت للمطبخ

-بالمطبخ-

صبت لها مويه وشربتها دفعه وحده حست بتوتر من زمان عن الجمعات عضت شفايفها التحتيه  رفعت عيونها بهدوء وانصدمت منه
واقف ومفهي طاح كأس القزاز وانكسر
صحى من مرحله فهاوته،

"قال" بخوف وبدون وعي : انكسر الشر

نزلت تلم الفتات وجرحت اصبعها وطلعت منها اه بهمس مسموع

نزل ومسك يدها يرفعها وتدارك الوضع وترك يدها: سلامتك ... خلي الخدم يشيلونه

عقدت حواجبها وعينها بعيونه : معليش منصور لف

منصور بتوتر وهو يلف: اس.. آسف .. عمي يبي القهوة ..(ورجع لف لها ورجع عطاها ظهره) .. القهوة

ملك : اخذوها

وجاء بيطلع طلعت قمر بوجهه ولفت شافت ملك وانقهرت وحقدت عليه لم نزل عيونه بالارض لم شافها

منصور "ياللليل مو وقتك" : احم درب

قمر وهي تبعد بشوي : كيفك ياولد العم؟

طلع منصور : تمام ......وطلع ولا سئل عن اخبارها

ناظرت ملك من فوق لتحت واشرت لسبابتها فوق و تحت بقرف: لا يكون طالعه له كذا؟!

ناظرتها ملك من فوق لتحت كل شي ضيق تاشر مثلها : استر منك

ولفت لمادلين : مادلين بسرعه هذا الحلى والفطاير

هزت راسها ... وطلعت ملك للصاله

صغرت عيونها بقهر من ملك وضربت رجلها بالارض وبهمس : والله لا اوريك

-عنده-

بيطير من الوناسه شافها اخذت قلبه وعقله اعترفف بحبهاا وبدون وعيي خرب النسفه والعقال طار من الوناسه اخذ عقاله وغترته وراح يركض لسيارته فتحها ودخل وسكر على حاله وحط راسه على الدركسون وبابتسامته ورجع الكرسي على ورى مسك قلبه وبهمس: حبيتها يا منصور حبيتها !
ناظر يده الي مسكتها وابتسم ابتسامه بانت فيها اسنانه
: ليش تتصرفين بدون عقل مو محرم لك كيف!!!
حط يده على راسه : لازم اخلي امي تخطبها لي
وقطع سرحانه هادم اللذات "ناصر" الي يطق شباك السياره ويضحك فتح الشباك

ناصر بضحكه: خذت عقلك ي المهبول .. صرت تراكض

منصور بابتسامه جذابه : وش تبي؟

تكى ناصر على شباك السياره :الشباب بالمجلس وانت هينا قم .. (وكانه تذكر شي ) .. ايه وعمر يسال عنك
( وصار يضحك لان عمر ما سال عنه وشاف ابتسامه اخوه تتلاشى وكشر )

منصور وهو يعدل غترته : انقلع انت وعمر

مشى ناصر ولحقه منصور

-بمجلس الحريم-

كانت تناظر فيها بقهرر وحقدد

لميس وهي تهمس للمياء الي قاعده جنبها : شوفي شوي وتاكل ملك بالنظرات

لمياء تشوف نظرات قمر : يمه تخوف

مها ببراءه : ملوكه طالعه مزيونه .. عذرتك لم ما تطلعين كثير

ابتسمت ملك لمها وزاد جمالها

قمر ببغض: ليه بياكلونها الناس .. (وبغرور) ... بعدين ترا جدا عاديه بس المكياج له دور

راما وترتشف القهوه و بابتسامه خبيثه: اي مثلك

البنات مسكوا ضحكتهم

قمر بصدمه : ماني حاطه ميك اب

عقدت حواجبها وقربت من قمر ومسكت رمشها : مره تبيعي ... ( وناظرت لباقيا الماسكرا)

ضحكوا البنات
وطاح وجهه قمر وسكتت

مسكت منيره الكتاب الي على الطاوله و بابتسامه : الله من يقرى نزار القباني!!

راما بضحكه : اي كتاب تشوفينه طايح لملك

قمر بقرف : يوه يقدمي من في يقرا كتب ماماتوا
محد رد عليها

منيره :تكفين ملوكه ابيه

ملك بابتسامه : مايغلى عليك

راما نطت :حتى عندها مكتبه من كل الكتب والروايات

لمياء: امانه بشوفها

ملك بابتسامه : خلاص تعالوا معي

جت ببال قمر خطه خبيثه وراحت

فتحت ملك الجناح وصاروا البنات يتمشون من الغرفه للكتبه حتى لغرفه الملابس

ميس تناظر اثاثها: ملك انتي كئيبه كل ملابسك اسود كل اثاثك اسود

ملك : بالعكس الاسود فخم

طبعا قمر تناظر بقرف ونزلت

شهقت لمياء وكلهم التفتوا لها
ملاك: خير شفيك

لمياء وتجمعت الدموع بعيونها تناظر الكتاب: رسائل الي ميلينا

ضحكت ملك : حلالك ترا ختمته للمره الثالثه

لمياء تضمه: اصلا من غير لا تقولين باخذه لو سرقه

ضحكوا البنات ونزلوا

بعد الغداء

اكملوا يتقهون ويسولفون

فتحت جوالها وشافت رساله" يلا يا قمر خلصي ترا بمشي " سكرت جوالها وراحت لامها

قمر بهمس: مامي بروح لملكه صديقتي

ناظرت ام احمد الساعه تشير الى 06:30 : روحي مو تطولين 9 تمام منزرعه هينا

قمر بنفسها "اي هين ": اوك ... وباست امها وطلعت

منيره: بنات نفسي اقعد بالحديقه

راما :قلت لبندر ياجر لنا قعده عشان نقعد برا ..بقى شوي ويخلصون .. (وضربت كتف ملك) .. هالله هالله بالعود والصوت السنع

ملك ابعدت يد راما عن كتفها : ولي بس

ميس بصدمه : لا تقولين لي صوتك حلو وتعرفين تدقين عود!!

راما بضحك: هههههههه بنت خالك مواهب مدفونه .. لو ماطحت عليها انا وبندر ماتبي تعلمنا

مها عقدت حواجبها : كيف طحتوا عليها؟

راما : ابد زهقنا انا وبندر وتسللنا لجناحها نبي نهبل فيها بس هبلت فينا وشفناها بالبلكونه وتدق عود وتغني ومن ذاك اليوم بندر اذا تبي شي يقول لها دقي لي عود ههههههههه

لمياء بحماس: امانه دقي لنا

ملاك بابتسامه: اي والله تكفين

ابتسمت ملك : اوك

ردت راما على جوالها وبعد ما سكرت : يلا بنات خلصوا .. (لفت على ملك) .. روحي جيبي العود وانا باخذ البنات

هزت راسها بطيب وراحت فوق

فتحت جناح بندر وشمت ريحه عطر رجاليه قويه طل براسه بندر وابتسم لم شافها وسكر باب غرفته
"قال": اوه وش هالجمال .... وسلم عليها

ملك بابتسامه: عطني العود

ضحك بندر :ليش!

ضربته بيدها بخفه : انشبن لي البنات ...( وبقهر ) ... كله من راموووه

طلع ناصر من غرفه بندر ومعه العود :يلا سمعينا ... (ومد العود)

بندر يتصنع الغضب: استح على وجهك طالع قدام اختي

ناصر ببراءه: يخي اصغر منها شفيكم علي

اخذته ملك وسحبت عليه : يلا بس

وقف بندر بوجهها : ماتاخذينه اجل ..(ومسك العود )

ملك وهي تسحب العود:شوف قعدتنا تحت غرفتك افتح البلكونه وتسمعنا ،

ضرب جبهته : اوف كيف ما فكرت ..اجل بقول للشباب

صرخت ملك وصدمته هو وناصر اول مره تصرخ كذا : لاااااااااااااااااااااا بس انتوا الثنين

ناصر بضحكه : قصدك الاربعه

ملك عقدت حواجبها : من فيه؟

بندر : منصور ورامي ونصور وانا

ملك ناظرته بقهر : اوف منك يا بندر ... وطلعت

-ضحك ناصر وبندر ورجعوا للغرفه -

فتح الغرفه وقال وهو يناظر ناصر: والله لازم نطرب العيال معنا

ناصر ناظر لمنصور الي يناظر لبندر بقهر "قال" بخبث: اي نادهم خساره يروح عليهم الدق ،

منصور بغبن :انت على طول نطيت وهي مو محرم لك

هز اكتافه بلا مبالاه: عادي غضيت البصر

بـندر بطنازه: مره غضيت البصر ..(وقلد صوته) ...شفيكم علي ترا اصغر منها
ضحك نـاصر ورامـي

ناظره منصور وعض على شفايفه السفليه وهو يتحلف فيه

وكلها دقايق الا العيال مجتمعين بغرفه بندر وفاتحين البلكونه

بندر وهو يهدي : يلا ي شباب هدوء بتدق الحين

-تحت-

بدت تدق وتغني "لنوال-يامصبر الموعود"

واحضن قمر ونجوم واقول للشمس اوقفي
يا شمس بعد الليل بعده
مابي يجي فجري بوعده
مابي النهار يعود ... يا مصبر الموعود

واختمت بدقه مميزه
راما بفهاوه: كملي

ملك بضحكه تخطف القلب: وش اكمل خلصت،

ملاك بابتسامه: غيرها

ملك ناظرت لغرفة بندر ورجعت ناظرت بالبنات: خلصت طاقتي

راما بخبث : لا كذابه غني لنا اجنبي

لمياء بحماس : الله امانه تكفين تكفين تكفين

ملك وودها تكفخ راما: ماعندي بيانو

راما بلعانه : لا تعرفين تضبطينها بالعود اكثر

لمياء بتخرفن : امانه تكفين تكفين تكفين

ناظرتها ملك لراما بقهر وتنهدت : طيب

وبدت تدق لم وصلت للنغمه وبدت تغني لكيتي بيري
‏firework

ودقت وناظرت للبنات الي يصفقن من الحماس

ولمياء حضنتها : يخي وش هالصوت والمواهب الدفينه

ملك: ...

قطع كلامها صوت تصفيرت بندر ويصفق ويقول للشباب صفقوا

حطت يدينها على وجهها من الاحراج
والبنات يضحكون عليها

-فوق-
يسمع صوتها ودقها الي كل مره يدق قلبه مع دقها
قطع عليه سرحانه ضربت ناصر على جبهته وفز من السرير

"منصور" بفزع: عمى الله ياخذك خرشتني

ضحك ناصر بضحكته الصاخبه : ههههههههههههههههههههههههههه (والشباب يناظرون لناصر باستغراب)

خطف منصور الشماغ والعقال بسرعه
رامي : يالطيب شماغي وعقالي

نزله منصور بحرج: اسفين .. واخذ غترته وعقاله

وتعالت ضحك ناصر بقوه ودمعت عيونه
وكلهم ضحكوا مع ناصر عبالهم على الشماغ

طلع منصور لتحت وهو يبتسم
وبنفسه"جت الي قلبت حالي " وراح للمجلس


-بمكان اخر -

يضج بالاغاني والخلط والمشروبات وريحه الدخان

: يع اقول مره كرهيه تخيلي ... شفتها واقفه معه بدون شي يغطي شعرها

صديقتها بضحكه: بسم الله عليك ماشفتي لبسك
قمر ومعها كاس : على الاقل انا بكون زوجته بالمستقبل

ابتسمت بسخريه: اي زوجته وهو حتى نظره ماعطاك

قمر : منى اقول لك يمكن مستحي لا يناظر فيني
منى وترتشف من كاسها : كيف بتكونين زوجته وانتي مع اي واحد هينا .. ( رفعت حاجبها مستنكره قمر)

قمر : هذولا بعيوني مو رجال هذولا مجرد تسليه لا اقل ولا اكثر ومستحيل اخلي واحد يقرب لي

منى وهي توقف:اي هين هذا هو جاي الي بيقرب لك

ناظرت للوسيم القادم .. (لابس بنطلون جنز اسود وقميص صوف عنابي) .. واتسعت ابتسامتها بغنج وحطت شعرها ورى اذنها وبان قرطها الذهبي قعد ملاصق بجنبها ونفث  بوجهها من الدخان
وهو يشفط من السيجاره: كيف قمرنا اليوم؟

قمر بخجل متصنع ودلع طبيعي: تمامو كيفك انت حبي؟

قرب منها وباس خدها : بخير دام شفت القمر
ابتسمت وسحبت السيجاره منه وشفطت هوا وانفثته

وهو يتامل وجهها وعلى وجهه ابتسامه سخريه


-في مكان قريب منهم-

:سمعت ايش تقول؟!! يعني انت بح مجرد تسليه
ضغط على الكاس الي معه بقوه وكسرها: انا اوريها الحقيره
ابعد القزاز عن يديه : وش بتسوي فيها
صغر عيونه وهو يناظرها مع الرجال الي معها واردف بخبث: باخذ اغلى شي لها... (طرت بباله فكره لف واخذ كاس وبدء يخوطه )

قال بابتسامه خبث: شف وش راح اسوي

مسكه: خالد خلها تولي

ابعد يدينه: ابعد ياعلي ....تركه علي وراح لها خالد

مد الكوب لها "قال" خالد: من زمان عنك يا عسل

اخذت الكاس قمر: ثانكيو .. (ولفت مدته للي جنبها).. خذ وسيم

وسيم بابتسامه وهو يبعده : توني شارب ...(ووقف وهو يطلع جواله) ... جوالي يدق شوي واجي...وابعد عنها

تأفأفت وهي تناظر لخالد واخذت الكاس
ودفعه وحده شربته نزلت الكاس

"قالت" بخبث: اعطيك ثلاث مليون بس تسوي لي شغله

ابتسم بخبث نفس خبثها واردف: 50

عضت شفتيها السفليه واردفت : اوك غالي والطلب رخيص ....
وبعد الاتفاق

"لف وسيم شافها تدخل الغرفه قرب من الباب"

"قامت قمر للغرفه وانسدحت على السرير وما حست بشي !!! دخل وقفل الباب ."


-في بيت بوبدر-


وقفت وراحت للمطبخ

ام احمد : اوف منك يا قمر قلت تسعه والحين 12!! ...... ورجعت تدق مقفل
دقت على زوجها
ابو احمد: الله يهداك يمكن مسكتها صاحبتها
ام احمد: وانا قلت لها تجين من 9 وماجت
ابو احمد برواق :اصبري وش معجلك
ام احمد : خايفه قلبي قارصني
ابو احمد : لا توسوسين مافيها شي ويالله فمان الله
ام احمد بقهر : فمان الكريم ... وسكرت

شافت ملك ومعها ميس
ملك: شفيك خاله ؟

ام احمد: ولا شي بس بكلم وابعدت عن زعاج الحريم

ميس :خاله حرم جيرانهم متى تروح طولت

ضحكت ام احمد: والله مدري عنها بس تونس ...وطلعت

ملك : انا نفسي اسوي القهوه التركيه

وبدت تحطها بالقبقوب وتحط القهوه وميس قاعده على الدرج

ميس: ملك حطي سكر
ملك: لا لمياء ومها نسيتي
ميس تتذكر: اي صح الله يهدي خالتي ام منصور
خلصوا وطلعوا للبنات

مها بهمس : بنات شوفوا الوسيم هناك

لفوا كلهم

راما تفكر: هذا!.... ايوه ولد جارتنا وليد

ميس وهي تهز راسها يمين ويسار وبحالميه: واللهي وسيم

ضحكوا البنات على شكلها

لمياء بابتسامه :تعالي يا ملك ايش بتدخلين؟
ملك بنفس الابتسامه : ما ادري الا الان محتاره
ملاك بتمني: يحظك متى اصير بحيرتك!
راما : اقول اهجدي مابقى لنا الا شوي لازم نشد حيلنا

-في الجهه الثانية-

كان ماسك جواله وسرحان لاهو الي معهم ولا مع الي حوله قطع سرحانه دخول ناصر تلعثم وطاح جواله،

ابتسم ناصر وبانت اسنانه العلويه

عمر باستغراب: وش بلاك اليوم منت معنا ولا حولنا

ناصر بطنازه :اي بس جسد معنا العقل والقلب بمكان ثاني

حذف عليه الجوال وابتعد عنه ناصر واخذ الجوال
ناصر: اوب اوب تكسرت الشاشه ... وحذفه لمنصور

نايف بابتسامه : ومن سعيده الحظ

ناظره منصور بنص عين واردف: مالك دخل

ناصر بخبث: انا اقول لك ..آ

قاطعه حذفت الجوال مره ثانيه ضحك ناصر
ورجع حذفه لمنصور ومسكه وناظر اخوه بقهر

لف على بندر وبدء يسولف معه

منصور :اي تكلم وش سويتوا بالمخيم والشاليه ؟

بندر بضحكه: ابد خيمنا يومين وذبحنا البرد وقلنا نأجر شاليه وبدينا نحذف بعض بالمسبح بس والله يا ان عز انفلق طلعت بجبهته كوره هههههههههه

ضحك منصور على تشبيهه: ياشين لعبكم ثقيل دم

بندر:مشكله قام يرجع يلعب .. بس والله وناسه ليتك معنا

منصور: المره الجايه ان شاءالله .. الاآ

قطع كلامه صرخه عمر لناصر: كذاب ومن ذي!!

ناصر حط يده على فم عمر وناظر لمنصور وبندر
بندر عقد حواجبه : شسالفه !

ناصر بابتسامه :سلامتك

عمر يبعد يد نـاصـر عن فـمه : كذاب يقول في وحده معجبه فيك

بندر ناظر عمر : ومن ذي! مالقت الا عمر تعجب فيه؟؟

عمر بابتسامه واسعه: اوف ياشين العذال ..

ناصر ناظر لمنصور و منصور يطالعه بقهر وحقد
ناصر :هذي اسمها مـ...........

الغديرر 28-07-2019 10:13 AM

رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)
 
الــبــارت الــرابــع

ويمضي العمر يا عمري..
‏وأشعر أن في الأيام يوما سوف يجمعنا ،
‏وأن الدهر بعد الصد سوف يعود يسمعنا ،
‏لأن هواك في قلبي سيبقى خالد المعنى
‏#فاروق_جويدة




ناصر ناظره : هذي اسمها مادلين ..(وضحك بصخب) ...ههههههههههههههههههههه

عمر مصدوم: الله يقطعك يا شيخ

تنهد منصور براحه وضحك

بنـدر بضحكه: هههههه ليه شحلاتها عليها برياني يحبه قلبك

عمر بغيض: مالت عليكم قلت عنده سالفه!

نواف بخبث: ليه تبي وحده من البنات

عمر حذف عليه الخداديه: البنات كلهن خواتي

بندر بحرج وهو يناظر لوليد الي يوزع ابتسامات: السموحه يا وليد سحبنا عليك

وليد بابتسامه: لا عادي عدوني واحد منكم

بندر ضرب رجل نايف : قم صب له قهوة

نايف وهو يوقف: ترا البيت بيتك ... انا مجرد ضيف

بندر : اقول بس صب للرجال

ضحك نايف واخذ الدله وصب لوليد

وليد بابتسامه :تسلم
نايف رد الابتسامه : الله يسلمك

وقعد جنب ناصر الي للحين يناظر بمنصور،

همس نايف: شبلاك فاقد اخوك .. كلها ليله نام عند عمك
ناصر يناظره بنص عين :بلاك ماتدري هالليله وش سوت .... وضحك


-عند منصور وبندر-

بندر لف لمنصور : يخي اخوك وش بلاه فيوزاته طاقه اليوم كله ضحك

منصور بابتسامه بانت اسنانه : مدري عنه مليق،،
ضحك بندر ورجع يسولف لريان

-طلع منصور برا-

-عند البنات-

شافت الكل زهق من السوالف وبدوء يشتغلون بوسائل التواصل الاجتماعي وراما فيها نوم وتقاوم

-وراحت للمطبخ-

فتحت الثلاجه وسحبت حليب فانيلا وقعدت على الكرسي وسرحت تحس حالها ندمت على كلامها امس مع ناصر

"وبنفسها:..انا غبيه وش دخلني معجبه بعمر !!.. وش معنى عمر بالذات اف غبيه عشان اقهره .. عمرين لا ينقهر ياربي الحين اكيد يقول لعمر ولا بندر اففف منه كريهه ... (وابتسمت) .... بس حلو ... (وتلاشت ابتسامتها) .... خير شفيني لا يكون حبيته لا لا الا منصور احب سواقنا ولا احبه "
عضت شفايفها وهي تفكر انها تحبه او لا،

-برا-

كان واقف ويسحب من السيجاره وينفث
ناظر سيجارته وبقى نصها :ناقصها شاي ...

-وراح للمطبخ-

دخل المطبخ ابتسم شافها تقطع شفايفها باين تفكر وسرحانه .. همس :ياربي وش هالمطبخ الي يفتح النفس

وتنحنح بصوت عالي وهو ينزل عيونه

رفعت عيونها وشافته لابس ثوب اسود وزايد حلاه
نزلت تحت الطاوله ورجعت رفعت ورجعت نزلت ضربت راسها على غبائها الي نزل فجأة عليها
وطلعت برا المطبخ


اطلق ضحكه على شكلها بعد ما كان ماسكها
منصور يقرب من الطاوله :ويلوموني بس ،،،، اخذ الحليب وطلع برا

ناظر للحليب بحب :يوم واحدد!!! بسس ضيعت علومي ..... نزل السيجاره وداسها ماعاد له نفس يكملها وصار يشرب الحليب


-عندها-

بعد ماراحت لجناحها حطت يدها على قلبها بدء يضرب بقوه : حسبي الله على عدوينك يا منصور

رمت حالها على السرير ودفنت وجهها بمخدتها
وصرخت ...
رفعت راسها : لا مستحيللل ...يقولون بعد الكرهه محبه ... (حطت يدينها على خدودها) ... معقوله حبيته مستحيييللل
.... (انسدحت على ظهرها وصارت تلعب بشعرها ) ... بس مافيه شي ينكرهه كله على بعضه حلووو خصوصا لم ماعبر قمرر اخخ لو معبرها كان تفلت بوجهه .. يربي اخلاقق صدق مايستحي على وجهه يبحلق فيني
... (حطت يدها على صدرها) ... بس شكل قلبي عشقه .. (ضربت راسها بغباء) ... يوه نسيت الضيوف ....وفزت

شافت راما تسحب رجولها


ملك :راحوا؟
راما: اي مابغوا بس قامت ام وليد ... قاموا كلهم الظاهر البلا من ام وليد

ضحكت ملك وراحت لغرفتها وراما كذلك

-بسياره منصور الرنچ روڤر-

اخذ امه خواته واخوه

ناصر بستلعان شاف منصور يبتسم ويسولف مع امه
ناصر : اي وش سالفتك اليوم فرحان؟

منصور بابتسامه واسعه: اليوم غيرر وانا اخوك

ام منصور بابتسامه: عسى دوم

ناصر بخبث:يمه خليه دوم ينام عند عمي

منصور بدون وعي : ياليتتت ... (وركز) ..هاه لا قصدي اشتقت لكم

ضحكوا على كلامه

لمياء بضحكه :اي كثر منها.. (وتقلد صوته) ... ياليت

منصور وهو يلبق السياره: اقول بس انت وياها ماتنعطون وجهه


-بسياره عمر جيب "اودي"-

ميس بإعجاب: والله يايمه مره حليانه البنت

منيره : وانا عبالي نفسيه ماتنماشى بس حطيها على الجرح يبرى .. حتى مقعادها يهبلل

ام عمر :والله حتى انا شكلها نسيته

فايز باستغراب : ليه يمه ماتطلع لكم؟

ام عمر تحاول تتذكر :من اربع او ثلاث سنين ماشفتها مدري شصار عليها فجاة

عمر :اذكرها قبل كانت ناشبهه عندنا بشكل يومي مع ميس بس فجاة قطعت

ام عمر :واذا سالتها قالت دراسه ومدري ايش!

فايز عقد حواجبه: عاد فالحه؟

ملاك: الا الان ماقدمت على الجامعه

فايز باستغراب :ليه؟

ملاك : مو عارفه تختار التخصص

فايز وهو يحرك يده : اقول والله شكلها خرطي مو فالحه بس تتحجج ...ما سالتيها كم نسبتها؟!

منيره : لا بس قالت ناجحه

عمر بضحكه : اجل انها نصابه ههههههههه

ميس بابتسامه : شرايك عمر نخطبها لك؟!

عمر ويناظرها من المرايه العاكسه : اقول بس ولي ...كل بنات خوالي ....

قاطعنه البنات بصوت واحد مع فايز: خواتي
فايز بتريقه: حفظنا الدرس

ضحك عمر وهو ياخذ اللفه ويسفط بكراج بيتهم


-ببيت ام وليد-

تولين وهي تتطق بالاب: اي يمه كيف القعده!

ام وليد وترتشف الشاي: فاتك نص عمرك

تولين تسكر اللاب: اما يعني هرجهم حلو؟

هزت راسها بايه

و"قالت" بحماس ام وليد : وشفت بنت نجلاء الله يرحمها

عقدت حواجبها : من نجلاء؟

ام وليد : الي توفت وهي تولد بنتها حرم بوبدر

تولين بتذكير : اي تذكرتها كانت تداوم بنفس ثانويتي بس غريبه ماشفتها بالجامعه!

ام وليد وتناظر بوليد الي دخل وقعد: اي ماتدرس
تولين باستغراب: ليه؟

ام وليد : مدري تقول مافي شي ببالها .. والله شكلها كسلانه

صرخت تولين باستنكار: شلون يمه .. كانت الاولى على الدفعه

عقدت حواجبها ام وليد : بالله .. مدري عنها بس صايره مملوحه ... (وتناظر لوليد بابتسامه)

تولين فمهت على امها وابتسمت :يمه لا يروح فكرك بعيدد

عقد حواجبه وليد: من هذي؟!

ام وليد بابتسامه : هذي بنت جيراننا بو بدر والله حليوه البنيه هاه شقلت؟

وليد بضحكه : يمه دوبك متعرفه عليها ما امداك

ام وليد : ماعلينا بكرا بالعشره نشوف

وليد بابتسامه : اسف يالغاليه ولكن لا

ام وليد وتكش عليه: مالت عليك ما عمرك قلت ايه

ضحكت تولين : يمه ماعندك فرامل .. كل وحده حلوه خطبتيها لوليد

دخل فيصل : اي وفيصل ولد البطه السوداء كل شي لوليد ..(وغمز لامه) .. يمه حلوه

ام وليد بصدق: اي والله حلوه

وليد بتفلسف : الشكل مو مهم لكن الاخلاق اهم

فيصل : صدق .. بس لابد من انك تصبح على وجهه حلو

تولين باستغراب  : اصلا البنت فجاه قلبت .. قبل كانت تجي وتسولف معي ومع صديقاتي كانت مره اجتماعيه بس من دخلنا الثانوي ..صارت تقعد بس مع وحده من صديقاتها واذا جينا لها نسولف ترد باختصار اي او لا

ام وليد : غريبه بس اليوم كانت تسولف مع الحريم والبنات .. حتى سوالفها حلوه

رفعت كتوفها تولين بلامبالاه وراحت فوق بعد ما استاذنت

وعقل انشغل بملك

بعيدا عن السعودية
-وتحديدا بامريكا-

تصيح وهي تضم امها :يايمه شفت الموتتت!!
ام بدر وهي تهدي بنتها: بدور قول لي لا اله الا الله
بدور من بين شهقات : يمه .... ـه .... ظلمتها اخرى... وحدهه شفتها هي...حسيت اني بموتتتت وانا .... ممم ... ما ...استسمحت منها .... خايفه يايمه ... خايفه ظلمتها ... حوبتها هالحادث اكيييدد... حوبتها لاني لاني ظالمتها....

ام بدر وتمسح على شعر بنتها : هدي يابنتي... ومن هذي؟؟

بدور :مم...

قطع عليها دخول بدر وطاحت عيونها بعيونه ورجعت صاحت "ادري يابدر شكثر تعزها ..يارب تسامحني.... مستحيل اقول لبدر مابي اخسر احد ثاني"

بدر وهو يمد الجوال وعقد حاجبينه: دقي على ملك بتكلمك

صرخت وزاد صياحها وتتشبث بامها استغرب بدر منها وقرب لها وحضنها "قال" بدر : خلاص ياقلبي وش فيك؟

وزاد صياحها ودخلت بنوبه صياح جت الممرضه الامريكيه وعطتها مخدر هدت شوي وراحت بسابع نومه

ام بدر وهي تمسح على شعر بنتها:شفت باسل؟

بدر وهو يقعد على الكنبه : اي يمه مجرد كسر برجله الحمدلله جت سليمه

ام بدر بدموع :وين سليمه واختك انهبلت علينا!!

بدر: يمه شفيها بدور

ام بدر بدموع : ما ادري يا بدر تقول ظلمت احد
ويمكن حوبتها هالحادث!

بدر تنهد : لا حول ولا قوة الا بالله .. ومن؟
ام بدر وهي تغمض عيونها : اعتقد انها...



-بالرياض-


رفعت نفسها بتثاقل وشافت ساعت يدها تشير الى
صباحا 12:30

فزت من السرير وشافت منى مع واحد وويبوسها بشكل مقزز

جت عندها وبقرف : يلا يا منى

قامت منى: لنا لقى بيبي ... وابعدت عنه

لبسوا عبياتهن وركبوا السياره

قمر : ماحسيت بحالي مدري كيف نمت..

منى بابتسامه سخريه وخبث: من كثر ما شربتي

قمر باستغراب : احس اني مو طبيعيه

منى بنفس ابتسامتها:مدري عنك

وصلت منى واتجهت لبيتهم ونص ساعه وصلت
وراحت ركض لغرفتها ونزعت العبايه

وشهقت من منظر البنطلون : يوه مو وقتك ابد
وراحت اخذت لها شاور شافت التقويم

قمر : غريبه بدري بقى لي يومين

انسدحت على السرير "قالت" : لازم ابعدها عن طريقي



-في جهه اخرى-


قاعد بمكتبه ويرسم وكل ما يتذكر موقفها يبتسم...
دخل ناصر وطل بالورقه وبضحكه : ماشاء الله امداك ترسمها

ناظر لناصر وناظر للورقه وتوسعت عيونه بصدمه وبهمس: كيف!!!!!

ناصر وهو ياخذ الورقه: بس والله ضبطتها

منصور سحب منه الورقه : والله ما حسيت بحالي

ناصر ابتسم ابتسامه واسعه : خذت قلبك

حط الورقه بالدرج وقفل عليها وناظر لناصر
واردف بابتسامه : عيب تقزها

رفع ناصر حاجبه: لا والله حلال عليك!

منصور وهو يوقف : ما تدري يمكن تصير حرم اخوك

صفر ناصر ويصفق بيدينه: الله يالحب

طلع منصور لغرفته وبضحكه: هههه انقلع عن وجهي

لحقه ناصر بابتسامه: امانه منصور متى!

منصور ويحذف حاله على السرير: ما ادري
..(ناظر لناصر وحط يده تحت راسه تكى) ..بس تدري اخذت عقلي وقلبي

ناصر بضحكه: طحت ومحد سمى عليك ياولد ابوك!

الغديرر 28-07-2019 10:15 AM

رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)
 
الـــبــارت الـخـامــس

؛
.
.
"اليوم الثاني"
.

فـزت من صـراخ بنـدر اخـذت الـروب و طلعت لبرا تركض شافت بندر بأخـر الدرجـات تصنمت لثـواني وبسـرعه تـداركـت الـوضـع نـزلت

ملـك بخـوف اقـتربـت من ركبته: بندر شفيك بنـدر؟

بندر يـتألم وماسـك رجله : ما ادري ..شكلها انكسـرت شوفـي ابـوي بالمـجلس مـاأقدر اتحـرك،

مـلك حطت يديـنه على كتوفـها : حاول تقـوم بـساعدك،

هز راسـه بايه وحـط كـل ثقـله على ملـك
وطاحوا أثنيـنهم؛

بنـدر بعـجز : شوفـي أبـوي انـتي ريشه مـا تتحملـيني،

ملـك قـالـت بخـوف :اوك .. دقـايـق ....وطـلعت للـمجلس
.

-بالمجلس-
.

حـاط السيـجاره بفـمه  ينـتظر قـهوة عـمه تفـور ..

قـطع عليه دخولها وتفـاجأ منـها ببـيجـامـه ساتـان سـودا اكمامها طويله وبنطلون طويل وفوقها روب اسود وشعرها متناثر ووجهها مخطـوف لونه؛

عقد حواجـبه مستـغرب دخـولـها بالـهشكل ولمـجلس رجال،

تسـندت على الباب وهي تلهث قـالـت بخوف: مـ..منصـور... الـحـق .. الـحـق عـلى بنـدر،

فـز مـعها بسرعـه ركـض داخل وهي وراه
.
.
قـرب من بندر وقـال بخـوف :شفيك !

بنـدر عـض شفتـه السـفليه بتألم : طـحت وشكـل رجلـي انكـسرت ،

قـرب مـنصور وسند بنـدر وقال : يوه مفـاتيـحي نسـيتـهن بالمـجلس،

التفـت على مـلك :جيـبي لـي مفاتيـح بنـدر

هـزت راسها بأيـه وركضـت فـوق ثواني و مـعها المـفاتـيح مـدتهن لمنصـور اخذهـن
وتـلامسـت يـدينـهم ابـعدت يدها وضمتها لصـدرها رفعـت عـيونهـا،
نـاظـرها بنـظره غريبـة وعيونه تلمـع وخـرج مـع بنـدر
.

قـعدت تنتـظر بمـجلس الحريـم رفعـت عيونها للـساعه ...
شهـقت وهي تناظـر الساعه تشير لـ 05:00 مساء

ملك مسـكت راسـها : اوف كل هذا نـوم!
.
.

-في جهه اخرى-
.

نـزلت الـدرج بـسرعه التـفتت شـافـت نـاصـر منـسـدح على الكنـبه ومـعه جـواله
وقفـت قـبالـه :نصـور ويــن منـصـور؟
ناصـر عـيونه بالجـوال : راح لعـمي تـركـي

عقـدت حواجـبها لمياء : شـفيه عمي تركـي ولده وجـاه وش يبـي مـن مـنـصور !

رفـع أكـتـافـه بـلا مـبـالاة،

لمـياء : اوف .. طيب قـوم اأبـي السـوق
رفـع عيـونـه لـها ناصر وقال: طسـي مـع السـواق

لمـياء :مـا احب اروح معـه ومها مـو مـعي .
قـام وتـوجه للـدرج : مـشكلـتك ...وصـعد فـوق
ضـربـت رجـلهـا بـالارض قـالـت بقهر : حـيـوان


-بمكان آخر-
.

مجـتمـعيـن على طـاولـة الـطـعام ..صمـت يقـطعه أصـوات الـمـلاعـق بالـصـحـون ..
قطـعت الصـمت قـمر
قـمر : اوف مـامـي ..يـع مـا حـبـيـتها!!
ام احـمد تـناظـر بالاكـل : شفيك!
قمـر تمط كلامـها : ماتنبلــــع ..واقـفه هيـنا ... (أشـرت على حنجرتها)
ريـان بعـبط :يـمه شـكل بنتـك غصـت بشـوكـة سمـك

ام احـمد فـزت بخـوف : يمـه بنـتي!!
احمـد عيـونه على ريـان الي يضـحـك: يـمه مـافـي سمـك شـلون تغـص

ام احمد زفـرت براحـه ونـاظـرت بـريـان: لا حول ولا قوه الا بالله ... (التـفتت لقـمر) ... وانـتي خـوفتـيني

قمـر بضـحكه : ههههه ..ماما ريـلاكس انا اقـصد بنـت عمـي تـركي ،

عطـتها ام احمـد نـظرة ورجـعت عيـونها لصـحنها.

ابو احمـد : شفـيها بنـت عمـك تـركـي؟

قمـر بقـرف : شايـفه حـالها

رامي يهـمس لنواف بـجنـبه : مـاتشـوف حالها!
ضحـك نـواف وسـكت لـم ابـوه عطـاه نظـره

ابو احمـد بحنـيه الـتفـت لقـمر : عيـب يا بنـتي هـذي بنت عمك حتى لو تكرهينها لا تبـينيـن لها عيـب مهـما كـان تـرا بنـت أخـوي ومـا ارضـى،

تنـهدت قمر بقـهر : طيـب
.
.
-بجهه اخرى بعيده عن الحي المخملي-
.

يـركـض مـن بيـن حـارات قـديمه ضـيقه و سـلاحه بيـده،
بـدء يـهدي ركـضـه تسـند علـى الـجـدار بـجـانـب الـنـافـذه وبـيده الثـانـيـة جـهـاز الأتـصـال،
رفـع الـجهـاز لشـفايفـه وعـيـناه داخـل
"قـال" بهـمـس : المـكـان مـشـتبه وفـي حـوالـي العـشـرة ... حـول
جـاه الصوت الأخـر مـن الـجـهاز بنـفـس هـمـسه : لا تـتـهـور يـاوسـيـم انـتـظـر الدعـم،

وسـيـم بـهـمـس : مـا أقـدر انـتـظر .. عـبدالـرحمن مـعـهم بنـت،
عبدالرحمن :حتـى لو انـتظر شـوي ....
قطـع الأتـصـال وسيـم وجـاء بيـدخـل حـس بفوههة مسـدس علـى راسـه....

-فـي الجـهه الاخرى-

حذف الجهاز بقوة وضرب المكتب وقال بغضب : غبي ياوسـيم غبي ... بس لو مـاتتهـور
التفـت على الي جنـبه وقـال : بسـرعة ارسـل لـه الـدعـم ... (وصرخ) .... بــسسســرعــة
........



"البارتات القادمه"

(ملاحظه : بنفسه او نفسها "حديث النفس")
"

"راحت للباب وتدقه وتصارخ: الحق علي...."

" اقترب واعطاها قبله على رقبتها محرمه"

"كسرتي قلبي!! .. ياجعلك ما تتهنين بحياتك"

"رفع حاجبه وبابتسامه سخريه : مسوي حالك بطل!"

"بابتسامه واسعه: اخطبيها لي"

الغديرر 28-07-2019 10:27 AM

رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)
 
البارت السادس-


أعطنا، يا حب، فيضك كله لنخوض
حرب العاطفيين الشريفة، فالمناخ ملائم،
والشمس تشحذ فى الصباح سلاحنا،
يا حب! لا هدف لنا إلا الهزيمة في
حروبك.. فانتصر أنت انتصر، واسمع
مديحك من ضحاياك: انتصر! سلمت
يداك! وعد إلينا خاسرين... وسالما!

#مـحمود درويش

اخذت شور يهدي اعصابها لبست قميص صوف رصاصي وبنطلون اسود لمت جزء من شعرها الاسود سحبت خصله من ورى حطتها على صدرها وسرحت تناظر بالمرايه قطع سرحانها...

صـوت بـندر
"وبنفسها: غريبه بس اسـمع صـوت بنـدر "
شافت ساعه يدها السودا تشير لـ 08:12 مساء

طلعت للصاله الي تطل عـلى جناحهم جميعاً
شافـت بـنـدر قـاعـد رجله مجـبصه حـاطـها على الـطاولـة قدامه و جـنبه عكـازه .. ووقفت قباله

ملك بابتسامه :سلامات يابو تركي..سليمه ان شاء الله
بـندر بأبتسامه : الله يسلمك ..(وكشر) ..وين سليمه بنحكر بالبيت لمدة ثلاث اسابيع

عقدت حواجبها ملك :الا كيف طحت؟..
بنـدر بقهر : كله من عزوه الدب استعجلني ..ونزلت بسرعه ..(وبحزن) .. على خامس درجه تكرفست وطحت.

ملك بضحكه : في العجله الندامة،،
بندر بابتسامه: صدقتي،

لفوا اثنينهم للصوت الجاي من الدرج،،،


-في مكان آخر -


حـس بفوههة مسـدس علـى راسـه....بـلع ريـقه

الاخر حـاط المسدس على راسـه : بدون لا تـلتفت نـزل سـلاحـك وجهـاز الاتصـال ... يـديـنـك على راسـك وبدون حركات ولا افـجر راسـك،

نزل وسيم السلاح والجـهاز حط يديـنه على راسـه
الاخر يدفهه بفوهة المسدس:امش داخـل

دخلوا بالغرفه
الاخر بابتسامه خبث :شوفوا جبت لكم جرذي هههههههههه
التفتوا لوسيم وقربوا منه حاوطوه ،،

لف الاخر يشوف وجهه "قال" بصدمه: اوه عشيق قـمـر!
انصدم وسيـم "وقال": خـالـد !!!
خالد بابتسامه :اي خالد بشحمه ولحمه،
رفع حواجبه وسيم "قال": واطـي

خالد على ابتسامته: شـف من يتـكلم!! مـا أنـت آوطـى منـي وتـلـعب على بنـات خلـق الله؟
ضحك وسيم: ههههههههه طـالـع منـها؟ يالنـبيل!

حك خالد راسـه وقعد قباله حط رجل على رجل ... وقال: ليه ؟ قـمـر بالـذات؟!
وسيم رفع حاجبه : مــالــك دخــل
عض شفتـيه الـسفليـه ،،،"وقال" : مـالـي دخـل!!!


اتـجهه لـه و أنقض عليه خالـد باللكـمـات ... ومسـكه من يـاقـت قميصه وجهه بوجهه وسيم

خالد: ليـه تلعـب علـيها (وصرخ)... لــيــه!!!

وسيم حس بطعم الـدم بفمه ..."وقال": لانـها وآطيـه مثـلك ،،
رجع خالد لكـمه وصار يرفسـه برجلـه :يالحقير ... يالنذل يالخسيس
ابتعد عنه وبـصـق بوجـهه وسـيـم

وراح للمكتب اخـذ السـلاح قـرب مـنه وحطاه بوجـهه وسـيـم

تمالـك نفـسه وسـيم وقعد ناصب رجل والثانيه مادها ومسح الدم الخارج من شفـايـفه وانفـه
التفت لخالد وابتسم له وزادت براكين خالد
وسحب زر الامان ،،

خالد بابتسامه سخريه : يـلا تـرجـانـي عـشان افـكر أخلـيك تعـيش
وسـيم ابتسم على جنب ويخلخل يده بشـعره : اترجاء الموت ولا اترجاك،

رفـع حـاجـبه خـالـد: مستـغني عن روحك عشان كبـرياء؟

نـاظره وسـيم:لا وأنت الغـلطان شهيد بأذن الجـبار،

خالد يرمـش بعـيونه ويهـز راسه يمين ويسار:تـبي تموت .. (وصار يهز راسه على تحت) .. صاحـي أنت!

وسيـم رفـع حـاجـبه بـسـخـريـه : المـوت مصـير كـل بـني آدم لـكن مـوت عـن مـوت يـفـرق ... (وشدد عليها)

عطاه خـالـد ظـهره وتنهد "وقال" : مريض

التـفـت عـلى وسـيـم ورفـع المسدس واطـلق ...


-في مكان اخر-

طفى السيـارة وسحـب المفـاتـيـح وأخذ العكازه الثانيـة تمتم بصوت مسموع : يموت هالـولد لو مـا نسـى شـغله ....ومشى داخل

دق جـواله ورد من سماعات البلوتوث:الو

حاط الجوال بين كتفه وراسه ويسحب القميص ناصـر :ويـن المهايـطي الي يقول .. (يقلد صوته ) .. عازمـك على مطـعم تـاكـل اصـابعك وراه


منصور و يصعد الدرج : كنـت بعـزمك بـس بـندر طآح وانكـسرت رجـ...

قطع كلامـه لم طـاحـت عيـنها بـعينه بلع ريقه ولـف لمن شـافها تـركـض داخـل

بنـدر بصوت عالي ويضحك : تعال ياولـد لم شـبعت قـز لفـيـت!..والله يـا عليك حظ ههههههه


ضحك ناصر بصخب بـعد ما سـمع كـلام بـنـدر ...
وخلى منصور يحذف السماعات

منصور رجع اخذ السماعات: الله يقطعك ياشيخ

ولف لبـندر عطاه العكازه ومفتاح السـيارة: خذ اغراضك ... مشى ووقفه صوت بندر

بندر بزهق : تعال يخي ... لاتروح ونسني

لف له منصور وأشر بجبهته: مكتوب مـلاهـي؟ لا ... (وأشر بيده باي) ... بروح مع الخبل نتعشى


بنـدر بقهر :خوان و حقييرر ...(قال بحزن) ... منصور تعال لاتصير خبيث ..(صرخ بصوت عالي ) .. منصووورررروه

طلع منصور مطنش بنـدر ومنادياته

كـلـها دقايـق وقف عند باب بيتهم شاف "نـاصـر ومعه ريـان"
ركـب ريـان قـدام ... ونـاصـر ورى

نـاصـر حـط يده على كتـف منصور "وقال": بـندر شفيـه؟

منصور حرك السيـارة : يستاهل مطـفوق،
ريـان باستغراب: شـفيه؟
منصور بضحكه : كـسـر رجـله هههههه ...نازل من الدرج ركض
نـاصـر مـن بينهم : هذا يكبر .. عقـله يصـغر،

منـصور بنـدم : والله كسر خاطري ينـاديـني وسحبت عليه
ريـان بضحكه : تلقاه بيطلع معك اكيـد
منصور يشغـل السيـجاره : كنك حـاضـر،


ببيت ببو بدر

طلعت بعد ما تـأكدت انه طلـع تسـمع شـتم بـندر له ضحكت
رفـع عيـونه لها "وقال" بقهر : ايـه اضحكي شعليك مو منكسره،،

وضحكت بصخب لاول مره

ابتسم لها بنـدر وأشر بيده على غرفته : بعد هالضحكه الحلوه روحي جيبي العود ودقي لي

أشرت لعيونها وراحت لغرفته وجابت العود حطت رجل على رجل و الـعود بحضـنها ناظرت له "وقالت": ايش تبي؟

بـندر يلحن بصوته النـشاز : "سوي كنك مادريت وبوسني"
ملك بضحكه: ياقدمي!!


ونزلت عيونها للعود وبدت تدق وتغني
شاف جواله يدق ورد: الو؟
ناصر ناظر لمنصور الي ناظره من المرايه العاكسه : الله ملك تدق ياخاين وانا حسبت حسابك بالعشاء

بندر : اوه الدعوه فيها عشاء
وقفت دق و عقدت حواجبها لبندر الي ماسك الجوال،

بندر ابعد الجوال : كملي ..ليه وقـفتي؟
ملك اشرت بيدها على جواله : سكر الجوال
بنـدر :والله بس ناصر
ملك رفعت حواجبها : متاكد
بندر هز براسه بأيه
ورجعت تدق وتغني
ناصـر بحالميه : سوي كنك مادريت وبوسني ...الله يالصوت ...

سحب منصور الجوال منه : رح جيب العشاء مع ريان،،
وحط الجوال على اذنه ... نزل ناصر يتحلطم

بعد دقايق
صرخ بندر: كفوووو
ابعد منصور الجوال عن اذنه وناظره ورجع رجعه على اذنه
بنـدر: اقول ناصر خلاص عطيتك وجهه وجب العشاء
منصور : يسلام وانا الغبي الحساب علي!

سكت بندر ثواني وضحك بصخب: هههههههههههههههههههههههههه منصور من الصبح تسمع!!!

منصور ابتسم : ايه
سمع صراخ بندر : رجلي مكسوره

وصوتها وهي تقول : مو اول ولا اخر واحد انكسر،

منصور بضحكه: هههههههه شفيكم!
بندر: ابد حذفت علي الخداديه .. (وبخبث) .. تقول ليش منصور يسمع!
ضحك منصور بصخب :ههههههههههههههههههههههه يلا يلا طس ...وقفل الخط


عند بندر

يناظر لجواله بصدمه ورفع عيونه لملك "قال" :حيوان سكر بوجهي

ملك بأبتسامه : تستاهل ..(وكشت عليه).. مالت عليك وعلى الي يطربك ...وراحت لجناحها
بندر بصوت عالي : تعالي والله زهقان

في هاللحظه طلعت راما وهي تتمغط وتتثاوب
التفت لها بندر :صح النوم ست راما
عقدت حواجبها ،،، وقالت: يالله مساء خير ... وانت شبلاك بس تصارخ .. ليه ماطسيت مـ..
شهـقت توها تنتبه لرجله ،،،قالت : سلامتك ماتشوف شر ... من ايش؟!

بـندر بابتسامه: الشر مايجيك ..حبيت الطيحه اذا الكل يهتم فيني ،
طلعت صوت من فمها :تؤ...مطفوق طول عمرك،
تلاشت ابتسامه بندر ،،وقال: قـومي طسي...(حذف عليها الخداديه)




-في جهه آخرى-

قاعده على السرير تحط مناكير باظافر رجولها
قالت بدلع : هالاسبوع موعدنا مو تنسى!
انفتح الباب بقوه خلتها تفز وانكب المناكير على الشرشف
عقد حواجب بغضب: ايش موعده؟
بلعت ريقها قـمـر : اي موعد؟!
قرب منها احمد ،،،وبغضب من بين اسنانه: توك تتكلمين عن موعد ايش موعده؟؟؟
عضت شفايفها ولفت للشرشف ورجعت نظرها لأحمد ،، قالت بسرعه: موعد بداكير ومناكير .. تو كلمت صاحبتي وحجزنا موعد،

ناظرها بعدم تصديق وزرع الباب وراها
تنهدت براحه وقالت بقهر : يعني ترا انا الكبير ..مالت على هالوجهه

-ببيت بوبدر-

تحديدا بالملحق

بـنـدر : امانه واحد يتبرع يقعد عندي

نـاصر بخبث: خل منصـور عندك

منصـور يخلخل يدينه بشعره : انا الي علي سويته ووديتك للمستشفى
ناصر رفع حاجبه وبابتسامه سخريه : مسوي حالك بطل!
منصور حذف عليه باكيت الدخان: تلايط
سحب ناصر سيجاره : ترا بنفسي
اخذ منه السيجاره والباكيت: مو زين لك
رفع حاجبه: يسلام وزين لك!
منصور بيرد
قاطعهم بندر بصوت عالي :يالليل البزرنه ... جارات حشى مو اخوان
لفوا اثنينهم مع بعض وقالوا "منصور"و"ناصر":مجرب الاخ؟!

ضحك بندر على اشكالهم :ههههههه اخ ياربي انا وش سويت بحياتي
ناصر قام :يالله منصور امنتك بندر ... (وبخبث) والبيت ...وطلع برا

تنهد منصور ولف لبندر الي يناظره برجاء
منصور قام :قوم سبعك انت وطفاقتك

الغديرر 28-07-2019 10:36 AM

رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)
 
البـارت الـسـابـع-



لقد راودتني، في لحظة من اللحظات، رغبة مفاجئة في الإنصراف، في أن أدع كل شيء حيث هو، إلى الأبد.





‏"دوستويفسكي"







لـف عـليه ورفـع المسدس واطـلق على كتف وسـيـم ،،

قال بأبتسامة : ترجاني

رفـع عـيـونـه لـخالد وبطيف ابتسامه سخريـة

"وسـيم" :لـو امـوت مــا تــرجـيـتـك

رجـع سحـب زر الامـان "خالد": أنت الـي حديتني!

واطـلـق بصـدره

نـاظـر له خالد بشفـقه ،،قال : تشهد



رفع وسـيـم اصبعه السـبابة وبدء ينطـق الشـهادة: أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله".





-بعد مرور أسبوع -



قاعد مع امه يرتشف قهوة العصر



ام منصور :كيف بندر اليوم؟

منصور يناظر بالفنجال: ابد ماعليه

عيونها على منصور ونزلت الفنجال "ام منصور": يلا غرد شعندك حاسه ورى هدوءك شي

رفع عيونه لامه وابتسم:لهدرجة مفضوح

هزت راسها بأيه وهي تبتسم



قام وقعد جنبها مسك يدها وعيونه على يدها وبدء يلعب باصابعها "منصور": شـوفـي هو بصراحه بـدري علي بس ما ابيـها تطـير من يديـني وأنا ابـيها حليلة لـي على سنـة الله ورسـوله



ام منصور بابتسامه: ونعم بالله ...ومن هذي؟

رفـع عـيـونه لامـه وقال :ملـك ..(بابتسامه واسعه) ... اخطبيها لي

ضحكت ام منصور :والله اتاريك زي تفكير امك ..(وبأبتسامه ) ...ملك اخلاق ومتربية احـسن تربيـه

وفوقها.. (بخبث وهي تحرك حواجبها) .. حلوه
تقول للقمر انزل واقعد بدالك



دخل ناصر وبابتسامه واسعه : اي ومن ذي الي تقول للقمر انزل واقعد بدالك؟!

لف له منصور : مالك دخل

ضحك ناصر اخذ فنجال ،، وقال : الي بدرج المكتب ههههههههههه

ضحك منصور وعقدت حواجبها ام منصور

منصور: تلايط بس ...(لف لامه) ... ها يمه متى!

ام منصور : اصبر ام بدر تجي عشان نضمن موافقتها

منصور قال بسرعه: واذا احد خطبها؟

ضربت كتف منصور "ام منصور" : ذيك الساعه اقول ملك مسميه لمنصور

باس خد امه وبابتسامه واسعه : يلا يالغاليه بروح اخذ قيلوله

ام منصور:نوم الهناء

ورجع باس راس امه .. وطلع

اما ناصر يضحك على اخوه

رفعت الجوال ام منصور

ناصر عقد حواجبه :يمه على منو تتصلين؟

ام منصور بابتسامه : على ام بدر مافيني انتظر

ضحك ناصر و شرق بالقهوة : كحكح ... توك تقولين لمنصور اصبر

ام منصور وتحط الجوال على اذنها: قلت لمنصور بس انا مافيني اصبر

:الو ....







-في مكان اخر-



مدت له الظرف : هذي نص الخمسين والنص الثاني بعد الشغل

اخذ الظرف ونفخ فيه :باكمل وجهه بيكون



وبتهديد: وحسك يا خالد تجيب اسمي على لسانك صدقـنـي انا الي بنهيك

خالد يحط اصابعه على فمه بطريقه سكتنا : وهذي تسكيره



ابتسمت بخبث وقامت





ببيت بو بدر



تحديدا بالملحق



فز بندر ورجع قعد بتألم: كذاب وانا اخر من يعلم!

ناصر ويمد له عصير الليمون :لسى الشيبان مايدرون



ريان التفت لعمر واحمد ،،وقال : البزر وبيعرس وانتوا يا الشيبان ؟ بعد حتى حنا بنعرس



احمد يتمغط :والله انا عاجبني الوضع

عمر يفصفص: اذا شكينا لك الحال تعال تكلم

فايز بصراخ وهو ياشر تحت ريان: لقط وجهككك

ريان ببرود : كل تبن بس،،



نايف باستغراب: المعرس وين ما ينشاف؟

ناصر ياخذ حب : نايم .. بعدين وين معرس والبنت لسى ما وافقت .. ماينشاف يالطويل العمر اسبوع كامل مرابط عند الشيخ بندر حتى اخذ اجازه من مستشفى عمي خالد



بندر بخبث : ترا اخلي اختي ترفضه

ناصر بغرور : يحصل لكم منصور ولد زايد الزايد وولد فدوه



رفع حاجبه بندر :لا تتحدى!

ناصر تورط: شوف مالي دخل مو انا المعرس

ضحكوا على ناصر



-في جهه اخر-



واقفه راما على راسها وهي تلعب بشعرها تفكر

راما بابتسامه واسعه :ها شقـلـتـي اقـول لامـي مـوافـقة

دفنت ملك وجهها بالمخده: أصبري بسـتخير



راما بصدمه : يخرب بيتك عدوينك استخـرتـي اربـع مـرات

رفعت راسها وتعدلت وعيونها بعيون راما : كذابه اربـع مـرات؟؟

قربت راما وحطت يدها على جبهه ملك واليد الثانيه على جبهتا

راما : منتي مصخنه ... (واشرت على راس ملك)
... شفيه مخكك قفل مره وحـده

رفعت عيونها لراما :ماحسيت بشي!!

راما بابتسامه واسعه : تحبينه صح؟

صبغ وجهها الوان وماردت

راما قعدت جنبها : خلاص اذا تحبينـه وافـقـي

عضت ملك طرف شفايـفها السفليه :مـادري في صوت بمخي يقول وافقي والثاني يقول لا

ضحكت راما : هههههههههه خلاص وافقي

ملك وعيونها بعيون راما: ما راح اندم؟

راما بابتسامه : منصور نعرفه اخلاقه وشخصيته وفوقها حنون ويقرب لنا .. احسن من انك تاخذين واحد ماتعرفين من هو .. توكلي على الله ووافقي على منصور ترا جاك بالحلال ما ينرد

ملك بتوتر : خليني افكر شوي

راما بزهق: يالله من هالتفكير ماذبحك الا هالتفكير بعدين اذا ما اعجبتك حياتك معه تطلقي

شهقت ملك برعب :اتطلق؟

راما بتافاف: افف منك ... شكثر الي يتطلقن ويتزوجن وبعدين ترا مو كل زواج نهايته طلاق

تنهدت ملك وسكتت

راما وتناظر فيها: هاه؟

عضت شفايفها الفوقيه "ملك": موافقه

اتسعت ابتسامه راما وبدت تزغررررط

حطت يدينها على وجهها من الخجل وانصبغ وجهها بالحمره





-في جهه اخر-



دخلت وشافت امها تسولف مع اخوها ريان وجت سلمت على امها : كيفك ماما؟

عفس وجهه ريان : شكبرك وتقولين ..(قلد صوتها) .. ماما

سبلت بعيونها لفوق وقعدت عند امها

لفت امها لها

ام احمد بابتسامه: هاتي البشاره!

قـمـر بنفس ابتسامه امها : ايش؟

ام احمد : منصور خطب ملك عاد كنت ابيها لنايف...بس يالله ان شاء الله خيره

تلاشت ابتسامتها ودموعها تجمعت بعيونها بلعت ريقها "قمر": تعبانه بروح انام ...وطلعت



عقد حواجبه ريان من ردت فعل اخته ولكن ما اهتم رجع يسولف مع امه



-فوق-

رمت حالها على السرير دفنت وجهها بالمخده وصرخت رفعت حالها :الحقيره اخذته

وصارت تمسح دموعها بقوه لدرجه جرحت خدها

طلعت الجوال ودقت على الرقم

جاها الرد : الو

قالت بغيره معميه قلبها وعقلها : بكرا او بعده هاليومين سااااامعع؟؟؟ ولا تطول ... وقفلت الخط

صغرت عيونها بحقد وهي تناظر لقدام





-بجهه اخرى-



فز من المكتب وتقدم لامه يحضنها

ام منصور دفته وبأبتسامه :ايه ابعد عني خنقتني

بعد عن امه شوي ورجع حضنها :اخ يايمه شكثر فرحان

حضنته امه وصارت تمسح على ظهره: عسى دوم هالسعاده

وابتعد عن امه وباس خدها وراسها :وياك يالغلا كله

ضحكت ام منصور وطلعت

راح لغرفته وانسدح حط يدينه على راسه وسرح بطيفها ابتسم "وبنفسه: يالله يا ملك تحبيني؟...(وشد شعره) .. يا الله بس متى نملك؟"



مسك جواله وبدء يطقطق فيه لم ما غطى بالنوم





"اليوم التالي"





الساعه 12:30 صباحا



دخل لغرفتها قفل الباب شغل اللد الابيض وحط مفتاح الباب بالدرج جنب راسها فصخ الكنزه البرتقاليه وتيشيرت التحتي وبقى عاري الصدر وآثار شنيعه بصدره رفع الشرشف الاسود و

اقترب واعطاها قبله على رقبتها محرمه......

مقدسية أردنية 28-07-2019 11:08 PM

رد: ماعرفت اشتاق من بعدك لأحد؛ (كاملة)
 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مبروك الرواية و حبيت سردك الممتع للرواية

ملك اكيد اختها ظلمتها بس ما فهمت كيف و قمر اكيد تعرضت لاغتصاب من خالد بس استغربت موت وسيم هو اللي كان ممكن يساعدها وكيف امها مشت موضوع تأخيرها بدون ما تتابعها واضح انهم مدللينها كثير

باقي الشخصيات لطيفة حبيت علاقة منصور وناصر الأخوية وعلاقتهم بامهم وحبيت علاقة ملك وراما

بندر واضح انه نهفة خصوصا اذا صار ملكة لملك ومنصور بتوقع يعجب

بتمنى تلتزمي بتنزيل البارتات وان شاء الله بتلاقي التفاعل مع الرواية و مو غلط تنزلي مقتبسات من الرواية بالمجلس مع رابط البارات لما ينزل

بالتوفيق الك واعتبريني من متابعات الرواية


الساعة الآن +3: 09:13 PM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1